Page 12

‫اجلرنال برتايو�س‪ :‬على وا�شنطن‬ ‫�أن ت�سعى ل�ضم (بع�ض مقاتلي) جبهة الن�صرة‬ ‫رب اجل�نرال املتقاعد ديفيد برتايو���س (‪ 62‬عاما)‪ ،‬املدير ال�ساب��ق لوكالة اال�ستخبارات‬ ‫اعت َ‬ ‫املركزي��ة االمريكية (�سي اي اي��ه)‪ ،‬ان على وا�شنطن ان ت�سعى ل�ض��م "بع�ض مقاتلي" جبهة‬ ‫الن�ص��رة‪ ،‬ف��رع تنظيم القاعدة يف �سوري��ا‪ ،‬اىل التحالف الذي تقوده �ض��د اجلهاديني يف هذا‬ ‫البل��د‪ .‬وقالت �أربعة م�صادر للموقع �إن برتايو���س يقنع م�س�ؤولني �أمريكيني بدرا�سة اال�ستعانة‬ ‫ب�أع�ض��اء "معتدلني" من "جبهة الن�صرة" التابعة لتنظيم "القاعدة" الإرهابي‪ .‬و�أو�ضح املوقع‬ ‫�أن �أح��د م�صادره ناق�ش هذا املو�ضوع مع برتايو�س مبا�شرة‪ .‬وقال برتايو�س يف ت�صريح ل�شبكة‬ ‫"�سي ان ان" االخبارية تو�ضيحا ملوقفه مما ن�شره "ديلي بي�ست" انه "ال ينبغي علينا حتت �أي‬ ‫ظرف من الظروف ان نح��اول ا�ستخدام �أو ا�ستمالة جبهة الن�صرة‪ ،‬التابعة للقاعدة يف �سوريا‪،‬‬ ‫ب�صفتها تنظيما معاديا لداع���ش"‪ .‬و�أ�ضاف "ولكن بع�ض مقاتلي" هذه اجلماعة "ان�ضموا اليها‬ ‫بدواف��ع انتهازي��ة اكرث مما ه��ي دوافع ايديولوجي��ة"‪ ،‬وبالتايل ميكن للوالي��ات املتحدة ان‬ ‫جتت��ذب املقاتلني "الذي يرغبون ب�ترك جبهة الن�صرة وااللتحاق ب�صف��وف املعار�ضة املعتدلة‬ ‫�ضد الن�صرة وداع�ش و(نظام الرئي�س ب�شار) اال�سد"‪.‬‬

‫رئيس مجلس االدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫ال�سبت املوافق ‪ 5‬من ايلول ‪ 2015‬العدد ‪ 3294‬ـ ال�سنة الثانية ع�شرة‬

‫‪Saturday 5 Septmber. 2015 No. 3294 Year 12‬‬

‫أعلى راتب في الدولة ال يتجاوز ‪ 8‬ماليين دينار‬

‫ال ا�ستثناء يف تقلي�ص احلمايات ‪ ..‬و�أعدادهم ت�صل �إىل ‪� 20‬ألف عن�صر‬ ‫بغداد – المشرق‪:‬‬

‫َ‬ ‫ك�شف رئي�س ال ��وزراء العراقي حيدر‬ ‫العبادي �أن احلكومة العراقية قررت‬ ‫تقلي�ص روات��ب امل�س�ؤولني على �أن ال‬ ‫يتعدى راتب �أي موظف يف الدولة مهما‬ ‫ك��ان عنوانه ال�ـ‪ 8‬ماليني دينار عراقي‪.‬‬ ‫وق��ال العبادي «�إن الأوام ��ر الديوانية‬ ‫التي �صدرت �ضمن حزمة الإ�صالحات‬ ‫ت ��ؤك��د ��س�ح��ب ج�م�ي��ع �أف � ��واج حمايات‬ ‫امل�س�ؤولني من دون ا�ستثناء وال متييز‬ ‫و�إع���ادة هيكلتها وارتباطها باجلهات‬ ‫�أو �إلغاءها وال ترتبط بامل�س�ؤول مطلقا‬ ‫وال تتوىل مهمة حمايته �شخ�صيا و�إمنا‬ ‫تقوم مبهامها الوطنية �ضمن املنظومة‬ ‫الأمنية للقوات العراقية حلماية الوطن‬ ‫واملواطنني»‪ .‬وبني العبادي «�إننا ن�ؤكد‬ ‫االل� �ت ��زام بالتخفي�ض ال�ك�ب�ير لأع���داد‬ ‫�أفراد احلماية للم�س�ؤولني والتي ت�صل‬ ‫�إىل ‪ %90‬ح�سب الأوام � ��ر الديوانية‬ ‫وال ت ��راج ��ع ع ��ن ذل� ��ك ع �ل��ى االط �ل�اق‬ ‫رغ��م ح�م�لات الت�شوي�ش ال�ت��ي حتاول‬ ‫تعطيل الإ��ص�لاح��ات وال�ت��ي ل��ن تزيدنا‬ ‫�إال عزما وت�صميما على امل�ضي يف هذا‬ ‫الطريق �إىل نهاية ال�شوط»‪ .‬التخفي�ض‬ ‫وح���س��ب م���ص��ادر حكومية ي�شمل ‪20‬‬ ‫الف عن�صر �أمني رواتبهم ‪ 208‬ماليني‬

‫�سحـب القـوات اخلا�صة‬ ‫العراقية املعدة لتحرير‬ ‫املو�صــل �إلـى الأنـبــار‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬ ‫�أك� � َد ع�ضو جلنة الأم ��ن النيابية النائب‬ ‫ع��ن مدينة امل��و��ص��ل‪ ،‬نايف ال�شمري � ّإن‪:‬‬ ‫”�أهايل امل��و��ص��ل �سئموا ال��وع��ود التي‬ ‫يطلقها ق��ادة البالد عن التحرير و�سحق‬ ‫التنظيم وغريها من الكالم ال��ذي مل يجد‬ ‫طريقه للتطبيق”‪ ،‬مبين ًا � ّأن احلكومة‪،‬‬ ‫وال�سيما وزارت��ي الداخلية والدفاع‪“ ،‬ما‬ ‫انف ّكت تطلق الوعود منذ عام كامل لإطالق‬ ‫عملية التحرير من دون جدوى"‪ .‬و�أبدى‬ ‫ال�شمري ا�ستغرابه ج��راء قيام احلكومة‬ ‫ب�سحب “القوات اخلا�صة” التي �أعدت‬ ‫لتحرير املدينة‪ ،‬ع��اد ًا �أن الأم��ر ي�ؤكد � ّأن‬ ‫“خطة حت��ري��ر امل��و� �ص��ل �أل �غ �ي��ت ب�شكل‬ ‫كامل”‪ ،‬ع�ل��ى ح��د ق��ول��ه‪ .‬م��ن ج�ه�ت��ه‪ ،‬قال‬ ‫ع���ض��و جم�ل����س حم��اف�ظ��ة ن �ي �ن��وى‪ ،‬حممد‬ ‫ال �ب �ج��اري‪ّ � ،‬إن‪“ :‬امل�شكلة ال�ت��ي تعانيها‬ ‫احلكومة هي فقدان الثقة ب�أهايل املو�صل‪،‬‬ ‫وحماولة �إق�صائهم عن عملية التحرير"‪.‬‬ ‫وا�ضاف البجاري “�أبلغنا احلكومة � ّأن‬ ‫املو�صل بحاجة اىل حت � ّرك ع�سكري من‬ ‫القوات العراقية‪ ،‬و� ّأن �أهايل املحافظة ك ّلهم‬ ‫�سين�ضمّون اىل القوات و�سيدعمونها يف‬ ‫عملية التحرير”‪ ،‬لكن احلكومة‪ ،‬بح�سب‬ ‫ال�شمري‪“ ،‬مل ت�سمع �صوتنا‪ّ ،‬‬ ‫وف�ضلت عدم‬ ‫م�شاركة �أبناء املحافظة‪ ،‬كما فعلت ذلك يف‬ ‫الأنبار و�صالح الدين ودياىل‪ ،‬الأمر الذي‬ ‫�أحدث خل ًال يف �أعداد القوات املقاتلة“‪.‬‬

‫روَى �إبراهي��م الزبيدي‪� ،‬صديق طفولة �ص��دام‪ ،‬ما يلي‪ :‬لكرثة ما‬ ‫رواية‬ ‫كن��ت �أتردد على منزل خري اهلل طلفاح وم��ا ت�سببه ثرثراتنا‪ ،‬نحن‬ ‫الثالث��ة‪ ،‬وعدنا خ�ير اهلل و�صدام‪ ،‬ع��دم �إزعاج �أه��ل الدار‪ ،‬فقد‬ ‫اقرتح عدنان �أن نبني غرفة لنا يف باحة املنزل الوا�سعة‪ .‬وقبل اقرتاحه على الفور ب�شرط‬ ‫�أن نق��وم نحن ببنائها وب�أقل التكاليف‪ .‬كنا‪� ،‬صدام و�أنا‪ ،‬البناءين‪ ،‬نقف على �أعلى اجلدار‬ ‫نتلقى من عدنان ومن �ساجدة الطني‪ .‬وحني كربنا قليال �صرنا ن�سافر معا اىل قرية العوجة‬ ‫م��رة كل �أ�سبوع لزيارة �صبحة والدة �صدام‪ ،‬بزورق �صغري ين�ساب يف الذهاب مع جمرى نهر‬ ‫دجلة يف رحلة جميلة �ساحرة‪ .‬لكنه يف العودة ي�صبح مهمة �شاقة ثقيلة كريهة يحاول كل منا‬ ‫التهرب منها‪� .‬إذ كان علين��ا �سحبه عك�س تيار املاء‪ ،‬م�سافة ع�شرة كيلومرتات‪ .‬وكنا نتناوب‬ ‫عل��ى �سحبه بالت�س��اوي‪ .‬ويف �إحدى تلك الزي��ارات تعرفت اىل (دْهام) ال��ذي كان �شهريا‬ ‫يومه��ا ب�أن��ه (البطل)‪ .‬قيل يل �إنه قت��ل �أحد �أعمامه‪ ،‬ومكث يف القري��ة دون �أن يختفي‪،‬‬ ‫ودون �أن يج��ر�ؤ �شرطي من التكارتة على �إلقاء القب�ض عليه خوفا من انتقامه‪ .‬ودهام هو‬ ‫ابن �إبراهيم احل�سن (عم �صدام وزوج �أمه) والأخ الأكرب لربزان‪.‬‬

‫دوالر �سنويا‪ .‬ومن �ش�أن قرار العبادي‬ ‫بتخفي�ض حمايات امل�س�ؤولني بن�سبة‬ ‫‪ 90‬باملائة ان يجعل اك�ثر من ‪ 20‬الف‬ ‫عن�صر ام�ن��ي ت�ت�ج��اوز روات �ب �ه��م ‪250‬‬ ‫مليار دينار �سنويا (‪ 208‬ماليني دوالر‬ ‫ام�يرك��ي ��س�ن��وي��ا) ي �ع��ادون اىل خدمة‬ ‫امل�ؤ�س�سة الع�سكرية واالم�ن�ي��ة‪ .‬وقال‬ ‫�سعد احلديثي املتحدث با�سم العبادي‬ ‫«ان ‪ 250‬مليار دينار كانت تنفق حلماية‬

‫ب���ض��ع ��ش�خ���ص�ي��ات وروات � ��ب عنا�صر‬ ‫احلماية �ستعود اىل املوازنة ا�ضافة اىل‬ ‫جهدهم القتايل ودوره��م يف امل�ؤ�س�سة‬ ‫الع�سكرية واالمنية حلفظ االمن والقيام‬ ‫بالعمليات املنوطة بهم على امل�ستوى‬ ‫الع�سكري»‪ .‬وك��ان قانون لتنظيم عمل‬ ‫حماية ال�شخ�صيات قد حدد عام ‪2008‬‬ ‫عدد �أف��راد حماية ال�شخ�صيات بدءًا من‬ ‫رئي�سي اجلمهورية وال ��وزراء وباقي‬

‫امل �� �س ��ؤول�ين ح�ي��ث اق��ر تخ�صي�ص ‪30‬‬ ‫ع�ن���ص��ر ًا حل�م��اي��ة ال��وزي��ر و‪ 20‬لوكيل‬ ‫الوزير ا�ضافة اىل حتديد ثمانية افراد‬ ‫حلماية امل�ست�شارين وخم�سة لكل موظف‬ ‫ب��درج��ة م��دي��ر ع��ام وم�ث��ل ال�ع��دد لع�ضو‬ ‫جم�ل����س امل �ح��اف �ظ��ة‪ .‬وه� ��ذه احلمايات‬ ‫ق��د خ�ص�صت للم�س�ؤولني يف الدولة‬ ‫با�ستثناء �أع�ضاء جمل�س النواب الذين‬ ‫خ�ص�ص لكل منهم فيما بعد ‪ 30‬حار�سا‬

‫�أمنيا وامل�س�ؤولني يف وزارتي الداخلية‬ ‫وال��دف��اع‪ .‬وك��ان العبادي �أع�ل��ن اواخر‬ ‫ال�شهر املا�ضي عن تقلي�ص عدد املنا�صب‬ ‫الوزارية اىل ‪ 22‬بدال من ‪ 33‬عرب الغاء‬ ‫ثالثة منا�صب ل�ن��واب رئي�س ال��وزراء‬ ‫وارب��ع وزارات‪ ،‬ودم��ج ثماين وزارات‬ ‫وجعلها ارب�ع��ا فقط‪ .‬وك��ان��ت احلكومة‬ ‫اق ��رت يف التا�سع م��ن ال�شهر املا�ضي‬ ‫حزمة ا�صالحات ملكافحة الف�ساد وترهل‬ ‫م�ؤ�س�سات الدولة ووافق عليها الربملان‬ ‫بعد يومني مرفقا اياها بحزمة ا�صالحات‬ ‫ا�ضافية مكملة‪ .‬وات��ت ه��ذه اخلطوات‬ ‫اال�صالحية بعد ا�سابيع من التظاهرات‬ ‫يف ب�غ��داد ومناطق عراقية ع��دة طالب‬ ‫خاللها املحتجون بتح�سني اخلدمات ال‬ ‫�سيما املياه والكهرباء ومكافحة الف�ساد‬ ‫وحم��ا� �س �ب��ة امل �ق �� �ص��ري��ن‪ .‬وت �ل �ق��ى هذه‬ ‫املطالب دعما مهما من املرجع الديني‬ ‫الأعلى �آية الله علي ال�سي�ستاين بدعوته‬ ‫العبادي ليكون اكرث جر�أة و�شجاعة �ضد‬ ‫الف�ساد‪ .‬ورغم ال�ضغوط ال�شعبية ودعم‬ ‫ال�سي�ستاين لال�صالح �إال �أن الطبيعة‬ ‫املتجذرة للف�ساد يف العراق وا�ستفادة‬ ‫معظم االح��زاب والكتل ال�سيا�سية منه‬ ‫قد جتعل من ال�صعب اح��داث تغيريات‬ ‫جوهرية بح�سب عدد من املحللني‪.‬‬

‫املالية النيابية تطالب بو�ضع‬ ‫�سلـم رواتـب جـديد و�إعـادة‬ ‫النظر بتقاعد الدرجات العليا‬

‫المشرق ‪ -‬ريام عبد الحميد‪:‬‬

‫طالبت اللجنة املالية الربملانية احلكومة بو�ضع �سلم رواتب جديد ملوظفي الدولة‪،‬‬ ‫ِ‬ ‫فيما دعتها �إىل �إع��ادة النظر برواتب املتقاعدين من الرئا�سات الثالث والدرجات‬ ‫اخلا�صة‪ .‬وقال ع�ضو اللجنة ح�سام العقابي �إن «على احلكومة الإ�سراع ب�إعداد‬ ‫�سلم رواتب جديد ملوظفي الدولة من رئا�سة الوزراء واجلمهورية �إىل اقل درجة‬ ‫وظيفية»‪ ،‬مبينا �أن «الهدف من ال�سلم اجلديد هو �إعادة النظر يف رواتب املوظفني‬ ‫واملتقاعدين لتحقيق العدالة االجتماعية وبال�شكل الذي ال مي�س الدرجات الدنيا»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف العقابي �أن «على احلكومة �إع��ادة النظر �أي�ضا برواتب املتقاعدين من‬ ‫الرئا�سات الثالث وامل�س�ؤولني من الدرجات اخلا�صة مبن هم بدرجة م�ست�شار �أو‬ ‫�سفري �سابق �أو ع�ضو جمعية �أو جمل�س حكم �أو وزي��ر �سابق �أو قا�ضي حمكمة‬ ‫جنائية �أو مفو�ضية انتخابات �أو وكيل وزير و�أي�ضا من هو بدرجة رئي�س وزراء‬ ‫�سابق �أو رئي�س جمهورية �سابق ونوابهم»‪ .‬و�أ�شار العقابي �إىل �أن «نواب رئي�س‬ ‫اجلمهورية املتقاعدين يتقا�ضون رواتب تقاعدية ال تقل عن ‪ 60‬مليونا �شهريا»‪.‬‬

‫طائرة (عمالق ال�سماء) ّ‬ ‫حتلق‬ ‫باجتاه العراق حم ّملة ب�شاحنات �إطفاء‬

‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫ذكرتْ �صحيفة «مان�ش�سرت نيوز» ان طائرة‬ ‫«انتينوف �أي ان ‪ »124‬التي ت�سمى اي�ضا‬ ‫«ع�م�لاق ال�سماء» ل�ضخامتها اقلعت من‬ ‫م �ط��ار مان�ش�سرت يف ب��ري�ط��ان�ي��ا متجهة‬ ‫اىل بغداد وهي حمملة ب�شحنة �سيارات‬ ‫اطفاء حديثة مت ا�ستقدامها للعراق لتعزيز‬

‫ضمن إصالحات العبادي‬

‫تـطـهري امل�ؤ�سـ�سة الع�سـكريــة‬ ‫من ال�ضباط امل�سلكيني والدمج‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أك َد النائب عن كتلة بدر النيابية رزاق احليدري‬ ‫�أن حزمة اال�صالحات اجلديدة لرئي�س الوزراء‬ ‫حيدر العبادي �ست�شمل "ال�ضباط امل�سلكيني"‪.‬‬ ‫وق��ال احل�ي��دري �إن "هنالك حزمة �إ�صالحات‬ ‫ج ��دي ��دة ��س�ي�ط�ل�ق�ه��ا رئ �ي ����س ال � � ��وزراء حيدر‬ ‫العبادي �ست�شمل تطهري امل�ؤ�س�سة الع�سكرية‬ ‫بعد وج��ود ملفات و�صفقات ف�ساد خا�صة يف‬ ‫امل�ؤ�س�سات الأمنية"‪ ،‬معتربا �أن "امل�ؤ�س�سة‬ ‫الع�سكرية ه��ي الأك�ث�ر ف���س��ادا يف العراق"‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف �أن "مو�ضوع ال�ضباط امل�سلكيني‬ ‫والدمج �سيت�صدر قائمة ا�صالحات العبادي‬

‫اجل��دي��دة بعد مناق�شته يف الفرتة املا�ضية"‪،‬‬ ‫مبينا �أن "هنالك ثغرات يف امل�ؤ�س�سات الأمنية‬ ‫ت�شجع م�س�ؤوليها على الف�ساد مثل �صفقات‬ ‫عقد الأ�سلحة وطعام منت�سبي القوات الأمنية‬ ‫و�شراء بع�ض املنا�صب املهمة التي تدر الأموال‬ ‫الفا�سدة"‪ .‬ويطلق م�صطلح ال�ضباط امل�سلكيني‬ ‫على �ضباط برتب �صغرية تتم ترقيتهم خالل‬ ‫�سنوات ق�صرية �إىل رتب ال تتنا�سب مع �سنني‬ ‫اخلدمة‪ ،‬فمثال �ضابط برتبة مالزم يتم ترقيته‬ ‫�إىل مقدم �أو عقيد ب�ست �سنوات فقط بينما‬ ‫ق��د يحتاج الأم��ر �إىل ‪ 12‬عاما على الأق��ل مع‬ ‫احت�ساب �سنني القِدم‪.‬‬

‫داع�ش يخ�سر (عرو�س املعارك)‬ ‫بعد مقتل ‪ 112‬عن�صر ًا منه يف الأنبار‬ ‫المشرق – قسم األخبار‪:‬‬

‫�أعلنَ قائد الفرقة ال�سابعة باجلي�ش العراقي اللواء الركن نومان عبد الزوبعي عن مقتل ‪112‬‬ ‫عن�صرا من «داع�ش» يف معركة ا�سماها التنظيم بـ»عرو�س املعارك» على ناحية البغدادي وق�ضاء‬ ‫حديثة غرب الرمادي‪ .‬وقال الزوبعي �إن «داع�ش �شن خالل الـ‪� 72‬ساعة املا�ضية‪ ،‬هجوما على‬ ‫ناحية البغدادي وق�ضاء حديثة غرب الرمادي �ضمن معركة ا�سماها عرو�س املعارك كان ينوي‬ ‫فيها ال�سيطرة على املنطقتني»‪ .‬و�أ�ضاف الزوبعي �أن «املعركة انتهت بخ�سارة التنظيم للمعركة‬ ‫وت�صدي القوات الأمنية واحل�شد الع�شائري والطريان العراقي وطريان التحالف الدويل له‬ ‫واحلاقه خ�سائر كبرية»‪ ،‬م�شريا �إىل �أن «القوات الأمنية قتلت ‪ 112‬عن�صرا من تنظيم داع�ش‬ ‫خالل املعركة ودمرت ع�شرات العجالت التابعة لهم بينها عجالت مفخخة»‪.‬‬

‫ال�صحافة العراقية تخ�سر اثنني من روادها‬ ‫المشرق – خاص‪:‬‬ ‫�دت ال�صحافة ال�ع��راق�ي��ة يف‬ ‫ف �ق� ِ‬ ‫اال���س��ب��وع امل��ا� �ض��ي اث �ن�ي�ن من‬ ‫رواده ��ا وه�م��ا ال��زم�ي�لان �ضياء‬ ‫عبد ال ��رزاق ح�سن ال��ذي وافاه‬ ‫الأجل يف غربته يف مدينة ماملو‬ ‫ال�سويدية وريا�ض قا�سم الذي‬ ‫ت��ويف يف م�ست�شفى الريموك‬ ‫يف بغداد م�ساء يوم اخلمي�س‪.‬‬ ‫الأو� �س��اط ال�صحفية العراقية‬ ‫يف ب� �غ ��داد وع� �م ��ان وال�سويد‬ ‫�أقامت جمال�س ع��زاء على روح‬ ‫الفقيدين الكبريين‪ .‬ففي عمّان‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫ضياء حسن‬

‫رياض قاسم‬

‫�أق� ��ام ال���ص�ح�ف�ي��ون العراقيون‬ ‫املقيمون يف الأردن جمل�س عزاء‬ ‫يف جامع ال�صاحلني يف منطقة‬ ‫الرابية على روح��ي الفقيدين‪.‬‬

‫وق ��ال ال��زم�ي��ل ال�صحفي �أحمد‬ ‫�صربي �إن جمعا من ال�صحفيني‬ ‫العراقيني يف االردن �سيحيون‬ ‫جم �ل ����س ال � �ع� ��زاء ال� � ��ذي ي �ق��ام‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫م�ساء اليوم ال�سبت‪ ،‬فيما نعت‬ ‫االو� �س��اط ال�صحفية يف بغداد‬ ‫فقيدي ال�صحافة العراقية‪ .‬ويف‬ ‫مدينة م��امل��و ال�سويدية �أقامت‬ ‫عائلة ال�صحفي الرئد �ضياء عبد‬ ‫ال��رزاق ح�سن جمل�س عزاء على‬ ‫روحه بح�ضور جمع من زمالئه‬ ‫و�أ�صدقائه وحمبيه ومب�شاركة‬ ‫الفتة من اجلالية العراقية هناك‪.‬‬ ‫(امل�شرق) تتقدم ب�أحر التعازي‬ ‫ل�ع��ائ�ل�ت��ي ال��زم �ي �ل�ين العزيزين‬ ‫مت�ضرعة �إىل الله �أن ي�سكنهما‬ ‫ف�سيح جناته‪.‬‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫جهود الدفاع املدين العراقي �ضمن �صفقة‬ ‫م�ع�ق��ودة م�سبقا‪ .‬ي��ذك��ر ان احل��دث الذي‬ ‫ا�ستقطب مئات املتفرجني لر�ؤية الطائرة‬ ‫العمالقة املحملة ب�شاحنات اطفاء عراقية‬ ‫يعد ح��دث��ا ن ��ادرا فمن غ�ير امل�ع�ت��اد ر�ؤي��ة‬ ‫طائرة االنتينوف وهي تقلع او تهبط لقلة‬ ‫الرحالت التي تقوم بها وتكلفتها العالية‪.‬‬

Profile for Al Mashriq Newspaper

3294 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

3294 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Advertisement