Issuu on Google+

‫اختبار طائرة حربية جديدة يف العراق‬

‫العبادي وماكورك يبحثان معركة املو�صل‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫� َ‬ ‫أعلن م�س�ؤول ع�سكري امريكي رفيع ان القيادة الع�سكرية لبالده قررت ار�سال طائرة‬ ‫حربية جديدة من نوع اف ‪ 35‬اىل العراق من اجل اختبار قدراتها وا�ستخدامها يف‬ ‫احلرب �ضد تنظيم “داع�ش” االرهابي‪ .‬وقال قائد فرق م�شاة احلرية االمريكية‬ ‫“املارينز” اجلرنال روبرت نيلر‪ ،‬ان القرار اتخذ‪ ،‬الثالثاء املا�ضي‪ ،‬و�سرت�سل‬ ‫الطائرة اىل العراق بهدف �ضرب التنظيمات االرهابية‪ ،‬وذلك يف اطار االختبارات‬ ‫اال�سا�سية لقدرات هذا النوع من الطائرات‪ .‬وا�شار اىل ان هذه الطائرة قد تتحول‬ ‫اىل الذراع ال�ضاربة للقوة اجلوية االمريكية يف كافة انحاء العامل‪.‬‬

‫امل�شرق ‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫بحث رئي�س جمل�س الوزراء حيدر العبادي مع مبعوث الرئي�س االمريكي اخلا�ص للتحالف‬ ‫الدويل بريت ماكورك اال�ستعداد لتحرير املو�صل‪ .‬وذكر بيان للمكتب الإعالمي لرئي�س‬ ‫الوزراء‪ ،‬ان “العبادي بحث مع ماكورك احلرب �ضد ع�صابات داع�ش االرهابية واال�ستعدادات‬ ‫ال�ستكمال حترير املو�صل ا�ضافة اىل االو�ضاع االمنية والع�سكرية وتدريب وت�سليح القوات‬ ‫العراقية”‪ .‬واكد ماكورك دعم التحالف الدويل حلكومة لعبادي يف حربها �ضد االرهاب‬ ‫واعجابه باالجنازات الع�سكرية وقيادة معارك حترير الأرا�ضي”‪ .‬م�شريا اىل ان “التحالف‬ ‫الدويل م�ستعد لتقدمي املزيد من الدعم من اجل حترير كامل االرا�ضي العراقية”‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت ‪ 13‬من �آب ‪ 2016‬العدد ‪ 3554‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Saturday 13 August. 2016 No. 3554 Year 13‬‬

‫بعد حسم نقاطه الخالفية‬

‫أهابت بالمواطنين تقديم العون للنازحين بعد فشل الحكومة بذلك‬

‫املرجعية‪� :‬إعالن امل�س�ؤولني مكافحة الف�ساد (دعوات فارغة)‪..‬‬ ‫يتنعمون بخريات البلد ويتهافتون على نهب ثرواته‬ ‫امل�شرق – خا�ص‬ ‫م�� َّرة �أخ ��رى ج��ددت املرجعية الدينية العليا‬ ‫املتمثلة ب ��آي��ة ال�ل��ه ع�ل��ي ال�سي�ستاين‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬انتقادها ال�ستمرار تف�شي الف�ساد املايل‬ ‫والإداري وتراجع الواقع اخلدمي واملعي�شي‬ ‫يف البالد‪ ،‬داعية يف ذات الوقت اىل �ضرورة‬ ‫رع��اي��ة ال�ن��ازح�ين م��ن مدنهم وق��راه��م وتقدمي‬ ‫ال �ع��ون ل�ه��م‪ ،‬وذل ��ك يف وق��ت دع��ا ام ��ام جمعة‬ ‫النجف �صدر الدين القباجني جمل�س النواب‬ ‫اىل درا�سة مقرتح دمج االنتخابات الربملانية‬ ‫وان �ت �خ��اب��ات جم��ال����س امل �ح��اف �ظ��ات‪ ،‬يف حني‬ ‫اعترب خطيب وامام جمعة بغداد ال�سيد ر�سول‬ ‫اليا�سري ان من �أه��م �أ�سباب تراجع املجتمع‬ ‫العراقي هو "اجلدل ال�سيئ" لأغلب ال�سيا�سيني‬ ‫وبع�ض املواطنني‪ ،‬داعي ًا ال�سيا�سيني اىل �أن‬ ‫يعودوا �إىل �أنف�سهم ويعاتبوها ويحا�سبوها‪.‬‬ ‫م��ن جانبه دع��ا امل��رج��ع ال��دي�ن��ي ال�سيد حممد‬ ‫تقي املدر�سي‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬اىل ف�سح املجال‬ ‫لأب �ن��اء مدينة امل��و��ص��ل للم�شاركة يف حترير‬ ‫مدينتهم من �سيطرة تنظيم "داع�ش"‪ ،‬معترب ًا‬ ‫معركة حترير املو�صل ح��رب �سالم ال انتقام‪،‬‬ ‫فيما طالب العراقيني ب�إعادة اللحمة الوطنية‬ ‫لبناء بلدهم‪ .‬فقد و�صف ممثل املرجعية الدينية‬ ‫عبد املهدي الكربالئي خالل خطبة اجلمعة يف‬ ‫ال�صحن احل�سيني املطهر ب�ك��رب�لاء املقد�سة‬ ‫�إع�ل�ان بع�ض امل���س��ؤول�ين مبكافحة الف�ساد‪،‬‬ ‫بـ"الدعوات الفارغة"‪ .‬وا�ضاف �أن "النازحني‬ ‫يت�ساءلون هل من العدل ان يعي�شوا يف هذه‬ ‫ال �ظ��روف امل ��أ� �س��اوي��ة وح��رم��ان�ه��م م��ن �أب�سط‬ ‫ح�ق��وق�ه��م ك�م��واط�ن�ين يف ه ��ذا ال �ب �ل��د؟ وهناك‬ ‫كثري من الفا�سدين الذين يتنعمون بخرياته‬ ‫ويتهافتون على نهب ث��روات�ه��م ولي�س هناك‬ ‫من مينعهم عن ذلك وي�ؤاخذوهم عليه بالرغم‬ ‫من الدعوات الفارغة من بع�ض امل�س�ؤولني من‬ ‫�أنهم ج��ادون يف مكافحة الف�ساد"‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫انه من امل�ؤكد ان رعايتهم وت�أمني امل�ستلزمات‬

‫ال�ضرورية للنازحني اىل حني عودتهم اىل مدنهم‬ ‫وقراهم هي بالدرجة اال�سا�س واجب احلكومة‬ ‫وم�س�ؤوليتها ولكن يف ظل تق�صريها وق�صورها‬ ‫نهيب باملواطنني جميع ًا ك ًال ح�سب امكاناتها ان‬ ‫ي�ساهم يف م�ساعدة النازحني مع رعاية كرامتهم‬ ‫وحرمتهم"‪ .‬وجدد الكربالئي انتقاده ال�ستمرار‬ ‫تف�شي الف�ساد املايل والإداري وتراجع الواقع‬ ‫اخل��دم��ي وامل�ع�ي���ش��ي يف ال� �ب�ل�اد‪ ،‬م� ��ؤك ��دا ان‬ ‫“املواطنني يف هذا البلد حمرومون من اب�سط‬ ‫احلقوق"‪ .‬و�أ�ضاف ان “امل�س�ؤولني الفا�سدين‬ ‫ما زالوا متنعمني ب�سرقة اموال هذا البلد ونهب‬ ‫ثرواته رغم الدعوات التي �أُطلقت ملحاربتهم‬ ‫وايقافهم"‪ .‬داعيا النا�س اىل "م�ساعدة النازحني‬ ‫الهاربني من مناطق املعارك مع تنظيم داع�ش‬ ‫بعد االخ �ف��اق احلكومي يف ت�ق��دمي ي��د العون‬ ‫لهم"‪ .‬من جانبه دعا امام جمعة النجف �صدر‬ ‫الدين القباجني ام�س اجلمعة‪ ،‬جمل�س النواب‬ ‫اىل درا�سة مقرتح دمج االنتخابات الربملانية‬ ‫وانتخابات جمال�س املحافظات‪ ،‬باال�ضافة اىل‬ ‫م�ق�ترح تقلي�ص ع��دد �أع���ض��اء جمل�س النواب‬

‫وجمال�س املحافظات‪ ،‬ع��اد ًا اياهما مقرتحني‬ ‫ج��دي��ري��ن ب��ال��درا� �س��ة‪ .‬وق ��ال ال�ق�ب��اجن��ي خالل‬ ‫خطبة �صالة اجلمعة يف احل�سينية الفاطمية‬ ‫الكربى يف النجف "ندعو جمل�س النواب اىل‬ ‫درا�سة مقرتحي دم��ج االنتخابات الت�شريعية‬ ‫ملجال�س املحافظات وانتخابات جمل�س النواب‬ ‫مع �أخ��ذ االعتبار االزم��ة املالية التي مير بها‬ ‫ال �ع��راق‪ ،‬وم�ق�ترح تقلي�ص ع��دد االع���ض��اء يف‬ ‫جمال�س املحافظات وجمل�س النواب"‪ ،‬مبين ًا‬ ‫�أن "هذين املقرتحني ج��دي��ران بالدرا�سة من‬ ‫قبل اجلهات املخت�صة وجمل�س النواب"‪ .‬وعلى‬ ‫ال�صعيد ذاته اعترب خطيب وامام جمعة بغداد‬ ‫ال�سيد ر�سول اليا�سري يف خطبة اجلمعة‪ ،‬ان‬ ‫من �أه��م �أ�سباب تراجع املجتمع العراقي هو‬ ‫"اجلدل ال�سيئ" لأغلب ال�سيا�سيني وبع�ض‬ ‫املواطنني‪ ،‬داعي ًا ال�سيا�سيني اىل �أن يعودوا‬ ‫�إىل �أنف�سهم ويعاتبوها ويحا�سبوها‪ ،‬مطالب ًا‬ ‫اللجان املعنية يف حادثة م�ست�شفى الريموك‬ ‫ب�إعالن نتائج التحقيقات وعدم ا�سدال ال�ستار‬ ‫عن تلك امل�صائب من دون نتائج‪ .‬وقال ال�سيد‬

‫�أع�ل��نَ رئي�س كتلة ال��دع��وة النيابية خلف عبد ال�صمد‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪� ،‬أن املفاو�ضات ال�سيا�سية و�إجراءات التقييم للمر�شحني‬ ‫ل��وزارات النفط والنقل وال�صناعة �أ�ضفت اىل اختيار ثالث‬ ‫�شخ�صيات م��ن الب�صرة‪ ،‬م�شريا اىل �أن جمل�س ال�ن��واب من‬ ‫امل�ؤمل �أن ي�صوت عليهم ومينحهم الثقة خالل جل�سة من املقرر‬ ‫�أن تعقد يوم بعد غد االثنني‪ .‬وقال عبد ال�صمد �إن «املفاو�ضات‬ ‫ال�سيا�سية و�إجراءات التقييم للمر�شحني لتويل الوزارات التي‬ ‫ا�ستقال وزرا�ؤها �أدت اىل اختيار ثالث �شخ�صيات من الب�صرة‬ ‫تتمتع باملهنية والكفاءة ل��وزارات النفط وال�صناعة والنقل»‪،‬‬ ‫مبين ًا �أن «املر�شحني الثالثة هم كل من الكابنت البحري كاظم‬ ‫فنجان ل��وزارة النقل‪ ،‬واخلبري النفطي جبار لعيبي لوزارة‬ ‫النفط‪ ،‬ود‪.‬يو�سف الأ�سدي لوزارة ال�صناعة»‪ .‬ولفت عبد ال�صمد‬ ‫اىل �أن «جمل�س النواب على موعد (بعد غد) االثنني للت�صويت‬ ‫على املر�شحني الثالثة ملنحهم الثقة‪ ،‬والذين �سوف يعملون‬ ‫من �أج��ل خدمة العراق ب�صورة عامة مع االهتمام بالب�صرة‬ ‫وم��راع��اة �أو��ض��اع�ه��ا»‪ ،‬م�ضيف ًا �أن «التعديل ال ��وزاري �سوف‬ ‫ين�صف الب�صرة بعد فرتة طويلة كنا ندعو خاللها لإن�صاف‬ ‫املحافظة باعتبارها الرئة التي يتنف�س بها العراق»‪ .‬ي�شار اىل‬

‫ق�ضائي �سنطعن به يف ظل وجود الكثري من ال�شهود‬ ‫معهم م�ستم�سكات ووثائق تتعلق باالرهاب والف�ساد”‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان “ما قمت به لي�س �صراعا �سيا�سيا وال اتطلع‬ ‫لأي م�ستقبل �سيا�سي”‪ .‬وكان اجلبوري قد مثل الثالثاء‪،‬‬ ‫ام��ام الق�ضاء بعد رف��ع احل�صانة القانونية عنه من قبل‬ ‫الربملان‪ ،‬ملواجهة تهم وزير الدفاع‪ .‬و�أعلن الق�ضاء يف بيان له‬ ‫غلق الدعوى املقامة �ضد اجلبوري فيما ورد باقوال وزير‬ ‫الدفاع باالتهامات التي وجهها خالل جل�سة ا�ستجوابه‬ ‫الن االدلة املتح�صلة بحق املتهم غري كافية”‪.‬‬

‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫�أن املر�شح ملن�صب وزي��ر النفط جبار‬ ‫علي اللعيبي هو املدير العام ال�سابق‬ ‫ل�شركة نفط اجلنوب‪ ،‬ويعد �أحد �أبرز‬ ‫اخل �ب�راء ال�ن�ف�ط�ي�ين ال �ع��راق �ي�ين‪ ،‬اما‬ ‫املر�شح ل��وزارة النقل الربان البحري‬ ‫ك��اظ��م ف �ن �ج��ان احل �م��ام��ي ف �ه��و مدير‬ ‫ال�سيطرة البحرية يف ال�شركة العامة‬ ‫للموانئ‪ ،‬يعد �أح��د �أب��رز ال�شخ�صيات‬ ‫العاملة يف قطاع املوانئ والنقل البحري‪،‬‬ ‫وله م�ؤلفات ودرا�سات عديدة يف هذا املجال‪،‬‬ ‫كما ان��ه ب��اح��ث ت��اري�خ��ي وحم�ل��ل �سيا�سي‬ ‫وحا�صل على �شهادة البكالوريو�س يف‬ ‫علوم احلا�سبات‪� ،‬إ�ضافة اىل �شهادات‬ ‫�أكادميية يف جم��ال املالحة البحرية‪،‬‬ ‫وفيما يخ�ص املر�شح لوزارة ال�صناعة‬ ‫د‪ .‬يو�سف الأ�سدي فهو من ال�شخ�صيات‬ ‫االق��ت�����ص��ادي��ة امل� �ع ��روف ��ة‪ ،‬ويعمل‬ ‫م�ن��ذ �أع� ��وام ع�م�ي��د ًا لكلية الإدارة‬ ‫واالقت�صاد يف جامعة الب�صرة‪.‬‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫العبيدي يرفع دعوى‬ ‫ق�ضائية �ضد ‪ 3‬نواب‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنَ وزير الدفاع خالد العبيدي رفعه دعاوى ق�ضائية على ثالثة نواب بتهمة‬ ‫التجاوزات وال�شتم وال�سب التي رافقت جل�سة ا�ستجوابه اال�سبوع املا�ضي‪.‬‬ ‫وق��ال العبيدي بح�سب بيان ل��وزارة الدفاع "منعا لل�شك والت�أويل وحتريف‬ ‫احلقائق‪ ،‬نود الت�أكيد على �أن ما دار يف حديثنا بجل�سة اال�ستجواب يف جمل�س‬ ‫النواب بتاريخ ‪� 1‬آب‪ ،‬وكما بدا وا�ضحا للعيان وبدون �أدنى �شك‪ ،‬كان يتعلق‬ ‫بالرد على جت��اوزات غري الئقة و�سب و�شتم من قبل ثالثة من النواب ح�صرا‬ ‫متت ت�سميتهم �أو الإ�شارة �إليهم يف حينها‪ ،‬وقد �أقمنا دعاوى ق�ضائي ًة �ضدهم‬ ‫بهذا ال�صدد"‪ .‬وا�ضاف العبيدي‪ ،‬بدون ان ت�سمي النواب الثالثة‪ ،‬ان "احلديث‬ ‫مل يكن على الإط�لاق يخ�ص عموم جمل�س النواب املوقر‪ ،‬الذي كنا جزءا منه‬ ‫ونكن له كامل االح�ترام ك�سلطة ت�شريعية عليا يف البالد‪� ،‬أو النواب الذين‬ ‫تربطنا و�إياهم عالقة اح�ترام متبادل‪ ،‬وكانوا داعمني وم�ؤازرين للم�ؤ�س�سة‬ ‫الع�سكرية وحا ّثني وم�ساندين لبنائها"‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ع َّد النائب الثاين لرئي�س جمل�س النواب �آرام‬ ‫ال�شيخ حم�م��د‪� ،‬أن نحو ‪� 1300‬شخ�ص قتلوا‬ ‫خ�لال هجوم تنظيم داع�ش على �سنجار‪ ،‬فيما‬ ‫بينّ ان اكرث من ‪� 5000‬شخ�ص �آخرين يف عداد‬ ‫املفقودين من بينهم ‪ 3500‬ام��ر�أة بعد اقتحام‬ ‫جبل �سنجار‪ .‬وقال النائب الثاين لرئي�س جمل�س‬ ‫النواب �آرام �شيخ حممد يف مومتر �صحفي عقد‬ ‫داخ��ل جمل�س ال�ن��واب‪ ،‬ح�ضرته و�سائل �إعالم‬ ‫حملية مبنا�سبة م��رور ال�سنة الثانية لفاجعة‬ ‫�سنجار ان��ه "وبح�سب االح���ص��اءات الر�سمية‬ ‫واملوثقة ل��دى اجل�ه��ات الر�سمية ف��ان �أك�ثر من‬ ‫‪� 1280‬شخ�صا قتلوا خ�لال الهجوم الرببري‬ ‫لداع�ش االرهابي على �سنجار"‪ .‬وا�ضاف حممد‬ ‫�أن "ما يقارب من ‪� 380‬آخرين توفوا ب�سبب‬ ‫�سوء الظروف واليزال اكرث من ‪� 841‬شخ�صا‬ ‫يف عداد املفقودين‪ ،‬فيما مت �إحتجاز و�أ�سر‬ ‫�أكرث من ‪� 5838‬أيزيدية وايزيديا"‪ ،‬مبينا‬ ‫ان "من �ضمن هذا الرقم ‪ 3500‬ام��ر�أة مت‬ ‫�سبيهن بعد اقتحام اجلبل و�أ�ضعاف هذا‬

‫‪ 3‬وزراء من الب�صرة يف التعديل الوزاري املرتقب‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنَ النائب عن كتلة املواطن النيابية وع�ضو اللجنة القانونية الربملانية �سليم‬ ‫�شوقي �أم�س اجلمعة ح�سم جميع النقاط اخلالفية حول قانون العفو العام‪،‬‬ ‫م�شري ًا اىل ت�سليم امل�سودة اىل رئا�سة الربملان بغية عر�ضها للت�صويت‪ .‬وقال‬ ‫النائب �شوقي ان “جميع النقاط اخلالفية حول قانون العفو العام مت ح�سمها‬ ‫ب�شكل نهائي والقانون جاهز لعر�ضه للت�صويت"‪ ،‬م�ضيفا ان “نقاط اخلالف‬ ‫ال�سابقة كانت مع احتاد القوى العراقية وكتلة االحرار واملتعلقة بق�ضية املخرب‬ ‫ال�سري واالعرتاف عن طريق االكراه واعرتافات متهم على �آخر”‪ .‬واو�ضح انه‬ ‫“مت التو�صل اىل اتفاق ب�أنه يف حال حتريك اي دعوى وفق تلك الآليات ف�ستتم‬ ‫اعادة املحاكمة والتحقيق من جديد من خالل ع�شر جلان ق�ضائية تابعة لل�سلطة‬ ‫الق�ضائية برئا�سة قا�ض من الدرجة االوىل‪ ،‬يتم ت�شكيلها حل�سم هذه الق�ضايا”‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �شوقي يف بيانه ان القانون ب�شكله احلايل هو قانون مكتمل ومهني‬ ‫و”لن ي�سمح بخروج كل من تلطخت ايديهم بدماء العراقيني”‪ ،‬م�شري ًا اىل‬ ‫“ت�سليم م�سودة القانون بعد االتفاق على �صيغتها النهائية اىل هيئة رئا�سة‬ ‫الربملان”‪ ،‬قائال ان “هنالك اتفاقا م�سبقا بعر�ض القانون للت�صويت يف جل�سة‬ ‫اليوم ال�سبت‪ .‬ويعد قانون العفو العام من اكرث القوانني املثرية للجدل‪ ،‬وقد‬ ‫حاول الربملان عدة مرات ان ي�صوّ ت عليه ولكنه اخفق يف ذلك‪.‬‬

‫‪� 7000‬أيزيدي �ضحايا هجوم داع�ش على �سنجار‬

‫النزاهة تطعن بقرار الق�ضاء الإفراج عن اجلبوري‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنتْ هيئة النزاهة‪ ،‬الطعن بقرار الق�ضاء االف��راج عن رئي�س‬ ‫جمل�س ال �ن��واب �سليم اجل �ب��وري‪ ،‬يف ق�ضية ا��س�ت�ج��واب وزير‬ ‫الدفاع خالد العبيدي واالتهامات التي وجهها للجبوري بالف�ساد‬ ‫واالبتزاز‪ .‬وذكر بيان مقت�ضب للهيئة‪� ،‬أنها “طعنت بقرار الق�ضاء‬ ‫اخلا�ص بغلق الدعوى يف ق�ضية ا�ستجواب وزير الدفاع‪ .″‬وكان‬ ‫وزير الدفاع خالد العبيدي‪ ،‬ك�شف عن عزمه الطعن بقرار الق�ضاء‬ ‫يف االفراج عن رئي�س جمل�س النواب �سليم اجلبوري لعدم كفاية‬ ‫االدل ��ة يف اتهامه بالف�ساد‪ .‬وق��ال العبيدي “ما ��ص��در م��ن قرار‬

‫ر�سول اليا�سري من على منرب جامع الرحمن‬ ‫يف املن�صور ببغداد "�ألفت النظر �إىل �إن من‬ ‫�أهم �أ�سباب تراجع املجتمع الإ�سالمي على وجه‬ ‫العموم وت��راج��ع املجتمع العراقي على وجه‬ ‫اخل�صو�ص هو اجل��دل ال�سيئ ال��ذي ن��راه من‬ ‫بع�ض املجتمع وكذلك من �أغلب �سا�سة البالد‬ ‫الذين يحاولون التغطية من خالله على ف�شلهم‬ ‫ب�ت��وف�ير اخل��دم��ات وت�ط��وي��ر ال �ك �ف��اءات و�سن‬ ‫القوانني والت�شريعات وما �شابه ذلك"‪ .‬وتابع‬ ‫اليا�سري "نقول لل�سا�سة ب�أن عليهم �أن يعودوا‬ ‫�إىل �أنف�سهم ويعاتبوها ويحا�سبوها قبل �أن‬ ‫ي�أتي يوم قال عنه ربنا عز وجل‪( :‬اق��ر�أ كتابك‬ ‫كفى بنف�سك اليوم ح�سيبا) ولينظروا �أيحق‬ ‫لهم �أن يتالعبوا بكرامات النا�س ومقدراتهم"‪.‬‬ ‫و�شدد اليا�سري "انهم بجدلهم ال�سيئ يرق�صون‬ ‫ع�ل��ى ج��راح��ات و�آالم ال�ن��ا���س وع �ل��ى جماجم‬ ‫ال�شهداء واملظلومني وال جند تغريا يف احلال‬ ‫نحو الأح�سن بل كل يوم تزداد م�أ�ساة ال�شعب‬ ‫املظلوم ولي�س �آخ��ره��ا احل ��ادث امل��ؤ��س��ف يف‬ ‫م�ست�شفى ال�يرم��وك ك�م��ا �أع�ت�ق��د وي�شاطرين‬ ‫ال��ر�أي �أغلب العراقيني‪ ،‬علما �أن ه��ذا احلادث‬ ‫يعد يف البلدان الأخرى جرمية بحق الطفولة"‪.‬‬ ‫اما املرجع الديني ال�سيد حممد تقي املدر�سي‬ ‫فقد دعا‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬اىل ف�سح املجال لأبناء‬ ‫مدينة املو�صل للم�شاركة يف حترير مدينتهم‬ ‫من �سيطرة تنظيم "داع�ش"‪ ،‬معترب ًا معركة‬ ‫حترير املو�صل حرب �سالم ال انتقام‪ ،‬فيما طالب‬ ‫العراقيني ب�إعادة اللحمة الوطنية لبناء بلدهم‪.‬‬ ‫وق��ال امل��در��س��ي �إن "حترير امل��و��ص��ل بحاجة‬ ‫�إىل حترير العقول من احلميات واجلاهلية‪،‬‬ ‫واالحتكام �إىل ال��ر�أي ال�صائب قبل ال�سالح"‪،‬‬ ‫مبين ًا �أن "احلرب تك�سب بالر�أي ال�صائب قبل‬ ‫�أن تك�سب بال�سالح والدماء"‪ .‬وق��ال �أي�ض ًا‪،‬‬ ‫"ينبغي �أن تكون احلنكة التي يتحلى بها‬ ‫القيادات ال�سيا�سية يف العراق انطالقة جديدة‬ ‫يف التحول نحو ال��وح��دة العراقية النف�سية‬ ‫والإميانية ومن ثم حتقيقها على الأر�ض"‪.‬‬

‫اليوم ‪ ..‬الت�صويــت‬ ‫على قانون العفو العام‬

‫الرقم من االطفال اال�سرى والرهائن عند هذا‬ ‫التنظيم االرهابي"‪ .‬وط��ال��ب حم�م��د املجتمع‬ ‫الدويل واملنظمات العاملية بـ"الوقوف معنا يف‬ ‫هذه املحنة ال�صعبة"‪ ،‬موكد ًا �أن "جمل�س النواب‬ ‫العراقي كم�ؤ�س�سة ت�شريعية تفاعل بجدية مع‬ ‫ق�ضية االيزيديني حيث �صوت املجل�س وباالغلبية‬ ‫على اعتبار ق�ضاء �سنجار منطقة منكوبة اال ان‬ ‫اجلهات التنفيذية مل تتخذ االج��راءات الكفيلة‬ ‫ب�ع��ودة احل�ي��اة الطبيعية للمنطقة وتعوي�ض‬ ‫املت�ضررين"‪ .‬و�صوت جمل�س النواب العراقي‪،‬‬ ‫ي��وم اخلمي�س‪ 28 ،‬م��ن ني�سان ‪ ،2016‬خالل‬ ‫جل�سته ال� �ـ‪ 26‬م��ن الف�صل الت�شريعي الثاين‬ ‫لل�سنة الت�شريعية الثانية على اعتبار ق�ضاء‬ ‫�سنجار مدينة منكوبة‪ .‬وطالب املكون االيزيدي‪،‬‬ ‫املجتمع ال��دويل بالتدخل لتحرير االيزيديات‬ ‫وااليزيديني املختطفني لدى تنظيم داع�ش‪ ،‬خالل‬ ‫امل�ؤمتر الذي عقد يف فندق املن�صور ميليا‪ ،‬و�سط‬ ‫بغداد‪ ،‬يف ‪� 3‬أيلول ‪ ،2015‬مبنا�سبة مرور �سنة‬ ‫على �سيطرة تنظيم داع�ش على ق�ضاء �سنجار‬ ‫(‪� 110‬شمال غرب املو�صل)‪.‬‬

‫�سكان ال�شرقاط يدعمون القوات الأمنية‬ ‫يف طرد داع�ش‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬

‫�أك َد ع�ضو يف جلنة االمن والدفاع النيابية ا�سكندر وتوت ان "�أهايل ال�شرقاط اغلبهم مع‬ ‫الدولة �ضد ع�صابات داع�ش الإرهابية"‪ .‬وقال وتوت ان "�سكان ال�شرقاط اغلبهم مع الدولة‬ ‫وهم ع�شائر عربية معروفة ميكن ان ت�ساعد القوات الأمنية يف حتقيق الن�صر ب�أ�سرع وقت‬ ‫ممكن"‪ ،‬مبينا ان "ما حتتاجه القوات الأمنية يف معركتها مع داع�ش هو جهد جوي الن‬ ‫القوة اجلوية هي التي تقلل اخل�سائر وهي تدعم القوات بتحقيق الن�صر"‪ .‬وبني‬ ‫"يف املو�صل وال�شرقاط اثناء املعركة احلا�سمة �سيكون �سكان تلك املناطق مع‬ ‫القوات الأمنية الن ال�شعب واع ويدرك خطورة داع�ش لذلك نحن نعول على‬ ‫ال�شعب يف دعم القوات الأمنية اثناء املعركة الرئي�سية"‪.‬‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬


3554 AlmashriqNews