Page 12

‫َ‬ ‫ت�سل��ل يف ج��وف‬ ‫�إىل‬ ‫حكاية اللي��ل‬ ‫خمدعه��ا‪ ،‬ن�ثر‬ ‫ب�ين يديه��ا الأموال الت��ي �سرقها‪،‬‬ ‫و�ضع �سيف��ه امللطخ بدماء الأبرياء‬ ‫جانب��ا‪ ،‬وم��ع انب�لاج الفج��ر قفز‬ ‫من فرا���ش ع�شيقت��ه الت��ي �س�ألته‬ ‫بده�شة‪ :‬ماذا تفعل يف هذا ال�صباح‬ ‫الباكر؟ �أجابها على الفور‪ :‬ال بد من‬ ‫�إقامة طقو�س الفجر‪ ،‬ولدي بعدها‬ ‫حما�ضرة عن �أهمية الف�ضيلة‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫الأربعاء املوافق ‪ 16‬من كانون الأول ‪ 2015‬العدد ‪ 3367‬ـ ال�سنة الثالثة ع�شرة‬ ‫‪� 12‬صفحة‬ ‫الفحص أثبت أنها قطع حديد واهية‬

‫‪Wednesday 16 December. 2015 No. 3367 Year 13‬‬

‫حماكم الأمن الداخلي تدين ‪�14‬ضابط ًا متورطني‬ ‫ب�صـفــقة الـدروع الـواقــيــة‬

‫بغداد المشرق‬

‫الداخلي‬ ‫�أ�� �ص ��درتْ حم��اك��م ق��وى الأم���ن‬ ‫ِّ‬ ‫ً‬ ‫احكاما بال�سجن �ضد ‪� 14‬ضابطا كبريًا‬ ‫ل�ضلوعهم بف�ساد ق�ضية ال��دروع الواقية‬ ‫للر�صا�ص املجهزة �إىل وزارة الدفاع‪.‬‬ ‫وقالت هيئة النزاهة العراقية يف بيان‬ ‫لها عن جممل �إجراءاتها املتعلقة بق�ضية‬ ‫ال��دروع الواقية �ضد الر�صا�ص املجهزة‬ ‫�إىل وزارة ال��داخ�ل�ي��ة ب�ن��اء ع�ل��ى عقدها‬ ‫امل�ب�رم م��ع وزارة ال���ص�ن��اع��ة وامل �ع��ادن‪،‬‬ ‫تلقت امل�شرق‪ ،‬ن�سخة منه‪�" :‬إنَّ تفا�صيل‬ ‫العقد ت�شري �إىل جتهيز وزارة ال�صناعة‬ ‫وامل �ع��ادن وزارة ال��داخ�ل�ي��ة مل��ا جمموعه‬ ‫‪ 100‬الف قطعة درع واقية �ض َّد الر�صا�ص‬ ‫جهز منها فع ًال ‪� 5‬آالف قطعة فقط‪ ،‬حيث‬ ‫ا َّت�ضح ف�شل ه��ذه ال ��دروع كونها عبارة‬ ‫ع��ن قطعة م��ن احل��دي��د ولي�ست م��ن مادة‬ ‫الفوالذ كما ين�ص عليه العقد"‪ .‬وا�ضافت‬ ‫انها �سارعت فور تلقـيها الإخبار اخلا�ص‬ ‫بالق�ضية �إىل خماطبة وزارة الداخلية‬ ‫و�إعالمها �ضرورة �سرعة �إكمال الإجراءات‬ ‫التحقيقية يف الق�ضية كونها تتعلق بحياة‬ ‫�أبنائنا املقاتلني امل��داف�ع�ين ع��ن حيا�ض‬

‫الوطن‪ ..‬ف�ض ًال عن كونها تعد هدر ًا للمال‬ ‫العام منبهة �إىل �أن اخت�صا�صها احل�صري‬ ‫ي�سمو على جميع اخت�صا�صات اجلهات‬ ‫التحقيقية وب�ضمنها حماكم قوى الأمن‬ ‫الداخلي‪ .‬و�أ�شارت الهيئة �إىل �أن وزارة‬ ‫ال��داخ�ل�ي��ة اخ �ت��ارت حم��اك��م ق��وى الأم��ن‬ ‫ال��داخ �ل� ِّ�ي ط��ري�ق� ًا حل�سم الق�ضية‪ ،‬حيث‬ ‫�أ��ص��درت املحكمة حكمها ب��إدان��ة الفريق‬

‫(ع‪.‬ع‪.‬ع) ب�أربعة �أحكام حب�س ا�ستناد ًا �إىل‬ ‫قانون العقوبات العراقي رقم ‪ 111‬لعام‬ ‫‪ 1969‬املعدَّل وقانون عقوبات قوى الأمن‬ ‫الداخلي رقم ‪ 14‬ل�سنة ‪� 2008‬إ�ضافة �إىل‬ ‫ِّ‬ ‫عقوبة �إخراجه من اخلدمة‪ .‬واو�ضحت‬ ‫ان قرار احلكم ال�صادر عن املحكمة قد طال‬ ‫�ضباط �آخرين يف الوزارة‪،‬‬ ‫�أي�ض ًا جمموع َة‬ ‫ٍ‬ ‫هم اللواء ( ج‪.‬م‪���.‬س) والعميد (ع‪.‬ع‪.‬م)‬

‫�إعادة �صياغة قانون العفو العام قبل تقدميه لرئا�سة الربملان‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫َ‬ ‫ك�شف ع�ضو اللجنة القانونية كامل الزيدي عن العمل على �إعادة �صياغة قانون العفو العام بعيدا عن احلكومة وتقدميه لرئا�سة جمل�س‬ ‫النواب‪ ،‬فيما ا�شار �إىل �أن هنالك مالحظات وت�شكيل حمكمة مراجعة للتحقق من الق�ضايا التي مت النظر بها والق�ضايا التي ما زالت‬ ‫�إجراءاتها قيد املحاكمة‪ .‬وقال الزيدي‪�" :‬إن اللجنة القانونية طلبت االجتماع مع جمموعة من الق�ضاة من خالل توجيه كتاب ملجل�س‬ ‫الق�ضاء الأعلى ملناق�شة فقرات قانون العفو العام"‪ ،‬م�ؤكدا انه '�سيكون هنالك حمكمة مراجعة للتحقق من الق�ضايا التي مت النظر بها‬ ‫والق�ضايا التي ما زالت �إجراءاتها قيد املحاكمة'‪ .‬و�أ�ضاف‪� ،‬أن 'الق�ضاء �سي�شكل جلنة لت�أخذ على عاتقها مراجعة اال�ستثناءات التي‬ ‫منحت للم�شمولني بالعفو العام'‪ ،‬م�شريا �إىل انه '�سيتم �إعادة �صياغة القانون بعيدا عن احلكومة وتقدميه لرئا�سة جمل�س النواب'‪.‬‬

‫ً‬ ‫قريبا الت�صويت على قانون‬ ‫ا�ستـثمار امل�صافـي النـفطية‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫النواب‬ ‫�أع�ل�ن��تْ جلنة االقت�صاد واال�ستثمار يف جمل�س ّ‬ ‫عن و�صول م�شروع قانون ا�ستثمار امل�صايف �إىل مرحلة‬ ‫الت�صويت‪ ،‬متوقعة متريره بعد االنتهاء من ملف املوازنة‬ ‫االحتادية للعام ‪ .2016‬وقالت ع�ضو اللجنة جنيبة جنيب‪:‬‬ ‫«�إن النقا�شات بخ�صو�ص م�شروع ا�ستثمار امل�صايف ق ّد‬ ‫و�صلت �إىل مراحلها الأخ�ي�رة»‪ .‬و�أو��ض�ح��ت جنيب‪�« :‬إن‬ ‫هذا القانون ت�شرتك فيه جلنتا االقت�صاد‪ ،‬والنفط والطاقة‬ ‫النواب القراءتني‬ ‫النيابيتان»‪ ،‬منوه ًة �إىل “انهاء جمل�س ّ‬ ‫الأوىل والثانية له”‪ .‬و�أ�شارت �إىل �أن “امل�صايف مبوجب‬ ‫القانون املرتقب لن يبقى ا�ستثمارها حكر ًا على الدولة بل‬ ‫تعر�ض �إىل القطاع اخلا�ص نظر ًا للفائدة الكبرية من هذا‬ ‫النواب من�شغل حالي ًا بـ�إقرار‬ ‫التوجه”‪ ,‬مبينة �أن “جمل�س ّ‬ ‫املوازنة‪ ،‬وبعدها �سيتم الت�صويت على القانون”‪.‬‬

‫زيـادة يف معـدالت‬ ‫الفقر بن�سبة ‪%3،5‬‬ ‫خـالل العام احلايل‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫�أعلنتْ وزارة التخطيط والتعاون الإمنائي ارتفاع الفقر بن�سبة‬ ‫‪ %3,5‬عمّا كان عليه يف العام ‪ ،2013‬و�أرجعت ذلك �إىل انخفا�ض‬ ‫�أ�سعار النفط و�سيطرة تنظيم داع�ش الإره��اب��ي على حمافظات‬ ‫عراقية‪ .‬وقال املتحدّث با�سم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي‪�" :‬إن‬ ‫ن�سبة الفقر يف البالد ازدادت بن�سبة ‪ %3,5‬عمّا كانت عليه يف العام‬ ‫‪ ،2013‬لت�صل حالي ًا �إىل ‪ ."%22,5‬وتابع الهنداوي‪�" :‬إن �سيطرة‬ ‫داع�ش على بع�ض املحافظات وانخفا�ض الأ�سعار العاملية للنفط‬ ‫�أدت �إىل هذا االرتفاع"‪ .‬ون��وّ ه �إىل �أن "املعدالت كانت قبل العام‬ ‫‪ 2013‬بنحو ‪ %23‬لكنها انخف�ضت بعد تطبيق �إ�سرتاتيجية الدولة‬ ‫ملكافحة الفقر �إىل ‪ ،%19‬ثم عاودت ال�صعود خالل العام احلايل"‪.‬‬

‫قصة المشرق اإلخبارية بقلم د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫�أ�صبح الدينار‬ ‫العراقي واقف ًا‬ ‫على عكاز ه�ش‬ ‫بفعل الف�ساد‬ ‫والإنفاق‬ ‫الهائل وتهاوي‬ ‫�أ�سعار النفط‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫والعقيد (خ‪.‬ف‪.‬ك) والعميد (ح‪.‬ح‪.‬ج)‬ ‫والعقيد (م‪.‬م‪�� �.‬س) والعقيد (���ص‪.‬ح‪.‬خ)‬ ‫واملُ �ق �دَّم (ر‪�� ��.‬س‪.‬د) وال��رائ��د (ف‪�� �.‬س‪.‬غ)‬ ‫والنقيب (ن‪.‬ي‪�.‬ش) واملالزم �أول (ج‪.‬ج‪.‬د)‬ ‫وامل�ل��ازم �أول (ع‪.‬ع‪.‬ح) وامل�ل��ازم �أول‬ ‫(ح‪�.‬س‪�.‬ش) وامل�لازم (م‪.‬ه �ـ‪.‬ح) ف�أ�صدرت‬ ‫بح ِّقهم �ستة �أحكام باحلب�س وفق قانون‬ ‫ال�ع�ق��وب��ات ال �ع��راق� ِّ�ي وق��ان��ون عقوبات‬

‫تفجري نفـق‬ ‫للـدواعــ�ش‬ ‫قرب ال�شرقاط‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫�أع�ل��نَ القيادي يف احل�شد ال�شعبي جبار‬ ‫امل �ع �م��وري �أم ����س ال �ث�لاث��اء‪ ،‬تفجري نفق‬ ‫يبلغ طوله ‪ 50‬مرت ًا قرب ق�ضاء ال�شرقاط‬ ‫�شمال تكريت‪ ،‬مبين ًا �أن النفق يحتوي على‬ ‫عبوات نا�سفة تزن الواحدة منها �أكرث من‬ ‫‪ 30‬كيلوغراما‪ .‬وقال املعموري‪�« :‬إن مفارز‬ ‫قتالية م��ن احل�شد ال�شعبي ع�ثرت على‬ ‫نفق بطول ‪ 50‬مرت ًا قرب املدخل ال�شمايل‬ ‫ال�شرقي لق�ضاء ال�شرقاط‪ 120( ،‬كم �شمال‬ ‫تكريت)»‪ ،‬مبين ًا �أن 'النفق يربط بني منازل‬ ‫متناثرة'‪ .‬و�أ��ض��اف املعموري‪� ،‬أن 'النفق‬ ‫يحتوي على عبوات نا�سفة تزن الواحدة‬ ‫منها اكرث من ‪ 30‬كغم بالإ�ضافة اىل مالب�س‬ ‫و�أغذية خمتلفة'‪ .‬وتابع‪� ،‬أن 'احل�شد فجر‬ ‫النفق ب��دون �أي��ة خ�سائر'‪ ،‬م�شري ًا اىل �أن‬ ‫'الأنفاق الأر�ضية تعد �إ�سرتاتيجية مطبقة‬ ‫من قبل داع�ش يف املناطق التي ي�سيطر‬ ‫عليها لالختباء من الهجمات ال�صاروخية‬ ‫وعمليات الق�صف'‪ .‬يذكر �أن تنظيم 'داع�ش'‬ ‫�سيطر على ق�ضاء ال�شرقاط يف حزيران‬ ‫من العام املا�ضي‪ ،‬ويعد الق�ضاء �أهم معاقل‬ ‫التنظيم يف حمافظة �صالح الدين‪.‬‬

‫َروى قي��ادي �ساب��ق يف حزب البعث ما يل��ي‪ :‬يف ‪ 1974‬دخلت‬ ‫رواية‬ ‫مكت��ب الرئي�س �أحمد ح�سن البكر وكانت عالقتي به وثيقة‪.‬‬ ‫�شرح��ت له ظ��رويف وقلت �أنني جئ��ت لتق��دمي ا�ستقالتي‪ .‬نه�ض‬ ‫البكر فج���أة ووقف وراء الكر�سي واختلطت م�شاع��ر الغ�ضب والأمل يف عينيه‪.‬‬ ‫ق��ال البك��ر (‪ )...‬على هذا الكر�سي‪ .‬م��ا هذه الرئا�سة؟ �أخ م��ا �أغباك يا �أبو‬ ‫هيث��م (عن نف�سه) كي��ف قبلت معهم �أن تت��وىل هذا املن�صب‪ .‬ك��م كان �أف�ضل‬ ‫ل��و مل تفع��ل‪ .‬وي�ضي��ف ‪ :‬انتابتن��ي حالة من الذه��ول الكام��ل‪ ،‬فاملتحدث هو‬ ‫�أحم��د ح�سن البكر الرجل الذي يرفق ا�سمه كلم��ا ورد ب�أرفع الألقاب الر�سمية‬ ‫واحلزبي��ة والع�سكرية‪ .‬وهو رجل معروف و�صاح��ب تاريخ ويفرت�ض الآن انه‬ ‫�صاحب الكلمة الأخ�يرة‪� .‬أدرك البكر ذهويل ف�سارع �إىل القول‪ :‬جئت لتقدمي‬ ‫ا�ستقالتك؟ ال �أنت ت�ستطيع اال�ستقالة وال �أنا ا�ستطيع‪� .‬إننا �أ�سرى‪..‬‬

‫قوى الأمن الداخلي‪ ..‬لكن الهيئة مل ت�شر‬ ‫�إىل قيمة العقد ال�صادرة االحكام بق�ضية‬ ‫عقده‪ .‬كما �أ�شارت الهيئة �إىل � ّأن املحكمة‬ ‫نف�سها �أ�صدرت حكم ًا يق�ضي بفتح ق�ضية‬ ‫ب�ح��ق ال �ل��واء (ك‪.‬ق‪.‬ح) م��دي��ر الفح�ص‬ ‫وال �ق �ب��ول يف امل��دي��ري��ة ال�ع��ام��ة ل�ش�ؤون‬ ‫البنى التحت َّية ا�ستناد ًا �إىل �أحكام املادة‬ ‫‪/340‬عقوبات وفتح ق�ض َّية �أخ��رى بحق‬ ‫النقيب (ع‪.‬ع‪.‬ك) ا�ستناد ًا لأحكام املادَّة‬ ‫‪ 29‬من قانون عقوبات الأم��ن الداخلي‪.‬‬ ‫ولفتت الهيئة �إىل �أ ّنها توا�صل �إجراءاتها‬ ‫لتنظيم �سري التحقيق واحل���ص��ول على‬ ‫العقد اخلا�ص بالتجهيز واالنتقال ميداني ًا‬ ‫لغر�ض التدقيق املبا�شر وبيان املخالفات‬ ‫والكمِّـ َّيات امل�س َّلمة واملعادة‪ ،‬واملبالغ التي‬ ‫ُ�س ِّل َمت وت�شكيل ف��رق عمل م��ن حمققي‬ ‫للتحري لغر�ض عر�ضها‬ ‫الهيئة ومدقـقيها‬ ‫ِ‬ ‫على حمكمة حتقيق النزاهة بهدف �سرعة‬ ‫ح�سم الق�ض َّيـة‪ .‬وق��ال��ت انها ب��ادرت منذ‬ ‫ني�سان امل��ا��ض��ي �إىل ات �خ��اذ الإج� ��راءات‬ ‫القانونية التي ت�ضمن فيها حقوق املقاتلني‬ ‫واحلفاظ على حياتهم بتقدمي املجرمني‬ ‫�إىل العدالة وحفظ املال العام‪.‬‬

‫‪ً � 28‬‬ ‫ألفا و‪ً 273‬‬ ‫نزيال بينهم‬ ‫‪ 985‬امر�أة يف ال�سجون‬ ‫المشرق – ريام عبد الحميد‬

‫ك�شفتْ ع�ضو اللجنة القانونية الربملانية حمدية احل�سيني‪ ،‬ب�أن عدد ال�سجناء الكلي يف‬ ‫البالد بلغ ‪� 28‬ألفا و‪ 273‬نزيال بينهم ‪ 985‬امر�أة‪ ،‬فيما بينت بان اغلبهم �سجنوا بتهم‬ ‫الإرهاب‪ .‬وقالت احل�سيني‪�« :‬إن عدد ال�سجناء الكلي يف البالد بلغ ‪� 28‬ألفا و‪ 273‬نزيال‬ ‫بينهم ‪ 985‬امر�أة»‪ ،‬مبينة �أن «عدد املحكومني بتهم الإرهاب بلغ ‪ 7851‬حمكوما بينهم‬ ‫‪ 148‬ام��ر�أة»‪ .‬و�أ�ضافت‪� ،‬أن «عدد املوقوفني بال�سجون ب�سبب تهم الإره��اب بلغ ‪3768‬‬ ‫موقوفا بينهم ‪ 25‬امر�أة»‪ .‬وتابعت احل�سيني‪� ،‬أن «جميع الكتل ال�سيا�سية متفقة على �أن‬ ‫ال ي�شمل قانون العفو العام ممن ثبتت تهمهم بالإرهاب»‪ ،‬م�شرية �إىل �أن «اللجنة تبحث‬ ‫عن و�سائل لإنقاذ ممن ظلموا بتهم الإرهاب»‪..‬‬

‫االقت�صاد النيابية ترف�ض ا�ستقطاع‬ ‫‪ % 3‬من رواتب املوظفني واملتقاعدين‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫�أعلنتْ ع�ضو جلنة االقت�صاد واال�ستثمار‬ ‫النيابية النائبة زيتون الدليمي عن رف�ض‬ ‫اللجنة ا�ستقطاع ‪ % 3‬من رواتب املوظفني‬ ‫واملتقاعدين‪ ،‬و�إل �غ��اء روات��ب ال�صحوات‬ ‫والإ� �س �ن��اد‪ .‬وق��ال��ت الدليمي‪�« :‬إن اللجنة‬ ‫االقت�صادية رف�ضت يف اجتماعها �أم�س‪,‬‬ ‫ا�ستقطاع ‪ %3‬من رواتب املوظفني واعتربته‬ ‫�أم��ر ًا مرفو�ض ًا وغري �صحيح‪ ،‬لأن رواتبهم‬ ‫ال تتحمل �أي ا�ستقطاع»‪ ،‬م�شرية اىل �أن‬ ‫“احلكومة �إذا كانت تريد اال�ستقطاع فعليها‬ ‫�أن تلج�أ �إىل اال�ستقطاع بالتدريج ت�صاعدي ًا‬

‫ابتدا ًء من ‪ %1‬و�صعود ًا ح�سب الرواتب”‪.‬‬ ‫و�أ�ضافت �أن “هناك دعوة �إىل �إلغاء رواتب‬ ‫ال�صحوات والإ��س�ن��اد وه��ذا �أم��ر مرفو�ض‬ ‫لأنه مي�س ‪� 21‬ألف مقاتل ما زالوا يقاتلون‬ ‫م��ع اجل�ي����ش وي ��ؤم �ن��ون م��داخ��ل بغداد”‪،‬‬ ‫م�شددة على “�ضرورة ان توقف احلكومة‬ ‫م ��زاد ال�ع�م�ل��ة ل��وج��ود ف���س��اد ك�ب�ير فيه”‪.‬‬ ‫وتابعت الدليمي �أن “العراق واردات��ه من‬ ‫النفط ما يقارب ‪ 120‬مليون دوالر‪ ،‬ومزاد‬ ‫العملة يوميا ‪ 200‬مليون دوالر وهذه كارثة‬ ‫حقيقية‪ ،‬الن هناك ‪ 80‬مليون ت�سحب من‬ ‫احتياطي البنك املركزي”‪.‬‬

‫حتريرها خالل اليومني املقبلني‬ ‫هروب جماعي لعنا�صر (داع�ش) من الرمادي‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫َ‬ ‫ك�شف رئي�س جمل�س حمافظة االنبار �صباح كرحوت عن‬ ‫حدوث هروب جماعي لعنا�صر "داع�ش" من الرمادي عرب‬ ‫نهر الفرات بالزوارق وال�سباحة‪ ،‬فيما عزا �سبب هروبهم اىل‬ ‫انك�سار التنظيم يف املدينة‪ .‬وقال كرحوت‪�" :‬إن هناك هروب ًا‬ ‫جماعي ًا لعنا�صر تنظيم داع�ش من الرمادي عرب نهر الفرات‬ ‫اىل مناطق جزيرة الرمادي �شما ًال"‪ ،‬مو�ضح ًا �أن "الهروب‬ ‫يتم من خ�لال ال��زوارق �أو ال�سباحة"‪ .‬و�أ��ض��اف كرحوت‪،‬‬ ‫�أن "�أ�سباب الهروب ج��اءت بعد انك�سار تنظيم داع�ش يف‬ ‫ال��رم��ادي بعد ال�ضربات املوجعة للقوات الأمنية وطريان‬ ‫التحالف ال��دويل والعراقي على التنظيم داخ��ل املدينة"‪.‬‬ ‫رج��ح جمل�س حمافظة االن�ب��ار حترير الرمادي‬ ‫من جانبه ّ‬

‫خالل اليومني املقبلني‪ ،‬الفت ًا �إىل �أن القوات الأمنية م�ستمرة‬ ‫بالتقدم �إىل قلب املدينة �أمام انهيار كبري يف �صفوف تنظيم‬ ‫داع�ش الإرهابي‪ .‬وقال ع�ضو املجل�س �أركان خلف الطرموز‪:‬‬ ‫"�إن القوات الأمنية تخو�ض حالي ًا معارك قوية �ض ّد تنظيم‬ ‫داع�ش يف قلب الرمادي"‪ .‬وتابع الطرموز‪�" :‬إن اال�شتباكات‬ ‫تدور لل�سيطرة على املناطق القريبة من املجمع احلكومي‬ ‫ال �سيما حي امللعب والأحياء القريبة منه"‪ .‬و�أ�شار �إىل �أن‬ ‫"القوات الأمنية تتقدم بنحو �سريع �أمام انهيار يف �صفوف‬ ‫داع�ش الإرهابي الذي بد�أ يخ�سر العديد من مواقعه الرئي�سة‬ ‫وتوقع الطرموز‪�" :‬إن يتم الإعالن عن التحرير‬ ‫يف املدينة"‪ّ .‬‬ ‫الكامل للرمادي خالل اليومني املقبلني بدخول قواتنا معاقل‬ ‫الإرهاب وهي احلوز وال�صوفية وحي ال�ضباط"‪.‬‬

‫أكدت أنها ستمضي بالشكوى لدى مجلس األمن‬

‫احلكومة تنفي ان�سحاب القوات الرتكية من العراق‬

‫‪hameedabedalla@yahoo.com‬‬

‫ارفع ر�أ�سك يا دينار!‬ ‫ك��انَ �أق ��وى ال��دن��ان�ير ق��اط�ب� ًة و�أكرثها‬ ‫ثقة بنف�سه واعتزاز ًا بغطائه املتني من‬ ‫الذهب و�أخواته!‬ ‫يتذ ّكر املوظفون العراقيون �إنهم كانوا‬ ‫مبائة دينار عراقي فقط يل ّفون �أوربا‬ ‫ال�شرقية �سياحة وا�ستطالع ًا ومتعة‬ ‫وح�ي�ن ي� �ع ��ودون �إىل ب �غ��داد يجدون‬ ‫يف جيوبهم بق ّية م��الٍ فا�ض من املائة‬ ‫ديـــنار!‬ ‫حتى ع��ام ‪ 1980‬ك��ان دينارنا يتحدّى‬ ‫ال�ع�م�لات ال�ع��رب�ي��ة �أج�م�ع�ه��ا ويزيحها‬ ‫يف بور�صة املناف�سة وك��ان ي�سخر من‬ ‫العمالت كافة مبا فيها الدوالر الذي كان‬ ‫ي�ساوي �أقل من ثلث الدينار العراقي‪،‬‬

‫ج َنت احل��روب على الدينار ف�أ�ضع َفته‬ ‫رغ��م �أن��ه ظ��ل ي�ق��اوم الت�ضخم ب�ك� ّ�ل ما‬ ‫�أوتي من قوةٍ ومتانة �إال �أنه تع ّر�ض �إىل‬ ‫�ضربات قاتلة �أفقدته هيبته وقوّ ته‪.‬‬ ‫بق ومل‬ ‫بعد ثماين �سنوات من حرب مل ُت ِ‬ ‫َت��ذر خ��رج الدينار منت�صر ًا يف معركة‬ ‫ّ‬ ‫الت�ضخم‪ ...‬تراجع �أمام الدوالر لكنه مل‬ ‫ي�صل �إىل االنهيار وال حتى �إىل حافته!‬ ‫كان بالإمكان �إ�سعافه ب�سيا�سة اقت�صادية‬ ‫وجهت‬ ‫ر�شيدة لكنّ ال�سيا�سات احلمقاء ّ‬ ‫ل��ه �ضربات قا�ضية حوّ لته �إىل ورقة‬ ‫نقدية ال مكانَ لها يف �س ّلة العمالت‪.‬‬ ‫جاء التغيري وا�ستب�شرنا خ�ير ًا وعدنا‬ ‫نتطلع �إىل دينار منتع�ش خا�صة بعد �أن‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫انهالت علينا الأموال حتى �أتخمت بها‬ ‫خزائن البنك املركزي‪.‬‬ ‫الدينار ظ��ل يتذبذب �صعود ًا ون��زو ًال‬ ‫ب�سبب الأع�ب��اء التي ك��ان ينوء حتتها‬ ‫و�أه � ّم �ه��ا الإن �ف��اق احل�ك��وم��ي والف�ساد‬ ‫والهدر والتبذير والفو�ضى النقدية ثم‬ ‫هوت �أ�سعار النفط و�شحت الإيرادات‬ ‫م��ن ال� ��ورق الأخ �� �ض��ر وب��امل �ق��اب��ل ظل‬ ‫الف�ساد والإنفاق املنفلت غو ًال يرتب�ص‬ ‫بالدينار اجلريح ف�أبـقاه مرتنح ًا مرة‬ ‫وواقف ًا على عكاز ه�ش من التوازنات‬ ‫القلقة!!‬ ‫�أ ّيها الدينار ارفع ر�أ�سك �أنت عراقي‪.‬‬ ‫ال�سالم عليكم‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫َنفى �سعد احلديثي املتحدث با�سم مكتب‬ ‫رئي�س ال��وزراء حيدر العبادي‪� ،‬أم�س‬ ‫الثالثاء‪ ،‬ان�سحاب القوات الرتكية ب�شكل‬ ‫كامل من الأرا�ضي العراقية‪ ،‬مبين ًا �أن‬ ‫موقف احلكومة العراقية مل يتغري وهي‬ ‫ما زالت ما�ضية ب�شكوتها لدى جمل�س‬ ‫الأم��ن �ضد تركيا‪ .‬وقال احلديثي‪�« :‬إن‬ ‫ال��ق��وات ال�ترك �ي��ة مل تن�سحب ب�شكل‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫كامل من الأرا�ضي العراقية وما حدث‬ ‫يوم �أم�س كان ان�سحابا جزئيا ومبثابة‬ ‫�إعادة انت�شار»‪ ،‬م�شري ًا �إىل‪�« :‬إن تركيا مل‬ ‫تن�سق مع احلكومة العراقية يف حترك‬ ‫ق��وات�ه��ا الأخ �ي��ر»‪ .‬و�أو���ض��ح املتحدث‬ ‫ب��ا� �س��م م�ك�ت��ب رئ �ي ����س ال� � ��وزراء‪�« :‬إن‬ ‫احلكومة العراقية ما زال��ت ثابتة على‬ ‫موقفها ال��داع��ي �إىل االن�سحاب الكلي‬ ‫للقوات الرتكية»‪ ،‬م�شدد ًا بان «�شكوى‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫العراق �ضد تركيا يف جمل�س الأمن ما‬ ‫زال��ت ما�ضية وان بغداد تطالب بعقد‬ ‫اجلل�سة بـ�أ�سرع وق��ت مم�ك��ن»‪ .‬وكان‬ ‫نائب رئي�س جمل�س حمافظة نينوى‬ ‫نور الدين قبالن‪ ،‬قد �أعلن �أم�س الأول‬ ‫االثنني ان�سحاب القوات الرتكية خارج‬ ‫ح��دود الأرا��ض��ي العراقية‪ ،‬فيما ا�شار‬ ‫اىل بقاء عدد قليل من املدربني الأتراك‬ ‫يف مع�سكر الزلكان‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3367 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3367 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement