Page 12

‫من��ذ ت�س ّلم��ه املن�صب‬ ‫حكاية‬ ‫اجلدي��د‪ ،‬ول�سان��ه‬ ‫يتمدد يف كل االجتاهات‪،‬‬ ‫م��رة بالتفاخر بح�سب��ه ون�سب��ه‪ ،‬و�أخرى‬ ‫بكيل االتهامات للآخرين‪ ،‬وثالثة بعر�ض‬ ‫ثقافته الوا�سعة وقدرته على �إنقاذ البالد‬ ‫م��ن �أزماتها اخلانق��ة‪ ،‬ومع �صع��وده �إىل‬ ‫�أعل��ى درج��ات نرج�سيته‪� ،‬ص��رح �صديق‬ ‫طفولت��ه قائ ً‬ ‫�لا‪ :‬دع��وه ميار���س جنونه‪،‬‬ ‫فهو يري��د �أن يت�سرت ع��ن ما�ضيه البائ�س‬ ‫وخيانته احلالية‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫اخلمي�س املوافق ‪ 14‬من كانون الثاين ‪ 2016‬العدد ‪ 3389‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Thursday 14 January. 2016 No. 3389 Year 13‬‬

‫أوباما ّ‬ ‫حذر العبادي من طوفان يغرق العراق إذا انهار سد الموصل‬

‫ن�صف مليون عراقي قد يلقون حتفهم ‪ ..‬واملياه �ستغمر بغداد خالل ‪� 3‬أيام‬ ‫بغداد ‪ /‬واشنطن ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫نقلت م�صادر �أمريكية مقربة م��ن البيت‬ ‫الأبي�ض �أن الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما‬ ‫�أكد خالل مكاملة مطولة مع رئي�س الوزراء‬ ‫حيدر العبادي احلاجة امللحة للقيام ب�أعمال‬ ‫ال�صيانة ل�سد املو�صل الذي ت�شري التقارير‬ ‫الهند�سية �إىل احتمال ان�ه�ي��اره بالكامل‬ ‫خ�لال ف�صل ال��رب�ي��ع‪ .‬وح��ذر م���س��ؤول يف‬ ‫وزارة اخلارجية االمريكية ع�ضو ًا يف فريق‬ ‫م�شرتك مت ت�شكيله العام املا�ضي لدرا�سة‬ ‫امل�شكلة ب ��أن ف�صل الربيع �سيجلب معه‬ ‫خماطر كبرية‪ ،‬م�ضيفا �أن تقديرات وزارته‬ ‫تفيد ب�أنه يف ظل غياب جهود فاعلة ل�صيانة‬ ‫ال�سد‪ ،‬فانه �سينهار من دون �أن ي�شري �إىل‬ ‫موعد االنهيار‪ .‬وتكمن امل�شكلة الرئي�سة‬ ‫يف ال�ت�ح��دي الهند�سي للعمل يف كيفية‬ ‫تعزيز قاعدة هذا ال�سد الكبري ال��ذي بني‬ ‫يف عهد �صدام ح�سني على �أ�سا�سات واهنة‬ ‫لطبقة جب�سية وجريية طبا�شريية وطينية‬ ‫�ضعيفة‪ .‬غري �أن امل�شكلة ذات طابع �سيا�سي‬ ‫�أي�ضا‪� ،‬إذ يقول امل�س�ؤولون الأمريكيون‬ ‫ب�أن املخاطر املتزايدة ت�أتي يف ظل امل�شاكل‬ ‫التي يعانيها العبادي ب�سبب نق�ص الدخل‬ ‫يف ميزانية ال�ع��راق‪ ،‬وال�ن��زاع املتوا�صل‬ ‫مع مقاتلي داع�ش‪ ،‬والتحديات املفرو�ضة‬ ‫على �سلطته م��ن جانب ال�سا�سة ال�شيعة‬ ‫ال��ذي��ن ي ��رون يف امل �ق�ترح��ات الأمريكية‬ ‫م�ؤامرة تهدف �إىل تو�سيع النفود الغربي‬ ‫يف ال �ع��راق‪ .‬ووف�ق��ا مل�س�ؤولني عراقيني‪،‬‬ ‫فان �شركة ايطالية تدعى جمموعة تريفي‬ ‫جت��ري مفاو�ضات مع احلكومة العراقية‬ ‫الج��راء �أعمال ت�صليح طارئة لل�سد بكلفة‬

‫حيث يكون من�سوب املياه يف �شهر دجلة‬ ‫عند �أعلى م�ستوياته ويبلغ حينه ال�ضغط‬ ‫على ال�سد �أ� �ش��ده‪ .‬و�إن �أ� �س��و�أ �سيناريو‬ ‫ميكن تخيله ه��و يف ح��ال ح��دوث انهيار‬ ‫كامل لل�سد يف ف�صل الربيع‪ ،‬و�سط غياب‬ ‫حل�م�لات التوعية للمواطنني ب�ضرورة‬ ‫م �غ��ادرت �ه��م �أو اط�لاع �ه��م ع �ل��ى املحاذير‬ ‫الواجب مراعاتها‪ .‬ويقول امل�س�ؤولون يف‬ ‫وزارة اخلارجية االمريكية ب ��أن املنطقة‬ ‫الأكرث تعر�ضا للخطر يف حال انهيار ال�سيد‬ ‫�ستكون يف مدينة املو�صل‪ ،‬حيث �سينطلق‬ ‫تيار املياه املتدفق ب�أ�شد طاقته مع مياه نهر‬ ‫دجلة لي�صل �إىل مركز املدينة‪ .‬وقد ال يكون‬ ‫لدى �سكان املو�صل �أك�ثر من �ساعتني من‬ ‫اال�شعار امل�سبق ب�ش�أن انهيار ال�سد‪ ،‬حيث‬ ‫من املمكن �أن ي�صل ارتفاع من�سوب املياه‬ ‫�إىل ‪ 80‬قدم ًا‪ .‬وطبقا للمحللني يف الوزارة‪،‬‬ ‫م��ن امل�م�ك��ن للمياه امل�ت��دف�ق��ة �أن توا�صل‬ ‫�سريها يف نهر دجلة ومت��ر ع�بر مدينتي‬ ‫تكريت و�سامراء لت�صل �إىل بغداد‪ ،‬حيث‬ ‫من املمكن �أن تطيح يف طريقها باجل�سور‪.‬‬ ‫وبينما ت�سري املياه جنوب ًا‪ ،‬ف��ان احلطام‬ ‫واملبيدات واجلثث �ست�شكل جزءا من املاء‬ ‫املتدفق ما يهدد جتهيز البالد باملياه النظيفة‬ ‫وما يهدد انظمة الري اي�ضا‪ .‬و�سوف يكون‬ ‫لدى العا�صمة العراقية ب�ضعة �أيام قبل �أن‬ ‫ت�صلها امل�ي��اه‪ .‬غري �أن بع�ض املناطق يف‬ ‫بغداد ق��رب نهر دجلة‪ ،‬مبا يف ذل��ك جممع‬ ‫ال�سفارة الأمريكية وب�ن��اي��ات ال ��وزارات‬ ‫العراقية الرئي�سية‪ ،‬ق��د تتعر�ض للغرق‬ ‫حيث قد ي�صل من�سوب املياه �إىل ارتفاع‬ ‫‪ 13‬قدما‪.‬‬

‫ت �ق��در بنحو ‪ 380‬م�ل�ي��ون دوالر‪ .‬وك��ان‬ ‫رئي�س وزراء ايطاليا ماتيو ري�ن��زي قد‬ ‫قال يف كانون الأول املا�ضي ب�أنه �سين�شر‬ ‫‪ 450‬جنديا ايطاليا يف ال�سد لغر�ض حماية‬ ‫عمال ال�شركة يف حالة بدء العمليات هناك‪.‬‬ ‫غري �أن املفاو�ضات‪ ،‬مبا يف ذلك تلك املتعلقة‬ ‫بالرتتيبات الأمنية مل ت�ستكمل بعد‪ .‬ويبعد‬ ‫��س��د امل��و��ص��ل ال ��ذي ك��ان��ت ��ش��رك��ة املانية‬ ‫و�أخ��رى ايطالية قد �شيدتاه �سنة ‪1984‬‬ ‫نحو خم�سني كيلومرتا عن مدينة املو�صل‪،‬‬ ‫حيث بقي م�صدر خم��اوف كبرية لفرتات‬ ‫طويلة‪ .‬ومما يذكر ب�أن ‪ 600‬عراقي كانوا‬ ‫قد عملوا يف ال�سد قبل �أن يجتاح مقاتلو‬ ‫داع�ش �شمايل العراق �سنة ‪ .2014‬ويف‬

‫�ضوء ت�آكل �أر�ضية ال�سد اجلب�سية ب�سبب‬ ‫املياه‪ ،‬قامت الفرق العراقية بحفر ثقوب‬ ‫كبرية حتت �أ�س�س ال�سد وعمدت �إىل ملئها‬ ‫مب��زي��ج م��ن اجل����ص واال��س�م�ن��ت‪ .‬وكانت‬ ‫هذه االعمال جتري ثالث مرات يف اليوم‬ ‫وخالل �ستة �أيام يف اال�سبوع‪ .‬وبعد تزايد‬ ‫م�شاعر القلق ب�ش�أن ال�سد‪� ،‬شكلت �إدارة‬ ‫الرئي�س �أوب��ام��ا فريقا م��ن ع��دة وك��االت‬ ‫وو�ضع يف ال�سد ‪ 92‬جهازا ك��ان من بني‬ ‫اهدافها قيا�س ال�ضغط امل�سلط على ال�سد‬ ‫والروا�سب املت�شكلة يف املياه املحيطة به‪،‬‬ ‫وهو �شكل من �أ�شكال قيا�س معدل الطبقة‬ ‫اجلب�سية املتحللة‪ .‬غري �أن �إدارة �أوباما‬ ‫ا��س�ت�ب�ع��دت ام�ك��ان�ي��ة حت�م��ل ك�ل�ف��ة ترميم‬

‫امل�شروع بنف�سها‪ ،‬يف ح�ين كانت وزارة‬ ‫الدفاع الأمريكية مرتددة حيال فكرة ان�شاء‬ ‫قاعدة قرب ال�سد حلماية �أعمال الرتميم‪.‬‬ ‫وهكذا حاولت �إدارة الرئي�س �أوباما تقدمي‬ ‫يد العون �إىل العراقيني وحتملهم جانبا من‬ ‫كلفة الت�صليح من خالل حث البنك الدويل‬ ‫لتخ�صي�ص ‪ 200‬مليون دوالر من �أ�صل‬ ‫القر�ض البالغ مليارا ومائتي �أل��ف دوالر‬ ‫للعراق لرتميم �سد املو�صل‪ .‬وقد �أخربت‬ ‫ال�شركات الدولية م��ن جانب امل�س�ؤولني‬ ‫الأمريكيني ب�أن عليهم �أن يتفاو�ضوا ب�شكل‬ ‫مبا�شر مع العراقيني لرتتيب �أو�ضاعهم‬ ‫الأمنية‪ .‬ومتتد الفرتة الأكرث خطورة من‬ ‫نهاية �شهر �شباط لغاية منت�صف �شهر �أيار‪،‬‬

‫�ضربات جوية تد ّمر (ف�ضائية)‬ ‫و(�شرطة) و(بلدية) داع�ش باملو�صل‬

‫و�صول لواء مدرع‬ ‫معزز بالطائرات �إىل‬ ‫الب�صرة حلفظ الأمن‬

‫اخلارجية‪ :‬اخلري اهلل مل يقدم ا�ستقالته‬ ‫ً‬ ‫احـتـجـاجـا علـى ممـار�ســات اجلـعـفــري‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫جتدد الق�صف اجلوي العنيف لطريان التحالف على مقرات ومواقع تنظيم داع�ش داخل‬ ‫مدينة املو�صل‪ .‬وقالت م�صادر حملية ان طائرات التحالف الدويل نفذت �صباح ام�س غارات‬ ‫جوية دقيقة ا�ستهدفت خاللها مباين قناة �سما املو�صل الف�ضائية و�شرطة نينوى وبلدية‬ ‫املو�صل والتي يتخذها تنظيم داع�ش مواقع ومقرات لعقد االجتماعات وتوزيع املهام على‬ ‫عنا�صره وتخزين ال�سالح والعتاد‪ .‬وا�ضاف ان الق�صف �أ�سفر عن تدمري تلك املباين بنحو‬ ‫كامل ومقتل وا�صابة جميع امل�سلحني الذين كانوا يتواجدون فيها حني وق��وع الق�صف‪.‬‬ ‫ويذكر ان ال�ضربات اجلوية كانت قد دمرت ام�س الأول مبنى للدواع�ش كان يحوي ماليني‬ ‫الدوالرات التي جمعها "داع�ش" من بيعه النفط املهرب ومن الأموال التي يجمعها من �سكان‬ ‫املدن التي �سيطر عليها‪.‬‬

‫الـماليـة الربملانيـة ت�ؤكد‪:‬‬ ‫ال قرو�ض للمواطنني خالل ‪2016‬‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلنت اللجنة املالية الربملانية‪� ،‬أم�س‬ ‫االربعاء‪ ،‬ان ”ال قرو�ض يف العام اجلاري‬ ‫‪ 2016‬لأن احل �ك��وم��ة ال �ع��راق �ي��ة لي�س‬ ‫ب�إمكانها منح املواطنني اية قرو�ض كانت‬ ‫ومن اي نوع‪ ،‬ب�سبب االزمة االقت�صادية‬ ‫ال�ك�ب�يرة ال�ت��ي مي��ر ب�ه��ا ال�ب�ل��د و�سيا�سة‬ ‫التق�شف“‪ .‬وتاتبع ع�ضو املالية النيابية‬

‫� �س��رح��ان اح �م��د ان ”احلكومة تواجه‬ ‫م�صاعب يف ت�أمني رواتب املوظفني خالل‬ ‫ال �ع��ام احل ��ايل‪ ،‬فكيف يت�سنى ل�ه��ا منح‬ ‫القرو�ض يف ظ��ل مثل هكذا ظروف؟“‪،‬‬ ‫م�ضيفا ان ”املوازنة العامة لعام ‪2016‬‬ ‫ت�شغيلية فقط‪ ،‬وعلى احلكومة ا�ستخدام‬ ‫ال��و��س��ائ��ل ال�صحيحة مل��واج �ه��ة االزم ��ة‬ ‫االقت�صادية“‪.‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلنت قيادة عمليات الب�صرة عن و�صول‬ ‫ل��واء م��درع ت��اب��ع ل�ق��وات اجلي�ش معزز‬ ‫بالطائرات �إىل املحافظة‪ ،‬معتربة ان تلك‬ ‫القوة �ستكون كافية لتعزيز امن الب�صرة‬ ‫التي تكرث بها النزاعات الع�شائرية‪ .‬وقال‬ ‫قائد العمليات ال�ل��واء الركن �سمري عبد‬ ‫الكرمي �إن تلك القوة و�صلت من العا�صمة‬ ‫بغداد ومت االجتماع معها يف مقر قيادة‬ ‫العمليات وو� �ض��ع اخل�ط��ط امل�ستقبلية‬ ‫ل�ل�� �س�ي�ط��رة ع �ل��ى ال��و� �ض��ع الأم� �ن ��ي يف‬ ‫املحافظة و�سحب جميع الأ�سلحة الثقيلة‬ ‫واملتو�سطة من الع�شائر املتنازعة خا�صة‬ ‫يف �شمال الب�صرة وف��ق �أوام ��ر �صادرة‬ ‫من القيادة العامة للقوات امل�سلحة‪ .‬كما‬ ‫�أ��ش��ار عبد ال�ك��رمي �إىل ان��ه �ستتم �إع��ادة‬ ‫ان�ت���ش��ار ق ��وات ال���ش��رط��ة يف املحافظة‬ ‫والرتكيز على النقاط اخلارجية ومداخل‬ ‫الب�صرة الرئي�سة‪ .‬وكان رئي�س الوزراء‬ ‫حيدر العبادي‪ ،‬ك�شف م�ساء ام�س الأول‬ ‫الثالثاء‪ ،‬عن و�صول قوة من بغداد �إىل‬ ‫الب�صرة و�صفها بـ"ال�ضاربة" من اجل‬ ‫ا�ستتباب الأمن يف املحافظة‪.‬‬

‫الأمن النيابية‪ :‬تفجريات بغداد ودياىل‬ ‫ت�ؤكد (اخـــرتاق) الأجهزة الأمنية‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫عد ع�ضو جلنة الأمن والدفاع النيابية عبداجلبار رهيف العبودي‪،‬‬ ‫ان التفجريات الإرهابية االخ�يرة التي �شهدتها العا�صمة بغداد‬ ‫وحمافظة دي��اىل "دليل على اخ�ت�راق الأج �ه��زة الأم�ن�ي��ة و�ضعف‬ ‫التن�سيق بني مراكز ادارتها"‪ .‬وقال رهيف "من جديد فجعنا بعدد‬ ‫من ال�شهداء يف حمافظتي بغداد ودي��اىل‪ ،‬فقد اق��دم الإرهابيون‬ ‫امل�ه��زوم��ون على ا�ستهداف املدنيني االب��ري��اء يف ب�غ��داد اجلديدة‬ ‫بتفجري �سوق مركزية ويف مدينة املقدادية مبحافظة دياىل بتفجري‬ ‫مقهى"‪ .‬و�أ�ضاف ان "الدواع�ش اجلبناء عجزوا عن مواجهة الرجال‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫يف امليدان فا�ستهدفوا الن�ساء واالطفال يف مراكز املدن وهو �سلوك‬ ‫�شائن ال يليق اال باحلثاالت واالوبا�ش ومن ال مروءة لهم"‪ .‬و�أ�شار‬ ‫�إىل ان "جرمية القتل الع�شوائي الأخرية يف بغداد ودياىل‪ ،‬ت�ؤكد ان‬ ‫�أجهزتنا الأمنية مازالت ت�شكو من نقاط �ضعفها القدمية‪ ،‬ومازالت‬ ‫تعاين من االخ�تراق وعدم ت�صفية اخلاليا النائمة للعدو‪ ،‬وفقدان‬ ‫الآليات الالزمة ل�ضبط الأمن وتعدد مراكز الإدارة الأمنية ما بني‬ ‫وزارة الداخلية وعمليات بغداد و�ضعف التن�سيق بينهما وامتداد‬ ‫امل�شكلة نف�سها اىل املحافظات‪ ،‬وع��دم معاقبة املق�صرين و�شيوع‬ ‫حاالت الف�ساد يف املراكز الأمنية"‪.‬‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫جاء يف ال�س�يرة الذاتية للم�صور ج��ان �صاحب ا�ستوديو باب��ل ال�شهري ما يلي‪:‬‬ ‫رواية‬ ‫تع��رف جان على �ص��دام ح�سني يف �شهر ت�شرين االول م��ن العام ‪ 1968‬عندما‬ ‫زاره اىل حمله القدمي يف بداية �شارع الر�شيد وكان برفقته �شقيقه برزان وكان‬ ‫يومها نائبا لرئي�س جمل�س قيادة الثورة‪ ،‬التقط له �أول �صورة مع �أخيه برزان ثم بعدها ات�صل بزوجته‬ ‫هاتفيا وطلب حظورها اىل اال�ستوديو اللتقاط �صورة م�شرتكة وهكذا انتهت �أول زيارة بتوثيق �صورة‬ ‫ل�صدام مع برزان‪ ،‬ومع زوجته �ساجدة خري اهلل طلفاح‪ .‬ا�ستمر �صدام يرتدد على ا�ستوديو بابل خالل‬ ‫ف�ترة عمله ً‬ ‫نائبا للرئي�س التقطت خاللها عد�سة ج��ان الكثري من ال�صور ل�صدام وعائلته‪ ،‬وكانت �أول‬ ‫�ص��ور التقطها جان بع��د تويل �صدام امل�س�ؤولية الأوىل يف �شهر مت��وز ‪ ،1979‬فقد التقط جان ل�صدام‬ ‫�صورت�ين ر�سميت�ين �إحداهما بال��زي املدين والآخ��رى بالب��زة الع�سكرية‪ ،‬مت تعميمهم��ا على دوائر‬ ‫الدولة‪ ،‬بعدها ا�ستمر احلال باعتباره امل�صور الر�سمي وال�شخ�صي‪ ،‬فكانت جميع �صور �صدام ال�شخ�صية‬ ‫والر�سمي��ة بعد�سة باب��ل‪ ،‬وكذلك العملة العراقية من فئة ‪ 25‬دينارا الت��ي حتمل �صورة �صدام كانت‬ ‫�أي�ض��ا بعد�سة بابل‪� ،‬أما ع��ن �آخر �صورة التقطتها عد�سة بابل‪ ،‬فكان��ت جمموعة �صور عائلية م�شرتكة‬ ‫جمعت كل �أفراد عائلته ب�ضمنهم ح�سني كامل وكانت مبنا�سبة اليوبيل الذهبي مليالده‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫رد ًا على الأنباء التي حتدثت عن ا�ستقالة وكيل وزارة اخلارجية نزار اخلري الله‬ ‫من من�صبه احتجاج ًا على ممار�سات الوزير �إبراهيم اجلعفري‪ ،‬نفى املتحدث‬ ‫الر�سمي با�سم وزارة اخلارجية‪� ،‬أحمد جمال‪�“ ،‬صحة ما نقلته بع�ض املواقع‬ ‫الإخبارية ب�ش�أن ا�ستقالة وكيل وزارة اخلارجية‪ ،‬ن��زار اخلري الله”‪ .‬وتابع‬ ‫جمال ”على و�سائل االع�لام وال�صحفيني توخي الدقة وامل�صداقية قبل ن�شر‬ ‫هكذا �أخبار مفربكة هدفها الت�شوي�ش على االداء الدبلوما�سي لوزارة اخلارجية‬ ‫وحملة اال�صالح التي ت�شهدها على م�ستوى دوائر مركز الوزارة او بعثاتها يف‬ ‫اخلارج” على حد و�صفه‪.‬‬

‫املكتب الإعالمي للدكتور �إياد عالوي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مـ�سلـحا‬ ‫فـ�صيــال‬ ‫ينـفــي تـ�شـكـيـلـه‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫فند املكتب الإعالمي للدكتور �إياد عالوي رئي�س كتلة الوطنية ما تناوله احد مواقع التوا�صل‬ ‫االجتماعي عن ت�شكيل ف�صيل م�سلح حتت مظلة رئا�سة اجلمهورية مب�سمى "كتائب جند الله‬ ‫الغالبون‪ .‬اياد عالوي"‪ .‬و�أ�ضاف املكتب يف بيان ح�صلت (امل�شرق) على ن�سخة منه "اننا اذ‬ ‫ننفي هذه االكاذيب امل�ضللة جملة وتف�صيال‪ ،‬نود ت�أكيد احلقائق التالية‪:‬‬ ‫‪ -1‬الدكتور �إياد عالوي رف�ض �سابقا وما زال راف�ضا مبد�أ الت�شكيالت امل�سلحة خارج �إطار‬ ‫ال�سلطة‪� ،‬إميان ًا منه ب�سلمية العمل ال�سيا�سي‪ ،‬ومدنية التوجهات‪ ،‬والتزام ًا منه بالد�ستور‬ ‫العراقي النافذ‪.‬‬ ‫‪ -2‬لي�س للدكتور عالوي �أية ارتباطات عملية برئا�سة اجلمهورية يف الوقت احلا�ضر برغم‬ ‫�صفته القانونية والد�ستورية نائب ًا لرئي�س اجلمهورية‪.‬‬ ‫‪� -3‬إن توقيت �إطالق هذه االكاذيب يرتبط بات�ضاح و�صحة مواقفنا من خماطر الف�صائل‬ ‫امل�سلحة املنفلتة‪ ،‬وحماولة لإ�ضفاء ال�شرعية على االنتهاكات التي يقوم بها بع�ضها �ضد‬ ‫املواطنني الأبرياء والتي باتت حمل �إدانة وا�ستنكار يف الداخل واخلارج‪.‬‬ ‫ن�ؤكد لأبناء �شعبنا الكرمي وال��ر�أي العام يف الداخل واخل��ارج التزامنا مبنهجنا املدين‬ ‫ال�سلمي الدميقراطي طريقا للتغيري عرب الآليات الد�ستورية‪ ،‬ووقوفنا وراء قواتنا امل�سلحة‬ ‫البا�سلة وم�ؤ�س�ساتنا ال�شرعية‪.‬‬

‫النفط يرتفع للمرة الأوىل يف ‪� 8‬أيام‬ ‫بعد انـخــفا�ض املخــزون الأمريـكي‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ارتفعت العقود الآجلة للنفط اخلام للمرة الأوىل يف ثمانية �أيام �إذ ابتعد اخلام الأمريكي‬ ‫اخلفيف عن م�ستوى ‪ 30‬دوالرا للربميل الذي نزل دونه يف اجلل�سة ال�سابقة بعد تراجع‬ ‫غري متوقع للمخزونات الأمريكية الأ�سبوع املا�ضي‪ .‬وارتفع خام غرب تك�سا�س الو�سيط‬ ‫الأمريكي ‪� 37‬سنتا �إىل ‪ 30.81‬دوالر للربميل ال�ساعة ‪ 0608‬بتوقيت جرينت�ش‪ .‬ويوم‬ ‫الثالثاء نزل اخلام الأمريكي ‪� 97‬سنتا ليغلق عند ‪ 30.44‬دوالر بعد �أن الم�س ‪ 29.93‬دوالر‬ ‫وهو م�ستوى منخف�ض مل ي�شهده منذ كانون الأول ‪ .2003‬وزاد خام القيا�س العاملي برنت‬ ‫‪� 28‬سنتا �إىل ‪ 31.14‬دوالر للربميل وكان العقد قد نزل ‪� 69‬سنتا ليبلغ عند الت�سوية ‪30.86‬‬ ‫دوالر بعد �أن تراجع �إىل ‪ 30.34‬دوالر للربميل يوم الثالثاء املا�ضي‪.‬‬

‫البنك املركزي يُزيد مبيعات‬ ‫الدوالر بعد ارتفاع �أ�سعاره‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫�سجلت م�ب�ي�ع��ات ال�ب�ن��ك امل ��رك ��زي‪� ،‬أم�س‬ ‫االرب��ع��اء‪ ،‬زي ��ادة يف م ��زاده لبيع العملة‬ ‫الأج �ن �ب �ي��ة‪ ،‬ب�ب�ي��ع �أك �ث�ر م��ن ‪ 213‬مليون‬ ‫دوالر بعد ان باع �أم�س االول ‪ 171‬مليون‬ ‫دوالر وااليام ال�سابقة بهذا املعدل تقريب ًا‪.‬‬ ‫وق��د ت�أتي ه��ذه ال��زي��ادة حماولة من البنك‬ ‫ل�ضبط ا�سعار �صرف ال��دوالر �أمام الدينار‬ ‫العراقي بعد ارتفاع ن�سبي �شهدته اليومني‬ ‫املا�ضيني‪ .‬وذكر بيان للبنك‪ ،‬تلقت (امل�شرق)‬ ‫ن�سخة منه �إن «حجم املبلغ املباع (�أم�س)‬ ‫بلغ ‪ 213‬مليون ًا‪ ،‬و‪� 663‬ألف دوالر‪ ،‬ب�سعر‬ ‫�صرف ‪ 1182‬دينارا مقابل الدوالر الواحد‪،‬‬

‫ومب�شاركة ‪ 18‬م�صرف ًا و‪� 15‬شركة للتحويل‬ ‫املايل»‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن «حجم مبالغ احلواالت‬ ‫واالعتمادات بلغ ‪ 190‬مليونا و‪ 353‬الف‬ ‫دوالر‪ ،‬فيما كانت الكمية املباعة نقد ًا ‪23‬‬ ‫مليون ًا‪ ،‬و‪� 310‬آالف دوالر»‪ .‬و�أو�ضح البيان‬ ‫ان «بيع املبالغ املحولة حل�سابات امل�صارف‬ ‫يف اخلارج يكون ب�سعر ‪ 1190‬دينارا لكل‬ ‫دوالر‪� ،‬أما �سعر البيع النقدي فيكون ب�سعر‬ ‫‪ 1190‬دينار ًا لكل دوالر»‪ .‬و�شهدت اال�سواق‬ ‫املحلية اليومني املا�ضيني ارتفاع ًا ملحوظ ًا‬ ‫يف �سعر �صرف ال��دوالر امام الدينار حيث‬ ‫بلغ ال��دوالر الواحد �أم�س االربعاء ‪1228‬‬ ‫دينار ًا [ ‪ 128‬الف دينار للمائة دوالر]‪.‬‬

‫داع�ش يد ّرب الأطفال الأيزيديني املختطفني‬ ‫لديـــه علـى الأ�سـلحـة والعـمليات االنـتـحاريـــة‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أع��ل��ن م�����ص��در م��ط��ل��ع �أن تنظيم‬ ‫داع�ش يقوم منذ �أ�شهر بتدريب‬ ‫الأط��ف��ال الأي��زي��دي�ين املختطفني‬ ‫ل��دي��ه ع��ل��ى ا���س��ت��ع��م��ال الأ�سلحة‬ ‫والقيام بالعمليات االنتحارية‪.‬‬ ‫وق����ال م��دي��ر م��ك��ت��ب املخطوفني‬ ‫االي��زي��دي�ين يف حم��اف��ظ��ة دهوك‬ ‫ح�سني كورو‪“ :‬هناك حوايل ‪800‬‬ ‫طفل اي��زي��دي ت�ت�راوح اعمارهم‬ ‫بني ‪ 5‬و‪ 18‬عاما يتم تدريبهم يف‬ ‫ثالثة مع�سكرات لتنظيم داع�ش‬ ‫يف م��ن��اط��ق ال��ب��ع��اج واملو�صل‬ ‫وال���رق���ة ال�����س��وري��ة ع��ل��ى كيفية‬ ‫ق��ط��ع ر�ؤو�����س الب�شر واالعمال‬ ‫االنتحارية والقتال”‪ .‬و�أ�ضاف‬ ‫�أن “املدربني ي��ع��ك��ف��ون �أول‬ ‫الأم��ر على غ�سل �أدم��غ��ة الأطفال‬ ‫االيزيديني”‪ .‬و�أ���ش��ار ك��ورو اىل‬ ‫�أن��ه ج��رى احل�صول على “هذه‬ ‫املعلومات من االطفال الذين مت‬ ‫حتريرهم عندما كانوا ي�أتون يف‬ ‫زي��ارات اىل �أمهاتهم املخطوفات‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫لدى التنظيم ومت االت�صال بنا من‬ ‫قبل امهاتهم وقمنا بتحريرهم عن‬ ‫طريق بع�ض الع�شائر العربية �أو‬ ‫اعطاء الفدية لو�سطاء بعد عودة‬ ‫ه����ؤالء االط��ف��ال وب��ع��د التحقيق‬ ‫معهم ح�صلنا على هذه املعلومات‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫اخلطرية”‪ .‬م�شريا اىل ان��ه مت‬ ‫حترير ‪ 1148‬طفلة وطفال حتى‬ ‫الآن ب��ط��رق خمتلفة م��ن قب�ضة‬ ‫التنظيم”‪ .‬ومتكن تنظيم داع�ش‬ ‫من اال�ستيالء على بلدة �سنجار‬ ‫غربي حمافظة نينوى يف ‪2014‬‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫ال��ت��ي ت�ضم �أغلبية م��ن الطائفة‬ ‫االي���زي���دي���ة‪ ،‬ح��ي��ث ق��ت��ل الرجال‬ ‫واح���ت���ف���ظ ب���االط���ف���ال ليدربهم‬ ‫وي��ك��ون��وا مقاتلني يف �صفوفه‪،‬‬ ‫فيما �سبى بع�ض الن�ساء وباع‬ ‫البع�ض الآخر ملن يرغب بهن‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3389 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3389 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement