Page 12

‫عمليات الأنبار تنفي حما�صرة فوج للمغاوير‬

‫الرتبية ترف�ض االعتداءات على موظفيها‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫نفى م�صدر �أمني رفيع يف قيادة علميات الأنبار الأنباء التي حتدثت عن ح�صار‬ ‫لأحد �أفواج املغاوير يف منطقة زنكورة و�ألبو ع�ساف و�ألبو ري�شة‪ .‬م�ضيفا �أن ما حدث‬ ‫خالل اليومني املا�ضيني‪ ،‬عملية اخرتاق لفلول من ع�صابات داع�ش الإرهابية على‬ ‫قطعاتنا يف املناطق املذكورة‪ ،‬م�ستغلني الثغرات التي ت�سبب بها احل�شد الع�شائري‬ ‫و�شرطة الأنبار‪ .‬و�أكد امل�صدر ا�ستقرار الو�ضع الأمني يف املناطق‪ ،‬بعد معارك‬ ‫دارت بني قواتنا الأمنية املرابطة وع�صابات داع�ش‪� ،‬أدت �إىل ا�ست�شهاد عدد من‬ ‫املقاتلني من �ضمنهم �ضابط برتبة �آمر فوج‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫تنظم املديرية العامة للتقومي واالمتحانات‪ ،‬اليوم االثنني‪ ،‬وقفة احتجاجية على ما يتعر�ض‬ ‫له منت�سبوها من اعتداءات من قبل م�سلحني و�آخرها االعتداء على مدير االمتحانات وحماولة‬ ‫اختطافه مع عدد من منت�سبي املديرية يف مقرها الكائن يف �شارع فل�سطني‪ .‬و�أكدت وزارة الرتبية‬ ‫“حر�صها على منت�سبيها وعدم ال�سماح باالعتداء عليهم وحت�صني امل�سار الرتبوي بكافة مفا�صله‬ ‫من ممار�سات اخلارجني على القانون‪ ،‬وبال�شكل الذي يليق ب�سمعة العراق”‪ .‬و�أو�ضح البيان �أن‬ ‫“الوزارة �ستتخذ كافة الإجراءات القانونية الرادعة‪ ،‬بالتن�سيق مع امل�س�ؤولني يف الدولة‪ ،‬من‬ ‫�أجل حماية املراقبني واملوظفني وامل�صححني وكافة الكوادر الرتبوية”‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫يوميـــة دولية م�ستقلة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫االثنني ‪ 20‬من حزيران ‪ 2016‬العدد ‪ 3517‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫القوات األمنية تخلي ‪800‬‬

‫‪Monday 20 June. 2016 No. 3517 Year 13‬‬

‫مدني هربوا من جحيم التنظيم‬

‫داع�ش ي�ضاعف حواجزه داخل املو�صل خوف ًا من (انتفا�ضة �شعبية)‬ ‫وينقل حمتويات الدوائر احلكومية �إىل �سوريا‬ ‫امل�شرق – خا�ص‪:‬‬ ‫توقع عدد من املحللني وامل�س�ؤولني �أن انتفا�ضة‬ ‫�شعبية داخلية �سيبد�ؤها �أبناء املو�صل مع بدء‬ ‫عمليات حترير املدينة التي دخلت عامها الثالث‬ ‫وهي ترزح حتت �إدارة همجية متمثلة بالدواع�ش‬ ‫الذين ب��د�أوا بنقل االجهزة التي كانت موجودة‬ ‫يف دوائ��ر مدينة املو�صل اىل �سوريا كما اعلن‬ ‫ذلك م�س�ؤول الفرع ‪ 14‬من احلزب الدميقراطي‬ ‫الكرد�ستاين‪ ،‬يف حني اكد قائد عمليات نينوى‬ ‫اللواء جنم اجلبوري ان القوات امل�شرتكة اخلت‬ ‫نحو ‪ 800‬مدين من قرى جنوب مدينة املو�صل‬ ‫ونقلتهم �إىل مناطق �آمنة خ�شية ا�ستهدافهم من‬ ‫قبل تنظيم داع�ش االرهابي‪ .‬يف وقت ر�أت جلنة‬ ‫االمن والدفاع النيابة‪ ,‬ام�س االحد‪� ,‬أن عمليات‬ ‫حترير مدينة املو�صل �ستختلف متاما عن حترير‬ ‫الفلوجة‪ ,‬مبينا ان��ه يف ح��ال و�صول القطعات‬ ‫املحررة للمدينة �ستتزامن معها انطالق انتفا�ضة‬ ‫�شعبية م�سلحة داخل املدينة‪.‬‬ ‫فقد اك��د امل�ت�ح��دث با�سم الع�شائر العربية يف‬

‫حمافظة نينوى ال�شيخ مزاحم احمد احلويت‬ ‫ام�س االح��د‪ ،‬ا�ستعداد ع�شائر املحافظة ال�شعال‬ ‫انتفا�ضة ع�شائرية كربى داخ��ل مدينة املو�صل‬ ‫م��ع ب��دء عمليات حت��ري��ر امل��دي�ن��ة‪ ،‬الف�ت��ا اىل ان‬ ‫هنالك عمليات تنفذها خاليا الع�شائر يف املو�صل‬ ‫�ضد زمر تنظيم داع�ش االرهابي من وقت لآخر‬ ‫وتكبدهم خ�سائر كبرية يف االرواح واملعدات‪.‬‬ ‫وق��ال حويت ان "انك�سار داع����ش يف الفلوجة‬ ‫وقريبا يف ق�ضاء ال�شرقاط �سيكون او�سع بوابة‬ ‫لتحرير مدينة املو�صل ب�شكل كامل"‪ ،‬مبينا ان‬ ‫"ع�شائر نينوى م�ستعدة لالنطالق يف عملية‬ ‫حترير املحافظة"‪ .‬م�شريا اىل ان "االنتفا�ضة‬ ‫الع�شائرية داخل مدينة املو�صل هي امر واقعي‪،‬‬ ‫وهنالك عمليات تقوم بها جمموعات ع�شائرية‬ ‫م��ن وق��ت لآخ��ر وت�ستهدف م��ن خاللها عنا�صر‬ ‫التنظيم االرهابي‪ ،‬كما ان هنالك قتلى من زمر‬ ‫داع����ش على اي��دي اول�ئ��ك املقاتلني"‪ ،‬مبينا ان‬ ‫"هنالك ان�سحابات حت�صل بني زمر داع�ش من‬ ‫بع�ض ال�سيطرات والنقاط التي يتعر�ضون فيها‬

‫عمليات بغداد ت�ؤكد حترير‬ ‫‪ 40‬منطقة يف الفلوجة‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكدت قيادة عمليات بغداد �أن القوات امل�شرتكة متكنت من حترير ‪ 40‬منطقة‬ ‫وموقع ًا يف مدينة الفلوجة (‪ 62‬كم غرب العا�صمة بغداد)‪ ،‬من �سيطرة تنظيم‬ ‫(داع�ش)‪ ،‬وفيما �أ�شارت اىل مقتل ‪ 500‬عن�صر من التنظيم‪ ،‬ك�شفت �أن �شرطة‬ ‫االنبار املحلية �ستم�سك الأر���ض بعد تطهري املدينة بالكامل‪ .‬وقال املتحدث‬ ‫با�سم قيادة عمليات بغداد العميد �سعد معن �إن «القوات الأمنية امل�شرتكة يف‬ ‫عمليات حترير الفلوجة متكنت من حترير �أكرث من ‪ 40‬منطقة وموقع ًا من‬ ‫�سيطرة تنظيم (داع�ش)»‪ ،‬مبين ًا �أن «القوات الأمنية قتلت نحو ‪ 500‬عن�صر‬ ‫من التنظيم خالل املعارك وتفجري الع�شرات من العبوات النا�سفة وال�سيارات‬ ‫املفخخة»‪ .‬و�أ�ضاف معن �أن «الفلوجة �أ�صبحت حتت �سيطرة القوات الأمنية‬ ‫وم��ا تبقى حت��ت �سيطرة تنظيم (داع ����ش) �إال �أم��اك��ن قليلة و�سيتم �إكمال‬ ‫حتريرها و�إع�لان حترير الفلوجة ب�شكل كامل خالل الأي��ام املقبلة»‪ ،‬م�شري ًا‬ ‫اىل �أن «ال�شرطة املحلية يف حمافظة االنبار �ستم�سك الأر���ض املحررة بعد‬ ‫تطهري املدينة من العبوات النا�سفة وهي مهي�أة بذلك بالعدة والعدد بالتعاون‬ ‫مع احل�شد الع�شائري»‪.‬‬

‫لهجمات متكررة من ابناء الع�شائر"‪ .‬ولفت اىل‬ ‫ان "االنتفا�ضة الكربى البناء الع�شائر �ستكون‬ ‫ح��ال اق�تراب القوات االمنية من مركز املدينة‪،‬‬

‫حيث �ستنطلق اف��واج الع�شائر املهيئة ب�شكل‬ ‫كامل لتلك اللحظة بغية ابادة من تبقى من فلول‬ ‫ال��دواع ����ش داخ ��ل املدينة"‪ .‬م ��ؤك��دا "ا�ستعداد‬

‫الع�شائر لبدء عمليات التحرير"‪ ،‬مبينا اننا "ال‬ ‫ن�ستطيع االعالن عن ا�سماء ا�شخا�ص او ع�شائر‬ ‫كي ال يتم ا�ستهدافهم من قبل جمرمي داع�ش"‪.‬‬ ‫من جهة �أخ��رى ذكرت تقارير �إعالمية من داخل‬ ‫املو�صل ان م�سلحي داع�ش بد�أوا بنقل االجهزة‬ ‫التي كانت م��وج��ودة يف دوائ��ر مدينة املو�صل‬ ‫اىل �سوريا‪ ،‬وقال م�س�ؤول الفرع ‪ 14‬من احلزب‬ ‫الدميقراطي الكرد�ستاين "ان داع�ش ي��درك انه‬ ‫لي�س لديه م�ستقبل يف املو�صل‪ ،‬ل��ذا فهو يريد‬ ‫تثبيت نف�سه يف ��س��وري��ا �أكرث"‪ ،‬يف ح�ين قال‬ ‫م�س�ؤول ف��رع املو�صل يف احل��زب الدميقراطي‬ ‫الكرد�ستاين‪ ،‬ع�صمت رج��ب ان "داع�ش يعكف‬ ‫الآن على اال�ستيالء على جميع االجهزة اخلدمية‬ ‫ل��دوائ��ر حمافظة نينوى‪ ،‬لنقلها اىل �سوريا"‪،‬‬ ‫م�ضيفا ان "داع�ش يجمع الآالت امل�ه�م��ة من‬ ‫مركز املو�صل‪ ،‬اىل �سوريا‪ ،‬النه يدرك انه لي�س‬ ‫لديه وج��ود يف املو�صل بامل�ستقبل"‪ .‬ام��ا قائد‬ ‫عمليات نينوى اللواء جنم اجلبوري فقد اكد ان‬ ‫القوات امل�شرتكة اخلت نحو ثمامنائة مدين من‬

‫أهم المطلوبين في تنظيم داعش‬

‫في مؤشر السالم العالمي‬

‫الـعـراق ثـالـث �أخـطـر دول الـعـالـم‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫حدّدت الن�سخة ال�سنوية العا�شرة مل�ؤ�شر ال�سالم‬ ‫ال �ع��امل��ي‪� ،‬أك�ث�ر و�أق���ل ال �ب �ل��دان ه� ��دوء ًا ع�ل��ى هذا‬ ‫الكوكب‪ ،‬لت�صل يف ن�سختها �إىل ترتيب الدول‬ ‫ال �ـ‪ 163‬وفق ًا مل��دى هدوئها‪ .‬وقيّم التقرير‪ ،‬الذي‬ ‫ن�شره معهد الأبحاث العاملية لالقت�صاد وال�سالم‪،‬‬ ‫م�ؤخرا‪ ،‬الدول املختلفة تبع ًا لـ‪ 23‬م�ؤ�شر ًا لل�سالم‬ ‫حتت ‪ 3‬فئات‪ :‬م�ستوى الأمن وال�سالم يف املجتمع‪،‬‬ ‫وال�صراع الداخلي والدويل‪ ،‬وع�سكرة الدولة‪ .‬كما‬ ‫ينعك�س م�ستوى ال�سالم يف الدولة على عالمة من‬ ‫‪ 5‬درجات‪ ،‬كلما انخف�ضت قيمتها عبرّ ذلك عن بلدٍ‬ ‫�أكرث �سالم ًا وهدوءً‪.‬‬ ‫�سورية الأكرث خطورة‬ ‫ومم��ا ال يثري �أي ده�شة‪ ،‬ت�صنيف �سورية على‬

‫�أنها الدولة الأك�ثر خطورة على م�ستوى العامل‪،‬‬ ‫حيث ح�صلت على درجة �سالم ‪ 3.806‬من �أ�صل ‪5‬‬ ‫درجات بينما احتل جنوب ال�سودان املركز الثاين‪،‬‬ ‫يف قائمة ال��دول الأك�ثر عنف ًا يف ال�ع��امل‪ ،‬بدرجة‬ ‫�سالم ‪ ،3.593‬لت�أتي بعده العراق بر�صيد ‪.3.57‬‬ ‫ويف الوقت الذي تهيمن فيه دول ال�شرق الأو�سط‬ ‫و�شمال �أفريقيا على املراكز الـ‪ 15‬الأوىل يف قائمة‬ ‫الدول الأكرث عنف ًا على م�ستوى العامل‪ ،‬ا�ستطاعت‬ ‫�أوكرانيا �أن ت�شاركها القائمة حمتل ًة املركز الثامن‬ ‫بر�صيد �سجل ‪.3.287‬‬ ‫وفيما يلي الدول التي احتلت املراكز اخلم�سة ع�شر‬ ‫الأوىل‪ ،‬باعتبارها ال��دول الأك�ثر خطور ًة وعنف ًا‬ ‫على م�ستوى العامل‪ ،‬مع درجة �سالم كل منهم‪:‬‬ ‫‪ -15‬نيجرييا ‪2.877‬‬

‫‪ -14‬كوريا ال�شمالية ‪2.944‬‬ ‫‪ -13‬رو�سيا ‪3.079‬‬ ‫‪ -12‬جمهورية الكونغو الدميوقراطية ‪3.112‬‬ ‫‪ -11‬باك�ستان ‪3.145‬‬ ‫‪ -10‬ليبيا ‪3.2‬‬ ‫‪ -9‬ال�سودان ‪3.269‬‬ ‫‪� -8‬أوكرانيا ‪3.287‬‬ ‫‪ -7‬جمهورية �أفريقيا الو�سطى ‪3.354‬‬ ‫‪ -6‬اليمن ‪3.399‬‬ ‫‪ -5‬ال�صومال ‪3.414‬‬ ‫‪� -4‬أفغان�ستان ‪3.538‬‬ ‫‪ -3‬العراق ‪3.57‬‬ ‫‪ -2‬جنوب ال�سودان ‪3.593‬‬ ‫‪�-1‬سورية ‪3.806‬‬

‫العبادي يقر توصيات خلية إدارة األزمات ويأمر بتنفيذها‬

‫‪� 40‬ألف نازح من الفلوجة يعي�شون يف العراء ‪ ..‬وحتذيرات من (كارثة �إن�سانية)‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أعلن جمل�س حمافظة االنبار نزوح �أكرث من ‪� 40‬ألف‬ ‫�شخ�ص من الفلوجة يعي�شون يف العراء و�سط انعدام‬ ‫امل�ساعدات الغذائية والطبية‪ ،‬حم��ذرا م��ن “كارثة‬ ‫�إن�سانية”‪ ،‬فيما �أم��ر رئي�س جمل�س ال ��وزراء حيدر‬ ‫العبادي بتنفيذ التو�صيات التي رفعتها خلية ادارة‬ ‫الأزمات املدنية بخ�صو�ص اغاثة النازحني من مدينة‬ ‫الفلوجة وم�ساعدتهم‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة الأمنية يف‬ ‫جمل�س حمافظة االنبار راجع بركات العي�ساوي �إن‬ ‫“�أكرث من ‪� 40‬ألف �شخ�ص جرى �إخال�ؤهم من مدينة‬ ‫الفلوجة بعد انطالق عمليات التحرير”‪ ،‬مبينا �أن‬

‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫“�أولئك النازحني يقيمون حاليا يف العراء يف مناطق‬ ‫�صحراوية م��ن ناحية العامرية واحل�ب��ان�ي��ة‪ ،‬لعدم‬ ‫وجود ما يكفي من اخليام ال�ستيعاب تلك الأعداد التي‬ ‫�ستتزايد خالل ال�ساعات املقبلة”‪ .‬و�أ�ضاف العي�ساوي‬ ‫�أن “هناك انعدام ًا يف امل��واد الغذائية وم��اء ال�شرب‬ ‫واخل��دم��ات الطبية‪ ،‬حيث يتم االع�ت�م��اد على‬ ‫املتربعني من �أه��ايل االنبار والع�شائر‬ ‫ل�سد م��ا ميكن م��ن احتياجات الأ�سر‬ ‫من الغذاء وحليب الأطفال”‪ ،‬حمذرا‬ ‫م��ن “كارثة �إن�سانية ق��د حت��دث يف‬ ‫خم �ي �م��ات ال� �ن ��ازح�ي�ن ال��ت��ي باتت‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫مكتظة مع ا�ستمرار النزوح من الفلوجة”‪ .‬وطالب‬ ‫العي�ساوي احلكومة املركزية واملنظمات الإن�سانية‬ ‫الدولية “بوقفة حقيقية لدعم الأ�سر النازحة وب�شكل‬ ‫ف��وري‪ ،‬وتوفري اخليام لإيوائهم من حر ال�صيف”‪.‬‬ ‫اىل ذلك قال بيان ملكتب رئي�س ال��وزراء ان العبادي‬ ‫�أمر بتنفيذ تو�صيات اللجنة “بعد انتهاء اجتماعها‬ ‫ال��ذي عقدته برئا�سة مدير مكتب رئي�س ال��وزراء‬ ‫وح�ضور ي��ان كوبيت�ش املمثل اخل��ا���ص للأمني‬ ‫العام للأمم املتحدة ونائبته لل�ش�ؤون الإن�سانية‬ ‫ليزا ك��ران��دي‪ ،‬بح�ضور نائب حمافظ الأنبار‬ ‫وق��ائ�م�م�ق��ام ق���ض��اء ال�ف�ل��وج��ة‪ ،‬ا��ض��اف��ة اىل‬ ‫ممثلي ال���وزارات وممثلي املنظمات‬ ‫الدولية ذات ال�صلة”‪ .‬وبني ان من‬ ‫اهم تلك التو�صيات ما ي�أتي‪:‬‬ ‫‪ .١‬بغية �ضبط عمليات اغاثة‬ ‫نازحي الفلوجة خ�لال عملية‬ ‫حتريرها‪ ،‬تقدم خلية الأزمة‬ ‫يف حم��اف�ظ��ة االن �ب��ار وجلنة‬ ‫اغاثة النازحني ج��ردا ب�أعداد‬ ‫ال�ع��وائ��ل ال�ن��ازح��ة خ�لال ‪� ٢٤‬ساعة‬ ‫ملخيمات عامرية الفلوجة واحلبانية‬ ‫واخلالدية وج�سر بزيبز‪.‬‬ ‫‪ .٢‬ت�ت��وىل وزارة ال�صحة ت ��أم�ين ‪٨‬‬ ‫� �س �ي��ارات ا��س�ع��اف ا��ض��اف�ي��ة وتتوىل‬ ‫ج�م�ع�ي��ة ال �ه�ل�ال االح �م��ر ‪� ٤‬سيارات‬ ‫�أخرى‪ ،‬توزع مع طواقمها على املخيمات‬ ‫االربعة خالل ‪� ٧٢‬ساعة‪.‬‬ ‫‪ .٣‬الإ��س��راع يف ن�صب املراكز ال�صحية‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫املتنقلة والطارئة باال�ستفادة من دعم منظمة ال�صحة‬ ‫العاملية‪.‬‬ ‫‪ .٤‬البدء بحملة تلقيحات لأطفال العوائل النازحة‬ ‫�ضد �شلل االطفال بعد توقفها ملدة عامني واملبا�شرة‬ ‫بحمالت تلقيح �ضد مر�ض التيفوئيد‪.‬‬ ‫ه‪� .‬إ�صدار اوامر فورية مببا�شرة االطباء واملوظفني‬ ‫ال�صحيني يف دائ ��رة �صحة االن �ب��ار‪ ،‬وو� �ض��ع خطة‬ ‫دقيقة لت�أمني دوامهم يف املراكز ال�صحية يف خميمات‬ ‫النازحني‪.‬‬ ‫‪ .٦‬قيام وزارة ال�صحة و�أمانة بغداد بت�أمني ا�سطول‬ ‫من ال�سيارات احلو�ضية لنقل امل��اء ال�صالح لل�شرب‬ ‫ولال�ستخدامات املنزلية‪.‬‬ ‫‪ .٧‬تتوىل جلنة تن�سيق فعاليات االغاثة يف رئا�سة‬ ‫ال��وزارة ار�سال فرق عمل ملخيمات النازحني لتقييم‬ ‫و��ض��ع ال�ن��ازح�ين ورف��ع م��واق��ف يومية ملعاجلة اية‬ ‫نواق�ص‪.‬‬ ‫‪ .٨‬ت ��أم�ين م�ب��ال��غ الزم ��ة ل���ض�م��ان ت��وف�ير اخلدمات‬ ‫وت�أهيلها من امل��وازن��ات الت�شغيلية ل �ل��وزارات ذات‬ ‫ال�ع�لاق��ة‪ ،‬بالتن�سيق م��ع احلكومة املحلية ملحافظة‬ ‫االنبار‪ ،‬ال �سيما يف توفري املرافق ال�صحية للمخيمات‬ ‫وباعداد كافية‪.‬‬ ‫‪ .٩‬ادام ��ة التن�سيق م��ع املنظمات ال��دول�ي��ة لتنظيم‬ ‫عمليات االغاثة‪.‬‬ ‫‪ .١٠‬ت�أمني اي�صال الطاقة الكهربائية للمخيمات كافة‬ ‫خالل خم�سة ايام‪.‬‬ ‫‪ .١١‬الت�أكيد على اجناز اي�صال االغذية ومياه ال�شرب‬ ‫للمخيمات مبوجب خطة دقيقة ل�ضمان اي�صالها ب�شكل‬ ‫م�ستمر ومتوازن‪.‬‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫قرى جنوب مدينة املو�صل ونقلتهم �إىل مناطق‬ ‫�آمنة خ�شية ا�ستهدافهم من قبل تنظيم داع�ش‬ ‫االرهابي‪ .‬اجل��وري ا�ضاف ان انك�سار التنظيم‬ ‫االره��اب��ي ب��دا وا�ضح ًا يف ناحية القيارة وان‬ ‫الع�شرات من اهايل الناحية هربوا منها باجتاه‬ ‫حم��ور ق���ض��اء خم�م��ور ج�ن��وب ��ش��رق املو�صل‪.‬‬ ‫وقال الناطق با�سم العمليات امل�شرتكة‪ ،‬العميد‬ ‫يحيى ر�سول ان ق��وات جهاز مكافحة الإرهاب‬ ‫متكنت من حترير قريتي كرمي اخللف وامل�سحك‬ ‫التي تقع على اطراف جبال مكحول فيما التزال‬ ‫القوات االمنية تتقدم باجتاه مفرق ال�شرقاط منذ‬ ‫انطالق العمليات الع�سكرية‪ ،‬وتكبيد ع�صابات‬ ‫داع�ش الإرهابية خ�سائر مادية وب�شرية‪ .‬مبينا‬ ‫ان عمليتي القيارة وال�شرقاط �ستكونان منطلق ًا‬ ‫لتحرير نينوى من ع�صابات داع�ش االرهابية‪.‬‬ ‫م ��ن ج �ه �ت��ه �أك� ��د حم��اف��ظ � �ص�ل�اح ال ��دي ��ن احمد‬ ‫اجلبوري ان القطعات الع�سكرية التي توجهت‬ ‫اىل ناحية القيارة جنوب مدينة املو�صل قادرة‬ ‫على حترير ما هو �أبعد من املدينة‪.‬‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫القوات الأمنية تبحث عن القنا�صة‬ ‫(نورا) الرو�سية يف الفلوجة‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫ك�شف م�صدر ا�ستخباري عراقي عن‬ ‫ع�م�ل�ي��ة ب �ح��ث م��و��س�ع��ة ع��ن “نورا”‬ ‫ال��رو� �س �ي��ة‪� ،‬إح � ��دى �أخ� �ط ��ر قنا�صة‬ ‫تنظيم داع����ش الإره��اب��ي يف مناطق‬ ‫� �ش �م��ال � �ش��رق ال �ف �ل��وج��ة‪ .‬و”نورا”‬ ‫ال��رو� �س �ي��ة ه��ي م��ن �أه� ��م املطلوبني‬ ‫للقوات العراقية بعد دخولها ق�ضاء‬ ‫الفوجة كونها تعد من �أخطر قنا�صة‬ ‫تنظيم داع�ش الإره��اب��ي يف املدينة‪.‬‬ ‫ويقول ال�ضابط العراقي �إن‪�” :‬أجهزة‬ ‫تعقب وم�ت��اب�ع��ة ل�لات���ص��االت خا�صة‬ ‫باال�ستخبارات العراقية‪ ،‬متكنت من‬ ‫ر�صد �أحاديث عرب �أجهزة الال�سلكي‬ ‫ب�ين قائد لتنظيم داع����ش يدعى غامن‬ ‫ال�ف�لاح��ي والقنا�صة الرو�سية التي‬ ‫يطلق عليها لقب “نورا” الرو�سية �أو‬ ‫“نورا العمري” مطالبًا �إياها مبعاجلة‬ ‫�أه��داف خمتلفة بني مدنيني عراقيني‬ ‫فارين من املدينة‪� ،‬أو طالئع القوات‬ ‫ال�ع���س�ك��ري��ة ال �ع��راق �ي��ة ال �ت��ي تقدمت‬

‫اجل�م�ع��ة �إىل مبنى الإدارة املحلية‬ ‫يف الفلوجة‪ .‬وتعد القنا�صة “نورا”‬ ‫الرو�سية‪� ،‬إحدى �أهم املطلوبني للقوات‬ ‫العراقية التي �أطلقت حملة للبحث‬ ‫ع��ن الفتاة الرو�سية امل�سلمة‪)28( ،‬‬ ‫ع��ا ًم��ا‪ ،‬وال �ت��ي عممت اال�ستخبارات‬ ‫ال�ع��راق�ي��ة بع�ض موا�صفاتها بهدف‬ ‫البحث عنها واعتقالها �أو قتلها‪ .‬ومن‬ ‫�أب��رز موا�صفات القنا�صة الرو�سية‬ ‫“نورا” وف ًقا للم�صدر اال�ستخباراتي‬ ‫العراقي‪� ،‬أنها �شقراء‪ ،‬وطويلة‪ ،‬من‬ ‫�أ�صل �أذري‪ ،‬قدمت من �سوريا للعراق‪،‬‬ ‫وه��ي م���س��ؤول��ة ع��ن قتل ‪ 21‬عراقيًا‬ ‫من عنا�صر ال�شرطة الإحتادية وفرقة‬ ‫مكافحة الإرهاب التي دخلت الفلوجة‪.‬‬ ‫و�أن �ه��ا م��ن �ضمن ‪ 13‬ق�ن��ا ً���ص��ا‪ ،‬كانوا‬ ‫ميثلون ”�ساتر النار” ال��ذي يعتمده‬ ‫داع�ش ل�صد �أي تقدم حمتمل للقوات‬ ‫العراقية‪ ،‬ومنع املدنيني من مغادرة‬ ‫امل��دي�ن��ة‪� ،‬إال �أن�ه��ا اختفت بعد دخول‬ ‫القوات العراقية �إىل ق�ضاء الفلوجة‪.‬‬

‫�ستة ماليني �شخ�ص يعي�شون‬ ‫حتت خط الفقر يف العراق‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫�أكد اخلبري االقت�صادي ق�صي اجلابري �أن «مو�ضوع الفقر يحظى باهتمام جميع‬ ‫ال��دول وعلى اختالف م�ستويات التنمية فيها كما لكل دول��ة خ�صو�صيتها يف ما‬ ‫يتعلق بالهيكلية البنيوية وال�ظ��روف االجتماعية املتعلقة بتحديد ن�سب الفقر‬ ‫ومعاجلتها واحلد من تداعياتها»‪ ،‬مبينا �أن «حتديد خط الفقر الوطني اعتمد على‬ ‫احت�ساب كلفة ال�سعرات احلرارية ال�ضرورية لإدامة �صحة الفرد العراقي التي تقدر‬ ‫بـ(‪� )2332‬سعرة حرارية كمتو�سط �آخذين بنظر االعتبار العمر واجلن�س والوزن‬ ‫والن�شاط البدين‪� ،‬سواء يف احل�ضر او يف الريف»‪ .‬و�أ�ضاف اجلابري �أن «بيانات‬ ‫امل�سح االقت�صادي واالجتماعي لال�سرة العراقية عام ‪ ،2007‬وفرت تقديرات كلفة‬ ‫ال�سعرة احلرارية الواحدة بنحو ‪ 34‬دينار ًا وي�ساوي هذا خط فقر الغذاء‪ ،‬وقدر فقر‬ ‫ال�سلع غري الغذائية بـ‪ 42‬دينار ًا للفرد �شهريا»‪ ،‬م�شريا �إىل �أنه «من خالل جمع كلفة‬ ‫االحتياجات الغذائية اال�سا�سية مع كلفة االحتياجات غري الغذائية فان خط الفقر يف‬ ‫العراق ي�ساوي ‪ 76‬دينار ًا للفرد يف ال�شهر الواحد‪ ،‬ما يعني ان ‪ 23‬باملئة اي نحو‬ ‫‪ 6.9‬ماليني عراقي يقعون حتت خط الفقر»‪ .‬وا�شار اجلابري �إىل �أن «هذا العدد الذي‬ ‫يعد كبريا اذا ما قورن بعدد ال�سكان يف العراق يعد احد املعوقات التي تواجه العمل‬ ‫التنموي يف العراق‪ ،‬واحلكومة اليوم مطالبة باتخاذ اج��راءات تهدف من خاللها‬ ‫احداث تغيريات ايجابية يف م�ستويات الدخول وتوزيعها وحماولة تقليل التفاوت‬ ‫بني فئات املجتمع مبا ي�ضمن يف نهاية االمر تقليل ن�سب الفقر ب�شكل تدريجي وتقليل‬ ‫م�ستوياته اىل اقل حد»‪.‬‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3517 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3517 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement