Page 12

‫و�صل��وا اىل الوط��ن م��ن‬ ‫حكاية‬ ‫املناط��ق اله�ش��ة‪ ،‬وم��ن‬ ‫الأماك��ن الرخ��وة‪ ،‬فريق‬ ‫يهت��ف للوطن الواحد املزده��ر‪ ،‬وفريق ي�صرخ‬ ‫با�سم ال�شعب الواحد املن�سجم‪ ،‬والفريق الثالث‬ ‫حمل ل��واء ال�سماء والعدل والإن�صاف‪ ،‬وعندما‬ ‫جل�سوا على العر�ش �ضاع الوطن وا�ستبدل بريقه‬ ‫بالظالم‪ ،‬وتف��رق ال�شعب ومتزق الن�سيج وغاب‬ ‫االن�سجام‪ ،‬وانقلبت احلياة اىل حا�ضنات للظلم‬ ‫والنهب‪ ،‬وحتولت احلياة اىل وكر لل�شيطان‪ ،‬وما‬ ‫زالت الفرق املتناح��رة ترفع �شعاراتها من دون‬ ‫حياء‪..‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 10‬من �شباط ‪ 2016‬العدد ‪ 3412‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Wednesday 10 February. 2016 No. 3412 Year 13‬‬

‫األزمة المالية تخنق العراق‬

‫�إغالق ‪ 8‬ملحقيات جتارية و�شلل يف قطاعي ال�صريفة وال�سياحة‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫��ض��رب��ت الأزم � ��ة امل��ال �ي��ة ال �ت��ي مي��ر بها‬ ‫ال� �ع ��راق م �ع �ظ��م ال �ق �ط��اع��ات وال�سيما‬ ‫ال �ت �ج��ارة‪ ،‬و�أ� �ض��اف �إىل ق�سوة االزم��ة‬ ‫املالية ال�ق��رار ال�ترك��ي بفر�ض ت�أ�شرية‬ ‫دخول على العراقيني ما �أدى اىل �إ�صابة‬ ‫الن�شاط ال�سياحي ب�شلل كبري �إذ مل يبق‬ ‫�أم��ام العراقيني �سوى لبنان و�سوريا‬ ‫ال ت�ف��ر��ض��ان ت ��أ� �ش�يرة ع�ل��ى العراقيني‪،‬‬ ‫فيما ت��ؤك��د م�صادر �سياحية �أن ن�سبة‬ ‫احلجوزات �إىل تركيا انخف�ضت بن�سبة‬ ‫‪ 80‬باملائة خالل اليومني املا�ضيني‪ ،‬اما‬ ‫قطاع ال�صريفة فقد �أ�صيب بت�صدعات‬ ‫ك�ب�يرة نتيجة �شح امل ��ال يف امل�صارف‬ ‫االه��ل��ي��ة وان �ح �� �س��ار ال �ك �ت��ل النقدية‬ ‫امل��ت��داول��ة ب���س�ب��ب ان �خ �ف��ا���ض �أ�سعار‬ ‫النفط‪ .‬و�أعلن العراق �أم�س عن �إلغاء ‪8‬‬ ‫ملحقيات جتارية له يف عوا�صم عربية‬ ‫و�أج�ن�ب�ي��ة ب�سبب االزم� ��ة امل��ال�ي��ة التي‬ ‫ي��واج�ه�ه��ا و��ض�ع��ف ال �ت �ب��ادل التجاري‬ ‫م��ع تلك ال� ��دول‪ ..‬فيما ق��ررت حكومته‬ ‫ا� �س �ت �ب��دال ع ��دد م��ن ط ��ائ ��رات البوينغ‬ ‫املتعاقد عليها بقيمة ‪ 5.5‬مليار دوالر‬ ‫من دون تكاليف جديدة‪ .‬وقالت وزارة‬ ‫التجارة العراقية �أم�س انها قررت ايقاف‬ ‫العمل بثماين ملحقيات جتارية لها يف‬ ‫كل من كينيا و�سوريا وماليزيا وبلغاريا‬ ‫وتون�س و�سرييالنكا وا�سرتاليا ا�ضافة‬

‫م�صدر ع�سكري‪ :‬حترير‬ ‫الرمادي بالكـامل وفتح‬ ‫طريـق بغـداد الـدويل‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلنت خلية االعالم احلربي‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫ع��ن �سيطرة ال�ق��وات العراقية على مدينة‬ ‫الرمادي (مركز حمافظة االنبار) ب�شكل كامل‪.‬‬ ‫ونقل بيان خللية االعالم احلربي جاء فيه �إن‬ ‫"القوات امل�سلحة من قوات جهاز مكافحة‬ ‫االٍرهابة والفرق التا�سعة والثامنة و�شرطة‬ ‫االن �ب��ار واحل�شد ال�شعبي خا�ضت معركة‬ ‫�شجاعة ا�ستب�سل خاللها رجالها و�أبنا�ؤكم‬ ‫ال�شجعان ولقنوا ع�صابات (داع�ش) درو�سا‬ ‫لن تن�سى واذاق��وه��م مر الهزمية ومتكنوا‬ ‫من حترير مناطق �شرقي الرمادي وحققوا‬ ‫التما�س مع قو�شات فرقة ال��رد ال�سريع"‪.‬‬ ‫و أ���ض��اف البيان ان "العمليات ا�سفرت عن‬ ‫حترير مناطق ال�سجارية وجويبة وح�صيبة‬ ‫ال�شرقية واملناطق املحيطة بها وان القوات‬ ‫تتقدم الآن بكل ثبات وعزمية ملطاردة العدو‬ ‫امل�ه��زوم فيما متكنت اي�ضا من فتح طريق‬ ‫ال ��رم ��ادي ‪ -‬ب �غ��داد امل ��ار ع�بر اخلالدية"‪.‬‬ ‫ومتكنت القوات العراقية اواخ��ر دي�سمرب‬ ‫من ال�سيطرة على املجمع احلكومي ملدينة‬ ‫الرمادي ( ‪ 110‬كيلومرتات غرب العا�صمة‬ ‫بغداد) بعد معارك عنيفة مع م�سلحي داع�ش‪.‬‬

‫اىل املركز التجاري العراقي يف مدينة‬ ‫ا�سطنبول وذل��ك ب�سبب االزم ��ة املالية‬ ‫و�ضعف عمليات التبادل التجاري مع‬ ‫تلك ال ��دول‪ .‬وا� �ش��ارت ال���وزارة اىل ان‬ ‫قلة التخ�صي�صات املالية لها يف موازنة‬ ‫ال�ع��ام احل��ايل ‪ 2016‬ق��د ارغمتها على‬ ‫وقف عمل هذه امللحقيات التجارية يف‬ ‫مناطق خمتلفة م��ن ال�ع��امل‪ ،‬ملمحة يف‬ ‫بيان �صحفي �أم����س اطلعت على ن�صه‬

‫«�إي�ل�اف» اىل امكانية نقل اعمالها اىل‬ ‫اماكن اخرى مل تو�ضحها‪ .‬وا�ضافت ان‬ ‫توقف عمل هذه امللحقيات يعود اي�ضا‬ ‫اىل قلة عملية التبادل التجاري وعدم‬ ‫وج ��ود ت �ع��اون اق�ت���ص��ادي ب�ين العراق‬ ‫وه��ذه ال�ب�ل��دان‪ .‬مو�ضحة ان عمل هذه‬ ‫امللحقيات يتم من خالل دائرة العالقات‬ ‫االقت�صادية يف الوزارة من حيث املتابعة‬ ‫واملخاطبات الر�سمية م��ع تلك ال��دول‪.‬‬

‫كان لها �أثر كبري يف القب�ض على منفذي جرمية بغداد اجلديدة‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أ�شــاد حمافظ بغداد علي التميمي‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫با�ستخبارات ب �غ��داد‪ ،‬وامل�ع�ل��وم��ات الدقيقة التي‬ ‫حت�صل عليها‪ ،‬م�ؤكدا ان لها الأثر الكبري يف ا�ستتباب‬ ‫الأم��ن يف العا�صمة‪ ،‬والقب�ض على منفذي جرمية‬ ‫بغداد اجل��دي��دة‪ .‬واك��د التميمي “�ضرورةِ تطوير‬ ‫العمل الإ�ستخباراتي ورفده بو�سائل الأمن احلديثة‬ ‫و�إدخ� ��ال التكنولوجيا امل �ت �ط��ورة ملتابعة حركة‬

‫ً‬ ‫ردا على �أنقرة ‪ ..‬وزارة الداخلية‬ ‫العراقية متنع دخول الأتراك بدون فيزا‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أفاد م�صدر يف وزارة الداخلية‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬ب�أن الوزارة اتخذت قرارا بعدم‬ ‫ال�سماح لالتراك بدخول العراق من دون ان ي�ستح�صلوا ت�أ�شرية دخول‪ ،‬م�شري ًا‬ ‫اىل ان هذا االج��راء ي�أتي بعد ان ق��ررت تركيا منع دخ��ول العراقيني من دون‬ ‫ت�أ�شرية م�سبقة �إىل ارا�ضيها‪ .‬وقال امل�صدر لـ»الغد بر�س»‪ ،‬ان «وزارة الداخلية‬ ‫قررت منع دخول املواطنني االتراك اىل العراق من دون ت�أ�شرية دخول م�سبقة‪،‬‬ ‫وبهذا تكون قد تعاملت باملثل مع قرار تركي مبنع دخول العراقيني اىل ارا�ضيها‬ ‫من دون احل�صول على ت�أ�شرية م�سبقة»‪ .‬و�أ�ضاف ان «ال��وزارة بلغت مكتب‬ ‫جوازات مطار الب�صرة بتطبيق القرار ابتدا ًء من يوم غد‪ ،‬فيما يتم تطبيقه يف‬ ‫مطار بغداد اعتبارا من اليوم الـ‪ 10‬من �شباط‪.‬‬

‫وفيات يف ال�سجون العراقية جراء التعذيب‬ ‫ك�شف برملاين عراقي ب��ارز عن تعر�ض �سجناء عراقيني لعمليات‬ ‫تعذيب خطرة �أ�سفرت عن وف��اة ع��دد كبري منهم‪ ،‬ف�ض ًال عن �سوء‬ ‫املعاملة وانت�شار الأم��را���ض اخل�ط��رة بينهم و��ش��ح ال �غ��ذاء داخل‬ ‫ال�سجون احلكومية العراقية‪ .‬وقال النائب العراقي �أحمد امل�شهداين‬ ‫يف بيان �إن "املعتقلني يتعر�ضون للتعذيب يف ال�سجون العراقية‬ ‫و�سوء معاملة �أ�سفرت عن انت�شار الأمرا�ض بينهم ووف��اة العديد‬ ‫منهم"‪ .‬ولفت �إىل تف�شي "ال�سل الرئوي واجلرب و�أمرا�ض ناجتة‬ ‫عن �سوء التغذية بني ال�سجناء‪ ،‬فيما ميوت العديد منهم بني احلني‬ ‫والآخر ب�سبب التعذيب و�سوء املعاملة"‪ .‬ودعا الربملاين �إىل "اتخاذ‬ ‫موقف ح��ازم جت��اه ه��ذا الأم��ر ب�شكل عاجل‪ ،‬ل��ردع منتهكي حقوق‬ ‫املعتقلني"‪ .‬و�أعرب امل�شهداين عن ي�أ�سه من احلكومة العراقية جتاه‬ ‫هذا امللف‪ ،‬م�شري ًا �إىل �ضرورة ت�شكيل جلنة برملانية خمت�صة ت�ضم‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫�إىل تركيا قلت بن�سبة ‪ %80‬بعد ت�شديدها‬ ‫�إج��راءات منح العراقيني �سمات دخول‬ ‫(الفيزا) وفيما توقعت �سلطة الطريان‬ ‫امل��دين ت��راج��ع ع��دد ال��رح�لات �إىل املدن‬ ‫الرتكية دعا عدد من التجار احلكومة �إىل‬ ‫التدخل ملطالبة �أنقرة بتقدمي ت�سهيالت‬ ‫ل�ه��م جت�ن�ب� ًا حل ��دوث �أزم���ة اقت�صادية‪.‬‬ ‫وق��ال �صاحب �إح��دى �شركات ال�سياحة‬ ‫و�سط العا�صمة بغداد فا�ضل ح�سن �إن‬ ‫«�إعالن تركيا ت�شديد منح �سمات الدخول‬ ‫للعراقيني‪� ،‬أدى �إىل تراجع حجوزات‬ ‫ال�سفر �إل�ي�ه��ا بن�سبة ‪ ،»%80‬ع���اد ًا �أن‬ ‫«ال�ق��رار الرتكي ي�شكل �ضربة ل�شركات‬ ‫ال�سياحة وال�سفر»‪ .‬و�أ�ضاف ح�سن يف‬ ‫ت�صريح لوكالة «املدى بري�س» �أن «�أغلب‬ ‫عمل �شركات ال�سياحة وال�سفر مرتبط‬ ‫برتكيا ملا متتاز به من طبيعة وت�سهيالت‬ ‫ف�ض ًال عن �سعة حجم التبادل التجاري‬ ‫معها»‪ ،‬مبين ًا �أن «الت�سهيالت املقدمة‬ ‫م��ن تركيا كانت ت�شكل م���ص��در ًا للرزق‬ ‫بالن�سبة ل�شركات ال�سياحة وال�سفر»‪ .‬من‬ ‫جانبه قال املتحدث با�سم �سلطة الطريان‬ ‫امل���دين‪� ،‬أك���رم لعيبي �أن «الإج � ��راءات‬ ‫ال�ت��ي �ستطبقها تركيا يف العا�شر من‬ ‫ال�شهر احلايل �ستقلل عدد الرحالت بني‬ ‫البلدين»‪ .‬الفت ًا �إىل �أن ذل��ك «�سينعك�س‬ ‫�سلب ًا على املورد املايل �سواء للعراق �أم‬ ‫ل�شركات الطريان»‪.‬‬

‫محافظ بغداد يشيد باستخبارات العاصمة‪:‬‬

‫األكثر قسوة على المعتقلين بين دول المنطقة‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫وا� �ش��ارت ال ��وزارة اىل ان �شمول هذه‬ ‫امللحقيات بالغلق يعود ل�ضعف التعاون‬ ‫االقت�صادي مع البلدان املوجودة فيها‪.‬‬ ‫م ��ؤك��دة ع��دم احل��اج��ة اىل فتح ملحقية‬ ‫يف ت��رك �ي��ا يف ال��وق��ت احل��ا� �ض��ر حيث‬ ‫�سيتم االعتماد على امللحقية التجارية‬ ‫يف �أن�ق��رة لال�شراف على مهمة التبادل‬ ‫التجاري مع تركيا‪ .‬و�أم�س �أكدت �شركات‬ ‫�سياحة و�سفر يف بغداد �أن احلجوزات‬

‫املجاميع الإره��اب�ي��ة والتقليل من الوقت واجلهد‬ ‫يف �إلقاء القب�ض على الإرهابييــن”‪ .‬وا�ضاف خالل‬ ‫ان‬ ‫تفقده مديرية اال�ستخبارات ومكافحة الإرهاب‪َّ ،‬‬ ‫“ا�ستخبارات بغداد بد�أت بعمليات نوعية وجهد‬ ‫ا�ستخباراتي جيد‪ ،‬وذل��ك من خ�لالِ �إل�ق��اء القب�ض‬ ‫على الإرهابيني الذين نفذوا عملية بغداد اجلديدة‬ ‫ان “املديرية‬ ‫خالل ‪� ٤٨‬ساعة من اجلرميــة”‪ ،‬مبينــ ًا َّ‬ ‫و�ضعت خطة متكاملة مل�سك الع�صابات الإرهابية من‬

‫ع��دد ًا من الكتل ال�سيا�سية مهمتها زي��ارة ال�سجون والوقوف على‬ ‫حجم الظلم الذي يتعر�ض له املعتقلون"‪ ،‬داعي ًا رئي�س الربملان �إىل‬ ‫زيارة ال�سجون بنف�سه ملعرفة حجم الظلم واملعاناة التي يتعر�ض لها‬ ‫ال�سجناء والتمييز بني املعتقلني والتعامل معهم على �أ�س�س طائفية‪.‬‬ ‫وطالب بت�شريع قانون العفو العام و�إطالق �سراح املعتقلني الأبرياء‬ ‫الذين م�ضى على �أغلبهم ‪� 10‬سنوات يف ال�سجون نتيجة و�شاية من‬ ‫املخرب ال�سري دون ح�سم ق�ضاياهم حتى الآن‪ .‬ي�أتي ذلك بعد �ساعات‬ ‫من بيان �أ�صدره االحتاد الأوربي طالب فيه العراق بوقف تنفيذ �أحكام‬ ‫الإعدام التي �صدرت قبل �أيام بحق الع�شرات من العراقيني‪ ،‬معتربة‬ ‫�أن تلك الإعدامات ال ميكن �أن تكون احلل لوقف اجلرمية‪ .‬واعترب‬ ‫البيان �أن �صدور �أوام��ر ب�إعدام ‪� 80‬شخ�ص ًا يف العراق‪ ،‬و�إمكانية‬ ‫اتخاذ قرارات مماثلة �أخرى‪ ،‬يعد تطور ًا م�ؤ�سف ًا بعد ت�شكيل احلكومة‬ ‫العراقية اجلديدة‪ ،‬داعي ًا العراق �إىل وقف عقوبة الإعدام‪.‬‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫روى �سج�ين �سيا�س��ي كان معتق ًال مع الل��واء الطيار حمم��د مظلوم ما‬ ‫رواية‬ ‫يل��ي‪ :‬كان مع��ي ال�شهي��د البط��ل حممد مظل��وم الذي �سح��ر جماعة‬ ‫املعتق��ل بحالوة �صوت��ه و�أدائه عندما يرف��ع الأذان وخا�صة يف �صالة‬ ‫الفج��ر‪ ،‬وكانت �آخر مقابلة لأهل ال�شهيد عندما �أذيع خرب من �إذاعة مونت كارلو ب�أن رجال‬ ‫املخاب��رات العراقية �أطلق��وا الكالب البولي�سية على اللواء الطي��ار يف معتقله ومزقته هذه‬ ‫الوحو�ش حتى ف��ارق احلياة‪ ..‬وبعد ذلك مت و�ضع �سيناريو خبيث من قبل النظام �إذ دعيت‬ ‫و�سائل الإعالم و�صورت مقابل��ة املرحوم ال�شهيد حممد مظلوم لأهله تكذبي ًا للخرب وبعد �أن‬ ‫انتهت هذه املقابلة اقتيد �إىل غرفة الإعدام ونفذ به فور ًا‪ ،‬وروى لنا معتقلون من حمافظة‬ ‫ال�سليماني��ة �أن ذويهم �شاهدوا على �شا�ش��ات الف�ضائيات من خالل الأطباق الالقطة الهجوم‬ ‫الذي �شنه ال�شهيد �أحمد تركي الدليمي عندما تقدم بقوة �أربع ع�شرة دبابة حماو ًال اقتحام‬ ‫�أ�سوار �سجن �أبو غريب لفك القيد عن ال�شهيد حممد مظلوم وجماعته ويف ذلك الوقت ر�أينا‬ ‫القائم�ين على �إدارة ال�سجن يف حالة ذع��ر �شديد وهم مدججون يف ال�س�لاح وداخل �أقبية‬ ‫املعتق��ل ومل نعلم ال�سب��ب �آنذاك‪ .‬مع علمن��ا �أن ظاهرة حمل ال�سالح الن��اري حمظورة يف‬ ‫الداخل خ�شية من �سيطرة ال�سجناء عليه ورمبا ي�ستخدم بفعل عك�سي‪.‬‬

‫خاللِ عمليات نوعية و�سريعــة”‪ .‬واردف حمافظ‬ ‫بغداد “�إننــا يف حمافظةِ بغداد ال نن�سى مديرية‬ ‫الإ�ستخبارات وعملها املتوا�صل لي ًال ونهار ًا وهي‬ ‫حتاول القب�ض على الع�صابات الإجرامية التي تريد‬ ‫زعزعة الأم��ن يف بغــداد”‪ ،‬م�شدد ًا على “�ضرورةِ‬ ‫تكثيف اجل�ه��ود اال�ستخباراتية لر�صد ومتابعة‬ ‫اخلاليا الإرهابية وتفكيكها قبل قيامهم بالأعمال‬ ‫اخلبيثــة”‪.‬‬

‫عبد املهدي‪ :‬حددنا ‪ %90‬من م�ستحقات �شركات‬ ‫جـوالت التـراخـيـ�ص ونـفـقـاتـها �سـتـقل ً‬ ‫كـثريا‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلن وزي��ر النفط ع��ادل عبد املهدي‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬عن حتديد ‪ 90‬باملئة من‬ ‫نفقات وم�ستحقات �شركات عقود ج��والت الرتاخي�ص لعام ‪ 2016‬احلايل‪،‬‬ ‫بي �أن تلك النفقات �ستكون «�أقل كثري ًا» عما كنت عليه �سابق ًا‪ .‬وقال عبد‬ ‫فيما نّ‬ ‫املهدي �إن «ال��وزارة �سائرة مبفاو�ضاتها مع ال�شركات الفائزة بعقود جوالت‬ ‫الرتاخي�ص لتخفي�ض تكلفة �إنتاج النفط اخلام»‪ .‬و�أ�ضاف الوزير �أن «اجلهود‬ ‫تركز حالي ًا على الو�صول �إىل نهاية املفاو�ضات وتقدير النفقات وامل�ستحقات‬ ‫لعام ‪ 2016‬احل��ايل‪ ،‬حيث و�صلنا �إىل حتديد ‪�9‬ش‪ 0‬باملئة من تلك النفقات»‪،‬‬ ‫م�ؤكد ًا �أن «امل�ستحقات التي حددت �أقل بكثري مما كانت عليه �سابق ًا»‪ .‬وكانت‬ ‫جلنة الطاقة الربملانية‪� ،‬أك��دت يف (ال �ـ‪ 21‬من كانون الثاين ‪ ،)2016‬ت�أييدها‬ ‫للمباحثات اجلارية بني وزارة النفط وال�شركات العاملية العاملة بالعراق لتعديل‬ ‫بنود جوالت الرتاخي�ص‪ ،‬نتيجة االنخفا�ض امل�ستمر بالأ�سعار العاملية‪ ،‬مبينة �أن‬ ‫هنالك مطالب للعراق و�أخرى لل�شركات وب�إمكانهما االتفاق لتحقيق «م�صلحتهما‬ ‫امل�شرتكة»‪ .‬وكان ع�ضو جلنة النفط والطاقة الربملانية‪ ،‬مازن املازين‪ ،‬قال �إن‬ ‫ال�شركات النفطية تريد متديد عقودها مع العراق من ‪� 25‬إىل ‪ 50‬عام ًا‪ ،‬ك�شرط‬ ‫لإعادة النظر بعقود جوالت الرتاخي�ص‪ ،‬مبين ًا �أن تلك العقود م�صدقة من الأمم‬ ‫املتحدة و�أن �أية حماولة ملراجعتها �ست�ؤدي �إىل خ�سارة العراق‪.‬‬

‫بسبب تخفيض رواتبهم‬

‫انـ�شقـاقـات ب�صفـوف داعـ�ش وخـروج‬ ‫�أعداد كبرية لإن�شاء تنظيمات مناف�سة‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ق� ��ال اخل��ب�ي�ر يف �� �ش� ��ؤون احل��رك��ات‬ ‫الإ� �س�لام �ي��ة وال �ت �ن �ظ �ي �م��ات امل�سلحة‬ ‫�صالح الدين ح�سن �إن هناك ان�شقاقات‬ ‫وانق�سامات ك�ب�يرة ووا��ض�ح��ة داخل‬ ‫�صفوف تنظيم داع�ش حالي ًا‪ ،‬و�أن هذه‬ ‫االن�ق���س��ام��ات لي�ست ج��دي��دة‪ ،‬و�سبب‬ ‫ظ�ه��وره��ا ه��و تقليل روات� ��ب عنا�صر‬ ‫التنظيم‪� ،‬إىل جانب بع�ض ال�صراعات‬ ‫ال�ط�ب�ق�ي��ة‪ .‬و�أ�� �ض ��اف ح���س��ن �أن هذه‬ ‫االن�شقاقات ت�سببت يف خ��روج �أعداد‬ ‫كبرية من مقاتلي التنظيم الإرهابي‪،‬‬ ‫لت�شكيل ف�صائل وحركات وتنظيمات‬ ‫جديدة‪ ،‬تناف�س تنظيم داع�ش نف�سه‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل �أن هناك جن�سيات متعددة‬ ‫لها طبائع خمتلفة وهناك �أفكار متباينة‪،‬‬ ‫و"التنظيم لي�س كتلة م�صمتة كما يعتقد‬ ‫البع�ض‪ ،‬فهناك نوع من تباين الأفكار‬

‫وخ�لاف��ات �أط� ��ر‪ ...‬كما �أن ال�ضربات‬ ‫ال �ت��ي وج�ه�ه��ا ال�ت�ح��ال��ف ال� ��دويل �إىل‬ ‫التنظيم‪ ،‬ت�سببت يف وجود ال مركزية‬ ‫يف الإدارة‪ ،‬وبالتايل فقد قادة التنظيم‬ ‫ع��ام��ل ال�سيطرة"‪ .‬و�أك� ��د ح���س��ن �أن‬ ‫بع�ض قادة داع�ش يرف�ضون اخل�ضوع‬ ‫للق�ضاء ال�شرعي‪ ،‬وبع�ضهم عانى من‬ ‫التخبط ب�سبب االنتقال من التنظيم‬ ‫�إىل الإدارة‪ ،‬ما �أدى �إىل خالفات بني‬ ‫�أم��راء القطاعات والق�ضاء‪ ،‬ون��وع من‬ ‫االن�شقاقات والتمرد يف بع�ض الأحيان‪.‬‬ ‫ولفت �إىل �أنه من العوامل التي �ساهمت‬ ‫يف تعزيز االن�شقاقات‪ ،‬اعتماد التنظيم‬ ‫على التق�سيم الطبقي‪ ،‬فهناك مقاتلون‬ ‫�شي�شانيون‪ ،‬وبريطانيون ومغاربة‪،‬‬ ‫وبالتايل كل هذه اجلن�سيات وقعت يف‬ ‫فخ التناف�س العرقي‪ ،‬ودبت بني قادتها‬ ‫خالفات ب�سبب الأموال والإدارة‪.‬‬

‫اكتفت بـ ‪ 15‬مسودة من أصل ‪200‬‬

‫احلكومة ت�سحب «القوانني املالية» من الربملان لتعديلها مبا ينا�سب الإ�صالحات‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ت��راج �ع��ت ح�ك��وم��ة رئ�ي����س ال� ��وزراء‬ ‫حيدر العبادي عن قرار �سحب جميع‬ ‫ال �ق��وان�ين ال �ت��ي �أر��س�ل�ت�ه��ا احلكومة‬ ‫ال���س��اب�ق��ة �إىل جم�ل����س ال��ن��واب بعد‬ ‫االت� �ف ��اق م��ع ال���س�ل�ط��ة الت�شريعية‬ ‫على حتديد القوانني امل��راد تعديلها‬ ‫لتتما�شى مع الإ�صالحات احلكومية‪.‬‬ ‫وك�شفت اللجنة القانونية عن ار�سال‬ ‫‪ 15‬م�سودة قانون �إىل احلكومة من‬ ‫ا� �ص��ل ‪ 200‬ت���ش��ري��ع تعكف اللجان‬ ‫ال�برمل��ان �ي��ة ع �ل��ى ا��س�ت�ك�م��ال مراحل‬ ‫�إقرارها‪ .‬وتتحدث اللجنة عن تفاهم‬ ‫وتقارب بني احلكومة والربملان ملنع‬ ‫عرقلة ال��دور الت�شريعي‪ ،‬عرب تقدمي‬ ‫احلكومة ملالحظاتها على القوانني‬ ‫ذات االلتزامات املالية‪ .‬وقرر جمل�س‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬مطلع �شهر �أيلول املا�ضي‪،‬‬ ‫�سحب م�شاريع القوانني املر�سلة �إىل‬ ‫جم�ل����س ال��ن��واب م��ن ق�ب��ل احلكومة‬ ‫ال�سابقة لإعادة مراجعتها و�صياغتها»‪.‬‬ ‫ويقول النائب �سليم �شوقي‪ ،‬ع�ضو‬ ‫ال �ل �ج �ن��ة ال� �ق ��ان ��ون� �ي ��ة «احل��ك��وم��ة‬ ‫االحتادية طلبت يف الفرتات ال�سابقة‬ ‫م��ن ه�ي�ئ��ة رئ��ا� �س��ة جم�ل����س ال �ن��واب‬ ‫تزويدها بجميع القوانني املوجودة‬ ‫لديها ور�أت حينها �أن ه��ذا الطلب‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال ميكن التعاطي معه لأن��ه �سي�ؤدي‬ ‫لإفراغ الربملان من القوانني»‪ .‬وا�شار‬ ‫� �ش��وق��ي اىل �أن «جم �ل ����س ال��ن��واب‬ ‫�شكل جلنة �صنفت بدورها القوانني‬ ‫امل��وج��ودة ل��دى ال�سلطة الت�شريعية‪،‬‬ ‫وال��ت��ي ه��ي ات �ف��اق �ي��ات وم �ع��اه��دات‬ ‫وقوانني تت�ضمن جنبة مالية وت�صنف‬ ‫على �أنها خالفية»‪ .‬وا��ض��اف النائب‬ ‫ع��ن كتلة امل��واط��ن ان «ه ��ذه اللجنة‬ ‫الربملانية اتفقت مع جمل�س الوزراء‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫على حتديد القانون املراد تعديله �أو‬ ‫مراجعته من قبل احلكومة‪ ،‬وكذلك‬ ‫عدم �إمكانية �إر�سال جميع القوانني‬ ‫املوجودة يف الربملان �إىل احلكومة»‪.‬‬ ‫واو�ضح ع�ضو اللجنة القانونية �إىل‬ ‫ان «اللجنة اتفقت �أي�ضا على �إر�سال‬ ‫القوانني‪ ،‬التي تت�ضمن تبعات مالية‬ ‫وال تن�سجم مع �إ�صالحات العبادي‪،‬‬ ‫ومتريرها �إىل احلكومة»‪ .‬وا�شار اىل‬ ‫ان «الربملان �سي�ش ّرع يف املرحلة املقبلة‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫ع��دة ق��وان�ين مهمة تع�ضد م��ن عملية‬ ‫الإ� �ص�لاح الق�ضائية كتعديل قانون‬ ‫جهاز االدع ��اء الق�ضائي والإ�شراف‬ ‫الق�ضائي وجمل�س الق�ضاء الأعلى‬ ‫واملحكمة االحتادية«‪ .‬ويقدر النائب‬ ‫�سليم �شوقي القوانني املوجودة يف‬ ‫ادراج ال�سلطة الت�شريعية ب��ـ‪200‬‬ ‫قانون‪ .‬مبينا ان عدد القوانني التي‬ ‫�سحبتها احل�ك��وم��ة «ال ي�ت�ج��اوز ‪15‬‬ ‫قانونا»‪ ،‬رف�ض الك�شف عن تفا�صيلها‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3412 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3412 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement