Issuu on Google+

‫اقرتاح تقلي�ص عدد �أع�ضاء الربملان‬

‫مناق�شة م�شروع الإجازة الطويلة للموظفني‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت اللجنة القانونية الربملانية‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬عن �إعداد مقرتح م�شروع قانون يتعلق‬ ‫بتقاعد القطاع اخلا�ص‪ ،‬م�شرية اىل �إعداد مقرتح �آخر يتعلق بتقلي�ص �أعداد النواب‪.‬‬ ‫وقال النائب عن اللجنة �سليم �شوقي �إن "كتلة املواطن تبنت الكثري من م�شاريع القوانني‬ ‫ومنها تعديل قانون ‪ 21‬ل�سنة ‪ 2008‬اخلا�ص مبجال�س املحافظات حيث متت قراءته القراءة‬ ‫االوىل‪ ،‬وال�شروع بالقراءة الثانية من اجل تر�شيد عمل املجال�س وتقليل االعداد و�ضغط‬ ‫النفقات"‪ .‬و�أ�ضاف �شوقي "هناك مقرتح �آخر يتعلق بتقليل اعداد النواب لكنه يت�ضمن‬ ‫تعديال د�ستوريا"‪ ،‬الفتا اىل "درا�سة مقرتح م�شروع قانون تقاعد القطاع اخلا�ص"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد ع�ضو اللجنة القانونية الربملانية �سليم �شوقي �أن اللجنة اجتمعت ملناق�شة‬ ‫م�شروع االجازة الطويلة االختيارية للموظفني‪ .‬وقال �شوقي ان "اللجنة تناق�ش‬ ‫امل�شروع لإ�ضفاء ال�صبغة القانونية ومعاجلة كافة حيثيات امل�شروع كي ت�ضمن‬ ‫حماية حقوق املوظف املجاز وتعالج بنف�س الوقت العجز املايل للدولة"‪ .‬وكان‬ ‫جمل�س الوزراء قد ار�سل م�شروع قانون االجازة الطويلة ملوظفي الطويلة اىل‬ ‫الربملان الذي با�شر بدوره بقراءة اوىل للقانون يف جل�ساته املا�ضية‪.‬‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الثالثاء ‪ 11‬من ت�شرين االول ‪ 2016‬العدد ‪ 3597‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Tuesday 11 October. 2016 No. 3597 Year 13‬‬

‫«االتحادية» تؤكد بطالن قرار إلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية‬

‫ائتالف عالوي ي�شيد بالقرار واملالكي غري متفاجئ وال�صدر يدعو �إىل تظاهرة �شعبية عارمة‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫تعقيب ًا على ق���رار املحكمة االحت��ادي��ة العليا‪،‬‬ ‫�أم�����س االث��ن�ين‪ ،‬ب��ب��ط�لان ق���رار ال��غ��اء منا�صب‬ ‫ن��واب رئي�س اجلمهورية‪ ،‬ق��ال رئي�س ائتالف‬ ‫دول���ة ال��ق��ان��ون ن���وري امل��ال��ك��ي �إن���ه مل يتفاج�أ‬ ‫بقرار املحكمة االحتادية اخلا�ص ب�إلغاء نواب‬ ‫رئي�س اجلمهورية‪ ،‬يف حني دعا ال�سيد مقتدى‬ ‫ال�����ص��در اىل ت��ظ��اه��رات �شعبية ع��ارم��ة تنديدا‬ ‫بقرار املحكمة االحتادية‪ .‬فقد �أ�صدرت املحكمة‬ ‫االحتادية العليا ام�س االثنني قرارها بخ�صو�ص‬ ‫دعوى الطعن املقدمة بقرار رئي�س الوزراء حيدر‬ ‫العبادي بخ�صو�ص �إلغاء منا�صب نواب رئي�س‬ ‫اجل��م��ه��وري��ة و�أك����دت ب��ط�لان��ه‪ ،‬م��ا يعني عودة‬ ‫نواب الرئي�س الثالثة اىل منا�صبهم وهم رئي�س‬ ‫ائتالف دول��ة القانون ن��وري املالكي‪ ،‬ورئي�س‬ ‫ائ��ت�لاف متحدون لال�صالح �أ�سامة النجيفي‪،‬‬ ‫ورئي�س حزب الوفاق الوطني �إياد عالوي‪ .‬وقال‬ ‫املتحدث الر�سمي لل�سلطة الق�ضائية القا�ضي‬ ‫عبد ال�ستار ب�يرق��دار يف ب��ي��ان‪� ،‬أن "املحكمة‬ ‫االحت��ادي��ة العليا عقدت جل�ستها ام�س االثنني‬ ‫بكامل اع�ضائها ونظرت دع��وى الطعن بقرار‬ ‫رئي�س جمل�س الوزراء ا�ضافة لوظيفته اخلا�ص‬ ‫بالغاء منا�صب نواب رئي�س اجلمهورية"‪ .‬وبني‬ ‫بريقدار �أن "املحكمة االحتادية العليا وجدت‬ ‫�أن وجود نائب �أو اكرث لرئي�س اجلمهورية �أمر‬ ‫�ألزمته املادة [‪ /69‬ثاني ًا] من الد�ستور"‪ .‬ونوه‬ ‫ب�يرق��دار "ثم ج��اءت امل��ادة [‪ /75‬ثانيا‪ /‬ثالثا]‬ ‫من الد�ستور ف�أناطت بهم ممار�سة مهام رئي�س‬ ‫اجلمهورية عند غيابه �أو عند خلو من�صبه لأي‬ ‫�سبب كان"‪ ،‬مو�ضحا ان "القرار الق�ضائي �أفاد‬

‫الإقليم يناق�ش مع بغداد‬ ‫ربط البي�شمركة بالعبادي‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شف القيادي يف ائ�ت�لاف دول��ة القانون جا�سم‬ ‫البياتي‪� ،‬أم�س االثنني‪� ،‬أن الوفد الكردي الذي يزور‬ ‫بغداد الأيام املقبلة �سيناق�ش ايجاد اتفاق نفط نهائي‬ ‫وربط البي�شمركة بالقائد العام للقوات امل�سلحة‪.‬‬ ‫وقال البياتي �إن "الوفد الكردي الذي يزور بغداد‬ ‫الأيام املقبلة �سيناق�ش فقط ق�ضية االتفاق النفطي‬ ‫ب�ين ب �غ��داد وارب �ي��ل ورب ��ط البي�شمركة مبا�شرة‬ ‫بالقائد ال�ع��ام للقوات امل�سلحة ح�ي��در العبادي‪،‬‬ ‫بكتاب ر�سمي من حكومة االقليم وعلى �أن يدفع‬ ‫العبادي رواتبهم"‪ ،‬م�ضيفا �أنه "ال �صحة ملا يقال‬ ‫عن زيادة ن�سبة ح�صة كرد�ستان من موازنة ‪2017‬‬ ‫من ‪ %17‬اىل ‪ ،"%19‬مبينا �أن "ن�سبة الـ‪ %17‬توجد‬ ‫عليها ا�شكاالت كثرية ويف حال مطالبة بزيادة من‬ ‫املحتمل �أن يفقد تلك الن�سبة �أي�ضا"‪.‬‬

‫‪� 109‬أحزاب �سيا�سية‬ ‫�ست�شارك يف االنتخابات‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت مفو�ضية االنتخابات‪� ،‬أم�س االثنني‪� ،‬إن‬ ‫عدد الأح��زاب التي �سجلت يف دائرة االحزاب‬ ‫والتنظيمات ال�سيا�سية التابعة لها بلغ (‪)109‬‬ ‫�أح ��زاب �سيا�سية‪ .‬م�شرية اىل ان ‪ 60‬حزب ًا‬ ‫م��ن ه��ذه االح� ��زاب ك��ان ق��د � �ص��ادق عليها يف‬ ‫اال�ستحقاقات االنتخابية املا�ضية فيما مت‬ ‫ت�سجيل ‪ 49‬حزب ًا ج��دي��د ًا‪ .‬وق��ال مدير مكتب‬ ‫انتخابات املثنى معتمد املو�سوي "ان جميع‬ ‫هذه االح��زاب واحلركات ال�سيا�سية خ�ضعت‬ ‫لالجراءات ال��واردة يف قانون االح��زاب الذي‬ ‫�شرعه جمل�س النواب العام املا�ضي"‪ ,‬مبين ًا ان‬ ‫"هذه االجراءات ت�شمل ت�سجيل الهيئة العامة‬ ‫املتكونة من الفي ع�ضو ا�ضافة لتقدمي تعهدات‬ ‫من كتاب وك�شف م�صادر التمويل وغريها من‬ ‫ال�شروط التي وردت يف القانون"‪.‬‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫ب ��أن وج��ود نائب �أو اك�ثر لرئي�س اجلمهورية‬ ‫�إل���زام ن�ص عليه الد�ستور اقت�ضاء للم�صلحة‬ ‫العامة للحيلولة دون ح�صول فراغ يف [ال�سلطة‬ ‫التنفيذية‪ -‬رئا�سة اجلمهورية]"‪ .‬وا�ستطرد‬ ‫"لذا ف�إن الغاء من�صب نائب رئي�س اجلمهورية‬ ‫يعني تعديل احكام د�ستور جمهورية العراق‬ ‫ل�سنة ‪ 2005‬بتعطيل اح��ك��ام امل��ادت�ين [‪/69‬‬ ‫ثاني ًا] و[‪ /75‬ثاني ًا‪ /‬ثالثا] منه بغري اال�سلوب‬ ‫املن�صو�ص عليه يف امل��ادة ‪ 142‬من الد�ستور‬ ‫ال��ت��ي تقت�ضي يف م��ث��ل ه��ك��ذا ح���االت موافقة‬ ‫الأغلبية املطلقة لعدد اع�ضاء جمل�س النواب‬ ‫على التعديل وعر�ضه على ال�شعب لال�ستفتاء‬ ‫عليه"‪ ،‬م�ضيفا �أنه "وحيث �أن القرار املطعون‬

‫بعدم د�ستوريته ب�إلغاء منا�صب ن��واب رئي�س‬ ‫اجلمهورية قد �صدر خالف ًا ملا ر�سمته املادة ‪142‬‬ ‫من الد�ستور فيكون خمالف ًا لأحكامه مما يقت�ضي‬ ‫احلكم بعدم د�ستوريته"‪ .‬ويف اول رد فعل على‬ ‫هذا القرار قال رئي�س ائتالف دولة القانون نوري‬ ‫املالكي "�إنني مل �أتفاج�أ بقرار املحكمة االحتادية‬ ‫اخل��ا���ص ب�إلغاء ن���وارب رئي�س اجلمهورية"‪،‬‬ ‫م�ضيفا "�إن املن�صب ال يزيدين قدرة واندفاعا‬ ‫للعمل من �أجل العراق والعراقيني"‪ .‬من جهتها‬ ‫�أ�شادت مي�سون الدملوجي املتحدثة الر�سمية‬ ‫با�سم ائتالف الوطنية بقرار املحكمة االحتادية‬ ‫ح��ول ع��دم د�ستورية ق��رار �إق��ال��ة ن��واب رئي�س‬ ‫اجل��م��ه��وري��ة‪ ،‬مب��ا ي�شري اىل اح��ت�رام د�ستور‬

‫جمهورية ال��ع��راق وا�ستقاللية املحكمة التي‬ ‫طاملا نا�شد ائتالف الوطنية بتحقيقها‪ ،‬والتي‬ ‫تعترب دعامة �أ�سا�سية من دعائم الدميقراطية‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت الدملوجي "�إن الدكتور �إي��اد عالوي‬ ‫زعيم ائتالف الوطنية ونائب رئي�س اجلمهورية‬ ‫مل يت�سلم ال��ق��رار ب�شكل ر�سمي بعد‪ ،‬علما انه‬ ‫يخ�ضع حالي ًا لإج���راء ج��راح��ي ب�سيط خارج‬ ‫العراق"‪� .‬إال ان رد فعل ال�سيد مقتدى ال�صدر‬ ‫كان قويا حيث دعا ان�صاره للخروج بتظاهرة‬ ‫�شعبية عارمة امام املحكمة االحتادية بعد انتهاء‬ ‫مرا�سيم زيارة عا�شوراء‪ .‬وقال ال�صدر يف بيان‬ ‫"حدثت �أم��ور عديدة تكر�س الف�ساد وحتاول‬ ‫ارجاعه‪ ،‬ومنها ابطال املحكمة االحتادية اقالة‬

‫«فو�ضى عارمة» تهدد العراق ب�سبب تفاقم م�شكلة البطالة‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أك��د النائب ع��ن التحالف امل��دين الدميقراطي يف الربملان‬ ‫العراقي‪ ،‬مهدي احلافظ‪� ،‬أن «هناك �أزم��ة اقت�صادية كبرية‬ ‫يف ال �ع��راق‪ ،‬وك��ذل��ك و�ضعا فو�ضويا وغ�ير م�ستقر‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي �سي�ؤثر �سلب ًا على البلد»‪ .‬وقال احلافظ �إن «هناك �أهدافا‬ ‫وا�سرتاتيجية جديدة لدى احلكومة العراقية لعودة الو�ضع‬ ‫�إىل طبيعته وتوفري فر�ص عمل حتى تنخف�ض ن�سبة البطالة‬ ‫يف العراق‪ ،‬ولكن �إن مل ت�ستعجل احلكومة‪ ،‬ف�سيخرج الو�ضع‬ ‫عن ال�سيطرة»‪ .‬وتابع احلافظ �أنه «يف حال عدم حلها وازدياد‬ ‫ن�سبة البطالة لأكرث مما هي عليه الآن‪ ،‬ف�ستكون هناك م�شكلة‬ ‫كبرية‪ ،‬ورمبا ت�ؤدي �إىل انهيار العراق‪ ،‬بحيث لن ت�ستطيع‬ ‫احلكومة فعل �شيء»‪ .‬يذكر �أن ن�سبة الفقر يف العراق ترتاوح‬ ‫ما بني ‪� 30‬إىل ‪ 40‬باملئة‪ ،‬ولكن ن�سبة البطالة ترتاوح بني ‪50‬‬ ‫�إىل ‪ 60‬باملئة‪ ،‬وكال الن�سبتني يف ارتفاع‪.‬‬

‫تفل�صيل �أخرى �ص ‪3‬‬

‫العبادي يوافق على ا�ستيعاب �أ�صحاب‬ ‫ال�شهادات العليا يف الوزارات‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫وافق رئي�س جمل�س ال��وزراء‪ ،‬حيدر العبادي‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬على ا�ستيعاب ا�صحاب‬ ‫ال�شهادات العليا يف ال��وزارات واجلهات غري املرتبطة ب��وزارة وح�سب احتياجاتها‪.‬‬ ‫وقال مكتب العبادي‪ ،‬يف بيان تلقته و�سائل االعالم‪ :‬ان «جمل�س ال��وزراء يوافق على‬ ‫ا�ستيعاب احتياجات ال��وزارات واجلهات غري املرتبطة ب��وزارة من حملة ال�شهادات‬ ‫العليا (املاج�ستري او الدكتوراه) من حركة املالك فيها (ما زاد عن ‪ %5‬ح�سب قرار جمل�س‬ ‫الوزراء رقم ‪ 196‬ل�سنة ‪.»)2016‬‬

‫تعزيزات �أمنية باجتاه مناطق التما�س‬ ‫عرب جبال حمرين‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت م�صادر ع�سكرية ع��ن ب��دء حترك‬ ‫القطعات الأمنية باجتاه مناطق التما�س‬ ‫ع�ب�ر ج �ب��ال ح �م��ري��ن‪ ،‬وت�ن�ف�ي��ذ عمليات‬ ‫ا��س�ت�ط�لاع مل�ن��اط��ق ال�ت�م��ا���س واملجابهة‬ ‫مع داع�ش ا�ستعدادا لتحرير احلويجة‬ ‫وال�ن��واح��ي التابعة لها‪ ،‬غربي كركوك‪.‬‬ ‫وق��ال��ت امل �� �ص��ادر �إن ق �ط �ع��ات اجلي�ش‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫ال �ع��راق��ي وال���ش��رط��ة االحت��ادي��ة و�أبناء‬ ‫املناطق املحتلة ب ��د�أوا بالتحرك �صوب‬ ‫مناطق جبل حمرين والفتحة‪ ،‬وتنفيذ‬ ‫ع �م �ل �ي��ات ا� �س �ت �ط�لاع مل �ن��اط��ق التما�س‬ ‫واملجابهة مع ع�صابات داع�ش الإرهابية‪،‬‬ ‫ع��اد ًا �أن عمليات حترير احلويجة غربي‬ ‫مدينة ك��رك��وك وال�ن��واح��ي التابعة لها‪،‬‬ ‫باتت قريبة و�ستكون من عدة حماور‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫نواب رئا�سة اجلمهورية‪ ،‬ت�أخري اختيار وزراء‬ ‫اكفاء‪ ،‬وم�ستقلني لوزارتي الدفاع والداخلية‬ ‫وحم��اول��ة البع�ض اال�ستيالء عليها”‪ ،‬م�شري ًا‬ ‫اىل “تعرقل املفاو�ضات مع ما ي�سمى “التحالف‬ ‫الوطني” لإ����ص���راره���م ع��ل��ى ب��ع�����ض الأم����ور‬ ‫اخلاطئة"‪ .‬وا���ض��اف ان "الت�سويف يف ملف‬ ‫الوزارات واملنا�صب الأخرى التي يرتبع عليها‬ ‫الفا�سدون"‪ ،‬مبينا ان "هناك توجهات لإبقاء‬ ‫مفو�ضية االن��ت��خ��اب��ات وق��ان��ون��ه��ا املجحف"‪.‬‬ ‫ودع���ا ال�����ص��در اىل "تظاهرات �شعبية عارمة‬ ‫بعد انتهاء مرا�سيم عا�شوراء –ال �صدرية وال‬ ‫مدنية– بل �شعبية عامة امام املحكمة االحتادية‬ ‫لإي�����ص��ال ���ص��وت الإ���ص�لاح ل��داع��م��ي الف�ساد"‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أهمية "اال�ستمرار بالتظاهرات الغا�ضبة‬ ‫�ضد مفو�ضية االنتخابات ول��و يف املحافظات‬ ‫واحل��ف��اظ على ال�سلمية"‪ ،‬كا�شفا عن "ت�أجيل‬ ‫امل��ف��او���ض��ات م��ع التحالف ال��وط��ن��ي بعد �شكر‬ ‫جلنة التفاو�ض على ما قامت به"‪ ،‬حمذرا ب�أنه‬ ‫اذا مل تقم احلكومة بخطوات ج��ادة يف تعيني‬ ‫وزراء خمت�صني وم�ستقلني للوزارات الأمنية‬ ‫فعلى ال�شعب اال�ستعداد العت�صام ثان مفتوح"‪،‬‬ ‫الفتا اىل انه “هذه املرة ال وعود"‪ .‬وبعد ردود‬ ‫الفعل هذه قال املتحدث با�سم ال�سلطة القا�ضي‬ ‫عبد ال�ستار بريقدار ان “القرار ال�صادر بالغاء‬ ‫منا�صب ن���واب رئي�س اجلمهورية ج��اء بناء‬ ‫على دعوى اقامها ال�سيد �أ�سامة النجيفي بعدم‬ ‫الد�ستورية”‪ ،‬منوه ًا اىل انه “مل يتطرق القرار‬ ‫بعدم الد�ستورية اىل اعادة او عدم اعادة نواب‬ ‫رئي�س اجلمهورية ال�سادة د‪ .‬اياد عالوي ونوري‬ ‫املالكي وا�سامة النجيفي”‪.‬‬

‫جلنة برملانية الختيار جمل�س‬ ‫جديد ملفو�ضية االنتخابات‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلن رئي�س اللجنة القانونية يف جمل�س النواب قا�سم العبودي‪� ،‬أم�س‬ ‫االثنني‪� ،‬أن رئا�سة الربملان �أوع��زت �إىل اللجان الربملانية بت�شكيل جلنة‬ ‫تتوىل اختيار جمل�س املفو�ضني ملفو�ضية االنتخابات للدورة املقبلة‪ .‬وقال‬ ‫العبودي �إن “هيئة الرئا�سة يف جمل�س النواب وا�ستنادا اىل قرارها اوعزت‬ ‫اىل اللجان الربملانية ب�ضرورة ت�شكيل جلنة خرباء من قبل جمل�س النواب‬ ‫الختيار اع�ضاء جمل�س املفو�ضني ملفو�ضية االنتخابات ا�ستنادا اىل قانون‬ ‫املفو�ضية رقم ‪ ١١‬ل�سنة ‪ ٢٠٠٧‬املعدل الذي ي�شري اىل مدة جمل�س املفو�ضني‬ ‫خلم�س �سنوات”‪ .‬و�أ��ش��ار اىل ان “هيئة الرئا�سة ح��ددت موعدا اق�صاه‬ ‫الثالث ع�شر من �شهر ت�شرين االول احلايل لت�شكيل اللجنة”‪ ،‬الفتا اىل ان‬ ‫“عدد اع�ضاء اللجنة املذكورة �سيكون (‪ )١٧‬ع�ضوا”‪ .‬وا�ضاف العبودي‬ ‫ان “اللجنة املذكورة �ستبا�شر عملها بعد الت�شكيل لو�ضع �ضوابط و�شروط‬ ‫لت�سلم الطلبات من الراغبني يف الرت�شيح و�سيتم اتخاذ االجراءات املطلوبة‬ ‫يف عملية االختيار وفق ال�ضوابط التي �ست�ضعها تلك اللجنة امل�شكلة”‪.‬‬

‫في آخر إحصائية رسمية‬

‫الهجرة تعلن عودة ‪� 198‬ألف �أ�سرة نازحة �إىل مناطقها‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫�أع�ل�ن��ت وزارة ال�ه�ج��رة وامل�ه�ج��ري��ن‪� ،‬أم�س‬ ‫االثنني‪ ،‬عودة �أكرث من ‪ 198‬الف ا�سرة نازحة‬ ‫اىل مناطقها يف ث�لاث حم��اف�ظ��ات وبع�ض‬ ‫مناطق حمافظة نينوى‪ .‬وذكرت الهجرة يف‬ ‫�آخر �إح�صائية لها‪ :‬ان "عدد العوائل العائدة‬ ‫اىل مناطقها بلغ ‪ 198‬الفا و‪� 554‬أ�سرة نازحة‬ ‫اىل حمافظات [االنبار‪� ،‬صالح الدين‪ ،‬دياىل‬ ‫وق�ضاءي خممور و�سنجار وناحية القيارة‬ ‫التابعة ملحافظة نينوى]"‪ .‬و�أ�شار البيان اىل‬ ‫ان "اعداد اال�سر العائدة من النزوح الطارئ‬ ‫بلغت ‪ 91‬الفا و‪ 586‬ا�سرة عائدة اىل حمافظة‬ ‫�صالح الدين‪ ،‬فيما بلغ عدد العوائل العائدة‬ ‫اىل حمافظة االن�ب��ار ‪ 86‬الفا و‪ 604‬ا�سر‪،‬‬ ‫و‪ 24‬الفا و‪ 624‬ا�سرة عائدة اىل دياىل"‪.‬‬ ‫وت��اب��ع ان "عدد اال��س��ر العائدة يف مناطق‬ ‫[�سنجار وخم�م��ور وال�ق�ي��ارة] م��ن حمافظة‬ ‫نينوى بلغ ‪ 13‬الفا و‪ 740‬ا�سرة"‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان "الوزارة دع��ت اال��س��ر العائدة اىل‬ ‫ديارها اال�صلية يف املحافظات اىل مراجعة‬ ‫ف��روع ال� ��وزارة يف حمافظاتهم للت�سجيل‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ولتوثيق عودتهم"‪ .‬يف �سياق ذي �صلة قدمت‬ ‫وزارة الهجرة واملهجرين م�ساعدات �إغاثية‬ ‫غ��ذائ�ي��ة ب�ين ال�ع��وائ��ل ال�ن��ازح��ة يف مناطق‬ ‫[اخلانوكة‪ ،‬اجلغايفة‪ ،‬القليفات‪ ،‬اخل�صم‪،‬‬ ‫اجميلة‪ ،‬الق�صبة‪ ،‬الوفاء‪ ،‬ال�صبخة‪ ،‬اجديدة‬ ‫واجميلة القدمية] التابعة لق�ضاء ال�شرقاط‬ ‫�شمال تكريت مبحافظة �صالح الدين‪ .‬وقال‬ ‫م�س�ؤول فرع الوزارة يف تكريت فزع ح�سني‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫ال�شمري‪ :‬ان "فرع الوزارة يف �صالح الدين‬ ‫وزع [‪� ]5286‬أل ��ف �سلة غ��ذائ�ي��ة ت�ضمنت‬ ‫[‪� ]2512‬سلة غذائية جافة و[ ‪� ]2774‬سلة‬ ‫غذائية �سريعة بني العوائل النازحة يف قرى‬ ‫ومناطق ق�ضاء ال�شرقاط"‪ .‬وبني ال�شمري‬ ‫ان "دفعة امل���س��اع��دات ه��ذه ت��أت��ي يف �إطار‬ ‫م�ساعي الوزارة ل�سد بع�ض احتياجات فئات‬ ‫عنايتها"‪.‬‬


3597 AlmashriqNews