Issuu on Google+

‫حماوالت لتطويق �أزمة (نزوح متوقعة)‬

‫مفو�ضية االنتخابات‪ :‬مل ن�صدر �إجازة ت�أ�سي�س لأي حزب‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكدت الأمم املتحدة �أنها �ستحاول تطويق �أزمة النزوح املتوقعة جراء‬ ‫معركة حترير مدينة املو�صل من �سيطرة تنظيم داع�ش االرهابي‪ .‬وقال‬ ‫الأمني العام للأمم املتحدة بان كي مون �إن املنظمة �ستحاول تطويق �أزمة‬ ‫النزوح املتوقعة جراء معركة املو�صل‪ .‬مبين ًا �أن كرثة الأزمات والنزاعات‬ ‫تثقل ميزانية الأمم املتحدة‪ .‬وكانت وزارة اخلارجية الأمريكية توقعت‬ ‫نزوح �أكرث من مليون �شخ�ص مع بدء عمليات حترير مدينة املو�صل‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلن مدير دائرة �ش�ؤون الأحزاب والكيانات ال�سيا�سية يف مفو�ضية االنتخابات �سعد العبديل‪� ،‬أم�س ال�سبت‪� ،‬أن‬ ‫مفو�ضية االنتخابات مل ت�صدر �أية �إجازة لت�سجيل االحزاب ال�سيا�سية حلد الآن‪ ،‬الفتا اىل انها يف مرحلة تدقيق‬ ‫الطلبات‪ .‬وقال العبديل "ان مفو�ضية الإنتخابات يف مرحلة تدقيق طلبات االحزاب والكيانات ال�سيا�سية حاليا‬ ‫ومل ت�صدر اية اجازة ت�سجيل اي حزب �سيا�سي حتى اللحظة"‪ .‬وا�شار اىل ان "هناك طلبا لت�أ�سي�س ‪ 90‬حزب ًا‬ ‫�سيا�سي ًا يف املفو�ضية منها ‪ 47‬حزبا قدميا و‪ 43‬جديدا‪ ،‬اال ان املفو�ضية مل ت�صدر اي اجازة ت�أ�سي�س لأي حزب‬ ‫وهي يف طور مرحلة ا�ستكمال الطلبات وتدقيقها ومفاحتة امل�ؤ�س�سات االخرى وهذا املو�ضوع ي�أخذ وقتا"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الأحد ‪ 18‬من �أيلول ‪ 2016‬العدد ‪ 3578‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫إلقاء ‪17‬مليون منشور في أكبر عملية لتوجيه السكان منذ الحرب العالمية الثانية‬

‫العبادي يلتقي �أوباما مع ترجيحات ببدء معركة املو�صل ال�شهر املقبل‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫م��ا �إن ك�شف م�س�ؤولون امريكيون ان معركة‬ ‫ا��س�ت�ع��ادة امل��و��ص��ل ��س�ت�ب��د�أ ال�شهر امل�ق�ب��ل و�أن‬ ‫الإ� �س �ت �ع��دادات ل �ه��ذه امل�ع��رك��ة جت��ري ع�ل��ى قدم‬ ‫و��س��اق‪ ،‬حتى �أع�ل��ن ب�ين رود���س وه��و م��ن ارفع‬ ‫م�ساعدي الرئي�س االمريكي‪� ،‬إن اوباما �سيلتقي‬ ‫العبادي يف نيوروك يوم االثنني من الأ�سبوع‬ ‫املقبل‪ ،‬وذل��ك يف وق��ت نفى ال�سفري الأمريكي‬ ‫ل��دى ال �ع��راق‪�� ،‬س�ت�ي��وارت ج��ون��ز‪ ،‬وج ��ود �صلة‬ ‫ب�ين ت��أخ��ر معركة حترير املو�صل وانتخابات‬ ‫الرئا�سة الأمريكية امل�ق��ررة يف ت�شرين الثاين‬ ‫املقبل‪ ،‬وت�أتي ه��ذه املعلومات بالتزامن مع ما‬ ‫�أعلنه م�س�ؤولون يف وزارة ال��دف��اع الأمريكية‬ ‫"البنتاغون" �أنه "�سيتم �إر�سال قوات �إ�ضافية‬ ‫للعمليات اخل��ا��ص��ة الأم�يرك �ي��ة للم�ساعدة يف‬ ‫العمليات الع�سكرية‪ ،‬م�شريا اىل ان القوات‬ ‫الأمريكية ن�شرت عنا�صرها يف �ساحة املعركة‬ ‫بعمليات اال�ستخبارات واملراقبة واال�ستطالع‪،‬‬ ‫وال �سيما يف املو�صل للح�صول على التوقيت‬ ‫امل�ن��ا��س��ب وت��وع �ي��ة الأ� �ش �خ��ا���ص املطلوبني”‪،‬‬ ‫وذل ��ك يف وق��ت �أ� �ص��اب��ت امل �ق��ات�لات الأمريكية‬ ‫�أهدافا ملواقع داع�ش لت�صنيع امل��واد والأ�سلحة‬ ‫الكيماوية يف املو�صل �أكرث من خم�سني مرة‪ .‬فقد‬ ‫ك�شف م�س�ؤلون امريكيون ان معركة ا�ستعادة‬ ‫املو�صل �ستبد�أ ال�شهر املقبل‪ ،‬و�أن الإ�ستعدادات‬ ‫لهذه املعركة جتري على قدم و�ساق‪.‬وقالت �شبكة‬ ‫"�سي �إن �إن" نقال عن م�س�ؤولني يف وزارة الدفاع‬ ‫الأم�يرك�ي��ة‪� ،‬أن��ه "�سيتم �إر� �س��ال ق��وات �إ�ضافية‬ ‫للعمليات اخل��ا��ص��ة الأم�يرك �ي��ة للم�ساعدة يف‬ ‫العمليات الع�سكرية‪ ،‬وذلك عرب تقدمي امل�شورة‬ ‫ل�ل��وح��دات العراقية ال�ت��ي �ست�شارك يف دخول‬ ‫املو�صل‪ ،‬حيث �سيكون امل�ست�شارون �أق��رب �إىل‬ ‫اخلطوط الأمامية‪ ،‬ما يُعر�ضهم ملخاطر �أكرب‪،‬‬ ‫وف�ق��ا ل�ع��دد م��ن م���س��ؤويل ال��دف��اع الأمريكي"‪.‬‬ ‫وا�ضافت "كما �ستبد�أ الطائرات الأمريكية ب�شن‬ ‫طلعاتها انطالقا من قاعدة القيارة الع�سكرية‬

‫جنوب املو�صل خالل الأيام القليلة املقبلة"‪ .‬من‬ ‫جانبهم اعلن م�س�ؤولون امريكيون ام�س ال�سبت‬ ‫عن �أن الرئي�س باراك اوباما �سيلتقي اال�سبوع‬ ‫امل�ق�ب��ل يف ن �ي��وي��ورك رئ�ي����س جمل�س ال���وزراء‬ ‫ال �ع��راق��ي ح �ي��در ال �ع �ب��ادي‪ ،‬وذل ��ك ع�ل��ى هام�ش‬ ‫فعاليات اجلمعية العامة ل�لامم املتحدة‪ .‬وقال‬ ‫بني رود���س‪ ،‬وه��و من ارف��ع م�ساعدي الرئي�س‬ ‫االمريكي‪� ،‬إن اوباما �سيلتقي العبادي يف نيوروك‬ ‫ي��وم االثنني‪ ،‬م�شريا اىل �إنها فر�صة للزعيمني‬ ‫لتدار�س مو�ضوع احلملة املناوءة لتنظيم داع�ش‬ ‫وكذلك حملة حترير املو�صل”‪ .‬كما �سيوفر اللقاء‬ ‫املرتقب فر�صة لأوباما للتعبري عن دعمه للعبادي‬ ‫الذي يواجه حتديات داخلية متنامية يف بلده‪.‬‬ ‫من جانبه نفى ال�سفري الأمريكي لدى العراق‪،‬‬ ‫�ستيوارت جونز‪ ،‬وجود �صلة بني ت�أخر معركة‬

‫حت��ري��ر امل��و� �ص��ل‪ ،‬م��رك��ز حم��اف�ظ��ة ن�ي�ن��وى‪ ،‬من‬ ‫داع�ش وانتخابات الرئا�سة الأمريكية‪ ،‬وقال �إنه‬ ‫مت ت�شكيل جلنة عليا للتن�سيق ومتابعة امللفات‬ ‫العالقة ب�ين حكومتي ب�غ��داد و�أرب �ي��ل‪ ،‬واعترب‬ ‫ج��ون��ز ‪-‬يف ت �� �ص��ري �ح��ات لل�صحفيني مببنى‬ ‫ال�سفارة الأمريكية ببغداد مبنا�سبة قرب انتهاء‬ ‫مهمته بالعراق‪� -‬أن م�شاركة “احل�شد ال�شعبي”‪،‬‬ ‫يف معركة حترير املو�صل‪ ،‬قرار داخلي عراقي‪.‬‬ ‫ول�ف��ت ج��ون��ز‪� ،‬إىل �أن ه�ن��اك ت �ع��او ًن��ا م�شرت ًكا‬ ‫بني القوات امل�سلحة العراقية و”البي�شمركة”‬ ‫الكردية لتحرير املناطق التي تقع حتت �سيطرة‬ ‫“تنظيم داع�ش”‪ ،‬م�شريا �إىل �أن وا�شنطن‬ ‫قدمت م�ساعدات للبي�شمركة بقيمة ‪ 415‬مليون‬ ‫دوالر‪ ،‬تنوعت بني روات��ب لعنا�صر البي�شمركة‬ ‫وجتهيزهم ب��ال��وق��ود وال �غ��ذاء‪ ،‬بالتن�سيق مع‬

‫حكومة بغداد‪ ،‬و�أك��د �أهمية وج��ود تن�سيق بني‬ ‫القوات العراقية والبي�شمركة من �أج��ل هزمية‬ ‫داع�ش‪ .‬على ال�صعيد ذاته �ألقى اجلي�ش العراقي‬ ‫ماليني املن�شورات على العديد من املناطق يف‬ ‫مدينة املو�صل وحميطها‪ ،‬وذلك يف �أكرب عملية‬ ‫لتوجيه ال�سكان منذ احلرب العاملية الثانية‪ .‬وذكر‬ ‫م�صدر ع�سكري �أن �سالح اجل��و العراقي �ألقى‬ ‫�سبعة ماليني من�شور يف ليلة واح��دة على ‪16‬‬ ‫منطقة يف املو�صل واملناطق الواقعة خارج مركز‬ ‫املدينة يف اكرب عملية لتوجيه املدنيني منذ احلرب‬ ‫العاملية الثانية‪ .‬وجاء يف البيان من �أجل احاطة‬ ‫كافة املواطنني يف حمافظة نينوى باالنت�صارات‬ ‫الكبرية التي حتققت يف معارك التحرير وتكبيد‬ ‫الدواع�ش خ�سائر فادحة‪ ..‬وحر�صا على �سالمة‬ ‫ك��ل م��واط��ن ب��ان يبتعد ع��ن م �ق��رات وجتمعات‬ ‫وخم��ازن ع�صابات داع����ش االره��اب�ي��ة ومناطق‬ ‫ت��واج��ده��م‪ .‬وك��ان��ت ال��والي��ات امل�ت�ح��دة ن�شرت‬ ‫‪ 400‬ع�سكري ا�ضايف يف العراق يف وقت �سابق‬ ‫من ال�شهر احل��ايل‪ ،‬بينما تتم القوات العراقية‬ ‫ا�ستعداداتها لالنق�ضا�ض على املو�صل‪ ،‬ثاين‬ ‫اك�بر م��دن العراق‪.‬وكانت ط��ائ��رات �أمريكية قد‬ ‫بد�أت بالتحليق يف مناطق فوق مدينة املو�صل‬ ‫العراقية يف �إ�شارة قوية على �إحتمالية تد�شني‬ ‫هجوم �شامل بعنوان �إ�ستعادة املو�صل‪ .‬وذكرت‬ ‫م�صادر �أمريكية �أن توقيت بداية الهجوم يعتمد‬ ‫على مدى ا�ستعداد الوحدات العراقية و�إذا مل‬ ‫تتعرقل ف�ستكون خ�لال الأي ��ام املقبلة‪� .‬إدارة‬ ‫الدفاع الأمريكية وفقا ملحطة �سي �إن �إن قالت انها‬ ‫متفائلة حول ما ميكن و�صفه باالمتحان الأكرث‬ ‫�صعوبة حتى الآن يف العراق‪.‬يف وقت �أ�صابت‬ ‫املقاتالت الأمريكية �أهدافا ملواقع داع�ش لت�صنيع‬ ‫امل��واد والأ�سلحة الكيماوية يف �شمال العراق‬ ‫قرب مدينة املو�صل �أك�ثر من خم�سني م��رة‪ .‬من‬ ‫جانب �آخر �أ�شارت املعلومات اال�ستخباراتية �إىل‬ ‫�أن داع�ش قام بتحويل جممع لت�صنيع الأدوية يف‬ ‫نينوى لإنتاج �أ�سلحة كيماوية‪.‬‬

‫تطهري ‪� 5‬أحياء �سكنية داخل الفلوجة‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫طهرت القوات الأمنية‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬خم�سة �أحياء يف داخل مدينة‬ ‫الفلوجة لتكون جاهزة ال�ستقبال �ساكنيها‪ .‬وقال قائد عمليات غرب‬ ‫بغداد ان "القوات الأمنية هي�أت احياء [الع�سكري‪ ،‬ال�ضباط الأوىل‪،‬‬ ‫ال�ضباط الثانية‪ ،‬اجلغيفي‪ ،‬ال�شرطة] ل�ع��ودة العوائل النازحة‬ ‫اليها من جديد"‪ .‬و�أ��ش��ار اىل ان "ع�شر عوائل با�شرت بالعودة‬ ‫اىل مناطقها منذ �صباح (�أم ����س)‪ ،‬حيث با�شرت ال�ق��وات الأمنية‬ ‫بتدقيق بياناتهم"‪ ،‬الفتا اىل ان "القوات الأمنية وفرت مواد غذائية‬ ‫وم�ستلزمات �أولية للعوائل العائدة"‪ .‬وكانت العوائل النازحة من‬ ‫ق�ضاء الفلوجة با�شرت �أم�س يف العودة اىل مناطقها املحررة بعد ان‬ ‫�أجنزت القوات الأمنية اعمال التطهري وتفكيك العبوات النا�سفة‪.‬‬ ‫ومن جانبها �أعلنت وزارة االعمار والإ�سكان واال�شغال والبلديات‬ ‫العامة‪ ،‬يوم ام�س‪ ،‬رفع ‪ 20‬الف طن من الأنقا�ض من الفلوجة متهيدا‬ ‫ال�ستقبال العوائل النازحة‪.‬‬

‫الرتبية‪ :‬ال توجد ر�سوم على‬ ‫ت�سجيل التالميذ‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫نفت وزارة الرتبية‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬فر�ض ر�سوم على ت�سجيل التالميذ يف‬ ‫املدار�س لأول مرة او على الطلبة الرا�سبني‪ ،‬وفيما �شددت على ا�ستمرارية‬ ‫جمانية التعليم ب�شكل كامل يف املدار�س احلكومية‪ ،‬دعت �أولياء الطلبة اىل‬ ‫االت�صال باخلط ال�ساخن خالل وقت ال��دوام الر�سمي لت�سجيل ال�شكاوى‬ ‫على �إدارات املدار�س يف حال ارتكابها للمخالفات‪ .‬وقالت املتحدثة الر�سمية‬ ‫با�سم ال��وزارة هديل العامري ان «وزارة الرتبية تنفي فر�ض ر�سوم على‬ ‫ت�سجيل التالميذ يف املدار�س لأول مرة او على الطلبة الرا�سبني»‪ ،‬م�ؤكدة‬ ‫�أن «جمانية التعليم م�ستمرة ب�شكل كامل يف املدار�س احلكومية من حيث‬ ‫الت�سجيل وا�ستالم الكتب والقرطا�سية»‪ .‬و�أو�ضحت العامري اننا «ندعو‬ ‫�أول�ي��اء الطلبة اىل االت�صال باخلط ال�ساخن ‪ 5607‬خ�لال وق��ت الدوام‬ ‫الر�سمي لت�سجيل ال�شكاوى على �إدارات امل��دار���س يف ح��ال ارتكابها‬ ‫للمخالفات»‪ .‬وكانت بع�ض التقارير الإعالمية قد حتدثت عن فر�ض ر�سوم‬ ‫مالية مقابل ت�سجيل الطلبة يف املدار�س لأول مرة وعلى الطلبة الرا�سبني‪.‬‬

‫تتراوح بين ‪200 – 50‬‬

‫ألف دينار‬

‫الك�شف عن �أجور عمالء‬ ‫داع�ش يف احلويجة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شف م�صدر حملي يف حمافظة كركوك‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬عن ت�سريب ما ا�سماها‬ ‫قائمة �أجور عمالء داع�ش يف ق�ضاء احلويجة جنوب غرب املحافظة‪ ،‬فيما‬ ‫ا�شار اىل ان العديد من العمالء غادروا الق�ضاء باجتاه املو�صل خ�شية من‬ ‫انتقام االهايل‪ .‬وقال امل�صدر ان "قائمة �أجور عمالء داع�ش م�سربة ن�شرت‬ ‫يف مركز ق�ضاء احلويجة جنوب غ��رب كركوك م�ؤخرا"‪ ،‬مبينا ان "تلك‬ ‫الأجور ترتاوح من ‪ 200- 50‬الف دينار �شهريا متنح له�ؤالء لقاء توفري‬ ‫املعلومات عن معار�ضي التنظيم"‪ .‬وا�ضاف امل�صدر ان "ت�سريب قائمة‬ ‫الأجور جاء بعد اكرث من ا�سبوعني على �سرقة ار�شيف هام للتنظيم من احد‬ ‫املراكز التابعة له بالق�ضاء‪ ،‬والتي احتوت على معلومات مهمة عن ان�شطة‬ ‫التنظيم يف جماالت متعددة"‪ .‬وتابع امل�صدر ان "العديد من عمالء داع�ش‬ ‫ممن افت�ضح امرهم غادروا احلويجة م�ؤخرا مع عوائلهم باجتاه املو�صل‬ ‫خ�شية انتقام االهايل منهم‪ ،‬الن اغلبهم �سببت تقاريرهم يف اي�صال ابرياء‬ ‫اىل امل�شانق و�ساحات االعدام"‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أك��د زعيم التيار ال�صدري مقتدى ال�صدر �أن��ه يجب‬ ‫حتديث ال�سجل االنتخابي‪ .‬م�ضيفا انه �إذا قرر تياره‬ ‫اخل��و���ض يف االن�ت�خ��اب��ات ف�ه��ذا ال ي�ك��ون �إال مبقدمة‬ ‫التحديث ل�سجل البيانات االنتخابية‪ .‬ورد ال�صدر يف‬ ‫�س�ؤال وج��ه اليه من قبل �أح��د اتباعه ب�ش�أن م�شاركة‬ ‫التيار ال�صدري يف االنتخابات املقبلة من عدمه‪ ،‬ف�أجاب‬ ‫ال�صدر "و�إذا قررنا عدم اخلو�ض يف االنتخابات فذلك‬ ‫�أي�ضا ي�ستدعي حتديث ال�سجل االنتخابي"‪ .‬واو�ضح‬ ‫"ف�إنك �إن حدثت ومل ت�شرتك باالنتخابات �سوف ي�ؤثر‬

‫يف العدد الكلي الذي �سيخو�ض االنتخابات و�إن مل تكن‬ ‫قد حدثت بياناتك ف�إن م�شاركتك يف االنتخابات ال تكون‬ ‫م�ؤثرة على االطالق"‪ .‬وكان ال�صدر دعا خالل �شهر متوز‬ ‫املا�ضي اىل �ضرورة تعديل قانون االنتخابات وت�صفية‬ ‫املفو�ضية مما �أ�سماها "الزوائد غري امل�ستقلة"‪ .‬يذكر ان‬ ‫انتخابات جمال�س املحافظات اجريت يف عام ‪2013‬‬ ‫يف حني اجريت االنتخابات الت�شريعية يف عام ‪،2014‬‬ ‫ومن املقرر ان جتري االنتخابات بعد اربع �سنوات لكل‬ ‫منهما‪ ،‬حيث من املقرر ان جتري االنتخابات املحلية‬ ‫عام ‪ 2017‬املقبل‪ ،‬والت�شريعية عام ‪.2018‬‬

‫«الوطنية» ّ‬ ‫حتذر من التدخل يف م�ستقبل‬ ‫نينوى اجلغرافـي‬

‫قصة المشرق االخبارية بقلم شامل عبد القادر‬

‫مل�صلحة من تق�سيم العراق ؟!‬

‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫أكدت أن التعليم سيبقى مجاني ًا‬

‫مقتدى ال�صدر‪:‬‬ ‫�سنحدث ال�سجل االنتخابي لكتلة الأحرار‬

‫استعداداً لعودة النازحين‬

‫ال�ساعون �إىل تق�سيم ال�ع��راق �أ�سماء معروفة وم��واق��ع غ�ير جمهولة‬ ‫وم�صالح معلومة ور�ؤو�� ��س ك�ب�يرة وم���ش��اري��ع و�أم� ��وال وخمابرات‬ ‫وارتباطات م�شبوهة وغري م�شبوهة‪ ،‬ولكن ال�س�ؤال‪ :‬مل�صلحة من تق�سيم‬ ‫العراق �إىل ‪ 8-3‬دول �أو �أقاليم �أو م�ستوطنات؟ وال تهم الت�سميات بل‬ ‫تهمنا تطبيقات الأفكار امل�ؤدية �إىل �أفعال معادية لوحدة العراقيني!!‬ ‫روجوا لفكرة قذرة م�ؤداها �أن ال�شيعة �ضيعوا العراق‬ ‫يف �سنة ‪ّ 2006‬‬ ‫م��ن خ�لال تخبطهم يف احل�ك��م وال�ق�ي��ادة وتعاطفهم غ�ير امل �ح��دود مع‬ ‫�إيران وتناغمهم مع الإيقاع الإيراين‪ ،‬وات�ضح لنا بعد فرتة ق�صرية �أن‬ ‫العراقيني ال�شيعة حري�صون جد ًا على وحدة العراق وقاتلوا التق�سيميني‬ ‫واالنف�صاليني بالقوة امل�سلحة وخا�ضوا بدماء �أوالدهم ورجالهم معارك‬ ‫وا�شتباكات دم��وي��ة م��ن �أج��ل منع تق�سيم ال�ع��راق برغم �أن ك�ث�ير ًا من‬ ‫الأ�صوات الن�شار يف �أو�ساط �شيعية عراقية كانت تدعو �إىل قيام دولة‬ ‫لل�شيعة يف جنوب العراق الغني بالبرتول واملجاور لإي��ران ال�شقيقة‬

‫‪Sunday 18 September. 2016 No. 3578 Year 13‬‬

‫باملذهب لكن �أغلبية عقالء ال�شيعة حاربوا ه��ذه الفكرة وعملوا على‬ ‫تعميق مركزية الدولة!‬ ‫والعراقيون ال�سنة الذين فقدوا ن�سبة ‪ %90‬من نفوذهم بعد التغيريات‬ ‫ال�سيا�سية �سنة ‪ 2003‬برغم احتالل القاعدة وم��ن ثم داع�ش ملناطق‬ ‫�سكناهم لكنهم كانوا �ضد فكرة تق�سيم العراق ومع وجود �إقليم!!‬ ‫والكورد الذين كانوا ينفخون يف قربة االنف�صال ما عادوا يفكرون بدولة‬ ‫كردية م�ستقلة عن العراق بعد �أن داهمهم داع�ش و�أ�صبح مرتزقته على‬ ‫بعد كيلومرتات قليلة من �أربيل!!‬ ‫�إذ ًا من امل�ستفيد من تق�سيم العراق؟! هل هم الرتكمان‪ ..‬املهم�شون �أ�ص ًال‬ ‫�أم الإخ��وة امل�سيحيون املطرودون من بيوتهم وقراهم �أم الأيزيديون‬ ‫املهجرون؟!‬ ‫من م�صلحة �أع��داء العراق يف اخل��ارج تق�سيم العراق كو�سيلة وحيدة‬ ‫ملنعه من ا�سرتداد قوته ومكانته يف املنطقة‪..‬‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ح � ّذر رئي�س الكتلة النيابية الئ�ت�لاف الوطنية كاظم‬ ‫ال�شمري من وجود «�ضبابية» وخطط للتق�سيم حتيط‬ ‫مب�صري نينوى‪ ،‬م�ؤكدا �ضرورة و�ضع خارطة طريق‬ ‫مل�صاحلة جمتمعية ملرحلة ما بعد «داع�ش» يف حمافظة‬ ‫نينوى قبل بدء �أية عمليات ع�سكرية لتحريرها‪ .‬وقال‬ ‫ال�شمري «هنالك �ضبابية وت�صريحات نارية من هنا‬ ‫وهناك و�أحاديث عن خطط للتق�سيم �أو ت�صفية ح�سابات‬ ‫�أو م�شاريع ور�ؤى خارجية حتيط مب�صري حمافظة‬ ‫نينوى ب�شكل يثري القلق واملخاوف لدى �أبناء املحافظة‬ ‫ب�شكل خا�ص وجميع العراقيني ب�شكل عام»‪ ،‬معتربا �أن‬ ‫«حمافظة نينوى هي عراق م�صغر ي�ضم جميع مكونات‬ ‫العراق‪ ،‬وبالتايل فان خلق فجوة �أو �صراعات ت�سبق‬ ‫عمليات التحرير بني تلك املكونات �سيخلق نوع ًا من‬ ‫الت�شتت يكون امل�ستفيد منه تنظيم داع�ش الإرهابي‬ ‫فقط»‪ .‬و�أ�ضاف ال�شمري �أن «الو�ضع يف نينوى التي‬ ‫جثم داع�ش على �صدور �أهلها لأكرث من عامني ووجود‬ ‫قرابة املليون نازح منها ومثلهم قد يكون مع بدء عمليات‬ ‫التحرير يجعلنا �أمام م�س�ؤوليات كبرية للتعامل بحكمة‬ ‫وتعقل»‪ ،‬م�ؤكدا «�أهمية �إيجاد خارطة حقيقية مل�صاحلة‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫جمتمعية ومب�شاركة دولية و�إقليمية وع�شائرية خللق‬ ‫�صورة منطقية ملرحلة ما بعد داع�ش بعيدا عن الت�صعيد‬ ‫والتمزيق»‪ .‬وكان رئي�س جمل�س حمافظة نينوى ب�شار‬ ‫الكيكي ح��ذر‪ ،‬الأح ��د (‪ 31‬مت��وز ‪ ،)2016‬م��ن حدوث‬ ‫عمليات «ان �ت �ق��ام» وت��دخ�لات «�سلبية» ع�ل��ى �أو�ضاع‬ ‫املحافظة بعد حتريرها من تنظيم «داع�ش»‪ ،‬فيما لفت‬ ‫اىل �أن مرحلة ما بعد التنظيم �ستكون �أ�صعب من مرحلة‬ ‫التحرير نف�سها‪.‬‬


3578 AlmashriqNews