Issuu on Google+

‫املهند�س ّ‬ ‫يحذر من حتول املو�صل �إىل (قرب�ص جديدة)‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫و�صف �أبو مهدي املهند�س “قيادة احل�شد ال�شعبي” يوم �أم�س ال�سبت م�شاركة مقاتلي احل�شد يف حترير‬ ‫املو�صل ب�أنها “تهدم م�شروع تق�سيم العراق”‪ ,‬معربا عن ر�أيه ب�أنه يف حال عدم ذهاب احل�شد ال�شعبي‬ ‫للمو�صل �ستكون املدينة قاعدة جديدة للقوات الرتكية املحتلة‪ .‬وقال املهند�س يف ت�صريح له ان “م�شاركة‬ ‫احل�شد ال�شعبي يف معركة املو�صل هي ال�ضمان الوحيد لإحالل ال�سلم االهلي جلميع املكونات املوجودة يف‬ ‫املو�صل واف�شال م�شروع تق�سيم العراق عرب معركة املو�صل”‪ .‬وا�ضاف ان “عدم م�شاركة احل�شد ال�شعبي يف‬ ‫معركة املو�صل �سيحول املدينة اىل قاعدة للقوات الرتكية و�ستكون قرب�صا جديدة لتق�سيم العراق“‪.‬‬

‫م�شروع قانون االنتخابات اجلديد ي�صل الربملان‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شف رئي�س اللجنة القانونية الربملانية حم�سن ال�سعدون عن قرب ار�سال‬ ‫احلكومة االحتادية م�شروع قانون جديدا لالنتخابات اىل الربملان القراره‪.‬‬ ‫واكد ال�سعدون قوله ان "الربملان بانتظار م�شروع قانون جديد لالنتخابات يعد‬ ‫حاليا يف جمل�س الوزراء‪ ،‬ليتم اقراره‪ ،‬والعمل به يف االنتخابات املقبلة ملجال�س‬ ‫املحافظات وجمل�س النواب"‪ .‬كما ا�شار ال�سعدون اىل ان "اللجنة القانونية‬ ‫تدر�س حاليا تقريرا مف�صال عن عمل مفو�ضية االنتخابات وامكانية دمج‬ ‫انتخابات جمال�س املحافظات مع انتخابات جمل�س النواب"‪.‬‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الأحد ‪ 9‬من ت�شرين الأول ‪ 2016‬العدد ‪ 3595‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Sunday 9 October. 2016 No. 3595 Year 13‬‬

‫«الرد السريع» تدخل بثالثة ألوية وأسلحة متطورة وطائرات استطالع ليلية‬

‫القوات والف�صائل العراقية بانتظار (�ساعة ال�صفر) من العبادي لبدء عملية حترير املو�صل‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫ما �إن �أعلن بريت ماكغورك مبعوث الرئي�س االمريكي ب��اراك اوباما‬ ‫للتحالف الدويل �أن القوات العراقية هي من حتدد �ساعة ال�صفر ملعركة‬ ‫حترير مدينة املو�صل من داع�ش‪ ،‬حتى �أكد قائد فرقة الرد ال�سريع اللواء‬ ‫ثامر احل�سيني‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬ان قواته �ست�شارك يف معركة حترير‬ ‫املو�صل املرتقبة بثالثة �ألوية قتالية‪ ،‬م�شريا اىل ادخ��ال اجيال جديدة‬ ‫من ال�صواريخ وطائرات اال�ستطالع احلديثة خالل املعركة‪ ،‬يف حني �أكد‬ ‫زعيم التحالف الوطني العراقي عمار احلكيم �أن عمليات حترير املو�صل‬ ‫�ستنطلق يف القريب العاجل بقرار من قبل رئي�س ال��وزراء و�سيقت�صر‬ ‫دور القوات الأمريكية و�سائر القوى الأجنبية على اجلانب اال�ست�شاري‬ ‫وال��دع��م اجل��وي يف ه��ذه العمليات‪ ،‬وم��ع مطالبة رئي�س جلنة حقوق‬ ‫االن�سان النيابية احلكومة العراقية والتحالف الدويل بحماية املدنيني يف‬ ‫معركة املو�صل‪� ،‬أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية م�صادقتها على �صفقة بيع‬ ‫طائرات من طراز �سي�سنا (‪ ،)208-Cessna AC‬للعراق بقيمة ‪65‬‬ ‫مليون دوالر مع قطع غيار وملحقاتها الأخرى‪ .‬فقد قال بريت ماكغورك‬ ‫مبعوث الرئي�س االمريكي ب��اراك اوباما للتحالف ال��دويل‪� ،‬أن القوات‬ ‫العراقية هي من حتدد �ساعة ال�صفر ملعركة حترير مدينة املو�صل من‬ ‫داع�ش‪ .‬وذكر ماكغورك يف م�ؤمتر �صحفي عقده يف وا�شنطن ان "الزخم‬ ‫اىل جانب القوات العراقية وهي �ستحدد تاريخ االنطالق لعملية املو�صل‬ ‫و�سندعمهم عندما يكونون جاهزين للتحرك"‪ ،‬م�شددا على اهمية حماية‬ ‫�سكان املو�صل"‪ ،‬م�ؤكدا "نحن نريد ان نعرف �أين �سيتحرك النازحون‬ ‫فداع�ش حتاول قتلهم"‪ .‬و�أ�شار ماكغورك اىل ان "�سالح اجلو العراقي‬ ‫�سيلقي من�شورات باال�ضافة اىل دور حمطات الإذاعة التي �ستوجه النا�س‬ ‫نحو الطرق الآمنة للخروج او كيفية احلفاظ على حماية انف�سهم وجتنب‬ ‫اال�ضرار الع�سكرية ونحن نريد الت�أكد من ان �سكان املو�صل يعرفون ما‬ ‫يكفي حلماية انف�سهم"‪ .‬من جانبه �أكد قائد فرقة الرد ال�سريع اللواء ثامر‬ ‫احل�سيني‪ ،‬ام�س ال�سبت‪ ،‬ان قواته �ست�شارك يف معركة حترير املو�صل‬

‫املرتقبة بثالثة �ألوية قتالية‪ ،‬فيما ا�شار اىل ادخ��ال اجيال جديدة من‬ ‫ال�صواريخ وطائرات اال�ستطالع احلديثة خالل املعركة‪ .‬وقال احل�سيني‬ ‫�إن "قوات الرد ال�سريع �ست�شارك اىل جانب القوات االمنية االخرى بثالثة‬ ‫�ألوية يف معركة حترير املو�صل"‪ ،‬م�شريا اىل ان "هذه الألوية �شاركت‬ ‫يف معارك �سابقة �ضد تنظيم داع�ش االرهابي يف االنبار و�صالح الدين‬ ‫وانها جمهزة مبختلف اال�سلحة اخلفيفة واملتو�سطة والثقيلة"‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫ان "فرقة الرد ال�سريع �ستدخل جمموعة من اال�سلحة احلديثة وطائرات‬

‫ت�شكيل جلنة ل�صرف مرتبات ال�شهداء وامل�صابني من ال�صحفيني‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫با�شرت نقابة ال�صحفيني العراقيني �أم�س برتويج معامالت ال�شهداء‬ ‫ال�صحفيني واجلرحى وامل�صابني لغر�ض �صرف التخ�صي�صات املالية‬ ‫لذويهم‪ .‬وعقد نقيب ال�صحفيني م�ؤيد الالمي اجتماعا مع احمد عبد‬ ‫اجلليل ال�ساعدي رئي�س هيئة التقاعد الوطنية لو�ضع �آليات �سريعة‬ ‫ل�صرف رواتب عوائل �شهداء ال�صحافة‪ .‬و�أ�شار اىل �أن «خالل االجتماع‬ ‫مت االتفاق على البدء يف اجراءات منحهم الراتب املخ�ص�ص لهم وب�أثر‬

‫رجعي ومقداره مليون ومائتا الف دينار اعتبارا من اق��رار قانون‬ ‫حقوق ال�صحفيني يف �شهر �آب من عام ‪ .«2011‬م�ؤكدا �أنه «و�ضعت‬ ‫اجراءات مرنة الجناز معامالتهم وب�شكل �سريع ومت االت�صال مبحافظ‬ ‫بغداد علي التميمي لغر�ض ا�ستعداد املحافظة على دعم تلك االجراءات‬ ‫من خالل اللجنة الفرعية يف املحافظة«‪ .‬تابع االجتماع �أن «مت االتفاق‬ ‫مع مدير عام التقاعد على ت�شكيل جلنة م�شرتكة للبدء ب�صرف مرتبات‬ ‫للم�صابني واجلرحى من ال�صحفيني العراقيني «‪.‬‬

‫جمل�س الأمن يناق�ش التدخالت الرتكية يف العراق‬ ‫جميع العراقيني‪ ،‬فيما �أك��د ان جمل�س االم��ن ال��دويل �سيعقد جل�سة‬ ‫طارئة يوم االثنني املقبل بناء على طلب العراق ملناق�شة االعتداءات‬ ‫الرتكية‪ .‬وقال اال�سدي "ان �أوغلوا �أراد من تلك الت�صريحات التي‬ ‫و�صفها باملف�ضوحة وال�سخيفة خداع ال�شعب الرتكي والر�أي العام‬ ‫الدويل وجعلها ذريعة لتواجد قوات بالده يف العراق"‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫�أن "احلكومة االحتادية ب�شقيها الت�شريعي والتنفيذي رف�ضت ب�شكل‬ ‫قاطع وجود القوات الرتكية على �أرا�ضيها واعتربتها قوات معادية‬ ‫للعراق واع�ت��داء على ال�سيادة العراقية‪ ،‬ف�ضال عن رف�ض ال�شعب‬ ‫العراقي بكل طوائفه ذلك التواجد"‪ .‬و�أكد اال�سدي ان "الت�صريحات‬ ‫الرتكية لن تزيد العراق والعراقيني �إال �إ�صرارا على رف�ض الوجود‬ ‫الرتكي الهادف اىل تق�سيم العراق واللعب على اوتار الطائفية لإذكائها‬ ‫يف حمافظة نينوى وبالتايل تقوية تنظيم داع�ش االرهابي"‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل ان "جمل�س االمن الدويل �سيناق�ش االعتداءات الرتكية على العراق‬ ‫يف جل�سة �سيعقدها يوم االثنني املقبل بناء على طلب العراق"‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫انتقد ع�ضو اللجنة اخلارجية النيابية خالد اال��س��دي ت�صريحات‬ ‫وزير اخلارجية الرتكي مولود جاوي�ش �أوغلو التي �أ�شار فيها �إىل‬ ‫�أن الت�صريحات الأخرية املناه�ضة للوجود الرتكي يف العراق ال متثل‬ ‫قصة المشرق االخبارية بقلم شامل عبد القادر‬

‫�شوارعنا ‪ ..‬حتتاج �إىل ك�سوة ال�شتاء يا �أمينة !‬ ‫�شوارع بغداد يف الأغلب الأعم عارية متام ًا‪ ..‬و�شوارعنا ك�شفت‬ ‫عن تخلفنا وت��ردي خدماتنا و�إنها �شوارع مهملة منذ ‪� 13‬سنة‬ ‫بالتمام والكمال وال يد وال قرار وال حادلة وال قالبي رمت بالقار‬ ‫واال�سفلت على �شارع ما لتعيد له بهاءه‪ ،‬والبلديات عموم ًا يف‬ ‫بغداد اكتفت اليوم بنقل الأزب��ال وتركت التبليط والتزفيت �إىل‬ ‫�أمد بعيد!!‬ ‫ً‬ ‫بلدية املن�صور رممت لنا يف حملة ‪ 637‬زقاق ‪ 55‬منهوال خ�سف‬ ‫على حني غرة واتهم املقاول الأه��ايل مب�س�ؤولية ما ح�صل فقام‬ ‫الرجل ومعه بع�ض �أهل املحلة بدفع �أربعة ماليني دينار ملقاول‬ ‫"متعاون" مع بلدية املن�صور وا�ستخدم معداتها لي ًال ونهار ًا يف‬ ‫ردم املنهول ومد �أنبوب جديد حمل �آخر مك�سور منذ عام ‪1980‬‬ ‫اتهم بك�سره املقاول‪ ..‬املهم دفع مواطنان �آخران يف الزقاق نف�سه‬ ‫‪� 250‬ألف دينار قيمة لوري "�سبي�س" بعد �أن امتنع املقاول عن‬ ‫دفع ثمنه وفر�شه فوق املنهول!!‬ ‫�أربعة ماليني وربع املليون كلفة �إعادة حفر وردم ومد �أنبوب يف‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫منهول ب�إ�شراف بلدية املن�صور ومهند�سيها الأ�شاو�س!!‬ ‫وعدتنا بلدية املن�صور بتبليط املنهول الذي ال يزيد عن ‪� 5‬أمتار‬ ‫يف ‪� 5‬أمتار بعد االنتهاء من �إجناز مقاولته بعد �أن دفعنا كلفته‬ ‫كاملة وبرغم م��رور خم�سة �أ�شهر على �إجن��ازه مل تبلط منطقة‬ ‫املنهول بحجة عدم توفر مادة القار �أو اال�سفلت!!‬ ‫وبني بلدية املن�صور وحجي ف�ؤاد واملقاول حممود وتوفري القار‬ ‫�أو اال�سفلت �ضاعت فلو�سنا يا نا�س‪� ..‬أربعة ماليني وربع املليون‬ ‫مبنهول ت�صليحه من واجب بلدية املن�صور وال عالقة للمواطنني‬ ‫ب��ه‪ ..‬دفعنا املاليني الأربعة ومل ت�صل لوريات القار واال�سفلت‬ ‫بل ت�صلنا بني فرتة و�أخرى بيكابات البلدية تر�ش علينا وعود ًا‬ ‫و�أم��ا َ‬ ‫ين كاذبة بانتظار �أن توزع "الأمينة" ح�ص�ص البلدية من‬ ‫القار واال�سفلت‪ ..‬وبني بلدية املن�صور والأمينة �ضاعت فلو�سنا‬ ‫وحلانا‪..‬‬ ‫يا �أمينة‪ ..‬الأم�ط��ار على الأب ��واب و�سيخ�سف املنهول يف �أول‬ ‫"ر�شكة"!!‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫اال�ستطالع الليلي والنهاري ف�ضال عن ادخ��ال ثالثة اجيال جديدة من‬ ‫ال�صواريخ املختلفة باالحجام واالوزان"‪ .‬على ال�صعيد ذاته طالب رئي�س‬ ‫جلنة حقوق االن�سان النيابية‪ ,‬عبد الرحيم ال�شمري‪ ,‬احلكومة العراقية‬ ‫والتحالف الدويل بحماية املدنيني يف معركة املو�صل‪ .‬وقال ال�شمري يف‬ ‫بيان نقله مكتبه االعالمي �إن "تنظيم داع�ش ي�سعى اىل ان يكون �ضمن‬ ‫املدنيني حتى ت�ستهدف القوات االمنية العراقية وطريان التحالف الدويل‬ ‫االح�ي��اء ال�سكنية‪ ,‬ل��ذا من ال�ضروري ان تكون ال�ق��وات امل�ح��ررة اكرث‬

‫دراية ووعي ًا حلماية املدنيني"‪ ،‬م�ضيفا "ان القانون االن�ساين الدويل‬ ‫يحتم على احلكومة والتحالف ال��دويل حماية املدنيني وع��دم زجهم‬ ‫واعتبارهم جزء ًا من ال�صراع‪ ,‬وان اي خط�أ يت�سبب مبقتل املدنيني قد‬ ‫ي�سيء مللف احلكومة العراقية يف جمال حقوق االن�سان"‪ .‬وا�شار اىل ان‬ ‫"االنت�صار االن�ساين اهم من االنت�صار الع�سكري‪ ,‬وان حماية املدنيني‬ ‫وعدم اعطاء خ�سائر يف املعركة امام تنظيم داع�ش هو املفتاح اال�سا�س‬ ‫لتحقيق االنت�صار الع�سكري‪ ,‬وال طعم لأي انت�صار ع�سكري اذا كان هناك‬ ‫�ضحايا من املدنيني"‪ .‬اما وزارة الدفاع الأمريكية فقد �أعلنت م�صادقتها‬ ‫على �صفقة بيع طائرات من طراز �سي�سنا (‪،)208-Cessna AC‬‬ ‫للعراق بقيمة ‪ 65‬مليون دوالر مع قطع غيار وملحقاتها االخرى‪ ،‬فيما‬ ‫لفتت اىل �إعالم الكونغر�س بخ�صو�ص ال�صفقة‪ .‬وقالت وكالة تن�سيق‬ ‫االمن الدفاعي اخلا�صة باملبيعات اخلارجية يف وزارة الدفاع االمريكية‬ ‫(البنتاغون) يف بيان ن�شره موقع (‪ )UPI‬االخباري االمريكي و�أوردته‬ ‫وكالة املدى بر�س االخبارية‪ ،‬ان "وزارة الدفاع االمريكية �صادقت على‬ ‫�صفقة بيع طائرتني من طراز �سي�سنا (‪ ،)208-AC‬للعراق بقيمة ‪65‬‬ ‫مليون دوالر مع قطع غيار وملحقاتها االخرى حيث مت اعالم الكونغر�س‬ ‫بخ�صو�ص ال�صفقة اخلمي�س"‪ .‬وا�ضافت الوزارة �أن "ال�صفقة تت�ضمن‬ ‫��ش��راء طائرتي �سي�سنا جمهزة مبنظومتي (‪ )131-LAU‬الطالق‬ ‫�صواريخ هيل فاير مثبتة على كل من جناحيها"‪ .‬وبينت ال��وزارة �أن‬ ‫"ال�صفقة ت�شتمل على منظومتي ان��ذار الكرتونيتني ط��راز (‪AN/‬‬ ‫‪ )47-ALE‬و(‪ ،)60 – AN/AAR‬للتنبيه �ضد ال�صواريخ املوجهة‬ ‫املعادية والت�شوي�ش عليها ف�ضال عن منظومة (‪،)35 – AN/AAQ‬‬ ‫الب�صرية االلكرتونية حتت اال�شعة احلمراء‪ ،‬باال�ضافة اىل قطع الغيار‬ ‫واجور نقل الطائرة وقطع متنوعة اخرى"‪ .‬ومتتلك بغداد ا�صال �ست‬ ‫طائرات �سي�سنا من طراز ‪ 208-AC‬و‪ 208-C‬ا�شرتتها العام ‪،2008‬‬ ‫وت�ستخدم هذه الطائرات يف ا�سناد عمليات اجلي�ش العراقي الع�سكرية‬ ‫�ضد تنظيم داع�ش‪.‬‬

‫البنك الدولي يؤكد في دراسة ‪:‬‬

‫امل�ستقبل االقت�صادي يف العراق (خميف جد ًا)‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫اعترب البنك الدويل يف درا�سة له ان منو العراق يف الناجت املحلي‬ ‫االجمايل ل �ـ‪ 2017‬و‪“ 2018‬قليل جدا”‪ ،‬لكنه توقع حت�سنا مقبال‬ ‫ب�شروط‪ ،‬فيما اكد ان م�ستوى الت�ضخم �سيبقى عند ‪ %2‬لعامي ‪2017‬‬ ‫و‪ .2018‬ور�أى البنك الدويل يف درا�سة له ان “الذين ين�ضمون اىل‬ ‫داع�ش لي�س ب�سبب ان تعليمهم غري جيد وال ان بينهم فقراء بل انهم‬ ‫مل يجدوا عمال وال ا�شغاال”‪ .‬وبح�سب الدرا�سة فان “الدين العراقي‬ ‫ي�شكل ما ن�سبة ‪ ٪70‬من الناجت املحلي االجمايل يف عام ‪ 2016‬بينما‬ ‫كان ‪ ٪56‬من الناجت املحلي االجمايل يف عام ‪ .”2015‬م�شريا اىل‬ ‫“حاجة ال�ع��راق لنمو وتن�شيط ال�صناعة وال��زراع��ة واال�ستثمار‬ ‫املحلي مع تقليل االمتيازات للموظفني رفيعي امل�ستوى والدرجات‬ ‫الوظيفية العالية من اجل ايفاء الدين وان ال يتحول الدين اىل حجم‬

‫يفوق طاقة ال�سداد”‪ .‬وبني ان “تلك اخلطوات ميكنها رفع م�ستوى‬ ‫املعي�شة للفقراء الذي و�صل حد ‪ ٪30‬يف اجلنوب و‪ ٪22.5‬ب�صورة‬ ‫عامة بح�سب (تقديرات ‪ )2014‬ويف مناطق �سيطرة داع�ش و�صل‬ ‫الفقر �أىل (‪ .”)٪41.2‬واكد ان “م�ستوى الت�ضخم �سيبقى عند ‪٪2‬‬ ‫خالل عامي ‪ 2017‬و‪ ،"2018‬الفتا اىل ان “‪ 10‬ماليني �شخ�ص بحاجة‬ ‫اىل م�ساعدة ب�سبب عمليات داع�ش و‪ 3‬ماليني و‪ 400‬الف هم �أ�صال‬ ‫نازحون ب�سبب تنظيم داع�ش وبحاجة اىل م�ساعدة مبا�شرة”‪ .‬وكان‬ ‫البنك الدويل اكد قبل نحو �شهر �أن معدالت النمو االقت�صادي للبلدان‬ ‫التي ت�شهد معارك‪ ،‬مثل العراق و�سوريا واليمن وليبيا “لن تتح�سن‬ ‫قريب ًا”‪ ،‬يف حني رجح بقاء الو�ضع االقت�صادي يف العراق “ه�ش ًا” مع‬ ‫ا�ستمرار العنف واملعارك وتراجع �أ�سعار النفط مقابل ارتفاع تكاليف‬ ‫االحتياجات الع�سكرية والإن�سانية‪.‬‬

‫التهديد األمني مازال قائم ًا‬

‫خبري‪ :‬عر�ض م�صفى بيجي لال�ستثمار (جمازفة)‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ر�أى اخلبري النفطي حمزة اجلواهري‪� ,‬أم�س‬ ‫ال�سبت‪� ,‬أن عر�ض م�صفى بيجي لال�ستثمار‬ ‫خ�ل�ال ال��وق��ت احل��ا� �ض��ر “جمازفة”‪ ،‬عازيا‬ ‫ذل��ك �إىل التهديد االم�ن��ي ال��ذي م��ازال قائما‪.‬‬ ‫وقال اجلواهري يف ت�صريح لو�سائل اعالم‬ ‫حملية‪ :‬ان “مطالبة م�س�ؤويل حمافظة �صالح‬ ‫الدين وزير النفط باملوافقة على عر�ض م�صفى‬ ‫بيجي لال�ستثمار جمازفة كون املنطقة مازالت‬ ‫غري م�ستقرة وان عمليات حترير املو�صل مل‬ ‫حت�سم بعد”‪ .‬وا�ضاف �أن “ال�شركات الر�صينة‬ ‫ل��ن جت��ازف بتوظيف اموالها يف ظ��ل و�ضع‬ ‫امني م�ضطرب”‪ ،‬م�ؤكدا �أن “عر�ضه لال�ستثمار‬ ‫يف الوقت احلا�ضر رمبا ي�ؤدي اىل ف�ساد من‬ ‫خالل منحه ل�شركات متدنية ولي�ست لها خربة‬

‫يف جمال �صناعة النفط”‪ .‬وك��ان النائب عن‬ ‫حمافظة �صالح الدين قتيبة اجلبوري �أعلن‬ ‫ام�س الأول اجلمعة‪� ،‬أنه اتفق مع وزير النفط‬ ‫على اع��ادة ت�أهيل م�صفى بيجي ع��ن طريق‬ ‫اال�ستثمار‪ .‬يف �سياق ذي �صلة �أكد ع�ضو يف‬

‫جلنة النفط الربملانية‪ ،‬ي��وم �أم����س ال�سبت‪،‬‬ ‫دعم جلنته تثبيت �صادرات العراق النفطية‬ ‫مبوازنة العام املقبل عند ‪ 3.7‬مليون برميل‬ ‫يوميا‪ ،‬م�شريا اىل ان ال��وزارة �ستكون قادرة‬ ‫على املحافظة على معدل تلك ال�صادرات‪.‬‬

‫عضوة لجنة العالقات الخارجية تكشف ‪:‬‬

‫موظفون يعملون يف ال�سفارات ال يحملون �شهادات درا�سية �إطالق ًا!‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت ع�ضوة جلنة العالقات اخلارجية النائبة �سهام املو�سوي‪،‬‬ ‫عن وجود ع�شرات املوظفني الذين يعملون يف ال�سفارات العراقية‬ ‫بالدول االجنبية ال يحملون �شهادات درا�سية �إطالق ًا‪ ،‬ف�ضال عن وجود‬ ‫�شهادات م��زورة ل��دى ع��دد من املوظفني املن�سبني على ال�سفارات‪.‬‬ ‫وقالت املو�سوي يف ت�صريح �صحفي‪ ،‬ان �أغلب املوظفني العاملني‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫يف ال�سفارات ال ميلكون الكفاءة املهنية اخلا�صة مبقومات العمل‬ ‫الدبلوما�سي وال��ذي انعك�س �سلبا على �سمعة ال�ع��راق ل��دى الدول‬ ‫الأجنبية‪ ،‬مبينة ان املوظفني العاملني بال�سفارات يف الدول العربية‬ ‫والأجنبية يخ�ضعون للتق�سيم الطائفي واحلزبي بني الكتل ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫م�شرية اىل ان رواتب موظفي ال�سفارات العراقية يف دول اخلارج‬ ‫ي�أخذون رواتب عالية تكلف الدولة العراقية مبالغ مالية باهظة‪.‬‬


3595 AlmashriqNews