Page 12

‫عودة مليون ون�صف املليون‬ ‫نازح �إىل مناطقهم املحررة‬

‫داع�ش يفخخ املئذنة القدمية يف عانة‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكدت قيادة احل�شد ال�شعبي مبحافظة الأنبار‪� ،‬أم�س الثالثاء‪� ،‬أن تنظيم داع�ش‬ ‫فخخ املئذنة القدمية ومواقع تاريخية تعود اىل القرن الـ‪ 11‬يف ق�ضاء عانة غرب‬ ‫الرمادي (‪ 110‬كم غرب بغداد)‪ .‬وقال مدير ا�ستخبارات لواء ال�صمود يف حديثة‬ ‫املقدم ناظم اجلغيفي �إن "املعلومات اال�ستخبارية التي وردت من داخل ق�ضاء عانة‪،‬‬ ‫(‪ 180‬كم غرب الرمادي)‪ ،‬ك�شفت عن قيام عنا�صر تنظيم داع�ش بتفخيخ املئذنة‬ ‫القدمية جلامع عانة ومواقع تاريخية تعود اىل القرن الـ‪ ،11‬بوا�سطة العبوات‬ ‫النا�سفة واملواد املتفجرة ا�ستعدادا لتفجريها بزعم �أنها �أ�صنام"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫الأربعاء ‪ 7‬من كانون الأول ‪ 2016‬العدد ‪ 3638‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلن رئي�س اللجنة العليا لإغاثة و�إيواء النازحني ووزير الهجرة واملهجرين العراقي‬ ‫جا�سم حممد اجلاف‪ ،‬عن عودة مليون ون�صف املليون نازح عراقي اىل مناطق �سكناهم‬ ‫بعد حتريرها من داع�ش‪ .‬وذكر بيان لوزارة الهجرة العراقية‪ ،‬نقلته وكالة �أرنا‬ ‫الإخبارية‪ ،‬و�صول "�أعداد العائدين ملناطقهم التي مت حتريرها من دن�س داع�ش اىل‬ ‫مليون ون�صف املليون نازح"‪ ،‬فيما ك�شف �أن �أعداد النازحني من حمافظة نينوى وق�ضاء‬ ‫احلويجة و�صل �إىل ‪� 90‬ألف نازح منذ انطالق العمليات الع�سكرية اىل الآن‪.‬‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫‪Wednesday 7 December. 2016 No. 3638 Year 13‬‬

‫الجسر الخامس واألخير في الموصل يخرج عن الخدمة إثر قصف للتحالف‬

‫طريان اجلي�ش لداع�ش‪ :‬هذه �ساعاتكم الأخرية يف العراق‬ ‫يرجح ا�ستعادة املدينة قبل تن�صيب ترامب‬ ‫والبنتاغون ّ‬

‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫يف ال��وق��ت ال��ذي �أع�ل��ن فيه م�صدر �أم�ن��ي ع��راق��ي �أن‬ ‫ط�يران التحالف ال��دويل �شن ق�صفا‪ ،‬ام�س الثالثاء‪،‬‬ ‫�أدى �إىل �إخ��راج خام�س و�آخر ج�سور مدينة املو�صل‬ ‫عن اخلدمة‪ ،‬وهي ج�سور تقع على نهر دجلة‪ ،‬وتربط‬ ‫بني �شطري املدينة الغربي وال�شرقي‪ ،‬كانت طائرات‬ ‫القوات اجلوية قد القت ماليني املن�شورات على �سكان‬ ‫مدينة املو�صل واحلويجة والقائم تت�ضمن انت�صارات‬ ‫اجلي�ش العراقي وحتذيرهم من ان الدواع�ش يعي�شون‬ ‫�ساعاتهم االخرية يف العراق‪ ،‬يف حني قال قائد ع�سكري‬ ‫�إن قوات اجلي�ش اقتحمت ام�س الثالثاء حي الوحدة‬ ‫ج�ن��وب �شرقي املو�صل و�سيطرت على �أع�ل��ى مبنى‬ ‫حكومة يف اجلانب الأي�سر من املدينة حيث دخلت‬ ‫القطعات الع�سكرية م�ست�شفى ال�سالم‪ .‬من جانبه رجح‬ ‫وزير الدفاع الأمريكي �آ�شتون كارتر امكانية ا�ستعادة‬ ‫مدينة املو�صل من قب�ضة تنظيم داع�ش قبل تن�صيب‬ ‫الإدارة الأمريكية اجلديدة‪ .‬فقد �أفاد م�صدر �أمني عراقي‬ ‫�أن طريان التحالف الدويل �شن ق�صفا ام�س الثالثاء‪،‬‬ ‫�أدى �إىل �إخ��راج خام�س و�آخر ج�سور مدينة املو�صل‬ ‫عن اخلدمة‪ ،‬وهي ج�سور تقع على نهر دجلة‪ ،‬وتربط‬ ‫بني �شطري املدينة الغربي وال�شرقي‪ .‬اجل�سر‪ ،‬الذي‬ ‫يحمل ا�سم “اجل�سر العتيق (القدمي)”‪ ،‬يعد اخلام�س‬ ‫الذي يخرج عن اخلدمة باملو�صل‪ ،‬بعد تعطل “اجل�سر‬ ‫الثالث”‪ ،‬قبل نحو �أ��س�ب��وع�ين‪ ،‬و”اجل�سر الرابع"‬ ‫قبله بيومني‪ ،‬و”اخلام�س" ب�شكل جزئي عند ق�صفه‬

‫مطلع نوفمرب‪ /‬ت�شرين الثاين ‪ ،2016‬وتعطل “ج�سر‬ ‫احلرية” ب�شكل كلي‪ ،‬عقب ا�ستهداف طريان التحالف‬ ‫ال��دويل له‪ ،‬منت�صف �أكتوبر‪ /‬ت�شرين الأول املا�ضي‪،‬‬ ‫ح�سب مرا�سل وكالة الأنا�ضول الرتكية‪ ،‬وم�صادر من‬ ‫داخل املدينة‪ .‬وقال الرائد يف القوات امل�شرتكة (تابعة‬ ‫لوزارة الدفاع) �إ�سماعيل زاهد‪ ،‬لوكالة الأنا�ضول‪� ،‬إن‬ ‫“طائرات التحالف وجهت �ضربتني جويتني قبل وبعد‬ ‫اجل�سر ال�ق��دمي لقطع �إم ��دادات داع�ش”‪ .‬م��ن جانبها‬

‫قامت طائرات القوات اجلوية العراقية‪ ،‬ام�س الثالثاء‪،‬‬ ‫ب�إلقاء ماليني املن�شورات على �سكان مدينة املو�صل‬ ‫واحلويجة والقائم‪ ،‬املعاقل املتبقية لتنظيم داع�ش‪.‬‬ ‫وق��ال��ت خلية االع�ل�ام احل��رب��ي ان "طائرات القوة‬ ‫اجلوية العراقية القت ماليني املن�شورات على مناطق‬ ‫امل��و��ص��ل واحل��وي�ج��ة وال �ق��ائ��م‪ ،‬تت�ضمن انت�صارات‬ ‫اجلي�ش العراقي وحتذيرهم من ان الدواع�ش يعي�شون‬ ‫�ساعاتهم االخرية يف العراق"‪ .‬على ال�صعيد ذاته قال‬

‫القانونية البرلمانية ‪:‬‬

‫ت�أجيل الت�صويت على قانون الق�ضاء مت بطلب من التحالف الوطني‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫عزا رئي�س اللجنة القانونية النيابية حم�سن ال�سعدون ت�أجيل‬ ‫الت�صويت على ق��ان��ون جمل�س الق�ضاء الأع �ل��ى �ضمن موازنة‬ ‫العام ‪ 2017‬اىل طلب تقدمت به كتلة التحالف الوطني بـ(دعوى‬ ‫احلاجة لتفاهمات �سيا�سية)‪ ،‬وفيما عـ ّد ق��رار الت�أجيل «خمالف ًا‬ ‫للنظام الداخلي وغري قانوين»‪� ،‬أكد �أن اللجنة ناق�شت القانون منذ‬ ‫�شهرين وبح�ضور ممثلي التحالف‪ .‬وقال ال�سعدون �إن «ت�أجيل‬ ‫قانون جمل�س الق�ضاء الأعلى جاء بطلب من التحالف الوطني‬

‫بدعوى حاجة القانون لبع�ض التفاهمات ال�سيا�سية»‪ ،‬مبين ًا �أن‬ ‫«طلب الت�أجيل غري قانوين وخمالف للنظام الداخلي ملجل�س‬ ‫النواب»‪ .‬و�أ�ضاف ال�سعدون �أن «القانون كان يناق�ش يف اللجنة‬ ‫القانونية منذ �شهرين وهناك ثمانية ممثلني عن التحالف الوطني‬ ‫داخل اللجنة واجلميع موافق عليه وطلب الت�أجيل كان مفاج�أة‬ ‫لنا»‪ .‬وكانت رئا�سة جمل�س النواب العراقي‪ ،‬قررت �أم�س االول‬ ‫االثنني‪ ،‬ت�أجيل اجلل�سة الـ‪ 36‬من الف�صل الت�شريعي الأول لل�سنة‬ ‫الت�شريعية الثالثة اىل اليوم الأربعاء‪.‬‬

‫كرد�ستان العراق‪ :‬ال �سجون �سرية يف الإقليم‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫نفى م�س�ؤول يف �إقليم كرد�ستان العراق‬ ‫تقارير دولية حتدثت عن وج��ود �سجون‬ ‫�سرية يف الإقليم‪ ،‬وحمتجزين دون ال�سن‬ ‫القانونية‪ ،‬وا�ستخدام العنف يف التعامل‬ ‫مع نزالء ال�سجون‪ ،‬م�ؤكد ًا تطبيق القوانني‬ ‫العراقية اخلا�صة بال�سجناء‪ ،‬و�إحالة من‬ ‫هم دون ‪ 18‬عام ًا �إىل �سجن حتت �إ�شراف‬ ‫وزارة مدنية‪ .‬وقال م�س�ؤول ملف متابعة‬ ‫التقارير الدولية التي تتحدث عن �إقليم‬

‫كرد�ستان يف جمل�س وزراء الإقليم‪ ،‬ديندار‬ ‫ال��زي�ب��اري‪ ،‬يف م��ؤمت��ر �صحفي عقده يف‬ ‫مدينة �أربيل‪� ،‬إن �سلطات الإقليم «ال متنع �أي‬ ‫منظمة دولية من زيارة ال�سجون‪ ،‬ومتابعة‬ ‫و��ض��ع ال �ن��زالء‪ ،‬ويف ع��ام ‪� 2015‬سجلنا‬ ‫‪ 53‬زي��ارة لوفود من منظمات دولية �إىل‬ ‫ال�سجون يف الإقليم‪� ،‬أجروا خاللها لقاءات‬ ‫مع ‪ 400‬نزيل»‪ .‬وعن ال�سجناء الذين تقل‬ ‫�أعمارها عن ‪ 18‬عاما‪� ،‬أو�ضح الزيباري‬ ‫�أن «ال�سجناء من عمر ‪ 17‬عاما وما دون‪،‬‬

‫يحالون �إىل �سجن خا�ص حتت �إ�شراف‬ ‫وزارة العمل وال �� �ش ��ؤون االجتماعية‪،‬‬ ‫وت�سمح الوزارة بزيارة وفود املنظمات‬ ‫ال��دول �ي��ة �إل �ي �ه��ا‪ ،‬ول �ق��اء ال �ن��زالء فيها»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح الزيباري �أن «الأجهزة الأمنية‬ ‫يف �إقليم كرد�ستان العراق تابعت ما ورد‬ ‫يف تقارير املنظمات الدولية‪ ،‬وت�ؤكد �أنه‬ ‫ال توجد يف الإقليم �سجون ومعتقالت‬ ‫�سرية‪ ،‬و�إن �إلقاء القب�ض على �أي �شخ�ص‬ ‫يح�صل وفق القوانني»‪.‬‬

‫قصة المشرق االخبارية بقلم شامل عبد القادر‬

‫�إلغاء الكفاءات وتهمي�ش الأكفاء ‪� ..‬صعود �إىل الهاوية!‬ ‫ك��ان��ت ال �ن��دوة ال�ت��ي عقدها ال�ف��ري��ق ال��رك��ن جنيب ال�صاحلي‬ ‫–وح�ضرناها كامل ًة بدعوة من الفريق نف�سه– وزم��رة من‬ ‫ال�ضباط الكبار ال��ذي��ن �شكلوا املعار�ضة الع�سكرية منذ عام‬ ‫‪� ،1979‬شكلت ناقو�س ًا ي��دق بقوة يف الآذان ال�صماء للذين‬ ‫ا�ستكلبوا على ال�سلطة وتنا�سوا �شراكة الآخرين الذين �ضحوا‬ ‫برواتبهم ومنا�صبهم الراقية وو�ضعوا �أرواحهم على راحات‬ ‫�أيديهم وهم يجازفون مبعار�ضة �صدام ح�سني!!‬ ‫هذا الف�شل الكبري والوا�سع والفظيع واملخيف منذ �سنة ‪2003‬‬ ‫حتى الآن مباذا يف�سر؟ ومباذا يف�سره احلاكمون ب�أمر الر�شوة‬ ‫والف�ساد؟! يف�سر بالدرجة الأوىل بوجود طبقة من "الوغف"‬ ‫على ال�سطح متنع دخ��ول الطبقة احلقيقية النظيفة �أخالقي ًا‬ ‫ومهني ًا‪ ..‬طبقة ملوثة ولكنها �أثقل من غريها المتالكها املال‬ ‫احلرام وال�سلطة الديكتاتورية حتت �سقف برملان "ال يحل وال‬ ‫يربط" ورجال مدججني بال�سالح و�أوام��ر بالقتل الفوري لكل‬ ‫�صوت "يتجاوز قدر الآخرين!!" �أو ينتقد "للعظم!" ما �آلت اليه‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫�أو�ضاعهم الفا�سدة �أو املنخورة بالف�ساد!‬ ‫�ضعوا ال�ضابط اجليد النزيه ال�شجاع املهني اخلالية‬ ‫�إ�ضبارته من عيوب �أخالقية وم�سلكية يف املكان املنا�سب‬ ‫واخلعوا ال�ضابط الفا�سد املرت�شي امل�ط��رود قبل �سنة‬ ‫‪ 2003‬بتهمة ال ت�شرف الرجل ال�شريف وعاد �إىل اخلدمة‬ ‫ب�ألف و�سيلة وو�سيلة ليتمتع باملن�صب والرتبة والراتب‬ ‫املغري‪� ،‬أما الأحرار وال�شرفاء فوراء ثكنة وزارة الدفاع!‬ ‫وك��ذل��ك احل��ال م��ع الوظائف املدنية وامل��راك��ز امل�س�ؤولة‬ ‫يف الدولة يجب �أن ت�سند للكفاءات والأكفاء ال للحرامية‬ ‫وع��دمي��ي ال �� �ش��رف وال �� �ض �م�ير وال ��ذي ��ن ي��ع��دون الأي� ��ام‬ ‫والأ�سابيع للنهب واالختال�س ومن ثم الهرب خارج العراق‬ ‫بحجة "�أنهم غري باقني" مهما طال الزمن!!‬ ‫ع���ودوا �إىل اال��س�ت�خ��دام الأم �ث��ل وال�صحيح للكفاءات‬ ‫العراقية وا�ستعينوا ب�أهل اخلربة‪ ،‬فقد انتهى زمن �أهل‬ ‫الوالء والثقة!!‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫قائد ع�سكري �إن قوات اجلي�ش اقتحمت ام�س الثالثاء‬ ‫حي الوحدة جنوب �شرقي املو�صل و�سيطرت على‬ ‫�أعلى مبنى حكومة يف اجلانب الأي�سر من املدينة‪.‬‬ ‫و�أو�ضح العميد الركن وليد خليفة نائب قائد الفرقة‬ ‫التا�سعة باجلي�ش “اجلي�ش العراقي اقتحم حي الوحدة‬ ‫جنوبي �شرقي املو�صل و�سيطر على م�ست�شفى ال�سالم‬ ‫ورفع العلم العراقي فوقه”‪ ،‬م�ضيفا �أن “امل�ست�شفى‬ ‫يعد �أح��د �أك�ب�ر م�ست�شفيات امل��و��ص��ل و�أع �ل��ى مبنى‬ ‫حكومي يف اجلانب الأي�سر”‪ ،‬م�شريا �إىل �سيطرة‬ ‫القوات العراقية على امل�ست�شفى التعليمي �أي�ضا”‪.‬‬ ‫ودخلت القطعات الع�سكرية‪ ،‬ام�س الثالثاء‪ ،‬م�ست�شفى‬ ‫ال�سالم يف ال�ساحل االي�سر من مدينة املو�صل‪ .‬وقال‬ ‫قائد عمليات [قادمون يا نينوى] الفريق قوات خا�صة‬ ‫ال��رك��ن عبد االم�ير ي��ار الله يف بيان ل��ه ان “قطعات‬ ‫الفرقة املدرعة التا�سعة دخلت م�ست�شفى ال�سالم يف‬ ‫حي ال�سالم �ضمن ال�ساحل االي�سر من املو�صل‪ ،‬وهي‬ ‫م�ستمرة بعملية تطهري احل��ي م��ن ع�صابات داع�ش‬ ‫االرهابية”‪ .‬و�أو�ضح زاهد �أن “ال�ضربة الأوىل كانت‬ ‫من جهة مدخل اجل�سر يف �شارع الكورني�ش و�سط‬ ‫املو�صل‪ ،‬وال�ضربة الثانية عند املدخل ال�شرقي للج�سر‬ ‫قرب مدينة �ألعاب املو�صل”‪ ،‬م�شريا �إىل �أن “الق�صف‬ ‫خلف حفرتني كبريتني تعيقان عبور املركبات"‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل �أن “اجل�سر قدمي‪ ،‬و�ضربة واحدة تكفي لتدمريه‪،‬‬ ‫لكن هدف الق�صف هو �إخراجه عن اخلدمة فقط دون‬ ‫تدمريه”‪ .‬و�أ� �ض��اف زاه ��د �أن “ق�صف اجل�سر هو‬

‫لقطع �إم��دادات تنظيم داع�ش الإرهابي‪ ،‬من الأ�سلحة‬ ‫واملفخخات عن اجلانب الأي�سر (ال�شرقي)‪ ،‬وحتجيم‬ ‫قوة التنظيم يف هذا اجلانب مبا �أنه اجل�سر الوحيد‬ ‫الذي بقي يف اخلدمة”‪ .‬ويربط جانب املو�صل الأمين‬ ‫بالأي�سر (غ��رب نهر دجلة ب�شرقه) خم�سة ج�سور‪،‬‬ ‫ويف حال خروجها عن اخلدمة �سيتوقف التنقل بني‬ ‫اجلانبني ب�شكل نهائي‪ ،‬وال ت�ستطيع القوات الأمنية‬ ‫العبور م��ن اجل��ان��ب الأي���س��ر نحو م��رك��ز املدينة �أو‬ ‫العك�س �سوى بطريقة �إقامة اجل�سور العائمة‪ ،‬وهذا‬ ‫يحتاج اىل الكثري من الوقت ويت�سبب بت�أخر عمليات‬ ‫ا�ستعادة املدينة‪ .‬من جانبه رجح وزير الدفاع الأمريكي‬ ‫�آ�شتون كارتر امكانية ا�ستعادة مدينة املو�صل من‬ ‫قب�ضة تنظيم داع�ش قبل تن�صيب الإدارة الأمريكية‬ ‫اجلديدة‪ .‬وقال كارتر لل�صحفيني‪ ،‬من على منت طائرة‬ ‫ع�سكرية �أم�يرك�ي��ة‪� ،‬إن��ه "برغم �أن معركة ا�ستعادة‬ ‫مدينة املو�صل العراقية من تنظيم داع�ش �ستكون‬ ‫�صعبة �إال �أن��ه (م��ن املمكن) ا�ستكمالها قبل تن�صيب‬ ‫الرئي�س املنتخب دون��ال��د ترامب”‪ .‬و�أ��ض��اف كارتر‬ ‫عند �س�ؤاله عما �إذا كانت ا�ستعادة املدينة �ستتم قبل‬ ‫‪ 20‬كانون الثاين حينما يبد�أ ترامب فرتته الرئا�سية‬ ‫"هذا ممكن بالت�أكيد ومرة �أخرى (�أقول) �إنها �ستكون‬ ‫معركة �صعبة”‪ .‬وي�شارك نحو ‪� 100‬ألف من القوات‬ ‫العراقية امل�شرتكة يف الهجوم على املو�صل الذي بد�أ‬ ‫يوم ‪ 17‬ت�شرين الأول بدعم جوي وبري من حتالف‬ ‫تقوده الواليات املتحدة‪.‬‬

‫ال�سجناء النيابية‪ :‬م�ؤ�س�سة ال�شهداء ت�ضم مز ّورين حمرتفني‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكدت جلنة ال�شهداء وال�سجناء ال�سيا�سيني النيابية �أن م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�شهداء ت�ضم وث��ائ��ق مل�ستفيدين م��ن دعمها امل��ايل والإداري‬ ‫واملعنوي وهي مزورة ‪ .%100‬م�شرية �إىل �أن اللجنة لديها �أدلة‬ ‫عن ذالك �إال �أن خالل الأيام القليلة املقبلة �سيتم الك�شف عن الوثائق‬ ‫امل��زورة التي ي�ستلم من خاللها بع�ض املواطنني م�ستحقات من‬ ‫امل�ؤ�س�سة‪ .‬وق��ال��ت ع�ضوة اللجنة فطم الكرطاين يف ت�صريح‬ ‫�صحفي �إن "هناك بع�ض املواطنني ُ�سجلت �أ�سما�ؤهم يف م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�شهداء على �أن لديهم �ضحايا ب�سبب �سيا�سة النظام ال�سابق"‪،‬‬ ‫م�شرية �إىل �أن "بع�ض ه� ��ؤالء امل��واط�ن�ين لديهم ج��رائ��م خملة‬

‫بال�شرف وهم مزورون لوثائق م�ؤ�س�سة ال�شهداء حتى يتم �صرف‬ ‫لهم ا�ستحقاقات امل�ؤ�س�سة"‪ .‬وبينت �أن "هناك مواطنني هم فعال‬ ‫لديهم �شهداء �أعدمهم النظام ال�سابق �إال �أنهم ال ميتلكون وثائق‬ ‫لت�سجيلهم يف امل�ؤ�س�سة و�صرف لهم م�ستحقات مالية"‪ ،‬م�شرية‬ ‫�إىل �أن "م�ؤ�س�سة ال�شهداء ت�ضم ‪ %100‬وثائق ومعامالت مزورة‬ ‫من مواطنني غري م�شمولني ت�صرف لهم م�ستحقات ال�شهداء وهي‬ ‫بدل الوحدة ال�سكنية وراتب وتعوي�ضات مالية"‪ .‬و�أ�شارت �إىل‬ ‫�أن "جلنة ال�سجناء النيابية لديها معلومات عن ذلك"‪ ،‬م�ؤكدة‬ ‫�أن "اللجنة �ستتحقق من �أع��داد املعامالت امل��زورة يف م�ؤ�س�سة‬ ‫ال�شهداء التخاذ الإجراءات القانونية الالزمة"‪.‬‬

‫الحكومة ترفض إعطاء ‪ 5‬دوالرات عن كل برميل نفط للمحافظات المنتجة‬

‫مكتب العبــادي يل ّوح بالطعـن فـي املوازنــة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫لوّ ح مكتب رئي�س الوزراء حيدر العبادي بطعن‬ ‫احلكومة يف �أي بند يف موازنة ‪ 2017‬يفر�ض‬ ‫�أعبا ًء مالية عليها‪ .‬وق��ال املتحدث با�سم املكتب‬ ‫�سعد احل��دي�ث��ي يف ت�صريح �صحفي "ال ميكن‬ ‫فر�ض بند يف امل��وازن��ة تكون فيه �أع�ب��اء مالية‬ ‫على احلكومة"‪ .‬مبينا انه «ووف��ق قرار املحكمة‬ ‫االحت��ادي��ة ال ميكن فر�ض اي بند �أو مقرتح او‬ ‫تعديل يف امل��وازن��ة ي�ضيف عبئا على احلكومة‬ ‫دون ال�ع��ودة �إليها»‪ .‬و�أ��ض��اف «�أن�ن��ا نتطلع اىل‬ ‫التوافق على املوازنة يف جل�سة الربملان املقبلة»‪،‬‬ ‫م�شددا على «�أهمية �إق��رار املوازنة يف موعدها‬ ‫املحدد لوجود التزامات كثرية للحكومة»‪ .‬و�أ�شار‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫احلديثي اىل ان «احلكومة لي�س لها موقف من‬ ‫املحافظات املنتجة للنفط والغاز �ضمن م�شروع‬ ‫ال� �ب�ت�رودوالر‪ ،‬ول�ك��ن ن�سبة التخ�صي�صات لها‬ ‫مرتبط بانخفا�ض �أ�سعار النفط مع �ضغط نفقات‬ ‫احل��رب وال��روات��ب»‪ .‬من جانبه حذر النائب عن‬ ‫كتلة التغيري هو�شيار عبد ال�ل��ه كتل التحالف‬ ‫الوطني‪ ،‬ام�س الثالثاء‪ ،‬مما و�صفها بـ(تداعيات‬ ‫وع��واق��ب) ال�تراج��ع ع��ن بنود امل��وازن��ة املتعلقة‬ ‫باالتفاق النفطي ورواتب موظفي �إقليم كرد�ستان‬ ‫وتخ�صي�صات البي�شمركة ون�سبة ال �ـ‪ 17‬باملائة‬ ‫املخ�ص�صة لإقليم كرد�ستان‪ ،‬معتربا �أن �أي تراجع‬ ‫قد يهدد العملية ال�سيا�سية يف ال�صميم‪ .‬وقال عبد‬ ‫الله �إن��ه «يحذر من تداعيات وعواقب الرتاجع‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫ع��ن البنود وامل ��واد املثبتة يف امل��وازن��ة والتي‬ ‫مت الت�صويت عليها واملتعلقة باالتفاق النفطي‬ ‫وروات��ب موظفي �إقليم كرد�ستان وتخ�صي�صات‬ ‫البي�شمركة ون�سبة الـ‪ 17‬باملائة املخ�ص�صة لإقليم‬ ‫ك��رد� �س �ت��ان»‪ ،‬حممال رئ��ا��س��ة التحالف الوطني‬ ‫امل�س�ؤولية عن «�أي��ة خطوة من �ش�أنها �أن تهدد‬ ‫التقارب التاريخي بني اجلانبني»‪ .‬و�أ�ضاف عبد‬ ‫الله «يجب �أن يكون لديهم احلر�ص مثلنا لإن�صاف‬ ‫�شعب كرد�ستان والبي�شمركة‪ ،‬و�أن يقفوا اىل‬ ‫جانبنا كما وقفنا اىل جانبهم مرات عديدة لتلبية‬ ‫مطالبهم داخل املوازنة»‪ ،‬مبين ًا �أن «�أي تراجع قد‬ ‫يهدد العملية ال�سيا�سية يف ال�صميم»‪.‬على ال�صعيد‬ ‫ذاته قال النائب عن ائتالف دولة القانون جا�سم‬ ‫حممد جعفر‪ ،‬ام�س الثالثاء‪ ،‬ان موازنة احلكومة‬ ‫االحتادية تعاين العجز مبقدار ‪ 20‬ترليون دينار‬ ‫ما دع��ا اىل ال��ذه��اب نحو القرو�ض ل�سد العجز‬ ‫احل��ا��ص��ل‪ ،‬فبالتايل “من غ�ير املمكن اع�ط��اء ‪5‬‬ ‫دوالرات من كل برميل اىل املحافظات املنتجة“‪.‬‬ ‫وا��ض��اف جعفر "احلكومة اق�ترح��ت اع�ط��اء ‪%5‬‬ ‫من �سعر الربميل الواحد اىل املحافظات الذي‬ ‫ق��د ي�ك��ون ‪ 2‬م��ن ا��ص��ل ‪ 40‬دوالرا اال ان نواب‬ ‫املحافظات املنتجة للنفط ا�شرتطوا ان تكون‬ ‫الن�سبة ‪ 5‬دوالرات"‪ .‬وا� �ض��اف ان "احلكومة‬ ‫�ستقدم طعنا للمحكمة االحت��ادي��ة يف ح��ال مت‬ ‫مترير املقرتح"‪ ،‬م�شريا اىل ان "احلرب امل�ستمرة‬ ‫على داع�ش واع��ادة اعمار امل��دن املدمرة تكلفان‬ ‫احلكومة الكثري من االموال والتخ�صي�صات"‪.‬‬

3638 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement