Page 12

‫حكاية �أعل��ن �أ�سف��ه‬ ‫عل��ى اخلراب‬ ‫الذي طال البالد‬ ‫والعباد‪ ،‬ذرف الدموع ال�ساخنة‬ ‫وبكى �أم��ام اجلمي��ع‪ ،‬وعندما‬ ‫�أدرك اجلمي��ع �أن��ه �سب��ب كل‬ ‫ه��ذا االنحطاط‪ ،‬ق��رر مغادرة‬ ‫الب�لاد بعدم��ا زرع يف كل مكان‬ ‫جي�ش ًا من العمالء واجلوا�سي�س‬ ‫واخلونة‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 25‬من �شباط ‪ 2016‬العدد ‪ 3425‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Thursday 25 February. 2016 No. 3425 Year 13‬‬

‫انتقلت من جنة السويد إلى جحيم الموصل‬

‫فتاة �سويديـة تروي قـ�صة ان�ضمامها لداع�ش‪:‬‬ ‫�شاب عربي خدعني ومل �أعرف عن الإ�سالم �شيئ ًا‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫روت الفتاة ال�سويدية‪ ،‬م��ارل�ين �ستيفاين نيفرالين‪،‬‬ ‫التي مت ّكنت قوة خا�صة تابعة لإقليم كرد�ستان العراق‬ ‫من حتريرها من قب�ضة تنظيم (داع�ش)‪� ،‬شمال املو�صل‬ ‫«‪ 400‬كيلومرت �شمال ب��غ��داد»‪ّ � ،‬أن �شاب ًا عربي ًا �أقنعها‬ ‫بال�سفر �إىل �سورية واالن�ضمام لتنظيم «داع�ش»‪ ،‬ومل‬ ‫تكن تعرف �شيئ ًا عن الإ�سالم وال عن التنظيم‪ .‬وقالت‬ ‫الفتاة‪ ،‬ذات اخلم�سة ع�شر عام ًا‪ ،‬يف �أول ظهور �إعالمي‬ ‫لها بعد حتريرها‪� ،‬إ ّنها مل تكن تعلم �شيئ ًا عن الإ�سالم وال‬ ‫عن تنظيم «داع�ش» عندما �أقنعها �شاب عربي بال�سفر‬ ‫�إىل �سورية واالن�ضمام �إىل التنظيم‪ .‬وتابعت الفتاة‪،‬‬ ‫يف حوار مع حمطة تلفزيون كرد�ستان الناطقة باللغة‬ ‫ال��ك��ردي��ة‪� ،‬أن��ه��ا تركت املدر�سة يف بلدها ال�سويد عام‬ ‫‪ 2014‬عندما كانت يف �سن الرابعة ع�شرة‪ ،‬ثم تعرفت �إىل‬ ‫�شاب عربي يف العام نف�سه‪� ،‬أخذ يعر�ض عليها الإ�سالم‬ ‫وااللتحاق بداع�ش‪ .‬و�أكملت «�سافرت مع ال�شاب العربي‬ ‫يف ال�شهر اخلام�س من العام املا�ضي ‪ 2015‬من ال�سويد‬ ‫�إىل الدمنارك بوا�سطة القطار‪ ،‬ثم �سافرنا �إىل �أملانيا ثم‬ ‫�إىل بلغاريا‪ ،‬ومنها �إىل مدينة غازي عنتاب الرتكية التي‬ ‫انتقلنا منها �إىل �سورية وذهبنا �إىل حيث يوجد تنظيم‬ ‫داع�ش»‪ .‬وم�ضت بالقول «يف �سورية قام التنظيم بنقلنا‬ ‫بوا�سطة البا�ص مع جمموعة من الرجال والن�ساء �إىل‬ ‫مدينة املو�صل يف العراق‪ ،‬وهناك ح�صلنا على منزل‬ ‫لل�سكن فيه‪ ،‬ولكن مل يكن مزود ًا ال بالكهرباء وال باملاء‪،‬‬

‫احلياة يف املو�صل كانت �صعبة ج��د ًا‪ ،‬وخمتلفة متام ًا‬ ‫عن احلياة يف ال�سويد»‪ .‬وجنحت الفتاة يف االت�صال‬ ‫ب�أمها يف ال�سويد لرتوي لها حكايتها‪ ..‬و�أ�ضافت «كنت‬ ‫�أبقى يف املنزل وال �أغادره يف املو�صل‪ ،‬ويوم ًا ات�صلت‬

‫ب�أمي و�أخربتها مبا ح�صل معي ودعوتها لإنقاذي‪ ،‬وقد‬ ‫قامت هي باالت�صال باحلكومة ال�سويدية التي ات�صلت‬ ‫ب�إقليم كرد�ستان‪ ،‬الذي حترك لإنقاذي»‪ .‬وظهرت على‬ ‫الفتاة ال�سويدية يف فيديو اللقاء ال��ذي بثته املحطة‬

‫الأعـرجـي‪ :‬احلـ�شـد �أكرث من ن�صف مليون دوالر لرتميم جزء‬ ‫�سي�شـارك بتـحرير املو�صـل من ق�صر ال�سندباد يف املنطقة اخل�ضراء‬ ‫وال وقت ل�سماع «الزعيـق»‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أكد رئي�س كتلة بدر الربملانية النائب قا�سم االعرجي‪،‬‬ ‫ام�س االرب��ع��اء‪ ،‬ان احل�شد ال�شعبي �سي�شارك بتحرير‬ ‫مدينة املو�صل من ارهابيي داع�ش‪ ،‬الفتا اىل اننا لي�س‬ ‫لدينا الوقت لن�سمع «زعيق» الراف�ضني مل�شاركة احل�شد‬ ‫يف حترير نينوى‪ .‬وق��ال االع��رج��ي "اننا ن�سمع هذه‬ ‫االي���ام «زع��ي��ق�� ًا» يرف�ض م�شاركة احل�شد ال�شعبي يف‬ ‫عمليات حترير املو�صل ويف ال��وق��ت نف�سه مل ن�سمع‬ ‫ذات الزعيق ب��دخ��ول ق��وات تركية وامريكية وكردية‬ ‫يف اط���راف امل��و���ص��ل وال��ت��ه��ي���ؤ ل�لا���ش�تراك يف عمليات‬ ‫التحرير"‪ .‬وا�ضاف انه "تعقيب ًا على قول كبريهم الذي‬ ‫علمهم ال�سحر الراف�ض مل�شاركة احل�شد لأ�سباب طائفية‬ ‫كما يزعم نقول له هل ت�ستطيع ان تف�سر لنا ملاذا ي�شارك‬ ‫ال��ك��رد بعمليات التحرير؟"‪ .‬وت��اب��ع قائال "فاذا كانت‬ ‫م�شاركة الكرد هي للدفاع عن الكرد يف املو�صل واالتراك‬ ‫للدفاع عن �آل النجيفي نقول فمن �سيدافع عن حقوق‬ ‫‪ ٤٠٠‬الف �شيعي من اهل نينوى؟ هل جنعلهم حتت رحمة‬ ‫ه�ؤالء بالوقت الذي اعطينا ال�شهداء واجلرحى بعمليات‬ ‫حترير ال�ضلوعية والعلم وبيجي وال�سعدية ومن�صورية‬ ‫اجلبل وتكريت؟"‪ .‬وا�شار اىل "اننا مل نقل ملاذا نعطي‬ ‫�شهداء وهي لي�ست مناطق �شيعية وهذا دليل ان احل�شد‬ ‫يدافع عن الوطن واملقد�سات‪ ،‬ونختم حديثنا ونقول‬ ‫وباطمئنان كامل ان احل�شد �سي�شارك يف عمليات حترير‬ ‫املو�صل ولي�س لدينا وقت لن�ستمع اىل زعيقكم"‪.‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شفت وثيقة �سرية م�سربة‪� ،‬صرف �أكرث من ن�صف مليون دوالر‪ )668.366.000( ،‬دينار عراقي‪،‬‬ ‫جرى �إنفاقها من �أجل ترميم جزء من ق�صر ال�سندباد يف املنطقة اخل�ضراء و�سط بغداد‪ .‬وبح�سب‬ ‫الوثيقة التي ن�شرت على مواقع التوا�صل االجتماعي وتابعتها ‪/‬عراق بر�س‪ /‬ف�إن “�إنفاق هذه‬ ‫الأموال جرى يف الوقت الذي ت�شهد به البالد �أزمة مالية كبرية‪ ،‬وانهيار ا�سعار النفط وتزامنا مع‬ ‫احلرب �ضد تنظيم داع�ش يف العراق"‪ .‬وتظهر واحدة من الوثائق اعرتا�ض مدير ق�سم التدقيق‬ ‫باحدى دوائر الدولة املعنية‪ ،‬على تنفيذ امل�شروع بطريقة التنفيذ املبا�شر‪ ،‬يف وقت يفرت�ض �أن‬ ‫يكون التنفيذ باعالن مناق�صة‪ .‬و�أعلنت هيئة النزاهة‪ ،‬اخلمي�س املا�ضي‪ ،‬احالة كل من بهاء‬ ‫االعرجي و�صالح املطلك وفاروق االعرجي ونعيم عبعوب اىل الق�ضاء‪ ،‬بتهم الك�سب غري امل�شروع‬ ‫واال�ستغالل الوظيفي‪ .‬بدوره اتهم االعرجي رئي�س هيئة النزاهة ح�سن اليا�سري با�ستغالل من�صبه‬ ‫للت�سقيط ال�سيا�سي‪ ،‬م�ؤكدا عدم وجود تهم بحقه يف الق�ضاء‪.‬‬

‫م�ست�شار للعبادي‪ :‬الأزمة املالية كاحلرب‬ ‫واحلكومة تعمل جاهدة لت�أمني الرواتب‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ق��ال امل�ست�شار االقت�صادي لرئي�س ال���وزراء‬ ‫ح��ي��در ال��ع��ب��ادي ان احل��ك��وم��ة تعمل جاهدة‬ ‫لت�أمني رواتب املوظفني ونفقات احلرب‪ .‬وذكر‬ ‫مظهر حممد �صالح لوكالة كل العراق [�أين] ان‬ ‫"الدولة تبذل الغايل والنفي�س يف مواجهة‬ ‫االزمة املالية‪ ،‬كونها مب�ستوى احلرب‪ ،‬بل هي‬ ‫ح��رب‪ ،‬ومثل ما توجد ح��رب يف امل��ي��دان �ضد‬ ‫االرهاب وان يتحرر العراق يف عام ‪ 2016‬من‬

‫االره��اب الداع�شي يجب ان نخرج ب�سالم من‬ ‫االزمة املالية ومواجهة امل�صاعب بقدر االمكان‬ ‫وتدبري االموال وح�سب االولويات وكل دينار‬ ‫ي�����ص��رف يف م��و���ض��ع��ه ال�����ص��ح��ي��ح ومواجهة‬ ‫االلتزامات املهمة وح�سب اولويات املوازنة"‪.‬‬ ‫واكد �صالح "يجب متويل احلرب بنفقات هي‬ ‫خم�ص�صة لها‪ ،‬وك��ذل��ك ال��روات��ب تعمل عليها‬ ‫احلكومة ليال ونهارا لت�أمينها وهي تخطط لأن‬ ‫تكون قادرة على ذلك"‪.‬‬

‫النزاهة ت�ستعد للك�شف عن قوائم جديدة‬ ‫ت�ضـم م�سـ�ؤولني كـبار ًا متـهمني بتـ�ضخم الثــروات‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫تعتزم هيئة النزاهة �إ�صدار قوائم جديدة ت�ضم �أ�سماء م�س�ؤولني كبار‬ ‫متهمني بت�ضخم الرثوات والك�سب غري امل�شروع‪ .‬وتتحدث م�صادر برملانية‬ ‫عن قرب �إحالة ‪ 6‬من امل�س�ؤولني الكبار اىل الق�ضاء للتهمة نف�سها التي �أحيل‬ ‫مبوجبها نائبا رئي�س الوزراء �صالح املطلك وبهاء الأعرجي يف الأ�سبوع‬ ‫املا�ضي‪ .‬وت�ؤكد جلان برملانية �أن هيئة النزاهة التي بد�أت بت�صعيد عملياتها‬ ‫الرقابية خالل الفرتة الأخ�يرة باتت تعمل وفق مبد�أ (من �أين لك هذا؟)‪،‬‬ ‫و�أنها �ستقوم بفح�ص ثروات كبار امل�س�ؤولني من دون ا�ستثناء‪ .‬يف هذه‬ ‫الأثناء طالبت اللجنة القانونية النيابية بت�شكيل حمكمة علنية ملحا�سبة‬ ‫ال�سا�سة الفا�سدين بال�شكل الذي عملت فيه حمكمة اجلنايات التي حاكمت‬ ‫رموز نظام �صدام‪ .‬وك�شف م�صدر برملاين يف التحالف الوطني �أن “الأيام‬ ‫القليلة املقبلة �ست�شهد �إحالة ‪ 6‬م�س�ؤولني كبار من قبل هيئة النزاهة اىل‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الق�ضاء بعد ت�ضخم �أموالهم”‪ .‬و�أ�شار �إىل “وجود قوائم عديدة �ست�صدرها‬ ‫هيئة النزاهة‪ ،‬حتيل مبوجبها �شخ�صيات كبرية اىل الق�ضاء بعد ت�ضخم‬ ‫�أموالهم”‪ .‬و�أو�ضح امل�صدر �أن “هناك قائمة ت�ضم �أ�سماء امل�س�ؤولني الكبار‬ ‫�ستتم �إحالتها اىل الق�ضاء خالل فرتة �أقل من �شهر”‪ً ،‬‬ ‫راف�ضا الك�شف عن‬ ‫هوية هذه ال�شخ�صيات �أو اجلهات التي تنت�سب �إليها حماية ملجريات‬ ‫التحقيق ومنعًا ملمار�سة ال�ضغوط ال�سيا�سية‪ .‬ب��دوره قال النائب كامل‬ ‫ال��زي��دي‪ ،‬ع�ضو اللجنة القانونية الربملانية‪� ،‬إن “هيئة النزاهة �ستقدم‬ ‫ملفات الكثري من ال�سيا�سيني �إىل الق�ضاء‪ ،‬بعد توافر الأدل��ة التي ت�ؤكد‬ ‫ارتكابهم خروقات مالية”‪ .‬مو�ضحً ا �أن “ملفات ه�ؤالء امل�س�ؤولني مرتاكمة‬ ‫يف هيئة النزاهة منذ فرتة طويلة”‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن “�إحالة املتورطني باملال‬ ‫العام اىل الق�ضاء �ستكون على �شكل حزم ووجبات بهدف حما�سبة اجلميع‬ ‫من دون ا�ستثناء لأي �أحد”‪.‬‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫ج��اء يف حم�ضر االجتماع بني �صدام ح�سني وال�سف�يرة االمريكية يف بغداد قبيل‬ ‫رواية‬ ‫غ��زو الكويت ما يلي‪� :‬ص��دام‪" :‬دعيني �أذك��رك ب�أنني يف ع��ام ‪� 1974‬أوحيت‬ ‫ً‬ ‫لط��ارق عزيز بفكرة املقال الذي كتبه منتقدا �سيا�س��ة االبقاء على �أ�سعار النفط‬ ‫املرتفع��ة‪ .‬وكان �أول مق��ال عربي يعرب عن ذل��ك الر�أي"‪ .‬وتدخل طارق عزي��ز لأول مرة وقال‪�" :‬إن‬ ‫�سيا�ستن��ا يف منظمة الأوبك تعار���ض القفز املفاجئ للأ�سعار"‪ .‬فقال الرئي���س‪�" :‬إن ‪ 25‬دوالرا للربميل‬ ‫لي���س بال�سعر املرتفع"‪ .‬فقالت ال�سفرية‪" :‬لدينا كرثة من الأمريكيني الذين يريدون �سعرا �أعلى لأنهم‬ ‫م��ن املناطق الت��ي تنتج النفط"‪ .‬وكان هذا هو ال�ضوء الأخ�ضر الث��اين الذي جعل �صدام ح�سني يعتقد‬ ‫�أن ال�سفرية‪ ،‬ومن خاللها الرئي�س بو�ش‪ ،‬يوافقان على طلبه رفع الأ�سعار‪ .‬فقال �صدام‪" :‬كان ال�سعر يف‬ ‫�إحدى املراحل ‪ 12‬دوالرا للربميل الواحد‪ .‬وتخفي�ض امليزانية العراقية مبقدار ‪ 6‬ـ ‪ 7‬كارثة"‪ .‬ف�أجابت‬ ‫ال�سفرية‪�" :‬أعتقد �أنني �أفهم هذا‪ .‬لقد ع�شت هنا �سنوات‪ .‬و�أنا معجبة بجهودكم اخلارقة لبناء بالدكم‪.‬‬ ‫�أع��رف �أنكم بحاجة �إىل االموال‪� .‬إننا نفهم ذلك‪ .‬ور�أينا هو �أنه ينبغي �إتاحة الفر�صة لكم العادة بناء‬ ‫بالدكم‪ .‬لكن لي�س لنا ر�أي يف نزاعات العرب فيما بينهم مثل نزاعكم مع الكويت حول احلدود‪ .‬لقد كنت‬ ‫يف ال�سف��ارة الأمريكية بالكويت يف �أواخر ال�ستينات‪ .‬وكانت تعليماتي تق�ضي بعدم �إبداء الر�أي يف هذه‬ ‫الق�ضية التي ال �ش�أن لنا فيها‪ .‬لقد �أ�صدر جيم�س بيكر �أمرا �إىل الناطق الر�سمي للت�أكيد على ذلك"‪.‬‬

‫التلفزيونية‪ ،‬ع�لام��ات ال�صدمة وك��ان��ت عيناها ملأى‬ ‫بالدموع‪ ،‬وهي جتيب على �أ�سئلة املرا�سل‪ ،‬لكنها يف‬ ‫نهاية اللقاء ابت�سمت واختتمت حديثها قائلة «�أنا الآن‬ ‫يف �أربيل‪� ،‬شكر ًا على �إنقاذي من داع�ش‪� ،‬أرغب بالعودة‬ ‫�إىل ال�سويد وااللتحاق بعائلتي»‪ .‬وذك��ر بيان ملجل�س‬ ‫الأم��ن يف �إقليم كرد�ستان ال��ع��راق‪ ،‬ال��ذي يع ّد ال�سلطة‬ ‫الأمنية الأعلى يف الإقليم‪� ،‬أن قوة خا�صة تابعة جلهاز‬ ‫مكافحة الإره��اب التابع له بالإقليم متكنت من حترير‬ ‫فتاة �سويدية ق��رب املو�صل‪ .‬و�أو���ض��ح �أن ا�سم الفتاة‬ ‫ال�سويدية (مارلنی �ستیڤاين نیڤارلنی) وتبلغ من العمر‬ ‫(‪ 15‬عام ًا) من �سكان مدينة بورا�س ال�سويدية‪ ،‬خدعها‬ ‫�أحد عنا�صر «داع�ش» و�أقنعها بال�سفر من ال�سويد �إىل‬ ‫�سورية وم��ن ثم التوجه �إىل مدينة املو�صل‪ .‬و�أ�شار‬ ‫البيان‪� ،‬إىل �أن م�س�ؤويل احلكومة ال�سويدية وعائلة‬ ‫الفتاة نا�شدوا جمل�س �أم��ن �إقليم كرد�ستان �إنقاذها‬ ‫وتخلي�صها من تنظيم «داع�ش»‪ ،‬مبين ًا �أن مارلني تتواجد‬ ‫وقت‬ ‫الآن يف الإق��ل��ي��م و�سيتم نقلها �إىل ال�سويد يف ٍ‬ ‫الح��ق‪ .‬و�أرف���ق البيان ���ص��ور ًا للفتاة امل��ح��ررة من دون‬ ‫�أن يذكر م��زي��د ًا من التفا�صيل‪� ،‬إال �أن م�صادر خا�صة‬ ‫بقوات «الب�شمركة» الكردية‪� ،‬أ ّكدت �أن العملية �شاركت‬ ‫فيها ط��ائ��رات مروحية �أمريكية وف��رت الدعم للقوات‬ ‫الكردية التي داهمت قرية تل الورد قرب املو�صل‪ ،‬و�أن‬ ‫القوة عادت �إىل الإقليم بدون خ�سائر رغم وقوع ا�شتباك‬ ‫ق�صري مع عنا�صر «داع�ش» خالل عملية التوغل‪.‬‬

‫ع�صابات منظمة وم�سلحة ت�ستويل‬ ‫على قطع الأرا�ضي العائدة للدولة‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلن م�صدر يف �أمانة بغداد‪� ،‬أم�س‪ ،‬عن قيام ع�صابات منظمة وم�سلحة مهمتها‬ ‫اال�ستيالء على قطع الأرا�ضي العائدة للدولة بطرق غري م�شروعة وحماوالت‬ ‫تزوير �سندات غري ر�سمية‪ .‬وقال امل�صدر يف حديث لـ»الغد بر�س»‪� ،‬إن «�أمانة‬ ‫بغداد �شكلت جلنة فنية م�شرتكة مع دائ��رة امل�ساحة يف حمافظة بغداد‪ ،‬بعد‬ ‫اكت�شافها �سندا ُم��زورا قدمه �أحد املواطنني‪ ،‬كانت الغاية منه اال�ستيالء على‬ ‫قطعة �أر�ض عائدة لدائرة بلدية الغدير»‪ ،‬م�ؤكد ًا «تعاون عدد من موظفي دوائر‬ ‫الت�سجيل العقاري ودائرة عقارات الدولة ي�ساهمون بعمليات تزوير ال�سندات»‪.‬‬ ‫وعزا امل�صدر «�أ�سباب امتناع دائرة الت�سجيل العقاري عن الرد ب�شكل ر�سمي‬ ‫على املخاطبات وتزويد اللجنة امل�شرتكة بامل�ستندات الر�سمية اخلا�صة بقطع‬ ‫الأرا���ض��ي املعنية‪� ،‬إىل التخوف من اكت�شاف عمليات التزوير والتالعب يف‬ ‫امل�ستندات الأ�صلية»‪.‬‬

‫احل�شد ال�شعبي‪ :‬نن�سق مع قوات‬ ‫الأ�سد ّ‬ ‫ونعد لعملية كربى خالل �أيام‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شف ن��ائ��ب رئ��ي�����س هيئة “احل�شد‬ ‫ال�شعبي” عن “عملية ع�سكرية كربى‬ ‫خ�لال �أيام”‪ ،‬دون تو�ضيح مكانها‪،‬‬ ‫فيما �أ�شار �إىل وجود تن�سيق م�شرتك‬ ‫مع القوات ال�سورية املوالية للرئي�س‬ ‫ب�����ش��ار الأ�سد”‪ .‬وق����ال �أب����و مهدي‬ ‫املهند�س‪ ،‬يف م���ؤمت��ر �صحفي عقده‬ ‫يف مدينة كربالء‪� ،‬أم�س‪� ،‬إن “احل�شد‬ ‫ال�شعبي ق��وة ع�سكرية م��ع�ترف بها‬

‫تخ�ضع �إدارت��ه��ا للقائد العام للقوات‬ ‫امل�سلحة وهي تنفذ ما ي�صدر منه من‬ ‫�أوامر”‪ ،‬م�شريا �إىل وجود حت�ضريات‬ ‫لـ”عملية ع�سكرية كربى خالل �أيام”‪.‬‬ ‫ول��ف��ت املهند�س �إىل “وجود تبادل‬ ‫ل��ل��م��ع��ل��وم��ات ب�ين احل�����ش��د وال��ق��وات‬ ‫الأمنية ال�سورية”‪ ،‬م�ضيفا “�سيكون‬ ‫ه��ن��اك ع��م��ل م�����ش�ترك ب�ي�ن اجلانبني‬ ‫عند اق�تراب العمليات الع�سكرية من‬ ‫احلدود العراقية ال�سورية"‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3425 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3425 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement