Page 12

‫درجة حرارة الأيام املقبلة ‪ 45‬م‬

‫اجلي�ش ي�صل �إىل م�شارف جزيرتي هيت والبغدادي‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ْ‬ ‫توقعت هيئة االنواء اجلوية والر�صد الزلزايل‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬ان يكون طق�س‬ ‫ً‬ ‫االيام االربعة املقبلة �صحوا بدرجة حرارة ‪ 45‬م‪ .‬وذكر بيان للهيئة �أن "طق�س‬ ‫اليوم ال�سبت يكون يف املناطق كافة �صحوا مع بع�ض الغيوم يف املنطقة اجلنوبية‪،‬‬ ‫ودرجة احلرارة العظمى املتوقعة يف مدينة بغداد ‪ 45‬م”‪ .‬و�أ�ضاف ان “طق�س يوم‬ ‫غد االحد �سيكون يف املناطق كافة �صحوا‪ ،‬ودرجات احلرارة مقاربة لليوم ال�سابق”‪.‬‬ ‫وتابع ان “طق�س بعد غد االثنني �سيكون يف املناطق كافة �صحوا‪ ،‬ودرجات احلرارة‬ ‫مقاربة لليوم ال�سابق”‪ .‬و�أ�شار البيان اىل ان “طق�س الثالثاء املقبل �سيكون يف‬ ‫املناطق كافة �صحوا‪ ،‬ودرجات احلرارة تنخف�ض قليال عن اليوم ال�سابق"‪.‬‬

‫�أفا َد م�صدر ع�سكري يف حمافظة االنبار‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬ب�أن قطعات من اجلي�ش و�صلت اىل‬ ‫م�شارف جزيرتي هيت والبغدادي متهيد ًا لتحريرهما من قب�ضة تنظيم "داع�ش"‪ .‬وقال‬ ‫امل�صدر �إن "قطعات من اجلي�ش بقيادة قائد الفرقة ال�سابعة اللواء الركن نومان عبد‬ ‫الزوبعي و�صلت اىل م�شارف جزيرتي هيت والبغدادي‪70( ،‬كم غرب الرمادي)‪ ،‬متهيدا‬ ‫لتحريرهما من داع�ش"‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر �أن "عملية حترير جزيرتي هيت والبغدادي‬ ‫�سوف تنطلق قريبا و�سوف ي�شارك فيها مقاتلو الع�شائر وطريان التحالف الدويل والقوة‬ ‫اجلوية واملروحية للجي�ش"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت ‪ 3‬من ايلول ‪ 2016‬العدد ‪ 3572‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Saturday 3 September. 2016 No. 3572 Year 13‬‬

‫محاوالت تسخير الدين لمصالح شخصية تسببت بـ(تشويه النظرة اإليجابية) تجاه اإلسالم‬

‫خطباء اجلمعة ّ‬ ‫يحذرون من (عمائم حزبية) �ش ّوهت‬ ‫الإ�سالم ومن (موجة �إحلاد) بتخطيط دويل ّ‬ ‫منظم‬

‫امل�شرق – خا�ص‬ ‫�أجم َع رجال الدين يف خطبهم يوم ام�س اجلمعة‬ ‫على � �ض��رورة ا�سناد ال �ق��وات الع�سكرية وهي‬ ‫تخو�ض م�ع��ارك ال�شرف �ضد ع�صابات داع�ش‬ ‫االره��اب�ي��ة‪ ،‬منتقدين بع�ض اال�شخا�ص الذين‬ ‫ي�ح��اول��ون ت�سخري ال��دي��ن مل�صاحلهم احلزبية‬ ‫وال�شخ�صية‪ .‬هذا ما اكده �إم��ام وخطيب جمعة‬ ‫الكوفة مبحافظة النجف مهند املو�سوي �أم�س‬ ‫اجلمعة حيث ق��ال "ان دخ��ول بع�ض العمائم‬ ‫الدينية يف العمل ال�سيا�سي وحماولتها ت�سخري‬ ‫ال��دي��ن مل�صاحلها احلزبية وال�شخ�صية ت�سبب‬ ‫بـ(ت�شويه النظرة الإيجابية) جتاه الإ�سالم"‪ ،‬يف‬ ‫حني ع ّد �إمام جمعة النجف �صدر الدين القباجني‬ ‫الأح��داث الأمنية الأخ�يرة يف حميط العا�صمة‬ ‫بغداد‪ ،‬ب�أنها "حماولة حتر�ش"‪ ،‬لتنظيم داع�ش‪،‬‬ ‫لفك احل�صار عن عنا�صره يف املو�صل‪ .‬من جانبه‬

‫�أ�شاد املرجع الديني ال�سيد حممد تقي املدر�سي‬ ‫ام�س اجلمعة قائال "�إننا ن�شيد ببطوالت القوات‬ ‫الأمنية ويف طليعتها اجلي�ش وال�شرطة االحتادية‬ ‫وجماهدو احل�شد ال�شعبي وذلك بتحرير جزيرة‬ ‫اخلالدية وا�ستعادة القيارة يف املو�صل"‪ .‬اما‬ ‫ام��ام وخطيب جمعة بغداد ع��ادل ال�ساعدي فقد‬ ‫اك��د �ضرورة �أن "يكون اال�ستجواب داخ��ل قبة‬ ‫ال�برمل��ان ال��ذي �شمل بع�ض ال���وزراء نابعا من‬ ‫املهنية واملو�ضوعية و�أن ال يخ�ضع للم�ساومات‬ ‫واالب �ت��زازات وال�صفقات ال�سيا�سية"‪ .‬فقد اكد‬ ‫�إم��ام وخطيب جمعة الكوفة مبحافظة النجف‬ ‫مهند امل��و��س��وي ام����س اجل�م�ع��ة‪ ،‬دخ ��ول بع�ض‬ ‫العمائم الدينية يف العمل ال�سيا�سي وحماولتها‬ ‫ت�سخري الدين مل�صاحلها احلزبية وال�شخ�صية‬ ‫ما ت�سبب "بت�شويه النظرة االيجابية"‪ ،‬جتاه‬ ‫اال�سالم‪ ،‬وا�شار اىل ان "ال�شارع العراقي بات‬ ‫ينظر اىل رج��ل ال��دي��ن على ان��ه (انتهازي)"‪،‬‬

‫وفيما حذر من "انت�شار موجة االحلاد وانت�شار‬ ‫(الفكر الظالمي)"‪ ،‬اتهم جهات ومنظمات عاملية‬ ‫بالتخطيط املنظم ال�ستهداف تعاليم ال�شريعة‬ ‫اال�سالمية وت�صديرها اىل العامل ب�شكل منحرف‪.‬‬ ‫وقال مهند املو�سوي‪ ،‬خالل اخلطبة ال�سيا�سية‬ ‫ل���ص�لاة جمعة يف م�سجد ال�ك��وف��ة �إن "هنالك‬ ‫بع�ض العمائم التي ت�سببت بت�شويه �سمعة الدين‬ ‫اال�سالمي من خالل دخولها يف ال�سيا�سية وحماول‬ ‫ت�سخري الدين مل�صاحلها احلزبية وال�شخ�صية"‪،‬‬ ‫م��ؤك��د ًا ان "ال�شارع العراقي ب��ات ينظر اليوم‬ ‫اىل رج��ل ال��دي��ن ع�ل��ى ان��ه ان �ت �ه��ازي بفعل تلك‬ ‫املمار�سات"‪ .‬اما �إمام جمعة النجف �صدر الدين‬ ‫القباجني فقد ع ّد الأح��داث الأمنية الأخ�يرة يف‬ ‫حميط العا�صمة بغداد‪ ،‬ب�أنها "حماولة حتر�ش"‪،‬‬ ‫لتنظيم (داع�ش)‪ ،‬لفك احل�صار عن عنا�صره يف‬ ‫املو�صل‪ ،‬و�أ�شار اىل �أن احلكومة العراقية ت�ستعد‬ ‫لإط�ل�اق �ساعة ال�صفر لتحريرها‪ .‬وق��ال �صدر‬ ‫الدين القباجني‪ ،‬خالل خطبة �صالة اجلمعة يف‬ ‫احل�سينية الفاطمية الكربى‪ ،‬مبحافظة النجف‬ ‫�إن "ع�صابات تنظيم (داع����ش) حت��اول �أن تفك‬ ‫احل�صار عن املو�صل بعمليات حتر�ش عدة تقوم‬ ‫بها يف حميط ب�غ��داد وع�ين التمر وتفجريات‬ ‫وحرائق يف امل�ست�شفيات"‪ ،‬م�شدد ًا على "توخي‬ ‫الدقة واحلذر خ�صو�ص ًا يف �أطراف العا�صمة"‪،‬‬ ‫م�ؤكد ًا �أن "احلكومة ت�ستعد لإعالن �ساعة ال�صفر‬ ‫لتحرير املو�صل‪ ،‬بالتزامن م��ع ان�شاء خم�سة‬ ‫وع�شرين �أل��ف وح��دة �سكنية لإي��واء النازحني‬ ‫منها"‪ .‬م��ن جانبه ق��ال امل��رج��ع ال��دي�ن��ي ال�سيد‬ ‫حممد تقي املدر�سي ام�س اجلمعة "�إننا ن�شيد‬ ‫ببطوالت القوات الأمنية ويف طليعتها اجلي�ش‬ ‫وال�شرطة االحتادية وجماهدو احل�شد ال�شعبي‬ ‫وذلك بتحرير جزيرة اخلالدية وا�ستعادة القيارة‬ ‫يف املو�صل"‪ .‬وطالب املدر�سي يف بيان "فئات‬ ‫ال�شعب العراقي والقوى ال�سيا�سية بالوقوف‬ ‫�صف ًا واحد ًا خلف �أبطال العراق الذين ينبغي �أن‬ ‫ي�سددوا �ضرباتهم املتتالية حتى دحر الإرهاب‬

‫شن حمالت دهم واحتجز ‪17‬‬ ‫داع�ش يدخل حالة �إنذار بعد �سرقة �أر�شيف‬ ‫عمالئه يف احلويجة‬

‫�إخماد احلرائق يف ‪ 14‬بئر ًا‬ ‫ً‬ ‫نفطية يف القيارة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنتْ قيادة عمليات حترير نينوى‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬عن �إخماد حريق‬ ‫�آخر بئرين للنفط الأ�سود مت تفجريهما من قبل عنا�صر (داع�ش) قبل‬ ‫هروبهم من ناحية القيارة جنوب املو�صل ليكون بذلك عدد الآبار التي‬ ‫مت اخماد حرائقها ‪ 14‬بئرا‪ .‬وقال اللواء الركن كرمي ال�شويلي نائب‬ ‫قائد عمليات حترير نينوى �إن "فرق املعاجلة التابعة لقيادة عمليات‬ ‫حترير نينوى واملتمثلة بالفرقة اخلام�سة ع�شرة فوج (‪� )3‬ضمن اللواء‬ ‫‪ 71‬متكنت ام�س من �إخماد حريق �آخر بئرين للنفط داخل مركز ناحية‬ ‫القيارة‪ ،‬جنوب املو�صل‪ ،‬بعد �أن فجرهما عنا�صر (داع�ش) قبل هروبهم‬ ‫من الناحية"‪ .‬و�أ�ضاف ال�شويلي �أن "فرق املعاجلة متكنت وبالتعاون‬ ‫مع فرق االطفاء من اخماد ‪ 12‬بئر ًا فجرها عنا�صر تنظيم (داع�ش)"‪،‬‬ ‫مبين ًا �أن "اجلهد الهند�سي يعمل على ازال��ة الآث��ار واال��ض��رار التي‬ ‫حلقت بالبيوت وال�شارع لعودة احلياة اىل املدينة"‪ .‬و�شكا عدد من‬ ‫االهايل يف ناحية القيارة مبحافظة نينوى من خطورة الو�ضع البيئي‬ ‫بعد اجتياح كميات كبرية من النفط اخلام لعدد من مناطق الناحية‪،‬‬ ‫جنوب املو�صل‪ ،‬مركز املحافظة‪� 405( ،‬شمال بغداد)‪ ،‬و�أ�شاروا اىل �أن‬ ‫احلرائق والدخان الكثيف مازال يت�صاعد من الآبار التي حرقها تنظيم‬ ‫(داع�ش)‪ ،‬فيما �أكد منت�سب يف �شركة نفط ال�شمال‪ ،‬ال�سيطرة على ع�شر‬ ‫�آبار بعد اجراء املعاجلات الالزمة‪ .‬وكانت قيادة �شرطة نينوى‪� ،‬أقرت‬ ‫بوجود ت�سرب نفطي يف ناحية القيارة‪ ،‬جنوب املو�صل‪ 405( ،‬كم‬ ‫�شمال بغداد)‪ ،‬و�أكدت �أنه "ال يدعو للقلق" بعد متكن اجلهات املعنية‬ ‫من ال�سيطرة عليه ومنع و�صوله لنهر دجلة‪.‬‬

‫�شرطي يحت�ضن انتحاري ًا‬ ‫ا�ستهدف ح�سينية �شرق بعقوبة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ً‬ ‫�أعلنتْ �شرطة حمافظة دي��اىل‪� ،‬أم�س اجلمعة‪� ،‬أن �شرطيا احت�ضن‬ ‫�شخ�ص ًا انتحاري ًا ومنعه من ا�ستهداف ح�سينية �شرق بعقوبة‪ ،‬م�شرية‬ ‫�إىل �أن انفجار االنتحاري ا�سفر عن مقتل ال�شرطي وطفل بجانبه‪ .‬وقال‬ ‫املتحدث االعالمي با�سم �شرطة دياىل العقيد غالب العطية �إن "احد‬ ‫افراد �شرطة ناحية منديل املكلف بحماية نقطة امنية قرب ح�سينية يف‬ ‫مركز الناحية ت�صدى ب�شجاعة النتحاري حاول اقتحامها ما ادى اىل‬ ‫ا�ست�شهاده مع طفل كان قريبا من موقع االنفجار"‪ .‬وا�ضاف العطية‬ ‫ان "�شجاعة ال�شرطي منعت االنتحاري من الدخول اىل احل�سينية"‪،‬‬ ‫م�ؤكدا �أن "منت�سبي �شرطة دياىل ي�سطرون كل يوم مالحم بطولية يف‬ ‫حماية ابناء ال�شعب بكافة مكوناته واطيافه"‪.‬‬

‫انفجار م�ستودع للأ�سلحة جنوبي بغداد‬

‫شاب ًا‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف م�صدر حملي يف حمافظة كركوك ب�أن جمهولني‬ ‫�سرقوا ما ا�سماه «ار�شيف عمالء» تنظيم «داع�ش» يف‬ ‫مركز ق�ضاء احلويجة جنوب غرب املحافظة‪ ،‬فيما اكد‬ ‫�أن التنظيم دخل حالة االنذار ب�سبب خطورة احلادثة‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر �إن «جمهولني ق��ام��وا‪ ،‬ام�س باقتحام‬ ‫مركز امني رئي�سي لتنظيم داع�ش يف االحياء الغربية‬ ‫لق�ضاء احلويجة جنوب غرب كركوك بعد �ضرب ثالثة‬ ‫من حرا�سه وتوثيقهم ثم �سرقة ار�شيف يحوي �آالف‬ ‫التقارير لعمالء التنظيم عن خمتلف ال�شرائح والتي‬ ‫ادت بع�ضها اىل اع��دام مدنيني او تفجري منازل»‪.‬‬ ‫وا�ضاف امل�صدر �أن «عملية �سرقة ار�شيف داع�ش كانت‬

‫يف العراق"‪ .‬وا�ضاف �إن "املتطرفني ي�ستعيدون‬ ‫قوتهم عند فتور احلرب وذلك مبا ي�صلهم من دعم‬ ‫لوج�ستي وب�شري من هنا وهناك"‪ .‬وب�ش�أن جدية‬ ‫دول ال�ع��امل يف حم��ارب��ة الإره���اب ر�أى املرجع‬ ‫املدر�سي "انه وبالرغم من �أن حماربة الإرهاب‬ ‫�أ�صبحت الفتة لدى �أكرث الدول �إال �أن لكل دولة‬ ‫�أول��وي��ة خمتلفة"‪ .‬يف حني ح��ذر ام��ام وخطيب‬ ‫جمعة بغداد عادل ال�ساعدي من اخليانة املجتمعية‬ ‫او خيانة العقد االجتماعي‪ ،‬وا�صفا قانون العفو‬ ‫ال�ع��ام بانه يحمل يف بع�ض فقراته ث�غ��رات قد‬ ‫تعطي الفر�صة بالنجاة لبع�ض الإرهابيني‪،‬‬ ‫ور�أى انه ما زالت عملية االنتخابات قا�صر ًة عن‬ ‫فرز ممثلني حقيقيني‪ ،‬وان اعتماد قانون العتبة‬ ‫االنتخابية �سيهدر الكثري من �أ�صوات ال�شعب‪.‬‬ ‫وقال ال�ساعدي من على منرب جامع الرحمن يف‬ ‫املن�صور ببغداد ان "هناك جملة من الأمور التي‬ ‫حدثت على امل�ستوى القريب الب��د م��ن طرحها‬ ‫وتكون بع�ضا من م�صاديق اخليانة املجتمعية‬ ‫واولها قانون العفو العام ف�إن مثل هذه القوانني‬ ‫ال �ك�برى وال �ت��ي تتعلق عليها م�صلحة البلد‬ ‫وم�ستقبله الب��د �أن تدر�س درا�سة جيدة بحيث‬ ‫تكون حذرة وت�ؤ�س�س للحالة الو�سطية بني ظلم‬ ‫الأب��ري��اء وتركهم يف ال�سجون �أو �إخ ��راج من‬ ‫تلطخت �أيديهم بدماء الأبرياء �شريطة �أن ي�ؤهل‬ ‫ال�سجناء قبل عودتهم للمجتمع مرة �أخرى‪ ،‬ف�إن‬ ‫القانون يحمل يف بع�ض فقراته ثغرات قد تعطي‬ ‫الفر�صة بالنجاة لبع�ض الإرهابيني ولي�س يف‬ ‫مثل هذا الأمر �إن�صاف لذوي املغدورين و�ضحايا‬ ‫الإرهاب بل فيه �إجحاف ملن فقدوا �أبناءهم على‬ ‫�أيدي ه�ؤالء املجرمني"‪ .‬وبخ�صو�ص اال�ستجواب‬ ‫يف ال�برمل��ان‪ ،‬او��ض��ح ال�ساعدي "�شهد الربملان‬ ‫اكرث من ا�ستجواب لبع�ض ال��وزراء وهي حالة‬ ‫�صحية �أن ميار�س الربملان دوره احلقيقي يف‬ ‫املتابعة والرقابة واال�ستجواب وال��ذي نرجوه‬ ‫�أن ي�ك��ون اال��س�ت�ج��واب والت�صويت نابعا من‬ ‫املهنية واملو�ضوعية ‪.‬‬

‫فجرها عناصر من داعش‬ ‫بعد أن ّ‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ك�شف م�صدر يف ق �ي��ادة عمليات ب �غ��داد‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬عن ت�ضرر ‪ 8‬مناطق �شرقي العا�صمة اثر‬ ‫انطالق �صواريخ من خمزن اال�سلحة الذي انفجر‬ ‫مبنطقة العبيدي‪ .‬وق��ال امل�صدر ان «االنفجار‬ ‫ال��ذي ح��دث مبخزن العتاد يف منطقة العبيدي‬ ‫ت�لاه ان�ط�لاق ��ص��واري��خ وم�ق��ذوف��ات م��ن املخزن‬ ‫�سقطت على ‪ 8‬مناطق جم��اورة ملوقع التفجري‬

‫منظمة للغاية و�ستك�شف عن خاليا عمالء التنظيم‬ ‫ال���س��ري��ة»‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان «داع ����ش دخ��ل ح��ال��ة االن��ذار‬ ‫الق�صوى ب�سبب احلادثة التي تعد االوىل من نوعها‬ ‫يف احلويجة»‪ .‬على ال�صعيد ذاته افاد م�صدر حملي يف‬ ‫كركوك ام�س اجلمعة‪ ،‬ب�أن «داع�ش» احتجز ‪ 17‬مدني ًا‬ ‫اغلبهم من ال�شباب على خلفية �سرقة �أر�شيف عمالء‬ ‫التنظيم يف ق�ضاء احلويجة جنوب غربي املحافظة‪.‬‬ ‫وق��ال امل���ص��در �إن «تنظيم داع����ش �شن ح�م�لات دهم‬ ‫وا�سعة داخل ق�ضاء احلويجة جنوب غربي كركوك‬ ‫عقب اقتحام جمهولني �أح��د مقراته و�سرقة �أر�شيف‬ ‫ي�ضم تقارير عمالء التنظيم»‪ ،‬الفتا اىل �أن «التنظيم‬ ‫احتجز ‪ 17‬مدني ًا اغلبهم من ال�شباب»‪.‬‬

‫�شرقي العا�صمة بغداد»‪ ،‬مبينا ان «تلك املناطق‬ ‫هي الكمالية وحي البتول وامل�شتل والف�ضيلية‬ ‫والعبيدي والعماري والباوية واملعامل»‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫ان «االنفجارات املتالحقة ا�سفرت عن ا�ست�شهاد‬ ‫وا�صابة اك�ثر من ‪ 25‬مدنيا واح�ت�راق اك�ثر من‬ ‫‪ 25‬عجلة»‪ ،‬م�ؤكدا «ت�ضرر منازل وحمال جتارية‬ ‫ومعامل يف تلك املناطق املذكوره اع�لاه»‪ .‬ي�شار‬ ‫اىل ان عمليات بغداد او�ضحت ان انفجار خمزن‬

‫الك�شف عن ثالث م�سودات لقانون النفط والغاز‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت اللجنة القانونية النيابية عن وجود ثالث م�سودات مقدمة للربملان‬ ‫ِ‬ ‫لقانون النفط والغاز‪ ،‬مبينة ان جمل�س النواب ال يعرف �أية م�سودة يعتمد‬ ‫وهل هناك م�سودة جديدة �ستقدم له‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة حم�سن ال�سعدون‬ ‫ان "قانون النفط والغاز من القوانني املهمة والتي ت�صب يف خدمة البالد‬ ‫وخ�صو�صا انها �ستحل امل�شاكل الفنية بني بغداد و�أربيل"‪ ،‬مو�ضحا ان "هناك‬

‫حراكا نيابيا من �أجل مترير القانون ب�أقرب وقت لكن هناك ثالث م�سودات‬ ‫لقانون النفط والغاز اثنتان مقدمتان من قبل احلكومة وواحدة معدة من قبل‬ ‫جمل�س النواب وال نعرف �أي ن�سخة �سيتم اعتمادها"‪ .‬وتوقع ال�سعدون ان‬ ‫"يتم مترير قانون النفط والغاز خالل الدورة الربملانية احلالية رغم اخلالفات‬ ‫ال�سيا�سية والفنية على القانون"‪ ،‬م�ضيفا ان "جمل�س النواب ينتظر امل�سودة‬ ‫النهائية للقانون لكي يتم مناق�شتها من قبل اللجان املخت�صة"‪.‬‬

‫مع بدء معركة تحرير المدينة‬

‫م�س�ؤول �أممي يتوقع نزوح نحو مليون �شخ�ص من املو�صل‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫توق َع ممثل املفو�ضية ال�سامية ل�ش�ؤون‬ ‫ال�لاج�ئ�ين يف ال �ع��راق ب��رون��و جيدو‪،‬‬ ‫نزوح حوايل مليون �شخ�ص من مدينة‬ ‫املو�صل لدى بدء عمليات حتريرها من‬ ‫�سيطرة تنظيم “داع�ش” االرهابي‪.‬‬ ‫وق ��ال ج �ي��دو يف م ��ؤمت��ر �صحفي من‬ ‫ارب �ي��ل‪ ،‬ان “معركة حت��ري��ر املو�صل‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫�سي�صحبها نزوح عدد كبري من املدنيني‬ ‫ل ��ذا ي�ج��ب ع�ل��ى امل�ن�ظ�م��ات االن�سانية‬ ‫ت ��أم�ين امل �خ �ي �م��ات واالم ��اك ��ن املالئمة‬ ‫لهم”‪ .‬واك��د جيدو وج��ود تن�سيق جيد‬ ‫بني مفو�ضية الالجئني وحكومة اقليم‬ ‫كرد�ستان‪ ،‬داعيا املنظمات االن�سانية‬ ‫الدولية اىل اال��س��راع يف تقدمي الدعم‬ ‫وامل�ساعدة للنازحني قبل حلول ف�صل‬ ‫ال���ش�ت��اء‪ .‬واو� �ض��ح امل �� �س ��ؤول االممي‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫ان “املفو�ضية ومب�ساعدة املنظمات‬ ‫اخل�يري��ة ت ��ؤ ّم��ن امل�ستلزمات اليومية‬ ‫ال�ضرورية للنازحني مثل اخليم واملواد‬ ‫الغذائية وامل�ع��دات املنزلية”‪ .‬وذكرت‬ ‫املفو�ضية ال�سامية ل�ش�ؤون الالجئني‬ ‫يف تقرير حديث ان �أك�ثر من ‪� 90‬ألف‬ ‫ع ��راق ��ي ن ��زح ��وا م ��ن امل��و� �ص��ل و�سط‬ ‫ا�ستمرار العمليات الع�سكرية‪ .‬وافاد‬ ‫تقرير املفو�ضية بانه منذ بدء العمليات‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫اال�سلحة يف منطقة العبيدي ت�سبب يف انطالق‬ ‫ع�شوائي للقذائف وال�صواريخ اىل مناطق اخرى‬ ‫م��ن العا�صمة‪ .‬فيما متكنت ف��رق ال��دف��اع املدين‬ ‫وم�ع��اجل��ة امل �ق��ذوف��ات م��ن ال�سيطرة على موقع‬ ‫التفجري «امل �خ��زن» يف منطقة العبيدي �شرقي‬ ‫العا�صمة ب�غ��داد‪ .‬وك��ان ق��د انفجر �صباح ام�س‬ ‫خم��زن لال�سلحة واالع �ت��دة يف منطقة العبيدي‬ ‫�شرقي العا�صمة بغداد دون ذكر املت�سبب‪.‬‬

‫الع�سكرية لتحرير املو�صل والتي بد�أت‬ ‫يف �أواخ��ر اذار املا�ضي وزعت املنظمة‬ ‫الدولية للهجرة ما يقارب ‪ 18900‬طرد‬ ‫من امل��واد غري الغذائية على �أك�ثر من‬ ‫‪� 114‬أل��ف ف��رد‪ .‬وت�خ��زن املنظمة �أكرث‬ ‫من ‪� 30‬ألف طرد من املواد غري الغذائية‬ ‫التي ت�ساعد على توفري اللوازم املنزلية‬ ‫الأ�سا�سية لأك�ث�ر م��ن ‪� 170‬أل��ف نازح‬ ‫مل�ساعدتهم على البقاء على قيد احلياة‪.‬‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

3572 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement