Issuu on Google+

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫الدعوة إلى‬ ‫تأسيس نقابة‬ ‫تدفع رواتب‬ ‫املضربني باملغرب‬

‫احل���ك���وم���ة اإلس�لام��ي��ة‬ ‫املغربية املوقرة حكومة‬ ‫ال���ع���دال���ة وال��ت��ن��ـ��م��ي��ة‬ ‫أق���دم���ت ع��ل��ى تطبيق‬ ‫قانون يجيز خصم أجور‬ ‫املوظفني املضربني‪...‬‬

‫احلسني الوردي‪ :‬اجملال الصيدلي باملغرب ال يعاني من ظاهرة تهريب األدوية‬

‫قال وزير الصحة احلسني الوردي‪ ،‬إن املجال الصيدلي باملغرب ال يعاني من ظاهرة تهريب‬ ‫األدوية التي اعتبرها جرمية في حق اإلنسانية ومشكلة تكتسي طابعا دوليا‪...‬‬

‫تتمة ص ‪16‬‬

‫تتمة ص ‪12‬‬

‫مدير النشر ‪ :‬رشيد وهابي‬

‫االيداع القانوني ‪ :‬‬

‫العدد‪138 :‬‬

‫السعر‪ 3 :‬دراهم‬

‫‪‎‬نزار بركة‪:‬سنة‮ ‬‪2013‬‮ ‬ستكون موعد إصالح املقاصة والتقاعد واألنظمة الضريبية‬

‫‪02‬‬ ‫قرار االقتطاع‬ ‫من األجور يهم‬ ‫‪ 70‬ألف مدرس‬ ‫ومدرسة‬ ‫وطنية‬

‫‪06‬‬ ‫مواقع تواصل‬ ‫اجتـماعي جتمل‬ ‫صورة الرئاسة‬ ‫واحلكومة في مصر‬ ‫إعالم‬

‫‪ 10‬رياضة‬

‫الفيفا مينح ليبيا‬ ‫الضوء األخضر للعب‬ ‫على ارضها‬

‫ص‪3‬‬


‫‪2‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫رباح يراهن على االستثمارات اخلاصة لتطوير قطاع النقل‬

‫وطنية‬

‫بعد سخط الباطرونا‬ ‫حلليمي يحذر من خطر وقف‬ ‫ميزانية االستثمار على‬ ‫التنمية‬

‫في البنيات التحتية قانون حول الشراكة بني‬ ‫إنه «من املستحيل القطاعني العام واخلاص‪،‬‬ ‫االستثمار في كافة م����ف����ت����وح ع����ل����ى ك���اف���ة ب��ع��د ال��ب��اط��رون��ا ممثلة ف��ي احت��اد‬ ‫ف����ئ����ات ال��ب��ن��ي��ات ال��ق��ط��اع��ات‪ ،‬م���ن بينها م����ق����اوالت امل����غ����رب‪ ،‬ال��ت��ح��ق‬ ‫التحتية باالعتـماد ت��ش��ي��ي��د امل��س��ت��ش��ف��ي��ات امل���ن���دوب ال��س��ام��ي للتخطيط‬ ‫فقط على امليزانية وال����ق����ن����اط����ر‪ ،‬وال����ط����رق أحمد حلليـمي بركب املنتقدين‬ ‫ال��ع��ام��ة»‪ ،‬موضحا ال���س���ي���ارة وامل����ط����ارات‪ ،‬والساخطني على وق��ف ميزانية‬ ‫أن امل���غ���رب يتوفر فضال عن قطاعات الطاقة االس��ت��ث��م��ار ال��ت��ي جل���أت إل��ي��ه��ا‬ ‫احلكومة لتقليص عجز امليزانية‪،‬‬ ‫أكد وزير التجهيز والنقل‬ ‫على رؤي��ة تطمئن والفالحة والسياحة‪.‬‬ ‫عزيز رباح‪ ،‬املراهنة على امل��س��ت��ث��م��ري��ن اخل�����واص وأضاف أن اختيار املغرب حسب قولها‪.‬‬ ‫االس���ت���ث���م���ارات اخل��اص��ة إل����ى ج���ان���ب االس��ت��ق��رار من قبل اللجنة االقتصادية واع��ت��ب��ر حلليـمي أن التقليص‬ ‫من أجل توسيع البنيات ال���س���ي���اس���ي واالن���ت���ق���ال ل��ل�أمم امل���ت���ح���دة ل��ب��ل��دان م��ن ح��ج��م م��ي��زان��ي��ة االس��ت��ث��م��ار‬ ‫التحتية في مجال النقل الدميقراطي اللذين مييزان غ��رب آسيا (اإليسكوا) أو من دع��م ال��دول��ة للمنتجات‬ ‫االستهالكية‪ ،‬خاصة املنتجات‬ ‫على املستوى الوطني‪ .‬امل��م��ل��ك��ة‪ .‬وب��خ��ص��وص ال�����ذي ي���رج���ع ل��ل��ت��ج��رب��ة‬ ‫الطاقية‪ ،‬سيكون له تأثير فوري‬ ‫وق��ال رب��اح خالل افتتاح ان��خ��راط امل��غ��رب ف��ي هذا ال��ت��ي راكمها‪،‬سيـمكن على القدرة التنافسية ومستوى‬ ‫أيام دراسية حول الشراكة ال���ش���ك���ل اجل����دي����د م��ن م��ن م��واك��ب��ة امل��غ��رب في عيش السكان‪ ،‬داعيا إلى ضرورة‬ ‫ب��ي�ن ال���ق���ط���اع�ي�ن ال���ع���ام الشراكة‪ ،‬أوضح الوزير أن سياساته واستراتيجياته‪ ،‬تقيمي جدي لهذه التداعيات‪.‬‬ ‫واخلاص في االستثمارات احلكومة أع��دت مشروع السيـما االقتصادية‪.‬‬ ‫قرار االقتطاع من األجور يهم ‪ 70‬ألف مدرس ومدرسة‬ ‫مصطفى اخللفي‪ :‬إصالح قطاع‬ ‫الصحافة والنشر يروم التوصل ك���ش���ف م���ح���م���د ال���وف���ا ج��زئ��ي ذل��ك اليوم‬ ‫وزي��ر التربية الوطنية أن كما ورد ذل��ك في‬ ‫إلى مدونة عصرية وحديثة‬ ‫أي��ام التدريس التي كان يومية العلم‪.‬‬ ‫للصحافة‬ ‫ق��ال وزي��ر االت��ص��ال الناطق الرسمي يستفيد منها التالميذ وعلق محمد الوفا‬ ‫ب��اس��م احلكومة مصطفى اخللفي‪،‬إن املسجلون في مؤسسات ع��ل��ى ات���خ���اذ ه��ذا‬ ‫مسار إص�لاح قطاع الصحافة والنشر التعلمي العمومي لم تكن اإلج������راء ب��امل��وق��ف‬ ‫ي����روم ال��ت��وص��ل إل���ى م��دون��ة ع��ص��ري��ة تتجاوز ‪ 52‬أو ‪ 53‬يوما احمل�������������رج‪ ،‬ل���ك���ن‬ ‫وحديثة للصحافة‪.‬‬ ‫من أصل ‪ 240‬يوما كما ال��ظ��رف��ي��ة تقتضي‬ ‫وأك��د اخللفي‪ ،‬في تصريح له ‪،‬على ه��و م��ق��رر‪ ،‬مم��ا ي��ؤث��ر على معاجلة ه��ذا امللف‬ ‫ميكن أن تدعو إلى إضراب‬ ‫هامش لقاء نظم لتقدمي نتائج أشغال‬ ‫اللجنة العلمية االستشارية املكلفة جودة التكوين والتحصيل في إطار اجلدية واملسؤولية عام في التعلمي‪ .‬وبخصوص‬ ‫ب��دراس��ة م��دون��ة ال��ص��ح��اف��ة وال��ن��ش��ر‪ ،‬التعليـمي للتالميذ‪.‬‬ ‫ال��وط��ن��ي��ة‪ ،‬وق���د مت عقد ق��رار االقتطاعات أوض��ح‬ ‫أن التقرير ال��ذي قدمته اللجنة عزز وق������ال ال����وف����ا وه�����و ي���رد ل���ق���اءات واج��ت��ـ��م��اع��ات وزي��ر التربية الوطنية أنه‬ ‫التوجهات الكبرى للمشروع والقائمة ع����ل����ى س��������ؤال ش���ف���وي م��ع امل��رك��زي��ات النقابية يحتكم إلى سند قانوني‬ ‫على قانون صحافة خال من العقوبات مبجلس املستشارين أن األكثر متثيلية في القطاع يتـمثل في أحكام قضائية‬ ‫السالبة للحرية‪،‬وتعزيز اختصاصات االق��ت��ط��اع��ات م��ن األج��ور ب���ه���دف ال����وص����ول إل���ى تهم مجال التعلمي حيث‬ ‫ودور السلطة القضائية في القضايا ه��م��ت ‪ 70‬أل��ف م��درس حلول وم��ب��ادرات تضمن عمدت أط��راف من هيئة‬ ‫املتعلقة بالصحافة‪ ،‬وإرس���اء لبنات وم����درس����ة‪ ،‬م��ض��ي��ف��ا أن االس��ت��ق��رار ف��ي املنظومة ال��ت��دري��س ال���ى م��ق��اض��اة‬ ‫التنظمي الذاتي املستقل والدميقراطي‬ ‫للمهنة‪ ،‬وتطوير منظومة االخالقيات ق��رار االقتطاع شمل كل التعليـمية‪،‬‬ ‫وزارة ال��ت��رب��ي��ة الوطنية‬ ‫وث��ق��اف��ة املسؤولية‪،‬وتقنني الصحافة ال��ذي��ن ق��ام��وا ب��اإلض��راب و تابعت نفس اليومية أن وك���ان ال��ن��ط��ق ب��األح��ك��ام‬ ‫اإلل��ك��ت��رون��ي��ة واالع���ت���راف ال��ق��ان��ون��ي ع��ن ال��ت��دري��س ي���وم ‪ 12‬الوزير أشار إلى أن مايطبع لفائدة الوزارة على اعتبار‬ ‫بها‪ ،‬وتعزيز ضمانات مم��ارس��ة املهنة ف��ب��راي��ر ‪ 2013‬مب���ن في ال��س��اح��ة التعليـمية هو أن اإلض��راب مساس بحق‬ ‫(أخبارنا)‬ ‫واحلقوق املهنية للصحفيني‪.‬‬ ‫ذلك الذين قاموا بإضراب وج��ود نقابة المتثيلية لها التالميذ والتلميذات‪.‬‬


‫اقتصاد‬ ‫‪.‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫‪‎‬نزار بركة‪:‬سنة‮ ‬‪2013‬‮‬ستكون موعد إصالح املقاصة‬ ‫والتقاعد واألنظمة الضريبية‬

‫‪‎‬أك����د ن�����زار ب���رك���ة وزي���ر‬ ‫االقتصاد واملالية أن سنة‮‬ ‫‮‬‪‬2013‬ستكون م��وع��د‬ ‫إصالح املقاصة والتقاعد‬ ‫واألنظمة الضريبية‮‪‬.‬‬ ‫‪‎‬وق���ال ف �ي‮ ‬سياق ردوده‬ ‫االث����ن��ي�ن امل����اض����ي‮ ‬على‬ ‫أس��ئ��ل��ة ال���ف���رق ال��ن��ي��اب��ي��ة‬ ‫ال���ث���م���ان���ي���ة امل��ن��ت��ـ��م��ي��ة‬ ‫لألغلبية واملعارضة حول‬ ‫ق��رار جتميد استثمارات‬

‫‪3‬‬

‫بقيـمة‮ ‬‪ 5‬‮‪‬ 1‬مليار درهم‬ ‫إن احل��ك��وم��ة ل��ن تقلص‬ ‫م��ن مناصب الشغل في‮‬ ‫‬اإلدارات ب��ل ستحرص‬ ‫ع����ل����ى م�����د ال����وظ����ائ����ف‬ ‫األس��اس��ي��ة في‮ ‬اإلدارات‬ ‫العمومية باملوارد البشرية‬ ‫ال��ض��روري��ة مضيفا أن��ه مت‬ ‫بني‮ ‬يناير‮ ‬‪ 012‬‮‪‬ 2‬ومارس‮‬ ‫‮ ‬‪‬2013‬توظيف‮ ‬‪28‬‮ ‬ألف‬ ‫شاب وشابة‮‪‬.‬‬

‫‪‎‬وب�����رر ن�����زار ب���رك���ة ق���رار‬ ‫وق������ف االس���ت���ث���م���ارات‬ ‫ب��اس��ت��ـ��م��رار ت��داع��ي��ات‬ ‫األزمة االقتصادية وتضرر‬ ‫ال��ش��ري��ك األروب���ي‮ ‬الذي‮‬ ‫‬تصل م���ب���ادالت امل��غ��رب‬ ‫معه نسبة‮ ‬‪60‬‮ ‬في‮ ‬املائة‪،‬‮‬ ‫‬مشيرا إل��ى أن املعطيات‬ ‫امل��ت��وف��رة خ�ل�ال ال��ث�لاث��ة‬ ‫أش��ه��ر امل��اض��ي��ة تبني‮ ‬أن‬ ‫العجز في‮ ‬امليزانية سيصل‮‬ ‫‮ ‬‪‬8‬في‮ ‬املائة برسم‮‪2013‬‮ ‬‬ ‫‬مقابل‮ ‬ ‮‪‬ 7‬في‮ ‬املائة السنة‬ ‫املاضية‪،‬‮ ‬مايعني‮ ‬عدم‬ ‫ال��ق��درة على االستيراد‪،‬‮‬ ‫‬ومبوجب هذا القرار سيمت‬ ‫ت��ق��ل��ي��ص ال��ع��ج��ز بنقطة‬ ‫واح����دة‮ ‬ ‮‪‬( 6‬ف��ي‮ ‬املائة‮)‬ ‫‬وتقليص ارت��ف��اع الدين‬ ‫بنقطة واحدة كذلك‮‪‬.‬‬

‫صندوق النقد يعرب عن قلقه من تفتت االقتصاد العاملي‬ ‫وتراجع منطقة اليورو‬

‫بعد خمس سنوات تقريبا على ان��دالع‬ ‫االزمة املالية‪ ،‬حذر صندوق النقد الدولي‬ ‫من التفتت املتزايد لالقتصاد العاملي‪ ،‬بني‬ ‫دينامية البلدان الناشئة ومقاومة الواليات‬ ‫املتحدة والتراجع املستـمر ملنطقة اليورو‪.‬‬ ‫وقال كبير اخلبراء االقتصاديني في صندوق‬ ‫النقد الدولي اوليفيه بالنشار في مؤمتر‬ ‫صحافي «نحن في وضع افضل‪ ...‬لكننا‬ ‫لم نخرج بعد من االزمة»‪.‬‬ ‫وجت���د ه���ذه ال��ل��وح��ة ال��ق��امت��ة ترجمتها‬ ‫باالرقام‪ .‬فقد اعاد صندوق النقد الدولي‬ ‫النظر ف��ي اجمالي ال��ن��اجت العاملي وتوقع‬ ‫ان يبلغ ‪ 3,3%‬هذه السنة‪ ،‬في مقابل‬ ‫‪ 3,5%‬كانت متوقعة في يناير‪ ,‬و‪3,2%‬‬ ‫العام املاضي‪ ,‬كما اف��اد صندوق النقد‬ ‫ف��ي ت��ق��ري��ره الفصلي‪ .‬وت��واص��ل منطقة‬ ‫ال��ي��ورو‪،‬خ��ص��وص��ا ال���وض���ع ف���ي ق��ب��رص‬ ‫وايطاليا‪،‬استقطاب ه��واج��س صندوق‬

‫النقد الذي يعقد جمعيته العمومية هذا‬ ‫االسبوع في واشنطن‪ .‬واض��اف بالنشار‬ ‫ان «ال��ف��راغ ف��ي منطقة ال��ي��ورو ام��ر مثير‬ ‫للقلق»‪ ،‬مشيرا ال��ى ال��ص��ع��وب��ات التي‬ ‫تواجهها املؤسسات واالفراد لالقتراض في‬ ‫البلدان «احمليطة» باملنطقة و«الغموض‬ ‫الكبير» حول وضع بعض املصارف‪.‬‬ ‫وفيـما تتكاثر اخل��ط��ط االق��ت��ص��ادي��ة في‬ ‫اوروب����ا‪ ،‬ي��ع��رب ص��ن��دوق النقد ال��دول��ي‬ ‫ايضا ف��ي تقريره ع��ن قلقه م��ن «وه��ن»‬ ‫متصل بخطط التقشف‪.‬‬

‫تدشني أرضية لوجيستيكية‬ ‫جديدة بالدار البيضاء جملموعة‬ ‫«سانوفي» بقيمة ‪ 20‬مليون أورو‬

‫مت ب���ال���دار ال��ب��ي��ض��اء ت��دش�ين أرض��ي��ة‬ ‫لوجيستيكية جديدة لتوزيع املنتوجات‬ ‫الصيدلية ملجموعة «سانوفي»‪ ،‬مببلغ‬ ‫قدره ‪ 20‬مليون أورو‪.‬‬ ‫وذك��ر املدير العام للمجموعة السيد‬ ‫كريستوفر أ‪ .‬فيباشير‪ ،‬في افتتاح هذه‬ ‫األرض��ي��ة‪ ،‬أن ه��ذه األخ��ي��رة ستـمكن‬ ‫امل��ج��م��وع��ة‪ ،‬امل��ت��واج��دة ب��امل��غ��رب منذ‬ ‫أزيد من ‪ 50‬عاما‪ ،‬من تدعمي تواجدها‬ ‫لتصبح أكبر مركز للمنتجات الصيدلية‬ ‫لسانوفي في القارة اإلفريقية‪ .‬وسيعالج‬ ‫م��رك��ز ال��ت��وزي��ع اجل��دي��د‪ ،‬امل��ق��ام على‬ ‫م��س��اح��ة ‪ 12‬أل���ف م��ت��ر م��رب��ع بطاقة‬ ‫استيعابية تصل إل��ى ‪ 14‬أل��ف و‪500‬‬ ‫منصة نقالة‪ 1300 ،‬منتجا من إحداث‬ ‫ال��ف��رع املغربي امل��وج��ه للتصدير نحو‬ ‫ال��ب��ل��دان جنوب ال��ص��ح��راء‪ ،‬واإلن��ت��اج‬ ‫املوجه للسوق املغربية واالستيراد‪.‬‬

‫ليبيا تتطلع الى النمو بدعم‬ ‫من النفط رغم ضعف الوضع‬ ‫االمني‬ ‫توقع وزير االقتصاد الليبي مصطفى‬ ‫أبو فناس أن حتقق بالده منوا نسبته‬ ‫ثالثة في املئة هذا العام بدعم من‬ ‫ت��ع��اف��ي ان��ت��اج ال��ن��ف��ط رغ���م ال��وض��ع‬ ‫االمني الهش‪.‬‬ ‫وعادت ليبيا عضو منظمة أوبك الى‬ ‫مستويات االنتاج قبل احلرب البالغة‬ ‫نحو ‪6‬ر‪ 1‬مليون برميل يوميا بوتيرة‬ ‫أسرع من التوقعات بعد االنتفاضة‬ ‫املسلحة التي أطاحت بحكم معمر‬ ‫القذافي وأدت ال��ى توقف االنتاج‬ ‫ف��ع��ل��ي��ا‪ .‬وس��م��ح��ت ع����ودة االن��ت��اج‬ ‫ل��ل��دول��ة بتحقيق م��ع��دل من��و قياسي‬ ‫جتاوز ‪ 100‬في املئة العام املاضي‪.‬‬ ‫وق��ال أب��و فناس لرويترز في مقابلة‬ ‫ن��ت��وق��ع من���وا ن��س��ب��ت��ه ث�لاث��ة ف��ي امل��ئ��ة‬ ‫ه��ذا ال��ع��ام مدعوما بشكل رئيسي‬ ‫با لنفط ‪.‬‬


‫‪4‬‬

‫دولية‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫األردن على شفا احلرب‬ ‫بعد عامني من‬ ‫سوريايص‬ ‫في هل‬ ‫مقاومة الضغوط‬

‫يرى محللون ان االردن ينجر اكثر‬ ‫ف��اك��ث��ر ال��ى ال��ص��راع ال��س��وري مع‬ ‫حتذيرات سورية من امتداد احلرب‬ ‫ال��ى اململكة‪ ،‬فيـما يتوجه اف��راد‬ ‫من القوات االميركية ال��ى عمان‬ ‫الحتـمال التدخل لتامني مخزون‬ ‫االسلحة الكيـميائية في سوريا‪.‬‬ ‫وح����ذر م��ح��ل��ل��ون اردن����ي����ون من‬ ‫مواجهات «وشيكة» عقب اعالن‬ ‫الواليات املتحدة تعزيز وجودها‬ ‫العسكري ف��ي اململكة لتدريب‬ ‫اجل����ي����ش االردن���������ي واح���ت���ـ���م���ال‬ ‫التدخل لتامني مخزون االسلحة‬ ‫الكيـميائية في سوريا‪.‬‬

‫قطاع التكنولوجيا‬ ‫الفلسطيني بارقة امل‬ ‫لالقتصاد املتعثر‬ ‫ظلت مدينة نابلس ال��واق��ع��ة في‬ ‫شمال الضفة الغربية آلالف السنني‬ ‫م��رك��زا ثقافيا وجت��اري��ا فلسطينيا‬ ‫يجذب التجار إلى سوقه في قلب‬ ‫البلدة القدمية‪.‬‬ ‫غير أن االحتالل اإلسرائيلي للضفة‬ ‫ال��غ��رب��ي��ة وال��ش��ل��ل ال����ذي أص���اب‬ ‫ال��س��اح��ة السياسية احمللية تسببا‬ ‫في عزل االقتصاد الفلسطيني عن‬ ‫األس���واق العاملية وارت��ف��اع معدل‬ ‫البطالة إلى ما يقرب من ‪ 25‬باملئة‪.‬‬ ‫ل��ذا ت��أم��ل ش��رك��ات التكنولوجيا‬ ‫الفلسطينية ال��ن��اش��ئ��ة أن يكون‬ ‫بوسعها اآلن املساعدة على إنعاش‬ ‫االق��ت��ص��اد لتصبح الضفة الغربية‬ ‫أك��ث��ر ق���درة ع��ل��ى م��ق��اوم��ة القيود‬ ‫اإلسرائيلية املفروضة على األرض‬ ‫وح���رك���ة ال��س��ل��ع واألف������راد وأق���ل‬ ‫اعتـمادا على تدفقات املساعدات‬ ‫اخلارجية املتقلبة‪.‬‬

‫أحزاب تدعو اجليش ملنع بوتفليقة من رئاسة رابعة‬

‫دعت أحزاب سياسية معارضة‬ ‫ف����ي اجل�����زائ�����ر‪ ،‬اجل���ي���ش إل���ى‬ ‫التدخل ملنع الرئيس عبدالعزيز‬ ‫ب��وت��ف��ل��ي��ق��ة م���ن ال��ت��وج��ه إل��ى‬ ‫عهدة رئاسية رابعة‪ ،‬واحلياد‬ ‫ف��ي انتخابات إبريل‪/‬نيسان‬

‫‪.2014‬‬ ‫وأع����ل����ن����ت رئ���ي���س���ة‬ ‫حزب العدل والبيان‪،‬‬ ‫ن��ع��ي��ـ��ـ��م��ة ص���احل���ي‪،‬‬ ‫خ��ل�ال ح��ف��ل ت��وق��ي��ع‬ ‫‪ 12‬ح���زب��� ًا س��ي��اس��ي � ًا‬ ‫ع��ل��ى وث��ي��ق��ة م��ب��ادرة‬ ‫«امل��ج��م��وع��ة الوطنية‬ ‫ل��ل��دف��اع ع��ن السيادة‬ ‫الوطنية والذاكرة التاريخية»‪،‬‬ ‫أن ظ��روف املرحلة السياسية‬ ‫تتطلب تدخل اجليش إلنهاء‬ ‫حكم الرئيس بوتفليقة‪.‬‬ ‫واع��ت��ب��رت ص��احل��ي أن ظ��اه��رة‬

‫ال��ف��س��اد ال��ت��ي اس��ت��ش��رت في‬ ‫اجل��زائ��ر‪ ،‬واإلخ��ف��اق السياسي‬ ‫واالج��ت��ـ��م��اع��ي واالق��ت��ص��ادي‬ ‫لفترة حكم الرئيس بوتفليقة‪،‬‬ ‫ال تتيح لهذا األخ��ي��ر الترشح‬ ‫ل��ع��ه��دة رئ���اس���ي���ة راب���ع���ة ف��ي‬ ‫االنتخابات الرئاسية القادمة‪.‬‬ ‫وقالت صاحلي إنه «يتعني على‬ ‫املؤسسة العسكرية أن تتخذ‬ ‫م��وق��ف � ًا وط��ن��ي � ًا وان��ح��ي��ازاً إل��ى‬ ‫الشعب‪ ،‬واملساعدة في وقف‬ ‫مهزلة جلنة تعديل الدستور‬ ‫وت���أم�ي�ن االن���ت���ق���ال ال��س��ل��م��ي‬ ‫للسلطة»‪.‬‬

‫مرسي واإلخوان‪ ..‬املفاجأة السارة إلسرائيل‬ ‫اع���ت���رف ب��ي��ن��ي غ��ان��ت��ز‬ ‫رئ��ي��س أرك���ان اجليش‬ ‫اإلس����رائ����ي����ل����ي‪ ،‬ب���أن‬ ‫ال���ت���ع���اون األم���ن���ي بني‬ ‫مصر وإسرائيل أصبح‬ ‫أف����ض����ل ب���ك���ث���ي���ر ف��ي‬ ‫عهد جماعة اإلخ��وان‬ ‫املسلمني‪ ،‬م��ؤك��دا ان‬ ‫تصرف الرئيس مرسي‬ ‫«ش���ك���ل م���ف���اج���أة ل��م‬ ‫ي��ت��وق��ع��ه��ا أح�����د» في‬ ‫اسرائيل‪.‬‬ ‫وي�������أت�������ي ت����ص����ري����ح‬

‫أح���د أب����رز ال��ق��ي��ادات‬ ‫االسرائيلية ليكشف‬ ‫وبشكل واضح حقيقة‬ ‫اإلخوان وطبيعة الدور‬ ‫ال�����ذي اص���ب���ح م��ن��اط��ا‬ ‫ب��ع��ه��دت��ه��م ام��ي��رك��ي��ا‬ ‫واسرائيليا في املنطقة‪،‬‬ ‫وي����ط����رح م����ن ج��دي��د‬ ‫السؤال بشأن السبب‬ ‫الذي جعل من اإلسالم‬ ‫السياسي يهجم على‬ ‫ال��س��ل��ط��ة ف���ي دول ما‬ ‫يعرف بالربيع العربي‪،‬‬

‫م����ق����اب����ل ال���ص���م���ت‬ ‫األميركي واالسرائيلي‬ ‫املريب املرحب بنتائج‬ ‫االن��ت��خ��اب��ات ف��ي تلك‬

‫ال����دول ال��ت��ي اوص��ل��ت‬ ‫ت��ي��ارا ك��ان��ت ق��ي��ادات��ه‬ ‫ت��ص��ن��ف ض��م��ن ق��وائ��م‬ ‫اإلرهاب‪.‬‬

‫جيمس هاردينغ مبهمة صعبة إلعادة الثقة لبي بي سي‬

‫ع���ي���ن���ت ه���ي���ئ���ة االذاع��������ة‬ ‫والتلفزيون البريطانية (بي‪.‬‬ ‫بي‪.‬سي) جيـمس هاردينغ‬ ‫رئيس حترير مجلة «التاميز»‬

‫ال����س����اب����ق م����دي����را‬ ‫ل�ل�أخ���ب���ار ب��ه��ا في‬ ‫وق���ت ت��ت��ع��ام��ل فيه‬ ‫مع واح��دة من أكبر‬ ‫األزمات في تاريخها‬ ‫منذ ‪ 90‬عاما‪.‬‬ ‫وم�������ن ب��ي��ن م���ه���ام‬ ‫هاردينغ ال��ذي عني‬ ‫اع��ادة الثقة في هيئة االذاعة‬ ‫والتلفزيون البريطانية التي‬ ‫هزتها سلسلة من الفضائح‬

‫مبا في ذلك املتعلقة باملذيع‬ ‫السابق جيـمي سافيل الذي‬ ‫ت��ب�ين أن���ه ارت��ك��ب سلسلة‬ ‫م��ن االن��ت��ه��اك��ات اجلنسية‪.‬‬ ‫وي��ت��زام��ن اع�ل�ان تعيينه مع‬ ‫جدل جديد يتعلق باتهامات‬ ‫ب���أن ب��رن��ام��ج��ه��ا االخ���ب���اري‬ ‫ب���ان���ورام���ا اس���ت���خ���دم طلبة‬ ‫بريطانيني «ك��دروع بشرية»‬ ‫أثناء تصويره سرا حلقة في‬ ‫كوريا الشمالية‪.‬‬


‫دولية‬

‫‪5‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫األمم املتحدة حتث العراق على وقف تنفيذ عقوبة اإلعدام‬ ‫دع����ت األمم امل��ت��ح��دة‬ ‫ال����ع����راق إل����ى ت��ع��ل��ي��ق‬ ‫تنفيذ عقوبة اإلع��دام‬ ‫ب�����ع�����دم�����ا أع�����دم�����ت‬ ‫السلطات ‪ 21‬شخصا‬ ‫ف��ي ي���وم واح���د عقب‬ ‫إدان��ت��ه��م بتهم تتعلق‬ ‫باإلرهاب‪.‬‬ ‫وجعل املعدل الكبير‬ ‫ل��ع��م��ل��ي��ات اإلع������دام‬ ‫ال���ع���راق أك���ب���ر منفذ‬ ‫ل��ل��ع��ق��وب��ة ف���ي ال��ع��ال��م‬

‫بعد ال��ص�ين وإي��ران‬ ‫وع��������رض ال����دول����ة‬ ‫الن�����ت�����ق�����ادات م��ن‬ ‫ج��م��اع��ات م��داف��ع��ة‬ ‫عن حقوق االنسان‪.‬‬ ‫وأع���������دم ال����ع����راق‬ ‫‪ 32‬ش��خ��ص��ا حتى‬ ‫اآلن ه���ذا ال��ش��ه��ر‪.‬‬ ‫«أح�����ث احل��ك��وم��ة‬ ‫العراقية م��ج��ددا على‬ ‫تعليق جميع عقوبات‬ ‫االعدام الوشيكة فورا‬

‫ودون إبطاء‪ ».‬وقالت‬ ‫وزارة ال��ع��دل إن ‪21‬‬ ‫شخصا أعدموا بعدما‬ ‫أدي��ن��وا بجرائم تتصل‬

‫بتنظمي القاعدة بينهم‬ ‫خمسة اتهموا مبحاولة‬ ‫مهاجمة موكب رئيس‬ ‫الوزراء نوري املالكي‪.‬‬

‫املغرب يسعى لبناء صناعة سيارات تخدم املنطقة كلها‬

‫جت����م����ع م����س����ؤول����ون‬ ‫تنفيذيون وحكوميون‬ ‫ف�����ي م���ص���ن���ع ب����ال����دار‬ ‫ال��ب��ي��ض��اء ه����ذا ال��ش��ه��ر‬

‫لالحتفال بتدشني طراز‬ ‫س��ي��ارة ج��دي��د‪ .‬كانت‬ ‫تلك خطوة صغيرة لكن‬ ‫امل��س��ؤول�ين ي��أم��ل��ون أن‬

‫ت��ك��ون ب��داي��ة طيبة في‬ ‫سعي اململكة للتحول‬ ‫إل���ى م��ن��ت��ج ل��ل��س��ي��ارات‬ ‫على مستوى املنطقة‪.‬‬ ‫وت���دي���ر امل��ص��ن��ع ش��رك��ة‬ ‫صوماكا اململوكة بحصة‬ ‫أغ��ل��ب��ي��ة ل���وح���دة ري��ن��و‬ ‫الفرنسية ف��ي امل��غ��رب‪.‬‬ ‫أن��ت��ج��ت ص��وم��اك��ا ‪60‬‬ ‫ألف سيارة عام ‪2012‬‬ ‫حت����ت ع�ل�ام���ت���ي ري��ن��و‬ ‫وداتشيا‪.‬‬ ‫واآلن ت��ن��ت��ج ال��ش��رك��ة‬

‫ن���س���خ���ة ج����دي����دة م��ن‬ ‫سيارة سانديرو الصغيرة‬ ‫منخفضة التكلفة التي‬ ‫تنتجها ش��رك��ة داتشيا‬ ‫الوحدة الرومانية لرينو‪.‬‬ ‫وق��ال فابريس دليكروا‬ ‫العضو املنتدب لشركة‬ ‫صوماكا ل��روي��ت��رز «كل‬ ‫ال��ع��م��ل��ي��ة ال���ت���ي ت��راه��ا‬ ‫ج������اءت م����ن ال���وح���دة‬ ‫الرومانية‪ .‬نقلناها كما‬ ‫ه����ي وه�����ا ه����ي ت��ع��م��ل‬ ‫بشكل ممتاز‪».‬‬

‫كوريا الشمالية تطالب برفع العقوبات إذا كانت امريكا تريد احلوار‬ ‫عرضت كوريا الشمالية‬ ‫س��ل��س��ل��ة م���ن ال��ش��روط‬ ‫على الواليات املتحدة‬ ‫وك���وري���ا اجل��ن��وب��ي��ة اذا‬ ‫رغبتا ف��ي احل���وار منها‬ ‫إل��غ��اء ال��ع��ق��وب��ات التي‬ ‫ف��رض��ت��ه��ا األمم املتحدة‬ ‫عليها بسبب جتاربها‬ ‫ال��ن��ووي��ة وال��ص��اروخ��ي��ة‬ ‫ف����ي م���ؤش���ر م��ح��ت��ـ��م��ل‬ ‫النهاء اسابيع من نذر‬ ‫احل����رب ال��ت��ي خيـمت‬ ‫ع���ل���ى ش���ب���ه اجل����زي����رة‬ ‫الكورية‪.‬‬ ‫وق���ال���ت جل��ن��ة ال���دف���اع‬ ‫ال���وط���ن���ي ف����ي ك���وري���ا‬

‫ال��ش��م��ال��ي��ة وه���ي أعلى‬ ‫ه��ي��ئ��ة ع���س���ك���ري���ة ف��ي‬ ‫ال��ب�لاد ف��ي ب��ي��ان أيضا‬ ‫ان ج��ع��ل ش��ب��ه اجل��زي��رة‬ ‫الكورية منطقة خالية‬ ‫م��ن االس��ل��ح��ة ال��ن��ووي��ة‬ ‫س��ي��ب��دأ ح�ي�ن تسحب‬ ‫ال������والي������ات امل���ت���ح���دة‬ ‫أسلحتها النووية التي‬ ‫ت���ق���ول ب���ي���وجن���ي���اجن ان‬ ‫واشنطن دفعت بها الى‬ ‫املنطقة‪.‬‬ ‫ورمب�����ا ي���ك���ون ال��ع��رض‬ ‫ال����ذي ط��رح��ت��ه ك��وري��ا‬ ‫ال��ش��م��ال��ي��ة ه��و الرض���اء‬ ‫ح��ل��ي��ف��ت��ه��ا ال��رئ��ي��س��ي��ة‬

‫الصني التي أبدت عدم‬ ‫ارتياحها لتصاعد نبرة‬ ‫التهديد التي تطلقها‬ ‫بيوجنياجن وال��ت��ي قالت‬ ‫ان احملادثات هي املسار‬ ‫الصحيح الوحيد النهاء‬ ‫التوتر‪.‬‬

‫وق���ال���ت جل��ن��ة ال���دف���اع‬ ‫ال���وط���ن���ي ف����ي ك���وري���ا‬ ‫الشمالية في بيان نقلته‬ ‫وك��ال��ة االن��ب��اء املركزية‬ ‫ال���ك���وري���ة ال��ش��م��ال��ي��ة‬ ‫«احل��������وار واحل�������رب ال‬ ‫يستقيـمان معا»‪.‬‬

‫مبعوثون‪ :‬فرنسا لن‬ ‫تعارض اقتراحا أمريكيا‬ ‫حول الصحراء الغربية‬ ‫قال مبعوثون إن من غير املرجح أن‬ ‫تستخدم فرنسا العضو الدائم في‬ ‫مجلس األمن الدولي حق النقض‬ ‫(الفيتو) ملعارضة اقتراح أمريكي‬ ‫ب��ت��ك��ل��ي��ف ق����وات حل��ف��ظ ال��س�لام‬ ‫تابعة لألمم املتحدة مبراقبة حقوق‬ ‫اإلنسان في الصحراء الغربية‪.‬‬ ‫وق��ال دبلوماسيون ب��األمم املتحدة‬ ‫ه���ذا األس���ب���وع ط��ل��ب��وا ع���دم نشر‬ ‫أسمائهم إن االق��ت��راح األمريكي‬ ‫ورد ف��ي م��س��ودة مل��ج��ل��س االم��ن‬ ‫ع��رض��ت��ه واش��ن��ط��ن ع��ل��ى م��ا يطلق‬ ‫عليه مجموعة أصدقاء الصحراء‬ ‫ال��غ��رب��ي��ة ال���ت���ي ت��ض��م ال���والي���ات‬ ‫املتحدة وفرنسا واسبانيا وبريطانيا‬ ‫وروسيا‪.‬‬ ‫وق��ال دبلوماسي من إح��دى دول‬ ‫املجموعة م��ؤك��دا تقريرا أوردت��ه‬ ‫صحف فرنسية «ال نتوقع معارضة‬ ‫من فرنسا‪ ».‬كما أكد دبلوماسي‬ ‫آخر باألمم املتحدة األمر‪.‬‬ ‫وال��غ��رض م��ن االق��ت��راح ه��و متديد‬ ‫ت��ف��وي��ض ب��ع��ث��ة األمم امل��ت��ح��دة في‬ ‫الصحراء الغربية ملدة عام آخر ومن‬ ‫امل��ق��رر االق��ت��راع عليه ف��ي مجلس‬ ‫االمن هذا الشهر‪.‬‬ ‫وي���ع���ارض امل���غ���رب ف���ك���رة ج��ع��ل‬ ‫م��راق��ب��ة ح��ق��وق اإلن���س���ان ضمن‬ ‫م���ه���ام ب��ع��ث��ة ح��ف��ظ ال���س�ل�ام ف��ي‬ ‫الصحراء الغربية لكن جماعات‬ ‫حلقوق اإلنسان وجبهة بوليساريو‬ ‫املطالبة باالستقالل تطالب منذ‬ ‫زمن طويل بهذه اخلطوة‪.‬‬ ‫وس���ب���ق وأن أوض����ح����ت ف��رن��س��ا‬ ‫ال��داع��م التقليدي للمغرب في‬‫م��ج��ل��س األم����ن امل���ؤل���ف م���ن ‪15‬‬ ‫ع��ض��وا‪ -‬أن��ه��ا ستستخدم الفيتو‬ ‫مل��ن��ع م��ث��ل ه����ذا ال����ق����رار‪ .‬ل��ك��ن‬ ‫دبلوماسيني قالوا إن هذا لم يعد‬ ‫موقف فرنسا‪.‬‬ ‫واستاء املغرب من اقتراح الواليات‬ ‫املتحدة وألغى تدريبات مشتركة‬ ‫كانت مزمعة مع الواليات املتحدة‬ ‫ردا على ذلك‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫مواقع تواصل اجتماعي جتمل صورة الرئاسة واحلكومة في مصر‬ ‫ب��ع��د أن وص���ف���ت م��واق��ع‬ ‫التواصل االجتـماعي على‬ ‫شبكة اإلنترنت مطلع عام‬ ‫‪ 2011‬بأنها الوقود الذي‬ ‫ح��رك همة املصريني خالل‬ ‫ث���ورة ‪ 25‬ي��ن��اي��ر (ك��ان��ون‬ ‫الثاني) في مصر‪ ،‬مما أطاح‬ ‫ب��ن��ظ��ام ال��رئ��ي��س امل��ص��ري‬ ‫السابق حسني مبارك؛ فإن‬ ‫امل���واق���ع نفسها أصبحت‬ ‫ال��ي��وم األداة ال��ت��ي يرتكز وتقريب امل��س��اف��ات‪ ،‬التي «تويتر»‪.‬‬ ‫ع��ل��ي��ه��ا ال��ن��ظ��ام ال��س��ي��اس��ي كانت منعدمة من قبل في ك�����ان آخ�����ر م���ظ���اه���ر ه���ذا‬ ‫ال��ق��ائ��م ف���ي ت��واص��ل��ه مع ظ��ل األنظمة واحلكومات اإلط��ل�ال «االج��ت��ـ��م��اع��ي»‬ ‫مواطنيه وال��ت��روي��ج لنفسه السابقة على مدار عقود‪ .‬قناة «اسأل رئيس الوزراء»‪،‬‬ ‫وحتسني صورته‪.‬‬ ‫ففي خالل ‪ 300‬يوم‪ ،‬هي التي دشنتها رئاسة مجلس‬ ‫ف��ف��ي تقليد غ��ي��ر ع���ادي‪،‬‬ ‫عمر والية الرئيس مرسي‪ ،‬الوزراء في مصر على موقع‬ ‫أصبحت م��واق��ع التواصل‬ ‫االجتـماعي‪ ،‬وعلى رأسها كان الوصول جلمهور شبكة «ي���وت���ي���وب» ن��ه��اي��ة شهر‬ ‫م��واق��ع «ت��وي��ت��ر» و«ف��ي��س اإلن��ت��رن��ت وحت��دي��دا مواقع م����ارس (آذار) امل��اض��ي‪،‬‬ ‫بوك» و«يوتيوب»‪ ،‬جزءا ال التواصل االجتـماعي‪ ،‬هو بهدف الربط بني احلكومة‬ ‫يتجزأ من املشهد السياسي غاية الرئيس واملسؤولني‪ ،‬واملواطن لتبادل املقترحات‬ ‫في البالد‪ ،‬بعد أن أضحت عبر قنوات إلكترونية تدشن واآلراء واالن��ت��ق��ادات‪ ،‬في‬ ‫نوافذ إعالمية جديدة يطل على موقع «ي��وت��ي��وب» أو ت��ق��ل��ي��د ج���دي���د ل���م يكن‬ ‫منها الرئيس املصري محمد بحسابات شخصية على م��ع��ت��ادا ع��ل��ى احل��ك��وم��ات‬ ‫مرسي ورجال حكومته على موقع «فيس ب��وك» أو من السابقة قبل وبعد ثورة ‪25‬‬ ‫امل��واط��ن�ين للتواصل معهم خ��ل�ال ت���غ���ري���دات م��وق��ع يناير‪.‬‬

‫إعالم واتصال‬

‫‪‎‬مستخدمو اإلنترنت‬ ‫يقضون ربع الوقت في‬ ‫متابعة مواقع التواصل‬ ‫االجتماعي‬ ‫كشفت دراس��ة واسعة النطاق حول‬ ‫توجهات مستخدمي االنترنت حول‬ ‫العالم انهم يقضون رب��ع وقتهم في‬ ‫متابعة مواقع التواصل االجتـماعي‪.‬‬ ‫وذك������رت ص��ح��ي��ف��ة «دي���ل���ي م��ي��ل»‬ ‫ال��ب��ري��ط��ان��ي��ة أن ال����دراس����ة ح��ل��ل��ت‬ ‫توجهات ‪ 25‬مليون مستخدم لشبكة‬ ‫االن��ت��رن��ت ح��ول ال��ع��ال��م ووج���دت ان‬ ‫اكثر امل��واق��ع التي يقبلون عليها هي‬ ‫تلك اخل��اص��ة بالتواصل االجتـماعي‬ ‫والترفيه والتسوق‪‎ .‬واظهرت الدراسة‬ ‫ان الشعب البريطاني هو االكثر اقباال‬ ‫على م��واق��ع ال��ت��س��وق على االنترنت‬ ‫متفوقا بذلك على امريكا الشمالية‬ ‫واس���ت���رال���ي���ا‪ ،‬إذ ق��ض��ى م��س��ت��خ��دم��و‬ ‫االن��ت��رن��ت ف���ي بريطانيا‪% 10‬من‬ ‫وقتهم في التسوق على االنترنت في‬ ‫‪ ،2012‬مقارنة ب‪% 9‬في الواليات‬ ‫املتحدة و‪% 6‬في استراليا‪.‬‬

‫كيف حتذف التطبيقات «املفخخة» في فيس بوك؟‬ ‫قبل الضغط عليها بوجود جملة‬

‫‪Page Tab: Static HTML +‬‬ ‫‪ IFrame‬أسفل الرابط‪ ،‬وغير ذلك‬

‫أنتشر على فيس ب��وك في األون��ة األخيرة‬ ‫مجموعة من الروابط املفخخة التي حتتوي‬ ‫على أكواد خبيثة تضر بحسابك على موقع‬ ‫التواصل اإلجتـماعي األكبر في العالم‪.‬‬ ‫ومي��ك��ن إك��ت��ش��اف ب��ع��ض ت��ل��ك ال��رواب��ط‬

‫يجب عليك احل��رص م��ن الضغط‬ ‫على أي روابط تشك في مصدرها‪.‬‬ ‫وف���ي ح���ال ال���دخ���ول ع��ل��ى أح��د‬ ‫الصفحات التي حتمل تلك اخلاصية‬ ‫فأنك تسمح لها باللوج على كافة‬ ‫املعلومات اخلاصة بحسابك على‬ ‫فيس بوك‪.‬‬ ‫وف��ي ح��ال وق��ع��ت ف��خ أح��د تلك‬ ‫ال��رواب��ط اخلبيثة فيجب عليك إزال��ة كافة‬ ‫التطبيقات الضارة التي إرتبطت بحسابك‬ ‫فور ضغطك على الرابط‪.‬‬ ‫ويجب عليك الدخول إلى قسم التطبيقات‬

‫من خيار اخلصائص في فيس بوك وحذف‬ ‫تلك التطبيقات واي��ق��اف اي ن��ش��اط لها‬ ‫متاماً‪.‬‬ ‫وميكنك الدخول إل��ى جميع التطبيقات‬ ‫التي أشتركت فيها‪ ،‬من إعدادات احلساب‬ ‫“‪ ”Account settings‬ث��م تطبيقات‬ ‫“‪ ،”apps‬ثم قم بالبحث عن التطبيقات‬ ‫التي حتمل ‪Page Tab: Static HTML‬‬ ‫‪ + IFrame‬بخالف تلك التطبيقات التي‬ ‫لم تشك فيها ثم قم بحذفها‪.‬‬ ‫ويمت احلذف عبر الضغط على عالمة (×)‬ ‫واملوافقة على حذف التطبيق مع عدم نسيان‬ ‫التأشير على ‪،Delete all app activity‬‬ ‫وذل��ك قبل إمت��ام عملية حذف كل تطبيق‬ ‫على حدى‪.‬‬


‫دين‬

‫‪7‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫آداب الدعاء‪ ،‬وموانعه‪ ،‬وأوقات االجابة‬

‫من آداب الدعاء ‪-‬وهو أهمها‪:-‬‬ ‫ْأن ُيخ ِلص اإلنسان في دعا ِئه هلل ‪-‬ع َّز‬ ‫وأن يعلم َّأن اهلل على ِّ‬ ‫َّ‬ ‫وجل‪ْ ،-‬‬ ‫شئ‬ ‫كل ٍ‬ ���قدير‪َّ ،‬‬ ‫وأن األمر ب َي ِده‪ ،‬وأ َنّه إذا أراد شي ًئا؛‬ ‫قال له‪« :‬كن»؛ فيكون‪.‬‬ ‫ثانيا‪ :‬أن ُي ِ‬ ‫حسن ال� َّ�ظ� َّ�ن ب��اهلل ‪-‬تبارك‬ ‫ً‬ ‫وتعالى‪َّ ،-‬‬ ‫وأن اهلل ِ‬ ‫سيجيب دعاءه‪ ،‬وال‬ ‫ِ‬ ‫يستحسر؛ فيقول‪« :‬دعوت‪ ،‬ودعوت؛‬

‫فلم يستجب لي»‪.‬‬ ‫ثال ًثا‪ْ :‬أن يحرص على ِ‬ ‫األدعية‬ ‫بي ص َّلى اهلل‬ ‫ال��واردة ْ‬ ‫عن ال َّن ِّ‬ ‫َ‬ ‫ّ‬ ‫عليه وعلى آله وسلم؛ فإنها‬ ‫خي ُر الدعاء وأجمعه وأنفعه‪.‬‬ ‫راب ًعا‪ْ :‬أن يرفع يد ْي ِه إلى اهلل‬ ‫ع َّز َّ‬‫وجل‪ ،-‬في غير املواضع‬ ‫الس َّنة بعدم الرفع‬ ‫التي وردت ُّ‬ ‫فيها؛ فإ َنّه ال يرفع يد ْي ِه فيها‪.‬‬ ‫خامسا‪ْ :‬أن يبدأ بال َثّناء على‬ ‫ً‬ ‫بي‬ ‫ن‬ ‫ال‬ ‫على‬ ‫الة‬ ‫والص‬ ‫‪،‬‬‫اهلل ‪-‬عَّ��ز وج� َّ�ل‬ ‫َّ‬ ‫َّ ِ ّ‬ ‫ص َّلى اهلل عليه وعلى آله وس َّلم؛ َّ‬ ‫ألن هذا‬ ‫من أسباب إجابة ُّ‬ ‫الدعاء‪.‬‬ ‫· أما موانع إجابة الدعاء‪:‬‬ ‫فمنها‪ْ :‬أن يدعو اإلنسان ر َّبه‪ ،‬وهو ٌّ‬ ‫شاك‬ ‫ُمتر ِّدد‪.‬‬ ‫معتد ًيا في دعائه؛ َّ‬ ‫ومنها‪ْ :‬أن يكون ِّ‬ ‫فإن‬

‫ما هو حكم الشرع في زوج يخفي بعض‬ ‫األمور عن زوجته؟‪.‬‬ ‫احل��م��د هلل وال��ص�لاة وال��س�لام على رس��ول اهلل وع��ل��ى آله‬ ‫وصحبه‪ ،‬أما بعد‪:‬‬ ‫فال حرج على الرجل في إخفاء بعض األمور عن زوجته ما‬ ‫لم يترتب على ذلك تضييع لشيء من حقوقها‪ ،‬بل األصل‬ ‫أن احلياة الزوجية ال تستقمي إال باملداراة مع النساء‪ ،‬قال‬ ‫اب املُدَ ا َرا ِة َم َع ال ِّن َسا ِء‬ ‫البخاري ـ رحمه اهلل ـ في صحيحه‪َ :‬ب ُ‬ ‫َو َقولِ ال َّنبِي َص َّلى ُ‬ ‫اهلل َع َل ْي ِه َو َس َّل َم‪ :‬إ َمِّنَا املَ ْر َأ ُة َك ِّ‬ ‫الض َل ِع‪.‬‬ ‫ْ‬ ‫ِّ‬ ‫ورخ��ص ال��ش��رع ف��ي ال��ك��ذب ب�ين ال��زوج�ين فيـما يجلب‬ ‫ُوم ِب ْن ِت ُع ْق َب َة َقا َل ْت‪َ :‬ما َس ِم ْع ُت َر ُس َ‬ ‫ول‬ ‫املودة‪ ،‬فعن ُأ ِّم ُك ْلث ٍ‬ ‫َهّ ِ‬ ‫الل صلى اهلل عليه وسلم ُي َر ِّخ ُص ِفي َشيءٍ ِم َن ا ْل َك ِذ ِب إ َِّال‬ ‫الل صلى اهلل عليه وسلم َي ُق ُ‬ ‫ان َر ُس ُ‬ ‫ِفي َث َال ٍث‪َ ،‬ك َ‬ ‫ول َهّ ِ‬ ‫ول‪َ :‬ال‬ ‫اس َي ُق ُ‬ ‫ول ا ْل َق ْو َل َو َال ُيرِيدُ‬ ‫َأ ُع ُّد ُه َكا ِذ ًبا‪ :‬ال َّر ُج ُل ُي ْص ِل ُح َبينْ َ ال َّن ِ‬ ‫ِب ِه إ َِّال ا ِإل ْص َال َح‪َ ،‬وال َّر ُج ُل َي ُق ُ‬ ‫ول ِفي الحْ َ ْر ِب‪َ ،‬وال َّر ُج ُل ُي َح ِّد ُث‬ ‫ا ْم َر َأ َت ُه َوالمْ َ ْر َأ ُة تحُ َ ِّد ُث َز ْو َج َها‪ .‬رواه أبو داود‪.‬‬ ‫قال النووي رحمه اهلل‪ :‬وأم��ا كذبه لزوجته وكذبها له‪:‬‬ ‫فاملراد به في إظهار الود والوعد مبا ال يلزم ونحو ذلك‪،‬‬ ‫فأما املخادعة في منع ما عليه أو عليها أو أخذ ما ليس له‬ ‫أو لها فهو حرام بإجماع املسلمني‪.‬‬

‫ِ‬ ‫املعتدين‪ ،‬وال‬ ‫اهلل ‪-‬تعالى‪ -‬ال يحب‬ ‫يجيب ُدعاءهم‪.‬‬ ‫ثال ًثا‪ْ :‬أن يكون َّآك�ل�اً للحرام؛ لقول‬ ‫بي ص َّلى اهلل عليه وعلى آله وس َّلم‪:‬‬ ‫ال َّن‬ ‫الل َط ِيب لاَ ي ْقب ُل إ َاِّل َط ِيبا‪ ،‬وإ َِّن َهّاللَ‬ ‫(إ َِّن ِّ َهّ َ‬ ‫ًّ َ‬ ‫ّ ٌ َ َ‬ ‫ني بمِ َا َأ َم� َر ِب ِه المْ ُ ْر َس ِلنيَ؛ َف َقالَ‬ ‫َأ َم� َر المْ ُؤْ ِم ِن َ‬ ‫َت َعا َلى‪َ ﴿ :‬ي��ا َأ ُّي� َ�ه��ا ا َلّ� ِ�ذي� َ�ن آ َم� ُن��وا ُك ُلوا‬ ‫ِم ْن َط ِّي َب ِ‬ ‫ات َما َر َز ْق َن ُاك ْم َو ْاش ُك ُروا للِ َهّ ِ إ ِْن‬ ‫ون﴾‪َ ،‬و َق َ‬ ‫ُك ْنتمُ ْ ِإ َّيا ُه ت َْع ُبدُ َ‬ ‫ال َت َعا َلى‪َ ﴿ :‬يا‬ ‫َأ ُّي َها ال ُّر ُس ُل ُك ُلوا ِم َن َّ‬ ‫الط ِّي َب ِ‬ ‫ات َو ْاع َم ُلوا‬ ‫َصالحِ ً ا﴾‪.‬‬ ‫بي ص َّلى اهلل عليه وعلى آله‬ ‫ُث َّم َذ َك َر ال َّن ُّ‬ ‫وس َّلم ال َّر ُج َل ُي ِط ُ‬ ‫الس َف َر َأ ْش َع َث َأ ْغ َب َر‬ ‫يل َّ‬ ‫الس َما ِء َيا َر ِّب! َيا َر ِّب!‬ ‫يمَ ُُّد َيدَ ْي ِه ِإ َلى َّ‬ ‫َو َم ْط َع ُم ُه َح َرا ٌم‪َ ،‬و َم ْش َر ُب ُه َح َرا ٌم‪َ ،‬و َم ْل َب ُس ُه‬ ‫اب‬ ‫َح� َرا ٌم‪َ ،‬و ُغ� ِ�ذ َي ِبالحْ َ َرا ِم؛ َف َأ َنّى ُي ْس َت َج ُ‬ ‫ِل َذ ِل َك)‪]1[.‬‬

‫ما سر اخلد األمين؟‬

‫ك���ان ال��ن��ب��ي ص��ل��ى اهلل‬ ‫ع��ل��ي��ه ‪ ،‬وآل����ه صحبه‬ ‫وسلم إذا أراد أن ينام‬ ‫وض���ع ي���ده حت��ت خ��ده‬ ‫األمي��ن ويقول‪« :‬اللهم‬ ‫قني عذابك يوم تبعث‬ ‫ع���ب���ادك» ‪ ،‬ن��ع��م لقد‬ ‫ك��ان��ت م��ن ع���ادة نبينا‬ ‫العظمي وضع كفه االمين‬ ‫حتت خده األمين‬ ‫هل تعلمــــون ملاذا ؟؟‬ ‫لقد أثبت العلماء أن‬ ‫هناك نشاط ًا يحدث بني‬

‫الكف األمي��ن واجلانب‬ ‫األمين من الدماغ وذلك‬ ‫ي���ح���دث ع���ن���دم���ا ي�تم‬ ‫االلتقاء بينهما أي كما‬ ‫ورد ع��ن نبينا العظمي‬ ‫صلى اهلل عليه وسلم‬ ‫‪ ،‬ف��ي��ؤدي إل��ى إح��داث‬ ‫سلسلة من الذبذبات‬ ‫ي�تم م��ن خاللها تفريغ‬ ‫ال��دم��اغ م��ن الشحنات‬ ‫ال���زائ���دة وال���ض���ارة مما‬ ‫ي���ؤدي ال��ى االسترخاء‬ ‫املناسب لنوم مثالي ‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫فن وثقافة‬

‫ماجد املهندس في املغرب بعد الغياب‬ ‫‪‎‬عمل فلسطيني ضمن األفالم القصيرة‬ ‫املشاركة في مهرجان كان‬ ‫ت��ش��ارك ت��س��ع��ة أف��ل�ام ب��ي��ن��ه��ا ل��ل��م��رة األول����ى عمل‬ ‫فلسطيني لنيل السعفة الذهبية ‪ 2013‬ع��ن فئة‬ ‫األفالم القصيرة‪ ،‬في إطار املسابقة الرسمية ملهرجان‬ ‫كان السينـمائي الدولي في جنوب فرنسا بنسخته‬ ‫الـ‪ ،66‬حسب ما أعلن املنظمون‪.‬‬ ‫وتتولى املخرجة النيوزيلندية جاين كامبيون احلائزة‬ ‫على السعفة الذهبية في العام ‪ 1993‬عن فيلمها‬ ‫«ذي بيانو» والسعفة الذهبية لفئة األفالم القصيرة‬ ‫قدم الفنان ماجد املهندس واحدة من أجمل أغانيه‪ ،‬وزارته الفنانة املغربية‬ ‫أجنح حفالته في املغرب بعد غياب الكبيرة جناة عتابو في مقر إقامته مع في العام ‪ 1986‬عن فيلمها «ب��ي��ل»‪ ،‬رئاسة جلنة‬ ‫ّ‬ ‫ط��وي��ل‪ ،‬ح��ي��ث استقبلته احل��ف��اوة مجموعة من اإلعالميني املغاربة قبل األفالم القصيرة وجلنة «سينيفونداسيون»‪.‬‬ ‫وال��ك��رم امل��غ��رب��ي م��ن امل��ط��ار‪ ،‬وك��ان احلفل‪ ،‬إلج��راء احل��وارات الصحفية‬ ‫«باب شرقي» فيلم سينمائي يؤرخ‬ ‫مبقدّ مة مستقبليه الفنان املغربي والتقاط بعض الصور التذكارية‪.‬‬ ‫للثورة السورية‬ ‫عبد الرحمي الصويري‪ ،‬ومجموعة من ون��ظ� ً�را لنجاح احلفل ق��رر القائمون‬ ‫القائمني على تنظمي حفل «املزغان» عليه تنظمي ح��ف��ل آخ���ر ف��ي صيف قال مخرج فيلم «باب شرقي» عن الثورة السورية‬ ‫ال��ذي��ن وص��ف��وا احل��ف��ل ال���ذي قدّ مه ‪.2013‬‬ ‫أحمد ع��اط��ف‪ ،‬ف��ي لقاء ل��ه على برنامج «احل��دث‬ ‫امل��ه��ن��دس م��ن أروع احل��ف�لات في ه��ذا وق��د حضر احل��ف��ل شخصيات املصري» ال��ذي يعرض على شاشة «العربية»‪ ،‬إنه‬ ‫املغرب‪.‬‬ ‫إعالمية وسياسية وفنية‪ ،‬منها امللحن «يجب أن يكون للسينـما دور في التاريخ‪ ،‬ودول‬ ‫تفاعل احلاضرين من اجلمهور املغربي ناصر الصالح الذي حضر خصيص ًا‬ ‫الربيع العربي جميعها يجب أن تكون السينـما لها‬ ‫مع أغاني الفنان ماجد املهندس وغنوا حل��ض��ور احل��ف��ل ب��دع��وه م��ن الفنان‬ ‫دور فيها»‪.‬‬ ‫معه حتى س��اع��ات الصباح الباكر ماجد املهندس‪.‬‬

‫أغنية ملتنافس في «أراب آيدول» حتصد أكثر من مليوني مشاهدة‬ ‫حصدت أغنية ألحد املتنافسني‬ ‫ف��ي ال��ب��رن��ام��ج الترفيهي األك��ث��ر‬ ‫م��ش��اه��دة ف��ي ال��ش��رق األوس���ط‬ ‫«أراب آي�����دول»‪ ،‬ال���ذي ي��ذاع‬ ‫حصري ًا على قناة ‪ MBC‬أكثر‬ ‫م��ن ‪ 2.3‬م��ل��ي��ون م��ش��اه��دة في‬ ‫أق��ل م��ن ث�لاث��ة أي���ام على موقع‬ ‫«يوتيوب»‪ ،‬كما صعد الفيديو‬ ‫إلى املرتبة السادسة على الئحة‬ ‫ال��ف��ي��دي��وه��ات األك��ث��ر مشاهدة‬ ‫لهذا األسبوع‪.‬‬ ‫وق���د أدى امل��ت��ن��اف��س ال��س��وري‬ ‫عبدالكرمي حمدان «م��وا ًال» من‬ ‫كلماته وأحلانه عن سفك الدماء‬ ‫في مسقط رأسه حلب‪ ،‬أمام جلنة‬ ‫حتكمي البرنامج‪ ،‬والتي تتكون من‬ ‫الفنانني راغ��ب عالمة ونانسي‬ ‫عجرم وأحالم وحسني الشافعي‪،‬‬ ‫وال��ذي��ن أب���دوا إع��ج��اب� ًا ش��دي��داً‬

‫ب��أدائ��ه‪ ،‬فخاطبه ع�لام��ة ق��ائ�لاً‪:‬‬ ‫«أنت سفير سالم ومحبة‪ ..‬أنت‬ ‫سفير ب��ل�ادك»‪ ،‬وس��ط تصفيق‬ ‫شديد من اجلمهور‪.‬‬ ‫إال أن أداء ح��م��دان امل��ؤث��ر رمبا‬ ‫أوق��ع��ه ف��ي احمل��ظ��ور‪ ،‬حيث أث��ار‬ ‫جد ًال واسع ًا في األوساط السورية‬ ‫وصل إلى حد تلقيه تهديدات‬ ‫بالقتل‪.‬‬ ‫وب��ح��س��ب م��ص��ادر حت��دث��ت مع‬ ‫«ال��ع��رب��ي��ة‪.‬ن��ت»‪ ،‬وطلبت عدم‬ ‫ذكر اسمها ألسباب أمنية‪ ،‬فإن‬ ‫أداء حمدان لم يكن موقع تقدير‬ ‫لدى اجلميع‪ ،‬فلقد تلقى حمدان‬ ‫تهديدات متتالية إذ مت اتهامه‬ ‫موال للمعارضة السورية‪.‬‬ ‫بأنه ٍ‬ ‫أما شبكات التواصل االجتـماعي‬ ‫امل��وال��ي��ة للحكومة ف��ق��د نعتت‬ ‫حمدان بـ «اخلائن»‪.‬‬

‫وفي مقابلة مع موقع ‪ MBC‬قال‬ ‫حمدان إنه فخور بكونه سورياً‪،‬‬ ‫وإن���ه ي��رب��ط نفسه ب��أب��ن��اء وطنه‬ ‫وليس بجماعة دينية أو سياسية‪،‬‬ ‫وأضاف‪« :‬غنيت لسوريا وفقط‬ ‫لسوريا»‪.‬‬ ‫وقال أحد الصحافيني السوريني‬

‫املقيـمني في دمشق لـ»العربية‪.‬‬ ‫ن��ت» إن��ه م��ن «امل��ؤس��ف ج��داً»‬ ‫م��ش��اه��دة ال��ن��اس حت���ول موهبة‬ ‫ح��م��دان ال��رائ��ع��ة ألم��ر سياسي‪،‬‬ ‫وحد آالمنا‪..‬‬ ‫مضيفاً‪« :‬الرجل ّ‬ ‫لقد شاهدناه والدموع تنهمر من‬ ‫قلوبنا»‪.‬‬


‫فن وثقافة‬

‫‪9‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫السينما املصرية تعيش أسوأ موسم من‬ ‫حيث حجم اإليرادات‬

‫كشفت حصيلة إي��رادات األفالم‬ ‫السينـمائية املصرية في القاعات‬ ‫ف����ي م���وس���م م��ن��ت��ص��ف ال��س��ن��ة‬ ‫السينـمائية أن ال��ف��ن ال��س��اب��ع‬ ‫املصري يعيش أسوأ مواسمه من‬ ‫حيث إقبال اجلمهور‪.‬‬ ‫وحسب حصيلة نشرتها صحيفة‬ ‫«ال��ي��وم ال��س��اب��ع» ع��ل��ى موقعها‬ ‫اإللكتروني ف��إن املنافسة كانت‬ ‫ضعيفة خ�لال ‪ 90‬يوما املاضية‬ ‫حيث تصدر فيلم «على جثتي»‬ ‫ب��ط��ول��ة أح��م��د ح��ل��م��ي‪ ،‬وغ���ادة‬ ‫ع���ادل‪ ،‬وإخ����راج محمد بكير‪،‬‬ ‫اإليرادات مح��قا ‪ 15‬مليون جنيه‬

‫معرض متهيدي ملتحف اللوفر بأبوظبي‬ ‫في ‪2015‬‬

‫(ي����ع����رض ف����ي ‪ 37‬متهيداً الفتتاح متحف اللوفر في أبوظبي في عام ‪2015‬‬ ‫قاعة) وهو نصف ما ُكشف النقاب عن ‪ 130‬عم ًال فني ًا يعود بعضها إلى نهاية‬ ‫حققه فيلمه السابق األلفية الثالثة قبل امليالد‪ ،‬وذل��ك ضمن معرض «نشأة‬ ‫«إكس الرج»‬ ‫متحف»‪ ،‬املقرر إقامته في الفترة بني ‪ 22‬أبريل حتى ‪20‬‬ ‫(‪ )2011‬وال���ذي‬ ‫بلغت إي��رادات��ه ‪ 30‬يوليو ‪ 2013‬في املنطقة الثقافية في السعديات‪ .‬وقالت‬ ‫مليون جنيه‪ .‬وجاء سيلني بويات‪ ،‬مديرة مشروع املتحف‪« :‬املعرض يقدم‬ ‫فيلم «احلفلة» بطولة نخبة من األعمال التي اقتناها املتحف حتى اليوم‪ ،‬حيث‬ ‫أحمد عز ومحمد رجب وجومانا يضم قطع ًا أثرية من مصر وتركيا واليونان ومالي‪ ،‬متثل‬ ‫م���راد وإخ���راج أح��م��د ع�ل�اء‪ ،‬في حضارات تركت َبصمتها في الثقافة اإلنسانية على مدى‬ ‫املرتبة الثانية بإيرادات في حدود آالف السنني‪ ،‬حيث سيستكشف الزوار املالمح املشتركة‬ ‫تسعة ماليني (يعرض داخل ‪ 39‬للتجربة اإلنسانية الواحدة التي تتخطى حدود اجلغرافيا‬ ‫قاعة)‪ .‬ولم تزد إي��رادات «فبراير والوطن والتاريخ‪».‬‬ ‫األس���ود» (بطولة خالد صالح‪،‬‬ ‫تأليف وإخراج محمد أمني) في‬ ‫األسبوع السادس من عرضه عن‬ ‫مليوني جنيه فيـما بلغت إيرادات‬ ‫فيلم «الشتا اللي فات»‬ ‫(بطولة عمرو واكد وفرح يوسف‬ ‫وإخ��راج إبراهمي البطوط) نصف‬ ‫املليون جنيه في األسبوع الثالث‬ ‫من عرضه داخل ‪ 16‬قاعة‪.‬‬

‫أبراج‬

‫حظك هذا األسبوع‬ ‫برج اجلدي من ‪ 22‬ديسمبر الى ‪ 19‬يناير‬

‫برج احلمل من ‪ 21‬مارس الى ‪ 19‬أبريل‬

‫إذا كنت قد عملت ملدة طويلة‬ ‫للوصول إلى نتائج في مشروع ما‪،‬‬ ‫قد يكون هذا هو الوقت املناسب‬ ‫لتحقيق تقدم‪.‬‬

‫برج السرطان من ‪ 21‬يونيو الى ‪ 21‬يوليوز‬

‫يأتي اليوم مصحو ًبا ببعض‬ ‫املشكالت‪ ،‬فسوف تقابل مواقف‬ ‫ال ميكن التغلب عليها إال من‬ ‫خالل تغيير رؤيتك لألمور‪.‬‬

‫من احملتـمل ظهور أزمات عن‬ ‫قريب‪ ،‬فحاول أن ال تفقد مزاجك‬ ‫وأعصابك‪.‬‬

‫هناك تنبؤ بقدوم فترة اختبار‬ ‫هامة‪ ،‬فتعامل معها بتفاؤل وثق‬ ‫في إمكاناتك الذاتية‪.‬‬

‫برج الثور من ‪ 21‬أبريل الى ‪ 21‬مايو‬

‫برج الدلو من ‪ 20‬يناير الى ‪ 18‬فبراير‬

‫سوف حتصل اليوم على الكثير‬ ‫من االهتـمام في العمل‪ ،‬كما أن‬ ‫روح الفريق ملحوظة‪ .‬اعمل في‬ ‫فريق كلما أمكن ذلك‪ ،‬ألن هذا‬ ‫يجعلك تشعر براحتك‪.‬‬ ‫برج اجلوزاء من ‪ 22‬مايو الى ‪ 21‬يونيو‬

‫ال شيء يسير حسب رغبتك في‬ ‫الوقت احلالي‪ ،‬ولكن إذا قمت‬ ‫بتغيير مدخلك‪ ،‬قد تنجز أهدافك‬ ‫بشكل أسرع‪ ،‬كما قد تساعد آراء‬ ‫اآلخرين‪.‬‬

‫برج امليران من ‪ 23‬سبتـمبر الى ‪ 22‬أكتوبر‬

‫برج االسد من ‪23‬يونيو الى ‪ 23‬أغسطس‬

‫برج العقرب من ‪ 23‬أكتوبر الى ‪ 21‬نوفمبر‬

‫من احملتـمل ظهور أزمات عن‬ ‫قريب‪ ،‬فحاول أن ال تفقد مزاجك‬ ‫وأعصابك‪.‬‬

‫حالتك البدنية والذهنية في‬ ‫أحسن حال‪ ،‬لذا لديك تأثير‬ ‫إيجابي كبير على اآلخرين‬ ‫الذين يالحظون مدى إيجابيتك‬ ‫وملعانك بكامل ثقة‪.‬‬

‫برج العذراء من ‪ 23‬أغسطس الى ‪ 22‬سيتـمبر‬

‫برج القوس ‪ 22‬أكبوبر ألى ‪ 21‬ديسمبر‬

‫برج احلوت ‪ 19‬فبراير الى ‪ 20‬مارس‬

‫تبدو األمور في صاحلك اليوم‪،‬‬ ‫فاستغل املوقف لالنتهاء من‬ ‫ولبدء‬ ‫املعطلة‬ ‫املشروعات‬ ‫مشروعات جديدة فور االنتهاء من‬ ‫هذه اخلطوة‪.‬‬ ‫تواجهك اليوم صعوبة في أداء‬ ‫الروتني اليومي‪ .‬يرجع ذلك‬ ‫بالتأكيد إلى الكوكبة غير احملببة‬ ‫حيث لن تنجح في أي شيء‬ ‫تفعله‪.‬‬

‫إن العراقيل التي تنبأت بقدومها‬ ‫تدريجيا‬ ‫منذ فترة طويلة تظهر‬ ‫ً‬ ‫وتتحول إلى واقع‪ ،‬وبات تفاديها‬ ‫مستحيالً‪.‬‬

‫الكثير من املوضوعات في الوقت‬ ‫احلالي ال تسير بالسالسة التي‬ ‫خططت لها‪ ،‬ورمبا يجب عليك‬ ‫قبول األشياء التي ال تستطيع‬ ‫تغييرها‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫الفيفا مينح ليبيا الضوء األخضر للعب على ارضها‬

‫رف��ع االحت���اد ال��دول��ي ل��ك��رة ال��ق��دم‬ ‫(الفيفا) احلظر عن استضافة ليبيا‬ ‫ملباريات على أرضها رغم استـمرار‬ ‫معاناة البلد من تدهور في احلالة‬ ‫األم��ن��ي��ة عقب ح��رب ع��ام ‪2011‬‬ ‫ال��ت��ي اط���اح���ت ب��زع��ي��ـ��م��ه��ا معمر‬ ‫القذافي‪.‬‬ ‫وأك��د الفيفا في بيان ال��ى رويترز‬ ‫ان احلظر مت رفعه وقال «قرر الفيفا‬ ‫ال��س��م��اح م��ج��ددا لليبيا بخوض‬ ‫مبارياتها على أرض��ه��ا وستلعب‬ ‫امل��ب��ارات�ين املقبلتني ف��ي تصفيات‬

‫ك����أس ال��ع��ال��م ف���ي ي��ون��ي��و‬ ‫ف���ي ط��راب��ل��س وب��ن��غ��ازي‪.‬‬ ‫وق��ف��ن��ا ف���ي ص���ف االحت����اد‬ ‫االف��ري��ق��ي‪ ».‬وك��ان االحت��اد‬ ‫االفريقي لكرة القدم قال‬ ‫يوم ‪ 28‬مارس اذار املاضي‬ ‫إنه يسمح للمباريات التي‬ ‫ينظمها بأن تقام في ليبيا‪.‬‬ ‫وستلعب بذلك ليبيا أمام الكوجنو‬ ‫الدميقراطية في طرابلس في السابع‬ ‫م��ن يونيو ح��زي��ران ث��م تستضيف‬ ‫ت��وج��و ف��ي ب��ن��غ��ازي ي���وم ‪ 14‬من‬ ‫ال��ش��ه��ر ذات���ه ف��ي ت��ص��ف��ي��ات ك��أس‬ ‫العالم‪.‬‬ ‫ورغ������م اض����ط����رار ل��ي��ب��ي��ا خل���وض‬ ‫مبارياتها خارج أرضها منذ عامني‬ ‫إال انها لم تتعرض ألي خسارة في‬ ‫ث�لاث م��ب��اري��ات بتصفيات كأس‬ ‫ال��ع��ال��م حتى االن ول��دي��ه��ا خمس‬ ‫نقاط من فوز وتعادلني‪.‬‬

‫برشلونة يعلن خوض مباراة ودية في ماليزيا‬

‫قال منظمون إن العمالق االسباني‬ ‫برشلونة سيخوض م��ب��اراة ودي��ة‬ ‫أم��ام تشكيلة ماليزية في استاد‬ ‫بوكيت جليل ال��ذي تبلغ سعته‬ ‫‪ 100‬ألف مشجع في كواالملبور‪.‬‬ ‫وأع��ل��ن ان��ط��ون��ي روس��ي��ت��ش مدير‬ ‫برشلونة ع��ن امل��ب��اراة امل��ق��ررة في‬ ‫العاشر من اغسطس اب بجانب‬ ‫عبد اهلل بن سلطان ح��اج أحمد‬ ‫شاه نائب رئيس االحتاد اآلسيوي‬ ‫لكرة القدم في العاصمة املاليزية‪.‬‬

‫وس��ت��ك��ون ه���ذه امل���ب���اراة االول���ى‬ ‫ألب��ط��ال اوروب����ا ارب���ع م���رات في‬ ‫ماليزيا حيث سيواجهون فريقا‬ ‫بقيادة كيه‪ .‬راجاجوبال مدرب‬ ‫منتخب ماليزيا‪.‬‬ ‫كما أعلن برشلونة بالفعل عن‬ ‫خ���ط���ط ل��ل��ع��ب ف����ي ال���ص�ي�ن ف��ي‬ ‫ال��ث��ال��ث م���ن اغ��س��ط��س اب ث��م‬ ‫تايالند بعدها بأربعة أيام خالل‬ ‫جولته اآلسيوية قبل بداية املوسم‬ ‫اجلديد‪.‬‬

‫رياضة‬

‫أبيدال‪ :‬أمتنى االستمرار مع برشلونة ‪ ..‬ولكن‬ ‫لم يتحدث أحد معي‬ ‫أع���رب الفرنسي إري���ك أب��ي��دال‬ ‫مدافع برشلونة‪ ،‬العائد من فترة‬ ‫تعاف طويلة من م��رض سرطان‬ ‫ال��ك��ب��د‪ ،‬ع��ن رغ��ب��ت��ه ف��ى البقاء‬ ‫في صفوف الفريق الكتالوني‪،‬‬ ‫لكنه أش���ار إل��ى أن ال��ن��ادي لم‬ ‫يتحدث إليه بعد بشأن جتديد‬ ‫ت��ع��اق��ده ال���ذي ينتهي ف��ي ‪30‬‬ ‫يونيواملقبل‪.‬‬ ‫وحت��دث أب��ي��دال ف��ى تصريحات‬ ‫له مع إذاع��ة (رادي��و كتالونيا)‬ ‫عن احتـمالية أن يتولى منصب‬ ‫سفير رياضي لنادي برشلونة فى‬ ‫املستقبل‪ ،‬حيث أص��ر على أنه‬ ‫يرغب أوال في حتديد مستقبله‪،‬‬ ‫الذي مير عبر «مواصلة لعب كرة‬ ‫القدم»‪ .‬وقال «إذا سمحت لى‬ ‫صحتي‪ ،‬أمتنى مواصلة اللعب‪.‬‬ ‫أريد البقاء في برشلونة‪ ،‬ولكن‬

‫ع��ق��دى س��ي��ن��ت��ه��ى ف���ى ي��ون��ي��و‪.‬‬ ‫م��اذا سأفعل إذا لم يدخلوا في‬ ‫اتصاالت معي؟»‪.‬‬ ‫ويتـمنى أب��ي��دال‪ ،‬ال��ذي خضع‬ ‫جل��راح��ة زراع���ة كبد وعمليات‬ ‫أخ����رى ج��راح��ي��ة ل��ل��ت��ع��اف��ي من‬ ‫مرض السرطان حيث خسر ‪19‬‬ ‫كيلوجراما من وزنه مما أبعده عن‬ ‫اللعب ملدة عام‪ ،‬دخول البرسا في‬ ‫اتصاالت معه لتجديد التعاقد‪.‬‬ ‫ك���ان���ت ص��ح��ي��ف��ة (س���ب���ورت)‬ ‫الرياضية قد ذكرت أن برشلونة‬ ‫ي��ف��ك��ر ب��ت��ع��ي�ين أب���ي���دال س��ف��ي��را‬ ‫للنادى‪ .‬وعلق الالعب على ذلك‬ ‫ق��ائ�لا «ق���ال ل��ي أح��ده��م شيئا‪،‬‬ ‫ولكن ليس بشكل مباشر‪ .‬أعلم‬ ‫أن رئ��ي��س ال��ن��ادى ل��دي��ه خطط‬ ‫بشأنى‪ .‬وفى جميع األحوال أنا‬ ‫فقط الذى سأقرر مستقبلي»‪.‬‬

‫مورينهو يلمح إلى رحيله عن الريال‬

‫أكد املدرب البرتغالي لفريق‬ ‫ري��ال مدريد اإلسباني جوزيه‬ ‫م��وري��ن��ه��و خ�لال ال��ن��دوة التي‬ ‫ش�����ارك ف��ي��ه��ا ل��ل��ح��دي��ث ع��ن‬ ‫املدربني الشباب ‪ ،‬أنه ال يتوقع‬ ‫بقاءه في الدوري اإلسباني في‬ ‫املوسم املقبل‪.‬‬ ‫وف���ي رد ح���ول س����ؤال منظم‬ ‫ال���ن���دوة ‪« :‬ن��أم��ل ف��ي ال��س��ن��ة‬

‫املقبلة أن نراك مرة أخرى»‪.‬‬ ‫وب��ل��ه��ج��ة ج�����ادة وواث����ق����ة رد‬ ‫مورينهو ‪« :‬سيكون أمرا صعبا‬ ‫أن أحضر في املوسم املقبل ‪،‬‬ ‫ألنني لن أكون متواجدا هنا»‪.‬‬ ‫وب��ه��ذا ي��ك��ون م��وري��ن��ه��و قد‬ ‫أوض���ح للجميع أن���ه س��ي��غ��ادر‬ ‫ري��ال مدريد مع نهاية املوسم‬ ‫اجلاري‪.‬‬


‫صحافة أجنبية‬

‫‪11‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫سعود الفيصل يبحث مع الرئيس األميركي العالقات‬ ‫الثنائية واألزمة السورية‬

‫اس���ت���ق���ب���ل ال���رئ���ي���س‬ ‫األم�����ي�����رك�����ي ب�������اراك‬ ‫أوب�����ام�����ا‪ ،‬ف����ي ال��ب��ي��ت‬ ‫األب����ي����ض ب��ال��ع��اص��م��ة‬ ‫األم���ي���رك���ي���ة‪ ،‬األم��ي��ر‬ ‫س��ع��ود ال��ف��ي��ص��ل وزي��ر‬

‫اخل��ارج��ي��ة ال��س��ع��ودي‪،‬‬ ‫ال����ذي ن��ق��ل ل��ه حتيات‬ ‫خادم احلرمني الشريفني‬ ‫امللك عبد اهلل بن عبد‬ ‫ال��ع��زي��ز‪ ،‬بينـما ت��ن��اول‬ ‫اللقاء العالقات الثنائية‬

‫املتـميزة بني البلدين في‬ ‫املجاالت كافة‪ ،‬وسبل‬ ‫ت��ع��زي��زه��ا وت��ط��وي��ره��ا‬ ‫ب���ش���ك���ل م��س��ت��ـ��م��ر‪،‬‬ ‫ك��م��ا ب��ح��ث اجل��ان��ب��ان‬ ‫ال��ق��ض��اي��ا اإلق��ل��ي��ـ��م��ي��ة‬

‫والدولية ذات االهتـمام‬ ‫املشترك وف��ي مقدمتها‬ ‫ال��ن��زاع الفلسطي��ي ‪-‬‬ ‫اإلسرائيلي‪ ،‬واألزمة في‬ ‫سوريا ومستجداتهما‬ ‫في إطار اجلهود القائمة‪.‬‬ ‫جريدة الشرق األوسط‬

‫مصرتبحث مزاعم إسرائيلية بإطالق صواريخ علي إيالت من سيناء‬ ‫جماعة مجلس شوري اجملاهدين تعلن مسئوليتها‏‬

‫نفي مصدر أمني مصري‬ ‫م���س���ئ���ول أن ت���ك���ون‬ ‫ال��ص��واري��خ ال��ت��ي قالت‬ ‫إس��رائ��ي��ل إن��ه��ا سقطت‬ ‫علي إيالت قد انطلقت‬ ‫م�����ن س����ي����ن����اء‏‪،‬‏ وق�����ال‬ ‫امل����ص����در‪،‬ال����ذي طلب‬

‫عدم ذكر اسمه‏‪،‬لوكالة‬ ‫األن���ب���اء األملانية‏ (‏ د‏‪.‬‏‬ ‫ب‏‪.‬‏ أ‏)‏ ل���م ن��ب��ل��غ ب��أي‬ ‫اختراقات أمنية للحدود‬ ‫املصرية ولم ترصد قوات‬ ‫حرس احلدود أي مظاهر‬ ‫لذلك‏‪.‬‏‬

‫وق����ال امل���ص���در‪ :‬يجب‬ ‫ع��ل��ى إس��رائ��ي��ل فحص‬ ‫ال���ص���واري���خ أوال قبل‬ ‫أي ح������دي������ث ع���ن‬ ‫مصدرها‪،‬مشيرا إلى أن‬ ‫سيناء تشهد تعزيزات‬ ‫أمنية مشددة في الفترة‬ ‫احل���ال���ي���ة خ���اص���ة أن��ه��ا‬ ‫فترة احتفاالت‪ ،‬وأكد‬ ‫س��ي��ن��اء حت��ت السيطرة‬ ‫األمنية املصرية ومؤمنة‬ ‫وخ���اص���ة ع��ل��ى م��ن��اط��ق‬ ‫احل������دود م���ع إس��رائ��ي��ل‬ ‫وغزة‪ .‬وقالت السلطات‬ ‫امل��ص��ري��ة أن���ه مت ات��خ��اذ‬ ‫اج���راءات فنية للتحقق‬

‫كشفت أرق����ام ص���ادرة‬ ‫ع��ن م��دي��ري��ات التربية‬ ‫ب���ال���والي���ات‪ ،‬أن ع��دد‬ ‫موظفي القطاع الذين‬ ‫أودع��وا ملفات اإلحالة‬ ‫على «التقاعد املسبق»‪،‬‬ ‫ب��ل��غ ‪ 8‬آالف م��وظ��ف‬ ‫ف���ي م��خ��ت��ل��ف األس�ل�اك‬ ‫وال������رت������ب‪ .‬ف�����ي ح�ين‬ ‫ق����ررت ال������وزارة تنظمي‬ ‫مسابقة خاصة بأسالك‬ ‫اإلدارة‪ ،‬شهر سبتـمبر‬ ‫امل���ق���ب���ل‪ ،‬ع��ل��ى أن ي�تم‬ ‫تنظمي م��س��اب��ق��ة لسلك‬

‫العدد ‪ 138‬السنة الرابعة ‪2013‬‬ ‫املوقع على شبكة األنترنيت ‪:‬‬

‫‪www.almasdareassahafi.com‬‬ ‫‪Almasdareassahafi01@gmail.com‬‬

‫مدير النشر و رئيس التحرير‬

‫رشيد وهابي‬

‫م��ن اع�لان اسرائيل عن‬ ‫س��ق��وط ص��اروخ�ين على‬ ‫م��دي��ن��ة اي��ل��ات اط��ل��ق��ا‬ ‫من شبه جزيرة سيناء‪،‬‬ ‫راف��ض��ة ت��أك��ي��د أو نفي‬ ‫األم��ر‪،‬ح��س��ب��ـ��م��ا اف���ادت‬ ‫فاطمة الزهراء يوليوز‬ ‫وك����ال����ة ان����ب����اء ال���ش���رق‬ ‫‪infographiste‬‬ ‫االوسط املصرية‪ ،‬وقالت‬ ‫م��ص��ادر مطلعة لوكالة‬ ‫القسم التجاري‬ ‫ان���ب���اء ال���ش���رق االوس���ط‬ ‫‪W.G.I‬‬ ‫ان ال��س��ل��ط��ات امل��ص��ري��ة‬ ‫ت��ت��خ��ذ إج������راءات فنية‬ ‫مراسلون‬ ‫وبحث ل��دراس��ة املزاعم‬ ‫أيهم أسعد (اإلمارات)‬ ‫اإلسرائيلية بشأن إطالق‬ ‫صواريخ علي إيالت من املصطفى شخمان (املغرب)‬ ‫سيناء‪.‬‬

‫هيئة التحرير‬ ‫رشيد وهابي‬ ‫أم طاهرة‬ ‫يونس مناضل‬

‫األهرام‬

‫‪ 8‬آالف موظف بقطاع التربية يطالبون باإلحالة على «التقاعد املسبق»‬ ‫التدريس خالل شهري‬ ‫ج�������وان وج���وي���ل���ي���ة‪.‬‬ ‫وع��ل��م��ت «ال���ش���روق»‬ ‫م��ن م��ص��ادر مطلعة‪،‬‬ ‫أن املصالح املخصصة‬ ‫بالوزارة ستأخذ بعني‬ ‫االع���ت���ب���ار امل��ن��اص��ب‬ ‫ال��ش��اغ��رة ال��ن��اجت��ة عن‬ ‫اإلحالة على «التقاعد‬ ‫املسبق» بإدراجها في‬ ‫م��س��اب��ق��ات ال��ت��وظ��ي��ف‬ ‫اجل��دي��دة‪ ،‬ف��ي ح�ين أن‬ ‫أرق��ام مديريات التربية‬ ‫ب��ال��والي��ات ل��ل��وص��اي��ة‪،‬‬

‫جريدة أسبوعية‬ ‫مغربية شاملة‬

‫‪W.G.I‬‬ ‫‪W.G.I‬‬

‫الهاتف ‪0522 78 66 28‬‬ ‫الفاكس ‪0522 78 66 33‬‬

‫‪Edité par groupe WGI‬‬

‫ت���ب�ي�ن أن ح����وال����ي ‪8‬‬ ‫آالف موظف في قطاع‬ ‫التربية أودع���وا ملفات‬ ‫اإلح��ال��ة على التقاعد‪،‬‬ ‫وه��م األش��خ��اص الذين‬

‫بلغوا سن ‪ 50‬سنة و‪32‬‬ ‫س��ن��ة خ��دم��ة فعلية من‬ ‫بينهم ‪ 2000‬معلم‬ ‫وأس����ت����اذ ف���ي األط�����وار‬ ‫التعليـمية الثالثة‪.‬‬

‫جريدة الشروق أون الين‬


‫‪12‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫‪‎‬طرق بدائية لنقل اللحوم ببعض أحياء أكادير‪...‬وأخطار صحية‬ ‫تهدد الساكنة في ظل غياب رقابة حقيقية وصارمة‬

‫ج��������دد ع��������دد م��ن‬ ‫امل���واط���ن�ي�ن دع���واه���م‬ ‫إل���ى ك��اف��ة امل��س��ؤول�ين‬ ‫مب��خ��ت��ل��ف امل��ص��ال��ح و‬ ‫األج����ه����زة امل��خ��ت��ص��ة‬ ‫بشأن استـمرارتردي‬ ‫ط����رق ن��ق��ل ال��ل��ح��وم‬ ‫املوجهة الى العديد من‬ ‫محالت اجلزارة ببعض‬ ‫أح��ي��اء أك��ادي��روع��ل��ى‬ ‫رأس������������ه������������ا ح�����ي‬ ‫الهدى‪،‬احلي احملمدي‬

‫وح����ي ال���داخ���ل���ة‪...‬‬ ‫وذل��ك ب��ض��رورة وضع‬ ‫ج��ه��ة رق��اب��ي��ة ص��ارم��ة‬ ‫ع��ل��ى ب��ع��ض احمل�ل�ات‬ ‫ال��ت��ي ب��ات��ت تستفيد‬ ‫م���ن حل����وم ي�ت�م نقلها‬ ‫عشوائيا وف��ي أوق��ات‬ ‫غريبة الحتترم مواعيد‬ ‫ال���ت���وزي���ع امل��ن��ص��وص‬ ‫ع��ل��ي��ه��ا وب���ط���رق جد‬ ‫بدائية أحيانا بواسطة‬ ‫سيارات ال تتوفرعلى‬

‫‪‎‬الرباح‪ :‬ميزانية االستثمار هي ‪160‬‬ ‫مليار وجتميد ‪ 15‬مليار ال ميثل شيئا‬

‫‪‎‬اعتبر عزيز رباح ‪ ،‬وزير التجهيز والنقل‪ ،‬أن‬ ‫ال��ق��رار حلكومي ال��ق��اض��ي ب��وق��ف ص��رف ‪15‬‬ ‫مليار درهم من امليزانية املخصصة لالستثمار‬ ‫لن يكون له أثر يذكر على االقتصاد الوطني‪.‬‬ ‫‪‎‬وب��رر ال��وزي��ر قوله بكون امليزانية اإلجمالية‬ ‫املخصصة لالستثمار هي ‪ 160‬مليار درهم ‪،‬‬ ‫وبالتالي فإن ‪ 15‬مليار التي أثير حولها اجلدل‬ ‫متثل أقل من ‪ 10%‬من املبلغ اإلجمالي‪.‬‬ ‫‪‎‬وأضاف الرباح أن ق��رار التجميد لن يشمل‬ ‫املؤسسات العمومية ‪ ،‬كما أن اﻹستثمارات‬ ‫اخلاصة متثل أضعاف تلك امليزانية‪.‬‬ ‫‪‎‬مفاوضات مكثفة بني وزارة الصحة‬ ‫وشركات األدوية لتخفيض األسعار‬ ‫‪‎‬جتري حاليا مفاوضات مكثفة في الكواليس‬ ‫بني وزارة الصحة وشركات األدوي��ة من أجل‬ ‫اتفاق يقضي بتخفيض أسعار األدوية‪ .‬‬ ‫‪‎‬و أفادت صحيفة أخبار اليوم ‪ ‬أن االتفاق على‬ ‫تخفيضه ليس كبيرا حيث ال يتعدى ‪400‬‬ ‫مليون من كلفة استهالك ال��دواء في املغرب‬ ‫سنويا من أصل رقم معامالت مصرح به يصل‬ ‫إلى ‪ 8.5‬ماليير درهم‪.‬‬

‫أبسط ش��روط الصحة‬ ‫والسالمة‪.‬رغم وجود‬ ‫ب��ع��ض��ه��ا ع��ل��ى شكل‬ ‫سيارات نفعية «بيك‬ ‫آب» لكن غيرمجهزة‬ ‫بأجهزة التبريد التي‬ ‫تخضع ملعايير دقيقة‪،‬‬ ‫بعمال بلباس خاص‬ ‫ب���ال���ت���س���ل�ي�م وب���ط���رق‬ ‫معينة (ب��دل حملها‬ ‫على األك��ت��اف) كما‬ ‫ن���ص���ت ع���ل���ى ذل���ك‬ ‫دف���ات���رال���ت���ح���م�ل�ات‬ ‫اخل��������اص��������ة ب����ه����ذه‬ ‫العملية‪ ،‬وك��ذا امل��ادة‬ ‫‪ 40‬املتعلقة بالوقاية‬ ‫ال��ص��ح��ي��ة وال��ن��ظ��اف��ة‬ ‫وال��ب��ي��ئ��ة‪ ،‬واجل��م��اع��ة‪.‬‬ ‫ن��اه��ي��ك ع���ن ظ��اه��رة‬ ‫أخ���رى ب���دت تتجلى‬ ‫ب�����وض�����وح ل���ل���ع���ي���ان‬

‫متـمثلة في استعراض‬ ‫وب��ي��ع رؤوس وق��وائ��م‬ ‫وحتى أحشاء الذبائح‬ ‫م������ن ك����ب����د ط���ح���ال‬ ‫ورئ���ة‪...‬ب���ج���ن���ب���ات‬ ‫بعض محالت اجلزارة‬ ‫ب��ق��ارع��ة ال��ط��ري��ق حتت‬ ‫أشعة الشمس وغبار‬ ‫وأدخ���ن���ة ال��س��ي��ارات‬ ‫في ظروف جد مزرية‬ ‫ت��ب��ق��ى م�لائ��م��ة فقط‬ ‫ل��ت��ك��اث��رذل��ك ال��ذب��اب‬ ‫الضارالكثيف ال��ذي‬ ‫إن دل وج�����وده عن‬ ‫ش��يء فإمنا ي��دل على‬ ‫اه��م��ال واص��رارب��ع��ض‬ ‫ممتهني اجل����زارة على‬ ‫جت��اوز ق��وان�ين وش��روط‬ ‫ال���ص���ح���ة وال���س�ل�ام���ة‬ ‫امل����ت����ع����ارف ع��ل��ي��ه��ا‬ ‫وطنيا‪.‬‬

‫مجتمع‬

‫احلسني الوردي‪ :‬اجملال‬ ‫الصيدلي باملغرب ال يعاني‬ ‫من ظاهرة تهريب األدوية‬ ‫قال وزير الصحة احلسني الوردي‪،‬‬ ‫إن امل��ج��ال الصيدلي ب��امل��غ��رب ال‬ ‫يعاني من ظاهرة تهريب األدوي��ة‬ ‫ال���ت���ي اع��ت��ب��ره��ا ج���رمي���ة ف���ي حق‬ ‫اإلنسانية ومشكلة تكتسي طابعا‬ ‫دوليا‪.‬‬ ‫وأبرز الوردي‪ ،‬في معرض رده على‬ ‫سؤال آني بشأن “األدوية املهربة”‬ ‫ط��رح��ه ف��ري��ق األص��ال��ة وامل��ع��اص��رة‬ ‫في إط��ار جلسة األسئلة الشفهية‬ ‫مبجلس املستشارين‪ ،‬أن القطاع‬ ‫الصيدلي ال يعاني من هذه الظاهرة‬ ‫بفضل تقنينه احملكم وتشريعاته‬ ‫وتنظيـماته ال��ص��ارم��ة فضال عن‬ ‫خضوعه للمراقبة من قبل مفتشي‬ ‫القطاع وال��ت��زام الصيادلة املغاربة‬ ‫بأخالقيات املهنة‪.‬‬

‫اتفاق ب‪ 270‬مليون يورو إلجناز مشاريع سياحية مصرية في املغرب‬ ‫اختمت منتدى االستثمار السياحي املغربي أجل إنشاء وحدة فندقية من خمس جنوم‬ ‫اعماله في ال��دار البيضاء بتوقيع اتفاق م��ع مركبات ترفيهية ف��ي منطقة آوري��ر‬ ‫ت��ف��اه��م م��ع “مجموعة عامر” املصرية شمال مدينة أكادير (جنوب)‪.‬‬ ‫ال��ف��ن��دق��ي��ة وال��ع��ق��اري��ة‪ ،‬ب��ق��ي��ـ��م��ة ث�لاث��ة وق����ال م��ن��ص��ور ع��ام��ر ان “هناك ف��رص��ا‬ ‫مليارات درهم (‪ 270‬مليون يورو)‪ .‬عديدة في املغرب من أج��ل االستثمار‬ ‫ووقع االتفاق كل من حلسن حداد وزير السياحي‪ ،‬كما ان هناك عروضا جيدة‬ ‫السياحة املغربي ومنصور عامر رئيس لالستثمار‪ ،‬لهذا قررنا إجناز هذا املشروع‬ ‫“مجموعة عامر” وع��م��اد ب��رق��اد رئيس ال��ك��ب��ي��ر‪ ،‬وه��دف��ن��ا ال��رئ��ي��س��ي ه��و تطوير‬ ‫الشركة املغربية للهندسة السياحية‪ ،‬من السياحة العائلية”‪ .‬م��ن جهته اعتبر‬ ‫عماد برقاد رئيس الشركة املغربية‬ ‫للهندسة السياحية التي تلعب‬ ‫دور ال��وس��ي��ط ب�ي�ن امل��ؤس��س��ات‬ ‫الرسمية واملستثمرين لتسهيل‬ ‫مساطر االستثمار في السياحة‪،‬‬ ‫ان “هذا االتفاق ناب�� من الثقة في‬ ‫العرض املغربي‪ ،‬ويعكس اجلهود‬ ‫املبذولة لتحسني مناخ األعمال‬ ‫واالستثمار‪ .‬لكن ما زال هناك‬ ‫أمور يجب حتسينها”‪.‬‬


‫صحة‬

‫‪13‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫فقدان السمع املؤقت بعد حضور حفل صاخب‬ ‫دليل على حماية األذن لنفسها‬

‫أظ��ه��رت دراس��ة طبية حديثة‬ ‫اج���راه���ا ب��اح��ث��ون اس��ت��رال��ي��ون‬ ‫ان ف���ق���دان ال��س��م��ع ب��ص��ورة‬ ‫مؤقته بعد الذهاب إلى حفلة‬ ‫موسيقية صاخبة ليس عالمة‬ ‫على وقوع ضرر بها بل دليل‬ ‫على ان االذن حتمى نفسها‪.‬‬ ‫واك��د علماء ف��ي جامعة نيو‬ ‫س����اوث وي���ل���ز ف���ي أس��ت��رال��ي��ا‬ ‫أن ف����ق����دان ال���س���م���ع ع��ل��ى‬ ‫امل����دى ال��ق��ص��ي��ر ب��ع��د ت��ع��رض‬ ‫االن��س��ان ل��ض��وض��اء ع��ال��ي��ة قد‬ ‫يكون مبثاية رد فعل طبيعى‬ ‫م���ن اجل��س��م مل��س��اع��دت��ه على‬ ‫ال��ت��ك��ي��ف ف��ى تغيير طبقات‬ ‫وترددات االصوات من حوله‪.‬‬ ‫وم��ع ذل��ك فقد ح��ذر العلماء‬

‫م��ن أن ه��ذه اآلل��ي��ة الدفاعية‬ ‫ال مي��ك��ن ان ت��س��اع��د اجل��س��م‬ ‫ضد استـمرارية ارتفاع وتيرة‬ ‫الترددات الصوتية على أذنيه‬ ‫مثل مايحدث عند االستـماع‬ ‫إل���ى امل��وس��ي��ق��ى ب��ص��وت ع��ال‬ ‫م��ن خ�ل�ال س��م��اع��ات ال���رأس‬ ‫ال��ت��ى ي��ق��ع ت��اث��ي��ره��ا م��ب��اش��رة‬ ‫على االذن‪‎ .‬وقال البروفيسور‬ ‫ج�����اري ه���اوس���ل���ى أن ح��ال��ة‬ ‫«ف��ق��دان ال��س��م��ع العكسية»‬ ‫ه��ى ع��ب��ارة ع��ن آل��ي��ة لتكيف‬ ‫االذن م��ع االص����وات العالية‬ ‫والتى تسمح للقوقعة «جلزء‬ ‫السمعي في األذن الداخلية»‬ ‫بحماية نفسها من الضوضاء‬ ‫الصاخبة‪.‬‬

‫املخ سبب شعور اإلنسان بأنه مراقب من اآلخرين‬

‫‪‎‬أظهرت دراسة علمية حديثة أن‬ ‫املخ هو املسئول األول عن شعور‬ ‫اإلنسان بأنه مراقب ممن حوله‪،‬‬ ‫وأن اجلميع يحدقون به حتى‬ ‫ول��م يبد اآلخ���رون أي ن��وع من‬ ‫االهتـمام‪.‬‬ ‫‪‎ ‬ورجح علماء النفس بجامعة‬ ‫س��ي��دن��ي أن ذل���ك ي��رج��ع إل��ى‬ ‫اآللية املتطورة فى مخ اإلنسان‪،‬‬ ‫وال��ت��ى ت��ه��دف إل��ى إب��ق��ائ��ه فى‬ ‫حالة تأهب دائمة‪ ،‬موضحني أن‬

‫تلك اآللية تنبه اإلنسان‬ ‫دوما إلى أنه مراقب من‬ ‫اآلخ��ري��ن‪ ،‬وأن العيون‬ ‫ت��ن��ظ��ر ال���ي���ه ل��ت��ج��ع��ل��ه‬ ‫دائ��م��ا ف��ى وض��ع تأهب‬ ‫واستعداد للتفاعل مع‬ ‫أى رد فعل قبل حدوثه‬ ‫فى الواقع‪‎ .‬وأشاروا إلى‬ ‫أن��ه ف��ي بعض ال��ظ��روف املعينة‬ ‫ي��ت��ع��ذر ع��ل��ى اإلن���س���ان رؤي���ة‬ ‫ردود أف��ع��ال اآلخ���ري���ن جتاهه‬ ‫مثل الظالم الدامس أو بسبب‬ ‫النظارات الشمسية التى جتعل‬ ‫األمر مستحيال‪ ،‬ولكن الدراسة‬ ‫أك���دت أن ف��ى ت��ل��ك امل��واق��ف‬ ‫يكون املخ فى حالة استعداد تام‬ ‫ألى تهديد محتـمل جتعله كما‬ ‫لو يرى نظرات اآلخرين ناحيته‪.‬‬

‫الفلفل احلار لقلب صحي ووزن مثالي‬ ‫أك��دت دراس��ة أجراها علماء‬ ‫ف��ي اجلامعة الصين َّية بهونغ‬ ‫كونغ‪َّ ،‬أن م��ادة الكبسيكني‬ ‫املوجودة في الفلفل واملسؤولة‬ ‫ع��ن الطعم احل���ار‪ ،‬لها تأثير‬ ‫إيجابي على األوعية الدمو َّية‬ ‫وع��ل��ى ال����دم‪ ،‬ب��اإلض��اف��ة إل��ى‬ ‫أ َنّها تساعد على حرق بعض‬ ‫السعرات احلرار َّية‪ ،‬خاصة عند‬ ‫تناول وجبات غن َّية بالدهون‪.‬‬ ‫وأوضح املشرف على الدراسة‪،‬‬ ‫الدكتور زنيو شن‪َّ ،‬أن هناك‬ ‫ت��أث��ي��راً إيجابي ًا للكبسيكني‬ ‫ف���ي حت��س�ين ص��ح��ة ال��ق��ل��ب‪،‬‬ ‫وت��أث��ي��ره��ا ع��ل��ى مستوى‬ ‫ال��ك��ول��ي��س��ت��رول ف��ي ال��دم‬ ‫وتصلب األوعية الدمو َّية‪.‬‬ ‫ل���ذل���ك ن��ن��ص��ح ب��ت��ن��اول‬ ‫الفلفل احل��ار‪ ،‬خاصة إذا‬ ‫كانت وجبة الطعام غن َّية‬ ‫ب��ال��ده��ون وال��دس��م‪ ،‬فهو‬

‫ي��س��ه��م ف���ي إح���راق���ه���ا‪ ،‬لكن‬ ‫باملقابل ال يعدّ الفلفل احلار‬ ‫بدي ًال عن األدوية والعالجات‪.‬‬ ‫يذكر َّأن م��ادة الكبسيكني‬ ‫ت����س����ت����خ����دم ك�����ذل�����ك ف��ي‬ ‫امل���س���ت���ح���ض���رات ال���ط���ب��� َّي���ة‬ ‫والتجميل َّية‪ ،‬وتلعب دوراً‬ ‫في العالجات ضد التهابات‬ ‫املفاصل‪ .‬وقد أظهرت دراسة‬ ‫سابقة َّأن االش��خ��اص الذين‬ ‫يأكلون الفلفل احلار ال يعانون‬ ‫من ارتفاع ضغط الدم ما يقلل‬ ‫من احتـمال َّية اإلصابة بجلطات‬ ‫الدم‪.‬‬

‫‪‎‬األصوات املتزامنة تعمل على حتسني‬ ‫الذاكرة أثناء النوم‬

‫‏‪‎‬كشفت األب���ح���اث الطبية‬ ‫النقاب‪ ،‬أن االستـماع إلى‬ ‫األصوات املتزامنة يعمل على‬ ‫حتسني الذاكرة أثناء النوم ‪.‬‬ ‫‏‪‎‬وأوضحت الدراسة املنشورة‬ ‫فى العدد األخير من مجلة‬ ‫«اخل�ل�اي���ا ال��ع��ص��ب��ي��ة»‪ ،‬أن‬ ‫االس��ت��ـ��م��اع إل���ى األص����وات‬ ‫املتزامنة املترتبة التى ترتفع‬ ‫وت���ن���خ���ف���ض ف����ى ت��وق��ي��ت‬

‫متزامن مبعدل واح��د تعمل‬ ‫ع��ل��ى حت��س�ين م���وج���ات امل��خ‬ ‫أثناء النوم‪ ،‬ومن ثم حتسني‬ ‫ال���ذاك���رة‪ ،‬وي���رى الباحثون‬ ‫أن النتائج التي مت التوصل‬ ‫إليها ق��د تساعد ف��ى وضع‬ ‫استراجتيية عالجية تساعد‬ ‫مرضى ال��ذاك��رة على حتسني‬ ‫مستواها‪ .‬وش��دد الباحثون‬ ‫على أن تعريض خاليا املخ‬ ‫ل��ل��ت��ذب��ذب��ات ال��ب��ط��ي��ئ��ة‬ ‫خ��ل��ال ال����ن����وم خ��اص��ة‬ ‫ملراكز تخزين الذاكرة‪،‬‬ ‫جتعل األص���وات احمل��ددة‬ ‫وامل��ت��زام��ن��ة تعمل على‬ ‫حت��س�ين م��ع��دل ال��ذاك��رة‬ ‫بشكل ملموس‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫مصرية تصل للعاملية بتصميماتها‬ ‫للحلي النسائية‬

‫ق��ط��ع��ت ع����زة ف��ه��م��ي م���ش���وارا‬ ‫طويال بدأته متدربة على تصممي‬ ‫وصياغة احللي قبل ‪ 40‬عاما إلى‬ ‫أن أصبحت تصميـماتها تباع‬ ‫في أكبر متاجر احللي في مصر‪.‬‬ ‫متزج عزة فهمي في تصميـماتها‬ ‫بني التقليدي واحلديث وباتت‬ ‫املصممة من أشهر الشخصيات‬ ‫امل���ص���ري���ة ف���ي م���ج���ال األع���م���ال‬ ‫التجارية‪.‬‬ ‫أسست عزة فهمي شركتها بعد‬ ‫أن أك��م��ل��ت دراس��ت��ه��ا للفنون‬ ‫اجلميلة عام ‪ 1969‬إلى أن بات‬ ‫يعمل لديها في الوقت الراهن‬ ‫م���ا ي���زي���د ع��ل��ى ‪ 200‬ش��خ��ص‬ ‫ي��ص��م��م��ون وي���ن���ت���ج���ون ُح��ل��ي��ا‬ ‫نسائية مستوحاة تصميـماتها‬

‫م���ن ال���ت���راث ال��ف��ن��ي ال��ف��رع��ون��ي‬ ‫واملسيحي واإلسالمي‪.‬‬ ‫في أحد متاجر عزة فهمي داخل‬ ‫م��ج��م��ع ل��ل��ت��س��وق ف��ي ح��ي راق‬ ‫ب��وس��ط ال��ق��اه��رة زي��ن��ت اجل��دران‬ ‫بلوحات فنية باخلط العربي فوق‬ ‫قطع من األثاث العصري‪ .‬ذكرت‬ ‫املصممة أن ولعها باحللي حتول‬ ‫إلى حرفة تدربت عليها في حي‬ ‫خان اخلليلي املعروف بالقاهرة‪.‬‬ ‫ومت��ل��ك ش��رك��ة ع��زة فهمي ع��دة‬ ‫متاجر في القاهرة وم��دن أخرى‬ ‫بالشرق األوسط وبريطانيا‪ .‬كما‬ ‫تباع منتجات املصممة املصرية‬ ‫م��ن خ�لال م��وق��ع شركتها على‬ ‫اإلن��ت��رن��ت مل��ش��ت��ري��ن ف��ي أوروب���ا‬ ‫والواليات املتحدة واستراليا‪.‬‬

‫مصممون أردنيون يستخدمون اخلط العربي‬ ‫في مبتكراتهم‬

‫يستخدم فنانون في األردن اخلط‬ ‫العربي بأشكال عصرية مبتكرة‬ ‫على القماش واخلزف‪.‬‬ ‫وت��راج��ع كثيرا ع��دد فناني اخلط‬ ‫العربي ويقول املهتـمون بهذا الفن‬ ‫العريق إن ذل��ك ي��رج��ع إل��ى فتور‬ ‫االهتـمام به في املدارس‪.‬‬ ‫وذكرت اخلطاطة حنان أبو دوس أن‬ ‫من املؤسف أن أشهر فناني اخلط‬ ‫العربي في الوقت الراهن من غير‬ ‫العرب‪.‬‬ ‫وت��ع��م��ل ح��ن��ان أب���و دوس ضمن‬ ‫مجموعة من املصممني واخلطاطني‬ ‫ب����دار (ص��ل��ص��ال) للتصممي في‬ ‫ع��م��ان املتخصصة ف��ي األع��م��ال‬ ‫الفنية املزينة باخلط العربي‪.‬‬ ‫تباع أواني دار (صلصال) في أنحاء‬ ‫ال��ع��ال��م وع��رض��ت ب��ع��ض أعمالها‬ ‫اخلزفية في املتحف البريطاني‪.‬‬ ‫وذك����رت س��م��ر ح��ب��اي��ب الرئيسة‬ ‫التنفيذية ل��دار صلصال أن اخلط‬

‫العربي املستخدم مستوحى من‬ ‫تصميـمات قدمية مع إضافة بعض‬ ‫اللمسات العصرية إليها‪.‬‬ ‫وأض��اف��ت سمر أنها فوجئت بأن‬ ‫كثيرا من الغربيني يعجبهم اخلط‬ ‫العربي وأشكاله الفنية املختلفة‬ ‫رغ���م أن��ه��م ال ي��ف��ه��م��ون معاني‬ ‫الكلمات املكتوبة‪.‬‬ ‫ودخ��ل اخل��ط العربي أيضا مجال‬ ‫األزياء‪.‬‬ ‫فاملصممة الفلسطينية عبلة عازر‬ ‫التي تعيش في األردن تستخدم‬ ‫اخل��ط العربي ف��ي مبتكراتها منذ‬ ‫أعوام‪.‬‬ ‫وم��ع��ظ��م م��ب��ت��ك��رات ع��ب��ل��ة ع���ازر‬ ‫أساسها ال��ع��ب��اءة التقليدية التي‬ ‫تضيف إليها ملسات فنية عصرية‬ ‫بعضها تستخدم فيه اخلط العربي‪.‬‬ ‫وق��ال��ت املصممة إنها رأت ذات‬ ‫مرة في مجلة ص��ورة عباءة عليها‬ ‫أحرف عربية‪.‬‬

‫منوعات‬

‫كولومبية تعرض طفلتها للبيع في بنما‬ ‫مقابل خمسني دوالرا‬ ‫أفادت الصحف احمللية‬ ‫بأن شرطة بنـما ألقت‬ ‫ال��ق��ب��ض ع��ل��ى مواطنة‬ ‫ك���ول���وم���ب���ي���ة ك���ان���ت‬ ‫ت����ع����رض رض��ي��ع��ت��ه��ا‬ ‫البالغة من العمر ستة‬ ‫أش��ه��ر ل��ل��ب��ي��ع م��ق��اب��ل‬ ‫مبلغ خمسني دوالرا‪.‬‬ ‫وأض����اف����ت امل���ص���ادر‬ ‫ذاتها أن وحدة للشرطة الوطنية‬ ‫أل��ق��ت ال��ق��ب��ض ع��ل��ى امل��واط��ن��ة‬ ‫الكولومبية حني كانت‬ ‫ت��ع��رض رضيعتها للبيع بأحد‬ ‫أزق���ة ح��ي ك��ال��ي��دون��ي��ا الفقير‬ ‫الواقع وسط العاصمة بنـما‪.‬‬ ‫وأوض��ح��ت ال��ش��رط��ة أن امل���رأة‬ ‫قامت بتصرفات مريبة أث��ارت‬ ‫ان��ت��ب��اه دوري���ة للشرطة كانت‬ ‫متر بالقرب من املكان إذ كانت‬ ‫تعترض امل���ارة وال��س��ي��ارات في‬

‫ساعات الفجر األول��ى وتعرض‬ ‫��ليهم الرضيعة مقابل مبلغ‬ ‫خمسني دوالرا‪.‬‬ ‫وق����د مت ن��ق��ل ال��رض��ي��ع��ة حتت‬ ‫مراقبة عناصر الشرطة املكلفة‬ ‫ب����األح����داث وامل���راه���ق�ي�ن إل��ى‬ ‫مستشفى األط��ف��ال ف��ي بنـما‬ ‫إلج������راء ت��ش��خ��ي��ص ل��وض��ع��ه��ا‬ ‫الصحي فيـمـا وضعت والدتها‬ ‫الكولومبية ره��ن إش���ارة دائ��رة‬ ‫الهجرة في انتظار االنتهاء من‬ ‫التحقيق في هذه القضية‪.‬‬

‫شركة اوراكل تعالج ‪ 42‬ثغرة في برنامج جافا‬ ‫لتعزيز الثقة في أمن االنترنت‬

‫ط����رح����ت ش����رك����ة اوراك�������ل‬ ‫حتديثا لبرنامجها جافا الذي‬ ‫يستخدم لتصفح االن��ت��رن��ت‬ ‫حتى تزيد من صعوبة التعرض‬ ‫لهجمات املتسللني‪.‬‬ ‫وقال حسن ريزفي نائب رئيس‬ ‫امل���دي���ر ال��ت��ن��ف��ي��ذي الوراك����ل‬ ‫إن النسخة اجل��دي��دة تعالج‬ ‫‪ 42‬ثغرة مبا في ذلك أغلبية‬ ‫الثغرات التي جرى تصنيفها‬

‫على أنها األخطر‪.‬‬ ‫وك�������������ان ب�����اح�����ث�����ون‬ ‫وم��ت��س��ل��ل��ون اك��ت��ش��ف��وا‬ ‫س��ل��س��ل��ة م���ن ال��ع��ي��وب‬ ‫األمنية في برنامج جافا‬ ‫لتصفح االنترنت خالل‬ ‫العام املنصرم واستغلت‬ ‫عصابات اجرامية بعض‬ ‫هذه العيوب قبل طرح‬ ‫نسخ سابقة‪.‬‬ ‫وم��ن ب�ين هجمات املتسللني‬ ‫ال��ت��ي اك��ت��ش��ف��ت ه���ذا ال��ع��ام‬ ‫ت��ل��ك ال��ت��ي أص���اب���ت أج��ه��زة‬ ‫ك��م��ب��ي��وت��ر ت��س��ت��خ��دم ن��ظ��ام‬ ‫ال��ت��ش��غ��ي��ل وي���ن���دوز ل��ش��رك��ة‬ ‫م��اي��ك��روس��وف��ت وب��رام��ج اب��ل‬ ‫ف��ي م��ئ��ات م��ن ال��ش��رك��ات مبا‬ ‫في ذلك فيسبوك وشركة ابل‬ ‫وتويتر‪.‬‬


‫أذواق ونصائح‬

‫‪15‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫أفكار ونصائح‬

‫طبق اليوم ‪ :‬اخترنا لكم البسطيلة باحلوت‬

‫املقادير‬

‫* نصف كيلوا غرام ورقة البسطيال‬ ‫* ‪ 1‬كليو غرام سمك امليرال أو سمك الباجو‬ ‫* ‪ 2‬كيلو غرام من سمك القمرون (اجلمبري)‬ ‫* ‪ 1‬كيلو غرام من سمك الكلمار‬ ‫* ملعقتان كبيرتان من الزبدة‬ ‫* ملعقتان كبيرتان من البقدونس املفروم‬ ‫* نصف كأس شاي من الزيت‬ ‫* ملعقة كبيرة من امللح‬

‫* نصف ملعقة صغيرة م��ن ال��زع��ف��ران (ملون‬ ‫غذائي)‬ ‫* ملعقة صغيرة من الفلفل األسود (إبزار)‬ ‫* ‪ 4‬فصوص ثوم‬ ‫* ملعقة كبيرة من الهيريسة (فلفلة سودانية)‬ ‫تضاف حسب الذوق‬ ‫* ‪ 300‬غرام من الشعرية الصينية‬ ‫* ورقتان من ورق سيدنا موسى‬

‫* ترفع الطنجرة من فوق النار ويضاف‬ ‫إليها السمك (ميرال أو الباجو حسب‬ ‫االختيار) كما تضاف الشعرية الصنية‬ ‫والفلفل احل��ار حسب ال���ذوق وورق‬ ‫سيدنا موسيى ويخلط الكل بخفة ثم‬ ‫تعاد الطنجرة فوق النار مع احلريك الى‬ ‫أن يتبخر ماؤها متاما‪.‬‬ ‫* تخفق البيضتان جيدا وفي صينية‬ ‫الفرن الدائرية املخصصة للبسطيال‪،‬‬ ‫بعد تزييتها نبسط ورقة البسطيال على‬ ‫الصينية وتلصق مع بعضها بالبيض‬ ‫وذل��ك مع العناية بوضع وج��ه الورقة‬ ‫االم��ل��س م��ن حت��ت وت��غ��ط��ى الصينية‬ ‫بالورقة بحيث تبقى حواشي الورقة‬ ‫خارج الصينية‪.‬‬ ‫* ي��ف��رش ع��ل��ى مساحتها جميعها‬

‫خليط البسطيلة بعد تبريده متاما ثم‬ ‫يذر عليه القمرون املهيء في مقالة‪،‬‬ ‫تثنى بعد ذل��ك حواشي ال��ورق��ات ثم‬ ‫ت��ل��ص��ق ب��ال��ب��ي��ض وت��غ��ط��ى البسطيلة‬ ‫بالورقة حتى تختفي احلشوة بحيث‬ ‫تبقى حواشي الورقة مرة أخرى خارج‬ ‫الصنية‪.‬‬ ‫* تثنى ه��ذه احلواشي من حتت كما‬ ‫يثنى غطاء السرير حتت الفراش ويدهن‬ ‫وجه البسطيلة مبح البيضتني الباقيتني‬ ‫ثم يدهن بقليل من الزبدة املذابة‪.‬‬ ‫* ب��ع��د إض��اف��ة قليل م��ن ال��زي��ت في‬ ‫جوانب الصينية لكي ال تلتصق بها‪،‬‬ ‫توضع ف��ي ف��رن معتدل مل��دة عشرين‬ ‫دقيقة يرش اجلني مبشور على الوجه‬ ‫ونتركها حتى يتورد لونها‬

‫طريقة حتضيربسطيلة باحلوت‬

‫* يبخر سمك امل��ي��رال أو الباجو في‬ ‫الكسكاس ومن حتته طنجرة فيها لتر‬ ‫من املاء‪ .‬وبعد أن يلني يرفع من على‬ ‫النار ويفرز عنه الشوك ويغسل الكلمار‬ ‫بوضعه في ماء ساخن لتسهيل تنقيته‪،‬‬ ‫ثم يقطع ال��ى دوائ��ر ويقشر القمرون‬ ‫بعد غسله بامللح واملاء‪.‬‬ ‫* ت��وض��ع الشعرية الصينية ف��ي ماء‬ ‫س��اخ��ن ث��م تصفى م��ن امل���اء وتقطع‬ ‫بسكني أو مبقص‪.‬‬ ‫* في طنجرة يوضع الكلمار مع امللح‬ ‫وال��ث��وم امل��دق��وق وال��زع��ف��ران والفلفل‬ ‫االسود والزيت وكأس من املاء ويطهى‬ ‫مدة ‪ 15‬دقيقة أثناءها يوضع القمرون‬ ‫ف��ي م��ق�لاة م��ع ملعقتني م��ن ال��زب��دة‬ ‫ويحرك جيدا‪.‬‬

‫الشاي يل ِّمع األثاث وينظف السجاد‬

‫ي����ع����دّ ال����ش����اي م��ن‬ ‫النباتات التي تثير‬ ‫م����زاج����ي���� ًة رائ���ع���ة‬ ‫عند تناولها‪ ،‬فهو‬ ‫م����ن امل���ش���روب���ات‬ ‫املتعارف عليها منذ‬ ‫كثير‬ ‫ال��ق��دم‪ ،‬وللشاي فوائدة‬ ‫في إراح��ة البال وتهدئة األعصاب إضافة‬ ‫إلى أخرى صحية؛ لكن املعلومة الغريبة‬ ‫بأن الشاي يفيد في تنظيف أثاث املنزل‬ ‫والسجاد‪.‬‬ ‫ل��ل��ش��اي اس��ت��خ��دام��ات م��ن��زل��ي��ة متنوعة‪،‬‬ ‫فيـمكن ل��ر ّب��ة امل��ن��زل أن تستخدمه في‬ ‫جتديد السجاد‪ ،‬حيث ميكن رش مسحوق‬ ‫الشاي علي املناطق البالية واتركيه لعشر‬ ‫دقائق‪ ،‬وبعد ذلك اكنسي السجاد كاملعتاد‬ ‫سيعمل الشاي علي امتصاص املواد املتلفة‬ ‫للسجاد‪ ،‬كما ميكنك استخدام مسحوق‬ ‫شاي املعطر بالياسمني ‪.‬‬ ‫ولتلميع األثاث اخلشبي وتفادي استخدام‬ ‫املنظفات الكيـميائية فعليك باعداد شاي‬ ‫عادي بدون سكر واتركيه حتي يبرد ثم‬ ‫بللي قطعة قماش ب��ه وامسحي الهيكل‬ ‫اخل��ش��ب��ي ل�ل�أث���اث‪ ،‬ان أح����ادي أك��س��ي��د‬ ‫الكربون املوجود في الشاي مينح اخلشب‬ ‫مظهراً المع ًا ستتفاجئني به‪.‬‬

‫كوكتيل الفواكه واللنب‬

‫طريقة حتضير سالض فروي سهل منها ما كني‬

‫سالض فروي حتمر ليك وجهك قدام ضيافك‬

‫لتحضير س�ل�اض ف���روي نحتاجو‬ ‫للفلون و كلشي كيعرف طريقة‬ ‫التحضير ديالو نختارو اي نكهة‬ ‫بغينا بالشكالط او الفريز او الفاني‬ ‫حسب الرغبة نوضعوه ف��ي قالب‬ ‫و ن��دخ��ل��وه ل��ل��ت�لاج��ة ح��ت��ى ي��ب��رد‬ ‫مزيااااااااااان و نقلبوه في وسط طبق‬ ‫التقدمي و نضع في اجلوانب فواكه‬ ‫سالض فروي كدسير بارد‬ ‫مختلفة حسب املتوفر عندكم‬ ‫نزين الفلون بالفرمسيل و تقدم و بالصحة و الراحة‬

‫املقادير‪:‬‬ ‫علبة زبادي بالفراولة‬ ‫كأسة حليب‬ ‫ف��واك��ه مشكلة (م����وز‪ -‬ك��ي��وي‪ -‬ف��راول��ة‪-‬‬ ‫أناناس)‬ ‫ملعقة كبيرة سكر أو حسب الرغبة‬ ‫الطريقة‪:‬‬ ‫توضع جميع املقادير في اخلالط وتخلط مع‬ ‫إضافة املاء إذا كان ثقيل‬ ‫‪-‬يصب في كاسات التقدمي ويقدم ‪..‬‬


‫‪16‬‬

‫اإلثنني ‪ 22‬أبريل ‪ - 2013‬العدد ‪138‬‬

‫الدعوة إلى تأسيس نقابة تدفع رواتب املضربني‬ ‫باملغرب‬ ‫احلكومة اإلسالمية املغربية املوقرة حكومة العدالة والتنـمية أقدمت‬ ‫على تطبيق قانون يجيز خصم أجور املوظفني املضربني‪ ،‬وبهذا‬ ‫العمل تصبح أول حكومة تسقط تأييد وتشجيع قانون اإلضراب‬ ‫الذي كان معمول به من طرف جميع احلكومات السالفة‪.‬‬ ‫ب��اإلق��دام على ه��ذا العمل فهده احلكومة تعمل على احل��د من‬ ‫اإلضرابات ‪ ،‬وبه ستحصل هذه احلكومة على شعبية تغنيها عناء‬ ‫الركض وراء منخرطني جدد‪ ،‬إنه قانون القمع بأم عينيه‪ ،‬ما هو‬ ‫اليوم حظنا من احلرية كمفهوم ‪ ،‬أين دولة احلق والقانون ‪ ،‬حرية‬ ‫التعبير‪ ،‬حقوق اإلنسان‪ ،‬حق اإلحتجاج بأسلوب مقبول ‪ ،‬كيف‬ ‫نعبر عن احلرية التي توجد في األذهان وال تعاش مببادرات في مناخ‬ ‫حر مبختلف املرافق التي يجتـمع فيها الناس ‪ ،‬فاحلرية عطاء من اهلل‬ ‫يستعمله الكائن للدفاع عن نفسه‪ ،‬والذي يالم ليس الظالم بل‬ ‫املظلوم الذي ال يعبر وال يقوم بأي حركة لدفعه للظلم‪ ،‬كيف يا‬ ‫حكومة واجهت الشعوب املستعمر وأنمت تتكلمون عن اإلستقالل‬ ‫وكيف حصلمت عليه‪ ،‬ولم تكن عدتكم مثل عدة املستعمر ولكن‬ ‫مواجهتكم كانت لها قيـمة وأعطت ثمارها فكيف اليوم حترمون‬ ‫العامل واملوظف من التعبير عن احليف الذي طاله يا عيب الشوم‪.‬‬ ‫احل��ري��ة ح��ق مكتسب م��ن أول ي��وم خلق فيه اإلن��س��ان فهي لم‬ ‫تنتظرال فالن وال فالنة حتى تنطلق ‪ ،‬فكيف اليوم تأتي حكومتنا‬ ‫املوقرة حتى تبطل حق من حقوق اإلنسانية‪ ،‬وهنا سندكر أن كل‬ ‫األحزاب كانت تشهر مفهوم احلرية في كل برامجها وكل من وصل‬ ‫من هذه األحزاب يرفع شعار عكس ما كان يدعوا إليه ‪ ،‬واليوم‬ ‫اإلمتحان الذي وضعت فيه احلكومة هو إما ترك احلكومة أو قمع‬ ‫املواطنني ومنع اإلضرابات وكان اإلختيار األول املنصب ويروح‬ ‫اجلميع في ستني داهية‪ ،‬رأسي رأسي واإلخوان أكدوا هذا الكالم‬ ‫في الدنيا قبل اآلخرة‪ ،‬وهذه من شيـمة مسلم العصر‪ ،‬ما جعل‬ ‫املواطنني يفشلون في احلصول على حقوقهم وتركها تنزع منهم‬ ‫كونهم ينتظرون احلصول عليها من وعود اإلستقالليني والنقابات‬ ‫التي تبيع وتشتري فيهم كاألغنام واألحزاب التي تتفق من وراء‬ ‫ظهورهم وقد إتضح للجميع كون أه��داف هده األح��زاب ليس‬ ‫إال احلصول على املناصب واملكوث فيها إال أنه اليوم وفي هده‬ ‫اللحظة البد من التفاؤل لكوني أحمل مشروع عظمي لو استطعنا‬ ‫جميعا اإللتفاف حوله حلققنا ما نصبوا إليه ‪ ،‬وال يجب علينا‬ ‫انتظار الغد ألنه كل يوم مير علينا يجعل ثمن الفاتورة يرتفع‬ ‫وشخصيا أنا متفائل لكون عنصر األمل يتـمثل في الشباب اجليل‬ ‫اجلديد الذي ال صلة له بهذا النوع من الديناصورات من اجليل‬ ‫القدمي‪.‬‬

‫بقلم ‪ :‬رشيد وهابي‬

‫‪wahabi.rachid@gmail.com‬‬

‫شباب اليوم له احلق في العيش الكرمي كما له احلق في التعبير عما‬ ‫يخاجله واإلضراب حق من حقوقه للتظاهر وهو حق شرعي لكن‬ ‫وحسب آليات العصر عليه أن يقف وينضم داخل نقابة عمالية‬ ‫متثله تكون في املستوى املطلوب بحيث يجب عليه أن ميتثل‬ ‫لقراراتها وهذه األخيرة يكون بها رجال قانون أكفاء ميكنهم‬ ‫ال��دف��اع عن حقوق املوظف بآليات قانونية جتعل القضاء يقف‬ ‫اجالال لها‪ ،‬فعصر اخلزعبالت قد إنتهى فاليوم حلم الشباب ينبع‬ ‫أوال وقبل كل شئ من اإلحتفاظ بالثرات امل��وروث وهو مصدر‬ ‫قوتكم فعلى أي جهة قبل أن تلغي أي قرار وتعلن عن خصم‬ ‫أجور املوظفني املضربني يج�� عليها بل من واجبها وضع آليات‬ ‫لعدم هضم حقوق املوظف واإلفصاح عن املساطير التي يجب أن‬ ‫يسلكها املتضرر ومدى جناعتها‪،‬‬ ‫إن ما أقدمت عليه هذه احلكومة يعد في نظري مبثابة نسف كل‬ ‫املواثيق واإلتفاقيات املعمول بها‪ ،‬وكأني به لهجة مييني متطرف‪،‬‬ ‫وفي املغرب كان كل العمال واملوظفني املهظومي احلقوق والذين‬ ‫تغلق في وجوههم أساليب احلوار يلجؤون إلى اإلضرابات والتي‬ ‫كانت في بعض األحيان تعطي نتائج ألغلبية وتكون وباال على‬ ‫املؤطرين‪.‬‬ ‫فالتظاهر حق من احلقوق املشروعة ملن هضمت حقوقهم‪ ،‬وما‬ ‫عبرت عنه الشعوب ضد مرتكبي اجلرائم ‪ ” :‬الشعب يريد إسقاط‬ ‫النظام” واملظاهرات املنظمة هي شكل من أشكال التعبير‪ ،‬وليس‬ ‫هناك من عيب وال ضير أن نثور إذابدر التهاون من احلكومة و لم‬ ‫تعمل على حتقيق أهدافها‪.‬‬ ‫نصيحتي للحكومة أن تضع يدها في يد العامل واملوظف وتأطره‬ ‫أحسن تأطير‪ ،‬وجتعله يشارك في تنـمية البالد وجعله يحس أن‬ ‫الوقفات واإلحتجاجات الوطن هو أول متضرر منها‪ ،‬اما بأسلوب‬ ‫القمع فلن تصلوا إل��ى جهد يدكر‪ ،‬لكونكم محاطني برجال‬ ‫النقابات وه��م من أوصلوكم إل��ى احلكم واملناصب العليا وهم‬ ‫يعدون من متزعمي اإلضرابات واإلعتصامات واملناصب الوزارية‬ ‫التي حصلوا عليها تشهد لهم فكيف ميكنكم شرح هده الظاهرة‬ ‫وحكومتكم ملغمة وفي األخير فما على اجليل الصاعد سوى‬ ‫السعي وراء إنشاء نقابة متثل املوظفني والعمال وتتكون من رجال‬ ‫قانون ميكنهم الدفاع عن املتضرر مع دفع أيام اإلضرابات‪ ،‬و ملا ال‬ ‫تتبنى دولة أخرى لها أفكار ضد نظامنا مشروع إنشاء صندوق‬ ‫يتكفل بالدفع للمضربني وكفى اهلل املومنني القتال ما دمنا في‬ ‫عصر احلرية املطلقة ‪ ،‬واللعب املكشوف عوض الدفع لإلرهابيني‬ ‫واهلل املستعان ‪.‬‬


almasdare138