Page 12

‫اجتم��ع ق��ادة الفك��ر‬ ‫حكاية‬ ‫املهزوم‪ ،‬والراقدون يف‬ ‫احلدائ��ق اخللفية لق�صر‬ ‫امللك‪ ،‬و�أ�صحاب الأقالم املعطوبة‪ ،‬وال�شعراء‬ ‫الذي��ن ت�سيل م��ن �أل�سنتهم �ألق��اب التفخيم‬ ‫والتبجيل‪ ،‬ومهند�س��و الأدعية املزورة‪ ،‬ومع‬ ‫ح�ضور ع�شيقة امللك �ضج امل��كان بالت�صفيق‪،‬‬ ‫حدقت يف وجوهه��م‪� ،‬صعدت املن�بر‪ ،‬ارتفع‬ ‫�صوتها‪� :‬شك��را لنفاقكم الكب�ير‪ ،‬فقد �أديتم‬ ‫الأمان��ة عل��ى �أح�سن وجه‪ .‬نزل��ت من منرب‬ ‫اخلطاب��ة و�سط الهتاف بحياة امللك وع�شيقته‬ ‫العزيزة‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫‪Monday 8 February. 2016 No. 3410 Year 13‬‬

‫أكدوا أن الوضع خطير وال وجود لإلصالح‬

‫�أمريكا جتري مباحثات‬ ‫مع �ضـباط عـراقيني �سـابقني‬ ‫للدخول يف امل�شـهد ال�سيا�سـي‬

‫االثنني املوافق ‪ 8‬من �شباط ‪ 2016‬العدد ‪ 3410‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫باحثون لـ‬

‫‪ :‬الدولة �شبه غائبة والقانون مفقود‬

‫تقرير ‪ -‬رحيم الشمري‪:‬‬

‫ي�صف الباحث ح��ازم ��ص��ايف «رئي�س‬ ‫م��رك��ز امل �ي��زان ل��دع��م ح�ك��م القانون»‪،‬‬ ‫الو�ضع يف ال�ع��راق باخلطري وي�شهد‬ ‫فقدانا لأرك��ان الدولة و�ضعف القانون‬ ‫ح �ي��ث ال� �ك���وارث ت �ن �ه��ال ع �ل��ى البالد‬ ‫واح ��دة بعد االخ ��رى‪ ،‬وب��دل ان ندعم‬ ‫حكم الدولة والقانون نواجه تراجعا‬ ‫و�أ�صبح �إ�صالح املجتمع �صعبا‪ ،‬ب�سبب‬ ‫قلة اخل�برة وانت�شار الف�ساد و�ضغط‬ ‫االٍرهاب والتطرف‪ ،‬ا�ضافة للتظاهرات‬ ‫ال�ت��ي خ��رج��ت بالت�أكيد نتيجة الظلم‬ ‫والو�ضع االقت�صادي املرتدي والبطالة‬ ‫امل �ت��زاي��دة‪ ،‬ول�ع��ل االج�ت�ه��اد بالتف�سري‬ ‫والتطبيق للقانون واملرونة وغمو�ض‬ ‫الد�ستور النافذ وع��دم ت�شريع قانون‬ ‫املحكمة االحت��ادي��ة الد�ستورية العليا‬ ‫��س��اع��دت على ا��س�ت�م��رار الفو�ضى يف‬ ‫ادارة الدولة وحكم القانون‪ .‬وا�ضاف‬ ‫الباحث �صايف "ما يتحدث به ر�ؤ�ساء‬ ‫ال���س�ل�ط��ات ع��ن خ �ط��وات الإ�� �ص�ل�اح ال‬ ‫وج ��ود ل��ه وذاب م�ث��ل ذوب� ��ان اجلليد‬ ‫ك�ل�ام ر�ؤ���س��اء اجل�م�ه��وري��ة والربملان‬ ‫واحلكومة‪ ،‬ومل ي� َر ال�شعب اي تغيري‬ ‫او تقدم ونفتقد لرجال �سا�سة حقيقيني‬ ‫يتمكنون من �صناعة وطن ودولة قوية‪،‬‬ ‫تتمكن م��ن حت�ق�ي��ق خ �ط��وات جذرية‬ ‫وت�أ�سي�س �سلطات ت�شريعية وتنفيذية‬

‫وق �� �ض��ائ �ي��ة وج �ي ����ش ق� ��وي و�شرطة‬ ‫تنفذ ال �ق��ان��ون‪ ،‬ورغ��م ان دول العامل‬ ‫حت ��اول م���س��ان��دة وم �� �س��اع��دة العراق‬ ‫ب�شتى ال��و��س��ائ��ل وق���س��م م��ن بعثاتها‬ ‫ال��دب�ل��وم��ا��س�ي��ة تعمل يف ب �غ��داد بجد‬ ‫ون�شاط‪ ،‬اال ان ايقاف دعم دول اقليمية‬ ‫اخ��رى يحتاج ل��دور اكرب كونها متول‬ ‫املتطرفني وت��دع��م اف�ك��اره��م وت�شجع‬ ‫على تق�سيم البلد ال��واح��د‪�� ،‬ش��رط ان‬ ‫تكون الثقافة واملعرفة حا�ضرة بقوة‬

‫مع االعالم الوطني"‪ .‬ويرى ال�سيا�سي‬ ‫م �ع��اذ ع �ب��د ال��رح �ي��م "ع�شت مراحل‬ ‫االح �ت�لال ال�بري�ط��اين واحل �ك��م امللكي‬ ‫ومن بعده احلكم اجلمهوري والثورات‬ ‫واالنقالبات املتتالية والهروب للخارج‬ ‫م��ن ح�ك��م ال�ب�ع��ث ح�ت��ى دخ���ول البالد‬ ‫الدميقراطية النا�شئة بعد عام ‪،٢٠٠٣‬‬ ‫وال ��وط ��ن ي�ف�ت�ق��د ل �� �ص �ن��اع ال�سيا�سة‬ ‫و�أح� ��زاب وطنية تبتعد ع��ن القومية‬ ‫واملذهبية وترف�ض �شعارات التق�سيم‬

‫املالية النيابية‪ :‬ال نعرف حجم �أموال العراق امله َّربة‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫رح�ب��ت اللجنة املالية النيابية بت�شكيل جلنة ملعرفة‬ ‫الأم ��وال املهربة من ال�ع��راق وا��س�ترداده��ا‪ ،‬فيما بينت‬ ‫ان��ه اىل الآن ال نعرف ك��م ه��ي ام��وال ال�ع��راق املهربة‪.‬‬ ‫وقال ع�ضو اللجنة �سرحان �أحمد انه "اىل الآن ال منلك‬ ‫اح�صائيات دقيقية ملعرفة كم هي اموال العراق املهربة‬ ‫وكيف مت تهريبها هل بغ�سيل االموال ام بطرق اخرى"‪،‬‬ ‫مبينا ان "اللجنة التحقيقية �سيكون عملها �صعبا جدا يف‬ ‫التدقيق بتلك االموال واحل�صول على معلومات تك�شف‬ ‫عن االموال وباي دول وحل�ساب من هربت"‪ .‬وبني �أحمد‬ ‫ان "عملية اللجنة التحقيقية �ستتحول اىل م�شروع‬ ‫قانون وي�صوت عليه من قبل جمل�س النواب"‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫ان "االموال املهربة �سرتفد الو�ضع االقت�صادي للعراق‬ ‫يف حالة ارجاعها خلزينة الدولة العراقية"‪ .‬من جانبها‬ ‫�شددت كتلة الف�ضيلة يف جمل�س النواب على �ضرورة‬ ‫ت�شريع قوانني و�ضوابط �صارمة لتنظيم عملية مزاد‬

‫بيع الدوالر من البنك املركزي ومنع تهريبه‪ ،‬وفيما اكدت‬ ‫�ضرورة تقييم اداء القائمني على ادارة هذا امللف واختيار‬ ‫ال�شخ�صيات "النزيهة"‪ ،‬ا�شارت اىل ان "ال�ضغوطات‬ ‫ال�سيا�سية" على اللجنة التحقيقية يف الربملان اعاقت‬ ‫التو�صل اىل "اال�شخا�ص واجلهات املتورطة" بتهريب‬ ‫العملة‪ .‬وق��ال رئي�س الكتلة عمار طعمة �إن "اهمية و‬ ‫خ�ط��ورة مو�ضوع تهريب االم ��وال وانعاكا�ساته على‬ ‫االقت�صاد العراقي وزي��ادة معاناة املواطنني وا�سهامه‬ ‫بت�شويه من��وذج العملية ال�سيا�سية وا�ضعاف جتربته‬ ‫يف النفو�س ي�ستلزم جمموعة اج��راءات عملية"‪ .‬ولفت‬ ‫طعمة اىل �أن "الربملان العراقي وخالل دورته ال�سابقة‬ ‫�شكل جلنة حتقيقية يف ذات املو�ضوع و�صلت لنتائج‬ ‫متقدمة يف ت�شخي�ص اخللل على م�ستوى الو�سائل‬ ‫واالدوات وعلى م�ستوى ت�شخي�ص اجلهات واال�شخا�ص‬ ‫املتورطني"‪ ،‬م�ؤكدا �أن "هناك �ضغوط ًا �سيا�سية اعاقت‬ ‫الو�صول للنتائج واالجراءات القانونية النهائية"‪.‬‬

‫القوات الأمنية تلقي القب�ض‬ ‫على ع�صابة �سطو كل ‪� 24‬ساعة‬

‫وت �ع �ط��ي احل ��ري ��ة ل�ل���ش�ع��ب بالعي�ش‬ ‫يف ح�ك��م م��رك��زي �أو ف� ��درايل‪ ،‬ودور‬ ‫اجلي�ش رمبا ا�صبح جيدا بعد الت�صدي‬ ‫لع�صابات داع�ش االرهابية و�إخرجهم‬ ‫من املدن بال�شهداء واجلرحى وما زالت‬ ‫املو�صل باالنتظار‪ ،‬وت�شهد االنتخابات‬ ‫تزويرا وتزييفا لإرادة النا�س او�صلت‬ ‫اجلميع لنهايات م�سدودة لن حتل اال‬ ‫بالتغيري اجل��ذري وت�سلم نخبة خرية‬ ‫متمكنة �أم��ور االدارة وال�ق�ي��ادة‪ ،‬وان‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫مدينة بعقوبة”‪ ،‬مبين ًا �أن “عملية االخ�ت�ط��اف زادت‬ ‫من قلقنا ودفعتنا للتحذير من انهيار اخلدمات الطبية‬ ‫يف املحافظة”‪ .‬و�أ� �ض��اف اخل��زرج��ي �أن “عملية خطف‬ ‫االطباء امل�ستمرة يف دياىل �ست�ؤدي اىل خلق موجة من‬ ‫هجرة الكفاءات الطبية خلارج املحافظة”‪ ،‬م�شريا �إىل �أن‬ ‫“حمافظة دياىل فقدت يف ال�سنوات االخرية خدمات اكرث‬ ‫من ‪ 200‬طبيب و�صيديل وطبيب ا�سنان ب�سبب الهواج�س‬ ‫االمنية”‪ .‬ودعا اخلزرجي �إىل “وقفة عاجلة حلماية هذه‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫م�صادر‪ :‬العبادي ّ‬ ‫ت�سلم ر�سالة �أمريكية‬ ‫حمـتـواهـا «حــل احلـ�شـد ال�شـعـبــي»‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أف � ��ادت م �� �ص��ادر م�ط�ل�ع��ة ب � ��أن رئي�س‬ ‫الوزراء حيدر العبادي ت�سلم اخلمي�س‬ ‫املا�ضي‪ ،‬ر�سالة �أمريكية تق�ضي بحل‬ ‫احل�شد ال�شعبي خالل �أ�سبوعني فقط‪،‬‬ ‫مع ت�أكيدات على �أن �آالف اجلنود من‬ ‫الفرقة «املجوقلة ‪ »101‬الذين انت�شروا‬ ‫يف ال �ع��راق قبل �أ�سابيع‪� ،‬سي�ؤمنون‬ ‫احلماية الالزمة للمقرات احلكومية �ضد‬ ‫�أية ردة فعل حمتملة‪ .‬وقالت امل�صادر‬ ‫�إن «ال��ر� �س��ال��ة الأم��ري �ك �ي��ة للعبادي‪،‬‬ ‫ج��اء فيها �أن من الأف�ضل حل احل�شد‬ ‫ال�شعبي‪ ،‬لكي ال تكون هناك مواجهة‬

‫ت�سيل بها دم��اء العراقيني الأبرياء»‪،‬‬ ‫م�شرية �إىل �أن «الأم��ري �ك �ي�ين اتفقوا‬ ‫مع العبادي على حتجيم دور قيادات‬ ‫احل�شد نهائي ًا وت�سليم �أ�سلحة ف�صائل‬ ‫احل�شد للدولة»‪ .‬فيما ربطت امل�صادر‬ ‫بني �إع�لان املرجعية ال�شيعية عن عدم‬ ‫تناول الق�ضايا ال�سيا�سية يف خطبها‪،‬‬ ‫وبني اخلطوات الأمريكية لإنهاء دور‬ ‫احل�شد ال�شعبي وحله نهائي ًا‪ ،‬وبني‬ ‫ح��راك �سيا�سي م��ن ن��وع �آخ��ر تقوده‬ ‫ق �ي��ادات �شيعية ل�ع��زل ال �ع �ب��ادي‪ ،‬بعد‬ ‫حجب الثقة عنه‪ ،‬وت�شكيل ما يعرف‬ ‫بـ(حكومة �إنقاذ)‪.‬‬

‫أكد أن البنك الدولي ينوي منح العراق المزيد من القروض‬

‫اجلبوري للجان الربملانية‪ :‬عامان ومل تقدموا تقاريركم ب�ش�أن الف�ساد‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أكد رئي�س الربملان �سليم اجلبوري �أن البنك الدويل �أبدى‬ ‫جتاوبا كبريا يف الوقوف مع جانب العراق‪ ،‬فيما ا�شار‬ ‫اىل ان البنك ينوي منح العراق املزيد من القرو�ض حل�سم‬ ‫امل�شكلة االقت�صادية‪ .‬وقال اجلبوري يف م�ؤمتر �صحفي‬ ‫عقده يف مبنى الربملان �إن “البنك الدويل ابدى جتاوبا‬ ‫كبريا يف الوقوف مع جانب العراق و�سبق له ان منح‬ ‫العراق قر�ضا بقيمة مليار و‪ 200‬مليون دوالر”‪ ،‬م�شريا‬ ‫اىل �أن “هناك نية العطاء العراق املزيد من القرو�ض‬ ‫حل�سم امل�شكلة االقت�صادية وحتى ال نقع يف املحظور‬

‫ب ��أن مت�س روات��ب املوظفني”‪ .‬و�أ��ض��اف اجل�ب��وري �أن‬ ‫“احلكومة والربملان معنيان بتجاوز النتائج ال�سلبية‬ ‫التي ترتتب على الو�ضع االقت�صادي ويدخل ذلك �ضمن‬ ‫م�س�ؤوليتنا”‪ .‬من جانب �آخر اكد رئي�س جمل�س النواب‬ ‫�سليم اجلبوري ان م�س�ؤولية املجتمع الدويل يجب ان‬ ‫تت�ضامن مع م�س�ؤولية العراق يف احلرب �ضد االرهاب‪.‬‬ ‫وب�ين اجل�ب��وري خ�لال م�ؤمتر �صحفي عقده يف مبنى‬ ‫الربملان ان "اال�صالح االمني دون اال�صالح ال�سيا�سي‬ ‫�سيكون غري كامل"‪ .‬م�شريا اىل ان "م�س�ؤولية املجتمع‬ ‫الدويل يجب ان تت�ضامن مع م�س�ؤولية العراق يف احلرب‬

‫�ضد االرهاب"‪ .‬و�أ�ضاف اجلبوري انه "ال بد من ممار�سة‬ ‫الدور الرقابي من خالل البحث عن املعلومة الدقيقة من‬ ‫اجل مكافحة الف�ساد"‪ .‬مبينا ان "هناك جلانا متار�س‬ ‫دورا رقابيا تعترب ذراع��ا لل�سلطة الت�شريعية"‪ .‬وتابع‬ ‫اجل�ب��وري ان "جمل�س ال�ن��واب هو مكان حما�سبة اية‬ ‫�شخ�صية عليها ملفات �سيتم تقدميها وم�ساءلته وذلك عن‬ ‫طريق اللجان املخت�صة"‪ .‬م�شريا اىل انه "م�ضت �سنتان‬ ‫وبع�ض اللجان ال تقدم تقارير الزمة ملحا�سبة مق�صر او‬ ‫فا�سد مما ي�ؤدي اىل الو�صول لإبعاد اي �شخ�ص توىل‬ ‫رئا�سة اللجنة"‪.‬‬

‫داع�ش ّ‬ ‫يجند طلبة معاهد‬ ‫وثيقة ت�أريخية عمرها ‪� 172‬سنة‬ ‫ً‬ ‫�صحـفيـا‬ ‫املو�صل ويعتـقل‬ ‫تك�شف وحدة الر�أي بني علماء ال�سنة وال�شيعة بالعراق‬

‫�أغلق عنا�صر تنظيم داع�ش ابواب معاهد املو�صل واعدادية‬ ‫ال�صناعة والتجارة بح�سب �سكان حمليني قالوا ان عنا�صر‬ ‫داع�ش اغلقوا اربعة معاهد يف مدينة املو�صل باال�ضافة اىل‬ ‫اعدادية ال�صناعة والتجارة يف منطقة املجموعة الثقافية‬ ‫وابلغوا امل�س�ؤولني فيها ب�ضرورة تطوع طلبتها يف �صفوف‬ ‫التنظيم‪ .‬وكان تنظيم داع�ش منع الطالبات يف هذه املعاهد‬ ‫من ال��دوام منذ �سيطرته على املو�صل يف العا�شر من �شهر‬ ‫ح��زي��ران ‪ .2014‬وعلى ال�صعيد نف�سه فقد اعتقل عنا�صر‬ ‫تنظيم داع�ش مرا�سل �صحيفة حملية اثناء وجوده يف احد‬ ‫املحال التجارية يف منطقة ال�سكر �شمايل املو�صل بح�سب‬ ‫�سكان حمليني‪ .‬وق��ال ال�سكان ان عنا�صر داع�ش اعتقلوا‬ ‫املرا�سل ال�صحفي واثق عبد الوهاب من امام احد املحال بعد‬ ‫ان طلب عنا�صر التنظيم منه هويته ال�شخ�صية‪.‬‬

‫جرائم اختطاف وقتل جديدة تنذر بانهيار اخلدمات الطبية يف دياىل‬ ‫ح��ذرت نقابة االط�ب��اء يف حمافظة دي��اىل‪� ،‬أم����س االحد‪،‬‬ ‫من انهيار اخلدمات الطبية داخل املحافظة‪ ،‬وفيما دعت‬ ‫اىل “وقفة عاجلة حلماية ه��ذه ال�شريحة من ا�ستهداف‬ ‫الع�صابات االجرامية”‪ ،‬طالبت بتوفري معاجلات امنية‬ ‫للحيلولة دون هجرة االطباء اىل خارج املحافظة‪ .‬وقال‬ ‫نقيب اط �ب��اء دي ��اىل مرت�ضى اخل��زرج��ي �إن “�صيدلي ًا‬ ‫وطبيب ًا اختطفا خ�لال اق��ل م��ن ‪� 48‬ساعة املا�ضية‪ ،‬يف‬

‫يرتك من مل يقدم �شيئا مكانه من دون‬ ‫تعقيد وازم � ��ات‪ ،‬و�أراه � ��ن �أن احل��ال‬ ‫لن ي��دوم واملعادلة اجلي�ش وال�شباب‬ ‫بالتغيري"‪ .‬و�شدد عبد الرحيم "اركان‬ ‫الدولة �أو ال�سلطة املتم ّثلة بالرئا�سات‬ ‫الثالث اجلمهورية والنواب واحلكومة‬ ‫�ضعيفة ج��دا وتتبادل الأدوار وتعمل‬ ‫ب ��الإدارة وفقا الحزابها وه��ذه كارثة‪،‬‬ ‫فيما الق�ضاء يخ�سر رجاله امل�شهود لهم‬ ‫نتيجة تقدم ال�سن وامل��وت والتقاعد‪،‬‬ ‫تاركني تف�سريات واجتهادات تت�أرجح‬ ‫نتيجة ال�ضغوط والرتهيب وهذا خطر‬ ‫كون احلق اذا هبط والظلم ارتفع نقر�أ‬ ‫على البالد ال�سالم‪ ،‬واعتقد ان احلال لن‬ ‫ي�ستقيم اال بثورة عارمة يقودها ال�شعب‬ ‫املظلوم وم�ؤ�س�سة اجلي�ش التي ولدت‬ ‫من رحم املعاناة والفقر‪ ،‬وت�شهد مراحل‬ ‫ت��اري��خ ال �ع��راق ب�أنها املنقذ‪ ،‬والدليل‬ ‫انقاذه الوطن من اجتياح انياب داع�ش‬ ‫املتطرف والت�صدي له وقتل الكثري من‬ ‫عنا�صره العربية والأجنبية القادمة من‬ ‫وراء احل��دود‪ ،‬وتذهب �شعارات رياح‬ ‫التق�سيم اىل املا�ضي والتطلع لر�سم‬ ‫م�ستقبل اف�ضل‪ ،‬وي�سانده اخلريون‬ ‫وا� �ص �ح��اب احل�ك�م��ة وارادة ال�شباب‬ ‫وتركيب املجتمع العراقي الذي يختلف‬ ‫ع��ن ك��اف��ة ��ش�ع��وب ال �ع��رب وال �ع��امل يف‬ ‫النهو�ض من جديد"‪.‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫جتري الواليات املتحدة االمريكية لقاءات مع �شخ�صيات ع�سكرية �سابقة من كال الطائفتني‬ ‫ال�شيعية وال�سنية يف �سعي لإيجاد وجوه جديدة يف القيادات الع�سكرية وال�سيا�سية‬ ‫احلالية‪ .‬و�أخرب م�صدر مطلع وكالة «الغد بر�س» �أن «وا�شنطن ات�صلت ب�ضباط �سابقني‬ ‫من ال�شيعة وال�سنة و�سيا�سيني من كال الطائفتني بغية �ضمهم �إىل م�شروعها اجلديد‬ ‫لتغيري الوجوه ال�سيا�سية والع�سكرية املتواجدة حالي ًا يف امل�شهد ال�سيا�سي والأمني»‪.‬‬ ‫ي�شار اىل �أن م�صادر �سيا�سية مطلعة ك�شفت‪ ،‬يف الثاين من �شهر �شباط احلايل‪ ،‬عن �أن‬ ‫الواليات املتحدة الأمريكية �أدرج��ت م�ؤخرا ‪� 71‬شخ�صية �سيا�سية عراقية على الئحة‬ ‫الإق�صاء ال�سيا�سي �سيتم جتريدها من منا�صبها ورمبا تطال بع�ضها امل�ساءلة بالقانون‪.‬‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أفاد ع�ضو اللجنة االمنية مبجل�س حمافظة بغداد �سعد املطلبي‪� ،‬أم�س االحد‪ ،‬ب�أن القوات االمنية تلقي القب�ض على‬ ‫ع�صابة لل�سطو امل�سلح كل ‪� 24‬ساعة‪ ،‬م�شريا اىل �أن الو�ضع “مقلق” لكنه ال يعني “انهيارا”‪ .‬وقال املطلبي ان‬ ‫“حاالت ال�سطو موجودة يف العا�صمة بغداد‪ ،‬لكن هنالك جناحات يف اللجنة اال�ستخبارية بهذا ال�صدد”‪ .‬وا�ضاف‬ ‫ان “الو�ضع مقلق‪ ،‬لكن ال يوجد انهيار مثلما ي�صوره االعالم”‪ ،‬مو�ضحا ان “هنالك قنوات ارهابية تتعلق بتنظيم‬ ‫داع�ش االجرامي او ببع�ض الكتل ال�سيا�سية هدفها �إف�شال النظام ال�سيا�سي من خالل �ضرب امللف االقت�صادي”‪.‬‬ ‫وتابع “تقريبا كل يوم نكت�شف ع�صابة جديدة ونلقي القب�ض عليها”‪ ،‬الفتا اىل ان “الو�ضع ال�سائد افقد ال�شباب‬ ‫الأمل‪ ،‬وحاالت ال�سطو امل�سلح تدخل �ضمن خمططات اجلرمية املنظمة”‪ .‬و�أ�شار املطلبي اىل ان “بع�ض الع�صابات‬ ‫االجرامية ترتدي زي احل�شد ال�شعبي وتتحرك ب�سيارات م�شابهة ل�سيارات احل�شد”‪ ،‬مردفا ان “احل�شد ال�شعبي منع‬ ‫حتركات �سياراته بالأ�سلحة‪ ،‬وان ال�شرطة تعتقل املخالفني بهذا ال�صدد”‪.‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫روى توفي��ق ال�سوي��دي يف مذكراته املعنونة (ن�ص��ف قرن من تاريخ‬ ‫رواية‬ ‫الع��راق‪ ،‬والق�ضي��ة العربية) قائ ً‬ ‫�لا‪ :‬عندما كنت يف لن��دن‪ ،‬التقيت‬ ‫بامل�س�تر بتلر وكيل وزي��ر خارجي��ة بريطانيا الدائم‪ ،‬وق��د �أبدى يل‬ ‫�شك��وى عنيفة من ت�صرفات امللك غازي فيما يتعلق بالدعاية املوجهة �ضد الكويت من �إذاعة‬ ‫ق�ص��ر الزهور‪ ،‬وق��ال يل ب�صراحة ب�أن امللك غ��ازي ال ميلك القدرة عل��ى تقدير مواقفه‪،‬‬ ‫لب�ساط��ة تفكريه‪ ،‬واندفاعه وراء توجيهات ت�أتيه م��ن �أ�شخا�ص مد�سو�سني عليه‪ ،‬و�إن امللك‬ ‫بعمل��ه هذا يلعب بالن��ار‪ ،‬و�أخ�شى �أن يحرق �أ�صابعه يوم ًا ما‪ .‬لق��د حاول امللك غازي �إعادة‬ ‫الكوي��ت بالقوة‪� ،‬أثناء غياب رئي�س الوزراء ـ ن��وري ال�سعيد ـ الذي كان قد �سافر �إىل لندن‬ ‫حل�ض��ور م�ؤمتر ح��ول الق�ضية الفل�سطيني��ة يف ‪� 7‬شباط ‪ ،1939‬فقد ا�ستدع��ى امللك رئي�س‬ ‫�أركان اجلي�ش الفريق ح�سني فوزي عن��د منت�صف الليل‪ ،‬وكلفه باحتالل الكويت فور ًا‪ .‬كما‬ ‫ات�صل مبت�ص��رف الب�صرة داعيا �إي��اه �إىل تقدمي كل الت�سهيالت الالزم��ة للجي�ش العراقي‬ ‫للعب��ور �إىل الكويت واحتاللها‪ .‬كما ا�ستدعى امللك �صب��اح اليوم التايل نائب رئي�س الوزراء‬ ‫ناج��ي �شوكت بح�ضور وزير الدفاع‪ ،‬ووكيل رئي���س �أركان اجلي�ش‪ ،‬ورئي�س الديوان امللكي‪،‬‬ ‫و�أبلغهم قراره باحتالل الكويت‪.‬‬

‫ال�شريحة التي باتت هدفا لع�صابات اجلرمية املنظمة”‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ع��دة م�ؤ�س�سات �صحية يف حمافظة دي ��اىل قد‬ ‫تعر�ضت كوادرها اىل اعتداءات من قبل جماعات م�سلحة‬ ‫ت�سعى الف��راغ املحافظة م��ن ك��وادره��ا الطبية‪ .‬ويعاين‬ ‫القطاع ال�صحي يف العراق من جملة من امل�شاكل اهمها قلة‬ ‫املوارد الب�شرية وقلة التمويل وعدم وجود كفاءات تعمل‬ ‫يف القطاع �سواء يف الناحية االداري��ة او التخطيطة او‬ ‫املالية او يف البنية االدارية يف ال�صحة وغريها‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أع �ل �ن��ت م ��ؤ� �س �� �س��ة دار ال �ت��راث يف‬ ‫النجف ام�س االح��د عن تبنيها ن�شر‬ ‫وثيقة ت�أريخية «مهمة» عمرها ‪172‬‬ ‫�سنة ت�شري اىل «التالحم والتعا�ضد‬ ‫التاريخي» ووح��دة ال��ر�أي والفتوى‬ ‫ب�ي�ن ع �ل �م��اء ال �� �ش �ي �ع��ة وال �� �س �ن��ة يف‬ ‫العراق‪ .‬وقال مدير العالقات العامة‬ ‫والإعالم يف امل�ؤ�س�سة ح�سن االع�سم‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫انه «مت �إحياء وثيقة تاريخية مهمة‬ ‫وه��ي ال ��رد ع�ل��ى دع ��وة ال �ب��اب لعلي‬ ‫حممد ال �� �ش�يرازي ال�ت��ي وقعها فيها‬ ‫ع�ل�م��اء امل���س�ل�م�ين ال���ش�ي�ع��ة وال�سنة‬ ‫يف ال�ع��راق كافة ع��ام ‪ 1844‬ميالدي‬ ‫املوافق ‪ 1260‬هجرية مب�ؤمتر عقد‬ ‫ملواجهة الإحلاد والتكفري»‪ .‬وا�ضاف‬ ‫«ه��ذه الوثيقة التاريخية تعود اىل‬ ‫الأر�شيف العثماين لرئا�سة الوزراء‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫يف اجلمهورية الرتكية‪ ،‬وتعد هذه‬ ‫الوثيقة من الدالئل املهمة على وحدة‬ ‫امل�سلمني حيث توثق التعاي�ش ال�سلمي‬ ‫املت�أ�صل يف املجتمع»‪ .‬وتابع االع�سم‬ ‫انه «متت طباعة الوثيقة التاريخية‬ ‫ب�ح�ج��م ‪�� 70‬س��م ع��ر��ض��ا و‪� 100‬سم‬ ‫طوال وكذلك قامت امل�ؤ�س�سة بتن�ضيد‬ ‫ن�ص الوثيقة لت�سهل قراءتها و�أ�سماء‬ ‫العلماء املوقعني فيها»‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3410 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3410 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement