Page 12

‫�إن��ه خمتن��ق‬ ‫حكاية بدخ��ان احل��زن‬ ‫عل��ى م�صري بلده‪،‬‬ ‫�سقط ذي��ل الطاوو�س عن الغراب‪،‬‬ ‫تناث��رت ال�شع��ارات جت��ر خزيه��ا‪،‬‬ ‫غ�سل��ت الدم��اء �ش��وارع الوط��ن‬ ‫امل�ستباح‪� ،‬سلب الف�ساد �أموال ال�شعب‬ ‫يف و�ض��ح النه��ار‪� ،‬أحرق��ت الفتنة‬ ‫ج��ذور الأم��ن والأم��ان‪ ،‬وم��ا زال‬ ‫يبحث ع��ن دليل يدين ب��ه احلاكم‬ ‫الذي �أو�صل بل��ده �إىل هذه احلالة‬ ‫وجعله يختنق بدخان احلزن‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 9‬من كانون الثاين ‪ 2016‬العدد ‪ 3384‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬

‫‪Saturday 9 January. 2016 No. 3384 Year 13‬‬ ‫التصويت على قانون العفو الشهر المقبل‬

‫النجف تأسف وتحث‬

‫املرجعية حلكومة العبادي‪� :‬أمامكم فر�صة �أخرية‬ ‫لتـثبتوا للـنا�س �أنكـم جـادون يف الإ�صـالح‬ ‫بغداد ‪ -‬المشرق‪:‬‬

‫انتقدت املرجعية الدينية العليا‪ ،‬ت�أخر‬ ‫تطبيق ح��زم اال� �ص�لاح��ات ال�سيا�سية‬ ‫واالدارية واالقت�صادية ومبجال حماربة‬ ‫الف�ساد وغريها التي �أعلنت عنها احلكومة‬ ‫منذ �آب امل��ا��ض��ي‪ ،‬ملوحة اىل «فر�صة‬ ‫�أخ�ي��رة ل�ت�ح�ق�ي��ق ه ��ذه اال���ص�ل�اح��ات»‪.‬‬ ‫وق��ال ممثل املرجعية يف كربالء ال�سيد‬ ‫�أحمد ال�صايف‪ ،‬يف خطبة اجلمعة التي‬ ‫�ألقاها من ال�صحن احل�سيني ال�شريف‬ ‫�أم�س «يف العام املا�ضي وعلى مدى عدة‬ ‫ا�شهر طالبنا يف خطب اجلمعة ال�سلطات‬ ‫الثالث وجميع اجلهات امل�س�ؤولة ب�أن‬ ‫ي �ت �خ��ذوا خ� �ط ��وات ج� ��ادة يف م�سرية‬ ‫اال� �ص�ل�اح احل�ق�ي�ق��ي وحت�ق�ي��ق العدالة‬ ‫االجتماعية ومكافحة الف�ساد ومالحقة‬ ‫كبار الفا�سدين واملف�سدين ولكن انق�ضى‬ ‫ال �ع��ام ومل يتحقق � �ش��يء وا� �ض��ح على‬ ‫ار���ض ال��واق��ع وه��ذا �أم��ر يدعو لال�سف‬ ‫ال�شديد وال ن��زي��د على ه��ذا ال �ك�لام يف‬ ‫الوقت احلا�ضر»‪ .‬ويف �صعيد �آخر �شدد‬

‫مم�ث��ل امل��رج�ع�ي��ة ال�ع�ل�ي��ا ع�ل��ى �ضرورة‬ ‫حماية نهري دجلة والفرات من التلوث‬

‫روى عبد اجلب��ار وهبي (�أبو �سعيد) يف كتابه م��ن �أعماق ال�سجون‬ ‫رواية‬ ‫يف العراق ما يلي‪ :‬حينم��ا كان ر�ؤوف الدجيلي طريح ًا على االر�ض‬ ‫(يف اال�س��وار) فاق��د الوع��ي‪ ،‬اجتمع علي��ه ال�سجان��ون‪ :‬ابراهيم‪،‬‬ ‫وقا�س��م‪ ،‬ولطي��ف‪ ،‬ي�ضربونه ويرف�سون��ه‪ .‬وال�سجان لطيف ي�ص��رخ‪ :‬تريد ماي؟ خذ!‬ ‫تريد ماي‪ ...‬خذ! وي�ضربونه بوح�شي��ة بالغة‪ ،‬حتى فارق احلياة عن خم�س وع�شرين‬ ‫�سن��ة من العمر‪ .‬وهناك‪ ،‬باال�ضافة اىل من تقدم ذكره��م من ال�شهداء اخلم�سة الذين‬ ‫ا�صيبوا بالر�صا�ص يف �ساحة ال�سجن‪ ،‬عدد �آخر من جرحى الر�صا�ص وع�شرات من الذين‬ ‫�سقطوا ب�ضرب��ات مبا�شرة من الهراوات على ر�ؤو�سهم‪ ،‬ث��م �ضربتهم ال�شرطة و�سحقتهم‬ ‫و�سحبتهم اىل الأ�سوار‪ ،‬ومات من ه�ؤالء بعد نقلهم اىل امل�ست�شفى �شهيدان‪� ،‬أولهما (عبد‬ ‫النبي حمزة)‪ ،‬مات بنتيجة ال�ضرب وال�سحق وجاء عنه يف خال�صة التقارير الطبية التي‬ ‫ن�شرته��ا جري��دة "الدفاع" انه ت��ويف يف امل�ست�شفى‪ ،‬بعد املجزرة بب�ض��ع �ساعات‪ ،‬ووجد‬ ‫احلج��اب احلاج��ز يف جوفه ممزق ًا‪ .‬كان عب��د النبي حمزة ابن عائل��ة فقرية كادحة من‬ ‫الأكراد (الفيلية)‪.‬‬

‫البيئي وو�ضع اخلطط املنا�سبة لتحقيق‬ ‫اال�ستثمار االم�ث��ل للنهرين‪ .‬و�أو�ضح‬

‫«ال �شك ان حفظ البيئة وحت�سينها يعد‬ ‫من االم��ور البالغة االهمية وان حتظى‬

‫باهتمام امل�س�ؤولني واملواطنني ملا له من‬ ‫عالقة مبا�شرة ملختلف نواحي احلياة‬ ‫ال�سيما ال�صحية والنف�سية وق��د َمنّ‬ ‫الله تعاىل على العراق بنهرين كبريين‬ ‫ه�م��ا دج �ل��ة وال� �ف ��رات ال��ل��ذان اذ جرى‬ ‫ا�ستغاللهما ب�شكل �صحيح لكانا مغنيني‬ ‫للبلد ع��ن ك�ث�ير م��ن امل� ��وارد االخ���رى»‪.‬‬ ‫وا�ستدرك ال�صايف بالقول «لكننا جند‬ ‫وال�سيما يف ال�سنوات االخرية ان هنالك‬ ‫جت ��اوزات خطرية على هذين النهرين‬ ‫حيث حتوال باال�ضافة اىل فرعيهما اىل‬ ‫مكب للنفايات وم�صب مل�ي��اه ال�صرف‬ ‫ال�صحي وهو من اخلطورة مبكان �سواء‬ ‫على حياة املواطنني او على الرثوات‬ ‫الزراعية واحليوانية للبلد ولذلك ندعو‬ ‫احلكومة اىل اتخاذ االج��راءات الالزمة‬ ‫ملنع هذه التجاوزات ونهيب باملواطنني‬ ‫ان يحر�صوا على ه��ذه ال�ث�روة املهمة‬ ‫ويبتعدوا عن املمار�سات التي ت�ؤدي اىل‬ ‫تلوث البيئة وامل ��ردودات ال�سلبية على‬ ‫املجتمع‪.‬‬

‫حماوالت لتقارب �سيا�سي‬ ‫مُيرر القــوانني املعـطـــلة‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫قال ع�ضو اللجنة القانون ّية الربملان ّية‪ ،‬ح�سن ت��وران‪� ،‬إنّ "الربملان يبذل جهود ًا‬ ‫حثيثة ملوا�صلة عمله ومترير القوانني التي يحتاجها ال�شارع العراقي‪ ،‬الأمر‬ ‫الذي يتط ّلب �إيجاد �أر�ض ّية خ�صبة حلدوث بع�ض التفاهمات بني الكتل ال�سيا�س ّية‬ ‫للتو�صل اىل �صيغ توافق ّية لتمرير القوانني‪ ،‬خا�صة احل�سا�سة منها"‪ .‬و�أو�ضح �أنّ‬ ‫جلنته‪" ،‬عقدت اجتماعات ونقا�شات مع قادة الكتل ال�سيا�س ّية واجلهات املعن ّية‪،‬‬ ‫لتمهيد اجل��و لتمرير القوانني امله ّمة وجت��اوز النقاط املختلف عليها"‪ ،‬مبين ًا‬ ‫�أنّ "املفاو�ضات م�ستمرة ب�ش�أن ع�دّة قوانني؛ والتي من �أه ّمها قانون املحكمة‬ ‫االحتاد ّية‪ ،‬والعفو العام‪ ،‬وامل�ساءلة والعدالة‪ ،‬وجمل�س اخلدمة االحتادي"‪ .‬من‬ ‫رجح النائب عن التحالف الوطني �سليم �شوقي‪ ،‬قرب الت�صويت على قانون‬ ‫جهته‪ّ ،‬‬ ‫العفو العام م�ؤكدا �إنّ "قانون العفو �أ�صبح �شبه جاهز للت�صويت‪ ،‬بعد �أن ا�ستكملت‬ ‫قراءاته ومناق�شاته يف الربملان"‪ ،‬مبين ًا �أنّ "اللجنة القانون ّية بحثت �آراء الكتل‬ ‫ال�سيا�س ّية ب�ش�أن القانون‪ ،‬وتعمل على درا�ستها لإعادة �صياغة الفقرات املختلف‬ ‫ورجح �شوقي‪� ،‬أن "يتم الت�صويت على القانون‪ ،‬يف �شهر �شباط املقبل"‪ .‬يف‬ ‫عليها"‪ّ .‬‬ ‫�سياق �آخر و�صف امل�ست�شار االقت�صادي لرئي�س الوزراء مظهر حممد �صالح ام�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬االزمة االقت�صادية التي مير بها البلد بـ”اخلانقة” م�ؤكدا ان اغلب البلدان‬ ‫النفطية متر بها ب�سبب انخفا�ض ا�سعار النفط‪ ،‬م�شريا اىل �ضرورة تكاتف اجلميع‬ ‫وم�ساهمة املواطن بتخفيف حدتها منها دفع اجور الكهرباء والر�سوم وغريها‪.‬‬ ‫وذكر �صالح يف ت�صريح �صحايف ان”موازنة ‪ 2016‬هي دليل العمل املايل لهذا‬ ‫العام‪ ،‬واالرقام التي و�ضعت فيها تقريبية واملوارد املدرجة فيها �ستتحقق م�ستقبال‬ ‫وبهذا فان التحكم بها �سيكون ب�شكل م�ستقبلي‪ ،‬وال�ضائقة املالية ميكن ح�سرها‬ ‫بتجميع املوارد من النفط واالقرتا�ض �ضمن املجاالت التي �سمحت بها املوازنة‪،‬‬ ‫واالنفاقات تتم ح�سب االولويات منها االنفاق على احلرب �ضد داع�ش‪ ،‬وهي يف‬ ‫مقدمة االولويات الرتباطها بحياة املواطنني“‪.‬‬

‫الكويت تعيد �أ�سباب حرب موازنة الوزارات �ستوزع‬ ‫الت�سعينيات �إىل الواجهة بحفر عـلــى مـراحــل عديدة م�ست�شار العبادي‪ :‬ال توقف يف رواتب املوظفني طوال �أ�شهر ال�سنة‬ ‫�شهر ني�سان املقبل"‪ ،‬م�ؤكدة ان "رواتب موظفي وجود مبالغ مالية �ستجمد وميكن دفعها ملوظفي‬ ‫�آبار نفطية قرب حدود الب�صرة‬ ‫ك�شفت اللجنة املالية يف جمل�س النواب �أك��دت ع�ضوة اللجنة االقت�صادية جنيبة جنيب ال��دول��ة ل��ن مت����س يف ال �ع��ام اجل ��اري لأي طارئ امل�ؤ�س�سات االخرى"‪ .‬م��ن جانبه اك��د امل�ست�شار‬ ‫نجيب تعد تصريح وزير المالية ليس دقيق ًا‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلن رئي�س جلنة النفط والغاز يف جمل�س حمافظة الب�صرة علي �شداد الفار�س‪،‬‬ ‫عن ت�شكيل جلنة من احلكومة املحلية ب�شقيها التنفيذي والت�شريعي ملتابعة‬ ‫تداعيات قيام اجلانب الكويتي ب�أعمال حفر ل�ل�آب��ار النفطية امل�شرتكة بني‬ ‫البلدين‪ ،‬بطريقة احلفر املائل مما ت�سبب بحدوث ه��زات ار�ضية يف ناحيتي‬ ‫�سفوان وام ق�صر غربي الب�صرة‪ .‬وقال الفار�س لل�صحفيني ان “الكتب الر�سمية‬ ‫التي ار�سلتها ناحيتا �سفوان وام ق�صر‪ ،‬ت�شري اىل ان اجلانب الكويتي بد�أ يف‬ ‫الآونة االخرية‪ ،‬بزيادة اعمال حفر الآبار النفطية على طول ال�شريط احلدودي‬ ‫بني البلدين‪ ،‬مما ت�سبب بحدوث ه��زات ار�ضية قد تت�سبب بحدوث ا�ضرار‬ ‫مادية وب�شرية يف املناطق القريبة من احلدود العراقية الكويتية"‪ .‬وتابع ان‬ ‫"اللجنة او�صت مبفاحتة �شركة نفط اجلنوب و�شركة احلفر ملتابعة املو�ضوع‬ ‫فنيا ا�ضافة اىل ا�شراك اجلهات االمنية يف هذا املو�ضوع"‪ ،‬مبين ًا ان "الآبار‬ ‫امل�شرتكة تخ�ضع لعقود ال�شراكة بني الطرفني ولي�س من حق اي جهة تنفيذ‬ ‫اعمال قد ت�سبب ا�ضرارا للطرف الآخر"‪.‬‬ ‫ويعيد حفر هذه الآبار اىل الذاكرة ما حدث قبل اكرث من ‪ 25‬عاما عندما ا�شتد‬ ‫اخلالف النفطي بني العراق والكويت بعد ان طلب االول ت�أجري جزيرتني على‬ ‫�شواطئ اخلليج فرف�ضت الكويت‪� ،‬إذ كان رئي�س النظام العراقي ال�سابق �صدام‬ ‫ح�سني يريد ت�صدير نفط بالده بعيدًا عن احلدود الإيران ّية‪ ،‬نظ ًرا لتوقعه ن�شوب‬ ‫احلرب بني البلدين م ّر ًة �أخرى‪.‬‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫المشرق ‪ -‬ريام عبد الحميد‪:‬‬

‫ال�ع��راق��ي‪ ،‬ان��ه «ب�ع��د ن�شر ق��ان��ون املوازنة‬ ‫امل��ال �ي��ة ال �ع��ام��ة ل �ع��ام ‪ 2016‬يف جريدة‬ ‫ال��وق��ائ��ع ال�ع��راق�ي��ة‪� ،‬سيتم ال �ب��دء بتوزيع‬ ‫م��وازن��ة ال ��وزارات‪ ،‬لكن التوزيع �سيكون‬ ‫ع�ل��ى ع��دة م��راح��ل»‪ .‬وق ��ال ع�ضو اللجنة‬ ‫املالية الربملانية‪� ،‬سرحان احمد �سليفاين‬ ‫ان «العراق لن ي��وزع املوازنة على مرحلة‬ ‫واح��دة‪ ،‬بل ان��ه كلما مت حت�صيل ج��زء من‬ ‫ام��وال االي��رادات فانه �سيتم توزيعها على‬ ‫ج�م�ي��ع ال � � ��وزارات»‪ .‬وا� �ض��اف �سليفاين‪،‬‬ ‫«بح�سب املوازنة العامة فان قيمة االيرادات‬ ‫تقدر بـ‪ 85‬ترليون دينار‪ ،‬كما ان العجز املايل‬ ‫يبلغ نحو ‪ 24‬ترليون دي�ن��ار‪ ،‬وان وزارة‬ ‫املالية �ست�سد ه��ذا العجز ع�بر االقرتا�ض‬ ‫اخل ��ارج ��ي»‪ .‬وح ��ول ال �ق��ر���ض‪ ،‬ق��ال ع�ضو‬ ‫اللجنة املالية الربملانية‪« ،‬بغداد غري جادة‬ ‫اىل الآن للح�صول على القر�ض اخلارجي‪،‬‬ ‫وذل��ك ب�سبب ارت�ف��اع ن�سبة الفوائد الذي‬ ‫يلحق �ضررا كبريا بالعراق»‪.‬‬

‫ان رواتب موظفي الدولة لن مت�س يف عام ‪2016‬‬ ‫وال وجود لعدم متكن الدولة من دفعها كما ي�شاع‪،‬‬ ‫مو�ضحة ان ت�صريح وزير املالية هو�شيار زيباري‬ ‫االخ�ير بخ�صو�ص روات��ب موظفي ال��دول��ة لي�س‬ ‫دقيقا‪ .‬وق��ال��ت جنيب ان "وزير املالية هو�شيار‬ ‫زي �ب��اري ��ص��رح باللغة ال�ك��ردي��ة لإح ��دى و�سائل‬ ‫االع�ل�ام ع��ن م��و��ض��وع روات���ب م��وظ�ف��ي الدولة‪،‬‬ ‫ل�ك��ن ه�ن��اك خ�ل�لا يف ت��رج�م��ة ه��ذا الت�صريح اىل‬ ‫اللغة العربية ما ترجم ب�أنه ال توجد روات��ب يف‬

‫الغبان يعلن اعتقال �أ�شخا�ص �أ�سهموا باختطاف ال�صيادين القطريني‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‪:‬‬

‫ك�شف وزير الداخلية حممد الغبان عن اعتقال �أ�شخا�ص كانوا برفقة ال�صيادين القطريني �أ�سهموا بعملية اختطافهم يف حمافظة املثنى‬ ‫ال�شهر املا�ضي‪ .‬وقال الغبان يف مقابلة �صحفية “مل تعلن �أي جهة �أو تتبنى اختطاف ال�صياديني‪ ،‬ونحن نبذل كل اجلهود ملعرفة هذه‬ ‫اجلهة”‪ ،‬م�ضيفا “اعتقلنا ا�شخا�ص ًا لهم عالقة باملواطنني القطريني وقدموا لهم م�ستلزمات واحتياجات‪ ،‬وهم �أي�ض ًا �ساعدوا يف اعطاء‬ ‫معلومات او ار�شادات عنهم”‪ .‬و�أو�ضح ان “عدد ه�ؤالء املعتقلني قليل‪ ،‬وهم مازالوا قيد التوقيف وجرى التحقيق معهم ولكن هل كان‬ ‫لهم عالقة باجلهات اخلاطفة؟ مل ن�صل اىل هذه النتيجة”‪ .‬و�أكد الغبان “لن ن�ألوا اي جهد لالفراج عن ال�صيادين القطريني”‪ ،‬الفتا اىل‬ ‫“ا�ستمرار التوا�صل مع اجلهات القطرية من خالل ال�سفري القطري ووزارتي خارجية البلدين”‪ ،‬مبينا ان “مطالبة املرجعية الدينية‬ ‫باطالق �سراح ال�صيادين قد �سحبت ال�شرعية عن اخلاطفني والغطاء الذي قد يعتقدونه مربر ًا لعملهم”‪ .‬عاد ًا �إياه “اختطافا �سيا�سيا”‪.‬‬ ‫و�أكد وزير الداخلية “دخول ال�صيادين ب�شكل ر�سمي و�شرعي للعراق”‪ ،‬عادا اختطافهم “باالمر امل�ؤ�سف وامل�ستنكر كونهم �ضيوفا على‬ ‫البلد”‪ .‬يذكر ان جمموعة م�سلحة قد اختطفت يف ‪ 18‬من ال�شهر املا�ضي‪ 26 ،‬قطريا يف �صحراء حمافظة املثنى جنوب العراق كانوا‬ ‫يف رحلة �صيد فيما افادت انباء باالفراج عن ‪ 9‬منهم وو�صولهم اىل الكويت‪.‬‬

‫‪� 5 000‬صاروخ هيلفاير‬ ‫�أمـريكــي �إلـى العــراق‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون)‬ ‫�أن وزارة اخلارجية وافقت على �صفقة بيع‬ ‫خم�سة �آالف �صاروخ من طراز "هيلفاير"‬ ‫بقيمة ‪ 800‬م�ل�ي��ون دوالر �إىل ال �ع��راق‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة روي�ترز عن وكالة التعاون‬ ‫الأمني الدفاعي التي ت�شرف على �صفقات‬ ‫بيع الأ�سلحة اخلارجية للنواب‪� ،‬إن حكومة‬ ‫العراق طلبت �شراء خم�سة �آالف �صاروخ‬ ‫"هيلفاير" جو ‪� -‬أر�ض بالإ�ضافة �إىل ع�شرة‬ ‫� �ص��واري��خ ت��دري��ب‪ .‬وذك� ��رت ال��وك��ال��ة يف‬ ‫ر�سالة موجّ هة �إىل النواب الأمريكيني على‬ ‫موقعها الإلكرتوين �أن ال�صواريخ �ست�ساهم‬ ‫يف حماية الأمن القومي للواليات املتحدة‬ ‫"وحت�سن قدرة قوات الأمن العراقية على‬ ‫دعم العمليات القتالية امل�ستمرة"‪ .‬وبح�سب‬ ‫روي �ت��رز ي �ح��ق ل �ل �ك��وجن��ر���س الأم��ري �ك��ي‬ ‫االعرتا�ض على ال�صفقة مع �شركة "لوكهيد‬ ‫مارتن" يف غ�ضون ‪ 30‬يوما على الرغم من‬ ‫�أنه �إجراء نادرا ما يتخذ‪.‬‬

‫ً‬ ‫قياديا بارز ًا يف داع�ش على الهروب من املو�صل‬ ‫االن�شقاقات جترب ‪18‬‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أع�ل��ن احل��زب الدميقراطي الكرد�ستاين ع��ن هروب‬ ‫‪ 18‬قيادي ًا ب��ارز ًا يف تنظيم (داع�ش) من مركز مدينة‬ ‫املو�صل‪ 405( ،‬كم �شمال العا�صمة بغداد)‪ ،‬اىل ق�ضاء‬ ‫البعاج‪ ،‬غرب املدينة‪ ،‬فيما عزا ال�سبب �إىل "االن�شقاقات‬ ‫بني قيادات التنظيم"‪ .‬وقال م�س�ؤول الإعالم يف احلزب‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫الدميقراطي الكرد�ستاين لفرع الـ‪� 14‬سعيد مامازوين‬ ‫�إن "‪ 18‬قيادي ًا ب��ارز ًا من عنا�صر تنظيم (داع�ش) يف‬ ‫مركز مدينة املو�صل هربوا اىل ق�ضاء البعاج‪125( ،‬كم‬ ‫غرب مدينة املو�صل)"‪ .‬و�أ�ضاف مامازوين �أن "حدة‬ ‫اخلالفات واالن�شقاقات ت�صاعدت بني قيادات تنظيم‬ ‫(داع ����ش) يف الآون���ة الأخ�ي�رة على خلفية هروبهم‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫وانك�سارهم يف املعارك مما دفعهم اىل الفرار"‪ .‬يذكر‬ ‫�أن تنظيم (داع ����ش) ق��د فر�ض �سيطرته على مدينة‬ ‫امل��و��ص��ل‪ ،‬م��رك��ز حمافظة ن�ي�ن��وى‪ 405( ،‬ك��م �شمال‬ ‫العا�صمة بغداد)‪ ،‬يف (العا�شر من حزيران ‪،)2014‬‬ ‫كما امتد ن�شاطه بعدها‪� ،‬إىل حمافظات ومناطق عدة‬ ‫ت�شكل قرابة ربع م�ساحة العراق‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫كان"‪ .‬وا�ضافت ان "الدولة لديها احتياطي مايل‬ ‫ك�ب�ير ت�ستطيع م��ن خ�لال��ه دف ��ع روات� ��ب الدولة‬ ‫باال�ضافة اىل وج��ود �سندات مالية ميكن للدولة‬ ‫بيعها لتغطية روات��ب الدولة"‪ .‬وبينت جنيب ان‬ ‫"املوازنة الت�شغيلية التي خ�ص�صت يف املوازنة‬ ‫ال�ع��ام��ة للعام احل��ايل ه��ي ‪ /39/‬ت��رل�ي��ون دينار‬ ‫وجزء من هذا املبلغ لن يدفع كون وجود موظفي‬ ‫امل�ؤ�س�سات احلكومية التي حتت �سيطرة داع�ش‬ ‫واملناطق ال�ساخنة حجبت عنهم الرواتب‪ ،‬ما ي�ؤكد‬

‫االقت�صادي لرئي�س الوزراء عبد احل�سني العنبكي‬ ‫ان روات��ب املوظفني �ستدفع طيلة ا�شهر ال�سنة‬ ‫اجلارية ‪ .2016‬وبني العنبكي �إنه "وفقا لل�صورة‬ ‫التي لدينا يف جمل�س الوزراء ال اعتقد ان رواتب‬ ‫املوظفني �ستتوقف خالل �شهر ني�سان من ال�سنة‬ ‫احلالية او اي �شهر منها ونطمئن املوظفني بانه ال‬ ‫ميكن اتخاذ هكذا اجراء بقطع رواتبهم"‪ .‬م�شريا‬ ‫اىل ان "ايقاف روات��ب املوظفني ه��و �آخ��ر �شيء‬ ‫ممكن ان تفكر به احلكومة"‪.‬‬

‫باستثناء حي الملعب‬

‫قائد عمليات الأنبار‪ :‬حررنا مركز الرمادي بالكامل‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أع �ل��ن ق��ائ��د عمليات حمافظة االنبار‬ ‫اللواء الركن ا�سماعيل املحالوي عن‬ ‫تطهري كافة �أحياء مركز مدينة الرمادي‬ ‫با�ستثناء حي امللعب و�سط املدينة‪.‬‬ ‫وق��ال امل�ح�لاوي �إن “القوات االمنية‬ ‫حررت بالكامل كافة �أحياء مركز مدينة‬ ‫الرمادي با�ستثناء حي امللعب و�سط‬ ‫املدينة‪ ،‬ال��ذي ي�ضم ع��ددا من العوائل‬ ‫املحا�صرة ويتم التعامل معهم بحذر‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫� �ش��دي��د ل �ت �ف��ادي وق� ��وع اي �إ�صابات‬ ‫يف �صفوف املدنيني”‪ .‬و�أ� �ض��اف �أن‬ ‫“القوات االمنية متكنت من تطهري‬ ‫ك��اف��ة الأح �ي��اء باحلملة االم�ن�ي��ة التي‬ ‫انطلقت �صباح اليوم‪ ,‬ومب�شاركة كافة‬ ‫�صنوف الأج�ه��زة االمنية ومب�ساندة‬ ‫الطريان احلربي”‪ .‬و�أو�ضح املحالوي‬ ‫�أن “القوات االمنية فككت العديد من‬ ‫املباين املفخخة وقامت اي�ضا بتحرير‬ ‫اع��داد كبرية م��ن العوائل املحا�صرة‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫بف�ضل حكمة منت�سبي القوات االمنية‬ ‫يف التعامل م��ع الأح �ي��اء التي يوجد‬ ‫فيها ع��وائ��ل حما�صرة”‪ .‬و�أ� �ش��ار �إىل‬ ‫�أن “ال�ساعات القليلة املقبلة �ست�شهد‬ ‫اقتحام حي امللعب وتطهريه بالكامل‬ ‫ل��ت��ك��ون م��دي��ن��ة ال � ��رم � ��ادي حم� ��ررة‬ ‫بالكامل من جمرمي داع�ش واالجتاه‬ ‫�صوب مناطق �شرقي مدينة الرمادي‬ ‫لتطهريها بالكامل من ج��رذان داع�ش‬ ‫االجرامي”‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3384 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3384 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement