Page 12

‫املالية ت�ستثني الأندية الريا�ضية من �إيقاف التخ�صي�صات‬

‫الربملان ينذر ‪ 10‬نواب جتاوزوا احلد الأق�صى للغيابات‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫ا�ستثنت وزارة املالية العراقية‪ ،‬الأندية الريا�ضية املرتبطة بامل�ؤ�س�سات احلكومية من‬ ‫املادة ‪ 51‬لقانون املوازنة للدولة لعام ‪ .2016‬وذكرت الوزارة "ن�شري اىل ان ن�ص‬ ‫املادة (‪ )51‬الوارد بقانون املوازنة العامة للدولة لعام ‪ ،2016‬واملت�ضمنة الغاء كافة‬ ‫التخ�صي�صات الت�شغيلية للنقابات واالندية واالحتادات وحتويلها اىل تخ�صي�صات هيئة‬ ‫احل�شد ال�شعبي والنازحني‪ ،‬لي�س لها عالقة بتخ�صي�صات النوادي الريا�ضية املدرجة‬ ‫تخ�صي�صاتها �ضمن موازنتكم"‪ .‬ي�شار اىل ان هناك اندية ريا�ضية عدة مرتبطة‬ ‫مب�ؤ�س�سات حكومية اداريا وماليا‪ ،‬منها الزوراء بوزارة النقل‪ ،‬والكرخ بالرتبية‪ ،‬والطلبة‬ ‫بالتعليم العايل‪ ،‬واجلوية بقيادة القوة اجلوية‪ ،‬واجلي�ش بالدفاع‪ ،‬وامليناء ب�شركة‬ ‫املوانئ‪ ،‬ا�ضافة خلم�سة اندية نفطية اخرى‪ ،‬وهناك اندية عدة‪.‬‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬ ‫وجه جمل�س النواب‪� ،‬أم�س الثالثاء‪� ،‬إنذار ًا �أخري ًا لـ‪ 10‬نواب جتاوزوا احلد االق�صى‬ ‫للغيابات‪ ،‬فيما لوح "با�ستبدالهم" يف حالة تكرار تغيبهم‪ .‬وك�شف مقرر الربملان‬ ‫نيازي معمار �أوغلو عن ان "ع�شرة نواب جتاوزوا احلد االق�صى للغيابات"‪ ،‬مبينا ان‬ ‫"جمل�س النواب وجه انذارا اخريا للنواب املتغيبني‪ ،‬ويف حال تكرر غيابهم �سيوجه‬ ‫رئي�س الربملان رئي�س الكتلة با�ستبدال املتغيبني ب�آخرين"‪ .‬وا�ضاف اوغلو ان "عدد‬ ‫النواب الذين جتاوزت غياباتهم احلد الأق�صى‪ ،‬الذي ن�ص عليه النظام الداخلي‬ ‫ملجل�س النواب ع�شرة نواب"‪ ،‬مو�ضحا ان "النظام الداخلي ن�ص على توجيه انذار‬ ‫اىل النائب املتغيب وعند تكرار غيابه يبلغ رئي�س الكتلة با�ستبداله"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫الأربعاء ‪ 23‬من �آذار ‪ 2016‬العدد ‪ 3447‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫‪Wednesday 23 March. 2016 No. 3447 Year 13‬‬

‫تتنكر بزي عسكري وتناور بنساء‬

‫ع�صابات (ال�سطو) يف بغداد ت�ستهدف الأغنياء بتواط�ؤ مقربني لهم‬

‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫ذك��ر تقرير �أع��ده جمل�س الق�ضاء �أن‬ ‫الكم االكرب من جرائم ال�سطو امل�سلح‬ ‫يطول العائالت الغنية‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫بع�ض الع�صابات تتعاون مع �سما�سرة‬ ‫�أقرباء �أو مقربني من ال�ضحايا‪ ،‬فيما‬ ‫�أكد التقرير نقال عن ق�ضاة حتقيق �أن‬ ‫مرتكبي هذه اجلرائم ا�ستغلوا ان�شغال‬ ‫ال �ق��وات الأم�ن�ي��ة مب�ح��ارب��ة الإره ��اب‬ ‫وع ��دم ك�ف��اي��ة الأج��ه��زة املتخ�ص�صة‬ ‫مبالحقتهم‪ .‬وح��ول مفهوم "ال�سطو‬ ‫امل�سلح" يو�ضح القا�ضي الأول ملكتب‬ ‫ال�ت�ح�ق�ي��ق ال�ق���ض��ائ��ي يف الكاظمية‬ ‫ح��امت جبار الغريري �أن "الأو�ساط‬ ‫القانونية واجلهات التنفيذية درجت‬ ‫م�صطلح ال�سطو امل�سلح للداللة على‬ ‫ج��رمي��ة ال�سرقة املقرتنة بالظروف‬ ‫الأخرى"‪ .‬وق��ال الغريري �إن "هذه‬ ‫الظروف ك��أن تكون ارتكاب ال�سرقة‬ ‫حتت تهديد ال�سالح او بالإكراه‪ ،‬وان‬ ‫قام اجلاين بذلك بعد ال�سرقة بق�صد‬ ‫االحتفاظ بامل�سروق �أو الفرار به"‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن "حاالت ال�سرقة بالإكراه‬ ‫قد ت�صل لدرجة �إحلاق الأذى باملجنى‬ ‫عليه ب� ��إح ��داث ع��اه��ة م�ستدمية �أو‬ ‫ك�سر عظم وت�صل �أحيانا �إىل درجة‬ ‫القتل"‪ .‬وب�ش�أن العقوبات التي تطول‬ ‫امل��دان بجرمية ال�سطو امل�سلح ي�ؤكد‬ ‫الغريري �أن "امل�ش ّرع العراقي حدد‬ ‫ع �ق��وب��ة اجل��رمي��ة ح���س��ب ال �ظ��روف‬ ‫امل�شددة التي ت�صاحب كل منها‪ ،‬حيث‬ ‫ع��ده��ا ج �ن��اي��ة‪ ،‬وق��د ت �ك��ون عقوبتها‬ ‫ال�سجن م��دى احلياة وت�صل �أحيانا‬ ‫�إىل الإع� ��دام خا�صة عندما ي�ستغل‬ ‫اجل� ��اين ظ� ��روف احل� ��رب والهياج‬ ‫الرت �ك��اب جرميته"‪ .‬و�أ� �ش��ار �إىل �أن‬ ‫"امل�شرع �أوىل هذه اجلرمية اهتمام ًا‬ ‫خا�ص ًا حني �ش ّدد عقوبتها يف تعديالت‬ ‫كثرية ملا لها من خطورة بالغة على‬

‫املجتمع"‪ .‬من جانبه ي�شرح قا�ضي‬ ‫التحقيق الثاين يف مكتب الكاظمية‬ ‫رائد كاظم �إجراءات املحكمة يف حال‬ ‫ورود مثل هذه اجلرائم بالقول "عند‬ ‫ورود �إخبار للمحكمة بارتكاب مثل‬ ‫هذه اجلرمية نبد�أ بالتحقيق وتدوين‬ ‫�أقوال املجنى عليه وال�شهود و�إجراء‬ ‫الك�شف واملخطط على حمل احلادث‬ ‫وج �م��ع امل �ع �ل��وم��ات ك��اف��ة ال �ت��ي من‬ ‫�ش�أنها ان ت��ؤدي للو�صول للجاين"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف كاظم �أن "املحكمة قد تلج�أ‬ ‫�إىل اال�ستعانة بخرباء الأدلة اجلنائية‬ ‫ل�غ��ر���ض رف��ع ب�صمات اال� �ص��اب��ع من‬ ‫حم ��ل احل�� ��ادث وم �ط��اب �ق �ت �ه��ا م ��ع ما‬ ‫م��وج��ود م��ن ب�صمات اجل�ن��اة �أرب��اب‬

‫ال�سوابق املحفوظة لديهم والتحري‬ ‫عن قيودهم اجلنائية وعر�ض �صور‬ ‫اجل�ن��اة على املجنى عليه وال�شهود‬ ‫ل�ل�ت�ع��رف عليهم"‪ .‬و�أو�� �ض ��ح كاظم‬ ‫�أن��ه "بعد القب�ض على اجلناة تدون‬ ‫�أقوالهم ابتدائيا وق�ضائيا ويجرى‬ ‫ك�شف الداللة بغية مطابقة اعرتافاتهم‬ ‫م� ��ع �أ�� �س� �ل���وب ارت�� �ك� ��اب اجل ��رمي ��ة‬ ‫وبطريقة عالية املهنية واحليادية"‪.‬‬ ‫و�أك��د �أن��ه "بعد ا�ستكمال الإج��راءات‬ ‫ك��اف��ة حت��ال الأوراق التحقيقية مع‬ ‫املتهم �إىل حمكمة اجلنايات لإجراء‬ ‫املحاكمة �أ�صوليا حيث تقرر الأخرية‬ ‫العقوبة املنا�سبة ح�سب ظ��روف كل‬ ‫جرمية ومالب�ساتها"‪ .‬وعن �أ�ساليب‬

‫كيلومرت واحد‬ ‫يف�صل قواتنا عن هيت‬

‫تضم ‪ 90‬شخصية لمناصب الوزراء والوكالء‬

‫ال�صدر يعر�ض على العبادي كابينة‬ ‫وزارية م�ستـقلة (عـالية امل�ستـوى)‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلن زعيم التيار ال�صدري مقتدى ال�صدر‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬عن ت�شكيل كابينة وزارية م�ستقلة‬ ‫“عالية امل�ستوى” داعيا رئي�س جمل�س الوزراء حيدر العبادي اىل عر�ضها على الربملان‬ ‫للت�صويت عليها‪ ،‬فيما ا�شارت جلنة اال�صالحات التابعة للتيار ال�صدري اىل ان القائمة ت�ضم‬ ‫‪� 90‬شخ�صية ملنا�صب ال��وزراء والوكالء‪ .‬وق��ال ال�صدر خالل م�ؤمتر �صحفي م�شرتك مع‬ ‫جلنته اخلا�صة بالإ�صالحات عقد عقب اجتماع دام �أكرث من �ساعة يف داره مبنطقة احلنانة‬ ‫يف مدينة النجف‪� ،‬إن “اللجنة اخلا�صة باال�صالحات �أكملت ت�شكيل كابينة وزراء م�ستقلة‬ ‫لو�ضعها بني يدي رئي�س جمل�س ال��وزراء حيدر العبادي"‪ .‬ودع��ا ال�صدر‪ ،‬رئي�س جمل�س‬ ‫الوزراء حيدر العبادي �إىل “عر�ض الكابينة على الربملان لي�صوت عليها من ي�شاء وميتنع‬ ‫من ي�شاء”‪ ،‬م�شريا �إىل “و�ضع هذه الكابينة عالية امل�ستوى‪ ،‬بني يدي ال�شعب العراقي‪ .‬وعد‬ ‫ال�صدر‪ ،‬الكابينة “دليال على القدرة على ت�شكيل حكومة خارج احلزبية والطائفية‪ ،‬وحجة‬ ‫�ألقيت على احلكومة”‪ ،‬مهددا بالقول “�إذا �أعطونا �ضمانات بتطبيق الإ�صالحات نعطهم‬ ‫�ضمانات بعدم الت�صعيد"‪ .‬من جهته قال رئي�س جلنة الإ�صالحات �سامي عزارة �إن “الكابينة‬ ‫التي �شكلت ت�ضم ‪� 90‬شخ�صية عراقية من بينهم �أ�ساتذة جامعات‪ ،‬لتويل منا�صب الوزراء‬ ‫والوكالء"‪ .‬و�أ�ضاف عزارة �أن “اللجنة اختارت من كل وزارة ‪� 5 -4‬شخ�صيات”‪ ،‬عادا �أن‬ ‫“الأمر مرتوك الآن للحكومة"‪ .‬بدورها قالت نائبة رئي�س اللجنة �سالمة �سمي�سم “�إننا‬ ‫نراهن على ال�شارع واملرجعية يف الإ�صالح احلكومي"‪ .‬وكان زعيم التيار ال�صدري مقتدى‬ ‫ال�صدر عقد‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬اجتماع ًا مع اللجنة اخلا�صة بالإ�صالحات التي �شكلها يف الـ‪19‬‬ ‫من �شهر �شباط املا�ضي‪ ،‬الختيار وزراء تكنوقراط‪ ،‬مبنزله مبدينة النجف‪ ،‬ملناق�شة النتائج‬ ‫التي تو�صلت �إليها‪.‬‬

‫البنتاغون‪ :‬التحالف د ّمر خمازن �أ�سلحة‬ ‫كيمياوية تـابعة لداعـ�ش يف العـراق‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أع�ل��ن املتحدث با�سم البنتاغون �ستيف‬ ‫وارن �أن ط�يران التحالف ال��دويل دمر‬ ‫مواقع تابعة لداع�ش يف ال�ع��راق‪ ،‬يعتقد‬ ‫�أنها حتتوي على �أ�سلحة كيمياوية‪ .‬وقال‬ ‫وارن �إن املواقع التابعة لتنظيم داع�ش‬ ‫يف العراق التي تعر�ضت للق�صف من قبل‬ ‫طريان التحالف اخلمي�س ‪� 17‬آذار قد تكون‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫خم��ازن للأ�سلحة الكيمياوية‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫وارن‪« :‬بر�أينا‪ ،‬وجدت هناك بنية حتتية‬ ‫ل�صناعة الأ�سلحة الكيمياوية ونعتقد �أن‬ ‫تدمريها ي�شكل �ضربة فعالة للغاية»‪ .‬وكان‬ ‫البنتاغون �أع�ل��ن يف �آذار اجل ��اري نقال‬ ‫عن معلومات ا�ستخباراتية �أمريكية �أن‬ ‫غارات التحالف الدويل قل�صت من قدرات‬ ‫«داع�ش» على �إنتاج الأ�سلحة الكيمياوية‪.‬‬

‫ارت �ك��اب ه��ذه اجل��رمي��ة ي �ن��وه كاظم‬ ‫�إىل �أن "ال�سطو امل�سلح قد يتم �أحيان ًا‬ ‫بالتعاون م��ع اح��د �أف ��راد العائلة �أو‬ ‫�شخ�ص �آخر ي�سكن نف�س املكان يقوم‬ ‫بت�سهيل اجلرمية �أو ميهد الرتكابها"‪،‬‬ ‫مبينا �أن "عقوبة ه��ذا ال�شخ�ص هي‬ ‫نف�س العقوبة املق ّررة للمتهم الأ�صلي‬ ‫ال ��ذي ق��ام ب��ارت �ك��اب اجل��رمي��ة كونه‬ ‫�شريكا ل��ه �سهّل �أو مهّد ل��ه ارتكابها‬ ‫وف�ق��ا لقانون العقوبات العراقي"‪.‬‬ ‫وع � ��زا وج � ��ود م �ث��ل ه� ��ذه اجل ��رائ ��م‬ ‫�إىل �أ� �س �ب��اب ع��دي��دة منها "الو�ضع‬ ‫االقت�صادي املرتدي ل�شريحة وا�سعة‬ ‫من املجتمع �إ�ضافة �إىل تف�شي البطالة‬ ‫ب�ي�ن�ه��م وان �� �ش �غ��ال ال� �ق ��وات االمنية‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أفاد م�صدر �أمني ب�أن القوات الأمنية تقدمت نحو مركز مدينة هيت‪ ،‬فيما لفت اىل �أن تلك‬ ‫القوات و�صلت اىل م�سافة ‪ 1‬كم من جهة ال�شرق نحو املدينة‪ .‬وقال امل�صدر �إن "القوات الأمنية‬ ‫من جهاز مكافحة الإرهاب واجلي�ش تقدمت ب�شكل كبري لتحرير ق�ضاء هيت غرب الرمادي‪،‬‬ ‫من عنا�صر داع�ش"‪ ،‬مبينا �أن "تلك القوات و�صلت اىل م�سافة ‪ 1‬كم من مركز املدينة من جهة‬ ‫ال�شرق"‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر �أن "الطريان احلربي للتحالف الدويل والعراقي واملروحي �ساند‬ ‫القوات الأمنية يف عمليات تقدمها وق�صف عددا من الأهداف التابعة لع�صابات داع�ش يف‬ ‫حميط مدينة هيت و�أوقع بهم خ�سائر مادية وب�شرية كبرية"‪ .‬واكد �أن "القوات الأمنية من‬ ‫اجلي�ش وجهاز مكافحة الإرهاب وال�شرطة االحتادية و�أفواج الطوارئ ومقاتلي الع�شائر‬ ‫تقدموا �أي�ضا نحو مركز هيت من اجلهتني اجلنوبية والغربية"‪.‬‬

‫بالت�صدي للجماعات الإرهابية وكذلك‬ ‫عدم وجود �أجهزة متخ�ص�صة ملتابعة‬ ‫هذه اجلرائم واحلد منها وكذلك �أي�ض ًا‬ ‫�ضعف الوعي العام ل��دى املواطن"‪.‬‬ ‫ويف ال�سياق ذاته افاد القا�ضي حارث‬ ‫ع�ب��د اجل�ل�ي��ل ب� ��أن "جرمية ال�سطو‬ ‫امل�سلح تكرث يف املناطق التي ت�سكنها‬ ‫عائالت مي�سورة‪ ،‬وان املجرم يختار‬ ‫�ضحيته �إم��ا بنا ًء على معلومات ترد‬ ‫ل��ه م��ن بع�ض املقربني للمجنى عليه‬ ‫او يراقبه او ي��راق��ب بيت ال�ضحية‬ ‫بنف�سه"‪ .‬وي���ش��رح عبد اجلليل عن‬ ‫اب� ��رز الأ� �س��ال �ي��ب ال �ت��ي ي�ستخدمها‬ ‫امل��ج��رم��ون ع �ن��د ارت �ك��اب �ه��م جرائم‬ ‫ال�سطو امل�سلح‪ ،‬قائال ان "املجرمني‬ ‫�أكرث الأحيان يرتدون الزي الع�سكري‬ ‫ويدعون ب�أنهم من الأجهزة الأمنية �أو‬ ‫�أحيانا يتم االحتيال على ال�ضحايا‬ ‫ب��ا��س�ت�خ��دام ال�ن���س��اء يف الع�صابات‬ ‫لت�سهيل دخولهم �إىل ال��دور واملحال‬ ‫املق�صودة"‪ .‬وع��ن الإج� ��راءات التي‬ ‫م��ن ��ش��أن�ه��ا احل��د م��ن ه��ذه اجلرائم‬ ‫ي�ؤكد القا�ضي عبد اجلليل �أن "احلد‬ ‫من هذه اجلرائم يتطلب زيادة مكاتب‬ ‫مكافحة الإج��رام ودورياتها ورفدها‬ ‫ب�ضباط �أكفاء ومدربني على التحقيق‬ ‫يف هذه اجلرائم وا�ستخدام �أ�ساليب‬ ‫حديثة يف التحقيق وكذلك تفعيل دور‬ ‫مديرية الأدلة اجلنائية يف التحقيقات‬ ‫امليدانية"‪ .‬ودعا عبد اجلليل �أي�ضا �إىل‬ ‫"ن�شر كامريات مراقبة على الطرق‬ ‫العامة والرئي�سة ومداخل وخمارج‬ ‫امل�ن��اط��ق ال�سكنية لتتمكن الأجهزة‬ ‫الأمنية من متابعة اجلناة والتعرف‬ ‫عليهم"‪ ،‬م� ��ؤك ��دا "وجوب عر�ض‬ ‫اعرتافات ع�صابات ال�سطو التي يلقى‬ ‫القب�ض عليهم ليت�سنى لل�ضحايا الذين‬ ‫تعر�ضوا ملثل ه��ذه اجلرائم التعرف‬ ‫عليهم وطلب ال�شكوى بحقهم"‪.‬‬

‫في استفتاء أجرته (منظمة‬ ‫انترنشنال سبورت ميديا) الدنماركية‬

‫) الأولـى يف التـوزيـع‬ ‫(‬ ‫والأكرث ً‬ ‫مبيعا بني �صحف العراق‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫ك�شف ا�ستفتاء �أعدته منظمة "انرتن�شنال �سبورت ميديا" العاملية ومقرها يف‬ ‫الدمنارك وبد�أت عملها يف العراق منذ العام ‪ 2004‬ان �صحيفة "امل�شرق" الأوىل‬ ‫يف التوزيع والأك�ثر مبيعا يف العراق‪ .‬وقال يا�سر �إ�سماعيل طاهر الباحث يف‬ ‫املنظمة وامل�شرف على اال�ستفتاء "ان هذه النتيجة جاءت بعد جولة وا�سعة على‬ ‫بائعي ال�صحف يف بغداد بجانبيها الكرخ والر�صافة �شملت اكرث من ‪ 58‬بائعا‬ ‫موزعني على نحو ‪ 30‬منطقة �سكنية حيث اكد البائعون ان �صحيفة "امل�شرق"‬ ‫هي الأكرث مبيعا وتوزيعا من بقية ال�صحف املحلية"‪ .‬و�أ�شار يا�سر اىل ان ن�سبة‬ ‫توزيع ال�صحف ال�ست الرئي�سة كانت كالآتي‪-:‬‬ ‫امل�شرق‪ ،%29 :‬ال�صباح ‪ ،%26‬البينة اجلديدة ‪ ،%17‬املدى ‪ ،%14‬الد�ستور ‪،%7،5‬‬ ‫و�أخريا الزمان ‪.%7‬‬ ‫التفا�صيل يف �ص‪3‬‬

‫عالوي‪ :‬العبادي مل يعر�ض‬ ‫علي تويل من�صب حكومي رفيع‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫نفى رئي�س ائتالف الوطنية �إياد عالوي ان يكون رئي�س ال��وزراء العراقي حيدر العبادي‬ ‫قد عر�ض عليه تويل من�صب حكومي رفيع‪ .‬وقال مكتب عالوي يف بيان ان "رئي�س ائتالف‬ ‫الوطنية ينفي ان يكون العبادي قد عر�ض عليه تويل من�صب حكومي رفيع"‪ .‬وكان العبادي‬ ‫وعالوي اجتمعا قبل يومني وجرى خالل اللقاء الت�أكيد على دعم الإ�صالح واهمية ال�سري‬ ‫به وحماربة الف�ساد ودعم احلكومة وانت�صارات قواتنا االمنية على الع�صابات االرهابية‬ ‫وحماية م�ؤ�س�سات الدولة ا�ضافة اىل تعميق العالقات مع املحيط االقليمي‪ .‬يف جانب �آخر‬ ‫�أحبطت القوات الأمنية‪ ،‬التابعة لعمليات حترير نينوى تعر�ضا لع�صابات داع�ش الإرهابية‬ ‫بخم�سة انتحاريني قرب خممور جنوب اربيل‪ .‬وذكر بيان لالعالم احلربي ان "الفرقة ‪15‬‬ ‫قتلت خم�سة انتحاريني �أجانب بالقرب من خممور �ضمن عمليات حترير نينوى"‪ .‬من جانب‬ ‫�آخ��ر �أك��دت القوات االمريكية انها ن�صبت مرب�ضا للمدفعية يف حمور خممور ما زاد من‬ ‫التكهنات حول م�شاركة اكرب لهذه القوات يف املعارك �ضد تنظيم "داع�ش" االرهابي‪.‬‬

‫القانونية النيابية‪ :‬قانون العفو العام‬ ‫�أُر�سـل لهـيئة الرئـا�سة قـبل �أكـرث مـن ‪ 15‬يومـ ًا‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شف ع�ضو اللجنة القانونية النيابية‬ ‫�سليم �شوقي ان جلنته �أنهت ال�صياغة‬ ‫النهائية لقانون العفو ال�ع��ام و�أر�سلته‬ ‫اىل ه�ي�ئ��ة ال��رئ��ا� �س��ة ق�ب��ل اك�ث�ر م��ن ‪15‬‬ ‫يوما‪ ،‬مبينا ان امل�شمولني بالقانون هم‬ ‫ال��ذي��ن لي�س ل�ه��م ت ��أث�ير ع�ل��ى املجتمع‪.‬‬ ‫وقال �شوقي �إن «اللجنة القانونية انهت‬ ‫ال�صياغة النهائية لقانون العفو العام‪،‬‬ ‫وقدمته قبل اكرث من ‪ 15‬يوم ًا اىل هيئة‬

‫الرئا�سة«‪ ،‬مبينا ان «ال�صيغة النهائية‬ ‫راعت ان يكونوا امل�شمولون بالعفو من‬ ‫لي�س ل��ه ت��أث�ير على املجتمع‪ ،‬ومراعاة‬

‫ع���دم � �ض �ي��اع ح �ق��وق امل �ج �ن��ى عليهم»‪.‬‬ ‫وا�شار اىل ان «امل�شمولني بالعفو العام‬ ‫املتعاطون للمخدرات‪ ،‬والقاتل الذي دفع‬ ‫(الدية) لذوي ال�ضحية ومت التنازل عن‬ ‫احلق ال�شخ�صي‪ ،‬و�سراق املال العام اذا‬ ‫ارجع االم��وال اىل الدولة‪ ،‬واخلطف اذا‬ ‫مل ي�سبب ��ض��ررا للمخطوف»‪ .‬وا�ضاف‬ ‫��ش��وق��ي ان «ال�ع�ف��و ال �ع��ام ا�ستثنى زنا‬ ‫املحارم واللواط واالغت�صاب‪ ،‬واالجتار‬ ‫باملخدرات‪ ،‬واالرهاب وغريها»‪.‬‬

‫خبري قانوين‪ :‬الد�ستور خ ّول رئي�س الوزراء حل الربملان و�إجراء انتخابات مبكرة‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫ق��ال خبري قانوين ان الد�ستور العراقي‬ ‫خول رئي�س الوزراء �صالحية حل الربملان‬ ‫ب �ت �ق��دمي ط �ل��ب اىل رئ �ي ����س اجلمهورية‬ ‫و�إج��راء انتخابات برملانية مبكرة‪ .‬وذكر‬ ‫ط ��ارق ح ��رب ان «ال ��دع ��وة ال �ت��ي �أطلقها‬ ‫البع�ض باجراء انتخابات برملانية مبكرة‬ ‫يقف امامها ام��ران مهمان االول هو حل‬ ‫ال�برمل��ان والآخ� ��ر ه��و ال �ظ��روف االمنية‬ ‫لبع�ض امل�ح��اف�ظ��ات ال�ت��ي ت�ع��رق��ل اج��راء‬ ‫االنتخابات»‪ .‬وب�ين ان��ه «ال يجوز اجراء‬ ‫انتخابات مع برملان قائم مل يتم حله ذلك‬ ‫ان حل الربملان طبقا ملا قررته املادة ‪ 64‬من‬ ‫الد�ستور يتم بطريقني الطريق االول هو‬ ‫احل��ل الربملاين اي قيام اع�ضاء الربملان‬ ‫بحل برملانهم ويكون ذلك بناء على طلب‬ ‫من ثلث اع�ضاء الربملان اي طلب من ‪110‬‬ ‫اع�ضاء ي�ضاف اليه ت�صويت من الربملان‬ ‫باالغلبية املطلقة باملوافقة على احلل اي‬ ‫ت�صويت ‪ 165‬ع�ضوا على حل الربملان ذلك‬ ‫ان عدد اع�ضاء الربملان ‪ 328‬ع�ضوا والثلث‬ ‫‪ 110‬واالغ�ل�ب�ي��ة املطلقة ‪ 165‬ع�ضوا»‪.‬‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫وا�ستبعد حرب «موافقة �أع�ضاء الربملان‬ ‫على الت�صويت على احلل حتى ولو كان‬ ‫هنالك طلب من ثلث عدد اع�ضاء الربملان‬ ‫ل�ك��ون�ه��م متم�سكني ب��ال���ص�ف��ة الربملانية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫حتى �آخ��ر دقيقية من يوم ‪2018/6/30‬‬ ‫وه��و �آخ��ر ي��وم يف عمر ال�برمل��ان يتم فيه‬ ‫اك�م��ال ال ��دورة االنتخابية البالغة اربع‬ ‫�سنوات الن اول جل�سة للربملان كانت يوم‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫‪ .»2014/7/1‬ول�ف��ت اخل�ب�ير القانوين‬ ‫اىل ان «الطريق الآخ��ر حلل الربملان هو‬ ‫االج��راء التنفيذي كما هو مقرر يف املادة‬ ‫‪ 65‬م��ن الد�ستور امل��ذك��ورة �سابقا حيث‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫اناطت تلك امل��ادة برئي�س ال��وزراء تقدمي‬ ‫ط�ل��ب اىل رئ�ي����س اجل�م�ه��وري��ة للموافقة‬ ‫على ح��ل ال�برمل��ان وع�ن��د م��واف�ق��ة رئي�س‬ ‫اجل �م �ه��وري��ة ع�ل��ى احل ��ل تنتهي ال�صفة‬ ‫الربملانية الع�ضاء الربملان �شا�ؤوا �أم �أبوا‪،‬‬ ‫�سخطوا �أم ر� �ض��وا»‪ .‬وت��اب��ع «نعتقد ان‬ ‫الطريق التنفيذي الذي ينهي حياة الربملان‬ ‫يف الدورة االنتخابية احلالية هو الأقرب‬ ‫اىل التنفيذ اذا ا�شتدت االمور �سوء ًا عندما‬ ‫ميار�س رئي�س ال��وزراء �صالحياته جتاه‬ ‫الربملان»‪ .‬ونوه حرب اىل «اهمية االلتفات‬ ‫اىل الأخذ باعتبار حول ق�ضية االنتخايات‬ ‫املبكرة بامكانية او ع��دم امكانية اجراء‬ ‫االنتخابات يف بع�ض املحافظات كمحافظة‬ ‫نينوى واالنبار و�صالح الدين للظروف‬ ‫االمنية املعروفة التي مل تكن موجودة عند‬ ‫اجراء �آخر انتخابات يوم ‪2014/4/30‬‬ ‫مع مالحظة ان املادة ال�سابقة من الد�ستور‬ ‫ت��وج��ب اج ��راء االن�ت�خ��اب��ات خ�لال �ستني‬ ‫يوما من تاريخ حل الربملان ويعد جمل�س‬ ‫الوزراء يف هذه احلالة م�ستقيال ويوا�صل‬ ‫ت�صريف االمور اليومية فقط»‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3447 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3447 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement