Page 1

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫هل تعرف معنى‬ ‫ال إله إال اهلل؟‏‬

‫بعد اتهامات عبد العزيز أفتاتي‬ ‫صالح الدين مزوار مطالب بالدفاع عن نفسه‬ ‫مدير النشر ‪ :‬رشيد وهابي‬

‫رب اغفر لي ول��وال��دي‪ ،‬رب‬ ‫ارحمهما كما ربياني صغيرا‬ ‫ال إل��ه إال اهلل منهج متكامل‬ ‫يجب أن يسيطر على حياة‬ ‫املسلمني وجميع عباداتهم‬ ‫وت���ص���رف���ات���ه���م‪ ،‬ول��ي��س��ت‬ ‫لفظا ي��ردد للتبرك واألوراد‬ ‫الصباحية واملسائية ب��دون‬ ‫فهم معناه وعمل مبقتضاه‬ ‫والسير‪...‬‬ ‫تتمة ص ‪7‬‬

‫ص ‪16‬‬

‫االيداع القانوني ‪ :‬‬

‫العدد‪94 :‬‬

‫السعر‪ 3 :‬دراهم‬

‫‪‎‬أوشك على االنتهاء من تصوير ألبومه اجلديدتامر حسني‪ :‬لن أحتدث في السياسة‪ ..‬وأنتظر سيناريو فيلم هيفاء‬

‫إريك غريتس ال ينوي الرحيل‬

‫ص‪9‬‬

‫‪‎‬استمرار مخاوف األسواق‬ ‫من أزمة اليورو رغم قرض‬ ‫االنقاذ األوروبي السبانيا‬

‫ص‪10‬‬

‫ص‪3‬‬

‫احلكومة تستعني‬ ‫باالقتصاد األخضر خللق‬ ‫فرص الشغل‬ ‫ص‪4‬‬ ‫ورفع معدل النمو‬ ‫التشكيل املغربي يدخل‬ ‫متحف املنستير التونسية‬ ‫ص‪8‬‬

‫حافالت «نقل املدينة» و‬ ‫االستهتار بحياة املواطنني‬

‫ص ‪12‬‬

‫ضحايا نصب وإحتيال‬ ‫األجانب في تزايد مستمر‬

‫ص ‪12‬‬

‫‪02‬‬

‫وطنية‬

‫‪‎‬جاللة امللك يدشن‬ ‫عددا من مشاريع‬ ‫املبادرة الوطنية‬ ‫للتنمية البشرية‬ ‫املنجزة بوجدة‬

‫‪05‬‬

‫دولية‬

‫الرئيس اجلزائري‮‬ ‫‬يعجز عن‬ ‫تشكيل فريق‬ ‫حكومته‮‪‬...‬‬

‫‪06‬‬

‫إعالم و اتصال‬

‫اإلعالم املقروء‪..‬‬ ‫صيد ثمني ًّ‬ ‫جدا‬


‫‪2‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫وطنية‬

‫‪‎‬جاللة امللك يدشن عددا من مشاريع املبادرة الوطنية للتنمية البشرية‬ ‫املنجزة بوجدة‬

‫ع���رف ال����ورش امل��ف��ت��وح وال���دائ���م ل��ل��م��ب��ادرة‬ ‫الوطنية للتنـمية البشرية دفعة قوية‪ ،‬بتدشني‬ ‫صاحب اجلاللة امللك محمد السادس‪ ،‬نصره‬ ‫اهلل‪ ،‬بوجدة‪ ،‬لعدد من املشاريع املنجزة في‬ ‫إطار هذه املبادرة‪ ،‬تروم حتسني ظروف عيش‬ ‫السكان املستهدفني‪ ،‬وتعزيز كفاءات النساء‬ ‫والشباب وإدماجهم السوسيو‪ -‬اقتصادي‪،‬‬ ‫عبر خلق أنشطة مدرة للدخل‪.‬‬ ‫وتهدف هذه املشاريع‪ ،‬التي تعتـمد مقاربة‬ ‫تشاركية‪،‬كذلك‪ ،‬إلى دعم قدرات الفاعلني‬ ‫احملليني وترسيخ مبدأي التـماسك االجتـماعي‬ ‫والتضامن‪ ،‬ومساعدة ك��ل ف��رد على حتقيق‬ ‫ذات��ه من خالل منحه إمكانية إب��راز مؤهالته‬ ‫ومهاراته بشكل كامل‪.‬‬ ‫هكذا‪ ،‬ق��ام صاحب اجلاللة بتدشني مركب‬ ‫سوسيو‪ -‬تربوي ورياضي‪ ،‬ومركز صحي بحي‬ ‫الزرارقة‪،‬ومركب سوسيو‪ -‬رياضي للقرب‪،‬‬

‫اجتماع اللجنة‬ ‫التحضيرية العامة للمؤمتر‬ ‫‪ 16‬حلزب االستقالل‬ ‫يخبر رئيس اللجنة التحضيرية العامة للمؤمتر‬ ‫السادس عشر حلزب االستقالل ان اجتـماعا‬ ‫عاما لهذه اللجنة سينعقد يوم اخلميس ‪21‬‬ ‫يونيو ‪ 2012‬اب��ت��داء م��ن الساعة الثانية و‬ ‫النصف ( ‪ ) 14,30‬بالقاعة الكبرى باملركز‬ ‫العام للحزب بالرباط ‪ .‬و ستواصل اللجنة في‬ ‫هذا االجتـماع دراسة تقارير اللجان الفرعية ‪.‬‬ ‫ويعتبر هذا االعالن استدعاء العضاء اللجنة‬ ‫قصد احلضور ‪.‬‬

‫وفضاء إلنتاج وتسويق منتوجات الصناعة‬ ‫ال��ت��ق��ل��ي��دي��ة ب��ح��ي ه��ك��و‪ ،‬وم��رك��ب سوسيو‬ ‫ت��رب��وي‪ ،‬وف��ض��اء إلن��ت��اج وتسويق منتوجات‬ ‫الصناعة التقليدية بحي اللو‪،‬ودار للشباب‬ ‫بحي سيدي معافة‪.‬‬ ‫وتروم هذه املشاريع ذات احلمولة االجتـماعية‬ ‫القوية‪ ،‬التي رص��دت لها استثمارات تقدر‬ ‫ب��ن��ح��و ‪ 21‬م��ل��ي��ون دره����م‪ ،‬ت��ع��زي��ز البنيات‬ ‫التحتية الثقافية وال��ري��اض��ي��ة على مستوى‬ ‫اجل��ه��ة‪ ،‬وتطوير امل��ه��ارات الرياضية والفنية‬ ‫ل�لأط��ف��ال وال��ش��ب��اب‪ ،‬وم��ح��ارب��ة االن��ح��راف‬ ‫وال��ه��در امل��درس��ي‪،‬وت��وف��ي��ر خ��دم��ات ال��ق��رب‬ ‫لفائدة سكان األحياء امل��ج��اورة‪ ،‬إل��ى جانب‬ ‫تنظمي حرف الصناعة التقليدية‪.‬‬ ‫وب��ه��ذه امل��ن��اس��ب��ة‪ ،‬ق��ام ج�لال��ة امل��ل��ك بتسلمي‬ ‫مفاتيح وش��ه��ادات استغالل محالت مهنية‬ ‫وجت��اري��ة للمستفيدين م��ن ف��ض��اءات إنتاج‬

‫وتسويق منتوجات الصناعة التقليدية بحيي‬ ‫هكو واللوز‪.‬‬ ‫ويعكس إجناز مختلف هذه املشاريع االهتـمام‬ ‫اخل��اص‪ ،‬ال��ذي يوليه صاحب اجلاللة‪،‬حفظه‬ ‫اهلل‪،‬للمشاريع التي أطلقت في إطار املبادرة‬ ‫الوطنية للتنـمية البشرية‪ ،‬من خ�لال تتبع‬ ‫جاللته شخصيا لتنفيذ هذه البرامج والوقوف‬ ‫ع��ل��ى م��دى ت��ق��دم��ه��ا‪ .‬ك��م��ا ي��ؤك��د أن ورش‬ ‫امل��ب��ادرة الوطنية للتنـمية ال��ب��ش��ري��ة‪ ،‬ال��ذي‬ ‫أطلقه جاللة امللك‪ ،‬هو ورش مفتوح على‬ ‫الدوام‪ .‬وتتجلى هذه االستـمرارية‪ ،‬أيضا‪،‬من‬ ‫خالل الشطر الثاني للمبادرة الوطنية للتنـمية‬ ‫البشرية على مستوى عمالة وجدة ‪ -‬أنكاد‬ ‫(‪،)2015 2011-‬الذي سيجري متويله‬ ‫من طرف املبادرة مببلغ ‪ 163‬مليون درهم‪،‬‬ ‫م��وزع��ة على برنامج محاربة الفقر بالعالم‬ ‫القروي‪،‬وبرنامج محاربة اإلقصاء االجتـماعي‬ ‫بالوسط احلضري‪ ،‬وبرنامج محاربة الهشاشة‪،‬‬ ‫والبرنامج األفقي‪.‬‬ ‫ودعمت املبادرة الوطنية للتنـمية البشرية‪،‬‬ ‫ب��رس��م سنتي ‪ 2011‬و‪ ،2012‬إجن���از ‪91‬‬ ‫مشروعا لفائدة أزيد من ‪ 42‬ألف شخص‪.‬‬ ‫وتتوزع املشاريع املبرمجة برسم هذه الفترة‪٬‬‬ ‫وال���ت���ي رص����دت ل��ه��ا اس��ت��ث��م��ارات بقيـمة‬ ‫‪ 110,5‬م�لاي�ين دره���م‪ ،‬منها نحو ‪59,3‬‬ ‫مليون درهم‪ ،‬كمساهمة من املبادرة الوطنية‬ ‫للتنـمية البشرية‪ ،‬حسب نوع التدخل ما بني‬ ‫محاربة الفقر بالعالم القروي (‪ 29‬مشروعا)‪،‬‬ ‫وبرنامج محاربة اإلقصاء االجتـماعي باملجال‬ ‫احلضري (‪ 30‬مشروعا)‪ ،‬وبرنامج محاربة‬ ‫الهشاشة (‪ 6‬مشاريع)‪ ،‬والبرنامج األفقي‬ ‫(‪ 26‬مشروعا)‪.‬‬

‫‪‎‬مهرجان كناوة يحتفي باجلاز على إيقاع االحتفال‬ ‫باليوم العاملي للموسيقى‬

‫‪‎‬تستعد مدينة الصويرة لتنظمي الدورة ‪ 15‬من‬ ‫مهرجانها السنوي «كناوة وموسيقى العالم»‪،‬‬ ‫من ‪ 21‬إلى ‪ 24‬يونيو املقبل‪ ،‬مبشاركة جنوم‬ ‫موسيقى كناوة واجل��از‪ ،‬ومختلف األصناف‬ ‫املوسيقية امل��ت��ح��درة م��ن ال��ق��ارة اإلفريقية‪.‬‬ ‫وأعلن املنظمون‪ ،‬في ندوة صحفية احتضنتها‬ ‫مدينة الدارالبيضاء‪ ،‬أخيرا‪ ،‬لتقدمي برنامج‬ ‫املهرجان‪ ،‬أن الدورة ‪ 15‬ستحتفي مبوسيقى‬ ‫اجلاز‪ ،‬ملا حتتله من مكانة متـميزة في العالم‪،‬‬ ‫إذ من املنتظر أن يحل بالصويرة جن��وم كبار‬

‫لتخليد هذه الدورة‪.‬‬ ‫وسيتبادل سيلفان لوك تريو أوركانيك واملعلم‬ ‫ع��ب��د ال��س�لام عليكان ومجموعته «ط��ي��ور‬ ‫كناوة»‪ ،‬حوارا عفويا باألنغام املوسيقية‪ .‬ومن‬ ‫الضيوف املتـميزين‪ ،‬الثالثي جواكمي كوهن‪،‬‬ ‫ومجيد بقاس‪ ،‬ورام��ون لوبيز‪ .‬وقالت نائلة‬ ‫التازي‪ ،‬مديرة ومنتجة املهرجان‪ ،‬إن افتتاح‬ ‫الدورة ‪ 15‬من مهرجان كناوة سيتزامن هذه‬ ‫السنة م��ع ال��ي��وم العاملي للموسيقى‪ ،‬ال��ذي‬ ‫يحتفل به ‪ 116‬بلدا‪.‬‬


‫اقتصاد‬ ‫‪.‬‬

‫‪3‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫‪‎‬استمرار مخاوف األسواق من أزمة اليورو رغم قرض‬ ‫االنقاذ األوروبي السبانيا‬

‫‪‎‬لم يفلح ق��رض اإلن��ق��اذ األوروب��ي‬ ‫للبنوك االس��ب��ان��ي��ة‪ ،‬ال���ذي يقدر‬ ‫بنحو ‪ 100‬مليار يورو‪ ،‬في تهدئة‬ ‫مخاوف األسواق العاملية‪ ،‬وهو ما‬ ‫أدى إلى ارتفاع تكلفة اإلق��راض‬ ‫السبانيا وايطاليا على حد سواء‪.‬‬ ‫‪‎‬وس���ج���ل���ت ع����ائ����دات س���ن���دات‬ ‫احل��ك��وم��ة االي��ط��ال��ي��ة ألج���ل ‪10‬‬ ‫سنوات ارتفاعا من ‪ 5.75‬في املئة‬ ‫إلى نحو ‪ 6‬في املئة‪.‬‬ ‫‪‎‬كما ارت��ف��ع��ت ع��ائ��دات سندات‬ ‫احلكومة االسبانية للمدة ذاتها‬ ‫إل��ى نحو ‪ 6.5‬ف��ي امل��ئ��ة مم��ا يعد‬ ‫مؤشرا قويا على قلق املستثمرين‪.‬‬ ‫‪‎‬في غضون ذلك‪ ،‬خفضت وكالة‬ ‫ف��ي��ت��ش ل��ل��ت��ص��ن��ي��ف االئ��ت��ـ��ـ��م��ان��ي‬ ‫تصنيف بنكي سانتاندير وبي‬ ‫بي في ايه االسبانيني درجتني من‬ ‫التصنيف ‪ A‬إلى ‪.+BBB‬‬ ‫‪‎‬وقالت الوكالة إن ق��راره��ا يرجع‬ ‫إلى تخفيض التصنيف االئتـماني‬ ‫السبانيا األس��ب��وع امل��اض��ي ثالث‬ ‫درجات‪.‬‬ ‫‪‎‬وأض��اف��ت ال��وك��ال��ة أن «اسبانيا‬ ‫ستبقى في حالة ركود اقتصادي‬ ‫خالل الفترة املتبقية من هذا العام‬

‫وع���ام ‪ ،2013‬ف��ي ح�ين كانت‬ ‫التوقعات السابقة تشير ال��ى ان‬ ‫االقتصاد سينعم بتحسن معتدل‬ ‫في ‪.»2013‬‬ ‫‪‎‬ت�ل�اش���ي‪‎‬وك���ان���ت أس������واق امل���ال‬ ‫ال��ع��امل��ي��ة ق���د ب�����دأت ت��ع��ام�لات‬ ‫االث��ن�ين بارتفاع م��ح��دود تالشى‬ ‫مع استـمرار املخاوف على الرغم‬ ‫م��ن ات��ف��اق اع���ادة رسملة البنوك‬ ‫االسبانية‪.‬‬ ‫‪‎‬وق�����د أغ���ل���ق م���ؤش���ر داوج����ون����ز‬ ‫األمريكي منخفضا بنسبة ‪1.1‬‬ ‫ف��ي املئة بعد أن ك��ان ارت��ف��ع في‬ ‫بداية التعامالت بنحو ‪ 0.7‬في‬ ‫املئة‪.‬‬ ‫‪‎‬كما انخفض مؤشر فاينانشال تاميز‬ ‫البريطاني بنسبة ‪ 2.7‬في املئة ولم‬ ‫يتأثر مؤشرا داكس االملاني وكاك‬ ‫الفرنسي كثيرا‪.‬‬ ‫‪‎‬وانخفضت مؤشر نيكي ببورصة‬ ‫طوكيو بنسبة ‪ 2‬في املئة‪.‬‬ ‫‪‎‬تراجع النفط‬ ‫‪‎‬كما أثرت أزمة ديون اليورو على‬ ‫أس��ع��ار النفط التي تراجعت مع‬ ‫توقعات بزيادة عدد الدول املتعثرة‬ ‫اقتصاديا‪.‬‬

‫‪‎‬وه���ب���ط س��ع��ر اخل�����ام االم��ري��ك��ي‬ ‫اخلفيف ‪ 1.40‬دوالرا إلى ‪82.70‬‬ ‫للبرميل‪ ،‬في حني انخفض سعر‬ ‫مزيج برنت ‪.1.47‬‬ ‫‪‎‬وق��ال مايكل هيوسون امل��س��ؤول‬ ‫مبؤسسة س��ي ام س��ي للتعامالت‬ ‫املالية إن «األس���واق ق��د اقتنعت‬ ‫ب��أن��ه م��ن الصعب ج��دا التشبث‬ ‫بأي شيء يتعلق باملكاسب التي‬ ‫حت��ق��ق��ه��ا‪ ،‬وب��ع��د ق�����راءة ف��اح��ص��ة‬ ‫لقرض االنقاذ األوروبي يجب أن‬ ‫نسأل ما الذي تغير حقا دون أخذ‬ ‫حجم القرض في االعتبار»‪.‬‬ ‫‪‎‬ومن املقرر أن تعلن اسبانيا عن‬ ‫قيـمة ال��ق��رض ال��ذي حتتاجه فور‬ ‫تسلمها نتائج مراجعات محاسبية‬ ‫مستقلة لبنوكها خ�لال اليومني‬ ‫املقبلني‪.‬‬ ‫‪‎‬من جانبه ك��رر م��ف��وض ال��ش��ؤون‬ ‫االقتصادية والنقدية في االحت��اد‬ ‫األورب���ي اول���ي ري��ن ت��أك��ي��ده بأن‬ ‫اسبانيا لن تضطر إل��ى اتخاذ أي‬ ‫ت��داب��ي��ر ت��ق��ش��ف ج��دي��دة مقابل‬ ‫حصولها على مساعدات مالية‪.‬‬ ‫‪‎‬وقال ري��ن أم��ام البرملان األوروب��ي‬ ‫في ستراسبورغ «لن تكون هناك‬ ‫ش����روط ج��دي��دة ع��ل��ى ال��س��ي��اس��ة‬ ‫املالية واإلصالحات الهيكلية ألن‬ ‫ه��ذه القضايا تخضع للحكومة‬ ‫االسبانية ونوقشت من قبل»‪.‬‬ ‫‪‎‬ويهدف القرض األوروب��ي املقدم‬ ‫الس��ب��ان��ي��ا ب��ف��وائ��د تفضيلية إل��ى‬ ‫إع��ط��اء دف��ع��ة ل��ل��ب��ن��وك االس��ب��ان��ي��ة‬ ‫امل��أزوم��ة التي تواجه أعباء ديون‬ ‫عقارية متعثرة بقيـمة مليارات‬ ‫ال����������دوالرات ب��س��ب��ب ال���رك���ود‬ ‫االقتصادي الذي تعانيه البالد‪.‬‬ ‫‪‎‬وستأتي املساعدات من مصدرين‬ ‫«ص����ن����دوق االس����ت����ق����رار امل���ال���ي‬ ‫األوروب������ي» و «آل��ي��ة االس��ت��ق��رار‬ ‫األوروبية»‪.‬‬

‫مسؤول بريطاني‪ :‬العالقات بني لندن و اجلزائر كانت‬ ‫«ايجابية إلى حد كبير» في السنوات االخيرة‬ ‫االخ��ي��رة‪ .‬و أك��د على هامش‬ ‫اللقاء حول فرص االعمال في‬ ‫شمال افريقيا الذي نظمته في‬ ‫لندن جمعية الشرق االوس��ط‬ ‫(ميدل ايست اسوسيايشن)‬ ‫«اننا نعمل على وض��ع قواعد‬ ‫صلبة لترقية العالقات الثنائية‬ ‫ب��ش��ك��ل م��ل��ف��ت و ذل���ك على‬ ‫ج��م��ي��ع االص���ع���دة ك��م��ا نعبر‬ ‫ع���ن ارت��ي��اح��ن��ا ل��ل��ارادة ال��ت��ي‬ ‫اب��داه��ا ال��ط��رف��ان ل��ت��رق��ي��ة ه��ذه‬ ‫قال الوزير البريطاني املكلف العالقات بني اململكة املتحدة املبادالت»‪ .‬و أشار في اخلتام‬ ‫بالطاقة و ال��ت��غ��ي��رات املناخية و اجل���زائ���ر ك��ان��ت «اي��ج��اب��ي��ة ان ه��ذه ال��ل��ق��اءات م��ن شانها‬ ‫ال��ل��ورد م��ارل��ن��د ل (واج) ان إل��ى ح��د كبير» ف��ي السنوات تطوير املبادالت االقتصادية‪.‬‬

‫البنك الدولي‪ :‬الدول النامية‬ ‫ستعاني من معدالت منو‬ ‫منخفضة‬

‫ح��ذر البنك ال��دول��ي م��ن أن ال���دول النامية‬ ‫ستواجه فترة م��ن النـمو املنخفض وعليها‬ ‫االستعداد لـ «أوقات صعبة»‪.‬‬ ‫وأش��ار إلى انه رمبا تكون هناك «فترة طويلة‬ ‫من التقلب في االقتصاد العاملي» بينـما تتفاقم‬ ‫أزمة الدين في منطقة اليورو‪.‬‬ ‫وتوقع البنك أن حتقق االقتصادات النامية منوا‬ ‫بنسبة ‪ 5.3‬في املئة‪ ،‬مقارنة بـ‪ 6.1‬في املئة‬ ‫خالل عام ‪.2011‬‬ ‫وح��ث صانعي ال��ق��رار على ات��خ��اذ إج���راءات‬ ‫«مناسبة طويلة امل��دى» للتأكد من استدامة‬ ‫النـمو‪.‬‬ ‫وقال هانس تيـمر مدير قسم آفاق التنـمية في‬ ‫البنك الدولي إن «على الدول النامية التركيز‬ ‫على اإلص�لاح��ات التي تهدف إل��ى حتسني‬ ‫االنتاجية واالستثمار في مجال البنى التحتية‪،‬‬ ‫بدال من التعامل بردود األفعال جتاه التغيرات‬ ‫اليومية»‪.‬‬

‫الصني‪ :‬عالقتنا بأمريكا أهم‬ ‫من النفط اإليراني الرخيص‬ ‫رفضت مصفاة شركة سينوبك الصينية عرضا‬ ‫بنفط رخيص الثمن م��ن اي���ران وق��ال��ت انها‬ ‫ستخفض وارداتها مبقدار اخلمس هذا العام‪.‬‬ ‫ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول رفيع في‬ ‫صناعة النفط الصينية قوله ان العالقات مع‬ ‫ال��والي��ات املتحدة األمريكية اه��م من النفط‬ ‫الرخيص‪ .‬وياتي هذا املوقف في ظل تكثيف‬ ‫الغرب ضغطه النفاذ العقوبات االقتصادية‬ ‫التي فرضها على ايران بسبب برنامجها النووي‬ ‫املثير للجدل‪.‬‬ ‫وك��ان��ت ال��والي��ات املتحدة استثنت الهند‬ ‫وكوريا اجلنوبية من الدول التي تفرض عليها‬ ‫عقوبات اذا لم تطبق العقوبات على ايران ولم‬ ‫تضم الصني لقائمة املستثنني من العقوبات‬ ‫التي تبدأ في ‪ 28‬من هذا الشهر‪.‬‬ ‫وأض���اف‪« :‬طاملا احتاجت الصني حلل هذه‬ ‫املشكلة ستجد طريقة‪ ،‬ولن يكون االمر صعبا‬ ‫ونحن قادرون على حلها»‪.‬‬ ‫وكانت كوريا اجلنوبية اعلنت انها ستتوقف‬ ‫عن استيراد النفط االيراني الشهر املقبل‪.‬‬ ‫وبدأت تركيا‪ ،‬التي خفضت وارداتها النفطية‬ ‫من اي��ران‪ ،‬محادثات مع السعودية للتعاقد‬ ‫على شحنات نفطية طويلة االمد‪.‬‬ ‫وتقضي تلك اجلزاءات مبعاقبة شركات البلدان‬ ‫املعنية اذا تعاملت مع ايران في القطاعات التي‬ ‫تتناولها العقوبات االمريكية ومنها قطاع‬ ‫النفط‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫احلكومة تستعني باالقتصاد األخضر خللق فرص الشغل‬ ‫ورفع معدل النمو‬

‫يرى ن��زار البركة‪ ،‬وزي��ر االقتصاد واملالية‪ ،‬أن االستثمار‬ ‫اجليد في االقتصاد األخضر سيعمل على خلق فرص شغل‬ ‫جديدة‪ ،‬وعلى الرفع من وتيرة النـمو الوطني‬ ‫وسيشكل «دع��ام��ة أساسية القتصاد وطني واع��د في‬ ‫املستقبل‪ ،‬سيساهم في التخفيف من حدة البطالة‪ ،‬بتوفير‬ ‫مناصب شغل جديدة»‪.‬‬ ‫وقال البركة‪ ،‬في تصريح لـ«املغربية»‪ ،‬إثر مشاركته في‬ ‫يوم دراس��ي نظمه البنك الدولي حول النـمو األخضر‪،‬‬ ‫بالرباط‪ ،‬إن «احلكومة ستعمل على إحداث مقاربة شمولية‬ ‫مندمجة‪ ،‬هدفها إحداث التناسق بني السياسات املطبقة‪،‬‬ ‫واستخالص سياسات تكوينية للبحث العلمي‪ ،‬من أجل‬ ‫تطوير االقتصاد األخضر في املغرب»‪ .‬وأضاف أن «تنظمي‬ ‫اليوم الدراسي حول النـمو األخضر من طرف البنك الدولي‬ ‫باملغرب مسألة أساسية‪ ،‬بحكم أنه ينظم قبل انعقاد مؤمتر‬ ‫ريو‪ ،‬كما شكل فرصة لتقدمي التقرير‪ ،‬الذي أعده البنك‬

‫الدولي بالنسبة للمغرب‪ ،‬وال��ذي بني أن املغرب‬ ‫خطا خطوات مهمة في تطوير االقتصاد األخضر‬ ‫في مجاالت ع��دة‪ ،‬مثل الطاقة وامل��اء والسياحة‪،‬‬ ‫وبعض القطاعات االقتصادية‪ ،‬التي تشكل أرضية‬ ‫لتسريع وت��ي��رة النـمو‪ ،‬وإح���داث ف��رص الشغل‬ ‫جديدة»‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال شكيب بن موسى‪ ،‬رئيس املجلس‬ ‫االقتصادي واالجتـماعي‪ ،‬إن «االقتصاد األخضر‬ ‫سيـمنح فرصا إضافية خللق الثروة وتوفير فرص‬ ‫الشغل»‪ ،‬مبرزا‪ ،‬في كلمته في اليوم الدراسي‪،‬‬ ‫أن املجلس االقتصادي واالجتـماعي أعد تقريرا‬ ‫في املوضوع‪ ،‬جاء مناسبا للسياق الوطني املتطلع‬ ‫للدخول ف��ي االق��ت��ص��اد األخ��ض��ر‪ ،‬م��ن خ�لال امل��ب��ادرات‬ ‫التي أطلقت في مختلف القطاعات االقتصادية‪ ،‬خاصة‬ ‫في استراتيجية تعبئة امل��وارد املائية‪ ،‬واحلفاظ على البيئة‬ ‫والغابات‪ ،‬وتنـمية الطاقات املتجددة‪ .‬وأكد بنـموسى أن‬ ‫االقتصاد األخضر سيساهم في تلبية احلاجيات السوسيو‪-‬‬ ‫اقتصادية والبيئية امللحة‪ ،‬التي تهم التقليص من استيراد‬ ‫الطاقات األحفورية‪ ،‬وعقلنة استهالك الطاقة‪ ،‬والتخفيف‬ ‫من التدهور البيئي باملغرب‪ .‬وقال إن «وضع اقتصاد أخضر‬ ‫أملته األزمة االقتصادية العاملية‪ ،‬واألزمة الطاقية‪ ،‬وارتفاع‬ ‫أسعار الطاقات األحفورية املستوردة‪ ،‬والقناعة القوية‬ ‫بضرورة وضع منوذج للتنـمية املستدامة‪ ،‬يرتكز على تغير‬ ‫سلوكات املواطن واملستهلك وعادات السوق»‪ ،‬موضحا‬ ‫أن دراس��ة التجارب العاملية أظهرت أن مفهوم االقتصاد‬ ‫األخضر ينطوي على إمكانيات للنـمو املستدام‪ ،‬وخلق‬ ‫فرص للشغل أكثر أهمية من النـموذج التنـموي التقليدي‪.‬‬

‫معارضون جزائريون يطالبون بطرد قادة ‘البوليساريو’ من بالدهم‬

‫وجهت «جماعة األخ���وة اجل��زائ��ري��ة»‪،‬‬ ‫أخيرا‪ ،‬وهي إحدى اجلماعات املعارضة‪،‬‬ ‫نداء إلى الشعب اجلزائري من أجل طرد‬ ‫قادة البوليساريو من األراضي اجلزائرية‬ ‫وإغالق مكاتبها في تندوف‪.‬‬ ‫وجاء في بيان نشر على موقع «أجليريا‬ ‫تاميز»‪ ،‬يحمل توقيع رئيس اجلماعة‪،‬‬ ‫رابح عنابة‪ ،‬أن «اجلزائريات واجلزائريني‪،‬‬ ‫كبارا وص��غ��ارا‪ ،‬دفعوا ثمنا باهظا من‬ ‫ثرواتهم ومقدورات بلدهم‪ ،‬في سبيل‬

‫دع��م جماعة م��ن امل��رت��زق��ة‪ ،‬ق��رر النظام‬ ‫اجلزائري توفير األرض وامل��ال والسالح‬ ‫لهم‪ ،‬ف��ي سبيل الكيد ل��دول��ة ج��ارة‪،‬‬ ‫وإل��ه��اء الشعب اجل��زائ��ري بخرافة دعم‬ ‫استقالل الشعوب»‪.‬‬ ‫وأض��اف بيان اجلماعة املعارضة‪ ،‬التي‬ ‫تتخذ من إيطاليا مقرا لها‪ ،‬أن «اجلزائر‬ ‫خسرت ماليير ال���دوالرات على مدى‬ ‫‪ 36‬س��ن��ة‪ ،‬لتسليح ال��ب��ول��ي��س��اري��و‪،‬‬ ‫والتكفل بتنقالت قادتها‪ ،‬وش��راء ذمم‬

‫مسؤولني في حكومات ومنظمات‬ ‫ووس��ائ��ل إع�لام‪ ،‬لتوفير االعتراف‬ ‫ب��ال��ب��ول��ي��س��اري��و ومت��ك��ي��ن��ه��ا من‬ ‫الشرعية‪ ،‬التي تفتقد إليها»‪.‬‬ ‫وزاد ب��ي��ان امل��ع��ارض��ة اجل��زائ��ري��ة‬ ‫م��وض��ح��ا أن اخل���س���ارة ال��ك��ب��رى‬ ‫لهذا الدعم األعمى‪ ،‬تتـمثل في‬ ‫تضييع فرصة الوحدة واالندماج‬ ‫على شعوب املنطقة املغاربية‪ ،‬إذ‬ ‫راه��ن النظام اجل��زائ��ري على دعم‬ ‫البوليساريو‪ ،‬التي وصفها البيان بـ‬ ‫«الطاعون»‪ ،‬على حساب مصلحة‬ ‫الشعب اجلزائري‪ ،‬ومصالح شعوب‬ ‫املنطقة ف��ي االس��ت��ق��رار والتعاون‪،‬‬ ‫بدل اخلالف وحالة الالسلم‪ ،‬التي‬ ‫تخمي على املنطقة منذ أزي��د من‬ ‫ثالثة ع��ق��ود‪ .‬وأض���اف البيان أن‬ ‫«اجلزائر كانت سباقة إلى إعالن ربيعها‬ ‫الدميقراطي‪ ،‬منذ مطلع التسعينيات من‬ ‫القرن املاضي‪ ،‬قبل أن يوجه إليه جنراالت‬ ‫احل��رب ضربتهم‪ ،‬ويجهزون عليه‪ ،‬في‬ ‫ث�ل�اث عمليات رئ��ي��س��ي��ة‪ ،‬م��ن خ�لال‬ ‫الضغط على الرئيس الشاذلي بنجديد‬ ‫من أجل التنحي‪ ،‬واالنقالب على نتائج‬ ‫االنتخابات التشريعية (‪ ،)1992‬ثم‬ ‫اغتيال محمد بوضياف‪.‬‬

‫دولية‬

‫العثماني‪ :‬تعديل امليثاق‬ ‫يص للمنظمة‬ ‫التأسيسي‬ ‫هل‬ ‫سيجعلها قوية وفاعلة‬ ‫اختتـمت‪ ،‬أشغال ال��دورة االستثنائية‬ ‫للمجلس التنفيذي لتجمع الساحل‬ ‫وال��ص��ح��راء‪ ،‬ب��إص��دار «ب��ي��ان ال��رب��اط»‪،‬‬ ‫الذي ركز على قضايا األمن اإلقليـمي‬ ‫والتنـمية امل��س��ت��دام��ة ف��ي ب��ل��دان هذه‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫وق���ال س��ع��د ال��دي��ن ال��ع��ث��م��ان��ي‪ ،‬وزي��ر‬ ‫اخل��ارج��ي��ة وال��ت��ع��اون‪ ،‬إن ه��ذه ال���دورة‬ ‫ش��ه��دت إع�����ادة ت��أس��ي��س جت��م��ع دول‬ ‫الساحل والصحراء من خالل مراجعة‬ ‫وت��ع��دي��ل امل��ي��ث��اق ال��ت��أس��ي��س��ي ل��ه��ذا‬ ‫التجمع‪.‬‬ ‫وأض����اف ال���وزي���ر‪ ،‬ف��ي ن���دوة صحفية‬ ‫مشتركة مع موسى فاكي مهمات‪ ،‬وزير‬ ‫خارجية التشاد ورئيس الدورة‪ ،‬وإبراهمي‬ ‫س��ان��ي أب���ان���ي‪ ،‬األم�ي�ن ال��ع��ام امل��س��اع��د‬ ‫ملنظمة جتمع الساحل والصحراء‪ ،‬عقب‬ ‫انتهاء أشغال الدورة‪ ،‬أن إعادة تأسيس‬ ‫ه��ذه املنظمة يهدف إل��ى جعلها قوية‬ ‫ومهيكلة وفاعلة ومساهمة في السلم‬ ‫العاملي وتمنية إفريقيا‪ ،‬وقادرة على أداء‬ ‫عملها ملواجهة حتديات املنطقة على‬ ‫مستوى األمن واالستقرار ومحاربة الفقر‬ ‫والبطالة‪ ،‬وكل التحديات االجتـماعية‬ ‫واالقتصادية‪.‬‬ ‫وأوض���ح العثماني أن امل��غ��رب يؤكد‪،‬‬ ‫مرة أخرى‪ ،‬أنه وفي بالتزاماته اإلفريقية‬ ‫وب��ال��ت��زام��ات��ه م��ع ج����واره وم���ع إخ��وان��ه‬ ‫األفارقة‪ ،‬وأنه مستـمر على هذه السياسة‬ ‫الثابتة‪ ،‬مشيرا إلى أن الدستور اجلديد‬ ‫جعل من أول��وي��ات السياسة اخلارجية‬ ‫تقوية عالقات التعاون والتضامن مع‬ ‫شعوب ب��ل��دان إفريقيا‪ ،‬سيـما بلدان‬ ‫الساحل وجنوب الصحراء‪.‬‬ ‫من جهته‪ ،‬قال موسى فاكي مهمات‪،‬‬ ‫وزي����ر اخل���ارج���ي���ة ال���ت���ش���ادي ورئ��ي��س‬ ‫ال��دورة‪ ،‬إن املشروع األول��ي للميثاق‪،‬‬ ‫الذي جرت مراجعته‪ ،‬في إطار إصالح‬ ‫ه��ذه املنظمة‪ ،‬وال���ذي أق��ر ف��ي يوليوز‬ ‫‪ ،2010‬سيحال للمصادقة النهائية‬ ‫على ال��دورة االستثنائية ملؤمتر رؤس��اء‬ ‫ال��دول واحلكومات‪ ،‬املقرر قبل نهاية‬ ‫السنة اجلارية في جنامينا‪ ،‬بالتشاد‪.‬‬ ‫وأض���اف أن «التجمع س��ي��ؤدي دوره‬ ‫في البحث عن حل للوضع في شمال‬ ‫مالي‪ ،‬الذي تتجاذبه حركات إرهابية‬ ‫وانفصالية‪ ،‬وف��ي بعض األح��ي��ان جتار‬ ‫م����خ����درات‪ ،‬م���ا ي��ق��ت��ض��ي م��واج��ه��ت��ه‬ ‫والتصدي له من قبل املجتـمع الدولي‬ ‫ب��أس��ره‪ ،‬م��ن أج��ل أن تسترجع البالد‬ ‫وحدة وسالمة أراضيها»‪.‬‬


‫دولية‬

‫‪5‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫الرئيس اجلزائري ‬ ‮يعجز عن تشكيل فريق حكومته‮‪‬...‬‬ ‫الزال����ت س��ب��ع وزارات ف���ي‮ « ‬احلكومة‬ ‫اجل���دي���دة‮» ‬باجلمهورية اجل��زائ��ري��ة تسير‬ ‫مصاحلها بالنيابة و على رأسها وزارة العدل‬ ‫بعد مرور شهر كامل على إجراء االنتخابات‬ ‫التشريعية التي‮ ‬جرت مؤخرا باجلزائر‮‪‬.‬‬ ‫‬و ذك���رت م��ص��ادر صحفية ج��زائ��ري��ة أن‬ ‫الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لم‮ ‬ينجح‬ ‫بعد في‮ ‬‮ ‬‮ ‬تشكيل ه��ذه احل��ك��وم��ة التي‮‬ ‫‬ينتظر منها أن تنكب على دراسة ملفات‬ ‫داخلية و خارجية إذ مت تأجيل زيارة الوزير‬ ‫األول التونسي‮‬حمادي‮‬اجلبالي‮‬بسبب هذا‬ ‫التأخر في‮‬تشكيل الفريق احلكومي‮‪‬.‬‮‬و أمام‬ ‫هذا التأجيل قالت ذات املصادر أن اجلزائر‬ ‫ضيعت فرصة‮ ‬البت‮ ‬‮ ‬في‮ ‬ملفات تعتبر‬ ‫مصاحلها مشتركة بني البلدين اجلارين‮‬‮‬‪،‬‮‬و‬ ‫تضيف ذات املصادر أن هذا التأخير ليس‬ ‫بجديد على اجل��زائ��ري�ين إذ سبق للرئيس‬ ‫اجلزائري‮‬منذ توليه‮‬مقاليد‮‬احلكم ببالده في‮‬ ‫‬أبريل‮ ‬‪1999‬‮ ‬التعامل مبزاجية في‮ ‬تشكيل‬ ‫احل��ك��وم��ات ببالده‮‪،‬‮ ‬إذ وصلت في‮ ‬أولى‬ ‫االنتخابات بعد صعوده إلى قصر املرادية مدة‬ ‫التأخير في‮ ‬تشكيل احلكومة التي‮ ‬كان‮ ‬يرأسها‬ ‫آنذاك أحمد بن بيتور إلى ستة أشهر‮‪‬...‬‬ ‫‮و تراوحت تبريرات هذا التأخير في‮ ‬تشكيل‬ ‫الفريق احلكومي‮ ‬بني االستعداد لتخليد ذكرى‬ ‫خمسينية استقالل اجلزائر التي‮ ‬ستنطلق‮ ‬يوم‮‬

‫‬‪‭ ‬5‬يوليوز املقبل تفاديا لوقوع اختالالت في‮‬ ‫‬االحتفاالت ذات ال����دالالت ال��ك��ب��ي��رة عند‬ ‫اجل��زائ��ري�ين حسب ط��رح أح���زاب التحالف و‬ ‫مؤشر على وجود‮ ( ‬تناقضات‮ ) ‬في‮ ‬أعلى‬ ‫سلطة احلكم من قبيل‮ « ‬نتائج التشريعيات‬ ‫املرتبة سلفا‮» ‬كطرح تبنته أحزب املعارضة‮‪‬...‬‬

‫‮وبني الطرحني معا تبقى اجل��زائ��ر في‮ ‬حاجة‬ ‫إلى نهضة في‮ ‬املجاالت احليوية للخروج من‬ ‫املشاكل التي‮‬تعتبر عاملية و املتـمثلة في‮‬األزمة‬ ‫االقتصادية التي‮‬تواجه دول املعمور منها‮‬حتى‬ ‫الدول املتقدمة فباألحرى دولة في‮‬طريق النـمو‬ ‫كاجلزائر‮‪‬..‬‬

‫العراق يضيف ‪ 60‬ألف ب‪/‬ي إلى إنتاج احلقول اجلنوبية في يونيو‬ ‫قال مدير شركة نفط اجلنوب العراقية التي‬ ‫تديرها ال��دول��ة إن ال��ع��راق سيعزز إنتاجه‬ ‫النفطي بواقع ‪ 60‬ألف برميل يوميا في يونيو‬ ‫حزيران من خالل زيادة اإلنتاج من حقلني‬ ‫في اجلنوب جرى تطويرهما محليا‪.‬‬ ‫ويسعى العراق ملضاعفة إنتاج النفط إلى‬ ‫مثليه في السنوات الثالث املقبلة مع تعافيه‬ ‫من عقود من احلرب والعقوبات‪ .‬ومن املتوقع‬ ‫أن يساهم العراق بأكبر زيادة في طاقة إنتاج‬ ‫النفط في العالم في ‪ 2012‬مع فتح منافذ‬ ‫جديدة‪.‬‬

‫وقال ضياء جعفر مدير شركة نفط اجلنوب‬ ‫إن اإلنتاج اإلضافي سيأتي من حقل اللحيس‬ ‫في محافظة البصرة وحقل الناصرية‪.‬‬ ‫وق��ال جعفر للصحفيني إن��ه بحلول نهاية‬ ‫الشهر اجلاري وأوائل الشهر املقبل سيضيف‬ ‫ال��ع��راق ‪ 60‬أل��ف برميل يوميا إل��ى إنتاج‬ ‫احلقول اجلنوبية‪.‬‬ ‫وأضاف أن حقل اللحيس الذي كان ينتج‬ ‫ما بني ‪ 27‬و‪ 30‬ألف برميل يوميا أضاف‬ ‫بالفعل ‪ 20‬أل��ف برميل أخ���رى إل��ى هذا‬ ‫املستوى األسبوع املاضي‪.‬‬

‫وق����ال إن ح��ق��ل ال��ن��اص��ري��ة ال����ذي ت��ق��در‬ ‫احتياطياته بأقل من خمسة مليارات برميل‬ ‫من املتوقع أن يضيف أكثر من ‪ 30‬ألف‬ ‫برميل يوميا هذا الشهر إلى مستوى إنتاجه‬ ‫احلالي البالغ ‪ 15‬ألف برميل يوميا‪.‬‬ ‫وأب��ل��غ جعفر روي��ت��رز ال��ش��ه��ر امل��اض��ي أن‬ ‫صادرات اخلام من احلقول اجلنوبية مبا فيها‬ ‫احل��ق��ول التي تديرها الشركات األجنبية‬ ‫بلغت ‪ 2.13‬مليون برميل يوميا في مايو‬ ‫اي���ار بينـما بلغ اإلن��ت��اج م��ن ه��ذه احلقول‬ ‫‪ 2.35‬مليون برميل يوميا‪.‬‬

‫حلف األطلسي يأمل في إعادة فتح خطوط اإلمداد عبر باكستان‬ ‫عبور جديدة مع ثالث دول في اسيا الوسطى‪.‬‬ ‫ومنعت باكستان الشاحنات م��ن نقل االم���دادات‬ ‫من وإلى قوات احللف في أفغانستان في أواخر العام‬ ‫املاضي احتجاجا على غ��ارة جوية شنها احللف عبر‬ ‫احلدود وقتل فيها ‪ 24‬جنديا باكستانيا‪.‬‬ ‫ويوم اإلثنني املاضي سحبت الواليات املتحدة فريق‬ ‫مفاوضيها من محادثات استـمرت ستة أسابيع مع‬ ‫باكستان دون التوصل إل��ى اتفاق بشأن إع��ادة فتح‬ ‫خطوط اإلم���داد في مؤشر على عمق التوترات بني‬ ‫الدولتني املتحالفتني في احلرب على املتشددين‪.‬‬ ‫وقال راسموسن إن اتفاقات املرور التي أبرمها احللف‬ ‫مع أوزبكستان وقازاخستان وقرغيزستان ستعطي‬ ‫قوات احللف املزيد من املرونة قبيل االنسحاب املزمع‬ ‫ألغلب القوات االجنبية املقاتلة من افغانستان بحلول‬ ‫‪. 2014‬‬ ‫وأضاف راسموسن متحدثا إلى نادي الصحافة الوطني‬ ‫قال اندرس فوج راسموسن أمني عام حلف شمال األطلسي إن‬ ‫احللف مازال يأمل في إعادة فتح خطوط اإلمداد إلى قواته في في العاصمة االسترالية كانبيرا «نريد اكبر ع��دد ممكن من‬ ‫أفغانستان عبر باكستان املجاورة على الرغم من تأمني اتفاقات اخليارات‪».‬‬

‫نقص التمويل لوكالة الطاقة‬ ‫الذرية قد يهدد دورها‬ ‫قال مركز ابحاث ان الوكالة الدولية للطاقة‬ ‫الذرية التابعة لالمم املتحدة تعاني من نقص‬ ‫كبير ف��ي التـمويل م��ح��ذرا م��ن ان ذل��ك قد‬ ‫يحد من قدرتها على كشف االنشطة الذرية‬ ‫السرية ذات التوجه العسكري‪.‬‬ ‫ووص��ف تقرير امل��رك��ز الكندي دور الوكالة‬ ‫الدولية للطاقة الذرية بانه ض��روري للسالم‬ ‫واالم��ن الدوليني لكنه ق��ال ان الوكالة التي‬ ‫تتخذ من فيينا مقرا لها حتتاج ال��ى اصالح‬ ‫ومتويل أفضل‪.‬‬ ‫وبعد ان حلل سجل الوكالة التي واجهت‬ ‫مشاكل في مراقبة االنشطة النووية االيرانية‬ ‫وحت���اول حتسني معايير السالمة بعد كارثة‬ ‫املفاعل النووي الياباني في فوكوشيـما قال‬ ‫املركز «الوكالة تعاني من نقص شديد في‬ ‫التـمويل نظرا للتطلعات واملسؤوليات املتزايدة‬ ‫امللقاة على عاتقها‪».‬‬ ‫وق��ال تريفور فيندلي كاتب التقرير لرويترز‬ ‫انه يخشى ان تؤثر مشكلة التـمويل تدريجيا‬ ‫على ق��درة الوكالة على محاسبة دول مثل‬ ‫ايران‪.‬‬ ‫وقال «لن تستطيع تطوير قدراتها مبرور الوقت‬ ‫حتى ترصد االنشطة النووية غير املعلنة‪ .‬هذا‬ ‫بالنسبة لي هو اخطر شيء‪».‬‬ ‫وتبرز مشكلة ايران التي تتهمها دول غربية‬ ‫بانها تطور سرا برنامجا للتسلح النووي وهو‬ ‫ما تنفيه طهران التحديات التي تواجه الوكالة‬ ‫الدولية للطاقة الذرية في التحقيق مع دول‬ ‫ترفض السماح لها ب��دخ��ول امل��واق��ع وترفض‬ ‫التعاون معها بالشكل الذي حتتاجه‪.‬‬ ‫وق���ال التقرير ان مثلها مثل ب��اق��ي وك��االت‬ ‫االمم املتحدة ال تزيد ميزانية الوكالة الدولية‬ ‫للطاقة الذرية مبا يتناسب مع املتغيرات وهو‬ ‫ما يحرمها من احلصول على أحدث التقنيات‬ ‫واالستعانة بأطقم العمل املناسبة ملهمتها‪.‬‬ ‫ووق��ع التقرير وهو بعنوان «حل قيد الوكالة‬ ‫ال��دول��ي��ة للطاقة ال��ذري��ة» ف��ي ‪ 142‬صفحة‬ ‫واستند الى مشروع بحثي دام عامني‬

‫صاحلي‪ :‬احملادثات النووية‬ ‫اإليرانية تسير في مسارها‬ ‫الصحيح‬

‫قال علي أكبر صاحلي وزير اخلارجية اإليراني‬ ‫إنه واثق من أن املفاوضات النووية بني إيران‬ ‫والقوى العاملية تسير في مسارها الصحيح‬ ‫ومتفائل من النتيجة النهائية‪.‬‬ ‫وتابع خالل مؤمتر صحفي في طهران مع وزير‬ ‫اخل��ارج��ي��ة ال��روس��ي سيرجي الف���روف «ه��ذه‬ ‫قضية معقدة ونحن بحاجة إلى التحلي بالصبر‬ ‫ولكننا نسير في الطريق الصحيح‪».‬‬ ‫واستطرد «أحيانا تبطيء العملية وأحيانا‬ ‫ت��ت��س��ارع ول��ك��ن��ي متفائل بصفة ع��ام��ة إزاء‬ ‫النتيجة النهائية‪».‬‬ ‫وس��ت��س��ت��ض��ي��ف م��وس��ك��و األس���ب���وع امل��ق��ب��ل‬ ‫م��ف��اوض��ات ن��ووي��ة تهدف إل��ى القضاء على‬ ‫شكوك الغرب بأن إيران حتاول تصنيع أسلحة‬ ‫نووية‪ .‬وتنفي طهران ذلك وتقول إن برنامجها‬ ‫النووي له أهداف سلمية فقط‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫إعالم واتصال‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫اإلعالم املقروء‪ ..‬صيد ثمني ًّ‬ ‫جدا‬

‫اإلع��ل�ام امل��ق��روء سلعة ثمينة ف��ي متجر‬ ‫ال��وس��ائ��ل اإلع�لام��ي��ة‪ ،‬وش��ك��ل متطور من‬ ‫أشكال اإلع�لام؛ حيث تُشكل الدوريات‬ ‫قوالب‬ ‫الص ُحف واملجالت‪،‬‬ ‫َ‬ ‫املقروءة‪ ،‬من ُ‬ ‫للفكر وال��رأي واألخبار ومتفرقات أخرى‬ ‫ك��ث��ي��رة‪ ،‬ظ��ه��رت م���ع ال��ن��ه��ض��ة ال��ث��ق��اف��ي��ة‬ ‫والعلمية ال��غ��رب��ي��ة‪ ،‬ل ُتصبح إح���دى أه��م‬ ‫خطوط الصياغة الفكرية‪.‬‬ ‫لن ُأسهب في التقدمي عن اإلعالم املقروء‪،‬‬

‫الصحف ُيحب‬ ‫فكثير م ّنا له مجموعة من ُ‬ ‫تقريبا‪ ،‬ولكن الكثير‬ ‫االطالع عليها يوم ًّيا‬ ‫ً‬ ‫م ّنا ‪ -‬وه��م األغلبية ‪ -‬لم تقع في يديه‬ ‫صحيفة إسالمية واحدة‪ ،‬هويتها ومنهجها‬ ‫اإلسالم وسنة النبي صلى اهلل عليه وسلم‪.‬‬ ‫هنا مربط ال َف َرس‪ ،‬فما الفائدة من اإلعالم‬ ‫امل��ق��روء إن ل��م ي��ك��ن م��ش��اركً ��ا ف��ي تعزيز‬ ‫ثوابتنا ودفع الهجمة اإلعالمية الغربية عن‬ ‫ديننا وثقافتنا اإلسالمية؟‬

‫م��ا الفائدة منه‪ ،‬وه��و ُي��ش��ارك ف��ي توجيه‬ ‫الضربات إلى كل ما ُيقال عنه إسالمي‪ ،‬إال‬ ‫أن تشفع له مصلحة آنية؟‬ ‫ماذا نرجو منه‪ ،‬وهو يعزز الهجوم اإلعالمي‬ ‫الصهيوني علينا في أوج احلرب اليهودية‬ ‫على غزة ومجاهديها الذين ينافحون عن‬ ‫كرامة كل العرب‪ ،‬بل كل املسلمني؟‬ ‫ما ُيؤسفني‪ ،‬و ُي��ؤس��ف كل حر غيور‪ ،‬أن‬ ‫ه��ذا اإلع�ل�ام امل��ق��روء‪ ،‬ب��األس��م��اء املتعددة‬ ‫لصحفه ومجالته‪ ،‬لم يقف في وجه تلك‬ ‫احل��م�لات الشرسة التي تستهدف النيل‬ ‫من حضارتنا اإلسالمية وثقافتنا األصيلة‬ ‫القائمة على ال��ق�يم السامية العالية‪ ،‬بل‬ ‫حرب فكرية علينا‪ ،‬ما فتئ ُيغلق با ًبا‬ ‫هو‬ ‫ٌ‬ ‫حتى يتفرغ لغيره‪ ،‬وم��ا ب��رح يصمت عن‬ ‫قضية حتى يبحث عن قضية جديدة ولو‬ ‫يسيرا‪ ،‬يجعل منها مادة‬ ‫كانت خطأ فرد ًّيا‬ ‫ً‬ ‫دسمة لعشرات املقاالت العدوانية‪ ،‬التي ال‬ ‫تذكر إال السيئات وال تعرف إال األخطاء‬ ‫وتقصيها‪.‬‬ ‫وليتهم إذ ي��دَّ ع��ون اح��ت��رام ال���رأي اآلخ��ر‪،‬‬ ‫ي��س��م��ح��ون مل���ن ي���ري���د أن ي���دف���ع ت��ل��ك‬ ‫االف���ت���راءات‪ ،‬وي���ذب ع��ن دي��ن��ه‪ ،‬وك��رام��ة‬ ‫بالده التي ُينتهك دستورها بيد أبنائها‪،‬‬ ‫ل ُي َب نِّي احلق باحلجة واملقالة واحملاورة الفكرية‬ ‫العقالنية‪ ،‬فهم ال يعرفون إال اإلقصاء في‬ ‫احلوار‪ ،‬وال يعترفون إال بإخراس الرأي اآلخر‬

‫الذي ُيطالبون بحريته وظهوره‪ ،‬وباملناسبة‬ ‫فإن (اآلخ��ر) في قواميس أغلبهم ال يرمز‬ ‫إال لشخص واحد هو (من خرج عن دائرة‬ ‫اإلسالم وعاداه)‪.‬‬ ‫وهنا فإنه ال بد من إع�لام إسالمي مقروء‬ ‫منافحا عن دينه ومنهجه‪ ،‬ورا ًّدا على‬ ‫يظهر‬ ‫ً‬ ‫تلك األباطيل التي يسوقها من ُيسمون‬ ‫بـ(الليبراليني) في الداخل واخلارج‪ ،‬ويبني‬ ‫محاسن شريعتنا وأحكامها‪ ،‬وعدلها في‬ ‫تعاملها مع أفراد املجتـمع كافة‪ ،‬وحكمتها‬ ‫في كل صغيرة وكبيرة جاءت بها عن ربها‬ ‫تبارك وتعالى‪ ،‬وينخر بالعقل والفطرة في‬ ‫تلك القوانني الوضعية التي يريدون فرضها‬ ‫حاصرا‬ ‫وإطارا‬ ‫جديدا‪،‬‬ ‫على العالم كله دي ًنا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لكل نشاط فكري‪.‬‬ ‫إن املؤسسات الفكرية اإلسالمية‪ ،‬مطالبة‬ ‫اليوم ‪ -‬وعبر العالم اإلسالمي كله ‪ -‬ببذل‬ ‫اجل��ه��ود الق��ت��ح��ام س��اح��ة اإلع��ل�ام امل��ق��روء‬ ‫�ص� ُ�ح��ف وامل���ج�ل�ات ال��ن��اش��ط��ة ال��ق��وي��ة‬ ‫ب��ال� ُ‬ ‫امل��ن��اف��س��ة‪ ،‬وال��ت��ي تتيح ال��ف��رص��ة لكتابنا‬ ‫اإلس�لام��ي�ين ل��ي��ردوا وي��ن��اف��ح��وا وي��ح��اوروا‬ ‫باحلكمة وامل��وع��ظ��ة احلسنة‪ ،‬ونحمد اهلل‬ ‫تعالى على أن ُوال َة أمرنا لم ولن يضيقوا‬ ‫ب��إذن اهلل تعالى ف��ي ه��ذا اجل��ان��ب‪ ،‬فلماذا‬ ‫التأخر والتسويف‪ ،‬في ظل هذه احلمالت‬ ‫التي تستعر يو ًما بعد يوم‪ ،‬وال جتد محر ًما‬ ‫تقف أمامه وتنثني عن الولوغ في عرضه؟‬

‫تأثير االنترنت على ثقافة الشباب العربي‬ ‫لكل ش��ىء فى ه��ذة احلياة له اجابيات وسلبيات‪،‬‬ ‫فمن أهم مميزات االنترنت‪ ،‬أنه أصبح أساسيا فى‬ ‫حياة الشعوب‪ ،‬كونه انتشار للثقافة واملعرفة ونتعلم‬ ‫من خالله اخلبرة فى فنون احلياة‪.‬‬ ‫كما َّأن االنترنت ليس تطور للتكنولوجيا الرقمية‬ ‫فقط ‪ ،‬بل هو تطور علمى وفكرى واجتـماعى‪.‬‬ ‫واملسئول االول عن القفزة الهائلة فى العلم واملعرفة‪،‬‬ ‫والعالقات االجتـماعية ومجال االتصاالت‪.‬‬ ‫ول��ق��د س��اع��د ع��ل��ى ان��ش��اء ع�لاق��ات ب�ين ال��ش��ب��اب‬ ‫وبعضهم من خالل مواقع الدردشه جتاورت قاعدة‬ ‫االصدقاء الفرديه واملكان والزمان‪ ،‬فساعدت على‬ ‫انتشار الثقافات املختلفه وانتشار اللغات‬ ‫واستطاع الشباب ان يستفيد من االنترنت فى جميع‬ ‫املجاالت فى كل ماهو جديد ومفيد لهم ‪.‬‬ ‫إال أنه كان لالنترنت أثار سلبية على الشباب‪ ،‬وأهم‬ ‫هذه السلبيات ‪:‬‬ ‫اإلدمان والعزله االجتـماعية‪:‬‬ ‫فال شك أن شبكه االنترنت مغريه وجتذب الشباب‬ ‫بشكل خطير جدا وينتهى بهم االم��ر الى االدم��ان‬ ‫ال��ذى ي��ؤدى ال��ى عزله عن املجتـمع ‪ ،‬فالهدر في‬ ‫الطاقات على أش��ده وي��ب��دو ال��وق��ت ب�لا قيـمة وال‬ ‫معنى وخصوص ًا ل��دى الشباب ال��ذي ت��رك يواجه‬ ‫ال��ف��راغ والبطالة والعجز واإلح��ب��اط وف��ق��دان األم��ل‬ ‫في مستقبل افضل‪ ،‬فيبحث عن تسلية وقته في‬ ‫حجرات الدردشة التي تتحول مع الوقت إلى ادمان‬

‫اشبه بادمان املخدرات ال ميكنه اخلالص منه فيظل‬ ‫بعضهم مرابط ًا أمام هذا اجلهاز بالساعات املتواصلة‬ ‫التي تزيد احيان ًا على عشرساعات في اليوم الواحد‬ ‫وتتـمز هذه الغرف بأنه من الصعب احصاؤها ؛ ألن‬ ‫الشباب يؤسسون غرف ًا جديدة خاصة بهم كل فترة‬ ‫وبالتالي ت��زداد كمية ه��ذه الغرف يوم ًا بعد يوم‪،‬‬ ‫وبحسبة بسيطة ف��إن الساعات امل��ه��درة يومي ًا بني‬ ‫الشباب العربي في هذه الغرف فيـما ال طائل من‬ ‫ورائه سوى الفراغ والبطالة ‪.‬‬ ‫كما تتـميز الدردشة في هذه الغرف بغياب الهدف‬ ‫في ظل إه��دار عشرات اآلالف من الساعات يومي ًا‬ ‫وهي كمية كبيرة من الوقت لو حسبناها بعدد االشهر‬ ‫لوجدنا ماليني الساعات على مدار العام ولو وظفت‬ ‫هذه الطاقات في مجال الكمبيوتر بطريقة سليـمة‬ ‫وصحيحة فمت توجيه هؤالء الشباب لدراسة وعمل‬ ‫برمجيات لتحول هذا الوقت املهدر بال قيـمة ملاليني‬ ‫ال��دوالرات تدر دخ ًال على هؤالء الشباب وجتتذب‬ ‫طاقاتهم وتشغل أوقاتهم في أشياء مفيدة وتفتح‬ ‫امامهم ابواب األمل في املستقبل‪ ،‬ألن البرمجيات‬ ‫عمل مفيد ومربح جداً ومطلوب في وقتنا الراهن‬ ‫وخصوص ًا في ال��دول املتقدمة التي جتتذب هؤالء‬ ‫الشباب وبأجر كبير ومرتفع‪.‬‬ ‫ويتراوح متوسط األعمار للشباب املترددين على‬ ‫هذه الغرف ما بني ‪ 15‬الى ‪ 45‬سنة‪ ،‬وتشكل املرحلة‬ ‫العمرية من ‪ 18‬الى ‪ 35‬نسبة تزيد على ‪ 75%‬من‬

‫املستخدمني لتلك الغرف وباقي النسبة ام��ا حتت‬ ‫هذا العمر أو فوقه ‪ ،‬إال أنه غالبا ما تكون االعمار‬ ‫الكبيرة ال��ت��ي ف��وق س��ن ‪ 35‬س��واء م��ن ال��رج��ال أو‬ ‫النساء يترددون على هذه الغرف كنوع من الهروب‬ ‫من مشاكل وخالفات غالبا ما تكون زوجية عند‬ ‫املتزوجني مثل عدم االنسجام والتفاهم بني الزوجني‬ ‫او هروبا وقتال للوقت عند املطلقني وغير املتزوجني‬ ‫في تلك الفئة العمرية‪.‬‬ ‫االنفتاح االعالمي‪:‬‬ ‫حيث كان انتشار االخبار واملعلومات قد أدى الى‬ ‫أثارة بعض الفنت والثورات من ردود أفعال الشباب‪،‬‬ ‫مما يأثر سلبا على استقرار املجمتع ‪ ،‬سياسيا وامنيا‬ ‫وقد يسبب وضع احلكومات فى وضع محرج امام‬ ‫شعوبها‪ ،‬حت � ّول بعض القنوات الفضائية العربية‪،‬‬ ‫خصوص ًا قنوات الدجل والشعوذة التي انتشرت‬ ‫بكثافة في السنوات األخيرة‪ ،‬إلى معاول تهدم الثقافة‬ ‫والتقاليد التي طاملا حافظت على البيت العربي مثل‬ ‫الترويح ألفكار السحر والشعوذة ‪ ،‬وعلى هذا األساس‬ ‫يقول الدكتور إسماعيل يوسف «مجتـمعاتنا العربية‬ ‫تتح ّول إلى نظام رأسمالي يعتـمد على حتقيق الربح‬ ‫ب��أي وسيلة‪ ،‬حتى لو وصلت إل��ى اإلج��رام في حق‬ ‫الناس‪ ،‬لذا ظهرت بعض األمور التي هي في احلقيقة‬ ‫مجرد تفاهات ال أساس لها من الصحة‪ ،‬وال حتمل‬ ‫قيـمة بل تلعب على مشاعر الناس وتضللهم وتهدم‬ ‫العالقات اإلنسانية بينهم‪.‬‬


‫دين‬

‫‪7‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫هل تعرف معنى ال إله إال اهلل؟‏‬

‫رب اغفر لي ولوالدي‪ ،‬رب ارحمهما كما ربياني‬ ‫صغيرا‬ ‫ال إله إال اهلل منهج متكامل يجب أن يسيطر على‬ ‫حياة املسلمني وجميع عباداتهم وتصرفاتهم‪،‬‬ ‫وليست لفظا ي��ردد للتبرك واألوراد الصباحية‬ ‫واملسائية بدون فهم معناه وعمل مبقتضاه والسير‬ ‫على منهجه‪ .‬ش��روط ش��ه��ادة ال ال��ه اال اهلل‪1- :‬‬ ‫العلم املنافي للجهل ومعناه‪ :‬العلم مبدلولها الذي‬ ‫يقتضيه جميع معاني توحيد األلوهية ‪ 2-‬اليقني‬ ‫املنافي للشك ومعناه‪ :‬النطق بهما عن يقني يطمئن‬ ‫قلبه إليه‪ ،‬دون تسرب شيء من الشكوك التي يقوم‬ ‫ببذرها‪ ‬شياطني اجلن واإلنس‪ 3- .‬القبول املنافي‬

‫للرد ومعناه‪ :‬قبول جميع ما يلزم من مدلوهما‪.‬‬ ‫‪ 4‬االنقياد املنافي للترك‪ :‬ومعناه االنقياد حلكم‬‫اهلل ال���ذي اع��ت��رف بحصر األل��وه��ي��ة ل��ه ف��ي ه��ذه‬ ‫ال��ش��ه��ادة‪ ،‬واالس��ت��س�لام جلميع ش��رع��ه ال���وارد في‬ ‫كتابه وسنة نبيه كما يستلزم ذلك‪ 5- .‬الصدق‬ ‫املنافي للنفاق‪ :‬ومعناه الصدق مع اهلل سبحانه‬ ‫بحصر األلوهية له في هذه الشهادة‪ ،‬وهو توحيد‬ ‫اإلرادة‪ 6- .‬اإلخالص املنافي للشرك‪ :‬ومعناه أن‬ ‫تصدر منه جميع األقوال واألفعال خالصة لوجه اهلل‬ ‫وإبتغاء مرضاته‪ ،‬ليس فيها شائبة رياء أو سمعة أو‬ ‫قصد نفع أو غرض شخصي أو شهوة نفسية ظاهرة‬ ‫أو خفية‪ ،‬أو االندفاع إلى العمل حملبة شخص أو‬

‫مذهب أو مبدء يستسلم له بغير هدى من‬ ‫اهلل‪ ،‬أو يؤثر محبة غيره على طاعته‪ 7- .‬احملبة‬ ‫املنافية لضدها‪ :‬النطق بها عن محبة مقرونة‬ ‫باإلجالل والتعظمي‪ .‬إعراب ال إله إال اهلل‪( :‬ال)‬ ‫نافية للجنس‪ ،‬و(إله) اسمها مبني معها على‬ ‫الفتح وخبرها محذوف تقديره (حق) أي ال‬ ‫إله حق (إال اهلل) استثناء من اخلبر املرفوع‪.‬‬ ‫ويغلط من ق��در خبرها بكلمة (موجود أو‬ ‫معبود) فقط؛ ألنه يوجد معبودات كثيرة من‬ ‫األصمن واألضرحة وغيرها‪ ،‬لكن املعبود بحق‬ ‫هو اهلل‪ ،‬وما س��واه فمعبود بالباطل وعبادته‬ ‫باطلة‪ .‬ركنا ال إله إال اهلل‪ :‬ال إله إال اهلل لها‬ ‫ركنان هما‪ :‬النفي واإلثبات؛ فالركن األول‬ ‫النفي «ال إله»‪ُ -‬يبطل الشرك بجميع أنواعه‪،‬‬ ‫و ُيوجب الكفر بكل ما يعبد من دون اهلل‪.‬‬ ‫والركن الثاني اإلثبات «إال اهلل»‪ -‬يثبت أنه‬ ‫ال يستحق العبادة إال اهلل‪ .‬معنى ال إله إال اهلل‬ ‫ومقتضاها‪ :‬إن معنى ال إله إال اهلل ال معبود‬ ‫بحق إال اهلل‪ ،‬فمن قالها عارفا بذلك عامال‬ ‫مبقتضاها من عبادته والكفر مبا سواه وقبول‬ ‫تشريعه في العبادات واملعامالت والتحليل‬ ‫والتحرمي ورف��ض تشريع من س��واه‪ ،‬وإثبات‬ ‫أسمائه وصفاته التي سمى ووصف با نفسه‬ ‫أو سماه ووصفه بها رسوله صلى اهلل عليه وسلم‬ ‫ظاهرا وباطنا‪ -‬فهو املسلم حقا‪ ،‬ومن قالها عارفا‬ ‫بذلك عامال مبقتضاها ظاهرا من غير اعتقاد ملا‬ ‫دلت عليه فهو املنافق‪ ،‬ومن قالها بلسانه وعمل‬ ‫بخالفها من الشرك املنافي فهو املشرك املتناقض‪.‬‬ ‫آثار ال إله إال اهلل‪ 1- :‬اجتـماع الكلمة التي تنتج‬ ‫قوة املسلمني ألنهم يدينون بدين واحد وعقيدة‬ ‫واحدة‪ 2- .‬توفر األمن والطمأنينة‪ 3- .‬حصول‬ ‫السيادة واالس��ت��خ�لاف ف��ي األرض‪ 4- .‬حصول‬ ‫الطمأنينة النفسية والصفاء الذهني‪ 5- .‬حصول‬ ‫السمو والرفعة‪ 6- .‬عصمة املال والدم والعرض‪.‬‬

‫من‪ ‬أعظم املفاسد األخالقية التي يتعرض لها‬ ‫األف��راد واملجتـمعات الغرور‪ ،‬ذلك الداء‪ ‬الذي‬ ‫ي��دل على نقصان الفطنة وطمس ن��ور العقل‬ ‫والبصيرة‪ ،‬فينخدع العبد مبا آتاه اهلل‪ ‬فيتعالى‬ ‫على الناس ويتكبر‪ ،‬ويسير وراء شهواته ونزواته‬ ‫ْ��س��انُ‬ ‫ب��األخ��ط��اء بسبب اجل��ه��ل‪َ « ،‬يا‪َ  ‬أ ُّي َها ا لأْ ِ ن َ‬ ‫��ذي َخ َل َق َك ‪َ  ‬ف َس َّو اكَ‬ ‫َم��ا َغ��� َّر َك ِب � َر ِّب� َ‬ ‫�ك ا ْل� َ�ك � ِر ِمي ا لَّ� ِ‬ ‫َف َعدَ َل َك »‪ ،‬االنفطار‪ .6-7:‬الغرور هو انخداع‬ ‫اإلن���س���ان ب��خ��دع��ة ش��ي��ط��ان��ي��ة‪ ‬ورأي خ��اط��ئ‪،‬‬ ‫وه��ك��ذا ي��ن��خ��دع ال��ك��ث��ي��رون ب��ال��غ��رور‪ ،‬فمنهم‬ ‫امل��غ��ت��ر ب��زخ��ارف ال��دن��ي��ا ومباهجها‪ ‬الفاتنة‪،‬‬ ‫ومنهم املغتر بالزعامة أو املال أو القوة‪ .‬الغرور‬ ‫نقيض التواضع وكلمة ينفر‪ ‬الناس منها‪ ،‬وهو‬ ‫مرض من أم��راض القلب املعنوية التي ال تؤلم‬ ‫املريض فحسب ولكن تزعج‪ ‬من حوله أيضا‪.‬‬ ‫ال���غ���رور ال ي��ع��ن��ي ال��ث��ق��ة ب��ال��ن��ف��س ب��ل ال��ش��ع��ور‬ ‫بالنقص ب��داخ��ل الشخص املغرور‪ ‬الذي يريد‬ ‫أن يخفيه عن الناس في ثوب التكبر والغرور‬ ‫متناسيا أن الدنيا متاع الغرور‪َ « ،‬يا َق ْو ِم ِإ نمَّ َا هَ ِذ ِه‬ ‫ا لحْ َ َيا ُة الدُّ ْن َيا َمتَاعٌ َو إ َِّن ا لآْ ِخ َر َة ِ‪ ‬ه َي َد ا ُر ا ْل َق َر ا ِر »‪،‬‬ ‫«اع َل ُموا َأ نمَّ َا‪  ‬ا لحْ َ َيا ُة‬ ‫غافر‪ ،.39 -‬قال اهلل تعالى‪ْ :‬‬

‫الدُّ ْن َيا َل ِع ٌب َو َل ْه ٌو َو ِز ي َن ٌة َو َت َفاخُ ٌر َب ْي َن ُك ْم ‪َ ‬و ت ََكا ُث ٌر‬ ‫ِف��ي ا لأْ َ ْم���� َو الِ َو ا لأْ َ ْو ِ‬ ‫الد »‪ ،‬احل��دي��د‪ .20 -‬فقد‬ ‫يغتر اإلنسان بكثرة‪ ‬ماله أو جماله أو سلطته‬ ‫ولكن ما ال يعلمه املغتر أن��ه ما رف��ع اهلل شيئ ًا‬ ‫إال وضعه‪ ،‬وأن دوام احل��ال من احمل��ال‪ ،‬ويبقى‬ ‫غنى النفس واجلمال الروحي‪ .‬فالغرور نهايته‬ ‫الندم‪ ‬واألنكسار‪ ،‬والتواضع ليس له نهاية‪ ،‬فهو‬ ‫بداية للرفعة في الدنيا واآلخرة يوم ال ينفع مال‬ ‫وال جمال وال قوة وال غيره إال من أتى اهلل بقلب‬ ‫سلمي يقول الشاعر‪:‬‬ ‫تواضع اذا ما نلت‪ ‬في الناس رفع ًة ف��ان رفيع‬ ‫يتواضع إعمل لدنياك كأنك تعيش‬ ‫القوم من‬ ‫ُ‬ ‫أبد اً‪ ،‬واعمل آلخ��رت��ك ك��أن��ك مت��وت غ���د اً‪، .‬‬ ‫«بل تؤثرون احلياة الدنيا‪ ،‬واآلخرة خير وأبقى‪،‬‬ ‫إن‪ ‬ه��ذا لفي الصحف االول���ى‪ ،‬صحف ابراهمي‬ ‫وموسى»‪ ،‬األعلى‪ .19 - 16 :‬ان الغرور هو‬ ‫التكبر‪ ‬واخلداع‪ ،‬سواء أكان للنفس أو للغير‪،‬‬ ‫«وم��ا يعدهم الشيطان االغ����رورا»‪ .‬فكن في‬ ‫الدنيا‪ ‬كأنك غريب أو عابر سبيل‪ .‬إن الدنيا‬ ‫ق��د ارحت��ل��ت م��دب��رة وإن اآلخ����رة ق��د ارحت��ل��ت‬ ‫مقبلة‪ ‬ولكل منها بنون فكونوا من ابناء اآلخرة‬

‫وال تكونوا من أبناء الدنيا‪ .‬إمنا الدنيا‪ ‬واآلخرة‬ ‫كرجل له ام��رأت��ان إذا أرض��ى أحدهما أسخط‬ ‫األخرى‪ .‬إن احلب الشديد للدنيا‪ ‬والتعلق بها‬ ‫مفسدا للدين وللنفس‪ .‬من عالمات حب الدنيا‬ ‫إكثار صاحبها من ذكرها‪ ،‬فتراه‪ ‬كثير الهموم‬ ‫مشتت ال��ذه��ن مضطرب النفس‪ ،‬وح��ب أهل‬ ‫الدنيا والتـملق لهم واتخاذهم أخ ّ‬ ‫الء‪« ،‬وعباد‬ ‫الرحمن الذين ميشون على األرض هون ًا وإذا‬ ‫خاطبهم اجلاهلون قالوا سالما»‪« ،‬وبر اً بوالدتي‬ ‫ولم يجعلني جبار اً شقيا»‪ .‬األخالق اإلنسانية‬ ‫كرمية كانت أو‪ ‬ذميـمة‪ ،‬هي انعكاسات النفس‬ ‫ع��ل��ى ص��اح��ب��ه��ا‪ ،‬وف��ي��ض ن��ب��ع��ه��ا‪ ،‬ف��ه��ي ت��ش��رق‬ ‫وتظلم‪ ،‬تبعا لطيبة‪ ‬النفس أو لؤمها‪ ،‬استقامتها‬ ‫أو انحرافها‪ ،‬وم��ا من خلق ذم�يم إال ول��ه سبب‬ ‫م��ن أس��ب��اب لؤم‪ ‬النفس أو ان��ح��راف��ه��ا‪ .‬فمن‬ ‫أس��ب��اب التكبر ه��ي م��غ��االة اإلن��س��ان ف��ي تقيمي‬ ‫نفسه‪ ،‬وتثمني‪ ‬مزاياها وفضائلها‪ ،‬واإلف���راط‬ ‫في اإلعجاب والزهو بها‪ .‬وقد ينشأ التكبر من‬ ‫بواعث‪ ‬العداء أو احلسد أو املباهاة‪ .‬تتفاوت‬ ‫درج����ات ال��ت��ك��ب��ر وأب���ع���اده ب��ت��ف��اوت أع��راض��ه‬ ‫شد ًة ‪ ‬وضعفاً‪.‬‬

‫وقفات مع بعض املغرورين واملتكبرين ‪ ‬‬


‫‪8‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫التشكيل املغربي يدخل متحف املنستير‬ ‫التونسية‬

‫يشارك املغرب إلى جانب ألبانيا‪ ،‬بلجيكا‪،‬‬ ‫قبرص‪ ،‬هولندا‪ ،‬النرويج‪ ،‬روسيا‪ ،‬تركيا‪،‬‬ ‫أوكرانيا الواليات املتحدة‪ ،‬أملانيا‪ ،‬كندا‪،‬‬ ‫فرنسا‪ ،‬اليونان‪ ،‬إيطاليا‪ ،‬اجلبل األس��ود‪،‬‬ ‫بولونيا‪ ،‬صربيا والبلد املضيف تونس‪،‬‬ ‫في املهرجان ال��دول��ي للفنون التشكيلية‬ ‫مبدينتي احلمامات واملنستير التونسيتني‪.‬‬ ‫وذلك من خالل الفنانني التشكيليني عمر‬ ‫البلغيثي و مصطفى ال��روم��ان��ي‪ .‬ويحمل‬ ‫املهرجان املنظم من طرف جمعية الفنون‬ ‫اجلميلة باملنستير و املركز الثقافي الدولي‬ ‫للحمامات شعار «ألوان املدينة»‪.‬‬ ‫وتعتبر هذه الدورة العاشرة لهذا املهرجان‬ ‫ال��ذي يعرف مشاركة مغربية وازن��ة هذه‬ ‫السنة‪ .‬حيث مت إختيار لوحات الفنانني‬

‫املغربيني البلغيثي و الروماني ليكونا ضمن‬ ‫املجموعة املنتقاة ملتحف املونستير الدولي‪.‬‬ ‫واجل��دي��ر بالذكر أن امل��ه��رج��ان ينطلق في‬ ‫الثاني من سبتـمبر‪/‬أيلول ‪ 2012‬و يستـمر‬ ‫إلى غاية ‪ 12‬من الشهر نفسه‪.‬‬ ‫و ق��د ع� ّب��ر ك��ل م��ن البلغيثي وال��روم��ان��ي‬ ‫ع��ن سعادتهما بهذه املشاركة و إختيار‬ ‫أعمالهما لتكون ضمن مجموعة اللوحات‬ ‫العاملية التي ستؤثت فضاء املتحف الدولي‬ ‫للمنستير ‪.‬‬ ‫كما عبر الفنانني عن رغبتهما في أن يكون‬ ‫التشكيل املغربي أكثر حضورا في مثل هذه‬ ‫املناسبات العاملية‪ .‬ألن التشكيل املغربي‬ ‫قطع أش��واط��ا كبيرا وأصبح فنا معترفا به‬ ‫دوليا ويستحق كل التقدير و اإلحترام‪.‬‬

‫تقرير جمللس حقوق االنسان التابع لألمم املتحدة يؤكد‬ ‫أن املغرب متعدد الثقافات‬ ‫قال تقرير صادر عن مجلس حقوق االنسان التابع لألمم املتحدة إن املغرب‬ ‫مجتـمع متعدد اإلثنيات والثقافات موضحا أن املغاربة في معظمهم‬ ‫مسلمون سنيون م��ن ال��ع��رب واألم��ازي��غ أو م��ن أص��ول عربية أمازيغية‬ ‫مختلطة‪ ،‬كما تعيش في املغرب طائفة يهودية صغيرة مكونة من حوالي‬ ‫‪ 4000‬شخص وأشخاص من أصول إفريقية‪.‬‬ ‫وأضاف التقرير الذي أعدته اخلبيرة املستقلة في مجال احلقوق الثقافية‬ ‫فريدة شهيد خالل زيارتها للمغرب من ‪ 5‬إلى ‪ 16‬شتنبر ‪ ،2011‬أن‬ ‫للمغرب لغتني رسميتني‪ ،‬ورحبت شهيد بكون اللغة األمازيغية التي‬ ‫تتكون من ثالث لهجات (تاريفيت‪ ،‬تاشلحيت وتامازيغت) منحت‬ ‫مؤخرا إلى جانب اللغة العربية صفة لغة رسمية في الدستور‪،‬‬ ‫وأكدت غياب بيانات موثوقة بشأن تركيبة سكان املغرب‪ ،‬واعتبرت ذلك‬ ‫ميثل أحد التحديات الكبرى فيـما يخص التعزيز الفعال للتنوع الثقافي‬ ‫وتكافؤ احلقوق للجميع‪ .‬وتأسفت عن إحصاء السكان لسنة ‪2004‬‬ ‫معتبرة أنه لم يقدم معلومات مفصلة عن التركيبة السكانية للمغرب أو‬ ‫عن استخدامهم للغات‪.‬‬ ‫وذكرت أنه في سياق التحضير للتعداد السكاني املقبل املزمع إجراؤه في‬ ‫سنة ‪ ،2013‬سيكون من األهمية مبكان ضمان جميع املعلومات عن‬ ‫استخدام اللغتني العربية واألمازيغية وغيرهما من اللغات وعن املؤشرات‬ ‫األخرى املتعلقة بالتنوع اإلثني والثقافي في املغرب‪.‬‬ ‫وتشيد اخلبيرة بالتعديل الدستوري ال��ذي مينح اللغة األمازيغية صفة‬ ‫رسمية وترسيخها كلغة مكتوبة‪ ،‬كما تشيد باجلهود التي بذلت من أجل‬ ‫تعزيز هذه اللغة‪ .‬وأشارت إلى أن الدستور اجلديد ينص في املادة اخلامسة‬ ‫منه على أن األمازيغية لغة رسمية للدولة‪ ،‬كما تنص املادة على أن الدولة‬ ‫ستتخذ التدابير الكفيلة بحماية اللغة احلسانية‪ ،‬وكذلك أشكال التعبير‬ ‫الثقافي واللهجات املنطوقة املتصلة بها املستعملة باملغرب‪.‬‬ ‫وأوصت شهيد بتخصيص إعانات للفنانني األمازيغ واملسارح واجلمعيات‬ ‫الثقافية األمازيغية‪ ،‬واستخدام األمازيغية في املجاالت وإدراج الكتب‬ ‫املدرسية املكتوبة باللغة األمازيغية في القائمة الرسمية للكتب املوزعة‪،‬‬ ‫وتعزيز املهارات اللغوية في صفوف املوظفني احلكوميني واإلداريني الذين‬ ‫يقدمون خدمات عامة للناطقني باألمازيغية‪.‬‬

‫‪‎‬قالت إنها جتهز ألغنية سنجلنوال الزغبي‪ :‬سعيدة بترشيحي جلائزة‬ ‫«املوركس دور»‪ ..‬ومهرجانات بلدي تتجاهلني‬ ‫الفنانة اللبنانية ن��وال الزغبي أبدت‬ ‫سعادتها مم��ا ت���ردد م��ؤخ��را ع��ن أنها‬ ‫املرشحة األولى للحصول على جائزة‬ ‫املوركس دور كأفضل فنانة لبنانية‪،‬‬ ‫لكنها شددت في الوقت نفسه على‬ ‫أن فوزها باللقب أو خسارته ال يفرق‬ ‫بالنسبة ل��ه��ا‪ .‬ن���وال كشفت ‪-‬ف��ي‬ ‫مقابلة مع برنامج «النشرة املسائية»‬ ‫ع��ل��ى ق��ن��اة «اجل���دي���د» الفضائية‪-‬‬ ‫ع��ن وج���ود س��وء تفاهم بينها وبني‬ ‫املسؤولني عن جائزة امل��ورك��س دور‬ ‫منذ ث�لاث سنوات تقريبا‪ ،‬لكن مت‬ ‫إنهاء اخلالف‪ ،‬مستبعدة وجود عالقة‬ ‫بني ذلك وبني ترشحيها للجائزة‪.‬‬ ‫‪‎‬نوال أرجعت سبب ترشيحها للجائزة‬ ‫بألبومها اجلديد (معرفش ليه) الذي‬ ‫القى جناحا كبيرا وهو ما كشفته نسبة‬ ‫مبيعاته الكبيرة‪.‬‬

‫‪‎ ‬الفنانة اللبنانية أك���دت عالقتها‬ ‫اجل��ي��دة بالصحافة ط���وال مسيرتها‬ ‫الفنية لكنها شددت في الوقت نفسه‬ ‫إلى أن هناك سوء تفاهم كبير بينها‬ ‫وب�ين الصحافة الصفراء التي دائما‬ ‫تطلق الشائعات حولها‪.‬‬ ‫‪‎ ‬ن���وال كشفت ع��ن جتهيزها حاليا‬ ‫ألغ��ن��ي��ة «س��ن��ج��ل» م��ت��وق��ع��ة أن��ه��ا‬ ‫ستعجب اجلمهور كثيرا‪ ،‬الفتة إلى‬ ‫أنها ستصورها فيديو كليب‪ ،‬لكنها‬ ‫لم تستقر على املخرج الذي سيقوم‬ ‫بإخراجها بعد‪.‬‬ ‫‪‎‬نوال وجهت انتقادا الذعا للمسؤولني‬ ‫عن املهرجانات اللبنانية لعدم إدراج‬ ‫اسمها في أي من هذه املهرجانات‪،‬‬ ‫الفتة إلى أنه يمت جتاهلها في لبنان في‬ ‫ال��وق��ت ال��ذي تهمت ك��ل املهرجانات‬ ‫العربية بدعوتها‪.‬‬

‫فن وثقافة‬


‫فن وثقافة‬

‫‪9‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫‪‎‬أوشك على االنتهاء من تصوير ألبومه اجلديدتامر حسني‪:‬‬ ‫لن أحتدث في السياسة‪ ..‬وأنتظر سيناريو فيلم هيفاء‬

‫«ال ك�لام ف��ي ال��س��ي��اس��ة»‪ ..‬بهذه‬ ‫اجلملة ع َّبر الفنان املصري الشاب‬ ‫ت��ام��ر حسني ع��ن موقفه م��ن جولة‬ ‫اإلعادة في االنتخابات الرئاسية بني‬ ‫أحمد شفيق رئيس وزراء األسبق‬ ‫وم��ح��م��د م���رس���ي م���رش���ح ج��م��اع��ة‬ ‫اإلخوان املسلمني‪.‬‬ ‫‪‎‬تامر حسني يرد على تقارير صحفية‬ ‫ت����رددت ع��ن دع��م��ه ش��ف��ي��ق ق��ائ�لاً‪:‬‬ ‫����رارا م��ن��ذ ف��ت��رة ب��ع��دم‬ ‫«ات���خ���ذت ق� ً‬ ‫احلديث في السياسة أو اإلعالن عن‬ ‫مرشحي في االنتخابات الرئاسية؛‬

‫ال ف��ي املرحلة األول��ى وال ف��ي جولة‬ ‫اإلعادة»‪.‬‬ ‫‪‎‬املطرب ال��ش��اب ي��ب��رر م��وق��ف��ه ‪-‬ف��ي‬ ‫ت��ص��ري��ح��ات لـ‪ -mbc.net‬بأنه‬ ‫يريد أال يؤثر قراره في آراء اآلخرين‪،‬‬ ‫ويرغب أن يكون لكل شخص حرية‬ ‫اختيار ما يراه األنسب له‪.‬‬ ‫‪‎‬ويضيف‪« :‬أريد أن أوضح أن كل‬ ‫ما يخصني ُيكتَب على الصفحتني‬ ‫الرسميتني اخلاصتني بي على «فيس‬ ‫ب����وك» و»ت���وي���ت���ر»‪ .‬أم���ا ع���دا ذل��ك‬ ‫فأخبار غير صحيحة»‪.‬‬

‫أبراج‬ ‫برج احلمل من ‪ 21‬مارس الى ‪ 19‬أبريل‬

‫مهنياً‪:‬تطرح اليوم الكثير من األفكار‬ ‫البناءة والفعالة والتى تصب ملصلحتك‬ ‫في العمل‬ ‫عاطفياً‪:‬عليك أن تثق باحلبيب أكثر وأن‬ ‫تعطيه املزيد من احلرية‪.‬‬ ‫برج الثور من ‪ 21‬أبريل الى ‪ 21‬مايو‬

‫مهنياً‪:‬ال تتعصب آلرائك وحاول أن‬ ‫تسمع من اآلخرين وتتقبل النقد‬ ‫عاطفياً‪:‬ترتكب خطأ كبير بحق‬ ‫احلبيب كن حذراً بتصرفاتك‪.‬‬

‫برج اجلوزاء من ‪ 22‬مايو الى ‪ 21‬يونيو‬

‫مهنياً‪:‬تتوصل الى نتائج بناءة اليوم‬ ‫وتعطيك فرصة لتحل الكثير من‬ ‫املشاكل العالقة‬ ‫عاطفياً‪:‬كن حذراً من احلساد‬ ‫واملغرضني كي ال يؤثروا على عالقتك‬ ‫العاطفية‪.‬‬

‫‪‎‬فنيا‪ ،‬ينفي تامر حسني م��ا رددت��ه‬ ‫ًّ‬ ‫ت��ق��اري��ر صحفية ع��ن ت��وق��ي��ع��ه على‬ ‫عقود فيلم جديد سيجمعه بالنجمة‬ ‫اللبنانية هيفاء وهبي‪ ،‬م��ؤك� ً�دا في‬ ‫الوقت ذاته وجود فكرة فيلم بالفعل‬ ‫جتمعه بهيفاء‪ ،‬إال أنهما ينتظران‬ ‫رؤية فكرة الفيلم؛ أمالئمة لهما أم‬ ‫ال‪.‬‬ ‫مشروعا‬ ‫‪‎‬الفنان الشاب يقول إن هناك‬ ‫ً‬ ‫لعمل سينـمائي بالفعل م��ن املقرر‬ ‫أن يجمعه بهيفاء وهبي‪ ،‬إال أنهما‬ ‫ح��س��ب ك�لام��ه‪ -‬ل��م ي��وق��ع��ا على‬‫انتظارا ملا‬ ‫عقود حتى هذه اللحظة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ستسفر عنه الرؤية النهائية لسيناريو‬ ‫ال��ف��ي��ل��م ال���ذي ع��ل��ى إث���ره سيتضح‬ ‫مناسبا له ولهيفاء‬ ‫أيكون هذا العمل‬ ‫ً‬ ‫أم ال‪.‬‬ ‫‪‎‬يتحدث تامر حسني عن آخر أخبار‬ ‫أل��ب��وم��ه اجل���دي���د «‪one little‬‬ ‫‪ »world‬بالقول‪« :‬أوشكت على‬ ‫االنتهاء من تسجيل جميع أغنيات‬ ‫األلبوم الذي أمتنى أن ينال إعجاب‬ ‫اجل��م��ه��ور امل��ص��ري ع��ن��د ط��رح��ه في‬ ‫األسواق؛ إذ إن من املقرر طرحه بعد‬ ‫عدة أسابيع»‪.‬‬ ‫‪ُ ‎‬ي َ‬ ‫ذكر أن األلبوم من املقرر أن يضم ‪3‬‬ ‫دويتوهات؛ اثنان سيجمعان تامر مع‬ ‫النجمني العاملني «‪»snopp dog‬‬ ‫و «‪ .»r Kelly‬أما الثالث فيجمعه‬ ‫بالنجمة الشهيرة «ريهانا»‬

‫‪‎‬جتسد دور دكتورة اقتصاد‪..‬‬ ‫غادة عادل تتحدى مافيا األدوية‬ ‫بـ «سر علني» في رمضان‬ ‫دكتورة في االقتصاد باجلامعة األمريكية‪،‬‬ ‫تؤمن بأهمية الدور الذي يلعبه االقتصاد‬ ‫السياسي في مصائر الدول‪ ،‬وكيفية حتكم‬ ‫الكيانات الكبرى في الشعوب الصغيرة‪،‬‬ ‫هذا هو ال��دور ال��ذي ستفاجئ به الفنانة‬ ‫املصرية غادة عادل جمهورها خالل شهر‬ ‫رمضان عبر مسلسل «سر علني»‪     .‬‬ ‫‪‎‬العمل الذي يجري تصويره حاليا يتعرض‬ ‫ملافيا شركات األدوي��ة وجتارتها في حياة‬ ‫الناس‪.‬‬ ‫‪‎‬غادة عادل التي أوشكت على االنتهاء من‬ ‫تصوير املسلسل جتسد شخصية الدكتورة‬ ‫«أم��ن��ي��ة م��ح��م��ود ال��ع��رب��ي» ال��ت��ي تعمل‬ ‫دك��ت��ورة اقتصاد ف��ي اجلامعة األمريكية‬ ‫وت��ؤم��ن ب��أن االقتصاد السياسي ل��ه دور‬ ‫أساسي ومهم في مصير ال��دول وهيـمنة‬ ‫الدول الكبيرة على مصير الدول الصغيرة‪،‬‬ ‫وكيفية توظيف ك��ل ش��يء ملصلحتها‪،‬‬ ‫وتتصاعد األح��داث في إط��ار اجتـماعي‬ ‫سياسي مشوق‪.‬‬ ‫‪‎‬أح��داث «س��ر علني» مت تصوير العديد‬ ‫منها مبناطق مختلفة من العاصمة املصرية‬ ‫منها منطقة املقطم ومستشفى الطيران‬ ‫وجمعية أحمد عرابي على طريق مصر‬ ‫إسماعيلية‪ ،‬كما مت تصوير بعض من‬ ‫مشاهد العمل الداخلية في إحدى قصور‬ ‫منطقة املنصورية بحي الهرم‪.‬‬

‫حظك هذا األسبوع‬ ‫برج السرطان من ‪ 21‬يونيو الى ‪ 21‬يوليو‬

‫مهنياً‪:‬تبدو حيوي ًا اليوم ومتحمس‬ ‫ملشروع وخطط جديدة في العمل‬ ‫عاطفياً‪:‬ال تدع بعض اخلالفات تؤثر‬ ‫على قرارات ارتباطك باحلبيب‪.‬‬

‫برج االسد من ‪23‬يونيو الى ‪ 23‬أغسطس‬

‫مهنياً‪:‬تسمع الكثير من األخبار‬ ‫السارة التى تدخل السرور الى قلبك‬ ‫عاطفياً‪:‬حان الوقت لتحدد حقيقة‬ ‫مشاعرك جتاه احلبيب‪.‬‬

‫برج العذراء من ‪ 23‬أغسطس الى ‪ 22‬سيتـمبر‬

‫مهنياً‪:‬قد تتراجع أعمالك خالل‬ ‫هذه الفترة عليك أن تتحلى بالصبر‬ ‫عاطفياً‪:‬تفرح لنجاح احلبيب في‬ ‫أعماله وتدعمه‪.‬‬

‫برج امليران من ‪ 23‬سبمتبر الى ‪ 22‬أكتوبر‬

‫مهنياً‪:‬تنسجم مع محيط عملك‬ ‫اجلديد وتبدو متحمس ًا للعمل‬ ‫معهم‬ ‫عاطفياً‪:‬عليك أن تتوقف عن اللهو‬ ‫وأن تكون جدي ًا في عالقاتك‬ ‫العاطفية ‪.‬‬ ‫برج العقرب من ‪ 23‬أكتوبر الى ‪ 21‬نوفمبر‬

‫مهنياً‪:‬عليك أن تضع حلول‬ ‫لنزاعاتك مع زمالء العمل وأن تعتاد‬ ‫على العمل ضمن الفريق‬ ‫عاطفياً‪:‬شئ ما يهدد عالقتك مع‬ ‫احلبيب كن حذراً‪.‬‬ ‫برج القوس ‪ 22‬أكبوبر ألى ‪ 21‬ديسمبر‬

‫مهنياً‪:‬تعيش فترة غير مستقرة في‬ ‫العمل مليئة بالتقلبات كن حذراً‬ ‫عاطفياً‪:‬بادر الى مصاحلة احلبيب‬ ‫فأنت ال تطيق فراقه‪.‬‬

‫برج اجلدي من ‪ 22‬ديسمبر الى ‪ 19‬يناير‬

‫مهنياً‪:‬تسمع الكثير من األخبار‬ ‫السارة في العمل والتى تعطيك‬ ‫املزيد من الدافع نحو العمل‬ ‫عاطفياً‪:‬عليك أن تلتزم مبسؤوليات‬ ‫جتاه احلبيب‪.‬‬ ‫برج الدلو من ‪ 20‬يناير الى ‪ 18‬فبراير‬

‫مهنياً‪:‬حتاول أن تفكر اليوم بالطرق‬ ‫اجلديده لتزيد من أرباحك املادية‬ ‫تتحكم‬ ‫أن‬ ‫عاطفياً‪:‬عليك‬ ‫بعواطفك وانفعاالتك جتاه احلبيب‪.‬‬

‫برج احلوت ‪ 19‬فبراير الى ‪ 20‬مارس‬

‫مهنياً‪:‬تتقارب اليوم الكثير من‬ ‫وجهات النظر بينك وبني احلبيب‬ ‫عاطفياً‪:‬تنقلب األمور لصاحلك‬ ‫اليوم وتتقرب الى احلبيب أكثر‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫إريك غريتس ال ينوي الرحيل‬

‫ب��ع��د إخ��ف��اق غ��ام��ب��ي��ا وال��ت��ع��ادل‬ ‫املخيب لألمال في مبارة ساحل‬ ‫العاج ‪ ،‬إنتظر جميع املغاربة أن‬ ‫ي��ت��ق��دم امل����درب ال��وط��ن��ي إري��ك‬ ‫غريتس باستقالته إذ كان قد وعد‬ ‫بتحقيق نتيجة الفوز في غامبيا‬ ‫وك���دل���ك ن��ت��ي��ج��ة إي��ج��اب��ي��ة ضد‬ ‫منتخب الفيلة‪٠‬‬ ‫إال أن ال شئ من ذلك قد حدث‬ ‫م���ب���اراة غ��ام��ب��ي��ا ك��ان��ت ستنتهي‬ ‫ب���اخل���س���ارة ل����وال ب���راع���ة احل����ارس‬ ‫امل��ي��اغ��ري وم��ب��ارة س��اح��ل ال��ع��اج‬ ‫هي األخرى كانت ستعرف نفس‬ ‫النتيجة لوال إستـماتة الالعبني‪٠‬‬ ‫لقد كان مجئ غريتس إلى املغرب‬ ‫مبثابة مسلسل تركي بحيث كان‬ ‫ك��ل م��رة يعلن ع��ن ت��اري��خ يؤجل‬ ‫امل��ج��ئ ن��ظ��را الرت��ب��اط��ات امل��درب‬ ‫ال��ب��ل��ج��ي��ك��ي م���ع ف���ري���ق ال��ه�لال‬ ‫السعودي آنداك‪٠‬‬ ‫وملا حل باملغرب بقيت هناك نقطة‬ ‫إستفهام كبيرة حول الراتب الدي‬ ‫س��ي��ت��ل��ق��اه‪ ٠‬ل��ك��ن ال��ت��أه��ل لكأس‬ ‫إف��ري��ق��ي��ا ف���ي غ��ي��ن��ي��ا اإلس��ت��وائ��ي��ة‬ ‫وال��غ��اب��ون أج��ل ه��ده امل��س��أل��ة إال‬ ‫أن��ه��ا س��رع��ان م��اع��ادت ل�لأده��ان‬ ‫بعد ع��ودة الفريق الوطني خاوي‬

‫الوفاض وإقصائه من الدور األول‪٠‬‬ ‫وج��اء هذا اإلقصاء بعد إرتكاب‬ ‫امل���درب لعدة أخ��ط��اء لعل أولها‬ ‫إختياره مدينة ماربيال لإلستعداد‬ ‫للنهائيات اإلف��ري��ق��ي��ة مت إقحامه‬ ‫العبني غير جاهزين متاما‪٠‬‬ ‫ب��ع��د ن��ك��س��ة غ��ي��ن��ا اإلس��ت��وائ��ي��ة‬ ‫والغابون واإلستياء ال��دي خلفه‬ ‫ذل��ك ل��دى ع��ام��ة امل��واط��ن�ين ك��ان‬ ‫ال��ك��ل يظن ب��أن اجلامعة ستقيل‬ ‫امل����درب ن��ظ��را ل��س��وء إخ��ت��ي��ارات��ه‬ ‫وع��دم توفره على رؤي��ة واضحة‪،‬‬ ‫وم��ا زاد م��ن ه��ذه الفرضية عدم‬ ‫اإلس���ت���ع���داد إلق��ص��ائ��ي��ات ك��أس‬ ‫العالم املهم مباراة واحدة ووحيدة‬ ‫ضد السينغال في مراكش كانت‬ ‫نتيجتها هزمية أخرى‪٠‬‬ ‫بعد ه��ده ال��ه��زمي��ة وقبيل مبارة‬ ‫غامبيا أكد غريتس مرة أخرى بأنه‬ ‫إستفاد م��ن دروس امل��اض��ي وبأنه‬ ‫أصبح يعرف خصوصيات الكرة‬ ‫اإلفريقية وأنه لن ينادي بعد اليوم‬ ‫على العبني غير جاهزين‪٠‬‬ ‫وك��ان م��ا ك��ان ووع��د ب��أن م��ب��اراة‬ ‫س��اح��ل ال��ع��اج س��ت��ع��رف إنطالقة‬ ‫ج��دي��دة للفريق إال أن أي شئ‬ ‫من كل هدا لم يتحقق وتبني مرة‬

‫أخرى بأن غريتس بعيد كل البعد‬ ‫عن واقع الكرة املغربية واإلفريقية‬ ‫بل وحتى على تدريب املنتخبات‬ ‫ألنه لم يسبق له أن درب منتخبا‬ ‫من قبل‪٠‬‬ ‫مشكلة ال��ك��رة امل��غ��رب��ي��ة تكمن‬ ‫في جامعتها‪ ٠‬فبعدما كان الكل‬ ‫ي��ن��ت��ق��د ح��س��ن��ي ب��ن��س��ل��ي��ش��م��ان‬ ‫وي��ط��ال��ب ب��إب��ع��اد ال��ع��س��ك��ر عن‬ ‫الكرة‪ ،‬جاء علي الفاسي الفهري‬ ‫أو ج��ي��ئ ب��ه وظ���ن ال��ك��ل األم���ور‬ ‫ستتحسن ن��ظ��را مل��ا ل��ل��رج��ل من‬ ‫كفاءة في مجال التسيير ‪ ٠‬أليس‬ ‫ه��و مدير املكتب الوطني للماء‬ ‫الصالح للشرب واملكتب الوطني‬ ‫للكهرباء؟‬ ‫لقد رأس كل املتتبعني كيف جنا‬ ‫املنتخب م��ن هزمية محققة ضد‬ ‫كوت ديفوار‪ ٠‬اليوم وبعد إجراء‬ ‫مقابلتني في إطار تصفيات كأس‬ ‫العالم ال يتوفر إال على نقطتني‬ ‫من تعادلني بينشما تتوفر كوت‬ ‫دي��ف��وار على أرب��ع نقط وتانزانيا‬ ‫ال��ف��ائ��زة على غامبيا على ثالثة‬ ‫نقط‪٠‬‬ ‫امل��غ��رب بعد م��ب��ارت�ين ي��وج��د في‬ ‫امل��رك��ز الثالت ف��ي مجموعته في‬ ‫أن بدايات كل من مصر وتونس‬ ‫واجلزائر وحتى ليبيا كانت أحسن‬ ‫بكثير وجعلت هذه الفرق حتتل‬ ‫مراكز أولية‪٠‬‬ ‫ب��ع��د ك��ل ه���ده اإلخ��ف��اق��ات هل‬ ‫سيستشمر ال��وض��ع ع��ل��ى م��اه��و‬ ‫عليه وهل سيكون هناك تساهل‬ ‫م��رة أخ��رى م��ع غريتس‪٠‬إلى حد‬ ‫اآلن ف��امل��درب البلجيكي ال نية‬ ‫ل��ه ف��ي الرحيل ب��ل يبدو متشبتا‬ ‫أكثر من أي وق��ت مضى بالبقاء‬ ‫في املغرب‪ ٠‬لكن ومبا أن الوقت‬ ‫ال��دي يفصلنا عن املبارة القادمة‬ ‫التي ستجري في مارس من العام‬ ‫امل��ق��ب��ل‪ ،‬ي��ج��ب احل��س��م م��ن اآلن‬ ‫حتى يتشمكن الفريق الوطني من‬ ‫إستعادة توازنه وتألقه‪٠‬‬

‫‪almasdareassahafi01@gmail.com‬‬

‫البولندي اوبرانياك يعتذر ملدربه بعد االنفعال عليه‬

‫التي تعادل فيها الفريق ‪1-1‬‬ ‫مع روسيا يوم الثالثاء املاضي‬ ‫ف��ي بطولة اوروب���ا لكرة القدم‬ ‫‪.2012‬‬ ‫وتلفظ اوبرانياك (‪ 28‬عاما)‬ ‫بكلمات مسيئة وركل زجاجة‬ ‫مياه بالستيكية عند استبداله‬ ‫في الدقيقة الثالثة من الوقت‬ ‫احملتسب ب��دل الضائع للشوط‬ ‫الثاني وهو يستعد لتنفيذ ركلة‬ ‫حرة‪.‬‬ ‫ونقل موقع االحت���اد البولندي‬ ‫على االن��ت��رن��ت ع��ن اوب��ران��ي��اك‬ ‫قوله ي��وم اخلميس «انفعاالتي‬ ‫كلها ك��ان��ت خ���ارج السيطرة‬ ‫بسبب املباراة وهذا ما تسبب‬ ‫اعتذر لودوفيك اوب��ران��ي��اك العب املنتخب بسبب االن��ف��ع��ال عليه‬ ‫وس���ط ب��ول��ن��دا امل���ول���ود ف��ي فرنسا ب��ش��دة عند اس��ت��ب��دال��ه ف��ي الوقت ف��ي رد فعلي‪ .‬ك��ان رد الفعل في‬ ‫ل��ف��ران��ش��ي��س��ك س���م���ودا م���درب احمل��ت��س��ب ب���دل ال��ض��ائ��ع للمباراة غاية السوء واعتذر عنه‪.».‬‬

‫رياضة‬

‫«قربلة» في املنتخب الوطني األوملبي‬ ‫املغربي قبل أوملبياد لندن‬

‫ع��ل��ى ب��ع��د أق���ل م��ن ش��ه��ر ونصف‬ ‫م���وع���د ان���ط�ل�اق دورة األل���ع���اب‬ ‫األومل��ب��ي��ة الصيفية ال��ت��ي حتتضنها‬ ‫ال���ع���اص���م���ة ال��ب��ري��ط��ان��ي��ة ل���ن���دن‪،‬‬ ‫ت��ف��ج��رت مشكلة ع��وي��ص��ة داخ��ل‬ ‫املنتخب الوطني األوملبي املغربي‬ ‫املشارك في ال��دورة بطلها املدرب‬ ‫الهولندي بمي فيربيك املشرف العام‬ ‫على املنتخبات الوطنية‪.‬‬ ‫وتؤكد مصادر مقربة من الفريق‬ ‫أن فيربيك ح��اول إبعاد أو األصح‬ ‫ال��ت��خ��ل��ص م���ن م��س��اع��ده امل��غ��رب��ي‬ ‫ح��م��ي��دو ال���ورك���ة‪ ،‬ح��ي��ث أرس���ل‬ ‫خطابا إلى اجلامعة امللكية املغربية‬ ‫لكرة القدم يطلب فيه االستغناء‬ ‫ع���ن خ���دم���ات ال����ورك����ة وإحل���اق���ه‬ ‫بإحدى املنتخبات الوطنية األخرى‬ ‫للفئات الصغرى‪.‬‬ ‫ووف���ق ذات امل��ص��ادر ف��إن فيربيك‬ ‫ي��س��ع��ى م��ن خ�ل�ال إب��ع��اد ال��ورك��ة‬ ‫امل��ج��يء بشقيقه روب��ي��رت فربيك‬ ‫وإض���اف���ت���ه إل����ى ال���ط���اق���م ال��ت��ق��ن��ي‬ ‫للمنتخب األومل��ب��ي املغربي الذي‬ ‫س��ي��ت��وج��ه إل���ى ل��ن��دن ص��ي��ف ه��ذا‬ ‫العام‪.‬‬ ‫وت��ض��ي��ف م��ص��ادرن��ا أن ف��ي��رب��ي��ك‬ ‫ح���اول س��اب��ق��ا إض��اف��ة شقيقه إل��ى‬ ‫ط��اق��م��ه امل��س��اع��د ل��ك��ن اجل��ام��ع��ة‬ ‫رف��ض��ت ذل����ك‪ ،‬وع��ن��دم��ا اق��ت��رب‬ ‫املوعد األومل��ب��ي ع��اود نفس الكرة‬ ‫لكن ه��ذه امل��رة مبحاولة التخلص‬ ‫من مساعده حميدو الوركة‪.‬‬ ‫ومعلوم أن اللجنة األوملبية الدولية‬ ‫ت��ت��ك��ل��ف مب��ص��اري��ف ‪ 7‬أف����راد من‬ ‫الطاقم التقني ألي منتخب‪ ،‬ومبا أن‬ ‫العدد مكتـمل بالنسبة للمنتخب‬ ‫املغربي قام فيربيك مبحاولته هاته‪،‬‬ ‫ل��ك��ن اجل��ام��ع��ة ك��ان��ت أخ��ب��رت��ه في‬ ‫وقت سابق بأنه إذا أراد اصطحاب‬ ‫شقيقه إلى لندن فما عليه إال حتمل‬ ‫مصاريف تنقله وإقامته‪.‬‬ ‫إلى ذلك وحسب مصدر قريب من‬ ‫اإلطار الوطني حميدو الوركة فإنه‬

‫عندما تفجر الوضع أج��رى رئيس‬ ‫اجلامعة امللكية املغربية لكرة القدم‬ ‫اتصاال هاتفيا بالوركة الستفساره‬ ‫عن األم��ر وأخبره األخير مبا جرى‬ ‫بينه وب�ين الهولندي بمي فيربيك‪،‬‬ ‫كما طلب منه استفسار املسؤول‬ ‫اإلداري باملنتخب األوملبي محمد‬ ‫رض����ا ألن����ه ي���ت���وف���ر ع���ل���ى ج��م��ي��ع‬ ‫امل���ع���ل���وم���ات وامل���ع���ط���ي���ات ح���ول‬ ‫املوضوع‪.‬‬ ‫وق���د ط��ل��ب ال��ف��اس��ي ال��ف��ه��ري من‬ ‫ال��ورك��ة ع��دم اإلدالء ب��أي تصريح‬ ‫صحافي أو التحدث إل��ى وسائل‬ ‫اإلعالم إلى حني النظر في املوضوع‬ ‫والبت فيه‪.‬‬ ‫وحسب مصدر جامعي ف��إن علي‬ ‫الفاسي الفهري يستبعد االستغناء‬ ‫ع���ن ح��م��ي��دو ال���ورك���ة خ��ص��وص��ا‬ ‫وأن األخير ق��ام بعمل كبير رفقة‬ ‫املنتخب األومل��ب��ي‪ ،‬والنتائج التي‬ ‫ك��ان حققها معه والعناصر التي‬ ‫اكتشفها تدل على ذلك‪.‬‬ ‫وم���ن ش���أن اخل��ل�اف ب�ي�ن فيربيك‬ ‫وال��ورك��ة أن ينعكس سلبا على‬ ‫املنتخب األومل��ب��ي ال��ذي التفصله‬ ‫سوى أيام عن الدخول في معسكر‬ ‫إع�������دادي ل�ل�أومل���ب���ي���اد‪ ..‬ل��ذل��ك‬ ‫فاجلامعة وعلى رأسها رئيسها علي‬ ‫الفاسي الفهري مطالبة بالتدخل‬ ‫ال��ف��وري ل��وض��ع ح��د ل��ه��ذه املهزلة‬ ‫التي املغرب في غنى عنها‪.‬‬ ‫ل�لإش��ارة فاملنتخب املغربي يوجد‬ ‫في املجموعة الرابعة من مسابقة‬ ‫كرة القدم لدورة األلعاب األوملبية‬ ‫إل����ى ج���ان���ب ك���ل م���ن ‪ ،‬إس��ب��ان��ي��ا‬ ‫وهندوراس واليابان‪.‬‬ ‫وس��ي��خ��وض أول����ى م��ب��اري��ات��ه في‬ ‫األوملبياد أم��ام منتخب هندوراس‬ ‫يوم ‪ 26‬يوليو ثم يالقي منتخب‬ ‫ال��ي��اب��ان ف��ي ‪ 29‬م��ن ي��ول��ي��و على‬ ‫أن ي��خ��وض م��ب��ارات��ه األخ��ي��رة في‬ ‫املجموعة أمام منتخب إسبانيا يوم‬ ‫فاحت غشت‪.‬‬


‫صحافة أجنبية‬

‫‪11‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫اعتبر الدولة تسير إلى االنهيار‪ :‬حزب تونسي يدعو اجليش إلى‬ ‫إنقاذ البالد من «الصوملة»‬ ‫دع����ا ح����زب ت��ون��س��ي‪،‬‬ ‫رئ��ي��س أرك���ان اجليوش‬ ‫التونسية اجلنرال رشيد‬ ‫عمار إلى التدخل إلنقاذ‬ ‫البالد من «الصوملة»‪،‬‬ ‫وذل����ك ف���ي دع����وة هي‬ ‫األول��ى من نوعها تأتي‬ ‫إث���ر م���ا ع��اش��ت��ه ال��ب�لاد‬ ‫مؤخرا من أعمال عنف‬ ‫وم���واج���ه���ات أع����ادت‬ ‫الوضع األمني في تونس‬ ‫إلى املربع األول‪.‬‬ ‫وك���ان���ت م��ج��م��وع��ات‬ ‫سلفية خالطتها عناصر‬ ‫إجرامية قامت في األيام‬ ‫األخ���ي���رة ب��أع��م��ال ف��وض��ى‬ ‫وح���رق ون��ه��ب ملمتلكات‬ ‫عمومية‪ ،‬بذريعة االحتجاج‬ ‫ع��ل��ى م��ع��رض ف��ن��ي تضمن‬ ‫لوحات مسيئة للمقدسات‬ ‫اإلسالمية‪.‬‬ ‫إال أن ت��ده��ور ال��وض��ع في‬ ‫ت��ون��س ي��ت��ج��اوز ذل���ك إل��ى‬ ‫أزمة اقتصادية خانقة تتصل‬ ‫بها أزم��ة اجتـماعية ت��زداد‬ ‫اس��ت��ف��ح��اال ب��ت��زاي��د نسب‬ ‫الفقر والبطالة‪.‬‬ ‫وتستجد بني احلني واآلخر‬

‫أح��������داث ت����ن����ذر ب��ف��ش��ل‬ ‫احلكومة في ضبط األوضاع‬ ‫ف����ي ب���ل���د اش���ت���ه���ر س��اب��ق��ا‬ ‫باستقراره وبشدة نظامه في‬ ‫فرض االنضباط‪.‬‬ ‫وج����اء ت��س��ري��ب م����واد من‬ ‫اختبارات الباكالوريا ليعمق‬ ‫الشكوك في قدرة احلكومة‬ ‫التي يقودها حزب النهضة‬ ‫اإلسالمي‪ ،‬على إدارة شؤون‬ ‫الدولة‪.‬‬ ‫وق���������ال رئ�����ي�����س احل������زب‬ ‫الدستوري اجلديد أحمد‬

‫م��ن��ص��ور ف���ي ب���ي���ان وزع���ه‬ ‫اخل��م��ي��س‪ ،‬إن���ه ي��ن��ادي ب��أن‬ ‫«يتولى اجلنرال رشيد عمار‬ ‫مع عدد من شيوخ السياسة‬ ‫النزهاء تكوين هيئة إنقاذ‬ ‫وطني ُتعينّ وزي��را اول من‬ ‫ال��ك��ف��اءات ي��ت��ول��ى ب���دوره‬ ‫تشكيل حكومة مصغرة»‪.‬‬ ‫واقترح في بيانه شخصيات‬ ‫س���ي���اس���ي���ة م���ن���ه���ا أح��م��د‬ ‫امل��س��ت��ي��ري‪ ،‬وأح���م���د بن‬ ‫صالح‪ ،‬والشاذلي القليبي‬ ‫ورشيد صفر‪ ،‬كأعضاء في‬

‫هيئة اإلن��ق��اذ الوطني‪،‬‬ ‫ف��ي��ـ��م��ا اق���ت���رح أس��م��اء‬ ‫ال����ش����اذل����ي ال���ع���ي���اري‬ ‫ومصطفى كمال النابلي‬ ‫ل��ت��ول��ي م��ن��ص��ب ال��وزي��ر‬ ‫األول‪.‬‬ ‫وقال إن احلكومة املصغرة‬ ‫التي يدعو إلى تشكيلها‬ ‫«تكون مهمتها تصريف‬ ‫األع���م���ال‪ ،‬فيـما تقوم‬ ‫هيئة اإلنقاذ الوطني أيضا‬ ‫بتكليف مجموعة من‬ ‫علماء القانون الدستوري‬ ‫بتطهير دستور ‪1959‬‬ ‫مم��ا ش��اب��ه م��ن األح��ك��ام‬ ‫الالدميقراطية‪ ،‬وعرضه على‬ ‫االستفتاء الشعبي في أجل‬ ‫أقصاه ثالثة أشهر»‪.‬‬ ‫واع��ت��ب��ر م��ن��ص��ور ف��ي بيانه‬ ‫أنه بالنظر إلى ما آلت إليه‬ ‫األم��ور في ال��ب�لاد‪ ،‬بعد أن‬ ‫«توصلت بعض األطياف‬ ‫السياسية إل��ى ف��رض مسار‬ ‫م��خ��ت��ل��ف خ��دم��ة ملصالها‬ ‫ال��ذات��ي��ة‪ ،‬ف��إن ه��ذا املقترح‬ ‫ُيصبح من «أوكد ما يتعني‬ ‫القيام به اآلن حفاظا على قمي‬ ‫اجلمهورية»‪.‬‬ ‫جريدة العرب اون الين‬

‫احلفناوى‪ :‬وصول شفيق للحكم موقعة جمل ثانية‬

‫أك������دت ال���دك���ت���ور ك��رمي��ة‬ ‫احل��ف��ن��اوي ال��ق��ي��ادي��ة بحركة‬ ‫ك��ف��اي��ة وأم��ي�ن ع����ام احل���زب‬ ‫االش��ت��راك��ي امل��ص��ري ض��رورة‬

‫اس���ت���ـ���م���رار ن�����زول ال��ش��ع��ب‬ ‫للميادين للمطالبة بإسقاط‬ ‫النظام‪ ،‬حالة ما إذا حكمت‬ ‫احمل��ك��م��ة ال��دس��ت��وري��ة بعدم‬

‫دس���ت���وري���ة ق����ان����ون ال���ع���زل‬ ‫واستـمرار شفيق ف��ي جولة‬ ‫االعادة‪.‬وأوضحت احلفناوي‬ ‫أن وصول شفيق للحكم هو‬

‫موقعة جمل ثانية ستوحد‬ ‫ال��ق��وى ال��ث��وري��ة‪ ،‬وس��ي��دف��ع‬ ‫الشعب للنزول للميادين مرة‬ ‫أخ��رى‪ ،‬مثلما فعلت موقعة‬ ‫اجل��م��ل األول����ى‪ ،‬م��ؤك��دة أن‬ ‫اإلس���راع ف��ي وض��ع الدستور‬ ‫هو احلل األمثل للخروج من‬ ‫امل��ش��اك��ل ال��ت��ي ن��ع��ان��ي منها‬ ‫وال��ت��ي ب���دأت م��ن��ذ اإلع�ل�ان‬ ‫ال�����دس�����ت�����وري‪ .‬وأض����اف����ت‬ ‫احل��ف��ن��اوي ف���ي ت��ص��ري��ح��ات‬ ‫خاصة لـ «ب��واب��ة ال��وف��د» من‬ ‫ام��ام احملكمة الدستورية أن‬ ‫اس��ت��ـ��م��رار شفيق ف��ي جولة‬ ‫اإلع���ادة هو انتكاسة للثورة‬ ‫املصرية‪ ،‬ويؤكد أن الثورة لم‬ ‫تقم حتى اآلن لتقتلع جذور‬ ‫الفساد‪ ،‬مؤكدة أن استـمرار‬ ‫ش��ف��ي��ق ف���ي ج���ول���ة اإلع�����ادة‬ ‫سيشعل امليادين من جديدة‬ ‫للمطالبة بإسقاط النظام‪.‬‬ ‫جريدة الوفد‬

‫جريدة أسبوعية‬ ‫مغربية شاملة‬ ‫العدد ‪ 94‬السنة الثالثة ‪2012‬‬ ‫املوقع على شبكة األنترنيت ‪:‬‬

‫‪www.almasdareassahafi.com‬‬ ‫‪Almasdareassahafi01@gmail.com‬‬

‫مدير النشر و رئيس التحرير‬

‫رشيد وهابي‬

‫هيئة التحرير‬ ‫رشيد وهابي‬ ‫أم طاهرة‬ ‫كرمية أمالي‬ ‫فاطمة الزهراء يوليوز‬ ‫‪infographiste‬‬

‫القسم التجاري‬ ‫‪W.G.I‬‬

‫مراسل بدولة االمارات املتحدة‬

‫أيهم أسعد‬

‫الهاتف ‪0522 78 66 28‬‬ ‫الفاكس ‪0522 78 66 33‬‬

‫‪Edité par groupe WGI‬‬


‫‪12‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫حتقيق‬ ‫ضحايا نصب وإحتيال األجانب في تزايد مستمر‬

‫ن��س��م��ع ب�ي�ن ال��ف��ي��ن��ة واألخ�����رى‬ ‫أخ��ب��ار عجيبة وغ��ري��ب��ة أبطالها‬ ‫ن���ص���اب���ون أج���ان���ب ي���أت���ون إل��ى‬ ‫املغرب وه��م مقتنعون ب��أن البلد‬ ‫م��ج��ال خ��ص��ب ل��ل��ق��ي��ام ب��أع��م��ال‬ ‫وعمليات‪ ‬مشبوهة‪٠‬‬ ‫وه��ن��اك م��ج��االن م��ف��ض�لان ل��دى‬ ‫ه��ؤالء‪ ٠‬املجال األول هو العقار‬ ‫واملجال الثاني وكاالت اإلتصال‪٠‬‬ ‫ف���ف���ي م����ج����ال ال����ع����ق����ار ح��ي��ث‬ ‫التسهيالت املمنوحة من طرف‬ ‫ال���دول���ة واألب���ن���اك ت��س��ي��ل لعاب‬ ‫العديد من أشباه املقاولني والكثير‬ ‫من النصابني األجانب‪ ،‬أوروبيون‬ ‫كانوا أم عربا ‪ ،‬نسمع بأن هناك‬ ‫عمليات نصب واحتيال قام بها‬ ‫أجانب ووضعت الدولة واألبناك‬ ‫في مأزق‪٠‬‬ ‫املثال الغير بعيد هو ذاك املقاول‬ ‫اللبناني الدى ادعى بأنه سينجز‬ ‫مشروعا لفائدة مجموعة أليانس‬ ‫وبعدما استفاد من مبلغ مالي مهم‬ ‫من طرف املجموعة من أجل إجناز‬ ‫املشروع‪ ،‬إستعمل مجموعة من‬ ‫احليل للحصول على املبلغ املالي‬ ‫من البنك دون أن ينجز املشروع‬ ‫وبعد ذلك لم يوجد له أثر‪ ٠‬هروب‬ ‫امل��ق��اول اللبناني وض��ع مجموعة‬ ‫أليانس ف��ي م��أزق ومعها البنك‬ ‫وكدلك شركة املناولة الوهمية‬ ‫التي أسسها باسم أحد أصدقائه‬ ‫املغاربة ‪٠‬ه��ذا مجرد مثال على‬ ‫مدى جترؤ بعض النصابني وعلى‬ ‫مدى املساعدة والترحاب اللدين‬ ‫يلقوها ملجرد أنهم أجانب‪٠‬‬ ‫مجال اإلتصال ال يخلو هو اآلخر‬ ‫م��ن ه��ده امل��ظ��اه��ر‪ ٠‬ومب��ا أن هذا‬ ‫امليدان جديدا نوعا ما في املغرب‬ ‫وال تصاحبه ن��ص��وص قانونية‪،‬‬ ‫فهو يستهوي األج��ان��ب الدين‬ ‫يؤسسون وكاالت وشركات تعنى‬ ‫باإلتصال بل وحتى باإلعالم‪٠‬‬ ‫وه��ن��ا نتذكر من���ودج البلجيكي‬ ‫وي��دم��ان ف��ي ب��داي��ة األلفينيات‬ ‫وك��ي��ف مت��ك��ن ف���ي وق���ت وج��ي��ز‬ ‫م��ن تأسيس مجلة محلية تعنى‬ ‫بالسياحة‪ ،‬هذه املجلة التي متكن‬ ‫م��ن خاللها م��ن تنظمي مجموعة‬ ‫من التظاهرات‪٠‬مبباركة السلطات‬ ‫احمللية وبعض املؤسسات الكبرى‬

‫ال��ت��ي ل��م ت��ت��ردد ف��ي اإلح��ت��ض��ان‬ ‫مقابل مبالغ مالية كبيرة‪٠‬‬ ‫وفي األخير إتضح على أن املعني‬ ‫باألمر مالحق بالكثير من القضايا‬ ‫مم��ا جعله ي��ت��رك امل��غ��رب ويتفرغ‬ ‫الن��ت��ق��اد ال��ق��ض��اء امل��غ��رب��ي ال��دى‬ ‫وصفه باملرتشي‪٠‬‬ ‫لألفارقة أيضا نصيب في عمليات‬ ‫النصب واإلح��ت��ي��ال ول��ه��م طرق‬ ‫عدة لإليقاع بالضحايا‪ ٠‬وينتظر‬ ‫فقط إس��ت�لام م�لاي�ين ال���دوالرات‬ ‫من أسرته عن طريق البنك‪٠‬وملا‬ ‫يقتنع ب��أن الضحية سقطت في‬ ‫شباكه ‪ ،‬يطلب منها ق��در مالي‬ ‫«في انتظار التحويل البنكي» وملا‬ ‫يحصل على ذلك القدر يختفي‬ ‫عن األنظار‪.‬‬ ‫ه���ن���اك اي���ض���ا م����ن ي��ل��ج��أ ال���ى‬ ‫عملية«السماوي» التي يكون‬ ‫ض��ح��اي��اه��ا أن���اس ب��س��ط��اء يسهل‬ ‫التحايل عليهم‪.‬‬ ‫إال أن املثير هو النصابون االوربيون‬ ‫خصوصا الفرنسيون منهم الذين‬ ‫يشغلون ع��ق��دة الفرنسي لدى‬ ‫املغاربة و يستفيدون من العديد‬ ‫م��ن التسهيالت و احل��واف��ز التي‬ ‫ي��ص��ع��ب ع��ل��ى امل���واط���ن امل��غ��رب��ي‬ ‫احل���ص���ول ع��ل��ي��ه��ا ‪.‬وق����د تعطى‬ ‫ال��ت��س��ه��ي�لات دون ال��ت��ح��ق��ق من‬ ‫الوضع القانوني لذلك االجنبي‬ ‫ودون ال��ت��س��ل��ح ب��ض��م��ان��ات ألن‬ ‫في ده��ن البعض يكون التعامل‬ ‫م���ع األج���ان���ب أف��ض��ل لكونهم‬ ‫«ج���دي���ون» و «م��س��ت��ق��ي��ـ��م��ون»‬ ‫بخالف املغاربة !!‬ ‫اح��ي��ان��ا ي��ك��ون االج��ان��ب ضحايا‬ ‫نصابني أج��ان��ب كما حصل في‬ ‫م��دي��ن��ة ال��ص��وي��رة م��ن��د م��ا يناهز‬ ‫الست سنوات ‪ ،‬حكاية مارسيل‬ ‫الذي أراد شراء منزل ليستقر به ال‬ ‫زالت تتداولها االلسن و املنتديات‬ ‫االلكترونية ‪.‬لقد اشترى السيد‬ ‫مارسيل منزال بعد أن نصحه أحد‬ ‫أصدقائه الفرنسيني من عند إحدى‬ ‫ال��س��ي��دات « ش��ان��ت��ال» صحفية‬ ‫سابقة مببلغ كبير على أساس أن‬ ‫املنزل يستجيب للمواصفات التي‬ ‫يريدها إال أن السيد مارسيل و‬ ‫بعد بعض اجل��والت في الصويرة‬ ‫اكتشف امل��ن��زل ال���ذي إش��ت��راه و‬

‫احلالة املزرية التي يوجد فيها ال‬ ‫تناسب متاما املبلغ املالي الكبير‬ ‫رغم ذلك إقتنع أنه مبرور الوقت‬ ‫ستزيد قيـمة هذا العقار خصوصا‬ ‫إذا ق��ام بعملية إص�ل�اح و ترممي‬ ‫و هنا إلتقى مبهندس معماري‬ ‫فرنسي طلب منه مبلغا كبيرا‬ ‫م��ن أج���ل ال��ت��رم�يم و االص��ل�اح ‪.‬‬ ‫وفعال اتفق اإلثنان و عاد السيد‬ ‫م��ارس��ي��ل ال��ى فرنسا ف��ي إنتظار‬ ‫إنتهاء عملية اإلص�لاح ‪.‬حينها‬ ‫كان يتلقى من املهندس املفترض‬ ‫رسائل إلكترونية معززة بصور جد‬ ‫صغيرة تبني مدى تقدم األشغال و‬ ‫ملا قيل له بأن املنزل جاهز ‪ ،‬عاد‬ ‫ال��ى الصويرة ليكتشف أن األمر‬ ‫ال يعدو أن يكون س��وى خدعة‬ ‫و عملية نصب كبيرة ألن ما أجنز‬ ‫ال يتطابق متاما مع ما إتفق عليه ‪.‬‬ ‫في آخر االمر كان السيد مرسيل‬ ‫مجبرا على بيع املنزل بأقل بكثير‬ ‫م��ن الثمن ال��ذي اقتناه ب��ه حتى‬ ‫يتـمكن من صرف املبلغ املوجود‬ ‫ع��ل��ى ال��ش��ي��ك ال���ذي إش��ت��رى به‬ ‫املنزل مخافة الوقوع في مشاكل‬ ‫مع البنك‪.‬‬ ‫ح��س��ب امل���ش���رع ال ي��ع��ذر أح��د‬ ‫بجهله للقانون‪.‬لكن أحيانا يكون‬ ‫في النصوص القانونية فراغ ينفد‬ ‫من خالله النصابون ‪.‬و لعل تكاثر‬ ‫النصابني األوروب�ي�ن و الفرنسيني‬ ‫على اخلصوص هو حتصني الفضاء‬ ‫األورب���ي و تشديد ال��ق��وان�ين في‬ ‫عمليات البيع و الشراء و خصوصا‬ ‫فيـما يخص تنفيذ العقود‪.‬‬ ‫وف��ي ه��ذا امل��ج��ال ال زال املغرب‬ ‫ي��وج��د ف��ي خ��ان��ة ال���دول ال��ت��ي ال‬ ‫حتترم فيها العقود مما جعل مؤسسة‬ ‫«دوين بيزنس» تصنفه في مراتب‬ ‫متأخرة من ضمن ‪ 114‬بلدا‪.‬‬ ‫إال أن األرقام الرسمية فيـما يخص‬ ‫األج���ان���ب امل��ت��اب��ع�ين ف���ي قضايا‬ ‫مختلفة تشير أن اجلرائم األخالقية‬ ‫تأتي ف��ي املرتبة االول���ى متبوعة‬ ‫بجرائم ذات صلة باملخدرات ثم‬ ‫اجلرائم االقتصادية و املالية ففي‬ ‫ال��س��ن��ة م��ا ق��ب��ل امل��اض��ي��ة أوق��ف��ت‬ ‫املصالح االمنية ‪ 6665‬أجنبيا‬ ‫منهم ‪ 262‬موقوفا على خلفية‬ ‫جرائم أخالقية ‪.‬‬ ‫م��ن بينهم ‪ 76‬ف��رن��س��ي��ا و ‪16‬‬ ‫س��ع��ودي��ا و ‪ 15‬ج��زائ��ري��ا و ‪13‬‬ ‫سوريا و‪ 10‬أملانيني ‪.‬‬ ‫م��ن ه��ن��ا يتبني أن ع��ل��ى امل��غ��رب‬ ‫حت��ص�ين ن��ف��س��ه ب���إرس���اء ت��رس��ان��ة‬ ‫قانونية قوية من شأنها أن تردع كل‬ ‫من سولت له نفسه القيام بجرائم‬ ‫كيفما كان نوعها ‪ .‬لقد عرفت‬ ‫السنني األخيرة تطورا تكنولوجيا‬ ‫كبيرا يتحمت معه مواكبة العصر‬ ‫بنصوص ج��دي��دة حتى ال يبقى‬ ‫ب��اب اإلجتهاد مفتوح على كل‬ ‫التكهنات و يكون منفذا للهروب‬ ‫من املساءلة‪.‬‬

‫‪almasdareassahafi01@gmail.com‬‬

‫مجتمع‬

‫حافالت «نقل املدينة» و االستهتار‬ ‫بحياة املواطنني‬ ‫يوم االثنني املاضي بينـما كانت حافلة اخلط ‪ 53‬التابعة لشركة‬ ‫«نقل املدينة « تسير في اجتاه حي سيدي معروف ‪ ،‬كادت حادثة‬ ‫اص��ط��دام مع شاحنة كبيرة تابعة إلح��دى الشركات العاملة في‬ ‫مشروع الترامواي أن تتسبب في وف��اة العديد من الركاب ‪.‬اد‬ ‫بينـما جتاوزت احلافلة مدار باشكو متجهة نحو طريق مكة ‪ ،‬كانت‬ ‫شاحنة كبيرة في طريقها ال��ى الدخول ال��ى أح��د مرافئ الشركة‬ ‫التابعة لها و كانت حتاول الدخول على شكل أفقي مما كان حتمت‬ ‫على سائق احلافلة التوقف و انتظار أن تسلك الشاحنة إلى املرفأ‬ ‫إال أنه ارتأى أن مير قبل الدخول الكامل للشاحنة ‪ .‬وبينـما هو‬ ‫في طريقه لتجاوز الشاحنة اصطدم مبؤخرتها مما ترتب عنه تكسر‬ ‫زجاج النوافذ و اضرار أخرى ولو أن احلافلة أو باألحرى النصف‬ ‫اخللفي منها كان مملوءا كما هي العادة حلدثت فاجعة كبيرة كان‬ ‫سيروح ضحيتها الكثير من الناس‪.‬‬ ‫و تعود أسباب هذه احلادثة الى تهور السائق ال��ذي كان يسابق‬ ‫الشاحنة ال لشيء إال ألنه كان يريد إظهار مهارة ما ‪.‬‬ ‫وهنا يطرح السؤال مرة أخ��رى عن الكيفية التي يمت بها اختيار‬ ‫السائقني اد اتضح أن أبطال احلادثة ‪ ،‬سائق احلافلة و سائق الشاحنة‬ ‫شابان قد ال يتعدى عمرهما ‪ 24‬عاما مما يفسد التهور في السياقة‬ ‫و عدم املباالة بسالمة املواطنني من جهة أخرى وفي خضم اشغال‬ ‫الترامواى أصبحت احلافالت ال حتترم خطوطها بل انها تتوقف‬ ‫في وسط الطريق عوض احملطات غير ابهة بالسيارات و الدراجات‬ ‫النارية التي قد تتسبب في حادثة ‪ ،‬ومن الساقني من ميرون من‬ ‫أزقة صغيرة لتجنب االكتظاظ الناجت عن األشغال‪.‬‬ ‫كدلك هو الشأن بالنسبة للخط ‪ 28‬ال��ذي ينتـمي للخواص و‬ ‫ال��ذي أصبح فعال يشكل تهديدا على املواطنني س��واء داخ��ل أو‬ ‫خارج احلافلة‪ .‬جميع السائقني شباب متهورون‪ ،‬أحيانا في غير‬ ‫حالتهم الطبيعية يتحلقون بأصدقاء و صديقات في مقصوراتهم‬ ‫و يصدحون باألغاني الرديئة التي يسمعونها من خالل الراديو‬ ‫املوجود في احلافلة ‪ .‬جهل تام وعدم املسؤولية و استهتار بالعمل‬ ‫و باآلخرين ‪ .‬أما ما يجري داخل احلامالت فهذا موضوع أخر ألننا‬ ‫في احلقيقة بصدد احلديث عن أسواق متنقلة و ليس عن حافالت‪.‬‬ ‫‪almasdareassahafi01@gmail.com‬‬

‫انهيارمنزل بدرب املعيزي‮ ‬باملدينة القدمية‬ ‫بالدار البيضاء‬

‫‬قررت وزارة الداخلية نهاية األسبوع‬ ‫توقيف قائد امللحقة اإلدارية اخلامسة‬ ‫بعمالة أنفا‮ ‬إثر انهيار منزل بالسويقة‬ ‫بدرب املعيزي‮ ‬بالدار البيضاء والذي‮‬ ‫‬خلف ثالثة قتلى وعدد ا من اجلرحى‮‪،‬‮‬ ‫‬هذا القرار الذي‮ ‬جاء متاخرا بكثير‬ ‫على اعتبار أن هذا القائد كان‮‬يصول‬ ‫ويجول في‮‬هذه املنطقة وطبيعي‮‬أنه لم‮‬ ‫‬يكن‮ ‬يشتغل مبفرده‮ ‬‪،‬‮ ‬ثم أين كانت‬ ‫توجه الشكايات التي‮‬بعثها املواطنون‬ ‫من جراء تعسفات هذا القائد وأمثاله‮‪‬.‬‬ ‫‬إن ه��ذه املنطقة لها وضعية خاصة‬ ‫وكان األج��در بالسلطات املركزية أو‬ ‫اجلهوية تعيني أشخاص لهم على األقل‬ ‫خصال انسانية‮‬ميتازون بها عن‮‬غيرهم‬

‫ومتيزهم عن اآلخرين الذين‮ ‬يلهثون‬ ‫وراء املال احلرام‮ ‪ ‬.‬‮ ‬عدد من املواطنني‬ ‫صرحوا لنا بأنهم كانوا‮ ‬يتصلون بهذا‬ ‫القائد وبرئيسه قصد إيجاد احللول‬ ‫املالئمة ملشاكلهم واملثمثلة باالساس‬ ‫في‮ ‬ترحيلهم في‮ ‬أسرع وقت مخافة‬ ‫ال��دخ��ول في‮ ‬متاهات ه��م في‮ ‬غنى‬ ‫عنها وك��ان ه��ذا القائد‮ ‬يتوفر على‬ ‫جوابني فقط هما‮ «‬االمر بيد شركة‬ ‫ص���ون���اداك»او«ان���ك‮ ‬غير محصي‮»‬ ‫‬واثناء بحثهم‮‬يكتشفون بان مجموعة‬ ‫م��ن العائالت التي‮ ‬التحقت مؤخرا‬ ‫ب��ه��ذه املنطقة ق��د اس��ت��ف��ادت بحي‮‬ ‫‬النسمي بسرعة فائقة واخ��رون طالهم‬ ‫النسيان‮ ‪‬.‬‬


‫صحة‬

‫‪13‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫تدليك القدم‪ ..‬يعزز صحة اجلسم‬

‫حتتوي كل حارة أو شارع في الصني‬ ‫على صالون لتدليك القدم‪ ،‬وذلك‬ ‫ضمن قطاع متزايد الشعبية يعتـمد‬ ‫على اعتقادات تقليدية تؤمن بأن‬ ‫تدليك القدم يوفر خصائص مفيدة‬ ‫لصحة اإلنسان‪.‬‬ ‫وي���ق���ول خ���ب���راء ال���ط���ب ال��ص��ي��ن��ي‬ ‫التقليدي‪ :‬إن ال��ق��دم حتتوي على‬ ‫مواقع متعددة من «نقاط ضغط»‬ ‫ميكن التأثير عليها عند تدليك‬ ‫ال��ق��دم‪ ،‬بحيث ت��ؤث��ر على أعضاء‬ ‫اجلسم األخرى وتقيها من اإلصابة‬ ‫باألمراض‪.‬‬ ‫وت��ق��دم ص��ال��ون��ات ت��دل��ي��ك ال��ق��دم‬ ‫ج��ل��س��ات مت��ت��د ل��ف��ت��رة ‪ 90‬دقيقة‬ ‫تشمل غسلها مبنقوع من األعشاب‬ ‫يعقبها ت��دل��ي��ك‪ ،‬ق��د ي��ك��ون مؤملا‬ ‫قليال‪ ،‬لباطن القدم وأصابعها‪.‬‬ ‫ويعتقد اخل��ب��راء أن األوج���اع التي‬ ‫تعانيها بعض نقاط الضغط تعني‬ ‫وجود عالمات على معاناة األعضاء‬ ‫املرتبطة ب��ه��ا‪ .‬وت��ق��ول ك��ووك سيو‬ ‫م��ي��ن��غ‪ ،‬إح���دى ال��ن��س��اء ال��ع��ام�لات‬

‫في صالون تدليك القدم في هونغ‬ ‫ك���ون���غ‪ ،‬ال��ت��ي ت��ن��ت��ش��ر ف��ي��ه��ا ه��ذه‬ ‫ال��ص��ال��ون��ات‪« :‬إن أص��اب��ع ال��ق��دم‬ ‫تتصل مباشرة مع ال��رأس؛ لذا فإن‬ ‫تدليك األصابع يحفز نشاط املخ»‪،‬‬ ‫كما نقلت عنها النشرة اإلجنليزية‬ ‫لألخبار الصحية لوكالة الصحافة‬ ‫الفرنسية‪.‬‬ ‫وأض����اف����ت أن «ب���وس���ع���ن���ا رص���د‬ ‫معاناة أي ج��زء م��ن أج���زاء اجلسم‬ ‫ب��واس��ط��ة ت��دل��ي��ك ال���ق���دم‪ ،‬عندما‬ ‫ي��ب��دأ ال��ش��خ��ص اخل��اض��ع للتدليك‬ ‫بالشعور باأللم‪ ..‬إن تدليك القدم‬ ‫مبثابة إجراء مترين ألعضاء اجلسم»!‬ ‫ويعتـمد الطب التقليدي الصيني‬ ‫على نظرية تقول‪ :‬إن اإلجهاد وأي‬ ‫عوامل خارجية ميكنها أن تحُ دث‬ ‫ان��س��دادات‪ ،‬وتخلق حالة من عدم‬ ‫ال���ت���وازن ف��ي اجل��س��م‪ ،‬م��ؤدي��ة إل��ى‬ ‫األم����راض؛ ل��ذل��ك ف��إن��ه يعتقد أن‬ ‫حتفيز النقاط باإلبر يساعد في مترير‬ ‫الطاقة عبر خطوط العرض‪ ،‬مما يحفز‬ ‫قابلية اجلسم للشفاء ذاتيا‪.‬‬

‫‪‎‬تعتمد على زراعة حبات مشعة داخل‬ ‫الورمتقنية بريطانية جديدة لعالج سرطان‬ ‫البروستاتا خالل نصف ساعة‬

‫لم يقتصر جن��اح جراحني بريطانيني على‬ ‫ابتكار عالج جديد يقضي على سرطان‬ ‫«البروستاتا» خ�لال نصف ساعةٍ فقط‪،‬‬ ‫ولكنه أقل في كلفته أيضا وفي أعراضه‬ ‫اجلانبية‪.‬‬ ‫‪‎‬العالج؛ الذي حتدثت عنه صحف غربية‬ ‫ف��ي مقدمتها «دي��ل��ي ميل» البريطانية‪،‬‬ ‫يتـمثل في جراحة جديدة يطلق عليها‬ ‫«‪ 4‬دي»‪ ،‬وهي اآلن متاحة في إطار التأمني‬ ‫الصحي ببريطانيا‪.‬‬ ‫‪‎‬وهذه الطريقة اجلديدة تستخدم مع الرجال‬ ‫في امل��راح��ل األول��ى لسرطان البروستاتا‪،‬‬ ‫ك��ب��دي��ل ل��ل��ع�لاج اإلش��ع��اع��ي واجل���راح���ة‬ ‫التقليدية‪ ،‬وهي عبارة عن‪ ‬بذور إشعاعية‬ ‫تزرع في غدة البروستاتا لتدمير الورم من‬ ‫الداخل‪‎.‬وبحسب الصحيفة فإنه يمت إدخال‬ ‫ما يصل إلى ‪ 120‬بذرة‪ ،‬كل واحدة منها‬ ‫في حجم حبة األرز في البروستاتا‪ ،‬وميكن‬

‫انتزاعها في اليوم نفسه‪ ،‬ويعود املريض‬ ‫للعمل خالل ‪ 48‬ساعة‪.‬‬ ‫‪‎‬وفي ال��ع��ادة تستغرق ه��ذه التقنية ثالث‬ ‫ساعات؛ لكن الفريق الطبي جنح في إجنازها‬ ‫في غضون نصف ساعة‪ ،‬دون أية تقصير‬ ‫في فعاليتها‪.‬‬ ‫‪‎‬جراحات اإلشعاع في هذه التقنية أعلى‬ ‫بكثير م��ن ال��ت��ي ت��س��ت��خ��دم ف��ي ال��ع�لاج‬ ‫اإلشعاعي التقليدي‪ ،‬وتضمن سالمة املثانة‬ ‫واألنسجة احمليطة بها من التدمير‪.‬‬ ‫‪‎‬كما أن��ه��ا تقلل اآلث���ار اجلانبية جلراحة‬ ‫استئصال البروستاتا؛ التي حتتاج بقاء‬ ‫املريض أياما في املستشفى وأسابيع عاجزا‬ ‫عن العمل‪ .‬وبدأ استخدام هذه التقنية في‬ ‫مستشفى مقاطعة س��اري امللكية‪ ،‬وتعد‬ ‫نسخة أكثر تقدما من العالج اإلشعاعي‬ ‫امل��وض��ع��ي امل��س��ت��خ��دم م��ن��ذ ن��ح��و عقدين‬ ‫بنجاح‪.‬‬

‫‪‎‬كيفية احلفاظ على صحة اجلسم‬ ‫الوقاية خير من العالج ‪ ،‬واملعلومات الطبية‬ ‫احلديثة خصوصا فى مجال الصحية الوقائية‬ ‫تعلمناكيف تنجب االصابة بأمراض كثيرة‪،‬واذا‬ ‫طبقنا هذة املعلومات فى حياتنا اليومية فسوف‬ ‫تتحسن صحتناوصحةاملجتـمع كله الى حد كبير‪.‬‬ ‫وللحظ السئ أن طرق احلياة احلديثة ال تتناسب‬ ‫مع احلياة الصحية املثالية ولكن بالرغم من ذلك ‪،‬‬ ‫فهناك الكثير املمكن عمله لنساعد أجسادنالكى‬ ‫ت��ك��ون ف��ى ص��ح��ة ج��ي��دة فنعطيها ك��ل ال��ف��رص‬ ‫املمكنة حمل��ارب��ةاألم��راض فى جسم االن��س��ان عبارة‬ ‫عن ماكينة قوية جدا ولكنها رقيقة جدا‪،‬ولكى‬ ‫تعمل هذةاملاكينة بطريقة سليـمة ومنتظمة وقوية‬ ‫فهىتحتاج ال��ى وق��ود مستـمر يجب ضبطه على‬ ‫احتياجات اجلسم ‪ ،‬وكذلك يحتاج اجلسم الى‬ ‫فترات منتظمة من الراحة ‪ ،‬كما أن هذة املاكينة‬ ‫م��ع��رض��ة مل���ؤث���رات خ��ارج��ي��ة ك��ث��ي��رةم��ن��ه��اال��ه��ج��وم‬ ‫عليهابأنواع اجلراثمي من بكترياوفيروسات والتعرض‬

‫للحرارة الشديدة البرودة الشديدة والعنف واجلو‬ ‫الغير مالئم وعوامل أخرى كثيرة ‪.‬‬ ‫وق��ب��ل م��ن��اق��ش��ة األم�����راض ال��ت��ى ت��ص��ي��ب اجل��س��م‬ ‫فسوف نذكر أوال القواعد التى حتافظ على صحة‬ ‫اجلسم‪،‬وهذةالقواعد فى منتهى السهولة‪.‬فكطبيب‬ ‫أشعركثيرابأن االهمال فى أحد العوامل الهامة فى‬ ‫اصابة اجلسم باألمراض ‪ .‬فصحة االنسان هى أغلى‬ ‫ما ميكن احلفاظ عليها واالهمال فى الوقايةأوالعالج‬ ‫ممكن أن يكون سبب رئيسى فى أن يتـمكن املرض‬ ‫من االنسان ويصبح الشفاء صعب فيجب مالحظة‬ ‫ذلك ‪.‬‬

‫الطعام‬

‫الطعام هو الوقود الطبيعى للجسم ويجب أن يكون‬ ‫هناك ت��وازن سلمي بني جميع أن��واع األطعمة لكى‬ ‫يكون اجلسم سليـما ‪ ،‬والطعام الذى نتناوله ممكن‬ ‫أن يصنف الى اربعة أجزاء ‪:‬‬ ‫امل��واد الكربوهيدراتية ‪ :‬وه��ى امل��واد السكرية أو‬

‫النشوية فائدتها الرئيسية متوين اجلسم بالطاقة‪.‬ومن‬ ‫أمثلة هذة املواد فى طعامنااليومى اخلبزوالبطاطس‬ ‫والسكر ‪.‬‬ ‫املواد الدهنية‪:‬هى أيضا مصدر من مصادر الطاقة‬ ‫‪ .‬ومن أمثال امل��واد الدهنية دهون حيوانية زبد ‪،‬‬ ‫سمن‪ ،‬زيوت ‪.‬‬ ‫امل��واد البروتينية ‪ :‬وهى التى تختص ببناء اجلسم‬ ‫لذلك فهى مهمة جدا أثناء‬ ‫عملية منواجلسم وهى عامل هام ملناعةاجلسم ضد‬ ‫األمراض ‪ .‬ومن أمثالها اللحوم واألسماك والدواجن‬ ‫والبيض واجلنب والفول ‪.‬‬ ‫أم�لاح غير عضوية‪:‬ويعنى ه��ذااألم�لاح التى ال‬ ‫يستطيع اجلسم االستغناءعنهامثل ملح الطعام أما‬ ‫الكلسيوم والفسفور الزم�ين ج��دا لصحة العظام‬ ‫واألسنان ‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫‪‎‬أبل تتحدى جوجل ببرنامج خرائط‬ ‫ومساعد‪‎‬صوتي مطور‬

‫كشفت أب��ل النقاب عن خدمتها اخلاصة‬ ‫لعرض اخلرائط على األجهزة احملمولة وطورت‬ ‫ق��درات البحث ملساعدها الصوتي برنامج‬ ‫«سيري» لتتحدى جوجل في ملعبها‪.‬‬ ‫‪‎‬وقاد تمي كوك الرئيس التنفيذي الذي خلف‬ ‫امل��ؤس��س امل��ش��ارك ال��راح��ل ستيف جوبز في‬ ‫أغسطس آب املاضي اإلع�لان عن اخلدمات‬ ‫اجلديدة التي تأتي في مسعى لصد هجوم‬ ‫ج��وج��ل ومنصتها سريعة النـمو لألجهزة‬ ‫احملمولة أندرويد‪.‬‬ ‫‪‎‬وأدخلت أب��ل ع��دة تعديالت على نظامها‬ ‫التشغيلي لألجهزة احملمولة حمل��اول��ة حتسني‬

‫منوعات‬

‫‪‎‬محكمة استرالية تكشف لغز وفاة‬ ‫رضيعة بعد ‪ 32‬عاما‬

‫قدرته على احملافظة على والء املستخدمني‪.‬‬ ‫وت��ع��زز التطويرات ترسانة أب��ل التي تعمل‬ ‫ع��ل��ى إب��ق��اء بيئتها امل��ت��ك��ام��ل��ة للتطبيقات‬ ‫والعتاد متقدمة على املنافسني من منتجي‬ ‫أجهزة أندرويد مثل سامسوجن الكترونيكس‬ ‫وموتوروال موبيليتي‪.‬‬ ‫‪‎‬لكن احل��دث األب��رز متثل ف��ي إط�لاق خدمة‬ ‫أبل اخلاصة للخرائط بعد سنوات من التطوير‬ ‫وذلك في حتد مباشر خلدمة جوجل املنافسة‬ ‫والتي تعد من أكثر التطبيقات رواجا سواء‬ ‫على الهواتف الذكية بنظام أندرويد أو على‬ ‫أجهزة آي‪.‬فون التي تنتجها أبل نفسها‪.‬‬

‫بعد م��رور ‪ 32‬عاما على وف��اة رضيعة في‬ ‫املناطق النائية في استراليا كشفت طبيبة‬ ‫ش��رع��ي��ة ال��ل��غ��ز ب��ع��دم��ا وج���دت أن كلب‬ ‫الدجنو كان مسؤوال عن قتل الرضيعة أزاريا‬ ‫تشامبرلني في قضية اث��ارت انقسام الرأي‬ ‫العام الوطني وحظيت باهتـمام الصحف‬ ‫العاملية‪.‬‬ ‫‪‎‬وانهى اكتشاف الطبيبة الشرعية معركة‬ ‫استـمرت ثالثة عقود لتحقيق العدالة من‬ ‫قبل االب مايكل تشامبرلني واالم ليندي‬ ‫تشامبرلني التي حكم عليها بالسجن ثالث‬ ‫سنوات في وفاة ابنتها قبل تبرئتها في وقت‬ ‫الحق‪ .‬وقال مايكل تشامبرلني للصحفيني‬ ‫في داروي��ن عاصمة اإلقلمي الشمالي بعد‬ ‫قرار الطبيبة الشرعية «كانت هذه معركة‬ ‫مرعبة ومريرة في بعض األحيان لكن اآلن‬ ‫هناك بعض االرتياح وفرصة كي تستريح‬ ‫روح ابنتنا‪ ».‬واختفت أزاري��ا في ‪ 17‬من‬ ‫أغسطس آب ‪ 1980‬من خيـمة في أرض‬ ‫مخيـمات قرب أولورو وهي صخرة شاهقة‬ ‫كانت تعرف سابقا باسم اي��رز روك وهي‬ ‫واحدة من مناطق جذب السياح الرئيسية‬ ‫في استراليا‪.‬‬ ‫‪‎‬ول���م يعثر ق��ط ع��ل��ى ج��ث��ة أزاري�����ا‪ .‬واص��ر‬ ‫الوالدان على رواية انه أخذها كلب الدجنو‬ ‫وهو كلب أسترالي بري‪.‬‬

‫‪‎‬وقالت ليندي تشامبرلني التي تعرف اآلن‬ ‫باسم ليندي تشامبرلني كريتون للصحفيني‬ ‫خ��ارج احملكمة «بالتأكيد نشعر بالراحة‬ ‫والسعادة للتوصل إلى نهاية هذه امللحمة‪».‬‬ ‫‪‎‬وج���رى ت��ن��اول قضية رضيعة ال��دجن��و في‬ ‫اعمال درامية عدة مرات وحتولت إلى الفيلم‬ ‫السينـمائي (صرخة في الظالم) «‪A Cry‬‬ ‫‪ »in the Dark‬بطولة ميريل ستريب‬ ‫احلائزة على جائزة االوسكار وقد جسدت‬ ‫ستريب دور األم ليندي تشامبرلني‪.‬‬ ‫‪‎‬واكتشفت الطبيبة الشرعية لإلقلمي الشمالي‬ ‫إليزابيث موريس أدل��ة تثبت أن كلبا أو‬ ‫ك�لاب ال��دجن��و م��س��ؤول��ة ع��ن وف���اة أزاري���ا‬ ‫وكان عمرها آنذاك ‪ 9‬أسابيع وقضت بأن‬ ‫يكتب في شهادة الوفاة «تعرضت لهجوم‬ ‫واخذها كلب الدجنو‪ ».‬وقالت موريس «ما‬ ‫حدث في ‪ 17‬من أغسطس ‪ 1980‬وكان‬ ‫ذل��ك بعد فترة وجيزة من وض��ع السيدة‬ ‫تشامبرلني أزاري��ا في اخليـمة دخل كلب‬ ‫أو كالب الدجنو إلى اخليـمة واخذ أزاريا‬ ‫وحملها وسحبها من املنطقة‪ ».‬وقدمت‬ ‫موريس تعازيها للعائلة في قاعة محكمة‬ ‫داروين‪.‬‬ ‫‪‎‬وقالت ل�لاس��رة «تفضلوا بقبول خالص‬ ‫التعازي في وفاة ابنتكم أزاري��ا‪ ...‬الوقت‬ ‫ال يزيل األلم واحلزن لوفاة طفل‪».‬‬

‫بحيث تنطق بأصوات ترشد املكفوفني‪.‬‬ ‫‪‎‬الشاب السعودي وعد بتطوير احلذاء بحيث‬ ‫يتصل بالسماعات عن طريق البلوتوث‪،‬‬ ‫م��ش��ي��دا ب��ال��دع��م ال���ذي ح��ظ��ي ب��ه م��ن ِقبل‬ ‫امل��ش��رف��ة على م��ش��روع��ه ال��دك��ت��ورة فيوليتا‬ ‫هوملز رئيسة قسم الكهرباء واإللكترونيات‪.‬‬ ‫‪‎‬فيوليتا هوملز ف��ي شهادتها لهذا املشروع‬ ‫قالت‪« :‬املشروع حقق نتيجة ودرجة عالية‬ ‫من النجاح‪ ،‬وفكرته كانت رائعة؛ حيث‬ ‫شخصيا‬ ‫ابتكر العسيري نظا ًما إرش��اد ًّي��ا‬ ‫ًّ‬ ‫مل��س��اع��دة امل��ك��ف��وف�ين ع��ن��د حت��رك��ه��م‪ ،‬وص�مم‬ ‫ون��ف��ذ ال��ن��ـ��م��وذج؛ ل��ي��ح��ل م��ح��ل ال��ع��ص��ا‪،‬‬ ‫وأض��اف له األص��وات الداعمة التي ترشد‬ ‫مستخدميه»‪.‬‬

‫كشف مؤشر أصدرته شركة ماستر كارد‬ ‫العاملية لبطاقات االئتـمان ان لندن التي‬ ‫تستضيف ه���ذا ال��ع��ام ال�����دورة االومل��ب��ي��ة‬ ‫الصيفية واحتفلت ه��ذا الشهر باليوبيل‬ ‫املاسي جللوس امللكة اليزابيث على عرش‬ ‫بريطانيا تتصدر املدن التي يقصدها السياح‬ ‫على مستوى العالم‪.‬‬ ‫‪‎‬وتوقع «املؤشر العاملي للمدن التي يقصدها‬ ‫السياح عامليا» الذي تصدره ماستر كارد ان‬ ‫تستقبل لندن ‪ 16.9‬مليون زائر بالرحالت‬ ‫اجل��وي��ة وجت��يء بعدها العاصمة الفرنسية‬ ‫باريس مبليون زائ��ر اق��ل كما جت��يء مدينة‬ ‫نيويورك االمريكية في املرتبة الثالثة عشر مبا‬ ‫يصل الى ‪ 7.6‬مليون زائر‪.‬‬

‫‪‎‬وأظهر املؤشر ان لندن وللسنة الثانية على‬ ‫التوالي ستتـمتع بأعلى مستوى لالنفاق‬ ‫من جانب الزائرين الدوليني الذي سيصل‬ ‫ال���ى ‪ 21.1‬م��ل��ي��ون دوالر م��ت��ف��وق��ة على‬ ‫نيويورك التي جتيء في املركز الثاني مببلغ‬ ‫‪ 19.4‬مليون دوالر‪ .‬وتدفق على العاصمة‬ ‫البريطانية مبناسبة اليوبيل املاسي للملكة‬ ‫ال��ي��زاب��ي��ث زوار م��ن اخل����ارج وم���ن شتى‬ ‫ان��ح��اء ال��ب�لاد لالستـمتاع بأربعة اي��ام من‬ ‫االحتفاالت امللكية في اوائل يونيو حزيران‬ ‫كما تستضيف لندن ومدن حولها الدورة‬ ‫االومل��ب��ي��ة م��ن ‪ 27‬يوليو مت��وز وح��ت��ى ‪12‬‬ ‫اغسطس اب جتتذب خاللها زوارا من شتى‬ ‫ارجاء العالم‪.‬‬

‫‪‎‬يعمل باحلساسات ويرشد مستخدميه بالنطقمبتعث‬ ‫سعودي يبتكر «حذاء ذكيا» لفاقدي البصر‬

‫‪‎‬دراسة‪ :‬لندن تتصدر املدن السياحية‬ ‫في العالم‬

‫أح��ي��ا م��ب��ت��ع��ث س���ع���ودي األم����ل ل��ف��اق��دي‬ ‫البصر‪ ،‬بعدما اخترع «حذاء ذكيا»‪ ،‬يعمل‬ ‫ب��احل��س��اس��ات‪ ،‬وف���ي ال��وق��ت ن��ف��س��ه ي��رش��د‬ ‫مستخدميه ب��االجت��اه الصحيح ع��ن طريق‬ ‫النطق‪.‬‬ ‫‪‎‬الفكرة الحت في رأس املبتعث بندر عسيري‬ ‫باململكة امل��ت��ح��دة بجامعة هيدرزفيلد‪،‬‬ ‫ب��ع��دم��ا ش��اه��د ع��دي��دا م��ن ف��اق��دي البصر‬ ‫يعانون ف��ي التنقل بواسطة تلك العصا‪،‬‬ ‫بحسب صحيفة البيان اإلماراتية‪.‬‬ ‫‪‎‬بدأ بندر في الصيف املاضي أثناء وجوده‬ ‫في السعودية في ش��راء ح��ذاء وحساسات‬ ‫مستخدمة في السيارات‪ ،‬ليبدأ أولى جتاربه‬ ‫بعدما أج��رى ت��ع��دي�لات على احلساسات‬


‫املرأة‬

‫‪15‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫نصائح هامة لتعليم طفلك الكالم‬

‫عند بلوغ طفلك عامه األول يكون‬ ‫بحاجة الى دعمك وعاطفتك ليتـمكن‬ ‫من الكالم تع ّلم الكالم واللغة أبرز إجناز‬ ‫يقوم به طفلك الصغير ّ‬ ‫ألن ذلك يح ّوله‬ ‫من مجرد طفل يأكل يشرب وينام الى‬ ‫كائن متفاعل مع املجتـمع يع ّبر عن‬ ‫أفكاره وأحاسيسه لذا عليك مساعدته‬ ‫بشتى ال��وس��ائ��ل ل��ب��ل��وغ ه���ذا ال��ه��دف‬

‫واليكي بعض النصائح‪:‬‬ ‫‪ )1‬التحدث مع الطفل دوماً‪ :‬التحدث‬ ‫مع طفلك الصغير باستـمرار سيساعده‬ ‫ف��ي ال��ت��ق��اط ج��م��ي��ع ال��ك��ل��م��ات التي‬ ‫تقولينها‪ .‬ال يجب عليك التوقف عن‬ ‫ال��ك�لام أب���داً حتى ل��و كنت تشعرين‬ ‫بأنك تتكلمني مع نفسك‪ .‬لكن كوني‬ ‫أكيدة ّأن طفلك يسمع كل ما تقولينه‬

‫له‪ .‬الطفل بحاجة الى فهم الكلمات‬ ‫قبل قولها‪ .‬لذلك عليك التحدث‬ ‫والتحدث معه ألوقات عديدة‪.‬‬ ‫‪ )2‬قراءة القصص له‪ :‬قراءة القصص‬ ‫ذات الصور امللونة أمر مفيد في تعلمي‬ ‫طفلك الكالم حاولي قراءة القصص‬ ‫البسيطة في البداية مع التركيز على‬ ‫شرح الصور ألن هذا سيساعده في‬ ‫فهمها بشكل أكبر وبالتالي ميكنه‬ ‫بعدها ذك��ر الكلمات التي سمعها‬ ‫منك في بعض األحيان‪ ،‬قد يطلب‬ ‫منك طفلك قراءة القصة ذاتها مرات‬ ‫ع��دة‪ ،‬ف�لا تشعري بامللل جت��اه هذا‬ ‫املوضوع‪.‬‬ ‫‪ )3‬تصحيح الكلمات التي يقولها‪:‬‬ ‫عند سماع طفلك يقول الكلمات‬ ‫بشكل خاطىء عليك تصليحها له‬ ‫وتعليـمه إياها بشكلها السلمي هذه‬ ‫الطريقة ستساعد طفلك في ادراك‬ ‫ال��ك��ل��م��ات الصحيحة ليتـمكن من‬ ‫لفظها بشكل صحيح‪.‬‬ ‫‪ )4‬اإلصغاء الى الطفل‪ :‬طفلك الصغير‬ ‫يحاول دوم � ًا قول بعض الكلمات فال‬ ‫تقاطعيه أبداً بل اصغي اليه دوم ًا سماع‬ ‫كلمات طفلك متنحه الثقة بالنفس‬ ‫وتشجعه على التكلم أكثر وأكثر‪.‬‬

‫فوائد العسل للطفل الرضيع‬

‫تتعدد ف��وائ��د العسل لتغذية الطفل‬ ‫الرضيع‪ ،‬ولكن بشرط أن يبدأ الطفل‬ ‫في تناول العسل بعد العام األول من‬ ‫ال��ع��م��ر ح��ت��ى ال يتسبب ف��ي أم���راض‬ ‫خطيرة قد تضر بصحة الطفل‪.‬‬ ‫ يعالج العسل أكثر املشاكل التي‬‫تثير مخاوف الوالدين‪ ،‬مثل‪ :‬حدوث‬ ‫التبول ال�ل�اإرادي ل��دى الطفل خاصة‬ ‫إذا استـمرت هذه الظاهرة إلى ما بعد‬ ‫العام الثالث من عمره بتناول الطفل‬ ‫ملعقة عسل صغيرة يومياً‪ ،‬حيث يعتبر‬ ‫العسل دواء ميتص املاء من جسم الطفل‬ ‫ويحول دون تبوله وهو نائم‪.‬‬ ‫ ميتص العسل الرطوبة‪ ،‬فالعسل له‬‫قدرة على امتصاص املاء إلى أن يزداد‬ ‫وزن الطفل بنسبة‏ ‪.33%‬‏‬ ‫ ي��ح��ت��وي ال��ع��س��ل ع��ل��ى ال��ب��روت�ين‬‫والفيتامينات وامل��ع��ادن والصوديوم‪،‬‬ ‫وال��ب��وت��اس��ي��وم وال��ك��ال��س��ي��وم واحل��دي��د‬ ‫والنحاس والزنك واليود ال�لازم لبناء‬

‫جسم األطفال بناءاً قوي ًا ‪.‬‬ ‫ يحتوي العسل على خميرة الشعير‬‫التي حت��ول النشادر إل��ى سكر‪ ،‬والتي‬ ‫تساعد على تنشيط وت��ق��وي��ة معدة‬ ‫الطفل‪ ،‬كما يعتبر العسل من املضادات‬ ‫احليوية القاتلة للبكتيريا واجلراثمي‪.‬‬ ‫بعض الوصفات الطبية بالعسل لتغذية‬ ‫الطفل‪:‬‬ ‫ عالج التهاب اللوزتني عند الطفل‪:‬‬‫تناول ملعقة كبيرة قبل الطعام بساعتني‬ ‫أو بعد الطعام بثالث ساعات مضاف‬ ‫إليه زيت السمك‪ ،‬مفيد جداً في هذه‬ ‫احلالة‪.‬‬ ‫ ع�لاج ال��زك��ام و ن���زالت ال��ب��رد عند‬‫الطفل‪ :‬متزج ملعقة عسل كبيرة على‬ ‫ك��وب حليب داف��ئ أو تضاف ملعقة‬ ‫ع��س��ل م���ع ن��ص��ف ك���وب م���ن عصير‬ ‫الليـمون الطبي‪.‬‬ ‫ ال��ت��ه��اب اجل���ي���وب األن��ف��ي��ة عند‬‫األطفال‪ :‬متضغ قطعة شمع صغيرة مع‬

‫العسل ملدة ربع ساعة‪ ،‬وتكرر‬ ‫هذه العملية يومي ًا من خمس‬ ‫إل���ى س���ت م����رات‪ ،‬للحصول‬ ‫على أفضل النتائج‪ ،‬وينصح‬ ‫باالستـمرار في هذا العالج من‬ ‫سبعة إلى عشرة أيام‪.‬‬ ‫ ع�ل�اج ال��س��ع��ال أو أم���راض‬‫ال��رئ��ة ع��ن��د األط���ف���ال‪ :‬ك��وب‬ ‫صغير عسل تضاف إليه ملعقة‬ ‫صغيرة من الزجنبيل مع عصير‬ ‫لميونة‪ ،‬ويأخذ الطفل من هذا‬ ‫املزيج ملعقة كبيرة ثالث مرات‬ ‫يومياً‪.‬‬ ‫خ��ط��ورة العسل لألطفال قبل‬ ‫إمتام العام األول من العمر‪:‬‬ ‫رغ���م ال��ف��وائ��د ال��ك��ث��ي��رة التي‬ ‫يتـمتع ب��ه��ا ال��ع��س��ل إل���ى ان��ه‬ ‫يحذر أن يتناوله األط��ف��ال قبل عمر‬ ‫السنة لألتي‪:‬‬ ‫ ح��ذر أطباء أميركيون من خطورة‬‫خلط العسل مع طعام األطفال الرضع‬ ‫الذين لم يبلغوا السنة من أعمارهم‪.‬‬ ‫وذلك ملا قد يسببه لهم من تسممات‬ ‫غ��ذائ��ي��ة خ��ط��رة ك��م��ا يعتبر العسل‬ ‫مصدرا غنيا ل�لأب��واغ البكتيرية التي‬ ‫تنتج امل��واد املسببة لنوع ن��ادر وخطير‬ ‫من التسممات التي تؤثر على اجلهاز‬ ‫العصبي لألطفال وميكن أن تقود إلى‬ ‫الوفاة‪.‬‬ ‫ قد ي��ؤدي تناول األطفال قبل سنة‬‫إلى إصابة الطفل بالبوتيوليزم أو التسمم‬ ‫ال��وش��ي��ق��ي تشمل ض��ع��ف� ًا ف��ي الرقبة‬ ‫واألذرع والسيقان‪ ،‬وعدم قدرة الطفل‬ ‫على الرضاعة أو البكاء بشكل طبيعي‬ ‫باإلضافة إل��ى ع��دم ق��درة الطفل على‬ ‫التغذية والبلع وإصابته بإمساك دائم‪.‬‬

‫وصفه تلميع الزجاج و املرايا‬ ‫مب��ا ان��ه ه��دف ك��ل سيده احل��ص��ول على بيت‬ ‫نظيف ‪.‬اقدم ِ‬ ‫لك سيدتي وصفه تلميع الزجاج‬ ‫و املرايا بطريقه سهله واقتصاديه‬ ‫للخل فعاليه رائعه على تلميع الزجاج‬ ‫كل ما عليك اضافه ربع كوب خل مع كوبان‬ ‫من املاء و قومي بالرش على الزجاج‬ ‫وبجريده قدميه قومي بتنشيف الزجاج‪.‬‬ ‫ميكنك استبدال اخل��ل بالشاي فهو له ايضا‬ ‫نفس النتيجه الرائعه‪.‬‬ ‫والعطاء الزجاج رائحه جميله‬ ‫رشي الزجاج باي نوع من العطور املفضله عندك‬ ‫وقومي بتنشيفه بجريده قدميه او منشفه ناعمه‬ ‫اضافه انه سيعطي رائحه اجلميله فهو يقوم‬ ‫ايضا باعطاء ملعه وبريق للمرايا ‪.‬‬

‫أبرز ‪ 10‬أخطاء شائعة في‬ ‫الديكور الداخلي‬

‫لدى تأثيث منزلك أو إعادة تأثيثه‪ ،‬ال يكفي أن تكوني‬ ‫ّ‬ ‫مطلعة على االجتاهات احلديثة في التصممي والديكور‬ ‫الداخلي‫لتحصلي على منزل يخلو من العيوب واألخطاء‪،‬‬ ‫يتوجب عليك معرفة األساسيات التي ال ميكن جتاوزها‬ ‫بل ّ‬ ‫وإهمالها‪ ،‬في هذا اإلطار‪.‬‬ ‫وثمة عيوب واضحة ال ميكن أن تندرج حتت بند الذوق‬ ‫ّ‬ ‫الشخصي‪ ،‬فحتى أكثر أساليب التصممي فوضوية له‬ ‫أصوله وقواعده اخلاصة!‬ ‫نقدم لك بعض النصائح لتج ّنب أبرز األخطاء شيوع ًا في‬ ‫ديكور املنزل‪.‬‬ ‫‪ 1‬ال تقدمي على اقتناء قطعة أث��اث ملجرد جمال‬‫شكلها‪ ،‬بل انظري إليها من الناحية العملية‪ّ ،‬‬ ‫وفكري‬ ‫كيف ستؤدّي وظيفتها على أ ّمت وجه‪.‬‬ ‫‪ 2‬ال تث ّبتي اللوحات واألعمال الفنية في مكان مرتفع‬‫على اجل��دار‪ ،‬بل اجعليها في مستوى مناسب للرؤية‬ ‫يقدّ ر عادة بـ ‪ 6‬إلى ‪ 10‬إنشات تقريب ًا فوق احلافة العلوية‬ ‫لألريكة في الغرفة‪ .‬أ ّما بالنسبة للوحات كبيرة احلجم‪،‬‬ ‫فاجعلي حدّ ها األعلى موازي ًا للحدّ األعلى لباب الغرفة‪.‬‬ ‫‪ 3‬ال تبالغي في استخدام «االكسسوارات» املنزلية‬‫حيث أن قطعة فنية توضع في زاوي��ة أو رك��ن وحدها‬ ‫تشيع رونق ًا أكثر من استخدام قطع كثيرة غير متناسقة‪.‬‬ ‫وإذا كنت متتلكني كم ّية كبيرة من «االكسسوارات»‪،‬‬ ‫قومي بعرضها ضمن مجموعات صغيرة متناسقة ومرتبطة‬ ‫ببعضها حسب موضوعها‪.‬‬ ‫‪ 4‬ال تقدمي على شراء أية قطعة أثاث جديدة بدون‬‫معرفة املساحة التي ستوضع فيها‪ ،‬حيث أن استخدام قطع‬ ‫مفروشات بأحجام غير متناسقة مع حجم الغرفة يفسد‬ ‫متام ًا ط ّلتها ويجعلها تبدو غير مريحة‪ ،‬مهما كانت قمية‬ ‫األثاث املستخدم‪.‬‬ ‫‪ 5‬ال تط ّبقي أنواع اإلضاءة املختلفة على جميع الغرف‬‫وفق الطريقة عينها‪ ،‬فاألضواء اخلافتة على سبيل املثال‬ ‫تضفي جواً رومانسي ًاً‪ ،‬وهي تناسب غرف النوم أو زوايا‬ ‫مع ّينة من غرف اجللوس أو الصالونات‪ ،‬ولكنها ال تصلح‬ ‫أبداً لغرف الدراسة أو املكتب أو الطعام أو املطبخ‪.‬‬ ‫‪ 6‬ال تكثري من استخدام النباتات بشكل عشوائي‪،‬‬‫داخل غرف منزلك‪.‬‬ ‫‪ 7‬ال تستخدمي أكثر من نوع واحد من اخلشب في‬‫نفس الغرفة‪ ،‬بطريقة غير مدروسة‫‪.‬‬ ‫‪ 8‬جت ّنبي استخدام ورق احلائط في ديكور احلمام‪،‬‬‫فرغم جماليته تفسده الرطوبة بسرعة‪ .‬ولكن‪ ،‬إذا رغبت‬ ‫باألمر‪ّ ،‬‬ ‫تأكدي بأنّه ملصق بطريقة جيدة‪ ،‬كما من وجود‬ ‫التهوية الكافية له‪.‬‬ ‫‪ 9‬ال تستخدمي درج��ات لونية متقاربة عند اختيار‬‫مفروشاتك و«اكسسواراتك»‪ ،‬بل احرصي على إدخال‬ ‫لون مختلف ولو بدرجات قليلة‪ ،‬يشيع اجلاذبية واملرح‬ ‫في املكان‪.‬‬ ‫‪ 10‬ضعي عدداً مناسب ًا من الوسائد على األريكة أو‬‫السرير‪ ،‬ثم ألقي بعض ًا منها على األرض أمام املدفأة أو‬ ‫حتت طاولة الوسط أو في أي مكان آخر في الغرفة بحيث‬ ‫ّ‬ ‫وتشكل اندماج ًا بني قطع األثاث املختلفة‬ ‫تكون ظاهرة‬ ‫في داخل الغرفة‪.‬‬


‫‪16‬‬

‫اإلثنني ‪ 18‬يونيو ‪ - 2012‬العدد ‪94‬‬

‫إطالق حاسوب بشاشتني داخلية وخارجية‬

‫أطلقت ش��رك��ة «آس���وس»‬ ‫للتكنو لو جيا ‪ ،‬حا سو بها‬ ‫اجلديد الذي يحتوي على‬ ‫شاشتني‪ ،‬داخلية وأخ��رى‬ ‫خ��ارج��ي��ة تتـمتع بسمات‬ ‫احلاسوب اللوحي‪.‬‬ ‫وب��ي��ن ت���ق���ري���ر ن���ش���ر ع��ل��ى‬ ‫مجلة ت��امي األمريكية‪ ،‬أن‬ ‫احل��اس��وب اجل��دي��د يتـمتع‬ ‫مب����واص����ف����ات ع���ال���ي���ة م��ن‬ ‫أب��رزه��ا ال��ش��اش��ت�ين اللتان‬

‫تتـمتعان ب��وض��وح عالي‬ ‫يصل إلى «‪»1080×1920‬‬ ‫م��ي��غ��اب��ي��ك��س��ل‪ ،‬وم�����زود‬ ‫ب���ك���ام���ي���رت���ان داخ���ل���ي���ة‬ ‫وخارجية‪.‬‬ ‫وجاء في التقرير أن اجلهاز‬ ‫يعطي املستخدم الفرصة‬ ‫ل��ل��ت��ح��ول م���ن اس��ت��خ��دام‬ ‫ج���ه���از ح���اس���وب متنقل‬ ‫إل����ى اس���ت���خ���دام ح��اس��وب‬ ‫ل��وح��ي م���ن خ�ل�ال ال��ق��ي��ام‬

‫ب��ط��ي ال��ش��اش��ة‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة‬ ‫إل����ى إم��ك��ان��ي��ة اس��ت��خ��دام‬ ‫ال��ش��اش��ت�ين ف���ي آن واح���د‬ ‫م��ن قبل مستخدمني دون‬ ‫التأثير على عمل أو سرعة‬ ‫معاجلة البيانات‪.‬‬ ‫وأش������ار ال��ت��ق��ري��ر إل����ى أن‬ ‫اجلهاز ميكن احلصول عليه‬ ‫بحجمني مختلفني‪ ،‬احلجم‬ ‫الصغير ال��ذي يبلغ ‪11.6‬‬ ‫ب��وص��ة أو النسخة األكبر‬ ‫نوعا ما والتي تأتي بحجم‬ ‫‪ 13.3‬بوصة‪.‬‬ ‫وأك���د ال��ت��ق��ري��ر أن���ه ميكن‬ ‫ت��ف��ع��ي��ل أن��ظ��م��ة احل��م��اي��ة‬ ‫املرافقة للجهاز بحيث ال‬ ‫ميكن للمستخدم الثاني‬ ‫ال��ذي يعمل على الشاشة‬ ‫اخل��ارج��ي��ة م��ن ال��ول��وج إلى‬ ‫امل���ع���ل���وم���ات وال���ب���ي���ان���ات‬ ‫املخزنة على اجلهاز أو حتى‬ ‫الى املعلومات التي يعمل‬ ‫ع��ل��ي��ه��ا ح��ال��ي��ا امل��س��ت��خ��دم‬ ‫األول ع����ل����ى ال���ش���اش���ة‬ ‫الداخلية للحاسوب‪« .‬سي‬ ‫ان ان»‪.‬‬

‫خ�����رائ�����ط غ����وغ����ل ب��ل‬ ‫ستطرح آب��ل برنامجها‬ ‫اخل��اص للخرائط يعمل‬ ‫بتقنية األبعاد الثالثية‪.‬‬ ‫‪‎‬يذكر أن غوغل كشفت‬ ‫األس����ب����وع امل���اض���ي ع��ن‬ ‫ب��رن��ام��ج��ه��ا ل��ل��خ��رائ��ط‬ ‫باستخدام تقنية األبعاد‬ ‫ال��ث�لاث��ي��ة ع��ل��ى أج��ه��زة‬ ‫ال��ه��ات��ف احمل��م��ول ال��ت��ي‬ ‫تستخدم نظام التشغيل‬ ‫أندرويد‪.‬‬ ‫‪‎‬وق�����د ك��ل��ف��ت ش��رك��ت��ا‬ ‫غ���وغ���ل وأب�����ل اس��ط��وال‬ ‫م���ن ال���ط���ائ���رات ل��ل��ق��ي��ام‬ ‫مبهمة التقاط ص��ور من‬ ‫اجل���و وك��ان��ت النتيجة‬

‫هي احلصول على صور‬ ‫مي���ك���ن ال���ت���ح���ك���م ف��ي‬ ‫درج��ة تكبيرها‪ ،‬وصور‬ ‫ث�لاث��ي��ة األب��ع��اد تعرض‬ ‫مستويات أفقية ورأسية‬ ‫لرؤية املباني والشوارع‬ ‫من مختلف اجلوانب‪.‬‬ ‫‪‎‬ولكن هذا اإلج��راء أثار‬ ‫م���خ���اوف م���ن ان��ت��ه��اك‬ ‫اخلصوصية‪.‬‬ ‫‪‎‬وأعلن املدير التنفيذي‬ ‫ألب��ل ت�يم ك��وك إن نظام‬ ‫ال���ت���ش���غ���ي���ل اجل����دي����د‬ ‫سيطرح بصورة جتريبية‬ ‫ع��ل��ى أن ي��ك��ون متاحا‬ ‫أم���ام اجل��م��اه��ي��ر بحلول‬ ‫فصل اخلريف املقبل‪.‬‬

‫‪‎‬كشفت أبل عن نظام التشغيل اجلديد في مؤمترها‬ ‫السنوي للمتطورين في سان فرانسيسكو‬

‫‪‎‬ك���ش���ف���ت ش����رك����ة أب���ل‬ ‫األم���ري���ك���ي���ة ع���ن ن��ظ��ام‬ ‫ال���ت���ش���غ���ي���ل اجل����دي����د‬ ‫املستخدم ف��ي هواتفها‬ ‫احمل��م��ول��ة وي��ع��رف باسم‬ ‫«اي او اس ‪ »6‬وذل��ك‬ ‫ف���ي م��ؤمت��ره��ا ال��س��ن��وي‬ ‫مل��ط��وري أج��ه��زة ون��ظ��م‬ ‫أب�����ل ال������ذي ع���ق���د ف��ي‬ ‫مدينة سان فرانسيسكو‬ ‫األمريكية‪.‬‬ ‫‪‎‬وسيطبق نظام التشغيل‬ ‫اجل��دي��د ف��ي أج��ه��زة أبل‬ ‫مثل « اي فون» و «آي‬ ‫باد » و« اي بود تاتش»‬ ‫ولكنه لن يحتوي هذه‬ ‫امل�����رة ع��ل��ى ت��ط��ب��ي��ق��ات‬

‫بقلم ‪ :‬رشيد وهابي‬

‫‪wahabi.rachid@gmail.com‬‬

‫بعد اتهامات عبد العزيز أفتاتي‬ ‫صالح الدين مزوار مطالب بالدفاع عن نفسه‬ ‫مداخلة عبد العزيز أفتاتي عن حزب العدالة و التنـمية في البرملان‬ ‫يوم االثنني ‪ 12‬يونيو املاضي ال يجب أن متر مرور الكرام ولو‬ ‫أن احلزب قدم اعتذارا عن طريق عبد اهلل بوانو‪ .‬في رده على‬ ‫االنتقادات املوجهة للحكومة على اثر الزيادة في ثمن احملروقات‪،‬‬ ‫لم يتـمالك أفتاتي أعصابه وصرح بأن وزير املالية السابق كان‬ ‫يتقاضى ‪ 40‬مليون سنتمي من حتت الطاولة بخالف الوزير احلالي‬ ‫نزار بركة الذي ال يتعدى أجره اخلمسة ماليني‬‪‪.‬‬ ‫إنها فعال فضيحة كبرى تنضاف إل��ى فضائح أخ��رى كتلك‬ ‫التي تكلمت عنها إحدى اجلرائد مستدلة بوثائق و بيانات عن‬ ‫امتيازات كان يتلقاها صالح الدين فروار‬‪ ‪.‬كما سبق أن لفت‬ ‫حلسن الداودي وزير التعلمي العالي اإلنتباه إلى الفساد املستشرى‬ ‫في وزارته و التدبير الذي كانت تعرفه من قبل فاقتناء الورود‬ ‫بأثمان باهظة وكذلك بعض املستلزمات كاألقالم التي كانت‬ ‫تشترى هي األخ��رى بأثمان غير نعم انها فعال حرب ‪ .‬حرب‬ ‫اإلع�لان��ات والبيانات و يجب على األح��زاب س��واء كانت في‬ ‫األغلبية أو في املعارضة أن تزكي أو تكذب ما يقال عنها و أن‬ ‫يكون ذلك باإلثبات و البرهان ‪.‬‬ ‫لقد أكد عبد العزيز أفتاتي أنه ميلك األدلة على ما صرح به من‬ ‫جهتهم‪ ،‬نواب حزب التجمع الوطني لألحرار هددوا باللجوء الى‬ ‫القضاء ومتابعة أفتاتي بسبب مزاعمه ‪.‬‬ ‫وهذا فعال ما يطلبه الشعب اذا كانت هناك فعال ارادة حملاربة‬ ‫مظاهر الفساد‪ ،‬نعم الفساد طال جل الوزارات و املرافق و املصالح‬ ‫العمومية منذ استقالل البالد و ح��ان الوقت الستئصاله لقد‬ ‫كانت بادرة اإلعالن عن املستفيدين من رخص النقل بادرة طيبة‬ ‫و انتظر الكل أن تتبعها بادرات أخرى كاإلعالن على املستفيدين‬ ‫من رخص استغالل املقالع و الصيد في أعالي البحار و غيرها‪ .‬و‬ ‫إذا مت ذلك بالرغم من عدم سهولته ‪ ،‬انداك سيتأكد الشعب بأن‬ ‫هناك فعال إرادة حكومية حملاربة الفساد ‪ .‬لكن أن يكشف عن‬ ‫الئحة أصحاب النقل دون اللوائح األخرى ‪ ،‬فهذا غير مقبول ولو‬ ‫أن احلكومة حتججت بأن ذلك يخلق لها مشاكل ‪ ،‬نفس الشيء‬ ‫بالنسبة ملا قاله أفتاتي و ما قاله الواردي اد ال مجال للرجوع الى‬ ‫اخللف و إال راحت الثقة رمبا الى غير رجعة‪.‬‬

almasdar94  

almasdarssahafi

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you