Page 1

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫كيف ترسخ‬ ‫التوحيد في قلبك؟‬ ‫السالم عليكم و رحمة اهلل‬ ‫احلمد هلل رب العاملني حمدا حمدا كثيرا‬ ‫طيبا مباركا فيه و ‪ ‬الصالة و السالم على‬ ‫رسول اهلل و على آله و صحبه اجمعني‬ ‫نبذة‪. ‬‬ ‫التوحيد شجرة تمنو ف��ي قلب املؤمن‬ ‫فيسبق ف��رع��ه��ا وي����زداد من��وه��ا وي���زدان‬ ‫جمالها كلما سبقت بالطاعة املقربة‬ ‫ّ‬ ‫وج��ل‪ ،‬فتزاد بذلك محبة‬ ‫إل��ى اهلل ع � ّز‬ ‫العبد لربه‪ ،‬وي��زداد خوفه منه ورج��اؤه‬ ‫ل��ه وي��ق��وى ت��وك��ل��ه ع��ل��ي��ه‪ .‬وم���ن تلك‬ ‫األسباب التي تمني التوحيد في القلب‬ ‫ما يلي‪...‬‬

‫مدرب نيوكاسل يدعم املسلمني في سابقة‬ ‫تاريخية!‬ ‫ص ‪10‬‬ ‫مدير النشر ‪ :‬رشيد وهابي‬

‫تتمة ص ‪8‬‬

‫االيداع القانوني ‪ :‬‬

‫العدد‪87 :‬‬

‫السعر‪ 3 :‬دراهم‬

‫طاوالت مدرسية تقاوم الزالزل بامتصاص طاقة األنقاض ‪ BYD‬الصينية تطلق اجليل الثاني من سيارات ‪F3‬‬

‫ص ‪16‬‬

‫البرملان يستجوب وزير االتصال مصطفى اخللفي‬ ‫ص‪3‬‬

‫رئيس الوزراء‬ ‫البريطاني يشعر‬ ‫بخيبة األمل لعودة‬ ‫االقتصاد البريطاني‬ ‫الى الركود‬ ‫ص‪4‬‬ ‫أوباما يبدأ جوالته‬ ‫االنتخابية رسميا اوائل‬ ‫مايو‬ ‫ص‪5‬‬ ‫اإلعالم‪ ‬اإلسالمي‬

‫ص‪6‬‬

‫النهوض بوضعية‬ ‫املرأة املغربية التزام‬ ‫ص ‪12‬‬ ‫“ال رجعة فيه”‬

‫‪02‬‬

‫وطنية‬

‫شهادة املاستر‬ ‫غير مؤدى عنها‬ ‫في اجلامعات‬ ‫املغربية بالنسبة‬ ‫للطلبة املغاربة‬

‫‪03‬‬

‫سياسية‬

‫بسبب جتاهل‬ ‫«بنكيران» لوزيرة‬ ‫العدل ‪ :‬أزمة‬ ‫دبلوماسية عابرة‬ ‫بني بلجيكا و‬ ‫املغرب‬

‫‪06‬‬

‫إعالم و اتصال‬

‫دور االعالم في‬ ‫االتصال السياسي‬ ‫وأثره على اجلمهور‬


‫‪2‬‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫شهادة املاستر غير مؤدى عنها في اجلامعات املغربية‬ ‫بالنسبة للطلبة املغاربة‬

‫أكد السيد ال��داودي في تصريح‬ ‫للصحافة قبيل ان��ع��ق��اد مجلس‬ ‫احلكومة‪ ٬‬على ض��رورة الوقوف‬ ‫«ف��ي وج��ه ك��ل ه��ذه الشهادات‬ ‫التي ت��روج في السوق الداخلية‬ ‫والتي ال حتمل أية قمية علمية»‪،‬‬

‫م��ش��ددا على ع��زم ال���وزارة توفير‬ ‫«اإلط��ار املالئم للدراسة» لفائدة‬ ‫الطلبة املغاربة‪.‬‬ ‫وذك�����ر‪ ،‬ف���ي ه���ذا ال��س��ي��اق‪ ،‬أن‬ ‫اجلامعة املغربية تضطلع بدورها‬ ‫في هذا املجال إلى جانب «قطاع‬

‫خاص ممتيز»‪ ،‬مبرزا‬ ‫أن «جامعات مرموقة‬ ‫ستفتح أبوابها قريبا‬ ‫في املغرب»‪.‬‬ ‫م���ن ج��ه��ة أخ����رى‪،‬‬ ‫سجل الوزير أنه «مت‬ ‫إغراق السوق املغربية‬ ‫بشهادات ال قمية لها‬ ‫علميا ك��ان��ت متنح‬ ‫م����ن ط�����رف م��ع��ه��د‬ ‫ل��ل��ج��ام��ع��ة ال��ع��رب��ي��ة‬ ‫بالقاهرة ولم تعترف‬ ‫بها حتى اجلامعات‬ ‫امل��ص��ري��ة وم���ع ذل��ك‬ ‫متنح لها املعادلة»‪.‬‬ ‫كما ت��ق��رر‪ ،‬يضيف‬ ‫ال��س��ي��د ال������داودي‪،‬‬ ‫ع�������دم االع�����ت�����راف‬ ‫ب��ش��ه��ادات متنحها‬ ‫بعض جامعات االحتاد السوفياتي‬ ‫سابقا بالرغم من أن روسيا تتوفر‬ ‫على جامعات مرموقة‪ ،‬غير أن‬ ‫ن��س��ب��ة ال��ط��ل��ب��ة احل��اص��ل�ين على‬ ‫شهادات منها ال متثل سوى ‪10‬‬ ‫في املائة‪.‬‬

‫وطنية‬

‫مجلس إدارة «صورياد‬ ‫دوزمي» يصادق على اقتراح‬ ‫ضخ ‪ 260‬مليون درهم في‬ ‫رأسمال الشركة‬

‫وذك���ر ب�لاغ ل»ص��وري��اد دوزمي»‪ ،‬أن‬ ‫امل��ت��ص��رف�ين ق�����رروا أي���ض���ا‪ ،‬ف���ي خ��ت��ام‬ ‫ه��ذا املجلس‪ ،‬تعزيز ق��واع��د احلكامة‬ ‫اجل��ي��دة م��ن خ�ل�ال اع�تم��اد إج����راءات‬ ‫تنفيذ توصيات الهيئات املؤسساتية‬ ‫للمراقبة‪.‬‬ ‫كما أخ���ذوا علما‪ ٬‬خ�لال االج�تم��اع‬ ‫الذي استعرضوا فيه األنشطة البارزة‬ ‫فضال عن التقرير املالي برسم السنة‬ ‫امل��ال��ي��ة ‪ ،2011‬ب����اإلج����راءات ال��ت��ي‬ ‫اتخذتها «صورياد‪ -‬دوزمي» من أجل‬ ‫تطبيق دفاتر التحمالت‪.‬‬ ‫ويأتي انعقاد مجلس إدارة «صورياد‬ ‫دوزمي» في سياق تقدمي دفاتر حتمالت‬ ‫القطب العمومي للسمعي البصري‬ ‫التي أث��ارت نقاشا واسعا في الساحة‬ ‫العمومية وداخل البرملان‪ .‬وكان السيد‬ ‫مصطفى اخللفي وزير االتصال الناطق‬ ‫الرسمي باسم احلكومة قد قدم أمس‬ ‫االث��ن�ين وال��ي��وم ال��ث�لاث��اء أم���ام غرفتي‬ ‫البرملان اخلطوات التي اتبعتها الوزارة‬ ‫في إعداد دفاتر التحمالت‪.‬‬

‫اجتماع أولي بالرباط في أفق تكوين اللجنة الوطنية للوقاية‬ ‫ومكافحة الشغب في اجملال الرياضي‬ ‫املتدخلني ف��ي امل��ج��ال الرياضي‪٬‬‬ ‫وذلك في إطار تفعيل املقتضيات‬ ‫الواردة في القانون رقم ‪09-09‬‬ ‫املتعلق مبكافحة الشغب باملالعب‬ ‫الرياضية‪ .‬وأك��د السيد محمد‬ ‫أوزي��ن‪ ٬‬وزير الشباب والرياضة‪٬‬‬ ‫أن هذا االجمتاع ينعقد من أجل‬ ‫ب��ل��ورة ت��ص��ور وم��ن��ظ��ور ق��اع��دي‬ ‫ي��ح��اول م�لام��س��ة ج��وان��ب ه��ذه‬ ‫الظاهرة التي «أصبحت تؤرقنا‬ ‫اليوم وتعرف انزالقات خطيرة»‬ ‫مبرزا أنه نظرا لكون هذه الظاهرة‬ ‫ي��ت��داخ��ل فيها م��ا ه��و اقتصادي‬ ‫واجمتاعي وت��رب��وي ونفسي فإنه‬ ‫بات من الضروري «إشراك جميع‬ ‫الفاعلني ول��ي��س فقط االقتصار‬ ‫ع��ل��ى امل��ق��ارب��ة األم��ن��ي��ة‪ ٬‬بحيث‬ ‫أن هناك التحسيس واملصاحبة‬ ‫وال��ت��ك��وي��ن واألس�����رة وامل���درس���ة‬ ‫انعقد يوم األربعاء مبقر وزارة الشباب أفق تشكيل اللجنة الوطنية للوقاية واألن��دي��ة واجل��ام��ع��ات وجمعيات‬ ‫والرياضة بالرباط اجمتاع أول��ي في ومكافحة الشغب مبشاركة عدد من احملبني واألنصار»‪.‬‬

‫وم���ن ج��ه��ت��ه أك���د ال��ك��ات��ب ال��ع��ام‬ ‫ل��ل��وزارة السيد ك��رمي ع��ق��اري على‬ ‫ضرورة تظافر جهود كل املتدخلني‬ ‫في احلقل الرياضي من أجل الوقاية‬ ‫واحل��د من أعمال العنف والشغب‬ ‫في مختلف التظاهرات الرياضية‬ ‫م���ن س��ل��ط��ات ح��ك��وم��ي��ة محلية‬ ‫وجمعيات أنصار ومحبي األندية‬ ‫الرياضية وكذا اجلامعات الرياضية‬ ‫ووس���ائ���ل اإلع��ل��ام ‪ .‬وأوض�����ح أن‬ ‫هناك أهدافا عامة وأخ��رى فرعية‪٬‬‬ ‫مبينا أن األول���ى تتعلق باحلد من‬ ‫ظاهرة العنف والشغب في املالعب‬ ‫ال��ري��اض��ي��ة وحت���دي���د أه���م أس��ب��اب‬ ‫ودواف�����ع ه���ذه ال��ظ��اه��رة‪ ٬‬ف��ي حني‬ ‫تخص الثانية وض��ع إستراتيجية‬ ‫للحد من الظاهرة وتنسيق اجلهود‬ ‫ب�ين جميع امل��ت��دخ��ل�ين ف��ي ال��ش��أن‬ ‫ال��ري��اض��ي وتكوين اللجان احمللية‬ ‫امتدادا للجنة الوطنية للحرص على‬ ‫تطبيق قراراتها‪.‬‬


‫سياسية‬

‫‪3‬‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫البرملان يستجوب وزير االتصال مصطفى اخللفي‬ ‫خضع وزي��ر اإلع�لام املغربي مصطفى اخللفي‬ ‫لالستجواب داخل البرملان‪ ،‬لتقدمي الشروحات‬ ‫الضرورية التفصيلية ملا أتى به من إصالحات‬ ‫لضوابط التلفزيون احلكومي‪.‬‬ ‫وفي هذا السياق‪ ،‬أكد حزب األصالة واملعاصرة‬ ‫املعارض أن دعوة مثول املسؤول احلكومي أتت‬ ‫على خلفية ت��داع��ي��ات م��ا أص��ب��ح ي��ع��رف في‬ ‫املغرب بجدل دفاتر التحمالت‪ ،‬وملعرفة احلق‬ ‫من الباطل‪ ،‬فميا أشار حزب االحتاد الدستوري‬ ‫امل��ع��ارض إل���ى أن ه��ن��اك لغطا سببته دف��ات��ر‬ ‫التحمالت‪ ،‬بيمنا أوضح حزب التجمع الوطني‬ ‫لألحرار املعارض‪ ،‬أن املوضوع يهم اجلميع‪.‬‬ ‫هذا وذهب االحتاد االشتراكي للقوات الشعبية‬ ‫املعارض لكون النقاش كان من املمكن جتاوزه‬ ‫لو مت حتصني إص�لاح��ات احلكومة للتلفزيون‬ ‫م��ن خ�لال م��ا يسمى ف��ي امل��غ��رب‪ ،‬ب��ـ «دف��ات��ر‬ ‫التحمالت»‪ ،‬من بوابة املؤسسة التشريعية‪.‬‬ ‫وفي آخر مداخلة من األحزاب السياسية‪ ،‬ربط‬ ‫حزب العدالة والتمنية اإلسالمي املعتدل الذي‬ ‫ي��ق��ود احل��ك��وم��ة‪ ،‬م��ا ب�ين السياسي واإلداري‬ ‫الذي يسائل اجلميع اليوم من خالل أزمة دفاتر‬ ‫التحمالت‪ ،‬موضحا أن اجلميع يعيش زمن ربط‬ ‫احملاسبة باملسؤولية‪ ،‬والكشف عن املستفيد من‬ ‫الريع والفساد في اإلعالم احلكومي املغربي‪.‬‬ ‫ومن جانبه‪ ،‬دعا مصطفى اخللفي‪ ،‬وزير اإلعالم‬ ‫املغربي والناطق الرسمي باسم احلكومة املغربية‪،‬‬ ‫إلى جتنب اخلوف في مناقشة حزمة اإلصالحات‬ ‫التي يقترحها للتنفيذ على التلفزيون احلكومي‬ ‫املغربي‪ ،‬ألنه مرغوب فيه‪ ،‬والنقاش يعني أن‬ ‫األمور بخير‪ ،‬قبل أن يشير املسؤول املغربي إلى‬ ‫عدم رغبته في املس بالتعددية ألن هذا األمر‬

‫سيجعل دفاتر التحمالت غير دستوري‪.‬‬ ‫وأوضح وزير اإلعالم أن دفاتر التحمالت التي‬ ‫أعدها هي ملك للمغاربة‪ ،‬وقضية أساسية‬ ‫لديه‪ ،‬ألن الشعب املغربي يتطلع إلى تلفزيون‬ ‫يرى فيه هويته‪ ،‬ويحقق به انفتاحه على العالم‪،‬‬ ‫مشددا على رفضه ملن يريد أن يرجع املغرب‬ ‫إلى ال��وراء‪ ،‬في سياق ما وصفها املراقبون في‬ ‫املغرب باإلجابات املباشرة ردا على منتقدي‬ ‫اإلصالحات التي أتت بها احلكومة اجلديدة‬ ‫والتي لم تدخل بعد حيز التنفيذ‪.‬‬

‫وبحسب املسؤول احلكومي املغربي‪ ،‬فإنه ال‬ ‫ينتظر الشكر من أحد‪ ،‬داعيا في سياق كالمه‪،‬‬ ‫أمام برملانيني من األغلبية احلزبية ومن املعارضة‪،‬‬ ‫كل من وج��د أي ش��يء يعارض الدستور في‬ ‫حزمة اإلصالحات املقترحة‪ ،‬بأن يقوم بإبالغه‪،‬‬ ‫وموضحا في الوقت ذاته أن مشكلته هي أن‬ ‫يكون لإلنتاج املغربي على التلفزيون األفضلية‪،‬‬ ‫خاصة وأن ‪ 149‬مليون درهم مغربي من املواد‬ ‫الصاحلة للبث في التلفزيون احلكومي على‬ ‫مستوى القناة األولى لم يمت بثها‪.‬‬

‫بسبب جتاهل «بنكيران» لوزيرة العدل ‪ :‬أزمة دبلوماسية‬ ‫عابرة بني بلجيكا و املغرب‬

‫‪ ‬هاجمت صحيفة بلجيكية رئيس‬ ‫ال��وزراء املغربي عبد االل��ه بنكيران‬ ‫مشيرة إلى أن رئيس احلكومة املغربية‬ ‫تعامل ببرود مع وفد بلجيكي رفيع‬ ‫املستوى زار املغرب مؤخرا ‪.‬‬ ‫وأوض��ح��ت الصحيفة أن ما حدث‬

‫كاد أن يتسبب في أزمة دبلوماسية‬ ‫بني البلدين فأثناء لقاء استقبل فيه‬ ‫رئيس احلكومة املغربي عبد اإلل��ه‬ ‫بنكيران هذا الشهر ك ًّ‬ ‫ال من «ديديي‬ ‫رينديرس» وزير الشؤون اخلارجية‪،‬‬ ‫و»أنميي تيرتيلبوم» وزيرة العدل في‬

‫احلكومة البلجيكية‪.‬‬ ‫وذك���رت صحيفة «ال ليبر» أن‬ ‫االستقبال البارد ال��ذي واج��ه به‬ ‫بنكيران امل��س��ؤول�ين احلكوميني‬ ‫خالل اللقاء الرسمي معهما‪ ،‬متثل‬ ‫في أن بنكيران لم يكلف نفسه‬ ‫طيلة اللقاء أن يتوجه باحلديث‬ ‫إلى وزيرة العدل‪ ،‬واقتصر كالمه‬ ‫ع��ل��ى م��خ��اط��ب��ة وزي����ر اخل��ارج��ي��ة‬ ‫فقط‪ ،‬وبدا رئيس الوزراء املغربي‬ ‫كأنه لم يستوعب كيف ُيرسل‬ ‫إليه بـوزيرة أنثى‪.‬‬ ‫و نقلت الصحيفة ع��ن مصدر‬ ‫مطلع قوله إن‪ :‬ما ح��دث الحقًا‬ ‫خ��ل�ال ال���ل���ق���اء ك����ان أك���ب���ر من‬ ‫االس��ت��ق��ب��ال ال���ب���ارد‪ ،‬ح��ي��ث أن‬ ‫مخاطبا وزير‬ ‫بنكيران بادر بالقول‬ ‫ً‬ ‫اخلارجية البلجيكي رينديرس إنه‬ ‫يتقن احل��دي��ث باللغة الفرنسية‬ ‫ج��ي� ً�دا‪ ،‬وبالتالي م��ن غير املفيد‬ ‫اصطحابه ملترجمة معه‪ ،‬في إشارة‬ ‫إلى وزيرة العدل أنميي تيرتيلبوم‪.‬‬ ‫وق���ال���ت ال��ص��ح��ي��ف��ة البلجيكية‪:‬‬ ‫الرسالة واضحة من هذا الكالم الذي‬ ‫تفوه به رئيس احلكومة املغربية‪ ،‬فهو‬ ‫ال يريد احلديث مع ام��رأة‪ ،‬ووزي��رة‬ ‫العدل أصيبت حينها بصدمة‪.‬‬

‫بيان األمني العام للجامعة‬ ‫هل يص‬ ‫العربية ال يتضمن نفيا‬ ‫لتصريحاته حول الصحراء‬ ‫املغربية‬ ‫أصدرت األمانة العامة للجامعة العربية بيانا تبرز‬ ‫فيه أن تصريحات أمينها العام نبيل العربي حول‬ ‫الصحراء جاءت في إطار مقتضيات منظمة األمم‬ ‫املتحدة ومحكمة ال��ع��دل‪ ،‬وال يتضمن البيان‬ ‫أي تكذيب واض��ح للتصريحات التي أكدها‬ ‫نبيل العربي جلريدة اخلبر وقال حرفيا ” فالشعب‬ ‫الصحراوي من حقه أن يقرر مصيره أيضا”‪.‬‬ ‫وفي رده على س��ؤال مع ح��وار جريدة اخلبر في‬ ‫عدد أمس السبت حول ن��زاع الصحراء‪ ،‬يؤكد‬ ‫نبيل العربي ما يلي‪“ :‬موضوع الصحراء الغربية‬ ‫يختلف مت��ام��ا‪ ،‬ه��و ب�ين أي���دي األمم امل��ت��ح��دة‪.‬‬ ‫وبناء على ق��رارات األمم املتحدة وبناء على رأي‬ ‫اس��ت��ش��اري أص��درت��ه محكمة ال��ع��دل ال��دول��ي��ة‬ ‫ب��خ��ص��وص امل���وض���وع‪ ،‬وب��ح��ك��م أن ك��ل شعب‬ ‫في العالم من حقه تقرير مصيره‪ ،‬يجب أن ال‬ ‫تكون هناك ازدواجية في املعايير أو في املعاملة‬ ‫مع امللفات‪ ،‬فالشعب الصحراوي من حقه أن‬ ‫يقرر مصيره أيضا‪ .‬واألمم املتحدة لديها مبعوث‬ ‫خاص في الصحراء الغربية‪ ،‬واألمم املتحدة تتولى‬ ‫هذه القضية وال داعي لتدخل اجلامعة في هذا‬ ‫املوضوع‪ ،‬إال إذا طلب منها ألن األمم املتحدة هي‬ ‫األشمل”‪.‬‬ ‫وفي أعقاب الضجة التي خلفتها هذه التصريحات‬ ‫ف��ي الصحافة املغربية وخ��اص��ة الرقمية منها‪،‬‬ ‫أصدرت اجلامعة العربية اليوم بيانا توضيحيا ال‬ ‫يتضمن أي نفي أو تكذيب لهذه التصريحات‬ ‫وجاء فيه ما يلي‪:‬‬ ‫“تود االمانة العامة جلامعة الدول العربية توضيح‬ ‫ما نقل عن االمني العام في بعض وسائل االعالم‬ ‫بشان قضية الصحراء الغربية‪ ،‬إذ ج��اءت اجابة‬ ‫ال��دك��ت��ور نبيل ال��ع��رب��ي ع��ل��ى ال��س��ؤال املتعلق‬ ‫مبوضوع الصحراء الغربية شاملة لكل املعطيات‬ ‫احمليطة بهذه القضية في اطار االمم املتحدة‪.‬‬

‫بنكيران لألهرام‪ :‬نحن على‬ ‫اعتاب مرحلة جديدة من‬ ‫تاريخ املغرب السياسي‬ ‫ق��ال رئيس احلكومة املغربي عبد اإلل��ه بنكيران‬ ‫لـ»االهرام»‪ ‬إننا على «أعتاب مرحلة جديدة من‬ ‫تاريخ املغرب السياسي حلكومة يستطع ضوؤها‬ ‫ه��ادئ��ا ومطمئنا اجنبت م��ن عمق الشعب ومن‬ ‫صناديق االقتراع لتنسج حبال ثريا جديدا يجدد‬ ‫نسج عالقة جديدة وتصحيح سوء التفاهم القائم‬ ‫بني اإلدارة وامل��واط��ن وجتسير الهوة بني اخلطاب‬ ‫واملمارسة بالنزول إلى الشارع وااللتحام باملواطن‬ ‫املغربي للتواصل معه بلغته والتوغل في عمق‬ ‫مشكالته وأزماته»‪.‬‬ ‫واش��ار الى ان « البرنامج احلكومي يني على أن‬ ‫األشكال في املغرب هو إشكال سياسي باألساس‪،‬‬ ‫وانبنت عليه إشكاليات مرتبطة بالعدل والشفافية‬ ‫أن برنامجنا يروم معاجلة هذه امللفات»‪ ،‬الفتا الى‬ ‫أن «هذه امللفات حتتها مصالح وحتتها إشكاليات‬ ‫اجمتاعية أخرى وكبرى وال ميكن املغامرة بالتجربة‬ ‫فهذه التجربة محاربة الفساد واحلكومة تسير في‬ ‫اجت��اه تصحيح معادلة الدولة في خدمة املواطن‬ ‫وإق��رار مفاهمي الشفافية والنزاهة واحلكامة اجليدة‬ ‫كون الناس سواسية أم��ام القانون»‪ .‬واك��د ان «‬ ‫لدينا إرث ثقيل على عدة محاور أهمها البطالة‬ ‫والسكن وهي أزمة خلقتها السياسات السابقة‪،‬‬ ‫نحن نتفهم الدوافع حيمنا تكون حقيقة‪ ،‬وكذلك‬ ‫ال يخلو األمر من شعور بأن هنالك بعض محاوالت‬ ‫تأجيج األوضاع من طرف جهات عديدة ال تريد‬ ‫لهذه التجربة أن تنجح‪.‬‬


‫‪4‬‬ ‫‪.‬‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫املغرب في أزمة حقيقية بسبب تراجع احتياطي العملة األجنبية‬

‫دولية‬

‫النشاط االقتصادي الوطني‬ ‫“يواصل االستفادة من‬ ‫دينامية” الطلب الداخلي‬ ‫‪ ‬واصل النشاط االقتصادي الوطني «االستفادة‬ ‫من دينامية» الطلب الداخلي‪ ٬‬رغم تباطؤ الطلب‬ ‫اخل��ارج��ي‪ ،‬مستفيدا في ذل��ك من التحكم في‬ ‫تطور األسعار وحتسن املداخيل‪.‬‬ ‫وأفادت نشرة للظرفية‪ ،‬خالل شهر أبريل اجلاري‪٬‬‬ ‫صادرة عن مديرية الدراسات والتوقعات املالية‬ ‫التابعة لوزارة املالية واالقتصاد‪ ،‬أن حتسن املداخيل‬ ‫يرجع إلى ارتفاع القروض االستهالكية بنسبة‬ ‫‪ 11٬8‬في املائة‪ ،‬عند ممت شهر فبراير املاضي‪،‬وإلى‬ ‫ارتفاع حتويالت املغاربة املقميني باخلارج ب ‪8٬1‬‬ ‫في املائة‪ ،‬عند ممت شهر فبراير‪( ،‬زائد ‪ 5٬5‬في‬ ‫املائة عند ممت شهر مارس)‪.‬‬

‫الشركات صغيرة ومتوسطة‬ ‫احلجم تواجه صعوبات‬ ‫ائتمانية‬

‫ذكر بنك املغرب أن املوجودات من‬ ‫العملة األجنبية بلغت‪ ،‬إلى حدود‬ ‫نهاية ك��ان��ون األول (ديسمبر)‬ ‫من السنة املاضية‪ 166.4 ،‬مليار‬ ‫دره�����م‪ ،‬أي ب��إن��خ��ف��اض بنسبة‬ ‫‪ 11.82‬ف��ي امل��ائ��ة‪ ،‬م��ق��ارن��ة مع‬ ‫‪ ،2010‬ما يعني تراجع ًا كبيراً في‬ ‫الرصيد‪ ،‬أو اإليرادات الكافية من‬ ‫العملة الصعبة‪ ،‬لمتويل مصاريف‬ ‫املشتريات من اخلارج‪.‬‬ ‫وق����ال ع��ب��د ال��ل��ط��ي��ف ال��ع��ط��روز‪،‬‬ ‫أستاذ املالية العامة بكلية احلقوق‬ ‫مبراكش‪ ،‬أن إحتياطي املغرب من‬ ‫العملة الصعبة في تراجع مسمتر‪،‬‬ ‫منذ سنة ‪ ،2007‬مشيراً إلى أن‬

‫«‪ ،2011‬التي تعتبر سنة كارثية‬ ‫ب��ك��ل امل��ق��اي��ي��س‪ ،‬ش��ه��دت نسبة‬ ‫ت��راج��ع ك��ب��رى ف��ي االحتياطات‪،‬‬ ‫إذ انخفضت مب��ق��دار ‪ 12.5‬في‬ ‫املائة»‪.‬‬ ‫وأرجع عبد اللطيف عطروز‪ ،‬في‬ ‫تصريح لـ «إي�لاف»‪ ،‬أسباب هذا‬ ‫التراجع باألساس إلى «تفاقم العجز‬ ‫ال��ت��ج��اري‪ .‬ف��ه��ذا العجز هيكلي‬ ‫ب��ن��ي��وي»‪ ،‬وزاد م��وض��ح��ا «نحن‬ ‫نعلم جميعا أن ص��ادرات املغرب‬ ‫ال تغطي واردات���ه‪ ،‬إذ في املاضي‬ ‫كانت أكثر من النصف‪ ،‬أما اآلن‬ ‫ف��ه��ن��اك ت��راج��ع خطير ف��ي معدل‬ ‫تغطية الواردات بالصادرات»‪.‬‬

‫وذكر احمللل املغربي أن «الواردات‪،‬‬ ‫في سنة ‪ ،2011‬تفاقمت بشكل‬ ‫كبير نتيجة ارتفاع فاتورة الطاقة‪،‬‬ ‫وارت��ف��اع أث��م��ان امل���واد األساسية‬ ‫ف���ي ال���س���وق ال���دول���ي���ة‪ ،‬ف���ي حني‬ ‫أن ال���ص���ادرات امل��غ��رب��ي��ة‪ ،‬بالرغم‬ ‫م��ن االرت��ف��اع ال��ذي عرفته‪ ،‬فهي‬ ‫طفيفة‪ ،‬باملقارنة مع التزايد الذي‬ ‫عرفته الواردات»‪.‬‬ ‫وأوضح أستاذ املالية العامة بكلية‬ ‫احل���ق���وق مب���راك���ش أن «ارت���ف���اع‬ ‫ال��ص��ادرات املغربية راج��ع أساسا‬ ‫إل��ى حتسن آداء املكتب الشريف‬ ‫للفوسفاط‪ ،‬إذ أن صادراته عرفت‬ ‫ارتفاعا ملحوظا»‪.‬‬

‫أظهرت دراس��ة أعدها البنك املركزي االوروب��ي‬ ‫عن االث��ار الفورية لعمليتني كبيرتني قام بهما‬ ‫لضخ املال أن الشركات صغيرة ومتوسطة احلجم‬ ‫في منطقة اليورو تواجه صعوبات في احلصول‬ ‫على متويل من البنوك‪.‬‬ ‫وم��ن املتوقع ان حتد ال��دراس��ة بعض الشيء من‬ ‫أثر النتائج االيجابية التي أظهرتها دراسة سابقة‬ ‫أعدها البنك عن اق��راض البنوك والتي أظهرت‬ ‫في وقت سابق هذا االسبوع ان البنوك من املتوقع‬ ‫ان تنهي اجتاهها ال��راه��ن لتشديد القيود على‬ ‫الشركات الراغبة في احلصول على ائمتانات‪.‬‬ ‫وقالت الدراسة التي شملت أكثر من ‪7500‬‬ ‫شركة ان��ه مع ارت��ف��اع الطلب على المتويل في‬ ‫الفترة من أكتوبر تشرين االول الى م��ارس اذار‬ ‫زادت صعوبة احلصول على قروض وقال خمس‬ ‫الشركات ان الوضع ساء فميا يتعلق بحصولهم‬ ‫على متويل من البنوك باملقارنة مع ‪ 14‬باملئة من‬ ‫الشركات قالت ذلك في الدراسة السابقة‪.‬‬

‫رئيس الوزراء البريطاني يشعر بخيبة األمل لعودة‬ ‫االقتصاد البريطاني الى الركود‬ ‫‪ ‬وصف رئيس ال��وزراء البريطاني ديفيد‬ ‫ك��ام��ي��رون ارق���ام ال��ن��اجت احمل��ل��ي االجمالي‬ ‫ال��ت��ي أظ��ه��رت ان بريطانيا دخ��ل��ت من‬ ‫ج��دي��د ف��ي مرحلة رك���ود‪ ،‬وص��ف هذه‬ ‫االرق��ام بانها مخيبة لألمل‪ ،‬ولكنه قال‬ ‫ان تقلص وتائر منو االقتصاد هو ظاهرة‬ ‫عاملية‪ ،‬وان السلطات البريطانية ستفعل‬ ‫كل ما في وسعها للحيلولة دون نشوب‬ ‫ازمة اقتصادية جديدة‪.‬‬ ‫وت���راج���ع من���و ال���ن���اجت احمل��ل��ي االج��م��ال��ي‬ ‫البريطاني بنسبة ‪ 0.2%‬خالل الفصل‬ ‫االول من العام ‪ 2012‬وذل��ك باملقارنة‬ ‫م��ع الفصل ال��س��اب��ق‪ .‬ويعتقد املراقبون‬ ‫ان��ه‪  ‬اذا م��ا ُأخ���ذ ف��ي احل��س��ب��ان ان المنو‬ ‫السلبي يسجل خالل الفصل الثاني على‬

‫التوالي‪ ،‬ميكن القول بان اقتصاد بريطانيا‬ ‫يواجه ركودا جديدا‪.‬‬ ‫وق��ال كاميرون في خطاب ام��ام البرملان‬ ‫البريطاني ان��ه ل��ن يبحث ع��ن م��ب��ررات‬ ‫لهذه االرقام ولن يحاول تفسيرها‪ .‬‬ ‫واع���ت���رف رئ��ي��س احل��ك��وم��ة ال��ب��ري��ط��ان��ي��ة‬ ‫ب��ان احلكومة غير مرتاحة متاما للوضع‬ ‫االقتصادي املعقد ال��ذي تضطر للعمل‬ ‫معه‪ ،‬مضيفا‪« :‬أقول بصراحة ان الوضع‬ ‫اصبح أسوأ مما كان عليه سابقا»‪ .‬‬ ‫ب��ي��د ان دي��ف��ي��د ك��ام��ي��رون اش���ار ال��ى ان‬ ‫تقلص وتائر منو االقتصاد يسجل كذلك‬ ‫في الدول االوروبية االخرى مثل اسبانيا‬ ‫وايطاليا وفرنسا‪ ،‬مؤكدا ان هذا االمر هو‬ ‫ظاهرة عاملية‪.‬‬


‫دولية‬

‫‪5‬‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫البطالة تسجل رقما قياسيا في إسبانيا ‪ :‬أكثر من ‪5‬ماليني‬ ‫وتتفشى أكثر في اجلالية املغربية‬

‫سجلت البطالة ف��ي إسبانيا ال��ي��وم رقما‬ ‫قياسيا ج��دي��دا ب��ع��د اإلع�ل�ان ع��ن بلوغ‬ ‫مجموع العاطلني في البالد إلى ‪5‬مليون‬ ‫‪ 639500‬ع��اط��ل‪ ،‬وي��ؤش��ر ه��ذا املعدل‬ ‫من البطالة على واقع املهاجرين املغاربة‬ ‫ال��ذي��ن ي��ع��دون م��ن اجل��ال��ي��ات االجنبية‬

‫األك��ث��ر ت��ض��ررا‪ ،‬بسبب تفشيها بينهم‬ ‫بنسبة كبيرة ‪ ،‬و لكونهم ‪،‬ب��ن��اء على‬ ‫ذلك‪ ،‬األكثر تأثرا باإلجراءات التقشفية‬ ‫التي تتخذها احلكومة اإلسبانية لتطويق‬ ‫تداعيات االزمة االقتصادية‪.‬‬ ‫وس���اه���م جت����دد ال���رك���ود ف���ي االق��ت��ص��اد‬

‫اإلسباني في إحلاق نسبة كبيرة‬ ‫م��ن اإلس��ب��ان بقائمة العاطلني‬ ‫ع��ن العمل‪ ،‬وبالتالي تسجيل‬ ‫ارتفاع كبير وجديد في نسبة‬ ‫البطالة في مطلع العام ‪.2012‬‬ ‫ف��ح��س��ب اإلح���ص���ائ���ي���ات ال��ت��ي‬ ‫نشرتها اليوم اجلمعة ‪27‬أبريل‬ ‫املعهد الوطني ل�لإح��ص��اءات ‪،‬‬ ‫ف���إن ‪356900‬عاطل ج��دي��د‬ ‫ينضم إلى القائمة ليصل بذلك‬ ‫مجموع العاطلني ف��ي إسبانيا‬ ‫‪5‬ماليني و ‪ 639‬أل��ف و‪500‬‬ ‫ع��اط��ل ‪،‬وه���و رق���م ق��ي��اس��ي قي‬ ‫تاريخ معدالت العطالة بإسبانيا‬ ‫‪،‬ول��ت��ص��ل ب���ذل���ك إل����ى م��ع��دل‬ ‫‪ 24،3‬في املائة‬ ‫وتعتبرنتائج العطالة املسجلة‬ ‫في الشهور الثالثة األول��ى من‬ ‫ال��ع��ام ‪ 2012‬ه��ي االس���وأ منذ‬ ‫أن بلغ ال��رك��ود االقتصادي في‬ ‫إسباينا ادن��ى مستويته وسجل‬ ‫في العام ‪2009‬‬ ‫وت��أت��ي ه��ذه امل��ع��ط��ي��ات بيمنا التوقعات‬ ‫االقتصادية تؤكد أن تراجع فرص الشغل‬ ‫ستسمتر إلى وقت طويل ‪ ،‬خصوصا وان‬ ‫أث��ار سياسة التقشف واث��ار االقتطاعات‬ ‫التي انتهجتها احلكومة يؤثر سلبا كذلك‬ ‫على فرص الشغل‪.‬‬

‫أوباما يبدأ جوالته االنتخابية رسميا اوائل مايو‬ ‫بداية رسمية واضحة للحملة االنتخابية للحزب‬ ‫الدميقراطي في مواجهة املرشح اجلمهوري احملمتل‬ ‫ميت رومني‪.‬‬ ‫وي��ب��دأ ال��رئ��ي��س االم��ري��ك��ي ج��والت��ه االنتخابية‬ ‫باوهايو وفرجينيا وهما واليتان هامتان بالنسبة‬ ‫الستراتيجية أوباما لالحتفاظ مبقعده في البيت‬ ‫االبيض بعد االنتخابات الرئاسية التي جتري في‬ ‫السادس من نوفمبر تشرين الثاني‪.‬‬ ‫وق����ال ج�ي�م م��ي��س��ي��ن��ا م��دي��ر ح��م��ل��ة أوب���ام���ا في‬ ‫مؤمتر هاتفي م��ع الصحفيني «مرحبا بكم في‬ ‫االنتخابات العامة‪».‬‬ ‫وأضاف «لقد اتفق اجلمهوريون على مرشحهم‬ ‫بل االحرى ان أقول قبلوا مبرشحهم» في اشارة‬ ‫ال��ى روم��ن��ي ال��ذي ي��خ��وض انتخابات متهيدية‬ ‫صعبة الخ��ت��ي��ار م��رش��ح احل���زب اجل��م��ه��وري في‬ ‫انتخابات الرئاسة املقبلة‪.‬‬ ‫وبدأ أوباما حملته الرئاسية العام املاضي ويحضر‬ ‫الرئيس مناسبات جلمع التبرعات ومناسبات‬ ‫رس��م��ي��ة ذات ص��ل��ة ب��االن��ت��خ��اب��ات ط���وال أشهر‬ ‫لكنه لم يبدأ بعد جوالته وجتمعاته االنتخابية‬ ‫احل��اش��دة ال��ت��ي يحضرها االالف وال��ت��ي ميزت‬ ‫رحلته الناجحة للبيت االبيض عام ‪. 2008‬‬ ‫واهمتت وسائل االع�لام باالعالن لعدة اسباب‬ ‫منها ان���ه يشمل ميشيل ال��ت��ي تمتتع بنسب‬ ‫تأييد عالية وأيضا الختيار حملة أوباما واليتي‬ ‫اوه��اي��و وفرجينيا وه��و م��ا يشير ال��ى االه�تم��ام‬ ‫أعلنت حملة الرئيس االمريكي باراك أوباما ان اخلامس من مايو اي��ار أول اجل��والت االنتخابية بهما كواليتني حساستني وحاسمتني أيضا في‬ ‫املرشح الدميقراطي وزوجته ميشيل سيبدان في احلاشدة في موسم انتخابات عام ‪ 2012‬فميا ميثل املنافسة مع رومني‪.‬‬

‫ايران تقول انها ستستأنف‬ ‫احملادثات مع وكالة الطاقة‬ ‫الذرية في مايو‬ ‫قالت وسائل اع�لام رسمية ايرانية نقال‬ ‫ع��ن سفير اجل��م��ه��وري��ة االس�لام��ي��ة ل��دى‬ ‫الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان طهران‬ ‫سوف تستأنف احملادثات مع الوكالة في‬ ‫فيينا يومي ‪ 13‬و‪ 14‬مايو ايار‪.‬‬ ‫وقال دبلوماسيون غربيون االسبوع املاضي‬ ‫ان ايران عبرت عن استعدادها الستئناف‬ ‫احمل��ادث��ات م��ع ال��وك��ال��ة بعد شهرين من‬ ‫فشل اجمتاعهما املاضي‪.‬‬ ‫لكنهم أضافوا أن طهران ما زالت متاطل‬ ‫ف�يم��ا ي��ب��دو ب��ش��أن مطلب ال��وك��ال��ة امللح‬ ‫بالسماح ملفتشيها بزيارة موقع عسكري‬ ‫رئيسي‪.‬‬

‫منظمة العفو تقول‬ ‫ان حظر النقاب يحرم‬ ‫مسلمات من وظائف‬ ‫ق��ال��ت منظمة ال��ع��ف��و ال��دول��ي��ة ان حظر‬ ‫ارت����داء ال��ن��ق��اب ال���ذي ف��رض ف��ي فرنسا‬ ‫وبلجيكا واخ��ف��اق دول أوروب��ي��ة أخ��رى‬ ‫في منع اصحاب العمل من فرض قواعد‬ ‫على مالبس املوظفني يعني حرمان النساء‬ ‫املسلمات من الوظائف والتعلمي‪.‬‬ ‫وقالت منظمة العفو يوم الثالثاء في تقرير‬ ‫واسع النطاق يسلط الضوء على مناذج من‬ ‫المتييز ضد املسلمني في انحاء اوروبا ان‬ ‫احلكومات تروج ملشاعر التحيز من خالل‬ ‫منع النساء املسلمات من ارتداء النقاب‬ ‫وحثت فرنسا وبلجيكا على الغاء احلظر‬ ‫الذي فرضته كل منهما على النقاب‪.‬‬ ‫وقال ماركو بيروليني الباحث في املنظمة‬ ‫«ال��ن��س��اء امل��س��ل��م��ات ي��ح��رم��ن م��ن تقلد‬ ‫الوظائف والفتيات مينعن من االنتظام في‬ ‫صفوف ال��دراس��ة فقط الرتدائهن امناطا‬ ‫تقليدية من املالبس‪».‬‬ ‫وأض���اف ق��ائ�لا «ب���دال م��ن م��واج��ه��ة هذه‬ ‫ال��ت��ح��ي��زات ع����ادة م���ا ت����روج االح����زاب‬ ‫السياسية واملسؤولون الرسميون جميعا‬ ‫ل��ه��ا (ال���ت���ح���ي���زات) ف���ي اط����ار سعيهم‬ ‫للحصول على اصوات الناخبني‪».‬‬ ‫وق��ال��ت منظمة ال��ع��ف��و امل��ع��ن��ي��ة بحقوق‬ ‫االن��س��ان ان دوال مثل بلجيكا وفرنسا‬ ‫وسويسرا وهولندا تخفق ايضا في منع‬ ‫اصحاب العمل من ف��رض سياسات غير‬ ‫رسمية حتظر املالبس ذات الطابع الديني‬ ‫مثل احل��ج��اب ال��ذي ترتديه الكثير من‬ ‫النساء املسلمات من منطلق احلفاظ على‬ ‫احلياد والترويج لصورة الوحدة او ارضاء‬ ‫الزبائن‪.‬‬


‫‪6‬‬

‫إعالم واتصال‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫دور االعالم في االتصال السياسي وأثره على اجلمهور‬ ‫م��ف��ه��وم االت��ص��ال ال��س��ي��اس��ي ‪ :‬ه��و النشاط‬ ‫السياسي الذي يقوم به الساسة و االعالميون‬ ‫واف��راد املجمتع الذي يعكس أهداف سياسية‬ ‫م��ح��ددة تتعلق بقضايا البيئة السياسية‬ ‫وتؤثر في ال��رأي العام واحلياة اخلاصة لالفراد‬ ‫والشعوب من خالل وسائل االتصال املتنوعة‪,‬‬ ‫وهو ما يعكسه نشاط الساسة داخل احلكومة‬ ‫وخارجها الذين يتخذون من وسائل االعالم‬ ‫منبرا اليصال اصواتهم للشعب ‪ ,‬أو نشاط‬ ‫االع�لام��ي��ون ال��ذي��ن ي��ش��ارك��ون السلطة في‬ ‫صناعة القرار وفي العملية السياسية ‪ ,‬وقد‬ ‫يشارك افراد املجمتع في العملية السياسية من‬ ‫خالل مشاركتهم بوسائل االعالم واالتصال‬ ‫املختلفة‪ ,‬في حالة االع�لام كوسيلة اتصال‬ ‫ب�ين احل��ك��وم��ة واجل��م��اه��ي��ر ل��ع��رض همومهم‬ ‫ومشاكلهم التي تشغل الكثير من اجلماهير‬ ‫الهميتها القصوى‪.‬‬ ‫واالت���ص���ال ال��س��ي��اس��ي ي��رف��ع ح��ال��ى ال��وع��ي‬ ‫السياسي ل�لاف��راد ف��ي ال���دول الدميقراطية‬ ‫واملتطور ‪ ,‬بيمنا في املجمتعات النامية والتي‬ ‫متارس الدكتاتوريات يهدف الهمينة والتحكم‬ ‫في سلوك االفراد واجلماعات ‪.‬‬ ‫البيئة السياسية ‪ :‬تعتبر البيئة السياسية هي‬ ‫اح��دى وسائل االتصال السياسي من خالل‬

‫ال��ت��اث��ي��ر امل��ع��رف��ي ع��ل��ى االت��ص��ال الشخصي‬ ‫وأنعكاسه على السلوك السياسي للفرد‪.‬‬ ‫واالح���داث واالزم���ات السياسية تخلق بيئة‬ ‫سياسية فاعلة وم��ؤث��رة على ممارسة وسلوك‬ ‫االف��راد وتساعدهم على املشاركة السياسية‬ ‫م��ع االح����داث واالزم����ات نتيجة متابعتهم‬ ‫لالخبار واالح��داث والتحليالت عبر وسائل‬ ‫االعالم املتنوعة‪ .‬وكذلك الناخبني يكتسبون‬ ‫معلوماتهم السياسية من بيئتهم احمليطة بهم‬ ‫في احلمالت االنتخابية من خالل االتصال‬ ‫السياسي عن طريق اختيار الرسائل االعالمية‬ ‫ال��ت��ي تلبي رغ��ب��ات��ه ال��ذات��ي��ة ‪ ,‬وان جمهور‬ ‫االتصال السياسي هو جمهور مسؤول عن‬ ‫أختيار ما يناسبه من وسائل االعالم املتنافسة‬ ‫على مصادر االشباع املعلوماتية التي حتقق‬ ‫له اكبر قدر ممكن من االشباع الذاتي‪ .‬دور‬ ‫االعالم ‪ :‬االعالم هو دور الوسيط في االتصال‬ ‫ال��س��ي��اس��ي وي��س��اه��م ف��ي ص��ي��اغ��ة وتشكيل‬ ‫احلقيقة السياسية في املجمتعات الدميقراطية‬ ‫التي متنح وسائل االع�لام حرية التعبير عن‬ ‫القضايا التي تشغل جماهير املجمتع ‪ ,‬وتعتبر‬ ‫وسائل االع�لام م��رآة املجمتع العاكسة ألهم‬ ‫القضايا التي تثير الساسة وصناع القرار‪.‬‬

‫اإلعالم‪ ‬اإلسالمي‬ ‫اإلع�لام اإلسالمي إع�لام ممتيز‪ ،‬يسمتد‬ ‫صفاته وخصائصه م��ن تعالمي اإلس�لام‬ ‫ومن منهج الدعوة فيه‪ ،‬وبعبارة أخرى‬ ‫ف��إن خصائص اإلع�لام اإلسالمي ميكن‬ ‫استنتاجها من خصائص “الكلمة” كما‬ ‫يرتضيها اإلسالم‪..‬‬ ‫‪ ‬وهذه اخلصائص هي‪:‬‬ ‫‪ ‬أوال‪ :‬الصـدق‪:‬‬ ‫‪ ‬الصدق هو لسان احلق‪ ،‬وكما نعلم فإن‬ ‫املسلم مأمور بتحري الصدق في النية‬ ‫والقول والعمل‪.‬‬ ‫وال��ص��دق ق��ي ال��ق��ول ه��و ق��وام االتصال‬ ‫والتعامل والتعارف والتناصح في املجمتع‬ ‫املسلم‪ ،‬وقد نهى اإلس�لام عن الكذب‬ ‫ب��ك��ل ص���وره وأش��ك��ال��ه ـ ق���ال تعالى‪:‬‬ ‫ين ال ُيؤْ ِم ُن َ‬ ‫ون‬ ‫( ِإنمَّ َ��ا َي ْف َتللهَّرِي ا ْل َك ِذ َب الَّ ِذ َ‬ ‫َ‬ ‫�ات ا ِ َو ُأو َل��� ِئ� َ‬ ‫��م ا ْل��ك��ا ِذ ُب� َ‬ ‫ِب��آي� ِ‬ ‫�ون)‬ ‫��ك ُه ُ‬ ‫(النحل‪ ،)105:‬وق����ال س��ب��ح��ان��ه‪:‬‬ ‫(فاج َت ِن ُبوا ال ِّر ْج َس ِم َن الأْ َ ْو َث ِان َو ْاج َت ِن ُبوا‬ ‫ْ‬ ‫َق� ْ�و َل ال��� ُّزورِ) (احلج‪ )30:‬ـ وق��ال‪َ ( :‬يا‬ ‫ين آ َم ُنوا ا َّت ُقوا اللهَّ َ َو ُكونُوا َم َع‬ ‫َأ ُّي َها الَّ ِذ َ‬ ‫الصا ِد ِقنيَ) (التوبة‪.)119:‬‬ ‫َّ‬ ‫ومل��ا ك��ان اإلع�ل�ام ف��ي ك��ل ص��وره يقوم‬ ‫على الكلمة فالبد أن تكون الكلمة‬ ‫اإلعالمية في املجمتع املسلم هي الصدق‬ ‫كل الصدق ـ أي البد أن تكون صادقة‬ ‫املنبت نابعة عن رؤي��ة إسالمية صادقة‬ ‫صحيحة‪ ،‬وبحيث تهدف إل��ى حتقيق‬ ‫اخلير والنفع للمسلمني‪ ..‬وحني نأتي‬ ‫إلى مجال التطبيق اإلعالمي ـ فإن صفة‬

‫الصدق في اإلعالم تستلزم ما يلي‪:‬‬ ‫‪ - ‬صدق اخلبر‪:‬‬ ‫وهو ما يعني االلتزام باحلقيقة املجردة‬ ‫بغير زيادة وال نقصان‪ ،‬فاخلبر في اإلعالم‬ ‫اإلسالمي ينبغي أن يكون مرآة صادقة‬ ‫للواقع املجرد‪،‬وقد أمرنا القرآن الكرمي‬ ‫أن نتيقن ونتبني ص��دق اخلبر حتى ال‬ ‫تختلط األمور ويصبح املجمتع اإلسالمي‬ ‫نهبا للشكوك والشائعات وهما أساس‬ ‫ين‬ ‫كل فتنة‪ ،‬قال تعالى‪َ ( :‬يا َأ ُّي َها الَّ ِذ َ‬ ‫آ َم ُنوا إ ِْن َجا َء ُك ْم َف ِ‬ ‫اسقٌ ِب َن َبأٍ َف َت َب َّي ُنوا َأ ْن‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫َ‬ ‫ت ُِصي ُبوا َق� ْ�وم� ًا ب َِج َهالةٍ ف ُت ْصب ُِحوا َعلى‬ ‫َما َف َع ْلتمُ ْ َن��ا ِد ِم�ينَ) (احلجرات‪- . )6:‬‬ ‫صدق الصياغة‪:‬‬ ‫من املألوف إعالميا أن جند اخلبر الواحد‬ ‫وق���د ص��ي��غ ف��ي ع���دة ص��ي��اغ��ات تتسم‬ ‫بإيحاءات تختلف حسب وجهة نظر‬ ‫امل��ص��در اإلع�لام��ي وموقفه م��ن احل��دث‬ ‫الذي يعبر عنه اخلبر‪.‬‬ ‫واإلع�لام اإلسالمي في صياغته للخبر‬ ‫ملتزم بأمانة الكلمة في اإلس�لام‪ ،‬فال‬ ‫يعمد إل��ى ما يعمد إل��ى ما يعمد إليه‬ ‫غيره من التهويل أو استخدام أسلوب‬ ‫اإلثارة أو اإليحاء بغير احلقيقة املجردة ‪.‬‬ ‫والصياغة اإلسالمية للخبر ينبغي أن‬ ‫تتسم بصفتني‪:‬‬ ‫‪1‬ـ ‪ ‬ذكر احلقيقة كاملة م��ج��ردة بغير‬ ‫زيادة وال نقصان‪.‬‬ ‫‪2‬ـ ‪ ‬حتقيق وجهة النظر اإلسالمية في‬ ‫صياغة اخلبر‪.‬‬

‫ميزة مفقودة في الصحافة اإللكترونية !‬

‫ك��ان��ت الصحف ال��ورق��ي��ة تتسابق‬ ‫على وضع أفضل اللقطات والصور‬ ‫من حيث التأثير والروح الفنية في‬ ‫ال��ص��ورة وخصوص ًا أله��م األخبار‬ ‫ال��ت��ي ستنشر ف��ي ك��ل ع��دد ‪ ،‬وال‬ ‫زال عالق ًا ف��ي ذه��ن��ي مت� ّي��ز إح��دى‬ ‫الصحف ال��س��ع��ودي��ة ح�ين نشرت‬ ‫خبر اغتيال السياسية الباكستانية‬ ‫ب��ي��ن��ظ��ي��ر ب���وت���و وش��دت��ن��ي ك��ث��ي��راً‬ ‫ال��ص��ورة ال��ت��ي ع��رض��ت ف��ي ص��در‬ ‫ال��ص��ف��ح��ة األول����ى م��ن الصحيفة‬ ‫وهذا بال شك ذكاء مهني أو لعله‬ ‫كذلك على األق��ل ‪ ،‬واآلن وبعد‬ ‫ولود الصحافة اإللكترونية مؤخراً‬ ‫واش���ت���داد ع��وده��ا س��ري��ع � ًا وزي���ادة‬ ‫مرتاديها بشكل ملحوظ وألنها‬ ‫ت��خ��ت��ل��ف ج��وه��ري � ًا ع��ن ال��ص��ح��اف��ة‬

‫ونحس‬ ‫ال��ورق��ي��ة التي تنشر اخلبر‬ ‫ّ‬ ‫أن��ه ق��دمي ج���داً ون��ك��اد ن��ن��س��اه بل‬ ‫وق��د ان��ف��ض ال��ن��اس م��ن اجمتاعهم‬ ‫على نقاشه وهشتقته إن ُهشتق‬ ‫ف��ي ت��وي��ت��ر؛ وه���ذا ب��س��ب��ب امل��ي��زة‬ ‫امل��ه��م��ة ال��ت��ي ت��رف��ل ب��ه��ا الصحافة‬ ‫اإللكترونية ‪،‬كما أن هناك ميزة‬ ‫أخ���رى فيها وه��ي ال��ت��ي سأحتدث‬ ‫عنها وه��ي ال��ص��ورة ولست أعني‬ ‫فقط الصورة الفوتوغرافية بل حتى‬ ‫مقاطع الفيديو ‪ ،‬وحيث أنك أمام‬ ‫صحيفة الكترونية فإن هذا يعني‬ ‫أن��ك غ��ي��ر م��ح��دد ب��ص��ورة واح��دة‬ ‫بحجم محدد ولكن املجال مفتوح‬ ‫ألكثر م��ن ص��ورة مختلفة وبأكثر‬ ‫م��ن ط��ري��ق��ة ت��وث��ق اخل��ب��ر وتضعك‬ ‫أمام تصور متكامل عنه ‪.‬‬


‫فن و ثقافة‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫االستعداد لتنظيم مهرجان السينما‬ ‫االفريقية بخريبكة‬

‫حتتضن م��دي��ن��ة خريبكة خ�لال‬ ‫الفترة املمتدة من ‪ 30‬يونيو إلى‬ ‫‪ 07‬ي��ول��ي��وز ال��ق��ادم�ين فعاليات‬ ‫ال���دورة اخلامسة عشرة ملهرجان‬ ‫السيمنا اإلفريقية‪.‬‬ ‫وتتضمن فقرات البرنامج العام‬ ‫ل��ه��ذه ال����دورة‪ ٬‬حسب مؤسسة‬ ‫املهرجان ‪ ٬‬عرض ‪ 12‬فيلما روائيا‬ ‫طويال (إنتاج ‪)2011-2012‬‬ ‫مبعدل فيلم لكل دولة افريقية ‪٬‬‬ ‫وذلك للتباري في إطار املسابقة‬ ‫الرسمية ال��ت��ي ستشرف عليها‬

‫‪7‬‬

‫جلنة للتحكمي مكونة من ‪ 7‬أسماء‬ ‫المعة في الساحة اإلبداعية‪.‬‬ ‫ك��م��ا س��ت��ن��ظ��م ب��امل��ن��اس��ب��ة ن���دوة‬ ‫رئيسية وورش���ات تكوينية في‬ ‫م��ج��ال ال��ف��ن ال��س��اب��ع إل��ى جانب‬ ‫ال��ت��وق��ي��ع ع��ل��ى إص����دار سيمنائي‬ ‫وتكرمي عدد من الرموز السيمنائية‬ ‫ذات الصيت الوطني والدولي‪٬‬‬ ‫فضال ع��ن برمجة قافلة لألفالم‬ ‫املغربية واإلفريقية حتى تشمل‬ ‫ال��ف��رج��ة مختلف أرج���اء اإلق��ل�يم‬ ‫واجلهة‪.‬‬

‫مهرجان كناوة يحتفي مبوسيقى العالم ويوثق ذاكرته بالصويرة‬

‫أع��ل��ن م��ن��ظ��م��و م��ه��رج��ان ك��ن��اوة وم��وس��ي��ق��ى‬ ‫ال��ع��ال��م ب��ال��ص��وي��رة أن ال����دورة ‪ 15‬ستنطلق‬ ‫ي��وم ‪ 21‬يونيو املقبل وت��ت��واص��ل حتى ‪24‬‬ ‫منه‪ ،‬مبشاركة جن��وم موسيقى ك��ن��اوة واجل��از‬ ‫ومختلف األص��ن��اف املوسيقية املتحدرة من‬ ‫املوسيقى اإلفريقية‪.‬‬

‫وق���ال���ت ن��ائ��ل��ة ال����ت����ازي‪ ،‬م���دي���رة وم��ن��ت��ج��ة‬ ‫املهرجان‪ ،‬في ندوة صحفية‪ ،‬عقدتها مبدينة‬ ‫ال��دارال��ب��ي��ض��اء‪ ،‬إن اف��ت��ت��اح ال����دورة ‪ 15‬من‬ ‫مهرجان كناوة سيتزامن هذه السنة مع اليوم‬ ‫العاملي للموسيقى‪ ،‬الذي سيجري االحتفال‬ ‫به في ‪ 116‬بلدا‪.‬‬

‫كلميم حتتضن مهرجان املسرح املغاربي‬

‫فرقة محترف الفدان تنظم‬ ‫الدورة الثالثة من مهرجان الفدان‬ ‫الوطني للمسرح‬ ‫ي��أت��ي تنظمي ال���دورة الثالثة من‬ ‫مهرجان الفدان الوطني للمسرح‬ ‫‪،‬و التي ستجرى مابني ‪ 2‬و ‪6‬‬ ‫لسنة اإلسمترارية‬ ‫ماي‪ ،‬تكريسا ُ‬ ‫التي نهجتها جمعية محترف‬ ‫ال���ف���دان ل��ل��م��س��رح و التنشيط‬ ‫الثقافي بتطوان ‪ ،‬منذ ال��دورة‬ ‫األولى من تنظمي امللتقى اجلهوي‬ ‫ملسرح ال��ش��ب��اب‪ .‬و أيضا إميانا‬ ‫بضرورة تطوير هذا احملفل الفني‬ ‫جلعله فضاء للتمنية و اللقاء و‬ ‫الفرجة و التكوين بني الشباب‬ ‫امل��س��رح��ي م���ن م��خ��ت��ل��ف رب���وع‬ ‫اململكة ‪.‬‬ ‫مهرجان الفدان الوطني للمسرح‬ ‫ل��ب��ن��ة أخ�����رى ت��ن��ض��اف ل��زخ��م‬ ‫املواعيد الثقافية و الفنية التي‬ ‫حت��ف��ل ب��ه��ا ج��ه��ة طنجة ت��ط��وان‬ ‫عموما و مدينة تطوان حتديدا ‪،‬‬ ‫هذه اللبنة املوشومة بالمتيز الذي‬ ‫يضعه الشباب عنوانا و يتخذ‬

‫منه شعارا يضيفه لنوعية كل ما‬ ‫يقدمه ‪.‬‬ ‫الدورة احلالية التي تتخذ شعارا‬ ‫ل��ه��ا ك��س��اب��ق��ات��ه��ا «ي�����االه بينا‬ ‫ل��ل��م��س��رح» دع����وة ت��ت��س��م ه��ذه‬ ‫السنة بالشمولية كونها تراهن‬ ‫على حضور ف��رق مسرحية من‬ ‫مختلف جهات اململكة ‪ ،‬و أيضا‬ ‫بتنوع برمجتها م��ا ب�ين ع��روض‬ ‫مسرحية و تكرمي رم��وز فنية و‬ ‫دورات تكوينية للشباب و تقدمي‬ ‫كتب مسرحية و ندوات علمية و‬ ‫إصدارات أدبية ‪ ،‬كل هذا الغنى‬ ‫و التنوع يجعل من الدورة احلالية‬ ‫م��ن م��ه��رج��ان ال���ف���دان ال��وط��ن��ي‬ ‫للمسرح دورة استثنائية و ممتيزة‬ ‫‪ ،‬متيز لن يكون إال مبساهمة كل‬ ‫الغيورين من أبناء هذا الوطن‪،‬‬ ‫للدفع بعجلة التمنية املسرحية‪،‬‬ ‫و باألساس تمنية الذوق الفني و‬ ‫االرتقاء مبفهوم الثقافة املسرحية‪.‬‬

‫حت��ت��ض��ن م��دي��ن��ة ك��ل��م�يم ف��ي ال��ف��ت��رة امل��م��ت��دة‬ ‫من ‪ 14‬إل��ى ‪ 19‬م��اي مهرجان كلممي األول‬ ‫ل��ل��م��س��رح امل��غ��ارب��ي‪ ،‬حت��ت ش��ع��ار “املسرح‬ ‫املغاربي وإبداالت التغيير‪.‬‬ ‫“وأوضح املنظمون أن رهان هذا املهرجان‪٬‬‬ ‫ال���ذي تنظمه جمعية أدوار للمسرح احل��ر‬ ‫بكلممي‪ ،‬يمتثل في جعل ه��ذه املدينة فضاء‬ ‫لتالقح التجارب املسرحية املغاربية إلى إعطاء‬ ‫دينامية ج��دي��دة للمشهد الفني والثقافي‬ ‫باملدينة‪ ،‬وخلق إط��ار للنقاش واحل��وار حول‬

‫خصوصيات التجربة املسرحية املغاربية‪ ،‬وكذا‬ ‫تكريس موعد سنوي للفنانني م��ن األقطار‬ ‫امل��غ��ارب��ي��ة ل��ت��ب��ادل وت��وق��ي��ع جت��ارب��ه��م اجل��دي��دة‬ ‫وإرس���اء ح���وار جمالي وف��ن��ي بينهم يقارب‬ ‫ع��ددا من اإلشكاليات والقضايا اإلبداعية‪.‬‬ ‫وق��د خصصت ال���دورة األول���ى للمهرجان‪،‬‬ ‫الذي ينظم بدعم من مجموعة من الشركاء‪٬‬‬ ‫لالحتفاء بالتجربة املسرحية والنقدية لألستاذ‬ ‫سالم اكويندي وتكرمي األستاذ عبد الفتاح‬ ‫شبي أحد فعاليات املنطقة‪.‬‬


‫‪8‬‬

‫دين‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫كيف ترسخ التوحيد في قلبك؟‬

‫السالم عليكم و رحمة اهلل‬ ‫احلمد هلل رب العاملني حمدا حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه‬ ‫و ‪ ‬الصالة و السالم على رسول اهلل و على آله و صحبه اجمعني‬ ‫نبذة‪  ‬التوحيد شجرة تمنو في قلب املؤمن فيسبق فرعها ويزداد‬ ‫منوها وي��زدان جمالها كلما سبقت بالطاعة املقربة إلى اهلل ع ّز‬

‫وج� ّ‬ ‫��ل‪ ،‬ف��ت��زاد بذلك محبة العبد لربه‪،‬‬ ‫ويزداد خوفه منه ورجاؤه له ويقوى توكله‬ ‫عليه‪ .‬وم��ن تلك األس��ب��اب ال��ت��ي تمني‬ ‫التوحيد في القلب ما يلي‪...‬‬ ‫التوحيد‬ ‫تعريفه ل��غ��ة‪ :‬م��ص��در وح���د مشتق من‬ ‫ومتوحد أي‬ ‫وأحده‬ ‫ّ‬ ‫وحده ّ‬ ‫الواحد فيقال ّ‬ ‫متف ّرد‪ .‬‬ ‫تعريفه شر ًعا‪ :‬إفراد اهلل تعالى بربوبيته‬ ‫وأل��وه��ي��ت��ه دون س���واه وأن األس��م��اء‬ ‫احلسنى وال��ص��ف��ات العال واالعتقاد‬ ‫محمد صلى اهلل عليه وسلم‬ ‫برسالة‬ ‫ّ‬ ‫وأنّه خامت األنبياء واتباعه في ما جاء به‬ ‫عن اهلل تعالى‪ .‬‬ ‫ما املراد بالتوحيد؟‪ ‬‬ ‫ق��ال شيخ اإلس�ل�ام اب��ن تميية رحمه‬ ‫اهلل تعالى‪« :‬التوحيد الذي جاءت به‬ ‫الرسل إمنا يتضمن إثبات األلوهية هلل‬ ‫وحده بأن يشهدوا أن ال له إ ّال اهلل‪ ،‬وال يعبدوا إ ّال إياه‪،‬‬ ‫وال يتوكلوا إ ّال عليه تعالى‪ ،‬وال يوالوا إ ّال له‪ ،‬وال يعادوا‬ ‫إ ّال فيه‪ ،‬وال يعملوا إ ّال ألجله‪ ،‬وليس املراد بالتوحيد مجرد‬ ‫توحيد الربوبية» أهـ‪ .‬‬

‫أدب املساجد‬ ‫بي ص ّلى اهلل عليه وس ّلم على قبر فيه‬ ‫م َّر ال ّن ّ‬ ‫ميت ُد ِف َن حدي ًثا‪ ،‬فسأل أصحابه عنه فقال‬ ‫الصحابة‪ :‬إنه قبر أم محجن (وهي املرأة التي‬ ‫بي ص ّلى‬ ‫كانت تنظف املسجد)‪ .‬فعاتبهم ال ّن ّ‬ ‫اهلل عليه وسّ��ل��م ألنهم ل��م يخبروه مبوتها‪،‬‬ ‫فيصلي عليها ص�لاة اجل��ن��ازة وق���ال‪'' :‬أف�لا‬ ‫نائما‪ ،‬فكرهنا أن‬ ‫آذنمتوني؟' فقالوا‪َ :‬‬ ‫كنت ً‬ ‫نوقظك‪ ،‬فص ّلى عليها ال ّرسول ص ّلى اهلل عليه‬ ‫وس ّلم' أخرجه مسلم‪.‬‬ ‫وكان أحد األعراب ميلك جم ًال لونه أحمر‪،‬‬ ‫وك��ان يحبه ح َّبا ش��دي� ً�دا‪ ،‬وذات ي��وم ضاع‬ ‫اجلمل‪ّ ،‬‬ ‫فظل الرجل يبحث عنه طوال الليل‬ ‫فلم يجده‪ ،‬وفي صالة الفجر وقف األعرابي‬ ‫في املسجد ينادي ويسأل ال ّناس عن جمله‪،‬‬ ‫بي ص ّلى اهلل عليه وس ّلم غضب‬ ‫ّ‬ ‫فلما سمعه ال ّن ّ‬ ‫منه؛ ألنه سأل عن جمله في املسجد‪ ،‬وقال‬ ‫له‪'' :‬ال َوج� َّ�د َت‪ ،‬إنمّ ا ُب ِن َي ْت املساجد ملا بنيت‬ ‫له' رواه مسلم‪.‬‬ ‫وأم��ر ص ّلى اهلل عليه وس ّلم أصحابه إذا رأوا‬ ‫َمن يسأل في املساجد عن شيء ضاع منه‪،‬‬ ‫أن يقولوا ل��ه‪'' :‬ال ر َّده��ا اهلل عليك‪ ،‬فإن‬ ‫ُب لهذا' رواه مسلم‪ .‬‬ ‫املساجد لم ت نْ َ‬

‫تعريف احلسد واسبابه واعراضه و عالجه‬ ‫‪ ‬ش������روط ال����ع��ل�اج م����ن ال��ع�ين‬ ‫واحلسد‪:‬‬ ‫‪1 ‬ـ أن يكون العالج بكالم اهلل‬ ‫وأسمائه وصفاته وسنة رسوله‬ ‫وتكون الرقية بكالم مفهوم‪.‬‬ ‫‪2‬ـ أن تكون باللسان العربي‬ ‫(اللغة العربية) أي ال تكون‬ ‫بكلمات غير مفهومة‪.‬‬ ‫‪3‬ـ أن يعتقد أن الرؤيا ال تؤثر‬ ‫بذاتها ب��ل ب��ق��درة اهلل سبحانه‬ ‫وتعالى‪.‬‬ ‫‪4‬ـ أن ي��ك��ون ع��ل��ى ث��ق��ة ب��اهلل‬ ‫وب��ال��ش��ف��اء ب��ق��درة اهلل سبحانه‬ ‫وتعالى‪.‬‬ ‫‪ ‬‬

‫احلسد ه��ذه الكلمة التي ال نحبها وال نحب أن نقع‬ ‫ضحية لها ولكن ما باليد حيلة أمام أعني ونفسية بعض‬ ‫ضعاف النفوس‪.‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪1 ‬ـ متني زوال النعمة عن املنعم عليه ول��و لم تنتقل‬ ‫للحاسد‪.‬‬ ‫‪2‬ـ متني زوال النعمة عن املنعم عليه وحصوله عليها‪.‬‬ ‫‪3‬ـ متني حصوله على مثل النعمة التي عند املنعم عليه‬ ‫حتى ال يحصل التفاوت بينهما‪ ،‬فإذا لم يستطع حصوله‬ ‫عليها متنى زوالها عن املنعم عليه‪.‬‬ ‫‪4‬ـ حسد الغبطة ويسمى حسداً مجازاً وهو متني حصوله‬ ‫على مثل النعمة التي عند املنعم عليه من غير أن تزول‬ ‫عنه‪ .‬روى البخاري في صحيحه َع� ْ�ن َأ ِب��ي ُه � َر ْي � َر َة َأ َّن‬ ‫َر ُس َ‬ ‫ول َهّ ِ‬ ‫الل صلى اهلل عليه وسلم َق َال ال َح َسدَ إال ِفي ا ْث َنتَينْ ِ‬ ‫َ‬ ‫هّ‬ ‫ُ‬ ‫َر ُج ٌل َع َّل َم ُه الل ا ْل ُق ْر َآن َف ُه َو َي ْت ُلو ُه آنَا َء ال َّل ْي ِل َوآنَا َء ال َّن َها ِر‬ ‫يت ُ ِمث َْل َما ُأو ِت� َ�ي ُفال ٌن أعراض العني احلسد‪:‬‬ ‫َف َس ِم َع ُه َجا ٌر َل ُه َف َق َال َل ْي َت ِني ُأو ِت ُ‬ ‫َف َع ِم ْل ُت ِمث َْل َما َي ْع َم ُل َو َر ٌ‬ ‫جل آتَا ُه َهّالل َماال َف ُه َو ُي ْه ِل ُك ُه ِفي ‪ ‬‬ ‫يت ِمث َْل َما ُأو ِت َي ُفال ٌن َف َع ِم ْل ُت ‪1‬ـ صداع شديد في الرأس‪.‬‬ ‫الحْ َ ِّق َف َق َال َر ُج ٌل َل ْي َت ِني ُأو ِت ُ‬ ‫‪2‬ـ صفرة وشحوب في الوجه‪.‬‬ ‫ِمث َْل َما َي ْعمل‪.‬‬ ‫‪3‬ـ كثرة العرق و التبول‪.‬‬ ‫‪4‬ـ رطوبة في اليدين والقدمني‬ ‫دليل احلسد من القرآن والسنة‪:‬‬ ‫(برودة) إضافة إلى الشعور بالتمنيل‪.‬‬ ‫قال رسول اهلل صلى اهلل علية وسلم «العني حق ولو كان ‪5‬ـ خفقان في القلب‪.‬‬ ‫‪6‬ـ غضب وانفعال شديد‪.‬‬ ‫شيء سابق القدر لسبقته العني»‪.‬‬ ‫‪7‬ـ حزن وضيق في الصدر‪.‬‬ ‫أسباب احلسد‪:‬‬ ‫‪8‬ـ ألم أسفل الظهر و ثقل على الكتفني‪.‬‬ ‫‪1‬ـ العداوة والبغضاء‪.‬‬ ‫‪9‬ـ ضعف الشهية لألكل‪.‬‬ ‫‪2‬ـ الكبر‪.‬‬ ‫‪10‬ـ أرق وعدم القدرة على النوم‪.‬‬ ‫‪3‬ـ حب الرياسة وطلب اجلاه لنفسه‪.‬‬ ‫‪11‬ـ رؤية أحالم تدل على العني كأن يرى في املنام أناس‬ ‫‪4‬ـ خبث النفس وشحها باخلير لعباد اهلل تعالى‪.‬‬ ‫يطاردونه‪.‬‬

‫صفات احلاسد‪:‬‬ ‫‪1‬ـ كثرة الشكوى‪.‬‬ ‫‪2‬ـ البخل‪.‬‬

‫ثم الركبتني ثم أطراف الرجلني وحقويه من جهة الميني‪،‬‬ ‫ويقول احلاسد عند صب املاء اللهم بارك عليه ويصب‬ ‫املاء على رأسه صبة واحدة من خلفه يجري على جسده‪.‬‬ ‫‪2‬ـ من القرآن‪:‬‬ ‫قراءة الفاحتة وآية الكرسي وأخر آيتني من سورة البقرة‬ ‫وسورة اإلخالص واملعوذتني‪.‬‬ ‫‪3‬ـ الدعاء‪.‬‬ ‫‪4‬ـ من السنة‪:‬‬ ‫ـ بسم اهلل أرقيك‪ ،‬من كل شيء يؤذيك‪ ،‬من شر كل‬ ‫نفس أو عني حاسد اهلل يشفيك‪ ،‬بسم اهلل أرقيك‪.‬‬ ‫ـ بسم اهلل يبريك‪ ،‬ومن كل داء يشفيك‪ ،‬ومن شر حاسد‬ ‫عالج احملسود‪:‬‬ ‫إذا حسد‪ ،‬ومن شر كل ذي عني‪.‬‬ ‫ـ أسأل اهلل العظمي رب العرش العظمي أن يشفيك‬ ‫‪1‬ـ االغتسال تكون بغسل الوجه ثم اليدين ثم املرفقني (‪ 7‬مرات)‪.‬‬


‫دين‬

‫‪9‬‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫املراجعة والتصحيح‬ ‫ح��ت��ى ال يسترسل امل��س��ل��م في‬ ‫هوى انساق‬ ‫خطأ وقع فيه‪ ،‬أو ً‬ ‫إل��ي��ه‪ ،‬الب���د ل��ه ف��ي ح��ي��ات��ه من‬ ‫وقفات مع نفسه ومع إخوانه‪،‬‬ ‫ملراجعة حساباته م��ن جديد‪،‬‬ ‫وال���س���ي���ر – ب��ع��دئ��ذ – على‬ ‫بصيرة‪.‬‬ ‫وقد افتتح البخاري أحد أبواب‬ ‫ال���ص���وم ب��ك��ل��م��ة ألب����ي ال��زن��اد‬ ‫ج��اء فيها‪« :‬إن السنن ووج��وه‬ ‫كثيرا على خالف‬ ‫احل��ق لتأتي‬ ‫ً‬ ‫الرأي»[صحيح البخاري]‪.‬‬ ‫ف��ح�ين ي��ت��خ��ذ أح���دن���ا لنفسه‬ ‫ق��ن��اع��ات ال يحيد ع��ن��ه��ا‪ ،‬وال‬ ‫يقبل املراجعة فيها‪ ،‬قد ال يسلم‬ ‫من ه��وى يطغيه‪ ،‬أو فساد في‬ ‫الرأي يرديه‪.‬‬ ‫وإن ديننا ح�ين ب� ّ�ش��ر املجتهد‬ ‫املخطئ بأجر‪ ،‬فإنه ال يقبل في‬ ‫الوقت نفسه التعامي عن اخلطأ‪،‬‬ ‫واإلص������رار ع��ل��ي��ه‪ ،‬وك���م أف��ت��ى‬ ‫فقهاؤنا بفتاوى ثم رجعوا عنها‪،‬‬ ‫ملا أعادوا النظر فيها‪ ،‬وتبني لهم‬ ‫الصواب في غيرها‪ ،‬وإن الذين‬ ‫تردهم املالئكة عن احلوض‪ ،‬إمنا‬ ‫مصيبتهم ف��ي االس��ت��رس��ال في‬

‫الغي‪ ،‬و ُيقال لرسول اهلل صلى‬ ‫اهلل ع��ل��ي��ه وس��ل��م‪ …« :‬إن��ه��م‬ ‫ق��د ب��دّ ل��وا ب��ع��دك‪ ،‬ول���م ي��زال��وا‬ ‫يرجعون على أعقابهم‪ .‬فيقول‬ ‫رسول اهلل صلى اهلل عليه وسلم‪:‬‬ ‫سحقًا سحقًا» [صحيح سنن‬ ‫اب���ن م��اج��ه ل�لأل��ب��ان��ي]‪ .‬يدعو‬ ‫ع��ل��ي��ه��م ب��ال��ه�لاك‪ ،‬ألن��ه��م لم‬ ‫يراجعوا أنفسهم‪ ،‬ول��م يفيئوا‬ ‫إلى الصواب‪ .‬واملراجعة وسيلة‬ ‫حمل��اس��ب��ة ال��ن��ف��س‪ ،‬والتصحيح‬ ‫نتيجة تظهر آث��اره��ا بالرجوع‬ ‫عن املعصية اجللية‪ ،‬أو اخلطأ في‬ ‫االجتهاد والرأي‪.‬‬ ‫ومن وسائل املراجعة للتصحيح‪:‬‬ ‫‪ ‬االس�ت�م���اع إل���ى امل���ش���ورة بنية‬ ‫ال��ب��ح��ث ع��ن احل���ق‪ ،‬وق��د أورد‬ ‫البخاري قصة اقتراح عمر على‬ ‫أبي بكر – رضي اهلل عنهما –‬ ‫أن يجمع القرآن‪ ،‬ولم يقبل أبو‬ ‫بكر ب��ذل��ك‪ ،‬فقال عمر‪« :‬هو‬ ‫واهلل خير» قال أبو بكر‪« :‬فلم‬ ‫ي��زل عمر يراجعني فيه حتى‬ ‫ورأيت‬ ‫شرح اهلل لذلك صدري‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ال��ذي رأى عمر… »[صحيح‬ ‫البخاري] ‪.‬‬

‫ال حتزن وقل دائماً يا أهلل‬ ‫{ يسأله م��ن ف��ي ال��س��م��وات واالرض كل‬ ‫ي���وم ه��و ف��ي شأن}‪ :‬إذا اض��ط��رب البحر‬ ‫وهاج املوج وهبت الريح العاصف ‪ ،‬نادى‬ ‫أصحاب السفينة ‪ :‬يا اهلل‪.‬‬ ‫إذا ضل احل��ادي في الصحراء وم��ال الركب‬ ‫ع��ن الطريق وح���ارت القافلة ف��ي السير ‪،‬‬ ‫نادوا‪ :‬يا اهلل‪.‬‬ ‫إذا وقعت املصيبة وحلت النكبة وجثمت‬ ‫الكارثة ‪ ،‬نادى املصاب املنكوب ‪ :‬يا اهلل‪.‬‬ ‫إذا أوصدت األبواب أمام الطالب ‪ ،‬وأسدلت‬ ‫الستور في وج��وه السائلني ‪ ،‬صاحوا‪ : ‬يا‬ ‫اهلل‪.‬‬ ‫إذا ب��ارت احليل وض��اق��ت السبل وانتهت‬ ‫االمال وتقطعت احلبال ‪ ،‬نادوا ‪ :‬يا اهلل‪.‬‬ ‫إذا ضاقت عليك األرض مبا رحبت وضاقت‬ ‫عليك نفسك مبا حملت ‪ ،‬فاهتفت‪ :   ‬يا‬ ‫اهلل‪.‬‬ ‫ولقد ذكرتك واخلطوب كوالح‪   ***   ‬سود‬ ‫ووجه الدهر أغبر قامت‬ ‫فهتفت ف��ي األس��ح��ار باسمك صارخا‪   ‬‬ ‫****‪  ‬فإذا محيا كل فجر باسم‬ ‫إليه يصعد الكلم الطيب ‪ ،‬والدعاء اخلالص‪،‬‬ ‫والهاتف الصادق ‪ ،‬والدمع البريء‪ ،‬والتفجع‬ ‫الواله‪.‬‬ ‫إليه متد األكف في األسحار ‪ ،‬واأليادي في‬

‫احلاجات‪ ،‬واألع�ين في امللقات ‪ ،‬واألسئلة‬ ‫في احلوادث‪.‬‬ ‫باسمه تشدو األل��س��ن وتستغيث وتلهج‬ ‫وتنادي ‪ ،‬وبذكره تطمئن القلوب وتسكن‬ ‫األرواح ‪ ،‬وتهدأ املشاعر وتبرد األعصاب‪،‬‬ ‫وي��ث��وب ال��رش��د ‪ ،‬ويستقر اليقني ‪ { ،‬اهلل‬ ‫لطيف بعباده }‬ ‫اهلل‪:  ‬أح��س��ن األس��م��اء وأج��م��ل احل���روف ‪،‬‬ ‫وأصدق العبارات وأثمن الكلمات ‪ {  ،‬هل‬ ‫تعلم له سميا }‬ ‫اهلل ‪ :‬فإذا الغنى‪  ‬والبقاء ‪ ،‬والقوة والنصرة ‪،‬‬ ‫والعز والقدرة واحلكمة ‪  { ،‬ملن امللك اليوم‬ ‫هلل الواحد القهار }‬ ‫ا هلل ‪:‬فإذا اللطف والعناية ‪ ،‬والغوث واملدد‪،‬‬ ‫والود‪  ‬واإلحسان‪  {  ،‬ومابكم من نعمة‪ ‬‬ ‫فمن هلل }‬ ‫اهلل ‪:‬اجلالل والعظمة ‪ ،‬والهيبة واجلبروت‪.‬‬ ‫مهما رش��ف��ن��ا ف��ي ج�لال��ك أحرفا‪ ***   ‬‬ ‫قدسية تشدو بها األرواح‪  ‬‬ ‫فألنت أعظم واملعاني كلها‪   ***   ‬يارب‬ ‫عند جاللكم تنداح‬ ‫اللهم فاجعل مكان اللوعة سلوة ‪ ،‬وجزاء‬ ‫احلزن سرورا ‪ ،‬وعند اخلوف أمنا‪.‬‬ ‫ال��ل��ه��م أب���رد الع���ج ال��ق��ل��ب بثلج ال��ي��ق�ين ‪،‬‬ ‫وأطفىء جمر األرواح مباء اإلميان‪.‬‬

‫احلديــــــث الطويـــــل لسيدنـــــا جبريـــــــل‬ ‫عليـــــــه السالم‬ ‫من األحاديث العظمية التي بني النبي‬ ‫ص��ل��ى اهلل ع��ل��ي��ه وس��ل��م ف��ي��ه��ا أص��ول‬ ‫الدين‪ ,‬حديث جبريل املشهور‪ ,‬عندما‬ ‫جاء إلى النبي صلى اهلل عليه وسلم‪،‬‬ ‫ع��ل��ى هيئة رج���ل ي��س��أل��ه ويستفتيه‬ ‫عن بعض‪ ‬املسائل الهامة ‪ ،‬واحلديث‬ ‫رواه اإلم���ام‪ ‬م���س���ل���م‪ ‬ع���ن‪ ‬ع���م���ر ب��ن‬ ‫اخلطاب‪ ‬رضي اهلل عنه قال ‪ :‬بيمنا نحن‬ ‫عند رس��ول اهلل صلى اهلل عليه وسلم‬ ‫ذات يوم ‪ ,‬إذ طلع علينا رجل شديد‬ ‫بياض الثياب‪ ,‬شديد س��واد الشعر ‪,‬‬ ‫ال ُيرى عليه أثر السفر‪،‬وال يعرفه منا‬ ‫أح���د‪ ،‬حتى جلس إل��ى النبي صلى‬ ‫اهلل عليه وس��ل��م‪ ،‬فأسند ركبتيه إلى‬ ‫ركبتيه‪ ،‬ووضع كفيه على فخذيه‪.‬‬ ‫‪ ‬وق�����ال‪ :‬ي���ا م��ح��م��د ‪ ,‬أخ��ب��رن��ي عن‬ ‫اإلس��ل�ام؟ ف��ق��ال رس���ول اهلل صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم ‪ ( :‬اإلسالم أن تشهد أن‬ ‫ال إل��ه إال اهلل وأن محمدا رس��ول اهلل‪،‬‬ ‫وتقمي الصالة‪ ،‬وتؤتي الزكاة ‪ ,‬وتصوم‬ ‫رمضان‪ ,‬وحتج البيت إن استطعت إليه‬ ‫صدقت ‪ ,‬قال ‪ :‬فعجبنا‬ ‫سبيال ‪ .‬قال‪:‬‬ ‫َ‬ ‫ل��ه يسأله ويصدقه‪ .‬قال‪ :‬فأخبرني‬ ‫ع��ن اإلمي���ان ؟ ق��ال‪ ( :‬أن ت��ؤم��ن باهلل‬ ‫ومالئكته وكتبه ورسله واليوم اآلخر‪،‬‬ ‫وتؤمن بالقدر خيره وش��ره )‪ .‬ق��ال ‪:‬‬

‫صدقت ‪ .‬قال فأخبرني عن اإلحسان ؟‬ ‫قال‪( :‬أن تعبد اهلل كأنك تراه ‪ ،‬فإن لم‬ ‫تكن تراه فإنه يراك) ‪ .‬قال‪ :‬فأخبرني‬ ‫عن الساعة ؟ قال‪( :‬ما املسئول عنها‬ ‫بأعلم من السائل) ‪ .‬قال ‪ :‬فأخبرني‬ ‫عن أمارتها؟ قال ‪:‬‬ ‫(أن تلد األمة ر َّبتها‪ ,‬وأن ترى احلفاة‬ ‫العراة العالة رعا َء الشاء يتطاولون في‬ ‫فلبثت‬ ‫البنيان) ‪ .‬قال ‪ :‬ثم انطلق ‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫م ِل َّيا ‪ ,‬ثم قال لي ‪( :‬يا عمر ‪ ،‬أتدري‬ ‫م��ن ال��س��ائ��ل؟)‪ .‬ق��ل��ت‪ :‬اهلل ورس��ول��ه‬ ‫أع��ل��م‪ .‬ق���ال ‪( :‬ف��إن��ه ج��ب��ري��ل أت��اك��م‬ ‫يعلمكم دينكم) ‪.‬‬ ‫‪ ‬فهذا احل��دي��ث ق��د اشمتل على بيان‬ ‫أص��ول ال��دي��ن وق��واع��ده ‪ ،‬ول��ه��ذا قال‬ ‫صلى اهلل عليه وسلم في آخ��ره (هذا‬ ‫جبريل أت��اك��م يعلمكم دي��ن��ك��م) ‪،‬‬ ‫فجعل ما في هذا احلديث مبنزلة الدين‬ ‫كله ‪  .‬اإلس�ل�ام ب��دأ جبريل بسؤال‬ ‫النبي صلى اهلل عليه وسلم عن اإلسالم‬ ‫‪ ،‬واإلسالم هو إظهار اخلضوع للشريعة‬ ‫و التزام ما جاء به النبي صلى اهلل عليه‬ ‫وسلم من عند ربه ‪ ،‬وقد‪ ‬فسره النبي‬ ‫صلى اهلل عليه وسلم في هذا احلديث‬ ‫بأعمال اجل��وارح الظاهرة ‪ ,‬وم��ن هذه‬ ‫األعمال ما هو بدني كالصالة والصوم‬

‫‪ ،‬ومنها م��ا ه��و م��ال��ي ك��إي��ت��اء ال��زك��اة‬ ‫‪،‬ومنها م��ا ه��و مركب منهما كاحلج‬ ‫فهو عبادة مالية وبدنية ‪.‬‬ ‫‪ ‬اإلميان‬ ‫وأم���ا اإلمي���ان فقد ف��س��ره النبي صلى‬ ‫اهلل ع��ل��ي��ه وس��ل��م ف���ي ه���ذا احل��دي��ث‬ ‫باألعمال الباطنة ‪ ,‬فقال ‪ :‬أن تؤمن‬ ‫باهلل ومالئكته وكتبه ورسله‪ ،‬والبعث‬ ‫بعد املوت‪،‬وتؤمن بالقدر خيره وشره‪،‬‬ ‫وه����ذه ه���ي أص����ول اإلمي�����ان اخل��م��س��ة‬ ‫التي‪ ‬ذكرها‪ ‬اهلل ع��ز وج��ل ف��ي مواضع‬ ‫من كتابه‪ ،‬كقوله تعالى ‪{ :‬ومن يكفر‬ ‫ب��اهلل وم�لا ئكته وكتبه ورسله واليوم‬ ‫اآلخر فقد ضل ضالال بعيداً }‪( ‬النساء‬ ‫‪ .)136‬وقال سبحانه ‪ {:‬إنا كل شيء‬ ‫خلقناه بقدر}‪( ‬القمر ‪. )49‬‬ ‫‪ ‬وإمنا فرق النبي صلى اهلل عليه وسلم‬ ‫بني اإلس�لام واإلمي��ان ‪ ،‬فجعل اإلسالم‬ ‫خ���اص���ا ب��أع��م��ال اجل������وارح ال��ظ��اه��رة‬ ‫‪ ،‬وج��ع��ل اإلمي�����ان خ��اص��ا ب��األع��م��ال‬ ‫الباطنة‪،‬الجمتاع هذين االسمني مع ًا‬ ‫ف��ي سياق واح���د‪ ،‬فكان لكل واح��د‬ ‫منهما معنى خاصا‪ ،‬وأما إذا ذكر كل‬ ‫واحد منهما على انفراد فإن أحدهما‬ ‫يدخل في اآلخر‪ ،‬فيدخل في اإلسالم‬ ‫االع��ت��ق��ادات واألم���ور القلبية ‪ ،‬كما‬

‫ق��ال ع��ز وجل‪ { :‬إن ال��دي��ن عند اهلل‬ ‫اإلسالم}‪( ‬آل عمران ‪ ،)19‬وكذلك‬ ‫اإلمي��ان إذا ذكر مفردا فإنه تدخل فيه‬ ‫أعمال اجلوارح الظاهرة‪،‬قال صلى اهلل‬ ‫عليه وسلم‪ ( :‬اإلمي��ان بضع وسبعون‬ ‫شعبة‪ ،‬فأفضلها ق��ول ال إل��ه إال اهلل‪,‬‬ ‫وأدن���اه���ا إم��اط��ة األذى ع��ن الطريق‪,‬‬ ‫واحل��ي��اء شعبة م��ن اإلمي����ان }أخرجه‬ ‫مسلم ‪.‬‬ ‫‪ ‬وأم���ا‪ ‬اإلمي���ان بالقدر‪ ‬فهو على أرب��ع‬ ‫مراتب كما بني أهل العلم ‪:‬‬ ‫‪ ‬األولى ‪ :‬مرتبة العلم ‪ ،‬وهي اإلميان‬ ‫بأن اهلل تعالى سبق في علمه ما كان‬ ‫وما سيكون من أفعاله وأفعال عباده‪،‬‬ ‫وأن اهلل تعالى ق��د أح��اط بكل شيء‬ ‫علما ‪.‬‬ ‫‪ ‬والثانية ‪ :‬مرتبة الكتابة ‪ ،‬وهي اإلميان‬ ‫بأنه تعالى كتب في اللوح احملفوظ ما‬ ‫سيكون إلى يوم القيامة‪ ،‬وذل��ك قبل‬ ‫أن يخلق السماوات واألرض بخمسني‬ ‫ألف سنة ‪ ،‬وكان عرشه على املاء ‪.‬‬ ‫‪ ‬والثالثة ‪ :‬مرتبة املشيئة ‪ ،‬وهي اإلميان‬ ‫بأن ما شاء اهلل كان ‪ ،‬وما لم يشأ لم‬ ‫يكن ‪ ،‬وأن��ه ال يخرج ش��يء ف��ي هذا‬ ‫الكون عن إرادت���ه الكونية ومشيئته‬ ‫جل وعال ‪.‬‬


‫‪10‬‬

‫رياضة‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫التوقيع على بروتوكول خلفض ديون أندية الكرة في إسبانيا‬

‫أبراج‬ ‫حظك هذا األسبوع‬ ‫برج احلمل من ‪ 21‬مارس الى ‪ 19‬أبريل‬ ‫أصحاب برج احلمل‪:‬مهنياً‪:‬عليك أن‬ ‫تتقبل نصائح اآلخرين لعلها تفيدك‬ ‫بالعمل عاطفياً‪:‬حاول أن حتل اخلالف مع‬ ‫احلبيب‪.‬‬ ‫برج الثور من ‪ 21‬أبريل الى ‪ 21‬مايو‬ ‫أصحاب برج الثور‪:‬مهنياً‪:‬تبدو واثق ًا‬ ‫من خطواتك لتحقيق أهدافك املهنية‬ ‫عاطفياً‪:‬تمتتع بجاذبية ال يستطيع احلبيب‬ ‫أن يقاومها‪.‬‬ ‫برج اجلوزاء من ‪ 22‬مايو الى ‪ 21‬يونيو«‬ ‫أصحاب برج اجلوزاء‪:‬مهنياً‪:‬تمتتع بالقوة‬ ‫التى تساعدك على تخطي الكثير من‬ ‫مشاكل العمل عاطفياً‪:‬ال تكن كثير‬ ‫االنتقاد لتصرفات احلبيب‪.‬‬ ‫برج السرطان من ‪ 21‬يونيو الى ‪ 21‬يوليو‬ ‫أصحاب برج األسد‪:‬مهنياً‪:‬عليك أن‬ ‫تضاعف جهودك بالعمل خالل هذه‬ ‫الفترة عاطفياً‪:‬تعيش حالة من االنسجام‬ ‫والتوافق مع احلبيب‪.‬‬

‫وقعت احلكومة اإلسبانية واملجلس األعلى للرياضة ورابطة دوري كرة القدم‬ ‫اإلسباني للمحترفني اليوم األربعاء‪ ،‬على اتفاق يقضي بخفض الديون‬ ‫الكبيرة املستحقة على أندية الكرة‪ .‬وأشار وزير التعلمي والثقافة والرياضة‬ ‫اإلسباني خوسيه إجناسيو بيرت «كرة القدم ستسدد دينها الضريبي»‪،‬‬ ‫مضيفا أنه «لن يمت التسامح ولو في سنت من اليورو» مع أندية الكرة‪.‬‬ ‫وتقدر ديون األندية لدى وزارة املالية بنحو ‪ 750‬مليون يورو(قرابة ‪975‬‬ ‫مليون دوالر)‬

‫(فيفا) يدرس وضع حد‬ ‫أقصى ألعمار قياداته‬

‫ورغم االتفاق أيضا على حتديد مهلة معينة خلفض الدين‪ ،‬إال أنه لم يمت‬ ‫تقدمي تفاصيل محددة حول االتفاق‪ .‬ولن تمتكن األندية التي ال تدفع‬ ‫ضرائبها اعتبارا من موسم ‪ 2014/2015‬من احلصول على نسبة ‪35‬‬ ‫باملئة املستحقة لها كعوائد بث تليفزيوني‪.‬‬ ‫وأكد رئيس املجلس األعلى للرياضة ميجل كاردينال أن االتفاق «سيمت‬ ‫تطبيقه أيا كان ما يحدث»‪ ،‬وأنه يمت النظر في عدد من العقوبات على‬ ‫األندية التي ال تلتزم‪ ،‬من بينها الطرد من البطولة‪.‬‬

‫مدرب نيوكاسل يدعم املسلمني في سابقة تاريخية!‬

‫يدرس االحتاد الدولي لكرة القدم «فيفا»‬ ‫إمكانية وضع حد أقصى لقياداته‪ ،‬يبلغ‬ ‫«‪ 72‬ع��ام �اً»‪ ،‬إض��اف��ة إل��ى خفض فترات‬ ‫عملهم‪ .‬ويتضمن ج��دول أعمال مؤمتر‬ ‫«فيفا» ال��ذي سيعقد يومي ‪ 24‬و ‪25‬‬ ‫أيار‪ /‬مايو املقبل في بودابست‪ ،‬وكشف‬ ‫عنه االحتاد خطة مراجعة اللوائح‪.‬‬ ‫ووفق ًا لوكالة األنباء األملانية‪ ،‬فإن جوزيف‬ ‫بالتر رئيس «فيفا» ك��ان يبلغ من العمر‬ ‫«‪ 75‬ع��ام�اً» عند إع��ادة انتخابه في عام‬ ‫‪.2011‬‬

‫برج العذراء من ‪ 23‬أغسطس الى ‪ 22‬سيمتبر‬

‫أصحاب برج العذراء‪:‬مهنياً‪:‬تواجه الكثير‬ ‫من التحديات في العمل عاطفياً‪:‬تشعر أن‬ ‫حياتك العاطفية خالية‪.‬‬ ‫برج امليران من ‪ 23‬سبمتبر الى ‪ 22‬أكتوبر‬ ‫أصحاب برج امليزان‪:‬مهنياً‪:‬تتلقى الكثير‬ ‫من العروض املغرية التى تفكر بها جدي ًا‬ ‫عاطفياً‪:‬انظر الى اجلانب املشرق في‬ ‫شخصية احلبيب‪.‬‬ ‫برج العقرب من ‪ 23‬أكتوبر الى ‪ 21‬نوفمبر‬ ‫أصحاب برج العقرب‪:‬مهنياً‪:‬تكره الروتني‬ ‫املتكرر في عملك وحتاول أن تبحث عن‬ ‫بدائل عاطفياً‪:‬ال تبالغ بانفعاالتك جتاه‬ ‫احلبيب‪.‬‬ ‫برج القوس ‪ 22‬أكبوبر ألى ‪ 21‬ديسمبر‬ ‫أصحاب برج القوس‪:‬مهنياً‪:‬تمتتع بالكثير‬ ‫من احليوية والنشاط مما يساعدك على اداء‬ ‫مهامك عاطفياً‪:‬ال تقسو بأحكامك على‬ ‫احلبيب‪.‬‬

‫بريطانيا تنشر صواريخ أرض‬ ‫جو على أسطح املباني‬ ‫حلماية أوملبياد لندن‬ ‫‪ ‬قالت وزارة الدفاع البريطانية أنها تختبر‬ ‫بعض امل��واق��ع لنصب ص��واري��خ أرض جو‬ ‫حلماية أوملبياد لندن‪.‬‬ ‫‪ ‬ونقل تليفزيون هيئة اإلذاع��ة البريطانية‬ ‫«بي بي سي» اليوم األحد إشارة الوزارة إلى‬ ‫أنها قد تنصب تلك الصواريخ فوق أسطح‬ ‫مبان سكنية‪.‬وتلقى سكان أحد املباني في‬ ‫شرق لندن منشورا يبلغهم أنه قد يمت نشر‬ ‫جنود في املبنى وقت مباريات األوملبياد‪.‬‬ ‫‪ ‬يشار إلى أنه سيمت إنفاق أكثر من مليار‬ ‫جنيه إسترليني لضمان األمن خالل دورة‬ ‫األلعاب األولميبية التي ستجري في لندن‪.‬‬

‫برج االسد من ‪23‬يونيو الى ‪ 23‬أغسطس‬ ‫أصحاب برج العذراء‪:‬مهنياً‪:‬تواجه الكثير‬ ‫من التحديات في العمل عاطفياً‪:‬تشعر أن‬ ‫حياتك العاطفية خالية‪.‬‬

‫برج اجلدي من ‪ 22‬ديسمبر الى ‪ 19‬يناير‬ ‫أصحاب برج اجلدي‪:‬مهنياً‪:‬تبدو واثق ًا‬ ‫من خطواتك بالعمل عاطفياً‪:‬تفكر جديا‬ ‫باتخاذ خطوة نحو االرتباط باحلبيب‪.‬‬ ‫طالب املدير الفني لنادي نيوكاسل آالن باردو إدارة‬ ‫ناديه بضرورة إنشاء غرفة خاصة للمسلمني في فريقه‬ ‫للصالة فيها‪ ،‬في سابقة هي األول��ى من نوعها على‬ ‫مستوى الدوري اإلنكليزي‪.‬‬ ‫وتأتي أهمية اخلبر في طلب م��درب الفريق إلنشاء‬ ‫الغرفة اخلاصة للصالة‪ ،‬كونه ميتلك في تشكيلته‬ ‫العبني مسلمني أمثال كل من حامت بن عرفة‪ ،‬وجبريل‬ ‫سيسيه‪ ،‬ودميبا با‪ ،‬والشيخ تيوتي‪.‬‬ ‫وقال باردو «لقد ناقست املوضوع مع اإلدارة‪ ،‬حيث‬ ‫أراه مهماً‪ ،‬نحن نهمت بالالعبني هنا وبخلفياتهم‬ ‫الدينية»‪.‬‬ ‫وأضاف «حتى في امللعب‪ ،‬هو ليس خاطئاً‪ ،‬إنه شيء‬

‫علينا االهمتام به‪ ،‬كما أنه دور مهم لإلدارة في توفير‬ ‫ال��راح��ة لالعبني»‪ .‬ويعتبر ب���اردو م��ن امل��درب�ين ذوي‬ ‫البصمة مع فريقه‪ ،‬حيث ينافس حاليا على املشاركة‬ ‫األوروبية املوسم املقبل‪ ،‬كما أن اخلطوة ليست مفاجئة‬ ‫عليه‪ ،‬كونه دائما ما يتطلع لتوفير سبل الراحة لالعبيه‪.‬‬ ‫كما تعتبر اخلطوة رسالة من النادي اإلنكليزي عن‬ ‫املدرب والنادي إلى العالم أن الفريق يهدف دائما إلى‬ ‫جعل الالعب األجنبي كأنه في منزله‪.‬‬ ‫كما أكد باردو أنه يحترم األديان والثقافات املختلفة‬ ‫لالعبيه‪ ،‬وخمت قائال «علينا احترامهم‪ ،‬حامت ودميبا‬ ‫وشيخ من ديانة مختلفة ألغلب الالعبني في البالد‪،‬‬ ‫ونحن نحتاج لدعهم»‪.‬‬

‫برج الدلو من ‪ 20‬يناير الى ‪ 18‬فبراير‬ ‫أصحاب برج الدلو‪:‬مهنياً‪:‬تطلع على‬ ‫الكثير من اخلبايا واألسرار احمليطة بعملك‬ ‫عاطفياً‪:‬ال تدع األمور عالقة بينك وبني‬ ‫احلبيب‪.‬‬ ‫برج احلوت ‪ 19‬فبراير الى ‪ 20‬مارس‬ ‫أصحاب برج احلوت‪:‬مهنياً‪:‬تنجز الكثير‬ ‫من األمور الهامة بالرغم من بعض‬ ‫املعاكسات عاطفياً‪:‬ال تتسرع باصدار‬ ‫أحكامك على احلبيب‪.‬‬


‫صحافة أجنبية‬

‫‪11‬‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫دعوى قضائية ضد «غوغل» القتراح محرك بحثها كلمة «يهودي»‬ ‫مستخدمو االنترنت عن‬ ‫معلومات حولها‪.‬‬ ‫وق�����ال م��ح��ام��ي منظمة‬ ‫«أس أو أس راس���ي���زم»‬ ‫باتريك كلوغمان لوكالة‬ ‫فرانس ب��رس أن��ه مت حتديد‬ ‫ج��ل��س��ة اس�تم��اع األرب��ع��اء‬ ‫ع���ن���د ال���س���اع���ة ال��ث��ام��ن��ة‬ ‫صباحا بتوقيت غرينتش‪،‬‬ ‫معتبرا أن وظيفة «غوغل‬ ‫س��اج��س��ت» «اق��ت��راح��ات‬ ‫غوغل» أدت إلى «إنشاء‬ ‫أكبر ملف على األرج��ح‬ ‫حول اليهود في التاريخ»‪.‬‬ ‫وع��ن��دم��ا ي��ب��دأ مستخدم‬ ‫االن�����ت�����رن�����ت ب��ال��ب��ح��ث‬ ‫ع���ن ك��ل��م��ة م��ع��ي��ن��ة على‬ ‫«غ���������وغ���������ل»‪ ،‬ت����ق����دم‬ ‫إل���ي���ه وظ���ي���ف���ة «غ���وغ���ل‬ ‫س��اغ��ج��س��ت» اق��ت��راح��ات‬ ‫ع���دة‪ ،‬م��ن بينها أبحاث‬ ‫رفعت منظمات فرنسية دعوى قضائية على البحث اخلاص بها بربط كلمة «يهودي»‬ ‫شركة «غوغل» مطالبة بأن يتوقف محرك ع��ش��وائ��ي��ا ب��أس��م��اء ش��خ��ص��ي��ات يبحث سبق أن قام بها مستخدمون آخرون‪.‬‬

‫جريدة العرب اون الين‬

‫احلوينى‪ :‬ال يوجد مرشح رئاسى يستحق صوتى‬

‫جريدة أسبوعية‬ ‫مغربية شاملة‬ ‫العدد ‪ 87‬السنة الثالثة ‪2012‬‬ ‫املوقع على شبكة األنترنيت ‪:‬‬

‫‪www.almasdareassahafi.com‬‬ ‫‪Almasdareassahafi01@gmail.com‬‬

‫مدير النشر و رئيس التحرير‬

‫رشيد وهابي‬

‫هيئة التحرير‬ ‫رشيد وهابي‬ ‫أم طاهرة‬ ‫كرمية أمالي‬ ‫فاطمة الزهراء يوليوز‬ ‫‪infographiste‬‬

‫القسم التجاري‬ ‫‪W.G.I‬‬

‫مراسل بدولة االمارات املتحدة‬

‫أيهم أسعد‬

‫‪0522 78 66 33‬‬

‫أع��ل��ن ح��امت احل��وي��ن��ي جن��ل الشيخ أبو‬ ‫إسحق احلويني‪ ،‬ع��دم دع��م أبيه ألي‬ ‫مرشح رئ��اس��ي‪ ،‬نافي ًا م��ا ت��ردد األي��ام‬ ‫األخيرة حول دعم احلويني للمرشح‬ ‫الرئاسي املستبعد الشيخ حازم صالح‬ ‫أبو إسماعيل‪.‬‬ ‫ق����ال ح����امت احل���وي���ن���ي ع��ب��ر ص��ف��ح��ت��ه‬ ‫ال��ش��خ��ص��ي��ة ع��ل��ى «ال��ف��ي��س ب���وك»‪،‬‬ ‫‪»:‬حدثني أبي حفظه اهلل انه متوقف‬

‫ولن يدعم أحدا من مرشحي الرئاسة‪،‬‬ ‫وال ي��وج��د أح��د يستحق أن يعطيه‬ ‫صوته»‪.‬‬ ‫وم��ن جهة أخ��رى نفت أيض ًا صفحة‬ ‫«مشرف عام موقع الشيخ أبو إسحق‬ ‫احلويني»‪ ،‬ما تردد حول دعم احلويني‬ ‫ألي مرشح‪ ،‬مؤكدة أن كل ما تردد‬ ‫في هذا الشأن على لسان – احلويني‪-‬‬ ‫ما هو إال «حتريف»‪..‬وأصدرت بيانا‬

‫عصر اليوم االثنني ذك��رت فيه‪»:‬لقد‬ ‫كثر على صفحات االن��ت��رن��ت بعض‬ ‫النقوالت عن فضيلة الشيخ احلويني‬ ‫خاصة مبوضوع الترشح لرئاسة مصر‪،‬‬ ‫بعضها مقتطع من سياق طويل ُيفسد‬ ‫املعنى ال��ذي أراده الشيخ‪ ،‬وبعضها‬ ‫ُم���ح���رف ب��س��ب��ب اخ���ت�ل�اط ف���ي فهم‬ ‫ناقلها‪ ،‬ثم يمت ترديدها على صفحات‬ ‫االنترنت»‪.‬‬ ‫جريدة الوفد‬

‫‪Edité par groupe WGI‬‬


‫‪12‬‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫النهوض بوضعية املرأة املغربية التزام “ال رجعة فيه”‬

‫أك��دت وزي���رة التضامن وامل���رأة واألس���رة والتمنية‬ ‫االجمتاعية املغربية بسمية احلقاوي‪ ،‬بستراسبورغ‪ .‬أن‬ ‫إعادة التأهيل القانوني للمرأة والنهوض بأوضاعها‬ ‫على املستويات السياسية واالقتصادية واالجمتاعية‪،‬‬ ‫تشكل التزاما سياسيا “ال رجعة فيه” بالنسبة‬ ‫للمغرب‪.‬‬ ‫وقالت ال��وزي��رة‪ .‬التي كانت تتحدث في اجللسة‬

‫العامة للجمعية البرملانية للمجلس األوروب��ي في‬ ‫إطار نقاش حول في موضوع “املساواة بني النساء‬ ‫والرجال‪ :‬شرط لنجاح الربيع العربي”‪ .‬أن “ترسيخ‬ ‫املساواة بني املرأة والرجل يندرج في إطار مسلسل‬ ‫اإلصالحات والتمنية اجلاري في املغرب الذي يضع‬ ‫احترام اإلنسان في صلب كل السياسات”‪ ،‬حسب‬ ‫ماأوردته وكالة األنباء املغربية‪ .‬وفي هذا الصدد‪.‬‬

‫أبرزت احلقاوي أن التجربة املغربية في مجال املرأة‬ ‫مدعومة بإرادة سياسية “قوية على أعلى مستوى”‪.‬‬ ‫وه��و م��ا مت التأكيد عليه على مستوى الدستور‬ ‫اجلديد من خالل العديد من املقتضيات‪.‬‬ ‫ومن جانبها‪ .‬أعطت احلكومة األولوية لهذه القضية‬ ‫في سياساتها العمومية‪ .‬وال سميا عبر محاربة الفقر‬ ‫واإلقصاء واألمية‪ .‬التي مت التأكيد عليها في البرنامج‬ ‫احلكومي ‪.2012-2016‬‬ ‫وقالت إنه‪ .‬من هذا املنطلق‪ .‬فإن احلكومة منكبة‬ ‫على إطالق مخطط يرمي إلى تكريس املساواة بني‬ ‫اجلنسني واملناصفة (‪ .)2012-2016‬وذل��ك‬ ‫طبقا لالستراتيجية الوطنية ف��ي ه��ذا املجال‬ ‫وللمقتضيات ذات الصلة ال��ت��ي ن��ص عليها‬ ‫الدستور‪.‬‬ ‫وأضافت أن هذا املخطط‪ .‬الذي يلزم القطاعات‬ ‫احلكومية بإدماج مقاربة النوع وبالعمل على‬ ‫حتسني مؤشرات التمنية البشرية‪ .‬يرمي إلى إحداث‬ ‫“هيئة للمساواة واملناصفة ومكافحة المتييز ”‬ ‫و”مجلس لألسرة والطفولة”‪ .‬كما يهدف هذا‬ ‫املخطط‪ .‬بحسب ال��وزي��رة‪ .‬إل��ى تعزيز متثيلية‬ ‫النساء في الهيئات املنتخبة وولوجهن إلى مراكز‬ ‫القرار وإحداث مرصد وطني ملكافحة العنف ضد‬ ‫النساء ومراصد جهوية لليقظة لفائدة النساء‬ ‫والفتيات‪ .‬فضال عن إح��داث قناة تلفزيونية‬ ‫متخصصة ف��ي قضايا األس���رة والطفولة‪ .‬ومن‬ ‫جهة أخرى‪ .‬أكدت الوزيرة أن املغرب “عازم”‬ ‫على املضي قدما في أوراشه لتجذير الدميقراطية‬ ‫وحقوق اإلنسان والعدالة االجمتاعية‪.‬‬ ‫وأش��ادت باجلهود التي يبذلها املغرب في إطار‬ ‫التعاون الدولي‪ .‬وال سميا مبعية االحتاد األوروبي‬ ‫واملنظمات األممية واإلقلميية‪ .‬وذلك بغية النهوض‬ ‫بوضعية امل��رأة ومكافحة التفاوتات االجمتاعية‬ ‫وإشاعة القمي اإلنسانية في املجمتع‪.‬‬

‫السائقون اخلواص يتحمّ ُلون مسؤولية‬ ‫‪ 90%‬من حوادث السير‬

‫أك��د وزي��ر التجهيز والنقل عزيز رب��اح‪ ،‬االثنني ‪ 24‬أبريل‬ ‫اجل��اري‪ ،‬استنادا إلى نتائج دراسة أجنزت مؤخرا‪ ،‬أثبت أنه‬ ‫خالفا لالنطباع السائد فإن الشاحنات واحلافالت وسيارات‬ ‫األجرة مسؤولة فقط عن ‪ 10‬في املائة من حوادث السير‪،‬وهو‬ ‫ما يعني أن السائقني اخلواص يتحملون املسؤولية عن ‪ 90‬في‬ ‫املائة من حوادث السير‪.‬‬ ‫وأوضح رباح‪ ،‬في معرض رده على سؤالني محوريني مبجلس‬ ‫النواب حول “تقيمي حصيلة مدونة السير” تقدم به الفريق‬ ‫احلركي وفريق العدالة والتمنية‪ ،‬أنه حسب نفس الدراسة فإن‬ ‫‪ 94‬في املائة من السائقني في بعض املدن ال يحترمون‬

‫عالمة “قف”‪ .‬وقال إن األرق��ام املتعلقة بحوادث السير‬ ‫“تسائلنا جميعا‪ ،‬كحكومة ومجمتع”‪ ،‬مبرزا أن التوجه‬ ‫اجلديد يمتثل في فتح حوار بني احلكومة وجميع القرقاء‪،‬‬ ‫من جامعات ونقابات ومهنيني حول موضوع النقل بصفة‬ ‫عامة‪ ،‬وموضوع مدونة السير والسالمة الطرقية بصفة‬ ‫خاصة‪ .‬واعتبر رباح أن مدونة السير التي متت املصادقة‬ ‫عليها تتضمن إيجابيات كثيرة‪ ٬‬غير أن هناك “نقصا على‬ ‫مستوى تنزيل اآلليات التقنية( التي تضمنها )‪ ،‬كغياب‬ ‫ال��رادارات‪ ،‬وبعض املراسمي املتعلقة باملسؤولية أو اللجن‬ ‫اإلدارية لتحديد املسؤولية‪.‬‬

‫مجتمع‬

‫‪ 44‬في املائة من‬ ‫أطفال املغرب يصابون‬ ‫بالتسمم‬

‫أف��ادت دراس��ة نشرت نتائجها م��ؤخ��را‪ ٬‬بأن‬ ‫التسمم احل���اد ل��دى األط��ف��ال يعد إشكالية‬ ‫مقلقة ألنه ميثل ‪ 44,6‬في املائة من مجموع‬ ‫حاالت التسمم‪.‬‬ ‫وأوض��ح��ت دراس��ة ح��ول “اجلوانب الوبائية‬ ‫للتسممات احل���ادة ل��دى األط��ف��ال باملغرب‬ ‫(‪ )2009 /1980‬نشرتها مجلة املركز‬ ‫املغربي حملاربة التسمم واليقظة الدوائية في‬ ‫عددها األخير‪ ٬‬أن ” الفئة العمرية ما بني‬ ‫س��ن��ة وأرب����ع س��ن��وات ه��ي األك��ث��ر عرضة‬ ‫ل��ل��ت��س��م��م��ات ألن����ه خ��ل�ال ه����ذه ال��ف��ت��رة‬ ‫يكتسب الطفل استقاللية حركية تتيح‬ ‫ل��ه إش��ب��اع حالة الفضول لديه م��ن خالل‬ ‫استكشاف العالم احمليط به‪ ٬‬وتقع أغلبية‬ ‫حاالت التسمم باملنازل بنسبة ‪ 76‬في املائة‪.‬‬ ‫وأشارت الدراسة إلى أن حوالي ‪ 29‬ألف‬ ‫و ‪ 134‬حالة تسمم‪ ،‬م��ن ضمنها ‪36,7‬‬ ‫في املائة (‪ 10‬آالف و ‪ 701‬حالة) ‪ ٬‬مت‬ ‫التصريح بها هاتفيا و ‪ 63,3‬في املائة (‪18‬‬ ‫أل��ف و ‪ 433‬حالة) عبر البريد‪ ٬‬وه��و ما‬ ‫ميثل ‪ 44,6‬في املائة من مجموع حاالت‬ ‫التسمم املصرح بها طيلة نفس الفترة دون‬ ‫اح��ت��س��اب ح���االت ال��ت��س�مم ال��ن��اج��م��ة عن‬ ‫لسعات العقارب‪.‬‬ ‫وك��ش��ف ن��ف��س امل��ص��در أن التصريحات‬ ‫ب��ح��االت التسمم ل��دى األط��ف��ال ت��زاي��دت‬ ‫ب��ش��ك��ل ت��دري��ج��ي ع��ب��ر ال��س��ن�ين‪ ٬‬خاصة‬ ‫ابتداء من سنة ‪1999‬م‪ ،‬مضيفا أن معدل‬ ‫اإلصابة بتسممات بلغ سنة ‪ 2009‬على‬ ‫الصعيد الوطني ‪ 24‬حالة لكل ‪ 100‬ألف‬ ‫نسمة‪.‬‬

‫املغرب يحتل الرتبة الثالثة عامليا‬ ‫في هجرة األدمغة‬

‫‪ ‬خ�ل�ال ي���وم دراس����ي نظمته اجلمعية‬ ‫امل��غ��رب��ي��ة للعلوم ال��س��ي��اس��ي��ة‪ ،‬بتنسيق‬ ‫مع كلية العلوم القانونية واالقتصادية‬ ‫واالجمتاعية‪ ،‬بجامعة محمد اخلامس‬ ‫أك���دال ي��وم األرب��ع��اء امل��اض��ي بحضور‬ ‫كل من احلسني ال���داودي وزي��ر التعلمي‬ ‫العالي والبحث العلمي وتكوين األطر‬ ‫و محمد أوزين وزير الشباب والرياضة‬ ‫باإلضافة إلى عبد اللطيف معزوز الوزير‬ ‫املنتدب لدى رئيس احلكومة املكلف‬ ‫باملغاربة املقميني في اخلارج‪ ،‬حيث أكد‬ ‫ه��ذا األخ��ي��ر أن امل��غ��رب يحتل املرتبة‬ ‫الثالثة من حيث هجرة األدمغة‪.‬‬ ‫أشار عبد اللطيف معزوز الوزير املنتدب‬

‫لدى رئيس احلكومة املكلف باملغاربة‬ ‫امل��ق�يم�ين ف��ي اخل����ارج إل���ى أن مناقشة‬ ‫‪ 100‬يوم من األداء احلكومي هي وقفة‬ ‫تأملية‪ ،‬مذكرا في نفس الوقت بنسبة‬ ‫هجرة األدمغة من املغرب التي وصلت‬ ‫‪ 18.5٪‬وقال معزوز إن املغرب يحتل‬ ‫بذلك املرتبة الثالثة عامليا بعد مالطا‬ ‫ولبنان ‪.‬‬ ‫وأض����اف م��ع��زوز أن احل��ك��وم��ة احلالية‬ ‫جاءت في ظرف خاص وبعد التراكمات‬ ‫التي عرفها املغرب وذكر من االيجابي‬ ‫خاصة تقليص نسبة البطالة والتحكم‬ ‫في نسبة التضخم وخ��روج املغرب من‬ ‫الربيع العربي بخير ‪.‬‬


‫صحة‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫الكشف عن اجلني املسبب ملرض املياه الزرقاء‬

‫أظهرت نتائج دراسة موسعة‬ ‫عن مرض اجللوكوما (املياه‬ ‫ال���زرق���اء) ارت��ب��اط اث��ن�ين من‬ ‫املتغيرات اجلينية بنوع من‬ ‫أمرض اجللوكوما املعروف ب‬ ‫(‪ )POAG‬وهو نوع شائع‬ ‫من املرض الذي يتسبب في‬ ‫فقد البصر‪.‬‬ ‫وي��أم��ل الباحثون أن ي��ؤدي‬ ‫ال����ك����ش����ف ع�����ن اجل���ي���ن�ي�ن‬ ‫املسؤولني عن هذا املرض إلى‬ ‫الوصول لعقار جيني شاف‬ ‫للمرض‪.‬‬ ‫وه��ن��اك م��ا ي��ق��رب م��ن ‪2.2‬‬ ‫م��ل��ي��ون ش��خ��ص ب��أم��ري��ك��ا‬ ‫يعانون من املياه الزرقاء والتي‬

‫‪13‬‬

‫حتدث نتيجة زيادة في ضغط‬ ‫ال��ع�ين ف��ي ال��غ��ال��ب‪ ،‬إال أن‬ ‫حوالي ثلث املرضى يصابون‬ ‫بنوع من اجللوكوما ال يرتبط‬ ‫بزيادة ضغط العني املعرف ب‬ ‫(‪normal pressure‬‬ ‫‪)glaucoma NPG‬‬ ‫وال��ت��ي ال ي��وج��د ع�ل�اج لها‬ ‫حتى اآلن‪.‬‬ ‫وق���د أوض��ح��ت ن��ت��ائ��ج ه��ذه‬ ‫ال��دراس��ة األمريكية املوسعة‬ ‫وج�����ود م��ت��غ��ي��ري��ن جينيني‬ ‫يرتبطان مب��رض اجللوكوما‬ ‫(‪ )POAG‬مب��ا ف��ي ذل��ك‬ ‫ن�����وع ‪ .NPG‬ه�����ذه ه��ي‬ ‫املتغيرات األولى التي ترتبط‬

‫بالنوع الثاني ‪ .NPG‬أحد‬ ‫ه��ذي��ن املتغيرين ف��ي اجل�ين‬ ‫املوجود على الكرموزوم ‪9‬‬ ‫الذي يعرف ب ‪CDK N‬‬ ‫‪ 2BAS‬في حني أن املتغير‬ ‫اآلخ�����ر ي���وج���د ف���ي منطقة‬ ‫الكرموزوم ‪ 8‬التي قد تؤثر‬ ‫ف���ي ال��ت��ع��ب��ي��ر ع���ن ج��ي��ن��ات‬ ‫‪.LRP12 or ZFPM2‬‬ ‫رمب��ا تفاعلت تلك اجلينات‬ ‫مع جزيئات ‪TGF-beta‬‬ ‫التي تنظم منو اخلاليا واحلياة‬ ‫ع��ب��ر اجل��س��م‪ .‬وت��ق��دم ه��ذه‬ ‫ال��دراس��ة رؤي��ة هامة حديثة‬ ‫عن نشأة املرض‪.‬‬

‫تنويع الفاكهة واخلضراوات يقلل خطر‬ ‫اإلصابة بالسكري‬

‫اقتناء قطط في الصغر ليس بخطورة اقتنائها بالكبر‬

‫أكد الباحثون في دراسة‬ ‫أوروبية حديثة أن اقتناء‬ ‫ه ّرة في الصغر قد يحمي‬ ‫م����ن اإلص����اب����ة ب���أم���راض‬ ‫احلساسية في املستقبل‪،‬‬ ‫بيمنا اق��ت��ن��اء ه��� ّرة عندما‬ ‫ي��ص��ب��ح ال��ش��خ��ص ب��ال��غ� ًا‬ ‫ق���د ي��ض��اع��ف م���ن ف��رص‬ ‫حدوث ردود فعل باجلهاز‬ ‫املناعي التي تؤدي بدورها‬ ‫ل��ظ��ه��ور م��ش��اك��ل أزي���ز‬ ‫التنفس والعطس والتهاب‬ ‫ال��ع��ي��ن�ين‪ .‬وق���د وج���دت‬ ‫ال���دراس���ة ال��ت��ي شملت‬ ‫آالف األشخاص البالغني‬

‫أن من يعانون احلساسية‬ ‫بسبب أمور مختلفة فإن‬ ‫ت��ل��ك امل��ش��اك��ل س��ت��زي��د‬ ‫ل��دي��ه��م ب���وج���ود ح��ي��وان‬ ‫ب��امل��ن��زل‪ .‬وق���ام الباحثون‬ ‫بفحص أكثر من ‪6000‬‬ ‫ش��خ��ص أوروب������ي م��رت�ين‬ ‫خ���ل��ال ت���س���ع س���ن���وات‬ ‫ب��أخ��ذ ع��ي��ن��ات دم منهم‬ ‫وحتليلها‪ ،‬ولم يكن لدى‬ ‫أيٍّ من املشاركني أجسام‬ ‫مضادة للقطط في دمائهم‬ ‫ع��ن��د ب���دء ال���دراس���ة‪ ،‬ما‬ ‫يعني أنه لم يكن لديهم‬ ‫حساسية من فراء أو شعر‬

‫احليوانات‪ .‬وميكن قياس‬ ‫التحسس باختبار اجللد‪.‬‬ ‫وه��ذا ال يعني بالضرورة‬ ‫اإلص��اب��ة ب��ظ��ه��ور أع���راض‬ ‫احلساسية إال أنه في كثير‬ ‫م��ن احل���االت يعد ن��ذي��راً‬ ‫لظهور احلساسية‪.‬وأصيب‬ ‫نحو ‪ 3%‬من األشخاص‬ ‫الذين ال يحتفظون بقطة‬ ‫مبنزلهم في أي وق��ت من‬ ‫الدراسة باحلساسية بنهاية‬ ‫ال���دراس���ة م��ق��ارن��ة بـ‪5%‬‬ ‫ممن اقتنوا قطة أثناء فترة‬ ‫ال���دراس���ة ال��ت��ي اس�تم��رت‬ ‫تسع سنوات‪.‬‬

‫ورد في صحيح البخاري‬ ‫عن الرسول صلى اهلل عليه‬ ‫وآله وسلم‪(( :‬من تصبح‬ ‫كل يوم سبع مترات عجوة‬ ‫ل��م يضره ف��ي ذل��ك اليوم‬ ‫س��م وال س��ح��ر)) وثبت‬ ‫عنه أنه قال‪(( :‬بيت ال متر‬ ‫فيه جياع أهله)) مؤخرا‬ ‫كان االكتشاف التالي ‪..‬‬ ‫فمنذ وقت قريب اكتشف‬ ‫أن أكل المتر أو البلح يولد‬ ‫ه��ال��ة زرق����اء ال��ل��ون ح��ول‬ ‫ج��س��م اإلن���س���ان‪ ،‬ووج��د‬ ‫أن تلك ال��ه��ال��ة الطيفية‬ ‫ذات اللون األزرق تشكل‬ ‫درع��ا واقيا وحاجزا مانعا‬ ‫ل���ع���دي���د م����ن األم�������واج‬

‫ال��ك��ه��روم��غ��ن��اط��ي��س��ي��ة‬ ‫الالمرئية من اجلن واحلسد‬ ‫والسحر والعني احلاسدة‬ ‫وخالفه واجل��ن يصبحون‬ ‫غير قادرين على اختراق‬ ‫ه��ذا احلاجز ال��ذي ولدته‬ ‫الطاقة املنبثقة من العناصر‬ ‫امل�����وج�����ودة ف����ي ال�ت�م���ر‪،‬‬ ‫وخ��اص��ة عنصر الفسفور‬ ‫ال��غ��ن��ي ب��االل��ك��ت��رون��ات‬ ‫وال��ت��ي ت��زي��ل الشحنات‬ ‫املوجبة التي يحبها اجلن‬ ‫ومظهرها االث��ارة والتهيج‬ ‫ل���دى االن���س���ان ‪ ..‬وم��ن‬ ‫املعروف ان ملركبات هذا‬ ‫العنصر اشعاعات تألقية‬ ‫فوسفورية تدعم الطيف‬

‫األزرق ومتنع اختراق اجلن‬ ‫لهذا احلاجز الطيفي في‬ ‫ح�ين أن��ه��م ق����ادرون على‬ ‫اخ���ت���راق ك��اف��ة األط��ي��اف‬ ‫وال��ت��ع��ام��ل معها وال��ط��ب‬ ‫احل��دي��ث ال��ي��وم ‪ -‬ال��ذي‬ ‫لم يعد املسلمون يثقون‬ ‫بغيره – أث��ب��ت أن��ه سبع‬ ‫مت���رات اي��ض��ا ع��ل��ى ال��ري��ق‬ ‫تقتل كافة أنواع الدود في‬ ‫املعدة وكذلك أثبت أنه‬ ‫املادة الوحيدة في األرض‬ ‫التي ال يبقى منها فضالت‬ ‫تخرج من جسم اإلنسان‪،‬‬ ‫فيستفيد م��ن��ه��ا اجل��س��م‬ ‫كاملة متاما ‪.‬‬

‫أش���ارت دراس���ة سويدية‬ ‫إل���ى أن إص���اب���ة شخص‬ ‫بالسكتة الدماغية‪ ،‬قد‬ ‫ت��ع��ط��ي م���ؤش���ر خ��ط��ورة‬ ‫ألخيه أو أخته لإلصابة‬ ‫بنفس األزمة في مرحلة ما‬ ‫من حياتهم‪ .‬فالشخص‬ ‫ال���ذي أص��ي��ب أخ���وه أو‬ ‫أخته يوم ًا بالسكتة تزيد‬ ‫لديه مخاطر اإلصابة بها‬

‫ب��ن��س��ب��ة ‪ %64‬ب��امل��ق��ارن��ة‬ ‫باألشخاص ال��ذي��ن ليس‬ ‫لديهم تاريخ أس��ري مع‬ ‫امل��ش��ك��ل��ة‪ .‬ك��م��ا ت����زداد‬ ‫م��خ��اط��ر اإلص��اب��ة عندما‬ ‫حتصل السكتة في مرحلة‬ ‫لا‬ ‫ص��غ��ي��رة ن��س��ب��ي �اً‪ .‬م��ث� ً‬ ‫ع��ن��دم��ا ي��ص��اب شخص‬ ‫بالسكتة قبل بلوغ ‪56‬‬ ‫ع��ام� ًا ف��إن مخاطر إصابة‬

‫أخيه أو أخته تتضاعف‪.‬‬ ‫وتلفت الدراسة إلى النوع‬ ‫األك��ث��ر ش��ي��وع� ًا للسكتة‬ ‫وه����و ال�����ذي ي���ع���رف ب‬ ‫‪،ischemic stroke‬‬ ‫ويحصل عندما يتوقف‬ ‫تدفق الدم للمخ بسبب‬ ‫انسداد األوعية الدموية‪.‬‬ ‫وأكد د‪.‬‬

‫التمر عالج لعديد من األمراض‬

‫اإلخوة يتشاركون مخاطر اإلصابة‬ ‫بالسكتة الدماغية‬

‫توصلت دراسة بريطانية إلى‬ ‫أن الفاكهة واخلضراوات قد‬ ‫تقلل بشكل طفيف خطر‬ ‫اإلصابة بالنوع الثاني من‬ ‫البول السكري‪ ،‬كما أنها‬ ‫ّ‬ ‫يشكل تناول‬ ‫رجحت أن‬ ‫تشكيلة متنوعة من هذه‬ ‫ال‬ ‫األط��ع��م��ة الصحية عام ً‬ ‫رئيسي ًا في الوقاية من هذا‬

‫املرض‪.‬‬ ‫لكن نتائج ال��دراس��ة التي‬ ‫ُن��ش��رت ف��ي دوري���ة رعاية‬ ‫م����رض����ى ال����س����ك����ري ل��م‬ ‫تثبت أن ت��ن��اول الفاكهة‬ ‫واخل��ض��راوات مينع اإلصابة‬ ‫ب��امل��رض امل��رت��ب��ط بالبدانة‬ ‫وتقدم العمر‪.‬‬ ‫ووج����دت ال���دراس���ة التي‬

‫أج���ري���ت ع��ل��ى أك��ث��ر من‬ ‫‪ 3700‬بريطاني أن من‬ ‫ت��ن��اول��وا أك��ب��ر ك��م��ي��ة من‬ ‫الفاكهة واخلضراوات على‬ ‫م�����دار أس���ب���وع ق���ل خطر‬ ‫إصابتهم بالنوع الثاني من‬ ‫مرض السكري على مدى‬ ‫‪ 11‬عام ًا مقارنة مبن تناولوا‬ ‫أقل كمية‪.‬‬


‫‪14‬‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫فرشاة أسنان بكاميرا تصور الفم‬

‫صمم فريق من املهندسني فرشاة اسنان في‬ ‫غاية ال��ذك��اء واحل��داث��ة‪ ،‬الفرشاة تتيح لك‬ ‫رؤية فمك من داخله اثناء تنظيفك له‪.‬‬ ‫ال��ف��رش��اة حت��دد ل��ك ام��اك��ن ال��ف��ج��وات التي‬ ‫تظهر ف��ي االس��ن��ان او طبقات ال��ب�لاك التي‬ ‫تتكاثف عليها وذل��ك ع��ن ط��ري��ق كاميرا‬ ‫مثبتة في مقدمة الفرشاة تعكس لك شكل‬

‫اسنانك على م��رآة حمامك اثناء تنظيف‬ ‫اسنانك‪.‬‬ ‫الفرشاة م��زودة ايضا مبصباح في مقدمتها‬ ‫ي��ض��يء فمك م��ن ال��داخ��ل‪ ،‬وي��ق��ول ه��ؤالء‬ ‫املهندسون ان استخدامك لهذه الفرشاة‬ ‫سيطور من عملية تنظيف االسنان ويقلل‬ ‫من زيارة طبيب االسنان‪.‬‬

‫موسكو تبتكر مدفعا ال يقتل الضحية‬ ‫ويصيبها بالهلع فقط‬ ‫ق��ام معهد بحثي تابع ل��وزارة الدفاع الروسية‬ ‫بتجربة ما سماه املخترعون بـ»املدفع املوجع»‬ ‫وه��و س�لاح ال يقتل‪ ،‬لكنه يشعر الشخص‬ ‫بأنه يحترق ويصيبه بالهلع‪ .‬وذكر اخلبراء أن‬ ‫ال��س�لاح غير ف��ت��اك‪ ،‬ولكنه يصيب اإلنسان‬ ‫بصدمة حرارية تُشعره بأنه يحترق وجتبره على‬ ‫الفرار وال��ه��روب‪ ،‬مما يشعر بأنه شعاع حارق‬

‫موجع‪ ،‬وفقا لوكالة (نوفوستي) الروسية‪.‬‬ ‫وأظهرت التجربة أن «الشعاع املوجع ال يتلف‬ ‫مالبس اإلن��س��ان وال ي��ؤذي أع��ض��اءه الباطنية‬ ‫وعظامه»‪ ،‬ويبلغ امل��دى املجدي لهذا املدفع‬ ‫‪ 300‬أو ‪ 500‬متر‪ .‬وأعلن وزير الدفاع الروسي‪،‬‬ ‫أناتولي سيرديوكوف‪ ،‬استعداد اخلبراء لصنع‬ ‫هذا السالح املتطور‪.‬‬

‫عمليات زرع القلب‪ ..‬وداعا‬

‫منوعات‬

‫ابتكار علمي يحول الصفوف املدرسية‬ ‫إلى شاشات رقمية‬

‫بهدف حتويل العملية التعلميية إلى جتربة‬ ‫تفاعلية حتبب التلميذ بالتعلمي‪ ،‬اخترعت‬ ‫شركة كندية مكتبا مؤلفا من شاشة كبيرة‬ ‫تمتاشى مع لوحة رقمية كبيرة بدل اللوح‬ ‫األسود التقليدي‪ ،‬لتعطي حملة وجيزة عن‬ ‫شكل الصفوف املدرسية املستقبلية‪.‬‬ ‫وصممت الشركة الكندية «إكسو بي سي»‬ ‫املقاعد الدراسية ورف املكاتب بطريقة‬ ‫أشبه ما تكون بأفالم اخليال العلمي؛ حيث‬ ‫وضعت شاشة «إل سي دي» بقياس ‪32‬‬ ‫بوصة على منت كل مكتب‪ ،‬بالتزامن مع‬ ‫شاشة أكبر للمعلم معلقة على احلائط‬ ‫املواجه للطالب‪.‬‬ ‫ومي� ّ�ك��ن ال��ب��رن��ام��ج اجل��دي��د ال��ط�لاب من‬ ‫الدخول إلى امللفات والفروض املنزلية من‬ ‫أجهزتهم في املنزل‪ ،‬بحيث ميكن تخزين‬ ‫ال��ذاك��رة بيسر وفعالية ّ‬ ‫متكن الطالب من‬

‫إج��راء فروضه أيمنا ك��ان‪ .‬وف��ق ما ج��اء في‬ ‫بيان صحفي صادر عن الشركة‪.‬‬ ‫ووق��ع��ت ال��ش��رك��ة ع��ق��دا م��ع حكومة بمنا‬ ‫لتنفيذ البرنامج الثوري في إحدى مدارسها‬ ‫اخلاصة‪ ،‬وحتديدا لطالب م��ادة الفيزياء‪.‬‬ ‫وش��ب��ك��ت ال��ش��رك��ة ش���اش���ات امل��ك��ات��ب‬ ‫باإلنترنت الالسلكي‪ ،‬ومت حتميلها ببرنامج‬ ‫«ويندوز ‪ ،»7‬مع إعطاء املعلم خاصية دمج‬ ‫يوحد امل��ادة املعروضة‬ ‫الشاشات ببرنامج ّ‬ ‫أمام الطالب‪ .‬وبانتظار نتائج اختبار طالب‬ ‫ه��ذا ال��ص��ف‪ ،‬يبقى األم��ر رهنا بالتفكير‬ ‫الفعلي؛ حيث إن تفاعل الطالب إلكترونيا‬ ‫مع املعلمة قد يشكل مدخال ثوريا إلعادة‬ ‫تنظمي املناهج ال��دراس��ي��ة التقليدية التي‬ ‫تتبعها املدارس منذ عشرات السنوات في‬ ‫عصر باتت فيه األلواح الرقمية والهواتف‬ ‫الذكية من األساسيات ال الرفاهيات‪.‬‬

‫أكل «البيتزا» يعالج سرطان البروستاتا‬ ‫كشفت دراس��ة أمريكية أن تناول البيتزا‬ ‫قد تساعد في ع�لاج سرطان البروستاتا‬ ‫الحتوائها على عشب األوريجانو الذي‬ ‫يحتوي على م��ادة كمييائية تقضي على‬ ‫اخل�لاي��ا ال��س��رط��ان��ي��ة‪ .‬وأوض����ح ‪ ‬الدكتور‬ ‫أسامة طه أستاذ األورام بجامعة القاهرة‬ ‫أن األوريجانو معروف بأنه أحد مضادات‬ ‫األكسدة التي متنع تشكل األورام‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى أن استخدام املواد الطبيعية في عالج‬ ‫األورام يكون أكثر أمانا‪.‬وذكرت صحيفة‬ ‫«ديلي ميل» البريطانية أن الباحثني في‬ ‫جامعة «لونغ آيلند» األمريكية وجدوا أن‬

‫األوريجانو‪ ،‬الذي يستخدم عادة في البيتزا‬ ‫وم��أك��والت إيطالية أخ��رى‪ ،‬لديه القدرة‬ ‫سالحا ناج ًعا ضد سرطان‬ ‫على أن يصبح‬ ‫ً‬ ‫البروستاتا عند الرجال‪ .‬وقال الباحثون إن‬ ‫مستلهما منه قد يكون له آثار جانبية‬ ‫دواء‬ ‫ً‬ ‫أق��ل من العالجات احلالية التي ميكن أن‬ ‫بدءا من السلس البولي‬ ‫تتسبب مبشكالت ً‬ ‫إلى العجز اجلنسي‪ .‬وقد نظر الباحثون في‬ ‫مادة «كارفاكول» الكمييائية املوجودة في‬ ‫األوريجانو‪ ،‬ووجدوا أن إضافتها إلى خاليا‬ ‫البروستاتا السرطانية في املختبر‪ ،‬قضت‬ ‫على اخلاليا بأكملها خالل ‪ 4‬أيام‪.‬‬

‫لوحة من اخلرز تُدخل مبتعثاً سعودياً‬ ‫موسوعة غينيس‬

‫متكن األطباء في الواليات املتحدة من اختراع‬ ‫جهاز جديد يزرع في الصدر ويتيح لألطباء‬ ‫اإلش���راف علي مرضي القلب بشكل أفضل‬ ‫من السابق‪ .‬وذك��ر الدكتور سبنسر روزاري��و‬ ‫املتخصص في عالج‪ ‬القلب أن هذا اجلهاز‬‫يشكل بالفعل آخ��ر التطورات التكنولوجية‬ ‫فميا يعرف «بالطب وفق احتياجات املريض»‪.‬‬

‫ويزرع اجلهاز في صدر املريض ويوصل بقلبه‬ ‫عن طريق سلك‪ ،‬وميكن للمريض قياس ضغط‬ ‫قلبه بتحريك اجلهاز بيده فوق صدره‪.‬‬ ‫ويرى اخلبراء أن هذه الطريقة تتيح‪ ‬للطبيب‬ ‫واملريض مراقبة أفضل لوضع القلب‪ ،‬والهدف‬ ‫من ذلك هو إبقاء املرضى خارج املستشفيات‬ ‫قدر اإلمكان وتعديل جرعات الدواء كل شهر‪.‬‬

‫تعلن موسوعة غينيس ل�لأرق��ام القياسية‬ ‫بالواليات املتحدة األمريكية الشهر القادم‬ ‫إدراج أول وأك��ب��ر ل��وح��ة فنية م��ن اخل��رز‬ ‫املجوف على مستوى العالم قام بإجنازها‬ ‫طالب سعودي مبتعث بعد تقدمه بطلب‬ ‫لتسجيلها في املوسوعة‪ .‬وق��ال الطالب‬ ‫ال��س��ع��ودي ه����ادي آل ص��ل��ي��ع‪ ،‬املبتعث‬ ‫من وزارة الصحة ل��دراس��ة العلوم الطبية‬

‫وصاحب اللوحة وفق صحيفة «الرياض»‬ ‫السعودية»‪ ،‬إنه ينتظر قرار اللجنة بخصوص‬ ‫اللوحة الفنية األكبر عاملي ًا والتي عمل على‬ ‫إجنازها خالل أربعني يوم ًا متواصلة‪.‬‬ ‫وأطلق ه��ادي على اللوحة اسم «موناليزا‬ ‫جتسد ص��ورة الطفلة شادن‬ ‫جن��ران» ألنها ّ‬ ‫ابنة شقيقته التي تقمي ف��ي مدينة جن��ران‬ ‫بالسعودية‪ ،‬على حد قوله‪.‬‬


‫املرأة‬

‫‪15‬‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫فقر األمهات واكتئابهن وراء سمنة األطفال‬

‫كشفت دراس��ة في الواليات املتحدة‬ ‫أن األمهات الفقيرات ميلن إلى اإلفراط‬ ‫ب��إط��ع��ام أط��ف��ال��ه��ن م��ن خ�ل�ال إض��اف��ة‬ ‫احلبوب إلى زجاجات احلليب‪ ،‬وهي‬ ‫ممارسة من شأنها أن تؤدي إلى زيادة‬ ‫الوزن عند الرضع‪ .‬وذكر موقع «هلث‬ ‫داي» األمريكي أن باحثني أمريكيني‬ ‫درس��وا بيانات من ‪ 254‬وال��دة ذات‬ ‫دخ��ل منخفض لديها طفل رضيع‪،‬‬ ‫فتبني أن ‪ 24%‬منهن يضعن احلبوب‬

‫بزجاجات احلليب‪ ،‬وأن هذه النسبة‬ ‫أعلى بـ‪ 15‬مرة إذا كانت األم تعاني‬ ‫�ض��ا االك��ت��ئ��اب‪ .‬وق��ال��ت كانديس‬ ‫أي� ً‬ ‫تايلور لوكاس الباحثة الرئيسية في‬ ‫ال��دراس��ة‪ ،‬وهي بروفسور مساعد في‬ ‫كلية الطب بجامعة ن��ي��وي��ورك‪« ،‬إن‬ ‫االكتئاب سائد إجمالاً بني األمهات‬ ‫ذوات ال��دخ��ل احمل���دود‪ ،‬ل��ذل��ك فمن‬ ‫األصعب أن يقمن مبمارسات مفيدة‬ ‫بشكل ع��ام لألطفال»‪ .‬وأضافت أن‬

‫نتائج ال��دراس��ة مثيرة للقلق‪ ،‬ألنها‬ ‫ت��ؤش��ر إل���ى ارت��ف��اع ح���االت السمنة‬ ‫لدى األطفال بالعائالت ذات الدخل‬ ‫املنخفض نتيجة ممارسات األم‪ ،‬وخاصة‬ ‫وضعها احلبوب بزجاجات احلليب‪.‬‬ ‫وت��ب�ين أن األم ال��ع��زب��اء ذات الدخل‬ ‫املنخفض متيل أكثر إلى إضافة احلبوب‬ ‫إلى احلليب‪ ،‬وكذلك األمهات اللواتي‬ ‫يشعرن بنقص عاطفي ل��دى الطفل‬ ‫نتيجة الروتني اليومي‪.‬‬

‫الطهي وغسل األواني يحميانك من ألزهامير بعد الثمانني‬

‫كشفت دراس��ة حديثة أن األعمال‬ ‫املنزلية ‪-‬كالطهي وغسل األوان��ي‪-‬‬ ‫تقلل خطر اإلص��اب��ة بألزهامير حتى‬ ‫مع األشخاص الذين جتاوزوا الثمانني‬ ‫ع��ام��ا‪ .‬وطلب الباحثون املسؤولون‬

‫عن الدراسة من ‪ 716‬متطوعا تزيد‬ ‫أعمارهم عن ‪ 80‬عاما ارت��داء جهاز‬ ‫ي��ق��ي��س أن��ش��ط��ت��ه��م ال��ي��وم��ي��ة‪ ،‬كما‬ ‫خضعوا الخ��ت��ب��ارات معرفية لقياس‬ ‫قوة الذاكرة وقدراتهم على التفكير‪،‬‬

‫بحسب صحيفة «ديلي ميل»‬ ‫البريطانية‪ .‬وبعد ‪ 3‬سنوات‪،‬‬ ‫تبني أن ‪ 71‬شخصا أصيبوا‬ ‫بألزهامير‪ ،‬كما أظهر البحث‬ ‫أن األش��خ��اص األق���ل نشاطا‬ ‫ك��ان��وا أك��ث��ر ع��رض��ة لإلصابة‬ ‫باملرض مرتني مقارنة بغيرهم‬ ‫األك��ث��ر ن��ش��اط��ا‪ .‬وق���ال أرون‬ ‫بوشمان ‪-‬الباحث املسؤول‬ ‫ع��ن ال���دراس���ة ال��ت��ي أج��ري��ت‬ ‫ب��ج��ام��ع��ة راش بشيكاغو‪:-‬‬ ‫إن الشيء املهم هو أن��ه لدى‬ ‫قياسنا ك��ل أن���واع النشاط‪،‬‬ ‫ت��ب�ّي�نّ أن من��ط احل��ي��اة األك��ث��ر‬ ‫ن��ش��اط � ًا ح��ت��ى ال���ذي يقتصر‬ ‫على غسل الصحون أو املشي‬ ‫خ�����ارج امل���ن���زل ي��ق��ل��ل خطر‬ ‫اإلصابة بألزهامير»‪ .‬وأضاف‪:‬‬ ‫«نتائج ال��دراس��ة تدعم اجلهود التي‬ ‫تشجع ك��ل أن���واع األنشطة البدنية‬ ‫حتى بالنسبة لكبار السن الذين رمبا‬ ‫يكونوا غير قادرين على املشاركة في‬ ‫متارين رسمية»‪.‬‬

‫شرب األم للكافيني ال يؤثر في نوم طفلها‬ ‫أشارت دراسة برازيلية حديثة إلى أن تناول املشروبات‬ ‫الغنية بالكافيني أثناء احلمل أو بعد الوضع‪ ،‬ال يؤثر في‬ ‫فترات نوم الرضع‪ .‬وقد اعمتدت الدراسة على حتليل أمناط‬ ‫نوم أكثر من ‪ 4200‬طفل رضيع حتى سن ثالثة أشهر‬ ‫في ضوء العادات االستهالكية لألمهات من الكافيني قبل‬ ‫وبعد الوضع‪ .‬وركز الباحثون على نوعني من املشروبات‪:‬‬ ‫القهوة وم��ش��روب أمل��ات��ي الشبيه بالشاي‪ .‬ولفت فريق‬ ‫البحث بقيادة د‪.‬إي��ن��ا سانتوس من جامعة ‪Pelotas‬‬ ‫بالبرازيل إلى أنه من الشائع بني الرضع أن يستيقظوا في‬

‫أوقات الليل‪ ،‬وقد اعتاد البعض ربط عدم انتظام ساعات‬ ‫النوم واألرق ال��ذي يصيب البالغني بتناول الكافيني‪.‬‬ ‫وقام فريق البحث بتتبع أكثر من ‪ 4200‬طفل ممن ولدوا‬ ‫بالبرازيل ع��ام ‪ 2004‬بتركيز خ��اص على ‪ 885‬طفالً‪،‬‬ ‫ملعرفة م��ا إذا ك��ان ت��ن��اول األم��ه��ات للمشروبات الغنية‬ ‫بالكافيني قبل أو بعد الوضع يؤثر في نوم أطفالهن‪ .‬كما‬ ‫عقد لقاء مع جميع األمهات في املستشفى بعد الوضع‬ ‫مباشرة‪ ،‬ثم بعد ثالثة أشهر تالية‪ ،‬لقياس عاداتهن بشرب‬ ‫الكافيني‪.‬‬

‫تفتيح البشرة مع ماسك‬ ‫الشاي االخضر‬ ‫يعتبر ماسك الشاي األخضر من أفضل األقنعة للعناية‬ ‫بالبشرة وتفتيحها ومنع ظهور التجاعيد؛ نظراً الحتواء‬ ‫الشاي األخضر على العديد من مضادات األكسدة التي‬ ‫تعمل على تأخير ظهور ع�لام��ات شيخوخة البشرة‪،‬‬ ‫وبالتالي احلفاظ على نضارة وجمال البشرة ألطول فترة‪.‬‬ ‫نقدم لك في السطور اآلتية طريقة عمل ماسك الشاي‬ ‫األخضر لتفتيح البشرة وتنظيف املسام‪ .‬األدوات املطلوبة‬ ‫ملاسك الشاي األخضر‪ • -:‬كيس شاي أخضر • ‪ 3‬أو ‪4‬‬ ‫مالعق طحني األرز أو طحني الشوفان الناعم • موزة أو‬ ‫نصف ثمرة ماجنو مهروسة لترطيب وتفتيح البشرة طريقة‬ ‫عمل ماسك الشاي األخضر للبشرة ‪ 1-‬يوضع كيس‬ ‫الشاي األخضر في كمية من املاء املغلي على النار ملدة‬ ‫دقيقتني‪ ،‬ثم يرفع من على النار ويترك املاء ليبرد‪2- .‬‬ ‫يخلط طحني األرز أو الشوفان الناعم مع ثالث مالعق‬ ‫كبيرة من ماء الشاي األخضر‪ ،‬إلى أن حتصل على خليط‬ ‫متجانس ميكن فرده على الوجه‪ .‬وميكن إضافة املزيد من‬ ‫املاء إلى أن يتشكل اخلليط جيداً‪ 3- .‬تضاف ثمرة املوز‬ ‫املهروسة أو املاجنو املهروسة حسب الرغبة؛ فاملوز مرطب‬ ‫جيد للبشرة‪ ،‬كما أن املاجنو مفيدة لتنظيف البشرة‬ ‫والتخلص من اخلاليا امليتة‪ 4- .‬يقلب اخلليط جيداً حتى‬ ‫ميتزج بشكل كامل‪ 5- .‬يفرد ماسك الشاي األخضر على‬ ‫بشرة نظيفة وجافة‪ ،‬ويترك ملدة ربع ساعة‪ 6- .‬يغسل‬ ‫الوجه باملاء البارد‪ ،‬مع فرك البشرة للتخلص من اخلاليا‬ ‫امليتة‪ 7- .‬ترطب البشرة بكمية مناسبة من مرطب البشرة‬ ‫املفضل‪ .‬نصيحة هامة جداً من األفضل لصاحبات البشرة‬ ‫احلساسة جتربة تأثير ماء الشاي األخضر على جزء آخر من‬ ‫اجلسم – مثل الرسغ ‪ -‬قبل عمل املاسك ألول مرة‪ ،‬جتنب ًا‬ ‫حلدوث أي مضاعفات مثل احمرار البشرة بعد املاسك‪.‬‬

‫الروؤس البيضاء كيف‬ ‫تتخلصني من الروؤس‬ ‫البيضاء‬

‫ال��رؤوس البيضاء هي بثور ذات رؤوس بيضاء صغيرة‬ ‫جدا شانها شان ال��رؤوس السوداء‪ ،‬تهر نتيجة تراكم‬ ‫مادة ‪ sebum‬ولكنها ال تتحول الى رؤوس سوداء‪،‬‬ ‫ألنالزيوت تبقى داخل غشاء رقيق وال تتعرض للهواء‬ ‫لذا فال حتدث األكسدة‪ .‬ومبا أن املسام تبقى مغلقة‬ ‫فيتحول لونها إلى األبيض‪ ،‬ومن هنا جاءت التسمية‬ ‫ب��ال��رؤوس ال��ب��ي��ض��اء‪.‬وع��ل��ى خ�لاف ال���رؤوس ال��س��وداء‬ ‫ميكن أن تظهر ال��رؤوس البيضاء في أي مكان فهي‬ ‫واحلساسة جدا‬ ‫تظهر في املناطق الرقيقة من اجللد‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫وهذا يعني منطقة أسفل العيون‪،‬األنف‪ ،‬وعظام اخلد‪.‬‬ ‫كيف تتخلصني منها؟ال ميكنك اتباع نفس الوسائل‬ ‫ال��ت��ي تتبعينها ف��ي التخلص م��ن ال���رؤوس ال��س��وداء؛‬ ‫لتتخلصي من الرؤوس البيضاء‪ ،‬فال ميكنك استخدام‬ ‫الالصقات املخصصة لذلك‪ ،‬والميكنك ان تضغطي‬ ‫عليها محاولة اخراجها منها‪ ،‬فان ذلك يضر بنسيج‬ ‫البشرة‪.‬لكن هناك حلول اخ��رى غير مضرة بنسيج‬ ‫البشرة‪ ،‬وه��ي كاالتي‪1-:‬قومي بعمل حمام بخار‬ ‫وذلك عن طريق تعريض وجهك جلهاز البخار‪ ،‬او ان‬ ‫تقومي بغلي ماء في قدر ولف رأسك بفوطه وتوجيه‬ ‫وجهك الى البخار ال��ذي يخرج منالقدر‪ .‬فان ذلك‬ ‫يساعدك على التخلص من الرؤوس البيضاء وكذلك‬ ‫السوداء‪2-.‬قومي بعمل قناع لوجهك مكون من حب‬ ‫الرمان املطحون مع قليل من عصير اللميون وافرديه‬ ‫على وجهك ‪ ،‬خصوصا في االماكن التي تنتشر فيها‬ ‫الرؤوس البيضاء‪3-.‬قومي بخلط دقيق الذرة مع قليل‬ ‫من اخلل وضعي هذا اخلليط على اماكن وجود الرؤوس‬ ‫البيضاء‪ ،‬واتركي اخلليط ملدة من ‪ 30 - 15‬دقيقة ثم‬ ‫اغسلي وجهك باملاءالدافئ‪4-.‬ضعي حلقات البصل‬ ‫على وجهك فهي تساعد في التخلص من ال��رؤوس‬ ‫البيضاء‪ ،‬والدمامل‪5-.‬اخلطي ماء الورد مع خالصة‬ ‫خشب الصندل وضعي اخلليط على وجهك‪ ،‬ملدة ‪20‬‬ ‫ ‪ 30‬دقيقة ثم اغسلي وجهك مباء دافئ‪6-.‬جتنبي‬‫الشعور بالتوتر واالجهاد‪ ،‬حيث ان التوتر يسبب عدم‬ ‫ت��وزان الهرمونات التي ميكن أن تسبب زي��ادة إف��راز‬ ‫زيت ‪.sebum‬‬


‫‪16‬‬

‫اإلثنني ‪ 30‬أبريل ‪ - 2012‬العدد ‪87‬‬

‫‪ BYD‬الصينية تطلق اجليل الثاني من سيارات ‪F3‬‬

‫بقلم ‪ :‬رشيد وهابي‬

‫‪wahabi.rachid@gmail.com‬‬

‫النجاح‬ ‫الكلمة الصحيحة هي القوة الفاعلة‬ ‫أع��ل��ن��ت ش���رك���ة ‪BYD‬‬ ‫الصينية ل��ل��س��ي��ارات عن‬ ‫والدة سياراتها من اجليل‬ ‫ال��ث��ان��ي م���ن ط����راز ‪،F3‬‬ ‫وذل���ك ضمن مشاركتها‬ ‫ف���ي ف��ع��ال��ي��ات «م��ع��رض‬ ‫بكني الدولي للسيارات»‬ ‫ل��ل��دورة الـ‪ ،12‬ال���ذي مت‬ ‫افتتاحه االث��ن�ين امل��اض��ي‪،‬‬ ‫وستسمتر فعالياته حتى‬

‫الثاني من شهر مايو‪/‬أيار‬ ‫املقبل‪.‬‬ ‫ووفق ًا للشركة‪ ،‬فإن طراز‬ ‫‪ F3 Plus‬ال��ري��اض��ي‪،‬‬ ‫ُيعد أول سلسلة سيارات‬ ‫في العالم قادمة من دولة‬ ‫الصني تمتتع بخاصي ة ‪R e‬‬ ‫‪mote-Control‬‬‫‪ ،Driving‬ال��ت��ي من‬ ‫ش��أن��ه��ا إت��اح��ة املستخدم‬

‫ال��ت��ح��ك��م ف���ي ال���س���ي���ارة‬ ‫ع���ن ُب���ع���د‪ ،‬وت��وج��ي��ه��ه��ا‬ ‫س��واء إل��ى ناحية الميني أو‬ ‫اليسار أو إل��ى اخللف أو‬ ‫األم��ام ب��دون وج��ود سائق‬ ‫بداخلها‪ ،‬ول��ك��ن بسرعة‬ ‫م����ح����دودة م��ن��ع � ًا ل��وق��وع‬ ‫إصابات أو خسائر بواسطة‬ ‫مفتاح التحكم الذي ُصمم‬ ‫خصيص ًا لهذا الغرض‪.‬‬

‫طاوالت مدرسية تقاوم الزالزل بامتصاص‬ ‫طاقة األنقاض‬

‫اب��ت��ك��ر امل��ص��م��م��ان آرث���ر‬ ‫ب����روت����ر وإي�������دو ب���رون���و‪،‬‬ ‫وه��م��ا ط��ال��ب��ان ب��أك��ادمي��ي��ة‬ ‫«بيزاليل‪»B e z a l e l -‬‬ ‫للفنون والتصممي في مدينة‬ ‫ال��ق��دس‪ ،‬طاولة مدرسية‪،‬‬ ‫ُصممت خصيص ًا للدول‬ ‫األكثر عرضة خلطر الزالزل‪،‬‬

‫م��ن أج��ل حماية الطالب‬ ‫من املوت عبر توفير املأوى‬ ‫اآلم��ن م��ن األض���رار الناجتة‬ ‫ع���ن ان���ه���ي���ار امل���ب���ان���ي أو‬ ‫سقوط ال��رف��وف املدرسية‬ ‫ذات األوزان ال��ث��ق��ي��ل��ة‪.‬‬ ‫وت��خ��ت��ل��ف ه���ذه ال��ط��اول��ة‬ ‫متام ًا عن املناضد املدرسية‬

‫التقليدية‪ ،‬فهي قادرة على‬ ‫حتمل أوزان ضخمة تصل‬ ‫إل��ى ‪ 1000‬ك��ي��ل��وغ��رام ‪،‬‬ ‫واجتازت بنجاح اختبارات‬ ‫التحمل عند سقوط حطام‬ ‫أو رفوف ضخمة في وضع‬ ‫عمودي من ارتفاع يتراوح‬ ‫بني ‪ 8‬و‪ 10‬قدم‪.‬‬

‫الكلمات‪ ...‬لقد استخدمت دائما لتضحكنا و تبكينا‪ ...‬ميكنها آن تشفي أو جترح‪ ،‬إنها تقدم‬ ‫لنا الدمار أو األمل‪ ،‬بالكلمات نستطيع ان نفصح عن أنبل املشاعر أو نعبر عن أعمق الرغبات‪.‬‬ ‫القادة العظماء و املفكرون استخدموا الكلمات على مسار العصور لتحويل عواطفنا‪،‬القناعنا‬ ‫بنية موقف أو قضية يدافعون عنها‪ ،‬ولتشكيل مصائر الشعوب‪.‬‬ ‫والكلمات ال تكتفي بخلق املشاعر العاطفية بل االفعال ايضا‪ ،‬وخير مثال وقوف باتريك هنري‬ ‫أيام حرب االستقالل االمريكية أمام املسؤولني ليعلن «لست اعرف السبيل الذي قد يتخده‬ ‫اآلخ��رون‪ ،‬أما بالنسبة لي فأعطني احلرية أو امل��وت‪ ».‬هذه الكلمات أثارت عاصفة مشتعلة‬ ‫أطلقت العنان حلرب اإلستقالل األمريكية‪ ،‬إال أن تأثير الكلمات ال يقتصر على بلد دون آخر أو‬ ‫شعب دون غيره‪ ،‬بل إن لكل شعب من الشعوب كلماته اخلالدة‪ ،‬معظم القناعات تتشكل من‬ ‫الكلمات‪ .‬والكلمات أيضا هي التي تبدل القناعات‪ .‬و في التاريخ الذي شكل مبادئ املساواة‬ ‫العرقية يدرك معظمنا الدور القوي الذي لعبته الكلمات في تاريخ االنسانية والقوة التي ميلكها‬ ‫اخلطباء املفوهون في حتريك الناس‪ .‬غير أن القليلني منا يدركون مدى قوتنا نحن لدى استخدام‬ ‫الكلمات أيضا لكي نحرك أنفسنا عاطفيا‪ ،‬لكي نتحدى ونبث احلماس والقوة في أرواحنا‪.‬‬ ‫ولكي ندفع أنفسنا الى العمل و نحقق أكبر قدر من الغنى عن هذه الهبة االلهية التي نسميها‬ ‫احلياة‪ .‬يا لروعة هده الهبة من الرموزالبسيطة‪ ،‬إننا نحول هذه األشكال الفريدة التي نسميها‬ ‫األحرف الى نسيج فريد مزركش وملون بجميع ألوان التجربة البشرية‪.‬‬ ‫لقد استخدمت الكلمات من قبل الدمياغوجيون عبر العصور لتبرير العقل والقمع‪ .‬علينا أن‬ ‫نكون دقيقني في الكلمات التي نستعملها فإن لم تقتنع بالنتائج التي حتصل عليها في تواصلك‬ ‫مع اآلخرين فعليك أن تتحقق من الكلمات التي تستخدمها‪ .‬واعمل على أن تعيد النظر في‬ ‫انتقائك لها‪ .‬حتدثنا عن قوة الكلمات في تشكيلها حلياتنا وتوجيهها ملصائرنا‪ ،‬واآلن دعونا‬ ‫نتأمل كلمات معينة حتمل املزيد من املعاني واحلدة العاطفية وهي التعابير املجازية وللفهم أكثر‬ ‫ما هي التعابير املجازية؟ كلما فسرنا أو أوصلنا أحد املفاهمي بتشبيهه بشىء آخر فاننا نستخدم‬ ‫تعبيرا مجازيا و لهذا يجب املالءمة بني الكلمة والفعل‪ ،‬والتحدي الذي نواجهه هو ان لدى‬ ‫الكثير من الناس تعابير مجازية تساعدهم في مهنهم غير أنهم يثيرون بسببها حتديات في‬ ‫بيوتهم‪ ،‬من أفضل األمثلة على الصور املجازية غير املالئمة‪،‬‬ ‫رجل كان منفصال متاما عن عائلته بحيث أن زوجته و أبناؤه ال يشعرون بوجود صلة لهم به‪.‬‬ ‫اذ كانو ميتعصون من الطريقة التي كان يمتنع فيها عن التعبير عن عواطفه احلقيقية‪ ،‬ومن كونه‬ ‫يحاول أن يبدوا و كأنه يقودهم‪ .‬هل تعرف ما هي مهنته؟ كان يعمل مراقبا لنزول وصعود‬ ‫الطائرات فكان يبقى معزول في مكان عمله ويتوجب عليه احملافظة على هدوء صوته لكي ال‬ ‫يبث الرعب في نفوس الطيارين الذين يتولى توجيههم‪ ،‬واهلل يحسن العون مع احملامي واملقاول‬ ‫وظباط الشرطة اذا لم يفصلو بني العمل والبيت أما اجلزار فال داعي للحديث عنه‪.‬‬ ‫من الصور املجازية التي متنح اإلنسان أكبر قدر من القوة والتي ساعدتني في األوقات الصعبة‬ ‫قصة بسيطة لقاطع حجارة‪ ،‬كيف يقوم قاطع احلجارة بتكسير الصخور الهائلة؟‪ ،‬يبدأ باستعمال‬ ‫مطرقة ضخمة فيضرب الصخرة ضربات بأقصى ما يستطيع من قوة‪ ،‬في املرة االولى التي يفعل‬ ‫بها ذلك ال يحدث فيها حتى خدشا بسيطا وال تنكسر منها كسرة واح��دة‪ ،‬ال شيء على‬ ‫االطالق‪ ،‬فيرفع املطرقة ثانية ويطرقها من جديد ‪ 300،100،50..‬مرة دون ان يحدث فيها‬ ‫خدش‪ ،‬وبعد كل هدا اجلهد قد ال يظهر في الصخرة ادنى شق‪ ،‬ولكن يظل يضرب ويضرب وقد‬ ‫مير أحدهم ويضحك ملثابرته علىالرغم من أن من الواضح أن ما يفعله ال يؤدي الى نتيجة‪ ،‬غير‬ ‫أن قاطع احلجارة ذكي جدا‪ .‬فهو يعرف أنك لو كنت ال ترى نتائج فورية ألفعالك احلالية‪ ،‬فإن‬ ‫هذا ال يعني ال حتقق تقدما‪ ،‬يظل يطرق على مواضع مختلفة في الصخرة‪ ،‬ويكرر ضرباته‪ ،‬وفي‬ ‫حلظة ما رمبا في الضربة ‪ ١٥٠٠‬أو ‪ ٥٠‬ال تتشقق الصخرة فحسب‪ ،‬بل تنفطر نصفني حرفيا‪ ،‬فهل‬ ‫كانت الضربة األخيرة املفردة هي التي شقت الصخرة؟‪ ،‬طبعا ال بل الضغط الثابت املسمتر الذي‬ ‫يطلق على التحدي القائم أمامك‪.‬‬ ‫وبالنسبة لي فان التطبيق املسمتر لنظام التحسني املسمتر هو املطرقة التي ميكنها ان تفلق أي صخرة‬ ‫تقف في وجه تقدمك‪.‬‬ ‫ميكن للصور املجازية أن تغير املعنى الذي تربطه بأي شيء‪ ،‬اختر تعابيرك املجازية بعناية‪،‬‬ ‫وبدكاء‪ ،‬اخترها بحيت تعمق وتغني خبرتك في احلياة وخبرة الناس الذين حترص عليهم نصب‬ ‫نفسك «حتريا للتعابير املجازية» اعرض تعابير جديدة‪ ،‬افعل هذا لنفسك ولغيرك‪.‬‬ ‫لذا جرب هذا المترين‪.....‬‬ ‫اذا انمتى منمت الى أحد فإنني منمت الى أدبي‪.‬‬

almasdar87  

almasdareassahafi

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you