Page 1

‫العنوان‪ :‬العراق ‪ -‬بغداد ‪ -‬البتاوين محلة‬ ‫(‪ ،)101‬زقاق (‪ ، )53‬شارع (‪)18‬‬ ‫هاتف التحرير‪07903502984 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيلول ‪ 2015‬العدد ‪ - 3306‬ال�سنة الثانية ع�شرة‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫‪Saturday,19 September, 2015 - No. 3306 - Year 12‬‬

‫يومي��ة عراقي��ة دولي��ة م�ستقلة ت�صدر ع��ن م�ؤ�س�سة امل�ش��رق لال�ستثم��ارات االعالمي��ة والثقافية‬

‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫إلى السادة المعلنين‬ ‫دوائر الدولة والشركات والمكاتب‬ ‫اإلعالمية كافة‬

‫بريين �سات مهددة بالقتل‬

‫م‪ /‬اعتماد عنوان‬

‫نرجو اعتماد البريد االلكتروني الجديد‬ ‫في حالة نشر اعالناتكم في جريدتنا‬ ‫ومراسلتنا على العنوان التالي حصرا‪.‬‬

‫‪07726754161‬‬

‫‪aalan.almashraq@yahoo.com‬‬ ‫تعر�ضت الفنانة ال�ترك�ي��ة ب�يري��ن � �س��ات‪ ،‬بطلة م�سل�سل «الع�شق‬ ‫ِ‬ ‫املمنوع»‪ ،‬لتهديدات كثرية بالقتل على هاتفها املحمول‪ ،‬من قبل‬ ‫بع�ض املتظاهرين الأت��راك‪ ،‬الذين اتهموها باخليانة‪ .‬املتظاهرون‬ ‫جتمعوا �أم��ام الق�صر ال��ذي �شهد ت�صوير حلقات م�سل�سل “الع�شق‬ ‫املمنوع”‪ ،‬وقاموا بالهتاف �ضد الفنانة الرتكية‪ ،‬وطالبوا مبحكمتها‪.‬‬ ‫ويعود �أ�سباب ذلك �إىل �إعالن بريين ت�أييدها لأحد الأحزاب الرتكية‬ ‫املعار�ضة‪ ،‬وهذا احلزب هو املتهم يف احلادث التفجريي الذي �شهدته‬ ‫تركيا ال�شهر اجلاري‪ ،‬وراح �ضحيته جمموعة من اجلنود الأتراك‪.‬‬ ‫املطرب كينان دوغلو‪ ،‬زوج بريين‪� ،‬أع��رب عن خوفه ال�شديد على‬ ‫زوجته‪ ،‬ما جعله ي�ستعني بحر�س خا�ص يرافقها �أينما ذهبت‪ ،‬فيما‬ ‫التزمت بريين ال�صمت جتاه تلك االتهامات‪ ،‬حتى �أنها مل تنع اجلنود‬ ‫ال�ضحايا يف احلادث هذا ما جعل اجلمهور يزداد غ�ضبًا منها‪.‬‬

‫بيتي كانرتيل تتوج بلقب ملكة‬ ‫جمال �أمريكا لعام ‪2016‬‬

‫م�صري يحلم بال�سفر للحج بـ(دراجة)‬ ‫‪ ..‬ودخول (غيني�س)‬

‫الك�شف عن ‪ 19‬حالة تزوير يف وزارة الثقافة‬

‫زينب ياس‬

‫ك���ش� َ�ف م�ك�ت��ب مفت�ش ع ��ام وزارة‬ ‫ال �ث �ق��اف��ة ع ��ن (‪ )19‬ح��ال��ة تزوير‬ ‫و(‪ )3‬حاالت حتريف يف ال�شهادات‬ ‫ال��درا� �س �ي��ة خ�ل�ال ال�ث�م��ان�ي��ة ا�شهر‬ ‫وال �ن �� �ص��ف امل �ن �� �ص��رم��ة م ��ن العام‬ ‫احل� ��ايل‪ .‬و�أك� ��د م���ص��در يف مكتب‬ ‫املفت�ش ال�ع��ام �إنّ ح��االت التزوير‬ ‫املكت�شفة من �شعبة �صحة ال�صدور‬ ‫يف ق �� �س��م ال� ��� �ش� ��ؤون القانونية‬

‫والتحقيقات ق��د �أحيلت منها (‪)6‬‬ ‫�إىل الق�ضاء وجتري املتابعة ملعرفة‬ ‫ن �ت��ائ��ج احل �ك��م ال�ق���ض��ائ��ي و(‪)13‬‬ ‫منها قيد التحقيق‪ .‬وب�ّي�نّ امل�صدر‬ ‫�إنّ ه�ن��اك ث�لاث ح��االت مت الك�شف‬ ‫عنها‪ ،‬حالتني مت االع�تراف بها من‬ ‫اال� �ش �خ��ا���ص امل�ع�ن�ي�ين ق �ب��ل اتخاذ‬ ‫الإج � ��راءات الإداري� ��ة والقانونية‬ ‫بحقهم‪ ،‬فيما اثبتت احلالة الثالثة‬ ‫�إنها �إدالء مبعلومات غري �صحيحة‪.‬‬

‫ي�شار �أنّ مكتب مفت�ش ع��ام وزارة‬ ‫الثقافة قد بد�أ �إجراءات التحقق من‬ ‫�صحة �صدور ال�شهادات الدرا�سية‬ ‫ملنت�سبي الوزارة ودوائرها منذ عام‬ ‫‪� ،2006‬إذ مت ت�شكيل جلنة للتحقيق‬ ‫ب��ال��وث��ائ��ق ال��درا� �س �ي��ة والك�شف‬ ‫و�إع ��داد التقارير بغية رفعها �إىل‬ ‫اجل �ه��ات املخت�صة لأج ��ل ح�صول‬ ‫امل�صادقة على التو�صيات الواردة‬ ‫يف حما�ضر تلك التقارير‪.‬‬

‫طلي��ق هيف��اء وهب��ي يت��زوج فنان��ة مغربي��ة‬

‫توجت املت�سابقة بيتي كانرتيل‪ ،‬بلقب ملكة جمال �أمريكا لعام ‪،2016‬‬ ‫ِ‬ ‫بعد �أن ت�ألقت مبجموعة من املالب�س منها مالب�س ال�سباحة وال�سهرة‪،‬‬ ‫�إ�ضافة �إىل قدرتها على الإجابة على ت�سا�ؤالت جلنة التحكيم‪ .‬بيتي‬ ‫كانرتيل‪ ،‬البالغة م��ن العمر ‪ 21‬ع��ام��ا‪ ،‬ه��ي ملكة جمال جورجيا‪،‬‬ ‫وتدر�س يف جامعة مري�سر‪ ،‬وتعد �أول ملكة جمال جورجية تفوز‬ ‫مب�سابقة ملكة ج�م��ال �أم��ري �ك��ا م�ن��ذ ع��ام ‪ .1958‬احل�ف��ل �أق �ي��م يف‬ ‫“�أتالنتيك �سيتي”‪ ،‬يف وقت حتاول فيه امل�سابقة الإبقاء على مكانتها‬ ‫بعد توقف قناة “�إيه‪ .‬بي‪� .‬سي” عن �إذاعتها يف عام ‪ 2004‬وذلك بعد‬ ‫تراجع متوا�صل يف معدالت امل�شاهدة‪ ،‬ثم عادت �إىل �شا�شة “�إيه‪.‬‬ ‫بي‪� .‬سي” مرة �أخ��رى يف ‪ ،2011‬بعد �أن ظلت ل�سنوات تذاع على‬ ‫قناة تليفزيونية تبث بطريق “الكابل”‪ ،‬لكن معدالت امل�شاهدة ظلت‬ ‫�أقل مما كانت عليه يف ‪� .2004‬أب��رز الأح��داث التي جاءت يف حفل‬ ‫التتويج‪ ،‬كان االعتذار الر�سمي الذي تلقته املغنية واملمثلة وملكة‬ ‫اجلمال ال�سابقة فاني�سا وليامز‪ ،‬من امل�ؤ�س�سة املنظمة للم�سابقة التي‬ ‫�أمرتها بالتخلي عن “التاج” ب�سبب ف�ضيحة ال�صورة العارية لها يف‬ ‫عام ‪ ،1984‬قبل �أن تعود وتعتذر لها على امللأ يف هذا احلفل‪.‬‬

‫َي�ستعد رج��ل الأع�م��ال �أحمد �أبو‬ ‫ه���ش�ي�م��ة‪ ،‬ط�ل�ي��ق ال�ف�ن��ان��ة هيفاء‬ ‫وه� �ب ��ي‪ ،‬ل� �ل���زواج خ �ل�ال الأي � ��ام‬ ‫املقبلة م��ن جنمة برنامج «�إك�س‬ ‫فاكتور» رج��اء ق�صابني‪ ،‬والتي‬ ‫م��ن امل�ق��رر �أن تنقل �إقامتها �إىل‬ ‫م�صر من �أجل التواجد مع �أحمد‬ ‫با�ستمرار‪ .‬و�أك ��د م�صدر مقرب‬ ‫من �أب��و ه�شيمة �أن��ه ق��رر الزواج‬ ‫من رجاء ق�صابني بعد ق�صة حب‬ ‫ا�ستمرت ل�شهور عدة‪ ،‬كما يرتدد‬ ‫�أن �أب��و ه�شيمة احتفل مع رجاء‬ ‫بالفعل بخطبتهما‪ .‬وي�شار �إىل‬ ‫�أنّ رج ��اء ق�صابني (‪ 36‬عام ًا)‬ ‫ب��د�أت م�شوارها الفني من خالل‬ ‫امل�شاركة يف برنامج» �إك�س فاكتور‬ ‫« و�أ�صدرت بعدها �ألبومني الأول‬ ‫بعنوان «ح��ال الدنيا « و الثاين‬ ‫بعنوان «طربيات»‪.‬‬

‫متقاعد هندي يبني منوذج ًا م�صغر ًا لـ(تاج حمل) دومينيك حوراين‪ :‬ال �أهتم مبا يقال‬ ‫�أن���ش��أَ الهندي امل�سن في�صل ح�سن ك��وادري ًيف مزرعته ‪ ..‬وال �أفكر �إال يف عملي وم�ستقبلي‬ ‫ن�سخة م�صغرة ل�ضريح «تاج حمل» امل�شهور عامليا‪ .‬و�أفادت‬ ‫�صحيفة «ذي دايلي مريور» ب�أن الهندي املتقاعد البالغ من‬ ‫العمر ‪ 80‬عام ًا �أنفق كل مدخراته تقريبا وهي مبلغ ‪170‬‬ ‫�أل��ف دوالر لين�شئ ن�سخة من «ت��اج حم��ل» �إح�ي��ا ًء لذكرى‬ ‫زوجته الراحلة التي عا�ش معها ‪ 53‬عام ًا‪ .‬وا�ستغرق عمله‬ ‫‪� 3‬أعوام بنى خاللها من�ش�أة بارتفاع ‪� 8‬أمتار ت�شبه ال�ضريح‬ ‫املعروف‪ .‬ومل يكمل الرجل طالء ال�ضريح لأنه بد�أ يواجه‬ ‫م�شاكل مالية‪ .‬وقال الرجل �إنه باع قطعة �أر�ض له مقابل ‪92‬‬ ‫�ألف دوالر‪ .‬ثم ح�صل على ‪� 23‬ألف دوالر ببيع جموهرات‬ ‫زوجته‪ .‬وح�سب الرجل بقي �أن يكمل طالء ال�ضريح ويرتب‬ ‫متنزها �أمامه‪ .‬و�أو�ضح �أن الهنود كانوا يقرتحون عليه‬ ‫�أكرث من مرة قبول م�ساعدة مالية‪ .‬لكنه رف�ض‪ .‬وبرر رف�ضه‬ ‫قائ ًال‪« :‬هذه املن�ش�أة هي تعبريي ال�شخ�صي عن احرتامي‬ ‫لزوجتي‪ .‬وعلي �أن �أكمل عملي بنف�سي»‪.‬‬

‫ا�صدقائي ‪ ...‬غمرتوين اليوم بالورود و�سالت احللويات والكيك ‪..‬‬ ‫وال�شموع مبنا�سبة ذكرى ميالدي !!! �شكرا لكم وحماكم الله جميعا‬ ‫من االذى وال�شر ‪ ...‬وع�سى ان تكون ايامنا القادمة يغمرها االمن‬ ‫وال�سالم ‪...‬وتتحقق امانينا بالق�ضاء على الف�ساد والتخل�ص من‬ ‫�سيا�سيي ال�صدفة والطائفية والنفاق ‪� ..‬شكرا ملن كتب يل على اخلا�ص‬ ‫‪ ..‬ومعذرة ملن مل ا�ستطع اجابته �شخ�صيا ‪ ..‬بارك الله بكم‬

‫�أع��رب� ِ�ت الفنانة اللبنانية دومينيك ح��وراين عن غ�ضبها ال�شديد بعد توجيه‬ ‫انتقادات الذعة لها عرب عدة مواقع يف التوا�صل االجتماعي‪ ،‬وذلك ب�سبب ظهورها‬ ‫مبالب�س مثرية‪ ،‬قائلة‪�« :‬أنا ال �أ�صنع �شيئا �أ�ضايق به �أحد ًا‪ ،‬و�أنا �شخ�صية �أحب‬ ‫�أن �أرتدي ما ينا�سبني دون النظر ملا ينا�سب الآخرين»‪ .‬و�أكدت �أن «كل �شخ�ص‬ ‫حر يف حياته ال�شخ�صية وي�صنع بها ما ي�شاء‪ ،‬ولي�س من املمكن �أن ي�ستطيع �أي‬ ‫�شخ�ص مهما كان �أن ير�ضي جميع الأذواق‪ ،‬و�أنا �إن�سانة �أع�شق املو�ضة‪ ،‬و�أحر�ص‬ ‫على ارتداء مالب�س مباركات عاملية‪ ،‬وهذا ما يربر حر�صي على ح�ضور العديد من‬ ‫«الديفيليهات» �سواء يف بريوت �أو دبي �أو �أوروبا»‪ .‬وك�شفت الفنانة اللبنانية �أنها‬ ‫اعتادت على �أن ال تهتم مبا يقال عنها طوال م�سريتها الفنية قائلة‪« :‬اعتدت طوال‬ ‫الفرتة املا�ضية‪� ،‬أال �أهتم مبا يقال وال �أفكر �إال يف عملي وم�ستقبلي‪ ،‬ولو كنت ال‬ ‫�أراعي �أخالق املجتمع‪ ،‬كما ردد البع�ض‪ ،‬كنت وافقت على العديد من الأعمال التي‬ ‫عر�ضت علي‪ ،‬والتي تعتمد فقط على الإغراء واملالب�س املثرية‪ ،‬ولكني رف�ضتها‬ ‫لأين ال �أرغب يف �أن �أقدم نف�سي للنا�س بهذا ال�شكل»‪.‬‬

‫�صورة الأب التي ح�صلت على ‪ 3‬ماليني م�شاهدة‬

‫�صو َرة ب�سيطة م�صوّ رة من اخللف‪،‬‬ ‫انت�شرت ب�شكل ه�ستريي على مواقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي بعنوان “الآباء‬ ‫‪ .”DADS‬يف ال �� �ص��ورة‪ ،‬يظهر‬ ‫�أب مي�شي مع طفله ال�صغري يف �أحد‬ ‫� �ش��وارع ك �ن��دا‪ ،‬حت��ت امل �ط��ر‪ ،‬حام ًال‬ ‫مظ ّلة‪ ،‬ليقي ابنه من املطر‪ ،‬يف حني‬ ‫ي�ظ�ه��ر ه��و م �ب �ل� ًلا مب�لاب ����س العمل‪.‬‬ ‫�شاهد ال�صورة �أكرث من ثالثة ماليني‬ ‫�شخ�ص‪ ،‬وبد�أت املواقع الغربية رحلة‬ ‫البحث عن هوية الأب‪.‬‬

‫ابت�سام ت�سكت‪ :‬مغربية و�أفتخر‬

‫فيصل الياسري‬

‫تهدي الفنا َنة ابت�سام ت�سكت جلمهورها يف عيد الأ�ضحى املبارك‪ ،‬فيديو كليب �أغنيتها اجلديدة «مغربية‬ ‫و�أفتخر»‪ ،‬التي �أ�صدرتها قبل ‪� 6‬أ�شهر عرب موقع الفيديوهات ال�شهري «يوتيوب»‪ ،‬حيث قررت طرحه خالل‬ ‫الأ�سبوع املقبل‪ .‬وكانت الفنانة الغربية قد �أعلنت عن القناة التي �ستبث هذا العمل‪ ،‬وذلك عرب ح�سابها‬ ‫اخلا�ص على موقع التوا�صل االجتماعي «في�سبوك»‪ ،‬حيث �سيبث عرب قناة «بزاف تيفي» وذلك تزامن ًا مع‬ ‫قناتها الر�سمية على موقع حتميل الفيديوهات ال�شهري «يوتيوب»‪ ،‬كلمات ال�شاعر م�صعب العنزي‪ ،‬ومن‬ ‫�أحلان وتوزيع مراد الكزناي‪ .‬وح�سبما ذكر موقع «م�شاهريي»‪ ،‬ف�إن هذه الأغنية تخطت حدود الن�صف‬ ‫مليون م�شاهدة منذ �إطالقها وحتى اليوم وتقول كلمات الأغنية‪« :‬مغربية و�أفتخر و�أعلي را�سي الفوق‪،‬‬ ‫مغربية الأ�صل طيبة وجمال وذوق‪ ،‬مغربية و�أفتخر �أن مالكنا حممد مغربية و�أفتخر ون�شكر الله ونحمد‪،‬‬ ‫مغربية و�أفتخر بطيبة �أهل بالدي مغربية و�أفتخر بكم يا �أجدادي»‪.‬‬

‫رجل يبيع كليته‬ ‫ل�شراء �آيفون!‬ ‫يعَد هاتف "�آيفون" من الهواتف‬ ‫املميزة يف ال�ع��امل وخ�صو�ص ًا‬ ‫مل��ا ي�ت�م�ت��ع ب��ه م��ن موا�صفات‬ ‫جتعله يحتل مكانة مميزة يف‬ ‫ترتيب �أف�ضل الهواتف الذكية‬ ‫يف ال � �ع� ��امل‪ .‬ول� �ك ��ن م� ��ا م��دى‬ ‫ا� �س �ت �ع��دادك للت�ضحية بهدف‬ ‫احل�صول على هاتف "�آيفون"؟‬ ‫ي�ب��دو �أن �أح ��د ال�صينيني كان‬ ‫م�ستعد ًا للت�ضحية كثري ًا بهدف‬ ‫احل�صول على ه��ات��ف "�آيفون‬ ‫‪� 6‬أ�س" اجلديد‪ ،‬اذ قرر �أو بيع‬ ‫كليته مقابل �شراء هذا الهاتف‪.‬‬ ‫وخ �ط��ط ال �� �ش��اب ال���ذي يعي�ش‬ ‫يف م��دي�ن��ة ي��ان�غ��و م��ع �صديقه‬ ‫هوانغ على ه��ذا الأم��ر‪ ،‬فوجدا‬ ‫وك �ي� ً‬ ‫لا لبيع ل �� �ش��راء الأع�ضاء‬ ‫الب�شرية ب�صورة غ�ير �شرعية‬ ‫على �شبكة االنرتنت ومت امتام‬ ‫ال���ص�ف�ق��ة‪ .‬وط �ل��ب ال��وك �ي��ل من‬ ‫�أو اج��راء فحو�صات طبية يف‬ ‫امل�ست�شفى بهدف الت�أكد من �أن‬ ‫الأع�ضاء �سليمة‪ ،‬ولكن الوكيل‬ ‫مل يح�ضر �إىل امل�ست�شفى ما دفع‬ ‫�أو �إىل رف�ض عملية البيع‪ .‬ولكن‬ ‫�صديقه �أ�صر على امتام ال�سفقة‪،‬‬ ‫الأم��ر ال��ذي �أج�بر �أو على طلب‬ ‫امل�ساعدة م��ن ال�شرطة‪ .‬ومل‬ ‫ت�ستطع ال�شرطة اعتقال �أي‬ ‫من الأ�شخا�ص املعنيني‪،‬‬ ‫اذ �� �س ��رع ��ان م���ا غ���ادر‬ ‫هوانغ البالد يف حني‬ ‫مل ي�ستطيعوا معرفة‬ ‫ت�ف��ا��ص�ي��ل ا�ضافية‬ ‫عن الوكيل‪ .‬ويذكر‬ ‫�أن ه ��ذه احلادثة‬ ‫لي�ست �سابقة يف‬ ‫ال�صني‪ ،‬اذ �سبق‬ ‫لعائلة �أن باعت‬ ‫ابنتها ل�شراء‬ ‫هاتف �آيفون‬ ‫يف ال� � �ع � ��ام‬ ‫‪.2013‬‬

‫(ل ��و ع �ن��دك ح �ل��م ا� �س �ع��ى ل ��ه)‪..‬‬ ‫ه��ذا ه��و ��ش�ع��اري يف احلياة‪..‬‬ ‫وبالإ�صرار والعزمية والإرادة‬ ‫القوية ي�ستطيع �أي �إن�سان �أن‬ ‫يحقق حلمه‪ ،‬و�إن �أجمع كل من‬ ‫ح��ول��ه ع�ل��ى ا�ستحالة حتقيقه‪،‬‬ ‫وهذا ما حدث معي بالفعل” ذلك‬ ‫جزء من حديث الأمري عبد املجيد‬ ‫حم �م��د ال� ��ذي ج���اب حمافظات‬ ‫جمهورية م�صر العربية بدراجته‬ ‫الهوائية"‪ .‬الأمري عبد املجيد حممد يبلغ من العمر ‪ 22‬عامًا‪ ،‬وطالب بالفرقة‬ ‫الثالثة بكلية جتارة جامعة �أ�سيوط‪ ،‬ميتلك �أول �شركة ت�سويق يف ال�صعيد‪،‬‬ ‫وع�ضو فعال يف م�ؤ�س�سة �صناع احلياة‪ ،‬جاب جميع حمافظات م�صر بعجلته‬ ‫(دراجة هوائية) ويطلق عليها ا�سم “زقزوقه"‪ .‬ولـ«عبد املجيد» �أمنية دينية‬ ‫ي�سعى لتحقيقها من خالل دراجته الهوائية «زقزوقة»‪،‬اذ يرغب بال�سفر اىل‬ ‫احلج على دراجته ليحقق بذلك رقما قيا�سيا ويدخل مو�سوعة غيني�س‪.‬‬

‫مالب�س �شريين ب�صورتها مع كاظم‬ ‫ال�ساهر تثري ال�سخرية‬ ‫ن���ش��ر ال �ن �ج��م ال �ع��راق��ى كاظم‬ ‫ال �� �س��اه��ر‪ ،‬ع�ب�ر ��ص�ف�ح�ت��ه على‬ ‫“في�س بوك” �صباح اخلمي�س‪،‬‬ ‫� � �ص� ��ورة جت��م��ع��ه ب��ال �ف �ن��ان��ة‬ ‫��ش�يري��ن ع�ب��د ال��وه��اب و�أك ��رم‬ ‫ح�سني �صاحب �شخ�صية �أبو‬ ‫ح�ف�ي�ظ��ة‪ ،‬وال �ن �ج��م التون�سي‬ ‫�صابر ال��رب��اع��ي‪.‬و�أث��ارت حالة‬ ‫م��ن اجل��دل ب�ين ن�شطاء �شبكة‬ ‫التوا�صل االجتماعي‪ ،‬عقب ن�شر ال�صورة من قبل الفنان‪ ،‬دون حتديد موعد �أو‬ ‫مكان ت�صويرها‪� ،‬أو مزامنتها ودون تعليق من‬ ‫جانب الفنان‪.‬اال ان عدد من الن�شطاء انتقد‬ ‫مالب�س �شريين ال���س��وداء وت�سريحة‬ ‫�شعرها‪.‬مع الإ�شارة اىل �أن ال�صورة‬ ‫هي من الإعالن الرتويجي لربنامج‬ ‫“احلى � �ص��وت ” املخ�ص�ص‬ ‫للكبار والذي ينتظره اجلمهور‬ ‫العربي يف مو�سمه الثالث‪.‬‬ ‫ويف االعالن الذي ال يتجاوز‬ ‫ال��دق�ي�ق�ت نْ�ْي� ه��و م��ن بطولة‬ ‫�أع�����ض��اء جل �ن��ة التحكيم‬ ‫�شريين و�صابر الرباعي‬ ‫وع� ��ا� � �ص� ��ي احل �ل��اين‬ ‫وكاظم ال�ساهر الذين‬ ‫نراهم بداي ًة يتبادلون‬ ‫�أط� � � ��راف احل� ��دي� ��ث يف‬ ‫�إحدىاملطاعمويتناولون‬ ‫أجواء‬ ‫الطعام مع ًا و�سط � ٍ‬ ‫من ال�ضحك والتوافق‪.‬‬


‫| قوس قزح |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 September. 2015 No. 3306 Year 12‬‬

‫�إم�سية جتمع فوتغراف ناظم رمزي وغناء مو�سيقى تراثية بغدادية‬ ‫اقامت م�ؤ�س�سة برج بابل للتطوير االعالمي‬ ‫معر�ض �صور فوتوغرافية للفنان الراحل ناظم‬ ‫رمزي مبنا�سبة ذكرى وفاته ‪ ،‬وتبع �إفتتاح‬ ‫املعر�ض �أم�سية مو�سيقية غنائية تراثية لفرقة‬ ‫�سولو بغداد ‪ ،‬ح�ضره جمع غفري من اجلمهور‬ ‫البغدادي وعلى حدائق امل�ؤ�س�سة يف �شارع ابي‬ ‫ن�ؤا�س و�سط العا�صمة بغداد ‪.‬‬ ‫وقالت املديرة التنفيذية مل�ؤ�س�سة برج بابل ذكرى‬ ‫�سر�سم ‪ ،‬ان االم�سية ت�ضمنت معر�ض �صور‬ ‫�ﻷ عمال الرائد ناظم رمزي ومو�سيقى غناء تراثي‬ ‫لفرقة �سولو بغداد ‪ ،‬بدات مبعر�ض �أقيم بالتعاون‬ ‫مع نقابة امل�صورين العراقيني و�ضم ‪ 26‬عم ًال‬ ‫من �أعمال الفنان الراحل ناظم رمزي ‪ ،‬وبح�ضور‬ ‫فنانني و�صحفني و�سفراء بعثات دبلوما�سية‬ ‫وم�ؤ�س�سات جمتمع مدين و�ضمن �سل�سلة‬ ‫الفعاليات التي تقيمها امل�ؤ�س�سة ب�شكل دوري‬

‫الأب�������راج‬ ‫�إعداد ‪ ..‬علي البكري‬

‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬ ‫تبدو فر�ص ال�سفر متاحة �أمام الكثري منكم وحتديدا لهذه ال�سنوات‬ ‫(‪ )1995-1983-1975-1971‬والبع�ض ي�شغله مو�ضوع درا�سة عليا‬ ‫و متابعة متعلقات مهنية قانونية مرتبطة بقرار ق�ضائي ‪.‬اجتماعيا هناك‬ ‫جو ايجابي ميكنكم من خالله مترير بع�ضا من مطالبكم املعلقة ‪.‬‬

‫ولنقل الإ�صرار الوطني العراقي على امل�ضي نحو‬ ‫احلياة رغم احلرب على التط ّرف واالرهاب ‪.‬‬ ‫وا�ضافت �سر�سم ‪ ،‬تبع املعر�ض عزف ملو�سيقى‬ ‫غنائية تراثية قدم من فرقة �صولو بغداد التي‬ ‫ت�أ�س�ست �سنة ‪ ، 2013‬وهدف الفرقة احياء‬ ‫االغاين الرتاثية واملو�سيقى اخلا�صة للعراق‬ ‫بطريقه �شبابية جتمع بني املا�ضي واحلا�ضر‬ ‫وجمموعة اع�ضاء الفرقة عمر بياتي مطرب ‪،‬‬ ‫عمر جبار مطرب ‪ ،‬وا�سامه املندالوي عازف ناي‬ ‫‪ ،‬وفادي �سامي عبد االحد عازف قانون ‪ ،‬وحيدر‬ ‫�شايع عازف عود‬ ‫‪ ،‬وبالل اال�سمر عازف ايقاعات ‪ ،‬ونوراخلري‬ ‫ثامر عازف ايقاعات ‪ ،‬ولدى الفرقة م�شاركات يف‬ ‫مهرجان تيدك�س بغداد ‪ 2013‬ومهرجان تيدك�س‬ ‫بغداد ‪ 2014‬ومهرجان حب العراق ومهرجان‬ ‫فر�سان ال�شعر ومهرجان �شباب ‪. 2020‬‬

‫جي�ش ال�صني يغازل الأويغور بتعلم رق�صاتهم‬ ‫حتاول ال�صني ك�سر جبل اجلليد بينها وبني �أقلية الأويغور امل�سلمة التي ترتكز يف �إقليم �شينغيانغ‪،‬‬ ‫�أق�صى غربي ال�صني‪ ،‬الذي ي�شهد ا�ضطرابات م�ستمرة‪ ،‬ترافقها مطالب ب�إقامة دولة م�ستقلة با�سم‬ ‫ترك�ستان ال�شرقية‪ ،‬من خالل تعليم جي�شها �أغاين ورق�صات ال�سكان يف الإقليم‪ .‬ويف هذا الإطار‪ ،‬قالت‬ ‫القيادة الع�سكرية يف �إقليم �شينغيانغ �إن اجلي�ش يعكف حاليا على تعليم جنوده العاملني يف الإقليم‬ ‫الرق�صات والأغاين ال�شعبية اخلا�صة ب�سكانه‪ ،‬يف م�سعى لتح�سني العالقات مع الأقلية امل�سلمة التي‬ ‫تعي�ش هناك‪ .‬ونقلت �صحيفة جي�ش التحرير ال�شعبي احلكومية عن القيادة هناك قولها �إنها طلبت من‬ ‫اجلنود �أي�ضا االقرتاب من النا�س يف �شينغيانغ بتعلم لغتهم و�أغانيهم ورق�صاتهم ال�شعبية "لإقامة‬ ‫�صداقات مع الأقلية"‪ .‬و�أ�ضافت �أن مهمة هذه القوات لي�ست القتال فح�سب‪ ،‬و�أ�شارت �إىل �آالف الأن�شطة‬ ‫التي قامت بها القوات خالل ال�سنوات اخلم�س املا�ضية يف التنقل بني القرى "ل�شرح �سيا�سات احلزب‬ ‫العرقية والدينية وتفنيد ال�شائعات"‪ .‬وم�ضت تقول‪" :‬من خالل التوا�صل وجها لوجه‪ ،‬وتبادل احلديث‬ ‫من القلب ن�ستطيع �أن نزيد الوحدة العرقية‪ ،‬و�أن تكون عالقة القرب بيننا مثل ال�سمك واملاء"‪.‬‬

‫هل �سمعت عن "ذئب البحر"‪..‬هذا الياباين‬ ‫متكن من ا�صطياده‬

‫متكن �صياد ياباين من الإم�ساك بهذه ال�سمكة‬ ‫الغريبة واملخيفة‪ ،‬واملعروفة با�سم ال�سمكة‬ ‫الذئبية‪� ،‬أو ذئب البحر‪ ،‬ومن الإجهاد الوا�ضح‬ ‫على الرجل‪ ،‬يبدو �أن عملية ا�صطيادها مل تكن‬ ‫�سهلة‪ .‬وذكرت �صحيفة "ديلي ميل" الربيطانية‪،‬‬ ‫�إن هريا�ساكا هريو�شي ا�صطاد هذه ال�سمكة‬ ‫قبالة �سواحل جزيرة هوكايدو بالقرب من ال�سواحل الرو�سية‪ ،‬م�شرية �إىل �أنها طولها بلغ مرتين‪،‬‬ ‫وتتميز بفم �ضخم مبا يكفي البتالع طفل �صغري‪ .‬ويذكر �أن ال�سمكة الذئبية تعي�ش عادة يف �أعماق‬ ‫املحيطني الهادي والأطل�سي‪ ،‬وهي من الأ�سماك املفرت�سة‪ ،‬ويبلغ معدل طولها ‪� 1.2‬أمتار‪� ،‬إال �أن هذه‬ ‫ال�سمكة منت ب�شكل غري طبيعي‪ ،‬مثرية خماوف لدى ال�صيادين اليابانيني حول �آثار حادث فوكو�شيما‬ ‫النووي على الكائنات البحرية يف املنطقة‪.‬‬

‫حكاية مثل‪...‬‬

‫الثور | ‪| 5/21 - 4 /21‬‬ ‫ال تزال م�صروفاتكم املالية ت�شكل عبئا لهذا اليوم ويبدو عليكم التعامل‬ ‫اجلدي ‪� .‬أجوائكم لي�ست مثالية لهذه الأ�سابيع وحتتاج لبع�ض الوقت‬ ‫ملن يبحث عن التغري ‪.‬عليكم االنتباه واحلذر مما يدور حولكم واالنتباه‬ ‫للو�ضع النف�سي ‪.‬‬ ‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬ ‫عاطفيا عليكم �إيجاد حلول لعالقاتكم الزوجية وجتنب االختالف فقد‬ ‫تنهار هذه العالقات خالل الأ�سابيع القادمة وحتمل ال�شريك فال�سبب‬ ‫احلقيقي يكمن يف �ضيق الزوايا التكوينية م�سلطا �ضغطا على من‬ ‫ي�شكو ف�شل عاطفي تكويني‬ ‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬ ‫تكوينيا اجلانب املهني يدخل حيز �أف�ضل ي�شجع الكثري منكم يف‬ ‫التخل�ص من بع�ض ال�صعوبات التي رافقت حياتكم املهنية خالل‬ ‫ال�سنتني املا�ضيتني عليكم التحرك مبوازاة هذا احلظ والقبول بنتائج‬ ‫ممكنة احل�صول للخروج تدريجيا من هذه العوائق ‪.‬‬

‫متالزمة "تقطري اجلعة" جتعل هذا ال�شاب‬ ‫يثمل من حبة بطاط�س‬ ‫يعاين هذا ال�شاب الأمريكي‪ ،‬البالغ من العمر ‪35‬‬ ‫عاما‪ ،‬من مر�ض نادر للغاية يجعله يثمل كلما تناول‬ ‫البطاط�س‪ ،‬لدرجة �أن عائلته و�أ�صدقاءه مقتنعون‬ ‫�أنه مدمن على الكحول "ب�شكل �سري"‪.‬‬ ‫وبح�سب �صحيفة "مريور" الربيطانية‪ ،‬ف�إن نيك‬ ‫هي�س (‪ 35‬عاما)‪ ،‬من مدينة كولومبو�س بوالية‬ ‫�أوهايو الأمريكية‪ ،‬يعاين من هذا املر�ض امل�سمى‬ ‫متالزمة "تقطري اجلعة" (‪auto-brewery‬‬ ‫‪ ،)syndrome‬وهذا يعني �أن الكربوهيدرات‬ ‫تتخمر يف داخله وتتحول �إىل كحول‪.‬‬ ‫ولكن قبل ت�شخي�صه‪� ،‬صورت زوجته‪ ،‬كارين‪ ،‬فيديو‬ ‫له وهو يف حالة من ال�سكر ال�شديد‪ ،‬ويف اليوم‬ ‫التايل واجهته‪ ،‬فقال �إنه ال يذكر �شيئا‪ ،‬وعندما �شاهد‬ ‫الفيديو‪ ،‬مل ي�صدق عينيه‪ ،‬لأنه ال يذكر �أنه تناول‬ ‫الكحول يف ذلك اليوم‪.‬‬ ‫وقال هي�س "عندما اتهمتني زوجتي ب�أنني ثمل‪ ،‬دون‬ ‫�أن �أتناول �أي م�شروبات كحولية‪ ،‬اعتقدت �أنها كانت‬ ‫جمنونة"‪ ،‬و�أ�ضاف "�أما الأهل والأ�صدقاء فيعتقدون‬ ‫�أنني مدمن على الكحول‪ ،‬و�أ�شربها باخلفية‬ ‫لوحدي"‪.‬‬ ‫وقال �أطباء �إن هذه احلالة من احلاالت النادرة جدا‪،‬‬ ‫ويف حالة هي�س ف�إن جهازه اله�ضمي يتعامل مع‬

‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬ ‫عاطفيا �أجواء ال ت�ساعد على �إيجاد خمرج لعالقاتكم العاطفية‬ ‫املتوترة لواقع �أف�ضل لهذه الفرتة‪ .‬ملن ي�شكو عدم الإجناب الوقت ال‬ ‫يدعم برنامج طفل �أنابيب فالوقت يعد �سلبيا وقد تتخلله العراقيل يف‬ ‫هذا اجلانب تكوينيا ‪.‬‬ ‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬ ‫عائليا هذا اليوم ل�ستم يف و�ضع مريح ي�سمح بالتعامل بدبلوما�سية‬ ‫و�إبداء مرونة �أكرث �أثناء التواجد مع العائلة ‪ .‬من يرغب يف عملية نقل‬ ‫ملكية عقار �أو البحث عن بيت لل�سكن ميكنكم هذا الوقت الت�أكيد على‬ ‫هذا املو�ضوع ‪.‬‬ ‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬ ‫ميكنكم متابعة �إجراءات مو�ضوع مرتبط ب�سفر او درا�سة لكن يحتاج‬ ‫لدعم الآخرين ‪ .‬يقف احلظ لدعم رغباتكم العاطفية واملالية خالل‬ ‫هذه الفرتة والأيام القادمة لذا عليكم العمل املتوا�صل واال�ستمرار‬ ‫باحلما�س وعدم �إثارة �ضجة �أثناء مبادراتكم ‪.‬‬ ‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬ ‫جناحكم يف خلق ظروف ت�ساهم يف احل�صول على مكا�سب مالية‬ ‫�أف�ضل يحتاج �إىل وقت تكويني يخدم حترككم للح�صول على مطالب‬ ‫مالية ‪.‬يف العائلة عليكم عدم �إثارة مو�ضوع يخ�ص احد �أفراد العائلة‬ ‫فالوقت ال ي�شجع كثريا يف هذا االجتاه‪.‬‬

‫الكربوهيدرات ب�شكل غريب‪ ،‬ويحولها �إىل كحول‪،‬‬ ‫م�شريين �إىل �أن الفحو�صات �أظهرت �أن م�ستويات‬ ‫اخلمرية يف ج�سمه تبلغ ‪ 400‬يف املائة من املعدل‬ ‫الطبيعي‪.‬‬ ‫�أما عالج هذا املر�ض فيتلخ�ص يف نظام غذائي‪ ،‬مكون‬ ‫ب�شكل �أ�سا�سي من امل�أكوالت البحرية‪ ،‬واالبتعاد قدر‬ ‫الإمكان عن الن�شويات‪� ،‬إ�ضافة �إىل تناول بع�ض‬ ‫الأدوية‪ ،‬التي ت�ساعد على تخفي�ض م�ستوى اخلمرية‬ ‫يف اجل�سم‪.‬‬

‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬ ‫انتم تنتقلون باجتاه التح�سن ال�صحي والنف�سي وتبدو عليكم �إ�شارة‬ ‫االرتياح وا�ضحة لهذا اليوم كما ت�ستعيدون جزء من طاقتكم البدنية‬ ‫بعد انخفا�ضها نتيجة اجلهد املبذول و�ضيق الزوايا التكوينية ‪.‬ماليا‬ ‫حاولوا عدم �إهدار املال �آو �إقرا�ضه‬ ‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬ ‫�صحيا الكثري يبدو عليه طابع التذمر واالنتقاد ملن حولكم حاولوا عدم‬ ‫زج �أنف�سكم يف موا�ضيع ل�ستم طرف فيها فقد تف�شلون يف ذلك‪�.‬شخ�صيا‬ ‫حتتاجون للكثري من احلظ خالل هذا اليوم وال�صرب وعدم الت�سرع يف‬ ‫�إبداء الر�أي انتم جتتازون وقت متقلب‬

‫صورة من االرشيف‪...‬‬

‫اللي ميعرف�ش يقول عد�س‬

‫‪11‬‬

‫مثل م�صري دارج ‪ ،‬يعود �أ�صله �إىل قدمي الزمان حول رجل بقال‬ ‫كان يبيع يف دكانه العد�س والفول والبقوليات عامة فهجم عليه ل�ص‬ ‫و�سرق نقوده وج��رى فهم التاجر باجلري خلفه ويف اثناء جرى‬ ‫الل�ص وا�ستعجاله تعرث يف �شوال العد�س فوقع ال�شوال وتبعرث كل‬ ‫ما فيه‪.‬‬ ‫فلما ر�أى النا�س �شوال العد�س وقد وقع على الأر�ض وجرى التاجر‬ ‫خلف الل�ص ظنوا �أن الل�ص �سرق بع�ض العد�س وهرب و�أن التاجر‬ ‫يجري خلفه لذلك فالموا التاجر وعتبوا عليه و قالوا له‪ :‬كل هذا‬ ‫اجلرى من اجل �شوال عد�س؟؟ اما يف قلبك رحمة وال ت�سامح؟؟‬ ‫فرد التاجر الرد ال�شهري الذى نعرفه حتى اليوم و قال‪ :‬اللي ميعرف�ش‬ ‫يقول عد�س‪  .‬‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬ ‫الدلو‬ ‫تبدون �أكرث حتررا ورغبة للخروج من الدائرة التي حتيط بكم‬ ‫والكثري يحاول جتربة هواية جديدة ت�ضفي جانبا من املتعة له‬ ‫‪�.‬صحيا ‪.‬حذار من تعري�ض �أنف�سكم ملجهود كبري خالل الوقت القادم‬ ‫وجتنب املبادرة‪.‬‬ ‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬ ‫مهنيا انتم يف و�ضع �صعب ن�سبيا فالوقت التكويني ال ي�شجع لإجناح‬ ‫مبادراتكم ومنكم من يلتقي رئي�س العمل لأجل احل�صول على الدعم‬ ‫‪�.‬صحيا �إنكم بحاجة للكثري من الراحة خالل الأيام القادمة والبع�ض‬ ‫قد يرجي تداخل جراحي او يخ�ضع نف�سه لفحو�ص طبية ‪.‬ال�سفر‪.‬‬ ‫تنجحون يف القيام ب�سفر خارجي ‪.‬‬ ‫كلمات متقاطعة‬

‫م�سابقات ملكات جمال ايام زمان‬ ‫من أقوال المشاهير‬ ‫اخلجل هو �شبح ال ميكن‬ ‫هزميته‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫ من هو �أول من دفن يف البقيع من امل�سلمني ؟‬‫ من هو �أول مولود ولد من املهاجرين يف املدينة ؟‬‫‪-‬من هم الثالثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك ؟‬

‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫| ابتسم |‬

‫اجلواب‪ :‬ا�سعد بن زرارة ‪.‬‬ ‫اجلواب‪ :‬عبد الله بن الزبري ‪.‬‬ ‫اجل ��واب‪ :‬كعب ب��ن مالك و م��رارة ب��ن الربيع و ه�لال بن‬ ‫�أمية‪.‬‬

‫الفكرة تبقى دائم ًا كالبذرة‬ ‫تعمل عملها فى اخلفاء‪.‬‬

‫هـــل تعــلـم؟‬

‫الكر�سي‬ ‫• هل تعلم � ّأن طبيب �أ�سنان قام باخرتاع‬ ‫ّ‬ ‫الكهربائي الذي يُ�ستخدم يف الإعدام‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫• هل تعلم � ّأن دموع الإن�سان عند بكائه حتتوي‬ ‫على مواد م�س ّكنة للأمل يفرزها املخ‪.‬‬ ‫• ه��ل تعلم � ّأن القف�ص ال��ّ��ص��دري للإن�سـان عند‬ ‫اتحّ اده ي�ش ّكل كلمة ( ال �إله �إلاّ الله ) بالأ�ضلع‪.‬‬

‫فجر ا�سطوانتني فى و�سط البلد‬ ‫ حم�ش�ش فتح حمل انابيب غاز ‪ّ ..‬‬‫‪ ..‬دعاية‬ ‫ واحدة راحت تخطب البنها ‪ ..‬ام العرو�سة بت�س�ألها ‪ ...‬وياترى ابنك‬‫بيدخن ؟؟؟ ردت عليها ‪ :‬ال ال ال احلمد لله ‪ ،‬ابنى ما بيدخن�ش‪ .....‬اال‬ ‫اذا �شرب اخلمرة‬ ‫حل األلغاز‬

‫غابرييل‬ ‫غارسيا ماركيز‬

‫حكم ‪...‬‬ ‫ الري�ش اجلميل لي�س كافيا لي�صنع طائرا جميال‬‫ ي�سخر من اجلروح كل من ال يعرف الأمل‬‫�أن ت�ضيء �شمعة �صغرية خري لك من �أن تنفق عمرك تلعن‬‫الظالم‬

‫‪ ‬أفقي‬

‫توفيق الحكيم‬ ‫فيا ليلى جودي‬ ‫بالو�صال فانني بحبيك‬ ‫رهن و الف�ؤاد كئيب‬ ‫قيس بن الملوح‬

‫‪� – 1‬شاعر عذري – ‪ – 2‬باين قرب‬ ‫النبي – بقي – ‪ – 3‬عك�سها عطف –‬ ‫مكافحة – ‪ – 4‬مت�شابهة – ‪ – 5‬حيوان‬ ‫مفرت�س – من احلبوب – مقيا�س �أر�ضي‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫‪ – 1‬رئ�ي����س �أم�يرك��ي راح ��ل – ‪– 2‬‬ ‫� �س��رور وف ��رح – عك�سها م��ن يتوىل‬ ‫املجابهة – ‪ – 3‬من الأطراف – مقيا�س‬ ‫�أر�ضي – عك�سها جواهر – ‪ – 4‬لقب‬ ‫رئي�س الدين يف بالد التيبت – بلدة يف‬ ‫البقاع اللبناين – ‪ – 5‬والية �أ�سيوية‬

‫– ‪ – 6‬ن�صف يو�سف – مت�شابهان – ‪7‬‬ ‫– عا�صمة �أفريقية – ‪ – 8‬عك�سها التمدن‬ ‫– �شاطئ لبناين – ‪ – 9‬نحاتة معروفة‬ ‫�أ�شتهرت بعملها "متحف ال�شمع" ‪.‬‬ ‫تتقا�سمها الهند وباك�ستان – عتب – ‪6‬‬ ‫– عك�سها �شبه جزيرة عربية – ‪– 7‬‬ ‫عك�سها دعوة للإميان – يلعب – ‪– 8‬‬ ‫�أ�سم علم م�ؤنث – عك�سها م�شى لي ًال –‬ ‫‪ – 9‬ن�شاط وعزمية – �أحد الع�شاق ‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫ثقافية‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 September 2015 No. 3306 Year 12‬‬

‫العراقي هيمت حممد علي يقدم الزهور بطابع �شعري‬

‫«زهـــــور يابانيــــة يف كــــركــــوك» معــــر�ض يف عمــــــان‬ ‫آية الخوالدة‬

‫جم َع الفنان العراقي هيمت حممد علي‬ ‫بني الزهور اليابانية وال��روح العراقية‬ ‫مقدما معر�ضه الفني «زهور يابانية يف‬ ‫ك��رك��وك» يف العا�صمة الأردن��ي��ة عمان‬ ‫بح�ضور ال�سفرية الفرن�سية يف الأردن‬ ‫ك ��ارول�ي�ن دوم� ��ا ومم �ث �ل�ين ع��ن ال�سفري‬ ‫الياباين‪.‬‬ ‫املعر�ض الذي افتتح يف غالريي «نب�ض»‬ ‫و�سي�ستمر حتى ال�سابع من ال�شهر املقبل‪،‬‬ ‫جمع ما بني اللوحات خمتلفة الأحجام‬ ‫وم��ا بني فن الفيديو ال��ذي �أ��ض��اف مل�سة‬ ‫ج��دي��دة ع�ل��ى �صمت امل �ع��ار���ض الفنية‪.‬‬ ‫وح��ول معر�ضه يقول هيمت «ه��ذه املرة‬ ‫الثالثة التي �أعر�ض فيها يف عمان‪ .‬هل‬ ‫ه��ي �صدفة �أن�ن��ي يف ك��ل عر�ض م��ن تلك‬ ‫العرو�ض �أكون قادم ًا من اليابان؟ �أعتقد‬ ‫�أن الأمر ي�شبه لعبة حظ غام�ضة‪ ،‬تتناوب‬ ‫فيها �أمكنة �أربعة يف الت�أثري علي‪ .‬كركوك‪،‬‬ ‫عمان‪ ،‬باري�س ومن ثم اليابان‪ .‬غري �أن‬ ‫الدور احلا�سم يظل مرتبطا بزياراتي �إىل‬ ‫اليابان»‪ .‬وي�ضيف «يف الزيارة الأخرية �شيئا ما قد تغري‪ ،‬لي�س يف داخلي ح�سب لو �أن زه��ور امل��اء كانت ت�صلي‪ .‬كما لو‬ ‫عكفت على حديقة فيها حو�ض ماء‪ .‬تلك بل يف العامل من ح��ويل‪� .‬شعرت �أن تلك �أن�ن��ي كنت �أق�ي��م يف ال�صوت‪� .‬أ�صبحت‬ ‫احلديقة كنت قد ر�أيتها يف املر�سم الذي احلديقة عبارة عن كون �صغري‪ ،‬تقيم فيه �أنا والزهور �شيئا واحدا فكانت ال�صور‬ ‫�أقيم فيه منذ ‪� 25‬سنة‪ .‬لكنها ه��ذه املرة خال�صة اجلمال‪ .‬من داخل ذلك احلو�ض التي التقطتها �أ�شبه بال�صور ال�شخ�صية‬ ‫ب��دت خمتلفة‪� .‬شعرت حينها �أن هناك املائي كانت ت�صلني �أ�صوات �صالة‪ ،‬كما التي �أظهر فيها كما لو �أنني �شبح‪ .‬تلك‬

‫ال�صور ه��ي م��ادة �إل�ه��ام ه��ذا املعر�ض»‪.‬‬ ‫ويف ح��دي��ث ل�ل���س�ف�يرة ال�ف��رن���س�ي��ة يف‬ ‫الأردن كارولني دوما لـ «القد�س العربي»‬ ‫�أب��دت �إعجابها باملعر�ض و�أعمال الفنان‬ ‫الذي ميلك اخليال والإبداع «هنالك دمج‬

‫وا� �ض��ح م��ا ب�ين ال �ع��راق وال �ي��اب��ان بلغة‬ ‫�شعرية مميزة‪ ،‬فالفنان يعرب عن نف�سه‬ ‫من خالل جتربة �إقامته يف كل من فرن�سا‬ ‫واليابان والعراق»‪ .‬و�أكدت دوما دعمهم‬ ‫املتوا�صل للفنانني الأردن �ي�ين والعرب‬ ‫يف كل ما يتعلق بالثقافة من خالل املعهد‬ ‫ال�ث�ق��ايف ال�ف��رن���س��ي‪ ،‬ح�ي��ث ي��رك��ز املعهد‬ ‫جهوده يف جمال الت�صوير الفوتوغرايف‬ ‫و�صناعة الأف�لام واملو�سيقى والرق�ص‪.‬‬ ‫وذل��ك من خالل التعاون مع امل�ؤ�س�سات‬ ‫الثقافية احلكومية واخلا�صة يف الأردن‬ ‫�إىل جانب الغالرييهات الفنية‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل دعم ورعاية الفعاليات املهمة‪ .‬وذكرت‬ ‫دوما �إر�سال جمموعي من راق�صي الهيب‬ ‫الهوب ال�شباب من الأردن للم�شاركة يف‬ ‫ور��ش��ات عمل �أقيمت يف جنوب فرن�سا‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬ودع��م الأردن�ي�ين لعر�ض‬ ‫�أعمالهم يف فرن�سا وخا�صة يف جمال‬ ‫��ص�ن��اع��ة الأف� �ل��ام‪ ،‬ح �ي��ث مت ع��ر���ض يف‬ ‫مهرجان الأف�ل�ام ال��ذي يقام �سنويا يف‬ ‫ح��زي��ران‪/‬ي��ون �ي��و يف ب��اري ����س‪ ،‬فيلمني‬ ‫�أردنيني‪ ،‬بالإ�ضافة �إىل جلب م�صورين‬ ‫فرن�سيني �إىل الأردن لإق��ام��ة املعار�ض‬ ‫واملحا�ضرات‪ .‬بينما يرى الناقد فاروق‬ ‫يو�سف يف مقالة ل��ه ع��ن املعر�ض‪« ،‬لقد‬ ‫�شعر هيمت ي��وم�ه��ا �أن يف ي��ده قب�ضة‬

‫�صحيح �أن ا� �س��م ال���ش��اع��ر الفل�سطيني‬ ‫ٌ‬ ‫حم�م��ود دروي ����ش ارت�ب��ط �أك�ث�ر بالق�ضية‬ ‫الفل�سطينية‪ ،‬ومل يرتبط بامر�أة معينة كما‬ ‫حدث مع �شعراء �آخرين يف تاريخ ال�شعر‬ ‫ال�ع��رب��ي‪ ،‬لكنه عا�شق ل�ل�م��ر�أة بدالالتها‬ ‫املتوهجة وطنا‪� ،‬أختا‪ ،‬و�أما‪ ،‬وحبيبة…‬ ‫وع�شقه لها جعلها ق�صيدة‪.‬‬ ‫م�ستويات امل�شاعر تتداخل عند دروي�ش‬ ‫فالتب�ست احلبيبة بالوطن‬ ‫يحلل ال�ب��اح��ث �إ�سماعيل ال�سعافني يف‬ ‫كتابه “املر�أة يف قلب حممود دروي�ش‪:‬‬ ‫جماليات ن�صو�ص احلب”‪ ،‬ال�صادر حديثا‬ ‫عن دار ف�ضاءات يف ع� ّم��ان‪ ،‬ثيمة احلب‬ ‫يف ق�صائد حم �م��ود دروي ����ش وكتاباته‬ ‫ال�ن�ثري��ة‪ ،‬ع�بر ث�لاث��ة حم��اور لكل مرحلة‬ ‫خ�صائ�صها وظروفها ومالحمها‪ :‬الأوىل‬ ‫“احلب‬ ‫مرحلة ال�شباب وجماليات ق�صائد‬ ‫ّ‬ ‫حت��ت االحتالل”‪ ،‬الثانية مرحلة الأوج‬ ‫وجماليات ق�صائد “احلب يف املنفى”‪،‬‬ ‫والثالثة مرحلة الت�أمل‪ :‬جماليات ق�صائد‬ ‫“احلب حتى املوت»‪ .‬يرى ال�سعافني يف‬ ‫تقدميه للكتاب �أن حممود دروي�ش واحد‬ ‫م��ن � ّ‬ ‫أرق ��ش�ع��راء العاطفة و�أغ �ن��اه��م يف‬ ‫تاريخ ال�شعر العربي احلديث‪ ،‬فهو ‪-‬بال‬ ‫منازع‪� -‬شاعر الق�ضية الفل�سطينية الأول‪ ،‬الأوىل‪ ،‬فكتب ال�شعر يف امل��ر�أة والوطن الظلم ي��دا بيد‪ .‬ه��و وحبيبته والوطن‪:‬‬ ‫لكنه من جهة �أخ��رى �شاعر امل��ر�أة الأول‪ ،‬ق��ائ�لا “�أكتب ع��ن احل ��ب ال ��ذي ول ��د يف ال�ث�لاث��ة م � ّت �ح��دون يف روح ��ه وجميعهم‬ ‫فقد �أفرد لها م�ساحة كبرية يف قلبه و�أدبه‪ .‬و�سط ق�ضية فيحمل مالحمها وهمومها منكوبون باالحتالل‪ .‬تداخلت م�ستويات‬ ‫تبد�أ املرحلة الأوىل منذ انطالقة دروي�ش وي�صبح جزءا منها”‪� .‬إن حبه للمر�أة يف امل���ش��اع��ر وغ��ا� �ص��ت ال �� �ص��ورة فالتب�ست‬ ‫ال�شعرية �سنة ‪ 1960‬حتى خروجه من هذه املرحلة لي�س حبا مرتفا‪ ،‬بل مت�أثرا احلبيبة بالوطن‪ .‬ففي ق�صيدة واحدة نراه‬ ‫فل�سطني �سنة ‪ ،1970‬وفيها ا�شتعل قلبه مبعاناة �أهله و�شعبه من االحتالل والقهر يتحدث عن حبيبته‪ ،‬ويف مقطع �آخر منها‬ ‫باحلما�سة واحل��ب‪ ،‬وتداخلت ق�صائده واملطاردة‪ ،‬لذا يدعو حبيبته �إىل مقاومة جند هذه احلبيبة قد حتوّ لت �إىل وطن‪ ،‬ثم‬

‫تتداخل فتتحول �إىل �أم �أو �أخت‪ ،‬وهكذا‬ ‫فاحلب والوطن واحلرية والطبيعة كلها‬ ‫معان تختلط بع�ضها ببع�ض‪� ،‬إنها ذات‬ ‫ٍ‬ ‫م�لام��ح مت�شابهة‪ ،‬ف��احل��دود بينها تلغى‬ ‫كليا‪ .‬ويظهر يف �شعره ن��وع م��ن وحدة‬ ‫الوجود‪ ،‬وذوبان الكل يف واحد‪:‬‬ ‫«ر�أي� �ت ��ك يف ج �ب��ال ال �� �ش��وك‪ /‬راع �ي��ة بال‬ ‫�أغ�ن��ام‪ /‬م�ط��ا َردة يف الأط�ل�ال‪ /‬ر�أيتك يف‬ ‫مقاهي الليل خادمة‪ /‬ر�أيتك يف خوابي‬ ‫امل��اء والقمح ّ‬ ‫حمطمة‪ /،‬ر�أيتك يف �شعاع‬ ‫�رح‪ /‬ر�أيتك عند ب��اب الكهف‬ ‫الدمع واجل� ِ‬ ‫ثياب‬ ‫حبل‬ ‫عند النار‪ /‬مع ِّلق ًة على ِ‬ ‫ٍ‬ ‫غ�سيل َ‬ ‫�أيتامكِ »‪.‬‬ ‫وي �ت �خ��ذ م ��ن احل �ب �ي �ب��ة رم � ��زا للوطن‪،‬‬ ‫ويت�صدى للغا�صب املحتل ال��ذي يحاول‬ ‫�أن يطم�س مالمح الوطن وم��ا عليه‪ ،‬كما‬ ‫يف ق�صيدتيه “عيونك �شوكة يف القلب‬ ‫و�أعبدها” و”�أحن �إىل خبز �أمي»‪.‬‬ ‫يق�سم الباحث املرحلة الثانية �إىل ق�سمني‪:‬‬ ‫�أ‪ -‬مرحلة ب�ي�روت‪ ،‬وت �ب��د�أ منذ التحاقه‬ ‫ب���ص�ف��وف ال �ث��ورة الفل�سطينية وحتى‬ ‫خ ��روج ��ه م ��ن ب �ي�روت �أي م ��ن ‪-1972‬‬ ‫‪.1982‬‬ ‫ب ـ مرحلة ب��اري����س‪ ،‬وت �ب��د�أ بعد ت�شتت‬ ‫ف�صائل املقاومة الفل�سطينية حتى عودة‬ ‫بع�ضها يف ظ��ل ات �ف��اق �أو� �س �ل��و‪� ،‬أي من‬ ‫‪ ،1994-1982‬وخاللها تن ّقل دروي�ش‬ ‫بني عوا�صم العامل‪ ،‬لكن باري�س كانت هي‬ ‫املكان املحبب �إىل نف�سه‪.‬‬ ‫يجد الباحث �أن مرحلتي بريوت وباري�س‬ ‫هما �أه��م مراحل حياة دروي����ش الأدبية‪،‬‬

‫فقد انت�شر �صيته حتى ��ص��ارت طبعات‬ ‫دواوي� �ن ��ه ت�ن�ف��د م��ن الأ�� �س ��واق يف �أي ��ام‬ ‫قليلة‪ .‬وات�سعت جتربته وتعمقت ثقافته‬ ‫يف العمل الوطني يف بريوت بانخراطه‬ ‫يف اخلنادق الأمامية ل�صفوف املقاومة‪،‬‬ ‫فكان ح�ضور مو�ضوع امل��ر�أة طفيفا‪ ،‬ذلك‬ ‫�أن الظرفني املو�ضوعي وال��ذات��ي منحا‬ ‫الأولوية الق�صوى ل�شعر املقاومة‪ .‬ورغم‬ ‫ذلك ف�إن املر�أة ظلت امتدادا رمزيا للأر�ض‬ ‫�أو مكمال له‪ ،‬فاحلنني للأم‪� ،‬أو احلبيبة �أو‬ ‫الأخ��ت يتداخل م��ع احلنني �إىل الأر���ض‬ ‫املحتلة يف ق�صائده الغنائية التي ن�ضجت‬ ‫ف�ن� ّي��ا �إث ��ر ت �ط��وّ ر وع �ي��ه وان�ف�ت��اح��ه على‬ ‫الثقافات الإن�سانية املعا�صرة والقدمية‪.‬‬ ‫ويقول ال�سعافني‪ :‬املرحلة الثالثة ب�أنها‬ ‫م��رح �ل��ة ال��ت���أم��ل واحل �ك �م��ة واجل� �م ��ال‪،‬‬ ‫وتبد�أ منذ ع��ودة ال�شاعر للعي�ش يف رام‬ ‫ال�ل��ه �سنة ‪� 1994‬إىل ت��اري��خ وف��ات��ه يف‬ ‫‪ .2008 /08 /10‬وه��ي مرحلة العودة‬ ‫والالعودة‪ ،‬فقد عاد �إىل وطنه‪ ،‬لكنه مل يعد‬ ‫�إىل موطن الطفولة‪ ،‬واالح�ت�لال ال يزال‬ ‫يد ّن�س �شوارع املدينة وحديقة بيته‪ ،‬بل‬ ‫يدخل �إىل غرفة نومه ومكتبه ويعبث بكل‬ ‫�شيء ويدمّره‪ .‬ويعطي دروي�ش مو�ضوع‬ ‫احلب �أهمية خا�صة يف هذه املرحلة‪ ،‬فال‬ ‫يربطه باحلال ال�سيا�سية التي يعي�شها‪،‬‬ ‫و�إمنا بجوّ ه النف�سي اخلا�ص‪ .‬وقد �أ�صدر‬ ‫خاللها دي ��وان “�سرير الغربية” حيث‬ ‫احتلت “املر�أة” لغته بعد �أن كانت قبل ذلك‬ ‫حا�ضرة‪ ،‬وبقوة‪ ،‬لكنها مت�صلة بال�صراع‪،‬‬ ‫ومنخرطة معه يف املقاومة‪..‬‬

‫املر�أة يف �شعر حممود دروي�ش جماليات ن�صو�ص احلب‬

‫بيع خمطوطة نادرة ملوزارت‬ ‫بـ‪� 237‬ألف يورو‬

‫ا�شرتتْ م�ؤ�س�سة “موزارتيوم” فى مدينة �سالزبورغ النم�سوية‪ ،‬خمطوطة لفولفغانغ‬ ‫�أماديو�س موزارت بـ‪� 237‬ألف يورو خالل مزاد‪ ،‬يعود تاريخها �إىل العام ‪ 1773‬م‪ ،‬وذلك‬ ‫على هام�ش مهرجان املو�سيقى فى �سالزبورغ م�سقط ر�أ�س موزارت‪ .‬وقررت امل�ؤ�س�سة‪،‬‬ ‫�أن ت�ضيف املخطوطة التى تقع بني ‪� 12‬صفحة متو�سطة احلجم‪� ،‬إىل جمموعتها الغنية‬ ‫من القطع اخلا�صة بهذا امل�ؤلف املو�سيقى‪ .‬وبيعت املخطوطة التى حتمل �أي�ض ًا‪ ،‬تدوينات‬ ‫مو�سيقية بخط ليوبولد والد موزارت‪ ،‬من جانب دار “�سوذبيز” للمزادات فى لندن‪.‬‬ ‫وقالت م�ؤ�س�سة “موزارتيوم”‪�“ :‬إن �أكرثية خمطوطات م��وزارت موجودة منذ فرتة‬ ‫طويلة �ضمن املجموعات املتاحة للعامة‪� ،‬إال �أن قلة منها ال تزال غري متاحة للإخ�صائيني»‪.‬‬ ‫ي�شار �إىل �أن‪ ،‬م�ؤ�س�سة “موزارتيوم”‪ ،‬منظمة غري ربحية‪ ،‬ت�ستحوذ على �أكرث من ن�صف‬ ‫املخطوطات املعروفة لعائلة موزارت‪ ،‬بينها حواىل ‪ 100‬من �أوراق النوتات‪..‬‬

‫منح ال�شاعر �أدوني�س جائزة رميارك‬ ‫لل�سالم يثري جدال كبريا‬

‫�أعلنتْ مدينة �أو�سنابروك الأملانية قرارها‬ ‫منح ال�شاعر ال�سوري �أدوني�س جائزة‬ ‫"�إري�ش‪-‬ماريا‪-‬رمياك" لل�سالم لهذا‬ ‫العام‪ ،‬مما �أثار جدال كبريا و�سط املثقفني‬ ‫ال���س��وري�ين‪ .‬وق��ال��ت جل�ن��ة التحكيم �إن‬ ‫تكرمي ال�شاعر ال�سوري علي �أحمد �سعيد‬ ‫�إ�سرب املعروف با�سم �أدوني�س‪ ،‬يهدف "‬ ‫�إىل ت�سليط ال�ضوء على �إ�شكاليات النزاع‬ ‫ال�سوري ب�شكل معمق وعلى �إمكانيات‬ ‫ح�ل��ه‪ ،‬وق�ضية م���س��ؤول�ي��ة وت ��أث�ير دول‬ ‫�أخرى فيه"‪ .‬و�أ�شار ع�ضو جلنة التحكيم‬ ‫وع �م��دة امل��دي �ن��ة‪ ،‬فولفغانغ غ��راي��زرت‪،‬‬ ‫�إىل �أن ق ��رار م�ن��ح اجل��ائ��زة لأدوني�س‬ ‫ج��اء تقديرا لدفاعه عن ف�صل الدين عن‬ ‫ال�سيا�سة وامل�ساواة بني امل��ر�أة والرجل‬ ‫يف العامل العربي‪ ،‬ولتكرمي ن�شاطه من‬ ‫�أج��ل جمتمع م�ت�ن��ور‪ ،‬م��ا يجعل �أعماله‬ ‫ق��ادرة على تلبية الهدف من منح جائزة‬ ‫ال�سالم‪ .‬يذكر �أن اجل��ائ��زة لقيت بع�ض‬ ‫االنتقادات يف الو�سط الثقايف ال�سوري‬ ‫بحجة �أن �أدوني�س "مل يبد �أي ت�ضامن‬ ‫مع مواطنيه حتى بعد خم�سة �أعوام من‬ ‫احلرب"‪ .‬وك��ان��ت ال�صحيفة اللبنانية‬

‫"ال�سفري" قد نقلت عن ال�شاعر ال�سوري‬ ‫�أدوني�س يف وقت �سابق قوله �إنه ال يتفهم‬ ‫�أن البع�ض يطلق على ال�سوريني "�شعب‬ ‫الثورة" وقد هاجر عن �سوريا نحو ثلث‬ ‫�سكانها‪ .‬وت�ق��در قيمة ج��ائ��زة "�إري�ش‪-‬‬

‫ماريا‪-‬رمياك" لل�سالم بنحو ‪� 28‬ألف‬ ‫دوالر‪ ،‬وه��ي حتمل حتمل ا�سم الأدي��ب‬ ‫الأمل� ��اين ال��راح��ل �إي��ري��ك م��اري��ا رمي��ارك‬ ‫املعروف برواياته حول ال�سالم وجت�سيد‬ ‫فظائع احلروب والديكتاتوريات‪..‬‬

‫من زه��ور كركوك ميكن �أن ي�ضعها على‬ ‫ق�بر �صديقه ال���ش��اع��ر‪ .‬ل��ذل��ك �شد رحاله‬ ‫�إىل ال�ي��اب��ان م��ن ج��دي��د وه��و ي�ع��رف �أن‬ ‫لي�س هناك جنازومي لي�ستقبله‪« .‬زهور‬ ‫يابانية يف كركوك» هو عنوان معر�ضه‬ ‫احل ��ايل وه��دي�ت��ه �إىل �صديقه ال�شاعر‬ ‫امليت»‪ .‬متابعا حديثه «لقد �أهداه ال�شاعر‬ ‫طريقة خمتلفة يف النظر فكان عليه �أن‬ ‫يهديه زه ��ور ًا خمتلفة‪ ،‬وه��و يعرف �أن‬ ‫الزهور مهما كرثت لن تكون فائ�ضة على‬ ‫مائدة ال�شاعر‪.‬‬ ‫لقد ت�ك��ررت زي ��ارات هيمت �إىل كركوك‬ ‫وكان يف كل زيارة يقتن�ص زهرة جديدة‪،‬‬ ‫لي�ضيفها �إىل �صندوق �صديقه الياباين‪.‬‬ ‫كان يود �أن يقول له «هذه زهرة مل تعرفها‬ ‫من قبل» وهو ما �سعى �إىل �أن يقوله من‬ ‫خ�لال ال��ر��س��م‪ .‬لقد �أوح ��ى �إل�ي��ه �صديقه‬ ‫ال�شاعر �أن الزهور ت�صل �إىل الآخرة حتى‬ ‫و�إن كانت مر�سومة‪� .‬سيكون عليه �أن ال‬ ‫يكتفي بالكالم عن الرائحة‪ ،‬هناك �أ�شكال‬ ‫ج��دي��دة �ستخرج م��ن ال �ع��دم‪� .‬سيفاجئ‬ ‫هيمت �صديقه ال�شاعر امليت بزهوره»‪.‬‬ ‫«�إن �ه��ا ل��ك‪ .‬ال م��ن �أج��ل �أن ت��راه��ا ب��ل من‬ ‫�أجل �أن تتنف�س هواءها» �أال يحق لهيمت‬ ‫�أن يحلم يف �أن تكون كركوك واحدة من‬ ‫ج��زر الأرخ�ب�ي��ل ال�ي��اب��اين؟ يعيد هيمت‬

‫ت��رك�ي��ب ��س�يرت��ه ال�شخ�صية م��ن خالل‬ ‫الر�سم‪ .‬لذلك ف�إنه ال يجد مانع ًا من �أن‬ ‫يلقي زهرة على قرب �صديقه ال�شاعر‪ ،‬هي‬ ‫يف حقيقتها زهرة ال وجود لها يف الواقع‪.‬‬ ‫�إنها زهرته التي حملها من كركوك �إىل‬ ‫اليابان من �أج��ل �أن يقول ل�صديقه �إنها‬ ‫زهرتك املتخيلة»‪ .‬ولد هيمت يف كركوك‪،‬‬ ‫العراق يف عام ‪� .1960‬أقام ‪ 25‬معر�ض ًا‪،‬‬ ‫ع�شرة منها يف اليابان‪ ،‬وبقية املعار�ض‬ ‫يف ب�ل��دان عربية ويف فرن�سا وهولندا‬ ‫والنم�سا و�سوي�سرا‪� .‬شارك يف ع�شرات‬ ‫من املعار�ض امل�شرتكة يف �أنحاء خمتلفة‬ ‫من العامل‪ .‬انتقل من بغداد �إىل اليابان‬ ‫ومنها �إىل الأردن ومنذ عام ‪ 1992‬ا�ستقر‬ ‫ب�شكل نهائي يف فرن�سا‪� .‬صدر عنه كتاب‬ ‫«متائم العزلة» من ت�أليف برنارد نويل‬ ‫وف� ��اروق ي��و��س��ف‪� .‬أجن ��ز ج��داري��ات يف‬ ‫اليابان والبحرين واملغرب‪� .‬أق��ام �سبعة‬ ‫معار�ض مع �شعراء عامليني هم‪� :‬أدوني�س‬ ‫وان��دري��ه فيلرت وك��وت��ارو جنازومي‪.‬‬ ‫�أ�صدر �أكرث من ثالثني كتاب ًا باال�شرتاك‬ ‫مع �شعراء منهم مي�شيل بوتور وحممد‬ ‫بني�س وقا�سم ح��داد و�سعدي يو�سف‪.‬‬ ‫�أنتج عن �أعماله فيلمان‪ ،‬الأول من �إخراج‬ ‫ف�ؤاد ميمي عام ‪ 1991‬والثاين من �إخراج‬ ‫فريال بن حممود عام ‪..2003‬‬

‫وطني غريق !!!‬ ‫شعر ‪ :‬رعد موسى الدخيلي‬

‫تبكون �صدقا" �أم كذب‬ ‫الله يعلم بال�سرائر‬ ‫عتبي على كل العرب‬ ‫�إذ يهربون بال�سبب‬ ‫�أو يف �سبب‬ ‫النا�س رهن لل�ضمائر‬ ‫واملوطن املغزو ينكح بالدواع�ش‬ ‫و�أمام �أعيننا نرى‬ ‫�أما" و�أب‬ ‫ونرى بتكريت املجيدة يف النهار‬ ‫والگرمة ال�سمراء يذبح ولدنا‬ ‫و�أمام �أنظار اجلميع ‪..‬‬ ‫من �أعجمني ومن عرب‬ ‫ال واحدا" يبكي دما"‬ ‫ال واحدا" يطفي الفنت‬ ‫حمن ‪ ..‬حمن‬ ‫من تون�س اخل�ضراء ‪..‬‬ ‫من م�صر الكنانة واليمن‬ ‫ال واحدا" يبكي العراق‬ ‫ب�شر نفاق‬ ‫تركوا احلدود بال جواز‬ ‫تركوا البحار‬ ‫تركوا ال�سماء‬ ‫م��ن م �غ��رب ال �ع��رب ال�ق���ص��ي �إىل‬ ‫احلجاز‬ ‫كي يذبح ا�ﻷ طفال يف ال�شام ال�ش�آم‬ ‫ويف العراق‬ ‫وبكوا على طفل غرق !!!‬ ‫يا عهر �أورپا وياعهر العرب‬ ‫كفوا �أذاكم و�أرجعوا‬ ‫التعربوا‬ ‫كفوا ا�ﻷ ذى وتطهروا‬ ‫مات�شربون لت�شربوا‬ ‫ماحتت�سون تخريوا‬ ‫مات�سكرون لت�سكروا‬ ‫وحذار �أن تتعهروا‬ ‫فالنا�س يف هذا الوطن‬ ‫قد ميزوا وتفكروا‬ ‫ما بني غث �أو �سمني‬ ‫ف�أ�صابع الكف التي �صافحت ُم‬ ‫هي ما ت�ساوت يف العرب !‬ ‫******‬ ‫�أبكي على وطني الغريق‬ ‫بال�ضيم باحلقد العتيق‬ ‫�أبكي على وطني اجلريح‬ ‫�أبكي على وطني الذبيح‬ ‫�أبكي على وطن ي�صيح‬ ‫والنا�س �صم‬ ‫يت�آمرون مدى الطريق‬ ‫يلقون يف البئر الرفيق‬ ‫والنا�س هم‬ ‫منذ �إنتقال اخللق للأر�ض الذلولة‬ ‫للقيام‬ ‫الود وهم‬ ‫منذ الوالدات الوحيدة للممات‬ ‫فمتى �ستبتهج احلياة‬

‫والنا�س هم‬ ‫فعالم يبكينا الفطام‬ ‫وعالم يفجعنا الر�ضيع‬ ‫ونرى بالدينا ت�ضيع‬ ‫املوت �ضيم‬ ‫�إن كان موتا" يف البطاح‬ ‫�أو كان موتا" يف البحار‬ ‫وطني غريق !‬ ‫والنا�س يبكون الر�ضيع!!!‬

‫******‬ ‫وطني غريق‬ ‫والنا�س تبكي من غرق ‪..‬‬ ‫طفال" بوزر من �أبيه‬ ‫ترك الوطن‬ ‫(�إيالن) يلعن بالرحيل‬ ‫من �سار ‪ ..‬من كان الدليل‬ ‫ال ‪ ..‬ال حتدث عن حمن‬ ‫فخريطة الن�سر الكبرية كلها من‬ ‫دون ري�ش‬ ‫والنا�س من �شرق العروبة للجبل‬ ‫ذاقوا املهانة كالكدي�ش ‪..‬‬ ‫تخموا ب�أ�ضغاث احل�شي�ش‬ ‫وحتملوا �أق�سى العلل‬ ‫ال ‪ ..‬ال حتدث عن م�صري‬ ‫ف��ال �ن��ا���س م ��ن �أق�����ص��ى امل� �غ ��ارب‬ ‫للخليج‬ ‫لعنوا احلجيج‬ ‫م��ذ ط��اف��ت ا�ﻷ ع� � ��راب زورا" يف‬ ‫اليمن‬ ‫تاه الفجيج‬ ‫فعالم نرحل بالهجيج‬ ‫ونبيع موطننا �أ�سى" ؟!!!‬ ‫والنا�س ترك�ض كاحلمري‬ ‫حمن ‪ ..‬حمن‬ ‫من �أول التاريخ حتى نلتقي يوم‬ ‫القيامة‬ ‫من دون ثوب �أو كفن‬ ‫نبكي على زمن التحجر والوثن‬ ‫نبكي على �صوت اليمامة ‪..‬‬ ‫نبكي على ذاك الهديل‬ ‫مذ �صار قر�آن النبوة كالق�صيد‬ ‫يف البيت علقه العرب‬ ‫وتداولوا غري البيان‬ ‫وهنا" بوهن‬ ‫ذابت �صحائف جمدنا‬ ‫يف تيه غائلة الفنت‬ ‫فرتاك�ض ال�شعب احلقري‬ ‫يف الليل يبحث عن وطن !!!‬ ‫******‬ ‫بغداد ـ �أيلول‪2015‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 September. 2015 No. 3306 Year 12‬‬

‫توما�س مولر يعرتف‪ :‬مل �أكن �أق�صد هديف يف �أوملبياكو�س‬ ‫�أبطال �أوروبا يف الذي �أقيم يف الأرا�ضي اليونانية‪ .‬ويف ت�صريحات لقناة «�سكاي �سبورت» حتدث مولر مولر �أحرز هد ًفا غريبًا حيث اعرتف �أن احلظ �ساعده‬ ‫وكاالت ـ متابعة المشرق‬ ‫اً‬ ‫قائل «نحن �سعداء بهذه النتيجة الكبرية‪ ،‬من الرائع يف ذلك حيث علق يف هذا ال�سياق «�صراح ًة مل �أكن‬ ‫�أع��رب مهاجم ب��اي��رن ميونخ «توما�س م��ول��ر» عن ومتكن مولر من قيادة فريقه يف هذا اللقاء ب�إحرازه‬ ‫�سعادته بفوز فريقه على ح�ساب فريق �أوملبياكو�س ل�ه��دف�ين وج ��اء ال �ه��دف ال �ث��ال��ث ع��ن ط��ري��ق ماريو �أن حتقق االنت�صار يف �أول مباراة‪ ،‬البداية كانت �أق�صد ت�سديد الكرة يف املرمى‪ ،‬كنت �أرغب يف مترير‬ ‫الكرة �إىل ليفاندوف�سكي يف منطقة اجلزاء»‪.‬‬ ‫رائعة جدًا»‪.‬‬ ‫اليوناين بثالثة �أهداف مقابل ال�شيء �ضمن دوري جوتزه‪.‬‬

‫فوز دورمتوند ونابويل ومار�سيليا وتعادل ليفربول‬ ‫و�سيلتك بالدوري الأوروبي‬ ‫تقرير ـ متابعة المشرق‬

‫ا�ستهل بورو�سيا دورمتوند الأملاين مبارياته يف بطولة‬ ‫ال��دوري الأوروب��ي لكرة القدم بفوز �صعب ومت�أخر ‪/ 2‬‬ ‫‪ 1‬على �ضيفه كرا�سنودار الرو�سي يف املجموعة الثالثة‬ ‫مبرحلة املجموعات للبطولة اخلمي�س‪ ،‬والتي �شهدت �أي�ضا‬ ‫تعادل باوك �سالونيك اليوناين مع م�ضيفه جيالن جاباال‬ ‫الآذاري‪.‬‬ ‫وب��اغ��ت ك��را��س�ن��ودار ن�ظ�يره الأمل���اين ب�ه��دف مبكر حمل‬ ‫توقيع بافيل ماماييف يف الدقيقة ‪ ،12‬قبل �أن يتعادل‬ ‫ماتيا�س جينتري مل�صلحة دورمتوند يف الدقيقة ‪ ،45‬ويف‬ ‫الوقت الذي ت�أهب فيه اجلميع النتهاء املباراة بالتعادل‪،‬‬ ‫�سجل جوو هو بارك الهدف الثاين لدورمتوند يف الوقت‬ ‫املحت�سب ب��دال م��ن ال�ضائع‪ ،‬ليوا�صل الفريق الأمل��اين‬ ‫انت�صاراته حتت قيادة مديره الفني توما�س تو�شيل الذي‬ ‫توىل تدريب الفريق خلفا للمدرب ال�سابق يورجن كلوب‪.‬‬ ‫وحافظ دورمتوند بتلك النتيجة على بدايته املثالية مع‬ ‫تو�شيل بعدما حقق فوزه العا�شر على التوايل مع مدربه‬ ‫اجلديد يف خمتلف امل�سابقات‪ ،‬حمققا العالمة الكاملة‪.‬‬ ‫كما �أ�سفرت باقي املباريات عن فوز مولده الرنويجي على‬ ‫م�ضيفه فناربخ�شه الرتكي ‪ 1 / 3‬وتعادل �أياك�س �أم�سرتدام‬ ‫ال�ه��ول�ن��دي م��ع �سيلتك اال�سكتلندي ‪ 2/2‬يف املجموعة‬ ‫الأوىل‪.‬‬ ‫من جانبه‪� ،‬سقط ليفربول االجنليزي يف فخ التعادل ‪1/1‬‬ ‫مع م�ضيفه بوردو الفرن�سي ‪ 1/1‬يف املجموعة الثانية‪ ،‬فيما‬ ‫تغلب �سيون ال�سوي�سري على روبن كازان الرو�سي ‪.1 / 2‬‬ ‫وف�شل ليفربول يف احلفاظ على تقدمه بهدف �سجله �آدام الالنا‬ ‫يف الدقيقة ‪ ،62‬بعدما تلقت �شباكه هدف التعادل لبوردو‬ ‫قبل النهاية بت�سع دقائق عرب العبه جو�سي‪ ،‬لتوا�صل بذلك‬ ‫الأندية االجنليزية نتائجها املخيبة يف افتتاح م�شاركاتها يف‬ ‫البطوالت الأوروبية‪ .‬ويف املجموعة الرابعة‪� ،‬سحق نابويل‬ ‫الإيطايل �ضيفه كلوب بروج البلجيكي بخما�سية بي�ضاء‪،‬‬ ‫بينما تغلب متيوالند الدمناركي على ليجا وار�سو البولندي‬ ‫بهدف نظيف‪ .‬وعلى ملعب �سان باولو‪ ،‬افتتح خوزيه ماريا‬ ‫كاييخيون الت�سجيل لنابويل مبكرا يف الدقيقة اخلام�سة‪،‬‬ ‫فيما تكفل زميله دراي�س مارتينز بت�سجيل الهدفني الثاين‬ ‫والثالث يف الدقيقتني ‪ 19‬و‪ ،25‬لينتهي ال�شوط الأول بتقدم‬ ‫�أ�صحاب الأر�ض بثالثية نظيفة‪.‬‬ ‫ويف ال�شوط الثاين‪� ،‬أ�ضاف ماريك هام�سيك وكاييخيون‬ ‫الهدفني الرابع واخلام�س لنابويل يف الدقيقتني ‪ 53‬و‪،77‬‬ ‫وحقق رابيد فيينا النم�ساوي مفاج�أة بفوزه ‪ 1 / 2‬على‬ ‫فياريال الأ�سباين يف املجموعة اخلام�سة‪ ،‬التي �شهدت‬ ‫�أي�ضا فوز فيكتوريا بلزن الت�شيكي على دينامو مين�سك بطل‬

‫بيالرو�س بهدفني نظيفني‪.‬‬ ‫واك�ت���س��ح �أومل �ب �ي��ك مار�سيليا ال�ف��رن���س��ي م�ضيفه‬ ‫ج��رون�ي�ن�ج��ن ال �ه��ول �ن��دي ب�ث�لاث�ي��ة ب�ي���ض��اء يف‬ ‫املجموعة ال�ساد�سة‪ ،‬بينما تغلب �سبورتنج‬ ‫براجا الربتغايل على �سلوفان ليريت�ش‬ ‫الت�شيكي بهدف نظيف‪.‬‬ ‫و�سجل جورجيو�س نكودو الهدف الأول‬ ‫ملار�سيليا يف الدقيقة ‪ ،25‬قبل �أن ي�ضيف‬ ‫زمياله لوكا�س �أرييل اوكامبو�س ورومان‬ ‫الي�ساندريني الهدفني ال�ث��اين وال�ث��ال��ث للفريق‬ ‫الفرن�سي يف الدقيقتني ‪ 39‬و‪.61‬‬ ‫ويف املجموعة ال�سابعة‪ ،‬انتزع ديبرنو الأوكراين‪ ،‬و�صيف‬ ‫البطل يف الن�سخة املا�ضية‪ ،‬تعادال �صعبا ‪ 1/1‬من �ضيفه‬ ‫الت�سيو الإيطايل‪ ،‬بينما تعادل �سانت اتيان الفرن�سي مع‬ ‫روزنربج الرنويجي ‪.2/2‬‬ ‫واقتن�ص لوكوموتيف مو�سكو الرو�سي ف��وزا ثمينا ‪/ 3‬‬ ‫‪ 1‬من م�ضيفه �سبورتنج ل�شبونة الربتغايل يف املجموعة‬ ‫الثامنة‪ ،‬كما تغلب ب�شكتا�ش الرتكي ‪� / 1‬صفر على م�ضيفه‬ ‫�سكينديربيوالألباين‪.‬‬ ‫وتلقى فيورنتينا الإيطايل خ�سارة موجعة ‪� 2 / 1‬أمام �ضيفه‬ ‫بازل ال�سوي�سري يف املجموعة التا�سعة‪ ،‬بينما تعادل ليخ‬ ‫بوزنان البولندي مع بيلينين�سي�ش الربتغايل �سلبيا‪.‬‬

‫لندن ـ متابعة المشرق‬

‫مباريات اليوم‬ ‫الدوري االنكليزي الممتاز‬

‫�أر�سنال‬

‫‪2.45‬‬

‫الدوري االسباني‬

‫ريال مدريد‬ ‫فالن�سيا‬

‫غرناطة‬ ‫ريال بتي�س‬

‫‪5.00‬‬ ‫‪8.15‬‬

‫ايبار‬

‫اتلتيكو مدريد‬

‫‪9.30‬‬

‫الدوري االيطالي‬

‫امبويل‬ ‫بالريمو‬

‫‪7.00‬‬ ‫‪9.45‬‬

‫الدوري االلماني‬

‫فولف�سبورج‬ ‫دارم‬

‫والد نيمار ينهي اجلدل حول‬ ‫رحيل ابنه عن بر�شلونة‬ ‫وكاالت ـ متابعة المشرق‬

‫�أكد والد ووكيل �أعمال النجم الربازيلي لنادي بر�شلونة‪ ،‬بطل اوروبا‬ ‫والدوري اال�سباين لكرة القدم‪" ،‬نيمار دا �سيلفا"‪� ،‬أن ابنه لن يغادر‬ ‫الفريق‪ ،‬وذلك بعد كرثة التقارير ال�صحفية التي تفيد حول رحيل جنم‬ ‫�سانتو�س ال�سابق عن الرب�سا‪ .‬وارتبط ا�سمه نيمار يف فرتة �سوق‬ ‫االنتقاالت ال�صيفية املا�ضية باالن�ضمام ل�صفوف فريق مان�ش�سرت يونايتد‬ ‫الإجنليزي يف اللحظات الأخرية‪ ،‬لكن يف نهاية املطاف �صرح النجم‬ ‫الربازيلي �أنه لن يرحل عن �صفوف الفريق الكتالوين‪ .‬ولزيادة اطمئنان‬ ‫جمهور بر�شلونة خرج والده ووكيله �أعماله‪ ،‬لي�ؤكد بقاء نيمار حني قال‬ ‫يف ت�صريحات ن�شرتها �صحيفة "�سبورت" اال�سبانية‪ ،‬واملقربة للغاية من‬ ‫البيت الكتالوين‪�" :‬أود �أن �أجعل جمهور بر�شلونة مطمئ ًنا‪ ،‬نيمار لن يرحل‬ ‫من هنا‪� ،‬سي�ستمر مع بر�شلونة ل�سنوات طويلة"‪ .‬اجلدير بالذكر �أن املدير‬ ‫الريا�ضي لرب�شلونة "روبرت فرينانديز"‪ ،‬كان قد �أكد يف ت�صريحات �سابقة‬ ‫�أن النادي الكتالوين يعمل على جتديد عقد نيمار دا �سيلفا و�أن �إدارة فريقه‬ ‫ت�سري على الطريق ال�صحيح يف هذا الأمر‪.‬‬

‫وكاالت ـ متابعة المشرق‬

‫باتت �أندية الدوري الإجنليزي املمتاز لكرة القدم‪ ،‬تواجه خطر ًا يهدد ح�صة الفرق امل�شاركة‬ ‫يف دوري �أبطال �أوروبا‪ ،‬من ‪� 4‬إىل ‪ 3‬فرق يف حالة عدم حت�سن نتائج عمالة الربميريليج يف‬ ‫م�سابقتي "الت�شامبيونز ليج" والدوري الأوروبي هذا املو�سم‪ .‬ون�شرت �صحيفة "مريور"‬ ‫االجنليزيه‪ ،‬تقرير ًا بالأرقام ي�شري �إىل �أن االحتاد الأوروبي يحدد ح�صة كل دولة يف امل�شاركة‬ ‫بدوري الأبطال‪ ،‬وفق ًا لنتائج فرقها يف دوري الأبطال والدوري الأوروبي يف ال�سنوات اخلم�سة‬ ‫الأخرية‪ ،‬مبا فيها املو�سم احلايل‪ .‬و�أ�شارت �إىل �أنه وفق ًا لهذا املعيار‪ ،‬ف�إن �أندية الدوري الإيطايل‬ ‫من الوارد �أن تزيد �إىل �أربعة بينما تنخف�ض ح�صة الإجنليز �إىل ثالثة �أندية‪ ،‬يف حالة تكرار‬ ‫النتائج التي حتققت املو�سم املا�ضي‪ .‬ولفتت �إىل �أن �أندية الدوري الإجنليزي ف�شلت يف الو�صول‬ ‫لدور الثمانية يف امل�سابقتني‪ ،‬وانتهى م�شوارهم جميع ًا يف دور ال‪ ،16‬بينما ا�ستمر م�شوار‬ ‫نابويل وفيورنتينا للدور قبل النهائي لليوروبا ليج‪ ،‬وخ�سر يوفنتو�س نهائي دوري الأبطال‬ ‫�أمام بر�شلونة الإ�سباين‪ .‬ودعمت "مريور" تقريرها‪ ،‬و�أ�شارت �إىل �أن �إ�سبانيا تت�صدر الت�صنيف‬

‫اودينيزي‬ ‫ميالن‬

‫‪9‬‬

‫كانافارو ي�شيد بقدرات‬ ‫حممد �صالح‬

‫�أخ��رى على �شفاه اجلماهري‬ ‫االجنليزية التي عانت من‬ ‫نتائج �أنديتها املهتزة يف‬ ‫البطوالت الأوروبية‪.‬‬ ‫و� � �س � �ح� ��ق ���ش��ال��ك��ه‬ ‫الأملاين م�ضيفه �أبويل‬ ‫نيقو�سيا القرب�صي‬ ‫بثالثة �أه� ��داف مقابل‬ ‫ه ��دف واح ��د يف امل�ج�م��وع��ة احلادية‬ ‫ع�شر‪ ،‬التي �شهدت ت�ع��ادل ا�سرتا�س‬ ‫تريبولي�س اليوناين ‪ 1/1‬مع �ضيفه‬ ‫�سبارتا براغ الت�شيكي‪.‬‬ ‫وحقق �أتلتيك بلباو الأ�سباين‬ ‫ف� � ��وزا ث �م �ي �ن��ا ‪ 1 / 3‬على‬ ‫�أوج� ��� �س� �ب ��ورج الأمل � � ��اين يف‬ ‫املجموعة الثانية ع�شر‪ ،‬بينما‬ ‫ت�غ�ل��ب ب��ارت��ي��زان بلجراد‬ ‫ال �� �ص��رب��ي ‪ 2 / 3‬على‬ ‫�ألكمار الهولندي‪.‬‬

‫وفر�ض‬ ‫التعادل‬ ‫الإي �ج��اب��ي‬ ‫‪ 1/1‬نف�سه على‬ ‫ل �ق��اء ان��درخل��ت‬ ‫ال �ب �ل �ج �ي �ك��ي مع‬ ‫�ضيفه موناكو‬ ‫ال� �ف ��رن� ��� �س ��ي يف‬ ‫امل � � �ج � � �م� � ��وع� � ��ة‬ ‫ال �ع��ا� �ش��رة‪ ،‬فيما‬ ‫ت �غ �ل��ب توتنهام‬ ‫ه � ��وت� � ��� � �س� � �ب �ي��ر‬ ‫االجن �ل �ي��زي ‪1 / 3‬‬ ‫على ك��ارب��اك��ا �أج��دام‬ ‫الآذاري‪ ،‬لري�سم الفريق‬ ‫ال �ل �ن��دين ال�ب���س�م��ة مرة‬

‫بالأرقام ‪� ..‬أندية الربميريليج تواجه خطرا كبريا‬ ‫يف دوري الأبطال‬

‫ت�شيل�سي‬

‫رياضة | عالمية |‬

‫هرتا برلني‬ ‫بايرن ميونيخ‬

‫‪4.30‬‬ ‫‪4.30‬‬

‫الرقمي بر�صيد ‪ 68.142‬نقطة لفرقها‪ ،‬تليها �أملانيا ‪ 67.606‬نقطة‪ ،‬ثم‬ ‫الدوري الإجنليزي ‪ 65.284‬نقطة‪ ،‬يليه الدوري الإيطايل ‪61.105‬‬ ‫نقطة‪ .‬و�إذا تكررت نف�س نتائج املو�سم املا�ضي‪� ،‬سي�صبح الرتتيب على‬ ‫النحو التايل‪� ،‬إ�سبانيا ‪ 101.999‬نقطة‪� ،‬أملانيا ‪ 79.606‬نقطة‪� ،‬إيطاليا‬ ‫‪ 77.939‬نقطة‪ ،‬بينما �سيرتاجع الإجنليز للمركز الرابع ‪ 75.605‬نقطة‪ .‬وكانت‬ ‫�أندية الدوري الإجنليزي افتتحت م�شوارها يف دوري الأبطال هذا املو�سم بنتائج‬ ‫خميبة للغاية‪ ،‬حيث خ�سر مان�ش�سرت �سيتي على ملعبه �أمام يوفنتو�س ‪ ،2-1‬و�سقط‬ ‫مان�ش�سرت يونايتد بنف�س النتيجة يف هولندا �أمام بي �إ�س يف �آيندهوفن‪ ،‬كما ذاق �آر�سنال‬ ‫من نف�س الك�أ�س �أمام دينامو زغرب الكرواتي‪ ،‬وكان ت�شيل�سي الفائز الوحيد بانت�صار عري�ض‬ ‫على ماكابي تل �أبيب ال�صهيوين برباعية نظيفة‪ .‬جدير بالذكر ان نادي ت�شيل�سي هو اخر فريق‬ ‫اجنليزي حقق بطولة دوري ابطال اوروبا يف مو�سم ‪ 2012‬على ح�ساب بايرن ميونيخ االملاين‬ ‫بركالت الرتجيح‪ .‬وعلى م�ستوى م�سابقة الدوري الأوروبي‪ ،‬كان �آخر تتويج �إجنليزي لفريق‬ ‫ت�شيل�سي عام ‪ ،2013‬بالفوز على بنفيكا الربتغايل بنتيجة ‪.1-2‬‬

‫رونالدو ي�ستمر يف مقاطعة اعالم‬ ‫االحتاد االوروبي‬ ‫رويترز ـ متابعة المشرق‬

‫ال يزال النجم الدويل كري�ستيانو رونالدو‪ ،‬اف�ضل‬ ‫العب يف العامل‪ ،‬وجنم فريق ريال مدريد اال�سباين‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬مقاطعا لو�سائل االعالم‪ ،‬وكل ما يتعلق‬ ‫بامل�ؤمترات ال�صحفية لالحتاد الدويل لكرة القدم‪.‬‬ ‫وك�شفت �صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإ�سبانية‪،‬‬ ‫عن انه هناك غ�ضب عارم من قبل م�س�ؤويل االحتاد‬ ‫االوروبي لكرة القدم ب�سبب الت�صرفات التي يقوم‬ ‫بها الدويل الربتغايل‪ ،‬حيث �أنه جتاهل تلبية طلب‬ ‫"يويفا" االثنني‪ ،‬للم�شاركة يف امل�ؤمتر ال�صحفي‬ ‫مع مدربه رافائيل بينتيز قبل مواجهة �شاختار‬ ‫دوني�ستك الأوكراين يف جمموعات دوري �أبطال‬ ‫�أوروبا لكرة القدم‪.‬‬ ‫التقرير �أ�شار �إىل �أن العب الفريق كارباخال‪،‬‬

‫قد �شارك مكان رونالدو يف امل�ؤمتر ال�صحفي‪،‬‬ ‫وهو ما �أغ�ضب "يويفا"‪ ،‬والذي �أكد �أن ما يقوم‬ ‫به رونالدو من ت�صرفات ت�شوه �صورته و�سمعة‬ ‫ناديه ريال مدريد‪.‬‬ ‫وطالب م�س�ؤولو االحتاد االوروبي �أن يظهر‬ ‫رونالدو للإعالم قبل مواجهة باري�س �سان جريمان‬ ‫الفرن�سي يف اجلولة الثانية من جمموعات دوري‬ ‫�أبطال �أوروبا‪ ،‬والتي �ستقام يف �شهر �أكتوبر‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫جدير بالذكر �أن هناك مناو�شات دائمة بني الإعالم‬ ‫ورونالدو‪ ،‬وخا�صة املو�سم املا�ضي‪ ،‬وهو ما جعل‬ ‫كري�ستيانو يقرر مقاطعة و�سائل الإعالم منذ �شهر‬ ‫اذار‪/‬مار�س العام املا�ضي‪ ،‬حيث يرف�ض بالإدالء‬ ‫ب�أية ت�صريحات قبل �أو بعد املباريات‪.‬‬

‫�أعرب جنم الكرة الإيطالية ال�سابق "فابيو كانافارو"‪ ،‬عن �إعجابه ال�شديد‬ ‫بقدرات النجم امل�صري "حممد �صالح" واملحرتف يف �صفوف فريق روما‬ ‫الإيطايل لكرة القدم‪ .‬و�شارك �صالح يف مباراة فريقه �أمام بر�شلونة‬ ‫اال�سباين‪ ،‬ولعب املباراة كامة يف اللقاء الذي �أقيم على ملعب الأوليمبكو‬ ‫وانتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق �ضمن دوري �أبطال �أوروبا‪.‬‬ ‫ويتواجد كانافارو حاليًا يف الأرا�ضي القطرية لتحليل املباريات لقناة‬ ‫"بي �إن �سبورت�س"‪ ،‬و�أثناء حديثه م ‪ ،‬ك�شف �أنه معجب جدًا بقدرات‬ ‫النجم امل�صري ول�سرعته الفائقة والتي �ساعدته بالأم�س يف �إزعاج دفاعات‬ ‫بر�شلونة‪ .‬مدافع اليويف وريال مدريد الأ�سبق وا�صل كلمات املديح يف‬ ‫حق حممد �صالح اً‬ ‫قائل‪" :‬لقد ا�ستطاع مع فلورينزي �إيقاف �أحد �أهم‬ ‫مفاتيح لعب بر�شلونة "جوردي �ألبا" يف الطرف الأي�سر‪ ،‬فمن املعروف‬ ‫عن �ألبا �أنه �سريع للغاية و�صالح كان له دورًا دفاعيًا فا�ستغل �سرعته يف‬ ‫�إيقاف الظهري الإ�سباين حلظة تقدمه للهجوم"‪.‬‬

‫ت�شايف ي�سجل يف تعادل �أم‬ ‫�صالل وال�سد‬ ‫الدوحة ـ متابعة المشرق‬

‫تعادل ال�سد مع ام �صالل بنتيجة ‪ 2/2‬يف املباراة التي �أقيمت اخلمي�س‬ ‫على ملعب جا�سم بن حمد بنادي ال�سد يف �إطار مباريات الأ�سبوع الثاين‬ ‫من دوري جنوم قطر وانتهى �شوطها الأول بتقدم �أم �صالل بهدف ‪� .‬سجل‬ ‫هديف ال�سد ت�شايف هرينانديز يف الدقيقة ‪ 61‬وم�صعب خ�ضر يف الدقيقة‬ ‫‪ 65‬و�سجل هديف �أم �صالل �ساجيوي يف الدقيقة ‪ 18‬ونا�صر �صالح خلفان‬ ‫يف الدقيقة ‪ .. 84‬وبهذه النتيجة رفع الفريقان ر�صيدهما �إىل ‪ 4‬نقاط ‪.‬‬ ‫جاءت املباراة قوية ومثرية من جانب العبي الفريقني وانعك�س ذلك على‬ ‫الأهداف الأربعة وكلها ملعوبة حيث جاء هدف �ساجيوي من �ضربة‬ ‫ر�أ�س ولأ �أروع وهدف ت�شايف الذي هو الأول له ر�سميا مع الزعيم من‬ ‫ت�سديدة جميلة خدعت احلار�س ودخلت املرمى ونف�س الأمر مع م�صعب‬ ‫خ�ضر الذي �سدد كرة قوية وعاد نا�صر خلفان وتعادل لل�سد يف وقت قاتل‬ ‫و�صعب من اللقاء ‪.‬‬

‫كو�ستا يطمئن ت�شيل�سي حول‬ ‫�شائعات عودته اىل ناديه‬ ‫ال�سابق‬

‫لندن ـ متابعة المشرق‬

‫�أكد الدويل الإ�سباين دييجو كو�ستا‪ ،‬مهاجم ت�شيل�سي‪ ،‬بطل الدوري‬ ‫الإجنليزي يف املو�سم املا�ضي‪� ،‬أنه ال يفكر �أبدًا يف العودة جمددًا لناديه‬ ‫ال�سابق �أتلتيكو مدريد الإ�سباين لكرة القدم‪ ،‬خالل الفرتة املقبلة‪ ،‬نافيا‬ ‫ما كان يرتدد يف و�سائل الإعالم عن رغبته يف الرحيل‪ .‬وقال كو�ستا يف‬ ‫ت�صريحاته لو�سائل الإعالم‪« :‬العودة لأتلتيكو مدريد مل يكن خيار يل نهائيا‬ ‫منذ انتقايل للبلوز قبل املو�سم املا�ضي‪ ،‬كل ما يرتدد ويثار يف الإعالم غري‬ ‫�صحيح على الإطالق»‪ .‬و�أ�ضاف‪« :‬كيف يل �أن انتقل حتى لفريقي ال�سابق‪،‬‬ ‫و�أتليتكو مدريد مل يقدم يل �أية عرو�ض‪ ،‬على �أي حال هذا اخليار لي�س‬ ‫مطروح على الإطالق»‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫رياضة محلية‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 September 2015 No. 3306 Year 12‬‬

‫يحيى علوان‪:‬‬ ‫�س�أعمل على �أق�صى درجات االن�ضباط‬

‫بغداد ـ المشرق‬

‫�أع�ل��نَ م��درب املنتخب الوطني يحيى‬ ‫ع �ل��وان ع��ن حتقيقه م�ك��ا��س��ب كثرية‬ ‫م��ن الإره��ا� �ص��ات ال �ت��ي راف �ق��ت رحلة‬ ‫منتخبنا ال��وط�ن��ي الأخ�ي�رة لتايلند‪.‬‬ ‫وق��ال علوان �إن “ما ح�صل يف رحلة‬ ‫منتخبنا االخ�ي�رة لبانكوك �سيكون‬ ‫� �س �ب �ب��ا ل �ل �ت �ع��ام��ل ب� �ط ��رق �أخ� � ��رى يف‬ ‫املنا�سبات القادمة لتجاوز جملة من‬ ‫الظواهر املعيبة التي فوجئت بها”‪.‬‬ ‫و�أو�ضح �أن “ واحدة من الأمور التي‬ ‫�أذهلتني هي انت�شار �صورة يف مواقع‬ ‫التوا�صل الإجتماعي‪ ،‬لوقويف جنب‬ ‫لوحة ال�شرح ( ال�سبورة ) يف منزع‬ ‫امللعب التايلندي و�سخرية اجلماهري‬ ‫م��ن اخل��ط��وط ال �ت��ي م �ل��أت اللوحة‪،‬‬ ‫حيث ان ه��ذه اللوحة كانت يف �أيام‬ ‫التدريبات وا�ستخدمتها ف��رق غرينا‬ ‫ولي�س املنتخب العراقي‪ ،‬ولكن على ما‬ ‫يبدو �سماحنا للجالية بالدخول بح�سن ” ‪ .‬وزاد �أن “ما ح�صل مع يا�سر قا�سم و�سلبي ال ميكن ال�سماح بتكراره”‪.‬‬ ‫نية بغية التقاط ال�صور التذكارية مع ام ��ر ط�ب�ي�ع��ي‪ ،‬فطبيعة امل���س��اب��ح يف يذكر ان منتخبنا الوطني عاد م�ؤخرا‬ ‫جن��وم منتخب بالدهم ع��ادت بال�سلب تايلند خمتلطة ومهما ك��ان ال�شخ�ص من مباراته امام تايلند متعادال بنتيجة‬ ‫علينا‪ ،‬لذلك لن يتكرر هذا االمر جمددا ال��ذي ق��ام بالت�صوير فهو �أم��ر �سيئ هدفني لكال الفريقني ويح�ضر حاليا‬

‫ن��ادي ال�شرطة يفتقد خدمات‬ ‫قائده يف مباراته املقبلة‬

‫ملالقاة فيتنام يف الثامن من �أكتوبر‬ ‫املقبل يف ر�سم الت�صفيات املزدوجة‬ ‫امل�ؤهلة ملونديال رو�سيا ‪ ٢٠١٨‬وبطولة‬ ‫الأمم اال�سيوية ‪..٢٠١٩‬‬

‫كرمي �سلمان‪ :‬الغيابات �أربكت ح�ساباتنا‬ ‫�أمام نفط الو�سط ويون�س قوة للفريق‬

‫بغداد ـ امل�شرق‬ ‫َ‬ ‫قال اجلهاز الفني والتدريبي لنادي ال�شرطة الريا�ضي �إن الفريق االخ�ضر �سيفتقد‬ ‫خدمات قائده اجمد كلف يف مباراة ال�صناعة املقبلة يوم غد االحد ب�سبب ا�صابة‬ ‫تعر�ض لها يف مباراة ال�شرطة والقوة اجلوية‪ .‬وقال املدرب امل�ساعد �سامي بحت‬ ‫�إن “القيثارة اخل�ضراء �سيغيب عنها اي�ضا الهداف واملهاجم ح�سني علي ب�سبب‬ ‫اال�صابة يف ع�ضلة ال�ساق”‪ .‬و�أ�ضاف بحت �أن “كال الالعبني كلف وعلي �سيتم‬ ‫اخذ ا�شعة رنني مغناطي�سي لهما بغية حتديد نوع اال�صابة واملدة التي �سيغيبان‬ ‫االخ�ضر”‪ .‬يذكر ان نادي ال�شرطة كان قد‬ ‫ف� �ي� �ه���ا ع� � ��ن ال� �ف���ري���ق‬ ‫اجلوية يف اول مباراة له‬ ‫خ�سر ام��ام القوة‬ ‫امل� �م� �ت���از ال� �ع ��راق ��ي‬ ‫يف ال� ��دوري‬ ‫اجل��دي��د وبهدفني‬ ‫للمو �سم‬ ‫دون مقابل‪..‬‬

‫احتاد الك��رة ي�ؤج��ل قرار ب�شار م�صطفى يثمن دعوة وزارة ال�شباب والريا�ضة‬ ‫ت�سميــــ��ة امل�ســاعدي��ن يف ويقرر رفع العقوبات عن ريا�ضيي املالكمة‬ ‫الوطني ملا بعد مباراة فيتنام‬

‫بغداد ـ امل�شرق‬ ‫قر َر احتاد الكرة ت�أجيل البت ب�ش�أن‬ ‫ت�سمية املدرب امل�ساعد �ضمن الكادر‬ ‫ال�ت��دري�ب��ي ملنتخبنا ال��وط�ن��ي حلني‬ ‫انتهاء مباراة �أ�سود الرافدين امام‬ ‫املنتخب الفيتنامي يف ثالث مواجهاته‬ ‫يف الت�صفيات املزدوجة‪ .‬وقال املدير‬ ‫الإداري با�سل كوري�س �إن “ احتاد‬ ‫الكرة ق��رر ال�ت��أين ب�ش�أن البت ب�آمر‬ ‫ت�سمية املدربيني امل�ساعدين‪ ،‬مف�ضال‬ ‫احلديث عنها ملا بعد ع��ودة منتخبنا‬ ‫الوطني م��ن فيتنام ال��ذي �سيلتقيه‬ ‫ن�ه��اي��ة اال� �س �ب��وع االول م��ن ال�شهر‬ ‫القادم”‪ .‬و�أو�ضح �أن “ املدرب يحيى‬ ‫علوان قدم ا�سمني �سبق ان عمال معه‬ ‫يف املنتخب االومل �ب��ي وه�م��ا حيدر‬ ‫جبار وحبيب جعفر‪ ،‬مطالبا بزجهم‬ ‫يف املنتخب الوطني لتو�سيع قاعدة‬ ‫املدربني ال�شباب”‪ .‬وزاد �أن “ احتاد‬ ‫ال� �ك ��رة ي ��رى م ��ن الأف �� �ض��ل ت�سمية‬ ‫م��درب��ا م �� �س��اع��دا واح � ��دا للمرحلة‬ ‫امل�ق�ب�ل��ة‪ ،‬وب��ال �ت��ايل �سيعقد اجتماع‬ ‫بني احت��اد الكرة وال�ك��ادر التدريبي‬ ‫ب �ع��د ال� �ع ��ودة م��ن ف�ي�ت�ن��ام ملناق�شة‬ ‫االمر واال�ستقرار على ا�سم تدريبي‬ ‫ي�ضاف للطاقم الفني ال��ذي ي�شرف‬ ‫على قيادة منتخبنا الوطني”‪ .‬يذكر‬ ‫ان منتخبنا الوطني ي�ستعد ملواجهة‬ ‫فيتنام يف الثامن من �أكتوبر املقبل‬ ‫يف ر�سم الت�صفيات املزدوجة امل�ؤهلة‬ ‫ملونديال رو�سيا ‪ ٢٠١٨‬وبطولة الأمم‬ ‫اال�سيوية ‪..٢٠١٩‬‬

‫بغداد ‪ /‬امل�شرق‬ ‫ثمنَ رئي�س االحت��اد العراقي للمالكمة ب�شار‬ ‫م�صطفى دعوة وزارة ال�شباب والريا�ضة جميع‬ ‫امل�ؤ�س�سات الريا�ضية اىل ال�غ��اء العقوبات‬ ‫االن�ضباطية بحق الريا�ضيني مبنا�سبة عيد‬ ‫الأ�ضحى املبارك‪ .‬واعرب م�صطفى عن ترحيبه‬ ‫ب��ال��دع��وة وق��رر رف��ع العقوبات االن�ضباطية‬ ‫عن العبيه املعاقبني وفتح �صفحة جديدة من‬ ‫العمل الريا�ضي ترتكز على زرع ثقافة التعاون واالن�ضباط بني الالعبني التي‬ ‫نتطلع من خاللها اىل اجنازات اكرب يف البطوالت واال�ستحقاقات املقبلة‪ .‬وكانت‬ ‫وزارة ال�شباب والريا�ضة دعت جميع امل�ؤ�س�سات الريا�ضية اىل الغاء العقوبات‬ ‫االن�ضباطية بحق الريا�ضيني مبنا�سبة عيد الأ�ضحى املبارك‪ ،‬ودعت اللجنتني‬ ‫االوملبية والباراملبية واالحت ��ادات واالن��دي��ة كافة اىل الغاء جميع العقوبات‬ ‫االن�ضباطية التي اتخذتها امل�ؤ�س�سات بحق الالعبني واملدربني واالداريني وانهاء‬ ‫التقاطعات واخلالفات التي اثرت ب�شكل او باخر على واقع الريا�ضة‪ ،‬وحماولة‬ ‫تطبيق مبادئ الريا�ضة االوملبية املبنية على الت�سامح وال�سالم والوئام‪..‬‬

‫عبط��ان يهاتف يون�س ويا�س��ر‪ ..‬وي�ؤكد‬ ‫�أهمي��ة توحيد اجله��ود لإكم��ال م�سرية‬ ‫املنتخ��ب الوطن��ي و�إ�سع��اد اجلماه�ير‬ ‫بغداد ـ امل�شرق‬ ‫َ‬ ‫هاتف وزير ال�شباب والريا�ضة ال�سيد عبد احل�سني عبطان كابنت املنتخب والعب‬ ‫الو�سط املت�ألق يون�س حممود ويا�سر قا�سم كال على حده قبل قليل‪ ،‬م�ؤكدا �أهمية‬ ‫توحيد اجلهود وفتح �صفحة جديدة ون�سيان اخلالفات املا�ضية الكمال م�سرية‬ ‫املنتخب العراقي وحتقيق االهداف املن�شودة ال�سعاد اجلماهري العراقية‪ .‬وطلب‬ ‫وزير ال�شباب يف مكاملته مع قائد املنتخب العراقي يون�س حممود ان يجمع �شمل‬ ‫الالعبني وترك اخلالفات بينهم والت�أكيد على �أهمية حتقيق النجاحات للمنتخب‬ ‫الوطني ال�سعاد اجلماهري‪ .‬من جانبه عرب يا�سر قا�سم عن �شكره ملبادرة الوزير‬ ‫عبطان واعد ًا اجلماهري العراقية ببذل املزيد لتلبية مطالبهم وحتقيق االنت�صارات‬ ‫ورف��ع ا�سم العراق عالي ًا‪ .‬يذكر ان عبطان وجه ر�سالة اىل اللجنتني االوملبية‬ ‫والباراملبية واحتاد الكرة وجميع االحتادات لفتح �صفحة جديدة والغاء جميع‬ ‫العقوبات االن�ضباطية بالتزامن مع عيد اال�ضحى املبارك‪..‬‬

‫الأوملبية تبارك فوز حمودي مبن�صب ع�ضوية‬ ‫املكتب التنفيذي يف املجل�س الأوملبي‬ ‫بغداد ‪ /‬المشرق‬

‫بغداد ـ امل�شرق‬ ‫�أف��ا َد اجلهاز الفني لنادي الطلبة الريا�ضي ب ��أن ك�ثرة الغيابات وعدم‬ ‫جاهزية الالعبني البدنية �أرب�ك��ت الفريق �أم��ام نفط الو�سط يف �أوىل‬ ‫ج��والت ال��دوري املمتاز العراقي املو�سم احل��ايل‪ .‬وق��ال امل��درب امل�ساعد‬ ‫كرمي �سلمان �إن “عدم جاهزية الالعبني املحرتفني االربعة و�سوء ار�ضية‬ ‫امللعب وارتفاع درجات احلرارة كانت من �أهم اال�سباب التي وقفت وراء‬ ‫خ�سارة االنيق �أمام بطل امل�سابقة للمو�سم املا�ضي نادي نفط الو�سط”‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف �سلمان ان “التعاقد مع قائد املنتخب الوطني يون�س حممود‬ ‫خطوة �صحيحة باجتاه اع��ادة الكتيبة ال��زرق��اء ل�سكة االنت�صارات ملا‬ ‫ميثله ال�سفاح من قيمة فنية كربى”‪ .‬وكان نادي الطلبة خ�سر �أمام نادي‬ ‫نفط الو�سط يف حمافظة النجف بهدف واحد مقابل دون رد يف اجلولة‬ ‫الأوىل من الدوري العراقي املمتاز بكرة القدم للمو�سم احلايل‪..‬‬

‫هَ ن�أ املكتب التنفيذي للجنة االوملبية‬ ‫الوطنية العراقية الكابنت رعد حمودي‬ ‫ل� �ف ��وزه مب �ن �� �ص��ب ع �� �ض��وي��ة املكتب‬ ‫التنفييذي للمجل�س االوملبي اال�سيوي‬ ‫يف االنتخابات التي ج��رت االربعاء‬ ‫يف ع��ا� �ص �م��ة ت��رك �م��ان �� �س �ت��ان ع�شق‬ ‫اب ��اد ع�ل��ى ه��ام����ش اج�ت�م��اع اجلمعية‬ ‫العمومية بن�سختها الـ‪ .34‬واكد املكتب‬ ‫التنفيذي ان ه��ذا ال �ف��وز امل�ه��م الذي‬ ‫حتقق �سينعك�س ايجابا على خدمة‬ ‫الريا�ضة العراقية ‪ ،‬وريا�ضة االجناز‬ ‫ال� �ع ��ايل‪ ،‬م�ث�م�ن�ين يف ال ��وق ��ت نف�سه‬ ‫الثقة ال�ت��ي اواله ��ا املكتب التنفيذي‬ ‫اال�سيوي يف منح ال�ع��راق مقعدا يف‬ ‫جمل�س االدارة اجلديد‪ .‬وبارك املكتب‬ ‫التنفيذي واللجنة االوملبية‪ ،‬االجناز‬ ‫ال��ذي يح�سب للعراق ممثال بالكابنت‬

‫رع��د حمودي ال��ذي متكن من نيل ثقة يف ال�ع�م��ل ال��ري��ا��ض��ة امل �� �ش�ترك ال��ذي‬ ‫اجلمعية العمومية‪ ،‬ليعيد العراق اىل �سي�ضفي اىل نتائج مميزة للريا�ضة‬ ‫املواقع القارية‪ ،‬ويفتح �صفحة جديدة العراقية م�ستقبال‪..‬‬

‫�سعود املهندي‪ :‬الكويت لي�ست جاهزة ال�ست�ضافة خليجي ‪23‬‬ ‫بغداد ـ امل�شرق‬ ‫�أك َد �سعود املهندي نائب رئي�س االحتاد القطري‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬رئي�س اللجنة التفقدية �أن جاهزية‬ ‫دول��ة الكويت ال�ست�ضافة بطولة خليجي ‪٢٣‬‬ ‫مل تكتمل حتى الآن‪ .‬وقال املهندي يف لقاء‬ ‫م��ع «حم �م��د ال���س�ع��دي «م��را� �س��ل قنوات‬ ‫ال�ك��أ���س القطرية‪« :‬ه�ن��اك �أم��ور تخرج‬ ‫يف االع�لام ب��ان اللجنة التفقدية اقرت‬ ‫جاهزية املن�ش�آت الريا�ضية يف الكويت‬ ‫ال�ست�ضافة خليجي ‪ 23‬وه��ذا ك�لام �سابق‬ ‫الوان��ه»‪ .‬وتابع‪« :‬لي�س دورنا ان نقر ولكن‬ ‫ن�ح��ن نتفقد امل�ن���ش��آت ون��رف��ع تو�صياتنا‬ ‫للجنة الدائمة وبدورهم يرفعون التو�صية‬ ‫ال �ن �ه��ائ �ي��ة ل �ل �م ��ؤمت��ر ال� �ع ��ام غ�ي�ر ال �ع��ادي‬ ‫لأ� �ص �ح��اب ال���س�ع��ادة ر�ؤ�� �س ��اء االحت� ��ادات‬ ‫اخلليجية وما يدور يف الإعالم عن اعتمادنا‬ ‫للمن�شات خمالف للواقع و�ستكون لنا زيارات‬

‫اخ��رى قريبة لدولة الكويت ملتابعة �سري العمل‬ ‫يف املن�ش�آت الريا�ضية»‪ .‬و�أك��د املهندي انه متت‬ ‫خماطبة االحتاد الكويتي لتوفري بع�ض املتطلبات‬ ‫ووعدونا بالرد على ا�ستف�ساراتنا وعلى �ضوء‬ ‫الوثائق التي �سنتلقاها �سنذهب اىل الكويت‬ ‫للوقوف على م��دى تقدم الأع �م��ال يف املن�ش�آت‬ ‫وال يزال هناك الكثري من املتطلبات التي حتتاج‬ ‫لال�ستيفاء قبل رفع تقريرنا اىل اللجنة الدائمة‪.‬‬ ‫وردا على �س�ؤال ملرا�سل الك�أ�س ب�ش�أن ما ذكرته‬ ‫الهيئة العامة لل�شباب والريا�ضة يف الكويت ب�أن‬ ‫اللجنة التفقدية عربت عن ارتياحها لأن الكويت‬ ‫لبى كافة املطالب ق��ال املهندي �أن اللجنة ابدت‬ ‫ارتياحها لبداية العمل ولكن هذا ال يعني ا�ستيفاء‬ ‫الكويت لكافة املتطلبات وهي كثرية واحلقيقة �أن‬ ‫العمل بد�أ مت�أخر ولكن نحمد الله �أنه بد�أ‪ ..‬ويجب‬ ‫ان نتاكد ب��ان ال�شروط واملتطلبات مت توافرها‬ ‫قبل ان نرفع تقريرنا للجنة الدائمة و�سيت�ضمن‬

‫ه��ذا التقرير الأع �م��ال التي اجن��زت وتلك التي‬ ‫مل تنجز‪ .‬و�أ�شار �إىل ان اللجنة التفقدية قامت‬ ‫بزيارة �أربعة مالعب واهمها ملعب ا�ستاد جابر‬ ‫و�أكدنا من البداية بان العمل فيه جاري وال يوجد‬ ‫اي تخوف من ع��دم جاهزيته ولكن امل�شكلة يف‬ ‫امللعب الثاين الذي �سيحت�ضن مباريات البطولة‬ ‫وهو ملعب ا�ستاد الكويت الذي يوجد به اعمال‬ ‫ا�سا�سية يجب تطويرها مثل اال�ضاءة وار�ضية‬ ‫امللعب ونتمنى جتهيزه ب�شكل جيد باال�ضافة‬ ‫الم��ور خا�صة بهيكل امل��درج��ات وحر�صنا على‬ ‫تنبية الأ�شقاء يف االحتاد الكويتي لها باال�ضافة‬ ‫اىل م�لاح �ظ��ات اخ� ��رى ع �ل��ى م�لاع��ب التدريب‬ ‫وملعب كاظمة الذي �سيكون امللعب االحتياطي‬ ‫للبطولة‪ .‬و�أو�ضح املهندي �أن اللجنة التفقدية‬ ‫�ستقوم بزيارة جديدة لدولة الكويت للوقوف‬ ‫على تقدم العمل يف املن�ش�آت الريا�ضية و�ستكون‬ ‫الأم� ��ور �أو� �ض��ح ب�شكل كبري منت�صف �أكتوبر‬

‫الكرخ يتعاقد ر�سميا مع الليبي‬ ‫�إبراهيم �صالح‬

‫بغداد ـ امل�شرق‬ ‫اكملت الهيئة االدارية لنادي الكرخ الريا�ضي اجراءات تعاقدها مع الالعب الليبي ابراهيم �صالح عقيله‪ .‬واكد وكيل اعمال‬ ‫ِ‬ ‫الالعبني الليبي حفيظ العجوري‪« :‬لقد تعاقد الفريق اال�صفر مع املحرتف الليبي ابراهيم �صالح عقيله ملدة مو�سم واحد»‪ .‬وا�ضاف‬ ‫العجوري ان‪« :‬الالعب عقيله مثل نادي الن�صر الليبي املو�سم املا�ضي و�سيكون ا�ضافة فنية كبرية للفريق اال�صفر املو�سم احلايل»‪.‬‬ ‫يذكر ان نادي الكرخ خ�سر اول مباراة له بالدوري العراقي املمتاز لكرة القدم للمو�سم احلايل امام نادي الزوراء بهدفني حمال‬ ‫ام�ضاء مهاجم الزوراء عالء عبد الزهرة‪.‬‬

‫املقبل‪ .‬وحر�ص املهندي على الت�أكيد ب�أن اللجنة‬ ‫التفقدية لي�ست جهة اعتماد ودوره ��ا يقت�صر‬ ‫على رفع التو�صيات والقرار يف النهاية ل�سعادة‬ ‫ر�ؤ�ساء االحت��ادات اخلليجية‪ ،‬معتربا �أن الكالم‬ ‫ع��ن ج��اه��زي��ة ال�ك��وي��ت ال�ست�ضافة خليجي ‪23‬‬ ‫«بدري»‪ .‬و�أ�شار �إىل ان اللجنة التفقدية ال تتعامل‬ ‫مع الهيئة العامة لل�شباب والريا�ضة يف الكويت‪،‬‬ ‫ولكن مع االحتاد الكويتي املنظم للبطولة والذي‬ ‫طلب مهلة حتى يوم ‪ 20‬من ال�شهر اجلاري للرد‬ ‫على ا�ستف�سارات اللجنة ب�ش�أن االعمال اجلارية‬ ‫يف املن�ش�آت الريا�ضية‪ .‬وقال �أن اللجنة مل تطالب‬ ‫االحت��اد الكويتي ب�أية متطلبات جديدة مل تكن‬ ‫موجودة من قبل يف البطوالت اخلليجية ال�سابقة‬ ‫وحتديدا منذ خليجي ‪ 20‬يف اليمن والهدف من‬ ‫وراء املطالب التي يجب ان تكون متوفرة �أن‬ ‫تكون البطولة ارث للجيل القادم حتى ي�ستفيد‬ ‫منها ال�شباب يف البلد املنظم‪..‬‬

‫مباريات اليوم‬

‫دوري الكرة املمتاز املجموعة الأوىل‬ ‫الطلبة والكهرباء ‪3.30‬‬ ‫نفط اجلنوب ـ الزوراء ‪3.30‬‬ ‫الكرخ ـ نفط الو�سط ‪3.30‬‬ ‫نفط مي�سان ـ النفط ‪3.30‬‬ ‫ال�سماوة ـ دهوك ‪3.30‬‬


‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من ايلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬

‫| كتاب |‬

‫‪Saturday ,19 September. 2015 No. 3306 Year 12‬‬

‫على ضفاف الكتابة والحياة‬

‫‪7‬‬

‫االعـرتاف ي�أتي متـ�أخرا‬

‫عكاب سالم الطاهر‬ ‫الحلقة الثانية عشر‬

‫�أبو �أ�سامة‬ ‫�أم ��ا ال�شخ�صي ��ة الثاني ��ة التي قامت بين ��ي وبينها‬ ‫عالق ��ة اح�ت�رم متب ��ادل ‪ ،‬ف ��كان الأ�ست ��اذ عب ��د‬ ‫اللطي ��ف حبيب (�أب ��و �أ�سامة) ‪ ،‬وتفي ��د املعلومات‬ ‫الت ��ي جتمعت ل ��دي ‪� ،‬أن ��ه عم ��ل يف ال�صحافة منذ‬ ‫الأربعين ��ات م ��ن الق ��رن املا�ض ��ي ‪ ،‬وذل ��ك يف عدة‬ ‫�صح ��ف عراقية ‪ ،‬منها �صحيف ��ة (البلد) ‪ .‬وهو من‬ ‫كتاب االعمدة القل ��ة املعروفني ‪ .‬وكان يوقع با�سم‬ ‫(�أ�سامة) ابنه البك ��ر ‪ .‬والحق ًا حتول �أ�سامة للعمل‬ ‫الطباع ��ي – ال�صحف ��ي ‪ .‬قدم عب ��د اللطيف حبيب‬ ‫ال�شاعر حميد �سعيد ( اىل الي�سار ) و ال�صحفي زيد احللي ( اىل اليمني )‬ ‫م ��ن مدين ��ة عان ��ة (من م ��دن غ ��رب الع ��راق) ‪ ،‬ومل‬ ‫املهمة التي جاء من �أجلها ‪ .‬ولكن من املحتمل جد ًا‬ ‫يذك ��ر لقب (الع ��اين) �إىل جانب ا�سم ��ه ‪ .‬وكما ذكر َح ِّط ُم ْوا ُكر َة الزجاج ؟ !‬ ‫يل الزمي ��ل زيد احللي ‪ ،‬فان اال�ست ��اذ عبد اللطيف �صيف عام ‪( 1970‬لعله �شهر متوز) ‪ ،‬حل يف بغداد ‪� ،‬أن تك ��ون تلك اجله ��ة (نفطية) ‪ ،‬و�أن تكون املهمة‬ ‫حبي ��ب قري ��ب لل�صحف ��ي ر�سم ��ي العام ��ل ‪ ،‬وه ��و ‪ ،‬خبري النف ��ط العربي ال�سعودي (ال�شيخ عبد الله نفطي ��ة �أي�ض� � ًا ‪ ،‬مع اال�ش ��ارة �إىل �أن م ��ا كان يطفو‬ ‫(عاين) �أي�ض ًا ‪ ،‬ويكت ��ب بتوقيع (وجدان) ‪ .‬عندما الطريق ��ي) ‪ .‬ال �أتذك ��ر م ��ن تكون اجله ��ة العراقية عل ��ى �سطح العالقات العراقي ��ة ال�سعودية �آنذاك ‪،‬‬ ‫التقيت ال�صحفي عبد اللطيف حبيب يف تلك‬ ‫الت ��ي دعت ��ه ‪ ،‬وماه ��ي كان خالي� � ًا من التوتر ‪ .‬ولعل و�صف تلك العالقات‬ ‫اال�شهر الربيعية من عام ‪ ، 1970‬كان يعمل‬ ‫بالعادي ��ة �أمر �صحي ��ح �إىل َح ٍّد كبري ‪.‬‬ ‫مدير ًا لتحري ��ر جريدة الثورة ‪ ،‬خا�صة بعد‬ ‫لذلك تكون هذه الزيارة غري م�ستغربة‬ ‫�أن �أنه ��ي عق ��د ال�صحف ��ي اللبن ��اين �إليا�س‬ ‫‪ .‬كان ال�سج ��ال والتقاط ��ع ‪ ،‬وال�شكوك‬ ‫عب ��ود ‪ .‬وعندم ��ا ح�صلت تغي�ي�رات الحقة‬ ‫تت�صاع ��د ب�ي�ن ال�سلط ��ات العراقية من‬ ‫يف توزي ��ع امل�س�ؤوليات بجري ��دة الثورة‬ ‫جه ��ة ‪ ،‬وال�ش ��ركات النفطية العاملة يف‬ ‫ت�سلم �أب ��و �أ�سامة م�س�ؤولية ق�سم (الثورة‬ ‫العراق م ��ن جهة �أخرى‪ .‬ه ��ذا ال�سجال‬ ‫واجلماه�ي�ر) ‪ ،‬وه ��و الق�سم ال ��ذي يعنى‬ ‫والتقاطع ق ��د بد�أ قبيل �ص ��دور القانون‬ ‫مب�شاكل املواطنني ‪.‬‬ ‫رق ��م (‪ )80‬فيعه ��د الزعي ��م عب ��د الك ��رمي‬ ‫عراقيون ‪ ..‬و ‪ ..‬عرب ؟ !‬ ‫قا�سم ‪ ،‬وت�صاعدتْ حد ُته بعد �صدور هذا‬ ‫م ��ع �أن كادر العم ��ل بجري ��دة الث ��ورة‬ ‫القانون الذي ا�ستع ��اد العراق ‪ ،‬مبوجبه‬ ‫– �آنذاك –�ضم العراقيني ب�شكل مطلق‬ ‫‪ ،‬ما يق ��در بـ (‪ )%95‬م ��ن �أرا�ضيه وثروته‬ ‫‪ ,‬اال �أن خط ��ة اجلري ��دة ‪ ،‬العتب ��ارات‬ ‫النفطية غري امل�ستثمرة ‪ .‬بو�ضوح ‪ ،‬كانت‬ ‫بع�ضه ��ا مهن ��ي و�آخ ��ر �سيا�س ��ي ‪،‬‬ ‫العالقات بني اجلهتني (العراق وال�شركات‬ ‫ت�ضمن ��ت اال�ستعان ��ة مبهني�ي�ن وكتاب‬ ‫النفطية االحتكاري ��ة) ت�سري نحو القطيعة‬ ‫و�صحفيني ع ��رب ‪ .‬ونق�ص ��د بذلك من‬ ‫‪ .‬فه ��ي عالق ��ات تعرتيها �شك ��وك متزايدة ‪،‬‬ ‫غ�ي�ر العراقي�ي�ن ‪ ،‬من بع� ��ض االقطار‬ ‫خا�صة من قبل العراق ‪ .‬الذي �إتهم ال�شركات‬ ‫العربية ‪ ،‬ولعل الأكرث من بني ه�ؤالء‬ ‫بتقليل االنتاج النفطي ‪ ،‬لتقليل عائد العراق‬ ‫كان الفل�سطيني ��ون املقيم ��ون يف‬ ‫من العملة ال�صعبة ‪ ،‬وبالتايل تعويق‬ ‫العراق ‪� .‬أما غريهم ‪ :‬فكان ال�صحفي‬ ‫م�سريته التنموية ‪ .‬و�سارت �سفينة ال�شكوك‬ ‫اللبناين �إليا�س عبود ‪ ،‬والعديد من‬ ‫املتبادل ��ة نحو القطيع ��ة النهائي ��ة ‪ ،‬يوم (‪/1‬‬ ‫ال�صحفي�ي�ن والكت ��اب امل�صري�ي�ن ‪،‬‬ ‫حزي ��ران‪ )1972/‬حي ��ث �أمم الع ��راق نفطه ‪،‬‬ ‫وهو م ��ا �سنتحدث عن ��ه – تف�صي ًال‬ ‫وح�صل (الط�ل�اق النهائي) بني الطرفني ‪ .‬يف‬ ‫يف حمطة قادمة ‪.‬‬ ‫مثل هذه االج ��واء ‪ ،‬و�صل الطريقي �إىل بغداد‬

‫‪ .‬ولأن عالقــات العراق وتوجهاته النفطية تتطلب‬ ‫فهم ًا �صحيح ًا يف الداخل واخلارج ‪ ،‬ولأن اخلبري‬ ‫النفط ��ي ال�سع ��ودي عبد الل ��ه الطريق ��ي الطريقي‬ ‫نفطي مع � ٌ‬ ‫�روف ‪� ،‬إنتدبتْ جري ��دة (الثورة)‬ ‫خب�ي ٌ�ر ٌ‬ ‫كاتب�ي�ن م ��ن كتابها ‪ ،‬هم ��ا الدكتور حم�س ��ن جا�سم‬ ‫املو�سوي ‪ ،‬والباحث عزيز �سباهي ‪.‬‬ ‫البرتويل الفقري‬ ‫ق ��ام الكاتب ��ان باج ��راء ح ��وار معه ح ��ول امل�سائل‬ ‫الراهن ��ة يف ال�ساح ��ة النفطي ��ة‪ .‬ع ��اد الزمي�ل�ان‬ ‫(املو�س ��وي وال�سباه ��ي) بح�صيل ��ة ن�ش ��رت يف‬ ‫ال�صفح ��ة الثالثة من جريدة الث ��ورة حتت عنوان‬ ‫ب ��ارز مث�ي�ر ‪ ،‬ه ��و ‪ :‬خب�ي�ر النف ��ط العرب ��ي عب ��د‬ ‫الل ��ه الطريق ��ي يق ��ول ‪َ :‬ح ِّط ُم� � ْوا كرة الزج ��اج !! ‪.‬‬ ‫والطريقي يق�صد بهذه الك ��رة ‪ :‬ال�شركات النفطية‬ ‫‪ .‬ويف مقدم ��ة تقريرهم ��ا ‪َ ،‬ذ َّك� � َر الزميالن مبقولة‬ ‫ا�شتهر بها الطريق ��ي ‪ ،‬وهي ‪ :‬نفط العرب للعرب ‪.‬‬ ‫ويف ق�سم (الدرا�سات والتقارير) الذي كنا نعمل به‬ ‫يف تلك اجلريدة ‪ ،‬دار نقا�ش حول هذه الطروحات‬ ‫احل ��ادة للطريق ��ي ‪ ،‬ولعلها �صبّت الزي ��ت على نار‬ ‫العالقات املتوترة بني العراق وال�شركات النفطية‬ ‫العاملة يف العراق ‪ ،‬لتزيدها �إ�شتعا ًال ‪ ،‬ورمبا كانت‬ ‫م�شورته وت�صريحاته عام ًال مُ�ضاف ًا دفع بالعراق ‪،‬‬ ‫�إ�ضاف ��ة لعوام ��ل مهمة �أخرى ‪ ،‬نح ��و اتخاذ القرار‬ ‫اخلط�ي�ر ‪ :‬ت�أميم النفط ‪ ،‬وط ��رد ال�شركات النفطية‬ ‫االحتكارية م ��ن العراق ‪( .‬البرتويل الفقري) ‪ ،‬كما‬ ‫ي�سمون ��ه ‪ ،‬تعبري ًا ع ��ن نزاهته ‪� ،‬إنتق ��ل �إىل جوار‬ ‫رب ��ه يف القاهرة ع ��ام ‪ ، 1997‬و ُد ِف ��ن يف الريا�ض‬ ‫مبقربة الن�سيم ‪ ،‬عن عمر ناهز الثمانني ‪.‬‬ ‫((مناق�صة)) غداء للوفد ال�سوداين ؟ !‬ ‫كان رئي� ��س ق�س ��م الدرا�س ��ات يف جري ��دة الثورة‬ ‫ال�سي ��د حم�س ��ن املو�س ��وي جامعي ًا يدر� ��س الأدب‬ ‫االنكلي ��زي ‪ ،‬ون ��ال �شه ��ادة املاج�ست�ي�ر وم ��ن ث ��م‬ ‫الدكتوراه يف الأدب االنكليزي ‪ .‬واىل جانبه ‪ ،‬منذ‬ ‫ربي ��ع ع ��ام ‪ ، 1970‬عملتُ م�ساع ��د ًا لرئي�س الق�سم‬ ‫‪ ،‬ب�سب ��ب حداث ��ة عملي املنتظ ��م يف جريدة الثورة‬ ‫والين طال ��ب يف كلي ��ة الهند�س ��ة �صباح� � ًا ‪ .‬ويف‬ ‫ه ��ذه الفرتة (�صيف ع ��ام ‪ ، )1970‬ح� � َل يف بغداد‬ ‫يف مت ��وز ‪ ، 1970 /‬الوف ��د ال�شعب ��ي ال�سوداين ‪،‬‬ ‫و�ض� � َم ‪ :‬التيجاين الطيب بابك ��ر (من قادة احلزب‬ ‫ال�شيوعي ال�س ��وداين –ع�ضو يف اللجنة املركزية‬ ‫للحزب – وم�س�ؤول مدين ��ة اخلرطوم كما �سمعت‬

‫(الجزء االول)‬

‫العــــــراق بيـــــن احتــــاللني‬

‫يف حينه ��ا) ‪ .‬كم ��ا �ض ��م ال�سي ��د ب ��در الدي ��ن مدثر‬ ‫وال�سي ��د �شوق ��ي َمال�سي ‪ ،‬وكانت معه ��م �شخ�صية‬ ‫ن�سائي ��ة �سوداني ��ة (رئي�س ��ة االحت ��اد الن�سائ ��ي‬ ‫ال�سوداين) ‪ .‬رغبت جريدة (الثورة) باجراء لقاء‬ ‫�صحف ��ي مع الوفد ‪ .‬مت ذل ��ك ‪ ،‬حيث �أجرينا املقابلة‬ ‫(الزمي ��ل حم�سن املو�سوي و�أن ��ا) ون�شرت املقابلة‬ ‫يف �أحد �أعداد جريدة الثورة ال�صادرة يف الن�صف‬ ‫الث ��اين م ��ن مت ��وز ‪ ، 1970‬ويف ال�صفح ��ة الثالثة‬ ‫م ��ن اجلريدة ‪� ،‬ص ��ورة جتمعنا م ��ع الوفد ‪ .‬وهذه‬ ‫امل ��رة الأوىل الت ��ي �أمار� ��س فيها �إج ��راء املقابالت‬ ‫واحل ��وارات ال�صحفي ��ة ‪ .‬ويف نهاي ��ة اللقاء دعت‬ ‫اجلري ��دة الوف ��د �إىل الغ ��داء ‪ .‬وقد يب ��دو ذلك �أمر ًا‬ ‫عادي� � ًا ‪ ،‬ولك ��ن وقائ ��ع ه ��ذه الدعوة ت�ب�رر االتيان‬ ‫عل ��ى ذكره ��ا ‪ .‬فق ��د �شكل رئي� ��س التحري ��ر حميد‬ ‫�سعي ��د جلن ��ة �ضم ��ت (م ��ن ب�ي�ن �أع�ضائه ��ا الثالثة‬ ‫مدي ��ر ح�سابات اجلريدة حممد ذياب (�أبو ع�صام)‬ ‫‪ ،‬و�أن ��ا) ‪ .‬مهم ��ة اللجنة ‪ :‬مراجع ��ة مطاعم الدرجة‬ ‫الأوىل يف بغ ��داد للح�ص ��ول على �أق ��ل عر�ض (من‬

‫الناحية املالية) لوجبة غداء تقام للوفد ال�سوداين‬ ‫وممثلي اجلريدة ‪ .‬زارت اللجنة عدة مطاعم ومنها‬ ‫مطاعم فنادق الدرج ��ة االوىل يف حينها ‪ .‬ح�صلت‬ ‫اللجنة على �أقل العرو�ض كلفة مالية ‪ ،‬وهو مطعم‬ ‫فندق ال�سفري ومببلغ (‪ )550‬خم�سمائة وخم�سون‬ ‫فل�س� � ًا لل�شخ� ��ص الواح ��د ‪ .‬وقرر رئي� ��س التحرير‬ ‫وكالة �إحالة ه ��ذه (املناق�صة) بعهدة هذا املطعم !!‬ ‫‪ .‬اىل هن ��ا ال تبدو غراب ��ة مثرية يف املعلومة ‪ ،‬لكن‬ ‫املث�ي�ر والذي �أفقد الدعوة (طعمه ��ا) و(نكهتها) –‬ ‫ان َ�ص � َّ�ح التعبري – ه ��و ‪� :‬أن الوفد ال�سوداين َح َّل‬ ‫يف ه ��ذا الفن ��دق �ضيف ًا على جه ��ة عراقية ‪ ..‬وهذه‬ ‫اجلهة تدفع كامل �ضيافة الفندق !! فما مربر �إقامة‬ ‫الدع ��وة لل�ضيف يف الفندق الذي �أقام فيه؟ ‪ .‬ويف‬ ‫كل الأح ��وال ‪ :‬دفع مدير ح�ساب ��ات اجلريدة املبلغ‬ ‫‪ ،‬ووقع ��ت اللجن ��ة عل ��ى و�ص ��والت الدف ��ع ت�أييد ًا‬ ‫لل�صرف !!‬ ‫يتبع‬

‫العــــــراق‬

‫�إ�ستعرا�ض للأحداث التي مرت بالعراق منذ و�صول النفوذ الربيطاين مدخل اخلليج يف القرن ال�سابع‬ ‫ع�شر واحتالل العراق عام ‪ 1917‬حتى االحتالل االمريكي عام ‪ 2003‬وما تبعه من تداعيات‬ ‫شاكر العاني‬

‫الحلقة االولى‬ ‫ب�سم الله الرحمن الرحيم‬ ‫مقدمة‬ ‫العن ��وان ال ��ذي اخرتته عن ��د البداي ��ة يف كتاب ��ة �أوراقي هذه‬ ‫هو (حمنة وط ��ن) ولأين ا�شك يف قدرات ��ي و�صالح ب�ضاعتي‬ ‫لإعط ��اء ه ��ذا املو�ضوع حق ��ه اخلطري لذلك عم ��دت �إىل عر�ض‬ ‫م ��ا كتبت على من ه ��م مثلي ومنهم من �شجع ومنهم من �صمت‬ ‫ومنه ��م من اقرتح ان يك ��ون العنوان (الع ��راق بني احتاللني)‬ ‫ولأن له ��ذا العنوان معنى كبري يف نف�سي اذ قد يكون ما كتبته‬ ‫ال يف ��ي هذا العنوان حق ��ه ‪ ,‬لهذا تركت اختيار العنوان �إىل ان‬ ‫انتهي من مراجعة م�سودات ما كتبت و�أجد من يتوىل طبعها‬ ‫ون�شرها‪.‬‬ ‫ما كتبته حماولة ال�ستعرا�ض االحداث التي مرت بالوطن منذ‬ ‫بداي ��ات و�ضعه عل ��ى �أجندة اال�ستعم ��ار الربيطاين يف القرن‬ ‫التا�س ��ع ع�شر كمدخل ثم قيام دولته احلديثة �سوا ًء ما عاي�شته‬ ‫منه ��ا �أو ما �سمعته وقر�أت ��ه عنها وما نقلته عن م�صادر متكنت‬ ‫م ��ن احل�ص ��ول عليه ��ا و�أ�ش ��رت �إليه ��ا يف �سي ��اق م ��ا كتبت اذ‬ ‫جتنبت كتابة الهوام� ��ش الن ما اكتبه لي�س بحثا مطلوب مني‬ ‫�إثب ��ات �صحته و�إمنا �س ��رد لوقائع تاريخي ��ه‪ .‬وعقيدتي �أنني‬ ‫عندم ��ا ا�ستعر�ض بع�ض من تلك االحداث ح�سبتها كاالمرا�ض‬ ‫ل ��كل منها له �سبب وله نتائ ��ج ويف ر�أي املتوا�ضع واملتوا�ضع‬ ‫ج ��د ًا ان تلك الأ�سباب والنتائ ��ج مل تعالج كحتميات يف تاريخ‬ ‫ال�شع ��ب و�إمنا جاء الع�ل�اج ردود �أفعال عل ��ى �أفعال وانقالب‬ ‫يتل ��وه انقالب التى �أو�صل ��ت الوطن و�أهله �إىل ه ��ذه الكارثة‬ ‫النازل ��ة فيه والتي ه ��ي و�سابقتها حفزتني عل ��ى �إلقاء نف�سي‬ ‫بني ه ��ذه االمواج املتالطمة والتي ي�س ��اورين �شك يف قدرتي‬ ‫عل ��ى ال�سباح ��ة فيه ��ا ال �أزعم ان م ��ا �أكتبه ه ��و احلقيقة ولذلك‬ ‫نقل ��ت يف ال�صفحة الأوىل م ��ن هذه االوراق قول لأبن خلدون‬ ‫(فاالخبار م�ضنه الهذر والك ��ذب متطرق �إىل اخلرب بطبيعته)‬ ‫له ��ذا ف�أن ما �س�أكتبه متط ��رق �إليه الظن و رمبا الكذب ال لأنني‬ ‫اتعم ��د الك ��ذب و �إمن ��ا لأين م�شاهد و معاي� ��ش مت�أثر بالظرف‬ ‫ال ��ذي وق ��ع في ��ه احل ��دث و الظ ��رف الذي اكت ��ب في ��ه‪ .‬وهكذا‬ ‫بالن�سب ��ة مل ��ن نقلت عنه ��م �سماعا و ق ��راءة لهذا فق ��د كفاين و‬ ‫غريي ممن الق ��وا ب�أنف�سهم يف مثل هذا الـخ�ضـم العــالمة �أبن‬ ‫خـل ��دون اذ و�ضـع مــقدمــ ��ه لــكتــابــه (مـقـدمة فــ ��ي الــتــاريـخ)‬

‫جـمــل ��ه واحــ ��دة (احلمد لله املن�س ��وب �إىل ال�صحيح)‪ .‬و لكي‬ ‫�أب ��ريء نف�س ��ي ع ��ن كل ه ��وى و�ضع ��ت مدخ ��ل لأوراقي هذه‬ ‫ف�ص�ل�ا بعنوان (�ش ��يء عن احلقيقة يف التاري ��خ)‪ .‬ف�أن �أ�صبت‬ ‫فرمب ��ا خدمت احلقيقة الت ��ي ي�سعى �إليها م ��ن ا�ضطربت عليه‬ ‫الر�ؤي ��ا يف االح ��داث و املحن التي م ��رت بالوطن الذي ع�شت‬ ‫في ��ه و�آبائ ��ي و �أج ��دادي �أتراحه وقلي�ل�ا من �أفراح ��ه و قليال‬ ‫م ��ن خريات ��ه نحن عامة ال�شع ��ب الذين م�شين ��ا دروبه الوعرة‬ ‫و مفازات ��ه املوح�ش ��ة ر�سمه ��ا لن ��ا م ��ن لي�س ��وا م ��ن �أرومتن ��ا‬ ‫م�ستعم ��رون و حمتلون من باطن املحتل�ي�ن و �أعني باالرومه‬ ‫ال املعن ��ى القوم ��ي العربي ولكن ��ي �أردت املواطنة احلقة‪ .‬ف�أن‬ ‫�أخطئت يف تقليب �صفحات حمنة وطني فح�سبي �أنني ح�سن‬ ‫النية و ما ق�صدت اال احلقيقة‪ .‬ولأين عندما انتهيت من كتابة‬ ‫م�س ��ودات هذه االوراق وجدت �أن ��ه ا�ستوعب �صفحات كثرية‬ ‫ال ميك ��ن ان ي�ستوعبها جزء واحد لذلك عمدت �إىل تفريقه �إىل‬ ‫ثالثة �أجزاء‪.‬‬ ‫مقدمــة اجلزء االول‬ ‫قل ��ت يف املقدمة الرئي�سية �أنن ��ي مل اقطع باختيار عنوان لهذا‬ ‫الكت ��اب الذي �أعطيته يف بداية كتابة م�سوداته عنوان (حمنه‬ ‫وط ��ن) ولكن بع ��د ا�ست�شارة لبع�ض العارف�ي�ن بتاريخ العراق‬ ‫ال�سيا�س ��ي وق ��راءة ماكتب ��ت اق�ت�رح بع�ضهم تبدي ��ل العنوان‬ ‫له ��ذا �سميته (الع ��راق بني احتالل�ي�ن) وكنت اعن ��ي االحتالل‬

‫الربيط ��اين ع ��ام ‪ 1917‬واالحت�ل�ال االمريك ��ي ع ��ام ‪2003‬‬ ‫و�سردت ماوقع بينهما من �أحداث غلب �سيئها على اجليد منها‬ ‫وعندما عر�ضت اجلزء االول على ا�صحاب املطابع والنا�شرين‬ ‫نبهن ��ي البع� ��ض على ان هنالك م ��ن �سبقني �إىل ه ��ذا العنوان‬ ‫وهم ��ا اال�ست ��اذ الكبري عبا� ��س العزاوي الذي ال ��ف كتابه عام‬ ‫‪ 1935‬بعن ��وان تاريخ العراق بني احتالل�ي�ن ومو�ضوعه بني‬ ‫االحتالل الرتك ��ي العثماين واالحتالل الربيطاين عام ‪1917‬‬ ‫وهن ��اك مقاالت احده ��ا للأ�ست ��اذ ح�سني الهن ��داوي واملقال ال‬ ‫يغني ع ��ن ثالثة �أجزاء ا�ستعر�ضت فيه ��ا �أو�ضاع العراق منذ‬ ‫ان وطئ ��ت اقدام النفوذ الربيطاين �سلم� � ًا عند مدخل اخلليج‬ ‫(م�سق ��ط) ‪ .‬وذل ��ك يف اواخر القرن الثامن ع�ش ��ر وتقدم زحف ًا‬ ‫حت ��ت غطاء �ألتجاره حت ��ى و�صل �ألب�صره با�س ��م �شركة الهند‬ ‫ال�شرقي ��ة و�ص ��وال �إىل االحت�ل�ال الع�سك ��ري ملنطق ��ه اخللي ��ج‬ ‫جميعها والعراق نهاية احلرب العاملية الأوىل عام ‪ 1917‬بعد‬ ‫�سقوط �ألدولة العثمانية التي كانت تهيمن على هذا اجلزء من‬ ‫امل�شرق العرب ��ي وا�ستعر�ضت �أحداث الع ��راق وما يتعلق بها‬ ‫وي�ؤثر عليها و�صو ًال �إىل دخول اجلي�ش العراقي �إىل الكويت‬ ‫يف �آب ع ��ام ‪ 1990‬ويليه اجلزء الث ��اين ان �شاء الله و�س�أ�ضع‬ ‫له حد ًا يف احلدث املنا�سب عندما افرغ من ا�ستعرا�ض �أحداث‬ ‫ما بعد ‪� 2‬آب عام ‪. 1990‬‬ ‫�شيء عن الذات‬ ‫�أرت بذكر هذا ال�شيء عن الذات هو القول انني م�ؤهل ان اكتب‬ ‫عن هذا ال�شيء اخلطري يف حياة �شعب و�أمة ودولة لذلك �أردت‬ ‫�أن �أعط ��ي القارئ فك ��رة عن تلك القدرة ‪ .‬لقد �أجربتني ظروف‬ ‫ا�سري ��ة ان ات ��رك الدرا�سة الت ��ي بلغت فيها ال�ص ��ف اخلام�س‬ ‫للدرا�س ��ة الثانوية وقدمت �إىل اعدادية ال�شرطة التي اعلن عن‬ ‫فتحه ��ا يف نهاي ��ة عام ‪ 1944‬ولكي ال تذه ��ب بالقارئ الظنون‬ ‫عن الظروف اال�سري ��ة اقول ومبنتهى ال�صدق اين كنت االبن‬ ‫الثالث من ال�صبية البي والوحيد المي الزوجة الرابعة البي ‪,‬‬ ‫وبعد وفاة ابي وقبل وفاته تكفل اخواي الآخرين من الزوجة‬ ‫الثانية حتم ��ل اعباء �أ�سرة كبرية ومل ي ��دم عقد جامع الأ�سرة‬ ‫طوي�ل�ا فقد انف ��رط ك�أحد حتميات احلي ��اة وتكفل اخي االكرب‬ ‫والث ��اين على رعايتي بع ��د ان انتقال �إىل بغداد و�شاركت االخ‬ ‫الثاين ال�سكن وكان رحمهما الله يعقدان االمال علي ويفكران‬ ‫ب�إر�س ��ايل �إىل �سوري ��ا لدرا�سة الط ��ب ان مل اح�صل على مقعد‬ ‫يف كلي ��ة الطب يف بغ ��داد ولكن �أمي التي �أ�ص ��رت على البقاء‬

‫بني‬

‫احتـــاللني‬ ‫يف �سك ��ن الأ�س ��رة (بلدة عان ��ة) قاومت هذه الفك ��رة وكان لها‬ ‫م ��ا �أرادت ولكنه ط ��رء ظرف اجربها على تركه ��ا الن �شقيقتي‬ ‫تزوجت من موظف من ابناء اخوال اخوتي وكان خيارها ان‬ ‫ترافق ابنتها مع �صهرها من ان تبقى �ضيفا على احد االخوين‬ ‫وتل ��ك خلة ان�سانية ال ميك ��ن اال الت�سليم المر�أة فقدت اخواها‬ ‫يف احل ��رب العاملي ��ة مع اخرين م ��ن اهل البل ��دة واملحلة التي‬ ‫ن�سكنها بال ��ذات ومن بينهم ابن عم لها كان معقود ًا له عليها و‬ ‫ها هي ارملة رابعة لزوج كان اكرب �ضعفني او اكرث من عمرها‬ ‫‪ ,‬كان همها ان ادخل دار املعلمني وا�صبح معلم مثل اخرين يف‬ ‫املحل ��ة ويبقى البي ��ت وهي �سيدة له وكلم ��ا حدثتها عن امايل‬ ‫الت ��ي جتدها بعيدة تقول (موت ياحمار �إىل ان ياتيك الربيع)‬ ‫مقولة يتداولها النا� ��س عن االمــال البعيدة يف الوقت الذي ال‬ ‫توجد امال قريبة‪.‬‬ ‫اتو�سل اليه ��ا يف ر�سائلي من مكان عملي يف بلدة العمارة ان‬ ‫ت�أتي و�ستجد بيت ًا هي �سيدته كانت تتمنى العي�ش فيه يف ظل‬ ‫ابنه ��ا ‪ ,‬نع ��م لقد وفرت لها يف ذلك البيت حياة كرمية تليق بها‬ ‫تخدم من فتاة (بي�ضاء القلب) �سوداء الب�شرة من راتب يغطي‬ ‫كل نفقات ��ي وار�سل لها منه اال انه ��ا ف�ضلت البقاء مع �شقيقتي‬ ‫ابنته ��ا ت�ساعده ��ا عل ��ى تربي ��ة ت� ��ؤام ان ��اث كانتا بكره ��ا‪ .‬ان‬ ‫ح�صويل على �شه ��ادة الدرا�سة الثانوية اثناء عملي الوظيفي‬ ‫جعلني امام خي ��ارات �صعبة ‪ ,‬هل انتمي �إىل مدر�سة ال�شرطة‬ ‫العالية وافلت من (خانة ال�شوادي) وتطلق هذه الت�سمية على‬

‫�صن ��ف املفو�ض�ي�ن من رج ��ال ال�شرطة النهم تق ��ع عليهم اعباء‬ ‫ال�ضب ��ط االجتماع ��ي والتحقي ��ق يف اجلرائم مع قل ��ة الراتب‬ ‫واخل ��روج من ه ��ذه اخلانة امر �صعب ل�ضي ��ق املالك وجميء‬ ‫مناف�سني خريجو مدر�سة ال�شرطة العالية والذين و�صلوا هذا‬ ‫ال�صنف قبل ا�ستحداث اعدادية ومدر�سة ال�شرطة العالية اما‬ ‫وبالن�سب ��ة لو�ضعي فال امتكن من العودة �إىل مدر�سة ال�شرطة‬ ‫العالي ��ة للتخرج منها معاون مدي ��ر �شرطة (�ضابط �شرطة) اال‬ ‫بع ��د انق�ضاء اربعة �سن ��وات يف (خانة ال�ش ��وادي) وعند ذلك‬ ‫ابل ��غ الرابعة والع�شرين من العم ��ر ‪ ,‬اكرب من ال�سن امل�سموح‬ ‫لالحتاق �إىل تلك املدر�سة او دفع مبلغ الكفالة ‪ 400‬دينار ‪.‬‬ ‫واالن وان ��ا عائد من املدر�س ��ة الثانوية بعد ان انهيت �شوطني‬ ‫م ��ن لعب كرة ق ��دم كنت مع فري ��ق املدر�سة �ض ��د فريق حامية‬ ‫العم ��ارة من اجلي�ش بع�ضهم ق ��د تدىل كر�شه وواحد يف �ساقه‬ ‫ع ��رج يعو�ض ع ��ن عجزه يف �صد الكرة ع ��ن مرماه بال�صراخ‬ ‫و�صب جام غ�ضبه على احلكم متهما احلكم باالنحياز ‪ ,‬تفريغ‬ ‫عن هموم خا�صة وعام ��ة تتوارد من بغداد عن معارك اجل�سر‬ ‫والبدي ��ل هو مقارعة ك�ؤو�س اخلم ��ر ولعب القمار اما الظهور‬ ‫يف ملهي ��ا الرق�ص يف املدينة فقد كانا اثن ��ان ‪ ,‬واحد لليهودي‬ ‫(الياه ��و) اقفله و �سافر �إىل ا�سرائيل واخر لبنات هن اخوات‬ ‫املغنية املحرتمة مائدة نزهت وهن و�أمهن مل يكن حمرتمات‪.‬‬ ‫يتبع‬


‫‪6‬‬

‫ملفات وقضايا‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 September 2015 No. 3306 Year 12‬‬

‫امينة المفتي ‪ ...‬اشهر جاسوسة عربية للموساد‬

‫الحلقة‬ ‫التاسعة عشرة‬

‫املو�ساد طلب من العميلة تق�صي �أخبار املنظمات الفل�سطينية يف بريوت‬ ‫ كم مرة ا�ستدعيت ملكتب الأمن‪..‬؟‬‫ مرة واحدة‪ ..‬لكن �ضابط ًا ا�سمه �أبو يعقوب‬‫كان يزورنا دائم ًا ويجل�س معي كثري ًا لي�ؤكد‬ ‫تربيراته‪.‬‬ ‫ ما ا�سمك الر�سمي يف �أوارقك الإ�سرائيلية‪..‬؟‬‫ �آين‪� ..‬آين مو�شيه برياد‪.‬‬‫ متى خ�برت ب�سقوط طائرة زوج��ك مو�شيه‬‫برياد‪..‬؟‬ ‫ يف ‪� 11‬أبريل ‪.1972‬‬‫ من �أخربك‪..‬؟‬‫ �أبو يعقوب‪.‬‬‫ هل قال لك �أنه مات‪..‬؟‬‫ ال‪� ..‬أخربين �أن ال�سوريني �أ�سقطوا طائرته‪،‬‬‫ومل يعلنوا بعد عن �أ�سره‪ ،‬مبا يعني �أنه رمبا‬ ‫هرب‪.‬‬ ‫ هل طلبوا منك التوجه اىل �سوريا ولبنان‬‫للبحث عنه‪..‬؟‬ ‫ لي�س �صراحة‪ ..‬لكنهم �أوح��وا �إيل �أن��ه رمبا‬‫ال �ت �ج ��أ اىل �أح ��د ال �ك �ه��وف اجل�ب�ل�ي��ة ب�سوريا‬ ‫يف انتظار ال�ن�ج��دة‪� ،‬أو �أن �إح ��دى املنظمات‬ ‫الفل�سطينية املن�شقة ع��ن منظمة التحرير‬ ‫حتتفظ به �سر ًا للم�ساومة عليه‪ .‬وملا �أنب�أوين‬ ‫ب�أنهم يبحثون عمن يتق�صى �أخ �ب��اره‪ ،‬طلبت‬ ‫منهم �أن �أق� ��وم بنف�سي ب��امل�ه�م��ة‪ ،‬وع �ل��ى ذلك‬ ‫�سمحوا يل مبغادرة تل �أبيب اىل فيينا بجواز‬ ‫�سفري الإ�سرائيلي‪ ،‬وال�سفر اىل ب�يروت من‬ ‫هناك ك�أردنية‪.‬‬ ‫ هل دربت على كيفية تق�صي املعلومات للبحث‬‫عن زوجك‪..‬؟‬ ‫ ال‪ ..‬هم فقط طلبوا مني االحرتا�س واحلذر‪.‬‬‫ وكيف جندت بعد ذلك‪..‬؟‬‫ �أن ��ا مل �أج��ن��د‪ ..‬ف�ق��د ا��س�ت��دع��وين اىل فيينا‬‫وت�ق��اب�ل��ت م��ع ث�لاث��ة �إ��س��رائ�ي�ل�ي�ين م��ن جهاز‬ ‫امل �خ��اب��رات‪� ،‬أق�ن�ع��وين ب�أنهم ج ��اءوا لت�سهيل‬ ‫�إج��راءات �إرث زوجي والتعوي�ض الذي تقرر‬ ‫له‪.‬‬ ‫ �صرف تعوي�ض يعني �أنه مات بالفعل‪ .‬فعالم‬‫كان �سفرك �إذن لبريوت‪..‬؟‬ ‫ مل �أكن �أعرف ذلك بال�ضبط‪ .‬لكنهم ن�صحوين‬‫بتق�صي �أخبار املنظمات الفل�سطينية يف بريوت‬ ‫فقد �أ�ستدل عليه‪.‬‬ ‫ ت�ستدلني عليه يف بريوت �أم يف دم�شق‪..‬؟‬‫ من خالل املنظمات الفل�سطينية يف بريوت‪.‬‬‫�ضمانات الوالء‬ ‫ وكيف تدربت للقيام بتلك املهمة‪..‬؟‬‫ مل��دة �شهر و�أرب �ع��ة �أي ��ام يف فيينا علموين‬‫كيف �أكتب الر�سائل باحلرب ال�سري‪ ،‬و�أظهر‬ ‫الر�سائل الواردة ايل منهم‪ ،‬و�أ�ساليب الت�شفري‬ ‫والت�صوير‪ ،‬وتلقط الأخبار وااللتزام باحل�س‬ ‫الأمني‪ ،‬وحتمي�ض الأفالم والهرب من املراقبة‪،‬‬ ‫والتمييز بني الأ�سلحة و�أ�ساليب �إثارة املتحدث‬ ‫ليف�شي �أ�سراره‪ .‬وا�ستقدموا يل من �إ�سرائيل‬

‫علموين كيف �أكتب الر�سائل باحلرب ال�سري و�أظهر الر�سائل‬ ‫الواردة �إيل منهم و�أ�ساليب الت�شفري والت�صوير‪..‬‬ ‫املو�س��اد كانوا يري��دون معرفة الطريق ال��ذي ي�سلكه‬ ‫الفدائيون للت�سلل �إىل �إ�سرائيل‪..‬‬ ‫�أحد ال�ضباط املتخ�ص�صني يف تقوية الذاكرة‬ ‫وتخزين املعلومات والأرقام والأ�سماء وال�صور‬ ‫"االعرتاف بالتج�س�س وا�ضح جد ًا هنا‪."..‬‬ ‫ �إذن ك� ��ان امل �ط �ل��وب م �ن��ك ت�ق���ص��ي �أخ��ب��ار‬‫الفل�سطينيني ولي�س تق�صي �أخبار زوجك‪..‬؟‬ ‫ تق�صي �أخبار الفل�سطينيني بغر�ض ت�سقط‬‫امل�ع�ل��وم��ات منهم ع��ن م��و��ش�ي��ه‪" .‬وهنا كانت‬ ‫حتاول املراوغة"‪.‬‬

‫ هل حددوا لك مهام بعينها‪..‬؟‬‫ ن�ع��م‪ ..‬طلبوا مني التحري ع��ن مقار �إقامة‬‫ال�ق��ادة الفل�سطينيني‪ ،‬والتغلغل داخ��ل رجال‬ ‫املقاومة ملعرفة �أخبارهم‪.‬‬ ‫ ماذا كانوا يريدون بال�ضبط‪..‬؟‬‫ كانوا يريدون معرفة الطريق التي ي�سلكها‬‫الفدائيون للت�سلل اىل �إ�سرائيل‪ ،‬و�أعدادهم‪،‬‬ ‫وتدريبهم‪ ،‬و�أ�سلحتهم‪ ،‬ومواعيد هجماتهم‬

‫املرتقبة‪ ،‬وكذلك خمازن الأ�سلحة والإعا�شة‪.‬‬ ‫ قلت �إنهم هددوك يف فيينا يف مايو ‪..1972‬‬‫كيف‪..‬؟‬ ‫ قال يل �أحدهم �إنني الآن وحيدة ال حول يل‪،‬‬‫و�أن املخابرات الأردنية ت�سعى ورائي‪ ،‬ولأنني‬ ‫�أ�صبحت يهودية ومواطنة �إ�سرائيلية‪ ،‬فهم‬ ‫�سيعملون على حمايتي مهما كلفهم الأمر‪ .‬فكان‬ ‫املطلوب مني �أن �أ�ستغل هويتي الأردنية لل�سفر‬

‫اىل بريوت حيث لن ي�شك الفل�سطينيون بي‪.‬‬ ‫ فوافقت على التعامل معهم من �أجل حمايتك‬‫�أم لإنهاء مو�ضوع الإرث والتعوي�ض‪..‬؟‬ ‫ م��ن �أج ��ل ح �م��اي �ت��ي‪ ..‬ف�ق��د ك�ن��ت خ��ائ�ف��ة من‬‫املخابرات الأردنية‪"!!" .‬‬ ‫ ل��ذل��ك ت�سلمت �أرب �ع��ة �آالف دوالر فقط من‬‫املو�ساد وتنفقني من جيبك كل تلك املدة‪..‬؟ (!!)‬ ‫�أين تدربت على ا�ستعمال الال�سلكي‪..‬؟‬ ‫ يف تل �أبيب‪.‬‬‫ متى‪..‬؟‬‫ يف ال�ف�ترة م��ن ‪� 20‬سبتمرب اىل ‪� 3‬أكتوبر‬‫‪.1973‬‬ ‫ من قام على تدريبك‪..‬؟‬‫ �ضابط مهند�س ا�سمه يو�سف بن بورات‪.‬‬‫ هل ‪ 13‬يوم ًا تكفي لتدريبك على ا�ستعمال‬‫الال�سلكي‪..‬؟‬ ‫ كان اجلهاز تقني ًا متقدم ًا جد ًا‪ ..‬وب�سيط يف‬‫طريقة بثه و�إر�ساله‪.‬‬ ‫ ما �سر �صفحات امل�صحف الناق�صة‪..‬؟‬‫ كانت توجد مكانها �أوراق ال�شفرة‪.‬‬‫ كيف تعرفت مبارون ومانويل‪..‬؟‬‫ عرفتني عليهما خديجة زهران‪.‬‬‫ وكيف جندت الثالثة ملعاونتك‪..‬؟‬‫ تعرفت �أو ًال مبانويل ثم جاءين مبارون بعد‬‫ذلك‪.‬‬ ‫ هل مار�سا اجلن�س معك‪..‬؟‬‫ نعم‪ ..‬وكان ذلك قبل �أن يعمال معي‪.‬‬‫ هل ن�صحك �ضباط املو�ساد بذلك‪..‬؟‬‫ ال‪ ..‬فعلت ذلك لأ�ضمن والءهما يل‪.‬‬‫ هل خديجة زهران �شريكة لك منذ البداية‪..‬؟‬‫ ال‪ ..‬مل تكن تعرف مبهمتي �إال منذ فرتة وجيزة‪.‬‬‫لكنها �ساعدتني قبل ذلك عن غري ق�صد‪.‬‬ ‫ كم �أنفقت على �شركائك الثالثة من �أموال‪..‬؟‬‫ ال �أدري كم بال�ضبط‪ .‬لكن مارون ت�سلم مني ما‬‫يزيد عن الثالثة �آالف لرية قبلما ين�ضم يل‪.‬‬ ‫ تق�صدين قبل �أن يكت�شف �أن��ه يعمل ل�صالح‬‫املو�ساد‪ .‬وماذا قدم لك مارون‪..‬؟‬ ‫ عرفني بـعلي ح�سن �سالمة‪ ،‬وجاءين ب�أرقام‬‫التليفونات ال�سرية للزعماء الفل�سطينيني‪.‬‬ ‫ك��ان ي���ش��ارك��ه‪ .‬وك ��ان م���ارون م �� �س ��ؤو ًال عنه‪.‬‬ ‫ومانويل‪..‬‬ ‫ وما دور خديجة معك‪..‬؟‬‫ كانت متدين ببع�ض املعلومات التي جتلبها‬‫من زوجات ال�ضباط الفل�سطينيني من املرتددات‬ ‫على حملها‪.‬‬ ‫امر�أة بال وطن‬ ‫ هل طلب منك رجال املو�ساد اغتياله‪..‬؟‬‫ ال‪ ..‬مطلق ًا‪ .‬مل يطلبوا مني ذلك‪ .‬لكنهم �أمروين‬‫�أن �أوطد عالقتي به و�أقوم بت�صويره‪.‬‬ ‫ وهل فعلت ذلك‪..‬؟‬‫ ن�ع��م‪ ..‬فهم ك��ان��وا يجهلون مالحمه وكانوا‬‫يلحون يف ذلك‪.‬‬

‫ كم تقا�ضى منك �أبو نا�صر‪..‬؟‬‫ �أب��و ن��ا��ص��ر‪..‬؟ �إن��ه ال يعرف �أي ��ش��يء‪ .‬كنا‬‫�أ�صدقاء فقط‪.‬‬ ‫ هل مار�س معك اجلن�س‪..‬؟‬‫ ثالث مرات فقط ثم اختفى وعلمت بعد ذلك‬‫�أنه �سافر للعمل يف قرب�ص‪.‬‬ ‫ م � ��ن ه � ��م الأج� � ��ان� � ��ب اخل� �م� ��� �س ��ة ال ��ذي ��ن‬‫�ضاجعتيهم‪..‬؟‬ ‫ �إن�ه��م رج��ال م��ن جن�سيات خمتلفة يعملون‬‫للمو�ساد‪ ،‬وكانوا يجيئون �إيل ليت�سلموا الأفالم‬ ‫واخلرائط التي بحوزتي‪.‬‬ ‫ هل تدلينا عليهم‪..‬؟‬‫ �أنا ال �أعرف �أ�سماءهم احلقيقية‪ ،‬فهم يتعاملون‬‫معي ب�أ�سماء حركية‪ ،‬ويت�صلون بي دون �أن‬ ‫�أعرف مكانهم‪.‬‬ ‫ و�أين كانت تتم لقاءاتكم اجلن�سية‪..‬؟‬‫ يف �شقتي ببريوت‪.‬‬‫ هل بينهم عرب‪..‬؟‬‫ مغربي قال يل �إن ا�سمه ع��ازار وكان يعي�ش‬‫يف تطوان‪.‬‬ ‫ ه��ل زرع���ت �أج��ه��زة تن�صت مب�ك�ت��ب يا�سر‬‫عرفات‪..‬؟‬ ‫ كانوا يفكرون يف ذلك عندما كنت ب�إ�سرائيل‪..‬‬‫لكنني مل �أفعل‪.‬‬ ‫ ما الدور الذي قمت به ملحاولة اغتيال القائد‬‫�أبو �إياد يف �أكتوبر ‪1973‬؟‬ ‫ �أبلغت املو�ساد عن املوقع الع�سكري الذي‬‫ك��ان ي�ت�ف�ق��ده‪ ،‬وق��د ك�ن��ت �أح �م��ل ي��وم�ئ��ذ جهاز‬ ‫الال�سلكي بحقيبتي‪ ،‬و�أتابع عن قرب الطائرات‬ ‫الإ�سرائيلية وه��ي ت�ضرب امل��وق��ع‪�" .‬أجه�شت‬ ‫بالبكاء" ��س�ي��دي �أب ��و ال��ه��ول‪ ..‬ك�ن��ت مل �أزل‬ ‫ب�ع��د غ�ب�ي��ة ح �م �ق��اء‪� ،‬أج��رم��ت يف ح��ق وطني‬ ‫وعروبتي‪ ..‬وديني‪ .‬وارتكبت �أفظع اجلرائم‬ ‫لأن�ن��ي كنت م �ه��ددة‪� ..‬شريرة ال وط��ن يل‪ .‬لقد‬ ‫�صدقتهم و�آم�ن��ت مبا كانوا يقولونه دون �أن‬ ‫�أحرتز �أو �أفكر‪ ..‬و�أحت�س�س الطريق ال�صواب‪،‬‬ ‫ومل يكن �أم��ام��ي ��س��وى االن�صياع لأوامرهم‬ ‫خوف ًا على حياتي‪ .‬فهم زرعوا اخلوف بداخلي‬ ‫من املخابرات االردن�ي��ة‪ ..‬ال‪ ..‬بل ومن �أجهزة‬ ‫املخابرات العربية كلها التي تطاردين لتغتالني‪،‬‬ ‫ومل يكن يل م ��أوى �سوى يف �إ�سرائيل‪ .‬هكذا‬ ‫�أوه�م��وين و�أخ��اف��وين‪ ..‬وكنت مغيبة الوعي‬ ‫ال �أدري �أين هي احلقيقة‪� ،‬أو لأي طريق �أقاد‪.‬‬ ‫�سيدي‪ ..‬لقد كنت �أمدهم باملعلومات لي�س حب ًا‬ ‫يف �إ��س��رائ�ي��ل �أو ك��راه�ي��ة ب��ال�ع��رب‪ ،‬ب��ل لأجل‬ ‫�أن �أ�ضمن وط�ن� ًا ي�ؤويني ويحميني‪ ،‬بعدما‬ ‫�ضيعت نف�سي بغبائي‪ ..‬ووقعت �أ�سرية م�ؤامرة‬ ‫�أحبكت �إ�سرائيل حويل �شباكها مب�ساعدة �سارة‬ ‫ومو�شيه "�أمينة هنا حتاول ك�سب عطف املحقق‬ ‫لي�س �إال"‪.‬‬

‫يتبع‬

‫الجامع األموي بحلب ‪ ..‬معمار يندثر وتاريخ يضيع‬ ‫اجلام ُع الأموي بحلب‪� ،‬أكرب امل�ساجد و�أقدمها‬ ‫يف مدينة حلب ال�سورية‪ ،‬وه��و �أح��د مواقع‬ ‫ال�تراث العاملي‪ُ ،‬بني يف بداية القرن الثامن‬ ‫ال �ه �ج��ري‪ ،‬يف م��وق��ع معبد روم� ��اين �سابق‪،‬‬ ‫وك��ات��درائ�ي��ة بيزنطية ُبنيت م��ن ِق� َب��ل �سانت‬ ‫هيلني (وال��دة ق�سطنطني الكبري)‪ ،‬و ّ‬ ‫مت ت�شييد‬ ‫مئذنة امل�سجد ذات ال�ط��راز املعماري الفريد‬ ‫عام ‪ ،1090‬و ّ‬ ‫مت تدمري املئذنة وجزء كبري من‬ ‫امل�سجد يف �إبريل ‪ 2013‬ب�سبب احلرب الأهلية‬ ‫ال�سورية‪.‬‬ ‫و ّ‬ ‫مت ب �ن��اء م�سجد ح�ل��ب ال�ك�ب�ير خ�ل�ال حقبة‬ ‫اخلليفة الأموي الوليد بن عبدامللك عام ‪،715‬‬ ‫بعد �أن طلب امل�سلمون �شراء حديقة كني�سة‬ ‫مهجورة وكذلك قطعة �أر�ض من مقربة قدمية‬ ‫لبناء اجلامع الكبري‪ ،‬وا�ستمر العمل يف امل�سجد‬ ‫عامني وانتهى ت�شييده يف عهد اخلليفة �سليمان‬ ‫بن عبدامللك يف عام ‪ .717‬ويف الن�صف الثاين‬ ‫من القرن احلادي ع�شر امليالدي ّ‬ ‫مت بناء نافورة‬ ‫على �شكل قبة يف باحة امل�سجد‪.‬‬ ‫ويف ال��رك��ن ال���ش�م��ايل ال �غ��رب��ي م��ن امل�سجد‬ ‫ّ‬ ‫مت ت�شييد مئذنة عالية ي�صل طولها �إىل ‪45‬‬ ‫م ً‬ ‫رتا‪ ،‬كما ّ‬ ‫مت ترميم امل�سجد وتو�سيعه من ِق َبل‬ ‫ال�سلطان نورالدين زنكي يف ‪ ،1159‬لكن مع‬ ‫دخ��ول املغول �إىل حلب يف عام ‪ 1260‬قاموا‬ ‫ب�إحراق امل�سجد وتدمريه‪.‬‬ ‫وخ�لال م��راح��ل ال�ت��اري��خ خ�ضع م�سجد حلب‬ ‫لتعديالت وتغيريات متعاقبة‪ ،‬ب�سبب احلروب‬ ‫�أو الزالزل الطبيعية‪ ،‬وكانت الكارثة الأوىل عند‬ ‫و�صول العبا�سيني الذين �أعمتهم عداوتهم �ضد‬ ‫الأمويني‪ ،‬حيث �سعوا �إىل االنتقام من الأمويني‬ ‫من خ�لال ه��دم تراثهم‪ ،‬حيث خربوا امل�سجد‬ ‫و�أخ ��ذوا املنحوتات والف�سيف�ساء والأعمال‬ ‫الفنية الأخ��رى ونقلوها �إىل م�ساجد العراق‪،‬‬ ‫و�أي�ض ًا عندما احتل الإمرباطور ني�سفورو�س‬ ‫البيزنطي حلب يف ‪ 962‬قام مبوجة من الدمار‬ ‫على املدينة وحرق امل�سجد‪.‬‬ ‫وع�ن��دم��ا و�ضعت نهاية االح �ت�لال البيزنطي‬ ‫حت��ت ق�ي��ادة الأم�ي�ر �سيف ال��دول��ة احلمداين‪،‬‬ ‫ا�ستعادت حلب ازده��اره��ا لت�صبح العا�صمة‬ ‫ال�سيا�سية للبالد‪ ،‬ومركز ًا ثقافي ًا مهم ًا الثنني‬ ‫من ال�شعراء‪ ،‬هما‪� :‬أب��و الطيب املتنبي و�أبو‬ ‫فرا�س احلمداين‪.‬‬ ‫وخ�ل�ال حقبة املماليك (‪ّ )1516 - 1260‬‬ ‫مت‬ ‫�إدخال �إ�صالحات وتعديالت على امل�سجد‪ ،‬و ّ‬ ‫متت‬ ‫�إع��ادة ت�شييده وتزيينه بالنقو�ش والزخارف‬

‫العبا�سـي��ون والبيزنطي��ون واملغـــ��ول �أحرقــــوا‬ ‫امل�سجد ودمروه‪..‬‬ ‫خــ�لال احلرب م��ع "داعـــ���ش" مت تدمري مئذنة‬ ‫امل�سجد يف العام ‪..2013‬‬ ‫الإ�سالمية واحللي املنمق واملقرن�صات‪ ،‬كما ّ‬ ‫مت‬ ‫بناء حمراب ي�شري �إىل اجتاه قبلة مكة املكرمة‪.‬‬ ‫ويف عام ‪� 1285‬أمر ال�سلطان النا�صر حممد بن‬ ‫قالوون بت�شييد املنرب اجلديد �أو ما ُيطلق عليه‬ ‫منرب الواعظ‪.‬‬ ‫ك�م��ا ّ‬ ‫مت ب �ن��اء ف �ن��اء وا� �س��ع م��ن ال��رخ��ام حول‬ ‫امل�سجد الكبري يربط بني العديد من املناطق‬

‫املتمركزة خلف رواق امل�سجد‪ ،‬وميتاز الفناء‬ ‫باللون الأبي�ض‪ ،‬وبه ترتيبات هند�سية معقدة‪.‬‬ ‫ويتكون من‬ ‫ويحتوي امل�سجد على «احل��رم»‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫قاعة ال�صالة الرئي�سية‪ ،‬ومرقد النبي زكريا‬ ‫(عليه ال�سالم)‪ ،‬ومنرب يعود �إىل القرن اخلام�س‬ ‫ع�شر امليالدي‪ ،‬ويحتوي املدخل املركزي على‬ ‫نق�ش ين�سب �إىل ال�سلطان ال�ع�ث�م��اين مراد‬

‫الثالث‪ ،‬ف� ً‬ ‫ضال ع��ن قاعة بها ‪ 18‬م��ن الأعمدة‬ ‫املربعة‪.‬‬ ‫وهناك �أي�ض ًا ثالث قاعات «ال�شرقية وال�شمالية‬ ‫والغربية»‪ ،‬وتعود القاعة ال�شرقية �إىل فرتة‬ ‫م��ال��ك � �ش��اه ال ��ذي ح�ك��م يف ال �ف�ترة (‪- 1072‬‬ ‫‪ ،)1092‬كما ّ‬ ‫مت جتديد القاعة ال�شمالية خالل‬ ‫عهد ال�سلطان اململوكي برقوق الذي حكم يف‬

‫الفرتة (‪ ،)1399 - 1382‬يف حني ّ‬ ‫مت �إن�شاء‬ ‫القاعة الغربية خالل الع�صر احلديث‪.‬‬ ‫وك��ان امل�سجد الأم ��وي بحلب مي�ت��از مبئذنة‬ ‫ف��ري��دة م��ن ن��وع�ه��ا م��ن ال �ع �م��ارة الإ�سالمية‪،‬‬ ‫وو�صف عامل الآث��ار �إرن�ست هرت�سفلد النمط‬ ‫املعماري للمئذنة ب��أن��ه نتاج ح�ضارة البحر‬ ‫امل�ت��و��س��ط‪ .‬ويف ‪� 13‬أك �ت��وب��ر ‪ 2012‬ت�ض ّرر‬ ‫امل�سجد ب�شكل كبري ب�سبب احل��رب الدائرة‬ ‫يف �سوريا‪ ،‬بني املجموعات امل�سلحة التابعة‬ ‫ل�ل�ج�ي����ش ال�����س��وري احل���ر وق � ��وات اجلي�ش‬ ‫ال�سوري‪ ،‬ومن خالل ذلك �أ�صدر الرئي�س ب�شار‬ ‫الأ�سد مر�سوم ًا رئا�سي ًا بت�شكيل جلنة لإ�صالح‬ ‫امل�سجد واالنتهاء منه بحلول نهاية عام ‪،2013‬‬ ‫لكن املعار�ضة امل�سلحة �سيطرت على امل�سجد‬ ‫يف �أوائل عام ‪ ،2013‬وابتداء من �إبريل ‪2013‬‬

‫�أ�صبح اجلامع الأم��وي �ساحة للقتال العنيف‬ ‫بني الأطراف املتنازعة يف �سوريا‪.‬‬ ‫ويف ‪� 24‬إب��ري��ل ‪ 2013‬هُ دمت مئذنة امل�سجد‬ ‫وحتولت �إىل ركام‪ ،‬خالل تبادل لإطالق النار‬ ‫ّ‬ ‫ب��الأ��س�ل�ح��ة الثقيلة ب�ين ال �ق��وات احلكومية‬ ‫واملعار�ضة امل�سلحة‪ ،‬وت �ب��ادل ط��ريف الأزم��ة‬ ‫االتهامات حول هدم املئذنة‪ ،‬فالنظام ال�سوري‬ ‫ات�ه��م جبهة الن�صرة بتفجري املئذنة لت�أليب‬ ‫الإ�سالميني على النظام ال�سوري ب�أنه يحارب‬ ‫الإ�سالم‪ ،‬بينما قالت املعار�ضة �إن املئذنة دُمرت‬ ‫بنريان دبابة تابعة للجي�ش ال�سوري‪ ،‬وخرجت‬ ‫دوائر حماية الرتاث العاملي تدين هدم مئذنة‬ ‫امل�سجد وو�صفت العمل ب��أن��ه ع��ار ل��ن يمُ حى‬ ‫وجرمية �ضد احل�ضارة الإن�سانية‪.‬‬

‫يتبع‬


‫شخصيات ‪5‬‬ ‫جمال جميل ‪� ..‬ضابط عراقي ُحكم عليه بالإعدام يف حكومة نوري‬ ‫ال�سعيد ليغادر �إىل اليمن نَّ‬ ‫ويعي وزير ًا للدفاع‬ ‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من ايلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬ ‫‪Saturday ,19 September. 2015 No. 3306 Year 12‬‬

‫حكايَة رمبا ال تتكرر يف الت�أريخ �ضابط من العراق يوفد �ضمن‬ ‫بعثة تدريب ع�سكرية ار�سلتها احلكومة العراقية اىل اليمن‬ ‫يف مطلع االربعينات من القرن املن�صرم اال ان هذا الع�سكري‬ ‫ا�صبح �شخ�صية م�شهورة وخالدة يف ت�أريخ ال�شعب اليمني‬ ‫املجيد‪.‬‬ ‫ج�م��ال جميل م ��درب املدفعية �سافر اىل �صنعاء ومبعيته‬ ‫ثالثة �ضباط يف مهمة لتدريب وت�أهيل جي�ش االم��ام �أحمد‬ ‫يف اململكة املتوكلية اليمنية‪ .‬لقد ُكتب الكثري عما خلفته تلك‬ ‫البعثة الع�سكرية النادرة من نتائج �إيجابية يف مناحي احلياة‬ ‫ال�سيا�سية والع�سكرية يف اليمن وق�صة و�صولهم اىل �صنعاء‬ ‫عرب ميناء احلديدة بعد رحلة �شاقة وثقها �أحد افراد البعثة‬ ‫ب�أ�سلوب م�ؤثر وجميل‪.‬‬ ‫ارب��ع �سنوات هي كل عمر البعثة ومن ثم رجع اجلميع اىل‬ ‫بلدهم اال جمال جميل تخلف عن العودة وت��زوج من اليمن‬ ‫وا�ستقر بها لي�صري م�س�ؤوال عن جي�ش االم��ام ومديرا ملعهد‬ ‫�صنعاء الع�سكري ب�ي��د ان ه��ذا الع�سكري ال���ش��اب تفاعل‬ ‫كثريا م��ع ق�ضايا اليمن وطموحاته يف االنعتاق م��ن ظالم‬ ‫القرون الو�سطى حيث كانت اليمن ت��رزح حتت اب�شع حكم‬ ‫كهنوتي متخلف عزلها عن رك��ب احل�ضارة والتنوير خلف‬ ‫ا�سوار مو�صدة تكابد �شتى �صنوف القهر والفقر واجلهل‬ ‫واحلرمان‪.‬‬ ‫وي�صف لنا احوال البالد يف تلك احلقبة اول رئي�س جمهوري‬ ‫لليمن الراحل ((عبدالله ال�سالل)) يف مذكراته بانه ورفاقه‬ ‫حينما ذهبوا للتعلم يف الكلية الع�سكرية ببغداد ا�صيبوا‬ ‫ب�صدمة عندما �شاهدوا لأول مرة يف حياتهم م�صابيح النور‬ ‫ت�ضئ ال�شوارع وال�سيارات تتحرك على الطرق املعبدة واملياه‬ ‫جتري يف الأنابيب بل انهم عقدت ال�سنتهم عن الكالم وهم‬ ‫يدخلون يف دار ال�سينما‪ .‬بينما كان جمال جميل ورفاقه من‬ ‫اع�ضاء البعثة يف �صنعاء يعي�شون �صدمة خمتلفة‪.‬‬ ‫وو�سط هذه املعطيات حتول جمال جميل من مدرب زائر اىل‬ ‫عن�صر ثائر يقود وينظم اول ثورة د�ستورية يف تاريخ اليمن‬ ‫ط��ردت االم��ام ون�صبت حكومة ثورية جديدة ب�شرت ب�آمال‬ ‫وا�سعة لتغيري الأو�ضاع املزرية لبالد تغفو يف نفق الن�سيان‬ ‫والتخلف والب�ؤ�س‪.‬‬ ‫�أن�ضم ال�شهيد البطل اىل كوكبة من رجال اليمن العظام امثال‬

‫الزبريي والثاليا وعبدالله الوزير والكب�سي وغريهم العديد‬ ‫ممن �سقت دما�ؤهم الزكية �شجرة احلرية والثورة يف اليمن‬ ‫‪.‬هذا القادم من بالد الرافدين �أحب اليمن و�شعبها وان�صهر مع‬ ‫اهلها ليغدو واحدا من م�شاعل انارت الفجر لثورة �سبتمرب‬ ‫اخلالدة ع��ام ‪ .1962‬ج��اء اليها حمم ًال بعبق الت�أريخ الذي‬ ‫حفظ لرجال اليمن بطوالتهم ومالحمهم يف فتوحات امل�سلمني‬ ‫االوائل يف م�شارق االر�ض ومغاربها‪.‬‬ ‫وعن تفا�صيل حياة هذا البطل الث�أئر تقول ابنته الوحيدة‬ ‫الدكتورة املهند�سة يف جامعة �صنعاء �سمرية جمال جميل ان‬ ‫ابيها ولد عام ‪1912‬م يف مدينة املو�صل �شمال العراق وعندما‬ ‫اكمل درا�سته االبتدائية واملتو�سطة والثانوية التحق بالكلية‬ ‫احلربية يف بغداد وبعد تخرجه تدرج يف املنا�صب حتى و�صل‬ ‫اىل رتبة نقيب‪ ،‬وحينها عني مرافق ًا للفريق بكر �صدقي رئي�س‬ ‫اركان اجلي�ش العراقي يف ذلك الوقت ثم �شارك جمال جميل يف‬ ‫حركة بكر �صدقي �ضد حكومة نوري ال�سعيد رئي�س الوزراء‬ ‫العراقي اال�سبق وانتهت احلركة مبقتل بكر �صدقي ودخول‬ ‫ال�ضباط الذين كانوا معه ال�سجن وكان ابي من بينهم ثم �صدر‬ ‫بحقهم حكم االع��دام‪ ،‬ونتيجة لل�ضغط الع�شائري والطالبي‬ ‫الغيت االحكام بحقهم‪ .‬ومبوجب معاهدة تعاون بني البلدين‬ ‫ار�سلت احلكومة العراقية اول بعثة ع�سكرية لليمن مكونة‬ ‫من اربعة ا�شخا�ص برئا�سة العميد الركن ا�سماعيل �صفوت‬ ‫وع�ضوية الرئي�س حممد املحاويلي والرئي�س جمال جميل‬ ‫واملالزم عبدالقادر الكاظمي‪ .‬عندما و�صل ال�شهيد اىل �صنعاء‬ ‫يف ‪1940/4/3‬م ع�شق جمال جميل اليمن وطن ًا و�إن�سان ًا‬ ‫و�أدرك قيمة مكنوناته الثقافية واحل�ضارية‪.‬‬ ‫وحقيقة القوة الكبرية واالمكانات الهائلة املن�سية والطاقات‬ ‫التي يختزنها هذا الوطن ف�أ�سهم بفاعلية اىل جانب اترابه‬ ‫من �أبناء الوطن يف ا�ستنها�ض قدرات هذا ال�شعب وتنميتها‬ ‫وتهذيبها‪ ،‬وو�ضع عربات التغيري على ق�ضبان الثورة نحو‬ ‫الغد امل�شرق من خالل دوره ومكانته يف اجلي�ش االمامي‪ .‬فهو‬ ‫اول من ادخل �صنف املدفعية يف اجلي�ش اليمني وفتح دورة‬ ‫مدفعية لل�ضباط لغر�ض جتديد املعلومات وحتديث ا�ساليب‬ ‫التدريب حتى ت�شكل فوج مدفعي منوذجي‪..‬‬ ‫لكن جمال مل يعد مع البعثة العراقية يف منت�صف عام ‪1943‬م‬ ‫وا�ستقر ب�صنعاء وتزوج الرجل بعد و�صوله اىل اليمن ب�سنة‬

‫ومتكن خالل فرتة عمل البعثة ان ين�سج عالقات مع قادة اجلي�ش‬ ‫وكل �أطياف املجتمع ويف اعتقادي ان هذا ال�ضابط القادم من‬ ‫بيئة حمافظة يف �شمال العراق قد اندمج ب�سهولة مع املحيط‬ ‫االجتماعي يف �صنعاء املحافظة على تقاليدها ومنا بينه وبني‬ ‫هذا الوطن حب ًا متباد ًال حفزه للبقاء واال�ستقرار‪ .‬وبقي وفيا‬ ‫لق�ضايا اليمن وتطلعاته ف�أختاره ثوار ‪ 1948‬قائدا ع�سكريا‬ ‫لهم وجنحت الثورة فعني وزيرا للدفاع وقائدا عاما للجي�ش‬ ‫لكن الثورة الوليدة انتك�ست بعد �شهور قليلة ولأ�سباب عديدة‬ ‫ال جمال لذكرها فعاد الأمام �أحمد ليحكم اليمن من جديد ومن‬ ‫الطبيعي ان يكون جمال جميل ورفاقه الثوار اول من �ساقهم‬ ‫اىل �ساحة االعدام يف �صنعاء و�أطلق الثائر بوجه الأمام �أحمد‬ ‫�صرختة املدوية والتي يحفظها اهل اليمن قبل ان يقطع �سيف‬ ‫اجلالد رقبته (ب�أننا قد حبلناها و�سوف تلد)‪.‬‬ ‫ول��د ال�شهيد جمال جميل يف ‪ 3‬م��ار���س ‪1913‬م‪ ،‬يف مدينة‬ ‫امل��و� �ص��ل م��ن �أب��وي�ي�ن ع��رب �ي�ين‪ ،‬وت�ل�ق��ى تعليمه االبتدائي‬ ‫والإعدادي والثانوي يف املدر�سة اخل�ضرية‪ ،‬ثم التحق بالكلية‬ ‫احلربية وتخرج منها‪ ،‬وكان من الأوائل‪ ،‬ومت تكرميه �آنذاك‬ ‫من امللك في�صل الأول‪ ،‬وت��درج برتبه الع�سكرية حتى رتبة‬

‫ابن البيطار ‪ ..‬العامل الذي انتهى �إليه علم‬ ‫ال�صيدلة و�صناعتها‬ ‫ول َد �أبو حممد �ضياء الدين عبد الله بن �أحمد بن البيطار (‪1190‬‬ ‫– ‪1248‬م) يف مدينة مالقة الأندل�سية‪ ،‬يف زمن تزاحمت فيه املحن‬ ‫واال�ضطرابات‪ .‬وتلقى العلم يف مالقة قبل �أن يغادرها وهو يف الع�شرين‬ ‫من عمره‪ ،‬على �أ�ستاذه �أبي العبا�س �أحمد بن مفرج‪ ،‬املعروف بالنباتي‪.‬‬ ‫وكان ابن البيطار ي�ساعد �أ�ستاذه على مالحظة �أو�صاف النباتات‬ ‫ودرا�سة خوا�صها الطبية‪ ،‬فن�ش�أ �أول حياته ع�شاب ًا يدر�س يف وعي‬ ‫وفهم ذكي �أو�صاف النباتات املختلفة‪ ،‬وخوا�صها‪ ،‬ومزاياها العالجية‬ ‫وكيفية ا�ستخراج الدواء منها‪ ،‬واجلرعات املنا�سبة‪ ،‬فجمع بني الطب‪،‬‬ ‫وال�صيدلة والنبات‪ .‬عرف ابن البيطار يف حياته العلمية بالدقة يف‬ ‫النقل عن غريه من الأقدمني واملت�أخرين‪ ،‬واختبار �آرائهم‪ ،‬ويت�ضح‬ ‫ذلك يف ما رواه يف مقدمة كتابه "اجلامع"‪" :‬وما �صح عندي بامل�شاهدة‬ ‫والنظر‪ ،‬وثبت لدي باملخرب ال اخلرب‪� ،‬أخذت به‪ ،‬وما كان خمالف ًا يف‬ ‫القوى والكيفية وامل�شاهدة احل�سية واملاهية لل�صواب والتحقيق‪،‬‬ ‫نبذته ومل �أعمل به"‪ .‬وتلك هي �أ�س�س الطريقة العلمية احلديثة �أو‬ ‫الطريقة التجريبية‪ .‬وابن البيطار حني �سلك هذه الطريقة‪ ،‬ف�إمنا كان‬ ‫ي�سري يف طريق �سلط عليه علماء العرب قبله الأ�ضواء وامل�شاعل‪،‬‬ ‫ف�سار على هديهم‪ ،‬معتمد ًا يف كتابته وت�أليفه على امل�شاهدة واملالحظة‬ ‫والتجربة واال�ستنباط‪� .‬سلك ابن‬ ‫البيطار �أمين ًا يف نقله‪ .‬فلم يدع‬ ‫لنف�سه دوا ًء مل ي�صنعه‪� ،‬أو نبات ًا‬ ‫مل يدر�سه‪ .‬وكانت له تعليقات‬ ‫ذات �أهمية على �أبحاث‬ ‫و�أقوال غريه من العلماء‪،‬‬ ‫�إىل جانب �إ�ضافات �أتى‬ ‫بها يف جتاربه واختباراته‬ ‫اخلا�صة‪ .‬والتي مل تكن‬ ‫معروفة من قبل‪ .‬ومل تذكر‬ ‫يف �أي كتاب قبله‪ .‬ومما‬ ‫ي�شهد على �أمانته العلمية‪،‬‬ ‫�إنه ال ين�سى �أن ين�سب‬ ‫الآراء املختلفة يف املواد‬ ‫الدوائية �إىل �أ�صحابها‪،‬‬ ‫ومل يدع لنف�سه ر�أي ًا �أو‬ ‫قو ًال طيب ًا لي�س له‪ ،‬مما ي�ؤكد‬ ‫تلك ال�صفة البارزة يف علماء‬ ‫العرب وامل�سلمني‪ ،‬وهي التم�سك‬ ‫ال�شديد بالأمانة العلمية‪ ،‬واحلر�ص‬ ‫على االعرتاف بف�ضل من �سبقهم‪.‬‬ ‫ومن نظرياته القيمة �إنه عنى يف‬ ‫ترتيب مادة كتابه "اجلامع"‬ ‫ح�سب حروف املعجم‪ ،‬ذاكر ًا‬ ‫ا�سم كل نبتة وخ�صائ�صها‬ ‫ومنافعها‪ .‬ومن نظرياته‬ ‫املهمة‪� ،‬إنه كان ينظر‬ ‫يف العلة واملعلول‪،‬‬ ‫ثم يف كل نبتة �أو‬ ‫مادة ع�ضوية‬ ‫لها عالقة يف‬

‫املو�ضوع الذي يراد النظر فيه‪ ،‬ثم ينظر يف ما كتب حول املو�ضوع‪.‬‬ ‫وال �سيما يف الآراء والتعليقات‪ .‬بعد كل هذا التح�صيل يعتكف ليدر�س‬ ‫احلالة ثم يعلل وي�شرح‪ .‬وكثري ًا ما كان ي�صيب قلب املو�ضوع‪ .‬في�صف‬ ‫ما يراد و�صفه‪ ،‬ويح�ضر ما يراد حت�ضريه‪ .‬وعلى هذا النحو من العمل‪،‬‬ ‫�سار ابن البيطار يف عر�ض حقائقه العلمية املهمة‪.‬‬ ‫اتفق العلماء القدماء منهم‪ ،‬واملحدثون على �أنه كان العامل الذي انتهى‬ ‫�إليه علم ال�صيدلة و�صناعتها‪ .‬اعرتف الذين ترجموا له حديث ًا "�أن‬ ‫م�ؤلفات ابن البيطار تعترب ذخرية علمية وطنية ال مثيل لها قدمي ًا‬ ‫وحديث ًا"‪" .‬ونظر �إىل ابن البيطار حتى القرن ال�ساد�س ع�شر على �أنه‬ ‫�أعظم عامل نبات اخت�ص يف العقاقري"‪.‬‬ ‫ت�أثر ابن البيطار كثري ًا يف مناهج �أ�ساتذته الذين تلقى العلم عليهم يف‬ ‫�أول حياته‪ ،‬ويف مقدمتهم �أبو العبا�س �أحمد بن مفرج الذي ن�سبت �إليه‬ ‫كتب كثرية يف النبات‪ .‬و�أخرى يف الرحالت‪ .‬ومما ال �شك فيه �أن ابن‬ ‫البيطار قد �أفاد كثري ًا مما رواه �أ�ستاذه ووعاه بدقة‪ .‬فكان ي�شرتك مع‬ ‫�أ�ستاذه يف مالحظة �أو�صاف النباتات وخ�صائ�صها العالجية‪ .‬ويبدو‬ ‫�أن �صلته ب�أ�ستاذه كانت �أقوى من �صلته ب�أي �أ�ستاذ �آخر من �أ�ساتذته‪.‬‬ ‫من �أهم كتبه و�أكرثها ذيوع ًا وانت�شار ًا و�شهرة "اجلامع ملفردات‬ ‫الأدوية والأغذية" الذي ن�شر‬ ‫يف �أربعة �أجزاء العام ‪،1785‬‬ ‫وو�ضعت له ترجمة كاملة يف‬ ‫اللغة الفرن�سية بقلم دانيل‬ ‫لوكلريك‪ ،‬ثم ترجمة �أملانية‬ ‫و�ضعها فون زونتهامير‬ ‫‪ J.V.Sohtheime‬يف‬ ‫جز�أين طبعا يف �شتوتغارت‬ ‫‪1842 – 1840‬م) ‪ ،‬ولكنها‬ ‫�أقل قيمة من الناحتني الفنية‬ ‫والعلمية من الرتجمة الفرن�سية‬ ‫‪ .‬ومن كتبه �أي�ض ًا "املغني يف‬ ‫الأدوية املفردة"‪ ،‬ولكنه مل يطبع‬ ‫ومل يرتجم بعد‪� ،‬سلك فيه ابن‬ ‫البيطار م�سك ًا يختلف عن منهجه‬ ‫الذي اتبعه يف كتاب "اجلامع"‪� ،‬إذ‬ ‫رتبه ترتيب ًا جديد ًا ال يح�سب احلروف‬ ‫الأبجدية‪ ،‬ولكن بح�سب الأع�ضاء الأملة‪،‬‬ ‫وق�سمه ع�شرين ف�ص ًال تناول فيها عالج‬ ‫الأع�ضاء ع�ضو ًا ع�ضو ًا يف طريقة‬ ‫خمت�صرة‪ ،‬وقد ق�صد منه �أن يكون‬ ‫مرجع ًا موجز ًا‪ ،‬ينتفع به الأطباء يف‬ ‫احلاالت العاجلة‪ .‬وقد ا�شتمل على‬ ‫الأدوية اخلا�صة يف �أمرا�ض الر�أ�س‪،‬‬ ‫ثم الأّذن‪ ،‬وهكذا‪ ،‬وعر�ض فيه‬ ‫للأدوية املجملة‪ ،‬والأدوية امل�ضادة‬ ‫للحمى‪ ،‬و�أكرث العقاقري �شيوع ًا‬ ‫وا�ستعماال‪.‬‬

‫النقيب‪ ،‬و�شارك خالل هذه الفرتة يف االنتفا�ضة الع�سكرية‬ ‫التي قادها اللواء بكر �صدقي على حكومة يا�سني الها�شمي‪،‬‬ ‫واتهم بامل�شاركة يف مقتل الفريق جعفر الع�سكري – رئي�س‬ ‫�أرك��ان اجلي�ش العراقي‪ -‬وعلى �إثر ذلك حوكم وجرد من كل‬ ‫الرتب الع�سكرية وحكم عليه ب��الإع��دام ولكن التف زمال�ؤه‬ ‫حوله من ال�ضباط والقيادات الع�سكرية‪ ،‬فلم ت�ستطع احلكومة‬ ‫العراقية برئا�سة نوري ال�سعيد تنفيذ حكم الإعدام فنقل من‬ ‫اجلي�ش �إىل ق��وة نهرية �صغرية (حرا�سة احل��دود املائية)‬ ‫وعمل فيها لفرتة ق�صرية قبل �أن ينتدب للعمل يف اليمن عام‬ ‫‪1940‬م‪.‬‬ ‫يف اليمن ن�سب �إليه تدريب ما كان ي�سمى حينذاك باجلي�ش‬ ‫الدفاعي‪ ،‬و�أ�شرف على ت�شكيل �أول فوج مدفعي منوذجي‪،‬‬ ‫و�شارك يف تنظيم املدر�سة احلربية و�إ�صالحها‪ ،‬و�شارك يف‬ ‫تنظيم مدر�سة املخابرة (الإ�شارة) و�شارك يف �إع��ادة تنظيم‬ ‫وت�سليح اجلي�ش اليمني على الأ��س��ال�ي��ب احل��دي�ث��ة‪ ،‬وكان‬ ‫اجلي�ش اليمني يف ذلك الوقت م�شكل من ل��واء واح��د فقط‪،‬‬ ‫وجي�ش �أعجز من �أن ي�صلح للقتال‪.‬‬ ‫كانت يف البداية ات�صاالته حم�صورة بتالميذه من ال�ضباط‬

‫على خمتلف الرتب‪ ،‬وكان يزورهم ويح�ضر حفالت �أفراحهم‬ ‫وجمال�س العزاء‪ ،‬ويتفقد �أحوالهم‪ .‬وعندما بد�أت االجتماعات‬ ‫تكرث وتتوا�صل وخا�صة تلك التي ك��ان يعقدها يف منزله‪،‬‬ ‫عندها بد�أت ال�شكوك تت�سرب �إىل الأ�سرة‪.‬‬ ‫ومل ينك�شف �أمره لدى الإمام يحيى‪ ،‬ولكن من خالل التح�ضري‬ ‫للثورة كان الت�شاور والتن�سيق يتم بني ال�شهيد عن اجلانب‬ ‫الع�سكري وب�ين اجل�ن��اح امل��دين ال��ذي ك��ان يتزعمه ح�سني‬ ‫الكب�سي و�آل ال��وزي��ر وال��ورت�لاين حتى �أع��دوا العدة لقيام‬ ‫الثورة‪ ،‬ومت اغتيال الإم��ام يحيى يف منطقة حزيز يف �شهر‬ ‫فرباير عام ‪1948‬م‪ ،‬ومت الإع�لان عن قيام الثورة و�سقوط‬ ‫الإمامة‪ ،‬وقيام حكومة ملكية د�ستورية‪ ،‬لكن ثورة ‪ 48‬ف�شلت‬ ‫لأ�سباب كثرية و�سيق الأبطال �إىل حماكمات �صورية وهمية‬ ‫و�أع��دم��وا وقطعت ر�ؤو�سهم وعلقت على غ�صون الأ�شجار‬ ‫ونوافذ املباين احلكومية يف ميدان �شرارة‪.‬‬ ‫ويف يوم �إعدامه قادوه مكب ًال بال�سال�سل و�أخرجوا طالبه من‬ ‫الكلية احلربية ليت�أملوا املنظر وجعلوه مي�شي بني �صفني من‬ ‫طالبه فكان يخطب فيهم ال يرهبنكم دمي وال تخافوا واجعلوا‬ ‫رياح الثورة ت�صفو يف �صدوركم �أنتم الأمل �أنتم امل�ستقبل‪.‬‬

‫«دي بومبادور» ملكة فرن�سا غري املتوجة‬ ‫لـ‪ً 20‬‬ ‫عاما!‬

‫دي بومبادور هي ق�صة املر�أة التي تنب�أوا لها‬ ‫يف التا�سعة من عمرها �أنها �ستتبو�أ قلب ملك‪،‬‬ ‫والتي ا�ستطاعت �أن تخرتق �صفوف البالط‬ ‫وهي ابنة الطبقة املتو�سطة لت�صبح ع�شيقة‬ ‫امللك لوي�س اخلام�س ع�شر‪ ،‬مما �أك�سبها‬ ‫الأعداء الذين �أعدوها دخيلة‪ ،‬وحملها‬ ‫ال�شعب هفوات امللك‪ ،‬و�ألفوا عنها الأ�شعار‬ ‫ال�ساخرة التي عرفت بـ”البوا�سينات”‪،‬‬ ‫بينما قال عنها فولتري �إنها ”روح من�صفة‬ ‫وقلب من�صف"‪.‬‬ ‫هي ”جان �أنتوانيت” التي ا�شتهرت بلقب‬ ‫املركيزة “مدام دى بومبادور” ع�شيقة امللك‬ ‫لوي�س اخلام�س ع�شر‪ ،‬وامللكة غري املتوجة‬ ‫لفرن�سا لع�شرين عاما‪� ،‬أي قبل الثورة‬ ‫الفرن�سية بثالثني عاما‪ ،‬تنب�أت لها عرافة‬ ‫وهي يف التا�سعة ب�أنها �ستتبو�أ قلب ملك!‬ ‫ومن حينها لقبت بـ”رينيت – �أي امللكة‬ ‫ال�صغرية” وعرفت بفتنتها منذ نعومة‬ ‫�أظافرها‪.‬‬ ‫وبرغم �أنها تزوجت رجال �أحبته‪ ،‬لكنها‬ ‫كانت تقول دوما �أنها لن تر�ضى عنه بديال‬ ‫�سوى امللك‪ ،‬وكان الكل ي�ضحك‪ ،‬ووحدها‬ ‫كانت تعلم �أنها لي�ست دعابة‪ ،‬وكانت تتحني‬ ‫الفر�ص للظهور �أمام امللك �أثناء رحالت‬ ‫�صيده‪ ،‬وبعد خلو مقعد الع�شيقة‪ ،‬تقدمت‬ ‫�أنتوانيت بخطى ثابتة‪ ،‬رغم �أنها من طبقة‬ ‫متو�سطة‪ ،‬ومرتبة الع�شيقة كانت مغلقة على‬ ‫ن�ساء البالط‪ ،‬ولكن فتنتها غريت القواعد‪،‬‬ ‫وجعل امللك يعطيها لقب املاركيزة ليتخذها‬ ‫ع�شيقة ر�سمية!‬ ‫وانفطر قلب زوجها الذى �أغمي عليه لدى‬ ‫معرفته احلقيقة‪ ،‬وكان يبعث لها باخلطابات‬ ‫يف الق�صر امللكي ال�ستعطافها‪� ،‬أما امللكة فكل‬ ‫همها الوحيد �أن الع�شيقة اجلديدة جتلها‬ ‫وحترتمها‪ ،‬عك�س �سابقاتها الالتي �أذقنها‬ ‫الكثري من الآالم و�صرفن امللك عنها‪.‬‬ ‫وكانت املاركيزة متلك قوة �شخ�صية تفوق‬ ‫امللك‪ ،‬ولكن عا�شقات امللك‪ ،‬مل يكن حمبوبات‬ ‫لدى ال�شعب‪ ،‬وكانوا دوما يلقوا على عاتقهن‬ ‫كل ذنوب امللك‪ ،‬ومل ت�سلم مدام دي بومبادور‬ ‫من ذلك‪ ،‬فكتبوا فيها الأ�شعار ال�ساخرة‬ ‫و�سميت بالـ"البوا�سونيات"‪.‬‬ ‫وكان لها ‪� 4‬أعداء يف البالط ثالثة منهم من‬ ‫الوزراء‪ ،‬كان يعادونها لكونها دخيلة على‬ ‫البالط من الطبقة الو�سطى‪ ،‬ومنهم وزير‬ ‫البحرية ”موريبا” التي كانت حت�ضر كل‬

‫اجتماعاته مع امللك‪ ،‬وتبدى �آراءها‪ ،‬وكان‬ ‫امللك ي�أخذ بها‪ ،‬ويقول ملوريبا‪ :‬عليك �أن‬ ‫ت�ستمع لكالم املدام!‬ ‫وتخل�صت الع�شيقة من موريبا بالتحالف مع‬ ‫�أحد �أعدائها وهو ”ري�شيليو” ورفعا للملك‬ ‫مذكرة يتهمون موريبا ب�إ�ضعاف البحرية‬ ‫لدرجة تنذر باخلطر‪ ،‬وبالفعل كان وزير‬ ‫البحرية م�س�ؤوال عن �سقوط حاميتان يف‬ ‫�أيدي الإجنليز‪ ،‬و قد نفاه امللك ولكن لي�س‬ ‫لهذا ال�سبب‪ ،‬بل لأنه تعدى حدوده و�أ�ساء‬ ‫لع�شيقات امللك!‬ ‫ويف �أول يناير من عام ‪ 1757‬تلقى امللك‬ ‫طعنة خنجر من و�سط �صفوف احل�شد �أمام‬ ‫ق�صر فر�ساي‪ ،‬وقد �صفح امللك عن من حاول‬ ‫قتله‪ ،‬ولكنه حتى بعد جناته‪� ،‬أ�صيب ب�صدمة‬ ‫�شديدة‪ ،‬فقد ر�أى يف قاتله ال�شعب الفرن�سي‬ ‫كله‪ ،‬و�أح�س ب�أن ال�شعب �أراد موته‪ ،‬ومل‬ ‫ت�سر عنه �سوى املاركيزة التي �أقنعته �أن من‬ ‫حاول قتله لي�س �سوى جمنون‪ ،‬ولي�س �أداة‬ ‫لل�شعب‪ ،‬و�أن �أهل باري�س �أرادوا الفتك به ملا‬ ‫فعله مبلكهم‪.‬‬

‫وخالل حرب ال�سنوات ال�سبع التي منيت‬ ‫فيها فرن�سا بالهزائم والهوان‪ ،‬كانت تردد‬ ‫فيه املاركيز �أنها �إن ماتت ف�ستموت حزنا‪،‬‬ ‫وملا يت�أخر املوت عنها‪ ،‬ف�أقعدها املر�ض‬ ‫يف الفرا�ش وظل امللك جوارها ومل يرتكها‬ ‫يف �أيامها الأخرية‪ ،‬حتى طلبت الق�س‬ ‫لتديل باعرتافاتها قبل الرحيل‪ ،‬الذي طلب‬ ‫با�ستدعاء زوجها لتطلب منه ال�صفح‪ ،‬ولكنه‬ ‫رف�ض مقابلتها‪.‬‬ ‫وقال ويل العهد الذي كان �ألد �أعدائها عنها‪:‬‬ ‫”�إنها حتت�ضر ب�شجاعة ندر �أن تتوفر لأحد‬ ‫من اجلن�سني"‪.‬‬ ‫فيما كتب عنها ”فولتري” يقول‪�” :‬شد ما‬ ‫�أنا حزين لوفاة مدام بومبادور‪ ،‬ما �أق�سى‬ ‫�أن نرى عجوزا �شوهاء‪ ،‬ال تكاد تقوى على‬ ‫ال�سري‪ ،‬باقية على قيد احلياة‪ ،‬يف حني يق�ضي‬ ‫على امر�أة جميلة‪ ،‬يف منت�صف حياة جميدة‪،‬‬ ‫�أن متوت يف �سن الأربعني‪ ،‬لقد ولدت وفية‪،‬‬ ‫و�أحبت امللك لذاته‪ ،‬واوتيت روحا من�صفة‪،‬‬ ‫وقلبا من�صفا‪ ،‬ولي�س هذا بال�شيء الذي نلقاه‬ ‫يف احلياة كل يوم‪� ،‬إنها نهاية حلم"!‬


‫‪4‬‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬

‫| دفاتر |‬

‫‪Saturday ,19 September 2015 No. 3306 Year 12‬‬

‫هاشم جواد وزير خارجية العراق وذكرياته عن الزعيم عبد الكريم قاسم‬

‫الحلقة الثالثة‬ ‫واألخيرة‬

‫�سعر الدينار العراقي يف بريوت ينخف�ض حينما ي�صلها حردان التكريتي‬

‫وهكذا ّ‬ ‫مت اعتقال ها�شم جواد لورود ا�سمه يف تلك‬ ‫القوائم باعتباره �شيوعيا‪ ،‬ويقول القطيفي انهم‬ ‫او�ضحوا ان ها�شم جواد لي�س �شيوعيا‪ ،‬وقد تبني‬ ‫بعد ذلك ان هذا خط�أ مطبعي‪ ،‬فاملطلوب هو ها�شم‬ ‫عبداجلبار الع�سكري ال�شيوعي امل�ع��روف يف تلك‬ ‫امل��رح�ل��ة‪ ،‬وال ��ذي ك��ان الجئا �سيا�سيا يف ب��راغ يف‬ ‫حينها‪ ،‬وقد تذكرنا ق�صيدة اجلواهري التي يذكر‬ ‫فيها البيت امل�شهور‪ :‬ت�صور الأمر معكو�سا وخذ مثال‪،‬‬ ‫وبالذات جملة‪ .‬تالله القتيد زيد با�سم زائدة‪ ..‬الخ‪.‬‬ ‫ق�ل��ت ل�ه��ا��ش��م ج ��واد ان ا��س�م��ه ي ��رد �ضمن احلركة‬ ‫الي�سارية ب�شكل عام‪� ،‬س�ألته ان كان قد ارتبط بحزب‬ ‫او حركة ي�سارية‪ ،‬فقال ان ا�ستاذه امل�شرف كان من‬ ‫اال�سماء الالمعة يف تلك احل��رك��ات‪ ،‬ورف�ض ها�شم‬ ‫ه��ذه الفكرة "ال�ساذجة ا�صال" م�شريا اىل ان��ه كان‬ ‫ط��وال حياته م�ستقال‪ .‬واود ان ا�شري هنا اىل ان‬ ‫ها�شم ج��واد �شخ�ص ميكن ان نطلق عليه ت�سمية‬ ‫املثقف التكنوقراط‪ ،‬واالن�سان الذي يفر�ض احرتامه‬ ‫ع�ل��ى اجل�م�ي��ع بف�ضل علمه وتخ�ص�صه وثقافته‪.‬‬ ‫حتدث ها�شم جواد بعدئذ عن احرتامه الكبري لكامل‬ ‫اجلادرجي وللحزب الوطني الدميقراطي‪ ،‬م�ؤكدا‬ ‫انه قريب جدا من مدر�سته الفكرية‪ ،‬قال ها�شم انه‬ ‫ال يختلط االن بالعراقيني يف بريوت ما عدا حممد‬ ‫ح��دي��د‪ ،‬وال ��ذي يت�صل ب��ه ر�أ� �س��ا ع�ن��دم��ا ي ��أت��ي اىل‬ ‫بريوت‪ ،‬ومدحه كثريا و�أ�سماه "ال�شخ�صية العراقية‬ ‫اال�صيلة اخالقا وعلما ونزاهة ووطنية"‪ ،‬وابت�سم‬ ‫ها�شم قائال‪ :‬ت�صور ان �شخ�صا مب�ستوى حردان‬ ‫التكريتي (الذي كان يف تلك الفرتة يف قمة ال�سلطه‬ ‫البعثية) عندما ي�صل اىل بريوت‪ ،‬ينخف�ض ت�صريف‬ ‫الدينار العراقي‪ ،‬فتعجبت و�س�ألته‪ :‬ما عالقة ذلك‬ ‫بالت�صريف؟ ف�أجاب‪ :‬لأنه يجلب حقائب كاملة مليئة‬ ‫بالدنانري العراقية‪ ،‬ويجري ت�صريفها‪ ،‬وي�ؤدي ذلك‬ ‫اىل انخفا�ض �سعر الدينار العراقي‪ ،‬وق��ارن ها�شم‬ ‫هذا الت�صرف باخالقيات رجال ال�سيا�سة العراقيني‬ ‫يف العهدين امللكي واجلمهوري االول‪ ،‬وحتدث بامل‬ ‫وم��رارة عن االنهيار الأخالقي الرهيب الذي و�صل‬ ‫اليه حكام العراق‪.‬مل نتحدث فقط يف ال�سيا�سة‪ ،‬اذ‬ ‫ت�شعب احلديث‪ ،‬وتناولنا الثقافة‪ ،‬فاخربته باين‬ ‫وجدت كتابا له يف مكتبة لينني مبو�سكو �صادر يف‬ ‫القد�س ع��ام ‪ ،1945‬فقال ان��ه ال ميتلك االن ن�سخة‬ ‫من هذا الكتاب ولكنه يعتز به ويتذكره‪� ،‬س�ألته عن‬ ‫عالقته باجلامعة االمريكية يف بريوت التي تخرج‬ ‫فيها فقال انه الزال يزور مكتبتها ويح�ضر حفالتها‬ ‫املو�سيقية (م��داخ �ل��ة‪ :‬ت��وج��د يف واج �ه��ة اجلامعه‬ ‫االمريكية يف بريوت �صور ملجموعة من خريجيها‪،‬‬ ‫ال��ذي��ن ب��رزوا فيما بعد‪ ،‬وم��ن بينها ��ص��ورة ها�شم‬

‫لـمــــاذا عـــزل �صدام عبــــد احل�سني القطيـفي‬ ‫عــن عمادة كلية القانون؟‬ ‫اغتيــل الدكتور ها�شــــم جـواد يف بيـــروت بعــــد‬ ‫اتهامـــه ب�أنـــه �شـــيوعـــي‪..‬‬ ‫جواد بالطبع)‪ .‬انتقلنا للحديث عن حبه االكرب وهي‬ ‫القراءة واملطالعة بال انتهاء‪ ،‬و�س�ألني ا�سئلة العارف‬ ‫عن خفايا االدب الرو�سي‪ ،‬وتوقف طويال عند‪ ،‬االديب‬ ‫واملفكر الرو�سي الكبري الك�ساندر �سوجلينيت�سن‪،‬‬ ‫ف�س�ألته متعجبا‪ :‬ان العرب مل ي�سمعوا بعد با�سمه‬ ‫ا�صال‪ ،‬فقال انه ق��ر�أ نتاجاته وان��ه �شخ�صيه فكرية‬

‫عمالقه ك�شفت ازم��ة اخالقية كانت جمهولة للعامل‬ ‫قاطبة‪ ،‬وان على العرب ان يدر�سوه‪ ،‬فابت�سمتٌ وقلت‬ ‫له ان العرب ال زالوا بعيدين عن التعمق بدرا�سة �آداب‬ ‫العامل ب�شكل ع��ام‪ ،‬وال توجد يف جامعاتهم اق�سام‬ ‫علمية خا�صه بدرا�سة تلك االداب حلد االن‪ ،‬فقال‬ ‫ب�أ�سى‪ :‬نعم‪ ،‬امتنى ان يتحرر العرب من عقلية عنرت‪،‬‬

‫وعندها ي�ستطيعون فقط ان يوا�صلوا م�سريتهم‬ ‫احل�ضارية مع العامل‪ٌ .‬قتل ها�شم ج��واد يف بريوت‬ ‫بعد عدة ا�شهر من هذا اللقاء‪ ،‬وقد �صعقت للخرب‪،‬‬ ‫وكنت حينها يف بغداد‪ ،‬وقلت بيني وبني نف�سي كم‬ ‫كان قراري �صحيحا بالعودة من باري�س اىل بغداد‬ ‫ع�بر ب�ي�روت ك��ي التقيه خ�صي�صا وا�ستمع اليه‪.‬‬

‫اقرتحت على اال�ستاذ الدكتور عبداحل�سني القطيفي‬ ‫ان ن�صدر كتابا م�شرتكا عن ها�شم جواد يف اوا�سط‬ ‫الت�سعينات‪ ،‬وقد واف��ق القطيفي – وبكل حما�س‪-‬‬ ‫على ذل��ك‪ ،‬وق��ال انه م�ستعد ان يكتب ذكرياته عنه‪،‬‬ ‫وت�شعب احلديث معه عن ها�شم جواد‪ ،‬اذ انهما عمال‬ ‫معا يف وزارة اخلارجية‪ ،‬وكل هذا يقت�ضي ان اكتب‬

‫تاريخ الفن المصري في دفاتر فاتن حمامة‪:‬‬

‫حوارا خا�صا مع القطيفي‪ ،‬هذه ال�شخ�صية العلمية‬ ‫العراقية املرموقة‪ ،‬التي ا�صدر �صدام ح�سني بحقها‬ ‫ام��را اداري��ا عزله مبوجبه عن من�صبه عميدا لكلية‬ ‫القانون بجامعة بغداد وجرده من لقب الأ�ستاذية‪.‬‬ ‫يتبع‬

‫الحلقة الخامسة‬ ‫والعشرون‬

‫اختمرت يف ذهني جملة واحدة وهي (�أط ّلق من عز و�أتزوج من عمر ال�شريف)‬

‫وبالفعل افرتق َنا على هذا الأ�سا�س واجلمل خمتمرة‬ ‫يف ذهني «�أطلق من عز و�أت��زوج عمر» ولكن بقيت‬ ‫م�شكلة ت�ؤرقني‪� ،‬إنها ابنتي احلبيبة نادية التي ت�شغل‬ ‫�صورها ر�أ�سي ف�أنا �أحبها وهي حتبني وال ميكنني‬ ‫االبتعاد عنها حلظة واحدة‪ ،‬خ�صو�صا �أنها بالن�سبة‬ ‫يل عاملي ودنياي وجمتمعي وحياتي‪ ،‬و�صممت �أن‬ ‫�أبقي نادية معي مهما كانت الظروف‪ .‬ويف تلك الليلة‬ ‫كنت على موعد م��ع ح��دث جديد لعله غ�ير جمرى‬ ‫حياتي وجعلني �أ� �س��رع يف ال �ط�لاق‪ ،‬حيث كانت‬ ‫عقارب ال�ساعة ت�شري �إىل منت�صف الليل وكنت يف‬ ‫غرفتي �أراجع موقفي و�أدر���س خطواتي حيث كنت‬ ‫�أفكر يف «الطالق وعز ونادية وعمر» وفج�أة دخل عز‬ ‫الدين �إىل غرفتي وهو بحالة ع�صبية واقرتب مني‬ ‫قائال‪� :‬إيه ال�شائعات اللي ب�سمعها دي‪ ،‬م�ش حتعقلي‬ ‫يا فاتن‪.‬‬ ‫وجتاهلت املو�ضوع ال��ذي ج��اء يفاحتني به وقلت‬ ‫بعدم اهتمام‪ :‬م�ش فاهمة حاجة‪.‬‬ ‫قال عز بع�صبية‪ :‬البلد كلها بتحكي عن عالقتك مع‬ ‫الواد ده اللي ا�سمه عمر ال�شريف‪.‬‬ ‫قلت بعدم اهتمام‪ :‬و�أنا مايل ومال ال�شائعات؟‬ ‫قال عز بنف�س اللهجة الع�صبية‪ :‬ما تن�سي�ش �إنك لغاية‬ ‫دلوقتي مراتي وبتحملي ا�سمي‪.‬‬ ‫قلت‪ :‬وفيها �إيه‪ ،‬عموما �إحنا متفقني على الطالق‪.‬‬ ‫وملعت يف عينيه نظرات جمنونة وق��ال‪� :‬إنتي ل�سه‬ ‫مراتي‪.‬‬ ‫وفج�أة حتول عز �إىل �إن�سان ثائر ع�صبي وك�أنه فقد‬ ‫وعيه ث��م هجم علي وح��اول خنقي ف�ب��د�أت �أ�صرخ‬ ‫و�أ�ستغيث وه��و ي��زداد �شرا�سة وعنفا‪ ،‬ومنذ تلك‬ ‫اللحظة التي جنوت فيها منه كان ال بد من الطالق‪.‬‬ ‫وقبل الطالق تفاهمت معه على موا�ضيع كثرية �أهمها‬ ‫�أن نبقى �أ�صدقاء و�أن تبقى نادية معي ووافق على‬ ‫كل �شيء وعندما ودعته �شعرت ب�أن دموعه تنحب�س‬ ‫يف عينيه‪.‬‬ ‫وبعد �أن مت ال�ط�لاق �أ��س��رع��ت �إىل التليفون �أزف‬ ‫الب�شرى �إىل عمر ال�شريف فقلت له و�أنا �أ�ضحك من‬ ‫ال�سعادة‪ :‬خال�ص �أنا بقيت حرة تطلقت‪.‬‬ ‫وب�صوت مليء بالأمل قال يل عمر‪ :‬يعني حنتزوج؟‬ ‫فقلت و�أنا ما زالت �أ�ضحك‪ :‬قريب‪ ،‬ب�س تخل�ص �أ�شهر‬ ‫العدة‪.‬ولكن كانت هناك م�شكلة �أخ��رى دينية ف�أنا‬ ‫م�سلمة وعمر م�سيحي كاثوليكي‪ ،‬وك��ان م�ستحيال‬ ‫�أن �أت��رك دي�ن��ي‪ ،‬وبالتايل مل يكن �أم��ام عمر خيار‬ ‫�آخ��ر ولذلك واف��ق عمر على �أن يرتك دينه ويعتنق‬ ‫الدين الإ�سالمي وذهبنا �إىل �أحد املكاتب احلكومية‬ ‫املخت�صة بذلك الأم��ر التابعة مل�شيخة الأزه��ر ووقع‬ ‫عمر على وثيقة �إ�شهار الإ�سالم وكان الأمر هكذا �سهال‬ ‫على الأقل ر�سميا‪ ،‬ولكن كان �صعب على عائلته حيث‬ ‫�أ�صيب والد عمر بانهيار ع�صبي «رغم �أنه مل يجر�ؤ‬ ‫على �إخباره وجها لوجه وجل�أ لوالدته لتتوىل الأمر‬ ‫و�أعلن والده خيانته لعقيدته»‪.‬‬

‫ع� � �م � ��ر يتلفت املارة �إىل الوراء لينظروا �إىل �سيدة �صادفتهم ا�ستعدادا للتمثيل يف فيلم «لوران�س العرب» الذي‬ ‫يف الطريق ه��ذا �شيء طبيعي يف باري�س كان قد ر�شح له ويقت�ضي دوره فيه �أن يظهر ب�شعر‬ ‫مثال‪� ،‬أم��ا هنا يف لندن طويل و�شارب‪.‬‬ ‫وكنت قد التقيت بديفيد لني مرتني مرة يف الأردن‬ ‫ع�ن��دم��ا ذه �ب��ت �إىل ه �ن��اك يف ال�صيف‬ ‫لأزور عمر وامل��رة‬

‫وكنت حينذاك ب��د�أت �أمثل مع‬ ‫ال�شريف فيلما جديدا للمخرج‬ ‫ح �ل �م��ي ح �ل �ي��م ه ��و «�أي��ام �ن��ا‬ ‫احللوة» والذي �شهد الظهور‬ ‫الأول للوجهني اجلديدين‬ ‫«عبد احلليم حافظ و�أحمد‬ ‫رم��زي»‪ .‬ومت ال��زواج يف‬ ‫الأي��ام الأخ�يرة التي كنا‬ ‫نعمل فيها يف الفيلم‪.‬‬ ‫بعد عقد القران �سافرت‬ ‫م��ع عمر �إىل باري�س‬ ‫لق�ضاء �شهر الع�سل‪،‬‬ ‫وك� �ن ��ت � �س �ع �ي��دة وك � ��أين‬ ‫�أعي�ش يف حلم ال �أري��ده �أن ينتهي‪ ،‬وكان عمر‬ ‫�سعيدا يف حياته اجل��دي��دة معي‪ ،‬وكنت ال �أفارقه‬ ‫حلظة واحدة‪ ،‬وكان هو �إىل جواري دائما‪ ،‬وعدنا من فم�ستغرب‪� ،‬إال �أن��ه ح��دث يل‬ ‫ح�ي��ث ��س��رت م��ع ع�م��ر يف ال�ط��ري��ق وك�ل�م��ا مررت‬ ‫باري�س �إىل الإ�سكندرية لنبد�أ حياتنا اجلديدة‪.‬‬ ‫بعد ذلك ب�سنوات ع�شناها مع بع�ض يف منتهى احلب ب�شخ�ص رجال كان �أم ام��ر�أة وجدته يتلفت وراءه‬ ‫وال�سعادة والنجاح‪ ،‬و�شاركنا بع�ضنا �أفالما و�أعماال وينظر �إلينا مرة ثانية و�ضايقني هذا جدا يف البداية‪،‬‬ ‫فنية عدة‪ ،‬وجدت نف�سي فج�أة يف لندن‪ ،‬وكانت املدينة واهتممت و�أخذت بايل ولكن ده�شتي جعلتني �أراقب‬ ‫حينذاك يف حالة ا�ستعداد لعيد امليالد ور�أ�س ال�سنة امل�س�ألة الكت�شف احلقيقة‪ ،‬و�أع ��رف م��ا ال��ذي غري‬ ‫وال�شوارع الكبرية مثل �أك�سفورد �سرتيت وريجنت الإجنليز وجعلهم يقلدون الفرن�سيني والإيطاليني‪.‬‬ ‫�سرتيت مزينة بزينات يف منتهى الذوق واجلمال‪ ،‬ثم اكت�شفت احلقيقة �أنهم ال ينظرون يل �أنا بل �إنهم‬ ‫وواج �ه��ات امل�ت��اج��ر ممتلئة بال�سلع ال�ت��ي تغريك ينظرون �إىل عمر وبالتحديد �إىل �شعر عمر فعمر قد‬ ‫بال�شراء‪ .‬ولفت نظري �شيء غريب ج��دا‪ ،‬وه��و �أن كان �أط��ال �شعر ر�أ�سه ومل يق�صه منذ ثمانية �أ�شهر‬

‫يحكم قلبي بل يحكم عاملي كله‪ ،‬وعندما كان يغيب‬ ‫عني ف�ترة من ال�صباح فال �أحت��دث �إال عنه‪ ،‬وكنت‬ ‫�أجل�س �إىل �ضيويف الذين يزورونني داخ��ل بيتي‬ ‫وعيوين بعيدة تتابعه وهو يتحرك يف ردهة البيت‬ ‫�أو يجل�س �أم��ام التلفزيون �أو يت�شاجر مع �شقيقته‬ ‫نادية‪ ،‬و�أذك��ر �أن طارق يف �صباح �أول يوم درا�سي‬ ‫له ذهب للمدر�سة‪ ،‬وكنت �أخ�شى �أن يخاف �أو يبكي‬ ‫ويعي�ش بعقدة من املدر�سة‪ ،‬وما �أن‬ ‫حان موعد ان�صراف‬ ‫التالمذة من املدر�سة‬ ‫�أر�� � �س� � �ل � ��ت امل ��رب� �ي ��ة‬ ‫لت�صحبه للبيت‪ ،‬ولكن‬ ‫العجيب وامل�ضحك �أنها‬ ‫ع�ن��دم��ا ذه �ب��ت للمدر�سة‬ ‫وج���دت���ه مي���ار����س دورا‬ ‫ب� �ط ��ول� �ي ��ا ع� �ل ��ى زم�ل�ائ ��ه‬ ‫وي�برح �ه��م � �ض��رب��ا‪ ،‬ك�م��ا �أن‬ ‫ط��ارق ك��ان دائ�م��ا ي�صر على‬ ‫�أن يدخل ال�سينما وح��ده مع‬ ‫مربيته فقط‪ ،‬ولو �أرادت نادية‬ ‫مثال �أن تذهب معه يتم�سك بعناده �إىل درجة كبرية‬ ‫جدا‪ ،‬بل كان �إ�صراره على �أن ي�شاهد �أفالمي و�أفالم‬ ‫والده يعترب �شيئا م�ألوفا‪.‬‬ ‫وحقيقة فوجئت بطارق ذات مرة يعود من ال�سينما‬ ‫�صارخا‪ ،‬ومنفعال يكاد ينفطر من البكاء فحاولت‬

‫ح‬ ‫ي‬ ‫ن‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ر‬ ‫ف‬ ‫ع‬ ‫ز‬ ‫ب‬ ‫ع‬ ‫ال‬ ‫ق‬ ‫ت‬ ‫ي‬ ‫م‬ ‫ع‬ ‫ع‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ه‬ ‫ج‬ ‫م‬ ‫و‬ ‫ا‬ ‫ع‬ ‫ل‬ ‫ف‬ ‫ي‬ ‫ق‬ ‫ّ‬ ‫و‬ ‫ع‬ ‫م‬ ‫ح‬ ‫ا‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ل‬ ‫�‬ ‫ش‬ ‫ر‬ ‫ي‬ ‫ول خنقي‬ ‫ف‬ ‫ع‬ ‫ل‬ ‫ى‬ ‫ت‬ ‫ر‬ ‫ك‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫ا‬ ‫ن‬ ‫ت‬ ‫ه‬ ‫ا‬ ‫مل‬ ‫�‬ ‫س‬ ‫ي‬ ‫ح‬ ‫ي‬ ‫ة‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫ت‬ ‫زوجني‬ ‫ال� �ث ��ان� �ي ��ة يف‬ ‫لندن‪ ،‬وك��ان يعجبني جدا تفكريه‬ ‫ودق�ت��ه ونظامه يف العمل؛ لأن��ه ال يعمل �شيئا يف‬ ‫عجلة‪ ،‬بل كل �شيء على مهل ومبنتهي الدقة‪ ،‬ولذلك‬ ‫ك��ان يحرتمه جن��وم الفيلم اح�ترام��ا ه��ائ�لا‪ ،‬وكان‬ ‫يبادلهم هذا االحرتام بتقدير و�إعجاب كبريين‪.‬كان‬ ‫�إجنابي من عمر ال�شريف ابننا طارق م�صدر �سعادة‬ ‫جديدا يل وتتويجا حقيقيا لعالقتنا و�أ�صبح طارق‬

‫قدر ما ا�ستطعت تهدئته ولكن بال جدوى فكان يبكي‬ ‫بحرقة وه��و ي�صيح ب�صوت يخنقه الت�شنج «عايز‬ ‫بابا‪ ،‬هاتوا يل ب��اب��ا»‪ ،‬وا�ضطررت �إىل �أن �أق�ضي‬ ‫عدة �ساعات �أبحث عن عمر حتى وجدته �أخريا يف‬ ‫الأ�ستوديو وطلبت منه �أن يرتك امل�شهد الذي ميثله‬ ‫ويعود �إىل البيت فورا لرياه طارق‪ .‬وعندما عاد عمر‬ ‫�إىل البيت �أ�سرع طارق يلقي بنف�سه عليه وهو ي�صيح‬ ‫وما زال بكا�ؤه يطغى على �صوته «بابا‪ ،‬يا حبيبي يا‬ ‫بابا‪ ،‬رجلك اتعورت يا بابا» ومل يكف عن البكاء �إال‬ ‫بعد �أن �أثبت له عمر �أنه �صحيح معافى حتى يقتنع‬ ‫�أنه مل ي�صب ب�سوء‪ ،‬وانفجر عمر �ضاحكا‪ ،‬ومل �أمتالك‬ ‫نف�سي من ال�ضحك عندما �س�أل عمر املربية عن الفيلم‬ ‫ال��ذي ك��ان ط��ارق ي�شاهده معها فاكت�شف �أن��ه «نهر‬ ‫احل��ب»‪ .‬لقد ت�صور ط��ارق �أن وال��ده قد �أ�صيب حقا‬ ‫عندما �شاهده م�صابا على ال�شا�شة وك��ان ه��ذا هو‬ ‫�سر بكائه‪.‬ع�شرات من ال�شائعات التي ال تنتهي وال‬ ‫تتوقف زاد حم�صولها بعد �أن تربع عمر ف�ترة من‬ ‫ف�ترات املوا�سم ال�سينمائية ب�أفالم «بداية ونهاية»‬ ‫و«�إ�شاعة حب» و«حبي الوحيد» و«نهر احلب» و«يف‬ ‫بيتنا رج��ل» و�أ�صبح هو اجل��واد ال��راب��ح بالن�سبة‬ ‫ل�شباك التذاكر يف دور ال�سينما‪ ،‬حينها زادت حدة‬ ‫ال�شائعات‪ ،‬ولأنني مدركة لكل تلك الأبعاد و�أعرفها‬ ‫جيدا و�أعرف كامل احلقيقة كنت �أطبق املثل ال�شعبي‬ ‫القائل «�أذن من طني و�أخرى من عجني»‪.‬‬ ‫يتبع‬


‫| أخبار محلية |‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من ايلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬ ‫‪Saturday, 19 September. 2015 No. 3306 Year 12‬‬

‫الدوالر ينزل �إىل �أدنى م�ستوى يف ‪� 3‬أ�سابيع‬

‫ت�أجيل تظاهرات اخلال�ص �إىل �إ�شعار �آخر‬ ‫ديالى‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫اف�����ا َد م�����ص��در ح��ك��وم��ي يف دي�����اىل‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬بت�أجيل ت��ظ��اه��رات �سلمية كانت‬ ‫مقرر ًا �أن تنطلق‪� ،‬أم�س يف ق�ضاء اخلال�ص‪،‬‬ ‫اىل �إ�شعار �آخر‪ ،‬عازيا ال�سبب اىل ا�ستجابة‬ ‫احلكومة املحلية ملطالب املتظاهرين وتلقي‬ ‫وعود بتنفيذ ما تبقى منها‪ .‬وقال امل�صدر‪� :‬إن‬ ‫«التظاهرات ال�سلمية املزمع انطالقها‪� ،‬صباح‬ ‫�أم�س‪ ،‬و�سط ق�ضاء اخلال�ص‪ 15( ،‬كم �شمال‬

‫بعقوبة)‪ ،‬جرى ت�أجيلها اىل �إ�شعار �آخر بعد‬ ‫ا�ستجابة احلكومة املحلية ملطالبها ب�إعفاء‬ ‫القائممقام و�إج���راء تغيريات جوهرية يف‬ ‫الدوائر احلكومية مبا يحقق تفعيل اخلدمات‬ ‫الأ�سا�سية»‪ .‬و�أ�ضاف امل�صدر الذي طلب عدم‬ ‫الك�شف عن ا�سمه‪� ،‬أن «�إدارة وجمل�س دياىل‬ ‫عقدت لقاءات مو�سعة مع ق��ادة التظاهرات‬ ‫ال�سلمية وتعهدت بتحقيق ب��اق��ي املطالب‬ ‫امل�شروعة يف القريب العاجل وف��ق �آليات‬

‫قانونية»‪ ،‬الفتا اىل �أن «�إيقاف التظاهرات‬ ‫�إج���راء م�ؤقت من اج��ل �إع��ط��اء املجال �أمام‬ ‫تنفيذ الإ���ص�لاح��ات ومكافحة الف�ساد وفق‬ ‫ورق��ة التي قدمتها التظاهرات ال�سلمية يف‬ ‫الأ�سابيع املا�ضية»‪ .‬وك��ان ق�ضاء اخلال�ص‬ ‫�شهد تظاهرات �سلمية على م��دار الأ�سابيع‬ ‫ال�ستة املا�ضية‪ ،‬للمطالبة بتنفيذ الإ�صالحات‬ ‫احلكومية ومكافحة الف�ساد امل��ايل و�إجراء‬ ‫تغيريات يف املنظومة اخلدمية‪.‬‬

‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫َ‬ ‫انخف�ض الدوالر �إىل �أدنى م�ستوياته يف ثالثة‬ ‫�أ�سابيع �أمام �سلة من العمالت الرئي�سية يوم‬ ‫�أم�س اجلمعة بعدما خالف جمل�س االحتياطي‬ ‫االحتادي (البنك املركزي الأمريكي) توقعات‬ ‫بع�ض امل�ستثمرين ب�ش�أن �أول رف��ع لأ�سعار‬ ‫ال��ف��ائ��دة الأم��ري��ك��ي��ة يف نحو ع�شر �سنوات‪.‬‬ ‫ورغ��م �أن الغالبية راه��ن��وا على �أن املركزي‬ ‫الأمريكي �سيبقي �أ�سعار الفائدة دون تغيري �إال‬ ‫�أن �أقلية كبرية توقعت رفعها‪ .‬عالوة على ذلك‬

‫قالت رئي�سة جمل�س االحتياطي جانيت يلني‬ ‫�إن �آفاق النمو العاملي �صارت �أقل و�ضوحا و�إن‬ ‫كان املجل�س ترك الباب مفتوحا �أم��ام ت�شديد‬ ‫ال�سيا�سة ب�شكل حم��دود يف وق��ت الح��ق هذا‬ ‫العام‪ .‬وت�سبب �إعالن قرار املركزي يف خ�سائر‬ ‫وا�سعة للدوالر الذي بلغ �أدنى م�ستوياته يف‬ ‫�أكرث من ثالثة �أ�سابيع �أمام اليورو واجلنيه‬ ‫اال�سرتليني و�أقل �سعر له �أمام نظريه الكندي‪.‬‬ ‫وبلغ م�ؤ�شر ال��دوالر الذي يقي�س �أداء العملة‬ ‫الأمريكية �أم���ام �سلة م��ن العمالت ‪94.282‬‬

‫لجنة الرقابة المالية في المحافظة تؤكد‪:‬‬

‫�إنفاق مئات املليارات على قناة �إروائية (فا�شلة) يف الب�صرة‬ ‫البصرة‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫�أك�����دتْ جل��ن��ة ال��رق��اب��ة امل��ال��ي��ة ومتابعة‬ ‫ال��ت��خ�����ص��ي�����ص��ات يف جم��ل�����س حمافظة‬ ‫الب�صرة‪� ،‬أن القناة الإروائ��ي��ة «الفا�شلة»‬ ‫التي مت �شقها بطول ‪ 128‬كم من ق�ضاء‬ ‫���ش��ط ال��ع��رب اىل ق�����ض��اء ال��ف��او لغر�ض‬ ‫ن��ق��ل م��ي��اه ���ص��احل��ة ل��ل��ري ب��ل��غ��ت كلفتها‬ ‫�أك�ثر من ‪ 350‬مليار دي��ن��ار‪ ،‬م�شرية اىل‬ ‫�أن املجل�س ب�صدد �إحالة ملف امل�شروع‬ ‫اىل هيئة النزاهة‪ .‬وق��ال رئي�س اللجنة‬ ‫�أحمد ال�سليطي‪� :‬إن «م�شروع �شق القناة‬ ‫االروائ���ي���ة امل��م��ت��دة م��ن منطقة كتيبان‬ ‫يف ق�ضاء �شط ال��ع��رب اىل ق�ضاء الفاو‬ ‫املطل على اخلليج ت�شوبه �شبهات ف�ساد‪،‬‬ ‫ولذلك ف�إن جمل�س املحافظة طلب �أوليات‬ ‫امل�شروع لغر�ض �إح��ال��ة امللف اىل هيئة‬ ‫النزاهة للتحقيق فيه»‪ ،‬مبينا �أن «الكلفة‬ ‫االجمالية للم�شروع جتاوزت املبلغ املعلن‬ ‫يف بداية التنفيذ البالغ ‪ 350‬مليار دينار»‪.‬‬ ‫ولفت ال�سليطي‪ ،‬وهو رئي�س كتلة بدر يف‬ ‫جمل�س املحافظة‪ ،‬اىل �أن «القناة تنطوي‬ ‫على م�شاكل فنية وعيوب �إن�شائية بع�ضها‬ ‫تت�سبب ب��رك��ود امل��ي��اه يف مناطق معينة‬ ‫وفي�ضانها يف مناطق �أخ����رى»‪ ،‬م�ضيفا‬ ‫�أن «املعابر (الأن��اب��ي��ب) املت�صلة بالقناة‬

‫املمتدة حتت مياه �شط العرب منها واحد‬ ‫فقط يعمل من �أ�صل �سبعة‪ ،‬واملعرب الذي‬ ‫يعمل فيه ثغرات‪ ،‬وب�سبب تلك امل�شاكل‬ ‫وغريها ف���إن اجلهة امل�ستفيدة مل ت�ستلم‬ ‫امل�شروع ب�شكل نهائي لغاية الآن»‪ .‬و�أكد‬ ‫رئي�س اللجنة �أن «ال��ق��ن��اة فا�شلة‪ ،‬فهي‬ ‫تنقل مياها غري �صاحلة للري ت�صل ن�سب‬ ‫ال�تراك��ي��ز امللحية فيها اىل ‪ 8000‬جزء‬ ‫باملليون بح�سب تقارير مديرية املاء‪،‬‬ ‫والعديد من اجلهات واخلرباء حذروا قبل‬

‫استعداداً لموسم الشتاء‬

‫�أمانة بغداد تعتزم �إ�صالح‬ ‫خطوط املجاري‬

‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫تعتز ُم �أمانة بغداد ا�صالح ‪ 28‬تخ�سفا يف اخلطوط الناقلة ملياه‬ ‫ال�صرف ال�صحي �ضمن قاطع بلدية االعظمية بجانب الر�صافة من‬ ‫العا�صمة‪ .‬وذكر بيان لالمانة‪ :‬ان «دائرة بلدية االعظمية بالتعاون‬ ‫مع دائرة جماري بغداد اكملت الت�صاميم الهند�سية اخلا�صة بـ‪28‬‬ ‫تخ�سفا يف عموم ال�شبكات الناقلة ملياه ال�صرف ال�صحي �ضمن‬ ‫قاطعها»‪ .‬و�أ�ضاف ان «�إ�صالح التخ�سفات �سيكون بطريقة التنفيذ‬ ‫املبا�شر من قبل املالكات الهند�سية والفنية يف �أمانة بغداد وقبل‬ ‫حلول ف�صل ال�شتاء وت�ساقط االمطار لإيجاد ان�سيابية عالية‬ ‫يف ت�صريف مياه ال�صرف ال�صحي والأمطار وجتنب طفح مياه‬ ‫ال�صرف ال�صحي واالمطار يف ال�شوارع»‪ .‬وتابع البيان ان «ق�سم‬ ‫امل��ج��اري يف دائ��رة بلدية االعظمية نفذ حملة وا�سعة لتنظيف‬ ‫وت�سليك اخلطوط الرئي�سة والفرعية وتعوي�ض اغطية املنهوالت‬ ‫املفقودة»‪.‬‬

‫تعهدت بـإجراءات لمنع‬ ‫انتشارها‬

‫�صحة كرد�ستان ت�ؤكد خلو‬ ‫الإقليم من الكولريا‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫� َ‬ ‫أعلن وزير ال�صحة يف �إقليم كرد�ستان ريكوت حمة ر�شيد‪ ،‬عن خلو‬ ‫الإقليم من �أي �إ�صابة بالكولريا‪ ،‬فيما تعهدت باتخاذ الإج���راءات‬ ‫الكفيلة مبنع انت�شار الوباء‪ .‬وقال ر�شيد‪� :‬إن «الوزارة مل ت�سجل �أي‬ ‫�إ�صابة مبر�ض الكولريا يف الإقليم»‪ ،‬مطالب ًا املواطنني «با�ستخدام‬ ‫املياه والطعام النظيفني»‪ .‬و�أ�ضاف �أن «الوزارة �ستتخذ الإجراءات‬ ‫ال�لازم��ة ملواجهة امل��ر���ض يف ح��ال ح��دوث��ه»‪ ،‬داع��ي�� ًا منظمة ال�صحة‬ ‫العاملية �إىل» م�ساعدة الإقليم ال�سيما بعد انت�شار املر�ض يف عدد من‬ ‫املناطق جنوبي العراق»‪ .‬و�أكد ر�شيد �أن «الوزارة قررت تفعيل عمل‬ ‫مديريات ال�صحة مبحافظات الإقليم ملراقبة الأماكن العامة»‪ .‬اىل‬ ‫ذلك �شددت ع�ضوة يف جلنة ال�صحة والبيئة النيابية‪ ،‬على �ضرورة‬ ‫التوعية الإعالمية حول وباء [الكولريا]‪ .‬وقالت غادة ال�شمري‪ ،‬ان‬ ‫«تردي اخلدمات وتلوث املياه والطعام‪ ،‬تعد �أ�سبابا �أ�سا�سية النت�شار‬ ‫مر�ض الكولريا‪ ،‬ف�ضال عن �ضعف التوعية الإع�لام��ي��ة»‪ .‬و�أ�ضافت‬ ‫«طالبنا وزارة ال�صحة بتقدمي برنامج على القنوات الر�سمية خا�ص‬ ‫بهذا الوباء»‪ ،‬م�ؤكدة «ال�سيطرة على احلاالت املر�ضية لغاية الآن»‪.‬‬ ‫و�أكدت ال�شمري «�ضرورة اعطاء املو�ضوع �أهمية اكرب»‬

‫تنفيذ امل�شروع من مغبة ف�شله الن جناحه‬ ‫يتطلب توفر اطالقات مائية من ناظم قلعة‬ ‫�صالح يف حمافظة مي�سان ال تقل كميتها‬ ‫عن ‪ 50‬مرتا مكعبا يف الثانية»‪ ،‬مو�ضحا‬ ‫�أن «امل�شروع ك��ان يفرت�ض �أن ينفذ بعد‬ ‫اجن��از درا���س��ة ايطالية م�صممة ملعاجلة‬ ‫�أزمة نق�ص وملوحة املياه يف املحافظة‪،‬‬ ‫لكن وزارة املوارد املائية م�ضت يف تنفيذ‬ ‫امل�����ش��روع قبل اجن���از ال��درا���س��ة»‪ .‬وكان‬ ‫م�س�ؤولون حمليون يف الب�صرة ك�شفوا‬

‫�ضمن �سياق تقرير ن�شرته ال�سومرية‬ ‫نيوز‪ ،‬يف (‪� 15‬أيلول ‪� ،)2015‬أن القناة‬ ‫االروائ��ي��ة التي مت انفاق مئات مليارات‬ ‫الدنانري على �شقها تبني عند ت�شغيلها انها‬ ‫فا�شلة‪ ،‬وبح�سب مدير مديرية الزراعة‬ ‫يف املحافظة عامر �سلمان عبد احل�سني‬ ‫ف���إن «ال��ق��ن��اة ك��ان م��ن املفرت�ض �أن تنقل‬ ‫مياها عذبة �صاحلة للري اىل الأرا�ضي‬ ‫التي متر فيها‪ ،‬لكن عند ت�شغيلها �أخذت‬ ‫تنقل مياها ماحلة غري �صاحلة للزراعة»‪،‬‬

‫مبينا �أن «هذا يعني �أن القناة ال تنطوي‬ ‫على �أي جدوى»‪ ،‬فيما عزت رئي�س جلنة‬ ‫االعمار والتطوير يف جمل�س املحافظة‬ ‫زهرة البجاري ف�شل القناة اىل «الت�سرع‬ ‫يف تنفيذ امل�شروع وعدم درا�سته ب�شكل‬ ‫دق���ي���ق»‪ .‬ي�����ش��ار اىل �أن وزارة امل����وارد‬ ‫املائية تعاقدت مع �شركة �أهلية عراقية‬ ‫ل�شق القناة وجتهيزها مب�ضخات �ضخمة‬ ‫بكلفة ‪ 350‬مليار دينار‪ ،‬وبا�شرت ال�شركة‬ ‫بالعمل منت�صف ع��ام ‪ 2010‬باالعتماد‬ ‫ع��ل��ى ع�����ش��رات الآل���ي���ات وم��ئ��ات العمال‪،‬‬ ‫وتعتقد ال��وزارة �أن القناة اجلديدة التي‬ ‫متتد بطول ‪ 128‬كم �سوف تكون بديال‬ ‫ناجحا للدور الإروائ��ي ل�شط العرب بعد‬ ‫�أن �أ�صبحت مياهه �أكرث ملوحة وتلوثا‪.‬‬ ‫ويف (‪� 12‬آب ‪� ،)2014‬أع��ل��ن��ت مديرية‬ ‫امل������وارد امل��ائ��ي��ة يف ال��ب�����ص��رة ع���ن بدء‬ ‫الت�شغيل التجريبي للقناة بعد �أن بلغت‬ ‫ن�سبة اجن��ازه��ا ‪ ،%94‬وق���ال يف حينها‬ ‫مدير املديرية عالء الدين طاهر �إن «القناة‬ ‫االروائ��ي��ة اجل��دي��دة من املقرر �أن ت�سهم‬ ‫يف �إحياء الزراعة يف �أق�ضية �شط العرب‬ ‫و�أب��ي اخل�صيب وال��ف��او‪ ،‬و�أي�ضا ت�سمح‬ ‫ب�إقامة م�شاريع �صناعية جديدة‪ ،‬كما �أنها‬ ‫ت�ؤمن حاجة �سكان الأق�ضية الثالثة من‬ ‫املياه العذبة لال�ستخدامات املنزلية»‪.‬‬

‫بعثة احلج ت�ستكمــل تفويج احلجــاج مــن‬ ‫املدينة املنــورة �إىل مكـة املكرمــة‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫ا�ستكملتْ بعثة احل���ج ال��ع��راق��ي��ة ت��ف��وي��ج جميع‬ ‫احلجاج ب��را من املدينة امل��ن��ورة اىل مكة املكرمة‬ ‫دون عوائق تذكر‪ .‬وق��ال املتحدث الر�سمي با�سم‬ ‫البعثة ح�سن ف��ه��د ال��ك��ن��اين‪ :‬ان «ال��ب��ع��ث��ة �سريت‬ ‫‪ 607‬حافالت �أقلت احلجاج العراقيني‪ ،‬من بينهم‬ ‫الإداري���ون و�أع�ضاء اجلهات ال�ساندة من املدينة‬ ‫املنورة �إىل مكة املكرمة»‪ ،‬مبينا �إن «جميع احلافالت‬ ‫كانت حديثة ومكيفة مبا ي�ضمن راحة حجاج بيت‬ ‫الله احلرام»‪ .‬و�أو�ضح ان «عملية التفويج الداخلي‬ ‫لـ ‪ 26‬الفا‪ ،‬و‪ 922‬حاجا و�إداريا من املدينة املنورة‬ ‫اىل مكة املكرمة �شهدت ان�سيابية عالية يف عملية‬ ‫النقل ال�بري‪ ،‬اذ مل يتم ت�سجيل اية ح��وادث �سري‬ ‫تذكر»‪ .‬وتابع الكناين «بذلك ت�سجل البعثة جناحها‬ ‫ال��ث��اين بعد ان �سجلت جن��اح��ا ك��ب�يرا يف تفويج‬ ‫احلجاج من املطارات العراقية اىل املدينة املنورة‬ ‫دون اية معوقات او ت�أخري يف مواعيد الرحالت‬ ‫اجلوية»‪ .‬يف �سياق قريب لقيت حاجة من حمافظة‬

‫‪3‬‬

‫ي��وم اجلمعة م�سجال �أدن���ى م�ستوياته منذ‬ ‫�أواخ��ر �أغ�سط�س �آب‪ .‬و�أدى ا�ستمرار تي�سري‬ ‫ال�سيا�سة النقدية لفرتة �أطول �إىل ارتفاع �شهية‬ ‫امل�ستثمرين للمخاطرة و�سجلت العمالت التي‬ ‫تدر عائدات �أعلى وتنطوي على خماطر �أكرب‬ ‫مثل الدوالر الأ�سرتايل ونظريه النيوزيلندي‬ ‫مكا�سب ح��ادة‪ .‬وانخف�ض ال��دوالر ‪ 0.5‬باملئة‬ ‫�أمام الني بعدما �سجل تراجعا �أقل يف �أعقاب‬ ‫�إعالن قرار جمل�س االحتياطي ليجري تداوله‬ ‫عند ‪ 119.455‬ين‪.‬‬

‫االقت�صاد النيابية ت�ؤكد‬ ‫�أهمية قانون اال�ستثمار لدعم‬ ‫القطاعني العام واملختلط‬

‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫اكدتْ ع�ضوة يف جلنة االقت�صاد واال�ستثمار النيابية اهمية م�شروع‬ ‫قانون اال�ستثمار‪ ،‬كونه يدعم القطاعني العام واخلا�ص‪ .‬وقالت جنيبة‬ ‫جنيب‪ :‬ان «قانون اال�ستثمار مهم جدا خالل الو�ضع الراهن الن البلد‬ ‫يواجه حتديات اقت�صادية كبرية ال�سيما قلة النقد وموازنة حمملة‬ ‫باعباء ثقيلة منها نفقات احل��رب والنازحني وال��روات��ب الت�شغيلية‬ ‫املرتفعة‪ .‬وا�ضافت انه «البد ان تكون هناك بدائل للو�ضع الذي مير‬ ‫البلد‪ ،‬من خالل اقرار قانون اال�ستثمار الذي مل يجد له تطبيقا على‬ ‫ار�ض الواقع نتيجة م�شاكل عملية واقعية»‪ ،‬مبينة ان «هذا القانون‬ ‫�سيعالج الكثري من امل�شاكل‪ ،‬منها متويل امل�شاريع الكبرية»‪ .‬وتابعت‬ ‫جنيب ان «قانون اال�ستثمار �سيكون جاذب ًا لال�ستثمار االجنبي يف‬ ‫البلد ف�ضال عن دعم القطاعني العام واملختلط»‪ .‬وكان جمل�س النواب‬ ‫قرر خالل جل�سته التي عقدها االربعاء املا�ضي ارجاء م�شروع قانون‬ ‫التعديل الثاين لقانون اال�ستثمار رقم ‪ 13‬ل�سنة ‪ 2006‬اىل ما بعد‬ ‫عطلة عيد اال�ضحى لوجود مالحظات قانونية حوله‪.‬‬

‫تربية الديوانية تطالب‬ ‫املالية بـ�إطالق درجاتها‬ ‫الوظيفية‬

‫الديوانية‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫طالبتْ مديرية تربية حمافظة الديوانية وزارة املالية بالإ�سراع‬ ‫ب�إطالق الدرجات الوظيفية املخ�ص�صة للمحافظة �ضمن موازنة‬ ‫ع��ام ‪ .2015‬وتابعت ان ”على وزارة املالية اط�لاق احل�صة‬ ‫الوظيفية ب�أ�سرع ما ميكن يف الديوانية ال�ستكمال النق�ص‬ ‫يف كوادرها التدري�سية التي تعاين منه املحافظة منذ �سنوات‬ ‫طويلة”‪ .‬وا�ضافت ان ”املالكات التدري�سية �ستدخل �ضمن‬ ‫برنامج احلو�سبة االلكرتونية من اجل �ضمان عملية التنقالت‬ ‫اخلا�صة باملدر�سني واملعلمني ب�صورة حمكمة”‪.‬‬

‫جامعة دياىل تقرر بناء‬ ‫ن�صب تذكاري ل�ضحاياها‬

‫وا�سط‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬حتفها فيما تعر�ضت اخرى‬ ‫اىل ا�صابات بجروح وك�سور بحادث �سري يف مكة‬ ‫املكرمة‪ .‬وقال املتحدث الر�سمي با�سم بعثة احلج‬ ‫العراقية ح�سن فهد الكناين‪� :‬إن «احلاجة املتوفاة‬ ‫(جناة عودة ابراهيم العوادي ‪ 65‬عاما) واحلاجة‬ ‫(هناء عبدالله كاطع ‪ 54‬عاما) من حمافظة وا�سط‬ ‫تعر�ضتا اىل ح���ادث ���س�ير يف ال�����س��اع��ة الواحدة‬ ‫وال��ن�����ص��ف م��ن ف��ج��ر �أم�����س اجل��م��ع��ة‪ ،‬م��ا ادى اىل‬ ‫وفاة احلاجة جناة وا�صابة قريبتها هناء بجروح‬

‫وك�سور وهي ترقد االن يف م�ست�شفى امللك في�صل‬ ‫مبكة املكرمة»‪ .‬و�أ�ضاف الكناني�س ان «احلاجتني‬ ‫يرافقهما احل��اج ب�شري غ��ازي كاطع ويجري االن‬ ‫ات��خ��اذ االج������راءات ال�ل�ازم���ة بخ�صو�ص جثمان‬ ‫احلاجة املتوفاة‪ ،‬ليتم بعدها اتخاذ القرار بعودة‬ ‫جثمانها اىل العراق او دفنها يف الديار املقد�سة‪،‬‬ ‫فيما ي��ج��ري ات��خ��اذ ال��ع�لاج��ات ال��ط��ب��ي��ة للحاجة‬ ‫امل�صابة يف م�ست�شفى امللك في�صل بح�ضور اطباء‬ ‫من البعثة الطبية العراقية»‪.‬‬

‫بعقوبة‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫ق��ررتْ رئا�سة جامعة دي��اىل‪ ،‬بناء ن�صب تذكاري ل�ضحايا اجلامعة‬ ‫من التدري�سيني واملوظفني وحتديد يوم ال�ستذكارهم‪ ،‬فيما �أ�شارت‬ ‫اىل �أن اجلامعة فقدت ‪� 68‬شخ�صا من كادرها منذ عام ‪ .2003‬وقال‬ ‫رئي�س اجلامعة عبا�س الدليمي‪� :‬إن «جامعة دياىل فقدت ‪� 68‬شخ�صا‬ ‫من تدري�سييها وموظفيها يف اعمال العنف بعد ع��ام ‪ ،2003‬وهو‬ ‫يدلل على ان العلم كان م�ستهدفا ب�شكل مبا�شر من قبل املتطرفني»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف الدليمي �أن «جامعة دياىل اتخذت قرارا ببناء ن�صب تذكاري‬ ‫ل�ضحاياها من التدري�سيني واملوظفني ق��رب مبنى القاعة املتعددة‬ ‫االغرا�ض يف جممع املرادية‪.‬‬

‫الإ�سكان بانتظار ‪ 140‬مليون دوالر لإعادة �إعمار املناطق املحررة‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬ ‫زا َر وزي���ر االع��م��ار والإ���س��ك��ان والبلديات‬ ‫ال��ع��ام��ة ط����ارق اخل��ي��ك��اين حم��اف��ظ��ة بابل‬ ‫لبحث امل�شاريع التي تنفذها ال���وزارة يف‬ ‫امل��ح��اف��ظ��ة وح���ل امل��ع��وق��ات ال��ت��ي تعرت�ض‬ ‫بع�ضها بح�ضور رئي�س جمل�س املحافظة‬ ‫حيدر جابر الزنبور ونائب املحافظ وعدد‬ ‫م��ن امل����دراء ال��ع��ام�ين وم����دراء ال��دوائ��ر يف‬ ‫املحافظة‪ .‬وقال الوزير يف م�ؤمتر �صحفي‬ ‫م�شرتك على هام�ش ال��زي��ارة �إن «ال���وزارة‬ ‫�أطلقت حملة خدمية لرفع م�ستوى اخلدمات‬ ‫ومتابعة م�شاريعها يف بغداد واملحافظات‬ ‫واه��م ما تت�ضمنه احلملة عمليات تنظيف‬ ‫ال�شوارع ورفع الأنقا�ض واالك�ساء و�أعمال‬ ‫�صيانة �شبكات امل��اء وامل��ج��اري ا�ستعداد ًا‬ ‫لف�صل ال�شتاء وغ���زارة الأم��ط��ار املتوقعة‬ ‫ه��ذا املو�سم ومت توجيه ال��دوائ��ر اخلدمية‬ ‫التابعة للوزارة يف املحافظة بالبدء فور ًا‬ ‫بهذه احلملة خدمة اله��ايل بابل الكرام»‪.‬‬ ‫و�أك��د ال��وزي��ر �أن «ال���وزارة مع الالمركزية‬

‫و�إعطاء دور �أكرب للحكومات املحلية لأنها‬ ‫الأقرب اىل املواطن وعلى متا�س مبا�شر مع‬ ‫متطلباته ومعاناته والوزارة قطعت �شوط ًا‬

‫كبريا يف مو�ضوع نقل بع�ض �صالحياتها‬ ‫اىل املحافظات وفق �ضوابط حمددة تخدم‬ ‫امل���واط���ن وت�����س��اه��م يف اجن����از امل�شاريع‬

‫التي تنفذها ال���وزارة يف املحافظات وفق‬ ‫املوا�صفات الفنية املطلوبة»‪ .‬ورد الوزير‬ ‫�أث���ن���اء امل����ؤمت���ر ال�صحفي ع��ل��ى ج��م��ل��ة من‬

‫الأ�سئلة واال�ستف�سارات التي �شغلت الر�أي‬ ‫العام يف املحافظة ومنها �أبرزها مو�ضوع‬ ‫حملة �أع��ادة �أعمار جرف ال�صخر (الن�صر)‬ ‫املحررة من ع�صابات داع�ش الإرهابية �إذ‬ ‫�أو�ضح الوزير �أن «ال��وزارة بانتظار قر�ض‬ ‫بقيمة ‪ 140‬مليون دوالر خم�ص�صة لإعادة‬ ‫�أع��م��ار امل��ن��اط��ق امل��ح��ررة يف ���ص�لاح الدين‬ ‫ودي��اىل وج��رف ال�صخر يف بابل و�سنبد�أ‬ ‫حال ت�سلم مبلغ القر�ض مبا�شرة بعمليات‬ ‫�إع��ادة �أعمار هذه املناطق»‪ .‬وعن مو�ضوع‬ ‫�إخالء النازحني الذين �شغلوا جممع (ك�ص‬ ‫و�سويلم) ال�سكني الذي �أجنزته الوزارة بني‬ ‫الوزير ب�أن «النازحني مل يت�سلموا الوحدات‬ ‫الر�سمية ب�شكل ر�سمي بل مت تخ�صي�صها‬ ‫وبقرار من جمل�س الإ�سكان الوطني للفئات‬ ‫امل�شمولة بالتوزيع وفق ن�سب حمددة م�سبق ًا‬ ‫وح�سب ال�����ض��واب��ط وم��ع ذل��ك فقد وجهنا‬ ‫ب��ال�تري��ث يف م��و���ض��وع الإخ��ل�اء حل�ين حل‬ ‫امل�شكلة مراعاة ملعاناة �أهلنا من النازحني‬ ‫وتقدير ًا لو�ضعهم الإن�ساين»‪.‬‬


‫‪2‬‬

‫تقارير وأخبار‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من ايلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬ ‫‪Saturday, 19 September. 2015 No. 3306 Year12‬‬

‫مر�شح للرئا�سة الأمريكية‪ :‬داع�ش �ستهزم‬ ‫�أمريكا �إذا مل نفعل هذا الأمر!‬

‫الب�صرة وكركوك و(ال�شراكوة)‬

‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫حسين فوزي‬ ‫كاتب عراقي‬

‫�أية مراجعة �أمينة القت�صادنا تبني �أن منطقة العمارة كانت من �أغنى‬ ‫املناطق الزراعية‪ ،‬و�أحل����ق ا�ستغالل �أرا�ضيها اجلائر �أفدح الأ�ضرار‬ ‫يف مطل����ع القرن الع�شرين‪ ،‬كذل����ك حال بقية مناطق م����زارع ال�شلب‪.‬‬ ‫وكانت موارد والية الب�صرة التي �ضمنها العمارة والنا�صرية مورد ًا‬ ‫رئي�س ًا للدولة العثمانية‪.‬‬ ‫وج����اء اكت�شاف النفط عام ‪ 1927‬وا�ستخراج����ه بطريقة حديثة عام‬ ‫‪ 1934‬م����ن حقل بابا كركر (الإل����ه الغا�ضب)‪ ،‬بداية حتول رئي�س يف‬ ‫مواردنا‪ ،‬قفزت بعد اكت�ش����اف حقل الزبري عام ‪ 1948‬وت�صديره يف‬ ‫نف�س تاريخ ت�صدير الكويت عام ‪ ،1951‬لت�صل عوائدنا النفطية �إىل‬ ‫�أك��ث�ر من ‪ 20‬ملي����ون دينار �سنوي ًا‪ ،‬مقارنة مبوازن����ة مل تزد على ‪12‬‬ ‫مليون���� ًا‪ .‬وكانت احل�صة الرئي�سة م����ن �صادراتنا من حقلي الب�صرة‪:‬‬ ‫الزبري والرميلة‪ .‬وكان للب�صرة وكركوك الكثري من العطاء الزراعي‪،‬‬ ‫خ�صو�ص ًا وان يف الب�صرة اكرب غابات النخيل العراقية �آنذاك‪ ،‬وهي‬ ‫ميناء الت�صدير‪.‬‬ ‫وب����روح وطني����ة م�ؤمنة بالع����راق املوح����د‪ ،‬مل مي����ن الكركوكيون �أو‬ ‫الب�صري����ون عل����ى بقية الع����راق‪ ،‬لأنه����م منبع عوائ����د �ضخمة تخطت‬ ‫كل الن����اجت الوطن����ي الزراع����ي وال�صناعي‪ .‬وكان �أه����ايل املحافظات‬ ‫اجلنوبية والو�سط����ى يوفرون الكثري من املنتجات الزراعية‪ ،‬لكنهم‬ ‫�ش�����أن �أهايل الب�صرة‪ ،‬كانوا يعانون من تع����ايل البع�ض من الأدعياء‬ ‫وقياداته����م‪ ،‬حد انهم ق�سم����وا العراقيني �إىل "�شرقي��ي�ن" (�شراكوة)‪،‬‬ ‫وه����م �أدعي����اء احل�ض����ارة‪ ،‬برغ����م غلب����ة طاب����ع الب����داوة عل����ى ه�ؤالء‬ ‫املتعالني‪.‬‬ ‫وكان في�صل الأول يتعاطف مع �أهايل مت�صرفيات الو�سط واجلنوب‪،‬‬ ‫منطلق���� ًا من اعتبارات والئه����م لـ"�آل البي����ت"‪ ،‬ومعاناتهم من التمييز‬ ‫الطائف����ي زم����ن احلكمني العثم����اين والربيطاين‪ .‬بجان����ب حقيقة �أن‬ ‫و�س����ط العراق وجنوب����ه كان املورد الرئي�س للإنت����اج الزراعي الذي‬ ‫جاء النفط لي�ضاعفه‪.‬‬ ‫حالي ًا ومع اكت�شاف النفط يف مناطق جديدة من الأرا�ضي العراقية‪،‬‬ ‫بد�أ يطل����ع علينا من مين على العراقيني بعوائ����د النفط املكت�شفة يف‬ ‫حمافظاته والإقليم‪ ،‬متنا�سي ًا ان كل ما �شيد يف العراق هو من عوائد‬ ‫نف����ط الب�صرة وكركوك‪ .‬بالتايل هل �س�أل �أح����د نف�سه عما ُقدم لهاتني‬ ‫املحافظتني؟‬ ‫الب�ص����رة �أ�صبحت خربة‪ ،‬وبي����وت �أهلها �أغلبها �آيل����ة لل�سقوط‪ ،‬فيما‬ ‫"الأغ����راب" من املتعالني عل����ى �أهل الب�صرة واجلن����وب ا�ستملكوا‬ ‫الكثري لي�شي����دوا العمارات والفنادق‪ .‬وغابات النخيل اقتلعت بدون‬ ‫�أي تخطيط‪ ،‬فالت�صحر يخنق الب�صريني‪ ،‬ودرجات احلرارة تقتلهم‪،‬‬ ‫بجانب تلوث الغاز املحرتق من �آبار النفظ‪.‬‬ ‫�أم����ا كركوك‪ ،‬فقد يكون من ح�سن حظها ت����ويل �إدارتها من قبل حزب‬ ‫واح����د قيادي����وه بدرج����ة عالية من بع����د النظر والنزاه����ة‪ ،‬ف�أ�صبحت‬ ‫كرك����وك اليوم �أف�ض����ل حا ًال من الب�ص����رة‪ ،‬عدا ملعبه����ا الأوملبي (هبة‬ ‫ال�سماء لل�صو�ص)‪.‬‬ ‫�إن املراهن��ي�ن على العوائد النفطية ملحافظاته����م �أو الإقليم يغامرون‬ ‫كث��ي�ر ًا يف التمنن عل����ى بقية العراقي��ي�ن‪ ،‬وهم �سيواجه����ون �أعباء مل‬ ‫يح�سب����وا ح�سابها‪� ،‬إن وا�صلوا خططهم يف اال�ستفراد بعوائد النفط‬ ‫امل�ستخ����رج م����ن مناطقه����م‪ .‬و�س����واء راق الأم����ر للبع�����ض �أم مل يرق‪،‬‬ ‫ف�����إن خم�ص�صات كب��ي�رة تقتطع من موازنة الع����راق للبع�ض‪ ،‬وهم ال‬ ‫يعرف����ون �أية نعم����ة يحظون بها بف�ضل نفط الب�ص����رة وكركوك‪ ،‬فيما‬ ‫الب�ص����رة تعاين �أ�سو�أ حاالت الإهمال وعدم كفاءة الإدارة وف�سادها‪،‬‬ ‫واملتمنون لي�سوا بنزاهة �أف�ضل‪.‬‬ ‫‪h_f_alsahi@yahoo.com‬‬

‫الدفاع تبا�شر‬ ‫بـ�إر�سال ‪ 12‬ترليون‬ ‫دينار كم�ستحقات‬ ‫مالية للبي�شمركة‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫َ‬ ‫ك�شف التحالف الكرد�ستاين‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬عن بدء وزارة الدفاع العراقية‬ ‫امل�ستحقات املالية لقوات البي�شمركة‬ ‫الكردية‪ .‬وقالت النائبة عن التحالف‬ ‫جنيبة جنيب يف ت�صريح �صحفي‪ ،‬انه‬ ‫“من ‪ 20‬ني�سان ‪ 2015‬وجهنا كتابا‬ ‫ر�سميا ب�ش�أن �صرف امل�ستحقات املالية‬ ‫لقوات البي�شمركة اىل وزارة الدفاع‪،‬‬ ‫طالبنا فيه باملوافقة على �صرف تلك‬ ‫امل�ستحقات ح�سب ق��ان��ون ميزانية‬ ‫‪ .»2015‬وا�ضافت جنيب‪“ :‬يف ‪ 6‬من‬ ‫�شهر �أي��ل��ول اجل���اري اج��اب��ت وزارة‬ ‫ال��دف��اع ال��ع��راق��ي ب��ال��ك��ت��اب الر�سمي‬ ‫امل��رق��م (‪ )36282/1/9‬اع��ل��ن��ت فيه‬ ‫عن بدء ال��وزارة ب�صرف امل�ستحقات‬ ‫املالية للبي�شمركة ل�سنة ‪.»2015‬‬

‫خطيب الكوفة ي�ستنكر اقتحام امل�سجد الأق�صى‬ ‫النجف األشرف‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫قا َل ليند�سي غراهام‪ ،‬املر�شح يف �سباق الرئا�سة الأمريكية ‪� ،2016‬إنه ويف حال انتخب رئي�سا للواليات‬ ‫املتحدة ف�إنه �سري�سل قوات برية لقتال تنظيم «داع�ش» االرهابي‪ .‬جاء ذلك خالل مناظرة �شبكة (‪)CNN‬‬ ‫ملر�شحني باحلزب اجلمهوري‪ ،‬حيث قال «جميعنا يقول �إن علينا هزمية تنظيم داع�ش‪ ،‬ولكن هذا ما �س�أخربكم‬ ‫به‪ ،‬ما نقوم به ال يجدي نفعا و�أنا لدي خطة للقيام بذلك‪ ،‬ف�إذا �أ�صبحت رئي�سا للواليات املتحدة الأمريكية‬ ‫ف�سنقوم ب�إر�سال املزيد من القوات الأمريكية �إىل العراق لأنه يتوجب علينا ذلك»‪ .‬وتابع قائال «الرئي�س باراك‬ ‫�أوباما اقرتف خط�أ كبريا للخروج من العراق بوقت مبكر جدا رغم كل الن�صائح الع�سكرية‪ ،‬و�أرجو من جميع‬ ‫امل�شاركني يف هذه املناظرة الإجابة على �س�ؤال هل تقبلون بزيادة عدد القوات الأمريكية يف العراق من‬ ‫‪� 3500‬إىل ‪� 10‬آالف بهدف تدمري داع�ش؟ لأنني �أرى ب�أنه �إن مل نقم بذلك ف�سوف نهزم»‪.‬‬

‫ا�ستنك َر �إمام وخطيب اجلمعة يف م�سجد الكوفة علي الطالقاين‪� ،‬أم�س اجلمعة‪ ،‬اقتحام امل�سجد االق�صى من قبل‬ ‫قوة �إ�سرائيلية‪ ،‬وفيما اعترب انه لي�س من حق �أي فرد �أو جماعة �أن تفر�ض ر�أيها على ال�شعوب‪� ،‬أكد �أهمية وحدة‬ ‫امل�سلمني‪ .‬وقال الطالقاين يف خطبته التي �ألقاها يف م�سجد الكوفة بالنجف «ن�ستنكر اقتحام امل�سجد الأق�صى من‬ ‫قبل قوة �إ�سرائيلية‪ ،‬الن امل�سجد له حرمة يف نفو�س امل�سلمني»‪ .‬و�أ�ضاف الطالقاين‪� ،‬أن «املجتمع الإ�سالمي يحتاج‬ ‫اىل الوحدة‪ ،‬خا�صة يف ظل الظروف التي يعانيها هذه الفرتة»‪ ،‬مو�ضحا �أن «ثوابتنا هي الوحدة والإخوة والهدف‬ ‫امل�شرتك يف �سبيل الله»‪ .‬و�أو�ضح الطالقاين‪« ،‬لي�س من حق �أي فرد �سلطوي �أو جماعة �سلطوية �أن تفر�ض ر�أيها على‬ ‫ال�شعوب»‪ ،‬م�ستدركا «لي�س من حق �أي دولة �أن تفر�ض و�صايتها على �أي �شعب ال ينتمي جلغرافيتها �أو قرارها‪ ،‬الن‬ ‫ال�شعب هو �صاحب البلد الذي يعي�ش فيه»‪ .‬ي�شار اىل �أن قوات �إ�سرائيلية اقتحمت امل�سجد الأق�صى‪ ،‬االثنني (‪� 14‬أيلول‬ ‫‪ )2015‬واعتقلت عدد ًا من امل�صلني املعتكفني داخله‪ .‬وكان الع�شرات من الفل�سطينيني قد اعتكفوا يف امل�سجد لإحباط‬ ‫حماوالت جماعات يهودية مت�شددة لإقامة فعاليات خا�صة كانت دعت �إليها مبنا�سبة عيد ر�أ�س ال�سنة العربية‪.‬‬

‫القانون‪ :‬ال معنى لإلصالحات من دون تغيير الدستور‬

‫دعوات برملانية للك�شف عن �أ�سماء الأ�شخا�ص الذين‬ ‫يحاولــون عرقلــة الإ�صالحـــات‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫دعَ��ا نائب ع��ن التحالف الوطني رئي�س‬ ‫ال������وزراء ح��ي��در ال��ع��ب��ادي ل��ل��ك�����ش��ف عن‬ ‫ا�سماء اال�شخا�ص الذين يحاولون عرقلة‬ ‫اال���ص�لاح��ات ال�����س��ي��ا���س��ي��ة‪ .‬وق����ال احمد‬ ‫ال��ب��دري‪ :‬ان «البلد مي��ر ال��ي��وم مبنعطف‬ ‫خطري على امل�ستوى االمني واالقت�صادي‪،‬‬ ‫لذلك فان حزمة اال�صالحات �سواء كانت‬ ‫��ات ب��ارادة‬ ‫احلكومية او الربملانية مل ت ِ‬ ‫كتل �سيا�سية او قيادات البلد التي تدفع‬ ‫باجتاه بناء الدولة بل انها ات��ت بارادة‬ ‫ال�شارع العراقي وتاكيدات املرجعية على‬ ‫هذا املو�ضوع»‪ ،‬م�شريا اىل ان «على رئي�س‬ ‫الوزراء يف هذا التفوي�ض الذي ا�ستمده‬ ‫من ال�شارع العراقي وتاكيدات وتوجيهات‬ ‫املرجعية الدينية الك�شف عن اال�سماء التي‬ ‫تعرقل اال�صالحات»‪ .‬وا�ضاف ان «اجلميع‬ ‫اليوم يقف مع العبادي لذلك عليه ال�سري‬ ‫قدما يف تنفيذ بنود اال�صالحات وعليه ان‬ ‫يكون �صريحا يف ه��ذا االجت��اه ويك�شف‬ ‫هذه اال�سماء ومن هم اال�شخا�ص الذين‬ ‫يحاولون عرقلة اال�صالحات امام و�سائل‬ ‫االعالم»‪ .‬وكان نائب عن التحالف الوطني‬ ‫ح�سن �سامل طالب رئي�س ال��وزراء حيدر‬

‫العبادي ب��اج��راءات حازمة يف مو�ضوع‬ ‫اال�صالحات ال�سيا�سية‪ ،‬فيما اكد النائب عن‬ ‫ائتالف الوطنية كاظم ال�شمري‪ :‬ان جمل�س‬ ‫النواب �سيعيد النظر يف تفوي�ضه لرئي�س‬ ‫ال����وزراء ح��ي��در ال��ع��ب��ادي باال�صالحات‪،‬‬ ‫يف ح���ال اال���س��ت��م��رار بالت�سويف وعدم‬ ‫حم��ا���س��ب��ة امل��ف�����س��دي��ن‪ .‬وك����ان م��ن املقرر‬ ‫ان ي�ست�ضيف جم��ل�����س ال���ن���واب‪ ،‬خالل‬ ‫جل�سة االربعاء املا�ضي‪ ،‬رئي�س الوزراء‬ ‫حيدر العبادي ملناق�شة ملف الإ�صالحات‬

‫والتطورات الأمنية وال�سيا�سية‪ ،‬اال انه‬ ‫مت ت�أجيل اال�ست�ضافة اىل ما بعد عطلة‬ ‫عيد اال�ضحى‪ ،‬وذلك الزدحام جدول �أعمال‬ ‫رئي�س الوزراء‪ ،‬بح�سب النائب عن حزب‬ ‫الدعوة اال�سالمية علي العالق‪ .‬ي�شار اىل‬ ‫ان‪ ،‬ه��ذا الت�أجيل هو الثاين‪ ،‬حيث اجل‬ ‫رئي�س الوزراء حيدر العبادي‪ ،‬يف العا�شر‬ ‫م��ن اي��ل��ول اجل���اري [اال���س��ب��وع املا�ضي]‪،‬‬ ‫ح�ضوره اىل جمل�س ال��ن��واب‪ ،‬وك��ان من‬ ‫امل��ق��رر ا�ست�ضافته ملناق�شة اال�صالحات‬

‫احل��ك��وم��ي��ة‪ .‬اىل ذل��ك اع��ت�بر ال��ن��ائ��ب عن‬ ‫ائ��ت�لاف دول���ة ال��ق��ان��ون ا�سكندر وتوت‪،‬‬ ‫�أم�س اجلمعة‪� ،‬أنه ال معنى لأي ا�صال دون‬ ‫تغيري الد�ستور‪ ،‬م�شريا اىل ان الد�ستور‬ ‫ف�صل على مقا�س الكتل ال�سيا�سية‪ .‬وقال‬ ‫وت����وت‪� :‬إن����ه «ال م��ع��ن��ى لأي ا�صالحات‬ ‫حكومية او برملانية اال بتغيري الد�ستور‬ ‫احل����ايل واج������راء ت��ع��دي��ل يف م�����واده»‪،‬‬ ‫م�شدد ًا على �ضرورة اال���س��راع بـ»�إجراء‬ ‫تعديالت يف م��واد الد�ستور»‪ .‬و�أ�ضاف‬

‫التنظيم اعتقل أغلب خطباء مساجد الحويجة في كركوك‬

‫احل�شد ال�شعبي‪ :‬داع�ش يحاول ال�سيطرة على ‪ 100‬حقل للنفط �شرق تكريت‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫َ‬ ‫ك�شف القيادي يف احل�شد ال�شعبي ون�س اجلبارة �إن تنظيم يحاول �إعادة ال�سيطرة على الآبار التي متتاز بقوة‬ ‫�ضغط عالية من دون احلاجة �إىل م�ضخات وكميات كبرية من النفط والغاز‪ .‬وقال اجلبارة يف ت�صريح �صحفي‪:‬‬ ‫�إن «تنظيم داع�ش يهاجم بني احلني والآخ��ر وب�شكل عنيف حقول عجيل وعال�س التي ت�ضم نحو مئة حقل‬ ‫للنفط والغاز �شرق تكريت»‪ .‬و�أ�ضاف �أن «التنظيم ي�سعى لإعادة ال�سيطرة عليها واحل�صول على مكا�سب مالية‬ ‫لكن القوات تت�صدى له»‪ .‬وتابع القيادي ال�شاب يف احل�شد ال�شعبي �أن «وزارة النفط ال تبايل بدعم احل�شد‬ ‫الذي ي�ؤمن لها تلك الآب��ار منذ �أ�شهر وال تفكر يف دعمه حتى بالوقود و�إمنا ترفع �أ�سعار الوقود عليه»‪ .‬يف‬ ‫�سياق قريب قال متحدث مبجل�س �شيوخ �صالح الدين �إن تنظيم «داع�ش» اعتقل اغلب ائمة وخطباء م�ساجد‬ ‫احلويجة وقراها جنوب كركوك‪ .‬وقال املتحدث با�سم املجل�س مروان ناجي‪� :‬إن «التنظيم اعتقل اخلطباء من‬ ‫دون تبيان الأ�سباب»‪ .‬وا�ضاف ان «قذيفة هاون �أطلقها «داع�ش» �سقطت م�ساء اخلمي�س يف ناحية العلم �شرق‬ ‫تكريت �أ�سفرت عن مقتل مدين»‪ .‬على ال�صعيد ذاته �أفاد القيادي يف منظمة بدر املن�ضوية يف احل�شد ال�شعبي‬ ‫كرمي النوري �أم�س اجلمعة ان القوات الأمنية ومقاتلي احل�شد ي�سيطرون على �أكرث من ‪ %50‬من م�صفاة‬ ‫بيجي النفطية �شمايل حمافظة �صالح الدين‪ .‬وقال النوري يف ت�صريح �صحفي‪� :‬إن ‪ 40‬باملئة فقط من م�صفاة‬

‫بيجي حتت �سيطرة تنظيم «داع�ش» الإرهابي‪ ،‬م�ضيف ًا ان ‪ 60‬باملئة حتت �سيطرة القوات الأمنية العراقية‬ ‫ومقاتلي احل�شد ال�شعبي‪ .‬وتدور معارك كر وفر بني القوات الأمنية العراقية التي ت�ضم اجلي�ش وال�شرطة‬ ‫والتي ي�ساندها مقاتلو احل�شد ال�شعبي والع�شائر �ضد تنظيم «داع�ش» يف ق�ضاء بيجي الذي ي�ضم احد اكرب‬ ‫امل�صايف النفطية يف العراق‪ .‬هذا وقال اجلي�ش الأمريكي �إن الواليات املتحدة وحلفاءها نفذوا ‪� 21‬ضربة‬ ‫جوية �ضد تنظيم داع�ش يف العراق وواحدة يف �سوريا‪ .‬وقالت قوة املهام امل�شرتكة �إن ال�ضربة التي نفذت يف‬ ‫�سوريا ا�ستهدفت وحدة تكتيكية لداع�ش قرب الرقة وهي معقل للتنظيم املت�شدد قال ن�شطاء �إنه تعر�ض الثنتي‬ ‫ع�شرة غارة جوية نفذتها مقاتالت �سورية‪ .‬وقال بيان لقوة املهام امل�شرتكة �إن من بني الغارات التي �شهدها‬ ‫العراق ثمانية قرب املو�صل دمرت ‪ 35‬موقعا قتاليا وخم�س وحدات تكتيكية و�أربع غارات قرب بيجي دمرت‬ ‫‪ 14‬مركبة وثالث �ضربات قرب �سنجار دمرت موقعا قتاليا‪ .‬اىل ذلك افاد �شهود عيان يف مدينة املو�صل‪� ،‬أم�س‬ ‫اجلمعة‪ ،‬ب�أن عنا�صر تابعني اىل ما ي�سمى بتنظيم داع�ش �أقدموا على �إعدام مر�شحة �سابقة لالنتحابات املحلية‬ ‫رميا بالر�صا�ص مبدينة املو�صل‪ .‬وتابع �شهود العيان بالقول ان “عنا�صر داع�ش اعدموا‪ ،‬اجلمعة‪ ،‬املر�شحة‬ ‫ال�سابقة عن قائمة الرماح (ا�سماء طه) بعد اعتقالها يف وقت �سابق“‪ ،‬الفتني اىل ان «التنظيم اعدم املر�شحة‬ ‫رميا بالر�صا�ص يف منطقة الر�أ�س فيما �سلمت جثتها اىل الطب العديل باملو�صل»‪.‬‬

‫طالب بمالحقتها استخباري ًا‬

‫التحالف الوطني‪ :‬جهات ت�ستغل التدهور االقت�صادي للقيام باخلطف‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫وت���وت‪� ،‬أن «ال��د���س��ت��ور ال��ع��راق��ي احلايل‬ ‫ف�صل على مقا�سات الكتل ال�سيا�سية‪،‬‬ ‫وبالتايل الميكن اج��راء اي ا�صالح دون‬ ‫تغيريه او تعديله»‪ .‬ي�شار اىل ان رئي�س‬ ‫ال�����وزراء ح��ي��در ال��ع��ب��ادي اط��ل��ق م�ؤخرا‬ ‫حزمة من الإ�صالحات‪ ،‬كان ابرزها اعفاء‬ ‫ن���واب رئي�سي اجل��م��ه��وري��ة وال�����وزراء‪.‬‬ ‫يف ال�سياق ذات��ه ق��ال نائب عن التحالف‬ ‫ال��وط��ن��ي ان��ه �سيتم الك�شف ع��ن الكثري‬ ‫من ا�سماء املف�سدين يف املرحلة املقبلة‪.‬‬ ‫وبني عبد الهادي اخلري الله «ينبغي على‬ ‫الق�ضاء وهيئة النزاهة ان ي�أخذا دورهما‬ ‫الفاعل‪ ،‬خ�صو�صا وان هناك نية ال�صالح‬ ‫ما مت اف�ساده‪ .‬وا�ضاف «نحن ما�ضون من‬ ‫اجل دعم الق�ضاء والنزاهة وجتريدهما‬ ‫من احل�سابات ال�سيا�سية»‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫«املرحلة املقبلة �ست�شهد الك�شف عن الكثري‬ ‫م��ن ا���س��م��اء امل��ف�����س��دي��ن‪ ،‬وذل���ك ح�سب ما‬ ‫�صرح به رئي�س الوزراء حيدر العبادي»‪.‬‬ ‫وكان رئي�س هيئة النزاهة النيابية طالل‬ ‫ال��زوب��ع��ي‪ ,‬ق���ال‪ :‬ان ا���ص�لاح��ات رئي�س‬ ‫ال���وزراء حيدر العبادي جت��اه الف�ساد ال‬ ‫ت��زال �ضعيفة‪ ,‬مبينا ان « االي���ام القبلة‬ ‫�ست�شهد االطاحة بر�ؤو�س كبرية»‪.‬‬

‫اته َم نائب عن التحالف الوطني‪ ،‬جهات [مل‬ ‫ي�سمها] مبحاولة ا�ستغالل ح��ال��ة التدهور‬ ‫االق��ت�����ص��ادي ال��ت��ي مي��ر ب��ه��ا ال���ع���راق للقيام‬ ‫بعمليات خ��ط��ف وط��ل��ب ف��دي��ة‪ .‬وق���ال عقيل‬ ‫ال��ب��زوين «م��ا دام هناك ت��راج��ع يف الو�ضع‬ ‫االقت�صادي‪ ،‬ميكن ان تن�ش�أ ب�ؤر معينة من قبل‬ ‫بع�ض �ضعاف النفو�س الذين ي�ستغلون مثل‬ ‫ه��ذا التدهور االقت�صادي والو�ضع االمني‬ ‫املنت�شر يف العراق با�ستغالل ا�سم �أو جهة‬ ‫للقيام باعمال اخلطف‪ ،‬وعلى احلكومة تفعيل‬ ‫ال���دور اال���س��ت��خ��ب��اري ملتابعة ه��ذه احل��االت‬ ‫واحليلوية دون وقوعها ولي�س معاجلتها بعد‬ ‫الوقوع»‪ .‬و�أ�ضاف ان «هناك تالزما قد يكون‬ ‫ما بني وجود ال�سالح املنت�شر يف القطاعات‬ ‫الع�سكرية واالمنية وحتى ال�شعبية وبني ما‬ ‫يحدث م��ن وج��ود ع�صابات وخ���روق امنية‬ ‫وعمليات خطف»‪ .‬ودع��ا البزوين «احلكومة‬ ‫اىل مراعاة ان يكون ال�سالح مرخ�صا وحتت‬ ‫�سيطرتها ويكون توزيعه ب�شكل قانوين»‪،‬‬

‫الفتا اىل ان «جمل�س ال��ن��واب انهى م�ؤخر ًا‬ ‫ال��ق��راءة الثانية مل�شروع ق��ان��ون اال�سلحة‪،‬‬ ‫و�أك���د فيه على ان ت��ك��ون احل��ي��ازة واحلمل‬ ‫لل�سالح لي�س يف ال�شارع وامن��ا يف املقرات‬ ‫الع�سكرية واالماكن املحددة لها»‪ .‬و�أو�ضح‬ ‫ان «هذه الع�صابات تتجه بزي ديني واخرى‬ ‫ع�سكري و�شعبي وبع�ضها ع�شائري وعلى‬ ‫احلكومة ان تراعي مثل ه��ذه الق�ضايا النه‬ ‫قد تكون هناك حوا�ضن رخ��وة ت�ستغل من‬

‫بع�ض �ضعاف النفو�س الذين يدخلون حتت‬ ‫ه��ذه ال�شعارات والعناوين لتنفيذ عمليات‬ ‫اخلطف وترويع النا�س باال�سلحة املنت�شرة‬ ‫داحل امل��دن»‪ .‬كما طالب النائب عن التحالف‬ ‫الوطني «احلكومة بان تقوم باحلد من هذه‬ ‫الظاهرة من خالل اعتقال اي �شخ�ص يحمل‬ ‫ال�سالح يف ال�شارع اال ان يكون هذا ال�سالح‬ ‫مرخ�صا‪ ،‬واذا ك��ان مل��ح��ارب��ة داع�����ش فهناك‬ ‫اماكن ملواجهتها او ان يكون حمفوظا داخل‬

‫املقرات الع�سكرية واالمنية التي تتواجد فيها‬ ‫هذه الت�شكيالت من ح�شد �شعبي وغريه وان‬ ‫ال يكون ال�سالح يف ال�شارع‪ ،‬ولي�س هناك اي‬ ‫داع الظهار او حمل ال�سالح فيه‪ ،‬فال�شارع‬ ‫لي�س ميدانا للمعركة»‪ .‬ي�شار اىل ان عمليات‬ ‫اخلطف تزايدت م�ؤخرا‪ ،‬ال�سيما يف بغداد‪،‬‬ ‫وابرزها خطف العمال االتراك يف الثاين من‬ ‫�أيلول اجل��اري‪ ،‬من موقع بناء �أح��د املالعب‬ ‫الريا�ضية �شرقي بغداد‪ ،‬كما قام م�سلحون يف‬ ‫الثامن من ال�شهر اجلاري بخطف وكيل وزارة‬ ‫العدل [عبد الكرمي ال�سعدي] �شرقي العا�صمة‬ ‫اي�ضا‪ .‬وكان رئي�س الوزراء حيدر العبادي قال‬ ‫الثالثاء املا�ضي ان «هناك من يحاول حتدي‬ ‫الدولة من خالل عمليات االختطاف وال�سطو‬ ‫امل�سلح واجلرائم التي وجهنا بالتعامل معها‬ ‫كما يتم التعامل مع االره���اب الن كل جمرم‬ ‫هو عدو للدولة وللمواطنني»‪ ،‬م�شريا اىل ان‬ ‫«هناك من يريد للدولة ان ت�ضعف لكي يقوم‬ ‫بابتزاز املواطنني وي�سيطر عليهم‪ ،‬ولكننا‬ ‫لن ن�سمح له�ؤالء ب��ان يقوموا مبا يريدون‪،‬‬ ‫و�سنحاربهم»‪.‬‬

‫وا�شنطن ت�ؤكد �أهمية‬ ‫�إجراء االنتخابات يف‬ ‫العراق مبوعدها املحدد‬ ‫بغداد‪ /‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أك َد ال�سفري االمريكي لدى العراق �ستيورات جونز‪ ،‬حر�ص الواليات‬ ‫املتحدة على اج��راء االنتخابات يف ال��ع��راق يف موعدها املحدد‪.‬‬ ‫وكانت كتل �سيا�سية قد دعت م�ؤخرا اىل اج��راء انتخابات مبكرة‬ ‫للخروج من االزم��ات ال�سيا�سية‪ .‬ونقل بيان لل�سفارة االمريكية‬ ‫عن جونز القول خالل لقائه برئي�س مفو�ضية االنتخابات �سرب�ست‬ ‫م�صطفى‪ ،‬ان «الواليات املتحدة ت�ؤكد دوم ًا للم�س�ؤولني العراقيني‬ ‫مبختلف �أطيافهم ال�سيا�سية على �أهمية عقد االنتخابات يف موعدها‬ ‫املحدد‪ ،‬كما ت�ؤكد �أي�ضا على دعمها الكامل ال�ستقاللية املفو�ضية العليا‬ ‫امل�ستقلة لالنتخابات على النحو ال��ذي �أق��ره الد�ستور العراقي»‪.‬‬ ‫و�أ�شاد ال�سفري الأمريكي «بعمل املفو�ضية العليا امل�ستقلة لالنتخابات‬ ‫وادان ا�ستهداف العاملني بها من قبل داع�ش»‪ .‬وناق�ش ال�سفري مع‬ ‫رئي�س املفو�ضية «�سري العمل باملفو�ضية واالحتفال مب��رور �أحد‬ ‫ع�شر عام ًا من ال�شراكة الأمريكية مع املفو�ضية»‪ .‬و�أ�شاد ال�سفري‬ ‫االمريكي «ب�شجاعة موظفي املفو�ضية واخلدمات التي يقدمونها»‪.‬‬ ‫م�شري ًا �إىل «�أنهم كثري ًا ما خاطروا بحياتهم مرار ًا وتكرار ًا وذلك من‬ ‫�أجل �ضمان حقوق كافة العراقيني يف اختيار حكومتهم من خالل‬ ‫عملية انتخابية حرة و�شفافة»‪ .‬كما �أدان ال�سفري «عملية القتل الذي‬ ‫ا�ستهدف �أك�ثر من ‪ 300‬من موظفي املفو�ضية ال�سابقني من قبل‬ ‫داع�ش يف حمافظة نينوى»‪.‬‬


‫ال�سفارة الأمريكية يف بغداد ترف�ض‬ ‫منح الت�أ�شرية للراغبني بالهجرة‬ ‫أعلن��ت ال�سفارة االمريكي��ة يف بغداد �أنها ال متن��ح ت�أ�شرية الدخول للوالي��ات املتحدة للراغبني‬ ‫� ِ‬ ‫ً‬ ‫يف الهجرة م��ن العراقيني‪ ،‬فيما ا�شارت اىل انها ت�ستقبل يومي��ا ‪ 250‬طلبا‪ .‬وقالت القن�صل العام‬ ‫لدى ال�سف��ارة الأمريكية يف بغداد جيل ا�سبو�سيتو لل�صحفيني‪� ،‬إن “اعالن ال�سفارة خالل �شهر �آب‬ ‫املا�ض��ي من العام احلايل ‪ ،2015‬عن اطالق الت�أ�شرية للدخ��ول اىل الواليات املتحدة االمريكية‬ ‫ميثل اعادة لفتح املجال لتقدمي نوع معني من الفيزا وهي لي�ست خدمة جديدة”‪ ،‬مبينة �أن “منح‬ ‫الت�أ�ش�يرة ل��دى �سفارتنا هي خدمة تقليدي��ة نوفرها يف جميع �سفاراتنا ح��ول العامل"‪ .‬و�أ�ضافت‬ ‫ا�سبو�سيت��و �أن “عدد املوظفني املوجودين يف الق�سم القن�صل��ي يف ال�سفارة ببغداد �سمح لنا ب�إعادة‬ ‫فتح املجال للتقدمي لهذا النوع من الفيزا"‪.‬‬

‫رئيس مجلس االدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 19‬من �أيلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3306‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬

‫‪Saturday 19 September. 2015 No. 3306 Year 12‬‬

‫أعادت تأكيد أن الفساد هو بيت الداء‬

‫املرجعية الدينية‪ :‬الإ�صالح ثقافة ومنظومة ال تقبل التفكيك‬ ‫بغداد – المشرق‪:‬‬

‫�ددت امل��رج �ع �ي��ة ال��دي �ن �ي��ة ال�ع�ل�ي��ا على‬ ‫�� �ش � ِ‬ ‫�ضرورة و�ضع الكفاءات وذوي اخلربة يف‬ ‫املواقع املنا�سبة لهم‪ ،‬عادة ذلك «حلقة مهمة‬ ‫للق�ضاء على الف�ساد وادام ��ة اال�صالح»‪.‬‬ ‫وك���ان رئ�ي����س ال� � ��وزراء ح �ي��در العبادي‬ ‫ق��د �أط �ل��ق يف اال� �س��اب �ي��ع امل��ا��ض�ي��ة حزما‬ ‫ا�صالحية واف��ق عليها ال�برمل��ان وفو�ضه‬ ‫بتنفيذها‪ ،‬وت�شمل غالبية مفا�صل الدولة‬ ‫ومبحاور متعددة منها الغاء االمتيازات‬ ‫للم�س�ؤولني واملنا�صب العليا وحماربة‬ ‫الف�ساد واال�صالح االداري وامل��ايل‪ .‬وقال‬ ‫ممثل املرجعية يف ك��رب�لاء ال�سيد �أحمد‬ ‫ال�صايف يف خطبة اجلمعة التي القاها من‬ ‫داخ��ل ال�صحن احل�سيني ال�شريف �أم�س‪،‬‬ ‫ان «اال� �ص�ل�اح ث�ق��اف��ة وا��س�ع��ة ومنظومة‬ ‫مرتابطة ال تقبل التفكيك واحل�ف��اظ على‬ ‫املال العام وجعل الرجل املنا�سب يف املوقع‬ ‫املنا�سب وال�سعي لتطوير البلد وا�ستغالل‬ ‫الوقت ب�شكل جيد حلقات مهمة للق�ضاء‬ ‫على الف�ساد وادامة اال�صالح»‪ .‬و�أ�ضاف ان‬ ‫«ثقافة احلر�ص على الوقت وعدم هدره من‬ ‫اخلطوات املهمة ال�شاعة اال�صالح الوظيفي‬ ‫كما ان هناك جمموعة من القوانني والنظم‬ ‫حت�ت��اج اىل اع ��ادة النظر لكونها معطلة‬ ‫لعمل بع�ض ال��دوائ��ر او ال تتما�شى مع‬ ‫التطلعات احلقيقية لال�صالح وكذلك البد‬

‫ان ت�شاع ثقافة ا�ستغالل الوقت بطريقة‬ ‫جيدة ف��ان قيمة واهمية اي عمل حتتاج‬ ‫اىل وقت يتنا�سب مع اجنازه»‪ .‬وا�ستدرك‬ ‫ال�صايف بالقول «لكننا نرى و�ضمن عدم‬ ‫م�س�ؤولية ه��ذا اجل��ان��ب تفريطا وا�ضحا‬ ‫يف الوقت فاملوظف او امل�س�ؤول ال بد ان‬ ‫ي�ست�شعر ان كل دقيقة متر بدون عمل جدي‬ ‫فهو ال ي ��ؤدي اىل تعطيل عجلة التطوير‬ ‫يف البلد فح�سب بل تعد ا�ضاعة االوقات‬ ‫نحو ًا من انحاء ال�سرقة‪ ،‬لأن هذا الوقت‬

‫من حق النا�س كون امل�س�ؤول ملزما عرفا‬ ‫واخالقا ان ي�ستوعب متام الوقت للعمل»‪.‬‬ ‫و�أك ��د «� �ض��رورة ان ت�ك��ون ه��ذه الثقافة‪،‬‬ ‫ثقافة ا�ستغالل الوقت‪ ،‬حا�ضرة عند جميع‬ ‫امل�س�ؤولني ال فرق بينهم فال�شعوب تتقدم‬ ‫بالعمل‪ ،‬والعمل يح�سب باال�ستغالل االمثل‬ ‫للوقت وعلى امل�س�ؤولني ان يو�سعوا هذه‬ ‫الثقافة وان ي�شجعوا عليها‪ ،‬ويف الوقت‬ ‫نف�سه ت�ت��م حما�سبة امل �ف��رط ب��ال��وق��ت او‬ ‫ال��ذي ي�صرفه م��ن اج��ل غ�ير م��ا ا�ست�ؤجر‬

‫من �أجله»‪ .‬ودعا ممثل املرجعية «احلكومة‬ ‫اىل ان توفر ك��ل ال��دع��م املمكن للمقاتلني‬ ‫االبطال يف القوات امل�سلحة واملتطوعني‬ ‫وابناء الع�شائر الغيارى الذين يواجهون‬ ‫االرهابيني يف خمتلف اجلبهات ويبذلون‬ ‫ارواح�ه��م ودم��اءه��م ف��داء للعراق و�شعبه‬ ‫ومقد�ساته»‪ .‬و�أو� �ض��ح «ال �شك ان هناك‬ ‫م�شاكل اقت�صادية ومالية مير بها البلد‪،‬‬ ‫وال��دول��ة مثقلة بالتزامات مالية كثرية‪،‬‬ ‫ومن غري املعلوم ان ذلك �سيتح�سن �سريعا‬

‫روَى �أمني مرا�سي��م القذايف �أن الأخري كان‬ ‫رواية‬ ‫يكره �ص��دام ب�ش��كل غريب‪ .‬وق��ال نوري‬ ‫امل�سماري يف ا�ستذكاراته‪ :‬كان القذايف ي�شتم‬ ‫�صدام وينعت��ه بالغبي‪ ،‬ويقول عنه‪� :‬إن��ه �إن�سان تافه ومتهور‪.‬‬ ‫مبينا �إن الع��داوة بني الرجلني كانت �شدي��دة‪ .‬وقال امل�سماري‬ ‫قبل الغزو الأمريكي للع��راق يف ‪ 2003‬ا�ستقبل القذايف مبعوث ًا‬ ‫�أوف��ده �صدام وقال للمبعوث‪ :‬ان��ه ال يرى �أن الأمور �ستمر على‬ ‫خري‪ ،‬ثم �أعرب عن ا�ستعداده ال�ست�ضافة �صدام يف ليبيا �إذا كان‬ ‫ذلك يج ّن��ب العراق ويالت احلرب‪ ،‬فرد املبع��وث العراقي‪� :‬إن‬ ‫اال�ستع��دادات ملواجه��ة العدوان عالية ومثله��ا املعنويات‪ .‬لكن‬ ‫القذايف مل يكن مقتنع ًا‪.‬‬

‫لذا على الدولة ان تخفف الثقل عن كاهلها‬ ‫والتوجه اىل فتح قنوات القطاع اخلا�ص‬ ‫وااله�ت�م��ام ب��ه وت�سهيل قوانينه واع��ادة‬ ‫ال�ن�ظ��ر ب �ق��وان�ين اخ���رى ت�ق��ف ح��ائ�لا يف‬ ‫تن�شيط ه��ذا ال�ق�ط��اع»‪ ،‬م ��ؤك��دا ان «ف�سح‬ ‫املجال ام��ام القطاع اخلا�ص �صناعيا او‬ ‫جتاريا او زراعيا له انعكا�سات ايجابية‬ ‫ك�ب�يرة على البلد اذا ك��ان �ضمن معايري‬ ‫دقيقة تتالءم مع متطلبات ال�شعب»‪ .‬و�أ�شار‬ ‫ال�صايف اىل ان «احلكومة ال ت�ستطيع ان‬ ‫تلبي جميع املتطلبات امل�شروعة للنا�س‬ ‫ب�سبب تفاقم بع�ض االزم ��ات‪ ،‬ولي�س من‬ ‫ال�صحيح بقاء املتطلبات بال ح��ل»‪ ،‬داعيا‬ ‫ال��دول��ة اىل ان «ت��رع��ى ذل��ك بعناية فائقة‬ ‫م��وف��رة ف��ر���ص ع�م��ل ملجموعة ك�ب�يرة من‬ ‫ابنائنا الذين يعانون البطالة وال يجدون‬ ‫فر�ص عمل توفر لهم العي�ش الكرمي»‪ .‬ولفت‬ ‫اىل ان «القطاع اخلا�ص �سي�ساعد الدولة‬ ‫على حل كثري من امل�شاكل ب�شرط ان يوفر‬ ‫له الدعم الكايف ت�شريعا وتنفيذا بجعل‬ ‫�آليات منا�سبة لعمله وان ال ي�صبح منفذا‬ ‫ج��دي��دا ال�ستغالل امل��واط�ن�ين وا�ستنزاف‬ ‫ام��وال�ه��م»‪ .‬ودان ممثل املرجعية الدينية‬ ‫العليا يف خطبة اجلمعة ام�س التفجريات‬ ‫التي �شهدتها العا�صمة بغداد»‪ ،‬م�شددا على‬ ‫«��ض��رورة تفعيل ال��دور اال�ستخباري يف‬ ‫الق�ضاء على االرهاب»‪.‬‬

‫العدل تنفي وفاة (�أحمد العلواين)‬ ‫داخل املعتقل‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫نفتْ وزارة العدل الأنباء التي تواردت ب�ش�أن وفاة النائب ال�سابق‪ ،‬احمد العلواين‪ ،‬يف‬ ‫معتقله‪ ،‬م�شرية اىل انها ”حماولة من جهات اعالمية ملعرفة مكان اعتقاله” على حد و�صفها‪.‬‬ ‫وا�ضافت يف بيان ان ”الأنباء التي ت��واردت ب�ش�أن وفاة العلواين عارية عن ال�صحة”‪،‬‬ ‫داعية امل�ؤ�س�سات االعالمية اىل ”توخي الدقة وامل�صداقية يف نقل االنباء التي تتعلق‬ ‫يف ال�ش�أن الداخلي للعراق”‪ .‬وكانت العديد من مواقع التوا�صل االجتماعي قد تداولت‬ ‫انباء مل تت�أكد �صحتها بعد نق ًال عن م�صدر �سيا�سي مطلع تفيد بوفاة النائب ال�سابق‪،‬‬ ‫احمد العلواين‪ ،‬داخل املعتقل‪ .‬وا�ضاف ان “ع�ضو جمل�س النواب ال�سابق عن حمافظة‬ ‫االنبار‪ ،‬احمد العلواين‪ ،‬تويف �أم�س يف معتقله” من دون بيان �أ�سباب الوفاة‪ ،‬م�شريا اىل‬ ‫ان ”القوات الأمنية كانت قد اعتقلت يف ‪ 2013/12/28‬النائب يف جمل�س النواب ال�سابق‬ ‫وقتلت �شقيقه وعددا من حماياته بعد ا�شتباكات م�سلحة ا�ستمرت �أكرث من �ساعة»‪.‬‬

‫البابا‪ :‬ال�صراعات يف �سوريا والعراق‬ ‫ً‬ ‫ترويعا‬ ‫من �أكرث امل�آ�سي الإن�سانية‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫ند َد البابا فرن�سي�س «ببحور الأمل» التي‬ ‫جت�ت��اح ��س��وري��ا وال �ع��راق حيث �أج�برت‬ ‫احل��رب االهلية وتقدم مت�شددي تنظيم‬ ‫داع����ش ماليني اال�شخا�ص على النزوح‬ ‫عن دي��اره��م‪ .‬وو�صف البابا �أث�ن��اء كلمة‬ ‫يف اجتماع مع منظمات خريية كاثوليكية‬ ‫و�أ�ساقفة يعملون يف ال�شرق االو�سط‬ ‫ال�صراعات يف البلدين ب�أنها «م��ن �أكرث‬ ‫امل��آ��س��ي االن�سانية ت��روي�ع��ا يف العقود‬ ‫الأخرية»‪ .‬ودعا اىل حل يخلو من العنف‬ ‫للقتال‪ ،‬ق��ائ�لا �إن��ه «ع�ل��ى عك�س الفظائع‬ ‫ال�سابقة ف��ان العنف احلديث ُي��ذاع على‬

‫الهواء يف و�سائل االعالم‪ ،‬فال �أحد ميكنه‬ ‫ان يتظاهر ب�أنه ال يعرف‪ ،‬كل ان�سان يدرك‬ ‫ان احل ��روب ت�ترك �آث��اره��ا الثقيلة على‬ ‫كاهل الفقراء»‪ .‬ور�أى �أن لبنان واالردن‬ ‫وتركيا حيث يوجد ماليني الالجئني الذين‬ ‫و�صلوا خالل حرب ت�شهدها �سوريا منذ‬ ‫�أكرث من �أربع �سنوات‪ ،‬ا�ستقبلتهم «بكرم»‬ ‫لكن املجتمع الدويل يبدو غري قادر على‬ ‫�إيجاد حلول كافية‪ .‬وعرب البابا �أي�ضا عن‬ ‫حزنه على حمنة امل�سيحيني يف �سوريا‬ ‫وال �ع��راق ق��ائ�لا �إن�ه��م ا��ض� ُ�ط�ه��دوا ب�سبب‬ ‫دينهم وط ��ردوا م��ن �أر��ض�ه��م وتعر�ضوا‬ ‫لل�سجن �أو القتل‪.‬‬

‫مؤكداً أن أغلب النواب يخشونه‬ ‫الزاملي‪ :‬العراق‬ ‫ال�صدر‪� :‬سن�ستدعي ونحا�سب كل من يرفع �صور �آل‬ ‫يعاين �ضعف اجلانب ع�ضو بالأمن النيابية يرجح عدم �إقرار قانون‬ ‫ال�صدر يف م�ؤ�س�سات الدولة‬ ‫اال�ستخباري‬ ‫احلر�س الوطني حالياً‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫ع � َزا رئي�س جلنة االم��ن وال��دف��اع النيابية‬ ‫حاكم الزاملي �أ�سباب ا�ستمرار اخلروق‬ ‫االم �ن �ي��ة يف ال��ب�ل�اد اىل ��ض�ع��ف اجلانب‬ ‫اال� �س �ت �خ �ب��اري وع ��دم ت��واف��ر الأ�شخا�ص‬ ‫املهنيني باملنظومة الأمنية‪ ،‬فيما �شدد على‬ ‫� �ض��رورة ن�صب ك��ام�يرات مراقبة ملالحقة‬ ‫الع�صابات اخل��ارج��ة على القانون‪ .‬وقال‬ ‫الزاملي �إن "تفجريي اخلمي�س املا�ضي هما‬ ‫خ��رق �أمني خطري بحاجة اىل عمل �أمني‬ ‫د�ؤوب"‪ ،‬م�شري ًا اىل �أن "العراق يعاين‬ ‫�ضعف اجلانب اال�ستخباري فلم ننجح يف‬ ‫خلق جهاز ا�ستخباري قوي ومتمكن ويعمل‬ ‫ب�شكل ف��اع��ل رغ��م ان لدينا �سبعة �أجهزة‬ ‫ا�ستخبارية لكنها تعمل م��ن دون تن�سيق‬ ‫وا�ضح"‪ .‬و�أ�� �ض ��اف ال��زام �ل��ي "اقرتحت‬ ‫على رئي�س ال� ��وزراء جمع ه��ذه االجهزة‬ ‫حتت �شخ�صية مهنية نزيهة ت�ستطيع ان‬ ‫ت�ق��ود العمل اال�ستخباري"‪ ،‬م���ش�ير ًا اىل‬ ‫�أنه "�أ�صبحت لدينا‪ ،‬بعد ع�شر �سنوات من‬ ‫حم��ارب��ة الإره���اب‪ ،‬خ�برة كبرية لكن دون‬ ‫عمل منظم"‪ .‬وبني الزاملي "طالبنا الداخلية‬ ‫واملعنيني بامللف االمني كثري ًا ب�أن يقوموا‬ ‫بن�صب كامريات مراقبة من �أج��ل مالحقة‬ ‫الع�صابات اخلارجة على القانون"‪ ،‬معترب ًا‬ ‫�أن "�صعوبة توفري االم��ن تكمن ب�صعوبة‬ ‫توافر الأ�شخا�ص املهنيني وان القائمني على‬ ‫املنظومة االمنية لي�سوا بالكفاءة واملهنية‬ ‫العالية والبد من �إ�صالحها"‪.‬‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫رجح ع�ضو جلنة االمن والدفاع النيابية النائب ماجد الغراوي عدم �إقرار م�شروع قانون احلر�س الوطني خالل الفرتة احلالية‪،‬‬ ‫َ‬ ‫عازيا ال�سبب اىل �أن �أغلب النواب يخ�شون �أن ي�ؤدي القانون اىل �إن�شاء جيو�ش مناطقية وتق�سيم العراق‪ .‬وقال الغراوي �إن‬ ‫«م�شروع قانون احلر�س الوطني املدرج على اروقة جمل�س النواب لن يقر خالل الوقت احلايل»‪ ،‬مو�ضحا �أنه «من خالل اطالعنا‬ ‫على اغلب النواب ف�إنهم لي�سوا مع �إقراره‪ ،‬و�سط ال�ضغوطات الكبرية على احلكومة لإقراره»‪ .‬و�أ�ضاف الغراوي �أن «�سبب عدم‬ ‫�إقراره يعود خل�شية النواب من ت�شريعه ويكون بداية لتق�سيم العراق و�إن�شاء بع�ض اجليو�ش يف مناطق معينة وتدعم ب�شكل‬ ‫انفرادي بعيدا عن احلكومة العراقية»‪ .‬وكان مقرر جمل�س النواب النائب نيازي معمار اوغلو اعلن �أن م�شروع قانون احلر�س‬ ‫الوطني ما زال لدى جلنة الأمن والدفاع النيابية‪ ،‬فيما لفت اىل وجود مقرتحات جديدة حول القانون تقدم بها جمموعة نواب‪.‬‬ ‫من جانبه قال ع�ضو اللجنة ا�سكندر وتوت ان «جتربة احلر�س الوطني ت�ستخدمها بع�ض الدولة امل�ستقرة �أمنيا وال ميكن ان‬ ‫ميرر القانون اال بعد ا�ستقرار العراق‪ ,‬ومبا و�ضع البالد الأمني غري م�ستقر فال ميكن مترير احلر�س الوطني»‪ ،‬مبينا ان «حل‬ ‫اخلالف على قانون احلر�س الوطني هو التجنيد الإلزامي»‪ .‬وبني وتوت ان «قانون احلر�س الوطني ال ميكن الت�صويت عليه �إال‬ ‫بعد تعديل قانون وزارتي الدفاع والداخلية»‪ ،‬وب�ش�أن قانون احلر�س �ضمن االتفاق ال�سيا�سي �أو�ضح ان «من وقع هذا االتفاق‬ ‫يتحمل امل�س�ؤولية ونحن ال ن�صوت على قانون فيه �أخطاء ويق�سم البالد»‪.‬‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلنتْ وزارة ال�صحة ا�ستكمال مطابقة فح�ص احلام�ض النووي‬ ‫جلثامني ‪ 150‬من �ضحايا (�سبايكر)‪ ،‬ويف حني بينت �أنها �سلمت‬ ‫وزارة الدفاع ‪ 356‬جثمان ًا بعد االنتهاء من مطابقتها‪� ،‬أكدت �أنها مل‬ ‫تنتهِ بعد من مطابقة جثمان عزة الدوري‪ ،‬لعدم امتالكها عينات من‬ ‫�أقاربه‪ .‬وقال معاون مدير �إعالم وزارة ال�صحة‪ ،‬رفاق الأعرجي �إن‬ ‫«دائرة الطب العديل ا�ستكملت فح�ص ومطابقة احلام�ض النووي‬ ‫جلثامني ‪ 150‬من �ضحايا �سبايكر ميثلون الوجبة الرابعة»‪،‬‬ ‫م�شري ًا �إىل �أن «الطب العديل �سبق �أن �أنهى فحو�صات جثامني‬ ‫‪ 206‬من �ضحايا �سبايكر‪ ،‬و�أنه م�ستمر يف فح�ص ومطابقة ‪230‬‬

‫� َ‬ ‫أعلن وزير الدفاع االمريكي ا�شتون كارتر ان «التحالف ال��دويل الذي تقوده بالده نفذ‬ ‫‪ 6500‬غ��ارة جوية �ضد داع�ش مما اع��اق ب�شدة حركة وعمليات التنظيم كما �سيق�ضي‬ ‫ب�شكل منهجي على قيادة هذه املجموعة ال�شريرة»‪ .‬واعترب كارتر يف كلمة �أمام امل�ؤمتر‬ ‫ال�سنوي الـ‪ 97‬لقدامى املحاربني يف بالتيمور ان «هزمية تنظيم داع�ش االرهابي م�ؤكدة‬ ‫لكن الأمر �سي�ستغرق وقتا و�سيتطلب اال�ستفادة من جميع عنا�صر القوة الأمريكية مبا فيها‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫املالية النيابية‪ :‬رواتب املوظفني �ستعزز‬ ‫يف موازنة ‪2016‬‬

‫ننته من الفح�ص الوراثي جلثة الدوري‬ ‫ال�صحة‪ :‬مل ِ‬ ‫جثة متبقية من �أولئك ال�ضحايا»‪ .‬و�أ�ضاف الأعرجي �أن «جثامني‬ ‫ال�ضحايا التي مت االنتهاء من مطابقتها �سلمت �إىل وزارة الدفاع‪،‬‬ ‫لت�سلمها ب��دوره��ا �إىل ذوي �ه��م»‪ .‬وب���ش��أن جثمان ن��ائ��ب رئي�س‬ ‫النظام ال�سابق‪ ،‬عزة الدوري‪� ،‬أو�ضح معاون مدير �إعالم وزارة‬ ‫ال�صحة‪� ،‬أن «ال��وزارة مل حت�صل بعد على احلم�ض النووي من‬ ‫ذوي �أو �أقارب الدوري ملطابقتها مع جثمانه»‪ ،‬مبينا �أن «الوزارة‬ ‫تفتقر للمعلومات الدقيقة ب�ش�أن ذوي ال��دوري»‪ .‬و�أكد الأعرجي‬ ‫�أن «ال��وزارة خاطبت الأمم املتحدة وجهات �أخ��رى‪ ،‬مل�ساعدتها‬ ‫باحل�صول على احلم�ض ال�ن��ووي ل��ذوي ال��دوري‪ ،‬من دون �أن‬ ‫نح�صل على نتيجة»‪.‬‬

‫وزير الدفاع الأمريكي‪ :‬د ّربنا ‪� 12‬ألف عراقي ونفذنا‬ ‫‪ 6500‬غارة جوية على داع�ش‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫دعَا زعيم التيار ال�صدري ال�سيد مقتدى ال�صدر جلنة «حماربة‬ ‫دواع�ش الف�ساد» التابعة للتيار �إىل ا�ستدعاء وحما�سبة كل من‬ ‫يقدم على تعليق �صور الرموز ال�صدريني داخل دوائر الدولة‪،‬‬ ‫م�شددا على �أن ذلك «ممنوع منعا باتا»‪ ،‬فيما حذر من ا�ستغالل‬ ‫تلك ال�صور لـ»م�آرب دنيوية»‪ .‬وقال ال�صدر يف معر�ض رده على‬ ‫�س�ؤال من قبل �أحد �أتباعه ب�ش�أن تعليق �صور �آل ال�صدر يف‬ ‫امل�ؤ�س�سات احلكومية �إن تعليق تلك ال�صور «داخل دوائر الدولة‬ ‫كالوزارات وامل�ست�شفيات واملدار�س وغريها ممنوع منعا باتا‪،‬‬

‫وح�سب فهمي �أن من يفعل ذلك يريد ا�ستغاللها مل�آربه الدنيوية»‪،‬‬ ‫م�شريا �إىل �أن «على الإخوة يف جلنة حماربة دواع�ش الف�ساد‬ ‫ا�ستدعا�ؤه والتحقيق معه وحما�سبته»‪ .‬و�أ�ضاف �أن و�ضع �صور‬ ‫�آل ال�صدر «يف الأماكن العامة كال�شوارع والطرق يحتاج �إىل‬ ‫رقابة ومتابعة �شديدة من قبل مكتب النجف الأ�شرف للحفاظ‬ ‫على هيبة ال�صور من كل النواحي وعدم �إيجادها يف مناطق‬ ‫�ضررية وغ�يره��ا»‪ .‬وتابع ال�صدر‪� ،‬أن «ترتيب ال�صورة من‬ ‫خالل الربامج الكومبيوترية احلديثة وهذا ال نرت�ضيه �إال بقدر‬ ‫ال�ضرورة‪ ،‬فالبع�ض يوجد �صورة غري حقيقية لنا �آل ال�صدر �أو‬ ‫منطبعة ب�أفكار طفولية وهوجاء وكل ذلك يجب منعه»‪.‬‬

‫اال�ستخبارات واملالية واجلهود الدبلوما�سية وكذلك الع�سكرية»‪ .‬كا�شفا عن «اننا حتى الآن‬ ‫قمنا بتدريب �أكرث من ‪� 12‬ألف عراقي وال زلنا نحتاج للمزيد»‪ .‬وا�ضاف كارتر ان «توجيه‬ ‫�ضربة قا�ضية لهذا التنظيم يتطلب قوات حملية قادرة على �أر�ض الواقع وحمفزة للحفاظ‬ ‫على االنت�صار و�إال فنحن نعلم من التجربة �أن داع�ش �سيهزم ولكن بعد مرور خم�س �سنوات‬ ‫�أو ‪� 10‬سنوات �أو �شيء من هذا القبيل �سوف يعود»‪ .‬وا�شار اىل ان «التحالف الدويل ميكن‬ ‫�أن يدعم القوات املحلية لكنه ال ي�ستطيع �أن يكون بديال عنها»‪ .‬يذكر ان الواليات املتحدة‬ ‫االمريكية تقود حتالف ًا دولي ًا ي�ضم اكرث من ‪ 60‬دولة لقتال تنظيم داع�ش االرهابي‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫المشرق – ريام عبد الحميد‪:‬‬

‫أعلنت اللجنة املالية النيابية �أن رواتب‬ ‫� ِ‬ ‫امل��وظ �ف�ين ��س�ي�ج��رى ت �ع��زي��زه��ا مب��وازن��ة‬ ‫‪ ،2016‬مبينة ان الأرق � ��ام ال � ��واردة يف‬ ‫م�سودة م�شروع امل��وازن��ة امل�ع��دة م��ن قبل‬ ‫وزارة املالية �ستتغري‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة‬ ‫عبد القادر حممد �إن��ه “رغم الظرف املايل‬ ‫واالقت�صادي ال��ذي مير به العراق حاليا‪،‬‬ ‫ف ��ان ال �ع �م��ل ي �ج��ري ع �ل��ى ت �ع��زي��ز روات ��ب‬ ‫م��وظ�ف��ي ال��دول��ة وع ��دم امل���س��ا���س ب�ه��ا يف‬ ‫موازنة العام القادم ‪ ،2016‬م�شريا �إىل ان‬ ‫“الرواتب بالن�سبة للجميع خط احمر»‪.‬‬ ‫و�أو�ضح حممد �أن “االرقام التي اوردتها‬ ‫م�سودة م�شروع املوازنة االحتادية املعدة‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫م��ن قبل وزارة املالية �ست�شهد تغيريات‬ ‫وا�سعة خ�صو�صا فيما يتعلق بالكتلة الكلية‬ ‫للموازنة والعجز املايل”‪ ،‬الف�ت��ا �إىل �أن‬ ‫“الأرقام ال�صادرة من وزارة املالية قابلة‬ ‫للتغيري يف جمل�سي ال ��وزراء والنواب»‪.‬‬ ‫وتابع ع�ضو اللجنة املالية النيابية “هناك‬ ‫ازم��ة مالية واق�ت���ص��ادي��ة يف ال �ب�لاد‪ ،‬لكن‬ ‫االو�ضاع لي�ست �سيئة كما ت�صور من قبل‬ ‫البع�ض‪ ،‬واحلكومة وال�برمل��ان �سيعمالن‬ ‫على �إع��داد م�شروع قانون موازنة يكون‬ ‫متالئما م��ع الأو� �ض��اع االق�ت���ص��ادي��ة»‪ .‬من‬ ‫جانبه قال ع�ضو اللجنة املالية النيابية هيثم‬ ‫اجلبوري ان اال�صالحات احلكومية املقبلة‬ ‫�ست�ستهدف �سلم الرواتب ملوظفي الدولة‪.‬‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫وذكر اجلبوري ان «اي ا�صالحات البد ان‬ ‫تت�صف باجلدية واجلذرية البنيوية واي�ضا‬ ‫الد�ستورية والتزامنية‪ ،‬وكل هذه الفقرات‬ ‫يجب تنفيذها لكي تتحقق اال�صالحات»‪.‬‬ ‫مبينا ان «اال�صالحات احلكومية القادمة‬ ‫��س��وف ت�ستهدف �سلم ال��روات��ب ملوظفي‬ ‫الدولة»‪ .‬وا�ضاف ان «بع�ض الكتل عربت‬ ‫ع��ن ت��ذم��ره��ا لي�س م��ن اال��ص�لاح��ات ذاتها‬ ‫امنا من عدم م�شاركتها باتخاذ القرار بهذا‬ ‫ال�ش�أن»‪ ,‬مو�ضحا ان «بع�ض الكتل تذمرت‬ ‫كون اال�صالحات جتاوزت بع�ض املفاهيم‬ ‫الد�ستورية والقانونية»‪ .‬وا�شار اجلبوري‬ ‫اىل ان «جزءا كبريا من اال�صالحات �سيكون‬ ‫على الف�ساد واخلدمات وغريها»‪.‬‬

3306 AlmashriqNews  

AlmashriqNews