Page 1

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ - 3780‬ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Saturday,3 June, 2017 - No. 3780 Year 14‬‬

‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫مؤشرات‬

‫ملن �أعطيت زكاتك؟‬

‫إلى السادة المعلنين‬

‫دوائر الدولة والشركات‬

‫والمكاتب اإلعالمية كافة‬

‫جهاد زاير‬

‫م��اذا َيتذكر املكلفون بال�صيام م��ن �أث��ري��اء امل�سلمني يف �أيام‬ ‫رم�ضان املباركة �سوى ال�صيام عن الأكل وال�شرب‪ ،‬ورمبا ال ينفذ‬ ‫هذه ال�شعرية كما يجب‪ ،‬مبعنى �أن الكثري ممن ي�صومون عن‬ ‫الأكل وال�شرب ال يراعون الواجبات الرم�ضانية الأخرى التي‬ ‫رمبا ال تقل �أهمية عن ال�صيام باعتباره من الفرائ�ض الإ�سالمية‬ ‫الرئي�سة‪.‬‬ ‫رمبا ال (يريد) البع�ض فري�ضة الزكاة‪ ،‬باعتبارها من الفرائ�ض‬ ‫الإ�سالمية اخلم�س‪ ،‬ويحر�ص بع�ضهم على ا�ستعرا�ض ما ت�صدق‬ ‫به بامل�صادفة لبع�ض الفقراء من مبالغ نقدية �أو مواد عينية قد‬ ‫ال ت�ساوي �إال ن�سبة �ضئيلة من حجم ال�صدقات املفرو�ضة حقيقة‬ ‫على �أي ث��ري بلغ ث��را�ؤه من و�سائل نظيفة‪ ،‬ولكن ال�صحيح‬ ‫كما نعتقد �أن املعني بالزكاة يتوجب عليه �أن ي��ؤدي فري�ضته‬ ‫اخلام�سة هذه مبقيا�س معقول كما هو مثبت يف الأحكام الفقهية‬ ‫الإ�سالمية املعروفة!‬ ‫�أنا ال �أري��د �أن �أحل حمل املخولني باحلديث يف هذا املو�ضوع‬ ‫من الدعاة احلقيقيني �أو من يف حكمهم حقيقة ال ادعاء‪� ،‬إال �أين‬ ‫اعتقد �أن �أغلب املكلفني من �أثرياء امل�سلمني يتوجب عليهم �أن‬ ‫يخرجوا مقدار زكاتهم كل ع��ام‪ ،‬و�صرفها يف م�شاريع حتقق‬ ‫الدخل وامل��ورد مل�ستحقيها من الفقراء يف كل زاوي��ة من زوايا‬ ‫احل�ي��اة ال�ع��ام��ة‪ ،‬ورمب��ا ميكننا �أن ن��ذك��ر ه� ��ؤالء الأخ ��وة ـ مع‬ ‫االعتذارـ �إن هذا الواجب يوجع قلوب �أغلب النا�س يف وطننا‬ ‫من كرثة الفقراء وتزايد �أع��داد امل�ستحقني للزكاة كل عام وكل‬ ‫يوم‪ ،‬ناهيك عن �أن م�شاريع الدولة اخلريية التي ت�ضطلع بها‬ ‫عرب الكثري من الربامج التي تنفذها بحاجة اىل دعم حقيقي قد‬ ‫يوازي حجم الزكاة املطلوبة من اجلميع بدون ا�ستثناء‪.‬‬

‫مريندا كري تتزوج‬ ‫م�ؤ�س�س �سناب �شات‬

‫غادة عادل‪:‬‬ ‫عادل �إمام فر�صة عمري‬

‫تتوفر املواد املدرجة �أدناه‪ ،‬فائ�ضة عن احلاجة‪،‬‬ ‫معرو�ضة للبيع‪ ،‬فعلى الراغبني بال�شراء‪ ،‬االت�صال‬ ‫على �أرقام املوبايل املدرجة �أدناه‪.‬‬ ‫‪ -1‬ماكنة طبع متكاملة ن��وع (ك��وز انكليزي)‬ ‫�أربعة �ألوان ‪ +‬يونت طبع �أ�سود لون واحد عدد‬ ‫‪ 3‬كذلك توجد مواد احتياطية‪ ..‬علم ًا �أن املاكنة‬ ‫جاهزة للعمل‪.‬‬ ‫‪ -2‬جهاز فرز نوع (فوجي) عاطل مع توفر �أدوات‬ ‫احتياطية‪.‬‬

‫�أرقام املوبايل‪:‬‬ ‫‪07901566805 /07702554152‬‬

‫�ﻷ ول مرة‪ ..‬دويتو بني حامت‬ ‫العراقي و�صابر الرباعي‬

‫�أطول و�أق�صر �ساعات ال�صيام عربي ًا وعاملي ًا‬ ‫أعلنت ال��دول العربية والإ�سالمية‪ ،‬ال�سبت‪،‬‬ ‫� ِ‬ ‫�أول �أيام �شهر رم�ضان‪ ،‬وبد�أ النا�س �صومهم‪،‬‬ ‫الذي ي�ستمر ل�ساعات‪ ،‬علما ب�أن �ساعات ال�صيام‬ ‫ت�ت�ف��اوت ب�ين دول��ة و�أخ� ��رى‪ ،‬ب��ل وب�ين مدينة‬ ‫و�أخ��رى‪ .‬وفيما ي�صوم معظم العرب بني ‪17‬‬ ‫و‪� 13‬ساعة‪ ،‬هناك م�سلمون ي�صومون �إما �أكرث‬ ‫بكثري �أو �أق��ل بكثري‪ ،‬خ�صو�صا �أول�ئ��ك الذين‬ ‫يعي�شون يف دول ت�ق��ع يف اجل ��زء اجلنوبي‬ ‫م��ن ال �ك��رة الأر� �ض �ي��ة‪ .‬ووف �ق��ا ل�ل�ب�ي��ان��ات ف ��إن‬ ‫اجل��زائ��ري�ين ه��م ال��ذي��ن �سي�صومون �أك�ثر من‬

‫غريهم من العرب‪ ،‬حيث ت�صل �ساعات ال�صيام‬ ‫يف اجلزائر �إىل ‪� 16‬ساعة و‪ 44‬دقيقة‪ ،‬بينما‬ ‫�سي�صوم مواطنو و�سكان جزر القمر �أقل عدد‬ ‫من ال�ساعات‪ ،‬حيث ت�صل فرتة ال�صيام �إىل ‪12‬‬ ‫�ساعة و‪ 45‬دقيقة‪ .‬و�سيكون متو�سط �صيام‬ ‫امل�سلم يف الدول اال�سكندنافية نحو ‪� 20‬ساعة‪،‬‬ ‫�إال �أن منطقة البالند يف فنلندا �ست�شهد �أطول‬ ‫ف�ترة �صيام حيث ل��ن تغيب ال�شم�س �إال ‪55‬‬ ‫دقيقة‪ ،‬ما يعني �أن فرتة ال�صيام �ست�صل �إىل‬ ‫‪� 23‬ساعة و‪ 5‬دق��ائ��ق‪ ،‬وفقا ملا ذكرته �صحيفة‬

‫الإندبندنت الربيطانية‪ .‬باملقابل‪ ،‬ف��إن امل�سلم‬ ‫الذي يعي�ش يف منطقة �أو�شايا يف الأرجنتني‬ ‫�سي�صوم �أق ��ل ع��دد م��ن ال �� �س��اع��ات‪ ،‬ح�ي��ث لن‬ ‫تتجاوز فرتة �صومه الت�سع �ساعات‪� .‬إجماال‪،‬‬ ‫�سي�صوم امل�سلمون يف �أي�سلندا وغرينالند نحو‬ ‫‪� 21‬ساعة ويف الرنويج ‪� 19‬ساعة ويف بريطانيا‬ ‫‪� 18‬ساعة‪� ،‬أما يف كندا ف�إنهم �سي�صومون ‪17‬‬ ‫�ساعة تقريبا‪ .‬ويف �سيدين ب��أ��س�ترال�ي��ا‪ ،‬يف‬ ‫الن�صف اجلنوبي م��ن ال�ك��رة الأر��ض�ي��ة ت�صل‬ ‫�ساعات ال�صيام �إىل ‪� 11‬ساعة و‪ 35‬دقيقة‪.‬‬

‫َ‬ ‫ك�شف النجم التون�سي �صابر الرباعي‪ ،‬عرب ح�سابه الر�سمي على‬ ‫“ان�ستغرام” عن �أنه على و�شك االنتهاء من ت�سجيل �أغان باللهجة‬ ‫اخلليجية‪ .‬ون�شر “الرباعي” جمموعة �صور من داخل اال�ستوديو‬ ‫ال��ذي ي�سجل فيه ه��ذه الأغ ��اين برفقة الفنان ح��امت العراقي و‬ ‫ُق�صي ح��امت وامل ��وزع وامللحن ح�سام كامل ومهند�س ال�صوت‬ ‫جا�سم حممد‪ .‬وعلق “�صابر” على هذه ال�صورة خالل الزيارة‬ ‫للفنان حامت العراقي و ُق�صي حامت واملوزع وامللحن ح�سام كامل‬ ‫ومهند�س ال�صوت جا�سم حممد لو�ضع اللم�سات الأخرية للأغاين‬ ‫اخلليجية‪ .‬وكان �آخر �أعمال �صابر الرباعي‪� ،‬أغنية “ملكت الكون”‬ ‫التي طرحها مبنا�سبة عيد احلب عرب قناته الر�سمية على موقع‬ ‫“يوتيوب”‪ ،‬وهي من كلمات هاين ال�صغري‪ ،‬و�أحلان وتوزيع‬ ‫خالد البكري‪ ،‬وميك�س وهند�سة �صوت يا�سر �أنور‪.‬‬

‫�شاب عراقي يح ّول اخلردوات‬ ‫والنفايات �إىل فن جميل‬

‫خرب �سار عن الفتاة امل�صرية الأ�سمن يف العامل‬ ‫َيتح�سن الو�ضع ال�صحي للفتاة امل�صرية �إميان �أحمد عبد العاطي‪ ،‬امللقبة‬ ‫ب�أ�سمن ام��ر�أة يف العامل‪ ،‬بعد خ�ضوعها للعالج يف �أحد م�ست�شفيات‬ ‫�أب��و ظبي‪ ،‬حيث ك�شف طبيب يف امل�ست�شفى ال��ذي تتلقى به �إميان‬ ‫العالج‪� ،‬أنها �أ�صبح ب�إمكانها �أن ت�أكل بنف�سها‪ .‬ونقلت �صحيفة "البيان"‬ ‫الإماراتية‪ ،‬عن الطبيب يا�سني ال�شحات‪� ،‬أن احلالة ال�صحية للفتاة‬ ‫تتح�سن‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أنها متكنت م�ؤخر ًا من حتريك قدميها و�ساقيها‪،‬‬ ‫واجللو�س على ال�سرير لفرتات ق�صرية‪ ،‬وتناول الطعام‪ ،‬قائ ًال‪" :‬وهذا‬ ‫مل يحدث معها منذ عامني ون�صف العام‪� ،‬أي منذ �إ�صابتها باجللطة‬

‫الدماغية"‪� .‬صحيفة "االحتاد" الإماراتية ذكرت �أي�ض ًا‪ ،‬نق ًال عن الطبيب‬ ‫ال�شحات قوله‪� ،‬إن �إميان "ت�ستطيع الآن بلع ن�صف وجبة يومي ًا (ع�شر‬ ‫مالعق)‪ ،‬ون�ستهدف �إزالة �أنبوب التغذية عرب املعدة قريب ًا‪ ،‬مع متكنها‬ ‫من تناول الطعام ب�صورة طبيعية"‪ .‬ونقلت ال�صحيفة عن الطبيب نهاد‬ ‫ح�لاوة‪ ،‬رئي�س الفريق الطبي املعالج حلالة �إمي��ان‪� ،‬أن �إنقا�ص وزن‬ ‫�إميان ال يزال م�ستمر ًا بالطرق "التحفظية"‪ ،‬مع الرتكيز على النظام‬ ‫الغذائي‪ ،‬مو�ضح ًا �أنه مت �إيقاف دواء الكورتيزون‪ ،‬الذي كان مو�صوف ًا‬ ‫للمري�ضة يف الهند‪ ،‬الأمر الذي ي�ساعد يف �إنقا�ص الوزن‪.‬‬

‫هذه ال�صورة حقيقية!‬

‫�رت املمثلة امل�صرية غ��ادة ع��ادل ع��ن �سعادتها ال�ك�ب�يرة مل�شاركة‬ ‫ع�ب ِ‬ ‫النجم الكوميدي ع��ادل �إم��ام م�سل�سله اجلديد (عفاريت عديل عالم)‬ ‫الذي يعر�ض يف �شهر رم�ضان‪ .‬وقالت �إنها فر�صة العمر بالن�سبة لها‬ ‫وخ�صو�ص ًا �أن غادة ت�ؤدي دور ًا جديدا بالن�سبة لها وهو دور العفريتة‬ ‫التي تظهر لعادل �إمام وتقتحم حياته وعائلته وتفتعل املقالب الطريفة‬ ‫وامل�ضحكة‪ .‬م�سل�سل (عفاريت عديل عالم) من بطولة النجم الكوميدي‬ ‫عادل �إمام والنجمة غادة عادل والفنانة هالة �صدقي ومي عمر ونخبة‬ ‫كبرية من النجوم وهو من ت�أليف يو�سف معاطي و�إخراج رامي �إمام‪.‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫�إعالن بيع مواد‬

‫تزوج م�ؤ�س�س تطبيق �سناب �شات الإلكرتوين �إيفان‬ ‫َ‬ ‫�شبيغل من عار�ضة الأزياء الأ�سرتالية ال�شهرية مريندا‬ ‫كري‪ .‬و�أفاد موقع �إي نيوز الإلكرتوين املعني ب�أخبار‬ ‫امل�شاهري ب�أن احلبيبني تزوجا �أمام جمموعة من �أفراد‬ ‫�أ�سرتهما و�أ�صدقائهما يف منزلهما‪ .‬وكانت مريندا قد‬ ‫�أعلنت يف يونيو املا�ضي خطوبتها من �إيفان بعد عام‬ ‫من بدء عالقتهما‪ .‬هذا يعد ثاين زواج ملريندا‪ ،‬حيث‬ ‫�أنها تزوجت يف ال�سابق من املمثل �أورالن ��دو بلوم‬ ‫ملدة ثالثة �أعوام‪ .‬فقد تزوجا عام ‪ 2010‬وانف�صال يف‬ ‫�أكتوبر ‪ ،2013‬ولديهما ابن يدعى فالين‪.‬‬ ‫قا َل العامل الأزهري ال�شيخ ال�سيد‬ ‫�سليمان‪� ،‬إن الربنامج الكوميدي‬ ‫امل���ص��ري “رامز حت��ت الأر�ض”‬ ‫الذي يقدمه الفنان امل�صري رامز‬ ‫جالل “حرام �شرعً ا”‪ ،‬يف �أعقاب‬ ‫هجوم طال الربنامج ب�سبب حجم‬ ‫العنف ال ��ذي يحتويه والألفاظ‬ ‫اخل��ارج��ة التي يتلفظ بها بع�ض‬ ‫ال���ض�ي��وف ع�ق��ب اك�ت���ش��اف �أنهم‬ ‫وق� �ع ��وا ��ض�ح�ي��ة ا�� �س� �ت ��دراج من‬ ‫الفنان ال�شاب رامز جالل‪ .‬و�أ�شار‬ ‫ال �� �ش �ي��خ � �س �ل �ي �م��ان‪ ،‬وه���و ع�ضو‬ ‫راب�ط��ة خريجي الأزه���ر‪� ،‬إىل �أن‬ ‫الربامج التي تثري رعب ال�ضيوف‬ ‫م�ث��ل ب��رن��ام��ج رام ��ز ج�ل�ال ح��رام‬ ‫� �ش��رعً ��ا‪ ،‬ع�ق��ب ا��س�ت�ي��اء ع ��ام لدى‬ ‫بع�ض املواطنني والربملانيني ما‬ ‫دف��ع �أح��ده��م لتقدمي ب�لاغ لوقف‬ ‫عر�ض الربنامج‪ ،‬على وق��ع مزيد‬

‫نرجو اعتماد الربيد االلكرتوين اجلديد يف حالة ن�شر اعالناتكم‬ ‫يف جريدتنا ومرا�سلتنا على العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫فتوى �أزهرية‪ :‬برنامج (رامز‬ ‫حتت الأر�ض) حرام �شرع ًا‬

‫من االنتقادات اجلماهريية التي‬ ‫تالحق الربنامج ال��ذي اخ�ت��ار له‬ ‫�شهر رم���ض��ان كمو�سم �سنوي‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف العامل الأزهري يف فتوى‬ ‫وزعّها يف بيان م�ساء الثالثاء �أن‬ ‫ال�شرع يحرم �أن يفعل الإن�سان �أي‬ ‫�شيء يخيف �إن�سانا �آخر لدرجة �أن‬ ‫الر�سول �صلى الله عليه و�سلم نهى‬ ‫عن �أن ي�شري الإن�سان يف وجه �آخر‬ ‫حتى ولو كان مزاحً ا”‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫�أن الربنامج قد ي�ؤدي لأن يفقد �أحد‬ ‫ال�ضيوف حياته حال كان يعاين‬ ‫م��ن �أم��را���ض معينة‪ ،‬م�شريًا �إىل‬ ‫�أن ال�شرع يحرم ال�ضرر بالفرد �أو‬ ‫باجلماعة �أو بالدولة �أو بالإن�سان‬ ‫نف�سه‪ ،‬متابعًا‪“ :‬بل �إن منع ال�ضرر‬ ‫ي�سري � ً‬ ‫أي�ضا على احليوان وهذه‬ ‫�إح � ��دى ال �ق��واع��د ال� �ك�ب�رى التي‬ ‫يرتكز عليها الفقه الإ�سالمي”‪.‬‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬

‫لعبت ال��دب��اب��ات امل�صفحة والثقيلة دورا حا�سما يف‬ ‫ِ‬ ‫معارك عدة خالل القرن املا�ضي‪ ،‬فلج�أت �إليها اجليو�ش‬ ‫كي ترجح كفة احلروب ل�صاحلها‪ ،‬لكن بع�ض الدبابات‬ ‫التي جرى ا�ستعرا�ضها يف كثري من اجلبهات مل تكن‬ ‫يف ال��واق��ع‪� � ،‬س��وى من ��اذج م��ن اخل���ش��ب �أو الق�صب‪.‬‬ ‫وجل�أ احللفاء‪ ،‬خالل احلرب العاملية الأوىل �إىل و�ضع‬ ‫دب��اب��ات وهمية‪ ،‬م��ن اخل�شب وال�ث��وب على اجلبهات‪،‬‬ ‫لأجل ت�ضليل اجلي�ش الأملاين وجعله يق�صف الدبابات‬ ‫املزيفة‪ ،‬عو�ض �أن يلحقوا الأ�ضرار بالعربات الع�سكرية‬ ‫احلقيقية‪ .‬وبح�سب ما نقل موقع "ما�شابل" ف�إن بع�ض‬ ‫الدبابات كانت �شبيهة بالبالونات وميكن نفخها عند‬ ‫احل��اج��ة وق��د �أث �م��ر ا�ستخدامها ب�شكل رائ ��ع‪ ،‬كما �أن‬ ‫الأمل ��ان ا�ستعانوا ب��دوره��م بالطريقة امل��اك��رة لتمويه‬ ‫اخل�صم وجعله يطلق قذائفه كي ي�صيب هدفا وهميا‪.‬‬

‫ال َيتقدم ا�سمه �أي �صفة‪ ،‬فهو مل‬ ‫يُكمل حتى تعليمه الأ�سا�سي‪� ،‬إال‬ ‫�أن��ه بات معروف ًا با�سم الفنان‪،‬‬ ‫حيث �أبهر كل من دخل ور�شته‬ ‫يف بغداد؛ كونها حتوّ ل النفايات‬ ‫واخلردة �إىل �أعمال فنية جميلة‪،‬‬ ‫وحتمل معاين �إن�سانية معربة‪.‬‬ ‫ال�شاب عبد القادر النائب‪� ،‬صاغ‬ ‫لنف�سه ا��س�م� ًا و��ش�ه��رة‪ ،‬بعدما‬ ‫�أح � ��ال ال �ن �ف��اي��ات �إىل �أع �م��ال‬ ‫وحت��ف فنية‪ ،‬دفعت الكثري من‬ ‫امل ��والت ال�ت�ج��اري��ة والأ� �س��واق‬ ‫العامة �إىل التعاقد معه‪ ،‬من �أجل‬ ‫�إع��داد ن�صب �أو جم�سم من تلك‬ ‫النفايات‪ ،‬التي �أحالها �إىل قطع‬ ‫فنية‪ .‬وي�سكن ال�ن��ائ��ب‪ ،‬البالغ‬ ‫من العمر ‪ 24‬عام ًا‪ ،‬يف منطقة‬ ‫ال � ��دورة يف ب��غ��داد‪ ،‬وا�ستغل‬ ‫م�ساحة من داره‪ ،‬لتكون ور�شة‬ ‫يعمل فيها ويبدع يف فنه‪ .‬كانت‬ ‫بدايته مع النق�ش على اخل�شب‬ ‫م ��ن خ�ل�ال ح �ف��ره ك �ه��واي��ة يف‬ ‫عمر امل��راه �ق��ة‪ ،‬م��ن دون مع ّلم‬

‫�أو م� ��درب ع �ل��ى ه ��ذه املهنة‪،‬‬ ‫فقط هواية وتعل ٌم ذات��ي‪ .‬ترك‬ ‫الدرا�سة يف وقت مبكر لي�ساعد‬ ‫ع��ائ�ل�ت��ه يف ظ� ��روف املعي�شة‬ ‫ال�صعبة‪ ،‬و�أ�صر على النجاح‪،‬‬ ‫على الرغم من �صعوبة العادات‬ ‫يف املجتمع العراقي التي كانت‬ ‫حتيطه‪ .‬يلومه ال�ك�ث�يرون يف‬ ‫وقتها على ذه��اب��ه �إىل مكبات‬ ‫ال�ن�ف��اي��ات و�أك ��دا� ��س اخل ��ردة‪،‬‬ ‫ل �ك��ن ط��ري��ق ال �ن �ج��اح ر�سمه‬ ‫النائب ومل يبال بعادات ترمي‬ ‫عليه بالعيب‪ .‬ا�ستغل النائب‬ ‫مواقع التوا�صل االجتماعي‪،‬‬ ‫و�أن�ش�أ �صفحات ين�شر �إبداعه‬ ‫فيها‪ .‬تلقفته و��س��ائ��ل الإع�ل�ام‬ ‫وذاع ��ص�ي�ت��ه‪ ،‬و� �ص��ار اليوم‬ ‫ف�ن��ه م�ط�ل��وب� ًا وي �� �س��وّ ق �أي�ض ًا‬ ‫ك �� �ص��دي��ق ل �ل �ب �ي �ئ��ة‪ .‬وي� �ق ��ول‬ ‫ال�ن��ائ��ب "�إن ب��إم�ك��ان��ه حتويل‬ ‫اخل � ��ردة �إىل ك �ن��ز ث �م�ي�ن‪ ،‬من‬ ‫�أجل خف�ض التلوث والرتويج‬ ‫الق �ت �� �ص��اد � �ص��دي��ق للبيئة"‪.‬‬


‫| قوس قزح |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,3 June. 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫حقيبة (غبار القمر) للبيع بـ ‪ 3‬ماليني جنيه �إ�سرتليني‬ ‫َتوق����ع خرباء امل����زادات �أن تب����اع حقيبة نادرة‬ ‫مليئ����ة بغب����ار القم����ر بنح����و ‪ 3‬مالي��ي�ن جني����ه‬ ‫�إ�س��ت�رليني‪ ،‬ح��ي�ن تقي����م �ش����ركة “�س����وذبيز”‬ ‫م����زادًا علنيًا بتاري����خ ‪ 20‬يوليو‪/‬متوز املقبل‪،‬‬ ‫يف الذك����رى ال����ـ ‪ 48‬لهب����وط مك����وك “�أبول����و‬ ‫‪ ”11‬عل����ى �س����طح القمر‪ .‬وبح�س����ب �ص����حيفة‬ ‫“مريور” الربيطانية‪� ،‬ستباع العينة القمرية‬ ‫التي و�ص����لت للأر�ض على منت مكوك “�أبولو‬ ‫‪ ”11‬قبل ‪ 48‬عا ًما‪ ،‬يف مزاد مع �صورة موقعة‬ ‫من “بز �ألدرن” وتذكارات �أخرى‪ .‬وقال موقع‬ ‫�شركة “�سوذبيز” على الإنرتنت‪� :‬إن “القطعة‬ ‫الأب����رز يف املزاد هي قطعة �أثرية ال�ستك�ش����اف‬ ‫الف�ضاء مل ُتعر�ض للبيع من قبل‪ ،‬وهي حقيبة‬ ‫�إزالة التلوث اخلارجي امل�ستخدمة من قبل نيل‬ ‫�أرم�سرتونغ على “�أبولو ‪ ″11‬لإعادة العينات‬ ‫الأوىل التي مت جمعها من القمر‪ ،‬والتي ال تزال‬ ‫�آثارها يف احلقيبة”‪ .‬يذكر �أن هذه هي القطعة‬ ‫الوحيدة املتاحة من نوعها للملكية اخلا�ص����ة‪،‬‬

‫الأب�������راج‬

‫احلقيب����ة وغريه����ا من الت����ذكارات الف�ض����ائية‬ ‫يف امل����زاد العلن����ي‪ ،‬وحينها ا�ش��ت�رت املحامية‬ ‫نان�س����ي يل كارل�س����ون غبار القم����ر وغريه من‬ ‫الأغرا�����ض بنح����و ‪ 995‬دوال ًرا فق����ط‪ .‬وعندما‬ ‫�أر�س����لته للفح�ص �أدركت وكالة نا�س����ا خط�أها‪،‬‬ ‫ورف�ضت يف البداية �إعادة احلقيبة مرة �أخرى‬ ‫�إىل كارل�س����ون‪ ،‬ولك����ن بع����د معرك����ة قانوني����ة‬ ‫مطولة �أمرت حمكمة �أمريكية وكالة “نا�س����ا”‬ ‫ب�إعادة الكي�����س يف فرباير‪ .‬وتخطط املحامية‬ ‫للت��ب�رع بج����زء من عائ����دات البي����ع للجمعيات‬ ‫اخلريي����ة ولإقامة منح����ة درا�س����ية يف جامعة‬ ‫“نورث مي�ش����يغان”‪ .‬من جانبه‪ ،‬قال “وليام‬ ‫جيف�����س” املتح����دث با�س����م نا�س����ا لل�ص����حيفة‪:‬‬ ‫�إن احلقيب����ة يجب �أن ُتعر�ض للعامة‪ ،‬م�ش��ي�رًا‬ ‫تتويج����ا جلهد وطني �ض����خم‬ ‫�إىل �أنه����ا متث����ل‬ ‫ً‬ ‫م����ا يجعلها نادرة للغاي����ة”‪ ،‬ووف ًقا للتقارير لن يف حينه غبار القم����ر �إىل العلماء يف املخترب‪� ،‬ش����ارك فيه جيل م����ن الأمريكيني‪ ،‬مبن يف ذلك‬ ‫تك����ون “نا�س����ا” امل�س����تفيدة من عملي����ة البيع‪ .‬ون�سيت وكالة الف�ض����اء الأمر‪ ،‬وبعد عقود من رواد الف�ض����اء الذي����ن خاط����روا بحياته����م يف‬ ‫وادع����ى التقرير �أن �أرم�س��ت�رونغ كان قد �س����لم الزمن قامت احلكوم����ة عن طريق اخلط�أ ببيع حماول����ة لتحقيق �أه����م عمل حققته الب�ش����رية‪.‬‬

‫القب�ض على �شابني �أجربا مت�ساح ًا �صغري ًا على �شرب البرية‬ ‫ألقت ال�ش���رطة القب�ض على �ش���ابني بعد انت�ش���ار �صور‬ ‫� ِ‬ ‫مروعة لهما بينما يجربان مت�ساحا �صغريا على تناول‬ ‫البرية‪ .‬وفقا ملا ن�شرته �صحيفة "ديلى ميل" الربيطانية‪،‬‬ ‫ن�ش���رت ال�ص���ور لأول م���رة عرب تطبيق �س���ناب �ش���ات‪،‬‬ ‫لكن بع����ض متابعي اللقط���ات �أبلغوا �ش���رطة كارولينا‬ ‫اجلنوبي���ة بالأمر لتلقي القب�ض على الثنائي "جوزيف‬ ‫�أن���درو فلوي���د‪ 20 ،‬عام���ا‪ ،‬و"زاكاري لوي���د ب���راون"‪،‬‬ ‫‪ 21‬عام���ا‪ ،‬ووجهت املحكمة �إليهما تهم���ة �إيذاء حيوان‬ ‫و�ست�صل الغرامة التي يجب �أن يدفعانها �إىل ‪ 300‬دوالر‪.‬‬

‫حتطيم ال�صليب املرفوع فوق‬ ‫�ضريح اجلرنال الفرن�سي �شارل‬

‫َ‬ ‫اكت�شف فريق من علماء الإغاثة الأمريكيني‬ ‫برئا�سة العامل يل برجرز وفريقه يف جامعة‬ ‫“باري����س”‪ ،‬نوع���ا منقر�ض���ا من الب�ش���ر‪،‬‬ ‫يف �إط���ار اعتقاد البحث العلم���ي �أنه يوجد‬ ‫�أن���واع خمتلفة من الب�ش���ر كان���ت متواجدة‬ ‫يف املا�ض���ي يف الع�ص���ور الأوىل‪ ،‬وله���ذا‬ ‫يوا�ص���ل البح���ث العلم���ي جم���ع املعلومات‬ ‫حول ه���ذه الأنواع والتع���رف عليها وعلى‬ ‫�سماتها‪ .‬و�أ�ضاف العلماء �أن النوع الذي مت‬ ‫العثور عليه ي�سمى “الهومو” (وهو جن�س‬ ‫يندرج حتت الف�ص���يلة “الأنا�سية ” القردة‬ ‫العليا يف علم الت�ص���نيف احليوي‪ ،‬ويتفرع‬ ‫منه الإن�س���ان احلديث والأن���واع احليوية‬ ‫املرتبطة به‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه مت العثور عليه‬ ‫يف الكهف الذي يعرف با�سم ريزجن �ستار‪.‬‬ ‫وجتدر الإ�ش���ارة �إىل جن�س “الهومو” يقع‬

‫على بع���د ‪ 50‬كيلومرتا �ش���مال غرب مدينة‬ ‫جوهان�س�ب�رج يف جن���وب �إفريقي���ا‪ ،‬و�أن���ه‬ ‫عا�ش يف الف�ت�رة من ‪� 335 – 236‬ألف عام‬ ‫قبل امليالد‪ ،‬ويتميز بكتلة ج�سمانية مقاربة‬ ‫لكتلة املجموعة الب�شرية ال�صغرية ج�سديا‬ ‫فيبلغ طوله ‪ 1.5‬مرت و حجم دماغه �ص���غري‬

‫حدث يف مثل هذا اليوم ‪:‬‬

‫قالوا في المرأة‬

‫•قلب املر�أة كائن مثل كنز غال ال يقدر بثمن‪ ..‬ف�إن ملكته فقد ظفرت‬ ‫بكنوز الأر�ض وغاليها‪ ..‬وجنه الدنيا �أي�ض ًا‪ ..‬ولتعلم �أن قلب املر�أة‬ ‫وردة ال يفتحها اال احلب‪.‬‬ ‫حل األلغاز‬

‫اجلواب‪:‬الأمريكي �شاوال عام (‪)1958‬م‪.‬‬ ‫اجلواب‪�:‬إدوار تيللر عام (‪)1952‬م‪.‬‬ ‫اجلواب‪:‬الرو�سي الأ�صل الأمريكي اجلن�سية "�إيجور �سيكور�سكي"‪.‬‬

‫مهني��� ًا‪َ :‬ح���اول �أن تنجز �أعمالك بوقتها املنا�س���ب ك���ي ال تقع يف فخ‬ ‫التق�ص�ي�ر وتالم على ذلك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬عالقتك بال�ش���ريك م�س���تقرة فال‬ ‫جتازف وتذهب يف خيالك �إىل البعيد فقد ت�شعر بالندم الحق ًا‪.‬‬ ‫الثور‬

‫| ‪| 5/21 - 4 /21‬‬

‫مهني��� ًا‪َ :‬ت�س���مع اليوم بع����ض الأخبار ال�س���ارة يف العم���ل وتتفاءل‬ ‫باحل�ص���ول على ترقية‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ترتك انطباع ًا جيد ًا لدى ال�ش���ريك‬ ‫اليوم ب�سبب ح�سن ت�ص ّرفك جتاه م�شكلة‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬حَتتار ب�ي�ن عدة قرارات الي���وم لكن علي���ك �أن تعرف ماذا‬ ‫تخت���ار �س���ريع ًا‪ .‬عاطفي��� ًا‪� :‬أع���ط احلبي���ب املزيد من الوق���ت ف�أنت‬ ‫تعرف ما مي ّر به من ظروف مع حميطه العائلي‬ ‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬يُزعج���ك الكث�ي�ر م���ن الأو�ض���اع يف العم���ل وت�س���عى �إىل‬ ‫تغيريه���ا باالتف���اق م���ع �أرب���اب العم���ل‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ت���دور يف ذهنك‬ ‫الكثري من الت�سا�ؤالت للحبيب وحتاول �أن جتد �إجابات لها‪.‬‬ ‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬

‫مهني��� ًا‪َ :‬يوم موافق ج��� ّد ًا لأجراء بع�ض اال�ست�ش���ارات وح�ض���ور‬ ‫امل�ؤمت���رات‪ ،‬وتلبي���ة دعوة لإلقاء حما�ض���رة �أو خط���اب‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫يوم منا�سب لت�صويب م�سار العالقة املت�أرجحة بال�شريك‪.‬‬ ‫مهني��� ًا‪ :‬القم ُر اجلديد يتحدث ع���ن نتيجة جيدة حتققها يف عملك‪،‬‬ ‫لك���ن ابتعد عن ال�ش���ر والأ�ش���رار‪ ،‬وا�ض���بط حما�س���تك تالفي ًا لأي‬ ‫انعكا�سات �سلبية‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬التعامل ب�إيجابية مع ال�شريك مفيد‪.‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬

‫مهني��� ًا‪َ :‬ت�س���هل علي���ك الأمور وتخلق ل���ك �أجواء منا�س���بة ملعاجلة‬ ‫الق�ض���ايا‪ ،‬وحت�صل على دعم وت�أييد‪ ،‬فرتتفع املعنويات‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫مفاج����آت كثرية ت�س���عدك وتتلقى عالمات احلب‪ ،‬وي�س���طع جنمك‬ ‫وتتمتع ب�سحر نادر‪.‬‬

‫�أع��ل��ن ِ��ت ال�سلطات الفرن�سية �أن �ضريح الرئي�س الراحل‬ ‫اجلرنال �شارل ديغول يف كولومبي ليه‪-‬دو‪-‬زيغليز (�شرق)‬ ‫تعر�ض ع�صر ال�سبت لعملية تخريب مت خاللها حتطيم‬ ‫ال�صليب امل��رف��وع ف��وق��ه لكن م��ن دون �أن يلحق �أي �ضرر‬ ‫بالناوو�س‪ .‬وقال رئي�س بلدية املنطقة بل�سكال بابوو لإذاعة‬ ‫فران�س �إنفو ان “�شخ�صا م�ستاء على ما يبدو هو من ارتكب‬ ‫ه��ذه اجلنحة ال�شائنة”‪ .‬م��ن جهته ق��ال فريديريك ناهون‬ ‫املدعي العام ملنطقة �شومون �إن “ال�ضريح اخلا�ضع على مدار‬ ‫ال�ساعة للمراقبة بو�ساطة كامريا تعر�ض للتخريب يف متام‬ ‫ال�ساعة ‪ 17,14‬على يدي �شخ�ص منفرد �صعد فوقه وركل‬ ‫بقوة ال�صليب املرفوع فوقه مما ادى ل�سقوطه‪ ،‬ولكن قاعدة‬ ‫ال�ضريح نف�سها مل مت�س”‪ .‬و�أك��د ال��درك �أن ال�صليب البالغ‬ ‫طوله نحو ‪� 150‬سنتم حتطم‪ .‬وبح�سب املدعي العام ف�إن‬ ‫عملية التخريب متت ب�سرعة كبرية �إذ �أنها ا�ستغرقت “�أقل من‬ ‫دقيقة واحدة”‪ ،‬م�شريا �إىل �أن منفذها البالغ من العمر نحو‬ ‫‪ 30‬عاما غادر املقربة من دون �أن مي�س ب�سوء �أي قرب �آخر‪.‬‬

‫صورة من االرشيف‪...‬‬

‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬

‫مهني ًا‪ُ :‬تبهر ر�ؤ�س���اءك ب�أفكارك التي تعود على ال�ش���ركة التي تعمل‬ ‫فيه���ا ب�أرب���اح طائلة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ت�ست�ش�ي�ر ال�ش���ريك يف م�س����ألة كانت‬ ‫ت�شغل بالك وت�ستفيد من الأجوبة التي تتلقاها‪.‬‬ ‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬القم ُر بني الث���ور واجلوزاء يتحدث عن �ش���راكة يجب �أن‬ ‫حت�سمها وعن عمل جماعي يجب �أن تن�سقه مع الآخرين‪ .‬عاطفي ًا‪:‬‬ ‫ت�ش���عر بالإحب���اط جتاه معاملة ال�ش���ريك لك‪ ،‬لكـن زي���ارة مـن �أحد‬ ‫الأ�صدقاء تغري مزاجك‪.‬‬ ‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬

‫مهني ًا‪ :‬ال ُتقدم على قرارات مباغتة‪ ،‬وجت ّنب الف�ضائح واملواجهات‬ ‫وات���كل عل���ى نف�س���ك وال تطل���ب امل�س���اعدة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ت�ش���ارك يف‬ ‫منا�سبات اجتماعية‪� ،‬أو تقدم على تغيريات جذرية يف حياتك‪.‬‬ ‫الدلو‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬

‫مهني ًا‪ :‬دع ٌم ملوقفك ور�ؤية م�شرتكة للأمور‪� ،‬إنه يوم واعد بانفراج‪،‬‬ ‫ثق بنف�س���ك وحاول ان تفر�ض توجهاتك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬قد تعي�ش جو ًا‬ ‫م���ن الفو�ض���ى يختل���ط فيه احلاب���ل بالناب���ل‪ ،‬ويولد ت�ش���كيك ًا يف‬ ‫املجال العاطفي‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬

‫مهني ًا‪َ :‬تبد�أ اليوم بجو �إيجابي يالئمك ويحملك �إىل �س���فر �أو لقاء‬ ‫مثمر �أو اجتماعات غنية بالأفكار الب ّناءة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ال تكن متطلب ًا‬ ‫يف بع�ض ال�ش����ؤون العاطفية‪ ،‬ومن الأف�ض���ل الرتوي يف م�س���ائل‬ ‫دقيقة و�شائكة قد تنعك�س �سلب ًا على العالقة بال�شريك‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫•‪� :708‬صك �أول نقود ف�ضية يف اليابان‪.‬‬ ‫•‪ :1098‬ال�صليبيون يحتلون مدينة �أنطاكية وذلك �أثناء احلملة‬ ‫ال�صليبية الأوىل‪.‬‬ ‫•‪ :1539‬املكت�شف الإ�سباين هرناندو دي �سوتو يرفع علم بالده‬ ‫على �أر�ض فلوريدا الأمريكية ويعلنها م�ستعمرة خا�ضعة للتاج‬ ‫الإ�سباين‪.‬‬ ‫•‪� :1859‬ساعة بيج بن يف لندن تبد�أ عملها وذلك يف عهد امللكة‬ ‫فيكتوريا‪.‬‬ ‫•‪ :1916‬املدينة املنورة تتحول �إىل م�سرح للأعمال احلربية بني‬ ‫العرب والأتراك‪.‬‬ ‫•‪ :1917‬الإعالن عن ا�ستقالل �ألبانيا‪.‬‬ ‫•‪� :1944‬شارل ديجول يتوىل رئا�سة وزراء فرن�سا‪.‬‬ ‫•‪ :1959‬الإعالن عن ا�ستقالل �سنغافورة‪.‬‬ ‫•‪ :1974‬رئي�س الأركان الإ�سرائيلي �إ�سحاق رابني يتوىل رئا�سة‬ ‫الوزراء‪.‬‬ ‫•‪ :1991‬تدفقات احلمم من جبل �أونزين يف ناغا�ساكي تقتل ‪43‬‬ ‫�شخ�صا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫•‪ :2006‬اجلبل الأ�سود يعلن ا�ستقالله وانف�صاله عن احتاد‬ ‫�صربيا واجلبل الأ�سود‪.‬‬ ‫•‪ :2011‬الرئي�س اليمني علي عبد الله �صالح يتعر�ض ملحاولة‬ ‫اغتيال مع كبار م�س�ؤويل حكومته‪.‬‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬

‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬

‫اكت�شاف نوع منقر�ض من الب�شر يف �أحد كهوف جنوب �إفريقيا‬ ‫ن�س���بيا‪ .‬كما �أكد العلماء �أنه مت العثور على‬ ‫بقاي���ا عظمية لـ ‪ 15‬من الأج�س���اد خالل عام‬ ‫‪ ،2013‬و�أ�ش���ار العلم���اء �إىل �أن���ه ال ي���زال‬ ‫البح���ث جار عن بقاي���ا �أخرى لوجود دالئل‬ ‫ت�شري �إىل وجود جن�س “الهومو”‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫�أنه كان يتغذي على ورق ال�شجر وثمارها‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫�إحدى الن�ساء يف العراق مبعر�ض للمجوهرات عام ‪1928‬‬ ‫من أقوال المشاهير‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫•من خمرتع �أ�شعة الليزر؟‬ ‫•من خمرتع القنبلة الهيدروجينية؟‬ ‫•من خمرتع الهليوكوبرت؟‬

‫هـــل تعــلـم؟‬

‫�إين مدين لك بكل ما و�صلت �إليه و ما �أرجو‬ ‫�أن �أ�صل �إليه من الرفعة �إىل �أمي املالك‪.‬‬ ‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫•هل تعلم �أن امل�شروبات الغازية‬ ‫ت�سبب ع�سر اله�ضم وزي���ادة الوزن‬ ‫ب�سبب ال�سكر امل�ضاف �إليها؟‬ ‫•هل تعلم �أن اجل��واد ي�ستطيع �أن‬ ‫يظل لأ���ش��ه��ر واق��ف��ا على قدميه كما‬ ‫�أنه ينام يف هذا الو�ضع �إذ حباه الله‬ ‫بجهاز ع�ضلي خا�ص ي�سمح الرجله‬ ‫ب�أن تظل م�شدودة على الدوام لتحمل‬ ‫ج�سمه الثقيل بدون عناء كبري؟‬

‫ابراهام لنكولن‬ ‫�إذا كنت قد ا�ستطعت �أن �أرى �أبعد من غريي‬ ‫فلأنني وقفت على �أكتاف عدد كبري من العمالقة‪.‬‬

‫حكم ‪...‬‬

‫•العاجـز ي�سمّي اال�ست�سالم تو ّك ًال‪ ،‬وق�صر الهمّة قنــاع ًة‪.‬‬ ‫•نظر العاقل بعقله وخاطره‪ ،‬ونظر اجلاهل بعينه وناظره‪.‬‬ ‫•من بد�أ باال�ست�شارة وث ّنى باال�ستخارة‪ ،‬فحقيق �أال يخطئ ر�أيه‪.‬‬

‫ا�سحاق نيوتن‬

‫‪ ‬أفقي‬ ‫‪1‬بطلة ك�أ�س العامل لكرة القدم ‪ o 2006‬ن�صف طعام‪.‬‬ ‫‪2‬طري طويل الأرجل واملنقار ‪� o‬سئم ‪ o‬لتف�سري املعنى واال�ستطراد‪.‬‬ ‫‪3‬جمموعات من الأوامر للكمبيوتر لعمل �شيء ما ‪ o‬متالزمة االلتهاب التنف�سي احلاد‬ ‫‪4‬قرب ‪ o‬حيث يلتقي امللتقون‪.‬‬ ‫‪5‬جمموعة طقو�س وتقاليد حلدث ما ‪ o‬احد الوالدين‪.‬‬ ‫‪�6‬أخط�أ ‪ o‬قدح وذم �شعرا ‪� o‬س�أم و�ضيق من بطء مرور الوقت‪.‬‬ ‫‪7‬للنداء ‪ o‬عك�س منغلق‬ ‫‪8‬ال�سنة النار ال�شديدة ‪ o‬مت�شابهات‬ ‫‪9‬ن�صف خروج ‪ o‬توقف لعمل �شيء جانبي �أثناء القيام برحلة �أ�سا�سية‪.‬‬ ‫‪10‬بطلة ك�أ�س العامل لكرة القدم ‪ o 1998‬ا�ستجد و�أظهر لونا جديدا‪.‬‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪1‬بطلة ك�أ�س العامل لكرة القدم ‪.1994‬‬ ‫‪2‬يقطع بالأ�سنان وخا�صة اللحم ‪ o‬مدينة باك�ستانية‬ ‫‪�3‬أ�شياء غري مفهومة �أو �صعبة الفهم ‪ o‬ي�صيبه اجلنون‬ ‫‪4‬فعل �أمر يقال عند ال�صالة ‪ o‬خوف مر�ضي‪.‬‬ ‫‪5‬ارتفع وعال‪.‬‬ ‫‪6‬بحر ‪ o‬فجوات بالغة ال�صغر يف اجل�سم �أو ورق النبات‪.‬‬ ‫‪7‬عك�س احلرب ‪ o‬من ينعق‬ ‫‪8‬ن�صف نبات ‪ o‬ما يو�ضع على الأثاث حلمايته �أو لزينته فتفر�ش عليه‬ ‫‪9‬العب ليبي يف نادي ال�شباب ال�سعودي‪.‬‬ ‫‪10‬العب وفاق �سطيف اجلزائري‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Saturday ,3 June 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫ثنائية الهام�ش واملركز يف رواية «يوليانا» للعراقي نزار عبد ال�ستار‬ ‫كه يالن ُمحمد‬

‫ُي�شكل ال�ت�راث امليثولوجي رافدا‬ ‫ل�ل�أع��م��ال ال��روائ��ي��ة ال��ت��ي حت ُ‬ ‫���اول‬ ‫�إك�ساء مو�ضوعاتها رداء عجائبيا‪،‬‬ ‫وت���أت��ي ه���ذه ال��رغ��ب��ة ل��ل��ع��ودة �إىل‬ ‫احل��ك��اي��ات ال�شعبية املُطعمة مبا‬ ‫هو �أ�سطوري وله جذور فانتازية‬ ‫��س��اع رام��ي��ة لت�أ�سي�س‬ ‫يف �إط���ار م��� ِ‬ ‫خطاب مغاير ملا تتنباه املركزيات‬ ‫الأي���دي���ول���وج���ي���ة وال�سلطوية‪،‬‬ ‫ناهيك عن ُمعاجلة العمل الروائي‬ ‫ل��ل��م�����ش�ترك��ات الإن�����س��ان��ي��ة‪ ،‬ودع���م‬ ‫م��ادت��ه مب��ا ي��ق�� ُع خ����ارج امل��روي��ات‬ ‫ُ‬ ‫تعمل على قولبة‬ ‫الر�سمية‪ ،‬التي‬ ‫املُ��ع��ط��ي��ات احل��ي��ات��ي��ة يف مفاهيم‬ ‫ُم�صاغة على مقا�س ُمتطلبات �آنية‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫تلتقط الرواي ُة من‬ ‫من هنا غالبا ما‬ ‫م�ساحات حجبت‬ ‫الهام�ش و ُتغطي‬ ‫ٍ‬ ‫ِ‬ ‫عنها الأ�ضواء‪ ،‬هذا ما يتجلي‬ ‫�أكرث يف �أ�سلوب الروائي‬ ‫والكاتب العراقي نزار‬ ‫ع���ب���د ال�������س���ت���ار يف‬ ‫رواي��ت��ه «يوليانا»‬ ‫ال�����������ص�����ادرة من‬ ‫دار �أن����ط����وان‬

‫‪� ،2016‬إذ ت��ت��داخ��ل يف جتاويف‬ ‫منجزه ال�سردي وقائع �أ�سطورية‬ ‫وتاريخية واله��وت��ي��ة‪ ،‬ناهيك عن‬ ‫�صراع بني العلم والدين‪ ،‬كل هذه‬ ‫�صبح قواما‬ ‫املو�ضوعات جُمتمعة ُت ُ‬ ‫لهذا العمل‪.‬‬ ‫البلدة املن�سية‬ ‫يطال ُعك يف ال�صفحات الأوىل من‬ ‫الرواية تاريخ بلدة كرميل�س‪ ،‬وهي‬ ‫واقعة يف حدود ق�ضاء احلمدانية‬ ‫يف �سهل ن��ي��ن��وى‪ ،‬ح�سبما ينقل ُه‬ ‫ال�������راوي ال��ع��ل��ي��م‪ ،‬وه����و الكاتب‬ ‫ال�ضمني‪ ،‬ف����إنَّ كرميل�س ُم��ن��ذ �أن‬ ‫م�� َّر عليها الإم�ب�راط���ور الروماين‬ ‫تراجانو�س �إىل �أن انتهت احلرب‬ ‫العاملية الأوىل‪ ،‬كانت متوارية يف‬ ‫الظل‪ ،‬غري �أن زيارة رئي�س وزراء‬ ‫امل���ج���ر ال�����س��اب��ق �إىل‬ ‫ال����ب����ل����دة‬

‫ت��دف��ع ب��ه��ذا امل��ك��ان �إىل الواجهة‪،‬‬ ‫��س��رب م��ا دون���ه املوفد‬ ‫ب��ع��د �أن ي��ت��� َ‬ ‫الأوروب��ي كمالحظات يف �أو�ساط‬ ‫دينية‪ُ ،‬‬ ‫�سج َل �أن �أهايل البلدة‬ ‫حيث َّ‬ ‫يعتقدون �أن عظام القدي�سة بربارة‬ ‫وخادمتها م��وج��ودة لديهم‪ .‬وهذا‬ ‫ُ‬ ‫يخالف مع ما ذكر يف وثائق‬ ‫التوهم‬ ‫متوفرة لدى الأوروبيني عن املكان‬ ‫ال���ذي ت��وج��د فيه ع��ظ��ام القدي�سة‪،‬‬ ‫ومن ُثم ي�شا ُر يف هذا ال�سياق الذي‬ ‫يوكل �إىل الراوي دورا توثيقيا �إىل‬ ‫و���ص��ول ح��ار���س الذخائر املقد�سة‬ ‫�إىل كرميل�س‪ ،‬حامال عظاما حقيقية‬ ‫للقدي�سة ب��رب��ارة‪ ،‬وه���ذا التطور‬ ‫ي��ك��ون م��ت��زام��ن��ا م���ع والدة ججو‬ ‫ابن بنيامني‪ ،‬فهو من �أ�سرة يعاين‬ ‫�أف���راده���ا ع��اه��ة‪ ،‬ل��ذل��ك يعتق ُد ب�أن‬ ‫التوقيت ال���ذي يب�ص ُر فيه ججو‬ ‫النو َر وح�ضور حار�س الذخائر‬ ‫املُقد�سة يف البلدة‪ ،‬م�ؤ�شران �إىل‬ ‫رب �سيكون‬ ‫�أنَّ الوليد عندما يك ُ‬ ‫ُمعافى من الت�شوهات اجل�سدية‪،‬‬ ‫وكانت �أم ججو من �أجمل ن�ساء‬ ‫ال���ب���ل���دة‪ ،‬ارت���ب���ط ب��ه��ا بنيامني‬ ‫�آم�لا ب���أن جمالها �سيق�ضي على‬ ‫العاهات اجل�سدية املتوارثة يف‬ ‫�ساللته‪ .‬لكن بنيامني ميوت بداء‬ ‫ال�سل قبل �أن ي��رى جتليات ما‬ ‫اعتربه معجزة ماثال على ج�سد‬ ‫ابنه‪.‬‬ ‫وارث العاهة‬ ‫ُي��ت��اب�� ُع املتلقي م��ا ت�شهده بلدة‬ ‫ك��رم��ي��ل�����س م���ن ال���ت���ح���والت‪ ،‬ال‬ ‫�سيما بعد جميء �إ�سماعيل دنحا‬ ‫برفقة ابنته �أرا�سيا‪ ،‬مدعيا �أ َّنه‬ ‫مم��ث��ل ���ش��رك��ة ���س��ا���س الزراعية‬ ‫عقب‬ ‫العراقية الأمريكية‪ ،‬وما ُي ُ‬ ‫ذلك من ظهور من�ش�آت معمارية‪،‬‬ ‫ودع��م القطاع ال��زراع��ي يف البلدة‬ ‫واف��ت��ت��اح كازينو �صوفيا وزي��ارة‬ ‫عفيفة ا�سكندر �إىل البلدة‪ ،‬مبوازاة‬

‫ترجلة‪� .‬شمونيا هي الوحيدة التي‬ ‫حت��دب على اب��ن خالتها بالعطف‬ ‫وت��ط��رز ل��ه ث��وب��ا م��زرك�����ش��ا‪ُ .‬يذكر‬ ‫�أن �شمونيا تحُ��اف��ظ على موقعها‬ ‫الأ�سا�سي يف بنية ال��رواي��ة‪ ،‬وما‬ ‫ُي�� َف��عِ ُ��ل دوره���ا يف م��راح��ل خمتلفة‬ ‫هو تناميها مع ا�ستمرارية �سل�سلة‬ ‫حلقات ال�سرد‪ْ � ،‬‬ ‫أ�ضف �إىل ذل��ك �أن‬ ‫�شمونيا ال يلتقي م�سا ُرها مبا يعملُ‬ ‫من �أجله كل من �أبلحد و�أرا�سيا‪.‬‬ ‫ومل يكن ججو كما توقع والده ب�أنَّ‬ ‫�ستناله الربكة‪ ،‬ومنه �ستقطع �صلة‬ ‫َ‬ ‫حمل‬ ‫العاهة يف �شجرة العائلة‪.‬‬ ‫ابنُ بنيامني �إرثه الثقيل غري �أنَّ ما‬ ‫يتلفظ به ي�شي مبا يكمن يف �أعماقه‬ ‫من حب التمرد‪� ،‬إذ يفاج�أُ الق�س ب�أنه‬ ‫�سريتا ُد الكازينو ويوزع ما يربحه‬ ‫يف القمار على الفقراء‪ ،‬ال يتوقف‬ ‫عند ه��ذا احل��د ب��ل يلقي ب�أ�سئلته‬ ‫املدوية يف �سكون الكني�سة قائال‪،‬‬ ‫ري وال�شر غني‪ ،‬هذا‬ ‫مل��اذا اخلري فق ُ‬ ‫ما يجعله يف حالة ا�صطدامية مع‬ ‫اجلميع مبا فيهم �أم��ه روزا‪ .‬ومن‬ ‫هنا يتواط�أون عليه لإق�صائه من‬ ‫البلدة‪ .‬يوهمه �أبلحد الذي له جذور‬ ‫�إيطالية من جهة �أمه بوجود �أتباع‬ ‫كثريين يف ديرتويت‪ ،‬معتقدين ب�أن‬ ‫ابن بلدة كرميل�س قدي�س جديد‪.‬‬ ‫مراقبة �أط���وار �شخ�صية جيجو‪،‬‬ ‫ال���ذي ت��ع��ر���ض مل��ح��اول��ة االغتيال‪،‬‬ ‫فالأخري ي�سكنه هاج�س ب�أن يكون‬ ‫ق�سي�سا‪ ،‬وي��ت��ف��ان��ى يف واجباته‬ ‫الدينية‪� ،‬إذ ُيحدد له الق�س يو�سف‬ ‫ك��وم��اين م��ه��م��ة ال��ع��ن��اي��ة ب�ضريح‬ ‫ال��ق��دي�����س��ة‪ ،‬ك��م��ا ي��ت��ج��ول ج��ج��و يف‬ ‫البلدة واع��ظ��ا النا�س وم��ا يتلقى‬ ‫مقابل ه��ذا الن�شاط التب�شريي �إال‬ ‫اال���س��ت��خ��ف��اف وال�����س��خ��ري��ة‪ ،‬ورغم‬ ‫ذلك يوجد من يدفعه �شعور غام�ض‬ ‫ملعرفة �سر ججو‪� ،‬إذ تقط ُع �أرا�سيا‬

‫خملفات الرواية التقليدية والواقع امللتب�س‬ ‫رامي �أبو �شهاب‬ ‫تَكمن بع�ض �إ���ش��ك��ال��ي��ات ال��رواي��ة املعا�صرة‪،‬‬ ‫وال �سيما العربية يف �أنها م�سكونة باملفردات‬ ‫التقليدية من حيث ال�سرد واملنظور وال�شكل‪،‬‬ ‫ف��ث��م��ة ه��ي��م��ن��ة امل���ن���ظ���ور امل��ع��ن��ي ب��احل��ك��اي��ة‪،‬‬ ‫والأيديولوجية يف �سياق الراهن الواقع كما‬ ‫ه��و‪ ،‬غ�ير �أن ه��ذا النهج �أح���دث اخ��ت�لاالت على‬ ‫�صعيد �إدراك ال��رواي��ة لذاتها‪� ،‬أو بو�صفها فن ًا‬ ‫يحتفي بقدر من الت�أمل يف عاملها الداخلي‪ ،‬القائم‬ ‫على الت�شكيل‪ ،‬وال�صياغة‪ .‬ومب��ا �أن الرواية‬ ‫باتت ن�ص ًا متعالي ًا من حيث االنت�شار والتمكن‪،‬‬ ‫غري �أن الراوية العربية مل تغادر مالمح الت�شكيل‬ ‫التقليدي‪� ،‬أو خملفات ال��رواي��ة التقليدية‪ ،‬من‬ ‫حيث طغيان �صوت الواقع �أو القيم التي تنتمي‬ ‫�إىل ما قبل الألفية الثالثة‪ ،‬ونعني امل�ستقبل على‬ ‫م�ستوى البنى الفنية والفكرية للن�ص ال�سردي‪.‬‬ ‫لي�س هنالك من مغامرات حتتفي ب�صيغ فنية‬ ‫م��ب��ت��ك��رة‪� ،‬أو ج��دي��دة‪ ،‬ث��م��ة ت��وج��ه��ات وا�ضحة‬ ‫لال�شتباك مع مقوالت املعا�صر‪ ،‬بو�صفها «مو�ضة‬ ‫�إن�شائية» حيث ي�شتغل معظم الروائيني على‬ ‫مو�ضوعات حتتفي باجرتار التاريخ‪ ،‬وق�ضايا‬ ‫تت�صل بتمو�ضع الإن�سان يف عامل خمتلط من‬ ‫حيث ال��ق��درة على متثل احل��داث��ة‪ ،‬واالنتقال‬ ‫�إىل م��ا بعدها‪ ،‬وك����أن ال��رواي��ة العربية تعي�ش‬ ‫يف ع�صر غري ع�صرها‪ ،‬فهي تلهث خلف متثل‬ ‫جمتمع‪� ،‬أو تو�صيف مل ي�صـ ــل بعد �إىل �إدراك‬ ‫قيمه احل�ضارية كمـ ــا ُيعتقد‪ ،‬فهو ما زال يعاين‬ ‫من احل�يرة‪ ،‬وه��ذا ما يعني �أننا ما زلنا خلف‬ ‫ال��ت��اري��خ‪ ،‬ب��ل �إن��ن��ا عالقون يف وعيه املا�ضوي‬ ‫والآين‪ ،‬يف حني �أن متثيالت املعا�صر ت�ستند‬ ‫ـ حقيقة‪� -‬إىل ع��وامل جديدة‪ ،‬وق�ضايا بينـ ــية‪،‬‬ ‫فتط ــغى �إ�شكاليات ب�سيطة يف ظاهرها‪ ،‬ولكنها‬ ‫تع ّد عميقة من حيث قدرتها على عك�س حـ ــرية‬ ‫الإن�س ــان‪ ،‬يف ع��امل ب���د�أ يتخفف م��ن املنظور‬ ‫الهادف �إىل تو�صيف الواقع‪ .‬وعلى الرغم من‬ ‫�أن ال��رواي��ة العربية تدع ــي قيم ًا فنية متقدمة‬ ‫من حيث الواقعية ال�سحرية‪ ،‬وكتابة الرواية‬ ‫التاريخية من منظور اال�س ــتلهام والإ�سقاط‪� ،‬أو‬ ‫متثل ق�ضايا �شائعة‪ ،‬ومنها الهوية‪ ،‬واملجموعات‬ ‫العرقية‪� ،‬أو الكتابة بن�سق ما بعد ا�ستعماري‪،‬‬ ‫�أو الكتابات املعنية باخلطابات االثنوغرافية‪،‬‬ ‫ومناذج �سل�سلة البوكر ت�شي بذلك‪ ،‬غري �أن هذا‬ ‫النتاج مل يرق �إىل م�ستوى تقدمي رواية عربية‪،‬‬ ‫ميكن �أن تنتقل �إىل م�ستوى العاملية‪ ،‬وه��ذا ما‬ ‫يقودنا �إىل مناق�شة ح�ضور الرواية العربية يف‬ ‫امل�شهد العاملي‪ ،‬حيث بتنا نحتفي بروايات من‬ ‫�سائر �أنحاء الكرة الأر�ضية لروائيني غربي ــني‪،‬‬

‫والتينيني‪ ،‬و�أتراك‪ ،‬و�أفارقة‪ ،‬يف حني �أن ح�ضور‬ ‫ال��رواي��ة العربية يبدو عالقا يف �شرك الواقع‬ ‫وخملفاته‪ ،‬لكونه معني ًا فقط بالإن�سان الن�سقي‬ ‫كما تعرفه العقلية العربية‪ .‬ال �شك �أن منظور‬ ‫ال��واق��ع‪ ،‬وطريقة التعامل معه يع ّد ج��زءا من‬ ‫امل�شكلة‪ ،‬ولهذا ينبغي قراءة هذا الأثر‪ ،‬ومقدار‬ ‫متكنه م��ن ال��رواي��ة العربية ب���أث��ر م��ن حتوالت‬ ‫الرواية العاملية‪ ،‬التي ا�ستمرت بتجاوز �أزمتها‬ ‫الواقعية‪ ،‬والن�سقية‪ ،‬وحتى ال�سياقية‪ ،‬يف حني‬ ‫�أن ال��رواي��ة العربية ما زال��ت عالقة يف مفهوم‬ ‫ال��رواي��ة بو�صفها انعكا�س ًا للواقع‪ ،‬ولكن �أي‬ ‫واقع نعني؟ ال �شك �أن الواقع بات مفهوما فاقدا‬ ‫ل�شرعية التنظري الأر�سطي القائم على املحاكاة‪،‬‬ ‫�أو منط ال��رواي��ة الواقعية الأوروب��ي��ة‪ ،‬فلطاملا‬ ‫���س��ادت �إ�شكالية املرجعية ال��رواي��ة التقليدية‪،‬‬ ‫وبالتحديد من حيث مقاربتها للواقع انطالقا من‬ ‫مقولة �أر�سطو يف املحاكاة‪ ،‬فالرواية التقليدية‬ ‫تعول كثريا على الواقع وحماولة االقرتاب من‬ ‫نب�ضه‪ ،‬وت�صويره �إىل حد اال�ستن�ساخ‪ ،‬وهذا ما‬ ‫يكاد يوجد بامتياز يف روايات القرنني‪ :‬الثامن‬ ‫ع�شر والتا�سع ع�شر‪ ،‬ونذكر بهذا ال�صدد ديكنز‬ ‫وب��ل��زاك‪ ،‬وف��ل��وب�ير‪ ،‬وتول�ستوي‪ ،‬ومم��ن جاء‬ ‫بعدهم من �أن�صار املدر�سة الواقعية‪ .‬ميكن �أن‬ ‫حتدد �أبرز معامل الروائيني الواقعني بحفاظهم‬ ‫على ال�شكل الثابت للرواية‪ ،‬من خالل احتواء‬ ‫الرواية على العنا�صر – ميكن �أن ننعتها بالآمنة‬ ‫– كالت�سل�سل الزمني للأحداث‪ ،‬واالعتماد على‬ ‫احلبكة‪ ،‬ع�لاوة على الرتكيز على ال�شخ�صية‪،‬‬ ‫ومعاملتها ع��ل��ى �أن��ه��ا ك��ائ��ن ح��ي ل��ه وجـ ــود‬

‫في ــزيائي؛ ول��ذا ف���إن الكاتب ي�صف مالحمها‪،‬‬ ‫وما يرتبط بها من �أحداث ومكان وزمان‪ ،‬فكان‬ ‫ال��ت��زام املنطق يعد �أب��رز دعائمها‪ .‬وهكذا ف�إن‬ ‫الرواية التقليدية كانت تت�شكل عرب حمـ ــورين‪،‬‬ ‫ه��م��ا‪ :‬امل��ح��ور الأف��ق��ي‪ ،‬ال���ذي متثل باالرتباط‬ ‫التاريخي‪ ،‬وبذلك ك��ان التاريخ ال�صورة التي‬ ‫يج ــب �أال حتيد عنها‪ ،‬واملحور الآخ��ر الر�أ�سي‬ ‫ال��ذي يتمـ ــثل باالرتباط االجتماعي‪ .‬ويف كال‬ ‫املحورين التزمت ال��رواي��ة بالقيم االجتماعية‬ ‫واخللقية‪ ،‬والأخالقية‪ ،‬وببنية متما�سكة حمكمة‪،‬‬ ‫ولكن الباحث يف م�سار الرواية التقليدية ال يعدم‬ ‫ظهور حماوالت خارجة على هذا النهج‪ ،‬ولكنها‬ ‫حم��اوالت مبدئية قادها ال��روائ��ي فلوبري‪ ،‬من‬ ‫خالل روايته ال�شهرية «م��دام بوفاري» حماوال‬ ‫�إعطاء النزعة الواقعية مدلوال ح�سيا‪ ،‬من خالل‬ ‫�شخ�صية مدام بوفاري‪ ،‬وبارتكازه على �أ�ساليب‬ ‫جديدة تعتمد واقعية التحليل‪ ،‬و�صرامة اللغة‪،‬‬ ‫كما يذكر عبد امللك مرتا�ض يف كتابه «نظرية‬ ‫ال���رواي���ة»‪ .‬لقد ك��ان��ت ال��رواي��ة يف ذل��ك الزمن‬ ‫متثل انعكا�سا لفل�سفة الع�صر البورجوازية‪،‬‬ ‫وحمورها الإن�سان الذي كان ينظر له بو�صفه‬ ‫حم��ور ال��ك��ون‪ ،‬كما ي�صف روب غرييه‪ ،‬ولكن‬ ‫ه��ذه النظرة ما كانت لت�ستقر يف مطلع القرن‬ ‫الع�شرين‪ ،‬حيث �أخذت الأمور بالتبدل والتحول‪،‬‬ ‫ما دفع الرواية �إىل التحول �أي�ضا‪ ،‬انطالقا من‬ ‫عدة عوامل‪ ،‬ومع ذلك ينبغي �أال تبقى كما هي‪،‬‬ ‫�إمنا �أن ٌيعاد تقييمها‪ ،‬والبحث عن اجلديد منها‪،‬‬ ‫وهكذا ينبغي التعامل مع رواية الألفية الثالثة‬ ‫يف �ضوء عوامل جديدة‪.‬‬

‫�أحيانا الطريق على ججو �سائلة‬ ‫�إي�����اه ه���ل �أن����ت جم���ن���ون؟ ك��م��ا �أن‬ ‫ججو مقتنع ب�أن ما يقوم به ما هو‬ ‫�إال ا�ستجاب ُة مل��ا كلف ب��ه م��ار �أدي‬ ‫ال��ر���س��ول‪ ،‬وح�ين ال ي���أخ��ذ يو�سف‬ ‫ك���رم���اين ك�ل�ام ج��ج��و ع��ل��ى حممل‬ ‫اجلد‪ ،‬ير ُد الأخري مبا يت�ضمنُ رغبة‬ ‫للتمرد ق��ائ�لا‪ ،‬مل���اذا ن�ضع �صالتنا‬ ‫بني اجل��دران؟ ذهبت كل حماوالت‬ ‫روز ال�ستعادة ابنها من �أوقيانو�س‬ ‫ت��ه��ومي��ات��ه ���س��دى‪ ،‬ل��ذل��ك ا�ضطرت‬ ‫للتنازل عن �أرا�ضيها الزراعية يف‬

‫املُفارقة‬ ‫ُ‬ ‫يتحايل �أب��ل��ح��د على ججو حيثُ‬ ‫يقنعه ب�����أن اب��ن��ت��ه م��ث��ل بريجيت‬ ‫باردو يف جمالها‪� ،‬إذ يزوجه تريزا‬ ‫وه��ي �أق��رب �إىل اجلنون و�صورة‬ ‫ُمناق�ضة متاما ملا �أ�سب َغ عليها �أبلحد‬ ‫من موا�صفات باهرة‪ ،‬هكذا يتبدد‬ ‫حلم ديرتويت ويقيم القدي�س يف‬ ‫املو�صل ُمبتعدا عن �ضريح يوليانا‪،‬‬ ‫طاويا �شوقه يف مكنون قلبه خلادمة‬ ‫بربارة‪ ،‬كما �أنَّ غيابه يخلف فراغا‬ ‫لدى �شمونيا �أي�ضا‪ .‬ميتهنُ ججو‬ ‫يف مكانه اجلديد اخلياطة ويتواف ُد‬

‫ع��ل��ي��ه ال ُ‬ ‫�����ض��ب��اط والع�سكريون‪،‬‬ ‫وم��ن ُث�� َّم مي��وت ب��داء ال�سل �أي�ضا‪،‬‬ ‫ليت�صدر ابنه حنا امل�شهد‪ ،‬مرافقا‬ ‫م��ع �شخ�صيات ج��دي��دة مثل بتول‬ ‫ب��ق�لاوة‪ ،‬وه���ي ت��دي��ر ب��ي��ت الهوى‬ ‫وت�شتغل لديها البنات‪ .‬يق�ضي حنا‬ ‫ُ‬ ‫يلعب‬ ‫حيث‬ ‫جل �أوقاته عند بتول‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫مع يا�سمني هنا تتوارد احلكايات‬ ‫�ضمن احلكاية امل�ؤطرة للعمل‪� ،‬إذ‬ ‫تعر�ض كل ق�صة ما مر به العراق من‬ ‫احلرب والتقلبات‪ ،‬وينقل الراوي‬ ‫على ل�سان (ب��ت��ول ب��ق�لاوة) جملة‬ ‫تخت�صر ل��ك ت��اري��خ ه��ذا ال��ب��ل��د‪� ،‬إذ‬ ‫ُ‬ ‫تقول �صاحبة بيت الهوى (العراق‬ ‫ُ‬ ‫تعي�ش فيه املتعة وال ي�ستطعم‬ ‫بلد ال‬ ‫البهجة‪ ،‬وال ي�ستطيع العي�ش لفرتة‬ ‫ط��وي��ل��ة ب�لا ح����روب) ي��ت���آل ُ‬ ‫��ف حنا‬ ‫أن�س‬ ‫مع �أج���واء بيت بتول وي�ست� ُ‬ ‫�صاب حنا‬ ‫بيا�سمني‪ ،‬لكن عندما ُي ُ‬ ‫بال�سل ُيرحلونه �إىل دي��ر الربان‬ ‫هرمز طلبا لل�شفاء‪� ،‬إذن على غرار‬ ‫وال���ده ي��غ��ادر البيئة امل��ت���آل��ف��ة‪ .‬يف‬ ‫ُ‬ ‫ت�ست�شف وج��ود �صراع بني‬ ‫الدير‬ ‫اجتاهني الأول ي�ؤمنُ ب��دور العلم‬ ‫و�ضرورة االقتناع به‪� .‬أم��ا الثاين‬ ‫ينكر اللجوء �إىل العلم وينعت من‬ ‫يخالفه يف ه��ذا االعتقاد مهرطقا‪.‬‬ ‫ج��دي��ر ب��الإ���ش��ارة �أن ثمة مفردات‬ ‫وعبارات منت�شرة يف ثنايا الرواية‪،‬‬ ‫ت�ضاعف ال�شعور بالطابع الروحاين‬ ‫للمناخ الروائي‪ ،‬مثل ما ت�سمعه من‬ ‫يوليانا خماطبة ججو ب�أن الإن�سان‬ ‫يكون حيث ي�شتاق ال حيث ُيدفن‪،‬‬ ‫وال تختفي ال��ن��زع��ة االجتماعية‪،‬‬ ‫خ�صو�صا يف احل���وارات املتبادلة‬ ‫بني ال�شخ�صيات‪ ،‬ويح�سب للكاتب‬ ‫التطابق ال��وا���ض��ح ب�ين ملفوظات‬ ‫ال�شخ�صيات وم��واق��ع حم��ددة لها‬ ‫يف الرواية‪ ،‬كما ي�ستفي ُد من بع�ض‬ ‫احلوادث كوم�ضات لتعزيز الرتابط‬ ‫بني �أق�سام الرواية يف ذهن املتلقي‪،‬‬ ‫من خالل التكرار‪.‬‬

‫�إيزابيل الليندي ت�صدر رواية جديدة‪:‬‬ ‫(بعيد ًا عن ال�شتاء)‬ ‫يو�سف يلدا‬ ‫ُت�شارك الكاتبة الت�شيلية يف معر�ض مدريد للكتاب‬ ‫‪ 2017‬ع�بر رواي���ة ج��دي��دة بعنوان «ب��ع��ي��د ًا عن‬ ‫ال�شتاء» والتي تتناول فيها واقع املهاجرين يف‬ ‫�أمريكا اليوم‪� .‬ست�صدر الرواية اجلديدة لإيزابيل‬ ‫الليندي‪ ،‬الكاتبة الأكرث �شهرة وانت�شار ًا من بني‬ ‫الأدباء الناطقني بالإ�سبانية يف الوقت املعا�صر‪،‬‬ ‫يف ‪ 5‬ح��زي��ران يف �إ�سبانيا و�أمريكا الالتينية‪،‬‬ ‫بينما ���س�ترى ال��ن��ور يف ال��والي��ات امل��ت��ح��دة يف‬ ‫اخلريف القادم‪ .‬ويبلغ عدد ن�سخ رواية الليندي‬ ‫اجلديدة يف طبعتها الأوىل ‪ 300.000‬ن�سخة‪.‬‬ ‫ومن املتوقع �أن ت�شارك م�ؤلفة «منزل الأرواح»‪،‬‬ ‫التي مت بيع �أكرث من ‪ 65‬مليون ن�سخة من �أعمالها‬ ‫الأدب��ي��ة‪ ،‬و ُترجمت كتبها �إىل �أك�ثر من ‪ 35‬لغة‪،‬‬ ‫يف معر�ض مدريد ال�ساد�س وال�سبعني للكتاب‬ ‫الذي يقام خالل الفرتة من ‪ 26‬مايو‪� /‬آيار حتى‬ ‫‪ 11‬يونيو‪ /‬حزيران‪ ،‬لتقدمي روايتها «بعيد ًا عن‬ ‫ال�شتاء»‪ ،‬التي �ست�صدر عن دار «بالثا وخاني�س)‬ ‫للن�شر‪ .‬ووفق ًا لدار الن�شر �أن «بعيد ًا عن ال�شتاء»‪،‬‬ ‫رمبا تكون الرواية الأكرث �أمريكي ًة للكاتبة املقيمة‬ ‫يف ���س��ان فران�سي�سكو ب��ال��والي��ات الأمريكية‪،‬‬ ‫والأك��ث��ر جت�����س��ي��د ًا خل�صو�صياتها و�أ�شيائها‬

‫احلميمية‪� ،‬أنها «رواي���ة معا�صرة ج��د ًا‪ ،‬تتناول‬ ‫واقع املهاجرين‪ ،‬وهوية �أمريكا يف يومنا هذا‪،‬‬ ‫�شخ�صيات يعي�شون الأمل من خالل احلب‪،‬‬ ‫عرب‬ ‫ٍ‬ ‫والفر�ص الأخرى املتاحة»‪ .‬كتب �ألبري كامو «يف‬ ‫عمق ال�شتاء اكت�شفت �أخري ًا �أن يف داخلي �صيفا‬ ‫ال يقهر»‪ ،‬من هنا تنطلق �ألليندي يف كتابة روايتها‬ ‫التي ت�سري على �إيقاع الت�شويق والإثارة‪ ،‬لت�صور‬ ‫بني ثناياها �شخ�صيات من ُ�صلب �أمريكا اليوم‪،‬‬ ‫والذين يرون �أنف�سهم «يف عمق �شتاء حياتهم»‪،‬‬ ‫�شخ�صيات مثل ام����ر�أة ت�شيلية‪ ،‬وف��ت��اة �شابة‬ ‫ٍ‬ ‫غ��وات��ي��م��ال��ي��ة م��ه��اج��رة غ�ير ���ش��رع��ي��ة‪ ،‬ويهودي‬ ‫�أمريكي نا�ضج‪ .‬هذه ال�شخ�صيات الثالث ت�صارع‬ ‫املوت من �أجل البقاء على قيد احلياة يف خ�ضم‬ ‫عا�صفة ه��وج��اء تهب يف منت�صف ال�شتاء على‬ ‫ن��ي��وي��ورك‪ ،‬وتتعلم يف النهاية �أن��ه «ب��ع��ي��د ًا عن‬ ‫ال�شتاء» هناك مكان للحب الغري متوقع‪ ،‬و»ل�صيف‬ ‫ال يقهر»‪ ،‬وال��ذي يبعث احلياة دائم ًا يف وق ٍ��ت ال‬ ‫يكون على بال‪ .‬و�ست�صدر الرواية يف ذات الوقت‪،‬‬ ‫يف �إ�سبانيا و�أم��ري��ك��ا الالتينية‪ ،‬ب�صيغة كتاب‬ ‫مطبوع‪ ،‬ورقمي وكتاب م�سموع‪ ،‬و�سرتى النور‬ ‫يف ال��والي��ات املتحدة يف اخل��ري��ف‪ ،‬وباللغتني‬ ‫الإنكليزية والإ�سبانية‪.‬‬


‫| رياضة عالمية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday, 3 June. 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫‪9‬‬

‫نهائي الأبطال‪� ..‬صراع درامي يخطف الألباب للفوز ب�أغلى الألقاب‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫َت�صمت الدراما الرم�ضانية اً‬ ‫قليل‪ ،‬ويتحول ع�شاقها �إىل‬ ‫ملعب "ميلينيوم" بالعا�صمة الويلزية ك��اردي��ف‪ ،‬الذي‬ ‫ي�صبح حمو ًرا للدراما الكروية يف العامل‪ ،‬عندما يت�صارع‬ ‫ريال مدريد الإ�سباين مع يوفنتو�س الإيطايل يف نهائي‬ ‫دوري �أبطال �أوروب��ا‪ .‬ويعتقد البع�ض �أن درام��ا النهائي‬ ‫�ستكون واقعية‪ ،‬حتمل يف �أحداثها نتاج العمل ال�شاق‬ ‫ملدة مو�سم كامل‪� ،‬إال �أن اللقاء �سيكون �ضمن دراما الإثارة‬ ‫التي �سينتظر اجلميع حتى اللحظة الأخرية‪ ،‬ملعرفة نهاية‬ ‫ما تخفيه من مفاج َات تبقى واردة نظ ًرا لقوة الفريقني‪،‬‬ ‫وق���درة �أبطالهم على قلب الأم���ور حتى م�شهد النهاية‪.‬‬ ‫ويبقى �أن النهائي احللم �سيحمل جميع �أن��واع الدراما‪،‬‬ ‫منها التاريخية ن��ظ�� ًرا ل��ت��اري��خ الفريقني يف البطولة‪،‬‬ ‫ودراما الإثارة والواقع‪ ،‬بل قد يحمل �أي�ضً ا بع�ض امل�شاهد‬ ‫الكوميدية‪.‬‬ ‫الإخراج يبقى البطل‬ ‫ال �شك �أن ال�صراع ال��ذي ي��دور خلف الكامريات وخارج‬ ‫اخلطوط‪ ،‬بني الفرن�سي زين الدين زيدان‪ ،‬مدرب امللكي‪،‬‬ ‫والإيطايل ما�سيمليانو �أليجري‪ ،‬مدرب ال�سيدة العجوز‪،‬‬ ‫�سيخطف الأ���ض��واء خ�لال ال��ل��ق��اء‪ ،‬فهما �أ���ش��ب��ه باملخرج‬ ‫ال��ذي يحرك الأم��ور‪ ،‬من اختيارات لالعبني والتغيريات‬ ‫والتكتيك املثايل‪ .‬زيدان ي�سعى لأن يكون مو�سمه مثاليًا‬ ‫بعد ح�سمه لقب الليجا‪ ،‬كما �أنه يتمنى �أن يكون �أول مدرب‬ ‫يح�صد اللقب لعامني متتاليني يف ن�سخة ال�شامبيونزليج‬ ‫اجلديدة‪ ،‬وميتلك مفاتيح اللعب القادرة على ح�سم الأمور‪،‬‬ ‫حيث يعتمد دائ��مً��ا يف امل��ب��اري��ات ال��ك�برى على طريقة‬ ‫‪ ،3-3-4‬بوجود الثالثي "بنزمية وبيل ورونالدو"‪ ،‬مع‬ ‫ت������واج������د ب��ي��ل‬ ‫دع��م �إي�سكو يف ح��ال عدم‬ ‫زيدان �إىل‬ ‫م���ن ال���ب���داي���ة‪ .‬ويلج�أ‬ ‫م����������ع‬ ‫امل���رون���ة التكتيكية‬ ‫ت���ب���ادل امل���راك���ز بني‬ ‫كري�ستيانو وكرمي‪،‬‬ ‫وهذه الطريقة‬

‫متنح لثالثي خط الو�سط ديناميكية مرنة‪ ،‬حيث ي�ساند‬ ‫مودريت�ش وكرو�س يف بناء الهجمات‪ ،‬و�أي�ضً ا ي�ساعد‬ ‫كا�سيمريو رباعي الدفاع عند احلاجة‪ .‬وميتلك زيزو دكة‬ ‫ب��دالء ق��ادرة على قلب الأم���ور‪ ،‬فيها �إي�سكو �أو بيل‪� ،‬إىل‬ ‫جانب رودريجيز ولوكا�س فا�سكيز و�أ�سين�سيو وموراتا‪.‬‬

‫�أم��ا �أل��ي��ج��ري‪ ،‬م��درب ال��ي��ويف‪ ،‬فهو ي�سعى للثالثية بعد‬ ‫ح�سم الدوري والك�أ�س‪ ،‬وتعترب املباراة فر�صة لتعوي�ض‬ ‫الإخفاق الذي طاله منذ عامني‪ ،‬بعد اخل�سارة يف النهائي‬ ‫�أم���ام بر�شلونة ‪ .3-1‬وميتلك امل���درب الإي��ط��ايل مرونة‬ ‫تكتيكية‪ ،‬و�ضحت عند اعتماده يف امل��ب��اري��ات الأخ�يرة‬

‫على طريقة ‪ ،1-3-2-4‬كما �أن الفريق ميلك القدرة على‬ ‫التحول خلطة ‪ ،2-5-3‬على ح�سب �سري املباراة‪ .‬و�أكرث‬ ‫ما ي�ساعد �أليجري على التنوع هو اعتماده تكتيكيًا على‬ ‫ظهريي اجلنب‪� ،‬أليك�س �ساندرو وداين �ألفي�س‪ ،‬اللذين‬ ‫يجيدان ت�أدية الأدوار الدفاعية والهجومية على حد �سواء‪،‬‬

‫جوارديوال يوا�صل �سطوته على �سوق االنتقاالت بال�صفقة الثالثة‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫قالتْ تقارير �صحفية بريطانية‪� ،‬إن الإ�سباين بيب جوارديوال‪ ،‬املدير الفني ملان�ش�سرت �سيتي الإجنليزي‪ ،‬ي�سعى ملوا�صلة‬ ‫�سطوته على �سوق االنتقاالت ال�صيفية حتى الآن‪ .‬و�أكدت �صحيفة "ذا �صن" الربيطانية‪� ،‬أن مان�ش�سرت �سيتي بات قريبًا‬ ‫من �إنهاء ثالث �صفقاته‪ ،‬بالتعاقد مع الظهري الأي�سر لنادي موناكو الفرن�سي‪ ،‬بنيامني ميندي‪ .‬ووف ًقا ملا ذكرته �شبكة‬ ‫"�سكاي �سبورت�س" الربيطانية‪ ،‬ف�إن مان�ش�سرت �سيتي وافق على دفع ‪ 40‬مليون جنيه �إ�سرتليني ملوناكو‪ ،‬مقابل �ضم‬ ‫الفرن�سي ال�شاب‪ ،‬ميندي‪ .‬وهذه ثالث �صفقات ال�سيتي هذا ال�صيف‪ ،‬حيث تعاقد � اً‬ ‫أول مع الربتغايل برناردو �سيلفا‪ ،‬قادمًا من‬ ‫موناكو �أي�ضً ا‪ ،‬كما �أنهى �صفقة الربازيلي موراي�س �إيدر�سون‪ ،‬حار�س مرمى بنفيكا‪ ،‬مقابل ‪ 40‬مليون يورو‪ .‬وتخلى مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫عن عدة العبني بنهاية املو�سم‪ ،‬خا�ص ًة من اخلط اخللفي‪ ،‬مثل جايل كلي�شي وبابلو زاباليتا‪.‬‬

‫�آر�سنال ي�ستهدف التعاقد مع �أربعة العبني خالل املريكاتو ال�صيفي‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أكدتْ �صحيفة "ذا �صن" الربيطانية �أن �إدارة نادي �أر�سنال‬ ‫بطل ك���أ���س االحت���اد الإنكليزي ت�ستهدف تدعيم تركيبة‬ ‫الفريق ب�أربعة العبني خ�لال مو�سم االنتقاالت ال�صيفية للعام‬ ‫اجل��اري‪ ،‬وهي ال�صفقات التي �ستكلفه نحو ‪ 55‬مليون يورو‪،‬‬ ‫ح�سب �سعر كل العب من الالعبني الأربعة‪ .‬وبح�سب ال�صحيفة‪،‬‬ ‫ف����إن "الغيرنز" ي�سعى اىل تدعيم خطه الأم��ام��ي باملهاجم‬ ‫الكولومبي كارلو�س باكا جنم نادي ميالن الإيطايل‪ ،‬والذي‬ ‫خرج من احل�سابات التكتيكية للمدرب فينت�شينزو مونتيال‬ ‫خالل مناف�سات املو�سم املنق�ضي‪� ،‬إذ مل يلعب حتت �إ�شرافه‬ ‫�سوى مباريات معدودة‪ ،‬مما جعل النادي ي�صل لقناعة فنية‬ ‫برحيله عن الفريق للتخل�ص من راتبه ال�سنوي‪ ،‬خا�صة بعدما‬ ‫جت��اوز �سن الالعب الثالثني عام ًا من عمره وتراجع عطا�ؤه‬ ‫الفني والتهديفي‪ .‬كما يريد امل���درب الفرن�سي ار���س�ين فينغر‬ ‫تعزيز خط الو�سط بالالعب توما�س ليمار املتالق مع نادي موناكو‬ ‫الفرن�سي‪ ،‬وال��ذي ي�صل �سعره يف �سوق االنتقاالت اىل ح��دود ‪25‬‬ ‫مليون يورو‪ .‬ووف ًقا للتقرير‪ ،‬ف�إن مدرب �أر�سنال ي�ستهدف �أي�ضً ا �ضم‬ ‫ثنائي نادي ملقة اال�سباين‪ ،‬وهما متو�سط امليدان بابلو فورنال�س‬ ‫الذي ت�صل قيمته يف البور�صة �إىل حدود ‪ 25‬مليون يورو‪ ،‬وزميله‬ ‫ال�شاب املهاجم �ساندرو رامرييز خريج مدر�سة "الما�سيا" الكتالونية‬ ‫ال�شهرية التابعة لنادي بر�شلونة‪ ،‬خا�صة �أن �سعر ف�سخ عقده ال يتعدى‬ ‫اخلم�سة ماليني يورو‪ .‬هذا وبا�شر املدرب الفرن�سي ار�سني فينغر‬

‫عملية حتديد �أهدافه يف �سوق االنتقاالت ال�صيفية من �أجل ترميم‬ ‫�صفوف الفريق ت�أهبًا خلو�ض غمار املو�سم املقبل‪ ،‬بعدما جنح يف‬ ‫الإط��اح��ة ببطل ال��دوري املمتاز ن��ادي ت�شيل�سي وخطف منه ك�أ�س‬ ‫االحتاد معو�ضً ا ف�شله الذريع يف بقية امل�سابقات املحلية والقارية‪،‬‬ ‫مما جعله ي�ستعيد ثقة امل�لاك الذين ق��رروا متديد عقده مع الفريق‬ ‫ملو�سمني �إ�ضافيني‪.‬‬

‫فيدال يتحدث عن �أزمته‬ ‫مع �أنريكي وطموحه مع فالفريدي‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫َنفى �أليك�س فيدال‪ ،‬الع��ب بر�شلونة الإ�سباين‪ ،‬نيته‬ ‫الرحيل عن �صفوف الفريق خالل الفرتة املقبلة‪ ،‬م�شريًا‬ ‫�إىل �أ ّنه جنح يف �إقناع لوي�س �إنريكي مب�شاركته‪ ،‬وقادر‬ ‫على تكرار ذلك مع �إرن�ستو فالفريدي‪ ،‬مدرب الفريق‬ ‫الكتالوين اجلديد‪ .‬وان�ضم فيدال ل�صفوف البار�سا يف‬ ‫�صيف ‪ ،2015‬لك ّنه مل يتمكن من امل�شاركة �سوى يف‬ ‫يناير ‪� ،2016‬إال � ّأن اللوت�شو مل مينحه فر�صة كافية‬ ‫للعب‪ ،‬وحينما ح�صل على دقائق �أكرث تعر�ض لإ�صابة‬ ‫�أم��ام ديبورتيفو �أالفي�س‪� ،‬أبعدته عن املالعب لنهاية‬ ‫املو�سم‪ .‬وقال فيدال يف حوار مع �إذاعة "كادينا �سري"‪:‬‬ ‫"ال �أواجه م�شاكل مع �إنريكي الآن‪ ،‬بالعك�س �أنا ممنت‬ ‫له على منحي ع��ددا ب�سيطا من الدقائق يف املباراة‬ ‫النهائية بالك�أ�س �أمام �أالفي�س‪ .‬واجهت يف البداية �أزمة‬ ‫معه ومل ي�ضعني يف ت�شكيل املو�سم املا�ضي حل�ساب‬ ‫�ألفي�س‪ ،‬واملو�سم احلايل حل�ساب �سريجي روبريتو‪،‬‬ ‫لكني مل �أ�ست�سلم وفكرت فقط يف �إقناعه مب�ستواي‪،‬‬ ‫وحينما عدت للم�شاركة تعر�ضت لإ�صابة"‪ .‬وتابع‪:‬‬ ‫"مهمتي احلالية هي �إثبات �أحقيتي باللعب �أ�سا�سيًا‬ ‫مع فالفريدي‪ ،‬ورغ��م �أنني ال �أعرفه �شخ�صيًا ولكني‬ ‫اعتقد �أ ّنه ميتلك الهدف ذاته‪ ،‬وي�سعى لتطوير الفريق‬ ‫وحت���ق���ي���ق امل����زي����د من‬ ‫الأل���ق���اب‪ ،‬ولذلك‬ ‫ففكرة الرحيل‬ ‫ع������ن ال�����ن�����ادي‬ ‫الكتالوين غري‬ ‫واردة ع��ل��ى‬ ‫الإط��������ل��������اق"‪.‬‬ ‫و�أ������������ض�����������اف‪:‬‬ ‫"بالن�سبة لنهائي‬ ‫دوري �أبطال �أوروبا‪،‬‬ ‫فبغ�ض النظر عن بع�ض الأخطاء‬

‫(‪ )5‬فوارق متيز مدرب بر�شلونة اجلديد فالفريدي عن �سلفه �إنريكي‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أك���دتْ �صحيفة "�سبورت" الإ�سبانية املقربة من‬ ‫نادي بر�شلونة �أن املدرب اجلديد للفريق ارني�ستو‬ ‫ف��ال��ف�يردي يتميز ع��ن �سلفه لوي�س ان��ري��ك��ي يف ‪5‬‬ ‫جوانب فنية وغري فنية‪� ،‬ستظهر �أكرث مع مبا�شرة‬ ‫املدرب اجلديد ملهامه على ر�أ�س اجلهاز الفني للفريق‬ ‫الكتالوين‪.‬‬ ‫الفارق الأول (ال�شخ�صية)‬ ‫يعرف عن لوي�س انريكي ب�أنه ميتلك حما�سً ا كبريًا‬ ‫و�شديد االنفعال يف امل��ب��اري��ات‪ ،‬بعك�س ارين�ستو‬ ‫فالفريدي املعروف بهدوئه ورزانته وتفكريه العميق‬ ‫قبل اتخاذ القرارات احلا�سمة‪ .‬ويف وقت �أن مهمة‬ ‫ف��ال��ف�يردي اجل��دي��دة �ستكون حت��ت �ضغط �إداري‬ ‫و�إع�لام��ي وجماهريي �شديد وق��وي �إال �أن الهدوء‬ ‫وت��ف��ادي االنفعال �سيكون �سالحه القوي ملواجهة‬ ‫التحديات التي تنتظره‪.‬‬ ‫الفارق الثاين (القيادة)‬

‫املدربان يُ�شهد لهما بقدرتهما على القيادة بكفاءة‪،‬‬ ‫غري �أن الطريقة تختلف من فني لآخر‪ ،‬ف�إنريكي رجل‬ ‫م�صمم على الذهاب ب�أفكاره حتى النهاية مهما كانت‬ ‫النتائج‪ ،‬بينما فالفريدي يعرف عنه نوع من الرتدد‬ ‫يف �صنع ال��ق��رار ف�ضالً ع��ن كونه �أك�ثر م��رون��ة يف‬ ‫التعامل مع العبيه‪.‬‬ ‫الفارق الثالث (التكتيك)‬ ‫يتعلق بالنهج التكتيكي الذي يطبقه كل مدرب‪ ،‬حيث‬ ‫يعتمد لوي�س �إنريكي مع "البار�سا" على التكتيك‬ ‫التقليدي ‪ ،3-3-4‬بينما �إرن�ستو فالفريدي يركز على‬ ‫طريقة جديدة تهدف على اللعب ب�أ�سلوب ‪1-3-2-4‬‬ ‫وهي الطريقة التي تتطلب منه تعديل خط الو�سط‬ ‫الذي اعتاد اللعب بالطريقة التقليدية والتي بف�ضلها‬ ‫حقق "البار�سا" العديد م��ن الإجن�����ازات‪ .‬ويعترب‬ ‫التغيري يف الهوية التكتيكية لرب�شلونة مغامرة‬ ‫كبرية‪ ،‬جربها الهولندي فرانك راي��ك��ارد يف بداية‬ ‫جتربته بـ"الكامب نو" ولكنها ف�شلت‪ ،‬مما ا�ضطره‬

‫بالعودة �إىل الطريقة التقليدية التي �ساعدته على‬ ‫حتقيق نتائج جيدة‪ ،‬مع الإ�شارة �إىل �أن فالفرييدي‬ ‫انتهج �أ�سلوبه التكتيكي مع نادي اتلتيك بيلباو‪� ،‬إال‬ ‫ان هذا الأمر خمتلف مع بر�شلونة الذي يطغى على‬ ‫العبيه النزعة الهجومية‪.‬‬ ‫الفارق الرابع (طريقة العمل)‬ ‫يختلف املدرب اجلديد �إرن�ستو فالفريدي عن املدرب‬ ‫ال�سابق لوي�س انريكي يف كونه ظهر مع بيلباو بثقة‬ ‫�أك�ثر‪ ،‬غري �أن التقرير ع��زا ذل��ك بكون فالفريدي مل‬ ‫ي�سبق له ان عا�ش حتديًا كبري ًا و�ضغط ًا قوي ًا مثلما‬ ‫عا�شه انريكي �أو غوارديوال‪� ،‬إذ اعرتف "اللوت�شو"‬ ‫يف خطاب ال���وداع ب���أن العمل يف ن��ادي بر�شلونة‬ ‫مرهق ويفر�ض على �أي مدرب حرق �أع�صابه لبلوغ‬ ‫الهدف املن�شود‪.‬‬ ‫الفارق اخلام�س (التاريخ)‬ ‫يرتبط بتاريخ امل��درب�ين عندما كانا العبني‪ ،‬حيث‬ ‫ي��ع��ت�بر ل��وي�����س ان��ري��ك��ي من����وذج ال�لاع��ب احليوي‬

‫حيث يلعب بهيجواين كر�أ�س حربة �صريح‪ ،‬ومن خلفه‬ ‫الثالثي ك��وادرادو‪ ،‬وديباال‪ ،‬وماندزوكيت�ش‪ ،‬الذي حتول‬ ‫جلناح‪ ،‬ويكمل مع هيجواين يف الكرات الثابتة التي يجيد‬ ‫التعامل معها‪.‬‬ ‫دراما بولي�سية بعنوان "‪"BBC‬‬ ‫ي�شهد النهائي احللم على �أغلى الألقاب درام��ا بولي�سية‪،‬‬ ‫ب�ين ثالثي هجوم املريينجي "‪ ،"BBC‬بيل وبنزمية‬ ‫وكري�ستيانو‪ ،‬وث�لاث��ي دف��اع البيانكونريي "‪،"BBC‬‬ ‫بارزايل وبونوت�شي وكيلليني‪ ،‬حيث �سيجد املتابع �صراعً ا‬ ‫�شر�سً ا يطارد فيه ثالثي اليويف مناف�سيهم يف الريال‪ ،‬وقد‬ ‫تكون هذه املطاردة هي الأكرث �شرا�سة يف اللقاء‪ ،‬ويعترب‬ ‫خ��ط ه��ج��وم امللكي وخ��ط دف���اع ال�سيدة العجوز �أقوى‬ ‫خطوط الفريقني‪ .‬ورغ��م احتماالت �أن ي�شارك بيل يف‬ ‫ال�شوط الثاين‪� ،‬إال �أن م�شاركته منذ البداية تبقى واردة‬ ‫بقوة‪ ،‬ال�ستغالل �سرعته خللخلة دفاع اليويف القوي‪ ،‬الذي‬ ‫جنح من قبل يف �إيقاف الثالثي املرعب لرب�شلونة‪ ،‬مي�سي‬ ‫ونيمار و�سواريز‪ ،‬خالل لقائي دور الثمانية من البطولة‪.‬‬ ‫قوة وثغرات درامية‬ ‫ميتلك ك��ل ف��ري��ق ن��ق��اط ق���وة و���ض��ع��ف ي��ح��اول مناف�سه‬ ‫ا�ستغاللها‪ ،‬فبالن�سبة لليويف يبقى احل��ار���س العمالق‬ ‫بوفون وخط الدفاع هما الأقوى‪ ،‬فلم يتلق مرمى الفريق‬ ‫�سوى ‪� 3‬أه���داف فقط يف البطولة‪ .‬كما �أن اجلناحني‪،‬‬ ‫�ألفي�س و�ساندرو‪ ،‬مفتاحي لعب ال ي�ستهان بهما‪� ،‬إىل جانب‬ ‫ال�شراكة الهجومية القوية بني هيجواين وديباال‪� .‬أما نقاط‬ ‫ال�ضعف فتتمثل يف عدم قدرة الدفاع على بناء الهجمات‬ ‫ب�صورة جيدة من اخللف‪� ،‬إىل جانب �إهدار بع�ض الفر�ص‬ ‫ال�سهلة يف عدد من املباريات‪ .‬وتتميز خطوط ريال مدريد‬ ‫بالقوة‪ ،‬خا�ص ًة يف الهجوم والو�سط‪� ،‬إىل جانب دكة بدالء‬ ‫قوية‪ .‬ويبقى حار�س املرمى املتذبذب‪ ،‬نافا�س‪� ،‬أك�ثر ما‬ ‫يخ�شاه ع�شاق املريينجي‪ ،‬و�أي�ضً ا ع��دم دخ��ول املباراة‬ ‫مبك ًرا يف بع�ض الأوقات نقطة �أخرى يخ�شاها اجلمهور‪،‬‬ ‫حيث حتول الريال يف الكثري من الأوق��ات �إىل رد الفعل‪،‬‬ ‫ولي�س الأخذ باملبادرة‪.‬‬

‫املتعدد املراكز‪ ،‬بعدما بد�أ‬ ‫م�سريته ال��ك��روي��ة مع‬ ‫ن�����ادي �سبورتينغ‬ ‫خيخون كمدافع‪،‬‬ ‫ث���م حت����ول للعب‬ ‫يف م��رك��ز املحور‬ ‫م�����ع ن��������ادي ري�����ال‬ ‫م��دري��د‪ ،‬وبعدما انتقل‬ ‫�إىل ن��ادي بر�شلونة‬ ‫لعب يف مركز خط‬ ‫الو�سط الهجومي‪،‬‬ ‫بينما فالفريدي الالعب‬ ‫الذي �سبق له �أن ارتدى قمي�ص بر�شلونة‬ ‫من عام ‪ 1988‬وحتى عام ‪ ،1990‬ف�إنه يختلف عن‬ ‫ذلك كثري ًا فهو �أقرب لالعب الكال�سيكي‪ ،‬الذي ينفذ‬ ‫ما يطلبه املدربون منه‪.‬‬

‫التحكيمية التي �صبّت يف �صالح ري��ال م��دري��د‪� ،‬إال‬ ‫�أنهم لعبوا مو�سمًا جيدًا وحققوا الليجا وي�ستحقون‬ ‫الو�صول للنهائي‪ ،‬ولكني لن �أ�شاهد مباراتهم �أمام‬ ‫يوفنتو�س الإي��ط��ايل لأ ّن���ه ي��وم زفايف"‪ .‬ووا�صل‪:‬‬ ‫"�أمتنى لو جاء جريارد ديوليوفيو‪ ،‬العب �إيفرتون‬ ‫الإجن��ل��ي��زي‪ ،‬لرب�شلونة‪ ،‬ولكن ه��ذا ال��ق��رار �شخ�صي‬ ‫ويرجع له فقط‪ .‬كما �أنني ال �أتخيل البلوجرانا بدون‬ ‫�أندري�س �إنيي�ستا"‪ .‬وختم‪" :‬هناك بع�ض الالعبني‬ ‫يف ال��ن��ادي الكتالوين �صنعوا جم��دًا لهذا الفريق‪،‬‬ ‫ورحيلهم لن يكون اً‬ ‫�سهل‪ ،‬مثل الثالثي ‪،MSN‬‬ ‫ليونيل مي�سي ولوي�س �سواريز ونيمار‪،‬‬ ‫ال���ذي���ن ج��ع��ل��وا ك����رة ال���ق���دم �أك�ث�ر‬ ‫�سهولة"‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬ ‫خارج االطار‬

‫مدرب املربع الأول‬ ‫محمد الكناني‬

‫�صحفي ريا�ضي‬

‫ما �أن َتهد�أ م�شكلة �إع��داد منتخبنا الوطني بكرة القدم بعد‬ ‫كل انتكا�سة وحماولة النهو�ض من جديد حتى تطل الأخرى‬ ‫بر�أ�سها جمددا و�سط كم هائل من االجتهادات التي يبدع يف‬ ‫�إطالقها �أع�ضاء احتادنا املركزي لكرة القدم‪.‬‬ ‫فبعد �إجماع غري م�سبوق على �ضرورة �إزاحة املدرب را�ضي‬ ‫�شني�شل ع��ن املنتخب وحتميله �إىل ح��دود بعيدة النتائج‬ ‫الكارثية التي خرجنا بها من ت�صفيات مونديال رو�سيا ‪2018‬‬ ‫عن قارة �آ�سيا‪ ،‬يعاود رئي�س جلنة املنتخبات طرح امللف عك�س‬ ‫التيار متاما بالإ�شارة اىل ان �إقالة �شني�شل يف هذه الفرتة‬ ‫بالذات خطا فادح ال ميكن حتمله مع العلم �أن منتخبنا الوطني‬ ‫بات اليوم خارج جدول املناف�سات ر�سميا وما املتبقي له من‬ ‫مبارياته الثالث �إال لإكمال عدة املباريات وح�ساب الفائدة‬ ‫للفرق الأخ���رى‪ ،‬باملقابل ب��رز اىل ال�سطح من يريد العودة‬ ‫بنا �أي�ضا اىل �سف�سطة النقا�ش الأزيل بني الأجنبي واملحلي‬ ‫و�إمكانية النجاح تدريبيا لي�ستطرد لنا بالأدلة العقلية والنقلية‬ ‫�أيهما الأرجح والأكرث فائدة‪ ،‬و�أن يكن بعد فوات الأوان بل‬ ‫والوقت املنا�سب حيث �أنيطت مهمة تدريب املنتخب للمدرب‬ ‫املحلي على خلفية �أزمة اال�ستحقاقات املالية التي ي�صعب فك‬ ‫رموزها يف الوقت الراهن لأ�سباب كثرية‪.‬‬ ‫مع كل ذل��ك ال يتوانى �أع�ضاء االحت��اد الكروي يف مراجعة‬ ‫النف�س ودرا�سة مركزية الت�صريحات التي اتفقوا عليها يف‬ ‫اجتماعهم الأخ�ير ونق�ضوها �أي�ضا على �صدر الف�ضائيات‬ ‫يوميا وب�صورة ا�شد‪ ،‬وعندما نقف بعتبة م��ب��اراة العراق‬ ‫والأردن الودية وت�سمية امل��درب با�سم قا�سم مدربا للوطني‬ ‫وت�أجيل فكرة التعاقد مع الأجنبي ملا بعد الت�صفيات التي‬ ‫غادرناها ر�سميا وانطواء �صفحة املعار�ضني الحت��اد الكرة‬ ‫ب�صفقة الرقم ‪ 13‬وت�أجيل الدوري املحلي حد الإزعاج وامللل‬ ‫ن��رى �أن من بني امل�صوتني على قا�سم من ي�ستبق الظروف‬ ‫ويتوقع له الإخفاق مبكرا بناء على الإ�ضافات يف الت�شكيلة �أو‬ ‫الر�أي يف التجديد وهنا ال ا�ستثني ال�سيد قا�سم عن �سرعة رد‬ ‫الفعل والتجاوب ب�سرعة لأي نقا�ش ال نراه �ضروريا يف الوقت‬ ‫الراهن وك�أننا به مي�سك باملهمة اجلديدة ب�شق الأنف�س ويقاتل‬ ‫دونها كونها ا�ستحقاق نادر ال بد �أن يحافظ عليه لتخليد ا�سمه‬ ‫مع املنتخب ولي�س للعمل من اجل بناء منتخب وطني جديد‬ ‫يتجاوز حاالت ال�ضعف امل�ؤ�شرة يف الفرتة ال�سابقة وعليه‬ ‫كمدرب حمرتف �أن يعي هذه الفر�ضية ويعمل من اجلها وفق‬ ‫�إمكانياته الكبرية وما نعرفه عنه كمدرب كفء يجيد قراءة‬ ‫امللعب والالعبني‪ ،‬واملهم �أي�ضا �أن ال ي�شارك �أ�سالفه ذات اخلط�أ‬ ‫بفتح جبهة جديدة ال�ستمالة الإعالميني وال��رد على الفريق‬ ‫املعار�ض ويقينا �أن قا�سم �أمام فر�صة تاريخية نادرة فيما لو‬ ‫متكن من الفوز يف املباريات الثالثة املتبقية يف الت�صفيات‬ ‫لأنه بذلك �سيخط لنف�سه اجنازا هائال ملحو ال�صورة ال�سيئة‬ ‫عن املنتخب يف �أذه��ان اجلمهور وت�سجيل التطور احلا�صل‬ ‫با�سم امل��درب اجلديد ر�سميا ورمب��ا �إل��غ��اء فكرة اال�ستعانة‬ ‫بعد �أن اعترب املدرب احلايل‬ ‫مب���درب ب��دي��ل �آخر‬ ‫وت�سيري �أم��ور ما تبقى‬ ‫ل��ف�ترة ط���وارئ‬ ‫الت�صفيات‪.‬‬ ‫ل���������ن���������ا م�����ن‬

‫‪Saturday, 3 June . 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫يف مباراة رفع احلظر‪..‬‬ ‫�أ�سود الرافدين تتجاوز ن�شامى الأردن بهدف عالء عبد الزهرة‬ ‫بغداد – ميثم الحسني‬

‫لأمين ح�سني �سددها قوية اال ان رد ‏فعل‬ ‫احل��ار���س ال��ب��دي��ل ي��زي��د اب��و ليلى كانت‬ ‫باملر�صاد الن��ه��اء الهجمة‪ ،‬وب��اغ��ت همام‬ ‫ط���ارق الفريق ‏االردين بت�سديدة قوية‬ ‫اي�����ض��ا اب��ع��ده��ا احل��ار���س ب�براع��ة‪ ،‬وكاد‬ ‫م�صعب ال��ل��ح��ام ان ي���درك ال��ت��ع��ادل من‬ ‫‏ت�سديدة ق��وي��ة اب��ع��ده��ا احل��ار���س حممد‬ ‫كا�صد مع اخر هجمة للمنتخب االردين‬ ‫يف املباراة‪ ،‬لتنتهي‏املباراة بفوز املنتخب‬ ‫العراقي بهدف بدون رد‪.‬‬

‫َ‬ ‫حقق املنتخب العراقي فوزا معنويا على‬ ‫امل��ن��ت��خ��ب االردين ب��ه��دف ب����دون رد يف‬ ‫املباراة الودية‏التي جرت على ملعب جذع‬ ‫النخلة يف املدينة الريا�ضية بالب�صرة‬ ‫وال��ت��ي ت��ـ���أت��ي �ضمن اط���ار ‏ا�ستعدادات‬ ‫الفريقني للم�ستحقات الدولية‪.‬‬ ‫البداية عراقية‬ ‫ب��د�أ منتخب ال��ع��راق متحفزا ب�صيحات‬ ‫اجل��م��اه�ير ال����ذي م�ل��أ م���درج���ات امللعب‬ ‫وال��ذي و�صل ع��دده اىل ‏‏‪ 59‬الف متفرج‪،‬‬ ‫ليتمكن العب املنتخب العراقي عالء عبد‬ ‫الزهرة من هز �شباك معتز يا�سني‏احلار�س‬ ‫االردين بعد ان تلقى متريرة عر�ضية من‬ ‫حمادي احمد تلقاها عالء بر�أ�سه ليحرز‬ ‫‏الهدف االول يف الدقيقة ‪ .15‬وح��اول‬ ‫املنتخب م��رة اخ��رى ع�بر ت�سديدة علي‬ ‫عدنان اال ان‏ت�سديدته ذهبت اىل احلار�س‬ ‫�ضعيفة‪ .‬وفر�ض ال��ع��راق �سيطرته على‬ ‫ال�����ش��وط االول بف�ضل حت��رك��ات ثالثي‬ ‫ال��و���س��ط اجم���د ع��ط��وان وع��ل��ي ‏ح�صني‬ ‫وب�شار ر�سن‪ ،‬فيما حاول العب املنتخب‬ ‫االردين ع���دي ال�صيفي ل��ك��ن الكما�شة‬ ‫الدفاعية‏احبطت حماوالته وحاول زميله‬ ‫بهاء عبد الرحمن من ت�سديدة قوية اال‬ ‫انها علت العار�ضة‪.‬‬ ‫�شوط �أردين‬ ‫حاول مدرب املنتخب االردين عبد امل�سفر‬ ‫زيادة الزخم الهجومي يف ال�شوط الثاين‪،‬‬ ‫واثمر‏من �سيطرة وا�ضحة لفريق الن�شامى‬ ‫وك��ادت ان تثمر هذه ال�سيطرة عن هدف‬ ‫يف الدقيقة ‪50‬‏عن طريق م�صعب اللحام‪،‬‬ ‫اال ان احلار�س البديل حممد كا�صد احبط‬

‫م�شاهدات جميلة‬ ‫‏‪ -‬هتفت اجلماهري العراقية بحب االردن‬ ‫ال�شقيق وملنتخب الن�شامى ول�شخ�ص‬ ‫االم��ي��ر ع��ل��ي ‏ب���ن احل�����س�ين ال�����ذي حيا‬ ‫اجلماهري‪.‬‏‬ ‫‏ ‏‪ -‬جنح العراق تنظيميا يف ادارة املباراة‬ ‫ب�شكل الئق‪ ،‬لنوجه ر�سالة وا�ضحة لالحتاد‬ ‫‏الدويل على قدرة العراق وجاهزيته لرفع‬ ‫احل��ظ��ر ب�شكل ت���ام وا����س�ت�رداد ح��ق��ه يف‬ ‫اللعب‏على ار�ضه‪.‬‏‬ ‫‏‪-‬‏ اجلماهري الب�صرية التي ح�ضرت املباراة‬ ‫والعوائل الكثرية التي زينت ال�سهرة من‬ ‫خالل‏تواجدها بامللعب وا�ضافت للمباراة‬ ‫من خالل الت�شجيع احل�ضاري والرتحيب‬ ‫بالفريق‏ال�ضيف‪.‬‏‬ ‫‏‪-‬‏ جناح �شركة ع�شتار للنقل التلفزيوين‬ ‫ب���إخ��راج امل��ب��اراة ب�أجمل وج��ه واو�صل‬ ‫الر�سالة‏التي كان العراق ي�سعى الي�صالها‬ ‫عن ملعب ميثل حتفة معمارية وجماهري‬ ‫�شغوفة بكرة ‏القدم باال�ضافة اىل لقطات‬ ‫جانبية ملحيط امللعب وملدينة الب�صرة‬ ‫املحاولة‪ ،‬وعاد عدي ‏ال�صيفي الذي تلقى وليد �سامل‪ ،‬وحت�صل منتخب االردن على الب�شري‪ ،‬وكاد العراق ان يباغت االردن لنثبت للعامل با�سره ‏بان ال��ع��راق يرفل‬ ‫ك��رة بينية لينفرد ب��احل��ار���س متكن من ركلة ح��رة ق��رب ج��زاء املنتخب العراقي بهجمة من�سقة قادها ‏ب�شار ر�سن ومرر باالمن وال�سالم وقادر على احت�ضان اكرب‬ ‫جتاوزه اال ان كرته طالت ليبعدها‏املدافع لكن ‏ت�سديدة ال�صيفي ارتطمت باجلدار الكرة عر�ضية هيئها اجم��د كلف بر�أ�سه املباريات‪.‬‏‬

‫عبطان يدعو ال�شيخ �سلمان‬ ‫�ضرغام �إ�سماعيل‪� :‬س�أخ�ضع لعملية‬ ‫�إىل ح�ضور مباراة رفع احلظر يف ملعب كربالء الدويل‬ ‫جراحية يف ا�سبيتار‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫�أك َد وزير ال�شباب والريا�ضة ال�سيد عبد احل�سني عبطان‪ ،‬ان جناح العراق يف اول اختبار ر�سمي دويل لرفع احلظر عن املالعب الريا�ضية‬ ‫جاء بجهود وت�ضافر اجلميع وال �سيما بعد قرار االحتاد الدويل لكرة القدم (فيفا) برفع احلظر اجلزئي عن مالعب الب�صرة وكربالء‬ ‫املقد�سة واربيل‪ ،‬مثنيا على مواقف رئي�س االحتاد اال�سيوي لكرة القدم ال�شيخ �سلمان بن ابراهيم جتاه العراق و�شعب العراق وريا�ضيه‬ ‫ودعمه الكبري مللف رفع احلظر‪ .‬وقال عبطان اننا ن�أمل من رئي�س االحتاد اال�سيوي لكرة القدم زيارة العراق وح�ضور املباراة املقبلة يف‬ ‫ملعب كربالء الدويل يف اطار م�ساعي العراق لرفع احلظر الكلي عن املالعب الريا�ضية‪ .‬وبني انه كان واثقا من قدرة العراق على اجتياز‬ ‫االختبار االول يف ملعب الب�صرة والذي �سيزيد من همتنا وطموحاتنا للم�ضي قدما يف اقامة املباراة املقبلة يف ملعب كربالء الدويل ومن‬ ‫ثم املطالبة برفع احلظر الكلي وت�ضييف البطوالت واملباريات الدولية يف العراق‪.‬‬

‫العراق ي�ست�ضيف مباراتي‬ ‫با�سم قا�سم‪:‬‬ ‫البداية مقبولة للمنتخب و�سنح�ضر للقاء اليابان الأوملبي مع نظريه ال�سوري‪..‬‬ ‫و‪ً 24‬‬ ‫العبا بقائمة �شهد‬ ‫رب مدرب منتخب العراق الوطني‬ ‫ع َ‬

‫بغداد – مروان زاهد‬

‫با�سم قا�سم ر�ضاه عن �أداء الفريق‬ ‫ونتيجة املباراة يف �أول مباراة له‬ ‫بقيادة الفريق بفوزه على املنتخب‬ ‫الأردين بهدف بدون رد يف املباراة‬ ‫التي ج��رت يف ملعب ج��ذع النخلة‬ ‫مب��دي��ن��ة ال��ب�����ص��رة‪ .‬وق���ال قا�سم‪:‬‬ ‫�إن البداية جيدة م��ن حيث �أداء‬ ‫الفريق ب�صورة عامة والنتيجة‬ ‫التي انتهت عليها امل��ب��اراة‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل �أن الطموح اكرب بكثري وعلينا‬ ‫�أن نقدم �أداء �أف�ضل يف قادم الأيام‪،‬‬ ‫لكن ل�ضيق الوقت ولزحمة روزنامة‬ ‫الالعبني وجتمعهم ال�سريع اعتقد‬ ‫�أن النتيجة والأداء مقبوالن‪ .‬و�أ�شار‬ ‫�إىل �أن����ه ���س��ج��ل ن��ق��ط��ة م��ه��م��ة تكمن‬ ‫بانخفا�ض امل�ستوى البدين لبع�ض‬ ‫الالعبني املحليني وامل��ح�ترف�ين‪ ،‬مما‬ ‫يحتم علينا رف��ع جاهزيتهم البدنية‬ ‫م��ن خ�لال زج��ه��م يف امل��ب��اراة املقبلة‬

‫بغداد – المشرق‬

‫وتكثيف الوحدات التدريبية و�صوال‬ ‫�إىل اجل��اه��زي��ة البدنية قبل خو�ض‬ ‫لقاء اليابان يف الثالث ع�شر من ال�شهر‬ ‫اجل���اري‪ .‬و�أو���ض��ح‪� :‬أن���ه ي�سعى �إىل‬ ‫�إ�سعاد اجلماهري العراقية من خالل‬ ‫تقدمي منتخب قادر على �أن يدافع عن‬ ‫�إرث الكرة العراقية ويكون مقارعا‬

‫مل��ن��ت��خ��ب��ات ال���ق���ارة‪ ،‬وه����ذا الأم����ر لن‬ ‫ي�أتي بالتمني بل باالجتهاد واملثابرة‬ ‫وعلينا جميعا كاحتاد معني باللعبة‬ ‫واجل��ه��از الفني وح��ت��ى الالعبني �أن‬ ‫ي��ق��دم��وا �أف�����ض��ل م��ا لديهم ال�ستعادة‬ ‫هوية املنتخب العراقي والعودة �إىل‬ ‫حتقيق نتائج مميزة‪.‬‬

‫�أف����ا َد م���درب املنتخب االومل��ب��ي العراقي‬ ‫لكرة القدم عبد الغني �شهد‪ ،‬بنقل مباراتي‬ ‫املنتخب الوديتني ام��ام نظريه ال�سوري‬ ‫من لبنان اىل العراق‪ .‬وقال �شهد انه "مت‬ ‫االت��ف��اق مع االحت��اد ال�سوري على اقامة‬ ‫املباراتني الوديتني ملنتخبنا االوملبي مع‬ ‫نظريه ال�سوري يف مدينة اربيل العراقية‬ ‫ب���دال م��ن ب�ي�روت اللبنانية"‪ .‬و�أو���ض��ح‬ ‫ان��ه "من املقرر ان تقام املباراتان يومي‬ ‫ال�ساد�س والع�شرين والتا�سع والع�شرين‬ ‫من �شهر حزيران اجلاري"‪ .‬ولفت �شهد اىل‬ ‫ان "قائمة املنتخب االوملبي احلالية ت�ضع‬ ‫اربعة وع�شرين العب ًا من خمتلف االندية"‪.‬‬ ‫وكانت قرعة الت�صفيات اال�سيوية امل�ؤهلة‬ ‫اىل ك���أ���س ا���س��ي��ا حت��ت ���س��ن ‪ 23‬ع��ام�� ًا قد‬ ‫�أوق��ع��ت منتخبنا العراقي يف املجموعة‬ ‫الثانية اىل جانب منتخبات افغان�ستان‬ ‫وال�سعودية والبحرين‪.‬‬

‫�إدارة نفط الو�سط متهل �أودي�شو ‪� 24‬ساعة ملراجعة قراره‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫�أمهلتْ �إدارة نادي نفط الو�سط مدرب الفريق ايوب‬ ‫اودي�شو يوما واح��دا من اج��ل ال��ع��ودة اىل الفريق‬ ‫واجللو�س مع ادارة النادي الي�ضاح �سبب مغادرته‬ ‫الفريق بدون �سابق انذار وبخالفه االدارة �ستلج�أ اىل‬ ‫الطرق القانونية ال�سرتداد حقوقها املالية واملعنوية‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو الهيئة االدارية لنادي نفط الو�سط فرا�س‬ ‫بحر ال��ع��ل��وم ان��ن��ا ن�ستغرب ت�صرف امل���درب ايوب‬ ‫اودي�شو ال��ذي غ��ادر املدينة وع��اد اىل بغداد وغلق‬

‫هاتفه ب��دون ان نعرف �سبب ت�صرفه وم��ا الدوافع‬ ‫التي اج�برت��ه على ه��ذا الت�صرف‪ ،‬الفتا ان االدارة‬ ‫متهل امل��درب ‪� 24‬ساعة فقط من اجل العودة جمددا‬ ‫اىل ال��ن��ادي واجللو�س م��ع االدارة واي�ضاح �سبب‬ ‫مغادرته بهذه الطريقة‪ .‬وبني بحر العلوم ان االدارة‬ ‫ا�ستوفت ‪ %60‬من ا�ستحقاقات الالعبني املالية وانها‬ ‫ن�سبة تعد مثالية مقارنة باالندية االخ��رى واحتدى‬ ‫اي �شخ�ص يقول هناك ازمة مالية‪ ،‬الن ادارة النادي‬ ‫اع��ت��ادت ان تتعامل ب�صراحة وب���دون ل��ف ودوران‬

‫وتتعاقد مبا متوفر من امكانيات مالية متاحة‪ ،‬لذا‬ ‫عملنا مبوب ماليا وال وجود الزمة بل انها اعذار لي�س‬ ‫اال‪ .‬وا���ش��ار اىل ان ادارة نفط الو�سط ترف�ض مثل‬ ‫هكذا ت�صرف الفريق يناف�س حمليا ولديه ا�ستحقاق‬ ‫يف بطولة االندية العربية وال نرت�ضي اي ت�صرف من‬ ‫اي �شخ�ص مهما كان موقعه ان ي�سيء الدارة النادي‪،‬‬ ‫وبالتايل نطالب اودي�شو بالعودة بالفرتة املحددة‬ ‫واجللو�س م��ع االدارة للوقوف على ا�سباب تركه‬ ‫الفريق بدون �أعذار‪.‬‬

‫بغداد ‪ -‬المشرق‬

‫�أب��دَى الع��ب منتخبنا الوطني ون��ادي ري��زا �سبور الرتكي �ضرغام ا�سماعيل ا�ستياءه‬ ‫ال�شديد وا�ستغرابه مما تتناقله بع�ض و�سائل االعالم وبع�ض املنتفعني حول عدم �صحة‬ ‫الإ�صابة التي تعر�ض لها يف مباراة فريقه يف الدوري الرتكي والتي �شاهدها اجلميع‬ ‫من خالل �شا�شات التلفاز‪ .‬و�أو�ضح �ضرغام �أن “الكادر الطبي يف النادي الرتكي وبعد‬ ‫اجراء الفحو�صات الطبية الالزمة والأ�شعة والرنني املغناطي�سي الذي �أكد �إ�صابتي بقطع‬ ‫يف الرباط ال�صليبي لقدمي اليمني”‪ .‬و�أ�شار اىل ان “اجلميع يعلم ان مثل هكذا �إ�صابة‬ ‫ت�ستعدي اخل�ضوع اىل تداخل جراحي �ساخ�ضع له يف م�ست�شفى ا�سبيتار يف العا�صمة‬ ‫القطرية الدوحة بعد �أربعة ايام بح�سب توجيهات الكادر الطبي للنادي وبالتايل �س�أبتعد‬ ‫عن املالعب ملدة ال تقل عن �ستة �أ�شهر مما �سيحرمني ا�ستكمال م�شواري مع املنتخب‬ ‫الوطني يف الت�صفيات املونديالية”‪ .‬و�أك��د ان “على و�سائل االع�لام توخي احليطة‬ ‫واحل��ذر من بع�ض املنتفعني الذين ي��روّ ج��ون اخ��ب��ارا كاذبة ح��ول ع��دم �إ�صابتي وان‬ ‫غيابي عن مباراة الأردن الودية جاء لغر�ض التفاو�ض مع احد الأندية الأوربية وهذا‬ ‫عار عن ال�صحة”‪ .‬يذكر ان �ضرغام ا�سماعيل خرج يف الدقيقة ‪ 77‬من مباراة فريقه امام‬ ‫ٍ‬ ‫او�سمانلي يف الدوري الرتكي املمتاز بعد تعر�ضه اىل �إ�صابة قوية‪.‬‬


‫| كتاب | ‪7‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,3 June . 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫منيف الرزّاز‬

‫فيل�سوف البعث الذي اغتاله �صدام بال�سم‬ ‫كان له دور بارز يف ت�أ�سي�سه‪ .‬اختري �أول رئي�س (للمنظمة العربية‬ ‫فايز الخفاجي‬ ‫حلقوق الإن�سان) يف الأردن‪ ،‬وع�ضو ًا يف جمل�س �أمنائها عام ‪،1973‬‬ ‫اختري عام ‪ 1978‬ع�ضو ًا يف املجل�س الوطني اال�ست�شاري لثالث‬ ‫ج‌‪ -‬زينة الرزاز‪.‬‬ ‫��دت االبنة الوحيدة ملنيف ال��رزاز‪ ,‬زينة منيف ال��رزاز يف عمان دورات متتالية كان فيها �صوت �أم�ين �شقري وا�ضح ًا وظل م�ؤمن ًا‬ ‫ول ِ‬ ‫الأردن ع��ام ‪ .1971‬ن�ش�أت يف الأردن وانتقلت �إىل ال��ع��راق �سنة ب�أفكاره وقناعاته‪ .‬وبعد انتخابات ال�برمل��ان احل��ادي ع�شر الذي‬ ‫‪ 1977‬مع والديها وعا�شت معهم حتت الإق��ام��ة اجلربية من �سنة �أنهى مرحلة الأحكام العرفية يف الأردن‪ ،‬اختري ع�ضو ًا يف (جمل�س‬ ‫الأعيان)‪ ،‬وكان جزء ًا من ال�سلطة الت�شريعية حتى عام ‪ ,1993‬تويف‬ ‫‪ 1979‬وحتى �سنة ‪ 1984‬وفاة والدها منيف الرزاز‪)2( .‬‬ ‫يف �آب ‪ .2004 -‬للمزيد ينظر‪� :‬صحيفة الد�ستور الأردنية‪ ,‬بتاريخ‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ –16‬متوز‪.2008 -‬‬ ‫‪ -1‬للمزيد ينظر‪ :‬امللحق رقم (‪)9‬‬ ‫‪ -2‬للمزيد ينظر ‪ :‬ح�سن العلوي‪ ,‬منيف الرزاز يتذكر‪ ,‬جملة �ألف باء‪,‬‬ ‫‪ -2‬امل�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫العدد ‪ ,٥٣٣ :‬بتاريخ ‪ -١٣ :‬كانون الأول ‪� ,١٩٧٨-‬ص‪.11-6‬‬ ‫الف�صل الثاين‪:‬‬ ‫�سافر ال���رزاز �إىل القاهرة والتقى فيها م��ع جمموعة م��ن الطلبة‬ ‫دور منيف الرزاز ال�سيا�سي والفكري يف حزب البعث‬ ‫ال�سوريني الذين كانوا (نواة تنظيم حزب البعث) يف م�صر‪ ,‬ويف‬ ‫�أو ًال‪ :‬دوره ال�سيا�سي يف حزب البعث‬ ‫�سم َع منيف ال��رزاز لأول مرة با�سم (البعثيني) عام ‪ 1941‬عندما هذا ال�صدد ي�ؤرخ منيف الرزاز ملواكبته لفكر البعث يف تلك املرحلة‬ ‫ت�شكل تكتل با�سم (ن�صرة العراق يف �سوريا)‪ ,‬ويف عام ‪� ١٩٤٣‬سافر قائ ًال‪ :‬كنت م�ستعد ًا لتنمية نظرتي القومية واجتاهي القومي‪ ,‬وكنت‬ ‫�إىل دم�شق يف �إج��ازة وعلم من �أ�صدقائه �أن حما�ضرة �ألقيت يف حري� ًصا على زيارة مي�شيل عفلق كلما ذهبت �إىل دم�شق يف �إجازة‪,‬‬ ‫ذكرى الر�سول العربي �ألقاها �أ�ستاذ ا�سمه (مي�شيل عفلق)‪ ,‬وعندما كان الرجل ي�شدين �إليه وكان ينطق مبا يف نف�سي وبد�أت �أتابع ما‬ ‫�أنهى قراءة املحا�ضرة �أخذه �أحد طالبه ويدعى (�أمني �شقري) (‪ )1‬يكتب‪ )1( .‬بعد نكبة فل�سطني عام ‪ ,١٩٤٧‬عٌقد اجتماع يف القد�س‬ ‫من طالب (اجلامعة ال�سورية) ملي�شيل عفلق لكي يتعرف عليه ف�سمع عام ‪ ١٩٤٨‬كان الهدف من االجتماع ت�شكيل حزب �سيا�سي وكان من‬ ‫حديثه ال�ساحر ومنطقه مع طالبه يف اجلامعة كما يقول منيف بني املجتمعني (‪:)2‬‬ ‫‪ -1‬عبد الله الرمياوي‪.‬‬ ‫الرزاز‪)2( .‬‬ ‫‪ -2‬عبد الله النعوا�س‪.‬‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪� -1‬أمني �شقري‪ :‬ولد يف عمان عام ‪ ,1925‬در�س االبتدائية واملتو�سطة ‪ -3‬بهجت �أبو غربية‪.‬‬ ‫يف مدار�س عمان‪� ,‬أنهى درا�سته الثانوية يف مدر�سة ال�سلط‪� ،‬سافر ‪� -4‬أنور اخلطيب‪.‬‬ ‫�إىل دم�شق ملتحق ًا (بكلية ال�صيدلة)‪ ،‬كان من �أوائل الأردنيني الذين ‪ -5‬خلو�صي اخلريي‪.‬‬ ‫انتموا حلزب البعث منذ بدايته‪ ،‬وكان �أحد �أربعة �أردنيني �شاركوا ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ‬ ‫يف امل�ؤمتر الت�أ�سي�سي للحزب الذي عُقد يف ني�سان ‪ 1947‬يف مقهى ‪ -1‬للمزيد ينظر‪ :‬ح�سن العلوي‪ ,‬منيف الرزاز يتذكر‪ ,‬جملة �ألف باء‪,‬‬ ‫الر�شيد يف العا�صمة ال�سورية ‪ -‬دم�شق‪ ،‬وعندما ع��اد �إىل عمان العدد ‪ ,٥٣٣ :‬بتاريخ‪ -١٣ :‬كانون الأول ‪� ,١٩٧٨-‬ص‪.11-6‬‬ ‫عام ‪ 1948‬كانت نكبة فل�سطني قد تركت �أثرا وا�ضحا يف املجتمع ‪ -2‬امل�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫الأردين‪ ،‬فعمل مع بع�ض رفاقه على ت�أ�سي�س فرع حلزب البعث يف‬ ‫الأردن عام ‪ 1949‬ليتم اختياره ك���أول �أم�ين قطري للحزب خارج وبعد النقا�ش اتفق على �أن املبادئ التي يطرحها حزب البعث هي‬ ‫�سوريا‪ .‬ويف جمال املهنة �أفتتح �أمني �شقري (�صيدلية احلياة) عام الوحيدة التي ميكن �أن ي�ستعان بها لت�شكيل حزب الذي مت ت�سميته‬ ‫‪ 1953‬يف و�سط البلد‪ ،‬وهي ما تزال تفتح �أبوابها حتى بعد رحيل بـ(حزب البعث الأردين) وال عالقة له تنظيمي ًا مع (ح��زب البعث)‬ ‫�صاحبها‪ ،‬و�ساهم مع جمموعة من زمالئه بت�أ�سي�س (نقابة ال�صيادلة) بزعامة مي�شيل عفلق‪ ,‬واتفق على �أن يكون (حزب البعث الأردين –‬ ‫يف الأردن عام ‪ 1957‬ليتم انتخابه �أول نقيب لل�صيادلة يف الأردن‪ ،‬الفل�سطيني) معار� ًضا للحكم‪ ,‬وما �أن انتهى االجتماع الأول حتى دخل‬ ‫و�شغل هذا املن�صب لعدة دورات الحقة‪ ،‬كانت فيها نقابة ال�صيادلة رئي�س احلزب (خلو�صي اخلريي) �إىل ال��وزارة وزير ًا (للكمارك)‪,‬‬ ‫تلعب دور ًا وطنيا بارز ًا يف تلك املرحلة‪ .‬تعر�ض يف مرحلة الأحكام ويف االجتماع الثاين دخ��ل (�أن��ور اخلطيب) وزي���ر ًا‪ )1( .‬ويعلق‬ ‫العرفية لالعتقال وفر�ضت عليه الإقامة اجلربية‪ ،‬لكنه ظل متم�سك ًا منيف الرزاز على هذه الأحداث قائ ًال‪ :‬عندها �أيقنت �أن التعاون مع‬ ‫مبواقفه القومية‪ ،‬حتى بعد مغادرته ر�سمي ًا ل�صفوف احلزب الذي الطبقة الربجوازية قد يجعل منك وزير ًا لكنه ال يجعل منك منا� ً‬ ‫ضال‪,‬‬

‫احللقة ال�سابعة‬ ‫الت�أ�سي�سي ‪ 1947‬مبا�شرة عن طريق بع�ض البعثيني الذين ح�ضروا‬ ‫ذلك امل�ؤمتر وهم (‪:)1‬‬ ‫‪� -1‬أمني �شقري‪.‬‬ ‫‪ -2‬حمدي ال�ساكت‪.‬‬ ‫‪ -3‬حممد الب�شري‪.‬‬ ‫‪� -4‬أحمد امل�ساعدة‪.‬‬ ‫يعترب (حمدي ال�ساكت) �أبرز ه�ؤالء لأنه �أح�ضر معه جمموعة من‬ ‫مطبوعات احلزب عندما قدم من دم�شق فكان �أول منت�سب �إىل حزب‬ ‫البعث يف الأردن من مدينة ال�سلط ثم �سليمان احلديدي وخالد‬ ‫ال�ساكت ومن عمان �أمني �شقري وحممد نزال العرموطي والدكتور‬ ‫عبد الرحمن �شقري ورا�ضي ال�شخ�شري ومن فل�سطني كمال نا�صر‪.‬‬ ‫(‪ )2‬ت�أ�س�س حزب البعث الأردين – التابع لقيادة مي�شيل عفلق عام‬ ‫‪ 1949‬وانتخب (�أم�ين �شقري) �أول �أم�ين �سر للقيادة القطرية يف‬ ‫الأردن وبذلك يكون حزب البعث يف الأردن هو �أول تنظيم للحزب‬ ‫خارج �سورية‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬للمزيد ينظر‪ :‬املو�سوعة احلرة ويكيبيديا على املوقع‪:‬‬ ‫‪ar.wikipedia.org/wiki‬‬ ‫‪ -2‬امل�صدر نف�سه‪.‬‬

‫وهكذا بد�أنا االت�صاالت مع حزب البعث العربي عن طريق ممثل‬ ‫احلزب يف الأردن (�أمني �شقري)‪ ,‬وان�ضممت �إىل احلزب �أواخر عام‬ ‫‪ ,١٩٤٩‬وان�ضم �أي� ًضا عبد الله الرمياوي وعبد الله نعوا�س وبهجت‬ ‫�أب��و غربية و�آخ����رون‪ ,‬و�أ�صبحت ع�ضو ًا يف حلقة ت�ضم �أربعة‬ ‫�أ�شخا�ص وم�س�ؤولنا (�أمني �شقري) وقمت بتوزيع الن�شرات لأول مرة‬ ‫يف حياتي بعمان و�أنا طبيب وكانت هذه �أول مهمة �أقوم بها كع�ضو‬ ‫بعثي ومل يكن �آن��ذاك تدرج قبل مرحلة الع�ضوية‪ )2( .‬وي�سرت�سل‬ ‫الرزاز‪� :‬أُغلقت عيادتي و�سحبوا اجلن�سية الأردنية مني و�أودعوين‬ ‫نقطة على احلدود ال�سورية عام ‪ 1952‬ب�سبب ن�شاطي كبعثي‪)3( .‬‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬للمزيد ينظر‪ :‬ح�سن العلوي‪ ,‬منيف الرزاز يتذكر‪ ,‬جملة �ألف باء‪,‬‬ ‫العدد‪ ,٥٣٣ :‬بتاريخ‪ -١٣ :‬كانون الأول ‪� ,١٩٧٨-‬ص‪.11-6‬‬ ‫‪ -2‬امل�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫‪ -3‬امل�صدر نف�سه‪.‬‬ ‫يعترب (حزب البعث ‪ -‬تنظيم الأردن) هو �أول فرع للحزب يف الأقطار‬ ‫العربية لأن خالياه احلزبية بد�أت تت�شكل يف الأردن بعد امل�ؤمتر‬

‫بعد امل�ؤمتر الت�أ�سي�سي (‪ )1‬هذا يعني �أن حزب البعث يف الأردن كان‬ ‫عبارة عن حزبني‪ ,‬احلزب الأول تابع ملي�شيل عفلق والثاين حزب‬ ‫تابع للرزاز ومن معه الذين �أ�س�سوه يف القد�س‪ ,‬ولكن احلزب الأخري‬ ‫�سرعان ما اندمج مع احلزب الذي يتبع لقيادة عفلق يف دم�شق ومن‬ ‫�ضمن املندجمني منيف الرزاز‪ .‬بقي حزب البعث يف الأردن من �أكرب‬ ‫الأحزاب ت�أثري ًا يف احلياة ال�سيا�سية الأردنية وقد تعاقب على هذا‬ ‫احلزب �أمناء عامون منهم (‪:)2‬‬ ‫‪� -1‬أمني �شقري‪.‬‬ ‫‪ -2‬عبد الله الرمياوي‪.‬‬ ‫‪ -3‬الدكتور منيف الرزاز‪.‬‬ ‫‪ -4‬وليد عبد الهادي‪.‬‬ ‫‪ -5‬الدكتور م�صطفى الربماوي‪.‬‬ ‫‪� -6‬شاهر الطالب‪.‬‬ ‫و�آخ���رون مت تعيينهم م��ن قبل ال��ق��ي��ادات القومية املتعاقبة نظر ًا‬ ‫للظروف التي مر بها احلزب‪)3( .‬‬ ‫ــــــــــــــــــــــــــــ‬ ‫‪ -1‬للمزيد ينظر‪� :‬صحيفة الد�ستور الأردنية‪ ,‬بتاريخ ‪ – 16‬متوز‪-‬‬ ‫‪.2008‬‬ ‫‪ -2‬للمزيد ينظر‪.ar.wikipedia.org/wiki :‬‬ ‫‪ -3‬امل�صدر نف�سه‪.‬‬

‫عناقيد النار‪..‬جدلية التأويل في السياسة العراقية‬

‫انقالب ‪� 8‬شباط ‪ .. 1963‬هل ا�ستهدف عبد الكرمي قا�سم �أم ال�شيوعيني العراقيني ؟‬ ‫د‪ .‬حميد حمد السعدون‬

‫وال�سلطة وحتديد ًا‪ ،‬حزب البعث‪ ،‬تراخوا يف‬ ‫ال�سيطرة على حاالت احلقد والث�أر واملواقف‬ ‫ال�شخ�صية وال�لا �أبالية‪ .‬مما �أت��اح فيما بعد‬ ‫لعبد ال�سالم عارف‪� ،‬أن يذبح من و�ضعوه يف‬ ‫�أعلى مواقع الدولة‪ ،‬م ّتهم ًا �إيّاهم بكل بذاءات‬ ‫القامو�س ال�سيا�سي التي يعرفها‪ ،‬ومن �ضمنها‬ ‫ع��دم �سيطرتهم على الأو����ض���اع ال��ت��ي دفعت‬ ‫الغرائز ال�لا �إن�سانية �أن تطغى يف التعامل‬ ‫مع الإن�سان‪ ،‬يف وقت كان البلد بحاجة �إىل‬ ‫ال��ت�����س��ام��ح وال�����روح اجل��م��اع��ي��ة والتغا�ضي‬ ‫ع��ن ال�����ص��غ��ائ��ر‪ ،‬م��ن �أج���ل حتقيق وتر�سيخ‬ ‫وتوطيد �سلطة وطنية تت�سع لكل العراقيني‬ ‫ون�شاطاتهم‪ .‬يف ظل ذلك اجلو‪ ،‬ا�ستمّرت حملة‬ ‫الإرهاب والبط�ش‪ ،‬ويف الوقت نف�سه ا�ستمر‬ ‫ت�ساقط القيادات احلزبية ال�شيوعية الرئي�سة‪،‬‬ ‫بحيث مل ي�سلم من �أع�ضاء املكتب ال�سيا�سي‬ ‫غري (عزيز حممد) الذي كان يقود فرع احلزب‬ ‫يف املنطقة ال�شمالية‪ ،‬حمتمي ًا ب�سلطة ونفوذ‬ ‫ال��ب��ارزاين‪ .‬يف حني �أن ثلث �أع�ضاء اللجنة‬ ‫املركزية‪ ،‬كانوا بني �سجني �أو قتيل‪� ،‬أما كوادر‬ ‫ال�صف الثاين والثالث‪ ،‬فقد ت�ساقطت باجلملة‬ ‫بيد الأجهزة الأمنية و�أجهزة احلر�س القومي‪،‬‬ ‫نتيجة االع�تراف��ات املتوالية من رفاقهم‪ .‬يف‬ ‫حني �أن جلنتي التحقيق الر�سمية واخلا�صة‬ ‫بالتحقيق م��ع ال�شيوعيني املعتقلني‪ ،‬كانت‬ ‫متار�س القتل الع�شوائي وغري القانوين‪ ،‬ولعل‬ ‫يف قتل �أكرث من ع�شرين �سجين ًا �شيوعي ًا يف‬ ‫ق�صر النهاية ب�أمر من وزير الدفاع يف حينه‪،‬‬ ‫ومن دون �إذن �أو موافقة اجلهات العليا‪� ،‬أو �أية‬ ‫جهة ق�ضائية يبينّ لنا مدى الفو�ضى واحلقد‬ ‫املت�أ�صل يف النفو�س‪� .‬أما اخلطوط الع�سكرية‬ ‫للحزب ال�شيوعي والتي كانت حمل اهتمام‬ ‫املحققني‪ ،‬فقد بدت ال�صورة فيها م�أ�ساوية‪.‬‬ ‫فامل�س�ؤول الرئي�س (ج��ورج حنا تلو) ع�ضو‬ ‫املكتب ال�سيا�سي‪ ،‬قتل يف البيت احلزبي‬ ‫ال��ذي ك��ان ي�سكنه بعد ده��م ال���دار‪ ،‬وامل�شرف‬ ‫على ه��ذه اخلطوط (نافع يون�س) ك��ان رهن‬ ‫االع��ت��ق��ال‪ ،‬يف ح�ين ك���ان امل�����س���ؤول الأعلى‬

‫ع��ن الق�سم الع�سكري ه��و ال�سكرتري العام‬ ‫للحزب‪� .‬أما �أع�ضاء هذا التنظيم وكوادره فقد‬ ‫ت�ساقطت هي الأخرى ب�سرعة جراء االخرتاق‬ ‫التنظيمي واالع�تراف��ات الهائلة‪ ،‬بحيث �أن‬ ‫املحققني مل يطلبوا م��ن (ن��اف��ع يون�س) غري‬ ‫الت�صديق على خارطة التنظيم الع�سكري التي‬ ‫ك�شفها التحقيق‪ ،‬لكنه كان ينكر �أية عالقة له‬ ‫بهذه اخلطوط و�أ�شكالها التنظيمية‪ .‬ونواجه‬ ‫ب�س�ؤال يظهر �أمامنا يف كل حلظة‪ ،‬ما الذي‬ ‫جعل الأم��ور ت�صل اىل ه��ذا احل��د؟ وبـ�إجابة‬ ‫وا���ض��ح��ة ودق��ي��ق��ة ال ت���ت���وارى خ��ل��ف كلمات‬ ‫مزوّ قة‪ ،‬نقول ان االبتعاد عن احلوار وحماولة‬ ‫�إق�صاء الآخر وادعاء امتالك احلقيقة‪ ،‬ناهيكم‬ ‫عن الغرور واال�ستعالء وا�ست�صغار الآخرين‬ ‫ومن كال الطرفني قادت اىل هذا ال�صراع غري‬ ‫العقالين بني ال�شيوعيني والبعثيني‪ ،‬و�إ ّال فما‬

‫التف�سري الذي تتكئ عليه االحزاب ال�سيا�سية‬ ‫حينما يكون حمل اهتمامها ال�شديد احل�صول‬ ‫ع��ل��ى ال�����س�لاح‪ ،‬ب���د ًال م��ن تعميق احل����وارات‬ ‫الوطنية وعلى الأ�صعدة كافة؟ وما التف�سري‬ ‫�أو ال��ع��ذر ال��ذي تعلنه الأح���زاب ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫حينما تطلق لأع�ضائها و�أن�صارها‪ ،‬العنان‬ ‫يف ممار�سة العنف من دون رقيب �أو ح�سيب‪،‬‬ ‫�سوا ًء ما حدث عام ‪� 1959‬أو عام ‪ !1963‬ال‬ ‫�أج��د كلمة المة وحاوية تف�سر ما ح��دث‪ ،‬غري‬ ‫كلمة (ال���غ���رور وع���دم امل�����س���ؤول��ي��ة)‪ ،‬لأن ما‬ ‫حدث كان حمنة للوطن وللمواطن‪ ،‬انعك�ست‬ ‫�آثارها يف ما بعد‪ ،‬ب�سبب ما خلفته من ندوب‬ ‫ال متحى وخ�سائر باهظة‪ ،‬ترافقت مع غريها‬ ‫من الأفعال‪ ،‬حتى و�صل الأمر الحتالل العراق‬ ‫م��ن ق��ب��ل ال���والي���ات امل��ت��ح��دة الأم��ري��ك��ي��ة يف‬ ‫ني�سان‪ /‬ابريل ‪ ،2003‬مع ما راف��ق ذل��ك من‬

‫فو�ضى دمرت الدولة وم�ؤ�س�ساتها‪ ،‬وبطريقة‬ ‫منهجية مت�صاعدة‪ ،‬وك�أن الهدف الأ�سا�س لها‪،‬‬ ‫�إلغاء العراق من خارطة الوجود الإن�ساين‪،‬‬ ‫خ�صو�صا بعد �سيا�سات االنفراد واال�ستئثار‬ ‫واحتكار العمل ال�سيا�سي والنقابي‪.‬‬ ‫�أ�سباب الأفول‬ ‫م��ن ال�����ض��روري �أن نتق�صى م�سبّبات �أف��ول‬ ‫احل���رك���ة ال�����ش��ي��وع��ي��ة يف ال����ع����راق‪ ،‬وم���دى‬ ‫م�س�ؤولية احلركة �أو ال�سلطة �أو الآخرين عن‬ ‫ذل��ك‪ ،‬كما جند من الأهمية‪ ،‬البحث عن �شكل‬ ‫العنف الذي مور�س �ضدهم‪ ،‬وبطريقة و�صلت‬ ‫�أحيانا �إىل املطلق‪ .‬الأكيد �أن ذلك الأفول جاء‬ ‫كثمرة لالنحدار العام يف ال�سيا�سات العراقية‬ ‫وال��ع��رب��ي��ة‪ ،‬خ�����ص��و� ً‬ ‫��ص��ا يف تغييب ال�شكل‬

‫الدميقراطي عن احلكم‪ ،‬و�إه��م��ال اجلماهري‬ ‫وعدم ال�سماح لها بامل�شاركة اجلدية يف �صنع‬ ‫ال�سيا�سات والقرارات‪ ،‬يُ�ضاف اىل ذلك �أن لي�س‬ ‫هناك من مرجعية واحدة للتوّ جه اجلماهريي‪،‬‬ ‫فاجلماهري متفرقة اىل �أجزاء �صغرية خارج‬ ‫ال��دائ��رة ال�سيا�سية‪ ،‬وم��ن ال�صعوبة جمعها‬ ‫�أو ت��ر���ش��ي��د جت��م��ع��ات��ه��ا وت��ط��ل��ع��ات��ه��ا �إ ّال يف‬ ‫�أوق��ات ق�صرية وم�ؤقتة وا�ستثنائية‪ .‬كما �أن‬ ‫ع��دم قدرتهم على ترجمة الدعم اجلماهريي‬ ‫ال���ذي ح��ظ��وا ب��ه يف نهاية اخلم�سينات اىل‬ ‫مكا�سب �سيا�سية را���س��خ��ة‪ ،‬فهو �أم���ر ميكن‬ ‫ر ّد �أ�سبابه اىل متثيلهم ال�ضعيف ن�سبي ًا يف‬ ‫ال�سلطة وع��دم ر���س��وخ �أق��دام��ه��م يف �صفوف‬ ‫ال�ضباط وال��وح��دات ال�ضاربة يف اجلي�ش‬ ‫م��ن ناحية‪ ،‬واىل تبعية وخ�ضوع م�سلكهم‬ ‫ملتطلبات ال�سيا�سة ال�سوفيتية معظم الوقت‬ ‫من ناحية اخرى‪ ،‬حيث قام �شيوعيو العراق‬ ‫مبنح الأول���وي���ة ل��رغ��ب��ات مو�سكو مم��ا �أدى‬ ‫اىل �إ�ضعاف نفوذهم بني �أبناء وطنهم واىل‬ ‫حرف اجتاه م�ؤيديهم و�إ�ضعاف معنوياتهم‪،‬‬ ‫ول��ذل��ك ف��ان��ه نتيجة ل��ل�����ص��راع ال��داخ��ل��ي بني‬ ‫ّ‬ ‫متخ�ضت‬ ‫مطالب و�ضعهم الداخلي وب�ين ما‬ ‫عنه التزاماتهم اخلارجية‪ ،‬ف���أن ال�شيوعيني‬ ‫قد حا�صروا �أنف�سهم يف و�ضع مُهلك اىل ح ّد‬ ‫�أ�سهم يف دفعهم نحو الكارثة‪ .‬يُ�ضاف اىل ذلك‬ ‫ان احلزب ال�شيوعي‪ ،‬مل يُح�سن التعامل مع‬ ‫حلفائه‪ ،‬حينما مت ّكن من التقرب اىل ال�سلطة‪،‬‬ ‫بل �أن��ه �أع��اب على حلفائه بالأم�س‪� ،‬أفكارهم‬ ‫و�أ�شخا�صهم وممار�ساتهم‪ ،‬و�أحيان ًا ا�ستعمل‬ ‫العنف �ضدهم‪ ،‬وهذا ما كان وا�ضح ًا �أيام ما‬ ‫�سمي (املّد الأحمر) �ضد حزب البعث العربي‬ ‫ّ‬ ‫اال�شرتاكي واحل��زب الوطني الدميقراطي‪،‬‬ ‫واحلركات القومية املتعددة وامل�ستقلني‪ ،‬مما‬ ‫ّ‬ ‫خ�شن ق��ل��وب اجلميع عليه ودف��ع��ه��م اىل �أن‬ ‫ّ‬ ‫ميار�سوا العنف املقابل معه‪ ،‬بل �أنهم تعاونوا‬ ‫م��ع بع�ضهم مل��ق��اوم��ت��ه وم��ق��اوم��ة �أ�ساليبه‪،‬‬ ‫واحل��زب ال�شيوعي‪ ،‬بتلك املمار�سات‪ ،‬ك�شف‬ ‫عن ق�صر نظر وا�ضح يف �أ�شكال التحالفات‬ ‫لتحقيق الأهداف الوطنية‪ ،‬بحيث ن�أت جميع‬ ‫الأح���زاب عن التحالف معه بعد ع��ام ‪،1959‬‬

‫احللقة الثالثة ع�شرة‬ ‫لعدم االطمئنان لنيّاتهم‪ ،‬بعد‬ ‫ا ّت�ضاح �أ�ساليبهم العنيفة �ضد اجلميع‪ ،‬وكان‬ ‫االنطباع ان ال�شيوعيني ال يتحالفون مع �أحد‬ ‫ا ّال مل�صلحة‪ ،‬وحينما تنتهي فعلى احلليف �أن‬ ‫يتل ّقى كل ما هو مُ�سيء ومُ�ضر من حلفائه‬ ‫ال�شيوعيني‪ .‬ومن الأمور ذات الدالالت املهمة‬ ‫يف هذا الأفول‪ ،‬والتي مل تعط اهتمام ًا وا�سع ًا‪،‬‬ ‫ان ال�شيوعيني‪ ،‬مبمار�ساتهم اجلماهريية‬ ‫ال�����ص��اخ��ب��ة‪ ،‬وال���ت���ي ك��ان��ت �أق�����رب م���ا تكون‬ ‫�صدى لرجع (ال��غ��وغ��اء) قد حطموا �سل�سلة‬ ‫م��ن ال�ترات��ي��ب وال��ت��ق��ال��ي��د االج��ت��م��اع��ي��ة التي‬ ‫كانت لها ح�صة يف و�ضع املجتمع العراقي‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ولعل يف مو�ضوعاتهم‬ ‫بقوتها وت�أثرياتها‪.‬‬ ‫التي ك��ان��وا يطرحونها ع��ن امل���ر�أة وال���زواج‬ ‫واالرث‪� ،‬أو يف عدائهم العلني مع امل�ؤ�س�سات‬ ‫الدينية واالجتماعية‪ ،‬ذات الت�أثري الوا�سع يف‬ ‫املجتمع‪ ،‬قد ح�شد بال�ضد من �أفعالهم جماهريي ًا‬ ‫كان ممكن ًا ان تكون حمايدة‪ .‬ويف هذا اجلانب‬ ‫ف�أن �صيغ اال�ستهزاء واال�ستخفاف التي كانت‬ ‫متار�س من قبل املتظاهرين‪ ،‬املقادين من قبل‬ ‫ال�شيوعيني كانت ُّتن�صب على رموز �سيا�سية‬ ‫ووطنية وقومية ودينية واجتماعية‪ ،‬لها موقع‬ ‫من االحرتام والتقدير عند عموم النا�س‪ ،‬يف‬ ‫ح�ين �أن احل���زب وت��ظ��اه��رات��ه وغ���وغ���اءه‪ ،‬مل‬ ‫ي�ستطيعوا ان ينهوا املوروث القبلي والديني‬ ‫واالجتماعي وال�شخ�صي عند النا�س‪ ،‬لكي‬ ‫ي�أخذوهم جميع ًا نحو حتطيم هذه امل�ؤ�س�سات‬ ‫�أو الرموز‪ ،‬ولذلك ف�أن ت�أثريات البيئة كانت‬ ‫�أك�بر م��ن ت���أث�يرات التثقيف احل��زب��ي‪ّ ،‬‬ ‫ولعل‬ ‫يف ف�شلهم يف حتقيق ا���ض��راب عمال امليناء‬ ‫يف الب�صرة ع��ام ‪ ،1960‬برغم ا ّت�ساع وقوة‬ ‫تنظيمهم احل��زب��ي‪ ،‬ب�سبب انق�سام وانتماء‬ ‫م�ؤيديهم لع�شريتني متعاديتني‪� ،‬أو يف قيادتهم‬ ‫لأح���داث ك��رك��وك الدموية يف مت��وز‪ /‬يوليو‬ ‫‪ ،1959‬حينما ت�����ص�� ّرف اجل��م��ي��ع ع��ل��ى وفق‬ ‫�أوا�صرهم العرقية والعدوانية ما يدلل على‬ ‫ذلك‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫عقوبات �أمريكية على �شركات رو�سية‬ ‫مرتبطة بكوريا ال�شمالية‬ ‫�أعلنت الواليات املتحدة �سل�سلة جديدة من العقوبات �ضد مزودي برنامج‬ ‫الت�سلح الكوري ال�شمايل من بينهم �شركتان رو�سيتان وم�س�ؤول رو�سي‪.‬‬ ‫و�أع�ل�ن��ت وزارة اخل��زان��ة الأم�يرك�ي��ة يف بيان فر�ض عقوبات على �ست‬ ‫�شركات وثالثة �أ�شخا�ص "ردا على تطوير كوريا ال�شمالية لأ�سلحة دمار‬ ‫�شامل وانتهاكها امل�ستمر لقرارات جمل�س الأم��ن الدويل"‪ .‬وتن�ص هذه‬ ‫العقوبات على جتميد �أ�صول وم�صالح ال�شركات �أو الأف��راد امل�ستهدفني‬ ‫ومنع الأمريكيني من التعامل معها �أو معهم‪ .‬وت�شمل العقوبات �شركة‬ ‫اردي�س بريينغز الرو�سية ومديرها ايغور ميت�شورين وهي تزود �شركة‬ ‫تانغون الكورية ال�شمالية اخلا�ضعة لعقوبات منذ ‪ 2009‬مل�شاركتها يف‬ ‫برامج ت�سلح بيونغ يانغ‪ .‬وت�شمل كذلك �شركة برتوليوم كومباين الرو�سية‬ ‫النفطية امل�ستقلة التي �سلمت النفط وم�شتقات نفطية بقيمة مليون دوالر‬ ‫�إىل كوريا ال�شمالية و�شركة اوان ان كي ‪ -‬برميورنفتربوداكت املتفرعة‬ ‫عنها‪ .‬وفر�ضت عقوبات على ري �سونغ‪-‬هيوك امل�س�ؤول ال�صيني يف‬ ‫"كوريو بنك" و"كوريو كريديت دبفلومبنت بنك" لأنه �أن�ش�أ عدة �شركات‬ ‫وهمية ت��زود ك��وري��ا ال�شمالية م��واد وجت��ري تعامالت مالية با�سمها‪.‬‬ ‫وال�شركات الأخ��رى هي كوريا كمبيوتر �سنرت وه��ي �شركة تكنولوجيا‬ ‫عامة كورية �شمالية لديها مقار يف اخل��ارج و�سوجني تريدنغ كومباين‬ ‫التي لديها �صلة باجلي�ش الكوري ال�شمايل وبت�صدير الفحم و�شركة كوريا‬ ‫زنك اند�سرتيال غروب التي ت�صدر خام احلديد والزنك‪ .‬وقال مدير الهيئة‬ ‫املكلفة بتطبيق العقوبات املالية يف وزارة اخلزانة الأمريكية جون �إي‬ ‫�سميث �إن الواليات املتحدة "�ستوا�صل ا�ستهداف الأ�شخا�ص وال�شركات‬ ‫التي متول وتدعم برامج الت�سلح النووي والبال�ستي الكورية ال�شمالية"‪.‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,3 june. 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫املجل�س الرئا�سي الليبي يقرر تق�سيم‬ ‫البالد �إىل ‪ 7‬مناطق ع�سكرية‬

‫ترامب ي�سحب بالده من اتفاق املناخ‬ ‫وي�ستجلب الإدانات‬ ‫يف قرار متوقع �أعلن الرئي�س الأمريكي‬ ‫دون��ال��د ت��رام��ب �أن ال��والي��ات املتحدة‬ ‫��س��وف تن�سحب م��ن اتفاقية باري�س‬ ‫للمناخ‪ .‬وقال ترامب من حديقة البيت‬ ‫الأبي�ض يف وا�شنطن‪�“ :‬إذن ف�سوف‬ ‫نن�سحب‪ ،‬ولكننا �سنبد�أ مفاو�ضات‬ ‫ج��دي��دة ب �� �ش ��أن م��ا �إذا ك ��ان ب�إمكاننا‬ ‫حتقيق �صفقة عادلة‪ ،‬ف�إن وفقنا يف ذلك‬ ‫فهذا �شيء عظيم‪ ،‬و�إال فال ب�أ�س �أي�ضا"‪.‬‬ ‫ور�أى ترامب ان اتفاق باري�س حول‬ ‫املناخ “ال ي�صب يف �صالح الواليات‬ ‫املتحدة” م�ضيف ًا‪“ :‬ال اريد ان يقف اي‬ ‫�شيء يف طريقنا” النها�ض االقت�صاد‬ ‫االمريكي” مبدي ًا ا�ستعداده للتفاو�ض‬ ‫حول اتفاق مناخ جديد “ببنود تكون‬ ‫عادلة للواليات املتحدة"‪ .‬واعترب ان‬ ‫االتفاق الراهن مل يكن حازما مبا يكفي‬ ‫مع ال�صني والهند‪ .‬واتى رد الفعل الأول‬ ‫من رئي�س املفو�ضية االوروب�ي��ة جان‬

‫كلود يونكر ال��ذي ن��دد بقرار الرئي�س‬ ‫االمريكي دونالد ترامب االن�سحاب من‬ ‫اتفاق باري�س حول املناخ‪ .‬وكتب يونكر‬ ‫يف تغريدة باالنكليزية واالملانية “قرار‬

‫خاطئ اىل حد خطري”‪ ،‬وذلك بعد دقائق‬ ‫من اعالن ترامب قراره‪ .‬كما ادان عدد‬ ‫من الر�ؤ�ساء الغربيني ان�سحاب ترامب‬ ‫من االتفاق‪.‬‬

‫�أ�صدر املجل�س الرئا�سي حلكومة الوفاق‬ ‫الوطني الليبية‪ ،‬ق��رارا يق�ضي بتق�سيم‬ ‫البالد �إىل �سبع مناطق ع�سكرية‪ .‬جاء‬ ‫ذل��ك يف ب�ي��ان مت ن�شره على ال�صفحة‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة للمكتب الإع�ل�ام��ي لرئي�س‬ ‫املجل�س الرئا�سي فائز ال���س��راج‪ ،‬على‬ ‫م��وق��ع “في�سبوك”‪ .‬و�أو� �ض��ح القرار‬ ‫�أن املناطق الع�سكرية ال�سبع �ستكون‬ ‫جزءا من اجلي�ش وتتبع رئي�س الأركان‬ ‫م�ب��ا��ش��رة‪ ،‬وتتمثل مهامها يف “حفظ‬ ‫الأمن يف املنطقة وت�أمينها والدفاع عنها‬ ‫ودرء كافة التهديدات واملخاطر التي‬ ‫تتعر�ض لها وعدم زعزعة ا�ستقرارها”‪.‬‬ ‫ويتعامل املجل�س يف قراره مع اجلي�ش‬ ‫على �أن��ه واح��د ويتبع ل��ه كونه يعترب‬ ‫نف�سه القائد الأع�ل��ى ل��ه‪ .‬وتتكون هذه‬ ‫املناطق الع�سكرية بح�سب ن�ص القرار‬ ‫من‪ :‬منطقة طرابل�س الع�سكرية‪ ،‬ومنطقة‬ ‫بنغازي الع�سكرية‪ ،‬واملنطقة الع�سكرية‬ ‫الو�سطى‪ ،‬واملنطقة الع�سكرية الغربية‪،‬‬ ‫ومنطقة �سبها الع�سكرية‪ ،‬ومنطقة طربق‬ ‫الع�سكرية‪ ،‬ومنطقة الكفرة الع�سكرية‪.‬‬

‫وح�سب ال �ق��رار‪ ،‬ي�ت��وىل ق��ائ��د املنطقة‬ ‫ال�ع���س�ك��ري��ة الإ�� �ش ��راف ع�ل��ى م�ستوى‬ ‫ال�ضبط الع�سكري يف ال �ق��وات التي‬ ‫يتوىل قيادتها‪ ،‬ورفع درجة ا�ستعدادها‬ ‫وتدريبها و�إجن��ازه��ا ملهامها القتالية‪،‬‬ ‫وهو م�س�ؤول عن كل ما يتعلق بتطويرها‬ ‫وقيادتها يف ال�سلم واحل��رب‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫البيان �أن رئا�سة الأرك��ان العامة تلتزم‬ ‫بتوفري كل ما حتتاجه املنطقة الع�سكرية‬ ‫من �أفراد ل�سد العدد الالزم يف مناطقها‪،‬‬ ‫وتلتزم وزارة الدفاع بت�أمني التغطية‬ ‫املالية ال�لازم��ة لإع ��ادة تنظيم وهيكلة‬ ‫ال��وح��دات باملناطق الع�سكرية‪ .‬جدير‬ ‫بالذكر‪� ،‬أن ليبيا كانت مق�سمة يف عهد‬ ‫العقيد معمر القذايف الراحل �إىل ثالث‬ ‫مناطق ع�سكرية فقط ه��ي‪ :‬اجلنوبية‬ ‫والغربية وال�شرقية‪ ،‬وبعد الإطاحة به‬ ‫يف ‪ ،2011‬مت تق�سيم البالد �إىل �أربعة‬ ‫مناطق ع�سكرية هي‪ :‬منطقة طرابل�س‬ ‫الع�سكرية (غ��رب)‪ ،‬و�سبها الع�سكرية‬ ‫(جنوب)‪ ،‬والو�سطى‪ ،‬ومنطقة بنغازي‬ ‫الع�سكرية (�شرق)‪.‬‬

‫لبنان يعود لبحث قانون انتخابي جديد‬ ‫بعد ت�أجيل ا�ستثنائي ا�ستخدم رئي�س اجلمهورية اللبنانية‬ ‫مي�شال عون �صالحياته الد�ستورية‪ ،‬و�أ�صدر مر�سوما يدعو‬ ‫فيه جمل�س النواب اىل “عقد ا�ستثنائي” القرار قانون جديد‬ ‫لالنتخابات الت�شريعية‪ .‬وكان عون قد ارج�أ انعقاد جل�سات‬ ‫املجل�س ل�شهر منعا اللتئام جل�سة ي�صوت فيها املجل�س على‬ ‫التمديد لنف�سه للمرة الثالثة يف اقل من اربع �سنوات‪ ،‬بعد‬ ‫ان بدت اخلالفات بني االطراف اللبنانية ع�صية على احلل‪،‬‬ ‫ومنعت الو�صول اىل ت�سوية �سيا�سية تتيح اختيار قانون‬ ‫انتخابي مقبول من الأطراف املمثلة للطوائف الرئي�سية يف‬ ‫البالد‪ ..‬واوردت الوكالة الوطنية لالعالم الر�سمية “�صدور‬ ‫املر�سوم رقم ‪ 786‬تاريخ ‪ 1‬حزيران‪/‬يونيو ‪ ″2017‬م�ساء‬ ‫اخلمي�س بعدما وقعه عون ورئي�س الوزراء �سعد احلريري‪.‬‬ ‫وكان يفرت�ض ان تنتهي والية الربملان احلايل يف حزيران‪/‬‬

‫التحقيق مع برملانية تون�سية اتهمت‬ ‫(نداء تون�س) بالت�آمر على �أمن الدولة‬ ‫فتحت النيابة العمومية التون�سية حتقي ًقا مع الربملانية يف حزب الكتلة النيابية باالعتماد على توقيع ‪ 42‬نائ ًبا‪ ،‬معللة قرارها بـ‬ ‫“نداء تون�س” �صابرين قوبنطيني‪ ،‬التي اتهمت يف ت�صريحات لها “�سلوكها امل�سيء ل�سمعة احلزب ووحدة هياكله”‪.‬‬ ‫�أطرا ًفا من حزبها بـ”الت�آمر على �أمن الدولة وتهديد الأمن القومي‬ ‫للبالد”‪ .‬وقالت قوبنطيني �إن “نواب ًا عن حركة (ن��داء تون�س)‪،‬‬ ‫تربطهم عالقات مع قوات فجر ليبيا امل�صنفة بالإرهاب”‪ ،‬م�شرية‬ ‫م�ست الأم��ن القومي‬ ‫�إىل �أن ه ��ؤالء النواب “تداولوا معلومات َّ‬ ‫خ�لال اجتماع �سابق للحزب”‪ .‬وح��ول ق��رار جتميد ع�ضويتها‬ ‫يف احلزب �أو�ضحت قوبنطيني �أن “مواقفها الداعمة للحكومة‬ ‫يف حربها على الف�ساد كانت وراء قرار ا�ستبعادها من احلزب”‪،‬‬ ‫م�شددة على �أن “هناك جمموعة داخل احلزب تعمل على الإطاحة‬ ‫بحكومة يو�سف ال�شاهد”‪ .‬واعتربت قوبنطيني يف ت�صريح لوكالة‬ ‫“تون�س �إفريقيا” للأنباء‪ ،‬اخلمي�س‪� ،‬أن “قرار جتميد ع�ضويتها‬ ‫يف حزب نداء تون�س وطردها من الكتلة الربملانية‪ ،‬ي�أتيان يف �إطار‬ ‫موا�صلة عملية الت�صفية التي جُترى يف احلزب‪ ،‬لكل من يخالف‬ ‫الأقلية املهيمنة داخل احلزب”‪ .‬وقررت الهيئة ال�سيا�سية حلركة‬ ‫“نداء تون�س”‪ ،‬خالل اجتماعها الأخري‪ ،‬جتميد ع�ضوية الربملانية‬ ‫�صابرين قوبنطيني من احلزب حتى انعقاد امل�ؤمتر‪ ،‬وف�صلها عن‬

‫الرئي�س امل�صري ّ‬ ‫يوقع على قانون اال�ستثمار اجلديد‬ ‫و ّقع الرئي�س امل�صري عبد الفتاح ال�سي�سي‪ ،‬على‬ ‫قانون اال�ستثمار اجلديد الذي يهدف �إىل تي�سري‬ ‫�أن�شطة �أع �م��ال امل�ستثمرين‪ ،‬و�إي �ج��اد حوافز‬ ‫لال�ستثمار‪ .‬ون�شرت اجلريدة الر�سمية القانون‪،‬‬ ‫اخلمي�س‪ .‬ومن املتوقع �أن يدعم القانون اجلديد‬ ‫ا�ستثمارات حتتاجها م�صر‪ ،‬من خ�لال تي�سري‬ ‫وخ�صو�صا تلك املتعلقة‬ ‫الإج��راءات الإداري��ة‪،‬‬ ‫ً‬

‫ببدء امل�شروعات اجل��دي��دة وتقدمي املزيد من‬ ‫احلوافز للم�ستثمرين الذين يتطلعون �إىل �ضخ‬ ‫�أموال يف البالد‪ .‬وتت�ضمن احلوافز خ�صمًا قدره‬ ‫‪ 50‬باملئة لل�ضريبة على اال�ستثمار يف املناطق‬ ‫الأق ��ل تنمية ودع � ًم��ا حكوميًا‪ ،‬لتكلفة �إدخ��ال‬ ‫امل��راف��ق �إىل امل�شاريع اجل��دي��دة‪ .‬وق��ال اخلبري‬ ‫االق�ت���ص��ادي ل��دى املجموعة املالية هريمي�س‬

‫حممد �أبو با�شا‪�« :‬أب��رز ما يف هذا القانون هو‬ ‫�أنه مينح حوافز لال�ستثمارات بناء على املواقع‬ ‫اجلغرافية يف عدة قطاعات‪ ،‬يف �شكل �إعفاءات‬ ‫�ضريبية بالأ�سا�س»‪ .‬ومبوجب القانون اجلديد‪،‬‬ ‫ي�ستطيع امل�ستثمرون ا�سرتداد ن�صف ما دفعوه‬ ‫أرا�ض مل�شروعات �صناعية �إذا‬ ‫لال�ستحواذ على � ٍ‬ ‫بد�أ الإنتاج خالل عامني‪.‬‬

‫دليل غري الربيطانيني لالنتخابات العامة باململكة املتحدة ‪2017‬‬ ‫رمب� � ��ا ت � �ك� ��ون � �س �م �ع��ت ت��وج��ه‬ ‫ال �ن��اخ �ب�ين يف ب��ري �ط��ان �ي��ا �إىل‬ ‫��ص�ن��ادي��ق االق�ت��راع يف الثامن‬ ‫م��ن مت��وز املقبل الخ�ت�ي��ار كامل‬ ‫�أع �� �ض��اء جمل�س ال �ع �م��وم‪ ،‬الذي‬ ‫يبلغ ع��دد مقاعده ‪ 650‬مقعدا‪.‬‬ ‫غري �أن بالن�سبة للذين ال يعرفون‬ ‫م��ا ه��و ح ��زب امل �ح��اف �ظ�ين �أو ال‬ ‫ي�ستطيعون نطق ع�ب��ارة "بليد‬ ‫كامري"‪ ،‬وتعني احلزب الويلزي‬ ‫ب��ال�ل�غ��ة ال��وي �ل��زي��ة‪� ،‬إل �ي �ك��م دليل‬ ‫مكثف وخمت�صر عن االنتخابات‬ ‫العامة يف اململكة املتحدة‪.‬ملاذا‬ ‫ُتعقد االنتخابات الآن؟ �أمل ُيجر‬ ‫اخ �ت �ي��ار رئ �ي ����س وزراء جديد‬ ‫لربيطانيا م�ؤخرا؟لقد كان ‪2017‬‬ ‫عاما حافال باحلراك ال�سيا�سي يف‬ ‫البالد‪.‬نعم‪ ،‬كانت هناك انتخابات‬ ‫عامة يف مايو‪� /‬آيار ‪ ،2015‬وهي‬

‫االنتخابات التي خالف فيه حزب‬ ‫املحافظني التوقعات وفاز ب�أغلبية‬ ‫�ضئيلة يف ال�برمل��ان‪ ،‬بعدما كان‬ ‫ي�شارك يف ائ�ت�لاف حكومي مع‬ ‫حزب الليرباليني الدميقراطيني‪.‬‬

‫وكان �أحد �أركان حملة املحافظني‬ ‫االن �ت �خ��اب �ي��ة ال �ت �ع �ه��د ب� ��إج ��راء‬ ‫ا�ستفتاء حول ع�ضوية بريطانيا‬ ‫يف االحت � ��اد الأوروب� � � ��ي‪ ،‬حتى‬ ‫�إن ك��ان موقف احل��زب الر�سمي‬

‫ه��و ال�ب�ق��اء يف االحت ��اد‪.‬وج ��رى‬ ‫ا��س�ت�ف�ت��اء اخل� ��روج م��ن االحت��اد‬ ‫(بريك�سيت) يف يونيو‪ /‬حزيران‬ ‫‪ ،2016‬وكانت النتيجة مفاج�أة‬ ‫للكثريين‪� ،‬إذ اخ�ت��ار الناخبون‬ ‫م �غ��ادرة الكتلة الأوروبية‪.‬لكن‬ ‫رئي�س الوزراء الربيطاين �آنذاك‪،‬‬ ‫ديفيد ك��ام�يرون‪ ،‬ك��ان ق��د �أطلق‬ ‫حملة للت�صويت ل�صالح البقاء‪،‬‬ ‫وب��ع��د ه��زمي��ة م �ع �� �س �ك��ره‪ ،‬قرر‬ ‫كامريون �أنه حان الوقت للتنحي‬ ‫عن من�صبه‪.‬و�أ�صبحت بعد ذلك‬ ‫ترييزا ماي رئي�سة للوزراء التي‬ ‫لطاملا قالت �إن حكومتها �ستكمل‬ ‫م� ��دة والي �ت �ه��ا امل �م �ت��دة خلم�س‬ ‫� �س �ن��وات‪.‬ويف �أب��ري��ل‪ /‬ني�سان‬ ‫امل��ا� �ض��ي‪ ،‬ف��اج ��أت م��اي اجلميع‬ ‫ودع� ��ت �إىل ان �ت �خ��اب��ات جديدة‬ ‫خالل فرتة �سبعة �أ�سابيع فقط‪.‬‬

‫يونيو ‪ ،2013‬لكن جمل�س النواب مدد لنف�سه �آن��ذاك ‪13‬‬ ‫�شهرا‪ .‬ثم ح�صل متديد ثان ملدة �سنتني و�سبعة �أ�شهر يف‬ ‫ت�شرين الثاين‪/‬نوفمرب ‪ .2014‬ون�ص املر�سوم على الدعوة‬ ‫اىل اىل عقد ا�ستثنائي ملجل�س ال�ن��واب “يفتتح بتاريخ‬ ‫‪ 2017/6/7‬ويختتم بتاريخ ‪� 2017/6/20‬ضمنا” م�شددا‬ ‫على ح�صر برناجمه “ب�إقرار قانون جديد النتخاب اع�ضاء‬ ‫جمل�س النواب"‪ .‬وتت�صارع الأطراف احلاكمة على قانون‬ ‫ي�سمح لكل منها ب�إي�صال �أكرب قدر من منا�صريه �إىل الندوة‬ ‫الربملانية‪ ،‬وتقابل بع�ضها مب�شاريع قوانني خمتلفة‪ ،‬ما دفع‬ ‫الرئي�س مي�شال عون �إىل ت�أجيل عقد جل�سة ملجل�س النواب‬ ‫الق��رار قانون انتخابي جديد قبل �شهر‪ .‬وط��رح كل حزب‬ ‫وك��ل ط��رف قانونا خمتلفا عن قوانني الآخ��ري��ن‪ .‬وانتهت‬ ‫املهل الد�ستورية لتنظيم االنتخابات من دون التو�صل اىل‬

‫قانون‪ .‬وت�سعى القوى امل�سيحية �إىل احل�صول على متثيل‬ ‫اك�بر للتيارين املتحالفني م ��ؤخ��ر ًا‪ ،‬اي “التيار الوطني‬ ‫احلر” ال��ذي �أ�س�سه رئي�س اجلمهورية احل��ايل‪ ،‬وحزب‬ ‫“القوات اللبنانية” الذي يتزعمه �سمري جعجع‪ ،‬بينما‬ ‫حتاول تهمي�ش باقي القوى امل�سيحية‪ ،‬وا�ستعادة مقاعد‬ ‫من �أطراف ا�سالمية اخرى‪ ،‬بينما حتاول الأطراف الأخرى‬ ‫احلفاظ على عدد مقاعدها احل��ايل‪ .‬وانتخب عون رئي�سا‬ ‫للجمهورية يف ت�شرين االول‪/‬اكتوبر بعد عامني ون�صف‬ ‫عام من الفراغ يف رئا�سة اجلمهورية‪ ،‬وعلى ا�سا�س ت�سوية‬ ‫�سيا�سية �أتت �أي�ضا ب�سعد احلريري‪ ،‬خ�صم عون ال�سابق‪،‬‬ ‫رئي�سا للحكومة‪ .‬ومبوجب الت�سوية‪ ،‬مت ت�أليف حكومة‬ ‫�ضمت معظم االط��راف ال�سيا�سيني‪ .‬لكن ه ��ؤالء االطراف‬ ‫ينق�سمون داخل احلكومة على قانون االنتخاب‪.‬‬

‫العاهل املغربي يرف�ض امل�شاركة‬ ‫يف قمة اقت�صادية �أفريقية ب�سبب نتنياهو‬ ‫ق� ��رر ال��ع��اه��ل امل��غ��رب��ي امل� �ل ��ك حممد‬ ‫ال�ساد�س‪ ،‬ع��دم امل�شاركة يف القمة ‪51‬‬ ‫للمجموعة االق �ت �� �ص��ادي��ة ل ��دول غرب‬ ‫�أف��ري �ق �ي��ا (الإك� ��وا�� ��س)‪ ،‬وذل� ��ك ب�سبب‬ ‫ح�ضور رئي�س ال� ��وزراء الإ�سرائيلي‬ ‫بنيامني نتنياهو‪ .‬و�أو��ض�ح��ت وزارة‬ ‫ال�ش�ؤون اخلارجية والتعاون الدويل‬ ‫امل �غ��رب �ي��ة‪ ،‬يف ب �ي��ان �أ� �ص��درت��ه م�ساء‬ ‫اخلمي�س‪� ،‬أن العاهل املغربي “كان قد‬ ‫ق��رر التوجه يومي ‪ 3‬و‪ 4‬يونيو‪� ،‬إىل‬ ‫م��ون��روف�ي��ا حل�ضور ال�ق�م��ة‪ ،‬وك ��ان من‬ ‫املقرر �أن يجري لقاء مع رئي�سة ليبرييا‪،‬‬ ‫و� ً‬ ‫أي�ضا مع قادة دول البلدان الأع�ضاء‬ ‫يف املجموعة االقت�صادية ل��دول غرب‬ ‫�أفريقيا‪ ،‬وك��ذا �إل�ق��اء خطاب �أم��ام قمة‬ ‫املنظمة”‪ .‬و�أ�ضاف البيان “لكن خالل‬ ‫الأي ��ام الأخ�ي�رة‪ ،‬ق��ررت ب�ل��دان �أع�ضاء‬

‫يف املجموعة االقت�صادية ل��دول غرب‬ ‫�أفريقيا تقلي�ص م�ستوى متثيلها يف‬ ‫هذه القمة �إىل احلد الأدنى ب�سبب عدم‬ ‫موافقتها على الدعوة املوجهة لرئي�س‬ ‫ال� ��وزراء الإ�سرائيلي”‪ ،‬م���ش�يرًا �إىل‬ ‫�أن “دولاً �أخ ��رى �أع���ض��اء �أع��رب��ت عن‬ ‫ا�ستغرابها �إزاء ه��ذه الدعوة”‪ .‬وكان‬ ‫من املقرر �أن تبحث القمة امللف الذي‬ ‫و�ضعه املغرب لالن�ضمام لهذا التجمع‬ ‫الإق�ل�ي�م��ي بع�ضوية ك��ام�ل��ة‪ .‬ي��ذك��ر �أن‬ ‫�صحيفة “جريوزاليم بو�ست” العربية‪،‬‬ ‫�سبق �أن �أكدت يف مقال لها حول �أن�شطة‬ ‫رئي�س ال� ��وزراء الإ��س��رائ�ي�ل��ي يف قمة‬ ‫“الإكوا�س”‪� ،‬أن نتنياهو “�سيلتقي‬ ‫الأحد املقبل‪ ،‬يف ليبرييا‪ ،‬زعماء ‪ 3‬دول‬ ‫ال تقيم مع �إ�سرائيل عالقات دبلوما�سية‬ ‫من �ضمنها املغرب”‪.‬‬

‫وزارة الكهرباء‬ ‫املديرية العامة لإنتاج الطاقة الكهربائية‪ /‬املنطقة الو�سطى‬

‫‪GENERAL DIRECTORATE OF ELE‬‬ ‫)‪CTRICITY PRODUCTION (GEEP‬‬

‫املو�ضوع‪ /‬تنويه �إعادة �إعالن املناق�صة املحلية املرقمة (‪ )L3G-009‬للمرة الثالثة‬ ‫املدرجة �ضمن املوازنة (الت�شغيلية) وبكلفة تخمينية (‪)480,000,000‬‬ ‫(اربعمائة وثمانون مليون) دينار عراقي على التبويب (‪ )321/27‬لعام ‪2017‬‬

‫تعلنُ املديرية العامة لإنتاج الطاقة الكهربائية‪ /‬املنطقة الو�سطى عن مناق�صة‬ ‫لتجهيز (م��ادة مانع اال�ستحالب وبكمية (‪ )75‬طن ًا) ملحطة كهرباء جنوب بغداد‬ ‫الغازية‪ /‬الأوىل‪.‬‬ ‫فعلى الراغبني من ال�شركات واملكاتب امل�سجلة ر�سمي ًا داخ��ل العراق وخارجه‬ ‫تقدمي عطاءاتهم على املناق�صة املذكورة �أعاله التي ميكن احل�صول على كمياتها‬ ‫وموا�صفاتها و�شروطها من ق�سم العالقات والإعالم يف مقر املديرية الكائن يف الباب‬ ‫ال�شرقي �ساحة غرناطة حملة (‪� )١٠٩‬شارع (‪ )١٩‬بناية (‪� )١٥‬ص‪.‬ب (‪.)١٠٨٥‬‬ ‫لقاء مبلغ قدره (‪( )100.000‬مائة �ألف) دينار فقط غري قابل للرد ي�سلم اىل �أمانة‬ ‫ال�صندوق على �أن يقدم العطاء مع امل�ستم�سكات املطلوبة املدرجة �أدناه وتو�ضع‬ ‫داخل ظرف مغلق وخمتوم وم�ؤ�شر عليه رقم املناق�صة وموعد الغلق يو�ضع يف‬ ‫�صندوق املناق�صات علم ًا �أن �آخر موعد لغلق املناق�صة �سيكون ال�ساعة الثانية ع�شرة‬ ‫ظهر ًا ليوم الأحد املوافق ‪.2017/6/18‬‬ ‫م�ستوف لل�شروط �أو يرد بعد تاريخ غلق املناق�صة‪.‬‬ ‫و�سيهمل كل عطاء غري‬ ‫ٍ‬ ‫املدير العام‬


‫| شخصيات |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,3 june. 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫رئيس وزراء في أربع حكومات‬

‫‪5‬‬

‫توفيق ال�سويدي ‪� ..‬شارك يف حرب فل�سطني و�أ�سقط اجلن�سية عن يهود العراق‬

‫ولد توفيق بن يون�س بن نعمان ال�سويدي يف بغداد ‪ ,‬رجل دولة‬ ‫و�سيا�سي ع��راق��ي در���س يف كلية با�سطنبول‪ ،‬وت�خ��رج م��ن كلية‬ ‫احلقوق الفرن�سية عام ‪ ،1914‬ثم التحق باجلي�ش العثماين برتبة‬ ‫�ضابط احتياط يف فل�سطني‪ ،‬وبعد احلرب مار�س املحاماة يف دم�شق‬ ‫ودر���س احلقوق اي�ضا‪ .‬وترجع �أ�صوله �إىل ع�شرية البو مدلل من‬ ‫ع�شائر الدور‪ ،‬ويرجع ن�سب هذه الع�شرية �إىل جدهم الأكرب العبا�س‬ ‫عم الر�سول (�صلى الله عليه و�سلم)‪ ,‬رحل جده من الدور �إىل بغداد‬ ‫‪,‬وتتلقب عائلته بال�سويدي ن�سبة �إىل جده الأكرب عبد الله ال�سويدي‬ ‫ن�سبة �إىل خال عبد الله ال�سويدي �أحمد ال�سويد ‪ ،‬ووثق ن�سب عبد‬ ‫الله ال�سويدي �أمام القا�ضي يف بغداد واملفتي ال�شيخ عبد الرحمن‬ ‫الرحبي �سنة ‪. 1567‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫توفيق ال�سويدي كان �سيا�سيا عراقيا توىل من�صب رئا�سة الوزراء‬ ‫يف العهد امللكي ‪ ،‬حيث كان رئي�س ًا للوزراء يف �أربع حكومات يف‬ ‫ال�سنوات ‪.1950 ،1946 ،1930 ،1929‬بعد ا�ستقالة وزارة علي‬ ‫جودت االيوبي ب�سبب معار�ضة االنكليز والو�صي ل�سيا�سة التقارب‬ ‫مع م�صر‪� ،‬شكل توفيق ال�سويدي وزارته الثالثة يف ‪� 5‬شباط ‪،1950‬‬ ‫وكان ت�شكيل هذه الوزارة ائتالفيا اذا ا�شرتك فيها ممثلون عن الكتل‬ ‫الربملانية واالحزاب العراقية كافة‪ ،‬حيث ات�صل ال�سويدي بر�ؤ�ساء‬ ‫الكتل واالح���زاب القائمة النتقاء ممثليهم ل�لا��ش�تراك باحلكومة‬ ‫فا�صطدم ببع�ض العراقيل فقد تقدم حزب اال�ستقالل الذي ير�أ�سه‬ ‫حممد مهدي كبه ببع�ض ال�ضمانات‪ ،‬التي يراها �ضرورية للعمل‬ ‫من اجل فكرة االحتاد ال�سوري العراقي‪ .‬تعذر على ال�سويدي قبول‬

‫هذا ال�شرط فقرر ا�شراك امل�ستقلني وحزب االحتاد الد�ستوري الذي‬ ‫ير�أٍ�سه نوري ال�سعيد فت�شكلت الوزارة واحتفظ ال�سويدي مبن�صب‬ ‫وزير اخلارجية‪ ،‬ا�ضافة لرئا�سة الوزراء وكانت هذه الوزارة قوية‬ ‫يف مظهرها حيث ا�شتد فيها نوري ال�سعيد وعددا من ال�سا�سة منهم‬ ‫�صالح جرب الذي توىل وزارة الداخلية‪ ،‬و�شاكر الوادي للدفاع و�ضياء‬ ‫جعفر للمالية‪ ،.‬وتوفيق وهبي لل�ش�ؤون االجتماعية ‪ ،‬وعبدالكرمي‬ ‫االزري للمالية وعبداملهدي املنتفكي لال�شغال‪ ،‬وح�سن �سامي تاتار‬ ‫وهو حمام من كركوك لوزارة العدل‪ .‬وتوىل ثالثة ا�شخا�ص وزارات‬ ‫بال وزارة وهم حامد اغا وهو كردي من زاخ��و‪ .‬وجميل االورفلي‬ ‫وخليل كنه‪.‬‬ ‫وك�شف توفيق ال�سويدي عن �سيا�سته بانها تنطوي على االخوة‬ ‫العربية واقامة عالقات اوثق مع الدول ال�شرقية االخرى وحتقيق‬ ‫اال�صالح القانوين والداخلي واالعمار ال�صناعي واالقت�صادي‪ ،‬ال‬ ‫�سيما و ان �سنة ‪ 1950‬كانت واحدة من ال�سنني التي متيزت بالتح�سن‬ ‫املادي ب�سبب ايرادات الكمارك وال�ضرائب وعوائد النفط املتزايدة‪،‬‬ ‫رغم ان توفيق ال�سويدي مل يكن مرتاحا لوزير داخليته �صالح ‪ ،‬غري‬ ‫ان �شهادة نوري ال�سعيد وت�أكيدات احمد خمتار بابان كانت ت�شفع له‬ ‫بانه �سوف ال يعرقل اي عمل اراه واي اجراءات اتخذها يف �سبيل‬ ‫ا�صالح احلالة املالية‪.‬‬ ‫يف ت�شرين االول عام ‪ 1958‬احيل توفيق ال�سويدي رئي�س الوزراء‬ ‫ال�سابق ال��ذي ت��وىل يف ع��ام ‪ 1950‬ا� �ص��دار ق��ان��ون رق��م ‪ 3‬ل�سنة‬ ‫‪ 1950‬اخلا�ص با�سقاط اجلن�سية العراقية عن كل يهودي يروم‬

‫الهجرة اىل ا�سرائيل‪ ..‬احيل ال�سويدي اىل املحكمة الع�سكرية‬ ‫العليا اخلا�صة(حمكمة ال�شعب) التي تر�أ�سها العقيد فا�ضل عبا�س‬ ‫املهداوي‪ ،‬و التي �شكلتها قيادة ثورة ‪ 14‬متوز‪ .‬يف اجلل�سة (‪ )40‬يف‬ ‫‪ 29/10/1958‬قر�أ عزيزي ملكي املدعي العام اتهامه �ضد ال�سويدي‬

‫‪ ،‬قائال انه �شكل وزارته الثالثة التي �سنت قانون ا�سقاط اجلن�سية‬ ‫الذي �ساعد اليهود على اخلروج من العراق اىل ا�سرائيل وتهريب‬ ‫اموالهم لدعم الكيان ال�صهيوين باملال والنفو�س‪ ،‬مو�ضحا امام‬ ‫املحكمة ان املتهم واعوانه كانوا ي�ستوفونه ع�شرة دنانري عن كل‬ ‫يهودي‪ ،‬اما توفيق ال�سويدي فقد دافع عن نف�سه بالقول “ احب ان‬ ‫ا�سرتعي انظار املحكمة اىل الفائدة التي ح�صلت من ا�سقاط اجلن�سية‬ ‫عندما جنحنا يف حل عقدة من العقد يف بع�ض الدول العربية‪ ،‬ح�سب‬ ‫تعبريه! والغريب ان املهداوي مل يرث ا�سئلة كثرية ودقيقة مع توفيق‬ ‫ال�سويدي املتهم بوالئه يف هذه الق�ضية اخلطرية ‪ ،‬مكتفيا ب�س�ؤاله‬ ‫ع��ن دوره يف امل ��ؤام��رة �ضد ��س��وري��ا‪ ،‬حيث �أ��ش��ار ال�سويدي امام‬ ‫املهداوي انه ا�ستطاع بهذا القانون ان يتخل�ص من م�شكلة اليهود يف‬ ‫العراق الن اليهود – كما زعم‪ ،‬كانوا ي�سيطرون على اقت�صاد العراق‬ ‫وجتارته!! �شغل ال�سويدي منا�صب حكومية �أخ��رى عندما مل يكن‬ ‫رئي�س ًا لوزراء‪ ،‬كمنا�صب وزير التعليم ووزير اخلارجية حيث �شغل‬ ‫من�صب وزي��ر اخلارجية يف حكومة االحت��اد الها�شمي بني العراق‬ ‫والأردن يف عام ‪ ، 1958‬علم ًا ب�أن االحتاد الها�شمي دام لأ�شهر قليلة‬ ‫حيث �أطاح عبد الكرمي قا�سم باحلكومة امللكية بالعراق عام ‪.1958‬‬ ‫و�سجن توفيق ال�سويدي بعد الإطاحة بامللكية يف العراق‪ ،‬وحكم‬ ‫عليه بال�سجن مدى احلياة‪ ،‬لكن �أعفي عنه عام ‪ ، 1961‬و�أنزوى‬ ‫بعدها نحو عام يف منزله‪ ،‬ثم غادر العراق وعا�ش يف لبنان ليبدا‬ ‫بتدوين مذكراته �إىل �أن ت��ويف هناك ع��ام ‪ ،1968‬ونقل اىل مدفن‬ ‫ا�سرته يف بغداد‪.‬‬

‫ُوزّعت جثته كهدايا لألمراء!‪..‬‬

‫ما ق�صة لوي�س التا�سع ملك فرن�سا‬ ‫الذي مات يف تون�س؟‬

‫توكل كرمان‬

‫احلائزة على جائزة نوبل لل�سالم‬ ‫نا�شطة حقوقية و�صحفية مينية حا�صلة على جائزة نوبل‬ ‫لل�سالم‪ ،‬عرفت يف �ساحات الثورة اليمنية والربيع العربي‪،‬‬ ‫كما ُع��رف��ت مبناه�ضة انتهاكات ح�ق��وق الإن���س��ان والف�ساد‬ ‫املايل والإداري يف اليمن ومطالبتها ال�صارمة بالإ�صالحات‬ ‫ال�سيا�سية‪..‬‬ ‫املولد والن�ش�أة‬ ‫ولدت توكل عبد ال�سالم كرمان يوم ‪ 7‬فرباير‪�/‬شباط ‪1979‬‬ ‫يف حمافظة تعز‪ ،‬لأ�سرة ريفية من منطقة خم�لاف �شرعب‪.‬‬ ‫وهي ابنة ال�سيا�سي والقانوين عبد ال�سالم خالد كرمان‪ ،‬و�أم‬ ‫لثالثة �أوالد‪.‬انتقلت �أ�سرتها مبكرا �إىل العا�صمة �صنعاء تبعا‬ ‫لعمل والدها‪ ،‬حيث در�ست هناك‪ ،‬وح�صلت على البكالوريو�س‬ ‫يف التجارة عام ‪ 1999‬من جامعة العلوم والتكنولوجيا يف‬ ‫�صنعاء‪ ،‬كما ح�صلت على املاج�ستري يف العلوم ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫ون��ال��ت دب�ل��وم تربية م��ن جامعة �صنعاء‪ ،‬ودب �ل��وم �صحافة‬ ‫ا�ستق�صائية من الواليات املتحدة‪.‬‬ ‫الوظائف وامل�س�ؤوليات‬ ‫تعد كرمان قيادية بارزة يف الثورة ال�شبابية ال�شعبية‪ ،‬وع�ضوا‬ ‫فاعال يف كثري من النقابات واملنظمات احلقوقية وال�صحفية‬ ‫داخ��ل اليمن وخ��ارج��ه‪ ،‬وه��ي ع�ضو جمل�س �شورى التجمع‬ ‫اليمني للإ�صالح وع�ضو ائتالف الثورة اليمنية‪ ،‬ورئي�سة‬ ‫منظمة �صحفيات بال قيود‪ ،‬وهي �إح��دى �أب��رز املدافعات عن‬ ‫حرية ال�صحافة وحقوق املر�أة وحقوق الإن�سان يف اليمن‪.‬‬ ‫امل�سار‬ ‫كانت كرمان يف طليعة الثوار الذين طالبوا ب�إ�سقاط نظام‬ ‫الرئي�س املخلوع علي عبد الله �صالح‪ ،‬وق��ادت الكثري من‬ ‫االعت�صامات واملظاهرات ال�سلمية يف "�ساحة احلرية" (كما‬ ‫�أطلقت عليها م��ع جمموعة م��ن ن�شطاء حقوق الإن���س��ان يف‬ ‫اليمن‪ ،‬وذلك قبل بداية مظاهرات العامل العربي )‪.‬‬ ‫�أ�ضحت ال�ساحة املذكورة بعد ذلك مكانا يجتمع فيه العديد من‬ ‫ال�صحفيني ون�شطاء املجتمع املدين وال�سيا�سيني وكثري ممن‬ ‫لديهم مطالب وق�ضايا حقوقية‪� ،‬أ�سبوعيا ‪.‬‬ ‫ع��رف��ت ت��وك��ل ب�شجاعتها وج��ر�أت �ه��ا ومطالبتها ال�صارمة‬ ‫بالإ�صالحات ال�سيا�سية يف البلد‪ ،‬وكذلك بعملية الإ�صالح‬ ‫وال�ت�ج��دي��د ال��دي�ن��ي‪ ،‬وق ��ادت �أك�ث�ر م��ن ثمانني اعت�صاما يف‬ ‫‪ 2009‬و‪ ،2010‬كما قادت خم�سة اعت�صامات عام ‪ ،2008‬و‪26‬‬ ‫اعت�صاما عام ‪.2007‬‬ ‫كتبت مقاالت �صحفية كثرية يف ال�صحف اليمنية والعربية‬ ‫والدولية‪ ،‬وكان �أبرز ما كتبته يف عامي ‪ 2006‬و‪ 2007‬الدعوة‬ ‫املبكرة لإ�سقاط نظام �صالح‪ ،‬ودعوتها خلروجه من ال�سلطة‪.‬‬ ‫كما �شاركت يف الكثري من امل�ؤمترات املهمة خارج اليمن ب�ش�أن‬

‫ح��وار الأدي��ان‪ ،‬والإ�صالحات ال�سيا�سية يف العامل العربي‪،‬‬ ‫وحرية التعبري‪ ،‬ومكافحة الف�ساد‪.‬‬ ‫اعتقلت كرمان يوم ‪ 23‬يناير‪/‬كانون الثاين ‪ 2011‬بتهمة �إقامة‬ ‫جتمعات وم�سريات غري مرخ�صة‪ ،‬والتحري�ض على ارتكاب‬ ‫�أع�م��ال فو�ضى و�شغب وتقوي�ض ال�سلم االجتماعي العام‪،‬‬ ‫ثم �أف��رج عنها بعد ي��وم واح��د‪� ،‬إذ �أث��ار القب�ض عليها موجة‬ ‫احتجاجات جديدة يف العا�صمة �صنعاء‪.‬‬ ‫وفيما اتهمها احلزب احلاكم ومن يدور حوله بالعمالة للواليات‬ ‫املتحدة الأمريكية‪ ،‬و�صفها املتظاهرون املطالبون بالتغيري‬ ‫ببلقي�س الثانية‪ .‬تطرقت من خالل عملها الإعالمي ‪-‬مقاالت‬ ‫و�أفالما وثائقية‪ -‬لظواهر عديدة ت��ؤرق �شرائح وا�سعة من‬ ‫اليمنيني‪ ،‬كاالنتحار وامل�شاركة ال�سيا�سية للمر�أة‪ ،‬وزواج‬ ‫القا�صرات وتهريب الأطفال‪ ،‬وانتهاك حقوق الإن�سان‪.‬‬ ‫بعد هيمنة جماعة احلوثي وملي�شياتها على �صنعاء يف ‪21‬‬ ‫�سبتمرب‪�/‬أيلول ‪ ،2014‬وجهت توكل انتقادات قوية للرئي�س‬ ‫عبد ربه من�صور هادي و�أك��دت �أن �سلطته ال تتجاوز �أ�سوار‬ ‫دار الرئا�سة‪.‬‬ ‫كما واجهت بقوة احلوثيني الذين هاجموا بيتها‪ ،‬وو�صفت‬ ‫ما قاموا به يف �صنعاء (من و�ضع الرئي�س واحلكومة حتت‬ ‫الإقامة اجلربية وغري ذلك) باالنقالب على ال�سلطة ال�شرعية‬ ‫وعلى اتفاق ال�سلم وال�شراكة‪ ،‬وقالت �إن��ه "�أكرب مهزلة" يف‬ ‫تاريخ اليمن‪�.‬أيدت احلملة الع�سكرية عا�صفة احلزم التي �شنها‬ ‫يف مار�س‪�/‬آذار ‪ 2015‬عدد من الدول العربية بقيادة ال�سعودية‬ ‫�ضد احلوثيني ل�صالح ال�شرعية‪ ،‬واعتربت احلملة و�سيلة ملنع‬ ‫احلوثيني من فر�ض منطقهم و�سلطانهم على اليمنيني بدعم من‬ ‫الرئي�س املطاح به علي عبد الله �صالح‪.‬‬ ‫اجلوائز والأو�سمة‬ ‫يف �أكتوبر‪/‬ت�شرين الثاين ‪ ،2011‬وتتويجا جلهدها الن�ضايل‪،‬‬ ‫�أعلنت الأكادميية ال�سويدية فوز كل من النا�شطة توكل كرمان‬ ‫ورئي�سة ليبرييا �إلني جون�سون �سريليف ومواطنتها النا�شطة‬ ‫ليما غبوي بجائزة نوبل لل�سالم م�شاركة‪.‬‬ ‫وذك��رت جلنة نوبل يف بيانها �أنها اخ�ت��ارت الن�ساء الثالث‬ ‫"تقديرا لن�ضالهن ال�سلمي من �أجل �سالمة الن�ساء وحقوقهنّ ‪،‬‬ ‫ومل�شاركتهنّ يف جهود بناء ال�سالم وحتقيقه"‪� .‬أعطاها قراء‬ ‫جملة ال�ت��امي الأم�يرك�ي��ة املرتبة ‪� 11‬ضمن قائمة �أك�ثر ‪100‬‬ ‫�شخ�صية م�ؤثرة يف العامل عام ‪.2011‬‬ ‫نالت كرمان كذلك جائزة ال�شجاعة من ال�سفارة الأمريكية‪ ،‬فيما‬ ‫اختارتها منظمة مرا�سلون بال حدود �ضمن �سبع ن�ساء �أحدثن‬ ‫تغيريا يف العامل‪ .‬وكرمتها وزارة الثقافة اليمنية‪ ،‬وم�ؤ�س�سات‬ ‫ومنظمات مدنية حملية ودولية‪.‬‬

‫يعد لوي�س التا�سع امللك الفرن�سي الوحيد الذي‬ ‫تناثرت جثته ودُفن رفاته يف مناطق خمتلفة؛ �إذ‬ ‫يوجد قلبه مبنطقة �سان دوين الفرن�سية‪ ،‬يف حني‬ ‫دُفن جزء من بقايا ج�سده بجزيرة �صقلية‪.‬‬ ‫�أم��ا بالن�سبة لهيكله العظمي‪ ،‬فقد وُزع بني عدة‬ ‫كاتدرائيات ومدار�س دينية ومتاحف يف �أوروبا‬ ‫و�شمال �إفريقيا‪ ،‬كما تناثرت عدة �أج��زاء �أخرى‬ ‫من ج�سده يف مناطق غري معروفة‪ ،‬على غرار‬ ‫عظم الع�ضد والأ�سنان‪.‬‬ ‫يف احلقيقة‪� ،‬إذا �أردنا جمع �أجزاء الهيكل العظمي‬ ‫للوي�س التا�سع‪ ،‬فيجب علينا �أن نرك�ض �آالف‬ ‫الكيلومرتات جلمع رف��ات��ه؛ لأن الأم��ر �سيكون‬ ‫�أ�شبه ب�سباق ماراثوين‪.‬‬ ‫من هو؟‬ ‫ويلقبه الفرن�سيون �أي�ض ًا بالقدي�س لوي�س‪ ،‬وُلد‬ ‫يف �أبريل‪/‬ني�سان ‪ ،1214‬وتويف بتون�س‪ ،‬وكان‬ ‫ملك ًا على عر�ش فرن�سا بني عامي ‪ 1226‬و‪،1270‬‬ ‫كان من �أ�شهر ملوك فرن�سا الذين قادوا احلمالت‬ ‫ال�صليبية‪ ،‬ومات خالل �إح��دى تلك احلمالت يف‬ ‫تون�س‪.‬‬ ‫وي���ص��ادف ي��وم ‪ 22‬م��اي��و‪�/‬أي��ار ع��ام ‪ 1271‬من‬ ‫كل عام ذك��رى و�صول رف��ات لوي�س التا�سع �إىل‬ ‫كاتدرائية �سان دوين الفرن�سية‪ ،‬ليتم دفنه و�سط‬ ‫�ضجة كبرية‪.‬‬ ‫وكان من بني الذين يحملون تابوت لوي�س التا�سع‬ ‫خليفته على كر�سي العر�ش‪ ،‬فيليب الثالث‪ ،‬ف�ض ًال‬ ‫عن بقية �أ�شقائه‪.‬‬ ‫وقد ح�ضر مرا�سيم الدفن كبار �شخ�صيات املجتمع‬ ‫الفرن�سي ورج��ال الدين وك��ل �أط�ي��اف املجتمع‪.‬‬ ‫ويف الأث �ن��اء‪ ،‬اكتظت �ساحة الكاتدرائية بعدد‬ ‫كبري من الوافدين لت�شييع جثمان امللك‪.‬‬ ‫ويف خ�ضم ه��ذه الأج ��واء‪ ،‬رف�ض رئي�س الدير‬ ‫فتح الأب��واب؛ نظر ًا لأن رئي�س الأ�ساقفة وكبري‬ ‫الق�ساو�سة كانا يرتديان حلتهما الكهنوتية ومل‬ ‫ي�ستعدا بع ُد الرت��داء املالب�س اخلا�صة بطقو�س‬ ‫الدفن املقد�سة‪.‬‬ ‫وب�ع��د مفاو�ضات طويلة م��ع الأ��س��اق�ف��ة‪َّ ،‬‬ ‫تدخل‬ ‫فيليب الثالث ليجرب الق�ساو�سة على التنازل عن‬ ‫ارتداء املالب�س اخلا�صة بطقو�س الدفن و�إدخال‬ ‫جثمان لوي�س التا�سع �إىل باحات الكاتدرائية‪.‬‬

‫يف امل �ق��اب��ل‪ ،‬ا��ض�ط��ر فيليب ال�ث��ال��ث �إىل حتمل‬ ‫عواقب ت�سرعه؛ �إذ �أُجريت طقو�س دفن لوي�س‬ ‫التا�سع على لوح حجري عادي ال يليق مبلك‪.‬‬ ‫ان�سالخ اللحم عن الهيكل العظمي‬ ‫يف واقع الأمر‪ ،‬ال ميكن �إطالق م�صطلح "جثمان"‬ ‫على جثة امللك الفرن�سي الراحل التي قدمت من‬ ‫�شمال �إفريقيا‪ ،‬فلم يتبق منها �سوى كي�س من‬ ‫العظام‪.‬‬ ‫ويف حال رغب الفرن�سيون‪� ،‬آنذاك‪ ،‬يف ا�ستعادة‬ ‫جثمان ملكهم ك��ام� ً‬ ‫لا‪ ،‬ك��ان عليهم القيام بعملية‬ ‫التحنيط‪ ،‬على الطريقة امل�صرية‪� ،‬إال �أن الفرن�سيني‬ ‫كانوا يجهلون متام ًا طريقة القيام بذلك‪.‬‬ ‫وق�ب��ل نقله �إىل ف��رن���س��ا‪ُ ،‬و� �ض��ع �شقيق لوي�س‬ ‫التا�سع‪ ،‬كارلو الأول‪� ،‬أم��ام خيارين؛ �إم��ا دفن‬ ‫�شقيقه كما هو يف تابوته‪ ،‬و�إم��ا دفنه يف �أر�ض‬ ‫تون�س امل�سلمة دون العودة به �إىل بالده‪.‬‬ ‫واجلدير بالذكر �أن اجلزء الوحيد القابل للنقل‬ ‫نحو فرن�سا ك��ان العظام‪ ،‬يف ح�ين وق��ع ت�سليم‬ ‫كل من القلب والأح�شاء للجراحني بغية حفظهما‬ ‫بعناية داخل ج ّرتني‪�.‬أما بالن�سبة لباقي اجل�سد‪،‬‬ ‫فقد وُ�ضع داخل قدر مملوءة بالنبيذ واملاء املالح‪،‬‬ ‫ومت غلي جثة امللك الفرن�سي �إىل �أن ان�سلخ اللحم‬ ‫عن الهيكل العظمي‪.‬‬ ‫ثم جففت العظام حتت �أ�شعة ال�شم�س‪ ،‬ليتم فيما‬ ‫بع ُد و�ضعها بعناية داخل حقيبة جلدية‪ ،‬يف حني‬ ‫ُحفظ اللحم داخل جرة حمكمة الإغالق‪.‬‬ ‫يف النهاية‪ ،‬ك��ان جثمان امل�ل��ك الفرن�سي قبيل‬ ‫و�صوله �إثر رحلة طويلة �إىل فرن�سا‪ ،‬وحتديد ًا‬ ‫�إىل كاتدرائية �سان دوين‪ ،‬يقت�صر على حقيبة‬ ‫جلدية وجرة‪.‬‬ ‫ول�سوء حظ امللك الفرن�سي‪ ،‬مل ت�صل بقايا جثته‬ ‫كاملة �إىل فرن�سا؛ �إذ وُزعت عدة �أجزاء من حلمه‬ ‫على مناطق خمتلفة يف �أوروبا‪.‬‬ ‫فتم دفن حلم جثة لوي�س التا�سع يف مدينة بالريمو‬ ‫الإيطالية‪ ،‬وحتديد ًا بكاتدرائية "مونريايل"‪ ،‬ومل‬ ‫ي�صل �سوى القلب وبقايا الهيكل العظمي �إىل‬ ‫مدينة باري�س‪ ،‬التي انطلقت بها مرا�سيم دفن‬ ‫امللك الفرن�سي‪� ،‬أو بالأحرى ما تبقى منه‪.‬‬ ‫�سرقة بقايا جثة امللك املقد�س‬ ‫خ�ل�ال ال�ع���ص��ور ال��و� �س �ط��ى‪� ،‬أع �ل �ن��ت الكني�سة‬

‫الفرن�سية �أن امللك لوي�س التا�سع "ملك مقد�س"‪،‬‬ ‫لذلك تعد بقايا جثمانه �ضمن "الآثار املقد�سة"‬ ‫التي قد يطمع فيها التجار والل�صو�ص‪.‬‬ ‫وخمافة �أن تتم �سرقته‪ ،‬رغب حفيد لوي�س التا�سع‬ ‫ع��ام ‪ ،1298‬يف دف��ن رف��ات ج��ده داخ��ل �ضريح‬ ‫وو�ضعه ب�إحدى قاعات الق�صر الذي ترعرع فيه؛‬ ‫وذلك بهدف حمايته من النهب‪.‬‬ ‫ولكن لتحقيق هدفه‪ ،‬كان ال بد من موافقة البابا‪،‬‬ ‫الذي مل يعار�ض �شريطة �أن يدفن عظم �ساق �أو‬ ‫عظم ي��د امللك امليت يف دهليز كاتدرائية �سان‬ ‫دوين‪.‬‬ ‫م��ن جانبه‪ ،‬رف����ض رئي�س الكاتدرائية اقرتاح‬ ‫البابا‪ ،‬وبقي رفات لوي�س التا�سع يف �سان دوين‪.‬‬ ‫وم��ع ح�ل��ول ع��ام ‪ ،1305‬ت��وىل ق�سي�س جديد‬ ‫من�صب البابا‪ ،‬وق��دم مقرتح ًا ك��ان من �ش�أنه �أن‬ ‫ير�ضي الطرفني‪� ،‬أي ق�ساو�سة الكاتدرائية وحفيد‬ ‫امللك الفرن�سي‪ ،‬مت ّثل يف �إعطاء اجلمجمة �إىل‬ ‫احلفيد مع احلفاظ على كل من الفك‪ ،‬والأ�سنان‪،‬‬ ‫والذقن يف دهاليز الكاتدرائية‪.‬‬ ‫وبالفعل‪ ،‬ح�صل حفيد لوي�س التا�سع على جمجمة‬ ‫امللك عام ‪ ،1306‬ومن املرجح �أن��ه‪ ،‬ويف ال�سنة‬ ‫نف�سها‪ ،‬متكنت فرن�سا من ا�ستعادة قلب لوي�س‬ ‫التا�سع م��ن بالريمو‪ ،‬لتبادر بدفنه يف كني�سة‬ ‫�سانت ت�شابيل بباري�س‪.‬‬ ‫وخالل القرن اخلام�س ع�شر‪� ،‬أ�ضحى رفات لوي�س‬ ‫التا�سع عبارة عن هدية ُتقدم لإر��ض��اء �إم��ا عدو‬ ‫و�إما �صديق‪ ،‬فقد تلقى ملك الرنويج عظام �أ�صابع‬ ‫لوي�س التا�سع كهدية من فرن�سا‪ ،‬يف حني حظي‬ ‫بع�ض النبالء م��ن مقاطعات باري�س ورمي�س‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة �إىل ر�ؤ�ساء �أديرة م�سيحية‪ ،‬جزء ًا من‬ ‫رف��ات امللك الفرن�سي‪ ،‬كما نالت ملكة ال�سويد‪،‬‬ ‫ف�ض ًال عن الإمرباطور �شارل الرابع‪ ،‬ن�صيب ًا من‬ ‫رفات لوي�س التا�سع‪.‬‬ ‫ويف مطلع عام ‪ ،1392‬وُ�ضع ما تبقى من عظام‬ ‫امل�ل��ك الفرن�سي يف ��ض��ري��ح �آخ ��ر‪ ،‬ق�ب��ل �أن يتم‬ ‫توزيعها على ‪� 3‬شخ�صيات مهمة‪ ،‬فقد حظي البابا‬ ‫بجزء من العظام‪ ،‬يف حني ُق��دم ج��زء �آخ��ر منها‬ ‫�إىل ال��دوق دو ب�يري‪ ،‬ليح�صل يف النهاية دوق‬ ‫بورغندي على جزء ثالث العظام‪.‬‬ ‫كما و��ص��ل ج��زء م��ن ع�ظ��ام لوي�س التا�سع �إىل‬ ‫الأرملة ماريا دي ميدي�شي‪ ،‬بعد �أيام من اغتيال‬ ‫زوجها هرني الرابع ملك فرن�سا‪ ،‬ولكنها �أعادتها‬ ‫ع�شية تن�صيب جنلها لوي�س الثالث ع�شر ملك ًا‬ ‫على فرن�سا‪.‬‬ ‫وبعد م��رور ‪� 6‬سنوات‪ ،‬تلقت امللكة الفرن�سية‪،‬‬ ‫زوجة امللك لوي�س الثالث ع�شر‪ّ � ،‬آن النم�ساوية‪،‬‬ ‫التي مل تتجاوز ‪� 15‬سنة �آن��ذاك‪ ،‬عظم يد لوي�س‬ ‫التا�سع‪.‬‬ ‫مل َ‬ ‫يبق من رفاته �سوى الفك‬ ‫مع دخول الثورة الفرن�سية منعرج ًا خطري ًا عام‬ ‫‪ ،1793‬ق��ام ال�ث��وار الفرن�سيون بنهب �أ�ضرحة‬ ‫كاتدرائية �سان دوين‪ ،‬ونتيجة لذلك‪ ،‬و�ضع الثوار‬ ‫�أيديهم على ما تبقى من رفات لوي�س التا�سع يف‬ ‫�سان دوين وقاموا ب�صهره‪.‬‬ ‫ويف ال��وق��ت احل� ��ايل‪ ،‬مل ي�ب��ق م��ن رف ��ات امللك‬ ‫الفرن�سي �سوى فكه الذي مت حفظه �ضمن كنوز‬ ‫كاتدرائية ن��وت��ردام بباري�س‪� ،‬أم��ا باقي رفاته‪،‬‬ ‫وخا�صة ما مت منحه يف �شكل عطايا وهدايا‪ ،‬فقد‬ ‫فقدت كلي ًا‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,3 june. 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫شاهد رأى كل شيء‬

‫احللقة اخلام�سة‬ ‫واخلم�سون‬

‫كنا (نرى) املوت يف كل حلظة يف جبهات القتال‬ ‫الأ�ستاذ الدكتور‪� /‬صادق عبد املطلب املو�سوي‬ ‫ال أريدُ أن أستعرض الكفاح املرير الذي خضته خالل الستني سنة‬ ‫األوىل من حياتي؛ فإنه بني يديكم‪ ،‬ولكن أريد أن أبني أهم األحداث‬ ‫والشخصيات واملواقف التي شهدتها‪ ،‬التي أعطتني درساً بليغاً يف‬ ‫الحياة‪ .‬فقد تعرضت كثرياً من املرات إىل املوت واإلعدام رمياً بالرصاص‬ ‫والتقيت شخصيات مارست دوراً مهماً يف الحياة السياسية كالرئيس‬ ‫الفرنسي السابق «جاك شرياك» والرئيس التشيلي «سلفادور الندي»‬ ‫والرئيس السابق صدام حسني والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات‬ ‫والزعيم الكردي املال مصطفى البارزاني والرئيس االفريقي «جان بيدل‬ ‫بوكاسا» ورئيس الوزراء االيراني االسبق شابور بختيار وعددا كبريا من‬ ‫الوزراء الفرنسيني والعرب واالفارقة والقادة السياسيني وكان مع كل‬ ‫منهم حدث ومناسبة‪ ..‬ثم التقيت الشعراء واالدباء والفنانني العراقيني‬ ‫والعرب واالجانب كالجواهري ومحمود درويش وعبد الرزاق عبد الواحد‪،‬‬ ‫وعبد الوهاب البياتي وعبد االمري معلة‪ ،‬وحسني مردان وعزت العاليلي‬ ‫واملخرج صالح ذو الفقار والفنانة سعاد شعيب والفنان فريد شوقي‬ ‫وعادل إمام وعمر الحريري وعمر الشريف‪ ...‬والتقيت النحات العاملي‬ ‫«سيزار» ومحمد غني حكمت وإسماعيل فتاح الرتك والفنان إسماعيل‬ ‫الشيخلي والشاعر نزار قباني والشاعرة سعاد الصباح والشاعرة مليعة‬ ‫عباس عمارة‪ ..‬والتقيت املصارعني الفرنسي فرييري وعدنان القيسي‬ ‫واملالكم العاملي محمد علي كالي‪ ..‬واالديب جربا إبراهيم جربا والدكتور‬ ‫املفكر أكرم فاضل واملؤرخ عبد الزراق الحسني والعالمة الخطيب احمد‬ ‫الوائلي‪ .‬وال يسعني اال ان اشكر كافة اخوتي وتالميذي الذين ساعدوني‬ ‫يف كتابة هذه السطور وخاصة القاص املعروف عبد عون الروضان‬ ‫والسيد مازن اكرم فاضل والسيد عبد النبي جعفر الطائي الذي أعارني‬ ‫بعض الوثائق لهذا الكتاب واهلل ولي التوفيق‪..‬‬

‫�إحلالة يف مركز مدينة مهران‪:‬‬ ‫لقد قال يل هذا الكالم لأنه كان يعلم �أن املوت يف هذا امللج�أ حمتم ‪,‬‬ ‫مل �أ�ستطع البقاء فيه �سوى دقائق فقد كدت �أختنق من �ضيق املكان‬ ‫ورطوبته وو�ساخته وظالمه ! خرجت ف��ورا لأبحث عن مكان �آخر‬ ‫‪�,‬أنتقلت �إىل الدار املجاورة والتي مل تكن �أح�سن حاال من الأوىل ‪,‬‬ ‫ويف الواقع ف�إن قيادة القاطع قد اختارت املدينة كمقر لها على �أ�سا�س‬ ‫موقع و�سط لل�سيطرة على قواعدها املنت�شرة يف املنطقة ‪ ,‬كانت‬ ‫هذه ال��دار املجاورة عبارة عن " مزبلة " خليط من ف�ضالت الطعام‬ ‫واحل�شرات من كل الأنواع يف جو يبعث الروائح النتنة من كل اجتاه‬ ‫‪� ,‬إنها ليلة ليالء مل �أر مثلها �أبدا ولن �أن�ساها �أبدا ‪ ,‬قالوا يل من حتى‬ ‫ينبلج ال�صبح قلت لهم كيف �أنام و�سط هذه القمامة واحل�شرات من‬ ‫عقارب وعناكب بل وحتى �أفاعي! تركوين وذهبوا للنوم كل على‬ ‫�سريره وبقيت جال�سا حتى ال�صباح لأ�ستقبل يوما مرعبا يف مدينة‬ ‫حمتلة‪ .‬ولعل �سائل ي�سال ماعالقتك مبقر قيادة القاطع؟ واجلواب هو‬ ‫كونهم يعرفونني كرجل �صحفي ودبلوما�سي و�سط مقاتلني فالحني‬ ‫عليه كلفوين مبهمة التوجيه ال�سيا�سي امللحقة مبقر القاطع تكرميا‬ ‫ملكانتي الإعالمية ولكن ليتني ماكنت معهم‪.‬‬ ‫يف ذلك ال�صباح الأول من م�أي�س‪1981/‬بد�أنا بتنظيف الدار وكل‬ ‫منا �أخذ مكانه ح�سب الواجب املناط به وعطفا على حايل التم�سوا‬ ‫�آمر القاطع �أن يخ�ص�ص يل �سريرا ومكتبا للتوجيه ال�سيا�سي كما‬

‫يزعمون وا�ستتب يل احل��ال نوعما وك�أننا يف �سفرة �سياحية �إىل‬ ‫منتجع لال�صطياف يف ه��ذه امل��دي�ن��ة اجلميلة يف ج��وه��ا اللطيف‬ ‫وهوائها البارد و�أ�شجارها البا�سقة و�أنهارها العذبة والهدوء الذي‬ ‫ي�سودها ومل �أكن �أعلم �أنه الهدوء الذي ي�سبق العا�صفة ون�سيت �أين‬ ‫�أ�سكن يف دار مغت�صبة ومدينة حمتلة‪ ,‬وما �أن مر الظهر ويف ال�ساعة‬ ‫الثالثة والثلث �إ ّال وانهمرت علينا القذائف بالع�شرات ‪ ,‬تركنا الدار‬ ‫حتت وابل القنابل وهرعنا �إىل ملج�أ يف فناء الدار لأ ميكن �أن يحمي‬ ‫ف�أرا فكيف ونحن ع�شرة �أ�شخا�ص ! كم االن�س�أن رخي�ص عند ه�ؤالء‬ ‫النا�س ؟ تكد�سنا يف امللج�أ املغطى ب�سعف النخيل وطبقة من الرتاب‬ ‫وكنا ن�سمع �صوت اطالق القذائف ‪ ,‬ونن ن ن‪�.....‬إىل دوي االنفجار‬ ‫بعد عدة ثو�أن وكانت حياتنا رهن هذه الثو�أين فنحن هدف لكل قذيفة‬ ‫‪ ,‬ا�ستمر الق�صف �إىل ال�ساعة اخلام�سة م�ساء ونحن نردد ال�شهادة يف‬ ‫كل ثانية �إىل �أن توقف الق�صف وخرجنا �إىل �أماكننا وح�سبنا الأمر‬ ‫قد انتهى !‬ ‫كل �شئ كان بالن�سبة لنا جديدا ‪ ,‬ال خربة وال جتربة يف قتال املدن‪,‬‬ ‫و�أتذكر هنا قول ال�شاعر‪" :‬و�أخو اجلهالة يف احلياة ك�أنه �ساع �إىل‬ ‫حرب بغري ح�سام" ‪ ,‬بعد �أن م�ضت �ساعة واحدة على الق�صف االير�أين‬ ‫‪ ,‬بد�أ الق�صف العراقي بالراجمات التي هزت االر�ض من حتت �أقدامنا‬

‫حفرنا املالجئ بأيدينا وشعرنا من شدة‬ ‫القصف بأننا نحفر قبورنا!‬ ‫وزرعت يف قلوبنا الرعب �أكرث من رعب الق�صف االير�أين لأننا مل نكن‬ ‫نعلم برد اجلي�ش العراقي يف مثل تلك املعركة ب�سالح الراجمات‬ ‫ا�ستمر احل��ال على هذا املنوال ع�شرين يوما ويف كل يوم نتجرع‬ ‫املوت غ�صة بعد غ�صة ‪ ,‬كان جمال املدينة يغرينا بالتنزه يف �شوارعها‬ ‫ولكن ما �أن من�ضي م�سافة ق�صرية �إ ّال ويبد�أ الق�صف فنعود م�سرعني‬ ‫�إىل املالجئ امل�ضحكة ‪ ,‬و�إذا كنا قد جنونا من الق�صف ف�أن هناك خطرا‬ ‫اخر كان ياكل منا فردا يف كل يوم وذلك عند نقل الطعام �إىل القواعد‬ ‫يف تلول علو�أن ودهلر�أن التي متر عرب املدينة ويف هذه احلالة كان‬ ‫البد لأحد منا مرافقة الطعام لتوزيعه على قواعدنا‪ ,‬ومن كان يذهب‬ ‫يف هذه املهمة غالبا ما كان ينتقل �إىل رحمة الله حيث تكون الناقلة‬ ‫الع�سكرية طعما �سائغا ل�صواريخ" التاو" وخا�صة عند �صعود اجلبال‬ ‫‪ ,‬وعندما ا�شتد �إخلطر بعد �أن علمت اال�ستخبارات الع�سكرية نية‬ ‫اجلي�ش االير�أين ا�ستعادة املدينة �أبرقت �إىل قيادة القاطع باالن�سحاب‬ ‫الفوري من املدينة باجتاه مع�سكر الزيادي بعد ع�شرين يوما من‬ ‫التعر�ض خلطر املوت‪...‬‬ ‫يف مع�سكر الزيادي‪:‬‬ ‫مل تكن خطورة مع�سكر الزيادي‪ ,‬الذي و�صلناه يف بداية حزيران‪,‬‬ ‫ب�أقل خطورة من مدينة مهران‪ ,‬املنطقة ذات طبيعة جغرافية قا�سية‬ ‫ت�شبه بحرا قد جفت مياهه ‪ ,‬حيث يطل الإن�سان على ودي��أن عميقة‬

‫ذات طبيعة �صخرية داكنة على امتداد الب�صر ‪ ,‬منطقة ال زرع فيها وال‬ ‫ماء ‪ ,‬بل ترابية ورملية تلهب وجه الإن�س�أن وتعمي عينيه ‪ ,‬كان علينا‬ ‫�أن نحفراملالجئ �إىل جانب "رفاقنا" لنعي�ش فيها ‪ ,‬كمن يحفر قربه‬ ‫بنف�سه ‪ ,‬عبارة عن حفرة على عمق مرتين وم�ساحة مرتين مربعني ثم‬ ‫تغطى بطبقة من "اجلملون" ومتوه بالرتاب ‪ ,‬كان ال�سكن يف مثل هذا‬ ‫املكان عبارة عن �شكل من ا�شكال التعذيب حيث ت�صل درجة احلرارة‬ ‫يف خارج امللج�أ �إىل �أكرث من خم�سني درجة مئوية يف الظل �أما داخل‬ ‫امللج�أ فهو عبارة عن فرن جهنمي يف النهار وقرب �أظلم يف الليل‪!..‬‬ ‫الإعا�شة �سيئة ‪ ,‬قليل من املعلبات اجلاهزة لوجبة واحدة ونتكلف‬ ‫نحن بباقي الوجبات على نفقتنا اخلا�صة ‪ ,‬لي�س هناك مطعم خا�ص‬ ‫للمقاتلني ‪ ,‬لي�س هناك مطبخ ي��زود املقاتلني بالطعام ‪ ,‬لي�س هناك‬ ‫مرافق وال حمامات حتى املاء غري متوفر دائما يف اخلز�أنات ال�صدئة ‪,‬‬ ‫اما احلالة يف داخل امللج�أ فهي خليط من الرتاب والنمل والديد�أن من‬ ‫حتتنا وت�ساقط الرتاب من فوقنا بفعل اجلرذ�أن التي ت�سرح ومترح‬ ‫بحرية كاملة دون �أن تخاف منا ‪ ,‬اما الأفاعي فحدث وال حرج فهي‬ ‫معنا يف كل مكان ‪� ,‬إىل اجلانب الآخر من مالجئنا هناك جممع خا�ص‬ ‫لقيادة القاطع مزود بكل و�سائل الراحة ‪ ,‬بالكهرباء واملاء ‪ ,‬الثالجة‬ ‫والتلفزيون واملرطبات وامل�شروبات الروحية والكحولية واخلدم‬ ‫وال�سيارات اخلا�صة عند النزول يف �أي وقت ي�شا�ؤون وكما يقول‬ ‫ال�شاعر يطغى النعيم بجانب وبجانب يطغى العذاب وال�شقا ‪!...‬‬ ‫هذا التميز بني املقاتلني وقيادة القاطع خلق نوعا من التذمر واحلقد‬ ‫�ضد هذه القيادة الفا�سدة ‪ ,‬كانت املعنويات القتالية قد هبطت �إىل‬ ‫ال�صفر وكانوا يتمنون �أن يوجهوا �سالحهم نحو مقر القيادة الفا�سدة‬

‫ولي�س �ضد الإيرانيني ‪ ,‬كانت القيادة متار�س كل �أن��واع الف�ساد يف‬ ‫وق��ت يعي�ش فيه املقاتلون بني الأدغ ��ال وال�ت�راب �أو يق�ضون اليل‬ ‫والنهار يف املراقبة والر�صد ‪ .‬كان العذاب يف النهار يكمن يف البحث‬ ‫عن املكان البارد �أو املاء البارد �أو املكان الآمن ‪ ,‬كانت هذه الأمنيات‬ ‫كالأحالم �أو ال�سراب ‪ ,‬ندخل امللج�أ حتا�شيا من الق�صف ولكن �سرع�أن‬ ‫ما نخرج من �شدة احلر واحل�شرات وهكذا ندخل ثم نخرج ندخل ثم‬ ‫نخرج �إىل �ساعة املغيب وعندئذ يبد�أ عذاب �آخر يف اليل بني واجبات‬ ‫الر�صد وحت�سبات الهجوم املباغت وحفر اخلنادق �إ�ضافة �إىل خماطر‬ ‫احليوانات الربية ال�ضارية والزواحف اخلطرة ‪..‬والقيادة م�ستغرقة‬ ‫يف نوم عميق بعد الطعام وال�شراب ‪ ,‬كنا نقول نحارب لأج��ل من؟‬ ‫منوت لأجل من؟ ن�ضحي لأجل من؟ من �أجل ه�ؤالء الف�سقة؟‪..‬‬

‫نظام صدام حسني ‪2003 – 1979‬‬

‫احللقة الع�شرون‬

‫بعد معركة اخلفجي الفا�شلة بد�أ �صدام يفكر بالتفاو�ض!‬ ‫ت�أليف امل�ؤرخة الأمريكية الدكتورة فيبي مار‬ ‫ترجمة‪ :‬م�صطفى نعمان �أحمد‬ ‫الهجوم على اخلفجي‬ ‫يف التا�سع والع�شرين من كانون الثاين �أخذ �صدام زمام املبادرة و�أمر‬ ‫ب�شن هجوم على قوات التحالف املتواجدة يف الق�سم ال�شرقي للمملكة‬ ‫العربية ال�سعودية‪ .‬ومع �أن العراقيني فاجئوا ال�سعوديني يف اخلفجي‪،‬‬ ‫فقد مت ايقاف تقدم القوات العراقية وتدمري الوحدات الع�سكرية امل�شرتكة‬ ‫يف العملية‪ ،‬نتيجة ال�ضربات اجلوية ب�صورة �أ�سا�سية‪ .‬ا�ستولت القوات‬ ‫العراقية على اخلفجي واحتفظت بها لثماين و�أربعني �ساعة‪ ،‬لكن قوات‬ ‫التحالف‪ ،‬ال�سيما ال�سعوديني‪ ،‬متكنوا من طرد العراقيني يف اليوم التايل‪.‬‬ ‫فتدمري القوات العراقية جراء اال�ستخدام الكامل للقوة اجلوية لقوات‬ ‫التحالف والت�سليح التكنولوجي املتقدم كان ماحق ًا‪ .‬وللوهلة الأوىل‪ ،‬كان‬ ‫على �صدام �أن يواجه حقيقة �أن احلرب الربية �ستعني الهزمية‪ ،‬وفقدان‬ ‫قواته الع�سكرية‪ ،‬ورمبا عدم ا�ستطاعته البقاء يف ال�سلطة نتيجة لذلك‪ .‬لذا‬ ‫بدا احلل التفاو�ضي �أكرث �إغراءً‪.‬‬ ‫م�ساومة اللحظة الأخرية‬ ‫جرى مرة �أخرى �إحياء العملية التفاو�ضية‪ ،‬هذه املرة من قبل ال�سوفيت‪.‬‬ ‫ففي الثاين ع�شر من �شباط و�صل يفغيني برمياكوف‪ ،‬ري�س الوزراء‬ ‫حل ي�شمل‬ ‫الرو�سي‪ ،‬وخبري ال�شرق الأو�سط‪� ،‬إىل بغداد لرتتيب التو�صل �إىل ٍ‬ ‫االن�سحاب العراقي‪ .‬اعرتف �صدام ح�سني الآن ب�إمكانية االن�سحاب لأول‬ ‫مرة‪ ،‬ولكن من دون جدول زمني حمدد بل طلب العراقيون رفع العقوبات‬ ‫بعد �إكمال ثلثي االن�سحاب‪ .‬وحني �أُعلن عن املقرتح يف احلادي والع�شرين‬ ‫من �شباط‪ ،‬الذي يت�ضمن ا�ستخدام كلمة ان�سحاب‪ ،‬ف�إنه رفع راية حمراء‬ ‫للجي�ش العراقي‪ .‬ف�إذا كان االن�سحاب هو احل�صيلة‪ ،‬فلماذا مل يتم االتفاق‬ ‫وقت مبكر‪ ،‬قبل التعر�ض للق�صف املدمر؟ ويف حالة عدم �إبرام‬ ‫عليه يف ٍ‬ ‫اتفاق‪ ،‬فلماذا يتوجب على القوات العراقية القتال واملوت عندما علموا‬ ‫�أن االن�سحاب هو احل�صيلة؟ رف�ضت الواليات املتحدة العر�ض العراقي‬ ‫ال�سوفيتي اجلديد وبد ًال منه قدمت الواليات املتحدة �إن��ذار ًا نهائي ًا‪ .‬فلم‬ ‫يكن ثمة رفع للعقوبات‪ ،‬و�أعطي العراق �أ�سبوع ًا واحد ًا لالن�سحاب‪.‬لقد‬ ‫�أظهرت م�ساومة اللحظة الأخرية املكثفة مع ال�سوفيت بو�ضوح �أن �صدام ًا‬ ‫كان قد قرر االن�سحاب مقابل الإعفاء من االلتزامات املرتتبة على قرارات‬ ‫الأمم املتحدة (وال�سيما العقوبات) واالحتفاظ بال�سيطرة على اجلي�ش؛‬ ‫ويف هذا الوقت تال�شت كل الأفكار باالحتفاظ بالكويت‪ .‬وقد تال�شى �أي‬ ‫�شك من هذا القبيل مع االجراءات الع�سكرية ليوم الثاين والع�شرين من‬ ‫�شباط حني بد�أ العراق ب�إ�ضرام النار يف حقول النفط الكويتية‪ .‬وخالل‬

‫يف الثاني والعشرين من شباط بدأ‬ ‫العراق بإضرام النار يف حقول النفط‬ ‫الكويتية وخالل أيام تم تفجري‬ ‫(‪ )800‬بئر نفطية وصهاريج خزن‬ ‫ومصافٍ ومنشآت أخرى‪..‬‬ ‫�أيام‪ ،‬مت تفجري (‪ )800‬بئر ًا نفطي ًا‪ ،‬و�صهاريج خزن‪ ،‬وم�صايف‪ ،‬ومن�ش�آت‬ ‫�أخرى‪ ،‬الأمر الذي �أحدث كارثة بيئية من الدرجة الأوىل يف املنطقة‪ .‬غري‬ ‫يثن التحالف عن الهجوم‪.‬‬ ‫�أن هذا العمل مل ِ‬ ‫احلرب الربية‬ ‫انتهت احلرب الربية‪ ،‬التي بد�أت يف الرابع والع�شرين من �شباط‪ ،‬خالل‬ ‫ما يزيد على مائة �ساعة ـ �أربعة �أيام ـ يف الثامن والع�شرين من �شباط‪.‬‬ ‫فاال�سرتاتيجية الع�سكرية للتحالف ا�شتملت على هجوم من عدة جبهات‪.‬‬ ‫ومتثل االج��راء الع�سكري الأق��ل �أهمية يف خدعة قامت بها القوات من‬

‫البحر بغية خداع العراقيني‪ ،‬حلثهم على االعتقاد ب�أن الهجوم الرئي�س‬ ‫�سيكون هجوم ًا برمائي ًا‪ ،‬ومن ثم التحرك لال�ستيالء على مدينة الكويت‬ ‫ومما يبعث على الده�شة‪� ،‬أن القوات العراقية �أخ��ذت هذه االج��راءات‬ ‫الع�سكرية على حممل اجلد وكثفت قواتها ل�صد الهجوم‪.‬ومتثلت املرحلة‬ ‫الثانية يف القيام بهجوم مبا�شر على الطوق الدفاعي حول الكويت بعد‬ ‫القيام بتحديد املواقع ال�ضعيفة‪ .‬وبعد القيام بهذا التقدم احلا�سم‪� ،‬ستتمكن‬ ‫هذه املجموعة من حترير مدينة الكويت‪ .‬ومع �أن هذه العملية ُتعد العملية‬ ‫اال�صعب والتي من املحتمل �أن تتمخ�ض عن خ�سائر ج�سيمة‪ ،‬لكن ب�سبب‬ ‫التدين واملعنويات الهابطة للوحدات القتالية العراقية‪ ،‬كان التقدم �سريع ًا‬ ‫و�سه ًال ن�سبي ًا‪ .‬ومتثل املحور الثالث يف الهجوم يف حركة االلتفاف نحو‬ ‫الغرب التي جتاوزت القوات العراقية يف امل�سرح الكويتي وحتركت عرب‬ ‫ال�صحراء �إىل العراق لتطويق ق��وات احلر�س اجلمهوري من اخللف‪.‬‬ ‫وكان هذا اجلزء من اخلطة اجلزء الأكرث ابداع ًا‪ ،‬وكما تبني ‪ ،‬اجلزء غري‬ ‫املتوقع من الهجوم والغر�ض منه غلق املنافذ �أم��ام قوات �صدام الأكرث‬ ‫�ضار وخ�سائر ج�سيمة‪ ،‬تفاج�أ التحالف‬ ‫فاعلية‪.‬وبد ًال من مواجهة ٍ‬ ‫قتال ٍ‬ ‫ب�سرعة انت�صاره‪ ،‬وال�سيما من خالل اخرتاقه خلطوط الدفاع الرئي�سة‬ ‫حول الكويت‪ .‬ونتيجة لذلك‪ ،‬ف�شلت هذه القوات يف التن�سيق مع حركة‬ ‫االلتفاف كما كان مفرت�ض ًا‪ .‬و�صلت قوات االئتالف ـ التي كانت القوات‬ ‫العربية يف مقدمتها ـ مدينة الكويت وحررتها يف الثامن والع�شرين من‬ ‫�شباط‪ .‬ويف �أثناء ذلك‪ ،‬ف�إن حركة االلتفاف‪ ،‬التي قطعت حوايل (‪)500‬‬ ‫كيلومرت ًا يف اربعة �أيام‪ ،‬مل تكن بعد يف موقف ي�سمح لها بغلق املنافذ �أمام‬ ‫قوات احلر�س اجلمهوري املرتاجعة عند اعالن وقف �إطالق النار‪ .‬وقد‬ ‫ا�ستطاعت بع�ض القوات العراقية‪ ،‬لكن لي�س كلها‪ ،‬من الإفالت من االلتفاف‬ ‫مبعداتها‪ .‬وهذا االخفاق خ�ضع لإعادة نظر ونقد ب�سبب �ضياع الفر�صة‪.‬‬ ‫ف�أ�سر �أو انهيار املزيد من الوحدات احلر�س اجلمهوري كانت �ستت�سبب‬ ‫باملزيد من �إ�ضعاف منظومة الدعم التي يعتمد عليها �صدام ورمبا ت�ساهم‬ ‫يف الإطاحة به‪ .‬ورغم ذلك‪ ،‬كان االنت�صار خاطف ًا ومذه ًال‪ .‬وبحلول الثامن‬ ‫والع�شرين من �شباط نزلت الهزمية بالقوات العراقية التي كانت يف حالة‬ ‫تقهقر‪ .‬وهكذا حتررت الكويت‪.‬ويف منت�صف ليلة اخلام�س والع�شرين‬ ‫من �شباط‪ ،‬حوايل (‪� )48‬ساعة بعد بدء احلرب الربية‪� ،‬أعلن راديو بغداد‬ ‫�أخري ًا �أمر ًا باالن�سحاب للقوات العراقية‪" .‬لقد �أثبتت قواتنا امل�سلحة" على‬ ‫حد قول االذاعة‪" ،‬قدرتها على القتال وال�صمود‪ .‬وبني اجلي�ش‪ ،‬ف�إن هذا‬ ‫االن�سحاب املت�أخر وغري الفعال ت�سبب مبرارة كبرية؛ بل‪ ،‬ترك القوات‬ ‫العراقية حتت رحمة قوات االئتالف املتقدمة‪ ،‬التي مل تقبل "باالن�سحاب"‬ ‫وعاملت القوات العراقية معاملة ق��وات ع�سكرية يف حالة تقهقر‪ .‬ويف‬ ‫�أثناء ذلك‪ ،‬ا�ستمرت يف مو�سكو و�ضمن جمل�س الأمن التابع للأمم املتحدة‬ ‫يف نيويورك‪ ،‬عملية امل�ساومة لأن �صدام رف�ض قبول مهانة الهزمية‪.‬‬ ‫وباتت احلرب الآن �سباق ًا بني �إ�صرار التحالف على تدمري �أكرب عدد ممكن‬

‫من القوات العراقية‪ ،‬وال�سيما قوات احلر�س اجلمهوري وحاجة �صدام‬ ‫�إىل وقف �إط�لاق النار للحفاظ على حر�سه اجلمهوري‪ .‬ويف ال�ساد�س‬ ‫والع�شرين من �شباط �أعلن ط��ارق عزيز يف نهاية الأم��ر الرغبة ب�إنهاء‬ ‫ال�ضم الر�سمي للكويت ودفع تعوي�ضات مقابل وقف �إطالق النار و�إنهاء‬ ‫العقوبات‪ .‬رف�ض جمل�س الأمن هذا العر�ض و�أ�صر على قبول العراق غري‬ ‫امل�شروط لكل ق��رارات الأمم املتحدة‪ .‬وهو ما حتقق �أخ�ير ًا يف ال�سابع‬ ‫والع�شرين من �شباط‪.‬‬ ‫الهزمية الع�سكرية‬ ‫ب�صرف النظر عن اخفاق اللحظة الأخرية "لغلق الباب" �أمام �أق�سام من‬ ‫قوات احلر�س اجلمهوري‪ ،‬ف�إن مدى هزمية العراق وخ�سائره الع�سكرية‬ ‫كانت فادحة‪ .‬فجي�شه النظامي حمطم ومبعرث‪ .‬واخل�سائر يف معداته‬ ‫الع�سكرية‪ ،‬وال�سيما القوة اجلوية‪ ،‬كانت هائلة‪ .‬ومل ي�سلم من املعركة �سوى‬ ‫(‪ )%10‬من القوة املدفعية العراقية لفرتة ما قبل احلرب‪ .‬وي�صعب حتديد‬ ‫اخل�سائر العراقية ولكنها كانت بحدود ع�شرة �آالف �إىل ثالثني �ألف قتيل‪،‬‬ ‫�أقل بكثري مما َّ‬ ‫ظن �أ�صل‪ ،‬وبلغت �أعداد �أ�سرى احلرب ممن �سلموا �أنف�سهم‬ ‫ً‬ ‫�أو مت �أ�سرهم (‪� )86‬ألف �إىل (‪� )90‬ألف ا�سريا‪ .‬كانت املعنويات حمطمة‬ ‫ولكن رغم هذه الفو�ضى واال�ضطراب الن�سبي للرتاجع‪ ،‬ف�إن العديد من‬ ‫وحدات اجلي�ش العراقي وال�سيما وحدات احلر�س اجلمهوري يف جنوبي‬ ‫العراق‪ ،‬كانت قادرة على االفالت من �شرك اخل�سائر‪ .‬وقد اعادت بع�ض هذه‬ ‫القوات جتمعها للم�ساندة ب�إنقاذ النظام من املواطنني املتمردين‪.‬‬ ‫وقف �إطالق النار وقرار جمل�س الأمن ‪687‬‬ ‫يف الثاين من �آذار ا�صدر جمل�س الأمن التابع للأمم املتحدة القرار ‪،687‬‬ ‫ال��ذي ح��دد ال�شروط التي يتوجب على العراق تلبيتها قبل اع�لان وقف‬ ‫�إط�لاق ال�ن��ار‪ .‬ويتوجب عليه قبول كل ال�ق��رارات االثني ع�شر ال�سابقة‬ ‫املتعلقة بق�ضية الكويت‪ ،‬ب�ضمنها العقوبات؛ ودف��ع التعوي�ضات لقاء‬ ‫ا�ضرار احلرب‪ ،‬و�إلغاء كل القوانني والت�شريعات املتعلقة ب�ضم الكويت؛‬ ‫و�إط�ل�اق ��س��راح ا��س��رى احل��رب‪ ،‬م��ن التحالف والكويتيني؛ و�إع ��ادة كل‬ ‫املمتلكات امل�سروقة من الكويت‪ .‬ويف الثاين من �آذار وافق طارق عزيز‬ ‫على جميع ق��رارات الأمم املتحدة‪ ،‬ويف اخلام�س من �آذار الغى جمل�س‬ ‫قيادة الثورة ر�سمي ًا كل القوانني املتعلقة ب�ضم الكويت ووافق على دفع‬ ‫التعوي�ضات و�إعادة املمتلكات الكويتية‪.‬ورغم �أن وقف اطالق النار �أنهى‬ ‫العمليات القتالية‪ ،‬ف�إنه مل يتمخ�ض حلد الآن عن ان�سحاب للقوات‪ .‬انتقل‬ ‫االج��راء الآن �إىل الأمم املتحدة‪ ،‬حيث مت �صياغة قرار نهائي وامل�صادقة‬ ‫عليه يف الثاين ع�شر من ني�سان‪ .‬ك��ان القرار ‪ 687‬من �أط��ول القرارات‬ ‫واكرثها �شمولية يف تاريخ الأمم املتحدة‪ ،‬وبنوده ت�ضع معظم اقت�صاد‬ ‫العراق وقوته الع�سكرية حتت رقابة دولية‪ .‬ومع �أن هذه الرقابة مل يكن‬ ‫من املتوقع فر�ضها يف ني�سان ‪ ،1991‬ف�إنها �ست�ستمر ـ وب�شكل �أعمق ـ طوال‬ ‫العقد القدمي‪.‬‬


‫| أخبار محلية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday, 3 June. 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫مي�سان ت�ستخدم �أجهزة (لك�شف الغ�ش) يف االمتحانات الوزارية‬ ‫العمارة ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلنت املديرية العامة لرتبية حمافظة‬ ‫مي�سان‪ ،‬ا�ستخدامها اجهزة لك�شف‬ ‫ال��غ�����ش يف االم��ت��ح��ان��ات ال���وزاري���ة‬ ‫املقررة يوم االحد املقبل‪ .‬وقال مدير‬ ‫عام الرتبية ريا�ض ال�ساعدي يف بيان‬ ‫�صحفي‪ :‬ان «مديريته �ست�ستخدم‬ ‫ج��ه��از ل��ك�����ش��ف ال��غ�����ش الإل���ك�ت�روين‬ ‫خ�لال االمتحانات العامة للدرا�سة‬

‫املتو�سطة للعام الدرا�سي احلايل‪،‬‬ ‫والتي �ستبد�أ االحد املقبل مب�شاركة‬ ‫اكرث من ‪ 10‬االف طالب وطالبة يف‬ ‫عموم املحافظة»‪ .‬و�أ�ضاف ان «اجلهاز‬ ‫عبارة عن ع�صا الكرتونية للك�شف‬ ‫ع��ن اي اج���زاء ح��دي��دي��ة وي�ستطيع‬ ‫املراقب ا�ستخدامها ب�سهولة‪ ،‬م�شري ًا‬ ‫ان هناك « ‪ 143‬جهاز �سيوزع على‬ ‫عموم امل��راك��ز»‪ .‬واو���ض��ح ان «هناك‬

‫جمموعة من الإج��راءات االحرتازية‬ ‫���س��ت��ق��وم ف��ي��ه��ا امل���دي���ري���ة وح�سب‬ ‫التوجيهات ال��وزاري��ة للحفاظ على‬ ‫�سري االم��ت��ح��ان��ات»‪ .‬وب���رزت حاالت‬ ‫الغ�ش االل��ك�تروين خ�لال ال�سنوات‬ ‫القليلة املا�ضية‪ ،‬وهو ما اجرب وزارة‬ ‫ال�ترب��ي��ة ع��ل��ى ا���س��ت��خ��دام ا�ساليب‬ ‫ت��ق��ن��ي��ة ج���دي���دة ل��ك�����ش��ف ال��غ�����ش يف‬ ‫االمتحانات‪.‬‬

‫التجارة تعلن جتهيز وكالء �أي�سر املو�صل بال�سكر والزيت‬ ‫المشرق‪ /‬علي المياحي‪:‬‬

‫�أعلنت وزارة التجارة‪ ،‬و�صول عدد‬ ‫م���ن ال�����ش��اح��ن��ات امل��ح��م��ل��ة مب��ف��ردات‬ ‫البطاقة التموينية �إىل خمازن �سايلو‬ ‫بازوايا‪ ،‬م�ؤكدة جتهيز وكالء ال�ساحل‬ ‫االي�����س��ر م���ن امل���و����ص���ل‪ .‬وق����ال مدير‬ ‫ع��ام دائ��رة الرقابة التجارية‪ ،‬ح�سني‬ ‫ف��رح��ان‪ ،‬يف بيان ل��ل��وزارة‪" ،‬و�صلت‬ ‫اىل خم��ازن �سايلو ب��ازوي��ا �شاحنات‬

‫حمملة مبادتي ال�سكر وزيت الطعام"‪،‬‬ ‫الفتا اىل ان "الكميات الوا�صلة بلغت‬ ‫‪ 5150‬كارتون من مادة زيت الطعام‪،‬‬ ‫و‪ 2500‬كي�س من ال�سكر"‪ .‬وا�ضاف‪،‬‬ ‫ان���ه "بعد و���ص��ول ه���ذه امل���ف���ردات مت‬ ‫جتهيز ال��وك�لاء يف مناطق ال�ساحل‬ ‫االي�سر لغر�ض توزيعها على العوائل‬ ‫امل��ت��واج��دة يف تلك املناطق حيث مت‬ ‫جتهيز ال��وك�لاء يف منطقة الزهور‬

‫(املركزي) ي�صدر معايري ت�صنيف جديدة للم�صارف امل�شاركة يف مزاد العملة‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫فقط لأغرا�ض دخول النافذة ح�صرا‪ ،‬ومت‬ ‫تطبيق املعايري ابتداء من ‪،2017/6/1‬‬ ‫موجها امل�صارف فئة ‪ C‬تقييم ذاتها واعالم‬ ‫البنك املركزي يف حالة وجود مالحظات‬ ‫ت�ؤثر على درج��ات التقييم وخالل خم�سة‬ ‫�أي���ام م��ن ي��وم ���ص��دور ال��ك��ت��اب»‪ .‬ي��ذك��ر ان‬ ‫البنك املركزي العراقي ا�صدر ت�صنيفات‬ ‫للم�صارف امل�شاركة يف املزاد وفقا ملعايري‬ ‫ع���دة اب���رزه���ا ح��ج��م ال���ودائ���ع واالمتثال‬ ‫ومكافحة غ�سيل الأم���وال‪ ،‬اذ مت ت�صنيف‬ ‫امل�صارف اىل (‪ B‬و ‪ +B‬و ‪ )C‬ومل يح�صل‬ ‫�أي م�صرف على الت�صنيف (‪ .)A‬ي�شار‬ ‫اىل ان امل�صارف امل�صنفة بفئة «‪ »C‬هي‬ ‫م�صارف ال�شرق الأو�سط وافريقيا‪ ،‬بريوت‬ ‫والبالد العربية‪ ،‬التجاري العراقي‪ ،‬البالد‬ ‫الإ���س�لام��ي‪ ،‬الوطني الإ���س�لام��ي‪ ،‬املتحدة‬ ‫ل�لا���س��ت��ث��م��ار‪ ،‬ب��ي��ب��ل��و���س‪� ،‬أرب���ي���ل‪ ،‬البحر‬ ‫املتو�سط‪ ،‬كرد�ستان‪ ،‬ال�شمال‪ ،‬الوركاء‪،‬‬ ‫زين العراق‪ ،‬االقت�صاد‪ ،‬اال�ستثمار‪ ،‬الهدى‪،‬‬ ‫االحتاد العراقي‪.‬‬

‫�أ���ص��در البنك امل��رك��زي ال��ع��راق��ي معايري‬ ‫ت�صنيف جديدة للم�صارف امل�شاركة يف‬ ‫مزادات بيع الدوالر حيث حرمت املعايري‬ ‫اجل���دي���دة امل�������ص���ارف م���ن ف��ئ��ة «‪ »C‬من‬ ‫امل�شاركة يف نافذة البيع وهي متثل العديد‬ ‫من امل�صارف العربية والعراقية‪ .‬وح�صلت‬ ‫وكالة «الغد بر�س» على وثيقة �صادرة من‬ ‫البنك املركزي العراقي‪ ،‬موقعة من مديرة‬ ‫ق�سم مراقبة امل�صارف التجارية‪ ،‬ق�سمة‬ ‫���ص��ال��ح ع��ل��ي‪ ،‬تت�ضمن م��ع��اي�ير ت�صنيف‬ ‫امل�����ص��ارف‪ ،‬وح��رم��ان امل�����ص��ارف يف الفئة‬ ‫«‪ »C‬من امل�شاركة يف نافذة بيع و�شراء‬ ‫العملة الأجنبية يف ح��ال مل يتم حت�سني‬ ‫�أو�ضاعها خالل املراجعة القادمة‪ ،‬كما ان‬ ‫امل�صارف التي مل حت�صل على درجة النجاح‬ ‫يف معيار االمتثال ال ي�سمح لها باال�شرتاك‬ ‫بنافذة بيع و�شراء العملة الأجنبية بغ�ض‬ ‫النظر ع��ن بقية ال��درج��ات امل�ستح�صلة‪.‬‬ ‫وتن�ص الوثيقة على ان «هذا التقييم هو‬

‫مقارنة باألعوام السابقة‬

‫انخفا�ض �إنتاج الرقي لأكرث‬ ‫من ‪ ‎%‎50‬يف دياىل‬ ‫العظيم ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ك�شف م�س�ؤول حملي يف دياىل‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬انخفا�ض حم�صول‬ ‫الرقي الكرث من ‪ %50‬مقارنة باالعوام ال�سابقة يف املحافظة‪ .‬وقال‬ ‫مدير ناحية العظيم �شمايل دياىل‪ ،‬عبد اجلبار العبيدي‪� :‬إن «كمية‬ ‫�إنتاج الرقي يف الناحية التي تعد من اكرب النواحي انتاج ًا له‬ ‫على م�ستوى املحافظة والعراق ب�شكل عام‪� ،‬إنخف�ضت اىل �أكرث‬ ‫من ‪ ‎%‎50‬يف م�ستويات غري م�سبوقة مقارنة باالعوام ال�سابقة»‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان «االهمال احلكومي من حيث دعم املزارعني بالبذور‬ ‫واال�سمدة وع��دم مكافحة االمرا�ض الزراعية‪ ،‬يعد من الأ�سباب‬ ‫الرئي�سية التي �أدت اىل انخفا�ض انتاج الرقي يف الناحية»‪ .‬وبني‬ ‫ان «عدم عودة نازحي بع�ض قرى الناحية اىل مناطقهم املحررة‪،‬‬ ‫هو اي�ض ًا �سبب يف انخفا�ض االن��ت��اج»‪ .‬وا���ش��ار اىل �إن «مو�سم‬ ‫ت�سويق الناحية للمح�صول انطلق منذ ع��دة �أي���ام ولكنه لي�س‬ ‫بامل�ستوى كما كان عليه يف ال�سنوات ال�سابقة»‪ ،‬داعيا احلكومة‬ ‫واجلهات ذات العالقة اىل االلتفات لناحية العظيم ودعم مزارعيها‬ ‫للنهو�ض بالواقع الزراعي يف دياىل ب�شكل عام‪ ،‬كونها تعد من اكرب‬ ‫املناطق الزراعية باملحافظة»‪ .‬وتعد ناحية العظيم �شمايل دياىل‬ ‫من اكرب النواحي الزراعية يف املحافظة‪ ،‬ا�ضافة اىل انها تعد من‬ ‫اكرب املناطق الزراعية انتاج ًا ملح�صول الرقي �سنويا يف دياىل‬ ‫والعراق ب�شكل عام‪.‬‬

‫مساع لتصفير جميع الطلبات‬ ‫ٍ‬

‫توزيع �أكرث من ‪ 500‬قطعة‬ ‫�أر�ض على امل�شمولني يف ذي قار‬ ‫الناصرية ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ك�شفت مديرية بلديات ذي قار‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬عن توزيع اكرث من‬ ‫‪ 500‬قطعة ار�ض �سكنية على ال�شرائح امل�شمولة‪ ،‬م�ؤكدة �سعيها‬ ‫لت�صفري جميع طلبات قطع ارا���ض��ي ذوي ال�شهداء وال�سجناء‬ ‫ال�سيا�سيني وبع�ض ال�شرائح امل�ستفيدة االخ���رى خ�لال العام‬ ‫احلايل ‪ .2017‬وقال مدير البلديات ح�سن دعدو�ش‪ :‬ان «ذي قار‬ ‫وزعت ام�س الأول اخلمي�س‪ ،‬الوجبة ‪ 15‬على امل�شمولني من ذوي‬ ‫ال�شهداء وال�سجناء وال�شرائح امل�ستفيدة االخ��رى»‪ .‬و�أ�ضاف ان‬ ‫«الوجبة ت�ضمنت توزيع ‪ 508‬قطع ارا���ض �سكنية»‪ .‬وا�شار اىل‬ ‫ان «االرا�ضي املوزعة ام�س‪� ،‬شملت ‪ 12‬بلدية موزعة على اق�ضية‬ ‫ونواحي املحافظة»‪ .‬و�أكد ان «بع�ض الدوائر البلدية مل ت�ستكمل‬ ‫عملية فرز قطع االرا�ضي اخلا�صة بها‪ ،‬ومت ت�أجيلها اىل موعد‬ ‫الح���ق»‪ .‬واو���ض��ح ان «مديريته ت�سعى خ�لال ال��ع��ام احل��ايل اىل‬ ‫ت�صفري جميع طلبات قطع االرا�ضي اخلا�صة ب�شرائح ال�شهداء‬ ‫وال�سجناء وجرحى القوات امل�سلحة وبع�ض ال�شرائح امل�ستفيدة‬ ‫االخ��رى»‪ .‬وكانت احلكومة املحلية مبحافظة ذي قار اعلنت يف‬ ‫وقت �سابق عن �سعيها لتوزيع مايقارب ال��ـ‪ 40‬الف قطعة ار�ض‬ ‫�سكنية العام احلايل ‪ 2017‬بعد ان وزعت العام املا�ضي مايقارب‬ ‫الـ‪ 29‬الف قطعة ار�ض‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫تركيا تخطط لت�شييد جدار على حدودها مع العراق‬ ‫أنقرة ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫قال الرئي�س الرتكي رجب طيب �أردوغان �إن بالده تخطط لت�شييد جدار على طول حدودها مع العراق و�إيران‪ ،‬على غرار ما يجري‬ ‫حاليا على احلدود مع �سوريا‪ .‬و�أعلن �أردوغان �أن تركيا �أكملت حتى الآن بناء جدار طوله ‪ 650‬كيلومرتا على طول احلدود مع �سوريا‪.‬‬ ‫وبد�أت تركيا يف ت�شييد اجلدار عام ‪ 2014‬من �أجل تعزيز �أمنها مبنع ت�سلل املقاتلني الأكراد وم�سلحي تنظيم داع�ش ف�ضال عن الالجئني‬ ‫من �سوريا‪ .‬و�أ�ضاف �أردوغان «�سنفعل ال�شيء نف�سه على طول احلدود مع العراق‪ ،‬ويف املناطق املنا�سبة على احلدود مع �إيران»‪.‬‬

‫�إقالة مدير عام تربية الكرخ الأوىل‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫دعت حمافظة بغداد جميع الراغبني ل�شغل من�صب مدير عامة تربية الكرخ االوىل تقدمي‬ ‫طلباتهم اىل حمافظة بغداد ب�شرط توفر كافة املعايري وال�شروط الالزمة واملو�ضوعة‬ ‫من قبل وزارة الرتبية‪ .‬و�أك��د بيان ملحافظة بغداد «انه قد مت امل�ضي بقرار املجل�س‬ ‫املت�ضمن اقالة مدير عام تربية الكرخ االوىل وعزله من من�صبه»‪ .‬م�ؤكدا انه مت اتخاذ‬ ‫القرار من قبل املحافظة باقالته بعد مرور املدة القانونية لقرار الطعن املقدم والبالغة‬ ‫�شهر واحد»‪ .‬واو�ضح البيان «انه �سيتم ا�ستقبال الطلبات املقدمة اىل حمافظة بغداد‬ ‫للراغبني ومن يجد يف نف�سه االمكانية وال�شروط واملعايري الواجب توفرها به مطلع‬ ‫اال�سبوع املقبل»‪ .‬ولفت اىل «انه �سيتم ت�شكيل جلنة فنية متخ�ص�صة من كوادر متقدمة‬ ‫لتقوم بدرا�سة الطلبات واملعايري الواجب توفرها ل�شغل هذا املن�صب ال�سيما ان من�صب‬ ‫الرتبية مهم جدا ويجب ان تتوفر فيه املعايري املعمول بها من قبل وزارة الرتبية»‪.‬‬

‫مبادة ال�سكر ومناطق املحلبية والن�صر‬ ‫وال��ك��ل��ك وبع�شيقة واالن��دل�����س بزيت‬ ‫الطعام حل�صة �شهر اذار من املادة"‪.‬‬ ‫وا����ش���ار ف��رح��ان اىل‪ ،‬ان���ه "مت كذلك‬ ‫ار�سال وجبة من املفردات التموينية‬ ‫ملخيم اخلازر وجتهيزها لوكيل واحد‬ ‫لتوزيعها لـ ‪ ١٢١٤‬عائلة لعدد ‪٦٩٢٨‬‬ ‫ف��رد‪ ،‬وبلغت الكميات ‪ ٢٨٠‬كي�سا من‬ ‫ال�سكر و‪ ٣٤٦‬كارتون زيت طعام"‪.‬‬

‫االقتصاد النيابية تؤكد‪:‬‬

‫املوازنة ال ت�ساهم بحل الأزمة‬ ‫املالية بل ّ‬ ‫تعقد امل�شكلة‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ك�شف ع�ضو جلنة االقت�صاد واال�ستثمار النيابية‪،‬‬ ‫جواد البوالين‪ ،‬امكانية اعتماد العراق على االيرادات‬ ‫غري النفطية يف معاجلة الديون‪ ،‬م�شددا على �ضرورة‬ ‫ح�صول تغيري ج��ذري يف قانون امل��وازن��ة النها تعقد‬ ‫امل�شكلة والت�ساهم بحل االزمة املالية‪ .‬وقال البوالين يف‬ ‫ت�صريح �صحفي‪ :‬ان «العراق لديه من القدرة والكفاءة‬ ‫ملعاجلة الديون‪ ،‬ولكن البد من اعادة النظر بالإيرادات‬ ‫غري النفطية»‪ ،‬الفت ًا اىل «اهمية تعظيم الإي��رادات غري‬ ‫النفطية كونها ت�ساعد يف معاجلة الديون»‪ .‬وا�ضاف‬ ‫ان «رفع امل�ستوى االقت�صادي للبلد باالمكان احداثه‪،‬‬ ‫من خالل ال�صناعة والزراعة واملحافظة على املوارد‬ ‫املالية من العملة ال�صعبة‪ ،‬وان ال تخرج خارج البلد‪،‬‬ ‫وعمليا ف�أن حركة املال داخل البلد ت�شجع على ال�سياحة‬ ‫وال�صناعة وال�صحة وغريها»‪ .‬واو�ضح ان «اكرث من‬ ‫‪ 25‬مليار دوالر من االي��رادات غري النفطية ممكن ان‬ ‫ت�ساعد على التنمية يف القطاعات ال�صناعية والزراعية‬ ‫وال�سياحية وغريها»‪ .‬و�أكد ان «الديون لي�ست م�شكلة‬ ‫كبرية وميكن معاجلتها‪ ،‬لكن يجب ان ال نذهب اىل‬ ‫االقرتا�ض دون ايجاد حلول لت�سديد القر�ض‪ ،‬وو�ضع‬ ‫القرو�ض يف ا�ستثمارات لكي يتم ت�سديد القر�ض من‬ ‫خالله»‪ .‬وتابع ان «قانون املوازنة الزال يناق�ش بلغة‬ ‫االرق��ام‪ ،‬وال يناق�ش االطار االقت�صادي للبلد»‪ ،‬م�شددا‬ ‫على �ضرورة ان «ي�شهد قانون املوازنة تغريا جذريا يف‬ ‫بنوده‪ ،‬الن املوازنة تعقد امل�شكلة وال ت�ساهم يف حل‬ ‫االزمة املالية»‪.‬‬

‫�إعالن مناق�صة لت�شغيل جزء من ميناء الفاو الكبري‬ ‫المشرق‪ /‬علي صالح‪:‬‬

‫وجه وزير النقل كاظم فنجان احلمامي‪ ،‬ال�شركة العامة ملوانئ العراق‪ ،‬للبدء باملبا�شرة لإن�شاء‬ ‫حمطة للحاويات يف ميناء الفاو الكبري‪ .‬وذكر بيان للوزارة‪� ،‬إن "احلمامي كلف‪ ،‬يوم �أم�س ال�شركة‬ ‫العامة ملوانئ العراق‪ ،‬يف البدء باملبا�شرة لإن�شاء حمطة للحاويات يف املقطع ‪ ،9‬من ميناء الفاو‬ ‫الكبري"‪ ،‬م�شريا اىل ان "الوزير يرى ان جتزئة البدء بالعمل يخلق روح التناف�س بني ال�شركات‬ ‫يف نوعية ووقت امل�شروع"‪ .‬وا�ضاف‪ ،‬ان "الوزير وجد الفكرة هي احلل الأجنع للإ�سراع يف بناء‬ ‫امليناء"‪ .‬وح�صلت وكاالت �أخبارية على وثيقة �صادرة من ال�شركة العامة ملوانئ العراق‪ ،‬تفيد‬ ‫ب�إعالن مناق�صة ت�شغيل م�شرتك ملحطة احلاويات (‪ ،)a‬يف ميناء الفاو الكبري‪ .‬ودعت ال�شركة العامة‬ ‫ملوانئ العراق‪ ،‬بح�سب الوثيقة‪" ،‬كافة ال�شركات املخت�صة يف �إدارة وت�شغيل موانئ احلاويات‬ ‫لال�شرتاك يف مناق�صة الت�شغيل امل�شرتك‪ ،‬جلزء من ميناء الفاو الكبري الذي �سيقام يف �شبه جزيرة‬ ‫الفاو‪ ،‬على قناة خور عبد الله"‪ .‬ونوهت ال�شركة‪ ،‬اىل ان "�صاحب االمتياز يكون م�س�ؤول عن‬ ‫اعمال الت�شغيل وال�صيانة ملحطة احلاويات‪ ،‬وحتت �سيطرة املوانئ قبل عملية التحويل يف نهاية‬ ‫فرتة االمتياز"‪.‬‬

‫بعد إحالته إلى االستثمار‬

‫�أكرث من ‪ 60‬مليار دينار خ�سائر معمل �سمنت املثنى‬ ‫السماوة ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ك�شف م�صدر مطلع‪� ،‬أم�س‪ ،‬عن خ�سائر معمل �سمنت‬ ‫املثنى منذ احالته اىل اال�ستثمار مطلع عام ‪2014‬‬ ‫وحتى الآن‪ ،‬م���ؤك��دا انها جت��اوزت مبلغ ‪ 60‬مليار‬ ‫دينار عراقي‪ ،‬فيما ا�شار اىل ان ث��روة هائلة حرم‬ ‫منها العراق تقدر مباليني ال��دوالرات �سنويا‪ .‬وقال‬ ‫امل�صدر يف ت�صريح ل��وك�لات �أخ��ب��اري��ة حملية‪ :‬ان‬ ‫"خ�سائر معمل �سمنت املثنى عدا اال�ضرار الناجتة‬ ‫ع��ن عبث امل�ستثمر باملكائن وامل��ع��دات وتدمريها‪،‬‬ ‫جتاوزت الـ ‪ 60‬مليار دينار عراقي‪ ،‬وهي ناجتة عن‬ ‫روات��ب وم�ستحقات وا�ستقطاعات بذمة امل�ستثمر‪،‬‬ ‫وم��واد خمزنية مت تخريجها خل��ارج البالد بحجج‬ ‫ال�صيانة وخ�سائر ربحية وام��ور متفرقة �أخرى"‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف‪ ،‬ان "املعمل منذ احالته لال�ستثمار مطلع‬ ‫ع��ام ‪ 2014‬وحتى يومنا ه��ذا مل يحقق ربحا ولو‬ ‫مبقدار دينار واحد‪ ،‬بينما كان املعمل ينتج �سنويا‬ ‫للعراق ما ن�سبته ‪� 25‬أل��ف اىل ‪� 30‬أل��ف طن كلنكر‬ ‫عراقي خال�ص‪ ،‬بينما تبلغ طاقته الت�صميمية ‪1.9‬‬ ‫مليون طن كلنكر يف ال�سنة‪ ،‬وك��ان من املخطط ان‬ ‫ي�صل انتاج امل�ستثمر من املعمل بعد ا�ستثماره اىل‬ ‫مليون و‪� 800‬ألف طن كلنكر �سنويا ثبتت يف العقد‪،‬‬ ‫لكن على العك�س متاما فقد تعر�ض املعمل للتدمري‬

‫وتعر�ضت ك���وادره للتهجري والتهمي�ش ويخ�سر‬ ‫ال��ع��راق نتيجة ذل��ك اال�ستثمار ماليني ال���دوالرات‬ ‫�سنويا"‪ .‬واكد امل�صدر‪ ،‬ان "املعمل تعر�ض للتدمري‬

‫والتالعب مبعداته ومكائنه وخطوطه االنتاجية‬ ‫ومت تثبيتها يف حم�ضر فني �صادقت عليه املحاكم‬ ‫العراقية‪ ،‬عندما احالت املعمل اىل جلنة من اخلرباء‬

‫لتق�صي حالة املعمل والتي اثبتت خالل ك�شفها الفني‪،‬‬ ‫عن ن�سبة الدمارالتي حلقت باملعمل تقدر بـ‪."%85‬‬ ‫و�أو�ضح‪ ،‬ان "امل�ستثمر مل يف بتعهداته‪ ،‬ومل يحقق‬ ‫الهدف من خ�صخ�صة املعمل واحالته لال�ستثمار‪،‬‬ ‫ودخل يف م�شاكل عدة ابرزها عدم ح�ضور �شريكه‬ ‫الفني (�شركة ا�سيك امل�صرية)‪ ،‬دون معرفة ال�سبب‬ ‫ما جعله ي�ستعني بكوادر غري جديرة بتطوير املعمل‬ ‫وقامت بتدمريه‪ ،‬ا�ضافة اىل ان امل�ستثمر قام بطحن‬ ‫الكلنكر االي����راين امل�����س��ت��ورد وبيعه يف اال�سواق‬ ‫ال��ع��راق��ي��ة عك�س م��ا مت التعاقد عليه مت��ام��ا‪ ،‬حيث‬ ‫ك��ان من املفرت�ض ان ي�صنع الكلنكر داخ��ل املعمل‬ ‫وينتجه عراقيا"‪ .‬و�أ�شار اىل ان "جمل�س حمافظة‬ ‫املثنى ار�سل كتابا �سريا و�شخ�صيا بالعدد ‪ 324‬يف‬ ‫‪ 2015-3-8‬اىل مكتب الوزير يك�شف فيه معلومات‬ ‫ت�شري اىل وجود تالعب يف تنفيذ عقد ت�أهيل معمل‬ ‫ا�سمنت املثنى‪ ،‬فيما يخ�ص الن�سبة املفرو�ضة على‬ ‫امل�ستثمر ومدة التعاقد‪ ،‬وبعد قيام اللجنة القانونية‬ ‫يف املجل�س بتق�صي احلقائق وتبني ان هناك خلال يف‬ ‫تطبيق بنود العقد‪ ،‬ومل حترك الوزارة �ساكنا ا�ضافة‬ ‫اىل تقدم اللجنة القانونية بتو�صيات اىل الوزارة‬ ‫حتثها على �سحب العمل كون امل�ستثمر مل ي�ستطع‬ ‫تنفيذ �شروط اال�ستثمار يف معمل الأ�سمنت"‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫اخبار محلية‬

‫‪Saturday, 3 June. 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫املطالبة بح�صر تعيينات ت�شغيل حقل الزبري النفطي ب�أهايل الق�ضاء‬ ‫الزبير – متابعة المشرق‪:‬‬

‫طالبت الإدارة املحلية يف ق�ضاء الزبري‬ ‫بح�صر التعيينات امل��ط��ل��وب��ة يف هيئة‬ ‫ت�شغيل حقل الزبري النفطي التابع ل�شركة‬ ‫نفط الب�صرة ب���أب��ن��اء الق�ضاء الباحثني‬ ‫ع��ن فر�صة عمل و�ضمن االخت�صا�صات‬ ‫امل��ط��ل��وب��ة‪ ،‬حم����ذرة يف ال��وق��ت ذات����ه من‬ ‫التالعب بتلك التعيينات وقبول متقدمني‬

‫م���ن خ�����ارج ال��ق�����ض��اء‪ .‬وق�����ال قائممقام‬ ‫الق�ضاء املكلف طالب خليل احل�صونة ان‬ ‫االدارة املحلية �ستعرت�ض على اي درجة‬ ‫وظيفية مل ت�شمل ابناء املناطق القريبة‬ ‫من حقول هيئة ت�شغيل ال��زب�ير‪ .‬وك�شف‬ ‫احل�����ص��ون��ة ع��ن ق��ب��ول ال��ل��ج��ان االداري����ة‬ ‫من نفط الب�صرة وهيئة ت�شغيل الزبري‬ ‫طلبات متقدمني من خارج مدينة الزبري‪،‬‬

‫جمل�س بغداد يغري‬ ‫ت�سمية �شارع (ابن تيمية) وي�سمي‬ ‫�آخر با�سم تلميذ �أين�شتاين‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أع��ل��ن جمل�س حمافظة ب��غ��داد‪ ،‬ع��ن تغيري ا�سم ���ش��ارع ابن‬ ‫تيمية يف منطقة االعظمية �شمايل العا�صمة �إىل �شارع‬ ‫الإمام ال�شافعي‪ ،‬فيما قرر ت�سمية �أحد �شوارع بغداد با�سم‬ ‫العامل العراقي عبد اجلبار عبد الله تلميذ العامل الريا�ضي‬ ‫املعروف �ألربت �أين�شتاين‪ .‬وقال نائب رئي�س املجل�س رعد‬ ‫جبار اخلمي�سي يف ت�صريح �صحفي‪� :‬إن “جمل�س حمافظة‬ ‫بغداد قرر خالل جل�سته االعتيادية‪ ،‬ام�س‪ ،‬تغيري ا�سم �شارع‬ ‫�أبن تيمية يف مدينة الأعظمية �إىل �شارع الإم��ام حممد بن‬ ‫ادري�س ال�شافعي”‪ .‬و�أ�ضاف اخلمي�سي‪� ،‬أن “املجل�س �صوت‬ ‫على ت�سمية �أحد �شوارع العا�صمة بغداد با�سم عامل الذرة‬ ‫العراقي وث��اين رئي�س جلامعة بغداد عبد اجلبار عبد الله‬ ‫والذي يعترب �أحد ابرز تالميذ العامل �ألربت �أين�شتاين”‪.‬‬

‫رداً على تفجيرات بغداد واألنبار‬

‫دعوات نيابية �إىل تنفيذ �أحكام‬ ‫الإعدام بحق الإرهابيني‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫دعا ع�ضو جلنة الأمن والدفاع النيابية فالح ح�سن‪� ،‬إىل اال�سراع‬ ‫بتنفيذ احكام االع��دام بحق الإرهابيني القابعني يف ال�سجون‬ ‫منذ �سنوات‪ ،‬وذلك ردا على التفجريات الإجرامية التي �ضربت‬ ‫العا�صمة بغداد وحمافظة الأن��ب��ار‪ .‬وق��ال ح�سن يف ت�صريح‬ ‫�صحفي‪� :‬إن “التفجريات الأخ�يرة هي ردة فعل على اخل�سائر‬ ‫الكبرية التي كبدتها القوات االمنية واحل�شد املقاوم لداع�ش يف‬ ‫عمليات حترير املو�صل”‪ ،‬مطالبا بـ”�ضرورة �إع��دام املجرمني‬ ‫ممن يقبعون يف ال�سجون كرد جميل لعوائل ال�شهداء”‪ .‬ودعا‬ ‫ح�سن رئي�س ال����وزراء القائد ال��ع��ام للقوات امل�سلحة حيدر‬ ‫العبادي اىل “حل قيادة عمليات بغداد واناطه امل�س�ؤولية بوزارة‬ ‫الداخلية”‪ ،‬م�شريا �إىل �أن “العا�صمة بحاجة �إىل تفعيل املعلومة‬ ‫اال�ستخباراتية و�شن عمليات وا�سعة النطاق يف مناطق حزام‬ ‫بغداد ملالحقة اجليبوب النائمة”‪.‬‬

‫ابرم العراق وايران اتفاقية تنفيذية تق�ضي‬ ‫ب��ت�����ش��ج�ير ارا������ض واي���ج���اد م��رك��ز تدريبي‬ ‫وبحثي يعنى بالتعامل م��ع ظ��اه��رة الغبار‬ ‫واالت��رب��ة ب�ين ال��ب��ل��دي��ن‪ .‬ووق��ع��ت االتفاقية‬ ‫يف طهران وبح�ضور وكيل وزارة ال�صحة‬ ‫والبيئة العراقية جا�سم عبدالعزيز حمادي‬ ‫ورئي�سة منظمة البيئة االيرانية مع�صومة‬

‫ابتكار يوم اخلمي�س‪ .‬و�أو�ضح حممد جمابي‬ ‫م�ساعد التنمية االدارية وال�ش�ؤون القانونية‬ ‫مبنظمة البيئة االيرانية‪ ،‬بان االتفاقية ت�شكل‬ ‫خطوة تنفيذية النفاذ مذكرات التفاهم املربمة‬ ‫بني اي��ران والعراق وج��اءت عرب مفاو�ضات‬ ‫ا�ستمرت لثالث �سنوات‪ .‬ولفت جمابي اىل‬ ‫�أن طبيعة املركز التدريبي والبحثي ملواجهة‬ ‫الغبار واالتربة يف اطراف العراق‪ ،‬مبيّنا �أن‬

‫عودة العوائل العراقية ملكان تفجري الكرادة �أظهر عزميتها على احلياة‬ ‫لندن – متابعة المشرق‪:‬‬

‫تناولت �صحيفة الغارديان الربيطانية‪،‬‬ ‫�أح���داث مابعد انفجار منطقة الكرادة‬ ‫و���س��ط العا�صمة ب��غ��داد م�ساء االثنني‬ ‫امل����ا�����ض����ي‪ .‬ورك��������زت ال�����غ�����اردي�����ان يف‬ ‫اف��ت��ت��اح��ي��ت��ه��ا ع��ل��ى م����دى ت����أث���ر النا�س‬ ‫وتعاطفهم م��ع �ضحايا الهجمات التي‬ ‫�شهدتها العا�صمتان العراقية والأفغانية‪،‬‬ ‫ل��ت��ق��ول �إن��ن��ا مل ن��ر ���ش��ع��ارات م��ن �أمثال‬ ‫"�أحب كابول" �أو "كلنا بغداد" كما هي‬ ‫احل��ال م��ع ها�شتاغ ‪jusuisparis#‬‬ ‫ال��ذي انت�شر �أب��ان هجمات باري�س‪ ،‬ومل‬ ‫نر من ينعى ال�تراث الثقايف الرث هناك‬ ‫وم��ن غ�ير امل��رج��ح �أن نعرف �أ�سماء �أو‬ ‫وجوه معظم ال�ضحايا‪ ،‬على الرغم من �أن‬ ‫التفجريات التي �ضربت كابول االربعاء‬ ‫وبغداد م�ساء االثنني كانت مدمرة وقاتلة‬ ‫ل�سكانها كما هي احلال مع الهجوم الذي‬ ‫�شهده حفل املغنية �أري��ان��ا غ��ران��دي يف‬ ‫مان�ش�سرت بربيطانيا قبل �أ�سبوع‪ .‬وت�ؤكد‬

‫افتتاحية ال�صحيفة على �أننا النحتاج‬ ‫�إىل القول �إن غياب الأم��ن ال��ذي يواجه‬

‫الأفغان والعراقيني ي�شو�ش على ت�أثري‬ ‫الفظائع املرتكبة هناك ويحول االح�سا�س‬

‫بها بالن�سبة ملن هم يف اخلارج �إىل جمرد‬ ‫انطباع عام عن �أمل وفو�ضى دائمة‪ ،‬على‬

‫الكهرباء تكشف‪:‬‬

‫ع�ضو بلجنة الطاقة النيابية (حرم) �أهايل بغداد من ‪� 6‬ساعات �إ�ضافية‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫اتهمت وزارة الكهرباء‪ ٬‬ع�ضوا يف جلنة النفط والطاقة‬ ‫النيابية‪ ٬‬بـ»منع» مد انبوب غاز اىل حمطة القد�س الغازية‪٬‬‬ ‫حمملة اياه م�س�ؤولية «حرمان» اهايل بغداد من (‪)1200‬‬ ‫ميكاواط من الطاقة‪ ٬‬اي ما يعادل �ست �ساعات طاقة ا�ضافية‬ ‫خالل ف�صل ال�صيف‪ .‬وقالت الوزارة يف بيان �صحفي‪ ٬‬ان‬ ‫«الوزارة ا�ستثمرت حمرمات املبازل ملد انبوب الغاز حتى‬ ‫تتخل�ص من التعوي�ضات املادية التي متنح اىل املزارعني‪٬‬‬ ‫ف�ض ًال عن عدم ت�أثريها على االرا�ضي الزراعية»‪ .‬وبينت ان‬ ‫«النائب ا�ستغل من�صبه ونفوذه يف املنطقة وقام بتحري�ض‬ ‫املزارعني وابناء املنطقة ب�إ�صداره بيانات وت�صريحات‬

‫اجلانب الأي�سر ال زال الف�ساد م�ستمر‬ ‫يف �إي�صال وت��وزي��ع روات��ب املوظفني‬ ‫عرب �شركات ال�صريفة التي تقوم ب�أخذ‬ ‫ع�شرة �آالف دي��ن��ار لكل مليون دينار‬ ‫تقوم بتحويله”‪ .‬و�أ�ضاف �أن “رواتب‬ ‫م��دي��ري��ة تربية نينوى تبلغ �أربعون‬ ‫مليار دينار فتقوم ال�شركة ب�أخذ مبلغ‬ ‫�أربعمائة مليون دينار ع��راق��ي‪ ،‬وهذا‬ ‫هو احلال جلميع ال��وزارات ناهيك عن‬ ‫خطر التوزيع ونقل الأم��وال من اقليم‬

‫كرد�ستان اىل املناطق املحررة ملحافظة‬ ‫نينوى ف�ضال عن قيام بع�ض ال�شركات‬ ‫بالتجاوز على �أموال الرواتب وت�أخري‬ ‫ت�سليمهما او �سرقتها ب��ال��ك��ام��ل كما‬ ‫ح�����ص��ل يف روات�����ب م��وظ��ف��ي ال�صحة‬ ‫البالغة بحدود اثنى ع�شر مليار دينار”‪.‬‬ ‫وط���ال���ب بـ”�ضرورة ف��ت��ح م�صارف‬ ‫حكومية او �شركات حتويل م��ايل يف‬ ‫املناطق املحررة ملعاجلة هذه الظاهرة‬ ‫اخلطرية”‪.‬‬

‫كون هذا االنبوب يعر�ضهم للخطر‪ ٬‬م�ستغال ب�ساطتهم‪ ٬‬كون‬ ‫ايقاف مد االنبوب من قبل النائب لديه ا�سبابه اخلا�صة غري‬ ‫التي ذكرها»‪ .‬واو�ضحت ان «وزارتي النفط والكهرباء قد‬ ‫راعت جميع حتوطات االمان يف مد االنبوب �إال ان املوقف‬ ‫ال�سلبي للمزارعني وابناء املنطقة اوقف العمل‪� ٬‬ضاربني‬ ‫بعر�ض احلائط جميع القوانني والتعليمات احلكومية‬ ‫اخلا�صة بذلك‪ ٬‬والتي جتيز تنفيذ هكذا اعمال كونها ت�صب‬ ‫يف امل�صلحة العامة»‪ .‬واك��دت انه «مت ايقاف مد االنبوب‬ ‫بالقوة منذ اكرث من عام‪ ٬‬ومل تفلح جميع التدخالت بحل‬ ‫هذا املو�ضوع‪ ٬‬وقد دخلنا ا�شهر ال�صيف ومل نتمكن من‬ ‫ت�شغيل حمطة القد�س الغازية حلد االن»‪.‬‬

‫جنوب قضاء البعاج‬

‫احل�شد ال�شعبي يحرر ‪ 300‬عائلة‬ ‫من �سطوة داع�ش‬ ‫بغداد – متابعة المشرق‪:‬‬

‫حررت قوات احل�شد ال�شعبي‪ 300 ،‬عائلة من �سيطرة تنظيم داع�ش‬ ‫االج��رام��ي جنوب ق�ضاء البعاج غ��رب مدينة املو�صل‪ .‬وذك��ر بيان‬ ‫لإعالم احل�شد ال�شعبي �أن «قواتنا وبعملية نوعية متكنت من انقاذ‬ ‫‪ 300‬عائلة كانت حت��ت �سطوة داع�����ش يف ق��رى جنوب البعاج»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان �أن «قوات احل�شد ال�شعبي وب�إ�شراف مديرية االمن‬ ‫اجلت جميع العوائل اىل خ��ارج مناطق القتال بعد تقدمي املواد‬ ‫الغذائية والطبية لهم»‪.‬‬

‫البنتاغون تك�شف �أعداد داع�ش يف املو�صل‬ ‫واشنطن – متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أع���ل���ن���ت وزارة ال����دف����اع الأم���ري���ك���ي���ة‬ ‫(البنتاغون)‪� ٬‬أن ع��دد م�سلحي تنظيم‬ ‫داع�����ش املتبقني يف م��دي��ن��ة امل��و���ص��ل ال‬ ‫يتجاوز الألف عن�صر يف املرحلة الراهنة‬ ‫من العمليات الع�سكرية لتحريرها‪ .‬وقال‬ ‫املتحدث با�سم عملية «العزم ال�صلب» التي‬ ‫ي�شنها التحالف ال��دويل ملحاربة داع�ش‬ ‫يف �سوريا وال��ع��راق بقيادة الواليات‬ ‫املتحدة‪ ٬‬الكولونيل راي��ان ديلون‪ ٬‬يف‬ ‫موجز �صحفي «وفقا لتقديراتنا يتبقى‬ ‫حاليا �أق���ل م��ن �أل���ف م�سلح يف املدينة‬ ‫(املو�صل)»‪ .‬و�أعلن ديلون عرب ح�ساب‬ ‫عملية «ال��ع��زم ال�صلب» يف ت��وي�تر �أن‬ ‫امل�ساحة التي ال ت��زال تخ�ضع لداع�ش‬ ‫بغرب املو�صل ال تتجاوز ‪ 10‬كيلومرتات‬ ‫م��رب��ع��ة‪ .‬وت��وق��ع دي��ل��ون يف التغريدة‬ ‫نف�سها �أن تكون معركة الأحياء الأخرية‬

‫املركز �ستفعل براجمه بالتعاون مع اللجنة‬ ‫الوطنية االيرانية ملكافحة الغبار واالتربة‪،‬‬ ‫و�سيعتمد مقاربة �شاملة بهذا اخل�صو�ص‪ .‬من‬ ‫جانبها �أكدت رئي�سة منظمة البيئة االيرانية‬ ‫مع�صومة ابتكار ب�أن االتفاقية �ستدخل حيز‬ ‫التنفيذ يف ال�شهرين املقبلني و�أنه قد مت حتديد‬ ‫املوارد املالية النفاذ االتفاقية واملخ�ص�صات‬ ‫على نحو م�شرتك بني ايران والعراق‪.‬‬

‫صحيفة الغارديان البريطانية‪:‬‬

‫ف�ساد يف �صرف رواتب موظفي املناطق املحررة‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫م�شددا على ���ض��رورة ان تكون االولوية‬ ‫يف التقدمي والقبول لأبناء الزبري ح�صرا‬ ‫يف الدرجات الوظيفية املطلوبة‪ .‬يذكر ان‬ ‫هيئة ت�شغيل الزبري اعلنت عن حاجتها‬ ‫اىل ع��دد من ال��درج��ات الوظيفية و�ضمن‬ ‫ع��دة اخت�صا�صات م���ؤخ��را ومت االعالن‬ ‫عنها من قبل �شركة نفط الب�صرة لعموم‬ ‫ابتاء الب�صرة للتقدمي عليه‪.‬‬

‫نائب عن نينوى يكشف‪:‬‬

‫�أك��د النائب عن حمافظة نينوى �أحمد‬ ‫اجلبوري‪ ،‬عن وجود حاالت ف�ساد يف‬ ‫�صرف رواتب موظفي املناطق املحررة‬ ‫باملو�صل‪ ،‬مطالبا بفتح م�صارف حكومية‬ ‫يف تلك املناطق‪ .‬وذك��ر اجل��ب��وري يف‬ ‫بيان �صحفي‪“ :‬بعد مرور �سبعة �أ�شهر‬ ‫على حترير كثري من مناطق حمافظة‬ ‫نينوى وع��ودة احلياة الطبيعية فيها‬ ‫وحت��دي��دا يف ج��ن��وب امل��و���ص��ل وكذلك‬

‫العراق و�إيران يربمان اتفاقية ملكافحة الغبار‬

‫باملو�صل من �أ�صعب العمليات الع�سكرية‬ ‫التي ت�شنها القوات العراقية منذ انطالق‬ ‫حملة حترير املدينة من تنظيم داع�ش‪.‬‬ ‫و�سبق �أن �أفادت م�صادر ع�سكرية عراقية‬ ‫ب�أن م�ساحة �سيطرة داع�ش يف ال�ساحل‬ ‫الأمين للمو�صل تقل�صت �إىل ما ال يزيد‬ ‫عن ‪ 5‬باملئة فقط وذلك منذ �شباط املا�ضي‪٬‬‬ ‫حني �أعلن رئي�س الوزراء حيدر العبادي‬ ‫بدء اقتحام اجلانب الأمين للمدينة بعد‬ ‫�أن متكنت القوات العراقية امل�شرتكة من‬ ‫طرد داع�ش من اجلانب الأي�سر للمدينة‪.‬‬ ‫يذكر �أن عمليات «قادمون يا نينوى» التي‬ ‫ي�شنها اجلي�ش العراقي بدعم من قوات‬ ‫«البي�شمركة» الكردية ووحدات «احل�شد‬ ‫ال�شعبي» و»احل�شد الع�شائري» وطريان‬ ‫ال��ت��ح��ال��ف ال������دويل‪ ٬‬ب��ه��دف ا�ستعادة‬ ‫املو�صل من قب�ضة داع�ش متوا�صلة منذ‬ ‫‪ 17‬ت�شرين االول ‪.2016‬‬

‫الرغم من الإرهاب الذي ي�ضرب يف كثري‬ ‫من االحيان‪ ،‬اليقت�صر ت�أثريه على �أولئك‬ ‫الأ�شخا�ص الذين تعر�ضوا له بل متتد‬ ‫ت�أثرياته النف�سية ال�صادمة �إىل اجلميع‪.‬‬ ‫وتخل�ص االفتتاحية �إىل و�صف م�شهد‬ ‫مو�ضع االنفجار ق��رب مثلجات الفقمة‬ ‫يف بغداد حيث �سارع عمال البناء بعد‬ ‫���س��اع��ات م��ن االن��ف��ج��ار �إىل العمل على‬ ‫�إزالة �آثاره و�إ�صالح املكان و�إعادة طالء‬ ‫جدرانه‪ .‬وتكمل �أنه بحلول امل�ساء امتلأت‬ ‫ال�شوارع واملطاعم يف املنطقة من جديد‬ ‫بالعوائل العراقية‪ ،‬مظهرة ذات القدرة‬ ‫على التعايف من املحنة وع��ودة احلياة‬ ‫ال��ت��ي �شهدتها مان�ش�سرت بعد الهجوم‬ ‫الذي تعر�ضت له‪ ،‬وهذا يعد �أمرا مفروغا‬ ‫منه يف الأم��اك��ن التي ت�ستجمع روحها‬ ‫وعزميتها مرة تلو الأخر‪ .‬وكانت �سيارة‬ ‫ملغومة انفجرت مبنطقة ال��ك��رادة قرب‬ ‫مرطبات الفقمة ا�سفرت ع��ن ا�ست�شهاد‬ ‫وا�صابة �أكرث من ‪� 50‬شخ�ص ًا‪.‬‬

‫للهجوم على دير الزور‬

‫اجلي�ش ال�سوري يك�شف عن‬ ‫اتفاقه مع احل�شد ال�شعبي‬ ‫دمشق ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ك�شف اجلي�ش ال�سوري‪� ٬‬أم�س اجلمعة‪ ٬‬عن وجود تن�سيق بيت قواته‬ ‫واحل�شد ال�شعبي للهجوم على دير الزور املعقل ال�سيرتاتيجي املهم‬ ‫لتنظيم داع�ش يف االيام املقبلة‪ .‬وقال اخلبري الع�سكري العميد يف‬ ‫اجلي�ش ال�سوري هيثم ح�سون‪ ٬‬يف حديث �صحفي �إن «امر التقدم‬ ‫�إىل دير الزور حم�سوم بالن�سبة للجي�ش ال�سوري ويتم بالتن�سيق مع‬ ‫قوات احل�شد ال�شعبي املتقدمة من الأرا�ضي العراقية»‪ .‬وا�شار اىل ان‬ ‫«التكامل بني القوات ال�سورية والعراقية �سيقطع الطريق على �أي تق‬ ‫ّدم للقوات الأمريكية باجتاه دير الزور»‪ ٬‬ح�سب قوله‪ .‬وعن الأهداف‬ ‫الرئي�سية ملعركة «الفجر الكربى» التي �أطلقها اجلي�ش ال�سوري‬ ‫وحلفا�ؤه باجتاه احل���دود ال�سورية العراقية‪ ٬‬ق��ال العميد هيثم‬ ‫ح�سون ان «عمليات اجلي�ش ال�سوري يف الريف ال�شرقي حلم�ص‬ ‫متزامنة مع عمليات �أخرى باجتاه �أق�صى �شمال �شرق ريف دم�شق‪٬‬‬ ‫وهذان املحوران يلتقيان يف عدة �أهداف �أ�سا�سية؛ �أو ًال ت�أمني م�ؤخر‬ ‫القوات ال�سورية املتجهة �شما ًال انطالق ًا من مدينة تدمر للو�صول �إىل‬ ‫احلدود العراقية وبالتايل الو�صول �إىل م�شارف دير الزور الأردنية‬ ‫ال�سورية العراقية يف منطقة املثلث‪ ٬‬ومنع �أي متدد للم�سلحني»‪.‬‬ ‫وا�ضاف «كما �أن عملية اجلي�ش ال�سوري تهدف للو�صول وال�سيطرة‬ ‫على حدود «الع�شائر» �أو «مغاوير الثورة» وهي جمموعات �إرهابية‬ ‫مدعومة من الواليات املتحدة الأمريكية والأردن»‪.‬‬

‫بعد أن شهدت خروقات أمنية‬

‫نائب ّ‬ ‫يحذر من خمطط‬ ‫لتهجري عوائل قرية بدياىل‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫طالب النائب عن دياىل فرات التميمي‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬بالتحقيق‬ ‫يف اخل��روق �أمنية ت�شهدها قرية امل�سعود �شرقي املحافظة‪ ،‬فيما‬ ‫حذر من خمطط �إجرامي لتهجري عوائل القرية‪ .‬وقال التميمي‪� :‬إن‬ ‫"ثالثة مدنيني من �أهايل قرية امل�سعود يف جنوب ق�ضاء بلدروز‪،‬‬ ‫(‪ 30‬كم �شرق بعقوبة)‪� ،‬أ�صيبوا بجروح متفاوتة بانفجار عبوة‬ ‫نا�سفة على مركبة يف �ساعة مت�أخرة من م�ساء يوم �أم�س"‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫"هذا احلادث هو ال�ساد�س من نوعه خالل العام اجلاري"‪ .‬وطالب‬ ‫التميمي امل�ؤ�س�سة الأمنية بـ"التحقيق يف �أ�سباب تكرار اخلروق‬ ‫التي ت�ستهدف بالتحديد �أهايل قرية امل�سعود الذي ت�سكنها ا�سر‬ ‫مهجرة من حقبة تنظيم القاعدة وع��ادت قبل �سنوات معدودة‬ ‫لتواجه ذات ال�سيناريو يف حماولة لتهجريها مرة �أخرى"‪ .‬وحذر‬ ‫التميمي "من وجود خمطط �إجرامي ت�سعى خاليا داع�ش النائمة‬ ‫اىل تطبيقه على الأر�ض من خالل دفع �أهايل قرية امل�سعود للنزوح‬ ‫الق�سري ب�سبب موقع القرية اال�سرتاتيجي"‪ ،‬داعيا اىل "تعزيز �أمن‬ ‫القرية وك�شف اخلاليا النائمة التي تقف وراء الهجمات الأخرية"‪.‬‬ ‫يذكر �أن بع�ض مناطق دياىل ت�شهد خروق ًا �أمنية بني احلني والأخر‬ ‫تقف ورائها خاليا نائمة مرتبطة بالتنظيمات املتطرفة‪.‬‬


‫وفد ع�شائري يعتذر ملديرة مدر�سة ببغداد‬

‫�أكرث من ‪� 800‬شهيد وجريح خالل ال�شهر املا�ضي‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫تقدم وفد ع�شائري للإعتذار من مديرة مدر�سة مت االعتداء عليها يف بغداد‪.‬‬ ‫وذكر بيان ل��وزارة الرتبية ان "وفدا ع�شائريا ح�ضر جلل�سة �صلح لالعتذار‬ ‫اىل مديرتها وبح�ضور املدير العام لرتبية بغداد الكرخ الأوىل وكالة‪ ،‬مهدي‬ ‫الطائي‪ ،‬وذل��ك على خلفية الإع��ت��داء ال��ذي تعر�ضت اليه‪ ،‬من �أ�سرة �أحد‬ ‫التالميذ‪ ،‬يف رد �إنفعايل على ر�سوبه"‪ .‬وذك��ر البيان ان "الوفد الع�شائري‬ ‫الذي �ضم ع�شرية الأ�سرة املعتدية‪ ،‬ووجهاء املنطقة‪ ،‬قدموا اعتذارهم اىل‬ ‫مديرة املدر�سة على الت�صرف امل�سيء الذي بدر من والدة التلميذ‪ ،‬معربين عن‬ ‫تذمرهم لهذا الفعل الذي �أثار حفيظتهم وا�ستنكارهم‪ ،‬م�شريين اىل �أن هذه‬ ‫الزيارة ت�أتي للتعبري عن وقوفهم مع املديرة قلب ًا وقالب ًا‪ ،‬وطلب العفو منها"‪.‬‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت بعثة االمم املتحدة عن مقتل ‪ 354‬مدني ًا وا�صابة ‪� 470‬آخرين جراء اعمال‬ ‫العنف والنزاع امل�سلح التي وقعت يف العراق خالل ال�شهر املا�ضي‪ .‬وذكرت بعثة االمم‬ ‫املتحدة مل�ساعدة العراق (يونامي) يف بيان لها �أن حمافظة نينوى ت�صدرت املحافظات‬ ‫العراقية بعدد ال�ضحايا بواقع ‪ 160‬قتيال و‪ 52‬جريحا تلتها بغداد باجمايل ‪ 86‬قتيال‬ ‫و‪ 226‬جريح ًا يف حني �سقط يف االنبار ‪ 47‬قتيال و‪ 89‬جريحا‪ .‬ونقل البيان عن املمثل‬ ‫اخلا�ص لالمني العام لالمم املتحدة يف العراق‪ ،‬يان كوبي�ش‪� ،‬إدانته ا�ستمرار �إ�ستهداف‬ ‫املدنيني قبل �شهر رم�ضان املبارك ويف االيام االوىل منه‪ .‬م�ضيفا �أن تنظيم داع�ش‬ ‫يلفظ انفا�سه االخرية يف املو�صل‪ ،‬لكنه وا�صل مد يده ال�شريرة هناك ويف مناطق‬ ‫اخرى لتخفيف ال�ضغط عنه بق�صد قتل و�إ�صابة اكرب عدد ممكن من املدنيني‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت ‪ 3‬من حزيران ‪ 2017‬العدد ‪ 3780‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫يف أحاديث خاصة بـ‬

‫‪Saturday 3 June. 2017 No. 3780 Year 14‬‬

‫هادي العامري‪ :‬هدفنا املقبل البعاج و�صو ًال �إىل القائم‬

‫اللواء خلف‪:‬الو�صول �إىل احلدود ال�سورية �سينهي الإرهاب متام ًا‬ ‫بغداد ‪ -‬رحيم ال�شمري‪:‬‬ ‫وا�صلت القوات امل�شرتكة العراقية التقدم داخل‬ ‫املدينة القدمية للمو�صل‪ ،‬وت�ق�ترب م��ن اعالن‬ ‫الق�ضاء النهائي على العنا�صر امل�سلحة بعد ‪٢٢٣‬‬ ‫يوم ًا على انطالق القتال لعمليات ا�ستعادة ثاين‬ ‫اك�بر حمافظة عراقية‪ ،‬واجتهت ق��وات احل�شد‬ ‫ال�شعبي وم��روح�ي��ات ط�ي�ران اجلي�ش ملالحقة‬ ‫االرهابيني الفارين يف عمق �صحراء اجلزيرة‬ ‫والبادية غربي حمافظة نينوى‪ ،‬لت�صل الهدف‬ ‫االخري نحو ق�ضاء البعاج وقطع كامل للحدود مع‬ ‫�سوريا‪ .‬واكد القيادي يف احل�شد ال�شعبي النائب‬ ‫ه��ادي العامري يف ت�صريح خا�ص بـ(امل�شرق)‬ ‫�أم ����س اجل �م �ع��ة �إن "قوات احل �� �ش��د ال�شعبي‬ ‫تقدمت‪ ،‬ب�أوامر مبا�شرة من القائد العام للقوات‬ ‫امل�سلحة والتن�سيق الكامل مع قيادة العمليات‬ ‫امل�شرتكة‪ ،‬م��ن حم��اور خمتلفة ومتكنت خالل‬ ‫الأ�شهر املا�ضية من قطع الذراع الطويل الغربي‬ ‫ملدينة املو�صل وتطويق ق�ضاء تلعفر‪ ،‬ومنعت‬ ‫هروب العنا�صر املتطرفة نحو احلدود العراقية‬ ‫ال�سورية‪ ،‬وا�ستعادت م�ساحات �شا�سعة بوقت‬ ‫وجهد �شكل مفاج�أة للمراقبني واملتابعني وب�أقل‬ ‫اخل�سائر‪ ،‬و�ستكون ال��واج�ه��ة خ�لال اليومني‬ ‫القادمني نحو ق�ضاء البعاج واملنفذ احلدودي مع‬ ‫�سوريا لقطعها بالكامل‪ ،‬والزحف فيما بعد للقائم‬ ‫وم��ا تبقى م��ن مناطق �أع��ايل الفرات"‪ .‬وتابع‬ ‫ال�ع��ام��ري "ان الت�ضليل والت�شوي�ش املعادي‬

‫الإقليمي مل ينجح ولو بن�سبة واحد باملئة امام‬ ‫القدرات العالية ملقاتلي احل�شد ال�شعبي الذين‬ ‫ميتلكون م�ه��ارات الهجوم واالقتحام ال�سريع‬ ‫وال��دف��اع املميت اكت�سبت م��ن ح��روب ومعارك‬ ‫طويلة ل�سنوات ما�ضية‪ ،‬ومتكنت �ألوية احل�شد‬ ‫القتالية املنتمية ملختلف مناطق العراق ويتواجد‬ ‫معها افواج و�ألوية من حمافظة نينوى ع�شائرية‬ ‫وت �ن �ت �م��ي ل �ل �م �ن��اط��ق امل���س�ي�ح�ي��ة واالي��زي��دي��ة‬ ‫والرتكمانية والعربية والكردية وال�شبك‪ ،‬ومنهم‬

‫�ضباط بالتدريب والت�أهيل النف�سي واملعنوي‬ ‫و�صد ال�شائعات االعالمية املعادية"‪ .‬من جهته‬ ‫اعترب م�ست�شار املركز االوروبي العربي ملكافحة‬ ‫االره ��اب اخلبري اال�سرتاتيجي ال �ل��واء الركن‬ ‫عبد الكرمي خلف ‏يف حديث خا�ص بـ(امل�شرق)‪،‬‬ ‫�أم�����س اجل �م �ع��ة‪ ،‬ان "و�صول ق� ��وات احل�شد‬ ‫ال�شعبي للحدود ال�سورية ي�شكل تهديد ًا وجودي ًا‬ ‫لالرهابيني‪ ،‬و�ضربة موجعة للذين ميولونهم‪،‬‬ ‫واه��م خطوة يف طريق نقل امل�ع��ارك بعيدا عن‬

‫سترحل (االختصاصات النادرة)‬ ‫أكد أنها‬ ‫ّ‬

‫حتالف القوى يدعو �إىل تعديل �إجازة الـ‪� 4‬سنوات‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫دع��ت النائبة عن حتالف القوى العراقية‪� ،‬أم��ل مرعي‬ ‫ح�سن البياتي‪ ،‬احلكومة اىل تعديل قانون اج��ازة الـ‪4‬‬ ‫��س�ن��وات املمنوحة للموظفني‪ ،‬م��ن اج��ل احل �ف��اظ على‬ ‫االخت�صا�صات ال�ن��ادرة وع��دم رحيلها‪ .‬وقالت البياتي‬ ‫ان "النهج ال��ذي تنتهجه احلكومة ازاء موظفيها‪ ،‬نهج‬ ‫خاطئ"‪ ،‬م�شددة على "اهمية تعديل ق��ان��ون االج��ازة‬ ‫الطويلة للموظفني"‪ ،‬م�ضيفة ان "هناك اخت�صا�صات‬ ‫كثرية نحن بحاجتها وعلى الدولة االبقاء عليها‪ ،‬ولو‬

‫اخذنا وزارة الرتبية كمثال‪ ،‬فلي�س من املمكن منح اجازة‬ ‫االربع او اخلم�س �سنوات‪ ،‬لذوي اخت�صا�صات تعد مهمة‬ ‫كالريا�ضيات والفيزياء والكيمياء وامل��دار���س ب�أم�س‬ ‫احلاجة لهذه االخت�صا�صات"‪ .‬ونوهت "عندما ي�شرع هذا‬ ‫القانون ال ميكن منع مدر�سي االخت�صا�صات املذكورة من‬ ‫التقدمي على االجازة‪ ،‬لذا يجب ان يت�ضمن القانون مادة‬ ‫تق�ضي اىل منع االخت�صا�صات النادرة للموظفني من اخذ‬ ‫االجازة"‪ ،‬الفتة اىل ان "القانون �ساري املفعول الآن‬ ‫وب�إمكان املوظف ان يقدم على االجازة الطويلة"‪.‬‬

‫دعوة �إىل حتقيق التوازن يف امل�ؤ�س�سات الر�سمية‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ط ��ال ��ب ال� �ن ��ائ ��ب ع�� ��ادل خمي�س‬ ‫املحالوي‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬رئي�س‬ ‫احلكومة حيدر العبادي بتفعيل‬ ‫املادة التا�سعة من الد�ستور التي‬ ‫ت�ق���ض��ي ب��ا���ش��راك ج �م �ي��ع ابناء‬ ‫ال�شعب العراقي يف امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال��ر��س�م�ي��ة‪ .‬وق���ال امل��ح�ل�اوي �إن‬ ‫"العراق اليوم ا�صبح قاب قو�سني‬ ‫او ادنى من حتقيق الن�صر امل�ؤزر‬ ‫بف�ضل الت�ضحيات الكبرية للقوات‬ ‫امل �� �س �ل �ح��ة مب �خ �ت �ل��ف �صنوفها‪،‬‬

‫وم� ��� �س ��ان ��دة ج �م �ي��ع ال �ع��راق �ي�ين‬ ‫ووق��وف �ه��م م��ع ال �ق��وات امل�سلحة‬ ‫ب �� �ش �ك��ل ق��ل��ة ن��ظ�ي�ر يف ت��اري��خ‬ ‫ال �ع��راق‪ ،‬م��ا يتطلب ببدء مرحلة‬ ‫ج��دي��دة ت �ع��ال��ج اخ �ط��اء املرحلة‬ ‫امل��ا��ض�ي��ة ي�ت��م م��ن خ�لال�ه��ا تفعيل‬ ‫روح املواطنة والعدالة وال�شروع‬ ‫مب�صاحلة وطنية حقيقية وا�شراك‬ ‫جميع ابناء ال�شعب العراقي يف‬ ‫املو�س�سات الر�سمية ومبا يحقق‬ ‫ال �ع��دال��ة وال� �ت ��وازن والكفاءة"‪.‬‬ ‫وب�ي��ن امل�� �ح�ل��اوي‪� ،‬أن "املادة‬

‫التا�سعة من الد�ستور اوال التي‬ ‫تن�ص ـ تتكون ال �ق��وات امل�سلحة‬ ‫العراقية واالج �ه��زة االمنية من‬ ‫م�ك��ون��ات ال�شعب ال �ع��راق��ي‪ ،‬مبا‬ ‫ي��راع��ي ت��وازن �ه��ا ومت��اث�ل�ه��ا دون‬ ‫متييز او اق�صاء"‪ ،‬مطالبا القائد‬ ‫ٍ‬ ‫العام للقوات امل�سلحة بـ"تفعيل‬ ‫هذه املادة"‪ .‬وا�ضاف املحالوي‪،‬‬ ‫انه "من املحزن وامل�ؤ�سف ان هناك‬ ‫غ�ي��اب��ا ك �ب�يرا الب �ن��اء املحافظات‬ ‫املنكوبة يف امل�ؤ�س�سات االمنية‬ ‫وب�صورة متعمدة"‪.‬‬

‫املدن‪ ،‬والتفات مباغت على كل املجاميع امل�سلحة‬ ‫املتواجدة يف مناطق �أع��ايل الفرات واجلزيرة‬ ‫والبادية‪ ،‬و�إن��ذار الرعب ملا تبقى من متطرفني‬ ‫يف ال�صحراء الغربية‪ ،‬ور�سالة انهيار وحتطيم‬ ‫لالرهابني يف ق�ضاء احلويجة وت�لال حمرين‪،‬‬ ‫ويف الوقت نف�سه ا�صبح القتال النادر للقوات‬ ‫امل�شرتكة االق��وى والأب��رز دوليا ويتفوق على‬ ‫قدرات جيو�ش دول عظمى بال�شجاعة والت�ضحية‬ ‫وخو�ض معارك حتت ظروف جوية قا�سية باردة‬ ‫الق�سوة يف ال�شتاء‪ ،‬وجافة وحارة يف ال�صيف‬ ‫الالهب"‪ .‬و�شدد اللواء خلف على ان "‏اهم قرار‬ ‫امني اتخذه القائد العام للقوات امل�سلحة رئي�س‬ ‫احلكومة حيدر العبادي الذهاب لت�أمني احلدود‬ ‫العراقية ال�سورية‪ ،‬وو�صول احل�شد لل�شريط‬ ‫احلدودي يو�ضح جدية الدولة يف انهاء ف�صول‬ ‫ال��دم وال�ق���ض��اء ال�ك��ام��ل على االٍره� ��اب وبداية‬ ‫م�ستقبل قادم لالجيال‪ ،‬وانهاء تواجد االٍرهاب‬ ‫وتدمري اخلطط االقليمية الدولية التي حاولت‬ ‫من خالل دعم وا�سناد وتدريب وايواء ومتويل‬ ‫م��ا ي�سمى خ��راف��ة داع����ش وال��دول��ة اال�سالمية‪،‬‬ ‫ومزقت �إرادات �سيا�سية ال تريد للعراق اخلري‪،‬‬ ‫ال نتهي �صفحة � �س��وداء م��ن ال�ق�ت��ل والنزوح‬ ‫وال�ت���ش��ري��د وال �ف��و� �ض��ى وال �ت��دم�ير‪ ،‬وال �ق��وات‬ ‫امل�سلحة العراقية مبختلف �صنوفها �سجلت‬ ‫معركة قاهرة و�صعبة‪ ،‬مل ي�شهدها العامل منذ‬ ‫معارك احلرب العاملية الثانية قبل �سبعني عاما"‪.‬‬

‫ارتفاع �صادرات النفط �إىل نحو ‪3‬‬ ‫ماليني برميل يومي ًا ال�شهر املا�ضي‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت وزارة النفط عن ارتفاع معدل ال�صادرات والإيرادات املتحققة ل�شهر �أيار‬ ‫املا�ضي مقارنة ب�شهر ني�سان املا�ضي‪ .‬وقال املتحدث با�سم الوزارة عا�صم جهاد‬ ‫�أنه "وبح�سب االح�صائية االولية ال�صادرة عن �شركة ت�سويق النفط العراقية‬ ‫[�سومو]‪ ،‬بلغت كمية ال�صادرات من النفط اخلام لل�شهر املا�ضي �أكرث من ‪101‬‬ ‫مليون و‪� 134‬ألف ًا و‪ 586‬برمي ًال‪ ،‬بايرادات بلغت اكرث من ‪ 4‬مليارات و‪ 663‬مليون‬ ‫دوالر"‪ ،‬م�ضيفا ان "جمموع الكميات امل�صدرة من النفط اخلام ل�شهر �أيار املا�ضي‬ ‫من احلقول النفطية يف و�سط وجنوب العراق بلغت ‪ 100‬مليون و‪ 455‬الف‬ ‫برميل‪ ،‬يف حني كان جمموع ال�صادرات من نفط كركوك ‪ 679‬الف ًا و‪ 580‬برميال"‪.‬‬ ‫وا�شار جهاد اىل ان "املعدل اليومي لل�صادرات بلغ ‪ 3‬ماليني و‪ 262‬الف برميل"‪.‬‬ ‫الفتا اىل ان "معدل �سعر الربميل الواحد بلغ ‪ 46‬دوالر ًا و‪� 108‬سنتات"‪.‬‬

‫العثور على مقربة جماعية‬ ‫لن�ساء قتلهن داع�ش يف املو�صل‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫عرثت ال�سلطات العراقية على مقربة جماعية يف حي ال�شفاء مبدينة املو�صل‬ ‫ت�ضم رفاتا لنحو ‪ 60‬مدنيا‪ ،‬بينهم عدد كبري من الن�ساء ق�ضوا على يد تنظيم‬ ‫«داع�ش»‪ .‬وقال م�صدر ع�سكري ان القوات الأمنية عرثت على املقربة اجلماعية‬ ‫يف احد ازقة منطقة ال�شفاء التي مازالت ت�شهد معارك بني القوات العراقية‬ ‫واملتطرفني‪ .‬و�أو�ضح امل�صدر ان جثث الن�ساء تعود ملوظفات �سابقات يف مبنى‬ ‫حمافظة نينوى والدوائر احلكومية الأخرى‪ ،‬و�أي�ضا من بني ال�ضحايا حماميات‬ ‫بح�سب البطاقات التي وجدت بحوزتهن‪ ،‬الفتا اىل ان بع�ض اجلثث عليها �آثار‬ ‫تعذيب‪ .‬يف غ�ضون ذلك ت�ستعد القوات العراقية ملعركة فا�صلة مع «داع�ش» يف‬ ‫مدينة املو�صل يُتوقع ان ت��دور رحاها يف حميط جامع النوري وي�أمل قادة‬ ‫ع�سكريون عراقيون ا�ستعادة اجلانب الغربي من املدينة ب�شكل كامل خالل �شهر‬ ‫رم�ضان‪ .‬ويف حماولة من تنظيم «داع�ش» حلماية ما تبقى له من احياء املو�صل‬ ‫خا�صة بعد ان احكمت القوات العراقية ح�صارها على من تبقى من افراد التنظيم‬ ‫داخل احياء املدينة القدمية‪ ،‬ي�سعى الآن التنظيم ال�ستكمال جتهيزاته للمعركة‬ ‫الأخرية والفا�صلة والتي من املتوقع ان تكون حول جامع النوري‪.‬‬

‫مع�صوم وعالوي ي�ؤكدان �ضرورة �إجراء االنتخابات يف موعدها املحدد‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫بحث رئي�س اجلمهورية ف�ؤاد مع�صوم‪ ،‬مع نائبه اياد‬ ‫ع�لاوي جممل الأو��ض��اع العامة يف ال�ب�لاد‪ ،‬فيما �أكدا‬ ‫�ضرورة االلتزام باملهل الد�ستورية و�إجراء االنتخابات‬ ‫يف موعدها امل �ح��دد‪ .‬وق��ال��ت رئا�سة اجلمهورية �إنـه‬ ‫"توا�ص ًال ل�سل�سلة لقاءاته الرم�ضانية‪ ،‬زار رئي�س‬ ‫اجلمهورية ف ��ؤاد مع�صوم ببغداد م�ساء اخلمي�س (‪1‬‬

‫حزيران ‪ ،)2017‬نائب رئي�س اجلمهورية اياد عالوي‪،‬‬ ‫وبحث معه �أهمية موا�صلة اجلهود لتعزيز التفاهم بني‬ ‫اجلميع والعمل على تذليل العقبات التي تواجه العملية‬ ‫ال�سيا�سية"‪ .‬و�أ�ضافت �أنه "جرى خالل اللقاء الت�أكيد على‬ ‫�ضرورة االلتزام باملهل الد�ستورية و�إجراء االنتخابات‬ ‫يف م��وع��ده��ا امل �ح��دد‪ ،‬ك�م��ا مت��ت مناق�شة م�ستجدات‬ ‫الأو�ضاع الأمنية‪ ،‬ال�سيما انت�صارات قواتنا امل�سلحة‬

‫احلالية على تنظيم داع����ش والتفجريات الإرهابية‬ ‫الأخرية التي �شهدتها بغداد ومناطق اخرى"‪ ،‬مبينة �أن‬ ‫"اللقاء تناول م�س�ألة �إجناح امل�صاحلة املجتمعية وبحث‬ ‫�أي�ض ًا ملف مكافحة الف�ساد و�ضرورة تطوير االقت�صاد‬ ‫الوطني واعتماد مبادئ املهنية والكفاءة والنزاهة يف‬ ‫بناء م�ؤ�س�سات الدولة ومبا يحقق طموحات العراقيني‬ ‫يف بناء دولة ع�صرية متقدمة"‪.‬‬

‫العمل تطلق الإعانة لأكرث من ‪� 13‬ألف م�ستفيدة‬ ‫ممن قدمن اعرتا�ض ًا على (فوق خط الفقر)‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أطلقت وزارة العمل وال�ش�ؤون االجتماعية مبالغ االعانة االجتماعية ل �ـ(‪)13395‬‬ ‫م�ستفيدة �ضمن امللحق الرابع للدفعة الثانية من عام ‪ ،2017‬ممن قدمن اعرتا�ض ًا على‬ ‫عبارة "فوق خط الفقر"‪ .‬وقالت املديرة العامة لدائرة حماية املر�أة يف الوزارة عطور‬ ‫ح�سني املو�سوي ان "الوزارة اطلقت مبالغ االعانة لـ(‪ )8707‬م�ستفيدات ممن مت قفل‬ ‫بطاقاتهن وتوقفت رواتبهن يف بغداد واملحافظات لغر�ض التحديث وبعد اكمال حتديث‬ ‫بياناتهن واجراء امل�سح امليداين لهن وادخال معلومات ا�ستمارة البحث امليداين يف‬

‫واجهة الربنامج"‪ .‬وا�ضافت املو�سوي انه "مت اط�لاق مبالغ االعانة ل �ـ(‪ )4688‬الف‬ ‫م�ستفيدة من ا�صل (‪� )15‬ألف ًا ممن ظهرت لهن يف �شريط الراتب عبارة (فوق خط الفقر)‬ ‫وقدمن اعرتا�ض ًا"‪ .‬ودعت املدير العامة لدائرة حماية املر�أة جميع امل�ستفيدات ممن مل‬ ‫يحدثن بياناتهن لـ"الإ�سراع يف حتديثها لأن �آخر موعد للتحديث �سيكون يف يوم ‪15‬‬ ‫من �شهر حزيران اجلاري‪ ،‬وبعدها �سي�سقط حق املطالبة بالإعانة و�ستقطع نهائي ًا"‪ .‬اما‬ ‫بخ�صو�ص تقدمي االعرتا�ض عند ظهور عبارة (فوق خط الفقر) او�ضحت املو�سوي انه‬ ‫وح�سب القانون يتم تقدمي االعرتا�ض خالل �شهر من تاريخ ظهور العبارة او التبليغ‪.‬‬

‫املالية الربملانية‪ :‬كان بالإمكان جتاوز الأزمة املالية بال ا�ستقطاعات رواتب املوظفني‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت اللجنة املالية النيابية يف الربملان العراقي عن �إع��داد وزارة املالية‬ ‫خطة ا�ستقطاع من رواتب املوظفني‪ .‬وقالت ع�ضوة اللجنة املالية النيابية‪،‬‬ ‫ماجدة التميمي‪ ،‬يف �صفحتها على موقع التوا�صل االجتماعي «في�سبوك»‬ ‫�أن «ال�سيا�سة املالية املتبعة لوزارة املالية خاطئة»‪ ،‬عازية �سبب ذلك «لإ�سناد‬

‫ال��وزارة لأ�شخا�ص غري متخ�ص�صني»‪ .‬مو�ضح ًة‪� ،‬أن «خطوة اال�ستقطاع من‬ ‫روات��ب املوظفني التي عدتها وزارة املالية خطوة غري موفقة النه ب�إمكاننا‬ ‫عبور الأزمة من دون اللجوء �إليها»‪ .‬و�أ�شارت التميمي اىل‪� ،‬أن «احلل يكمن‬ ‫بتعظيم الواردات الأخرى غري النفطية وتقلي�ص النفقات التي مازالت على ما‬ ‫هي عليه من دون اللجوء اىل ا�ستقطاع من رواتب املوظفني»‪.‬‬

‫دعت إىل تحقيق عاجل يف سبب تكرار عمليات التفجري بشهر رمضان‬

‫املرجعية‪ :‬ال مربر للحديث عن حكومة طوارئ واالنتخابات �ستجري يف موعدها‬ ‫امل�شرق ‪ -‬خا�ص‪:‬‬ ‫حينما دع��ت املرجعية الدينية يف حمافظة النجف‪ ،‬ام�س‬ ‫اجلمعة‪� ،‬إىل فتح حتقيق مهني ودقيق ملعرفة اال�سباب التي‬ ‫جتعل الإرهاب يكرر عمليات التفجري يف بغداد واملحافظات‬ ‫يف �شهر رم�ضان‪ ،‬ويف ذات الأماكن‪ ،‬كان امام جمعة النجف‬ ‫�صدر ال��دي��ن القباجني ق��د ا��ش��ار اىل ان��ه ال م�برر للحديث‬ ‫ع��ن حكومة ط ��وارئ الن االن�ت�خ��اب��ات �ستجري مبوعدها‬ ‫الد�ستوري‪ ،‬فيما دع��ا املرجع الديني حممد تقي املدر�سي‬ ‫�شعبنا يف العراق �أن ي�ستلهموا من بطوالت �أبنائهم املزيد‬ ‫من العزم و�أن يتوكلوا على الله بهبة جماهريية كربى لدعم‬ ‫قواتهم امل�سلحة واقتالع جذور الإرهاب من البالد"‪ .‬فقد دعت‬ ‫املرجعية الدينية يف حمافظة النجف �إىل فتح حتقيق مهني‬ ‫ودقيق ملعرفة اال�سباب التي جتعل الإره��اب يكرر عمليات‬ ‫التفجري يف ب �غ��داد وامل�ح��اف�ظ��ات يف �شهر رم���ض��ان‪ ،‬ويف‬ ‫ذات الأم��اك��ن‪ .‬وق��ال وكيل املرجعية عبد املهدي الكربالئي‬

‫خ�لال خطبة اجلمعة‪ ،‬م��ن حمافظة ك��رب�لاء "ندعو القوات‬ ‫الأمنية املعنية بامللف الأمني يف املناطق التي تكررت فيها‬ ‫االخرتاقات‪ ،‬لإجراء حتقيق مهني دقيق بالأ�سباب التي جعلت‬ ‫الع�صابات الإرهابية تتمكن من اخرتاق احلواجز الأمنية"‪،‬‬ ‫م�ضيفا ان "الع�صابات الإرهابية متكنت من الو�صول �إىل‬ ‫مناطق �سبق ان ا�ستهدفتها ع��دة م��رات ويف �شهر رم�ضان‬ ‫�أي�ضا"‪ .‬فيما ا�شار امام جمعة النجف �صدر الدين القباجني‬ ‫اىل انه ال مربر للحديث عن حكومة طوارئ الن االنتخابات‬ ‫�ستجري مبوعدها الد�ستوري‪ .‬وقال القباجني خالل خطبة‬ ‫�صالة اجلمعة يف احل�سينية الفاطمية يف النجف اال�شرف �إننا‬ ‫"نثمن عملية تقدم قواتنا يف دحر داع�ش والتقدم يف عمليات‬ ‫التحرير ومل يبق من املو�صل بيد داع�ش �سوى اربعة اق�ضية"‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان "احل�شد ال�شعبي لن يدخل �سوريا وهو يقف على‬ ‫احل��دود العراقية ال�سورية ملنع ت�سلل وه��روب داع�ش"‪،‬‬ ‫مبينا ان "ما يثار اليوم يف االو�ساط العاملية من حتذيرات‬

‫هو رد فعل ب�سبب االنت�صارات التي نحققها"‪ .‬من جانب‬ ‫�آخ��ر‪� ،‬شدد القباجني على "اجراء االنتخابات يف موعدها‬ ‫املقرر د�ستوريا‪ ،‬وال م�برر للحديث عن حكومة طوارئ"‪،‬‬ ‫م��ؤك��دا ان "العراق ي�شهد ح��راك��ا �سيا�سيا مت�صاعدا رغم‬ ‫ال�صعوبات‪ ،‬واال�صالح البد ان يجري وفق الد�ستور ور�أي‬ ‫ال�شعب"‪ .‬من جانبه دعا املرجع الديني حممد تقي املدر�سي‬ ‫ام�س اجلمعة‪ ،‬اىل ت�شكيل جلنة عليا ملحاربة الإرهاب‪ ،‬فيما‬ ‫�أ�شاد بت�أمني احلدود العراقية من قبل قوات احل�شد ال�شعبي‪.‬‬ ‫وق��ال املدر�سي "ندعو �شعبنا يف العراق اىل �أن ي�ستلهموا‬ ‫من بطوالت �أبنائهم املزيد من العزم و�أن يتوكلوا على الله‬ ‫بهبة جماهريية كربى لدعم قواتهم امل�سلحة واقتالع جذور‬ ‫الإرهاب من البالد"‪ ،‬م�ضيفا �أن "الإرهاب ظاهرة عاملية �شاذة‬ ‫�أفرزتها الأزمات احل�ضارية والق�ضاء عليه لي�س م�ستع�صي ًا‬ ‫ولكنه لي�س �سه ًال �أي�ض ًا"‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن "الق�ضاء عليه بحاجة �إىل‬ ‫املزيد من الكفاح واال�ستقامة"‪.‬‬

3780 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3780 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement