Page 12

‫بغداد ت�ض ّيف م�ؤمتر ًا دولي ًا �ضد داع�ش‬

‫(لعيبي وفنجان) مر�شحا وزارتي النفط والنقل‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ً‬ ‫� َ‬ ‫أكد النائب عن كتلة املواطن �سليم �شوقي ان املجل�س االعلى اال�سالمي ر�شح كال من جبار‬ ‫لعيبي وكاظم فنجان لوزارتي النفط والنقل‪ .‬وقال �شوقي ان "كتلة املواطن اتفقت على‬ ‫ان تكون وزارتا النفط والنقل من حق حمافظة الب�صرة"‪ .‬وا�ضاف بح�سب البيان‪ ،‬ان‬ ‫"الكتلة ر�شحت �شخ�صيات مهنية وكفوءة"‪ ،‬مبينا ان "ابرز هذه ال�شخ�صيات املدير ال�سابق‬ ‫ل�شركة نفط اجلنوب جبار لعيبي لوزارة النفط ومدير ال�سيطرة البحرية احلايل كاظم‬ ‫فنجان احلمامي واالختيار يف الآخر يعود لرئي�س الوزراء حيدر العبادي"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت ‪ 6‬من �آب ‪ 2016‬العدد ‪ 3548‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Saturday 6 August. 2016 No. 3548 Year 13‬‬

‫ّ‬ ‫حذرت القيادات السياسية من (مؤامرات خارجية تستهدف وحدتهم)‬

‫املرجعية الدينية تدعو �إىل عدم ت�أثري‬ ‫(معركة) جمل�س النواب يف حترير املو�صل‬

‫امل�شرق – خا�ص‬ ‫َ‬ ‫اتفق رجال الدين الأفا�ضل يف خطبهم ليوم �أم�س‬ ‫اجلمعة على اهمية تهيئة كافة م�ستلزمات حترير‬ ‫مدينة املو�صل حمذرين يف ذات الوقت ب�أال ت�ؤثر‬ ‫معركة جمل�س النواب االخرية يف معركة املو�صل‪،‬‬ ‫وهذا ما حذر منه �إمام جمعة النجف �صدر الدين‬ ‫القباجني م��ن �أن ت ��ؤث��ر معركة جمل�س النواب‬ ‫الأخرية "�سلب ًا"على معركة حترير املو�صل‪ ،‬يف حني‬ ‫طالب املرجع ال�شيعي حممد تقي املدر�سي بتجميد‬ ‫امللفات على �أهميتها والتفرغ ملعركة املو�صل‪ ،‬كما‬ ‫حذر القيادات ال�سيا�سية من "م�ؤامرات خارجية‬ ‫ت�ستهدف وحدتهم"‪ .‬فقد حذر �إم��ام جمعة النجف‬ ‫�صدر الدين القباجني‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬من �أن ت�ؤثر‬ ‫معركة جمل�س النواب الأخرية "�سلب ًا" على حترير‬ ‫املو�صل �أو ت�ؤدي اىل حل ال�سلطة الت�شريعية �أو‬ ‫التخفي على الف�ساد‪ .‬وقال القباجني خالل خطبة‬ ‫�صالة اجلمعة يف احل�سينية الفاطمية الكربى يف‬ ‫النجف "من حق ال�سلطة الت�شريعية اال�ستجواب‬ ‫وم��ن حق امل�ستجوب الدفاع عن نف�سه"‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫"لدينا ثالث الءات يف معركة الربملان الأخرية‬ ‫وهي‪� ،‬أن ال تكون هذه املعركة على ح�ساب حترير‬ ‫املو�صل وال حل وانهيار للربملان وال للتخفي على‬ ‫الف�ساد"‪ .‬وتابع القباجني‪" ،‬حققنا يف جتربتنا‬ ‫العراقية عدة انت�صارات‪� ،‬أهمها التجربة االنتخابية‬ ‫واملحافظة على الوحدة العراقية والق�ضاء على‬ ‫احل��رب الأهلية والطائفية‪ ،‬وحظر ح��زب البعث‬ ‫من امل�شاركة ال�سيا�سية"‪ .‬من جهة اخ��رى �أ�شار‬ ‫اىل التقدم يف امللف الأمني مثمنا "حترير جزيرة‬ ‫اخل��ال��دي��ة ال �ت��ي ت�ع��د م��وق�ع��ا ا��س�ترات�ي�ج�ي��ا كانت‬ ‫ت�ستحوذ عليه ع�صابات داع�ش"‪ ،‬الف�ت��ا اىل �أن‬ ‫"قواتنا تتهي�أ لتحرير املو�صل ويف نف�س الوقت‬ ‫ت�ستعد ال�ستيعاب ع�شرات �آالف النازحني"‪ .‬كما‬ ‫دع��ت املرجعية الدينية ام�س اجلمعة‪ ،‬اىل تهيئة‬ ‫م�ستلزمات املعي�شة وا�ستثمار الطاقات العمار‬ ‫البلد واالر�ض‪ .‬وقال ممثل املرجعية الدينية احمد‬ ‫ال�صايف خالل خطبة اجلمعة يف ال�صحن احل�سيني‬

‫املطهر ان "اعمار االر�ض ال يتم اال بتعاون اجلميع‬ ‫وم��ن اخل�ط��أ االعتماد على "خراجها اي ثروتها‬ ‫وتركها دون اع�م��ار وا�ستثمار"‪ .‬ودع��ا ال�صايف‬ ‫اىل "�ضرورة تهيئة م�ستلزمات املعي�شة وا�ستثمار‬ ‫الطاقات العمار البلد واالر�ض"‪ .‬من جانبه طالب‬ ‫امل��رج��ع ال��دي �ن��ي حم�م��د ت�ق��ي امل��در� �س��ي بتجميد‬ ‫امللفات على �أهميتها والتفرغ ملعركة املو�صل‪ ،‬كما‬ ‫حذر القيادات ال�سيا�سية من "م�ؤامرات خارجية‬ ‫ت�ستهدف وحدتهم"‪ .‬وق ��ال امل��در� �س��ي �أن ��ه "مع‬ ‫اقرتاب الن�صر يقوم الأعداء باملزيد من امل�ؤامرات‬ ‫لتمزيق ال�صف و� �ص��رف االه�ت�م��ام ع��ن الق�ضية‬ ‫الأم"‪ ،‬مطالبا القيادات ال�سيا�سية بـ"�أن يكونوا‬ ‫ي��دا واح���دة يف م��واج�ه��ة امل� ��ؤام ��رات اخلارجية‬ ‫الرخي�صة ويزدادوا اندماجا مع العملية ال�سيا�سية‬ ‫الرائدة يف العراق"‪ ،‬متهما دوال يف املنطقة بـ"دعم‬ ‫جماعات �إرهابية و�أخ��رى م�شبوهة لت�أخري ح�سم‬ ‫معارك حترير املو�صل والرقة"‪ .‬و�أ�ضاف املدر�سي‬ ‫�إن "الدول املارقة يف املنطقة متد يدا �إىل ال�صهاينة‬ ‫و�أخرى اىل الإرهابيني وتقدم الوعود ال�سخية �إىل‬

‫�أحياء الفلوجة �س ُت ّ‬ ‫قطع و�س ُتن�صب‬ ‫�أبراج مراقبة قبل عودة النازحني‬

‫َ‬ ‫ك�شف جمل�س ق�ضاء الفلوجة مبحافظة االنبار عن املبا�شرة بخطة امنية للمدينة‬ ‫ت�شمل قطع احياء املدينة وجعل منفذ واح��د للدخول واخل��روج منها ون�صب‬ ‫ابراج مراقبة‪ ،‬فيما ا�شار اىل ان اخلطة �سيتم اكمالها قبل عودة النازحني‪ .‬وقال‬ ‫الناطق الر�سمي ملجل�س الفلوجة �سالم عجمي ان "القوات االمنية و�ضعت خطة‬ ‫امنية حلماية �سكان املدينة لدى عودتهم اىل الفلوجة خالل االيام القادمة"‪ ،‬مبينا‬ ‫ان "هذه اخلطة تت�ضمن تقطيع احياء املدينة وعزلها عن بع�ضها البع�ض وو�ضع‬ ‫منفذ واح��د للدخول واخل��روج من كل منطقة‪ ،‬بعد اغ�لاق �شوارعها الرئي�سة‬ ‫والفرعية باحلواجز الكونكريتية"‪ .‬وا�ضاف عجمي ان "االجهزة االمنية �ستعمل‬ ‫على ن�صب ابراج مراقبة ور�صد التحركات واعتماد العن�صر اال�ستخباري يف‬ ‫مالحقة املطلوبني وك�شف نواياهم االرهابية مع ن�صب كامريات مراقبة يف جميع‬ ‫مناطق الفلوجة وحث جميع املدنيني على التعاون مع القوات االمنية"‪ .‬وتابع‬ ‫الناطق الر�سمي ملجل�س الفلوجة ان "جميع �شيوخ ووجهاء الفلوجة وخمتاري‬ ‫املناطق �سيكون لهم دور يف املرحلة القادمة ملنع الفلوجة من العودة اىل املربع‬ ‫االول ومكافحة االره��اب واجلرمية بكل ا�شكالها مع تعاون االه��ايل والطلبة‬ ‫و�شرائح املجتمع يف دحر االرهاب وحماربة فكره املري�ض"‪ .‬من جانب �آخر‬ ‫�أعلن جمل�س حمافظة الأن�ب��ار �إ� �ص��داره �أم��را بتعجيل �إرج��اع نازحي‬ ‫الفلوجة اىل مدينتهم‪ ،‬عازيا ذلك اىل �ضغط حكومات ملحافظات على‬ ‫النازحني وارغامهم على اخلروج منها‪ ،‬الفتا اىل انه خالل ال�شهرين‬ ‫املقبلني �سيعود جميع النازحني اىل املحافظة‪ .‬وقال رئي�س املجل�س‬ ‫�صباح كرحوت ان "احلكومات املحلية يف كركوك وك��رب�لاء وبابل‬ ‫وبغداد‪ ،‬يريدون من خالل ت�صريحاتهم وتوا�صلهم معنا‪ ،‬خروج نازحي‬ ‫الفلوجة من مناطقهم"‪ ،‬مبينا ان "املدينة �أ�صبحت اليوم هادئة‪ ،‬وال حتتاج‬ ‫اال لإعادة الإهتمام بها وتوفري خدمات املاء والكهرباء‪ ،‬الن تنظيم داع�ش‪ ،‬خرب‬ ‫كل منظومات اخلدمات"‪ .‬و�أ�ضاف كرحوت ان "جمل�س املحافظة �أ�صدر �أمرا‪،‬‬ ‫يقت�ضي بتعجيل �إرج��اع النازحني اىل �أحياء ومناطق الفلوجة"‪ ،‬الفتا اىل انه‬ ‫"خالل ال�شهرين القادمني لن يبقى نازح فلوجي يف حمافظة غري الأنبار"‪.‬‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫يحمل اسم (غزوة بغداد الكبرى)‬

‫�إف�شال هجوم كبري من تنظيم‬ ‫داع�ش على العا�صمة‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنتْ قيادة العمليات امل�شرتكة التابعة للجي�ش العراقي �إح�ب��اط خمطط‬ ‫لداع�ش و�صفته بـ"الكبري" ال�ستهداف العا�صمة بغداد واملحافظات اجلنوبية‬ ‫ب�سيارات مفخخة وانتحاريني‪ ،‬حيث ق�ضت على ‪ 38‬عن�صر ًا من التنظيم عرب‬ ‫�أرب��ع �ضربات جوية‪ .‬وقال بيان للقيادة �إن "خلية ال�صقور اال�ستخباراتية‬ ‫�أحبطت خمطط ًا �إرهابي ًا كبري ًا حاول الإ�شراف عليه ب�شكل مبا�شر الإرهابي‬ ‫�أبو بكر البغدادي (زعيم التنظيم)‪ ،‬ي�ستهدف بغداد واملحافظات اجلنوبية‬ ‫بعدد من ال�سيارات امللغومة واالنتحاريني‪ ،‬حيث �سميت هذه املحاولة البائ�سة‬ ‫بـ(غزوة بغداد الكربى‪ ..‬الفتح)"‪ .‬و�أ�ضاف البيان‪� ،‬أنه "بعد جهد ا�ستخباري‬ ‫دقيق ومتابعة م�ستمرة لهذا العملية من خلية ال�صقور مت �إحباط هذا املخطط‬ ‫الإجرامي‪ ،‬بعد توجيه �أربع �ضربات (جوية) موجعة لأوكار ع�صابات التنظيم‬ ‫التي توجد فيها ال�سيارات امللغومة واالنتحاريون‪ ،‬بالتن�سيق مع العمليات‬ ‫امل�شرتكة"‪ .‬ولفت البيان �إىل �أن "ال�ضربات اجلوية الأربع خلفت ‪ 38‬قتي ًال من‬ ‫عنا�صر التنظيم‪ ،‬بينهم انتحاريون وقادة بارزون يف التنظيم"‪.‬‬

‫التحالف الدويل م�ستمر يف‬ ‫تدريب اجلي�ش مبع�سكر التاجي‬ ‫رو�سيا وت�صرف املاليني على جتمعات م�شبوهة‬ ‫هنا وهناك وكل ذلك من اجل ت�أخري الن�صر على‬ ‫عمالئهم م��ن الإره��اب�ي�ين يف ال �ع��راق و�سوريا"‪.‬‬ ‫على ال�صعيد ذات ��ه اع�ت�بر خطيب وام ��ام جمعة‬ ‫بغداد ال�شيخ ع��ادل ال�ساعدي يف خطبة اجلمعة‪،‬‬ ‫�أن على امل�س�ؤول ال�سيا�سي والديني واالجتماعي‬ ‫ان يتحلى بروح االبوية‪ ،‬وا�صف ًا بانه لو توفرت‬ ‫ال��روح االبوية يف جميع القيادات �أو �أي مت�ص ٍد‬ ‫لغريت م��ن واقعنا امل ��زري‪ ،‬مبين ًا ان ا�ستجواب‬ ‫وزير الدفاع تعترب يف حد ذاتها خطوة �صحيحة‬ ‫وت�ف�ع�ي� ً‬ ‫لا ل ��دور ال�برمل��ان ال��رق��اب��ي ل�ك��ن امل�ؤ�سف‬ ‫ً‬ ‫خروجها عن ن�سقها املو�ضوعي‪ ،‬مطالبا الق�ضاء‬ ‫ال�ع��راق��ي وم�ؤ�س�سات ال�ن��زاه��ة ب��ان تكون نزيهة‬ ‫وج��ادة يف حما�سبة املف�سدين دون �أن تكون �أداة‬ ‫بيد ال�سيا�سيني واملتنفذين‪ .‬وق��ال ال�شيخ عادل‬ ‫ال�ساعدي من على منرب جامع الرحمن يف املن�صور‬ ‫ببغداد ان "اهم �صفة اعتربتها املرجعية الأ�سا�س‬ ‫يف جن��اح �أي م�شروع ودمي��وم��ة ا�ستمراره هو‬ ‫حتلي ال�ق�ي��ادة وامل �� �س ��ؤول ب��روح الأب��وي��ة جتاه‬

‫مجلسها يؤكد‪:‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫� َ‬ ‫أعلن املكتب الإعالمي لرئي�س ال��وزراء حيدر العبادي عن قرب عقد م�ؤمتر دويل يف بغداد‬ ‫مب�شاركة خرباء من ‪ 50‬دولة‪ ،‬م�شريا �إىل �أن امل�ؤمتر يهدف �إىل تعزيز التعاون الدويل مع العراق‬ ‫يف حربه �ضد تنظيم "داع�ش" وتن�سيق اجلهود ملحاربة التطرف الديني والطائفي‪ .‬وقال املتحدث‬ ‫با�سم املكتب �سعد احلديثي يف �إيجاز �صحفي �إنه "ت�أكيدا لتوجه احلكومة نحو اال�ستعانة مب�ساندة‬ ‫املجتمع الدويل يف املواجهة ال�شاملة �ضد الإرهاب وتن�سيق اجلهود مع دول التحالف الدويل �ضد‬ ‫العدو امل�شرتك �سينعقد يف بغداد وبرعاية رئي�س جمل�س الوزراء حيدر العبادي وحتت �شعار‬ ‫(العامل مع العراق لهزمية داع�ش)‪ ،‬امل�ؤمتر الدويل للعمليات النف�سية والإعالمية ملواجهة داع�ش‬ ‫مب�شاركة خرباء ميثلون خم�سني دولة �إ�ضافة �إىل ممثلني عن منظمات دولية و�إقليمية"‪.‬‬

‫املجتمع الذي ميثله ويقوده‪ ،‬وهذه ال�صفة حتمل‬ ‫كثريا م��ن اخل�صائ�ص التي فيما ل��و ت��وف��رت يف‬ ‫اجلميع �أو �أي مت�ص ٍد لغريت من واقعنا املزري"‪.‬‬ ‫وب �خ �� �ص��و���ص ا� �س �ت �ج��واب وزي� ��ر ال ��دف ��اع علق‬ ‫ال�ساعدي‪ ،‬ان "ما ح�صل يف الربملان العراقي من‬ ‫ا�ستجواب لوزير الدفاع تعترب يف حد ذاتها خطوة‬ ‫�صحيحة وت�ف�ع�ي� ً‬ ‫لا ل ��دور ال�برمل��ان ال��رق��اب��ي لكن‬ ‫امل�ؤ�سف خروجها عن ن�سقها املو�ضوعي لدرجة‬ ‫ا�صبح الربملان فيها �ساحة للرتا�شق وكيل التهم‬ ‫ون�شر غ�سيل يندى له اجلبني فيما لو �صحت مثل‬ ‫ه��ذه التهم"‪ .‬واك��د �إن "تكرار مثل ه��ذه احلاالت‬ ‫�سيفقد ال�شعب الثقة بالتمام مبمثليه ورمب��ا قد‬ ‫ت�ك��ون ه��ي ال���ض��ارة النافعة لتكون ه�ن��اك يقظة‬ ‫حقيقية لفتح ب��اب حما�سبة املف�سدين ال �سيا�سة‬ ‫لت�صفية احل�سابات وا�ستبعاد اخل�صوم‪ .‬وطالب‬ ‫ال�ساعدي الق�ضاء العراقي وم�ؤ�س�سات النزاهة بان‬ ‫"تكون نزيهة وجادة يف حما�سبة املف�سدين دون �أن‬ ‫تكون �أداة بيد ال�سيا�سيني واملتنفذين في�ضيع على‬ ‫ال�شعب ال�صواب"‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أك��دتْ وزارة الدفاع ان ق��وات التحالف ال��دويل ممثلة بالقوات اال�سرتالية‬ ‫والنيوزلندية والربيطانية ما زال��ت توا�صل تدريب وح��دات منتخبة من‬ ‫ت�شكيالت اجلي�ش العراقي يف مع�سكر التاجي‪ .‬وذك��ر بيان ل��وزارة الدفاع‬ ‫�أن "قوات التحالف ال��دويل املتمثلة ب��ال�ق��وات اال�سرتالية والنيوزلندية‬ ‫والربيطانية توا�صل تدريب وحدات منتخبة من ت�شكيالت اجلي�ش العراقي‬ ‫يف مع�سكر التاجي"‪ ،‬مبينا ان "التدريبات ا�شتملت على جمموعة ا�شياء منها‬ ‫الرماية والقن�ص بنحو يتقدم على �سرعة العدو ويف جميع الظروف القا�سية"‪.‬‬ ‫وا�ضاف البيان انه "مت تدريبهم اي�ضا عن التحركات التكتيكية �أثناء الرماية‬ ‫والطبابة وتفكيك العبوات النا�سفة ون�صب اجل�سور وتدريبات متعددة �أخرى‬ ‫وتعزيز ًا للتعاون والتن�سيق بني قوات التحالف والوحدات املتدربة لنقل هذه‬ ‫اخلربات �إىل اجلي�ش العراقي"‪ ،‬مو�ضحا ان "التدريب يتمحور على م�ستوى‬ ‫ف�صيل وح�ضرية وم�ستويات تدريبية �أخ��رى مع تدريبات �إ�ضافية جتعل‬ ‫املقاتلني مت�سلحني باملعلومات املهمة وت�ؤهلهم للتعامل مع خمتلف احلاالت‬ ‫لهزمية ع�صابات داع�ش"‪ .‬وبني ان "املقاتلني املتدربني كانوا مبعنويات عالية‬ ‫ج��د ًا وهم على �أمت اال�ستعداد لتلقي املعلومات الع�سكرية املختلفة للتحلي‬ ‫بجاهزية تامة لتحرير ما تبقى من �أر�ض العراق احلبيب"‪.‬‬

‫رعب مستمر بين صفوفه وانتفاضات شعبية لألهالي ضده‬

‫داعـ�ش يعي�ش �أ�ســو�أ �أيامه يف املو�صــل‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أك َد التحالف الدويل ان داع�ش يعي�ش �أ�سو�أ ايامه يف املو�صل‪،‬‬ ‫وي�ح��اول ال�سيطرة على املوقف ب��إع��دام��ات جماعية متكررة‪،‬‬ ‫ي�شمل الكثري منها م�سلحيه‪ .‬وا�ضاف ان احلديث عن حما�صرة‬ ‫داع�ش يف املو�صل ه��ذه االي��ام‪ ،‬لي�س عنوان ًا مثري ًا تت�ضمنه‬ ‫ن�شرات االخبار املتلفزة‬ ‫وال���ص�ح��ف املحلية او‬ ‫االجنبية كما كان يحدث‬ ‫يف ال�سابق‪ .‬لكن‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫االم��ر ب��ات واق�ع� ًا فر�ضته ال�ضربات اجلوية املتوا�صلة التي‬ ‫ت�ستهدف قياداته وجتمعاته يف املدينة‪ .‬ا�ضافة اىل الن�شاط‬ ‫امل�ستمر لطريان التحالف على احلدود العراقية ال�سورية الذي‬ ‫مينع التنظيم من طلب تعزيزات عابرة للحدود‪ ،‬واقرتاب جي�ش‬ ‫جرار قادم من اجلنوب‪ ،‬يوا�صل الزحف نحو املدينة يوم ًا بعد‬ ‫�آخ��ر‪ .‬و�ضع خانق‪ ،‬جعل داع�ش بحالة ان��ذار م�ستمرة‪ .‬وذلك‪،‬‬ ‫نتيجة الثغرات املتكررة التي ت�ستفيد من حراجة موقفه‪ ،‬الذي‬ ‫يزداد تعقيد ًا مع اقتناع م�سلحيه بخ�سارة متوقعة لن يطول امد‬ ‫ح�صولها على ار�ض الواقع بعد اندحاره الكبري يف الفلوجة‪.‬‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫ثغرات تنوعت ما بني تواط�ؤ م�سلحيه بحاالت هروب جماعية‬ ‫من ال�سجون التي ُيزج فيها املناوئون له‪ .‬وانتفا�ضات متكررة‬ ‫مبناطق عدة‪ ،‬ورعب م�ستمر بني �صفوفه‪ ،‬نتيجة الهزائم االخرية‬ ‫يف نينوى‪ .‬االمر الذي دفع قياداته بح�سب التحالف الدويل اىل‬ ‫اتخاذ عقوبة املوت بحق املت�سببني بتلك احلاالت‪ .‬ا�ضافة اىل‬ ‫تنفيذ اعدامات جماعية �شملت املئات من م�سلحيه الفارين من‬ ‫املعارك االخرية مع القوات العراقية عله ي�سيطر على املوقف‪.‬‬ ‫ورغم ما تقدم‪ ،‬يقول املتحدث با�سم التحالف‪ ،‬العقيد كري�ستوفر‬ ‫غ��ارف��ر ب ��أن م��ا ي�ح��دث ال يعني ان املعركة �ستكون �سهلة يف‬ ‫املو�صل‪ .‬وذلك لوجود خم�سة �آالف عن�صر لداع�ش داخل املدينة‬ ‫وما يقارب املليوين مدين داخلها‪ .‬اخلطط الكفيلة بالت�صدي‬ ‫ل�ه��ؤالء‪ ،‬وجتنيب املدنيني �أي �أذى من العمليات الع�سكرية‪،‬‬ ‫و�إيواء مئات االالف منهم‪ ،‬يتوقع خروجهم بعد انطالقها بحث‬ ‫جمدد ًا يف ات�صال هاتفي جمع رئي�س ال��وزراء حيدر العبادي‪،‬‬ ‫بنائب الرئي�س االمريكي جوزيف بايدن‪ .‬يف وقت ا�شار فيه قادة‬ ‫ع�سكريون امريكيون اىل ان احلديث عن اتخاذ خطوة كبرية يف‬ ‫هذا امللف قبل انتخابات الرئا�سة االمريكية‪ ،‬يف ت�شرين الأول‬ ‫املقبل‪ ،‬امر م�ستبعد‪ .‬وذلك‪ ،‬ب�سبب تعقيدات االر�ض التي تف�صل‬ ‫القطعات االمنية عن املو�صل جنوب ًا حيث معارك كبرية متوقعة‪،‬‬ ‫بدء ًا مبركز القيارة مرور ًا بقرية الزوية وناحيتي �شورة وحمام‬ ‫العليل‪ .‬كما ك�شف م�س�ؤول ع�سكري �أمريكي‪� ،‬أن مقاتلي تنظيم‬ ‫داع����ش يف معقلهم العراقي يف املو�صل (ي�ضعفون) وتظهر‬ ‫عليهم ع�لام��ات الإح �ب��اط قبيل ب��دء معركة ال�ستعادة املدينة‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف املتحدث با�سم التحالف الكولونيل كري�س غارفر‬ ‫"نراهم ي�ضعفون داخل املو�صل ونرى بع�ض امل�ؤ�شرات على‬ ‫�أن معنوياتهم �أقل"‪ .‬م�شريا اىل �أن��ه يف الوقت احل��ايل‪ ،‬كبار‬ ‫ق��ادة التنظيم ينفذون �إع��دام��ات بحق مقاتلني ب�سبب "الف�شل‬ ‫يف �ساحة املعركة"‪ ،‬م�ضيف ًا �أن قادة التنظيم "لي�سوا �سعيدين‬ ‫مبكانهم يف املو�صل"‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3548 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3548 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement