Page 12

‫رفع��ت الراي��ات‪،‬‬ ‫حكاية‬ ‫ّ‬ ‫ودق��ت الطب��ول‪،‬‬ ‫وج��ردت ال�سيوف من‬ ‫�أغمادها‪ ،‬والتهب��ت الأل�سن بال�صراخ‪،‬‬ ‫ووزع��ت الأم��وال‪ ،‬وجن��دت و�سائ��ل‬ ‫الإعالم‪ ،‬فري��ق ي�صرخ‪ :‬يحيا الوطن‪،‬‬ ‫وفريق يهتف‪ :‬لبيك يا عراق‪ ،‬وعندما‬ ‫�أريق��ت الدم��اء‪ ،‬و�أزهق��ت الأرواح‪،‬‬ ‫خرج �شي��خ الفقراء ي�ص��رخ‪ :‬ما ر�أيت‬ ‫ً‬ ‫قوما �أغب��ى من ه���ؤالء الذين يهتفون‬ ‫بحياة وطنهم ويحفرون قرب ًا له‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫روى ال�شيوع��ي ال�سابق كرمي الزكي جوانب مم��ا �شاهده يف ق�صر النهاية اثناء‬ ‫رواية‬ ‫اعتقال��ه ج��اء فيها‪ :‬كان معي يف ق�ص��ر النهاية طاهر يحيى طي��ب الذكر هذا‬ ‫الرج��ل امل�سكني كانوا ي�شبعونه �ضرب ًا يومي ًا وكانت زنزانته �أمام الزنزانة التي‬ ‫كنت فيها‪ ,‬وهذه الزنزانات مت بنا�ؤها حتت مدرج التن�س يف ق�صر الرحاب‪ ,‬هذا املدرج �أو امللعب كانت‬ ‫العائلة املالكة متار�س الريا�ضة ولعبة التن�س فيه‪ .‬عبد العزيز العقيلي �ضابط المع من �ضباط اجلي�ش‬ ‫العراقي كان معن��ا يف �سرداب الق�صر املظلم الذي فيه تت�ساقط مياه املجاري العفنة فوق ر�ؤو�سنا‪ .‬يف‬ ‫كل هذه الظروف كنا نحاور العقيلي وجنادله لأنه �أ�صدر �أوامر م�شددة بحق الع�سكريني الفارين من‬ ‫اخلدم��ة‪ .‬و�أكرث الأ�شخا�ص كان ينتقده الرفي��ق ال�شهيد �شعبان كرمي وكان ينتقده والرجل برحابة‬ ‫�ص��در كان يتقبل النقد‪ .‬العقيل��ي مار�سوا معه �أ�شد �أنواع التعذيب‪ ,‬ويرتكون��ه للراحة ب�ضعة �أيام‬ ‫ومن ثم يعودون على تعذيبه وفتح جروحه من جديد‪ ،‬كان مثاال للرجولة والبطولة ومل ي�ستطيعوا‬ ‫�إكراه��ه على االعرتاف �أو ما ميلونه عليه من اعرتافات‪� .‬أم��ا �إبراهيم في�صل الأن�صاري فكان قبل‬ ‫�أي��ام من اعتقاله رئي�س ّا لأركان اجلي�ش العراقي‪ ،‬ه��ذا الرجل انهار بعد دخوله اىل ال�سرداب بعدة‬ ‫دقائق و�أخذ ينادي على احلرا�س‪ ,‬وجاء �شخ�ص ي�سمونه الرائد وهذا خمت�ص ب�شبكات التج�س�س حيث‬ ‫جرى حديث بينهم و�أخرجوه من ال�سرداب ومل �أره بعد ذلك‪.‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 23‬من كانون الثاين ‪ 2016‬العدد ‪ 3396‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Saturday 23 January. 2016 No. 3396 Year 13‬‬

‫قالت‪ :‬أصواتنا بحت من غير جدوى‬

‫مرجعية النجف‪ :‬اال�ستبداد والف�ساد والطي�ش ه�شمت قدرات العراق‬

‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫قالت املرجعية الدينية‪� ،‬أم�س اجلمعة‪،‬‬ ‫�إن غياب اخلطط االقت�صادية يف البلد‬ ‫يهدد بانهيار الو�ضع االقت�صادي‪،‬‬ ‫م�ؤكدا ان احلكومات املتعاقبة اهدرت‬ ‫امل���وارد امل��ال�ي��ة م��ن دون اال�ستفادة‬ ‫منها اقت�صاديا‪ .‬وبني ممثل املرجعية‬ ‫الدينية يف حمافظة ك��رب�لاء ال�سيد‬ ‫احمد ال�صايف خالل كلمته يف خطبة‬ ‫�صالة اجلمعة ان "اجلميع يعلم �أن‬ ‫بلدنا العزيز العراق ميتلك مقومات‬ ‫الدولة القوية اقت�صاديا وماليا ومبا‬ ‫انعم الله عليه من نعم �شتى �سواء من‬ ‫امكانات العقول و�سواعد ابنائه او‬ ‫الرثوات الطبيعية يف باطن االر�ض‬ ‫وظاهرها"‪ ،‬مو�ضحا «لكن احلكومات‬ ‫املتعاقبة على البلد منذ ع�ق��ود من‬ ‫ال��زم��ن مل تعمل ع�ل��ى ت�سخري هذه‬ ‫االم �ك��ان��ات خل��دم��ة ال�شعب وتوفري‬ ‫احل� �ي ��اة ال��ك��رمي��ة ل� ��ه‪ ،‬ب ��ل اه� ��درت‬ ‫معظم م���وارده امل��ال�ي��ة يف احل��روب‬ ‫املتتالية وال�ن��زوات الوقتية للحكام‬ ‫امل �� �س �ت �ب��دي��ن»‪ .‬وذك� ��ر ال �� �ص��ايف «يف‬ ‫ال�سنوات االخ�يرة برغم احلكومات‬

‫املنبعثة م��ن انتخابات ح��رة اال ان‬ ‫االو�� �ض ��اع مل تتغري ن�ح��و االح�سن‬ ‫يف الكثري م��ن امل�ج��االت ب��ل ازدادت‬ ‫معاناة املواطنني من جوانب عديدة‬ ‫ف �� �س��وء االدارة واحل��ج��م الوا�سع‬ ‫ل�ل�ف���س��اد امل���ايل واالداري م��ن جهة‬

‫واالو�ضاع االمنية املرتدية من جهة‬ ‫اخ��رى منعت من ا�ستثمار امكانات‬ ‫ال �ب �ل��د وم� � ��وارده امل��ال �ي��ة يف �سبيل‬ ‫خدمة ابنائه و�سعادتهم»‪ .‬وا�ضاف‬ ‫ان «العراق يعاين اليوم من م�شاكل‬ ‫حقيقية وحت��دي��ات كبرية باال�ضافة‬

‫اىل ال��ت��ح��دي االك �ب��ر يف حم��ارب��ة‬ ‫االره� � ��اب ال��داع �� �ش��ي والتحديات‬ ‫االمنية االخرى الناجمة من احت�ضان‬ ‫البع�ض لالرهابيني ودعمهم لهم يف‬ ‫الفتك باخوانهم و�شركائهم بالوطن‬ ‫ب��االح��زم��ة ال �ن��ا� �س �ف��ة وال �� �س �ي��ارات‬

‫امللغومة ويف املقابل قيام البع�ض‬ ‫من حاملي ال�سالح خارج اطار الدولة‬ ‫ب��االع �ت��داء ع�ل��ى امل��واط �ن�ين الآمنني‬ ‫والتعدي على اموالهم وممتلكاتهم‬ ‫والتحديات االمنية مبختلف �صور‬ ‫التحدي االقت�صادي واملايل الذي يهدد‬ ‫بانهيار االو�ضاع املعي�شية للمواطنني‬ ‫نتيجة انخفا�ض ا�سعار النفط من جهة‬ ‫وغياب اخلطط االقت�صادية املنا�سبة‬ ‫وعدم مكافحة الف�ساد بخطوات جدية‬ ‫من جهة اخرى»‪ .‬وتابع ان "ا�صواتنا‬ ‫قد بحت بال ج��دوى من تكرر دعوة‬ ‫االطراف املعنية من خمتلف املكونات‬ ‫اىل رعاية ال�سلم االهلي والتعاي�ش‬ ‫ال�سلمي ب�ين اب �ن��اء ال��وط��ن وح�صر‬ ‫ال�سالح بيد الدولة ودعوة امل�س�ؤولني‬ ‫والقوى ال�سيا�سية التي بيدها زمام‬ ‫االمور اىل ان يعي حجم امل�س�ؤولية‬ ‫ونبذ اخلالفات ال�سيا�سية التي لي�س‬ ‫من ورائها �سوى امل�صالح ال�شخ�صية‬ ‫ال�ف��ؤي��ة واملناطقية وبجمع كلمتهم‬ ‫على ادارة البلد على ما يحقق الرفاه‬ ‫وال�سعادة والتقدم البناء �شعبهم هذا‬ ‫كله ذكرناه حتى بحت ا�صواتنا»‪.‬‬

‫في ثاني عملية خالل ‪ 24‬ساعة‬ ‫جهاز املخابرات ير�صد‬ ‫اغـتيــال �أربعـة دواعـ�ش حتركات مريـبـة ل�سفـري زيباري‪ :‬احلكومة ملزمة بدفع رواتب‬ ‫طــعن ًا بال�سـكني فـي الفلوجة دولـة �آ�سـيوية يف بغـداد املوظـفني مهما انخـفـ�ض �سـعر النـفط‬ ‫نافي ًا االستغناء عن ‪ 200‬ألف موظف‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أفاد م�صدر يف �شرطة ناحية العامرية جنوبي مدينة الفلوجة مبحافظة االنبار‬ ‫ام�س اجلمعة‪ ،‬ب�أن اربعة من عنا�صر تنظيم “داع�ش” االجرامي قتلوا طعنا‬ ‫بال�سكني من قبل جمموعة م�سلحة و�سط الفلوجة‪ .‬وقال امل�صدر ان “جمهولني‬ ‫اقتحموا وكرا لداع�ش يف منطقة حي نزال و�سط مدينة الفلوجة‪ ،‬وقاموا بطعن‬ ‫اربعة من عنا�صر ع�صابات داع�ش االجرامية‪ ،‬ما ادى اىل مقتلهم يف احلال”‪.‬‬ ‫وا�ضاف امل�صدر �أنه “مل تتنب اية جهة او جماعة حتى الآن م�س�ؤولياتها عن‬ ‫هذه العمليات التي تنفذ �ضد اوكار داع�ش”‪ .‬وكانت م�صادر حملية �أفادت ام�س‬ ‫مبقتل عدد من عنا�صر “داع�ش” بعملية م�شابهة يف حي اجلوالن‪ ،‬ما دفع عنا�صر‬ ‫التنظيم اىل القيام بحملة تفتي�ش بحثا عن املنفذين‪.‬‬

‫اعتقال ع�صابة تتاجر بالأع�ضاء‬ ‫الب�شرية وبيع الأطفال و�سط بغداد‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أف��اد م�صدر يف قيادة عمليات بغداد ب�أن‬ ‫ق��وة �أم�ن�ي��ة اعتقلت ع�صابة م��ن ثالثة‬ ‫�أ�شخا�ص خمت�صة بـ«متاجرة الأع�ضاء‬ ‫الب�شرية وب�ي��ع الأط �ف��ال»‪ ،‬خ�لال عملية‬ ‫امنية نفذتها‪ ،‬و��س��ط العا�صمة بغداد‪.‬‬ ‫وق��ال امل�صدر �إن «ق��وة من ا�ستخبارات‬ ‫ف��وج ط ��وارئ ب�غ��داد ال��راب��ع متكنت من‬ ‫اعتقال ثالثة �أ�شخا�ص ي�شكلون ع�صابة‬ ‫ل�ل�م�ت��اج��رة ب��الأع �� �ض��اء ال�ب���ش��ري��ة وبيع‬

‫الأط �ف��ال خ�لال عملية امنية نفذتها يف‬ ‫�شارع ابو ن�ؤا�س‪ ،‬و�سط بغداد»‪ ،‬مبين ًا‬ ‫�أن «القوة ن�صبت كمين ًا حمكم ًا للع�صابة‬ ‫بعد ورود معلومات عن اتفاقها مع امر�أة‬ ‫تنوي بيع �أحد �أطفالها»‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر‬ ‫�أن «�أف� ��راد الع�صابة اع�ترف��وا �صراح ًة‬ ‫بارتكابهم عدة عمليات متاجرة من هذا‬ ‫النوع»‪ ،‬م�شري ًا اىل �أن «�أقوالهم �صدقت‬ ‫اب �ت��دائ �ي � ًا ومت��ت �إح��ال�ت�ه��م اىل اجلهات‬ ‫املخت�صة ذات العالقة»‪.‬‬

‫ك�شف م�صدر يف جهاز املخابرات لوكالة‬ ‫"الغد بر�س"عن قيام �سفري دولة �آ�سيوية‬ ‫يف ب�غ��داد‪ ،‬ومنذ �شهر �شباط املا�ضي‪،‬‬ ‫مبمار�سة ن�شاطات جت�س�سية‪ .‬وقال‬ ‫امل�صدر �إن ال�سفري يجمع املعلومات عن‬ ‫ال�سيا�سيني املتورطني بق�ضايا الف�ساد‬ ‫امل��ايل والإداري‪ ،‬والإج ��راءات الأمنية‬ ‫املتخذة خالل الزيارة الأربعينية‪ ،‬و�آلية‬ ‫دخول الزائرين عرب احلدود العراقية‪،‬‬ ‫م�ضيف ًا �أنه ا�ستف�سر من م�صادر عديدة‬ ‫عن نتائج التظاهرات وجدية املتظاهرين‬ ‫يف اقتحام املنطقة اخل�ضراء و�أ�سباب‬ ‫تقل�ص �أعدادهم‪ .‬وختم امل�صدر حديثه‪،‬‬ ‫بطلب ال�سفري املعلومات الوافية عن‬ ‫الأو�ضاع الأمنية يف الرمادي وت�أثرياتها‬ ‫على االن�ت�خ��اب��ات املقبلة‪ .‬ويف �سياق‬ ‫مت�صل‪� ،‬أو� �ض �ح��ت م���ص��ادر م��ن داخل‬ ‫ج�ه��از امل �خ��اب��رات ع��ن ام �ت�لاك �شركات‬ ‫ا�ستثمارية �أجنبية عاملة يف حمافظة‬ ‫الب�صرة‪� ،‬شعب ًا خا�صة جلمع وحتليل‬ ‫املعلومات‪ ،‬ما ي�ؤدي �إىل ت�شجيع بع�ض‬ ‫ال�شبكات اال�ستخباراتية اخلارجية‪،‬‬ ‫بزج عنا�صرها فيها ال�ستخدامها كغطاء‬ ‫جلمع املعلومات واال�ستغناء عن عمليات‬ ‫التجنيد املبا�شر‪ ،‬وبالتايل متكنها من‬ ‫ت�أ�سي�س �شبكات جت�س�س وا�سعة بغطاء‬ ‫�شرعي‪.‬‬

‫الأمريكان �أوقفوا معارك الرمادي ب�سبب‬ ‫(توغل �أفراد من احل�شد ال�شعبي يف ال�شرطة االحتادية)‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أك��دت م�صادر �أمنية عراقية �أن القوات االمريكية اكت�شفت‬ ‫توغل عنا�صر من احل�شد ال�شعبي يف �صفوف قوات ال�شرطة‬ ‫االحت��ادي��ة مبعارك تطهري ال��رم��ادي وق��ررت ايقاف املعارك‬ ‫وطرد احل�شد ال�شعبي‪ .‬ونقلت �صحيفة القد�س العربي عن‬ ‫�ضابط رفيع يف قيادة عمليات االنبار‪ ،‬مل يك�شف عن هويته‪،‬‬ ‫ان “معلومات ل��دى ق��وات اجلي�ش االم�يرك��ي التي ت�شرف‬ ‫على عمليات تطهري ال��رم��ادي م��ن ع�صابات تنظيم داع�ش‬ ‫االره��اب��ي بدخول عنا�صر من احل�شد ال�شعبي ب��زي قوات‬ ‫ال�شرطة االحت��ادي��ة وال��دخ��ول اىل مناطق �شرقي الرمادي‬ ‫يف ح�صيبة وال�سجارية وجويبة”‪ .‬وا�ضاف ال�ضابط الذي‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫يحمل رتبة عقيد يف اجلي�ش ان ”ايعازا ع�سكريا امريكيا‬ ‫�صدر للقيادة الع�سكرية العراقية امل�شرتكة ب�إيقاف تقدم‬ ‫القطعات الع�سكرية واالمنية قبل ثالثة ايام”‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫“بع�ض القادة الع�سكريني ربطوا االيعاز االمريكي يف بادئ‬ ‫االمر ب�أنه يتعلق بتحركات لعنا�صر داع�ش لكنه تبني الحقا‬ ‫انه يتعلق بزج عنا�صر من احل�شد ال�شعبي مع قوات ال�شرطة‬ ‫االحتادية”‪ .‬وقال ال�ضابط العراقي ان “القوات االمريكية‬ ‫فت�شت م��ن خ�لال قائمة ب�أ�سماء ق��وات ال�شرطة االحتادية‬ ‫وظهرت اعداد كبرية من عنا�صر احل�شد ال�شعبي يرتدون زي‬ ‫ال�شرطة االحتادية معهم‪ ،‬وهو امر اغ�ضب اجلانب االمريكي‬ ‫ودفعهم لطردهم من قاطع العمليات بالتهديد”‪.‬‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫نفى وزي��ر املالية هو�شيار زيباري ع��زم احلكومة اال�ستغناء عن ‪ 200‬ال��ف موظف‪،‬‬ ‫م�شريا اىل ان احلكومة ملزمة بدفع رواتب املوظفني مهما هبطت ا�سعار النفط‪ .‬وقال‬ ‫زيباري ان “قائمة الرواتب التي ت�صل �شهريا للوزارة تبلغ ‪ 4‬ترليونات و‪ 100‬مليون‬ ‫دينار”‪ ،‬م�ؤكدا ان “احلكومة ملزمة بدفع الرواتب و لديها بدائل ل�سد مبالغها بعدة طرق‬ ‫وبدائل مهما انخف�ضت ا�سعار النفط”‪ .‬ونفى وزير املالية نية احلكومة “اال�ستغناء عن‬ ‫‪ 200‬الف موظف حكومي”‪ ،‬م�ؤكدا ان “هذا ال�شيء غري مطروح ولي�س له ا�سا�س من‬ ‫ال�صحة”‪ .‬وبخ�صو�ص قر�ض البنك الدويل‪ ،‬لفت زيباري اىل ان “مبلغ القر�ض الذي‬ ‫ا�ستلمه العراق قبل نهاية العام املا�ضي البالغ مليار و‪ 200‬مليون دوالر ت�ضمن �شرطا‬ ‫هو ان يخ�ص�ص ‪ 200‬مليون دوالر منه ال�صالح �سد املو�صل‪ ،‬و‪ 300‬مليون دوالر اىل‬ ‫�شركة غاز الب�صرة‪ ،‬والبقية لدعم املوازنة”‪.‬‬

‫‪� 300‬شركة توقف عملها‬ ‫فـي �إقـليـم كرد�سـتان‬ ‫بـ�سـبــب الأزمـة املاليـة‬

‫مرجحة إمكانية االتفاق‬ ‫مع الشركات العالمية بشأنها‬

‫الطاقة الربملانية‪ :‬املباحثات م�ستمرة‬ ‫لتـعـديـل «جـــوالت الـرتاخـيـــ�ص»‬ ‫المشرق – ريام عبد الحميد‪:‬‬

‫�أك��دت جلنة الطاقة الربملانية ت�أييدها للمباحثات اجلارية بني وزارة النفط‬ ‫وال�شركات العاملية العاملة بالعراق لتعديل بنود جوالت الرتاخي�ص‪ ،‬نتيجة‬ ‫االنخفا�ض امل�ستمر بالأ�سعار العاملية‪ ،‬مبينة �أن هنالك مطالب للعراق و�أخرى‬ ‫لل�شركات وب�إمكانهما االتفاق لتحقيق «م�صلحتهما امل�شرتكة»‪ .‬وق��ال رئي�س‬ ‫اللجنة‪ ،‬اريز عبد الله �إن «اللجنة جهة رقابية ت�شجع وزارة النفط على �إعادة‬ ‫النظر بالعقود املربمة مع ال�شركات العاملية العاملة يف ال�ع��راق‪ ،‬ال�سيما �أن‬ ‫الأخ�ي�رة ب��دوره��ا حتتاج لتعديل بع�ض بنود تلك ال�ع�ق��ود»‪ ،‬م�شري ًا �إىل �أن‬ ‫«املباحثات بذلك ال�ش�أن حم�صورة بني وزارة النفط وال�شركات العاملية‪ ،‬حيث‬ ‫�ستجري مفاو�ضات تعديل العقود بعدها»‪ .‬و�أ�ضاف عبد الله �أن «�إعادة النظر‬ ‫بتلك العقود ج��اءت نتيجة لالنخفا�ض امل�ستمر لأ�سعار النفط‪ ،‬لأن الوزارة‬ ‫وقعتها عندما كانت جيدة»‪ ،‬مبين ًا �أن «ال�شركات العاملية العاملة بالعراق ال‬ ‫ت�ستطيع زيادة طاقتها الإنتاجية �إىل احلد املتفق عليه»‪ .‬و�أو�ضح رئي�س جلنة‬ ‫الطاقة الربملانية‪� ،‬أن «ال�شركات العاملية مل ت�شرتط متديد عقودها خم�سني �سنة‬ ‫مقبلة‪ ،‬بح�سب معلومات اللجنة»‪ ،‬الفت ًا �إىل �أن هنالك «مطالب للعراق و�أخرى‬ ‫لل�شركات العاملية وميكنهما االتفاق يف النهاية لتحقيق م�صلحتهما امل�شرتكة»‪.‬‬

‫ال أعداد جديدة من القوات‬

‫ال�سفارة الأمريكيـة‪ :‬ا�ستبدلنـا �أفــراد‬ ‫الفرقة ‪ 82‬بالفرقة ‪ 101‬املحمولة ً‬ ‫جوا‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫نفت ال�سفارة الأم�يرك�ي��ة يف بغداد‬ ‫و�صول "�أعداد كبرية" من اجلي�ش‬ ‫الأم�يرك��ي اىل ال �ع��راق‪ ،‬فيما بينت‬ ‫�أن��ه �سيجري ا��س�ت�ب��دال ال�ف��رق��ة ‪82‬‬ ‫املحمولة جو ًا واملتمركزة حالي ًا يف‬ ‫العراق بالفرقة ‪ 101‬خالل اال�سابيع‬ ‫املقبلة‪ .‬وقالت ال�سفارة �إن "التقارير‬ ‫التي تدعي بو�صول �أعداد كبرية من‬ ‫ق��وات جي�ش ال��والي��ات املتحدة اىل‬ ‫العراق هي تقارير غري �صحيحة"‪،‬‬ ‫مو�ضحة �أنه "�سيتم خالل الأ�سابيع‬ ‫املقبلة ا�ستبدال الفرقة ‪ 82‬املحمولة‬ ‫ج ��و ًا امل�ت�م��رك��زة ح��ال�ي� ًا يف العراق‬ ‫ب��ال �ف��رق��ة ‪ 101‬امل �ح �م��ول��ة جو ًا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف البيان �أن "هذا االجراء هو‬ ‫ج��زء م��ن امل�ن��اوب��ة ال��دوري��ة للقوات‬

‫الأمريكية"‪ ،‬م�ؤكد ًا �أن "�أعداد القوات‬ ‫يف ال�ع��راق �ستبقى كما هي بحدود‬ ‫‪ 3500‬فقط"‪ .‬و�أو��ض�ح��ت ال�سفارة‬ ‫يف بيانها �أن "الفرقة ‪ 101‬املحمولة‬ ‫ج ��و ًا ��س�ت�ق��وم بنف�س م �ه��ام الفرقة‬ ‫‪ 82‬املحمولة ج��وا لتقدمي امل�شورة‬ ‫والتدريب"‪ ،‬الفت ًا �إىل �أن "مناوبة‬ ‫ال �ق��وات ه��ذه وغ�يره��ا م��ن ن�شاطات‬ ‫جي�ش الواليات املتحدة يف العراق‬ ‫ك��ال �ت��دري��ب وت �ق��دمي امل��ع��دات ونقل‬ ‫الأ� �س �ل �ح��ة ت�ت��م م��ن خ�ل�ال الت�شاور‬ ‫والتن�سيق مع احلكومة العراقية"‪.‬‬ ‫وكانت و�سائل �إعالم حملية وعربية‬ ‫ف�ض ًال عن م�س�ؤولني حمليني حتدثوا‬ ‫خالل االيام القليلة املا�ضية عن قرب‬ ‫و� �ص��ول ق��وات �أم�يرك�ي��ة ك�ب�يرة اىل‬ ‫غرب العراق‪.‬‬

‫�أجواء م�شحونة يف طوزخورماتو بني احل�شد‬ ‫ال�شعبي والبي�شمركة تنذر مبواجهات جديدة‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أوق �ف��ت ‪�� 300‬ش��رك��ة يف اق�ل�ي��م كرد�ستان‬ ‫عملها‪ ،‬ب�سبب االزم��ة املالية‪ ،‬وك�شف نائب‬ ‫يف ب��رمل��ان االق �ل �ي��م "انخفا�ض ت�سجيل‬ ‫ال�شركات االجنبية بن�سبة ‪ ."%76‬وزار وفد‬ ‫من جلنة التجارة وحماية حقوق امل�ستهلك‬ ‫يف برملان اقليم كرد�ستان املديرية العامة‬ ‫لت�سجيل ال���ش��رك��ات يف اقليم كرد�ستان‪،‬‬ ‫وامل��دي��ري��ة العامة لت�سجيل ال�شركات يف‬ ‫حمافظة اربيل‪ .‬وقال ع�ضو جلنة التجارة‬ ‫وحماية حقوق امل�ستهلك يف برملان اقليم‬ ‫ك��رد� �س �ت��ان‪ ،‬حم�م��د ال �ي �خ��اين‪ ،‬ان "االزمة‬ ‫املالية واغ�لاق املعابر احل��دودي��ة‪ ،‬ت�سببت‬ ‫با�ضرار كبرية لل�شركات‪ ،‬حاولنا خالل هذه‬ ‫ال��زي��ارة االط�لاع على الو�ضع االقت�صادي‬ ‫واحل��رك��ة التجارية يف اقليم كرد�ستان‪،‬‬ ‫وب�ح��ث امل���ش��اك��ل وال�ع�ق�ب��ات ال�ت��ي تواجه‬ ‫ال�شركات"‪ .‬وا�ضاف اليخاين ان "ت�سجيل‬ ‫ال�شركات املحلية يف ع��ام ‪ 2015‬انخف�ض‬ ‫بن�سبة ‪ %52‬باملقارنة مع عام ‪ ،2013‬كما ان‬ ‫ت�سجيل ال�شركات االجنبية انخف�ض بن�سبة‬ ‫‪ ،%76‬وف�ضال عن ذلك‪ ،‬اوقفت ‪� 300‬شركة‬ ‫عملها ر�سميا يف اقليم كرد�ستان"‪ .‬ي�شار‬ ‫اىل انه توجد ‪� 3‬آالف و‪� 100‬شركة �أجنبية‬ ‫و‪ 21‬الف �شركة حملية‪ ،‬يف اقليم كرد�ستان‪،‬‬ ‫م�سجلة لدى وزارة التجارة‪.‬‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫جتددت‪� ،‬أم�س الأول اخلمي�س‪ ،‬اخلالفات بني عنا�صر من‬ ‫البي�شمركة الكردية وق��وات احل�شد ال�شعبي يف ق�ضاء‬ ‫طوزخورماتو‪ ،‬و�سط خماوف من تطور الأمر �إىل اال�شتباك‬ ‫امل�سلح بني الطرفني‪ .‬وقال قائممقام الق�ضاء �شالل عبدول‬ ‫يف ت�صريحات �صحية‪� ،‬أم�س اجلمعة‪� ،‬إن خالف ًا جديدا‬ ‫ن�شب بني قوات البي�شمركة واحل�شد ال�شعبي يف منطقة‬ ‫“طوزخورماتو” بعد ح��دوث ح��االت قتل وخطف يف‬ ‫الق�ضاء‪ .‬و�أو�ضح �أن امللف الأمني يف الق�ضاء بيد ال�شرطة‬ ‫املحلية و�شرطة طوارئ اقليم كرد�ستان‪ ،‬م�ضيف ًا “نريد �أن‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫يبقى هذا امللف حتت �سيطرتهم”‪ .‬ودع��ا جميع الف�صائل‬ ‫امل�سلحة‪� ،‬إىل اخلروج من “طوزخورماتو”‪� ،‬سواء كانوا‬ ‫من البي�شمركة �أو من احل�شد ال�شعبي‪ .‬من جانبه‪ ،‬رف�ض‬ ‫القيادي يف اللواء العا�شر التابع لقوات البي�شمركة‪ ،‬العميد‬ ‫الركن ريبوار �أحمد‪ ،‬ان�سحاب القوات الكردية من ق�ضاء‬ ‫“طوزخورماتو” النها “�ضمن حدود كرد�ستان” على حد‬ ‫تعبريه‪ .‬و�أ� �ض��اف “نحن م��ن قمنا بحماية ه��ذه املنطقة‬ ‫من �سيطرة تنظيم داع�ش‪ ،‬ول�سنا قوات جاءت من خارج‬ ‫املنطقة‪ ،‬ولن نقبل �أن ي�أتي �أحد ليت�آمر علينا �أو يخرجنا‬ ‫من مناطقنا”‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3396 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3396 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement