Page 12

‫م��ع تزاي��د حم�لات‬ ‫حكاية‬ ‫التخدي��ر وغي��اب‬ ‫العق��ل واملنطق‪ ،‬مل يكن‬ ‫�أم��ام النا���س غ�ير �صناعة الوه��م‪ ،‬كل‬ ‫فريق احتمى ب�صنمه وراح يقدم النذور‬ ‫والقراب�ين ب�ين يدي��ه‪ ،‬وم��ع ا�ستمرار‬ ‫احلي��اة وهي ت�سري على �سكة االنحطاط‪،‬‬ ‫حتول البلد اىل حا�ضنات خ�صبة ل�صناعة‬ ‫الأ�صن��ام والتف�نن يف منحه��ا الألق��اب‬ ‫الفخمة الكبرية‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫االثنني املوافق ‪ 22‬من �شباط ‪ 2016‬العدد ‪ 3422‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Monday 22 February. 2016 No. 3422 Year 13‬‬

‫العبادي يعتزم تقليص كابينته الحكومية إلى ‪ 15‬وزارة‬

‫ّ‬ ‫ً‬ ‫التوافق ال�سيا�سي �سيكون حا�ضرا يف اختيار وزراء احلكومة املر�شقة‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫�ضم ‪ 33‬حقيبة وزارية‪ ،‬بح�سب ح�ص�ص‬ ‫االح��زاب �أعقبها تقلي�ص ال��وزارات اىل‬ ‫‪ 22‬وزارة"‪ .‬وتابعت ان "العبادي تعهد‬ ‫للربملان بتقلي�ص العدد اىل اقل من ذلك‬ ‫بنحو ‪ 15‬حقيبة وزاري� ��ة م��ع مراعاة‬ ‫التوافق بني املكونات"‪ .‬واك��دت النائبة‬ ‫الكردية ان "العبادي مل يجب عن �س�ؤال‬ ‫كتلة التغيري التي طلبت منه تو�ضيح‬ ‫مفهوم التكنوقراط باال�ستقالة من حزبه‬ ‫اوال"‪ .‬وك��ان جمل�س النواب ا�ست�ضاف‬ ‫يف جل�سته االعتيادية يوم �أم�س االول‬ ‫ال�سبت رئي�س جمل�س ال� ��وزراء حيدر‬ ‫العبادي‪ .‬ومل تت�سرب بعد ا�سماء الوزراء‬ ‫البدالء لكن تكهنات ا�شاعتها بع�ض الكتل‬ ‫ال�سيا�سية ت�شري اىل ان الكتل ال�سيا�سية‬ ‫�ستحتفظ با�ستحقاقاتها ال�سيا�سية‬ ‫يف الت�شكيلية احلكومية وان اال�سماء‬ ‫والوجوه هي التي �ستتغري ورمبا درجة‬ ‫االخ�ت���ص��ا���ص وال �ك �ف��اءة اي���ض��ا اىل حد‬ ‫معني‪.‬‬

‫�أ� �ش��ارت ت�سريبات �شبه م��ؤك��دة �إىل �أن‬ ‫ال�ع�ب��ادي ق ��رر‪ ،‬بعد ال�ت���ش��اور م��ع جلنة‬ ‫اخل�ب�راء ال�ت��ي مت ت�شكيلها يف رئا�سة‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬تقلي�ص كابينته احلكومية من‬ ‫‪ 22‬وزارة اىل ‪ 15‬فقط‪ .‬و�سيختار رئي�س‬ ‫ال � ��وزراء وزراءه اجل ��دد وف��ق معايري‬ ‫و�ضعتها جلنة من اخل�براء لكن معيار‬ ‫التوافق ال�سيا�سي مل يغب عنها‪ .‬وقالت‬ ‫النائبة ع��ن كتلة التغيري تافكة احمد‬ ‫مريزا "ان رئي�س الوزراء حيدر العبادي‬ ‫تعهد �أمام الربملان بتقلي�ص عدد الكابينة‬ ‫اجل��دي��دة م��ن ال ��وزراء التكنوقراط اىل‬ ‫‪ 15‬حقيبة"‪ .‬وبينت ان "جمل�س النواب‬ ‫مل مينح تفوي�ضا �شفويا‪ ،‬وال تفوي�ضا‬ ‫م�شروطا لرئي�س الوزراء لإجراء التغيري‬ ‫الوزاري املقبل"‪ .‬واو�ضحت ان "رئي�س‬ ‫ال � ��وزراء ق��ال ان ت�شكيل الكابينة يف‬ ‫الدورة الثانية �ضم ‪ 44‬وزارة بناء على‬ ‫التوافقات ال�سيا�سية‪ ،‬ويف الدورة الثالثة‬

‫احلديثي‪ :‬ال تن�سيق الأمم املتحدة‪ :‬ثالثة ماليني عراقي‬ ‫بني العبادي وال�صدر موجودون يف املناطق التي يحتلها داع�ش‬

‫الخـتيار وزراء جـدد‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫نفى الدكتور �سعد احلديثي املتحدث‬ ‫الر�سمي با�سم مكتب رئي�س الوزراء‬ ‫االن� �ب���اء ال��ت��ي حت��دث��ت ع ��ن وج ��ود‬ ‫تن�سيق ب�ين مكتب رئي�س ال ��وزراء‬ ‫وم�ك�ت��ب ال �ت �ي��ار ال �� �ص��دري الختيار‬ ‫وزراء ت�ك�ن��وق��راط للحكومة‪ .‬وقال‬ ‫احلديثي يف حديث لـ �سما بغداد انه‬ ‫ال �صحة لوجود هكذا انباء‪ ،‬مت�سائال‬ ‫عن امل�صادر التي اوردت هذا اخلرب‬ ‫واجلهة التي �صرحت به‪ .‬ي�شار �إىل‬ ‫ان النائبة عن ائتالف دول��ة القانون‬ ‫�إقبال عبد احل�سني ك�شفت عن ت�شكيل‬ ‫رئي�س ال��وزراء حيدر العبادي جلنة‬ ‫خا�صة لرت�شيح الأ�سماء التي �ستتوىل‬ ‫امل �ن��ا� �ص��ب ال � ��وزاري � ��ة يف حكومة‬ ‫التكنوقراط‪ .‬وقالت عبد احل�سني �إن‬ ‫رئي�س ال��وزراء حيدر العبادي �شكل‬ ‫جلنة خا�صة من مكتبه للنظر بالأ�سماء‬ ‫التي �ستقدم ل�شغل احلقائب الوزارية‬ ‫يف حكومة التكنوقراط التي ينوي‬ ‫العبادي ت�شكيلها ب��د ًال من الت�شكيلة‬ ‫احلالية‪.‬‬

‫�أكدت الأمم املتحدة وجود �أكرث من ثالثة ماليني عراقي يف املناطق التي ي�سيطر عليها‬ ‫تنظيم داع�ش‪ ،‬حمذرة من كارثة �إن�سانية يف مدينتي الفلوجة مبحافظة الأنبار و�سنجار‬ ‫يف حمافظة نينوى‪ ،‬ب�سبب وجود �آالف املدنيني املحا�صرين‪ .‬و�شددت من�سقة الأمم‬ ‫املتحدة للإغاثة الإن�سانية يف العراق‪ ،‬ليزا غراند‪ ،‬على �ضرورة اتخاذ �إجراءات عاجلة‬ ‫للتخفيف من معاناتهم‪ ،‬و�إخالء املدنيني و�إعادة توطينهم‪ ،‬وجتهيزهم بالغذاء والرعاية‬ ‫ال�صحية‪ ،‬مطالبة احلكومة العراقية وحكومة �إقليم كرد�ستان‪ ،‬بالوفاء بالتزامات حقوق‬ ‫الإن�سان لإنقاذ العراقيني املحا�صرين‪ .‬و�أ�ضافت “وردت تقارير من م�صادر موثوقة يف‬ ‫الفلوجة ت�ؤكد تدهور �أو�ضاع املدينة على نحو �سريع”‪ ،‬م�شرية �إىل وجود حاالت جماعة‬ ‫بني املدنيني‪ ،‬مبينة �أن املنظمة الدولية تعلم �أنهم يحاولون املغادرة‪ ،‬لكن تنظيم داع�ش‬ ‫مينعهم‪ .‬كما لفتت من�سقة الأمم املتحدة يف العراق �إىل وجود �أكرث من ‪ 520‬عراقي ًا‬ ‫بينهم ‪ 250‬طف ًال عالقني يف جبل �سنجار مبحافظة نينوى منذ ثالثة �أ�شهر‪ ،‬م�ؤكدة �أن‬ ‫املحا�صرين حمرومون من الغذاء وامل��اء‪ ،‬وال ت�صلهم امل�ساعدات الطبية‪ .‬و�أو�ضحت‬ ‫�أن �أهم �أولويات الأمم املتحدة يف الوقت احلا�ضر هي ت�أمني �سالمتهم‪ ،‬داعية اجلهات‬ ‫املخت�صة لل�سماح لهم بالعبور �إىل املناطق الآمنة لإنقاذ حياتهم‪ .‬و�أ�شارت غراند �إىل‬ ‫وجود �أكرث من ثالثة ماليني عراقي يف املناطق التي ي�سيطر عليها تنظيم داع�ش‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن ثالثة ماليني �آخرين �أجربوا على ترك منازلهم منذ �سيطرة التنظيم على حمافظة‬ ‫نينوى‪ ،‬وعدد من املدن العراقية الأخرى يف حزيران ‪.2014‬‬

‫الأنبار‪ :‬نحتاج �إىل �أكرث من �سبعة‬ ‫مليارات دوالر لإعادة �إعمار املحافظة‬ ‫�أك��د جمل�س حمافظة االن�ب��ار �أن احلاجة‬ ‫املالية النطالق عملية اع��ادة اعمار كافة‬ ‫انحاء املحافظة بعد طرد ع�صابات داع�ش‬ ‫تفوق ال�ـ ‪ 7‬مليارات دوالر‪ .‬وق��ال ع�ضو‬ ‫جمل�س حمافظة االن�ب��ار حكمت الدليمي‬ ‫�إن "املجل�س على توا�صل دائم مع �صندوق‬ ‫اعادة االعمار‪ ،‬والدول املانحة و�صندوق‬ ‫النقد الدويل ب�ش�أن اعادة اعمار املحافظة‬ ‫بعد حتريرها ب�شكل كامل م��ن داع�ش"‪.‬‬ ‫وا�ضاف الدليمي �أن "عملية اعمار املحافظة‬

‫�ستكون معقدة"‪ ،‬م�شريا اىل انها "�ست�شمل‬ ‫كافة اجل�سور وامل�ساكن واملعامل‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن ال�شوارع العامة واملباين احلكومية"‪،‬‬ ‫مبينا �أن "ن�سبة الدمار يف مرافق الدولة‬ ‫وم�ساكن امل��واط�ن�ين بلغت ن�سبة عالية‬ ‫جدا"‪ .‬وا� �ش��ار اىل �أن�ن��ا "مل نتوقف عن‬ ‫االعمار‪ ،‬و�سنعتمد على االموال املمنوحة‬ ‫لنا من بع�ض اجلهات‪ ،‬رغم حالة التق�شف‬ ‫التي متر بها الدولة"‪ .‬واك��د �أن "الكلفة‬ ‫املالية لعملية اع��ادة اعمار االنبار تفوق‬ ‫ال�سبعة مليارات دوالر"‪.‬‬

‫االقت�صادية النيابية‪ :‬احلكومة‬ ‫قادرة على ت�أمني رواتب املوظفني‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أكدت اللجنة االقت�صادية النيابية �أن احلكومة قادرة على دفع رواتب املوظفني‬ ‫خالل العام احلايل‪ ،‬م�شرية اىل ان احلديث عن �إفال�س الدولة عار عن ال�صحة‪.‬‬ ‫وقالت ع�ضوة اللجنة جنيبة جنيب �إن «الدولة جمربة على ت�أمني متطلبات‬ ‫احل��رب �ضد داع����ش الإج��رام��ي و�إغ��اث��ة ال�ن��ازح�ين وروات ��ب املوظفني وهذه‬ ‫التزامات ال مفر منها”‪ .‬و�أ�ضافت انه "بالرغم من الأزم��ة املالية التي مير بها‬ ‫البلد نتيجة انخفا�ض �أ�سعار النفط العاملية �إال ان احلكومة العراقية قادرة على‬ ‫دفع رواتب موظفي الدولة”‪ ،‬م�شرية اىل ان "احلديث يف بع�ض و�سائل الإعالم‬ ‫ب�ش�أن �إفال�س الدولة عار عن ال�صحة”‪ .‬ي�شار �إىل �أن العراق ي�شهد ازمة مالية‬ ‫حادة بعد انخفا�ض �أ�سعار النفط ب�شكل كبري والعجز الكبري يف موازنة العام‬ ‫اجلاري ‪ ،2016‬كل هذا مع ارتفاع نفقات احلرب على االرهاب لتحرير البالد‪.‬‬

‫الداخلية تر�صد (‪ )4000‬حالة‬ ‫ف�ساد �إداري ومايل خالل عام ‪2015‬‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلنت وزارة الداخلية عن ر�صد �أكرث من �أربعة �آالف حالة ف�ساد �إداري ومايل يف‬ ‫م�ؤ�س�ساتها خالل عام ‪ .2015‬وقالت الداخلية يف بيان �إن “املفت�ش العام لوزارة‬ ‫الداخلية ك�شف يف تقريره ال�سنوي لعام ‪ ٢٠١٥‬عن ر�صد مكتبه العديد من حاالت‬ ‫الف�ساد الإداري واملايل يف امل�ؤ�س�سات التابعة �إىل وزارة الداخلية”‪ .‬و�أ�ضاف البيان‬ ‫�أن “�أكرث من ‪� 4‬آالف حالة ف�ساد �إداري ومايل ر�صدت خالل عام ‪.”2015‬‬

‫نشر قناصين على أسطح المباني‬

‫ا�ستمرار القتال بني ع�شائر الفلوجة وداع�ش لليوم الثالث‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫روى وزي��ر الإعالم ال�سع��ودي الأ�سبق‬ ‫رواية‬ ‫عب��د ال�س�لام فار�س��ي م��ا يل��ي‪ :‬بعد‬ ‫حتري��ر الكويت زار وف��د �شعبي ور�سمي‬ ‫م��ن الكويت امللك فه��د يف الريا�ض ل�شك��ره على دوره يف‬ ‫التحري��ر‪ ،‬ف�أخربه��م امللك فه��د �أنه تلق��ى معلومة بعد‬ ‫احت�لال الكويت ب�أيام قليلة من الرئي�س العراقي ال�سابق‬ ‫�ص��دام ح�سني ي�ؤك��د فيها �أن��ه �سيحتف��ظ بالكويت‪ ،‬و�أن‬ ‫ب�إم��كان ال�سعودية اال�ستيالء عل��ى دول اخلليج الأخرى‪،‬‬ ‫و�سيدعمه��ا الع��راق يف ذلك‪ ،‬لكن املل��ك فهد رف�ض ذلك‬ ‫رف�ض�� ًا قاطع ًا‪ ،‬وق��ال‪« :‬كيف يك��ون ذل��ك واخلليج كلهم‬ ‫�إخواننا والذي ي�صري عليهم ي�صري علينا»‪.‬‬

‫�أكدت م�صادر ا�ستمرار املعارك لليوم‬ ‫الثالث بني �أب�ن��اء الع�شائر ومقاتلي‬ ‫تنظيم "داع�ش" يف مدينة الفلوجة‬ ‫ال ��واق� �ع ��ة حت ��ت � �س �ي �ط��رة التنظيم‬ ‫واملحا�صرة من قبل القوات العراقية‪.‬‬ ‫وقال قائممقام الفلوجة �سعدون عبيد‬ ‫ال�شعالن �إن القتال ال ي��زال م�ستمرا‪،‬‬ ‫م�ضيفا �أن �أب �ن��اء الع�شائر ن�شروا‬

‫«داع�ش» ي�سحب‬ ‫‪ 200‬مقـاتـل من‬ ‫املو�صل �إىل ليبيا‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫اتخذ تنظيم داع����ش يف ال �ع��راق �إج ��راءات‬ ‫وقائية‪ ،‬حتت وقع ال�ضربات الع�سكرية التي‬ ‫يتلقاه يف مدينة املو�صل‪ ،‬حيث قام ب�سحب‬ ‫‪ 200‬مقاتل من عنا�صره‪ ،‬و�إر�سالهم �إىل ليبيا‪.‬‬ ‫وقال م�س�ؤول �إعالم مركز تنظيمات االحتاد‬ ‫الوطني الكرد�ستاين يف حمافظة نينوي‪،‬‬ ‫غ�ي��اث �سورجي �إن "عدد م�سلحي داع�ش‬ ‫الأج��ان��ب ال��ذي��ن ت��رك��وا املو�صل حتى الآن‬ ‫بلغوا �أكرث من ‪ 200‬م�سلح‪ ،‬بعد توجه عدد‬ ‫كبري منهم �إىل �سوريا ومنها �إىل ليبيا‪ ،‬بينهم‬ ‫قادة يف التنظيم"‪ .‬وك�شف م�س�ؤول كردي �أن‬ ‫"ن�سبة م�سلحي داع�ش من الأجانب بد�أت‬ ‫بالإنخفا�ض يف مدينة املو�صل‪ ،‬بعد توجههم‬ ‫�إىل �سوريا ومنها �إىل ليبيا"‪ ،‬بح�سب �صحيفة‬ ‫ال�شرق الأو��س��ط‪ .‬و�أ��ش��ار �إىل �أن "التنظيم‬ ‫حر�ص على �سحب ه ��ؤالء امل�سلحني خ�شية‬ ‫فقدانهم يف معركة املو�صل املرتقبة‪ ،‬خا�ص ًة‬ ‫�أن غالبيتهم ميتلكون خربات ع�سكرية"‪.‬‬

‫قنا�صني على �أ�سطح املباين العالية‬ ‫يف ح ��ي ال �ع �� �س �ك��ري ال ��واق ��ع �شرق‬ ‫الفلوجة‪ .‬و�أك��د ال�شعالن �أن "رجال‬ ‫الع�شائر كانوا بحاجة �إىل جتهيزات‪،‬‬ ‫ونحن �سنحاول احل�صول على الدعم‬ ‫م��ن احلكومة"‪ .‬وك��ان��ت اال�شتباكات‬ ‫اندلعت يوم اجلمعة يف حي اجلوالن‬ ‫��ش�م��ال غ��رب ال�ف�ل��وج��ة وح��ي النزال‬ ‫و�سط املدينة‪ ،‬بح�سب م�صدر �أمني‪.‬‬

‫و�أ� �ض��اف امل�صدر �أن اجلي�ش ق�صف‬ ‫مواقع "داع�ش" يف �ضواحي املدينة‪.‬‬ ‫و�شهدت املدينة اجلمعة يف �أول الأمر‬ ‫ا�شتباكات عنيفة بني ع��دد من �أبناء‬ ‫الع�شائر وعنا�صر م��ا يعرف بجهاز‬ ‫"احل�سبة" التابع للتنظيم واملكلف‬ ‫بتطبيق �شريعته يف املدينة‪ ،‬لين�ضم‬ ‫�أفراد من ع�شرية اجلري�صات واملحامدة‬ ‫واحلالب�سة �إىل القتال الحقا‪ .‬و�صرح‬

‫مكتب العبادي‪ :‬قرارات مهمة‬ ‫ب�ش�أن الأرا�ضي ال�سكنية والزراعية‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلن مكتب رئي�س ال��وزراء حيدر العبادي �أن ال�شهرين‬ ‫املقبلني �سي�شهدان �إ�صدار ق��رارات ملعاجلة ا�ستخدامات‬ ‫الأرا�ضي ال�سكنية والزراعية‪ .‬وق��ال مدير املكتب مهدي‬ ‫العالق‪ ،‬يف ت�صريح �صحفي‪� ،‬إن «الفرتة املا�ضية ح�صل‬ ‫فيها الكثري من الع�شوائية يف توزيع الأرا�ضي ال�سكنية‬ ‫على امل�ستحقني حيث ا�ستغلت بطرق غري منا�سبة مما �أدى‬ ‫�إىل �ضياع اال�ستحقاقات»‪ .‬و�أ�ضاف �إن «ال�شهرين املقبلني‬ ‫�سي�شهد املواطن �صدور قرارات مهمة ملعاجلة ا�ستخدامات‬ ‫الأر�ض من خالل توحيد كافة القرارات بقرارين احدهما‬ ‫خا�ص بال�سكن والآخر يتعلق بالأرا�ضي الزراعية»‪ .‬و�أ�شار‬ ‫العالق �إىل �إن «اجتماع ًا يعقد اليوم االثنني بح�ضور ممثلني‬ ‫عن عدد من املحافظات من �ضمنها الب�صرة‪ ،‬ملعاجلة كافة‬ ‫الثغرات التي ح�صلت يف التعليمات والقرارات ال�سابقة مبا‬ ‫يخ�ص توزيع الأرا�ضي ال�سكنية وا�ستخدامات الأرا�ضي‬

‫اليوم‪ ..‬قانون العفو وتقرير النزاهة عن الأموال املهرّبة حتت قبة الربملان‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫قال الناطق الر�سمي للجنة النزاهة الربملانية النائب‬ ‫عادل نوري ان اللجنة �ست�ضع اللم�سات االخرية على‬ ‫تقريرها عن ملف ا�سرتداد االموال املهربة اىل اخلارج‬ ‫ليعر�ض للمناق�شة خالل اجلل�سة املقبلة‪ .‬وا�شار اىل ان‬ ‫"اللجنة �ستبحث امكانية ا�ست�ضافة م�س�ؤويل هيئة‬ ‫النزاهة والبنك املركزي ووزارة املالية وديوان الرقابة‬ ‫املالية خالل جل�سة اليوم االثنني الطالع الربملان على‬ ‫اجراءاتها ب�ش�أن تلك االموال"‪ .‬وا�ضاف ان "اللجنة‬ ‫النيابية تعمل على حمورين‪ :‬االول ا�سرتداد االموال‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫املهربة‪ ،‬والآخ��ر حمور ا�سرتداد املطلوبني الهاربني‬ ‫لتورطهم بتلك ال�سرقات"‪ .‬مبينا انه "حتى الآن لي�س‬ ‫هناك مبلغ حمدد‪ ،‬وال توجد معلومات ر�سمية دقيقة‬ ‫ب�ش�أن حجم تلك االموال املهربة"‪ .‬واو�ضح ان "هناك‬ ‫امواال حولت اىل �شركات وهمية وا�سماء م�ستعارة‪ ،‬ما‬ ‫يزيد من �صعوبة اقتفاء اثرها وا�سرتدادها"‪ .‬ور�أى ان‬ ‫"ا�سرتداد تلك االموال يتطلب تعاون اجلهات املعنية‬ ‫يف هيئة النزاهة وجهاز املخابرات والق�ضاء وق�سم‬ ‫مكافحة غ�سيل االم��وال يف البنك املركزي ووزارتي‬ ‫الداخلية واخلارجية"‪ .‬م��ن جانبها ك�شفت ع�ضوة‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫اللجنة القانونية النيابية ابت�سام الهاليل ان جل�سة‬ ‫ال �ي��وم ت�شهد ط��رح ق��ان��ون العفو ال �ع��ام على طاولة‬ ‫جمل�س النواب بعد ان مت ح�سم جميع النقط اخلالفية‪.‬‬ ‫و�أك��دت الهاليل "ح�سم نقطة اخل�لاف من قبل جميع‬ ‫الكتل وهي عدم �شمول املتهم باالرهاب بهذا القانون"‪.‬‬ ‫وا�ضافت "اما بالن�سبة لقانون املحكمة االحتادية فقد‬ ‫اعطت اللجنة القانونية النيابية مهلة اىل االك��راد‬ ‫بح�سم اخلالف ومترير القانون“‪ ،‬م�شرية اىل انه ”مت‬ ‫التو�صل اىل حلول توافقية مع كرد�ستان على مترير‬ ‫القانون يف هذا اال�سبوع او اال�سبوع املقبل”‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�شيخ جميد اجلري�صي �أح��د زعماء‬ ‫الع�شائر ب��أن القتال كان م�ستمرا يف‬ ‫و�سط وجنوب غرب املدينة‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫�أن "ذخرية مقاتلي الع�شائر ب��د�أت‬ ‫ت�ن�ف��د‪ ،‬ون �ح��ن ب�ح��اج��ة �إىل م�ساعدة‬ ‫احلكومة"‪ .‬وع�ب�ر ع��ن خم��اوف��ه من‬ ‫"�أن تنفد هذه الذخرية ب�شكل كامل‪،‬‬ ‫لأن��ه فيما بعد �سيقوم تنظيم داع�ش‬ ‫باعتقالهم وذبحهم"‪.‬‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫الزراعية»‪ .‬و�أو�ضح «هناك عدة خيارات مت طرحها ملعاجلة‬ ‫الثغرات يف القرارات ال�سابقة بهذا ال�ش�أن وان خيار �إلغاء‬ ‫القرار ‪ 300‬اخلا�ص بالبناء العمودي للأرا�ضي ال�سكنية‪،‬‬ ‫واح��د من ه��ذه اخل �ي��ارات»‪ .‬وك��ان جمل�س ال ��وزراء اعلن‬ ‫الثالثاء املا�ضي ‪�16‬شباط‪/‬فرباير‪� ،‬شروط موافقته على‬ ‫حتويل الأرا�ضي الزراعية اىل قطع �سكنية‪ .‬وذك��ر بيان‬ ‫لرئا�سة ال ��وزراء‪ ،‬تلقته (امل�شرق)‪ ،‬ان «جمل�س ال��وزراء‬ ‫قرر اتخاذ الإج��راءات الكفيلة ب�إيقاف جتريف الب�ساتني‬ ‫والأرا�ضي الزراعية ومنع حتويلها اىل ارا�ض �سكنية او‬ ‫تغيري ا�ستعماالتها لأغرا�ض اخرى‪ ،‬مع ال�سماح بتحويل‬ ‫جن�سها وا��س�ت�ن��ادا ل�صالحيات جمل�س ال � ��وزراء‪ ،‬وفق‬ ‫ال�شروط التالية‪ :‬ان يكون البناء غري خمالف للت�صميم‬ ‫الأ�سا�س‪ ،‬وان تكون القطعة مبنية على �شكل جممع �سكني‪،‬‬ ‫وان يكون البناء امل�شيد على قطعة الأر� ��ض م��ن املواد‬ ‫الثابتة‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3422 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3422 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement