Page 12

‫الثالثاء من الأ�سبوع املقبل ‪ ..‬جل�سة برملانية‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫حددت رئا�سة جمل�س النواب الثالثاء من الأ�سبوع املقبل موعد ًا ال�ستئناف عقد‬ ‫جل�ساته بعد تعطيلها تزامن ًا مع العا�شر من �شهر حمرم احلرام‪ .‬وقال النائب‬ ‫عن كتلة املواطن عامر الفائز ان رئا�سة جمل�س النواب قررت اي�ضا حتديد ايام‬ ‫ال�سبت والأحد واالثنني من اال�سبوع املقبل لعمل اللجان املعنية بدرا�سة عدد من‬ ‫م�شاريع القوانني املعطلة‪ .‬وكان رئي�س جمل�س النواب قد قرر اخلمي�س املا�ضي‪،‬‬ ‫رفع اجلل�سة الثانية والع�شرين من الف�صل الت�شريعي الأول لل�سنة الت�شريعية‬ ‫الثالثة �إىل �إ�شعار �آخر حللول عطلة العا�شر من حمرم احلرام‪.‬‬

‫العثور على ثالث جثث يف مدينة ال�صدر‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أفاد م�صدر يف وزارة الداخلية‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬ب�أن قوة �أمنية عرثت على ثالث جثث لرجال‬ ‫جمهويل الهوية ق�ضوا رمي ًا بالر�صا�ص‪� ،‬شرقي بغداد‪ .‬وقال امل�صدر �إن "قوة من ال�شرطة‬ ‫عرثت‪� ،‬صباح �أم�س‪ ،‬على ثالث جثث لرجال جمهويل الهوية مرمية يف منطقة ال�سدة مبدينة‬ ‫ال�صدر‪� ،‬شرقي بغداد"‪ ،‬مبين ًا �أن "اجلثث بدت عليها �آثار �إطالقات نارية يف منطقتي الر�أ�س‬ ‫وال�صدر"‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر‪ ،‬الذي طلب عدم الك�شف عن ا�سمه‪� ،‬أن "القوة نقلت اجلثث‬ ‫�إىل دائرة الطب العديل للتعرف على هويات �أ�صحابها متهيد ًا لت�سليمها لذويهم‪ ،‬فيما فتحت‬ ‫حتقيق ًا ملعرفة مالب�سات احلادث واجلهة التي تقف وراءه"‪.‬‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫االثنني ‪ 10‬من ت�شرين الأول ‪ 2016‬العدد ‪ 3596‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Monday 10 October. 2016 No. 3596 Year 13‬‬

‫«الصنداي تايمز» اللندنية‪ :‬معركة الموصل تنطلق األسبوع المقبل‬

‫اجلي�ش العراقي يوا�صل التدريب على حرب ال�شوارع‬ ‫وداع�ش يعتقل قرابة �أربعة �آالف �شاب مو�صلي‬

‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫ما ان �أعلنت �صحيفة "�صنداي تاميز" الربيطانية عن‬ ‫توقعها ببدء عملية حترير املو�صل الأ�سبوع املقبل‪ ،‬حتى‬ ‫�شن عنا�صر داع�ش الإرهابي حملة اعتقاالت وا�سعة بحق‬ ‫�شباب املو�صل ب��ذرائ��ع خمتلفة حيث مت اعتقال قرابة‬ ‫�أربعة �آالف منهم‪ ،‬ومع قرب هذه املعركة اعلنت وزارة‬ ‫ال��دف��اع ع��ن موا�صلة ق��وات التحالف ال��دويل تدريباتها‬ ‫لقطعات اجلي�ش العراقي لغر�ض ت�أهيل وتدريب املقاتلني‬ ‫ورف��د اجلي�ش العراقي بعنا�صر ج��دي��دة‪ ،‬فيما بينت ان‬ ‫قوات التحالف دربتهم على حرب ال�شوارع وم�سك االر�ض‬ ‫متهيدا ملعركة حترير املو�صل‪ .‬من جانبه قال قائد قوات‬ ‫النخبة يف جهاز مكافحة االره��اب اللواء الركن �سامي‬ ‫ال�ع��ار��ض��ي‪ ،‬ام����س االح ��د‪ ،‬ان "جهاز مكافحة الإره ��اب‬ ‫�سي�شارك بكل ثقله يف معركة حترير مدينة املو�صل مركز‬ ‫حمافظة نينوى"‪ ،‬ومع دعوة قيادة عمليات حترير نينوى‬ ‫�شباب املو�صل لالنتفا�ض بوجه ع�صابات داع����ش اكد‬ ‫م�صدر مطلع يف الوقت نف�سه �أن عددا كبريا من اجل�سور‬ ‫حمافظة نينوى‪،‬‬ ‫العائمة و�صل اىل القواعد ِ الع�سكرية يف‬ ‫ِ‬ ‫من اجل ِ اكمال ِ اال�ستعدادات لتحرير املو�صل‪ .‬فقد ن�شرت‬ ‫ال�صنداي ت��امي��ز اللندنية تقريرا ام����س االح��د ا�شارت‬ ‫فيه اىل �إن��ه من املتوقع ب��دء معركة املو�صل‪ ،‬التي طال‬ ‫انتظارها‪ ،‬الأ�سبوع املقبل‪� ،‬إذ “يريد الرئي�س الأمريكي‬ ‫باراك �أوباما �أن يوجه �ضربة حا�سمة لعنا�صر داع�ش قبل‬

‫�أن يرتك من�صبه يف كانون الثاين حيث حتدث التقرير‬ ‫عن خماوف ب�ش�أن “كارثة �إن�سانية” مرتقبة‪ ،‬خا�صة وان‬ ‫الدواع�ش بد�أوا بحفر خنادق وجتهيز حقول �ألغام و�سكب‬ ‫النفط يف قنوات مائية لإ�شعال النريان حول املدينة التي‬ ‫يوجد بها نحو مليون �شخ�ص‪ .‬ونقلت ال�صحيفة عن ويل‬ ‫نا�صر‪ ،‬عميد جامعة جونز هوبكينز وامل�ست�شار ال�سابق‬

‫عقدت اجتماع ًا مع أعضاء‬ ‫لجنة التعليم النيابية‬

‫التعليم تناق�ش �إمكانية �إعادة‬ ‫«املرقنة قيودهم» �إىل املقاعد الدرا�سية‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ناق�شت جلنة التعليم العايل النيابية مع وزارة التعليم العايل والبحث العلمي‪ ،‬ام�س االحد‪،‬‬ ‫امكانية اعادة الطلبة املرقنة قيودهم اىل املقاعد الدرا�سية اجلامعية واجراء دور ثالث‪ .‬وذكر‬ ‫بيان لوزارة التعليم العايل والبحث العلمي ان "وزارة التعليم عقدت اجتماعا مع �أع�ضاء‬ ‫جلنة التعليم النيابية وبح�ضور عدد من ر�ؤ�ساء اجلامعات وا�ستعر�ض املجتمعون تطورات‬ ‫العملية التعليمية يف اجلامعات واتفقوا على مراعاة معايري الر�صانة العلمية مبا يحفظ‬ ‫مكانة امل�ؤ�س�سة الأكادميية العراقية"‪ .‬وا�ضاف ان "احلا�ضرين ناق�شوا �سبل تذليل املعوقات‬ ‫التي قد حتول دون حتقيق طموح بع�ض الطلبة يف �إكمال م�شوارهم العلمي والأكادميي يف‬ ‫اجلامعات"‪ .‬ويف هذا ال�سياق ثمن وزير التعليم العايل والبحث العلمي عبد الرزاق العي�سى‪,‬‬ ‫بح�سب البيان "موقف �أع�ضاء جلنة التعليم النيابية وا�ستمع اىل مالحظاتهم ومقرتحاتهم‬ ‫ب�ش�أن عدد من امللفات التي تخ�ص الطلبة والتي �أثريت م�ؤخرا يف الربملان وال�سيما ما يتعلق‬ ‫منها باملرقنة قيودهم وامتحان الدور الثالث"‪.‬‬

‫يف �إدارة �أوباما‪ ،‬قوله �إن “معركة املو�صل �ستكون دامية‬ ‫وت�ؤدي �إىل �أعداد كبرية من الالجئني‪ ،‬وهو ما �سيزيد من‬ ‫الو�ضع امل�أ�ساوي واملعاناة يف املنطقة”‪ .‬يف هذا االثناء‬ ‫نفذ تنظيم داع�ش حملة اعتقاالت وا�سعة بحق ال�شباب يف‬ ‫مدينة املو�صل بذرائع خمتلفة حيث اعتقل قرابة �أربعة‬ ‫�آالف منهم‪ .‬وقال م�صدر امني مطلع يف حمافظة نينوى‬

‫داع�ش يفر�ض (اللثام) على‬ ‫عنا�صره ب�سبب (اجلميلي)‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أفاد م�صدر �أمني‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬ب�أن عنا�صر داع�ش فر�ضت اللثام على‬ ‫عنا�صرها يف احلويجة ب�سبب (�أبو مرمي اجلميلي)‪ .‬وقال امل�صدر‬ ‫يف ت�صريح �صحفي ان "داع�ش االرهابي فر�ض اللثام علـى عنا�صره‬ ‫يف املدينـة بعد مقـتل ما ي�سمى القا�ضي ال�شرعي لداع�ش الإرهابي يف‬ ‫احلويجـة املدعو (�أبو مرمي اجلميلي) اثر ا�ستهداف عجلته ب�ضربة‬ ‫جوية من قبل ط�يران القوة اجلوية العراقية على اث��ر معلومات‬ ‫‪،‬‬ ‫ا�ستخبارية دقيقة"‪ .‬وا�ضاف امل�صدر‬ ‫ان "املحكمة ال���ش��رع�ي��ة وجهت‬ ‫ع �ن��ا� �ص��ره��ا ب �ف��ر���ض اللثام‬ ‫ك���إج��راء اح�ت��رازي لتجنب‬ ‫متييز ق��ادت �ه��ا وعنا�صرها‬ ‫ول �ع��دم ت���س��ري��ب معلومات‬ ‫اىل القوات الأمنية عن �أماكن‬ ‫ت��واج��ده��م وحت��دي��ده��ا داخ��ل‬ ‫مدينة احلويجة"‪.‬‬

‫موازنة ‪ 2017‬للحرب والرواتب وال�صحة‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ق ��ال رئ�ي����س جل�ن��ة اخل��دم��ات والإع� �م ��ار النيابية‬ ‫ن��اظ��م ال�ساعدي �إن م��وازن��ة ال�ع��ام املقبل موازنة‬ ‫تخ�صي�صاتها تذهب للحرب �ضد داع�ش ولرواتب‬ ‫امل��وظ �ف�ين وامل �ت �ق��اع��دي��ن ول �ب �ع ����ض امل�ستلزمات‬ ‫ال�ضرورية يف وزارة ال�صحة‪ .‬و�أو�ضح ال�ساعدي �أن‬ ‫"املوازنة العامة االحتادية للعام املقبل هي تق�شفية‬ ‫�أكرث من �سابقاتها؛ ب�سبب انخفا�ض �أ�سعار النفط‬

‫وا�ستمرار االعتماد على خام النفط العراقي �أ�سا�س ًا‬ ‫يف كتاب املوازنة"‪ ،‬الف�ت� ًا �إىل �أن "املوازنة تبلغ‬ ‫بني (‪ )30-25‬مليار دوالر"‪ .‬وتابع �أن "املوازنة‬ ‫العامة تغطي نفقات كل من موازنة رواتب املوظفني‬ ‫واملتقاعدين و�شبكة احلماية االجتماعية‪ ،‬ف�ضال عن‬ ‫وزارة الدفاع والداخلية؛ لت�أمني ظروف احلرب �ضد‬ ‫ع�صابات داع�ش االرهابية"‪ ،‬و�أ�شار �إىل �أن "املوازنة‬ ‫�ستوفر بع�ض امل�ستلزمات الأ�سا�سية واخلدمات‬

‫ال�صحية يف وزارة ال�صحة"‪ .‬وزاد على ذل��ك �أن‬ ‫"موازنة العام املقبل لن توفر �أم��واال للم�شاريع‬ ‫اال�ستثمارية وامل�شاريع اخلدمية وامل�شاريع التنموية‬ ‫مطلق ًا"‪ .‬يذكر �أن جمل�س النواب اعاد موازنة العام‬ ‫املقبل يف وقت �سابق‪� ،‬إىل جمل�س الوزراء؛ لإجراء‬ ‫عدة تعديالت فنية ومالية عليها‪� ،‬أبرزها ما يتعلق‬ ‫بطريقة احت�ساب �سعر النفط‪ ،‬ف�ضال عن �إيجاد �آلية‬ ‫جديدة ل�سد العجز يف املوازنة‪.‬‬

‫ان "تنظيم داع�ش ي�شن منذ خم�سة �أي��ام او�سع عمليات‬ ‫للمداهمة واالعتقال يف �شتى احياء مدينة املو�صل وخا�صة‬ ‫يف اجلانب االي�سر منها‪ ،‬حيث مت اعتقال اكرث من ‪3800‬‬ ‫�شاب لغاية الآن"‪ ،‬م�ضيفا �أن "املداهمات تركزت على‬ ‫ال�شباب الذين ترتاوح اعمارهم بني الع�شرين اىل ثالثني‬ ‫�سنة‪ ،‬ويقتادهم التنظيم اىل مقراته ومن ثم اىل معتقالت‬ ‫�سرية‪ ،‬ويرف�ض لقاء ذويهم معهم"‪ .‬وا�شار امل�صدر اىل �أن‬ ‫"مفارز من داع�ش تداهم االحياء ال�سكنية والبيوت ليال‪،‬‬ ‫بذريعة البحث عن اجهزة و�صحون التقاط البث الف�ضائي‬ ‫(الد�ش) والبحث عن اجهزة موبايالت‪ ،‬لكنهم يعتقلون‬ ‫احد اف��راد اال�سرة اذا كان �شاب ًا ويقتادونه معهم‪ ،‬االمر‬ ‫الذي �آثار امتعا�ض ًا وا�ستياء �شديدا من االهايل"‪ .‬ولفت‬ ‫امل�صدر اىل �أن "ا�ستمرار داع�ش يف حجب �شتى و�سائل‬ ‫االت�صال كاملوبايالت واالنرتنت وال�ستااليت‪ ،‬ملنع و�صول‬ ‫االخ�ب��ار اىل �سكان املو�صل‪ ،‬دف��ع االخ�يري��ن اىل العودة‬ ‫واال�ستعانة باملذياع الذي يعمل على البطاريات اجلافة‪،‬‬ ‫ب�سبب �شحة الكهرباء‪ ،‬من اجل التوا�صل ومتابعة �آخر‬ ‫االخبار وامل�ستجدات"‪ .‬ومع قرب معركة حترير املو�صل‬ ‫اعلنت وزارة الدفاع عن موا�صلة قوات التحالف الدويل‬ ‫تدريباتها لقطعات اجلي�ش العراقي لغر�ض ت�أهيل وتدريب‬ ‫املقاتلني ورفد اجلي�ش العراقي بعنا�صر جديدة‪ ،‬فيما بينت‬ ‫ان ق��وات التحالف دربتهم على ح��رب ال�شوارع وم�سك‬ ‫االر�ض متهيدا ملعركة حترير املو�صل‪ .‬وذكر بيان لوزارة‬

‫الدفاع ان هذه التدريبات ت�أتي ا�ستعداد ًا خلو�ض معركة‬ ‫حترير املو�صل احلا�سمة التي اكتملت حت�ضرياتها ومت‬ ‫تهيئة املقاتلني امل�شاركني يف املعركة"‪ ،‬م�شرية اىل انه‬ ‫"مت تدريبهم على �أ�ساليب حديثة متطورة تالئم الطبيعة‬ ‫اجل�غ��راف�ي��ة ال�ت��ي تتمتع بها حمافظة نينوى كحرب‬ ‫ال�شوارع واملناطق املبنية والزراعية وم�سك الأر�ض‬ ‫ومداهمة ال�ع��دو و�إخ�ل�اء اجلرحى"‪ .‬واو��ض��ح البيان‬ ‫ان "التدريبات متيزت ب�إدخال مناهج تدريبية جديدة‬ ‫لغر�ض مواكبة التطور احلا�صل يف اجليو�ش العاملية‬ ‫وملوا�صلة بناء املنظومة الأمنية وتدريبها وفق احدث‬ ‫الأ�ساليب وجتهيزها بالأ�سلحة واملعدات املتطورة"‪.‬من‬ ‫جانبه قال قائد قوات النخبة يف جهاز مكافحة االرهاب‬ ‫اللواء الركن �سامي العار�ضي‪ ،‬ام�س االح��د‪ ،‬ان جهاز‬ ‫مكافحة الإره��اب �سي�شارك بكل ثقله يف معركة حترير‬ ‫مدينة املو�صل مركز حمافظة نينوى‪ ،‬م�ضيفا ان قوات‬ ‫جهاز مكافحة الإره��اب �ست�شارك بكل ثقلها يف معارك‬ ‫حترير مدينة املو�صل من ع�صابات داع�ش الإرهابية‪،‬‬ ‫الفتا اىل ان "القوات �أمتت كامل التجهيزات والتدريبات‬ ‫الع�سكرية اخلا�صة باملعركة"‪ .‬و�أ��ش��ار اىل ان "قوات‬ ‫مكافحة الإرهاب �ستطالب بعدد من الآليات التي ت�ساعدها‬ ‫على عبور بع�ض الأرا�ضي الوعرة يف املدينة"‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان "الأيام الأوىل �ستحدد م�سار العمليات الع�سكرية‬ ‫واملدة الزمنية التي �ست�ستغرقها العمليات"‪.‬‬

‫ائتالف عالوي يؤكد ‪:‬‬

‫التغيري يبد�أ من ا�ستبدال �أع�ضاء مفو�ضية االنتخابات‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ر�أى النائب عن ائتالف الوطنية عدنان الدنبو�س‪� ،‬أم�س‬ ‫االحد‪ ،‬ان اخلطوة االوىل لت�صحيح م�سار االنتخابات‬ ‫وحتقيق التغيري واال�صالح املن�شود من ال�شارع العراقي‬ ‫يكون من خ�لال تعديل قانون االنتخابات وا�ستبدال‬ ‫اع�ضاء مفو�ضيتها‪ .‬وقال الدنبو�س ان «اخلطوة االوىل‬ ‫ال�صحيحة لإجراء التغيري وفق تطلعات ال�شعب العراقي‬ ‫واملنهج اال�صالحي تبد�أ من تغيري قانون االنتخابات‬ ‫واع�ضاء املفو�ضية امل�ستقلة لالنتخابات»‪ .‬وا�ضاف ان‬ ‫«مفو�ضية االنتخابات با�سمها م�ستقلة م��ن املفرت�ض‬ ‫ان يكون �شخو�صها غري منتمني الحزاب او يخ�ضعون‬ ‫لإرادات �سيا�سية حزبية‪ ،‬لكن واقع احلال يتحدث عن‬ ‫غري ذلك»‪ .‬واو�ضح الدنبو�س ان «االنتخابات ال�سابقة‬ ‫كانت ت�شوبها م�شاكل يف اج��زاء كثرية منها‪ ،‬ونعتقد‬ ‫ان جتاوز تلك اال�شكاليات واالخفاقات و�ضمان نزاهة‬

‫و�شفافية االن�ت�خ��اب��ات ي�ك��ون م��ن خ�لال تعديل قانون‬ ‫االنتخابات وتغيري اع�ضاء مفو�ضيتها»‪ .‬م��ن جانبه‬ ‫ك�شفت اللجنة القانونية يف جمل�س النواب‪� ،‬أم�س الأحد‪،‬‬ ‫ع��ن م�ق�ترح العتماد ن�ظ��ام القائمة ال�ف��ردي��ة يف قانون‬ ‫االنتخابات اخلا�ص مبجال�س املحافظات‪ .‬وقال ع�ضو‬ ‫اللجنة �سليم �شوقي �إن «جمل�س ال ��وزراء �شكل جلنة‬ ‫لغر�ض درا�سة قانون االنتخابات‪ ،‬و�إج��راء التعديالت‬ ‫الالزمة عليه»‪ ،‬م�شريا اىل �أنه «�سيتم اعتماد نظام مغاير‬ ‫للنظام ال�سابق يف توزيع املقاعد»‪ .‬و�أ�ضاف �شوقي‪ ،‬ان‬ ‫"هناك �صيغة يجري مناق�شتها العتمادها يف القانون‬ ‫وهو نظام القائمة الفردية"‪ ،‬مبينا "كل الأ�صوات حت�سب‬ ‫بغ�ض النظر عن القوائم الأ�صلية �أي حت�سب «تنازليا»"‪.‬‬ ‫و�أ�شار ع�ضو اللجنة‪ ،‬اىل �أن «هناك �أنظمة �أخرى‪ ،‬و�أن‬ ‫اللجنة تعمل على التو�صل لقرار نهائي يف اختيار نظام‬ ‫معني ليتم الت�صويت عليه داخل الربملان»‪.‬‬

‫العلم العراقي يرفرف على ثالث قرى بجزيرة هيت‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أفاد م�صدر ع�سكري رفيع يف قيادة الفرقة ال�سابعة باجلي�ش يف حمافظة الأنبار ب�أن القوات الأمنية حررت ثالث‬ ‫قطعات اجلي�ش �ضمن‬ ‫قرى يف جزيرة هيت من داع�ش ورفعت العل َم العراقي فوق عد ٍد من مبانيها‪ .‬وقال امل�صدر �إن‬ ‫ِ‬ ‫عمليات اجلزيرة والفرقة ال�سابعة و�أبناء الع�شائر متكنوا من حترير قرى َ�سراجية وجعيل والعلية يف جزيرة هيت‬ ‫�شمال مدينة هيت غرب الرمادي‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر �أن عملي َة حترير القرى جاءت بعد هروب عنا�صر تنظيم داع�ش‬ ‫منها‪ ،‬بعد تكبدهِ م خ�سائ َر مادية وب�شرية كبرية‪ ،‬الفتا اىل �أن القوات الأمنية رفعت العلم العراقي فوق عد ٍد من مباين‬ ‫تلك القرى املحررة‪ .‬يذكر ان القوات الأمنية ومب�ساندة الع�شائر ُتوا�صل للأ�سبوع الثالث على التوايل حتري َر جزيرة‬ ‫هيت من تنظيم ِداع�ش االرهابي‪.‬‬

‫أرسلتهم إلى محافظة األنبار‬

‫بريطانيا جتهّز قوة ع�سكرية مبعدات �ضد ال�سالح الكيمياوي‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت �صحيفة ديلي �ستار الربيطانية انه‬ ‫�سيتم �إر�سال جنود من الكتيبة ‪ 4‬فوج البنادق‬ ‫الربيطاين اىل حمافظة االنبار‪ ،‬حيث �أطلق‬ ‫داع�ش اول هجوم له يف العراق‪� ،‬إذ تعد تلك‬ ‫املنطقة واحدة من �أكرث املناطق خطورة يف‬ ‫البالد‪ ،‬بح�سب ال�صحيفة‪ .‬وا�شارت يف تقرير‬ ‫لها اىل ان��ه «ق��د مت جتهيز ك��ل جندي بقناع‬ ‫واق من الغاز وال�سالح ال�ن��ووي‪ ،‬ومالب�س‬ ‫واقية من اال�سلحة الكيمياوية والبيولوجية‪،‬‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫ا�ستعدادا للهجوم اجلوي وال�بري»‪ .‬ولفتت‬ ‫اىل ان توزيع تلك املعدات مت و�سط خماوف‬ ‫البنتاغون من ا�ستهداف القوات االمريكية‬ ‫القريبة م��ن املنطقة بغاز اخل ��ردل‪ .‬وذكرت‬ ‫ال�صحيفة ان «ال �ق��وة الربيطانية املر�سلة‬ ‫ت���ض��م ‪ 22‬متخ�ص�صا م��ن م�ه�ن��د��س��ي نظم‬ ‫وم�شغلي ا�شارة ووح��دات طبية‪� ،‬سيتولون‬ ‫تدريب فرقة امل�شاة ال�سابعة التابعة للقوات‬ ‫العراقية»‪ .‬من جانب �آخر قالت ال�صحيفة ان‬ ‫«‪ 250‬جنديا �آخرين من كتيبة بولفورد �سوف‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫يتم ار�سالهم �إىل اربيل لدعم القوة امل�شرتكة‬ ‫القائمة على تدريب الأك ��راد‪� ،‬ست�شارك تلك‬ ‫القوة يف الهجوم من الغرب‪ ،‬ومن املخطط‬ ‫له ان تركز القوات الكردية ب�شكل ا�سا�س على‬ ‫الك�شف عن االلغام و�إبطال العبوات النا�سفة»‪.‬‬ ‫واو�ضحت ال�صحيفة ان خطط الهجوم تلك‬ ‫قد مت و�ضعها بعدما القت اخلدمة اجلوية‬ ‫اخل��ا� �ص��ة (‪ ،)SAS‬وه ��ي وح� ��دة ال �ق��وات‬ ‫اخلا�صة التابعة للجي�ش الربيطاين‪ ،‬القب�ض‬ ‫على اثنني من كبار ق��ادة داع�ش خ�لال غارة‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫على م�شارف املدينة‪ ،‬حيث مت ا�سرهما بعد‬ ‫عملية تبادل نريان دامت حوايل ‪ 40‬دقيقة‪.‬‬ ‫وك�شفت املخابرات الربيطانية بعد �سل�سلة‬ ‫من التحقيقات‪ ،‬ان م�سلحي التنظيم قاموا‬ ‫ب��زرع القنابل املوقوتة والعبوات النا�سفة‬ ‫ا�ستعدادا لأي هجوم على املدينة م��ن قبل‬ ‫ق��وات التحالف‪ .‬من اجلدير بالذكر ان قوة‬ ‫ال�سالح اجل��وي الربيطاين ت�شن يف الوقت‬ ‫نف�سه هجمات قا�ضية على معاقل داع�ش يف‬ ‫مدينة �سرت الليبية‪.‬‬

3596 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement