Page 12

‫الرتبية تنفي ت�أخرها يف �صرف رواتب منت�سبيها‬

‫الربملان ي� ّصوت على قانون الأ�سلحة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ً‬ ‫جملة وتف�صي ًال وجود "تلك�ؤ" يف �صرف رواتب منت�سبيها‪ ،‬فيما حددت‬ ‫نفت وزارة الرتبية‬ ‫اليوم الأحد وغد ًا االثنني موعد ًا لت�سلم رواتب موظفي �آخر مديرياتها‪ .‬وقال املتحدث‬ ‫با�سم الوزارة �إبراهيم �سبتي ب�ش�أن ت�أخر الوزارة يف �صرف رواتب منت�سبيها "�أنفي هذه‬ ‫الأنباء جملة وتف�صي ًال"‪ ،‬مُقر ًا يف الوقت نف�سه بوجود "ت�أخر يف �صرف �صكوك بع�ض‬ ‫املديريات"‪ .‬و�أ�ضاف �سبتي �أن "تربيات العراق كافة جرى �صرف مُ�ستحقات منت�سبيها‪ ،‬لكن‬ ‫العطلة الر�سمية ليومي (اجلمعة وال�سبت) حالت دون ت�سلم البع�ض لرواتبهم"‪ .‬وتابع �أن‬ ‫اليوم الأحد وغدا االثنني �سيتم ت�سلم رواتب موظفي �آخر مديرية تابعة للوزارة"‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫� ّصوت الربملان العراقي‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬على قانون الأ�سلحة املرتقب‬ ‫ان ينظم حمل ال�سالح لدى االفراد‪ .‬واحتوى القانون على ‪ 35‬فقرة‪،‬‬ ‫ونال ت�صويت اغلبية اع�ضاء الربملان‪ .‬وقالت جلنة االمن والدفاع‬ ‫النيابية ان القانون ي�ستهدف تنظيم عملية منح �إج��ازة احليازة‬ ‫للمدنيني �إ�ضافة اىل عملية البيع واحلر�ص على توثيقها لدى الأجهزة‬ ‫احلكومية‪ .‬وي�شمل القانون اي�ضا ح�صر منح اجازات احليازة يف وزارة‬ ‫الداخلية‪ ،‬بعد ان كان يحق للمحافظ ذلك‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الأحد ‪ 29‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3679‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫األمن والدفاع النيابية دعت إىل «اإلعداد جيداً» قبل بدء العملية‬

‫ترجيحات ببدء حترير �أمين املو�صل الأ�سبوع املقبل‬ ‫و(الدواع�ش) حما�صرون ‪ ..‬ف�أين املفر؟‬

‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫ب��رغ��م �أن جمل�س حم��اف�ظ��ة ن�ي�ن��وى اك��د �أن‬ ‫القطعات الأمنية املُ�شاركة يف عملية ا�ستعادة‬ ‫مدينة املو�صل من قب�ضة داع�ش باتت على‬ ‫�أهبة اال�ستعداد ل�شن الهجوم على ال�ساحل‬ ‫الأمين للمدينة‪ ،‬متوقعا موعد االقتحام خالل‬ ‫اال�سبوع املُقبل‪ ،‬اال ان املتحدث با�سم وزارة‬ ‫الدفاع ليث النعيمي اعلن �أن عملية اقتحام‬ ‫وحترير ال�ساحل الأمين ملدينة املو�صل �ستبد�أ‬ ‫يف القريب العاجل‪ ،‬يف حني طالبت جلنة‬ ‫الأمن والدفاع يف جمل�س النواب بـ(االعداد‬ ‫جيدا) لتحرير ال�ساحل الأمين ملدينة املو�صل‬ ‫من �سيطرة داع�ش بعد �إعالن حترير ال�ساحل‬ ‫الأي���س��ر بالكامل‪ .‬فقد �أك��د جمل�س حمافظة‬ ‫نينوى �أن القطعات الأمنية املُ�شاركة يف عملية‬ ‫ا�ستعادة مدينة املو�صل م��ن قب�ضة داع�ش‬ ‫باتت على �أهبة اال�ستعداد ل�شن الهجوم على‬ ‫ال�ساحل الأمي��ن للمدينة‪ ،‬فيما توقع موعد‬ ‫االقتحام خالل اال�سبوع املُقبل‪ .‬وقال ع�ضو‬ ‫جمل�س املُحافظة ُح�سام الع ّبار "بعد انتهاء‬ ‫القطعات الأمنية امل�شرتكة من حتريرها كامل‬ ‫�أرا� �ض��ي ال�ساحل الأي���س��ر للمو�صل‪ ،‬عادت‬ ‫كافة القطعات �إىل املحور اجلنوبي لل�ساحل‬ ‫الأي�سر‪ ،‬لأجل ا�ستعدادها ل�شن هجوم ُمرتقب‬ ‫على ال�ضفة اليُمنى لنهر دجلة"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫الع ّبار �أن "ال�شروع بعملية ا�ستعادة ال�ساحل‬ ‫الأمي ��ن للمدينة ق��اب قو�سني �أو �أدن ��ى من‬ ‫�إعالنها"‪ ،‬متوقع ًا �أن "يكون موعد انطالقها‬ ‫يف غ�ضون الأيام الع�شرة املُقبلة"‪ .‬وتابع �أن‬ ‫"الأهايل يف اجلانب الأمين يُعانون و�ضع ًا‬ ‫�صحي ًا متفاقم ًا مع عجز و�صول املنظمات‬ ‫الإن�سانية �إىل تلك املناطق"‪ ،‬الفت ًا �إىل ُ‬ ‫"�شحة‬

‫امل��واد الغذائية والأدوي��ة وارتفاع �أ�سعارها‬ ‫برغم قلتها"‪ .‬ورغم حتديد املوعد هذا من قبل‬ ‫جمل�س حمافظة نينوى اال ان املتحدث با�سم‬ ‫وزارة الدفاع العراقية ليث النعيمي �أعلن �أن‬ ‫عملية اقتحام وحترير ال�ساحل الأمين ملدينة‬

‫املو�صل �ستبد�أ يف القريب العاجل من دون‬ ‫حتديد موعد ثابت‪ .‬و�أو��ض��ح النعيمي �أنه‬ ‫"يجري الآن توزيع القطعات لل�سيطرة على‬ ‫اجل��ان��ب الأي���س��ر م��ن قبل ال�ق�ي��ادات الأمنية‬ ‫وجهاز مكافحة الإره��اب واجلي�ش العراقي‬

‫وال���ش��رط��ة االحت��ادي��ة واحل���ش��د ال�شعبي"‪.‬‬ ‫م�ضيفا �أن النقا�شات التي تدور حول "كيفية‬ ‫ان �ط�لاق ع�م�ل�ي��ات حت��ري��ر ال���س��اح��ل الأمي ��ن‬ ‫للمو�صل"‪ ،‬ترتكز على ما �إذا كانت عمليات‬ ‫حترير ال�ساحل الأمي��ن �ستنطلق من املحور‬ ‫ال�شرقي �أو الغربي �أو عن طريق �إن�شاء ج�سر‬ ‫يربط بني ال�ساحلني‪ .‬وفيما يتعلق ب�إمكانية‬ ‫ه��روب عنا�صر تنظيم داع����ش م��ن املو�صل‪،‬‬ ‫�أو�ضح النعيمي‪" :‬الآن �أ�صبح من غري املمكن‬ ‫هروب "داع�ش" من املو�صل‪ ..‬هم حما�صرون‬ ‫من جميع اجلهات"‪ .‬وب�ش�أن �إمكانية وجود‬ ‫البغدادي يف املو�صل قال النعيمي �إن "غالبية‬ ‫قيادات داع�ش �إما قتلت �أو �أ�صيبت وهربت‪،‬‬ ‫لأن �ه��ا ك��ان��ت متتلك �أن�ف��اق��ا بعر�ض ‪� 3‬أمتار‬ ‫وبطول �أكرث من ‪ 20‬كم"‪ ،‬م�ضيفا �أن املعطيات‬ ‫اال�ستخباراتية ت�شري �إىل عدم وجود البغدادي‬ ‫ال يف ال�ساحل الأمين وال يف حمافظة نينوى‬ ‫كلها‪ .‬من جانبها طالبت جلنة الأمن والدفاع‬ ‫يف جمل�س النواب‪ ،‬ام�س ال�سبت‪ ،‬بـ(الإعداد‬ ‫جيدا) لتحرير ال�ساحل الأمين ملدينة املو�صل‬ ‫من �سيطرة داع�ش بعد �إعالن حترير ال�ساحل‬ ‫الأي�سر بالكامل‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة ا�سكندر‬ ‫وت��وت �إن "�ساعة ال�شروع لتحرير ال�ساحل‬ ‫الأمي��ن من املو�صل حتددها قيادة العمليات‬ ‫امل�شرتكة"‪ ،‬داع �ي��ا �إىل "�ضرورة االع ��داد‬ ‫لها جيدا من حيث العدة اوالعدد"‪ ،‬م�شددا‬ ‫على �ضرورة "تفعيل اجلانب اال�ستخباري‬ ‫يف عملية ال���س��اح��ل الأمين"‪ ،‬م���ش�يرا اىل‬ ‫�أن "القوات االمنية �ستتجه اىل احلويجة‬ ‫والرطبة وراوة وغ�يره��ا م��ن املناطق التي‬ ‫يتمركز فيها داع ����ش ب�ع��د حت��ري��ر املو�صل‬ ‫بالكامل"‪.‬‬

‫(ال�صحة والبيئة) تتخذ قرارات للحد من ظاهرة ارتفاع �أجور الأطباء‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت جلنة ال�صحة والبيئة النيابية‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬عن اتخاذها‬ ‫ق��رارات للحد من ظاهرة ارتفاع �أج��ور الأط�ب��اء‪ ،‬داعية مكتب‬ ‫املفت�ش العام بوزارة ال�صحة ونقابتي االطباء وال�صيادلة �إىل‬ ‫متابعة ذلك‪ ،‬فيما حتدثت عن �أمرين قالت �إنهما �أثرا �سلبا على‬

‫توفري الأدوية‪ .‬وقالت ع�ضوة اللجنة النائبة منال امل�سلماوي �إن‬ ‫"جلنة ال�صحة والبيئة اتخذت قرارات للحد من ظاهرة ارتفاع‬ ‫اج��ور االطباء يف ظل ح�ضور وزي��رة ال�صحة"‪ ،‬داعية مكتب‬ ‫املفت�ش العام ونقابة االطباء وال�صيادلة �إىل "متابعة ق�ضية‬ ‫زيادة الأ�سعار واحلد منها"‪ .‬و�أ�ضافت امل�سلماوي �أن "العجز‬

‫يف م��وازن��ة ال ��وزارة ف�ضال عن تقدمي اخل��دم��ات للجرحى يف‬ ‫احلرب اثرا ب�شكل �سلبي على توفري العالج الكايف"‪ ،‬م�شرية‬ ‫�إىل �أن "مكتب املفت�ش العام م�س�ؤول عن مراقبة جميع املخالفات‬ ‫والتق�صريات وامللفات واحالتها اىل هيئة النزاهة لكن هناك‬ ‫ن�سبة من اخللل والتق�صري بعمل املكتب"‪.‬‬

‫املواطن‪ :‬بعد حترير نينوى �سيتم الإعالن عن م�شروع الت�سوية‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد رئي�س كتلة املواطن النيابية حامد اخل�ضري‪،‬‬ ‫ام�س ال�سبت‪� ،‬أنه بعد �أن تعلن القيادة الع�سكرية‬ ‫حترير نينوى ب�شكل كامل �سيتم الإع�ل�ان عن‬ ‫م�شروع "الت�سوية ال�سيا�سية"‪ .‬وقال اخل�ضري‬ ‫�إن "ردود فعل الكتل ال�سيا�سية ح��ول مو�ضوع‬ ‫الت�سوية تعترب �إيجابية"‪ ،‬م ��ؤك��د ًا �أن "كل ما‬ ‫ح�صل يف العراق ال يلغي حاجة ال�شعب العراقي‬

‫ملثل هذه امل�شاريع"‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن "من يعرت�ض‬ ‫على الت�سوية عليه �أن يقدم البديل لها"‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫�أن "م�شروع الت�سوية ال ي��زال م�سودة ومل يقل‬ ‫�أحد �إنها كاملة"‪ ،‬ملمح ًا �إىل �أن "هذه امل�سودة مت‬ ‫الإتفاق عليها من قبل التحالف الوطني وقدمت �إىل‬ ‫الأمم املتحدة ودول املنطقة‪ ،‬وننتظر ر�أي الآخرين‬ ‫لأن الت�سوية ال تخ�ص التحالف الوطني لوحده"‪.‬‬ ‫و�أمل��ح �إىل �أن��ه "�إذا كانت ردود الأفعال �إيجابية‬

‫حول الت�سوية كان بها‪ ،‬و�إذا كانت لديهم مالحظات‬ ‫�سن�ستمع لها ونقبل بها �أو ال نقبل"‪ .‬وا�ستكمل‬ ‫"نحن �أي�ض ًا لدينا �شروط‪� ،‬أولها من يدخل العملية‬ ‫ال�سيا�سية عليه �أن يلتزم مبا له وما عليه"‪ ،‬منوه ًا‬ ‫على �أن "ال ينبغي على ال�سيا�سي �أن ي�أخذ وال‬ ‫يعطي وال ي�ضحي من �أجل العملية ال�سيا�سية"‪،‬‬ ‫م�ستدرك ًا �أن "ال معنى �أن يدخل العلمية ال�سيا�سية‬ ‫ويتحدث �ضد احلكومة والربملان"‪.‬‬

‫القانونية النيابية‪:‬‬

‫م�س�ؤولون حكوميون ا�ستولوا على �أمالك وعقارات عامة وخا�صة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت اللجنة القانونية النيابية‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬عن ا�ستيالء م�س�ؤولني‬ ‫حكوميني على �أم�لاك وعقارات عامة وخا�صة‪ .‬و�أو�ضح رئي�س اللجنة‬ ‫القانونية حم�سن ال�سعدون �أن “املعلومات املتوافرة تفيد با�ستيالء‬ ‫م�س�ؤولني و�سيا�سيني على �أمالك عامة للدولة و�أخرى تابعة مل�س�ؤولني يف‬ ‫النظام ال�سابق قبل عام ‪ ."2003‬و�أ�ضاف ال�سعدون‪ :‬ان “جمل�س الوزراء‬ ‫العراقي” فر�ض حظر ًا على الت�صرف بتلك املمتلكات‪ ،‬لكن بع�ض حكومات‬ ‫املحافظات املحلية والدوائر العقارية رفعت هذا احلظر وت�صرفت بتلك‬

‫املمتلكات والعقارات ل�صالح �شخ�صيات نافذة‪ ،‬ومنحتها �أحقية الت�صرف‬ ‫بالأموال من دون مراعاة القرارات احلكومية ب�ش�أنها”‪ .‬و�أ�شار ال�سعدون‬ ‫�إىل �أن “الربملان قرر ت�أجيل الت�صويت على م�شروع قانون حجز وم�صادرة‬ ‫الأموال املنقولة وغري املنقولة العائدة للنظام ال�سابق‪ ،‬ب�سبب اخلالف بني‬ ‫الأطراف ال�سيا�سية ب�ش�أن ت�صنيف من هم املق�صود بهم بعبارة “م�س�ؤويل‬ ‫النظام ال�سابق” هل هم القائمة ‪ 55‬التي �صدرت قبل االحتالل �أم عائلة‬ ‫�صدام ح�سني فقط �أم �أع�ضاء حزب البعث �أم �أع�ضاء جمل�س قيادة الثورة‪،‬‬ ‫لكن بكل حال ممتلكات ه�ؤالء كلهم تعر�ضت للم�صادرة”‪.‬‬

‫كارثة جديدة تهدد األسر النازحة‬

‫(الأغذية العاملي) يخف�ض ح�ص�ص الغذاء للنازحني العراقيني‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلن برنامج الأغذية العاملي‪� ،‬أم�س ال�سبت‪،‬‬ ‫تخفي�ضه ح�ص�ص الغذاء التي توزع للنازحني‬ ‫العراقيني �إىل دون الن�صف اعتبار ًا من �شهر‬ ‫كانون الثاين احل��ايل ‪ ،‬عازي ًا ذلك �إىل ت�أخر‬ ‫دف�ع��ات التمويل م��ن ال ��دول امل��ان�ح��ة‪ .‬وقالت‬

‫املتحدثة با�سم الربنامج �إجنر ماري فينيز يف‬ ‫ت�صريح �صحفي "هذا العام نتلقى التزامات‬ ‫املانحني م�ت��أخ��رة قلي ًال‪ ،‬نحن نتوا�صل مع‬ ‫املانحني لكن لي�س لدينا �أم��وال كافية‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي دفعنا �إىل خف�ض ح�ص�ص الغذاء للنازحني‬ ‫العراقيني �إىل دون الن�صف اعتبار ًا من ال�شهر‬ ‫احلايل"‪.‬و�أ�ضافت فينيز �أن "اخلف�ض بن�سبة‬

‫‪ 50‬باملئة يف احل�ص�ص ال�شهرية ي�ؤثر على‬ ‫م��ا ي �ف��وق ‪ 1.4‬م �ل �ي��ون ��ش�خ����ص يف �أن �ح��اء‬ ‫العراق"‪ .‬وتابعت "برنامج الأغ��ذي��ة العاملي‬ ‫يتوا�صل مع الواليات املتحدة (�أكرب املانحني)‬ ‫و�أملانيا واليابان ودول �أخرى لت�أمني التمويل‬ ‫وا�ستئناف �صرف ح�ص�ص كاملة"‪.‬‬ ‫تفا�صيل �أخرى �ص‪3‬‬

‫املالية النيابية‪:‬‬ ‫احلكومة اقرت�ضت‬ ‫‪ 31‬مليار دوالر من‬ ‫احتياطي املركزي‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت اللجنة املالية النيابية‪� ،‬أم�س ال�سبت‪،‬‬ ‫عن اق�ترا���ض احلكومة العراقية ‪ 31‬مليار‬ ‫دوالر من احتياطي البنك املركزي‪ ،‬عادة ذلك‬ ‫“خمالفة قانونية”‪ ،‬فيما �أكدت عزم الربملان‬ ‫توجيه � �س ��ؤال ملحافظ البنك علي العالق‬ ‫خالل جل�سته املنعقدة اليوم‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو اللجنة النائب هيثم اجلبوري �إن‬ ‫“قانون البنك املركزي النافذ رقم ‪ 93‬ل�سنة‬ ‫‪ 2005‬ين�ص على عدم الت�صرف باالحتايطي‬ ‫او ا�ستدانة احلكومة من البنك”‪ ،‬الفتا �إىل‬ ‫�أن “احلكومة ا�ستدانت مبلغ ‪ 31‬مليار دوالر‬ ‫وذلك يعد خمالفة د�ستورية وقانونية”‪.‬‬ ‫و�أ�� �ض ��اف اجل� �ب ��وري �أن “جميع االرق� ��ام‬ ‫والبيانات املتوفرة لدينا ت�شري �إىل �أن حجم‬ ‫احتياطي البنك يف عام ‪ 2014‬بلغ ‪ 81‬مليار‬ ‫دوالر اما يف �آخر اجتماع مع البنك املركزي‬ ‫�سمعنا ان جممل االحتياطي هو ‪ 49‬مليارا”‪،‬‬ ‫متابعا �أن “الربملان �سيوجه �س�ؤاال �شفهيا اىل‬ ‫حمافظ البنك املركزي بهذا ال�ش�أن‪ ،‬لأن نزول‬ ‫االحتياطي اىل دون االربعني ي�شكل خطرا”‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أن “اللجنة املالية تراقب عمل البنك‬ ‫ب�شكل م�ستمر”‪.‬‬

‫‪Sunday 29 January. 2017 No. 3679 Year 14‬‬

‫على خلفية بيانه بشأن تحرير القدس‬

‫ال�صدر يتلقى ر�سالة‬ ‫من ال�سفري الفل�سطيني‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أر�سل �سفري فل�سطني لدى بغداد �أحمد عقل ر�سالة �إىل زعيم التيار ال�صدري مقتدى ال�صدر‪.‬‬ ‫جاء ذلك رد ًا على دعوة الأخري لت�شكيل فرقة خا�صة لتحرير القد�س‪ .‬وقال عقل يف الر�سالة‬ ‫ال�صادرة عن ال�سفارة �إن "كما كان املدد والن�صرة ت�أتي لفل�سطني من العراق ال�شقيق من‬ ‫�آالف ال�سنني وكما عهدنا العراق العظيم يف الع�صر احلديث مدافع ًا وداعم ًا لفل�سطني ون�ضال‬ ‫�شعبها للتحرير واال�ستقالل فقد جاءتنا ر�سالتكم امليمونة التي �أثلجت �صدورنا ب�أن هناك من‬ ‫ما زال يف قادة هذه الأمة من على العهد باقون عن الأق�صى والقد�س ال�شريف مدافعون"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "لقد كان لردكم املدوي حول نقل ال�سفارة الأمريكية للقد�س �أعمق الأثر وال�سرور‬ ‫لدى �إخوتكم املرابطني يف امل�سجد الأق�صى واملزروعني يف مدينة القد�س املدافعني عن‬ ‫عروبتها و�إ�سالميتها ب�أج�سادهم العارية"‪ .‬وا�ستكمل �أن "�شعبنا وقيادتنا الفل�سطينية لن‬ ‫تن�سى موقفكم امل�شرف هذا‪ ،‬ويحدوها الأمل كما عهدنا دائما ب�أن يكون العراق ال�شقيق وقادته‬ ‫امليامني مالذ فل�سطني و�شعبها وقت ال�شدة وحني ي�شتد الظالم"‪ .‬ي�شار �إىل �أن ال�صدر دعا اىل‬ ‫ت�شكيل فرقة خا�صة لتحرير القد�س �إذا مت نقل ال�سفارة الأمريكية يف تل �أبيب اليها‪.‬‬

‫عقب حادثة (العراضة) يف املثنى‬

‫حقوق الإن�سان تطالب بو�ضع حد‬ ‫لإطالق النار يف املنا�سبات االجتماعية‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫طالبت املفو�ضية العليا حلقوق االن�سان يف العراق احلكومة العراقية بتفعيل القوانني التي‬ ‫ت�ضع حدا الطالق النار يف املنا�سبات االجتماعية والذي ي�شكل تهديدا حلياة النا�س‪ .‬وقالت‬ ‫أ�سف بالغ �سقوط ت�سعة مواطنني بني قتيل وجريح يف‬ ‫املفو�ضية يف بيان �صحفي‪� :‬إنها تلقت "ب� ٍ‬ ‫حمافظة املثنى جراء اطالق للعيارات النارية فيما ي�سمى بالعرا�ضة الع�شائرية مبنا�سبة ت�شييع‬ ‫جنازة هناك"‪ .‬و�أ�ضافت �أنها "تابعت هذه احلادثة وت�أكد لها من م�صادر موثوقة وفاة اثنني من‬ ‫املواطنني وا�صابة �سبعة �آخرين حالة احدهم خطرة جدا"‪ .‬و�أدانت املفو�ضية "تلك املمار�سات‬ ‫غري امل�س�ؤولة باطالق العيارات النارية ب�صورة ع�شوائية يف خمتلف املنا�سبات االجتماعية‬ ‫والتي اودت بحياة الع�شرات من املواطنني وت�سببت بجرح العديد منهم وهو ما ميثل انتهاكا‬ ‫حلق احلياة الذي كفله الد�ستور العراقي"‪ .‬وطالبت املفو�ضية احلكومة العراقية "بتفعيل قانون‬ ‫منع اطالق العيارات النارية وت�شديد العقوبات على مطلقيها يف خمتلف املنا�سبات االجتماعية‬ ‫وت�شييع جثامني ال�شهداء وجنائز املوتى وحفالت االعرا�س وغريها النها متثل انتهاكا �صارخا‬ ‫خوف وقلق وازعاج لهم"‪.‬‬ ‫حلق احلياة وتهديدا لأمن املواطنني وم�صدر ٍ‬

‫خالل الشهر املاضي فقط‬

‫‪� 36‬شركة عاملية ا�شرتت نفط ًا‬ ‫عراقي ًا بقيمة خم�سة مليارات دوالر‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت وزارة النفط‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬ان جمموع االيرادات النفطية ل�شهر كانون االول املا�ضي‬ ‫بلغت خم�سة مليارات دوالر‪ ،‬م�شرية اىل ان ‪� 36‬شركة عاملية قامت ب�شراء النفط العراقي‪.‬‬ ‫وقالت �شركة الت�سويق النفطية (�سومو) على موقعها الر�سمي ان "الكميات التي مت ت�صديرها‬ ‫من نفط الب�صرة وكركوك بلغت ‪ 109.1‬مليون برميل"‪ ،‬مبينا ان "الكميات امل�صدرة من‬ ‫الب�صرة بلغت ‪ 107‬ماليني برميل‪ ،‬يف حني بلغت الكميات امل�صدرة من كركوك ‪ 2.1‬مليون‬ ‫برميل"‪ .‬وا�ضافت ان "جمموع االي��رادات لهذه ال�صادرات بلغت ‪ 5.059‬مليار دوالر"‪،‬‬ ‫م�شرية اىل ان "معدل �سعر الربميل بلغ ‪ 46.370‬دوالرا"‪ .‬وتابعت ال�شركة ان "هذه الكميات‬ ‫النفطية مت ت�صديرها عرب موانئ الب�صرة وخور العمية والعوامات االحادية‪ ،‬ومن ميناء‬ ‫جيهان الرتكي على البحر املتو�سط"‪ ،‬مو�ضحة ان "‪� 36‬شركة قامت ب�شراء النفط العراقي‬ ‫ومنها �شركتا �شيفرون واك�سون االمريكيتان‪ ،‬و�شل الربيطيانية وبرتونا�س املاليزية"‪.‬‬

‫املحافظة مهددة بواقع خدمي (سيئ)‬

‫ذي قار‪ :‬مل نت�سلم املوازنة منذ ثالث �سنوات‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أك� ��د جم�ل����س حم��اف �ظ��ة ذي ق� ��ار‪� ،‬أم�س‬ ‫ال�سبت‪ ،‬ان��ه مل يت�سلم امل��وازن��ة املالية‬ ‫ل�ل�م�ح��اف�ظ��ة ع �ل��ى م ��دى ث�ل�اث �سنوات‬ ‫متعاقبة‪ ،‬م�شريا ان هذا االم��ر ادى اىل‬ ‫انعدام اخلدمات يف جماالتها املختلفة‪،‬‬ ‫م�ضيفا ان املحافظة مهددة بواقع "�أ�سو�أ"‬ ‫مما عليه الآن‪ .‬وقال ع�ضو املجل�س �شهيد‬ ‫الغالبي ان "حمافظة ذي قار مل تت�سلم‬ ‫موازنتها املالية من احلكومة االحتادية‬ ‫منذ ثالث �سنوات متتالية ومن املحتمل‬ ‫ان ت �ك��ون �سنة ‪ 2017‬ه��ي الرابعة"‪.‬‬ ‫م���ش�يرا اىل ان "االموال ال�ت��ي تر�صد‬

‫للمحافظة هي فقط حرب على ورق اما‬ ‫اال�ستالم فهي اموال ال تت�ساوى مع حجم‬ ‫امل�شاريع املتوقفة واملخطط لها"‪ .‬وتابع‬ ‫ان "املحافظة تعاين من واقع �سيئ حيث‬ ‫انعدام اخلدمات على خمتلف اجلوانب‬ ‫التعليمية وال�صحية والبلدية‪ ،‬وهذه‬ ‫االمور جمتمعة بد�أت تت�ضاعف تدريجيا‬ ‫وتهدد املدينة يف ق��ادم االيام"‪ .‬م�ضيفا‬ ‫ان "ذي قار مهددة بانهيار التعليم فيها‬ ‫حيث مازالت املدار�س الطينية موجودة‬ ‫وال��دوام الثالثي يف املدر�سة الواحدة‬ ‫وه� ��ذا ال �ت��ردي ي �ن��ذر ب ��واق ��ع تعليمي‬ ‫�سيئ"‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3679 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3679 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement