Page 12

‫ا�ستم��ر الأ�ست��اذ‬ ‫حكاية‬ ‫قائ�ل ًا‪ :‬وهك��ذا‬ ‫جت��ارب‬ ‫بع��د‬ ‫متوا�صل��ة ا�ستطاع العلماء تروي�ض‬ ‫الأ�س��ود وجعل القطط تتقافز فوق‬ ‫ظهوره��ا‪ ،‬رف��ع التلمي��ذ امل�شاك�س‬ ‫يده‪ ،‬و�س���أل‪ :‬وماذا ع��ن الإن�سان‬ ‫�أ�ستاذنا العزي��ز؟ �أجابه باخت�صار‪:‬‬ ‫وبع��د جه��ود متوا�صل��ة ا�ستط��اع‬ ‫ال�سيا�سيون م�سخ ال�شعوب وحتويلها‬ ‫�إىل فئران‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫االثنني املوافق ‪ 25‬من كانون الثاين ‪ 2016‬العدد ‪ 3398‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Monday 25 January. 2016 No. 3398 Year 13‬‬

‫أمام مؤتمر البرلمانات اإلسالمية‬

‫مع�صوم والعبادي واجلبوري يحذرون‪ :‬داع�ش يحتجز‬ ‫ماليني العراقيني وي�شكل التحدي الأخطر يف هذا الع�صر‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫�أكد رئي�س اجلمهورية ف�ؤاد مع�صوم �أن‬ ‫تنظيم «داع�ش» الإجرامي يعد التحدي‬ ‫االخ �ط��ر يف ه ��ذا ال �ع �� �ص��ر‪ ،‬م�ب�ي�ن��ا ان‬ ‫الق�ضاء عليه يتم بالرتفع عن ما يفرق‬ ‫البالد‪ .‬وق��ال مع�صوم يف كلمة القاها‬ ‫خالل م�ؤمتر الربملانات الإ�سالمية �إن‬ ‫«تنظيم داع�ش الإرهابي يعترب حاليا هو‬ ‫التحدي الأخطر يف هذا الع�صر‪ ،‬لكننا‬ ‫يف العراق بد�أنا ب�أخذ زمام املبادرة منه‬ ‫واالنت�صار عليه"‪ .‬و�أ�ضاف �أن «�شعبنا‬ ‫وق��وات�ن��ا الأم�ن�ي��ة ي��واج�ه��ون الإره ��اب‬ ‫وي�سطرون انت�صارات رائعة”‪ ،‬م�شددا‬ ‫على �أن «الق�ضاء على داع�ش ال يتم اال‬ ‫من خالل التعاون والعمل امل�شرتك”‪.‬‬ ‫وتابع «اننا اخذنا زمام املبادرة للتخل�ص‬ ‫م��ن ��ش��رور االره ��اب واع ��ادة ال�صورة‬ ‫امل�شرقة للم�سلمني ودينهم ال��ذي جاء‬ ‫من اهل املحبة وال�سالم»‪ .‬من جانبه دعا‬ ‫رئي�س الوزراء العراقي حيدر العبادي‬ ‫الدول اال�سالمية اىل الوحدة والتكاتف‬ ‫يف مواجهة االره� ��اب‪ ،‬حم��ذرا م��ن ان‬ ‫«الكلمة الباطلة وال�سامة ا�شد فتكا من‬ ‫االرهاب»‪ .‬وقال العبادي يف كلمة القاها‬ ‫ام�س االحد يف م�ؤمتر احتاد برملانات‬ ‫ال��دول اال�سالمية‪ ،‬ان «الكلمة الباطلة‬

‫يق��ول الدكت��ور الراحل علي كرمي �سعي��د‪ :‬روى يل �شاع��ر العراق مظفر‬ ‫رواية‬ ‫رب عن‬ ‫النواب يف برل�ين‪� :‬إن علي �صالح ال�سعدي بعد عودت��ه من املنفى عَ َ‬ ‫رغبت��ه بــ�إقامة عالقة طيبة مع مظفر‪ ،‬وكان يلح على خلوة معه يدافع فيها‬ ‫ع��ن نف�سه وكان ال�شاع��ر ي�صده وعندما �أذعن النواب وا�ستمع �إلي��ه‪ ،‬طالبه ال�سعدي ب�أهمية �أن‬ ‫ي�ص��دق ما يلي‪� :‬أوال‪� ،‬أن��ه (�أي ال�سعدي) واخلط القريب منه مل يكون��وا �إطالق ًا على �صلة ب�أية‬ ‫جهة �أجنبي��ة‪ .‬و�ألح على �ضرورة �إبالغ ممثل��ي الأطراف الوطنية �شيوعي�ين وحركيني و�أكرادا‬ ‫وبعثيني ي�ساريني بذلك‪ .‬ثاني ًا‪ ،‬طالب القيادة املركزية للحزب ال�شيوعي العراقي والي�سار عموم ًا‬ ‫ب�ضرورة التع��اون والتخطيط مل�سك زمام ال�سلطة‪ ،‬لأنه يعل��م �أن �أخطار ًا ج�سيمة تنتظر العراق‬ ‫و�أك��د ا�ستع��داده ورغبته ال�شديدة مبحكمة عادل��ة وعلنية يقف فيها متهم�� ًا ليعرتف بحقيقة ما‬ ‫ج��رى قبل ‪ 14‬رم�ضان ‪ 1963‬وخاللها‪ .‬وثالث ًا‪ ،‬قال �إنه وبعد دقائق من ثورة رم�ضان اكت�شف �أنه‬ ‫وجماعته ي�سريون دون �إرادتهم بقطار ماكنته �أمريكية‪ .‬خام�س ًا‪ ،‬قال عن قيادة ‪ 17‬متوز ‪،1968‬‬ ‫كله��م عندهم عالقة مع ال�سفارة الربيطانية ـ ما عدا البكر الذي ال �أعرف عنه �شيئ ًا‪ .‬وبعد ذلك‬ ‫جل�سن��ا �إىل بقي��ة احل�ضور فقال بح�ضور �أم��ل ال�شرقي وعبد اجلبار حم�س��ن و�آخرين‪� ،‬أنه يخاف‬ ‫كتابة مذكراته‪ ،‬لأنها �ست�ؤدي �إىل قتله ورمبا الإ�ساءة لزوجته‪.‬‬

‫بني مهجر والجئ و�أن�ش�أ بيئة حا�ضنة‬ ‫لالرهاب»‪ .‬على ال�صعيد ذاته قال رئي�س‬ ‫جمل�س النواب �سليم اجلبوري‪ ،‬ام�س‬ ‫الأح��د‪� ،‬إن تنظيم “داع�ش” الإجرامي‬ ‫يحتجز ماليني العراقيني كرهائن يف‬ ‫امل ��دن ال�ت��ي ي�سيطر عليها‪ ،‬الف �ت � ًا �إىل‬ ‫�أن “داع�ش” اب ��اد م �ك��ون��ات عراقية‬ ‫ك��االي��زي��دي�ين وامل�سيحيني‪ .‬وا�ضاف‬ ‫اجلبوري يف كلمة القاها عقب ت�سنمه‬ ‫رئ��ا��س��ة احت ��اد ال�برمل��ان��ات الإ�سالمية‬ ‫ر��س�م�ي� ًا �إن “ا�ست�شراء الإره� ��اب يف‬ ‫العامل الإ�سالمي واملنطقة و�ضع �شعوب‬ ‫امتنا فوق �سطح ملتهب”‪ ،‬م�شريا �إىل‬ ‫ان “الإرهاب اوغ��ل يف اذى العراق‬ ‫واباد اقليات كااليزيديني وامل�سيحيني‬ ‫وهدم الآثار وطم�س الرتاث العاملي”‪.‬‬ ‫وتابع اجلبوري �أن “داع�ش فر�ض اطرا‬ ‫متطرفة على ماليني الرهائن املحتجزين‬ ‫يف املدن التي ي�سيطر عليها”‪ ،‬داعيا اىل‬ ‫“ت�سوية �شاملة الحداث املنطقة نظرا‬ ‫لتداعياتها اخلطرية”‪ .‬وكان اجلبوري‬ ‫تن�سم رئ��ا��س��ة احت��اد ب��رمل��ان��ات ال��دول‬ ‫الإ�سالمية ر�سميا خالل الدورة احلادية‬ ‫ع�شرة مل ��ؤمت��ر احت ��اد جمال�س ال��دول‬ ‫االع�ضاء مبنظمة التعاون الإ�سالمي‪.‬‬ ‫ن�ص البيان اخلتامي �ص‪2‬‬

‫هل تلغى �سمات‬ ‫الدخول بني الدول العربية؟‬ ‫المشرق – ريام عبد الحميد‪:‬‬

‫ك�شفت جلنة العالقات اخلارجية الربملانية عن اق�تراح العراق �إلغاء �سمات‬ ‫الدخول (الفيزا) بني ال��دول العربية‪ ،‬مرجحة �أن يتم التوقيع على اتفاقيات‬ ‫اقت�صادية و�أمنية مع عدد من تلك الدول‪ .‬وقال رئي�س اللجنة‪ ،‬ح�سن �شويرد على‬ ‫هام�ش ح�ضوره فعاليات م�ؤمتر الربملانات العربية والإ�سالمية املنعقد يف بغداد‬ ‫�إن «العراق دعا �إىل �إلغاء �سمات الدخول بني الدول العربية با�ستثناء الأ�شخا�ص‬ ‫املحظورين من قبل الدولة التي ينتمون �إليها»‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن «العراق اجتمع‬ ‫بعدد من وف��ود ال��دول العربية‪ ،‬كفل�سطني وم�صر والتون�س والأردن‪ ،‬لبحث‬ ‫عدد من امللفات ذات االهتمام امل�شرتك»‪ .‬ورجح �شويرد‪� ،‬إمكانية «عقد اتفاقيات‬ ‫اقت�صادية و�أمنية مع عدد من الدول العربية»‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن «العراق ي�سعى لتحقيق‬ ‫م�صلحته من خالل تلك االتفاقيات»‪.‬‬

‫(خيـبـة الأمـل) تعيد �آالف الالجئني من‬ ‫�أملانيا على منت اخلطوط اجلوية العراقية‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعرب �آالف الالجئني العراقيني يف �أملانيا‬ ‫عن خيبه �أملهم ورغبتهم بالرجوع اىل‬ ‫�أر� ��ض ال��وط��ن بعد ان وف��رت اخلطوط‬ ‫اجلوية العراقية ا�سعارا تناف�سية لهم‪،‬‬ ‫ع��ازي��ن ال�سبب اىل �صعوبة �أو�ضاعهم‬ ‫وعدم ارتياحهم‪ .‬وقالت تقارير �إعالمية‬ ‫�أمل��ان�ي��ة‪� ،‬إن “ع�شرات العراقيني الذين‬ ‫دخلوا �أملانيا يف الأ�شهر ال�سابقة طلبا‬ ‫للجوء ي�شعرون بخيبة الأم ��ل بعد �أن‬ ‫و� �ص �ل��وا ق �ب��ل ع ��ن ط��ري��ق التهريب”‪،‬‬ ‫مو�ضحة �أن “احلياة يف �أوروب��ا لي�ست‬ ‫خ��ال�ي��ة م��ن امل�ن�غ���ص��ات‪ ،‬ولي�ست اجلنة‬ ‫امل��وع��ودة لطالبي اللجوء”‪ .‬وتابعت‬

‫التقارير‪� ،‬أن “�أغلب الالجئني يعي�شون يف‬ ‫غرف م�شرتكة ت�ضم الواحدة منها �أكرث من‬ ‫خم�سة �أ�شخا�ص‪ ،‬ما يجعلهم ال ي�شعرون‬ ‫باالرتياح مع فقدان اخل�صو�صية‪ ،‬يف حني‬ ‫ال يجد معظمهم عمال”‪ .‬وتلفت التقارير‬ ‫الأملانية‪� ،‬أن “الالجئني العراقيني وجدوا‬ ‫امل���س��اع��دة امل�ن��ا��س�ب��ة م��ن ق�ب��ل اخلطوط‬ ‫اجلوية العراقية التي وف��رت لهم تذاكر‬ ‫�سفر ب�أ�سعار منا�سبة حققت لهم رغبة‬ ‫العودة”‪ .‬وكان وزير اخلارجية الأملاين‬ ‫فرانك �شتاينماير �أك��د‪ ،‬يف كانون الأول‬ ‫املا�ضي‪� ،‬أن عدد الالجئني العراقيني يف‬ ‫بالده بلغ ‪� 90‬ألف ًا‪ ،‬فيما �أ�شار اىل �أن ن�سبة‬ ‫كبرية منهم يرغبون بالعودة اىل العراق‪.‬‬

‫التي ت�ؤجج الو�ضع وتذكي النعرات‬ ‫الطائفية ا��ش��د فتكا م��ن االره� ��اب يف‬ ‫بع�ض االحيان»‪ ،‬م�ؤكدا «اننا يف العراق‬ ‫ال نفرق بني مواطنينا على ا�سا�س الدين‬ ‫واملذهب والقومية‪ ،‬وان ابناء اجلنوب‬ ‫يف اجلي�ش واحل�شد ال�شعبي امتزجت‬ ‫دما�ؤهم مع اخوانهم يف دياىل وتكريت‬ ‫واالنبار �ضد ع�صابة داع�ش االرهابية‬ ‫ال�ت��ي ت�ستهدف اجلميع وت��دع��ي كذبا‬

‫دفاعها عن ال�سنة»‪ ،‬معتربا ان «قواتنا‬ ‫هي الوحيدة التي تقاتل داع�ش على‬ ‫االر� ��ض وال ي��وج��د اي ج�ن��دي اجنبي‬ ‫ع�ل��ى االرا���ض��ي ال �ع��راق �ي��ة»‪ .‬وا�ضاف‬ ‫رئي�س ال ��وزراء ال�ع��راق بالقول‪« :‬لقد‬ ‫قررنا يف العراق االحت��اد ون�سعى اىل‬ ‫ت�أ�سي�س حكم ر�شيد على الرغم من كل‬ ‫ال�صعوبات والتحديات التي نواجهها»‪،‬‬ ‫م �� �ش�يرا اىل ان «ع �ن��ا� �ص��ر ع�صابات‬

‫داع ����ش االره��اب �ي��ة ج���اءت م��ن خ��ارج‬ ‫احلدود»‪ .‬وتابع العبادي ان «التحديات‬ ‫االقت�صادية التي يواجهها العامل ب�سبب‬ ‫ان�خ�ف��ا���ض ا��س�ع��ار ال�ن�ف��ط ه��ي معاناة‬ ‫م�ضاعفة يف ال �ع��راق ب�سبب احلرب‬ ‫�ضد داع ����ش»‪ ،‬م���ش��ددا على «�ضرورة‬ ‫ايقاف ال�صراع يف �سوريا ال��ذي دمر‬ ‫ال�ب�لاد وق�ضى على جيل كامل و�شرد‬ ‫نحو احد ع�شر مليون مواطن �سوري‬

‫القـانـونـيـة النـيـابـيـة‪:‬‬ ‫العـفو العـام يتـ�ضمن �إعـادة التـحـقيـق‬ ‫واملحاكمة للمتهمني واملحكومني بالإرهاب‬

‫تن�سيقيات ع�شر حمافظات‬ ‫جتتمع يف الب�صرة وت�شكل‬ ‫ً‬ ‫جتمعا لـ(الإ�صالح والتغيري)‬

‫احل�شد ال�شعبي يدخل يف مناكفة حادة مع ال�سفري ال�سعودي ويطالب بطرده من العراق‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أكد ع�ضو اللجنة القانونية النيابية زانا �سعيد ان م�شروع قانون العفو العام‬ ‫يت�ضمن اعادة التحقيق واملحاكمة للمتهمني واملحكومني باالرهاب‪ .‬وبني �سعيد‬ ‫ان "اللجنة القانونية النيابية ناق�شت خالل االيام املا�ضية م�شروع قانون العفو‬ ‫العام ومنها اال�شكالية با�ستثناء امل�شمولني بق�ضايا االرهاب �ضمن القانون"‪.‬‬ ‫م�شريا اىل �أنه "بعد م�شاورات �أجرتها اللجنة مع منظمات وق�ضاة تو�صلنا بتقرير‬ ‫اللجنة ان يت�ضمن القانون �إع��ادة التحقيق واملحاكمة للمتهمني واملحكومني‬ ‫بقانون االرهاب"‪ .‬و�أو�ضح �سعيد �أن "حل هذه اال�شكالية ي�أتي �ضمن مطلب‬ ‫احتاد القوى الوطنية ب�أن هناك م�شمولني باالرهاب ب�سبب االعرتافات باالكراه‬ ‫او املخرب ال�سري وغريها"‪ .‬م�شريا اىل �أن "م�شروع القانون �سيطرح للنقا�ش‬ ‫خالل القراءة الثانية له والت�صويت عليه مرتوك للكتل ال�سيا�سية داخل جمل�س‬ ‫النواب"‪.‬‬

‫إنتاج قنابر هاون ‪ 82‬ملم وصواريخ ‪ 107‬ملم‬

‫ال�صنـاعـة تعيـد ت�شـغيـل‬ ‫خـطـوط الإنـتــاج احلـربــي‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلن وزير ال�صناعة واملعادن حممد‬ ‫�صاحب الدراجي‪� ،‬أم�س الأحد‪� ،‬إعادة‬ ‫ت�شغيل خ �ط��وط الإن� �ت ��اج احلربي‬ ‫وت �� �ص �ن �ي��ع ق��ن��اب��ر ه�� ��اون ‪ 82‬ملم‬ ‫و�صواريخ ‪ 107‬ملم‪ ،‬و�أكد �أن ت�شغيل‬

‫تلك اخل�ط��وط �سيوفر للعراق ‪865‬‬ ‫مليون دوالر �سنويا‪ ،‬وفيما حذر من‬ ‫ما "�سيفتعله" املت�ضررون من تفعيل‬ ‫ال�صناعة الوطنية لـ"�إف�شالها"‪� ،‬أعرب‬ ‫عن �أمله بتعزيز التعاون مع القيادة‬ ‫احلربية‪.‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلنت تن�سيقيات ع�شر حمافظات ت�شكيل‬ ‫جتمع با�سم "التجمع ال�شعبي للإ�صالح‬ ‫والتغيري"‪ ،‬و�أك��دت �أن الهدف منه املطالبة‬ ‫ب�ت�ن�ف�ي��ذ الإ�� �ص�ل�اح ��ات وت���ش�ك�ي��ل حكومة‬ ‫م�صغرة من التكنوقراط وجترمي الطائفية‪،‬‬ ‫ف�ي�م��ا دع ��ت �إىل حت��وي��ل امل �ح��اف �ظ��ات اىل‬ ‫النظام الالمركزي‪ .‬وق��ال ع�ضو تن�سيقية‬ ‫حمافظة الب�صرة حيدر عبد االمري �سلمان‬ ‫خ�لال بيان �ألقاه بعد الإع�لان عن التجمع‬ ‫يف قاعة ق�صر الزهور‪ ،‬و�سط الب�صرة‪� ،‬إن‬ ‫"التن�سيقيات يف ع�شر حمافظات واملنظمني‬ ‫للتظاهرات يف العراق عقدوا اجتماعات يف‬ ‫مدينة الب�صرة مل��دة يومني‪ ،‬ملناق�شة واقع‬ ‫وم�ستقبل ال�ت�ظ��اه��رات ح�ي��ث مت االتفاق‬ ‫على ت�شكيل جتمع با�سم (التجمع ال�شعبي‬ ‫ل�ل�إ��ص�لاح والتغيري)"‪ .‬و�أ� �ض��اف �سلمان‪،‬‬ ‫�أن "التجمع لي�س �سيا�سي ًا وهدفه املطالبة‬ ‫ب�إ�صالح منظومة �إدارة ال��دول��ة املرتهلة‪،‬‬ ‫و�إل �غ��اء املحا�ص�صة احل��زب�ي��ة والطائفية‬ ‫وت�شكيل حكومة م�صغرة من التكنوقراط‪،‬‬ ‫و��س��ن ق��ان��ون جت��رمي الطائفية وحماربة‬ ‫اخل �ط��اب امل �ت �ط��رف‪ ،‬وا� �س �ت �ع��ادة الأم� ��وال‬ ‫امل�سروقة"‪ ،‬مبينا �أن "التجمع �سيدعو �إىل‬ ‫حتويل املحافظات �إىل النظام الالمركزي‬ ‫للحيلولة دون تق�سيم ال�ب�لاد على �أ�س�س‬ ‫عرقية وطائفية والتوجه �إىل نظام �إداري‬ ‫ناجح"‪.‬‬

‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫دخلت هيئة احل�شد ال�شعبي يف مناكفة �إعالمية متوقعة‬ ‫مع ال�سفري ال�سعودي يف ال�ع��راق‪ ،‬وطالبت بطرده على‬ ‫خليفة ت�صريح لثامر ال�سبهان قال فيه ان ”رف�ض االكراد‬ ‫واالنباريني دخ��ول ق��وات احل�شد ال�شعبي اىل مناطقهم‬ ‫يبني عدم مقبوليته يف املجتمع العراقي”‪ .‬وقال املتحدث‬ ‫با�سم احل�شد ال�شعبي اح�م��د اال� �س��دي يف ب �ي��ان‪ ،‬تلقت‬ ‫(امل�شرق) ن�سخة منه‪� ،‬إن “ما حتدث به ال�سفري ال�سعودي‬

‫توقف ‪ 800‬م�شروع‬ ‫خـدمي يف البـ�صـرة‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫عادة ما تتم عمليات االختطاف يف بغداد حتت تهديد ال�سالح‬ ‫لكن �أ�سلوبا جديدا طفا على �سطح هذه اجلرمية النكراء‬ ‫التي تقلق جانبي الكرخ والر�صافة منذ عام ‪ .2003‬امر�أة‬ ‫ح�سناء ت�سحب ال�شباب البغدادي بحركات اغ��راء ي�صعب‬ ‫مقاومتها قبل ان تلقي بال�ضحية بني يد افراد ع�صابتها ومن‬ ‫ثم مفاو�ضة اهل املخطوف على مبالغ مالية كبرية مقابل‬ ‫اطالق �سراحه‪ .‬وبح�سب مديرية مكافحة اجرام بغداد فان‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫وتظهر عليها ع�لام��ات ال�ت�رف والغنى” بح�سب م�صدر‬ ‫امني‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر �أنه “مت �ضبط مبالغ مالية مزورة‬ ‫(دوالرات) و(‪� )20‬شريحة هاتف اغلبها بدون عائدية �إ�ضافة‬ ‫اىل عجلة دف��ع رباعي”‪ ،‬م�شري ًا اىل �أن “املتهمة اعرتفت‬ ‫�صراحة بارتكابها ج��رائ��م ع��دة ع��ن طريق �إق�ن��اع املجنى‬ ‫عليهم بالدعارة با�ستخدام جمالها”‪ .‬وتابع امل�صدر �أنه “مت‬ ‫ت�صديق �أقوال املتهمة وال يزال العمل جاري ًا لإلقاء القب�ض‬ ‫على باقي �أفراد الع�صابة"‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الداخلية‪ :‬داع�ش يفر من املعارك‬ ‫والعراق �سيتحرر بالكامل من الإرهاب هذا العام‬

‫ك�شف النائب الثاين ملحافظ الب�صرة �ضرغام‬ ‫االج� ��ودي‪ ،‬ام����س االح���د‪ ،‬ع��ن ت��وق��ف ‪800‬‬ ‫م���ش��روع خ��دم��ي واق�ت���ص��ادي يف املحافظة‬ ‫ب�سبب االزمة املالية واالقت�صادية التي متر‬ ‫بها البالد والتي اث��رت على �سري امل�شاريع‬ ‫يف جميع املحافظات ومنها الب�صرة‪ .‬وا�شار‬ ‫االجودي اىل ان "‪ 800‬من امل�شاريع اخلدمية‬ ‫واالقت�صادية يف املحافظة توقفت ب�سبب‬ ‫االزم��ة املالية التي مت��ر بها ال�ب�لاد‪ ،‬والتي‬ ‫ادت اىل قلة تخ�صي�صات املحافظة املالية"‪،‬‬ ‫مبينا ان "من بني امل�شاريع املتوقفة عددا‬ ‫من م�شاريع ال�صحة والتعليم"‪ .‬مو�ضحا ان‬ ‫"ازمة توقف امل�شاريع باملحافظة يحتاج حلها‬ ‫اىل قرارات �شجاعة مبنح امل�شاريع املتوقفة‬ ‫جلهات م�ستثمرة وبدعم حكومي من اجل‬ ‫اجناز تلك امل�شاريع بال�شكل ال�صحيح"‪.‬‬

‫رئي�سة ع�صابة (ح�سناء) تغري �شباب بغداد بجمالها الختطافهم‬ ‫احل�سناء (ت‪ .‬و‪ .‬ج) اعتمدت على جمالها وهي�أتها الرثية‬ ‫بتنفيذ العديد من عمليات الن�صب واخلطف والت�سليب يف‬ ‫مناطق متفرقة من العا�صمة‪ .‬القوات االمنية متكنت ا�ستنادا‬ ‫اىل معلومات دقيقة من و�ضع خطة ال�ستدراج الع�صابة‬ ‫املكونة من ثالث ن�ساء ورجلني واوقعت بهم جميعا يف فخ‬ ‫باحدى �ضواحي بغداد ال�شرقية‪ .‬قوة من مكافحة االجرام‬ ‫متكنت وفقا ملعلومات �سابقة من التعرف على الر�أ�س الكبري‬ ‫للع�صابة وهي امر�أة بالعقد الرابع من العمر ”فائقة اجلمال‬

‫من على �شا�شة ال�سومرية جتاوز فيه كل احلدود واللياقات‬ ‫الدبلوما�سية وهو ينم عن النوايا املبيتة �سلفا الر�سال‬ ‫�سفري دولة تدعم االٍرهاب ليكون ممثال لها يف دولة التزال‬ ‫دم��اء ابنائها تقطر م��ن مفخخات اره��اب�ه��م ودواع�شهم‬ ‫وبهائمهم الب�شرية املفخخة”‪ .‬و�أ�ضاف اال�سدي �أن “جتاوز‬ ‫ه��ذا املدعو على احل�شد واحلكومة واالغلبية ال�سكانية‬ ‫وال�سيا�سية ال ي��زي��دن��ا اال ا� �ص��رارا ع�ل��ى ال�ق���ض��اء على‬ ‫الدواع�ش ورف�ض وحماربة داعميهم ومموليهم يف الداخل‬

‫واخلارج”‪ ،‬مطالب ًا احلكومة العراقية ووزارة اخلارجية‬ ‫بـ”طرد ه��ذا ال�سفري ومعاقبته على ت�صريحاته الوقحة‬ ‫وجتاوزه على ال�شعب العراقي وح�شده ال�شعبي املقد�س‬ ‫و�سوقه لأكاذيب مف�ضوحة وحتري�ضه املبا�شر على الفتنة‬ ‫بني مكونات ال�شعب العراقي”‪ .‬وكان ال�سفري ال�سعودي يف‬ ‫العراق ثامر ال�سبهان عد "رف�ض االكرد وحمافظة االنبار‬ ‫دخول قوات احل�شد ال�شعبي اىل مناطقهم دليال على عدم‬ ‫مقبوليته من قبل املجتمع العراقي"‪.‬‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أك��د الناطق با�سم وزارة الداخلية‬ ‫�سعد معن �أن القوات الأمنية جنحت‬ ‫يف ت �ط �ه�ير م�ن�ط�ق��ة ال �� �ص��وف �ي��ة و‪4‬‬ ‫مناطق �أخ ��رى �شرقي ال��رم��ادي من‬ ‫عنا�صر تنظيم «داع ����ش» الإرهابي‪،‬‬ ‫ومل ي�ت�ب��ق � �س��وى م��رك��ز الفالوجا‬ ‫يف قب�ضة التنظيم‪ ،‬معرب ًا عن ثقته‬ ‫يف �أن «ال �ع��ام ‪� 2016‬سيكون عام‬ ‫حترير كامل الأرا��ض��ي العراقية من‬ ‫اجلماعات الإره��اب�ي��ة»‪ .‬و�أ��ش��ار معن‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫�إىل �أن «تنظيم داع����ش ي��واج��ه �أزمة‬ ‫حقيقية يف مدينة الفلوجة املنتف�ضة‪،‬‬ ‫وع��دد من قياداته هربت �إىل مناطق‬ ‫�أخ ��رى‪ ،‬و�أح�ي��ان� ًا يقومون بعمليات‬ ‫اع�ت�ق��ال و�إع� ��دام بحق املنتف�ضني»‪.‬‬ ‫ولفت االنتباه �إىل �أن ق��وات �شرطة‬ ‫الرمادي [مركز حمافظة الأنبار كربى‬ ‫املحافظات العراقية]‪� ،‬ست�شارك يف‬ ‫حترير املناطق الأخرى املوجودة يف‬ ‫حمافظة الأن�ب��ار‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن��ه يف‬ ‫وق��ت قريب �سيتم فتح مركز �شرطة‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫يف الرمادي‪ .‬كما �أكد معن‪� ،‬أن هناك‬ ‫«ر� �س��ائ��ل وردت م��ن �أه� ��ايل نينوي‬ ‫ي �ب��دون ف�ي�ه��ا ا� �س �ت �ع��داده��م مل � ��ؤازرة‬ ‫ال� �ق ��وات الأم �ن �ي��ة م��ن �أج� ��ل حترير‬ ‫مدينتهم‪ ،‬ولكننا ن��واج��ه �صعوبات‬ ‫جمة لأن عنا�صر «داع ����ش» يقومون‬ ‫بتفجري ك��ل � �ش��يء‪ ،‬و�أح �ي��ان��ا يكون‬ ‫التقدم بطيئا ل�ه��ذا ال�سبب‪ ،‬ولكننا‬ ‫مت�أكدون من �أن عام ‪� 2016‬سيكون‬ ‫عام حترير كامل الأرا�ضي العراقية‬ ‫من اجلماعات الإرهابية»‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3398 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3398 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement