Page 12

‫خ��رج اجلمي��ع‬ ‫حكاية‬ ‫ثائري��ن عل��ى‬ ‫الظل��م والف�س��اد‬ ‫ال��ذي انت�ش��ر يف الب�لاد‪ ،‬ا�صطدم‬ ‫بع�ضه��م برج��ال احلاك��م‪ ،‬و�ألق��ي‬ ‫القب�ض على البع���ض الآخر‪ ،‬وعند‬ ‫ع��ودة ال�شاب الثائر �إىل بيته‪� ،‬س�أله‬ ‫احلكيم الأعمى عما يحدث يف البلد‪،‬‬ ‫ابت�س��م ال�ش��اب قائ ًال‪ :‬م��ا يحدث ال‬ ‫يعني��ك طامل��ا تعتق��د �أن احلري��ة‬ ‫�ست�أتيك زاحفة �إىل بيتك‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫االثنني ‪ 14‬من �آذار ‪ 2016‬العدد ‪ 3440‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Monday 14 March. 2016 No. 3440 Year 13‬‬

‫جموع اإلصالح في مواجهة غول الفساد‬

‫ً‬ ‫ا�ستـعـدادا‬ ‫�أن�صـار ال�صـدر يخـيطون اخلـيام‬ ‫العت�صامات اخل�ضراء ‪ ..‬واملجل�س والدعوة ي�ؤيدان‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫ب��د�أ �أن�صار التيار ال�صدري بتجهيز خيم‬ ‫االع �ت �� �ص��ام��ات ال �ت��ي ��س�ت�ق��ام اب��ت��داء من‬ ‫اجل�م�ع��ة امل�ق�ب�ل��ة‪� ،‬أم� ��ام ب��واب��ات املنطقة‬ ‫اخل�ضراء‪ ،‬ا�ستجابة لدعوة زعيمهم ال�سيد‬ ‫مقتدى ال�صدر‪ .‬ويظهر يف ت�صوير فيديو‪،‬‬ ‫�أت �ب��اع ال���ص��در وه��م «ي�خ�ي�ط��ون» اخليم‪،‬‬ ‫ال�ت��ي ��س�ت��وزع ب��امل�ج��ان ع�ل��ى املعت�صمني‬ ‫�أم��ام اخل�ضراء‪ ،‬وفق ًا ملا ج��اء على ل�سان‬ ‫�أح��د الأ�شخا�ص الظاهرين يف الفيديو‪.‬‬ ‫ودعا زعيم التيار ال�صدري‪ ،‬ال�سيد مقتدى‬ ‫ال�صدر‪� ،‬أم�س الأول ال�سبت‪� ،‬أتباعه اىل‬ ‫االعت�صام �أمام بوابات املنطقة اخل�ضراء‬ ‫حلني انتهاء مهلة الـ‪ 45‬يوم ًا‪ ،‬التي مل يتبق‬ ‫منها �سوى ‪ 16‬ي��وم� ًا منذ �إع�ل�ان ال�صدر‬ ‫منحها للحكومة‪ ،‬معترب ًا ع��دم امل�شاركة‬ ‫يف االعت�صام الذي دعا له ن�صرة لـ(الفئة‬ ‫ال�ضالة امل�ضلة)‪ .‬من جانب �آخر �أكد نواب‬ ‫م��ن خمتلف ال�ك�ت��ل ال�سيا�سية �أن �ه��م مع‬ ‫دعوة زعيم التيار ال�صدري‪ ،‬ال�سيد مقتدى‬ ‫ال�صدر‪ ،‬لالعت�صام �أم��ام �أب ��واب املنطقة‬ ‫اخل�ضراء‪ ،‬من �أجل ال�ضغط على العبادي‬ ‫لتحقيق اال�صالح يف احلكومة‪ ،‬مطالبني‬ ‫العبادي بحماية املعت�صمني واال�ستجابة‬

‫ال�سريعة للمطالب اجلماهرية‪ ،‬وتغيري‬ ‫الكابينة ال��وزاري��ة ب�شكل «ج��ذري»‪ ،‬فيما‬ ‫�شددوا على �ضرورة «تفهم» املتظاهرين‬ ‫ل�ل��و��ض��ع احل ��ايل ال ��ذي مي��ر ب��ه ال �ع��راق‪،‬‬ ‫وال�ت��زام�ه��م «ب�سلمية» ال�ت�ظ��اه��رة‪ .‬وقال‬

‫قصف مواقع لداعش جنوب الموصل بـ(‪ 40‬صاروخ ًا)‬

‫�أ�سلحة ثقيلة وراجمات �صواريخ‬ ‫�أنـبوبــيـة تـ�صل �إلــى خمــمـور‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلن قائد عمليات حمافظة نينوى اللواء جنم اجلبوري و�صول ا�سلحة ثقيلة ومتنوعة‬ ‫وراجمات �صواريخ اىل مقر قيادة عمليات حمافظة نينوى ا�ستعدادا لبدء عملية حترير‬ ‫مناطق جنوب املو�صل من داع�ش‪ .‬وقال اجلبوري "ان ا�سلحة ثقيلة و�ساندة وراجمات‬ ‫�صواريخ انبوبية ومدفعية و�صلت �إىل مقر قيادة عمليات نينوى يف ق�ضاء خممور‬ ‫برفقة �أحد الأفواج القتالية كدفعة اوىل �ستليها عدة دفعات خالل الأيام القادمة من اجل‬ ‫التح�ضري للبدء ب�شن الهجمات املرتقبة لدحر التنظيم"‪ .‬وا�ضاف اجلبوري ان "الفرقة‬ ‫‪ 15‬اخلا�صة بعملية التحرير مازالت يف طور ا�ستكمال و�صول قواتها التي تبلغ اكرث‬ ‫من (‪ )3000‬مقاتل من جمموع (‪ )4500‬مقاتل ال�ستكمال الفرقة بكافة االلوية التابعة‬ ‫اليها التي و�صلت اغلبها م�ؤخرا اىل مع�سكر ق�ضاء خممور وبانتظار اع�لان �ساعة‬ ‫ال�صفر لتحرير مدينة املو�صل التي �سيكون انطالقها من مناطق جنوب املو�صل و�صوال‬ ‫اىل املدينة"‪ .‬على ال�صعيد ذاته �أفاد م�صدر بقيادة عمليات حترير نينوى ب�أن راجمات‬ ‫اجلي�ش متكنت من دك معاقل تنظيم (داع�ش) يف جنوب املو�صل‪ ،‬بـ«‪� 40‬صاروخ ًا»‪ ،‬فيما‬ ‫ا�شار اىل ان العملية جاءت رد ًا على حماولة ا�ستهداف مماثل من قبل التنظيم‪ .‬وقال‬ ‫امل�صدر ان «راجمات الفرقة ‪ 15‬التابعة لقيادة عمليات حترير نينوى ق�صفت مواقع‬ ‫تنظيم (داع�ش) ب�ـ‪� 40‬صاروخ ًا يف قرية �سلطان عبد الله وح��اج علي التابع لناحية‬ ‫القيارة جنوب املو�صل»‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر الذي طلب عدم الك�شف عن ا�سمه‪ ،‬ان «الق�صف‬ ‫جاء على خلفية معلومات افادت ب�أن عنا�صر تنظيم (داع�ش) كانوا يحاولون ا�ستهداف‬ ‫القطعات الع�سكرية املنت�شرة يف قاطع خممور �ضمن قيادة عمليات نينوى»‪ .‬وتابع‬ ‫امل�صدر ان «راجمات فرقة ‪ 15‬التابعة لقيادة عمليات حترير نينوى و�صلت يوم ام�س‬ ‫اىل مقر القيادة‪ ،‬ومت ا�ستخدامها الول مرة»‪.‬‬

‫النائب ع��ن ائ�ت�لاف دول��ة ال�ق��ان��ون حممد‬ ‫ال�صيهود ان «اال� �ص�لاح احلقيقي الذي‬ ‫طالب به ال�صدر مهم حالي ًا‪ ،‬نظرا لو�ضع‬ ‫العراق االقت�صادي»‪ ،‬داعيا «احلكومة اىل‬ ‫التوجه نحو اال�صالح اجلوهري»‪ .‬وا�شار‬

‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫ال�صيهود اىل ان «بع�ض الكتل تتوجه‬ ‫اىل التغيري الكلي‪ ،‬و�أخ��رى تريد التغيري‬ ‫عن طريق الكتل ال�سيا�سية»‪ ،‬مو�ضح ًا �أن‬ ‫«ه��ذا االختالف يعطل اال�صالحات وعلى‬ ‫الكتل �أن ت�ضع وزراءه� ��ا حت��ت ت�صرف‬

‫ال �ع �ب��ادي»‪ .‬م��ن ج��ان�ب��ه‪�� ،‬ش��دد ال�ن��ائ��ب عن‬ ‫املجل�س الإ�سالمي الأعلى‪ ،‬حبيب الطريف‬ ‫على �ضرورة «ادراك الو�ضع احلايل للبلد‬ ‫وعلى اجلميع حتمل امل�س�ؤولية يف �صنع‬ ‫القرار»‪ ،‬م�ضيفا ان «اال�صوات ال�شريفة من‬ ‫�ضمنهم �صوت مقتدى ال�صدر‪ ،‬تتوجه اىل‬ ‫منظومة اال�صالح احلكومي»‪ .‬وا�ستدرك‬ ‫«ال نعول كثريا على الكابينة الوزارية يف‬ ‫ا��ص�لاح ال��و��ض��ع»‪ ،‬م��ردف��ا «يجب م�ساندة‬ ‫املطالب ال�شعبية‪ ،‬وان احلراك هو ر�سالة‬ ‫اىل امل�س�ؤول ونحن نرتقب اال�صالح»‪ .‬اما‬ ‫النائب ع��ن احت��اد ال�ق��وى العراقية طالل‬ ‫الزوبعي ف�أكد ان «ال�سيد مقتدى ال�صدر‬ ‫ي��واج��ه ال�ف���س��اد الآن وي��ح��اول بنفوذه‬ ‫االجتماعي وال�سيا�سي ال�سعي اىل ا�صالح‬ ‫النظام احلكومي احلايل الذي �شارك فيه‪،‬‬ ‫وهو ال يعرت�ض على النظام ال�سيا�سي امنا‬ ‫على املف�سدين فيه»‪ ،‬م�ستطردا ان «مقتدى‬ ‫ال�صدر رجل عقالين لكنه (ثوري)»‪ .‬ودعا‬ ‫زع�ي��م التيار ال���ص��دري‪ ،‬مقتدى ال�صدر‪،‬‬ ‫ام�س االول ال�سبت‪ ،‬اتباعه اىل االعت�صام‬ ‫ام��ام ب��واب��ات املنطقة اخل�ضراء‪ ،‬معتربا‬ ‫ع��دم امل�شاركة يف االعت�صام ال��ذي دع��ا له‬ ‫ن�صرة لـ(الفئة ال�ضالة امل�ضلة)‪.‬‬

‫احلديثي‪ :‬جلنة اخلرباء ت�ضم �أكادمييني وموظفني متقاعدين وم�ست�شارين‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شف ال��دك�ت��ور �سعد احل��دي�ث��ي‪ ،‬املتحدث با�سم مكتب رئي�س‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬عن جلنة اخلرباء التي �شكلت من قبل رئا�سة الوزراء‬ ‫الختيار جمموعة من ال��وزراء م�ؤلفة من عدد من ال�شخ�صيات‬ ‫ذات اخلربات العالية‪ .‬واو�ضح احلديثي‪" :‬ان هذه اللجنة مكونة‬ ‫من اخل�براء واالكادمييني وامل�ست�شارين واملوظفني املتقاعدين‬ ‫م��ن ذوي ال��درج��ات اخلا�صة م��ن ال��ذي��ن لديهم خ�برة يف العمل‬ ‫االداري ا�ضافة �إىل خربتهم يف املتابعة والتنظيم االداري"‪.‬‬ ‫ولفت اىل "ان اللجنة �ستعمل على تقومي االداء ودرا�سة امللفات‬ ‫اخلا�صة بكبار املر�شحني الذين �سوف يتم تقدميهم من قبل الكتل‬ ‫ال�سيا�سية"‪ ،‬م�شريا �إىل ان "هذه اللجنة يوجد فيها ممثلون من‬

‫قطاعات خمتلفة"‪ .‬وا�شار �إىل ان "هذه اللجنة ال يوجد يف اختيار‬ ‫�أع�ضائها �أي بعد �سيا�سي على االطالق"‪ ،‬م�ؤكدا ان "االختيار مت‬ ‫على �أ�س�س مهنية خا�صة ومتت مراعاة التنوع يف االختيار ب�شكل‬ ‫ي�ضمن ا�شراك كل القطاعات املعنية فيما يتعلق بعملية اال�صالح‬ ‫والتغيري الوزاري واعتماد معايري مهنية يف اختيار املر�شحني"‪.‬‬ ‫وا�شار �إىل ان "اللجنة و�ضعت جمموعة من املعايري واملوا�صفات‬ ‫واخل�صائ�ص التي يجب ان يتمتع بها املر�شحون‪ ،‬وعلى �ضوء‬ ‫هذه اخل�صائ�ص واال�ستمارات املجدولة �سوف يتم اخ�ضاع جميع‬ ‫املر�شحني لها وتتم املفا�ضلة بينهم من خالل �آلية ت�سجيل نقاط‬ ‫وعلى �ضوئها �سيتم رفع �أ�سماء مر�شحني خمتزلني �إىل رئي�س‬ ‫الوزراء ليقدمها بدوره �إىل جمل�س النواب للت�صويت عليها"‪.‬‬

‫جمهولون يهاجمون منزل املدير‬ ‫العام لبلدية ال�صدر ويقتلون ابنته‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلنت �أمانة بغداد‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬عن تعر�ض منزل مدير عام دائرة بلدية ال�صدر الثانية‬ ‫اىل هجوم م�سلح من قبل جمهولني ا�ستهدف منزله ممّا �أدى اىل مقتل ابنته واحلاق‬ ‫ا�ضرار مادية باملنزل‪ .‬وذكرت مديرية العالقات واالعالم ان «�أمانة بغداد ت�ستنكر وتدين‬ ‫ب�أ�شد العبارات االعتداء الإجرامي اخلطري ال��ذي تعر�ض له مدير عام بلدية ال�صدر‬ ‫الثانية (ح�سني طاهر لفتة) ليلة �أم�س من قبل جمموعة م�سلحة و�أدى اىل ا�ست�شهاد ابنته‬ ‫و�إحلاق �إ�ضرار بالغة مبنزله»‪ .‬وطالبت �أمانة بغداد «اجلهات االمنية والق�ضائية بفتح‬ ‫حتقيق عاجل يف املو�ضوع والإ�سراع ب�إلقاء القب�ض على ه�ؤالء املجرمني و�سوقهم اىل‬ ‫الق�ضاء لينالوا جزاءهم العادل»‪.‬‬

‫املالية‪ :‬املبالغ امل�ستقطعة‬ ‫من املوظفني لن ت�سرتجع �إليهم‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ا�ستبعد وكيل وزارة املالية فا�ضل نبي‪،‬‬ ‫�أم�س الأحد‪ ،‬ا�سرتجاع املبالغ امل�ستقطعة‬ ‫من املوظفني م��رة اخ��رى‪ .‬وق��ال نبي يف‬ ‫ت���ص��ري��ح �صحفي ان "املبالغ ال �ت��ي مت‬ ‫ا�ستقطاعها م��ن امل��وظ�ف�ين ال�ب��ال�غ��ة ‪%3‬‬ ‫للح�شد ال�شعبي وتعمري املناطق املحررة‬ ‫لن تعود اليهم ب�أثر رجعي"‪ .‬وا�شار اىل‬ ‫ان "هذه املبالغ ت�ستقطع م��ن املوظفني‬

‫ب�شكل نهائي"‪ ،‬م�ستبعدا ع��ودت�ه��ا اىل‬ ‫امل��وظ �ف�ين م ��رة اخ � ��رى‪ .‬ي �� �ش��ار اىل ان‬ ‫ال �ع��راق �شهد ب�سبب انخفا�ض �أ�سعار‬ ‫النفط تدهورا اقت�صاديا كبريا‪ ،‬واتخذت‬ ‫احلكومة على اثره جملة من االجراءات‬ ‫ل�سد العجز احلا�صل يف ميزانية الدولة‬ ‫منها ا�ستقطاع ‪ %3‬من روات��ب املوظفني‬ ‫وامل�ت�ق��اع��دي��ن للح�شد ال�شعبي واع ��ادة‬ ‫اعمار املناطق املحررة‪.‬‬

‫البنتاغون‪ّ :‬‬ ‫�سن�سلم العراق قادة داع�ش الذين‬ ‫نعتقلهم ب�أر�ضه ونحقق معهم متى احتجنا ذلك‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شفت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) عن عزمها ت�سليم العراق من تعتقلهم‬ ‫من قيادات (داع�ش) على �أرا�ضيه‪ ،‬م�ؤكدة �إمكانية قيام قواتها بالتحقيق مع‬ ‫�أولئك املعتقلني عند احلاجة لذلك‪ .‬وقال املتحدث با�سم قوات التحالف الدويل‬ ‫يف العراق‪ ،‬الكولونيل �ستيف وارن‪ ،‬وفق ًا ملا نقلته �صحيفة �ستارز اند �سرتب�س‬ ‫‪ Stars and Stripes‬الأمريكية‪� ،‬إن «العراق �سيتوىل مهمة احتجاز‬ ‫العنا�صر القيادية من تنظيم داع�ش الإرهابي الذين تعتقلهم قوات العمليات‬ ‫اخلا�صة الأمريكية على �أرا�ضيه»‪ ،‬معرب ًا عن ثقته بـ"قدرة اجلانب العراقي‬ ‫على احتجازهم ملدة طويلة‪ ،‬و�إمكانية القوات الأمريكية مالحقة من يهرب منهم‬ ‫العتقاله جمدد ًا �أو قتله"‪ .‬و�أ�ضاف وارن �أن «الواليات املتحدة ال تف�ضل بناء‬ ‫�سجن خا�ص الحتجاز �أولئك املعتقلني مدة طويلة لأن ذلك لي�س من �صلب عملها»‪،‬‬ ‫م�ؤكد ًا �أن «وا�شنطن تركز على مدة احتجاز ق�صرية لأغرا�ض التحقيق‪ ،‬ومن‬ ‫ثم ت�سليم املحتجزين من قادة داع�ش لل�سلطات العراقية»‪ .‬و�أو�ضح املتحدث‪،‬‬ ‫�أن «القوات الأمريكية ميكنها اال�ستمرار بالتحقيق مع ال�سجناء الذين ت�سلمهم‬ ‫للجانب العراقي»‪ ،‬الفت ًا �إىل �أن ذلك «لي�س برناجم ًا لأ�سر و�إطالق ال�سراح‪ ،‬بل‬ ‫لت�سليم من نحتجزهم للجانب العراقي‪ ،‬حيث ميكننا التحقيق معهم كلما دعت‬ ‫احلاجة لذلك»‪.‬‬

‫عائلة بغدادية تنجو من موت العثور على معمل �ضخم للمتفجرات‬ ‫حمقق بعد ا�صطدام عجلتها بقطار ال�ستهداف الإمامني الع�سكريني (ع)‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬ ‫جنا �أفراد عائلة من موت حمقق بعد �أن ا�صطدم قطار للم�سافرين ب�سيارتهم غربي العا�صمة‬ ‫بغداد‪ .‬وقال �شهود عيان ان “القطار ا�صطدم‪ ،‬م�ساء ال�سبت‪ ،‬ب�سيارة الندكروز تويوتا اثناء‬ ‫مرورها على �سكة احلديد مبنطقة الريموك غربي بغداد ودفعها نحو ‪ 50‬مرتا على امتداد‬ ‫ال�سكة بينما كان ‪ 5‬ا�شخا�ص من عائلة واح��دة ي�صرخون داخلها“‪ .‬وا�ضافوا ان “�سائق‬ ‫القطار �أطلق عدة مرات �صافرة التحذير با�ستخدام املنبه لكن �سائق ال�سيارة مل ينتبه وحدث‬ ‫اال�صطدام من دون وقوع ا�صابات بينما ت�سبب احلادث ب�ضرار كبرية يف العجلة”‪.‬‬

‫قصة المشرق االخبارية بقلم د‪.‬حميد عبد اهلل‬

‫تغدو بنت‬ ‫ح ّواء حرباء‬ ‫�إذا يتط ّلب‬ ‫الأمر‪ ،‬فت�ستبدل‬ ‫مائة جلد‪،‬‬ ‫ح�سبما تقت�ضي‬ ‫احلاجة‪..‬‬

‫رواية روى وكي��ل وزارة اخلارجية الأ�سبق عب��د امللك اليا�سني‬ ‫ما يلي‪ :‬خ�لال ذروة احلرب العراقية الإيرانية ‪-1980‬‬ ‫‪ 1988‬كان اليا�سني �سفري ًا لب�لاده يف ال�سعودية‪ ،‬التي �أ�شاد‬ ‫بدورها يف دعم العراق مبواجه��ة �إيران‪ ،‬وفتح منافذها البحرية ال�ستقبال‬ ‫َ‬ ‫وك�ش��ف �أن العاهل ال�سع��ودي الراحل فهد بن‬ ‫�شحن��ات الأ�سلحة للع��راق‪.‬‬ ‫عبدالعزيز عَ َر َ‬ ‫���ض عليه الإقامة يف ال�سعودية بعد انتهاء عمله واال�ستفادة‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫من خربات��ه‪ ،‬كما ك�ش��ف �أن ال�سعودي��ة قدمت للعراق م�ساع��دات متنوعة‬ ‫قدرها نح��و ع�شرين مليار دوالر خالل فرتة حربه م��ع �إيران‪ .‬وعلى مدى‬ ‫ال�سنوات اخلم���س التي ق�ضاها يف ال�سعودية‪ ،‬خل���ص امل�ؤلف �إىل القول ب�أن‬ ‫ك ًال من الع��راق وال�سعودية مل ي�ستطيعا �أن يتخل�صا من عُ قدة ال�شك وعدم‬ ‫الثق��ة‪ ،‬وهو �أم��ر كان ي�سيطر عل��ى ال�سعودية �أكرث مم��ا كان ي�سيطر على‬ ‫العراق‪.‬‬

‫‪hameedabedalla@yahoo.com‬‬

‫ن�ســاء يهــز ْم َ‬ ‫ــن وزراء!‬ ‫ٌ‬ ‫جت�م��ع امل� ��ر�أة �أح �ي��ان � ًا ب�ين امل�ك��ر والر ّقة‬ ‫والأنوثة‪ ،‬فتنت�صر يف لعبة الك ّر والف ّر على‬ ‫�أقوى ال ّرجال و�أكرثهم �صالب ًة وبط�ش ًا!‬ ‫تغدو بنت حوّ اء حرباء �إذا يتط ّلب الأمر‪،‬‬ ‫فت�ستبدل م��ائ��ة ج�ل��د‪ ،‬ح�سبما تقت�ضي‬ ‫احل��اج��ة وي �ف��ر���ض ق��ان��ون اال�ستجابة‬ ‫وال � ّت �ح �دّي‪ ،‬وبع�ض ا ّل��ذي��ن ي�ستهينون‬ ‫ب��ذك��اء امل���ر�أة و�شطارتها ي�خ��رج��ون من‬ ‫اللعبة خا�سرين!‬ ‫وزي��ر �أطاحت به م�ست�شارة يف وزارته‪،‬‬ ‫و�أج�ب�رت��ه ع�ل��ى �أن ي �ق �دّم ا�ستقالته يف‬ ‫زمن قريب م�ضى‪ ،‬وبعد �أن غادر كر�سيّه‬

‫خا�سر ًا مهزوم ًا‪� ،‬أعلن � ّأن ا�ستقالته كانت‬ ‫ب�سبب م�ست�شارة رف�ض رئي�س احلكومة‬ ‫ّي� بينها وبني‬ ‫ال� ّت�ف��ري��ط ب �ه��ا‪ ،‬وح�ي�ن خ� رّ‬ ‫ال��وزي��ر اختارها‪ ،‬والعهدة على الوزير‬ ‫طبع ًا!‬ ‫يف ��س�ن��وات قليلة م�ضت‪ ،‬ك��ان��ت عندنا‬ ‫وزيرة ُت�ص َّنف يف جميع املقايي�س ب�أ ّنها‬ ‫(وزيرة �سوبر)‪ ،‬فال هيئة ال ّنزاهة جت ّر�أت‬ ‫على االقرتاب من مملكتها‪ ،‬على ال ّرغم من‬ ‫وجود ت ّل من ّ‬ ‫ال�شبهات حولها‪ ،‬وال زوجها‬ ‫الالحق �أفلح يف تروي�ضها وجتريدها من‬ ‫�سطوتها وحتويلها �إىل ام ��ر�أة ت�شرتك‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫ّ‬ ‫بخ�صالهن البيولوجيّة‬ ‫مع بنات ح��وّ اء‬ ‫واالجتماعيّة!‬ ‫ظ � ّل��ت ام � ��ر�أة � �س��وب��ر ك �م��ا ك��ان��ت وزي ��رة‬ ‫�سوبر!‬ ‫ّ‬ ‫تعاملوهن‬ ‫ال ت�ستهينوا ب��ال� ّن���س��اء �أو‬ ‫كناق�صات عقل ودي��ن كما يُ�شاع‪ ،‬فعقل‬ ‫امل ��ر�أة ح� ّت��ى و�إن ك��ان م��و��ض��وع� ًا خارج‬ ‫جمجمتها‪ ،‬ف�إ ّنه ينطوي على ذك��اء يكفي‬ ‫خلداع جي�ش من ال ّرجال‪ ،‬واللعب عليهم‪،‬‬ ‫و�إخراجهم مدحورين من لعبة ال ّتناف�س‬ ‫والإزاحة!!‬ ‫ال�سّ الم عليكن‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ع�ثر احل�شد ال�شعبي على �أك�ب�ر معمل‬ ‫لت�صنيع املتفجرات يف اخلزميي غربي‬ ‫�سامراء كانت موجهة ال�ستهداف االمامني‬ ‫ال�ع���س�ك��ري�ين [ع]‪ .‬وذك� ��ر ب �ي��ان لإع�ل�ام‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫احل�شد‪ ،‬تلقت (امل�شرق) ن�سخة منه‪ ،‬ان‬ ‫«ف�صائل احل�شد ال�شعبي م��ن [�سرايا‬ ‫ال�سالم] عرثت على �أكرب معمل لت�صنيع‬ ‫العبوات النا�سفة يف منطقة اخلزميي‬ ‫غ��رب��ي � �س��ام��راء»‪ .‬واو� �ض��ح �أن «املعمل‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫ي�ح�ت��وي ع�ل��ى ك�م�ي��ات ك�ب�يرة م��ن قنابر‬ ‫ال �ه��اون و�أخ ��رى م��ن امل ��واد امل�ستخدمة‬ ‫يف تلغيم العجالت‪ ،‬ومن�صات لإطالق‬ ‫ال���ص��واري��خ ك��ان��ت موجهة على مدينة‬ ‫�سامراء ومرقدي االمامني [ع]»‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3440 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3440 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement