Page 1

‫العنوان‪ :‬شارع املغرب ‪ -‬بغداد‬ ‫محلة (‪ ،)304‬زقاق (‪ ، )8‬شارع (‪)11‬‬ ‫هاتف التحرير‪07901342845 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ - 3751‬ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Saturday,29 April, 2017 - No. 3751 Year 14‬‬

‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫�شرطة �إ�ستوانيا ت�ستعمل‬ ‫دمى للأطفال‬

‫قررت ال�سلطات يف �إ�ستونيا �أن حتمل دوريات ال�شرطة دمى �صغرية‪،‬‬ ‫لتهدئة الأطفال الذين يتعر�ضون حلوادث �أو مواقف �صعبة‪ ،‬ومبوجب‬ ‫اخلطة �ستن�ضم الدمى ال�صغرية �إىل ‪ 100‬من دوري��ات ال�شرطة يف‬ ‫الدولة الواقعة يف منطقة البلطيق‪ ،‬تزامنا مع احتفال �إ�ستونيا بيوم‬ ‫الطفل يف الأول من يونيو‪/‬حزيران املقبل‪ .‬وقال امل�شرف على جمعية‬ ‫"تروما تيدي" اخلريية �صاحبة الفكرة‪ ،‬كور فاهرتيك‪ ،‬لـ"رويرتز"‪،‬‬ ‫م�ضيفه "ن�أمل �أن ت�ساعد الدمى يف الرتفيه عن ه�ؤالء الأطفال وتقدم‬ ‫لهم العون �إذا ما احتاجوا"‪ .‬و�أ�ضاف فاهرتيك ‪ 25‬عاما �إن الفكرة‬ ‫راودت��ه عندما تعر�ض �صديق له حل��ادث‪ ،‬م�ضي ًفا وفقا لإح�صاءات‬ ‫ال�شرطة الإ�ستونية يتعر�ض نحو ‪ 200‬طفل �سنويا حلوادث مرورية‪.‬‬

‫�شهد برمدا ت�ستعد لإطالق‬ ‫�أغنية جديدة‬

‫ما �سبب تفكري حورية‬ ‫فرغلي يف االعتزال؟‬ ‫بع َد ال�سخرية ال�شديدة من �شكلها‬ ‫ال �ت��ي تعر�ضت ل��ه م��ن ق�ب��ل عدد‬ ‫كبري من ن�شطاء مواقع التوا�صل‬ ‫االجتماعي‪ ،‬بعد ظهورها م�ؤخرا‬ ‫يف ع� ��دد م ��ن ال �ب�رام� ��ج‪ ،‬ق ��ررت‬ ‫الفنانة امل�صرية حورية فرغلي‬ ‫اخل��روج عن �صمتها وال��رد على‬ ‫ه��ذه ال���س�خ��ري��ة‪ .‬ح��وري��ة كتبت‬ ‫على �صفحتها على موقع “الفي�س‬ ‫بوك”‪“ :‬مل اختار ان �أكون بطلة‬ ‫العرب يف قفز احلواجز و�أ�صبح‬ ‫فار�سة العرب ولمَ اختار ان �أكون‬ ‫ملكة جمال ولمَ اختار ان �أكون‬ ‫ممثلة‪ ..‬يف كل جمال �أنا جنحت‬ ‫فيها كنت بالقي ت�شجيع وتقدير”‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف��ت‪“ :‬لكن ال�ظ��اه��ر ان‬ ‫وج� � � ��ودي يف ال��و���س��ط‬ ‫الفني غري مرغوب فيه‬ ‫ووج� � � ��ودي يف ه��ذا‬ ‫امل� �ج ��ال م�ه�م��ا عملت‬ ‫وتعبت لت�صوير �أفالم‬ ‫وم �� �س �ل �� �س�لات لكي‬ ‫ي�ستمتع به اجلمهور‬ ‫ل �ك��ن ل�ل�أ� �س��ف مل اجد‬ ‫��س��وى ال �ك�لام اجل��ارح‬ ‫و�أين �أ�صبحت م�شوهة‬ ‫ب�سبب بطولة كنت رافعة‬ ‫ف � �ي � �ه� ��ا ع��ل��م‬

‫حلت الفنانة ال�سورية �شهد برمدا �ضيفة ا�ستثنائية على برنامج �أمري‬ ‫ال�شعراء عرب �شا�شتي �أبو ظبي وبينونة‪ .‬ت�ألقت الفنانة ال�سورية �شهد‬ ‫برمدا على امل�سرح غنا ًء وح�ضور ًا حيث ان�شدت ق�صيدة ومو�شح ًا‬ ‫وه��ذا ما يعترب من ا�صعب االن��واع الغنائية‪ .‬وقبل ذل��ك كانت �شهد‬ ‫برمدا �أحيت حفالت يف �أربيل بالعراق ومراك�ش باملغرب فالتقت‬ ‫جمهورها ال��ذي ا�شتاق حل�ضورها و�صوتها املميز‪ .‬من جهة ثانية‬ ‫وبعد عودتها ب�أغنية "�شو فيي قللك" ت�ستعد الفنانة ال�سورية �شهد‬ ‫برمدا لإط�لاق اغنية جديدة م�صو ّرة ا�ضافة اىل �إح�ي��اء ع��دد من‬ ‫احلفالت واملهرجانات يف خمتلف الدول العربية‪.‬‬

‫الطفلة الأعجوبة ترف�ض‬ ‫عرو�ض الأزياء‬

‫ملكة جمال لبنان تفوز‬ ‫بح�ضانة ابنتها‬

‫م�صر”‪ .‬وط��ال��ب��ت جمهورها‬ ‫ب��إع�ط��ائ�ه��ا ر�أي��ه��م يف اعتزالها‬ ‫التمثيل م��ن ع��دم��ه‪ ،‬حيث قالت‪:‬‬ ‫“واذا � �ش��اف َاي ح ��د �أين ال‬ ‫ا�صلح للتمثيل يا ريت اعرفك من‬ ‫جمهوري لو يحبو �أين اعتزل وال‬ ‫ال”‪ .‬يذكر �أن حورية فرغلي قد‬ ‫�أجرت الكثري من عمليات التجميل‬ ‫يف �أنفها‪ ،‬بعد �أن تعر�ضت لك�سر‬ ‫بها �إث��ر ح��ادث �سقوط م��ن فوق‬ ‫ح�صانها‪ ،‬فقام �أحد الأطباء ب�إزالة‬ ‫عظام �أنفها بالكامل مما ت�سبب لها‬ ‫يف الكثري من امل�شاكل ال�صحية‪،‬‬ ‫التي ا�ضطرتها لإجراء الكثري من‬ ‫العمليات اجلراحية بها‪.‬‬

‫ب �ع � َد ‪� � 6‬س �ن��وات م ��ن اخل�ل�اف��ات‬ ‫وال�صراعات‪ ،‬متك ّنت ملكة جمال‬ ‫لبنان ال�سابقة �ساندرا رزق من‬ ‫الفوز بح�ضانة ابنتها‪ ،‬بح�سب ما‬ ‫�أعلنته عرب ح�سابها اخلا�ص على‬ ‫تطبيق "ان�ستغرام"‪ .‬ون�شرت‬ ‫رزق ��ص��ورة لها م��ع ابنتها التي‬ ‫ت�شبهها ب�شكل كبري‪ ،‬وع ّلقت عليها‬ ‫ب��ال�ق��ول‪�� 6" :‬س�ن��وات م�� ّرت و�أن��ا‬ ‫�أ�صارع من �أجلك‪ ..‬لقد و�ضعت كل‬ ‫قوتي لإبقائك معي والفوز بك‪..‬‬ ‫�أف�ضل هدية يف عيد مولدي هي‬ ‫�أن� ِ�ت‪ ..‬م�بروك يا ابنتي لقد فزت‬ ‫بح�ضانتك‪ ..‬معًا ي �دًا بيد نكرب‪..‬‬ ‫�أخري ًا رح نبقى �سوا"‪.‬‬

‫�أوليفيا كوك‬ ‫يف بطولة فيلم اجلا�سو�سية‬ ‫َتعاقدت �شركة “�ستوديوكانال” للإنتاج ال�سينمائي‪ ،‬مع النجمة‬ ‫الربيطانية �أوليفيا ك��وك‪ ،‬على بطولة فيلم اجلا�سو�سية والإث��ارة‬ ‫املقبل ‪ The Tracking Of A Russian Spy‬املقتب�س‬ ‫عن رواي��ة حتمل ذات اال�سم للم�ؤلف الأمريكي ميت�ش �سوين�سون‪،‬‬ ‫وفقا ملا ذك��ره موقع دي��دالي��ن الأم��ري�ك��ي‪ .‬الفيلم �إن�ت��اج م�شرتك بني‬ ‫�شركتي “�ستوديوكانال” و”بيكت�شر كومباين” للإنتاج ال�سينمائي‪،‬‬ ‫و�سيتوىل �إخراجه الربيطاين نيما نوريزادي‪ ،‬الذي �أخرج من قبل‬ ‫فيلم الأك�شن الكوميدي ‪ ،American Ultra‬ومن‬ ‫املقرر البدء يف ت�صوير العمل خالل ال�صيف املقبل‪.‬‬ ‫ق�صة الفيلم ت��دور يف �إط��ار رومان�سي ح��ول ق�صة‬ ‫حب �سرية بني ال�صحفي �سوين�سون وامر�أة رو�سية‬ ‫غام�ضة تدعى كاتيا (كوك)‪ ،‬الذي التقى بها يف ملهى‬ ‫ليلي مبدينة نيويورك‪ ،‬وفج�أة تختفي هذه املر�أة‬ ‫بعد اعتقال ‪� 10‬أمريكيني‪ ،‬كانوا متهمني بالتج�س�س‬ ‫ل�صالح الكرملني‪ ،‬ليذهب على �إثرها �سوين�سون �إىل‬ ‫مو�سكو للك�شف عن حقيقة املر�أة التي �أحبها‪.‬‬

‫تهنئة‬

‫أجواء من الفرح وال�سرور‪ ،‬ويف هذه الأيام املباركة‪،‬‬ ‫و�سط � ٍ‬ ‫تقدم عائلة املرحوم ح�سن اخلطيب‪� ،‬أحلى التهاين و�أجمل‬ ‫التربيكات‪ ،‬مبنا�سبة زف��اف الأم�يرة اجلميلة (�صبا �أحمد‬ ‫اخلطيب) �إىل ال�سيد املحرتم (حممد �سمري الهيتي)‪ ،‬مبتهلني‬ ‫�إىل الرحمن الرحيم �أن تتم هذه املنا�سبة وتكلل بال�سعادة‬ ‫والبهجة انه �سميع جميب‪.‬‬ ‫مِ ن �أكرث مناطق �سيبرييا الباردة‪ ،‬تنطلق �شهرة الرو�سية ال�صغرية‬ ‫نارينا البالغة من العمر ‪� 8‬سنوات ب�سرعة كبرية‪ .‬جمالها النادر‬ ‫وب�شرتها البي�ضاء ولون عينيها الفاحتتني �سحرت كل من �شاهدها‪.‬‬ ‫وقد التقط لها امل�صور ‪� Vadim Rufov‬سل�سلة �صور �ساحرة‪,‬‬ ‫فانهالت العرو�ض عليها يف جمال عر�ض االزياء اال ان والدتها رف�ضت‬ ‫ذلك وقالت‪ :‬ال اريدها ان تدخل جمال العمل الآن‪.‬‬

‫طالب بالثانوية يبيع جوارب‬ ‫مبليون دوالر �سنوي ًا‬

‫يُحاول “برينان �أجرانوف”البالغ من العمر ‪ 17‬عام ًا‪،‬‬ ‫�أن يوازن بني واجباته كطالب باملدر�سة الثانوية‪،‬‬ ‫وبني عمله كرئي�س تنفيذي لل�شركة النا�شئة العاملة‬ ‫مبجال �صناعة اجلوارب ‪ .HoopSwagg‬وال‬ ‫تعترب ”‪ ”HoopSwagg‬م�شروعا �صغريا‬ ‫يديره ه��ذا امل��راه��ق �إىل جانب درا�سته‪ ،‬حيث �إن‬ ‫الفكرة التي عمل عليها قبل �أربع �سنوات �أ�صبحت‬ ‫�شركة مربحة مع مبيعات �سنوية تتجاوز املليون‬ ‫دوالر‪ .‬وج��اءت فكرة امل�شروع لـ”�أجرانوف” يف‬

‫عام ‪� 2013‬أثناء لعبه كرة ال�سلة يف‬ ‫امل��در��س��ة‪ ،‬حيث الح��ظ وقتها ارتداء‬ ‫م �ع �ظ��م الأط � �ف� ��ال ل �ن �ف ����س اجل � ��وارب‬ ‫الريا�ضية‪ ،‬التي كانت مت�شابهة جد ًا‬ ‫يف الت�صميم‪ ،‬ليت�ساءل وقتها م��اذا لو‬ ‫كان ب�إمكان كل �شخ�ص اختيار ت�صاميمه‬ ‫اخلا�صة‪ .‬لدى ال�شركة الآن �أكرث من ‪200‬‬ ‫ت�صميم‪ ،‬مت �إن�شا�ؤها من قبل “�أجرانوف"‬ ‫نف�سه‪ ،‬ت�شمل �صورا غري تقليدية ملخبوزات‬ ‫�أو �أم ��اك ��ن وح� �ي ��وان ��ات‪ ،‬وت �خ �ط��ط ال�شركة‬ ‫لل�سماح للعمالء ب�إن�شاء ت�صاميمهم اخلا�صة‬ ‫يف امل�ستقبل‪ .‬وت�ق��وم ال�شركة حالي ًا ب�شحن‬ ‫م��ا ب�ين ‪� 70‬إىل ‪ 100‬طلبية ي��وم�ي� ًا‪ ،‬ويبلغ‬ ‫�سعر ال��زوج م��ن اجل ��وارب ‪ 14.99‬دوالر‬ ‫يف املتو�سط‪ ،‬وذلك بح�سب تقرير ن�شرته‬ ‫"�سي �إن �إن"‪ .‬ومع ارتفاع حجم املبيعات‬ ‫خرج امل�شروع من كراج املنزل‪ ،‬وقامت‬ ‫عائلة “�أجرانوف” ببناء مبنى م�ساحته‬ ‫‪ 1500‬ق ��دم م��رب �ع��ة ع �ل��ى ممتلكاتهم‬ ‫م��ن �أج��ل ا�ستيعاب الإن �ت��اج وال�شحن‬ ‫والتخزين‪ .‬ان�ضمت والدة “�أجرانوف”‬ ‫�إىل العمل لديه بدوام كامل‪ ،‬لتكون بجانب ‪17‬‬ ‫موظف ًا �آخرين‪.‬‬

‫‪ 500‬مليون دوالر نفقة جانيت‬ ‫جاك�سون �إذا ما طلقها زوجها القطري‬ ‫بع َد انت�شار �شائعة تفيد ب ��أن امل��ال هو‬ ‫�سبب ارتباط جانيت جاك�سون بامللياردير‬ ‫ال �ق �ط��ري و� �س��ام امل ��ان ��ع‪ ،‬ن���ش��ر مديرها‬ ‫الفني و�صديقها جيل‪ ،‬عرب ح�سابه على‬ ‫"�إن�ستغرام"‪ ،‬مقطع ًا يدافع من خالله‬ ‫عنها‪ .‬ورد ًا على من يطلقون على املغنية‬ ‫لقب "�صائدة املا�س"‪ ،‬قال جيل‪" :‬ه�ؤالء ال‬ ‫يعرفونها جيد ًا‪ .‬فمن املحتمل �أن حت�صل‬ ‫�صديقتي على مبلغ ‪ 500‬مليون دوالر‬ ‫ب�سبب وجود ابنها‪ .‬لك ّنها ال تقبل بطبعها‬ ‫�أن جتني املال بهذه الطريقة‪ .‬هذه لي�ست‬ ‫�إحدى �صفاتها ولن تكون‪ .‬نقطة انتهى"‪.‬‬ ‫وحت��دث امل��دي��ر الفني �أي�ض ًا ع��ن �شائعة‬ ‫ن�ص على �أن ينف�صل‬ ‫تفيد ب�أن عقد الزواج ّ‬

‫الزوجان بعد ‪� 5‬سنوات مقابل مبلغ مايل‬ ‫ك�ب�ير حت�صل عليه ج��ان�ي��ت جاك�سون‪.‬‬ ‫�إال �أ ّن��ه نفى ذلك نفي ًا قاطع ًا و�س�أل‪�" :‬أال‬ ‫تعرفون قيمتها؟!"‪.‬‬

‫كلينك‪ :‬حياتي جحيم‬

‫بع َد �أن عربت عن �سعادتها باالنتقال �إىل م�صر‪� ،‬أ ّكدت عار�ضة الأزياء املثرية للجدل مرييام‬ ‫كلينك � ّأن حياتها حتوّ لت �إىل جحيم‪ .‬فقد ن�شرت كلينك �صورة جلواز �سفرها و�أرفقته‬ ‫بالتعليق التايل "خ�سرت ‪ 10‬ايام من حياتي عالفا�ضي‪ ..‬م�شاكل وزعل وطق حنك غريي‬ ‫ا�ستفاد وانا ال �شيء غري قلة نوم وتع�صيب وقطة جديدة‪ .‬حياتي جحيم"‪ .‬وكانت قد‬ ‫من�شور �سابق "�صار �شي كتري ب�شع"‪ ،‬واعدة متابعيها بن�شر التفا�صيل ح�صري ًا‬ ‫�أ ّكدت يف‬ ‫ٍ‬ ‫عرب التطبيق اخلا�ص بها‪ .‬كما ع ّلقت مرييام على �أحدث �صورة قامت بن�شرها عرب موقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي �إن�ستغرام �أنها بحاجة لإجازة بعد رحلتها ال�سيئة‪.‬‬

‫إلى السادة المعلنين‬

‫دوائر الدولة والشركات‬

‫والمكاتب اإلعالمية كافة‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬ ‫نرجو اعتماد الربيد االلكرتوين اجلديد يف حالة ن�شر اعالناتكم‬ ‫يف جريدتنا ومرا�سلتنا على العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫�إعالن بيع مواد‬ ‫تتوفر امل��واد املدرجة �أدن��اه‪ ،‬فائ�ضة عن‬ ‫احلاجة‪ ،‬معرو�ضة للبيع‪ ،‬فعلى الراغبني‬ ‫بال�شراء‪ ،‬االت�صال على �أرق��ام املوبايل‬ ‫املدرجة �أدناه‪.‬‬ ‫‪ -1‬ماكنة طبع متكاملة نوع (كوز انكليزي)‬ ‫�أربعة �ألوان ‪ +‬يونت طبع �أ�سود لون واحد‬ ‫عدد ‪ 3‬كذلك توجد مواد احتياطية‪ ..‬علم ًا‬ ‫�أن املاكنة جاهزة للعمل‪.‬‬ ‫‪ -2‬جهاز فرز نوع (فوجي) عاطل مع توفر‬ ‫�أدوات احتياطية‪.‬‬

‫�أرقام املوبايل‪:‬‬ ‫‪07901566805 /07702554152‬‬ ‫على المحك!‬

‫املو�ضوعية �أ�سا�س‬ ‫احلكمة !‬ ‫عماد جاسم‬

‫�أن � ُه ال�شعار الأك�ثر تعقال والأك�ثر حاجة يف ع��راق اليوم يف ظل‬ ‫تراجع العمل والتقييم وحتى التحليل للحدث ال�سيا�سي واخلدمي‬ ‫واليومي وفق املعايري احلقيقية بعيدا عن (ال�شخ�صانية) التي‬ ‫�أخ��ذت تدخل يف كل جم��ال حيث ب��ات ال�سيا�سي يرفع �صوته يف‬ ‫امل�ؤمترات لي�س بدافع احلر�ص احلقيقي مل�صلحة الوطن وال�شعب‬ ‫و�إمنا نكاية بال�سيا�سي املناف�س �أو حماولة الإطاحة بوزير مل يقدم‬ ‫له م�شروعا ا�ستثماريا على طبق من ذهب! هذه العدوى مل تتوقف‬ ‫عند الأروقة ال�سيا�سية لأن الإعالميني م�صابون �أي�ضا بتلك العدوى‬ ‫بل �أنها ا�ستفحلت وو�صلت �إىل درجة الت�شكيك ب�أي مقال يكتب فيه‬ ‫حالة نقد �أو حالة �إظهار وك�شف ملفات ف�ساد مل�س�ؤول ما‪ ,‬لأن الكثري‬ ‫من الت�سريبات تدلل على وجود �صفقات دفعت �صحفيا ما للكتابة‬ ‫عن دائرة معينة �أو انتقاد م�س�ؤول كبري بدافع االبتزاز! وهو ما‬ ‫جعل ال�صحافة العراقية اليوم مو�ضع ت�شكيك بعد �أن غاب ال�ضمري‬ ‫املهني وجاء بديال عنه �شطارة اال�ستحواذ! لكن احلال ال ينطبق‬ ‫على كل ال�صحفيني �إذ ما زال الكثري من ي�صر على �أداء دوره الرقابي‬ ‫والتثقيفي بروح من املهنية والوطنية البعيدة عن �أية رغبة �شخ�صية‬ ‫�أو انتقامية وهو ما نحر�ص على بقائه وانت�شاره‪ ,‬ويف حديثنا‬ ‫عن املو�ضوعية تربز لنا مهنة جديدة يف و�سائل الإع�لام تتطلب‬ ‫م�ساحة اكرب من املو�ضوعية لأنها تعتمد عليها ب�شكل حقيقي‪� ,‬أال‬ ‫وهي مهنة التحليل ال�سيا�سي التي �أخذت تك�سب �أعدادا غري قليلة‬ ‫من الإعالميني والأكادمييني‪ ,‬وتت�سابق القنوات التلفزيونية على‬ ‫ا�ست�ضافتهم ملالحقة احلدث ال�سيا�سي والأمني بالك�شف والتعليق‬ ‫والتحليل‪ ,‬وتربز خطورة هذه املهنة يف نوع اخلطاب الذي يتم‬ ‫توجيهه جلمهور يراقب ويرغب بالتعرف على قراءة مو�ضوعية‬ ‫حلدث ما �أو �أداء �سيا�سي حمدد‪ ,‬فهناك اخلطاب التحري�ضي املبا�شر‬ ‫الذي يدعو للعنف والتناحر وهناك اخلطاب ال�سطحي الذي يغطيه‬ ‫�صاحبه بامل�صطلحات وامل�سميات امل�ستحدثة ب��دون �أي��ة �إ�ضافة‬ ‫نوعية يف الك�شف والتحليل‪ ,‬ويبقى اخلطاب الأكرث خطورة هو‬ ‫ذلك اخلطاب النابع من ذات ترغب يف الإدانة فقط وكيل االتهامات‬ ‫بدافع �شخ�صي انتقامي حلزب ما �أو �سيا�سة ما �أو مكون ما‪ ,‬وهنا‬ ‫ت��أت��ي � �ض��رورة التحذير م��ن تلك اخل�ط��اب��ات ال�ت��ي تتلون بتلون‬ ‫�أ�صحابها وطبقا لغاياتهم ال�شخ�صية‪ ,‬ويعتقد الكثريون و�أنا منهم‬ ‫�أن العراقيني و�صلوا درجة معقولة من الذكاء والفطنة يف التعرف‬ ‫على ميول وغايات الكثري من املحللني ال�سيا�سيني‪ ,‬ومن املهم �أن‬ ‫جتتهد و�سائل الإعالم يف حتجيم ظهور هذا (البع�ض) من املحللني‬ ‫وال�صحفيني والذين قد يكونوا م�ساهمني يف �إ�شعال نار الفتنة‬ ‫ب�سبب غياب املو�ضوعية يف خطاباتهم وق��د تكون لهم م�ساهمة‬ ‫�أخرى يف ت�سطيح وعي اجلمهور!‬

‫‪emadsalman94@yahoo.com‬‬


‫| قوس قزح |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,29 April. 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫نهاية ع�صر الزجاجات البال�ستيكية‪( ..‬ك�أ�س ماء) �صالح للأكل!‬

‫ه ��ل كنت تَتخي ��ل �أن حت�صل يف يوم م ��ا على ك�أ�س‬ ‫م ��ن املاء «�صال ��ح ل�ل��أكل»؟ احللم �أ�صب ��ح واقعا مع‬ ‫اخرتاع ك ��رات مليئة باملاء ت�شب ��ه الفقاعة‪ .‬اخرتع‬ ‫‪ 3‬مهند�س�ي�ن بريطاني�ي�ن فقاع ��ات «�أوه ��و» املليئ ��ة‬ ‫باملاء لأول مرة العام ‪ ،2014‬ولكنهم الآن يجمعون‬ ‫امل ��ال‪ ،‬لإتاحة ه ��ذا االبتكار للبي ��ع يف الأ�سواق يف‬

‫غ�ضون ع ��ام‪ .‬وق ��ال املهند�س ��ون‪�« :‬إن هدفنا يكمن‬ ‫يف الق�ضاء على نفاي ��ات التعبئة والتغليف نهائيا‪،‬‬ ‫وتع ��د فقاع ��ات «�أوه ��و» البديل املنا�س ��ب امل�ستدام‬ ‫للزجاجات البال�ستيكية والأكواب‪ ،‬وهي م�صنوعة‬ ‫م ��ن م�ستخل� ��ص الأع�ش ��اب البحري ��ة»‪ .‬و�أ�ضاف ��وا‬ ‫مو�ضحني‪« :‬تتميز هذه الفقاعات بقابليتها للتحلل‬ ‫ومكوناتها الطبيعية ما يجعلها �صاحلة للأكل‪ ،‬وهي‬ ‫ح ��زم مرنة م ��ن املاء‪ ،‬حيث ميك ��ن متزيقها يف الفم‬ ‫ليتدف ��ق املاء من داخله ��ا»‪ .‬وذكر امل�صممون �أن هذا‬ ‫االخرتاع �أرخ�ص من البال�ستيك‪ ،‬وميكنه تغليف �أي‬ ‫نوع من امل�شروبات‪ ،‬مبا يف ذلك املياه وامل�شروبات‬ ‫الغازية والروحية‪ ،‬وحتى م�ستح�ضرات التجميل‪.‬‬ ‫وتتكون فقاعات «�أوهو» من غ�شاء هالمي مزدوج‪،‬‬ ‫وه ��ي م�صنوعة با�ستخ ��دام خليط م ��ن الأجلينيك‬ ‫ال�صوديوم‪ ،‬م�أخوذة من الطحالب البنية وكلوريد‬ ‫الكال�سيوم‪.‬‬

‫‪11‬‬

‫الأب�������راج‬ ‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬

‫مهني� � ًا‪َ :‬تدور عجل ��ة العمل يف االجتاه ال�صحيح‪ ،‬لك ��ن ا�سرتح قلي ًال‬ ‫واغتن ��م ه ��دوء الأج ��واء لال�ست�شارة‪ .‬عاطفي� � ًا‪� :‬شع ��ورك باالرتياح‬ ‫النف�سي يدفعك �إىل اخلروج من االنكما�ش والتحفظ وال�شك‪.‬‬ ‫الثور‬

‫| ‪| 5/21 - 4 /21‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬طموح ��ك الكبري يدفع ��ك �إىل التطلع ملن�ص ��ب جديد لتعزيز‬ ‫موقع ��ك يف العم ��ل‪ ،‬وخ�صو�ص� � ًا � ّأن الظ ��روف مالئم ��ة للقي ��ام‬ ‫بخطوات ��ك‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬ال تدع م�شاغل ��ك العائلية تنعك� ��س �سلب ًا على‬ ‫عالقتك بال�شريك‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬

‫مهني� � ًا‪َ :‬تتخل� ��ص من الكثري م ��ن العوائق الت ��ي تعرت�ض طريقك‪،‬‬ ‫عاطفي� � ًا‪ :‬ح�ي�ن تفر� ��ض الغ�ي�رة نف�سه ��ا ف�إنها ق ��د تف�س ��د العالقة‪،‬‬ ‫وعندها يجب الإ�سراع يف تو�ضيح النقاط‪.‬‬

‫قتلت زوجها ب�أول �أ�سبوع زواج‪..‬‬ ‫وال�سبب غري و�سيم!‬

‫كيف يغ�سل رائد الف�ضاء �شعره؟‬

‫�أقدمتْ �سيدة هندية متزوجة حديث ًا على حتطيم ر�أ�س زوجها بحجر كبري‪ ،‬يف‬ ‫�أول �أ�سب ��وع زواج لهما‪ ،‬عقب م�شاجرة دارت بينهما‪ ،‬لأنه غري و�سيم‪ .‬و�أكدت‬ ‫ال�شرطة الهندية‪� ،‬أن املر�أة بد�أت تكره زوجها الذي يعمل نحات �أخ�شاب ويبلغ‬ ‫م ��ن العم ��ر ‪ 25‬عامًا‪ ،‬بعدم ��ا قال له ��ا �أقاربه ��ا و�صديقاتها �إنه غ�ي�ر و�سيم وال‬ ‫�شخ�صا‬ ‫ي�ستحقها‪ .‬وعلى الرغم من �أن املر�أة خرجت وهي ت�صرخ وت�صيح ب�أن‬ ‫ً‬ ‫ما قد قتل زوجها �إال �أن حتقيقات ال�شرطة �أثبتت �أنها هي التي قتلته‪.‬‬

‫ملاذا ال توجد نافذة‬ ‫عند كل مقعد يف الطائرة؟‬

‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬تتلقى عر�ض ًا مهم ًا لتويل من�ص ��ب مميز �سعيت له طوي ًال‪،‬‬ ‫ف�ل�ا ترتدد يف ت�سلم املهمة �أنت متتلك القدرة على ذلك‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬ال‬ ‫حتمّل ال�شريك م�س�ؤولية كل الأخطاء القدمية‪.‬‬ ‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬

‫مهني ًا‪ :‬يحاول بع�ض الزمالء ت�شويه �صورتك‪ ،‬لك ّنهم يف�شلون ل ّأن‬ ‫�صفحتك النا�صعة �أكرب من خمططاتهم‪ .‬عاطفي ًا‪ :‬البحث يف دفاتر‬ ‫قدمية يعيد لك اجلراح‪ ،‬فحاول �أن تبقى بعيد ًا عن هذه الأمور‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬

‫مهني ًا‪ :‬كن �أكرث تعق ًال مع الزمالء‪ ،‬وخ�صو�ص ًا � ّأن �أي خطوة ناق�صة‬ ‫ت� ��ؤدي �إىل عواقب قد ال حتتملها‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬العربة الأ�سا�سية يف‬ ‫العالقة بال�شريك‪ ،‬تتمثل بعامل الثقة الذي يجمع بينكما ‪.‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬تمُ تحن �شعبيتك وحتا�سب بحزم على �أخطائك ورمبا تقع‬ ‫�ضحي ��ة �أ�صحاب الني ��ات ال�سيئة‪ .‬عاطفي ًا‪� :‬أن ��ت م�سامل بطبيعتك‬ ‫لكنك متيل �إىل ت�ضخيم الأمور هذا اليوم ‪.‬‬

‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬ق ��د جترب عل ��ى مواجهة احلقائ ��ق‪ّ ،‬‬ ‫لكن الأم ��ور حت�سم يف‬ ‫م�صلحت ��ك �إذا كن ��ت واثق� � ًا بقدرات ��ك الفكرية‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬التق ّلب يف‬ ‫الطباع ل ��ن ينفع مع ال�شريك‪ ،‬حاول املحافظ ��ة على العالقة بينكما‬ ‫واعمل على �إزالة اخلالفات‪.‬‬ ‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬

‫ه ��ل فكرت يَوم ًا يف كيفية غ�س ��ل رواد الف�ضاء ل�شعرهم �أثناء‬ ‫وجوده ��م يف رح�ل�ات �إىل القمر‪ ،‬برغم عدم وج ��ود جاذبية‬ ‫متكنهم من القيام بذلك؟ �إن كل قطرة مياه تنزل من ال�صنبور‬ ‫عل ��ى ر�أ� ��س رائد �أو رائ ��دة الف�ضاء م ��ن �ش�أنه ��ا �أن تطري يف‬ ‫الهواء؛ لع ��دم وجود جاذبي ��ة جتعلها تنزل عل ��ى ر�ؤو�سهم‪.‬‬ ‫وبالفع ��ل تع ��د عملية غ�س ��ل رواد الف�ض ��اء ل�شعرهم يف غاية‬

‫ال�صعوبة‪ ،‬خا�صة بالن�سبة للن�ساء منهم‪ ،‬حيث ي�ستغرق منهن‬ ‫الأم ��ر قرابة ‪ 15‬دقيقة‪ ،‬وذل ��ك بخالف الرجل الذي مل يتطلب‬ ‫من ��ه الأمر �أكرث م ��ن ‪ 40‬ثانية‪ .‬ون�شرت وكال ��ة «نا�سا» لعلوم‬ ‫الف�ض ��اء فيديو يظهر ك ًال من رائ ��دة الف�ضاء «كاريننيبريج»‪،‬‬ ‫ورائد الف�ضاء «لوكا بارميتانو»‪ ،‬وهما يغ�سالن �شعرهما من‬ ‫داخل �إحدى �سفن الف�ضاء‪.‬‬

‫حدث يف مثل هذا اليوم ‪:‬‬

‫قالوا في المرأة‬ ‫•ابت�سامة املر�أة اجلميلة‪ :‬تدفع الرجل لأن يعرب اجلبال‬ ‫واملحيطات‪ ..‬كذلك‪ ..‬نظرة منها �شذراء‪ ..‬جتعله جامدا ال يتحرك‬ ‫�إذا �أردت �أن تتخذ فتاة من الفتيات زوجة لك‪ ..‬فكن لها �أب ًا و�أم ًا‬ ‫و�أخ ًا‪ ..‬لأن التي ترتك �أباها و�أمها و�أخوتها لكي تتبعك‪ ..‬يكون من‬ ‫حقها عليك �أن تري فيك ر�أفة الأب‪ ..‬وحنان الأم‪.‬‬ ‫حل األلغاز‬

‫اجلواب‪ -:‬فيل�سوف العرب‪.‬‬ ‫اجلواب‪ -:‬ح�سب طاقة الطاحونة‪.‬‬ ‫اجلواب‪ -:‬الأعداد الت�سعة �إ�ضافة �إىل النقطة بالن�سبة لل�صفر‪.‬‬

‫صورة من االرشيف‪...‬‬

‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬

‫مهني� � ًا‪ :‬الأخط ��اء الكب�ي�رة ميك ��ن �أن ت�ؤث ��ر يف عمل ��ك‪ ،‬وح ��اول‬ ‫النهو�ض جمدد ًا ‪ .‬عاطفي� � ًا‪ :‬منح ال�شريك املزيد من الوقت ي�ساعد‬ ‫على التفكري جدي ًا يف حل العقد‪.‬‬ ‫الدلو‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬

‫مهني ًا‪ :‬عليك التفكري يف م�ستقبلك بجدية �أكرب‪ ،‬فم�س�ؤولياتك تزداد‬ ‫وم�صاع ��ب احلي ��اة تكرب وه ��ذا ال يحتمل �أي مغام ��رة ع�شوائية‪.‬‬ ‫عاطفي� � ًا‪ :‬تتخل�ص من بع�ض الفتور يف العالق ��ة بال�شريك‪ ،‬بعدما‬ ‫كان ال�سبب غيابك �شبه املتوا�صل عنه‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬

‫مهني� � ًا‪� :‬شع ��ور باحلما�سة والرغب ��ة يف التق� �دّم‪ ،‬وال عجب �إذا‬ ‫ب ��د�أت القي ��ام باجراءات جدي ��دة ت�ساه ��م يف تطوي ��ر �أ�سلوب‬ ‫ترت�سخ الروابط وتق ��وى العواطف اجليا�شة‬ ‫عملك‪ .‬عاطفي� � ًا‪ّ :‬‬ ‫ب�شكل كبري وي�سهل عليك قبول االمر الواقع فهو ج ّيد‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫•‪ :1885‬جامعة اوك�سفورد تفتح ابوابها لأول مرة للفتيات‪.‬‬ ‫•‪ :1915‬هزمية االيطاليني يف معركة القر�ضابية يف ليبيا‪.‬‬ ‫•‪ :1945‬ادولف هتلر وايفا براون يتزوجان ملدة يوم واحد ثم‬ ‫يقدمان على االنتحار يف اليوم الذي يليه‪.‬‬ ‫•‪ :1945‬حررت القوات االمريكية مع�سكر االعتقال النازي يف‬ ‫"دا�شو" (�أملانيا)‪.‬‬ ‫•‪ :1954‬جمهورية ال�صني ال�شعبية والهند تربمان معاهدة تتعلق‬ ‫بالتعاي�ش ال�سلمي بني الدولتني‪.‬‬ ‫•‪� :1977‬سمحت ا�سبانيا ب�إن�شاء نقابات عمالية بعدما حظرها‬ ‫اجلرنال فرانكو عام ‪.1936‬‬ ‫•‪ :1988‬معمر القذايف يقود بلدوزر بنف�سه ويهدم نقطة احلدود‬ ‫بني ليبيا وتون�س‪.‬‬ ‫•‪ :1993‬قررت امللكة اليزابيث الثانية فتح �أبواب ق�صر باكنغهام‬ ‫�أمام اجلمهور لرتميم قلعة "وند�سور"‪ ,‬بعد ا�صابتها ب�أ�ضرار جراء‬ ‫حريق‪.‬‬ ‫•‪ :1999‬رف�ضت ‪ 9‬دول بينها امريكا وال�صني ت�أييد دعوة مفو�ضية‬ ‫حقوق االن�سان التابعة للأمم املتحدة اىل اعالن حظر عاملي على‬ ‫حكم االعدام‪.‬‬ ‫•‪ :2004‬مقتل ‪ 10‬من اجلنود االمريكيني وبداية ان�سحاب‬ ‫م�شاة البحرية االمريكية من مدينة الفلوجة العراقية بعد معارك‬ ‫�ضارية‪.‬‬ ‫•‪ :2009‬املحكمة الدولية اخلا�صة بلبنان تقرر اطالق �سراح‬ ‫ال�ضباط االربعة املحتجزين يف ق�ضية اغتيال رئي�س الوزراء‬ ‫اال�سبق رفيق احلريري‪.‬‬ ‫•‪ :2010‬الربملان البلجيكي ي�صوت على ن�ص يحظر ارتداء النقاب‬ ‫يف االماكن العامة‪.‬‬

‫عن َدم ��ا جتل� ��س يف مقع ��دك بالطائ ��رة لأك�ث�ر م ��ن ‪� 10‬ساع ��ات‪ ،‬فهن ��اك الكثري‬ ‫م ��ن الأ�شي ��اء التي تالحظه ��ا وتطرح حوله ��ا جمموعة من الأ�سئل ��ة‪ .‬ومن بني‬ ‫الأ�سئل ��ة التي يطرحها امل�سافرون كثريا هي مل ��اذا ال توجد نافذة عند كل مقعد‬ ‫بالطائ ��رة؟ وذكر موق ��ع "‪ "travelandleisure‬املخت�ص بال�سفر نقال عن‬ ‫خ�ب�راء يف املجال‪� ،‬أن ال�سبب يعود �إىل �شركات الطريان نف�سها فهي تقرر عدد‬ ‫املقاع ��د التي ت�سعى لتوفريها داخل املق�ص ��ورة وامل�سافة بينها‪ .‬وعندما تكون‬ ‫مق�صورة الطائرة مكتظة فهذا يعني �أن مقاعد الركاب لن تكون مبحاذاة نوافذ‬ ‫الطائرة‪ .‬وغالبا ما يف�ض ��ل الركاب اجللو�س يف مقعد قرب النافذة لال�ستمتاع‬ ‫باملناظرة الطبيعية اجلميلة من الأعلى‪.‬‬

‫مهني ًا‪ :‬لقاءات ونقا�شات عملية مثمرة‪ ،‬وخ�صو�ص ًا جلهة حتديد‬ ‫م�س ��ار الأمور م�ستقبلي� � ًا وعلى نحو ي�ضم ��ن للجميع حقوقهم‪.‬‬ ‫عاطفي� � ًا‪ :‬ال ت�ست�سل ��م وال تق ��ع �ضحية فخ الأناني ��ة‪ ،‬بل ت�ص ّرف‬ ‫بن�ضج ووعي كاملني‪.‬‬

‫تخت ريوان ‪ -‬و�سيلة نقل قدمية‬ ‫ألغاز‪...‬‬

‫ُو�سف يعقوب الكندي من املفكرين امل�سلمني الذين عرفوا‬ ‫•�أبو ي ُ‬ ‫ب�أ�صالة طروحاتهم‪ ،‬ما اللقب الذي عُرف به؟‬ ‫•كيف كان امل�سلمون يقي�سون قوة جمرى املاء يف القرن العا�شر امليالدي؟‬ ‫•كان للخوارزمي ال�سبق يف ا�ستعمال النظام الهندي للح�ساب‪،‬‬ ‫على ماذا �أعتمد يف ذلك؟‬

‫هـــل تعــلـم؟‬

‫من أقوال المشاهير‬

‫لكي تخرتع انت بحاجة اىل خميلة‬ ‫جيدة وكومة خردة‪.‬‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫•قبل ب�ضع �سنوات‪� ،‬ضربت �صاعقة رعدية‬ ‫ملعبا لكرة القدم يف جمهورية الكنغو‬ ‫الدميقراطية خالل �إحدى املباريات‪ ،‬الغريب �أن‬ ‫تلك ال�صاعقة قتلت جميع العبي احد الفريقني‬ ‫يف حني مل ي�صب �أي العب من العبي الفريق‬ ‫املناف�س ب�سوء‪.‬‬ ‫•خم�سون باملائة من احلرابي (جمع حرباة)‬ ‫املوجودة يف العامل تتمركز يف مدغ�شقر‪.‬‬

‫�أدي�سون‬ ‫ال يوجد اكت�شاف عظيم �أكت�شف‬ ‫من دون حد�س قوي‪.‬‬

‫حكم ‪...‬‬

‫•ال�صحة هي ال�شيء الذي يجعلك ت�شعر ب�أن اليوم الذي تعي�شه ‪.‬‬ ‫هو �أف�ضل وقت يف ال�سنة‪.‬‬ ‫•لي�س الفقري من ملك القليل‪� ..‬إمنا الفقري من طلب الكثري‪.‬‬ ‫•�أوىل لك �أن تت�أمل لأجل ال�صدق‪ ..‬من �أن تكاف�أ لأجل الكذب‪.‬‬

‫نيوتن‬

‫‪ ‬أفقي‬ ‫‪1‬دولة افريقية فيها منبع النيل العظيم ‪ o‬ما يرتكه ال�سابقون ملا يليهم (معكو�سة)‬ ‫‪�2‬أعرف ‪ o‬مت�شابهان ‪ o‬نوع من اخل�ضار‪.‬‬ ‫‪3‬من �سفن اخلليج القدمية ‪ o‬مربح‬ ‫‪�4‬أحد (مبعرثة) ‪ o‬ا�سم حلم م�شوي معلق �أ�صله تركي‪.‬‬ ‫‪5‬ذبح �أ�ضحية ‪ o‬يراع مبعرثة‪.‬‬ ‫‪6‬مزارع الفالحني ‪ o‬من دولة خليجية‪.‬‬ ‫‪�7‬أ�صدر �أزيزا ‪� o‬صحايف يف م�ؤ�س�سة �إخبارية ي�سافر كثريا‪.‬‬ ‫‪�8‬إذا تعدى اثنني �شاع (معكو�سة) ‪ o‬وحدة وزن‪.‬‬ ‫‪9‬ال�شرك�سي �سلطان الديار امل�صرية يف ع�صر املماليك بنى قلعة م�شهورة يف اال�سكندرية‬ ‫‪10‬قائد نادي الهالل واملنتخب ال�سعودي �سابق ًا‪.‬‬ ‫‪ ‬عمودي‬ ‫‪1‬العب جزائري فاز بدوري �أبطال �أوروبا مع فريق بورتو الربتغايل‬ ‫‪2‬هي على الأحرار ديون ال بد من �سدادها ‪ o‬من مهنته ال�سقاية‬ ‫‪3‬البلد التي ا�ست�ضافت ك�أ�س العامل ‪ o 2006‬حتت �أقدامها اجلنة‪.‬‬ ‫‪4‬تكلم �سوءا عن �شخ�ص ما يف غيابه ‪ o‬ح�صل على ‪ o‬مت�شابهان‬ ‫‪5‬مراقب وموجه �أداء العمل ‪ o‬جيب التمام يف الريا�ضيات‪.‬‬ ‫‪6‬ح�ضارة عريقة يف �أمريكا الو�سطى واجلنوبية‪ o .‬حرف توكيد‬ ‫‪7‬لقب املنتخب التون�سي لكرة القدم‬ ‫‪8‬جزيرة بريطانية‪.‬‬ ‫‪9‬طري ا�سطوري ‪� o‬شهر بداية الربيع‪.‬‬ ‫‪�10‬إماراتي حاز على جائزة �أف�ضل العب يف ك�أ�س العامل لل�شباب عام ‪.2003‬‬


‫‪10‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫ثقافية‬

‫‪Saturday ,29 April 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫عبد الرزاق الربيعي‬ ‫يوا�صل العزف ال�شعري يف (ليل الأرمل)‬

‫قصيدة لليافعين‬

‫باق‬ ‫وا�سمك للخلد ٍ‬ ‫سمية العبيدي‬ ‫ّ‬

‫بالدي م ــالذي عراقـي‬ ‫أر�ضي ‪ ,‬بيتي ‪ ،‬زقاقي‬ ‫و� َ‬ ‫وقلبي ونب�ضي وعي ــني‬ ‫ب�سوح ـ َـك يحلو التالقي‬ ‫ونهري ورو�ضي وقربي‬ ‫لت ــلك ُـ ُم دام ا�شت ـي ــاقي‬ ‫فمن دجلة اخلري خيـري‬ ‫ختامي ومنه انبث ـ ــاقي‬ ‫ومن ورد �شطي ِه عطري‬ ‫وطع ُم الفرات م ـ ــذاقي‬ ‫ومن نخل ِه �سقـ ُـف داري‬ ‫طعامـي‪ ,‬و�أ�شهى ُرقاقي‬ ‫وما خيمتي غيـر �أر�ضي‬ ‫عليــها �سمــائي وطاقـي‬ ‫�أظــل بار�ضي عزي ــزا ً‬ ‫ـاغ خنــاقي‬ ‫ولو �ش ـ َّد بـ ٍ‬ ‫ولو الوت الريـحُ غ�صني‬ ‫فالبـ ـ َّد ي�شتـ ـ ـ ّد �سـاقي‬ ‫ـ�ض لل�سل ــم ح ّيـ ـ ـ ـاً‬ ‫وانه ُ‬ ‫وا�سعى حللــم التــالقي‬ ‫ـيب‬ ‫غ ــزا مق ــلتينـا لهـ ـ ٌ‬ ‫جن ــاه ُجنـ ُ‬ ‫ـاق‬ ‫ـون ال�شـق ِ‬ ‫وتبــرد من ّـ ــا عيـ ـ ــون ٌ‬ ‫اذا الحَ مــر�أى وفــاق ِ‬ ‫مهدا‬ ‫تريد الطف ـ ـ ـ ــولة ً‬ ‫عزيـز ًا كظه ــر ب ـُراق ِ‬ ‫و�أمن ًا‪ ,‬و�أعمـ ـ ـ ــام و ٍد‬ ‫ـاق‬ ‫وال تـكتــفي بعنـ ـ ـ ِ‬ ‫عراقــي وعـ ـ ّز وجـودي‬ ‫فــدا�ؤك مـا ُء املـ ـ ـ�آقي‬ ‫فال زال جمــدك ي�سـ ـ ـمـو‬ ‫باق‬ ‫فليتـ ــك للخ ـ ـ ـل ــد ِ‬

‫محمد سعد‬

‫فيِ ديوانه اجلديد «ليل الأرمل» ال�صادر �ضمن‬ ‫كتاب جملة «نزوى» يوا�صل ال�شاعر عبد الرزّاق‬ ‫الربيعي معزوفته الطافحة بال�شجن‪ ،‬و�أمل الفقد‬ ‫ا�ستكماال ملرثية زوج��ت��ه ال��راح��ل��ة يف ديوانه‬ ‫ال�سابق «قليال من كثري ع�� ّزة»‪ ،‬الفائز بجائزة‬ ‫�أف�ضل �إ���ص��دار �شعري يف م�سابقة اجلمع ّية‬ ‫العمان ّية للكتّاب والأدب���اء لعام ‪ ،2016‬ولكنّ‬ ‫دائرة الفقد‪ ،‬يف هذا الديوان‪ ،‬الذي يقع يف ‪93‬‬ ‫�صفحة‪ ،‬من القطع املتو�سط‪ ،‬تتّ�سع‪ ،‬وتتع ّمق‬ ‫�أك�ث�ر‪ ،‬فهو ي�ص ّدر دي��وان��ه ببيت الب��ن خفاجة‬ ‫هو‪:‬‬ ‫فحتّى متى �أبقى ويظعن �صاحب ** �أو ّدع منه‬ ‫راحال غري �آيب‬ ‫وبيتني للكميت بن زيد الأ�سدي‪:‬‬ ‫ويلي من البني ماذا ّ‬ ‫حل بي وبها ** من نازل‬ ‫البني ّ‬ ‫حل البني وارحتلوا‬ ‫ليت املطايا التي ���س��ارت بهم �ضلعت ** يوم‬ ‫الرحيل فال يبقى لهم جمل‬ ‫فيما ي��ه��دي دي��وان��ه �إىل الفنان ال��راح��ل �سامل‬

‫بهوان و�شقيقه الناقد ال�سينمائي الراحل حممد‬ ‫جبار الربيعي عازفا على وت��ر ال�صداقة التي‬ ‫����وة «�إىل �صديقي‪ ،‬و�أخي‬ ‫ي�ضعها مبقام الأخ ّ‬ ‫���س��امل ب���ه���وان‪ ،‬و�إىل �أخ����ي و���ص��دي��ق��ي حممد‬ ‫جبار الربيعي‪ ،‬كالكما و�ضع يده بيد الثاين‪،‬‬ ‫احلب‬ ‫يف رحلة الغياب املفاجئ بعد �أن داهمه‬ ‫ّ‬ ‫املفاجئ وخذالن القلب املفاجئ‪ ،‬وكالكما هوى‬ ‫الفن ال�سابع‪ ،‬فارتقى معارج ال�سماوات ال�سبع‪،‬‬ ‫وع��ل��ى �شفتيه ابت�سامة‪ ،‬لكما ومل��ن �شارككما‬ ‫ال�سفر على منت قطار الأب��دي��ة‪� ،‬أه��دي تباريح‬ ‫ل��ي��ل��ي»‪ .‬وع�بر ‪ 29‬ن�صا يتنوع ع��زف��ه املو�شح‬ ‫ب��رداء احل��داد كما نرى يف عناوين الن�صو�ص‬ ‫«امل�شهد الأخري‪ ،‬غياب �أليف‪ ،‬هزيع �أخري‪ ،‬فراغ‬ ‫�أ�سود‪ ،‬ليل الأرمل‪ ،‬على حائط يوليو�س قي�صر‪،‬‬ ‫وح�����ش��ة»‪ ،‬والأخ��ي�رة اخ��ت�يرت للغالف الأخري‬ ‫املغ ّلف باللون الأ�سود‪ ،‬وجاء امتدادا للغالف‬ ‫ال ّأول‪ ،‬وعليه طبعت ظالل �صورة بعيدة لل�شاعر‬ ‫باللونني بالأبي�ض والأ���س��ود‪ ،‬وه��و يقف بني‬ ‫�شجرتني �ضخمتني‪� ،‬ساندا ظهره �إحداهما‪:‬‬ ‫مل يبق ب�صحراء الليل املوح�ش منكِ‬ ‫�سواي‬

‫مل يبق بها‬ ‫بعد ذبول �ضيائك � اّإلي‬ ‫مل يبق �سوى‪...‬‬ ‫نف�سي الأمارةِ بك‪..‬‬ ‫ورغ��م لغة الأ�سى التي طبعت ال��دي��وان‪ ،‬مثلما‬ ‫طبعت دواوين ال�شاعر ال�سابقة‪ � ،‬اّإل �أ ّنه يحاول‬ ‫�أن يفتح نافذة للحياة واجلمال‪ ،‬واحلب كما يف‬ ‫ق�صيدة «ابتهاالت»‪:‬‬ ‫�أط ّلت من الغيب زينب‬ ‫ككوكب‬ ‫يقيل اجلراح‬ ‫وي�شفي‬ ‫�سبق لل�شاعر ع ّدة �إ�صدارات �شعر ّية‪ ،‬وم�سرح ّية‪،‬‬ ‫وكتب يف جماالت خمتلفة �أبرزها‪ :‬حدادا على‬ ‫ما تب ّقى‪ ،‬مدن تئن وذكريات تغرق‪ ،‬غدا تخرج‬ ‫احل���رب ل��ل��ن��زه��ة‪ ،‬خ��ذ احل��ك��م��ة م��ن �سيدوري‪،‬‬ ‫جنائز معلقة‪� ،‬صعودا �إىل �صرب �أيوب‪ ،‬قمي�ص‬ ‫مرتع بالغيوم‪ ،‬كواكب املجموعة ال�شخ�ص ّية‪،‬‬ ‫ي��وم�� ّي��ات احل��ن�ين‪ ،‬يف ال��ث��ن��اء ع��ل��ى �ضحكتها‪،‬‬ ‫خرائط مملكة العني‪ .‬وق ّدمت له ع ّدة ن�صو�ص‬ ‫على م�سارح عرب ّية‪ ،‬ودول ّية‪.‬‬

‫ناقـدة عراقـية تكـتب عن الواحـد واملتـعدد يف النـقد العربـي‬ ‫علي حسن الفواز‬

‫َي��ن��ف��ت��ح ال��ك��ت��اب اجل���دي���د للناقدة‬ ‫ال��ع��راق��ي��ة ب�����ش��رى م��و���س��ى �صالح‬ ‫“الواحد واملتعدد” على مقاربات‬ ‫ج��م��ال��ي��ة وث��ق��اف��ي��ة‪ ،‬ع�ب�ر منظور‬ ‫ي�ستدعي �أطروحات النقد الثقايف‬ ‫للفت النظر‬ ‫وما بعد احلداثة‪ ،‬لي�س ِ‬ ‫�إل��ي��ه��ا‪ ،‬ب��ل لو�ضع فاعلية القراءة‬ ‫ال��ن��ق��دي��ة يف ���س��ي��اق��ات مغايرة‪،‬‬ ‫وم���راج���ع���ات ن�سقية ت��ك�����ش��ف عن‬ ‫ث��ن��ائ��ي��ة “الواحد واملتعدد” يف‬ ‫اخلطاب النقدي‪ ،‬ويف التع ّرف على‬ ‫“املنهجية النقدية املجان�سة له”‪.‬‬ ‫قراءات �شعرية‬ ‫يحتوي الكتاب‪ ،‬ال�صادر ع��ن دار‬ ‫عدنان ببغداد‪ ،‬على مقدمة مع ثالثة‬ ‫مباحث تتنوع ح��ول مو�ضوعات‬ ‫املتعدد ال�شعري واملتعدد ال�سردي‬ ‫واملتعدد النقدي‪ .‬ت�أخذنا املقدمة‬ ‫�إىل حتديد تو�صيفي ال�سرتاتيجية‬ ‫الكتاب‪ ،‬ولأطروحته الثقافية من‬ ‫خالل التعريف مب�صطلحي الواحد‬ ‫وامل��ت��ع��دد‪ ،‬وطبيعة وجودهما يف‬ ‫التداول النقدي‪ ،‬وتقانة توظيفهما‬ ‫يف فح�ص الن�صو�ص الإبداعية‬ ‫وامل�شاغل النقدية ذات��ه��ا‪ .‬ينحني‬ ‫امل��ب��ح��ث الأول امل��ت��ع��دد ال�شعري‬ ‫على �إجراءات قرائية لتجارب عد ٍد‬ ‫من ال�شعراء العراقيني‪ ،‬فالق�صائد‬ ‫احل��روف��ي��ة ل��ل�����ش��اع��ر �أدي�����ب كمال‬ ‫الدين تتجاوز �إطارية ق�صيدة النرث‬ ‫�إىل “الق�صيدة املفتوحة” حيث‬ ‫يبتدع ال�شاعر “م�سافات متوترة”‬ ‫ل��ك��ت��اب��ة ه��واج�����س��ه‪ ،‬وت�صوفاته‪،‬‬ ‫و�أ�سئلته ور�ؤي���اه‪ ،‬وع�بر توظيف‬

‫تقانة “الأنا الرائية” التي جت�سد‬ ‫فكرة الفردنة عند �شعراء م��ا بعد‬ ‫احل���داث���ة‪ ،‬ومب���ا ي��ج��ع��ل احل���روف‬ ‫مبرجعياتها الرمزية والعالماتية‬ ‫�أك��ث��ر مت��� ّث�ل�ا ل���ه���ا‪ ،‬وملرجعياتها‬ ‫ال��ت��اري��خ��ي��ة وال��دي��ن��ي��ة والنف�سية‬ ‫وال��ط��ق��و���س��ي��ة‪ .‬ك��م��ا ت��ق��ر�أ الباحثة‬ ‫ق�صائد ال�شاعر ال��ك��ردي �شريكو‬ ‫بيك�س بو�صفها ق�صائد لتمثالت‬ ‫الن�سق ال��ث��ق��ايف‪� ،‬إذ يفرت�ض هذا‬ ‫الن�سق وجود جمموعة من الدالالت‬ ‫التي تحُ يل �إىل الطبيعة واخلربة‪،‬‬ ‫مثلما تحُ يل �إىل ال��واق��ع املفجوع‬ ‫بالق�سوة والغياب‪ ،‬فق�صائد بيك�س‬ ‫حت����وز ع��ل��ى م�����س��اح��ات تعبريية‬ ‫وا�سعة‪ ،‬وعلى ر�ؤى يتعالق فيها‬ ‫الرمزي مع الت�أويلي‪ ،‬اال�ستعاري‬ ‫م��ع الأ���س��ط��وري‪ ،‬وه��و م��ا حاولت‬ ‫ال��ب��اح��ث��ة �أنْ ت�ستكنه م��ن خالله‬ ‫ر�ؤيتها النقدية للك�شف عن امل�ضمر‪،‬‬ ‫وعن الداليل‪ ،‬وعن تقانة الأ�سلوبي‬ ‫يف توظيفه لرمزية اللون ولل�سرية‬ ‫ال���ك���ردي���ة وال���ت���اري���خ‪ ،‬لـ”ت�صبح‬ ‫م��و���ض��وع��ا ل��ل��وج��ود والكينونة‬ ‫وات�����س��اع ال��ر�ؤي��ة م��ن ال��واح��د �إىل‬ ‫املتعدد”‪ .‬ويف ق��راءت��ه��ا لق�صائد‬ ‫ال�شاعر �سلمان داود حممد ت�ضعنا‬ ‫الباحثة �أم���ام ن��وع م��ن ال�شعرية‬ ‫املفارقة‪ ،‬فالق�صائد متتاز بطبيعتها‬ ‫املخاتلة‪ ،‬وبتكويناتها ال�صورية‪،‬‬ ‫وب���ا����س���ت���غ���راق���ه���ا ال���ت���ع���ب�ي�ري يف‬ ‫اليوميات‪ ،‬وال�سخط االجتماعي‪،‬‬ ‫و”انزياحاتها ال�ساخرة”‪ ،‬تلك‬ ‫التي تتقابل فيها �أجنا�سية الق�صائد‬ ‫ال��ن�ثري��ة م��ع ق�صدية ال�����ش��اع��ر يف‬

‫ا�ستدعاء ما ي�شبه “�شعرية الواقع‬ ‫املفعول به” عرب الت�سمية الواردة‬ ‫فيها‪ ،‬وع�بر توظيفها يف حماكاة‬ ‫“الواقع ر�ؤيويا وفكريا لينحرف‬ ‫عنه تعبرييا و�أ�سلوبيا”‪ .‬تقانة‬ ‫ال��ق��راءة الأ�سلوبية ه��ي م��ا حتدد‬ ‫م�سار املعاجلة النقدية للق�صائد‪،‬‬ ‫بو�صفها ق�صائد �إحاالت‪ ،‬وباعتبار‬ ‫�أنّ م��ف��ارق��ت��ه��ا ه���ي ال���ت���ي ت�شي‬ ‫باحلمولة الن�سقية لر�ؤية ال�شاعر‪،‬‬

‫ولطبيعة لغته احلافلة بالبيا�ض‪،‬‬ ‫وال��ت��ن��وع الإع�ل�ام���ي والت�شكيل‬ ‫الب�صري‪ ،‬وال��ذي يلعب دورا مهما‬ ‫يف قراءة الواقع عرب تخ ّيل �صوره‬ ‫ال�شعرية‪.‬‬ ‫املتعدد ال�سردي‬ ‫تقرتح ب�شرى مو�سى �صالح يف هذا‬ ‫املبحث م�ستويات حمددة للقراءة‪،‬‬ ‫تلك التي ال تفارق منهجها الأ�سلوبي‬ ‫من جانب‪ ،‬ومب��ا ُيتيح لها مقاربة‬

‫نقد ثقافية‪ -‬للك�شف عن امل�ضمر‬‫ع�بر ذاك����رة امل��ع��ن��ى واجل�����س��د من‬ ‫جانب �آخر‪ ،‬وعرب ما ي�سميه النقاد‬ ‫ال��ث��ق��اف��ي��ون “احليل ال�سردية”؛‬ ‫ففي قراءتها للعديد من الق�ص�ص‬ ‫ال��ع��راق��ي��ة تنحو الباحثة باجتاه‬ ‫الك�شف عن التنوع الأ�سلوبي‪ ،‬وعن‬ ‫تقانات ال�سرد عرب توظيف العالمة‪،‬‬ ‫وال���رم���ز‪ ،‬وامل��ون��ول��وغ وال����راوي‬ ‫العليم‪ ،‬ال �سيما يف ق�ص�ص �أحمد‬ ‫خ��ل��ف و�إل���ه���ام ع��ب��د ال��ك��رمي‪ ،‬حيث‬ ‫تتحول الهواج�س �إىل حكايات‪،‬‬ ‫وال���واق���ع���ي �إىل ت��خ�� ّي��ل��ي‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن مقاربتها لق�ص�ص �أخ��رى عند‬ ‫حم��م��ود �سعيد و���س��ام��ي املطريي‬ ‫وعبد الأم�ير املجر‪ ،‬وه��ي ق�ص�ص‬ ‫ت�ضعها الباحثة يف م�شغلها النقدي‬ ‫بو�صفها جماالت لبيان �أهمية املنهج‬ ‫الأ�سلوبي يف القراءة‪ ،‬ويف الك�شف‬ ‫عن حموالتها الن�سقية التي تع ّري‬ ‫الكثري من مرائر الوقائع العراقية‪.‬‬ ‫ويف ق����راءت����ه����ا مل���ف���ه���وم “تعدد‬ ‫الق�صد” ع��ن��د �أح��ل�ام م�ستغامني‬ ‫ترهن الباحثة معاجلتها النقدية‬ ‫املوجه‬ ‫بـ”الفاعل اللغوي” بو�صفه‬ ‫ّ‬ ‫للحكي‪ ،‬ول�ل�أح��داث‪ ،‬حيث ت�سعى‬ ‫�إىل “ك�سر ن�سق ال�����س��رد الذاتي‬ ‫التقريري” ليكون الن�سق الثقايف‬ ‫هو الن�سق ال�سردي‪ /‬اللغوي‪ ،‬ال‬ ‫�سيما يف روايتها “ذاكرة اجل�سد”‪.‬‬ ‫�أما قراءة الباحثة الن�سقية لرواية‬ ‫�أحمد �سعداوي “فرانك�شتاين يف‬ ‫بغداد” ف��ت��ب��د�أ م��ن تتبع “الن�سق‬ ‫الت�سجيلي” يف ال��رواي��ة‪ ،‬و�صوال‬ ‫�إىل ك�������ش���ف م����ا ه����و خ����ب����يء يف‬

‫�سرديات “الن�سق امل�ضمر” والذي‬ ‫تتمثله الكثري م��ن مظاهر املوت‬ ‫والتوح�ش والعنف التي يعي�شها‬ ‫ال�شارع العراقي‪ .‬وتختار الباحثة‬ ‫ثالثة نقاد لتطبيق منهجها �أوال‪،‬‬ ‫وحل�ضور ه�ؤالء النقاد يف اخلطاب‬ ‫النقدي العراقي والعربي ثانيا‪،‬‬ ‫فهي تقول عن الناقد فا�ضل ثامر‬ ‫ب���أن��ه ال��ن��اق��د ال�شمويل‪ ،‬وحيازته‬ ‫ع��ل��ى ث��ن��ائ��ي��ة “املنهج والر�ؤية”‬ ‫تتيح له “دراية ومعرفة ب�ضرورة‬ ‫حتققهما” و�أنّ حت��والت��ه النقدية‬ ‫تعك�س وعي الناقد با�سرتاتيجياته‬ ‫النقدية من جانب‪ ،‬مثلما �أنّ ر�ؤيته‬ ‫الفاعلة هي التي جعلته �أكرث تفاعال‬ ‫م���ع امل��ن��اه��ج احل��دي��ث��ة م���ن جانب‬ ‫�آخ��ر‪ ،‬ويف �سياق “جتاوز الإطار‬ ‫ال�ضيق للمناهج واملقاربات النقدية‬ ‫بنوعيها اخل��ارج��ي والداخلي”‪.‬‬ ‫كما �أن ق��راءة الباحثة لأطروحات‬ ‫ال��ن��اق��د ي��ا���س�ين ال��ن�����ص�ير تنطلق‬ ‫م��ن خ�صو�صية ع��م��ل ه���ذا الناقد‬ ‫يف معاجلته لـ”�شعرية املكان”‬ ‫والتي و�ضعته ك�أبرز النقاد العرب‬ ‫العاملني يف هذا املجال‪ ،‬فهي ترى‬ ‫�أنّ م�شاغل ال��ن��اق��د الن�صري متلك‬ ‫فرادتها من خالل قدرته التداولية‪،‬‬ ‫وجت��اوزه ملا هو �سائد ومنطي يف‬ ‫النقد الأدب����ي‪ ،‬وا�ستيعاب م��ا هو‬ ‫فل�سفي‪ ،‬وم��ا ه��و �سو�سيولوجي‬ ‫و�أن�ث�روب���ول���وج���ي‪ ،‬م��ا ُي�����س��ه��م يف‬ ‫تو�سيع م��دي��ات الك�شف‪ ،‬وحتفيز‬ ‫اخل��ط��اب ال��ن��ق��دي ع��ل��ى ا�ستكناه‬ ‫العنا�صر التكوينية‪ ،‬واحلموالت‬ ‫الداللية للن�صو�ص الأدبية‪.‬‬

‫ثالثة كتب لبول او�سرت بني يدي القارئ العربي‬ ‫أ�صدرت من�شورات املتو�سط يف ايطاليا‬ ‫�‬ ‫ْ‬ ‫للمرتجم الفل�سطيني �سامر �أب��و هوا�ش‬ ‫ت��رج��م��ة ل��ث�لاث��ة ك��ت��ب للكاتب الأمريكي‬ ‫ال�شهري بول او�سرت بالعناوين «رحالت‬ ‫يف ح��ج��رة الكتابة» ورواي���ة «�صان�ست‬ ‫ب��ارك» وكتاب «اخ�تراع العزلة ـ بورتريه‬ ‫لرجل غري مرئي متبوع ًا بكتاب الذاكرة»‪.‬‬ ‫يف «رح�لات يف حجرة الكتابة» كما جاء‬ ‫عن النا�شر «يحتفي �أو�سرت برفق بقوة‬ ‫اخليال‪ ،‬و ُيعجب بطبيعة العقل املَتَاه ّية‬ ‫يف �إجالل فل�سفي بارع وماكر‪ ،‬للق�ص�ص‬ ‫امل���ت���ف���وق���ة» وف���ق���ا مل���وق���ع «ب�����وك لي�ست‬ ‫�أون�ل�اي���ن»‪ .‬ع��ن ال���رواي���ة‪ .‬وم���ن �أج���واء‬ ‫الكتاب ال��ذي ج��اء يف ‪� 152‬صفحة «�أنا‬ ‫�إن�سان‪ ،‬ول�ستُ م�لاك�� ًا‪ ،‬و�إذا ك��ان الأ�سى‬ ‫�شو�ش ر�ؤيتي‪،‬‬ ‫علي ق��د ّ‬ ‫ال��ذي ا�ستوىل ّ‬ ‫و�أ ّدى �إىل بع�ض ال�سقطات‪ ،‬ف���إن ه��ذا ال‬ ‫ي��ج��در ب��ه �أن ُيلقي � ّأي ���ش ّ��ك على ِ�ص ْدق‬ ‫حكايتي‪ .‬قبل �أن يحاول �أحد �أن ُيج ّردين‬ ‫ال�ص ْدق ّية من خالل الإ�شارة �إىل تلك‬ ‫من ِّ‬ ‫العالمات ال�سود يف �سج ّلي‪ ،‬ف�إنني �سوف‬ ‫�أعرتف بذنبي‪ ،‬وبكل انفتاح للعامل‪ .‬هذه‬ ‫�أزم��ن��ة خ����ؤون���ة‪ ،‬و�أع����رف م���دى �سهولة‬ ‫ت�شويه احلقائق بكلمة واح���دة‪ ،‬تهم�س‬ ‫ل�ل�أذن اخلط�أ‪ .‬اطعن يف �شخ�صية رجل‪،‬‬

‫وكل �شيء يفعله هذا الرجل يبدو َخفي ًا‪،‬‬ ‫م�شكوك ًا به‪ ،‬مز ّيف ًا‪ ،‬وله دوافع مزدوجة‪.‬‬ ‫نبعت‬ ‫يف حالتي‪ ،‬ف�إن العيوب املطروحة‬ ‫ْ‬ ‫من الأمل‪ ،‬ال احلقد؛ من االرتباك‪ ،‬ال املكر»‪.‬‬ ‫ويف رواي���ة «�صان�ست ب���ارك‪ ،‬وه��و حي‬ ‫حقيقي يف ب��روك��ل�ين ب��والي��ة نيويورك‬ ‫الأمريكية �إ���ش��ارة حمورية �إىل ما يريد‬ ‫بول �أو�سرت قوله يف هذه الرواية‪ .‬فهذا‬ ‫احلي وفقا للنا�شر ي�ضم عاملني متناق�ضني‬ ‫ك��ل التناق�ض ظاهريا على الأق���ل مقربة‬ ‫غرينوود ال��ذي ير�سمها الكاتب كمدينة‬ ‫موازية‪ ،‬ت�ضم عرب م�ساحات �شا�سعة من‬ ‫الأر���ض �آالف الذين عا�شوا �أو ماتوا يف‬ ‫املدينة‪ ،‬وبع�ضهم جن��وم �سيا�سة و�أدب‬ ‫وعلم وفن ويف الوقت نف�سه‪ ،‬ت�ضم ذلك‬ ‫البيت املتهالك ال���ذي �سي�ض ّم جمموعة‬ ‫من ال�شباب الراف�ض معظمه ملا �آلت �إليه‬ ‫الأم���ور يف ال��والي��ات املتحدة والباحث‬ ‫عن هو ّيته الفردية واجلماعية يف خ�ض ّم‬ ‫التحوالت التي ت�شهدها البالد‪ ،‬وال�سيما‬ ‫الأزم���ة االقت�صادية اخلانقة التي �ألقت‬ ‫بظاللها الثقيلة بداية من العام الذي تبد�أ‬ ‫به �أحداث الرواية‪� ،‬أي العام ‪ .2008‬ويف‬ ‫ال��رواي��ة التي �صدرت يف ‪� 188‬صفحة‪:‬‬ ‫«�أول��ئ��ك الغائبون ي��غ��ادرون جميع ًا على‬

‫عجالة م��ن �أم��ره��م‪ ،‬يف ح��ال م��ن اخلزي‬ ‫واالرتباك‪ ،‬ومن امل�ؤكّد �أنهم‪� ،‬أينما انتهى‬ ‫بهم املطاف الآن �إذا كانوا قد وجدوا مكان ًا‬ ‫يعي�شون فيه‪ ،‬ولي�سوا ي�ستظ ّلون خيمة ما‬ ‫يف العراء‪ ،‬ف�إن م�ساكنهم اجلديدة �أ�ضيق‬ ‫م�ساحة من تلك التي فقدوها‪ّ .‬‬ ‫كل منزل هو‬ ‫ق�صة ف�شل‪ ،‬عنوانها الإفال�س‬ ‫كناية عن ّ‬ ‫وال�� ّت��خ�� ّل��ف ع��ن ال�����س��داد‪ ،‬ال�� َّد ْي��ن وحب�س‬ ‫ال�� َّرهْ ��ن ‪ -‬وق��د �أخ��ذ على عاتقه �أن ُيو ّثق‬

‫الآثار الأخرية املتب ّقية من تلك احليوات‬ ‫املتال�شية‪ ،‬لكي يُثبتَ �أن تلك العائالت‬ ‫امل��خ��ت��ف��ي��ة ع��ا���ش��ت ه��ن��ا ذات ي����وم‪ ،‬و�أن‬ ‫�أطياف �أولئك الذين لن يراهم �أو يعرفهم‬ ‫يوم ًا‪ ،‬ما تزال تلبث يف الأ�شياء املهجورة‬ ‫املتناثرة يف تلك املنازل ال�شاغرة»‪ .‬وعن‬ ‫كتاب «اخ�تراع العزلة ‪ -‬بورتريه لرجل‬ ‫غري مرئي متبوع ًا بكتاب الذاكرة» يقول‬ ‫ب��ول �أو���س�تر نف�سه «مل �أ���ش��ع��ر �أن��ن��ي يف‬

‫اخ��ت�راع ال��ع��زل��ة �أروي ���س�يرة حياتي‪،‬‬ ‫ب��ق��در م��ا �أ�ستعمل ذات���ي لكي �أ�ستك�شف‬ ‫�أ�سئلة تهمنا جميع ًا كب�شر»‪ .‬وهذا الكتاب‬ ‫يرتجم كامال للعربية للمرة االوىل وفيه‬ ‫�سيتعرف ال��ق��ارئ اىل �آراء ب��ول �أو�سرت‬ ‫الروائية وكيف ومتى ت�شكلت وتطورت‪.‬‬ ‫فكما يقول الكاتب والفيل�سوف الفرن�سي‬ ‫با�سكال بروكرن عن �أو�سرت‪« :‬وجهة نظر‬ ‫ب��ول �أو�سرت الروائية تختلف عن غريه‬ ‫من الروائيني يف �أنه يعرتف بانتمائه �إىل‬ ‫عائلة‪ ،‬وتقليد‪ ،‬وثقافة‪ ،‬لكنه يدرك �أي�ض ًا‬ ‫�أن ه��ذه ال�صالت تنطوي على �إ�شكالية‬ ‫كبرية‪ .‬وكما يقول رينيه �شار �إن��ه �إرث‬ ‫الغمو�ض‪ ،‬يف غياب الو�صية‪ .‬ومب��ا �أنه‬ ‫لي�س م��ن معنى يحتل ال�����ص��دارة ‪ -‬ف�إن‬ ‫الذات‪ ،‬لعنة احلداثة نف�سها‪� ،‬ش�أنها �ش�أن‬ ‫العزلة والتقليد‪ ،‬يجب �إع��ادة اخرتاعها‬ ‫و�إع��ادة خلقها باملعنى احل��ريف للكلمة»‪.‬‬ ‫وم���ن �أج����واء ال��ك��ت��اب ال�����ص��ادر يف ‪248‬‬ ‫«كان �أبي‪ ،‬وهو رجل �شديد التفاين جتاه‬ ‫عاداته‪ ،‬يغادر البيت �إىل العمل يف ال�صباح‬ ‫ال��ب��اك��ر‪ ،‬وي��ك�� ّد يف العمل ط���وال اليوم‪،‬‬ ‫وحني يعود �إىل البيت يف ذلك الوقت‪ ،‬مل‬ ‫يكن يعمل حتّى وقت مت� ّأخر‪ ،‬ي�أخذ قيلولة‬ ‫�صغرية قبل الع�شاء‪ .‬وذات م�� ّرة‪ ،‬خالل‬

‫الأ�سبوع ال ّأول لنا يف البيت اجلديد‪ ،‬قبل‬ ‫�أن ُنكمل انتقالنا‪ ،‬ارتكب هفوة الفتة‪ :‬بد ًال‬ ‫من �أن يقود �س ّيارته �إىل البيت اجلديد بعد‬ ‫العمل‪ ،‬اتجّ��ه مبا�شرة �إىل بيته القدمي‪،‬‬ ‫على نحو ما ك��ان يفعل ل�سنوات‪ ،‬وركن‬ ‫اخلا�صة �أمام البيت‪،‬‬ ‫�س ّيارته على الطريق‬ ‫ّ‬ ‫ودل��ف من الباب اخللفي‪ ،‬و�صعد الدرج‬ ‫�إىل الطابق ال ّأول‪ ،‬ودخ��ل غرفة النوم‪،‬‬ ‫وا�ضطجع على ال�سرير‪ ،‬ونام‪� .‬أغفى زهاء‬ ‫�ساعة‪ .‬وال حاجة �إىل القول �إنه حني عادت‬ ‫���س�� ّي��دة البيت اجل��دي��دة‪ ،‬ووج���دت رج ًال‬ ‫غ��ري��ب�� ًا ن��ائ��م�� ًا يف �سريرها‪ ،‬فقد ُبوغتت‬ ‫بع�ض ال�����ش��يء‪� .‬إال �أن���ه على عك�س ذات‬ ‫ا ُ‬ ‫خل َ�صل ُّ‬ ‫ال�شقر‪ ،‬مل يقفز �أبي من ال�سرير‪،‬‬ ‫وي�سارع �إىل ال��ف��رار‪ .‬و�سرعان ما تب ّدد‬ ‫االرتباك‪ ،‬و�ضحك االثنان من كل قل َب ْيهما‬ ‫من الأمر»‪ .‬وبول �أو�سرت روائي ومرتجم‬ ‫وخم��رج وممثل ون��اق��د و�شاعر �أمريكي‬ ‫ولد عام ‪ ،1947‬يعي�ش حاليا يف بروكلني‬ ‫يف نيويورك وهو من �أبرز ال�شخ�صيات‬ ‫يف الأدب الأم�يرك��ي والعاملي املعا�صر‪.‬‬ ‫ين�سب �إىل �أدب ما بعد احلداثوية‪ ،‬وله‬ ‫اثنا ع�شر كتابا كانت من الكتب الأكرث‬ ‫مبيع ًا يف العامل وترجمت كتبه لأكرث من‬ ‫ثالثني لغة‪.‬‬


‫| رياضة عالمية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday,29 April. 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫�صراع الت�أهل الأوروبي يقتل ديربي مان�ش�سرت‬

‫الأرجنتني تنهي اجلدل وتك�شف‬ ‫املر�شح الوحيد لتدريب املنتخب‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫خ��رجَ مان�ش�سرت �سيتي ومان�ش�سرت يونايتد بتعادل‬ ‫�سلبي يف الديربي الثالث بني الفريقني هذا املو�سم‪،‬‬ ‫ليحافظ ك��ل منهما على م��رك��زه يف ج���دول ال���دوري‬ ‫الإجنليزي املمتاز‪ .‬وبدا منذ انطالق اللقاء �أن مدربا‬ ‫ال��ف��ري��ق�ين ب��ي��ب ج����واردي����وال‪ ،‬وج���وزي���ه مورينيو‪،‬‬ ‫ي�سعيان لتفادي اخل�سارة‪ ،‬و�سيطر عليهما اخلوف‬ ‫خ�شية خ�سارة فر�صهما يف التواجد باملربع الذهبي‬ ‫والت�أهل لدوري �أبطال �أوروب��ا‪ ،‬و�إن كان جوارديوال‬ ‫�أك�ثر ج���ر�أة يف الهجوم على مناف�سه‪ ،‬بينما اكتفى‬ ‫مورينيو بالدفاع فقط‪.‬‬ ‫م�ؤ�شر مان�ش�سرت �سيتي‬ ‫ج��واردي��وال (‪� :)6‬أج��اد يف توجيه العبيه ب�ضرورة‬ ‫ال�ضغط املبكر‪ ،‬و�إبطال مفعول املرتدات‪� ،‬إال �أنه كان‬ ‫بال حيلة يف اخرتاق عمق دفاع مان�ش�سرت يونايتد‪.‬‬ ‫برافو (‪ :)5‬مل يتعر�ض الختبارات م�ؤثرة با�ستثناء‬ ‫ك��رة �أخ��ط���أ يف الإم�ساك بها ثم ت��دارك اخلط�أ و�أنقذ‬ ‫مرماه من هدف م�ؤكد‪.‬‬ ‫ك����والروف (‪ :)7.5‬مل ي�سمح ملخيتاريان باخرتاق‬ ‫جبهته‪ ،‬و�شكل خ��ط��ورة عند تقدمه للهجوم‪ ،‬وهدد‬ ‫املرمى �أكرث من مرة‪.‬‬ ‫�أوت��ام��ي��ن��دي‪ ،‬كومباين (‪� :)7‬أب��ط��ل الثنائي مفعول‬ ‫الهجمات امل��رت��دة‪ ،‬خا�صة �أوت��ام��ي��ن��دي ال��ذي �أوقف‬ ‫را�شفورد �أكرث من مرة‪.‬‬ ‫زاباليتا (‪ :)4‬دفاعيا مل تخرتق جبهته ك��ث�يرًا‪� ،‬أما‬ ‫هجوميًا كان بال دور م�ؤثر‪.‬‬ ‫فرناندينيو‪ ،‬يايا توريه (‪ :)6‬متيز الثنائي يف ال�ضغط‬ ‫املبكر و�إف�ساد هجمات مان�ش�سرت يونايتد يف �أ�سرع‬ ‫وقت‪ ،‬ولكن عابهما البطء يف االرتداد الدفاعي وكذلك‬ ‫التمريرات احلا�سمة يف هجمات ال�سيتي‪.‬‬ ‫�ساين (‪ :)6‬حترك كثريا يف اجلبهة الي�سرى‪ ،‬ولكن‬ ‫بدون خطورة حقيقية حتى ا�ستبداله‪.‬‬ ‫�سرتلينج (‪ :)6.5‬ان��ط�لاق��ات و���س��رع��ة ول��ك��ن بدون‬ ‫جدوى ب�سبب الرعونة يف اللم�سة الأخرية‪.‬‬ ‫دي بروين (‪� :)8‬أجاد كثريًا يف �صناعة الفر�ص لزمالئه‪،‬‬ ‫و�شكلت كراته العر�ضية خطورة كبرية‪ ،‬وهدد املرمى‬ ‫بعدة ت�سديدات‪.‬‬

‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أجويرو (‪ :)9‬هدد مرمى املناف�س كثريًا‪ ،‬وحرمه القائم‬ ‫من هدف‪ ،‬و�صنع هد ًفا جلي�سو�س‪ ،‬يف فرحة مل تكتمل‬ ‫ب�سبب الت�سلل‪.‬‬ ‫نافا�س (‪� :)5‬أ�شعل اجلبهة اليمنى ملان�ش�سرت �سيتي‬ ‫بعد نزوله يف الدقائق الأخرية‪ ،‬وكان م�صدر خطورة‬ ‫كبرية‪.‬‬ ‫جابرييل خي�سو�س (‪ :)6‬كانت م�شاركته م�ؤثرة يف‬ ‫الدقائق الأخ�ي�رة‪ ،‬و�سجل هد ًفا �ألغاه احلكم ب�سبب‬ ‫الت�سلل‪.‬‬ ‫م�ؤ�شر مان�ش�سرت يونايتد‪:‬‬ ‫مورينيو (‪ :)6‬خ��رج مب��ا ي��ري��ده م��ن ال��ل��ق��اء‪ ،‬تفادى‬ ‫الهزمية يف ظل النق�ص العددي‪ ،‬ولكنه ف�شل يف ت�شكيل‬ ‫�أي خطورة من الهجمات املرتدة‪.‬‬ ‫دي خيا (‪ :)8‬برغم عدم ت�صديه للعديد من املحاوالت‪،‬‬

‫جوارديوال يك�شف �سبب عدم الفوز على مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫َ‬ ‫ك�شف الإ�سباين بيب جوارديوال‪،‬‬ ‫مدرب مان�ش�سرت �سيتي‪� ،‬سبب ف�شل‬ ‫فريقه يف الفوز بديربي مان�ش�سرت‪،‬‬ ‫�أم��ام اليونايتد‪ ،‬م�ساء اخلمي�س‪.‬‬ ‫وتعادل قطبا مان�ش�سرت‪� ،‬سلبًا يف‬ ‫املباراة امل�ؤجلة من املرحلة الـ‪،26‬‬ ‫والتي جرت على ملعب االحتاد‪،‬‬ ‫وهو ما �أرجعه بيب‬ ‫ج�����واردي�����وال‪،‬‬ ‫م������درب‬

‫‪9‬‬

‫ال�سيتي‪� ،‬إىل الطريقة الدفاعية‬ ‫ال��ت��ي ل��ع��ب ب��ه��ا ال�����ض��ي��وف‪ .‬وقال‬ ‫ج��واردي��وال‪ ،‬يف ت�صريحات عقب‬ ‫امل��ب��اراة‪ ،‬ونقلتها �صحيفة "ديلي‬ ‫�ستار" الربيطانية‪" :‬ال ميكننا �أن‬ ‫نن�سى �أم��ام من لعبنا هذه الليلة‪.‬‬ ‫ل��ق��د خ��ل��ق��وا فر�صتني ف��ق��ط‪ ،‬و�أن���ا‬ ‫را�ض عن �أداء فريقي"‪ .‬و�أ�ضاف‪:‬‬ ‫ٍ‬ ‫"�أعلم مدى �صعوبة اللعب �أمام‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد‪ .‬كل مباراة من‬ ‫الآن وحتى النهاية‪� ،‬سوف تكون‬ ‫م��ب��اراة نهائية للجميع"‪ .‬وتابع‪:‬‬ ‫"لدينا الكثري من امل��واه��ب‪ ،‬لكن‬ ‫لي�س من ال�سهل �أن تلعب وخلف‬ ‫ال���ك���رة ال��ك��ث�ير م���ن الالعبني"‪.‬‬ ‫واختتم‪" :‬لدينا مباريات �صعبة‬ ‫للغاية‪ .‬نحن الآن نعلم �أننا ال منلك‬ ‫�إال خيا ًرا واح��دًا‪ ،‬وهو الفوز بكل‬ ‫املباريات القادمة"‪.‬‬

‫�إال �أنه كان ً‬ ‫يقظا يف املحاوالت اخلطرية‪ ،‬وجنح يف‬ ‫احلفاظ على نظافة �شباكه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فالن�سيا ودارم��ي��ان (‪ :)6‬حتمال �ضغطا كبريا طوال‬ ‫املباراة‪ ،‬ولكنهما كانا حائط �صد منيعا �أمام انطالقات‬ ‫�ساين و�سرتلينج‪.‬‬ ‫بليند (‪ :)5‬ك��ان �أ���ض��ع��ف حلقة يف دف���اع مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد ب�سبب البطء و�سوء التمركز‪.‬‬ ‫بايلي (‪ :)7.5‬كان م�صدر قوة يف قلب الدفاع‪ ،‬و�أجاد‬ ‫كثريًا يف تغطية �أخطاء زمالئه‪.‬‬ ‫فياليني (‪ :)1‬طرده و�ضع فريقه يف ورطة يف �آخر ‪10‬‬ ‫دقائق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هرييرا (‪ :)6‬كان مميزا يف ال�ضغط على العبي ال�سيتي‬ ‫يف و�سط امللعب‪ ،‬و�أ�ضاع فر�صة م�ؤكدة‪.‬‬ ‫خميتاريان (‪ :)5‬اكتفى ب����أداء الأدوار الدفاعية يف‬

‫و�سط امللعب‪ ،‬بدون �أي ب�صمة هجومية‪.‬‬ ‫مار�سيال (‪ :)5‬لعب �أول ‪ 25‬دقيقة ب�شكل جيد وكان‬ ‫م�صدر خطورة يف املرتدات ثم اختفى حتى ا�ستبداله‪.‬‬ ‫كاريك (‪ :)7‬كان حلقة و�صل مميزة بني الدفاع وو�سط‬ ‫امللعب‪ ،‬وق��دم م�ستوى مميزا للغاية حتى الدقيقة‬ ‫الأخرية‪.‬‬ ‫را�شفورد (‪� :)8‬أف�ضل العبي مان�ش�سرت يونايتد يف‬ ‫املباراة‪ ،‬كان مزعجً ا للغاية يف الهجمات املرتدة‪ ،‬ولكن‬ ‫مل يجد م�ساندة من زمالئه‪.‬‬ ‫احلكم مارتن �أتكين�سون‪ ،‬وم�ساعدوه (‪ : )10‬ي�ستحق‬ ‫العالمة الكاملة ل�شجاعته يف ط��رد م��روان فياليني‪،‬‬ ‫وت��ع��اون��ه اجل��ي��د م��ع م�����س��اع��دي��ه يف ق���رار �صحيح‬ ‫و�صعب للغاية‪� ،‬ألغى به هد ًفا ملان�ش�سرت �سيتي يف‬ ‫الوقت القاتل‪.‬‬

‫قا َل كالوديو تابيا‪ ،‬رئي�س االحتاد الأرجنتيني لكرة القدم‪� ،‬إن االحتاد‪ ،‬يريد‬ ‫التعاقد مع خورخي �سامباويل مدرب ا�شبيلية ليتوىل م�س�ؤولية تدريب‬ ‫املنتخب الأول لبالده‪ ،‬بهدف تعزيز م�سريته يف ت�صفيات ك�أ�س العامل‬ ‫‪ .2018‬وحتتل الأرجنتني‪ ،‬و�صيفة �أملانيا الفائزة بك�أ�س العامل ‪،2014‬‬ ‫املركز اخلام�س يف ت�صفيات �أمريكا اجلنوبية‪ ،‬قبل ‪ 4‬جوالت من النهاية‪.‬‬ ‫ويت�أهل �أ�صحاب املراكز الأربعة الأوىل (حاليًا الربازيل‪ ،‬وكولومبيا‪،‬‬ ‫و�أوروج�����واي‪ ،‬وت�شيلي) للنهائيات مبا�شرة‪ ،‬بينما يخو�ض �صاحب‬ ‫املركز اخلام�س مواجهة مع بطل الأوقيانو�س من �أجل مكان باملونديال‪.‬‬ ‫وقال تابيا‪ ،‬الذي �أقال املدرب ال�سابق �إدجاردو باوزا بعد انتخابه رئي�سً ا‬ ‫لالحتاد‪ ،‬ال�شهر املا�ضي‪� ،‬إن �سامباويل هو الرجل املنا�سب للمهمة يف‬ ‫الوقت احلايل‪ .‬وقال تابيا‪ ،‬الذي �أ�شار �إىل �أن االحتاد رمبا يتفاو�ض مع‬ ‫ا�شبيلية لرتك �سامباويل‪ ،‬بعد انتهاء مو�سم الدوري الإ�سباين يف مايو‪/‬‬ ‫�أيار املقبل‪" :‬اليوم �أ�ستطيع الت�أكيد �أن �سامباويل هو املر�شح الوحيد"‪.‬‬ ‫وتوىل �سامباويل‪ ،‬تدريب ا�شبيلية يف يونيو‪ /‬حزيران املا�ضي‪ ،‬بعقد‬ ‫ميتد ملو�سمني‪ .‬وبهذا �أك��دت ت�صريحات تابيا‪ ،‬تكهنات ا�ستمرت عدة‬ ‫�أ�سابيع حول تعيني �سامباويل‪ ،‬الذي قاد ت�شيلي للقب ك�أ�س كوبا �أمريكا‬ ‫يف ‪ .2015‬وتواجه الأرجنتني‪ ،‬التي تتخلف بنقطة واحدة عن ت�شيلي‪،‬‬ ‫و�أوروجواي‪ ،‬رحلة �صعبة ملونتفيديو باجلولة املقبلة من الت�صفيات ‪31‬‬ ‫�أغ�سط�س‪� /‬آب و�ستلعب بدون قائدها ليونيل مي�سي‪ ،‬املوقوف ‪ 4‬مباريات‬ ‫دولية؛ لإهانة احلكم‪ .‬و�سيغيب مي�سي‪ ،‬الذي مل ي�شارك يف الهزمية (‪)0-2‬‬ ‫فنزويال‪ ،‬وبريو يف الأرجنتني‪ ،‬لكن‬ ‫�أم�����ام ب��ول��ي��ف��ي��ا ع���ن مواجهة‬ ‫مت قبول الطعن‪ ،‬الذي تقدم‬ ‫رمب��ا يعود مبك ًرا لو‬ ‫الطعن‪ ،‬ف�سيعود ملواجهة‬ ‫ب��ه‪ .‬ول��و مل يقبل‬ ‫ب����امل����ب����اراة الأخ����ي���رة يف‬ ‫الإك���������������وادور‪،‬‬ ‫و���س��ت��ل��ع��ب الأرج���ن���ت�ي�ن‪،‬‬ ‫ال��ت�����ص��ف��ي��ات‪.‬‬ ‫ودي���ت�ي�ن‪��� ،‬ض��د ال�ب�رازي���ل‬ ‫م������ب������ارات���ي��ن‬ ‫يف ي����ون����ي����و‪ /‬ح����زي����ران‬ ‫و �سنغا فو ر ة‬ ‫املقبل‪.‬‬

‫لموسم آخ ٍر‬ ‫النادي اإلنكليزي عرض عليه البقاء‬ ‫ٍ‬

‫�إبراهيموفيت�ش يرف�ض (عطف) مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد وميتنع عن جتديد عقده‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫�أف��ادتْ تقارير �صحفية بريطانية‪� ،‬أنّ‬ ‫ال�لاع��ب ال�����س��وي��دي املخ�ضرم زالت��ان‬ ‫�إبراهيموفيت�ش‪ ،‬قد رف�ض عر�ض ًا بقيمة‬ ‫‪ 13‬مليون جنيه �إ�سرتليني م��ن قبل‬ ‫�إدارة فريقه احلايل مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫آخر‪.‬‬ ‫لعام � ٍ‬ ‫الإنكليزي‪ ،‬لتجديد تعاقده ٍ‬ ‫وت��ع��ر���ض �إب��راه��ي��م��وف��ي��ت�����ش لإ�صابة‬ ‫بقطع يف الرباط ال�صليبي للركبة خالل‬ ‫مباراة �أندرخلت البلجيكي‪ ،‬يف �إياب‬ ‫ال���دور رب��ع النهائي مل�سابقة الدوري‬ ‫الأوروب���ي لكرة القدم (يوروبا ليغ)‪.‬‬ ‫وذكرت �صحيفة "ذا �صن" الربيطانية‬ ‫�أن �إبراهيموفيت�ش رف�����ض العر�ض‬ ‫لكونه م�صاب ًا ويرى �أنه لي�س من حقه‬

‫الدوري الإجنليزي املمتاز‬ ‫‪� 5:00‬ستوك �سيتي ‪ -- : --‬و�ست هام يونايتد‬ ‫‪� 5:00‬ساوثهامتون ‪ -- : --‬هال �سيتي‬ ‫‪� 5:00‬سندرالند ‪ -- : --‬بورمنوث‬ ‫‪ 5:00‬و�ست بروميت�ش �ألبيون ‪ -- : --‬لي�سرت �سيتي‬ ‫‪ 7:30‬كري�ستال باال�س ‪ -- : --‬برينلي‬

‫ق��ب��ول م��ا �أ���س��م��اه بـ"لفتة مان�ش�سرت‬ ‫يونايتد الطيبة"‪ ،‬بحكم �أن��ه �سيغيب‬ ‫مل��دة طويلة ع��ن امل��ي��ادي��ن و�سين�شغل‬ ‫بخو�ض مرحلة �إعادة الت�أهيل‪ .‬وانتهى‬ ‫مو�سم �إبراهيموفيت�ش ب�شكل ر�سمي‬ ‫ع��ق��ب الإ����ص���اب���ة‪ ،‬ح��ي��ث �سيغيب ملدة‬ ‫تقارب ‪� 9‬أ�شهر عقب خ�ضوعه قريب ًا‬ ‫لعملية جراحية يف الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية‪ .‬و�أ���ش��ارت ذات ال�صحيفة‬ ‫ال�بري��ط��ان��ي��ة �أنّ ج��وزي��ه مورينيو‪،‬‬ ‫املدير الفني لنادي مان�ش�سرت يونايتد‪،‬‬ ‫يرغب يف التجديد للنجم ال�سويدي‬ ‫��س��م واح�����دٍ ‪ ،‬ع��ل��ى ال��رغ��م من‬ ‫مل���دة م��و� ٍ‬ ‫معاناته من الإ�صابة اخلطرية‪ .‬ونقلت‬ ‫"ذا �صن" ت�صريح املدرب الربتغايل‬

‫مباريات اليوم‬

‫الدوري الإ�سباين الدرجة الأوىل‬ ‫‪ 2:00‬ريال �سو�سييداد ‪ -- : --‬غرناطة‬ ‫‪ 5:15‬ريال مدريد ‪ -- : --‬فالن�سيا‬ ‫‪ 7:30‬ال�س باملا�س ‪� -- : --‬أتلتيكو مدريد‬ ‫‪� 9:45‬إ�سبانيول ‪ -- : --‬بر�شلونة‬

‫م���وري���ن���ي���و ق���ال‬ ‫فيه‪" :‬يبدو يل �أن‬ ‫�إ بر ا هيمو فيت�ش‬ ‫ل����ن ي��ت��خ��ل��ى عن‬ ‫حلمه‪� ،‬إنه �سيقاتل‬ ‫م��ن �أج��ل ال��ع��ودة مرة‬ ‫�أخ���رى و�أن���ا م�����س��رور بذلك"‪.‬‬ ‫وك���ان زالت����ان �إبراهيموفيت�ش‪،‬‬ ‫البالغ من العمر ‪ 35‬عام ًا‪ ،‬قد ان�ضم‬ ‫ملان�ش�سرت يونايتد يف يونيو ‪،2016‬‬ ‫يف �صفقة انتقال حر‪ ،‬قادم ًا من نادي‬ ‫باري�س �سان جريمان الفرن�سي‪ ،‬وقد‬ ‫تعاقد م��ع فريق "ال�شياطني احلمر"‬ ‫مو�سم واحدٍ مع امكانية التجديد‬ ‫ملدة‬ ‫ٍ‬ ‫آخر‪.‬‬ ‫�‬ ‫ملو�سم‬ ‫ٍ ٍ‬

‫نيوكا�سل يعود �إىل الدوري االجنليزي املمتاز‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫جنح املدرب اال�سباين رافايل بينيتيز يف رهانه واعاد فريقه نيوكا�سل اىل الدوري االجنليزي املمتاز عقب‬ ‫َ‬ ‫الفوز على بري�ستون ‪ 1-4‬يف اجلولة الرابعة واالربعني من دوري الدرجة االوىل‪ .‬و�ضمن نيوكا�سل انهاء‬ ‫املو�سم يف املركز الثاين بعدما رفع ر�صيده اىل ‪ 88‬نقطة بفارق ‪ 9‬نقاط امام ريدينغ الثالث قبل جولتني من‬ ‫نهاية املو�سم‪ .‬وكان مدرب ليفربول وت�شل�سي وريال مدريد اال�سباين ال�سابق قرر البقاء على ر�أ�س االدارة‬ ‫الفنية للفريق عقب هبوطه اىل الدرجة االوىل املو�سم املا�ضي‪ ،‬ووقع معه عقدا ملدة ‪ 3‬اعوام‪ .‬وكان بينيتيز‬ ‫ا�ستلم تدريب نيوكا�سل يف مار�س ‪ 2016‬يف اخر ‪ 10‬مباريات يف الدوري وعلى الرغم من عدم خ�سارته يف‬ ‫�ست مباريات على التوايل مل يتمكن يف النهاية من انقاذه من �شبح الهبوط‪ .‬وقال بينيتيز وقتها "انا �سعيد‬ ‫للغاية للبقاء مدربا لنيوكا�سل"‪ ،‬م�ضيفا "اظهر ان�صار النادي �شغفا كبريا وهذا االمر لعب دورا حموريا‬ ‫يف قراري بالبقاء هنا"‪ .‬وحلق نيوكا�سل بربايتون املت�صدر والذي كان اول ال�صاعدين يف منت�صف ابريل‬ ‫احلايل‪ .‬ويت�أهل االول والثاين مبا�شرة اىل الدوري املمتاز‪ ،‬وتخو�ض الفرق من الثالث اىل ال�ساد�س ملحقا‬ ‫خا�صا لتحديد الفريق الثالث‪.‬‬

‫مطالب �سان جريمان املادية تقلق جنمه الراغب يف االنتقال لرب�شلونة‬ ‫وكاالت – متابعة المشرق‬

‫ذك���رتْ تقارير �صحفية �إ�سبانية‬ ‫�أن الإي��ط��ايل م��ارك��و ف�يرات��ي‪ ،‬جنم‬ ‫فريق باري�س �سان جريمان الفرن�سي‪،‬‬ ‫يريد �أن يعرف موقف بر�شلونة جتاهه‬ ‫م��ن الناحية امل��ال��ي��ة‪ .‬وق��ال��ت �صحيفة‬ ‫"موندو ديبورتيفو" الإ�سبانية �إن‬ ‫ف�يرات��ي على ر�أ����س قائمة اهتمامات‬ ‫بر�شلونة للمو�سم امل��ق��ب��ل‪ ،‬وعلى‬ ‫النادي الكتالوين �أن يخرب وكيل‬ ‫الالعب‪ ،‬دوناتو دي كامبلي‪ ،‬الذي‬ ‫زار م��ل��ع��ب ك��ام��ب ن���و م��رت�ين يف‬ ‫الآونة الأخرية‪ .‬و�أ�ضافت ال�صحيفة‬

‫�أن دي كامبلي �أتى �إىل كامب نو خالل‬ ‫م���ب���اراة ب��ر���ش��ل��ون��ة و���س��ان جريمان‪،‬‬ ‫والتي �شهدت الرميونتادا التاريخية‬ ‫بانت�صار البار�سا بنتيجة ‪ ،1-6‬كما‬ ‫ح�ضر م��ب��اراة يوفنتو�س ب���إي��اب دور‬ ‫ال��ـ‪ ،8‬والتي انتهت بالتعادل ال�سلبي‪.‬‬ ‫وتابعت "موندو ديبورتيفو" قائل ًة �إن‬ ‫خالل ذلك جرت ات�صاالت بني املديرين‬ ‫وامل�������س����ؤول�ي�ن ال��ت��ن��ف��ي��ذي�ين بالنادي‬ ‫الكتالوين ووكيل فرياتي‪ ،‬الذي �أكد لهم‬ ‫�أن موكله �إذا ترك باري�س �سيذهب �إىل‬ ‫بر�شلونة‪ ،‬و�أنه �سي�شعر ب�سعادة غامرة‬ ‫يف حال مت ذلك‪ ،‬لأن االنتقال �إىل كامب‬

‫نو �سيمثل نقلة نوعية يف م�سريته‪.‬‬ ‫و�أردفت ال�صحيفة ب�أن دي كامبلي يريد‬ ‫� ً‬ ‫أي�ضا �أن يعرف مدى ا�ستعداد بر�شلونة‬ ‫من الناحية املالية ل�ضم موكله‪ ،‬وهل �أن‬ ‫النادي الإ�سباين قادر على دعم فرياتي‬ ‫التخاذ قرار الرحيل عن باري�س‪ ،‬حيث‬ ‫يتبقى يف ع��ق��د ال�لاع��ب ‪� 5‬سنوات‪.‬‬ ‫و�أو�ضحت ال�صحيفة �أن امل�شكلة تكمن‬ ‫يف ك��ون �سان ج�يرم��ان م��ع��روف ب�أنه‬ ‫بالكاد يفرط يف العبيه‪ ،‬وبالتايل ف�إن‬ ‫�إعالن بر�شلونة رغبته يف �ضم فرياتي‬ ‫ه��ي "دعوة جمنونة م��ن ك��ام��ب نو"‪،‬‬ ‫و"خطوة ت�ستلزم الكثري من املال"‪.‬‬

‫و�أمتت بقولها �إن يف حال وافق باري�س‬ ‫على بيع فرياتي‪� ،‬سيكون الثمن ً‬ ‫باهظا‪،‬‬ ‫حيث دفع بر�شلونة ‪ 35‬مليون يورو‬ ‫�إ���ض��اف�� ًة �إىل ‪ 20‬مليون متغريات من‬ ‫�أجل �ضم �أندريه جوميز من فالن�سيا‪،‬‬ ‫ال�صيف امل��ا���ض��ي‪ ،‬وم��ن ال��وا���ض��ح �أن‬ ‫تكلفة ال��دويل الإي��ط��ايل �ستكون �أكرب‬ ‫بكثري‪ .‬وارتبط ا�سم العب خط الو�سط‬ ‫الإيطايل باالنتقال �إىل �أندية �أخرى يف‬ ‫فرتة االنتقاالت ال�صيفية‪ ،‬مثل عمالقي‬ ‫ال���دوري الإي��ط��ايل‪ ،‬يوفنتو�س و�إنرت‬ ‫م��ي�لان‪� ،‬إال �أن نيكولو ت�شيكاريني‪،‬‬ ‫املتخ�ص�ص يف �سوق االنتقاالت ب�شبكة‬

‫"برميييم �سبورت" التليفزيونية‪� ،‬أكد‬ ‫�أن �صفقة فرياتي �ستتم مببلغ خرايف‪،‬‬ ‫خ��ا���ص�� ًة �أن ن��ا���ص��ر اخل��ل��ي��ف��ي‪ ،‬رئي�س‬ ‫ال���ن���ادي ال��ب��اري�����س��ي‪ ،‬ط��ل��ب يف وقت‬ ‫���س��اب��ق ‪ 70‬م��ل��ي��ون ي���ورو م��ق��اب��ل بيع‬ ‫ال�لاع��ب‪ ،‬والآن يرف�ض التفريط فيه‬ ‫ب���أق��ل م��ن ‪ 100‬مليون ي���ورو‪ .‬و�أ�شار‬ ‫ت�شيكاريني �إىل �أن ف�يرات��ي يحظى‬ ‫باهتمام يوفنتو�س و�إنرت ميالن‪ ،‬لكن‬ ‫املغاالة يف املطالب املادية دفعت �إدارة‬ ‫ال�سيدة ال��ع��ج��وز للرتكيز �أك�ث�ر على‬ ‫�شراء كورينتني تولي�سو‪ ،‬الع��ب خط‬ ‫و�سط �أوملبيك ليون‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫رياضة محلية‬

‫(‬

‫‪Saturday, 29 April . 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫بعد أن وقع عليه االختيار مدرب ًا للوطني‬

‫) ت�ضع �سرية املدرب الأرجنتيني بني يدي القراء‬

‫بغداد – ميثم الحسني‬

‫و�ضعتْ جلنة املنتخبات واالحت���اد ال��ع��راق��ي ثقتهم‬ ‫ب��امل��درب االرجنتيني كالديرون لتويل املهمة ‏مدربا‬ ‫للمنتخب ال��وط��ن��ي خلفا ل��ل��م��درب ال��وط��ن��ي را�ضي‬ ‫�شني�شل‪ ،‬وان اختيار ك��ال��دي��رون ج��اء ‏وفق ال�سرية‬ ‫الذاتية التي توفر فيها م��ا يقنع اللجنة‪ .‬‏(امل�شرق)‬ ‫ح�صلت على ال�سرية الذاتية ملدرب العراق امل�ستقبلي‬ ‫يف حال مت االتفاق ب�شكل‏نهائي مع مدير �أعماله‪.‬‬ ‫م�سريته‬ ‫غابرييل هامبريتو كالديرون‪ ،‬من مواليد ‪ 7‬فرباير‬ ‫‪ 1960‬يف راو���س��ون يف الأرج��ن��ت�ين‪ ،‬الع��ب ‏كرة قدم‬ ‫�أرجنتيني �سابق وم��درب ك��رة ق��دم ح��ايل‪ ,‬عمل بعد‬ ‫اعتزاله الكرة كمعلق ريا�ضي لفرتة ‏ق�صرية ثم انتقل‬ ‫بعد ذلك �إىل عامل التدريب حيث بد�أ م�سريته مع نادي‬ ‫كيان الفرن�سي ثم انتقل ‏�إىل �سوي�سرا لتدريب نادي‬ ‫الو�سن‪ ,‬بعد ذلك وقع اختيار االحتاد ال�سعودي لكرة‬ ‫ال��ق��دم على ‏كالديرون ليقود ال��دف��ة الفنية للمنتخب‬ ‫ال�سعودي للت�أهل للت�صفيات امل�ؤهلة لك�أ�س العامل‬ ‫‪ 2006‬‏وق���د مت��ك��ن ك���ال���دي���رون م���ن ق���ي���ادة املنتخب‬ ‫ال�سعودي للت�أهل لك�أ�س العامل ‪ 2006‬بدون هزمية‪,‬‬ ‫‏متت اقالته بعد خ�سارته بنتيجة ثقيلة م��ن نظريه‬ ‫العراقي يف مناف�سات بطولة غرب �آ�سيا ‏‏‪ .2005‬بعد‬ ‫ذلك انتقل �إىل تدريب املنتخب العماين �سنة ‪ 2007‬مل‬ ‫يتمكن من احداث فرق فني‏يف الفريق‪ ,‬ومتت اقالته يف‬ ‫�سنة ‪ .2008‬عاد كالديرون للملكة العربية ال�سعودية‬ ‫من خالل نادي االحتاد ال�سعودي وا�شرف على الفريق‬ ‫‏ملو�سمي ‪ 2009-2008‬حقق من خاللها بطولة الدوري‬ ‫ال�سعودي بن�سختها اجلديدة من امام ‏نظرية الهالل‬ ‫يف مباراة فا�صلة‪ ,‬ثم و�صل بالفريق �إىل نهائي دوري‬ ‫ابطال �آ�سيا ‪ 2009‬حيث ‏خ�سر نادي االحتاد النهائي‬ ‫امام بوهاجن �ستيلرز الكوري(‪ )1-2‬وقد القت خ�سارة‬ ‫النهائي‏الآ�سيوي بظاللها على الفريق فتوالت الهزائم‬ ‫والتي كان ابرزها النتيجة الثقيلة يف ال��دوري ‏امام‬ ‫نادي الهالل يف الريا�ض بنتيجة (‪ ,)0-5‬بعد ذلك متت‬ ‫اقالة كالديرون من ن��ادي االحت���اد‪ .‬مت تعيني ال�سيد‬ ‫كالديرون مديرا فني ًا لنادي الهالل يف �شهر دي�سمرب‬ ‫من عام ‪ 2010‬خلفا ‏للبلجيكي ايريك جرييت�س‪ ,‬وكان‬

‫اختيار كالديرون لتدريب نادي الهالل مبنيا على عدة‬ ‫عوامل ‏ابرزها معرفته باملناف�سات املحلية والآ�سيوية‬ ‫وطبيعة الالعب يف املنطقة حيث ان لديه فكرة ‏عن‬ ‫الالعبني يف الفريق ابان تدريبه لنادي االحتاد �إ�ضافة‬ ‫�إىل ا�شرافه �سابقا على الكابنت �سامي ‏اجلابر‪ ,‬والذي‬ ‫يتوىل من�صب مدير ع��ام ك��رة القدم يف ن��ادي الهالل‬ ‫عندما كان اجلابر كابنت ‏املنتخب ال�سعودي يف فرتة‬ ‫تدريب كالديرون للمنتخب ال�سعودي‪ .‬متكن ال�سيد‬ ‫كالديرون من قيادة الفريق لتحقيق بطولة دوري زين‬

‫احتاد �ألعاب القوى يعد بتحقيق‬ ‫ح�صاد وافر بدورة الت�ضامن الإ�سالمي‬ ‫بغداد – مروان زاهد‬

‫وع َد االحتاد العراقي لألعاب القوى بح�صد �أربعة‬ ‫�أو�سمة يف دورة الت�ضامن الإ�سالمي التي حتت�ضنها‬ ‫العا�صمة الأذربيجانية باكو ما بني الثاين ع�شر‬ ‫وال��ث��اين والع�شرين من �شهر �أي��ار املقبل‪ .‬وقال‬ ‫الأمني املايل الحتاد �ألعاب القوى‪ ،‬الدكتور زيدون‬ ‫جواد‪� :‬إن االحتاد �سيحقق �أكرث عدد من الأو�سمة‬ ‫يف دورة الت�ضامن الإ�سالمي من بني االحتادات‬ ‫ال��ع��راق��ي��ة ال��ت�����س��ع��ة امل�����ش��ارك��ة يف‬ ‫ال���دورة‪ .‬وب�ين‪� :‬إن م��ن املتوقع‬ ‫�أن يحقق الريا�ضيون الأحد‬ ‫ع�شر ما بني �أربعة �إىل خم�سة‬ ‫�أو���س��م��ة م��ل��ون��ة يف فعاليات‬ ‫القفز بالزانة والوثب العايل‬ ‫ورمي القر�ص و�سباق التتابع‬ ‫للن�ساء‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل بع�ض‬

‫ال�سعودي بدون هزمية‏�إ�ضافة �إىل ك�أ�س ويل العهد يف‬ ‫�أول مو�سم له مع نادي الهالل برغم عدم ر�ضا ع�شاق‬ ‫الزعيم ‏الآ�سيوي ورئي�سه عن امل�ستوى الفني للفريق‬ ‫وم��ن �أه��م عوامل ع��دم الر�ضا عن كالديرون ‏تخبطه‬ ‫يف الت�شكيلة فعلى �سبيل املثال �إ�شراكه الالعب حممد‬ ‫ال�شلهوب يف مركز حمور االرتكاز برغم �أن اجلميع‬ ‫يعلم ع��دم ق���درة ال�لاع��ب على الأداء يف ه��ذا املركز‬ ‫لعدم توفر موا�صفات الع��ب ‏االرتكاز وال��ت��ي تتمثل‬ ‫يف قطع الكرة‪ ,‬االلتحامات البدنية‪ ,‬ال�سرعة‪ ,‬اللياقة‬

‫العالية‪ .‬ويف نهاية املو�سم ح��دث انهيار فني كبري‬ ‫يف الفريق حيث مني الهالل بهزميتني متتاليتني من‬ ‫‏الغرمي التقليدي االحتاد خرج على اثرها من البطولة‬ ‫الآ�سيوية وك�أ�س خادم احلرمني ال�شريفني ‏لالبطال‪.‬‬ ‫ومتت اقالة كالديرون من تدريب الهالل قبل مباراة‬ ‫االي��اب يف جدة بيومني حيث قام ‏كالديرون بافتعال‬ ‫م�شكلة مع مدافع الفريق ماجد املر�شدي وقام ب�إبعاده‬ ‫عن ت�شكيل مباراة‏االياب برغم عدم وجود بديل وعدم‬ ‫اكتمال دك��ة البدالء ب�سبب الغيابات ورف�ض املدرب‬ ‫‏ا�ستدعاء العبني من الفريق الأومل��ب��ي الكمال ن�صاب‬ ‫االحتياط وعند �س�ؤال مدير الفريق عن‏ت�شكيلة املدرب‬ ‫ملباراة االياب افاد بانه �سيعتمد خطة ‪ 3-3-4‬و�سيقوم‬ ‫بالزج بثالث مهاجمني‏من بداية املباراة مما حدا مدير‬ ‫الفريق �سامي اجلابر لعقد اجتماع مع جمل�س الإدارة‬ ‫للبت يف ‏امر املدرب الذي بدا عليه التخبط من خالل‬ ‫ت�صرفاته الأخرية‪.‬‬ ‫�إيجابياته‬ ‫من اهم ايجابيات املدرب كالديرون هي �إعطا�ؤه فر�صة‬ ‫امل�شاركة لالعبني ال�شبان‪ ،‬واالع��ت��م��اد ‏على الالعب‬ ‫اجلاهز بدنياٌ بدون النظر �إىل النجومية‪ ،‬وتبديالت‬ ‫الالعبني ايجابية �أثناء �سري ‏املباراة‪ ،‬يجيد التنظيم‬ ‫الدفاعي اجليد واال�ستحواذ على الكرة‪.‬‬ ‫�سلبياته‬ ‫ع��دم ال��ق��درة على حتمل �ضغط املباريات الكبرية ما‬ ‫ي����ؤدي لتخبط كبري يف النهج التكتيكي ‏للمباراة‪،‬‬ ‫الع�صبية ال��زائ��دة وغ�ير امل�بررة يف اوق��ات ح�سا�سة‬ ‫للفريق‪ ،‬كذلك اعتماده على ‏م�ساعده ب�شكل كبري يف‬ ‫قراءة جمريات املباراة والتبديالت حيث يقال ان �أهم‬ ‫ع��وام��ل جن��اح ‏كالديرون ك��م��درب ه��و وج��ود م�ساعد‬ ‫م���درب متميز وع���دم االع��ت��م��اد على اللعب اجلماعي‬ ‫للفريق‏كال�سرعة يف تناقل الكرة والتمريرات الق�صرية‬ ‫واللعب من مل�سة واحدة‪ ،‬ناهيك عن افتعال‏امل�شاكل مع‬ ‫جنوم الفريق امل�ؤثرين قبيل املباريات احلا�سمة كما‬ ‫حدث مع حممد نور قبل مباراة‏نهائي كا�س امللك امام‬ ‫ال�شباب‪ ,‬ح�سن العتيبي قبل �أول مباراة يف البطولة‬ ‫الآ�سيوية امام‏�سيباهان الإيراين‪ ,‬ماجد املر�شدي قبل‬ ‫مباراة اياب كا�س امللك‪.‬‬

‫املال ين�سحب من انتخابات تكميلي‬ ‫املكتب التنفيذي للأوملبية‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‬

‫�أعلنَ رئي�س االحتاد العراقي لكرة القدم عبد اخلالق م�سعود‬ ‫ان�سحابه ر�سميا من الرت�شح النتخابات‏املقعد ال�شاغر لع�ضوية‬ ‫املكتب التنفيذي للجنة االوملبية التي �ستجري اليوم ال�سبت‪.‬‬ ‫وقال م�سعود ان ان�سحابي من �سباق االنتخابات جاء ب�سبب‬ ‫‏امل�س�ؤوليات اجل�سام التي ينتظره عملي يف االحتاد ال �سيما ان‬ ‫االحتاد مقبل على نه�ضة ادارية‏تتطلب تركيزا كبريا‪ ،‬مبينا ان‬ ‫الت�شتت يف العمل االداري ي�ضعف قدرتنا على تنفيذ اخلطط‬ ‫التي ‏نريد لها ان تكون نربا�سا للعمل امل�ستقبلي يف االحتاد‪.‬‬ ‫وا�ضاف انه كان يرى ان وج��وده بع�ضوية املكتب التنفيذي‬ ‫للجنة االوملبية حقا احتاديا فر�ضته ‏تراكم اخلربات االدارية‬ ‫يف الدورات ال�سابقة وكنا نريد تع�ضيد خطواتهم اىل جانب‬ ‫اخوتنا يف ‏املكتب التنفيذي احلايل الذين نكن لهم كل احلب‬ ‫واالحرتام‪ .‬وا�شار م�سعود اىل ان االحتاد �سي�ضع �صوته يف‬ ‫من يراه االحق يف ملأ املقعد ال�شاغر وان تكون‏ر�ؤاه متنا�سقة‬ ‫مع اخلطوات التي اتخذتها اللجنة يف اوقات �سابقة‪ ،‬متمنيا‬ ‫املوفقية ملن �سيح�صل ‏على ثقة الهيئة العامة للجنة االوملبية‬ ‫الوطنية العراقية‪.‬‏‬

‫بمشاركة ‪ 20‬فريق ًا‬

‫انطالق بطولة ك�أ�س املرحوم عادل اليا�سري الأوىل لكرة ال�صاالت‬ ‫عدي صبار ‪ -‬المنسق اإلعالمي‬

‫الأركا�ض ال�سريعة‪ ،‬الفتا �إىل �أن املع�سكر التدريبي‬ ‫ال����ذي نظمته ال��ل��ج��ن��ة االومل��ب��ي��ة يف �أذربيجان‬ ‫ابتداء من الثالثاء املا�ضي وميتد ملدة �أ�سبوعني‬ ‫�سي�سهم يف �إي�صال �أبطال �ألعاب القوى �إىل درجة‬ ‫اجلاهزية املطلوبة وب�شكل يجعلهم بو�ضع بدين‬ ‫متميز يحفزهم على حتقيق الإجن���از املطلوب‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن احتاد �ألعاب القوى بوفد ي�ضم ‪11‬‬ ‫�شخ�ص ًا منهم ‪ 6‬ريا�ضيني هم م�صطفى كاظم داغر‬ ‫يف رم��ي ال��ق��ر���ص‪ ،‬ومنتظر ف��ال��ح وع��ل��ي حم�سن‬ ‫بالقفز بالزانة‪ ،‬وح�سني فالح يف القفز العايل‪،‬‬ ‫وحممد �سعد يف ‪110‬م حواجز‪ ،‬و�إيهاب جبار‬ ‫يف ‪800‬م‪ ،‬و‪ 5‬ريا�ضيات هن دانة ح�سني يف‬ ‫فعاليات ‪200‬م‪ ،‬و‪400‬م وال�بري��د وبيجان‬ ‫خو�شفي يف ‪100‬م و‪200‬م‪ ،‬و�آالء حكمت يف‬ ‫‪100‬م و‪400‬م‪ ،‬ودل�سوز عبيد و�شمام �صمد‬ ‫‪100‬م حواجز و‪400‬م حواجز‪.‬‬

‫جرتْ يف مقر احتاد كرة القدم‪ ،‬قرعة بطولة ك�أ�س املرحوم "عادل اليا�سري"‬ ‫لل�صاالت‪ ،‬مب�شاركة ‪ 20‬فريقا ميثلون خمتلف حمافظات العراق‪ .‬حيث �ستقام‬ ‫‪ 10‬مباريات بطريقة خ��روج املغلوب‪ ،‬فيما ح��ددت جلنة ال�صاالت الأول من‬ ‫متوز املقبل موعد ًا لإقامة املباريات‪ .‬وي�شارك يف هذه البطولة بن�سختها الأوىل‬ ‫‪ 20‬ناديا من �أندية الدوري املمتاز والدرجة الأوىل وهي‪ :‬نفط الو�سط ونفط‬ ‫اجلنوب وم�صايف اجلنوب وال�شرطة وامليناء وغاز اجلنوب والكوفة وم�صايف‬ ‫الو�سط واجلماهري (كربالء) واخلال�ص و�شهربان ودي��اىل وبلدية الب�صرة‬ ‫وبلدية النا�صرية والغراف والفرات والأنبار وال�صحة وال�سينية (الديوانية)‬ ‫والنجمة (الديوانية)‪ .‬ومت خالل امل�ؤمتر ا�ستذكار الفقيد "اليا�سري" "رحمه‬ ‫الله"‪ ،‬وكيف عمل هذا الرجل مبهنية واحرتافية كبرية و�أ�س�س قاعدة ر�صينة‬ ‫لهذه اللعبة‪ .‬كما مت بيان �أهمية هذه البطولة على ال�صعيد املحلي والقاري‪،‬‬ ‫خ�صو�ص ًا �أن الت�صنيف ال�ساد�س ال��ذي يحتله ال��ع��راق ا�سيويا‪ ،‬يحتم على‬ ‫اجلميع م�س�ؤولية كبرية يف العمل بحر�ص وتفاين من �أجل �أن نتقدم �أكرث يف‬ ‫الت�صنيفات املقبلة‪ ،‬وهذا ال ي�أتي �إال من خالل التكاتف بني كافة الأندية امل�شاركة‬ ‫التي كان لها دور يف تقدم لعبة كرة ال�صاالت العراقية وتطورها‪.‬‬

‫�شني�شل‪ :‬االحتاد هدم عملية البناء وجتربتي انتهت ب�سبب الإعالم الفا�سد‬

‫بغداد – المشرق‬

‫أو�ضح مدرب املنتخب الوطني ال�سابق‬ ‫� َ‬ ‫را���ض��ي �شني�شل ان ب��ع�����ض االع�ل�ام‬ ‫الفا�سد هو من ت�سبب ‏بانهاء م�سريته‬ ‫مع املنتخب الوطني برغم ت�صاعد اداء‬ ‫الفريق فنيا‪ ،‬الفتا ان االحتاد ا�ست�سلم‬ ‫‏لل�ضغوطات وقدم املالك الفني �ضحية‬ ‫للنفاذ بجلده ام���ام اال���ص��وات التي‬ ‫طالبت باال�صالح‪.‬‏(امل�شرق) ا�ستوقفت‬ ‫مدرب املنتخب ال�سابق را�ضي �شني�شل‬ ‫عرب هذا احلوار‪:‬‬ ‫• ه��ل مي��ك��ن ان ن��ق��ول ان را�ضي‬ ‫�شني�شل كان �ضحية احتاد الكرة؟‬ ‫لال�سف ان االحت���اد ح���اول انقاذ‬ ‫ ‬‫نف�سه جراء �ضغوطات البع�ض فذهب المر‬ ‫اق��ال��ت��ي وب��ال��ت��ايل ‏ه���دم عملية ال��ب��ن��اء التي‬ ‫كنا قد �سعينا لها منذ اول ا�ستالمنا للمهمة‬ ‫ال��ت��دري��ب��ي��ة و���س��ي��ع��ود ‏باملنتخب اىل املربع‬ ‫االول حيث ت��داخ��ل امل��ه��ام واملنتخبات مع‬

‫بع�ضها وهذا امر طبيعي ‏عندما يرتك‬ ‫االحتاد �سرتاتيجية العمل املخطط‬ ‫لها واالن�صياع لقرارات فردية اتت‬ ‫نتيجة‏ال�ضغوطات‪.‬‏‬ ‫• ك����ث��ي�را م�����ا حت����دث����ت عن‬ ‫ال�����������ض�����غ�����وط�����ات‪ ،‬م�������ا ت���ل���ك‬ ‫ال�ضغوطات؟‬ ‫‏‪-‬‏ منذ ا�ستالمي املهمة التدريبية �سعى البع�ض‬ ‫ممن ت�ضررت م�صاحله اىل �ضرب املالك‏الفني‪،‬‬ ‫وه�ؤالء عبارة عن اعالم فا�سد ومدربني ممن‬ ‫مل متنح لهم الفر�صة يف العمل مع‏املالك الفني‬ ‫واخرين طرحوا انف�سهم ورف�ضنا دخولهم يف‬ ‫العمل التدريبي او تقريب‏ذويهم‪ ،‬هذا التجمع‬ ‫احتوتهم قناتني ف�ضائيتني فقط وا�ستمالة‬ ‫بع�ض اجلماهري العاطفية ‏وحتريكهم باجتاه‬ ‫مظاهرات ب��د�أت ب�شعارات غري التي انتهت‬ ‫عليه‪.‬‏‬ ‫• باعتقادك هل انت فقط من كان مق�صودا‬ ‫بتلك املظاهرات؟‬ ‫‏‪-‬‏ من حرك املظاهرات عمل بخبث كان بداخله‬ ‫ي�سعى ال�سقاطي �شخ�صيا ام بالعلن رفعوا‬ ‫‏�شعار ا���ص�لاح املنظومة ب�شكل ك��ام��ل‪ ،‬لكن‬ ‫انف�ضح االم���ر بعد ان مت��ت اق��ال��ت��ي �سقطت‬ ‫‏االقنعة‪ ،‬وهنا ا�ستغل االعالم الفا�سد متمثال‬ ‫بقناتني ف�ضائيتني وبرناجمني حتديدا اثاروا‬ ‫‏الكثري من امل�شاكل ولفقوا الكثري من الكذب‬

‫و���ش��وه��وا امل�شهد برمته‪ ،‬وبع�ض املدربني‬ ‫‏االنتهازيني مم��ن خ��رج��وا ب��ن��واي��ا �صادقة‬ ‫لال�صالح‪ ،‬فبع�ض املتظاهرين م��ن املدربني‬ ‫‏واخلرباء كانوا على توا�صل معي وابلغوين‬ ‫انهم خرجوا لال�صالح ولي�س لتغيري املالك‬ ‫‏التدريبي‪ ،‬مع ذلك اخربتهم ومن اول يوم ان‬ ‫املخطط خبيث ي�سعى لل�ضغط على االحتاد‬ ‫‏الجل اقالتي لي�س اال‪ ،‬وفعال حتقق ما ذكرته‬ ‫لهم‪.‬‏‬ ‫• وماذا عن تدخل اللجنة االوملبية؟‬ ‫‏‪-‬‏ بكل �صدق االوملبية مل تتدخل باملو�ضوع‬ ‫االحت�����اد ح����اول ان ي�����ض��ع رئ��ي�����س اللجنة‬ ‫االوملبية‏رعد حمودي و�سيطا او التاثري علي‬ ‫للتنازل عن ال�شرط اجل��زائ��ي‪ ،‬لكني ابلغت‬ ‫رعد ‏حمودي انا رجل لي�س انهزاميا وم�ؤمن‬ ‫بان املنتخب بد�أ يحقق التقدم الفني وهذا ما‬ ‫ي�ؤكده‏جميع املنتخبات التي نواجهها‪ ،‬اما عن‬ ‫املال فابلغته انا م�ستعد التخلي عن ال�شرط‬ ‫‏اجلزائي ب�شرط اكمال مهمتي مع املنتخب‬ ‫الين اخطط مل�شروع بناء منتخب وفق ثالث‬ ‫‏�سنوات اي الفرتة الزمنية لعقدي‪ ،‬وبالتايل‬ ‫رع��د حمودي اك��د ان ال��ق��رار لالحتاد ولي�س‬ ‫‏لالوملبية اي تدخل؟‬ ‫• �أت�شعر باخلذالن جراء قرار االحتاد؟‬ ‫‏‪-‬‏ نعم االحت���اد اف�شل مهمتي م��ع ان��ه��م على‬ ‫يقني ان املنتخب تطور كثريا بدليل تقرير‬

‫رئي�س ‏جلنة املنتخبات ف��ال��ح مو�سى وهو‬ ‫ع�ضو احت��اد واك��د ان املنتخب قدم م�ستوى‬ ‫مميزا بجميع ‏مبارياته يف الت�صفيات وان‬ ‫النتائج ال تعك�س واقع احلال ل�سببني‪ ،‬االول‬ ‫�سوء الطالع الذي‏رافق الفريق واالمر الثاين‬ ‫االخ��ط��اء التحكيمية ال��ت��ي ان��ه��ت حظوظنا‬ ‫ب��وق��ت م��ب��ك��ر‪ ،‬ب��اال���ض��اف��ة ‏اىل ت�صريحات‬ ‫جميع مدربي املنتخبات التي واجهناها يف‬ ‫الت�صفيات واك��دوا ان هوية ‏الفريق تغريت‬ ‫من الت�صفيات االولية عن الت�صفيات النهائية‬ ‫وما ي�ؤكد �صحة ما ذهبت اليه ‏ان املنتخب مل‬ ‫يتمكن من الفوز على تايلند يف الت�صفيات‬ ‫االولية‪ ،‬لكننا حققنا فوزا ي�سريا ‏وخلقنا ‪16‬‬ ‫هجمة على مرمى الفريق التايلندي ب�شوط‬ ‫واح��د وه��ذا يدلل حجم العمل بفرتة ‏زمنية‬ ‫ق�صرية‪.‬‏‬ ‫• ماذا كان ينق�ص املنتخب ليحقق الفوز؟‬ ‫‏‪-‬‏ �أود ان ا�شري ان عقدي مع االحتاد العراقي‬ ‫مل يت�ضمن ب�أي فقرة من الفقرات التاهل اىل‬ ‫‏املونديال ومل اوع��ده��م ب��ذل��ك ب��ل ان رئي�س‬ ‫االحتاد عبد اخلالق م�سعود �سبق وان �صرح‬ ‫بان ‏العراق من امل�ستحيل وفق هذه الظروف‬ ‫�أن يت�أهل اىل كا�س العامل واجلميع م�سلم لتلك‬ ‫‏احلقيقة‪ ،‬لعدة ظروف اوال لق�صر الفرتة التي‬ ‫ا�ستلمت بها املنتخب ومبقارنة مع ‏املنتخبات‬ ‫االخرى يف املجموعة جتد ان مدرب املنتخب‬

‫ال�����س��ع��ودي م��ارف��ي��ك ه��و االق�����ص��ر ‏عمرا بني‬ ‫االخرين ومدة عمله عامان كامالن وبالتايل‬ ‫الفريق كان بحاجة اىل الوقت ‏واال�ستقرار‪،‬‬ ‫ثانيا كنا نحتاج اىل مباريات ودية اكرث الن‬ ‫الالعب املحلي غري قادر على ‏الدخول ب�شكل‬ ‫مبا�شر يف املناف�سات ال��دول��ي��ة‪ ،‬باال�ضافة‬ ‫اىل قليل م��ن التوفيق وكثري م��ن ‏االن�صاف‬ ‫التحكيمي‪.‬‏‬ ‫• االخبار ت�شري اىل تلقيك عددا من العرو�ض‬ ‫من الأندية املحلية؟‬ ‫‏‪-‬‏ اتخذت قرارا نهائيا ب�أن ال اعمل يف العراق‬ ‫م���رة ث��ان��ي��ة وع��م��ل��ي �سيكون خ���ارج العراق‬ ‫‏حتديدا‪.‬‏‬ ‫• ملاذا؟‬ ‫‏‪-‬‏ جتربتي مع املنتخب او�ضحت يل حقيقة‬ ‫مرة ب�أن االدارة �ضعيفة وان املدرب هو طوق‬ ‫‏النجاة للحفاظ على مواقعهم وب��ال��ت��ايل ال‬ ‫ميكن ان اكون �ضحية مرة اخرى واملثل يقول‬ ‫‏امل�ؤمن ال يلدغ من جحر مرتني‪.‬‏‬ ‫• وماذا عن ال�شرط اجلزائي؟‬ ‫‏ ‏‪ -‬لن اتنازل عن ال�شرط اجلزائي لي�س طمعا مع‬ ‫انه حق من حقوقي النهم ت�سببوا يل بال�ضرر‏‪،‬‬ ‫لكن حفاظا ملاء وجه املدرب املحلي ولنفر�ض‬ ‫هيبة املدرب املواطن ال بد ان امت�سك‏بال�شرط‬ ‫اجلزائي وانا �س�أت�صدق باملبلغ للفقراء ولن‬ ‫اتنازل عنه بتاتا‪.‬‬


‫| كتاب | ‪7‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,29 April . 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫عناقيد النار‪..‬جدلية التأويل في السياسة العراقية‬

‫عبد الكرمي قا�سم وحكاية الكويت‬ ‫د‪ .‬حميد حمد السعدون‬

‫لكنَ الق�ضية �أخذت منحى مت�صاعد ًا‪ ،‬بعد‬ ‫امل���ؤمت��ر ال�صحفي ال��ذي عقده الزعيم –‬ ‫قا�سم – يف ‪ 25‬حزيران‪ /‬يونيو ‪،1961‬‬ ‫يف مقره يف وزارة ال��دف��اع‪ ،‬وال��ذي �أعلن‬ ‫فيه "ان اجلمهورية العراقية‪ ،‬قررت حماية‬ ‫ال�شعب العراقي يف الكويت‪ ،‬واملطالبة‬ ‫بالأرا�ضي التي ي�سيطر عليها اال�ستعمار‬ ‫ب�����ص��ورة تع�سفية وال��ت��ي تخ�ص العراق‬ ‫بو�صفها جز ًء من لواء الب�صرة‪ ..‬و�سن�صدر‬ ‫على وفق ذلك مر�سوم ًا نعينّ مبوجبه �شيخ‬ ‫الكويت‪ ،‬قائممقام ًا للكويت‪ ،‬يكون مرتبط ًا‬ ‫مع لواء الب�صرة‪ ."..‬بعد �أن �أعلن الزعيم –‬ ‫قا�سم – عائدية الكويت للعراق يف م�ؤمتره‬ ‫ال�صحفي ال���ذي ع��ق��ده يف ‪ 25‬حزيران‪/‬‬ ‫يونيو ‪ ،1961‬كان من ال�ضروري ان ترافق‬ ‫ذلك االعالن‪ ،‬خطوات ملمو�سة على الأر�ض‪،‬‬ ‫�سوا ًء باجلهد ال�سيا�سي والدبلوما�سي‪� ،‬أو‬ ‫باجلهد الع�سكري‪� ،‬إال �أن كليهما مل يحدث‪.‬‬ ‫ويف ه��ذا اجلانب‪ ،‬فهناك غمو�ض مفتعل‬ ‫لأدوار بع�ض اال�شخا�ص يف تلك اللحظات‪،‬‬ ‫وما نعنيه باال�شخا�ص‪ ،‬هما‪ :‬الزعيم عبد‬ ‫الكرمي قا�سم‪ ،‬رئي�س الوزراء والقائد العام‬ ‫للقوات امل�سلحة العراقية‪ ،‬والعميد "حميد‬ ‫احل�صونة" قائد الفرقة الأوىل‪ ،‬وامل�س�ؤولة‬ ‫ميداني ًا عن قاطع العمليات الع�سكرية – ان‬ ‫حدثت – والتي تقع الكويت‪� ،‬ضمن رقعته‬ ‫اجلغرافية‪.‬‬ ‫قرار بالتنفيذ �أم بالتلك�ؤ‬ ‫تَ��زع��م بع�ض الأو���س��اط املحبة وامل�ؤيدة‬ ‫للزعيم – ق��ا���س��م – ان���ه ك�� ّل��ف العميد –‬ ‫احل�صونة – تنفيذ احتالل الكويت‪ ،‬اال �أنه‬ ‫تقاع�س وتردّد‪ ،‬مما فوت الفر�صة املنا�سبة‬ ‫قبل نزول القوات الربيطانية‪� .‬إال �أن قراءة‬ ‫ت��واري��خ االح�����داث‪ ،‬ت��ك�� ّذب ه���ذا االدع����اء‪.‬‬ ‫فالزعيم – قا�سم – �أعلن العائدية يف ‪21‬‬ ‫حزيران‪ /‬يونيو ‪ ،1961‬بر�سالته املوجهة‬ ‫ل�شيخ ال��ك��وي��ت‪ ،‬ث��م �أك��� ّد ذل��ك يف م�ؤمتره‬ ‫ال�صحفي يف اخلام�س والع�شرين من ال�شهر‬

‫ذاته‪ ،‬يف حني �أن نزول القوات الربيطانية‬ ‫مت يف ‪ 1‬متوز‪ /‬يوليو ‪� ،1961‬أي بعد فرتة‬ ‫تكفي للح�شد وال�شروع يف العمليات‪ .‬ف�أين‬ ‫كانت القطعات املوكل لها التنفيذ طيلة تلك‬ ‫الفرتة؟ هذا �أو ًال‪ ،‬وثانيا‪� :‬أن م�ؤرخ ثورة‬ ‫‪ 14‬متوز املرحوم العميد (خليل ابراهيم‬ ‫ح�سني) راج��ع امل�ستندات الر�سمية كافة‬ ‫والربقيات املتبادلة يف حينه‪ ،‬ب�ش�أن �إدعاء‬ ‫ال��ت��ح��رك‪ ،‬ف��ل��م ي��ج��د وث��ي��ق��ة واح����دة تقول‬ ‫بذلك‪ ،‬والرجل كان �أقرب اجلميع و�أوثقهم‬ ‫ب�أن يقول تلك احلقيقة‪ .‬وقد �س�ألته �أكرث من‬ ‫م ّرة‪ ،‬ب�ش�أن هذا املو�ضوع‪ ،‬فنفى نفي ًا قاطع ًا‬ ‫�صدور �أم��ر ع�سكري من الزعيم – قا�سم‬ ‫– باحتالل الكويت‪ ،‬بل �أنه �أكد "ان عبد‬ ‫الكرمي قا�سم‪ ،‬مل يقم ب�أي عمل حا�سم لتنفيذ‬ ‫م��ا �أع��ل��ن��ه‪ .‬ي�ضاف اىل ذل��ك ان بريطانيا‬ ‫ح ّذرت العراق عن طريق امللحق الع�سكري‬ ‫يف لندن‪ ،‬العميد الركن "عبد القادر فائق"‬ ‫وعن طريق القائم بالأعمال "ناثر العمري"‬ ‫وبالن�ص‪ :‬ب ّلغ زعيمك اذا حدث �أي اعتداء‬ ‫على ال��ك��وي��ت‪ ،‬ف��ان اح���داث ‪ 1941‬ميكن‬ ‫تكرارها‪ ."..‬وحينما ا�ستو�ضحته‪ ،‬ب�أن‬ ‫يكون التحذير الربيطاين للعراق‪ ،‬قد منع‬ ‫الزعيم – قا�سم – من التحرك‪� ،‬أجاب "كان‬ ‫بامكانه �أن ي�سيطر على الكويت بفوج‬ ‫واحد ال غري‪ ،‬كما ان القوات الربيطانية‪،‬‬ ‫مل تنزل يف الكويت ا ّال يف ‪ 1‬متوز‪ /‬يوليو‪،‬‬ ‫وبرقيته التي �أر�سلها ل�شيخ الكويت كانت‬ ‫يف ‪ 21‬حزيران‪ /‬يونيو‪ ،‬والفرتة الواقعة‬ ‫بينهما هي ع�شرة �أي��ام‪ .‬لذلك ف���أن ادعاءه‬ ‫غري �صادق و�أراد به ك�سب بع�ض ال�شعبية"‪،‬‬ ‫وثالث ًا‪ :‬فقد �س�ألت الفريق الركن "فاروق‬ ‫احلريري" �ضابط ا���س��ت��خ��ب��ارات الفرقة‬ ‫الأوىل �آن���ذاك‪ ،‬واملعنية بهذه احلركات‪،‬‬ ‫عن ذلك الإدعاء‪ ،‬فنفى �صدور �أمر ع�سكري‬ ‫بال�سيطرة على الكويت من املراجع العليا‪.‬‬ ‫وراب��ع�� ًا‪� :‬أن ال��وزي��ر "�إ�سماعيل العارف"‬ ‫ي����ؤك���د م��ث��ل ه���ذا الأم�����ر‪ ،‬ح��ي��ث ك���ان �أح���د‬ ‫املدعوين اىل وليمة يف بيت رئي�س �أركان‬ ‫اجلي�ش يف مع�سكر الر�شيد‪ ،‬واملقامة لقادة‬

‫احللقة الثالثة‬

‫عبد الكرمي قا�سم يلتقي وفدا من الكويت برئا�سة ال�شيخ عبد اهلل املبارك‬

‫الفرق الع�سكرية يف ‪ 25‬حزيران‪ /‬يونيو‬ ‫‪ ،1961‬وال��ت��ي ح�ضرها الزعيم – قا�سم‬ ‫– الذي طلب بعد جميئه‪ ،‬االن�صات اىل‬ ‫ما �سيذاع بعد قليل من اذاعة بغداد‪ .‬وقد‪:‬‬ ‫"ناداين لأكون بالقرب منه‪ ..‬وبعد فرتة‬ ‫منا�سبة‪ ،‬بد�أ املذيع يتلو البيان‪ ..‬وفيه �أعلن‬ ‫عبد الكرمي قا�سم‪ ،‬تبعية الكويت للعراق‬ ‫وكونه ق�ضا ًء من حمافظة الب�صرة‪ ،‬وا�ستند‬ ‫فيه اىل الوثائق التاريخية التي ت�ؤكد ذلك‪،‬‬ ‫و�أ�شار اىل �أن با�ستطاعتنا ان نح�صل على‬ ‫حقوقنا �سلمي ًا‪ ،‬ا ّال �أن اال�ستعمار ال يفيد‬ ‫معه ال�سلم ‪ .‬ففوجئ ال�ضباط احلا�ضرون‬ ‫بالبيان‪ ..‬وبعد انتهاء احلفل عُ��دت معه‬ ‫اىل وزارة الدفاع ب�سيارته‪ ،‬ف�س�ألني ر�أيي‬ ‫يف البيان‪ ،‬فقلت له‪ :‬كان ينبغي �أن ي�سبق‬ ‫البيان �أمران‪� ،‬أولهما‪� :‬إجراء مباحثات مع‬ ‫�أم���راء الكويت واكت�شاف ما وراء اعالن‬

‫ا�ستقالل الكويت‪ ،‬وثانيهما‪� :‬إنذار اجلي�ش‬ ‫و�إعداده ملجابهة ع�سكرية مع الربيطانيني‬ ‫�إذا اقت�ضى تنفيذه بالقوة‪ .‬ف�أجاب قائ ًال‪:‬‬ ‫� ّ‬ ‫أين اردت �أو ًال �أن �أث��ب��ت ح��ق العراق‬ ‫ت�أريخي ًا‪ ،‬و�أراد االنكليز ب�أ�ساليبهم امللتوية‪،‬‬ ‫�إح��ب��اط غايتنا يف جمع الأخ����وان الذين‬ ‫ف ّرقهم اال�ستعمار يف بيت الأ�سرة الواحدة‪.‬‬ ‫و�سوف نحقق ذلك بالطرائق ال�سلمية‪� ،‬أما‬ ‫اذا تع ّذر التو�صل اىل احلل ال�سلمي‪ ،‬فلدي‬ ‫خطط بديلة‪ ،‬واعالننا هذا �أول خطوة يف‬ ‫�سبيل الوحدة"‪ .‬كما‪� :‬أن العقيد "حم�سن‬ ‫الرفيعي" مدير اال�ستخبارات الع�سكرية‪،‬‬ ‫يف حينه‪� ،‬أك��د ذه��ول اجلميع ومفاج�أتهم‬ ‫بالأحداث حيث قال "ان الزعيم عبد الكرمي‬ ‫قا�سم‪� ،‬أخفى املو�ضوع عن اجلميع‪ ،‬جمل�س‬ ‫ال��وزراء وجمل�س ال�سيادة‪ .‬كما ان �أجهزة‬ ‫الأم����ن واال���س��ت��خ��ب��ارات وج��م��ي��ع �أجهزة‬

‫ال���دول���ة‪ ،‬ف��وج��ئ��ت وب��وغ��ت��ت باملو�ضوع‪،‬‬ ‫خا�صة حينما طلب فتح املذياع واالن�صات‬ ‫ال��ي��ه‪ ،‬لأم���ر مهم – وحينها كنت يف دار‬ ‫اللواء "�أحمد �صالح العبدي" رئي�س �أركان‬ ‫اجل��ي�����ش‪ ،‬م��ع ق���ادة ال��ف��رق – وي��ب��دو يل‪،‬‬ ‫�أن��ه مل يكن ج��اد ًا يف تنفيذ طلبه يف �ضم‬ ‫الكويت اىل ال��ع��راق‪ ،‬ل��ذل��ك مل ي�صدر لنا‬ ‫�أمر العمل �أو التهي�ؤ لتنفيذ �أي عمل بهذا‬ ‫اخل�صو�ص‪ ،‬حتى بعد اعالنه ذل��ك االمر‪.‬‬ ‫وال �صحة مل��ا روج ب���أن الزعيم قا�سـم قد‬ ‫�أ�صدر �أمر ًا للعميد – حميد احل�صونة –‬ ‫قائد الفرقة الأوىل‪ ،‬باحتالل الكويت ‪ ،‬لكن‬ ‫الأخري تلك�أ يف ذلك"‪ .‬ا�ضافة اىل ذلك‪ ،‬ان‬ ‫هذه الت�صريحات‪ ،‬فاج�أت وزير اخلارجية‬ ‫– ها�شم جواد – ودفعته للتفكري بتقدمي‬ ‫ا�ستقالته‪ ،‬لكنه �آث��ر البقاء على م�ض�ض‪،‬‬ ‫والذي �أظنه ان هذا "امل�ض�ض" هو الوعد‬

‫دليل حضارات الشرق القديمة العظمى‬ ‫إعداد‪ :‬جان ديشايي ‪Deshays‬‬ ‫وريموند بلوش ‪Rymond Bloch‬‬ ‫ترجمة‪:‬‬ ‫سهى محمد حسن الطريحي عن الفرنسية‬

‫�أوزان‪:‬‬ ‫ا�ستخدمت العديد من انواع الأوزان وبخا�صة با�شكال‬ ‫ِ‬ ‫هند�سية مثل الهرم �أو على �شكل زيتونة �أو �أحيان ًا‬ ‫مربعة يف بابل‪ ,‬ودائ��ري��ة يف فل�سطني‪ .‬وعلى �شكل‬ ‫ُمغزل يف �سوريا‪ ,‬قرب�ص‪ ,‬وبحر �إيجة‪ ,‬ولكن ميكن‬ ‫ا�ستخدام ا�شكال حيوانات كما هي احلالة يف بالد‬ ‫الرافدين وعلى �شكل بط وكذلك يف �سوريا‪ ,‬وكذلك‬ ‫ثريان و�أ�سود! وبخا�صة يف الع�صر الآ�شوري‪ ,‬ر�أ�س‬ ‫�أ�سد مث ًال‪ .‬وكذلك �أوزان على �شكل ال�ضفادع‪� ,‬أو ر�أ�س‬ ‫�إن�سان و�أغلب الأوزان كانت من احلجر ولكن مت العثور‬ ‫على �أوزان نحا�سية وبرونزية‪ ..‬و�أغلب التي عرث عليها‬ ‫مع ن�صو�ص مدونة وجدت يف وادي الرافدين وعيالم‪,‬‬ ‫و�سوريا‪ ,‬وفل�سطني‪ .‬ح�سب الأوزان امل�ستخدمة‪.‬‬ ‫�آوعا�شريات‪:‬‬ ‫وهي �آلهة الكنعانيني وهم من الأقوام ال�سامية الغربية‪.‬‬ ‫وه��ي زوج��ة الإل���ه �أي��ل و�أ�صبحت مرافقة لبعل‪ ,‬وال‬ ‫يختلف دورها عن دور الآلهة �آنات "عانة" �أو ع�شتار‪.‬‬ ‫�أوغاريت‪:‬‬ ‫منطقة يف ال�ساحل ال�سوري‪ ,‬وتبعد نحو ‪ 15‬كم �شمال‬ ‫الالذقية حالي ًا وي�سمى التل الآن "را�س �شمرة"‪ ,‬وكان‬ ‫ا�سم امليناء قدمي ًا "مينة البيداء" ولعل (مينة معناها‬ ‫ميناء‪ ..‬املرتجمة) واملوقع من �أقدم املواقع يف املنطقة‬ ‫�أو يف �سوريا �إذ تعود �أوغاريت �إىل الألف ال�سابعة ق‪.‬م‪,‬‬ ‫�إذ بد�أت مرحلة طويلة لع�صر ما قبل ا�ستخدام الفخار‬ ‫(ال�سرياميك)‪ .‬وقد اقت�صرت الفعاليات يف تلك احلقبة‬ ‫على ال��زراع��ة‪ .‬ث��م ظهر الفخار وا�ستمر انتاجه منذ‬ ‫الألف اخلام�سة ق‪.‬م‪ ,‬ووجدت فيه ت�أثريات من �شمال‬ ‫ب�لاد ال��راف��دي��ن‪ ,‬وكذلك من البحر الأبي�ض املتو�سط‬ ‫من جهة �أخرى‪ .‬وكانت الهند�سة املعمارية متطورة �إذ‬ ‫يظهر من التنقيبات �أن املدينة كانت حم�صنة وثم َظ َه َر‬ ‫ت�أثري ع�صر العبيد يف الأل��ف الرابعة‪ ,‬وهو رافديني‬ ‫�أي�ض ًا‪ ,‬والذي �أعقب ع�صر تل َح َلف‪� .‬أما الألف الثانية‬ ‫فقد �شهدت تطور ًا يف �صنع املعادن التي اختلفت عن‬ ‫املواقع يف فل�سطني‪ .‬و�شهدت الألف الثانية �إىل الأوىل‬ ‫تطور ًا �سريع ًا‪ .‬وظهرت ت�أثريات م�صرية فرعونية وذلك‬ ‫يف الع�صر الربونزي الو�سيط‪ .‬وذلك نتيجة التطور‬ ‫التجاري‪ .‬ورغم الدمار الذي ح َّل يف املدينة يف ‪1395‬‬ ‫ق‪.‬م‪ ,‬ومن املحتمل �أنه كان نتيجة زلزال‪� ,‬إذ مت العثور‬

‫بقايا مدينة اوغاريت‬

‫على دور للأغنياء يف كهف نتيجة انخ�ساف الأر�ض‪.‬‬ ‫و�أظهرت الن�صو�ص التي مت العثور عليها �أن �أوغاريت‬ ‫كانت تتحدث بعدة لغات‪� ,‬أما االوغاريتيون الآخرون‬ ‫فكانت لهم لهجتهم اخلا�صة كفرع من اللغة الكنعانية‬ ‫القريبة من الفينيقية وا�ستخدم االوغاريتيون العمال‬ ‫م��ن البابليني واحليثيني واحل��وري�ين وامل�صريني‪.‬‬ ‫وع�ث�ر ع��ل��ى ال��ع��دي��د م���ن ال��ن�����ص��و���ص الدبلوما�سية‬ ‫والتجارية والعديد من ن�صو�ص اال�ساطري الكنعانية‪.‬‬ ‫وكان الإله بعل هو الإله الرئي�سي يف تلك الأ�ساطري‪.‬‬ ‫و�أخري ًا ن�صو�ص ًا �أدبية مثل (دانييل وكرييت) وكانت‬ ‫�أ�سا�س ًا لل�شعر يف العهد القدمي (التوراة) ومت العثور‬ ‫يف را���س �شمرا على �أق��دم ن�صو�ص للأبجدية وكانت‬ ‫ك�أبجدية احلا�ضر ومل تكن على �شكل الكتابة امل�سمارية‬ ‫�أو الهريوغليفية‪ .‬ومت العثور على كتابات م�ؤلفة من‬ ‫خطوط متثل عالقة بالكتابة القرب�صية وبحر �إيجة‪,‬‬ ‫ومل تفك رموزها حلد اليوم �أما طراز البناء فكان قريب ًا‬ ‫من طراز البناء احليثي وقالعهم‪ .‬ووجدت العديد من‬ ‫التماثيل ونظر ًا ال�سترياد العديد من املواد من م�سيني‬ ‫يف القرنني ‪ 13 -14‬ق‪.‬م ف�إن املرء ي�أخذ االنطباع ب�أن‬ ‫ال�شني فتحوا فرع ًا جتاري ًا هناك ولكن مدينة �أوغاريت‬ ‫مل تكن تابعة يف تلك الفرتة للإمرباطورية احليثية‪� ,‬إذ‬

‫يالحظ ت�أثري م�صري �إبان عهد رم�سي�س الثاين‪ ,‬وقد‬ ‫مت تدمري �أوغاريت يف عام ‪ 1200‬ق‪.‬م‪ ,‬بغزو "�شعب‬ ‫البحر" ‪Peuple delamer "People of the‬‬ ‫‪ "sea‬ومل تنتع�ش �أو تنه�ض املدينة ثانية‪.‬‬ ‫تنقيبات البعثات الفرن�سية منذ عام ‪1929‬م‬ ‫�أو َّما‪:‬‬ ‫مدينة �سومرية تقع يف �شمال غرب لك�ش‪ ,‬وكانت يف‬ ‫ع��داء مع لك�ش لفرتة طويلة‪ ,‬وبخا�صة ما قبل فجر‬ ‫ال�سالالت‪ ,‬وك��ان ال�صراع على الأر���ض وعلى قنوات‬ ‫الري وال�سقي‪ .‬و�أخري ًا متكن ملك �أوما لوكال زاكيزي‬ ‫من احلد من نفوذ لك�ش ودمرها ثم �ض َّمها �إىل مملكته!‬ ‫يف نحو ‪ 2350‬ق‪.‬م كجزء من الأرا���ض��ي ال�سومرية‬ ‫ولكن العا�صمة نقلت �إىل �أوروك عندما دحر �سرجون‬ ‫الأك���دي ل��وك��ال زاك��ي��زي نحو ‪ 2340‬وخ�سرت �أوما‬ ‫نفوذها ال�سيا�سي‪( .‬مل جتر �أي تنقيبات)‪[ .‬نقبت فيها‬ ‫بعثة عراقية]‪.‬‬ ‫�أيا‪:‬‬ ‫رئي�س الآل��ه��ة يف جممع الآل��ه��ة الأك��دي��ة (االوليمب)‪,‬‬ ‫ولكن الأكديون �أخذوا ذلك من الإله ال�سومري (�أنكي)‬ ‫�إله املياه واخل�صب والينابيع‪ ,‬و�إله احلكمة والرتانيم‪,‬‬ ‫و�إله يرعى الذكور‪ ..‬وعرث يف ن�ص حديث على �أنه هو‬

‫ال��ذي نظم الأر����ض وك��ان معبده الرئي�س يف �أري��دو‪,‬‬ ‫وتن�ساب املياه من ذراعيه‪ ,‬و�شعاره ال�سمكة ورقمه‬ ‫املف�ضل (‪� )40‬أربعون‪ .‬وهو والد الإله مردوخ‪.‬‬ ‫ايدوم‪:‬‬ ‫وهي مقاطعة تقع يف �شرق الأردن و�سكنها االيدوميني‬ ‫وقد غزاها امللك داوود ومن ثم متكنت من اال�ستقالل‬ ‫يف �أوا�سط القرن ‪ 9‬ق‪.‬م‪.‬‬ ‫�إيراين امليديون‪:‬‬ ‫هم �شعب �إيراين �أو �آري‪ ,‬وكان �أول وجود لهم قريب‬ ‫من بحرية ارومية‪ .‬يف عهد �شلمان�صر الثالث ‪-858‬‬ ‫‪ 824‬ق‪.‬م ونعتقد �أن��ه��م ج���ا�ؤوا ع�بر جبال القفقاز‪,‬‬ ‫م��ث��ل ال��ف��ر���س‪ ,‬ول��ك��ن اث��ب��ت��ت ال��ب��ح��وث احل��ال��ي��ة �أنهم‬ ‫�شعوب ح�ضرية منذ الألفية الثالثة ق‪.‬م يف جنوب‬ ‫غ��رب ترك�ستان ح��ول ت��ورين كتيبي حالي ًا‪ ,‬وتركوا‬ ‫املنطقة نحو ‪ 1700‬ع��ام قبل امليالد‪ ,‬ثم تغلغلوا يف‬ ‫كل الأرا���ض��ي املنب�سطة الإيرانية‪ ,‬وهناك دالئ��ل على‬ ‫ثقافتهم منها ما خلفوه من اخل��زف‪� .‬أما امليديون يف‬ ‫�شمال كرد�ستان فقد بقوا لفرتة قبل قيامهم ب�إقامة‬ ‫دولة ونظام ومن امل�ؤكد �أن هذا التنظيم جاء ملقاومة‬ ‫الإمربيالية الآ�شورية! وبخا�صة �أنها كانت عدوانية‬ ‫يف القرن الثامن ق‪.‬م خالل حكم تكالت بال�صر‪ ,‬وقد‬

‫الذي ا�ستخل�صه من الزعيم قا�سم‪ ،‬باالبتعاد‬ ‫عن اللجوء اىل القوة يف ّ‬ ‫حل هذه الأزمة‪.‬‬ ‫ازاء ذل��ك‪ ،‬ي�صبح الأم��ر امل���ؤك��د‪ ،‬يف �ضوء‬ ‫�شهادة القريبني وامل�شاركني يف االحداث‪،‬‬ ‫�أن ال �صحة ملا قيل �أن هناك �أمر ًا ع�سكري ًا‪،‬‬ ‫ق��د �صدر م��ن الزعيم – قا�سم – الحتالل‬ ‫الكويت‪ ،‬وهو الأم��ر ال��ذي ط ّبلت له كثري ًا‬ ‫و�سائل �إعالم اجلمهورية العربية املتحدة‬ ‫والأو���س��اط املحبة والداعمة للزعيم عبد‬ ‫الكرمي قا�سم‪ .‬ولذلك مل يتفق االثنان على‬ ‫ق�ضية واحدة‪ ،‬خلالفاتهما املت�شعبة‪ ،‬اال يف‬ ‫هذه الق�ضية‪ ،‬وهو �أمر يثري اال�ستغراب‪.‬‬ ‫كل ما �صدر‪ ،‬اعالن ر�سمي من قبل رئي�س‬ ‫الوزراء بعائدية الكويت للعراق‪ .‬وما يدعم‬ ‫هذا القول‪ ،‬ما ذكره الدكتور "هادي �سعيد‬ ‫ال�س ّباك" ال��ذي ك��ان م�سموح ًا ل��ه بزيارة‬ ‫الزعيم قا�سم يف �أي وقت‪ ،‬خ�صو�ص ًا بعد‬ ‫ا���ش��راف��ه ع��ل��ى ع�لاج��ه ج���راء ا���ص��اب��ت��ه يف‬ ‫حادثة ر�أ�س القرية يف �شارع الر�شيد يف ‪7‬‬ ‫ت�شرين الأول‪ /‬اكتوبر ‪ ،1959‬حيث ي�ؤكد‬ ‫�أن الزعيم‪ ،‬قد �أراه يف غرفته يف وزارة‬ ‫ال��دف��اع‪ ،‬ا���ض��ب��ارة خا�صة مكتوب ًا عليها‪،‬‬ ‫"الكويت" وطلب منه قراءتها وما حتتوي‬ ‫عليه‪ ،‬وهذا ما فعله‪ ،‬حيث اطلع عليها‪ .‬و�أن‬ ‫الزعيم قا�سم �أخ�بره بالقول "اننا مل نقل‬ ‫�شيئ ًا �أكرث مما هو مكتوب ومذكور يف هذه‬ ‫الوثائق"‪ .‬وهذا ما ي�ؤكد لنا‪� ،‬أن �أية �أوامر‬ ‫ع�سكرية‪ ،‬مل ت�صدر ولأي��ة وحدة ع�سكرية‬ ‫عراقية بتنفيذ احتالل الكويت‪ .‬ما �صدر‬ ‫هو مرافعة �سيا�سية ودبلوما�سية واعالمية‬ ‫وقانونية من قبل رئي�س الوزراء العراقي‬ ‫يف حينه‪ ،‬وهو ما دعا �أحد �سيا�سي العراق‬ ‫املعروفني‪ ،‬وقتذاك وهو اال�ستاذ "ح�سني‬ ‫جميل" �أن يع ّلق على االح����داث بالقول‬ ‫"ق�ضية الكويت ق�ضية عادلة توالها حمام‬ ‫ف��ا���ش��ل وق���د ي��ك��ون التعليق رج���ع �صدى‬ ‫للثقافة القانونية التي ميلكها اال�ستاذ –‬ ‫ح�سني جميل ‪.-‬‬

‫احللقة العا�شرة‬

‫�أجربهم على دفع ال�ضرائب �أو اجلزية وال نعرف مع‬ ‫الأ�سف الكثري عن تلك الفرتة �سوى �أن ديوجي لعب‬ ‫دور ًا يف تلك الفرتة‪ ,‬وخلفه كا�شاثرنا وال��ذي متكن‬ ‫من توحيد ميديا �إذ نظم املقاومة �ضد �سرجون و�أخري ًا‬ ‫متكن �سياك�سارا [كي اخ�سار] "‪ "Cyaxare‬من بناء‬ ‫�إمرباطورية ميدية حول ايكاباتان ويف عام ‪ 612‬حكم‬ ‫نينوى وام��ت��دت �إىل خايل�ص‪ ,‬وال��ت��ي متثل احلدود‬ ‫م��ع اململكة الليدية و�سيطر على ال�سهول الإيرانية‬ ‫حتى ع��ي�لام‪ ,‬ول��ك��ن اب��ن��ه �أ�ستياج خ�سر امل��ع��رك��ة مع‬ ‫ك�سرى [كور�ش]‪ ,‬ومثلت هزميته نهاية للإمرباطورية‬ ‫امليدية‪ .‬وقد ف�شلت اجلهود يف العثور على الفن امليدي‬ ‫وبانتظار التنقيبات يف ايكاباتان‪ .‬وب��د�أت البعثات‬ ‫الربيطانية يف التنقيب منذ ع��ام ‪ 1965‬يف منطقة‬ ‫باباديجان يف لور�ستان والتي �أظهرت بع�ض معامل‬ ‫احل�ضارة امليدية‪.‬‬ ‫�أيريبوين‪:‬‬ ‫وه��ي مدينة �آرارات��ي��ة تقع بالقرب من ي��رف��ان‪ ,‬حالياً‬ ‫هي ارمينيا‪ .‬وكانت ذات �أهمية �سرتاتيجية حتى بناء‬ ‫كارمري بلور يف القرن ال�سابع ق‪.‬م‪ .‬وقد مت بناء معبد‬ ‫فيها مع ‪ 12‬عمودا يف كل جهة ت�ؤدي �إىل قاعة العر�ش‪.‬‬ ‫وكذلك ب�لاط وا�سع على ال��ط��راز الآ���ش��وري‪ .‬وزينت‬ ‫اجل��دران بلوحات على الطراز الآ�شوري‪ .‬وقد �أجرت‬ ‫التنقيبات بعثة �آثارية �سوفيتية‪.‬‬ ‫�أي�سن‪:‬‬ ‫�أح��دى م��دن بابل يف احلقبة الو�سطى‪ ,‬وتقع جنوب‬ ‫نيبور بني دجلة والفرات امل�سمى حالي ًا �أي�شان بحرية‪.‬‬ ‫وقد لعبت دور ًا هام ًا �أبان فرتة �ساللة �أور الثالثة يف‬ ‫�أور وقد حكمها حاكم من العرق ال�سامي الغربي من‬ ‫ماري وامل�سمى ا�شبي اي ّرا والذي �أ�س�س �ساللة فيها يف‬ ‫عام ‪ 2017‬ق‪.‬م‪ ,‬وجنح يف ال�سيطرة على نيبور و�أور‬ ‫و�أريدو‪ ,‬و�أوروك‪ .‬وهناك احتمال �أنه �سيطر على بابل‬ ‫�أي�ض ًا وادعت هذه ال�ساللة �أنهم ورثة �ساللة �أور! وكثري‬ ‫من �أ�سماء ملوكهم كانت �سومرية‪ .‬ومت تقدي�س البع�ض‬ ‫منهم‪ .‬ولدينا ك�سر من قانون لبت ع�شتار "‪Lipidt‬‬ ‫‪ "Ishtar‬مت اكت�شافها ع��ام ‪1935-1934‬م‪ ,‬ثم‬ ‫�أعقبتهم �ساللة عمورية‪ ..‬وق��د ا�ستوطنت يف القرن‬ ‫‪ 19‬ق‪.‬م يف الر�سا‪� .‬أم��ا يف القرن ‪ 12‬ق‪.‬م فقد كانت‬ ‫�أي�سن مركز ًا للقوى املناه�ضة لعيالم‪ ,‬وخالل ال�ساللة‬ ‫الثانية لأي�سن ا�ستعادت بابل بع�ض ًا من جمدها لفرتة‬ ‫وجيزة خا�صة �أبان حكم نبو خذ ن�صر الأول ‪-1124‬‬ ‫‪1103‬ق‪.‬م‪ ,‬ومل يتم التنقيب يف �أي�سن بعد‪[ .‬نقبت فيها‬ ‫بعثة املانية اوا�سط ال�سبعينات]‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫عربي ودولي‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,29 April. 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫الرئي�س امل�صري يقر قانون ًا يتيح له‬ ‫اختيار ر�ؤ�ساء الهيئات الق�ضائية‬

‫ترامب‪� :‬صراع كبري حمتمل مع كوريا ال�شمالية لكننا ن�سعى للدبلوما�سية‬

‫قال الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب‬ ‫�إن من املحتمل �أن يندلع �صراع كبري‬ ‫م��ع ك��وري��ا ال���ش�م��ال�ي��ة يف املواجهة‬ ‫ب�ش�أن براجمها النووية وال�صاروخية‬ ‫ل�ك�ن��ه يف�ضل �إن��ه��اء ال �ن��زاع بال�سبل‬ ‫الدبلوما�سية‪ .‬و�أ�ضاف ترامب قبل �أن‬

‫يكمل ‪ 100‬ي��وم على توليه الرئا�سة‬ ‫يوم ال�سبت “هناك احتمال �أن ينتهي‬ ‫ب�ن��ا الأم���ر �إىل � �ص��راع ك�ب�ير ج ��د ًا مع‬ ‫كوريا ال�شمالية‪ .‬بالطبع”‪ .‬لكن ترامب‬ ‫قال �إنه يريد حل الأزم��ة التي واجهها‬ ‫عدة ر�ؤ�ساء للواليات املتحدة �سلمي ًا‪،‬‬

‫وهو النهج ال��ذي ي�ؤكده هو و�إدارت��ه‬ ‫من خالل �إع��داد جمموعة متنوعة من‬ ‫ال�ع�ق��وب��ات االقت�صادية اجل��دي��دة مع‬ ‫الإب �ق��اء على اخل�ي��ار الع�سكري الذي‬ ‫ال ي��زال مطروح ًا‪ .‬وق��ال ترامب “نود‬ ‫ح��ل امل���س��ائ��ل دب�ل��وم��ا��س�ي� ًا ل�ك��ن الأم��ر‬ ‫�شديد ال�صعوبة‪ ”،‬و�إن��ه يرغب يف �أن‬ ‫تدفع كوريا اجلنوبية تكلفة نظام ثاد‬ ‫الأم��ري �ك��ي ل�ل��دف��اع ال���ص��اروخ��ي التي‬ ‫ق��دره��ا بنحو مليار دوالر �أمريكي‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف ت��رام��ب �إن� ��ه ي �ن��وى �إع� ��ادة‬ ‫ال�ت�ف��او���ض ب �� �ش ��أن �إت�ف��اق�ي��ة التجارة‬ ‫احلرة الأمريكية مع كوريا اجلنوبية‬ ‫�أو �إلغاءها نظر ًا لعجز جت��اري عميق‬ ‫م��ع � �س��ول‪ .‬وق ��ال ت��رام��ب �إن ��ه يدر�س‬ ‫القيام بزيارات �إىل �إ�سرائيل واململكة‬ ‫العربية ال�سعودية عندما يتجه �إىل‬ ‫�أوروب � ��ا ال���ش�ه��ر امل�ق�ب��ل م �� �ش��دد ًا على‬ ‫�أن���ه ي��رغ��ب يف �أن ي ��رى � �س�لام � ًا بني‬ ‫الفل�سطينيني و�إ��س��رائ�ي��ل‪ .‬ون��وه اىل‬

‫فنزويال تعتزم بدء عملية االن�سحاب‬ ‫من منظمة الدول الأمريكية‬ ‫قالت م�صادر دبلوما�سية‪� ،‬إن فنزويال‬ ‫ت �ع �ت��زم ب ��دء ع�م�ل�ي��ة االن �� �س �ح��اب من‬ ‫منظمة الدول الأمريكية ام�س اجلمعة‬ ‫فيما �أعلن ال�برمل��ان �أن ه��ذه اخلطوة‬ ‫باطلة‪ .‬وك��ان م��ن املفرت�ض �أن ت�صل‬ ‫�إىل وا�شنطن ي��وم اخلمي�س ر�سالة‬ ‫ر�سمية ل�ب��دء عملية االن���س�ح��اب من‬ ‫الهيئة الدبلوما�سية الإقليمية‪ .‬وقالت‬ ‫م�صادر دبلوما�سية �إن��ه م��ن املتوقع‬ ‫�أن ت�صل ال��ر��س��ال��ة اجلمعة ب ��د ًال من‬ ‫ذلك‪ .‬و�أعلنت وزيرة اخلارجية دل�سي‬ ‫رودريجيز �صدور �أوامر من الرئي�س‬ ‫نيكوال�س م ��ادورو‪ ،‬باالن�سحاب من‬ ‫منظمة الدول الأمريكية بعد �أن دعت‬ ‫امل�ن�ظ�م��ة �إىل ع �ق��د اج �ت �م��اع ل� ��وزراء‬ ‫خارجية الدول الأع�ضاء لبحث الأزمة‬ ‫يف فنزويال‪ .‬وقالت اجلمعية الوطنية‪،‬‬ ‫ال �ت��ي ت�سيطر عليها امل �ع��ار� �ض��ة يف‬

‫فنزويال‪� ،‬إن مثل هذه اخلطوة تتطلب‬ ‫موافقة الربملان‪ ،‬وقالت �إنها �ستتحرك‬ ‫ل��رف ����ض ت �ل��ك اخل��ط��وة يف ت�صويت‬ ‫الأ��س�ب��وع املقبل‪ .‬و�أع��رب��ت الواليات‬ ‫امل�ت�ح��دة‪ ،‬الع�ضو يف منظمة ال��دول‬ ‫االم��ري �ك �ي��ة‪ ،‬ع��ن �أم �ل �ه��ا يف �أن تبقى‬ ‫فنزويال يف املنظمة وفقا لقواعدها –‬ ‫حتى رغم �أن الرئي�س الأمريكي دونالد‬ ‫ترامب و�صف فنزويال ب�أنها “كارثة”‪.‬‬ ‫وقتل نحو ‪� 32‬شخ�ص ًا و�أ�صيب ‪500‬‬ ‫�آخ ��رون واع�ت�ق��ل ‪ 1200‬خ�لال ثالثة‬ ‫�أ�سابيع من االحتجاجات �ضد حكومة‬ ‫مادورو التي تتهم من جانب املعار�ضة‬ ‫واملجتمع الدويل باال�ستبداد وانتهاك‬ ‫حقوق االن�سان‪ .‬واذا ما حققت فنزويال‬ ‫تعهدها باالن�سحاب ف�إنها �ستكون �أول‬ ‫ع�ضو ي�غ��ادر املنظمة التي ت�ضم ‪35‬‬ ‫دولة منذ �أن ت�أ�س�ست عام ‪.1948‬‬

‫هل يتخلى بوتني عن ميدفيديف؟‬ ‫باتت الغيوم تخيم على امل�شهد العام‬ ‫لل�سلطة يف مو�سكو منذ �أن اكت�سحت‬ ‫ك�بري��ات امل��دن الرو�سية املظاهرات‬ ‫امل� �ن ��ددة ب��ال �ف �� �س��اد‪� ،‬إذ ط��ال��ب �آالف‬ ‫املتظاهرين مبحا�سبة رئي�س احلكومة‬ ‫الرو�سية دم�ي�تري ميدفيديف كرمز‬ ‫من رموز الف�ساد‪ .‬ميدفيديف �أ�صبح‬ ‫ال�شغل ال�شاغل ل��رم��وز املعار�ضة؛‬ ‫م��ا جعل الغمو�ض يكتنف م�ستقبله‬ ‫وه��و ال��ذي �سبق ولعب �أه��م الأدوار‬ ‫�إىل جانب الرئي�س فالدميري بوتني‬ ‫مب��ا يف ذل��ك �شغله ملن�صب الرئي�س‬ ‫“م�ؤقتا” �إىل ح�ي�ن ع ��ودت ��ه من‬ ‫العطلة الإجبارية الد�ستورية خالل‬ ‫الفرتة ‪ .2012-2008‬وفيما ت�شري‬ ‫نتائج ا�ستطالع ال��ر�أي التي �أجراها‬ ‫“�صندوق مكافحة الف�ساد” الذي‬ ‫يرت�أ�سه “زعيم املعار�ضة” الك�سي‬ ‫نافالني �إىل تناق�ص �شعبية ميدفيديف‬ ‫حتى ‪ ،%10‬قالت م�صادر �أخرى ملركز‬ ‫“ليفادا” �أحد �أبرز مراكز قيا�س الر�أي‬ ‫ال�ع��ام يف رو�سيا �إن ن�سبة م�ؤيدي‬ ‫ميدفيديف ال تزيد عن ‪ %8‬يف �أبريل‬

‫اجل��اري‪ ،‬ما جعل وكالة “بلومربج”‬ ‫ت� �ت ��وق ��ع اح � �ت � �م� ��االت ال �ت �� �ض �ح �ي��ة‬ ‫مبيدفيديف مع حلول عام ‪� ،2018‬أي‬ ‫قبيل االنتخابات الرئا�سية املرتقبة‬ ‫التي يتوقع الكثريون �أن يخو�ضها‬ ‫بوتني للفوز مب�أمورية رابعة ت�ستمر‬ ‫ح�ت��ى ع��ام ‪ .2024‬و�إذا ك ��ان هناك‬ ‫م��ن ي�ت��وق��ع �أن تنعك�س الت�ضحية‬ ‫مبيدفيديف على ارتفاع �شعبية بوتني‬ ‫وام�ت���ص��ا���ص غ���ض��ب ال�ك�ث�يري��ن من‬ ‫طول �أم��د ما ي�سمونها بفرتة الركود‬ ‫االقت�صادي‪ ،‬ف�إن هناك �آخرين ومنهم‬ ‫نافالني املعار�ض الطامح يف خو�ض‬ ‫ان �ت �خ��اب��ات ال��رئ��ا� �س��ة امل��رت �ق �ب��ة يف‬ ‫رو�سيا‪ ،‬ممن ت��راوده��م �آم��ال حتقيق‬ ‫املكا�سب من وراء هذه اخلطوة‪ ،‬التي‬ ‫يربطونها ب�ج�ه��وده��م يف ف�ضح ما‬ ‫ي�سمونه بف�ساد رئي�س احلكومة‪� ،‬إذ‬ ‫يقولون �إن بوتني لن ي�سمح لآخرين‬ ‫ومنهم نافالني باال�ستفادة من هذه‬ ‫اخلطوة لتحقيق م ��آرب ذات�ي��ة‪ ،‬على‬ ‫حد ق��ول “جليب بافلوف�سكي” �أحد‬ ‫رجال بوتني ال�سابقني‪.‬‬

‫�أملانيا تعتقل �ضابط ًا‬ ‫حاك م�ؤامرة �ضد‬ ‫الالجئني ال�سوريني‬

‫�إن ك��وري��ا ال�شمالية ه��ي �أك�ب�ر حتد‬ ‫ع��امل��ي ل��ه‪ .‬و�أ���ش��اد ت��رام��ب بالرئي�س‬ ‫ال�صيني �شي جني بينغ ملوقف ال�صني‬ ‫ال��رام��ي �إىل كبح جماح بيوجنياجن‪.‬‬ ‫وكان الزعيمان التقيا يف فلوريدا هذا‬ ‫ال�شهر‪ .‬وقال “�أعتقد �أنه يحاول بجد‬ ‫�شديد‪ .‬هو بالطبع ال يرغب يف �أن يرى‬ ‫ا�ضطراب ًا وموت ًا‪ .‬هو ال يريد �أن يرى‬ ‫ذلك‪� .‬إنه رجل �صالح‪� .‬صالح جد ًا‪ .‬ولقد‬ ‫عرفته جيد ًا”‪ .‬و�أ� �ض��اف “�إنه يحب‬ ‫ال�صني ويحب �شعب ال�صني‪� .‬أعلم �أنه‬ ‫ي��رغ��ب يف �أن يتمكن م��ن فعل �شيء‪.‬‬ ‫ورمب��ا ال ي�ستطيع‪ .″‬و�أعلنت �إدارة‬ ‫ترامب �أن كوريا ال�شمالية متثل تهديد ًا‬ ‫ملح ًا للأمن القومي و�أولوية ق�صوى‬ ‫لل�سيا�سة اخلارجية‪ .‬وقالت الإدارة‬ ‫�إن�ه��ا ت��رك��ز على ال�ضغط على الدولة‬ ‫ال�شيوعية اق�ت���ص��ادي��ا ودبلوما�سيا‬ ‫بينما تبذل ال�صني جهود ًا يف حماولة‬ ‫احتواء جارتها وحليفتها العنيدة‪.‬‬

‫�صادق الرئي�س امل�صري عبد الفتاح ال�سي�سي على قانون‬ ‫�أقره الربملان‪ ،‬يتيح له اختيار ر�ؤ�ساء الهيئات الق�ضائية‬ ‫من بني مر�شحني عديدين بعدما كانت تلك الهيئات تقدم‬ ‫له ا�سم املر�شح لرئا�ستها‪ .‬ون�شرت ال�صحيفة الر�سمية يف‬ ‫وق��ت مت�أخر من م�ساء اخلمي�س‪ ،‬موافقة ال�سي�سي على‬ ‫قانون يقدم تعديالت على قانون ال�سلطة الق�ضائية وقانون‬ ‫جمل�س الدولة وقانون هيئة النيابة الإدارية وقانون هيئة‬ ‫ق�ضايا الدولة‪ .‬ومبوجب التعديالت اجلديدة يعني ر�ؤ�ساء‬ ‫هذه الهيئات الق�ضائية “بقرار من رئي�س اجلمهورية من‬ ‫بني ثالثة من نوابه تر�شحهم اجلمعية العمومية من بني‬ ‫�أق��دم �سبعة من ن��واب رئي�س‪ ″‬كل هيئة‪ .‬ويف ما �سبق‪،‬‬ ‫كانت اجلمعيات العمومية لهذه الهيئات الق�ضائية تر�شح‬ ‫ا�سم ًا واحد ًا لرئي�س اجلمهورية للت�صديق عليه‪ .‬ويعار�ض‬ ‫الق�ضاة ه��ذه التعديالت �إذ يقولون �إنها تهدر ا�ستقالل‬ ‫الق�ضاء والف�صل بني ال�سلطات‪ .‬ويتيح التعديل لل�سي�سي‬ ‫اختيار رئي�س حمكمة النق�ض �أعلى حمكمة جنائية يف‬ ‫البالد‪ .‬و�ألغت حمكمة النق�ض خالل ال�سنني الثالث املا�ضية‬ ‫ع�شرات من الأحكام القا�سية بحق معار�ضي ال�سلطة يف‬

‫م�صر خا�صة من الإ�سالميني ب�سبب “ثغرات يف تنفيذ‬ ‫القانون”‪ .‬و�أق��ر ال�برمل��ان امل�صري‪ ،‬ال��ذي ي�سيطر عليه‬ ‫م�ؤيدو ال�سي�سي‪ ،‬التعديالت الأرب�ع��اء ورفعها لل�سي�سي‬ ‫الذي �أقرها اخلمي�س‪.‬‬

‫لوبان تقلق الفرن�سيني والأوروبيني و�إن مل ت�صل �إىل الإليزيه‬ ‫ال يبدو م�شهد ال��دورة الثانية من االنتخابات‬ ‫الرئا�سية الفرن�سية يف ‪ 7‬مايو املقبل حم�سوما‪.‬‬ ‫فالنتائج التي حققها املر�شح �إميانويل ماكرون‬ ‫“‪ 24‬باملئة” متقدما على مناف�سته مارين لوبان‬ ‫“حوايل ‪ 21‬باملئة”‪ ،‬والدعوات التي �أطلقها‬ ‫معظم املر�شحني للت�صويت ملاكرون‪ ،‬مل حت�سم‬ ‫النتائج التي ميكن ملفاج�أة ك�برى �أن تقلبها‬ ‫ل�صالح زعيمة حزب اجلبهة الوطنية اليميني‬ ‫املتطرف‪ .‬بدا �أن ماكرون يدرك متاما ح�سا�سية‬ ‫هذا املوقف‪ ،‬و�أن احتفاله بالن�صر م�ساء الأحد‬ ‫املا�ضي تاله �صباح جاف عج بالتحذيرات من‬ ‫االرتياح املبكر �إىل ن�صر قد ال يتحقق‪ .‬و�أطلق‬ ‫الرئي�س الفرن�سي فرن�سوا هوالند حتذيره‬ ‫ملاكرون بعد دقائق من دعوته الفرن�سيني �إىل‬ ‫ال��دف��اع ع��ن اجلمهورية والت�صويت بكثافة‬ ‫مل��اك��رون‪ .‬وك ��ان يف دع ��وة ه��والن��د ن ��داء �إىل‬ ‫الناخبني لي�س �إىل منع لوبان من دخول ق�صر‬ ‫الإليزيه فقط‪ ،‬بل منع اليمني املتطرف‪ ،‬حتى‬ ‫خا�سرا‪ ،‬من حتقيق معدالت ت�صويت عالية‪.‬‬ ‫وتتوقع ا�ستطالعات الر�أي الأخرية �أن يح�صل‬ ‫ماكرون على ‪ 64‬باملئة من الأ�صوات مقابل ‪32‬‬

‫باملئة للوبان‪ .‬وحتى لو خ�سرت لوبان‪ ،‬ويف‬ ‫حال �صدقت هذه اال�ستطالعات‪ ،‬ف�إن ح�صولها‬ ‫على هذه الن�سبة من الت�صويت يعترب قيا�سيا‬ ‫ومقلقا‪ ،‬لي�س فقط بالن�سبة لفرن�سا‪ ،‬بل �أي�ضا‬ ‫بالن�سبة لبقية البلدان الأوروبية التي �ستت�أثر‬ ‫�أحزابها ال�شعبوية ب�إجناز لوبان يف فرن�سا‪.‬‬ ‫ورغ� ��م �أن ج ��ان م� ��اري وال� ��د م��اري��ن لوبان‬ ‫وم�ؤ�س�س حزب اجلبهة الوطنية قد و�صل �إىل‬

‫النهائيات الرئا�سية عام ‪� ،2002‬إال �أن هزميته‬ ‫كانت �ساحقة‪ ،‬فلم يح�صل �إال على ن�سبة حوايل‬ ‫‪ 17‬باملئة فقط‪ ،‬مقابل مناف�سه ج��اك �شرياك‬ ‫ال��ذي ف��از بن�سبة جت��اوزت ‪ 82‬باملئة‪ .‬ث��م �إن‬ ‫فرتة الأ�سبوعني التي تف�صل ال��دورة الأوىل‬ ‫ع��ن الثانية �آن� ��ذاك �شهدت خ ��روج م�سريات‬ ‫�ضخمة ت��دع��و �إىل منع اليمني املتطرف من‬ ‫الو�صول �إىل الرئا�سة‪ ،‬فيما ال ت�شهد �أجواء‬

‫الأمم املتحدة تنتقد خطة ميامنار لإعادة‬ ‫توطني الروهينجا بقرى (ت�شبه املخيمات)‬

‫ه��ذه الأي��ام نف�س احل��رارة ونف�س احلما�س‪.‬‬ ‫والالفت �أي�ضا �أن مظاهرات �شبابية خرجت‬ ‫منددة بنتائج االنتخابات معربة عن �سخطها‬ ‫م��ن م��اري��ن ل��وب��ان و�إمي��ان��وي��ل م��اك��رون على‬ ‫ح � ّد ال���س��واء‪ ،‬فيما خرجت �أ� �ص��وات تتحدث‬ ‫ع��ن اخل�ي��ار ب�ين الكولريا وال�ط��اع��ون‪ .‬ورغم‬ ‫�أن �أع��داد املتظاهرين ال يتعدى املئات‪ ،‬وهم‬ ‫ينتمون �إىل ح��رك��ات فو�ضوية �أو ي�سارية‬ ‫هام�شية‪� ،‬إال �أن ا�ستطالعا للر�أي يف �ش�أن نتائج‬ ‫االنتخابات �أظهر �أن ‪ 69‬باملئة غري را�ضني عن‬ ‫هذه النتائج مقابل ‪ 31‬باملئة‪ .‬وتعوّ ل املر�شحة‬ ‫اليمينية املتطرفة كثريا على ه��ذه املعطيات‬ ‫التي تخلت عن رئا�سة حزبها م�ؤقتا للظهور‬ ‫مب�ظ�ه��ر “مر�شحة ال�شعب” ب ��دل مر�شحة‬ ‫احل��زب‪ .‬و�أظ �ه��رت ل��وب��ان حيوية مفرطة يف‬ ‫حملتها خالل ال�ساعات املا�ضية‪ ،‬ال �سيما حني‬ ‫تق�صدت ال��ذه��اب مل�لاق��اة ع�م��ال م�صنع مثري‬ ‫للجدل ب�سبب خطط لنقله �إىل بولندا يف نف�س‬ ‫الوقت الذي كان فيه ماكرون جمتمعا مع وفد‬ ‫نقابي من امل�صنع يف مكاتب بعيدة عن امل�صنع‬ ‫والعمال‪.‬‬

‫تيلر�سون‪ :‬ال�صني هددت بفر�ض‬ ‫عقوبات على كوريا ال�شمالية‬ ‫قال وزير اخلارجية الأمريكي ريك�س‬ ‫تيلر�سون �إن ال�صني ه��ددت بفر�ض‬ ‫عقوبات على كوريا ال�شمالية �إذا قامت‬ ‫بتنفيذ جتربة نووية �أخرى‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫تيلر�سون يف مقابلة مع �شبكة “فوك�س‬ ‫نيوز‪� ″‬إن ال�صني �أكدت �أنها طلبت من‬ ‫بيوجنياجن ع��دم �إج���راء �أي جتارب‬ ‫ن��ووي��ة �أخ���رى‪ .‬وق ��ال‪“ :‬لقد �أبلغتنا‬ ‫ال�صني يف واق��ع الأم ��ر �أن �ه��ا �أخ�برت‬ ‫النظام ب�أنه �إذا �أج��رى جتربة نووية‬ ‫�أخرى‪� ،‬ستتخذ ال�صني �إجراءات عقابية‬

‫خا�صة بها”‪ .‬وكانت وا�شنطن قد قالت‬ ‫ي ��وم الأرب� �ع ��اء �إن �ه��ا ت��در���س �سل�سلة‬ ‫م��ن اخل� �ي���ارات‪ ،‬مب��ا يف ذل ��ك العمل‬ ‫الع�سكري‪ ،‬رد ًا على برنامج الأ�سلحة‬ ‫النووية لبيوجنياجن‪ .‬ومن املقرر �أن‬ ‫يلقي تيلر�سون كلمة يف جمل�س الأمن‬ ‫اجلمعة حيث ق��ال �إن��ه �سيحث جميع‬ ‫ال��دول على �ضمان وفائها بالتزاماتها‬ ‫فيما يت�صل بالعقوبات و�سيناق�ش‬ ‫اخلطوات الأخرى التي ميكن اتخاذها‬ ‫لزيادة ال�ضغط على بيوجنياجن‪.‬‬

‫كوريا اجلنوبية ت�ؤكد‪� :‬أمريكا‬ ‫�ستتحمل تكلفة نظام ثاد الدفاعي‬

‫انتقدت مفو�ضية الأمم املتحدة ل�ش�ؤون الالجئني يف‬ ‫وثيقة‪ ،‬خطة حكومة ميامنار لإع��ادة توطني �أبناء‬ ‫�أقلية الروهينجا امل�سلمة الذين نزحوا ب�سبب �أعمال‬ ‫العنف الأخ�ي�رة يف ق��رى “ت�شبه املخيمات” قائلة‬ ‫�إن هذا يهدد بت�أجيج التوتر‪ .‬وذك��رت الوثيقة التي‬ ‫�أ�صدرتها املفو�ضية يف ميامنار �أن اخلطة‪ ،‬التي �أكدها‬ ‫م�س�ؤول حكومي حملي كبري‪� ،‬أثارت خماوف ال�سكان‬ ‫م��ن �أن ينتهي بهم امل�ط��اف يف خميمات للنازحني‪.‬‬ ‫و�شنت جماعات متمردة من الروهينجا هجمات على‬ ‫مواقع حلر�س احل��دود يف �شمال غ��رب ميامنار يف‬ ‫�أكتوبر ت�شرين الأول العام املا�ضي مما �سبب �أ�سو�أ‬ ‫�أزم��ة تواجهها الزعيمة الوطنية �أوجن �سان �سو كي‬ ‫يف عامها الأول بال�سلطة‪ .‬وتتهم قوات الأمن بارتكاب‬ ‫القتل اجلماعي واالغت�صاب اجلماعي خ�لال عملية‬ ‫مكافحة التمرد التي �أعقبت الهجمات‪ .‬وفر نحو ‪75‬‬

‫ً‬ ‫�ضابطا يف اجلي�ش الأملاين‬ ‫اعتقلت ال�سلطات الأملانية‬ ‫لاً‬ ‫ق�ضى �أك�ث�ر م��ن ع��ام منتح �صفة الج��ئ �سوري‪،‬‬ ‫وي�شتبه يف تخطيطه ل�ه�ج��وم لإل��ق��اء ال �ل��وم على‬ ‫ملتو ي�شبه �سيناريوهات‬ ‫ال�سوريني‪ .‬ويف �سيناريو ٍ‬ ‫�أف�لام الإث��ارة يف هوليود‪ ،‬قال املدعون العامون يف‬ ‫الق�ضية التي �أثارت ا�ستغراب وا�ستنكار الر�أي العام‪،‬‬ ‫�إن “املالزم البالغ من العمر ‪ 28‬عا ًما والذي مل يذكر‬ ‫ا�سمه مبوجب ق��وان�ين اخل�صو�صية الأمل��ان�ي��ة‪ ،‬كان‬

‫�ألف ًا من الروهينجا عرب احلدود �إىل بنجالد�ش هربا‬ ‫م��ن �أع�م��ال العنف التي �أح��رق خاللها ‪ 1500‬منزل‬ ‫على الأقل يف عدة قرى بينما اختب�أ �آالف غريهم يف‬ ‫الغابات واحلقول‪ .‬و�أ�شار �سكان حتدثوا �إىل رويرتز‬ ‫ووثيقة مفو�ضية �ش�ؤون الالجئني �إىل �أن بع�ض من‬ ‫ف��روا ع��ادوا و�أق��ام��وا م�ساكن م�ؤقتة لكن ال�سلطات‬ ‫منعتهم م��ن �إع � ��ادة ب �ن��اء م�ن��ازل�ه��م ب��دع��وى وج��ود‬ ‫“حماذير �أمنية”‪ .‬وجل�أت ال�سلطات �إىل و�ضع خطة‬ ‫لإعادة توطني نحو ‪� 1152‬أ�سرة من ‪ 13‬قرية �صغرية‬ ‫يف “قرى منوذجية” �أكرب حجما تكون �إدارتها �أ�سهل‪.‬‬ ‫ويف مذكرة وقعت يف ثالث �صفحات م�ؤرخة يف ‪25‬‬ ‫�أب��ري��ل ني�سان ووزع��ت على منظمات �إن�سانية يوم‬ ‫الأرب �ع��اء ح��ذرت مفو�ضية ��ش��ؤون الالجئني من �أن‬ ‫اخلطة ميكن �أن “ت�سبب املزيد من التوتر” يف قرى‬ ‫قا�ست من العنف يف الآونة الأخرية‪.‬‬

‫يعي�ش حياة مزدوجة”‪ .‬وتعتقد ال�شرطة ب�أن ال�ضابط‬ ‫الذي “له باع يف معاداة الأجانب‪ ،‬كان يعتزم تنفيذ‬ ‫هجوم �إره��اب��ي لإل�ق��اء ال�ل��وم على الالجئني“‪ ،‬دون‬ ‫الإف�صاح عن تفا�صيل “امل�ؤامرة” التي كان يعد لها‪.‬‬ ‫وك��ان ال�ضابط تقدم لل�سلطات العاملة مع الالجئني‬ ‫على �أنه الجئ �سوري عل ًما ب�أنه ذو خلفية �أملانية وال‬ ‫يتحدث العربية‪ ،‬و�أم�ضى بع�ض الوقت يف م�أوى‬ ‫ر�سمي لالجئني‪ ،‬كما تلقى م�ساعدات مالية مثلهم‪.‬‬

‫قالت وزارة الدفاع يف كوريا اجلنوبية ام�س اجلمعة‪� ،‬إنه ال تغيري يف موقف‬ ‫البالد وهو �أن تتحمل الواليات املتحدة تكلفة نظام ثاد للدفاع ال�صاروخي‪.‬‬ ‫وكانت الوزارة ترد على ت�صريحات �أدىل بها الرئي�س الأمريكي دونالد ترامب‬ ‫يف مقابلة وقال فيها �إنه يريد �أن تتحمل �سول تكلفة نظام ثاد‪ .‬وقالت الوزارة‬ ‫يف بيان “ال تغيري يف موقف كوريا اجلنوبية وموقف الواليات املتحدة وهو‬ ‫�أن توفر حكومتنا الأر�ض ومن�ش�آت الدعم و�أن تتحمل الواليات املتحدة تكلفة‬ ‫ن�شر نظام ثاد وت�شغيله و�صيانته”‪.‬‬

‫وق��ال متحدث با�سم النيابة العامة يف فرانكفورت‪:‬‬ ‫“�إنها ق�صة غري عادية‪ ،‬بل �أكرث من غريبة‪ ،‬وعلينا‬ ‫االنتظار حتى يك�شف التحقيق دوافعه”‪ ،‬وف��ق ما‬ ‫ن�شرت �صحيفة “تلغراف” الربيطانية‪ .‬وانتبهت‬ ‫ال�سلطات املحلية لن�شاطاته امل�شبوهة يف �شباط‪/‬‬ ‫ف�براي��ر امل��ا��ض��ي‪ ،‬عندما �أل�ق��ت ال�شرطة النم�ساوية‬ ‫القب�ض عليه يف مرحا�ض يف مطار فيينا‪ ،‬وهو يحاول‬ ‫�إخفاء بندقية‪.‬‬

‫جمل�س الق�ضاء االعلى‬ ‫رئا�سة حمكمة ا�ستئناف االنبار‬ ‫حمكمة حتقيق الفلوجة‬ ‫العدد‪٦٠٢٧ :‬‬ ‫التاريخ‪2017/4/26 :‬‬ ‫�إعالن‬ ‫ح�ضرت اىل حمكمتنا امل�خ�برة (م ��روة م��اج��د �شهاب)‬ ‫و�أف��ادت ب�أنه بتاريخ ‪ 2016/6/2‬فقد زوجها املدعو‬ ‫(رزاق حممد ح��دي��د ف��رح��ان) يف ال�صقالوية مواليد‬ ‫(‪ )١٩٨٩‬متو�سط القامة ا�سود ال�شعر ا�سمر الب�شرة‬ ‫متو�سط اجل�سم عليه قررت هذه املحكمة تعميم او�صافه‬ ‫ون�شره يف �صحيفتني حمليتني‪.‬‬ ‫القا�ضي يعرب ر�شيد خملف‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,29 April. 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫| شخصيات |‬

‫�أحد ال�ضباط الأحرار الذين خططوا لثورة ‪ 14‬متوز‬

‫‪5‬‬

‫ناجي طالب ‪ ..‬رئي�س وزراء العراق �إبان حكم عبد الرحمن عارف‬ ‫ولد يف مدينة النا�صرية عام ‪ 1917‬لأ�سرة ثرية حيث كان والده‬ ‫ع�ضو جمل�س �أعيان امللكي واح��د م�لاك الأرا��ض��ي‪ .‬وفيها �أكمل‬ ‫درا��س��ات الأبتدائية واملتو�سطة‪ ،‬ثم التحق بالكلية الع�سكرية‬ ‫العراقية عام ‪ 1937‬و�أوفد مبا�شرة اىل بريطانيا لإكمال درا�ساته‬ ‫الع�سكرية يف وول��ج ث��م يف م��دي��ري��ة املدفعية يف الرك�ه��ل عام‬ ‫‪ ،1946‬كما كان الأول يف دورته يف كلية الأركان العراقية ليكمل‬ ‫درا�ستها يف كلية الأرك��ان الربيطانية ‪ /‬كامربيل يف بريطانيا‬ ‫العام ‪ 1950‬وجاء يف التقرير اخلا�ص يف هذه الكلية (انه يجيد‬ ‫اللغة االنكليزية قراءة وكتابة ويعرب عن �أفكاره ب�شكل وا�ضح يف‬ ‫ال�صميم وانه ذو تفكري م�ستقل وي�صلح �أن يكون �ضابط ركن جيد‬ ‫يف �أي فرع من فروع اخلدمة الع�سكرية)‪ .‬وقد �شارك ناجي طالب‬ ‫�شارك يف احلرب العربية ‪ -‬ال�صهيونية العام ‪ 1949‬وابلى فيها‬ ‫بالء ح�سنا ‪ ،‬وكان �آخر من�صب له يف خدمته الع�سكرية‪ ،‬هي �آمر‬ ‫لواء م�شاة يف الب�صرة‪ ،‬قبيل قيام ثورة ‪ / 14‬متوز‪.‬‬ ‫ولعل �أبرز فقرة يف حياة ناجي طالب ال�سيا�سية هي �أن�ضمامه �إىل‬ ‫حركة ال�ضباط الوطنيني (الأحرار) وكان من �أملع قياداتها‪ ،‬وا�شار‬ ‫اىل ان الفقيد كان من اوائ��ل م�ؤ�س�سي حركة ال�ضباط االحرار‬ ‫و�ساهم يف التح�ضري لثورة ‪ 14‬متوز ‪ ،1958‬وبلغ يف اخلدمة‬ ‫الع�سكرية حتى رتبة لواء ركن‪ ،‬ثم ا�سندت اليه منا�صب وزارية‬ ‫عديدة‪ ،‬كما توىل رئا�سة احلكومة العراقية الحقا‪.‬‬

‫ويتفق م�ؤيدو ناجي طالب وخ�صومه‪ ،‬من ال�سيا�سيني والأ�صدقاء‪،‬‬ ‫ب ��أن��ه اي��اه ك��ان م�ث��اال للوطنية ال�ع��راق�ي��ة‪ ،‬وال�ق��وم�ي��ة العربية‪،‬‬ ‫واالخ�لا���ص للواجب وق��دوة يف النزاهة والتوا�ضع والتفاين‬ ‫يف العمل‪ .‬وقد توىل طالب الذي كان من ال�شخ�صيات القومية‬ ‫يف العراق من�صب وزي��ر ال�ش�ؤون االجتماعية يف اول وزارة‬ ‫بعد الثورة كما �شغل من�صب وزير ال�صناعة عام ‪ .1963‬وتر�أ�س‬ ‫احلكومة العراقية من ‪� 9‬آب ‪ 1966‬اىل ‪ 10‬ايار ‪ 1967‬يف عهد‬ ‫الرئي�س الراحل عبد الرحمن عارف‪.‬‬ ‫وت�شري تقارير خدمة ناجي طالب ب�أنه ‪ :‬ع�سكري ذو ثقافة عالية‪،‬‬ ‫من�ضبط‪ ،‬نظيف جدا‪ ،‬عايل الأخالق‪ ،‬معتدل يف �آرائه‪ ،‬وهو من‬ ‫عائلة عراقية معروفة يف �أ�صولها ووجاهتها الع�شائرية يف‬ ‫حمافظة النا�صرية‪ ،‬احد �أع�ضاء اللجنة العليا لتنظيم ال�ضباط‬ ‫والأح��رار‪ ،‬والتي كان ير�أ�سها الزعيم الركن عبد الكرمي قا�سم‪،‬‬ ‫وكان نائب �آمر فوج يف الب�صرة عند قامت ثورة ‪ 14‬متوز ‪1958‬‬ ‫وا�ستوزر يف حكومة الثورة‪ ،‬لكنه اختلف مع الزعيم عبد الكرمي‬ ‫قا�سم ح��ول برنامج احلكومة فقدم ا�ستقالته يف �أوائ��ل �شباط‬ ‫‪ 1959‬ويف كل العهود وحتى رحيله يكن اجلميع لناجي طالب‬ ‫باالحرتام لعدم اجنراره باملغامرات ال�سيا�سية والع�سكرية‪.‬‬ ‫توىل ناجي طالب رئا�سة ال��وزارة يف عهد الرئي�س عبد الرحمن‬ ‫حممد عارف يف ‪� 9‬آب ‪ 1966‬ولغاية ‪� 10‬أي��ار ‪ 1967‬وقد واجه‬

‫م�شاكل عديدة معقدة داخلية وخارجية وامل�ع��روف عن ناجي‬ ‫طالب االعتدال يف اتخاذ قراراته وهذا ما زاد الو�ضع �سوءا �أمام‬ ‫بع�ض الق�ضايا التي تطلب موقفا �صلبا‪ ،‬حتى ان تقارير ال�سفارة‬ ‫الربيطانية يف بغداد ت�شري اىل ان حكومة ناجي طالب �شهدت‬ ‫�أزمة النفط بني �سوريا و�شركة نفط العراق مما �أدى يف النهاية‬ ‫اىل �إيقاف �سوريا لفتح النفط العراقي عرب �أرا�ضيها وبالتايل‬ ‫وقع العراق يف �أزمة مالية �شديدة‪ ،‬و�أخريا تو�صلت �سوريا مع‬ ‫�شركة نفط العراق اىل اتفاق واخذ النفط بال�سريان لكن امل�شكلة‬ ‫اجلديدة بني احلكومة العراقية و�شركة النفط كانت حينما طالب‬ ‫ناجي طالب بـ ‪ 40‬مليون دوالر ديون العراق فيما �شركة النفط‬ ‫تريد تق�سيطها و�أخريا جنح ناجي طالب بحل الأزمة بحكمة‪.‬‬ ‫وناجي طالب الذي خدم يف وحدات ع�سكرية ممتازة‪ ،‬وقاد ال�سرية‬ ‫العراقية التي ا�ستعر�ضت يف لندن يف العر�ض الع�سكري الكبري‬ ‫للجيو�ش املنت�صرة يف احلرب العاملية الثانية‪ ،‬كانت �شخ�صية‬ ‫المعة‪ ،‬وبرغم �أنه ينحدر من �أ�سرة رفيعة فوالده من وجهاء مدينة‬ ‫النا�صرية و�أعيانها‪ ،‬ورغ��م كرثة احتكاكه مع الإنكليز وتقربه‬ ‫منهم‪� ،‬إال �أن كل ذلك مل تزده �إال مت�سك ًا بعراقيته وعروبته‪ ،‬وكيف‬ ‫ال وهو الذي �شهد الت�آمر الدويل على فل�سطني وعلى �سائر ق�ضايا‬ ‫بالده و�أمته‪ .‬تويف رئي�س الوزراء اال�سبق اللواء الركن ناجي‬ ‫طالب يف ‪ 2012 3 / 23‬عن عمر ناهز اخلام�سة والت�سعني‪.‬‬

‫�سبارتاكو�س ‪..‬‬

‫قائد ثورة العبيد الأ�شهر يف التاريخ‬

‫امليالد والأ�صول‪:‬‬ ‫مل يهتم امل�ؤرخون ب�شخ�صية �سبارتاكو�س التاريخية �إال بعد قيامه بعمله‬ ‫الأ�شهر الذي خلد ذكراه يف التاريخ‪ ،‬وهو توليه قيادة حرب العبيد الثالثة‬ ‫والتي متثل حركة التمرد الأكرب يف تاريخ الرومان‪ ،‬لهذا ف�إن كل ما و�صل‬ ‫�إلينا عن حياته قبل تلك احلرب هو جمموعة حتليالت �أو تكهنات تقريبية‬ ‫ولي�ست م�ؤكدة‪ .‬لكن هناك �شبه توافق �إن �سبارتاكو�س قد ُولِد يف ‪111‬ق‪.‬م‬ ‫تقريب ًا و�إنه ينتمي �إىل الإغريق‪� ،‬أما عن موقع ميالده ف�أغلب الظن �إنه كان‬ ‫منطقة تراقيا‪ ،‬وهي منطقة جغرافية كانت جتمع قدمي ًا ما بني �شرق البلقان‬ ‫و�شمال �شرقي اليونان وجنوب دولتي بلغاريا وتركيا‪ ،‬ت�شري كذلك بع�ض‬ ‫امل�صادر �إىل امتائه �إىل قبيلة ترا�سيا التي �سكنت تلك املنطقة التي تلقى بها‬ ‫تدريبه الأول يف طفولته و�صباه‪.‬‬ ‫الأ�سر‪:‬‬ ‫ق�صة �سبارتاكو�س الفعلية ب��د�أت بوقوعه يف �أ�سر الرومان واقتياده �إىل‬ ‫�سجون العبيد‪ ،‬وقد اختلف امل�ؤرخون حول كيفية وقوعه يف الأ�سر‪ ،‬فقد‬ ‫قيل �إنه اقتيد بعد اجتياح جيو�ش الرومان للمنطقة التي يقتنها و�إنه كان‬ ‫يف ذلك الوقت يف عمر ال�صبا‪ ،‬بينما هناك م�صادر تاريخية �أخرى ت�ؤكد على‬ ‫�أن �سبارتاكو�س كان بالغ ًا حني وقع يف الأ�سر‪ ،‬وبع�ض هذه امل�صادر �أكدت‬ ‫على �إنه كان جمند ًا �ضمن جيو�ش اليونان و�إن��ه كان �أحد �أ�سرى املعركة‪.‬‬ ‫�أن�صار تلك النظرية يربهنون على �صحتها بالرباعة التي �أظهرها يف قيادته‬ ‫جلموع العبيد �أثناء ثورتهم‪ ،‬الأمر الذي ي�ؤكد �إنه كان على دراية وا�سعة‬ ‫بكيفية �إدارة املجموعات وو�ضع اخلطط والتكتيكات احلربية‪ ،‬عالوة على‬ ‫�إن زوجة �سبارتاكو�س �أي�ض ًا وقعت يف �أ�سر الرومان مما يعني �إنه كان بالغ ًا‬ ‫ومتزوج ًا حني حدث ذلك‪.‬‬ ‫�سبارتاكو�س م�صارع ًا‪:‬‬ ‫بعد �سقوط �سبارتاكو�س �أ�سري ًا يف �أيدي الرومان مت اقتياده ‪-‬بح�سب ما‬ ‫ذكرته املراجع التاريخية‪� -‬إىل �إحد �سجون العبيد امل�صارعني‪ ،‬وعلى وجه‬ ‫التحديد �سجن �أو مع�سكر كان يدعى (مدر�سة لودو�س) الواقع قرب مدينة‬ ‫كابوا الإيطالية‪ ،‬وداخل ذلك املع�سكر تلقى �سبارتاكو�س املزيد من التدريبات‬ ‫القتالية‪ ،‬حيث خ�ص�ص �ضمن جمموعة العبيد امل�صارعني ممن يتم اقتيادهم‬ ‫فيما بعد �إىل �ساحات امل�صارعة‪ ،‬ليتقاتلوا فيما بينهم بهدف ت�سلية الرومان‪،‬‬ ‫وكانت تلك الفكرة هي �أول العوامل التي �أثارت غ�ضب �سبارتاكو�س جتاه‬ ‫الرومان �إذ ر�أى مدى ا�ستهانتهم ب�أرواح وم�صائر الب�شر‪.‬‬ ‫ثورات العبيد‪:‬‬ ‫ي�شتهر �سبارتاكو�س تاريخي ًا ب�إنه قائد ث��ورة حترير العبيد يف الع�صر‬ ‫الروماين‪ ،‬ورغ��م �إن ذلك �صحيح بن�سبة كبرية �إال �إن��ه جتدر بنا الإ�شارة‬ ‫�إىل �أن تلك الثورة �أو حركة التمرد مل تكن الأوىل من نوعها‪ .‬فقد �شهدت‬ ‫الدولة الرومانية العديد من الثورات وحركات التمرد التي قام بها العبيد‬ ‫ولكن جميعها كانت هينة ومل تلفح‪ ،‬وا�ستطاعت قوات الت�أمني بقليل من‬ ‫الأفراد والعتاد من قمعها وال�سيطرة عليها‪ .‬يرى بع�ض امل�ؤرخون �إن تكرار‬ ‫الثورات ال�ضعيفة والغري خمططة كان من الأ�سباب الرئي�سية التي �أدت �إىل‬

‫جناح مترد جمموعة العبيد التي قادها �سبارتاكو�س فيما بعد‪.‬‬ ‫مراحل ثورة عبيد‪:‬‬ ‫حرب العبيد الثالثة �أو حرب امل�صارعني �أو حرب �سبارتاكو�س كلها م�سميات‬ ‫ت�شري �إىل حدث تاريخي واحد‪ ،‬وهو احللقة الأخ�يرة يف �سل�سلة متردات‬ ‫العبيد املعروفة تاريخي ًا مب�سمى حروب العبيد الرومانية‪ ،‬وقد ا�ستمرت تلك‬ ‫املواجهة ملدة ثالث �سنوات ما بني عامي ‪ 71 : 73‬قبل امليالد‪ ،‬ومرت ب�أكرث‬ ‫من مرحلة �أبرزها الآتي‪:‬‬ ‫�أ) املرحلة الأوىل‪:‬‬ ‫من حركة التمرد بد�أت بعملية الهروب من داخل ال�سجن �أو املع�سكر الذي‬ ‫كان يحتجز به العبيد امل�صارعني‪ ،‬وقد ا�ستخدم العبيد يف هذه املرحلة‬ ‫�أدوات املطبخ والأوتاد اخل�شبية واحلجارة ك�أ�سلحة‪ ،‬ومتكنوا بالفعل من‬ ‫مواجهة جمموعات احلرا�س وتخطي �أ�سوار ال�سجن املحتجزين بداخله‪.‬‬ ‫بع�ض امل�صادر ت�شري �إىل �أن �سبارتاكو�س كان هو العقل املدبر لذلك التمرد‬ ‫بينما م�صادر �أخرى ت�ؤكد على �إنه مل يكن �سوى �أحد امل�شاركني فيه‪ ،‬و�أن‬ ‫تن�صيبه كقائد ملجموعة الهاربني املقدر عددهم بحوايل ‪ 80‬عبد ًا جاء يف‬ ‫وقت الحق‪.‬‬ ‫ب) املرحلة الثانية‪:‬‬ ‫�أر�سلت اجلمهورية الرومانية جمموعة ملي�شيات ع�سكرية ملواجهة حركة‬ ‫التمرد يف وقت مت�أخر بعدما �أدركوا �إنها تختلف عن كل مرة‪ ،‬و�إن املتمردين‬ ‫هذه املرة من امل�صارعني املدربني و�إن حتركاتهم منظمة تتم وفق ًا خلطط‬ ‫م�سبقة وال يحاولون الفرار ب�صورة ع�شوائية‪ .‬خالل تلك الفرتة كان قد‬ ‫توىل �سبارتاكو�س قيادة جمموعة العبيد ومتكن من ا�ستقطاب املزيد منهم‬ ‫حتى �إن تعداد العبيد املتمردين يف �أنحاء اجلمهورية الرومانية قد بلغ ‪120‬‬ ‫�ألف ًا تقريب ًا‪� .‬أربك �سبارتاكو�س ‪-‬الذي �أطلق عليه اتباعه يف تلك الفرتة لقب‬ ‫(ج�نرال)‪ -‬ح�سابات قادة الرومان بتغيريه ال�سرتاتيجية حركات التمرد‪،‬‬ ‫فقد توقف عن الهروب وحت��ول �إىل الهجوم‪ ،‬فكان يكون جمموعات من‬ ‫�أتباعه ويرتب�ص بدوريات ع�ساكرها وينق�ض عليها فيقتلهم ويح�صل منهم‬ ‫على امل�ؤن واخليول ومعدات الت�سليح‪ ،‬وبعدما �سلح جي�شه بالقدر الكايف‬ ‫توالت هجماته على القرى الرومانية وقتال القوات احلامية لها و�سلب‬ ‫خرياتها‪ ،‬لكن املك�سب احلقيقي الذي جناه العبيد هو انقالب الر�أي العام‬ ‫على القيادات الرومانية كونهم �سبب لهم حرج ًا كبري ًا و�أظهرهم يف �صورة‬ ‫العاجز عن مواجهة جمموعة من العبيد املتمردين‪.‬‬ ‫ج) املرحلة الثالثة‪:‬‬ ‫�أمام االنت�صارات املتكررة ل�سبارتاكو�س وجمموعته اجتمع جمل�س ال�شيوخ‬ ‫الروماين و�أظهر خماوفه �إزاء تلك االنت�صارات‪ ،‬و�أك��دوا �إن ا�ستمرار ذلك‬ ‫الو�ضع قد ي�ؤدي يف النهاية �إىل انهيار الدولة الرومانية بالكامل‪ ،‬وقد كان‬ ‫�سبارتاكو�س قريب جد ًا من حتقيق ذلك بالفعل‪ ،‬لهذا توقف قادة الرومان‬ ‫على التعامل مع الأمر باعتباره حركة مترد وتعاملوا معه مبنطق احلرب‪،‬‬ ‫وقاموا ب�إر�سال جي�ش جرار مكون من ثمانية فيالق ملواجهة العبيد‪ ،‬ودامت‬ ‫احلرب بني الفريقني لعدة �أ�شهر بعدها متكنت جيو�ش الرومان من حما�صرة‬ ‫�سبارتاكو�س ورفاقه وظنوا �إنهم �سيجربونهم على اال�ست�سالم بعدما قطعوا‬ ‫عنهم امل ��ؤن وامل��دد‪ ،‬لكن �سبارتاكو�س رف�ض اال�ست�سالم وكذلك ر�أى من‬ ‫احلكمة �أال ي�ستمر يف احلرب بعدما فقد عدد كبري من رجاله‪ ،‬فتخري فيلق‬ ‫القائد كرا�سو�س باعتباره الأ�ضعف والثغرة الوحيدة يف ح�صار الرومان‬ ‫وركز كامل قواته عليه‪ ،‬وا�ستغل عن�صر املفاج�أة ل�صاحله وبعد قتال طويل‬ ‫ودامي مع ذلك الفيلق متكن �سبارتاكو�س ورفاقه من فك احل�صار واالن�سحاب‬ ‫من �أر�ض املعركة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫انتهت احل��رب ر�سميا بان�سحاب العبيد و�إع�ل�ان ال��روم��ان ا�ستعادتهم‬ ‫لل�سيطرة على كافة �أرج��اء بالدهم‪ ،‬لكن يف احلقيقة �أن الن�صر كان حليف ًا‬ ‫ملجموعة العبيد‪ ،‬فقد كبدوا الدولة الرومانية خ�سائر فادحة‪ ،‬والأهم �أنهم‬ ‫�ألهموا �آالف العبيد بكافة �أرجاء الدولة الرومانية‪ ،‬فتوالت التمردات وتعالت‬ ‫الأ�صوات املنددة ب�سيا�سة الرومان مما مهد الطريق نحو النهاية الفعلية‬ ‫ل�سيا�سة اال�سرتقاق‪ ،‬وذلك هو �إجناز �سبارتاكو�س الأكرب و�أثره الأعظم‪.‬‬ ‫النهاية‪:‬‬ ‫نهاية �سبارتاكو�س ُكتبت باالختفاء التام‪ ،‬م�صادر ت�ؤكد على �إنه قد متكن من‬ ‫الفرار بعد املواجهة مع كرا�سو�س وم�صادر �أخرى تقول �إنه قد لقي حتفه‬ ‫خاللها‪ ،‬لكن الأكيد �إنه مل ي�سمع عنه خرب ًا بعد تلك املوقعة كما مل يُعرث على‬ ‫جثته‪ ،‬لتبقى نهايته هي اللغز الأكرب والأكرث غمو�ض ًا يف م�سريته‪ .‬حتول‬ ‫�سبارتاكو�س يف العديد من الثقافات ال�شعبية �إىل رمز للثورة من �أجل احلق‬ ‫والعدل وامل�ساواة‪ ،‬كما �أقيم له عدة متاثيل مبناطق متفرقة من العامل تخليد ًا‬ ‫لذكراه وبطوالته وكفاحه �ضد التمييز وا�سرتقاق الب�شر‪.‬‬

‫فتاة ال�سريك التي مثلت ‪ 25‬فيلم ًا �سينمائي ًا‬

‫نعيمة عاكف ‪ ..‬يف عام ‪� 1957‬سافرت �إىل‬ ‫مو�سكو وفازت بلقب �أف�ضل راق�صة يف العامل‬ ‫رغ��م �أن احل�ي��اة مل متنحها �سوى ‪ 37‬ع��ا ًم��ا‪� ،‬إال �أن املحطات‬ ‫امل�أ�ساوية التي �شهدتها جعلت من ذلك العمر الق�صري ده� ًرا ال‬ ‫ينق�ضي‪ ،‬فبينما كان يتهافت اجلمهور على �أفالمها بدور العر�ض‬ ‫ال�سينمائى‪ ،‬كانت هي غارقة يف �آالمها النف�سية والبدنية‪ ،‬والتي‬ ‫مل تفارقها حتى وفاتها يف ‪� 23‬أبريل عام ‪ ،1966‬عن عمر ناهز‬ ‫الـ‪ 37‬عامًا‪.‬‬ ‫�أب�صرت نعيمة عاكف نور احلياة‪ ،‬يوم ‪� 7‬أكتوبر من عام ‪،1929‬‬ ‫لتجد نف�سها بني الوحو�ش واحليوانات والألعاب البهلوانية‪،‬‬ ‫�إنه ال�سريك الذي ورثه والدها عن جدها‪� ،‬ضابط ال�شرطة الذي‬ ‫ترك وظيفته وا�شرتى ال�سريك بعدما �أُغرم برتوي�ض الوحو�ش‪،‬‬ ‫وورث االب��ن ‪ -‬وال��د نعيمة ‪ -‬املوهبة وال���س�يرك ع��ن وال��ده‪،‬‬ ‫لكن �إدمانه للعب القمار‪ ،‬دفعه ال�ستغالل بناته من �أجل تقدمي‬ ‫فقرات العرو�ض‪ .‬عندما بلغت الرابعة من عمرها �أراد والدها �أن‬ ‫يعلمها الفن الذي يتوارثه �أفراد الأ�سرة‪ ،‬لكنها مل تظهر‬ ‫ا�ستعدادًا لذلك‪ ،‬فاخرتع حيلة �أرغمتها على‬ ‫التعلم‪ ،‬اً‬ ‫فبدل من �أن يقوم بتعليمها‪،‬‬ ‫ق���ام ب�ت�ع�ل�ي��م ��ش�ق�ي�ق�ت�ه��ا الكربى‬ ‫حركات جديدة �أمامها وراح‬ ‫ي�شجع �شقيقتها‪ ،‬ويف نف�س‬ ‫ال��وق��ت ي �ع��اي��ره��ا ب�أنها‬ ‫� �ض �ع �ي �ف��ة وال ت�صلح‬ ‫للعمل مثل �شقيقتها‬ ‫ف ��ام� �ت�ل��أت نف�سها‬ ‫بالغرية‪ ،‬وما هي‬ ‫�إال �أ�سابيع حتى‬ ‫�أ�صبحت جنمة‬ ‫الفرقة الأوىل‪،‬‬ ‫قبل �أن تكمل‬ ‫عامها الرابع‪.‬‬ ‫ع � �� � �ش � �ق � �ه� ��ا‬ ‫للرق�ص بد�أ‬ ‫بعدما �أهدى‬ ‫ل � �ه� ��ا �أح� � ��د‬ ‫امل� �ع� �ج� �ب�ي�ن‬ ‫يف ال�سريك‬ ‫عرو�سة ذات‬ ‫‪ 5‬مفاتيح‪،‬‬ ‫ك�ل�م��ا �أدارت‬ ‫مفتاحً ا عزفت‬ ‫م���و�� �س� �ي� �ق���ى‬ ‫�شرقية جميلة‬ ‫ورق���ص��ت عليها‬ ‫ال �ع��رو� �س��ة‪ ،‬ومن‬ ‫هنا تعلقت "عاكف"‬ ‫بالرق�ص‪ ،‬لدرجة �أن‬ ‫والدها دخل عليها ذات‬ ‫ليلة فوجدها ترق�ص مع‬ ‫العرو�سة‪ ،‬ف�أخرج م�سد�سه‬ ‫و�أط �ل��ق ال �ن��ار على العرو�سة‬ ‫فحطمها‪ .‬مب��رور ال��وق��ت‪ ،‬تزوج‬ ‫والدها من �سيدة �أخ��رى وهدد القمار‬ ‫م�ستقبله‪ ،‬لتحاوطه رجال ال�شرطة بعدما رهن‬ ‫ال�سريك ب�سبب القمار‪ ،‬ففرت نعيمة و�أخواتها ووالدتها‬ ‫ّ‬ ‫لي�سكن فى �شقة متوا�ضعة ب�شارع حممد على‪ ،‬الذي‬ ‫�إىل القاهرة‬ ‫كان املحطة الأوىل يف م�سريتها الفنية‪ .‬على طريق النجومية‬ ‫هربًا من �شبح اجلوع الذي هدد الأ�سرة النازحة �إىل القاهرة‪،‬‬ ‫وجتنبًا للتنازل عن ال�شرف يف �شارع "العوامل"‪ ،‬ا�ست�أنفت الأم‬ ‫وبناتها ن�شاط ال�سريك‪ ،‬ولكن هذه املرة يف ال�شوارع‪ ،‬حيث كن‬ ‫يت�شقلنب مقابل بع�ض املالليم‪ ،‬حتى علم الفنان علي الك�سار‬ ‫ب�أمرهن‪ ،‬فاتفق مع "نعيمة" على العمل معه هي و�شقيقتها يف‬

‫فرقته مقابل ‪ 12‬جنيهًا‪ ،‬و�أبهرت ب�أدائها �أنظار اجلميع‪ ،‬مما دفع‬ ‫الراق�صة بديعة م�صابني لال�ستعانة بها يف فرقتها مقابل ‪15‬‬ ‫جنيهًا‪ .‬ويف كازينو "بديعة" تعلمت "عاكف" الرق�ص و�أتقنته‬ ‫دون مدر�س‪ ،‬وطلبت من �صاحبة الكازينو �أن تتيح لها فر�صة‬ ‫تقدمي رق�صة ت�سمى "الكالكيت"‪ ،‬وبعد تردد �سمحت "بديعة"‬ ‫لها وهي غري مقتنعة‪ ،‬وعندما �أنهت الرق�صة �صفقت لها "بديعة"‬ ‫بحرارة مع اجلمهور‪ .‬انتقلت "عاكف" للعمل مبلهى "الكيت‬ ‫كات"‪ ،‬الذي كان يرتاده معظم خمرجي ال�سينما‪ ،‬فلفتت �أنظار‬ ‫املخرج �أحمد كامل‪ ،‬وقدمها كراق�صة لأول مرة يف فيلم "�ست‬ ‫البيت"‪ ،‬ومنه اختارها املخرج ح�سني فوزي لت�شارك يف بطولة‬ ‫فيلمه "العي�ش وامللح"‪ ،‬بعد �أن و ّقع معها عقد احتكار حل�ساب‬ ‫�شركة "نحا�س فيلم"‪ ،‬متهيدًا لأول بطولة �سينمائية لها‪ ،‬والتي‬ ‫كانت بحق اخلطوة الأوىل على طريق النجومية‪« .‬الهامن» نعيمة‬ ‫عاكف قدمها املخرج ح�سني ف��وزي للجمهور يف دور البطولة‬ ‫بفيلم "لهاليبو" عام ‪ 1949‬وحقق جناحً ا كبريًا‪ ،‬نتج‬ ‫عنه �أعمال �سينمائية امل�شرتكة بني الثنائي �إىل‬ ‫ان ربطتهما عالقة عاطفية انتهت بالزواج‪.‬‬ ‫انتقلت "نعيمة" للعي�ش يف فيال فاخرة‬ ‫وامتلكت �سيارة و�أ�صبح لها ر�صيد‬ ‫يف ال �ب �ن��وك‪ ،‬ك�م��ا ت�ل�ق��ت درو� ��س‬ ‫تعليم يف العربية والإجنليزية‬ ‫والفرن�سية وبذلك �أ�صبحت‬ ‫تتحدث ‪ 3‬لغات‪ ،‬وذاع �صيتها‬ ‫كنجمة ا�ستعرا�ضية هي‬ ‫الأ��ش�ه��ر يف م�صر خالل‬ ‫تلك ال �ف�ترة‪ ،‬واختارها‬ ‫زك� ��ي ط �ل �ي �م��ات بطلة‬ ‫لفرقة الفنون ال�شعبية‬ ‫ع� � ��ام ‪ .1956‬ويف‬ ‫نف�س ال �ع��ام �سافرت‬ ‫"نعيمة" م��ع البعثة‬ ‫امل� ��� �ص ��ري ��ة ل �ت �ق��دمي‬ ‫�أوب��ري��ت "يا ليل يا‬ ‫عني"‪ ،‬ك�م��ا �سافرت‬ ‫�إىل مو�سكو يف العام‬ ‫ال � �ت� ��ايل؛ ل �ع��ر���ض ‪3‬‬ ‫لوحات ا�ستعرا�ضية‪،‬‬ ‫وه��ن��اك ف� ��ازت بلقب‬ ‫�أف� ��� �ض ��ل راق� ��� �ص ��ة يف‬ ‫ال �ع��امل‪ ،‬وب�ع��د عودتها‬ ‫متت تهنئتها من جانب‬ ‫رئ ��ا�� �س ��ة اجل��م��ه��وري��ة‪،‬‬ ‫وتكرميها على يد الدكتور‬ ‫ث ��روت ع�ك��ا��ش��ة �أول وزي��ر‬ ‫ثقافة يف حكومة الوحدة بني‬ ‫م�صر و�سوريا‪.‬‬ ‫جن��اح "نعيمة" يف عملها �أث��ار‬ ‫غرية زوجها "ح�سني فوزي"‪ ،‬فحدث‬ ‫ال �ط�لاق بينهما‪ ،‬م��ا �أدى �إىل دخ��ول‬ ‫"عاكف" يف حالة من االنعزال مل تخرج‬ ‫منها �إال مب�ساعدة حلمي رفلة‪ ،‬الذي �أعادها للفن‬ ‫بعد طول غياب‪ ،‬فا�ست�أنفت النجاحات‪ ،‬لكن �سرعان‬ ‫ما جذبتها العزلة بعد علمها بزواج طليقها‪ .‬تزوجت "نعيمة"‬ ‫للمرة الثانية من املحا�سب القانوين �صالح الدين عبد العليم‪،‬‬ ‫الذي كان م�س� اً‬ ‫ؤول عن عمل زوجها ال�سابق‪ ،‬و�أجنبت منه ابنها‬ ‫الوحيد "حممد"‪ ،‬لكن ال�سعادة مل تكتنفها كثريًا‪ ،‬حيث �أ�صابها‬ ‫مر�ض �سرطان الأمعاء‪ ،‬ونتج عنه نزيف يف املعدة‪ ،‬دخلت على‬ ‫�إثره �أحد امل�ست�شفيات‪ ،‬وبعد معاناة من ويالت املر�ض‪ ،‬لفظت‬ ‫"نعيمة" �أنفا�سها الأخرية يوم ‪� 23‬أبريل ‪ 1966‬عن عمر ناهز‬ ‫‪ 37‬عامًا‪ ،‬تاركة وراءها �إر ًثا فن ًّيا ي�صل �إىل ‪ 25‬فيلمًا �سينمائيًا‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,29 April. 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫شاهد رأى كل شيء‬

‫احللقة الثانية‬ ‫والثالثون‬

‫ملاذا �أوعز �صدام بغلق املركز الثقايف ال�سوفيتي يف �شارع �أبي ن�ؤا�س؟‬ ‫الأ�ستاذ الدكتور‪� /‬صادق عبد املطلب املو�سوي‬ ‫ال أريدُ أن أستعرض الكفاح املرير الذي خضته خالل الستني سنة‬ ‫األوىل من حياتي؛ فإنه بني يديكم‪ ،‬ولكن أريد أن أبني أهم األحداث‬ ‫والشخصيات واملواقف التي شهدتها‪ ،‬التي أعطتني درساً بليغاً يف‬ ‫الحياة‪ .‬فقد تعرضت كثرياً من املرات إىل املوت واإلعدام رمياً بالرصاص‬ ‫والتقيت شخصيات مارست دوراً مهماً يف الحياة السياسية كالرئيس‬ ‫الفرنسي السابق «جاك شرياك» والرئيس التشيلي «سلفادور الندي»‬ ‫والرئيس السابق صدام حسني والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات‬ ‫والزعيم الكردي املال مصطفى البارزاني والرئيس االفريقي «جان بيدل‬ ‫بوكاسا» ورئيس الوزراء االيراني االسبق شابور بختيار وعددا كبريا من‬ ‫الوزراء الفرنسيني والعرب واالفارقة والقادة السياسيني وكان مع كل‬ ‫منهم حدث ومناسبة‪ ..‬ثم التقيت الشعراء واالدباء والفنانني العراقيني‬ ‫والعرب واالجانب كالجواهري ومحمود درويش وعبد الرزاق عبد الواحد‪،‬‬ ‫وعبد الوهاب البياتي وعبد االمري معلة‪ ،‬وحسني مردان وعزت العاليلي‬ ‫واملخرج صالح ذو الفقار والفنانة سعاد شعيب والفنان فريد شوقي‬ ‫وعادل إمام وعمر الحريري وعمر الشريف‪ ...‬والتقيت النحات العاملي‬ ‫«سيزار» ومحمد غني حكمت وإسماعيل فتاح الرتك والفنان إسماعيل‬ ‫الشيخلي والشاعر نزار قباني والشاعرة سعاد الصباح والشاعرة مليعة‬ ‫عباس عمارة‪ ..‬والتقيت املصارعني الفرنسي فرييري وعدنان القيسي‬ ‫واملالكم العاملي محمد علي كالي‪ ..‬واالديب جربا إبراهيم جربا والدكتور‬ ‫املفكر أكرم فاضل واملؤرخ عبد الزراق الحسني والعالمة الخطيب احمد‬ ‫الوائلي‪ .‬وال يسعني اال ان اشكر كافة اخوتي وتالميذي الذين ساعدوني‬ ‫يف كتابة هذه السطور وخاصة القاص املعروف عبد عون الروضان‬ ‫والسيد مازن اكرم فاضل والسيد عبد النبي جعفر الطائي الذي أعارني‬ ‫بعض الوثائق لهذا الكتاب واهلل ولي التوفيق‪..‬‬

‫كركوك‪ :‬مدينة الذهب الأ�سود‬ ‫كنت كثريا ما اتردد على كركوك �صحبة الوفود ال�صحفية ولعل ابرز‬ ‫معلم اتذكره جيدا هو زيارتي الول بئر نفطي بدا العطاء عام ‪1927‬‬ ‫يف حقل كركوك النفطي ‪ ,‬كان املكان مفعما برائحة النفط والكربيت‬ ‫وكانت احلقول تتكلم وت�شكو يل الظلم واحليف الذي ا�صابها منذ ان‬ ‫ا�ستثمرها االنكليز يف ذلك العام امل�ش�ؤوم اىل ال�ساعة التي وط�أتها‬ ‫قدماي كانت تقول ا�ستحلبوين وامت�صوا اخ��ر قطرة من طاقتي‬ ‫ومل يرتكوا يل �شيئا ا�ستعني به واتقوت عليه! �سرعان ما �صدقت‬ ‫هذه االبار فقد تناولت املرطبات مع الوفد ال�صحفي يف بهو نادي‬ ‫�شركة نفط " العراق" الذي مل يحق لعمال احلقل الدخول اليه كونه‬ ‫خم�ص�صا للربيطانيني من املهند�سني وعوائلهم و�ضيوفهم �شاهدت‬ ‫الفرق الكبري بني " ك�شك" العم حمد حيث العمال يلتفون حوله‬ ‫لتناول ال�شاي وال�سندويجات على االر�ض يف اجلو امللتهب وبني‬ ‫ترف النادي االنكليزي ‪...‬مل احتمل ذلك املكان فنه�ضت وتوجهت‬ ‫ا�شارك العمال �شايهم وطعامهم الذي عودتني امي عليه ‪ ...‬فقال يل‬ ‫احدهم " منني اجلماعة" وكان يق�صد الوفد الذي كان معي ‪ ...‬فقلت‬ ‫له من فرن�سا ‪ ....‬هز را�سه وقال اهال و�سهال‪ ...‬مل يتمالك نف�سه فقال‬ ‫وهو يتمم مع نف�سه " خرينا مو النا"‪ ....‬ن�ستخرج الذهب و�شوارعنا‬ ‫بال زفت لكن كل �شئ زفت " ادرك��ت م��اذا يق�صد الرجل !!! كركوك‬ ‫لي�ست غنية بالذهب اال�سود وح�سب وامن��ا غنية بتنوعها العرقي‬ ‫وبالتايل التاريخي والثقايف والفني انها " موزائيك" العراق التي‬ ‫حتتوي على انواع الف�سيف�ساء مبختلف الونها ‪ .‬فيها قلعة �شاخمة‬ ‫يف مركز املدينة تتكلم عن ما�ضيها ونهران يخرتقانها مراد �صو واق‬ ‫�صو واحياء �شعبية عراقية منوعة عربية وكردية وتركمانية لكل‬ ‫منها نكهتا اخلا�صة ففي العربية �شربنا القهوة وا�ستمعنا اىل مقامات‬

‫الغزايل ويو�سف عمر ويف الكردية �شربنا لنب اربيل وا�ستمعنا اىل‬ ‫الغناء الكردي ال��ذي ي�صدح بحب العراق ويف احل��ي الرتكماين‬ ‫اكلنا " اللحم بالعجني الطيب" و�سمعنا الد�شت الرتكي وا�شرتينا‬ ‫جمموعة من الذكريات ‪.....‬كلهم عراقيون بنف�س الكرم والطيب‬ ‫النهم من نف�س اجلذور ‪.....‬‬ ‫فندق كركوك ‪:‬‬ ‫اخرتت فندق كركوك النه كان على درجة عالية من التنظيم والرتف‬ ‫واخلدمة يف كل مرافقه وكان ذا نكهة تركية رمبا كان ا�صحابه من‬ ‫الرتكمان ‪ ...‬حتيط به حدائق غناء وفيه مطعم من الدرجة االوىل‬ ‫‪....‬تذكرت يف تلك الليلة االم�سية التي ام�ضيتها يف حدائق الفندق‬ ‫مع الوفد الفرن�سي ‪ ,‬مع االخوين دومنيك وكري�ستيان برومبريجيه‬ ‫‪...‬واحلديث والنقا�ش الذي جرى بيننا يف تلك االم�سية عن اطماع‬ ‫العامل بالعراق ونفطه !!!! وما ان �سرحت يف عامل الذكريات واذا‬ ‫بزوجتي تربت على كتفي " اين �سرحت؟ " قلت لها معذرة مل ا�سرح‬ ‫مع الن�ساء امنا الفندق اثار �شجوين الين ا�شم فيه رائحة كركوك ‪....‬‬ ‫مل ي�ستمر �شهر الع�سل طويال اذ �سرعان ما عدنا اىل بغداد لنبدا حياة‬ ‫جديدة يف القف�ص الذهبي! اي بداية حياة جديدة ونقطة حتول اخرى‬ ‫مهمة يف حياتي ميكن و�صفها من العدم اىل الوجود من احلرمان اىل‬ ‫اكت�شاف طعم احلياة وكم كانت لذيذة !!!! على �صعيد العمل ازداد‬ ‫ن�شاطي ال�صحفي فقد عملت حم��ررا يف جريدة ال ‪L'opinion‬‬ ‫‪ de Bagdad‬باال�ضافة اىل مرافقة الوفود ال�صحفية الناطقة‬ ‫بالفرن�سية وامل�شاركة يف امل���ؤمت��رات ال�صحفية والعمالية ووفود‬ ‫منظمة ال�سلم والت�ضامن ونقابة ال�صحفيني والرتجمة لكلمات‬ ‫ال�ضيوف ومداخالتهم ‪..‬الخ‪ .‬االنتماء اىل حزب البعث‪..‬مل انتم اىل‬

‫يف عام ‪ 1972‬كلفت برئاسة شعبة املراكز‬ ‫الثقافية األجنبية العاملة يف العراق‪..‬‬ ‫حزب البعث طمعا وامنا قناعة من خالل قراراته الوطنية انذاك على‬ ‫ال�صعيدين الداخلي واخلارجي فقد منح احلكم الذاتي اىل االكراد‬ ‫وو���ض��ع ح��دا لالقتتال ب�ين اب��ن��اء ال��وط��ن ال��واح��د وا�س�س اجلبهة‬ ‫الوطنية و�ضم اليها االح��زاب الرئي�سية كال�شيوعي والدميقراطي‬ ‫الكرد�ستان والقوميني واع�ترف بجمهورية املانيا الدميقراطية‬ ‫وو�سع العالقات مع االحتاد ال�سوفيتي والدول اال�شرتاكية كل هذه‬ ‫القرارات جعلت و�شجعت النا�س لالنتماء اىل حزب البعث وهكذا‬ ‫ات�صل بي ال�سيد عبد اجلبار احلكيم احد موظفي ال��وزارة وعر�ض‬ ‫علي انتمائي اىل احلزب؟ وافقت على �ضوء املنجزات التي ذكرتها‬ ‫وانتميت اىل احلزب بدرجة "م�ؤيد" وبقيت اراوح يف هذه املرتية‬ ‫ال�سباب كثرية حتى االنتفا�ضة ال�شعبانية املباركة عام ‪ 1991‬حيث‬ ‫تركته كما �سنقرا فيما بعد ‪ .‬كان احلزب قد اخذ بالتو�سع بني �صفوف‬ ‫اجلماهري ب�سرعة كبرية ومنذ ذلك الوقت بدا برتويج �شعار "بالروح‬ ‫بالدم نفديك يا �صدام" ولو كان �صدام يعي خطورة هذا ال�شعار ما‬ ‫كان ي�سمح برتويجه فقد قال نابليون التباعه وان�صاره عندما ارادوا‬ ‫ترويج مثل هذه ال�شعارات " ال تنفخوين ف�سوف ال ا�ستطيع ر�ؤية‬ ‫ا�سفل بطني !!" ولكن اين �صدام من نابليون ! ومع ذلك �صدام مل‬ ‫يفلت منه اح��د م��ن ا�صدقائه ورف��اق��ه حمليا واقليميا ودول��ي��ا فقد‬

‫عزيز علي ‪ ..‬رائد فن املنلوج يف العراق‬

‫كان م�ستعدا للغدر باقرب النا�س اليه من اجل " الكر�سي" وقائمة‬ ‫املغدورين طويلة جدا !!!!‬ ‫رئي�س �شعبة املراكز الثقافية االجنبة العاملة يف العراق ‪:‬‬ ‫يف اذار‪ 1972 /‬كلفت برئا�سة هذه ال�شعبة املهمة يف ال��وزارة فقد‬ ‫كانت املراكز الثقافية االجنبية العاملة يف العراق مرتبطة بها‪ ..‬واهم‬ ‫حدث اتذكره هو االزمة مع املركز الثقايف ال�سوفيتي يف �شارع ابي‬ ‫ن�ؤا�س املطل على نهر دجلة ‪ ...‬فقد كان هذا املركز من ان�شط املراكز‬ ‫الثقافية يف بغداد وي�ستقطب الكثري من ال�شباب ملا ميتلك من و�سائل‬ ‫ثقافية وترفيهية وريا�ضية وبالطبع �سيا�سية والزل��ت اتذكر تلك‬ ‫اجلدارية الكبرية ل�صورة " لينني" يف مدخل املركز الثقايف ‪ ...‬كان‬ ‫ن�شاط هذا املركز يقلق النظام وكان يفكر يف غلقه ولكن كيف؟ اخرتع‬ ‫النظام فتح مركز ثقايف عراقي يف مو�سكو مقابلة باملثل واو�صى‬ ‫�سفارته هناك القيام باالجراءات الالزمة لدى احلكومة ال�سوفيتية‬ ‫وكان ال�سفري انذاك �صالح مهدي عما�ش ‪ ...‬بعد اخذ ورد ومقرتحات‬ ‫عدة ب�شان الت�سمية تارة نادي واخرى منتدى وثالثة بهو ‪..‬الخ مل‬ ‫حت�صل املوافقة ال�سوفيتية على فتح املركز الثقايف العراقي يف‬ ‫مو�سكو‪ ...‬وبالوقت الذي كانت العالقات العراقية ال�سوفيتية ت�شهد‬ ‫تطورا كبريا بعد توقيع اتفاقية ال�صداقة والتعاون بني البلدين امر‬ ‫�صدام بغلق املركز الثقايف ال�سوفيتي بهام�ش �صغري " يعاملون وفق‬ ‫مبدا املعاملة باملثل " كان وزير الثقافة واالعالم انذاك حامد اجلبوري‬ ‫ومدير العالقات خال�ص عزمي ‪ .‬مل يكن �صدام يكرتث العتبارات‬ ‫ال�صداقة واالتفاقيات اذا كانت مت�س م�صاحله فقد اباد ال�شيوعيني‬ ‫وهو يف عز العالقة مع اكرب نظام �شيوعي يف العامل وغلق املركز‬ ‫الثقايف ال�سوفيتي والعراق على عالقة وثيقة بهذا البلد!!!"‪.‬‬

‫احللقة الثامنة‬

‫بعد حماربة عزيز علي من قبل الفا�شلني حت ّول �إىل بائع �أحذية!‬ ‫قحطان جا�سم جواد‬ ‫عبد الوهاب ال�شـ ـ ـ ـ ــيخلي عزيز علي كما عرفته‬ ‫*********************‬ ‫يقول ال�ش ـ ـ ـ ــيخلي وانا يف املدر�سة االبتدائية كنت احفظ الكثري‬ ‫من اغانـ ــي حممد عبد الوهاب وعبد الغني ال�سيد وزكية جورج‬ ‫وا�سمهان لكن عندما ا�ستمعت اىل الفنان عزيز علي من الراديو‬ ‫والكرامفون يف عامي ‪1937‬و ‪ 1938‬تعلقت با�سلوبه الفريد يف‬ ‫االداء واحلانه الرائعة وكلماته املنتقاة بعناية ونق ـ ــده االجتماعي‪,‬‬ ‫وك��ان النا�س �صغارا وك��ب��ارا ينتظرون ال��وق��ت املخ�ص�ص ل��ه يف‬ ‫االذاعة ‪ ,‬ول�صغر �سني كنت ا�سمعه عن طريق امل�صادفة‪ ,‬وال تزال‬ ‫بع�ض اقواله ومونولوجاته ت��رن يف اذين منذ االع��وام االوىل‬ ‫ملبا�شرته يف غناء تلك االحلان الرائعة‪.‬‬ ‫واق��ول االحل��ان النني كنت والزل��ت حتى يومنا هذا اتاثر باللحن‬ ‫قبل الكلمة وكان ال�صوت ونرباته وح�سن ادائه هو الذي ي�صل اىل‬ ‫القلوب وي�ؤثر يف النا�س رغم عدد االالت املو�سيقة امل�صاحبة‪.‬‬ ‫وبعد �سنوات اختفى عزيز علي من االذاعة وكنت ا�سال هنا وهناك هل‬ ‫هو حي ام انه رحل عن هذه الدنيا وكانت املقاهي تدير ا�سـ ـ ـ ـ ــطواناته‬ ‫االجتماعية الرائعة مثل ( القبول وعال العـ ـ ـ ــال و�شوبا�ش وامان‬ ‫امان من هالزمان وعي�ش و�شوف ودكتور وب�ستان ) ‪ .‬ويف اقواله‬ ‫االخرية نحى منحى �سيا�س ـ ــيا وراح يعالج ماكنا نعانيه من ا�سباب‬ ‫ادت اىل ثورة ماي�س واحلرب مع االنكليــز يف عام ‪ , 1941‬ويف هذه‬ ‫االقوال جنده قد ا�ستخدم مقام احلجاز يف ( امان امان ) والر�ست‬ ‫يف ( عي�ش و�شوف ) والنهاوند يف ( دكتور ) ورغم ب�ساطة التحوالت‬ ‫النغمية يف تلك االقوال احلكيمة اال انها تدل على براعة وقدرة‬ ‫وموهبة فـ ـ ـ ـ ــذه تعتمد على ال�سليقة يف اختيار البدايات املنا�سبة‬ ‫والقفالت النغمية‪ ,‬التي ال تخد�ش ال�سمع ‪ ,‬واملزاوجة بني االنغام‬ ‫ال�صغرية والكبرية ‪,‬كما حدث يف ( دكتـ ـ ــور ) الذي اعتربه قمة يف‬ ‫ميدان التلحني واالنتقالة النغمية من النهاوند ( ال�صغري ) اىل مقام‬ ‫العج ـ ــم ( الكبري) وقد �سمعت الفنان الراحل ( القباجني ) يثني على‬ ‫عزيز علي م�ؤكدا انها التفاتة حلنية بارعة ‪.‬‬ ‫لقاء يف كربـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــالء‬ ‫*************************‬

‫محبو عزيز علي كانوا يتجمهرون أمام‬ ‫باب اإلذاعة لرؤية فنانهم املحبوب‪..‬‬ ‫وبعد ان طال غياب عزيز علي ‪ -‬يقول ال�شيخلي‪ -‬واثناء تواجدي يف‬ ‫حمافظة كرب ــالء يف عام ‪ 1948‬زرت احد حمالت بيع االحذية واذا‬ ‫بي امام عزيز علي ‪ ,‬الذي ظه ـ ــر انه �صاحب املحل‪ ,‬فلم ا�صدق ان‬ ‫هذا الذي يقف امامي هو نف�سه الذي كان ينقلنـ ــي اىل عامل االحلان‬ ‫ال�ساحرة‪ ,‬رغم انه ال يعرتف بانه يهتم بالتلحني وال ادري ان كان‬ ‫ذلك من باب التوا�ضع‪ .‬وقد التقطنا �صورة للذكرى لكني مل ا�شاهدها‬ ‫النها كانت فا�شلة‪.‬‬ ‫وت�شاء امل�صادفة ان التقيه ثانية ويف نف�س العام يف اذاع��ة بغداد‬ ‫وتعارفنا جمددا ومنذ ذلك الوقت مل نفرتق اال ملاما‪� .‬شـ ــاهدته ي�ضع‬

‫اجمل واروع اقواله منذ عام ‪ 1948‬وحتى اخر مونولوج و�ضعه يف‬ ‫عام ‪ 1958‬ويقول فيه (كل حال يزول)‪ .‬ولفرط اعجابي به كنت اقف‬ ‫مع كور�س االذاعـ ـ ـ ـ ـ ــة كي اردد معهم بع�ض اقواله ال�شهرية ومنها‬ ‫برنادوت و�صل عالنبي وب�ستان‪.‬‬ ‫املعجبون يتجمهرون خارج االذاعة‬ ‫*********************************‬ ‫وا�ضاف ال�شيخلي‪- :‬كان عزيز علي يتاخر يف اخل��روج من االذاعة‬ ‫حتا�شيا احل�شد الهائل من النا�س الذين يتجمهرون خ��ارج االذاعة‬ ‫وينتظرون م�ش ـ ـ ــاهدته ورغم تاخره فان عددا منهم ال ييا�س من‬ ‫االنتظار وعند خروجه يندفعـ ـ ـ ــون نحوه مل�صافحته وتقبيله ‪ ,‬لكنه‬ ‫يتخل�ص من املوقف باالندفاع نحو ال�سـ ــيارة التي تنتظره حيث‬ ‫يذهب اىل بيته وعائلته‪ .‬وكان يقول يل دائما انني ال املك �سوى‬ ‫بيتـ ــي واوالدي‪ ,‬ورغم ذلك فقد طفله البكر ( عمر يف احلرب العراقية‬ ‫االيرانية ) ومل تدمع عيناه النه كان يعت�صر االمل واحلزن يف قلبــه‪.‬‬ ‫وبينما كان �صوت البكاء ي�صدر عن الن�سوة يف البيت ام�س ـ ــك بيدي‬ ‫وقال فلنذهب اىل ال�سينما وعرفت انه متاثر جدا لوفاة ابن ــه لكنه‬ ‫اراد ان يبتعد قليال عن اجواء النواح والبكاء‪.‬‬ ‫تا�سي�س مدر�سة مو�سيقى االطفال‬ ‫****************************‬ ‫وا�شار كنت ذات يوم اق��وم مبهمة تدري�س الن�شيد واملو�سيقى يف‬ ‫احدى مدار�س القطر واذا بي ا�شاهد الفنان عزيز علي ومعه ا�ستاذ‬ ‫اجنبي‪ ,‬وبعد ان انتهى من اختيار بع�ض الطلبة طلب مني مراجعته‬ ‫يف دائرة ال�سينما وامل�سرح ‪ ,‬وهناك عرفت انه ين ــوي تا�سي�س اول‬ ‫مدر�سة لتعليم املو�سيقى لالطفال على ا�س�س علمية متينة‪ .‬وقد زار‬ ‫لهذه الغر�ض االحتاد ال�سوفيتي ومتت اال�ستعانة ببع�ض ا�ساتذته ثم‬ ‫اختارين معاونا له يف املدر�سة وبدانا العمل وح�ضر اال�ساتذة‬ ‫ال��رو���س ‪ .‬ام��ا اال�ساتذة من العراقييـن فقد اجريت لهم اختبارات‬ ‫للتعرف على قدراتهم يف تعليم االطفال االالت املو�سيقية وقد ف�شل‬ ‫بع�ضهم رغم انهم كانوا يعملون يف الفرقة ال�سمفونية ! واخذنا نعمل‬ ‫ليال ونهارا من اجل الو�صول اىل النتائج املرجوة خالل مدة زمنية‬ ‫قيا�سية‪ .‬وقد تعرفت على عزيز علي ب�صورة اف�ضل بحكم العمل معه‬ ‫عن قرب فوجدته ع�صبي املزاج وقد اتعب نف�سه واتعبـ ـ ــنا معه لكننا‬ ‫رغم كل �شيء ا�سـ ـ ــتطعنا ان ن�صل اىل نتائــج ملمو�سة ‪.‬وقدمنا حفالت‬ ‫غنائية ومو�سيقية اده�ش ـ ـ ـ ـ ــت كل من ح�ضرها و�سجلنا للتليفزيون‬ ‫عددا الي�ستهان به من املقطوعات املو�سيقية العربية واالوربية ‪.‬‬

‫واو�ضح‪-:‬ال�شك ان جتربة الفنان عزيز علي يف هذا امليدان هي‬ ‫االوىل من نوعها النهـا ا�ستندت على ا�س�س علمية �صادقة وكان‬ ‫اختي ـ ــار الطلبة يتم وفق �شروط م�شددة ( وهنا احتدث عن مدر�سة‬ ‫املو�سيقى قبل دجمها مع مدر�سة البالية ) وبعد ان ترك عزيز علي‬ ‫العمل ب�سبب تقاعده وا�صلنا امل�سـ ـ ــرية يف هذه املدر�سة اىل عام ‪1974‬‬ ‫و�سلمنا الر�سالة لالخرين بعد �س ـ ـ ـ ــت �سنوات من العطاء واجلهد من‬ ‫اجل مو�سيقى رفيعة وفن يحمل يف ثناياه روح امل�ستقبل‪.‬‬ ‫حمطات يف الذاك ـ ـ ـ ـ ــرة‬ ‫**********************‬ ‫ومن الذكريات التي حتتفظ بها ذاكرة الناقد ال�شيخلي هذه املحطات‪:‬‬ ‫* قدم عزيز علي ذات م�ساء حفلة يف ن��ادي الكمرك وك��ان ( �صباح‬ ‫بن ن��وري ال�سعيد ) اح��د احلا�ضرين فا�ستفزته اق��وال عزيز علي‬ ‫فتوج ـ ـ ـ ـ ــه اليه وطلب منه ان يكتب مونولوج ـ ـ ـ ــا عن املهربني النه‬ ‫– اي �صباح ‪ -‬اكرب مهرب يف العراق فاعتذر عزيز وتخل�ص منه‬ ‫بلباقة خا�صة‪ ,‬بعد ان حلظ على ال�صباح انه قد �شـ ــرب كثريا من‬ ‫اخلمرة يف تلك الليلة ‪ ,‬وعندما ذكرت هذه احلادثة امام عزيز علي‬ ‫قب ــل ا�شهر انكرها ومل يعد يتذكرها ‪ ,‬رغم انها حدثت امام عدد من‬ ‫احلا�ضرين الذين وقفوا يف وجه �صباح يف تلك الليلة‪.‬‬ ‫* كنت امت�شى ذات م�ساء يف �ش ـ ـ ــارع اب��ي ن���ؤا���س واذا بالنا�س‬ ‫ترتاك�ض وت�سرع نحو املقاهي املنت�شرة على جانب ــي ال�شارع‬ ‫و�سمعت بع�ضهم يتلفظ با�سم عزيز علي ف�سالت احدهم اين هو‬ ‫عزيز فاجابني �سوف تبدا حفلته بعد قليل يف االذاعة وكان م�شهدا‬ ‫غريبا ومل يتكرر مع اي فنان عراقي با�ستثناء عزيز علي ‪.‬‬ ‫* يف ‪ 29‬حزيران من عام ‪ 1957‬اجريت مع الفنان عزيز علي ح ـ ــوارا‬ ‫فنيا ن�شر على �صفحتني يف جملة اال�س ـ ـ ـ ـ ـ ــبوع وكان مبتعدا او مبعدا‬ ‫عن االذاع���ة‪ ,‬وق��د حت��دث با�سهاب وب�صراحة عن ا�سباب ابتعاده‬ ‫م�ؤكدا ان االذاعة يف ذلك احلني متيل اىل ان تقدم االغاين الهابطة‬ ‫وجاء بامثلة من اغني ـ ـ ـ ــات زهور ح�سـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــني مثل ( �صلوات احللو‬ ‫فات و خالة �شكو �شنهو اخلرب دحجيلي ) ‪.‬وقال يخطىء من يظن ان‬ ‫االذاعة لي�ست �سوى دار تثقيف وتهذيب ح�سب ويخطيء من يظن‬ ‫انها جمرد دار لهو وت�سلية ‪ .‬النها يف احلقيقة مدر�سة قائمة بذاتها‬ ‫لبث افكار اراء خا�صة با�سلوب خا�ص وهي �سالح ذو حدين اذا ما‬ ‫اح�سنت اجلهة املخت�صة ا�ستخدامه لتقوي�ض افكار معينة او اقامة‬ ‫فكرة او راي معني ‪ ..‬االذاعة جهاز فعال يعود بالنفع اجلزيل على‬ ‫الوطن والأمة‪.‬‬


‫| أخبار محلية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬ ‫‪Saturday, 29 April. 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫من دون معرفة األسباب‬

‫داع�ش يوظف ذخائر من عهد هتلر يف حرب العراق‬

‫قوة �أمريكية ت�ستقر يف �سد حديثة املائي‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ك�شف القيادي يف ح�شد حمافظة االنبار‬ ‫ق��ط��ري ال��ع��ب��ي��دي‪� ،‬أم�����س اجل��م��ع��ة‪ ،‬عن‬ ‫و���ص��ول ق��وة �أم�يرك��ي��ة �إىل �سد ق�ضاء‬ ‫ح��دي��ث��ة امل��ائ��ي غ��رب��ي م��دي��ن��ة الرمادي‬ ‫وا�ستقرارها فيه دون معرفة اال�سباب‪.‬‬ ‫وق���ال العبيدي يف ت�صريح �صحفي‪:‬‬

‫�إن “قوة امريكية تقدر قوامها بنحو‬ ‫‪ 80‬عن�صرا ت�ستقل ‪ 22‬عجلة نوع همر‬ ‫حتمل ا�سلحة خمتلفة ا�ستقرت يف �سد‬ ‫ق�ضاء حديثة غ��رب��ي مدينة الرمادي‪،‬‬ ‫م��ن دون معرفة اال�سباب”‪ .‬وا�ضاف‬ ‫العبيدي‪� ،‬أن “القوة قامت با�ستطالعات‬ ‫ع�سكرية ملناطق خمتلفة من حديثة قبل‬

‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ا�ستقرارها يف تلك املنطقة الأم��ر الذي‬ ‫يثري ال�شكوك والت�سا�ؤالت”‪ .‬وا�شار‬ ‫ال��ع��ب��ي��دي �إىل �أن “القوات االمنية‬ ‫والقوات ال�ساندة لها اخلا�صة بحماية‬ ‫ال�سد كافية ومتكنت خالل ثالثة اعوام‬ ‫م��ن ���ص��د اع��ن��ف ال��ه��ج��م��ات االنتحارية‬ ‫لع�صابات داع�ش االجرامية”‪.‬‬

‫ذك��رت «فوك�س نيوز» الأمريكية �أن��ه مت‬ ‫الك�شف يف ال��ع��راق عن حفارة �ضخمة‬ ‫ل��ـ»داع�����ش» وذخ��ائ��ر �صنعت يف �أملانيا‬ ‫النازية �سنة ‪ 1935‬و�أن العمل م�ستمر‬ ‫يف الوقت الراهن لف�ضح قنوات �إمداد‬ ‫«داع���������ش» ب���امل���ع���دات‪ .‬ون��ق��ل��ت القناة‬ ‫الأم��ري��ك��ي��ة ع���ن دي��ف�ين م����ورو خبرية‬ ‫م��رك��ز ‪Conflict Armament‬‬

‫‪ Research‬ال�ب�ري���ط���اين املعني‬ ‫بدرا�سة الأ�سلحة واملعدات املغتنمة من‬ ‫«داع�����ش» قولها‪� ،‬إن التنظيم الإرهابي‬ ‫املذكور �صمم حفارة �ضخمة ا�ستخدمها‬ ‫يف ���ش��ق الأن���ف���اق حت��ت �أح���ي���اء مدينة‬ ‫املو�صل العراقية‪ .‬وذك��رت اخلبرية �أن‬ ‫الأنفاق التي حفرها الدواع�ش بحفارتهم‬ ‫ال�ضخمة‪ ،‬كانوا ي�ستخدمونها يف تفادي‬ ‫الق�صف وات��خ��ذوا منها نقاط انطالق‬

‫صحيفة (الديلي تلغراف)‪:‬‬

‫داع�ش يرتكب (فظائع) لإبقاء املو�صل حتت �سيطرته‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ن�شرت �صحيفة الديلي تلغراف يف‬ ‫ع��دده��ا ال�����ص��ادر �أم�����س اجلمعة‪،‬‬

‫تقريرا لنب فارمر‪ ،‬املرا�سل الدفاعي‬ ‫لل�صحيفة بعناون «تنظيم داع�ش‬ ‫ي�ستخدم املقاتلني الأج��ان��ب لتنفيذ‬ ‫�أع���������م���������ال‬

‫جلنة �أممية للتحقيق يف‬ ‫جتاوزات (�أردوغان) �ضد العراق‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫طالبت كتلة ح��زب ال��دع��وة الإ�سالمية‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬بت�شكيل‬ ‫جلنة من الأمم املتحدة للتحقيق يف جت��اوزات الرئي�س الرتكي‬ ‫رجب طيب اردوغان �ضد العراق‪ ،‬م�شرية �إىل �أن احلكومة الرتكية‬ ‫حتاول تدارك ف�شلها الذريع يف التعامل مع ازمات املنطقة بعد ان‬ ‫انك�شف دوره��ا ال�سيئ يف ت�سهيل عبور االرهابيني اىل العراق‪.‬‬ ‫وقال رئي�س الكتلة خلف عبد ال�صمد يف بيان �صحفي‪� :‬إنه “يف‬ ‫الوقت الذي اثبت فيه ابطالنا يف �سوح القتال من القوات االمنية‬ ‫واحل�شد ال�شعبي و ابناء الع�شائر قدرتهم على حترير كامل الرتاب‬ ‫العراقية وطرد فلول الدواع�ش‪ ،‬حتاول احلكومة الرتكية تدارك‬ ‫ف�شلها الذريع يف التعامل مع ازمات املنطقة بعد ان انك�شف دورها‬ ‫ال�سيئ يف ت�سهيل عبور االرهابيني اىل العراق ودعمها للف�صائل‬ ‫امل�سلحة املتطرفة يف �سوريا‪ ،‬فحاول اردوغان التعدي على �سيادة‬ ‫العراق من خالل الهجوم ال�سافر الذي �شنته طائرات تركية على‬ ‫مدينة �سنجار العراقية منتهكة بذلك كل املعايري الدولية واملواثيق‬ ‫واملعاهدات”‪ .‬و�أ�ضاف �أن “هذا اخل��رق ال�سافر ال��ذي جاء بعيد‬ ‫تهجم اردوغان على احل�شد ال�شعبي يعد حلقة من �سل�سلة الف�شل‬ ‫االردوغاين‪ ،‬والذي حاول بائ�سا ت�صدير ازماته الداخلية من قمع‬ ‫ممنهج للمعار�ضة من الع�سكريني واملدنيني باال�ضافة اىل ا�ضطهاد‬ ‫االقليات ويف مقدمتها ال�شعب الكردي والذي ميثل طيفا وا�سعا‬ ‫من �سكان تركيا”‪.‬‬

‫الأنبار حتت�ضن‬ ‫�صالة جمعة موحدة‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أقيمت يف ناحية البغدادي مبحافظة االنبار �صالة جمعة‬ ‫موحدة ب�إمامة ال�شيخ راف��د علي حيدر احد ائمة وخطباء‬ ‫مدينة الكاظمية املقد�سة‪ ،‬و�سط دعوات �إىل ر�ص ال�صفوف‬ ‫واحلذر مما يعكر �صوف التما�سك‪ .‬وقال حيدر يف ت�صريح‬ ‫�صحفي‪� :‬إن “وفدا ميثل �شيوخ ووجهاء ورج��ال دين من‬ ‫حمافظات بغداد وبابل وكربالء والكاظمية ومدن عراقية‬ ‫اخرى اقاموا �صالة جمعة موحدة يف هذا م�سجد عبد الرحمن‬ ‫ب��ن ع��وف لنعلن للعامل اج��م��ع ان جميع مكونات ال�شعب‬ ‫العراقي متما�سكة ولديها ه��دف واح��د هو حماربة جميع‬ ‫التنظيمات االرهابية ونبذ كل ا�شكال الطائفية واملذهبية‬ ‫ال��ت��ي حت���اول بع�ض اجل��ه��ات اللعب على ه��ذه املخططات‬ ‫لتحقيق مكا�سبهم احلزبية البعيدة عن تطلعات مكونات‬ ‫ال�شعب الواحد املوحد”‪ .‬وا�ضاف حيدر‪� ،‬أن “املرحلة احلالية‬ ‫تتطلب من اجلميع الوقوف �صفا واحدا �ضد هذه التوجهات‬ ‫وان نن�صرف اىل اعادة اعمار املناطق املحررة بيد واحدة‬ ‫حتت خيمة العراق للجميع وان نكون حذرين من كل ما من‬ ‫�ش�أنه تعكري �صفوة متا�سك مكونات ال�شعب العراقي”‪ .‬وثمن‬ ‫حيدر “ت�ضحيات القوات االمنية والقوات ال�ساندة لها يف‬ ‫حترير املناطق املحررة”‪ ،‬داعيا اجلميع اىل “م�ساندتهم يف‬ ‫حربهم �ضد ع�صابات داع�ش االجرامية”‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫وح�شية يف امل��واج��ه��ة الأخ�ي�رة يف‬ ‫املو�صل»‪ .‬ويقول فارمر‪� ،‬إن تنظيم‬ ‫داع�������ش ال�����ذي ي��ت��ق��ه��ق��ر وين�سحب‬ ‫يف امل��و���ص��ل ي�ستخدم املقاتلني‬ ‫ا لأجانب‬

‫الرتكاب فظائع يف حماولته اليائ�سة‬ ‫لإبقاء املدينة حتت �سيطرته‪ ،‬ح�سبما‬ ‫ق��ال التحالف ال���دويل ال���ذي يقاتل‬ ‫ال��ت��ن��ظ��ي��م‪ .‬وي�����ض��ي��ف �أن املقاتلني‬ ‫الأج��ان��ب‪ ،‬وم��ن بينهم بريطانيون‪،‬‬ ‫ي�����س��ت��خ��دم��ون ك��خ��ط دف���اع‬ ‫نهائي نظرا لوح�شيتهم‬ ‫�إزاء ال�������س���ك���ان‬ ‫امل��ح��ل��ي�ين‪ .‬وقال‬ ‫ال����ك����ول����ون����ي����ل‬ ‫دوراي������������������������ان‬ ‫امل��ت��ح��دث با�سم‬ ‫التحالف الدويل‬ ‫�إن ن���ح���و �أل����ف‬ ‫م������ن م�سلحي‬ ‫ال����ت����ن����ظ����ي����م م���ا‬ ‫زالوا يف املدينة‪،‬‬ ‫م���ن ب��ي��ن��ه��م «ع���دد‬ ‫كبري م��ن املقاتلني‬ ‫الأج�����ان�����ب»‪ .‬وق���ال‬

‫دوري��ان «م��ن الأ�شياء التي ر�أيناها‬ ‫تتكرر هو �أننا هو �أن زعماء التنظيم‬ ‫يفرون من املناطق التي يتوقعون‬ ‫خ�����س��ارت��ه��ا‪ ،‬وي��ت�رك����ون املقاتلني‬ ‫الأج���ان���ب لأن��ه��م ال ي��ت��رددون على‬ ‫الإط�لاق يف معاملة ال�سكان املحلني‬ ‫ب�صورة �شنعاء»‪ .‬و�أ�ضاف «ما نراه‬ ‫الآن يف و�سط املو�صل الآن هو �أن‬ ‫التنظيم ي�ستخدم ما ي�شبه الأ�سلحة‬ ‫ال��ك��ي��م��اوي��ة‪ ،‬ي�ستخدمون �أ�ساليب‬ ‫وح�شية‪ ،‬ويعدمون �أ�شخا�صا ملجرد‬ ‫رغبتهم باملغادرة»‪ .‬وتقول ال�صحيفة‬ ‫�إن تدفق املقاتلني الأجانب لالن�ضمام‬ ‫للتنظيم ت��وق��ف لأن التحالف قطع‬ ‫طرق الإم��داد �أم��ام اجلهاديني‪ ،‬ومع‬ ‫ان���دح���ار ال��ت��ن��ظ��ي��م‪ ،‬ي�����س��ع��ى الكثري‬ ‫من املقاتلني الأج��ان��ب �إىل املغادرة‬ ‫وال��ع��ودة ل��‍���أوروب��ا‪ ،‬ولكنهم يقب�ض‬ ‫عليهم �أو يقتلون على ي��د القوات‬ ‫العراقية وال�سورية والكردية‪.‬‬

‫لتنفيذ هجماتهم‪ ،‬و�أن اجلي�ش العراقي‬ ‫قد عرث على حفارة «داع�����ش» املذكورة‬ ‫�أواخر العام املا�ضي‪ .‬و�أ�ضافت اخلبرية‬ ‫الربيطانية‪� ،‬أن اجلي�ش العراقي والقوات‬ ‫احلليفة له اغتنمت من الدواع�ش �سنة‬ ‫‪ 2014‬ذخائر جرى ت�صنيعها يف �أملانيا‬ ‫قبل احل��رب العاملية الثانية‪ ،‬و�أن هذه‬ ‫الذخائر «�سوف تفيد يف ك�شف قنوات‬ ‫تزويد «داع�ش» بالإمدادات»‪.‬‬

‫ارتفاع عدد نازحي‬ ‫�أمين املو�صل �إىل ‪� 400‬ألف‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلن وزير الهجرة واملهجرين جا�سم حممد اجلاف ان‬ ‫�أع��داد النازحني من جانب املو�صل الأمين بلغت ‪400‬‬ ‫ال��ف ن��ازح منذ ب��دء عملية حتريره يف ‪ 19‬من �شباط‬ ‫امل��ا���ض��ي‪ .‬و�أ���ش��ار اجل���اف بح�سب ب��ي��ان ل��ل��وزارة اىل‬ ‫ان��ه "مت �إع��ادة ‪ 130‬ال��ف ن��ازح �إىل مناطقهم املحررة‬ ‫يف �ساحل املو�صل الأي�سر ومناطق جنوب نينوى"‪.‬‬ ‫وبني ان "الأ�سر النازحة من امين املو�صل مت �إ�سكانها‬ ‫يف خميمات الإي��واء التي خ�ص�صتها ال��وزارة لهم يف‬ ‫اجلدعة وم��درج املطار واحل��اج علي التابعة لناحية‬ ‫القيارة جنوبي املو�صل �إىل جانب خميمات ح�سن‬ ‫�شام واخلازر وجه مكور �شرقي املو�صل"‪ .‬وثمن وزير‬ ‫الهجرة "دور ال��ق��وات امل�سلحة وم��ا بذلت من جهود‬ ‫حثيثة يف حماية املدنيني و�إجالء النازحني ف�ضال عن‬ ‫التن�سيق لنقلهم �إىل املناطق الآمنة"‪.‬‬

‫أكدت (تضاعف) نفوس الكرد‬

‫اجلبهة الرتكمانية‪ :‬التغيري الدميوغرايف يف كركوك �أ�صبح (ال يطاق)‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ك�شف رئي�س اجلبهة الرتكمانية‪� ،‬أر�شد ال�صاحلي‪� ٬‬أن تعداد‬ ‫الكرد يف حمافظة كركوك ارتفع �إىل �أك�ثر من ال�ضعف بعد‬ ‫العام ‪ ٬2003‬وا�صفا «التغيري الدميوغرايف» الذي يجري يف‬ ‫املحافظة ب�أنه «�أ�صبح ال يطاق»‪ .‬وقال ال�صاحلي‪ ٬‬وهو رئي�س‬ ‫جلنة حقوق االن�سان النيابية‪ ٬‬يف بيان �صحفي‪ ٬‬ان «و�ضع‬ ‫حمافظة كركوك اال�ستثنائي وا�ضح جدا وهي ت�شكل ع�صب‬ ‫وحدة العراق اجلغرايف»‪ .‬و�أ�ضاف «�سبق وان �أكدنا ان الأ�سباب‬ ‫املوجبة لت�أجيل انتخابات جمل�س حمافظة كركوك منذ عام‬ ‫‪ ٬2005‬ما زالت قائمة»‪ ٬‬م�شريا اىل ان «التغيري الدميوغرايف‬ ‫احلا�صل يف كركوك ا�صبح �شيئا ال يطاق»‪ .‬و�أو�ضح ال�صاحلي‬ ‫انه «قبل العام ‪ 2003‬كان تعداد نفو�س الكرد يف كركوك ‪850‬‬ ‫�أل��ف ن�سمة‪ ٬‬واالن بلغ اع��داده��م مليون ًا و‪ 650‬ال��ف ن�سمة‪٬‬‬ ‫وهو رقم ي�شري اىل زي��ادة �سكانية كبرية»‪ ٬‬متهما الكرد ب�أن‬ ‫«جت���اوزات الكرد على الأرا���ض��ي اخلا�صة والعامة ما زالت‬ ‫م�ستمرة بل �أ�صبحت اكرث �شيوعا‪ ٬‬وخا�صة بعد رفع علم �إقليم‬ ‫كرد�ستان يف كركوك»‪ .‬واكد «اننا كقوى �سيا�سية تركمانية‬ ‫ن�ؤكد مطالبنا ب�إجراء انتخابات كركوك وفق قانون خا�ص»‪٬‬‬

‫م�ضيفا «نحن نحافظ على م�ستقبل كركوك الإداري وال�سيا�سي‬ ‫بدال من و�ضعها حتت �سقف املجامالت ال�سيا�سية‪ ٬‬وذلك يف‬ ‫الوقت ال��ذي مل تبقى للحكومة االحت��ادي��ة دورا مف�صليا يف‬ ‫�إدارة كركوك الأمنية والإدارية وال�سيا�سية»‪ .‬ويف وقت �سابق‬ ‫م��ن ال��ي��وم اخلمي�س‪ ٬‬اتهم النائب الرتكماين جا�سم حممد‬ ‫جعفر‪ ٬‬الكرد ب���إج��راء تغيري دمي��وغ��رايف يف كركوك‪ ٬‬وقال‬ ‫«بعد عام ‪ ۲۰۰۳‬تعر�ض الرتكمان يف كركوك �إىل عمليات‬ ‫تهجري وقتل من قبل الكرد والتنظيمات الإره��اب��ي��ة‪ ٬‬بهدف‬ ‫تغيري دميوغرافية املحافظة»‪ .‬و�أ�ضاف «بعد ذلك وحتديدا يف‬ ‫العا�شر من حزيران ‪ 2014‬ظهر تنظيم داع�ش وقام باحتالل‬ ‫القرى واملدن الرتكمانية يف كركوك ما �أدى اىل نزوح اكرث من‬ ‫‪ ۸۰‬الف عائلة تركمانية»‪ ٬‬م�ؤكدا «كان للكرد دور يف االحداث‬ ‫اع�لاه ب�شكل مبا�شر وغري مبا�شر»‪ .‬وتابع جعفر «ثم جاءت‬ ‫ق�ضية رفع علم �إقليم كرد�ستان يف كركوك لتزيد الطني بله‪٬‬‬ ‫والهدف اال�سا�سي منه احتالل كركوك وح�سم تكريدها كما‬ ‫فعلوا يف اربيل وكفري»‪ ٬‬م�ضيفا «اليوم التهديد الكردي على‬ ‫قدم و�ساق لتكريد املناطق املتنازع عليها و�سي�ستمر باالتفاق‬ ‫مع مكونات اخرى ت�سكن مع الرتكمان يف تلك املناطق»‪.‬‬

‫املعركة املقبلة‬ ‫�ضد داع�ش (ا�ستخبارية)‬ ‫أربيل ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ح��ذر م�ست�شار جمل�س ام��ن �إقليم كرد�ستان م�سرور‬ ‫بارزاين‪ ،‬من التغا�ضي عن التهديد الذي ي�شكله م�سلحو‬ ‫داع�ش الأجانب الذين فروا من �ساحات املعارك وعادوا‬ ‫�إىل بلدانهم الأ�صلية‪ ،‬مرجحا �أن تكون احلرب املقبلة‬ ‫مع داع�ش ا�ستخبارية‪ .‬وقال م�سرور بارزاين ل�صحيفة‬ ‫الغارديان الربيطانية �إن طبيعة املعركة �ضد داع�ش‬ ‫�ستتحول �إىل ح��رب ا�ستخبارية مع خ��روج املقاتلني‬ ‫الأجانب من التنظيم املتطرف‪ .‬و�أ�ضاف �أن دحر داع�ش‬ ‫يف العراق و�سوريا �سيحرمه من موطئ قدم ومينعه من‬ ‫اجتذاب املقاتلني الأجانب وجتنيدهم‪ .‬ولفت بارزاين‬ ‫�إىل �أن هزائم "داع�ش" وفقدان الأرا�ضي �أمر "ال ي�شجع‬ ‫املقاتلني الأجانب على البقاء" لأنهم "يحاولون الهروب‬ ‫�أو اال�ست�سالم"‪.‬‬

‫ال يجوز التصويت على إقالتها‬

‫خبري قانوين‪ :‬ا�ستجواب مفو�ضية االنتخابات انتهى مل�صلحتها‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اعترب اخلبري القانوين طارق حرب‪،‬‬ ‫�أم�س اجلمعة‪� ،‬أن ا�ستجواب رئي�س‬ ‫م��ف��و���ض��ي��ة االن��ت��خ��اب��ات و�أع�����ض��اء‬ ‫املجل�س �أ���ص��ب��ح منتهيا وال يجوز‬ ‫االنتقال اىل مرحلة الت�صويت على‬ ‫الإق��ال��ة‪ ،‬الفتا اىل جميع الإج��راءات‬ ‫ال��ت��ي ي��ت��م احل��دي��ث ع��ن��ه��ا ع��ن جمع‬ ‫تواقيع ل�سحب الثقة عن املفو�ضية �أو‬ ‫�إجراءات عقابية �أخرى مرتتبة على‬ ‫نتائج اال�ستجواب ال قيمة قانونية‬ ‫�أن د�ستورية لها وجل�سة اال�ستجواب‬ ‫ح�سمت ل�صالح املفو�ضية‪ .‬وقال حرب‬ ‫يف حديث لـوكالة ال�سومرية نيوز‪� ،‬إن‬ ‫«ع��دد النواب الذين ح�ضروا جل�سة‬ ‫الت�صويت على عدم القناعة ب�أجوبة‬ ‫املفو�ضية ك��ان ‪ 252‬ن��ائ��ب‪ ،‬وم��ا مت‬ ‫طرحه عدم القناعة بالأجوبة ولي�س‬ ‫�شيئا �أخر‪ ،‬وبالتايل يجب �أن يوافق‬ ‫على الأق��ل الن�صف زائ��د واح��د‪� ،‬أي‬ ‫‪ 127‬نائب لإ�صدار قرار عدم القناعة‬ ‫بغ�ض النظر ع��ن غ�ير املقتنعني �أو‬ ‫امل��ت��ح��ف��ظ�ين ك��م ع��دده��م الن القرار‬

‫حمدد بالقناعة فقط»‪ .‬و�أ�ضاف حرب‪،‬‬ ‫�أن «امل��ادة ‪ 59‬من الد�ستور �أ�شارت‬ ‫بو�ضوح اىل �أن كل ق��رارات جمل�س‬ ‫النواب ت�صدر بالأغلبية الب�سيطة من‬

‫احلا�ضرين با�ستثناء بع�ض الأمور‬ ‫احل�سا�سة وال��ق��وان�ين امل��ه��م��ة التي‬ ‫حتتاج اىل الثلثني �أو الثالثة �أرباع‬ ‫احل��ا���ض��ري��ن �أو الأغ��ل��ب��ي��ة املطلقة‪،‬‬

‫وط��امل��ا �أن امل�صوتني بعدم القناعة‬ ‫كان ‪ 119‬وهو اقل من العدد املطلوب‬ ‫للن�صف زائد واحد فهنا ي�سقط القرار‬ ‫تلقائيا‪� ،‬أم���ا ع���دم حتقيق الن�صف‬

‫معناه �أن هنالك قناعة ملجل�س النواب‬ ‫ب��الأج��وب��ة»‪ ،‬معتربا �أن «املو�ضوع‬ ‫اخل��ا���ص برئي�س و�أع�����ض��اء جمل�س‬ ‫مفو�ضية االنتخابات وا�ستجوابهم‬ ‫�أ���ص��ب��ح منتهيا وال ي��ج��وز االنتقال‬ ‫اىل مرحلة الت�صويت على الإقالة»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح حرب‪� ،‬أن «جميع الإجراءات‬ ‫ال��ت��ي ي��ت��م احل��دي��ث ع��ن��ه��ا ع��ن جمع‬ ‫تواقيع ل�سحب الثقة عن املفو�ضية �أو‬ ‫�إجراءات عقابية �أخرى مرتتبة على‬ ‫نتائج اال�ستجواب ال قيمة قانونية �أو‬ ‫د�ستورية لها‪ ،‬وجل�سة اال�ستجواب‬ ‫ح�سمت ل�صالح املفو�ضية»‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن «هنالك خط�أ ح�صل‪� ،‬إذ كان الأوىل‬ ‫ج��م��ع الأ����ص���وات ع��ل��ى �أ���س��ا���س عدم‬ ‫القناعة ب��الأج��وب��ة ولي�س بالرتديد‬ ‫ال���ذي �أورده رئي�س ال�برمل��ان حيث‬ ‫ميكن احت�ساب عدد من �صوت بعدم‬ ‫القناعة على �أ�سا�س عدد احلا�ضرين»‪.‬‬ ‫وكان جمل�س النواب �صوت‪ ،‬الثالثاء‬ ‫(‪ 25‬ني�سان ‪ ،)2017‬على عدم قناعته‬ ‫ب�أجوبة رئي�س مفو�ضية االنتخابات‬ ‫�سرب�ست م�صطفى‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫اخبار محلية‬

‫‪Saturday, 29 April. 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫حشد األنبار‪:‬‬

‫الإعالم الربملانية تر�سل (ملفات ف�ساد) �إىل الق�ضاء‬

‫�سيناريو عودة داع�ش �إىل الفلوجة لن يتكرر‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ق��ال املتحدث با�سم مقاتلي ح�شد ع�شائر‬ ‫االن��ب��ار غ�سان العيثاوي‪� ،‬أم�����س اجلمعة‪،‬‬ ‫ان �سيناريو عودة داع�ش وت�سللهم ملناطق‬ ‫الفلوجة او ال��رم��ادي «ل��ن ي��ت��ك��رر»‪ .‬وقال‬ ‫العيثاوي‪ :‬انه «اال�ستخبارات تعمل ب�شكل‬

‫مكثف الف�شال اي حماوالت تعكر �صفو امن‬ ‫مدينتي الرمادي والفلوجة وهناك عمليات‬ ‫لك�شف م��ا اذا كانت توجد خاليا نائمة»‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف ان «م��ن امل�ستحيل ع���ودة ت�سلل‬ ‫االره��اب��ي�ين ملدينتي الفلوجة والرمادي‬ ‫وااله��ايل تعلموا الدر�س وباتوا يحملون‬

‫االت�صاالت تعلن امل�صادقة‬ ‫على تخفي�ض لت�سعرية الإنرتنت‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اك��د مدير ع��ام ال�شركة العامة لالت�صاالت ناظم لفتة‬ ‫م�صادقة ال����وزارة على تخفي�ض ت�سعرية االنرتنت‬ ‫للمواطنني وفق �شروط‪ ،‬فيما ا�شار اىل ان م�شكلة �سوء‬ ‫االنرتنت �ستحل يف االي��ام القادمة من خ�لال اي�صال‬ ‫كيبل �ضوئي لكل منزل يف ال��ع��راق‪ .‬وق��ال لفتة‪ :‬ان‬ ‫«وزارة االت�صاالت خف�ضت �سابقا ت�سعرية االنرتنت‬ ‫يلق بظالله على‬ ‫بن�سبة ‪ %25‬ولكن هذا التخفي�ض مل ِ‬ ‫املواطنني وال�شركات واملوزعون فقط هم من ا�ستفادوا‬ ‫من هذا التخفي�ض‪ ،‬الفتا اىل ان ال��وزارة وافقت على‬ ‫تخفي�ض جديد لت�سعرية االن�ترن��ت للمواطنني‪ ،‬فاذا‬ ‫كان �سعر امليغ ‪ 30‬الف دينار �سيكون ‪ 20‬الفا فقط على‬ ‫�سبيل املثال»‪ .‬مبينا ان «الت�سعرية االخرية للمواطنني‬ ‫م�شروطة بان ترى الوزارة انعكا�ساتها على املواطنني‬ ‫وم���دى ا�ستفادتهم منها الن ال����وزارة ه��ي م��ن تبنت‬ ‫مو�ضوع التخفي�ض»‪ .‬وعن �سوء خدمة االنرتنت لدى‬ ‫املواطنني‪ ،‬اكد مدير عام ال�شركة العامة لالت�صاالت‪،‬‬ ‫ان «ه��ذه امل�شكلة تعود لكيبالت االنرتنت القادمة من‬ ‫املانيا واحيانا حتدث تقطعات يف البحر وهذه خا�ضعة‬ ‫للو�ضع االقليمي كونها تعرب املياه االقليمية وت�صل‬ ‫للعراق» م�شددا على «ان م�شكلة �سوء خدمة االنرتنت‬ ‫لدى املواطنني �ستحل يف االيام القادمة من خالل خدمة‬ ‫اي�صال الكيبل ال�ضوئي للمنازل التي نعمل عيلها االن‬ ‫ويكون فيها لكل منزل كيبال خا�صا وبجودة انرتنت‬ ‫عالية‪ ،‬اف�ضل من خدمة «الوايرل�س» املعمول فيها حاليا‬ ‫والتي ي�شرتك يف «امليغ» الواحد الوا�صل للمنزل عدة‬ ‫م�شرتكني مما ي�ضعف من جودة اخلدمة»‪.‬‬

‫�إطالق �أكرب حملة‬ ‫لنزع ال�سالح يف �أربيل‬ ‫أربيل ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اعلنت مديرية �شرطة اربيل ان��ه وبعد اي��ام من ا�صابة‬ ‫العديد م��ن املواطنني بعد اط�لاق ال��ع��ي��ارات النارية يف‬ ‫الهواء ابتهاجا بفوز نادي بر�شلونة على نادي ريال مدريد‬ ‫يف مباراة بكرة القدم يف الدوري اال�سباين‪ ،‬انطلقت حملة‬ ‫كربى جلمع ال�سالح غري املرخ�ص يف اربيل‪ .‬وتابع مدير‬ ‫�شرطة اربيل‪ ،‬عبد اخلالق طلعت‪ ،‬ان ”احلملة جاءت بعد‬ ‫تفاقم ظاهرة حمل ال�سالح من قبل عدد كبري من النا�س االمر‬ ‫الذي �شكل خطرا على امن املواطنني و ان ال�شرطة املحلية‬ ‫تبعا لذلك قامت بتنفيذ حملة للق�ضاء على هذه الظاهرة”‪،‬‬ ‫م�ضيفا ان ”احلملة �ست�ستمر مبوجب القانون و�سيتم‬ ‫اعتقال اال�شخا�ص الذين يحملون ال�سالح”‪ ،‬مو�ضحا ان‬ ‫”ال�ساعات االربع والع�شرين املا�ضية �شهدت اعتقال نحو‬ ‫‪� 50‬شخ�صا مت تقدميهم اىل املحاكم‪ .‬وان حملة ال�سكاكني‬ ‫غري املرخ�صة وفقا للقانون �سيتم اعتقالهم اي�ضا“‪.‬‬

‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ال�سالح مل�ساندة القوات االمنية املنت�شرة‬ ‫يف امل��دي��ن��ت�ين»‪ .‬وا���ش��ار اىل ان «عمليات‬ ‫ا�سود ال�صحراء حتقق نتائج ايجابية يف‬ ‫املناطق ال�صحراوية باالنبار»‪ ،‬م�ضيفا ان‬ ‫«عملية حترير مناطق عنه ورواه والقائم‬ ‫باتت قاب قو�سني او ادنى من االنطالق»‪.‬‬

‫ك�شفت جلنة الإع�لام والثقافة النيابية‪،‬‬ ‫عن �إر���س��ال ع��دد من ملفات الف�ساد �إىل‬ ‫الق�ضاء العراقي‪ ،‬فيما بينت ان هناك‬ ‫بع�ض ملفات الف�ساد مت �إر���س��ال��ه��ا �إىل‬ ‫النزاهة الربملانية لغر�ض تدقيقها قبل‬ ‫�إر�سالها �إىل الق�ضاء‪ .‬وق��ال امل��وىل‪ :‬ان‬ ‫"ح�سم ملفات الف�ساد يتطلب بع�ض‬

‫ال���ت���ع���دي�ل�ات ال��ق��ان��ون��ي��ة يف اجل��ه��ات‬ ‫الرقابية‪ ،‬ك��ون الإج����راءات الروتينية‬ ‫هي من ت�أخر ح�سم امللفات"‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫ان "جلنة الإع��ل�ام وال��ث��ق��اف��ة النيابية‬ ‫�أحالت بع�ض ملفات الف�ساد التي متلكها‬ ‫�إىل الق�ضاء وبع�ضها �أر�سلت �إىل جلنة‬ ‫النزاهة الربملانية لغر�ض تدقيقها مع‬ ‫اجل��ه��ات املتخ�ص�صة"‪ .‬وب�ين ان "من‬

‫كتلة برملانية تدعو �إىل دخول‬ ‫(�شامل) يف االمتحانات الوزارية‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫دع���ا رئ��ي�����س ال��ك��ت��ل��ة النيابية‬ ‫الئتالف الوطنية النائب كاظم‬ ‫ال�شمري‪ ،‬وزي��ر الرتبية حممد‬ ‫اق��ب��ال ال�����ص��ي��ديل اىل ا�صدار‬ ‫قرار دخول �شامل لالمتحانات‬ ‫ال���وزاري���ة [ال��ب��ك��ل��وري��ا] لطلبة‬ ‫املرحلتني االعدادية واملتو�سطة‪.‬‬ ‫وق����ال يف ب��ي��ان ���ص��ح��ف��ي‪ :‬ان‬ ‫«ه���ن���ال���ك ظ���روف���ا ا�ستثنائية‬ ‫ي��ع��ي�����ش��ه��ا ال���ب���ل���د ت�صاحبها‬ ‫ازم���ة اقت�صادية خانقة دفعت‬

‫الكثري م��ن العوائل يف ايجاد‬ ‫���ص��ع��وب��ات ب��ت��ه��ي��ئ��ة ال��ظ��روف‬ ‫املنا�سبة البنائهم بالدرا�سة مما‬ ‫ت�سبب يف اخفاق الكثري منهم‬ ‫بدخول االمتحانات الوزراية»‪.‬‬ ‫وا�ضاف ال�شمري‪ ،‬ان «العائلة‬ ‫العراقية اليوم جتاهد من اجل‬ ‫لقمة العي�ش وتوفري احتياجات‬ ‫ابنائهم‪ ،‬وعلى وزارة الرتبية‬ ‫ان ال ت�����ض��ي��ع ج���ه���ود اول���ي���اء‬ ‫االم���ور وان ت��ك��ون ال�سند لهم‬ ‫يف دفع ابنائهم للح�صول على‬

‫فر�صة اخ���رى ع�سى ان تكون‬ ‫ط��وق ال��ن��ج��اة لهم لال�ستمرار‬ ‫والنجاح وحينها �سيكون كل‬ ‫ط����رف ق���د ق����دم م���ا ع��ل��ي��ه ومبا‬ ‫ير�ضي الله و�ضمائرنا»‪ .‬واكد‬ ‫«�ضرورة ان ي�ضع وزير الرتبية‬ ‫كل اجلهود املمكنة لتحقيق هذا‬ ‫االمر وان مينح البنائه وابنائنا‬ ‫الطلبة فر�صة الدخول ال�شامل‬ ‫لالمتحانات الوزارية كعربون‬ ‫ام��ت��ن��ان ل��ت�����ض��ح��ي��ات العائلة‬ ‫العراقية»‪.‬‬

‫ّ‬ ‫تحذر من أمثالهم‬ ‫قيادة الشرطة‬

‫القب�ض على مبتزين لذوي �ضحايا �سبايكر يف دياىل‬ ‫بعقوبة ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أع���ل���ن���ت ق����ي����ادة ����ش���رط���ة حمافظة‬ ‫دي�����اىل‪ ،‬ال���ق���اء ال��ق��ب�����ض ع��ل��ى ثالثة‬ ‫�أ�شخا�ص �شمال غرب ب‍عقوبة‪ ،‬قاموا‬ ‫بـ”ابتزاز‪ ″‬ذوي �ضحايا �سبايكر‪.‬‬ ‫ودع��ت قيادة �شرطة حمافظة دياىل‬ ‫�إىل �ضرورة االنتباه اىل �أن عمليات‬ ‫خداع �أو ابتزاز يقوم بها ا�شخا�ص‬ ‫ي��دع��ون ب�����أن ل��دي��ه��م م��ع��ل��وم��ات عن‬ ‫�ضحايا �سبايكر”‪ ،‬مبينة ان ”قوة‬ ‫�أمنية من �شرطة ناحية هبهب متكنت‬

‫من القاء القب�ض على ثالثة �أ�شخا�ص‬ ‫من �أهايل بغداد قاموا بابتزاز ذوي‬ ‫�ضحايا جرمية �سبايكر عرب الإدعاء‬ ‫ب�أنهم ما زال��وا �أح��ي��اء وحمتجزين‬ ‫يف �إح��دى املعتقالت الأمنية‪ ،‬حيث‬ ‫ا�ستغل املتهمون الظروف النف�سية‬ ‫ل��ذوي جرمية �سبايكر و�آمالهم ب�أن‬ ‫�أبناءهم ما يزالون على قيد احلياة‬ ‫م��ن خ�لال اب��ت��زازه��م ب��امل��ال لتقدمي‬ ‫معلومات م�ضللة”‪ ،‬م�شرية �إىل �أن‬ ‫”عملية القب�ض جرت وفق معلومات‬

‫تسللوا لخيم النازحين‬

‫دق��ي��ق��ة وت����ع����اون م���ع ق��ب��ل بع�ض‬ ‫املواطنني”‪ .‬و�شددت املديرية على‬ ‫”�ضرورة االنتباه �إىل �أية عمليات‬ ‫خداع �أو ابتزاز يقوم بها �أ�شخا�ص‬ ‫ي��دع��ون ب�����أن ل��دي��ه��م م��ع��ل��وم��ات عن‬ ‫���ض��ح��اي��ا ج��رمي��ة �سبايكر والعمل‬ ‫ع��ل��ى ع���دم اخل�����ض��وع ل��ه��م والإب��ل�اغ‬ ‫ال��ف��وري عنهم لأن��ه��م ميثلون �شك ًال‬ ‫م��ن �أ���ش��ك��ال اجل��رمي��ة املنظمة التي‬ ‫تهدف بالأ�سا�س اىل خداع املواطنني‬ ‫وابتزازهم مادي ًا”‪.‬‬

‫التعليم العالي‪:‬‬

‫كركوك تعتقل الع�شرات من ف�صل عدد من طلبة جامعة القاد�سية‬ ‫ً‬ ‫م�سلحي داع�ش‬ ‫�سيا�سيا‬ ‫لي�س‬ ‫كركوك ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫اعتقلت ق���وات اال���س��اي�����ش ب��ك��رك��وك ال��ع�����ش��رات من‬ ‫م�سلحي داع�ش‪ ،‬ت�سللوا اىل املحافظة بني النازحني‪.‬‬ ‫وق���ال ال��رائ��د غ�سان ر�شيد املتحدث با�سم مديرية‬ ‫اال���س��اي�����ش يف ك���رك���وك‪ ،‬لل�صحفيني ان “قواتهم‬ ‫اعتقلت يف ثالث حمالت متفرقة ‪� 63‬شخ�صا يف ثالثة‬ ‫خميمات للنازحني يف حدود ناحية ليالن بكركوك”‪.‬‬ ‫وا�ضاف ر�شيد انه “بعد التحقيق معهم تبني ان ‪59‬‬ ‫من املعتقلني مطلوبون وفق املادة ‪ 4‬ارهاب‪ ،‬اعرتفوا‬ ‫بانهم ك��ان��وا يف �صفوف تنظيم داع�����ش االرهابي‬ ‫و�شاركوا يف العديد من جرائم التنظيم”‪.‬‬

‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫حذرت وزارة التعليم العايل والبحث العلمي من حماولة لت�سيي�س ف�صل عدد من الطلبة‬ ‫يف جامعة القاد�سية‪ .‬وتابعت يف بيان لها‪” :‬الوزارة حتذر من توظيف مقدرات احلرم‬ ‫اجلامعي يف غري م�ساراتها املر�سومة ويف الوقت الذي ت�ؤكد فيه الوزارة احرتام الر�أي‬ ‫احلر فال بد من تو�ضيح بع�ض التفا�صيل للراغبني باالطالع على حقيقة املوقف‪� ،‬إذ �إن‬ ‫ف�صل الطلبة ال ميت للأحداث التي جرت م�ؤخرا يف اجلامعة ب�أية �صلة بل كان على‬ ‫خلفية �شكوى مرفوعة �ضدهم تتعلق مبن�شورات ت�سيء اىل قيمة اال�ستاذ اجلامعي”‪،‬‬ ‫متابعا ”ون�ستغرب من ا�شاعة �أن الف�صل كان بت�أثري �سيا�سي وان هناك حتركا باجتاه‬ ‫احتواء القرار الذي اتخذ بناء على تعليمات ان�ضباط الطلبة‪ .‬ولذا ت�ؤكد وزارة التعليم‬ ‫العايل �أن ابوابها مفتوحة �أمام املالحظات ووجهات النظر وت�شدد على �إبعاد اجلامعات‬ ‫عن كل ما يهدد اهدافها وتو�صي مبنع ما ي�شغل الطلبة عن همهم العلمي والأكادميي”‪.‬‬

‫لتوفير الطاقة للمواطنين ‪ 24‬ساعة‬

‫احلكـومة متـ�ضي يف (عـقود خـدمة وجـباية الكـهـربـاء)‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أكملت جلنة وزارية مناق�شة احاالت‬ ‫وزارة ال��ك��ه��رب��اء ل��ع��ق��ود اخلدمة‬ ‫واجلباية لقطاع توزيع الطاقة يف‬ ‫م�سعى ل��ت��وف�ير ال��ط��اق��ة ع��ل��ى مدار‬ ‫اليوم‪ .‬جاء ذلك خالل تر�ؤ�س رئي�س‬ ‫ال����وزراء ح��ي��در ال��ع��ب��ادي اجتماعا‬ ‫للجنة الطاقة ال��وزاري��ة‪ ،‬وفق بيان‬ ‫ملكتب ال��ع��ب��ادي‪ .‬وذك���ر ال��ب��ي��ان �أنه‬ ‫ج���رى ا���س��ت��ك��م��ال مناق�شة اح���االت‬ ‫وزارة ال��ك��ه��رب��اء ل��ع��ق��ود اخلدمة‬ ‫واجل��ب��اي��ة ل��ق��ط��اع ت��وزي��ع الطاقة‬ ‫لتوفري كهرباء ‪� 24‬ساعة للمواطنني‬ ‫ع�ب�ر ال�����ع�����دادات ال���ذك���ي���ة‪ .‬ك��م��ا مت‬ ‫مناق�شة ال�صيانات النتاج الكهرباء‬ ‫مل���و����س���م ���ص��ي��ف ‪ 2017‬وات���خ���اذ‬ ‫االج�������راءات وال����ق����رارات الكفيلة‬ ‫باكمال ال�صيانة‪ .‬وناق�شت اللجنة‬ ‫�أي�����ض��ا جت��ه��ي��ز ون�����ص��ب جمموعة‬ ‫ان��اب��ي��ب ن��اق��ل��ة ل��ل��غ��از‪ ،‬ا���ض��اف��ة اىل‬

‫ابرز تلك ملفات الف�ساد التي �أحيلت �إىل‬ ‫الق�ضاء هما ان�شاء دار الأوبرا يف بغداد‬ ‫وم�شروع بغداد عا�صمة الثقافة العربية"‪،‬‬ ‫م�ضيفا ان "اللجان الربملانية تنهي عملها‬ ‫ب�إر�سال ملفات الف�ساد �إىل الق�ضاء �أو‬ ‫ه��ي��ئ��ة ال��ن��زاه��ة �أو اجل��ه��ات املخت�صة‬ ‫وهناك يكون ت�أخري ح�سم امللفات ب�سبب‬ ‫الإجراءات الروتينية"‪.‬‬

‫تفعيل عقد م�شروع حمطة كهرباء‬ ‫�سد العظيم الكهرومائية وتو�صيات‬ ‫ور����ش���ة ال��ع��م��ل ب�������ش����أن م�شاريع‬

‫الطاقة املتجددة‪ .‬ومت اتخاذ قرار‬ ‫ب�شان اع��ادة ت�أهيل م�شروع حمطة‬ ‫كهرباء القيارة الغازية وكذلك طلب‬

‫وزارة الكهرباء االحالة على �شركة‬ ‫ال�����ص��ن��اع��ات ال��ك��ه��رب��ائ��ي��ة لتجهيز‬ ‫حم��ط��ات ث��ان��وي��ة ‪ 132/33‬ك��ي يف‬

‫ع��دد ‪ 34‬حم��ط��ة‪ .‬وك��ان��ت احلكومة‬ ‫العراقية قد بد�أت العام املا�ضي خطة‬ ‫ج��دي��دة فيما يخ�ص توفري الطاقة‬ ‫الكهربائية لل�سكان عرب طرح توزيع‬ ‫الطاقة وجباة االج��ور لال�ستثمار‪.‬‬ ‫وقالت احلكومة �إن اخلطة اجلديدة‬ ‫التي طبقت يف بع�ض مناطق بغداد‬ ‫جن��ح��ت يف ت���وف�ي�ر ال���ط���اق���ة على‬ ‫م��دار اليوم ف�ضال عن تقليل ن�سبة‬ ‫ال�ضائعات على نطاق وا�سع‪ .‬وتقول‬ ‫احلكومة �إن برنامج اال�ستثمار يف‬ ‫قطاع الكهرباء �سي�سهم يف ايقاف‬ ‫الهدر يف املال العام ممثال يف مبالغ‬ ‫اجلباية امل�ستحقة على امل�ستهلك‪،‬‬ ‫وال��ب��ال��غ��ة م��ل��ي��اري��ن و‪ 700‬مليون‬ ‫دوالر‪ .‬ووف���ق احل��ك��وم��ة ف���إن��ه عند‬ ‫اكتمال تطبيق برنامج اال�ستثمار‬ ‫يف قطاع الكهرباء �ست�صل واردات‬ ‫اجلباية اىل اربعة مليارات دوالر‬ ‫�سنويا‪.‬‬

‫لألسبوع الثالث‬

‫(الطماطة) تتجاوز �أ�سعار‬ ‫الفواكه يف الأ�سواق املحلية‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫جت��اوز �سعر الطماطم ا�سعار الفواكه يف اال�سواق‬ ‫املحلية لال�سبوع ال��ث��ال��ث على ال��ت��وايل‪ .‬وت���راوح‬ ‫�سعر كيلو غرام الطماطم الواحد ما بني الفني اىل ‪3‬‬ ‫االف دينار وبح�سب املناطق التي قد يزيد عن هذه‬ ‫اال�سعار‪ .‬الطماطم التي ك��ان �سعرها قبل االرتفاع‬ ‫امل��ت��زاي��د ه��و ‪ 500‬دي��ن��ار ا�ضحت ا���س��ع��اره��ا اليوم‬ ‫ت��ت��ج��اوز ال��ت��وق��ع��ات اىل درج���ة و�صلت اىل اطالق‬ ‫ح��م�لات يف م��واق��ع ال��ت��وا���ص��ل االج��ت��م��اع��ي ملقاطعة‬ ‫�شرائها يف البالد‪ .‬وزارة الزراعة بررت من جانبها‬ ‫ارتفاع ا�سعار الطماطم يف الأ�سواق العراقية لإنتهاء‬ ‫مو�سم زراعتها‪ .‬وذك��ر وكيل ال���وزارة مهدي �ضمد‬ ‫القي�سي‪ :‬ان «�شحة منتوج الطماطم» ه��ي لي�ست‬ ‫�أزم��ة وامن��ا لبدء مو�سم زراع��ت��ه‪ ،‬ولي�س ح�صادها‬ ‫وهو �سبب قلة املنتوج يف الأ�سواق‪ ،‬ويكون توفريه‬ ‫من خالل اال�سترياد املقنن ملنع �أي ت�ضرر للمنتوج‬ ‫املحلي»‪ .‬وا�ضاف «وقامت الوزارة خالل �شهر �شباط‬ ‫املا�ضي بفتح اال���س��ت�يراد للمنتوج لكل املحافظات‬ ‫ب�إ�ستثناء حمافظة الب�صرة لوجود انتاج فيها وبعد‬ ‫ان قل فيها هي االخرى خالل �شهر �آذار املا�ضي فتحنا‬ ‫اال�سترياد لها �أي�ضا عرب منافذها من �أج��ل حتقيق‬ ‫ت���وازن ب�ين ال��ع��ر���ض وال��ط��ل��ب وم��ن��ع �أي زي���ادة يف‬ ‫الأ�سعار مبا ي�ؤثر على دخل املواطن والفالح‪ ،‬ومل‬ ‫ن�شدد على عملية املنع على ح�ساب املنتج املحلي»‪.‬‬ ‫ون���وه القي�سي اىل ان «�شحة الطماطم �ست�ستمر‬ ‫لغاية منت�صف �شهر �آيار املقبل وبعدها يبد�أ االنتاج‬ ‫للمو�سم اجلديد وغلق الإ���س��ت�يراد حلماية املنتوج‬ ‫العراقي»‪.‬‬

‫المصالحة البرلمانية تكشف‪:‬‬

‫هذا ما �ستعاجله (الت�سوية)‬ ‫بعد حترير نينوى‬

‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أكدت جلنة امل�صاحلة وامل�ساءلة النيابية م�شروع‬ ‫الت�سوية ال�سيا�سية للتحالف الوطني �سيعالج‬ ‫بع�ض الأمور املتوقع ح�صولها بعد حترير حمافظة‬ ‫نينوى �أهمها اخلالفات بني املكونات‪ .‬وقال ع�ضو‬ ‫اللجنة عامر اخلزاعي‪ :‬ان "م�شروع الت�سوية مل‬ ‫يطلق خالل املرحلة احلالية‪ ،‬بل �سيتم �إطالقه بعد‬ ‫حترير ال��ع��راق من قبل تنظيم داع�ش الإرهابي‪،‬‬ ‫فاملرحلة حلالية ال تتطلب هذا امل�شروع"‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫"ابرز ما �سيعاجله م�شروع الت�سوية هو االنق�سامات‬ ‫واخلالفات الكبرية بني القوى ال�سيا�سية‪ ،‬وكذلك‬ ‫الأخ��ط��ر منها اخل�لاف��ات ب�ين املكونات العراقية‪،‬‬ ‫ب�سبب حتديد م�صري حمافظة نينوى بعد حتريرها‬ ‫�أو بع�ض املدن املحررة الأخرى"‪� .‬إىل ذلك اعترب‬ ‫ائتالف دولة القانون‪� ،‬أن حتركات زعيم التحالف‬ ‫الوطني عمار احلكيم الإقليمية ولقاءه ب�شخ�صيات‬ ‫مطلوبة للق�ضاء �أف�شلت م�شروع الت�سوية ال�سيا�سية‬ ‫قبل انطالقه‪.‬‬


‫م�صرف الر�شيد‪ :‬م�ستمرون مبنح‬ ‫�سلف للمتقاعدين‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد م�صرف الر�شيد ا�ستمراره مبنح ال�سلف اخلا�صة باملتقاعدين والتي ال تتجاوز الثالثة ماليني دينار‪،‬‬ ‫فيما نفى الأنباء التي حتدثت عن �إيقاف ترويج تلك ال�سلف‪ .‬وقال امل�صرف يف بيان “نحن م�ستمرون‬ ‫مبنح �سلفة املتقاعدين وال �صحة اليقافها”‪ ،‬داعيا كافة الزبائن اىل “االت�صال برقم الهاتف الذي مت‬ ‫و�ضعه يف حال وجود اية �شكوى بخ�صو�ص ترويج الطلبات”‪ ،‬م�ضيفا �أنه قرر بتعليماته “منح �سلفة‬ ‫للمتقاعد تبلغ ‪ 3‬ماليني دينار كحد اعلى ويحدد املبلغ بح�سب راتب املتقاعد وبكفالة موظف حكومي‪،‬‬ ‫علما انه ب�إمكان املتقاعد مراجعة الفرع الذي كان يت�سلم منه الراتب �سابقا وقبل ا�صدار البطاقة‬ ‫الذكية”‪ .‬يذكر �أن م�صرف الر�شيد كان قد �أطلق �سلفا للمتقاعدين وحددها بثالثة ماليني‪.‬‬

‫العراق يبيع مليوين برميل نفط‬ ‫يف مزاد بور�صة دبي‬ ‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫قالت م�صادر جتارية ام�س اجلمعة‪� ،‬إن �شركة ت�سويق النفط العراقية (�سومو)‬ ‫باعت مليوين برميل من خام الب�صرة اخلفيف حتميل يونيو حزيران بعالوة‬ ‫فوق �سعر البيع الر�سمي يف مزاد ببور�صة دبي للطاقة‪ .‬و�أو�ضحت امل�صادر‬ ‫بح�سب ما نقلته رويرتز‪� ،‬أن "ال�شحنة بيعت عند ‪� 31‬سنتا فوق ال�سعر الر�سمي‬ ‫�إىل م�شرت غري معروف"‪ .‬و�أ�ضافت �إن "موعد حتميل ال�شحنة يف ‪ 26‬يونيو‬ ‫حزيران كان مغريا للتجار لأنه مينحهم وقتا كافيا لإع��ادة بيع النفط"‪.‬‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت ‪ 29‬من ني�سان ‪ 2017‬العدد ‪ 3751‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫‪Saturday 29 April. 2017 No. 3751 Year 14‬‬

‫القب�ض على �أخطر ع�صابة‬ ‫تتاجر باملخدرات يف مي�سان‬

‫باركت انتصارات قواتنا البطلة بتحرير منطقة الحضر‬

‫املرجعية الدينية‪ :‬يجب توفري فر�ص عمل لل�شباب‬ ‫لأنهم طاقة وذخرية امل�ستقبل‬ ‫امل�شرق ‪ -‬خا�ص‪:‬‬ ‫دعا ممثل املرجعية الدينية يف كربالء ال�سيد‬ ‫اح �م��د ال���ص��ايف ام ����س اجل�م�ع��ة‪ ،‬ال��دول��ة اىل‬ ‫�ضرورة توفري فر�ص العمل لل�شباب‪ ،‬يف حني‬ ‫بارك املرجع الديني حممد تقي املدر�سي للقوات‬ ‫امل�سلحة واحل�شد ال�شعبي "انت�صاراتهم يف‬ ‫منطقة احل�ضر جنوب املو�صل"‪ ،‬مطالب ًا "�أبناء‬ ‫ال�شعب باملزيد م��ن ال��دع��م لأبطالهم لينهوا‬ ‫معاناة �إخوانهم يف �أمين املو�صل"‪ .‬فقد قال‬ ‫ممثل املرجعية الدينية يف كربالء ال�سيد احمد‬ ‫ال�صايف "يف كل جمتمع هناك فئات عمرية‬ ‫تتحدد بح�سب ظ��روف املجتمع وك��ل جمتمع‬ ‫فيه �أطفال و�شباب وكهول و�شيوخ"‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�أن "فئة ال�شباب تعترب من الرثوات املهمة يف‬ ‫البلد وتعد من العالمات ال�صحية عندما تكون‬ ‫هي الفئة الأكرث"‪ .‬و�أ�ضاف "ميكن للإن�سان �أن‬ ‫يقر�أ م�ستقبل �أي جمتمع من خالل ال�شباب"‪،‬‬ ‫مبينا �أن "املجتمع هو امل�س�ؤول على �أن يوفر‬ ‫الأج� ��واء املنا�سبة ل�ط��اق��ة ال�شباب"‪ .‬وقال‬ ‫ال�صايف "املجتمع الذي ال يحر�ص على تعليم‬ ‫ال�شباب‪ ،‬هو جمتمع مت�أخر‪ ،‬واملجتمع الذي‬ ‫يحر�ص على تعليم ال�شباب هو جمتمع متنور‬ ‫الن ال�شاب هو طاقة وذخرية امل�ستقبل"‪ ،‬داعيا‬ ‫الدولة ولي�س النظام ال�سيا�سي‪ ،‬اىل "�ضرورة‬

‫توفري جميع الإمكانات لتهيئة تعليم ال�شباب"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ال �� �ص��ايف‪" ،‬ال�شباب ال��ذي��ن يرتبون‬ ‫على حمبة �أوطانهم �ستجدهم يندفعون اىل‬ ‫ال�سواتر مبجرد �إ�شارة وبالنتيجة �سيحمي‬ ‫البالد والعباد لأن��ه تربى على �شيء مقد�سي‬

‫وه ��و وطنه"‪ ،‬م� ��ؤك ��دا �أن"الدولة كدولة‬ ‫م �� �س ��ؤول��ة ع�ل��ى �أن جت�ع��ل ال���ش�ب��اب يحبون‬ ‫البلد من خالل توفري فر�ص عمل لهم‪ ،‬كونها‬ ‫لي�ست ق�ضية كمالية و�إمن��ا ق�ضية �أ�سا�سية"‪.‬‬ ‫م��ن جانبه طالب امل��رج��ع الديني حممد تقي‬

‫امل��در� �س��ي ام ����س اجل �م �ع��ة‪" ،‬اجلارة تركيا"‬ ‫بالكف عن التدخل يف �ش�ؤون العراق‪ ،‬ودعا‬ ‫حكومتها اىل التفاو�ض مع االك��راد‪ .‬وخاطب‬ ‫املدر�سي احلكومة الرتكية بالقول‪" :‬الأحرى‬ ‫بكم �أن تتفاو�ضوا مع �إخوانكم الكرد لت�سعهم‬ ‫العدالة الإ�سالمية التي انت�سبتم �إليها"‪� .‬إىل‬ ‫ذل��ك دع��ا امل��رج��ع امل��در� �س��ي ال�شعب الكردي‬ ‫�إىل املطالبة بحقوقهم امل�شروعة عرب ال�سبل‬ ‫املتاحة‪ ،‬وخاطبهم بالقول‪�" :‬إن ع�ق��ود ًا من‬ ‫ال�صراع الدموي مل يجدكم �شيئ ًا و�إن االندماج‬ ‫مع �شعوب املنطقة حتت ظل الإ�سالم املعتدل‬ ‫القائمة على الدميقراطية وامل�ساواة خري من‬ ‫ال�سبل التي قد جتعل املنطقة ميدان ًا لل�صراع‬ ‫الدويل"‪ .‬كما بارك املدر�سي للقوات امل�سلحة‬ ‫واحل�شد ال�شعبي "انت�صاراتهم يف منطقة‬ ‫احل���ض��ر ج �ن��وب املو�صل"‪ ،‬م�ط��ال�ب� ًا "�أبناء‬ ‫ال�شعب باملزيد م��ن ال��دع��م لأبطالهم لينهوا‬ ‫معاناة �إخوانهم يف �أمي��ن املو�صل"‪ .‬وحذر‬ ‫املرجع املدر�سي من �أن "ا�ستمرار الو�ضع قد‬ ‫يغري البع�ض بالت�سلل �إىل الواقع العراقي‬ ‫وف��ر���ض �أج �ن��دت��ه اخل��ا� �ص��ة عليه"‪ .‬و�أدان‬ ‫جمل�س النواب العراقي‪ ،‬اخلمي�س‪ ،‬الق�صف‬ ‫الرتكي على منطقة جبل �سنجار �شمال العراق‬ ‫اال�سبوع احل��ايل‪ ،‬وا�صفا اياه بـ"االعتداء"‪.‬‬

‫متعهداً بتحرير الساحل األيمن بالكامل يف القريب العاجل‬

‫التحالف الدويل‪ :‬القوات الأمنية العراقية و�صلت �إىل املرحلة الأ�صعب يف حترير املو�صل‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد املتحدث با�سم التحالف الدويل �ضد تنظيم داع�ش االرهابي‬ ‫ج��ون دوري��ان ان القوات الأمنية العراقية و�صلت �إىل املرحلة‬ ‫الأ�صعب يف حترير مدينة املو�صل‪ .‬واعترب دوريان يف ت�صريحات‬ ‫�صحافية جلوء عنا�صر التنظيم الإرهابي اىل منطقة �صغرية يف‬ ‫ال�ساحل الأمين مع وجود املدنيني فيها حتد كبري للقوات العراقية‬ ‫م�شيدا بجهود القوات العراقية يف عمليات تطهري الأنفاق واملباين‬ ‫التي �شيدها داع�ش لالحتماء فيها من ال�ضربات اجلوية بالإ�ضافة‬ ‫اىل ايالئها �أهمية كبرية حلماية املدنيني مبينا �أن قوات التحالف‬ ‫�إىل جانب القوات العراقية متلك القدرات لتعطيل حتركات داع�ش‬

‫محافظ بغــداد‪:‬‬

‫يف غ��رب امل��و��ص��ل وحم��ا��ص��رة عنا�صره‪ .‬و�أ� �ض��اف دوري ��ان �أن‬ ‫التنظيم لي�س لديه خيار غري اال�ست�سالم �أو املوت لأن عنا�صره‬ ‫ال ي�ستطيعون الهروب من املنطقة املحا�صرة وال ميكنهم ا�ستعادة‬ ‫الأرا�ضي من القوات العراقية‪ .‬متعهدا بتحرير ال�ساحل الأمين‬ ‫بالكامل ورف��ع العلم العراقي ف��وق مبانيه يف القريب العاجل‪.‬‬ ‫على �صعيد �آخر ذكرت "فوك�س نيوز" الأمريكية �أنه مت الك�شف‬ ‫يف العراق عن حفارة �ضخمة لـ"داع�ش" وذخائر �صنعت يف �أملانيا‬ ‫النازية �سنة ‪ 1935‬و�أن العمل م�ستمر يف الوقت الراهن لف�ضح‬ ‫قنوات �إمداد "داع�ش" باملعدات‪ .‬ونقلت القناة الأمريكية عن ديفني‬ ‫مورو خبرية ع�سكرية معنية بدرا�سة الأ�سلحة واملعدات املغتنمة من‬

‫رواتب مالكات الرتبية �ستوزع يف وقتها املحدد‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلن حمافظ بغــداد عطوان العطواين‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬عن التو�صل حللول و�آليات منا�سبة‬ ‫مل�شكلة نقل ال�صالحيات الإداري��ة واملالية مبا‬ ‫يخ�ص مديريات الرتبية وان توزيع الرواتب‬ ‫على مالكاتها �سيتم يف وقتها املحدد‪ .‬وذكر بيان‬ ‫ملكتب املحافظة‪...‬انه "جاء ذلك خالل تر�أ�سه‬ ‫اجتماع ًا مع مدراء الرتبية يف بغــداد‪ ،‬ملناق�شة‬ ‫نقل ال�صالحيات الإداري� ��ة وامل��ال�ي��ة للدوائر‬ ‫و�آل �ي��ة ��ص��رف ال��روات��ب ل�ل�ك��وادر التدري�سية‬ ‫وعدد من الق�ضايا التي تهم ال�ش�أن الرتبوي"‪.‬‬ ‫وق��ال املحافظ �أن "�سبب ت�أخر �صرف رواتب‬ ‫الكوادر التدري�سية يف الأ�شهر املا�ضية هو نقل‬

‫امللفات املالية واحل�سابية من وزارة الرتبية‬ ‫اىل جمال�س املحافظات تطبيقا لقانون نقل‬ ‫ال���ص�لاح�ي��ات م��ن ال � ��وزارات اىل احلكومات‬ ‫امل�ح�ل�ي��ة ل ��ذا مت ال�ع�م��ل ب�ه��ا ب�شكل مت�أخر"‪.‬‬ ‫واكد ان "املحافظة و�ضعت احللول والآليات‬ ‫املنا�سبة لنقل ال�صالحيات الإداري ��ة واملالية‬ ‫ومنها �صرف وتوزيع الرواتب‪� ،‬إذ �سيتم يف‬ ‫الأ�شهر املقبلة توزيعها بوقتها املحدد" مبين ًا ان‬ ‫"الت�أخري كان ملجرد حتويالت م�صرفية فبد ًال‬ ‫من توزيعها من وزارة الرتبية اىل املديريات‬ ‫�ستتحول بعد نقل ال�صالحيات اىل جمال�س‬ ‫املحافظات عن طريق ح�ساب املحافظة ومن ثم‬ ‫تتحول اىل مديريات الرتبية"‪.‬‬

‫�إطفاء حريق قرب مرقد الإمام علي (ع) بالنجف‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�شب حريق ام�س اجلمعة قرب مرقد الإمام علي (ع) يف النجف بح�سب م�صدر يف املحافظة لـ'الوكالة‬ ‫ّ‬ ‫الإخبارية'‪ .‬وقال امل�صدر �أن فرق الدفاع املدين متكنت من �إخماد حريق اندلع يف الطابق الثاين‬ ‫داخل احد الفنادق ب�شارع الر�سول (�ص) يف النجف داخل املدينة القدمية‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر �أنه ال‬ ‫توجد �أية خ�سائر ب�شرية‪ ،‬وان الأ�ضرار اقت�صرت على املادية‪ ،‬م�ؤكدا ان احلريق اندلع يف فندق‬ ‫انوار البقيع يف �شارع ميثم التمار و�سط النجف ب�سبب متا�س كهربائي‪ ،‬م�شريا اىل اجالء ‪30‬‬ ‫نزيال كانوا حما�صرين داخل الفندق‪ ،‬م�ؤكدا ال�سيطرة على احلريق‪.‬‬

‫"داع�ش" قولها‪� ،‬إن التنظيم الإرهابي املذكور �صمم حفارة �ضخمة‬ ‫ا�ستخدمها يف �شق الأنفاق حتت �أحياء مدينة املو�صل العراقية‪.‬‬ ‫وذك��رت اخلبرية �أن الأن�ف��اق التي حفرها الدواع�ش بحفارتهم‬ ‫ال�ضخمة‪ ،‬كانوا ي�ستخدمونها يف تفادي الق�صف واتخذوا منها‬ ‫نقاط انطالق لتنفيذ هجماتهم‪ ،‬و�أن اجلي�ش العراقي قد عرث على‬ ‫حفارة "داع�ش" املذكورة �أواخر العام املا�ضي‪ .‬و�أ�ضافت اخلبرية‬ ‫الربيطانية‪� ،‬أن اجلي�ش العراقي وال�ق��وات احلليفة له اغتنمت‬ ‫من الدواع�ش �سنة ‪ 2014‬ذخائر جرى ت�صنيعها يف �أملانيا قبل‬ ‫احلرب العاملية الثانية‪ ،‬و�أن هذه الذخائر "�سوف تفيد يف ك�شف‬ ‫قنوات تزويد "داع�ش" بالإمدادات"‪.‬‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫اعتقلت ال�شرطة املحلية يف حمافظة مي�سان �أخطر ع�صابة تتاجر باملخدرات‬ ‫اثر حملة �أمنية �شملت اعتقال ‪� 27‬آخرين بتهم خمتلفة‪ .‬وقال مدير �شرطة‬ ‫حمافظة مي�سان العميد ن��زار موهي ال�ساعدي يف م��ؤمت��ر �صحفي �إن‬ ‫�أق�سام �شرطة املحافظة نفذت حملة وا�سعة �شملت مركز واق�ضيه ونواحي‬ ‫املحافظة متكنت من خاللها من �إلقاء القب�ض على ‪ 27‬متهم ًا يف مناطق‬ ‫متفرقة"‪ ،‬م�ضيفا ان ق�سم �شرطة مكافحة الإجرام متكنت من �إلقاء القب�ض‬ ‫على ثالثة متهمني مطلوبني وفق املادة (‪ )14‬خمدرات ومتهم �أخر مطلوب‬ ‫وفق املادة (‪ )406‬القتل العمد و�إلقاء القب�ض على متهمني اثنني مطلوبني‬ ‫وفق املادة (‪� )405‬شروع بالقتل من قبل مفارز �شرطة ق�ضاء الكحالء‪.‬‬

‫بعد يوم من اختفائهم‬ ‫العثور على جثتني من (�سوات)‬ ‫مع دليلهما املدين ب�صالح الدين‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أف� ��ادت م���ص��ادر حملية وام�ن�ي��ة ام�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬بالعثور على جثتني لعن�صرين‬ ‫امنيني م��ن ق��وات ��س��وات م��ع دليلهما‬ ‫امل��دين بالإ�ضافة اىل �سيارة الدورية‬ ‫التي كانوا ي�ستقلونها بعد مرور اكرث‬ ‫م��ن ‪� 24‬ساعة على اختفائهم �شرقي‬ ‫حم��اف �ظ��ة ���ص�ل�اح ال ��دي ��ن‪ ،‬الف��ت��ة اىل‬ ‫انهم قتلوا من قبل جمهولني بطريقة‬ ‫ب���ش�ع��ة‪ .‬وق��ال��ت امل �� �ص��ادر ان "دورية‬ ‫ق��وات ال�سوات التي اختفت بظروف‬ ‫غام�ضة مع دليلهم امل��دين خ�لال الـ‪48‬‬ ‫�ساعة املا�ضية يف منطقة ال��دور �شرق‬ ‫حمافظة �صالح الدين‪ ،‬وجدت وبداخلها‬

‫عن�صران امنيان ودليل مدين مقتولني‬ ‫بطريقة ب�شعة من قبل جمموعة جمهولة‬ ‫يرجح انها تابعة لعنا�صر تنظيم داع�ش‬ ‫االرهابي يف اطراف املناطق ال�شرقية‬ ‫ملحافظة �صالح الدين"‪ .‬وا�ضافت ان‬ ‫"القوات االمنية نقلت جثث ال�ضحايا‬ ‫اىل دائ � ��رة ال �ط��ب ال��ع��ديل وفر�ضت‬ ‫اج� � ��راءات ام �ن �ي��ة يف امل�ن�ط�ق��ة بحث ًا‬ ‫ع��ن امل �ج��رم�ين ال��ذي��ن ن �ف��ذوا العملية‬ ‫االرهابية"‪ .‬ي��ذك��ر ان م���ص��ادر امنية‬ ‫كانت قد اف��ادت ام�س الأول اخلمي�س‪،‬‬ ‫باختفاء دورية تابعة لقوات �سوات مع‬ ‫دليلهم املدين ب�شكل غام�ض يف املناطق‬ ‫ال�شرقية من حمافظة �صالح الدين‪.‬‬

‫حتديد مواعيد ح�ضور ‪ 4‬وزراء‬ ‫و‪ 3‬م�س�ؤولني يف الربملان‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫حدد جمل�س النواب مواعيد ح�ضور ‪ 4‬وزراء و‪ 3‬م�س�ؤولني يف الربملان للإجابة‬ ‫على �أ�سئلة النواب‪ .‬وقال م�صدر برملاين ان الربملان حدد يوم ‪ 5/9‬حل�ضور‬ ‫رئي�س دي��وان الرقابة املالية‪ ،‬و‪ 5/11‬لرئي�س الهيئة الوطنية لال�ستثمار‪،‬‬ ‫ورئي�س م�ؤ�س�سة ال�سجناء ال�سيا�سيني‪ ،‬و‪ 5/13‬لوزير البلديات والإعمار‬ ‫ووزير الكهرباء‪ ،‬و‪ 5/25‬خ�ص�ص لوزير التجار‪ ،‬ويوم ‪ 5/29‬لوزير الزراعة‪،‬‬ ‫وذلك للإجابة عن الأ�سئلة املقدمة من �أع�ضاء املجل�س"‪ .‬و�أ�ضاف‪ ،‬ان "وزراء‪،‬‬ ‫التعليم العايل‪ ،‬امل��وارد املائية‪ ،‬النفط‪ ،‬املالية‪ ،‬ورئي�س مفو�ضية االنتخابات‬ ‫ورئي�س جمل�س ال��وزراء‪ ،‬مل حتدد حلد االن التوقيتات اخلا�صة بح�ضورهم‪،‬‬ ‫لكن رئي�س جمل�س النواب‪ ،‬قال انه �سي�شرع بتحديدها"‪.‬‬

‫الك�شف عن حملة لف�ضح ف�ساد �أ�صحاب الدرجات اخلا�صة‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أك��دت النائبة عالية ن�صيف �أنها �ستبا�شر خ�لال الأي��ام القليلة‬ ‫املقبلة بحملة لف�ضح ف�ساد عدد من �أ�صحاب الدرجات اخلا�صة‬ ‫يف م�ؤ�س�سات الدولة‪ ،‬مبينة �أنها �ستخو�ض حرب ًا �شر�سة �ضد‬ ‫الفا�سدين رغم توقعاتها بح�صول ردة فعل معاك�سة من اجلهات‬ ‫ال�سيا�سية التي �أو�صلتهم لهذه املنا�صب التنفيذية‪ .‬وقالت ن�صيف‬ ‫ان "بع�ض �أ�صحاب الدرجات اخلا�صة بات ف�سادهم مف�ضوح ًا‬ ‫ومعلن ًا وال يكرتثون للر�أي العام العراقي بل ي�شعرون ب�أنهم‬

‫الداخلية تنعى‬ ‫�آمر اللواء ‪ 18‬من‬ ‫ال�شرطة االحتادية‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ن�ع��ى وزي ��ر ال��داخ�ل�ي��ة ق��ا��س��م الأع��رج��ي ام�س‬ ‫اجلمعة‪� ،‬آمر اللواء ‪ 18‬من ال�شرطة االحتادية‬ ‫العقيد الركن خ�ضر وادي عبد امل�ه��دي‪ ،‬الذي‬ ‫ا�ست�شهد يف م �ع��ارك ال���س��اح��ل االمي ��ن ملدينة‬ ‫املو�صل‪ .‬وقال الأعرجي �إن "وزارة الداخلية‬ ‫ودع��ت ال�ي��وم بطل م��ن ابطالها وه��و ال�شهيد‬ ‫العقيد الركن خ�ضر وادي عبد املهدي امر اللواء‬ ‫الثامن ع�شر يف الفرقة اخلام�سة �شرطة احتادية‬ ‫يف ال�ساحل االمين ملدينة املو�صل والذي ق�ضى‬ ‫واقفا يحمل ويقود راية رفاقه ومعيته ليت�صدر‬ ‫اب�ط��ال ال�ل��واء يف ال��ذود وال��دف��اع ع��ن حيا�ض‬ ‫الوطن"‪ ،‬متابعا "بهذا امل�صاب الأليم اتقدم ب�أحر‬ ‫�آيات التعازي واملوا�ساة لأبناء �شعبنا الكرمي‬ ‫ولإبطال ال�شرطة االحتادية ولقواتنا الع�سكرية‬ ‫والأمنية ورفاق ال�شهيد البطل وعائلته وذويه‬ ‫مبته ًال للباري عز وج��ل ان مين على ال�شهيد‬ ‫الفقيد بوا�سع رحمته وان ي�سكنه ف�سيح جناته‬ ‫وان يلهم اهله وذويه ال�صرب وال�سلوان"‪.‬‬

‫يف من�أى عن الرقابة‪ ،‬وه�ؤالء البد �أن يطبق بحقهم القانون و�أن‬ ‫يعيدوا ما �أهدروه من املال العام اىل خزينة الدولة"‪ ،‬م�ؤكدة ان‬ ‫"احلرب �ضد الفا�سدين قد ترافقها ردة فعل معاك�سة من اجلهات‬ ‫ال�سيا�سية التي �أو�صلتهم اىل ه��ذه املنا�صب التنفيذية التي‬ ‫�أف�شلت �أداء الدولة و�سلبت �أموال ال�شعب"‪ .‬متابعة ان "الكتل‬ ‫ال�سيا�سية ومكاتبها االقت�صادية املعلنة واملخفية واملحا�ص�صة‬ ‫احلزبية املقيتة هي �سبب انهيار ال��دول��ة العراقية وه��ي التي‬ ‫�أعطت قوة للإرهاب وقدرة على اخرتاق م�ؤ�س�سات الدولة"‪.‬‬

‫األعرجي ملحافظ ميسان‪:‬‬

‫القانون هو الفي�صل يف النزاعات الع�شائرية‬ ‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫بحث وزير الداخلية قا�سم االعرجي ام�س اجلمعة‪ ،‬مع حمافظ‬ ‫مي�سان علي دواي‪ ،‬منع الت�سلح غري القانوين‪ ،‬م�شدد ًا على‬ ‫�ضرورة �أن يكون القانون في�ص ًال يف حل النزاعات الع�شائرية‬ ‫يف املحافظة‪ .‬وق��ال��ت وزارة الداخلية ان "وزير الداخلية‬ ‫ا�ستقبل يف مكتبه ببغداد‪ ،‬حمافظ مي�سان علي دواي والوفد‬ ‫املرافق له‪ ،‬لبحث عدة ملفات خا�صة باملحافظة"‪ .‬وا�ضافت‬ ‫ان "اجلانبني ناق�شا جممل الأو��ض��اع الأمنية يف املحافظة‪،‬‬ ‫وبحث جهود الوزارة والأجهزة الأمنية التي جعلت مي�سان‪،‬‬

‫واحدة من �أهم حمافظات البالد امل�ستقرة �أمنيا و�سبل التعاون‬ ‫للحفاظ على امنها"‪ ،‬م�شرية �إىل ان "وزير الداخلية اكد ملحافظ‬ ‫مي�سان ا�ستعداد ال��وزارة التام للتعاون مع احلكومة املحلية‬ ‫يف املحافظة‪ ،‬من اجل ب�سط االمن و�سلطة القانون ومعاجلة‬ ‫اال�شكاليات على خمتلف اال�صعدة"‪ .‬وبينت ان "اجلانبني‬ ‫ركزا على اهمية منع مظاهر الت�سلح غري القانونية والظواهر‬ ‫ال�سلبية التي ت�ؤثر �سلبا على امن املحافظة"‪ ،‬اذ �شدد اجلانبان‬ ‫على "�ضرورة ان يكون القانون هو الفي�صل يف حل النزاعات‬ ‫الع�شائرية وغريها‪ ،‬واهمية تطبيقه �ضد املخالفني لأحكامه"‪.‬‬

3751 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3751 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement