Page 12

‫�صنــدوق الإ�سـكـــان‪:‬‬ ‫تخ�صي�ص خم�سة تريليونات دينار قرو�ض ًا للمواطنني‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أكد �صندوق الإ�سكان‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬قرب �إطالق التعليمات اجلديدة ب�ش�أن قرو�ض اال�سكان التي وافق عليها جمل�س الوزارء‪ ،‬فيما ا�شار اىل ان ال�صندوق �سيجتمع‬ ‫قريبا لتحديد �آليات �صرف القرو�ض‪ .‬وقالت مديرة �إعالم ال�صندوق نادية خالد �إن "احلكومة وافقت على اطالق مبلغ خم�سة ترليونات دينار لل�صندوق كمبادرة حلل‬ ‫جزء من �أزمة ال�سكن وفق �آليات وتعليمات جديدة �سبق و�أن مت االعالن عنها من قبل مكتب رئي�س الوزراء"‪ .‬وا�ضافت خالد ان "من املتوقع ان يجتمع جمل�س ادارة‬ ‫ال�صندوق قريبا لتنظيم عمل توزيع تلك القرو�ض"‪ ،‬الفتة اىل "وجود جلان تعمل على ت�سريع وترية العمل وت�سهيل مهمة �صرفها للمواطنني"‪ .‬وتابعت مديرة �إعالم‬ ‫�صندوق اال�سكان ان "ب�إمكان املواطنني الذين ح�صلوا على موافقة ملنحهم مبلغ القر�ض ك�أن يكون ثالثني مليون دينار �أو خم�سة وثالثني مليون دينار تغيري مبلغ‬ ‫القرو�ض من خالل تغيري العقد �أي احل�صول على مبلغ قر�ض قد ي�صل اىل خم�سني مليون دينار وهذا �سيتم وفق تعليمات و�آليات جديدة �سيتم االعالن عنها قريبا"‪.‬‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الأربعاء ‪ 16‬من �آذار ‪ 2016‬العدد ‪ 3442‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Wednesday 16 March. 2016 No. 3442 Year 13‬‬

‫تعد من أصعب المعارك ومغامرة تصعب النجاة من عواقبها‬

‫طبول معركة املو�صل تدق مب�شاركة ‪� 25‬ألف مقاتل‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫�أعلن املتحدث با�سم ق��وات التحالف‬ ‫ال��دويل �ستيف وارن عن ا�ستعدادات‬ ‫الفرقتني ال� �ـ‪ 15‬وال� �ـ‪ 16‬يف اجلي�ش‬ ‫العراقي النطالق عمليات نقل قواتها‬ ‫�إىل مع�سكر خممور �شمايل العراق‪،‬‬ ‫�ضمن الرتتيبات اجلارية ال�ستعادة‬ ‫مدينة املو�صل‪ ،‬فيما ك�شف م�س�ؤول‬ ‫كبري يف القيادة املركزية الأمريكية‬ ‫تفا�صيل ح ��ول ال �ه �ج��وم الع�سكري‬ ‫الأك�ث�ر توقعا على ن�ط��اق وا��س��ع يف‬ ‫العامل العربي‪ ،‬م�شريا اىل �إن العمليات‬ ‫القتالية ق��د ت �ب��د�أ يف ني�سان و�إنها‬ ‫�ست�ضم قوات تت�ألف مما ي�صل �إىل ‪25‬‬ ‫�أل��ف عراقي عربي وك��ردي‪ .‬ويف هذا‬ ‫وج��ه وزي��ر ال��دف��اع الأمريكي‬ ‫ال�صدد ّ‬ ‫�آ� �ش��ن ك��ارت��ر ورئ�ي����س هيئة الأرك ��ان‬ ‫امل�شرتكة اجل�نرال جوزيف دانفورد‬ ‫ر� �س��ال��ة ت�ف�ي��د ب� ��أن ال� �ق ��وات متعددة‬ ‫اجلن�سيات بد�أت بقطع خطوط الإمداد‬ ‫واالت�صاالت يف مدينة املو�صل‪ ،‬و�أنها‬ ‫حا�صرت وعزلت مقاتلي داع�ش من‬ ‫خ�ل�ال ه �ج �م��ات ��س�ي�بران�ي��ة وجوية‬ ‫وب ��ري ��ة‪ .‬وق� ��ال دان� �ف ��ورد �إن ق��وات‬ ‫التحالف �سوف تتعقب مقاتلي داع�ش‬ ‫داخ��ل امل��و��ص��ل‪ ،‬ويف النهاية �سوف‬ ‫ت�سعى �إىل ا�ستعادة املدينة يف القريب‬ ‫العاجل ولي�س يف امل�ستقبل البعيد‪.‬‬ ‫وج��اءت ت�صريحات كارتر ودانفورد‬ ‫بعد �أي��ام من قول الرئي�س الأمريكي‬ ‫ب ��اراك �أوب��ام��ا �إن��ه �أع�ط��ى توجيهاته‬ ‫للجي�ش من �أجل ت�سريع احلرب �ضد‬

‫تـ�أجيل دعـوى البـت‬ ‫بطـعـن �إلـغـاء نـواب‬ ‫مع�صوم �إىل ‪ 19‬ني�سان‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫ق���ررت امل�ح�ك�م��ة االحت ��ادي ��ة العليا‪،‬‬ ‫يف جل�ستها �أم����س ال�ث�لاث��اء‪ ،‬ت�أجيل‬ ‫دع��وى الطعن ب�ق��رار ال�غ��اء منا�صب‬ ‫نواب رئي�س اجلمهورية اىل ‪ 19‬من‬ ‫ال�شهر املقبل‪ .‬وق��ال بيان للمتحدث‬ ‫الر�سمي با�سم ال�سلطة الق�ضائية‬ ‫االحت��ادي��ة‪ ،‬عبد ال�ستار ب�يرق��دار ان‬ ‫"املحكمة قررت ت�أجيل دعوى الطعن‬ ‫ب �ق��رار ال �غ��اء منا�صب ن ��واب رئي�س‬ ‫اجلمهورية"‪ ،‬م���ش�يرا اىل ان ذلك‬ ‫جاء "بنا ًء على طلب من وكيل رئي�س‬ ‫اجلمهورية ا�ضافة لوظيفته الذي هو‬ ‫طرف ثالث يف الدعوى لتقدمي الئحة‬ ‫تت�ضمن املوقف من ق��رار الغاء هذه‬ ‫املنا�صب"‪.‬‬

‫داع�ش على كل اجلبهات‪ ،‬مبا يف ذلك‬ ‫مدينة امل��و��ص��ل ال�ع��راق�ي��ة‪ .‬املبعوث‬ ‫الأمريكي اخلا�ص بريت ماكورك ادىل‬ ‫بدلوه هو الآخر حينما قال �إن معركة‬ ‫املو�صل بد�أت من خالل قطع الطريق‬ ‫بني الرقة واملو�صل‪ ،‬لكن من ال�ضروري‬ ‫االعرتاف ب�أنها عملية (معقدة) خا�صة‬ ‫وان املو�صل‪� ،‬إىل جانب مدينة الرقة‬ ‫ال���س��وري��ة‪ ،‬هما امل�ع�ق�لان الرئي�سان‬ ‫لداع�ش‪ .‬وذكرت جملة “ديفين�س ون”‬ ‫الأمريكية �أن معركة ا�ستعادة املو�صل‬ ‫�ستكون من �أكرب العمليات الع�سكرية‬

‫التي تخو�ضها الواليات املتحدة يف‬ ‫العراق‪ .‬وال يخفي اخلرباء �أن معركة‬ ‫ا�ستعادة املو�صل �ستكون من �أ�صعب‬ ‫امل �ع��ارك و��س�ت�ك��ون مب�ث��اب��ة املغامرة‬ ‫التي قد ي�صعب النجاة من عواقبها‬ ‫يف ح ��ال ف���ش��ل ال �ه �ج��وم ال�ستعادة‬ ‫املو�صل‪ ،‬وفق مايكل نايت�س‪ ،‬الباحث‬ ‫يف معهد وا�شنطن لدرا�سات ال�شرق‬ ‫الأدن��ى‪ ،‬ال��ذي ّ‬ ‫يو�ضح �أن الت�سا�ؤالت‬ ‫الأه��م التي تطرح نف�سها يف �أعقاب‬ ‫الت�صريحات الأخ�ي�رة ح��ول اقرتاب‬ ‫م �ع��رك��ة امل��و� �ص��ل ه� ��ي‪ ،‬ك �ي��ف يجب‬

‫‪ 860‬م�صـابـ ًا ‪� ..‬ضـحــايـا القـ�صـف الكيميـاوي على تــازة‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أع�ل��ن امل�شرف على ق��وات احل�شد ال�ترك�م��اين يف‬ ‫حمافظة ك��رك��وك‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬عن ارت�ف��اع عدد‬ ‫اال��ص��اب��ات بالق�صف الكيمياوي يف ناحية تازة‬ ‫جنوبي غرب كركوك اىل ‪� 860‬شخ�صا‪ ،‬فيما طالب‬ ‫املنظمات الدولية بالتوجه اىل املنطقة للتحقق من‬ ‫التلوث وت��أث�يره يف املدنيني‪ .‬وق��ال امل�شرف على‬

‫قوات احل�شد الرتكماين يف اللواء ال�ساد�س ع�شر‬ ‫ابو ر�ضا النجار �إن "اعداد امل�صابني من اهايل ناحية‬ ‫تازه‪ ،‬جنوبي غرب كركوك‪ ،‬التي تعر�ضت للق�صف‬ ‫ب�صواريخ �سامة حتمل غاز اخلردل ارتفع اىل ‪860‬‬ ‫�شخ�صا"‪ .‬وطالب النجار املنظمات الدولية واالمم‬ ‫املتحدة ومنظمات احلقوق االن�سان بـ"التوجه اىل‬ ‫ناحية ت��ازة لالطالع على �آث��ار الق�صف والتحقق‬

‫�إ�صابة رئي�س �أركان الفرقة ‪ 15‬باجلي�ش‬ ‫و‪ 3‬جنود بهـجمات انـتحارية يف خمـمور‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أفاد م�صدر �أمني‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ب�أن �ضابط ًا كبري ًا باجلي�ش العراقي �أ�صيب ومعه‬ ‫ثالثة جنود بهجمات انتحارية �شنها تنظيم داع�ش االرهابي جنوب �شرق مدينة‬ ‫املو�صل يف حمافظة نينوى‪ .‬وق��ال امل�صدر "�إن عنا�صر ق��وات اجلي�ش �أحبطوا‬ ‫هجوم ًا لداع�ش �شنه �أربعة انتحاريني على مقر الفرقة ‪ 15‬التابعة للجي�ش العراقي‬ ‫يف ق�ضاء خممور"‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر "ان الهجوم ا�سفر عن �إ�صابة رئي�س اركان‬ ‫الفرقة املذكورة الذي يحمل رتبة عميد ركن �إ�ضافة اىل ثالثة جنود �آخرين"‪.‬‬

‫اعتقال ع�صابة ن�ساء تبيع الفتيات لدول اجلوار‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أفاد م�صدر يف �شرطة بابل ب�أن ق�سم مكافحة �إجرام املحافظة‬ ‫اعتقل ع�صابة تتاجر بالفتيات وتبيعهن لدول اجلوار مقابل‬ ‫مبالغ مالية‪ ،‬م�ؤلفة من �ستة �أ�شخا�ص غالبيهم ن�ساء‪ .‬وقال‬ ‫امل�صدر �إن "ق�سم مكافحة الإج ��رام التابع للمديرية متكن‬ ‫من اعتقال ع�صابة تتاجر بالب�شر‪ ،‬تقوم ببيع الفتيات لدول‬ ‫اجل��وار مقابل مبالغ مالية‪ ،‬ت�ضم �أرب��ع الن�ساء ورجلني"‪.‬‬ ‫وا�ضاف امل�صدر‪ ،‬الذي طلب عدم ك�شف عن ا�سمه‪� ،‬أن "التعرف‬ ‫على �أفراد الع�صابة مت من خالل ن�صب عدة كمائن يف �أنحاء‬ ‫حمافظة بابل‪ ،‬مركزها احللة‪ 100( ،‬كم جنوب العا�صمة‬ ‫بغداد)‪ ،‬ومتابعتهم وجمع املعلومات التف�صيلية عنهم بعمل‬ ‫ا�ستخباري دقيق بحجة �شراء �إحدى الفتيات وت�سفريها �إىل‬ ‫خارج البالد"‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن "االتفاق مع �أفراد الع�صابة مت‬ ‫على مبلغ ال�شراء والدفع بالدوالر الأمريكي‪ ،‬حيث مت عندها‬ ‫القب�ض عليهم باجلرم امل�شهود"‪ .‬و�أو�ضح امل�صدر الأمني‪� ،‬أن‬ ‫"�أفراد الع�صابة اعرتفوا خالل التحقيق معهم ومواجهتهم‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫ا�ستعادة املدينة ل�ضمان ا�ستقرارها‬ ‫على امل��دى الطويل؟ والأه ��م‪ ،‬وماذا‬ ‫ل��و ان �ه��ارت املو�صل لت�صبح مناطق‬ ‫ي�سيطر عليها �أمراء احلرب الطائفية‬ ‫على غرار العا�صمة الليبية طرابل�س‬ ‫اليوم؟ وبدل �إر�سال لواء من القوات‬ ‫الأم�يرك�ي��ة ل��دخ��ول امل��و��ص��ل‪ ،‬ن�شرت‬ ‫الإدارة الأم�ي�رك� �ي ��ة ق� ��وات خا�صة‬ ‫ال�ستهداف قادة داع�ش و�أر�سلت الآالف‬ ‫من امل�ست�شارين‪ ،‬الذين ق�ضوا �شهورا‬ ‫يف �إع��داد قوات حملية من العراقيني‬ ‫العرب والأك ��راد للقيام بهذه املهمة‪.‬‬

‫وكما ي�شري اخلبري الأم�يرك��ي مايكل‬ ‫نايت�س‪ ،‬ف�إن ا�ستعادة ال�سيطرة على‬ ‫املو�صل وحتقيق اال�ستقرار الأ�سا�سي‬ ‫فيها �سيكونان عمليتني �أط��ول مدى‬ ‫و�أك�ث�ر تعقيدا مم��ا ه��و متوقع‪ .‬و�إن‬ ‫الأم� ��ر ل��ن ي �ك��ون ��س�ه�لا وبال�سرعة‬ ‫املنتظرة‪ ،‬حيث �أن ا�ستعادة ال�سيطرة‬ ‫على امل��و��ص��ل تظل م�سعى ي�ستحق‬ ‫العمل من �أجل حتقيقه‪ ،‬و�أن حتقيقه‬ ‫ال يكون �إال باتباع طريقة مثلى‪ .‬لقد‬ ‫ك��ان��ت قب�ضة داع����ش امل�سيطرة على‬ ‫ث��اين �أك�بر مدينة يف ال �ع��راق ت�شكل‬ ‫رم��زا لنجاح التنظيم‪ .‬وبالتايل فقد‬ ‫تكون معركة املو�صل املعركة الوحيدة‬ ‫يف ال� �ع ��راق ال��ت��ي مي �ك��ن �أن تثبت‬ ‫ب�شكل حا�سم �أن تنظيم داع�ش ق�ضية‬ ‫خا�سرة‪ .‬من جانبه �أعلن م�صدر خا�ص‬ ‫يف �إعالم قيادة عمليات حترير نينوى‬ ‫ب�أن تعزيزات كبرية و�صلت اىل مقر‬ ‫قيادة عمليات حترير نينوى يف قاطع‬ ‫خممور ‪ 80‬كيلومرتا جنوب املو�صل‪.‬‬ ‫واكد م�صدر يف �إع�لام قيادة عمليات‬ ‫التحرير ان تعزيزات ع�سكرية كبرية‬ ‫و�صلت اىل مقر قيادة عمليات حترير‬ ‫نينوى ت�ضم راجمات �أنبوبية ومدافع‬ ‫ثقيلة �ضمن اال� �س �ت �ع��دادات الالزمة‬ ‫لتحرير ن�ي�ن��وى‪ .‬و�أ���ض��اف امل�صدر‬ ‫ان هذه الدفعة االوىل و�صلت برفقة‬ ‫احد االفواج اخلا�صة اىل مقر القيادة‬ ‫و� �س��وف ت�صل دف �ع��ات اخ ��رى تباعا‬ ‫حل�ين ا�ستكمال ك��اف��ة اال�ستعدادات‬ ‫اخلا�صة بتحرير املو�صل‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫بالأدلة‪ ،‬باملتاجرة بالب�شر وبيع الفتيات �إىل �أثرياء وت�سفري‬ ‫جمموعة منهن �إىل ال��دول املجاورة‪ ،‬حيث مت �إج��راء ك�شف‬ ‫الداللة‪ ،‬وتوقيفهم على وفق املادة اخلام�سة من قانون مكافحة‬ ‫االجتار بالب�شر"‪ .‬ويقدر عدد الذين يقعون �ضحية "العبودية‬ ‫احلديثة" ب�أكرث من مليوين �إن�سان ح��ول ال�ع��امل‪ ،‬وت�شمل‬ ‫الن�ساء والرجال والأطفال‪ ،‬ما ا�ضطر الأمم املتحدة يف عام‬ ‫‪ ،2013‬اىل تخ�صي�ص الثالثني من متوز من كل عام‪ ،‬يوم ًا‬ ‫عامليا ملناه�ضة االجتار بال�شر‪ ،‬ك�إعالن عاملي ب�ضرورة زيادة‬ ‫الوعي بحاالت االجتار بالأ�شخا�ص والتوعية مبعاناة �ضحايا‬ ‫ذلك االجتار وتعزيز حقوقهم وحمايتها‪ .‬وقد وقع العراق على‬ ‫االتفاقيات الدولية املناه�ضة لالجتار بالب�شر‪ ،‬كما �شرع قانون‬ ‫رقم (‪ )28‬ل�سنة ‪ 2012‬اخلا�ص مبعاقبة مرتكبي تلك الأعمال‬ ‫"البعيدة عن احل�س الإن�ساين"‪ ،‬ومت ت�شكيل جلنة مركزية‬ ‫�ضمت يف ع�ضويتها الوزارات والدوائر ذات العالقة‪ ،‬وفتح‬ ‫�شعب يف املحافظات ملكافحة تلك التجارة امل�شبوهة‪ ،‬و�إحالة‬ ‫عدد من املجرمني �إىل الق�ضاء على وفق القانون املذكور‪.‬‬ ‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫من التلوث بالغازات ال�سامة وامل��واد الكيمياوية‬ ‫وت�أثريها يف املدنيني العزل"‪ ،‬م�شري اىل �أن "تازة‬ ‫وحميطها �أ�صبحت ملوثة بالغازات ال�سامة"‪ .‬يذكر‬ ‫�أن مناطق جنوبي كركوك وغربيها مازالت تخ�ضع‬ ‫ل�سيطرة (داع�ش) منذ حزيران العام ‪ 2014‬وهي‬ ‫ت�ضم ق�ضاء احلويجة ونواحي ال��زاب والريا�ض‬ ‫والعبا�سي والر�شاد‪.‬‬

‫يشمل كل مواطن‬ ‫من إقليم كردستان بلغ ‪ 19‬عام ًا‬

‫قـانـون اخلدمة الإلزامية‬ ‫لن يقـر قـبل نهاية ‪2016‬‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أك��دت جلنة الأم��ن وال��دف��اع النيابية‪،‬‬ ‫�أم ����س ال �ث�لاث��اء‪ ،‬ان ق��ان��ون "اخلدمة‬ ‫االلزامية" لن يقر قبل نهاية ‪،2016‬‬ ‫فيما بينت ان تطبيق القانون يحتاج‬ ‫اىل ميزانية خا�صة لتوفري مع�سكرات‬ ‫التدريب والرواتب والطعام وغريها‬ ‫من االم��ور للمتدربني‪ ،‬و��ش��ددت على‬ ‫اه�م�ي��ة "خدمة العلم" ل�ب�ن��اء جي�ش‬ ‫عراقي ر�صني‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة ماجد‬ ‫الغراوي ان "قانون اخلدمة االلزامية"‬ ‫�سيحتاج اىل وقت طويل القراره وهو‬ ‫بح�سب التقديرات لن يقر قبل نهاية‬ ‫‪ ،"2016‬مو�ضح ًا ب�أن "القانون احيل‬ ‫الآن اىل جمل�س �شورى الدولة وبعد‬ ‫املناق�شة والتعديل �سيحال اىل جمل�س‬ ‫ال � ��وزراء للت�صويت ع�ل�ي��ه و�سيجد‬ ‫ط��ري�ق��ه ب�ع��د ذل��ك اىل اروق� ��ة جمل�س‬ ‫النواب لغر�ض درا�سة القانون وابداء‬ ‫املالحظات عليه ومن ثم ي�صوت عليه‬ ‫من قبل الربملان"‪ .‬واو�ضح الغراوي‬

‫ان "تطبيق ال��ق��ان��ون ي �ح �ت��اج اىل‬ ‫م�ي��زان�ي��ة خ��ا��ص��ة ل�ت��وف�ير مع�سكرات‬ ‫التدريب والرواتب والطعام وغريها‬ ‫من االمور للمتدربني وبالتايل نت�أمل‬ ‫ان يكون الو�ضع االقت�صادي قد حت�سن‬ ‫حني اقرار هذا القانون"‪ ،‬م�شري ًا اىل‬ ‫ان "جلنة االمن والدفاع هي من دعت‬ ‫لإقرار قانون "خدمة العلم" ملا فيه من‬ ‫اهمية لبناء جي�ش ع��راق��ي ر�صني"‪.‬‬ ‫م��ن ج��ان�ب��ه اع �ل��ن اخل �ب�ير القانوين‬ ‫ط � ��ارق ح� ��رب �أن م�����ش��روع ق��ان��ون‬ ‫اخلدمة االلزامية ي�شمل جميع ابناء‬ ‫ال�شعب العراقي الذين بلغوا ‪ 19‬عاما‬ ‫وب�ضمنهم ابناء اقليم كرد�ستان‪ .‬وقال‬ ‫ح��رب �إن "قانون اخل��دم��ة االلزامية‬ ‫يطبق على كل عراقي بلغ ‪ 19‬من العمر‬ ‫وي�شمل جميع االقاليم واملحافظات"‪،‬‬ ‫مو�ضح ًا �أن "قانون اخلدمة االلزامية‬ ‫م � ��ازال م �ق�ترح ق��ان��ون ل���دى وزارة‬ ‫الدفاع االحتادية‪ ،‬ومل ير�سل لرئا�سة‬ ‫الوزراء"‪.‬‬

‫تتضمن ‪ 600‬ألف عقار‬

‫دعوة جمل�س الوزراء �إىل‬ ‫ت�شكيل جلنة لبيع ق�صور �صدام‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫اتهم ع�ضو اللجنة املالية م�سعود ح�ي��در‪ ,‬رئي�س ال ��وزراء حيدر العبادي‬ ‫بـ"جماملة" الأحزاب ال�سيا�سية التي ت�ستحوذ على الق�صور الرئا�سية وغ�ض‬ ‫النظر عن بيع تلك الق�صور‪ .‬وقال حيدر �إن "بيع الق�صور الرئا�سية التابعة‬ ‫للدولة �سيتم ت�سويفها"‪ ،‬ع��ازي� ًا ذل��ك اىل "ا�ستحواذ الكثري م��ن الأح��زاب‬ ‫ال�سيا�سية على الق�صور"‪ .‬و�أ�ضاف �أن "رئي�س الوزراء حيدر العبادي يجامل‬ ‫هذه االحزاب ال�سيا�سية ويغ�ض النظر عن بيع الق�صور‪ ،‬ومل يتخذ �أي اجراء‬ ‫عملي فيما يخ�ص هذا املو�ضوع"‪ ،‬داعي ًا "جمل�س الوزراء اىل ت�شكيل جلنة‬ ‫لبيع هذه الق�صور التابعة للدولة"‪ .‬وتدر�س احلكومة العراقية مقرتحات‬ ‫لبيع ‪� 600‬أل��ف عقار منها �أك�ثر من �أل��ف من ق�صور النظام ال�سابق �صدام‬ ‫ح�سني‪ ،‬وذلك بهدف توفري �إيرادات ل�سد عجز املوازنة‪ ،‬ال�سيما يف ظل التدين‬ ‫الكبري وامل�ستمر يف �أ�سعار النفط‪.‬‬

‫مخازن لجنة إغاثة النازحين خالية من المواد الغذائية‬

‫قلق �أممي «بالغ» ب�ش�أن �أو�ضاع �أكرث من ‪ 3‬ماليني عراقي‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعربت الأمم املتحدة عن قلقها «البالغ»‬ ‫�إزاء ال�ضغوطات والقيود املفرو�ضة‬ ‫ع �ل��ى ال��ن��ازح�ي�ن وامل �� �ش��ردي��ن داخ ��ل‬ ‫ال�ع��راق‪ ،‬نتيجة العمليات الع�سكرية‬ ‫امل���س�ت�م��رة م �ن��ذ �أك �ث�ر م��ن ع��ام�ين يف‬ ‫مناطق و�سط وغربي البالد‪ .‬وت�شري‬ ‫االرق � ��ام ال��ر��س�م�ي��ة ل��وج��ود اك�ث�ر من‬ ‫ثالثة ماليني نازح يف العراق‪ .‬وقالت‬ ‫امل�ت�ح��دث��ة ب��ا��س��م مفو�ضية الالجئني‬ ‫التابعة للأمم املتحدة‪� ،‬أريان زومريي‪،‬‬ ‫�إن «هناك ت�صاعد ًا يف عمليات النقل‬ ‫الإجباري للنازحني من مناطقهم حديث ًا‬ ‫يف ال �ع��راق ون�شعر بالقلق املتزايد‬ ‫�إزاء ذل��ك»‪ .‬واعتربت زوم�يري‪ ،‬خالل‬ ‫م�ؤمتر �صحفي يف جنيف‪� ،‬أن «القيود‬ ‫امل�ف��رو��ض��ة على ح��رك��ة ال�ن��ازح�ين من‬ ‫مناطقهم ال تتنا�سب مع �أي��ة خماوف‬ ‫م�شروعة حتى لو كانت متعلقة بالأمن»‪.‬‬ ‫و�أ�شارت �إىل �أن «املفو�ضية تتفهم عمل‬ ‫ال�سلطات الأمنية يف البالد والتي تقوم‬ ‫بالتحقق من الفارين من املناطق التي‬ ‫ت�سيطر عليها اجلماعات املتطرفة»‪،‬‬ ‫لكنها يف ذات الوقت حثت احلكومة‬ ‫ال�ع��راق�ي��ة على «ات �خ��اذ ت��داب�ير الزمة‬ ‫و�إقامة من�ش�آت منف�صلة عن خميمات‬ ‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫ال �ن��ازح�ين ل �غ��ر���ض ال�ت�ح�ق��ق منهم»‪.‬‬ ‫م��ن جانبه �أك��د رئي�س جلنة الهجرة‬ ‫واملهجرين النيابية رعد الدهلكي �أن‬ ‫خم��ازن جلنة اغاثة واي��واء النازحني‬ ‫خ��ال�ي��ة م��ن امل� ��واد ال �غ��ذائ �ي��ة واخليم‬ ‫واالح �ت �ي��اج��ات‪ .‬وق ��ال ال��ده�ل�ك��ي‪ ،‬يف‬ ‫ت�صريح �صحفي‪ ،‬ان اللجنة امل�س�ؤولة‬ ‫تتحمل التق�صري احلا�صل جتاه توفري‬

‫االحتياجات للنازحني وبخا�صة يف‬ ‫الأنبار حيث جتري معارك التحرير‪.‬‬ ‫وا� �ض��اف رئي�س جلنة املهجرين انه‬ ‫”فوجئنا خ�لال اجتماعنا م��ع جلنة‬ ‫�إغ��اث��ة و�إي ��واء النازحني ب ��أن خمازن‬ ‫اللجنة خالية من املواد الغذائية واخليم‬ ‫بالرغم من النزوح امل�ستمر”‪ .‬و�أ�شار‬ ‫�إىل �أن عدم �أخذ االحتياطات دليل لعدم‬

‫اك�تراث احلكومة بهذه ال�شريحة من‬ ‫جهة وع��دم حتمل امل�س�ؤولية من قبل‬ ‫جلنة اغاثة وايواء النازحني من جهة‬ ‫اخرى‪ .‬واختتم الدهلكي انه "�سنعمل‬ ‫ج��اه��دي��ن ملحا�سبة اللجنة حت��ت قبة‬ ‫الربملان و�أمام الر�أي العام لكي تكون‬ ‫ه�ن��اك وق�ف��ة ا�ستحقاق ل�ه��ذا ال�شعب‬ ‫املنكوب"‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3442 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3442 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement