Page 12

‫العبادي‪ :‬الإ�صالح االقت�صادي �أ�صعب الإ�صالحات‬

‫انطالق عملية (وب�شر ال�صابرين)‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‬ ‫�أفا َد م�صدر �أمني يف حمافظة نينوى‪ ،‬ب�أن القوات الأمنية �أطلقت عملية "وب�شر ال�صابرين"‬ ‫الثانية لتحرير مناطق‪� ،‬شمايل املو�صل‪ 405( ،‬كم �شمال العا�صمة بغداد) من �سيطرة‬ ‫تنظيم (داع�ش)‪ .‬وقال امل�صدر‪�" :‬إن القوات الأمنية �أطلقت عملية (وب�شر ال�صابرين)‬ ‫الثانية لتحرير قرية كانونة التابعة لناحية بع�شيقة‪ 22( ،‬كم �شمايل املو�صل)‪ ،‬من �سيطرة‬ ‫تنظيم (داع�ش)"‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر‪ ،‬الذي طلب عدم الك�شف عن ا�سمه‪�" :‬إن العملية‬ ‫مب�شاركة قوات البي�شمركة واحل�شد الوطني وبـ�إ�سناد من طريان التحالف الدويل"‪.‬‬

‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‬ ‫َّ‬ ‫عد رئي�س جمل�س الوزراء العراقي‪ ،‬حيدر العبادي‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬الإ�صالح االقت�صادي‬ ‫"�أ�صعب الإ�صالحات"‪ ،‬وعزا ال�سبب �إىل "حاجتها للوقت كونها �إجراءات تراكمية"‪ ،‬وفيما �أكد‬ ‫وجود خطط للإ�صالح االقت�صادي"‪� ،‬أ�شار �إىل �أن الإيرادات و�صلت �إىل "ن�صف ما يحتاجه‬ ‫البلد فعليا من نفقات لرواتب املوظفني وغريها على الرغم من �ضغطها ب�شكل كبري"‪ .‬وقال‬ ‫حيدر العبادي يف كلمة له خالل ملتقى احلوار امل�شرتك الذي عقد يف العا�صمة بغداد‪ ،‬حتت‬ ‫�شعار (ال�شباب �أمل العراق)‪�" :‬إن هناك خططا للإ�صالح االقت�صادي والتي تعد من �أ�صعب‬ ‫الإ�صالحات كونها حتتاج �إىل وقت باعتبارها �إجراءات مرتاكمة لإ�صالح اقت�صاد الدولة"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الأحد ‪ 15‬من �أيار ‪ 2016‬العدد ‪ 3487‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Sunday 15 May. 2016 No. 3487 Year 13‬‬

‫نائب عن الوطني يستبعد انعقاد مجلس النواب خالل األيام المقبلة‬

‫نـواب (جبهة الإ�صالح) ي�ؤكدون خالل لقاء مع مع�صـوم‪:‬‬ ‫م�ستعدون حل�ضور جل�سة برملانية ير�أ�سها �أي نائب (عدا الرئا�سة املقالة)‬ ‫المشرق – خاص‪:‬‬

‫يِف ال��وق��ت ال��ذي دع��ا فيه رئي�س جمل�س‬ ‫ال �ن��واب �سليم اجل �ب��وري ر�ؤ� �س��اء الكتل‬ ‫ال�سيا�سية لعقد اج�ت�م��اع خ��ا���ص اليوم‬ ‫الأحد‪ ،‬كان النواب املعت�صمون قد وجهوا‬ ‫�أم�س ال�سبت كتابا �إىل رئي�س اجلمهورية‬ ‫ف� ��ؤاد مع�صوم ي �ب��دون فيه ا�ستعدادهم‬ ‫حل���ض��ور جل�سة جمل�س ال �ن��واب �شرط‬ ‫�أن ت ��دار م��ن قبل �أي ن��ائ��ب ع��دا �أع�ضاء‬ ‫الرئا�سة احلالية‪ .‬ي�أتي ذلك يف وقت �أكد‬ ‫فيه التحالف الكرد�ستاين انه �سيبت غدا‬ ‫االث �ن�ين ب��ال �ق��رار امل�ن��ا��س��ب ب���ش��أن عودة‬ ‫النواب الكرد �إىل بغداد‪ ،‬وذلك بعد تنفيذ‬ ‫ع��دة � �ش��روط م��ن �أه�م�ه��ا ت��وف�ير احلماية‬ ‫للنواب الكرد على اث��ر االع �ت��داءات التي‬ ‫تعر�ض لها بع�ض نوابهم خ�لال اقتحام‬ ‫املتظاهرين ملبنى الربملان يف الثالثني من‬ ‫ني�سان املا�ضي‪ ،‬لكن النائب عن التحالف‬ ‫الوطني �صادق اللبان ا�ستبعد عقد جل�سة‬ ‫ملجل�س النواب خالل الأيام القليلة املقبلة‪،‬‬ ‫عازيا ذلك �إىل خ�شية النواب من تكرار ما‬ ‫تعر�ض له زمال�ؤهم من �ضرب و�إهانة �أمام‬ ‫�أنظار القوات الأمنية‪ .‬ففي بيان ملجل�س‬ ‫النواب ذكر فيه �أن رئي�س املجل�س �سليم‬ ‫اجلبوري دع��ا ر�ؤ��س��اء الكتل ال�سيا�سية‪،‬‬

‫�إىل عقد اجتماع «خا�ص»‪ ،‬من اجل حتديد‬ ‫م��وع��د جل�سة ال�ب�رمل��ان امل�ق�ب�ل��ة ومتديد‬ ‫الف�صل الت�شريعي احلايل الذي من املتوقع‬ ‫�أن ينتهي بداية الأ�سبوع احلايل‪ .‬وتابع‬ ‫ال�ب�ي��ان‪« ،‬ويف �سياق �آخ��ر ف ��إن �صندوق‬ ‫النقد ال��دويل ق��د ابلغ ال�ع��راق ب�ضرورة‬ ‫تعديل ق��ان��ون امل��وازن��ة لتخفي�ضها بغية‬ ‫�صرف القر�ض امل�ؤمل خالل الفرتة القليلة‬ ‫ال �ق��ادم��ة‪ ،‬والن اخل��زان��ة احلكومية غري‬ ‫ق��ادرة على ت�سديد روات��ب وا�ستحقاقات‬ ‫�أب �ن��اء ال�شعب دون احل���ص��ول على هذا‬ ‫القر�ض‪ ،‬فقد ب��ات م��ن ال���ض��روري اتخاذ‬ ‫الإجراءات الت�شريعية والقانونية الالزمة‬ ‫لهذا الأمر من خالل الإ�سراع بعقد جل�سة‬ ‫برملانية‪ .‬ويف ��ش��أن ال�ن��واب املعت�صمني‬ ‫فقد �أعلن املتحدث با�سم جبهة الإ�صالح‬ ‫هيثم اجلبوري �أن اجلبهة وجهت وفودها‬ ‫لالنفتاح على الكتل ال�سيا�سية لتوفري‬ ‫البيئة الد�ستورية ال�لازم��ة لعقد جل�سة‬ ‫برملانية �شرعية عمال بتوجيهات املرجعية‬ ‫الدينية‪ ،‬م��ؤك��دا �أهمية ذل��ك لإك�م��ال �إقالة‬ ‫من «ف�شل» ب�أداء عمله وحما�سبة القيادات‬ ‫الأمنية املق�صرة‪ .‬و�أ�ضاف البيان �أن «هذا‬ ‫احل��راك يهدف لتوفري البيئة الد�ستورية‬ ‫والقانونية بعقد جل�سة برملانية �شرعية‬

‫االحتاد الأوروبي‪ :‬ال م�ساعدات‬ ‫للعراق بدون حتقيق امل�صاحلة الوطنية‬ ‫المشرق – قسم األخبار‬

‫طالب �سفري االحتاد الأوروبي يف العراق القيادات ال�سيا�سية العراقية بالإ�صغاء �إىل ر�سائل‬ ‫َ‬ ‫ال�شعب‪ ،‬حمذرا من م�شاكل اقت�صادية تنتج عن الأزمات ال�سيا�سية الداخلية‪ .‬وقال �إن «تقدمي‬ ‫امل�ساعدات للعراق يتطلب وج��ود م�صاحلة وطنية»‪ .‬وق��ال باتريك�س �سيمونيه‪ ،‬يف م�ؤمتر‬ ‫�صحفي يف بغداد �إن «امل�شاكل ال�سيا�سية تخلق م�شاكل اقت�صادية‪ .‬فمحاربة داع�ش تكلف الكثري‪،‬‬ ‫وم�شكلة املهجرين زادت من هذه التكلفة‪ .‬وهذا ف�ضال عن لأن �أ�سعار النفط يف تنازل‪ .‬لدينا �إذن‪،‬‬ ‫كل هذه العوامل جمتمعة مما ي�ضعف الإمكانية لإعادة الإعمار و�إن�شاء م�شاريع �أخرى»‪ .‬وتابع‬ ‫يقول‪« :‬وقعنا يف ‪ 2011‬اتفاقية تعاون و�شراكة بني العراق واالحتاد الأوروبي‪ ،‬ومن خاللها‬ ‫�سيكون هناك املزيد من التعاون بيننا‪ .‬وهذا �سيتم �إذا كانت هناك م�صاحلة وطنية و�إ�صالحات‬ ‫�سيا�سية»‪ ،‬م�ضيفا‪« :‬لدينا الكثري من املوا�ضع ال�شاملة والربامج حول التطوير»‪ .‬وعن �أزمة‬ ‫الربملان احلالية‪� ،‬أ�شار �إىل ان «على ال�سلطات �أن توفر حماية كاملة للربملانيني لكي ي�شعروا‬ ‫بالأمان حني يقومون يف عملهم بالربملان»‪ ،‬كما ان «على ال�سيا�سيني وقادة الأحزاب الإ�صغاء‬ ‫�إىل ر�سائل ال�شعب ومطالبهم بالإ�صالح و�إيجاد حلول مل�شاكل ال�شعب»‪ .‬و�شدد �سيمونيه على ان‬ ‫«االحتاد الأوروبي ال يتدخل يف ال�ش�ؤون الداخلية وال�سيا�سية للعراق‪ ..‬ونحن ال نعطي حلوال‪،‬‬ ‫بل ن�صغي �إىل احللول املطروحة‪ .‬وحني ن�شعر ب�أنها جيدة نقوم بدعمها»‪ .‬وا�شار �سفري االحتاد‬ ‫الأوروبي �إىل جتربة �أوروبا يف امل�صاحلة قائال‪« :‬يف �أوروبا – بعد حربني عامليتني والكثري‬ ‫من االنق�سامات و‪ 28‬دولة كانت غري دميقراطية ولديها م�شاكل – ت�أكدنا انه عندما يود البلد ان‬ ‫يتطور فعلى املواطنني ان يت�صاحلوا‪ .‬فلم ن�ستطع �إعمار �أوروبا من جديد �إال من خالل الت�صالح‬ ‫وترك اخلالفات جانبا‪ .‬وت�أكدنا ان دور منظمات املجتمع املدين فعال يف هذه العملية و�أي�ضا‬ ‫دور بلدان املنطقة‪ ،‬وعليها دعم هذه العملية وت�شجيعها»‪.‬‬

‫لإكمال �إقالة من ف�شل ب�أداء عمله و ت�شبث‬ ‫مبن�صبه وهو غري قادر على القيام بواجبه‬ ‫وكذلك ليت�سنى للمجل�س حما�سبة القيادات‬ ‫الأمنية املق�صرة ب�أداء �أمانتها بحفظ دماء‬ ‫النا�س»‪ .‬ولت�أكيد موقفها هذا وجه النواب‬

‫املعت�صمون يوم �أم�س ال�سبت كتابا �إىل‬ ‫مع�صوم طالبوا م��ن خالله بعقد جل�سة‬ ‫للربملان‪ ،‬تدار من قبل �أي نائب عدا �أع�ضاء‬ ‫الرئا�سة احلالية‪ .‬وبح�سب الكتاب ف�أن‬ ‫�أع�ضاء جبهة الإ�صالح البالغ عددهم �ستة‬

‫وت�سعني نائبا‪ ،‬طالبوا رئي�س اجلمهورية‬ ‫ال�ع��راق��ي‪ ،‬ب��دع��وة الكتل ال�سيا�سية لعقد‬ ‫جل�سة يتم خاللها االتفاق على رئا�سة جديدة‬ ‫للربملان ال�ع��راق��ي‪ ،‬وحما�سبة املق�صرين‬ ‫يف امللف الأم�ن��ي خ�لال التفجريات التي‬

‫�شهدتها العا�صمة بغداد م�ؤخرا‪ ،‬متعهدة‬ ‫بامل�شاركة مبثل ه��ذه اجلل�سة‪ ،‬بجميع‬ ‫�أع�ضائها‪ .‬كما طالبت جبهة الإ�صالح‪ ،‬يف‬ ‫كتابها‪ ،‬الرئي�س مع�صوم بتمديد الف�صل‬ ‫الت�شريعي ل�ل�برمل��ان حل�ين �إك �م��ال مهامه‬ ‫الرئي�سية‪ .‬جدير بالذكر �أن جبهة الإ�صالح‪،‬‬ ‫ت�ضم نوابا من كتل خمتلفة اعت�صموا‪ ،‬يف‬ ‫ني�سان امل��ا��ض��ي‪ ،‬احتجاجا على ت�أجيل‬ ‫جل�سة ملجل�س النواب كان من املفرت�ض �أن‬ ‫ت�شهد الت�صويت على الكابينة احلكومية‬ ‫اجلديدة هذه اجلهود الرامية لعقد جل�سة‬ ‫برملانية ت�صطدم بغياب ال �ن��واب الكرد‬ ‫ال��ذي��ن غ ��ادروا ب�غ��داد بعد االع �ت��داء على‬ ‫بع�ضهم اث��ر اق�ت�ح��ام املتظاهرين ملبنى‬ ‫ال�برمل��ان‪ ،‬اذ مل ي��زل ال �ن��واب ال �ك��رد على‬ ‫م��وق�ف�ه��م ال��راف ����ض حل���ض��ور �أي ��ة جل�سة‬ ‫برملانية برغم ذهاب رئي�س جمل�س النواب‬ ‫�سليم اجل��ب��وري ووف���د �أر� �س �ل��ه رئي�س‬ ‫الوزراء اىل كرد�ستان لإقناع النواب الكرد‬ ‫بالعودة �إال �أن النائب �آال طالباين رئي�سة‬ ‫كتلة االحت��اد الوطني الكرد�ستاين قالت‪،‬‬ ‫�أن الأط��راف الكرد�ستانية �ستجتمع يوم‬ ‫غد االثنني التخاذ القرار املنا�سب ب�ش�أن‬ ‫ع��ودة ال �ن��واب ال�ك��رد اىل ب �غ��داد‪ .‬وقالت‬ ‫طالباين‪� ،‬أن ر�ؤ�ساء الكتل الكرد�ستانية‬

‫اتفـــاق مبـدئـي بيــن االتــحاد الوطـني الكرد�سـتاين مع التـغييـــر‬ ‫المشرق – قسم األخبار‬

‫��ص� َ‬ ‫�ادق املجل�س القيادي لالحتاد الوطني الكرد�ستاين‪� ،‬أم�س‬ ‫ال�سبت‪ ،‬مبدئيا على االت �ف��اق ال�سيا�سي ب�ين االحت ��اد الوطني‬ ‫الكرد�ستاين وح��رك��ة التغيري‪ .‬وق��ال ع�ضو املكتب ال�سيا�سي‬ ‫لالحتاد الوطني الكرد�ستاين �آ�سو مامند يف ت�صريح لـ"خنــدان"‪،‬‬

‫�أن اجلل�سة الأوىل لالجتماع انتهت‪ ،‬ومتت املوافقة مبدئيا على‬ ‫م�شروع االتفاق‪ .‬و�أ�ضاف �آ�سو مامند يف �سياق ت�صريحه‪� ،‬أن‬ ‫املناق�شات �ست�ستمر يف اجلل�سة الثانية م��ن االج�ت�م��اع‪ .‬وعقد‬ ‫املجل�س القيادي لالحتاد الوطني الكرد�ستاين‪ ،‬قبل ظهر �أم�س‬ ‫اجتماعا يف مدينة ال�سليمانية‪ ،‬ح�ضره نائبا الأمني العام لالحتاد‬

‫المشرق – قسم األخبار‬

‫ك�شفت اللجنة املالية الربملانية العراقية‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫�أم�س ال�سبت‪ ،‬وجود �أكرث من ‪ 200‬م�ست�شار‬ ‫وهمي يف الرئا�سات الثالث‪ ،‬فيما دعت �إىل‬ ‫غلق منافذ الف�ساد و�إيقاف الهدر يف املال‬ ‫العام‪ .‬وقالت ع�ضو اللجنة النائب ماجدة‬ ‫التميمي �إن «امل�ست�شارين الذين مت تعيينهم‬ ‫يف الرئا�سات الثالث هم وهميون»‪ ،‬م�شرية‬ ‫�إىل �أن كل رئي�س ج��اء ب �ـ‪ 70‬م�ست�شار ًا ال‬ ‫وج��ود له من حملة �شهادة البكالوريو�س‪،‬‬ ‫وه ��ذا ي�ع��د ه ��در ًا ل�ل�م��ال ال �ع��ام‪ .‬و�أ�ضافت‬

‫التميمي‪� ،‬أن «الو�ضع احلايل ميكن ت�شبيهه‬ ‫ب�ق��در مثقوب‪ ،‬كلما و�ضعنا فيه الأم ��وال‬ ‫ت�ضيع ب�سبب الف�ساد»‪ ،‬م�شددة على �ضرورة‬ ‫غلق منافذ الف�ساد وحما�سبة املف�سدين من‬ ‫خالل امللفات املوجودة لدى النزاهة‪ .‬يذكر‬ ‫�أن الف�ساد املايل والإداري ينت�شر يف العراق‬ ‫ب�شكل كبري‪� ،‬إذ مت ت�صنيفه من قبل منظمات‬ ‫دولية ب�أنه من �أك�ثر ال��دول ف�ساد ًا‪� ،‬إال �أن‬ ‫احلكومة العراقية غالب ًا ما تنتقد تقارير‬ ‫تلك املنظمات ب�ش�أن الف�ساد وتعتربها غري‬ ‫دقيقة‪.‬‬

‫المشرق – قسم األخبار‬

‫قا َل جرنال �أ�سرتايل‪ ،‬التي ت�شارك بالده‬ ‫يف حماربة تنظيم داع�ش يف العراق‪� ،‬أن‬ ‫القوات العراقية م�ستعدة لهجوم كيمياوي‬ ‫«متمل» قد ي�شنه التنظيم بحال تقدمها‬ ‫حُ‬ ‫لتحرير مدينة امل��و��ص��ل �شمايل البالد‪.‬‬ ‫ونقلت �صحيفة ديلي تلغراف يف تقرير لها‬ ‫عن القائد الع�سكري يف قوات التحالف‪،‬‬ ‫الأ�سرتايل‪ ،‬روجر نوبل‪ ،‬قوله «�إن دفاعات‬ ‫املو�صل تعززت بخنادق و�آالف الألغام‪،‬‬ ‫و�إن��ه يتوقع �أن تواجه القوات العراقية‬ ‫امل��دع��وم��ة ب��ال �غ��ارات اجل��وي��ة للتحالف‬

‫ان �ت �ح��اري�ين»‪ .‬وي�ت��وق��ع ن��وب��ل �أن «يلج�أ‬ ‫عنا�صر التنظيم �إىل الهجمات الكيمياوية‪،‬‬ ‫مثلما فعلوا �ضد القوات الكردية»‪ ،‬م�شريا‬ ‫�إىل �أن «الأ�سلحة الكيمياوية ط��رف يف‬ ‫املعادلة و�أن اجلي�ش العراقي ي�ستعد لذلك»‪.‬‬ ‫ون�شرت ال�صحيفة تقريرا يتحدث فيه‬ ‫مرا�سل ال�ش�ؤون الع�سكرية‪ ،‬بن فارمر‪ ،‬عن‬ ‫احتمال جلوء تنظيم داع�ش �إىل الأ�سلحة‬ ‫الكيمياوية‪� ،‬إذا حاولت القوات العراقية‬ ‫مهاجمة مدينة امل��و��ص��ل‪ ،‬ال�ت��ي ي�سيطر‬ ‫عليها‪ ،‬منذ عامني تقريبا‪ .‬ويقول فارمر‬ ‫�إن عنا�صر تنظيم داع�ش متهمون ب�إطالق‬

‫هجمات انتحارية ت�ستهدف املجمع ال�سكني يف عامرية الفلوجة‬ ‫�شنَ انتحاريون من تنظيم داع�ش‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬هجوما‬ ‫على املجمع ال�سكني يف ناحية عامرية الفلوجة‪ ،‬وفيما‬ ‫ت�ضاربت الأنباء حول عدد امل�شاركني يف الهجوم �أكدت‬ ‫قيادات ميدانية وم�س�ؤولون حمليون �إحباط التعر�ض‬ ‫وقتل جميع املهاجمني‪ .‬وق��ال �إع�ل�ام ق�ي��ادة عمليات‬ ‫الأن�ب��ار‪�" :‬إن القوات الأمنية �أحبطت حماولة ت�سلل‬ ‫فا�شلة لإرهابيي داع�ش على جممع عامرية الفلوجة‬ ‫ومتكنت من قتل �سبعة �إرهابيني بع�ضهم انتحاريون"‪.‬‬ ‫و�أ���ض��اف‪�" :‬إن القطعات الع�سكرية املتمركزة يف‬ ‫حميط املجمع متكنت �أي�ضا من قتل خم�سة عنا�صر‬ ‫من داع�ش على الطريق امل ��ؤدي �إليه"‪ .‬ب��دوره �أعلن‬ ‫جمل�س حمافظة الأنبار‪� ،‬أن ت�سعة انتحاريني حاولوا‬ ‫ا�ستهداف املجمع ال�سكني يف ناحية العامرية‪ .‬وقال‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫الوطني الكرد�ستاين و�أع�ضاء املكتب ال�سيا�سي واملجل�س القيادي‬ ‫لالحتاد الوطني الكرد�ستاين‪ ،‬لبحث االتفاق‪ .‬وذكر املوقع الر�سمي‬ ‫للمجل�س القيادي لالحتاد الوطني الكرد�ستاين‪ ،‬انه خالل اجلل�سة‬ ‫الأوىل من االجتماع متت املوافقة من حيث املبد�أ على االتفاق‪،‬‬ ‫ومن املقرر عقد اجلل�سة الثانية لالجتماع ع�صر اليوم‪.‬‬

‫عضو اللجنة المالية ‪:‬‬ ‫جرنال �أ�سرتايل‪ :‬القوات العراقية م�ستعدة‬ ‫‪ 200‬م�ست�شار وهمي يف الرئا�سات الثالث لهـجـوم كيمياوي من داعـ�ش بتحرير املو�صـل‬

‫فتح باب التطوع ألهالي األنبار بصفوف الجيش في قاعدة األسد‬

‫األنبار‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫� �س �ي �ع �ق��دون غ ��دا االث� �ن�ي�ن اج �ت �م��اع � ًا مع‬ ‫الأط��راف ال�سيا�سية الكرد�ستانية التخاذ‬ ‫ال� �ق ��رار امل �ن��ا� �س��ب ح ��ول ع� ��ودة ال �ن��واب‬ ‫الكرد اىل بغداد‪ ،‬م�شرية اىل ان “الوفد‬ ‫امل���ش�ترك م��ن ح��زب ال��دع��وة واحلكومة‬ ‫االحت��ادي��ة ال��ذي زار مدينة ال�سليمانية‪،‬‬ ‫ي��وم اخلمي�س‪ ،‬وابغلناهم ب�أننا �سنعود‬ ‫اىل بغداد �شريطة ان متنح لنا �ضمانات‬ ‫بعدم تكرار ما حدث يف جمل�س النواب‪،‬‬ ‫واخ���ذ م�ط��ال��ب ال �ك��رد ب�ع�ين االعتبار”‪،‬‬ ‫م��ؤك��دة ان “الوفد ال�ضيف وع��دن��ا بعدم‬ ‫تكرار ما حدث وا�ستمرار احلوار ملعاجلة‬ ‫امل�شاكل”‪ .‬لكن برغم ه��ذا التفا�ؤل بعقد‬ ‫جل�سة برملانية �إال �أن النائب عن التحالف‬ ‫الوطني �صادق اللبان ا�ستبعد عقد جل�سة‬ ‫ملجل�س النواب خالل االيام القليلة املقبلة‪،‬‬ ‫عازيا ذلك اىل خ�شية النواب من تكرار ما‬ ‫تعر�ض له زمال�ؤهم من �ضرب و�إهانة �أمام‬ ‫انظار القوات الأمنية‪ .‬وقال اللبان‪�" :‬إن‬ ‫بع�ض النواب تعر�ضوا اىل اهانة وا�ضحة‬ ‫من متظاهرين معرويف االنتماء وما زالوا‬ ‫يهددون باقتحام جمل�س النواب جمددا‪،‬‬ ‫بالتايل ح�ضور اع�ضاء جمل�س النواب‬ ‫اىل مبنى الربملان يف الوقت احلايل امر‬ ‫م�ستبعد يف ظل التهديدات املوجودة"‪.‬‬

‫ع�ضو اللجنة الأمنية يف جمل�س حمافظة الأنبار راجع‬ ‫بركات العي�ساوي‪�" :‬إن ا�شتباكا م�سلحا بالأ�سلحة‬ ‫املتو�سطة واخلفيفة اندلع بني قوات �أمنية م�شرتكة‬ ‫وت�سعة انتحاريني يرتدون �أحزمة نا�سفة من عنا�صر‬ ‫تنظيم داع�ش ح��اول��وا مهاجمة املجمع ال�سكني يف‬ ‫ناحية العامرية‪ ،‬ما �أ�سفر عن مقتل جميع االنتحاريني‪،‬‬ ‫من دون معرفة حجم اخل�سائر بني القوات الأمنية"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف العي�ساوي‪�" :‬إن ال �ق��وات الأم�ن�ي��ة �شرعت‬ ‫بتعزيز جميع قواتها على مداخل الناحية وال�سواتر‬ ‫الدفاعية حت�سبا لوقوع هجمات مماثلة قد ت�ستهدف‬ ‫املدنيني والقوات القتالية"‪ .‬هذا وقد فر�ضت القوات‬ ‫امل�شرتكة حظرا �شامال للتجوال يف جميع مناطق‬ ‫ناحية العامرية‪� ،‬إىل �إ�شعار �آخر على خلفية الهجمات‬ ‫االنتحارية لتنظيم (داع�ش)‪� .‬إىل ذلك �أعلن مركز تطوع‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫الأنبار التابع �إىل وزارة الدفاع‪ ،‬عن فتح باب التطوع‬ ‫ب�صفوف اجلي�ش يف قاعدة الأ�سد‪ .‬وذك��ر بيان ملركز‬ ‫تطوع الأنبار‪ ،‬مت "فتح باب التطوع يف مقر قيادة فرقة‬ ‫امل�شاة ال�سابعة يف قاعدة الأ�سد ال�ستقبال الراغبني‬ ‫بالتطوع يف �صفوف اجلي�ش ال�ع��راق��ي البا�سل"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �إن "�شروط التطوع‪� ،‬أن يكون املتطوع من‬ ‫�أهايل ق�ضاء هيت وحديثة والبغدادي ح�صر ًا‪ ،‬و �أن ال‬ ‫يقل عمر املتطوع عن (‪� 18‬سنة وال يزيد على ‪� 30‬سنة)‪،‬‬ ‫و �أن ي�ق��ر�أ ويكتب"‪ .‬كما ورد يف ��ش��روط التطوع‪،‬‬ ‫بح�سب البيان‪�" ،‬أن يجتاز الفح�ص الطبي و�أن يكون‬ ‫�سليما من الأمرا�ض"‪ ،‬داعيا املتطوعني �إىل ا�صطحاب‬ ‫امل�ستم�سكات الأرب�ع��ة مع ‪� 10‬صور"‪� .‬إىل ذل��ك �أعلن‬ ‫وزير الدفاع خالد العبيدي عن ت�أ�شري بع�ض املالحظات‬ ‫على دائرة �ش�ؤون املحاربني التابعة للوزارة‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫غ��از اخل��ردل‪� ،‬أك�ثر من م��رة‪ ،‬على مقاتلي‬ ‫البي�شمركة الكردية‪ ،‬الذين يتقدمون من‬ ‫ال�شمال‪ ،‬بينما يتقدم اجلنود العراقيون‬ ‫من اجلنوب‪ .‬وعلى الرغم من �أن الأ�سلحة‬ ‫ال �ك �ي �م �ي��اوي��ة مل ت�ت���س�ب��ب يف �إ� �ص��اب��ات‬ ‫كبرية يف العراق حتى الآن‪ ،‬ف�إن احتمال‬ ‫ا�ستعمالها يثري حذر القوات الربية‪ .‬وقد‬ ‫ا�ستوىل تنظيم داع�ش على كميات معتربة‬ ‫من غاز الكلورين ال�صناعي‪ ،‬ويعتقد �أنه‬ ‫ميلك اخلربات ل�صناعة غاز اخل��ردل‪ ،‬كما‬ ‫يعتقد �أنه ا�ستوىل على �أ�سلحة كيمياوية‬ ‫من نظام ب�شار الأ�سد يف �سوريا‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3487 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3487 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement