Page 1

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ - 3778‬ال�سنة الرابعة ع�شرة ‪Wednesday,31 May, 2017 - No. 3778 Year 14‬‬ ‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫مؤشرات‬

‫من ي�ستثمر لنا ؟‬

‫بيال حديد‬ ‫وليوناردو دي‬ ‫كابريو مع ًا!‬

‫جهاد زاير‬

‫غريب �أمر العاملني على ترويج اال�س ��تثمار عندنا‪ ،‬وك�أن �أر�ضنا‬ ‫ٌ‬ ‫و�أ�س ��واقنا ومياهن ��ا وحده ��ا �أ�ص ��ابها الب ��وار‪ ،‬يف ح�ي�ن تع ��ج‬ ‫�أ�س ��واقنا بكل �أ�شكال ال�سلع الفال�ص ��و التي ال ت�ستحق الأموال‬ ‫التي �صرفت من �أجل �شرائها و�إي�صالها اىل هذه الأر�ض الطيبة‬ ‫وو�ضعها �أمام �شعبنا الطيب!‬ ‫�إال �أن الأمر �أبعد من هذه الب�ساطة‪ ،‬فقد خطر يل �أثناء متابعتي‬ ‫�أخب ��ار امل�ش ��اريع ال�ض ��خمة الت ��ي نفذته ��ا �ش ��ركات اال�س ��تثمار‬ ‫الإماراتي ��ة والقطري ��ة وال�س ��عودية التي اتفقت مع ال�س ��لطات‬ ‫ال�س ��ودانية عل ��ى ا�س ��تثمار م�س ��احات م ��ن �أرا�ض ��يها الزراعية‬ ‫الطيبة ونفذت فيها مزارع �ض ��خمة لزراع ��ة �أنواع من احلبوب‬ ‫واملحا�ص ��يل الزراعي ��ة و�أن�ش� ��أت فيه ��ا حظائر �ض ��خمة لرتبية‬ ‫الأبقار واحليوانات الأخرى مبا ي�ؤمن لها وملواطنيها واملقيمني‬ ‫عندها الأمن الغذائي وفق �أف�ضل الظروف‪ .‬وم�ستلزمات �إن�شاء‬ ‫هذه امل�ش ��اريع ال�ض ��خمة امل�س ��ت�أجرة يف الأرا�ض ��ي ال�سودانية‬ ‫تتوف ��ر مثله ��ا يف الع ��راق وعلى �أف�ض ��ل م ��ا يكون‪ :‬فالأرا�ض ��ي‬ ‫الزراعي ��ة غ�ي�ر امل�س ��تثمرة متوف ��رة يف الع ��راق واحلم ��د لل ��ه‬ ‫مب�س ��احات هائلة واملي ��اه الالزمة للزراعة متوف ��رة واحلمد لله‬ ‫بدال من ا�س ��تخدام الري من مياه الآبار التي اعتمدتها م�شاريع‬ ‫بل ��دان اخلليج املذكورة �آنف ��ا وجنحت فيه ��ا اىل �أبعد احلدود‪،‬‬ ‫و�أنتج ��ت كميات هائلة من املحا�ص ��يل الت ��ي اعتمدتها‪� .‬أريد �أن‬ ‫�أ�س� ��أل ما الذي ينق�ص امل�ؤ�س�سات الرائدة عندنا لإقامة م�شاريع‬ ‫م ��ن نف�س الأنواع خا�ص ��ة وان لدينا جتارب �س ��ابقة �أقيمت يف‬ ‫�س ��نوات ال�س ��بعينات ولكنها ف�ش ��لت لأنها �أقيمت على �أر�ضيات‬ ‫�سيا�س ��ية مقيتة قتلت الأر�ض و�أهدرت املي ��اه والأموال الهائلة‬ ‫التي �ص ��رفت عل ��ى م�ش ��اريع (قومي ��ة) مل يقب�ض الع ��راق منها‬ ‫�سوى ال�سوء وال�شتيمة!‬

‫مطعم يقدم لك الطعام‪..‬‬ ‫ب�صحبة اجلرذان‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬ ‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫�إعالن بيع مواد‬ ‫تتوفر امل��واد امل��درج��ة �أدن ��اه‪ ،‬فائ�ضة ع��ن احلاجة‪،‬‬ ‫معرو�ضة للبيع‪ ،‬فعلى الراغبني بال�شراء‪ ،‬االت�صال‬ ‫على �أرقام املوبايل املدرجة �أدناه‪.‬‬ ‫‪ -1‬ماكنة طبع متكاملة نوع (ك��وز انكليزي) �أربعة‬ ‫�ألوان ‪ +‬يونت طبع �أ�سود لون واحد عدد ‪ 3‬كذلك توجد‬ ‫مواد احتياطية‪ ..‬علم ًا �أن املاكنة جاهزة للعمل‪.‬‬ ‫‪ -2‬جهاز فرز نوع (فوجي) عاطل مع توفر �أدوات‬ ‫احتياطية‪.‬‬

‫�أرقام املوبايل‪:‬‬ ‫‪07901566805 /07702554152‬‬

‫جنالء بدر‪� :‬أنا �أكرث �إثارة‬ ‫من هيفاء وهبي‬ ‫التقط ��تْ عد�س ��ة كام�ي�را البابارات ��زي‬ ‫�ص ��ورة لعار�ض ��ة الأزي ��اء العاملي ��ة بيال‬ ‫حديد وه ��ي تتحدث مع املمثل الو�س ��يم‬ ‫ليون ��اردو دي كابري ��و خ�ل�ال مهرج ��ان‬ ‫"كان" ال�سينمائي‪ .‬وعلى الفور تناقلت‬ ‫مواقع الأخبار العاملية ال�صورة و�أُثريت‬

‫�إ�ش ��اعة تفيد ب� �� ّأن هناك تقاربا وا�ض ��حا‬ ‫ب�ي�ن بي�ل�ا وليون ��اردو خ�صو�ص� � ًا و� ّأن‬ ‫ه ��ذا الأخري انف�ص ��ل ع ��ن حبيبت ��ه نينا‬ ‫�أغدال الأ�س ��بوع املا�ضي‪ .‬يُ�ش ��ار �إىل � ّأن‬ ‫ليون ��اردو دي كابري ��و البال ��غ من العمر‬ ‫‪ 42‬عام� � ًا يك�ب�ر بي�ل�ا حديد ب� �ـ ‪ 22‬عام ًا‪.‬‬

‫هذا الرجل ت�س ّلق ق ّمة ايفر�ست م ّر َت نْي يف �أ�سبوع واحد‬ ‫ح ّق � َ�ق املت�س� � ّلق الإ�س ��باين كيلي ��ان‬ ‫جورني ��ت املع ��روف بلياقت ��ه البدن ّي ��ة‬ ‫العالي ��ة‪ ،‬رقم ًا قيا�س� � ّي ًا جدي ��د ًا ببلوغه‬ ‫قمّة ايفر�ست م ّر َتينْ يف �أ�سبوع واحد‪،‬‬ ‫وف ��ق م ��ا �أعلن فريق ��ه‪ .‬وق ��ال يف بيان‬ ‫و ّزع ��ه فريق ��ه‪�" :‬أنا �س ��عيد ج� � ّد ًا لأنيّ‬ ‫و�ص ��لت �إىل الق ّم ��ة جمدّد ًا‪� ،‬أ�ش ��عر �أين‬ ‫بخ�ي�ر الي ��وم م ��ع �أن ال�س�ي�ر ب�س ��رعة‬ ‫كان �أم ��ر ًا متعب� � ًا"‪ .‬وانطلق كيليان يف‬ ‫رحلته الثانية ال�س ��بت من مع�سكر على‬ ‫ارتفاع ‪ 6500‬مرت‪ ،‬وو�ص ��ل �إىل القمّة‬ ‫بع ��د ‪� 17‬س ��اعة‪ .‬واالثن�ي�ن املا�ض ��ي‪،‬‬ ‫مت ّكن م ��ن بلوغ الق ّم ��ة البالغ ارتفاعها‬

‫دولة عربية متنع الطالق يف رم�ضان‬ ‫�أ�ص ��د َر قا�ض ��ي ق�ضاة فل�س ��طني‪ ،‬م�ست�ش ��ار الرئي�س لل�ش� ��ؤون الدينية‬ ‫والعالق ��ات الإ�س�ل�امية حممود الهبا�ش تعميما على املحاكم ال�ش ��رعية‬ ‫يتم مبوجبه منع ت�س ��جيل ح ��االت الطالق بجميع �أنواع ��ه �إىل ما بعد‬ ‫انق�ض ��اء �شهر رم�ضان املبارك‪� ،‬إال �إذا اقت�ض ��ت ال�ضرورة ذلك‪ .‬وطالب‬ ‫الهبا�ش يف بيان �ص ��حفي‪ ،‬الق�ض ��اة ال�ش ��رعيني باالعتماد على تقارير‬ ‫دائرة الإر�شاد والإ�صالح الأ�سري لتبيان مدى �ضرورة �سماع وت�سجيل‬ ‫حج ��ة الط�ل�اق �إذا اقت�ض ��ت ال�ض ��رورة‪ ،‬ح�س ��بما ذكرت وكال ��ة “وفا”‬ ‫الفل�س ��طينية‪ .‬و�أو�ض ��ح �أن هذا الإجراء جاء بناء على جتارب واجهت‬ ‫املحاكم خالل �ش ��هر ال�ص ��يام يف الأعوام ال�س ��ابقة‪“ ،‬حيث �أن البع�ض‬ ‫يتخذ من �ش ��هر رم�ض ��ان املب ��ارك فري�ض ��ة ي�ؤديها بكامل موا�ص ��فاتها‪،‬‬ ‫والبع�ض الآخر يتخذ من نق�ص الطعام والتدخني �سببا لإثارة امل�شاكل‪.‬‬

‫والمكاتب اإلعالمية كافة‬

‫نرجو اعتماد الربيد االلكرتوين اجلديد يف حالة ن�شر اعالناتكم‬ ‫يف جريدتنا ومرا�سلتنا على العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫يا�سر جالل يعلق على‬ ‫برنامج �شقيقه رامز‬ ‫�ش ��قيقه الفنان رامز جالل «رامز‬ ‫حت ��ت الأر� ��ض» �أو يف �أي م ��ن‬ ‫الأع ��وام ال�س ��ابقة‪ .‬يا�س ��ر جالل‬ ‫حتدث عن برنامج �شقيقه‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫�إن رام ��ز متف ��وق يف تقدمي هذه‬ ‫الربام ��ج والأف�ض ��ل فيه ��ا‪ ،‬و�إنه‬ ‫را� ��ض متاما عما يقدمه �ش ��قيقه‪،‬‬ ‫وبرر عدم ظه ��وره يف الربنامج‬ ‫ب�أن ��ه يكون على عل ��م بكل مقلب‪.‬‬ ‫رام ��ز ج�ل�ال �أث ��ار اجل ��دل م ��رة‬ ‫�أخ ��رى ه ��ذا الع ��ام بع ��د عر� ��ض‬ ‫بروم ��و الربنام ��ج ب�س ��بب حالة‬ ‫الرع ��ب التي ظهر به ��ا الفنانون‪،‬‬ ‫مل يُظه ��ر الفنان امل�ص ��ري يا�س ��ر بينم ��ا اتهم ��ه البع� ��ض بفربك ��ة‬ ‫جالل يف �أي م ��ن حلقات برنامج احللقات‪.‬‬

‫إلى السادة المعلنين‬

‫دوائر الدولة والشركات‬

‫‪ 8848‬م�ت� ً‬ ‫را‪ ،‬من دون �أوك�س ��جني وال‬ ‫حب ��ال‪� ،‬س ��الك ًا الطري ��ق �إىل الق ّم ��ة من‬ ‫املع�س ��كر الواق ��ع من جه ��ة التيبت يف‬ ‫رحل ��ة ا�س ��تغرقت ‪� 26‬س ��اعة‪ .‬و ُيع� � ّد‬ ‫كيلي ��ان جورني ��ت م ��ن كبار مت�س� � ّلقي‬ ‫اجلبال يف العامل و�أ�س ��رعهم‪ ،‬فالرحلة‬ ‫ه ��ذه الت ��ي �أنهاها م� � ّرة يف ‪� 26‬س ��اعة‬ ‫وم ّرة �أخرى يف ‪� 17‬س ��اعة‪ ،‬ت�س ��تغرق‬ ‫ع ��ادة ‪� 3‬أ ّي ��ام على الأق � ّ�ل‪ .‬وجنح �أكرث‬ ‫من ‪ 120‬مت�س� � ّلق ًا منذ انطالق املو�س ��م‬ ‫يف بل ��وغ القمّة من اجلانب اجلنوبي‪،‬‬ ‫فيم ��ا ق ��ام نح ��و ‪� 80‬آخري ��ن بذل ��ك من‬ ‫ناحية التيبت‪.‬‬

‫ا�ست�ضافت الإعالمية امل�صرية ب�س ��مة وهبة الفنانة جنالء بدر لتكون‬ ‫ِ‬ ‫�ض ��يفتها الثانية يف برنامج (�ش ��يخ احلارة)‪ .‬وخالل احللقة عر�ض ��ت‬ ‫ب�س ��مة �ص ��ورة للفنانة اللبنانية هيفاء وهبي لتجي ��ب جنالء �أنها قمر‬ ‫لك ��ن ب�س ��مة تعجبت م ��ن �إجابتها ك ��ون جنالء �ص ��رحت �س ��ابق ًا ب�أنها‬ ‫�أكرث �إغرا ًء منها‪ ،‬لكن جنالء �أو�ض ��حت ب�أن مقايي�س ومعايري الإغراء‬ ‫تختل ��ف م ��ن بلد لآخ ��ر‪� .‬أما ع ��ن ر�أيه ��ا يف متثي ��ل هيفاء فقال ��ت �أنها‬ ‫متمي ��زة يف التمثيل �أكرث من هيفاء‪ .‬و�أ�ض ��افت قائلة‪� :‬إن كانت هيفاء‬ ‫هي ملكة جمال لبنان �أو ملكة الإغراء يف لبنان فهي ملكة الإغراء عند‬ ‫امل�ص ��ريني‪ .‬كما قالت جنالء �إنها لن تتزوج من طليق هيفاء �أحمد �أبو‬ ‫ه�شيمة �إذا ما تقدم للزواج منها لأنها �سبق والتقت به �إال �أنها مل حت�س‬ ‫ب�أي عاطفة اجتاهه‪.‬‬

‫كاظم ال�ساهر يتعر�ض لهجوم الذع من قبل اجلمهور املغربي‬ ‫�ش ��نَّ رواد مواقع التوا�ص ��ل االجتماعي هجوم� � ًا الذع ًا على‬ ‫القي�ص ��ر كاظم ال�س ��اهر‪ ،‬ب�س ��بب ظهورة يف �أول �أيام �ش ��هر‬ ‫رم�ض ��ان يف �إعالن كبري ملجموعة عقارية عل ��ى التلفزيون‪،‬‬ ‫حي ��ث �أ�ص ��بح الوج ��ه الر�س ��مي للإع�ل�ان كما يب ��دو بعد �أن‬ ‫كان الإعالن من ن�ص ��يب �س ��عد املج ّرد يف الأعوام ال�سابقة‪.‬‬ ‫وبالرغ ��م م ��ن جمالي ��ة الإع�ل�ان و�إبداع ��ه‪ ،‬مل ي�س ��لم م ��ن‬ ‫االنتقادات على مواقع التوا�صل مبا�شر ًة بعد الإفطار‪ ،‬على‬ ‫�أ�س ��ا�س �أنه �أ�س ��اء �إىل تاريخه الف ّني بقبوله �ص ��فقة الإعالن‬ ‫الذي �س ��يت ّم متريره ّ‬ ‫كل يوم يف ال�شهر الف�ضيل‪ .‬ويف نف�س‬ ‫الوقت ظهرت �أ�س ��ماء املن ��ور يف �إعالن �آخر ل�ش ��ركة �أخرى‬

‫للعقار كوجه �إعالين حيث ا�ستغلت ال�شركة �أغنيتها الأخرية‬ ‫"عندو الزين" ّ‬ ‫لتوظفها يف الإعالن‪ .‬لكن االنتقاد ر ّكز �أكرث‬ ‫على القي�ص ��ر ومن ي ��دري قد حتاكم �أي�ض� � ًا �أ�س ��ماء التي مل‬ ‫تكتف بنجاح �أغنيتها الباهر بل جعلتها لقمة �س ��ائغة يف فم‬ ‫ِ‬ ‫�شركات الإعالن‪ ،‬خا�صة و�أن الأغنية جزء من �أغاين الرتاث‬ ‫املغربي‪ .‬مزاج اجلمهور املغربي �ص ��عب يف �ش ��هر رم�ضان‬ ‫ويحاكم بحزم كل ما مي ّر على �شا�ش ��ة التلفزيون‪ .‬وي�شار �أن‬ ‫للفن ��ان كاظم ال�س ��اهر عالقة قوية باملغ ��رب‪� ،‬إذ اختاره بلدا‬ ‫ثانيا له‪ ،‬وبالإ�ض ��افة �إىل ال�صداقة التي تربطه بالبلد‪ ،‬يقيم‬ ‫الفنان بالعا�صمة الرباط‪.‬‬

‫ق�صة ال�صيام مع �شفاء الراحل حممد علي كالي!‬ ‫فيِ خط ��وة غريب ��ة وجريئ ��ة‪،‬‬ ‫قرر �أحد املطاعم ال�س ��ياحية يف‬ ‫والي ��ة كاليفورني ��ا الأمريكي ��ة‪،‬‬ ‫تق ��دمي فر�ص ��ة لزبائن ��ه لتناول‬ ‫الطع ��ام واحت�س ��اء امل�ش ��روبات‬ ‫ال�س ��اخنة ب�صحبة اجلرذان ملدة‬ ‫يوم�ي�ن يف الأ�س ��بوع‪ .‬و�س ��يبد�أ‬ ‫املطع ��م بتق ��دمي ه ��ذه اخلدم ��ة‬ ‫يف الأول م ��ن يولي ��و املقب ��ل‪،‬‬ ‫حي ��ث �س ��يبلغ ثم ��ن اال�ش�ت�راك‬ ‫به ��ا نح ��و‪ 50‬دوالرا �أمريكي ��ا‪،‬‬ ‫وتت�ض ��من اخلدم ��ة وجب ��ة‬ ‫م�ؤلفة م ��ن قطعة م ��ن املعجنات‬

‫بالإ�ض ��افة �إىل م�شروب �ساخن‪.‬‬ ‫وق ��ال ناطق با�س ��م املطع ��م ب�أن‬ ‫الزبائن ال يجب �أن يخ�شوا على‬ ‫�ص ��حتهم‪ ،‬و�أن املطعم يتبع كافة‬ ‫االحتياطات ال�صحية‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫ب�أن اجل ��رذان التي ي�س ��تخدمها‬ ‫نظيف ��ة جدا وال متث ��ل �أي تهديد‬ ‫�ص ��حي للزبائن‪ .‬و�س ��وف تزود‬ ‫وكال ��ة تبن ��ي اجل ��رذان‪ ،‬املطعم‬ ‫باجل ��رذان الت ��ي يحتاجونه ��ا‪،‬‬ ‫حي ��ث �س ��تتاح للزبائ ��ن فر�ص ��ة‬ ‫التفاعل مع اجلرذان ومالطفتها‬ ‫قبل بدء تناول الطعام‪.‬‬

‫لع � َ�ب ال�ص ��وم دورا كب�ي�را يف حياة‬ ‫بط ��ل املالكم ��ة العامل ��ي حمم ��د عل ��ي‬ ‫كالي ال ��ذي اتخ ��ذ ال�ص ��يام الطب ��ي‬ ‫عالج ��ا ملر� ��ض "باركن�س ��ون" ال ��ذي‬ ‫ً‬ ‫�أ�ص ��ابه‪ .‬وبع ��د �أن عج ��ز الأطب ��اء‬ ‫ع ��ن �إيج ��اد دواء لالع ��ب م ��ن مر�ض‬ ‫باركن�س ��ون وال ��ذي كانت �أعرا�ض ��ه‬ ‫ا�ض ��طرابا ع�ص ��بيا وارتعا�ش ��ا يف‬ ‫ال�ش ��فتني واليدين وعدم ق ��درة على‬ ‫التحكم يف ع�ض�ل�ات الوجه‪ ،‬وبتقدم‬ ‫املري�ض يف العمر ازداد املر�ض فتبد�أ‬ ‫�أجزاء اجل�سم الأخرى يف االرتعا�ش‬ ‫خا�ص ��ة يف مناطق الع�ضالت التي ال‬

‫تتحرك �أو تقوم ب�أي جمهود من�ش ��ط‬ ‫وت�ص ��بح احلركة عب ًئ ��ا على املري�ض‬ ‫كم ��ا ينحن ��ي املري�ض يف �س�ي�ره �إىل‬ ‫الأم ��ام مم ��ا ق ��د يك ��ون ت�ش � ً‬ ‫�وها يف‬ ‫العمود الفقري وا�ضطرابًا يف الكالم‬ ‫بالإ�ض ��افة �إىل الت�ش ��نج‪ .‬جل� ��أ حممد‬ ‫علي �إىل ت�س ��عة �أدوي ��ة كان لها ت�أثري‬ ‫كبري يف �صحته وكان م�ستا ًء من ذلك‬ ‫وبد�أ العالج ب�إ�شراف �أكرث من ع�شرة‬ ‫�أطباء عرب و�أعدوا له حتليال عن كل‬ ‫ما يتعل ��ق بالنطق والكالم واحلركة‪.‬‬ ‫اعتم ��د حمم ��د علي خ�ل�ال عالجه مع‬ ‫الأطباء الع ��رب على ال�ص ��وم الطبي‬

‫الذي ال يتناول خالله املري�ض طعاما‬ ‫ملدة يحددها الأطباء ويعطى املري�ض‬ ‫فق ��ط امل ��اء م ��ن ‪ 4-3‬ل�ت�رات يوم ًي ��ا‬ ‫ونحو ‪ 40‬جرامًا من الع�س ��ل للحفاظ‬ ‫على وظيفة الكبد‪ .‬ومن خالل ال�صوم‬ ‫الطب ��ي حت�س ��نت حالة قل ��ب الالعب‬ ‫وب ��د�أ �ض ��غطه ينخف�ض و�أ�ص ��بح يف‬ ‫طوره الطبيعي بع ��د يومني فقط من‬ ‫ال�ص ��يام و�أخ�ي�را �أ�ص ��بحت مالحمه‬ ‫طبيعية ون�ص ��حه الأطباء ب�ض ��رورة‬ ‫ال�س�ي�ر ملدة ربع �س ��اعة يوميا‪ ،‬وعلق‬ ‫عل ��ى الأمر ب�أنه �أ�ص ��بح �أكرث �ش ��بابا‬ ‫وعاد للوراء ‪� 10‬أعوام من العمر‪.‬‬


‫| قوس قزح |‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,31 May. 2017 No. 3778 Year 14‬‬

‫(�شعر رم�ضان) عادة �أ�صيلة تطيل العمر يف موريتانيا‬ ‫َي�ستقبل املوريتانيون �شهر رم�ضان املبارك بعادات وطقو�س‬ ‫تختلف من منطقة �إىل �أخرى‪ ،‬وما تزال العائالت تتم�سك بها‬ ‫�إحياء وتباركا بال�شهر الف�ضيل‪.‬من بني تلك العادات والطقو�س‬ ‫حلق �شعر ر�ؤو�س الأطفال خالل الأيام الأوىل من رم�ضان ليتزامن‬ ‫منو �شعر ر�أ�س الطفل من جديد مع نهاية ال�شهر‪ ،‬وي�سمونه‬ ‫“�شعر رم�ضان”‪.‬ويعترب حلق �شعر ر�ؤو�س الأطفال يف رم�ضان‬ ‫من �أقدم و�أعرق العادات التي ال يزال الكثري من املوريتانيني‬ ‫يحافظون عليها‪ ،‬خا�صة يف الأرياف واملناطق غري احل�ضرية‪.‬‬ ‫وتعتقد �شرائح وا�سعة من املوريتانيني �أن حلق �شعر ر�ؤو�س‬ ‫الأطفال هدفه التربك بال�شعر الذي ينبت يف ال�شهر املبارك‪ ،‬فهو‬ ‫يطيل العمر‪ ،‬على حد اعتقادها‪.‬وقالت �آمنة بنت �أحمد (‪� 65‬سنة)‬ ‫“�أحر�ص منذ زمن بعيد على حلق �شعر ر�ؤو�س �أطفايل كل �سنة‬ ‫مع بداية رم�ضان”‪.‬و�أ�ضافت “ورثنا عادة حلق �شعر ر�ؤو�س‬ ‫الأطفال يف رم�ضان عن �أجدادنا‪ ،‬نقوم بذلك من �أجل التربك‬ ‫بهذا ال�شهر‪ ،‬حيث تنمو للأطفال �شعر جديدة يف ال�شهر املبارك”‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت �أنه “كلما اقرتب رم�ضان تتوقف العائالت عن حالقة‬ ‫�شعر ر�ؤو�س الأطفال يف انتظار قدوم ال�شهر‪ ،‬حيث تبادر جميع‬

‫�أول �شيء َتراه يف هذا املنزل‪ ،‬الفتة �صفراء �ضخمة‬ ‫“�سر ببطء”؛ وذلك‬ ‫حتمل كلمة �ضخمة باللغة ال�صينيّة ِ‬ ‫لأن ما يقرب من ‪ 50‬مركبة �صدمت الفناء الأمامي ملنزل‬ ‫هذه الأ�سرة يف العام املا�ضي وحده‪ .‬هذا املنزل الواقع‬ ‫يف هيلونغجيانغ ب�شمال ال�صني يتواجد على �شارع ُم َ�ؤ ٍ ّد‬ ‫�إىل طريق �سريع‪ ،‬وبالتحديد على جانب تقاطع طرق قائم‬ ‫الزاوية‪.‬لذلك يبدو من ال�صعب على ال�سيارات �أن تبطئ يف‬ ‫الوقت املنا�سب وهي جتتاز الدوران بعد الطريق ال�سريع‪،‬‬ ‫وينتهي بها الأمر وهي ت�صطدم ب�سور املنزل‪� .‬أ�صحاب‬ ‫املنزل �شو رن �شيانغ البالغة من العمر ‪ 29‬عام ًا‪ ،‬وزوجها‬ ‫هو هايجون‪ ،‬عا�شا على هذه القطعة ال�ضيقة من الأر�ض‬ ‫قبل بناء هذا التقاطع الذي تبلغ زاويته ‪ 90‬درجة‪� .‬أكرث‬ ‫من ‪ 100‬حادث وقع يف الفناء الأمامي للمنزل منذ �أن ُ�شيِّد‬ ‫هذا التقاطع قبل نحو ‪� 7‬سنوات‪ ،‬وفق ًا ملا ل�شو‪ .‬وقد منع‬ ‫الزوجان ابنتهما من اللعب يف الفناء؛ خوف ًا من ا�صطدام‬ ‫�سيارة بها‪ .‬حال ًّيا يبحث امل�س�ؤولني عن حل لهذه امل�شكلة‪� ،‬إذ‬ ‫تقوم حكومة املقاطعة مبراجعة �إجراءات ال�سالمة‪ .‬وعلى‬

‫الأب�������راج‬

‫العائالت بحلق �شعر ر�ؤو�سهم”‪ .‬وح�سب “بنت �أحمد” ف�إن “عادة �إىل هنا حلالقة �شعر ر�ؤو�سهم‪ ،‬تربكا بال�شهر املبارك‪ ،‬فالكل يريد‬ ‫حلق �شعر ر�ؤو�س الأطفال ت�ستمر مع الأطفال كل �سنة‪ ،‬حتى بلوغ �شعر رم�ضان”‪.‬‬ ‫�سن احلادية ع�شرة �أو الثانية ع�شرة”‪ .‬ورغم �أن العائالت حتر�ص‬ ‫على حالقة �شعر الأطفال‪ ،‬ف�إن بع�ض الكبار يحلقون �شعر ر�ؤو�سهم‬ ‫�أي�ضا تربكا بال�شهر الكرمي‪.‬و”�إذا كانت عادة حلق �شعر الر�أ�س يف‬ ‫رم�ضان بد�أت يف الرتاجع �شيئا ف�شيئا يف املدن الكبرية‪� ،‬إال �أن‬ ‫الآالف من الأ�سر يف هذه املدن‪ ،‬وبينها العا�صمة نواك�شوط‪ ،‬ال‬ ‫تزال تتم�سك بها”‪ ،‬وفق اخلبري االجتماعي �سيدي ولد بياده‪.‬‬ ‫ويقول ولد بياده �إن “ال�شعب املوريتاين بطبعه �شعب حمافظ‪،‬‬ ‫فهو من �أكرث ال�شعوب حمافظة على العادات والتقاليد‪ ،‬ولذلك ال‬ ‫تزال الآالف من الأ�سر تتم�سك بالكثري من العادات بقوة”‪.‬ومع‬ ‫بداية رم�ضان‪ ،‬تكتظ حمالت احلالقة يف املدن الرئي�سية بالراغبني‬ ‫يف “�شعر رم�ضان”‪� ،‬أما يف الأرياف واملناطق غري احل�ضرية‪ ،‬ف�إن‬ ‫املر�أة تتوىل بنف�سها حالقة �شعر ر�ؤو�س �أطفالها‪ .‬وي�ؤكد حممد‬ ‫يحيى‪ ،‬وهو مالك حمل للحالقة يف نواك�شوط‪“ ،‬اعتدنا �أن يتوافد‬ ‫الكثريون على املحل مع بداية رم�ضان‪ ،‬ثم يتوقف الإقبال حتى‬ ‫ليلة العيد”‪ .‬وي�ضيف “مع بداية ال�شهر ت�أتي العائالت بالأطفال‬

‫طباخ يقتل زوجته ويطبخها‬

‫منزل ت�صطدم به ال�سيارات ‪ 50‬مرة يف العام‬

‫الرغم من ذلك‪ ،‬قامت �شو بتح�صني الفناء الأمامي ملنزلها‬ ‫بالطوب واحل�صى والرمال كحاجز ملنع ال�سيارات من‬ ‫�إحلاق ال�ضرر الفعلي مبنزلها‪ .‬و�أ�شارت �شو‪� ،‬إىل �أنهم لو‬ ‫كانوا يعلمون م�سب ًّقا ب�أمر بناء التقاطع �أمام املنزل‪ ،‬لقاموا‬ ‫ببناء املنزل على قطعة �أر�ض للوراء قليلاً ‪.‬‬

‫َروى �شرطيان �أ�سرتاليان للمحققني‬ ‫وقائع عثورهما على جثة مقطعة‬ ‫تطهى �أو�صالها يف قدر‪ ،‬وكيف‬ ‫�أنهما ظ ّنا يف �أول الأمر �أنها مزحة‬ ‫يف عيد هالوين‪ .‬وتعود وقائع هذه‬ ‫الق�ضية �إىل العام ‪ ،2014‬حني‬ ‫�أقدم الطباخ الأ�سرتايل ماركو�س‬ ‫فولك على قتل زوجته الإندوني�سية‬ ‫مايانغ برا�سيتو وتقطيع �أو�صالها‬ ‫وحماولة طهوها لإخفاء اجلرمية‪،‬‬ ‫بح�سب ال�شرطة‪ .‬وكان عنا�صر‬ ‫الأمن ح�ضروا �إىل موقع اجلرمية‬ ‫بعدما تلقوا بالغ ًا من حار�س املبنى‬ ‫يخرب عن انبعاث رائحة كريهة من‬ ‫منزل الزوجني‪ ،‬يف مدينة بريزبني‪.‬‬ ‫ولدى قرعهم باب املنزل‪ ،‬قال فولك‬ ‫�إنه ينبغي عليه �أن يربط كالبه‬

‫قبل �أن يدخلوا‪ ،‬ثم �أقفل الباب من‬ ‫الداخل والذ بالفرار وانتحر يف‬ ‫مكب للنفايات‪ .‬وروى ال�شرطي‬ ‫ليام ماكويني يف التحقيق �أن �أر�ض‬ ‫البيت كانت ملوثة بالدماء‪ ،‬و�أنه‬ ‫عرث على �أطراف ب�شرية تطهى يف‬ ‫قدر‪ .‬وقال “يف البدء‪ ،‬ظننت �أنها‬ ‫مزحة يف عيد هالوين �أو �شيء ما‬ ‫من هذا القبيل‪ ،‬لكني �أدركت بعد‬ ‫ذلك �أنها لي�ست مزحة”‪� .‬أما زميله‬ ‫براين ريد‪ ،‬فقال “كانت الرائحة‬ ‫كريهة‪ ،‬ما �شممت مثلها من قبل‪،‬‬ ‫وال ميكنني �أن �أ�صفها”‪ ،‬م�ضيف ًا‬ ‫انني “�شعرت �أننا قد نكون �أمام‬ ‫جرمية”‪ .‬من ناحيتهم قال �شهود‬ ‫�إن الرجل كان يعتزم تلقي عالج‬ ‫نف�سي قبل �أ�سابيع من احلادثة‪.‬‬

‫�أطف�أ ‪ 37‬عود ثقاب بل�سانه يف دقيقة واحدة‬ ‫َ‬ ‫حقق رجل �أمريكي من مدينة نيويورك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫رقما قيا�سيا عامليا جديدا‪ ،‬عرب �إطفاء‬ ‫�أكرث من ‪ 30‬عود ثقاب بل�سانه خالل‬ ‫دقيقة واحدة فقط‪ .‬ويف التفا�صيل‪،‬‬ ‫قام �أ�شريتا فورمان (‪ 61‬عام ًا) الذي‬ ‫يحمل �أكرث من ‪ 200‬لقب يف مو�سوعة‬ ‫“غيني�س” للأرقام القيا�سية‪ ،‬بتحقيق‬ ‫لقب جديد ب�إطفاء �أكرب عدد من �أعواد‬

‫الثقاب بل�سانه خالل دقيقة واحدة‪.‬‬ ‫وكان فورمان قد جل�س �إىل طاولة يف‬ ‫مركز �سري ت�شينموي يف جامايكا‪،‬‬ ‫و�أ�شعل ‪ 37‬عود ًا من الثقاب كل على‬ ‫حدة‪ ،‬وبد�أ ب�إطفائها بل�سانه واحد ًا‬ ‫تلو الآخر متجاوز ًا رقمه ال�سابق‬ ‫الذي بلغ ‪ 30‬عود ثقاب‪ .‬وكانت‬ ‫قوانني التحدي �صارمة‪� ،‬إذ مل ي�سمح‬

‫‪11‬‬

‫لفورمان �إطفاء �أعواد الثقاب �ضمن‬ ‫جمموعات‪ ،‬وا�ضطر �إىل �إخمادها‬ ‫واحد ًا تلو الآخر‪ .‬يف العام املا�ضي‪،‬‬ ‫قام فورمان ب�إجناز مماثل لإ�ضافته‬ ‫�إىل قائمة طويلة من ال�سجالت‬ ‫ب�إطفاء ‪ 44‬والعة با�ستخدام ل�سانه‪،‬‬ ‫وفق ًا ملا ورد يف موقع “يو بي �آي”‬ ‫الإلكرتوين‪.‬‬

‫صورة من األرشيف‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬حاول درا�سة جماالت جديدة وم�شاريع جديدة ت�ستطيع �أن‬ ‫تناف�س من خالله���ا‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬يع ّزز هذا اليوم الرومان�سية ويجعلك‬ ‫اكرث جاذبية وبهاءً‪.‬‬ ‫الثور‬

‫| ‪| 5/21 - 4 /21‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬الكثري من ال�ضغوط وامل�س�ؤوليات امللقاة على عاتقك اليوم‬ ‫عليك �أن تتوالها‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تخ�شى بع�ض التغريات التي حتدث يف‬ ‫م�شاعر احلبيب وال تعرف موقفك احلايل جتاه ما يح�صل‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬

‫مهني ًا‪ :‬حمطة جديدة ومهمة يف حياتك املهنية ت�أمل �أن حتقق من‬ ‫خالله���ا الكثري‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬يوم عاطف���ي اكرث وعد ًا من �سابقه يحمل‬ ‫�آفا ًقا جديدة وعالقات حلوة‪.‬‬ ‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬

‫مهني ًا‪ :‬يحاول بع�ض الزم��ل�اء �أن ي�شوّ �ش عليك العالقات �أو يبلبل‬ ‫ل����ك الأجواء فت�شتد الأزمات‪ .‬عاطفي���� ًا‪ :‬يوم عاطفي مميز قد يحمل‬ ‫�إليك التغيريات واحل�سم �إيجاب ًا بح�سب مبتغاك‪.‬‬ ‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬ينتقل مركور �إىل برج الث���ور فيخفف من وهج حمادثاتك‬ ‫ال�سابق���ة‪ ،‬وقد ي�صعّ���ب علي���ك التوا�صل مع بع����ض اجلهات التي‬ ‫تغي���ب عن ال�سمع‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬قد تنفعل ب�سب���ب ما يطر�أ على م�س�ألة‬ ‫تخ�صك وال�شريك‪ ،‬تتبدّل رمبا املواعيد وينتابكما بع�ض القلق‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬

‫مهني ًا‪ :‬تعي�ش يوم ًا مهم ًا على ال�صعيد املهني‪ ،‬فال ت�سمح للم�شكالت‬ ‫�أو ال�ضغ���وط بالت�أث�ي�ر �سلب ًا يف ثقتك بالنف����س‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬عليك �أن‬ ‫حت�س���م �أم���رك الآن‪ ،‬وحاول �أن تتو�صل �إىل اتف���اق �أو ت�سوية مع‬ ‫ي�صب يف م�صلحتك‪.‬‬ ‫ال�شريك ل ّأن هذا ّ‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬

‫مهني���� ًا‪ :‬يزوّ دك هذا الي����وم �سحر ًا خا�ص ًا وجاذبي����ة‪ ،‬وت�ش ّع بربيق‬ ‫يلفت اجلميع‪ ،‬ويفتتح دورة من االت�صاالت املميّزة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬يبد�أ‬ ‫الي����وم م�ضطرب ًا عاطفي ًا‪ ،‬ما قد يو ّلد بع�����ض الرتابة يف العالقة �أو‬ ‫الإهمال �أو الالمباالة‪.‬‬ ‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬

‫مهني ًا‪ :‬احل���ظ حليفك‪ ،‬يوم منا�سب للقي���ام باال�ستثمارات و�شراء‬ ‫الأ�سهم والعقارات‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬يحاول ال�شريك �إقناعك ب�أن ما تفعله‬ ‫غري �صحيح ولكنك ال توافقه الر�أي‪.‬‬ ‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬

‫مهني ًا‪ :‬يحمل �إليك هذا اليوم ت�أييد ًا عام ًا ودعم ًا من قبل الأ�صدقاء‬ ‫ومغام���رات حتى �آخ���ر ال�شهر‪ .‬عاطفي��� ًا‪ :‬مت�ضي يوم��� ًا ممتع ًا مع‬ ‫ال�شري���ك‪ ،‬فه���و ي�ساندك ويقف �إىل جانبك عل���ى الدوام وي�ساعدك‬ ‫يف �إيجاد احللول‪.‬‬

‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬ي���وم �ضاغ���ط ي�شع���رك بالتعب‪ ،‬ورمب���ا ي�ش�ي�ر �إىل خالف �أو‬ ‫بعاد‪ ،‬ثق مب�ساعدة ت�أتيك من �أ�صدقاء ي�ؤدون دور ًا يف حتقيق بع�ض‬ ‫الإجنازات‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬الت�شبّث باملواقف املت�صلبة ال يكون يف م�صلحة‬ ‫العالقة‪ ،‬بل ي�ؤدّي اىل مواجهة �شر�سة بينك وبني ال�شريك‪.‬‬ ‫الدلو‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬قل ما تريد‪ ،‬لكن حاول �أال جترح �أحد ًا ب�أقوالك وانتبه من‬ ‫االزدواجي���ة يف عالقت���ك املهنية‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬يك���ون النقا�ش ايجابي ًا‬ ‫م���ع ال�شري���ك وت�ضعان مع��� ًا برناجم��� ًا لرحلة او لعطل���ة وتبدوان‬ ‫مرتاحني ملا تق ّررانه‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬

‫مهني��� ًا‪ :‬ابتع���د ع���ن االنفع���االت لئال تخ�س���ر �صفق���ة �أو ت�سوية �أو‬ ‫فر�ص���ة ثمين���ة‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬تق���دّم لل�شريك �أف�ضل م���ا عندك وحتافظ‬ ‫على تفا�ؤلك وتكون متحم�س ًا للعالقة‪.‬‬

‫قالوا في المرأة‬

‫• ثالثة ال حتبها املر�أة‪ :‬امر�أة �أجمل منها‪ ،‬ومن ي�س�ألها عن عمرها‪،‬‬ ‫ومن ي�س�ألها عن ما�ضيها‪.‬‬ ‫• ثالثة تهتم بها املر�أة‪ :‬املال ‪ -‬والوقت ‪ -‬وال�صحة‪.‬‬ ‫• ث�لاث��ة ال تن�صحهم‪ :‬مثقف م��غ��رور‪ ،‬و���ش��اب م��راه��ق‪ ،‬وام���ر�أة‬ ‫جميلة‪.‬‬ ‫حل األلغاز‬

‫• اجلواب‪ :‬لوي�س با�ستري‪.‬‬ ‫• اجل���واب‪ :‬يف جنوب �إفريقيا ع��ام (‪1967‬م) وق��ام بها الدكتور‬ ‫برنارد مع ثالثني طبيبًا م�ساعدًا‪.‬‬ ‫• اجلواب‪ :‬الأملاين جوتـنربج‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫‪ - 1535‬انطالق حملة �شارل اخلام�س من بر�شلونة ب�إ�سبانيا باجتاه‬ ‫تون�س بق�صد احتاللها‪.‬‬ ‫‪ - 1793‬بداية عهد الإره��اب يف فرن�سا عندما قتل �آالف النا�س‪ ،‬وكان‬ ‫النا�س يُقتلون ملجرد ال�شك ب�سلوكهم‪.‬‬ ‫‪ - 1910‬ا�ستقالل جمهورية جنوب �أفريقيا‪.‬‬ ‫‪� - 1966‬صدور مر�سوم �أمريي يف الكويت يق�ضي بتعيني ال�شيخ جابر‬ ‫الأحمد ال�صباح ولي ًا للعهد وذلك بعد مبايعته يف جمل�س الأمة‪.‬‬ ‫‪ - 1976‬م�صر تطلب من جامعة الدول العربية قبول منظمة التحرير‬ ‫الفل�سطينية كع�ضو كامل باجلامعة‪.‬‬ ‫‪ - 2002‬بداية بطولة ك�أ�س العامل ال�سابعة ع�شرة والتي ي�ست�ضيفها‬ ‫اليابان وكوريا اجلنوبية‪.‬‬ ‫‪ - 2004‬تنفيذ حكم الإع��دام ب�سعوديني وكويتي قاموا على اختطاف‬ ‫طفلة باخلام�سة من عمرها وهتك عر�ضها ثم طعنها بال�سكني و�إخفاء‬ ‫معامل وجهها عن طريق الت�شويه واجتثاث ر�أ�سها‪ ،‬وتعد اجلرمية من‬ ‫�أب�شع اجلرائم يف الكويت‪.‬‬ ‫مواليد‬ ‫‪ - 1930‬كلينت اي�ستوود‪ ،‬ممثل وخمرج �سينمائي �أمريكي‪.‬‬ ‫‪ - 1945‬لوران غباغبو‪ ،‬رئي�س �ساحل العاج‪.‬‬ ‫وفيات‬ ‫‪� - 1962‬أدولف ايخمان‪� ،‬أحد كبار م�س�ؤويل �أملانيا النازية‪.‬‬ ‫‪ - 2001‬في�صل احل�سيني‪ ،‬ع�ضو اللجنة التنفيذية يف ال�سلطة‬ ‫الفل�سطينية وامل�س�ؤول عن ملف القد�س‪.‬‬

‫�شارع الر�شيد ‪ -‬منطقة ال�سنك عام ‪1949‬‬ ‫ألغاز‪...‬‬

‫• من مكت�شف الب�سرتة لتعقـيم اللنب؟‬ ‫• �أين ومتى �أُجريت �أول عملية زراعة قلب ب�شري يف العامل؟‬ ‫• من خمرتع حروف الطباعة؟‬

‫هل تعلم‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫االختالف يف الر�أي ينبغي �أال ي�ؤدي �إىل‬ ‫العداء و�إال لكنت �أنا وزوجتي من �ألد الأعداء‪.‬‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫• يف �أمريكا تخرج طالب يدعى فرانك‬ ‫دايت من اجلامعة بتفوق وقد كان‬ ‫عمره يوم تخرجه ‪� 83‬سنة وي�ستعد‬ ‫الآن الكمال درا�ساته العليا (املاج�ستري‬ ‫فالدكتوراه)‪.‬‬ ‫• �أعلى برج �سياحي يف العامل (مبني‬ ‫باال�سمنت) هو برج القاهرة اذ يبلغ‬ ‫ارتفاعه ‪ 187‬مرتا ويتالف من ‪ 16‬طابقا‬ ‫وقد �صممه املهند�س العربي نعوم �شبيب‪.‬‬

‫جون وليامز‬ ‫�إن ال�شخ�ص الذي يبالغ يف التم�سك‬ ‫ب�آرائه ال يجد من يتفق معه‪.‬‬

‫حكم ‪...‬‬

‫• كن يف ال�شدّة وقور ًا‪ ،‬ويف املكاره �صبور ًا‪ ،‬ويف ال ّرخاء �شكور ًا‪ ،‬ويف‬ ‫بني � ّأن املقام يف الدّنيا‬ ‫ال�صالة خا�شع ًا‪ ،‬و�إىل ّ‬ ‫ّ‬ ‫ال�صدقة م�سرع ًا‪ .‬اعلم يا ّ‬ ‫قليل‪ ،‬وال ّركون �إليها غرور‪ ،‬والغبطة فيها حلم‪ ،‬فكن �سمح ًا‪� ،‬سه ًال‪ ،‬قريبا‪ً،‬‬ ‫�أمين ًا‪ ،‬وكلمة جامعة‪ :‬ا ّتق الله يف جميع �أحوالك‪ ،‬وال تع�صه يف �شيء من‬ ‫�أمورك‪.‬‬

‫غاندي‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫‪�1‬ساعدت و�أعطت ‪ o‬انتهاء وتوقف‬ ‫‪�2‬أول من ا�ستخدم اال�سفلت يف تعبيد الطرق‬ ‫‪3‬من مواليد قرطاج ومن �أعظم القادة الع�سكريني يف التاريخ‬ ‫‪4‬بحر ‪ o‬للتعريف ‪ o‬يف الفم‬ ‫‪5‬حتفر عميقا ال�ستخراج معدن ثمني‬ ‫‪�6‬أحد ملون فرن�سا‬ ‫‪7‬خمرتع الديناميت‬ ‫‪8‬مكاف�أة لعمل جليل ‪ o‬نظر برقة وحنان‬ ‫‪�9‬ألوان ما بعد املطر ‪ o‬زيت �سبب احلروب‬ ‫‪�10‬ضرب وطرق ‪ o‬للك�سور ‪ o‬تو�ضع عليه الأ�شياء‪.‬‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪1‬للق�سم ‪� o‬أ�شعل‬ ‫‪2‬مت�شابهان ‪ o‬للبيع وال�شراء‬ ‫‪3‬ا�شتياق �شديد ‪ o‬مدينة عربية على املحيط االطل�سي‬ ‫‪�4‬أول بلد عربي عرف الطباعة ‪ o‬نظر بطرف عينه‬ ‫‪5‬بلد �آ�سيوي يعني بلد الأحرار ‪� o‬ألقى وطرح‬ ‫‪6‬مت�شابهان ‪ o‬نقول �أهال و�سهال ومرحبا‬ ‫‪7‬امل�شتغلون‬ ‫‪8‬حيوان يحك �أذنه ب�أنفه ‪ o‬تفتت واختفاء يف ال�سوائل‬ ‫‪9‬مت�شابهان ‪� o‬أحد جنوم ال�سماء ‪ o‬هرب‬ ‫‪�10‬أداة نافية نا�صبة ‪ o‬قال كالما ‪ o‬قطع‪.‬‬


‫‪10‬‬ ‫مهرجان بغداد الدويل للم�سرح يحارب القوى الظالمية‬ ‫الأربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Wednesday ,31 May. 2017 No. 3778 Year 14‬‬

‫عواد علي‬

‫يَ��ج��ري ح��ال��ي��ا يف ع��ا���ص��م��ة ال��ر���ش��ي��د التح�ضري‬ ‫ملهرجان بغداد الدويل للم�سرح‪ ،‬ويف هذا الإطار‬ ‫�أعلنت دائرة ال�سينما وامل�سرح يف وزارة الثقافة‬ ‫ال��ع��راق��ي��ة‪ ،‬على ل�سان م��دي��ره��ا ال��ع��ام بالوكالة‬ ‫الفنانة �إقبال نعيم‪� ،‬أن ب�إمكان الفرق امل�سرحية‬ ‫العراقية والعربية والأجنبية التقدمي للم�شاركة‬ ‫يف املهرجان‪ .‬وقالت نعيم‪� :‬إن اللجنة اال�ست�شارية‬ ‫يف دائ���رة ال�سينما وامل�����س��رح تعلن ع��ن انطالق‬ ‫التقدمي للمهرجان‪ ،‬الذي �سيقام خالل الفرتة من ‪5‬‬ ‫�إىل ‪ 12‬دي�سمرب ‪ ،2017‬ويت�ضمن جوائز ر�سمية‬ ‫ع��دي��دة ت�شمل �أف�����ض��ل ع��ر���ض متكامل‪ ،‬و�أف�ضل‬ ‫خم��رج‪ ،‬و�أف�����ض��ل ن�ص‪ ،‬و�أف�����ض��ل ممثل وممثلة‪،‬‬ ‫و�أف�ضل �سينوغرافيا وتقنيات‪ .‬و�ست�شكل جلنة‬ ‫مل�شاهدة العرو�ض الراغبة يف امل�شاركة‪ ،‬و�أخرى‬ ‫حتكيمية من م�سرحيني عراقيني وعرب و�أجانب‬ ‫متخ�ص�صني يف الإخ���راج والتمثيل والتقنيات‬ ‫امل�سرحية‪ ،‬كما �سُ يدعى حل�ضور فعاليات املهرجان‬ ‫وامل�شاركة يف ندواته عدد من امل�سرحيني والنقاد‬ ‫العرب والأجانب‪ .‬و�أ�ضاف املخرج �أحمد ح�سن‬ ‫مو�سى‪ ،‬ع�ضو جمل�س �إدارة ال�سينما وامل�سرح يف‬ ‫وزارة الثقافة العراقية “�أن ا�ستئناف دورة ثانية‬ ‫للمهرجان ي�أتي ت�أكيدا لعراقة امل�سرح العراقي‬ ‫ومكانته املتميزة يف امل�سرح العربي‪ ،‬ولإف�شال‬ ‫حم���اوالت ال��ق��وى الظالمية طم�س الثقافة يف‬ ‫العراق‪ ،‬وحتفيزا للإنتاج امل�سرحي النوعي الذي‬ ‫يعلي القيم اجلمالية‪ ،‬ويقارب الق�ضايا امل�صريية‬

‫ال��ت��ي ت�شغل الب�شر‪ ،‬وينت�صر لتطلعاتهم �إىل‬ ‫احلياة احلرة الكرمية والأمن وال�سالم‪ ،‬وي�شيع‬ ‫املحبة واالئ��ت�لاف واح��ت�رام التنوع”‪ .‬وكانت‬ ‫الدورة الأوىل للمهرجان قد عُقدت �ضمن فعاليات‬ ‫االحتفاء ببغداد عا�صمة للثقافة العربية �أواخر‬ ‫�أكتوبر ‪ 2013‬حتت �شعار “لأن امل�سرح ي�ضيء‬ ‫احلياة”‪ .‬و�شاركت فيها ف��رق م�سرحية عربية‬

‫و�أجنبية من م�صر و�سوريا والأردن وتون�س‬ ‫واجل��زائ��ر واليمن والكويت وامل��غ��رب واليابان‬ ‫وب��ول��ن��دا وفرن�سا و�أمل��ان��ي��ا ورو���س��ي��ا و�إ�سبانيا‬ ‫و�أوغندا و�إيران‪� ،‬إىل جانب فرق عراقية حملية‪.‬‬ ‫وافتتحت فعالياته بالعر�ض امل�سرحي العراقي‬ ‫“العربانة”‪ ،‬للفرقة الوطنية للتمثيل‪ ،‬ت�أليف‬ ‫حامد املالكي و�إخراج عماد حممد‪ ،‬ومتثيل عزيز‬

‫«�آرتي» الثقافية حتتفي بتجربة جان رينوار ال�سينمائية‬ ‫سليم البيك‬

‫تحَ تفي قناة «�آرت��ي» الثقافية‪ ،‬الفرن�سية الأملانية‪ ،‬ب�أحد �أهم‬ ‫ال�سينمائيني يف العامل‪ ،‬وهو الفرن�سي جان رينوار (‪-1894‬‬ ‫‪ ،)1979‬ال�سينمائي باملعنى ال�����ش��ام��ل‪ ،‬الكتابة واملونتاج‬ ‫والت�صوير والتمثيل‪ ،‬وقد بد�أ ب�صناعة الأفالم ال�صامتة قبل �أن‬ ‫يَدخل ال�صوت �إىل ال�سينما‪ ،‬ممتد ًا بتجربته �إىل الأفالم امللوّ نة‪.‬‬ ‫معطي ًا جتربة �شاملة زمني ًا كذلك‪ ،‬جعلته �أح��د �أب��رز �أ�ساتذة‬ ‫ن ّقاد وخمرجي «املوجة اجلديدة» يف فرن�سا (غ��ودار وتروفو‬ ‫ورفاقهما) والتي ظهرت ارتداداتها على موجات جديدة عدّة يف‬ ‫بلدان �أخرى‪ .‬وهو‪ ،‬رينوار‪ ،‬من بني الأ�سماء الأوىل التي تخطر‬ ‫�إىل الذهن ك ّلما حتدثنا عن �سينما امل�ؤ ّلف‪ .‬ي�شمل االحتفاء عر�ض‬ ‫فيلم الرائع «قانون اللعبة»‪ ،‬والوثائقي «عندما ج��ان ي�صري‬ ‫رينوار» الذي يتناول حياته بادئ ًا بعائلته وحتديد ًا �أبيه‪� ،‬أحد‬ ‫�أهم ف ّناين االنطباعية‪ ،‬الر�سام �أوغ�ست رينوار‪ ،‬م��ار ًا برحلة‬ ‫جان �إىل ال�سينما والإخراج‪ ،‬وذهابه �إىل �أمريكا وعدم ان�سجامه‬ ‫مع حقيقة �أن �صانع الفيلم واملتح ّكم به هناك هي �شركة الإنتاج‬ ‫ولي�س خمرجه‪ ،‬ليعود بعد انقطاع عن �صناعة الأفالم هناك‪� ،‬إىل‬ ‫فرن�سا ويكمل �سريته الفيلمية‪« .‬قانون اللعبة»‪ ،‬الربجوازية‬ ‫الفرن�سية ع�شيّة احلرب العاملية الثانية هو الفيلم الرابع �ضمن‬ ‫الئحة جملة «�سايت و �ساوند» لأعظم مائة فيلم‪ ،‬الالئحة الأكرث‬ ‫وثوقيّة‪ .‬يُعترب‪ ،‬مع �أفالم‬ ‫ق��ل��ي��ل��ة غ��ي��ره‪ ،‬م���ن �أه���م‬ ‫الكال�سيكيات يف ال�سينما‬ ‫ال��ع��امل��ي��ة‪� .‬أُجن����ز ع�شيّة‬ ‫احل��رب العاملية الثانية‪،‬‬ ‫وي���ح���ك���ي ع����ن املجتمع‬ ‫ال���ب���رج�������وازي �آن��������ذاك‬ ‫والنفاق االجتماعي فيه‪،‬‬ ‫ما �أعطاه قيمة تاريخية‬ ‫�إ�����ض����اف����ة �إىل قيمته‬ ‫ال�سينماتوغرافيّة‪ .‬لكنه‪،‬‬ ‫ك��ك��ث�ير م��ن كال�سيكيات‬ ‫ال�سينما الآن‪ ،‬مل َ‬ ‫يلق‬ ‫ت����رح����ي����ب���� ًا ح��ي��ن خ����رج‬ ‫�إىل ال�����ص��االت‪ .‬والفيلم‬ ‫ال�����ذي ي���ب���د�أ ككوميديا‬

‫وينتهي كرتاجيديا‪ ،‬يت�ضمّن ع��دة «ج��ان��رات» يف مَ�شاهده‪:‬‬ ‫كوميديا ال�سلوك‪ ،‬كوميديا �شابلنيّة‪ ،‬هيبوكري�سي الربجوازية‬ ‫الفرن�سية‪ ،‬حب وخيانات‪ ،‬مو�سيقى وم�سرح‪ ،‬غرية وجرمية‪،‬‬ ‫وغريها بدون �أية �إ�شارة مبا�شرة �إىل التو ّترات ال�سيا�سية التي‬ ‫�سبقت احلرب‪ ،‬لكن مر ّكز ًا على التوترات االجتماعية‪ ،‬الفروقات‬ ‫بني الربجوازية (العالية حيث الق�صر واملاركيز) والفقراء يف‬ ‫الفيلم (خدم وعاملون لديه)‪ ،‬ممايز ًا بينهم ب�شكل �أدى �أخري ًا‬ ‫�إىل �أن يقتل �أحد الفقراء فقري ًا �آخر‪ ،‬يف حديقة البيت الأ�شبه‬ ‫بالق�صر‪ ،‬لينهي �صاحبه‪ ،‬الغني‪ ،‬امل�س�ألة بكلمتني ك�أن �شيئ ًا مل‬ ‫يكن‪ ،‬ويدعو �ضيوفه‪ ،‬الأغنياء‪ ،‬للدخول �إىل الق�صر ب�سبب‬ ‫الربد‪ ،‬قائ ًال ب�أن امل�س�ألة �س ُتحل غد ًا �صباح ًا‪ .‬يُعترب الفيلم ريادي ًا‬ ‫فيما يخ�ص الت�صوير واملونتاج‪ ،‬حيث الكامريا ثابتة يف بع�ض‬ ‫امل�شاهد وتدور حولها م�صوّ رة ما يح�صل‪ ،‬بع ٍني مو�ضوعيّة‪،‬‬ ‫ال�صور البعيدة يف �صاالت الق�صر وامل ّتخذة لزوايا معيّنة فيها‪،‬‬ ‫الت�صوير الأقرب للوثائقي يف احلقول‪� ،‬أثناء مالحقة الأرانب‬ ‫حت��دي��د ًا‪ ،‬العتمة والإ���ض��اءات اخلفيفة‪ ،‬وغريها‪ ،‬كانت ك ّلها‪،‬‬ ‫�إ�ضافة مل�ضمون الفيلم‪ ،‬ميزة ب�صرية له جعلته مرجع ًا �شام ًال‬ ‫للفيلم الكال�سيكي‪ .‬ما ت��زال قناة «�آرت���ي» تعر�ض ه��ذه الأيام‬ ‫�أفالم ًا لرينوار وعنه‪� ،‬ضمن احتفاء م�ستمر ي�شمل مواد مكتوبة‬ ‫من�شورة‪ ،‬كذلك‪ ،‬يف موقع القناة على الإنرتنت‪.‬‬

‫خيون‪ ،‬ملياء بدن‪ ،‬يحيى �إبراهيم‪ ،‬مع جمموعة من‬ ‫طلبة كلية الفنون اجلميلة‪ .‬وكان العر�ض يتناول‬ ‫معاناة رجل كادح خ�سر الزمن والعمر والدرا�سة‬ ‫والطموحات والأحالم‪ ،‬وا�ضطر �إىل تدبري معي�شة‬ ‫�أ�سرته ببيع اخل�ضار على عربة �صغرية‪ ،‬يدفع بها‬ ‫النهار كله يف بع�ض �أزق��ة بغداد‪ ،‬لكنه مهوو�س‬ ‫يف ال��وق��ت نف�سه مبتابعة القنوات الإخبارية‪،‬‬

‫التي جعلته يعي�ش مفارقات �ساخرة‪ ،‬بدءا بحلمه‬ ‫بالعي�ش الكرمي وانتهاء بعالقته مع زوجته‪ ،‬وهو‬ ‫يرى البوعزيزي التون�سي يحرق نف�سه من �أجل‬ ‫كرامته امل��ه��دورة‪ ،‬فيقرر �أن يحرق نف�سه مثله‪،‬‬ ‫ويلتقيه يف ع��امل احللم لتتحول امل�سرحية من‬ ‫�إطارها الكوميدي �إىل �إطارها الرتاجيدي حني‬ ‫مي��وت ب�سبب داء ال�����س��ك��ري‪ .‬واع��ت��م��د املخرج‪،‬‬ ‫يف ���ص��ي��اغ��ة ال��ع��ر���ض‪ ،‬ع��ل��ى ج���زء م���ن امل�سرح‬ ‫الرقمي وتوظيف �سينوغرافيا جديدة‪� ،‬إ�ضافة‬ ‫�إىل اال���س��ت��ف��ادة ال��ك��ب�يرة م��ن امل����وروث العراقي‬ ‫وال��ع��رب��ي على امل�ستوى ال�سمعي والب�صري‪.‬‬ ‫يُ��ذك��ر �أن �أك�ث�ر م��ن ع��ر���ض يف امل��ه��رج��ان قارب‬ ‫دراميا مو�ضوع ثورات “الربيع العربي”‪ ،‬ومنها‬ ‫العر�ض التون�سي “حالة” ال��ذي تناول الثورة‬ ‫التون�سية ب�شكل فني رائع وجريء‪ ،‬و�أبرز الآالم‬ ‫وقمع ال�سلطة قبل الثورة وبعدها‪� ،‬إ�ضافة �إىل‬ ‫مقاربته يوميات املواطن التون�سي‪ .‬ونالت يف‬ ‫امل��ه��رج��ان م�سرحية “مال�سومربا” الإ�سبانية‬ ‫جائزة �أف�ضل عر�ض متكامل‪ ،‬بينما ح�صل كاتب‬ ‫م�سرحية “عربانة” حامد املالكي على �أف�ضل‬ ‫ن�ص‪ ،‬وح�صد عزيز خيون جائزة �أف�ضل متثيل‬ ‫رجايل دور �أول‪ ،‬ونالت منا�صفة كل من يانا كول‬ ‫(�إ�سبانيا) ولبوة �صالح (العراق) جائزة �أف�ضل‬ ‫متثيل ن�سائي دور �أول‪ ،‬ونال العراقي مهند هادي‬ ‫جائزة �أف�ضل خمرج عن عر�ضه “خميّم”‪ ،‬وجبار‬ ‫جودي �أف�ضل �سينوغرافيا يف عر�ض “الظلمة”‪،‬‬ ‫ومنحت جائزة �أف�ضل �أداء جماعي ملمثلي العر�ض‬ ‫التون�سي “حالة”‪.‬‬

‫َيبحث كتاب “الق�صيدة العربية املعا�صرة‪..‬‬ ‫وحت����والت النمط”‪ ،‬ل��ل��دك��ت��ور ع�ل�اء الدين‬ ‫رم�ضان عن اللغة يف ال�شعر العربي احلديث‪،‬‬ ‫وي��ت��ن��اول دالالت ت��ل��ك ال��ل��غ��ة ال��ت��ي ت�ؤديها‪،‬‬ ‫�أم��ا ح��دوده��ا فهي جملة الأط���ر التي يقدمها‬ ‫البحث‪� ،‬أم��ا فنياتها فهي ما ت�شمل عليه تلك‬ ‫الأط����ر‪ ،‬م��دع��وم��ة بالنماذج ال�شعرية الدالة‬ ‫واملو�ضحة ملا تتعلق به من نظريات نقدية‪.‬‬ ‫لقد اتخذ ال�شعر احلر قبل البدايات الفعلية‬ ‫له م�سميات و�أمناطا خمتلفة كانت مدار بحث‬ ‫من قبل النقاد والباحثني‪ ،‬فقد �أطلقوا عليه‬ ‫يف �إرها�صاته الأوىل منذ الثالثينيات ا�سم‬ ‫“ال�شعر املر�سل” و”النظم املر�سل املنطلق”‬ ‫و”ال�شعر اجلديد” و”�شعر التفعيلة”‪� .‬أما‬ ‫ب��ع��د اخلم�سينيات ف��ق��د �أط��ل��ق عليه م�سمى‬ ‫“ال�شعر احلر”‪ ،‬ومن �أغرب امل�سميات التي‬ ‫اقرتحها بع�ض النقاد ما اقرتحه د‪� .‬إح�سان‬ ‫عبا�س ب�أن ي�سمى “بالغ�صن”‪ ،‬م�ستوحيا هذه‬ ‫الت�سمية من عامل الطبيعة ولي�س من عامل الفن‪.‬‬ ‫وي�ضيف الكتاب‪� :‬إن ال�شعر احلديث تعامل مع‬

‫ناصر محسن المعاضيدي‬

‫يا بيتنا املتوحد يف‬ ‫غابة من الغربة‬ ‫تدري منذ ان رحلنا عنك‬ ‫تبكي ال�شبابيك‬ ‫علينا وتنعب االبواب بال�صرير‬ ‫ادري ان املمر ال�سالك‬ ‫اىل حديقة الدار بات‬ ‫�شاحبا‬ ‫وال�سدرة الفرعاء‬ ‫تهدل غ�صنها وبكت‬ ‫ا�صدقاء االم�س‬ ‫هي الدار واجلرار التي‬ ‫جف مائها‬ ‫و�صدى الريح يردد ا�سماءنا‬ ‫وتبكي النخلة املتوحدة‬ ‫كلما عوت الريح او دوم‬ ‫�صوت من بعيد‬ ‫فيا بيتنا املتوحد‬ ‫متى نعود اليك‬ ‫ونلثم اجلدران‬ ‫واالبواب وال�شبابيك‬ ‫غد ًا حتملق‬ ‫يف افق ال�سفر‬ ‫لعل قادما يقول‬ ‫تعالوا اىل‬ ‫اوطانكم‬ ‫يا بيتنا‬

‫�إ�صداران جديدان مل�ؤمن �سمري ولقي�س جميد املوىل‬ ‫عن �سل�سلة (كتابات ج��دي��دة) بالهيئة‬ ‫امل�صرية العامة للكتاب �صدر الديوان‬ ‫اجل��دي��د لل�شاعر‪ /‬م���ؤم��ن �سمري وهو‬ ‫بعنوان «بال خبز وال نبيذ« وي�ضم ‪35‬‬ ‫ن�ص ًا �شعري ًا وي��ع��د ه��ذا ال��دي��وان هو‬ ‫العمل ال�شعري الرابع ع�شر مل�ؤمن �سمري‬ ‫وكتابه التا�سع ع�شر‪ ...‬يقول ال�شاعر ‪/‬‬ ‫�شعبان يو�سف رئي�س حترير ال�سل�سلة‬ ‫يف كلمة ظهر ال��غ�لاف‪ُ « :‬ي��ع��د ال�شاعر‬ ‫م�ؤمن �سمري من طليعة �شعراء الألفية‬ ‫الثالثة ول��ه ع��دد واف���ر م��ن الدواوين‬ ‫ال�شعرية �أثبت خاللها �سعيه الد�ؤوب‬ ‫لرت�سيخ جملة �شعرية تخ�صه وحده‪،‬‬ ‫جملة ال تنكر الرتاث ال�شعري الطويل‬ ‫والغني ولكنها حت��اول �أن تبحث عن‬ ‫روح خا�صة ومتفردة وال ت�شتبك مع‬ ‫العام وال�سائد وامل�ألوف واملتكرر وتثري‬ ‫الده�شة الطبيعية التي تتوالد من طبيعة‬ ‫لغته الآ�سرة والآخذة دون �إىل الذهاب‬ ‫�إىل ال�شاذ من الألفاظ �أو الرتاكيب �أو‬ ‫الأبنية املتعالية‪ .‬لذلك تعترب ق�صائد‬ ‫هذا الديوان «بال خبز وال نبيذ« ق�صائد‬ ‫ُت�����ش�� ِّي��د ع��امل�� ًا م��ن ال��ك��ائ��ن��ات ال�شعرية‬ ‫احلميمة برغم تفردها وخ�صو�صيتها‬ ‫وجن��د �أنف�سنا م���أخ��وذي��ن بقوة نحو‬ ‫تلك الكائنات التي تف�سح لنف�سها مكان ًا‬ ‫وا�سع ًا وعميق ًا يف التجربة ال�شعرية‬ ‫امل�صرية املعا�صرة بدون تردد وبدون‬ ‫ارتباك ق�صائد تخو�ض غمار التجريب‬ ‫باقتدار ل�شاعر موهوب بجدارة «‪ ...‬من‬ ‫الدواوين التي �صدرت مل�ؤمن �سمري‪:‬‬ ‫«ب��ه��ج��ة االح��ت�����ض��ار« ‪ 2003‬و»مم���ر‬ ‫ع��م��ي��ان احل�����روب« ‪ 2005‬و «تفكيك‬ ‫ال�����س��ع��ادة« ‪ 2009‬و»ع��ال ٌ��ق يف الغمر‬ ‫كالغابة كالأ�سالف« ‪ 2013‬و»�إغفاءة‬ ‫احلطاب الأعمى« ‪ 2016‬و»حي ٌز للإثم«‬

‫‪ 2017‬وغريهم‪.‬‬ ‫قي�س جميد املوىل‪:‬‬ ‫ومب�سرح‬ ‫«ت�أتيك بحكاية باردة‬ ‫ٍ‬ ‫للأ�ساطري»‬ ‫عن دار الينابيع يف دم�شق �صد َر لل�شاعر‬ ‫العراقي قي�س جميد امل��وىل جمموعته‬ ‫ال�شعرية احل��ادي��ة ع�شرة واملو�سومة‬ ‫«ت����أت���ي���ك‪ ...‬ب��ح��ك��اي��ة ب����اردة ومب�سرح‬ ‫للأ�ساطري» حيث تناول ال�شاعر املوىل‬ ‫يف ن�صو�صه ال�شعرية اجلديدة مابني‬ ‫البناء العاطفي �ضمن مداخل الطق�سية‬ ‫الأ�سطورية ت��ارة وب�ين احل�سي الذي‬ ‫يقوم على اال�ستبدايل املكاين والزماين‬ ‫و�ضمن �أ�شاراته لذلك تناو َل ما يريده‬ ‫الإن�سان من احلياة عرب جمهولها مما‬

‫حتوالت النمط يف الق�صيدة العربية املعا�صرة‬ ‫اللغة من خالل ثالث دوائر رئي�سية‪� :‬أوالها‪:‬‬ ‫دائ��رة ال��دالل��ة والعالقات اللغوية‪ ،‬وثانيها‪:‬‬ ‫دائرة البعد االجتماعي للغة‪ ،‬وثالثها‪ :‬ال�شكل‬ ‫وال��ل�ا ���ش��ك��ل‪ .‬وع���ن امل��ع��ج��م ال��ل��غ��وي‪ ،‬يقول‬ ‫امل�ؤلف‪ :‬املعجم اللغوي هو ح�صيلة ما لدى‬ ‫ال�شاعر من مفردات �شعرية متداولة‪ ،‬وحدود‬ ‫تلك امل��ف��ردات ون�سبتها ق��وة و�ضعفا‪ ،‬ثراء‬ ‫�أو افتقارا‪� ،‬إغ��راب��ا وي�سرا‪ ،‬ثم �أث��ر ذل��ك على‬ ‫التعبري ال�شعري‪ ،‬وه��و جانب نقدي يدر�س‬ ‫اال�ستعمال اللغوي الذي يعد من �أبرز مظاهر‬ ‫الك�شف عن احلداثة يف اللغة لدى ال�شعراء‪.‬‬ ‫وقد ا�ستطاع ابن ر�شيق القريواين �أن ي�صل‬ ‫�إىل النقطة الفارقة بني لغتي الق�صيدة �إرثا‬ ‫وح��داث��ة‪ ،‬م��ن حيث �أ���س��ل��وب الأداء وطبيعة‬ ‫النتاج‪ ،‬فيقول‪“ :‬والعرب ال تنظر يف �أعطاف‬ ‫�شعرها‪ ،‬ب���أن جتان�س �أو تطابق �أو تقابل‪،‬‬ ‫فترتك لفظة للفظة‪� ،‬أو معنى ملعنى‪ ،‬كما يفعل‬ ‫املحدثون‪ ،‬ولكن نظرها يف ف�صاحة الكالم‬ ‫وجزالته‪ ،‬و�سط املعنى و�إبرازه‪ ،‬و�إتقان بنية‬ ‫ال�شعر‪ ،‬و�إحكام عقد القوايف وتالحم الكالم‬

‫يا بيتنا‬

‫بع�ضه ببع�ض”‪ .‬وعن مفهوم ال�شعرية‪ ،‬يذكر‬ ‫الباحث‪ :‬ال�شعرية م�صطلح قدمي يف الثقافة‬ ‫ال��ع��رب��ي��ة‪ ،‬نقل ع��ن �أر���س��ط��و‪ ،‬ون�����ش���أ مفهومه‬ ‫ومنهجه يف ظ��ل ح��ج��اج �أ���ص��ح��اب درا�سات‬ ‫الإعجاز اللغوي للقر�آن الكرمي‪ ،‬وردهم على‬ ‫دع��وى ال��ع��رب ب���أن��ه �شعر‪ ،‬حم��اول�ين �إي�ضاح‬ ‫ال��ف��ارق ب�ين الن�ص ال��ق��ر�آين وال�شعر �أوال‪،‬‬ ‫ثم قادهم ذلك يف النظر فيما يفرق بني كالم‬ ‫وكالم‪ ،‬ونوع كالم �آخر‪ ،‬لي�صل الركب اجلديل‬ ‫بني يدي املعتزلة �إىل ق�ضايا من قبيل ال�صرفة‬ ‫وخلق القر�آن‪ ،‬وي�صل الركب الأدب��ي النقدي‬ ‫بني ي��دي عبد ال��ق��ادر اجل��رج��اين �إىل ق�ضيته‬ ‫النقدية الكربى امل�سماة بنظرية “النظم”‪.‬‬ ‫ويرى امل�ؤلف‪� :‬أن امل�صطلح الغربي لل�شعرية‬ ‫اختلف املتخ�ص�صون يف فهمه وترجمة معناه‪،‬‬ ‫�إذ يقابل امل�صطلح “‪ ”Poetics‬يف العربية‬ ‫ع��دد كبري م��ن امل�صطلحات منها‪ :‬ال�شعرية‬ ‫والإن�شائية‪ ،‬والبويطيقا‪ ،‬ونظرية ال�شعر‪،‬‬ ‫وف��ن ال�شعر وف��ن النظم‪ ،‬وال��ف��ن الإبداعي‪،‬‬ ‫والإب���داع‪ ،‬وعلم الأدب‪ ،‬وق��د تعني ال�شعرية‬

‫عند بع�ض الدار�سني “فن �صياغة اللغة يف‬ ‫ال�شعر”‪ .‬وكثري من الباحثني والدار�سني النقاد‬ ‫ت�صرفوا ت�صرفا عجيبا يف ترجمة امل�صطلح‪،‬‬ ‫وقد كنت �أميل �إىل ترجمته بـ ”فن �صياغة اللغة‬ ‫يف الن�ص”‪ ،‬لكن د‪ .‬الغذامي اقرتح ا�ستخدام‬ ‫م�صطلح “�شاعري” ب��دال من “�شعري” لأن‬ ‫ال�شعرية ت�ستدعي ال�شعر بحركة زئبقية ال‬ ‫ت�ستطيع كبح جماحها ل�صعوبة مطاردتها يف‬ ‫م�سارب الذهن‪ .‬والغذامي هنا ي�سري على خطى‬ ‫“هيجل” الذي �أ�شار يف كتابه حول اجلمالية‬ ‫�إىل “�شاعرية” الأ�شياء من خالل حديثه عن‬ ‫“ال�صورة الفعالة”‪ ،‬ومايكل دموفون الذي‬ ‫حاول �أن يعالج ق�ضية “ال�شاعرية العامة” يف‬ ‫كتابه “ال�شاعرية” ملتم�سا �أ�سبابها امل�شرتكة‬ ‫يف كل املو�ضوعات الفنية �أو الطبيعية التي‬ ‫ميكن �أن تثري انفعاال �شعريا‪ ،‬وه��و االجتاه‬ ‫ال��ذي نا�صره “فالريي” حمتجا ل��ه بقوله‪:‬‬ ‫“نحن نقول عن م�شهد طبيعي‪� :‬إنه �شاعري‪،‬‬ ‫ويقول �أي�ضا عن مواقف احلياة و�أحيانا عن‬ ‫�شخ�ص ما‪� :‬إنه �شاعري”‪.‬‬

‫ي�ستطع اكت�شافه من احلاجات ذات الأثر‬ ‫الأبعد رمزية يف تكوينه �إذ �أنه يعي ب�أنه‬ ‫طرفا ق�صيا يف ذلك املجهول وقد خ�ص‬ ‫يف مقدمته ت��ل��ك احل��اج��ات الأوا���ص��ر‬ ‫النف�سية التي يرتبط بها �أبناء اخلليقة‬ ‫بع�ضهم م��ع البع�ض الأخ���ر ال�ستكمال‬ ‫ما يعتقدونه تعوي�ضا عن ذواتهم التي‬ ‫تظل تبحث لها عن ذوات م�شابهة �ضمن‬ ‫الوهم �أو احللم للو�صول �إىل التوافق‬ ‫يف الإلهام �إذ يقول يف مقطع من �أحد‬ ‫ن�صو�ص ه��ذه املجموعة اجلديدة (لن‬ ‫�أُع��ي��د ق���راءة اخل��ط��اب‪ ،‬حتى ل��و �أعتذر‬

‫يل فوكو‪ ،‬ول��و منحني هيلو�س نوره‬ ‫ال�سحب)‪.‬‬ ‫ال�ساطع‪ ،‬ومتكنتُ من مطاردة ُ‬ ‫الإ�صدار احلادي ع�شر ال�شعري اجلديد‬ ‫ي���أت��ي بعد �أخ���ر جمموعتني �شعريتني‬ ‫وهما «حوا�س مطعمة وذاكرة مفقودة»‬ ‫واملجموعة الأخرية «اخلطاب يف �سرد‬ ‫الن�ص» �إ�ضافة ل�سبع من الإ�صدارات‬ ‫يف جم��ال النقد والكتابات اجلمالية‪،‬‬ ‫احتوت هذه املجموعة ال�شعرية والتي‬ ‫ُ�صمم غالفها من قبل �أمل عثمان احتوت‬ ‫على ت�سعة ع�شر ن�صا وتكونت من ‪121‬‬ ‫�صفحة ومن احلجم املتو�سط‪.‬‬


‫| رياضة عالمية | ‪9‬‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,31 May. 2017 No. 3778 Year 14‬‬

‫مي�سي يودع �إنريكي بر�سالة‬ ‫م�ؤثرة عرب ح�سابه يف «في�سبوك»‬

‫يتمتع بخبرة واسعة في الدوري اإلسباني‬

‫هـدوء فـالفريدي حتـت امتحـان �ضـغط بر�شـلونة‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫مل يُ�شكل تعيني �إرن�ستو فالفريدي مدربا‬ ‫ل��ن��ادي بر�شلونة اال�سباين لكرة القدم‬ ‫م��ف��اج���أة بعدما ت��ردد منذ �أ�سابيع ا�سم‬ ‫ال�لاع��ب ال�����س��اب��ق ل��ل��ن��ادي الكاتالوين‪،‬‬ ‫املعروف بطباعه الهادئة‪ ،‬كمر�شح خلالفة‬ ‫لوي�س انريكي على ر�أ���س اجلهاز الفني‬ ‫ومواجهة �ضغوط قيادة ناد بهذا احلجم‪.‬‬ ‫يتمتع فالفريدي (‪ 53‬عاما) الذي قاد خالل‬ ‫املوا�سم الأرب��ع��ة املا�ضية ن��ادي �أتلتيك‬ ‫بلباو‪ ،‬بخربة وا�سعة يف الدوري املحلي‬ ‫ت��ف��وق ‪ 500‬م��ب��اراة‪ ،‬اال ان��ه ا���س��م �شبه‬ ‫جمهول خارج ا�سبانيا‪ ،‬وال ميكن مقارنة‬ ‫م�سريته ك�لاع��ب وك��م��درب م��ع املدربني‬ ‫ال�سابقني انريكي وجو�سيب غوارديوال‪.‬‬ ‫ه��ذه اخل�ب�رة‪ ،‬ول��ك��ون��ه داف���ع ع��ن �أل���وان‬ ‫بر�شلونة بني ‪ 1988‬و‪ 1990‬و�أحرز ك�أ�س‬ ‫ال��ك���ؤو���س الأوروب��ي��ة وال��ك���أ���س املحلية‬ ‫بقيادة املدرب الهولندي الراحل يوهان‬ ‫ك��روي��ف‪ ،‬جعلت م��ن ف��ال��ف�يردي خيارا‬ ‫مرجحا‪ .‬وك��ان انريكي (‪ 46‬ع��ام��ا) �أقر‬ ‫عند �إعالن قراره الرحيل يف �آذار‪/‬مار�س‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ان «الطريقة التي اعي�ش فيها‬ ‫هذه املهنة‪ ...‬تعني بالن�سبة ايل �ساعات‬ ‫قليلة جدا من الراحة»‪ .‬وحقق انريكي مع‬ ‫بر�شلونة خالل املوا�سم الثالثة املا�ضية‪،‬‬ ‫نتائج كفيلة ب�إبقاء �أي مدرب يف من�صبه‪،‬‬ ‫ك���ان �أب���رزه���ا ل��ق��ب ال�����دوري اال�سباين‬ ‫يف ‪ 2016‬ودوري �أب��ط��ال �أوروب����ا يف‬ ‫‪ .2015‬اال ان ان��ري��ك��ي ي�ت�رك النادي‬ ‫ال��ك��ات��ال��وين ب��ع��دم��ا ف��ق��د ل��ق��ب ال����دوري‬ ‫ل�صالح غرميه ري��ال م��دري��د‪ ،‬ومل يحرز‬ ‫هذا املو�سم لقب الك�أ�س للمو�سم الثالث‬ ‫تواليا‪ ،‬وذلك اثر فوزه يف النهائي على‬ ‫�أالفي�س ‪ .1-3‬و�سيكون �أحد التحديات‬ ‫الأ�سا�سية لفالفريدي‪� ،‬إع��ادة هيكلة خط‬ ‫و�سط ن��ادي بر�شلونة ال��ذي تراجع يف‬ ‫املو�سم الأخ�ي�ر‪ ،‬يف ظل تركيز انريكي‬ ‫على تعزيز القوة الهجومية واالعتماد‬

‫ع��ل��ى ال���ث�ل�اث���ي الأرج��ن��ت��ي��ن��ي ليونيل‬ ‫مي�سي واالوروغوياين لوي�س �سواريز‬ ‫والربازيلي نيمار‪ ،‬على ح�ساب االم�ساك‬ ‫بخط ال��و���س��ط والتحكم بن�سق اللعب‬ ‫بني الدفاع والهجوم‪ .‬كما �سيجد املدرب‬ ‫اجل��دي��د نف�سه يف مواجهة حت��دي �ضخ‬ ‫دماء جديدة �شابة يف النادي الكاتالوين‬ ‫باالعتماد خ�صو�صا على �أكادمييته‪ .‬وكان‬ ‫هذا الأمر مفتاحا يف جناح فالفريدي مع‬ ‫بلباو‪ ،‬نادي اقليم البا�سك الذي ال ي�شرك‬ ‫العبني �سوى من ه��ذه املنطقة‪ .‬و�أثبت‬ ‫املدرب قدرته على تنمية املواهب ال�شابة‬

‫يف بلباو واي�صالها اىل الفريق الأول‪،‬‬ ‫مثل ايناكي وليام�س واميريك البورتي‪.‬‬ ‫وانعك�ست ا�سرتاتيجية فالفريدي على‬ ‫�أداء بلباو خ�لال املوا�سم الأرب��ع��ة التي‬ ‫�أم�ضاها معه‪ ،‬والتي قاده خالل كل منها‬ ‫اىل امل�سابقات الأوروبية (دوري الأبطال‬ ‫مرة‪ ،‬و»يوروبا ليغ» ثالث مرات)‪ .‬وقال‬ ‫رئي�س ن��ادي بر�شلونة جو�سيب ماريا‬ ‫بارتوميو بعد �إع�ل�ان تعيني فالفريدي‬ ‫االثنني‪ ،‬ان الأخري «لديه القدرة‪ ،‬احلكم‪،‬‬ ‫املعرفة‪ ،‬واخل�ب�رة‪ .‬هو يدفع بالالعبني‬ ‫ال�شبان وميتلك طريقة بر�شلونة»‪.‬‬

‫جنم الأرجنتني ال�سابق‬ ‫يحدد نقاط قوة ريال مدريد ويوفنتو�س‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫رب جنم املنتخب الأرجنتيني‬ ‫اعت َ‬ ‫ال�سابق كالوديو كانيجيا‪� ،‬أنه‬ ‫ل��ي�����س ه��ن��اك ف��ري��ق �أوف����ر حظا‬ ‫للفوز بنهائي دوري الأبطال‬ ‫الأوروب����������ي ال�����س��ب��ت امل��ق��ب��ل‪.‬‬ ‫ويواجه ريال مدريد الإ�سباين‪،‬‬ ‫نظريه يوفنتو�س الإيطايل‪ ،‬يف‬ ‫املباراة النهائية من دوري �أبطال‬ ‫�أوروبا هذا املو�سم‪ ،‬يوم ال�سبت‬ ‫امل��ق��ب��ل‪ ،‬ع��ل��ى م��ل��ع��ب «الأل��ف��ي��ة‬ ‫اجل�����دي�����دة» مب���دي���ن���ة ك���اردي���ف‬ ‫ال��وي��ل��زي��ة‪ .‬و�أو���ض��ح كانيجيا‪،‬‬ ‫�أنه برغم الأف�ضلية التي مينحها‬ ‫فوز ري��ال مدريد ب�أرفع‬

‫بطولة قارية على م�ستوى الفرق‬ ‫م�ؤخ ًرا‪� ،‬إال �أن يوفنتو�س يتمتع‬ ‫بالقوة التكتيكية � ً‬ ‫أي�ضا‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫«من ال�صعب للغاية اعتبار فريق‬ ‫فر�صا �أك�ب�ر‪ ،‬ال �أح��ب �أن‬ ‫ميتلك ً‬ ‫�أر����ش���ح ط���ر ًف���ا ليكون‬ ‫�أوف����ر ح��ظ��ا لأنه‬ ‫ل��ي�����س هناك‬ ‫ف���������ري���������ق‬ ‫ه���ك���ذا يف‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫ل������ع������ب‬ ‫ري�������ال‬

‫مدريد النهائيات الأخ�يرة وفاز‬ ‫بها وهذا �أمر �إيجابي للفريق»‪.‬‬ ‫وت��اب��ع‪« :‬ل��ك��ن يف امل��ق��اب��ل لديك‬ ‫ف��ري��ق ق���وي ج���دًا يف النواحي‬ ‫التكتيكية‪ ،‬وبالعبني يتمتعون‬ ‫ب�شخ�صية ق���وي���ة‪� .‬أع��ت��ق��د �أن‬ ‫الن�سبة هي ‪ %50‬و‪ %50‬لأن‬ ‫الأمر يكون معقدًا للغاية‬ ‫مع الإيطاليني»‪.‬‬

‫�أي�ضا دافعا رئي�سيا يف اختيار فالفريدي‪،‬‬ ‫اذ ان املو�سم الوحيد يف االعوام الراهنة‬ ‫من دون لقب (‪ )2014-2013‬كان بقيادة‬ ‫امل��درب االرجنتيني ج�يراردو مارتينو‪،‬‬ ‫وك���ان الأول ع��ل��ى ه���ذا ال��ن��ح��و م��ن��ذ ‪10‬‬ ‫اعوام‪ .‬وكان ميكن لرب�شلونة ان يتفادى‬ ‫ه���ذا امل�����ص�ير ل���وال «وف�����اء» فالفريدي‪.‬‬ ‫ف��امل��دي��ر ال��ري��ا���ض��ي ل��ل��ن��ادي الكاتالوين‬ ‫اندوين زوبيزاريتا كان راغبا يف تعيني‬ ‫زميله ال�سابق فالفريدي مدربا يف حينه‪،‬‬ ‫عندما ا�ضطر فيالنوفا لال�ستقالة ب�سبب‬ ‫ت�شخي�ص �إ�صابته مبر�ض ع�ضال‪ ،‬وذلك‬ ‫قبل �أ�شهر م��ن ان��ط�لاق مو�سم ‪-2013‬‬ ‫‪ .2014‬اال ان ف��ال��ف�يردي رف�����ض تويل‬ ‫املهمة يف بر�شلونة‪ ،‬لكونه كان قد عني‬ ‫يف بلباو قبل �أ�سابيع فقط‪ .‬وعلى‬ ‫رغم ان �أبرز لقب �أحرزه فالفريدي يف‬ ‫م�سريته ك��م��درب ك��ان لقب الدوري‬ ‫اليوناين مع �أوملبياكو�س‪ ،‬اال ان‬ ‫بر�شلونة يحتفظ ب��ذك��رى م�ؤملة‬ ‫منه‪ ،‬اذ �أحرز بلباو بقيادته لقب‬ ‫ال��ك���أ���س ال�سوبر اال�سبانية‬ ‫يف ‪ ،2015‬بنتيجة ‪1-5‬‬ ‫يف جم��م��وع مباراتي‬ ‫ال���ذه���اب واالي���اب‬ ‫(�إح�����داه�����م�����ا‬ ‫‪� -4‬صفر‬

‫مطالب بالألقاب‬

‫و�سيكون فالفريدي مطالبا يف بر�شلونة‬ ‫ب���أن يكون على الأق��ل‪ ،‬على قدر ما قدمه‬ ‫غوارديوال وانريكي للنادي‪ :‬فالأول قاده‬ ‫اىل ‪ 14‬لقبا خالل �أربعة موا�سم‪ ،‬والثاين‬ ‫اىل ت�سعة �ألقاب يف ثالثة موا�سم‪ .‬وحتى‬ ‫تيتو فيالنوفا ال���ذي ت��وىل امل�س�ؤولية‬ ‫بعد مغادرة غ��واردي��وال يف ‪ ،2012‬قدم‬ ‫للنادي لقب ال���دوري اال�سباين مع عدد‬ ‫ق��ي��ا���س��ي م��ن ال��ن��ق��اط ب��ل��غ ‪ .100‬ولعل‬ ‫جتربة بر�شلونة الناجحة مع املدربني‬ ‫الذين دافعوا عن �ألوانه كالعبني‪ ،‬كانت‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ودعَ النجم الأرجنتيني ليونيل مي�سي مهاجم بر�شلونة الإ�سباين مدرب‬ ‫الفريق لوي�س �إنريكي الذي رحل عن النادي الكاتالوين بنهاية املو�سم‬ ‫املن�صرم‪ ،‬متمنيا له التوفيق يف امل�ستقبل‪ .‬وترك انريكي من�صبه يف نهاية‬ ‫املو�سم‪ ،‬بعد ثالثة �أع��وام �أم�ضاها مع النادي الكاتالوين‪� ،‬أح��رز خاللها‬ ‫ت�سعة �ألقاب‪ ،‬وخلفه �إرن�ستو فالفريدي امل��درب ال�سابق لأتلتيك بلباو‪،‬‬ ‫حيث مت تعيينه ام�س االول بح�سب ما �أعلن رئي�س النادي جو�سيب ماريا‬ ‫بارتوميو‪ .‬وبالرغم من العالقة املتوترة بني مي�سي و�إنريكي‪� ،‬إال �أن‬ ‫النجم الأرجنتيني حر�ص على وداع مدربه من خالل ر�سالة ن�شرها عرب‬ ‫ح�سابه ال�شخ�صي يف موقع التوا�صل االجتماعي «في�سبوك»‪ ،‬حيث قال‪:‬‬ ‫«�أمتنى لك حظا �سعيدا يف م�ستقبل حياتك‪ ،‬لوي�س انريكي‪� .‬شكرا على هذه‬ ‫ال�سنوات»‪ .‬وارفق مي�سي ر�سالته ب�صورة التقطها عقب تتويج بر�شلونة‬ ‫بلقب ك�أ�س ملك �إ�سبانيا على ح�ساب االفي�س (‪ ،)1-3‬حيث �أظهرت ال�صورة‬ ‫« في�سنتي‬ ‫ال�لاع��ب وه���و ي��ع��ان��ق م��درب��ه ع��ل��ى ار���ض��ي��ة ملعب‬ ‫م��ي�����س��ي‬ ‫كالديرون» الذي احت�ضن املباراة النهائية‪ .‬ويبدو �أن‬ ‫ع����ل����ى‬ ‫�أراد من خالل ر�سالته تقدمي �شكره ملدربه‬ ‫كما‬ ‫ما قدمه له ولفريقه خالل ال�سنوات الثالث‪،‬‬ ‫�أنها ج��اءت مبثابة رد على و�سائل الإعالم‬ ‫الإ�سبانية التي لطاملا حتدثت عن وجود خالفات‬ ‫كبرية بني الرجلني‪ ،‬وزعمت يف يناير ‪� 2015‬أن‬ ‫م�شاجرة وقعت بني املدرب والالعب‪ ،‬دفعت االخري‬ ‫«�أكاذيب»‪.‬‬ ‫اىل دح�ضها علنا واعتبارها‬

‫وت�����ع�����د‬ ‫�أق�������������س������ى‬ ‫ن��ت��ي��ج��ة خ�ل�ال‬ ‫ع����ه����د ان����ري����ك����ي)‪.‬‬ ‫وترى �إدارة بر�شلونة ان‬ ‫فالفريدي هو ال�شخ�ص الأمثل‬ ‫لإعادة بث الروح يف ت�شكيلة النادي‬ ‫الزاخرة بالنجوم الذين �شهدت عالقتهم‬ ‫خالل الفرتة املا�ضية توترا مع انريكي‬ ‫وم�ساعده خوان كارلو�س ان�سوي الذي‬ ‫عني الأحد مدربا ل�سلتا فيغو‪.‬‬

‫توتي ً‬ ‫طفال و�أغادرها ً‬ ‫مودعا‪ :‬دخلت غرفة مالب�س روما ً‬ ‫رجال‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ودعَ الالعب الإيطايل املخ�ضرم فران�شي�سكو توتي جماهري فريقه روما بكلمات م�ؤثرة جد ًا بعد خو�ضه‪ ،‬م�ساء الأحد‪،‬‬ ‫مباراته الأخ�يرة مع نادي العا�صمة‪� ،‬أم��ام فريق جنوى حل�ساب اجلولة اخلتامية للدوري ال��دوري الإيطايل هذا‬ ‫املو�سم‪ .‬وقال توتي يف ت�صريحاته عقب نهاية املباراة‪� »:‬أود �أن �أ�شكر عائلتي و�أ�صدقائي وكل من وقف بجانبي يف‬ ‫تلك امل�سرية‪ ،‬ال ميكنني تلخي�ص رحلة ‪� 28‬سنة يف بع�ض اجلمل‪ ،‬على مدار �سنوات قدمت كل ما لدي ولكن حان وقت‬ ‫الوداع»‪ .‬و�أ�ضاف مع�شوق جماهري روما قائ ًال‪�« :‬س�أخلع هذا القمي�ص اليوم للمرة الأخرية حتى و�إن كنت �أ�شعر �أنني‬ ‫غري جاهز للنهاية‪ ،‬ال �أعلم ما الذي �سيحدث يف امل�ستقبل‪� .‬أنا خائف مما هو قادم‪ ،‬هذه املرة كم �أحتاج لكم ولدعمكم‬ ‫الذي ظهر طوال �سنوات»‪ .‬وتابع الالعب الذي اعتزل يف �سن الأربعني‪« :‬لقد كنتم دائم ًا كل حياتي ‪� ،‬س�أكون معكم دائم ًا‬ ‫بقلبي والآن �س�أخلع قمي�ص روما يف غرفة املالب�س التي كنت بها طف ًال و�أغادرها رج ًال»‪ .‬يُ�شار � ّأن مباراة الأحد قد‬ ‫انتهت بفوز نادي روما بنتيجة ثالثة �أهداف لهدفني ما �سمح له االحتفاظ مبركز الو�صافة يف ترتيب «ال�سريي �أ» وراء‬ ‫يوفنتو�س ‪ ،‬و�أمام نابويل‪ ،‬وبالتايل ك�سب ت�أ�شرية امل�شاركة يف م�سابقة دوري �أبطال �أوروبا للمو�سم القادم‪.‬‬

‫الإيطايل غابريل باليتا �أكرث‬ ‫العب تعر�ض ًا للطرد يف قارة �أوروبا‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫يُعترب الالعب الدويل الإيطايل غابريل باليتا‪ ،‬مدافع نادي ميالن ‪� ،‬أكرث العب ح�صو ًال على البطاقة احلمراء يف الدوريات الأوروبية‬ ‫اخلم�سة الكربى يف املو�سم اجلاري‪ .‬وتلقى باليتا البطاقة ال�صفراء الثانية‪ ،‬ليتح�صل على البطاقة احلمراء‪،‬خالل مباراة فريقه‬ ‫ميالن �أمام نادي كالياري‪ ،‬التي جرت‪ ،‬الأحد‪ ،‬حل�ساب اجلولة الأخرية من الدوري الإيطايل لكرة القدم ‪ ،‬لريفع عدد البطاقات احلمراء‬ ‫التي ح�صل عليها يف املو�سم احلايل (‪� )2017-2016‬إىل ‪ 5‬بطاقات‪ .‬و�شارك املدافع ذو الأ�صول الأرجنتينية يف ‪ 29‬مباراة مل�سابقة‬ ‫«ال�سريي �أ» للمو�سم اجلاري‪ ،‬فتعر�ض للطرد يف املباراة الأوىل له باملو�سم �أمام تورينو باجلولة الأوىل والتي انتهت بفوز ميالن‬ ‫بثالثة �أهداف مقابل هدفني‪ .‬ويف اجلولة العا�شرة تعر�ض باليتا لطرد مبا�شر‪ ،‬ت�سبب يف هزمية ميالن �أمام جنوى بثالثية نظيفة‪ ،‬ثم‬ ‫عاد مرة �أخري للح�صول على البطاقة احلمراء �أمام بولونيا يف اللقاء امل�ؤجل للفريق‪ .‬وجاء الطرد الرابع لالعب البالغ من العمر ‪31‬‬ ‫عام ًا‪ ،‬يف الدقائق الأخرية ملباراة روما التي انتهت بفوز فريق ال�ضيف‪ ،‬نادي العا�صمة الإيطالية‪ ،‬ب�أربعة �أهداف مقابل هدف‪.‬‬

‫�أليغري‪ :‬ريال مدريد مر�شح للفوز يف نهائي دوري �أبطال �أوروبا‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫رب ما�سيميليانو �أليغري‪ ،‬مدرب يوفنتو�س بطل‬ ‫اعت َ‬ ‫ال���دوري االي��ط��ايل ل��ك��رة ال��ق��دم يف االع���وام ال�ستة‬ ‫االخ�ي�رة‪ ،‬ان ري���ال م��دري��د ه��و «امل��ر���ش��ح» للفوز يف‬ ‫نهائي دوري �أبطال �أوروبا لكرة القدم ال�سبت‪ ،‬والذي‬ ‫يجمع بني فريقه والنادي امللكي‪ .‬اال ان �أليغري �أكد‬ ‫ان فريقه تطور منذ املباراة النهائية مل�سابقة دوري‬ ‫الأبطال عام ‪ ،2015‬والتي خ�سرها �أمام بر�شلونة‬ ‫اال�سباين‪ .‬يف ما ي�أتي مقتطفات من امل�ؤمتر‬ ‫ال�صحفي الذي عقده �أليغري االثنني‪ ،‬قبل‬ ‫�أيام من النهائي املقام يف العا�صمة‬ ‫الويلزية كارديف‪:‬‬ ‫ ���س���ؤال‪ :‬ن�شعر بتفا�ؤل‬‫�أك�بر ح��ول يوفنتو�س‬ ‫مقارنة مع ما كان عليه‬ ‫ال��ف��ري��ق ق��ب��ل امل��ب��اراة‬ ‫ال��ن��ه��ائ��ي��ة ل��ع��ام ‪2015‬‬

‫�أمام بر�شلونة‪.‬‬ ‫ �أليغري‪« :‬يجب ان نواجه هذا اال�سبوع بالكثري من‬‫الهدوء وبدون قلق‪ .‬التفا�ؤل �ضروري‪ ،‬ولكنني ال اريد‬ ‫ان �أ�سمع اننا مر�شحون‪ .‬نلعب �ضد ريال مدريد الذي‬ ‫فاز بلقبني يف دوري ابطال اوروبا يف مدى ‪ 3‬اعوام‬ ‫(‪ 2014‬و‪ .)2016‬هم معتادون على خو�ض املباريات‬ ‫النهائية‪ .‬يجب ان نثق مب�ؤهالتنا ونتحلى بالثقة‪ ،‬لكن‬ ‫املر�شح هو ريال مدريد»‪.‬‬ ‫ ما ال�صفة التي تختارها لو�صف مو�سم العبيك؟‬‫ �أليغري‪�« :‬س�أقول رائ��ع‪ .‬قدموا مو�سما ا�ستثنائيا‬‫و�أن��ا �أ�شكرهم على ذل��ك‪ .‬الفوز ببطولة دوري لي�س‬ ‫�سهال �أب��دا‪ .‬روما ونابويل قدما مو�سما رائعا ولكننا‬ ‫كنا �أف�ضل منهما‪ .‬حققنا هدفنا‪ .‬تبقى �أمامنا مباراة‬ ‫�أخرية وبعدها �سنكون يف عطلة‪ .‬يتعني علينا بذل �آخر‬ ‫جمهود»‪.‬‬ ‫ ما الذي تغري مقارنة مع عام ‪2015‬؟‬‫‪� -‬أليغري‪« :‬هذا الفريق حت�سن كثريا منذ نهائي برلني‪،‬‬

‫���س��واء ال��ن��ادي او امل����درب او ال�لاع��ب�ين‪ .‬يتعني على‬ ‫يوفنتو�س الآن ان يعتاد التواجد دائما بني الثمانية‬ ‫االوائ���ل‪ .‬ه��ذا م��ا �سي�سمح ل��ه ب��ان يخو�ض مبارياته‬ ‫بهدوء اكرب وبعيدا عن القلق الذي ي���ؤدي اىل �صرف‬ ‫الكثري من الطاقة‪ .‬انها م��ب��اراة مهمة ولكن يجب ان‬ ‫يقوم الالعبون مبا قاموا به طيلة العام»‪.‬‬ ‫ خ�سر يوفنتو�س ‪ 6‬مباريات نهائية من �أ�صل ثماين‬‫نهائيات خا�ضها يف م�سابقة دوري ابطال اوروبا‪...‬‬ ‫ �أليغري «ال�سلبية ت�ؤدي دائما اىل االمور ال�سلبية‪.‬‬‫وااليجابية تقود اىل اال�شياء االيجابية‪ .‬يوفنتو�س‬ ‫مل يخ�سر ‪ 6‬مباريات نهائية بل خا�ض ثماين مباريات‬ ‫نهائية‪ .‬الو�صول اىل املباراة النهائية لي�س �سهال‪ ،‬بل‬ ‫اجناز رائع‪ .‬من االف�ضل الفوز‪ ،‬بطبيعة احلال‪ .‬ولكن‬ ‫امل��ب��اراة النهائية مل�سابقة دوري ابطال اوروب���ا‪ ،‬هي‬ ‫واح��دة فقط يف ال�سنة‪ .‬نحن االن يف املكان املنا�سب‬ ‫ويف الوقت املنا�سب‪� .‬أعتقد ان ثمة �أجواء �أكرث ايجابية‬ ‫ومقنعة‪ .‬تطورنا‪ ،‬وه��ذا هو االم��ر االك�ثر �أهمية‪ .‬انا‬

‫والفريق والنادي‪ .‬هذه املرة يجب العودة بالك�أ�س اىل‬ ‫البيت‪ ،‬او يف كل احلاالت‪ ،‬يجب بذل كل ما يف و�سعنا‬ ‫من �أجل حتقيق ذلك»‪.‬‬ ‫ م��ا تقييمك لعمل زي��ن ال��دي��ن زي���دان (م���درب ريال‬‫مدريد)؟‬ ‫ �أليغري «ري��ال مدريد تطور كثريا‪ .‬تهانينا لزيدان‬‫ال���ذي اع��ط��ى ال��ك��ث�ير م��ن ال���ت���وازن ل��ف��ري��ق��ه‪ .‬ل��ق��د ثبت‬ ‫كا�سيمريو ال��ذي على االرج��ح اق��ل فنيا من الالعبني‬ ‫االخ��ري��ن ولكنه يعطي ه��ذا ال��ت��وازن‪ ،‬يف الت�شكيلة‪.‬‬ ‫فوزه ب��دوري ابطال اوروب��ا‪ ،‬ثم الليغا‪ ،‬والعودة اىل‬ ‫امل��ب��اراة النهائية مل�سابقة دوري ابطال اوروب���ا‪ ،‬هذا‬ ‫اجناز ال يحققه اجلميع‪� .‬إدارة فريق كبري مهمة لي�ست‬ ‫بال�سهلة‪ .‬لي�س هناك فقط اخلطط التكتيكية‪2-4-4 ،‬‬ ‫او اللعب بعر�ض امللعب‪ ،‬بل هناك الكثري من اال�شياء‬ ‫االخرى التي ميكن ان ت�ساعدك على ادارة مو�سم يف‬ ‫هذا االجتاه او يف االجتاه االخر‪ .‬زيدان مدرب كبري‬ ‫جدا‪ ،‬انا واثق من ذلك»‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬

‫‪Wednesday ,31 May. 2017 No. 3778 Year 14‬‬

‫القوة اجلوية يقطع تذكرة املرور لنهائي االحتاد الآ�سيوي بفوزه على الزوراء‬ ‫بغداد – ميثم احل�سني‬

‫بغداد – امل�شرق‬

‫َ‬ ‫خطف فريق القوة اجلوية بطاقة املرور اىل املباراة‬ ‫النهائية ملنطقة غرب ا�سيا لبطولة كا�س ‏االحتاد‬ ‫اال�سيوي بفوزه اليوم على الزوراء بهدف بدون رد‬ ‫يف لقاء االياب الذي جرى يف ا�ستاد‏حمد الكبري يف‬ ‫النادي العربي بالعا�صمة القطرية الدوحة‪.‬‏ الهدف‬ ‫الوحيد جاء ب�أم�ضاء املهاجم ال�شاب عماد حم�سن يف‬ ‫الدقيقة ‪ 50‬من املباراة ا�ستغل الكرة ‏الت�س �سددها‬ ‫زميله ا�سامة علي والتي ارتطمت بقدم املدافع وتهي�أت‬ ‫امامه لي�سددها داخل �شباك ‏حار�س مرمى الزوراء‬ ‫حممد كا�صد حمرزا هدف املباراة الغايل الذي ت�أهل‬ ‫القوة اجلوية مبوجبه اىل‏املباراة النهائية‪.‬‏‬

‫انتق َد مدرب كرة �أمانة بغداد احمد خلف جلنة امل�سابقات وقرارها القا�ضي‬ ‫بت�أجيل الدوري ملدة ‪ 40‬يوما واعترب �إرجاء املناف�سات الكرث من مرة هو‬ ‫قتل حقيقي للم�سابقة‪ .‬وقال خلف ان التاجيل قتل املناف�سة والروحية لدى‬ ‫الالعبني وكذلك ا�ضعف اندفاع االندية واربك امل�سابقة‪ ،‬ناهيك عن امل�شاكل‬ ‫االدارية بالن�سبة لعقود املحرتفني الذين انتهت عقودهم ب�شكل فعلي قبل‬ ‫نهاية املو�سم‪ .‬وبني من ال�صعوبة ان ت�ضع منهاجا تدريبيا يف ظل هذا‬ ‫الو�ضع الذي و�صل فيه الالعب الكرث من ‪ 10‬ا�شهر بدون راحة حقيقية‪،‬‬ ‫الدوري ا�صبح يف ظل هذا التوقف هو ا�سقاط فر�ض لكثري من االندية‬ ‫والالعبني الننا يف ظل هذا التمدد للدوري نذهب للمجهول بدون ان نعلم‬ ‫تواريخ ثابتة ملبارياتنا املقبلة‪ .‬و ا�شار اىل انه حقق املطلوب مع الفريق‪،‬‬ ‫اعتقد كان طموحنا يف الدوري اوال ك�سب االحرتام وان نكون فريقا جيدا‬ ‫مع الكبار وبالن�سبة للرتتيب وجدول الفرق فاعتقد طموحنا كان املناف�سة‬ ‫على احد مراكز املقدمة لكن ا�صطدمنا بقلة خربة العبينا وجاهزية الفرق‬ ‫الباقية اكرث منا يف ا�ستقدام الالعبني ا�صحاب املبالغ العالية ووفق ما‬ ‫توفر لنا من مال هذا املو�سم اعتقد حلد االن نحن �ضمن �سقف طموحنا‬ ‫وطموح االدارة‪.‬‬

‫اف�ضلية زرقاء‬

‫بداية املباراة كانت توحي لرغبة زرقاء لفريق القوة‬ ‫اجلوية حل�سم الت�أهل اىل النهائي فمرر همام ‏طارق‬ ‫كرة بينية اىل حمادي احمد‪ ،‬لكن حممد كا�صد احبط‬ ‫املحاولة وجدد القوة اجلوية طلعاته ‏على �شباك‬ ‫الزوراء عرب ب�شار ر�سن اال ان املدافع كرار حممد‬ ‫ابعد الكرة التي �سددها ر�سن‪ ،‬واهدر ‏عماد حم�سن‬ ‫الهجمة االخطر لفريق القوة اجلوية عندما ا�ستقبل‬ ‫كرة عر�ضية جتاوزت املدافعني ‏وو�صلت له �سددها‬ ‫باملبا�شر اال ان كرته افتقدت اىل الرتكيز لتعلو‬ ‫العار�ضة‪ ،‬بينما مال فريق‏الزوراء للجوانب الدفاعية‬ ‫وحاول ثنائي الو�سط ح�سني علي واحمد فا�ضل خلق‬ ‫ثغرات يف دفاعات ‏القوة اجلوية اال ان �سامل �سعيد بت�سديده الكرة على مرمى الزوراء اال ان ‏الكرة‬ ‫ارتطمت بقدم املدافع عبا�س قا�سم لتتهي�أ امام عماد‬ ‫و�سعد ناطق احكما غلق املنافذ‪.‬‏‬ ‫حم�سن لي�سددها داخل ال�شباك حمرزا ‏هدف املباراة‬ ‫هدف الت�أهل‬ ‫ال�شوط الثاين بد�أ القوة اجلوية �ضاغطا الن الوقت الوحيد يف الدقيقة ‪.50‬‏‬ ‫حماولة التعديل‬ ‫بد�أ يداهمه وان نتيجة التعادل ال�سلبي ت�صب يف‬ ‫‏م�صلحة الزوراء لذا دفع مدرب القوة اجلوية با�سم �سعى فريق الزوراء يف حماوالت جادة للتعديل وزج‬ ‫قا�سم العبيه اىل االمام وزج الالعب ا�سامة ‏علي املدرب ع�صام حمد مهند عبد الرحيم بدال‏حليدر عبد‬ ‫بديال من حممد جفال‪ ،‬ف�ساهم البديل باحراز الهدف االمري وم�صطفى ح�سني بديال ل�صفاء هادي ول�ؤي‬

‫�صالح بديال الجمد كلف الذي اهدر ‏فر�صة ثمينة‬ ‫قبل مغادرته امللعب‪ ،‬وكاد ان يعدل عالء عبد الزهرة‬ ‫النتيجة من كرة خلفية اال ان ‏احلار�س فهد طالب‬ ‫كان يق�ضا وت�صدى لكرته وحاول احمد فا�ضل من‬ ‫ت�سديدة من خارج اجلزاء اال ‏ان كرته مرت بجوار‬ ‫القائم‪ ،‬لتنتهي املباراة بفوز القوة اجلوية بهدف‬ ‫بدون رد‪.‬‏‬ ‫احلفاظ على اللقب‬

‫احتاد الكرة مينح نفط الو�سط ال�ضوء الأخ�ضر‬ ‫ال�ستعارة عدد من الالعبني لبطولة الأندية العربية‬ ‫بغداد – مروان زاهد‬

‫علمتْ (امل�شرق) �أن احتاد الكرة منح ال�ضوء‬ ‫الأخ�ضر لإدارة نادي نفط الو�سط ال�ستعارة‬ ‫عدد من الالعبني يف الدوري املحلي ا�ستعدادا‬ ‫لبطولة الأندية العربية‪ .‬وقال م�صدر من داخل‬ ‫احتاد الكرة‪� :‬إن �إدارة نادي نفط الو�سط‬ ‫قدمت لالحتاد طلبا يق�ضي با�ستعارة عدد من‬ ‫الالعبني و�ضمهم للفريق قبل انطالق بطولة‬ ‫الأندية العربية‪ ،‬و�أن جمل�س الإدارة منحه‬ ‫ال�ضوء الأخ�ضر من خالل اجتماع جمل�س‬ ‫�إدارة االحتاد الأخري يف بغداد‪ .‬وبني‪� :‬إن‬ ‫�إدارة النادي �ستجتمع مع املالك التدريبي‬ ‫خالل اليومني املقبلني لتحديد الالعبني الذين‬ ‫�ستتم ا�ستعارتهم من اجل خماطبة �أنديتهم‬ ‫لتفريغهم ملهمة نادي نفط الو�سط يف البطولة‬ ‫العربية‪ .‬وعلى �صعيد ذي �صلة وافق االحتاد‬ ‫على تقدمي املباريات الثالث الأخرية يف‬ ‫روزنامة نفط الو�سط بالإ�ضافة اىل خو�ض‬

‫اللقاء امل�ؤجل مع القوة اجلوية قبل املغادرة‬ ‫اىل م�صر وخو�ض مباريات بطولة الأندية‬ ‫العربية يف القاهرة‪ .‬ي�شار �إىل �أن نفط الو�سط‬ ‫يلعب يف بطولة الأندية العربية يف املجموعة‬ ‫التي ت�ضم اىل جانبه �أندية الرتجي التون�سي‬

‫بعيوي‪ :‬قرعة �آ�سيا متوازنة‬ ‫و�سنبد�أ الإعداد بنهاية الدوري‬ ‫بغداد – امل�شرق‬

‫َ‬ ‫و�صف مدرب فريق نفط الو�سط بكرة ال�صاالت هيثم بعيوي‬ ‫قرعة بطولة االندية اال�سيوية التي �ست�ست�ضيفها فيتنام للفرتة‬ ‫من ‪ 20‬ولغاية ‪ 30‬متوز املقبل والتي جرت ظهر ام�س يف مدينة‬ ‫هوت�شي منة ب�أنها متوازنة‪ .‬وقال بعيوي ان القرعة اوقعتنا يف‬ ‫جمموعة متوازنة وال �شك ال يوجد �شيء �سهل جميع االندية بطلة‬ ‫يف الدوريات املحلية وم�ستعدة ب�شكل جيد لبطولة ا�سيا وبالتايل‬ ‫يحتم علينا ان نكون بجاهزية عالية‪ .‬وبني ان نفط الو�سط‬ ‫حل و�صيفا بالن�سخة املا�ضية‪ ،‬لذا �سندخل املباراة مبعنويات‬ ‫عالية ومن اجل حتقيق اللقب‪ ،‬الفتا ان اجلهاز الفني �سيجتمع‬ ‫بادارة النادي لتحديد مناهج االعداد للبطولة اال�سيوية ووفق‬ ‫االندية التي �سنالعبها يف املجموعة‪ .‬وا�شار اىل ان التجمع‬ ‫االويل للفريق �سيكون بعد نهاية الدوري‪ ،‬حيث من امل�ؤمل ان‬ ‫ينتهي دوري ال�صاالت يف الع�شرين من يونيو ‪ /‬حزيران املقبل‬ ‫و�سيكون جتمعنا بعد نهاية الدوري بخم�سة ايام فقط‪ ،‬ويخطط‬ ‫لو�ضع منهاج اعدادي يالئم الفرق املناف�سة يف املجموعة‪.‬‬ ‫و�أوقعت القرعة نادي نفط الو�سط العراقي و�صيف حامل اللقب‬ ‫يف املجموعة الثانية �إىل جانب الريان القطري وفامو�س الهندي‬ ‫ودي�سي انفي�ست الطاجيكي‪ .‬يف املقابل يلعب ثاي �سون نام‬ ‫الفيتنامي امل�ضيف باملجموعة الأوىل التي ت�ضم �أي�ض ًا الظفرة‬ ‫الإماراتي وفيك فايربز الأ�سرتايل وارمي القرغيزي‪ .‬وت�ضم‬ ‫املجموعة الثالثة �شريكر �أو�ساكا الياباين و�ساين غيتي با�ساند‬ ‫الإيراين و�شينزن نانلينغ ال�صيني‪ ،‬يف حني ت�ضم املجموعة‬ ‫الرابعة ت�شونبوري بلو وايف التايالندي واملاليك الأوزبكي‬ ‫وبنك بريوت اللبناين‪ .‬ويت�أهل �أول فريقني من كل جمموعة �إىل‬ ‫الدور ربع النهائي‪ ،‬علم ًا ب�أن هذه الن�سخة الثامنة من البطولة‬ ‫والتي �ستقام يف مدينة هوت�شي منه الفيتنامية خالل الفرتة من‬ ‫‪� 20‬إىل ‪/ 30‬يوليو‪ /‬متوز املقبل‪.‬‬

‫�أحمد خلف‪ :‬كرثة‬ ‫الت�أجيالت قتلت الدوري املحلي‬

‫وا�صل القوة اجلوية م�شواره بهذا الفوز ليبلغ‬ ‫نهائي منطقة غرب ا�سيا ليكمل م�شواره باحلفاظ‬ ‫‏على اللقب‪ ،‬حيث احرز لقب الن�سخة املا�ضية بفوزه‬ ‫على بنغالورو الهندي بهدف بدون رد �سجل ‏الالعب‬ ‫حمادي احمد‪ ،‬القوة اجلوية �سيكمل م�شواره نحو‬ ‫اللقب كما يوا�صل املناف�سة على احراز ‏اللقب املحلي‬ ‫مبو�سم مميز حتت قيادة املدرب با�سم قا�سم الذي مت‬ ‫انتدابه م�ؤخرا مدربا للمنتخب‏العراقي‪.‬‬

‫خالد جنم‪ :‬مهمتنا يف بطولة �آ�سيا لي�ست �سهلة‬ ‫منتخب العراق يف املجموعة الثانية اىل جانب‬ ‫بغداد – امل�شرق‬ ‫ا�سفرتْ نتائج قرعة بطولة ا�سيا بكرة ال�سلة منتخبات ال�صني وقطر والفلبني‪ .‬وقال امني‬ ‫التي �ست�ست�ضيفها بريوت للفرتة من ‪ 8‬ولغاية �سر احتاد ال�سلة الدكتور خالد جنم املجموعة‬ ‫‪ 22‬من �شهر اغ�سط�س ‪ /‬اب املقبل عن وقوع لي�س �سهلة وتتطلب منا كاحتاد التح�ضري‬

‫واملريخ ال�سوداين والهالل ال�سعودي والتي‬ ‫�ستنطلق للفرتة من ‪ 22‬متوز ولغاية ‪ 5‬من‬ ‫�شهر �آب املقبلني يف مدينة القاهرة‪ ،‬و�سيدخل‬ ‫الفريق مبع�سكر تدريبي ي�سبق البطولة‬ ‫بع�شرة �أيام يف القاهرة ا�ستعدادا للبطولة‪.‬‬

‫املنا�سب للبطولة ‪ ،‬وعلى جدول اولوياتنا ح�سم‬ ‫هوية املدرب االجنبي الذي �سيقود الفريق يف‬ ‫الفرتة املقبلة ليقود تدريبات املنتخب بعد عيد‬ ‫الفطر املبارك‪ .‬وا�شار اىل ان نتائج البطولة‬ ‫لن ت�ؤثر يف ت�صفيات ك�أ�س العامل كون‬ ‫العراق ت�أهل بوقت �سابق‪ ،‬اال ان نتائجه مهمة‬ ‫ملعرفة امكانية الفريق ‪ ،‬واملباريات �ستكون‬ ‫حمطة مهمة للمدرب االجنبي للوقوف على‬ ‫م�ستويات املنتخبات املناف�سة وكذلك التعرف‬ ‫على امكانيات الالعبني‪ .‬وا�شار اىل ان تعاقد‬ ‫منتخب قطر مع ق�صي حامت على را�س الهرم‬ ‫التدريبي يحتم علينا ح�سم ملف املدرب‬ ‫اجلديد ليلعب بتكتيك مغاير كون ق�صي‬ ‫حامت �سبق وان ا�شرف على تدريب املنتخب‬ ‫الوطني ويعرف امكانية الالعبني ب�شكل دقيق‬ ‫‪ ،‬وبالتايل نراهن على كفاءة املدرب اجلديد‬ ‫خللق فارق فني كبري‪ .‬ي�شار اىل ان االحتاد‬ ‫العراقي فتح قنوات االت�صال مع احد املدربني‬ ‫االتراك لقيادة املنتخب يف بطولة ا�سيا‬ ‫وت�صفيات ك�أ�س العامل‪.‬‬

‫علي طالب‪� :‬إجناز ال�صاالت هدية ل�شعبنا ونتطلع للنجاح يف الأرجنتني‬ ‫حوار ‪ :‬فالح النا�صر‬

‫قد َم املدرب‪ ،‬علي طالب‪ ،‬الو�سام الف�ضي‪،‬‬ ‫الذي ح�صل عليه منتخبنا ال�شبابي يف‬ ‫نهائيات �آ�سيا التي اختتمت م�ؤخر ًا يف‬ ‫تايلند‪ ،‬هدية اىل ال�شعب العراقي‪ ،‬و�إىل‬ ‫الرجال يف جبهات القتال امل�ضحني بدمائهم‬ ‫يف �سبيل ان ينعم الوطن باال�ستقرار‪،‬‬ ‫مقدم ًا �شكره �إىل جميع ممن ا�شرتكوا يف‬ ‫حتقيق الإجناز‪ ،‬وبينهم و�سائل الإعالم‪،‬‬ ‫ف�ضال على الإ�شادة با�ستقبال اللجنة‬ ‫الأوملبية الكبري للوفد البطل يف مطار‬ ‫بغداد الدويل‪ .‬وقال‪ :‬ان التفوق الذي حققه‬ ‫ليوث الرافدين يف املالعب التايلندية كان‬ ‫طبيعي ًا ملا بذله الالعبون من جهود كبرية‬ ‫يف املباريات‪ ،‬وقبلها يف رحلة االعداد مع‬ ‫درجة ان�ضباط عالية وا�ستجابة مثالية‬ ‫ملفردات املنهاج التدريبي‪ ،‬بحيث ظهر‬ ‫املنتخب العراقي ب�صورة جميلة يف جميع‬ ‫املباريات التي لعبها �ضمن املحفل القاري‪.‬‬ ‫وتابع‪ :‬ان اجلميع رفع �شعار الفوز بلقب‬ ‫البطولة قبل التوجه �إىل تايلند‪ ،‬حيث‬ ‫ميلك املنتخب العبني جديرين باال�ضواء‬ ‫وحتقيق الألقاب‪ ،‬ودعوة ‪ 7‬منهم اىل‬ ‫ت�شكيلة املنتخب الوطني االول بكرة‬ ‫ال�صاالت ي�ؤكد جدارة الالعبني‪ ،‬وما‬ ‫قدموه من م�ستويات فنية عالية كانوا‬ ‫ي�ستحقون على اثرها اللقب الآ�سيوي‪،‬‬ ‫�إال ان ما جرى يف املباراة النهائية من‬ ‫غياب التوفيق وبع�ض االخطاء حال دون‬ ‫حتقيق احللم العراقي قاري ًا‪.‬‬ ‫التح�ضري �إىل الأوملبياد‬

‫وقال‪ :‬ان املرحلة املقبلة‪ ،‬وبعد انتهاء �شهر‬ ‫رم�ضان الكرمي‪� ،‬ست�شهد عقد جل�سة مع‬ ‫احتاد اللعبة لو�ضع اخلطوط العري�ضة‬ ‫لإعداد املنتخب ال�شبابي للم�شاركة يف‬ ‫اوملبياد االرجنتني يف عام ‪ 2018‬بكرة‬ ‫ال�صاالت‪ ،‬والالعبون لت�شكيلة املنتخب‬ ‫يف امل�شاركة املقبلة �سيكونون من مواليد‬ ‫‪ ،2002/2000‬يف حني ان الالعبني حالي ًا‬ ‫الذين حققوا النجاحات ال يحق للكثري‬ ‫منهم اللعب يف االوملبياد‪ ،‬لذلك �سيكون‬ ‫لزام ًا ان يتم ت�شكيل منتخب جديد‪ ،‬وان‬

‫ا�صحاب الإجناز الآ�سيوي ال يجب ان‬ ‫يرتكوا‪ ،‬بل على احتاد اللعبة ان يرعاهم‬ ‫ويقدم لهم االهتمام‪ .‬وا�شار �إىل‪ :‬ان‬ ‫املنتخبات العراقية بكرة ال�صاالت‪ ،‬وبعد‬ ‫ان بلغت العاملية‪ ،‬فمن ال�ضروري ان‬ ‫تعمل اجلهات امل�س�ؤولة عن ملف الكرة‪،‬‬ ‫ويف مقدمتها وزارة ال�شباب والريا�ضة‬ ‫على تهيئة قاعة خا�صة باملنتخبات من‬ ‫اجل ت�ضييف تدريباتها ومبارياتها‬ ‫وحت�ضرياتها لال�ستحقاقات املقبلة‪ ،‬ال ان‬ ‫يبقى العراق مرهونا برحمة االخرين يف‬

‫ت�ضييف العراق مبباريات جتريبية او‬ ‫غريها‪ ،‬وال �سيما ان رفع احلظر اجلزئي‬ ‫دخل حيز التنفيذ‪ ،‬و�إن �شاء الله ي�سهم‬ ‫اجلميع يف رفعه كلي ًا‪.‬‬ ‫عقد احرتايف‬

‫والتي �ستبد�أ باختبارات طويلة لالعبني‬ ‫يف �شتى املحافظات‪ ،‬منها الب�صرة التي‬ ‫متلك العبني جيدين‪ ،‬وب�أعمار �صغرية‪.‬‬ ‫داعي ًا احتاد الكرة اىل تهيئة متطلبات‬ ‫اقامة املالكني الإداري والفني يف اجراء‬ ‫اختبارات لالعبي املحافظة اجلنوبية‬ ‫يف املدة املقبلة التي �سيبد�أ منها رحلة‬ ‫التح�ضري‪.‬‬

‫واو�ضح‪ :‬انه تلقى عر�ض ًا احرتافي ًا من‬ ‫�أحد االندية الإندوني�سية‪ ،‬لكنه مل مينح‬ ‫اجلانب الإندوني�سي اجلواب النهائي‬ ‫لوي�س فون�سيكا‬ ‫ب�ش�أن خو�ض جتربة احرتافية‪ .‬مبين ًا‪:‬‬ ‫انه جندي من جنود العراق يرتقب وا�ضاف‪ :‬انه كان ميني النف�س بالتقاط‬ ‫تهيئة املنهاج املثايل لرحلة التح�ضري �صورة تذكارية مع املدرب الإ�سباين‬ ‫لوي�س فون�سيكا‪ ،‬يف حمطات عدة جمعته‬ ‫باملدرب‪ ،‬ف�سبق ان التقاه يف عام ‪2013‬‬ ‫مباليزيا‪ ،‬وكان ميني النف�س بالتقاط‬ ‫�صورة تذكارية معه‪ ،‬ثم التقاه يف معاي�شة‬ ‫بفيتنام‪ ،‬ويف البطولة اال�سيوية االخرية‬ ‫التقاه وجها لوجه‪ ،‬حيث كان اال�سباين‬ ‫مدرب ًا للمنتخب امل�ضيف تايلند يف مباراة‬ ‫�ضمن دور املجموعات‪ ،‬وكانت اخر مباراة‬ ‫�ضمن املجموعة االوىل التي انتهت‬ ‫عراقية ب�سبعة اهداف مقابل ثالث �أهداف‬ ‫للمنتخب التايلندي‪ .‬وذكر‪ :‬انه قال يف‬ ‫امل�ؤمتر ال�صحفي الذي عقب املباراة انه‬ ‫كان يتمنى التقاط �صورة تذكارية مع‬ ‫لوي�س فون�سيكا‪ ،‬فكيف بالفوز عليه يف‬ ‫لقاء مثري بنهائيات �آ�سيا‪ .‬نّ‬ ‫وبي طالب‪:‬‬ ‫ان الإ�سباين �أ�شاد باملنتخب العراقي‬ ‫وبقدراتي التدريبية‪ ،‬واعلن ترتيب اقامة‬ ‫معاي�شة يل يف �إ�سبانيا باملدة املقبلة‪،‬‬ ‫حيث �سيكون الوجود العراقي التدريبي‬ ‫يف �إ�سبانيا نقلة مهمة نحو االمام يف اطار‬ ‫االرتقاء بالإمكانات الفنية‪.‬‬


‫الأربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday, 31 May. 2017 No. 3778 Year 14‬‬

‫| ذاكرة عراقية | ‪7‬‬

‫�صــدام حـ�سني ‪ ..‬كــما عـرفــتـه‬ ‫مظهر عارف‬

‫أ�صبحت الوطنية من �آث��ام املا�ضي وباتت العمالة للغري م�صدر فخر‬ ‫�‬ ‫ِ‬ ‫لأ�صحابها وبدل مثقفون ومفكرون �آراءهم وحتولوا �إىل دعاة للهزمية‬ ‫والي�أ�س وتربير اجل��رائ��م‪ .‬عندما يتم تطبيق قيا�سات ومفاهيم علم‬ ‫ال�سيا�سة على عبد الكرمي قا�سم‪ ،‬ف�إننا �سنجد �أن تلك القيا�سات واملفاهيم‬ ‫ال تنطبق على الرجل الذي قاد بلد ًا مثل العراق متعدد املذاهب والأعراق‬ ‫واالجتاهات ال�سيا�سية ملدة خم�س �سنوات‪ ،‬فعبد الكرمي قا�سم كان جمرد‬ ‫ع�سكري مل ي�سمع به �أحد خارج نطاق اجلي�ش وكان العراق يف حاجة‬ ‫�إىل �سيا�سيني حمرتفني غري مدفوعني بالعواطف وغريها ي�ضعون يف‬ ‫ح�ساباتهم موقع العراق اجلغرايف يف ال�شرق الأو�سط وعالقاته مع‬ ‫الغرب وع�ضويته يف حلف بغداد واالحت��اد الها�شمي مع الأردن قبل‬ ‫البدء ب�أي عمل يف م�ستوى الثورة و و�ضع �إ�سرتاتيجية تغطي مرحلة‬ ‫كاملة مع وجود تكتيكات �سيا�سية مرافقة قابلة للتغيري ح�سب تطورات‬ ‫الو�ضع الإقليمي والدويل‪� .‬إال �أن كل هذا مل يحدث �سواء على م�ستوى‬ ‫ال��دول��ة التي ق��اده��ا عبد ال��ك��رمي قا�سم ب��وج��ود جمل�س �سيادة بقيادة‬ ‫جنيب الربيعي �أم على م�ستوى القوى امل�شاركة يف الثورة وهذا كله‬ ‫�ساعد يف �سنوات �أخرى على �إ�سقاط النظام و�إعدام عبد الكرمي قا�سم‬ ‫مع عدد �آخر من ال�ضباط يف مبنى الإذاع��ة والتلفزيون بعد �أ�سره يف‬ ‫مبنى وزارة الدفاع وتنظيم �أكرب مذبحة �ضد ال�شعب والقوى الأخرى‬ ‫املناه�ضة لالنقالبني يف تاريخ ال��ع��راق منذ �أي��ام هوالكو على �أيدي‬ ‫ق��ادة االن��ق�لاب يف ‪� 8‬شباط‪ .‬قبل قيام ال��ث��ورة يف ال��ع��راق خاطب عبد‬ ‫النا�صر رئي�س الوزراء العراقي عبد الوهاب مرجان يف اجتماع �شعبي‬ ‫حا�شد يف القاهرة قائ ًال (يا مرجان �سوف ي�أتي اليوم وهو قريب الذي‬ ‫�س�أجتول فيه يف �شوارع بغداد و�أخطب يف �ساحاتها) وقامت الثورة �إال‬ ‫�أن عبد النا�صر مل يحقق وعده بالزيارة فعمل على حتقيق ذلك الوعد من‬ ‫خالل االعتماد على عبد ال�سالم عارف والقوميني العرب وحزب البعث‬ ‫العربي اال�شرتاكي وبع�ض ال�شخ�صيات واجلهات الدينية املعروفة‬ ‫بعالقتها ال�سابقة بالنظام امللكي وب�سفارات الواليات املتحدة وبريطانيا‬ ‫و�إيران وقد عربت ال�شعارات التي رفعت يف تلك الفرتة املبكرة من عمر‬ ‫الثورة والداعية �إىل الوحدة الفورية مع م�صر واملقاالت والتحليالت‬ ‫ال�سيا�سية املتزامنة معها يف الإعالم امل�صري عن التوجهات واملواقف‬ ‫احلقيقية لبع�ض القوى العربية �إزاء العراق‪ .‬لقد رف�ض قا�سم والعديد‬ ‫من الأو�ساط ال�سيا�سية العراقية تلك الدعوات وظهرت �شعارات م�ضادة‬ ‫روج لها ال�شيوعيون وهي تدعو لالحتاد الفدرايل بدل الوحدة مع م�صر‬ ‫وال�صداقة مع االحتاد ال�سوفيتي‪ .‬و�أعلن الوزراء من البعثيني والقوميني‬ ‫ان�سحابهم من احلكومة وانغم�س عبد ال�سالم عارف ومعه بع�ض ال�ضباط‬ ‫يف العمل �ضد النظام القائم املدعوم من ال�شعب و�أعلنت حرب مفتوحة‬ ‫�ضد عبد الكرمي قا�سم واحل��زب ال�شيوعي والقوى الوطنية الأخرى‪،‬‬ ‫ويف �أحد الأيام ا�ستيقظ �سكان بغداد من النوم ليجدوا �أن عا�صمتهم قد‬ ‫ق�سمت �إىل مناطق نفوذ حلزب البعث وحركة القوميني العرب من جهة‬ ‫وبني احلزب ال�شيوعي من جهة �أخرى‪ .‬ومل ت�سلم املحافظات يف �شمال‬ ‫وو�سط العراق من امل�صادمات بني احللفاء ال�سابقني يف جبهة االحتاد‬ ‫الوطني التي مت ت�شكيلها يف العام ‪ 1957‬وحتولت بع�ض تلك املحافظات‬ ‫�إىل مناطق �شبه مقفلة من قبل هذه املجموعة ال�سيا�سية �أو تلك‪.‬‬

‫قتل �صاحبه حتى ال يقع يف الأ�سر‬ ‫فيِ عام ‪ 1959‬تعر�ض موكب عبد الكرمي قا�سم لهجوم م�سلح يف �شارع‬ ‫الر�شيد من قبل جمموعة من البعثيني �ضمت �صدام ح�سني وعبد الكرمي‬ ‫�شنتاف وعبد الكرمي ال�شيخلي وعبد الوهاب الغريري الذي قتل كما �أعلن‬ ‫ر�سمي ًا بر�صا�صة �أطلقها عبد الكرمي قا�سم عليه من م�سد�سه ال�شخ�صي‬ ‫بينما قالت م�صادر املهاجمني وح��زب البعث �أن الغريري قتل على يد‬ ‫عبد الكرمي ال�شيخلي بعد تعر�ضه لإ�صابة بليغة يف الهجوم وذلك ب�أمر‬ ‫�شخ�صي من �صدام ح�سني خوف ًا من اعتقاله من قبل رجال الأمن واعرتافه‬ ‫بعد ذلك �أثناء التحقيق معه عن �أ�سماء املهاجمني و�أع�ضاء حزب البعث‬ ‫واجلهات املتورطة يف عملية اغتيال عبد الكرمي قا�سم‪ .‬يقول التاريخ‬ ‫الع�سكري لقا�سم انه كان معروف ًا من جانب قادته يف اجلي�ش ك�ضابط‬ ‫المع وانه غالب ًا ما مت تكرميه من جانب ر�ؤ�سائه ب�سبب لياقته الع�سكرية‬ ‫العالية‪ ،‬وقد عمل عبد الكرمي قا�سم بالقرب من رئي�س ال��وزراء نوري‬ ‫ال�سعيد الذي كان يناديه با�سم (كرومي) وذلك كتعبري منه عن حبه له‪،‬‬ ‫وعندما انخرط عبد النا�صر يف العمل �ضد العراق ب�سبب رف�ضه للوحدة‬ ‫ودعمه لالنقالب الذي �أدى �إىل �إع��دام عبد الكرمي ورفاقه يف ‪� 8‬شباط‬ ‫‪ 1963‬قال ع�سكريون �سابقون �شاركوا يف احلرب العربية الإ�سرائيلية‬ ‫يف فل�سطني عام ‪� 1948‬أن الرئي�س امل�صري ن�سي التاريخ وتنكر لف�ضل‬ ‫قا�سم عليه يف معارك الفالوجة عندما قاد قواته لفك احل�صار عن عبد‬ ‫النا�صر وقواته و�إنقاذهم من �أ�سر القوات الإ�سرائيلية‪.‬‬ ‫هل �ساعدته املخابرات الأمريكية بالهرب ل�سورية؟‬

‫الحلقة االولى‬

‫ال�صغر بالعنف وبهذا ال�صدد قال �أحد �أ�ساتذته يف املدر�سة التي كان‬ ‫يدر�س فيها يف تكريت �أنه �أطلق الر�صا�ص على منزله لي ًال ب�سبب ف�شله‬ ‫يف الدرا�سة وبعد تويل �صدام لل�سلطة يف العراق قام بف�صل �أ�ستاذه‬ ‫ال�سابق الذي ح�صل على �شهادة عليا من فرن�سا بعد ذلك مع جمموعة‬ ‫من �أ�ساتذة اجلامعة لأ�سباب غري مقنعة‪� .‬أن�ضم �صدام ح�سني �إىل حزب‬ ‫البعث العربي اال�شرتاكي يف ع��ام ‪ 1957‬ويف ع��ام ‪� 1959‬شارك يف‬ ‫حماولة قتل الزعيم عبد الكرمي قا�سم وهرب �إىل �سورية كما �أ�شرنا قبل‬ ‫قليل حيث �سبقه �إىل هناك �أمني �سر القيادة القطرية حلزب البعث ف�ؤاد‬ ‫الركابي وعلي �صالح ال�سعدي وحازم جواد‪ ،‬وقد كرم الركابي �صدام‬ ‫لدى و�صوله �إىل دم�شق بقالب حلوى جرى توزيعه على احلا�ضرين‬ ‫يف حفل �صغري اقت�صر عليهم‪ ،‬وجرت ترقيته �إىل ع�ضو يف حزب البعث‬ ‫�آن��ذاك وبعد ث��ورة متوز ‪ 1968‬رد �صدام ح�سني على تكرمي الركابي‬ ‫ورفاقه باعتقال الركابي وعلي �صالح ال�سعدي‪ .‬وقد قتل ف�ؤاد يف �سجنه‬ ‫على يد �سجني �آخر يف ا�شتباك مفتعل و�ضعت تفا�صيله م�سبق ًا بينما‬ ‫تعر�ض علي �صالح �إىل معاملة مهينة يف معتقله‪ ،‬وكان ف���ؤاد الركابي‬ ‫قد ترك �صفوف حزب البعث وتعاون مع انقالب عبد ال�سالم عارف �ضد‬ ‫البعثيني يف عام ‪ 1963‬وتوىل رئا�سة حترير �صحيفة الثورة العربية‬ ‫التي عمل فيها �أي�ض ًا جورج حب�ش الأمني العام للجبهة ال�شعبية لتحرير‬ ‫فل�سطني ونايف حوامتة الأم�ين العام للجبهة الدميقراطية لتحرير‬ ‫فل�سطني والزعيم اال�شرتاكي ورئي�س جمهورية اليمن الدميقراطية يف‬ ‫�سنوات الحقة عبد الفتاح �إ�سماعيل‪� .‬أما علي �صالح ال�سعدي فقد �شكل‬ ‫حزب ًا �أطلق عليه ا�سم حزب العمل بعد �أن ترك �صفوف حزب البعث �أي�ض ًا‬ ‫و�أعلن �آنذاك �أن البعثيني ومن معهم جا�ؤوا �إىل احلكم يف �شباط ‪1963‬‬ ‫لقد �سم َع النا�س با�سم �صدام ح�سني لأول مرة عندما �أذيع مع رفاقه يف يف قطار �أمريكي‪.‬‬ ‫و�سائل الإعالم العراقي عقب ف�شل عملية الر�شيد وقد جنح يف ذلك الوقت‬ ‫�صفعه الونداوي على وجهه‬ ‫بالهرب �إىل �سورية مبعونة املخابرات املركزية الأمريكية كما قيل وقتها‬ ‫والتي ا�ست�أجرت له دار ًا يف العا�صمة اللبنانية بريوت‪ ،‬كان �صدام قد فيِ عام ‪ 2003‬قال يل رجل �سوري يف دم�شق عرف نف�سه ب�أنه ع�ضو‬ ‫�أ�صيب ب�ساقه خالل عملية الهجوم على موكب عبد الكرمي قا�سم ومل تكن �سابق يف القيادة القطرية ال�سورية حلزب البعث �أن��ه يف �أح��د الأيام‬ ‫جروحه خطرية كما قال رفيقه يف احلزب الطبيب حت�سني معله �إال �أن وعندما ك��ان ي�سري م��ع الرئي�س ال��راح��ل حافظ الأ���س��د داخ��ل الق�صر‬ ‫عائلته وبع�ض رفاقه قدموا رواية �أخرى مفادها �أن �صدام ح�سني �أ�صيب اجلمهوري �شاهدا منذر الونداوي قائد ال�سرب الذي قاد الهجوم اجلوي‬ ‫بجروح خطرية وق��د �أج��ري��ت له عملية جراحية تناول قبلها زجاجة على مقر عبد الكرمي قا�سم يف وزارة الدفاع يف عام ‪ 1963‬وهو ينهال‬ ‫كبرية من الوي�سكي وا�ستخدمت �أخرى باحلجم نف�سه يف �إجراء العملية بال�ضرب على �صدام ح�سني وهنا كما �أ�ضاف الرجل �صاح الرئي�س الأ�سد‬ ‫بالونداوي طالب ًا منه التوقف وعندما �س�أله عن ال�سبب يف هذا العراك‬ ‫اجلراحية يف �ساقه لعدم وجود املخدر‪.‬‬ ‫رد عليه الونداوي قائ ًال (�أنه يا رفيقي العزيز عميل �أمريكي وقد �أند�س‬ ‫يف �صفوف احلزب بطلب من الواليات املتحدة) وتابع الرجل حديثه يل‬ ‫تاريخ وجغرافيا �صدام‬ ‫قائ ًال لقد كان الأ�سد يحب �صدام ح�سني كثري ًا �إال �أن �صاحبكم رد على هذا‬ ‫ميالد مزور‬ ‫ول�� َد �صدام ح�سني كما �أعلن ر�سمي ًا يف ع��ام ‪ 1937‬يف قرية العوجة احلب بالهجوم على الرئي�س الراحل واتهام �سورية بالت�آمر على العراق‪.‬‬ ‫التي �شهدت ميالد �صالح الدين الأيوبي �إال �أن النا�س من كبار ال�سن يف وهنا �أود �أن �أذكر �أنه يف عام ‪ 1963‬وقبل وقوع االنقالب بليلة واحدة‬ ‫العوجة وتكريت يقولون �أن �صدام ح�سني ولد بعد ذلك التاريخ ب�سنتني كنت �أتوىل م�س�ؤولية ال�صفحة الأوىل يف �صحيفة الثورة عندما نقلت‬ ‫و�أنه جرى تعديل تاريخ ميالده من �ساجدة خري الله طلفاح املولودة يف الإذاعات خرب ًا م�أخوذ ًا عن ال�صحافة الأملانية جاء فيه �أن انقالب ًا ع�سكري ًا‬ ‫عام ‪ 1937‬لأن التقاليد العربية ترف�ض زواج الرجل من امر�أة �أكرب منه �سوف يقع يف العراق و�أن الرئي�س الأمريكي جون كيندي �أعطى موافقته‬ ‫�سن ًا‪ ،‬وقد ا�شتغل �صدام ح�سني يف �صغره بعدة مهن متوا�ضعة ب�أمر من على ه��ذا االن��ق�لاب‪ .‬ويف رواي���ة م�صدرها القاهرة �أن ���ص��دام ح�سني‬ ‫عمه وزوج والدته بعد وفاة والده �إبراهيم احل�سن‪ ،‬وب�سبب معاملته كان دائم الزيارة لل�سفارة الأمريكية يف العا�صمة امل�صرية التي عا�ش‬ ‫بق�سوة ترك �صدام ح�سني قريته وذهب �إىل بغداد للعي�ش مع خاله خري ودر�س فيها عام ‪ 1961‬حيث حدثت ات�صاالت عدة بني العراقيني املنفيني‬ ‫الله طلفاح ال��ذي تكفل برعايته‪ .‬وق��د ات�سم �سلوك �صدام ح�سني منذ والأمريكيني �آنذاك مبوافقة ال�شعبة العراقية يف املخابرات امل�صرية‪.‬‬

‫موقف املجل�س النيابي من ال�سيا�سة التعليمية يف العراق ‪1958 -1939‬‬ ‫علي طاهر تركي الحلي‬ ‫جامعة كربالء ‪ -‬كلية الرتبية‬

‫املبحث الثالث‬ ‫املوقف من مناهج التعليم‬ ‫زخرتْ مداخالت النواب يف مو�ضوعات الرتبية والتعليم‬ ‫باالهتمام اجلاد يف املناهج املتبعة من قبل وزارة املعارف‪،‬‬ ‫باعتبارها ال�سبيل لر�سم اخلطوط الأ�سا�سية التي ينطلق‬ ‫منها الن�شء اجل��دي��د يف الت�أ�سي�س والإب����داع ملختلف‬

‫مفا�صل احلياة‪ ..‬فكان "النقد" و"التنبيه" و"الت�أنيب"‬ ‫�أحيان ًا �أدوات هجومية ي�ستخدمها النواب عند ال�ضرورة‬ ‫خالل مناق�شاتهم لل�سيا�سة التعليمية و"املناهج" املتبعة‬ ‫يف توجيه تلك ال�سيا�سة‪ ،‬فقد دعا �سلمان ال�شيخ داود‬ ‫(ب��غ��داد) وزي��ر امل��ع��ارف وزم�لائ��ه ال��ن��واب اىل التكاتف‬ ‫وتكثيف اجلهود لإ�صالح مناهج الدرا�سة بكافة مراحلها‬ ‫مبا يتالءم مع �إع��داد "�أجيال كفوءة" ت�أخذ على عاتقها‬ ‫�إع��م��ار ال��وط��ن‪ ..‬داع��ي��ا اىل التمثل بـاملناهج امل�صرية‬ ‫م��ن خ�لال فتح ق��ن��وات ات�صال معرفية م��ع م�صر التي‬ ‫"ا�شتهرت بـ�إ�صالحها امل�ستمر واملثمر‬ ‫يف مناهج الدرا�سة" ملمح ًا اىل عك�س‬ ‫ما هي عليه وزارة املعارف العراقية‬ ‫الفتقارها اال�صالح الفعال يف مناهج‬ ‫التعليم‪ .‬ويف جممل ح��دي��ث مطول‬ ‫عن بع�ض الأم���ور "الأخالقية"‪ ،‬بني‬ ‫النائب �شفيق نوري ال�سعيدي (بغداد)‬ ‫�أهمية �إق��رار وزارة املعارف تدري�س‬ ‫م��ادة "القر�آن الكرمي" يف املدار�س‬ ‫االبتدائية ب�صورة "اعتيادية"‪ ،‬ويف‬ ‫امل��دار���س الثانوية ب�صورة "وا�سعة‬ ‫وقوية" وم��ع التف�سري‪ ،‬ك��ي ن�ضمن‬ ‫"تخريج �أج���ي���ال را���س��خ��ة العقيدة‬ ‫ثابتة املبد�أ" ميكن حتى م��ن خاللها‬ ‫حم��ارب��ة بع�ض "الطقو�س الدينية"‬ ‫ال��ت��ي ال تتنا�سب م��ع "مدنية القرن‬ ‫الع�شرين"‪ ،‬وي��ج��د ال��ب��اح��ث هنا �أن‬ ‫دعوة النائب هذه ذات بعد �إ�صالحي‬ ‫دي��ن��ي ي��ب��د�أ ب��ادخ��ال م��ن��اه��ج جديدة‬ ‫تف�ضي اىل ا�صالح وتغيري يف عادات‬ ‫وتقاليد النا�س الدينية‪ ..‬متخذة من‬ ‫ال��ق��ر�آن الكرمي االنطالقة لذلك‪ .‬وقد‬ ‫الحظ الباحث ومن خالل ما جاء يف‬ ‫حما�ضر جل�سات ال��ن��واب‪ ،‬ان وزير‬ ‫امل��ع��ارف جنيب ال���راوي وبعد مرور‬ ‫�أك�ثر من عامني على مداخلة النائب‬ ‫ال�سابقة‪ ،‬قد ا�شار يف خطبة تف�صيلية‬ ‫ع��ن �سري امل��ع��ارف اىل م�س�ألة �سعي‬ ‫ال���وزارة لتن�سيق املناهج الدرا�سية‬ ‫مبا يتنا�سب مع حاجة البالد العلمية‬ ‫والثقافية‪ ،‬ووفق بناء �أخالقي متني‪،‬‬ ‫وكان يف ذلك �صدىً ملا �أراده (احللة)‬ ‫قبل عامني‪ .‬واعرت�ض النائب علي كمال‬ ‫(ال�سليمانية) على املناهج املتبعة يف‬

‫الحلقة الثالثة‬ ‫املبحث الرابع‪:‬‬

‫املدار�س االبتدائية‪ ،‬وهي نف�س مناهج مدار�س نيويورك‬ ‫التي وجدها "غري مالئمة ملحيطهم ومداركهم"‪ ،‬حيث‬ ‫ال ميكن ان يعطى الطالب يف مدينة الرميثة او جبال‬ ‫�شقالوة‪ ،‬نف�س ما يدر�س يف نيويورك او لندن‪ ،‬داعي ًا‬ ‫وزارة املعارف االخذ بعني االعتبار الفوارق "املجتمعية‬ ‫واملناطقية" يف تطبيق مناهج الدرا�سة تلك‪ .‬وانطالق ًا‬ ‫من �ضرورة وجود "تناغم عقلي" بني مناهج الدرا�سة‬ ‫ومدارك الطلبة دعا علي كمال اي�ض ًا اىل تدري�س طالب‬ ‫الأري���اف مبادئ ال��زراع��ة احلديثة وال��ط��رق التي تكفل‬ ‫تكثري الإنتاج وتنويع الزراعة و�أن��واع الزرع وغريها‬ ‫من االمور التي ي�ستفاد منها طالب الأرياف اكرث "من �أن‬ ‫نعلمهم ا�سم �إمرباطور احلب�شة او عمق البحر الأطلنطي‬ ‫او ا�سماء عوا�صم دول جنوب �أمريكا"‪ ،‬ويرى الباحث‬ ‫مدى �إجادة النائب يف املداخلتني ال�سابقتني يف املقارنة‬ ‫ب�ين جمموعة متناق�ضات فكرية‪ ،‬كفيلة يف �أن جتعل‬ ‫وزارة املعارف تعيد النظر �ألف مرة يف تلك املناهج مبا‬ ‫يتالءم واحلاجات والقابليات للفرد واملجموع بني ما‬ ‫يدر�س فع ًال وبني ما يجب تدري�سه‪ .‬ومن باب االهتمام‬ ‫بتدري�س اللغات املحلية تطرق النائب بهاء الدين نوري‬ ‫(ال�سليمانية) اىل مو�ضوع التعليم باللغة الكردية‪ ،‬مبين ًا‬ ‫بان له اهمية كبرية يف ت�أهيل موظفي الكرد ليتبوءوا‬ ‫منا�صب �إدارية يف املنطقة ال�شمالية‪ ،‬ف�ض ًال عن �أهميته‬ ‫يف "وحدة البالد"‪ ،‬ولأجل التفاهم‪ ،‬وا�ست�شهد بت�صريح‬ ‫�صالح جرب بهذا اخل�صو�ص يف املجل�س النيابي يف‬ ‫ال�ساد�س من حزيران ‪ ،1947‬وال��ذي ربط عدم وجود‬

‫موظفني من الكرد والأح��داث امل�ؤملة‪ .‬التي جرت هناك‬ ‫عندما ذكر ما ن�صه‪�" :‬إن النتائج املحزنة وامل�ؤملة التي‬ ‫ن��راه��ا ال��ي��وم يف ال�شمال م��ن ب�لادن��ا ه��ي �أم���ور ناجتة‬ ‫عن عدم وجود موظفني من االك��راد ي�ستطيعون القيام‬ ‫بواجباتهم يف تلك املنطقة"‪ ،‬وقد �أيد بهاء الدين نوري‬ ‫الت�صريح‪ ،‬وح��ث على ���ض��رورة تن�شئة موظفني وفق‬ ‫ما تقت�ضيه امل�صلحة العامة‪ ،‬داعي ًا اىل تفعيل "قانون‬ ‫اللغات املحلية"‪ ،‬لأن الطلبة االك���راد ال يفهمون اللغة‬ ‫العربية وير�سبون فيها‪ .‬و�أورد مثاال على ذلك مو�ضح ًا‬ ‫بانه عندما كان وكي ًال ملت�صرف ال�سليمانية‪ ،‬جاءت ن�سبة‬ ‫النجاح ‪ %1‬يف مادة اللغة العربية للمرحلة االبتدائية‪،‬‬ ‫وب�ين ان �سبب ذل��ك يعود اىل ع��دم تعليم االط��ف��ال يف‬ ‫ال�ساد�سة من عمرهم لدرو�س اللغة العربية‪ ،‬ومن �أجل‬ ‫التو�ضيح واملقارنة �أ���ش��ار بهاء الدين اىل ان العراق‬ ‫لي�س البلد الوحيد املتعدد القوميات واللغات‪ ،‬بل هنالك‬ ‫الكثري من الدول‪ ،‬ومنها بريطانيا‪ .‬وعليه دعا امل�س�ؤولني‬ ‫يف احلكومة اىل االهتمام باللغة الكردية قائ ًال ما ن�صه‪:‬‬ ‫"والآن �أتريدون ان تخلقوا �شعب ًا متحد ًا من هذه اململكة‬ ‫�إذ ًا علموهم ودر�سوهم بلغتهم يا �أويل االمر ثم �أجربوهم‬ ‫على تعليم اللغة العربية"‪ .‬وقدم اقرتاح ًا لتعليم الطالب‬ ‫اللغة العربية‪ ،‬بان تكون �صفوف املدار�س االبتدائية‬ ‫�سبعة �صفوف يف ال�شمال بد ًال من �ستة �صفوف‪ ،‬ويتم‬ ‫توزيع �ساعاتها على ايام ال�سنة لت�ضيف يف زيادة تعليم‬ ‫اللغة العربية‪.‬‬

‫املوقف من م�شروع اجلامعة والبعثات العلمية‬ ‫�أخ��� َذ م��و���ض��وع اجل��ام��ع��ة العراقية ومناق�شة الأ�س�س‬ ‫واملبادئ التي يجب ان تقوم عليها م�أخذه يف مناق�شات‬ ‫املجل�س النيابي ومنذ البدايات الأوىل لت�أ�سي�س املجل�س‪،‬‬ ‫وا�ستمر النواب بـ�إغناء تلك االجتماعات بحثا و�أ�سئل ًة‬ ‫وط��ل��ب��ات خ�ل�ال م���دة ال��ب��ح��ث (‪ ،)1958-1939‬كانت‬ ‫بواكريها عند النائب جا�سم �أمني (بغداد) الذي �أعاد ما‬ ‫طرحه �سابقا على �أذه��ان وزي��ر املعارف توفيق وهبي‬ ‫حول م�شروع اجلامعة العراقية‪ ،‬مذكر ًا اي��اه بالوعود‬ ‫الكثرية التي اتخذتها ال��وزارة لتقدمي الئحة بت�أ�سي�س‬ ‫وعمل مقرتح اجلامعة اىل جمل�س ال��ن��واب‪ ،‬مت�سائ ًال‬ ‫عن "مكان القرب الذي دفن فيه امل�شروع" كتعبري يدلل‬ ‫على حالة الي�أ�س التي متلكت النائب من تلك الوعود‬ ‫التي متنى ان ي�أتي الوقت املنا�سب لـ"حفر هذا القرب"‬ ‫و�إخراج هذه الالئحة اىل حيز الوجود ليتمكن ال�شعب‬ ‫العراقي من �أن يرى جامعة حديثة يف ب�لاده‪ .‬يف حني‬ ‫ا�ستبعد النائب عبد املجيد عبا�س (العمارة) ان يرى‬ ‫م�شروع اجلامعة العراقية النور مهما طالت النقا�شات‬ ‫والآراء حوله‪ ،‬وا�ضع ًا �إبهامه على ا�صل اجلرح يف هذا‬ ‫امل�شروع‪� ،‬أال وهو "عدم وجود املال الكايف" لل�شروع‬ ‫ب��اخل��ط��وات العملية لإن�����ش��اء اجل��ام��ع��ة‪ ،‬حم��م ً‬ ‫�لا وزارة‬ ‫املعارف �سيا�سة "التقتري" و"البخل" التي ت�سري عليها‬ ‫يف التعامل مع املو�ضوع‪ .‬وط��رح ن��واب املعار�ضة يف‬ ‫غري مرة م�شروع ت�أ�سي�س جامعة بغداد و�ضم الكليات‬ ‫واملعاهد القائمة فع ًال �إليها‪ ،‬فنبه النائب عبد الرحمن‬ ‫اجلليلي (امل��و���ص��ل) وه��و اح��د �أق��ط��اب امل��ع��ار���ض��ة يف‬ ‫املجل�س احلكومة اىل مدى املنفعة االخالقية والعلمية‬ ‫والرتبوية التي �ستجنيها الوزارة جراء ذلك امل�شروع‪،‬‬ ‫باال�ضافة اىل �أهمية اجلامعة يف منع ان�شغال الطالب‬ ‫يف االم��ور ال�سيا�سية وحتولهم نحو التعليم على حد‬ ‫تعبري النائب‪ ،‬ويرى الباحث ان النائب قد اخفق عندما‬ ‫حاول اقناع احلكومة ب�صرف الطالب اىل التعليم بد ًال‬ ‫عن ال�سيا�سة‪ ،‬حيث ان اجلو اجلامعي ‪ -‬وكما �سيمر بنا‬ ‫يف الف�صل القادم ‪ -‬ملئ باالطالع والتفاعل مع الأحداث‬ ‫ال�سيا�سية التي متر بها البالد ملا تفر�ضه طبيعة الثقافة‬ ‫والتعليم العايل من �إح�سا�س قوي لدى الطالب ب�ضرورة‬ ‫لعب دور م�ؤثر يف تلك الأحداث �إميان ًا منهم ب�أنهم نخبة‬ ‫امل�ستقبل‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,31 May. 2017 No. 3778 Year 14‬‬

‫�أردوغان‪ :‬الأحداث التي �شهدتها تركيا يف ‪� 3‬سنوات مل تع�شها �أي دولة خالل ربع قرن‬ ‫�إفطار يف مقر حزب العدالة والتنمية‬ ‫احل��اك��م بالعا�صمة ال�ترك �ي��ة �أن �ق��رة‪،‬‬ ‫ح�سبما ذك ��رت وك��ال��ة "االنا�ضول"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �أردوغان �إىل �أن الأحداث التي‬ ‫�شهدتها تركيا خالل ال�سنوات الأخرية‪،‬‬ ‫"�أتعبت ال�ب�لاد وال�شعب"‪ ،‬ب��دءا من‬ ‫�أح� ��داث م�ن�ت��زه غ��زي (�أي� ��ار ‪،)2013‬‬ ‫مرورا مبحاولة االنقالب على احلكومة‬ ‫عرب الق�ضاء الأمن (‪ 17‬كانون الأول) من‬ ‫نف�س العام"‪.‬وا�ستطرد يف ذات ال�سياق‬ ‫و"ا�ستمرت تلك الأح��داث حتى انتهت‬ ‫مبحاولة االن�ق�لاب الفا�شلة منت�صف‬ ‫مت ��وز املا�ضي"‪ ،‬ال �ت��ي �سبقتها عدة‬ ‫اع�ت�بر الرئي�س ال�ترك��ي رج��ب طيب مل تع�شها �أي دول ��ة خ�ل�ال رب ��ع قرن هجمات حل��زب العمال الكرد�ستاين‪.‬‬ ‫�أردوغ���ان‪ ،‬ان الأح ��داث التي �شهدتها م��ن ال��زم��ان‪.‬ج��اء ذل��ك يف كلمة �ألقاها ولفت �إىل �أن "تلك الأح ��داث التي مل‬ ‫تركيا خالل ال�سنوات الثالثة املا�ضية‪� ،‬أردوغ ��ان خ�لال م�شاركته يف برنامج تع�شها �أي دول ��ة خ�لال رب��ع ق��رن من‬

‫الزمان‪� ،‬شهدتها تركيا خالل ‪� 3‬سنوات‬ ‫فقط"‪.‬ويف ‪ 17‬دي�سمرب ‪� ،2013‬شهدت‬ ‫تركيا حملة توقيفات بدعوى مكافحة‬ ‫الف�ساد‪ ،‬طالت �أبناء عدد من الوزراء‪،‬‬ ‫ورج ��ال �أع �م��ال‪ ،‬وم��دي��ر �أح��د البنوك‬ ‫احلكومية‪.‬واتهمت احلكومة الرتكية‬ ‫جماعة فتح الله غولن بالوقوف وراء‬ ‫العملية‪.‬واندلعت �أح��داث "غزي" يف‬ ‫‪� 27‬أيار ‪� ،2013‬إثر اقتالع الأ�شجار من‬ ‫منتزه "غزي" املطل على �ساحة تق�سيم‬ ‫يف قلب �إ�سطنبول‪ ،‬يف �إط��ار خمطط‬ ‫لإعادة ت�أهيل املنطقة‪.‬وت�صاعدت حدة‬ ‫االحتجاجات يف الأول من حزيران من‬ ‫العام ذات��ه‪ ،‬وامتدت �إىل مدن �أخرى‪،‬‬ ‫رافقتها �أحداث �شغب‪ ،‬وا�ستمرت حتى‬ ‫�أوائل �آب ‪.2013‬‬

‫ترامب‪� :‬إطالق كوريا ال�شمالية �صاروخ ًا بالي�ستي ًا يظهر عدم احرتامها لل�صني‬ ‫ق��ال الرئي�س الأم��ري�ك��ي دون��ال��د ت��رام��ب‪� ،‬إن كوريا‬ ‫ال�شمالية ال حترتم جهود جارتها ال�صني‪ ،‬يف معر�ض‬ ‫تعليقه على االختبار ال�صاروخي البالي�ستي الذي‬ ‫�أجرته بيونغ يانغ‪ ،‬يف وقت �سابق‪.‬و�أو�ضح ترامب‪،‬‬ ‫يف تغريدة على ح�سابه اخل��ا���ص يف "تويرت"‪� ،‬أنّ‬ ‫"بكني تبذل جهود ًا كبرية لكبح ِجماح كوريا ال�شمالية‬ ‫ومنعها من �إجراء جتارب على �صواريخها البال�ستية"‪.‬‬ ‫من جانب �آخ��ر‪� ،‬أعلنت وزارة اخلارجية الأمريكية‬

‫يف ب�ي��ان ل�ه��ا‪ ،‬ع��ن �أن��ه "مت ِ�إع�ل�ام ت��رام��ب بتفا�صيل‬ ‫االخ�ت�ب��ار ال���ص��اروخ��ي الأخ�ي�ر لكوريا ال�شمالية"‪،‬‬ ‫و�أ ّكدت ب�أنّ "وا�شنطن تراقب �أن�شطة بيونغ يانغ عن‬ ‫كثب"‪.‬و�أطلقت كوريا ال�شمالية �صاروخ ًا بالي�ستي ًا‬ ‫ق�صري امل��دى يف وق��ت �سابق من ه��ذا الأ�سبوع‪ ،‬يف‬ ‫�أح��دث حلقة من �سل�سلة جت��ارب �صاروخية تتحدى‬ ‫ال���ض�غ��وط وال �ت �ه��دي��دات ال�ع��امل�ي��ة ب�ف��ر���ض م��زي��د من‬ ‫العقوبات عليها‪.‬وهذه هي ثالث جتربة �صاروخية‬

‫كوريا اجلنوبية جتري تدريبات م�شرتكة‬ ‫مع �أمريكا لإ�سقاط قنبلة نووية‬ ‫�أعلنت كوريا اجلنوبية ام�س الثالثاء‪� ،‬أنها �أجرت تدريب م�شرتك مب�شاركة قاذفة‬ ‫قنابل �أمريكية من طراز بي‪ 1-‬بي الن�سر الأ�سرع من ال�صوت‪.‬وجرى الإعالن‬ ‫عن التدريب‪ ،‬عقب اتهام و�سائل الإعالم الر�سمية يف كوريا ال�شمالية‪ ،‬للواليات‬ ‫املتحدة ب�إقامة مناورات للتدريب على �إ�سقاط قنبلة نووية على �شبه اجلزيرة‬ ‫الكورية‪.‬و�أكد مون �سانغ جيون‪ ،‬املتحدث با�سم وزارة الدفاع يف كوريا اجلنوبية‪،‬‬ ‫�إجراء التدريب يوم االثنني‪ ،‬لكنه امتنع عن تقدمي املزيد من التفا�صيل‪.‬وذكرت‬ ‫و�سائل الإعالم الر�سمية يف كوريا ال�شمالية‪ ،‬يف وقت �سابق‪� ،‬أن القاذفة بي‪1-‬‬ ‫بي حلقت فوق كوريا اجلنوبية للقيام>بالتدريب على �إ�سقاط قنبلة نووية>‪.‬‬

‫�سيف الإ�سالم القذايف‬ ‫حر طليق بقوة القانون‬

‫�أع �ل��ن ال��وك�ي��ل ال �ع��ام ل� ��وزارة العدل‬ ‫يف احلكومة الليبية امل�ؤقتة عي�سى‬ ‫ال�صغري �أن �سيف الإ� �س�لام القذايف‬ ‫م��ف��رج ع �ن��ه ب��ق��وة ال� �ق ��ان ��ون‪.‬ودع ��ا‬ ‫ال�صغري كتيبة "�أبو بكر ال�صديق"‬ ‫التي تتوىل حماية �سيف الإ�سالم يف‬ ‫�سجنه �إىل �إط�لاق �سراحه‪ ،‬الفتا �إىل‬ ‫�أن ه��ذه الكتيبة تتحفظ عليه الآن‬ ‫يف م�ك��ان �آم��ن حر�صا على �سالمته‬ ‫ال�شخ�صية‪.‬و�شدد وكيل وزارة العدل‬ ‫يف احل�ك��وم��ة امل��ؤق�ت��ة على �ضرورة‬ ‫�إط�ل�اق � �س��راح جن��ل ال �ق��ذايف �سيف‬

‫الإ�سالم وفق قانون العفو العام رقم ‪6‬‬ ‫ال�صادرعام ‪.2015‬كما ذكر امل�س�ؤول‬ ‫الليبي �أن وزي��ر ال�ع��دل ال�سابق يف‬ ‫احلكومة امل�ؤقتة ك��ان بعث بر�سالة‬ ‫يف �إطار تفعيل قانون العفو العام �إىل‬ ‫م�ؤ�س�سة الإ�صالح والت�أهيل (امل�شرفة‬ ‫على ال�سجون) يف الزنتان‪ ،‬مطالبا‬ ‫ب��الإف��راج ع��ن �سيف الإ� �س�لام‪.‬ودع��ا‬ ‫ال�صغري جم ��ددا �إىل �إط�ل�اق �سراح‬ ‫�سيف الإ���س�ل�ام ال �ق��ذايف وال�سماح‬ ‫ل��ه بحرية احل��رك��ة داخ ��ل ليبيا‪ ،‬بل‬ ‫وال�سماح له بالتنقل حتى خارجها‪.‬‬

‫اجلي�ش الفلبيني‪� :‬أو�شكنا على ا�ستعادة‬ ‫مدينة ماراوي من «داع�ش»‬

‫�أعلن اجلي�ش الفلبيني �أنه �أو�شك على‬ ‫ا�ستعادة مدينة م��اراوي اجلنوبية‪،‬‬ ‫من عنا�صر بايعوا تنظيم «داع�ش»‬ ‫الإرهابي‪ ،‬فر�ضوا �سيطرتهم عليها‬ ‫م�ن��ذ ‪� 7‬أي ��ام‪.‬وق ��ال امل�ت�ح��دث با�سم‬ ‫اجل�ي����ش ري�ستيتوتو ب��ادي�ل�ا‪� ،‬إن‬ ‫«قادتنا امليدانيون �أكدوا �أن النهاية‬ ‫اق�ت�رب��ت‪ .‬ون �ح��ن ن �ح��اول ع ��زل كل‬ ‫جيوب املقاومة هذه»‪.‬و�أ�شار باديال‬ ‫�إىل �أن هذه العنا�صر امل�سلحة رمبا‬ ‫يح�صلون على م�ساعدة من «عنا�صر‬ ‫متعاطفة معهم» ومقاتلني �أخرجوهم‬ ‫م��ن ال�سجون �أث �ن��اء اال�ضطرابات‬ ‫التي اندلعت ي��وم الثالثاء املا�ضي‬ ‫وفاج�أت اجلي�ش‪.‬و�أو�ضح اجلي�ش‬ ‫�أن �أك�ث�ر م��ن ‪� 100‬شخ�ص قتلوا‪،‬‬ ‫�أغلبهم من العنا�صر امل�سلحة‪ ،‬فيما‬ ‫ف��ر �أغ��ل��ب � �س �ك��ان امل��دي �ن��ة‪.‬وت��دور‬ ‫ا�شتباكات عنيفة يف م� ��اراوي مع‬ ‫جماعة «ماوت»‪� ،‬إذ يقاوم امل�سلحون‬ ‫ه �ج �م��ات ج��وي��ة وب��ري��ة وم ��ازال ��وا‬

‫ي�سيطرون على ‪ 9‬م��ن ‪ 96‬حيا يف‬ ‫امل��دي �ن��ة‪ ،‬ال �ت��ي ي�ب�ل��غ ع ��دد �سكانها‬ ‫‪� 200‬أل��ف ن�سمة‪.‬يُ�شار �إىل �أن ‪61‬‬ ‫مت�شددا ُق�ت�ل��وا‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل ‪20‬‬ ‫من �أفراد الأمن و‪ 19‬مدنيا‪ ،‬منذ يوم‬ ‫الثالثاء املا�ضي‪ ،‬عندما بد�أ م�سلحو‬ ‫ماوت هجومهم بعد حماولة فا�شلة‬ ‫لقوات الأمن للقب�ض على �إ�سنيلون‬ ‫هابيلون‪ ،‬الذي تعتقد ال�سلطات �أنه‬ ‫زعيم «داع�ش» الإرهابي يف الفلبني‪.‬‬ ‫ويتدفق النازحون على مدينة �إليجان‬ ‫ال �ت��ي تبعد ‪ 38‬ك�ي�ل��وم�ترا‪ ،‬والتي‬ ‫حت ��اول ت ��أم�ين نف�سها م��ن احتمال‬ ‫ت�سلل م�سلحني �إليها م��ن م��اراوي‬ ‫و�سط املدنيني النازحني‪.‬وتزيد قدرة‬ ‫جمموعة م��اوت على ال�صمود �أمام‬ ‫اجلي�ش كل هذه امل��دة‪ ،‬من املخاوف‬ ‫م��ن ان�ت���ش��ار ف�ك��ر تنظيم «داع ����ش»‬ ‫الإره��اب��ي يف جنوب الفلبني‪ ،‬الذي‬ ‫ميكن �أن يتحول �إىل مالذ للمتطرفني‬ ‫من �إندوني�سيا وماليزيا وغريهما‪.‬‬

‫جتريها كوريا ال�شمالية خالل ‪� 3‬أ�سابيع‪ ،‬والتا�سعة‬ ‫منذ بداية العام‪.‬ويحظر جمل�س الأم��ن ال��دويل على‬ ‫كوريا ال�شمالية التي متتلك برناجم ًا لتطوير الأ�سحلة‬ ‫النووية‪ ،‬تطوير وا�ستخدام ال�صواريخ البالي�ستية‪،‬‬ ‫�إال �أن بيونغ يانغ ت�ستمر يف جتاربها يف حتدٍ للحظر‬ ‫والعقوبات امل�صاحبة له‪.‬و ُيعتقد �أن كوريا ال�شمالية‬ ‫متلك عدد ًا كبري ًا من �صواريخ �سكود ق�صرية املدى‪،‬‬ ‫باقية منذ عهد االحتاد ال�سوفيتي‪.‬‬

‫معار�ضون م�صريون يدعمون ُّ‬ ‫تر�شح احلقوقي‬ ‫(خالد علي) لرئا�سة البالد يف العام ‪2018‬‬ ‫�أعلن معار�ضون م�صريون دعمهم لرت�شح احلقوقي‬ ‫املحامي خالد علي يف االنتخابات الرئا�سية املقبلة‬ ‫امل �ق��ررة يف ال�ع��ام املقبل ‪.2018‬ج� ��اء ذل��ك يف بيان‬ ‫م�شرتك‪ ،‬و ّقعه ‪� 7‬أحزاب‪ ،‬بينها “التحالف ال�شعبي”‬ ‫(ي �� �س��اري)‪ ،‬و”الد�ستور” (ل� �ي�ب�رايل)‪ ،‬و”م�صر‬ ‫القوية” (�إ��س�لام��ي و��س�ط��ي)‪� ،‬إ��ض��اف� ًة �إىل حركتي‬ ‫“�شباب ‪� 6‬أبريل” و”اال�شرتاكيني الثوريني”‪.‬‬ ‫كما و ّقع البيان ‪� 115‬شخ�صية عامة‪ ،‬بينهم املر�شح‬ ‫الرئا�سي ال�سابق حمدين �صباحي‪ ،‬وال�سيا�سية‬ ‫جميلة �إ�سماعيل‪ ،‬وع�ضو جمل�س نقابة ال�صحفيني‬ ‫ع �م��رو ب� ��در‪ ،‬واحل �ق��وق��ي جن ��اد ال�برع��ي‪.‬ورف ����ض‬ ‫املو ِّقعون “حماوالت ا�ستبعاد” خالد علي من ال�سباق‬ ‫الرئا�سي‪ ،‬من خ�لال “تلفيق تهمة واهية” ل��ه‪ ،‬يف‬ ‫�إ�شارة �إىل تقدميه للق�ضاء بتهمة “التلويح ب�إ�شارة‬ ‫فا�ضحة” (بالأ�صابع)‪.‬و�شدّد البيان على “ا�ستمرار‬ ‫العمل امل�شرتك‪ ،‬وبحث ت�أ�سي�س �آلية تن�سيق و�إطار‬ ‫جماعي منتظم‪ ،‬لال�ستعداد خلو�ض معركة الرئا�سة”‪.‬‬ ‫يذكر �أن علي‪� ،‬سبق �أن خا�ض انتخابات ‪ 2012‬التي‬ ‫ف��از فيها الرئي�س ال�سابق‪ ،‬حممد مر�سي‪� ،‬إ ّال �أنه‬ ‫مل ي��ؤك��د تر�شحه يف االنتخابات املقبلة‪ ،‬واكتفى‬ ‫باحلديث ع��ن احتمالية ذل��ك يف �أك�ثر م��ن منا�سبة‪،‬‬ ‫خالل الأ�شهر القليلة املا�ضية‪.‬والإثنني‪ّ � ،‬أجلت حمكم ٌة‬ ‫النظر يف التهمة املوجهة لعلي �إىل يوليو‪/‬متوز‬ ‫املقبل‪ ،‬وذلك لـ”متكني الدفاع من االطالع على �أوراق‬

‫الق�ضية”‪.‬وقد يرتتب يف ح��ال �إدان�ت��ه حرمانه من‬ ‫الرت�شح للرئا�سة‪ ،‬وفق ما �أو�ضح املحامي والنا�شط‬ ‫احل�ق��وق��ي‪ ،‬ع��زت غنيم‪ ،‬ال �ي��وم‪.‬و�أو� �ض��ح غنيم �أن‬ ‫“�أحكام قانون تنظيم مبا�شرة احلقوق ال�سيا�سية‬ ‫حددت حاالت احلرمان امل�ؤقت من مبا�شرة احلقوق‬ ‫ال�سيا�سية‪ ،‬ومنها الإدان��ة بجرمية �أخالقية”‪.‬وبرز‬ ‫خالد علي (‪ 45‬عام ًا) يف تزعمه الدفاع عن “م�صرية”‬ ‫جزيرتي “تريان” و”�صنافري”‪ ،‬واتهم بالتلويح‬ ‫ب�إ�شارة “فا�ضحة” عقب حكم املحكمة الإدارية العليا‬ ‫مب�صرية اجلزيرتني‪ ،‬يف يناير‪/‬كانون ثاين املا�ضي‪.‬‬

‫بحضور الرئيس الروسي‪..‬‬

‫ماكرون يتوعد بـ(الرد الفوري) على �أي ا�ستخدام للأ�سلحة الكيمياوية يف �سوريا‬ ‫�أك��د الرئي�س الفرن�سي‪� ،‬إمي��ان��وي��ل ماكرون‪ ،‬الكيماوية يف �سوريا‪ .‬وح� ّذر ماكرون‪ ،‬خالل ف�ل�ادمي�ي�ر ب��وت�ي�ن‪ ،‬ع �ق��ده ب�ق���ص��ر «فر�ساي»‬ ‫�أن ب�لاده �سرت ّد على �أي ا�ستخدام للأ�سلحة م�ؤمتر �صحفي م�شرتك مع نظريه الرو�سي ب���ض��واح��ي ب��اري ����س‪ ،‬م��ن �أن «�أي ا�ستخدام‬ ‫للأ�سلحة الكيماوية» يف �سوريا‪�« ،‬سيكون‬ ‫مو�ضع انتقام ور ّد ف��وري» من قبل باري�س‪.‬‬ ‫كما �أكد «�ضرورة احلفاظ على �أ�س�س الدولة‬ ‫ال �� �س��وري��ة»‪ ،‬م �ع �ت�برا �أن «ك ��ل دول� ��ة فا�شلة‬ ‫متثل خطرا يف ال�شرق الأو��س��ط»‪.‬ول�ف��ت �أن‬ ‫الأولوية املطلقة بالن�سبة لبالده هي حماربة‬ ‫الإره��اب وتنظيم «داع����ش»‪.‬وق��ال‪�« :‬أولويتنا‬ ‫املطلقة ب�ش�أن �سوريا (‪ )...‬تكمن يف مكافحة‬ ‫الإرهاب‪ ،‬و�أتط ّلع �إىل تعاون كبري مع رو�سيا‬ ‫ب �ه��ذا اخل���ص��و���ص»‪.‬وب�خ���ص��و���ص العالقات‬ ‫الثنائية بني بالده ورو�سيا‪ ،‬والتي ت�ستكمل‬ ‫عامها ال �ـ‪� ،300‬شدد ماكرون على �أن «�أه��م ما‬

‫رئي�سة وزراء ا�سكتلندا تدعو �إىل ا�ستفتاء‬ ‫على اال�ستقالل بعد خروج بريطانيا من االحتاد الأوروبي‬

‫قالت رئي�سة وزراء ا�سكتلندا نيكوال‬ ‫�ستريجن ام����س ال�ث�لاث��اء‪� ،‬إن احلزب‬ ‫ال��وط �ن��ي اال��س�ك�ت�ل�ن��دي ي �ع��ر���ض على‬ ‫الناخبني �إج��راء ا�ستفتاء جديد ب�ش�أن‬ ‫اال�ستقالل عن بريطانيا يف نهاية عملية‬ ‫خروجها من االحتاد الأوروبي‪.‬و�أبلغت‬ ‫�ستريجن �أن�صارها عند �إط�لاق وثيقة‬ ‫�سيا�سة احلزب قبل االنتخابات العامة‬ ‫يف الثامن من يونيو حزيران “بب�ساطة‬

‫هناك الكثري من الأخطار التي يفر�ضها‬ ‫اخل��روج من االحت��اد على ا�سكتلندا”‪.‬‬ ‫ورف�ضت رئي�سة وزراء بريطانيا ترييزا‬ ‫ماي مطالب احلزب الوطني اال�سكتلندي‬ ‫ب�إجراء ا�ستفتاء جديد على اال�ستقالل‬ ‫وقالت �إن الوقت غري منا�سب لت�صويت‬ ‫جديد‪.‬ورف�ض اال�سكتلنديون اال�ستقالل‬ ‫يف ا��س�ت�ف�ت��اء �أج� ��ري ع ��ام ‪ 2014‬لكن‬ ‫احلزب الوطني الذي تتزعمه �ستريجن‬

‫يقول �إنه يجب �إجراء ت�صويت جديد �إذ‬ ‫�أن ا�سكتلندا �صوتت ل�صالح البقاء يف‬ ‫االحتاد الأوروب��ي فيما �أيدت بريطانيا‬ ‫ك �ك��ل اخل � ��روج يف اال� �س �ت �ف �ت��اء ال ��ذي‬ ‫�أج��ري العام املا�ضي‪.‬وقالت �ستريجن‬ ‫“�أعتقد… بقوة �أنه يف نهاية عملية‬ ‫اخل��روج ولي�س الآن… ولكن حينما‬ ‫تعرف �شروط االت�ف��اق يجب �أن يكون‬ ‫ال�سكتلندا خيار ب�ش�أن م�ستقبلنا ‪.‬‬

‫اجلي�ش امل�صري ي�ؤكد موا�صلة عملياته الع�سكرية يف ليبيا‬ ‫�أكد املتحدث با�سم اجلي�ش امل�صري‪ ،‬العقيد تامر الرفاعي‪،‬‬ ‫ع��دم �إع�ل�ان توقف العمليات الع�سكرية ل�ب�لاده �ضد ما‬ ‫�أ�سماها بـ»مواقع تدريب الإرهابيني» يف ليبيا‪ .‬جاء ذلك‬ ‫يف ت�صريحات نقلها موقع �صحيفة «الأه��رام» امل�صرية‬ ‫احلكومية رد ًا على تقارير �صحفية متداولة ب�ش�أن قيام‬ ‫القوات اجلوية امل�صرية ب�ضرب مواقع جديدة يف و�سط‬ ‫ليبيا‪ .‬وق��ال الرفاعي �إن «ك��ل من يخطط ل�ل�إره��اب �ضد‬ ‫م�صر عليه �أن يعلم �أنه لي�س بعيدًا عن يد القوات امل�سلحة‬ ‫امل�صرية �أ ّيا كان موقعه �أو م�سماه»‪.‬و�أ�ضاف‪�« :‬أي قوى‬ ‫متول الإره��اب �أو تدعمه �ستنال عقابها يف �أي مكان»‪،‬‬ ‫الفت ًا �إىل �أن��ه «مل يتم �إع�لان توقف العمليات الع�سكرية‬ ‫�ضد مواقع تدريب الإرهابيني»‪ ،‬يف �إ�شارة ال�ستمراريتها‪.‬‬ ‫ووف��ق امل�صدر ذات��ه‪� ،‬أك��د املتحدث الع�سكري امل�صري‪،‬‬ ‫«جناح ال�ضربات اجلوية يف ا�ستهداف مع�سكرات تدريب‬ ‫الإرهابيني بليبيا التي تهدد الأم��ن القومي امل�صري»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن «القوات ال ت�ستهدف فري ًقا بعينه؛ فال فرق‬ ‫بني التنظيمات الإرهابية �أيًا كانت م�سمياتها‪ ،‬فجميعها‬ ‫�أ�سماء لنف�س الأيديولوجية التكفريية»‪.‬وم�ساء �أم�س‬ ‫الإثنني‪ ،‬قال املتحدث با�سم القوات الليبية املنبثقة عن‬ ‫برملان طربق‪ ،‬العقيد �أحمد امل�سماري‪ ،‬عرب «في�سبوك»‪:‬‬

‫«ي�ق��وم �سالح اجل��و الليبي بعملية م�شرتكة م��ع �سالح‬ ‫اجلو امل�صري ي�ستهدف فيها مواقع لتنظيم القاعدة يف‬ ‫ليبيا (دون حتديد مكان العمليات)»‪ ،‬م�شريا لوجود غرفة‬ ‫عمليات م�شرتكة بني �سالحي اجل��و الليبي وامل�صري‪.‬‬ ‫وكانت م�صادر حملية متطابقة من مدينة درن��ة‪� ،‬شرقي‬ ‫ليبيا‪� ،‬أف� ��ادت بتعر�ض امل��دي�ن��ة خلم�س غ ��ارات جوية‬ ‫وقتها من قبل الطريان احلربي امل�صري‪ ،‬خ ّلفت �أ�ضرا ًرا‬ ‫م��ادي��ة فقط دون وق��وع �أي خ�سائر يف الأرواح‪.‬وب �ع��د‬ ‫�ساعات من هجوم م�سلح ا�ستهدف مواطنني م�سيحيني‬ ‫يف حمافظة املنيا‪ ،‬و�سط م�صر‪ ،‬و�أ�سفر عن مقتل ‪29‬‬ ‫�شخ�ص ًا‪ ،‬ب��د�أ �سالح اجلو امل�صري �شن �ضربات على ما‬ ‫�أ�سماها بـ»مناطق متركز وتدريب العنا�صر الإرهابية‬ ‫التي �شاركت يف تنفيذ هجوم املنيا»‪ ،‬الذي �أعلن تنظيم‬ ‫«داع�ش» م�س�ؤوليته عنه‪.‬‬ ‫وهذه املرة الثانية التي توجه فيها م�صر‪� ،‬ضربة جوية‬ ‫ع�سكرية جتاه الأرا�ضي الليبية خالل نحو عامني على‬ ‫خلفية ا�ستهداف م�سيحيني م�صريني‪ ،‬يف فرباير‪�/‬شباط‬ ‫‪.2015‬وج��اءت امل��رة الأوىل يف �أعقاب ت�سجيل م�صور‬ ‫ُب��ث على موقع ت��داول الفيديوهات «يوتيوب»‪ ،‬ب�إعدام‬ ‫داع�ش بليبيا ‪ 21‬م�سيحيا م�صري ًا خمتطف ًا ذبح ًا‪.‬‬

‫يف هذا التاريخ املمتد لأك�ثر من ‪ 3‬ق��رون هو‬ ‫�أن احل��وار ب�ين مو�سكو وباري�س مل ينقطع‬ ‫�أب��دا»‪.‬م��ن جانبه‪� ،‬أ ّك��د الرئي�س الرو�سي منح‬ ‫احلرب على الإره��اب الأولوية املطلقة‪ .‬وقال‬ ‫باملنا�سبة نف�سها‪« :‬نحن متفقون على جعل‬ ‫مكافحة الإره��اب �أولوية لنا (‪ )...‬و�إميانويل‬ ‫ماكرون �إقرتح ت�شكيل جمموعة عمل م�شرتكة‬ ‫ح��ول ه��ذا امللف»‪.‬كما طالب برفع العقوبات‬ ‫الإق�ت���ص��ادي��ة املفرو�ضة على ب�ل�اده‪ ،‬معتربا‬ ‫�أنها «ال ميكن �أن ت�ساعد على حل الأزم��ة يف‬ ‫�أوكرانيا»‪.‬وبالن�سبة �إليه‪ ،‬ف�إن «التعاون وحده‬ ‫هو ما ميكنه �إحالل ال�سالم يف هذه املنطقة»‪.‬‬ ‫وو�صل بوتني باري�س‪ ،‬يف وقت �سابق �أم�س‬ ‫الإثنني‪ ،‬يف زيارة ت�ستغرق �ساعات‪.‬‬

‫مريكل‪ :‬ميكن تطوير العالقات مع‬ ‫الهند والإبقاء على العالقة ب�أمريكا‬ ‫قالت امل�ست�شارة الأملانية �أجنيال مريكل ام�س الثالثاء‪ ،‬بعد لقاء رئي�س الوزراء‬ ‫الهندي ناريندرا مودي �إن �أملانيا تريد تطوير العالقات مع الهند و�إن ذلك لن‬ ‫يكون على ح�ساب العالقات عرب الأطل�سي‪.‬وو�صف مودي برلني “بال�شريك‬ ‫الذي يعتمد عليه جد ًا”‪.‬وحتدثت مريكل عن تطوير التعاون مع الهند و�أ�ضافت‬ ‫�أن ذلك “لي�س موجه ًا �ضد �أي عالقات �أخرى وبالت�أكيد لي�س �ضد العالقات‬ ‫عرب الأطل�سي التي دوما كانت مهمة جد ًا لنا و�ستظل كذلك يف امل�ستقبل”‪.‬‬ ‫وكانت مريكل �أو�ضحت �شكوكها االثنني حيال االعتماد على الواليات املتحدة‬ ‫كحليف ولكنها قالت �إنها م�ؤمنة ب�أهمية العالقات عرب الأطل�سي فيما ميثل‬ ‫تخفيف ًا حلدة ت�صريحات �أثارت ده�شة وا�شنطن ل�صراحتها قبل يوم‪.‬‬

‫ويل ويل العهد ال�سعودي يف رو�سيا‬ ‫ملناق�شة الو�ضع يف �سوريا‬

‫توجه ويل ويل العهد ال�سعودي الأم�ي�ر حممد ب��ن �سلمان ام�س الثالثاء‪،‬‬ ‫�إىل مو�سكو‪ ٬‬يف زي��ارة ر�سمية �إىل رو�سيا يلتقي خاللها الرئي�س الرو�سي‬ ‫فالدميري بوتني‪ ٬‬وع��ددا من كبار امل�س�ؤولني‪ .‬وبح�سب ما تناقلته ع��دد من‬ ‫ال�صحف ال�سعودية‪ ٬‬ف ��إن �سلمان �سيبحث م��ع ب��وت�ين‪ ٬‬ع��دة ق�ضايا �أهمها‬ ‫الأو�ضاع يف �سوريا و�إي��ران‪ ٬‬بالإ�ضافة �إىل العالقات الثنائية بني البلدين‪.‬‬ ‫وم��ن امل�ف�تر���ض �أن ت�شهد زي� ��ارة اب��ن �سلمان �إىل مو�سكو ت��وق�ي��ع اربعة‬ ‫بروتوكوالت تعاون يف املجاالت االقت�صادية‪ .‬وتعد هذه �أول زيارة ر�سمية‬ ‫مل���س��ؤول �سعودي بعد زي ��ارة الرئي�س الرئي�س الأم��ري�ك��ي دون��ال��د ترامب‪.‬‬

‫اجلي�ش الأردين يعلن مقتل مت�سللني اثنني من الأرا�ضي ال�سورية‬ ‫�أع � �ل� ��ن اجل��ي�����ش الأردين ام�س‬ ‫الثالثاء‪� ،‬أن قواته قتلت �شخ�صني‬ ‫خالل حماولتهما الت�سلل �إىل اململكة‬ ‫من الأرا��ض��ي ال�سورية‪.‬وقال بيان‬ ‫ن�شره اجلي�ش على موقعه الر�سمي‪،‬‬ ‫نق ًال ع��ن م�صدر ع�سكري م�س�ؤول‬ ‫�إن «ق��وات حر�س احل��دود �أحبطت‬ ‫�أم� �� ��س االول الإث � �ن �ي�ن‪ ،‬حم��اول��ة‬ ‫تهريب كمية م��ن امل �خ��درات‪ ،‬حيث‬

‫حاول �شخ�صان اجتياز احلدود من‬ ‫الأرا�ضي ال�سورية باجتاه الأرا�ضي‬ ‫الأردنية»‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف �أن���ه «مت تطبيق قواعد‬ ‫اال�� �ش� �ت� �ب ��اك‪ ،‬م ��ا �أدى �إىل مقتل‬ ‫ال�شخ�صني (مل يحدد جن�سيتهما)‪،‬‬ ‫ال �ل��ذي��ن مت � �ض �ب��ط ‪� 50‬أل� ��ف حبة‬ ‫ت� � � ��رام� � � ��ادول (م� � � � ��ادة خم � � ��درة)‬ ‫بحوزتهما»‪.‬‬

‫و�أ� �ش��ار �إىل �أن�ه�م��ا «ك��ان��ا يحاوالن‬ ‫تهريب حبوب الرتامادول �إىل داخل‬ ‫اململكة‪ ،‬وقد مت حتويل امل�ضبوطات‬ ‫�إىل اجل �ه��ات املخت�صة»‪.‬ويرتبط‬ ‫الأردن وج��ارت��ه ال�شمالية �سوريا‬ ‫ب�ح��دود جغرافية ي��زي��د طولها عن‬ ‫‪ 375‬ك�ل��م‪ ،‬ويعي�ش على �أرا�ضيه‬ ‫م��ا ي��زي��د ع��ن ‪ 1.3‬مليون �سوري‪،‬‬ ‫ن�صفهم يحملون �صفة الجئ‪.‬‬


‫|اقتصادية |‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,31 May. 2017 No. 3778 Year 14‬‬

‫خرباء اقتصاديون يؤكدون‪:‬‬

‫‪5‬‬

‫الف�ساد (ينخر) املنافذ احلدودية ومطالبات بتطوير بناها التحتية ملكافحته‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة امل�شرق‪� :‬أكد خرباء اقت�صاديون‪� ٬‬أن تطوير‬ ‫البنى التحتية للمنافذ احلدودية �سيق�ضي على عمليات‬ ‫الف�ساد املايل فيها ب�شكل تدريجي‪ ٬‬داعني اىل �ضرورة‬ ‫تفعيل قانون املنافذ احلدودية ب�شكل �أو�سع دون قيود‬ ‫و�شروط‪ .‬وقال اخلبري االقت�صادي حممد عبد اللطيف‬ ‫العاين‪ ٬‬يف ت�صريح �صحفي �إن "االزمة‬

‫متر بها احلكومة �أجربتها على تفعيل بع�ض املوارد‬ ‫الأخرى مثل الأموال املت�أتية نتيجة تطبيق قانون التعرفة‬ ‫الكمركية"‪ .‬و�أ��ض��اف �أن "املوازنات الكبرية ال�سابقة‬ ‫التي ح�صلت عليها احلكومات املتعاقبة قد اهدرت دون‬ ‫ا�ستثمارها زي��ادة على تعدد امل ��وارد املالية الأخ��رى‬ ‫التي ميكن لها امل�ساهمة يف تقليل ن�سبة العجز‬ ‫ال��ذي تعانيه خزينة الدولة"‪٬‬‬ ‫مو�ضحا �أن "اال�شهر القليلة‬ ‫املا�ضية �شهدت ارتفاع ًا جيد ًا‬

‫امل��ال �ي��ة‬ ‫ال�� �ت� ��ي‬

‫يف ن�سبة جباية الأموال من لرتكيز احلكومة االحتادية‬ ‫على حماربة ع�صابات الف�ساد املنافذ احلدودية نظر ًا‬ ‫امل�سيطرة على �أغلب ال�سيطرات الكمركية"‪ .‬نّ‬ ‫وبي العاين‬ ‫�أن "ت�أ�سي�س نظام كمركي ثابت ميكن �أن ي�سهم يف اعادة‬ ‫بناء الكثري من املدن التي متلك املنافذ احلدودية دون‬ ‫اللجوء اىل ام��وال احلكومة االحتادية ال�سنوية"‪ .‬من‬ ‫جانبه‪� ٬‬أعلن وزير املالية وكالة عبد ال��رزاق العي�سى‪٬‬‬ ‫ارت�ف��اع اي ��رادات الكمارك العراقية اىل اك�ثر من ‪109‬‬ ‫مليارات دي�ن��ار‪ .‬وذك��ر بيان �صادر عن وزارة املالية‪٬‬‬ ‫�أن "وزير امل��ال�ي��ة وك��ال��ة‪� ٬‬أك ��د خ�لال ت��ر�أ��س��ه ملناق�شة‬ ‫ا�سرتاتيجية املوازنة االحتادية‪� ٬‬أن‬ ‫ارت�ف��اع اج�م��ايل اي ��رادات اجتماع ًا‬ ‫الكمارك ل�شهر ني�سان اىل �أك�ثر من‬ ‫مئة وت�سعة مليارات دينار‪ ٬‬بالقيا�س‬ ‫اىل ‪ 43‬مليار ًا يف ال�شهر نف�سه من‬ ‫العام املا�ضي"‪ .‬وا�شار اىل �أن "ذلك‬ ‫ي�ؤ�شر على جناح التوجه احلكومي‬ ‫يف اعتماد امل ��وارد غ�ير النفطية يف‬ ‫دع��م امل��وازن��ة االحتادية"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫خالل االجتماع ال��ذي ح�ضره ممثلو‬ ‫ال ��وزارات وع��دد من اع�ضاء جمل�س‬ ‫ال �ن��واب‪� ٬‬أن "وزارة امل��ال�ي��ة ت�سري‬ ‫على وفق م�سارين متوازيني يتعلقان‬ ‫ب�إنعا�ش وزي��ادة م��وارد ال��دول��ة غري‬ ‫النفطية وحماربة الف�ساد وتطويق‬ ‫ك��ل حم ��اوالت العبث ب��امل��ال العام"‪.‬‬ ‫ب��دوره قال اخلبري االقت�صادي عدي‬ ‫ع �ب��د االم �ي�ر ع��ام��ر‪� ٬‬إن "احلكومة‬

‫ت�أخرت كثري ًا يف عملية تطبيق قانون التعرفة الكمركية‬ ‫الذي يعترب الع�صب املايل الرئي�س يف عملية رفد املوازنة‬ ‫العامة ب�أموال خارج االطار النفطي"‪  .‬ت�صنف كمورد‬ ‫ث��اين بعد النفط‪ ..‬الف�ساد "ينخر" املنافذ احلدودية‬ ‫ومطالبات بتطوير بناها التحتية ملكافحته ‪5/30/2017‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "االموال املجباة عن طريق الكمارك‪ ٬‬تعترب‬ ‫م��وردا اقت�صاديا مهما يجب تفعيله عن طريق الق�ضاء‬ ‫عل عمليات الف�ساد املايل واالداري املتف�شية يف املنافذ‬ ‫احلدودية وال�سيطرات الكمركية الداخلية التي ان�شئت‬ ‫منذ ما يقارب العام"‪ .‬نّ‬ ‫وبي �أن "هناك معادلة وا�ضحة‬ ‫وب�سيطة يف عملية جباية االم ��وال الكمركية تتمثل‬ ‫ب��زي��ادت�ه��ا يف م�ق��اب��ل تفعيل ق��وان�ين جم��اب�ه��ة الف�ساد‬ ‫ال��ذي يجتاح امل�ؤ�س�سات احلكومية وخا�صة املنافذ‬ ‫احلدودية"‪ .‬و�أو��ض��ح عامر �أن "تقاطع القوانني بني‬ ‫احلكومة االحتادية واحلكومات املحلية يف املحافظات‬ ‫التي متتلك منافذ حدودية �أع��اق عملية تطبيق قانون‬ ‫التعرفة الكمركية ما �أدى اىل هدر االموال املجباة والتي‬ ‫تقدر مبليارات الدنانري �سنوي ًا"‪ .‬و�أ�شار اىل "�ضرورة‬ ‫تطوير البنى التحتية للمنافذ احلدودية وفق املوا�صفات‬ ‫ال�ع��امل�ي��ة ال �ت��ي م��ن ��ش��أن�ه��ا تي�سري ع�م�ل�ي��ات اجلباية‬ ‫االلكرتونية‪ ٬‬كما يف دول املنطقة التي ت�شرتك بحدود‬ ‫برية �أو بحرية مع العراق"‪ .‬و�أكد �أن "االزمة املالية التي‬ ‫تعانيها البالد نتيجة انخفا�ض ا�سعار النفط عاملي ًا دفعت‬ ‫احلكومة لتطبيق قانون التعرفة ب�صورة �سريعة لزيادة‬ ‫ايراداتها املالية التي ت�شهد عجز ًا وا�ضح ًا"‪ .‬وكانت‬ ‫اللجنة املالية الفرعية للكمارك واملنبثقة عن اللجنة‬ ‫املالية النيابية‪ ٬‬بحثت الف�ساد ا�سباب امل�ست�شري يف‬ ‫الهيئة العامة للكمارك و�سبل الق�ضاء عليه‪ .‬وذكر بيان‬

‫«املركزي» ي�سحب رخ�صة ‪� 3‬شركات �صريفة‬ ‫ب�غ��داد‪ /‬متابعة امل�شرق‪ :‬ك�شف م�صدر مطلع‬ ‫يف البنك املركزي العراقي‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ان‬ ‫االخ�ير ق��رر �سحب رخ�صة ‪� 3‬شركات �صريفة‬ ‫وم�ن�ع�ه��ا م��ن م��زاول��ة ع�م��ل اي ن�شاط‪.‬وقال‬ ‫امل�صدر‪ ،‬ال��ذي ف�ضل ع��دم الك�شف ع��ن �أ�سمه‪،‬‬ ‫لـوكالة «الغد بر�س»‪ ،‬ان «جمل�س �إدارة البنك‬ ‫املركزي العراقي قرر خالل جل�سته يف الثامن‬ ‫ع�شر م��ن اي ��ار �سحب رخ���ص��ة ث�ل�اث �شركات‬ ‫�صريفة وهي (طور �سيناء‪ ،‬الأعظمية ‪ ،‬جوهرة‬ ‫ال�شارقة)»‪.‬وبني امل�صدر �أن «القرار جاء على‬

‫خلفة ارتكاب تلك ال�شركات خمالفات ج�سيمة‬ ‫لتعليمات تنظيم عمل �شركات التو�سط و�شراء‬ ‫العمالت الأجنبية رقم ‪ 8‬ل�سنة ‪ 2015‬ولإحكام‬ ‫قانون البنك امل��رك��زي رق��م ‪ 56‬ل�سنة ‪.»2004‬‬ ‫واكد امل�صدر ان «البنك املركزي العراقي اوعز‬ ‫اىل م�سجل ال�شركات يف وزارة التجارة لإجراء‬ ‫الالزم لعملية �شطب وت�صفية ال�شركة»‪.‬ويعلن‬ ‫البنك املركزي بني وقت واخر‪� ،‬سحب رخ�ص من‬ ‫�شركات حتويل مايل ومكاتب �صريفة يف بغداد‬ ‫واملحافظات ملخالفتها �ضوابط م��زاد العملة‪.‬‬

‫مصدر أردني مسؤول‪:‬‬

‫العراق مل يبلغنا بقرار وا�ضح ب�ش�أن فتح‬ ‫طريبيل لغاية الآن‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة امل�شرق‪� :‬أكد م�صدر م�س�ؤول �أردين‪� ،‬أم�س الثالثاء‪� ،‬أن الأردن مل يب َّلغ حتى الآن‬ ‫بقرار وا�ضح من قبل اجلانب العراقي فيما يتعلق ب�إعادة فتح معرب طريبيل احلدودي الوا�صل‬ ‫بني الأردن والعراق‪.‬ونقلت �صحيفة “الغد” الأردنية عن امل�صدر قوله‪� ،‬إنه “ال يوجد قرار وا�ضح‬ ‫يتعلق بفتح املعرب لأنه مل يتم الإعالن ب�شكل وا�ضح عن الطريقة الأمنية التي �ستتبعها اجلهات‬ ‫العراقية لتوفري احلماية للمعرب احلدودي‪-‬طريبيل”‪.‬و�أ�ضاف �أنه “لعدم وجود �أي ت�صريحات‬ ‫وا�ضحة بخ�صو�ص توفري الأمن واحلماية يف املنطقة احلدودية مل يحدد لغاية الآن ما اذا �ستتم‬ ‫عمليات التبادل التجاري عن طريق مناطق حرة �أو ال�سماح لل�شاحنات بالدخول للأرا�ضي‬ ‫العراقية”‪.‬وكان رئي�س جلنة الأمن والدفاع النيابية حاكم الزاملي �أكد يف وقت �سابق �أن فتح‬ ‫معرب طريبيل مرهون بت�أمني وت�أهيل الطريق الرئي�سي الوا�صل بني معرب طريبيل وبغداد‪.‬‬

‫خالل العام ‪2017‬‬

‫ا�سرتداد ‪ 5‬مليارات دينار من (املتجاوزين)‬ ‫على �إعانات احلماية االجتماعية‬ ‫ب �غ��داد ‪ /‬م�ت��اب�ع��ة امل���ش��رق ‪ :‬اع�ل�ن��ت وزارة‬ ‫العمل وال�ش�ؤون االجتماعية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫ا�سرتداد هيئة احلماية االجتماعية‪ ،‬اكرث من‬ ‫خم�سة مليارات دينار‪ ،‬من املتجاوزين على‬ ‫اعانات احلماية االجتماعية يف ‪.2017‬وقالت‬ ‫م��دي��ر ع��ام ��ص�ن��دوق احل�م��اي��ة االجتماعية‪،‬‬ ‫جاكلني �صليوا‪ ،‬يف بيان لوزارة العمل‪ ،‬تلقت‬ ‫"الغد بر�س"‪ ،‬ن�سخة منه‪ ،‬ان "هيئة احلماية‬ ‫االج�ت�م��اع�ي��ة يف وزارة ال�ع�م��ل مت�ك�ن��ت من‬ ‫ا�سرتداد مبلغ (‪ )5,651,790,760‬دينار ًا‪ ،‬من‬ ‫املتجاوزين على اعانات احلماية االجتماعية‬ ‫م ��ن ف �ئ �ت��ي ال� ��رج� ��ال وال��ن�����س��اء يف ب �غ��داد‬ ‫واملحافظات للمدة من ‪ 1/1‬لغاية ‪ 4/30‬من‬ ‫عام ‪."2017‬وا�ضافت ان "عمليات الك�شف عن‬ ‫املتجاوزين جاءت من خالل تدقيق البيانات‬ ‫وتقاطع املعلومات التي تنفذها الدائرة والتي‬ ‫ا�سهمت بنحو كبري يف معرفة املبالغ التي‬ ‫ذهبت للمتجاوزين بغري وجه حق‪ ،‬واعادتها‬ ‫اىل الوزارة لتوزعها من جديد بني امل�ستحقني‬ ‫الفعليني وف��ق ق��ان��ون احل�م��اي��ة االجتماعية‬ ‫اجلديد‪ ،‬رقم ‪ 11‬ل�سنة ‪ 2014‬كونه ي�ستهدف‬ ‫العائالت التي هي دون م�ستوى خط الفقر"‪.‬‬ ‫وبينت ان "االعانات توقفت لعد ا�سباب‪ ،‬منها‬ ‫تكرار ب�صمة امل�ستفيد يف حال ا�ستالمه راتبني‬ ‫من الدولة‪ ،‬او تغيري احلالة االجتماعية له‪ ،‬او‬

‫ب�سبب التعيني يف اح��د م�ؤ�س�سات الدولة‪،‬‬ ‫او الوفاة"‪ ،‬داع �ي��ة "من ت��وق�ف��ت اعاناتهم‬ ‫اىل م��راج �ع��ة دوائ� ��ر احل �م��اي��ة االجتماعية‬ ‫واق�سامها الكمال معاملة براءة الذمة لغر�ض‬ ‫ا��س�ترداد االم��وال التي بذمتهم"‪.‬ولفتت اىل‬ ‫ان "ا�سرتداد االم��وال يجري من خالل االلية‬ ‫املعمول بها حالي ًا وفق املادتني (‪ )18‬و(‪،)19‬‬ ‫من القانون �آنفا اللتني تن�صان على ان �صرف‬ ‫االع��ان��ات وامل�سرتجع منها يكون عن طريق‬ ‫�صندوق احلماية االجتماعية"‪.‬واو�ضحت‬ ‫ان "عملية ا�سرتداد االم��وال تبد�أ بعد تقدمي‬ ‫املراجع طلبا بايقاف راتبه يف ق�سم �ش�ؤون‬ ‫املواطنني‪ ،‬فرتفع اوليات امل�ستفيد اىل ق�سم‬ ‫احلا�سبة لتجميد قيده‪ ،‬على ان يراجع بعدها‬ ‫الكمال معاملة براءة الذمة"‪.‬واكدت ان "‪%10‬‬ ‫من املتجاوزين هم من مي�سوري احلال‪ ،‬و‪%90‬‬ ‫منهم موظفون ومتقاعدون"‪ ،‬مبينة انه "يف‬ ‫ح��ال وج��ود رات��ب تقاعدي للمواطن ف�سيتم‬ ‫ت��زوي��د هيئة التقاعد بكتاب ملعرفة تاريخ‬ ‫تخ�صي�ص الراتب التقاعدي واعالمهم بتاريخ‬ ‫ايقاف راتب االعانة‪ ،‬ويف حالة التعيني ف�ستتم‬ ‫خماطبة اجلهة املعنية ملعرفة تاريخ املبا�شرة"‪.‬‬ ‫وح��دد ق��ان��ون احلماية االجتماعية رق��م ‪11‬‬ ‫ل�سنة ‪ ،2014‬اع��ان��ة احل�م��اي��ة االجتماعية‬ ‫ل�ل��ذي��ن يعي�شون دون م�ستوى خ��ط الفقر‪.‬‬

‫�إعــالن‬

‫للجنة الفرعية �أن "اللجنة اجتمعت برئا�سة النائب فالح‬ ‫ال�ساري‪ ٬‬وبحثت الف�ساد امل�ست�شري يف الهيئة العامة‬ ‫للكمارك و�سبل الق�ضاء عليه ملا �سببته من انخفا�ض‬ ‫االي��رادات الكلية الأخ��رى للدولة"‪ ٬‬م�ضيفا �أن "اللجنة‬ ‫اتخذت خ�لال االجتماع ع ّ دة ق��رارات منها ا�ست�ضافة‬ ‫رئي�س الهية العامة للكمارك وامل�س�ؤولني فيها والقيام‬ ‫ب��زي��ارات ميدانية للمنافذ احل��دودي��ة ملعرفة موا�ضع‬ ‫اخللل"‪ .‬وكان ع�ضو هيئة رئا�سة جمل�س النواب همام‬ ‫حمودي‪ ٬‬دعا ال�شهر املا�ضي‪ ٬‬جمل�س الوزراء للإ�سراع‬ ‫باتخاذ قرارات حازمة و�سريعة لإنهاء م�شكلة �آفة الف�ساد‬ ‫الإداري واملايل املنت�شرة باملنافذ احلدودية‪ ٬‬معرب ًا عن‬ ‫ر�أيه انه ال حل ملواجهة ف�ساد الكمارك �إال بقرار جريء‬ ‫وح ��ازم وق��د ط��ال ان�ت�ظ��اره "‪ .‬وك��ان��ت الهيئة العامة‬ ‫للكمارك اعلنت‪ ٬‬االثنني ‪ 22‬اي��ار اجل��اري‪ ٬‬عن ارتفاع‬ ‫�إيراداتها اىل �أكرث من ‪ 96‬مليار دينار خالل �شهر ني�سان‬ ‫املا�ضي‪ ٬‬مبني ًة �أن الإيرادات زادت بنحو ‪ 66‬مليار دينار‬ ‫عما كانت عليه لل�شهر نف�سه من العام املا�ضي‪ .‬وقالت‬ ‫الهيئة يف بيان �صحفي �إن "�إجمايل �إيرادات الهيئة ل�شهر‬ ‫ني�سان من العام ‪ 2017‬بلغ ‪ 109‬مليارات و‪ 673‬مليون ًا‬ ‫و‪� 415‬ألف ًا و‪ 275‬دينار ًا"‪ .‬و�أ�ضافت‪� ٬‬أن "املبلغ املتحقق‬ ‫لنف�س ال�شهر من العام املا�ضي بلغ ‪ 43‬مليار ًا و‪581‬‬ ‫مليون ًا و‪� 977‬ألف ًا و‪ 624‬دينار ًا"‪ ٬‬مو�ضح ًة �أن "الزيادة‬ ‫يف �إجمايل الإيرادات ل�شهر ني�سان ‪ ٬2017‬عما كان عليه‬ ‫لنف�س ال�شهر العام املا�ضي بلغت ‪ 66‬مليار ًا و‪ 91‬مليون ًا‬ ‫و‪� 437‬ألف ًا و‪ 651‬دينار ًا"‪ .‬وكانت �إدارة اجلمارك �أعلنت‪٬‬‬ ‫الأح��د (‪ 2‬ني�سان ‪ ٬(2017‬عن ارتفاع الإي��رادات املالية‬ ‫ملنفذ �سفوان يف �شهر �آذار لأكرث من ‪ 20‬مليار دينار‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday ,31 May. 2017 No. 3778 Year 14‬‬

‫شاهد رأى كل شيء‬

‫الحلقة الثالثة‬ ‫والخمسون‬

‫ملاذا اتهم وفد التلفزيون الفرن�سي بالتج�س�س ل�صالح �إيران؟‬ ‫االستاذ الدكتور‪/‬صادق عزيز املوسوي‬ ‫ال أريد أن أستعرض الكفاح املرير الذي خضته خالل‬ ‫الستني سنة األوىل من حياتي فإنه بني يديكم‪ ،‬ولكن أريد‬ ‫أن أبني أهم األحداث والشخصيات واملواقف التي شهدتها‬ ‫والتي أعطتني درساً بليغاً يف الحياة‪ ،‬فقد تعرضت للكثري‬ ‫من املرات إىل املوت واالعدام رمياً بالرصاص والتقيت‬ ‫بشخصيات مارست دوراً مهماً يف الحياة السياسية‬ ‫كالرئيس الفرنسي السابق «جاك شرياك» والرئيس‬ ‫التشيلي «سلفادور الندي» والرئيس السابق صدام حسني‬ ‫والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والزعيم الكردي املال‬ ‫مصطفى البارزاني والرئيس االفريقي «جان بيدل بوكاسا»‬ ‫ورئيس الوزراء االيراني االسبق شابور بختيار وعدد كبري‬ ‫من الوزراء الفرنسيني والعرب واالفارقة والقادة السياسيني‬ ‫وكان مع كل منهم حدث ومناسبة‪ ..‬ثم التقيت الشعراء‬ ‫واالدباء والفنانني العراقيني والعرب واالجانب كالجواهري‬ ‫ومحمود درويش وعبد الرزاق عبد الواحد وعبدا لوهاب‬ ‫البياتي‪ ،‬وعبد األمري معلة‪ ،‬وحسني مردان‪ ،‬وعزت العاليلي‬ ‫وصالح ذو الفقار وسعاد شعيب وفريد شوقي وعادل إمام‬ ‫وعمر الحريري وعمر الشريف‪ ..‬والتقيت النحات العاملي‬ ‫«سيزار» ومحمد غني حكمت وإسماعيل فتاح الرتك‬ ‫واسماعيل الشيخلي ونزار قباني وسعاد الصباح ومليعة‬ ‫عباس عمارة‪ ..‬والتقيت املصارعني الفرنسي فرييري‬ ‫والعراقي عدنان القيسي واملالكم العاملي محمد علي كالي‬ ‫واالديب جربا إبراهيم جربا والدكتور املفكر أكرم فاضل‬ ‫واملؤرخ عبد الزراق الحسني والعالمة الخطيب أحمد‬ ‫الوائلي‪ .‬وال يسعني إال أن أشكر جميع إخوتي وتالميذي‬ ‫الذين ساعدوني يف كتابة هذه السطور وخاصة القاص‬ ‫املعروف عبد عون الروضان ومازن أكرم فاضل واعبد النبي‬ ‫جعفر الطائي الذي أعارني بعض الوثائق لهذا الكتاب‪،‬‬ ‫واهلل ولي التوفيق‪..‬‬

‫ق�صة ال�صحفيني املفقودين ؟؟‬ ‫ك��ان م��ن ب�ين �أه ��م امل�ف�ق��ودي��ن م��ن ال�صحفيني ه��و ال��وف��د الفرن�سي‬ ‫ال��ذي يت�ضمن فريقا تلفزيونيا من القناة الأوىل و�صحفي من جملة‬ ‫الأك�سربي�س‪ ,‬وبعد انتظار طويل ا�ستمر حتى منت�صف الليل و�إذا‬ ‫باال�ستخبارات الع�سكرية تاتي بهم �إىل الفندق وهم يف حالة يرثى لها‬ ‫فقد تلطخت مالب�سهم بالطني‪ ,‬مبللني ‪ ,‬متعبني ومرهقني ‪ ,‬ا�صطحبوهم‬ ‫مبا�شرة �إىل اللواء طارق حممود �شكري الذي كان بانتظارهم على �أحر‬ ‫من اجلمر وبعد �أن مثلوا �أمامه ا�ستجوبهم على جتاوزهم والتنقل من‬ ‫دون مرافق يف اجلبهة واتهمهم بالتج�س�س حل�ساب �إيران وهو اتهام‬ ‫خطري يف مثل تلك الظروف ! متلكهم اخلوف والفزع من هذا االتهام‬ ‫وقالوا �سوف نخربكم باحلقيقة ‪:‬‬ ‫الكالم للمخرج التلفزيوين بيري جريارد " كنت قد �أخرجت فلما وثائقيا‬

‫ملدة ‪ 52‬دقيقة من اجلانب الإي��راين وقد عر�ضته القناة وك��ان لعر�ضه‬ ‫ردود فعل كبرية يف الر�أي العام الفرن�سي وعندها طلب مني �سفريكم يف‬ ‫باري�س �إعداد فلم وثائقي بنف�س الفرتة ‪ 52‬دقيقة من اجلانب العراقي‬ ‫مقابلة باملثل فا�ستجابت القناة لطلب �سفريكم و�أر�سلتني مع الفريق‪,‬‬ ‫م�صور ومهند�س �صوت ‪� ,‬أي مطلوب مني ‪ 52‬دقيقة ت�صوير وهذا‬ ‫يتطلب عمال طويال و�أنتم لأ�سباب �أمنية ال ميكنكم االنتظار حتى ننجز‬ ‫الت�صوير كمرا�سل حربي‪ ,‬عليه ف�ضلت التخلف عنكم يف "املطوع" عندما‬ ‫ان�سحبتم �سريعا �إثر �إطالق النار من اجلانب الآخر " و�أين ذهبتم ؟ "‬ ‫ا�سترتنا بني النخيل والأع�شاب ووا�صلنا امل�سري على �ضفة ال�شط وبعد‬ ‫قليل اعرت�ضنا �أحد ال�ضباط وهو برتبة عقيد فا�ستغرب من وجودنا يف‬ ‫هذا املكان اخلطري واتهمنا بالتج�س�س �إن مل نخربه احلقيقة ‪ ,‬قلنا له‬ ‫نحن �ضيوف وزارة الإع�لام و�إن مل ت�صدق ا�ستمع �إىل املقابالت التي‬ ‫�أجريناها مع القادة وامل�س�ؤولني العراقيني وهذا خري دليل وبعد �أن تاكد‬ ‫العقيد من �صدق كالمنا ونوايانا �سمح لنا بالت�صوير وعر�ض علينا البقاء‬ ‫�إىل الليل للبدء بعملية هجومية على م�ستودعات اجلانب الآخر عرب �شط‬ ‫العرب وت�صويرها ! كان العر�ض مغريا وبنف�س الوقت خطريا ‪ ,‬وبعد‬ ‫موافقة امل�صور قررنا البقاء حتى موعد العملية التي بدات يف ال�ساعة‬ ‫الثامنة م�ساء وك��ان الظالم حالكا ‪� ,‬أع��دوا لنا قاربا �صغريا امتد فيه‬ ‫امل�صور موجها الكامريا نحو الهدف وجل�ست القرف�صاء خلفه مت�سرتين‬ ‫بحافة الزورق ‪ ,‬انطلقنا مع بدء العملية الع�سكرية التي قامت بها فرقة‬ ‫املغ�أوير �سباحة يف ال�شط وقد و�ضعوا معداتهم على ر�ؤو�سهم و�سالحهم‬ ‫يف رقابهم ‪ ,‬عندما و�صلنا منت�صف ال�شط وجدنا �أنف�سنا و�سط ه�ؤالء‬ ‫اجلنود وهم يزغردون وين�شدون الأغ ��أين احلما�سية وما �أن اقرتبنا‬ ‫من ال�شاطئ حتى �سمعنا دوي انفجار هائل ثم ا�شتعلت النريان يف‬ ‫امل�ستودع وت�صاعدت �أعمدة الدخ�أن �إىل ال�سماء عندئذ عدنا �سريعا �إىل‬ ‫ال�شاطئ العراقي ومل نعلم بالذي حدث للجنود يف عر�ض ال�شط و�إن مل‬ ‫ت�صدقوا ف�إين م�ستعد عر�ض الفلم �أمامكم " عندها انفرجت �أ�سارير‬ ‫اللواء طارق مبينا ثقل امل�س�ؤولية التي يتحملها يف مثل هذا الواجب‬ ‫ثم اعتذر لهم ‪.‬‬ ‫طبيعة احلرب العراقية‪ -‬الإيرانية‪:‬‬ ‫وتوالت زي��ارات��ي �إىل جبهات القتال رفقة ال�صحفيني ‪ .‬ك��ان معظم‬ ‫النا�س بطبيعة احلال �ضد احلرب حتى ق�سم كبري من البعثيني ‪ ,‬كانت‬ ‫طبيعتها حربا ق��ذرة بني �شعبني م�سلمني جارين ا�ستمدت �أوراه��ا من‬ ‫�صراع ما قبل الإ�سالم بني الفر�س والعرب وكان الذي يزيد النار حطبا‬ ‫هم املعادون لل�شعبني امل�سلمني الذين يدعمونها باملال وال�سالح و�أتذكر‬ ‫على �سبيل املثال �شماتة �أحد امل�س�ؤولني الطائفيني يف وزارة الإعالم‬ ‫عندما بد�أ الهجوم الربي واحتالل ق�صر �شريين وزيارة �صدام لها قائال‬ ‫" احتل �صدام مدينتهم ودخل م�سجدهم و�صلى فيه باحلذاء " ثم �ضحك‬ ‫فرحا وقد ترجم هذا احلقد الطائفي عمليا لدى زيارتنا رفقة الوفود‬ ‫ال�صحفية بعد احتالل املحمرة فقد �سرق كمية من الأثاث وال�سجاد من‬ ‫بيوت املواطنني الإيرانني الهاربني من الهجوم وو�ضعها يف �سيارة‬ ‫الوزارة و�أودعها لدى ال�سائق الذي تعر�ض للم�سائلة يف نقطة ال�سيطرة‬ ‫ومت توقيفه وم�صادرة الأث��اث امل�سروق ‪ ,‬ولكن الله باملر�صاد‪� ,‬شاءت‬ ‫�إرادته �أن يقع نف�س هذا امل�س�ؤول لدى تطوعه يف امل�شاركة مبا ي�سمى‬

‫القوات �أخلا�صة يف الأ�سر عند الإيرانيني حتى ما بعد احلرب دون �أن‬ ‫مي�س ب�أذى ‪ ,‬لكن يكفي �أنه دفع ثمن ال�شماتة باه�ضا ‪ ,‬كان �صدام يعتقد‬ ‫ب�أنه يف دخوله عمق �أرا�ضيهم واحتالله لها �سوف يركع القيادة الإيرانية‬

‫زرت جبهات القتال مرات عديدة مرافقاً‬ ‫للوفود الصحفية‪ ،‬وهذه املرة زرتها‬ ‫مقات ً‬ ‫ال‪..‬‬ ‫على �أ�سا�س مبد�أ الأر�ض مقابل ال�سالم وهي نف�س �سيا�سة �إ�سرائيل‪ ,‬ويف‬ ‫هذه احلالة ف�إنه �سوف يوقفها متى ي�شاء ‪� ,‬أي احلرب اخلاطفة ‪ ,‬ولكن‬ ‫كالعادة ‪ ,‬ح�ساباته باءت بالف�شل ‪ ,‬رغم كل حماوالته لإيقافها وا�ستمرت‬ ‫على مدى ثمان �سنوات دفع ال�شعبان ثمنها �أنهارا من الدماء و�أخرى من‬ ‫البرتول‪ .‬حرب �أحرقت الن�سل واحلرث ولو ا�ستثمر ما �أنفق عليها للبناء‬ ‫والإعمار لكانت �شوارع بغداد قد عبدت بالذهب ح�سب تقرير لإذاعة‬ ‫مونت كارلو ولكن جريت حل�ساب �أعداء امل�سلمني من العرب وغريهم‪...‬‬ ‫م�شاركتي �ضمن اجلي�ش ال�شعبي كمقاتل‪:‬‬ ‫زياراتي للجبهة كمرافق ومرتجم للوفود ال�صحفية تختلف متاما‬ ‫عن ذهابي للجبهة كمقاتل عادي ففي الأوىل الةت�ستغرق الزيارة �سوى‬ ‫�ساعات بعيدا عن احلياة الع�سكرية والعالقة بني املقاتل والأعلى منه ‪,‬‬ ‫ولكن امل�شاركة امليدانية �أمر �آخر ‪ .‬اجلي�ش ال�شعبي هذا هو عبارة عن‬ ‫ذراع للحزب ‪ ,‬امل�شاركة فيه �ضريبة على كل حزبي بل على كل مواطن‬ ‫‪ .‬ت�أ�س�س هذا اجلي�ش يف ‪�/8‬شباط عام‪ 1980/‬يف ا�ستعرا�ض ع�سكري‬ ‫جرى يف مطار املثنى بقيادة طه يا�سني رم�ضان وهذا يعني �أنهم كانوا‬ ‫يعدون العدة للحرب مع �إيران ‪.‬‬ ‫كان اجلي�ش ال�شعبي يف بداية ت�أ�سي�سه مقت�صرا على احلزبيني ممن‬ ‫يريد ت�أكيد والئ��ه للحزب ولكن عندما ب��د�أت احل��رب مع �إي��ران �أ�صبح‬ ‫االنخراط يف هذا اجلي�ش ق�سريا و�إجباريا على املواطنني امل�ستقلني‬

‫و البعثيني ل�سوقهم �إىل جبهات القتال بعد فرتة ق�صرية من التدريب‬ ‫الب�سيط على ا�ستعمال البندقية ! وكلما ي�شتد �أوار احلرب كلما يزداد‬ ‫ال�ضغط على النا�س لاللتحاق بقواطع اجلي�ش ال�شعبي ومن ثم �سوقهم‬ ‫ب�سرعة �إىل اخلطوط الأمامية يف جبهات القتال ! مل يقم احل��زب �أي‬ ‫اع�ت�ب��اريف جتنيد امل��واط�ن�ين م��ن حيث العمر �أو احل��ال��ة االجتماعية‬ ‫حتى ولو كان معيال لع�شرات من الن�ساء والأطفال ! ال �شئ ي�شفع له ‪,‬‬ ‫ال املن�صب وال ال�شهادة وال العلم ‪� ,‬شئ واحد يجعله يف من�أى من هذا‬ ‫الكابو�س هو االنتماء للعائلة احلاكمة واحلا�شية واملقربني من النظام‬ ‫‪ ,‬وعندما ازدادت احلاجة �إىل املزيد من احلطب ل�سد متطلبات احلرب‬ ‫من الب�شر طال التجنيد ال�شيوخ وال�شباب على حد �سواء من كل �شرائح‬ ‫املجتمع ‪ ,‬جتارا و ك�سبة و �أ�ساتذة بل حتى رجال الدين الذين ال ناقة لهم‬ ‫وال جمل ال يف ال�سيا�سة وال يف القتال ‪ ,‬همهم الوحيد ت�أمني لقمة العي�ش‬ ‫لعوائلهم ‪ ,‬وهنا بد�أت مزايدات القادة احلزبيني يف الت�سابق ومطاردة‬ ‫النا�س الآم�ن�ين لزجهم يف �أت��ون احل��رب ظلما وع��دوان��ا يرت�صدونهم‬ ‫�أمام بيوتهم لإلقاء القب�ض عليهم من دون علم ذويهم‪ ,‬كانوا ي�سوقون‬ ‫النا�س �إىل اخلطوط الأمامية للجبهة كما ي�سوق الق�صابون �إخلراف �إىل‬ ‫املجزرة حتى جاء دوري ولكن كيف ؟‬

‫تنويه‬

‫ال���ص�ح�ي�ف��ة غ�ي�ر م �� �س ��ؤول��ة ع��ن الآراء‬ ‫وت�صرفات و�أفعال ال�شخ�صيات الوارد‬ ‫ذكرها يف هذا الكتاب‪ ،‬ويتحمل امل�ؤلف‬ ‫�صحة املعلومات الواردة‪.‬‬

‫نظام صدام حسني ‪2003 – 1979‬‬

‫الحلقة الثامنة‬ ‫عشرة‬

‫ً‬ ‫م�ساويا للدينار العراقي!‬ ‫يف ‪� 7‬آب ‪� 1990‬أعلن العراق �أن الكويت �أ�صبحت جمهورية و�أن الدينار الكويتي بات‬ ‫تأليف املؤرخة األمريكية د‪.‬فيبي مار‬ ‫ترجمة‪ :‬مصطفى نعمان أحمد‬ ‫اعرتف ال�سعوديون باخلطر فور ًا‪ ،‬غري �أن موقفهم الأويل مل‬ ‫يكن حا�سم ًا نوع ًا ما‪ .‬فقبل الغزو‪ ،‬كانوا متعاطفني �إىل ح ٍد ما‬ ‫غي‬ ‫مع بع�ض املطالب االقت�صادية العراقية‪ .‬لكن االحتالل رّ‬ ‫املوقف ال�سعودي ووجهات نظر الأ��س��رة احلاكمة تغيرياً‬ ‫دراماتيكي ًا‪ .‬فمحاولة �إزال ��ة النظام الكويتي وا�ستبداله‬ ‫بحكومة "جمهورية" م�ؤقتة كان مبثابة حت ٍد كبري ـ بل تهديد‬ ‫كذلك‪ ،‬ف�إن ال�سيطرة العراقية على م��وارد الكويت النفطية‬ ‫وممتلكاتها لن تعمل على مناف�سة الهيمنة ال�سعودية املالية‬ ‫يف اخلليج فح�سب بل تهدد مكانة اململكة بو�صفها "املتحكم"‬ ‫الرئي�س ـ واملنتج املحوري ـ لأ�سعار نفط الأوبك‪ .‬و�إن الوجود‬ ‫امل�ستمر للقوات العراقية يف الكويت �سيعطي‪ ،‬يف احلقيقة‪،‬‬ ‫ال�ع��راق �سيطرة ع�سكرية واقت�صادية على دول اخلليج‪.‬‬ ‫فاج�أ االحتالل م�صر �أي�ض ًا التي مل تتحرج من الإ�صرار على‬ ‫�إزال �ت��ه‪ .‬فاحتالل ال�ع��راق للكويت وموقعه اال�سرتاتيجي‬ ‫اجلديد يف اخلليج �سي�ؤثران على دور م�صر االقليمي‪ ،‬مع‬ ‫تزايد ت�صريحات �صدام الراديكالية ب�ش�أن الق�ضية العربية ـ‬ ‫اال�سرائيلية كونها ت�شكل تهديد ًا ملوقف م�صر املعتدل‪ .‬وقد‬ ‫تعززت وجهة النظر هذه ب�شعور مبارك ال�شخ�صي بخيانة‬ ‫�صدام الذي كما‪ ،‬زعم مبارك‪� ،‬أكد له �شخ�صي ًا رغبته بالتو�صل‬ ‫�إىل حل عن طريق املفاو�ضات قبل �أيام قالئل فقط‪.‬‬ ‫ك��ان رد فعل امل�ل��ك ح�سني م��ن �أك�ث�ر ردود الأف �ع��ال العربي‬ ‫ت�ضارب ًا‪ .‬فعالقات الأردن االقت�صادية مع العراق وثيقة وقد‬ ‫تطورت ت�ط��ور ًا كبري ًا خ�لال احل��رب الإي��ران�ي��ة ـ العراقية‪.‬‬ ‫ومتثل العامل الأه��م يف الت�أثري الفل�سطيني فلم يكن على‬ ‫الأردن �أن يتعامل مع �أغلبية فل�سطينية متعاطفة تعاطف ًا‬ ‫كبري ًا مع العراق وموقفه "العربي" فح�سب‪ ،‬بل �أن��ه (�أي‬ ‫الأردن) كان يواجه عالقات متوترة مع �إ�سرائيل �أي�ض ًا‪ .‬ومل‬ ‫يكن ب�إمكان امللك ح�سني التغا�ضي عن الغزو‪ ،‬ولكنه �أراد‬ ‫معاجلة الأم��ر من دون تدخل �أج�ن�ب��ي‪.‬وال��والي��ات املتحدة‬ ‫الأمريكية‪ ،‬رغ��م قلقها من احل�شود العراقية على احلدود‬ ‫الكويتية‪ ،‬كانت ملا تزل متفاجئة بالإجراء العراقي ومل تكن‬ ‫مهيئة للقيام بعمل معني‪ .‬لكن خالل �أي��ام‪ ،‬بلورت الواليات‬ ‫املتحدة موقف ًا حازم ًا نوع ًا ما وب��د�أت با�ستك�شاف ال�سبل‬ ‫للت�صرف وفق ًا لهذا املوقف‪.‬جرى �إحالة قرار بفر�ض عقوبات‬ ‫ـ حظر اقت�صادي كامل �ضد العراق‪ ،‬ي�شمل النفط ـ اىل االمم‬ ‫املتحدة‪ .‬وق��د �أج��از جمل�س الأم��ن ال�ق��رار يف ال�ساد�س من‬ ‫�آب‪ .‬وهذا القرار‪ ،‬املرقم ‪ ،661‬كان واحد ًا من ا�شد القرارات‬

‫التي �أجازها جمل�س الأمن؛ فقد حظر كل �أنواع التجارة مع‬ ‫العراق و�أي حتويل للموارد املالية ع��دا ال�غ��ذاء‪ ،‬والدواء‬ ‫و�ضروريات احلياة‪.‬وعلى اجلانب الع�سكري‪ ،‬لطاملا كان‬ ‫ال��والي��ات املتحدة تعد �إي��ران وال�ع��راق تهديدين حمتملني‬ ‫وب�ل��ورت خطط ًا للطوارئ للتعامل مع احتمال كهذا‪ .‬غري‬ ‫�أن اخلطط ت�ستلزم مو�ضع ًا للقوة الع�سكرية الأم��ر الذي‬ ‫مل يكن يف امل�ت�ن��اول‪ ،‬و�أي اج ��راء ع�سكري‪ ،‬حتى ل��و كان‬ ‫دفاعي ًا حلماية اململكة العربية ال�سعودية‪� ،‬سي�ستلزم موافقة‬ ‫عربية‪ ،‬وبالت�أكيد‪� ،‬سعودية‪ .‬فبالن�سبة لل�سعوديني‪ ،‬ف�إن قرار‬ ‫ا�ست�ضافة قوات كهذه يعد قرار ًا خطري ًا جد ًا‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬ف�إن‬ ‫ال�سعوديني كانوا راغبني باتخاذ �إجراء دراماتيكي يف وقت‬ ‫مبكر من الأح��داث‪ ،‬ففي ال�ساد�س من �آب‪ ،‬وبعد اجتماع يف‬ ‫الريا�ض مع وفد �أمريكي رفيع امل�ستوى‪ ،‬وافق امللك فهد على‬ ‫ن�شر قوات �أمريكية حلماية اململكة‪ .‬ومل مي�ض الوقت طوي ًال‬ ‫قبل �أن توافق م�صر واملغرب على امل�شاركة �أي�ض ًا‪ .‬وبحلول‬ ‫ال�سابع من �آب �أُر�سلت قوات االنت�شار الأوىل ـ فرقة حممولة‬ ‫ج��و ًا و�أ��س��راب �أوىل من الطائرات املقاتلة‪.‬وهكذا تبلور‪،‬‬ ‫خالل فرتة زمنية ق�صرية‪ ،‬حتالف دويل‪ ،‬بزعامة الواليات‬ ‫املتحدة؛ وجرى فر�ض عقوبات اقت�صادية �صارمة؛ والقيام‬ ‫ب�إجراءات ع�سكرية ال �سابق لها‪ ،‬ت�شمل �إنزال �أعداد كبرية من‬ ‫القوات على الرتاب ال�سعودي كان هدف التحالف وا�ضح ًا‪:‬‬ ‫انهاء االحتالل العراقي‪.‬‬ ‫رد فعل العراق‬ ‫متثل رد فعل �صدام ازاء هذه الأحداث با�ستمرار التحدي ففي‬ ‫ال�سابع من �آب �أعلن العراق �أن الكويت ا�صبحت جمهورية‬ ‫و�أن الدينار الكويتي ب��ات م�ساوي ًا للدينار العراقي ويف‬ ‫اليوم التايل‪ ،‬قام العراق ب�ضم الكويت‪ .‬فقد ن�ص قرار ملجل�س‬ ‫قيادة الثورة �أن العراق ق��رر "�إعادة الفرع‪ ،‬الكويت‪� ،‬إىل‬ ‫الأ�صل‪ ،‬العراق‪ ،‬يف وحدة �شاملة و�أبدية‪ .‬ويف العا�شر من‬ ‫�آب عُقدت قمة عربية بكامل اع�ضائها لدرا�سة امل�س�ألة‪ .‬كانت‬ ‫هذه القمة عا�صفة وانتهت بانق�سام وا�ضح‪ .‬فم�صر‪ ،‬والعربية‬ ‫ال�سعودية‪ ،‬ودول اخلليج العربية‪ ،‬و�سوريا (اخل�صم العتيد‬ ‫للعراق)‪ ،‬واملغرب كانوا منحازين بو�ضوح �إىل الغرب يف‬ ‫حماولة لإنهاء االحتالل‪ .‬ورغم ذلك‪ ،‬ف�إن النفور من القوات‬ ‫الأجنبية والرغبة ب�إيجاد حل عربي للأزمة كانت مبثابة‬ ‫م�شاعر جيا�شة مل تلق الدعم من الأردنيني والفل�سطينيني‬ ‫فح�سب ب��ل م��ن اليمن‪ ،‬وال���س��ودان واجل��زائ��ر �أي�ض ًا‪.‬ويف‬ ‫النهاية‪� ،‬أظهر الت�صويت وجود �أغلبية ب�سيطة (‪� 12‬صوت ًا من‬ ‫�أ�صل ‪� 20‬صوت ًا) تدعو �إىل ان�سحاب عراقي‪ ،‬وعودة الأ�سرة‬ ‫احلاكمة �إىل الكويت‪ ،‬ودعم �إر�سال قوات للدفاع عن العربية‬

‫السعودية ومصر كانتا أكثر‬ ‫الدول العربية معارضة لغزو‬ ‫العراق للكويت‪..‬‬ ‫ال�سعودية‪ .‬متثل رد فعل �صدام يف ربط ايجاد حل للم�شكلة‬ ‫الكويتية ب�إنهاء االحتالل اال�سرائيلي لفل�سطني‪ .‬وهذا احلل‬ ‫�سي�شمل ان�سحاب �إ�سرائيل من فل�سطني‪ ،‬و�سوريا‪ ،‬من لبنان؛‬ ‫وان�سحاب م�شرتك لإيران والعراق‪ .‬وعندها فقط بالإمكان‬ ‫النظر يف البنود املتعلقة بالو�ضع يف الكويت‪( .‬مل ُتذكر كلمة‬ ‫ان�سحاب قط)‪ .‬وهذه ال�صفقة املقرتحة مل يكن لها �أمل يف‬ ‫القبول‪.‬‬ ‫االتفاق مع �إيران‬ ‫ك��ان ال�ع��راق من�شغ ًال‪� ،‬أث�ن��اء ذل��ك‪ ،‬يف التو�صل �إىل اتفاق‬ ‫مع �إي��ران ب�ش�أن �شط العرب‪ .‬وه��ذه املبادرة الدبلوما�سية‬ ‫د ّلت على رغبة �صدام بحرق كل اجل�سور خلفه فيما يخ�ص‬ ‫الكويت‪ ،‬رغم العواقب اخلطرية املحتملة لقاعدة دعمه يف‬ ‫اجلي�ش‪ .‬والوا�ضح ان هذا االتفاق �سيجعل من احلفاظ على‬ ‫املوقف العراقي يف الكويت‪� ،‬أو حتقيق مك�سب �آخر طويل‬ ‫الأم��د من احتالل الكويت‪� ،‬أم��ر ًا جوهري ًا‪.‬ففي الثالثني من‬ ‫متوز‪� ،‬أي قبل الغزو‪ ،‬اقرتح �صدام على الرئي�س الإيراين‬

‫علي �أك�بر ها�شمي رف�سنجاين �أن خ��ط ال�ت��ال��وك �سيُطبق‬ ‫(عملي ًا)‪ ،‬رغم احتفاظ العراق بال�سيادة على ال�شط (نظري ًا)؛‬ ‫وباملقابل‪� ،‬سي�سحب العراق قواته املتبقية من �إيران‪ .‬ا�صر‬ ‫رف�سنجاين على وجوب التزام �صدام املطلق باتفاقية ‪.1975‬‬ ‫ويف الرابع ع�شر من �آب‪ ،‬ا�ستجاب �صدام لطلبات رف�سنجاين‬ ‫ب�شكل ج��وه��ري املزاعم‬ ‫�إىل ابعد م��دى‪ ،‬الأم��ر ال��ذي �أزال ٍ‬ ‫العراقية‪ .‬وبهذا االت�ف��اق ف ��إن ال�ق��وات العراقية يف �إيران‬ ‫�س ُتنقل �إىل امل�سرح الكويتي مما �سي�سمح للعراق بالرتكيز‬ ‫على هذه اجلبهة‪.‬‬ ‫انهاء ال�سيادة الكويتية‬ ‫�أخ�ير ًا‪ ،‬يف الثامن والع�شرين من �آب‪ ،‬اتخذ العراق خطوة‬ ‫ترمي �إىل انهاء �أي مظهر لل�سيادة الكويتية املتبقية‪ ،‬وذلك‬ ‫ب��اع�لان��ه �أن ال�ك��وي��ت �أ�صبحت املحافظة التا�سعة ع�شرة‬ ‫للعراق‪ .‬و ُق�سمت املحافظة اجلديدة �إىل ثالثة �أق�ضية‪ .‬ومتثل‬ ‫الأمر الأكرث �إثارة يف �ضم الثلث العلوي من الكويت‪ ،‬الذي‬ ‫ي�شمل املطالع‪ ،‬مع ورب��ة وبوبيان‪� ،‬إىل حمافظة الب�صرة‬ ‫العراقية‪ .‬وبذا‪ ،‬ف�إن ال�شريط ال�شمايل للإقليم املتنازع عليه‪،‬‬ ‫وال��ذي ك��ان العراق ي�ساوم عليه ل�سنوات‪ ،‬قد �أ�صبح الآن‬ ‫جزء ًا من العراق‪ ،‬يف �إ�شارة �إىل �أن �أي حل "نهائي" للم�شكلة‪،‬‬ ‫�سي�ستثني هذا الإقليم الذي ينوي العراق االحتفاظ به‪.‬‬ ‫�أزمة اجلمود يف املواقف‬ ‫�أيلول ‪ 1990‬ـ كانون الثاين ‪1991‬‬ ‫بحلول ايلول و�صلت الأزم��ة �إىل م��أزق ا�ستمر قائم ًا حتى‬

‫ان��دالع احل��رب‪ .‬فقد ا�صر االئ�ت�لاف على ان�سحاب عراقي‬ ‫غري م�شروط من الكويت ورك��ز على احلفاظ على حتالفه‬ ‫الوثيق وذلك با�ستخدام �أدوات احلظر االقت�صادي ال�صارم‬ ‫والإج��راء النهائي املتمثل بالقيام بعمل ع�سكري لتحقيق‬ ‫االن�سحاب ال�ع��راق��ي‪ .‬ظ � ّل امل��وق��ف ال�ع��راق��ي متعنت ًا‪ .‬وقد‬ ‫مل��ح ال�ع��راق �إىل �إمكانية ان�سحاب ق��وات��ه والتو�صل �إىل‬ ‫حل نهائي مقابل احل�صول على تنازالت غري حم��ددة يتم‬ ‫االتفاق عليها يف املفاو�ضات‪ .‬ويف الواقع‪ ،‬وللحفاظ على‬ ‫و�ضعه الداخلي‪ ،‬مل يكن ب�إمكان �صدام االن�سحاب من دون‬ ‫حتقيق بع�ض املكا�سب‪.‬وباتت �أ�ساليب �صدام يف الأزمة‬ ‫التي امتدت اىل �أ�شهر‪ ،‬ولي�س �أ�سابيع‪ ،‬وا�ضحة‪ .‬فقد متثل‬ ‫الأ�سلوب الأول والأهم يف اال�ستحواذ الكامل على الكويت‪.‬‬ ‫والأ�سلوب الثاين يف حماولة �إ�ضعاف‪ ،‬و�أن �أمكن‪ ،‬تفتيت‬ ‫التحالف ال�غ��رب��ي‪ .‬ومت�ث��ل الأ��س�ل��وب الثالث يف حماولة‬ ‫توجيه "ال�شارع" العربي �ضد الأع���ض��اء االقليميني يف‬ ‫التحالف‪ .‬ففي حني �أظهر "ال�شارع" عدم فعاليته يف ا�سقاط‬ ‫�أي نظام‪ ،‬ف�إن الر�أي ال�شعبي مار�س �ضغوط ًا لرمبا �أ�سهمت‬ ‫يف ت�سريع قرار �شن احلرب‪.‬‬ ‫مناورة الرهائن‬ ‫يف املواجهة مع االئ�ت�لاف‪ ،‬ك��ان موقف �صدام �ضعيف ًا‪� ،‬إال‬ ‫�أنه مل يكن جمرد ًا من �أية فاعلية‪ .‬ومتثلت �أحد جوانب هذه‬ ‫الفاعلية يف مناورة الرهائن الأجانب‪ .‬فقد �أوج��د احتالل‬ ‫الكويت �أعداد ًا كبرية من الالجئني‪ ،‬معظمهم عمال مغرتبون‪.‬‬ ‫وبينما ك��ان ال�سواد الأع�ظ��م م��ن ه ��ؤالء الأج��ان��ب م��ن غري‬ ‫الغربيني‪ ،‬ف�سرعان ما عومل الغربيون على نحو خمتلف‪.‬‬ ‫ومع �أن بع�ضهم متكن من مغادرة الكويت وال�ع��راق‪ ،‬ف�إن‬ ‫العديد منهم مل يُ�سمح لهم باملغادرة؛ ويف الواقع‪ ،‬مت ترحيل‬ ‫بع�ضهم من الكويت واحتجازهم يف فنادق يف بغداد‪ .‬ومع‬ ‫�أن �أعداد الرهائن اختلفت مع مرور الوقت‪ ،‬ف�إنهم يُقدرون‬ ‫بالآالف‪ .‬وبعد فرتة ق�صرية على احتجازهم‪� ،‬أو�ضح العراق‬ ‫�أن ه ��ؤالء "ال�ضيوف" �سيُ�ستخدمون ك��دروع ب�شرية �ضد‬ ‫الهجمات‪ .‬ويف الثامن والع�شرين م��ن �آب �سمح �صدام‬ ‫لكل الن�ساء والأط�ف��ال باملغادرة‪� ،‬إذا ما رغبوا بذلك‪ ،‬لكنه‬ ‫�أر�سل بعد ذلك بفرتة ق�صرية عدد ًا من الذكور �إىل املن�ش�آت‬ ‫الع�سكرية وم��واق��ع الت�صنيع الع�سكري‪.‬ويف احلقيقة‪،‬‬ ‫�أعطت ه��ذه ال�سيا�سة عك�س النتيجة املرجوة منها جراء‬ ‫ت�صلب املقاومة الغربية وتدهور �سمعة العراق‪ .‬و�أخري ًا‪،‬‬ ‫وبعد �أن �أثبتت مناورة الرهائن عدم جدواها‪ ،‬قرر �صدام‬ ‫�إطالق �سراح الأجانب املتبقني وبحلول ال�ساد�س من كانون‬ ‫الأول غادر جميع "ال�ضيوف" �إىل بلدانهم‪.‬‬


‫االربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday, 31 May. 2017 No. 3778 Year 14‬‬

‫املثنى تطالب بتفعيل اتفاقية حماية البادية‬ ‫السماوة‪/‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫ج���دد جمل�س حم��اف��ظ��ة امل��ث��ن��ى‪� ،‬أم�����س الثالثاء‪،‬‬ ‫مطالبته لوزارة الدفاع بتفعيل االتفاقية ال�سابقة‬ ‫ب�ش�أن حماية ب��ادي��ة ال�سماوة وت�أمينها‪ ،‬وفيما‬ ‫�أو�ضح االتفاقية تت�ضمن تخ�صي�ص قوة خا�صة من‬ ‫اجلي�ش بالإ�ضافة اىل طائرتني للقيام مبهام مراقبة‬ ‫البادية‪� ،‬أكد ان املحافظة اتخذت �إجراءات م�شددة‬ ‫قبل بد�أ �شهر رم�ضان وقد طبقت خطة رم�ضان يف‬ ‫نف�س ي��وم تفجري الب�صرة‪ .‬وق��ال ع�ضو املجل�س‬ ‫عمار �آل غريب ‪ :‬ان "جمل�س حمافظة املثنى يجدد‬ ‫مطالبته لوزارة الدفاع بتفعيل االتفاقية ال�سابقة‬

‫ب�ش�أن حماية بادية ال�سماوة وت�أمينها"‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫ان "االتفاقية تت�ضمن تخ�صي�ص قوة خا�صة من‬ ‫اجلي�ش بالإ�ضافة اىل طائرتني من ق��وة طريان‬ ‫اجلي�ش للقيام مب��ه��ام م��راق��ب��ة ال��ب��ادي��ة حيث ان‬ ‫م�ساحتها الوا�سعة تتطلب وجود تلك الطائرات"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �آل غريب‪ ،‬ان "املحافظة اتخذت �إجراءات‬ ‫م�شددة قبل ب��د�أ �شهر رم�ضان وق��د طبقت خطة‬ ‫رم�ضان يف نف�س يوم تفجري الب�صرة"‪ ،‬مبينا ان‬ ‫"املعلومات امل�ؤكدة ا�شارت اىل ا�ستهداف املحافظة‬ ‫مما دفع الأجهزة الأمنية للبدء بتنفيذ اخلطة يف‬ ‫وقت مبكر"‪.‬‬

‫حتذيرات من (قتل متعمد) لزراعة العظيم‬ ‫العظيم‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫حذر م�سو�ؤل حملي يف دي��اىل‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫م��ن وج��ود م��ا و�صفه بـ"قتل متعمد" للزراعة‬ ‫يف ناحية حم��ررة �شمايل املحافظة‪ ،‬فيما دعا‬ ‫اىل التحقيق الفوري يف �شراء احلنطة من قبل‬ ‫جتار ونقلها اىل اجلنوب والو�سط لت�سويقها‬ ‫اىل وزارة التجارة‪ .‬وقال رئي�س جمل�س ناحية‬ ‫العظيم حممد �ضيفان العبيدي ‪� :‬إن "العظيم تعد‬ ‫من �أهم نواحي دياىل يف �إنتاج حم�صول احلنطة‬ ‫ويبلغ متو�سط �إنتاجها ال�سنوي �أكرث من ‪� 30‬ألف‬ ‫طن"‪ ،‬مبينا �أن "فالحي العظيم تفاجئوا خالل‬

‫مو�سم الت�سويق احل��ايل برف�ض ت�سلم ن�صف‬ ‫حم�صولهم وب�أعذار وحجج غري مفهومة �أثارت‬ ‫الريبة واال�ستغراب"‪ .‬واعترب العبيدي‪� ،‬أن "ما‬ ‫يح�صل هو قتل متعمد للزراعة يف ناحية حمررة‬ ‫ودف���ع الأه����ايل اىل ت���رك مهنتهم"‪ ،‬داع��ي��ا اىل‬ ‫"فتح حتقيق عاجل يف عمليات �شراء حممومة‬ ‫للحنطة يف دياىل من قبل جتار ب�أ�سعار زهيدة‬ ‫جدا ملن يتم رف�ض ت�سلم حم�صولهم"‪ .‬ولفت اىل‬ ‫�أن "احلنطة التي يتم �شراءها يف دي��اىل تنقل‬ ‫اىل جنوب وو�سط البالد لتيم ت�سويقها على �أنها‬ ‫درجة �أوىل اىل وزارة التجارة"‪.‬‬

‫فرار ‪ 10‬آالف شخص من المدينة يومي ًا‬

‫‪� 180‬ألف �شخ�ص يعانون اجلوع يف املو�صل «القدمية» وحتذيرات من «كارثة �إن�سانية»‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أب���دى برنامج الأغ��ذي��ة العاملي التابع‬ ‫ل��ل��أمم امل��ت��ح��دة ي����وم �أم�����س الثالثاء‬ ‫قلقه �إزاء الأو���ض��اع الإن�سانية داخل‬ ‫امل��دي��ن��ة ال��ق��دمي��ة يف ال�����س��اح��ل الأمي���ن‬ ‫ملدينة امل��و���ص��ل‪ ،‬حيث ي��ع��اين حوايل‬ ‫‪� 180‬أل��ف �شخ�ص يعانون من اجلوع‬ ‫ويعي�شون يف ظروف �إن�سانية مرتدية‪.‬‬ ‫وقال الربنامج يف تقرير �صحفي ‪� :‬إنه‬ ‫«الح��ظ زي��ادة مقلقة يف معدالت �سوء‬ ‫التغذية بني الأط��ف��ال النازحني حديث ًا‬ ‫من غربي املو�صل‪ ،‬حيث يعاين ت�سعة‬ ‫باملائة من الأط��ف��ال ال�صغار يف خميم‬ ‫ال�سالمية ‪ 1‬ال���ذي اف��ت��ت��ح ح��دي��ث�� ًا من‬ ‫���س��وء التغذية ‪� -‬أي �أك�ث�ر م��ن �ضعف‬ ‫املعدالت التي مت حتديدها بني الأطفال‬ ‫النازحني من املو�صل يف يناير‪/‬كانون‬ ‫الثاين ‪ .»2017‬وقالت �سايل هيدوك‪،‬‬ ‫مم��ث��ل ب��رن��ام��ج الأغ����ذي����ة ال��ع��امل��ي يف‬ ‫العراق‪� :‬إن «الو�ضع يف غربي املو�صل‬ ‫تدهور ب�شكل كبري‪ ،‬وت�صل الأ�سر �إىل‬ ‫املخيمات ونقاط التجمع يف حالة من‬ ‫الفزع والتعب واجلوع بعد رحلة �شاقة‬ ‫يف حرارة ال�صيف احلارقة»‪ .‬و�أ�ضافت‪:‬‬ ‫«ق��ام برنامج الأغ��ذي��ة العاملي بتوفري‬ ‫ح�ص�ص غذائية جاهزة للأكل يف جميع‬ ‫ُ‬ ‫الطرق التي ي�سلكها النازحون للفرار»‪.‬‬ ‫ووف���ق التقرير ف����إن ب��رن��ام��ج الأغذية‬

‫العاملي بد�أ الربنامج يف توفري �إمدادات‬ ‫تكفي �شهرين م��ن امل��ك��م�لات الغذائية‬ ‫ال��ت��ي حت��ت��وي على ال��ف��ول ال�سوداين‬ ‫املخ�ص�صة لعالج �سوء التغذية والوقاية‬ ‫منه بني الأطفال الذين ترتاوح �أعمارهم‬ ‫بني �ستة �أ�شهر وخم�س �سنوات‪ .‬وقال‬ ‫�إن الغذاء املتاح يف الأ�سواق قليل جد ًا‪،‬‬ ‫و�إن النا�س يعي�شون على وجبة‬ ‫واحدة فقط يف اليوم يف املو�صل‬ ‫القدمية‪ .‬و�أ�ضافت هيدوك‪« :‬يف‬ ‫احل��االت الق�صوى‪،‬‬ ‫ال ي�ستطيع النا�س‬ ‫الو�صول‬

‫احل�شد ال�شعبي‬ ‫ي�شرع بحفر اخلنادق على‬ ‫احلدود العراقية ال�سورية‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�شرعت الهند�سة الع�سكرية للح�شد ال�شعبي‪� ،‬أم�س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬بحفر اخلنادق وبناء ال�سواتر بني احلدود‬ ‫العراقية ال�����س��وري��ة‪ .‬وذك���ر ب��ي��ان الع�ل�ام احل�شد �أن‬ ‫احلفر «يبد�أ من قرية ام جري�ص غرب �سنجار نزوال‬ ‫باجتاه القرى اجلنوبية املتاخمة لل�شريط احلدودي»‬ ‫ب�ين البلدين‪ .‬و�أ���ض��اف ان «�أل��وي��ة احل�شد ال�شعبي‬ ‫انطلقت لليوم ال�ساد�س على التوايل �ضمن عمليات‬ ‫حممد ر�سول الله الثانية ب�صفحتها الثانية لتحرير‬ ‫ما تبقى من قرى �شمال ق�ضاء البعاج»‪ .‬وكانت قوات‬ ‫احل�شد ال�شعبي مدعومة بطريان اجلي�ش العراقي‬ ‫قد و�صلت �أم�س اىل احلدود العراقية ال�سورية بعد‬ ‫حترير القرى املتاخمة لها‪.‬‬

‫بعد فشلها في االمتحانات‬

‫طالبة يف الب�صرة حترق مدر�ستها!‬ ‫البصرة ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أقدمت طالبة ب�إحدى املدار�س املتو�سطة يف حمافظة‬ ‫ال��ب�����ص��رة ع��ل��ى �إح�����راق م��در���س��ت��ه��ا‪ ،‬ب��ع��د ف�شلها يف‬ ‫االمتحانات‪ .‬وق��ال نقيب املعلمني يف الب�صرة جواد‬ ‫املريو�ش لـوكالة «الغد بر�س»‪ ،‬ان «طالبة يف احدى‬ ‫امل��ت��و���س��ط��ات مبنطقة ال��ع�����ش��ار و���س��ط م��رك��ز مدينة‬ ‫الب�صرة �أقدمت على �إح��راق مدر�ستها بعد ف�شلها يف‬ ‫االمتحانات»‪ ,‬مبينا ان «الطالبة ا�ستخدمت قنينة عطر‬ ‫وقداحة يف �إحداث احلريق»‪ .‬و�أ�ضاف ان «هذه احلادثة‬ ‫تعيد الذاكرة �إىل حادثة الطالبات اللواتي اعتدين على‬ ‫زميلتهن وبنت مدر�ستهن م�ستخدمات �آالت جارحة»‪,‬‬ ‫م�شددا على ان «اجلرمية تنمو وتتكاثر يف مدار�س‬ ‫الب�صرة لغياب احلزم واملتابعة من قبل الرتبية»‪ .‬يذكر‬ ‫ان بع�ض الطالبات قمن باالعتداء على زميلتهن ب�آلة‬ ‫حادة نقلت على اثرها للم�ست�شفى‪ ،‬ال�شهر املا�ضي‪.‬‬

‫�إىل الغذاء على الإطالق‪ .‬ونحن ننا�شد‬ ‫جميع �أطراف ال�صراع ت�سهيل و�صول‬ ‫امل�����س��اع��دات الإن�����س��ان��ي��ة ال��ف��وري��ة دون‬ ‫معوقات �إىل جميع العراقيني الذين‬ ‫يحتاجون �إىل امل�����س��اع��دة»‪ .‬يف �سياق‬ ‫قريب اكدت املفو�ضية ال�سامية ل�ش�ؤون‬ ‫الالجئني‪ ،‬ي��وم االثنني‪ ،‬انها تعمل مع‬ ‫�شركائها املعنيني بامل�أوى و�إدارة‬ ‫املخيمات ب�أق�صى جهودها‬ ‫م����������ن �أج����������ل‬ ‫�إ���س��ت��ق��ب��ال‬ ‫نازحيغرب‬ ‫املو�صل يف‬ ‫امل��خ��ي��م��ات و‬

‫ت��وف�ير امل�����أوى ال��ط��ارئ وامل��ع��ون��ة يف‬ ‫املو�صل وحولها للنا�س غري القادرين‬ ‫على التحرك من املدينة والذين يلوذون‬ ‫بالفرار منها �أو العائدين �إىل �شرقي‬ ‫املو�صل‪ .‬وجاء يف بيان للمفو�ضية ان‬ ‫ت�صعيد االن�شطة ه��ذا ي�أتي بالتزامن‬ ‫مع �إرتفاع حاد ب�أعداد النازحني م�ؤخرا‬ ‫ال��ذي��ن ي��ل��وذون ب��ال��ف��رار م��ن ال�صراع‬ ‫الدائر يف غربي املو�صل‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫عدد الأ�شخا�ص الذين الذوا بالفرار من‬ ‫مناطق �شمال غربي املو�صل و املدينة‬ ‫اال�سبوع املا�ضي‬ ‫ال���ق���دمي���ة يف‬ ‫يقدر بحوايل‬ ‫‪1 0‬‬

‫االف ���ش��خ�����ص ي��وم��ي��ا‪ .‬ون��ق��ل البيان‬ ‫عن ممثل املفو�ضية ال�سامية ل�ش�ؤون‬ ‫ال�لاج��ئ�ين يف ال���ع���راق ب���رون���و غيدو‬ ‫قوله ان املفو�ضية ال�سامية ل�ش�ؤون‬ ‫الالجئني و �شركائها تتحرك ب�أ�سرع‬ ‫م��ا مي��ك��ن وب���أق�����ص��ى ج��ه��دن��ا م��ن �أج��ل‬ ‫م�ساعدة النازحني من املو�صل ليعيدوا‬ ‫بناء حياتهم‪ ،‬مو�ضخا انهم يقومون‬ ‫بتوفري املعونة يف املناطق التي يفر‬ ‫ال��ن��ا���س �إل��ي��ه��ا و ال��ت��ي ي��ف��رون منها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف غيدو قائال «نحن متواجدون‬ ‫يف املخيمات يف حمام العليل وال�ساملية‬ ‫و نحن نتح�ضر �أي�ضا للذهاب لداخل‬ ‫املو�صل من �أجل توفري امل�أوى الطارئ‬ ‫وع��دد العزل للنازحني الذين يعودون‬ ‫لبنايات مهدمة �أو مت�ضررة»‪ .‬وا�ضاف‬ ‫البيان ان املفو�ضية ال�سامية ل�ش�ؤون‬ ‫الالجئني قامت بت�شييد ‪ 12‬خميم من‬ ‫�أجل اال�ستجابة ملوجة النزوح الكبرية‬ ‫م��ن امل��و���ص��ل و امل��ن��اط��ق املحيطة بها‬ ‫و م��ن �ضمنها خميما ح�سن �شام ‪ 2‬و‬ ‫خميم ال�ساملية ‪( 1‬وال��ذي �شيد بتمويل‬ ‫من وزارة الهجرة و املهجرين التابعة‬ ‫للحكومة العراقية) و الذي مت �إفتتاحه‬ ‫يف وقت مبكر من هذا ال�شهر وي�ستمر‬ ‫العمل على خميم ال�ساملية ‪ 2‬و الذي‬ ‫�سي�ستوعب قرابة ‪ 30‬الف �شخ�ص فور‬ ‫�إكتماله ب�صورة تامة‪.‬‬

‫أحدهم محكوم باإلعدام غيابي ًا‬

‫اعتقال ‪ 53‬مطلوب ًا يف الديوانية‬ ‫الديوانية ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أعلنت قيادة �شرطة الديوانية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬القب�ض على ‪٥٣‬‬ ‫مطلوبا بتهم خمتلفة خالل حمالت تفتي�شية‪ ،‬م�شرية �إىل ان‬ ‫احدهم حمكوما بالإعدام غيابيا‪ .‬وقال م�س�ؤول �إعالم القيادة‬ ‫عامر الركابي‪ ،‬ان «دوريات ومفارز �شرطة الديوانية وخالل‬ ‫ت�شديدها احلالة الأمنية والقيام بحمالت تفتي�شية يف عموم‬ ‫املحافظة‪ ،‬متكنت من �إلقاء القب�ض على ‪� ٥٣‬شخ�صا مطلوبني‬ ‫بتهم خمتلفة»‪ .‬و�أ�شار‪� ،‬إىل ان «�سيطرة الطابو التابعة �إىل‬ ‫قيادة �شرطة حمافظة الديوانية واملتاخمة حلدود حمافظة‬

‫نائبة عن القوى العراقية‪:‬‬

‫وزارة الهجرة ف�شلت‬ ‫يف رعاية النازحني‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫طالبت النائبة ع��ن حت��ال��ف ال��ق��وى العراقية‪،‬‬ ‫ا�شواق اجلبوري‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬وزارة الهجرة‬ ‫واملهجرين‪ ،‬ب�أحرتام �شهر رم�ضان وتوزيع ح�صة‬ ‫غذائية على جميع خميمات النازحني‪ ،‬م�ؤكدة ان‬ ‫ال���وزارة ف�شلت يف رع��اي��ة �شريحة النازحني‪.‬‬ ‫وقالت اجلبوري لـوكالة «الغد بر�س»‪ ،‬ان «على‬ ‫وزارة الهجرة واملهجرين حتمل م�س�ؤولياتها‬ ‫جتاه االالف من العوائل النازحة يف املخيمات‪،‬‬ ‫واحرتام �شهر رم�ضان املبارك من خالل اي�صال‬ ‫ح��ق��وق ال��ن��ازح�ين»‪ .‬و�أ���ض��اف��ت ان «ه��ن��اك خلال‬ ‫كبريا يف عمل كوادر وزارة الهجرة واملهجرين‪،‬‬ ‫ح��ي��ث ان��ه��ا مل ت�صل اىل ك��اف��ة امل��خ��ي��م��ات التي‬ ‫ت�أوي النازحني»‪ .‬وبينت ان «الوزارة ف�شلت يف‬ ‫رعاية �شريحة النازحني وامتام الواجب امللقى‬ ‫على عاتقها»‪ ،‬متهمة «مدير فرع وزارة الهجرة‬ ‫واملهجرين يف ���ص�لاح ال��دي��ن ب��ع��دم �صالحيته‬ ‫الدارة ال��ف��رع»‪ .‬وك��ان��ت ع�ضو جلنة املرحلني‬ ‫واملهجرين النيابية لقاء وردي‪ ،‬قد اكدت ام�س‬ ‫االثنني‪� ،‬إن «وزارة الهجرة واملهجرين تواجه‬ ‫اخفاقات كبرية بخ�صو�ص ملف النازحني»‪.‬‬

‫املثنى‪ ،‬متكنت من القب�ض على حمكوم غيابيا بالإعدام من‬ ‫قبل حمكمة جنايات املثنى‪ ،‬وهو من �سكنة ناحية الطابو‪،‬‬ ‫يبلغ من العمر ‪ 57‬عاما‪ ،‬فيما قب�ضت على متهم من �سكنة‬ ‫ناحية ال�شنافية وجد �ضمن قوائم املطلوبني للق�ضاء وفق‬ ‫امل��ادة ‪ 459‬ب�سبب حتريره �صكا ب��دون ر�صيد»‪ .‬و�أ�ضاف‪،‬‬ ‫ان»�سيطرة مدخل (ديوانية ‪ -‬جنف) قب�ضت على �شخ�ص‬ ‫ي�ستقل عجلة نوع نيفارا �ضبطت فيها م��واد غذائية بدون‬ ‫�إجازة �صحية‪ ،‬مت ت�سليمها �إىل ال�شعبة االقت�صادية»‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫انه «مت اتخاذ الإجراءات القانونية بحق املتهمني»‪.‬‬

‫| أخبار محلية |‬

‫‪3‬‬

‫همسات‬

‫‪ 100‬عام‬ ‫على دخول الكهرباء‬ ‫لبغداد ‪ ..‬ولكن‬ ‫حسين عمران‬

‫مع دخول القوات الربيطانية اىل بغداد يف العام ‪ 1917‬دخلت‬ ‫الكهرباء اىل بغداد بن�صب اول مولدة تعمل بالديزل يف منطقة‬ ‫قرب الق�شلة‪ ،‬وهذا يعني اننا اليوم يحق لنا ان نحتفل مبرور قرن‬ ‫على دخول الكهرباء اىل العراق‪ ،‬لنكون بذلك اول دولة يف املنطقة‬ ‫تنعم بالكهرباء خا�صة اذا ما علمنا ان توما�س ادي�سون اخرتع‬ ‫الكهرباء يف العام ‪� ،1879‬أي ان الكهرباء دخلت العراق بعد ‪38‬‬ ‫عاما فقط من اخرتاعها عامليا!!‬ ‫رمب��ا‪ ..‬ي�س�أل بع�ضكم‪ ،‬ما �سبب ه��ذه املقدمة "التاريخية" عن‬ ‫الكهرباء؟ �أقول ال�سبب يكمن يف تدهور الكهرباء عندنا رغم مرور‬ ‫‪ 100‬عام على دخولها العراق بالتمام والكمال!!‬ ‫ال احتدث اليوم عن الـ"‪ 35‬مليار دوالر" التي خ�ص�صت لوزارة‬ ‫الكهرباء منذ العام ‪ 2003‬دون �أي حت�سن يف املنظومة الكهربائية‪،‬‬ ‫وال احتدث عن الـ"‪� "105‬آالف موظف حاليا يف وزارة الكهرباء‬ ‫بعد ان كان عدد املوظفني قبل العام ‪ 2003‬فقط ‪� 30‬ألف ًا والكهرباء‬ ‫�آنذاك كانت "فلة"!!‬ ‫�أق��ول‪� ..‬أحت��دث اليوم مبا تتحدث عنه وزارة الكهرباء "مرارا‬ ‫وتكرارا" اذ منذ ا�شهر ووزارة الكهرباء تدعو اىل اال�ستثمار‪،‬‬ ‫حيث دعت �شركات لتنفيذ هذا اال�ستثمار الذي �سماه البع�ض بـ‬ ‫"اخل�صخ�صة"!!‬ ‫ح�سنا‪ ..‬اعرف ان اال�ستثمار يعني ان "ال�شركة امل�ستثمرة" تقدم‬ ‫خدمات للمواطنني مقابل �أجور! ومبا ان ال�شركات التي احتدث‬ ‫عنها اليوم تخ�ص �شركات ا�ستثمارية يف جمال الكهرباء‪ ،‬فهذا‬ ‫يعني ان هذه ال�شركات عليها تقدمي الكهرباء للمواطنني مقابل‬ ‫الأموال التي "جتنيها" وهي باملاليني ان مل نقل باملليارات!!‬ ‫نعم ‪ ..‬مبالغ �ضخمة تلك التي جتنيها هذه ال�شركات‪ ،‬خا�صة وان‬ ‫وزارة الكهرباء "�صدعت" ر�ؤو�سنا ب�ضرورة دفع املواطنني �أجور‬ ‫اجلباية!!‬ ‫لكن‪ ..‬عن اية �أج��ور جباية تتحدث عنها وزارة الكهرباء وهي‬ ‫مل توفر الكهرباء اال ل�ساكني املنطقة اخل�ضراء و�ساكني منطقة‬ ‫احلارثية التي ال تنطفئ عن �ساكنيها الكهرباء طيلة ال�ساعات‬ ‫االرب��ع والع�شرين يف اليوم يف حني بيوت الفقراء ال تزورهم‬ ‫الكهرباء اال خم�س �ساعات يف اليوم حتى يف �أي��ام هذا ال�شهر‬ ‫الكرمي حيث مل تكن وزارة الكهرباء "كرمية" يف جتهيز الكهرباء‬ ‫للمواطنني‪.‬‬ ‫هذا من جهة‪ ..‬ومن جهة �أخرى ملاذا هذا التفاوت يف جتهيز منطقة‬ ‫بالكهرباء عن �أخرى داخل بغداد؟ ما �سبب جتهيز منطقة بـ ‪16‬‬ ‫�ساعة يوميا ومنطقة �أخرى ال جتهز اال بخم�س �ساعات؟ ثم ملاذا‬ ‫جتهز حمافظة معينة كالب�صرة مثال بـ‪ ،20‬اكرر‪ ،‬ع�شرين �ساعة‬ ‫يوميا ومناطق يف بغداد ال جتهز اال بخم�س �ساعات يوميا؟‬ ‫ث��م ان ال�����ش��رك��ات اال�ستثمارية ال��ت��ي ي��ع��ود بع�ضها اىل �أبناء‬ ‫"متنفذين" يف العملية ال�سيا�سية‪ ،‬ملاذا اقت�صر عملها على اجلباية‬ ‫دون توليد الكهرباء؟!‬ ‫الي�س االح���رى ب����وزارة ال��ك��ه��رب��اء ان تتفق م��ع تلك ال�شركات‬ ‫اال�ستثمارية على ن�صب حمطات توليد مقابل املليارات التي‬ ‫جتنيها م��ن امل��واط��ن�ين؟ مل��اذا اقت�صر عملها على اجلباية دون‬ ‫التوليد؟ وهذا ال�شيء يثري الت�سا�ؤل ويدعونا لو�ضع الع�شرات‬ ‫من نقاط اال�ستفهام!!‬ ‫وهل ندعو‪ ،‬وملنا�سبة مرور قرن على دخول الكهرباء اىل العراق‪،‬‬ ‫اىل العودة اىل "اللمبجي" وهو ذلك ال�شخ�ص الذي كان يحمل‬ ‫الزيت لي�صعد �سلما خ�شبيا طويال ال�ضاءة م�صابيح الزيت التي‬ ‫كانت تنري �شوارع بغداد قبل دخول الكهرباء اىل العراق؟‬ ‫نتمنى اال ن�صل اىل هذا احلال‪ ،‬مع اخفاق وزارة الكهرباء بانارة‬ ‫بيوت املواطنني ولو لن�صف �ساعات اليوم على اقل تقدير!!‬ ‫‪husseinomran@yahoo.com‬‬

‫الكهرباء تربم عقد ًا جديد ًا خل�صخ�صة توزيع الطاقة‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫قالت وزارة الكهرباء يوم �أم�س الثالثاء انها ابرمت‬ ‫عقدا ج��دي��دا خل�صخ�صة ت��وزي��ع الطاقة الكهربائية‬ ‫وجباية �أجورها يف العا�صمة بغداد‪ .‬وذكرت الوزارة‬ ‫�أنه «بعد النجاح الذي حتقق مب�شاركة القطاع اخلا�ص‬ ‫يف قطاع التوزيع مبناطق الكرخ والر�صافة‪ ،‬ابرمت‬

‫املديرية العامة لتوزيع كهرباء ال�صدر عقدها الثاين‬ ‫مع �شركة هالل املجد ل�صيانة وجباية (‪ 10‬حمالت‬ ‫و ‪ 49‬قرية ملنطقة الرا�شدية وحملتني (‪)215,223‬‬ ‫يف منطقة احل�سينية»‪ .‬و�أ�ضافت �أنه «من املخطط ان‬ ‫يدخل العقد حيز التنفيذ وتقدمي خدماته للم�شرتكني‬ ‫البالغ عددهم (‪ )16540‬م�شرتك ًا لفرتة ال تزيد عن‬

‫ثالثة ا�شهر ف�ترة التح�ضريات»‪ .‬ووق��ع العقد مدير‬ ‫ع���ام ت��وزي��ع ك��ه��رب��اء ال�����ص��در امل��ه��ن��د���س ويف حممد‬ ‫املياحي‪ ,‬وامل��دي��ر املفو�ض ل�شركة ه�لال املجد عمار‬ ‫ودي��ع ع��ارف‪ .‬و�أ�شار املياحي اىل �أهمية الأ�ستثمار‬ ‫والأ���س��ت��ف��ادة م��ن ال�����ض��ائ��ع��ات يف م��ن��ظ��وم��ة الطاقة‬ ‫الكهربائية من خالل تو�ضيح �ألية الأ�ستثمار و�شروط‬ ‫العقد والأ�سعار املنا�سبة للمواطن‪ .‬و�أكد على «�أهمية‬ ‫العمل بروح الفريق الواحد لتجاوز التحديات التي‬ ‫تواجه قطاع الكهرباء خالل املرحلة الراهنة وخا�صة‬ ‫يف ظل الظروف اال�ستثنائية التي مير بها العراق»‪.‬‬ ‫كما �شدد على «���ض��رورة رف��ع ال��ت��ج��اوزات وااللتزام‬ ‫ب���إج��راء ال�صيانة الوقائية على ال�شبكة الكهربائية‬ ‫للنهو�ض بواقع اجلباية والق�ضاء على ال�ضائعات يف‬ ‫الطاقة و�إيجاد معاجلات حقيقية لظاهر»‪ ،‬م�ؤكد ًا على‬ ‫«�ضرورة تثقيف املواطن يف عملية الرت�شيد وملا لها‬ ‫�أهمية يف �أ�ستقرار منظومة الطاقة الكهربائية»‪ .‬كما‬ ‫طالب ال�شركة ب�ضرورة اال�سراع بو�ضع االعالنات‬ ‫�ضمن الرقعة اجلغرافية لعمل ال�شركة لتو�ضيح بع�ض‬ ‫االر�شادات ال�ضرورية التي تخ�ص الت�سعرية وعر�ض‬ ‫جمموعة من االجهزة التي ت�ستهلك كمية كبرية من‬ ‫الطاقة وط��رق كفاءتها وتوظيفها بال�شكل ال�صحيح‬ ‫وال���ذي ين�سجم م��ع واق���ع املنظومة الكهربائية يف‬ ‫ال��وق��ت احل��ا���ض��ر وال��و���ص��ول اىل االك��ت��ف��اء الذاتي‬ ‫لال�ستهالك و�ضمان عدم اال�سراف‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫تقارير وأخبار‬

‫االربعاء املوافق ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Wednesday, 31 May. 2017 No. 3778 Year14‬‬

‫التجارة تبحث جتهيز مناطق نينوى املحررة‬ ‫باحل�صة ال�شهرية بن�سب مت�ساوية لكل املناطق‬

‫تسلمت أول مشاريعها‬

‫ال�شركات الرتكية تعود �إىل املو�صل بعد داع�ش‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫اب�����رم حم���اف���ظ ن��ي��ن��وى ن���وف���ل ح��م��ادي‬ ‫ال�سلطان مع اتفاقا مع �شركة تركية لإعادة‬ ‫ت�أهيل اجل�سر الرابع يف مدينة املو�صل‪،‬‬ ‫بح�سب م��ا اعلنه مكتب الأول‪ .‬وكانت‬ ‫طائرات التحالف ال��دويل قد دمرت العام‬ ‫املا�ضي اجل�سور اخلم�سة الرئي�سة التي‬ ‫ت��رب��ط جانبي املو�صل االي�سر واالمين‬

‫الع���اق���ة حت���رك���ات ت��ن��ظ��ي��م داع�������ش قبل‬ ‫انطالق العمليات الع�سكرية لتحريرها‪.‬‬ ‫وذك��ر مكتب املحافظ ان ال�سلطان تفقد‬ ‫اجل�سر الرابع الرابط بني جانبي املو�صل‬ ‫وبرفقة ك��ادر هند�سي تركي متخ�ص�ص‬ ‫ب�صيانة وت���أه��ي��ل امل��ج�����س��رات‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫البيان ان ال�شركة الرتكية اطلعت على‬ ‫حجم الأ�ضرار التي ا�صابت اجل�سر جراء‬

‫الإعمار تنفذ حملة خدمية‬ ‫كربى يف مدينة بع�شيقة‬ ‫المشرق ‪ /‬علي صالح‪:‬‬

‫اع��ل��ن ال��وك��ي��ل ال��ف��ن��ي ل������وزارة االع���م���ار واال�سكان‬ ‫والبلديات العامة املهند�س جابر عبد خاجي احل�ساين‬ ‫ع���ن تنفيذ حملة خ��دم��ي��ة ك�ب�رى لتنظيف ال�شوارع‬ ‫الرئي�سة ورف��ع االنقا�ض وغ�سل االر�صفة العامة يف‬ ‫مدينة بع�شيقة يف حمافظة نينوى ‪ ».‬وذك���ر ال�سيد‬ ‫الوكيل �إن»املالكات الهند�سية والفنية يف مديرية بلدية‬ ‫بع�شيقة التابعة للوزارة توا�صل حمالتها اخلدمية يف‬ ‫تنظيف املحالت ال�سكنية يف املدينة ‪ ،‬ف�ضال عن اعادة‬ ‫ت�أهيل وتطوير �شوارعها الرئي�سة با�ستخدام اجلهود‬ ‫الذاتية ‪ ».‬وا�ضاف ال�سيد الوكيل �أن « ال��وزارة تعمل‬ ‫�ضمن اخلطة املعدة على اجن��از امل�شاريع اخلدمية و‬ ‫العمرانية للنهو�ض بواقع امل�ستوى اخلدمي يف عموم‬ ‫املحافظات بالبالد‪ ،‬م�شيدا باجلهود املبذولة من قبل‬ ‫املالكات العامة يف بلدية بع�شيقة يف تنظيف ال�شوارع‬ ‫العامة والفرعية وادام��ة احلدائق واملتنزهات خدمة‬ ‫ل�صالح العام ‪.‬‬

‫�إعادة افتتاح‬ ‫معمل غاز الفلوجة‬ ‫االنبار ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أع��ل��ن ع�����ض��و جم��ل�����س ق�����ض��اء ال��ف��ل��وج��ة يف حمافظة‬ ‫الأن��ب��ار ���س�لام احللبو�سي‪ ،‬ع��ن �إع���ادة افتتاح معمل‬ ‫غاز الفلوجة بعد �إع��ادة ت�أهيله‪ ،‬مبين ًا �أن كلفة �إعادة‬ ‫الت�أهيل بلغت ‪ 250‬مليون دينار‪ .‬وقال احللبو�سي ‪:‬‬ ‫�إنه "تتم �إع��ادة افتتاح معمل غاز الفلوجة يف منطقة‬ ‫النعيمية جنوب املدينة بعد �إعادة ت�أهيله مببلغ قدره‬ ‫‪ 250‬مليون دينار"‪ .‬و�أ�ضاف احللبو�سي‪� ،‬أن "املعمل‬ ‫يقوم بتعبئة �أكرث من ‪ 4000‬قنينة غاز يوميا"‪ ،‬متابع ًا‬ ‫�أن "�إعادة افتتاح املعمل �ست�سهم بتوفري الغاز لأهايل‬ ‫الفلوجة وال�صقالوية والكرمة"‪ .‬يذكر �أن معمل غاز‬ ‫الفلوجة حلقت به �أ�ضرار نتيجة العمليات الع�سكرية‬ ‫و"الإرهابية" التي رافقت حترير املدينة منت�صف العام‬ ‫املا�ضي‪.‬‬

‫المشرق ‪ /‬علي المياحي‪:‬‬

‫العمليات الع�سكرية �ضد تنظيم داع�ش‬ ‫االرهابي وذلك لإع��ادة ت�أهيله من جديد‪.‬‬ ‫و�شدد املحافظ على �ضرورة العمل ب�شكل‬ ‫م�ستمر لإعادته للخدمة بال�سرعة الق�صوى‬ ‫ملا له من �أهمية كبرية لدى اهايل املو�صل‪.‬‬ ‫م��ن جانبها �أك����دت ال�����ش��رك��ة ال�ترك��ي��ة عن‬ ‫ا�ستعدادها بت�صليح اجل�سر خ�لال فرتة‬ ‫زمنية منا�سبة‪ ،‬ح�سب البيان‪.‬‬

‫بحث م��دي��ر ع��ام دائ���رة ال��رق��اب��ة التجارية‬ ‫ع�ضو خلية االزم��ة يف وزارة التجارة مع‬ ‫مدراء دوائر وفروع التموين يف نينوى الية‬ ‫جتهيز مفردات البطاقة التموينية للمناطق‬ ‫املحررة ون�سب التجهيز والت�أكيد على جتهيز‬ ‫كافة املناطق باحل�صة ال�شهرية من املواد‬ ‫الغذائية وبن�سب مت�ساوية لكل املناطق‪.‬‬

‫اكد خالل مدير عام الدائرة ح�سني فرحان‬ ‫وذلك خالل زيارته لدوائر و�شركات الوزارة‬ ‫يف املوقع البديل يف �شركة املواد االن�شائية‬ ‫وا�ضاف بانه مت مناق�شة الية جتهيز املناطق‬ ‫املحررة باملفردات الغذائية باال�ضافة اىل‬ ‫التجوال باملوقع ولقاء املوظفني واال�ستماع‬ ‫�إىل املالحظات وامل�شاكل واملعوقات التي‬ ‫ت���واج���ه ع��م��ل��ه��م وامل���ق�ت�رح���ات ال��ت��ي ت�سهم‬

‫وسيلة لمواجهة مخاطر تقلب أسعار الخام‬

‫العراق قد يدر�س «التحوط» يف جزء من �إنتاجه النفطي‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫ك�شف ف�لاح ال�ع��ام��ري رئي�س �شركة‬ ‫ت�سويق النفط العراقية (�سومو)‪ ،‬عن‬ ‫�إن العراق قد تدر�س التحوط يف جزء‬ ‫من �إنتاج نفطها اخلام كو�سيلة حلماية‬ ‫الإي�� ��رادات احل�ك��وم�ي��ة يف مواجهة‬ ‫خم��اط��ر تقلب �أ��س�ع��ار اخل ��ام‪ .‬وقال‬ ‫العامري‪ ،‬وهو �أي�ضا مندوب العراق‬ ‫لدى منظمة البلدان امل�صدرة للبرتول‬ ‫(�أوبك)‪ ،‬ان «من �ضمن ا�سرتاتيجيتنا‬ ‫يف امل�ستقبل �أننا قد ندر�س التحوط‬ ‫جل��زء م��ن اخل��ام ال �ع��راق��ي»‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان «� �س��وم��و ت��ق�ت�رح ف��ك��رة يف‬ ‫الوقت احلايل ومل تتم درا�ستها بعد»‪.‬‬ ‫وا��ض��اف العامري ان «هناك الكثري‬ ‫من املتطلبات التي يجب تنفيذها �أوال‬ ‫وه��ي احل��اج��ة �إىل درا� �س��ة التحوط‬ ‫جيدا وت��دري��ب �أ�شخا�ص واحلاجة‬ ‫�إىل معرفة �أف�ضل ال�شركات العاملة‬ ‫يف التحوط‪ ،‬وما زلنا ال نفهم عملية‬ ‫التحوط ب�شكل كامل»‪ ،‬الفتا اىل انه‬

‫�إىل منتجني �آخرين مبنطقة ال�شرق‬ ‫الأو��س��ط ي�شرتون ويبيعون النفط‬ ‫لتعزيز دخلهم‪ .‬ويف ال�شهر املا�ضي‬ ‫ب��اع��ت ��س��وم��و �أول �شحنة م��ن خام‬ ‫الب�صرة اخلفيف من خالل مزايدة يف‬ ‫بور�صة دبي للطاقة والتي قد ت�صبح‬ ‫من�صة الكت�شاف ال�سعر‪ .‬ويجري‬ ‫ت�سويق اخلام العماين الذي يباع يف‬ ‫�آ�سيا يف بور�صة دبي لل�سلع حاليا‪.‬‬ ‫ولي�س م��ن ال��وا��ض��ح ن��وع التحوط‬ ‫ال ��ذي ق��د ت��در��س��ه ��س��وم��و‪ ،‬وت�سعى‬ ‫بع�ض امل�ؤ�س�سات‪ ،‬مثل بيمك�س التي‬ ‫حتتكر النفط يف املك�سيك‪ ،‬ل�ضمان‬ ‫بيع النفط ب�سعر ث��اب��ت وم�ضمون‬ ‫ط��وال ال�ع��ام بينما يتحوط �آخ��رون‬ ‫مثل �شل وبي‪.‬بي يف مبيعاتهم �ضد‬ ‫تقلب �أ�سعار النفط يف الأجل الق�صري‪.‬‬ ‫وي�ساعد التحوط يف الأجل الق�صري‬ ‫«لي�س من امل�ؤكد �أن العراق �سيتبنى �أدوات م �ث��ل امل� � ��زادات وامل�شاريع النفطية»‪ .‬و�أ�س�ست �سومو وليتا�سكو على احلد من التقلبات ال�سعرية بني‬ ‫ممار�سات التحوط»‪ .‬وا�شار العامري امل���ش�ترك��ة لتعزيز م�صالح العراق الرو�سية �شركة م�شرتكة للتجارة يف وقت توقيع عقود بيع النفط ووقت‬ ‫اىل �إن «�سومو تهدف �إىل ا�ستخدام النفطية وتقليل ا�سترياد املنتجات دب��ي لت�سويق اخل��ام لتن�ضما بذلك الت�سليم و�سداد القيمة‪.‬‬

‫إلغاثة أهالي المناطق المحررة في نينوى‬

‫امل�صرف العراقي للتجارة يبد�أ حملة «بركات رم�ضانية»‬ ‫المشرق ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫اب�ت��د�أ امل�صرف العراقي للتجارة ‪� TBI‬شهر رم�ضان الكرمي‬ ‫�شهر اخلري والربكات بحملة كبرية ومو�سعه الهلنا يف حمافظة‬ ‫نينوى‪-‬ال�ساحل االمي��ن ‪ .‬وج��اءت ه��ذه ال�ب��ادرة املميزة وهي‬ ‫احلملة الثانية لنا وحتت �شعار ‪#‬بركات_رم�ضانية يف ال�ساحل‬ ‫االمين لعدة احياء منها حي اال�صالح الزراعي ‪ ،‬حي متوز واحياء‬ ‫خمتلفة حيث بلغ عدد امل�ساعدات الغذائية ‪� 5000‬سلة غذائية‬ ‫وزعت على العوائل مو�صلية و ‪ 3000‬قطعة مالب�س ك�سوة العيد‪.‬‬ ‫تكونت احلملة من فريق عمل برئا�سة ال�سيد في�صل الهيم�ص مدير‬

‫ال�سكك احلديد توا�صل �أعمالها لرفع كفاءتها وزيادة �سرعة قطاراتها‬ ‫المشرق – علي صالح‪:‬‬

‫تتوا�صل اجلهود الفنية والهند�سية‬ ‫يف ال�����ش��رك��ة ال��ع��ام��ة ل�����س��ك��ك حديد‬ ‫ال��ع��راق م��ن اج��ل رف��ع ك��ف��اءة العمل‬ ‫وزي��ادة �سرعة قطارات‪ .‬وبني مدير‬ ‫عام ال�سكك احلديد العراقية املهند�س‬ ‫�سالم �سلوم ‪ :‬هناك جهود كبرية تبذل‬ ‫لت�أهيل خطوط ال�سكك وازالة �أوامر‬ ‫احل����ذر وت����أم�ي�ن ال�����س��رع��ة م���ن اجل‬ ‫ان�سيابية حركة القطارات ال�صاعدة‬ ‫وال��ن��ازل��ة‪ .‬وا���ش��اد �سلوم باجلهود‬ ‫ال��ت��ي ب��ذل��ت يف تنفيذ م�ستحدثات‬ ‫العمل على حمور قطاع �سكة حديد‬ ‫املحمودية امل�سيب وال���ذي متخ�ض‬ ‫بتحميل وفر�ش ‪� 10‬شاحنات وتبديل‬ ‫‪ 4‬ع��وار���ض كونكريتية ن��وع ‪eclp‬‬ ‫وال���ذي �ساهم ذل��ك برفع ك��ف��اءة هذا‬ ‫اخل����ط م���ن ق��ب��ل م��دي��ر ق�����س��م النقل‬ ‫وال��ت�����ش��غ��ي��ل وال�����س��ي��ط��رة املركزية‬ ‫وم���ا�ؤى ال��ق��اط��رات واالخت�صا�صية‬ ‫لتثمر بالتايل يف تقدمي العمل وراحة‬ ‫امل�سافر اثناء الطريق‪.‬‬

‫العام و رئي�س جمل�س ادارة امل�صرف العراقي للتجارة وم�شاركة‬ ‫زم�لاءه بامل�صرف حيث �شارك كل من ال�سيد تي�سرياحلائري‪،‬‬ ‫علي �شغاتي ‪ ،‬كاظم جا�سم ‪ ،‬حمزة فالح ‪ ،‬راف��د ع��دن��ان ‪ ،‬ابى‬ ‫اخلري حافظ ‪ ،‬احمد �سعد ‪ ،‬ب��ارق �صالح ‪� ،‬سجى عماد ‪ ،‬زهراء‬ ‫الن�صراوي و طيبة النواب‪ .‬نيابة عن فريق العمل امل�شارك بحملة‬ ‫بركات رم�ضانية نتقدم بال�شكر والعرفان جلميع كوادر امل�صرف‬ ‫ممن �ساهموا وعملوا الجناح هذه احلملة باال�ضافة ل�شركائنا‬ ‫من م�ؤ�س�سات القطاع اخلا�ص ونخ�ص بالذكر �شركة ال��دوح ‪،‬‬ ‫جمموعة كار‪ ،‬جمموعة قنوات ‪ NRT‬لتربعاتهم الكرمية‪.‬‬

‫تخصيص ‪ 234‬مركزاً امتحاني ًا‬

‫تربية الر�صافة الثانية تكمل حت�ضرياتها‬ ‫لالمتحانات النهائية ملرحلة الثالث املتو�سط‬ ‫المشرق ‪ /‬خاص ‪:‬‬

‫اكملت تربية الر�صافة الثانية حت�ضرياتها‬ ‫لالمتحانات النهائية ملرحلة الثالث متو�سط‬ ‫من خالل تخ�صي�ص ‪ 234‬مركز امتحاين‬ ‫وبني ال�سيد �صالح هادي عبد غويلب ان‬ ‫املديرية اكملت التح�ضريات ال�ضرورية‬ ‫لالمتحانات من خالل توفري امل�ستلزمات‬ ‫اال�سا�سية الجن��اح العملية االمتحانية‪.‬‬ ‫يف ال�سياق ذات��ه تربية الر�صاقة الثانية‬ ‫تعلن النتائج االمتحانية ملرحلة ال�ساد�س‬ ‫االبتدائي بن�سبة جناح بلغت ‪� %77‬أعلنت‬ ‫املديرية العامة للرتبية يف حمافظة بغداد‬ ‫ال��ر���ص��اف��ة ن��ت��ائ��ج الإم��ت��ح��ان��ات النهائية‬ ‫ملرحلة ال�ساد�س االبتدائي بح�ضور ال�سيد‬ ‫قا�سم العكيلي املدير العام العام والنائبة‬ ‫انت�صار الغريباوي ع�ضوة جمل�س النواب‬ ‫وم��دي��ر ق�سم االم��ت��ح��ان��ات وم��دي��ر مركز‬ ‫الفح�ص واع�ضاء املركز وبني م�صدر يف‬

‫المشرق ‪ /‬خاص‪:‬‬

‫‪ .‬و�أ�شار املدير العام �إن �شركة (اكتف مر�سيليا‬ ‫الرتكية) قد جهزت املديرية ب‪ 7‬حمطات ثانوية ‪6‬‬ ‫منها ذات جهد ‪ 33 /132‬ك ف وواحدة ‪33 /132‬‬ ‫ك ف ك ف �إىل جانب و�صول حموالت قدرة عدد‬ ‫‪ 4‬وب�سعة ‪� M.V.A 63‬ضمن العقد املربم مع‬ ‫�شركة ماتلك اللبنانية ‪ .‬و�أكد املدير العام �إن هذين‬

‫العقدين قد وقعا �ضمن (القر�ض الطارئ) واملمول‬ ‫م��ن البنك ال��دويل وان امل��واد اخلا�صة ب�صيانة‬ ‫حمطات وخطوط ال�ضغط العايل و�ضمن العقدين‬ ‫املوقعني مع �شركتي (اكاي و�شارا) الرتكيتني قد‬ ‫مت �إي�صالها �إىل حمافظتي (�صالح الدين ‪ ،‬دياىل)‬ ‫وم�شري ًا �إن هذه املحطات وبعد االنتهاء من عملية‬

‫جمل�س بغداد يناق�ش و�ضع‬ ‫العا�صمة بعد مرحلة داع�ش‬ ‫بغداد ‪ /‬متابعة المشرق ‪:‬‬

‫�أعلن جمل�س حمافظة بغداد‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬عن مناق�شة و�ضع‬ ‫العا�صمة بغداد يف مرحلة ما بعد تنظيم “داع�ش” الإجرامي فيما‬ ‫�أكد �أن اجلل�سة �ست�شهد الت�صويت على حتويل منطقة ال�شعلة �إىل‬ ‫ق�ضاء‪ .‬وقال ع�ضو املجل�س �سعد املطلبي يف ت�صريح �صحفي ‪:‬‬ ‫�إن “جمل�س حمافظة بغداد �سيناق�ش خالل جل�سته االعتيادية‬ ‫غدا الأربعاء و�ضع العا�صمة بغداد بعد مرحلة داع�ش”‪ ،‬مبينا‬ ‫�أن “املرحلة املقبلة تتطلب �أن تكون العا�صمة تعزيز التعاي�ش‬ ‫ال�سلمي”‪ .‬و�أ���ض��اف املطلبي‪� ،‬أن “اجلل�سة �ست�شهد اي�ضا‬ ‫الت�صويت على حتويل منطقة ال�شعلة �إىل ق�ضاء”‪ ،‬م�ؤكدا �أن‬ ‫“ذلك �سينعك�س ايجابا على و�ضع املنطقة و�سكناها”‪.‬‬

‫احلكيم ّ‬ ‫يحذر من �شيوع‬ ‫الإحلاد يف املجتمع العراقي‬

‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫املديرية ان ن�سبة النجاح بلغت ‪%77‬وفاق‬ ‫ع���دد امل��ت��ح��ن�ين اخل��م�����س�ين ال���ف ممتحن‬ ‫ونا�شد امل�صدر ادارات املدار�س باال�سراع‬ ‫بتوزيع النتائج على التالميذ م�ضيفا �إن‬ ‫عدد التالميذ الذين حققوا درج��ة كاملة‬ ‫بلغ ‪.25‬‬

‫نقل الطاقة الكهربائية ملنطقة الفرات الأعلى تعلن و�صول حمطات ثانوية جديدة‬ ‫�أع �ل��ن املهند�س (خ��ال��د غ ��زاي عطية) م��دي��ر عام‬ ‫املديرية العامة لنقل الطاقة الكهربائية ملنطقة‬ ‫ال�ف��رات الأع�ل��ى و��ص��ول حمطات ثانوية متنقلة‬ ‫وحم��والت ق��درة ج��دي��دة م��ن �ضمن العقود التي‬ ‫�أبرمتها وزارة الكهرباء واملمولة من البنك الدويل‬

‫بايجاد احللول املنا�سبة لها‪ .‬م�ضيف ًا بانه‬ ‫مت توجيه فرع الرقابة يف نينوى ب�ضرورة‬ ‫قيام ف��رق رقابية مبتابعة جتهيز املفردات‬ ‫الغذائية للعوائل م��ن قبل ال��وك�لاء واخذ‬ ‫عينات ع�شوائية من تلك العوائل للتاكد من‬ ‫جتهيزهم مبفردات البطاقة التموينية من‬ ‫عدمه واعداد تقارير ا�سبوعية وار�سالها اىل‬ ‫دائرته يف مركز الوزارة ‪.‬‬

‫اال�ستالم �سيتم املبا�شرة بن�صبها مطلع الأ�سبوع‬ ‫املقبل ب ��إذن الله ويف الأماكن التي مت حتديدها‬ ‫لت�سهم ب�شكل كبري وفاعل مبعاجلة االختناقات‬ ‫و�إي�صال التيار الكهربائي للمناطق املحررة من‬ ‫ع�صابات داع�ش الإره��اب��ي يف حمافظتي �صالح‬ ‫الدين ودياىل ‪.‬‬

‫حذر رئي�س التحالف الوطني العراقي‪ ،‬عمار احلكيم‪ ،‬من �شيوع‬ ‫ظاهرة الإحلاد يف املجتمع العراقي‪ .‬ونقل بيان ملكتبه عن احلكيم‬ ‫قوله خالل الأم�سية الرم�ضانية التي تقام �سنوي ًا يف مكتبه ببغداد‬ ‫خالل �شهر رم�ضان «حذرنا يف االم�سية الرم�ضانية الثالثة من‬ ‫�شيوع ظاهرة االحلاد وتعاطي املخدرات يف املجتمع»‪ .‬و�أ�شار‬ ‫اىل ان «هناك ممتع�ضني من مت�سك املجتمع العراقي بثوابته‬ ‫الدينية ومن عالقته بالله �سبحانه وتعاىل» داعيا اىل «مواجهة‬ ‫هذه االفكار الدخيلة على املجتمع بالفكر وال�ضرب بيد من حديد‬ ‫على داعمي هذه االفكار وتعرية اال�ساليب التي يعتمدونها يف‬ ‫ن�شرها»‪ .‬كما ح��ذر احلكيم «م��ن خطورة ظاهرة الر�شوة يف‬ ‫املجتمع كم�صداق من م�صاديق الظلم خا�صة اذا �ضربت الر�شوة‬ ‫احد مفا�صل الق�ضاء»‪ .‬و�أكد ان «العطاء يولد املحبة‪ ،‬وهناك من‬ ‫تهواهم االفئدة وتلبي نداءهم كما حدث هذا مع فتوى اجلهاد‬ ‫الكفائي لالمام ال�سيد علي ال�سي�ستاين التي لباها مئات االالف‬ ‫دفاعا عن العراق و�شعبه ومقد�ساته»‪.‬‬


‫نائب‪ :‬وزارة املالية تلفظ (�أنفا�سها الأخرية)‬

‫هذه �أ�سباب تراجع جتهيز بغداد بالكهرباء‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت اللجنة املالية النيابية‪ ،‬ام�س الثالثاء‪ ،‬عن تدهور و�ضع الوزارة وانها تلفظ‬ ‫ِ‬ ‫انفا�سها االخرية‪ ،‬داعية رئي�س الوزراء اىل ت�سمية وزير مالية يكون متخ�ص�صا‪ .‬وقال‬ ‫ع�ضو اللجنة‪ ،‬فالح ال�ساري ان "وزارة املالية تلفظ �أنفا�سها الأخرية ب�سبب تويل وزير‬ ‫غري خمت�ص وغري ملتزم بالدوام اليومي يف الوزارة"‪ ،‬م�ضيفا ان "الوزير بالوكالة‬ ‫عبد الرزاق العي�سى ال يدير العمل ب�سبب عدم وجود خلفية مالية لديه‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫كونه غري متخ�ص�ص بالأمور امل�صرفية واملالية"‪ ،‬مبينا انه "يعتمد على العاملني يف‬ ‫الوزارة وهم من يديرون العمل"‪ .‬وتابع ان "الوزارة م�س�ؤولة عن ر�سم ال�سيا�سة‬ ‫املالية وتنفيذها من خالل �شخ�ص الوزير وكادر الوزارة‪ ،‬لكنها تعاين من تخبط يف‬ ‫الكثري من املفا�صل و�إهمال لكثري من امللفات التي هي من �صلب عمل الوزارة"‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫قال حمافظ بغداد عطوان العطواين‪ ،‬ام�س الثالثاء‪� ،‬إن تراجع جتهيز الطاقة الكهربائية يف‬ ‫بغداد يرجع �إىل التجاوز على احل�صة املقررة للعا�صمة‪ ،‬مطالبا احلكومة االحتادية ووزارة‬ ‫الكهرباء باحلد من عملية ت�صدير ح�صة الطاقة املجهزة لبغداد‪ .‬وذكر العطواين خالل‬ ‫زيارته ملديرية الت�شغيل والتحكم‪ ،‬ان "العا�صمة تعاين من قلة وا�ضحة ب�ساعات جتهيز‬ ‫الطاقة الكهربائية مما ادى اىل زيادة معاناة املواطن البغدادي"‪ ،‬م�شريا �إىل �أن "قلة‬ ‫الطاقة املجهزة للعا�صمة اثر �سلبا على حمطات الت�شغيل اخلا�صة مب�شاريع املاء وهذا االمر‬ ‫كان �سببا لتفاقم م�شكلة �شح املاء يف مناطق االطراف"‪ .‬وعزا العطواين قلة جتهيز الطاقة‬ ‫الكهربائية يف العا�صمة �إىل "التجاوز على احل�صة املقررة لبغداد"‪ ،‬مطالبا احلكومة املركزية‬ ‫ووزارة الكهرباء "ب�إعطاء العا�صمة بغداد ا�ستحقاقها من �ساعات التجهيز"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫الأربعاء ‪ 31‬من �أيار ‪ 2017‬العدد ‪ 3778‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫‪Wednesday 31 May. 2017 No. 3778 Year 14‬‬

‫اجلبهة الرتكمانية تدعو احلكومة‬ ‫�إىل �إر�سال قوات احتادية لكركوك‬

‫برغم تخصيص ‪ 30‬ألف عنصر أمني لحماية العاصمة خالل شهر رمضان املبارك‬

‫بغداد تغفو ‪ ..‬وت�ستيقظ على �أ�صوات االنفجارات‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ب َرغم �إع�لان اللجنة االمنية يف جمل�س حمافظة‬ ‫بغداد قبل يومني م�شاركة ‪ 30‬الف عن�صر امني‬ ‫يف ت�أمني العا�صمة خالل �شهر رم�ضان املبارك‪،‬‬ ‫اال ان �أه��ايل بغداد قبل توديع الليلة الثالثة من‬ ‫رم�ضان امل��ب��ارك �سمعوا �أ���ص��وات انفجار قوي‬ ‫اعقبه �إطالق م�ست�شفيات بغداد ن��داءات ا�ستغاثة‬ ‫ومنا�شدة للتربّع ب��ال��دم لإن��ق��اذ ح��ي��اة اجلرحى‬ ‫الذين �سقطوا نتيجة التفجري االنتحاري الذي‬ ‫�ضرب منطقة الكرادة قرب مرطبات الفقمة‪ ،‬وقبل‬ ‫�أن ي�ستفيق الأه��ايل من هذه ال�صدمة ا�ستيقظوا‬ ‫�صباح ام�����س على ���ص��وت انفجار �آخ���ر ل�سيارة‬ ‫مفخخة قرب الهيئة الوطنية للتقاعد العامة يف‬ ‫�ساحة ال�شهداء‪ ،‬كما �أ�صيب ثالثة �أ�شخا�ص جراء‬ ‫انفجار عبوة نا�سفة ق��رب م���ر�أب لل�سيارات يف‬ ‫منطقة التاجي‪ .‬فيوم االحد املا�ضي اعلنت اللجنة‬ ‫االمنية يف جمل�س حمافظة بغداد عن م�شاركة‬ ‫‪ 30‬ال��ف عن�صر امني يف ت�أمني العا�صمة خالل‬ ‫�شهر رم�ضان املبارك‪ .‬وذكر ع�ضو اللجنة فا�ضل‬ ‫ال�شويلي �إن قيادة عمليات بغداد واالجهزة االمنية‬ ‫ال�ساندة خ�ص�صت ‪ 30‬ال��ف عن�صر امني لت�أمني‬ ‫العا�صمة خالل �شهر رم�ضان املبارك”‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫“اخلطة تت�ضمن غلق بع�ض الطرق يف حال وجود‬ ‫كثافة �سكانية يف ال�شارع واالعتماد على اجلهد‬ ‫اال�ستخباري والتقني مبنع االرهابيني مبا فيها‬ ‫الكالب البولي�سية"‪ .‬لكن وكما يبدو ان هذه القوة‬ ‫مل تكن كافية حلفظ االمن يف بغداد‪ ،‬اذ ك�شفت جلنة‬ ‫االمن والدفاع النيابية‪ ،‬ام�س الثالثاء‪ ،‬تفا�صيل عن‬ ‫التفجري االرهابي بعجلة مفخخة الذي ا�ستهدف‬ ‫مرطبات الفقمة يف منطقة الكرادة حيث قال رئي�س‬

‫اللجنة حاكم الزاملي �أن ال�سيارة املفخخة يف‬ ‫منطقة الكرادة جاءت من القائم ومن خالل �سيطرة‬ ‫ال�صقور"‪ ،‬م�شريا �إىل �أن "هناك معلومات ب�ش�أنها‬ ‫لكن مل يتم ال�سيطرة عليها وكان يقودها انتحاري‬ ‫وامل�ضافة اي الدليل هو نازح"‪ ،‬م�ضيفا �إنه "من‬ ‫خالل توا�صلي مع الأجهزة اال�ستخبارية وخالل‬ ‫تواجدي وزيارتي للرطبة ومن خالل املتابعة التي‬ ‫جتريها الأجهزة اال�ستخبارية ف�إن القائم والرطبة‬

‫�أ�صبحتا مالذا �آمنا للدواع�ش"‪ ،‬م�ضيفا انه "بعد‬ ‫هروبهم من املو�صل �أ�صبحت �صحراء الرمادي‬ ‫جتمعا لهم ومع�سكرات وحتت �أنظار الأمريكان‪،‬‬ ‫و�أن التوجيه الآن هو التوجه اىل بغداد ودياىل‬ ‫و�سامراء خالل �شهر رم�ضان واح��داث تفجريات‬ ‫دموية كبرية"‪ .‬وتابع‪� ،‬أن "الدواع�ش ي�ستغلون‬ ‫بع�ض النازحني يف بغداد واملتواجدين يف احياء‬ ‫ب��غ��داد لتنفيذ ه��ذه الهجمات"‪ ،‬مبينا �أن "هذه‬

‫معلومات م���ؤك��دة من خ�لال اع�ت�راف معتقلني"‪.‬‬ ‫واردف �أن "هناك عجالت اخرى مت �إبطالها من قبل‬ ‫الأجهزة اال�ستخبارية"‪ ،‬الفتا اىل �أن "العجالت‬ ‫التي ت�سري يف بغداد ب��دون ارق��ام باال�ضافة اىل‬ ‫اال�سلحة املختلفة واملقرات الع�سكرية يف الكرادة‬ ‫وتخويف ال�سيطرات واالع��ت��داء عليهم و�ضعف‬ ‫القيادات االمنية وتدخل بع�ض ال�سيا�سني على‬ ‫ال�سيطرات اخلارجية كال�صقور و�سيطرة الدورة‬ ‫وغريها من �سيطرات بغداد اخلارجية لت�سهيل‬ ‫ودخ���ول معارفهم كلها �أ���س��ب��اب ت���ودي اىل هذه‬ ‫اخلروقات"‪ .‬و�أ�ضاف رئي�س اللجنة �أن "املح�صلة‬ ‫نحن ننتظر هجمات ارهابية على بغداد ودياىل‬ ‫و���ص�لاح ال��دي��ن ون��ح��ت��اج اىل احل���زم واملتابعة‬ ‫للجهد اال�ستخباري ومراقبة املناطق املزدحمة‬ ‫التي تكون هدفا لالرهاب"‪ .‬وبح�سب �ضابط يف‬ ‫قيادة عمليات بغداد‪ ،‬ف��� ّإن "االنتحاري ا�ستطاع‬ ‫تفجري �سيارته قرب مرطبات الفقمة‪ ،‬بعد ال�ساعة‬ ‫‪ 12‬ون�صف من ليلة �أم�س االول االث��ن�ين‪ ،‬وهي‬ ‫منطقة مكتظة باملدنيني‪ ،‬ليوقع ‪ 20‬قتيال ونحو‬ ‫‪ 70‬جريحا"‪ .‬وقبل ان ي�ستفيق �أه��ايل بغداد من‬ ‫تفجري الكرادة ا�ستيقظوا �صباح ام�س الثالثاء‬ ‫على انفجار �سيارة مفخخة قرب الهيئة الوطنية‬ ‫للتقاعد‪ .‬وق��ال الناطق با�سم عمليات ب��غ��داد ان‬ ‫اعتداء ارهابيا بوا�سطة عجلة مفخخة وقع قرب‬ ‫التقاعد العامة‪ .‬وقامت القوات الأمنية ب�إغالق‬ ‫ج�سر ال�شهداء ومنطقة ال�شواكة‪ ،‬و�سط بغداد عقب‬ ‫التفجري‪ ،‬فيما قامت بحملة تفتي�ش يف تلك املناطق‬ ‫واملحيطة منها"‪ .‬و�أف���اد م�صدر �أم��ن��ي بارتفاع‬ ‫ح�صيلة التفجري الإرهابي قرب ج�سر ال�شهداء �إىل‬ ‫‪� 45‬شهيدا وم�صابا‪ ،‬الفتا �إىل احرتاق ‪ 7‬عجالت‪.‬‬

‫البلدوزر ‪� ..‬أهم �سالح يف معارك حترير املو�صل‬ ‫امل�شرق ‪ /‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫فيِ خ�ضم معارك حترير اجلانب الغربي من مدينة املو�صل‪ ،‬قد‬ ‫يتوقف هجوم للجي�ش العراقي ب�سبب تعطل �إحدى "البلدوزرات"‬ ‫(اجل��راف��ات) امل�شاركة يف العمليات الع�سكرية‪ .‬ويقول حممد‬ ‫ال�شويلي‪� ،‬أحد �سائقي تلك اجلرافات‪ ،‬ل�صحيفة "وا�شنطن بو�ست"‬ ‫�إنه "ال حترير بدون البلدوزر"‪ .‬بلدوزر ال�شويلي هي واحدة من‬ ‫�ضمن ‪ 132‬جرافة �أر�سلتها وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)‬

‫�إىل العراق منذ �آذار ‪ .2015‬و�ساعدت هذه اجلرافات التي تزن‬ ‫الواحدة منها �أك�ثر من ‪ 32‬طنا القوات العراقية �أثناء تقدمها‬ ‫يف الرمادي والفلوجة و�شرق املو�صل‪ ،‬كونها معدات اخرتاق‬ ‫قوية ت�ستطيع �إزال���ة العقبات و�صد الهجمات‪ .‬ولأهميتها يف‬ ‫املعركة‪� ،‬أ�صبحت اجلرافات هدفا ملقاتلي داع�ش يف �أحياء غرب‬ ‫املو�صل املكتظة بال�سكان‪ .‬وعلى الرغم من ا�ستعانة القوات‬ ‫العراقية بطائرات من دون طيار ومدافع م��زودة بنظام حتديد‬

‫املواقع ‪ GPS‬وغطاء جوي من قوات التحالف‪� ،‬إال �أن �أف�ضل‬ ‫طريقة للتقدم امليداين هي االعتماد على البلدوزرات‪ .‬وي�ؤدي‬ ‫�سائقو اجل��راف��ات ب�شكل �أ�سا�س وظيفتني‪ :‬اقتحام اخلطوط‬ ‫الدفاعية ملقاتلي داع�ش‪ ،‬وتوفري حاجز �صد مينعهم من الهجوم‬ ‫على القوات العراقية �أثناء تقدمها‪ .‬خطورة هذه املهمة �أدت �إىل‬ ‫فقدان ال��ق��وات العراقية الع�شرات ممن يجل�سون خلف مقود‬ ‫البلدوزر‪ ،‬ما دعاها �إىل طلب متطوعني للقيام بهذا الدور املهم‪.‬‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫دعت اجلبهة الرتكمانية العراقية‪ ،‬ام�س الثالثاء‪ ،‬احلكومة االحتادية اىل فر�ض‬ ‫ِ‬ ‫�سيطرتها االمنية على حمافظة كركوك وار���س��ال ق��وات ملنع التدهور االمني يف‬ ‫املحافظة‪ ,‬م�شري �إىل �أن االطراف الكردية هي امل�س�ؤولة عن التدهور االمني واخلدمي‬ ‫يف املدينة‪ .‬وقال نائب رئي�س اجلبهة ح�سن توران ان “على احلكومة االحتادية‬ ‫فر�ض �سيطرتها االمنية على حمافظة كركوك وار�سال قوات ملنع التدهور االمني‬ ‫يف املحافظة”‪ ،‬م�ضيفا �أن “املحافظة ت�شهد تدهورا امنيا كبريا بعد قرار رفع العلم‬ ‫الكردي فوق املباين الر�سمية احلكومية”‪ ،‬مبديا ا�ستغرابه من “عدم وجود ردة فعل‬ ‫وا�ضحة جتاه تلك اخلروقات من قبل احلكومة االحتادية”‪ .‬وا�شار �إىل �أن ”االطراف‬ ‫الكردية هي امل�س�ؤولة عن التدهور االمني واخلدمي يف املدينة”‪ ،‬م�ؤكدا �أن “احلل‬ ‫االمثل هو تعوي�ض احلكومة االحتادية الفرقة املنحلة ‪ 12‬يف اجلي�ش بقوة جديدة‬ ‫مل�سك امللف االمني ومنع االحزاب الكردية بالت�صرف بامللفات االمنية يف املدينة”‪.‬‬

‫�إدانة حمافظ بابل بالف�ساد‬ ‫واحلكم عليه بالغرامة وال�سجن‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫قالت ال�سلطة الق�ضائية �إن حمكمة‬ ‫ِ‬ ‫جنح احللة �أ�صدرت‪ ،‬ام�س الثالثاء‪،‬‬ ‫حكم ًا باحلب�س الب�سيط مل��دة �ستة‬ ‫�أ�شهر مع غرامة مالية بحق حمافظ‬ ‫ب��اب��ل لإدان��ت��ه بق�ضايا ف�ساد‪ .‬وقال‬ ‫قا�ضي املحكمة علي الطائي يف بيان‬ ‫ورد ل�شفق نيوز‪� ،‬إن "حمكمة اجلنح‬ ‫نظرت دع��وى تتعلق بق�ضايا ف�ساد‬ ‫م��ايل و�إداري يف حمافظة بابل"‪،‬‬

‫م�ضيفا �إن "املحكمة �أ�صدرت حكم ًا‬ ‫باحلب�س الب�سيط مل��دة �ستة �أ�شهر‬ ‫مع غرامة مالية قدرها مليون دينار‬ ‫ب��ح��ق حم��اف��ظ ب��اب��ل ���ص��ادق مدلول‬ ‫لإدانته بق�ضايا ف�ساد مايل و�إداري‬ ‫ا�ستنادا اىل �أح��ك��ام امل���ادة ‪ 331‬من‬ ‫قانون العقوبات العراقي"‪ .‬وخل�ص‬ ‫القا�ضي �إىل �أن "املدان حاول الهروب‬ ‫من املفرزة بعد ا�صدار احلكم �إال �أن‬ ‫رج��ال امل��ف��رزة متكنوا من �إعادته"‪.‬‬

‫م�شروع قرار لت�أجيل االنتخابات‬ ‫�أمام رئا�سة الربملان‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت اللجنة القانونية النيابية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ,‬عن تقدميها م�شروع قرار‬ ‫ِ‬ ‫اىل هيئة رئا�سة الربملان لت�أجيل االنتخابات املحلية ودجمها مع االنتخابات‬ ‫النيابية‪ ,‬م�شرية �إىل �أن ق��رار دم��ج االنتخابات ال يعار�ض الد�ستور وقد‬ ‫جرت االنتخابات املزدوجة عام ‪ .2005‬وق��ال ع�ضو اللجنة ح�سن توران‬ ‫�إن “اللجنة القانونية النيابية ق��دم��ت م�����ش��روع ق���رار اىل هيئة رئا�سة‬ ‫ال�برمل��ان لت�أجيل االنتخابات املحلية ودجمها مع االنتخابات النيابية”‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن “الو�ضع االم��ن��ي يف ع��دد م��ن املحافظات م��ا زال غ�ير م�ستقر‬ ‫ف�ضال ع��ن وج��ود ع��دد كبري م��ن النازحني بحاجة اىل ع��ودة ب�شكل عاجل‬ ‫وعدم اقرار تعديل قانون االنتخابات وح�سم ملف مفو�ضية االنتخابات”‪.‬‬

‫جل�سة برملانية طارئة لـ(تدارك) الو�ضع الأمني يف بغداد‬

‫(النفط) تخاطب (التعليم العالي)‪:‬‬

‫امل�شرق ‪ /‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫دعَ��ا مقرر جمل�س ال��ن��واب النائب نيازي معمار اوغ��ل��و‪ ،‬ام�س الثالثاء‪ ،‬املجل�س �إىل عقد جل�سة طارئة‬ ‫وا�ستثنائية ل��ت��دارك الو�ضع الأم��ن��ي يف العا�صمة ب��غ��داد‪ .‬وق��ال اوغ��ل��و �إن "هناك ت�سارعا بالأحداث‬ ‫الأمنية وب�����ش��ارات حترير مدينة املو�صل ب�شكل كامل م��ن ب��راث��ن تنظيم داع�����ش الإرهابي"‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫"اخلروق الأمنية وما ح�صل �آخرها يف منطقة الكرادة ت�ستلزم اتخاذ �إجراءات �سريعة لتاليف تكرارها"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �أن "الو�ضع الأمني ي�ستلزم من جمل�س النواب احل�ضور املكثف خالل هذه الفرتة وعقد جل�سة‬ ‫طارئة وا�ستثنائية لتدارك الو�ضع الأمني يف بغداد ومواكبة الأح���داث ومناق�شتها بكل تف�صيالتها"‪.‬‬

‫ال نحتاج �إىل خريجي الهند�سة النفطية لغاية ‪2021‬‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفتْ وثيقة ���ص��ادرة عن وزارة النفط بتاريخ ‪ 2‬ني�سان‬ ‫‪ 2017‬وموجهة ل���وزارة التعليم العايل والبحث العلمي‪/‬‬ ‫دائرة الدرا�سات والتخطيط واملتابعة‪ ،‬عدم حاجتها خلريجي‬

‫اخت�صا�ص هند�سة النفط لغاية عام ‪ .2021‬وذكرت الوثيقة �إن‬ ‫«كتابكم ذا العدد ‪ 1665‬يف ‪ ،2017/2/23‬ن�شريكم �إىل كتابنا‬ ‫ذي العدد ‪ 26638‬يف ‪ 2016/8/21‬بخ�صو�ص احتياجنا‬ ‫الخت�صا�ص هند�سة النفط وتبني بهذا ال�صدد �أن وزارتنا‬

‫نائبة تك�شف‪ :‬املحا�ص�صة تعيق ا�ستجواب وزير الرتبية‬ ‫امل�شرق ‪ /‬ق�سم االخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت النائبة عن حتالف القوى العراقية امل البياتي‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫ام�سالثالثاء‪،‬عنحماولةرئي�سالربملان�سليماجلبوري‬ ‫ابعاد وزير الرتبية حممد اقبال عن اال�ستجواب‪ ،‬م�ؤكدة‬ ‫ان ا�ستجواب الوزير �سيتم ال حمالة‪� ،‬إال ان املوعد مل‬ ‫يحدد ب�سبب املحا�ص�صة‪ .‬وقالت البياتي �إن "وزير‬ ‫الرتبية حممد اقبال ال�صيديل‪ ،‬اخفق ب�شكل كبري يف‬ ‫�إدارة امللف الرتبوي‪ ،‬وخا�صة يف املحافظات املنكوبة‪،‬‬ ‫ول��دي حتفظات على طريقة ادارت��ه للوزارة"‪ ،‬م�شرية‬ ‫اىل ان "ال�صيديل �سيتم ا�ستجوابه يف جمل�س النواب‬ ‫بجل�سة مل يحدد موعدها بعد‪ ،‬ب�سبب املحا�ص�صة"‪،‬‬

‫م�ضيفة ان "وزير الرتبية اخفق ب�شكل كبري يف �إداراة‬ ‫امللف الرتبوي‪ ،‬وخا�صة يف املحافظات املنكوبة‪ ،‬وحتى‬ ‫املحافظات الو�سطى واجلنوبية"‪ ،‬مبينة ان "التعليم‬ ‫هبط اىل ادنى م�ستوياته‪ ،‬بعد ت�سلم ال�صيديل وزارة‬ ‫ثان"‪.‬‬ ‫الرتبية‪ ،‬وك���أن الوزير يف واد ال��وزارة يف واد ٍ‬ ‫وتابعت ان "املو�سم ال��درا���س��ي ينتهي‪ ،‬والكتب غري‬ ‫متوفرة للطالب‪ ،‬كما يتم يف ف�ترات متقاربة اعادة‬ ‫طباعة املناهج الدرا�سية‪ ،‬ب�سبب تغيريات تطر�أ على‬ ‫تلك املناهج‪ ،‬ما انزل الله بها من �سلطان"‪ .‬مت�سائلة "اين‬ ‫اخلطة اال�سرتاتيجية التي تتبناها وزارة الرتبية التي‬ ‫هي دائما ما تتحجج بعدم وجود تخ�صي�صات مالية؟"‪.‬‬

‫عينت اع���دادا كبرية خ�لال ال�سنتني الأخ�يرت�ين»‪ .‬و�أ�ضافت‬ ‫«ول��ع��دم ق���درة �شركاتنا النفطية على ا�ستيعاب اعدادهم‬ ‫املتزايدة ولعدم توفر الدرجات الوظيفية ال�شاغرة لذا نبني عدم‬ ‫حاجتنا لالخت�صا�صات املذكزرة بكتابكم لغاية �سنة ‪.»2021‬‬

‫خبري اقتصادي يؤكد‪:‬‬

‫اعتماد موازنة ‪ 2017‬على النفط ي�صل �إىل ‪%90‬‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد اخلبري االقت�صادي با�سم جميل �أنطوان‪،‬‬ ‫�أم�س الثالثاء‪ ،‬ان اعتماد املوازنة لعام ‪2017‬‬ ‫على النفط وم�شتقاته يبلغ نحو ‪ ،%90‬وفيما‬ ‫�أو�ضح ان اعتماد امل��وازن��ات ال�سابقة على‬ ‫النفط قبل ازم��ة النفط العاملية ك��ان يفوق‬ ‫ال���ـ‪� ،%95‬أ�شار اىل ان ال�ضرائب والر�سوم‬

‫بكافة �صنوفها بلغت قيمتها ‪ 11‬ترليون دينار‬ ‫عراقي مبا يقارب الـ‪ %10‬من املوازنة‪ .‬وقال‬ ‫�أن��ط��وان‪ :‬ان «اعتماد امل��وازن��ة لعام ‪2017‬‬ ‫على النفط وم�شتقاته كالغاز بلغ نحو ‪%90‬‬ ‫وهو بقيمة ‪ 69‬ترليون دينار عراقي»‪ ،‬الفتا‬ ‫اىل ان «اعتماد املوازنات ال�سابقة على النفط‬ ‫قبل ازم��ة النفط العاملية كان يفوق الـ‪%95‬‬

‫حينما كانت �أ�سعاره مرتفعة ويباع ما يقارب‬ ‫ال��ث�لاث��ة م�لاي�ين برميل ي��وم��ي�� ًا»‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫اخلبري االقت�صادي ان «ال�ضرائب والر�سوم‬ ‫بكافة �صنوفها بلغت قيمتها ‪ 11‬ترليون‬ ‫دينار عراقي مبا يقارب الـ‪ %10‬من املوازنة»‪،‬‬ ‫م�شري ًا اىل ان «هناك عجزا يف املوازنة بقيمة‬ ‫‪ 21‬ترليون دينار عراقي وهو ي�ؤمن من خالل‬

‫كشف عن قرار دولي (مبيت) لتشكيل حكومة طوارئ‬

‫املالكي‪ :‬لن نقبل بت�أجيل االنتخابات ولن ن�سمح بتعطيلها ً‬ ‫يوما واحد ًا‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف نائب رئي�س اجلمهورية نوري املالكي‪ ،‬ام�س الثالثاء‪،‬‬ ‫ع��ن ق��رار دويل "مبيت" لت�شكيل حكومة ط���وارئ بهدف‬ ‫"اق�صاء" امل�شروع الإ�سالمي‪ ،‬م�شريا يف ذات الوقت �إىل �أن‬ ‫بع�ض ّ‬ ‫املطلعني يف الدوائر الأمريكية "�صارحوه" بوجود‬ ‫قرار يق�ضي بت�أجيل االنتخابات‪ ،‬يف حني اعترب �أن احلكومة‬ ‫ٍ‬ ‫احلالية هي من �أ�ضعف احلكومات بعد "ا�ستباحة"م�ؤ�س�سات‬ ‫الدولة ومرافقها‪ .‬وق��ال املالكي خ�لال مقابلة مع �صحيفة‬ ‫"االخبار" اللبنانية ويف رد له على �س�ؤال ب�ش�أن احلديث‬ ‫عن ت�أجيل االنتخابات النيابية املقبلة‪ ،‬وتابعته ال�سومرية‬ ‫نيوز‪� ،‬إنـه "بالن�سبة �إ ّ‬ ‫يل‪ ،‬كان الأمر يف خانة التحليل‪� ،‬إىل‬ ‫�أن �صارحني بع�ض ّ‬ ‫املطلعني يف الدوائر الأمريكية بوجود‬

‫��رار يق�ضي بت�أجيل االنتخابات"‪ ،‬م�شريا اىل �أن "بع�ض‬ ‫ق ٍ‬ ‫ال�سيا�سيني يف العراق بد�أوا احلديث عن ت�أجيل االنتخابات‪،‬‬ ‫امل�ضي بهكذا قرار"‪ .‬و�أو�ضح املالكي � ّأن هذا‬ ‫والدعوة �إىل‬ ‫ّ‬ ‫الأمر "�ضروري فقط بالن�سبة �إىل الفريق الذي يعمل على‬ ‫�إق�صاء التيّار الإ�سالمي والإ�سالميني"‪ ،‬م�شريا اىل �أن "ه�ؤالء‬ ‫�أرادوا �إق�صاء التيّار الإ�سالمي‪ ،‬وا�ستخدموا كل ال�سبل‪..‬‬ ‫(لكن) الإ�سالميني ا�ستع�صوا يف انتخابات ‪ ،2006‬و‪،2010‬‬ ‫و‪( ،2014‬برغم) �أنهم واجهوا م�ؤامرات القاعدة وداع�ش"‪،‬‬ ‫معتربا �أن "ه�ؤالء يعرفون اليوم ب���أن التيار الإ�سالمي‬ ‫�سيفوز جم��دّد ًا‪ ،‬لذلك مل يبق �أمامهم �إال تعطيل االنتخابات‬ ‫بهدف �إق�صائنا"‪ .‬وتابع املالكي "هنا يبد�أ الف�صل اجلديد‪:‬‬ ‫دولة بال حكومة‪ ،‬وبال برملان‪ ،‬ذلك �أن الد�ستور العراقي غفل‬

‫الن�ص بت�صريف الأعمال مع انتهاء املهل الد�ستورية‪،‬‬ ‫عن ّ‬ ‫وه���ذا يعني انتهاء احلكومة وال�برمل��ان‪ ،‬وال��دخ��ول يف‬ ‫الفراغ الد�ستوري‪ ،‬في�صبح العراق بال حكومة تدير البالد‬ ‫ّ‬ ‫وحم�ضر ًا‪،‬‬ ‫وتدبّر �ش�ؤونه"‪ ،‬الفتا اىل �أن "قرار ًا دولي ًا مبيت ًا‬ ‫لي�صدر عن جمل�س الأمن حتت الف�صل ال�ساد�س‪ ،‬يدعو �إىل‬ ‫ت�شكيل حكومة طوارئ بحجة �إدارة البالد م�ؤقت ًا �إىل �أن‬ ‫ت�ستقر الأحوال‪ ،‬ويتم �إجراء االنتخابات جمدد ًا‪ ،‬على �أن‬ ‫ُت�ستكمل ــ يف هذا الوقت ــ ف�صول م�ؤامرة �إق�صاء امل�شروع‬ ‫الإ�سالمي"‪ .‬وا�شار املالكي اىل �أن "�أ�صحاب هذا امل�شروع‬ ‫يعملون الآن على �إ�سقاط مفو�ضية االنتخابات"‪ ،‬مبينا �أنه‬ ‫"بعد �شهر �أيلول تنتهي �صالحية املفو�ضية احلالية‪ ،‬يف‬ ‫وقت تدعو فيه بع�ض القوى �إىل �إ�سقاط املفو�ضية بتهمة‬ ‫ٍ‬

‫�صحت‬ ‫الف�ساد والتزوير"‪ ،‬وتابع حديثة بالقول "�إذا ّ‬ ‫مقولة ه�ؤالء‪ ،‬ف�إن وجودنا ك ّله من الربملان �إىل احلكومة‬ ‫مزوّر‪( ،‬وعلى �سبيل املثال) يف حالة تعطيل املفو�ضية‪ ،‬ف�إن‬ ‫عملية ت�سجيل الأحزاب والكيانات ال�سيا�سية �ستتو ّقف"‪.‬‬ ‫و�شدد املالكي بالقول "نحن لن نقبل بالت�أجيل‪ ،‬ولن ن�سمح‬ ‫بتعطيل االنتخابات يوم ًا واح���د ًا‪ ،‬وه��ذا حت�� ٍّد بالن�سبة‬ ‫�إلينا نحن يف التحالف الوطني اتفقنا على �ضرورة‬ ‫�إجراء االنتخابات يف موعدها"‪ ،‬داعيا "اجلميع �إىل رفع‬ ‫الأ�صوات املطالبة ب�إجراء االنتخابات يف موعدها املحدد‪،‬‬ ‫وحتفيز النا�س للمطالبة بذلك‪ ،‬وخ�صو�ص ًا �أن انتخابات‬ ‫جم��ال�����س امل��ح��اف��ظ��ات ل��ن تجُ���رى يف �أي���ل���ول امل��ق��ب��ل‪ ،‬بل‬ ‫�ستندمج مع االنتخابات النيابية‪ ،‬التي يُخ�شى ت�أجيلها"‪.‬‬

‫االحتياط النقدي وال�سندات الوطنية اىل‬ ‫جانب القرو�ض اخلارجية»‪ .‬ومير العراق‬ ‫ب�أزمة مالية كبرية ب�سبب االنخفا�ض احلاد‬ ‫يف �أ�سعار النفط‪ ،‬وات��ب��اع �سيا�سات مالية‬ ‫خاطئة خ�لال ال�سنوات ال�سابقة‪ ،‬وتف�شي‬ ‫الف�ساد الإداري وامل���ايل‪ ،‬اىل جانب تكلفة‬ ‫احلرب �ضد تنظيم «داع�ش» الإرهابي‪.‬‬

3778 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3778 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement