Page 12

‫توالت الفرق امل�ستعر�ضة على‬ ‫ِ‬ ‫حكاية‬ ‫ٌ‬ ‫�ساح��ة الوط��ن‪ ،‬فري��ق خرج‬ ‫غا�ضب�� ًا وه��و يعل��ن الع�صيان‪،‬‬ ‫ٌ‬ ‫وفري��ق �آخر رف��ع �شع��ارات اال�ستن��كار والتنديد‬ ‫ٌ‬ ‫وفريق‬ ‫بح��االت الف�ساد وتبذي��ر �أموال ال�شع��ب‪،‬‬ ‫ثالث خرجَ خجو ًال مطالب ًا باحلذر وال�صرب خوف ًا من‬ ‫االجنرار �إىل حرب �أهلي��ة‪ ،‬و�أخري ًا و�صل الفريق‬ ‫الأكرب‪ ،‬فري��ق الهتاف وال�ص��راخ‪ ،‬وهو يزجمر يف‬ ‫َ‬ ‫التف��ت ال�ضيف اجلال���س �إىل جوار �شيخ‬ ‫الف�ضاء‪،‬‬ ‫ْ‬ ‫احلكم��اء‪ ،‬و�س�أل��ه با�ستغراب‪ :‬مَن ه���ؤالء؟ �ضحك‬ ‫احلكيم و�أجابه‪ :‬ه���ؤالء القطعان التي ت�سري خلف‬ ‫حتفها‪.‬‬ ‫�أحمد اجلنديل‬

‫رئيس مجلس اإلدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 3‬من ت�شرين الثاين ‪ 2015‬العدد ‪ 3336‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬

‫‪Tuesday 3 November. 2015 No. 3336 Year 12‬‬

‫الكلمة الفصل لالتحادية والبرلمان‬

‫ال �إعادة لنواب الرئي�س‪ ..‬وال �صالحيات لرئي�س الوزراء بـ�إلغاء القوانني‬ ‫بغداد – المشرق‬

‫�صوتَ جمل�س النواب العراقي‪� ،‬أم�س‬ ‫االث�ن�ين‪ ،‬على ق��رار لدعم �إ�صالحات‬ ‫رئي�س جمل�س الوزراء حيدر العبادي‬ ‫وفق الد�ستور‪ ،‬وفيما نفى تفوي�ض �أية‬ ‫جهة تنفيذية ب�صالحياته الت�شريعية‪،‬‬ ‫دع � ��ا ج �م �ي��ع ال �� �س �ل �ط��ات ل�ل�ال��ت��زام‬ ‫ب��ال��د� �س �ت��ور‪ .‬وق���ال م���ص��در برملاين‬ ‫مطلع‪�« :‬إن جمل�س النواب العراقي‬ ‫�صوت بالإجماع على قرار تلته هيئة‬ ‫الرئا�سة لدعم حزم ا�صالحات رئي�س‬ ‫جمل�س ال��وزراء حيدر العبادي وفق‬ ‫ال��د��س�ت��ور ومب��ا ين�سجم وتطلعات‬ ‫ال�شعب»‪ .‬و�أ�ضاف‪�« :‬إن املجل�س نفى‬ ‫قيامه بتفوي�ض �صالحياته الت�شريعية‬ ‫�إىل �أي��ة جهة تنفيذية»‪ ،‬داعي ًا جميع‬ ‫ال�سلطات �إىل‪« ،‬االلتزام بعملها وفق‬ ‫الد�ستور»‪ .‬يذكر �أن رئي�س جمل�س‬ ‫ال ��وزراء حيدر العبادي اتخذ حزم ًا‬ ‫ع��دة م��ن الإ� �ص�لاح��ات يف �شهر �آب‬ ‫‪ ،2015‬نتيجة احل��راك اجلماهريي‬

‫ال� ��ذي ع� � ّم ‪ 11‬حم��اف �ظ��ة‪ ،‬للمطالبة‬ ‫بالإ�صالح ومكافحة الف�ساد وحت�سني‬

‫اخل ��دم ��ات‪ ،‬م�ن�ه��ا تقلي�ص الكابينة‬ ‫الوزارية من ‪� 33‬إىل ‪ 22‬فقط كخطوة‬

‫جمل�س بغداد ينفي تر�شيح حممد الربيعي البي�شمركة مت�أهبة يف‬ ‫ملن�صـب �أمني بغـداد‪ ..‬وعلو�ش ت�ؤكد‪� :‬سنجار وتنتظر الأوامر‬ ‫�إقــالتي من �صـالحـية جمـل�س الـوزراء‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫َنفى جمل�س حمافظة بغداد‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬الأنباء التي حتدثت عن تر�شيح ع�ضو املجل�س‬ ‫حممد الربيعي مبن�صب �أم�ين العا�صمة خلفا لذكرى علو�ش‪ .‬وق��ال ع�ضو املجل�س �سعد‬ ‫املطلبي‪�" :‬إن ال �صحة للأنباء التي حتدثت عن تر�شيح ع�ضو جمل�س حمافظة بغداد حممد‬ ‫الربيعي مبن�صب �أمني العا�صمة"‪ ،‬داعيا و�سائل الإعالم �إىل "توخي الدقة يف نقل الأخبار"‪.‬‬ ‫و�أ�شار �إىل‪�" :‬إن جمل�س املحافظة منح تفوي�ضا �إىل رئا�ستي الوزراء وجمل�س النواب لإقالة‬ ‫�أمينة بغداد ذكرى علو�ش ب�سبب غرق اغلب مناطق العا�صمة مبياه الأمطار"‪ ،‬الفتا �إىل‪�" :‬إن‬ ‫�إقالة علو�ش لي�س من �صالحية جمل�س حمافظة بغداد"‪ .‬يذكر �أن �أنباء �أ�شارت �إىل �أن جمل�س‬ ‫حمافظة بغداد ر�شح ع�ضو املجل�س عن كتلة املواطن حممد الربيعي مبن�صب �أمني العا�صمة‬ ‫خلفا للأمينة ذكرى علو�ش‪ .‬من جانبها عزت �أمينة بغداد ذكرى علو�ش‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬غرق‬ ‫مناطق العا�صمة �إىل احللول الرتقيعية‪ ،‬و�أ�شارت �إىل �أن ما �سقط من �أمطار خالل الأيام‬ ‫املا�ضية "يعادل ما �سقط خالل �سنوات"‪ ،‬وفيما �أكدت �أن العا�صمة لن تواجه م�شكلة مماثلة‬ ‫يف حال اكتمال خط اخلن�ساء‪ ،‬ولفتت �إىل �أن �إقالتها مرتبطة مبجل�س الوزراء‪.‬‬

‫بوتني يهاتف العبادي‪ :‬نرغب‬ ‫بالتعاون للق�ضاء على الإرهاب‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫َ‬ ‫بحث رئي�س ال ��وزراء حيدر العبادي م��ع الرئي�س الرو�سي ف�لادمي��ر بوتني هاتفيا‬ ‫م�ستجدات الأو�ضاع يف العراق واملنطقة‪ .‬بيان مكتب رئي�س الوزراء‪ ،‬قال‪� :‬إن بوتني‬ ‫�أعرب عن رغبة بالده بتعزيز العالقات بني البلدين والتعاون من اجل الق�ضاء على �شر‬ ‫الإرهاب يف العراق و�سوريا‪ ،‬داعيا يف الوقت ذاته‪� ،‬إىل "تكثيف اجلهود لتفعيل �آليات‬ ‫احلل يف �سوريا"‪.‬‬

‫�أك َد قائد ميداين يف قوات البي�شمركة‬ ‫بق�ضاء �سنجار‪� ،‬أن الأو�ضاع امليدانية‬ ‫هادئة حاليا‪ ،‬مبينا يف الوقت نف�سه‬ ‫�أن قوات البي�شمركة مت�أهبة وتنتظر‬ ‫الأوامر فيما توا�صل طائرات التحالف‬ ‫ق�صفها على مواقع "داع�ش"‪ .‬وقال‬ ‫قائد لواء الـ‪ 12‬يف قوات البي�شمركة‬ ‫يف منطقة �سنجار ال �ل��واء عزالدين‬ ‫�سعدو‪�" :‬إن الأو� �ض��اع امليدانية يف‬ ‫منطقة �سنجار هادئة حاليا"‪ ،‬الفتا يف‬ ‫الوقت نف�سه �أن "قوات البي�شمركة‬ ‫يف ح��ال��ة ت���أه��ب وم���س�ت�ع��دة لتلقي‬ ‫الأوامر"‪ .‬و�أ�ضاف �سعدو �أن "هناك‬ ‫تراجعا ملحوظا يف قوة ومعنويات‬ ‫داع ����ش يف املنطقة"‪ ،‬الف �ت��ا �إىل �أن‬ ‫"الطائرات احلربية للتحالف توا�صل‬ ‫�ضرب مواقعهم ب�شكل مكثف"‪ .‬يذكر‬ ‫�أن ق��وات البي�شمركة متكنت ال�شهر‬ ‫املا�ضي من ا�ستعادة ال�سيطرة على‬ ‫مناطق وا�سعة �شمايل ق�ضاء �سنجار‬ ‫ف�ضال عن فك ح�صار م�سلحي "داع�ش"‬ ‫على �آالف الإي��زي��دي�ين النازحني يف‬ ‫جبل �سنجار‪ ،‬فيما ال زال ع�شرات‬ ‫�آالف النازحني ال�ساكنني يف خميمات‬ ‫حم��اف �ظ��ة ده� ��وك ي �ن �ت �ظ��رون حترير‬ ‫مناطقهم من تنظيم داع�ش والعودة‬ ‫�إىل �أماكنهم‪.‬‬

‫هل �أمر بلري فع ً‬ ‫ال بــ�إحراق‬ ‫تقرير عن قانونية احلرب على العراق؟‬ ‫الشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫ق��ا َل مكتب رئي�س ال��وزراء الربيطاين ال�سابق‪ ،‬توين بلري‪� ،‬إن‬ ‫املزاعم‪ ،‬التي تقول ب�أنه �أ�صدر �أوام��ر لوزرائه ب�إتالف وثائق‬ ‫�سرية ب�ش�أن مدى قانونية احلرب على العراق‪ ،‬ال قيمة لها‪ .‬وتقول‬ ‫�صحيفة "ذا ميل �أون �صنداي" �إن تقريرا‪� ،‬أع��ده املدعي العام‬ ‫اللورد غولد �سميث عام ‪ ،2003‬قال �إن احلرب قد تقع حتت طائلة‬ ‫القانون الدويل‪ .‬وقالت ال�صحيفة �إن بلري �شعر بالذعر ب�سبب هذا‬ ‫التقرير‪ ،‬و�إن الأ�شخا�ص الذين ح�صلوا على ن�سخ من هذا التقرير‬ ‫�أمروا ب�أن "يحرقوها‪� ،‬أو يتلفوها"‪ .‬واعترب مكتب بلري �أن مزاعم‬ ‫ب�ش�أن �إت�لاف مثل ه��ذا التقرير �سخيفة‪ .‬وتقول ال�صحيفة‪� ،‬إن‬ ‫�أمرا فحواه "احرقوها" �صدر‪ ،‬بعد �أن قدم اللورد غولد �سميث‬ ‫تقريرا قانونيا من ‪� 13‬صفحة �إىل بلري‪ ،‬قبل �أقل من ثالثة �أ�سابيع‬ ‫من اندالع احلرب‪ .‬ونقلت ال�صحيفة عن م�س�ؤول حكومي بارز‬ ‫يف ذلك احلني قوله‪" :‬كان هناك هرج ومرج‪ .‬كان اليوم املتوقع‬ ‫لبدء احلرب موجود بالفعل يف مذكرة العمل اليومية‪ ،‬وت�ضمنت‬ ‫�أي�ضا حتذير غولد �سميث من �أن هذه احلرب قد تقع حتت طائلة‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫القانون الدويل‪ .‬لقد قالوا احرقوها‪� ،‬أتلفوها"‪ .‬وتقول ال�صحيفة‬ ‫�إن من بني الأ�شخا�ص الذين �أمروا ب�إتالف ن�سخهم وزير الدفاع‬ ‫حينئذ جيف ه��ون‪ ،‬لكنه جتاهل الأم��ر‪ .‬و�أ�ضافت ال�صحيفة �أن‬ ‫هون �أخربها ب�أنه لن يعلق على هذه املزاعم‪ ،‬يف الوقت الذي‬ ‫ال تزال فيه جلنة �شيلكوت حتقق يف احلرب على العراق‪ .‬وقال‬ ‫متحدث با�سم ه��ون‪" :‬هذه ادع���اءات �سخيفة متاما كما يعلم‬ ‫ذلك توين بلري"‪ .‬و�أ�ضاف‪" :‬لقد ناق�ش بلري وغولد �سميث كل‬ ‫الظروف املحيطة بهذه الن�صيحة القانونية‪ ،‬مع جلنة التحقيق‬ ‫ب�ش�أن احلرب على العراق ب�شكل مطول وبكل الوثائق‪ .‬احلقيقة‬ ‫هي �أن الن�صيحة التي قدمت هي �أن التحرك الع�سكري قانوين‪،‬‬ ‫وقدمت لأ�سباب جيدة جدا"‪ .‬وكان غولد �سميث قد �أقر‪� ،‬أمام جلنة‬ ‫التحقيق ب�ش�أن احلرب على العراق يف يناير‪ /‬كانون الثاين من‬ ‫عام ‪ ،2010‬ب�أنه غري وجهة نظره القانونية ب�ش�أن احلرب‪ ،‬ووافق‬ ‫عليها الحقا‪ ،‬لكنه قال �إنه "من ال�سخيف جدا" االدعاء ب�أنه فعل‬ ‫ذلك حتت �ضغوط �سيا�سية‪ .‬وكان بلري قد اعتذر الأ�سبوع املا�ضي‬ ‫عن �أخطاء �شابت حرب العراق‪.‬‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سربَ مقربون من الرئي�س‬ ‫رواية‬ ‫العراقي الأ�سبق‪� ،‬أحمد‬ ‫ح�س��ن البك��ر‪ ،‬وثيقة هي‬ ‫عبارة عن ر�سالة موجهة من البكر �إىل مرافقه‬ ‫املق��دم الركن‪ ،‬طارق حم��د العبداهلل‪ ،‬جاء‬ ‫فيها‪ :‬املق��دم الركن ط��ارق‪ ،‬و�صلتني �أربعة‬ ‫(�أربع) قطع قما�ش (موهري) من الأخ منذر‬ ‫(املق�ص��ود منذر املطلك �سكرتري البكر وزوج‬ ‫ابنته)‪ ،‬وال بد وتذكر �أين ال �أحتمل خ�شونة‬ ‫املوهري‪ ،‬برغم ميزاته الأخرى‪ ،‬فمن �أجل �أن‬ ‫ال ينزعج منذر‪� ،‬أخذت واحدة منها والباقي‬ ‫‪ 3‬قط��ع �أر�سلها لك ع�ساها كم��ا يقال ملبو�س‬ ‫العافية وال�سالم عليكم‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫�أوىل‪ ،‬وت �خ �ف �ي ����ض ح �م��اي��ات كبار‬ ‫امل�س�ؤولني بن�سبة ‪ ،%90‬ورواتبهم‬

‫ف�ض ًال ع��ن �إج� ��راءات �أخ��رى عديدة‪،‬‬ ‫ويف حني �أق��رت احلكومة والربملان‬ ‫تلك الإ�صالحات‪ ،‬قام الأخري بتعزيزها‬ ‫بحزمة �أخرى‪ ،‬وحظيت بت�أييد �شعبي‬ ‫ف�ض ًال عن املرجعية الدينية ال�شيعية‬ ‫العليا‪ .‬من جهة �أخ��رى نفت ال�سلطة‬ ‫الق�ضائية يف العراق‪� ،‬أم�س االثنني‪،‬‬ ‫�إ�� �ص ��دار امل�ح�ك�م��ة االحت ��ادي ��ة ق���رار ًا‬ ‫بعودة ن��واب رئي�س اجلمهورية �إىل‬ ‫مواقعهم‪ .‬وقال املتحدث با�سم ال�سلطة‬ ‫الق�ضائية عبد ال�ستار بريقدار‪�« :‬إن‬ ‫املحكمة االحت��ادي��ة مل تعقد جل�سة‬ ‫لهذا ال�ي��وم»‪ ،‬م��ؤك��د ًا �أنها «مل ت�صدر‬ ‫ح �ت��ى الآن �أي ق� ��رار ب �� �ش ��أن ن��واب‬ ‫رئي�س اجلمهورية»‪ .‬وكان النائب عن‬ ‫التحالف الوطني جا�سم حممد جعفر‬ ‫�أك��د يف وق��ت �سابق م��ن ي��وم‪� ،‬أم�س‬ ‫االثنني‪� ،‬أن املحكمة االحتادية العليا‬ ‫�أع��ادت ن��واب رئي�س اجلمهورية �إىل‬ ‫مواقعهم‪ ،‬فيما �أك��د �أن�ه��ا ع��دت قرار‬ ‫�إقالتهم غري د�ستوري‪.‬‬

‫ً‬ ‫غدا ‪ . .‬اجلبوري يف �أربيل لبحث‬ ‫امل�ستجدات ال�سيا�سية مع قيادات الإقليم‬ ‫المشرق – ريام عبد الحميد‬

‫َ‬ ‫ك�شف النائب عن التحالف الكرد�ستاين �شوان داودي‪� ،‬أم�س االثنني‪ ،‬عن نية رئي�س‬ ‫جمل�س النواب �سليم اجلبوري زيارة مدينة �أربيل يف �إقليم كرد�ستان العراق‪ ،‬الأربعاء‬ ‫املقبل‪ ،‬لبحث التطورات ال�سيا�سية وامل�شاكل التي طر�أت على ال�ساحة الكردية‪ .‬وقال‬ ‫داودي‪�" :‬إن اجلبوري �سري�أ�س وفدا من رئا�سة جمل�س النواب لزيارة مدينة اربيل‬ ‫ولقاء القادة االكراد لبحث التطورات ال�سيا�سية وامل�شاكل التي �شهدها �إقليم كرد�ستان‬ ‫خالل الفرتة الأخرية ومنها �أزمة رئا�سة الإقليم"‪ .‬و�أ�ضاف‪�" :‬إن اجلبوري �سيلتقي القادة‬ ‫الأكراد يف مدينة �أربيل وال�سليمانية لإيجاد حل للأزمة التي �شهدها الإقليم م�ؤخر ًا"‪..‬‬

‫اطمئنوا‪ ..‬العراق يتمتع‬ ‫باحتياط مريح من العملة الأجنبية‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫�أك�� َد حمافظ البنك امل��رك��زي وك��ال��ة‪ ،‬علي‬ ‫العالق‪� ،‬أن العراق ال يزال يتمتع باحتياط‬ ‫مريح من العملة النقدية الأجنبية‪ .‬وقال‬ ‫العالق‪�" :‬إن العراق ميتلك احتياطيا من‬ ‫العملة النقدية‪ ،‬ما يجنبه الوقوع ب�أزمة‬ ‫اقت�صادية خانقة‪� ،‬أو عجز الدولة عن توفري‬ ‫رواتب املوظفني‪ ،‬وتغطية امل�شاريع"‪ ،‬الفتا‬ ‫�إىل‪�" :‬إن احتياطي ال�ع��راق يقدر ب�أكرث‬

‫م��ن ‪ ."% 1،500‬و�أ� �ض��اف حمافظ البنك‬ ‫امل��رك��زي‪�" :‬إن مو�ضوع ح��ذف الأ�صفار‬ ‫من العملة النقدية‪� ،‬سيتم يف حال وجود‬ ‫ا��س�ت�ق��رار ام �ن��ي و�إداري مي�ك��ن الدولة‬ ‫م��ن ال���س�ي�ط��رة ع�ل��ى الأ�� �س ��واق‪ ،‬وفر�ض‬ ‫الت�سعرية املوحدة على الب�ضائع"‪ .‬ي�شار‬ ‫�إىل �أن العراق مير مبرحلة التق�شف نظرا‬ ‫للأزمة املالية التي مر بها ب�سبب انخفا�ض‬ ‫�أ�سعار النفط عامليا‪.‬‬

‫�ضبط طائرتني حمملتني بـ كوامت ال�صوت يف مطار بغداد‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫َ‬ ‫ك�شف رئي�س جلنة الأمن والدفاع النيابية‪ ،‬حاكم الزاملي‪،‬‬ ‫�أم�س االثنني‪ ،‬عن �ضبط طائرتني حمملتني ب�أ�سلحة كامتة‬ ‫لل�صوت يف مطار بغداد الدويل‪ ،‬وفيما بني �أن احدها كندية‬ ‫والأخ��رى �سويدية‪� ،‬أ�شار �إىل �أنهما كانتا متوجهتني �إىل‬ ‫�إقليم كرد�ستان‪ .‬وقال الزاملي‪�" :‬إن جلنة التفتي�ش يف مطار‬ ‫بغداد ال��دويل وخ�لال تفتي�ش طائرتني تابعتني للتحالف‬ ‫الدويل‪� ،‬ضبطت بداخلهما �أ�سلحة كامتة لل�صوت و�أ�سلحة‬ ‫خفيفة ومتو�سطة"‪ ،‬مبينا‪�" :‬إن �إحدى هاتني الطائرتني هي‬ ‫كندية والأخرى �سويدية"‪ .‬و�أ�ضاف الزاملي‪�" :‬إن الطائرتني‬

‫الربملان ‪ :‬ال �صالحيات‬ ‫تـنفـيـذيـة للعـبــادي‬ ‫بدون موافقة النواب‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫ع�� َّد ق��ان��ون�ي��ون وم �� �ش��رع��ون‪ ،‬ت�صويت‬ ‫الربملان العراقي على قرار جديد‪� ،‬أم�س‬ ‫االث �ن�ين‪ ،‬يحظر ع�ل��ى احل�ك��وم��ة �إق ��رار‬ ‫�إ� �ص�لاح��ات رئي�سية ب ��دون موافقته‪،‬‬ ‫«حماولة لتقييد رئي�س ال��وزراء حيدر‬ ‫العبادي‪ ،‬ولي�س �سحبا للتفوي�ض كما‬ ‫�أ�شيع»‪ .‬وعقد جمل�س النواب العراقي‬ ‫جل�سته‪� ،‬أم����س االث�ن�ين‪ ،‬برئا�سة �سليم‬ ‫اجل �ب��وري رئي�س املجل�س وبح�ضور‬ ‫‪ 225‬نائبا‪ .‬و�أ��ش��ار م�صدر مطلع �إىل‪،‬‬ ‫«�إن جمل�س النواب �صوت على �سحب‬ ‫تفوي�ض الإ�صالحات من رئي�س الوزراء‬ ‫ح �ي��در ال �ع �ب��ادي‪ .‬وق���ال م���ش��رع��ون �إن‬ ‫املجل�س اتخذ هذه اخلطوة بعد �أن مرر‬ ‫العبادي من جانب واحد �إ�صالحات يف‬ ‫�آب يعتربها الربملان انتهاكا للد�ستور مثل‬ ‫�إقالة ن��واب الرئي�س ورئي�س الوزراء‪،‬‬ ‫وخ �ف ����ض روات� ��ب م��وظ �ف��ي احلكومة‪.‬‬ ‫و�أع�ل��ن ال�ع�ب��ادي حملة �إ��ص�لاح��ات بعد‬ ‫�أن تفجرت احتجاجات يف �آب ب�سبب‬ ‫الف�ساد و�سوء خدمات الكهرباء واملياه‪.‬‬ ‫وواف��ق ال�برمل��ان حينها ب��الإج�م��اع على‬ ‫الإج� ��راءات التي ت�سعى للتخل�ص من‬ ‫منا�صب �سيا�سية رفيعة �أ�صبحت �أداة‬ ‫مل �ح��اب��اة ��ش�خ���ص�ي��ات ق��وي��ة بالعراق‪.‬‬ ‫وقوبلت الإ�صالحات مبقاومة من قبل‬ ‫بع�ض ال�سيا�سيني الذين ر�أوا �أنها غري‬ ‫د�ستورية وتتجاوز �سلطات العبادي‪.‬‬ ‫وطبقت بع�ض الإ�صالحات بينما تعرثت‬ ‫غريها‪ .‬وال يزال نواب الرئي�س الثالثة‬ ‫يف منا�صبهم برغم �إلغاء تلك املنا�صب‬ ‫بقرار من حكومة العبادي‪.‬‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫كانتا متوجهتني اىل �إقليم كرد�ستان ومت �إيقافهما ومنعهما‬ ‫من الذهاب"‪ ،‬م�شريا �إىل‪�" :‬إن �إح��داه��ا ج��اءت من قاعدة‬ ‫الكويت والأخ��رى من قاعدة اندرجلك الرتكية"‪ .‬واعترب‬ ‫الزاملي‪�" :‬إن ذلك �سابقة خطرية ينذر بخطر"‪ ،‬داعيا وزارة‬ ‫اخلارجية �إىل "خماطبة التحالف الدويل ومطالبتهم بعدم‬ ‫تكرار الأمر"‪ .‬وتابع‪�" :‬إن ال�سفري الأمريكي حاول ب�شتى‬ ‫الطرق من مترير هذه الأ�سلحة الكامتة"‪ ،‬الفتا �إىل‪�" :‬إن‬ ‫الطائرتني ع��ادت��ا �إىل �أدراجهما"‪ .‬و�أك��د ال��زام�ل��ي‪" :‬كان‬ ‫املفرت�ض من احلكومة التحقيق بذلك و�إيقاف ه�ؤالء‪ ،‬ولكن‬ ‫ه ��ؤالء ال ين�صاعون للقوانني العراقية"‪ ،‬مو�ضحا �أنهم‬

‫"حاولوا �أن ميرروا هذه الأ�سلحة ولكن العمليات امل�شرتكة‬ ‫وجلنة التفتي�ش رف�ضت ذلك"‪ .‬و�أ�شار الزاملي‪�" :‬إىل �أننا‬ ‫كنا نامل ان يتم م�صادرة هذه الأ�سلحة"‪ ،‬م�ضيفا‪�" :‬إن هذه‬ ‫الأ�سلحة خطرية وحمظورة دوليا"‪ .‬ولفت الزاملي �إىل‪:‬‬ ‫"�إن من يقاتل ويقوم باحلماية ال ميكن ان ي�ستخدم �أ�سلحة‬ ‫كامتة لل�صوت"‪ ،‬م�ؤكدا �أن "جلنة الأمن والدفاع �ستتابع‬ ‫الأمر و�ست�شكل جلان ملتابعة ذلك"‪ .‬ودعا الزاملي احلكومة‬ ‫اىل "منع مرور مثل هكذا ا�سلحة من خالل العراق"‪ ،‬حمذرا‬ ‫م��ن "ان ي�ك��ون ه�ن��اك ت�صفيات ل�سيا�سيني و�شخ�صيات‬ ‫بوا�سطة تلك اال�سلحة"‪.‬‬

‫يلتق �سليماين‬ ‫ائتالف الوطنية‪ :‬عالوي مل ِ‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫َنفى ائ�ت�لاف الوطنية‪ ،‬بزعامة �إياد‬ ‫ع�ل��اوي‪� ،‬أم�����س االث� �ن�ي�ن‪� ،‬أن يكون‬ ‫الأخ�ير قد التقى بقائد فيلق القد�س‬ ‫ب��احل��ر���س ال��ث��وري الإي � ��راين قا�سم‬ ‫�سليماين‪ .‬وق��ال رئي�س كتلة ائتالف‬ ‫ال��وط �ن �ي��ة يف جم�ل����س ال� �ن ��واب عبد‬

‫ال �ك��رمي ع �ب �ط��ان‪�" :‬إننا يف ائتالف‬ ‫الوطنية ننفي م��ا �أوردت� ��ه �صحيفة‬ ‫ال���ش��رق الأو� �س��ط ال�سعودية ب�ش�أن‬ ‫لقاء رئي�س االئتالف �إي��اد عالوي مع‬ ‫�سليماين"‪ .‬و�أ� �ض��اف ع�ب�ط��ان‪�" :‬إن‬ ‫�أع�ضاء ونواب ائتالف الوطنية ال علم‬ ‫لهم بهذا االجتماع‪ ،‬وال نعتقد بحدوث‬

‫هكذا نوع من االجتماعات"‪ .‬وكانت‬ ‫�صحيفة ال�شرق الأو��س��ط ال�سعودية‬ ‫ك�شف يف وق��ت �سابق من ي��وم �أم�س‬ ‫االثنني‪ ،‬عن لقاء جمع رئي�س ائتالف‬ ‫الوطنية �إي��اد ع�لاوي م��ع قائد فيلق‬ ‫القد�س باحلر�س ال �ث��وري الإي ��راين‬ ‫اجلرنال قا�سم �سليماين‪.‬‬

‫مجهز بالكهرباء وفيه أماكن للنوم‬

‫العامري‪ :‬نفق داع�ش يف بيجي �صمم مبعدات �أمريكية‬ ‫الشرق ‪ -‬قسم األخبار‬

‫�أعلنَ الأمني العام ملنظمة بدر‪ ،‬هادي العامري‪ ،‬عن �أن النفق الذي‬ ‫مت اكت�شافه يف ق�ضاء بيجي �شمال �صالح الدين الأ�سبوع املا�ضي‬ ‫مت ت�شييده بوا�سطة معدات وت�صاميم �أمريكية ال�صنع‪ .‬وقال‬ ‫العامري‪�" :‬إن النفق الرابط بني منطقة دور‪ 600‬وم�صفى بيجي‬ ‫تبلغ م�ساحته نحو ‪ 1400‬مرت ي�ستخدمه �إرهابيو "داع�ش"‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫للوقاية م��ن ال���ض��رب��ات اجل��وي��ة ال�ت��ي ي�شنها ط�ي�ران اجلي�ش‬ ‫العراقي‪� ،‬إ�ضافة �إىل خ�شيتهم من تقدم القوات الأمنية واحل�شد‬ ‫ال�شعبي"‪ .‬و�أ� �ض��اف ال�ع��ام��ري‪�" :‬إن النفق ال��ذي مت اكت�شافه‬ ‫الأ�سبوع املا�ضي مت ت�شييده منذ فرته طويلة بوا�سطة معدات‬ ‫�أمريكية ال�صنع ويحتوي على م�صادر للطاقة الكهربائية‪ ،‬ف�ض ًال‬ ‫عن �أماكن للراحة والنوم للإرهابيني"‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3336 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3336 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement