Page 12

‫العنوان‪ :‬العراق ‪ -‬بغداد ‪ -‬البتاوين محلة‬ ‫(‪ ،)101‬زقاق (‪ ، )53‬شارع (‪)18‬‬ ‫هاتف التحرير‪07805629745 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 16‬من �آب ‪ 2016‬العدد ‪ - 3557‬ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Tuesday,16 August, 2016 - No. 3557 Year 13‬‬

‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫ليلى علوي‪� :‬أفكر يف الإنتاج‬

‫سطور أخيرة‬

‫�دت الفنان ��ة امل�صري ��ة‪ ،‬ليل ��ى علوي‪� ،‬أنه ��ا تفكر جد ًي ��ا يف خو�ض‬ ‫�أك � ِ‬ ‫جتربة الإنت ��اج‪ ،‬ولكنها تنتظر الفيلم املنا�س ��ب الذي تقوم ب�إنتاجه‪،‬‬ ‫م�ش�ي�رة �إىل �أنه ��ا لن تخو�ض هذه التجرب ��ة‪� ،‬إال �إذا كانت مت�أكدة من‬ ‫�أن الفيل ��م ي�ستح ��ق ذلك‪ .‬و�أ�ضافت‪ ،‬يف حواره ��ا مع الإعالمي عمرو‬ ‫الليثي‪ ،‬ع�ب�ر برنامج “بو�ض ��وح”‪ ،‬املذاع على ف�ضائي ��ة “احلياة”‪،‬‬ ‫�أنه ��ا تتمنى �أن جتد فيلمًا مو�سيقيًا‪ ،‬لكي تقوم ب�إنتاجه‪ ،‬مو�ضحة �أن‬ ‫ال�سينم ��ا امل�صرية تفتقد هذه النوعية م ��ن الأفالم‪ .‬ومن جانب �آخر‪،‬‬ ‫نف ��ت ليلى علوي متامًا قيامها ب�إجراء عمليات جتميل‪ ،‬معلقة‪“ :‬ل�سه‬ ‫معملت� ��ش �أي حاجة يف و�شي‪ ..‬و�إن �شاء الله ناوية �أعمل يف الوقت‬ ‫املنا�س ��ب”‪ .‬وعن �سر ر�شاقته ��ا‪� ،‬أو�ضحت �أنها اتبع ��ت نظامًا غذائيًا‬ ‫�صارمًا لفرتة طويلة‪ ،‬وهو ما جعلها ت�صل �إىل هذه النتيجة الرائعة‪،‬‬ ‫مو�ضح ��ة �أنها توقفت عن الدايت فور انتهائها من امل�سل�سل‪ ،‬وهو ما‬ ‫�أدى �إىل زيادة وزنها ‪ 4‬كيلو غرامات‪.‬‬

‫�أمريكا‪..‬‬ ‫ماذا فعلت؟‬ ‫حاتم حسن‬

‫الأذكياء َيجدون يف اجلهلة و�أطفال التجربة جمرد كتل من الطني‬ ‫ي�شكلون ��ه ح�سب ما يريدون‪ ..‬وتت�ضاعف ال�سهولة عندما ينطوي‬ ‫اجلهلة عل ��ى تلقينات وم�شاعر ونزوع ��ات وكراهيات‪ ..‬فالتوجيه‬ ‫نحو ال�شر والف�ساد يكون لعبة الأذكياء امل�سلية‪.‬‬ ‫رددها العراقيون يف �أيام االحتالل الأوىل ب�أن م�صري العراقيني هو‬ ‫م ��وت ثلثهم‪ ،‬وهجرة ثلثهم‪ ،‬وبقاء ثلثهم‪ ..‬ولهذا املتبقي امل�ش�ؤوم‬ ‫دوره �أي�ض ��ا يف ابت ��كار اخلراب و�سوء اخلامت ��ة‪ ..‬و�أن ما حتقق‬ ‫يتج ��اوز املوع ��ود‪ ..‬وما زال هناك م ��ن يعتق ��د �أن يف البلد �سلطة‬ ‫وحكوم ��ة ونظام‪ ..‬و�سيا�سة‪ ..‬وندري متاما انه ال يوجد من يفقه‬ ‫بال�سيا�س ��ة‪ ..‬ونتمن ��ى لو يطلع علين ��ا يف الف�ضائيات من يتناق�ش‬ ‫ويتبارى ويختلف مع غ�ي�ره من ال�سيا�سيني‪ ،‬لنعرف �أن هناك من‬ ‫اطلع وع ��رف ال�سيا�س ��ة وا�ستوع ��ب م�صطلحاته ��ا وم�ضامينها‪..‬‬ ‫ب ��ل ونتمنى لو مت تلقني املتناق�ش�ي�ن واملتحاورين‪ ،‬وحتفيظهم ما‬ ‫يقول ��ون‪ ..‬فالأكي ��د �أنهم �سيف�ضح ��ون �أي�ضا غ�شامته ��م و�صعوبة‬ ‫نط ��ق مفردات وم�صطلحات ال�سيا�س ��ة‪ ..‬فعن �أية م�صاحلة وطنية‬ ‫و�سيا�سية‪ ..‬وما الأحزاب املختلفة على غري الغنائم واحل�ص�ص؟‬ ‫ليوا�صل النا� ��س والعامل خماطبة (�سيا�سي ��ي العراق) ولألف عام‬ ‫ل ��ن يعود �إليه ��م حت ��ى ال�ص ��دى‪ ..‬لأن الدهم ��اء ال ي�سمعون وغري‬ ‫موجودي ��ن‪ ..‬وكان ��ت ال�سنوات ت�ت�رى على العراق م ��ن �سيئ �إىل‬ ‫�أ�س ��و�أ‪ ..‬ف�أغل ��ب املوجودي ��ن ال �صلة لهم ال من قري ��ب وال من بعيد‬ ‫ب ��الإدارة وال�سيا�س ��ة و�ش� ��ؤون الدول ��ة‪ ..‬والكارث ��ة الت ��ي �أمت ��ت‬ ‫ومنح ��ت اجلهل ��ة والفا�سدي ��ن �سطوتهم ه ��و ذلك املقد� ��س الذي ال‬ ‫يناق� ��ش‪ ..‬برغم �أن الإ�سالم دين عق ��ل وقناعة وحوار‪� ..‬إمنا ال من‬ ‫جدوى مع اجلهل والكراهية وطغيان النزوات‪..‬‬ ‫الع ��راق ين�ش ��د اخلال� ��ص‪ ..‬ولك ��ن كي ��ف؟ ه ��ل نح ��ن مو�ضوعون‬ ‫يف �شبك ��ة مع ��ادالت تنتهي جميعه ��ا �إىل اجلحي ��م؟؟؟ والآن‪ ..‬هل‬ ‫ميكن �أن تت ��وىل االعرتافات وف�ضح الل�صو� ��ص لبع�ضهم البع�ض‬ ‫�أن تنط ��وي على الإنق ��اذ؟؟ وكيف لأثري ��اء الع ��امل �أن يعودوا �إىل‬ ‫الأر�صف ��ة والأعم ��ال املبتذلة؟؟ �إمنا ال�س� ��ؤال الأهم‪ ..‬كيف للمحتل‬ ‫�أن يغفل مثل هذه احلقيقة ويرتك للعراق �أن يطلع وينجو؟؟‬ ‫لق ��د �أيقن املحتلون ب�أن من زهد بكل الأر�ض دن�أت نف�سه على لقمة‬ ‫بائ�س ��ة مل�شرد‪ ..‬فالتغري كبري ونوع ��ي‪ ..‬وميكن �أن يرفعوا �أيديهم‬ ‫عن الع ��راق ويبقى الع ��راق يف دوامت ��ه و�أزمات ��ه املتوالدة‪ ..‬وال‬ ‫ت�أثري وال عربة يف حتقق وجت�سد الوعود والتنب�ؤات حول املوت‬ ‫والهج ��رة والبقي ��ة امل�ش�ؤومة الت ��ي �أكلت �أهله ��ا‪ ..‬ووطنها‪ ..‬فهي‬ ‫خمدرة بعنا�صرها‪.‬‬ ‫نع ��رف جيدا �أن �أمريكا قلع ��ة حقوق الإن�سان و�أنه ��ا لن تقدم على‬ ‫�أذي ��ة ج ��رذ ولكنه ��ا �أي�ض ��ا ال متان ��ع �أن يقت ��ل مالي�ي�ن الب�شر غري‬ ‫الأمريكي�ي�ن �أنف�سه ��م ب�أ�سلح ��ة الكراهي ��ة و�ضيق العق ��ل‪ ..‬والذي‬ ‫نتطلع �إليه �أن حت ��ول �أمريكا بيننا وبني �أنف�سنا‪ ،‬وبيننا وبني من‬ ‫ا�ستهان ��وا وطمع ��وا بن ��ا وا�ستباحونا وتقول كفى ه ��ذا للعراق‪..‬‬ ‫و�إال‪ ..‬فالل�صو�ص بهذا احلجم ال يعرفون الرحمة‪.‬‬

‫مليار م�شاهدة لدمية‬ ‫عمالقة مرعبة تلد طف ًال‬ ‫ن�ش ��رتْ �صحيف ��ة “ديل ��ي �ست ��ار” الربيطانية‪ ،‬مقط ��ع فيديو‬ ‫غريبا‪ ،‬م�شرية �إىل �أن هذا املقطع قد يكون الأغرب على ال�شبكة‬ ‫العنكبوتية‪ ،‬حيث حقق �أك�ث�ر من مليار م�شاهدة‪ .‬وتظهر يف‬ ‫مقط ��ع الفيديو املزعج‪ ،‬ال ��ذي مت ت�صويره يف مدينة ملبورن‬ ‫ب�أ�سرتالي ��ا‪ ،‬دمية عمالقة �صلع ��اء الر�أ�س يبلغ طولها ‪ 30‬قدم ًا‬ ‫عيونه ��ا حم ��راء ملقاة على جانبه ��ا على امل�س ��رح‪ ،‬وهي تلوح‬ ‫بذراعيها ببطء وتتوجع‪ ،‬بينم ��ا يلعب حولها �أطفال ال تتجاوز‬ ‫�أعماره ��م خم�س ال�سنوات‪ .‬ثم يقوم �أحد الفنيني بامل�سرح ب�ضرب‬ ‫ر�أ� ��س ه ��ذا العمالق بحج ��ر �ضخم‪ ،‬فت�ص ��در هذه الدمي ��ة املخيفة‬ ‫�صوت� � ًا هائ�ل ً�ا‪ ،‬ب�شكل يث�ي�ر اال�شمئزاز‪ ،‬لوح� ��ش �صغري �أثناء‬ ‫والدت ��ه‪ .‬وي�ضحك الأطفال �أثناء خ ��روج الوح�ش ال�صغري‬ ‫ودخول ��ه يف اللعب‪ .‬من امل�شاه ��د الأكرث غرابة هو م�شهد‬ ‫ث ��دي �أم تدر نافورة من احللي ��ب املزيف جتاه الأطفال‪،‬‬ ‫وهم معجب ��ون بذلك وي�ضحكون فوق امل�سرح‪ .‬ويطلق‬ ‫عل ��ى هذا العر�ض ا�سم “اجلمي ��ع يولد‪ ،‬اجلميع يبكي‪،‬‬ ‫اجلمي ��ع ميوت”‪ .‬برغم �أن ه ��ذا بالت�أكيد ال يعد عنوان ًا‬ ‫منا�سب� � ًا للعر� ��ض على الأطف ��ال‪ ،‬لكن م�صمم ��ي الدمية‬ ‫الأ�سرتالي�ي�ن لديه ��م نواي ��ا طيبة‪� ،‬إذ ي�أمل ��ون يف تعليم‬ ‫الأطف ��ال واق ��ع احلي ��اة يف �س ��ن مبكرة‪ ،‬وحتظ ��ى هذه‬ ‫الدمية ب�شعبية كبرية من ��ذ العام ‪ .1992‬و�شاهد الفيديو‬ ‫‪ 75‬ملي ��ون �شخ�ص على موقع “في�سب ��وك”‪ ،‬وحظي ب�أكرث‬ ‫من ن�صف مليون م�شاركة‪.‬‬

‫زفاف بتقنية الواقع االفرتا�ضي‪ ..‬ليدوم �إىل الأبد!‬ ‫عندم ��ا دخ � َ�ل دانيي ��ل و�إيالن ��ا القف� ��ص‬ ‫الذهبي‪� ،‬أرادا االحتفاظ بكب�سولة زمنية‬ ‫تنقلهما لذل ��ك اليوم �إىل الأب ��د‪ ،‬وما هو‬ ‫�أف�ضل من تقنية الواقع االفرتا�ضي لفعل‬ ‫ذلك؟ �إذ قام العري�سان باللجوء خلدمات‬ ‫�شرك ��ة "‪ "Aventura‬املوج ��ودة‬ ‫يف فلوري ��دا‪ ،‬والت ��ي جل� ��أت للخدم ��ات‬ ‫الإلكرتوني ��ة لتطبي ��ق "‪"YouVisit‬‬ ‫الذي عكف على توثيق �صور‬ ‫ب� �ـ ‪ 360‬درج ��ة‪ ،‬ليت ��م‬ ‫تركيبه ��ا خلل ��ق‬ ‫م�شه ��د حف ��ل‬ ‫الز ف ��اف‪.‬‬

‫�إذ ق ��ام فري ��ق من امل�صوري ��ن املحرتفني‬ ‫بو�ضع كامريات يف مواقع خا�صة‪ ،‬وبعد‬ ‫تركيب ال�صور مت حتميل الرابط للعامل‬ ‫ع�ب�ر الإنرتنت‪ ،‬ك ��ي يتمك ��ن العري�سان‬ ‫م ��ن �إر�سالها لأحبائهم ��ا‪ .‬ويقول دانييل‬ ‫�إن التكنولوجي ��ا لعب ��ت دور ًا كبري ًا يف‬ ‫عالقته مع �إيالنا‪� ،‬إذ تعرفا على بع�ضهما‬ ‫عرب تطبيق "‪"Tinder‬‬ ‫قبل عامني‪.‬‬

‫�أجر �سكارليت جوهان�ســن‬ ‫�أكرث من ‪ 3‬مليارات دوالر‬ ‫�أ�صبح � ِ�ت النجم ��ة العاملي ��ة �سكارلي ��ت جوهان�س ��ن املمثل ��ة‬ ‫ا�ﻷ على �أج ��ر ًا يف تاريخ هوليوود خالل عام ‪ ،2016‬بعد �أن‬ ‫و�ص ��ل �أجرها عن جميع �أفالمها يف ع ��ام ‪� 2016‬إىل الـ‪3.5‬‬ ‫مليارات دوالر‪ .‬و�أكد موقع "‪� "Box Office Mojo‬أنّ‬ ‫هذا الأجر الذي حققته النجمة البالغة من العمر ‪ 33‬عام ًا مل‬ ‫حتققه �أيّ ممثلة �أو ممثل من قبل يف تاريخ هوليوود‪ُ .‬ي�شار‬ ‫�إىل �أنّ م ��ن املتوق ��ع �أن يرتف ��ع �أي�ض ًا هذا الرق ��م يف امل�ستقبل‪،‬‬ ‫بعد عودة �سكارليت للم�شاركة يف الأجزاء اجلديدة من‬ ‫�أفالم "‪."Avengers‬‬

‫ب�شرى‪( :‬تيتانيك)‬ ‫يف عيد الأ�ضحى‬ ‫�أعلن � ِ�ت الفنان ��ة امل�صري ��ة‪،‬‬ ‫ب�شرى‪ ،‬عن موعد عر�ض فيلمها‬ ‫اجلدي ��د “تيتاني ��ك” الن�سخ ��ة‬ ‫الكوميدي ��ة‪ ،‬م�ش�ي�رة �إىل �أن ��ه‬ ‫�سيتم طرحه يف عيد الأ�ضحى‬ ‫املقب ��ل‪ .‬ون�ش ��رت ب�ش ��رى‬ ‫�ص ��ورا م ��ن كوالي� ��س الفيل ��م‪،‬‬ ‫ع�ب�ر �صفحته ��ا الر�سمي ��ة على‬ ‫موق ��ع التوا�ص ��ل االجتماع ��ي‬ ‫“في�سب ��وك” معلق ��ة‪�“ :‬أحدث‬ ‫�أعم ��ايل و�أوله ��ا الت ��ي تنت ��ج‬ ‫خ�صي�ص ��ا للإنرتن ��ت‪ ،‬فيل ��م‬ ‫ً‬ ‫تيتانيك الن�سخة الكوميدية‬ ‫ال�ساخرة‪ ،‬فيل ��م من �إخراج‬ ‫حممد خ�ضر‪ ،‬و�إنتاج �شركة‬ ‫‪ .”Digisay‬وتابع ��ت‪:‬‬ ‫“�أول جترب ��ة احرتافي ��ة‬ ‫ل�ش ��ادي �س ��رور‪ ،‬ال ��ذي‬ ‫ا�شته ��ر بفيديوهاته على‬ ‫يوتي ��وب‪ ،‬الفيلم جتربة‬ ‫جدي ��دة وجريئ ��ة‪ ،‬ومت‬ ‫ت�صوي ��ره بنف� ��س تقنية‬ ‫الت�صوي ��ر ال�سينمائ ��ي‪،‬‬ ‫لك ��ي يعر� ��ض يف عي ��د‬ ‫الأ�ضح ��ى‪ ،‬انتهين ��ا م ��ن‬ ‫الت�صوير �أم�س”‪.‬‬

‫إلى السادة المعلنين‬

‫دوائر الدولة والشركات‬

‫والمكاتب اإلعالمية كافة‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬

‫نرجو اعتماد الربيد االلكرتوين اجلديد يف حالة ن�شر اعالناتكم‬ ‫يف جريدتنا ومرا�سلتنا على العنوان التايل ح�صرا‪.‬‬

‫‪07706592736‬‬ ‫‪07706949605‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬

‫فندق مينحك �سرير ًا يف دولتني‬ ‫ربمَ ��ا تعتقد انه حلم لكن نعم‪ ،‬الأم ��ر ممكن‪ ،‬فان فندقا على احلدود بني‬ ‫فرن�س ��ا و�سوي�س ��را يتيح لك خو�ض تل ��ك التجرب ��ة اال�ستثنائية بف�ضل‬ ‫موقع ��ه املميز‪ .‬ويعد فن ��دق "�أربي ��ز" الفندق الوحي ��د يف العامل املمتد‬ ‫عل ��ى �أرا�ضي دولتني‪ ،‬بحكم �إقامته ببل ��دة كيور احلدودية بني البلدين‬ ‫الأوروبي�ي�ن‪ .‬وي�ضم الفن ��دق مطعما تنق�سم �أر�ضيت ��ه �أي�ضا بني فرن�سا‬ ‫و�سوي�سرا‪� ،‬أي �أن الزبون قد يتناول فطوره ال�صباحي على طاولة يف‬ ‫فرن�س ��ا‪ ،‬وينادي النادل املوج ��ود ب�سوي�سرا‪ .‬و�أقيم مبن ��ى الفندق قبل‬ ‫تر�سي ��م احلدود يف املنطق ��ة بني فرن�سا و�سوي�س ��را �سنة ‪ ،1862‬وكان‬ ‫حمال جتاريا يف البداية‪ .‬وجراء اندالع احلرب العاملية الثانية‪� ،‬أ�صبح‬ ‫املح ��ل م�أوى لالجئني واملحاربني الفرن�سيني‪ ،‬قبل �أن ي�شرتيه جولي�س‬ ‫جني �أربيزي‪� ،‬سنة ‪ 1921‬ويحوله �إىل فندق‪.‬‬ ‫كوابيس وأحالم‬

‫ح�سقيل �سا�سون‬ ‫"�أمنوذج"‬ ‫املثقفني العراقيني!‬ ‫صباح الالمي‬

‫ذلك �أم ٌر‪ ،‬ال يُخجل‪ ،‬وال "يزعـّل" �إال املهوّ �سني بال�شوفينية‪ .‬وق�صة رجل‬ ‫الدول ��ة الأ�سبق "ح�سقيل �سا�سون"‪� ،‬أول وزي ��ر مالية يف �أول حكومة‬ ‫عراقية ت�شكل ��ت �سنة ‪ ،1920‬وبالتحدي ��د يف اخلام�س والع�شرين من‬ ‫�شهر ت�شرين الأول‪ ،‬ق�صة معروفة للمثقفني العراقيني‪ ،‬ورمبا لكثريين‬ ‫م ��ن النا� ��س‪ .‬احلكوم ��ة –كم ��ا تذك ��ر امل�ص ��ادر‪ -‬ر�أ�سه ��ا عب ��د الرحمن‬ ‫النقي ��ب‪ ،‬وفيها �إ�ضاف ��ة اىل ح�سقيل‪ ،‬طال ��ب النقيب وزي ��ر ًا للداخلية‪،‬‬ ‫وح�س ��ن الباجه ج ��ي وزير ًا للع ��دل‪ ،‬وجعفر الع�سكري وزي ��ر ًا للدفاع‪،‬‬ ‫وع ��زت با�شا الكركوكلي وزير ًا لل�صحة‪ .‬وحممد علي فا�ضل للأوقاف‪،‬‬ ‫وعب ��د اللطيف املنديل للتجارة‪ ،‬فيم ��ا �أ�صبح م�صطفى الآلو�سي وزير ًا‬ ‫للع ��دل بعد اعتذار الباجه جي‪ .‬واالنكليز الذين �شكلوا هذه احلكومة‪،‬‬ ‫�أوعزوا للنقيب بتعيني ال�سيد حممد مهدي وزير ًا للمعارف‪.‬‬ ‫وم ��ا ذكـّر املثقفني العراقيني‪ ،‬ومنهم كتاب و�صحفيون مرموقون‪ ،‬بهذا‬ ‫الرج ��ل‪ ،‬تلك "الهمجية" التي ات�صفت بها "�أمانة بغداد"‪ ،‬عندما هدمت‬ ‫من ��زل وزير املالية اليهودي العراقي‪ ،‬املعروف بذمته "ال�صاغ �سليم"‪،‬‬ ‫وبعمله الوطن ��ي "الآدمي"‪ ،‬وبنجاحه يف الت�أ�سي� ��س القت�صاد عراقي‬ ‫ق ��ويّ ‪ ،‬قبل �أنْ "ته � ّ�ل" عليه بركات النفط التي حتوّ لت فيما �إىل "لعنة"‬ ‫على العراقي�ي�ن جميع ًا و"نعمة نعماء" للحرامية والن�شاله و�سر�سرية‬ ‫الزمن الرديء!‪.‬‬ ‫امل�شكل ��ة بالن�سبة للمثقفني العراقيني‪ ،‬لي�س ��ت بيت "ح�سقيل" الرتاثي‬ ‫املبن � ّ�ي يف القرن التا�سع ع�ش ��ر وحدها‪� ،‬إمنا "�صاح ��ب البيت" �أي�ض ًا‪،‬‬ ‫فح�سقي ��ل �سا�س ��ون‪ ،‬بالن�سبة للمثقف�ي�ن العراقيني‪� ،‬أمن ��وذج‪ ،‬وطني‪،‬‬ ‫خمل� ��ص‪ ،‬نزيه‪� ،‬شريف‪ ،‬وال �أحد ي�ستطيع �أن يُ�سقط عنه هذه "امليزات‬ ‫احلقيقي ��ة"‪ ،‬بذريعة �أنه "يه ��ودي"‪ ،‬فلقد كان الرج ��ل واحد ًا من مئات‬ ‫�أل ��وف اليه ��ود العراقيني الذين ما زالت �آثار حياته ��م باقية حتى الآن‪.‬‬ ‫ولقد نظ ��ر الكثريون من مثقفي العراق يف تاري ��خ هذا البلد احلديث‪،‬‬ ‫فوجدوا �أن "ح�سقيل �سا�سون" من �شخ�صياته النادرة‪ ،‬ولهذا و�صفوا‬ ‫هدم بيته الرتاثي بـ"الكارثة"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وم ��ا ال يعرفه الكث�ي�رون‪ّ � ،‬أن �صحف� �ا �إ�سرائيلية عدي ��دة‪ ،‬ومنها تنطق‬ ‫باللغة الإنكليزية‪ ،‬انتبهت لق�ص�ص "�شكوى" املثقفني العراقيني‪ .‬وثمة‬ ‫تقري ��ر لرويرت تناول هذه التفا�صي ��ل‪ ،‬ن�شرته �صحيفة "�أروتز �شيفا"‪.‬‬ ‫ويف ه ��ذا التقري ��ر �إ�ش ��ارة اىل � ّأن �صحيف ��ة "معاري ��ف" الإ�سرائيلية‪،‬‬ ‫تناول ��ت الق�ص ��ة �أي�ض� � ًا‪ ،‬وانتبه ��ت اىل � ّأن املثقف�ي�ن العراقي�ي�ن الذي ��ن‬ ‫�أدان ��وا "هدم املن ��زل الرتاثي" امل�صادق عليه �سابق� � ًا باحلفظ والعناية‬ ‫بع� �دّه جزء ًا من تاريخ بغداد‪ ،‬و�صفوا العملي ��ة برمتها ب�أنها "جزء من‬ ‫الف�س ��اد يف عه ��د رئي�س الوزراء حيدر العب ��ادي"‪.‬مل ي�ستغرب �أحد من‬ ‫حتوّ ل "ح�سقيل �سا�سون" اليهودي دين ًا‪ ،‬املواطن العراقي ال�سابق اىل‬ ‫"�أمنوذج"‪ ،‬يدافع عنه املثقفون العراقيون‪ ،‬ويتغنى بع�ضهم بق�ص�ص‬ ‫نزاهت ��ه‪ ،‬بل يكت ��ب �أحدهم "وهو �شاع ��ر معروف" ق�صي ��دة يذكر فيها‬ ‫املحام ��د "احل�سقيلي ��ة"‪� .‬أقول مل ي�ستغ ��رب �أح ��د‪ ،‬ل ّأن الرغبة الآن يف‬ ‫مناذج نظيفة‪ ،‬طاه ��رة الذيل‪ ،‬بعد �أنْ اختنق "املناخ العراقي" ب�سموم‬ ‫"�س ّب ��ة" يف التاريخ‬ ‫االنحراف ��ات ال�سيا�سي ��ة‪ ،‬و"الذ ّمي ��ة"‪ ،‬مما �ستظل ُ‬ ‫جتلب اللعنة على �أهلها‪ ،‬وبنيها‪ ،‬و�أ�صحابها‪ ،‬حتى يوم الدين!!‪.‬‬ ‫ح�سقيل‪ ،‬ول ��د يف عام ‪� ،1860‬أر�سله وال ��ده املحامي "عزرا �سا�سون"‬ ‫�إىل ا�سطنب ��ول لإكم ��ال درا�س ��ة القان ��ون‪ .‬كان يتح ��دث "اليوناني ��ة‪،‬‬ ‫والأملاني ��ة‪ ،‬والفرن�سي ��ة‪ ،‬والالتيني ��ة‪ ،‬والإنكليزي ��ة"‪ ،‬بالإ�ضاف ��ة اىل‬ ‫"العربي ��ة"‪ ،‬ولغة قومه طبع ًا‪ .‬هذا املو�سوعة‪ ،‬تد ّرج يف الأعمال من‬ ‫مرتج ��م اىل ع�ضو "جمل�س مدينة"‪ ،‬ثم م�ست�ش ��ار ًا يف �ش�ؤون الزراعة‬ ‫والتج ��ارة‪ ،‬ومل ي�صبح وزير ًا للمالية �إال بعمر "‪�61‬سنة"‪ .‬يعني كفاءة‬ ‫من طراز خا�ص‪ ،‬مو "�ش ّله واعرب" مثل وزراء هالوكت!‬

3557 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement