Page 12

‫�أ�س��رعوا �إىل بيوته��م‬ ‫حكاية‬ ‫و�أنفا�س��هم حمبو�س��ة‬ ‫يف �صدوره��م م��ن �ش��دة‬ ‫اخلوف الذي �أحدثه دخول عا�شق الدماء �إىل‬ ‫املدين��ة‪� ،‬أ�سرع فار�س القري��ة �إىل مالقاته‪،‬‬ ‫وبعد �ص��راع مرير‪ ،‬وقتال عني��ف‪ ،‬ا�ستطاع‬ ‫قتله والتخل�ص م��ن �شروره‪ ،‬رك�ض فرحا �إىل‬ ‫قوم��ه ليزف لهم ب�شرى االنت�صار �إال �أن �أحدا‬ ‫منه��م مل يخرج من بيته مما دفع الفار�س اىل‬ ‫اط�لاق �صرخته الغا�ضبة‪� :‬أيه��ا النا�س‪ ،‬لقد‬ ‫قتلت من تخافون منه‪ ،‬ولكني ال �أ�ستطيع قتل‬ ‫اخلوف اجلاثم على �صدوركم‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 16‬من �شباط ‪ 2016‬العدد ‪ 3417‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Tuesday 16 February. 2016 No. 3417 Year 13‬‬

‫هذا ما جرى داخل البيت الشيعي بشأن اإلصالحات‬

‫التحالف الوطني للعبادي‪� :‬إما �أن تكون معنا‬ ‫يف املركـــب �أو تــغرق وحـــدك‬ ‫بغداد – المشرق‪:‬‬

‫ك���ش��ف م �� �ص��در م�ط�ل��ع يف التحالف‬ ‫الوطني ع��ن ال���ش��روط ال�ت��ي قدمتها‬ ‫الهيئة القيادية للتحالف يف اجتماعها‬ ‫االخري ال�سبت املا�ضي لرئي�س الوزراء‬ ‫حيدر العبادي يف اجراء تغيري وزاري‬ ‫يف حكومته ال��ذي دع��ا ل��ه اال�سبوع‬ ‫املا�ضي‪ .‬وذكر امل�صدر ان «االجتماع‬ ‫ت � � ��داول م��و���ض��وع��ة الإ�� �ص�ل�اح ��ات‬ ‫وخطاب العبادي الأخري الذي ت�ضمن‬ ‫دع��وت��ه للتغيري ال� � ��وزاري و�سجل‬ ‫ا�شكاله على ال �ع �ب��ادي با�ستخدامه‬ ‫طريقة �إب�ل�اغ ال�شركاء ال�سيا�سيني‬ ‫م��ن خ�ل�ال الإع �ل�ام واج� ��راء االمانة‬ ‫ال�ع��ام��ة ملجل�س ال� ��وزراء ال�ستبيان‬ ‫عن ال ��وزراء وم��ا عليه من �إ�شكاالت‬ ‫وهتك لهم»‪ .‬و�أ��ض��اف ان «االجتماع‬ ‫�شدد على ان ال يتم التعديل الوزاري‬ ‫ب �ه��ذه ال�ط��ري�ق��ة ب��ل م��ن خ�ل�ال جلنة‬ ‫تقييم مهنية وكفوءة ومعروفة تقيم‬ ‫من خالل معايري علمية ولي�س اعتماد‬ ‫�آلية تقدمي [قرابني] لأن الوزير الكفوء‬ ‫يجب �أن ُيكرم و ُي�شجع»‪ .‬ولفت امل�صدر‬ ‫اىل ان «املجتمعني اك��دوا ان امل�شكلة‬ ‫لي�ست دائما باال�شخا�ص بل بغياب‬ ‫ال��ر�ؤي��ة والربنامج» الفتا اىل «طرح‬ ‫االجتماع ثالثة خيارات عن التغيري‬

‫ال��وزاري‪ ،‬الأول �إم��ا �أن يقدم رئي�س‬ ‫ال��وزراء ر�ؤي��ة عن التغيري للتحالف‬ ‫ال��وط�ن��ي �أو العك�س �أو �أن مي�ضي‬ ‫رئ �ي ����س ال�� ��وزراء ل��وح��ده بالتغيري‬ ‫وحينها تكون الكتل ال�سيا�سية يف‬ ‫حل من �أمرها»‪ .‬ودعا اجتماع الهيئة‬ ‫القيادية للتحالف الوطني بح�سب‬ ‫امل�صدر «رئي�س الوزراء اىل �أن يختار‬

‫�أح��د ه��ذه اخل�ي��ارات لأن اجلميع يف‬ ‫�سفينة واح��دة ولكن ال ميكن التفرج‬ ‫على غ��رق�ه��ا»‪ .‬وع��ن م�ق�ترح العبادي‬ ‫لت�شكيل حكومة تكنوقراط «فاذا ر�أى‬ ‫التحالف الوطني فيه خمرجا يجب‬ ‫�أن ي�شمل اجلميع من رئي�س الوزراء‬ ‫�إىل ال � � ��وزراء ووك �ل��اء ال� � ��وزارات‬ ‫واملدراء العامني وتكون الكتل حافظة‬

‫تــقـريــر ا�ســتــرداد‬ ‫الأمــوال املهـ ّربة حتت احرتاق ‪ 25‬مليار دينار من �أموال داع�ش‬ ‫قبة الربملان ‪ً ..‬‬ ‫قريبا‬ ‫�أفاد م�صدر يف حمافظة نينوى‪ ،‬ام�س االثنني‪ ،‬ب�أن ‪ 25‬مليار دينار عراقي تابعة‬ ‫بعد قصف أربعة مصارف في الموصل‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شفت جل�ن��ة ال �ن��زاه��ة ال�ن�ي��اب�ي��ة �أنها‬ ‫��س�ت�ع��ر���ض ت�ق��ري��ره��ا ب �� �ش ��أن ا� �س�ترداد‬ ‫الأم� ��وال املهربة يف اجلل�سات املقبلة‬ ‫للربملان‪ ،‬فيما بينت �أن من �ضمن الآليات‬ ‫املقرتحة لال�سرتداد هو ح�ساب �أموال‬ ‫العراقيني باخلارج‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة‬ ‫النائب عبد الكرمي عبطان‪� ،‬إن "النزاهة‬ ‫النيابية �شكلت �أرب ��ع جل��ان م��ن داخل‬ ‫اللجنة والتقت كل من هذه اللجان بالبنك‬ ‫املركزي و�صندوق ا�سرتجاع الأموال يف‬ ‫وزارة املالية وهيئة النزاهة والق�ضاء"‪،‬‬ ‫مو�ضحا �أن "االجتماع مع هذه اجلهات‬ ‫ج ��اء ل�ك��ون�ه��ا امل�ف��ا��ص��ل امل �� �س ��ؤول��ة عن‬ ‫ا�سرتداد الأموال"‪ .‬و�أ�ضاف عبطان‪� ،‬أن‬ ‫"اللجنة �ستقدم تقريرها ملجل�س النواب‬ ‫ب�ش�أن اجتماعاتها مع هذه املفا�صل وعن‬ ‫ا�سرتداد الأموال خالل جل�سات املجل�س‬ ‫املقبلة"‪ ،‬مبينا �أنه "من �ضمن اقرتاحات‬ ‫النزاهة النيابية ه��و �آل�ي��ات ال�سرتداد‬ ‫الأم� ��وال ومنها اال�ستعانة باجلامعة‬ ‫العربية وجمل�س الأم ��ن كذلك ح�ساب‬ ‫�أم��وال العراقيني ومنهم باخلارج بعد‬ ‫‪ 2003‬وقبلها"‪.‬‬

‫ج��اء يف ملف �إعدام ال�صحفي الإي��راين الأ�صل فرزاد بازوفت‬ ‫رواية‬ ‫م��ا يلي‪ :‬بعد �أي��ام قليلة من �صدور احلكم عل��ى بازوفت اغتنم‬ ‫وزي��ر اخلارجي��ة الأردين م��روان القا�س��م فر�ص��ة تواجده يف‬ ‫تون���س لالت�صال بط��ارق عزيز وزير خارجي��ة العراق امل�شارك ب��دوره يف اجتماع‬ ‫وزراء اخلارجي��ة العرب‪ .‬وقال القا�سم لعزيز �أثناء مقابلة جرت بينهما على هام�ش‬ ‫االجتماعات "�إنه ملن اخلط�أ الفادح ان تقدم احلكومة العراقية على �إعدام بازوفت‪.‬‬ ‫لأن ال�صحاف��ة �سوف ت�ستغل الق�ضية و�س��وف ت�صبح ال�صورة التي يكونها الغرب عن‬ ‫العراق �سلبية جد ًا"‪ .‬ومما �أثار ده�شة مروان القا�سم‪ ،‬الذي يعرف طارق عزيز منذ‬ ‫�سنوات‪ ،‬هو ردة فعل الوزير العراقي الغا�ضبة والقاطعة واحلا�سمة "يجب �إعدامه‬ ‫و�إ ّال �س��وف يك��ون يف العراق اال�سبوع الق��ادم �أكرث م��ن ‪ 1000‬جا�سو�س"‪ .‬و�أعدم‬ ‫بازوفت �شنقا يف ‪� 15‬آذار ‪ .1990‬و�أغ�ضبت موجة االدانة لإعدامه �صدام الذي مل‬ ‫ي�ستط��ع �أن يفهم كيف �أن الغرب الذي طامل��ا �أظهر ت�ساحم ًا كبري ًا نحوه انقلب فج�أة‬ ‫و�أمعن يف انتقاده‪.‬‬

‫اىل �أموال تنظيم (داع�ش) احرتقت نتيجة ق�صف طريان التحالف الدويل ملبنى‬ ‫البنك املركزي ومباين ثالثة م�صارف‪ ،‬يف مدينة املو�صل‪ .‬وق��ال امل�صدر �إن‬ ‫«ط�يران التحالف ال��دويل ق�صف‪ ،‬يوم �أم�س‪ ،‬مبنى البنك املركزي يف اجلانب‬ ‫الأمي��ن من املدينة قرب مبنى حمافظة نينوى وم�صرف الر�شيد يف اجلانب‬ ‫الأمين وامل�صرف العقاري بالفي�صلية باجلانب الأي�سر وم�صرف �أبي متام و�سط‬ ‫مدينة املو�صل مما �أ�سفر عن تدمريها بالكامل»‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر �أن «م�صرف‬ ‫الر�شيد يف �شارع الدوا�سة كان يحتوي على مبلغ ‪ 25‬مليار دينار عراقي بح�سب‬ ‫معلومات �سربت قبل �أيام قليلة من الق�صف فيما كانت امل�صارف الثالثة الأخرى‬ ‫خالية»‪ ،‬مبين ًا �أن «الق�صف �أ�سفر عن �إحل��اق �أ�ضرار كبرية باملحال التجارية‬ ‫املجاورة للم�صارف»‪ .‬وتابع امل�صدر‪� ،‬أن «طائرات التحالف الدويل ق�صفت مبنى‬ ‫دائرة الهجرة واملهجرين يف حي نركال باجلانب الأي�سر»‪ ،‬م�شري ًا اىل �أن «هذه‬ ‫البناية خالية وال حتتوي على �أي �شيء يخ�ص التنظيم لكنها كانت يف ال�سابق‬ ‫مقر ًا لديوان الزكاة و�أخالها التنظيم منذ مدة طويلة»‪.‬‬

‫للم�شروع من خالل الربملان حينها»‪.‬‬ ‫ولفت امل�صدر يف التحالف الوطني اىل‬ ‫ان االجتماع «خل�ص �إىل �أن العبادي ال‬ ‫يتخذ �أي خطوة فيها بعد ا�سرتاتيجي‬ ‫�أو مهم �إال بعد عر�ضها على التحالف‬ ‫الوطني» مبينا ان «التحالف قد تعهد‬ ‫بعقد اج�ت�م��اع خ�لال ‪� 48‬ساعة لأي‬ ‫ق�ضية من هذا النوع»‪ .‬وقال «كما تقرر‬

‫�أكد ع�ضو جلنة االمن والدفاع النيابية ا�سكندر وتوت ان العراق ال‬ ‫يحتاج اىل قوات برية خارجية ملحاربة داع�ش‪ ،‬مبين ًا اذا كان التحالف‬ ‫ال��دويل ج��اد يف حربه على االره��اب عليه ان يقوم با�سناد القوات‬ ‫العراقية جوي ًا‪ .‬وتوت قال ان ال�ضربات اجلوية �ستكون فاعلة اكرث‬ ‫عندما تكون م�سددة نحو جتمعات عنا�صر داع�ش او مقراتهم وخمازن‬ ‫ا�سلحتهم‪ .‬واو� �ض��ح وت��وت ان امريكا مل ت��ف بوعوها يف جمال‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شفت جلنة الأمن الربملانية �أن رئي�س جمل�س ال��وزراء حيدر العبادي وافق على م�سودة‬ ‫قانون التجنيد االلزامي‪ ،‬فيما �أ�شارت اىل اتفاق غالبية اع�ضاء اللجنة على م�سودة القانون‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو اللجنة ا�سكندر وتوت م�ساء االحد‪� ،‬إن “اللجنة اتخذت خطوات مهمة ب�ش�أن‬ ‫�صياغة م�سودة م�شروع قانون اخلدمة االلزامية”‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن “رئي�س جمل�س الوزراء‪،‬‬ ‫حيدر العبادي‪ ،‬وافق على تلك امل�سودة‪ ،‬حيث تنتظر اللجنة �إعادتها �إليها التخاذ الالزم‬ ‫ب�ش�أنها”‪ .‬و�أكد وتوت “اتفاق غالبية �أع�ضاء اللجنة على �ضرورة وجود اخلدمة االلزامية”‪،‬‬ ‫الفت ًا �إىل �أن “ممثلي املكون ال�سني وافقوا على �ضرورة ت�شريع مثل ذلك القانون ومل يتبق‬ ‫�سوى و�صول م�سودته من جمل�س الوزراء ملناق�شتها و�إقرارها”‪ .‬وكان ع�ضو جلنة الأمن‬ ‫والدفاع النيابية‪ ،‬ا�سكندر وتوت‪ ،‬ك�شف خالل م�ؤمتر �صحفي عقده مبكتبه مبحافظة بابل‪،‬‬ ‫يف ال �ـ‪ 28‬من كانون الثاين املا�ضي‪ ،‬عن موا�صلة اللجنة درا�سة م�شروع قانون اخلدمة‬ ‫الإلزامية لرفعه �إىل رئا�سة الربملان‪ .‬وكان نظام اخلدمة االلزامية متبع ًا بالعراق قبل ‪،2003‬‬ ‫�إال �أنه الغي بعد الغزو الأمريكي وحل اجلي�ش ب�أمر احلاكم املدين‪ ،‬بول برمير‪ ،‬حيث يتبع‬ ‫العراق حالي ًا نظام اخلدمة التطوعية‪.‬‬

‫أكد خاللها دعمه لبرنامج إعادة النازحين‬

‫ر�سالة من الدكتور عالوي �إىل‬ ‫ال�شيخ عبد اللطيف الهميم‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أكد الدكتور �إياد عالوي رئي�س ائتالف‬ ‫ال��وط�ن�ي��ة �أن ائ �ت�لاف ال��وط�ن�ي��ة وكتلة‬ ‫وطنية االنبار وحركة الوفاق الوطني‬ ‫العراقي بكافة �أع�ضائها وال�شخ�صيات‬ ‫املن�ضوية فيها داعمون لربنامج اعادة‬ ‫ال��ن��ازح�ي�ن م ��ن حم��اف �ظ��ة االن� �ب ��ار اىل‬ ‫مناطقهم‪ ،‬الفتا اىل ان هذه اخلطوة متثل‬ ‫مهمة ان�سانية عظيمة‪ .‬جاء ذلك يف ر�سالة‬ ‫بعث بها ال��دك�ت��ور ع�ل�اوي اىل ال�شيخ‬ ‫ال��دك �ت��ور ع�ب��د اللطيف الهميم رئي�س‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلن وزير الدفاع خالد العبيدي عن ت�أييده دعوة زعيم‬ ‫التيار ال�صدري ال�سيد مقتدى ال�صدر ب�ش�أن حتويل افراد‬ ‫احل�شد ال�شعبي “املن�ضبطني” اىل اجلي�ش وال�شرطة‪.‬‬

‫وذك��ر بيان ملكتب ال�صدر �إن العبيدي اثنى خالل لقائه‬ ‫بال�صدر بدعم وم ��ؤازرة الأخ�ير للم�ؤ�س�سة والع�سكرية‬ ‫واجلي�ش العراقي على وجه اخل�صو�ص‪ ،‬معترب ًا اياه‬ ‫عامل قوة ترفد اجلي�ش مبعنويات عالية من اجل حتقيق‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ذاع تنظيم "داع�ش" الإره��اب��ي‪ ،‬مبكربات‬ ‫ال�صوت يف املو�صل ان ان�سحابه من املدينة‬ ‫بات قريبا جد ًا‪ ،‬لعلمه بو�صول فرق القتال‬ ‫العراقية ال�ستعادة الأر�ض منه‪ .‬لكنه توعد‬ ‫ب��ال �ع��ودة م��رة �أخ� ��رى لإق��ام��ة خ�لاف�ت��ه يف‬ ‫نينوى ومركزها املو�صل‪ ،‬يف خطاب بائ�س‬

‫�أل �ق��اه �أح��د خطباء التنظيم على النا�س‪.‬‬ ‫وك�شف رئي�س �شبكة �إعالميو نينوى‪ ،‬ر�أفت‬ ‫ال��زراري �أن خطيب ًا لتنظيم "داع�ش" قال‬ ‫خ�لال خطبته الأخ�ي�رة يف �إح ��دى مناطق‬ ‫�شرقي املو�صل‪" :‬ما دمتم تريدون القوات‬ ‫ال�ع��راق�ي��ة‪ ،‬ف��اين �أب���ش��رك��م �إن �ه��م قادمون‪،‬‬ ‫�أم��ا نحن �سنن�سحب"‪ .‬ونقل ال��زراري عن‬

‫ت ��دارك اخلطيب الداع�شي يف ق��ول��ه �أمام‬ ‫النا�س "�سنن�سحب ولكن �سوف ي�أتي يوم‬ ‫ترتحمون فيه على التنظيم لأن�ك��م �سوف‬ ‫ت ��رون اجل�ح�ي��م م��ن ه��ذه القوات"‪ .‬ويف‬ ‫حم��اول��ة محُ بطة دع��ا ال�ق�ي��ادي الداع�شي‪،‬‬ ‫�أهايل املو�صل و�أبناءها لالنخراط ب�صفوف‬ ‫التنظيم وال�ق�ت��ال معه يف معركة م�صري‬

‫ق��ال خبري قانوين ان "قيام رئي�س ال��زوراء باقالة جميع‬ ‫وزراء احلكومة ال ترتتب عليه ا�ستقالة رئي�س ال��وزراء‬ ‫�ضمنا"‪ .‬وذك��ر ط��ارق حرب يف بيان ان هذا االج��راء "من‬ ‫اخلط�أ البني د�ستوريا ذلك ان الد�ستور اذا كان قد اعترب‬ ‫جميع الوزراء م�ستقيلني عند قيام الربملان ب�سحب الثقة من‬ ‫رئي�س الوزراء كما هو وارد يف املادة [‪/ 61‬ثامنا‪ /‬ج] من‬ ‫الد�ستور فال يوجد العك�س يف الد�ستور اي ال يوجد حكم‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أع �ل �ن��ت وزارة ال �ع �م��ل وال �� �ش ��ؤون‬ ‫االج �ت �م��اع �ي��ة ام ����س االث��ن�ي�ن ع��ن ان‬ ‫فريق (ال�شبكة ت�صل اليكم) التابع‬ ‫لها يقوم حالي ًا بالبحث عن املواطنة‬ ‫(انت�صار اليا�س داود) التي تفرت�ش‬ ‫االر���ض بعد ان ر��ص��دت حالتها عرب‬ ‫�شبكات التوا�صل االجتماعي‪ .‬وقال‬ ‫امل�ت�ح��دث با�سم وزارة العمل عمار‬ ‫منعم "انه ومن خالل البحث تبني ان‬ ‫داود تعاين تخلف ًا عقلي ًا وتتجول يف‬ ‫مناطق بغداد املختلفة ولي�س لديها‬ ‫حمل �سكن ثابت"‪ .‬و�أ�ضاف "ان فريق‬ ‫ال�شبكة �آثر اال�ستمرار يف البحث عنها‬ ‫ريثما يتم العثور عليها لغر�ض مد يد‬ ‫العون لها"‪.‬‬

‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫الذهاب اىل الربملان للت�صويت على منح الثقة للوزراء اجلدد‬ ‫الذين مت اختيارهم بدال من ال��وزراء الذين توىل اقالتهم‬ ‫اوقدموا ا�ستقاالتهم"‪ .‬ولفت حرب اىل انه "وعلى الرغم‬ ‫من امل�س�ؤولية الت�ضامنية الواردة يف املادة ‪ 83‬من الد�ستور‬ ‫فهذه امل��ادة تنظم اح�ك��ام امل�س�ؤولية الت�ضامنية لرئي�س‬ ‫ال��وزراء واع�ضاء جمل�س ال��وزراء ومل تتكلم عن ا�ستقالة‬ ‫رئي�س الوزراء او اقالته يف هذه االحوال فامل�س�ؤولية �شيء‬ ‫واال�ستقالة واالقالة �شيء �آخر"‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫املدينة التي من املتوقع انطالقها قريب ًا بعد‬ ‫و�صول كافة القطاعات الأمنية �إىل حميط‬ ‫نينوى‪ .‬وو�صلت الفرقة الـ‪ 15‬من اجلي�ش‬ ‫العراقي �إىل حم��ور خممور جنوب غربي‬ ‫امل��و��ص��ل‪ ،‬نهاية الأ� �س �ب��وع امل��ا��ض��ي‪ ،‬لبدء‬ ‫عمليات حترير نينوى ومركزها من �سيطرة‬ ‫تنظيم "داع�ش"‪ ،‬قريب ًا‪.‬‬

‫مَن (انت�صار)‬ ‫التي تبحث عنها‬ ‫وزارة العـمــل؟‬

‫خبري قانوين‪� :‬إقالة �أو ا�ستقالة‬ ‫جميع الوزراء ال يرتتب عليه �أثر د�ستوري لرئي�س الوزراء‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫االنت�صارات‪ .‬وفيما يخ�ص م�شروع اال�صالح الذي اعلن‬ ‫عنه ال�صدر‪ ،‬اعرب العبيدي عن ت�أييده لـ”تلك اخلطوة‬ ‫وبالأخ�ص الفقرة املتعلقة بتحويل افراد احل�شد ال�شعبي‬ ‫املن�ضبطني اىل اجلي�ش وال�شرطة العراقيني”‪.‬‬

‫داع�ش لأهايل املو�صل‪:‬‬ ‫�سنن�سحب لكن �سرتون اجلحيم و�سي�أتي يوم ترتحمون فيه علينا‬

‫الت�سليح‪ ،‬م�شري ًا اىل ان طائرات الـ(‪ )f16‬مل ت�سلم ب�صورة كاملة وال‬ ‫يوجد فيها عتاد وال ميكن ا�شراكها يف املعركة واحلرب �ضد داع�ش‪.‬‬ ‫وا�ضاف وتوت ان االنت�صارات الكبرية التي حققتها القوات العراقية‬ ‫واحل�شد ال�شعبي دفعت بالتحالف الدويل اىل ان يروج الر�سال قوات‬ ‫برية و�سرقة تلك االنت�صارات‪ .‬وكانت تقارير �إعالمية قد بينت يف‬ ‫وقت �سابق‪� ،‬أن ال�سعودية �أر�سلت قوات ومقاتالت �إىل قاعدة اجنرليك‬ ‫الرتكية‪ ،‬ما يوحي باحتمال تدخلها بري ًا يف �سوريا والعراق‪.‬‬

‫يف الد�ستور يوجب ا�ستقالة رئي�س ال ��وزراء عند اقالته‬ ‫جلميع اع�ضاء جمل�س الوزراء وال يوجد اي�ضا حكم يوجب‬ ‫ا�ستقالة رئي�س الوزراء عند قيام الربملان ب�سحب الثقة من‬ ‫جميع الوزراء"‪ .‬و�أو�ضح "بعبارة ادق ال اثر القالة الوزراء‬ ‫او ا�ستقاالتهم على رئي�س ال��وزراء فيبقى رئي�س الوزراء‬ ‫م�ستمرا مبن�صبه واداء مهامه وبامكانه قبول تعيني وزراء‬ ‫جدد بدال من الوزراء الذين متت اقالتهم من قبله او �سحبت‬ ‫الثقة عنهم من الربملان ويف ذلك ال بد لرئي�س ال��وزراء من‬

‫ديوان الوقف ال�سني �أعلن فيها ا�ستعداد‬ ‫ائتالف الوطنية وجميع اع�ضاء وطنية‬ ‫االنبار ملد يد العون اىل اهلنا النازحني‬ ‫من حمافظة االنبار يف اطار هذه املهمة‬ ‫ودع��م ج�ه��ود ال�شيخ ال��دك�ت��ور الهميم‪.‬‬ ‫ي�شار اىل ان الدكتور اياد عالوي قد كلف‬ ‫ال�سيد جنيد الك�سنزاين ع�ضو جمل�س‬ ‫ال �ن��واب ال�ع��راق��ي ع��ن ائ�ت�لاف الوطنية‬ ‫بالتعاون مع رئي�س الوقف ال�سني من‬ ‫اج��ل خدمة اه��ايل االن�ب��ار وب��ال��ذات يف‬ ‫مو�ضوع النازحني‪.‬‬

‫وزير الدفاع يعلن ت�أييده حتويل (من�ضبطي) احل�شد ال�شعبي �إىل اجلي�ش وال�شرطة‬

‫�أمريكا ّ�سلمت طائرات ‪ f16‬بدون عتاد وال ميكن �إ�شراكها �ضد داع�ش‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫تخ�صي�ص اج�ت�م��اع خ��ا���ص ملناق�شة‬ ‫التعديالت الوزارية و�آليات تطبيقها‬ ‫وط��رح �أوراق الإ� �ص�لاح املقدمة من‬ ‫الكتل ملناق�شتها وتبني ورقة موحدة‬ ‫ت�ع�ت�م��ده��ا احل �ك��وم��ة يف برناجمها‬ ‫الإ�� �ص�ل�اح ��ي»‪ .‬وك �� �ش��ف امل �� �ص��در ان‬ ‫العبادي �أب�ل��غ املجتمعني ان��ه يعتزم‬ ‫جلب خ�براء اقت�صاديني دوليني من‬ ‫�أج��ل تقدمي ر�ؤي��ة �إ�صالح اقت�صادي‬ ‫�شامل يف ال��ع��راق»‪ .‬وك��ان��ت الهيئة‬ ‫القياد ّية للتحالف الوطني قد ناق�شت‬ ‫يف اجتماعها الذي عقد ال�سبت املا�ضي‬ ‫بح�ضور رئي�س الوزراء حيدر العبادي‬ ‫أمني‪،‬‬ ‫�أه َّم الق�ضايا املتعلقة بالو�ضع ال ِ ّ‬ ‫وال�سيا�سي‪ ،‬وموقف‬ ‫�ادي‬ ‫واالق�ت���ص� ِ ّ‬ ‫ِّ‬ ‫املرجع ّية الدين ّية‪ ،‬وبيان زعيم التيار‬ ‫ال �� �ص��دري ُم�ق�ت��دى ال���ص��در املُتعلـِّق‬ ‫بالإ�صالحات‪ .‬و�ش َّدد احلا�ضرون يف‬ ‫بيان لهم على «�أه ّمـ ّية الإ�صالحات‬ ‫احلكومي يف‬ ‫قدمها الربنامج‬ ‫التي ُي ِ ّ‬ ‫ّ‬ ‫مراحله الأوىل‪ ،‬والإ��ص�لاح��ات التي‬ ‫�ستـُقدِ م احلكومة على �إج��رائ�ه��ا يف‬ ‫امل�ستقبل القريب» م�ؤكدين «�ضرورة‬ ‫املُ�شا َركة احلقيقـ ّية يف �إعداد وتنفيذ‬ ‫� ِ ّأي ب��رن��ام��ج ح�ك��وم� ٍ ّ�ي م��ن ��ش��أن��ه �أن‬ ‫ُي�ع��ا ِل��ج امل�شاكل احل��ال�ـ� ّي��ة‪ ،‬وال�س َّيما‬ ‫ِّ‬ ‫أمني‪ ،‬واملايل‪.‬‬ ‫امللف ال ِ ّ‬

‫التجنيد الإلزامي قادم يف العراق‪..‬‬ ‫وم�شـروع القـانون جـاهـز للتـمريـر‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3417 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3417 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement