Issuu on Google+

‫املتحدث با�سم مع�صوم‪:‬‬ ‫تغيريات كبرية �ستحدث خالل ‪2017‬‬

‫الرافدين النيابية‪� 48 :‬ألف ق�ضية‬ ‫جتاوز على �أمالك م�سيحيني‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد رئي�س كتلة الرافدين النيابية يونادم كنا وجود نحو ثمانية و�أربعني �ألف ق�ضية جتاوز‬ ‫على �أمالك م�سيحيني و�أ�شخا�ص من مكونات �أخرى يف بغداد‪ .‬وا�ضاف كنا "هناك متابعة‬ ‫وتن�سيق مع جلنة امل�صاحلة املرتبطة مبجل�س الوزراء حول ق�ضية �أمالك امل�سيحيني التي مت‬ ‫اال�ستيالء عليها يف العا�صمة بهدف ح�سمها"‪ ،‬واو�ضح رئي�س كتلة الرافدين �أن "كل تلك‬ ‫التجاوزات كانت نتيجة لإفرازات �ضعف �سلطة القانون"‪ .‬مبينا �أن "تلك الأمالك يجري‬ ‫اال�ستيالء عليها عرب االلتفاف �أو حتايل على الق�ضاء"‪ ،‬فيما دعا الق�ضاء اىل "الكف عن‬ ‫�إ�صدار الأحكام غيابيا يف ق�ضايا الديون �أو الأمالك"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫االثنني ‪ 2‬من كانون الثاين ‪ 2017‬العدد ‪ 3656‬ـ ال�سنة الرابعة ع�شرة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلن خالد �شواين‪ ،‬املتحدث با�سم رئي�س اجلمهورية العراقي‪ ،‬ف�ؤاد مع�صوم‪� ،‬إن تغيريات‬ ‫كبرية �ستحدث خالل عام ‪ ،2017‬م�شري ًا اىل �ضرورة ا�ستعداد الكرد ملرحلة ما بعد تنظيم‪،‬‬ ‫داع�ش م�ؤكدا �أن "تغيريات كبرية �ستحدث خالل عام ‪ ،2017‬خا�صة يف جمال العالقات بني‬ ‫�أربيل وبغداد وم�صري املناطق الكرد�ستانية خارج ادارة اقليم كرد�ستان"‪ .‬و�أ�ضاف املتحدث‬ ‫با�سم رئي�س اجلمهورية العراقي �أن "عام ‪� 2017‬سيكون بالت�أكيد عام الق�ضاء على داع�ش‪،‬‬ ‫لذا يجب على قادة الكرد اال�ستعداد ملرحلة ما بعد داع�ش‪ ،‬خا�صة مع التوقعات ب�أن احلكومة‬ ‫العراقية �ستكون �أقوى يف تلك املرحلة"‪.‬‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫‪Monday 2 January. 2017 No. 3656 Year 14‬‬

‫مع بداية العام ‪ .. 2017‬أبرز أحداث العام ‪2016‬‬

‫بدء عملية حترير املو�صل واعت�صام ال�صدر واقتحام املنطقة اخل�ضراء‬ ‫وا�ستقالة �سبعة وزراء من احلكومة العراقية‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫مع بداية العام ‪ ،2017‬رمبا يت�ساءل البع�ض عن �أهم‬ ‫احداث العام املا�ضي التي �شهدت العديد من الأحداث‬ ‫ال�سيا�سية يف البالد والتي كان لبع�ضها ت�أثري كبري‬ ‫على جممل �أو��ض��اع العراقيني اقت�صاديا و�سيا�سيا‬ ‫واجتماعيا‪ ،‬وه��ي بالت�أكيد اح ��داث كثرية ال ميكن‬ ‫�سردها ب�شكل مف�صل‪ ،‬ل��ذا ارت�أينا ان نتناول حدثا‬ ‫واح��دا او حدثني لكل �شهر من �شهور العام ‪،2016‬‬ ‫وال��ذي ميكن اعتباره ع��ام حترير ار�ضنا املغت�صبة‬ ‫من دواع�ش الع�صر حيث بد�أت عمليات التحرير يف‬ ‫ال�سابع ع�شر م��ن ت�شرين الأول املا�ضي وم��ا زالت‬ ‫م�ستمرة‪.‬‬ ‫كانون الثاني‬ ‫يف ختام هذا ال�شهر كان رئي�س حكومة اقليم كرد�ستان‬ ‫العراق نيجرفان البارزاين قد حط الرحال يف بغداد‬ ‫لبحث الأزم���ة امل��ال�ي��ة واالت �ف��اق النفطي م��ع رئي�س‬ ‫احلكومة حيدر العبادي‪ ،‬علما ان هذه االزمة مل تزل‬ ‫ت��راوح يف مكانها متمنني ان يتم ح�سمها يف العام‬ ‫اجلديد‪.‬‬ ‫شباط‬ ‫ثالثة وزراء تابعني لكتلة املواطن التابعة للمجل�س‬ ‫الأعلى بزعامة عمار احلكيم يقدمون ا�ستقاالتهم يف‬ ‫‪ 2/22‬م�ؤكدين انهم غري طامعني ب�أي من�صب‪ ،‬ويف‬ ‫‪ 2/28‬دعا زعيم التيار ال�صدري مقتدى ال�صدر (لواء‬ ‫بغداد) التابع ل�سرايا ال�سالم اىل اال�ستعداد للدفاع عن‬ ‫العا�صمة‪.‬‬ ‫آذار‬ ‫احلدث الأبرز يف هذا ال�شهر هو اعت�صام زعيم التيار‬ ‫ال�صدري مقتدى ال�صدر‪ ،‬داخل املنطقة اخل�ضراء يف‬

‫خيمة مبفرده‪ ،‬وذلك يف ‪ ، 3/ 27‬حيث تناولت وكاالت‬ ‫االنباء العربية والأجنبية هذا احلدث باهتمام بالغ‪.‬‬ ‫نيسان‬ ‫يف ‪ 12‬ن�ي���س��ان اع�ت���ص��م ع��دد م��ن �أع �� �ض��اء الربملان‬ ‫مطالبني بحل هيئة رئا�سة الربملان ويف ‪ 14‬ني�سان‬ ‫قرر ‪ 171‬نائبا اقالة هيئة رئا�سة الربملان وانتخاب‬ ‫النائب عدنان اجلنابي رئي�سا للربملان‪ ،‬وم��ع نهاية‬ ‫هذا ال�شهر �أعلن زعيم التيار ال�صدري مقتدى ال�صدر‬ ‫االعتكاف ملدة �شهرين ليقتحم �آالف املتظاهرين من‬ ‫التيار ال�صدري مبنى الربملان‬ ‫اح�ت�ج��اج��ا ع�ل��ى ع ��دم حتقيق‬ ‫الإ�صالحات ال�شاملة‪.‬‬ ‫أيار‬ ‫يف ‪ 5/ 20‬عاود �أتباع التيار‬ ‫ال�صدري اقتحام املنطقة‬

‫اخل�ضراء لتبد�أ �سيارات الإ��س�ع��اف بنقل اجلرحى‬ ‫الذين �سقطوا بعد اط�لاق نار كثيف من قبل القوات‬ ‫الأمنية‪.‬‬ ‫حزيران‬ ‫جمل�س الوزراء قرر يف ‪ 6/7‬اعفاء كل من رئي�س جهاز‬ ‫املخابرات الوطني زه�ير الغرباوي ورئي�س �شبكة‬ ‫االعالم العراقي عبد اجلبار ال�شبوط من من�صبيهما‪،‬‬ ‫ويف ‪ 6/ 28‬ق��ررت املحكمة االحتادية اعتبار جل�سة‬ ‫جمل�س ال �ن��واب ي��وم ‪ 26‬م��ن ني�سان امل��ا��ض��ي‪ ،‬غري‬ ‫د�ستورية‪.‬‬

‫تموز‬ ‫وزي ��ر ال��داخ�ل�ي��ة حممد ال�غ�ب��ان ق��دم ا�ستقالته يف‬ ‫‪ 7/5‬ويف ‪ 7/19‬ال �ع �ب��ادي ق�ب��ل ا�ستقالة وزراء‬ ‫النفط والنقل والإعمار واال�سكان‪ ،‬واملوارد املائية‬ ‫وال�صناعة والداخلية‪ ،‬وبعد يوم واحد قبل ا�ستقالة‬ ‫وزي���ر ال�ت�ع�ل�ي��م ال �ع��ايل وال �ب �ح��ث ال�ع�ل�م��ي ح�سني‬ ‫ال�شهر�ستاين‪.‬‬ ‫آب‬ ‫اح��داث مهمة �شهدها ه��ذا ال�شهر‪ ،‬ففي ‪ 8/9‬مثول‬ ‫رئي�س جمل�س النواب �سليم اجلبوري امام الهيئة‬ ‫الق�ضائية للتحقيق باالتهامات التي وجهها وزير‬ ‫الدفاع خالد العبيدي‪ ،‬ليتم االع�لان عن براءته يف‬ ‫خطوة ا�ستغربها العراقيون على �سرعة البت يف‬ ‫الق�ضية يف وقت ما زال �آالف املعتقلني يقبعون يف‬ ‫�سجونهم من دون حماكمة‪،‬‬

‫أبرزها تغيري الوجوه السياسية‬

‫يف تطور خطري يتطلب إعالن الطوارئ‬

‫ال�صدر يقرتح ‪ 12‬نقطة على التحالف الوطني لإنهاء رف�ضه من املرجعية‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫اقرتح زعيم التيار ال�صدري‪� ،‬أم�س الأحد‪ 12 ،‬نقطة على‬ ‫التحالف الوطني لتاليف رف�ضه من قبل املرجعية العليا‬ ‫يف ال�ع��راق اب��رزه��ا تغيري وج��وه التحالف ال�سيا�سية‬ ‫و�سيا�ساته اخل��ا��ص��ة وال �ع��ام��ة‪ ،‬وع��د رف����ض املرجعية‬ ‫للتحالف "رف�ض ًا �شعبي ًا"‪ ،‬وفيما دعاه اىل "تدارك ذلك‬ ‫وال�ع�م��ل م��ن اج��ل رف�ع��ة ال �ع��راق ودع ��م دولته"‪� ،‬أب��دى‬ ‫ا�ستعداده للتعاون لـ"بناء التحالف ب�صورة اخر�� وثوب‬ ‫جديد"‪ .‬وقال ال�صدر "بعد ان رف�ضت املرجعية العليا يف‬ ‫العراق ا�ستقبال وفدكم االعلى‪ ،‬فعليكم بالنظر والتدقيق‬ ‫يف ا�سباب ذلك الرف�ض‪ ،‬والذي اتوقع ان يكون لأ�سباب‬ ‫معينة‪ ،‬ميكنكم رفعها ول��و تدريجي ًا"‪ .‬واق�ترح ال�صدر‬ ‫‪ 12‬نقطة لذلك هي "تغيري وج��وه التحالف ال�سيا�سية‬ ‫�شلع ق�ل��ع‪ ،‬و�سيا�ساته اخل��ا��ص��ة وال �ع��ام��ة‪ ،‬وحما�سبة‬ ‫املف�سدين املح�سوبني عليه بال ا�ستثناء‪ ،‬وال�ن��زول اىل‬

‫ال�شعب ومعاناته وترك التح�صن خلف اجل��دار‪ ،‬ووقف‬ ‫التدخالت احلزبية وامللي�شياوية يف عمل احلكومة‪،‬‬ ‫ودع��م اجلي�ش العراقي وال�ق��وات االمنية واملجاهدين‬ ‫مبا يحفظ للدولة هيبتها وقوتها"‪ .‬وت�ضمنت مقرتحات‬ ‫ال�صدر �أي�ضا "نبذ اخلالفات وترك ال�صدامات الطائفية‬ ‫لي�س من خالل الت�سوية ال�سيا�سية املجهولة‪ ،‬بل من خالل‬ ‫توحيد ال�صف املجتمعي ووفق ا�س�س �شرعية وقانونية‬ ‫مدرو�سة وممنهجة‪ ،‬واحلفاظ على هيبة املرجعية يف‬ ‫العراق واوام��ره��ا وقراراتها ون�صائحها وتوجيهاتها‬ ‫وتوجهاتها‪ ،‬وت��رك اخلطابات االنفرادية والت�صعيدية‬ ‫التي ال جدوى منها‪ ،‬وو�ضع ا�سرتاتيجية مر�ضية من قبل‬ ‫املرجعية حتى يكون التحالف حتت خيمة املرجعية"‪.‬‬ ‫ون�صت �آخ ��ر نقطتني يف م�ق�ترح��ات ال���ص��در‪ ،‬على �أن‬ ‫"املرجعية هي املمثل االك�بر لل�شعب وبالتايل رف�ض‬ ‫لقائكم يعني رف�ض ال�شعب لكم فتداركوا �أمركم"‪ ،‬خماطبا‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلن الرئي�س الفرن�سي فرن�سوا هوالند‬ ‫�أن��ه �سيزور العراق اليوم االثنني ليوجه‬ ‫"حتية" �إىل اجل�ن��ود الفرن�سيني الذين‬ ‫ي�شاركون يف احلرب �ضد تنظيم داع�ش‪.‬‬ ‫وق��ال هوالند يف كلمة التهنئة التقليدية‬ ‫املوجهة �إىل الفرن�سيني مبنا�سبة العام‬

‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫اجل��دي��د "مل ننته بعد م��ن �آف��ة الإره ��اب‪،‬‬ ‫والب� ��د ل �ن��ا م��ن امل �� �ض��ي يف مواجهته"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف "يف اخل ��ارج‪ ،‬ه��ذا م��ا ن�ق��وم به‬ ‫عرب عملياتنا الع�سكرية يف مايل و�سوريا‬ ‫وال� �ع ��راق‪ ،‬ال �ع��راق ال ��ذي �� �س� ��أزوره (‪)..‬‬ ‫لأوج ��ه حتية �إىل جنودنا" ه�ن��اك‪ .‬ودعا‬ ‫الرئي�س الفرن�سي �إىل "حماربة الإرهاب‬ ‫يف الداخل �أي�ضا لإف�شال كل االعتداءات‪،‬‬ ‫وك�شف الأ�شخا�ص اخلطرين‪ ،‬واالحرتاز‬ ‫من الت�شدد اجلهادي‪ .‬لكن ال�شيء امل�ؤكد‬ ‫مت��ام��ا �أن ال��دمي��وق��راط �ي��ة ��س�ت�ف��وز يف‬ ‫�صراعها هذا مع الوح�شية"‪ .‬و�أعاد هوالند‬ ‫التذكري باالعتداءات التي �أدم��ت فرن�سا‬ ‫عام ‪ .2016‬وقال "�أفكر يف هذه اللحظات‬ ‫ب��ال �� �ض �ح��اي��ا‪ ،‬ب �ع��ائ�لات �ه��م وب��اجل��رح��ى‬ ‫ال��ذي��ن يعانون"‪ .‬وختم ه��والن��د بالقول‬ ‫"الإرهابيون �أرادوا زرع الفرقة وال�شقاق‬ ‫بينكم‪� ،‬أرادوا �إخافتكم‪ .‬لكنكم �أثبتم �أنكم‬ ‫كنتم �أكرث قوة بت�ضامنكم ووحدتكم"‪.‬‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫التحالف "ليكن عملكم من اجل رفعة العراق ودعم دولته‬ ‫دوم � ًا ال لأج��ل انتخابات �أو �أم��ور دنيوية اخ��رى لعلنا‬ ‫واياكم نبني عراق ًا �آمن ًا وموحد ًا حتت غطاء املرجعية‬ ‫وانظار ال�شعب املظلوم"‪.‬‬

‫ناحية �أبي �صيدا‪ :‬داع�ش رفع رايته‬ ‫فوق �إحدى املدار�س‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شف م�س�ؤول حملي يف حمافظة دي��اىل‪ ،‬ام�س‬ ‫االح��د‪ ،‬عن رفع تنظيم داع�ش رايته فوق مدر�سة‬ ‫يف قرية زراعية يف ناحية ابي �صيدا �شمال �شرق‬ ‫ب‍عقوبة‪ ،‬فيما دعا اىل اعالن حالة الطوارئ وتدخل‬ ‫عاجل النهاء �سطوة التنظيم يف بقعة «ا�صبحت‬ ‫م�صدر تهديد» لكل مناطق دياىل‪ .‬وقال مدير ناحية‬ ‫ابي �صيدا حممد الباقر التميمي �إن «تنظيم داع�ش‬ ‫رفع يف �ساعات ال�صباح االوىل رايته فوق مدر�سة‬ ‫الرا�شدين يف قرية اب��و كرمة يف ر�سالة يحاول‬ ‫من خاللها ت�أكيد وج��وده وحماولة لإث��ارة رعب‬ ‫االهايل»‪ .‬وا�ضاف التميمي �أن «رفع داع�ش رايته‬

‫دليل على خطورة االو��ض��اع يف قرية اب��و كرمة‬ ‫وب�ساتني القرى املجاورة لها التي ا�صبحت ا�شبه‬ ‫ب�إمارة داع�شية تتحرك بحرية يف اال�شهر القليلة‬ ‫املا�ضية‪ ،‬ما �شكل تهديدا وا�ضحا»‪ ،‬الفتا اىل ان‬ ‫«املنطقة ت�صدرت مناطق دي��اىل مبعدالت اعمال‬ ‫العنف التي راح �ضحيتها العديد من االبرياء»‪.‬‬ ‫ودعا التميمي اىل «اعالن حالة الطوارئ واجراء‬ ‫تدخل عاجل من قبل القوى االمنية النهاء �سطوة‬ ‫تنظيم داع�ش يف بقعة هي اال�سخن على م�ستوى‬ ‫دي � ��اىل»‪ ،‬حم���ذرا م��ن «خ��ط��ورة جت��اه��ل ر�سائل‬ ‫التحذير التي نطلقها حيال ما يجري يف قرية ابو‬ ‫كرمة ومنطقة الوقف ب�شكل عام»‪.‬‬

‫الخدمات اإلنسانية شبه معدومة من األمانة‬

‫يزور العراق اليوم لتحية جنوده‬

‫هوالند‪� :‬سنوا�صل حماربة الإرهاب‬

‫ويف ‪� 8/25‬صدور قانون العفو العام‪ ،‬ويف نف�س‬ ‫اليوم �صوت ال�برمل��ان على �سحب الثقة من وزير‬ ‫الدفاع خالد العبيدي حيث اعترب البع�ض هذا القرار‬ ‫�سيا�سيا ولي�س مهنيا‪.‬‬ ‫أيلول‬ ‫اختيار عمار احلكيم لرئا�سة التحالف الوطني وذلك‬ ‫�صوت الربملان على �سحب‬ ‫يف ‪ 9/5‬اما يف ‪ّ 9/21‬‬ ‫الثقة من وزير املالية هو�شيار زيباري‪.‬‬ ‫تشرين األول‬ ‫املحكمة االحتادية �أقرت بعدم د�ستورية قرار جمل�س‬ ‫ال��وزراء ب�إلغاء منا�صب نواب رئي�س اجلمهورية‪،‬‬ ‫ليعلن بعدها زعيم التيار ال�صدري القرار �أن تكري�س‬ ‫للف�ساد ‪ ،‬ويف ‪ 23‬من هذا ال�شهر �أ�صدر الربملان قرار‬ ‫حظر وا��س�ت�يراد وت�صنيع امل�شروبات الكحولية‬ ‫و�سط اعرتا�ض املكون امل�سيحي‪.‬‬ ‫تشرين الثاني‬ ‫يف ‪ 10‬من ت�شرين الثاين قررت الرئا�سات الثالث‬ ‫يف ال �ع��راق ت��أج�ي��ل االن�ت�خ��اب��ات املحلية ودجمها‬ ‫بالربملانية‪ ،‬ويف ‪� 11/26‬صدور قانون هيئة احل�شد‬ ‫ال�شعبي من قبل الربملان يف حني هاجم نائب رئي�س‬ ‫اجلمهورية �أ�سامة النجيفي القانون مهددا بالطعن‬ ‫به‪.‬‬ ‫كانون األول‬ ‫يف ال�سابع م��ن ه��ذا ال�شهر ال�برمل��ان � �ص� ّ�وت على‬ ‫املوازنة املالية البالغة ‪ 100‬ترليون دينار بعجز ‪21‬‬ ‫تريليون دينار‪.‬‬ ‫ه��ذه ه��ي اه��م اح��داث ال�ع��ام املا�ضي داع�ين العلي‬ ‫القدير ان يكون ع��ام ‪ 2017‬ع��ام خري وبركة‪ ،‬عام‬ ‫حتقيق الن�صر الكامل على داع�ش الإرهابي‪..‬‬

‫نائب‪ :‬بغداد �أ�صبحت عا�صمة (امل�ساكن الع�شوائية)‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ر�أت النائبة عن ائتالف الوطنية زيتون الدليمي �أن العا�صمة‬ ‫بغداد �أ�صبحت عا�صمة امل�ساكن الع�شوائية والفو�ضى‪ .‬م�شرية‬ ‫�إىل �أن��ه خ�لال الف�صل الت�شريعي املقبل �سيتم ا�ستجواب �أمني‬ ‫بغداد ذكرى علو�ش يف جمل�س النواب‪ .‬وقالت الدليمي �إن "�أمانة‬

‫وجمار �إىل املواطن البغدادي"‪،‬‬ ‫بغداد مل ُتقدم اخلدمات من ماء‬ ‫ٍ‬ ‫م�شرية �إىل �أن "اخلدمات الإن�سانية �أ�صبحت �شبه معدومة يف‬ ‫العا�صمة من �أمانة بغداد"‪ .‬و�أ�ضافت �أن "بغداد �أ�صبحت عا�صمة‬ ‫املناطق الع�شوائية حيث ان �أغلب املواطنني لديهم منازل �سكنية‬ ‫وفق قانون الطابو وحق الت�صرف بها �إال �أنهم يرتكون العي�ش يف‬

‫مراقبو االنتخابات‪ :‬لي�س مبقدورنا منع اخلروقات والتزوير‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أو�ضح امل�شاركون يف الدورة الت�أهيلية لكادر املراقب الدويل‬ ‫لعمليات االن�ت�خ��اب��ات �أن "املراقبني لي�س مب�ق��دوره��م منع‬ ‫اخل��روق��ات والتزوير يف عمليات االنتخابات يف العراق"‪.‬‬ ‫وقال عدد من امل�شاركني ل�شبكة رووداو الإعالمية‪� ،‬إن "عمليات‬ ‫االنتخابات يف ال�ع��راق ت�سري ح�سب وج�ه��ات نظر اجلهات‬ ‫امل�سيطرة يف احلكم‪ ،‬ونحن كمراقبني ال ن�ستطيع منع �أي تزوير‬ ‫�أو خروقات قد حتدث يف املراكز االنتخابية"‪ .‬فيما قال بع�ض‬ ‫املدربني لت�أهيل ك��ادر املراقب ال��دويل‪" :‬نحن نحاول ت�أهيل‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫�أك�بر عدد من ك��ادر املراقب ال��دويل حتى نن�شرهم يف املراكز‬ ‫االنتخابية‪ ،‬وبقدر امل�ستطاع نقلل من اخلروقات والتزوير‬ ‫الذي يحدث يف االنتخابات"‪ .‬كما �أفاد �آخرون ب�أن "االنتخابات‬ ‫لن تكون نزيهة يف العراق ال من جهة املراقبني وال املنظمات‪،‬‬ ‫وال حتى املفو�ضية با�ستطاعتها منع اخلروقات والتزوير يف‬ ‫عمليات االنتخابات‪ ،‬لأن اجلهات ال�سيا�سية والأحزاب احلاكمة‬ ‫هي التي تدير االنتخابات"‪ .‬وكان رئي�س �شبكة الرا�صد ملراقبة‬ ‫االتخابات‪ ،‬حمزة ح�سن قد اكد �أنهم ي�سعون لت�أهيل �أكرب عدد‬ ‫من املراقبني الدوليني لعملية االنتخابات يف العراق‪.‬‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫منازلهم ويلج�ؤون �إىل املناطق الع�شوائية لل�سكن فيها"‪ .‬و�أ�شارت‬ ‫اىل "�إننا كلما خاطبنا �أم��ان��ة بغداد عن حماربة الع�شوائيات‬ ‫وتقدمي خدمات املاء واملجاري وتبليط ال�شوارع‪ ،‬تعتذر الأمانة‬ ‫عن تلبية تلك املخاطبات"‪ ،‬مو�ضحة �أن "امانة بغداد تعزو �ضعف‬ ‫عملها �إىل عدم توفري التخ�صي�صات املالية يف كل موازنة"‪.‬‬


3656 AlmashriqNews