Page 12

‫�سحقت��ه‬ ‫حكاية‬ ‫الغربة‪ ،‬عانى‬ ‫منه��ا كث�ير ًا‪،‬‬ ‫وعندم��ا عاد �إىل الوطن مل يجد‬ ‫ل��ه وطن ًا فق��د �سرق��ه الأوغاد‪،‬‬ ‫ومل يكن �أمامه غ�ير خيار املوت‬ ‫عل��ى �أر�ض وطن��ه امل�ستباح‪� ،‬إال‬ ‫�أن��ه تذكر �أنه ال ميل��ك �شرب ًا يف‬ ‫وطن��ه‪ ،‬فلمل��م جراح��ه حماو ًال‬ ‫الهجرة من جديد‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫اخلمي�س ‪ 10‬من �آذار ‪ 2016‬العدد ‪ 3437‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Thursday 10 March. 2016 No. 3437 Year 13‬‬

‫نقلة في التصنيع العسكري العراقي‬

‫العراق يبا�شر بـ�إنتاج قنابل �سوخوي تغطي ‪ %75‬من احتياجاته‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫ك�شفت ��ش��رك��ة ال���ص�ن��اع��ات احلربية‬ ‫العامة‪� ،‬أم�س الأربعاء‪ ،‬عن مبا�شرتها‬ ‫�إن �ت��اج ق�ن��اب��ل ط��ائ��رات ال�سوخوي‪،‬‬ ‫ويف ح�ين ب ّينت قدرتها على جتهيز‬ ‫القوات امل�سلحة العراقية بـ‪ 75‬باملئة‬ ‫من العتاد الذي حتتاجه‪ ،‬دعت اجلهات‬ ‫الأم �ن �ي��ة وال�ع���س�ك��ري��ة �إىل «ترجمة‬ ‫�إعجابها» مبنتجاتها من خالل التعاقد‬ ‫معها ر�سمي ًا‪ ،‬ونا�شدت احلكومة دعمها‬ ‫مالي ًا لتمكينها من حتديث خطوطها‬ ‫الإنتاجية وتفعيل ال�صناعة احلربية‬ ‫الوطنية‪ .‬وقال مدير العالقات العامة‬ ‫والإع�لام يف ال�شركة التابعة لوزارة‬ ‫ال�صناعة وامل �ع��ادن‪ ،‬ميثم جن��م عبد‬ ‫�إن «ال�شركة ب��د�أت ب�صناعة النماذج‬ ‫الأوىل لقنابل الطائرات ال�سوخوي‪،‬‬ ‫زنة ‪ 100‬و‪ 250‬و‪ 400‬كغم‪ ،‬متهيد ًا‬ ‫لتجربتها»‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن «�إنتاج تلك‬ ‫القنابل مت من خالل خطوط �إنتاجية‬ ‫قدمية متت �إع��ادة ت�أهيلها»‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫عبد �أن «ال�شركة ت�صنع حالي ًا قنابر‬ ‫ال��ه��اون ع �ي��ار ‪ 82‬م �ل��م‪ ،‬و�صواريخ‬ ‫الكاتيو�شا عيار ‪ 107‬ملم‪ ،‬والقنابل‬ ‫اليدوية و�إبرة مدافع الدبابات»‪ ،‬مبين ًا‬ ‫�أن «ال���ش��رك��ة وم��ن خ�ل�ال م�صانعها‬ ‫ق��ادرة على تزويد القطعات امل�سلحة‬ ‫بـ‪ 75‬باملئة من العتاد الذي ت�ستعمله‬

‫يف معاركها �ضد الإره� ��اب»‪ .‬ونا�شد‬ ‫امل�س�ؤول الإعالمي‪ ،‬احلكومة «تقدمي‬ ‫ال��دع��م امل ��ايل لل�شركة لتمكينها من‬ ‫حتديث خطوطها الإنتاجية وتفعيل‬ ‫ال�صناعة احلربية يف العراق»‪ ،‬م�ؤكد ًا‬ ‫�أن «ال�شركة تطمح بتو�سيع ن�شاطها‬ ‫الإن��ت��اج��ي ك��ون �ه��ا مت�ت�ل��ك اخل�ب�رات‬ ‫ال�لازم��ة ل��ذل��ك»‪ .‬ودع��ا عبد‪ ،‬القيادات‬ ‫الأمنية والع�سكرية‪ ،‬التي زارت جناح‬

‫وا�شنطن ت�ستعني بالهاكرز ال�ستعادة‬ ‫املدن العراقية وال�سورية من داع�ش‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫و�ضع كبار امل�س�ؤولني م��ن حكومة‬ ‫ال� ��والي� ��ات امل��ت��ح��دة خ �ل�ال ال �ف�ترة‬ ‫املا�ضية خططا من �أج��ل �شن حرب‬ ‫�إلكرتونية ملكافحة التهديد املتزايد‬ ‫لـ”داع�ش”‪ .‬ويف الأ�سابيع الأخرية‪،‬‬ ‫ن��اق �� �ش��ت �أج � �ه� ��زة اال���س��ت��خ��ب��ارات‬ ‫الأم �ي�رك � �ي� ��ة ك� �ي ��ف مي� �ك ��ن جتنيد‬ ‫القرا�صنة والهاكرز بهدف م�ساعدة‬ ‫القوات املحلية على ا�ستعادة املدن‬ ‫الرئي�سة التي احتلها داع�ش العراق‬ ‫و��س��وري��ا‪ .‬وي��أت��ي ه��ذا التوجه بعد‬ ‫�إث��ب��ات ق���درة ال �ه��اك��رز ع �ل��ى تقدمي‬ ‫م�ساعدات ع�سكرية بالغة الأهمية‪،‬‬ ‫ف���ال���والي���ات امل� �ت� �ح ��دة الأم�ي�رك� �ي ��ة‬ ‫ت�ستخدم تكتيكات الإنرتنت بكفاءة‬ ‫خ�لال احل��رب منذ غ��زو ال �ع��راق يف‬ ‫عام ‪ ،2003‬و�ساعدها يف الأمر فريق‬ ‫‪US Cyber Command‬‬ ‫ال ��ذي مت �إن �� �ش��ا�ؤه يف ع��ام ‪.2009‬‬ ‫وتدرك الواليات املتحدة جيدا �أهمية‬ ‫الهاكرز ودورهم يف حتقيق �إجنازات‬

‫روى ال�سجني "�أمني‪/‬خ" ق�صة "تابوت املوت"‬ ‫رواية‬ ‫يف �سج��ن ابو غريب �أثن��اء �سنوات االحتالل‬ ‫الأمريك��ي للعراق جاء فيه��ا‪ :‬تابوت املوت هو‬ ‫عب��ارة عن تاب��وت عادي مت تدعيم��ه بخ�ش��ب وم�سامري قوية‬ ‫ويج��ري و�ض��ع املعتقل فيه بحي��ث ي�صبح م��ن امل�ستحيل عليه‬ ‫التح��رك او التلف��ت لي�صبح وك� ُ‬ ‫أن��ه يف الق�بر‪� ،‬إذ ال ت�ستطيع‬ ‫حتريك �أي �شيء‪ ،‬ال يدي��ه و ال رجليه‪ ،‬فقط ي�ستطيع حتريك‬ ‫عيني��ه‪ ،‬وبعدها يو�ض��ع املعتقل يف غرفة مغلق��ة متام ًا ومظلمة‬ ‫مهم��ا �صرخ فيها ال �أحد يرد عليه‪ ،‬وقد بقيت حلوايل ‪� 19‬ساعة‬ ‫يف ذلك التاب��وت‪ ،‬فيما قال �آخرون �إنهم بقوا فيه ملدة ع�شرين‬ ‫يوم ًا مبعدل ‪� 20‬ساعة يومي ًا‪.‬‬

‫كربى‪ ،‬ومت الإ�شارة يف وقت �سابق‬ ‫من هذا العام خالل م�ؤمتر ‪،RSA‬‬ ‫�إىل �أهمية القرا�صنة الع�سكريني يف‬ ‫الت�صدي لتنظيم داع�ش الإرهابي‪،‬‬ ‫وال�� ��دور ال� ��ذي ي�ل�ع�ب��ه ف��ري��ق ‪US‬‬ ‫‪.Cyber‬‬ ‫‪Command‬‬ ‫وم��ن امل�ق��رر �أن يعمل خ�لال الفرتة‬ ‫ال� �ق ��ادم ��ة ب �� �ش �ك��ل م �� �س �ت �ق��ل و�أك �ث�ر‬ ‫تنظيما لتحقيق �أه ��داف الواليات‬ ‫املتحدة الأم�يرك�ي��ة جت��اه الإره��اب‪.‬‬ ‫وبح�سب ت�ق��ري��ر ح��دي��ث ف� ��إن وزير‬ ‫الدفاع الأمريكي “�آ�ش كارتر” قال‬ ‫خ�ل�ال م ��ؤمت��ر �صحفي يف “فورت‬ ‫لوي�س"‪� ،‬إن من املمكن �ضم الهاكرز‬ ‫وال��ق��را���ص��ن��ة الإل� �ك�ت�رون� �ي�ي�ن �إىل‬ ‫القوات االحتياطية للجي�ش‪ .‬جدير‬ ‫بالذكر �أن خالل الفرتة املا�ضية طلب‬ ‫البيت الأبي�ض م�ساعدة من �شركات‬ ‫التكنولوجيا ال �ك�برى مب��ا يف ذلك‬ ‫م��اي�ك��رو��س��وف��ت‪ ،‬في�سبوك وتويرت‬ ‫للم�ساعدة يف ت�ضييق اخلناق على‬ ‫انت�شار داع�ش على االنرتنت‪.‬‬

‫ال�شركة يف معر�ض ب�غ��داد ال��دويل‪،‬‬ ‫�إىل «ت��رج �م��ة �إع �ج��اب �ه��م مبنتجات‬ ‫ال�شركة عملي ًا من خالل توقيع عقود‬ ‫ر�سمية معها»‪ ،‬الفت ًا �إىل �أن «ال�شركة‬ ‫مل ت��وق��ع ب�ع��د �أي ع �ق��ود ر�سمية مع‬ ‫وزارتي الدفاع والداخلية لتزويدهما‬ ‫مبنتجاتها ب��رغ��م م��ا تتمتع ب��ه من‬ ‫جودة»‪ .‬يذكر �أن جمل�س الوزراء‪ ،‬وجه‬ ‫يف (الرابع من �آب ‪ 2015‬املن�صرم)‪،‬‬

‫بت�شكيل هيئة ال�صناعات احلربية‪،‬‬ ‫يف وزارة ال�صناعة واملعادن‪ ،‬ترتبط‬ ‫بالقائد العام للقوات امل�سلحة‪ .‬وكان‬ ‫وزي� ��ر ال �� �ص �ن��اع��ة وامل � �ع� ��ادن‪ ،‬حممد‬ ‫ال ��دراج ��ي‪� ،‬أع �ل��ن ع��ن جن ��اح �شركة‬ ‫ال�صناعات احلربية العامة‪ ،‬وال�شركة‬ ‫العامة لل�صناعات الفوالذية‪ ،‬وال�شركة‬ ‫العامة ل�صناعة ال�سيارات واملعدات‪،‬‬ ‫يف �إنتاج قنابر الهاون وال�صواريخ‬

‫‪ 107‬ملم بن�سب ت�صنيع و�إنتاج حملي‬ ‫جت��اوزت ال �ـ‪ 80‬باملئة‪ ،‬بالتعاون مع‬ ‫القطاع اخل��ا���ص‪ ،‬ع��اد ًا �أن ذل��ك يوفر‬ ‫ترليون دينار �سنوي ًا وتقليل االعتماد‬ ‫ع�ل��ى م���ص��ادر الت�سليح اخلارجية‪.‬‬ ‫يذكر �أن العراق كان ميتلك منظومة‬ ‫�صناعات ع�سكرية كبرية مت �إن�شا�ؤها‬ ‫منذ �سبعينيات ال�ق��رن امل��ا��ض��ي ومت‬ ‫ت��دم�ير ق�سم منها يف ح��رب اخلليج‬ ‫الثانية عام ‪ ،1991‬حيث ت�شمل �صناعة‬ ‫امل�سد�سات والهاونات واملدافع الثقيلة‬ ‫وال �� �ص��واري��خ البال�ستية (احل�سني‬ ‫والعبا�س) ذات املديات الطويلة والتي‬ ‫منع ال �ع��راق م��ن �صناعتها مبوجب‬ ‫ق ��رارات دول�ي��ة عقب ال�غ��زو العراقي‬ ‫للكويت‪ ،‬وعلى ال��رغ��م م��ن ا�ستمرار‬ ‫ال�صناعات احلربية خالل ت�سعينيات‬ ‫ال�ق��رن امل��ا��ض��ي‪ ،‬بنحو حم��دد وحتت‬ ‫ا� �ش��راف دويل وخ���ص��و��ص� ًا �صناعة‬ ‫�صواريخ ال�صمود ذات مدى ‪ 150‬كم‪،‬‬ ‫لكن �سقوط نظام �صدام ح�سني وما‬ ‫ت�لاه م��ن اح��داث م ّثل �ضربة قا�ضية‬ ‫ل �ه��ا‪ ،‬اذ تعر�ضت لأك�ب�ر عملية نهب‬ ‫مل�صانعها يف مناطق جنوب و�شمال‬ ‫العا�صمة وتدمري اغلب مقارها ف�ض ًال‬ ‫ع��ن ت��دم�ير ب�ع����ض امل �ع��ام��ل التابعة‬ ‫للت�صنيع الع�سكري العراقي من قبل‬ ‫القوات االمريكية‪.‬‬

‫بابل توجه جميع مالكاتها البلدية‬ ‫واخلدمية و�آلياتها للت�أهب و�إعالن النفري العام‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫وجهت حمافظة بابل‪� ،‬أم�س االول الثالثاء‪ ،‬جميع مالكاتها البلدية واخلدمية و�آلياتها للت�أهب و�إعالن النفري العام‪ ،‬بعد التقارير‬ ‫التي �أوردتها وزارة امل��وارد املائية بخ�صو�ص الإي��رادات العالية للمياه‪ .‬وقال م�صدر يف حمافظة بابل خالل حديثه لـ»الغد‬ ‫بر�س»‪� ،‬إن املحافظة نقلت العوائل ال�ساكنة قرب النهر �إىل �أماكن �آمنة‪ ،‬و�أنها مت�أهبة التخاذ كافة الأمور االحرتازية لتجاوز‬ ‫احلالة‪ .‬من جهة �أخرى ويف ال�سياق ذاته‪ ،‬اتخذت حمافظة مي�سان نف�س الإجراءات لتجاوز �أزمة الفي�ضانات يف حال حدوثها‪.‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شف رئي�س جلنة االمن والدفاع النيابية‬ ‫حاكم الزاملي عن وجود خمطط ال�ستهداف‬ ‫الديوانية وبقية املحافظات اجلنوبية من‬ ‫قبل عنا�صر ارهابية‪ .‬وقال الزاملي خالل‬ ‫م ��ؤمت��ر ��ص�ح�ف��ي‪ ،‬ع�ل��ى ه��ام����ش اجتماعه‬ ‫م��ع ال �ق �ي��ادات الأم �ن �ي��ة يف ال��دي��وان �ي��ة �إن‬ ‫«زيارتنا ت�أتي لكي نقي ونطلع ونحاول‬ ‫ان ال ت �ك��ون ال ��زي ��ارات ب�ع��د التفجريات‬ ‫وب�ع��د اخل ��روق االمنية ب��ل �ستكون قبلها‬ ‫وم�ستمرة»‪ .‬وا�ضاف �أن «الديوانية وبقية‬

‫تداعيات تشكيل حكومة التكنوقراط‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫وافق جمل�س الوزراء على م�سودة قرار فر�ض الر�سوم على ت�سجيل املركبات امل�ستوردة‬ ‫لأول مرة يف دوائر املرور بعد ت�سقيط مركبة م�سجلة �سابق ًا‪ ،‬ويت�ضمن القرار ا�ستيفاء‬ ‫ر�سم مقطوع يقيد حل�ساب اخلزينة ال�ع��ام��ة‪ .‬وذك��ر املكتب الإع�لام��ي لرئي�س جمل�س‬ ‫ال��وزراء حيدر العبادي يف بيان ح�صلت (امل�شرق) على ن�سخة منه �إن “جمل�س الوزراء‬ ‫وافق خالل جل�سته االعتيادية التي عقدت‪� ،‬أم�س‪ ،‬على م�سودة قرار فر�ض الر�سوم على‬ ‫ت�سجيل املركبات امل�ستوردة لأول مرة يف دوائر املرور‪ ،‬بعد ت�سقيط مركبة م�سجلة �سابق ًا‪،‬‬ ‫�أو ا�ستيفاء �أج��ور مقطوعة تقيد حل�ساب اخلزينة العامة”‪ .‬و�أ�ضاف البيان �أن “فر�ض‬ ‫الر�سوم �سيتم على املركبات التي يعاد ت�سجيلها يف املحافظات غري املنتظمة يف �إقليم‪،‬‬ ‫من املالكني واحلائزين الذين ي�سكنون هذه املحافظات”‪ ،‬م�شريا �إىل �أن “القرار ن�ص على‬ ‫�أن تلتزم دوائر الدولة ب�ضمان ا�ستكمال الت�سويات ال�ضريبية والكمركية عند ت�سجيلها”‪.‬‬ ‫ولفت البيان �إىل �أن “الر�سوم حددت ح�سب نوع املركبة حيث فر�ض على جميع �أنواع‬ ‫ال�سيارات امل�صنعة من قبل ال�شركة العامة ل�صناعة ال�سيارات مبلغ ‪� 500‬ألف دينار‪ ،‬وعلى‬ ‫�سيارة مدرعة م�ستوردة (م�صفحة) �ستة ماليني دينار‪ ،‬وعلى املركبات وال�شاحنات الثقيلة‬ ‫واملعدات واملركبات الإن�شائية مبلغ ‪� 500‬ألف دينار”‪ .‬وتابع البيان �أن “القرار فر�ض على‬ ‫ت�سجيل ال�سيارة نوع (تاك�سي) �صالون مبلغ مليوين دينار وفر�ض مبلغ مليون و‪500‬‬ ‫�ألف دينار على با�صات نقل الركاب ‪ 12‬راكب ًا فما دون‪ ،‬ومبلغ ‪� 500‬ألف دينار على ت�سجيل‬ ‫با�صات نقل الركاب ‪ 12‬راكب ًا فما فوق‪ ،‬ومبلغ �أربعة ماليني دينار ر�سوم ت�سجيل ل�سيارة‬ ‫دفع رباعي (‪� 6‬سلندر)‪ ،‬وثالثة ماليني ل��ذات ال�ـ(‪� 4‬سلندر)‪ ،‬وخم�سة ماليني ل��ذات الـ(‪8‬‬ ‫�سلندر)”‪ .‬و�أ�شار البيان �إىل �أن “القرار فر�ض مبلغ مليوين دينار على عجالت ال�صالون‬ ‫الـ(‪� 4‬سلندر)‪ ،‬وثالثة ماليني لذات الـ(‪� 6‬سلندر)‪ ،‬ومليوين دينار على عجالت احلمل من‬ ‫‪ 16 -1‬طنا”‪،‬‬

‫اخلارجية العراقية ُتقر‬ ‫بزيارات (ال�سبهان) �إىل النجف‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أق� ��رت وزارة اخل��ارج �ي��ة العراقية‪،‬‬ ‫�أم�س‪ ،‬بالزيارات التي قام بها ال�سفري‬ ‫ال�سعودي يف العراق ثامر ال�سبهان �إىل‬ ‫حمافظة النجف اال�شرف‪ ،‬لكنها ر�أت‬ ‫انها "مبالغ فيها"‪ .‬وذك��رت ال��وزارة‬ ‫يف بيان‪ ،‬تلقت "الغد بر�س"‪ ،‬ن�سخة‬ ‫منه‪ ،‬ان "ما �أثري عن لقاءات مزعومة‬ ‫لل�سبهان وتردده على النجف مبالغ فيه‬ ‫كثري ًا"‪ ،‬يف ا�شارة �إىل ان ال�سبهان قام‬ ‫بالفعل ب��زي��ارات عديدة اىل حمافظة‬ ‫النجف‪ .‬وقالت ان "م�صدر هذه املبالغة‬ ‫والتهويل هو وكالة ت�سنيم االيرانية‬ ‫التي تتوىل ن�شر هكذا اخبار لتنقلها‬ ‫عنها عدد من املواقع االخبارية املحلية‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫تناولت �صحيفة الإندبندنت يف مقال بعنوان "ال�سعودية يف‬ ‫مواجهة املخزون العاملي للنفط" �أزم��ة النفط يف العامل‪ .‬يقول‬ ‫كاتب امل�ق��ال غ��ران��ت �سميث �إن مناف�سة ال�سعودية للمنتجني‬ ‫الأمريكيني يف �سوق النفط ال�صخري (العادي) �أدت �إىل �إغراق‬ ‫الأ�سواق بكميات هائلة‪ .‬ويقول الكاتب �إنه �إذا متكنت ال�سعودية‬ ‫من االنت�صار على املنتجني الأمريكيني خالل الأزمة احلالية‪ ،‬ف�إن‬ ‫هذا ال يعني عودة النفط �إىل �أ�سعاره القدمية‪ .‬فال يزال هناك‬ ‫نحو مليار برميل موجود يف الأ�سواق منذ عام ‪ .2014‬وت�شري‬ ‫توقعات وكالة الطاقة العاملية �إىل ا�ستمرار تلك التخمة النفطية‬ ‫يف العامل ل�سنوات قادمة‪ ،‬بح�سب املقال‪ .‬وي�شري املقال �إىل حالة‬ ‫مماثلة يف �سوق النفط يف ‪ 1999 – 1998‬عندما انخف�ض‬

‫الكرد�ستاين يطالب بثالث وزارات وحتالف القوى يرغب بـ�إبقاء وزيري الرتبية والتخطيط‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شف نائب عن التحالف الوطني عن و�ضع الكتل الكرد�ستانية وحتالف القوى العراقية‬ ‫�شروط ًا لرئي�س الوزراء حيدر العبادي يف اجراء التغيري الوزاري‪ .‬وقال جا�سم حممد جعفر‬ ‫ان "ر�ؤ�ساء وممثل الكتل الكرد�ستانية �أبلغوا العبادي يف اجتماعهم االخري مطالبتهم مبنح‬ ‫الكرد ثالث وزارات يف حكومة التكنوقراط او اي تغيري وزاري"‪ .‬و�أ�ضاف "�أما حتالف‬ ‫القوى فقد فر�ض بقاء بع�ض ال�شخ�صيات كوزيري الرتبية والتخطيط"‪ ،‬مرجحا "ت�شنج‬ ‫االو�ضاع �أكرث وال بد من �إيجاد حل قريبا"‪ .‬ولفت جعفر اىل ان "اغلب توجه الكتل هو مع‬ ‫منحها حقا يف التمثيل احلكومي"‪ .‬وكان قادة التحالف الوطني جددوا يف بيان لهم عقب‬ ‫اجتماعهم يف حمافظة كربالء "موقف التحالف الوطني ال��داع��م لال�صالحات والتغيري‬ ‫الوزاري الذي دعا اليه رئي�س الوزراء حيدر العبادي‪ ،‬وامل�ضي بها من اجل تقدمي االف�ضل‬ ‫لل�شعب العراقي"‪ .‬وقال رئي�س اجلمهورية ف�ؤاد مع�صوم ان "الدعوة حلكومة تكنوقراط‬ ‫لي�س معناها �أن يكون ال��وزراء من خ��ارج االح��زاب امل�شاركة يف العملية ال�سيا�سية ولها‬ ‫�أع�ضاء كثريون يف الربملان"‪� .‬أما رئي�س كتلة اجلماعة اال�سالمية النيابية �أحمد حاج ر�شيد‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫الذي ح�ضر اجتماع الكتل الكردية مع العبادي االثنني املا�ضي قال ان رئي�س الوزراء "وافق‬ ‫على منح ح�صة للكرد يف التغيري الوزاري املرتقب وانه �سيخاطب جميع الكتل ال�سيا�سية‬ ‫الر�سال ا�سماء م�ستقلة وهو من يقوم باختيار املهنيني والكفوئني منها"‪ .‬ي�شار اىل ان‬ ‫العبادي يعتزم اجراء تغيري وزاري يف حكومته‪ ،‬ودعا اىل ت�شكيل حكومة تكنوقراط بعيد ًا‬ ‫عن املحا�ص�صة‪ ،‬لكنه مل يح�صل على تفوي�ض بذلك من جمل�س النواب عندما ا�ست�ضافه‬ ‫يف ‪� 20‬شباط‪ /‬فرباير املا�ضي‪ .‬وتطالب �أغلب الكتل ال�سيا�سية رئي�س ال��وزراء ب�ضرورة‬ ‫م�شاورتها وموافقة الربملان على �أي تغيري حكومي‪ .‬من جانبه ع َّد �سعد احلديثي الناطق‬ ‫با�سم املكتب الإعالمي لرئي�س الوزراء حيدر العبادي تخلي �أية كتلة �سيا�سية عن وزيرها‬ ‫املتهم بالف�ساد عدها خطوة مهمة ملحاربته واالنتهاء من �آث��اره ال�سلبية‪ .‬احلديثي �أ�ضاف‬ ‫يف ت�صريح �صحفي ان ا�سرتاتيجية رئي�س الوزراء ملحاربة الف�ساد ت�ؤكد وجوب م�شاركة‬ ‫اجلميع مبحاربة الف�ساد من دون التغا�ضي او الدفاع عن اي وزير او م�س�ؤول متهم بالف�ساد‪،‬‬ ‫وا�شار اىل ان من خطوات جناح حماربة الف�ساد تعاون جميع االطراف ال�سيا�سية بالتخلي‬ ‫عن وزرائها املتهمني بالف�ساد‪.‬‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫الركيكة والباحثة عن االثارة"‪ .‬ونقلت‬ ‫وكالة "ت�سنيم" االيرانية"‪ ،‬عن "راديو‬ ‫او�سنت" االوروب��ي‪ ،‬الذي بدوره نقل‬ ‫عن م�صادر ا�ستخبارات غربية‪ ،‬قولها‪،‬‬ ‫ان ال�سفري ال�سعودي يف العراق‪ ،‬ثامر‬ ‫ال�سبهان‪ ،‬زار مدينة النجف ‪ 6‬مرات‪،‬‬ ‫منذ توليه من�صب ال�سفري‪ ،‬لالت�صال‬ ‫ب�أطراف �شيعية بغية تفكيك التحالف‬ ‫الوطني‪ .‬ونقل تقرير "راديو او�سنت"‪،‬‬ ‫عن امل�صادر‪ ،‬ر�صدها لـ"ن�شاط �سري‬ ‫لل�سفري ال�سعودي يف العراق‪ ،‬بهدف‬ ‫االت�صال ب�شخ�صيات �شيعية والتباحث‬ ‫لفتح قنوات ات�صال م�شرتكة‪ ،‬لتفكيك‬ ‫التحالف الوطني ال�شيعي امل�شارك يف‬ ‫العملية ال�سيا�سية بالعراق"‪.‬‬

‫مليار برميل نفط موجود بالأ�سواق‬ ‫وال عـــودة لأ�ســـعاره القـديـمـــة‬

‫الزاملي يك�شف عن خمطط ال�ستهداف‬ ‫الـديـوانـيـة واملحـافـظـات اجلـنوبـيـة‬ ‫امل�ح��اف�ظ��ات اجل�ن��وب�ي��ة م�ستهدفة ولدينا‬ ‫معلومات ت�ؤكد ذل��ك وه��ذه املعلومات هي‬ ‫عبارة عن اعرتافات معتقلني واال�ستهداف‬ ‫رمبا �سيكون من خالل التفجريات او خلق‬ ‫ارباك لذلك فقد اطلعنا القيادات االمنية يف‬ ‫املحافظة على ذل ��ك»‪ .‬وت��اب��ع «الب��د م��ن ان‬ ‫يكون هنالك تن�سيق للعمل االمني فلي�س كل‬ ‫املعلومات املوجودة يف بغداد موجودة يف‬ ‫الديوانية وحتى ال نعطي فر�صة للإرهابي‬ ‫وامل �ط �ل��وب بالتنقل م��ن حم��اف�ظ��ة الخرى‬ ‫وينفذ عملياته االرهابية»‪.‬‬

‫جمل�س الوزراء يقرر فر�ض ر�سوم‬ ‫على ت�سجـيـل املركـبات امل�ستـوردة‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫الطلب على النفط ب�سبب الأزم��ة املالية يف �آ�سيا‪ .‬ونبه الكاتب‬ ‫�إىل ا�ستمرار �سعر النفط اخلام �آنذاك يف االنخفا�ض على الرغم‬ ‫من قيام منظمة �أوبك بخف�ض انتاجها يف �شهر مار�س‪� /‬آذار ثم‬ ‫يف يونيو‪/‬حزيران عام ‪ 1998‬حتى و�صل ال�سعر �إىل اقل من‬ ‫‪ 10‬دوالرات للربميل يف �شهر دي�سمرب‪ /‬كانون الأول من نف�س‬ ‫ال�ع��ام‪ .‬و�أ��ض��اف �أن��ه مل تبد�أ �أ�سعار النفط يف التعايف �إال يف‬ ‫بداية عام ‪ 1999‬عندما انخف�ضت خمزوناته يف الدول املتقدمة‪.‬‬ ‫وي�شري الكاتب �إىل توقعات ب�أن يبقى ال�سعر �أقل مما كان عليه‬ ‫حتى عام ‪ 2012‬عندما تنخف�ض املخزونات املوجودة لدى الدول‬ ‫الكربى‪ .‬ويقول الكاتب �إن �شهر يونيو‪ /‬حزيران القادم قد ي�شهد‬ ‫بداية ارتفاع �سعر النفط ب�سبب انخفا�ض انتاج النفط ال�صخري‬ ‫الأمريكي وقد ي�صل ال�سعر �آنذاك �إىل ‪ 50‬دوالرا للربميل‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3437 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3437 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement