Page 12

‫خرج��ت اجلم��وع‬ ‫حكاية‬ ‫العي��د‬ ‫مبنا�سب��ة‬ ‫الوطني للب�لاد‪� ،‬أن�شد‬ ‫الفقراء للوط��ن املفدى وه��م يرتدون‬ ‫الأ�سمال البالي��ة‪ ،‬وزغردت الن�سوة رغم‬ ‫املر���ض ال��ذي �أكل �أج�ساده��ن‪ ،‬ورق�ص‬ ‫ال�شباب الذين ابتلعت البطالة �أعمارهم‪،‬‬ ‫اجلميع خرج فرحا بالعيد الوطني للبالد‪،‬‬ ‫با�ستثناء ال�سيا�سيني الذين احتفلوا بهذه‬ ‫املنا�سب��ة ال�سعيدة خارج ح��دود الوطن‬ ‫ال�سعيد‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 3‬من �شباط ‪ 2016‬العدد ‪ 3406‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫مالمح جديدة لعراق ما بعد داعش‬

‫فيدراليات ب�صالحيات وا�سعة و‪� 71‬شخ�صية‬ ‫على طريق الإق�صـاء عـن امل�شـهد ال�سـيا�سي‬ ‫بغداد ‪ /‬عواصم ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫�سربت دوائ��ر �صنع القرار يف الواليات‬ ‫املتحدة تقارير تفيد ب�أن خارطة �سيا�سية‬ ‫وجغرافية جديدة �ستو�ضع لعراق ما بعد‬ ‫داع�ش‪ ،‬مبينة ان خرباء امريكيني قدموا‬ ‫تو�صيات اىل الرئي�س االمريكي تفيد ب�أن‬ ‫عراقا موحدا يجمع مكوناته على قاعدة‬ ‫من االن�سجام بات امرا �شبه م�ستحيل وان‬ ‫اخليار الوحيد البقاء العراق دول��ة ذات‬ ‫�سيادة هو الذهاب اىل ث�لاث فيدراليات‬ ‫ب�صالحيات وا��س�ع��ة‪ .‬و�أف���ادت التقارير‬ ‫ب�أن الواليات املتحدة الأمريكية �أدرجت‬ ‫م�ؤخرا ‪� 71‬شخ�صية �سيا�سية عراقية على‬ ‫الئحة الإق�صاء ال�سيا�سي �سيتم جتريدها‬ ‫من منا�صبها ورمبا تطول بع�ضها امل�ساءلة‬ ‫القانونية‪ .‬وتفيد التقارير ب�أن �شخ�صيات‬ ‫حتيط بها �شبهات ف�ساد كبرية �ستو�ضع‬ ‫بني خياري امل�ساءلة وال�سجن او االختفاء‬ ‫طواعية من امل�شهد ال�سيا�سي وان القائمة‬ ‫�ست�شمل ر�ؤو�سا كبرية حزبية و�سيا�سية‬ ‫وحكومية اي�ضا‪ .‬من جهة �أخ��رى ك�شف‬ ‫م�صدر �سيا�سي عراقي عن وجود ات�صاالت‬

‫“�شخ�صيات عراقية تقيم حاليا يف �أمريكا‬ ‫وبريطانيا مر�شحة للعودة �إىل البالد من‬ ‫بينها �أع�ضاء من�شقون عن حزب الدعوة‬ ‫الذي يتزعمه املالكي”‪ .‬لكن امل�صادر ذاتها‬ ‫ك�شفت �أن “الواليات املتحدة الأمريكية‬

‫مكثفة ي�ج��ري�ه��ا ع ��دد م��ن امل�ست�شارين‬ ‫الأم�يرك �ي�ين وزع �م��اء �سنة م��ع ق ��ادة يف‬ ‫ثالثة ف�صائل عراقية معار�ضة‪ ،‬لإدخالها‬ ‫�ضمن ما يعرف بـ“العملية ال�سيا�سية“‬ ‫اجلديدة يف العراق‪ .‬وتقول التقارير �أن‬

‫ت�صر على بقاء العبادي يف من�صبه وتهدد‬ ‫بتطبيق النظام الرئا�سي العراقي يف حال‬ ‫بقيت حالة امل��راوح��ة ال�سيا�سية مكانها‬ ‫دون تقدم يف ظل التمدد الإيراين وتنامي‬ ‫انهيار م�ؤ�س�سات الدولة العراقية"‪.‬‬

‫حدث ب�ين �صدام ح�سني واملحقق االمريكي جورج ب�يرو احلوار التايل‪ :‬قال‬ ‫رواية‬ ‫بريو ل�ص��دام �إن بع�ض الأف��راد يعتقدون �أنه مت قتل ناي��ف من قبل قوات‬ ‫الأم��ن العراقية‪� ،‬أجاب �صدام بالقول «�إن اهلل قت��ل نايف‪ .‬فقد بد�أ نايف يف‬ ‫العمل �ض��د البالد‪ .‬لقد ذهب �إىل �إيران وقابل بارزاين يف �شم��ال العراق‪ ،‬وح�سب املعلومات التي‬ ‫تواف��رت لدينا‪ ،‬فقد قابل مو�شي ديان‪( ،‬وزير الدفاع الإ�سرائيلي)‪ .‬وقد كان ينظر �إىل مثل هذه‬ ‫الت�صرفات على �أنها ت�صرفات م�شينة‪ .‬وبالن�سبة ملن قتله‪ ،‬ف�إن ذلك �أمر �آخر‪ .‬فاهلل وحده هو الذي‬ ‫يعل��م»‪ .‬وعندم��ا مت توجيه �س�ؤال �إىل �ص��دام عما �إذا كان يعلم من قتل ناي��ف‪ ،‬قال «لقد قلت لك‬ ‫�إن اهلل وح��ده هو الذي يعلم»‪ .‬وعندما مت ال�ضغط علي��ه �أكرث ليجيب عن هذا ال�س�ؤال‪ ،‬قال «لقد‬ ‫قل��ت لك ب�صورة وا�ضحة متاما»‪ .‬وقال �صدام فيما يتعلق مب�صري داود «رمبا يكون ما زال حيا‪ ،‬لكنه‬ ‫مل يك��ن خائنا‪ .‬فل��م يتم ت�سجيل �شيء �ضده»‪ .‬وعندما �سئل �صدام ع��ن ت�صرف احلكومة العراقية‬ ‫فيم��ا يتعلق بنايف‪ ،‬قال �صدام «ل�ست مت�أك��دا لكنني �أعتقد �أننا حذرن��اه‪ .‬ال �أتذكر»‪ .‬وبعد ذلك‬ ‫�سئ��ل �صدام عم��ا �إذا كان قد �ألقي القب�ض على نايف و�سجنه ومعاقبت��ه بدال من نفيه‪ ،‬و�أن بع�ض‬ ‫الأ�شخا���ص يعتقدون �أنه كانت هن��اك �أوامر بقتله‪ .‬ف�أجاب �صدام على ذل��ك بقوله‪" :‬ما يعتقده‬ ‫النا�س �شيء �آخر‪ ،‬لكنني �أعطيتك �إجابتي"‪.‬‬

‫‪Wednesday 3 February. 2016 No. 3406 Year 13‬‬

‫وارن‪ :‬حترير املو�صل قائد اجلي�ش الربيطاين �أثناء غزو‬ ‫�صعب ودموي وطويل العراق‪� :‬أ�صلي هلل كي ي�ساحمني‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫اعترب املتحدث با�سم التحالف الذي تقوده‬ ‫ال ��والي ��ات امل �ت �ح��دة �ستيف وارن‪� ،‬أم�س‬ ‫الثالثاء‪� ،‬أن حترير املو�صل «�صعب ودموي‬ ‫وطويل»‪ ،‬عازيا ال�سبب اىل وجود ما بني ‪5‬‬ ‫–‪� 8‬آالف عن�صر لـ»داع�ش» يف املحافظة‪ ،‬فيما‬ ‫�أك��د �أن املدينة �ستتحرر يف نهاية املطاف‪.‬‬ ‫وقال وارن يف م�ؤمتر �صحفي «نتوقع وجود‬ ‫‪� 8 –5‬آالف داع�شي يف املو�صل يقاتلون‬ ‫وهم يف ذروت�ه��م»‪ ،‬متوقع ًا �أن تكون عملية‬ ‫حترير املو�صل «�صعبة ودموية وطويلة»‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف وارن‪« ،‬ن ��ؤم��ن ب���أن دع��م القوات‬ ‫الأمريكية للجي�ش العراقي والقوة اجلوية‬ ‫الأمريكية �سيقودنا �أخريا لالنت�صار»‪ ،‬م�ؤكد ًا‬ ‫«�ضرب وقتل الكثري من قادة داع�ش‪ ،‬وجعل‬ ‫دخ ��ول وخ���روج التنظيم ��ص�ع�ب��ا»‪ .‬وتابع‬ ‫وارن �أن «ح ��رب حت��ري��ر امل��و��ص��ل �ست�أخذ‬ ‫وقت ًال طوي ًال‪ ،‬وتقدمي امل�ساعدات الأمريكية‬ ‫لأهايل املحافظة �أمر �صعب‪ ،‬الحتمال وقوع‬ ‫امل�ساعدات بيد داع�ش»‪ ،‬م�شدد ًا بالقول «ن�ؤكد‬ ‫لأهايل املو�صل �أن مدينتهم �ستحرر»‪ .‬وكان‬ ‫املتحدث با�سم التحالف الذي تقوده الواليات‬ ‫املتحدة �ستيف وارن اع�ت�بر‪ ،‬ال�سبت (‪30‬‬ ‫كانون الثاين ‪� ،)2016‬أن معركة ا�ستعادة‬ ‫املو�صل من �سيطرة تنظيم «داع�ش» لن تبد�أ‬ ‫قبل «�أ�شهر عديدة»‪ ،‬فيما �أ�شار �إىل �أن �أولويات‬ ‫التحالف تدريب �ألوية وبناء القدرات القتالية‬ ‫وتدريب عنا�صر ال�شرطة العراقية‪.‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫عرب قائد القوات الربيطانية �أثناء غزو العراق عام ‪ ،2003‬ال�سري جرنال مايك‬ ‫جاك�سون‪ ،‬عن ندمه من اال�شرتاك يف حرب غزو العراق يف العام ‪ ،2003‬التي‬ ‫راح �ضحيتها العديد من الأبرياء‪ .‬وقال «جاك�سون» يف نهاية احللقة النقا�شية‬ ‫التي عقدها منتدى «الغد العربي» يف القاهرة‪ ،‬حتت عنوان «املنطقة العربية‪..‬‬ ‫�إىل �أين؟»‪� ،‬إنه ي�صلي لله كي ي�ساحمه على امل�شاركة يف غزو العراق‪ .‬وا�ست�ضافت‬ ‫العا�صمة امل�صرية القاهرة‪ ،‬حلقة نقا�شية خا�صة �ضمن فعاليات «ملتقى الغد‬ ‫للحوار» حتت عنوان «املنطقة العربية‪� ..‬إىل �أين؟»‪ ،‬حتدث خاللها قائد القوات‬ ‫الربيطانية الأ�سبق وقائد القوات الربيطانية �أثناء غزو العراق عام ‪،2003‬‬ ‫ال�سري جرنال مايك جاك�سون‪.‬‬

‫شعار على الجدران يغضب داعش ‪:‬‬

‫"املو�صل لأهلها وال مكان للغرباء فيها"‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫فوجئ تنظيم داع�ش يف مدينة املو�صل‬ ‫ب�شعارات مناه�ضة له خطها مدنيون‬ ‫على جدران املباين داخل املدينة‪ .‬وقالت‬ ‫م�صادر حملية �إن "�شعارات خطت باللون‬ ‫اال� �س��ود على ج ��دران امل �ب��اين ومنازل‬ ‫املدنيني يف منطقتي القاهرة والبكر‬ ‫�شرقي املو�صل تتوعد عنا�صر تنظيم‬ ‫داع�ش بت�صفيتهم وطردهم من املدينة يف‬ ‫القريب العاجل"‪ .‬ودعا كاتبو ال�شعارات‬ ‫"الأهايل �إىل ال�ت�ك��ات��ف والت�ضامن‬ ‫فيما بينهم واال�ستعداد مل�ساندة قوات‬

‫البنك املركزي ي�ستعد لإطالق الدينار الإلكرتوين‬ ‫ويو�صي بـ�إيداع رواتب املوظفني يف امل�صارف‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلن البنك املركزي العراقي ا�ستعداده لتطبيق‬ ‫ن� �ظ ��ام ال ��دف ��ع االل � �ك �ت�روين و�إط� �ل ��اق ال��دي �ن��ار‬ ‫االل� �ك�ت�روين بنحو ي�سهم ب��زي��ادة ال�ت�ع��ام��ل مع‬ ‫امل�صارف واحلد من م�شاكل التعامل النقدي‪ ،‬داعيا‬ ‫اجلهات احلكومية لال�ستفادة منها‪ ،‬يف حني �أكدت‬ ‫اللجنة االقت�صادية الربملانية �أهمية النظم املالية‬ ‫االلكرتونية يف حماربة «الف�ساد والر�شوة»‪ .‬جاء‬ ‫ذل��ك خ�لال م ��ؤمت��ر �صحفي ع�ق��ده حم��اف��ظ البنك‬ ‫املركزي وكالة‪ ،‬علي العالق‪ ،‬مع عدد من املخت�صني‬ ‫االقت�صاديني‪ ،‬يف �أعقاب ور�شة عمل نظام الدفع‬ ‫واجلباية االل �ك�تروين يف ال �ع��راق‪ ،‬التي �أقيمت‬ ‫حت��ت �شعار (�أ��س��ال�ي��ب ال��دف��ع االل �ك�تروين نقطة‬

‫االنطالق نحو ال�شمول امل��ايل)‪ .‬وقال العالق‪� ،‬إن‬ ‫«البنك املركزي �أعد البنى التحتية الالزمة لأنظمة‬ ‫الدفع التي تتيح تطبيق �آلية الدفع االلكرتوين‬ ‫للجباية �أو الت�سويات للجهات املختلفة مبا فيها‬ ‫دوائ��ر ال��دول��ة»‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن «ال�ب�ن��اء التحتي‬ ‫الذي قام به البنك �سيوفر م�ساحة وا�سعة لإدخال‬ ‫�أنظمة اجلباية وال��دف��ع االل �ك�تروين وا�ستخدام‬ ‫ال�ب�ط��اق��ة االل �ك�ترون �ي��ة»‪ .‬و�أ� �ض��اف امل �ح��اف��ظ‪� ،‬أن‬ ‫«البنك املركزي �سيطلق الدينار االلكرتوين قريبا‬ ‫لت�سهيل دفع الأم��وال عن طريق الهاتف اجلوال»‪،‬‬ ‫مبين ًا �أن «ت� ��داول النقد ينطوي على كثري من‬ ‫امل�شاكل االق�ت���ص��ادي��ة والتنظيمية‪ ،‬و�أن الدفع‬ ‫االل�ك�تروين يقلل البريوقراطية والف�ساد ف� ً‬ ‫ضال‬

‫عن ال�سرقة واالع �ت��داء»‪ .‬وذك��ر العالق �أن «الدفع‬ ‫االلكرتوين �سيمر بعدد من املراحل‪� ،‬أولها حملة‬ ‫توعية مبزاياه وتطبيقه اختياري ًا»‪ ،‬داعيا اجلهات‬ ‫احل�ك��وم�ي��ة �إىل «اال� �س �ت �ف��ادة م��ن ه��ذه اخلدمة»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح حمافظ البنك املركزي وكالة �أن «البنك‬ ‫�سيو�صي احلكومة ب�إيداع رواتب املوظفني كافة‬ ‫بامل�صارف احلكومية والأهلية خالل املدة املقبلة‬ ‫يف خطوة من �ش�أنها ربط ماليني الأ�شخا�ص اجلدد‬ ‫بامل�صارف وتعويدهم على ا�ستعمال اخلدمات‬ ‫املالية االلكرتونية واال�ستفادة من مزاياها»‪ ،‬الفت ًا‬ ‫�إىل �أن «ع�شرة باملئة من املواطنني فقط على عالقة‬ ‫بامل�ؤ�س�سات املالية وامل�صرفية حالي ًا»‪.‬‬ ‫تفا�صيل �ص ‪5‬‬

‫جمل�س الوزراء يحيل‬ ‫م�شروع ت�أهيل و�صيانـة �سد �إذا ا�ستمر تهمي�شنا �سنطالب‬ ‫املو�صـل �إىل �شركة �إيطالية بـ�إن�شاء (الدولة الرتكمانية)‬ ‫التركمان يهددون ‪:‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫وافق جمل�س الوزراء‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬على احالة تنفيذ م�شروع‬ ‫ت�أهيل و�صيانة �سد املو�صل اىل �شركة تريفي االيطالية‪ .‬وقال‬ ‫املكتب االعالمي لرئي�س ال��وزراء �إن «جمل�س ال��وزراء قرر‬ ‫املوافقة على قيام وزارة املوارد املائية ب�إحالة تنفيذ م�شروع‬ ‫ت�أهيل �سد املو�صل و�صيانته اىل �شركة (تريفي االيطالية)‬ ‫بح�سب العر�ض املقدم من ال�شركة امل��ذك��ورة ا�ستثناء من‬ ‫تعليمات تنفيذ ال�ع�ق��ود احل�ك��وم�ي��ة»‪ .‬و�أ� �ض��اف ال�ب�ي��ان �أن‬ ‫«املجل�س وافق على تخويل الوزارة توقيع العقد مع ال�شركة‬ ‫املذكورة»‪ .‬ي�شار �إىل �أن التحذيرات ب�ش�أن �إمكانية انهيار �سد‬ ‫املو�صل �أكرب �سدود العراق ت�صاعدت خالل الفرتة الأخرية‪،‬‬ ‫�إال �أن اجلهات احلكومية والر�سمية ت�ؤكد ا�ستمرار عمليات‬ ‫حقن و�صيانة ال�سد وا�ستبعاد انهياره خالل الفرتة احلالية‪.‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫هدد رئي�س اجلبهة الرتكمانية العراقية �أر�شد ال�صاحلي بلجوء املكون الرتكماين اىل املطالبة بان�شاء‬ ‫"الدولة الرتكمانية" ب�سبب ا�ستمرار تهمي�ش املكون من قبل احلكومة االحتادية‪ .‬وقال ال�صاحلي‬ ‫ان "ق�ضية الدولة الكردية تثار يف كل �سنة ب�سبب ال�صراع واالزم��ات بني االحزاب الكردية وال‬ ‫يوجد اي حترك فعلي من �أجل ذلك"‪ ،‬مبينا ان "هناك احزابا كردية ترف�ض فكرة ان�شاء دولة كردية‬ ‫م�ستقلة عن العراق"‪ .‬وبني انه "يف حال ان�شاء الدولة الكردية فان الرتكمان �سيقررون البقاء مع‬ ‫العراق املوحد ومطالبة بتحويل كركوك اىل اقليم وجعل ق�ضاء الطوز حمافظة ولي�س ق�ضاء" ‪،‬‬ ‫م�ؤكدا انه " يف حال ا�ستمرار التهمي�ش من قبل بغداد للمكون الرتكماين �سيكون مطلبنا هو ان�شاء‬ ‫"الدولة الرتكمانية" على غرار "الدولة الكردية"‪ .‬فيما �أكد احلزب الدميقراطي الكرد�ستاين‪ ،‬يف‬ ‫وقت �سابق‪� ،‬أن �إقليم كرد�ستان العراق مايزال م�صر ًا على رغبته بت�أ�سي�س الدولة الكردية‪ .‬يذكر �أن‬ ‫هيئة املناطق الكرد�ستانية الواقعة خارج �إدارة الإقليم �أكدت‪ ،‬يف ‪ 21‬كانون االول ‪� ،2015‬أن قرار‬ ‫�إ�ستقالل كرد�ستان بحاجة �إىل دعم دويل و�إقليمي‪ ،‬م�شددة يف الوقت على �أهمية �إجماع الأطراف‬ ‫ال�سيا�سية الكرد�ستانية على م�شروع �إجراء الإ�ستفتاء حول م�صري كرد�ستان‪.‬‬

‫رو�سيا ت�ؤكد ا�ستعدادها للتعاون مع الدول املنتجة للنفط لتح�سني ال�سوق‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أكد وزير اخلارجية الرو�سي �سريغي‬ ‫الفروف �أن بالده م�ستعدة للم�شاركة‬ ‫يف لقاء يجمع الدول املنتجة للنفط‬ ‫م��ن داخ� ��ل «�أوب� � ��ك» وم ��ن خارجها‬ ‫بغية بحث الو�ضع يف �سوق النفط‪.‬‬ ‫و�أو� � �ض� ��ح خ �ل�ال م� ��ؤمت ��ر �صحفي‬ ‫م�شرتك م��ع نظريه الإم��ارات��ي عبد‬ ‫الله بن زايد �آل نهيان يف �أبوظبي‪،‬‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫�أم ����س‪� ،‬أن «رو��س�ي��ا مهتمة بتبادل‬ ‫التقييمات مع الدول املنتجة للنفط‪،‬‬ ‫من �أج��ل التو�صل �إىل تفهم م�شرتك‬ ‫للتطورات يف �أ� �س��واق املحروقات‬ ‫العاملية‪ ،‬ولقد �أطلقنا التعاون من هذا‬ ‫القبيل‪ ،‬ونتبادل الآراء مع �شركائنا‬ ‫من دول �أوب��ك وم��ن ال��دول املنتجة‬ ‫للنفط خ��ارج هذه املنظمة»‪ .‬وا�شار‬ ‫اىل ان��ه «يف ال��وق��ت ال��راه��ن ت�ؤكد‬

‫كافة الأط ��راف اهتمامها مبوا�صلة‬ ‫ال �ت �ع��اون بال�صيغة نف�سها»‪ ،‬لكنه‬ ‫�أ�شار �إىل �أن «رو�سيا م�ستعدة �أي�ضا‬ ‫للتعاون ب�صيغ �أخ� ��رى»‪ .‬وا�ضاف‬ ‫الفروف انه «يف حال وجود اهتمام‬ ‫م�شرتك بعقد لقاء بني �أع�ضاء �أوبك‬ ‫وال� ��دول الأخ� ��رى امل�ن�ت�ج��ة للنفط‪،‬‬ ‫�سن�شارك طبعا يف ه��ذه العملية‪،‬‬ ‫و�سنكون م�ستعدين للعمل بال�صيغ‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫التي �ستتفق عليها جميع الأطراف‪،‬‬ ‫الن �ن��ا ن ��رى �أن احل � ��وار ومراقبة‬ ‫الو�ضع يف �أ�سواق النفط يتوافق مع‬ ‫م�صالح كافة الأطراف»‪ .‬ولفت اىل �أنه‬ ‫"�أجرى يف �أبو ظبي حمادثات مفيدة‬ ‫للغاية يومي االثنني والثالثاء‪ ،‬مبا‬ ‫يف ذلك لقا�ؤه مع ويل عهد �أبوظبي‬ ‫ونائب القائد الأعلى للقوات حممد‬ ‫بن زايد �آل نهيان"‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫التحرير التي �ستتقدم �صوب املدينة‬ ‫خالل الأيام القليلة القادمة"‪ .‬و�أكدت �أن‬ ‫من �أبرز تلك ال�شعارات كانت "املو�صل‬ ‫لأهلها وال مكان للغرباء فيها" وتابعت‬ ‫امل�صادر ان "حالة من الذعر واخلوف‬ ‫انتابت عنا�صر التنظيم على خلفية تلك‬ ‫ال���ش�ع��ارات م��ا دف��ع بهم لإغ�ل�اق جميع‬ ‫املنافذ امل ��ؤدي��ة اىل املنطقتني وتنفيذ‬ ‫عملية ده��م وتفتي�ش مل �ن��ازل املدنيني‬ ‫والتحقيق معهم"‪ ،‬م ��ؤك��دة ان��ه "رغم‬ ‫تلك امل �ح��اوالت مل ينجح التنظيم يف‬ ‫الو�صول اىل �شيء"‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3406 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3406 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement