Page 12

‫الزاملي‪� :‬أتعهد ب�أين لن �أقبل ب�أي من�صب‬ ‫امل�شرق – ق�سم الأخبار‪:‬‬ ‫قال النائب حاكم الزاملي "�أتعهد �أمام املرجعية الدينية وال�سيد القائد مقتدى‬ ‫ال�صدر و�أمام ال�شعب العراقي ب�أنني ال ولن �أقبل ب�أي من�صب �سواء �أكان تنفيذيا �أو‬ ‫علي ذلك‪ .‬وان اعت�صامنا هذا من اجل الإ�صالح ومن اجل‬ ‫ت�شريعيا‪ ،‬و�إن عر�ض ّ‬ ‫حقوق ال�شعب العراقي"‪ .‬يذكر �أن بع�ض و�سائل الإعالم تناقلت خربا مفاده “ان‬ ‫النائب حاكم الزاملي ر�شح �أن يكون النائب الأول لرئي�س جمل�س النواب”‪.‬‬

‫م�سلحون بزي ع�سكري يختطفون مدير معمل طحني‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة امل�شرق‪:‬‬ ‫�أفاد م�صدر �أمني‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬ب�أن م�سلحني جمهولني يرتدون زيا ع�سكريا �أقدموا على اختطاف مدير‬ ‫معمل طحني املن�صور االهلي من داره‪ ،‬غربي العا�صمة بغداد‪ .‬وقال امل�صدر �إن "م�سلحني جمهولني يرتدون‬ ‫زيا ع�سكريا اقدموا يف �ساعة مت�أخرة من الليلة قبل املا�ضية على اقتحام منزل (فاروق ابراهيم) مدير‬ ‫معمل طحني املن�صور االهلي يف منطقة املن�صور غربي العا�صمة بغداد‪ ،‬ليقتادوه بعدها اىل جهة جمهولة"‪.‬‬ ‫وا�ضاف ان "القوات االمنية وبعد تلقيها بالغا حول احلادث‪ ،‬فتحت حتقيقا لك�شف مالب�ساته‪ ،‬من اجل معرفة‬ ‫اجلهة املتورطة"‪ .‬وت�سجل العا�صمة بغداد خروقات �أمنية متكررة متمثلة بعمليات خطف وت�سليب و�سرقة‬ ‫واغتياالت‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫االثنني ‪ 18‬من ني�سان ‪ 2016‬العدد ‪ 3469‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫‪Monday 18 April. 2016 No. 3469 Year 13‬‬

‫بوادر انفراج ألزمة رئاسة البرلمان وتجدد أزمة كابينة العبادي‬

‫ً‬ ‫ال�صدريون يحا�صرون الوزارات ‪ ..‬والكربالئي ي�ستقبل وفدا من النواب املعت�صمني‬ ‫المشرق – خاص‪:‬‬ ‫مع بدء �أن�صار التيار ال�صدري بن�صب خيام‬ ‫االعت�صام يف �ساحة التحرير و�أم ��ام �أربع‬ ‫وزارات‪� ،‬أم ����س الأح� ��د‪ ،‬مطالبني با�ستقالة‬ ‫وزرائ�ه��ا‪� ،‬أيقن املراقبون للعملية ال�سيا�سية‬ ‫ان االزم� ��ة ال �ت��ي ع�صفت مبجل�س النواب‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي حتولت اىل ازم��ة حقيقية‬ ‫يف ��س��اح��ة رئ�ي����س ال� ��وزراء ح �ي��در العبادي‬ ‫ال��ذي ب��ات عليه تقدمي مر�شحي وزراء تتفق‬ ‫عليهم الكتل ال�سيا�سية خا�صة بعد ان طالب‬ ‫رئي�س جمل�س النواب �سليم اجلبوري ب�إلغاء‬ ‫ن�ظ��ام املحا�ص�صة وت�ق��دمي اخل�ب�رات لقيادة‬ ‫مفا�صل العمل التنفيذي يف الدولة بعيدا عن‬ ‫الت�سيي�س وال�صراعات ال�شخ�صية‪ .‬وت�أتي‬ ‫هذه التطورات بعد دخول امريكا على ل�سان‬ ‫�سفريها يف بغداد �ستيوارت جونز الذي �أكد‬ ‫�شرعية من�صب �سليم اجلبوري رئي�سا ملجل�س‬ ‫ال�ن��واب العراقي‪ ،‬واي��ران من خ�لال ال�سفري‬ ‫الإيراين ح�سن دنائي فر الذي �أ�شار اىل �أن «ما‬ ‫ح�صل يف جمل�س النواب ع ّقد امل�شهد ومل يراع‬ ‫الو�ضع الد�ستوري»‪ ،‬ومن هنا نلم�س ان رئي�س‬ ‫جمل�س النواب �سليم اجلبوري خرج من عنق‬ ‫الزجاجة لريمي الكرة يف ملعب رئي�س الوزراء‬ ‫الذي عليه تقدمي كابينته الوزارية خالل ‪72‬‬ ‫�ساعة كما جاء يف وثيقة ال�شعب التي �أعلنها‬ ‫زعيم التيار ال���ص��دي‪ ،‬ام�س الأول ال�سبت‪.‬‬ ‫فمع �ساعات ال�صباح الأوىل ليوم ام�س االحد‬ ‫ن�صب مئات املعت�صمني خيامهم يف �ساحة‬ ‫التحرير وام��ام وزارات الثقافة والداخلية‬ ‫والإ�سكان والتخطيط‪ ،‬مرددين �شعارات �ضد‬

‫م�ست�شار مع�صوم‬ ‫ينفي عقد اجتماع‬ ‫للرئا�سـات الثــالث‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ن�ف��ت رئ��ا� �س��ة اجل �م �ه��وري��ة �أنباء‬ ‫حتدثت عن عقد اجتماع للرئا�سات‬ ‫ال�ث�لاث وق��ادة الكتل ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫�أم����س االح ��د‪ ،‬يف م�ن��زل الرئي�س‬ ‫ف� ��ؤاد م�ع���ص��وم‪ .‬وق ��ال م�ست�شار‬ ‫رئ ��ا�� �س ��ة اجل� �م� �ه ��وري ��ة قحطان‬ ‫اجلبوري‪ ،‬يف ت�صريح �صحفي‪:‬‬ ‫“ال ي��وج��د اج �ت �م��اع للرئا�سات‬ ‫ال �ث�لاث وق ��ادة الكتل ال�سيا�سية‬ ‫اليوم وامنا هناك لقاءات منفردة‬ ‫يجريها رئ�ي����س اجل�م�ه��وري��ة مع‬ ‫بع�ض ال�سيا�سيني‪ ،‬حول تطورات‬ ‫االحداث“‪ .‬و�أ��ض��اف ان “رئي�س‬ ‫اجل��م��ه��وري��ة ب��و� �ص �ف��ه حاميا‬ ‫للد�ستور ي�ج��ري ل �ق��اءات مكثفة‬ ‫مع ال�سيا�سيني حللحلة االو�ضاع‬ ‫املتازمة“‪ .‬واف��ادت ابناء نقال عن‬ ‫م�صدر م���س��ؤول‪ ،‬م�ساء ال�سبت‪،‬‬ ‫ان اجتماع ًا �سيعقد اليوم مبنزل‬ ‫رئ�ي����س اجل �م �ه��وري��ة للرئا�سات‬ ‫الثالث مع ق��ادة الكتل ال�سيا�سية‬ ‫لبحث االزم��ة النيابية والتغيري‬ ‫ال � � ��وزاري‪ .‬ودع� ��ا زع �ي��م التيار‬ ‫ال�صدر مقتدى ال�صدر “الرئا�سات‬ ‫الثالث اىل التن�سيق لعقد جل�سة‬ ‫برملان وتقدمي الكابينة الوزارية‬ ‫م��ن ال�ت�ك�ن��وق��راط امل�ستقل دون‬ ‫النظر اىل ا� �ص��وات املحا�ص�صة‬ ‫املقيتة م��راع��اة ل�صوت ال�شعب‬ ‫وط��رح�ه��ا ع�ل��ى الت�صويت ف��ور ًا‬ ‫وخالل مدة �أق�صاها ‪� 72‬ساعة“‪.‬‬ ‫كما دعا رئي�س الوزراء اىل اعطاء‬ ‫م��دة زم�ن�ي��ة حم ��ددة لـ”ت�صحيح‬ ‫م�سار الدرجات اخلا�صة والهيئات‬ ‫وغريها على ان ال تزيد هذه املدة‬ ‫عن ‪ 45‬يوم ًا”‪.‬‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫املحا�ص�صة واحلزبية مع رفع الفتات تطالب‬ ‫با�ستقالة ال � ��وزراء‪ ،‬وع�ل��ى اث��ر ذل��ك اعلنت‬ ‫ق�ي��ادة عمليات ب�غ��داد اغ�لاق ع��دد م��ن الطرق‬ ‫الرئي�سة يف العا�صمة بغداد واتخاذ اجراءات‬ ‫ام�ن�ي��ة م���ش��ددة ف�ي�ه��ا‪ ،‬ب�ه��دف ح�م��اي��ة وت�أمني‬ ‫املعت�صمني يف �ساحة التحرير‪ .‬وقال م�صدر‬ ‫يف وزارة الداخلية �إن «القوات الأمنية اتخذت‬ ‫�إج� ��راءات م���ش��ددة وقطعت � �ش��وارع رئي�سة‬ ‫م�ؤدية اىل �ساحة التحرير‪ ،‬و�سط العا�صمة‬ ‫بغداد»‪ ،‬م�شري ًا اىل قطع بع�ض الطرق بالكتل‬ ‫الكونكريتية‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر �أن «الإجراءات‬ ‫التي اتخذتها القوات الأمنية ج��اءت لت�أمني‬ ‫احلماية للمعت�صمني الذين ن�صبوا خيامهم‬ ‫يف �ساحة التحرير للمطالبة باال�صالحات»‪.‬‬ ‫وتقت�ضي املهلة التي منحها مقتدى ال�صدر‬ ‫للرئا�سات الثالث بالتن�سيق فيما بينها لتقدمي‬ ‫ق��ائ�م��ة مر�شحني م��ن ال�ت�ك�ن��وق��راط لي�صوت‬ ‫عليها الربملان خالل ‪ 3‬اي��ام‪ .‬ويرى مراقبون‬ ‫ان ال�صدر وج��ه ر�سالة اىل رئي�س احلكومة‬ ‫حيدر العبادي بن�صب خيم املعت�صمني امام‬ ‫وزارة الداخلية مفادها ان ”التغيري يجب‬ ‫ان ي�شمل ال��وزارات االمنية بعد ان ا�ستثنى‬ ‫العبادي وزيري الدفاع والداخلية من قائمتي‬ ‫امل��ر��ش�ح�ين ال�سابقتني”‪ .‬ام��ا دالالت ن�صب‬ ‫اخل �ي��ام ام��ام وزارة التخطيط فـ”لدخولها‬ ‫�ضمن حدود املنطقة اخل�ضراء (مقر احلكومة‬ ‫العراقية) وبالتايل ال�ضغط على العبادي وحثه‬ ‫على ت�ق��دمي املر�شحني يف املهلة املحددة“‪.‬‬ ‫من جانبه وبعد ان ايقن �سليم اجلبوري انه‬ ‫خ��رج �ساملا من االزم��ة التي ع�صفت بربملانه‬

‫�إجراءات �أمنية م�شددة يف بع�ض مناطق العا�صمة‬ ‫خالل الأ�سبوع املا�ضي فقد طالب ب�إلغاء نظام‬ ‫املحا�ص�صة وتقدمي اخل�برات لقيادة مفا�صل‬ ‫العمل التنفيذي يف الدولة بعيدا عن الت�سيي�س‬ ‫وال�صراعات ال�شخ�صية‪ ،‬مع �ضرورة مواجهة‬ ‫الف�ساد بكل �صوره و�أ�شكاله دون حماباة �أو‬ ‫جماملة لأحد‪ .‬وقال اجلبوري‪ ،‬خالل ح�ضوره‬ ‫م�ؤمتر جلنة املهجرين الذي عقد يف العا�صمة‬ ‫العراقية‪� ،‬إن القوى ال�سيا�سية �أثبتت �أنها قادرة‬

‫على تطوير �أدائها مبا ين�سجم مع متطلبات‬ ‫امل��رح �ل��ة‪ ،‬م���ش�يرا �إىل �أن احل���راك الربملاين‬ ‫الأخري يعد دليال وا�ضحا على ذلك يف طريق‬ ‫االنفتاح ال�سيا�سي‪ .‬م�ؤكدا ان الأي��ام القادمة‬ ‫حتديدا �ست�شهد حتديد موعد جل�سة جمل�س‬ ‫النواب ال�شاملة التي ت�ضم كامل �أع�ضائه من‬ ‫بعد التحرك الإيجابي خالل اليومني املا�ضيني‬ ‫ل �ب �ل��ورة ت �� �ص��ور ج�م�ع��ي ي �ك��ون حم ��ور حله‬

‫داخل قبة الربملان و�ضمن �إج��راءات وا�ضحة‬ ‫و�شرعية ود�ستورية»‪ .‬اما النواب املعت�صمون‬ ‫يف ال�برمل��ان ف�ق��د اك ��دوا �أن �ه��م �سيوا�صلون‬ ‫اعت�صامهم حيث �أكد النائب عن كتلة الأحرار‬ ‫النيابية ميثاق املوازين �أن النواب املعت�صمني‬ ‫داخ��ل الربملان �سيوا�صلون اعت�صامهم حلني‬ ‫�إج��راء الإ�صالح ال�شامل‪ .‬وا�صفا بيان زعيم‬ ‫التيار ال���ص��دري مقتدى ال���ص��در‪ ،‬باخلطوة‬

‫امل �� �ش��ددة ع�ل��ى اخ �ت �ي��ار ال �ت �ك �ن��وق��راط‪ .‬وق��ال‬ ‫امل��وزاين �إن "البيان الذي وجهه زعيم التيار‬ ‫ال���ص��دري مقتدى ال���ص��در لل�شعب العراقي‬ ‫رب خطوة �إيجابية للت�شديد على رئي�س‬ ‫يعُت ُ‬ ‫ال��وزراء حيدر العبادي باختيار �شخ�صيات‬ ‫وزارية تتمتع مبعايري التكنوقراط يف �إدارة‬ ‫احلقائب الوزارية املكلفة بها"‪ ،‬نافي ًا "الأنباء‬ ‫التي حتدثت عن �إمكانية ف�ض االعت�صام خالل‬ ‫الفرتة املقبلة �أو ان�سحاب نواب كتله الأحرار‬ ‫منه”‪ .‬يف ال�سياق ذاته ا�ستقبل ممثل املرجعية‬ ‫الدينية العليا يف كربالء ال�شيخ عبد املهدي‬ ‫الكربالئي وفد النواب املعت�صمني بعد تعذر‬ ‫لقائه مبراجع الدين يف النجف‪ .‬وذكر م�صدر‬ ‫مطلع‪ :‬ان "ال�شيخ الكربالئي قرر لقاء الوفد‬ ‫النيابي ب�شكل خمت�صر ويف احلرم احل�سيني‬ ‫كا�ستقباله ك��ل ال��وج �ه��اء وال �� �ض �ي��وف ويف‬ ‫ال�ساعات االعتيادية لال�ستقبال"‪ .‬و�أ�ضاف ان‬ ‫"اللقاء جاء بعد ا�صرار الوفد على الزيارة‬ ‫حتى وبدون موعد"‪ .‬وكان م�صدر مطلع قال‬ ‫ان الوفد املمثل للنواب املعت�صمني قد ف�شل‬ ‫يف زي��ارت��ه اىل النجف بلقاء �أي من مراجع‬ ‫الدين يف املدينة‪ .‬وذك��ر امل�صدر‪ :‬ان "الوفد‬ ‫الذي تر�أ�سه املتحدث با�سم املعت�صمني النائب‬ ‫هيثم اجل �ب��وري مل يتمكن م��ن ل�ق��اء �أي من‬ ‫مراجع الدين خالل زيارته اىل النجف ملناق�شة‬ ‫التطورات ال�سيا�سية و�أ�سباب اعت�صامهم"‪.‬‬ ‫وي�شهد ال�برمل��ان منذ ال�ث�لاث��اء املا�ضي �أزمة‬ ‫بعد اعت�صام نواب من كتل �سيا�سية خمتلفة‬ ‫م�ط��ال�ب�ين ب�ح��ل ال��رئ��ا� �س��ات ال �ث�لاث واج ��راء‬ ‫التغيري الوزاري‪.‬‬

‫مزورة !‬ ‫تبيعها للمواطنين بعقود وسندات‬ ‫ّ‬

‫ّ‬ ‫حتــذر مـن (مـافـيــات) ت�ستـويل علـى الأرا�ضـي واملمتـلكات العـامـة‬ ‫حمـافـظـة بغــداد‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫حذرت حمافظة بغداد من انت�شار ع�صابات اال�ستيالء على االرا�ضي واملمتلكات العامة‬ ‫من دون م�سوغ قانوين‪ .‬وذكر بيان ملكتب املحافظ‪� ،‬أم�س االحد‪ ،‬ان املحافظ علي التميمي‬ ‫ا�ستقبل وفودا من خمتلف اهايل مناطق العا�صمة ا�شتكوا من قيام ثلة من الع�صابات‬ ‫باال�ستيالء على االرا�ضي العامة من دون م�سوغ قانوين‪ .‬وق��ال املحافظ ان «العراق‬ ‫اليوم يعي�ش ازمة مالية واقت�صادية و�سيا�سية ي�ستغلها البع�ض من �ضعاف النفو�س‬ ‫من الع�صابات واملافيات باال�ستيالء على املمتلكات واالرا�ضي العامة بدون اي م�سوغ‬

‫قانوين او وجه حق حيث يعمدون اىل تزوير ال�سندات لبع�ض امل�ساحات من االرا�ضي‬ ‫احلكومية وتقطيعها وبيعها اىل املواطنني بعقود و�سندات مزورة»‪ .‬وا�ضاف ان «تلك‬ ‫الع�صابات ال تختلف عن داع�ش االرهابي ب�شيء»‪ ،‬الفتا «اننا حذرنا ونحذر جمددا من‬ ‫مغبة انت�شار تلك الع�صابات وتطور عملها دون ردعها من قبل احلكومة املركزية»‪ .‬ودعا‬ ‫التميمي احلكومة اىل الوقوف «وقفة حازمة حيال هذه االزمة التي باتت تتو�سع ومافيات‬ ‫الف�ساد و�سراق املال العام تتو�سع بعملها وا�ستيالئها على ممتلكات ال�شعب»‪ .‬و�أ�شار اىل‬ ‫ان «احلكومة املحلية م�ستعدة كل اال�ستعداد للتعاون مع احلكومة املركزية مبا يخ�ص‬

‫جونز يؤكد عودة أكثر من ‪ 60‬ألف نازح إلى المدينة‬

‫�أمريكا ت�ستخدم تكنولوجيا حديثة لإزالة العبوات يف الرمادي‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫ذكر �سفري الواليات املتحدة االمريكية‪،‬‬ ‫��س�ت�ي��وارت ج��ون��ز‪� ،‬أم ����س االح ��د‪ ،‬ان‬ ‫ب �ل�اده ا��س�ت�خ��دم��ت اح� ��دث االج �ه��زة‬ ‫التكنولوجية‪ ،‬لإزالة العبوات النا�سفة‬ ‫والأل �غ��ام من ال��رم��ادي بعد حتريرها‬ ‫م��ن داع ����ش‪ .‬وق��ال ج��ون��ز يف م�ؤمتر‬ ‫«تخطيط ادارة ازمة النازحني وخطة‬ ‫ال� �ط���وارئ»‪ ،‬ب��رع��اي��ة جل�ن��ة الهجرة‬ ‫واملهجرين النيابية يف جمل�س النواب‬ ‫ووزارة املهجرين واحلكومات املحلية‬ ‫وب��ال �ت �ع��اون م��ع م���ش��روع «تكاتف»‪،‬‬ ‫�إن «ال��والي��ات املتحدة ن�شرت احدث‬ ‫التكنولوجيا االمريكية الزالة العبوات‬ ‫النا�سفة وااللغام‪ ،‬وهذه اجلهود مكنت‬ ‫الفرقالتقنيةالعراقيةمنالعمللتوفري‬ ‫املنا�سبة العادة النازحني من اجل ان‬ ‫ي�ست�أنفوا حياتهم الطبيعية»‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫ان «تنظيم داع�ش خ�سر ب�شكل كبري‬ ‫وال�ق��وات العراقية يربحون املعركة‬ ‫�ضد االرهاب‪ ..‬القوات العراقية قب�ضت‬ ‫ع�ل��ى داع ����ش يف ال��رم��ادي ب��دع��م من‬ ‫�ضربات التحالف الدويل‪ ،‬با�ستخدام‬ ‫اف�ضل اال�سلحة املتوفرة يف العامل من‬ ‫الدبابات االمريكية وطائرات اف ‪.»16‬‬

‫وت��اب��ع ال�سفري االمريكي يف بغداد‪،‬‬ ‫قوله‪ ،‬ان «اكرث من ‪ 60‬الف نازح عادوا‬ ‫الآن اىل الرمادي‪ ،‬وكذلك ‪ 15‬الفا من‬ ‫النازحني عادوا اىل الزقورة والقرية‬ ‫الع�صرية‪ ،‬واك�ث�ر م��ن ‪ 160‬ال�ف��ا من‬ ‫النازحني ع��ادوا اىل تكريت‪ ..‬وكلنا‬ ‫متحم�سون لأن نرى النازحني جميعهم‬ ‫عائدين اىل بيوتهم‪ ،‬لكن لدينا واجبات‬ ‫يجب القيام بها‪ ،‬فاجلميع يتفق على‬ ‫ان النازحني ال يجب ان يعودوا اىل‬ ‫بيوتهم قبل ان يتم تنظيف املناطق‬ ‫ال �ت��ي ي� �ع ��ودون ال �ي �ه��ا م��ن العبوات‬ ‫النا�سفة ب�شكل ك��ام��ل‪ ،‬و�سيكون من‬ ‫املعيب ان نخ�سر حياة املواطنني وهم‬ ‫يعودون اىل بيوتهم ب�سبب العبوات»‪.‬‬ ‫ويكمل جونز قائال «الواليات املتحدة‬ ‫ف�خ��ورة بالربنامج ال��ذي ن�شرته يف‬ ‫الرمادي الزالة العبوات ليتمكن النا�س‬ ‫من العودة اىل منازلهم‪ ،‬كما تتوقعون‬ ‫هي الدولة امل�ساهمة االوىل يف جهود‬ ‫الدعم االن�ساين يف ال�ع��راق‪ ،‬وخالل‬ ‫زيارته لبغداد اال�سبوع املا�ضي اعلن‬ ‫وزير اخلارجية جون كريي امل�ساهمة‬ ‫ب��ت��وف�ي�ر ‪ 155‬م��ل��ي��ون دوالر من‬ ‫الواليات املتحدة للدعم االن�ساين يف‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫العراق‪ ،‬وهكذا يرتفع اعتماد امل�ساهمة‬ ‫االمريكية يف ت�أمني الدعم االن�ساين‬ ‫والدول املانحة الـ‪ 14‬اىل ‪ 787‬مليون‬ ‫دوالر»‪ ،‬مبينا ان «امل�ساعدة االمريكية‬ ‫ت�صب باجتاه تزويد العائالت النازحة‬ ‫من داع�ش بامل�أوى‪ ،‬واي�ضا اال�ست�شارة‬ ‫الطبية ورع��اي��ة االط �ف��ال النازحني‪،‬‬ ‫واي�ضا الرد ال�سريع لتزويد الطعام لهم‪،‬‬ ‫كما اننا نزود االموال اىل امل�ؤ�س�سات‬ ‫الدولية وم�ؤ�س�سات املجتمع املدين‪،‬‬ ‫ون� ��زود م �� �س��اع��دات عينية م �ث�لا يف‬ ‫�شهري ‪ 12‬و‪ 1‬من العام احلايل‪ ،‬قدمنا‬ ‫بع�ض امل�ستلزمات ال�شتوية لآالف من‬ ‫النازحني‪ ،‬ووفرنا م�ست�شفيات متنقلة‬ ‫ت��زود النازحني بالعالج امل�ستعجل»‪.‬‬ ‫و�أك��د ان «ك��ل ما تقدم يتطلب جهودا‬ ‫اكرث‪ ،‬و�سن�ستمر حلث املجتمع الدويل‬ ‫على تقدمي دعم اكرث للعراق»‪ ،‬الفتا �إىل‬ ‫ان «الواليات املتحدة �ست�ستمر بدعم‬ ‫م�ؤ�س�سات املجتمع امل ��دين الدولية‬ ‫وامل �ح �ل �ي��ة يف ت��وف�ير االحتياجات‬ ‫االن�سانية‪ ،‬و�سن�ستمر باالعتماد على‬ ‫القادة العراقيني واحلكومة واملجتمع‬ ‫امل� ��دين م��ن اج ��ل حت���س�ين اخلدمات‬ ‫وحماية النازحني»‪.‬‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫حدود العا�صمة لتقدمي خمتلف ا�شكال الدعم للق�ضاء على تلك الع�صابات من مافايت‬ ‫و�سراق املال العام»‪ .‬وكانت ال�سلطة الق�ضائية نقلت الثالثاء املا�ضي عن ق�ضاة اعالنهم‬ ‫عن �إعادة عقارات جرى حتويل ملكيتها خالف ًا للقانون وعن طريق التزوير‪ .‬ونقلت يف‬ ‫بيان عن القا�ضي جمبل ح�سني �سهيل‪ ،‬القول‪� ،‬أن «الق�ضاء �سجل يف املدة املا�ضية عدد ًا من‬ ‫حاالت التالعب يف ملكية العقارات ال�سيما داخل بغداد»‪ ،‬مبينا ان «التالعب يح�صل �إما‬ ‫من خالل تزوير قيد امللكية‪� ،‬أو انتحال �صفة املالك»‪ ،‬م�شريا اىل ان «يف حاالت منها يتم‬ ‫الإفادة من احد قرارات جمل�س قيادة الثورة املنحل الذي ي�سهل هذه العملية»‪.‬‬

‫البنتاغون تل ّوح بـ�إر�سال مزيد من اجلنود �إىل العراق‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬ ‫قال وزير الدفاع الأمريكي �آ�شتون كارتر �إن البنتاغون ب�صدد و�ضع‬ ‫تو�صيات جديدة لتعزيز احلملة الع�سكرية �ضد تنظيم داع�ش‪،‬‬ ‫ت�شمل تنفيذ املزيد من ال�ضربات اجلوية والهجمات الإلكرتونية‪،‬‬ ‫ورمبا ن�شر عدد �أكرب من اجلنود الأمريكيني على الأر�ض يف العراق‬ ‫و�سورية‪ .‬و�أو�ضح كارتر يف كلمة �أمام اجلنود الأمريكيني يف قاعدة‬ ‫الظفرة اجلوية بالإمارات العربية املتحدة التي و�صل �إليها ال�سبت‪،‬‬ ‫�أنه مل يعر�ض هذه اخلطط على الرئي�س باراك �أوباما بعد‪ ،‬لكنه توقع‬ ‫موافقة البيت الأبي�ض عليها‪ .‬و�أ�ضاف الوزير �أن الواليات املتحدة‬ ‫قد جتري تعديالت على حملتها الع�سكرية �ضد داع�ش مع حت�سن‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫نوعية املعلومات اال�ستخباراتية القادمة من امليدان‪ ،‬ما ميكن القوات‬ ‫الأمريكية من تنفيذ عمليات ا�ستهداف �سريعة ملواقع وقادة التنظيم‪.‬‬ ‫وجدد كارتر تعهد وا�شنطن بدعم الدول التي حتارب داع�ش من خالل‬ ‫تعزيز قدرات القوات املحلية على الأر�ض‪ ،‬م�شريا �إىل �أن الإبقاء على‬ ‫داع�ش مهزوما يتطلب اال�ستمرار يف االعتماد على تلك القوات‪ .‬ويف‬ ‫هذا ال�سياق‪� ،‬أكد الوزير �أن حكومته �ستوا�صل العمل مع العراقيني‬ ‫وكل الأ�شخا�ص الفاعلني على الأر�ض يف �سورية‪ .‬وكان كارتر قد �أفاد‬ ‫ال�سبت ب�أن الإدارة الأمريكية �ستطلب من دول اخلليج امل�ساهمة يف‬ ‫جهود �إعادة بناء مناطق عراقية دمرت يف القتال �ضد تنظيم داع�ش‪،‬‬ ‫ودعاها �إىل تقدمي الدعم ال�سيا�سي حلكومة بغداد‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3469 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3469 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement