Page 1

‫العنوان‪ :‬العراق ‪ -‬بغداد ‪ -‬البتاوين محلة‬ ‫(‪ ،)101‬زقاق (‪ ، )53‬شارع (‪)18‬‬ ‫هاتف التحرير‪07903502984 :‬‬ ‫‪E-mail: almashriq_co@yahoo.com‬‬

‫أخيرة‬

‫طبعت مبطابع �شركة جمموعة امل�شرق للطباعة‬

‫‪Chairman of Administration Council‬‬ ‫‪Dr. Gandhi Muhammad Abdulkareem‬‬

‫رقم االيداع يف دار الكتب والوثائق ببغداد (‪ )791‬ل�سنة ‪2004‬‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ - 2958‬ال�سنة احلادية ع�شرة ‪Tuesday, June 24, 2014 - No. 2958 - Year 11‬‬

‫يومية عراقية دولية م�ستقلة ت�صدر عن م�ؤ�س�سة امل�شرق لال�ستثمارات االعالمية والثقافية‬ ‫الآراء والأفكار املن�شورة ال تعرب بال�ضرورة عن ر�أي اجلريدة بل تعرب عن وجهات نظر ا�صحابها‬

‫توا�صل �أم تنافر؟‬

‫خا�ص بامل�شرق‬

‫ومضات‬

‫فتاة جميلة حتول وجهها‬ ‫لوحو�ش و�شخ�صيات خيالية‬

‫طه جزاع‬

‫َتباينت ردود الأفعال جتاه قيام اجلهات املخت�صة بحجب عدد من مواقع‬ ‫التوا�صل االجتماعي يف �شبكة االنرتنت ومنها الفي�سبوك والتويرت وكذلك‬ ‫بع�ض التطبيقات على �أجهزة الهواتف الذكية مثل الفايرب وال�سكاي بي‬ ‫والوات�س �أب وغريها التي كانت تتيح مل�ستخدميها التوا�صل املجاين‬ ‫بالكتابة و تبادل ال�صور واملعلومات ومقاطع الفيديو �أو تبادل ال�شتائم‬ ‫والتنابز واالتهامات والإ�ساءات واملزايدات والرثثرة اجلارحة التي تثري‬ ‫ال�ضغينة والأحقاد والفرقة والتنافر‪ ،‬والأ�سو�أ من ذلك �إنها تزيد ال�شحن‬ ‫العن�صري والطائفي وال�سيا�سي!‬ ‫ومن العجب العجاب �إن البع�ض يهوى تدمري كل و�سيلة نافعة ويحول‬ ‫منافعها �إىل م�ضار ت�صل ح��د ال �ك��وارث ح�ين تهدد الن�سيج االجتماعي‬ ‫�أو ت��روج ال�شاعات الكاذبة وتنقل الأخبار املفربكة وال�صور املزيفة �أو‬ ‫التهديدات املبا�شرة ال �سيما يف ظرف ع�صيب مثل هذا الظرف الذي يعي�شه‬ ‫العراق وطنا و�شعبا والذي بات يهدد �أمنه ووحدته و�سيادته �أر�ضا وم�صريا‬ ‫وحا�ضرا وم�ستقبال‪ ،‬وبذلك �أف�سد مثل ه�ؤالء مواقع التوا�صل االجتماعي‪،‬‬ ‫و�أ�ضروا مباليني امل�ستخدمني الذين �أ�صبحوا يف معاناة حقيقية بعد �أن‬ ‫اعتادوا على ا�ستخدام هذه املواقع للتوا�صل املفيد مع �أهاليهم و�أبنائهم‬ ‫امل�شتتني يف م�شارق الأر���ض ومغاربها‪ ،‬ف�ضال عن الفوائد التي ميكن �أن‬ ‫توفرها يف جماالت االطالع وتبادل املعرفة واملعلومات والأخبار وال�صور‪،‬‬ ‫ناهيك من انها متثل �أي�ضا بريدا �سريعا يف �إر�سال الوثائق واملعلومات التي‬ ‫يحتاجها النا�س يف عالقاتهم ومعامالتهم وتوا�صلهم‪.‬‬ ‫ولعل الذين امتع�ضوا من هذا الأجراء ومنهم املدافعني عن حقوق الإن�سان‬ ‫كانوا ي�ستندون �إىل �إن حق ا�ستخدام مواقع التوا�صل االجتماعي يقع‬ ‫�ضمن احل�ق��وق التي كفلها الد�ستور ال��ذي �شدد على اح�ت�رام احلريات‬ ‫الأ�سا�سية ومنع التجاوز عليها �أو م�صادرتها‪ ،‬غري �إن اجلهات املخت�صة‬ ‫ومنها م�ست�شارية الأمن الوطني ترى �إن الإغالق اجلزئي ل�شبكة االنرتنت‬ ‫يتيح لها تتبع خيوط تلك ال�شبكات (لأن معركة الإعالم التي تقودها بع�ض‬ ‫الأطراف ت�ستغل االنرتنت لأغرا�ضها و�سمومها) مثلما �صرح بذلك م�صدر‬ ‫يف امل�ست�شارية‪ ،‬كما ان وزارة االت�صاالت قد �أعلنت �إن �إطفاء �شبكة االنرتنت‬ ‫عن بع�ض املناطق مت بناء على قانون ال�سالمة الوطنية ال��ذي ن�ص على‬ ‫مراقبة االت�صاالت واالنرتنت‪ .‬وبني هذا الر�أي وذاك‪ ،‬ي�أتي ر�أي ح�صيف‬ ‫من الدكتور غازي في�صل مهدي الذي يعد واحدا من �أبرز �أ�ساتذة وفقهاء‬ ‫ومف�سري القانون الإداري يف العراق‪ ،‬ولأين �أع��رف علمية هذا الرجل‬ ‫ومو�ضوعيته وحياديته ومكانته الأكادميية املرموقة‪ ،‬فقد لفت انتباهي ر�أيه‬ ‫الذي ن�شره يف جريدة الزمان البغدادية والذي ي�ؤكد فيه �إن �سالمة الدولة‬ ‫فوق القانون و (�إن تقييد احلقوق واحلريات ال بل حتى م�صادرتها لبع�ض‬ ‫الوقت �أهون عند الله وعند العقالء من انهيار الدولة والعبث مبقدراتها‬ ‫و�إبادة �شعبها)‪ .‬ويبقى ال�س�ؤال الكبري مطروحا للنقا�ش العقالين الهادئ‬ ‫حتى بعد �أن متر هذه املحنة التي يعي�شها العراقيون ب�سالم �إن �شاء الله‬ ‫ويحفظ العراق و�شعبه من كل �سوء‪� ..‬أيهما الأ�سبق احلرية �أم الأمن؟‬ ‫التوا�صل �أم التنافر؟ الدولة �أم االنهيار؟ الوطن �أم احلقوق واحلريات؟‪.‬‬

‫مهرجان بغداد‬ ‫للمنولوج‬

‫‪taha.jazza@yahoo.com‬‬

‫�إل�سا باجيلريز‪ ،‬فتاة �شابة موهوبة لدرجة‬ ‫ك �ب�يرة‪ ،‬رمب��ا خميفة �أي �� �ض � ًا‪ ،‬فب�إمكانها‬ ‫حتويل وجهها اجلميل لوحو�ش مرعبة‪� ،‬أو‬ ‫�شخ�صيات كرتونية فريدة من نوعها‪.‬‬ ‫م�سلحة بحقيبة ماكياج‪ ،‬ت�ستطيع �إل�سا‬ ‫حت��وي��ل نف�سها ل �ع��دد م��ن ال�شخ�صيات‬ ‫الأيقونية‪ ،‬من �أبطال ر�سوم الثمانينات‪،‬‬ ‫مثل كابنت بالنيت وهالو‪ ،‬وغريهم‪ ،‬ناهيك‬ ‫عن �شخ�صيات �أخ��رى معا�صرة‪ ،‬خيالية‬ ‫بالطبع‪� .‬أع�م��ال �إل�سا الفنية على وجهها‬ ‫جتعلك تعيد النظر مل��رات حتى تت�أكد من‬ ‫�أن �إن�سان ًا يقف وراء ذل��ك ال��وج��ه امللون‬ ‫املذهل‪.‬‬

‫ن�صب كلكام�ش يف املحمودية‬ ‫ح�صلتْ موافقة وزير الثقافة الدكتور �سعدون‬ ‫ال��دل�ي�م��ي ع�ل��ى ان �� �ش��اء ن���ص��ب ت��ذك��اري للملك‬ ‫كلكام�ش يف ق�ضاء املحمودية‪.‬‬ ‫�أك��د ذل��ك م��دي��ر البيت ال�ث�ق��ايف يف املحمودية‬ ‫�ضمري عزيز امل�سعودي ملوفدي الق�سم االعالمي‬ ‫يف وزارة الثقافة اياد جميد وو�سام ق�صي على‬ ‫ان�شاء ه��ذا الن�صب للملك ال�ع��راق��ي كلكام�ش‬ ‫بارتفاع (‪15‬م) من مادة الربونز وبقاعدة (‪3‬م)‬ ‫على �شكل زقورة يف مدخل ق�ضاء املحمودية‪.‬‬ ‫و�أ� �ض��اف امل���س�ع��ودي ان الن�صب امل��ذك��ور من‬ ‫ت�صميم الدكتور عبد الهادي حمزة ا�ستاذ كلية‬ ‫الفنون اجلميلة والذي فاز يف م�سابقة للفنانني‬ ‫الت�شكيليني الختيار الت�صميم االف�ضل‪.‬‬ ‫و�أ�شار مدير البيت الثقايف ان البيت الثقايف ي�ضم‬ ‫يف عمله رقعة جغرافية للنواحي (اليو�سفية‪،‬‬

‫الر�شيد‪ ،‬اللطيفية‪ ،‬وجزء من الر�ضوانية)‪ ،‬وان‬ ‫منطقة املحمودية حتتوي على (‪ )287‬موقع ًا‬ ‫اثري ًا من �أهمها منطقة (�سبار) و التي ت�سمى‬ ‫حاليا (تل �أبو حبة) التي كانت عا�صمة الدولة‬ ‫ال�سومرية وحكمها امللك ال�سومري كلكام�ش‬ ‫وفيها ظهرت �أول مدر�سة ومكتبة نظامية على‬ ‫وجه االر�ض �آنذاك‪ ،‬اذ عرث يف هذه املنطقة على‬ ‫�أكرب قطعة �أثرية مللحمة كلكام�ش‪.‬‬ ‫واجل��دي��ر بالذكر ان ه��ذه ال��زي��ارة ت�أتي �ضمن‬ ‫�سل�سلة زي��ارات يقوم بها وفد الق�سم االعالمي‬ ‫يف وزارة الثقافة للبيوت الثقافية التابعة‬ ‫ل��دائ��رة ال�ع�لاق��ات الثقافية ال�ع��ام��ة يف وزارة‬ ‫الثقافة ملتابعة الن�شاطات والفعاليات التي تقوم‬ ‫بها هذه البيوت الثقافية يف جميع حمافظات‬ ‫العراق‪..‬‬

‫ك�شفتْ وكالة اال�ستخبارات املركزية الأمريكية م�ؤخر ًا ب�أنها حاولت �صنع �سالح‬ ‫خمتلف من نوعه ملحاربة الإرهاب‪� ،‬إذ فكرت با�ستخدام دمية على �شكل الزعيم‬ ‫ال�سابق لتنظيم القاعدة‪� ،‬أ�سامة بن الدن‪� .‬إذ بد�أت الوكالة وب�شكل �سري �صنع‬ ‫دمية م�شابهة له عام ‪ ،2005‬وفق ًا ملا ذكرته �صحيفة وا�شنطن بو�ست‪ ،‬ووظفت‬ ‫املدير ال�سابق ل�شركة "‪ "Harsbo‬ل�صنع الألعاب‪ ،‬دونالد ليفاين‪ .‬ومتثلت‬ ‫خطة الوكالة ب�إنتاج دمى لنب الدن بوجه �أحمر وبعينني خ�ضراوين ت�سكنهما‬ ‫نظرة �شريرة‪ ،‬و�إعطائها للأطفال يف �أفغان�ستان على �أمل �إخافتهم من بن الدن‪.‬‬ ‫لكن الوكالة تخلت عن اخلطة بعد تفح�صها لثالثة �أمناط من الدمى‪ ،‬وفق ًا ملا �أ�شار‬ ‫�إليه متحدث با�سم الوكالة لـ ‪ ،CNN‬دين بويد‪ ،‬م�ضيف ًا‪" :‬رف�ضت الفكرة من قبل‬ ‫وكالة اال�ستخبارات املركزية قبل الو�صول ملرحلة ما قبل الإنتاج"‪ .‬وقال بويد‪:‬‬ ‫"وفق معرفتنا فقد وجدت ثالث �ألعاب فقط‪ ،‬لتكوين فكرة حول ما ميكن �أن‬ ‫يكون عليه ال�شكل النهائي للمنتج‪ ،‬وبعد تقدمي هذه الأمناط للم�س�ؤولني‪ ،‬رف�ضت‬ ‫الوكالة اال�ستمرار بالفكرة ومل تنتج �أو توزع �أي ًا من هذه الدمى‪ ،‬ولي�س لدى‬ ‫الوكالة �أي علم فيما لو قامت جهات �أخرى ب�إنتاج مثل هذه الدمى وتوزيعها"‪.‬‬

‫�شاكريا ت�سخر من معلق مباراة كولومبيا وكوت ديفوار‬ ‫�سخرت املطربة الكولومبية ال�شهرية وزوجة‬ ‫ِ‬ ‫املدافع الإ�سباين وفريق بر�شلونة جريارد بيكيه‬ ‫" �شاكريا " من �أحد معلقي �شبكة قنوات ‪ESPN‬‬ ‫ال�ك��ول��وم�ب�ي��ة‪ ،‬وال���ذي ك��ان يعلق ع�ل��ى مواجهة‬ ‫كولومبيا وك ��وت دي �ف��وار م���س��اء اخلمي�س يف‬ ‫املونديال الربازيل‪.‬‬ ‫وجنحت كولومبيا يف الفوز بهدفني مقابل هدف‬ ‫�أم ��ام ك��وت دي �ف��وار‪ ،‬ومتكنت م��ن حجز تذكرة‬ ‫العبور للدور الثاين من املونديال قبل اجلولة‬

‫الأخ�يرة من دور املجموعات �ضد اليابان‪ ،‬وذلك‬ ‫بعدما جمعت �ست نقاط من فوزين على اليونان‬ ‫و�ساحل العاج‪ .‬وعقب الهدف الثاين الذي �سجله‬ ‫جيم�س ورديجيز يف �شباك احلار�س الإيفواري‬ ‫�أب��و بكر ب��اري‪ ،‬ق��ام العبو كولومبيا بالتواجد‬ ‫نحو اجلانب الأمين من امللعب لالحتفال بالهدف‬ ‫ب�شكل خمتلف متام ًا عن املباريات ال�سابقة‪ .‬وقام‬ ‫معلق قناة ‪ ESPN‬الكولومبية راي هد�سون‪،‬‬ ‫ب��االح�ت�ف��ال م��ع ال�لاع�ب�ين ف��رح � ًا ب��ال �ه��دف‪ ،‬وقال‬

‫بو�ش الأب يقفز من مروحية‬ ‫يف عيد ميالده الـ ‪90‬‬ ‫ق��ا َم الرئي�س الأمريكي الأ�سبق ج��ورج بو�ش الأب‬ ‫بتنفيذ عهد قطعه على نف�سه منذ خم�س �سنوات‬ ‫بالقفز من طائرة مروحية يف عيد ميالده الت�سعني‬ ‫حتت �أنظار الع�شرات من املحتفلني معه يف عيده‪،‬‬ ‫وم��ن بينهم زوج�ت��ه ب��ارب��را بريي�س واب�ن��ه جورج‬ ‫بو�ش االب��ن‪ .‬وراف��ق بو�ش ال��ذي مل يعد ق��اد ًرا على‬ ‫ا�ستخدام قدميه �أحد �أفراد فريق املظالت يف اجلي�ش‬ ‫الأمريكي‪ .‬ي�شار �إىل �أن جورج بو�ش الأب من مواليد‬ ‫‪ 12‬م��ن ح��زي��ران (ي��ون�ي��و) ‪ 1924‬وه��و الرئي�س‬ ‫احلادى والأربعون للواليات املتحدة الأمريكية‬ ‫من الفرتة املمتدة بني ‪ 20‬كانون الثاين (يناير)‬ ‫‪� 1989‬إىل ‪( 20‬يناير) ‪.1993‬‬

‫"الالعبون يرق�صون مثل �شاكريا ملكة البوب‪،‬‬ ‫ف��ال �ق��دم��ان ال ت �ك��ذب �أب � ��د ًا‪ ،‬وم�ف��ا��ص��ل الالعبني‬ ‫تت�أرجح من جانب �إىل �آخر"‪.‬‬ ‫وكان الرد حا�ضر ًا من زوجة بيكيه‪ ،‬التي انتهزت‬ ‫خط�أ املعلق‪ ،‬و�سخرت منه ب�شدة عرب ح�سابها‬ ‫ال�شخ�صي ع�ل��ى م��وق��ع ال�ت��وا��ص��ل االجتماعي‬ ‫(ت��وي�تر) "هاها‪ ،‬م�ضحك �أن��ت يا راي هد�سون‪،‬‬ ‫يجب �أن تكون واحدا من �أف�ضل املعلقني على وجه‬ ‫الأر�ض!"‪.‬‬

‫ت�شاريل �شابلن �أعاد ت�صوير م�شهد ‪ 343‬مرة‬ ‫برغم عبقريته الفنية احلا�ضرة �إال �أن خيال‬ ‫الفنان الإجنليزي ت�شاريل �شابلن عجز عن‬ ‫ابتكار �سيناريو جيد يالءم م�شهد تظن فيه‬ ‫بطلة فيلمه «�أ��ض��واء املدينة»‪ ،‬والتي كانت‬ ‫فتاة �ضريرة �ساذجة تبيع الزهور‪� ،‬أن البطل‪،‬‬ ‫�شابلن‪ ،‬رجل ث��ري‪ .‬وا�ستغرق �شابلن �ستة‬ ‫�أ�شهر البتكار �سيناريو غري تقليدي‪ ،‬وبعد‬ ‫ت�صوير هذا امل�شهد مرات عديدة‪ ،‬مل تعانده‬ ‫عبقريته �أكرث من ذلك ووهبته فكرة مميزة‪،‬‬ ‫ومفادها �أن ي� ِأت �صوت �أقدامه من بعيد عرب �سيارته الفارهة‪ .‬وت�ستمع الفتاة فتظنه رج ًال‬ ‫تعديه من ر�صيف �إىل ر�صيف ب�شارع مزدحم ثريًا‪ ،‬فتقدم له باقة زهور �صغرية‪ ،‬فيمنحها‬ ‫و��س��ط ح��رك��ة ال���س�ي��ارات‪ .‬ث��م يفتح النجم � ِآخ��ر ربع دوالر معدين ميلكه ويطلب منها‬ ‫الإجنليزي قبل و�صوله �إىل الر�صيف املقابل �أن حتتفظ بالباقي كـ«بق�شي�ش»‪ .‬وللغرابة‬ ‫ب��اب �إح ��دى ال���س�ي��ارات ال��واق �ف��ة مبحاذاة ف��إن الفكرة كانت ب�سيطة وطريفة‪ ،‬ولكنها‬ ‫الر�صيف ُق ��رب ال�ف�ت��اة ال���ض��ري��رة‪ ،‬وينزل جاءت بعد �أن �أعاد ت�شاريل �شابلن ت�صوير‬ ‫منها بعد �إغالق الباب بقوة‪ ،‬وك�أنه ينزل من هذا امل�شهد ‪ 343‬مرة‪.‬‬

‫�إ�صابة دينا ف�ؤاد بطلق ناري يف برنامج مقالب‬ ‫�أ� �ص �ي �ب� ِ�ت ال �ف �ن��ان��ة دي �ن��ا ف� ��ؤاد‬ ‫بطلق ن��اري يف ذراع�ه��ا �أثناء‬ ‫ا�ست�ضافتها يف برنامج املقالب‬ ‫"اليخت"‪ ،‬م��ع ال �ف �ن��ان حممد‬ ‫ف�ؤاد‪ ،‬الذي يقوم فيه بعمل مقلب‬ ‫ل��زم�لائ��ه وي�خ��و���ض ب��ه �أوىل جت��ارب��ه يف‬ ‫التقدمي‪� .‬شظايا �أعرية نارية دخلت يف مناطق‬ ‫متفرقة بكتف دينا الأي�سر‪ ،‬الأمر الذي ا�ستدعى‬ ‫دخ��ول�ه��ا امل�ست�شفى على ال �ف��ور‪ .‬دي�ن��ا �أ�صيبت‬ ‫بالر�صا�صة �أثناء مقاومتها لل�شخ�ص الذي يحاول‬ ‫خطفها‪ ،‬حتى تعر�ضت حلالة �إغماء‪ ،‬ارتبك ب�سببها‬

‫فريق عمل الربنامج ب�أكمله‪ .‬فكرة الربنامج تعتمد‬ ‫على �إي�ه��ام ال�ضيف بت�صوير اجل��زء ال�ث��اين من‬ ‫برنامج "اليخت" ال��ذي �سبق وقدمته الإعالمية‬ ‫�سايل �شاهني‪ ،‬منذ �أكرث من خم�س �سنوات‪ ،‬قبل �أن‬ ‫يتم �إيهامه مرة �أخرى ب�أن اليخت خرج من املياه‬ ‫الإقليمية �إىل املياه الدولية‪ ،‬وو�صل �إىل �إ�سرائيل‪،‬‬ ‫ليجد نف�سه يف ميناء بحري �إ�سرائيلي‪ ،‬قبل �أن‬ ‫تبد�أ القوات الإ�سرائيلية يف التحقيق مع ال�ضيف‪،‬‬ ‫ويفاجئ ال�ضيف � ً‬ ‫أي�ضا ب��إط�لاق ن��ار كثيف على‬ ‫اليخت الذي ي�ستقله يف البحر مما يجعله يرتاجع‬ ‫عن �أي فكرة لعودة اليخت �إىل م�صر مرة �أخرى‪.‬‬

‫ملاذا خططت ‪ CIA‬ل�صنع دمية‬ ‫ب�شكل ابن الدن؟‬

‫سطور اخيرة‬

‫الهمج يحرتبون‪..‬‬ ‫حاتم حسن‬

‫العبيد اكرث انقيادا للخ�صومات والعدوان والتح�شد للحروب‪...‬‬ ‫والعبيد بافكارهم وثقافاتهم وطبائعهم وخ��راف��ات�ه��م‪ ...‬وبعدم‬ ‫معرفتهم للحرية وللتفكري احلر وتقوقعهم يف قناعات ال ي�شعرون‬ ‫وال ي�شمون ركودها وعفنها و�سمومها‪...‬‬ ‫اذا �صدق ال ��ر�أي ب��ان ب�ين العراقيني م��ن ال يعرف التفكري احلر‪,‬‬ ‫وم��ن ال ي�صلح للحرية‪ ...‬والطفولة بحاجة اىل و�صاية ورعاية‬ ‫ورقابة وردع‪ ,‬فان طبول احلرب �ست�ستقطب وحت�شد الكثريين‪...‬‬ ‫فالناعقون كثريون‪ ...‬والراك�ضون وراء ال�شر ممن ملئوا القلوب‬ ‫احلكيمة قيحا‪ ...‬اكرث‪...‬‬ ‫ا�ضطر ال�سيا�سي واملثقف واملفكر لتجاوز تردده واللتزامه متطلبات‬ ‫اللياقة لالعرتاف بان ال�شعب العراقي مل يتوفر بعد على متطلبات‬ ‫و�شروط الدميقراطية‪ ..‬رمبا الن جتلي الواقع الفا�ضح اكرب من‬ ‫مداراته وانكاره‪ ...‬فالواقع ي�صرخ ويجلجل بكل ما ينايف العقل‬ ‫احل��ر وقناعاته وخ �ي��ارات��ه‪ ,‬وم��ا ه��و بال�ضد م��ن ك��رام��ة االن�سان‬ ‫واحرتام احلياة‪ ...‬بدءا بالعنوان الذي ال ميكن �سرته‪ :‬الطائفية‪..‬‬ ‫وتوالت املحا�ضرات والت�صريحات واالع�تراف��ات الوا�ضحة بان‬ ‫ال�ع��راق ال تنا�سبه الدميقراطية قبل توفر مناخاتها‪ ..‬و�ستكون‬ ‫مقتله ان فر�ضت ع�ل�ي��ه‪ ...‬واع �ط��ي االط �ف��ال ب �ن��ادق ور�شا�شات‬ ‫حقيقية لكي يلعبوا ب �ه��ا‪ ..‬ب��ل ق��د ت�ك��ون ال��زر ال �ن��ووي بايديهم‬ ‫العابثة‪ ...‬فالدميقراطية بحاجة اىل ثقافة منا�سبة ولوعي يعرف‬ ‫معناها ولن�ضج ي��درك م�س�ؤوليتها ولقدر من العدالة االجتماعية‬ ‫واالقت�صادية‪ ...‬بل انها ال تعي�ش مع اجلياع وامل�شردين‪ ...‬ومع‬ ‫من يحتكرون احلقيقة‪ ..‬بل ويحتكرون حتى ال�سماء وجنتها‪...‬‬ ‫ولذلك قيل ان امريكا قلعة الدميقراطية ومركز ثقافتها وتخ�ص�صها‬ ‫امن��ا قذفت بالعراق اىل حتفه بالدميقراطية‪ ..‬وبنيات ومقا�صد‬ ‫مك�شوفة عندما عمدت للت�أ�سي�س الطائفي والقامة الفو�ضى‪ ,‬نقي�ض‬ ‫الدميقراطية‪ ..‬واىل تهدمي وتفلي�ش ا�س�س ال��دول��ة واالقت�صاد‪,‬‬ ‫جوهر وقلب الدميقراطية‪ ...‬وه��اه��ي النخبة العراقية تعرتف‬ ‫وت���ص��رخ ب��ان م�ق��وم��ات و� �ش��روط ومتطلبات ال��دمي�ق��راط�ي��ة غري‬ ‫متوفرة‪ ..‬بل ان املوروثات الرثة ما زال��ت تفعل فعلها وان املر�أة‬ ‫اكرث تفاعال وا�ستجابة للرجل االكرث عنفا‪ ..‬وقيل انها ما�سوكية‬ ‫م��وروث��ة‪ ...‬فال غرابة ان يكون هناك توقع حل��رب اهلية ما دام‬ ‫العبيد الهاتفون وامل�صفقون يف كل جتمع بهذا احلجم الذي ارغم‬ ‫العقول على االعرتاف‪ ...‬واالكيد ان القول بان �ضحايا احلرية اكرث‬ ‫من �ضحايا اال�ستبداد‪ ,‬امنا ينطبق واقعيا وعمليا ال جمازا على هذا‬ ‫اللغم (الدميقراطي الطائفي) على العراق‪ ..‬ويبدو ان الف�صل االخري‬ ‫لدميقراطية الل�صو�ص الطائفيني هو احل��رب االهلية ما مل تطلع‬ ‫نخبة حقيقية تعرف‪ ,‬يف اقل تقدير كيف تقر�أ ما تكتبه ال�صحيفة‬ ‫ال الكتاب الفل�سفي يف الدميقراطية‪ ..‬وما مل يطلع من العبيد من‬ ‫يحررهم‪..‬‬


‫| قوس قزح |‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ 2958‬ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬ ‫‪Tuesday ,24 June. 2014 No. 2958 Year 11‬‬

‫كاتب عراقي يح�صد جائزة �أف�ضل كاتب‬ ‫خيال �أجنبي يف بريطانيا‬ ‫ح�����ص�� َد ال��ك��ات��ب ال��ع��راق��ي امل��ن��ف��ي ح�سن‬ ‫بال�سم جائزة '�إنديباندنت' لأف�ضل كتاب‬ ‫خ��ي��ال �أج��ن��ب��ي بف�ضل رواي��ت��ه 'امل�سيح‬ ‫العراقي' ‪ The Iraqi Christ‬امل�ؤلفة‬ ‫م��ن جم��م��وع��ة ق�ص�ص ���ص��غ�يرة ت�صور‬ ‫العراق على �أنه جحيم �سريايل‪.‬‬ ‫بال�سم �شاعر وخم���رج وك��ات��ب ق�ص�ص‬ ‫ق�صرية وهو �أول كاتب عربي يفوز بهذه‬ ‫اجلائزة وهو �أي�ض ًا الكاتب الوحيد الذي‬ ‫ح��از ه��ذه اجل��ائ��زة على كتاب مل ين�شر‬ ‫بعد باللغة الأ�صلية ب�سبب م�شاكل مع‬

‫الرقابة‪' .‬امل�سيح العراقي' هو املجموعة‬ ‫الثانية من الق�ص�ص الق�صرية التي كتبها‬ ‫بال�سم‪ .‬و�أث��ن��ى احلكم وامل��ح��رر الأدبي‬ ‫يف جريدة '�إنديبندنت' بويد تونكن على‬ ‫عمله قائ ًال‪�' :‬إن��ه عمل كال�سيكي ي�صور‬ ‫ال�شهادات واحل��زن وال��ث��ورة التي تلي‬ ‫احلرب'‪.‬‬ ‫وو�صفت الق�ص�ص الأرب���ع ع�شرة التي‬ ‫ت�صور العراق احلديث يف كتاب 'امل�سيح‬ ‫العراقي' ب�أنها 'جارفة وال تن�سى'‪ .‬وقد‬ ‫كتبت ب�أ�سلوب ميتزج ما بني التقريري‬

‫براميل قمامة من نوع �آخر‬

‫األبراج‬

‫�إعداد ‪ ..‬علي البكري‬ ‫الحمل | ‪| 4/20 - 3 /20‬‬

‫مزيدا من احليوية َت�شعرون بها وتنجحون كثريا يف احل�صول على مطالب يف‬ ‫هذا الوقت تتهي�أ امامكم الكثري من الفر�ص واحللول للتخل�ص من االعباء التي‬ ‫ارهقت و�ضعكم ال�شخ�صي ‪,‬قريبا ت�ستعيدون زمام املبادرة لكن قبل ذلك ال يزال‬ ‫لديكم بع�ض الوقت العادة ترتيب اعمالكم ب�شكل اكرث تنظيما‪.‬‬

‫واملذكرات واخليال العلمي وتقع �أحداثها‬ ‫ما بني ال�صحراء والغابة‪.‬‬ ‫ولد ح�سن بال�سم يف بغداد وا�ستقى من‬ ‫حياته ال�شخ�صية املادة لكتبه اخليالية‪.‬‬ ‫فقد غ��ادر بغداد يف العام ‪ 1998‬متجه ًا‬ ‫�إىل ال�سليمانية حيث ا�ستمر بكتابة‬ ‫�أف��ل�ام ينتقد فيها ���ص��دام ح�سني حتت‬ ‫ا�سم م�ستعار كردي‪ .‬ثم هرب الكاتب من‬ ‫العراق يف العام ‪ 2000‬ليتجنب املحاكمة‬ ‫ف�سافر كمهاجر غري �شرعي �إىل �أن ا�ستقر‬ ‫بعد ‪� 4‬سنوات يف فنلندا‪.‬‬

‫الثور‬

‫الجوزاء | ‪| 6/21 - 5 /22‬‬

‫تتوجون جهودكم بالكثري من النتائج االيجابية يف حمتواها املادي واملهني‬ ‫الكثري منكم ي�ستعيد وب�شكل مفاجئ امتيازات قد خ�سرها خالل الوقت القريب‬ ‫املا�ضي‪.‬عاطفيا عليكم اال�ستفادة من وجود عوامل احلظ بقربكم وعدم الت�صرف‬ ‫بطريقة ا�ستفزازية الوقت يدعم كثريا من اخليارات خالل اال�سابيع القادمة‪.‬‬

‫السرطان | ‪| 7/22 - 6/22‬‬

‫تقفون يف منطقة فا�صلة بني احلظ واالعتماد على قدراتكم الذاتية‪.‬عليكم‬ ‫الت�صرف بهدوء مع العائلة وترك اخلو�ض يف موا�ضيع ت�سبب احلزن وال�شعور‬ ‫باالحباط فالوقت التكويني لليومني القادمني ي�شكل عالمة ايجابية جدا‪.‬‬ ‫عاطفيا انتم يف اهم وقت للزواج وا�صالح حياتكم العاطفية فقط حتتاجون‬ ‫لالختيار ال�صحيح‪.‬‬

‫ف��ج�� َر رج��� ٌل �صيني �صديقته احل��ام��ل بربطها من ر�ؤية �شابة جتر عرب الطريق‪.‬و�أكد عم الفتاة التي تقع جنوب �شرق مقاطعة غوانغدونغ‪،‬‬ ‫ب��ق��ارورة غ��از داخ��ل �سيارته‪ ،‬لينتهي احلادث ال�شابة “وو ت�شني”؛ �إن��ه حذرها من التورط ون�صحها ب�أن تعرف معلومات �أكرث عنه‪ ،‬قبل‬ ‫ب�إ�صابتهما م��ع�� ًا ب��ج��روح خ��ط��رة‪ .‬وبح�سب ب�سرعة مع �صديقها موليان من مدينة لوفينغ �أن تقرر ق�ضاء حياتها معه‪.‬‬ ‫�صحيفة “دايلي ميل” الربيطانية؛ ف���إن “يل‬ ‫موليان”؛ ‪ 36‬عام ًا‪ ،‬اختطف �صديقته احلامل‬ ‫“�شو فان”؛ ‪21‬عام ًا‪ ،‬بعد حملها خالل ليلة‬ ‫واحدة‪ ،‬وربط قارورة الغاز بظهرها‪ ،‬و�أ�شعلها‪،‬‬ ‫لتنفجر يف اجلزء اخللفي من �سيارته‪ ،‬م�سبب ًة‬ ‫لها �إ�صاب ًة بالغة‪ ،‬يف مدينة هويت�شو مبقاطعة‬ ‫غوانغدونغ‪ ،‬جنوب ال�صني‪�.‬شو؛ حملت عن‬ ‫طريق ً‬ ‫اخلط�أ بعد ليلة واح��دة‪ ،‬ولكنهما قررا‬ ‫البقاء مع ًا‪ ،‬وانتقال �إىل منزل يف قرية جديدة‪،‬‬ ‫لكن موليان دفعها �إىل �سيارته وانطلق بها يف‬ ‫�أرجاء املدينة قبل �أن تتمكن ال�شرطة من �إيقافه‪،‬‬ ‫بعد �أن تلقوا ات�صاالت من اجلريان‪ ،‬باالنزعاج‬ ‫يف ���س��اوب��اول��و ال�برازي��ل��ي��ة اث��م��ر ال��ت��ع��اون ب�ين ال��ر���س��ام االملاين‬ ‫«منتاجلا�سي « والر�سام الربازيلي «مندانو» عن م�شروع مت مبوجبه‬ ‫حتويل معظم االعمدة التي حتمل براميل القمامة اىل ا�شكال طريفة‬ ‫ال�شخا�ص باالبي�ض واال���س��ود بحيث يظهر برميل القمامة وك�أنه‬ ‫حقيبة معلقة على ظهر ال�شخ�ص يف منظر جلب الطرافة واالبت�سامة‬ ‫اىل �سكان �ساوباولو‪.‬‬

‫حكاية مثل‪...‬‬

‫القانون ال يحمي املغفلني ؟‬ ‫دائما ما َن�سمع مابني احلني واالخر مثل يقال (القانون ال يحمي املغفلني)‪.‬‬ ‫وق�صة املقولة هذه فيها من العجب م�صحوبة بالذكاء واملكر والدهاء يف‬ ‫نف�س الوقت!‬ ‫يحكى انه كان يوجد رجل �أمريكي اجلن�سية يعي�ش يف الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكية وكان يعاين من الفقر ال�شديد هو وعائلته‪ ,,,,,,,,,,‬فحالته كانت‬ ‫ترثى لها من �شدة الفقر التي كان عليه هو وعائلته ويف يوم من الأيام‬ ‫خطرت عليه فكرة جهنمية………‪!..‬‬ ‫فكرة‪ ،‬تبعده من الفقر التي عانى منه‪..‬‬ ‫فقد ق��رر ان يعلن يف ال�صحف االمريكية عن اع�لان ……‪ ..‬ولكن اي‬ ‫اعالن هذا…‪.‬؟؟ اعالن يبعده عن الفقر ويحول م�سريته من فقر اىل غناء‬ ‫وثراء…‬ ‫حقاااااا…‪ ..‬فقد اعلن اعالنه (اجلهنمي)…‪ .‬يف ال�صحف…‪.‬‬ ‫(ان �أردت �أن تكون ثريا ف�أر�سل فقط دوالرا واحدا على �صندوق بريد رقم‬ ‫‪ …………:‬و�سوف تكون ثريا)‬ ‫فبد�أ املاليني من النا�س يتوافدون وير�سلون دوالرا واحدا على �صندوق‬ ‫بريده‪ ,,‬للح�صول لعل وع�سى على الرثاء خ�صو�صا ان دوالرا واحدا غري‬ ‫مكلف على ال�شخ�ص الواحد‪ ,,,,,,‬ولكن دهاء عقل الرجل الفذ‪ ,‬يف ان يكون‬ ‫احل�صول على ال�ثراء يف دوالر واح��د فقط جعل العملية �سهلة و ت�سري‬ ‫كما يريد…‪ ..‬وبعد زمن ح�صل الداهية على مبتغاه‪ ,‬فح�صد املاليني من‬ ‫الدوالرات من املر�سلني فا�صبح من اكرب االثرياء‪..‬‬ ‫وبعدها �أنزل اعالنا اخر بعد ح�صولة على املاليني…‪.‬‬ ‫فكتب عنوان (هكذا ت�صبح ثريا) ف�شرح به كيفية احل�صول على املاليني من‬ ‫خالل ار�سال كل واحد دوالرا……………………الخ‬ ‫ويف نهاية �شرحه قال‪ :‬هكذا ت�صبح ثريا……………………!!‬ ‫وبعد االعالن‪ ..‬رفع النا�س االحتجاج عليه ورفعوا ق�ضية عليه يف املحاكم‪,‬‬ ‫ولكن كان رد املحكمة عليهم فيه نوع من اال�ستهزاء يف املقولة ال�شهرية التي‬ ‫تن�صف ذلك الرجل �صاحب العقلية الفذة (القانون ال يحمي املغفلني)‪..‬‬

‫| ابتسم |‬

‫حل األلغاز‬ ‫‪ ‬األم‬ ‫‪ ‬حرف الراء‬ ‫‪ ‬الفيل‬ ‫‪ ‬السماء‬

‫حكم ‪...‬‬

‫االجواء التكوينية لهذا اليوم ت�ضعكم يف جو مميز ومريح حيث الفر�ص التي‬ ‫ت�ضمن لكم حتقيق منجز او مطلب كما عليكم قبول مبادرات االخرين اجتاهكم‬ ‫وعدم رف�ضها فهي ت�صب ل�صاحلكم يف نهاية االمر‪.‬عاطفيا متيز يف املواقف‬ ‫لدى احلبيب وال�شريك العاطفي واف�ضل االوقات للزواج واخلطبة لتكوينكم‪.‬‬

‫العذراء | ‪| 9/22 - 8/23‬‬

‫حم��اور ج��دي��دة ت�ضعكم يف مكان اف�ضل للتحرك وتلبية متطلبات تخ�ص‬ ‫اعمالكم الكثري ي�شعر مبرور الوقت حترره من ال�ضغط امل�سلط عليكم لاليام‬ ‫املا�ضية‪.‬ماليا حتتاجون لوقت اخر للتخل�ص من االرباك املايل و�ضغط النفقات‬ ‫املتزايد‪.‬‬

‫الميزان | ‪| 10/22 - 9/23‬‬

‫قد يكون بو�سعكم لال�سابيع االربعة القادمة ا�ستثمار و�ضعكم التكويني يف‬ ‫جمال ال�سفر اخلارجي وفر�صة الجراء بع�ض التغري على ال�صعيد النف�سي‪.‬‬ ‫عمليا ين�شد اهتمام الكثري منكم يف حت�سني واقعه العملي وقد يحاول تعديل‬ ‫م�سار عمله رغم �ضيق امل�ساحات التي تفر�ضها الزوايا يف خريطتكم التكوينية‬ ‫وقد تبقى جمرد حماوالت‪.‬‬

‫غرفة �إحدى ال�شقق يف ظروف‬ ‫غري �إن�سانية‪ .‬بدا الطفل‪ ،‬البالغ‬ ‫من العمر ‪ 15‬عاما هزيال ويف‬ ‫حالة �إعياء �شديد‪ ،‬وظهر يف‬ ‫بع�ض اللحظات عاجزا حتى‬

‫ذك���رتْ �صحيفة «الأن��ب��اء» الكويتية‪� ،‬أن ديكا‬ ‫ن���ادرا بيع مبلغ �أل��ف��ي دي��ن��ار كويتي (ن��ح��و ‪7‬‬ ‫�آالف دوالر)‪� ،‬ضمن �صفقة بني رجلني من �أبرز‬ ‫العاملني يف جم��ال تربية الطيور ال��ن��ادرة يف‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫والديك ينحدر من �ساللة «الديك بروتني» كما‬ ‫�أع��ل��ن ح�ساب «ب��ور���ص��ة ال��دج��اج» على موقع‬ ‫تويرت‪.‬‬ ‫وتعترب هذه القيمة الأعلى التي تدفع يف ديك‪،‬‬ ‫حيث ت�تراوح �أ�سعار بيع الديوك من «�ساللة‬ ‫بروتني» بني ‪ 100‬و‪ 350‬دي��ن��ارا‪ ،‬وجت��د هذه‬ ‫الف�صيلة �إقباال كبريا بني هواة اقتناء الطيور‬ ‫النادرة‪ ،‬ح�سب ال�صحيفة‪.‬‬ ‫ومن بني ال�صفقات الأخ��رى املعلنة التي متت‬ ‫هذا العام بيع ‪ 8‬دجاجات من �ساللة «�أوك�سجني»‬ ‫بـ ‪ 500‬دي��ن��ار‪ ،‬وبيعت دجاجة عر�ضت با�سم‬ ‫«غوت�شيه بنت �أوك�سجني» بـ ‪ 700‬دينار ال�شهر‬ ‫املا�ضي‪ ،‬كما مت بيع ديك بـ ‪ 400‬دينار يحمل‬ ‫ا�سم «كنفاين»‪.‬‬

‫ألغاز‪...‬‬

‫عن اجللو�س‪ ،‬فيما جتمع حوله‬ ‫امل�صورون‪ .‬ا�ستجمع الطفل بقايا‬ ‫قواه وبد�أ يزحف على رجليه‪،‬‬ ‫ليخرج من الغرفة الزنزانة التي‬ ‫ال متت ب�أدنى �صلة �إىل الظروف‬

‫الإن�سانية‪.‬‬ ‫انتهى الفيديو بظهور رجال‬ ‫الإ�سعاف الذين قاموا ب�إخراج‬ ‫الطفل من معتقله‪ ،‬وتوجهوا به‬ ‫�إىل �أقرب مركز طبي‪.‬‬

‫من االرشيف‪...‬‬

‫يعد هذا الوقت التكويني هو االف�ضل واالكرث ايجابية اذا مت فيها مو�ضوع‬ ‫خطبة او زواج حيث امل�سارات التكوينية يف اجلانب العاطفي لكم ت�صل ذروتها‬ ‫كما �ست�شهد عالقاتكم العاطفية الكثري من االزدهار والعودة ال�ستقرارها‪ .‬ماليا‬ ‫يدخل الكثري منكم يف عمل م�شرتك يربطه ب�شركاء جدد‪.‬‬

‫الجدي | ‪| 1/19 - 12/23‬‬

‫من يبحث عن العمل امل�شرتك او العمل مع م�ؤ�س�سات حكومية قد ينجح يف‬ ‫حتقيق هذا املطلب‪ ,‬كما يلعب احلظ دورا مهما وايجابيا يف تر�سيخ وتاكيد‬ ‫جناحكم املهني خالل هذا الوقت‪.‬عاطفيا جتنبوا اجلدل وانتقاد ال�شريك يف‬ ‫هذه الفرتة املهمة والتي ت�ضعكم بالقرب من ال�شريك‪.‬‬

‫الدلو‬

‫‪ ‬البع�ض يعتقد انهم رجال لمجرد انهم لي�سوا ن�ساء‪!.‬‬ ‫‪ ‬بين العقل والل�سان عالقة عك�سية فكلما كان العقل �صغيرا كان الل�سان طويال ‪ً.‬‬ ‫‪� ‬أحيان ًا نع�شق مدينة ب�أكملها وال�سبب �شخ�ص واحد‪.‬‬

‫| ‪| 2/18 - 1/20‬‬

‫�شعور نف�سي غامر ياخذكم باجتاه املرح والتحرك للمبادرة يف اكرث من اجتاه‬ ‫وقد يكون العمل هو االكرث حظورا لكم لهذا اليوم كما ت�شعرون بقوة العاطفة‬ ‫ت�سيطر عليكم وتقربكم كثريا من القيام مببادرة واتخاذ قرار ايجابي يح�سن‬ ‫كثريا من و�ضعكم‪ .‬يف املقابل ومبرور االيام عليكم االنتباه ل�صحتكم‪.‬‬

‫الحوت | ‪| 3/19 - 2/19‬‬

‫ميكنكم العودة ال�صالح عالقاتكم العائلية لهذا اليوم وقد يلعب احد افراد‬ ‫العائلة دور الو�سيط يف هذه املبادرة كما ت�ستطيعون �شراء عقار وهذا الوقت‬ ‫يعد اال�سعد تكوينيا ملن ينتقل اىل �سكن جديد لذا عليكم اال�ستفادة من ذلك‪.‬‬ ‫عاطفيا قد تزداد حماوالتكم يف ترطيب االج��واء مع ال�شريك العاطفي وترك‬ ‫اخلالفات وعدم العودة للجدل‪..‬‬ ‫كلمات متقاطعة‬

‫بائع السجاد املتجول في ستينات القرن املاضي‬

‫‪ ‬اخت خالك ولي�ست خالتك من تكـون ؟‬ ‫‪ ‬ما هو ال�شيء الذي يوجد في و�سط باري�س ؟‬ ‫‪ ‬من هو الحيوان الذي يحك �إذنه ب�أنفـه ؟‬ ‫‪� ‬شيء نراه وال ن�سطيع ان نلم�سه اول حروفه �شيء يقتل‬ ‫واخر حروفه �شيء ن�شربه؟‬ ‫احلل ا�سفل ال�صفحة‬

‫‪ ‬ان ه��ن��اك ع��ن��اك��ب ال ي��ك��ب��ر حجمها‬ ‫عن حبة الرمل‪ ,‬وتحوك ه��ذه العناكب‬ ‫ن�سيجا من خيوط تبلغ دقتها واحد على‬ ‫‪� 4‬آالف من �سمك �شعرة الر�أ�س‪.‬‬ ‫‪ ‬ان الخفافي�ش هي لي�ست طيورا وذلك‬ ‫لأنها تتكاثر بالوالدة وتر�ضع �أبناءها‬ ‫م��ن اث��دائ��ه��ا‪ ,‬ف��ه��ي ط��ائ��ف��ة الحيوانات‬ ‫الثديية‪.‬‬ ‫‪ ‬ان �أ���س��ن��ان ال���ق���وار����ض ال تتوقف‬ ‫عن النمو لأنها ت�ستهلك ب�سب الق�ضم‬ ‫الم�ستمر للحاء الأ���ش��ج��ار والنباتات‬ ‫الخرى‪.‬‬

‫العقرب | ‪| 11/22 - 10/23‬‬

‫هذا اليوم قد جند تناق�ضا يف اجلانب امل��ايل فرغم ح�صول امل��ال وزي��ادة يف‬ ‫االرب��اح قد يرافق ذلك م�صروفات كبرية‪.‬البع�ض قد يجري تداخال جراحيا‬ ‫الغرا�ض جتميلة وهي يف الوقت املنا�سب تكوينيا‪.‬عاطفيا تبقى او�ضاعكم‬ ‫م�شدودة وقد يلفها التعكري لذا عليكم حتمل بع�ض ما قد ي�صدر من ال�شريك‬ ‫العاطفي‪.‬‬

‫القوس | ‪| 12/22 - 11/23‬‬

‫من أقوال المشاهير‬ ‫‪ ‬نحن نفكر كثري ًا‪،‬‬ ‫ون�شعر قلي ًال‪.‬‬ ‫تشارلي شابلن‬

‫هـــل تعــلـم؟‬

‫* فد ي��وم واح��د ط��اك �آخ��ر وك��ت �أ�شترة‬ ‫�سيارة �آخ��ر م��ودي��ل ف��ات م��ن ي��م �شرطي‬ ‫م���رور كلة ع��ن��دك مثلهة؟ ال�شرطي كلة‬ ‫ال‪ ....‬اكثر من مرة يروح ويجي وي�س�أل‬ ‫ال�شرطي عندك مثلهة ؟ ال�شرطي �ضاج‬ ‫بلمرة ال�سابعة كلة �أي ال�سايق‪ ....‬لعد‬ ‫كولي �شلون توكفهة ؟‬ ‫*فد يوم واحد وكل محامي طلع من عنده‬ ‫جوعان‬ ‫*اك���و مح�ش�ش ك��ات��ب على علبة ال�سكر‬ ‫\"فلفل\"�سالته زوجته عن ال�سبب كال‬ ‫ا�سكتي ال ي�سمعج النمل‬

‫األسد | ‪| 8/22 - 7/23‬‬

‫طفل حمتجز يتحول �إىل �أ�شبه بكائن غري ب�شري‬

‫بيع ديك من (�ساللة‬ ‫نادرة) بـ‪� 7‬آالف دوالر‬ ‫يف الكويت‬

‫| ‪| 5/21 - 4 /21‬‬

‫تتح�سن مواردكم املالية ب�شكل ي�سبب لكم نوعا من االرتياح ‪,‬من يبحث عن‬ ‫البدء مب�شروع عمل ي�ستطيع ذلك فهو الوقت االكرث حظا و�سهولة‪ .‬عاطفيا ال‬ ‫تخ�سرو جهدكم ال�سابق يف ا�صالح حياتكم العاطفية باخلو�ض يف موا�ضيع‬ ‫تثري ح�سا�سة ال�شريك لهذا الوقت بل عليكم رفع احلواجز مع ال�شريك وا�شعاره‬ ‫باهتمام اكرب‪.‬‬

‫رجل يربط بظهر �صديقته احلامل قارورة غاز ويفجرها!‬

‫"يا الله يا ربي يا رحمن‪..‬‬ ‫ا�ستغفر الله العظيم"‪ ..‬كلمات‬ ‫رددها رجال �شرطة يف ماليزيا‬ ‫على وقع ال�صدمة بعد عثورهم‬ ‫على طفل �أم�ضى مدة طويلة يف‬

‫‪11‬‬

‫‪ ‬لي�س هناك بديل‬ ‫للعمل اجلاد‪.‬‬ ‫توماس اديسون‬

‫‪ ‬احلرب هي قتل‬ ‫جمموعة من الأغراب‬ ‫الذين ال ت�شعر نحوهم‬ ‫ب�أي عداء‪ ،‬ولو قابلتهم‬ ‫يف ظروف �أخرى‬ ‫لقدمت لهم العون �أو‬ ‫طلبته منهم‪.‬‬

‫مارك توين‬

‫‪09 08 07 06 05 04 03 02 01 ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  01‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  02‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  03‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  04‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  05‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  06‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  07‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  08‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪  09‬‬ ‫‪ ‬افقي‪:‬‬

‫‪ – 5‬عك�سها �صنديد – فيل�سوف يوناين‬ ‫‪ – 1‬ممثلة م�صرية‬ ‫– ‪ – 6‬مت�شابهان ‪ +‬ق�صد – �أ�شد متانة‬ ‫‪� – 2‬شاعر عراقي راحل‬ ‫‪ – 3‬م�����ارك�����ة �����س����ي����ارات – نب�صر و�صالبة‬ ‫‪ – 7‬عك�سها �إحدى الإمارات العربية‬ ‫(جمزومة)‬ ‫‪ – 4‬م��ت�����ش��اب��ه��ان – �أح����د الأق������ارب – ‪ – 8‬عك�سها من الأبجدية – ابغ – �سقي‬ ‫‪ – 9‬والية �أمريكية ‪.‬‬ ‫مت�شابهة‬ ‫‪ ‬عمودي‬

‫علو وجمد‬ ‫‪ – 1‬املو�سيقار الدكتور‬ ‫‪ – 6‬عك�س ي�سر – عك�سها فقر‬ ‫‪� – 2‬شاعرة فل�سطينية‬ ‫‪ – 7‬مت�شابهان – ي�صل �إىل‬ ‫‪� – 3‬أجيب – عا�صمة �أوروبية‬ ‫‪ – 4‬م�ؤ�سف وم�ؤجع من احلزن – ‪ – 8‬م��دي��ن��ة ���س��وري��ة – عالمة‬ ‫مو�سيقية‬ ‫ا�سم مو�صول‬ ‫‪� – 5‬شركة برتولية – جنون – ‪ – 9‬دولة �أوروبية‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫ثقافية‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ 2958‬ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬ ‫‪Tuesday ,24 June. 2014 No. 2958 Year 11‬‬

‫م��ق�برة االن��ك��ل��ي��ز‪ ..‬و�إدان�����ة ال��وع��ي املجتمعي‬ ‫علوان السلمان‬ ‫ال ��رواي ��ة اجل�ن����س االدب� ��ي االق� ��در ع�ل��ى ا�ستيعاب‬ ‫التحوالت املت�سارعة والتعبري ع��ن ع�لاق��ات الذات‬ ‫وال� � ��ذات اجل �م �ع��ي االخ� � ��ر‪ ..‬و(م� �ق�ب�رة االنكليز)‬ ‫الرواية التي موجزها (تعر�ض احدهم الط�لاق نار‬ ‫فيتظاهر باملوت ثم يقف لريك�ض ويتجه اىل مقربة‬ ‫االنكليز وفج�أة يجد نف�سه يف غرفة (نور) املرتجمة‬ ‫وال�صحفية التي تربطها عالقة عاطفية واالمريكي‬ ‫(هان�س) مع وجود عمليات االغتيال التي تنهي حياة‬ ‫كل منهما‪ ..‬فت�شكل نور ال��راوي ال�سارد (يف حلظة‬ ‫جمنونة هجموا علي وكان هان�س يف قب�ضتهم‪..‬ترك‬ ‫فردة حذائه قرب ال�سيارة وكنت ا�صرخ بهم ولكنهم‬ ‫ادخلوين ال�سيارة بقوة‪..‬واوثقونا داخلها وع�صبوا‬ ‫اعيننا‪..‬وبعد �ساعة انزلونا من ال�سيارة مثل خراف‪..‬‬ ‫اجل�سونا على االر���ض وكنت ا�سمع ا�صواتهم مثل‬ ‫خفافي�ش تزعق حتى دوت ر�صا�صات تلقاها هان�س‬ ‫اوال‪�)..‬ص‪..14‬لذا فالرواية رواية �شخ�صيات مغيبة‬ ‫(افرتا�ضية) تنطلق من قبورها والواقع ظاللها‪..‬وقد‬ ‫ن�سجت ف�صولها االثنتا ع�شرة الرقمية انامل مبدعها‬ ‫عالء �شاكر وا�سهمت دار ومكتبة عدنان على ن�شرها‬ ‫وانت�شارها‪ ..2014/‬كونها ت�شتغل على تيمة مركزية‬ ‫ت��ر��ص��د امل �ت �غ�يرات اخل��ارج �ي��ة وع�لاق�ت�ه��ا بالعوامل‬ ‫الداخلية فتخرتق الوجود بكل حيثياته وتفا�صيله‬ ‫ال�ستثارة ف�ضول امل�ستهلك (املتلقي) ونب�ش خزانته‬ ‫الفكرية املتاملة بعواملها التي ت�شتغل على ميتا�سر‬ ‫ن�صي‪ ..‬اذ هناك (ن�ص املقابر بامواتها املنبعثة) و‬ ‫ن�ص ال�سرية الذاتية اذ الراوي العليم �شاهد عيان‪..‬‬ ‫و ن�ص ظاهر يقدمه الراوي ال�سارد متمثال بـ منتهى‬ ‫ال�صحفية املتخفية خ�ل��ف ق �ن��اع اال� �س��م امل�ستعار‬ ‫(ن��ور) وهان�س االنكليزي ال��ذي ت�شكل عالقته بها‬ ‫خارج املالوف وعالمة فارقة حمكوم عليها باالعدام‬ ‫املجتمعي والتي متيز بها ال�سرد‪..‬‬ ‫(من النافذة نظرت اىل ال�ساحة املقربة القريبة من‬ ‫مقربة االنكليز املحاطة ب�سياج حديدي ت�سرته ا�شجار‬ ‫اخلرنوب‪..‬والقبور التي برزت ب�شكل منتظم‪ ..‬كانت‬ ‫ال�ساحة حمفوفة ببيوت حديثة اكرثها غري م�سكون‬ ‫مل اعرف الوقت بال�ضبط‪..‬التفت ابحث يف جدران‬ ‫الغرفة التي دخلتها عن �ساعة جدارية عرثت عليها‬ ‫وك��ان عقرباها يعلنان الثانية بعد منت�صف الليل‪..‬‬ ‫الكالب تطلق نباحا غا�ضبا وهي جتو�س ظالم �ساحة‬ ‫املقربة‪ ..‬ي�صلني كانه من الذاكرة مع الريح الباردة‬ ‫التي تت�سلل اىل الغرفة‪..‬القدر �ساقني اىل غرفتها‪..‬‬ ‫الميكن ان حت��دث ه��ذه اال�شياء يف ال��واق��ع حت�صل‬

‫فقط يف االح�ل�ام عندما ت�ك��ون ال ��روح ق ��ادرة على‬ ‫اخرتاق م�سافات طويلة واماكن ال تخطر على البال‬ ‫لتقابل من تريد‪..‬خطوت يف ظالم الغرفة وا�صطدمت‬ ‫ق��دم��ي بهيكل م��ن اخل���ش��ب‪..‬ك��ان الليل يو�شك على‬ ‫الرحيل بينما حزم ال�ضياء تتقدم مثل خيول بي�ضاء‪..‬‬ ‫اقتحمت اخليول النافذة وبركت على ار�ضية الغرفة‬ ‫ببيا�ضها اخل��اف��ت‪..‬ب��دت الغرفة يف ال�ضوء ا�شبه‬ ‫بجناح للعرائ�س‪ ..‬رايت وجهها الناب�ض باحلياة مثل‬ ‫حوريات البحر نائمة كانها عرو�س وقفت يف مكاين‬ ‫خائفا من ان تفتح عينيها لرتاين‪� )..‬ص‪ 7‬ـ �ص‪..8‬‬ ‫فالن�ص يبد�أ ب�ضمري املتكلم (ان��ا) من جهة و ميزج‬ ‫ب�ين ال��واق�ع��ي واملتخيل م��ن جهة اخ��رى ف�ضال عن‬ ‫مت�سكه بطق�سه املكتظ بالتوتر فيقدم �صرخة �ضد‬ ‫اخلراب الروحي واملجتمعي بتوظيف تقنية امل�شهد‬ ‫يف عر�ض االحداث والدالالت وهو ي�ستدعي العنف‬ ‫كثيمة ي�شتغل عليها فيرتجم خزينه الدرامي يف نطاق‬ ‫جغرايف يتجاوز املحلية‪ ..‬ابتداء من العنوان العالمة‬ ‫ال�سيميائية واملفتاح التاويلي على حد تعبري امربتو‬ ‫ايكو والذي حقق وظائفه التي حددها جريار جنيت‬ ‫(االغراء‪ /‬االيحاء‪ /‬الو�صف‪ /‬التعيني‪ )..‬مع ا�ضفاء‬ ‫�شحنة متميزة بطاقتها الرتميزية التي افرزت معاين‬ ‫جمالية ودالل�ي��ة ع�بر بنية لفظية دال��ة على مكانية‬ ‫متناغمة والذات‪..‬‬ ‫(نه�ض م��ن كر�سيه وك��ان��ت بطنه تتدىل مثل �صرة‬ ‫مالب�س كبرية‪..‬انقذتها ال�شياالت التي يلب�سها‪..‬وظل‬ ‫يردد با�سلوب ماكر‪..‬ابقي ياعزيزتي وا�سمعي مني‪..‬‬ ‫انا اطلب منك الزواج‪�..‬سادخل من الباب كما ترين‪..‬‬ ‫كل ما املك �سيكون لك‪..‬ادللك‪�..‬ستحلم اي امراة ان‬ ‫حتل حملك والرجل منا يحق له االربع‪..‬وانا ال ا�شكو‬ ‫من �أي �شيء‪..‬املال يهب ال�صحة والقوة‪..‬اقرتب مني‬ ‫وكاد مي�سك يدي‪..‬وقتها نه�ضت بع�صبية وو�ضعت‬ ‫حقيبتي ع�ل��ى ك �ت �ف��ي‪..‬ح��اول ان مي���س��ك مع�صمي‬ ‫ولكني رجعت اىل اخللف‪�..‬شيخ اعطني وقتا �سافكر‬ ‫بطلبك‪..‬اريد ان اذهب االن‪..‬واجتهت �صوب الباب‪..‬‬ ‫وقتها دخل كلبه االجرب‪..‬ووجدتها فر�صة لالفالت‬ ‫من قب�ضته‪..‬خرجت وكاين نفذت بروحي‪�)..‬ص‪42‬‬ ‫ـ �ص‪..43‬‬ ‫فال�سرد بحواره الذاتي (املنولوجي) تتبدى عليه‬ ‫ال �ق��درة احلكائية ع�بر �آل �ي��ة اال��س�ق��اط على الواقع‬ ‫م��ع ت��داخ�لات هارمونية الن ��واع ادب�ي��ة متمثلة يف‬ ‫النفثات ال�شعرية وامل�شهدية ال�سيمية‪..‬مع اتكاء‬ ‫على مقومات احلبكة احلكائية ومرتكزات اخلطاب‬ ‫(االحداث‪ /‬ال�شخو�ص‪ /‬الف�ضاء الزمكاين‪ /‬املنظور‬ ‫ال�سردي‪ ..)...‬ف�ضال عن ان فعل الكتابة يتجاوز حدود‬

‫التابوهات وي�شتبك مع ال�سيا�سة واجلن�س واملجتمع‬ ‫فيتمرد ب��روح �ساخنة تعلن الع�صيان على الت�سلط‬ ‫واال�ستالب من اجل احلرية املغتالة يف اعماق الذات‬ ‫االن�سانية وجمود الفكر يف وطن مثقوب الذاكرة‪..‬‬ ‫(ك�ن��ت اع��رف ان لقائي ب�ـ هان�س ��س��وف يعر�ضني‬ ‫مل �خ��اط��ر ك� �ب�ي�رة‪ ..‬ف��ان��ا اراف� �ق ��ه يف ج��والت��ه داخ��ل‬ ‫املدينة يف الفندق وال�شارع واملطاعم وامل�ؤ�س�سات‬ ‫احل�ك��وم�ي��ة‪ ..‬وك�ن��ت ا��ش�ع��ر ب��ال�ع�ي��ون ت�تر��ص��دين‪..‬‬ ‫وتلقيت اكرث من مرة مكاملات تهديد من جهات عدة‬ ‫ال اعرف م�صدرها‪ ..‬ا�شخا�ص غرباء بوجوه كاحلة‬ ‫وخميفة تثري الرعب ملجرد النظر اليها‪ ..‬توعدوين‬ ‫بالقتل ان بقيت ب�صحبة الغريب اجتول يف �شوارع‬ ‫الب�صرة‪ ..‬كنت من�ساقة ب�شكل غريب ومندفعة خلف‬ ‫رج��ل جمنون يدفعني اىل حتفي وه��و االخ��ر يدفع‬ ‫بنف�سه اي�ضا اىل حتفه‪� )...‬ص‪..59‬‬ ‫فالن�ص يعتمد ثيمات متداخلة كثيمة الزمن الذي‬ ‫مي�ضي تعاقبيا وتراجعيا مع اعطاء ال�شخ�صية دورا‬ ‫مركزيا‪ ..‬كونها مكونا ا�سا�سيا من املكونات الفنية‬ ‫وعن�صرا فاعال يف تطور احلكي‪ ..‬ف�ضال عن ح�ضور‬ ‫اجل�سد كا�شارة للح�ضور امل��ادي املقابل للتال�شي‬ ‫(امل � ��وت) ب�ل�غ��ة زاخ� ��رة ب��ال��وج��دان �ي��ات م��ع طغيان‬ ‫ال�شاعرية يف اغلب املقاطع ال�سردية‪ ..‬التي ت�ؤكد‬ ‫على املتخيل يف متابعة الواقعي بنربة ترتجم عنفه‬ ‫بعنف اللفظة النافذة اىل ا�سرار الوجود واال�شياء‪..‬‬ ‫بحركة قائمة يف ذات املنتج املتخيل ال��ذي ين�سج‬ ‫داللته وفق الن�سق املفتوح‪ ..‬ا�ضافة اىل ذلك فالن�ص‬

‫�صدور العدد الثاين من جملة‬ ‫(الت�شكيلي العربي)‬

‫ي�صور غريزة احلب والتغلغل يف الال�شعور من خالل‬ ‫ا�ستقراء العواطف االن�سانية واالجنذاب نحو االخر‬ ‫ور�صد التوا�صل الوجداين‪ ..‬ف�ضال عن انه يتناول‬ ‫ما احت�شد من جثث ب�صورة ما�ساوية‪ ..‬لذا فالكاتب‬ ‫يدين الواقع االجتماعي وال�سيا�سي عرب حمطات من‬ ‫احل��ب واخل��وف مع تلونها وخياالتها تبعا مل�صائر‬ ‫�شخو�صه امل�ؤثثة لعوامله ال�سردية التي تنطلق من‬ ‫ذات �ي��ة متنح اللغة ان�سيابيتها وتدفقها ال�شعري‬ ‫فتوظف اال�ستعارات وامل �ج��ازات للتاويل وا�ضفاء‬ ‫اجلمالية عليه‪..‬‬ ‫لقد �شكلت �شخو�ص الرواية املنبعثة من قيودها بنية‬ ‫الن�ص اخلطابي بطاقته ال�سيميائية املمتلئة دالليا‬ ‫كونها تنطلق من مرجعية اجتماعية وانتماء جغرايف‬ ‫با�ستثناء هان�س‪..‬‬ ‫(كنت ارى جارتنا تطل من الباب وترمي ماء الط�شت‪..‬‬ ‫وعندما ا�س�أل امي عن �سر امتعا�ضها لذلك‪ .‬كانت ال‬ ‫جتيب ومل افهم ال�سبب ولكني اكت�شفت انها تفعل ذلك‬ ‫لتغيظ ن�ساء املحلة ول�سان حالها يقول (غ�سيل ليلتي‬ ‫البارحة) حتى عار�ضات االزياء ال يعر�ضن املالب�س‬ ‫فهذا ادعاء بل يعر�ضن اج�سادهن‪..‬‬ ‫ـ من اين لك هذه الفكار ال�شيطانية؟‬ ‫ـ جنرم ال�شيطان وحده‪..‬هل �سمعت النكتة امل�شهورة‬ ‫عن هروب ال�شيطان؟‬ ‫ـ ال‬ ‫ـ �ساحكيها لك‬ ‫يقال ان ال�شيطان هرب من بلدنا وعندما �ساله قرينه‪..‬‬ ‫ملاذا تركت عملك؟ قال اغويت الكثريين لفعل ال�سرقة‬ ‫واكت�ساب املال احلرام وعلمتهم جميع احليل وعندما‬ ‫جنحوا و�شيدوا الق�صور ال�ضخمة نق�شوا عليها بخط‬ ‫عري�ض (هذا من ف�ضل ربي)‪�..‬ص‪ 81‬ـ �ص‪..82‬‬ ‫ال�سرد لي�س متثيال ل�شريحة من املجتمع بل هو ادانة‬ ‫للوعي املجتمعي بكل موجوداته وامتداداته من خالل‬ ‫احل��وار ال��ذي ينطلق من ال��ذات اىل ال��ذات اجلمعي‬ ‫لتحقيق االن�ت���ش��ار زم��ان�ي��ا وم�ك��ان�ي��ا‪ ..‬وب��ذل��ك قدم‬ ‫الروائي عالء �شاكر ن�صا متميزا بتما�سكه الدرامي من‬ ‫خالل ادوار ال�شخ�صيات وال�سلطة املهيمنة ب�ساردها‬ ‫ال� ��راوي‪ ..‬ال��ذي يتخذ م��ن احل��رب الطائفية مركبا‬ ‫كيميائيا حتفيزيا ل�صياغة متنه احلكائي وحتويله‬ ‫اىل فعل مركزي ي�شكل خلية جمهرية م�ست�أ�صلة من‬ ‫ن�سيج جمتمعي يف مرحلة متخ�ضت بربوز جمتمع‬ ‫يجهر بالعنف حينا من خالل الفعل الفردي ب�سبب‬ ‫االره ��اب النف�سي ال��ذي فر�ضته جت��اذب��ات الواقع‬ ‫ال�سيا�سي واالجتماعي واالقت�صادي‪..‬‬

‫| قصائد جديدة‪| ...‬‬

‫يوسف الصائغ‬ ‫الباب‬ ‫افتح يل بابك‬ ‫�أو �أغلقه دوين‬ ‫يا رب …‪.‬‬ ‫……‪..‬‬ ‫ال ترتكه‬ ‫يف منت�صف العمر‪،‬‬ ‫موارب …‪.‬‬ ‫السؤال‬ ‫ما �أفظع هذا !‪...‬‬ ‫�آالف النا�س يروين ابكي …‪.‬‬ ‫لكن‪،‬‬ ‫ما من احد ي�ستوقفني‪ ،‬يوما …‬ ‫ويقول ‪:‬‬ ‫ ملاذا تبكي‬‫ما من احد ي�س�ألني عنك !!‬ ‫تمرد !‬ ‫ال�شهيد املرقم الفا …‪ ..‬وواحد‪.‬‬ ‫يرف�ض الدفن …‬ ‫�إال اذا دفنوا معه‬ ‫ع�شرة من ال�شعراء‬ ‫وما كتبوا من ق�صائد …‪.‬‬ ‫عجز‬ ‫ق�صري النظر‬ ‫كلما �سنحت فر�صة للعناق‬ ‫اخط�أ ال�شفتــــني‪!..‬‬ ‫فهو ال يح�سن احلب‪،‬‬ ‫�إال ّ‬ ‫بنظارتني …‪..‬‬

‫لماذا‬ ‫ايها االنتظار املرائي‪،‬‬ ‫اذا كنت حقا �صديقي‪،‬‬ ‫كن اىل جانبي يف طريقي‪.‬‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫*‬ ‫امنا‬ ‫ايها االنتظار املرائي‬ ‫ورائي ملاذا ت�سري‪..‬‬

‫ع���ب���د اهلل ال����غ����ذام����ي ظ����اه����رة ث��ق��اف��ي��ة‬ ‫لدينا ابن خلدون فما حاجتنا‬ ‫ألوغست كونت وإيميل‬

‫دوركهايم وسان سيمون‪ ،‬لدينا‬

‫نظرية النظم للجرجاني فما‬

‫حاجتنا للنظريات السياقية‬ ‫واألسلوبية الحديثة؟‬

‫نذير الماجد‬

‫�صد َر حديث ًا العدد الثاين من املجلة الف�صلية «الت�شكيلي العربي«‪ ،‬التي ي�صدرها نادي‬ ‫اجل�سرة الثقايف يف دول��ة قطر‪ ،‬وج��اء العدد يف ‪� 92‬صفحة من القطع الكبري وزين‬ ‫الغالف الأول لوحة الفنان املغربي عبد الله احلرير والثاين للخطاط العراقي رو�ضان‬ ‫بهية �أم��ا الغالف االخ�ير فكان للفنانة ال�سعودية �صفية بن زق��ر‪ .‬وب��دا م�شرف عام‬ ‫التحرير د‪ .‬غازي انعيم باالفتتاحية التي �أ�شار فيها « ‪ ...‬ان الت�شكيلي العربي تعترب‬ ‫بداية اخلطوة الأوىل‪ ،‬التي من خاللها ت�أكد �أن التوا�صل الثقايف والت�شكيلي على درجة‬ ‫من الأهمية يف املفهوم احل�ضاري العام لأية �أمة‪ ،‬فتوالت امل�ساهمات من املحيط اىل‬ ‫اخلليج‪ ،‬فحملت �إلينا نب�ض القلوب املحبة‪ ..‬و�أو�ضحت تلك امل�ساهمات ال��واردة من‬ ‫الكتاب والفنانني والنقاد العرب �أن النوافذ ما تزال م�شرعة‪ ،‬و�أن طموحنا هو �أن ت�صل‬ ‫«الت�شكيلي العربي« �إىل كل من ين�شدها يف وطننا العربي وخارجه؛ لأن «الت�شكيلي‬ ‫العربي« منفتحة على الثقافات‪ ،‬وهي وا�سعة ال�صدر لكل قلم جاد يهدف ال�صالح العام‬ ‫للأمة‪ ،‬وذلك هو الغاية والطموح الذي نهدف �إليه‪.‬‬ ‫و�أكد انعيم‪« :‬للكتاب والقراء العرب �أن �أية جملة ال ت�ستطيع‪ ،‬ورمبا يف �أيّ مكان‪� ،‬أن‬ ‫تر�سم مالحمها منذ العدد الأول �أو الثاين؛ لكنها حتاول �أن تقدم امل�ؤ�شرات الأوىل‬ ‫لطموحها ووجهتها عرب ال��درب الفني الطويل وال�صعب‪ .‬كما ن�ؤكد �أي�ض ًا �أن��ه لي�س‬ ‫هناك من اجتاه بعينه ميلي �شروطه ومناخه على م�سار املجلة ـ كما تروج لذلك ثقافة‬ ‫الإ�شاعة‪ ،‬وكما يروج �أولئك الذين ي�ضيقون ذرع ًا ب�أي �شيء جديد؛ فاملجلة لي�ست من‬ ‫ذلك �شيء‪ ،‬و�إال ملا كلفنا �أنف�سنا عناء م�س�ؤولية �إ�صدار جملة متخ�ص�صة‪ .‬ولي�س من‬ ‫التهويل يف �شيء �إذا قلنا �إن �إ�صدار جملة تعنى بالفنون الب�صرية بطموح يتو�سل‬ ‫اجلدية والإبداع �ضمن مناخ عربي هو حماولة لإثراء و�ضعنا الفني والثقايف مبا يقع‬ ‫يف حدود مقدرتنا‪ :‬لذلك نحاول �أن تكون املجلة �ضمن هذا املعنى‪ ،‬و�ضمن هذا الدور‬ ‫التنويري والتحديثي‪ ،‬منرب ًا مفتوح ًا على �أكرث من مدار واجتاه وعلى �أكرث من ر�ؤية‬ ‫ووجهة نظر م�ستنرية و�صادقة«‪..‬‬

‫غزال‬ ‫غزال‬ ‫يطارده قاتلوه … فيهرب‪..‬‬ ‫عيناه وا�سعتان‬ ‫وقلبه �أخ�ضر …‬ ‫حتى اذا حا�صرته بنادقهم‬ ‫توقف حمتميا بوداعته‬ ‫و�أمال لهم ر�أ�سه‪..‬‬ ‫وحدق فيهم حزينا‪ ،‬وقال‪:‬‬ ‫ تعبت …‬‫فال ا�ستطيع الفرار‬ ‫………‪� ..‬إفعلوا ما ت�شا�ؤون‬ ‫*‬ ‫* * *‬ ‫عيناه واسعتان‬ ‫وقلبه … جد حزين …‬ ‫ويف العمر مرت �سنني‬ ‫وها نحن نحكي‪،‬‬ ‫عن احلب … واحلرب‬ ‫لكن‪،‬‬ ‫�ضمائرنا‬ ‫ماتزال‬ ‫م�ضرجة بدماء الغزال‬

‫َيبدو الغذامي ظاهرة ثقافية ملثقف ني�ستولوجي‪.‬‬ ‫ظاهرة مرتبكة بهوى تراثي ونظارات حداثية‪.‬‬ ‫تغرتف من معني النقد احلديث وترطن مب�صطلحات‬ ‫م�ستوردة‪ ،‬لكنها م�سكونة بهاج�س االنغرا�س‪ .‬يف‬ ‫قلب الظاهرة ميتزج املنفى والوطن‪ ،‬هناك خيانة‬ ‫تتبع كل فرو�سية نقدية‪� ،‬إنه االغرتاب وتعب النفي‬ ‫وت��رح��ال الثقافة ال��دائ��م‪ ،‬تعب الغذامي و�آن �أن‬ ‫ي�سرتيح‪.‬‬ ‫الفكر – كما ه��ي الكتابة عند دري ��دا ‪ -‬تيه يف‬ ‫�صحراء‪ ،‬والتيه م�شقة للمثقف الني�ستولوجي‪،‬‬ ‫ذلك املثقف املثقل ب�أعباء الذاكرة واحلنني‪ .‬وكما‬ ‫لو كان املخل�ص بحاجة �إىل خال�ص ال ينفك املثقف‬ ‫امل�صاب بالوهن ي�ستبدل تعريفا ب�آخر‪ ،‬فعو�ض‬ ‫ابتكار امل�شكالت والكينونة خارج املكان‪ ،‬يتحدد‬ ‫املثقف الني�ستولوجي يف تعريفات تنت�شله من‬ ‫الغربة لت�ضعه يف ال�سكينة‪.‬‬ ‫يقتحم الن�سيتولوجي ال �ن ����ص‪ ،‬ول �ك��ن لغر�ض‬ ‫ال �ع��ودة‪ .‬ه�ك��ذا ي�ع��ود ال�غ��ذام��ي منكفئا م��ن النقد‬ ‫البنيوي وغربة احل��داث��ة �إىل م�يراث الأ�سالف‪،‬‬ ‫ه��ذا ال�ق��ادم م��ن رده��ات �أك��ادمي�ي��ة وال��ذي تختبئ‬ ‫حت��ت ث��وب��ه رب �ط��ة ع �ن��ق‪ ،‬وامل �ج �ه��ز ب�ع�ت��اد نقدي‬ ‫�ضخم‪ ،‬يجهز ب�ضربة حمافظة على كل التحديدات‬ ‫الراديكالية التي نحتها �أم �ث��ال دول��وز ودري��دا‪،‬‬ ‫مل يعد الفكر رحيال و�سفرا يف املجهول و�إمنا‬

‫عودة‪ ،‬رجوع �أو توبة‪ ،‬كما ال يتحدد الفكر ب�صفته‬ ‫��ص�يرورة دائبة يف التحول بل حركة يف دائرة‬ ‫مغلقة‪ ،‬لي�ست املفاهيم �صريورة بال ج�سد كما يف‬ ‫ت�صور دولوز‪ ،‬الفكر هنا تثبيت للكينونة‪� ،‬أو هو‬ ‫يف �أح�سن احلاالت انهماك دائم يف تدوير الزمن‪،‬‬ ‫الفكر هنا يتقهقر �إىل ت�أ�صيل‪ ،‬ال ت�صري املفاهيم وال‬ ‫تعد باملجهول‪ ،‬و�إمنا تت�أ�صل‪.‬‬ ‫م��ن النقد �إىل الت�شريح �إىل الت�أ�صيل‪ ،‬تلك هي‬ ‫ال�سرية الغذامية‪ ،‬يف كل فقرة من فقرات الن�ص‬ ‫ال�غ��ذام��ي ثمة ملحة ت��راث�ي��ة‪ ،‬ك��ل �شيء ينبغي �أن‬ ‫يت�أ�صل‪ ،‬ينت�شر الهو�س الت�أ�صيلي يف كل كتابات‬ ‫ال �غ��ذام��ي‪ ،‬م�ن��ذ «اخل�ط�ي�ئ��ة وال �ت �ك �ف�ير»‪ ،‬الكتاب‬ ‫امل��رك��زي وال ��ذي ميثل ذروة التجليات النقدية‬ ‫وف��احت��ة االن �ه �م��اك «ال �ت�تري �ث��ي»‪ ،‬ح�ي��ث يتحرك‬ ‫اخل �ط��اب ب�ين ترجمة املنجز امل �ع��ريف املعا�صر‪،‬‬ ‫وت�أ�صيل لهذا املنجز الأجنبي بني هاللني‪ ،‬ومثل‬ ‫�أي مثقف �آخر م�سكون بالهوية‪ ،‬يخو�ض معرتك‬ ‫النقد مت�أرجحا بني اقتبا�سات متغايرة‪ ،‬تندغم‬ ‫االقتبا�سات من مرجعيات معرفية مت�ضاربة‪ ،‬يف‬ ‫�إيقاع ثابت يتوا�صل على م��دار الن�ص‪ ،‬وكما لو‬ ‫كانت االقتبا�سات البنيوية ت��ذوب يف اقتبا�سات‬ ‫تراثية‪ ،‬ال يقتب�س الغذامي من �سو�سري وبارت‬ ‫وغريهما �إال لت�أكيد الأ�سبقية «ال�سلفية» الدالة �أكرث‬ ‫من �أي �شيء �آخر على اخلا�صية الني�ستولوجية‪ :‬ال‬

‫تقلق �أيها القارئ‪ ،‬فنحن �سبقناهم‪ ،‬لدينا اجلاحظ‬ ‫واجلرجاين والغزايل‪� ،‬إن املنجز النقدي احلديث‬ ‫لي�س �سوى ب�ضاعة ردت �إلينا‪ ،‬وبهذا يكون الفكر‬ ‫النقدي الني�ستولوجي يف بيته‪.‬‬ ‫�أمام هذه املخاتلة حتتجب �أ�سئلة وتتوارى خلف‬ ‫«امل���س�ك��وت ع �ن��ه» وب�ح�ف��ر ب�سيط يف «اخلطيئة‬ ‫والتكفري» تتفجر �أ�سئلة منهجية تتعلق بال�ضرورة‬ ‫واجلدوى املعرفية‪ ،‬ف�إذا كان على خطاب الغذامي‬ ‫�أن يجاور بني االقتبا�سات ب�أن ي�شفع كل اقتبا�س‬ ‫ن�ق��دي م��ن اخل �ط��اب ال�ف�ك��ري املعا�صر باقتبا�س‬ ‫ت��أ��ص�ي�ل��ي‪ ،‬ف�م��ا ه��و امل �� �س��وغ �إن مل ي�ك��ن الهدف‬ ‫اال�ستئنا�س‪ ،‬ما الداعي لكل ذلك «احل�شو»‪ ،‬يكفينا‬ ‫العمل على الرتاث ال�ستخراج ما نحتاجه من كنوز‬ ‫نقدية‪.‬لدينا اب��ن خ�ل��دون فما حاجتنا لأوغ�ست‬ ‫كونت و�إمي�ي��ل دورك�ه��امي و�سان �سيمون‪ ،‬لدينا‬ ‫نظرية النظم للجرجاين فما حاجتنا للنظريات‬ ‫ال�سياقية والأ�سلوبية احلديثة؟‬ ‫�إن االنخراط الت�أ�صيلي ي�ستفز يف املتلقي حا�سة‬ ‫ال�شك‪ ،‬ب��دءا م��ن الت�أ�صيل يف النظرية وانتهاء‬ ‫بالنموذج ال��ذي ا�ستمده الغذامي م��ن ن�صو�ص‬ ‫«ح �م��زة ��ش�ح��ات��ة»‪ ،‬م���رورا مب��دى ا�ستيعاب تلك‬ ‫الرت�سانة النظرية املمهدة لإقامة منوذج «اخلطيئة‬ ‫والتكفري»‪ ،‬وه��و الق�سم التطبيقي يف الدرا�سة‪،‬‬ ‫الق�سم ال ��ذي تك�شفت ف�ي��ه ه�سترييا الت�أ�صيل‬

‫وا��ش�ت��دت فيه نزعة احلنني �إىل ال�ت�راث‪ ،‬بحيث‬ ‫يرتبك اخلطاب بني ن��زوع علمي يقتلع النموذج‬ ‫من �أر�ضيته وبيئته امليثولوجية من جهة‪ ،‬ونزوع‬ ‫امياين ي�ستعيد ق�صة «�آدم وحواء» دون �أي حماولة‬ ‫للرتميز �أو الت�أويل لكي يقيم عليها النموذج‪ ،‬من‬ ‫جهة �أخرى‪.‬‬ ‫ال يفعل الغذامي �شيئا منكرا حني يقتب�س‪ ،‬فنحن‬ ‫ال نتحدث �إال بني هاللني‪ ،‬وفقا للمقولة ال�شهرية‬ ‫لباختني‪ ،‬لكن الغذامي هنا كما يف كتبه الأخرى‪ ،‬ال‬ ‫يقتب�س مبا�شرة من املنت‪ ،‬كما ال يكتفي بالت�أ�صيل‬ ‫واحلنني للرتاث مع كل «ا�ستعارة �أجنبية»‪ ،‬و�إمنا‬ ‫حتت�شد يف ن�صه امل��راج��ع ال�ث��ان��وي��ة‪ ،‬يف كبوة‬ ‫�صادمة «لفار�س الن�ص»‪ ،‬لنتخيل فداحة املوقف‪،‬‬ ‫قامة نقدية كالغذامي ال يقر�أ الن�ص مبا�شرة و�إمنا‬ ‫يقر�أ قراءه‪.‬‬ ‫الغذامي �إذن ال ي�ستعري جهازه النقدي يف �أكرثه من‬ ‫م�صادره املبا�شرة‪ ،‬و�إمنا يقف يف �سل�سلة ممتدة‬ ‫من االقتبا�سات مما يخل مبتانة البحث‪� ،‬ألي�س يف‬ ‫ذلك ما ي�ستثري فينا �شهية ال�شك واالرتياب؟‬ ‫هل �أ��ص��اب الغذامي – مثال ‪ -‬برتجمة م�صطلح‬ ‫«الغراماتولوجيا ”‪� ”Grammatology‬إىل‬ ‫«ن�ح��وي��ة»‪ ،‬عو�ض «علم الكتابة» وه��ي الرتجمة‬ ‫التي اختارها �أنور مغيث ومنى طلبة يف ترجمة‬ ‫م�شفوعة بتوطئة لت�سويغ امل�صطلح �صدرت عن‬ ‫املركز القومي للرتجمة‪.‬‬ ‫�صريورة املثقف �إىل داعية كبوة �أخ��رى لفار�س‬ ‫الن�ص‪ .‬لي�س املثقف اال�شكايل وح��ده م��ن يفتح‬ ‫يف ج� ��دار ال �ن �ظ��ري��ة ن ��واف ��ذ االل � �ت� ��زام‪ ،‬املثقف‬ ‫الني�ستولوجي �أي�ضا معني بتحويل النظرية �إىل‬ ‫واقعة تتج�سد يف حماولة ت�شبه حماوالت حرا�س‬ ‫الف�ضيلة الهادفة �إىل «تديني املكان» وفقا ملفهومهم‬ ‫اخلا�ص‪ ،‬لهذا مل يرتدد الغذامي يف كتابه الأخري‬ ‫«الليربالية اجل��دي��دة» ويف ن�ضالية احت�سابية‪،‬‬ ‫يف ن�سف ك��ل واق�ع��ة ليربالية‪ ،‬لغر�ض يف نف�س‬ ‫يعقوب‪ ،‬فالليربالية حتريف للحرية وقيم ان�سانية‬ ‫�أخرى كالعدالة وامل�ساواة‪� ،‬إنها «م�صطلح مو�شوم»‬ ‫باملمار�سة الثقافية واحلزبية‪ ،‬م�صطلح مري�ض ال‬ ‫ي�شفيه �إال ال�سقوط جمددا يف الهو�س الت�أ�صيلي‪،‬‬ ‫لنجد �أنف�سنا �أم��ام ت�صالب �شديد ب�ين الغذامي‬ ‫الداعية واملنافح عن الرتاث والغذامي الليربايل‬ ‫الني�ستولوجي‪ ،‬الذي مي�سك يف يد «بنيوية بارت»‬ ‫ويف �أخرى ليربالية خمتزلة �إىل و�سطية م�ستمدة‬ ‫من الرتاث فيما ي�شبه الرت�ضية خل�صوم الأم�س!‪..‬‬


‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ 2958‬ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬

‫‪9‬‬

‫رياضة | مونديال |‬

‫‪Tuesday, 24 June. 2014 No. 2958 Year 11‬‬

‫االفراح تعم الشارع الجزائري‬

‫هدف قاتل يجنب الربتغال �سيناريو ‪ 2002‬ويحرم �أمريكا من ت�أهل مبكر‬ ‫برازيليا ‪ -‬متابعة المشرق‬

‫ع �م��ت ال �ف��رح��ة يف �� �ش ��وارع و�أح��ي��اء‬ ‫العا�صمة اجلزائرية عقب فوز املنتخب‬ ‫اجل ��زائ ��ري ل �ك��رة ال �ق��دم ع�ل��ى نظريه‬ ‫ال�ك��وري اجلنوبي ‪ 2-4‬اليوم االحد‬ ‫يف بورتو اليغري يف اجلولة الثانية‬ ‫م��ن مناف�سات املجموعة الثامنة يف‬ ‫مونديال ‪ 2014‬بالربازيل‪.‬‬ ‫ومبا�شرة بعد اعالن احلكم الكولومبي‬ ‫ويلمار رولدان عن نهاية اللقاء خرجت‬ ‫اجلماهري اجلزائرية مبختلف �أعمارها‬ ‫ل�ت�ج��وب ���ش��وارع ال�ع��ا��ص�م��ة حاملني‬ ‫الأع�ل�ام الوطنية ويهتفون ب�أ�سماء‬ ‫الع �ب��ي امل �ن �ت �خ��ب اجل���زائ���ري املمثل‬ ‫ال��وح�ي��د للعرب يف ال�ع��ر���س العاملي‪،‬‬ ‫كما اطلق ال�شباب ع�شرات من الألعاب‬ ‫النارية كما �صالوا وجالوا يف خمتلف‬ ‫ازقة العا�صمة التي كانت ليلتها بي�ضاء‬ ‫بكل ما يف الكلمة من معنى‪.‬‬ ‫واكتظت احل�شود ب�شوارع العا�صمة‬ ‫ويف كل الأحياء مبواكب ال�سيارات‪،‬‬ ‫ط��ال�ق��ة ال�ع�ن��ان الب��واق �ه��ا بينما كانت‬ ‫زغ��اري��د ال�ن���س��اء تنطلق م��ن �شرفات‬ ‫البنايات لتعيد اىل الأذهان االحتفاالت‬ ‫ال �ك �ب�يرة وال �ع �ف��وي��ة يف املنا�سبات‬ ‫الوطنية والريا�ضية‪.‬‬ ‫نف�س الأج��واء احلما�سية عا�شتها كل‬ ‫�أح �ي��اء العا�صمة ك��احل��را���ش وح�سني‬ ‫داي وامل ��دن� �ي ��ة وال� �ق� �ب ��ة وامل� ��رادي� ��ة‬ ‫والأب �ي��ار وبئر م��راد راي�س وغريها‪،‬‬ ‫حيث ت�شكلت هنا وه�ن��اك جمموعات‬ ‫من ال�شباب والكهول حاملني الرايات‬ ‫وال�شعارات جتوب ال�شوارع كما بثوا‬

‫خمتلف الأغاين املمجدة للخ�ضر والتي‬ ‫دوت ��س�م��اء خم�ت�ل��ف م ��دن وبلديات‬ ‫اجلزائر العا�صمة‪.‬‬ ‫و�أكد اجلميع وقوفهم اىل جانب زمالء‬ ‫القائد جميد بوقرة يف اجلولة الثالثة‬ ‫واحلا�سمة �أمام رو�سيا لتحقيق الت�أهل‬ ‫اىل ال��دور ثمن النهائي لأول م��رة يف‬ ‫تاريخ الكرة اجلزائرية‪.‬‬ ‫ويف م �ب��اراة ثانية جتنبت الربتغال‬ ‫تكرار �سيناريو م�شاركة ‪ 2002‬يف‬ ‫ك��وري��ا اجلنوبية وال �ي��اب��ان وانقذت‬ ‫نقطة من مباراتها مع الواليات املتحدة‬ ‫بالتعادل معها ‪ 2-2‬بف�ضل هدف قاتل‬

‫ريدناب‪ :‬اجنلرتا �أ�صبحت تكتفي‬ ‫ب�شرف امل�شاركة مثل �أ�سرتاليا‬

‫م��ن ال�ب��دي��ل ف��اري�لا االح ��د على ملعب‬ ‫"ارينا امازونيا" يف م��ان��او���س يف‬ ‫اجلولة الثانية من مناف�سات املجموعة‬ ‫ال�سابعة ملونديال الربازيل ‪.2014‬‬ ‫و�أعتقد اجلميع ان الربتغال �ستودع‬ ‫ال�ن�ه��ائ�ي��ات ب�ع��دم��ا دخ�ل��ت اىل الوقت‬ ‫ب��دل ال�ضائع وه��ي متخلفة ‪ 2-1‬قبل‬ ‫ان ي�ت�م�ك��ن الع ��ب و� �س��ط ب��ورت��و من‬ ‫هز ال�شباك االمريكية بهدف التعادل‬ ‫ال ��ذي جنبها ال�ه��زمي��ة الثانية وحرم‬ ‫االمريكيني من �ضمان ت�أهلهم اىل الدور‬ ‫الثاين‪.‬‬ ‫وك� ��ان امل �ن �ت �خ��ب ال�ب�رت��غ��ايل ا�ستهل‬

‫م �� �ش��واره يف م���ش��ارك�ت��ه املونديالية‬ ‫الرابعة على ال�ت��وايل وال�ساد�سة يف‬ ‫تاريخه بهزمية مذلة متاما امام نظريه‬ ‫االمل���اين ب��رب��اع�ي��ة نظيفة يف مباراة‬ ‫�شهدت طرد مدافعه بيبي ال��ذي اوقف‬ ‫ملباراة واح��دة وغ��رم من قبل االحتاد‬ ‫ال��دويل لكرة القدم بعد �أعتدائه على‬ ‫توما�س مولر‪ ،‬كما خ�سر جهود ظهريه‬ ‫ف��اب �ي��و ك��وي��ن�ت�راو ال� ��ذي ل ��ن يتمكن‬ ‫موا�صلة م�شواره يف النهائيات‪.‬‬ ‫وقد ال يفوت كوينرتاو الكثري عليه الن‬ ‫فوز بالده على غانا يف اجلولة االخرية‬ ‫ق��د ال يكون كافيا لها يف ح��ال تعادل‬

‫ايطاليا تراهن على اميوبيلي �أمام �أوروجواي‬ ‫برازيليا‪ /‬متابعة المشرق‬

‫�سينال �شريو اميوبيلي فر�صة �إثبات نف�سه عندما يواجه منتخب‬ ‫بالده �إيطاليا نظريه الأوروجوياين يف مباراة حا�سمة ملونديال‬ ‫ال�برازي��ل‪ .‬وح�سب �صحيفة جلوبو �سبورت ال�برازي�ل�ي��ة‪ ،‬ف�إن‬ ‫التدريبات التي يقودها املدرب ت�شيزاري برانديلي ت�ؤكد يوم ًا بعد‬ ‫يوم التحول �إىل خطة ‪ 2-5-3‬من جهة‪ ،‬كما تك�شف عن م�شاركة‬

‫برازيليا‪ /‬متابعة المشرق‬

‫�شن الع��ب منتخب اجن�ل�ترا ال�سابق‬ ‫جيمي ري��دن��اب ه�ج��وم� ًا الذع� � ًا على‬ ‫م�ن�ت�خ��ب ب�ل��اده‪ .‬وق� ��ال ري ��دن ��اب يف‬ ‫مقال له على �صحيفة الديلي ميل "هل‬ ‫�أ�صبحنا �سعداء لأن منتخبنا �شارك‬ ‫يف كا�س العامل ولعب ملدة ‪� 8‬أيام؟"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "هل �أ�صبحنا مثل �أ�سرتاليا‬ ‫وك��وري��ا اجلنوبية ن�شعر بال�سعادة‬ ‫مل �ج��رد امل �� �ش��ارك��ة يف املونديال؟"‪.‬‬ ‫ريدناب �أك��د ب�أنه متهم دوم � ًا بالقيام‬ ‫بردود فعل قوية مبالغ بها‪ ،‬لكن هذه‬ ‫امل��رة ه��و ال يبالغ �أب� ��د ًا‪ ،‬ب��ل �إن ردة‬

‫فعله �أقل بكثري مما ينبغي‪ ،‬فاملنتخب‬ ‫تعر�ض لإهانة يف املونديال بخروجه‬ ‫املبكر‪ ،‬وهو ما ال يليق بعراقة الكرة‬ ‫الإجن �ل �ي��زي��ة‪ .‬منتخب اجن �ل�ترا كان‬ ‫ق��د خ�سر يف م�ب��ارات�ي��ه خ�ل�ال ك�أ�س‬ ‫ال �ع��امل‪ ،‬ف�سقط �أم� ��ام اي�ط��ال�ي��ا ‪2-1‬‬ ‫و�أم��ام الأوروج��واي بنف�س النتيجة‪،‬‬ ‫وظ�ه��ر بخط و��س��ط ه��زي��ل و�أخطاء‬ ‫دفاعية كثرية‪ ،‬رغ��م حماولته تقدمي‬ ‫ك��رة هجومية‪ .‬االحت ��اد االجنليزي‬ ‫لكرة ال�ق��دم رف�ض حتميل �أي طرف‬ ‫امل� ��� �س� ��ؤول� �ي ��ة‪ ،‬و�أع � �ل� ��ن ب� �ق ��اء روي‬ ‫هودج�سون معهم حتى بطولة �أمم‬ ‫�أوروبا ‪.2016‬‬

‫املانيا (‪ 4‬ن�ق��اط) وال��والي��ات املتحدة‬ ‫(‪ 4‬نقاط) التي فرطت اليوم بفر�صة‬ ‫الت�أهل وبتحقيق فوزها الثاين على‬ ‫ال �ت��وايل للمرة االوىل يف النهائيات‬ ‫منذ عام ‪ 1930‬حني فازت على بلجيكا‬ ‫والباراغواي بنتيجة واحدة‪�-3‬صفر‪.‬‬ ‫وك � ��ان ب� ��أم� �ك ��ان االم�ي�رك� �ي�ي�ن ت �ك��رار‬ ‫�سيناريو ‪ 2002‬عندما تواجهوا مع‬ ‫ال�برت �غ��ال يف ال���دور ال �ث��اين وف ��ازوا‬ ‫عليها ‪ ،2-3‬ما ادى يف نهاية املطاف‬ ‫اىل خ��روج االخ�يرة من ال��دور االول‪،‬‬ ‫فيما ح�صلت كوريا اجلنوبية وبالد‬ ‫"العم �سام" على بطاقتي املجموعة اىل‬

‫مهاجم تورينو املنتقل �إىل بورو�سيا دورمت��ون��د يف املباراة‬ ‫كا�سا�سي من جهة �أخرى‪ .‬وتلقى الطليان �أنباء غري جيدة بغياب‬ ‫دانييل دي رو�سي عن هذه املواجهة الكبرية‪ ،‬حيث يعاين الالعب‬ ‫من �إ�صابة يف الكاحل‪ ،‬وهي �أحد �أ�سباب التغيري يف اخلطة ح�سب‬ ‫قول ذات ال�صحيفة الربازيلية‪ .‬يذكر �أن ايطاليا ت�ستطيع الت�أهل‬ ‫يف حال تعادلها �أو فوزها على الأوروجواي‪ ،‬يف حني �أن اخل�سارة‬ ‫�ستعني خروجها ر�سميا وت�أهل رفاق لوي�س �سواريز مع منتخب‬ ‫كو�ستاريكا عن جمموعة املوت‪.‬‬

‫�صحيفة كتالونية ‪ :‬مباراة �أمريكا �أثبتت �إ�صابة رونالدو‬

‫مدريد ‪ /‬متابعة المشرق‬

‫رغ ��م �أن ال �ت��وج��ه ال��ع��ام ل ��دى ال�صحافة‬ ‫ال�ك�ت��ال��ون�ي��ة ح��ال�ي� ًا ه��و �إع �ط��اء الأف�ضلية‬ ‫لليونيل مي�سي �أمام كر�ستيانو رونالدو يف‬ ‫مونديال الربازيل‪� ،‬إال �أن �صحيفة �سبورت‬ ‫كان لها ر�أي فيه نوع من الدفاع عن رونالدو‪.‬‬ ‫ال�صحيفة املقربة من ن��ادي بر�شلونة قالت‬ ‫"لقد �أث�ب��ت رون��ال��دو م��ن جديد �أن��ه بعيد‬ ‫للغاية عن كر�ستيانو الذي نعرفه‪ ،‬كان بطيئ ًا‬ ‫خائف ًا بالتحرك"‪ .‬و�أ�ضافت "حتول رونالدو‬ ‫يف امل�ب��اراة من الع��ب �إىل �شاهد يف معظم‬ ‫فرتاتها‪ ،‬من الوا�ضح �أن �إ�صابة ركبته �سيئة‬

‫ت�سديدة ك��ان ير�سلها جت��اه املرمى جتدها‬ ‫وم�ستمرة وم�صدر قلق على م�ستقبله"‪.‬‬ ‫�سبورت �شرحت وجهة نظرها قائلة "كل �أ�ضعف م��ن ال�ت��ي �سبقتها و�أق ��ل دق��ة‪ ،‬لكن‬ ‫ك�بري��اءه جعله ي�ستمر يف امللعب راف�ض ًا‬ ‫اخلروج رغم �سوء حالته البدنية الوا�ضحة"‪.‬‬ ‫تقارير قبل انطالق املونديال حتدثت عن‬ ‫�إ�صابة رونالدو وعدم جاهزيته للمونديال‪،‬‬ ‫وبع�ضها حتدث عن �ضرورة راح��ة الالعب‬ ‫مل��دة �شهرين‪ ،‬لكنه �أ��ص��ر على الظهور يف‬ ‫كا�س العامل مع منتخب بالده‪ ،‬ليظهر ب�شكل‬ ‫غري الئق �أبد ًا برونالدو الذي عرفه العامل‪،‬‬ ‫وفاز بجائزة الكرة الذهبية مرتني‪ ،‬وح�سم‬ ‫املو�سم املا�ضي جائزة احلذاء الذهبي ب�شكل‬ ‫م�شرتك مع لوي�س �سواريز‪.‬‬

‫الإيفواري جريفينيو ‪ ..‬من حايف القدمني �إىل جنم يدعو للفخر‬ ‫الن هناك بع�ض التدريبات تقوم بها قبل ان‬ ‫تقرير ‪ /‬متابعة المشرق‬ ‫ترتدي االح��ذي��ة الريا�ضية‪ ،‬وي�ستمر االمر‬ ‫من ممار�سته كرة القدم حافيا يف �أكادميية ثالث �سنوات وهو م�ضن فعال"‪.‬‬ ‫�سول بيني يف ابيدجان‪� ،‬إىل املباراة احلا�سمة‬ ‫االنتقال إلى الصقيع‬ ‫�أم��ام اليونان يف ك�أ�س العامل ‪� ،2014‬شرح‬ ‫الهداف الإيفواري جريفينيو لوكالة فران�س وعن انتقاله اىل اوروب��ا وال�صعوبات التي‬ ‫واجهها يقول "و�صلت اىل بيفريين البلجيكي‬ ‫بر�س م�سريته الكروية‪..‬‬ ‫وق ��ال جريفينيو "�أنا اح��د اع���ض��اء عائلة وان ��أ يف الثامنة ع�شرة من عمري (حل�سن‬ ‫كبرية‪ ،‬وبالتايل مل تكن االم��ور �سهلة على حظه‪ ،‬انتقل بع�ض زم�لائ��ه يف االكادميية‬ ‫االط�لاق لإعالة اجلميع‪ .‬اما االن فقد اوقف الن جييو افتتح فرعا يف النادي البلجيكي‬ ‫وال��دي العمل‪ ،‬تهتم وال��دت��ي بالعائلة وهم ال �� �ص �غ�ير)‪ ،‬وك���ان ه � ��ؤالء مب�ث��اب��ة العائلة‬ ‫فخورون ب�أبنهم ‪ ،‬و�سعداء لر�ؤية ما اقوم به بالن�سبة ايل"‪.‬وتابع "االمر االكرث �صعوبة‬ ‫وامل�ستوى الذي �صلت اليه"‪ .‬و�أ�ضاف "اليوم ك��ان العي�ش وحيدا من دون وج��ود عائلتك‬ ‫ان��ا �سعيد الين ق��ادر على اع��ال��ة عائلتي"‪ .‬حولك‪ ،‬وك��ان علي ان احتمل م�س�ؤولياتي‬ ‫وع ��اد ب��ال��ذاك��رة اىل ال� ��وراء وحت��دي��دا اىل ‪ ،‬يف تلك اللحظة بالذات ب��د�أت م�سريتي"‪.‬‬ ‫االكادميية التي ن�ش�أة فيها وقال "اه ‪� ،‬سول و�أو�ضح "عندما كنت اعود اىل املنزل كنت‬ ‫بيني‪ ،‬لن ان�سى طوال حياتي تلك اللحظات ام�ضي وقتا طويال مع عائلتي على الهاتف‪.‬‬ ‫يف ت �ل��ك االك ��ادمي� �ي ��ة‪ .‬ك �ن��ت حم �ظ��وظ��ا الن لكن امل�شكلة اال�صعب التي واجهتها هي الربد‬ ‫مدربني كبارا ا�شرفوا علي �أمثال جان مارك القار�س‪ .‬بالن�سبة اىل العب افريقي يكت�شف‬ ‫جييو وه�ؤالء �ساعدونا على ان ن�صبح على القارة االوروبية‪ ،‬مل يكن االمر �سهال ‪ ،‬الربد‬ ‫ما نحن عليه االن‪ .‬انا من اجليل الثالث يف يف بيفريين كان قار�سا"‪.‬انتقل اىل �صفوف‬ ‫االكادميية ‪ ،‬كان كولو توريه يف اجليل االول لومان بني عامي ‪ 2007‬و‪ 2009‬لكن االمور‬ ‫‪ ،‬و�شقيقه يايا يف اجليل الثاين" وك�شف "يف مل تكن مفرو�شة بالورود يف الفريق الفرن�سي‬ ‫االك��ادمي�ي��ة ت�ب��د�أ ممار�سة ك��رة ال�ق��دم حافيا ويلخ�ص هذا االمر بقوله "يف البداية مل ت�سر‬

‫االمور كما كنت ا�شتهي ‪ ،‬عانيت من م�شاكل‬ ‫مع امل��درب فرديريك هانت�س وبالتايل كانت‬ ‫فرتة ت�أقلمي مع االج��واء اجلديدة �صعبة"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "تغري املدرب بعد ذلك كما لعبت يف‬ ‫مركز خمتلف اي�ضا‪ .‬يف بيفريين كنت العب‬ ‫كمهاجم �صريح مع مهاجمني‪ ،‬لكن يف لومان‬ ‫تغريت االم��ور كليا بالن�سبة ايل"‪ .‬وك�شف‬

‫‪�":‬أعترب مدربا الفريق دانيال جاندوبو والن‬ ‫با�سكالو ب��اين ا�ستطيع �أع�ط��اء ا�ضافة اذا‬ ‫لعبت على االطراف بف�ضل �سرعتي ‪ ،‬كما اين‬ ‫اراوغ بطريقة جيدة‪ ،‬ثم و�صل رودي جار�سيا‬ ‫وا�صبحت االمور اكرث �سهولة بالن�سبة ايل"‪.‬‬ ‫و�أ�شاد جريفينيو بجار�سيا الذي �أ�شرف عليه‬ ‫الحقا يف ليل والآن يف روما االيطايل وقال‬ ‫"جار�سيا هو املدرب املف�ضل لدي لأنه يعرفني‬ ‫جيدا و�أري��د ان اتبعه اينما حل"‪ .‬وبالفعل‬ ‫عندما انتقل جار�سيا لتدريب ليل حلق به‬ ‫جريفينيو الذي قال "عام ‪ 2011‬ع�شت �أف�ضل‬ ‫مو�سم يل‪ ،‬كان املو�سم رائعا‪ ،‬فمن الناحية‬ ‫اجلماعية ق��دم الفريق اداء متميزا‪ ،‬وحده‬ ‫حار�س املرمى ميكايل الندرو مل ي�سجل لكنه‬ ‫جنح يف الت�صدي لكرات عديدة وقد انقذنا‬ ‫مرات عدة"‪.‬‬ ‫حلم االنتقال إلى أرسنال‬

‫و�أك��د بانه مل ي�تردد اي حلظة يف االنتقال‬ ‫اىل ار�سنال االجنليزي على الرغم من تلقيه‬ ‫عرو�ضا من فرن�سا و�أن��دي��ة خارجية اخرى‬ ‫وقال "كانت لدي خيارات اخرى لكن عندما‬ ‫تلقيت عر�ضا م��ن ار��س�ن��ال قبلته مبا�شرة‬ ‫النني حلمت دائ�م��ا بالدفاع ع��ن ال��وان هذا‬

‫النادي ب�إ�شراف مدرب مثل ار�سني فينجر"‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف "بالن�سبة يل جتربتي يف �إجنلرتا‬ ‫مل تكن فا�شلة ‪ ،‬فقد ا�ستمتعت بوقتي هناك‪.‬‬ ‫ولو منحني امل��درب وقتا �أك�ثر يف اللعب ملا‬ ‫فكرت بالرحيل"‪ .‬و�شرح "العب دورا هاما‬ ‫يف �صفوف املنتخب الوطني وبالتايل عدم‬ ‫م�شاركتي ب�شكل م�ستمر م��ع ار��س�ن��ال كان‬ ‫�سريتد �سلبا علي رغ��م ان امل ��درب �صربي‬ ‫ملو�شي ك��ان دائ�م��ا يجدد الثقة بي"‪ .‬ومرة‬ ‫جديدة ‪ ،‬حلق جريفينيو ب��امل��درب جار�سيا‬ ‫عندما انتقل االخري ب�شكل مفاجئ اىل روما‬ ‫بعد قيادته ليل اىل اللقب املحلي يف فرن�سا‬ ‫حمققا اجنازا كبريا ويقول جريفينيو "جئت‬ ‫اىل روم��ا الن مدربي املف�ضل جار�سيا طلب‬ ‫مني ذلك‪ .‬قدمنا مو�سما رائعا لكننا واجهنا‬ ‫يوفنتو�س ال��ذي قدم عرو�ضا قوية بدوره‪.‬‬ ‫يف روم��ا ا�شعر ب ��أين �أم�ت��ع �أن�صار الفريق‬ ‫وه��ذا ام��ر يريحني"‪ .‬وختم "عندما تكون‬ ‫ال�ك��رة يف ح��وزت��ي ف�أنهم ي�ؤمنون بقدرتي‬ ‫على فعل ��ش��يء‪ ،‬ام��ل ان ي�ستمر ه��ذا االمر‬ ‫لفرتة طويلة"‪ .‬اما االن ف�أن تركيز جريفينيو‬ ‫من�صب على منتخب �ساحل العاج وم�ساعدته‬ ‫على بلوغ الدور الثاين للمرة االوىل يف ثالث‬ ‫م�شاركة لالفيال باملونديال‪.‬‬

‫الدور الثاين‪.‬‬ ‫وبد�أت الربتغال التي ف�شلت يف حتقيق‬ ‫فوزها الثاين فقط يف مبارياتها الت�سع‬ ‫االخ�ي�رة يف النهائيات (االوىل عام‬ ‫‪ 2010‬على ح�ساب كوريا ال�شمالية‬ ‫�صفر‪ ،)7-‬ال�ل�ق��اء ب��أ��ش��راك احلار�س‬ ‫بيتو بدال من روي باتري�سيو امل�صاب‪،‬‬ ‫ويف ظل غياب بيبي لعب مدافع فالن�سيا‬ ‫اال�سباين ريكاردو كو�ستا �أ�سا�سيا على‬ ‫غ��رار مهاجم الت�سيو االي�ط��ايل هلدر‬ ‫بو�ستيغا ال��ذي ح��ل ب��دال م��ن امل�صاب‬ ‫هوغو امليدا‪ ،‬ومدافع فرنبغ�شه برونو‬ ‫الفي�ش الذي حل بدال من كوينرتاو‪.‬‬

‫كما لعب كري�ستيانو رون��ال��دو �أف�ضل‬ ‫الع���ب يف ال� �ع ��امل م �ن��ذ ال��ب��داي��ة رغم‬ ‫�أ�ستمرار معاناته م��ن اال�صابة التي‬ ‫عطلت حت�ضرياته للنهائيات و�أجربته‬ ‫يف ال�برازي��ل على ت��رك التمارين يف‬ ‫�أكرث من منا�سبة‪.‬‬ ‫اما يف اجلهة االمريكية‪ ،‬فكان غراهام‬ ‫زو��س��ي التغيري الوحيد يف ت�شكيلة‬ ‫امل� ��درب االمل� ��اين ي��ورغ��ن كلين�سمان‬ ‫ب�سبب �أ�صابة جوزي التيدور امام غانا‬ ‫يف اجلولة االوىل‪.‬‬

‫| نجوم المونديال |‬

‫�أوريجي‪� :‬إنه حللم �أن �أ�سجل يف ماراكانا‬

‫اعرب املهاجم ال�شاب ديفوك اوريجي عن‬ ‫�سعادته العارمة بقيادة املنتخب البلجيكي‬ ‫اىل ال� ��دور ال �ث��اين م��ن م��ون��دي��ال ‪2014‬‬ ‫بت�سجيله هدف الفوز على رو�سيا ‪�-1‬صفر‬ ‫على ملعب "ماراكانا" يف ريو دي جانريو‬

‫يف اجلولة الثانية من مناف�سات املجموعة‬ ‫الثامنة‪.‬‬ ‫"انه حللم ان �أ�سجل يف ماراكانا امام‬ ‫وال ��دي و�شقيقتي"‪ ،‬ه��ذا م��ا ق��ال��ه مهاجم‬ ‫ليل الفرن�سي (‪ 19‬عاماو‪ 65‬يوما) الذي‬ ‫�أ�صبح �أ�صغر العب ي�سجل يف النهائيات‬ ‫م �ن��ذ االرج �ن �ت �ي �ن��ي ل �ي��ون �ي��ل م�ي���س��ي يف‬ ‫مونديال ‪� 2006‬ضد �صربيا (‪�-6‬صفر)‪،‬‬ ‫م�ضيفا "يا له من �شعور"‪.‬‬ ‫ودخ� ��ل اوري� �ج ��ي ال� ��ذي ل �ع��ب يف الفرق‬ ‫العمرية لليل من ‪ 2010‬حتى ‪ 2012‬قبل ان‬ ‫يتم ترفيعه اىل الفريق االول‪ ،‬يف ال�شوط‬ ‫الثاين من املباراة بدال من روميلو لوكاكو‬ ‫ومتكن خطف هدف الفوز الثاين لبالده يف‬ ‫الدقيقة ‪.88‬‬

‫فغويل‪ :‬نريد حتقيق الإجناز الأف�ضل‬ ‫�أكد مهاجم فالن�سيا اال�سباين ومنتخب اجلزائر‬ ‫لكرة القدم �سفيان فغويل انه ورفاقه ي�أملون‬ ‫يف حتقيق نتائج �أف�ضل من جيل ‪ 1982‬عقب‬ ‫الفوز الكبري على كوريا اجلنوبية ‪ 2-4‬يف‬ ‫بورتو اليغري يف اجلولة الثانية من مناف�سات‬ ‫املجموعة الثامنة للن�سخة الع�شرين من ك�أ�س‬ ‫العامل يف الربازيل‪ .‬وقال فغويل‪" :‬نريد حتقيق‬ ‫�أف�ضل مما حققه جيل ‪ ،1982‬لدينا الرغبة يف‬ ‫�إ�سعاد ال�شعب اجلزائري‪ ،‬هذا املنتخب ي�ستحق‬ ‫بلوغ الدور الثاين‪ ،‬لديه اجلودة وقاتل حتى‬ ‫االن"‪ .‬و�أ�ضاف "لدينا الرغبة كي نظهر �أننا �أمة‬ ‫كرة القدم‪ ،‬لدينا العبون بد�أوا يفر�ضون �أنف�سهم‬ ‫يف �أكرب االندية االوروبية �شيئا ف�شيئا‪� .‬سئمنا‬ ‫من القول ب�أن اجلزائر لديها االمكانيات‪ ،‬واالن‬ ‫نرغب يف ت�أكيد ذلك على �أر�ضية امللعب‪� .‬أكدنا‬ ‫�أننا قادرون على ذلك‪ ،‬ولكن املهمة اال�صعب هي‬ ‫الت�أكيد �أمام الرو�س"‪.‬‬ ‫وك��ان اجليل الذهبي لكرة ال�ق��دم اجلزائرية‬ ‫بقيادة راب��ح ماجر وخل�ضر بلومي و�صالح‬

‫ع�صاد وت��اج بن�صاولة حقق اجن��ازا تاريخيا‬ ‫يف مونديال ‪ 1982‬يف ا�سبانيا دون ان ينجح‬ ‫يف تخطي الدور االول‪ ،‬حيث فجر املفاج�أة من‬ ‫العيار الثقيل بالفوز على املانيا الغربية ‪1-2‬‬ ‫بنجومها يف مقدمتهم ب��ول ب��راي�ت�نر وك��ارل‬ ‫هاينت�س رومينيغه‪ ،‬ث��م تغلبت على ت�شيلي‬ ‫‪ 2-3‬يف اجلولة الثانية‪ ،‬وكانت قاب قو�سني‬ ‫او ادن��ى من بلوغ ال��دور الثاين لوال تواطوء‬ ‫االملان والنم�سا يف املباراة الثالثة االخرية من‬ ‫الدور االول‪.‬‬

‫رودريغيز يخرج من ظل فالكاو‬

‫خرج خامي�س رودريغيز من ظل زميله يف‬ ‫منتخب كولومبيا ونادي موناكو الفرن�سي‬ ‫راداميل فالكاو الغائب عن العر�س الكروي‬ ‫يف الربازيل ال�صابة يف ركبته بت�سجيله‬ ‫ه��دف�ين ملنتخب ب�ل�اده ال ��ذي �ضمن بلوغ‬ ‫الدور الثاين من البطولة حتى قبل خو�ضه‬ ‫مباراته االخرية �ضد اليابان اليوم‪ .‬يبلغ‬ ‫رودري�غ�ي��ز الثالثة والع�شرين م��ن عمره‬ ‫وميلك وجها طفوليا‪ ،‬لكن مناط مب�س�ؤولية‬

‫ك �ب�يرة الن ��ه ي�ح�م��ل ال��رق��م ‪ 10‬ال ��ذي كان‬ ‫يرتديه النجم الكولومبي ال�سابق كارلو�س‬ ‫ف��ال��دي��رام��ا‪ ،‬والن��ه يتعني عليه امل�ساهمة‬ ‫يف تعوي�ض غ�ي��اب ف��ال�ك��او ع��ن البطولة‬ ‫احلالية خ�صو�صا بعد ان �أ�صيب ال�شعب‬ ‫الكولومبي ب�صدمة ل��دى معرفته بغياب‬ ‫هدافه يف الت�صفيات‪ .‬وكانت ال�ضغوطات‬ ‫زادت على رودري�غ�ي��ز اي�ضا بعد ا�صابة‬ ‫فالكاو يف منت�صف كانون الثاين‪/‬يناير‬ ‫املا�ضي حيث ا�ضطر اىل حمل فريقه على‬ ‫�أكتافه لكي يحتل املركز الثاين امل�ؤهل اىل‬ ‫دوري ابطال اوروبا املو�سم املقبل‪ .‬وقال‬ ‫رودريغيز "هناك م�س�ؤولية ج�سيمة علي‬ ‫لكني ل�ست وحيدا"‪ .‬ما يقوله �صحيحا الن‬ ‫غريه ت�ألق يف �صفوف "لو�س كافتريو�س"‬ ‫وبينهم اجلناح ال�سريع خ��وان كوادرادو‬ ‫ال��ذي كان جنم ال�شوط االول يف املباراة‬ ‫�ضد �ساحل العاج‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫رياضة مونديال‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ 2958‬ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬ ‫‪Tuesday, 24 June. 2014 No. 2958 Year 11‬‬

‫العب فرن�سي‪ :‬لو لعب‬ ‫رونالدو �ضد ال�سعودية‬ ‫لو�صل �إىل ‪ 20‬هدف ًا‬

‫يايا توريه‪ :‬لن �أ�صوم رم�ضان‪..‬‬ ‫وكريو�ش و�صربي يوافقان‪‎‬‬

‫تقرير ‪ :‬متابعة المشرق‬

‫َيبد�أ دور الـ‪ 16‬يف ك�أ�س العامل املقام يف الربازيل‬ ‫ال�سبت املقبل وهو اليوم ال�سابق لبداية �شهر رم�ضان‬ ‫يف �أغلب دول العامل حيث يتواجد ‪ 6‬منتخبات‬ ‫م�سلمة م�شاركة يف ك�أ�س العامل هذا بخالف الالعبني‬ ‫امل�سلميني يف املنتخبات الأخرى‪.‬‬ ‫�سيقام ك�أ�س العامل يف رم�ضان لأول مرة منذ ‪ 28‬عاما‬ ‫يف وجود منتخبات البو�سنة‪ ،‬اجلزائر‪ ،‬الكامريون‪،‬‬ ‫�إيران‪ ،‬كوت ديفوار ونيجرييا من بني البلدان التم‬ ‫ت�ضم ن�سبة كبرية من بني العبيها �أ�صحاب الديانة‬ ‫امل�سلمة‪.‬‬ ‫الأخوان توري م�ستمران مع �ساحل العاج رغم وفاة‬ ‫�شقيقهما‪.‬‬ ‫و�سيتم ال�صيام يف الربازيل ملدة ‪� 11‬ساعة مع‬ ‫ارتفاع درجات احلرارة هناك و�إرهاق الالعب‬ ‫�سيتجه عدد من الالعبني �إىل ت�أجيل �أداء الفري�ضة‬ ‫ملا بعد البطولة‪.‬‬ ‫ويقول يايا توريه العب كوت ديفوار‪« :‬ال�صوم؟ �أال‬ ‫ترى كم هي مرتفعة درجات احلرارة هنا؟ �إذا �صمت‬ ‫�سوف �أموت»‬ ‫لكن الربتغايل كارلو�س كريو�ش املدير الفني ملنتخب‬

‫�إيران ال يرى �أن هناك م�شكلة مع �صوم العبيه‪« :‬كل‬ ‫العب م�سلم يف املنتخب الإيراين لديه خربة طويلة‬ ‫مع �أداء الواجبات الدينية‪ ..‬خالل الت�صفيات كنا‬ ‫نتعر�ض لهذا الأمر لذا فنحن لدينا مواقف عديدة‬ ‫مع هذا جعلت لدينا خربات كافية بهذا اخل�صو�ص‬ ‫واللعب اليوم يف هذه الظروف ال ميثل �صعوبة»‪.‬‬ ‫�أما �صربي المو�شية املدير الفني ملنتخب كوت ديفوار‬ ‫فيقول‪« :‬رم�ضان يقرتب‪ ،‬نحن منتلك جمموعة من‬ ‫الالعبني امل�سلمني يف الفريق‪ ،‬لكنهم قادرين على‬ ‫التعامل مع هذا الأمر عندما يحل‪ ..‬بالن�سبة يل الآن‬ ‫�أركز فقط يف املباراة املقبلة»‪.‬‬ ‫جتدر الإ�شارة �إىل �أن املنتخب الكويتي الذي �ضم‬ ‫قائمة مكونة من الالعبني امل�سلمني يف ك�أ�س العامل‬ ‫‪ 1982‬وكانت حني ذاك البطولة مقامة يف رم�ضان‬ ‫�أي�ضا رف�ض الإفطار‪.‬‬ ‫وعن هذا يقول املدير الفني للفريق �آنذاك كارلو�س‬ ‫�ألبريتو باريرا‪« :‬كان من املمكن �أن ي�ؤجل الالعبني‬ ‫ال�صوم لكنهم رف�ضوا ذلك‪ ،‬وف�ضلوا ال�صيام و�إن كان‬ ‫الأمر مل ي�سري ب�شكل طبيعي لكن احلل الوحيد هو‬ ‫�أن نتقبل خيارهم لأنه جزء من دينهم وثقافتهم ال‬ ‫ميكن �أن تغريه»‪.‬‬

‫مي�سي يقرر دفع ‪ 33‬مليون‬ ‫يورو مل�صلحة ال�ضرائب‬

‫وكاالت ‪ :‬متابعة المشرق‬

‫الجماهير الجزائرية فرحة بالفوز‬

‫�أقوى ‪ 10‬حلظات يف اجلولة الثانية �ضمن مونديال الربازيل‬ ‫تقرير ‪ :‬متابعة المشرق‬

‫انتهت اجلولة الثانية من ك�أ�س‬ ‫ِ‬ ‫العامل‪ ،‬لتخلد يف الأذهان عدة‬ ‫لقطات وحلظات طغت على غريها‬ ‫من الأحداث‪ ،‬وفيما يلي نحاول‬ ‫م�شاركتكم �أقواها‪.‬‬ ‫‪ -1‬احلار�س املجنون‪:‬‬ ‫�إنه �أو�شوا‪ ،‬حار�س‬ ‫مك�سيكي �ضرب بكل‬ ‫املنطق عر�ض‬ ‫احلائط‪ ،‬ومنع‬ ‫الربازيل من‬ ‫ت�سجيل هدف‬ ‫تلو االخر‪،‬‬ ‫قام بت�صدٍ‬ ‫لر�أ�سية نيمار‬ ‫و�صفه كثريون‬ ‫باملعجزة‪ ،‬لتكون‬ ‫هذه اللحظة �ضمن �أقوى‬ ‫حلظات اجلولة‪.‬‬ ‫‪ -2‬كا�سيا�س احلزين‪:‬‬ ‫مل يتوقع حار�س ريال مدريد‬ ‫الذي كان بط ًال بعد فوز فريقه‬ ‫بلقب دوري �أبطال �أوروبا‬ ‫العا�شرة �أن تتحول حياته‬ ‫�إىل جحيم بعد ‪ 20‬يوم ًا‬ ‫فقط من ذلك الإجناز‪،‬‬ ‫ال�صورة ت�صف حال‬ ‫القدي�س الإ�سباين عند‬ ‫خ�سارة ا�سبانيا ‪2-0‬‬

‫مدريد ‪ :‬متابعة المشرق‬

‫ك�شفتْ �صحيفة «ماركا» �أن جنم بر�شلونة ليو مي�سي قرر‬ ‫ت�سوية و�ضعه مع م�صلحة ال�ضرائب اال�سبانية وذلك بدفع‬ ‫غرامة مالية تقدر بنحو ‪ 32.9‬مليون يورو بعد �أن قامت‬ ‫م�صلحة ال�ضرائب برفع �شكوى عليه يف يونيو ‪2013‬‬ ‫بتهمة االحتيال ال�ضريبي على مبلغ يقدر ب�أربعة ماليني‬ ‫يورو بني عامي ‪ 2007‬و‪.2009‬‬ ‫وكانت �سبب هذه ال�شكوى وجود خمالفات يف‬ ‫اقتطاعات حلقوق �إعالنات الالعب‪ ،‬ومع هذا الو�ضع‬ ‫قرر النجم الأرجنتيني دفع ‪ 25‬مليون يورو وكان‬ ‫االتفاق الذي مت التو�صل �إليه بني مي�سي وال�سلطات‬ ‫ال�ضريبية ين�ص �أي�ضا على دفع هذا املبلغ خالل‬ ‫ال�سنوات اخلم�س املقبلة‪.‬‬ ‫حتى الآن مل يقم مي�سي بدفع �أي �شيء‪ ،‬ولكن من‬ ‫املرتقب �أن تكون الدفعة الأوىل بعد ال�صيف و�أخرى‬ ‫خالل عام ‪.2018‬‬ ‫ومن ناحية �أخرى ف�إن مي�سي �سيدفع غرامة مالية ناجتة‬ ‫عن تهرب �ضريبي ملبلغ ‪ 4.1‬مليون يورو‪ ،‬وح�سب االتفاق‬ ‫الذي تو�صل �إليه الالعب مع م�صلحة ال�ضرائب ف�إن‬ ‫العقوبة التي فر�ضوها عليه تقدر بن�سبة ‪ %65‬من املبلغ‬ ‫(‪ 4.1‬مليون يورو) �أي �أنه �سي�ضطر لدفع مبلغ ‪ 2.7‬مليون‬ ‫يورو وبذلك ف�إن الإجمايل هو ‪ 32.9‬مليون يورو‪.‬‬ ‫وقبل �أيام قليلة قرر القا�ضي املكلف بهذه الق�ضية تربئة‬ ‫مي�سي من هذا االحتيال ال�ضريبي معتربا �أن جنم‬ ‫بر�شلونة لي�ست لديه معرفة بامل�سائل ال�ضريبية‪.‬‬ ‫ولهذا ال�سبب لن يتحمل �أية م�س�ؤولية جنائية يف هذه‬ ‫الق�ضية بل فقط اقت�صادية وبالتايل دفع نحو ‪ 33‬مليون‬ ‫يورو‪.‬‬

‫نهائيات ك�أ�س العامل ‪2014‬‬ ‫‪7:00‬‬

‫�إيطاليا × �أوروجواي‬

‫‪7:00‬‬

‫كو�ستاريكا × �إجنلرتا‬

‫‪11:00‬‬

‫اليونان × �ساحل العاج‬

‫‪11:00‬‬

‫اليابان × كولومبيا‬

‫برازيليا ‪ :‬متابعة المشرق‬

‫�أك َد �إ�سالم �سليماين مهاجم منتخب اجلزائر �أن منتخب بالده �سيبذل ق�صارى جهده يف املباراة احلا�سمة‬ ‫�أمام رو�سيا يف اجلولة الأخرية من �أجل الت�أهل للدور القادم‪ .‬وقاد �سليماين حماربي ال�صحراء للق�ضاء‬ ‫على كوريا برباعية مقابل هدف‪ ،‬جعلتهم على بعد خطوة واحدة عن دور الـ‪ 16‬من املونديال‪ .‬وقال �سليماين‬ ‫يف ت�صريحات عقب نهاية اللقاء‪« :‬نعم‪ ،‬كنا ن�ستحق هذا الفوز‪ ،‬قدمنا ما ير�ضينا وير�ضي جماهرينا‬ ‫ونعدكم باملزيد»‪ .‬و�أحرز �سليماين الهدف الأول للخ�ضر قبل �أن ي�ساهم يف �صناعة الهدف الثالث‪ ،‬ليتوج‬ ‫بلقب �أف�ضل العب يف املباراة‪ .‬وعن لقاء رو�سيا الأخري‪ ،‬قال �سليماين‪ :‬نريد �أن نفرح العرب واجلزائرين‬ ‫بالت�أهل‪� ،‬سنفعل كل �شيء من �أجل ذلك‪ .‬وميتلك حماربو ال�صحراء فر�صتي التعادل �أو الفوز �أمام رو�سيا‬ ‫يف اجلولة الأخرية من املجموعة الأخري‪ ،‬من �أجل العبور �إىل الدور القادم يف املونديال‪.‬‬

‫بلجيكا‪ ..‬ن�سمع جعجعة وال نرى طحن ًا‬ ‫برازيليا ‪ :‬متابعة المشرق‬

‫قب َل املونديال‪ ،‬مل نكن ن�سمع �أي حديث عن‬ ‫البطولة �سوى �أن منتخب بلجيكا قادم‪،‬‬ ‫منتخب بلجيكا هو «احل�صان الأ�سود»‬ ‫منتخب بلجيكا �سوف يُبعِ د الكبار‪،‬‬ ‫منتخب بلجيكا �سوف ي�صل �إىل �أبعد‬ ‫حد ممكن‪ ،‬منتخب بلجيكا هو منتخب‬ ‫�أوروغواي يف جنوب �إفريقيا ‪ ،2010‬فهو‬ ‫عبارة عن كوكبة من الالعبني الرائعني!‪،‬‬ ‫�أما الآن فالنتيجة �أكدت �أن التكهنات‬ ‫كلها كانت خاطئة‪ ،‬و�أن هذا املنتخب ما‬ ‫منتخب «م�ضخم»‪ .‬رغم �أن بلجيكا‬ ‫هو �إال‬ ‫ٍ‬ ‫حققت فوزين حتى الآن‪ ،‬ولكن ال �أظن �أن‬ ‫انت�صا ًرا ب�أداء فني متوا�ضع �أمام فريق‬ ‫اجلزائر «املتكتل يف ن�صف ملعب منذ‬ ‫�آخر ربع �ساعة يف ال�شوط الأول» هو‬ ‫�إجناز‪ ،‬وال �أظن كذلك �أن هد ًفا يف مباراة‬ ‫مملة جدًا يف الثواين الأخرية بها �أمام‬ ‫رو�سيا هو �شيء يدل على �أن هذا املنتخب‬ ‫قادم بقوة‪ .‬منذ مدة‪ ،‬ن�شرنا تقري ًرا عن‬

‫�أمام ت�شيلي‪.‬‬ ‫‪ -3‬فان با�سنت ي�سجل يف �شباك‬ ‫هولندا‪:‬‬ ‫ماركو فان با�سنت‪� ،‬أ�سطورة هولندية‬ ‫خلدت يف ذاكرة كثريين لهدفه‬ ‫الرائع يف �شباك االحتاد ال�سوفييتي‬ ‫يف نهائي يورو ‪ .1988‬مل يعرف‬ ‫املهاجم الهولندي �أن الزمن �سي�أتي‬ ‫بفان با�سنت جديد ي�سجل يف �شباك‬ ‫هولندا هذه املرة‪ ،‬هذه اللحظة هي‬ ‫التي �سجل فيها تيم كاهيل هدف ًا‬ ‫رائع ًا يف �شباك هولندا‪ ،‬وهو �ضمن‬ ‫الأهداف املر�شحة حتى الآن ليكون‬ ‫�أجمل هدف يف البطولة‪.‬‬ ‫‪ -4‬كو�ستاريكا ت�صدم العامل‪:‬‬ ‫بريان لويز‪ ،‬جاء من اخللف و�أر�سل‬ ‫ر�أ�سية متقنة عجز جيانلويجي‬ ‫بوفون عن التعامل معها‪ ،‬لت�سكن‬ ‫الكرة ال�شباك وت�صبح جمموعة‬ ‫املوت �آمنة على �أقل فرقها تر�شيحا‪،‬‬ ‫لن ين�سى من �شاهد تلك املباراة حلظة‬ ‫التفوق هذه التي فاج�أت اجلميع‪.‬‬ ‫‪ -5‬مي�سي يرف�ض التعادل‪:‬‬ ‫جنحت �إيران بتعطيل مفاتيح لعب‬ ‫الأرجنتني طوال املباراة‪ ،‬املنتخب‬ ‫املر�شح للبطولة عانى كثري ًا‪ ،‬لكن‬ ‫ليونيل مي�سي بقي يحاول راف� ًضا‬ ‫اال�ست�سالم للأمر الواقع‪ ،‬لي�سجل‬ ‫يف لقطة جميلة هدف فوز فريقه يف‬ ‫الوقت بدل ال�ضائع‪.‬‬

‫�إ�سالم �سليماين‪ :‬نريد �أن نفرح العرب بالت�أهل‬

‫مباريات اليوم‬

‫احل�صان الأ�سود احلقيقي‪ ،‬والذي �إىل‬ ‫الآن وبح�سب كل امل�ؤ�شرات ف�إنه منتخب‬ ‫ت�شيلي‪ ،‬رمبا �أن ت�شيلي لي�ست وحدها‪،‬‬ ‫فبالعظمة والأداء الذي ظهر به منتخب‬ ‫كو�ستاريكا قد يقا�سمه اللقب‪ ،‬ولكن على‬ ‫�شرط واحد وهو الإكمال بنف�س ال�صورة‬ ‫والو�صول على الأقل لربع النهائي‪.‬‬ ‫ولكن ماذا عن بلجيكا؟ �شخ�صيًا ال �أرى‬ ‫�أن املنتخب البلجيكي �سوف ي�ستمر‬ ‫طويلاً يف البطولة‪ ،‬فالدفاعات غري قوية‬ ‫ومنت�صف امللعب رغم امتالئه بالأ�سماء‬ ‫ال�شابة املميزة �إال �أنه غري قوي‪ ،‬حتى‬ ‫خط الهجوم الذي و ُِ�ضع عليه الآمال من‬ ‫خالل «�إيدين هازارد‪ ،‬لوكاكو‪ ،‬دي بروين»‬ ‫و�أ�سماء �أخرى‪ ،‬كلهم مل يقدموا ولو ‪% 1‬‬ ‫من �أدائهم املعتاد مع فرقهم �أو حتى �أدائهم‬ ‫بت�صفيات الو�صول �إىل املونديال‪.‬‬ ‫ماذا لو التقى املنتخب البلجيكي باملنتخب‬ ‫الأملاين وهو يلعب بهذه ال�صورة وحالته‬ ‫الدفاعية �سيئة والهجومية �سيئة جدًا؟‪،‬‬

‫�شنَ املغردون ال�سعوديون هجوم ًا حاد ًا على الالعب‬ ‫الفرن�سي ديكي الذي يلعب لنادي وولفر هامبتون وواندرز‬ ‫و الذي كان قد غرد عرب ح�سابه ال�شخ�صي يف تويرت بقوله‬ ‫«لو لعب النجم الربازيلي املعتزل رونالدو �أمام ال�سعودية‬ ‫يف ‪ 2002‬لأ�صبح جمموع �أهدافه بك�أ�س العامل ‪ 20‬هدفا‬ ‫ولي�س ‪.15‬‬ ‫و�شهدت �صفحة الالعب تواجدا كبريا لل�سعوديني الذين‬ ‫ردوا على الالعب بطريقتهم فيما ا�ضطر الالعب للتغريد‬ ‫بقوله �أنه مت�أكد من كونه ال�شخ�ص الأكرث كراهية يف‬ ‫ال�سعودية بعد تغريدته امل�شار اليها و قال يف تغريدة �أخرى‬ ‫�أنه كان لديه النية يف الذهاب ملكة املكرمة لأداء منا�سك احلج‬ ‫و لكنه بات خائف ًا الآن من الذهاب لهناك‪.‬‬ ‫اجلدير بالذكر �أن املهاجم الأملاين كلوزة كان قد �أحرز‬ ‫هاتريك يف مرمى املنتخب ال�سعودي يف املواجهة‬ ‫ال�شهرية يف ك�أ�س العامل ‪ 2002‬يف املباراة التي انتهت بـ‬ ‫‪� 8‬أهداف ل�صالح �أملانيا‪ ،‬وجنح كلوزة بالأم�س يف معادلة‬ ‫رقم الأ�سطورة رونالدو حيث �أحرز هدفه الـ ‪ 15‬يف مرمي‬ ‫منتخب غانا ومازال �أمامه فر�صة لتخطي رقم رونالدوالذي‬ ‫توقف بالفعل‪.‬‬

‫وماذا �سيحدث لو �سقط يف فخ منتخب‬ ‫غانا ‪ -‬يف حالة �صعوده‪� -‬أو الواليات‬ ‫املتحدة الأمريكية وهما منتخبان منظمان‬ ‫لديهما خط هجوم قوي‪ ،‬واعتقد �أن مباراة‬ ‫غانا و�أملانيا الزالت يف الأذهان وما فعله‬ ‫الغانيون يف الأملان واقتنا�صهم نقطة‬ ‫من فم الأ�سد‪ .‬كل الدالئل ت�شري �إىل �أن‬ ‫املنتخب البلجيكي �سوف يودع البطولة‬ ‫عاجلاً �أو �أجلاً ‪ ،‬مروره �إىل دور ثمن‬ ‫النهائي هو �أم ٌر عاديٌ ال�سيما مع خوف‬ ‫وحيد خاليلوزيت�ش مدرب اجلزائر يف‬ ‫مباراتهم الأوىل مما ت�سبب يف الهزمية‬ ‫ومع الأداء غري املقنع للمنتخب الرو�سي‬ ‫مع فابيو كابيلو مع الفوز بلمحة فنية‬ ‫من هازارد لي�س �أكرث وال �أقل‪ .‬احلقيقة‬ ‫الوا�ضحة للعامل �أجمع حاليًا‪� ،‬أن املنتخب‬ ‫البلجيكي يُقدِّم كرة قدم �سيئة جدًا‪ ،‬و�أنه‬ ‫تعر�ض �إىل �أكرب هالة �إعالمية رمبا يف‬ ‫تاريخ ك�أ�س العامل‪ ،‬و� ً‬ ‫أي�ضا هم �أكرث من مت‬ ‫ت�ضخيمهم يف هذه البطولة‪.‬‬

‫‪ -6‬املانيا لديها ظاهرة �أي� ًضا‪:‬‬ ‫�إن كان رونالدو ظاهرة للعامل كله‪،‬‬ ‫فلدى املانيا ظاهرة خا�صة فيها‪،‬‬ ‫مريو�سالف كلوزه ك�سب رهان ع�شاق‬ ‫الكرة الأملانية عليه‪ ،‬فا�ستعاد الرقم‬ ‫القيا�سي الذي مت جتريد مواطنه‬ ‫جريد مولر منه‪ ،‬حلظة �أعطت فريقه‬ ‫نقطة مهمة وجعلته يت�ساوى مع‬ ‫الظاهرة الربازيلية رونالدو بعدد‬ ‫الأهداف يف بطولة املونديال‪.‬‬

‫‪ -7‬دموع وطنية ال �أبوية‪:‬‬ ‫انهار العب خط و�سط منتخب كوت‬ ‫ديفوار‪� ،‬سريي داي‪ ،‬بالبكاء قبيل‬ ‫انطالق مباراة منتخب بالده �ضد‬ ‫كولومبيا التي خ�سرها فريقه ‪..2-1‬‬ ‫يف البداية روجت �صحف ب�أن ال�سبب‬ ‫وفاة والده قبل �ساعتني من اللقاء‪،‬‬ ‫لكن الالعب �أكد ب�أن والده تويف قبل‬ ‫‪� 10‬سنوات‪ ،‬و�أن �سبب بكائه الت�أثر‬ ‫ال�شديد بالن�شيد الوطني‪.‬‬

‫‪� -8‬أيهما املنقذ؟‬ ‫والرت فرييرا ولوي�س �سواريز يف‬ ‫�صورة واحدة‪ ،‬الأول هو املعالج يف‬ ‫منتخب الأرجواي والثاين هو جنم‬ ‫الفريق‪ ،‬املعالج قام بت�أجيل عالجه‬ ‫من مر�ض ال�سرطان لي�ضمن تواجد‬ ‫لوي�س يف املونديال‪ ،‬و�سواريز �سجل‬ ‫هدفني �أعاد بهما الأمل لفريقه‪ ،‬ف�أيهما‬ ‫املنقذ احلقيقي؟ �صورة �ستبقى خالدة‬ ‫يف �أذهان الأرجويانيني �إىل الأبد‪.‬‬ ‫‪ -9‬متثيل البالد ب�أ�سو�أ طريقة‪:‬‬ ‫�ضرب املنتخب الكامريوين املثل‬ ‫لتمثيل بالده ب�أ�سو�أ طريقة ممكنة‪،‬‬ ‫فبعد رف�ض ال�سفر‪ ،‬والتكا�سل يف‬ ‫التدريبات من قبل بع�ض النجوم‪،‬‬ ‫جاء الدور على �إي�سو �إكوتو الذي‬ ‫وجه لزميله بنيامني موكاجنو نطحة‬ ‫مبا�شرة!‬ ‫‪ -10‬نحن هناك‪:‬‬ ‫واحد من �أجمل الأهداف العربية يف‬ ‫تاريخ كا�س العامل‪ ،‬جملة فنية رائعة‬ ‫بني فيجويل وبراهيمي انتهت بهدف‬ ‫رائع‪ ،‬حلظة لن ين�ساها اجلمهور‬ ‫العربي‪ ،‬فقد ت�أكدنا حلظتها ب�أن‬ ‫�أملنا الكبري مبمثل العرب الوحيد‬ ‫لن يخيب‪.‬‬

‫كلين�سمان ينفي ب�شدة وجود �أي م�ؤامرة على الربتغال‬ ‫وكاالت ‪ :‬متابعة المشرق‬

‫َنفى يورغن كلين�سمان مدرب منتخب‬ ‫الواليات املتحدة ب�شكل قاطع �إمكانية‬ ‫تو�صله التفاق مع يواكيم لوف املدرب‬ ‫احلايل لأملانيا والذي كان م�ساعده يف فرتته‬ ‫كمدرب للمان�شافت‪ ..‬ويحتاج زمالء كلينت‬ ‫دميب�سي للتعادل من �أجل �ضمان الت�أهل من‬ ‫دور املجموعات‪ .‬وقال كلين�سمان‪« :‬ال �أعتقد‬ ‫ب�أننا منتخب يبحث عن التعادل‪� ..‬إال لو‬

‫حدث �شيء م�شابه مثل اليوم‪ ،‬وهو ت�سجيل‬ ‫هدف يف الثانية الأخرية»‪ .‬وتابع املدرب‬ ‫الأملاين حديثه‪�« :‬إن الواليات املتحدة لن‬ ‫ت�سلم �أي �شيء‪ ..‬لو كان احلال كذلك ف�إن‬ ‫املك�سيك لن تتواجد يف هذا املونديال‪ ،‬لدينا‬ ‫روح قتالية وطاقة وعزمية يف كل مباراة‪..‬‬ ‫�سنذهب اىل مدينة ري�سيفي مع ثقة و عزم‬ ‫للفوز على �أملانيا وهذا ما نريد‪ ..‬ثم �سرنى‬ ‫كيف �ست�سري االمور»‪ .‬و�سئل كلين�سمان عن‬

‫عالقته مع لوف الذي عمل كم�ساعد له وعن‬ ‫ماذا �سيقول له �إذا ات�صل به‪« :‬لن يكون‬ ‫هناك ات�صال‪ ..‬جوجي (لوف) �سيقوم‬ ‫بعمله ونف�س ال�شيء بالن�سبة يل‪ ،‬نحن‬ ‫�صديقان حميمان»‪ .‬وختم حديثه‪« :‬مهمتي‬ ‫هي قيادة الواليات املتحدة �إىل الدور‬ ‫‪ ..16‬لي�س هناك وقت ملثل هذه املكاملات مع‬ ‫الأ�صدقاء‪ ،‬هدفنا هو الت�أهل للدور القادم‬ ‫ولذا ف�إننا �سوف نفعل كل �شيء ممكن»‪.‬‬


‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ 2958‬ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬ ‫‪Tuesday ,24 June. 2014 No. 2958 Year 11‬‬

‫من أوراق الرياضة العراقية‬

‫| ذاكرة عراقية |‬

‫‪7‬‬

‫مدارات حرة‬

‫�سالــم �صبــري ‪� ..‬سيــرة بطــل ريا�ضــي‬ ‫عدنان راشد القريشي‬

‫� �س��امل � �ص�بري ب �ط � ٌل ع��راق��ي م�ت�م�ي��ز يف‬ ‫ري��ا��ض��ة ال�ف��ن النبيل‪ ،‬ال��ذي ي��راه اليوم‬ ‫ي�صاب ب��ال��ذه��ول مل��ا ه��و عليه م��ن و�ضع‬ ‫�صحي نف�سي يرثى له بعد �أن ت�ألق يف عامل‬ ‫املالكمة وكان بطال عراقيا بارعا يف فرتة‬ ‫ال�سبعينات والثمانينات من القرن املا�ضي‬ ‫ت��رك ب�صمة وا�ضحة يف �سجل الريا�ضة‬ ‫ال �ع��راق �ي��ة مل ��ا ح �ق �ق��ه م ��ن ب� �ط ��والت على‬ ‫امل�ستوى املحلي والعربي والآ�سيوي‪..‬‬ ‫ول��د يف بغداد ع��ام ‪ 1954‬يف ال�ك��رخ‪....‬‬ ‫ب��د�أ م�سريته الريا�ضية كحار�س مرمى‬ ‫يف الفرق ال�شعبية ثم �أنتقل اىل ريا�ضة‬ ‫املالكمة م�ت��أث��را بالبطل ال�ع��راق��ي ح�سن‬ ‫ب�ن�ي�ن��ان ب �ط��ل ن� ��ادي ال �� �ش��رط��ة وامل�لاك��م‬ ‫العاملي حممد علي ك�لاي وبت�شجيع من‬ ‫وال��ده احل��اج �صربي زب��ون ال��ذي يذهب‬ ‫ب��رف �ق��ة ول� ��ده (� �س��امل)م �� �ش �ج �ع��ا وكثريا‬ ‫م��ا��ش��اه��ده اجل �م �ه��ور يف ملعب ال�شعب‬ ‫(ي��ردد الهو�سات ال�شعبية واق�ع��ا عقاله)‬ ‫ابتهاجا بفوز ول��ده‪ ،‬تلقى �أول تدريباته‬ ‫على يد املالكم واملدرب (توفيق من�صور)‬ ‫يف نادي الثورة الريا�ضي (نادي احلكيم‬ ‫حاليا) وقد توقع امل��درب توفيق من�صور‬ ‫م�ستقبال المعا يح�صد فيه �ألقابا كثرية‬ ‫وبالفعل كانت التوقعات يف ر�ؤية املدرب‬ ‫يف حملها وبف�ضل متيزه انتقل اىل نادي‬ ‫ال�سكك (ال��زوراء حاليا) ويف هذا النادي‬ ‫تلقى تدريباته على يد الأخوين ‪....‬‬ ‫(�سعيد عبد احل�سني وجميد عبد احل�سني)‬ ‫وبعد �أن حقق املراكز الأوىل يف بطوالت‬ ‫�أن ��دي ��ة ال� �ع ��راق الأم � ��ر ال� ��ذي �أه� �ل ��ه اىل‬ ‫االن���ض�م��ام اىل املنتخب ال �ع��راق��ي حيث‬ ‫�أ�شرف على تدريبه مدرب املنتخب الوطني‬ ‫املدرب عادل كامل‪ ،‬و�أثناء م�سريته احلافلة‬ ‫بالبطوالت �ضمن منتخب العراق حاز على‬ ‫اع �ج��اب خبري امل�لاك�م��ة ال�ب�ل�غ��اري م�سرت‬ ‫دمي�ت��روف (م� ��درب امل�ن�ت�خ��ب البلغاري‬ ‫للمالكمة)‪ ،‬وامل��درب اليوغ�ساليف اللذين‬ ‫�أ�شرفا على تدريباته ولأ�سلوبه التكنيكي‬ ‫�أتفق اخل�براء لتتويجه �صاحب القب�ضة‬ ‫الفوالذية‪ ،‬لعب بالأوزان (‪ 63.5‬كغم‪67-‬‬ ‫كغم) وزن الو�سط اخلفيف ‪.....‬‬ ‫والأوزان املتو�سطة الثقيلة (‪ 71‬كغم‪81-‬‬ ‫كغم) و�أم�ت��از ب�أ�سلوب الدان�س الطويل‬ ‫وامل���س�ت�ق�ي��م ال�ي���س��ار ال �ط��وي��ل واحلركة‬ ‫ال���س��ري�ع��ة وال �� �ض��رب��ة ال �ق��وي��ة املقرونة‬ ‫ب��ال���س��رع��ة واحل ��رك ��ة اجل��ان �ب �ي��ة جلميع‬

‫االجتاهات‪.....‬‬ ‫‪ -1‬و�سرية البطل �سامل �صربي حافلة‬‫ب ��االجن ��ازات وال �ب �ط��والت وامل�شاركات‬ ‫العراقية والعربية واالقليمية والعاملية‬ ‫ومنها ‪:‬‬ ‫(‪)1‬املركز الأول عام ‪ 1974‬بطولة الدورة‬ ‫العربية‪....‬‬ ‫(‪)2‬املركز الأول عام ‪ 1979‬لغاية ‪1983‬‬ ‫‪.....‬‬ ‫(‪)3‬حا�صل على املركز املتقدم للبطوالت‬ ‫الع�سكرية (دم�شق ‪.)1978‬‬ ‫(‪)4‬ح�صل على الو�سام الذهبي يف بطولة‬ ‫�آ�سيا عام ‪ 1974‬يف طهران‪.‬‬ ‫(‪)5‬توج ببطولة العامل (�شيلدن) الدولية‬ ‫يف لندن عام ‪.1975‬‬ ‫(‪)6‬ح�صل على املركز الثاين لبطولة �آ�سيا‬ ‫يف بانكوك عام ‪.1978‬‬ ‫(‪)7‬ح�صل على الو�سام الذهبي يف بطولة‬ ‫العامل الع�سكرية (�سيزم)‪.‬‬ ‫(‪)8‬ح�صل على املركز الأول يف بطولة عام‬ ‫‪ 1979‬يف طهران‪.‬‬ ‫حا�صل على �شهادات تدريبية ومنها �شهادة‬ ‫احت��ادي��ة درج��ة �أوىل‪ .‬وع�م��ل م��درب��ا يف‬ ‫نادي ال�سياحة الريا�ضي للأعوام ‪-1984‬‬ ‫‪ 1985‬كما عمل م��درب��ا ل �ن��ادي التجارة‬ ‫الريا�ضي للأعوام‪ ، 1986-1985...‬عمل‬

‫كيف عني نوري ال�سعيد (فرا�شا)‬ ‫يف اخلارجية مديرا عاما للدعاية ؟!‬ ‫عبدالكريم الوائلي‬

‫كانتْ احدى ال�صحف املعار�ضة قد ن�شرت مقاال هاجم كاتبه �سيا�سة نوري ال�سعيد‬ ‫اخلارجية هجوما عنيفا وقد امتع�ض (البا�شا) لذلك املقال وعندما اخرب الن كاتبه‬ ‫هو احد كبار موظفي وزارة اخلارجية‪ ،‬ويدعى (خليل الداغ�ستاين) حيث �ضمر له‬ ‫البا�شا نوري ال�سعيد حقدا دفينا‪ ..‬ويف ذات يوم قريب من ن�شر ذلك املقال وبينما‬ ‫اخلارجية‬ ‫كان رئي�س ال��وزراء نوري ال�سعيد هو وكيل وزير‬ ‫وكانت ان��ذاك وزارة اخلارجية يف املبنى‬ ‫ال ��ذي ا��ص�ب��ح ف�ي�م��ا ب�ع��د (ا� �س��ال��ة ماء‬ ‫ب�غ��داد ـ ب��اب املعظم) ف��اذا بفرا�ش‬ ‫الوزير ينادي على موظف ب�سيط‬ ‫ق�صري ال�ق��ام��ة �ضعيف البنية‬ ‫ي��دع��ى خ�ل�ي��ل اب��راه �ي��م وك��ان‬ ‫هذا املوظف الب�سيط يقف يف‬ ‫املمر امل��ؤدي اىل غرفة الوزير‬ ‫منبها ايها و�صارخا فيه ـ خليل‬ ‫‪ ..‬البا�شا ج��اء‪ ..‬التقف باملمر‪..‬‬ ‫احت��رك ال�سيد الوكيل اليقبل ان‬ ‫يقف احد باملمر ويف هذه اللحظة كما‬ ‫�شاء القدر ان ي�سمع ال�سيد وكيل وزير‬ ‫اخلارجية ن��وري با�شا بهذا اال�سم (خليل)‬ ‫وغ�ضب‪..‬‬ ‫ن��ادى البا�شا على خليل وق��ال ل��ه مت�سائال بانفعال‬ ‫انت ا�سمك خليل‪..‬؟! وما كاد البا�شا ي�سمع جواب خليل ابراهيم بكلمة نعم حتى‬ ‫انهال عليه بال�ضرب‪� ،‬صارخا انت اللي تكتب عني يف ال�صحف‪..‬يا ‪..‬؟‬ ‫وعندما عال ال�صراخ وال�صخب يف دهاليز وزارة اخلارجية خرج كبار املوظفني يف‬ ‫وزارة اخلارجية م�ستطلعني اخلرب‪ ..‬فلما علموا مبا حدث وان التبا�سا قد وقع من‬ ‫قبل رئي�س الوزراء ووكيل وزير اخلارجية اال�ستاذ نوري ال�سعيد على هذا الفرا�ش‬ ‫ال�صغري الب�سيط‪ ،‬الذي �شاء قدره وحظه ان يكون ا�سمه خليل وان يتواجد يف ممر‬ ‫وكيل وزير اخلارجية يف تلك اللحظات التاريخية اخلالدة‪..‬‬ ‫وبعد ان علم البا�شا بان هذا ال�شخ�ص غري املق�صود وباخلط�أ الذي ارتكبه اجتاه‬ ‫هذا املوظف امل�سكني يف وزارة اخلارجية اعتذر ال�سيد وكيل وزير اخلارجية من‬ ‫خليل ابراهيم وقبله ومنحه بع�ض املال وقربه اليه وا�صبح ذلك ال�شخ�ص من اقرب‬ ‫املقربني اىل ال�سيد رئي�س الوزراء ووكيل وزير اخلارجية ومن اخل�ص املخل�صني‬ ‫وعهد اليه يف ذلك الوقت ان يعطيه من�صبا ويكون مديرا عاما للدعاية!‬

‫مدربا لنادي اجلي�ش الريا�ضي للأعوام‬ ‫م��ن ‪ ،1989-1988‬ع�م��ل م��درب��ا لنادي‬ ‫ال �ق��وة اجل��وي��ة ال��ري��ا� �ض��ي ل�ل��أع ��وام من‬ ‫‪ 2004-2001‬وم��ن اجل��دي��ر بالذكر �أنه‬ ‫حقق فوزا مهما خالل فرتة توليه تدريب‬ ‫نادي �شباب القد�س �سابقا (الوالء حاليا)‪،‬‬ ‫الذي �أ�شرف على تدريب نا�شئة النادي عام‬ ‫‪ 1984-1983‬على نادي الر�شيد الذي كان‬ ‫با�شراف (عدي �صدام ح�سني)‪ ،‬وح�صوله‬ ‫على ك�أ�س البطولة املذكورة‪ ،‬عوقب بنقله‬ ‫اىل الفرقة الرابعة بدال عن تكرميه �أ�سوة‬ ‫بباقي الفائزين‪..‬‬ ‫وم��ن �أ�شهر املالكمني ال��ذي��ن �أ��ش��رف على‬ ‫ت��دري �ب �ه��م وت �خ��رج��وا م��ن حت��ت عبائته‬ ‫وح���ازوا على ب �ط��والت ع��راق�ي��ة وعربية‬ ‫و�أقليمية منهم �أ� �ش �ق��ا�ؤه (ال�ب�ط��ل �أحمد‬ ‫�صربي) الذي ح�صل على بطولة يف العراق‬ ‫وبطولة اجلي�ش وبطولة �آ�سيا‪ ،‬و(ح�سني‬ ‫�صربي) ح�صل على بطولة العراق وترك‬ ‫الريا�ضة‪ ،‬وم��ن الأ�سماء الالمعة (جميد‬ ‫كيطان وع ��ادل عبد جليل وف�ل�اح ح�سن‬ ‫وح�سني جخم وطالب جبار وول��ده عادل‬ ‫�سامل �صربي) حيث بد�أ م�شواره الريا�ضي‬ ‫منذ عام ‪ 1984‬لغاية‪� ،2002‬أحرز مراكز‬ ‫متقدمة يف ب �ط��والت املنتخب الوطني‬ ‫للنا�شئني وال�شباب واملتقدمني يف �أكرث‬

‫م��ن ب �ط��ول��ة و�� �ش ��ارك يف ع ��دة بطوالت‬ ‫ودورات‪ ،‬وانتهى به املطاف مدربا متميزا‬ ‫لنادي القوة اجلوية واملنتخب الوطني‪،‬‬ ‫وم��ن �أ�شهر املالكمني مم��ن عا�صروه يف‬ ‫ف�ترة جناحاته وبطوالته ال�شهيد البطل‬ ‫�شاكر �شني�شل وحامت ناجي و�سعدي جبار‬ ‫وطه البي�ضاين وزب��رج �سبتي وخالد طه‬ ‫ورع��د علي وع�ب��د ال��زه��رة ج��واد و�أحمد‬ ‫عبد العبا�س وعلي عبد الأمري ونعتذر عن‬ ‫ذكر البقية ل�سوء حالته ال�صحية و�ضعف‬ ‫ذاكرته‪.‬‬ ‫‪ -2‬ويف خ���ض��م ل�ق��ائ��ي ب��امل�لاك��م �سامل‬‫��ص�بري وزي��ارت��ي ل��ه يف بيته وج�ه��ت له‬ ‫بع�ض الأ�سئلة وقد �ساعدين م�شكورا ولده‬ ‫املدرب (عادل �سامل �صربي) يف االجابات‬ ‫عن بع�ض من حمطات حياته‪.‬‬ ‫املحطة الأوىل‪ -‬حتدثنا فيها عن ذكرياته‬ ‫ع ��ن �أول ن� ��زال ع �ل��ى احل �ل �ب��ة وم���ن هو‬ ‫ك��ان اخل�صم ك��ان �صديقه ال�شهيد �شاكر‬ ‫�شني�شل‪.‬‬ ‫املحطة الثانية ‪ -‬الع�صر الذهبي الذي ت�ألق‬ ‫فيه �سامل �صربي كانت �أعوام ال�سبعينات‬ ‫والثمانينات ويقول بال فخر �أن��ا مازلت‬ ‫بطال و�أموت بطال‪.‬‬ ‫املحطة الثالثة ‪� -‬أول فرحة عارمة غمرتني‬ ‫بعد فوزي على مالكم نادي ال�شرطة علي‬

‫عبد الأمري‪.‬‬ ‫املحطة ال��راب�ع��ة ‪� -‬أ� �س��و�أ امل��واق��ف التي‬ ‫� �ص��ادف��ت � �س��امل � �ص�بري ك��ان��ت اعتقاله‬ ‫يف �سنوات احل���ص��ار‪ ،‬ح�ين ك��ان يتناول‬ ‫غداءه يف �أحد املطاعم يف الباب ال�شرقي‬ ‫وطلب (�صمونة ا�ضافية) و�أج��اب��ه عامل‬ ‫املطعم ب�أنه اليوجد وم��ن ب��اب ال�سخرية‬ ‫ق��ال له �سامل �صربي (ه��ل ي�ؤثر ذل��ك على‬ ‫�سجودة)‪.‬‬ ‫ب�سبب ام�ت�ع��ا��ض��ة م��ن ال �ن �ظ��ام ال�سابق‬ ‫و�سيا�سته اجل��ائ��رة وم��ا ه��ي اال حلظات‬ ‫ح �ت��ى داه �م��ه رج� ��ال الأم� ��ن واق �ت �ي��د اىل‬ ‫�أحد �سجون املخابرات ويف هذه الأثناء‬ ‫ا�ستذكر الأمل وانهمرت دموعه‪ ،‬وقد متت‬ ‫اال�ستعانة بزوجته �أم ع��ادل التي �أكملت‬ ‫احلديث قائلة‪ ..‬بحثنا عنه يف كل مكان‬ ‫وبعد �أيام وجدناه ملقى يف �أحد �شوارع‬ ‫مدينة ال�صدر يف و�ضع �سيئ جدا بحيث‬ ‫ك�سرت �أ�ضالعه ورجليه و�أ�صيب بخلل يف‬ ‫الذاكرة من �شدة التعذيب‪.‬‬ ‫وقد حملتنا ال�سيدة �أم ع��ادل وهي ب�أ�شد‬ ‫ح��االت الأمل والتذمر عتابا اىل احلكومة‬ ‫احلالية وخا�صة امل�س�ؤولني يف وزارة‬ ‫ال��ري��ا��ض��ة وال���ش�ب��اب لأن ��ه بحاجة ما�سة‬ ‫لرعاية �صحية خا�صة علما وهو الأهم هو‬ ‫ال ميتلك دارا �سكنية‪ ،‬وي�سكن بااليجار‬ ‫وه��و ال��ذي رف��ع راي��ة ال�ع��راق يف حمافل‬ ‫عربية ودولية راجيا النظر بعني العطف‬ ‫ملا تعانيه عائلة �سامل �صربي والبالغة (‪)8‬‬ ‫�أوالد مع زوجاته‪.‬‬ ‫وقبل �أن نودعهم طلبنا من البطل �سامل‬ ‫�صربي ن�سيان �آالم املا�ضي و�أن يحدثنا‬ ‫عن موقف طريف ين�سينا فيه �آالمه حيث‬ ‫ا�ستذكر �ضاحكا‪ ،‬اذ ا�ستنجدت به جارته‬ ‫(�أم لفتة) م��ن �سوء ت�صرف ول��ده��ا لفتة‬ ‫ال��ذي ي�شرب اخلمر با�ستمرار ويعتدي‬ ‫عليها بال�ضرب وكذلك �أخواته‪ ،‬فا�سرعت‬ ‫لنجدتها فوجدت لفتة قد �آذاهم فوجهت له‬ ‫لكمة م�ستقيمة �أ�سقطت بع�ض �أ�سنانه وحني‬ ‫�شاهدت �أم لفتة و�أخواته الدماء ت�سيل من‬ ‫لفتة ب��د�أت بال�صراخ وال��دع��اء على �سامل‬ ‫�صربي الذي �آذاه بهذه ال�ضربة املوجعة‪.‬‬ ‫وم�سك اخلتام �س�ألته هل ا�ستخدمت قوتك‬ ‫يف �أيذاء ال�ضعفاء‪�،‬أجاب‪......‬‬ ‫�أين م�ؤمن بالقول امل�أثور (�أذا دعتك قدرتك‬ ‫على ظلم النا�س فتذكر ق��درة الله عليك)‬ ‫وقبل توديعه �شكرت زميلي ع��ادل �سامل‬ ‫ووالدته راج�ين من اجلهات ذات العالقة‬ ‫�أن�صاف هذا البطل‪..‬‬

‫شامل عبد القادر‬ ‫كاتب عراقي‬

‫�أمريكا تتمل�ص‬ ‫دخ� � َل االمريكان مع حكوم ��ة املالكي يف اقوى اتفاقي ��ة امنية اثارت‬ ‫ن�صو�ص ��ها – يف حينه ��ا – نق ��دا واعرتا�ض ��ات كث�ي�رة حت ��ى خي ��ل‬ ‫للبع� ��ض ان العراق �س ��لم بالكام ��ل للقوات االمريكية غ�ي�ر ان (عراق‬ ‫مابعد املو�صل)‪ -‬ان �صح التعبري – و�ضع الرئي�س االمريكي اوباما‬ ‫ووزير خارجيته كريي وادارة البيت االبي�ض على املحك!‬ ‫يف البداي ��ة تن�ص ��ل اوبام ��ا عن دع ��م العراق لوج�س ��تيا وبع ��ده اكد‬ ‫كريي يف م�ص ��ر ان الوالي ��ات املتحدة غري م�س� ��ؤولة عما يحدث يف‬ ‫العراق!!‬ ‫تن�صل االمريكان عن روح االتفاقية االمنية وعلقوا اخطاءهم القاتلة‬ ‫يف العراق على �ش ��ماعة ال�ص ��راع الطائفي الذي جنم عن �سيا�س ��ات‬ ‫الواليات املتحدة منذ ني�سان ‪2003‬وت�أكدت هذه ال�سيا�سة االمريكية‬ ‫يف اللع ��ب بالورقة الطائفية من خالل ت�ش ��كيل جمل�س احلكم ويذكر‬ ‫( برمير) يف مذكراته انه ا�س ��تدعى عزيز حممد �سكرتري عام احلزب‬ ‫ال�ش ��يوعي العراقي ال�س ��ابق للت�ش ��اور معه حول تعيينه ع�ضوا يف‬ ‫جمل�س احلكم باعتباره (كورديا) ولي�س (�ش ��يوعيا �س ��ابقا) فانزعج‬ ‫عزي ��ز وغادر مكتب برمير متذمرا فق ��ام االخري مبهاتفة حميد جميد‬ ‫�س ��كرتري عام احلزب ال�ش ��يوعي العراقي احلايل وقال له – كما ورد‬ ‫يف مذك ��رات برمي ��ر – "ا�س ��تدعيك ع�ض ��وا يف جمل� ��س احلكم لي�س‬ ‫بكونك �ش ��يوعيا بل النك �ش ��يعيا اكم ��ل بك عدد اع�ض ��اء املجل�س من‬ ‫ال�شيعة‪ ..‬ووافق حميد"‪.‬‬ ‫ط ��وال ثمانني عاما م ��ن عمر الدول ��ة العراقي ��ة ‪ 2003-1921‬عا�ش‬ ‫ال�س ��نة وال�ش ��يعة على وئام و�س�ل�ام حقيقيني وكان تداول ال�س ��لطة‬ ‫بينمها يجري بهدوء ووفق الد�س ��تور فتارة نوري ال�سعيد وتوفيق‬ ‫ال�سويدي وحكمت �سليمان وجعفر الع�سكري ور�شيد عايل الكيالين‬ ‫ر�ؤ�س ��اء وزراء م ��ن اهل ال�س ��نة وتارة اخرى ال�س ��يد حممد ال�ص ��در‬ ‫وعبدالوهاب مرجان وفا�ض ��ل اجلمايل ر�ؤ�س ��اء وزراء من ال�ش ��يعة‬ ‫وت ��ارة ثالثة نورالدين حمم ��ود واحمد خمتار بابان رئي�س ��ا وزراء‬ ‫من الكرد!!‬ ‫يف مدار� ��س بغ ��داد والع ��راق يجل� ��س التالم ��ذة والطلبة من اال�س ��ر‬ ‫ال�شيعية وال�س ��نية والكردية وامل�سيحية على مقاعد واحدة من دون‬ ‫اي متييز وتفريق‪ ..‬وكانت البعثات للخارج ت�ضم طلبة متفوقني من‬ ‫ال�س ��نة وال�شيعة وامل�سيحيني واليهود وال�صابئة ال فرق بني مواطن‬ ‫واخر بالدرجة والهوية بل باملعدالت الدرا�سية فح�سب‪ ..‬ويف العهد‬ ‫اجلمهوري ا�ص ��بح "ال�سني" عبدالكرمي قا�س ��م معبودا لل�شيعة دون‬ ‫غالبية ال�س ��نة للخدمات العظيمة التي ا�سداها للفقراء ال�شيعة وعني‬ ‫"ال�شيعي" ناجي طالب رئي�سا للوزراء يف عهد عبدالرحمن عارف‬ ‫بينم ��ا توىل "ال�ش ��يعي" الفري ��ق عبدالواحد �آل رباط رئا�س ��ة اركان‬ ‫اجلي�ش العراقي الذي كان يقاتل ايران "الدولة ال�شيعية"!!!‬ ‫اذن ماكان ��ت الورقة الطائفية يف عراق ماقب ��ل ‪ 2003‬هائجة مائجة‬ ‫كما هي اليوم لوال الواليات املتحدة التي ا�س ��تخدمت �ضعف العراق‬ ‫يف خا�صرته الطائفية وراحت تلعب بالورقة اىل اق�صى حد!!‬ ‫بالطب ��ع الميكن ان ��كار دور بع�ض االح ��زاب والكت ��ل الطائفية التي‬ ‫ركب ��ت املوجة الطائفية لتو�س ��يع قاعدته ��ا "اجلماهريية!" من خالل‬ ‫ال�ضرب على وتر "املظلومية" الطائفية!!‬ ‫امري ��كا الميك ��ن له ��ا ان تنكر دوره ��ا االجرامي يف تعميق ال�ص ��راع‬ ‫الطائف ��ي يف العراق ال ��ذي يذكرن ��ا بالدور الربيط ��اين اخلبيث يف‬ ‫اث ��ارة النع ��رات الطائفية ب�ي�ن الهندو�س وال�س ��يخ يف الهند وتغذية‬ ‫االقتتال بينهما يف اربعينيات القرن املا�ضي!‬

‫مالحظات نقدية حول �أو�ضاع العراق ما بني ‪ 14‬متوز و ‪� 8‬شباط ‪1963‬‬ ‫هالل حسن‬

‫َن �ق��ر�أ ب�ين ف�ترة واخ ��رى بع�ض امل �ق��االت واخلواطر‬ ‫تهاجم حركة ‪� 8‬شباط عام ‪ 1963‬التي قامت بتحالف‬ ‫م��دين ‪ -‬ع�سكري ب�ق�ي��ادة ح��زب البعث �ضد احلكم‬ ‫الفردي للزعيم عبدالكرمي قا�سم فتارة ت�صفها باالنقالب‬ ‫اال�سود او الفا�شي وان قيادة احلزب املذكور مار�ست‬ ‫العنف املفرط جتاه (الرفاق) اع�ضاء احلزب ال�شيوعي‬ ‫العراقي ال��ذي ا�ستمر (ينا�ضل) من اج��ل "وطن حر‬ ‫و�شعب �سعيد" منذ ‪ 30‬اذار عام ‪ 1934‬تاريخ ان�شاء‬ ‫جلنة مكافحة اال�ستعمار واال�ستثمار وه��ي ا�صل‬ ‫احلزب بقيادة �سكرتريه االول عا�صم فليح ثم من بعده‬ ‫ا�ستلم زمام القيادة يو�سف �سلمان يو�سف فهد ورفاقه‬ ‫ح�سني حممد ال�شبيبي �صارم و زك��ي ب�سيم ح��ازم و‬ ‫يهودا افرامي �صديق و�سا�سون �شلمو دالل وح�سقيل‬ ‫مناحيم قوجمان وزك��ي خ�يري زوج �سعاد خريي‬ ‫(ا�سمها اال�صلي �سعيدة �سا�سون مو�شي م�شعل) وعبد‬ ‫القادر ا�سماعيل الب�ستاين و�شقيقه يو�سف ا�سماعيل‬ ‫ال�ب���س�ت��اين لتحقيق ه ��ذا ال��وط��ن احل ��ر وال�شعب‬ ‫ال�سعيد!!‬ ‫وعندما انبثقت حركة ‪� 8‬شباط ال�سقاط حكم "الزعيم‬ ‫االوحد" هب "الرفاق" ملقاومة احلركة تلبية لنداء‬ ‫�سالم عادل وهو ‪" :‬ايها الرفاق اىل ال�سالح "‪.‬‬ ‫بيد ان الذين كر�سوا اقالمهم ملهاجمة حركة ‪� 8‬شباط‬ ‫‪ 1963‬م��ار� �س��وا امل�ن�ط��ق ال�شكلي او ال �� �ص��وري يف‬ ‫حماكمتها ولي�س املنطق العلمي املو�ضوعي يف احلديث‬ ‫عنها وتقييمها وتقوميها فقد قالوا انها "انقالب ا�سود"‬ ‫على اع�ت�ب��ار ان موقفهم ه��و "االبي�ض"!! ون�سوا‬ ‫�سلوكهم ال��وح���ش��ي ال�برب��ري ق�ب��ل ق�ي��ام احل��رك��ة من‬ ‫ممار�سات وافعال ومواقف اجرامية بحق معار�ضيهم‬ ‫وخ�صومهم من القوميني والبعثيني يف ف�ترة حكم‬ ‫عبدالكرمي قا�سم و م��ن خ�لال ميلي�شيات "املقاومة‬ ‫ال�شعبية" التي "كافحت" خ�صوم ال�ث��ورة والزعيم‬ ‫االوح��د بـ" ا�سلوبها الثوري !!" بال�سحل واالرهاب‬ ‫النف�سي والفكري تنفيذا ل�شعارهم ال�شعبي ال�شهري‬ ‫"ماكو م�ؤامرة ت�صري واحلبال موجودة" او"اعدم ‪..‬‬

‫عبد الكريم قاسم‬ ‫اعدم ‪..‬ال تكول ماعندي وقت)‪.‬‬ ‫ن�ح��ن م���ض�ط��رون الع� ��ادة وت��ذك�ير ال �ق��ارئ باملا�ضي‬ ‫"ال�شيوعي" ابان تلك الفرتة حتى يكون احلكم عادال‬ ‫�ضد حركة ‪� 8‬شباط‪.‬‬ ‫ان ما ارتكبته ‪ :‬ال�شبيبة الدميقراطية وجلان �صيانة‬ ‫اجلمهورية م��ن اره ��اب ي��وم��ي للمواطنني العاديني‬ ‫ولي�س فقط مع خ�صومهم ال�سيا�سيني وااليديولوجيني‬ ‫وكما الميكن ان نن�سى "م�آثرهم" يف كركوك واملو�صل‬ ‫والكاظمية واغلب "الوية" حمافظات العراق وكانت‬ ‫حمكمة "ح�سن الركاع" امن��وذج��ا ث��وري��ا ان�سانيا‬ ‫"!!" ج�سد ن�ضالهم و�شعاراتهم وقد ادانهم الزعيم‬ ‫عبدالكرمي قا�سم �شخ�صيا يف خطابه ال�شهري الذي القاه‬ ‫يف كني�سة مار يو�سف عام ‪ 1959‬واطلق عليهم ت�سمية‬ ‫الفو�ضويني واح�ف��اد التتار وامل�غ��ول وميكن جتاوز‬ ‫"فعاليات!"حمكمة املهداوي او ال�شعب التي �شوهت‬ ‫��ص��ورة الق�ضاء العراقي م��ن خ�لال تهريج املهداوي‬ ‫رئي�س املحكمة لقد كان يطلق ال�سباب وال�شتائم والطعن‬ ‫لي�س باملتهمني فح�سب بل على كثري من ر�ؤ�ساء الدول‬ ‫العربية والعاملية ومن يقر�أ حما�ضر جل�سات املحكمة‬ ‫الع�سكرية العليا للتذكر ي�صاب بالهلع ملا احتوته تلك‬

‫سالم عادل‬

‫علي صالح السعدي‬

‫اجلل�سات بال ا�ستثناء من �سب مقذع وجتريح مرعب‬ ‫للمتهمني واذكر ان ال�سيد رئي�س املحكمة قال يف احدى‬ ‫اجلل�سات‪ :‬ان هناك من يتهم ال�شيوعيني بت�أليف كتاب‬ ‫عنوانه "الله يف قف�ص االتهام" و ان م�ؤلف الكتاب‬ ‫هو الكاتب امل�صري املعروف خالد حمد خالد وقد‬ ‫�صفق اجلمهور طويال لهذه املعلومة اخلطرة التي‬ ‫ك�شف ال�ستار عنها رئي�س املحكمة "املثقف" ولكن‬ ‫يف اجلل�سة التالية قر�أ رئي�س املحكمة العقيد املهداوي‬ ‫برقية ار�سلها م��ن م�صر ال�ك��ات��ب خ��ال��د حممد خالد‬ ‫وهو يف اال�سا�س خريج جامعة االزهر قال فيها انه‬ ‫لي�س م�ؤلف الكتاب املذكور الذي ذكره ال�سيد رئي�س‬ ‫املحكمة وه��و ك��ات��ب تقدمي ي��ؤم��ن بالله والر�سول‬ ‫حممد (���ص) ويف اح��دى اجلل�سات هاجم املهداوي‬ ‫الدكتور طه ح�سني النه نقد ما يجري يف املحكمة قائال‬ ‫‪ :‬ان الله اعمى ب�صر طه ح�سني وحمكمة ال�شعب اعمت‬ ‫ب�صريته!!‬ ‫وغري ذلك كثري وقد ذكر الكاتب با�سيل دقاق يف كتابه‪:‬‬ ‫"عهد املهداوي" عينات من املهازل التي كانت جتري‬ ‫يف حمكمة ال�شعب‪.‬‬ ‫وق ��د ح�ك�م��ت حمكمة امل� �ه ��داوي ب ��االع ��دام ع�ل��ى ‪23‬‬

‫�ضابطا هم من ا�شرف وانبل �ضباط اجلي�ش العراقي‬ ‫وممن ا�سهموا بدور رئي�س يف قيام ث��ورة ‪ 14‬متوز‬ ‫عام ‪ 1958‬ويف مقدمتهم ال�شهيدان ناظم الطبقجلي‬ ‫و رفعت احل��اج �سري‪ ،‬م�ؤ�س�س اول خلية لل�ضباط‬ ‫الوطنيني او االح��رار يف حرب فل�سطني عام ‪1948‬‬ ‫ونفذ حكم االعدام بهم يف �ساحة ام الطبول يف ايلول‬ ‫عام ‪ 1959‬وقبل ا�ست�شهادهم رددوا �شطرا (بالد العرب‬ ‫اوط��اين) وكان احل�ضور �ساعة تنفيذ حكم االعدام‬ ‫به�ؤالء االبطال العقيد املهداوي والعقيد ماجد حممد‬ ‫امني وكانت ال�سعادة والن�شوة تبدو على وجهيهما‪.‬‬ ‫وق��د كانت حماكمة العقيد الركن عبد ال�سالم حممد‬ ‫ع ��ارف بطل ومنفذ ك��ل �صفحات ث ��ورة ‪ 14‬متوز‬ ‫�صورة اخرى تك�شف �سلوكيات عن اخالقيات رئي�س‬ ‫املحكمة العقيد فا�ضل عبا�س املهداوي‪.‬‬ ‫هذه بع�ض افعال الرفاق قبل انبثاق حركة ‪� 8‬شباط‬ ‫والب ��د ان ت�ك��ون ال�ن�ت��ائ��ج م��ن جن�س امل �ق��دم��ات على‬ ‫الرغم من ان ك��ل مواطن نزيه يرف�ض ما ج��رى من‬ ‫جتاوزات غري قانونية يف غ�ضون ‪� 8‬شباط ‪1963‬مما‬ ‫او�صلنا اىل ان حتتل امريكا بالدنا وحترق االخ�ضر‬ ‫والياب�س‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ 2958‬ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬

‫رأي‬

‫‪Tuesday, 24 June. 2014 No. 2958 Year 11‬‬

‫العــراق وانـفجـــارات الأ�سـئلـــة‬

‫في السياسة وما حولها‬

‫كمال غبريال‬

‫عبد األمير المجر‬

‫كاتب عراقي‬

‫لنحتكم �إىل الأخطبوط (�شول)!!‬ ‫(�شول)‪ ،‬هو ا�سم اقرتحناه ل�شقيق مفرت�ض لالخطبوط (بول) الذي‬ ‫�شغل الدنيا يف العام ‪ 2010‬بعد تنب�ؤاته الدقيقة يف نتائج مباريات‬ ‫مونديال ذلك العام‪ ،‬الذي م�ضت عليه اربع �سنوات‪ ،‬وهي املدة نف�سها‬ ‫التي مرت على االنتخابات العراقية ال�سابقة‪ ،‬والتي جرت يف العا�شر‬ ‫من �آذار‪ ،‬وا�ستمرت مفاو�ضات ت�شكيل احلكومة العراقية نحو عام‬ ‫تقريبا قبل ان تت�شكل مطلع العام ‪ 2011‬بعد خما�ض ع�سري‪ ،‬مل يوفر‬ ‫العراقيون جهدا ملعرفة كيف �سينتهي خالل تلك املدة الطويلة‪ ،‬التي‬ ‫ظهر فيها االخطبوط (بول) من خالل تنب�ؤاته اثناء املونديال‪ ،‬فاغتنم‬ ‫العراقيون الفر�صة واقرتحوا ان تو�ضع ا�سماء املتناف�سني يف احلو�ض‬ ‫الذي كان يعي�ش فيه (بول) الذي غدا وقتذاك ا�شهر من جنوم املونديال‬ ‫انف�سهم‪ ،‬وقد كان مقرتح بع�ض العراقيني وجيها ومقبوال جدا‪ ،‬لكن‬ ‫امل�شكلة التي واجهت املقرتح‪ ،‬هي ان الكتل املتناف�سة ال ميكن ان تتفق‬ ‫على هذا احلل‪ ،‬بالرغم من كونه ار�ضى دولة مهمة مثل املانيا التي‬ ‫تنب�أ لها (بول) باخل�سارة‪ ،‬وح�صل ذلك عندما و�ضعوا علمي املانيا‬ ‫وا�سبانيا‪ ،‬وهما البلدان اللذان و�صال اىل نهائي املونديال يف العام‬ ‫‪ 2010‬وفعال فازت ا�سبانيا التي احتفظت لـ(بول) بذكرى عزيزة كونه‬ ‫اتى اليها بالب�شرى قبل ان تبد�أ املباراة!‬ ‫مات االخطبوط (بول) الحقا وتناقلت خرب موته كافة و�سائل االعالم‪،‬‬ ‫النه ترك ذكريات مثرية ا�ستقرت يف وجدان العامل‪ ،‬ال�سيما حمبي‬ ‫الريا�ضة‪ ،‬وبذلك فقدت الفرق امل�شاركة يف املونديال من يتنب�أ لها‬ ‫بنتائجها‪ ،‬وفقد العراقيون االمل بالذهاب اليه با�سماء املر�شحني لرئا�سة‬ ‫الوزراء ليختار واحدا منهم‪ ،‬وعليه يجب ان نت�صور ان اخطبوطا �آخر‪،‬‬ ‫�شقيقا لـ(بول)‪ ،‬ا�سمه (�شول) موجود‪ ،‬لكن تنب�ؤاته �ستكون خمتلفة عن‬ ‫�شقيقه‪ ،‬اي انه �سيخت�ص مبعرفة نتائج االنتخابات يف دول (الربيع‬ ‫العربي)‪ ،‬بعد ان تو�ضع امامه ا�سماء املر�شحني للرئا�سة يف كل دولة‪،‬‬ ‫وحني يقع اختياره على احد اال�سماء يكون هو الفائز‪ ،‬وبذلك تتجنب‬ ‫هذه الدول تكاليف االنتخابات الباهظة‪ ،‬وينتهي االمر ب�سالم وبدون‬ ‫العنف الذي يرافق كل انتخابات‪ ،‬كما يح�صل با�ستمرار‪ ،‬اما يف العراق‬ ‫فتو�ضع ا�سماء املر�شحني لرئا�سة الوزراء امام االخطبوط (�شول)‪،‬‬ ‫وحني يقع اختياره على واحد منها يكون هو الفائز باملن�صب‪ ،‬وبذلك‬ ‫ينتهي اجلدل بني الكتل وت�ستقر البالد وتهد�أ النفو�س!‬ ‫يف نهاية هذه ال�سطور‪ ،‬اود اال�شارة اىل ان االخطبوط (�شول)‬ ‫املفرت�ض‪ ،‬هو يف احلقيقة موجود‪ ،‬ولكن لي�س يف احلو�ض الذي كان‬ ‫فيه �شقيقه (بول)‪ ،‬وامنا موجود يف دهاليز الدول املتنفذة واملتحكمة‬ ‫يف القرار ال�سيا�سي العربي‪ ،‬مبا فيها العراق طبعا‪ ،‬و(�شول) هذا الذي‬ ‫ميتلك القدرة على التنب�ؤ وقراءة م�ستقبل ال�سا�سة وال�شعوب‪ ،‬هو‬ ‫وحده الذي ي�صنع لنا م�ستقبلنا اي�ضا‪ ،‬وباملنا�سبة ان (�شول) لن ميوت‬ ‫قريبا و�سيبقى (يتنب�أ) لنا باملزيد الذي �سي�أتي!!‬

‫لي�س �صحيح ًا �أبد ًا‪ ،‬ما يت�صوره‬ ‫َ‬ ‫�أو ي�صوره البع�ض‪� ،‬أن ما يحدث‬ ‫بالعراق جمرد مواجهة مع الإرهاب‬ ‫الإقليمي �أو العاملي‪ .‬كما �أن امل�شكلة‬ ‫العراقية املتفجرة الآن‪ ،‬لي�ست‬ ‫م�شكلة ب�سيطة مفردة‪ ،‬ي�سهل �أو‬ ‫ي�صعب التعامل معها‪ .‬ما يحدث الآن‬ ‫هو انفجارات متزامنة‪ ،‬للعديد من‬ ‫الإ�شكاليات القدمية املزمنة‪ .‬و�أي‬ ‫حماولة لإطفاء النريان امل�شتعلة‬ ‫الآن‪ ،‬واملتمثلة يف فقدان �سيطرة‬ ‫اجلي�ش العراقي على القطاع الغربي‬ ‫للبالد‪ ،‬ب�أ�سلوب احلل الع�سكري‪،‬‬ ‫الذي يدحر قوات داع�ش‪ ،‬ويردها‬ ‫على �أعقابها خلف احلدود العراقية‬ ‫ال�سورية‪ ،‬ويقمع ما البد من اعتباره‬ ‫ثورة ُ�س ِن َّية‪ ،‬هو يف حالة جناحه‬ ‫حل م�ؤقت‪ ،‬ي�ؤجل انفجارات �أ�سئلة‬ ‫العراق واملنطقة �إىل حني‪.‬‬ ‫قبل �أن ن�شرع يف ا�ستعرا�ض‬ ‫الأ�سئلة العراقية‪ ،‬نحتاج لتو�صيف‬ ‫دقيق ملا يحدث يف املنطقة‪ ،‬ما بني‬ ‫احلدود الغربية الإيرانية‪ ،‬حتى‬ ‫ال�ساحل ال�شرقي للبحر املتو�سط‪،‬‬ ‫ما �إذا كانت حمل ثورات �شعبية‬ ‫على �أنظمة احلكم‪� ،‬أم هي تقل�صات‬ ‫وارتعا�شات �أج�ساد كيانات‬ ‫�سيا�سية وقبائلية م�ضروبة بحمى‬ ‫�أيديولوجيات معادية للح�ضارة‬ ‫وللب�شرية‪� ،‬أم هو التعر�ض لهجمة‬ ‫�إرهابية لأذرع تنظيم القاعدة‪� ،‬أم‬ ‫هي �صراعات قوى خارجية عاملية‬ ‫و�إقليمية على �أر�ض املنطقة‪� ،‬أم �أن‬ ‫النظم ال�سيا�سية القائمة تنهار حتت‬ ‫ت�أثري ت�صدعاتها الداخلية‪ ،‬مبا يعني‬ ‫�أننا البد مقبلون عاج ًال �أم �آج ًال‪،‬‬ ‫على خريطة �سيا�سية جديدة ملنطقة‬ ‫ال�شرق الأو�سط‪.‬‬ ‫نحتاج �أي�ض ًا اىل �أن نتبني الدور‬ ‫الذي تلعبه الأيديولوجيا اجلهادية‬ ‫التكفريية‪� ،‬إن كانت هي املحرك‬ ‫والباعث الرئي�سي النفجارات‬ ‫املنطقة‪� ،‬أم هي جمرد عامل ثانوي‪،‬‬ ‫يلج�أ �إليه اجلميع‪� ،‬سواء بتبنيه‬ ‫احتماء به‪ ،‬وت�سو ًال ملا يجلبه من‬ ‫�شعبية‪� ،‬أو عداء له‪ ،‬مبا يتيحه هذا‬

‫من ت�ضامن القوى العاملية املقاومة‬ ‫للإرهاب‪.‬‬ ‫لنبد�أ ب�س�ؤال عالقة العراق ككل‬ ‫بجريانه‪ ،‬وت�أثريه عليهم وت�أثريهم‬ ‫عليه‪ .‬عالقة التحالف املعا�صر‪،‬‬ ‫والعداء التاريخي مع �إيران‪ ،‬وما‬ ‫ي�ضفيه التحالف الآن من �شكوك‬ ‫و�ضبابية‪ ،‬حول حقيقة كون العراق‬ ‫دولة م�ستقلة القرار كاملة ال�سيادة‪.‬‬ ‫�س�ؤال ي�صعب الإجابة عليه‪ ،‬لي�س‬ ‫فقط ملوازين القوى بني اجلارين‪،‬‬ ‫وال للطبيعة التو�سعية التي حتكم‬ ‫�أيديولوجية نظام املاليل يف‬ ‫طهران‪ ،‬ولكن �أي�ض ًا ملوقف املكون‬ ‫ال�س ِّني والكردي يف الرتكيبة‬ ‫ُ‬ ‫العراقية‪ ،‬ومدى قبولهما االنتماء‬ ‫لدولة‪ ،‬تعمل كفناء خلفي للجار‬ ‫الفار�سي‪ .‬ي�ضاف �إىل هذا بالطبع‬ ‫موقف اجلار الكويتي و�إخوانه يف‬ ‫جمل�س التعاون اخلليجي‪ ،‬وموقف‬ ‫�أمريكا وم�صاحلها‪ ،‬تلك القوة‬ ‫العظمى الأوحد يف عاملنا‪ .‬هل يقبل‬ ‫ه�ؤالء بعراق يف معية �إيران‪ ،‬بد ًال‬ ‫من يكون كما كان يف ال�سابق‪ ،‬هو‬ ‫البوابة ال�شرقية للوطن العربي‪،‬‬ ‫على حد تعبري �صدام ح�سني؟‬

‫ثم �س�ؤال ت�أثري ما يحدث بالعراق‪،‬‬ ‫على �شماله الرتكي‪ ،‬وظهريه‬ ‫ال�سوري واللبناين والأردين‬ ‫وال�سعودي‪ .‬والت�أثري هنا ال يرجع‬ ‫فقط للجوار اجلغرايف‪ ،‬و�إمنا‬ ‫�أي�ض ًا للتداخل الدميوجرايف‪ ،‬عرب‬ ‫القبائل التي تعي�ش يف تلك الدائرة‪.‬‬ ‫والت�أثري الأيديولوجي‪ ،‬على‬ ‫ال�س ِن َّية وال�شيعية يف كل‬ ‫املكونات ُ‬ ‫ً‬ ‫الدول املجاورة‪ ،‬و�صوال �إىل اليمن‬ ‫جنوب ًا ولبنان غرب ًا‪.‬‬ ‫ن�أتي �إىل الأ�سئلة التف�صيلية‪،‬‬ ‫الناجتة عما نعتقد �أنه انفجار‬ ‫للعراق‪ ،‬الذي تتطاير �شظاياه �أو‬ ‫مكوناته الآن‪ ،‬لي�صبح كل منها‬ ‫م�شروع انفجار م�ستقل‪.‬‬ ‫�س�ؤال �شيعة العراق‪� /‬إيران‪:‬‬ ‫هل ي�ست�شعر العامة والنخبة‬ ‫ال�سيا�سية من ال�شيعة العراقيني‪،‬‬ ‫�أن انتماءهم الأ�صيل والأول‪ ،‬هو‬ ‫للوطن العراقي بكافة مكوناته‬ ‫وتبايناته‪� ،‬أم ي�ست�شعرون االنتماء‬ ‫�إىل قم وطهران‪ ،‬حيث الويل‬ ‫الفقيه‪ ،‬و�أن انتماءهم العراقي هو‬ ‫يف �أح�سن الفرو�ض انتماء فرعي‪،‬‬ ‫ويف �أ�سو�أها انتماء تع�سفي‪ ،‬فر�ضه‬

‫اتفاق �سايك�س بيكو الذي يلعنه‬ ‫اجلميع؟‬ ‫�س�ؤال ُ�س َنة‪� /‬شيعة العراق‪ :‬هل يقبل‬ ‫ال�س َنة وال�شيعة بتعاي�ش‬ ‫كل من ُ‬ ‫وطني م�شرتك‪ ،‬يقوم على �أ�سا�س‬ ‫دولة املواطنة و�سيادة القانون‪،‬‬ ‫الذي ي�ساوي بني اجلميع‪� ،‬أم �أن‬ ‫ال�شيعة ي�ضمرون تعوي�ض عقود‬ ‫الظلم الذي حاق بهم‪ ،‬باعتالء �سدة‬ ‫ال�س َنة ما‬ ‫عر�ش الظاملني‪ ،‬ليذيقوا ُ‬ ‫�سبق وذاقوه هم على �أيديهم‪� ،‬أي�ض ًا‬ ‫هل يقبل ال�سنة بالتنازل الإجباري‬ ‫عن عر�ش اال�ستبداد والهيمنة‪،‬‬ ‫لينخرطوا يف دولة دميوقراطية‬ ‫حديثة‪� ،‬أم يريدون ا�ستعادة ما‬ ‫كان لقطاع حمدود منهم (البعث‬ ‫التكريتي) من هيمنة وبط�ش‬ ‫وع�سف؟‬ ‫ن�أتي �إىل ال�س�ؤال الكردي‪ ،‬فلعلنا‬ ‫ن�ستطيع القول بقدر معترب من‬ ‫التجاوز وعدم الدقة‪� ،‬أن غزو داع�ش‬ ‫ل�سوريا والعراق‪ ،‬قد جاء لل�سفينة‬ ‫الكردية املح�شورة بني �صخور‬ ‫املنطقة مبا ت�شتهي‪ ،‬رغم اخلطر‬ ‫الداهم الذي ت�شكله داع�ش على كل‬ ‫املناطق املحيطة بها‪ .‬فداع�ش من‬

‫هذا املنظور مبثابة قنبلة انفجرت‬ ‫يف ال�صخور املحيطة بال�سفينة‬ ‫والق�ضية الكردية‪ .‬وقد ترتب عملي ًا‬ ‫على هذا االنفجار حتى الآن‪� ،‬شبه‬ ‫حترر للأكراد من �صخرة الكيان‬ ‫العراقي‪ ،‬امل�شرف على التفكك‬ ‫النهائي‪� .‬أي�ض ًا حترر و�شيك للمكون‬ ‫الكردي ال�سوري‪ ،‬ليكون م�ؤه ًال‬ ‫لاللتحاق بكرد�ستان العراق‪ ،‬لي�شكال‬ ‫مع ًا نواة لتفجريات م�ستقبلية‪ ،‬مع‬ ‫اجلارين القويني �إيران وتركيا‪،‬‬ ‫باجتاه خروج دولة كرد�ستان �إىل‬ ‫حيز الوجود‪ ،‬بعد ظلم تاريخي‬ ‫م�شهود للقومية الكردية‪.‬‬ ‫هذا ي�صل بنا �إىل �س�ؤال العراق‪/‬‬ ‫�إيران‪ /‬تركيا‪ .‬فال نظن �أن ك ًال من‬ ‫�إيران وتركيا تريد �إال �أن تكون‬ ‫هناك دولة عراقية قوية موحدة‪،‬‬ ‫و�أن �أطماعمها ال تتجاوز حماولة‬ ‫تعظيم النفوذ على هذه الدولة‪.‬‬ ‫فتفكك العراق‪ ،‬ال يعني فقط‬ ‫جماورتهما لدولة داع�ش الإرهابية‪،‬‬ ‫ويف قلب مركز للم�صالح الإيرانية‬ ‫والرتكية‪ ،‬لكن الأخطر �أنه �سوف‬ ‫يفجر امل�س�ألة الكردية يف كل من‬ ‫�إيران وتركيا‪ ،‬مبا يب�شر بع�صور‬

‫�صراع مرير قادمة يف هذه البقعة‬ ‫احليوية من العامل‪.‬‬ ‫هناك �أي�ض ًا ال�س�ؤال الأردين‪ ،‬تلك‬ ‫الدويلة الرهيفة التكوين‪ ،‬واخلليط‬ ‫ما بني فل�سطينيني وبدو وع�شائر‬ ‫ُ�س ِن َّية تهيم غرام ًا ب�أيديولوجية‬ ‫داع�ش‪ ،‬ولنا �أن نتوقع قريب ًا‪،‬‬ ‫انفجارات �سعي �إحلاق املناطق‬ ‫الأردنية‪ ،‬بدولة اخلالفة الإ�سالمية‬ ‫يف العراق وال�شام والأردن!!‬ ‫هنا ميكن �أن ن�صل لت�سا�ؤل‬ ‫بانورامي‪� :‬إذا كان العامل مل‬ ‫يحتمل وجود دولة طالبانية يف‬ ‫�أفغان�ستان‪ ،‬الواقعة على الطرف‬ ‫ال�شرقي ملنطقة ال�شرق الأو�سط‬ ‫ذات الأهمية اال�سرتاتيجية العاملية‪،‬‬ ‫فهل �سيتحمل دولة داع�ش يف القلب‬ ‫منها؟‬ ‫مع كل هذه الأ�سئلة‪ ،‬رمبا ت�سهل‬ ‫الإجابة على ال�س�ؤال املثار منذ‬ ‫�سنوات عن م�سيحيي ال�شرق‪،‬‬ ‫باجتاه زيادة اليقني‪� ،‬أنه ال مكان‬ ‫للم�سيحيني‪ ،‬و�سط ذلك اجلحيم‪،‬‬ ‫الذي ال ناقة لهم فيه وال جمل‪،‬‬ ‫ونقرتب من �أن احلل احلا�سم هو‬ ‫«�شرق �أو�سط خال من امل�سيحيني»‪.‬‬ ‫هناك �أخري و�إن مل يكن الآخر‪،‬‬ ‫�س�ؤال عام‪ :‬هل ت�سمح الثقافة‬ ‫والأيديولوجيات الرائجة بهذه‬ ‫املنطقة‪ ،‬بالو�صول �إىل �صيغة‬ ‫تفاهم وتعاي�ش بني هذه املكونات‬ ‫الف�سيف�سائية‪ ،‬داخل الكيانات‬ ‫ال�سيا�سية احلالية‪ ،‬و�إن حدث‬ ‫ومت تق�سيم املنطقة طائفي ًا‬ ‫وعرقي ًا �إىل وحدات �سيا�سية‬ ‫جديدة‪ ،‬هل �ست�سمح هذه الثقافة‬ ‫والأيديولوجيات‪ ،‬بعي�ش وتعاي�ش‬ ‫�سلمي لهذه املكونات اجلديدة‪� ،‬أو ًال‬ ‫داخلي ًا بني �سائر املنتمني �إليها‪ ،‬ثم‬ ‫خارجي ًا يف عالقاتها مع املحيط‬ ‫الإقليمي والعاملي‪� ،‬أم �أن ال�صراع‬ ‫املدمر بال نهاية‪ ،‬هو امل�صري الذي‬ ‫ال مهرب منه‪ ،‬ل�شعوب تعجز وت�أبى‬ ‫التطور مع �سائر مكونات القبيلة‬ ‫الإن�سانية؟!‬

‫ال�سلطة الرابعة‬ ‫بني املهنية والوطنية‬ ‫حيدر السعدي ‪:‬كاتب عراقي‬

‫عنوانٌ اخرتته للخو�ض قي غمار الفو�ضى االعالمية والت�شوي�ش املتعمد الذي متار�سه‬ ‫بع�ض و�سائل االعالم ال�سيما الف�ضائيات التي ا�س�ست ومولت كي تكون اداة للقتل‬ ‫والت�ضليل و�شرعنة اجلرائم ولت�ضفي على املنحرفني �أعظم ميزة كرم بها الله عباده وهو‬ ‫اجلهاد يف �سبيله والت�ضحية بالغايل والنفي�س من اجل العر�ض واملال وعزة اال�سالم‬ ‫وامل�سلمني‪ ..‬ويف قراءة معمقة للواقع االعالمي يف العراق والوطن العربي وبعد مراجعة‬ ‫للدرا�سة االكادميية واالخالقيات املهنية لل�سلطة الرابعة جتدر اال�شارة اىل تخلي معظم‬ ‫الف�ضائيات عن اال�س�س واملعايري احليادية يف نقل االخبار والتعامل مع م�صداقية االحداث‬ ‫والهدف وا�ضح انها حرب العقيدة التي ر�سمت �سيا�ساتها لالطاحة بالتجربة الدميقراطية‬ ‫الوليدة يف العراق مع بروز دور املكون اال�سا�سي من ال�شعب العراقي بعد ان كان احلطب‬ ‫لنريان النظام الدكتاتوري‪ ..‬الذي ا�ضعف وا�ستنزف جميع طاقاته الب�شرية واملادية وقتل‬ ‫قادته واغتال مراجعه الدينية واعدم �شبابه امل�ؤمن الر�سايل وبعد التحول الذي �شهده‬ ‫العراق عام ‪ 2003‬مل ت�ستوعب احلكومات الدكتاتورية حقيقة التغيري الذي اخرج ال�صوت‬ ‫ال�شعبي للجماهري املغيبة وامل�ضطهدة ما اعتربته تلك احلكومات ناقو�س اخلطر على‬ ‫م�صاحلها واهدافها الطائفية واالقت�صادية لتحجيم دور املناف�سني يف ال�شرق االو�سط على‬ ‫الرغم من مبادرات ح�سن النية واحرتام دول اجلوار الذي �سعت له احلكومات املتعاقبة‬ ‫خالل ال�سنوات املا�ضية‪ ...‬ولعل ما مييز �سلبية املواقف جتاه العراق و�شعبه هي القنوات‬ ‫الف�ضائية التي متول باموال طائلة تكفي الغاثة املاليني من اجلياع يف الدول الفقرية‬ ‫وعلى العك�س تنفق للمتاجرة بدماء ومقدرات ابناء هذا البلد ال�صابر‪ ..‬ويف املقابل كانت‬ ‫ال�صراعات ال�سيا�سية والتناف�س على املكا�سب هي �سمة القنوات املحلية التي اغرقتها‬ ‫الهموم ال�سيا�سية يف وحل الت�شظي ون�سيان الهم الوطني يف مواجهة العدو امل�شرتك‬ ‫الذي اعتمد الكذب والت�شويه والتحريف االعالمي لك�سب املعركة‪..‬‬ ‫وال�س�ؤال ملاذا مل تعبئ و�سائل االعالم املحلية معنويا و�سيا�سيا وع�سكريا ونحن نخو�ض‬ ‫املعركة منذ ع�شر �سنوات؟ وهل كانت امل�ؤ�س�سات االعالمية بحاجة اىل فتوى املرجعية‬ ‫الدينية الر�شيدة للنهو�ض مبوقف موحد كما ن�شهد هذه االيام من �سيا�سات اعالمية تنم‬ ‫عن عمق وطني لتعبئة اجلماهري �ضد ع�صابات البعث وداع�ش؟‪ ..‬فاخلطاب الوطني املوجه‬ ‫ل�صالح اجلهد الع�سكري واحلكومي وال�شعبي يقع على جميع تلك امل�ؤ�س�سات بعيدا عن‬ ‫خ�صو�صية ال�سبق ال�صحفي واالعالمي الذي مييز جهة اعالمية على اخرى الن املهنية‬ ‫تذوب يف ثنايا الوطن اذا تعر�ض لالخطار املحدقة به وعلى كافة امل�ستويات ولي�س املهم‬ ‫ان حتقق هذه الف�ضائية او تلك ن�سبة م�شاهدة او ا�ستقطاب للجمهور وهذا ما نلحظه يف‬ ‫هذه املحنة واعتقد ان االهم ان نحقق ن�سبة ت�أييد وح�شد نف�سي ومعنوي و�شعبي يعرب‬ ‫عن وحدة املوقف و�صالبة االعالم العراقي يف ك�سب املواجهة وا�ستغالل هذه الفر�صة‬ ‫التاريخية لتوعية العراقيني واخراجهم من هيمنة الف�ضائيات التي اعتمدت �سيا�سات‬ ‫مدرو�سة اعدت يف الغرف املظلمة لتحقيق اهدافها امل�ستقبلية و�سط الغيبوبة التي كانت‬ ‫تعي�شها و�سائل االعالم املحلية واملجتمع املنهك من ال�صراعات ال�سيا�سية واحلزبية ودوي‬ ‫املفخخات‪..‬‬ ‫والبد من اال�شادة مبواقف نقابة ال�صحفيني وهيئة االت�صاالت واجلهات وامل�ؤ�س�سات‬ ‫االخرى التي حتملت م�س�ؤولياتها الوطنية يف هذه املرحلة احلرجة‪.‬‬


‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ 2958‬ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬ ‫‪Tuesday ,24 June. 2014 No. 2958 Year 11‬‬

‫املر�أة تعاين البطالة � ً‬ ‫أي�ضا برغم ح�صولها على �شهادات عليا‬ ‫تخطت املر�أة يف العراق مراحل جيدة على طريق �أكت�ساب‬ ‫حق العمل وامل�شاركة االقت�صادية‪ ،‬بيد انها مازالت عر�ضة‬ ‫للتمييز االجتماعي واجلن�سي‪ ،‬ناهيك عن تع�سر احل�صول‬ ‫على فر�ص عمل مالئمة يف ظ��ل تلك�ؤ النمو االقت�صادي‪،‬‬ ‫وتفاقم االزمات االمنية‪.‬‬ ‫وطبق ًا مل�ؤ�شرات �آخر تقرير �أ�صدره اجلهاز املركزي لالح�صاء‬ ‫يف وزارة التخطيط العراقية يف اب ‪� ، ٢٠١٢‬أرتفعت ن�سبة‬ ‫الن�ساء العامالت ب�أجر يف القطاع غري الزراعي على م�ستوى‬ ‫العراق ل�سنة (‪ )٢٠١١‬اذ بلغت ‪ % ١٤.٧‬مقارنة بـ ‪% ١٢.١‬‬ ‫ل�سنة ‪ ،٢٠٠٨‬وت�أتي حمافظة اربيل يف املرتبة االوىل‪ ،‬اما‬ ‫يف بغداد فتغريت الن�سبة من ‪ % ١٣.٤‬اىل ‪.% ١٨.٩‬‬ ‫و�أ�شار التقرير �أن هناك ن�سبة عالية من الن�ساء م�ؤهالت‬ ‫علمي ًا ومل يدخلن �سوق العمل‪.‬‬ ‫�إ�سراء �إبراهيم احلا�صلة على �شهادة علوم كيمياء �سنة ‪٢٠٠٦‬‬ ‫مل يت�سن لها العمل وقالت �أن "املعاناة هي القا�سم امل�شرتك‬ ‫الوحيد بني ن�ساء ورجال العراق‪ ،‬االنتقال من الدرا�سة اىل‬ ‫�سوق العمل م�شكلة لكال اجلن�سني‪ ،‬بحثت عن عمل ملدة ثالث‬ ‫�سنوات من دون جدوى حتى نلت تزكية من احد ال�شخ�صيات‬ ‫ال�سيا�سية كوا�سطة فح�صلت على عملي احلايل‪.‬‬ ‫وتذكر ا�سراء ان خالها احلا�صل على ماج�ستري يف القانون‬ ‫ال���دويل دف��ع مبلغ خم�سة االالف دوالر ل�شخ�ص يف احد‬ ‫االحزاب للعمل �أ�ستاذا يف واحدة من جامعات بغداد‪.‬‬ ‫تقرير �أخ��ر حول التمكني الأقت�صادي للمر�أة (يف العراق)‬ ‫يعطي ﻭ�ﺻﻔﺎﹰ ﻟﻠﺘﺤﺪﻳﺎﺕ ﻭﺍﻟﻔﺮ���ﺹ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻮﺍﺟﻪ ﺩﻣﺞ املراة‬ ‫ﻲﻓ ﺍﻻﻗﺘ�ﺼﺎﺩ ﺍﻟﻌﺮﺍﻗﻲ‪ ،‬وق��د �أج��ري��ت �أب��ح��اث��ه ط���وال عام‬ ‫‪ 2011‬على يد برنامج االمم املتحدة االمنائي يف العراق‬ ‫‪ UNDP in Iraq‬بالتعاون مع جمعية االمل العراقية‬ ‫(وه��ي جمعية خريية م�ستقلة) ويلخ�ص التقرير اىل ان‬ ‫"معرقالت عمل املراة تعود اىل مفاهيم اجتماعية متيزية‬ ‫ودواف��ع دينية مت�شددة واي�ضا ب�سبب تقاليد ع�شائرية"‪.‬‬

‫اي��ث��ار ع�صام مهند�سة م��واد تعمل يف �شركة حكومية يف‬ ‫الكوت (جنوب بغداد) ت�ؤكد لـ "املونيتور" يف ‪2013/8/2‬‬ ‫ان "ادارة امل�شروعات والعمل امليداين ال يتم �أ�سناده يف‬ ‫العادة اىل املهند�سات حتى اذا كان هناك �شاغر من املهند�سني‬ ‫الذكور‪ ،‬وعادة ما توكل اىل املهند�سات االعمال االدارية يف‬ ‫املكاتب"‪.‬‬

‫ا ّتبعي هذه الطرق لإجناب‬ ‫طفل ذكي ومبدع‬ ‫ترغب كل �أم حامل ب�أن ت�ضع طفالً �سليماً ومعافى ب�صحة جيدة‪ ،‬وذكي �أي�ضاً‪ .‬وعلى‬ ‫الرغم من �أن الوراثة تلعب دوراً كبرياً يف حتديد م�ستوى ذكاء الطفل بالإ�ضافة �إىل‬ ‫العوامل اخلارجية الأخرى كالبيئة املحيطة وطريقة الرتبية وغريها من العوامل‬ ‫التي ت�ؤثر على م�ستوى ذكاء وتطور الطفل‪ .‬فهناك �أي�ضاً و�سائل وطرق عديدة‬ ‫جتعل من طفلك يلد ذكياً ومتطوراً عن غريه من الأطفال �أبناء جيله‪.‬‬ ‫�إليك عزيزتي احلامل جمموعة من �أف�ضل الطرق ‪:‬‬ ‫حتدّثي مع الطفل‪ .‬فقد يبدو الأمر غريباً و�صعباً بع�ض ال�شيء التحدث �إىل كائن غري‬ ‫موجود �أمامك ولكن على الرغم من ذلك ولأهمية الأمر لطفلك‪ ،‬حاويل �أن تتحدثي‬ ‫�إليه مع مل�س بطنك �أثناء احلديث كنوع من املداعبة والتنبيه للطفل‪ .‬فذلك الأمر‬ ‫�ضروري جداً لتطوير دماغ الطفل وقدراته‪.‬‬ ‫ميكن لطفلك �سماعك‪ ،‬فالكلمات واجلمل التي �ستقولينها له وهو‬ ‫ك���م���ا �أن����ه‬ ‫يف �أح�شائك‪� ،‬ست�ساعد يف تطوير قدراته اللغوية فيما بعد‬ ‫وحتفز دماغه‪� .‬إذاً ال تغفلي القراءة لطفلك �أثناء حملك‬ ‫به فهو �أمر رائع و�ضروري لل�صغري‪.‬‬ ‫تخ ّل�صي م��ن ال��ت��وت��ر‪ .‬ف��الإج��ه��اد وال��ت��وت��ر �أثناء‬ ‫احلمل ميكن �أن يكون له ت�أثري �سلبي على النمو‬ ‫البدين والعقلي لطفلك لذا عليك �أن حتافظي على‬ ‫هدوئك وتتخل�صي من التوتر مل�ساعدة طفلك على‬ ‫�أن ينمو ويتطور ب�شكل جيد‪.‬‬ ‫ا ّتبعي نظام غذائي منا�سب‪ .‬فدماغ طفلك يتطور ب�سرعة الربق‬ ‫لذلك فهو يحتاج �إىل كل املغذيات الالزمة ليتطور ب�شكل �سليم‪.‬‬ ‫لذا ت�أكدي عزيزتي من �أنك تتناولني طعاماً غنياً بجميع‬ ‫العنا�صر الغذائية احليوية والربوتينات اخلالية‬ ‫من الدهون وت�شمل البي�ض‪ .‬وتذكري �أن خاليا‬ ‫دم��اغ طفلك بحاجة �إىل الدهون �أي�ضاً‪ ،‬لذلك‬ ‫فمن الأف�ضل ا�ست�شارة طبيب اخت�صا�صي يف‬ ‫التغذية لإعداد نظام غذائي منا�سب و�سليم لك‬ ‫ولطفلك‪.‬‬ ‫�أخ��ي�راً‪ ،‬يعتقد البع�ض �أن اال�ستماع �إىل‬ ‫املو�سيقى الكال�سيكية‪ ،‬مهدئ رائع ي�ساعد‬ ‫على تطوير ذكاء اجلنني ومازالت املزيد من‬ ‫البحوث جتري يف هذا ال�سياق‪ ،‬بالإ�ضافة‬ ‫�إىل �أن للمو�سيقى‪.‬‬

‫وتعزو ايثار ذلك اىل "ال�صورة النمطية حول ان املر�أة لن‬ ‫تقوى على اخل��روج م�سافات بعيدة والتعاطي مع العمال‬ ‫واملقاولني"‪.‬‬ ‫وتكمل "الوظائف االمنية والنقل وال�صيانة التي تتطلب‬ ‫جمهودا او التواجد ليال‪ ،‬مازالت ميداناً خا�صاً بالرجال"‪.‬‬ ‫لكن عزم ايثار على ك�سر هذه ال�صورة دفعها اىل امل�شاركة‬

‫احذري ‪ ..‬الكمبيوتر‬ ‫يعجل ب�شيخوختك‬

‫كنت ام��ر�أة ويتطلب منك العمل اجللو�س بال�ساعات �أم��ام �شا�شة‬ ‫�إذا ِ‬ ‫الكمبيوتر‪ ،‬فالأمر يحتاج منك �إىل بع�ض احليطة واحلذر لتفادي �آالم‬ ‫الظهر وعالمات ال�شيخوخة املبكرة‪ .‬و�أ���ش��ارت جويل يف برناجمها‬ ‫“مع جويل �أحلى” على قناة “‪� ”mbc‬إىل �ضرورة اجللو�س بطريقة‬ ‫�صحيحة فال جتل�سي دائما منكبّة على العمل ور�أ�سك منحنيا �إىل الأمام‬ ‫‪،‬لأن هذا الو�ضع ي�ؤثر على ع�ضالت العنق واجللد‪ ،‬ما ي�ؤدي �إىل ظهور‬ ‫مزيد من اخلطوط والتجاعيد‪ .‬للتخل�ص من م�شكلة جفاف الب�شرة‪،‬‬ ‫عليك �أن تهتمي بطريقة غذائك‪ ،‬وتكرثي من �شرب املاء وتناول اخل�ضار‬ ‫والفواكه‪ ،‬وحبوب القمح واملك�سرات التي حتتوي على كمية كبرية من‬ ‫فيتامني ‪� A‬أو فيتامني ‪ E‬وكلها عنا�صر تعمل كم�ضادات للأك�سدة‪.‬‬

‫امليدانية يف م�����ش��روع �أن�����ش��اء ج�سر يف مدينتها الكوت‪.‬‬ ‫وح�سب تقرير برنامج االمم املتحدة االمن��ائ��ي نف�سه ف�إن‬ ‫التحر�ش اجلن�سي يف اماكن العمل مقلق يف العراق‪.‬‬ ‫ففي مدينة ال�سليمانيةـ �ضمن اقليم كرد�ستان العراق افادت‬ ‫‪ ٧٣.٧‬ممن �شملهن امل�سح انهن تعر�ضن لتحر�ش جن�سي وال‬ ‫يذكر الواقعة اال ‪ ١٢.٣‬منهن‪ .‬والقواعد تتعلق بالتحر�ش‬ ‫اجلن�سي يف جم��ال العمل �ضمن الف�صل املتعلق بحماية‬ ‫املر�أة يف قانون العمل العراقي املوحد رقم ‪ 71‬ل�سنة ‪1987‬‬ ‫ال�ساري الفعول‪.‬‬ ‫وكانت مي�سون الدملوجي ع�ضو "القائمة العراقية" يف‬ ‫الربملان ا�شارت يف ت�صريح اىل ان "بع�ض النواب يتحر�شون‬ ‫لفظيا بالنائبات من اجل اجبارهن على ترك الربملان"‪.‬‬ ‫�سايران هادي م�ست�شارة توظيف يف مدينة اربيل يف اقليم‬ ‫كرد�ستان العراق التي تنعم بو�ضع امني م�ستقر تقول يف‬ ‫ات�صال مع "املونيتور" يف ‪� 2013/8/3‬أن "الفر�ص التي‬ ‫تنالها املر�أة تعادل الرجل ورمبا اكرب احياناً‪ ،‬ومع ذلك ف�أن‬ ‫نظرة املجتمع ق��د حت��د م��ن خياراتها ف��االه��ل يف�ضلون ان‬ ‫تعمل البنت يف القطاع احلكومي ولي�س اخلا�ص كما ان‬ ‫بع�ض ال�شركات االهلية تف�ضل الرجل النه ال يطالب باجازة‬ ‫والدة او التزامات رعاية االطفال‪ ".‬جنان مبارك رئي�س‬ ‫املركز العراقي لت�أهيل املر�أة وت�شغيلها (منظمة غري حكومية‬ ‫طوعية غري �سيا�سية غري ربحية) حتدثت ـلـ"املونيتور"يف‬ ‫بغداد يف ‪ 2013/7/25‬بالقول ان "اكبـر العقبات التي‬ ‫تواجه الن�سوة العراقيات يف العمل �أنت�شار املح�سوبية‬ ‫خ�صو�صاً يف املواقع االداري��ة املتقدمة‪ ،‬الن الرت�شيح اىل‬ ‫هذه املواقع يتم من قبل االحزاب"‪.‬‬ ‫وت�ضيف "على رغ��م ان امل��ادت�ين ‪ 22‬و ‪ 25‬م��ن الد�ستور‬ ‫العراقي لعام ‪ 2005‬منحتا احلق يف العمل وتوفري فر�ص‬ ‫عمل م�ساوية بغ�ض النظر عن اجلن�س‪ ،‬لكن باملقابل اليوجد‬ ‫ت�شريعات م�ساندة �سوى الكوتا والتي ت�شمل الربملان فقط‬

‫ولي�س كوتا لو�صول مل��راة اىل م��واق��ع �صنع ال��ق��رار التي‬ ‫تتحكم فيها االحزاب"‪.‬‬ ‫وت�ضيف "ي�سعى مركزنا للو�صول اىل ت�شريع فيما يخ�ص‬ ‫كوتا املنا�صب احلكومية للن�ساء"‪.‬‬ ‫ويــوجد ما يقارب املليون ون�صف ارملة يت�سلم ‪ ٪ ٨‬منهن‬ ‫فقط رات���ب ال�ضمان االج��ت��م��اع��ي ال���ذي ي��ق��ارب ال��ـ ثمانني‬ ‫دوالر‪،‬بح�سب تقرير ن�شرته منظمة اوك�سفام (وهي منظمة‬ ‫دولية تت�ألف من ‪ 17‬منظمة عاملية ملحاربة املجاعة والظلم)‪،‬‬ ‫عن االرامل العراقيات مبنا�سبة اليوم العاملي لالرامل الذي‬ ‫�صادف ‪ 23‬حزيران ‪٢٠١٣‬‬ ‫وحماولة بع�ض العائالت دفع بناتهم اىل ال��زواج ب��دالً عن‬ ‫العمل من الظواهر االجتماعية التي تنت�شر يف العراق‪،‬‬ ‫وو�صل االمر اىل ان يحتل العراق املرتبة االعلى يف تزويج‬ ‫ال��ق��ا���ص��رات ع��ل��ى �صعيد ال��ع��امل بح�سب وزي���ر التخطيط‬ ‫والتعاون االمنائي علي ال�شكري يف كلمته �أثناء االحتفالية‬ ‫التي اقيمت مبنا�سبة اليوم العاملي لل�سكان ببغداد يف ‪١١‬‬ ‫مت��وز ‪ .٢٠١٣‬مبينا ان "العراق يعد االعلى من بني دول‬ ‫العامل ب��زواج القا�صرات التي و�صلت الن�سبة فيها اىل ‪11‬‬ ‫باملائة "‪.‬‬ ‫وبالعودة اىل تقرير التمكني الأقت�صادي للمر�أة املذكور ف�أن‬ ‫ال��زواج املبكر غالبا ما يعود اىل الفقر وحماولة التخفيف‬ ‫من �أعباء اال�سرة بتزويج الفتاة‪ .‬نها حممد تعمل يف �شركة‬ ‫للقطاع العام يف بغداد تعتقد ان هناك جانباً ايجابياً للتمييز‬ ‫�ضد املر�أة ‪،‬وتقول لـ "املونيتور" يف ‪" 2013 /8 /8‬حياتي‬ ‫�أ�سهل و�أف�ضل ك�أمراة ف�أنا ال اتعر�ض للتقريع العلني كما هو‬ ‫حال زمالئي ال�شباب يف حال ان اخط�أت يف واجب‪ ،‬كما ان‬ ‫ح�صويل على االجازة ا�سهل"‪.‬‬ ‫اال انها نها ت�شتكي من الو�ضع االمني ال�سيء ال��ذي يقيد‬ ‫حركتها خوفا من االختطاف و اي�ضا امل�ضايقات العديدة يف‬ ‫و�سائل النقل العامة‪.‬‬

‫و�صفات طبيعية حلماية �شعرك‬ ‫من �أ�ضرار ال�شم�س‬ ‫تعر�ض �شعرك لأ�شعة ال�شم�س يف ف�صل ال�صيف وخا�صة مع الرطوبة‬ ‫العالية وق�ضاء و قت ال ب�أ�س به على �شاطئ البحر يت�سبب يف تق�صف‬ ‫�شعرك وجفافه‬ ‫ولزيادة رطوبة �شعرك و�إعادة الرونق واحليوية له‪ ،‬ميكنك عمل و�صفات‬ ‫طبيعية حلماية ل�شعرك يف ف�صل ال�صيف تقدمه لكِ د‪� .‬سمر العمريطي‬ ‫�أخ�صائي �آالم الظهر واملفا�صل‬ ‫‪-1‬ن�ضيف ملعقة زيت بذور العنب على ‪ 200‬مللى من ماء‬ ‫الورد ون�ضعهم فى بخاخ ويرج جيدا وير�ش على فروة‬ ‫الر�أ�س وال�شعر قبل التعر�ض لل�شم�س �أو النزول‬ ‫حلمام ال�سباحة وهذا اخلليط يحمى من �أ�شعة‬ ‫ال�شم�س ويرطب ال�شعر وفروة الرا�س‪.‬‬ ‫‪-2‬حل����اء ال�����ص��ب��ار واق����ى م��ن �أ�شعة‬ ‫ال�شم�س ويرطب لل�شعر‬ ‫‪-3‬احل��ن��ة تغلف ال�شعر بربوتني‬ ‫وحتمى من �أ�شعة ال�شم�س‪.‬‬ ‫‪-4‬زيت ال�سم�سم بعد خلطه بقطرات‬ ‫من زيت جوز الهند وزيت اللوز يو�ضع‬ ‫على ال�شعر فيمنع اﻻ�شعة ال�ضارة لل�شم�س‬ ‫ويعمل على ترطيب ال�شعر‪.‬‬

‫عزيزتي املر�أة‪..‬‬ ‫ابت�سامتك هي �سالحك الأبدي يف اخلالفات الزوجية‬

‫�إعلمي عزيزتي حواء �أن زوجك يكره النكد‬ ‫ويحب �أن يرى ابت�سامتك مر�سومة على‬ ‫وجهك‪ ،‬فالإبت�سامة هي ال�سر وال�سالح‬ ‫الأبدي والذي من خالله ت�ستطيعني القيام‬ ‫مبا تريدين‪ ،‬هذا وك�شفت عدة درا�سات �أن‬ ‫�أكرث من ‪ %78‬من الزوجات يرثن �أع�صاب‬

‫المرأة‬

‫‪5‬‬

‫الأزواج بالطباع احلادة‪.‬‬ ‫عزيزتي ح��واء ال بد من الت�أكيد على �أن‬ ‫ال�����س��ع��ادة وال��ع�لاق��ة ال��زوج��ي��ة الناجحة‬ ‫ت��رت��ب��ط م��ف��ات��ي��ح��ه��ا ب���ع���دد م���ن الأم�����ور‬ ‫وال�����ص��ف��ات وال�����س��ل��وك��ي��ات‪ ،‬م���ن �أهمها‬ ‫ابت�سامة امل����ر�أة ال��ت��ي تعد مفتاح جذب‬

‫ال���رج���ل‪ ،‬ال����ذي يع�شق ال��وج��ه امل�شرق‬ ‫والنظرة املبا�شرة واالبت�سامة الهادئة‬ ‫�أث��ن��اء احل���وار وت��رك الع�صبية واحلدة‬ ‫يف النقا�ش‪� ،‬إذ ي�شتكي �أك�ث�ر م��ن ‪%78‬‬ ‫من الأزواج من حدة الزوجة وع�صبيتها‬ ‫�أثناء احلوار‪.‬‬

‫هل �أجنبتما طفلكما الأول؟ ‪ ..‬احذري غرية زوجك وتعاملي معها بذكاء تام‬ ‫�أ�سرة؟ املهم يف املو�ضوع �أن هنالك بع�ض الأمور طبيعي‪ ،‬بنوع من الغرية من طفله الذي يحبه ويريد مع طفلها �أم��ام زوجها‪ ،‬وتفهم هذه الغرية ك�شيء‬ ‫التي تتغري وتتبدل بني الرجل وزوجته‪ ،‬خ�صو�صا م�صلحته‪ ،‬وهنا تكمن �ضرورة م�س�ؤولية الزوجة طبيعي ي�صاب به جميع الرجال تقريبا‪.‬‬ ‫و�أن ال��رج��ل ي�شعر يف كثري م��ن الأح��ي��ان وب�شكل والوالدة التي عليها الت�صرف بحذر وانتباه �شديد �إن�شغال الزوجة بالطفل و"�إهمال" الزوج نوعا ما‬ ‫ي�شعران الرجل ب�أن الطفل �أبدى منه و�أكرث �أهمية‪،‬‬ ‫الرجل يشعر في كثير من األحيان‬ ‫و�أنه مل يعد على ر�أ�س �سلم �أولويات زوجته‪ ،‬ولذلك‬ ‫وبشكل طبيعي بنوع من الغيرة من‬ ‫على ال��زوج��ة التحدث اىل زوجها بكل ود ولطف‬ ‫وحمبة‪ ،‬لت�شعره ب�أنها وطفلهما بحاجة ما�سة �إليه‬ ‫طفله الذي يحبه ويريد مصلحته‬ ‫كونه رب الأ�سرة ومدبرها ومر�شدها‪ ،‬و�أنها حتتاج‬ ‫إنشغال الزوجة بالطفل و"إهمال"‬ ‫اىل زوج��ه��ا ك��ي ي��ك��ون اىل ق��رب��ه��ا‪ ،‬ب��الإ���ض��اف��ة اىل‬ ‫الزوج نوعا ما يشعران الرجل بأن‬ ‫�إ�سماعه كلمات عذبة تخاطب �أحا�سي�سه وت�شعره‬ ‫�أن ح��ب الأم لطفلها ال ميكن مقارنته بحبها اىل‬ ‫الطفل أبدى منه وأكثر أهمية وأنه‬ ‫زوجها‪ ،‬فالأمران خمتلفان‪ ،‬وال �أ�سا�س للمقارنة بني‬ ‫لم يعد على رأس سلم أولويات‬ ‫الق�ضيتني على الإطالق‪.‬‬ ‫بالإ�ضافة اىل كل ما ذكر �أعاله‪ ،‬يحذر خرباء العالقات‬ ‫زوجته‬ ‫الزوجية‪ ،‬الن�ساء من �أفتعال بع�ض املواقف لإثارة‬ ‫غرية �أزواجهن من �أطفالهن‪� ،‬إذ �أن املبالغة بتدليل‬ ‫م�ب�روك ه��ذه �أول ع��ب��ارة ت��ت��وارد اىل الآذان بعد‬ ‫الإجناب‪ ،‬حيث تنعما بطفل رزقكما الله به‪ ،‬و�أنعم‬ ‫الطفل واالهتمام به‪ ،‬وب�شكل متعمد �أمام الزوج‪ ،‬من‬ ‫�ش�أنه �أن يخلق جوا م�شحونا حتى بني الأب وابنه‪.‬‬ ‫عليكما ب�أف�ضاله‪ ،‬كيف ال وق��د تزوجتما لتكوين‬

‫ا�صنعي مزيل العرق‬ ‫اخلا�ص بك بنف�سك!!‬ ‫احل�صول على مزيل عرق ذو ج��ودة عالية‬ ‫وبرائحة مميزة مل يعد �أم��راً �صعباً‪ ،‬ف�أنتي‬ ‫عزيزتي �أ�صبح ب�إمكانك منذ اليوم احل�صول‬ ‫على املزيل اخلا�ص بك يف �أي وقت ت�شائني‪،‬‬ ‫وذلك من خالل الو�صفة ال�سحرية ذات العطر‬ ‫املميز والآم��ن التي �سوف نتحدث عنها يف‬ ‫هذا املقال‪ ،‬والتي يعترب نبات والهيماميل�س‬ ‫ال��ك��ون الأ���س��ا���س��ي ل��ه��ا‪ .‬والهيماميل�س �أو‬ ‫امل�شرتكة الإفرجنية �أو ه��ازل ال�ساحرات‪،‬‬ ‫هو نبات م�ستوطن يف �أمريكا ال�شمالية‪ ،‬و‬ ‫تزرع �أي�ضا يف كل �أوروب��ا وكندا‪ ،‬و�أنحاء‬ ‫�أخرى كثرية من العامل‪ ،‬وت�ستخدم الأوراق‬ ‫واللحاء طبيا وجتميليا لل�شعر والب�شرة ‪.‬‬

‫ول��ع��م��ل م��زي��ل ال��ع��رق اخل��ا���ص حتتاجني‬ ‫�إىل امل��ق��ادي��ر ال��ت��ال��ي��ة‪ 60 ،‬م��ل��ل م���اء نبات‬ ‫الهاماميلي�س‪ 10 ،‬قطرات من م�ستخل�ص‬ ‫بذور اجلريب ف��روت‪ 10 ،‬قطرات من زيت‬ ‫ال�سرو العطر‪ 10 ،‬قطرات من زيت اخلزامى‬ ‫العطري ‪.‬‬ ‫�أما طريقة حت�ضري املزيل‪:‬‬ ‫• �ضعي يف وع���اء امل��ق��ا���س��ات م���اء نبته‬ ‫الهاماميلي�س‪.‬‬ ‫• �إ�ضافة م�ستخل�ص بذور اجلريب فروت‬ ‫والزيوت الأ�سا�سية ‪.‬‬ ‫• ����ص���ب اخل���ل���ي���ط يف زج����اج����ة رذاذ‬ ‫و�أ�ستعماله‪.‬‬

‫اك�سبي حماتك بخم�س خطوات ذكية‬ ‫لتنجحي بزواجك‬ ‫مبدئيا لو كل زوجة �أعتربت حماتها مثل �أمها �سرتتاح يف حياته‪ ،‬ولو و�ضعت نف�سها‬ ‫يوماً ما مكان حماتها وفكرت ب�أنها �ستكون يف نف�س الو�ضع فى يوم من االيام‪ ،‬لن تكون‬ ‫هناك م�شاكل �أو خالفات‪ ،‬واليك بع�ض الن�صائح الب�سيطة لتك�سبل بها حماتك ب�سهولة‪:‬‬ ‫‪ -1‬حا�ضر يا ماما‪ :‬جربي ان تناديها ب "ماما" �أو "�أمي" فهذه الطريقة �ستقربها منك‬ ‫وت�شعرها ب�أن قدرها عندك كقدر �أمك‪.‬‬ ‫‪ -2‬كوين دائمة ال�شكر فيها واالطراء على جمالها و�أكلها الرائع‬ ‫‪-3‬احكي لها �أن زوجك يف�ضل �أكلها و�أختاري و�صفة معينة يحبها و�أ�ساليها عن طريقتها‬ ‫‪ -4‬التكوين كثرية ال�شكوى لها من ابنها بل العك�س متاما وتكلمي عنه باخلري واحلب‬ ‫وا�شكريها انها �أهدتك �أجمل الهدايا‬ ‫‪-5‬اهتمي بال�س�ؤال عنها يوميا حتى لو مبكاملة ب�سيطة وكوين �أول املت�صليني بها يف‬ ‫املنا�سبات‬


‫‪4‬‬

‫| عربية ودولية |‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ 2958‬ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬ ‫‪Tuesday, 24 June. 2014 No. 2958 Year 11‬‬

‫الأمم املتحدة‪ 700 :‬جمموعة تكفريية تقاتل يف �سوريا‬ ‫�أك��دت ع�ضوة جلنة التحقيق التابعة‬ ‫للأمم املتحدة بخ�صو�ص انتهاك حقوق‬ ‫الإن�����س��ان يف ���س��وري��ا �أن املجموعات‬ ‫امل�����س��ل��ح��ة ال��ت��ي ت��ق��ات��ل يف ���س��وري��ا ال‬ ‫تتوقف عن االزدياد وو�صل عددها �إىل‬ ‫‪ 700‬جمموعة‪.‬‬ ‫وقالت ديل بونتي يف مقابلة مع وكالة‬ ‫«ايتار تا�س» الرو�سية �إن م�أ�ساة ال�شعب‬ ‫ال�����س��وري ت��ت��ع��اظ��م «ب�����س��ب��ب املرتزقة‬ ‫الأجانب وجمموعات «جبهة الن�صرة»‬ ‫و«الدولة الإ�سالمية يف العراق وال�شام»‬ ‫(داع�ش) الإرهابيتني‪.‬‬ ‫و�أو����ض���ح���ت دي����ل ب��ون��ت��ي �أن قرابة‬ ‫‪ 700‬جم��م��وع��ة خم��ت��ل��ف��ة ت��ن�����ش��ط يف‬ ‫�سوريا «لي�ست لديها قيادة موحدة»‪،‬‬ ‫امل���ج���م���وع���ات «م���ت���ط���رف���ة ويقتلون‬ ‫ويعذبون ويحا�صرون املدن ومن جهة‬ ‫�أخرى القوات احلكومية تهاجم»‪.‬‬ ‫واع��ت�رف����ت دي�����ل ب���ون���ت���ي ب�������أن ع���دد‬ ‫«املتطرفني واملرتزقة الأج��ان��ب الذين املجموعات ال حتارب بع�ضها البع�ض‬ ‫ي���أت��ون �إىل �سوريا يتزايد وم�ستوى بل تقاتل من �أجل فر�ض �سيطرتها على‬ ‫م�شاركتهم يف احل��رب ال��دائ��رة يزداد الأرا�ضي لتن�شر قوانينها»‪ ،‬معتربة �أن‬ ‫�أي�����ض�� ًا»‪ ،‬مو�ضحة �أن الهدف الرئي�س كل ما يحدث يف �سوريا ينعك�س �سلب ًا‬ ‫للمتطرفني ال��ق��ادم�ين �إىل �سوريا هو على ال�سكان املدنيني «الأزم���ة تتعمق‬ ‫«�إن�شاء دولة اخلالفة ودولة �إ�سالمية»‪ .‬وت�صبح �أك�ث�ر ق�����س��اوة وال يهتم �أحد‬ ‫و�أ�ضافت دي��ل بونتي «�أن بع�ض هذه باملدنيني»‪.‬‬

‫ولفتت بونتي �إىل �أن عدد اجلرائم �ضد‬ ‫الإن�سانية وج��رائ��م احل��رب يف زيادة‬ ‫على الرغم من جميع ق���رارات جمل�س‬ ‫الأمن و�أن �إي�صال امل�ساعدات الإن�سانية‬ ‫غري ممكن تقريب ًا‪.‬‬ ‫و���ش��ددت بالقول «�أف��ك��اري كنائب عام‬ ‫�سابق دوم�� ًا �إىل جانب �ضحايا النزاع‬

‫حظر شامل‬

‫وك��ان��ت الكني�سة ت�سعى اىل رف��ع حظر فر�ضته‬ ‫احلكومة على ا�ستخدام كلمة "الله" العربية يف‬ ‫�صحيفتها "ذي هريالد" ال�صادرة باللغة املالوية‪.‬‬ ‫�إال �أن الق�ضاة ال�سبعة يف املحكمة العليا الواقعة‬ ‫يف العا�صمة االداري���ة للبالد بوتراجايو ثبتوا‬ ‫حك ًما ملحكمة ابتدائية ي�ؤيد قرار احلكومة‪.‬‬ ‫و���ص��رح كبري الق�ضاة ع��ارف�ين زك��ري��ا‪" :‬املحكمة‬ ‫طبقت الن�ص ال�صحيح ولي�س علينا التدخل‪،‬‬ ‫ومت رف�ض الطلب بغالبية �أربعة ا�صوات مقابل‬ ‫ثالثة"‪.‬‬ ‫وق��ال ���س‪� .‬سلفاراجا‪ ،‬اح��د حمامي الكني�سة‪� ،‬إن‬ ‫فريقه �سيبحث عن �سبل �أخرى للطعن يف القرار‪،‬‬ ‫وم�ضي ًفا لوكالة ال�صحافة الفرن�سية‪�" :‬إنه حظر‬ ‫�شامل �إذ لي�س ب�إمكان غ�ير امل�سلمني ا�ستخدام‬ ‫الكلمة‪ ،‬وهذا له ت�أثري كبري"‪.‬‬ ‫غضب وقلق‬

‫الق�ضية م�ستمرة منذ �سنوات‪ ،‬وقد �أثارت غ�ضبًا بني‬ ‫امل�سلمني الذين يعتربون �أن امل�سيحيني يتجاوزون‬ ‫حدودًا دينية‪ ،‬و�أقلقت امل�سيحيني الذين ي�شعرون‬ ‫ب�أن حقوقهم مهددة‪ .‬واعرب االب لوران�س اندرو‪،‬‬ ‫رئي�س حترير �صحيفة "ذي هريالد"‪ ،‬عن خيبة‬ ‫�أمله ال�شديدة من القرار‪ ،‬لكنه �أ�شار �إىل �أن الن�ص‬ ‫مل ي� ِأت على ذكر احلقوق اال�سا�سية لالقليات‪.‬‬ ‫من جهته‪� ،‬أعلن ابراهيم علي‪ ،‬رئي�س جمموعة‬ ‫بركا�سا للدفاع عن حقوق امل�سلمني‪�" :‬أنا م�سرور‬ ‫ب�أننا ف��زن��ا بالق�ضية و�آم���ل �أن ت��ك��ون النهاية"‪.‬‬ ‫وكان اخلالف بد�أ يف العام ‪ ،2007‬عندما هددت‬ ‫وزارة الداخلية ب�سحب ترخي�ص ال�صحيفة ب�سبب‬ ‫ا�شارتها �إىل الله عز وجل م�ستخدمة الكلمة العربية‬ ‫يف ن�شرتها ال�صادرة باملالوية‪.‬‬ ‫ارتباك‬

‫ورفعت الكني�سة ق�ضية بحجة �أن الكلمة م�ستخدمة‬ ‫منذ قرون يف ن�سخ االجنيل ال�صادرة باملالوية‪،‬‬ ‫وغريها من الكتب‪ ،‬لال�شارة �إىل الله خارج نطاق‬ ‫اال���س�لام‪� .‬إال �أن ال�سلطات اعتربت �أن ا�ستخدام‬ ‫الكلمة يف من�شورات غري ا�سالمية ميكن �أن ي�ؤدي‬ ‫�إىل ارتباك‪� ،‬أو يحمل م�سلمني على اعتناق دين‬ ‫�آخر وهي جرمية يف ماليزيا‪.‬‬ ‫ويبلغ عدد امل�سيحيني ‪ 2,6‬مليون ن�سمة من �أ�صل‬ ‫‪ 28‬مليو ًنا يف ماليزيا‪ .‬وغالبيتهم يتحدرون من‬ ‫�أ�صول �صينية �أو هندية‪ ،‬بينما ‪ %60‬من ال�سكان‬ ‫م�سلمون من �إثنية املالي‪.‬‬

‫متكن م�سلحو تنظيم الدولة اال�سالمية‬ ‫يف العراق وال�شام (داع�ش) من ال�سيطرة‬ ‫على معربي طريبيل والوليد احلدوديني‬ ‫يف حم��اف��ظ��ة الأن���ب���ار غ��رب��ي ال���ع���راق‪،‬‬ ‫وك��ان��وا �أع��ل��ن��وا �سيطرتهم ع��ل��ى معرب‬ ‫القائم على احلدود العراقية ‪ -‬ال�سورية‪،‬‬ ‫وبذلك �سيطروا على كل املعابر احلدودية‬ ‫للعراق‪.‬‬ ‫وك��ان امل�سلحون �سيطروا‪ ،‬الأح��د‪ ،‬على‬ ‫بلدة الرطبة التي تبعد ‪ 70‬ميال (نحو‬ ‫‪ 112‬كيلومرتا) عن احل��دود ال�سعودية‬ ‫واالردنية‪ ،‬وهي رابع بلدة يف حمافظة‬ ‫الأن���ب���ار ت�سقط ب����أي���دي امل�����س��ل��ح�ين يف‬ ‫ال���ي���وم�ي�ن االخ��ي��ري�����ن‪ ،‬ح���ي���ث �سيطر‬ ‫امل�سلحون م��ن ق��ب��ل ع��ل��ى ب��ل��دات راوة‬ ‫وعانة والقائم‪.‬‬ ‫وي��ت��زام��ن ه���ذا ال��ت��ط��ور ع��ل��ى الأر�����ض‬ ‫مب���ح���اذاة الأردن‪ ،‬م���ع حت��ذي��ر �أطلقه‬ ‫ال��رئ��ي�����س االم�يرك��ي ب����اراك �أوب���ام���ا يف‬ ‫مقابلة اجلمعة مع �شبكة (�سي بي ا�س)‬ ‫بثت �أم�س االول الأحد قال فيه‪" :‬ب�شكل‬ ‫عام‪ ،‬ينبغي ان نبقى متيقظني‪ .‬امل�شكلة‬ ‫احلالية هي ان (مقاتلي) تنظيم الدولة‬ ‫اال�سالمية يف العراق وال�شام يزعزعون‬ ‫ا�ستقرار البلد (ال��ع��راق)‪ ،‬لكن ميكنهم‬ ‫اي�����ض��ا ال��ت��و���س��ع ن��ح��و دول حليفة مثل‬ ‫االردن"‪.‬‬ ‫وكان تنظيم (داع�ش) �أعلن على �صفحة‬

‫ي�ستخدمها لتمرير بياناته ومعلومات‬ ‫ع��م��ل��ي��ات��ه يف ال����ع����راق �إن�����ه مت��ك��ن من‬ ‫ال�سيطرة �أي�ضا على اجلانب العراقي من‬ ‫حدود طريبيل مع الأردن‪ ،‬نافي ًا الأنباء‬ ‫التي ت�ؤكد �أن القوات العراقية هي التي‬ ‫ت�سيطر على اجلانب الآخ��ر من احلدود‬ ‫مع الأردن‪.‬‬ ‫إغالق معبر طريبيل‬ ‫و�أك����د م�����س���ؤول��ون �أم��ن��ي��ون �أردن���ي���ون‬ ‫و�شهود عيان �أن املعرب احل��دودي الذي‬ ‫يبعد نحو ‪ 575‬كيلومرتا عن العا�صمة‬ ‫العراقية ونحو ‪ 320‬كيلومرتا عن عمان‬ ‫�أغلق ب�شكل فعلي بعد �سيطرة م�سلحي‬

‫‪ 280‬ألف سائح صيني زاروها في عام ‪2013‬‬

‫اح��ت��ل��ت دب����ي يف دول�����ة الإم������ارات‬ ‫العربية املتحدة املرتبة الثالثة من‬ ‫ب�ين ال��وج��ه��ات املف�ضلة لل�صينيني‬ ‫الأث��ري��اء خ�لال ع��ام ‪ ،2014‬مرتفعة‬ ‫من املرتبة الثامنة يف القائمة ذاتها‬ ‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وارت���ف���ع م���ؤ���ش��ر زي����ارة ال�صينيني‬ ‫الأث��ري��اء ل�ل�إم��ارة من �ستة يف املائة‬ ‫العام املا�ضي‪ ،‬لي�صل ‪ 9.5‬يف املائة‬ ‫هذا العام‪ ،‬وت�أتي فرن�سا يف املرتبة‬ ‫الثانية‪ ،‬و�أ�سرتاليا ك�أف�ضل وجهة‬ ‫لهذه الفئة من ال�سياح ال�صينيني‪.‬‬ ‫كما �سجلت الإم��ارة العربية املرتبة‬ ‫العا�شرة من �ضمن الوجهات التي‬ ‫يفكر �أثرياء ال�صني بزيارتها خالل‬ ‫الثالث �سنوات املقبلة‪� ،‬إذ �أجاب ‪10‬‬ ‫يف املائة ممن مت عليهم امل�سح ب�أنهم‬ ‫يفكرون يف زيارة دبي‪.‬‬ ‫و�أت��ت ه��ذه النتائج �ضمن الدرا�سة‬ ‫ال���ت���ي �أج���رت���ه���ا جم��م��وع��ة "‪The‬‬ ‫‪ "Hurun Report‬بالتعاون‬ ‫م��ع معر�ض "�سوق ال�سفر العاملي‬ ‫الفاخر لقارة �آ�سيا" ومعدي تقرير‬ ‫"‪chinese luxury traveler‬‬ ‫‪."2014‬‬ ‫ويف وق���ت ���س��اب��ق‪ ،‬ق��ال��ت �صحيفة‬ ‫ال�����ش��ع��ب ال�����ص��ي��ن��ي��ة‪� ،‬إنّ البيانات‬

‫العام املا�ضي‪.‬‬ ‫وقد دخلت دبي املراكز الثالثة الأوىل‬ ‫م��ن ال��وج��ه��ات ال�سياحية املف�ضلة‬ ‫لل�سياح ال�صينيني الأث��ري��اء‪ ،‬حيث‬ ‫ت��خ��ط��ط ح��ك��وم��ة دب���ي والقطاعات‬

‫اخلا�صة لت�سريع تو�سيع ال�سوق‬ ‫ال�صينية‪ ،‬يف حني �أن �سفرات الأعمال‬ ‫���س��ت�����ص��ب��ح حم����ورا لإ�سرتاتيجية‬ ‫التو�سع‪.‬‬ ‫كما ذكر "الكتاب ال�صيني الأبي�ض"‬

‫(داع�ش) عليه‪ .‬و�أعلن الأردن عن تعزيز‬ ‫دفاعاته احلدودية مع العراق يوم الأحد‬ ‫بعد �أن �سيطر امل�سلحون على �أرا���ض‬ ‫متاخمة حلدوده يف حمافظة الأنبار‪.‬‬ ‫كما ابلغ وزي��ر الدولة االردين لالعالم‬ ‫ل���ـ(روي�ت�رز) يف وق��ت �سابق ان حركة‬ ‫امل��رور توقفت وان��ه توجد عالمات على‬ ‫الفو�ضى على املعرب الذي يعمل ك�شريان‬ ‫رئي�س لتدفق امل�سافرين والتجارة بني‬ ‫البلدين‪.‬‬ ‫و�أ����ض���اف "�آخر ح��رك��ة ك��ان��ت بحدود‬ ‫ال�����س��اع��ة ال�����س��اب��ع��ة وال��ن�����ص��ف م�ساء‪.‬‬ ‫امل�����س���ؤول��ون على احل���دود ي��ق��ول��ون �إن‬

‫االو�ضاع غري طبيعية على اجلانب الآخر‬ ‫من احلدود"‪.‬‬ ‫حالة تأهب‬ ‫وك�����ان م�����ص��در يف ال����ق����وات امل�سلحة‬ ‫الأردنية �أكد يف وقت �سابق �أن وحدات‬ ‫اجل��ي�����ش و���ض��ع��ت يف ح��ال��ة ت���أه��ب يف‬ ‫الأي��ام الأخ�يرة على احل��دود مع العراق‬ ‫التي متتد مل�سافة ‪ 181‬كيلومرتا و�أعادت‬ ‫االن��ت�����ش��ار يف بع�ض امل��ن��اط��ق يف �إط��ار‬ ‫خ��ط��وات لتفادي "�أي ت��ه��دي��دات �أمنية‬ ‫حمتملة �أو مت�صورة"‪.‬‬ ‫وقال �سائقو �شاحنات و�صلوا �إىل الأردن‬ ‫قبل وقف حركة املرور بعد عبور احلدود‬ ‫�إن م�سلحني قبليني �سنة ي��دي��رون الآن‬ ‫نقاط تفتي�ش على امتداد م�سافات طويلة‬ ‫من طريق ب��غ��داد‪ -‬عمان ال�سريع الذي‬ ‫يخرتق املعرب‪.‬‬ ‫وق��ال م�س�ؤول �أردين �إن فقد ال�سيطرة‬ ‫على املعرب احلدودي العراقي مع الأردن‬ ‫ال يعترب تهديدا �أمنيا مبا�شرا ل�ل�أردن‬ ‫على الرغم من �شعور البع�ض بتوتر من‬ ‫�إحتمال وجود جماعات مرتبطة بالقاعدة‬ ‫على احلدود مع العراق‪ .‬و�أ�ضاف �إن من‬ ‫ال�صعب �أن ي�سمح الأردن ال��ذي �أوقف‬ ‫تقريبا �أي تدفق للمت�شددين عرب حدوده‬ ‫ال�شمالية املغلقة باحكام مع �سوريا ب�أن‬ ‫يتحول لنقطة �إنطالق �أو طريق �إمداد‬ ‫للمقاتلني اال�سالميني يف العراق‪.‬‬

‫من دون تسوية القضايا الخالفية‬

‫�أث����ري����اء ال�����ص�ين ي���خ���ت���ارون دب����ي ك��وج��ه��ة مف�ضلة‬ ‫ال�������ص���ادرة ع���ن دائ������رة ال�سياحة‬ ‫والت�سويق ال��ت��ج��اري ب��دب��ي ب ّينت‬ ‫�أن ح��وايل ‪� 280‬أل��ف �سائح �صيني‬ ‫ج�����ا�ؤوا �إىل دب���ي يف ع���ام ‪،2013‬‬ ‫ب��زي��ادة ‪ %11‬ع��ن نف�س ال��ف�ترة من‬

‫ق��ال مرا�سل �صحيفة التيلغراف يف جنوب �آ���س��ي��ا‪ ،‬دي��ن نيل�سون‪،‬‬ ‫�إن «املحققني يف ق�ضية الطائرة املاليزية‪ ،‬التي اختفت قبل �أ�شهر‪،‬‬ ‫اكت�شفوا �أن قائد الطائرة ظاهري �شاه‪ ،‬قد يكون م�س�ؤو ًال من جديد‬ ‫عن فر�ضية اختطاف الطائرة‪ ،‬وحتويل م�سارها �إىل جزيرة نائية يف‬ ‫املحيط الهندي‪ ،‬وهو املكان الذي بد�أت فرق البحث يف التوجه �إليه‬ ‫�أخري ًا»‪.‬‬ ‫وبح�سب نيل�سون‪ ،‬ف�إن املحققني ي�شتبهون يف �أن �شاه قد ا�ستخدم‬ ‫يف جهاز حماكاة الطريان املوجود يف منزله‪ ،‬للتدرب على الهبوط‬ ‫يف مدارج طريان �صغرية‪ ،‬يف جزيرة غري ُم�سماة‪ ،‬يف �أق�صى جنوب‬ ‫املحيط الهندي‪ .‬وت�ضع هذه ال�شكوك‪ ،‬التي ُن�شرت ام�س االول الأحد‪،‬‬ ‫قائد الطائرة ظاهري �شاه‪ ،‬يف مو�ضع االتهام‪ ،‬بعد مداهمة منزله‬ ‫وم�صادرة جهاز املحاكاة‪.‬‬

‫الأردن ّ‬ ‫يعزز دفاعاته الربية واجلوية‬

‫م�سيحيو ماليزيا ممنوعون‬ ‫من ا�ستخدام كلمة (اهلل)‬ ‫ح�سمت املحكمة املاليزية العليا اً‬ ‫جدل دينيًا مبنع‬ ‫امل�سيحيني من ا�ستخدام كلمة الله العربية‪ ،‬كي‬ ‫ال ي�ؤدي ذلك �إىل ارتباك بني الغالبية امل�سلمة يف‬ ‫البالد‪.‬‬ ‫وق���د رف�����ض��ت املحكمة العليا يف م��ال��ي��زي��ا ام�س‬ ‫االث��ن�ين طلبًا تقدمت ب��ه الكني�سة الكاثوليكية‬ ‫لل�سماح با�ستخدام كلمة "الله" العربية‪ ،‬لتح�سم‬ ‫بذلك معركة ق�ضائية م�ستمرة منذ �سنوات‪ ،‬و�أدت‬ ‫�إىل توتر يف هذه البالد ذات الغالبية امل�سلمة‪.‬‬

‫امل�سلح و�أنا مل �أر مثل هذا النزاع ال يف‬ ‫يوغ�سالفيا وال يف روان��دا‪ ..‬ال وجود‬ ‫لطريف ن��زاع بل هناك فو�ضى النزاع‬ ‫امل�سلح وهذا �أمر ي�صعقني»‪.‬‬ ‫م��ي��دان��ي�� ًا‪��� ،‬ش��ه��دت ال�����س��اع��ات املا�ضية‬ ‫م��ع��ارك عنيفة ب�ين ال��ق��وات النظامية‬ ‫ال�������س���وري���ة وم�����س��ل��ح��ي امل���ع���ار����ض���ة‬

‫واجل��م��اع��ات التكفريية يف القلمون‬ ‫�شمال دم�شق بعدما كانت املواجهات‬ ‫ت��راج��ع��ت م��ن��ذ ن��ح��و ���ش��ه��ري��ن نتيجة‬ ‫�سيطرة قوات النظام ب�شكل �شبه كامل‬ ‫على املنطقة‪ ،‬بح�سب ما ذكر «املر�صد‬ ‫ال�سوري حلقوق االن�سان» املعار�ض‬ ‫�أم�������س‪ .‬وق����ال ال��ت��ل��ف��زي��ون الر�سمي‬ ‫ال�سوري من جهته ان اجلي�ش ال�سوري‬ ‫�سيطر على بع�ض ال��ت�لال املطلة على‬ ‫�سهل رن��ك��و���س يف ال��ق��ل��م��ون‪ ،‬والحق‬ ‫«جمموعات ارهابية» حاولت الت�سلل‬ ‫اىل املنطقة‪ .‬واو���ض��ح م��دي��ر املر�صد‬ ‫رامي عبد الرحمن ان م�سلحي املعار�ضة‬ ‫ال��ذي��ن ال ي���زال���ون خمتبئني يف تالل‬ ‫وم��غ��اور واودي���ة يف ج��ب��ال القلمون‪،‬‬ ‫ب��ع��د ان�سحابهم م��ن ق��راه��ا وبلداتها‬ ‫خالل ال�شهرين املا�ضيني‪ ،‬نفذوا خالل‬ ‫االيام املا�ضية �سل�سلة عمليات مباغتة‬ ‫على م��واق��ع وح��واج��ز ل��ق��وات النظام‬ ‫وحزب الله اللبناين يف �سهل رنكو�س‬ ‫وقرى جماورة‪ ،‬ما ا�ضطر بع�ض قوات‬ ‫ال��ن��ظ��ام اىل االن�����س��ح��اب م��ن��ه��ا‪ .‬اال ان‬ ‫القوات النظامية مدعومة بحزب الله‬ ‫�شنت هجوما م�ضادا خ�لال ال�ساعات‬ ‫املا�ضية‪ ،‬ومتكنت من ا�ستعادة مواقعها‬ ‫وحت�صينها وتو�سيع رقعة ال�سيطرة‪.‬‬

‫�أدلة تتهم قبطان املاليزية بتحويل‬ ‫م�سارها‪ :‬هبط بالطائرة يف جزيرة‬ ‫نائية غري معروفة يف املحيط الهندي‬

‫للرحالت الفاخرة لعام ‪ 2014‬الذي‬ ‫�أ�صدرته جملة ه��ورون‪� ،‬أن دبي قد‬ ‫تتقدم من املركز الـ‪ 8‬يف العام املا�ضي‬ ‫�إىل املركز الـ‪ 3‬يف هذا العام من بني‬ ‫قائمة ال��وج��ه��ات ال�سياحية الأكرث‬ ‫�شعبية ل���دى الأث���ري���اء ال�صينيني‪،‬‬ ‫ومنها ‪ %10‬من امل�ستجوبني �أدرجوا‬ ‫دب����ي ���ض��م��ن خ��ط��ط ���س��ف��ره��م خالل‬ ‫ال�سنوات الثالث املقبلة‪.‬‬ ‫وع��ل��ى �صعيد منف�صل ب����د�أت دبي‬ ‫ب��ط��رح ع��رو���ض لتخفي�ض �أ�سعار‬ ‫الغرف خالل فرتة ال�صيف لت�صل �إىل‬ ‫ما ي�ساوي ‪ 40‬يف املائة‪ ،‬يف الوقت‬ ‫الذي تعمل فيه الإمارة على ت�شجيع‬ ‫ال�����س��ي��اح��ة م���ن خ��ل�ال الن�شاطات‬ ‫وال��ف��ع��ال��ي��ات‪ ،‬خ�صو�صا مفاج�آت‬ ‫�صيف دب��ي واق�ت�راب �شهر رم�ضان‬ ‫املبارك و�إقامة مونديال ‪ ،2014‬وفق ًا‬ ‫ملا ذكرته وكالة الأن��ب��اء الإماراتية‪،‬‬ ‫وام‪ ،‬ال�سبت‪.‬‬ ‫وق��د �أ���ش��ارت ال��وك��ال��ة �إىل �أن هذه‬ ‫الن�شاطات �ساعدت يف ارتفاع ن�سبة‬ ‫احلجوزات الفندقية خالل ال�صيف‪،‬‬ ‫يف ال��وق��ت ال��ذي نقلت فيه الإم���ارة‬ ‫ع��ن م��دي��ري ال��ف��ن��ادق يف دب���ي ب���أن‬ ‫"ال�صيف احلار مل يعد حاجزا يعيق‬ ‫�أداء الفنادق ون�سبة الإ�شغال"‪.‬‬

‫اختتام اجلولة اخلام�سة‬ ‫من املفاو�ضات ب�ش�أن ملف �إيران النووي‬ ‫اختتمت يف فيينا م�ساء �أم�س االول اجلولة‬ ‫اخلام�سة من املفاو�ضات النووية بني ايران‬ ‫وجمموعة (‪ )1 + 5‬دون �أن يتمكن اجلانبان‬ ‫م��ن ت�سوية الق�ضايا العالقة بخ�صو�ص‬ ‫برنامج ايران النووي‪.‬‬ ‫ورغ���م ا���ش��ارة وزي���ر اخل��ارج��ي��ة االي���راين‬ ‫حممد ج��واد ظريف خ�لال م�ؤمتر �صحفي‬ ‫ع��ق��ده يف خ��ت��ام امل��ف��او���ض��ات اىل امكانية‬ ‫التو�صل اىل اتفاق خالل اجلولة ال�ساد�سة‬ ‫املقررة يف الثاين من يوليو املقبل بفيينا‪،‬‬ ‫اال �أن��ه اقر يف الوقت ذات��ه ان "املحادثات‬ ‫�شاقة وت�ستغرق وقتا"‪ .‬وق��ال ظريف يف‬ ‫هذا ال�صدد‪" :‬نحن نتقدم اىل االمام ولكن‬ ‫ببطء نظرا ل�صعوبة الق�ضايا املطروحة‬ ‫ووجود خالفات ا�سا�سية‪ ..‬ال توجد م�سودة‬ ‫م�شرتكة بني الطرفني بل هناك اتفاق على‬ ‫بع�ض النقاط واختالف على نقاط اخرى"‪.‬‬ ‫م���ن ج��ه��ت��ه��ا‪ ،‬و���ص��ف��ت ك��ب�يرة املفاو�ضني‬ ‫االم�يرك��ي�ين وي��ن��دي ���ش�يرم��ان حمادثات‬ ‫ه����ذا اال����س���ب���وع ب���أن��ه��ا "�صعبة وحرجة‬ ‫للغاية"‪ ،‬بينما اتهم ظريف وا�شنطن ب�أنها‬ ‫"مت�سكت مب��وق��ف مت�شدد ي��ف��وق ال��دول‬ ‫االط�������راف اخل��م�����س االخ������رى امل�شاركة‬ ‫يف ه��ذه امل��ف��او���ض��ات وال �سيما م��ا يتعلق‬ ‫بتقلي�ص ع��دد اج��ه��زة ال��ط��رد امل��رك��زي اىل‬ ‫ادنى م�ستوى ممكن‪ ،‬الأم��ر الذي جعل من‬ ‫ال�صعب التو�صل اىل اتفاق يف هذه اجلولة‬

‫من املحادثات"‪.‬‬ ‫ووفقا مل�صادر مقربة من املفاو�ضات ف�إن‬ ‫"اخلالف الرئي�سي ال يزال يتمحور حول‬ ‫القيود ال�صارمة التي ي�صر ال��غ��رب على‬ ‫و�ضعها على االن�شطة النووية االيرانية‬ ‫ومبا يحد من قدرة ايران على حتوير هذه‬ ‫االن�شطة وامل���واد النووية التي بحوزتها‬ ‫لأغرا�ض غري �سلمية"‪.‬‬ ‫ورغ��م عدم ح�سم الق�ضايا اخلالفية اال ان‬ ‫الطرفان �أعلنا ان "هذه اجلولة متخ�ضت‬ ‫عن البدء بكتابة م�سودة االتفاق النهائي‪،‬‬ ‫مع الت�أكيد ان البدء يف �صياغة الن�ص ال‬ ‫يعني ال��و���ص��ول اىل تفاهم لأن���ه م��ا تزال‬ ‫ه��ن��ال��ك خ�لاف��ات ا�سا�سية"‪ .‬ع��ل��ى �صعيد‬ ‫مت�صل‪ ،‬اعلن مايكل م��ان املتحدث با�سم‬ ‫املمثلة العليا لل�سيا�سة اخلارجية واالمنية‬ ‫ب��االحت��اد االوروب�����ي ك��اث��ري��ن �أ���ش��ت��ون ان‬ ‫"املدراء ال�سيا�سيني مل��ج��م��وع��ة (‪)1+5‬‬ ‫�سيجتمعون يف بروك�سل اال�سبوع املقبل‬ ‫دون ان ي�شري اىل الق�ضايا التي �ستبحث‬ ‫خالل هذا االجتماع"‪.‬‬ ‫وق���ال مايكل م���ان‪ :‬ان "اجلانبني تباحثا‬ ‫طيلة هذا اال�سبوع حول موا�ضيع خمتلفة‬ ‫و�شرعوا يف �صياغة ن�ص م�سودة االتفاق‬ ‫النهائي ال�شامل ال��ذي يحل حمل االتفاق‬ ‫امل��رح��ل��ي ال���ذي ب���د�أ تطبيقه ب��داي��ة العام‬ ‫اجلاري"‪.‬‬


‫| أخبار محلية |‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ 2958‬ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬ ‫‪Tuesday ,24 June. 2014 No. 2958 Year 11‬‬

‫ناشدوا الحكومة والمنظمات الدولية تقديم المساعدة لهم‬

‫نـــازحو املو�صــل يف خميـم ال�شــيخان ي�شــكون‬ ‫قلة اخلدمات الأ�سا�سية ويخ�شون انت�شار الأوبئة‬ ‫دهوك ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫نا�شدتْ �إدارة خميم ال�شيخان‬ ‫لنازحي حمافظة نينوى املنظمات‬ ‫الدولية واملحلية لتقدمي امل�ساعدة‬ ‫لتح�سني �أو�ضاع املخيم‪ ،‬م�ؤكدة يف‬ ‫الوقت نف�سه البدء بتنفيذ خدمات‬ ‫ل�سكان املخيم‪.‬‬ ‫وقال مدير املخيم �إ�سماعيل عبد‬ ‫الغني يف حديث لـوكالة ال�سومرية‬ ‫نيوز االخبارية‪� :‬إن «خميم ال�شيخان‬ ‫اخلا�ص بنازحي حمافظة نينوى‬ ‫بحاجة �إىل م�ساعدات ودعم املنظمات‬ ‫الدولية واملحلية»‪ ،‬مبين ًا �أن «املخيم‬ ‫�أقيم م�ؤخرا لإيواء الأ�سر النازحة‬ ‫من مدينة املو�صل»‪.‬‬ ‫و�أ�ضاف عبد الغني �أن «العديد من‬ ‫العوائل جاءت لل�سكن يف املخيم‬ ‫خالل الأيام املا�ضية لكنهم مل‬ ‫ي�ستقروا فيه ب�سبب غياب بع�ض‬ ‫اخلدمات»‪ ،‬م�شري ًا اىل �أن «املخيم‬ ‫ي�ؤوي حاليا ما بني ‪ 100‬ـ ـ ‪105‬‬ ‫�أ�سرة نازحة من خمتلف مناطق‬ ‫املحافظة»‪.‬‬ ‫وتابع عبد الغني �أن «جهود حكومة‬ ‫�إقليم كرد�ستان والأمم املتحدة‬ ‫م�ستمرة لتح�سني �أو�ضاع املخيم‬ ‫وتوفري احلماية واخلدمات‬ ‫ال�ضرورية»‪ ،‬الفت ًا �إىل �أن «املخيم‬ ‫يت�ألف من �ألف خيمة»‪.‬‬ ‫من جهتها قالت املواطنة النازحة‬ ‫من املو�صل �سناء خالد لـ»ال�سومرية‬ ‫نيوز»‪� ،‬إن «�أو�ضاع ال�سكن يف‬

‫‪3‬‬

‫انقطاع تام للكهرباء عن �أغلب مناطق الأنبار‬ ‫الرمادي ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫انقط َع التيار الكهربائي ب�شكل تام �أم�س عن اغلب‬ ‫مناطق حمافظة االنبار‪.‬‬ ‫وذكر م�صدر يف جمل�س حمافظة االنبار للوكالة‬ ‫الوطنية العراقية لالنباء‪" :‬ان مدن الفلوجة‬ ‫والكرمة واخلالدية واحلبانية ومدن غربي‬ ‫االنبار با�ستثناء الرمادي مركز املحافظة‪ ،‬انقطع‬ ‫عنها التيار الكهربائي ب�شكل كامل"‪ .‬وا�شار اىل‬ ‫ان "�سبب االنقطاع يعود اىل ا�ستمرار العمليات‬ ‫الع�سكرية"‪.‬‬

‫من جانب �آخر اعلن م�صدر يف منفذ طريبيل‬ ‫احلدودي مع االردن ‪/‬اق�صى غربي حمافظة‬ ‫االنبار‪ /‬ان احلركة يف املنفذ طبيعية وان امل�سلحني‬ ‫مل يقرتبوا منه‪.‬‬ ‫وذكر امل�صدر يف ت�صريح للوكالة الوطنية العراقية‬ ‫لالنباء‪" :‬ان املنفذ يعمل ب�صورة طبيعية حيث‬ ‫متر خالله �سيارات نقل امل�سافرين و�شاحنات نقل‬ ‫الب�ضائع من واىل العراق"‪ .‬وا�شار اىل ان "هناك‬ ‫ثالثة افواج من حر�س احلدود واجلي�ش حتمي‬ ‫املنفذ وهو م�ؤمن ب�شكل كامل من قبلها"‪.‬‬

‫الدخول �إىل متنزه الزوراء ً‬ ‫جمانا جلميع العوائل والزائرين‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلنتْ �أمانة بغداد ان الدخول‬ ‫اىل متنزه الزوراء ا�صبح جمان ًا‬ ‫جلميع العوائل والزائرين‪.‬‬ ‫وذكر بيان ملديرية العالقات‬ ‫واالعالم يف االمانة‪" :‬ان امني‬ ‫بغداد نعيم عبعوب الكعبي وجه‬ ‫دائرة املتنزهات والت�شجري بجعل‬

‫الدخول اىل متنزه الزوراء جمانا‬ ‫بهدف ف�سح املجال امام العوائل‬ ‫وطلبة املدار�س للتنزه والرتويح‬ ‫خالل العطلة ال�صيفية وق�ضاء‬ ‫اوقات ممتعة حتت �أفياء احلدائق‬ ‫واملرافق اخلدمية املتوافرة يف‬ ‫هذا املتنزه"‪.‬‬ ‫وا�ضاف‪" :‬ان دائرة املتنزهات‬

‫والت�شجري اولت اهتمام ًا كبري ًا‬ ‫مبتنزه الزوراء عرب زراعته‬ ‫باعداد كبرية من اال�شجار‬ ‫والنباتات وتو�سيع حجم‬ ‫امل�ساحات اخل�ضر‪ ،‬وا�ضافة‬ ‫فعاليات و�ألعاب جديدة ومرافق‬ ‫خدمية متنوعة تر�ضي جميع‬ ‫االذواق"‪.‬‬

‫احلرارة تتجاوز ‪ 42‬درجة مئوية اليوم وغد ًا‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫املخيم �صعبة جدا ب�سبب قلة بع�ض‬ ‫اخلدمات الأ�سا�سية منها املرافق‬ ‫ال�صحية‪ ،‬وارتفاع درجات احلرارة‬ ‫وخ�شية انت�شار الأوبئة»‪ ،‬داعية‬ ‫املنظمات الدولية واحلكومة العراقية‬ ‫اىل «اال�ستجابة لتح�سني �أو�ضاع‬ ‫النازحني»‪ .‬ويقع خميم ال�شيخان‬ ‫لنازحي املو�صل جنوب �شرق مركز‬

‫حمافظة دهوك و�أقيم بدعم من‬ ‫حكومة �إقليم كرد�ستان و�إ�شراف‬ ‫الأمم املتحدة لإيواء النازحني‪.‬‬ ‫وت�شري م�صادر املنظمات الدولية‬ ‫�إىل �أن نحو ‪� 500‬ألف �شخ�ص‬ ‫نزوحوا من مدينة املو�صل �إىل‬ ‫�إقليم كرد�ستان واملناطق املتنازعة‬ ‫عقب �سيطرة م�سلحي تنظيم داع�ش‬

‫على املدنية الثالثاء املا�ضي و�سط‬ ‫توقعات بحدوث كارثة �إن�سانية ما‬ ‫مل ي�ستجب املجتمع الدويل لإ�ستغاثة‬ ‫النازحني‪ .‬وي�شهد العراق تدهورا‬ ‫�أمنيا ملحوظا دفع برئي�س احلكومة‬ ‫نوري املالكي‪ ،‬يف (‪ 10‬حزيران‬ ‫‪ ،)2014‬اىل �إعالن حالة الت�أهب‬ ‫الق�صوى يف البالد‪ ،‬وذلك بعد‬

‫�سيطرة م�سلحني من تنظيم «داع�ش»‬ ‫على حمافظة نينوى بالكامل‪،‬‬ ‫وتقدمهم نحو حمافظة �صالح الدين‬ ‫و�سيطرتهم على بع�ض مناطقها‬ ‫قبل �أن تتمكن القوات العراقية من‬ ‫ا�ستعادة العديد من املناطق‪ ،‬يف‬ ‫حني ت�ستمر العمليات الع�سكرية يف‬ ‫الأنبار ملواجهة التنظيم‪.‬‬

‫توقعتْ هيئة االنواء اجلوية ا�ستمرار االجواء‬ ‫امل�شم�سة يف عموم البالد لليومني املقبلني مع جتاوز‬ ‫درجات احلرارة ‪ 42‬درجة مئوية بب�ضع درجات يوم‬ ‫غد االربعاء‪ .‬وذكر بيان للهيئة "ان ت�أثري املنخف�ض‬ ‫اجلوي احلراري املو�سمي ي�ستمر اليوم الثالثاء‪،‬‬ ‫ليكون الطق�س يف املناطق كافة �صحو ًا‪ .‬والرياح‬ ‫�شمالية غربية خفيفة اىل معتدلة ال�سرعة (‪)20-10‬‬ ‫كم‪�/‬س تن�شط اىل (‪ )40-30‬كم‪�/‬س يف املنطقتني‬ ‫الو�سطى واجلنوبية م�سببة ت�صاعد الغبار فيهما‪.‬‬ ‫ومدى الر�ؤية (‪ )10-8‬كم ويف الغبار (‪ )6-4‬كم‪.‬‬

‫وتكون درجة احلرارة ال�صغرى (‪ْ )25‬م اعلى من‬ ‫املعدل بدرجة واحدة والعظمى (‪ْ )42‬م اعلى من‬ ‫املعدل بدرجة واحدة اي�ض ًا"‪ .‬وعن اجواء يوم غد‬ ‫االربعاء‪ ،‬ا�شارت االنواء اىل‪" :‬ان تاثري املنخف�ض‬ ‫اجلوي احلراري املو�سمي �سيزداد‪ ،‬ليكون الطق�س‬ ‫يف املناطق كافة �صحو ًا والرياح �شمالية غربية خفيفة‬ ‫اىل معتدلة ال�سرعة (‪ )20-10‬كم‪�/‬س تن�شط اىل‬ ‫(‪ )40-30‬كم‪�/‬س يف املنطقتني الو�سطى واجلنوبية‬ ‫م�سببة ت�صاعد الغبار فيهما ومدى الر�ؤية (‪)10-8‬‬ ‫كم ويف الغبار (‪ )5-3‬كم مع ارتفاع لدرجات احلرارة‬ ‫بب�ضع درجات عن اليوم ال�سابق"‪.‬‬

‫النفط حتدد يوم ‪ 25‬من ال�شهر احلايل موعد ًا لتوزيع‬ ‫(الكاز املجاين) على �أ�صحاب املولدات الأهلية‬

‫العثور على مقربة جماعية‬ ‫ل�ضحايا الإرهاب �شمايل بابل‬

‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫الحلة ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلنت وزارة النفط ‪�/‬شركة توزيع املنتجات‬ ‫النفطية‪ /‬عن توزيع احل�صة املجانية من وقود‬ ‫الكاز للمولدات االهلية اعتبارا من ‪ 25‬من ال�شهر‬ ‫احلايل وح�سب الكميات املخ�ص�صة للمولدات ومبا‬

‫ك�شف حمافظ بابل �صادق مدلول ال�سلطاين ان القوات االمنية واثناء‬ ‫تطهريها منطقة ال�شاخة التابعة لناحية اال�سكندرية ‪ 60‬كم �شمال‬ ‫احللة عرثت على مقربة ت�ضم رفات مواطنني قتلوا على يد االرهاب يف‬ ‫ال�سنوات املا�ضية‪ .‬وقال ال�سلطاين يف ت�صريح ملرا�سل الوكالة الوطنية‬ ‫العراقية لالنباء ‪/‬نينا‪" :/‬ان املقربة ت�ضم جثثا ترتاوح بني ‪ 12‬اىل ‪20‬‬ ‫جثة تعود ملواطنني مدنيني قتلوا يف ال�سنوات ال�سابقة على يد املجموعات‬ ‫االرهابية"‪ .‬وا�ضاف ان "القوات االمنية حتا�صر االن منطقة البحريات‬ ‫التي تعترب املعقل االخري للمجموعات امل�سلحة يف ناحية اال�سكندرية"‪.‬‬ ‫م�شريا اىل ان "احلكومة املحلية قررت جتفيف املنطقة وردمها متهيدا‬ ‫لطرد املجموعات امل�سلحة املوجودة فيها وت�أمني �شمال بابل بالكامل"‪.‬‬ ‫م�شدد على ان "القوات االمنية حررت مناطق وا�سعة من ناحية جرف‬ ‫ال�صخر من داع�ش والتنظيمات االخرى"‪.‬‬

‫يتنا�سب والطاقة التوليدية لتلك املولدات‪.‬‬ ‫وذكر بيان للوزارة �إن "�شركة توزيع املنتجات‬ ‫�ستبا�شر خالل اال�سبوع احلايل بتجهيز ا�صحاب‬ ‫املولدات االهلية بالوقود املجاين من مادة الكاز‬ ‫وعرب املنافذ التوزيعية يف بغداد واملحافظات"‪.‬‬

‫و�أ�شار اىل ان "التجهيز �سيتم وفق الآليات املتبعة‬ ‫يف �شركة توزيع املنتجات النفطية"‪ ،‬مبينا �أن‬ ‫"هذا االجراء ي�أتي دعما من وزارة النفط خلطتها‬ ‫يف زيادة �ساعات جتهيز الطاقة الكهربائية‬ ‫للمواطنني"‪.‬‬

‫ارتفاع �سعر قالب الثلج (‪� )7‬أ�ضعاف يف �أق�ضية �صالح الدين‬ ‫صالح الدين ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫ارتفع �سعر قالب الثلج [‪ ]7‬ا�ضعاف يف عدة اق�ضية من حمافظة �صالح الدين‪ .‬و�أفاد‬ ‫مرا�سل وكالة كل العراق ب�أن �أ�سعار الثلج ارتفعت اىل [‪ ]15‬الف دينار يف مدينة‬ ‫تكريت واق�ضية بيجي والطوز وال�شرقاط يف حمافظة �صالح الدين‪ .‬وبني ان‬ ‫«م�صايف املياه والطاقة الكهربائية مت اطفا�ؤها من قبل ع�صابات داع�ش االرهابية‬

‫ما ادى اىل ارتفاع �سعر قالب الثلج»‪ .‬وتابع املرا�سل ان «املواطنني طالبوا احلكومة‬ ‫بالتدخل الفوري حلل هذه االزمة واعادة الكهرباء واملاء اىل تلك املناطق»‪ .‬ي�شار اىل‬ ‫ان �سعر قالب الثلج قبل دخول ع�صابات داع�ش االرهابية اىل مناطق يف حمافظة‬ ‫�صالح الدين كان [‪ ]2000‬دينار للقالب الواحد‪ .‬وتخو�ض القوات االمنية معارك كر‬ ‫وفر �ضد ع�صابات داع�ش االرهابية يف بع�ض مناطق حمافظة �صالح الدين‪.‬‬

‫ناقلة حمملة بنفط‬ ‫كرد�ســتان تغـــادر‬ ‫مرفـــ�أ جيهــان‬ ‫أنقرة ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫�أعلنَ وزير الطاقة الرتكي تانر يلدز "�إن ثالث‬ ‫ناقلة حمملة بنفط اقليم كرد�ستان غادرت مرف�أ‬ ‫جيهان الرتكي املطل على البحر املتو�سط‬ ‫ويجري حتميل ناقلة رابعة"‪ .‬وقال يلدز يف‬ ‫ت�صريحات �صحفية ام�س "ان مبيعات نفط‬ ‫كرد�ستان يجري حتويلها اىل بنك خلق الرتكي‬ ‫احلكومي"‪ .‬و�أ�ضاف �أنه‪" :‬مت ايداع ‪ 93‬مليون‬ ‫دوالر يف البنك من ثمن ال�شحنة الأوىل التي‬ ‫جرى حتميلها ال�شهر املا�ضي"‪ .‬و�أو�ضح يلدز‬ ‫"�إن تركيا ال تعرف اجلهة امل�شرتية‪ ،‬لكنها تعتقد‬ ‫�أنها تباع لأ�سواق يف منطقة البحر املتو�سط"‪.‬‬

‫دعوة إلى نشر فرق رقابية في األسواق التجارية لمنع االحتكار‬

‫العراقيــون ي�ستـقبلون �شــهر ال�صــوم مبخـــاوف من ارتــفاع الأ�ســعار وتـردي الأمــن‬ ‫بغداد ‪ -‬متابعة المشرق‪:‬‬

‫أعرب مواطنون عراقيون عن م�شاعر‬ ‫� َ‬ ‫متباينة حيال االو�ضاع احلالية التي متر‬ ‫بها البالد‪ ،‬بني تفا�ؤلهم بربكة �شهر رم�ضان‬ ‫الذي �سيحل بعد ايام‪ ،‬وبني تخوفهم من‬ ‫ارتفاع ا�سعار املواد اال�ستهالكية‪ ،‬وتفاقم‬ ‫العمليات امل�سلحة‪.‬‬ ‫وب�ش�أن ت�أثريات االحداث االمنية‬ ‫على الواقع االقت�صادي واال�ستهالكي‬ ‫للمواطن‪ ،‬يقول التدري�سي يف كلية‬ ‫االدارة واالقت�صاد‪ /‬اجلامعة امل�ستن�صرية‬ ‫الدكتور فالح الربيعي يف ت�صريح‬ ‫�صحفي‪ :‬ان “�أي متغري يف البلد يجره‬ ‫اىل ا�ضطراب‪ ،‬ويجعله عر�ضة لـ”�صدمة”‬ ‫كما نطلق عليه بامل�صطلح االقت�صادي‪،‬‬ ‫وهذه ال�صدمة ت�أتي من عوامل خارجية‬ ‫او داخلية كاحلروب واالعتداءات التي‬ ‫يواجهها البلد»‪.‬‬ ‫ويزيد بالقول ان “املتغريات بطبيعة‬ ‫احلال �ستنعك�س على جميع االن�شطة‬ ‫االقت�صادية‪ ،‬وبالدرجة االوىل على ركود‬ ‫االنتاج‪ ،‬ونق�ص امل�ستلزمات‪ ،‬هذا من‬ ‫جانب‪ ،‬ومن جانب �آخر ت�أثر اال�ستهالك‬ ‫اليومي للمواطنني بظروف اال�ضطرابات‬ ‫نتيجة �صعوبة و�صول املواد الغذائية‬ ‫اليهم»‪.‬‬ ‫ويفيد الربيعي ان “بوادر ال�شحة بد�أت‬ ‫تظهر‪ ،‬وبالتايل فان ت�أثرياتها �ستولد‬ ‫“�شفت” �أي بامل�صطلح االقت�صادي انتقاال‬

‫�سالبا وموجات ت�ضخم التي ت�أتي بفعل‬ ‫النق�ص باملواد»‪.‬‬ ‫وي�ؤكد املتخ�ص�ص بال�ش�أن االقت�صادي‬ ‫ان “العامل الآخر للت�ضخم ي�أتي بفعل‬ ‫ال�شائعات التي تروج ل�شحة هذه املادة‬ ‫او تلك‪ ،‬وال نن�سى توجه الدولة اذ ان‬ ‫الظروف احلالية تتطلب منها الرتكيز على‬ ‫امداد املجهود احلربي والقوات االمنية‬ ‫وقلة االلتفات اىل ال�شرائح املدنية‪ ،‬كل‬ ‫هذه عوامل تثري قلق املواطنني وتخوفهم‬ ‫على �أمنهم الغذائي»‪.‬‬ ‫فيما يقول املواطن رعد ناجي‪� ،‬صاحب‬ ‫متجر لبيع املواد الغذائية يف احدى‬ ‫ا�سواق بغداد “يلمزنا املواطنون يف‬ ‫بع�ض االحيان باتهامات مبطنة وا�شارات‬ ‫اىل اننا ن�سعى على الدوام ال�ستغالل‬ ‫احلاجة املتزايدة للعائالت من املواد‬ ‫الغذائية‪ ،‬اال ان هذا االمر لي�س �صحيح ًا»‪.‬‬ ‫ويزيد بالقول “مبد�أ العر�ض والطلب‬ ‫معروف يف اقت�صاد ال�سوق‪ ،‬فكلما ازداد‬ ‫الطلب على �أي منتج‪ ،‬فان ا�سعاره ترتفع‬ ‫تلقائي ًا نظرا للحاجة املتزايدة اليها‪،‬‬ ‫ونحن ال نرفع ا�سعار املواد مطلقا بل الذي‬ ‫يح�صل هو رفع ا�سعاره من املن�ش�أ او من‬ ‫قبل جتار اجلملة»‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬يقول �شاكر العالف (احد التجار‬ ‫مبدينة بغداد)‪“ :‬ال ارى بوادر تهافت‬ ‫املواطنني على اقتناء ما يحتاجونه من‬ ‫�سلع ا�ستهالكية مع قرب حلول �شهر‬

‫رم�ضان‪ ،‬ولكن كانت هناك زيادة ملحوظة‬ ‫على طلب بع�ض املواد اال�ستهالكية‬ ‫ال�ضرورية يف بداية االزمة االمنية‬ ‫ودخول اجلماعات امل�سلحة اىل مدينة‬ ‫املو�صل وبع�ض اجزاء مدن اخرى»‪.‬‬ ‫ويفيد بالقول “ارى ان االزمة اثارت‬ ‫خماوف املواطنني‪ ،‬وخ�شيتهم من‬

‫�شحة امل�ؤن‪ ،‬اال ان ت�أكيد جهات معنية‬ ‫مبعاقبة التجار املتالعبني بقوت ال�شعب‪،‬‬ ‫واالنباء عن و�صول بواخر حمملة باملواد‬ ‫الغذائية‪ ،‬وافتتاح معابر حدودية مع‬ ‫ايران ال�ستقبال �شاحنات �سلع متنوعة‪،‬‬ ‫كل ذلك �أدخل بع�ض الطم�أنينة يف نفو�س‬ ‫املواطنني‪ ،‬وكانت له بوادر ايجابية يف‬

‫عدم التخوف من ت�أثري االزمة االمنية على‬ ‫القوت اليومي للمواطن»‪.‬‬ ‫واملتابع حلركة ال�سوق يف بغداد‪ ،‬يرى‬ ‫ان االقبال على �شراء املواد الغذائية‬ ‫اال�ستهالكية ال�ضرورية لي�س مب�ستوى‬ ‫االقبال على تلك ال�سلع ا�ستعدادا‬ ‫ال�ستقبال �شهر رم�ضان كما درجت عليها‬

‫العادة خالل ال�سنوات املا�ضية‪ ،‬فتخوف‬ ‫املواطنني وانخفا�ض م�ستوى دخل الفرد‪،‬‬ ‫وا�ضطرابات البلد كلها عوامل تثري عدم‬ ‫ا�ستقرار وطم�أنينة املواطنني حيال‬ ‫االحداث اجلارية‪.‬‬ ‫اىل ذلك طالبت القيادية يف حزب الف�ضيلة‬ ‫�سوزان ال�سعد اجلهات احلكومية‬

‫والرقابية بن�شر فرق رقابية يف اال�سواق‬ ‫التجارية على املنتوجات اال�سا�سية‬ ‫ل�ضمان منع االحتكار ورفع الأ�سعار‪.‬‬ ‫وقالت ال�سعد يف بيان «يجب ن�شر فرق‬ ‫جوالة رقابية يف اال�سواق التجارية‬ ‫الكبرية التي ينت�شر فيها التجار لغر�ض‬ ‫�ضمان عدم ا�ستغالل املواطنني يف‬ ‫الأزمات ورفع الأ�سعار بال مربر»‪.‬‬ ‫وا�ضافت ان «م�س�ألة ال�سوق العراقية‬ ‫يجب ان يو�ضع لها قانون يحددها‬ ‫كتحديد اال�سعار ودعم املنتوجات‬ ‫الوطنية وت�أ�سي�س �شركات عراقية‬ ‫�إنتاجية من القطاع املختلط ميكن �آنذاك‬ ‫ت�سعريها حتى ال يتم ا�ستغالل املواطن‬ ‫يف الأزمات»‪.‬‬ ‫يف ال�سياق ذاته �شكلت حمافظة القاد�سية‬ ‫جلنة خمت�صة ملتابعة ا�سعار املواد‬ ‫الغذائية واحلد من ارتفاعها يف ا�سواق‬ ‫املحافظة‪.‬‬ ‫وقال حمافظ القاد�سية عمار حبيب املدين‬ ‫ملرا�سل الوكالة الوطنية العراقية لالنباء‪:‬‬ ‫«ان اللجنة �ستقوم مبتابعة ميدانية ال�سعار‬ ‫املواد الغذائية يف هذه االيام وخالل �شهر‬ ‫رم�ضان املبارك للحد من ارتفاعها من قبل‬ ‫�ضعفاء النفو�س يف هذه املرحلة»‪.‬‬ ‫وا�شار اىل اتخاذ اجراءات قانونية بحق‬ ‫املخالفني من خالل القب�ض على عدد من‬ ‫ا�صحاب االفران وجتار املفرد والذين‬ ‫قاموا برفع اال�سعار‪.‬‬


‫ ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬2958 ‫ العدد‬2014 ‫ من حزيران‬24 ‫الثالثاء املوافق‬ Tuesday ,24 June. 2014 No. 2958 Year 11

‫فقدان �شخ�ص‬

‫فقدان‬

‫فقد امل��دع��و (ك��رمي حممد عبد) بتاريخ‬ ‫ املل�صقة �صورته �أعاله‬2009/5/10 ‫ ابي‬/‫اثناء خروجه من داره يف بغداد‬ ‫ على من‬.‫ خرنابات اجلنوبية‬/‫غ��ري��ب‬ ‫تتوفر لديه اية معلومات االت�صال مبركز‬ .‫ وله االجر والثواب‬.‫�شرطة ابي غريب‬

‫ف����ق����دتْ م���ن���ي ال���ه���وي���ة‬ ‫ال�������ص���ادرة م���ن وزارة‬ ‫ دائ���رة �صحة‬/‫ال�صحة‬ ‫بغداد الر�صافة املرقمة‬ ‫) با�سم‬42014294( ‫(ع�������دن�������ان ج����ارال����ل����ه‬ ‫ن�صيف) على م��ن يعرث‬ ‫عليها ت�سليمها اىل جهة‬ .‫اال�صدار‬

MINISTRY OF OIL IRAQI DRILLING COMPANY (IDC) Baghdad- Al Nidhal Street/ Park Al Saadoun Tel:+ 96417191773, + 96417198278 Email: idc@idc.aov.iq PO Box: Al Dhubbat 19312

‫فقدان �شخ�ص‬

‫فقدان‬

‫فق َد املدعو (قا�سم حممد عبد) بتاريخ‬ ‫ املل�صقة �صورته �أعاله‬2009/5/10 ‫ ابي‬/‫اثناء خروجه من داره يف بغداد‬ ‫ على من‬.‫ خرنابات اجلنوبية‬/‫غ��ري��ب‬ ‫تتوفر لديه اية معلومات االت�صال مبركز‬ .‫ وله االجر والثواب‬.‫�شرطة ابي غريب‬

‫فقدتْ مني هوية الطالب‬ ‫ب���ا����س���م (�أري����������ج حمي‬ ‫ع��ب��دال��وه��اب) ال�صادرة‬ ‫م����ن م���رك���ز التخطيط‬ /‫احل�����ض��ري واالقليمي‬ .‫جامعة بغداد‬ ‫ع���ل���ى م����ن ي���ع�ث�ر عليها‬ ‫ت�����س��ل��ي��م��ه��ا اىل جهة‬ .‫اال�صدار‬

ANNOUNCEMENT Tender No.:

I DC/2014/F-R-HOS E-8139 For the Supply of: FIRE RESISTANCE HOSE FOR BOP HYDRAULIC POWER UNIT

Iraqi Drilling Company, an Iraqi Ministry of Oil establishment, invites to bid for the supply of: FIRE RESISTANCE HOSE FOR BOP HYDRAULIC POWER UNIT in accordance with the conditions and specifications, which can be obtained from the Materials & Purchasing Committee, (IDC) headquarters in Baghdad. The bidder will pay a nonrefundable amount of (100,000) one hundred thousand IQD Iraqi Dinars for the tender documents. Whoever is willing to participate in the above mentioned tender from Supplying companies, Manufactu ers or their authorized representatives should submit their offers in two sealed envelopes marked "Tec nical and Commercial" respectively with tender's name and number should be written on each envelop. The subtracted Bid Bond (1% one percent of the Total Offer Price as a fixed value) to be presented as " bank guarantee letter or loan bond issued from the Iraqi government or banking guarantee or certified cheque" must be issued from an accredited bank in Iraq, valid for (90) ninety days after the closing date of the tender and to be included in a third sealed envelope with the tender's number and the company name in addition to the profile of the company. The awarded bidder must submit a (5% five percent) performance bond after award notification and before signing the contract. The PB shall be valid and not to be released until fulfillment of all contractual obligations, complete delivery of all the materials&acceptancethereof and end of the warranty period. The awarded company is responsible for the expenses of advertisement and publishing as well as the stamp duty fee (0.002 two per thousand of the contract value). Offers are to be submitted to IDC headquarters (Offer Box) by or before the Closing Date. Iraqi Drilling Company is not obliged upon accepting the lowest price and any offer that does not meet the required conditions & specifications or received after the Closing Date will be excluded. The closing date will be on Sunday (JULY 13, 2014) The deadline for buying the tender documents is Tuesday (JULY 8, 2014) The estimated cost for the tender is (99,000,000) Ninety-nine million Iraqi dinar. Director General Chairman of Board

Oil Projects Company (SCOP) TENDER RE- ANNOUNCEMENT

Name and location of Tender: Supply Cables with accessories and earthing materials for new Kirkuk depot Requisition No:- 5466-ER-C1/2014 The oil project company of the ministry of oil announces the issuance of a tender for supply of Cables with accessories and earthing materials.this requisition includes MV Cables with accessories,LV Cables with accessories,Earthing cables and materails for new Kirkuk depot in accordance with international standards and as stated.in the requisition form delivery of equipment and materials CIP (unloaded) at site Kirkuk depot, provided that the country of origin shall be (UK, USA, Japan, West Europe and Lebanon).Further to know that this project is one of the investment plan projects. Competent and experienced in such activities companies that desire, to submit a tender as aforesaid shall attend SCOP headquarter located in the Ministry of Oil to purchase the tender documents and terms, and conditions. Against non-refundable amount of 150000 ID In writing .one hundred fifty thousand:. Taking into consideration that the deadline to purchase tender documents shall be no later than .12:00 moon on 10/ 7 /2014 , and the deadline to receive tenders shall be no later than 12:00 noon on 15/7/2014. Tender documents 1. The registration certificate of the company issued by the appropriate authority in the country of registration and authenticated by the Ministry of Foreign Affairs in Baghdad 2. Previous experience and qualification . 3. Document of the registration of the Iraqi companies issued from the registrar of companies by the Ministry of Trade with valid quittance of liability from the General Commission for taxes. 4. Authorization letter to the representative of company who purchase the tender. 5. Bidder shall be either a manufacturer or one of its legally certified entity. 6. The bidder who will be awarded this tender shall bear the advertisement cost which should be paid by the contractor before signature of the contract. 7. A copy of the receipt for the purchase of the Tender Documents. Notes: • Tenders shall be submitted in five(5) envelopes as follows: Envelope (1) containing: Required documents. Envelope (2) containing: The technical offer and Time schedule. Envelope (3) .containing: The non priced commercial offer. Comments of contractor at the draft of contract. Envelope (4) containing: The priced commercial offer. Comments of contractor at the draft of contract. Envelope (5) containing: The Preliminary Deposit (1%) of the offered price (It shall be in the form of guarantee or check issued by a Bank in Iraq in separate sealed envelope with Request No. and name of company on it). • The Company is unobliged to accept the lowest price. * Bids will be neglected if the above mentioned document is not attached. • Tenderer could refer to the web site: Web site:http://www.scop.gov.iq E-mail: scop@,scop.gov.iq E-mail: Pur.cus@scop.gov.iq

Director General

‫�إعــــــــــالن‬

IDC/2014/F-HOSE-8139 : ‫املناق�صة‬ FIRE RESISTANCE HOSE FOR BOP :‫جتهيز‬ HYDRAULIC POWER UNIT

‫إعالنات‬

2

‫وزارة النفط‬ ‫�شركة احلفر العراقية‬ ‫ بارك ال�سعدون‬/‫بغداد – �شارع الن�ضال‬ 7191773 - 7198278 :‫هاتف‬ idc@idc.qov.iq ‫الربيد االلكرتوين‬ 19312 ‫ ال�ضباط‬:‫�ص ب‬

ُ ‫ُت‬ :‫علن �شركة احلفر العراقية �إحدى ت�شكيالت وزارة النفط العراقية عن مناق�صة جتهيز‬ ‫ املوا�صفات وال�شروط التي‬FIRE RESISTANCE HOSE FOR BOP HYDRAULIC POWER UNIT ‫) مائة �ألف دينار عراقي غري‬100.000( ‫ميكن احل�صول عليها من هيئة املواد واملُ�شرتيات يف مقر ال�شركة يف بغداد مقابل دفع مبلغ‬ ‫ثليهم �أو وُكالئِهم املُخوَلني املُع َتمدين (مع جلب كتاب‬ ِ ‫ فعلى الراغبني باملُ�شاركة من ال�شركات املجهزة وال�شركات املُ�صنعة �أو مُم‬.‫قابل للرد‬ ُ‫التوكيل مو َقع وخمتوم من قِبل ال�شركة) تقدمي عطاءاتهم بظرفني مُغلقني (فني وجتاري) يُدون على كل ظرف ا�سم ورقم املناق�صة خ‬ ‫ومتومة‬ .‫ مع و�صل �شراء املناق�صة‬،‫بختم ال�شركة �صاحبة العَطاء‬ ‫ واحد باملائة) من قيمة العطاء على �شكل خطاب �ضمان �أو �سندات قر�ض �صادرة عن احلكومة‬%1( ‫ُت َقدَّم الت�أمينات الأولية املقطوعة والبالغة‬ ‫) ت�سعون يوم ًا من‬90( ‫العراقية �أو �صك مُ�صدّق �أو كفالة م�صرفية �ضامنة على �أن تكون �صادرة من م�صرف مُعتمد يف العراق ونافذة ملدة‬ َ ‫تاريخ غلق املناق�صة‬ ،‫ُدون عليه رقم املناق�صة وا�سم ال�شركة �صاحبة العطاء مع تقرير فني عن �إمكانيّات ال�شركة‬ َّ ‫تو�ضع بظرف ثالث مُغلق ي‬ ‫ خم�سة باملائة) من قيمة العطاء بعد الإ�شعار بالإحالة وقبل توقيع العقد وتكون‬%5( ‫ُت�س َتكمل هذه الت�أمينات املقطوعة للعر�ض الفائز ِل َت�صبح‬ .‫هذه الكفالة نافذة وال ُتطلق �إال بعد �إيفاء املجهز بكافة التزاماته التعاقدية واكمال ت�سليم املواد وقبولها وانتهاء فرتة ال�ضمان‬ .‫ اثنان بالألف من قيمة العقد) و�أجور ن�شر الإعالن‬0.002( ‫يتحمّل من تر�سو عليه املُناق�صة �أجر ر�سم الطابع والبالغ‬ .‫ُتودع العَطاءات يف �صندوق العطاءات يف مقر ال�شركة عند �أو قبل تاريخ الغلق‬ .‫ُ�ستوف لل�شروط واملوا�صفات �أو َيرد بعد تاريخ الغلق‬ ‫�شركة احلفر العراقية غري مُلزمة ِبقبول �أوط�أ العطاءات ويُهمل �أي عطاء غري م‬ ٍ .‫ امل�صادف يوم االحد‬2014/7/13 :‫تاريخ الغلق‬ .‫ امل�صادف الثالثاء‬2014/7/8 :‫املوعد النهائي ل�شراء �أوراق املناق�صة‬ .‫) ت�سعة وت�سعون مليون دينار عراقي ال غري‬99.000.000( :‫الكلفة التخمينية للمناق�صة‬ ‫املدير العام‬ ‫رئي�س جمل�س الإدارة‬

‫�شـــركة امل�شـــــاريع النـــفطــــية‬ ‫�إعــــالن‬ ‫ جتهيز القابلوت الكهربائية ومنظومة الت�أري�ض مع امللحقات مل�شروع م�ستودع كركوك‬:‫عنوان املناق�صة وموقعها‬ 5466-ER-C1/2014 :‫رقم الطلبية‬

‫تعلنُ �شركة امل�شاريع النفطية التاب َعة لوزارة النفط عن اجراء مناق�صة جتهيز القابلوات الكهربائية‬ ‫ومنظومة الت�أري�ض مع امللحقات مل�شروع م�ستودع كركوك وح�سب املوا�صفات العاملية وكما من�صو�ص‬ ‫عليه يف ن�ص الطلبية وت�سليمها وتفريغها يف م�شروع م�ستودع كركوك على ان تكون من املنا�شئ التالية‬ ‫ لبنان) علما ان امل�شروع‬،‫ اوربا الغربية‬،‫ اليابان‬،‫ الواليات املتحدة االمريكية‬،‫(اململكة املتحدة الربيطانية‬ ‫ فعلى ال�شركات املتخ�ص�صة وذات اخلربة ممن لها اعمال مماثلة والتي ترغب يف‬.‫من املوازنة اال�ستثمارية‬ ‫امل�شاركة مراجعة مقر ال�شركة الكائن يف مقر وزارة النفط ل�شراء وثائق املناق�صة و�شروطها ومببلغ قدره‬ ‫) دينار (مائة وخم�سون الف دينار) دينار نقدا وغري قابل للرد علما ب�أن �آخر موعد ل�شراء‬150.000/-( ‫ و�آخر موعد لت�سلم‬2014/7/10 ‫وثائق املناق�صة ال�ساعة الثانية ع�شرة من ظهر يوم اخلمي�س املوافق‬ .2014/7/15 ‫العطاءات ال�ساعة الثانية ع�شرة من ظهر يوم الثالثاء املوافق‬ -:‫امل�ستم�سكات املطلوبة‬ ‫ �شهادة ت�أ�سي�س ال�شركة االجنبية من غرفة التجارة او ال�صناعة يف بلد ت�أ�سي�س ال�شركة وم�صدقة من‬-1 .‫ال�سفارة العراقية يف ذلك البلد ودائرة الت�صديقات يف وزارة اخلارجية يف العراق‬ .‫ وثائق اخلربة ال�سابقة والكفاءة م�صدقة يف ال�سفارة العراقية او (املمثلية) يف دولة ت�سجيل ال�شركة‬-2 ‫ �شهادة ت�أ�سي�س ال�شركة العراقية من م�سجل ال�شركات يف وزارة التجارة مع تقدمي براءة الذمة من دائرة‬-3 .‫ال�ضريبة نافذة‬ .‫ تخويل من ال�شركة ملمثلها عند ال�شراء‬-4 .‫ يتحمل من تر�سو عليه املناق�صة اجور االعالن ويتم ا�ستقطاعها قبل توقيع العقد‬-5 .‫ يجب ان يكون املناق�ص من امل�صنعني او احد وكالئه املخولني ر�سميا مبوجب وثائق م�صدقة‬-6 .‫ و�صل �شراء وثائق املناق�صة اال�صلي‬-7 :‫ يتم تقدمي العطاء يف خم�سة ظروف‬-:‫املالحظات‬ .‫ يحتوي على امل�ستم�سكات املطلوبة‬- ‫االول‬ .‫ منهاج العمل‬+ ‫ يحتوي على العر�ض الفني‬- ‫الثاين‬ .‫ يحتوي على العر�ض التجاري الغري م�سعر‬- ‫الثالث‬ .‫ مالحظات املناق�ص مثبتة على �صيغة م�سودة العقد‬‫ يحتوي على العر�ض التجاري امل�سعر‬- ‫الرابع‬ .‫ مالحظات املناق�ص مثبتة على �صيغة م�سودة العقد‬‫) (ويجب ان تكون ب�شكل خطاب �ضمان او �صك م�صدق‬%1( ‫ يحتوي على الت�أمينات االولية والبالغة‬- ‫خام�سا‬ .)‫�صادر من م�صرف عراقي معتمد ويو�ضع يف ظرف منف�صل مغلق م�سجل عليه رقم الطلبية وا�سم ال�شركة‬ .‫ ال�شركة غري ملزمة بقبول �أوط�أ العطاءات‬.‫ تهمل العطاءات الغري م�ستوفية للم�ستم�سكات املطلوبة‬.‫ ميكن الرجوع اىل موقع ال�شركة او الوزارة على االنرتنيت‬Web site: http://www.scop.gov.iq E- mail :scop@scop.gov.iq E- mail:Pur.cus@scop.gov.iq


‫جمل�س الوزراء ّ‬ ‫يرحل تثبيت املديرين العامني‬ ‫و�أ�صحاب الدرجات اخلا�صة �إىل احلكومة املقبلة‬

‫عاجل من �أمانة جمل�س الوزراء‬ ‫المشرق – خاص ‪:‬‬

‫�درت االمان ��ة العام ��ة ملجل�س ال ��وزراء �إعمام ��ا لوزارات‬ ‫�أ�ص � ِ‬ ‫الداخلي ��ة واملالي ��ة والتخطي ��ط وال�صحة والنق ��ل والزراعة‬ ‫تطلب في ��ه وب�شكل عاجل ت�سهيل دخول امل ��واد الغذائية عرب‬ ‫جميع املنافذ اجلوية والربية تفاديا حلدوث نق�ص فيها‪.‬‬ ‫وج ��اء يف االعم ��ام‪" :‬يرجى ت�سهي ��ل مهمة امل ��واد اال�سا�سية‬ ‫الغذائي ��ة ع�ب�ر املوانئ واملنافذ احلدودي ��ة لتاليف حدوث اي‬ ‫نق�ص فيها او ا�ستغاللها من قبل �ضعاف النفو�س"‪.‬‬

‫رئيس مجلس االدارة‬

‫رئيس التحرير‬

‫د‪ .‬حميد عبد اهلل‬

‫د‪ .‬غاندي محمد عبد الكريم‬

‫المشرق – خاص‪:‬‬

‫وج َه رئي�س الوزراء جميع ال ��وزارات والدوائر غري املرتبطة بوزارة‬ ‫برتحي ��ل تثبي ��ت املديري ��ن العام�ي�ن وا�صح ��اب الدرج ��ات اخلا�ص ��ة‬ ‫وامل�ست�شاري ��ن اىل احلكومة املقبلة‪ .‬جاء ذلك يف اعمام وجهته االمانة‬ ‫العام ��ة ملجل�س ال ��وزراء اىل جميع الوزارات‪ .‬ومع ��روف ان املديرين‬ ‫العام�ي�ن وا�صح ��اب الدرج ��ات اخلا�ص ��ة ال يت ��م تثبيته ��م اال مبوافقة‬ ‫جمل�س الوزراء وان عددا كبريا منهم يعملون بالوكالة‪.‬‬

‫‪� 12‬صفحة‬

‫الثالثاء املوافق ‪ 24‬من حزيران ‪ 2014‬العدد ‪ 2958‬ـ ال�سنة احلادية ع�شرة‬

‫‪Tuesday, 24 June. 2014 No. 2958 Year 11‬‬

‫الجنرال سليماني لبعض مشايخ الخليج‪:‬‬

‫�إذا ا�ستهدفتم الإمام علي (ع) �سن�ضرب �أرامكو وقناة اجلزيرة!‬ ‫المشرق – أحمد األمين‪:‬‬

‫علم � ِ�ت (امل�ش ��رق) م ��ن م�ص ��ادر عراقي ��ة‬ ‫مطلع ��ة �أن قائ ��د فيل ��ق القد� ��س االيراين‬ ‫اجل�ن�رال قا�س ��م �سليم ��اين ه ��دد دوال‬ ‫خليجي ��ة با�ستهدافه ��ا بال�صواري ��خ يف‬ ‫ح ��ال اق ��رار خط ��ة ع�سكري ��ة لداع� ��ش‬ ‫با�ستهداف مرقد االم ��ام علي يف النجف‬ ‫ومراقد االئمة يف كربالء و�سامراء‪.‬‬ ‫وا�ضاف ��ت املعلوم ��ات ان االت�صال جرى‬ ‫م ��ن خ�ل�ال و�سط ��اء ع ��رب خليجي�ي�ن‬ ‫و�آخري ��ن عل ��ى عالق ��ة طيب ��ة بالريا� ��ض‬ ‫والدوحة‪.‬‬ ‫واملح اجلرنال االي ��راين ان اال�ستهداف‬ ‫االي ��راين �سيك ��ون مفاجئ ��ا ه ��ذه امل ��رة‬ ‫و�صاعق ��ا وي�شم ��ل جمي ��ع املن�ش� ��آت‬

‫احليوية ال�سعودية �أبرزها من�ش�أة �شركة‬ ‫ارامك ��و النفطي ��ة يف املنطق ��ة ال�شرقي ��ة‬ ‫وقناة اجلزيرة يف قطر!‬ ‫وا�شار امل�صدر العراقي قائال ان "القيادة‬ ‫االيراني ��ة ايقنت ان املعرك ��ة احلالية يف‬ ‫العراق ت�ستهدف ايران وبنيتها النووية‬ ‫احليوي ��ة قب ��ل ان ت�سته ��دف الت�شي ��ع‬ ‫العراقي واحلكومة العراقية احلالية"‪.‬‬ ‫اىل ذل ��ك اكد م�ص ��در مطل ��ع ان اجلرنال‬ ‫االيراين قا�سم �سليم ��اين اجرى �سل�سلة‬ ‫م ��ن االجتماع ��ات م ��ع رئي� ��س �إقلي ��م‬ ‫كرد�ست ��ان م�سع ��ود ب ��ارزاين �شمل ��ت‬ ‫التن�سيق الع�سك ��ري مع القيادة العراقية‬ ‫و�ض ��رورة جتاوز اخلالف ��ات ال�شخ�صية‬ ‫والد�ستورية باحلوار الثنائي بني بغداد‬

‫واربيل وع ��دم الت�صعيد وا�ستغالل فرتة‬ ‫املعارك احلالية مل ��ا تنطوي عليه املرحلة‬ ‫من خماطر حقيقية تتهدد اربيل وبغداد‪.‬‬ ‫وا�ضاف امل�صدر ان تلك اللقاءات ا�سفرت‬ ‫عن ال�سماح باطالق �سراح قطعات عراقية‬ ‫ب�أ�سلحته ��ا ودباباتها واعتدتها وافرادها‬ ‫كان ��ت جل� ��أت اىل دهوك يف وق ��ت �سابق‬ ‫ب�سب ��ب االن�سحاب املفاجئ م ��ن املو�صل‬ ‫واعادته ��ا اىل العم ��ل يف ال�ساحات التي‬ ‫�ستتوج ��ه اليه ��ا ومن بينه ��ا ‪ 500‬عن�صر‬ ‫من اجلي� ��ش بكامل ا�سلحته ��م ومعداتهم‬ ‫احتجزه ��م البي�شمركة يف تل ��ك املنطقة‪.‬‬ ‫ويف تط ��ور �سريع �آخ ��ر علمت (امل�شرق)‬ ‫قب ��ل �ساع ��ات من كتاب ��ة ه ��ذا التقرير ان‬ ‫ع�صاب ��ات من داع�ش تق ��وم بعمليات قتل‬

‫ال�شيخ عبد امللك ال�سعدي‬ ‫على الئحة الت�صفيات اجل�سدية لداع�ش!‬ ‫المشرق ‪ -‬مجتبى الحجامي‪:‬‬

‫علم � ِ�ت (امل�ش ��رق) ان م ��ا ي�سم ��ى بـ(تنظيم‬ ‫الدول ��ة الال ا�سالمي ��ة) يف العراق وال�شام‬ ‫و�ض ��ع ا�س ��م ال�شي ��خ عب ��د املل ��ك ال�سعدي‬ ‫عل ��ى الئحة الت�صفية اجل�سدية بغية اثارة‬

‫الفتن ��ة الطائفي ��ة ب�ي�ن ال�شيع ��ة وال�سن ��ة‬ ‫واتهام ال�شيعة بقتله‪.‬‬ ‫وا�ض ��اف امل�ص ��در ان "ال�شي ��خ ال�سع ��دي‬ ‫ال ��ذي ع ��رف باالعت ��دال والت�سام ��ح ومل‬ ‫ال�شم ��ل ووح ��دة الكلم ��ة الوطني ��ة اتخ ��ذ‬

‫طائفي يف منطقة الب�شري الرتكمانية يف‬ ‫تلعفر‪.‬‬ ‫هذا ما اك ��ده م�صدر عراق ��ي تركماين مل‬ ‫يت ��م الت�أك ��د منه ب�ش ��كل قاط ��ع‪ ،‬وا�ضاف‬ ‫ان "الدواع� ��ش يعيث ��ون يف منطق ��ة‬ ‫الب�ش�ي�ر اخل ��راب والتدم�ي�ر ويبحث ��ون‬ ‫ع ��ن اية �ضحية �شيعي ��ة‪ ،‬وهنالك دعوات‬ ‫وا�ستغاثات تطلق من تلك املنطقة الغاثة‬ ‫اهل املنطقة"‪.‬‬ ‫(امل�ش ��رق) تطل ��ق ن ��داء اال�ستغاث ��ة اىل‬ ‫الإخ ��وة املعني�ي�ن بالدع ��م الع�سك ��ري‬ ‫واي�ص ��ال املتطوع�ي�ن اىل تل ��ك املنطق ��ة‬ ‫العراقية املنكوبة وت�ؤك ��د �ضرورة انقاذ‬ ‫اهلن ��ا واخوتن ��ا الرتكم ��ان م ��ن مذبح ��ة‬ ‫حمققة �سريتكبها الدواع�ش‪.‬‬

‫خالف بني البعثيني وداع�ش ب�ش�أن فر�ض اجلزية ووالية املو�صل!‬ ‫المشرق ‪ -‬إيالف أحمد‪:‬‬

‫موقف ��ا حازما �ضد جميع القوى التكفريية‬ ‫وم ��ن بينه ��ا داع�ش‪ ،‬وه ��و ما فت ��ئ يجهر‬ ‫بدعوت ��ه اال�سالمي ��ة تل ��ك‪ ،‬ومن هن ��ا كان‬ ‫الق ��رار الداع�شي بت�صفيت ��ه لإحداث �شرخ‬ ‫جديد يف جدار الوحدة الوطنية"‪.‬‬

‫علم � ِ�ت (امل�ش ��رق) ان البعثي�ي�ن العراقي�ي�ن‬ ‫و�ضباط ��ا �سابق�ي�ن يف اجلي� ��ش العراق ��ي‬ ‫اتفقوا مع داع�ش لال�ستيالء على املو�صل‪.‬‬ ‫وا�ضاف ��ت املعلوم ��ات ان "البعثي�ي�ن كانوا‬ ‫ين�سق ��ون مع تنظي ��م دولة الع ��راق وال�شام‬ ‫قبل �سنة م ��ن الآن لكن داع�ش كانت ترف�ض‬

‫كريي للحكيم‪ :‬مطلوب حكومة وفاق‬ ‫وطني رئي�سها يحظى باملقبولية الوطنية‬ ‫المشرق ‪ -‬خاص‪:‬‬

‫اب ��دى كريي انزعاج ��ه ال�شديد مم ��ا �شهدته‬ ‫القوات العراقي ��ة من انك�سارات يف جبهات‬ ‫احل ��رب م ��ع االره ��اب‪ .‬وح�س ��ب معلومات‬ ‫ت�سرب ��ت لـ(امل�ش ��رق) ع ��ن اللقاء ف ��ان كريي‬

‫مداخل املنطقة اخل�ضراء مغلقة با�ستثناء مدخل احلارثية‬ ‫المشرق – خاص‪:‬‬

‫�أك َد م�ص ��در من داخل املنطق ��ة اخل�ضراء‬ ‫لـ(امل�ش ��رق) ان اق�صى االجراءات االمنية‬ ‫اتخ ��ذت خ�ل�ال االي ��ام املا�ضيــ ��ة حت�سبا‬ ‫ال�ستهداف املنطق ��ة اخل�ضراء املحــــ�صنة‬

‫�ش ��دد خالل اللقاء على ان "املطلوب وب�شكل‬ ‫عاجل هو ت�شكيل حكومة وفاق وطني ت�ضم‬ ‫جميع املكونات من دون اق�صاء وال تهمي�ش‬ ‫ورئي�س وزراء يحظ ��ى باملقبولية الوطنية‬ ‫من اجلميع ولي�س من مكون واحد"‪.‬‬

‫داع�ش يحتجز ‪500‬‬ ‫معتقـل �صـدري مـن‬ ‫�سجــن بــــادو�ش‬

‫وزارة حقوق اإلنسان فاتحت الدفاع‪:‬‬

‫ال�شبـك يطالبــون بت�شكيــل فــوج من �أبنائهــم‬ ‫حلمايــة مدنهــم‬

‫المشرق ‪ -‬حسين عمران‪:‬‬

‫نا�ش َد ممثل ��و ابناء ال�شب ��ك وزارتي حقوق‬ ‫االن�سان والدفاع ملفاحتة اجلهات املخت�صة‬ ‫لال�سراع بت�شكيل فوج من ابنائهم وت�سهيل‬ ‫نق ��ل املنت�سب�ي�ن منه ��م يف وزارت ��ي الدفاع‬ ‫والداخلي ��ة اىل مناط ��ق قريب ��ة من حمالت‬ ‫�سكناهم‪ .‬ج ��اء ذلك خالل زيارة فريق ر�صد‬ ‫م ��ن وزارة حقوق االن�س ��ان اىل مقر جتمع‬ ‫ال�شب ��ك الدميقراط ��ي يف بغ ��داد حي ��ث اكد‬ ‫ممثلو ابناء ال�شبك ان مناطقهم تعر�ضت اىل‬

‫هجم ��ات ارهابية عديدة وعملي ��ات اغتيال‬ ‫م�ستم ��رة مم ��ا ي�ستوج ��ب ذل ��ك اىل اهمي ��ة‬ ‫ت�شكي ��ل فوج م ��ن ابنائهم لتوف�ي�ر احلماية‬ ‫والأم ��ان لهم �سيما وان مكت ��ب القائد العام‬ ‫للق ��وات امل�سلحة �سبق وان وج ��ه بت�سهيل‬ ‫نق ��ل منت�سبي وزارت ��ي الدف ��اع والداخلية‬ ‫م ��ن ابناء االقلي ��ات (ال�شب ��ك وااليزيديني)‬ ‫مبوج ��ب كتابه ��م املرق ��م ‪ 557/8/2‬يف‬ ‫‪ 2013/3/31‬وكت ��اب االمان ��ة العام ��ة‬ ‫ملجل�س الوزراء املرقم �ش م‪24761/1/6/‬‬

‫يف ‪ 2013/8/14‬وكتاب وزارة الداخلية‪/‬‬ ‫مكت ��ب الوكي ��ل االق ��دم املرق ��م ‪ 9218‬يف‬ ‫‪ 2012/8/13‬واملت�ضم ��ن قب ��ول تط ��وع‬ ‫ابناء ال�شبك يف وزارة الداخلية ليكون ذلك‬ ‫نواة لت�شكيل فوج حلماية مناطقهم‪.‬‬ ‫وزارة حق ��وق االن�س ��ان م ��ن جانبها رفعت‬ ‫منا�ش ��دة ابن ��اء ال�شب ��ك اىل وزارة الدفاع‪/‬‬ ‫قي ��ادة عملي ��ات نين ��وى لغر� ��ض اال�س ��راع‬ ‫بت�شكي ��ل ف ��وج م ��ن ابن ��اء ال�شب ��ك حلماية‬ ‫مدنهم يف �سهل نينوى‪.‬‬

‫المشرق – خاص‪:‬‬

‫�أف ��ادتْ م�صادر �أمني ��ة �أن تنظيم داع�ش‬ ‫احتجز �أكرث من ‪ 500‬معتقل من التيار‬ ‫ال�ص ��دري كان ��وا موقوف�ي�ن يف �سج ��ن‬ ‫بادو�ش‪.‬وب�ي�ن امل�ص ��در لـ(امل�ش ��رق) ان‬ ‫"داع�ش نفذت حكم االعدام بعدد كبري‬ ‫م ��ن ال�سجن ��اء وم ��ا زال م�ص�ي�ر بقي ��ة‬ ‫املحتجزين جمهوال"‪.‬‬ ‫ومل ين � ِ�ف التي ��ار ال�ص ��دري اخلرب ومل‬ ‫ي�ؤكده‪.‬‬

‫قصة المشرق االخبارية بقلم د‪.‬حميد عبد اهلل‬

‫لم ُيهزم‬

‫الجيش في‬

‫المنازلة‬ ‫الجارية‬

‫مع داعش‬ ‫بل ُهزم‬

‫الساسة‪..‬‬ ‫ثمـــــــن‬ ‫الن�سخة‬

‫والية البع ��ث يف املو�صل او التحالف معها‬ ‫ب�سب ��ب اخل�ل�اف على م ��ن مي�س ��ك االر�ض‬ ‫وي�ستويل على االم ��وال والبنات ويفر�ض‬ ‫اجلزي ��ة عل ��ى امل�سيحي�ي�ن وامكاني ��ة ه ��دم‬ ‫اجلوامع واالديرة والكنائ�س"‪.‬‬ ‫وا�ش ��ارت املعلوم ��ات اي�ض ��ا اىل ان "ق ��رار‬ ‫الدخ ��ول اىل املو�ص ��ل مل يك ��ن بعي ��دا ع ��ن‬

‫المشرق ‪ -‬متابعة‪:‬‬

‫قال م�س� ��ؤول كويت ��ي �إن الكويت �سحبت‬ ‫�سفريه ��ا غ�س ��ان يو�س ��ف ال ��زواوي م ��ن‬ ‫العراق ب�سبب الو�ضع الأمني‪.‬‬ ‫وق ��ال خال ��د اجل ��ار الل ��ه وكي ��ل وزارة‬ ‫اخلارجي ��ة الكويتية يف ت�صري ��ح �أوردته‬ ‫روي�ت�رز اطلع ��ت علي ��ه "�شف ��ق ني ��وز"‬ ‫�إن الكوي ��ت �أبلغ ��ت �سفريه ��ا وبعثته ��ا‬ ‫الدبلوما�سي ��ة مبغ ��ادرة الع ��راق منذ �أكرث‬ ‫م ��ن ا�سب ��وع نظ ��را للو�ض ��ع الأمن ��ي يف‬ ‫العراق‪ .‬و�أ�ضاف انه عندما ت�شعر الكويت‬ ‫ب ��ان الو�ض ��ع ا�صب ��ح م�ستق ��را وطبيعي ��ا‬ ‫م ��رة �أخ ��رى ف�سيع ��ود ال�سف�ي�ر والبعث ��ة‬ ‫الدبلوما�سية اىل العراق‪.‬‬ ‫وكان م�سلح ��و داع� ��ش ق ��د �شن ��وا هجوما‬ ‫كا�سح ��ا يف ‪ 10‬حزيران اجلاري �سيطروا‬

‫هزمية ال�سا�سة ‪ ..‬وانك�سار الع�سكر!‬ ‫�أما املهارة فيكت�سبه ��ا اجلنود بالتدريب‬ ‫والت�أهي ��ل واخل�ب�رة يف القت ��ال‪ ،‬ول ��ن‬ ‫يح ��دث ذل ��ك �إال �إذا كان ��ت روح اجلندية‬ ‫مزروع ��ة يف نفو� ��س الع�سك ��ر‪ ،‬وقي ��م‬ ‫الع�سكرية ت�شيع ال�شجاعة والب�سالة يف‬ ‫قلوب املقاتلني ف�ل�ا ترجتف �أيديهم حني‬ ‫ت�ضغط على زناد الر�شا�ش‪.‬‬ ‫العقي ��دة ت�شح ��ن اجلن ��دي بزخ ��م م ��ن‬ ‫الإمي ��ان حت ��ى ي�ستوي عن ��ده املوت مع‬ ‫احلي ��اة‪ ،‬ب ��ل �إن ��ه يف حلظ ��ة م ��ا ي�شتهي‬ ‫ال�شهادة من �أجل معتقده!‬ ‫الق�ضي ��ة التي يقات ��ل يف �سبيلها الرجال‬ ‫عنوان �آخر ي�سهم يف االنت�صار �أو يكون‬

‫االردن ‪ 200‬فل�س‬

‫�سورية ‪ 15‬لرية‬

‫�سبب ًا يف االندحار!‬ ‫ما ح ��دث يف الع ��راق �أن ال�سا�سة هزموا‬ ‫واندحروا وف�ضحته ��م املعركة الفا�صلة‬ ‫بني العراق وغول الإرهاب!‬ ‫ات�ض ��ح �أن الف�س ��اد قد انق�شع ��ت �أوهامه‬ ‫فبان لن ��ا ال�سيا�سيون ع ��راة كما ولدتهم‬ ‫�أمهاته ��م �إال م ��ن بقي ��ة م ��ن ورق الت ��وت‬ ‫يكابرون للإبقاء عليها لكنها �ستزول مع‬ ‫ا�ستمرار الهزائم واالنك�سارات!‬ ‫اجلن ��دي العراقي انك�س ��ر لكنه مل ينهزم‬ ‫لأنه كان جزء ًا من اخلديعة الكربى وكان‬ ‫م ��ادة للف�ساد والكذب‪ ،‬و�سلعة يتاجر بها‬ ‫الفا�سدون ليمرروا �صفقات ف�سادهم!‬

‫الكويت ‪ 100‬فل�س‬

‫وخ�شي ��ة ان ينج ��ح االرهابي ��ون م ��ن‬ ‫الت�ســــل ��ل اىل قل ��ب تل ��ك املنطق ��ة حي ��ث‬ ‫مق ��ار احلكوم ��ة ومن ��ازل ومكات ��ب كبار‬ ‫ال�سيا�سيني‪.‬‬ ‫وب�ي�ن امل�صدر ا�ستم ��رار غلــــ ��ق مداخـــــل‬

‫اخل�ضراء با�ستثنــــ ��اء مدخل احلارثيــــــة‬ ‫للأ�شخا� ��ص العادي�ي�ن واجل�س ��ر املعلـــــق‬ ‫حلمل ��ة باجـــــ ��ات ال� �ـ(‪ )VIP‬م ��ع‬ ‫الإجــــــ ��راءات الأمنيــــــــــــ ��ة املكثفة داخـل‬ ‫وخـــــارج املنطـــــــقة‪.‬‬

‫رويرتز ت�ؤكد �سحب ال�سفري الكويتي من بغداد ‪ ..‬وال�سفارة تنفي‬

‫‪hameedabedalla@yahoo.com‬‬

‫�أرب َع ��ة عنا�ص ��ر تت�سب ��ب يف اندح ��ار‬ ‫اجليو� ��ش وانك�سارها‪� ،‬أو تك ��ون عام ًال‬ ‫يف ظفره ��ا وانت�صاره ��ا‪ :‬القي ��ادة‪،‬‬ ‫واملهارة‪ ،‬والعقيدة‪ ،‬والق�ضية!‬ ‫القيادة حني تعرف م ��اذا تريد و�إىل �أين‬ ‫ذاهبة‪ ،‬وحني تغت�سل يومي ًا من جنا�سات‬ ‫الف�س ��اد‪ ،‬وت�ستحم م ��ن (جنابة) ال�سلطة‬ ‫وموبقاته ��ا‪ ،‬وح�ي�ن تنج ��ح يف تعبئ ��ة‬ ‫اجلي�ش باالجت ��اه ال�صحيح‪ ،‬وتزجه يف‬ ‫املعرك ��ة ال�صحيح ��ة والزم ��ن ال�صحيح‪،‬‬ ‫وح�ي�ن يتق ��دم القائ ��د جن ��وده ويحم ��ل‬ ‫روح ��ه عل ��ى راح ��ة ي ��ده �إذ ذاك لن جند‬ ‫جندي ًا متخاذ ًال‪ ،‬وال �ضباط ًا مهزوم ًا!‬

‫جمم ��ل غرفة العملي ��ات االمنية الكردية يف‬ ‫اربي ��ل"‪ .‬م ��ن جهة اخرى اك ��د م�صدر �أمني‬ ‫عراق ��ي ان داع�ش والبع ��ث العراقي املنحل‬ ‫اتفقا على قتال نظام الرئي�س ال�سوري ب�شار‬ ‫اال�سد لكنهما اختلفا على حتديد من يتوىل‬ ‫االم ��ر يف املو�ص ��ل العراقي ��ة وهنالك قتال‬ ‫�ض ��ار الآن يف �أم الربيع�ي�ن ب�ي�ن الدواع�ش‬

‫والبع ��ث عل ��ى والي ��ة املو�ص ��ل‪ .‬وا�ض ��اف‬ ‫امل�ص ��در ان "معارك �ضارية جتري الآن بني‬ ‫عنا�ص ��ر الطريقة النق�شبندي ��ة وداع�ش يف‬ ‫ح ��ي ‪ 17‬متوز متهيد ًا الع�ل�ان (اجلهاد) من‬ ‫قب ��ل النق�شبندية عل ��ى داع�ش وذلك لتطهري‬ ‫املدين ��ة منه ��م كما اعلن بي ��ان للدوري وزع‬ ‫ليلة �أم�س االول يف املو�صل"‪.‬‬

‫ثبت مبا ال يقبل اللب�س �أن ما كنا ن�سمعه‬ ‫من (�إجن ��ازات) خالل ال�سنوات الثماين‬ ‫املا�ضية لي�س �سوى كذب وهراء!‬ ‫هن ��اك نف ��خ يف بال ��ون كب�ي�ر �أو�ش ��ك �أن‬ ‫ينفج ��ر فرط ما نفخ في ��ه‪ ،‬ومع �أول ثقب‬ ‫تعر� ��ض له بال ��ون الكذب انفج ��ر وتبدد‬ ‫ومل جند له �أثر ًا!‬ ‫تبقى اجلندية العراقية قيمة عليا‪ ،‬ويبقى‬ ‫اجلي�ش العراقي �سفر ًا من البطوالت يف‬ ‫ه ��ذا الزم ��ان ويف كل زم ��ان‪ ،‬لك ��ن ف�ساد‬ ‫ال�سا�سة هو من �أحلق العار بنا جميع ًا!!‬

‫ال�سعودية ريال واحد‬

‫ال�سالم عليكم‪..‬‬

‫ايران ‪ 1000‬ريال‬

‫خالل ��ه عل ��ى �أج ��زاء وا�سع ��ة م ��ن �شم ��ال‬ ‫الب�ل�اد يف م�سعى للو�ص ��ول اىل العا�صمة‬ ‫بغ ��داد‪ .‬وقلل ��ت ع ��دة دول ع ��دد موظفيه ��ا‬ ‫الدبلوما�سيني يف العراق خوفا من �أعمال‬ ‫العنف ف�ضال عن ال�شركات الأجنبية‪.‬‬ ‫واحتج ��ز م�سلح ��و داع� ��ش الع�ش ��رات من‬ ‫موظف ��ي القن�صلي ��ة الرتكي ��ة يف املو�ص ��ل‬ ‫مب ��ن فيه ��م القن�صل بع ��د �سيطرته ��م على‬ ‫املدين ��ة الأ�سب ��وع املا�ض ��ي وال ي ��زال‬ ‫م�صريه ��م جمه ��وال‪ .‬من جهة اخ ��رى نفت‬ ‫ال�سفارة الكويتية لدى العراق انباء ب�ش�أن‬ ‫�سحب �سفريها وطاق ��م ال�سفارة من بغداد‬ ‫واو�ضح ��ت ال�سف ��ارة يف بي ��ان له ��ا ام�س‬ ‫"ا�شارة ملا تداولته بع�ض و�سائل االعالم‬ ‫ح ��ول قيام دولة الكوي ��ت ب�سحب �سفريها‬ ‫وطاق ��م ال�سفارة لدى اجلمهورية العراقية‬

‫ال�شقيقة‪ ،‬ت ��ود ال�سفارة اال�ش ��ارة اىل عدم‬ ‫�صح ��ة م ��ا مت تداول ��ه اعالمي ًا م ��ن �سحب‬ ‫الكوي ��ت ل�سفريه ��ا ولطاق ��م ال�سف ��ارة"‪.‬‬ ‫واك ��دت ال�سف ��ارة "ا�ستم ��رار العم ��ل يف‬ ‫البعثة م ��ع تقلي�ص طاقمها العامل وب�شكل‬ ‫م�ؤق ��ت يف العا�صم ��ة العراقية بغداد نظر ًا‬ ‫للتطورات الراهنة"‪.‬‬

‫ائتالف املالكي يتهم وا�شنطن‬ ‫ب�إدخال (داع�ش) للعراق‬

‫المشرق ‪ -‬متابعة‪:‬‬

‫اتهم ائتالف دولة القانون الواليات املتحدة‬ ‫الأمريكي ��ة‪ ،‬ب�إدخال تنظيم ما ي�سمى الدولة‬ ‫الإ�سالمي ��ة يف الع ��راق وال�ش ��ام "داع� ��ش"‬ ‫اىل الع ��راق‪ ،‬والتن�ص ��ل ع ��ن تطبي ��ق بنود‬ ‫االتفاقية اال�سرتاتيجية‪.‬‬ ‫وق ��ال النائ ��ب والقيادي باالئت�ل�اف "�شاكر‬ ‫الدراج ��ي" يف ت�صري ��ح لوكال ��ة االنا�ضول‬ ‫الرتكي ��ة �إن ��ه "بغ� ��ض النظ ��ر ع ��ن الأ�سباب‬ ‫الت ��ي دفع ��ت �إىل وق ��وع هذه الأح ��داث يف‬ ‫الع ��راق‪ ،‬الت ��ي يتحم ��ل اجلان ��ب الأمريكي‬ ‫ال ��وزر االك�ب�ر مل ��ا يح�ص ��ل الآن‪ ،‬ال�ستمرار‬ ‫دعم ��ه للمعار�ض ��ة ال�سوري ��ة بالأ�سلح ��ة‬ ‫وامل�سلح�ي�ن وا�ستخدامه ��ا يف الع ��راق‬ ‫ف ��ان موق ��ف وا�شنط ��ن كان غ�ي�ر ج ��دي مع‬

‫تركيا ‪ 1‬لرية‬

‫الع ��راق"‪ .‬و�أ�ض ��اف الدراج ��ي �أن "املوقف‬ ‫الأمريك ��ي خج ��ول ج ��دا‪ ،‬وموق ��ف غ�ي�ر‬ ‫�شجاع‪ ،‬ومل تتحمل (وا�شنطن) م�س�ؤوليتها‬ ‫�إزاء االرتباط بني بغداد ووا�شنطن املتمثلة‬ ‫باتفاقي ��ة الإط ��ار اال�سرتاتيج ��ي"‪ ،‬مبين ��ا‬ ‫�أن "الأمري ��كان تن�صل ��وا ع ��ن م�س�ؤوليته ��م‬ ‫والتزاماته ��م �س ��واء بالت�سلي ��ح �أو بدع ��م‬ ‫القوات امل�سلحة �أو �ضرب الإرهابيني"‪.‬‬ ‫و�أو�ضح النائب ع ��ن دولة القانون �أن "هذا‬ ‫اعتداء خارجي‪ ،‬و�ضمن االتفاقية �أن العراق‬ ‫�إذا تعر�ض العتداء خارج ��ي‪ ،‬فالأمريكيون‬ ‫ملزم ��ون بالدف ��اع ع ��ن الع ��راق"‪ .‬وبح�سب‬ ‫الدراجي ف�إن "هذا الرتدد والتباط�ؤ مق�صود‬ ‫من �أجل �أن ت�أخذ داع�ش حيزها املخطط له‪،‬‬ ‫و�شراكة متفقة مع عدد من الأطراف"‪.‬‬

2958 AlmashriqNews  

AlmashriqNews

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you