Issuu on Google+

‫دعوات نيابية لإعادة الطلبة املرقنة قيودهم‬

‫انطالق �إذاعة جمهورية العراق يف املو�صل‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أطلقت‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬اذاع��ة ر�سمية يف مدينة املو�صل‪ .‬وقالت �شبكة‬ ‫االعالم العراقي انه مت اطالق اذاعة جمهورية العراق الر�سمية يف ناحية‬ ‫القيارة باملو�صل على الرتدد ‪ .FM2 103.3‬وذكر بيان لقيادة العمليات "مت‬ ‫ن�صب �إذاعة املو�صل يف ناحية القيارة املحررة‪ ،‬بجهود كبرية ل�شبكة االعالم‬ ‫العراقي"‪ ،‬م�ضيفا ان "بث اذاعة املو�صل انطلق بالتزامن مع موعد البدء‬ ‫مبعركة حترير املو�صل التي �ستنطلق قريب ًا جد ًا"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫طالبت جبهة الإ�صالح‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ب�إعادة الطلبة املرقنة قيودهم ا�ستنادا اىل طلب تقدم به‬ ‫النائبان نهلة الهبابي وكاظم ال�صيادي‪ .‬وقال ع�ضو اجلبهة كاظم ال�صيادي يف م�ؤمتر �صحفي عقده‬ ‫مع جمموعة من النواب ان "طلبا تقدمت به النائبة نهلة الهبابي موقعا من قبل اكرث من ‪ 100‬نائب‬ ‫وطلبا تقدم به النائب املتحدث موقعا من قبل ‪ 100‬نائب العادة الطلبة املرقنة قيودهم"‪ .‬وطالب‬ ‫ال�صيادي بـ"اعادة جميع الطلبة املقرنة قيودهم يف املقاعد الدرا�سية االولية والعليا وبدون �شرط‬ ‫او قيد‪ ،‬ف�ضال عن اعادة الطلبة املرقنة قيودهم ب�سبب حاالت الغ�ش �ضمن حلقة النفقة اخلا�صة‪،‬‬ ‫والغاء جميع القرارات التي �صدرت �سابقا بخ�صو�ص مو�ضوع ترقني القيود"‪.‬‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الأربعاء ‪ 5‬من ت�شرين الأول ‪ 2016‬العدد ‪ 3592‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Wednesday 5 October. 2016 No. 3592 Year 13‬‬

‫العثور على سبع جثث لمواطنين قضوا رمي ًا بالرصاص في المشاهدة‬

‫عودة ظاهرة (اجلثث املجهولة) �إىل الواجهة تثري قلق وخماوف �سكان بغداد‬ ‫وخبري �أمني ّ‬ ‫يحذر‪ :‬الو�ضع خطر وينذر (ب�صراعات طائفية)‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫�أم�س الثالثاء فقط مت العثور على ت�سع جثث جمهولة الهوية‪� ،‬سبع‬ ‫جثث منها لرجال ون�ساء ق�ضوا رمي ًا بالر�صا�ص وج��دت يف �ساحة‬ ‫ترابية مبنطقة امل�شاهدة �شمايل بغداد‪ ،‬وجثتان وجدتا متفحمتني يف‬ ‫منطقة احلميدية مبدينة ال�صدر‪ ،‬يف حني مت العثور �أم�س الأول االثنني‬ ‫على جثة طفلة مت اختطافها من قبل م�سلحني يف منطقة بغداد اجلديدة‪،‬‬ ‫ومع عودة اجلثث املجهولة وخا�صة يف بغداد تعود اىل الواجهة حالة‬ ‫الرعب واخلوف الذي انتاب �سكان بغداد �إبان �سنوات الطائفية ‪-2006‬‬ ‫‪ 2007‬حيث نتجت عن ذلك هجرة �آالف العوائل من مناطق �سكناها‬ ‫اىل مناطق �أخرى خوف ًا من االغتياالت واالختطاف التي تعر�ض لها‬ ‫ال�شباب‪ .‬فقد �أفاد م�صدر يف ال�شرطة‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ب�أن قوة �أمنية‬ ‫عرثت على �سبع جثث لرجال ون�ساء ق�ضوا رمي ًا بالر�صا�ص �شمايل‬ ‫العا�صمة بغداد‪ ،‬م�ضيفا �إن "قوة من ال�شرطة عرثت على �أربع جثث‬ ‫تعود لرجال وثالث جثث تعود لن�ساء جميعهم ق�ضوا رمي ًا بالر�صا�ص‬ ‫يف �ساحة ترابية مبنطقة امل�شاهدة �شمايل بغداد"‪ .‬و�أ�شار امل�صدر اىل‬ ‫ان قوة من ال�شرطة نقلت اجلثث �إىل دائرة الطب العديل‪ .‬على ال�صعيد‬ ‫ذاته �أفاد م�صدر يف ال�شرطة‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ب�أن قوة �أمنية عرثت على‬ ‫جثتني متفحمتني �شرقي بغداد‪ .‬وق��ال امل�صدر �إن "قوة من ال�شرطة‬ ‫املحلية عرثت على جثتي رجلني تعر�ضتا اىل حرق �شديد‪ ،‬ادى اىل‬ ‫تفحمهما يف منطقة احلميدية ب‍مدينة ال�صدر �شرقي بغداد"‪ .‬وا�ضاف‬ ‫امل�صدر �أن "القوة نقلت اجلثتني اىل دائ��رة الطب العديل وفتحت‬ ‫حتقيقا باحلادث"‪ .‬وكان م�صدر امنـي قد افاد‪� ،‬أم�س الأول االثنني‪ ،‬ب�أن‬ ‫قوة �أمنية عرثت على طفلة خمتطفة مرتوكة يف م�ست�شفى الكاظمية‬ ‫ببغداد وعليها اثر كدمات‪ .‬وقال امل�صدر �إن "قوة من ال�شرطة عرثت‪،‬‬ ‫م�ساء االثنني على الطفلة التي اختطفت يف منطقة بغداد اجلديدة‪،‬‬ ‫�شرقي العا�صمة بغداد‪ ،‬مرتوكة يف م�ست�شفى الكاظمية ببغداد‪ ،‬وعليها‬

‫�آث��ار كدمات"‪ ،‬م�ضيفا �أن ال�ق��وة االمنية �سلمت الطفلة اىل ذويها‪.‬‬ ‫وا�شار امل�صدر اىل �أن "اخلاطفني تركوا الطفلة يف امل�ست�شفى املذكور‬ ‫وت��واروا عن االنظار"‪ ،‬مو�ضحا �أن��ه "مت فتح حتقيق يف احلادث"‪.‬‬ ‫دائ��رة الطب العديل يف بغداد �أك��دت �أنها باتت ت�ستلم ب�شكل يومي‬ ‫جثث ًا جمهولة الهوية‪ ،‬ق�ضي على �أ�صحابها بطرق و�أ�ساليب خمتلفة‪،‬‬ ‫�أغلبها رمي ًا بالر�صا�ص من م�سافات قريبة‪ ،‬فيما تعر�ضت جثث �أخرى‬

‫ّ‬ ‫تحذر ‪:‬‬ ‫لجنة برلمانية‬

‫في كلمة إذاعية‬

‫العراق يواجه م�شروع ًا �ضخم ًا «لتمزيقه»‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أك ��د ن��ائ��ب رئ�ي����س جل�ن��ة االم ��ن وال��دف��اع‬ ‫النيابية حامد املطلك‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ان‬ ‫العراق يواجه م�شروعا خارجيا اكرب من‬ ‫ط��اق��ات البلد وام�ك��ان�ي��ات��ه‪ ،‬فيما دع��ا اىل‬ ‫توحيد اجل�ه��ود للدفاع ع��ن م�صري البلد‬

‫ودماء �شعبه من خالل تطوير اال�ساليب مبا‬ ‫تن�سجم مع حجم هذا امل�شروع اخلارجي‪.‬‬ ‫وقال املطلك ان «العراق ومنذ عام ‪2003‬‬ ‫حتى الآن يتعر�ض مل�شروع كبري و�ضخم‬ ‫لتفتيته ومت��زي��ق ن�سيجة االجتماعي‬ ‫وت��دم�ير بنيته التحتية و�سرقة ثرواته‬ ‫وانتهاك �سيادته»‪ .‬وا�ضاف ان «اجلهود‬

‫التي تبذلها القوات االمنية واللجان املعنية‬ ‫ب�ه��ذا امل�ل��ف يف جمل�س ال �ن��واب واحل�شد‬ ‫ال�شعبي وب��اق��ي اال��ص�ن��اف ال�ساندة هي‬ ‫جهود كبرية و�صعبة‪ ،‬لكنها ال ت�ستطيع‬ ‫م��وازن��ة ح�ج��م ه��ذا ال�ت�ح��دي وامل�شروع‬ ‫الكبري املدعوم من جهات خارجية ذات قوة‬ ‫كونه اكرب من قدراتنا وط��قاتنا»‪.‬‬

‫قائد شرطة ديالى ‪:‬‬

‫قرار �إخالء �أبي �صيدا من الأ�سلحة ال رجعة فيه‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد قائد �شرطة حمافظة دياىل اللواء الركن جا�سم ال�سعدي ان قرار‬ ‫اخالء ناحية �أبي �صيدا �شمال �شرق ب‍عقوبة من اال�سلحة املتو�سطة‬ ‫والثقيلة ال رجعة فيه‪ ،‬فيما ا�شار اىل ان قوة حفظ القانون لن تن�سحب‬ ‫من الناحية حتى اعتقال جميع املطلوبني للق�ضاء‪ .‬وق��ال ال�سعدي‬ ‫�إن "قرار اخ�لاء ناحية ابي �صيدا من اال�سلحة املتو�سطة والثقيلة‬ ‫ومبختلف انواعها ال رجعة فيه"‪ ،‬م�شري ًا اىل �أن "القرار جاء حلماية‬ ‫املدنيني بعد ا�ستخدام تلك اال�سلحة يف النزاعات الع�شائرية االخرية‬

‫والتي �أدت اىل �سقوط �ضحايا"‪ .‬و�أ�ضاف ال�سعدي �أن "قوة حفظ‬ ‫القانون املنت�شرة يف ناحية ابي �صيدا منذ ا�سابيع لن تن�سحب حتى‬ ‫اعتقال جميع املطلوبني للق�ضاء‪ ،‬ال�سيما املتورطني ب�أحداث النزاعات‬ ‫الع�شائرية االخرية"‪ ،‬م�ؤكدا �أن "دور الأجهزة االمنية ين�صب يف‬ ‫حماية ال�سلم االهلي ومعاجلة كل من يهدد اال�ستقرار الداخلي"‪ .‬ودعا‬ ‫قائد �شرطة دي��اىل �شيوخ ومثقفي ناحية ابي �صيدا اىل "لعب دور‬ ‫حموري يف معاجلة النزاعات الدامية التي ادت اىل �سقوط �ضحايا‬ ‫يف �صفوف املدنيني بالآونة االخرية"‪.‬‬

‫قصة المشرق االخبارية بقلم شامل عبد القادر‬

‫م�سعود الربزاين يف بغداد ‪ ..‬دالالت �إيجابية‬ ‫�أع�ط��ت زي��ارة م�سعود ال�ب�رزاين �إىل العا�صمة املركزية بغداد‬ ‫دالالت وا�ضحة عن التعاون الإيجابي بني الإقليم واحلكومة‬ ‫برغم التحديات امل�شرتكة والعدو امل�شرتك الذي يواجهه الكورد‬ ‫والإقليم وبغداد‪� ،‬إال �أن ت�صريحات الربزاين ال�صحفية الأخرية‬ ‫طم�أنت �إىل وجود جبهة حقيقية وهي �ضرورية بالت�أكيد بني �إقليم‬ ‫كورد�ستان واحلكومة العراقية التي ان�شغلت منذ جميء العبادي‬ ‫يف ح��رب �ضرو�س ومكلفة �ضد داع����ش وط��رده بجميع ال�سبل‬ ‫والو�سائل من الأرا�ضي العراقية املحتلة!‬ ‫ب�صراحة ومن دون جمامالت دبلوما�سية و�صحفية تبدو �شخ�صية‬ ‫الدكتور العبادي ميالة ج��د ًا �إىل حل الإ�شكاالت بني الأط��راف‬ ‫ال�سيا�سية العراقية باحلوار ال�سلمي واالبتعاد عن لغة اال�ستفزاز‬ ‫وال�ت�ه��دي��دات اجل��وف��اء‪ ،‬وجن��ح ال�ع�ب��ادي يف ج��ذب ال�صدريني‬ ‫والبدريني و"خ�صومه!" يف حزب الدعوة والكورد "الربزانيني!"‬ ‫�إىل الطاولة بعد �أن ك�سب ت�أييد ًا وا�سع ًا من الواليات املتحدة‬ ‫وفرن�سا والغرب عموم ًا حلكومته وا�ستقرارها كخطوة �أوىل ثم‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫ّ‬ ‫ح�شد له ت�أييد ًا دولي ًا كبري ًا لقتال داع�ش!‬ ‫ت��رك ال�برزاين �أربيل يف ه��ذا الظرف ال�ك��وردي القلق واحلرج‬ ‫حيث تعم التظاهرات ال�سلمية مدن ال�سليمانية و�أربيل ودهوك‬ ‫ وبن�سبة �أخ��ف يف املدينتني الأخ�يرت�ين ‪ -‬ويطالب املعلمون‬‫واملدر�سون واملوظفون والأطباء برواتبهم املتوقفة عن الت�سديد‬ ‫والدفع منذ �شهور‪ ،‬ناهيك عن اخلالفات احلادة بني طريف التغيري‬ ‫والطالبانيني م��ن جهة وال�ب��ارت��ي م��ن جهة ثانية ح��ول �شرعية‬ ‫ا�ستمرار م�سعود رئي�س ًا للإقليم‪ ..‬برغم هذه امل�صاعب والتحديات‬ ‫هبط م�سعود يف بغداد!!‬ ‫نتمنى �أن ي�ستعيد الإخوة الكورد ثقتهم باحلكومة العراقية ونبد�أ‬ ‫م�شوار ًا حقيقي ًا على طريق حماية العراق وبناء وحدته الوطنية‬ ‫بعيد ًا ع��ن �أ�ساليب اال�ستفزاز والتحديات ال�ف��ارغ��ة والنظرة‬ ‫اال�ستعالئية الطائفية والعن�صرية بني مكونات العراقيني‪� ..‬إن‬ ‫امل�صري امل�شرتك ال��ذي يواجهه اجلميع هو ال��ذي يحدد للعراق‬ ‫�سيا�سات اليوم والغد!‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫للحرق‪.‬وك�شف م�صدر طبي من داخل الطب العديل �أن "ظاهرة اجلثث‬ ‫املجهولة الهوية �أ�صبحت خميفة �أكرث من �أي وقت م�ضى‪ ..‬الع�شرات‬ ‫من اجلثث ترد يومي ًا لدائرتنا"‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن "ثالجات املوتى مُلئت‬ ‫باجلثث‪ ،‬ما دفعنا �إىل التقاط ال�صور لها‪ ،‬وم��ن ثم دفنها يف مقابر‬ ‫امل�سلمني"‪ ،‬مبين ًا وجود جثث "م�ضى عليها عدة �أيام دون التعرف على‬ ‫هوية �أ�صحابها"‪ .‬من جهته قال النقيب يف ال�شرطة عالء املر�سومي �إن‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫العبادي ّ‬ ‫يب�شر �أهايل‬ ‫املو�صل بقرب رفع راية‬ ‫العراق و�سط املدينة‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫دع��ا رئ�ي����س جمل�س ال � ��وزراء ح�ي��در ال �ع �ب��ادي‪� ،‬أم�س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬اهايل املو�صل اىل "اال�ستعداد واال�ستب�شار"‬ ‫بتحرير املحافظة م��ن �سيطرة تنظيم داع����ش‪ ،‬وفيما‬ ‫طالبهم بالتعاون م��ع اجلي�ش ال�ع��راق��ي بكل ا�صنافه‬ ‫وت�شكيالته على غ��رار املناطق امل�ح��ررة االخ��رى‪ ،‬اكد‬ ‫ان االحتفال العراقي بالن�صر على التنظيم �سيكتمل‬ ‫يف املو�صل‪ .‬وقال العبادي يف كلمة اذاعية وجهها اىل‬ ‫�أبناء املو�صل "ايها الأع��زاء يف املو�صل احلدباء‪ ،‬لقد‬ ‫حررنا كل مدن العراق من ع�صابة داع�ش‪ ..‬وحمافظتي‬ ‫�صالح الدين واالنبار‪ ،‬وان االنت�صار الكبري �سيكتمل‬ ‫قريبا و�سنحتفل بينكم هنا يف املو�صل"‪ ،‬مبينا اننا‬ ‫"�سرنفع راية العراق و�سط مدينة املو�صل كما رفعناها‬ ‫يف ال�ق�ي��ارة وال���ش��رق��اط وقبلها ف��وق بيجي وتكريت‬ ‫وال��رم��ادي والفلوجة والكثري من امل��دن والقرى التي‬ ‫عادت اىل ح�ضن العراق و�شعبه"‪ .‬وا�ضاف العبادي �أن‬ ‫"نينوى �ستعود لأهلها من جميع االطياف والقوميات‬ ‫واالديان واملذاهب"‪ .‬مبينا ان "العراقيني تعاي�شوا على‬ ‫ار�ض املو�صل قبل ان ت�سرق ع�صابة داع�ش هذه املدينة‬ ‫وت�شوه احلياة والتنوع الديني والفكري واحل�ضاري‬ ‫الذي عرفت به هذه املدينة حني �سكنها امل�سلم وامل�سيحي‬ ‫وااليزيدي والآ�شوري وال�شبكي وكل العراقيني‪ ،‬وقبل‬ ‫ان ترتكب �أب�شع ج��رائ��م القتل واالب ��ادة واالختطاف‬ ‫اجلماعي للن�ساء واالط�ف��ال االب��ري��اء‪ ،‬وت�شهد اق�ضية‬ ‫ونواحي وقرى نينوى و�سهولها وجبالها ووديانها على‬ ‫ب�شاعة تلك اجلرائم الوح�شية التي مل ي�سلم منها احد"‪.‬‬ ‫وتابع العبادي يف خطابه "واذا كانت داع�ش حطمت‬ ‫�آثار وم�ساجد وكنائ�س نينوى لتطم�س ح�ضارتها ف�إن‬ ‫االن�سان الذي جئنا لتحريره لقادر على ان يبني نينوى‬ ‫من جديد ويعمر ما خربته هذه الع�صابة املجرمة التي‬ ‫ا�ستخفت بالدماء واحل��رم��ات و�شوهت اال��س�لام دين‬ ‫املحبة وال�سالم والت�سامح"‪ .‬وخاطب العبادي اهايل‬ ‫املو�صل بالقول "ا�ستعدوا وا�ستب�شروا يا اهلنا الكرام‬ ‫يف املو�صل فقد اقرتب الوعد وجاء احلق وزهق الباطل‪،‬‬ ‫وق��د قررنا وعزمنا على تطهري كل ار���ض ال�ع��راق من‬ ‫داع�ش وحتقق هذا القرار واالنت�صار"‪.‬‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫“ع�شرات البالغات ترد يومي ًا �إىل مراكز ال�شرطة يف بغداد‪ ،‬تتحدث عن‬ ‫العثور على جثث جمهولة الهوية مكتوفة اليدين ومع�صوبة العينني‬ ‫وعليها �آثار تعذيب”‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن معظم اجلثث متف�سخة‪ .‬من جانبه قال‬ ‫اخلبري الأمني عامر الأو�سي �إنه بعد كل تفجري �أو انتكا�سة �أمنية ومع‬ ‫كل �صباح تطل علينا و�سائل الإع�لام املختلفة بخرب مقتل عائلة يف‬ ‫املنطقة الفالنية‪� ،‬أو مقتل �أ�شخا�ص يف ال�شارع الفالين‪ ،‬وامل�صيبة �أن‬ ‫الفاعل جمهول‪ ،‬م�ضيفا �أن “الو�ضع يف بغداد خطر جد ًا اليوم‪ ،‬وينذر‬ ‫ب�صراعات طائفية"‪ .‬منذر ًا ب�أن “القادم �سيكون �أ�سو�أ يف حال عدم نظر‬ ‫احلكومة بجدية للو�ضع القائم يف البالد‪ ،‬ومالحقة الع�صابات املنفلتة‬ ‫التي حتر�ض وتقوم بقتل املواطنني يف �سبيل �إثارة النعرات الطائفية‬ ‫من جديد"‪ .‬احلاج فا�ضل النداوي مل يجد �أثر ًا لولده �أحمد منذ العا�شر‬ ‫من متوز املا�ضي‪ ،‬يقول �إنه خرج يف �سيارته لق�ضاء عمل خا�ص‪� ،‬إذ‬ ‫ميلك ولده مكتب ًا للعقارات‪ ،‬لكنه مل يعد‪ .‬ويتوقع النداوي �أن ولده قتل‪،‬‬ ‫و�أن جثته رميت يف مكان ما‪ ،‬مو�ضح ًا �أن “ال �أثر له يف امل�ست�شفيات‬ ‫ومراكز ال�شرطة‪ .‬كنت ن�صحته كثري ًا �أن ي�سافر‪ .‬تو�ضحت ال�صورة‪،‬‬ ‫اليوم‪ ،‬جيد ًا‪ ،‬فتح الأ�شرار الباب على م�صراعيه لعودة الطائفية مرة‬ ‫�أخرى”‪ .‬وكان يف فقدان ابن احلاج النداوي حتذير ر�آه جاره ن�صيف‬ ‫احلياين‪ ،‬بو�ضوح‪ ،‬لي�شجع �أوالده على ترك املدينة والهرب نحو �إقليم‬ ‫كرد�ستان‪� ،‬شمايل العراق‪ .‬احلياين وهو رجل �سبعيني‪ ،‬يقول �إن “كل‬ ‫�شيء �صار وا�ضح ًا‪ ،‬هناك عودة للعنف الطائفي‪ ،‬واليوم القوة كلها‬ ‫بيد الع�صابات امل�سلحة‪ ،‬ولي�س �أمامنا �سوى الهرب‪ .‬يكفينا ما خ�سرنا‬ ‫�سابق ًا‪ُ .‬قتل �أخي وثالثة من �أوالده على يد ع�صابات عام ‪ .2007‬لن‬ ‫�أج��ازف ببقاء �أوالدي قربي‪ ،‬فال�شباب م�ستهدفون”‪ .‬ويرى احلياين‬ ‫�أن ما جرى خالل الأيام القليلة املا�ضية من عنف �ضرب مناطق مهمة‬ ‫بالعراق‪ ،‬بينها تفجري الكرادة ببغداد‪ ،‬وتفجري مرقد “ال�سيد حممد”‬ ‫�شمال العا�صمة‪“ ،‬نذير �ش�ؤم بقدوم العنف الطائفي‪� .‬إنها نف�س الطريقة‬ ‫التي فتحت الباب لن�شوب الطائفية قبل ع�شرة �أعوام”‪.‬‬

‫استعداداً لمعركة الموصل‬

‫الأمم املتحدة تن�شئ مركز ًا‬ ‫للعمليات الإن�سانية‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أع �ل��ن رئ�ي����س ب�ع�ث��ة الأمم املتحدة‬ ‫مل���س��اع��دة ال��ع��راق (ي��ون��ام��ي)‪ ،‬يان‬ ‫ك��وب�ي����ش‪� ،‬إن �� �ش��اء م��رك��ز للعمليات‬ ‫الإن �� �س��ان �ي��ة يف حم��اف �ظ��ة �أرب� �ي ��ل‪،‬‬ ‫ا�ستعداد ًا ملعركة املو�صل‪.‬وتوقعت‬ ‫الأمم امل �ت �ح��دة �أن ت���ش�ه��د مدينة‬ ‫املو�صل‪ ،‬ال�شهر اجلاري‪ ،‬نزوح �أكرث‬ ‫من مليون �شخ�ص مع ب��دء العملية‬ ‫ال �ع �� �س �ك��ري��ة ال� �س �ت �ع��ادة ال�سيطرة‬ ‫ع�ل��ى امل��دي�ن��ة اخل��ا��ض�ع��ة‪ ،‬م�ن��ذ �أكرث‬ ‫م��ن ع��ام�ين‪ ،‬لتنظيم داع ����ش‪ .‬وقال‬ ‫كوبي�ش‪ ،‬على هام�ش لقائه رئي�س‬ ‫�أرك� � ��ان اجل �ي ����ش ال��ع��راق��ي عثمان‬ ‫الغامني لبحث معركة املو�صل‪� ،‬إن‬ ‫«ممثلية الأمم املتحدة �أن�ش�أت مركز‬ ‫العمليات الإن�سانية يف �أربيل‪ ،‬يعمل‬ ‫ب��ال�ت�ع��اون م��ع احل�ك��وم��ة االحتادية‬ ‫واحل� �ك ����وم ��ات امل �ح �ل �ي��ة‪ ،‬يف جمال‬ ‫الإغاثة وتقدمي اخلدمات للنازحني‬ ‫وامل��ه��ج��ري��ن»‪.‬و�أ���ض��اف كوبي�ش‪،‬‬ ‫وفق ًا لبيان �أ�صدرته وزارة الدفاع‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫العراقية‪� ،‬أن «بعثة الأمم املتحدة‬ ‫يف العراق م�ستمرة يف تقدمي الدعم‬ ‫وامل�ساعدات لل�شعب العراقي»‪.‬من‬ ‫جهته‪ ،‬قال الفريق الأول الركن عثمان‬ ‫الغامني‪ ،‬بح�سب البيان نف�سه‪� ،‬إن‬ ‫«اال�ستعدادات ملعركة حترير املو�صل‬ ‫ج ��اري ��ة وف� ��ق خ �ط��ة حم �ك �م��ة لطرد‬ ‫داع�ش والق�ضاء عليهم‪ ،‬ويف الوقت‬ ‫ن�ف���س��ه‪ ،‬ت �ه �ي ��أت ك��اف��ة امل�ستلزمات‬ ‫للحفاظ على املواطنني وممتلكاتهم‬ ‫ب��الإ���ض��اف��ة �إىل �إغ ��اث ��ة النازحني‬ ‫وت��وف�ير الأم��اك��ن املالئمة لإيوائهم‬ ‫حلني عودتهم �إىل مناطق �سكناهم»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الغامني «�أولوياتنا احلفاظ‬ ‫على حياة و�سالمة املواطنني املدنيني‬ ‫املحتجزين ك�أ�سرى ل��دى ع�صابات‬ ‫داع�ش الإرهابية‪ ،‬ومن خالل املعارك‬ ‫ال �ت��ي خ���ض�ن��اه��ا � �ض��د الإره��اب �ي�ي�ن‪،‬‬ ‫�أ�صبحت لدينا اخلربة الكافية حول‬ ‫كيفية احل�ف��اظ على البنى التحتية‬ ‫للمدن وكذلك احلفاظ على ممتلكات‬ ‫املدنيني»‪.‬‬


3592 AlmashriqNews