Page 12

‫امتدت ي��ده �إىل‬ ‫حكاية‬ ‫خزائ��ن البل��د‬ ‫ف�سرقها‪ ،‬التفت �إىل‬ ‫معار�ضيه وراح يح�صدهم بر�صا�ص‬ ‫�أتباعه‪ ،‬ومع ا�س��تمراره يف ال�سرقة‬ ‫والقتل حتولت احلي��اة �إىل جحيم‪،‬‬ ‫وب��د�أت الدم��اء متت��زج بالدماء‪،‬‬ ‫عنده��ا خرج �إىل النا���س يحذرهم‬ ‫من وجود م�ؤامرة خارجية ت�ستهدف‬ ‫الدين والوطن‪ ،‬وحتاول النيل من‬ ‫�شرفه ونزاهته ووطنيته‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 27‬من كانون الثاين ‪ 2016‬العدد ‪ 3400‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫روى القيادي البعثي ال�س��ابق طالب �ش��بيب‬ ‫رواية‬ ‫يف مذكراته ما يلي‪� :‬إن �شيك املليوين دينار‬ ‫الذي دفعته الكويت اىل عبد ال�س�لام عارف‬ ‫�أخفاه عارف يف �أحد �أدراج مكتبه يف الق�صر اجلمهوري‪ ،‬وفور ًا‬ ‫بع��د زوال �س��لطة البعث �إثر حركة ‪ 18‬ت�ش��رين ‪ 1963‬جرى‬ ‫مترير �إ�شاعة مق�صودة ومدبرة تلمح �إىل �أن البعثيني ا�ستولوا‬ ‫على ال�ش��ك و�ص��رفوه مل�ص��لحة حزبهم‪ .‬لكن وزراء نا�صريني‬ ‫ً‬ ‫إ�ض��افة �إىل‬ ‫بينهم عبد الكرمي فرحان و�ص��بحي عبد احلميد‪� ،‬‬ ‫خري الدين ح�سيب حمافظ البنك املركزي ا�ستطاعوا بعد جرد‬ ‫وتفتي���ش العثور على ال�ش��يك ال�ض��ائع خمفي�� ًا يف �أحد �أدراج‬ ‫مكت��ب الرئي�س عارف ف�أخذوه و�أدرج��وه بــاعتباره جزء ًا من‬ ‫االتفاقية العراقية الكويتية!‬

‫‪Wednesday 27 January. 2016 No. 3400 Year 13‬‬

‫لمحاربة وطرد تنظيم داعش اإلرهابي‬

‫م�صر تفتح خزائن �أ�سلحتها للعراق والتفاو�ض‬ ‫مع الت�شيك ل�شراء طائرات حربية �أحادية املقعد‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫يف �إط��ار تنويع العراق �أ�سلحته ملحاربة‬ ‫تنظيم داع�ش االره��اب��ي زارت ع��دة وفود‬ ‫ر�سمية عراقية ع���ددا م��ن ال���دول املنتجة‬ ‫لل�سالح بهدف ���ش��راء �أ�سلحة حديثة يف‬ ‫معركته �ضد ع�صابات داع�ش‪ ،‬وما زيارة‬ ‫وزير الدفاع خالد العبيدي الأخرية مل�صر‬ ‫�إال واحدة من هذه الزيارات الهادفة لعقد‬ ‫�صفقات �شراء الأ�سلحة‪ .‬ويف هذا ال�صدد‬ ‫يتفاو�ض العراق حاليا على �شراء طائرات‬ ‫حربية ت�شيكية مع ال�شركة امل�صنعة (ايرو‬ ‫فدوت�شودي) بعدما تخلى عن العقد نف�سه‬ ‫قبل �سنتني‪� ،‬إ ّال ان جلنة االم��ن والدفاع‬ ‫الربملانية اكدت ان املهم بالن�سبة لبغداد هو‬ ‫�سرعة التجهيز ملحاربة وط��رد داع�ش من‬ ‫ارا�ضينا‪ .‬ونقلت جملة اقت�صادية ت�شيكية‬ ‫ت�صدر عن وزارة الدفاع الت�شيكية قولها‬ ‫ان ال��وف��د ال��ع��راق��ي و���ص��ل اىل جمهورية‬ ‫الت�شيك الأ�سبوع املا�ضي لإجراء حمادثات‬ ‫مع �شركة (اي���رو) ح��ول �صفقة الطائرات‬ ‫و�أن املفاو�ضات م�ستمرة للو�صول اىل‬ ‫�صيغة تر�ضي الطرفني‪ .‬وا�ضافت املجلة‬ ‫الت�شيكية �أن بغداد تريد �شراء ‪ 12‬طائرة‬ ‫حربية اح��ادي��ة املقعد‪ ،‬وك��ان��ت احلكومة‬ ‫العراقية قد ابدت رغبتها ب�شراء طائرات‬ ‫ت�شيكية حربية جديدة يف العام ‪،2012‬‬

‫لكنها يف النهاية توجهت ل�شراء طائرات‬ ‫من كوريا اجلنوبية‪� ،‬إال ان ال�شركة الكورية‬ ‫امل�صنعة مل تتمكن م��ن ان��ت��اج الطائرات‬ ‫يف امل��وع��د امل��ح��دد ليعيد مفاو�ضاته مع‬ ‫الت�شيك‪ .‬وقال املتحدث با�سم وزارة الدفاع‬ ‫الت�شيكية جان بي�سيك للمجلة االقت�صادية‬ ‫الت�شيكية "اننا �سمعنا بزيارة العراقيني‬ ‫يف اللحظة االخ�ي�رة ف��ق��ط‪ ،‬لكن ممثلينا‬ ‫اج��روا حم��ادث��ات معهم مبقر �شركة ايرو‬

‫يف نهاية املطاف وعلمنا ان العراق يرغب‬ ‫يف اال�سا�س ب�شراء ‪ 24‬طائرة جديدة و‪4‬‬ ‫مقاتالت من طراز ‪ 159-L‬التي هي ادنى‬ ‫م��ن �سرعة ال�صوت"‪ .‬على ال�صعيد ذاته‬ ‫قال بوغو�سالف �سوبوتكا رئي�س وزراء‬ ‫جمهورية الت�شيك �إن حكومته وافقت على‬ ‫�إر�سال بنادق وذخرية للعراق والأردن يف‬ ‫اط��ار امل�ساعدة على قتال تنظيم داع�ش‪.‬‬ ‫وا���ض��اف "�سيتم �إر���س��ال ‪ 6500‬بندقية‬

‫جمل�س الوزراء‪� :‬إيالء مو�ضوع �سد املو�صل‬ ‫�أهـميـة بالـغة و�إطـالق موازنـة �شـبكة الإعـالم‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫�أعلن جمل�س الوزراء ايالء احلكومة مو�ضوع �سد املو�صل �أهمية‬ ‫بالغة لدرء �أي خطر حمتمل‪ .‬وذكر بيان لرئا�سة الوزراء‪ ،‬تلقت‬ ‫(امل�شرق) ن�سخة منه‪ ،‬ان «جمل�س ال���وزراء‪ ،‬ناق�ش يف جل�سته‬ ‫االعتيادية التي عقدت (�أم�س) برئا�سة حيدر العبادي رئي�س‬ ‫ال��وزراء‪ ،‬االج��راءات املتخذة من قبل احلكومة ملعاجلة م�شكلة‬ ‫�سد املو�صل وو�ضع اخلطط الالزمة من قبل اللجان املخت�صة‬ ‫امل�شكلة لهذا الغر�ض‪ ،‬واكد م�ضي احلكومة باجراءاتها وايالء‬

‫وزيـر الـدفـاع‪:‬‬ ‫املالية النيابية‪ :‬احلكومة‬ ‫ً‬ ‫�ضـابطا يذهـب �إلـى‬ ‫ترفـ�ض اللجوء للقرو�ض كـلما عـاقـبت‬ ‫ذات الفـوائـد العــالــيـة كتلته ال�سيا�سية ليتهمني بالطائفية‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أك��دت اللجنة املالية النيابية ان احلكومة لي�ست‬ ‫لديها نية الخذ القرو�ض من دول او �شركات اجنبية‬ ‫ذات ف��وائ��د عالية‪ ،‬مبينة انها اجتمعت م��ع وزير‬ ‫املالية يف ف�ترة �سابقة لرف�ض �أي قر�ض خارجي‬ ‫يعتمد ع��ل��ى ف���وائ���د‪ .‬وق���ال ع�ضو ال��ل��ج��ن��ة ح�سام‬ ‫العقابي ان “مو�ضوع االقرتا�ض من �صندوق البنك‬ ‫الدويل يعترب قر�ضا مبا�شرا وذا فوائد قليلة جدا‪،‬‬ ‫ونظرا مل�ساهمات ال��ع��راق الدولية وم�شاركته يف‬ ‫هذا ال�صندوق فان لديه احلق ب�سحب االموال منه‬ ‫يف ح��ال ح�صول ازم��ة مالية كالدول االخ��رى‪ ،‬كما‬ ‫انه يفر�ض �شروطا ملزمة بانفاقها يف جمال تقدمي‬ ‫اخلدمات للمواطنني”‪ .‬وا�ضاف العقابي انه “لي�س‬ ‫هنالك �ضرر كبري م��ن ج��راء ه��ذا القر�ض‪ ،‬كما ان‬ ‫احلكومة لي�س لديها نية لأخذ القرو�ض من دول او‬ ‫�شركات اجنبية تتمثل بالفوائد العالية”‪.‬‬

‫عجز ثالث سنوات في موازنة العراق‬

‫‪� 16‬ألف ملف ف�ساد على طاولة‬ ‫هـيـئة النـزاهــة‬

‫المشرق – ريام عبد الحميد‪:‬‬

‫�أعلنت جلنة برملانية عراقية انها احالت اىل التحقيق مئات من ملفات الف�ساد‬ ‫لي�صبح جمموعها ‪ 16‬الف ملف‪ ،‬تقدر القيمة االجمالية للمبالغ املهدورة مبا‬ ‫يعادل «العجز يف املوازنة لثالث �سنوات مقبلة»‪ .‬وقال ع�ضو جلنة النزاهة يف‬ ‫الربملان عادل نوري ان اللجنة �أر�سلت مئات امللفات �إىل هيئة النزاهة ليبلغ‬ ‫جمموع امللفات املوجودة لدى الهيئة ‪� 16‬ألف ملف»‪ .‬و�أو�ضح ان «جمموع حجم‬ ‫�أموال الف�ساد يف جميع هذه امللفات يقدر مبئات املليارات‪ ،‬ب�إمكانها �سد العجز‬ ‫يف املوازنة لثالث �سنوات مقبلة»‪ .‬و�أ�ضاف «اتفقنا مع هيئة النزاهة بالبدء‬ ‫مبلفات الف�ساد الكبرية‪ ،‬والتي تخ�ص حيتان الف�ساد‪ ،‬ف�ضال عن متابعة الأموال‬ ‫املهربة �إىل خ��ارج العراق»‪ .‬وترتبط هيئة النزاهة التي ت�أ�س�ست عام ‪2004‬‬ ‫بالربملان ولديها �صالحيات ق�ضائية من قبيل �إ�صدار �أوامر اعتقال بحق متهمني‪،‬‬ ‫ولديها جهاز مكون من ق�ضاة يتولون التحقيق يف ملفات الف�ساد واملتهمني‪ .‬لكن‬ ‫الهيئة غري معنية ب�إ�صدار الأحكام‪ ،‬ويكتفي ق�ضاة التحقيق بتحويل املتهمني‬ ‫للمحاكم املخت�صة‪.‬‬

‫هل �ستطيح اال�ستجوابات‬ ‫الربملانية ببع�ض �أركان احلكومة؟‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫توقع النائب عن كتلة بدر النيابية حممد‬ ‫كون حميدي ان ت���ؤدي اال�ستجوابات‬ ‫الربملانية ل��ل��وزراء �إىل الإط��اح��ة بعدد‬ ‫من �أرك���ان احلكومة احلالية‪ .‬وك�شف‬ ‫حميدي ع��ن �إن �إج����راءات ا�ستجواب‬ ‫وزير النقل واملوا�صالت باقر الزبيدي‬ ‫و�صلت �إىل مراحلها النهائية بعد تقدمي‬

‫القانونية النيابية‪:‬‬ ‫فقرة واحدة ّ‬ ‫تعطل �إقرار العبادي يعلن قرب �إجراء تعديل وزاري يف حكومته‬ ‫�سي�شملها التغيري ال����وزاري او عددها‪.‬‬ ‫الوطـنـي‬ ‫احلـر�س‬ ‫قـانـون‬ ‫وا�ضاف خالل لقائه جمموعة من املحللني‬ ‫�أع��ل��ن رئي�س ال���وزراء حيدر العبادي عن‬

‫جدد وزير الدفاع خالد العبيدي نفيه ان يكون تعامله داخل امل�ؤ�س�سة الع�سكرية‬ ‫بنف�س طائفي‪ ،‬وفيما اكد انه يراعي التوازن داخل الوزارة‪� ،‬شكا من جلوء ال�ضباط‬ ‫حينما يتعر�ضون اىل معاقبة باللجوء اىل ال�سيا�سيني من طوائفهم‪ .‬واجاب العبيدي‬ ‫عن �س�ؤال ب�ش�أن ف�صله �ضابطا من طائفة واحدة وذلك خالل مقابلة �أجرته معه احدى‬ ‫ال�صحف امل�صرية‪ ،‬قائ ًال ان "هذا املو�ضوع غري جدير باملناق�شة بالن�سبة يل �شخ�صيا‬ ‫لأن واقع احلال يف وزارة الدفاع هو من يجيب عن هذا املو�ضوع‪ ،‬ويو�ضح كيفية‬ ‫التوازن الوطني‪ ،‬حتى التوازن الوطني �أمام املعايري �أحيانا يتجاوز"‪ .‬و�أ�ضاف انه‬ ‫"عندما �أبحث حاليا عن القائد الكفء وال�شجاع والنزيه ووالئه للعراق فقط‪ ،‬مهما‬ ‫تكن مرجعيته‪ ،‬و�أنا كل ما اتخذ �إجراء ال يتذرع ال�ضابط �إال بهذه الذريعة يذهب‬ ‫�إىل القيادات ال�سيا�سية بالطائفة التي ينتمي �إليها‪ ،‬ويقول لهم �أق�صاين من املن�صب‬ ‫لأين �شيعي‪ ،‬وكذلك احلال مع ال�سني"‪ .‬وتابع العبيدي قائ ًال "ت�صور �أحد ال�ضباط‬ ‫الطيارين برتبة لواء �أو عميد طيار – وبرغم �أن الطريان اخت�صا�صي‪ -‬حتدث ب�أين‬ ‫�أق�صيته لأنه عند ي�ضرب الهدف يقول يا الله يا حممد يا على ويقول لأنه قال يا علي‬ ‫�أق�صيته من الطريان! ب�أي منطق هذا؟! �أنا عندما �أ�سمع هذا الكالم �أ�ضحك ولأن‬ ‫ق�سما من النواب وال�سيا�سيني روجوا هذا الكالم و�صدقوا به"‪.‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أو�ضحت اللجنة القانونية النيابية �أن هنالك‬ ‫ف��ق��رة وح��ي��دة تعطل �إق����رار ق��ان��ون احلر�س‬ ‫الوطني يف جمل�س النواب‪ ،‬فيما ا�شار اىل‬ ‫ان اقرار قانون احلر�س الوطني �سي�ضع حد ًا‬ ‫للت�صريحات التي ت�صف احل�شد ال�شعبي‬ ‫بـامللي�شيات‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة �سليم �شوقي‬ ‫قبل‬ ‫�إن “قانون احلر�س الوطني متفق عليه من ِ‬ ‫جميع الكتل واالطراف ال�سيا�سية لأنه �سيمنح‬ ‫ال�صفة القانونية وال�شرعية للح�شد ال�شعبي‪،‬‬ ‫ف�ض ًال عن و�ضع ح�� ٍد للت�صريحات املتكررة‬ ‫التيت�صفهمبامللي�شياتاحلاملةلل�سالحخارج‬ ‫اطار الدولة”‪ .‬و�أ�ضاف �أن “فقرة االنت�شار يف‬ ‫املحافظاتتعطلاقرارقانوناحلر�سالوطني‬ ‫والتي تن�ص على �أن حتوي جميع املحافظات‬ ‫جي�ش ًا م�ستق ًال ما ي�شك ُل خطر ًا على البالد”‪،‬‬ ‫م�ؤكد ًا �أن ”االتفاق بني الكتل ال�سيا�سية على‬ ‫الفقرة املذكورة �سيمهد لطرحة يف الربملان‬ ‫والت�صويت عليه خالل اجلل�سات املقبلة”‪.‬‬ ‫وتابع �شوقي �أن “االطراف ال�سيا�سية اتفقت‬ ‫ع��ل��ى �أن ي��ك��ون احل��ر���س ال��وط��ن��ي احت���ادي‬ ‫االن��ت��م��اء وتعيني ق��ادت��ه وت�سليحهم يكون‬ ‫ح�صر ًا من قبل القائد العام للقوات امل�سلحة‬ ‫والت�صويت عليهم داخ��ل جمل�س النواب”‪.‬‬ ‫وين�ص قانون احلر�س الوطني على ت�شكيل‬ ‫قوات ع�سكرية نظامية حملية يف كل حمافظة‬ ‫من ابناء املحافظة نف�سها فقط ويتم تطويع‬ ‫ابناء االق�ضية والنواحي ومركز املحافظة‬ ‫مبا ي�ضمن التمثيل احلقيقي البناء جميع‬ ‫املكونات وبح�سب ن�سبة متثيلهم احلقيقي يف‬ ‫جمتمعاملحافظةنف�سها‪.‬‬

‫االعالميني وال�سيا�سيني انه مت ت�شكيل عدة‬ ‫جلان اقت�صادية متخ�ص�صة لو�ضع احللول‬ ‫الناجعة وال�سيا�سات التي من خاللها ميكن‬ ‫جتاوز هذه االزمة الناجمة عن االنخفا�ض‬ ‫احلاد ب�أ�سعار النفط يف اال�سواق العاملية‪.‬‬ ‫و�شدد على ان حكومته ما�ضية باال�صالحات‬ ‫التي من �ش�أنها تخفيف االعباء عن كاهل‬ ‫امل���واط���ن�ي�ن م�����س��ت��درك��ا ب��ال��ق��ول ان هذه‬ ‫االجراءات لن مت�س دخل املواطن‪.‬‬

‫ق��رب اج��راء تعديل وزاري على حكومته‬ ‫وعن اجراءات عاجلة �سيتم اتخاذها قريبا‬ ‫ل��ت��ج��اوز االزم����ة االق��ت�����ص��ادي��ة يف البالد‪،‬‬ ‫وق���ال �إن ه��ن��اك وزارات يف حكومته مل‬ ‫ي�سمها مل ت��ق��م ب��امل��ه��ام امل��وك��ل��ة ال��ي��ه��ا وال‬ ‫ب��د م��ن تغيري وزرائ���ه���ا لتنه�ض مبهامها‬ ‫م��ن ج��دي��د‪ ،‬م�����ش�يرًا �إىل وج���ود جل��ن��ة من‬ ‫املخت�صني الختيار ال��ك��ف��اءات ل�شغل هذه‬ ‫املنا�صب‪ ،‬لكنه مل يو�ضح ال���وزارات التي‬

‫غـرق ‪ 60‬عراقـي ًا فـي بحـر �إيـجـة‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شف النائب عن كتلة التغيري �أم�ين بكر حممد‪� ،‬أم�س الثالثاء‪،‬‬ ‫ع��ن غ��رق ‪ 60‬عراقيا يف بحر ايجة ه��ارب�ين م��ن �صعوبة العي�ش‬ ‫يف ال��ع��راق‪ .‬وق��ال النائب ام�ين بكر ان��ه «مت انت�شال ‪ 15‬جثة من‬ ‫قاع البحر يوم ‪ 21‬من كانون الثاين اجل��اري وهم حاليا يف احد‬ ‫م�ست�شفيات مدينة ازمري الرتكية«‪ ،‬م�ضيفا اىل ان «هناك ت�سع جثث‬ ‫اخرى يف امل�ست�شفيات اليونانية مل تتحرك احلكومة للتعرف على‬ ‫ا�صحابها«‪ ،‬مو�ضحا ان «الغرقى الآخرين مل يتم اخراجهم من البحر‬ ‫حتى الآن»‪ .‬واو�ضح النائب عن كتلة التغيري «لقد قمنا باالت�صال‬ ‫ب��وازة اخلارجية والهجرة واملهجرين والقن�صلية العراقية يف‬

‫بعد نق�ص م�صادر متويله ‪ ..‬داع�ش يختطف ‪ً 50‬‬ ‫طفال يف املو�صل لبيعهم‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أفاد م�صدر مطلع من داخل مدينة املو�صل‪� ،‬أم�س الثالثاء‪ ،‬بقيام ع�صابات داع�ش‬ ‫الإرهابية بخطف اكرث من ‪ 50‬طفال دون �سن الثامنة من العمر وبيعهم يف �سوق‬ ‫جتارة الب�شر التي �أقامها داع�ش الإرهابي يف منطقة القيارة جنوب مدينة املو�صل‬ ‫حيث يتم بيعهم ومن ثم تهريبهم اىل مدينة الرقة يف �سوريا ليباعوا مرة اخرى‬ ‫اىل تركيا وب�سعر ي�صل اىل خم�سة �آالف دوالر‪ .‬وقال امل�صدر ان «ع�صابات داع�ش‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫االجرامية تعاين ازمة مالية حيث ت�سعى من خالل عمليات املتاجرة بالأطفال اىل‬ ‫زيادة م�صادر متويلها من خالل تهريب االطفال او قتلهم وبيع اع�ضائهم الب�شرية‬ ‫لبع�ض م�ست�شفيات دول اجل��وار‪ .‬يذكر �أن الكثري من عنا�صر داع�ش هربوا بعد‬ ‫تلقيهم �ضربات موجعة من قبل ط�يران القوة اجلوية ملواقعه ومقتل العديد من‬ ‫عنا�صره وا�ستهداف مراكز متويله يف مدينة املو�صل كما وانه يعي�ش حالة من‬ ‫االنهيار واالنك�سار والنق�ص يف التمويل وعدم قدرته اىل دفع رواتب اىل افراده‪.‬‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫طلب اال�ستجواب معززا بتوقيع ‪126‬‬ ‫نائبا‪ .‬واو�ضح ان قبة جمل�س النواب‬ ‫ت�شهد يف �شباط من هذا العام ا�ستجوابا‬ ‫لثالثة وزراء هم وزي��ر الدفاع ووزير‬ ‫املالية ووزي��ر النقل واملوا�صالت بناء‬ ‫على طلبات م�سببة وم��ع��ززة بوثائق‬ ‫قدمت �إىل رئا�سة جمل�س النواب التي‬ ‫وافقت عليها‪.‬‬

‫أكد أن اإلجراءات لن تمس دخل المواطن‬

‫مو�ضوع ال�سد اهمية بالغة لدرء اي خطر حمتمل‪ ،‬واال�ستعانة‬ ‫ب��اخل�برات ال��دول��ي��ة يف ه��ذا امل��ج��ال»‪ .‬و�أ���ض��اف ان��ه «ومراعاة‬ ‫لظروف النازحني‪ ،‬قرر املجل�س قيام وزارة املالية‪ /‬هيئة التقاعد‬ ‫الوطنية والوزارات واجلهات غري املرتبطة بوزارة بتقدمي جميع‬ ‫الت�سهيالت وامل�ساعدات الالزمة من اج��ل ا�ستكمال املعامالت‬ ‫التقاعدية للموظفني النازحني»‪ .‬كما قرر جمل�س الوزراء "قيام‬ ‫وزارة املالية ب���إط�لاق مبلغ املنحة املخ�ص�صة ل�شبكة االعالم‬ ‫العراقي يف املوازنة العامة االحتادية لل�سنة املالية ‪."2016‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�آلية ونحو �سبعة ماليني طلقة للعراق عن‬ ‫طريق احلكومة الأمريكية و�شحنة ذخرية‬ ‫منف�صلة للأردن"‪ .‬وقال �سوبوتكا يف بيان‬ ‫«قتال تنظيم داع�ش جزء مهم من حل �أزمة‬ ‫املهاجرين التي ت�شهدها �أوروب��ا»‪ .‬وكانت‬ ‫ج��م��ه��وري��ة ال��ت�����ش��ي��ك ال��ع�����ض��وة يف حلف‬ ‫�شمال الأطل�سي قد �أمدت القوات الكردية‬ ‫يف ال��ع��راق ببنادق وذخ�يرة وواف��ق��ت يف‬ ‫‪ 2015‬على بيع طائرات مقاتلة للحكومة‬

‫ال��ع��راق��ي��ة‪ .‬وك���ان���ت ج��م��ه��وري��ة الت�شيك‬ ‫وج�يران��ه��ا يف و���س��ط �أوروب�����ا ق��د اك��دت‬ ‫�ضرورة فر�ض قيود م�شددة على احلدود‬ ‫و�إن��ه��اء ال�����ص��راع��ات ال��دائ��رة يف ال�شرق‬ ‫الأو�سط ك�سبيل حلل �أ�سو�أ �أزمة مهاجرين‬ ‫ت�شهدها �أوروبا منذ احلرب العاملية الثانية‬ ‫ورف�ضت قبول ح�ص�ص ح��دده��ا االحتاد‬ ‫الأوروبي لتوزيع املهاجرين‪ .‬وكان وزير‬ ‫ال��دف��اع ال��دك��ت��ور خ��ال��د ال��ع��ب��ي��دي ق��د زار‬ ‫اال�سبوع املا�ضي �صحبة قادة وزارة الدفاع‬ ‫املرافقني له يف الزيارة الر�سمية التي يقوم‬ ‫بها جلمهورية م�صر العربية مقر هيئة‬ ‫الت�سليح للقوات امل�سلحة امل�صرية‪ .‬وقد‬ ‫ا�س ُتق ِب َل من قبل اللواء املهند�س الدكتور‬ ‫حممد �سعيد الع�صار وزي���ر ال�صناعات‬ ‫احلربي امل�صري وع��دد من كبار ال�ضباط‬ ‫واملهند�سني العاملني فيها‪ .‬ورح��ب وزير‬ ‫ال�����ص��ن��اع��ات احل��رب��ي��ة امل�����ص��ري بوزير‬ ‫الدفاع والوفد املرافق له‪ ،‬معرب ًا عن �أمله‬ ‫الوطيد ب�إقامة �أف�ضل عالقات التعاون مع‬ ‫ال��ع��راق‪ ،‬وا�ستعداد م�صر الكامل لتلبية‬ ‫املتطلبات الع�سكرية العراقية ومن خمازن‬ ‫اجل��ي�����ش ال��ع��رب��ي امل�����ص��ري‪ .‬وث��م��ن وزير‬ ‫الدفاع مواقف م�صر وحر�صها على متتني‬ ‫العالقات مع العراق على كافة امل�ستويات‬ ‫ومنها التعاون يف املجال الع�سكري‪.‬‬

‫أموال الفساد تضاهي‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫تركيا وكانت جهودهم حثيثة يف هذا اجلانب»‪ .‬وانتقد «احلكومة‬ ‫العراقية التي تعد موازناتها مبئات املليارات من ال��دوالرات دون‬ ‫ان ت�ستطيع تقدمي العي�ش الرغيد ملواطنيها«‪ ،‬معتربا «هجرة الآالف‬ ‫من العراقيني وعبورهم البحار املميتة ما هو �إال هربا من واقع‬ ‫اقت�صادي مرت ٍد و�سيا�سة غري دقيقة للحكومة لإنعا�ش مواطنيها«‪.‬‬ ‫واك��د ان «على احلكومة انتهاج �سيا�سة اقت�صادية توفر العي�ش‬ ‫الكرمي للمواطن الذي عاين من ويالت الهجمات االرهابية و�سراق‬ ‫املال العام بهدر ثروات البلد وحتطيم بنيته التحتية»‪ .‬وطالب بكر‬ ‫«احلكومة العراقية بتوفري االموال الالزمة العادة اجلثث اىل ذويها‬ ‫وم�ساعدة الناجني منهم وت�أمني عي�ش رغيد لهم»‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3400 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3400 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement