Page 12

‫عند عودة املبعوث‬ ‫حكاية‬ ‫من مهمته‪َ � ،‬‬ ‫أ�سرع‬ ‫�إىل �سي��ده لعر���ض‬ ‫�صور الف�س��اد والتخلف التي تعي�شها‬ ‫البالد الت��ي قام بزيارته��ا‪� ،‬أخذته‬ ‫احلما�س��ة �أك�ثر‪ ،‬وه��و ي�ستعر���ض‬ ‫ح��االت الب�ؤ���س وال�شق��اء‪ ،‬غري �أن‬ ‫�سي��ده �أ�شار علي��ه بالتوق��ف قائ ًال‪:‬‬ ‫علي��ك باملفيد‪ ،‬فه���ؤالء قوم خرجوا‬ ‫م��ن بط��ون �أمهاته��م‪ ،‬ور�ؤو�سه��م‬ ‫م�شدودة �إىل اخللف‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الأحد املوافق ‪ 22‬من ت�شرين الثاين ‪ 2015‬العدد ‪ 3352‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬

‫‪Sunday 22 November. 2015 No. 3352 Year 12‬‬

‫االستهتار يدحر الطب!‬

‫ال�صحة تعرتف ‪� :‬أطبا�ؤنا فروا ب�سبب االعتداءات الغوغائية‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫قب َل �أ�سابيع‪� ،‬أغلقت م�ست�شفى ال�شهيد‬ ‫ال�صدر �أبوبها اثر اعتداءات على الأطباء‬ ‫وم �� �س��اع��دي �ه��م ب �ع��د م�لاح �ق��ة م�سلحني‬ ‫جمهولني ملواطن �أ�صيب بطلق ناري ونقل‬ ‫�إىل ط��وارئ امل�ست�شفى امل��ذك��ور‪ .‬وقالت‬ ‫م�صادر يف وزارة ال�صحة‪� ،‬أن اخلوف‬ ‫بات يربك عمل الأطباء ب�سبب التح�سب من‬ ‫هجمات قد تطول �أي م�ست�شفى �إذا تويف‬ ‫�أي مري�ض لأي �سبب كان‪� .‬أطباء و�صفوا‬ ‫االع�ت��داءات عليهم ب�أنها �سلوك غوغائي‬ ‫يفتقر �إىل الوعي ويت�سم بنزعة ع�شائرية‬ ‫متخلفة‪ .‬من جهتها �أكدت وزيرة ال�صحة‪،‬‬ ‫ب�أن االعتداءات على الأطباء ت�سببت يف‬ ‫هجرة املئات منهم‪ .‬وقالت الوزيرة عديلة‬ ‫حمود‪� ،‬أن االعتداءات على الكوادر الطبية‬ ‫يف العراق �أحبطت جهود وزارتها يف منع‬ ‫هجرة الأطباء �أو ع��ودة املهاجرين منهم‬ ‫يف اخل���ارج‪ .‬وذك ��رت ح�م��ود يف م�ؤمتر‬ ‫للحد من االعتداءات على الكوادر الطبية‬ ‫اقيم ببغداد‪�« :‬إن ظ��اه��رة االع �ت��داء على‬ ‫الكوادر ال�صحية �أدت �إىل �إحباط اجلهود‬ ‫التي بذلت وكانت �سبب ًا يف هجرة الكوادر‬ ‫الطبية وع ��زوف الكثري م��ن املهاجرين‬ ‫للعودة بالإ�ضافة �إىل �صعوبة ا�ستقدام‬

‫اخلربات الأجنبية ب�سبب هذه االعتداءات‬ ‫التي متثلت بال�ضرب والإهانة واملطالبة‬ ‫ب��ال��دي��ة مببالغ ك�ب�يرة ب��ل و�صلت للقتل‬ ‫والتهجري من بيوتهم وعياداتهم»‪ .‬وعزت‬ ‫حمود هذه االعتداءات �إىل‪« :‬قلة الثقافة‬ ‫وال��وع��ي واالن �ف �ع��االت وال�ت�ه��ور وغياب‬ ‫التعليمات وال�ضوابط وقلة احلمايات‬

‫ال�صدريون يطالبون ب�شمول‬ ‫معتقليهم بقانون العفو العام‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫دعَا النائب عن كتلة الأحرار‪ ،‬التي متثل التيار ال�صدري يف الربملان‪ ،‬ر�سول الطائي‪،‬‬ ‫�أم�س ال�سبت‪ ،‬اللجان املتخ�ص�صة يف جمل�س النواب اىل تعديل قانون العفو العام‬ ‫وا�ستثناء املنتمني اىل تنظيمات القاعدة وداع�ش الإرهابية‪ ،‬فيما طالب احلكومة‬ ‫بـ�إطالق �سراح معتقلي التيار ال�صدري ممن "قاوموا وقاتلوا االحتالل الأمريكي‬ ‫ومكاف�أتهم"‪ .‬وقال الطائي يف بيان له‪�" :‬إن قانون العفو العام يجب �أ ّال ي�شمل كل من‬ ‫تلطخت �أيديهم بدماء الأبرياء من �أبناء العراق"‪ ،‬م�شدد على "�ضرورة �شمول املقاومني‬ ‫بالعفو العام و�إطالق �سراحهم ومكاف�أتهم وتعوي�ضهم على الأ�ضرار املادية واملعنوية‬ ‫التي حلقت بهم من قبل االحتالل الأمريكي واحلكومة ال�سابقة"‪ .‬و�أ�ضاف‪�" :‬إن الكثري‬ ‫من معتقلي التيار ال�صدري تعر�ضوا اىل التعذيب والدعاوى الكيدية وافرتاءات املخرب‬ ‫ال�سري وذنبهم الوحيد الدفاع عن ار�ض املقد�سات ومقاومة االحتالل الأمريكي"‪.‬‬

‫لتلك امل�ؤ�س�سات للقيام بواجباتها �إ�ضافة‬ ‫�إىل �أن ال �ق��ان��ون مل يطبق ع�ل��ى ه���ؤالء‬ ‫املعتدين ما اجرب الكثري من الأطباء �إىل‬ ‫�سحب ال��دع��اوى القانونية عليهم»‪ .‬ومل‬ ‫ت�ستبعد وزي��رة ال�صحة ح�صول �أخطاء‬ ‫�إداري��ة �أو فنية �أثناء عمل الأطباء لكنها‬ ‫عدته «بغري امل�برر للخروج ع��ن النظام‬

‫واالع��ت��داء و�إمن ��ا ي�ج��ب �أن ي�ك��ون وفق‬ ‫ال�سياقات القانونية والإدارية»‪ .‬و�أ�شارت‬ ‫�إىل‪�« :‬إن �ن��ا ويف ال��وق��ت ال��ذي نثمن فيه‬ ‫دور املرجعية الدينية يف دعم امل�ؤ�س�سات‬ ‫ال���ص�ح�ي��ة وامل �ط��ال �ب��ة ب�ح�م��اي��ة ال �ك��وادر‬ ‫الطبية ومعاجلة ظاهرة االعتداءات ومع‬ ‫تقديرنا ملختلف جهود امل�س�ؤولني ملواجهة‬

‫هذه احلاالت �إال �أننا ندعو رئي�س الوزراء‬ ‫الذي قدم لنا كل الدعم مبا طرحناه بهذا‬ ‫اخل�صو�ص وكذلك من ال��وزراء املعنيني‬ ‫�إىل ال ��وق ��وف ب��وج��وه ه ��ذه الظاهرة‬ ‫ودعم م�ؤ�س�ساتنا وكوادرها وهم ي�ؤدون‬ ‫خدماتهم وردع املعتدين و�سد الطريق‬ ‫ع�ل��ى اخل��ارج�ين ع��ن ال �ق��ان��ون م��ن خالل‬ ‫تطبيق الت�شريعات النافذة»‪ .‬كما نا�شدت‬ ‫وزيرة ال�صحة �شيوخ الع�شائر بامل�ساهمة‬ ‫الفاعلية ملا لهم من ت�أثري اجتماعي فاعل‬ ‫يف ع�شائرهم ومناطقهم يف احلد من هذه‬ ‫ال�ظ��اه��رة كما دع��ت و�سائل الإع�ل�ام �إىل‬ ‫تكثيف جهودها يف ن�شر ثقافة واحرتام‬ ‫ه��ذه ال�شريحة املهمة يف املجتمع ملا لها‬ ‫م��ن دور �إن���س��اين وخ��دم��ي ك�ب�ير‪ .‬وكان‬ ‫جمل�س ال��وزراء وافق يف جل�سته يف ‪27‬‬ ‫من ال�شهر املا�ضي على املقرتحات الواردة‬ ‫يف كتاب وزارة ال�صحة ال��ذي �أ�شار �إىل‬ ‫اجل �ه��ود ال�ك�ب�يرة ال�ت��ي تقدمها الكوادر‬ ‫الطبية وال�صحية للمواطنني واملقاتلني‬ ‫و�أ��س�ب��اب االع �ت��داءات و�سبل معاجلتها‬ ‫كما قرر اتخاذ �إج��راءات حلماية الكوادر‬ ‫الطبية وال�صحية م��ن ح��االت االعتداء‬ ‫عليهم من قبل مواطنني بدوافع ع�شائرية‬ ‫�أو من بع�ض �أفراد الأجهزة الأمنية‪..‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫َ‬ ‫وقف الرئي�س الأمريكي باراك �أوباما �أمام‬ ‫جمهور م��ن ال �ط�لاب واع�ت�رف ب�صراحة‪،‬‬ ‫انه ال ي�صبغ �شعره مثل بع�ض القادة الذي‬ ‫ي�ستطيع ذكر �أ�سمائهم لكنه لن يفعل‪ .‬وردا‬ ‫على ط��ال��ب ك�م�ب��ودي يف ل�ق��اء بالعا�صمة‬ ‫امل��ال�ي��زي��ة ك��واالمل �ب��ور ط�ل��ب م�ن��ه ن�صيحة‬ ‫خمل�صة باعتباره (يتقدم يف العمر لي�صبح‬ ‫�أك�ثر خ�برة)‪ ،‬ق��ال �أوب��ام��ا مازحا‪�« :‬أول ما‬ ‫�أري��ده من ال�شباب هو التوقف عن و�صفي‬ ‫بكبري ال�سن‪ ،‬انتم جت��رح��ون م�شاعري»‪.‬‬

‫الوطنية‪ :‬جميع الكتل‬ ‫مع �إقرار املوازنة بوقتها املنا�سب‬ ‫المشرق ‪ -‬ريام عبد الحميد‬

‫�أك َد النائب عن ائتالف الوطنية‪ ،‬ح�سن �شويرد‪�" :‬إن جمل�س النواب بلجانه املختلفة يعمل‬ ‫بخطى مدرو�سة من �أجل �إقرار موازنة العام املقبل �ضمن الفرتة الزمنية املنا�سبة"‪ .‬وقال‬ ‫�شويرد‪�" :‬إن جميع الكتل ال�سيا�سية مع �إقرار موازنة العام املقبل بوقتها املنا�سب والتي‬ ‫تعد خطوة مهمة الن�سيابية عمل اجلهات التنفيذية بدون ت�أخري"‪ .‬و�أ�ضاف �شويرد‪�" :‬إن‬ ‫جميع قطاعات الدولة بانتظار �إقرار املوازنة قريب ًا بدون �أي معرقالت �أو ت�أخري من اجل‬ ‫ان�سيابية عملها مع بداية العام املقبل"‪ .‬يذكر �أن جمل�س النواب يوا�صل مناق�شة موازنة‬ ‫الدولة للعام املقبل من اجل �إقرارها قبل نهاية العام احلايل‪.‬‬

‫نفى �صدور قرار ق�ضائي‬ ‫بـ�إعادة نواب رئي�س اجلمهورية‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫َنفى املتحدث با�سم رئا�سة اجلمهورية خالد‬ ‫�شواين‪� ،‬صدور ق��رار ق�ضائي من املحكمة‬ ‫االحت��ادي��ة يق�ضي ب �ـ ��إع��ادة ن ��واب رئي�س‬ ‫اجل �م �ه��وري��ة �إىل م�ن��ا��ص�ب�ه��م‪ .‬وق ��ال خالد‬ ‫�شواين‪" :‬مل ت�صدر املحكمة االحتادية قرار ًا‬ ‫يق�ضي بـ�إعادة نواب رئي�س اجلمهورية اىل‬ ‫منا�صبهم و�صرف رواتبهم ب�أثر رجعي وما‬ ‫�أُ�شيع يف و�سائل الإعالم عار عن ال�صحة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف‪�" :‬إن املحكمة االحتادية قررت يف‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫دعتْ جلنة الأمن والدفاع النيابية‪� ،‬إىل �ضرورة منع ا�ستخدام‬ ‫�سالح الدولة يف النزاعات الع�شائرية يف حمافظة الب�صرة‪،‬‬ ‫وفيما �شددت على �ضرورة تنفيذ �أوامر القب�ض بحق الع�صابات‬ ‫املتاجرة باملخدرات واخلاطفني‪� ،‬أكدت قيادة عمليات الب�صرة‬ ‫�أنها اعتقلت كبار جتار املخدرات يف املحافظة‪ .‬وقال رئي�س‬ ‫جلنة الأمن والدفاع يف جمل�س النواب حاكم الزاملي خالل‬ ‫م�ؤمتر �صحفي عقده يف مقر قيادة عمليات الب�صرة‪�" :‬إن هناك‬ ‫بع�ض امل�شاكل الع�شائرية‪� ،‬أخذت مدى وا�سعا يف الأو�ساط‬ ‫احلكومية"‪ ،‬م ��ؤك��دا‪" :‬انه ال يحق لأي��ة ع�شرية ت�ه��دد �أمن‬ ‫املحافظة و�سيتم حما�سبة كل من ي�ستخدم �سالح اجلي�ش �أو‬ ‫ال�شرطة �أو احل�شد ال�شعبي يف النزاعات الع�شائرية ويالحق‬ ‫ق�ضائيا"‪ .‬و�أ�ضاف الزاملي‪" :‬انه يف الآون��ة الأخ�يرة علمنا‬ ‫بوجود ع�صابات لبيع وتعاطي امل�خ��درات وكذلك ع�صابات‬ ‫تقوم بخطف وابتزاز املواطنني"‪ ،‬داعي ًا "الأجهزة الأمنية‬

‫بتكثيف جهدها الأمني من خالل فر�ض قوتها ون�صب نقاط‬ ‫التفتي�ش ملالحقة الع�صابات التي تقوم بخطف املواطنني‬ ‫واالبتزاز وجتار ومتعاطي املخدرات يف الب�صرة"‪ .‬من جانبه‬ ‫بني قائد عمليات الب�صرة ال�ل��واء الركن �سمري عبد الكرمي‬ ‫خالل امل�ؤمتر‪�" ،‬أن مناطق �شمال الب�صرة �أم�سكت مبقر لواء‬ ‫وفوجني من املغاوير‪ ،‬التابعني �إىل قيادة عمليات الب�صرة‪،‬‬ ‫للحد م��ن ال�ن��زاع��ات الع�شائرية القائمة يف تلك املناطق"‪،‬‬ ‫معترب ًا �أن "النزاعات ال ترهق الأجهزة الأمنية بقدر ما �أرهقت‬ ‫املجتمع وامل��واط�ن�ين الأبرياء"‪ .‬وب���ش��أن احل��د م��ن ظاهرة‬ ‫جت��ارة امل�خ��درات ك�شف عبد الكرمي عن "تنفيذ �أوام��ر بحق‬ ‫‪ 18‬تاجرا كبريا يف املخدرات‪ ،‬وكذلك القب�ض على جماميع‬ ‫تتعاطى املخدرات وتهربها �إىل املحافظات الأخرى"‪ ،‬ف�ضال‬ ‫عن "واجبات الأجهزة الأمنية مبالحقة اخلاطفني وحترير‬ ‫املختطفني حتى ح��دود ق�ضاء العزير �ضمن ح��دود حمافظة‬ ‫مي�سان التي تعد لي�س من واجبات عمليات الب�صرة"‪.‬‬

‫المشرق‪ -‬قسم األخبار‬

‫أظهرت ال�صحيفة الربيطانية «دايلي ميل»‪ ،‬يف �إطار حترياتها الدقيقة عن منفذي العمليات‬ ‫� ِ‬ ‫االنتحارية التي �شهدتها باري�س‪ ،‬تفا�صيل جديدة تتعلق باالنتحارية ذات الأ�صل املغربي‬ ‫ح�سناء �أيت بوحل�سن‪ ،‬التي فجرت نف�سها يف ال�ضاحية ال�شمالية لباري�س‪ ،‬خالل التدخالت‬ ‫الأمنية التي قامت بها القوات الفرن�سية يوم الأربعاء املا�ضي‪ .‬وقد �أفادت م�صادر مقربة من‬ ‫االنتحارية‪� ،‬أنها ال ت�صلي ال تعرف القر�آن وت�شرب اخلمر وتعا�شر �أعدادا كبرية من الرجال‪،‬‬ ‫�إ�ضافة لتعاطيها بع�ض املمنوعات‪ ،‬و�أنها ال ترتدي احلجاب‪� ،‬إال قبل وقت وجيز من عمليتها‬ ‫االنتحارية‪ .‬وقد ن�شرت «ديلي ميل» �أي�ضا �صورا لها وهي يف حاالت مثرية‪ ،‬تظهر من خاللها‬ ‫�شبه عارية‪ ،‬ويف و�ضعيات خملة للآداب‪..‬‬

‫السفير الروسي للعبادي ‪:‬‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫أعلنت ال�سفارة العراقية يف الت�شيك‪� ،‬أم�س ال�سبت‪ ،‬عن �إر�سال الت�شيك �شحنة‬ ‫� ِ‬ ‫من القنابل والإط�لاق��ات الر�شا�شة اخلا�صة �إىل احلكومتني االحت��ادي��ة يف‬ ‫بغداد‪ ،‬و�إقليم كرد�ستان يف �أربيل‪ .‬وذكر بيان �صادر عن ال�سفارة‪� ،‬أن �سفري‬ ‫العراق لدى ت�شيكيا‪ ،‬وليد حميد �شلتاغ‪ .‬ثمن ما قدمته‪ ،‬وتقدمه ت�شيكيا لبالده‬ ‫من م�ساعدات ع�سكرية‪ ،‬جمددا االهتمام بتطوير التعاون بني اجلانبني يف‬ ‫جمال الدفاع‪ ،‬وكذلك يف �ش�ؤون تدريب الكوادر‪ ،‬وال�صناعات والتجهيزات‬ ‫الع�سكرية‪ .‬وا�شار وزير الدفاع الت�شيكي‪ ،‬مارتني �سرتوبنيت�سكي‪� ،‬إىل تنفيذ‬ ‫العديد من االتفاقيات مع العراق‪ ،‬و�أك��د �أي�ضا ب�أن ثمة توجهات اخرى يف‬ ‫الطريق لتوثيق التعاون الع�سكري والدفاعي القائم‪ ،‬واىل ا�ستمرار امل�ساعدات‬ ‫الت�شيكية التي متثلت اخريا بالذخرية والأ�سلحة و�آخرها �شحنة جديدة �إىل‬ ‫بغداد‪ ،‬مت نقلها مب�ساعدة ال��والي��ات املتحدة الأمريكية‪ .‬وج��اء يف البيان‪،‬‬ ‫هذا وقد تزامن ت�أكيد وزير الدفاع الت�شيكي بهذا ال�ش�أن‪ ،‬مع ت�سليم العراق‪،‬‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي‪ ،‬عددا من طائرات (لـ ‪ )159‬املقاتلة‪ ،‬بينما انطلقت �أم�س اىل‬ ‫بغداد‪ ،‬واربيل �شحنة قوامها ‪ 50‬طن ًا من القنابل اليدوية واالطالقات اخلا�صة‬ ‫بالر�شا�شات‪.‬‬

‫‪� 7‬آالف م�شروع بحاجة �إىل‬ ‫تخ�صي�صات مالية �أمام عجز املوازنة‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫عدتْ ع�ضوة جلنة االقت�صاد واال�ستثمار‬ ‫ال�ن�ي��اب�ي��ة‪ ،‬جنيبة جن�ي��ب تخ�صي�صات‬ ‫املوازنة اال�ستثمارية يف موازنة ‪2016‬‬ ‫بانها "قليلة جد ًا"‪ .‬وقالت جنيب‪�" :‬إن‬ ‫التخ�صي�صات اال�ستثمارية قليلة جدا‬ ‫حيث تبلغ ‪ 20‬باملائة تقريبا من �إجمايل‬ ‫امل��وازن��ة العامة‪� ،‬أم��ام ‪� 7‬آالف م�شروع‬ ‫بحاجة �إىل تخ�صي�صات"‪ .‬و�أ�ضافت‪:‬‬

‫"�إن معظم التخ�صي�صات يف املوازنة‬ ‫تذهب مل�شاريع النفط والدفاع"‪ ،‬مبينة‪:‬‬ ‫"�إن هذا هو احد �أ�سباب حتفظ �صندوق‬ ‫النقد ال��دويل على املوازنة"‪ .‬و�أ�شارت‬ ‫جنيب‪" :‬هناك عمل جدي من قبل اللجنة‬ ‫املالية النيابية لتقليل النفقات مب�شاركة‬ ‫احلكومة"‪ ،‬مبينة‪�" :‬إن اجتماعا م�شرتكا‬ ‫�سيعقد ب�ين ال�ل�ج�ن��ة امل��ال �ي��ة الربملانية‬ ‫ووزارة امل��ال �ي��ة �إ� �ض��اف��ة �إىل ع ��دد من‬

‫�أمريكا قررت التخل�ص من داع�ش مب�ساعدة مو�سكو وطهران واحل�شد‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬ ‫�أك�� َد ال�سفري ال��رو��س��ي يف ب�غ��داد‪� ،‬إيليا م��ورغ��ون��وف‪� ،‬أن‬ ‫الواليات املتحدة الأمريكية ودوال غربية طلبت م�ساعدة‬ ‫رو� �س �ي��ا و�إي � ��ران واحل �� �ش��د ال�شعبي للتخل�ص م��ن ع�ش‬ ‫الدبابري تنظيم داع�ش يف �سوريا وال�ع��راق‪ ،‬م��ؤك��د ًا عدم‬ ‫معار�ضة وا�شنطن مل�شاركة بع�ض الف�صائل العراقية يف‬ ‫احلرب على “داع�ش” يف �سوريا‪ .‬وقالت م�صادر مطلعة‪:‬‬ ‫"�إن ال�سفري الرو�سي لدى بغداد �أكد خالل اجتماع جمعه‬ ‫وقادة ف�صائل تابعة لهيئة احل�شد ال�شعبي بح�ضور رئي�س‬ ‫ال��وزراء العراقي حيدر العبادي �أن ن�شاط تنظيم داع�ش‬ ‫يت�سم بديناميكية �سريعة مثرية للغاية‪� ،‬سرعان ما ينقل‬ ‫ب�ؤرة ن�شاطه من منطقة لأخرى ب�سرعة عالية‪ ،‬من �سوريا‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫جل�ستها املنعقدة يوم ‪ 2015/11/17‬ت�أجيل‬ ‫النظر ب��ال��دع��وى اىل ي��وم ‪ 24‬م��ن ال�شهر‬ ‫اجل��اري على اثر دعوى تقدم بها النجيفي‬ ‫وكانت رئا�سة اجلمهورية طرف ًا يف الدعوى‬ ‫لأغ��را���ض اال�ستف�سار او اال�ستي�ضاح"‪.‬‬ ‫و�أكد‪�" :‬إن رئا�سة اجلمهورية التزمت بتنفيذ‬ ‫حزم الإ�صالحات القا�ضية بـ�إيقاف �صرف‬ ‫الرواتب واملخ�ص�صات لنواب الرئي�س منذ‬ ‫�أول يوم ل�صدورها و�سوف لن تقوم بخالف‬ ‫ذلك �إال بناء ًا على قرار ق�ضائي"‪.‬‬

‫‪ً 50‬‬ ‫طنا من القنابل اليدوية واطالقات‬ ‫الأمن النيابية‪ :‬ال لل�سالح يف حل نزاعات ع�شائر الب�صرة ر�شا�شات من الت�شيك �إىل بغداد و�أربيل‬

‫�أوباما ‪ :‬ال �أ�صبغ �شعري‪..‬‬ ‫وو�صف كبري ال�سن يجرح م�شاعري االنتحارية (ح�سناء بوحل�سن) �سكرية‬ ‫تعا�شر الرجال وال عالقة لها بالإ�سالم‬ ‫و�أ�ضاف‪« :‬عندما و�صلت للمن�صب (رئا�سة‬ ‫ال��والي��ات امل�ت�ح��دة) مل يكن ل��دي �أي �شعر‬ ‫�أبي�ض والآن �أ�صبح هناك الكثري‪� ..‬أن��ا ال‬ ‫�أ�صبغ �شعري‪ ،‬وكثري م��ن زم�لائ��ي القادة‬ ‫يفعلون‪ .‬ل��ن �أق ��ول م��ن ه��م لكن احلالقني‬ ‫ال ��ذي ��ن ي �ق �� �ص��ون وي �� �ص �ف �ف��ون �شعورهم‬ ‫يعرفون»‪ .‬جدير بالذكر �أن �أح��د الأ�سرار‬ ‫التي دفنت مع الرئي�س الأمريكي ال�سابق‬ ‫رون��ال��د ري �ج��ان يف ق�بره ه��ي م��ا �إذا كان‬ ‫ي�صبغ �شعره الأ�سود الفاحم‪ .‬وكان ريجان‬ ‫ينفي دائما تغيري لون �شعره‪.‬‬

‫َروى الفري��ق �سعد الدين ال�شاذيل ما يل��ي‪ :‬مل تكن هناك خطة هجوم‪،‬‬ ‫رواية‬ ‫حتى عام ‪ .1971‬و�أن ما ذكره الفريق حممد فوزي‪ ،‬وزير احلربية خالل‬ ‫الفرتة‪ ،‬من ‪� 1968‬إىل ‪ ،1971‬عن وجود خطة هجومية‪ ،‬غري �صحيح؛ �إذ‬ ‫كان��ت هناك خطة دفاعية‪ ،‬هي اخلط��ة ‪ .200‬وكانت هناك خطة �أخ��رى تدعى "جرانيت"‪.‬‬ ‫لكنها مل تكن خطة هجومية‪ .‬وبعد قدومه (ال�شاذيل)‪� ،‬إىل من�صب رئا�سة الأركان و�ضعت خطة‬ ‫�أطل��ق عليها "امل���آذن العالية"‪ ،‬لتكون �أول خطة هجومي��ة‪� ،‬إال �أن تنفيذها كان يتطلب موافقة‬ ‫االحت��اد ال�سوفييتي‪ ،‬على توفري ال�سالح الالزم ب�أ�سرع وقت‪ .‬وفيما‪ ،‬بعد يخربنا ال�شاذيل‪� ،‬أن‬ ‫تلك اخلطة طورت لت�صل �إىل ال�شكل النهائي الذي طبق يف حرب �أكتوبر ‪ .1973‬و�أطلق عليها‬ ‫اخلطة "بدر"‪ .‬وي�س��رد ال�شاذيل جملة تفا�صيل‪" :‬يوم ال�سب��ت‪� 6 :‬أكتوبر‪ ،‬عربت قواتنا قناة‬ ‫ال�سوي���س وهي تهتف (اهلل �أكرب)‪ ،‬ومت تدمري خط بارليف‪ ،‬خ�لال ‪� 18‬ساعة‪ .‬وانتهى يوم ‪7‬‬ ‫�أكتوبر ب�أقل خ�سائر ممكنة‪ ،‬وهي‪ 5 :‬طائرات و‪ 20‬دبابة و‪� 280‬شهيدا‪ .‬بينما خ�سرت �إ�سرائيل‬ ‫‪ 30‬طائ��رة و‪ 300‬دبابة‪ ،‬وب�ضعة �آالف من القتلى"‪ .‬ثم يو�ضح امل�ؤلف �أنه يف الأيام التالية من‬ ‫احلرب‪ ،‬جنحت القوات امل�صرية يف ال�سيطرة على ح�صون العدو كافة‪.‬‬

‫�إىل ال�ع��راق‪ ،‬ثم اليمن‪ ،‬وبعدها لبنان‪ ،‬و�أخ�ي�را فرن�سا"‪،‬‬ ‫مبين ًا‪�" :‬إن هذا االنتقال الديناميكي ال�سريع يحتاج �إىل‬ ‫ق��درات هائلة م��ن امل��ال وال�ظ��روف املنا�سبة‪ ،‬وب��دون دعم‬ ‫دول كربى لها م�صاحلها ونفوذها يف مثل هذه املناطق ال‬ ‫ميكن �أن تتم هذه احلركة الديناميكية اخلطرة"‪ .‬ونقلت‬ ‫امل�صادر عن مورغونوف القول "�إنه للأ�سف ال�شديد بعد‬ ‫خ�سارة ‪� 500‬أل��ف قتيل و‪ 1000‬مليار دوالر وتهجري ‪10‬‬ ‫ماليني �إن�سان �أدركت الواليات املتحدة الأمريكية وحلفا�ؤها‬ ‫من ال��دول الغربية �أن خمطط �إن�شاء “داع�ش” خ��رج عن‬ ‫م�ساره"‪ ،‬م�شري ًا �إىل‪�" :‬إن التدخل الرو�سي ‪ -‬الإي��راين‬ ‫مل�ساعدة ال�شعب ال�سوري �س َّرع من قرار الواليات املتحدة‬ ‫وحلفائها للتخل�ص من داع�ش"‪ .‬و�أو�ضح‪" :‬انه بعد دخول‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫الرو�س �إىل �سوريا وجدت الدول التي �صنعت داع�ش‪ ،‬ب�أن‬ ‫داع�شها الذي �صرفت عليه الكثري ومولته وق�ضت ال�سنني‬ ‫ل�صناعته بهدف اال�ستفادة منه يف �إثارة الأزمات يف املنطقة‬ ‫للدخول من خالله ع�سكري ًا فيما بعد بالبلد الذي ت�ستهدفه‬ ‫كما فعلت مع تنظيم القاعدة‪� ،‬سيذهب مع الريح يف حالة ما‬ ‫ا�ستطاع الرو�س الق�ضاء عليه"‪ ،‬منوه ًا �إىل‪�" :‬إن هجمات‬ ‫باري�س �ستجعل لها ذريعة للتدخل ب�شكل مبا�شر يف �سوريا‬ ‫والعراق‪ ،‬وبالتايل ال جتعل ال�شرق الأو�سط �ساحة يتفرد بها‬ ‫الدب الرو�سي"‪ .‬وك�شف ال�سفري الرو�سي عن "عدم معار�ضة‬ ‫�أمريكا مل�شاركة بع�ض الف�صائل العراقية يف احل��رب على‬ ‫“داع�ش” يف �سوريا ب�شرط �أن ال تكون ب�شكل ر�سمي ولكن‬ ‫حتت عنوان القوات العراقية احلكومية"‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫ال ��وزارات الأخ��رى يف اليومني املقبلني‬ ‫لبحث تقليل الإنفاقات غري ال�ضرورية‬ ‫ليتم �إل�غ��ا�ؤه��ا باالتفاق بني اجلانبني"‪.‬‬ ‫وك��ان وزي��ر التخطيط �سلمان اجلميلي‬ ‫قال خالل ا�ست�ضافته يف جمل�س النواب‬ ‫الثالثاء املا�ضي‪�" :‬إن موازنة العام املقبل‬ ‫‪ 2016‬مل يُدرج فيها م�شاريع ا�ستثمارية‬ ‫جديدة"‪ ،‬مبينا‪" :‬انه مت حذف وجتميد‬ ‫بع�ض امل�شاريع اال�ستثمارية"‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3352 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3352 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement