Page 12

‫احلر�س الثوري يعلن‬ ‫( ننتظر �أمر املر�شد) لرند على ال�سعودية!‬

‫� َ‬ ‫أعل��ن القائد الع��ام لقوات احلر�س الثوري اللواء حممد علي جعف��ري‪ ،‬على هام�ش اجتماع مقر‬ ‫«خامت الأنبياء» البحري‪ ،‬ان "احلر�س الثوري جاهز بانتظار الأوامر ال�ستخدام كل طاقاته املتاحة‬ ‫لتوجيه الرد ال�سريع والعنيف يف �سياق حتقيق مطلب قائد الثورة الإ�سالمية (علي خامنئي) لدفع‬ ‫النظام ال�سعودي لتح ّمل امل�س�ؤولية جتاه كارثة منى الرهيبة وا�ستعادة حقوق احلجاج ال�ضحايا"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف «ان احلر�س الثوري جاهز بكل حزم واقتدار للقيام يف حال ال�ضرورة ب�أي اجراء ويف اي‬ ‫مكان وزمان للدفاع عن عزة امل�س��لمني وحرمتهم خا�صة ال�ش��عب الإيراين الثوري(‪ .»)...‬من‬ ‫جانب ثان‪ ،‬قال الرئی�س الإيراين ح�س��ن روحاين‪ ،‬يف مرا�س��م ا�ستقبال جثامنی ‪ 104‬من احلجاج‬ ‫الإيرانيني الذین ق�ضوا يف م�شعر منی «ال میكن ان نتغا�ضی عن دماء �أبنائنا‪ ،‬يف ما �إذا كان هناك‬ ‫مق�صرون يف كارثة منی‪ ،‬ونحن ا�ستخدمنا حتی الآن لغة االخوة وامل�شاعر و�أحیانا الديبلوما�سیة‪،‬‬ ‫لكننا �سن�ستخدم لغة االقتدار يف ما اذا اقت�ضت ال�ضرورة لذلك‪.‬‬

‫رئيس مجلس االدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫االثنني املوافق ‪ 5‬من ت�شرين الأول ‪ 2015‬العدد ‪ 3316‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬

‫‪Monday 5 October. 2015 No. 3316 Year 12‬‬

‫عملية تحرير الموصل بدأت ولكن بصمت‬

‫تدمري مراكز داع�ش ومقاره احل�سا�سة‪ ..‬وتفجري ال�شاحنات امللغمة يف مداخل املدينة‬ ‫الموصل‪ -‬المشرق‬

‫ق��ا َل م�صدر مطلع م��ن املو�صل ان �ضربة‬ ‫للتحالف الدويل ا�ستهدفت مقر ًا كان مموها‬ ‫حت��ت نفق �سكة حديد يف منطقة العريج‬ ‫وان التحالف ار�سل طائرة اخرى ح�صدت‬ ‫باال�سلحة الر�شا�شة عددا كبريا من عنا�صر‬ ‫داع�ش الذين جا�ؤوا لتفقد اخل�سائر‪ .‬وح�سب‬ ‫امل�صدر ف��إن ثالث �سيارات قيادية تدمرت‬ ‫يف ال�ضربة اي�ض ًا فيما قال م�صدر اخر ان‬ ‫عنا�صر التنظيم بد�أت تت�سرب من مناطق‬ ‫�ألبو �سيف وال�سالمية وحي الوحدة وحي‬ ‫فل�سطني اىل داخ��ل املدينة بعد معلومات‬ ‫يتداولها التنظيم عن قرب ان��زال امريكي‬ ‫للقوات اخلا�صة معزز باملروحيات القتالية‬ ‫يف جنوب املو�صل �ضمن خطة حتريرها‪.‬‬ ‫وقال م�صدر ع�سكري عراقي ان ال�ضربات‬ ‫الدقيقة اجلارية االن هي لتجريد التنظيم‬ ‫من مراكز قيادته امليدانية يف نقاط الدفاع‬ ‫ح��ول املو�صل حيث ج��رى ر�صد وتفجري‬ ‫ال�شاحنات امللغمة التي وزع�ه��ا التنظيم‬ ‫يف مداخل املو�صل ال�ستخدامها يف �صد‬ ‫الهجوم ال�بري املتوقع ب�ين ليلة واخرى‬ ‫وال تزال عمليات الر�صد والتحليل جارية‬ ‫ملواقع ال�شاحنات وقد مت تدمري ثالث منها‬ ‫يف حي الكرامة ق��رب معار�ض ال�سيارات‬

‫ق�ب��ل ا� �س �ب��وع وه �ن��اك م�ت��اب�ع��ة ل�شاحنات‬ ‫وق�لاب��ات و�سيارات اخ��رى ج��رى ر�صدها‬ ‫ا�ستخباري ًا يف حي امل�صارف وحي الربيد‬ ‫وحي احلدباء وقرب بحويزة وحي الفالح‬ ‫وح��ي الأم��ن وح��ي القاهرة وح��ي الزهور‬ ‫وحي القاد�سية الثانية وحي العربي وحي‬ ‫الأن��دل����س‪ ،‬و�سيتم معاجلتها يف اللحظة‬

‫�سعر برميل النفط يرتفع‬ ‫�إىل ‪ 100‬دوالر‪ ..‬العام املقبل!‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم االخبار‬

‫َيرى م�س�ؤولون رو�س �إمكانية ارتفاع �أ�سعار النفط يف العام املقبل‪ .‬وقال م�س�ؤول‬ ‫ب�شركة 'ل��وك �أوي �ل' ال ي�ستبعد �إمكانية ارتفاع �سعر برميل النفط يف عام ‪� 2016‬إىل‬ ‫‪ 100‬دوالر‪ .‬وقال ليونيد فيدون‪ ،‬نائب رئي�س �شركة 'لوك �أويل'‪� ،‬أثناء ح�ضوره املائدة‬ ‫امل�ستديرة التي عقدت يف مدينة �سوت�شي‪� ،‬إن��ه يتوقع �أن 'ن��رى يف �سوق النفط يف‬ ‫العام املقبل منو ًا ل�سعر برميل النفط �إىل ‪ 70‬و‪ 80‬وحتى ‪ 100‬دوالر'‪ .‬من جانبه قال‬ ‫وزير الطاقة الرو�سي الك�سندر نوفاك �أثناء ح�ضوره طاولة م�ستديرة متحورت حول‬ ‫التطورات املمكنة يف جمال الطاقة‪� ،‬إن �سعر برميل النفط ميكن �أن يرتفع �إىل ‪ 60‬دوالرا‬ ‫يف العام املقبل‪ .‬ومع ذلك‪ ،‬ال يتوقع وزير الطاقة الرو�سي �أن يزيد متو�سط �سعر برميل‬ ‫النفط يف الأعوام القادمة على ‪ 50‬دوالرا‪ .‬و�صرح مك�سيم �أوري�شكني‪ ،‬نائب وزير املالية‬ ‫الرو�سي‪ ،‬ب�أنه يتوقع �أن ترتاوح �أ�سعار النفط خالل الأعوام اخلم�سة �إىل ال�سبعة املقبلة‬ ‫بني ‪ 40‬و‪ 60‬دوالرا للربميل‪..‬‬

‫ع�ضو يف الأمن النيابية‪:‬‬ ‫ال حــالة طـوارئ فـي العــراق‬ ‫المشرق‪ -‬قسم االخبار‬

‫ا�ستبع َد ع�ضو يف جلنة الأم��ن والدفاع‬ ‫النيابية �إعالن حالة الطوارئ يف العراق‬ ‫ب�سبب الأو� �ض��اع الأم�ن�ي��ة والتفجريات‬ ‫واحلرب على ع�صابات داع�ش الإرهابية‪.‬‬ ‫وقال �شاخوان عبد الله‪�" :‬إن �إعالن حالة‬ ‫الطوارئ غري واردة يف الوقت احلا�ضر‬ ‫الن الو�ضع الأمني يتجه �إىل التح�سن"‪،‬‬ ‫مو�ضحا‪�" :‬إن الو�ضع يف العام املا�ضي‬ ‫ك��ان �أ�صعب بكثري ح�ين ك��ان الدواع�ش‬ ‫على حميط بغداد ومل تعلن حينها حالة‬ ‫الطوارئ"‪ .‬وا�ضاف‪" :‬كنا ن�أمل من القائد‬ ‫العام للقوات امل�سلحة �أن يبد�أ عمله يف‬

‫بداية عمر احلكومة بتعيني وزراء �أمنيني‬ ‫وقيادات بامل�ستوى املطلوب لإدارة معركة‬ ‫حت��ري��ر املو�صل"‪ .‬وت �خ��و���ض القوات‬ ‫الأمنية مب�ساندة احل�شد ال�شعبي و�أبناء‬ ‫الع�شائر م �ع��ارك �ضد ع�صابات داع�ش‬ ‫الإره��اب�ي��ة بدعم دويل ت�ق��وده الواليات‬ ‫امل��ت��ح��دة‪ .‬ودخ� �ل ��ت رو� �س �ي��ا ع �ل��ى خط‬ ‫املواجهة مع داع�ش وان اقت�صر ق�صفها‬ ‫يف �سوريا لكنها �أبدت ا�ستعدادها خلطوة‬ ‫مماثلة يف العراق �شريطة موافقة بغداد‪.‬‬ ‫و�أن�شئ حتالف رب��اع��ي مقره يف بغداد‬ ‫ي�ضم العراق و�سوريا و�إي��ران ورو�سيا‬ ‫للتن�سيق امل�شرتك يف مواجهة الإرهاب‪..‬‬

‫رَوى القيادي ال�سابق يف حزب البعث ووزير ال�صناعة الأ�سبق‬ ‫رواية‬ ‫طاه��ر توفيق العاين ما يلي‪ :‬يف ‪ 1980/9/22‬عقد اجتماع‬ ‫م�ش�ترك ملجل�س قيادة الث��ورة والقيادة القطرية‪ ،‬وح�ض��ر‬ ‫�ص��دام االجتماع مت�أخر ًا‪ ،‬وهو يرتدي البزة الع�س��كرية معتمر ًا ‪ -‬الي�ش��ماغ الأحمر‪-‬‬ ‫وبد�أ حديثه بالقول (�إن الع�س��كريني منذ مدة يلحون باملطالبة لتوجيه �ضربة وقائية‬ ‫لإي��ران‪� ،‬إال �أن��ه مل يوافق‪� .‬أما الآن ف���إن �إيران �أغلقت �أجواءه��ا‪ ،‬و�أعلنت التعبئة‬ ‫العام��ة و�أغلقت م�ض��يق هرمز بوجه املالحة العراقية‪ ،‬لذلك ف�إنها على و�ش��ك �إعالن‬ ‫احلرب) ب��د�أ احلديث نعيم ح��داد و�أعقبه تايه عب��د الكرمي بـ�إب��داء تخوفهما من‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عواقب ن�شوب احلرب‪ .‬كما ُ‬ ‫مكتوبا‪ ،‬ب�أن يقدم الرئي�س �صدام �ضمانة‬ ‫مقرتحا‬ ‫قدمت �أنا‬ ‫�إىل ال�ش��عب والقيادة والع�سكريني‪ ،‬على وجه اخل�ص��و�ص �أن اجلهود م�ستمرة لتجنب‬ ‫ال�ص��دام الع�س��كري مع �إيران‪ ،‬و�أن العراق لن يكون البادئ بالقتال‪� .‬إال �أن الرئي�س‬ ‫�ص��دام ثار حني قر�أ املقرتح وقال ب�أن الرفيق طاهر يريدين �أن �أعطي �ضمانات‪ ،‬و�أنا‬ ‫ال �أعطي �ض��مانة لأحد‪ ،‬وبلهجة �شديدة‪ ،‬وبعد نقا�ش ق�صري تقرر توجيه �ضربة جوية‬ ‫�إىل �إي��ران واخ�تراق حدودها‪ .‬وكانت ال�س��اعة "(‪ )12‬ظهر ًا‪ ،‬فقال �ص��دام‪ :‬الآن‬ ‫با�شر الن�شامى ي�ض��ربون �إيران‪� ،‬أي �أن مناق�شة املو�ضوع يف هذا االجتماع‪ ،‬كان بق�صد‬ ‫ا�ستكمال متطلبات �شكلية‪ ،‬و�إال ف�إن ال�ضربة مقررة � ً‬ ‫أ�صال قبل االجتماع‪.‬‬

‫املنا�سبة وق��ال امل�صدر ان عملية حترير‬ ‫املو�صل خمتلفة ع��ن الهجومات العادية‬ ‫ون�ستطيع ان نقول ان العملية بد�أت منذ ايام‬ ‫و�سوف ت�ستهدف جميع املقرات القيادية‬ ‫وال�ب��دي�ل��ة وج ��رى ر� �ص��د ه ��روب عنا�صر‬ ‫داع�ش من ق��رى احلمدونيني يف ال�ساحل‬ ‫االمين من املدينة اىل بيوت امنة يف حي‬

‫الرفاعي وحي ‪ ٣٠ – ١٧‬متوز والزجنيلي‬ ‫وان كل �شيء حتت ال�سيطرة وان املفاج�آت‬ ‫ال�ت��ي �سيكون ام��ام�ه��ا ه��ذا التنظيم فوق‬ ‫ت���ص��ورات��ه مهما اجتهد يف التفكري وان‬ ‫التكنولوجيا املتقدمة يف الر�صد والتن�صت‬ ‫و�شل احلركة والتمويه والتفجري عن بعد‬ ‫والتوا�صل اال�ستخباراتي �سوف ت�ستخدم‬

‫يف نطاق وا�سع وال �أمل بخروج احياء من‬ ‫التنظيم من املو�صل عند املبا�شرة باملرحلة‬ ‫الثانية وح�سب امل�صدر ان عنا�صر التنظيم‬ ‫ب��د�أوا بتهريب عوائلهم اىل �سوريا ومنها‬ ‫اىل ت��رك�ي��ا م�ن��ذ خم�سة ا��ش�ه��ر واىل االن‬ ‫وق�سم منهم التحق بهم عرب طرق التهريب‬ ‫اىل تركيا ‪.‬‬ ‫من جهته اعترب النائب عن نينوى نايف‬ ‫ال �� �ش �م��ري‪� ،‬أن ت�ن�ظ�ي��م “داع�ش” بات‬ ‫“مربك ًا” يف املحافظة ب�سبب ال�ضربات‬ ‫اجلوية الدقيقة التي تلقاها ومقتل قيادات‬ ‫كبرية فيه‪ ،‬مبينا �أن حترير نينوى �أ�صبح‬ ‫قريب ًا‪ ،‬فيما بني �أن الأهايل يطالبون ب�إحلاق‬ ‫مديرية �شرطة املحافظة بعمليات نينوى‪.‬‬ ‫وق��ال ال�شمري يف م�ؤمتر �صحايف عقده‬ ‫مبجل�س ال�ن��واب‪� ،‬إن “ال�ضربات اجلوية‬ ‫ال�ت��ي تلقاها داع ����ش يف حمافظة نينوى‬ ‫وقتل قيادات كبرية يف التنظيم‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫اىل املعلومات الدقيقة التي يتم تزويدها‬ ‫للأجهزة الأمنية واال�ستخباراتية من قبل‬ ‫�أه��ايل نينوى‪� ،‬أرب �ك��ت التنظيم وجعلته‬ ‫ينهار”‪ ،‬مو�ضح ًا �أن “�أهايل نينوى لديهم‬ ‫يقني ب�أن حترير مدينتهم �أ�صبح قريبا وان‬ ‫ال�شم�س �ست�شرق من جديد و�ستعود نينوى‬ ‫�آمنة وم�ستقرة”‪.‬‬

‫جار‬ ‫وزير التجارة‪ :‬التحقيق ِ‬ ‫حول اغتيال ال�سكرتري ال�صحفي‬ ‫المشرق‪ -‬قسم االخبار‬

‫ق� َ‬ ‫�ال وزي��ر التجارة مال�س حممد عبد الكرمي الك�سنزان‪� :‬إن التحقيق ما زال‬ ‫م�ستمرا حول حادثة اغتيال ال�سكرتري ال�صحفي «ناظم نعيم القي�سي»‪ .‬وقال‬ ‫عبد الكرمي‪ ،‬يف م�ؤمتر �صحفي‪�« :‬إن التحقيق ما زال م�ستمرا‪ ،‬وعمليات بغداد‬ ‫�ستعلن نتائجه بعد االنتهاء منه»‪ .‬وك�شف وزير التجارة مال�س حممد عبد الكرمي‬ ‫خالل امل�ؤمتر ال�صحفي عن قرب افتتاح الأ�سواق املركزية‪ .‬وقال عبد الكرمي‪،‬‬ ‫يف م�ؤمتر �صحفي ح�ضره مرا�سل وكالة كل العراق‪« ،‬وجهنا دعوة �إىل عدد من‬ ‫البلدان لتوفري ب�ضائع ب�أ�سعار مدعومة»‪ ،‬م�ضيفا «�ستكون هناك يف القريب‬ ‫العاجل مفاج�أة بخ�صو�ص �إعادة افتتاح الأ�سواق املركزية»‪ .‬وكان م�سلحون‬ ‫قد اغتالوا يف ‪ 14‬من ايلول املا�ضي‪ ،‬الإعالمي [ناظم نعيم القي�سي] ال�سكرتري‬ ‫ال�صحفي لوزير التجارة‪.‬‬

‫املالية النيابية‪:‬‬ ‫احلكومة لن تخف�ض الرواتب‬ ‫المشرق – ريام عبد الحميد‬

‫�دت ال�ل�ج�ن��ة امل��ال �ي��ة النيابية‪،‬‬ ‫ا��س�ت�ب�ع� ِ‬ ‫تخفي�ض روات ��ب امل��وظ�ف�ين يف العام‬ ‫املقبل‪ ،‬مبينة ان احلكومة �ستلج�أ �إىل‬ ‫ال�ق��رو���ض الداخلية واخل��ارج�ي��ة ل�سد‬ ‫عجز موازنة ع��ام ‪ .2016‬وق��ال ع�ضو‬ ‫اللجنة �سرحان احمد‪�« :‬إن موازنة عام‬ ‫‪� 2016‬سيكون فيها عجز م��ايل كبري‬ ‫يف حال ا�ستمرار �أ�سعار النفط العاملية‬ ‫ب��ال�ه�ب��وط‪ ،‬وه ��ذا ي�ج��ب �أن ال يتحمله‬ ‫امل��واط��ن ل��وح��ده م��ن خ�ل�ال تخفي�ض‬

‫الرواتب �أو فر�ض ال�ضرائب وغريها‪،‬‬ ‫ب��ل ع �ل��ى احل �ك��وم��ة ت���أم�ي�ن متطلبات‬ ‫ال�شعب العراقي مهما كانت امل�صاعب‬ ‫التي تواجهها»‪ .‬و�أ�ضاف‪�« :‬إن احلكومة‬ ‫� �س��وف ل��ن ت �خ �ط��وا خ �ط��وة تخفي�ض‬ ‫روات��ب املوظفني مهما كانت الظروف‬ ‫الن ذل ��ك �سي�ضر امل ��واط ��ن واملوظف‬ ‫على وج��ه اخل���ص��و���ص»‪ ،‬م�شريا �إىل‪:‬‬ ‫«�إن احلكومة �ستلج�أ �إىل االقرتا�ض‬ ‫الداخلي واخلارجي ل�سد العجز املايل‬ ‫يف موازنة العام املقبل»‪..‬‬

‫تعهد بريطاين مب�ضاعفة عدد الطائرات بال طيار ملحاربة داع�ش يف العراق‬ ‫المشرق‪ -‬قسم االخبار‬

‫تعه َد رئي�س الوزراء الربيطاين ديفيد كامريون‪� ،‬أم�س الأحد‪ ،‬بتعزيز‬ ‫ال �ق��درات الع�سكرية الربيطانية ملحاربة تنظيم داع����ش يف العراق‬ ‫و�سوريا‪ ،‬مبا يف ذل��ك م�ضاعفة الطائرات بال طيار امل�ستخدمة يف‬ ‫�سالح اجل��و ال�بري�ط��اين‪ .‬و�أ� �ش��ار ك��ام�يرون‪ ،‬يف مقابلة م��ع �صحيفة‬ ‫"�صنداي تليغراف" �إىل �أن حكومته "�ست�شرتي ع�شرين طائرة بال‬ ‫طيار لتعزيز عديد ال�ط��ائ��رات الربيطانية التي ت�ستهدف م��ن اجلو‬

‫م�سلحي تنظيم الدولة الإ�سالمية يف العراق و�سوريا"‪ .‬و�أو�ضح‪�" :‬إن‬ ‫بريطانيا �ست�ستبدل طائراتها الع�شر بال طيار من نوع "‪Reaper‬‬ ‫‪ "drones‬ب�ضعف عددها من الطائرات املجهزة مبعدات حمدثة‪،‬‬ ‫و�ستكون الطائرات بال طيار اجلديدة من نوع "‪Protector‬‬ ‫‪ "drones‬القادرة على الطريان مل�سافات �أط��ول وحمل �أ�سلحة‬ ‫ومعدات متقدمة"‪ .‬وتابع رئي�س الوزراء الربيطاين �أن بالده "�ستنفق‬ ‫مئات امل�لاي�ين م��ن اجلنيهات الإ�سرتلينية لتوفري امل�ع��دات وتعزيز‬

‫الأعـرجـي‪ :‬العـبـادي ليـ�س‬ ‫متلكئا يف تنفيذ الإ�صالحات و�إمنا‬ ‫تـحتاج �إىل تـ�شريعـات قـانـونـية‬ ‫المشرق ‪ -‬قسم االخبار‬

‫قا َل نائب رئي�س ال��وزراء امل�ستقيل‪ ،‬بهاء‬ ‫الأع��رج��ي‪�" :‬إن تنفيذ حُ ��زم الإ�صالحات‬ ‫م�س�ؤولية تقع على اجلميع �سواء كانوا‬ ‫ُكت ًال �سيا�سية �أو م�ؤ�س�سات ر�سمية‪ ،‬اال اننا‬ ‫وللأ�سف ال�شديد ن�سمع بع�ض الت�صريحات‬ ‫ال�سيا�سية التي تتهم رئي�س الوزراء بعدم‬ ‫اجلدية يف تنفيذ الإ��ص�لاح��ات املُعلنة"‪.‬‬ ‫وتابع الأعرجي‪" :‬نقول وبحكم معرفتنا‬ ‫بال�سيّد رئي�س ال��وزراء وعملنا معه عن‬ ‫قرب‪� ،‬إنه جا ٌد يف تنفيذ تلك الإ�صالحات‪،‬‬ ‫�إال �إن ه��ذا التنفيذ يتطلب ت �ع��اون � ًا من‬ ‫اجلميع ونكران ًا للذات كون �إن بع�ض ًا من‬ ‫تلك الإ�صالحات يتطلب ت�شريع ًا يف جمل�س‬ ‫ال �ن��واب وال�ب�ع����ض الآخ ��ر منها ي�ستلزم‬ ‫خطوات عملية يف م�ؤ�س�سات الدولة من‬ ‫وزارات وهيئات"‪ .‬وا�ضاف‪" :‬ان اجلميع‬ ‫يعلم �إن جمل�س النواب ممُ ث ٌل من جميع‬

‫ال ُكتل ال�سيا�سية و�إن الوزارات والهيئات‬ ‫ب��دوره��ا ُت��دار من ذات ال ُكتل‪ ،‬ولهذا ف�إن‬ ‫تنفيذ تلك الإ�صالحات م�س�ؤولية ال مهرب‬ ‫منها‪ ،‬وما التم�سك باملنا�صب املُلغاة وبغ�ض‬ ‫مي للم�صالح‬ ‫النظر عن ال��ذرائ��ع له َو تقد ٌ‬ ‫ال�شخ�صية و احلزبية على امل�صلحة العامة‬ ‫ال �سيما يف مثل هذه الظروف الع�صيبة‬ ‫ال�ت��ي مي��ر ب�ه��ا ال �ع��راق اليوم"‪ .‬واردف‬ ‫الأع��رج��ي‪" :‬ان حُ ��زم الإ� �ص�لاح��ات التي‬ ‫�أعلن عنها العبادي تمُ ثل امتحان ًا حقيقي ًا‬ ‫جلميع ال ُكتل وال�شخ�صيات ال�سيا�سية‬ ‫يعك�س مدى وطنيت ِهم وعراقيتهم و�صدق‬ ‫�سعيهم لإنقاذ العراق حتى و�إن ت�ضررت‬ ‫م�صاحلهم اخلا�صة‪ ،‬فعلى اجلميع مبن‬ ‫فيهم مُعار�ضي ال�سيّد العبادي املُ�شاركة‬ ‫يف تنفيذ الإ�صالحات بل وتطويرها‪ ،‬فهي‬ ‫لي�ست �إ�صالحات �شخ�صية‪ ،‬بل �إ�صالحات‬ ‫لعموم الدولة العراقية"‪..‬‬

‫موارد القوات اخلا�صة الربيطانية"‪ ،‬م�شددا على �أن "التدخل الرو�سي‬ ‫يف احلرب الأهلية الدائرة يف �سوريا يجب �أن ال مينع بريطانيا من‬ ‫امل�شاركة يف �ضرب تنظيم داع�ش هناك"‪ .‬وك��ان ك��ام�يرون قد خ�سر‬ ‫ت�صويتا يف الربملان الربيطاين يف عام ‪ 2013‬ب�شان ال�سماح با�ستخدام‬ ‫القوة يف �سوريا‪ ،‬الأمر الذي جعل ال�ضربات اجلوية الربيطانية �ضد‬ ‫م�سلحي تنظيم الدولة الإ�سالمية تقت�صر على العراق‪..‬‬ ‫تفا�صيل اخرى �ص‪2‬‬

‫احل�شد ال�شعبي‪ :‬ننتظر �ساعة ال�صفر لبدء حترير بيجي‬ ‫المشرق‪ -‬قسم االخبار‬

‫�أك َد احل�شد ال�شعبي �أم�س الأحد‪� ،‬أنه بانتظار �ساعة ال�صفر لل�شروع يف‬ ‫عملية حترير ق�ضاء بيجي �شمال تكريت من �سيطرة تنظيم "داع�ش"‬ ‫الإجرامي‪ ،‬م�ؤكد ًا ا�ستمرار اال�ستعدادات للمعركة‪ .‬وقال املتحدث‬ ‫الإعالمي با�سم احل�شد‪ ،‬كرمي النوري‪�" :‬إن اال�ستعدادات ما تزال‬ ‫جارية وم�ستمرة حت�ضريا ملعركة حترير ق�ضاء بيجي من �سيطرة‬

‫تنظيم داع�ش الإجرامي"‪ ،‬م�شري ًا �إىل‪�" :‬إن القوات الأمنية واحل�شد‬ ‫بانتظار �ساعة ال�صفر لأنه يحتاج �إىل قرار"‪ .‬و�أ�ضاف النوري‪�" :‬إن‬ ‫احل�شد ال�شعبي ومب�شاركة القوات الأمنية قادر على حتقيق نتائج‬ ‫مهمة يف هذه املعركة دون م�شاركة التحالف الدويل"‪ .‬وكان الأمني‬ ‫العام ملنظمة بدر هادي العامري و�صل �صباح �أم�س الأول ال�سبت �إىل‬ ‫ق�ضاء بيجي للإ�شراف و�إدارة العمليات الع�سكرية هناك‪..‬‬

‫طائرات ‪ F16‬العراقية تقتل «قا�ضي داع�ش» يف املو�صل‬

‫بعد نشر خمسين طائرة ومروحية‬

‫مو�سكو‪ :‬دمرنا مركزا لقيادة داع�ش وحت�صينات حتت الأر�ض‬ ‫المشرق‪ -‬قسم االخبار‬

‫�أعلنتْ رو�سيا �شن �ضربات ا�ستهدفت مواقع لتنظيم «الدولة‬ ‫الإ�سالمية» يف اليوم الرابع على بدء عملياتها يف �سوريا‪،‬‬ ‫وقالت وزارة الدفاع �إن �سل�سلة من ال�ضربات اجلوية التي‬ ‫�شنتها خالل الأربع والع�شرين �ساعة املا�ضية �أدت �إىل تدمري‬ ‫مركز للقيادة وحت�صينات حتت الأر���ض تابعة للتنظيم‬ ‫بالقرب من مدينة الرقة‪� ،‬أبرز معاقل الإرهابيني يف �شمال‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫�سوريا‪ .‬و�أفاد مدير املر�صد ال�سوري حلقوق الإن�سان رامي‬ ‫عبد الرحمن من جهته عن �ضربات جوية رو�سية «ا�ستهدفت‬ ‫مواقع للتنظيم غرب الرقة و�شمالها بعد منت�صف الليل»‪.‬‬ ‫وقالت م�صادر �سورية واملر�صد �إن رو�سيا ا�ستهدفت منذ‬ ‫بدء عملياتها الع�سكرية يف �سوريا مواقع للتنظيم املتطرف‪،‬‬ ‫بالإ�ضافة اىل مواقع تابعة لـ»جبهة الن�صرة»‪ ،‬ذراع «القاعدة»‬ ‫يف �سوريا‪ ،‬ولف�صائل �إ�سالمية متحالفة معها‪ .‬وا�ستهدفت‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫ال�ضربات الرو�سية وفق املر�صد‪ ،‬م�ست�شفى ميدانيا قال‬ ‫�إن��ه تابع ملنظمة طبية دولية يف قرية الربنا�ص يف ريف‬ ‫الالذقية (غرب)‪ .‬و�أفاد نا�شطون �أن امل�ست�شفى تابع ملنظمة‬ ‫«�أطباء بال حدود» التي تدير مرافق �صحية عدة يف �سوريا‪.‬‬ ‫ون�شر �سالح اجلو الرو�سي خم�سني طائرة ومروحية يف‬ ‫�سوريا يف �إطار عملية قالت مو�سكو �إنها �ست�ستمر «ثالثة‬ ‫�إىل �أربعة �أ�شهر» و�ستتكثف‪..‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫المشرق ‪ -‬قسم االخبار‬

‫ك�شفتْ "خلية الإعالم احلربي" عن ا�شرتاك طائرات ‪ F16‬العراقية‬ ‫ب���ض��رب �أه� ��داف منتخبة لتنظيم داع ����ش بالتن�سيق م��ع وكالة‬ ‫اال�ستخبارات والتحقيقات االحتادية‪ ،‬ويف خمتلف قواطع العمليات‬ ‫يف الأنبار واملو�صل‪ .‬وقالت اخللية يف بيان لها‪� :‬إن القوة اجلوية‬ ‫ن ّفذت �ضربة دقيقة بالتن�سيق مع وكالة اال�ستخبارات والتحقيقات‬ ‫االحتادية على مدخل نفق �سكة قطار قرية البو�سيف‪� ،‬أ�سفرت عن‬ ‫قتل الع�شرات وج��رح �إع��داد كبرية من عنا�صر داع�ش‪ ،‬وك��ان من‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫بني القتلى ما ي�سمى‪ ،‬القا�ضي العام لوالية نينوى‪ ،‬يف املو�صل‪،‬‬ ‫الفتة �إىل‪�" :‬إن ط��ائ��رات ‪ F16‬العراقية �أرب�ك��ت خطط الدواع�ش‬ ‫ودمرت العديد من انفاقهم التي ي�ستخدمونها مقرات وم�ستودعات‬ ‫للأ�سلحة والعبوات النا�سفة"‪ .‬و�أ��ش��ار البيان �إىل‪�" :‬إن م�شاركة‬ ‫ط�يران التحالف ال��دويل‪ ،‬حيث وجّ ��ه �ضربة جوية وفق معلومات‬ ‫ا�ستخبارية من الفرقة العا�شرة جي�ش عراقي‪� ،‬أ�سفرت عن تدمري‬ ‫خم�سة �أوكار و�إحراق عجلة نوع كيا‪ ،‬حتمل ر�شا�شة احادية وقتل‬ ‫من فيها يف منطقة البو عيثة والبو فراج بالأنبار"‪..‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3316 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3316 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement