Page 12

‫حريق مبحال جتارية يف النجف‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أفا َد م�صدر يف مديرية الدفاع املدين مبحافظة النجف بن�شوب حريق ب�سوق الأقم�شة‬ ‫يف �شارع الإمام ال�صادق مبدينة النجف و�أتى على عدد من املحال التجارية فيها‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر ان فرق الإطفاء هرعت اىل مكان احلادث لإخماد احلريق‪ .‬كما‬ ‫جرح خم�سة �أ�شخا�ص‪� ،‬أم�س االحد‪ ،‬بتفجري قنبلة يدوية من قبل جمهول يف منطقة‬ ‫الوفاء �شمايل مدينة النجف‪ .‬و�أفاد م�صدر ب�أن �شخ�صا جمهوال �أقدم على تفجري قنبلة‬ ‫يدوية �ألقاها يف �أحد مقاهي منطقة الوفاء يف �شمال النجف‪ ،‬ما �أ�سفر عن جرح خم�سة‬ ‫�أ�شخا�ص واحل�صيلة قابلة للزيادة‪.‬‬

‫ال�صدر يرف�ض ت�أجيل تظاهرات اجلمعة‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫َ‬ ‫رف�ض زعيم التيار ال�صدري مقتدى ال�صدر‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬ت�أجيل التظاهرات التي تطالب‬ ‫باال�صالح وحماربة الف�ساد يف البالد‪ ،‬ب�سبب معارك حترير املو�صل‪ .‬ال�صدر‪ ،‬يف معر�ض‬ ‫رده على �س�ؤال لأحد اتباعه بخ�صو�ص ت�أجيل التظاهرات ال�شعبية التي تطالب باال�صالح‬ ‫وحماربة الف�ساد يف عموم اجهزة الدولة‪ ،‬ب�سبب ان�شغال القوات االمنية مبعارك حترير‬ ‫املو�صل‪ ،‬اجاب قائ ًال‪" :‬فليحرروا املو�صل ولنحرر العراق من الف�ساد"‪ .‬ويذكر ان ال�صدر‬ ‫كان قد دعا اىل تظاهرة مليونية بعد عيد الفطر املبارك التي من املقرر انطالقها يوم‬ ‫اجلمعة املقبل ‪ 15‬متوز احلايل‪.‬‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫االثنني ‪ 11‬من متوز ‪ 2016‬العدد ‪ 3530‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Monday 11 July. 2016 No. 3530 Year 13‬‬

‫بعد تحرير قاعدة القيارة ومع تقدم قواتنا البطلة صوب الموصل‬

‫(داع�ش) يفر�ض التجنيد الإلزامي على الأهايل‬ ‫وبوادر انتفا�ضة �شعبية يقودها ال�شباب داخل نينوى‬

‫امل�شرق‪ -‬خا�ص‪:‬‬ ‫مع �إعالن القائد العام للقوات امل�سلحة حيدر العبادي‬ ‫حترير قاعدة القيارة جنوب املو�صل من �سيطرة تنظيم‬ ‫داع�ش‪� ،‬أف��اد م�صدر �أمني يف حمافظة نينوى‪� ،‬أم�س‬ ‫الأحد‪ ،‬ب�أن ‪ 17‬قيادي ًا بارز ًا يف تنظيم داع�ش هربوا من‬ ‫ناحية القيارة‪ .‬كما �أفاد �شهود عيان ب�أن ما ال يقل عن ‪23‬‬ ‫عجلة م�سلحة لتنظيم داع�ش الإرهابي قد دخلت مدينة‬ ‫املو�صل قادمة من ناحية القيارة جنوب املدينة يف وقت‬ ‫ك�شف فيه م�صدر �أمني يف حمافظة نينوى �أن تنظيم‬ ‫داع�ش قام باحتجاز عنا�صره الفارين من قاعدة القيارة‬ ‫جنوب املو�صل بعد �أن حررتها القوات االمنية‪ ،‬مبينا‬ ‫ان التنظيم منعهم من دخ��ول مدينة املو�صل‪ ،‬وي�أتي‬ ‫ذل��ك بالتزامن مع �إع�لان القيادي يف احل�شد ال�شعبي‬ ‫جبار املعموري عن مقتل �أربعة عنا�صر من ما ت�سمى‬ ‫باملفرزة الإعالمية لتنظيم داع�ش بانفجار عبوة نا�سفة‬

‫قرب املو�صل‪ ،‬مبينا �أن ذلك يدل على وجود انتفا�ضة‬ ‫�شعبية يقودها الأهايل من ال�شباب �ضد داع�ش الذي قرر‬ ‫تطبيق التجنيد الإلزامي يف مدينة املو�صل بعد رف�ض‬ ‫�أبناء املدينة االن�ضمام اىل �صفوفه‪ .‬فقد �أعلن القائد‬ ‫العام للقوات امل�سلحة حيدر العبادي عن حترير قاعدة‬ ‫القيارة جنوب املو�صل من �سيطرة تنظيم داع�ش‪ ،‬عاد ًا‬ ‫اياها قاعدة مهمة لتحرير املو�صل‪ ،‬ودعا اهايل نينوى‬ ‫اىل التهي�ؤ من اجل حترير مدنهم‪ ،‬يف وقت ا�شار اىل‬ ‫�أن ال�سالح مكانه يف جبهات القتال ولي�س يف بغداد‪.‬‬ ‫وقال مكتب رئي�س ال��وزراء �إن "العبادي �أعلن حترير‬ ‫قاعدة القيارة يف املو�صل التي تعد قاعدة مهمة لتحرير‬ ‫املو�صل‪ ،‬خالل لقائه بابطال جهاز مكافحة االرهاب‪،‬‬ ‫داعيا اهايل نينوى اىل "التهي�ؤ لتحرير مدنهم فمثلما‬ ‫ق�ضينا على الدواع�ش يف الفلوجة وهربوا كاجلرذان‬ ‫يف ال�صحراء �سنق�ضي عليهم يف املو�صل"‪ .‬ومع هذا‬

‫الن�صر امل ��ؤزر �أف��اد م�صدر �أمني يف حمافظة نينوى‪،‬‬ ‫�أم�س الأح��د‪ ،‬ب��أن ‪ 17‬قيادي ًا ب��ارز ًا يف تنظيم (داع�ش‬ ‫هربوا من ناحية القيارة‪ ،‬جنوب املو�صل‪ 405( ،‬كم‬ ‫�شمال العا�صمة ب �غ��داد)‪ ،‬بعد حترير ق��اع��دة القيارة‬ ‫اجل��وي��ة‪ .‬وق ��ال امل���ص��در �إن "‪ 17‬ق �ي��ادي � ًا يف تنظيم‬ ‫داع�ش هربوا من ناحية القيارة اىل ق�ضاء احل�ضر‪،‬‬ ‫غ��رب املدينة‪ ،‬وناحية ال�شورة‪ ،‬جنوب املو�صل‪ ،‬بعد‬ ‫تقدم قوات اجلي�ش العراقي وحترير قاعدة القيارة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف امل�صدر‪ ،‬الذي طلب عدم الك�شف عن ا�سمه‪� ،‬أن‬ ‫"العنا�صر الهاربة هم من ابرز قياديي تنظيم داع�ش‬ ‫يف جنوب املو�صل قد و�صلوا اىل احل�ضر وال�شورة‬ ‫باعتبار تلك املناطق �أكرث �أمان ًا"‪ .‬هذه املعلومات �أكدها‬ ‫اي�ضا ع�ضو جلنة الأمن والدفاع النيابية ا�سكندر وتوت‬ ‫حيث �أ�شار اىل هروب �أعداد كبرية من ع�صابات داع�ش‬ ‫الإجرامية من املو�صل باجتاه الرقة يف �سوريا ما يدل‬

‫تعزي ذوي �ضحايا التفجريات‬ ‫الإرهابية يف حي الكرادة ومرقد ال�سيد‬ ‫حممد (ع) وخميم الك�سنزان للنازحني‬ ‫حماوالت خائبة وفا�شلة لداع�ش الإجرامي للنيل من �إرادة العراقيني ون�صرهم‬ ‫َ‬ ‫الع�سكري وال�شعبي امل�ؤزر �ضد الع�صابات الداع�شية الإرهابية التي هُ زمت على‬ ‫�أر�ض الفلوجة الطاهرة �صعود ًا اىل املو�صل وكل بقعة �أر�ض عراقية لتحريرها‬ ‫من دن�س داع�ش و�إعادتها اىل الوطن الأم بجهود القوات امل�سلحة والأجهزة‬ ‫الأمنية واحل�شد الوطني وال�شعبي وكل جهد عراقي خمل�ص ي�ستهدف اجتثاث‬ ‫جذور داع�ش الإرهابي من العراق‪.‬‬ ‫وبقلوب يغمرها احلزن والأ�سى تتقدم (امل�شرق) با�سم رئي�س جمل�س �إدارتها‬ ‫الدكتور غاندي حممد عبد الكرمي ومنت�سبيها بالتعازي احلارة واملوا�ساة لذوي‬ ‫�ضحايا التفجريات الإجرامية التي �ضربت حي الكرادة ومرقد ال�سيد حممد ابن‬ ‫الإمام علي الهادي عليهما ال�سالم يف مدينة بلد مبحافظة �صالح الدين وخميم‬ ‫الك�سنزان للنازحني يف حي الدورة ببغداد‪.‬‬ ‫وبهذه املنا�سبة الأليمة ندعو الباري عز وجل �أن يتغمد ال�شهداء برحمته الوا�سعة‬ ‫وي�سكنهم ف�سيح جناته ويلهم �أهلهم وذويهم ال�صرب وال�سلوان‪ ،‬ومتمنني ال�شفاء‬ ‫العاجل جلرحى التفجريات الإرهابية ليعودوا �ساملني �إىل عوائلهم املفجوعة‬ ‫بهذه اجلرائم التي حاول �أع��داء العراق من خاللها زرع الفتنة الطائفية لكن‬ ‫العراقيني بوعيهم �أف�شلوا تلك املخططات اللئيمة لتنظيم داع�ش الإرهابي ليبقى‬ ‫العراق موحد ًا وهو يزهو بالن�صر‪.‬‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫على هزميتهم يف نينوى وجميع الأرا�ضي العراقية‪.‬‬ ‫وتوت �أ�ضاف �أن جميع القطعات من القوات امل�سلحة‬ ‫واحل�شد ال�شعبي وال�شرطة االحتادية التي ت�سهم يف‬ ‫معركة حترير املو�صل �أ�صبحت لديها خربة وتدرك ما‬ ‫ي�ستخدمه داع�ش الإرهابي يف املعارك‪ ،‬و�أ�شار وتوت‬ ‫�إىل ا��س�ت�م��رار ال �ق��وات امل�شرتكة يف حم��ارب��ة داع�ش‬ ‫الإرهابي و�ست�شهد الأيام املقبلة خطوات كبرية لتحرير‬ ‫نينوى‪ .‬وبعد هزمية داع�ش يف القيارة �أعلن القيادي يف‬ ‫احل�شد ال�شعبي جبار املعموري عن مقتل �أربعة عنا�صر‬ ‫من ما ت�سمى باملفرزة الإعالمية لتنظيم داع�ش بانفجار‬ ‫ع�ب��وة نا�سفة ق��رب امل��و��ص��ل‪ ،‬مبينا �أن ذل��ك ي��دل على‬ ‫وجود انتفا�ضة �شعبية يقودها الأهايل من ال�شباب �ضد‬ ‫داع�ش‪ .‬م�ضيفا �أن "التفجري يدل على وجود انتفا�ضة‬ ‫�شعبية يقودها الأه��ايل من ال�شباب �ضد داع�ش الذي‬ ‫مار�س �أب�شع اجلرائم بحق املناطق املغت�ضبة‪ ،‬خا�صة‬ ‫عمليات الإعدام اجلماعي لل�شباب بحجج وذراع واهية‬ ‫ناهيك عن ممار�ساته ال�شاذة بحق الن�ساء والأطفال‬ ‫وكبار ال�سن"‪ .‬ونتيجة خ�سائر الدواع�ش قاعدة القيارة‬ ‫ك�شف م�صدر امني يف حمافظة نينوى ان تنظيم داع�ش‬ ‫قام باحتجاز عنا�صره الفارين من قاعدة القيارة جنوب‬ ‫امل��و��ص��ل بعد ان ح��ررت�ه��ا ال �ق��وات االم�ن�ي��ة‪ ،‬مبينا ان‬ ‫التنظيم منعهم من دخول مدينة املو�صل‪ ،‬فيما ا�شار اىل‬ ‫ان عنا�صر التنظيم ب��د�أوا بعر�ض منازلهم وعجالتهم‬ ‫واثاثهم للبيع با�سعار "بخ�سة" داخل املو�صل ا�ستعدادا‬ ‫للهروب من املدينة يف حني �أف��اد م�صدر يف حمافظة‬ ‫نينوى‪� ،‬أم�س الأح��د‪ ،‬ب�أن تنظيم (داع�ش) قرر تطبيق‬ ‫التجنيد االلزامي يف مدينة املو�صل بعد رف�ض ابناء‬ ‫املدينة االن�ضمام اىل �صفوفه‪ .‬وقال امل�صدر �إن "تنظيم‬ ‫داع�ش قرر تطبيق التجنيد الإلزامي يف مدينة املو�صل‬ ‫بعد رف�ض ابناء املدينة االن�ضمام اىل �صفوفهم من خالل‬ ‫احلملة الإعالمية عرب مكربات ال�صوت يف اجلوامع‬ ‫ويف خطب اجلمع"‪ ،‬مبين ًا �أن "هذه احلملة مل تثمر‬ ‫ان�ضمام ما يطمح �إليه التنظيم من املتطوعني"‪.‬‬

‫�سيطرات (‪ )k9‬يف �ساحة‬ ‫كهرمانة و�شارع �أبو نوا�س‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلنت اللجنة االمنية ملجل�س حمافظة بغداد‪� ،‬أم�س الأح��د‪ ،‬عن املداخل التي‬ ‫�ستو�ضع بها �سيطرات الـ‪ K9‬يف منطقة الكرادة‪ ،‬فيما اكد ان املنطقة �سيعاد فتحها‬ ‫امام حركة العجالت خالل ‪� 48‬ساعة‪ .‬وقال نائب رئي�س اللجنة حممد الربيعي �إن‬ ‫«مداخل منطقة الكرادة و�سط بغداد �ست�شهد ن�صب ال�سونارات و�سيطرات الكالب‬ ‫بولي�سية (‪ ،»)k9‬مبينا ان «هذه ال�سيطرات �ستكون يف مداخل �ساحة الكهرمانة‬ ‫و�سبع ق�صور وعلى �شارع �أبو نوا�س»‪ .‬وا�ضاف الربيعي ان «منطقة الكرادة‬ ‫�سيعاد فتح �شوارعها امام حركة العجالت اليوم او غد ًا اي خالل ‪� 48‬ساعة»‪ .‬يذكر‬ ‫ان هذه االجراءت جاء بعدما �شهدت منطقة الكرادة و�سط بغداد يف الثالث من‬ ‫متوز احلايل‪ ،‬انفجار �سيارة مفخخة‪ ،‬ما ادى اىل مقتل ‪� 292‬شخ�صا وا�صابة‬ ‫املئات بح�سب ما اعلنته وزارة ال�صحة‪.‬‬

‫تغي قائد‬ ‫الواليات املتحدة رّ‬ ‫عملياتها الع�سكرية يف العراق‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شفت �صحيفة وا�شنطن بو�ست الأمريكية �أن الواليات املتحدة �ستغري قائد‬ ‫عملياتها الع�سكرية �ضد ع�صابات داع�ش االرهابية يف العراق و�سوريا‪ .‬ونقلت‬ ‫�صحيفة وا�شنطن بو�ست عن م�صادرها يف البنتاغون �أنه "من املرجح �أن ي�شغل‬ ‫املن�صب اجلرنال �ستيفن تاون�سند‪ ،‬و�سيحل حمل اجلرنال �شون ماكفارالند‪ ،‬قائد‬ ‫العمليات الدولية امل�شرتكة �ضد ع�صابات داع�ش االرهابية يف العراق و�سوريا‬ ‫منذ �أكتوبر‪ /‬ت�شرين الأول من العام املا�ضي"‪ .‬وذكرت �أن "اجلرنال تاون�سند‪،‬‬ ‫ي�شغل حاليا من�صب قائد فيلق الإن��زال اجل��وي ال �ـ‪ 18‬يف ف��ورت ب��راج (نورث‬ ‫كارولينا)‪ ،‬و�سيبد�أ مهامه اجلديدة يف �أغ�سط�س �أو �سبتمرب القادم"‪ ،‬م�شرية �إىل‬ ‫�أن "املهمة التي تقف �أمامه �صعبة للغاية وخ�صو�صا يف �سوريا‪ ،‬يف ظل وجود‬ ‫عدد كبري من اجلماعات املعار�ضة املختلفة‪ ،‬وا�ستمرار تدخل العديد من الدول‬ ‫الأجنبية يف تلك املنطقة"‪.‬‬

‫البرلمان يناقش التفجيرات اإلرهابية وتغيير قادة أمن بغداد‬

‫نائب كردي‪ :‬جمل�س النواب �سي�شهد جل�سات �ساخنة‬ ‫امل�شرق‪ -‬ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫توقع النائب عن التحالف الكرد�ستاين حممد عثمان ان يبد�أ‬ ‫جمل�س النواب ف�صله الت�شريعي خالل الأ�سبوع احلايل‬ ‫بجل�سات �ساخنة �ست�شهد مناق�شة امللف الأمني والتعديل‬ ‫ال��وزاري بعد نق�ض املحكمة االحتادية جل�سة الت�صويت‬ ‫على اجلل�سة التي �شهدت الت�صويت على الوزراء اخلم�سة‪.‬‬ ‫وذكر عثمان ان “�أغلب امل�شاكل ال�سيا�سية التي تعاين منها‬ ‫العملية ال�سيا�سية هي باحلقيقة داخل البيت ال�شيعي نتيجة‬ ‫وجود �ضغوطات داخلية وخارجية �سببت االزمات الأمنية‬ ‫وال�سيا�سية التي يعاين منها البلد اليوم”‪ .‬و�أكد النائب ان‬ ‫“ا�ستمرار �أ�سلوب �إدارة البلد بهذه الطريقة لن ي�صل بنا اىل‬ ‫بر الأمان واال�ستقرار الذي فقد نتيجة عدم توحيد املوقف‬ ‫ال�سيا�سي جتاه التحديات التي تواجه البلد خ�صو�صا وان‬ ‫قواتنا الأمنية تواجه حربا �شر�سة مع تنظيم داع�ش”‪ .‬من‬ ‫جانبه قال النائب عن ائتالف الكتل الكرد�ستانية بختيار‬ ‫�شاوي�س‪ ،‬ان جمل�س النواب �سيناق�ش يف جل�سته التي من‬

‫املقرر ان تعقد يوم غد الثالثاء التفجريات الإرهابية التي‬ ‫�شهدها البلد م�ؤخرا‪ .‬وقال �شاوي�س �إن «اجلل�سة �ستكون‬ ‫مهمة جد ًا و�سيكون هناك ن�صاب قانوين وخا�صة بعد قرار‬ ‫املحكمة االحت��ادي��ة والكتل الكرد�ستانية بانها �ست�شارك‬ ‫يف اجلل�سة»‪ .‬وا�ضاف ان «اجلل�سة �ست�شهد مناق�شة تردي‬ ‫االو�ضاع االمنية‪ ،‬والتفجريات االرهابية االخرية وخا�صة‬ ‫يف العا�صمة ب�غ��داد والتغيريات االخ�ي�رة التي اجراها‬ ‫العبادي على القيادات االمنية وتغيري القيادات االمنية‬ ‫يف بغداد‪ ،‬كما يجب على جلنة االمن والدفاع تبيان ر�أيها‬ ‫حول االو�ضاع االمنية الراهنة»‪ .‬على ال�صعيد ذاته ك�شف‬ ‫نائب كردي عن م�شاركة النواب الكرد يف جل�سة الربملان‬ ‫املقرر عقدها الأ�سبوع احل��ايل‪ ،‬م��ؤك��دا ع��دم وج��ود قرار‬ ‫بعدم امل�شاركة يف هذه اجلل�سة‪ ،‬فيما �أ�شار اىل وجود عبء‬ ‫كبري على الربملان ال�سيما يف هذه املرحلة‪ .‬وقال النائب عن‬ ‫اجلماعة الإ�سالمية الكرد�ستانية زان��ا رو�ستاي انه “من‬ ‫املقرر ان يعقد الربملان جل�ساته يف الـ‪ 12‬من ال�شهر احلايل‬

‫ب�صورة مبدئية”‪ ،‬مبينا “وجود ع��بء كبري على عاتق‬ ‫ال�برمل��ان ال�سيما يف ه��ذه املرحلة وال�صراعات معقدة”‪.‬‬ ‫يف �سياق �آخر �أكدت ع�ضوة جمل�س حمافظة االنبار نهلة‬ ‫الراوي وجود تلك�ؤ وا�ضح لدى وزارة الهجرة واملهجرين‬ ‫يف اج��راءات �صرف منحة النازحني‪ .‬و�أك��دت ال��راوي ان‬ ‫“�آالف العوائل النازحة مل ت�ستلم منحة املليون اخلا�صة‬ ‫بالنازحني رغم مرور اكرث من �سنة على ت�سجليهم يف قوائم‬ ‫الهجرة وح�صولهم على البطاقة الذكية (كي كارد)‪ ،‬مما زاد‬ ‫من معاناة تلك العوائل”‪ .‬و�أ�شارت اىل ان “هناك اعدادا‬ ‫كبرية من النازحني ينتظرون منذ ا�شهر �صدور البطاقة‬ ‫الذكية لهم وحل��د االن مل ي�ستلموها”‪ .‬وطالبت الراوي‪،‬‬ ‫وزارة الهجرة وجميع اجل�ه��ات املعنية بـ”اال�سراع يف‬ ‫�صرف املنحة وتقدمي الدعم للنازحني من اجل التخفيف‬ ‫من معاناتهم التي طال امدها”‪ .‬يذكر ان احلكومة املركزية‬ ‫وافقت على منح كل عائلة نازحة مبلغ مليون دينار كمنحة‬ ‫طوارئ‪ ،‬ا�ضافة ملبلغ ‪� 250‬ألف دينار كبدل ايجار‪.‬‬

‫الأحرار‪ :‬ح�ضورنا جل�سات الربملان مرهون بتحقيق الإ�صالحات‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شف النائب عن كتلة الأح��رار عبد العزيز الظاملي عن‬ ‫ال�سعي لتغيري الرئا�سات الثالث خالل الف�صل الت�شريعي‬ ‫القادم للربملان‪ ,‬فيما ا�شار اىل ت�شكيل «تكتل» للم�ضي‬ ‫بتنفيذ اال��ص�لاح��ات‪ .‬وق��ال الظاملي ان »كتلة االح��رار‬ ‫�ستم�ضي لت�شكيل تكتل الغر�ض منه امل�ضي بالإ�صالحات‬ ‫التي تتعلق باحلقائب ال��وزاري��ة«‪ .‬و�أ��ض��اف ان »هناك‬ ‫ج�م��اه�ير ت�ط��ال��ب ب �خ��روج االح� ��زاب م��ن املحا�ص�صة‬ ‫والتوافقات ال�سيا�سية لتلبي طموحات وتوفر اخلدمات‬ ‫للمواطنني«‪ ,‬م�شريا اىل ان »الف�صل الت�شريعي اجلديد‬ ‫�سيكون فيه �سعي حقيقي لتغيري ال��رئ��ا��س��ات الثالث‬ ‫باعتبارهم مل يتفاعلوا مع مطالب املتظاهرين«‪ .‬و�أ�شار‬ ‫الظاملي اىل ان »ال��رئ��ا��س��ات ال�ث�لاث وقفت بال�ضد من‬ ‫املطالب ال�شعبية وحاولت تكميم االفواه«‪ .‬وطالب ع�ضو‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫كتلة االحرار النيابية رئي�س احلكومة وجميع امل�ؤ�س�سات‬ ‫باالبتعاد عن املحا�ص�صة‪ .‬من جانبه ره��ن النائب عن‬ ‫كتلة الأح��رار منا�ضل املو�سوي‪� ،‬أم�س الأح��د‪ ،‬ح�ضور‬ ‫الكتلة اىل جل�سات جمل�س النواب بتحقيق �أو مناق�شة‬ ‫الإ�صالحات‪ .‬وق��ال املو�سوي �إن «موقف كتلة الأحرار‬ ‫ثابت ومل يتغري فيما يخ�ص ح�ضور جل�سات جمل�س‬ ‫ال�ن��واب»‪ ،‬م�شري ًا اىل ان «�أع�ضاء الكتلة �سيح�ضرون‬ ‫اجلل�سة التي يتحقق فيها الن�صاب القانوين ويتم فيها‬ ‫حتقيق �أو مناق�شة الإ�صالحات»‪ .‬و�أ�ضاف املو�سوي �أن‬ ‫«ال�شارع يعرف من معه ومن يريد الإ�صالحات وحما�سبة‬ ‫املف�سدين الذين ت�سببوا بح�صول تفجريات الكرادة‬ ‫وغريها»‪ .‬وكان رئي�س جمل�س النواب �سليم اجلبوري‬ ‫�أعلن‪� ،‬أم�س الأحد‪� ،‬أن حادثة الكرادة �ستكون على ر�أ�س‬ ‫جدول �أعمال جل�سة يوم غد الثالثاء‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3530 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3530 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement