Page 12

‫عمليات بغداد‪ :‬العا�صمة م�ؤ ّمنة ب�شكل جيد جد ًا‬

‫عودة �أهايل الفلوجة مطلع ت�شرين الأول‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد ع�ضو جمل�س حمافظة االنبار حممد يا�سني‪� ،‬أم�س االثنني‪� ،‬أن هناك جهودا متوا�صلة‬ ‫لإعادة اخلدمات للفلوجة‪ ،‬الفتا اىل �أن عودة �أهايل الفلوجة �ستكون يف مطلع ت�شرين‬ ‫الأول‪ .‬وقال يا�سني يف ت�صريح �صحفي �إن “هناك جهودا متوا�صلة حلكومة االنبار املحلية‬ ‫والدوائر اخلدمية واملتطوعني على �إعادة اخلدمات وت�أهيلها يف الفلوجة وتنظيف املدينة‬ ‫ورفع الألغام والعبوات النا�سفة من املناطق واالحياء فيها"‪ .‬و�أ�ضاف يا�سني �أن “�إعادة‬ ‫اخلدمات الأ�سا�سية للفلوجة �سوف يتم االنتهاء من ت�أهيلها منت�صف ال�شهر املقبل او نهايته”‪،‬‬ ‫الفتا اىل �أن “عودة �أهايل الفلوجة ملناطقهم �سوف تكون يف مطلع ت�شرين الأول"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد الناطق با�سم عمليات بغداد العميد �سعد معن �أن قطعات قيادة عمليات بغداد‬ ‫وقوات اﻻمن العراقية مبختلف قطعاتها تبذل ق�صارى اجلهود اﻻمر الذي ا�سهم يف‬ ‫توفري اﻻمن للعا�صمة بغداد وب�شكل جيد جدا‪ .‬و�شدد العميد معن على "�ضرورة‬ ‫�أن تتوخى و�سائل اﻻعالم الدقة يف تناقل املعلومات واعتماد امل�صادر احلقيقية‬ ‫لالخبار"‪ ،‬حمذرا من "حماوالت البع�ض �إرباك الو�ضع اﻻمني والت�شويه على الر�أي‬ ‫العام يف حماولة للنيل من قدرات الت�شكيالت اﻻمنية"‪ .‬وا�شار اىل ان "الدبلوما�سية‬ ‫�سواء على م�ستوى اﻻ�شخا�ص او البنايات وذلك يعترب‬ ‫العاملة يف العراق م�ؤ ّمنة متام ًا‬ ‫ً‬ ‫من ثوابت قوات اﻻمن العراقية اﻻ�سا�سية"‪.‬‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الثالثاء ‪ 23‬من �آب ‪ 2016‬العدد ‪ 3563‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Tuesday 23 August. 2016 No. 3563 Year 13‬‬

‫اليوم ‪ ..‬ثالث قضايا مهمة على طاولة مجلس النواب‬

‫ٍ‬ ‫قاض لفشله في مهمته‬ ‫إعفاء‬

‫الق�ضاء‪ :‬ق�ضية اجلبوري‬ ‫ال تزال منظورة‬

‫الكتل ال�سيا�سية بني راف�ض وم�ؤيد لإقرار العفو العام والت�صويت‬ ‫على جتـديد الثـقة بالعـبيـدي وقراءة قـانون احل�شد ال�شعبي‬ ‫امل�شرق‪ -‬خا�ص‪:‬‬ ‫مع انعقاد جل�سة برملانية اليوم الثالثاء فان‬ ‫الأنظار تتجه اىل �ضرورة ح�سم ثالث ق�ضايا‬ ‫مهمة �شغلت الر�أي العام على مدى الأ�سبوعني‬ ‫املا�ضيني‪ ،‬الأوىل تتعلق ب�إقرار قانون العفو‬ ‫العام الذي اختلفت �آراء الكتل ال�سيا�سية بني‬ ‫اق��راره الطالق �سراح �آالف الأبرياء املعتقلني‬ ‫ورف�ضه بحجة انه يتيح اط�لاق �سراح بع�ض‬ ‫الإره��اب�ي�ين‪ ،‬يف حني تتمثل الق�ضية الثانية‬ ‫املهمة هي �سحب الثقة من وزير الدفاع خالد‬ ‫العبيدي بعد جل�سة ا�ستجوابه املثرية للجدل‬ ‫ال �ت��ي ات �ه��م خ�لال �ه��ا رئ �ي ����س جم�ل����س النواب‬ ‫�سليم اجلبوري وبع�ض الربملانيني مبحاولة‬ ‫احل�صول على ت�ع��اق��دات وزارة ال��دف��اع‪ ،‬اما‬ ‫الق�ضية الثالثة التي من امل��ؤم��ل ح�سمها يف‬ ‫جل�سة الربملان اليوم فهي قراءة قانون احل�شد‬ ‫ال�شعبي ق��راءة �أوىل ليتم ت�أمني م�ستلزمات‬ ‫هذه الهيئة التي كان لها دور كبري يف معارك‬ ‫حترير ار�ضنا املغت�صبة من قبل عنا�صر داع�ش‬ ‫الإرهابي‪ .‬ففيما يخ�ص الق�ضية الأوىل املتعلقة‬ ‫ب ��إق��رار ق��ان��ون العفو ال�ع��ام ق��ال النائب عبد‬ ‫ال�سالم املالكي‪ ،‬ع�ضو كتلة دولة القانون‪َ ،‬ان‬ ‫قانون العفو العام من القوانني املهمة لإعادة‬ ‫دم��ج ِ ب�ع����ض امل�ح�ك��وم�ين ب��امل�ج�ت�م��ع‪ ،‬و�إع� ��ادة‬ ‫ُ‬ ‫والتحالف الوطني ال يعرت�ض عليه‬ ‫ت�أهيلِهم‪،‬‬ ‫من حيث املبد�أ‪ .‬واكد ان "قيم حقوق الإن�سان‬ ‫ت�شمل كل املواطنني �سواء �أك��ان ال�ضحية قد‬ ‫قتل بعملية �إرهابية �أو بغريها‪ ،‬وان يكون‬ ‫اجل��اين هو امل�س�ؤول عن فعله ويتحمل وزر‬ ‫ذل��ك الفعل‪ ،‬ول�ه��ذا ينبغي �أن ال ينظر للأمر‬ ‫بعني واحدة حيث تعطى حقوق املجرم كاملة‬ ‫ويرتك ال�ضحية و�أهله يعانون الأمرين"‪ .‬من‬ ‫جانبه ع َّد رئي�س كتلة الوطنية النيابية كاظم‬ ‫ال�شمري قانون العفو العام من قوانني الإتفاق‬ ‫ال�سيا�سي الذي م�ضى عليه �أكرث من عام ون�صف‬ ‫منذ �إر�ساله من قبل احلكومة �إىل الربملان وله‬

‫�أهمية كبرية يف امل�صاحلة الوطنية‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫ال�شمري يف بيان �أن اللجنة القانونية النيابية‬ ‫بذلت جهود ًا كبرية الن�ضاج القانون واخلروج‬ ‫ب�صيغة م�ت�لائ�م��ة م��ع ال��د� �س �ت��ور وامل�صالح‬ ‫الوطنية كونه اغلق اغلب الثغرات التي ت�سمح‬ ‫بخروج من تلطخت ايديهم بدماء العراقيني‪.‬‬ ‫لكن النائبة عن ائتالف دولة القانون �سمرية‬ ‫املو�سوي حذرت من �إقرار قانون العفو العام‪،‬‬ ‫داعية اىل "ا�ستفتاء املرجعيات الدينية بجواز‬ ‫الت�صويت على ه��ذا ال�ق��ان��ون وم��ا �سيرتتب‬ ‫عليه من �آثار اجتماعية"‪ ،‬داعية احلكومة اىل‬ ‫�سحب القانون لغر�ض تهيئة الأر�ضية املنا�سبة‬ ‫الق� ��راره‪� ،‬سيما ان �أب �ن��اء املجتمع العراقي‬ ‫م�ت�خ��وف��ون م �ن��ه‪ ،‬وي��رف���ض��ون زج ا�شخا�ص‬ ‫خارجني عن القانون بينهم‪ ،‬يف ظل الو�ضع‬ ‫الأم�ن��ي غري امل�ستتب وت��زاي��د اع��داد اجلرائم‬ ‫االمر الذي ينبئ بكارثة كبرية �ستحدق بالبلد‬ ‫اذا م��ا مت اط�لاق ��س��راح ه�ؤالء"‪� .‬أم��ا حتالف‬ ‫القوى العراقية فقد ك��ان اك�ثر ت�ف��ا�ؤال حينما‬

‫ال توجد للحادث دوافع سرقة‬

‫حريق م�ست�شفى الريموك بفعل فاعل‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أك� ��دت رئ��ا� �س��ة حمكمة ا��س�ت�ئ�ن��اف الكرخ‬ ‫االحتادية �أن التحقيقات م�ستمرة يف واقعة‬ ‫حريق م�ست�شفى الريموك‪ ،‬نافية ما تردّد يف‬ ‫بع�ض و�سائل االعالم عن وجود دوافع �سرقة‬ ‫تقف وراء احلادث‪ .‬وقال رئي�س اال�ستئناف‬ ‫القا�ضي موفق العبيدي �إن «مركز �شرطة‬ ‫امل�أمون تلقى �إخبار ًا عن حريق م�ست�شفى‬ ‫الريموك فور وقوعه»‪.‬وتابع العبيدي �أن‬ ‫"الواقعة مت ت�سجيلها يف بداية االمر على‬ ‫�أنها متا�س كهربائي‪ ،‬لكن تبني �أنها بفعل‬ ‫فاعل ا�ستناد ًا �إىل تقرير االدلة اجلنائية"‪.‬‬

‫و�أو�ضح �أن "التقرير ا�شار �إىل كميات من‬ ‫البنزين مت رميها يف ام��اك��ن متعددة من‬ ‫الغرفة التي جرى فيها احلادث �ساعدت على‬ ‫احلريق"‪ .‬ونوّ ه العبيدي �إىل ان "الق�ضية‬ ‫خلطورتها متت احالتها �إىل مكتب مكافحة‬ ‫اجرام املن�صور وت�شكيل فريق من ال�ضباط‬ ‫ب�إ�شراف القا�ضي املخت�ص"‪ .‬و�أورد �أن «ال‬ ‫�صحة ملا تناقلته و�سائل اع�لام عن وجود‬ ‫دوافع �سرقة وراء احلادث»‪ ،‬نافي ًا «ت�سجيل‬ ‫اخبار عن مبالغ مالية متت �سرقتها كما �أن‬ ‫تقرير االدل��ة اجلنائية مل ي�شر �إىل وجود‬ ‫خزنة �أو �أموال �سرقت»‪.‬‬

‫ائتالف عالوي‬ ‫يطالب بـ�إ�صالحات يف البنك املركزي‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أع��رب ائتالف الوطنية بزعامة �إي��اد ع�لاوي عن قلقه من �إ�صرار البنك املركزي على‬ ‫اال�ستمرار يف �سيا�سة م��زاد العملة و�إدارة �أ�سعار �صرف ال��دوالر يف ال�سوق‪ .‬وقال‬ ‫االئتالف "بالرغم من تقارير اخلرباء حول �ضرورة �إ�صالح هذه ال�سيا�سة‪ ،‬مما ي�شري‬ ‫اىل �سوء االدارة التي ت�ؤدي اىل ت�سرب ر�صيد العراق املايل عرب مافيات غ�سيل االموال‬ ‫التي ت�ستنزف احتياطي العمالت االجنبية‪ ،‬ويف ظ��روف اقت�صادية ومالية بالغة‬ ‫احلرج"‪ ،‬م�ضيفا "�إن ما ي�سمى بـ(مزاد العملة) هو ممار�سة غري موجودة يف الدول التي‬ ‫تعتمد اقت�صاد ال�سوق‪ ،‬و�أثبتت بالتجربة �أنها ت�ؤدي اىل هدر املال بال رقابة"‪ .‬كما ا�شار‬ ‫اىل �إن "�إدارة �أ�سعار �صرف الدوالر يف ال�سوق املحلية هي نافذة ال�سراق والفا�سدين‬ ‫الذين يعتا�شون على الفرق بني �سعر ال�صرف الر�سمي مع اال�سواق املوازية" مطالبا ب�أن‬ ‫"يطال اال�صالح الذي �أقره جمل�س النواب ادارة البنك املركزي و�إنهاء االدارة بالوكالة‬ ‫وفق املحا�ص�صة احلزبية التي جاءت ب�شخ�صيات غري كفوءة وغري مهنية"‪.‬‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫اكد النائب عن حتالف القوى العراقية احمد‬ ‫امل�شهداين ان جمل�س ال �ن��واب �سيتمكن من‬ ‫مترير قانون العفو العام خالل جل�سة اليوم‬ ‫الثالثاء‪ ،‬مبينا انه �ستكون هنالك تعديالت يف‬ ‫امل�ف��ردات �ضمن املادتني املختلف عليهما قبل‬ ‫تقدمي القانون وعر�ضه على الت�صويت‪ .‬وقال‬ ‫امل�شهداين ان �أك�ثر ال�ف�ق��رات املختلف عليها‬ ‫هي املادتان ‪ 8‬و‪ 4‬املتعلقتان ب�إعادة التحقيق‬ ‫واملحاكمة للمتهمني الذين تعر�ضوا اىل الإكراه‬ ‫يف انتزاع االع�تراف��ات‪ ،‬م�شريا اىل ان نواب‬ ‫دولة القانون طلبوا تعديل هذه الفقرة و�إعادة‬ ‫�صياغتها‪ .‬وفيما يتعلق بالق�ضية الثانية التي‬ ‫من املقرر مناق�شتها اليوم حتت قبة الربملان‬ ‫فهي م�س�ألة �سحب الثقة من وزير الدفاع خالد‬ ‫العبيدي حيث رجح النائب عن دولة القانون‬ ‫جا�سم حممد جعفر ام�س االثنني جتديد الكتل‬ ‫ال�سيا�سية الثقة لوزير الدفاع خالد العبيدي‬ ‫يف جل�سة اليوم الثالثاء‪ ،‬عازي ًا ذل��ك ملراعاة‬ ‫الكتل ال �ظ��رف االم �ن��ي واحل ��رب على داع�ش‬

‫االجرامي‪ ،‬م�ضيفا �إن "الكتل ال�سيا�سية غريت‬ ‫موقفها خالل اليومني املا�ضيني من ق�ضية اقالة‬ ‫وزير الدفاع خالد العبيدي”‪ ،‬مبينا ان "احتاد‬ ‫القوى واملواطن ون�صف دولة القانون هم مع‬ ‫جتديد الثقة للعبيدي‪ ،‬فيما يزداد اعداد النواب‬ ‫الراغبني بتجديد الثقة للعبيدي"‪ .‬لكن النائب‬ ‫عن جبهة اال�صالح عبدالرحمن اللويزي اكد‬ ‫ام�س االثنني‪� ،‬أن وزير الدفاع خالد العبيدي‬ ‫"ي�ستحق االقالة"‪ ،‬فيما ا�شار اىل �أن الكتل‬ ‫ال��داع �م��ة للعبيدي مت�ث��ل االق�ل�ي��ة باملجل�س‪،‬‬ ‫م�ضيفا �إن "وزير الدفاع خالد العبيدي ي�ستحق‬ ‫االقالة منذ اال�ستجواب االول له داخل جمل�س‬ ‫النواب"‪ ،‬م�شري ًا اىل �أن��ه "ح�سب ت�صويت‬ ‫النواب على عدم قناعتهم باالجوبة التي ادىل‬ ‫ب�ه��ا‪ ،‬ف��إن�ه��ا م��ن املنطقي ت� ��ؤدي اىل اقالته"‪.‬‬ ‫واخري من املقرر ان يقر�أ جمل�س النواب اليوم‬ ‫الثالثاء قانون احل�شد ال�شعبي حيث رجحت‬ ‫كتلة امل��واط��ن النيابية ام����س االث�ن�ين ق��راءة‬ ‫قانون احل�شد ال�شعبي قراءة �أوىل يف جل�سة‬ ‫اليوم الثالثاء حيث قالت النائبة عن الكتلة بان‬ ‫دو���ش �إن كتلة املواطن ما�ضية يف �إكمال كل‬ ‫الإجراءات والتحركات لإقرار قانون احلماية‬ ‫القانونية للح�شد ال�شعبي وال��ذي ج��اء داعم‬ ‫للأمر الديواين ملجل�س الوزراء"‪ ،‬م�شددة على‬ ‫انه "�سيمزج مع القانون الذي قدمه احل�شد �إىل‬ ‫الربملان"‪ .‬م�ضيفة �أن "القانون �سيوفر احلماية‬ ‫والغطاء القانوين للح�شد"‪ ،‬م�شرية �إىل انه‬ ‫"يحتوي على مواد قليلة ومركزة وتت�صف‬ ‫بالن�ضج كما ان��ه ج��اء لدعم الأم ��ر الديواين‬ ‫ملجل�س ال ��وزراء بخ�صو�ص احل�شد ال��ذي ال‬ ‫يرقى مل�ستوى القانون‪ ،‬والذي �سيجعل احل�شد‬ ‫قوة و�سطية غري تابعة للجي�ش �أو ال�شرطة"‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد جمل�س الق�ضاء الأعلى‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬ان "ق�ضية رئي�س جمل�س النواب‬ ‫�سليم اجلبوري التزال منظورة يف املحاكم املخت�صة"‪ .‬وذكر الناطق با�سم‬ ‫ال�سلطة الق�ضائية عبد ال�ستار بريقدار يف بيان ان "ق�ضية رئي�س جمل�س‬ ‫النواب الت��زال منظورة يف املحاكم املخت�صة"‪ ،‬الفتا اىل ان "جمل�س‬ ‫الق�ضاء االعلى ناق�ش يف جل�سته املنعقدة �أم�س بتاريخ ‪،2016/8/22‬‬ ‫اخل�بر املن�شور يف اح��دى القنوات التلفزيونية‪ ،‬على ل�سان القا�ضي‬ ‫حيدر حنون بخ�صو�ص ق�ضية رئي�س جمل�س النواب‪ .‬و�أو�ضح �أن "هذا‬ ‫القا�ضي غري خم��وّ ل باحلديث عن ق�ضية ما زال��ت منظورة من املحاكم‬ ‫املخت�صة خمالف ًا بذلك ن�ص املادة [‪ ]22‬من قانون اال�شراف الق�ضائي"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن "القا�ضي حنون اعفي م��ن تكليفه مبهمة رئا�سة منطقة‬ ‫ا�ستئنافية التي �سبق �أن كلف بها لف�شله يف تلك املهمة بارتكابه عددا من‬ ‫املخالفات االدارية واملالية التي احيل عنها �إىل اللجنة االن�ضباطية يف‬ ‫جمل�س الق�ضاء االعلى لإجراء حماكمته عنها وفق القانون والتي �سبق‬ ‫�أن حدد يوم ‪ 2016 /8 /23‬موعد ًا لإجراء حماكمته"‪.‬‬

‫للتخفيف من الفقر في البالد‬

‫احلكومة توفر دعم ًا مالي ًا‬ ‫�شهري ًا ملليون فقري‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫قالت وزارة العمل وال�ش�ؤون االجتماعية العراقية‪� ،‬إنها تقدم دعم ًا مالي ًا‬ ‫�شهري ًا‪ ،‬ملليون فقري وفاقد عمل‪ ،‬م�سجلني يف قاعدة بياناتها مبختلف‬ ‫املحافظات‪ ،‬عدا حمافظات �إقليم كرد�ستان‪ ،‬وذل��ك "�ضمن ا�سرتاتيجية‬ ‫وطنية للتخفيف من الفقر"‪ .‬وقال وزير العمل وال�ش�ؤون االجتماعية‪،‬‬ ‫حممد �شياع ال�سوداين‪ ،‬ام�س الإثنني‪� ،‬إن "احلكومة لديها حاليا مليون‬ ‫م�ستفيد من برنامج �شبكة الرعاية االجتماعية‪ ،‬الذي يوفر رواتب �شهرية‬ ‫(مل يذكر قيمتها) للفقراء ومنهم فاقدو العمل‪ .‬و�أ�ضاف ال�سوداين "تلقينا‬ ‫هذا العام طلبات ملليون �شخ�ص �آخر باالن�ضمام �إىل برنامج �شبكة الرعاية‬ ‫االجتماعية‪ ،‬باعتبارهم فقراء وفاقدي عمل‪ ،‬وجنري الآن درا�سة للطلبات‬ ‫ل�شملهم بامل�ستحقات املالية‪ .‬وبينّ الوزير العراقي �أن "من بني امل�شمولني‬ ‫باالمتيازات املالية ل�شبكة الرعاية االجتماعية‪� ،‬شريحة النازحني ممن‬ ‫ال ميلكون روات��ب �شهرية �أو �أعماال �أخ��رى‪ .‬و�أ�شار �أن "وزارته قررت‬ ‫ف�صل نحو ‪� 80‬ألف �شخ�ص‪ ،‬كانوا يتقا�ضون رواتب من �شبكة الرعاية‬ ‫االجتماعية‪ ،‬كونهم موظفني �أو متقاعدين لديهم رواتب �شهرية‪ .‬مبين ًا �أن‬ ‫"وزارته وفرت من هذه اخلطوة �أموا ًال بقيمة ‪ 120‬مليار دينار عراقي‬ ‫(نحو ‪ 100‬مليون دوالر)‪ ،‬كانت تدفع لتلك ال�شريحة املذكورة �سنوي ًا‪.‬‬

‫�إحباط حماولتني ل�سرقة �أكرث من «‪ »37‬مليار دينار من م�صرف الرافدين‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت هيئة ال�ن��زاه��ة‪� ،‬أم����س االث �ن�ين‪ ،‬ع��ن �إح �ب��اط حماولتني‬ ‫احلكومي‪،‬‬ ‫ل�سرقة �أكرث من ‪ 37‬مليار دينار من م�صرف الرافدين‬ ‫ِّ‬ ‫مُو�ضح ًة �أنَّ زبونني من زبائن امل�صرف حاوال مترير �صكوكٍ غري‬ ‫التحقيقات‬ ‫أموال عا َّم ٍة‪ .‬و�أفادت دائر ُة‬ ‫ِ‬ ‫كافيةِ الر�صيد بن َّيـة �سرقة � ٍ‬ ‫يف الهيئة مبعر�ض حديثها عن الق�ض َّيـتني يف ت�صريح �صحفي‪،‬‬ ‫خت�صة بق�ضايا النزاهة �أ�صدرت حكمني‬ ‫ب�أنَّ حمكمة اجلنايات املُ َّ‬ ‫غيابيِّـني منف�صلني ِّ‬ ‫بحق اثنني م��ن زب��ائ��ن م�صرف الرافدين‬ ‫احلكومي؛ لإقدامِ هما على حماولتي مترير �ص َّكني غري ُم�ؤ َّمنني‪،‬‬ ‫ِّ‬ ‫حيث َّ‬ ‫مت �ضبط ال�ص َّكني من خالل �إجراء املطابقة الإلكرتون َّية‪،‬‬ ‫كاف يف ح�ساب‬ ‫ـنني‪ ،‬وال يوجد ر�صي ٌد ٍ‬ ‫لي َّتـ�ضح �أ َّنهما غري ُم�ؤ َّم ِ‬

‫محُ ِّر َريهما‪ .‬و�أ�شارت الدائرة �إىل تفا�صيل الق�ض َّية الأوىل التي‬ ‫متثلت ب�إقدام املدان الهارب (�أ‪.‬ن‪.‬ج) �أحد زبائن م�صرف الرافدين‬ ‫– الفرع الرئي�س بتحرير ٍّ‬ ‫�صك مببلغ (‪)19,300,000,000‬‬ ‫ت�سعة ع�شر مليار ًا وثالثمائة مليون دينار لأمر امل�ستفيد الأول‬ ‫(و‪.‬ع‪.‬خ) املظهر للم�ستفيد الثاين (�ض‪.‬ك‪.‬م) حيث ورد ال�ص ُّك من‬ ‫املقا�صة الإلكرتون َّية �إىل م�صرف‬ ‫�أحد امل�صارف الأهل َّيـة مبوجب‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫الرافدين – الفرع الرئي�س‪� ،‬إذ َّ‬ ‫مت �إيقاف ال�صرف؛ لعدم كفاية‬ ‫ر�صيد املدان (�أ‪.‬ن‪.‬ج)‪ .‬فيما َّ‬ ‫خل�صت الدائر ُة الق�ض َّي َة الثاني َة بقيام‬ ‫املدان (�أ‪.‬ع‪.‬ع) بتحرير ٍّ‬ ‫�صك مببلغ (‪ )18,150,000,000‬ثمانية‬ ‫ع�شر مليار ًا ومائة وخم�سني مليون دينار لأمر امل�ستفيد الأول‬ ‫(ع‪.‬ن‪.‬ج) واملظهر �إىل امل�ستفيد الثاين (م‪.‬ع‪.‬ع) حيث َّ‬ ‫مت‬

‫الأمم املتحدة تقود �أكرب حملة �إغاثية بالعراق‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫تعتزم الأمم املتحدة �إط�لاق �أك�بر عملية �إغاثية ه��ذا العام‬ ‫ا�ستعداد ًا ملوجات نزوح متوقعة من حمافظة نينوى‪ .‬وقالت‬ ‫الأمم املتحدة �إن «هذه الأع��داد الكبرية �ستحتاج �إىل امل�أوى‬ ‫والغذاء وامل��اء وخدمات ال�صرف ال�صحي ملدة ت�تراوح بني‬ ‫ثالثة و‪� 12‬شهرا‪ .‬وتوقعت اللجنة الدولية لل�صليب الأحمر‬ ‫نزوح نحو مليون �شخ�ص من ديارهم مع بدء معركة املو�صل‪،‬‬ ‫مم��ا �سريفع ع��دد ال�ن��ازح�ين العراقيني �إىل �أرب �ع��ة ماليني‪،‬‬ ‫و�أو�ضحت اللجنة �أن ع�شرة ماليني عراقي يحتاجون بالفعل‬ ‫للم�ساعدات الإن�سانية‪ .‬وي�أتي الإعالن عن هذه احلملة يف �إطار‬ ‫اال�ستعداد للتداعيات الإن�سانية ملعركة تعتزم القوات العراقية‬ ‫خو�ضها يف مدينة املو�صل بهدف ا�ستعادتها من التنظيم الذي‬ ‫ي�سيطر عليها منذ عام ‪ .2014‬وت�شعر املنظمة الدولية بالقلق‬ ‫من فرار �أعداد كبرية من ال�سكان لالبتعاد عن طريق القوات‬ ‫العراقية لدى تقدمها‪ .‬وقال مدير عمليات ال�صليب الأحمر يف‬ ‫ال�شرقني الأدنى والأو�سط روبرت مارديني �إنهم «�أعدوا‬ ‫خطط ط��وارئ لتوزيع الغذاء والأدوي��ة و�إم��دادات‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫�أخرى وفقا لعدة �سيناريوهات حمتملة‪ .‬و�أ�ضاف "علينا‬ ‫�أن ن�ستعد ل�ل�أ� �س��و�أ‪ ،‬رمب��ا يتحرك م�ئ��ات الآالف يف‬ ‫الأ�سابيع وال�شهور القادمة �سعيا للح�صول على‬ ‫امل�أوى وامل�ساعدة"‪ .‬وطالب ال�سلطات العراقية‬ ‫ب�ضمان ح�سن معاملة املدنيني وال�سماح‬ ‫للمحتجزين وم��ن يخ�ضعون للتحقيق‬ ‫ب��االت �� �ص��ال‬ ‫بذويهم‪.‬‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫�إيقاف ال�صرف ُب َع ْي َد �إجراء املطابقة الإلكرتون َّية‪ ،‬لي َّتـ�ضح عدم‬ ‫كاف بح�ساب املدان (�أ‪.‬ع‪.‬ع) يف م�صرف الرافدين‪.‬‬ ‫وجود ر�صيدٍ ٍ‬ ‫ِّ‬ ‫و�أ َّيـدت �أقوا ُل املُمثـلني القانونيِّـني مل�صرف الرافدين وامل�صرف‬ ‫ني عن وجه العدالة‪،‬‬ ‫ال ِّ‬ ‫ني الهار َب ِ‬ ‫أهلي الته َم املن�سوب َة �إىل املدا َن ِ‬ ‫الأمر الذي �أو�صل املحكمة �إىل القناعة الكافية؛ لإدانتهما ا�ستناداً‬ ‫�إىل �أحكام املادَّة ‪/444‬رابع ًا‪ /‬حادي ع�شر من قانون العقوبات‪،‬‬ ‫فحكمت على ِّ‬ ‫�سنوات‪ ،‬مُعطي ًة‬ ‫�ست‬ ‫كل واحدٍ منهما بال�سجن مدَّة ِ‬ ‫ٍ‬ ‫احل� َّ�ق للجهة املت�ض ِّررة بطلب التعوي�ض حال اكت�ساب القرار‬ ‫االحتياطي الواقع على �أموالهما‬ ‫الدرجة القطع َّية‪ ،‬وت�أييد احلجز‬ ‫ِّ‬ ‫امل � �ن � �ق� ��ول� ��ة وغ �ي�ر‬ ‫املنقولة‪.‬‬

3563 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement