Issuu on Google+

‫تر�شيح �ست �شخ�صيات من (الوطنية) لوزارة الدفاع‬

‫م�صرف الرافدين يطلق �سلفة الـ ‪ 10‬ماليني‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلن م�صرف الرافدين‪� ،‬أم�س الأحد‪� ،‬أنه �سيطلق خالل اال�سبوع �سلفة الـ ‪10‬‬ ‫ماليني دينار ملوظفي الدولة‪ ،‬ودعا املوظفني الذين يريدون التقدمي لل�سلفة‬ ‫ملء ا�ستمارة الكرتونية خا�صة بال�سلف على موقع امل�صرف‪ .‬وذكر بيان للم�صرف‬ ‫ن�شر �أم�س االحد ان اطالق ال�سلفة �سيبد�أ العمل به هذا اال�سبوع‪ .‬وا�ضاف البيان‬ ‫"ان موظفي دوائر الدولة الذين �سبق وقدموا طلبات منح �سلف ب�إمكانهم ملء‬ ‫اال�ستمارة االلكرتونية اخلا�صة بال�سلف املوجودة على املوقع االلكرتوين للم�صرف‬ ‫والذي �سيتم ال�شروع باعادة فتحه ليت�سنى للم�صرف النظر به واتخاذ الالزم"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫قالت ع�ضوة ائتالف الوطنية النائبة �صباح التميمي �إن االئتالف قدم �ست �شخ�صيات لتويل‬ ‫من�صب وزارة الدفاع‪ ،‬عادة الوزارة ا�ستحقاقا انتخابيا‪ .‬وتابعت التميمي �أن "رئي�س‬ ‫ائتالف الوطنية �إياد عالوي قدم با�سم االئتالف �ستة �إىل �سبعة مر�شحني لتويل من�صب‬ ‫وزير الدفاع بينهم (حامد املطلك وه�شام الدراجي وعمر احلمداين وزهري الغرباوي‬ ‫وفي�صل فرن)"‪ .‬و�أ�شارت �إىل �أن "عدد نواب االئتالف ‪ 21‬نائب ًا و�ضمن اال�ستحقاقات‬ ‫االنتخابية ن�ستحق وزارتني"‪ .‬يف �سياق قريب قال القيادي يف ائتالف الوطنية عدنان‬ ‫اجلنابي ان مفو�ضية االنتخابات تتغري عن طريق الق�ضاء ولي�س الربملان‪.‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫االثنني ‪ 3‬من ت�شرين الأول ‪ 2016‬العدد ‪ 3590‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Monday 3 October. 2016 No. 3590 Year 13‬‬

‫الإعالمية‬ ‫رئي�س م�ؤ�س�سة‬ ‫البغدادي أمر مسلحيه بتدمير الموصل قبل انسحابهم منها‬ ‫الدكتور غاندي الك�سنزان يهنئ العامل‬ ‫ً‬ ‫ؤكد‪:‬‬ ‫�‬ ‫ي‬ ‫ع�سكري‬ ‫وخبري‬ ‫كاملة‬ ‫العبادي ت�س ّلم خطة التحرير‬ ‫الإ�سالمي ملنا�سبة العام الهجري اجلديد‬

‫املعركة �ستكون �شر�سة ‪ ..‬ونهاية داع�ش باتت قريبة‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫مع قرب معركة حترير املو�صل املرتقبة نهاية‬ ‫هذا ال�شهر‪ ،‬بد�أت القطعات العراق ّية بالتح ّرك‬ ‫نحو املحافظة �ضمن ا�ستعداداتها النتظار‬ ‫�ساعة ال�صفر لبدء الهجوم‪ ،‬خا�صة وان وزارة‬ ‫الدفاع �أعلنت ام�س الأحد‪ ،‬ت�سلم رئي�س الوزراء‬ ‫القائد العام للقوات امل�سلحة حيدر العبادي‬ ‫"اخلطة الكاملة" لتحرير املو�صل من قبل قيادة‬ ‫العمليات امل�شرتكة‪ ،‬م�ؤكدة االنتهاء من جميع‬ ‫الرتتيبات واخلطط اخلا�صة باملعركة‪ .‬ومع هذه‬ ‫اال�ستعدادات ك�شف م�صدر من داخل املو�صل ان‬ ‫الع�شرات من قادة التنظيم وعنا�صره البارزين‬ ‫انتقلوا خ�لال ال�ي��وم�ين املا�ضيني م��ن جانب‬ ‫املو�صل االي�سر‪ ،‬اىل جانبها الأمي��ن لت�سهيل‬ ‫هروبهم باجتاه �سورية‪ .‬ي�أتي ذل��ك يف وقت‬ ‫�أك��د فيه م�س�ؤول اع�لام الفرع ‪ 14‬من احلزب‬ ‫الدميقراطي الكرد�ستاين‪� ،‬سعيد مموزيني ام�س‬ ‫الأحد‪� ،‬إن زعيم التنظيم �أبا بكر البغدادي وجه‬ ‫�أتباعه بتدمري مدينة املو�صل قبل هروبهم منها‪،‬‬ ‫يف حال مل يتمكنوا من الدفاع عنها‪ .‬من جانبه‬ ‫قال اخلبري اال�سرتاتيجي �إح�سان القي�سون �إن‬ ‫طبول معركة حترير املو�صل �ستكون �شر�سة‪،‬‬ ‫الف�ت� ًا �أن "داع�ش انتهى"‪ .‬فقد �أعلنت وزارة‬ ‫الدفاع‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬ت�سلم رئي�س الوزراء القائد‬ ‫العام للقوات امل�سلحة حيدر العبادي "اخلطة‬ ‫الكاملة" لتحرير املو�صل من قبل قيادة العمليات‬ ‫امل�شرتكة‪ ،‬م�ؤكدة االنتهاء من جميع الرتتيبات‬ ‫واخلطط اخلا�صة باملعركة‪ .‬وق��ال امل�ست�شار‬ ‫الع�سكري للوزارة الفريق حممد الع�سكري‪� ،‬إن‬ ‫"قيادة العمليات امل�شرتكة انهت جميع تفا�صيل‬ ‫معركة حترير املو�صل‪ ،‬و�سلمت اخلطة الكاملة‬ ‫�إىل رئي�س الوزراء القائد العام للقوات امل�سلحة‬ ‫حيدر العبادي"‪ ،‬م�ؤكدا �أن "القائد العام هو‬ ‫من �سيقرر موعد انطالق العملية"‪ .‬واو�ضح‬ ‫الع�سكري �أن "اخلطة متكاملة من اجلوانب‬ ‫الع�سكرية واال�ستخبارية وك��ذل��ك االن�سانية‬ ‫واخلدمية حيث مت جتهيز القطاعات الع�سكرية‬ ‫ومت جمع معلومات وافية جدا عن داع�ش يف‬ ‫املنطقة"‪ ،‬م���ش�يرا �إىل "ا�ستعداد وزارات���ي‬ ‫ال�صحة وال�ه�ج��رة وغ�يره��ا الغ��اث��ة النازحني‬ ‫تقدمي العون للقوات امل�سلحة"‪ .‬من جانبه قال‬ ‫قائد عمليات نينوى اللواء الركن جنم اجلبوري‬

‫ذباحي داعش‬ ‫ُي َعد أبرز ّ‬

‫مقتل (اخلنزير الأ�سود) يف احلويجة‬

‫�إنّ "تعزيزات ع���س�ك��ري��ة �ضخمة و�أ�سلحة‬ ‫متطورة و�صلت قرب حمافظة نينوى"‪ ،‬مبينا‬ ‫�أنّ "بع�ض تلك الأ�سلحة �سيدخل اخلدمة لأول‬ ‫مرة‪ ،‬منها �أ�سلحة �إلكرتونية م�صممة خ�صي�صا‬ ‫حلرب ال�شوارع‪ ،‬ونواب�ض كهرومغناطي�سية‬ ‫ُمعطلة للعبوات النا�سفة‪ ،‬وم�ع��دات �أخرى"‪.‬‬ ‫ومع هذه التح�ضريات ك�شف م�صدر حملي يف‬ ‫مدينة املو�صل‪ ،‬ام�س االح��د‪ ،‬عن قيام عنا�صر‬ ‫تنظيم داع�ش بتغيري �أماكن �سكناهم يف م�سعى‬ ‫لت�سهيل فرارهم م�ستقبال مع بدء العد التنازيل‬ ‫النطالق احلملة الع�سكرية ال�ستعادة املدينة‬ ‫من التنظيم املت�شدد‪ ،‬م�ضيفا ان الع�شرات من‬ ‫قادة التنظيم وعنا�صره البارزين انتقلوا خالل‬ ‫اليومني املا�ضيني من جانب املو�صل االي�سر‪،‬‬ ‫اىل جانبها الأمين وذلك الن تنظيم داع�ش يهدف‬ ‫من هذا االجراء اىل ت�سهيل عميلة هروبهم نحو‬ ‫�سوريا من اجلهة الغربية للمدينة عند هجوم‬ ‫القوات الأمنية‪ .‬وتابع ان “حالة من التخبط‬ ‫واالرت� �ب ��اك ت�سيطر ع�ل��ى امل�سلحني ال�سيما‬ ‫املحليني منهم كون ان م�صريهم بات جمهوال‬ ‫وال مكان لهم يف املدينة بعد الآن”‪ .‬على ال�صعيد‬ ‫ذات��ه �أك��د م�س�ؤول اع�لام الفرع ‪ 14‬من احلزب‬

‫دعوات برملانية �إىل منح دور‬ ‫ثالث لطلبة اجلامعات‬

‫ال��دمي�ق��راط��ي الكرد�ستاين‪� ،‬سعيد مموزيني‬ ‫ام�س الأحد‪� ،‬أن م�سلحي تنظيم داع�ش وقادته‬ ‫يفرون من مدينة املو�صل �إىل �سوريا‪ ،‬م�ضيف ًا‬ ‫�إن زع�ي��م التنظيم‪� ،‬أب��ا بكر ال �ب �غ��دادي‪ ،‬وجه‬ ‫�أتباعه بتدمري مدينة املو�صل قبل هروبهم منها‪،‬‬ ‫يف حال مل يتمكنوا من الدفاع‪ .‬وقال مموزيني‬ ‫�إن "الأو�ضاع املعي�شية داخ��ل مدينة املو�صل‬ ‫�صعبة جد ًا‪ ،‬حيث يعاين ال�سكان من قلة �ساعات‬ ‫التزويد بالطاقة الكهربائية واعتمادهم على‬ ‫املولدات‪ ،‬ب�سبب ا�ستخدام التنظيم كل الكهرباء‬ ‫امل�ت��وف��رة يف اعماله اخلا�صة"‪ ،‬م�ضيف ًا "ان‬ ‫هناك نق�ص ًا ح��اد ًا يف كميات الأدوي��ة مع غالء‬ ‫�أ�سعار الكميات القليلة املتوفرة منها وخا�صة‬ ‫ل�ل�أم��را���ض امل��زم �ن��ة‪ ،‬وال مي��ر ي��وم دون وفاة‬ ‫ع�شرات الأط�ف��ال ب�سبب ذل��ك‪ ،‬كما �أن ال�سكان‬ ‫يعانون من نق�ص امل��واد الغذائية يف الوقت‬ ‫ال��ذي ي��ري��دون فيه حفظ �أك�ب�ر ق��در ممكن من‬ ‫ال �غ��ذاء حت�سبا للمعركة املرتقبة"‪ .‬لكن رغم‬ ‫ه��ذه التح�ضريات ف��ان اخلبري اال�سرتاتيجي‬ ‫�إح�سان القي�سون قال "�إن طبول معركة حترير‬ ‫املو�صل �ستكون �شر�سة"‪ ،‬الفت ًا اىل �أن "فرن�سا‬ ‫ا�شرتكت يف املعركة بطائرات رافال‪ ،‬ووجهت‬

‫�ضربات جوية على مواقع القيادة وال�سيطرة‬ ‫يف املدينة"‪ .‬و�أ� �ض��اف القي�سون �إن معركة‬ ‫ا�ستعادة املو�صل ب��د�أت ج��وي� ًا‪� ،‬إال �أن حالي ًا‬ ‫مل تبد�أ العمليات الربية‪ ،‬لذلك �أتوقع �أن تبد�أ‬ ‫ب�شكل فعلي يف الثلث الأخري من ال�شهر العا�شر‬ ‫اجلاري‪ ،‬لأن هناك مناطق يجب �أن حترر قبل‬ ‫�أن ن�صل �إىل املو�صل‪ ،‬وهي (ال�شورة وحمام‬ ‫العليل واحلمدانية وتلكيف)"‪ .‬و�أو�ضح اخلبري‬ ‫اال�سرتاتيجي �أن "داع�ش انتهى‪ ،‬وح�سم �أمره‬ ‫ب ��أن يقاتل يف املو�صل‪ ،‬وخا�صة يف اجلانب‬ ‫الأي�سر‪ ،‬ولي�س يف الطرف الأمين‪ ،‬حيث و�ضع‬ ‫ثالث نقاط دفاعية يف الطرف الأمين‪ ،‬وو�ضع‬ ‫حاجزا بحفر النفط والإط��ارات الن�شاء خيمة‬ ‫ك �ب�يرة م��ن ال��دخ��ان ف ��وق امل��و� �ص��ل‪ ،‬لت�ضليل‬ ‫الطريان"‪ ،‬الف�ت� ًا �أن "معركة حترير املو�صل‬ ‫�ستكون �شر�سة‪ ،‬وال يعلم �أح��د ما املفاجئات‪،‬‬ ‫واملتغريات املوجودة على الأر���ض‪ ،‬ويت�ساءل‬ ‫هل داع�ش �سي�ستخدم ال�سالح الكيماوي يف‬ ‫هذه املعركة؟ لذلك مدة معركة املو�صل �ستكون‬ ‫مفتوحة‪� ،‬إال �أننا نتمنى �أن ننهي داع�ش يف‬ ‫املو�صل مع نهاية العام اجلاري"‪.‬‬ ‫تفا�صيل اخرى �ص‪2‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أفاد م�صدر حملي يف حمافظة كركوك‪� ،‬أم�س االحد‪ ،‬ب�أن احد ابرز الذباحني‬ ‫يف تنظيم داع�ش داخل ق�ضاء احلويجة قتل مت�أثر ًا بجراحه يف غارة جوية‬ ‫مبحيط الق�ضاء‪ ،‬فيما ا�شار اىل ان خرب مقتل الذباح خلق فرحة غري علنية‬ ‫لالهايل‪ .‬وقال امل�صدر يف ت�صريح �صحفي ان "احد ابرز ذباحي تنظيم داع�ش‬ ‫داخ��ل ق�ضاء احلويجة جنوب غرب كركوك ال��ذي يلقبه االه��ايل باخلنزير‬ ‫اال�سود ب�سبب �ضخامة ج�سده وارت��داء البزة ال�سوداء قتل مت�أثرا بجراح‬ ‫ا�صيب بها يف غارة جوية ا�ستهدفت قبل يومني احد مقرات التنظيم التي‬ ‫كان بداخلها يف حميط الق�ضاء"‪ .‬وا�ضاف امل�صدر الذي طلب عدم الك�شف عن‬ ‫ا�سمه ان "الذباح ا�شتهر بقيادته مركبة ر�صا�صية اللون نوع �ستارك�س ينقل‬ ‫فيها املدنيني الذين يجري اعدامهم يف ال�ساحات العامة رميا بالر�صا�ص او‬ ‫ال�ضرب بال�سيف"‪ ،‬الفتا اىل ان "مقتله اثار فرحة غري علنية يف قلوب مئات‬ ‫العوائل التي فقدت ابناءها على يد التنظيم املتطرف"‪.‬‬

‫�أكرث من ‪� ٩٦‬ألف �أ�سرة نازحة‬ ‫عادت �إىل �صالح الدين‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت وزارة الدفاع عودة �أكرث من ‪� ٩٦‬ألف �أ�سرة �إىل املناطق التي جرى‬ ‫حتريرها يف حمافظة �صالح الدين‪ .‬وقالت الوزارة يف بيان �إن “عدد العوائل‬ ‫العائدة من التهجري بعد تدقيق موقفهم الأمني يف خلية ا�ستخبارات القيادة‬ ‫بلغ يف مدينة تكريت (‪ ،)٣٦٢٢٥‬واملجمع ال�سكني لق�ضاء الدور (‪،)٢٧٢٨‬‬ ‫وق�ضاء الدور (‪ .”)٥٦٥١‬و�أ�ضافت �أن الأ�سر العائدة �إىل �ألبوعجيل (‪،)٤٣٤٤‬‬ ‫و�ألبوطعمة (‪ ،)٤٩٤٨‬و�شمال ق�ضاء بيجي (‪ .”)٤٢٤٠٤‬و�أ�شارت �إىل �أن‬ ‫العدد الكلي للأ�سر العائدة ملحافظة �صالح الدين بلغ (‪ )٩٦٣٠٠‬عائلة‪.‬‬

‫لتأمين زيارة عاشوراء‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫دعا رئي�س جلنة النزاهة النيابية طالل الزوبعي‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬رئي�س الوزراء‬ ‫حيدر العبادي اىل منح دور ثالث لطلبة اجلامعات �أ��س��وة بالرتبية‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫�ضرورة دعم طلبة العراق و�شباب العراق‪ .‬وقال الزوبعي يف حديث لـ ال�سومرية‬ ‫نيوز‪� ،‬إن «طلبة اجلامعات م��روا بظروف ا�ستثنائية»‪ ،‬داعيا رئي�س الوزراء‬ ‫حيدر العبادي اىل «منحهم دور ًا ثالث ًا �أ�سوة بالرتبية‪ ،‬ويعر�ض الطلب يف جل�سة‬ ‫جمل�س الوزراء»‪ .‬و�أ�ضاف الزوبعي «البد من دعم طلبة العراق و�شباب العراق»‪.‬‬ ‫وكان وزير التعليم العايل عبد الرزاق العي�سى اعترب �أن التحميل والدور الثالث‬ ‫وع��ودة املرقنة قيودهم تهدد ر�صانة اجلامعات‪ ،‬مبينا �أن املمار�سات ال�سابقة‬ ‫املفرو�ضة على الوزارة ب�ش�أن ذلك �أثرت على م�ستوى الر�صانة العلمية‪.‬‬

‫اغتيال منت�سبة ب�سجن الن�ساء‬ ‫داخل �شقتها‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أفاد م�صدر يف وزارة الداخلية‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬ب�أن منت�سبة يف �سجن الن�ساء‬ ‫قتلت بهجوم م�سلح نفذه جمهولون داخل �شقتها‪� ،‬شمايل �شرق بغداد‪ .‬وقال‬ ‫امل�صدر �إن «م�سلحني جمهولني اقتحموا‪ ،‬بعد ظهر �أم�س‪� ،‬شقة تعود ملنت�سبة‬ ‫يف �سجن الن�ساء يف منطقة حي ال�شعب‪� ،‬شمايل �شرق بغداد‪ ،‬واطلقوا النار‬ ‫من م�سد�سات كامتة لل�صوت باجتاهها‪ ،‬مما �أ�سفر عن مقتلها يف احل��ال»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر الذي طلب عدم الك�شف عن ا�سمه‪� ،‬أن «قوة �أمنية هرعت‬ ‫�إىل منطقة احلادث ونقلت جثة القتيلة اىل دائرة الطب العديل‪ ،‬فيما فتحت‬ ‫حتقيقا ملعرفة مالب�سات احلادث واجلهة التي تقف وراءه»‪.‬‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫مع �إ�شراقة العام الهجري اجلديد يتقدم الدكتور غاندي حممد عبد الكرمي‬ ‫الك�سنزان رئي�س جمل�س �إدارة م�ؤ�س�سة امل�شرق ب�أحر التهاين والتربيكات‬ ‫و�أ�صدق التمنيات �إىل جميع امل�سلمني يف العراق والعامل مبنا�سبة حلول‬ ‫العام الهجري اجلديد وذك��رى الهجرة النبوية ال�شريفة‪ ،‬داعي ًا الرحمن‬ ‫الرحيم �أن يكون ه��ذا ال�ع��ام ع��ام� ًا ي�سوده اخل�ير وال�ع��دل وال���س�لام‪ ،‬عام‬ ‫االنت�صار الكبري با�ستعادة كامل الأرا�ضي العراقية وحترير املو�صل وعودة‬ ‫النازحني واملهجرين اىل ديارهم‪ .‬و�أع��رب الدكتور غاندي الك�سنزان عن‬ ‫متنياته مبوا�صلة العراقيني لبناء دولة قوية ومزدهرة يعي�ش يف ظلها �أبناء‬ ‫العراق وهم يعملون ب�صف وطني واحد يف بناء العراق اجلديد املزدهر‪،‬‬ ‫داعي ًا العلي القدير �أن يحفظ بعنايته العراق و�شعبه يف وطن يتمتع فيه‬ ‫�أبناء كل مكوناته باخلري واملحبة وال�سالم‪.‬‬

‫ا�ستنفار وعمليات ا�ستباقية يف �صحراء كربالء‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت اللجنة االمنية يف حمافظة كربالء‪� ،‬أم�س االحد‪،‬‬ ‫عن ا�ستنفار �أمني يف املحافظة لت�أمني زي��ارة ذكرى‬ ‫عا�شوراء‪ .‬وبني رئي�س اللجنة عقيل امل�سعودي‪ :‬ان‬ ‫"اللجنة االمنية عقدت �أم�س اجتماعا مع قائد العمليات‬ ‫وبح�ضور جميع ال�ضباط يف االجهزة االمنية وجرى‬ ‫مناق�شة اخلطة االمنية ب�شكل كامل"‪ .‬م�شريا اىل ان‬ ‫"هذه الزيارة تعد من الزيارات املليونية‪ ،‬ال�سيما اليوم‬ ‫حيث �سيتم تبديل رايتي االمام احل�سني و�أخيه العبا�س‬ ‫عليهما ال�سالم‪ ،‬وبالتايل كان هناك ا�ستنفار وا�ستعداد‬ ‫كامل ال�ستقبال الزائرين وتهيئة االجواء لهذه املنا�سبة‬

‫الدينية"‪.‬‬ ‫و�أ�شار امل�سعودي اىل ان "ع�شرات العمليات اال�ستباقية‬ ‫مت تنفيذها يف �صحراء كربالء خالل االي��ام املا�ضية‬ ‫ف�ضال ع��ن ان�ت���ش��ار ك��ام��ل ل�ل�ق��وات االم�ن�ي��ة واحل�شد‬ ‫ال�شعبي يف اجلهة الغربية للمحافظة"‪ ،‬باال�ضافة اىل‬ ‫"وجود تن�سيق مع اجلهد اال�ستخباري ل�ضبط حدود‬ ‫املحافظة ب�شكل كامل"‪ .‬ي�شار اىل ان االجهزة االمنية‬ ‫يف غالبية املحافظات الو�سطى واجلنوبية تنفذ خطط ًا‬ ‫�أمنية مع بداية �شهر حم��رم ولغاية زي��ارة �أربعينية‬ ‫االمام احل�سني [عليع ال�سالم] مع توافد الزائرين من‬ ‫داخل وخارج مدينة كربالء املقد�سة‪.‬‬

‫جبهة الإ�صالح‪ :‬م�ؤ�س�سات الدولة ت�سيطر عليها قيادات فا�سدة‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكدت جبهة الإ�صالح‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬ان م�ؤ�س�سات الدولة ت�سيطر‬ ‫عليها قيادات فا�سدة من الكتل ال�سيا�سية‪ .‬وق��ال النائب عن‬ ‫اجلبهة ح�سن �سامل �إن "امل�ؤ�س�سة التنفيذية ال تخ�ضع ل�شخ�ص‬ ‫واحد‪ ,‬بل �إنها تعمل وفق الإخ�ضاع لأكرث من �شخ�صية نتيجة‬ ‫القيادات الفا�سدة يف الكتل واالئتالفات"‪ .‬و�أ�ضاف �سامل �أن‬ ‫"م�ؤ�س�سات الدولة نخرت من قبل الف�ساد واملف�سدين"‪ ،‬الفتا‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫اىل �أن "الدورتني ال�سابقتني مل تكونا بامل�ستوى املطلوب‪,‬‬ ‫حيث كانت هناك الكثري من املحاباة للفا�سدين و�ضياع املال‬ ‫العام"‪ .‬وتابع رئي�س كتلة �صادقون �أن "قادة الكتل الفا�سدين‬ ‫ت�سرتوا على الكثري من امللفات‪ ،‬وكانت املحا�ص�صة هي ال�سبب‬ ‫الرئي�س وراء هذا الأداء ال�ضعيف"‪ .‬و�أو�ضح �سامل �أن "الدورة‬ ‫احلالية فيها النخبة الوطنية الواعية والتي ت�سعى لت�أدية‬ ‫مهامها ودوره��ا املتميز‪ ،‬ما�ضية قدما يف ا�ستجواب كل من‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫لديه تق�صري �أو ف�ساد يف م�ؤ�س�سات الدولة العراقية"‪ .‬و�أكد �أن‬ ‫"�أغلب نواب جبهة الإ�صالح م�صرون على امل�ضي للعمل على‬ ‫تنقية ما ميكن تنقيته خالل الفرتة املتبقية من عمر الربملان يف‬ ‫ال�سلطة التنفيذية‪ ،‬و�إبعاد ر�ؤو�س الف�ساد يف م�ؤ�س�سات الدولة‬ ‫جميعها"‪ .‬وكانت جبهة الإ�صالح قد �أعلنت عن نيتها ا�ستجواب‬ ‫جميع ال��وزراء الذين يثبت عليهم التق�صري وم�ؤ�شرات ف�ساد‬ ‫خالل �إدارتهم لوزاراتهم‪.‬‬


3590 AlmashriqNews