Page 1

‫داخل العدد‬

‫الجمعة‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫‪ ١٣‬يناير ‪201٧‬م‬ ‫‪ ١٥‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬ ‫العدد ‪ - 3289‬السنة العاشرة‬ ‫‪ ٣٢‬صفحة‬ ‫السعر ‪ 100‬فلس‬

‫مي حريري ّ‬ ‫تجدد أغنيتين لملحم‬ ‫بركات وورثته يعترضون ص ‪١٧‬‬

‫‪ 8‬محاور باستجواب الحمود‬

‫تتعلق بـ «اإليقاف الرياضي» ومخالفات مالية وإدارية في «اإلعالم» وهيئة الشباب‬ ‫والبابطين وقعوا الصحيفة بكيفان وتقديمها بعد ٍغد‬ ‫والسبيعي‬ ‫الطبطبائي‬ ‫•‬ ‫ً‬ ‫• العدساني‪ :‬سأتحدث مؤيدا في قضايا الرياضة واإلعالم «المحقة»‬ ‫فهد التركي‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫تمهيدا لتقديمها رسـمـيــا ّ بعد غـ ٍـد إلــى األمــانــة‬ ‫الـ ـع ــام ــة ب ـم ـج ـلــس األمـ ـ ـ ــة‪ ،‬وق ـ ـ ــع الـ ـ ـن ـ ــواب د‪ .‬ول ـيــد‬ ‫الـطـبـطـبــائــي والـحـمـيــدي الـسـبـيـعــي وعـبــدالــوهــاب‬ ‫البابطين صحيفة اسـتـجــواب وزي ــر اإلع ــام وزيــر‬ ‫الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود في‬ ‫ديوان الطبطبائي بكيفان أمس‪.‬‬ ‫وقــال السبيعي لـ «الجريدة» إن هذا االستجواب‬ ‫يشمل ‪ 8‬محاور‪ ،‬تتعلق بمخالفات مالية وإدارية في‬ ‫وزارة اإلعالم‪ ،‬وهيئة الشباب‪ ،‬إلى جانب القطاعات‬

‫ً‬ ‫التي تقع تحت مسؤولية الــوزيــر الـحـمــود‪ ،‬مبينا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أن «ه ـنــاك ت ـج ــاوزات مــالـيــة وهـ ــدرا كـبـيــرا فــي تلك‬ ‫ً‬ ‫المؤسسات‪ ،‬فضال عن القضية الرئيسية المتمثلة‬ ‫في اإليقاف الرياضي التي لم تقدم فيها الحكومة أي‬ ‫ً‬ ‫جديد أو تبذل جهودا تعيد إلى الرياضة ريادتها‪،‬‬ ‫وتـضـمــن لـشـبــاب الـكــويــت الـمـشــاركــة فــي المحافل‬ ‫الدولية»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأكد السبيعي أن هذا االستجواب «بات مستحقا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نظرا لكثرة المخالفات وضخامتها ماليا وإداريا»‪،‬‬

‫وعلى الـنــواب الــذيــن يــرون أنــه غير مستحق «عــدم‬ ‫ً‬ ‫ال ـح ـكــم عـلـيــه م ـس ـب ـقــا‪ ،‬واالطـ ـ ــاع ع ـلــى ف ــداح ــة تلك‬ ‫ُ‬ ‫َ‬ ‫المخالفات والتجاوزات‪ ،‬وما سيطرح عندما يكون‬ ‫ً‬ ‫الوزير على المنصة»‪ ،‬مبينا أن «استقالة الحمود‬ ‫مــن عــدمـهــا مـســؤولـيـتــه فــي نـهــايــة األم ــر‪ ،‬وه ــو من‬ ‫يـقــدر ذل ــك‪ ،‬لكننا ذاهـبــون إلــى اسـتـجــوابــه‪ ،‬بــل إلى‬ ‫أبعد من ذلك»‪.‬‬ ‫بدوره‪ ،‬أكد النائب رياض العدساني أنه لن يقف‬ ‫مــع الحكومة فــي أي استجواب «إال إذا كانت على‬

‫ً‬ ‫«الخدمة المدنية» يرشح ‪ ٣١٤٨‬مواطنا‬ ‫‪١١-٠٧‬‬ ‫للعمل لدى الجهات الحكومية‬

‫المرزوق‪ :‬الكويت خفضت إنتاج النفط‬ ‫بأكثر من تعهداتها‬ ‫‪13‬‬

‫ً‬ ‫‪ 27‬مشروعا بقانون في برنامج عمل الحكومة‬

‫• تركز على الرياضة وتعديل أسعار السلع والخدمات وإعادة هيكلة األجور في «الخاص»‬ ‫• المبارك‪ :‬ال تحقيق للنهوض المأمول دون تغيير جذري لمفهوم الدولة الراعية‬

‫●‬

‫فهد الظفيري‬

‫أح ــال رئ ـيــس مـجـلــس األم ــة مـ ــرزوق ال ـغــانــم إلــى‬ ‫اللجنة المختصة‪ ،‬أم ــس‪ ،‬بــرنــامــج عـمــل الحكومة‬ ‫ً‬ ‫الجديد الذي تسلمه منها رسميا‪ ،‬ويحتوي على ‪27‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫متطلبا تشريعيا تركز في مجملها على الجوانب‬ ‫االق ـت ـص ــادي ــة وال ـم ــال ـي ــة وال ـص ـح ـي ــة والـتـعـلـيـمـيــة‬ ‫والخدمية والرياضية‪.‬‬ ‫وبـهــذا الـصــدد‪ ،‬أكــد رئيس ال ــوزراء سمو الشيخ‬ ‫جــابــر الـمـبــارك‪ ،‬فــي كلمته الـتــي دونـهــا بالصفحة‬ ‫األولى للبرنامج الذي يمتد من عام ‪ 2017‬حتى ‪2020‬‬ ‫وحصلت "الجريدة" على نسخة منه‪ ،‬أن البرنامج‬ ‫الجديد سيكفل استدامة االقتصاد الوطني خالل‬ ‫السنوات األربع المقبلة‪.‬‬ ‫وأشار المبارك إلى أن الحكومة أخذت في االعتبار‬ ‫أثناء وضع البرنامج األوضاع الدولية واإلقليمية‪،‬‬ ‫وضــرورة االنتقال من اقتصاد أحــادي إلــى متنوع‬ ‫مستدام يستلزم تحرير األسواق وتشجيع ‪02‬‬

‫مشاريع القوانين الـ ‪27‬‬ ‫‪ 1‬الرهن العقاري‬ ‫‪ 2‬تعديل القانون للسماح بخصخصة بعض وحدات‬ ‫قطاعي التعليم والصحة‬ ‫‪ 3‬تعديل أسعار بعض السلع والخدمات العامة‬ ‫‪ 4‬إعادة هيكلة نظام األجور في القطاع الخاص‬ ‫‪ 5‬الضريبة على القيمة المضافة‬ ‫‪ 6‬ضرائب الشركات‬

‫‪ 10‬المشتريات‬

‫‪18‬‬

‫‪ 11‬إنشاء مؤسسة عامة للكهرباء والماء‬

‫‪19‬‬

‫‪ 12‬انشاء الهيئة العامة للسياحة‬ ‫‪ 13‬الجامعات الحكومية‬ ‫‪ 14‬مشروع قانون رياضي موحد (يتفق مع الميثاق‬ ‫األولمبي واألنظمة األساسية لالتحادات الدولية)‬ ‫‪ 15‬تنظيم الخدمات االستشارية النفسية واالجتماعية‬ ‫والتربوية‬

‫‪ 7‬اإلعسار‬ ‫‪ 8‬منع تضارب المصالح‬

‫‪ 16‬حقوق المرضى‬

‫‪ 9‬نشاط التأمين‬

‫‪ 17‬تعديل قانون مكافحة التدخين‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫حق»‪ ،‬معلنا أنه سيتحدث مؤيدا الستجواب الحمود‬ ‫في قضايا الرياضة واإلعالم «المحقة»‪.‬‬ ‫وقال العدساني‪ ،‬في مؤتمر صحافي أمس بمجلس‬ ‫األمة‪ ،‬إن «هيئة الشباب هي المسؤولة عن تنازلها عن‬ ‫دورها بشأن مخالفات استاد جابر‪ ،‬والديوان األميري‬ ‫ً‬ ‫هو الــذي تولى هــذا األمــر»‪ ،‬مشيرا إلــى أن «الرياضة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫م ـه ـمــة‪ ،‬ل ـك ــن ه ـن ــاك أم ـ ــورا أه ــم ك ــاإلس ـك ــان وارت ـف ــاع‬ ‫مؤشر البطالة وسحب الجناسي وإبعاد الكويتيين‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫سلطت الضوء عليها»‪.‬‬ ‫والتنمية‪ ،‬ولذلك‬

‫‪20‬‬ ‫‪21‬‬ ‫‪22‬‬ ‫‪23‬‬ ‫‪24‬‬ ‫‪25‬‬ ‫‪26‬‬ ‫‪27‬‬

‫تعديل قانون استخدام االشعة المؤينة‬ ‫رقم ‪1977/131‬‬ ‫تعديل قانون انشاء المؤسسات العالجية‬ ‫رقم ‪1960/49‬‬ ‫الطيران المدني‬ ‫تعديل قانون الصناعة‬ ‫تعديل قانون نظام المعلومات المدنية‬ ‫تعديل قانون الجزاء رقم ‪1960/16‬‬ ‫حق االطالع على المعلومات العامة‬ ‫تعديل قانون السجل التجاري‬ ‫التوثيق الشرعي‬ ‫السجل العيني‬

‫لجنة قضائية تحقق‬ ‫في خالفات مجلس أمناء‬ ‫«مكافحة الفساد»‬ ‫●‬

‫وافق المجلس األعلى للقضاء‪ ،‬أمس األول‪،‬‬ ‫ع ـلــى ط ـلــب ال ـح ـكــومــة بــإن ـشــاء لـجـنــة تقصي‬ ‫حقائق مكونة من عدد من القضاة؛ للتحقيق‬ ‫في الخالفات الواقعة بين رئيس هيئة مكافحة‬ ‫الفساد ونائبه من جهة‪ ،‬وباقي أعضاء مجلس‬ ‫أمناء الهيئة من جهة أخرى‪.‬‬ ‫وعلمت «الجريدة»‪ ،‬من مصادرها‪ ،‬أن مجلس‬ ‫القضاء حرص على أن تكون اللجنة برئاسة‬ ‫رئـيــس المحكمة الكلية الـمـسـتـشــار د‪ .‬عــادل‬ ‫بورسلي‪ ،‬وعضوية رئيس دائرة الجنايات في‬ ‫محكمة االستئناف المستشار عادل الهويدي‪،‬‬ ‫ا ل ــذي يتولى ر ئــا ســة لجنة التحقيق الدائمة‬ ‫في محكمة الوزراء‪ ،‬إلى جانب المستشار في‬ ‫الدائرة الجزائية بـ«التمييز» صالح المريشد‪.‬‬ ‫وكشفت المصادر أن وزير العدل وزير الدولة‬ ‫لشؤون مجلس األمة د‪ .‬فالح العزب‪ ،‬المنوط به‬ ‫بيان الصالحيات الممنوحة للجنة‪ ،‬أصدر فور‬ ‫تسلمه موافقة «األعلى القضاء»‪ ،‬أمس‪02 ،‬‬

‫محليات‬

‫‪03‬‬ ‫الفارس‪ :‬تعديل عقود‬ ‫المعلمين «البدون»‬ ‫في أقرب فرصة‬

‫اقتصاد‬

‫‪١٥‬‬

‫«االستثمارات»‪ :‬إطالق‬ ‫ناجح لعملية االستحواذ‬ ‫اإللزامي على «أميركانا»‬

‫مسك وعنبر‬

‫‪٢٣‬‬

‫«القرين الثقافي» يكرم‬ ‫الفائزين بجوائز الدولة‬ ‫التقديرية والتشجيعية‬

‫ّ‬ ‫أعده جاسوس بريطاني ساهم في فضائح الـ «فيفا»‬ ‫ّ‬ ‫تـبــنــت وس ــائ ــل إع ــام عالمية‬ ‫ُ‬ ‫وأم ـ ـيـ ــرك ـ ـيـ ــة م ـ ــا أص ـ ـبـ ــح يـ ـع ــرف‬ ‫ً‬ ‫إعالميا بـ"الملف القذر" الخاص‬ ‫بــالــرئ ـيــس األم ـي ــرك ــي المنتخب‬ ‫دون ــال ــد ت ــرام ــب‪ ،‬وال ـ ــذي تضمن‬ ‫ً‬ ‫خصوصا معلومات عن اتصاالته‬ ‫بموسكو‪ ،‬واألهم امتالك األخيرة‬ ‫م ـع ـل ــوم ــات ح ـس ــاس ــة وم ـحــرجــة‬ ‫لـ ــه‪ ،‬بـيـنـهــا أش ــرط ــة جـنـسـيــة قد‬ ‫تستخدمها للضغط عليه‪.‬‬ ‫وبحسب وسائل اإلعالم هذه‪،‬‬ ‫وبينها عــدد كبير مــن الصحف‬ ‫ال ـب ــري ـط ــان ـي ــة‪ ،‬ف ـ ــإن ال ـس ـي ـنــاتــور‬ ‫األميركي النافذ جون ماكين هو‬ ‫ّ‬ ‫من سلم لمدير مكتب التحقيقات‬

‫الجاراهلل‪ :‬رسالة من‬ ‫«التعاون» تحملها الكويت‬ ‫لطهران‬

‫حسين العبدالله‬

‫«ملف ترامب القذر»‪ :‬جيب بوش‬ ‫طلبه‪ ...‬وماكين سلمه إلى «‪»FBI‬‬ ‫ال ـفــدرال ـيــة "إف ب ــي آي" جيمس‬ ‫كومي الشهر السابق هذا الملف‪.‬‬ ‫وتفيد المعلومات بأن الملف‬ ‫وض ـعــه ال ـجــاســوس الـبــريـطــانــي‬ ‫ال ـس ــاب ــق ف ــي جـ ـه ــاز "إم آي‪"6 -‬‬ ‫ً‬ ‫كــري ـس ـتــوفــر س ـت ـيــل (‪ 52‬ع ــام ــا)‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الــذي يعمل حاليا مــديــرا لمركز‬ ‫"أوربـ ـي ــس ب ـيــزنــس أنـتـلـيـغـنــس"‬ ‫ً‬ ‫لــاسـتـشــارات‪ ،‬وال ــذي أدى دورا‬ ‫ً‬ ‫بـ ــارزا فــي قضية فـضــائــح فساد‬ ‫االتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"‪.‬‬ ‫وذك ـ ـ ــرت ال ـت ـق ــاري ــر أن شــركــة‬ ‫لألبحاث السياسية في واشنطن‬ ‫اسـمـهــا "فـيــوجــن ج ــي‪ .‬ب ــي‪ .‬إس"‬ ‫كــانــت أول المتعاقدين ‪02‬‬

‫الثانية‬

‫دوليات‬

‫‪25‬‬

‫مساع لتوسيع هدنة‬ ‫ٍ‬ ‫سورية‪ ...‬وروسيا تغيرّ‬ ‫تركيبة قواتها‬

‫ماتيس وماكين في الكابيتول هيل أمس (رويترز)‬

‫ّ‬ ‫تعديالت إردوغان تحول البرلمان إلى «حلبة مصارعة»‬

‫النواب األتراك يقرون تقليص صالحياتهم وزيادة الوالية الرئاسية‬ ‫احتدم النقاش بين نواب البرلمان التركي‬ ‫خ ــال جـلـســات مناقشة م ـســودة التعديالت‬ ‫الــدس ـتــوريــة ال ـتــي اق ـتــرح ـهــا ح ــزب «ال ـعــدالــة‬ ‫والتنمية» اإلسالمي الحاكم‪ ،‬والتي ستحول‬ ‫تركيا إلى النظام الرئاسي في نهاية المطاف‪.‬‬ ‫وشـهــدت جلسة ُعـ ِقــدت مساء أمــس األول‪،‬‬ ‫وام ـت ــدت حـتــى ال ـســاعــات األولـ ــى مــن صباح‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أم ــس‪ ،‬عــراكــا بــاأليــدي وت ـب ــادال للكمات بين‬ ‫نـ ــواب م ــن ح ــزب األغ ـل ـب ـيــة ون ـ ــواب م ــن حــزب‬ ‫«الشعب الجمهوري» أكبر أحزاب المعارضة‪.‬‬ ‫وخالل الشجار‪ ،‬اعترض نواب «الجمهوري»‬

‫على إدالء ن ــواب الـحــزب الـحــاكــم بأصواتهم‬ ‫دون الدخول إلى األماكن المخصصة لتسهيل‬ ‫االقتراع السري‪ ،‬ثم حــاول نــواب من «العدالة‬ ‫والتنمية» انتزاع الهاتف المحمول الخاص‬ ‫بنائب في «الشعب الجمهوري»‪ ،‬كان يصور‬ ‫ما يحدث‪.‬‬ ‫ورغ ــم االشـتـبــاك تــم إق ــرار ال ـمــواد‪ ،‬الثالثة‬ ‫والرابعة والخامسة‪ ،‬من مشروع التعديالت‬ ‫المؤلف من ‪ 18‬مادة‪ ،‬والتي ستكفل‪ ،‬إذا أقرت‪،‬‬ ‫انتقال السلطة التنفيذية من رئيس الــوزراء‬ ‫إلى رئيس الجمهورية‪.‬‬

‫ً‬ ‫والح ـقــا‪ ،‬أقــر ال ـنــواب فــي جلسة بعد ظهر‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫صفت بـ«المفصلية»‪ ،‬تقلص‬ ‫أمس تعديالت‪ ،‬و ِ‬ ‫الــدور الرقابي للبرلمان على أداء الحكومة‪،‬‬ ‫وت ـق ـضــي ب ــإج ــراء االن ـت ـخ ــاب ــات الـبــرلـمــانـيــة‬ ‫ً‬ ‫والرئاسية كل ‪ 5‬أعــوام بــدال من ‪ ،4‬وفــي ذات‬ ‫الموعد‪ ،‬بما يعني زيــادة فترة واليــة رئيس‬ ‫الجمهورية إلى ‪ 5‬أعوام‪.‬‬ ‫وأي ــد الـتـعــديــات ال ـخــاصــة بــاالنـتـخــابــات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ 343‬نائبا من أصل ‪ 550‬عضوا في البرلمان‪،‬‬ ‫ورف ـض ـه ــا ‪ ،139‬أمـ ــا ال ـم ـق ـتــرح ال ـ ــذي ي ـحــدد‬ ‫صــاح ـيــات ال ـبــرل ـمــان ف ــأي ــده كــذلــك ‪02‬‬

‫ليبيا‪ :‬مسلحون يسيطرون‬ ‫على ‪ 3‬وزارات في طرابلس‬

‫ً‬ ‫الغويل يطرد موظفي السراج ويلقي بيانا‬

‫غداة زيارة قائد جيش الحكومة‬ ‫الموازية في طبرق خليفة حفتر‬ ‫لـ ـح ــامـ ـل ــة ال ـ ـط ـ ــائ ـ ــرات ال ــروسـ ـي ــة‬ ‫ق ـب ــال ــة س ــواح ــل ل ـي ـب ـيــا وإج ــرائ ــه‬ ‫مباحثات عبر الفيديو مــع وزيــر‬ ‫الدفاع سيرغي شويغو‪ ،‬اقتحمت‬ ‫مجموعات مسلحة فــي طرابلس‬ ‫وزارات الدفاع والعدل واالقتصاد‬ ‫ال ـتــاب ـعــة ل ـح ـكــومــة ف ــاي ــز ال ـس ــراج‬ ‫ً‬ ‫المعترف بها دوليا‪.‬‬ ‫‪02‬‬

‫رياضة‬

‫الحميدي السبيعي‪...‬‬ ‫من أين لك؟‬

‫‪28‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ ١٣‬يناير ‪201٧‬م ‪ ١٥ /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫الثانية‬

‫‪www●aljarida●com‬‬

‫الجارالله‪ :‬رسالة من «التعاون» تحملها الكويت لطهران‬

‫سفارة اإلمارات استقبلت المعزين بشهداء اإلرهاب في أفغانستان‬ ‫ناصر المانع‬

‫استقبلت سفارة اإلمارات‬ ‫العربية المتحدة لدى البالد‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬المعزين بشهداء العمل‬ ‫اإلنساني من الدبلوماسيين‬ ‫اإلماراتيين في أفغانستان إثر‬ ‫عمل إرهابي‪.‬‬

‫ً‬ ‫نسعى دائما‬ ‫لتقريب‬ ‫وجهات النظر‬ ‫بين األشقاء‬ ‫ونأمل انفراج‬ ‫األزمة بين‬ ‫الرياض‬ ‫والقاهرة‬

‫أكد نائب وزير الخارجية خالد‬ ‫الجارالله أن رسالة ستبعث باسم‬ ‫دول مجلس التعاون‪ ،‬وأن الكويت‬ ‫هي من ستوصل تلك الرسالة إلى‬ ‫الجانب االيراني‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاف الـ ـ ـ ـج ـ ـ ــارالـ ـ ـ ـل ـ ـ ــه‪ ،‬ف ــي‬ ‫تـصــريــح عـقــب مـشــاركـتــه واجــب‬ ‫الـعــزاء بشهداء العمل اإلنساني‬ ‫مــن الدبلوماسيين اإلماراتيين‬ ‫فـ ــي أفـ ـغ ــانـ ـسـ ـت ــان فـ ــي الـ ـسـ ـف ــارة‬ ‫اإل م ـ ـ ــارا تـ ـ ـ ـي ـ ـ ــة‪ ،‬أ مـ ـ ـ ــس األول‪ ،‬أن‬ ‫«االتصاالت مستمرة مع اإلخوة‬ ‫االيرانيين لتحديد موعد يناسب‬ ‫الجانبين لتسليم تلك الرسالة»‪.‬‬ ‫وفي ما يتعلق بالدور الكويتي‬ ‫ل ـت ـق ــري ــب وج ـ ـهـ ــات الـ ـنـ ـظ ــر بـيــن‬ ‫ال ــري ــاض والـ ـق ــاه ــرة‪ ،‬أوض ـ ــح أن‬ ‫الـكــويــت دائ ـمــا مــا تـحــرص على‬ ‫تـقــريــب وج ـه ــات الـنـظــر وتنقية‬ ‫األجواء العربية‪ ،‬مشيرا إلى أنها‬ ‫س ـت ــواص ــل هـ ــذا الـ ـ ــدور ال ـســاعــي‬ ‫ب ــال ـخ ـي ــر سـ ـ ـ ــواء بـ ـي ــن ال ـم ـم ـل ـكــة‬ ‫وجمهورية مصر او غيرها من‬ ‫ً‬ ‫البلدان العربية‪ ،‬معربا عن أمله‬ ‫االنـ ـف ــراج ال ـقــريــب ف ــي ال ـعــاقــات‬ ‫بين السعودية المصرية بما فيه‬ ‫مصلحة الشعبين واالمة العربية‬ ‫واالسالمية‪.‬‬ ‫وب ـخ ـص ــوص مــؤت ـمــر ال ـســام‬ ‫ال ـف ـل ـس ـط ـي ـنــي فـ ــي بـ ــاريـ ــس أك ــد‬ ‫حـ ــرص واه ـت ـم ــام ال ـك ــوي ــت على‬ ‫ال ـم ـش ــارك ــة ف ــي م ــؤت ـم ــر ال ـس ــام‬ ‫ا لـخــاص بالقضية الفلسطينية‬ ‫والـ ـ ـ ـ ـ ــذي سـ ـيـ ـعـ ـق ــد فـ ـ ــي بـ ــاريـ ــس‬ ‫والذي يهدف الى تحقيق السالم‬ ‫المنشود في الشرق االوسط‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ـ ــال إن «ال ـ ـ ـكـ ـ ــويـ ـ ــت ت ـن ـظــر‬ ‫باهتمام لهذا الموضوع وتعلق‬ ‫آمـ ـ ـ ـ ــاال دائ ـ ـ ـمـ ـ ــة ع ـ ـلـ ــى م ـ ـثـ ــل هـ ــذه‬ ‫ال ـم ــؤت ـم ــرات ال ـخ ــاص ــة للقضية‬

‫الكويت‪ :‬مجلس األمن عاجز‬ ‫عن التعامل مع نزاعات المنطقة‬ ‫طالبت الكويت مجلس االمن الدولي بتحمل مسؤوليته تجاه األزمات‬ ‫في المنطقة ال سيما االزمتين الفلسطينية والسورية اللتين مازالتا‬ ‫تراوحان مكانهما باالضافة الى العديد من النزاعات في المنطقة‪.‬‬ ‫جــاء ذلــك فــي كلمة الكويت أمــام جلسة مجلس االمــن بمقر االمــم‬ ‫المتحدة في نيويورك التي عقدت تحت عنوان «منع نشوب النزاعات‬ ‫وإدامـ ــة ال ـســام» الـتــي ألـقــاهــا الـقــائــم بــاألعـمــال بــاإلنــابــة المستشار‬ ‫عبدالعزيز الجارالله‪.‬‬ ‫وقال الجارالله إن «عالمنا يواجه اليوم مآسي ومعاناة إنسانية‬ ‫عميقة ارتفعت حدتها خالل السنوات القليلة الماضية بشكل يدعو‬ ‫للقلق»‪ ،‬مشيرا إلى «زيادة الحروب األهلية من أربع في عام ‪ 2008‬الى‬ ‫‪ 11‬في ‪ 2015‬مما أفضى الى وجود أكثر من ‪ 128‬مليون شخص متأثر‬ ‫بسبب النزاع والنزوح والكوارث الطبيعية نحو العالم فضال عن ‪60‬‬ ‫مليون شخص مشرد أو الجئ بسبب النزاعات والحروب»‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬عالوة على ذلك فقد سجل النداء اإلنساني الذي أطلقته‬ ‫األمم المتحدة لعام ‪ 2017‬وهو ‪ 2.22‬مليار دوالر رقما قياسيا جديدا‬ ‫ويعد داللة على عمق وخطورة االزمة التي نواجهها»‪.‬‬ ‫وطالب «بالتركيز على منع حــدوث الـنــزاع بــدال من التعاطي مع‬ ‫عواقبه السياسية واإلنسانية واالقتصادية واالجتماعية‪ ،‬وتحديدا‬ ‫عـمــل مجلس األم ــن وال ــذي نعيد الـتــأكـيــد عـلــى أن ــه مـطــالــب بتحمل‬ ‫مسؤولياته في صون األمن والسلم الدوليين»‪.‬‬ ‫وأشار الجارالله الى «عدم قدرة مجلس االمن في السنوات األخيرة‬ ‫على معالجة قضايا كثيرة لعل أبــرزهــا القضية الفلسطينية التي‬ ‫استمرت على جدول أعمال مجلس األمن قرابة الـ ‪ 70‬عاما دون حل‬ ‫واألزمــة السورية التي تدخل عامها السادس وحصدت أرواح أكثر‬ ‫من ‪ 400‬ألــف شخص وهــي دليل على العجز الــذي يعيشه المجلس‬ ‫وانشغاله بالتعامل مع اآلثــار الناجمة عن هذه النزاعات ومحاولة‬ ‫احتوائها وعدم تفاقمها بدال من التحرك الفعال لمنع نشوب النزاعات‬ ‫قبل وقوعها»‪.‬‬ ‫وقال «ان الطريق لتحقيق سالم دائم وعر وشائك وال يمكن المضي‬ ‫به دون تكاتف جميع الجهود والعمل وفق رؤية جماعية مشتركة وإن‬ ‫على األمم المتحدة ومجلس األمن على وجه الخصوص مسؤولية‬ ‫تاريخية وأخالقية لالستجابة إلى مناشدة الماليين من المنكوبين‬ ‫حول العالم»‪.‬‬

‫‪ 27‬مشروعًا بقانون في برنامج‪...‬‬

‫ً‬ ‫المنافسة بين المستثمرين ومحاربة االحتكار‪ ،‬جنبا إلى جنب مع‬ ‫تفعيل قواعد الحوكمة لمواجهة البيروقراطية وتعزيز الشفافية‪.‬‬ ‫وقال إنه ال يمكن تحقيق النهوض المأمول‪ ،‬وإحداث تنمية حقيقية‪،‬‬ ‫والتحول إلى مجتمع منتج دون تغيير جذري شامل في مفهوم الدولة‬ ‫الراعية‪.‬‬ ‫والبرنامج‪ ،‬من هذا المنطلق‪ ،‬يعرض مالمح أولويات الحكومة خالل‬ ‫فترة واليتها الدستورية‪ ،‬أما األمور التفضيلية والمشروعات التنفيذية‬ ‫ً‬ ‫له فوردت تفصيال في الخطط السنوية للتنمية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأكد المبارك التزام الحكومة بأحكام الدستور‪ ،‬الفتا إلى أنه رغبة‬ ‫ً‬ ‫منها في إطالع الشعب الكويتي ممثال بمجلس األمة على أهدافها خالل‬ ‫فترة واليتها الدستورية‪ ،‬تتقدم ببرنامج عملها للفصل التشريعي‬ ‫الخامس عشر ‪ ،2020/2019 - 2017/2016‬وكلها أمــل أن "يكلل الله‬ ‫ً‬ ‫جهودنا معا بالتوفيق لتحقيق ما فيه خير وطننا العزيز"‪.‬‬ ‫وأوضح أن النطق السامي لسمو أمير البالد في افتتاح المجلس لهذا‬ ‫الفصل التشريعي شدد على أهمية الحفاظ على أمن الوطن واستقراره‬ ‫وتعزيز الوحدة الوطنية‪ ،‬ومواصلة تحقيق التنمية المستدامة‪ ،‬عبر‬ ‫الـقـيــام بــإصــاح اقـتـصــادي شــامــل يـكــون للقطاع ال ـخــاص فـيــه دوره‬ ‫الحيوي الفعال‪ ،‬وتطوير وتحسين الخدمات العامة‪ ،‬والتعاون بين‬ ‫السلطتين في تحقيق الرؤية التي تم التوافق عليها لتحويل الكويت‬ ‫إلى مركز مالي وتجاري جاذب لالستثمار‪ ،‬يتحقق بشراكة عادلة بين‬ ‫القطاعين العام والخاص‪ ،‬وبتشجيع الشباب ودعم مبادراتهم للوصول‬ ‫إلى تنمية اقتصادية قائمة على االبتكار واإلنتاج‪.‬‬ ‫وأضــاف أن برنامج عمل الحكومة "نحو تنمية مستدامة" يعكس‬ ‫أولويات الفترة المقبلة التي تتوافق وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة‬ ‫التي أقرتها الجمعية العامة لألمم المتحدة للسنوات الــ‪ 15‬المقبلة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫موضحا أنها تشتمل على استدامة المالية العامة‪ ،‬وتنفيذ برنامج‬ ‫التخصيص‪ ،‬وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة‪ ،‬وتنظيم‬ ‫سوق العمل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫وبين أن تلك األولويات تتضمن أيضا بناء شبكة األمان االجتماعي‪،‬‬ ‫وتـطــويــر منظومة التعليم‪ ،‬ورف ــع ج ــودة الــرعــايــة الصحية‪ ،‬وتنمية‬

‫الفلسطينية الهادفة الى تحريك‬ ‫مسيرة القضية وفــرص تحقيق‬ ‫السالم»‪.‬‬ ‫وأو ضـ ـ ـ ـ ــح أن ا ل ـ ـنـ ــا ئـ ــب األول‬ ‫لــرئ ـيــس م ـج ـلــس الـ ـ ـ ــوزراء وزي ــر‬ ‫الخارجية الشيخ صباح الخالد‬ ‫سيترأس وفــد الكويت المشارك‬ ‫في هذا المؤتمر‪ ،‬وسيلقي كلمة‬ ‫خالله‪.‬‬ ‫وش ـك ــر ال ـج ــارال ـل ــه ال ـح ـكــومــة‬ ‫الـ ـف ــرنـ ـسـ ـي ــة الهـ ـتـ ـم ــامـ ـه ــا ب ـه ــذه‬ ‫القضية الحيوية والمهمة جدا‪،‬‬ ‫مـعـبــرا عــن تـقــديــر ال ـكــويــت لهذا‬ ‫االهتمام‪« ،‬وال نملك إال التجاوب‬ ‫وال ـت ـفــاعــل م ــع ح ــرص واه ـت ـمــام‬ ‫الحكومة الفرنسية الهادف إلى‬ ‫تحريك مسار هذه القضية»‪.‬‬

‫مركز «الناتو»‬ ‫وعـ ـ ــن افـ ـتـ ـت ــاح مـ ــركـ ــز لـحـلــف‬ ‫ال ـنــاتــو فــي ال ـكــويــت‪ ،‬أك ــد أهمية‬ ‫احتضان الكويت ألحد مقار حلف‬ ‫شمال األطلسي (الناتو)‪ ،‬مبينا‬ ‫ان ه ــذا يعبر ايـضــا عــن اهتمام‬ ‫الحلف بأمن الكويت والمنطقة‪.‬‬ ‫وق ــال «ان (الـنــاتــو) طــرح فكرة‬ ‫اقــامــة مركز لــه فــي الكويت التي‬ ‫رح ـب ــت ب ــدوره ــا ب ـهــذه ال ـف ـكــرة»‪،‬‬ ‫م ـش ـي ــرا الـ ــى اسـ ـتـ ـع ــداد ال ـكــويــت‬ ‫الفتتاح هذا المركز قريبا‪.‬‬ ‫وأضاف الجارالله أن السكرتير‬ ‫الـ ـع ــام ل ـحـلــف ال ـن ــات ــو س ـيـشــارك‬ ‫فــي افـتـتــاح الـمــركــز فــي الـكــويــت‪،‬‬ ‫كما سيكون هـنــاك تفاعل كبير‬ ‫ب ـيــن دول ـ ــة ال ـك ــوي ــت واج ـهــزت ـهــا‬ ‫األم ـن ـيــة والـعـسـكــريــة بــالـتـعــامــل‬ ‫مــع هــذا الـمــركــز واالس ـت ـفــادة من‬ ‫خبرات حلف الناتو في المجاالت‬ ‫العسكرية واالمنية‪.‬‬

‫وجدد الجارالله‪ ،‬إدانة الكويت‬ ‫واس ـت ـن ـكــارهــا ل ـح ــادث التفجير‬ ‫اإلره ـ ــاب ـ ــي الـ ـ ــذي اس ـت ـه ــدف دار‬ ‫الضيافة لوالي قندهار‪ ،‬وأسفر‬ ‫ع ــن إص ــاب ــة ال ـس ـف ـيــر اإلم ــارات ــي‬ ‫لـ ـ ـ ــدى أف ـ ـغـ ــان ـ ـس ـ ـتـ ــان وعـ ـ ـ ـ ــدد مــن‬ ‫الدبلوماسيين اإلماراتيين الذي‬ ‫كانوا برفقته في مهمة إنسانية‬ ‫ض ـ ـمـ ــن بـ ــرنـ ــامـ ــج ال ـ ـم ـ ـسـ ــاعـ ــدات‬ ‫اإلنـ ـ ـس ـ ــانـ ـ ـي ـ ــة الـ ـ ـ ـ ــذي خ ـص ـص ـتــه‬ ‫اإلمارات لدعم الشعب األفغاني‪.‬‬ ‫وقال الجارالله إن تلك الجريمة‬ ‫اإلره ــاب ـي ــة بــاسـتـهــدافـهــا الـعـمــل‬ ‫اإلن ـ ـسـ ــانـ ــي ال ـن ـب ـي ــل ت ــؤك ــد غـلــو‬ ‫اإلره ـ ـ ــاب واس ـت ـه ــداف ــه الـبـشــريــة‬ ‫وم ـ ــن ي ـس ـعــى لــدع ـم ـهــا وتــوف ـيــر‬ ‫الـ ـحـ ـي ــاة ال ـك ــري ـم ــة لـ ـه ــا‪ ،‬م ـش ـيــدا‬ ‫بــال ـج ـهــود الـكـبـيــر لــأش ـقــاء في‬ ‫اإلمارات بمساعدة الدول وتقديم‬ ‫الدعم لها‪.‬‬ ‫وأك ـ ـ ـ ــد وق ـ ـ ـ ــوف ال ـ ـكـ ــويـ ــت إل ــى‬ ‫ج ــان ــب اإلم ـ ـ ـ ــارات وأف ـغــان ـس ـتــان‬ ‫ودع ـم ـه ـمــا ف ــي ك ــل م ــا يـتـخــذانــه‬ ‫مــن إج ــراء ات لمواجهة اإلره ــاب‬ ‫وال ـت ـط ــرف‪ ،‬مـعــربــا ع ــن تمنياته‬ ‫بالشفاء العاجل لكل المصابين‪،‬‬ ‫وبــالــرحـمــة والـمـغـفــرة للشهداء‪،‬‬ ‫وأن ي ـح ـف ــظ الـ ـم ــول ــى عـ ــز وج ــل‬ ‫الشقيقة اإل مـ ــارات وشعبها من‬ ‫كل مكروه‪.‬‬

‫شهداء «اإلنسانية»‬ ‫م ـ ـ ــن جـ ـ ـهـ ـ ـت ـ ــه‪ ،‬قـ ـ ـ ـ ــال الـ ـسـ ـفـ ـي ــر‬ ‫اإلماراتي رحمه الزعابي‪« :‬بقلوب‬ ‫مــؤمـنــة نـعــزي أنفسنا والـقـيــادة‬ ‫ال ـس ـيــاس ـيــة وأه ـل ـن ــا ف ــي ال ــدول ــة‬ ‫ب ـف ـقــدان أب ـنــائ ـنــا ش ـه ــداء الـعـمــل‬ ‫اإلنساني»‪.‬‬ ‫وأضاف الزعابي‪ ،‬في تصريح‬

‫نائب وزير الخارجية خالد الجارالله والسفير اإلماراتي رحمه الزعابي‬ ‫مماثل‪ ،‬أن تلك األعمال اإلرهابية‬ ‫لن تثني اإلمارات حكومة وشعبا‬ ‫عن تقديم المساعدات‪ ،‬وبذل كل‬ ‫ً‬ ‫ما تستطيع لعمل الخير‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن سمو أمير الــدولــة أطلق على‬ ‫‪ 2017‬عام الخير‪ ،‬ولذلك فجميع‬ ‫الـمـســؤولـيــن سـيـتــابـعــون العمل‬ ‫اإلنساني بكل أشكاله‪.‬‬ ‫مــن جانبه‪ ،‬دان سفير مملكة‬ ‫البحرين الشيخ حمد ال خليفة‬ ‫العملية االرهابية‪ ،‬مؤكدا وقوف‬ ‫ال ـم ـم ـل ـك ــة إلـ ـ ــى ج ــان ــب األشـ ـق ــاء‬ ‫فــي االم ـ ــارات الـعــربـيــة المتحدة‬ ‫بمصابهم الجلل‪.‬‬ ‫وق ــال ال خليفة إن َ«م ــن ذهب‬ ‫لقضاء حوائج ُ الناس والمساعدة‬ ‫اإلن ـســان ـيــة وق ـت ــل نـحـسـبــه عند‬ ‫المولى عز وجل شهيدا‪ ،‬وندعو‬ ‫الـ ـل ــه ت ـع ــال ــى ب ــال ـش ـف ــاء ال ـعــاجــل‬ ‫لكل المصابين في هــذا الحادث‬ ‫األليم»‪.‬‬

‫كـمــا دان سفير تــونــس أحمد‬ ‫بن صغير العمل االرهابي الذي‬ ‫راح ضحيته خمسة دبلوماسيين‬ ‫إماراتيين يقومون بعمل اغاثي‬ ‫انساني في افغانستان‪.‬‬ ‫وقـ ــال الـسـفـيــر ال ـتــون ـســي‪ ،‬في‬ ‫ت ـ ـصـ ــريـ ــح‪ ،‬إن ت ـ ــون ـ ــس بـ ـ ـ ــادرت‬ ‫الس ـت ـن ـكــار ه ــذا ال ـع ـمــل ال ـج ـبــان‪،‬‬ ‫وت ـ ــدع ـ ــم ج ـ ـهـ ــود االمـ ـ ـ ـ ـ ـ ــارات فــي‬ ‫محاربة تلك االفة االرهابية التي‬ ‫ً‬ ‫هــي بـعـيــدة عــن االسـ ــام‪ ،‬معربا‬ ‫ع ــن تـمـنـيــاتــه ان ي ـمــن ال ـل ــه على‬ ‫المصابين بالشفاء العاجل‪.‬‬ ‫وأ ك ـ ــد أن دول ا ل ـع ــا ل ــم ليست‬ ‫ب ـ ـم ـ ـنـ ــأى ع ـ ـ ــن ت ـ ـلـ ــك الـ ـعـ ـمـ ـلـ ـي ــات‬ ‫والتهديدات االرهابية‪ ،‬موضحا‬ ‫ان الـجـهــد الــوط ـنــي لـيــس كافيا‬ ‫والبـ ــد م ــن ب ــذل ج ـهــود اك ـبــر من‬ ‫ال ـم ـج ـمــوعــة ال ــدولـ ـي ــة ل ـم ـحــاربــة‬ ‫االرهاب‪.‬‬ ‫وأش ـ ـ ـ ـ ــار ال ـ ـ ــى ان «الـ ـمـ ـق ــارب ــة‬

‫االمنية هــي ايـضــا ليست كافية‬ ‫في مواجهة هــذا الفكر‪ ،‬واصبح‬ ‫من المحتم علينا محاربة الفكر‬ ‫ب ــال ـف ـك ــر والـ ـت ــوعـ ـي ــة مـ ــن جـمـيــع‬ ‫الجوانب»‪.‬‬ ‫وأوضح ان الحكومة التونسية‬ ‫صـ ـ ــادقـ ـ ــت عـ ـلـ ــى اس ـت ــرات ـي ـج ـي ــة‬ ‫ل ـ ـم ـ ـحـ ــاربـ ــة االره ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاب والـ ـفـ ـك ــر‬ ‫الـمـتـطــرف‪ ،‬مــؤكــدا ان «منظمات‬ ‫المجتمع المدني لديها دور كبير‬ ‫ج ــدا فــي مـحــاربــة ه ــذه الـظــاهــرة‬ ‫التي تهدد مجتماعاتنا»‪.‬‬ ‫وذك ــر أن الحكومة التونسية‬ ‫تقوم بعمل جــاد فــي هــذا الشأن‬ ‫بـمـســاعــدة االش ـق ــاء ال ـعــرب وفــي‬ ‫إطـ ـ ــار ج ــام ـع ــة ال ـ ـ ــدول ال ـعــرب ـيــة‪،‬‬ ‫مـ ـ ـش ـ ــددا عـ ـل ــى ضـ ـ ـ ـ ــرورة الـ ـح ــذر‬ ‫واليقظة والتنسيق بين األجهزة‬ ‫األمنية في البلدان العربية‪.‬‬

‫ِّ‬ ‫«الهالل األحمر» تسير قافلة مساعدات للسوريين‬

‫تتضمن المواد الغذائية واإلغاثية بحمولة تزن ‪ 110‬أطنان‬ ‫أعلن رئيس مجلس ادارة جمعية الهالل‬ ‫االحمر الكويتي الدكتور هالل الساير أمس‬ ‫تـسـيـيــر س ــت شــاح ـنــات مـحـمـلــة بــال ـمــواد‬ ‫الغذائية واالغاثية بحمولة تزن ‪ 110‬أطنان‬ ‫الى الالجئين السوريين في االردن‪.‬‬ ‫وقال الساير في تصريح لـ«كونا» ان هذه‬ ‫القافلة هي الــ‪ 22‬من المساعدات االغاثية‬ ‫وستسلم مباشرة لالجئين السوريين في‬ ‫المدن االردنية بالتعاون مع سفارة الكويت‬ ‫لدى االردن والهالل االحمر االردني‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاف ان ال ـ ـج ـ ـم ـ ـع ـ ـيـ ــة م ـ ـ ــن خ ـ ــال‬ ‫مـ ـتـ ـط ــوعـ ـيـ ـه ــا س ـ ـت ـ ـشـ ــرف ع ـ ـلـ ــى تـ ــوزيـ ــع‬ ‫ال ـم ـس ــاع ــدات االن ـســان ـيــة واالغ ــاث ـي ــة على‬ ‫الــاج ـئ ـيــن ال ـس ــوري ـي ــن‪ ،‬الف ـت ــا الـ ــى ثـبــات‬ ‫الهالل االحمر الكويتي على مبدأ تقديم‬ ‫كل االحتياجات االغاثية للشعب السوري‬ ‫الشقيق والشعوب المنكوبة االخرى‪.‬‬ ‫وأك ــد حــرص الـفــريــق الـمـيــدانــي للهالل‬ ‫االح ـمــر الـكــويـتــي فــي االردن عـلــى تــوزيــع‬ ‫ال ـمــواد االغــاث ـيــة فــي ع ــدة مـنــاطــق ومنها‬ ‫ال ـكــرك والـمـفــرق وأرب ــد والطفيلة وعـمــان‬ ‫ومـ ـ ـع ـ ــان وع ـ ـج ـ ـلـ ــون وال ـ ـش ـ ـجـ ــرة وال ـ ـطـ ــرة‬ ‫والمناطق المحاذية للحدود السورية ‪-‬‬ ‫االردنية‪.‬‬ ‫وأك ـ ـ ــد اس ـ ـت ـ ـمـ ــرار جـ ـه ــود ومـ ـس ــاع ــدات‬ ‫الجمعية الـتــي ب ــدأت مـنــذ اكـثــر مــن ستة‬ ‫أع ـ ـ ــوام ف ــي إغ ــاث ــة ال ــاج ـئ ـي ــن ال ـســوري ـيــن‬ ‫لتوفير الحياة الكريمة من خالل مجموعة‬ ‫من المشاريع التي تشمل الغذاء والكساء‬ ‫وادوات التدفئة والرعاية الصحية‪.‬‬ ‫ولفت الى حاجة االسر السورية في كل‬ ‫مــن االردن ولـبـنــان إلــى الــدعــم وال ـمــؤازرة‬

‫توزيع مساعدات على نازحي الموصل‬

‫سلة أخبار‬ ‫العزب‪ :‬تطوير التشريعات‬ ‫لتلبية الطموحات‬

‫التقى وزير العدل وزير الدولة‬ ‫لشؤون مجلس األمة د‪ .‬فالح‬ ‫العزب‪ ،‬أمس‪ ،‬رئيس اللجنة الدائمة‬ ‫ملراجعة وتطوير التشريعات‬ ‫بوزارة العدل رئيس املجلس‬ ‫األعلى للقضاء األسبق املستشار‬ ‫عبدالله العيسى‪.‬‬ ‫وتطرق اللقاء إلى دور اللجنة‬ ‫في تعديل وتطوير التشريعات‬ ‫القائمة‪ ،‬لتحديد ما قد يظهره‬ ‫التطبيق العملي لها من قصور‬ ‫أو غموض في بعض نصوصها‪،‬‬ ‫ومدى تلبيتها للتغيرات املستمرة‪،‬‬ ‫إضافة إلى بحث دور اللجنة‬ ‫في رسم السياسة التشريعية‬ ‫ومساهمتها في وضع الخطط‬ ‫الالزمة لتطوير التشريعات‪،‬‬ ‫متمنيا أن تتواكب مع ما تتطلبه‬ ‫املرحلة من تشريعات تلبي‬ ‫الطموحات‪.‬‬ ‫كما استقبل الوزير العزب سفير‬ ‫الكويت لدى األردن د‪ .‬حمد‬ ‫الدعيج‪ ،‬ورئيس اللجنة املالية‬ ‫واإلدارية في املحكمة الدولية‬ ‫الدائمة بالتحكيم "الهاي" طارق‬ ‫الشميمري‪.‬‬

‫«النجاة» قدمت مساعدات‬ ‫لالجئين السوريين في لبنان‬ ‫قام وفد من جمعية النجاة‬ ‫الخيرية بزيارة عاجلة لالجئني‬ ‫السوريني في لبنان‪ ،‬وذلك لتقديم‬ ‫العون والدعم لهم ومساندتهم‬ ‫في محنتهم‪ .‬وصرح مدير لجنة‬ ‫زكاة العثمان أحمد الكندري بأن‬ ‫الجمعية وزعت خالل الزيارة‬ ‫سالال غذائية استفادت منها ‪443‬‬ ‫أسرة وتكفي مدة شهر وتضم ‪17‬‬ ‫نوعا من املواد الغذائية الضرورية‪.‬‬ ‫وأضاف الكندري‪" :‬تفقدنا عدة‬ ‫مناطق منها صيدا وطرابلس‬ ‫البقاع وعرسال وتم توزيع مواد‬ ‫تدفئة استفاد منها أكثر من‬ ‫‪ 5000‬شخص‪ ،‬حيث يعاني أهلنا‬ ‫النازحون قلة مواد التدفئة‪ ،‬وعدم‬ ‫توافر فرص العمل املناسبة التي‬ ‫تساعدهم على تحسني أوضاعهم‬ ‫االقتصادية واملعيشية‪ ،‬كما وفرنا‬ ‫العالج لـ‪ ١٠٠‬شخص واإليواء لـ‪١٧‬‬ ‫أسرة مدة شهر‪ ،‬وتجديد اإلقامة‬ ‫لـ‪ ١٥‬شخصا"‪.‬‬ ‫وأوضح أن الوفد خالل هذه الرحلة‬ ‫وزع بطانيات الشتاء لـ‪ 150‬أسرة‬ ‫وكذلك مشروع الكسوة استفاد‬ ‫منه ‪ 300‬شخص‪.‬‬

‫«إحياء التراث»‪ :‬تدريس‬ ‫العمل الخيري مصدر فخر‬

‫الس ـي ـم ــا ان ال ـج ـم ـع ـي ــة ت ـت ــاب ــع تـ ـط ــورات‬ ‫االوضاع االنسانية على الساحة السورية‬ ‫وتداعياتها على ابناء الشعب الشقيق‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ــار إلـ ــى ان ال ـج ـم ـع ـيــة ت ـع ـمــل على‬ ‫توفير اجــواء صحية وانسانية لالجئين‬ ‫السوريين للتخفيف من محنتهم ومساندة‬ ‫ج ـهــود ال ـمــؤس ـســات االن ـســان ـيــة المحلية‬ ‫والــدول ـيــة‪ ،‬مشيدا بجهود كــل مــن االردن‬ ‫ولبنان في تسهيل ومساندة فرق االغاثة‬ ‫الكويتية‪.‬‬

‫وتمكين الـشـبــاب‪ ،‬وتـطــويــر البنية التحتية‪ ،‬وتـطــويــر نـظــم الــرعــايــة‬ ‫السكنية‪ ،‬وإرس ــاء أســس اقتصاد لمعرفة مكافحة الـفـســاد‪ ،‬وتعزيز‬ ‫ً‬ ‫الحكومة المؤسسة‪ ،‬فضال عن توظيف الطاقات المتجددة وتحسين‬ ‫البيئة‪ ،‬ودعم الثقافة واإلعالم‪.‬‬ ‫ولـفــت إل ــى أن الـحـكــومــة ط ــورت منظومة إع ــداد الـخـطــط السنوية‬ ‫ومتابعتها لتسبق مشروع الميزانية العامة‪ ،‬واختارت المشروعات‬ ‫ً‬ ‫وفـقــا لـعــدد مــن المعايير أهـمـهــا‪ :‬وض ــوح أثــرهــا التنموي وجــدواهــا‬ ‫االق ـت ـصــاديــة‪ ،‬واألث ــر الـمـبــاشــر عـلــى مــؤشــرات التنافسية العالمية‪،‬‬ ‫وخلق فرص عمل وطنية في القطاع الخاص‪ ،‬وتعزيز برامج الشراكة‬ ‫والتخصيص‪ ،‬وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة‪ ،‬إلى جانب‬ ‫تشجيع االستثمار األجنبي المباشر‪.‬‬ ‫وأكد أنه في ضوء ذلك تم استحداث مركز الكويت للسياسات العامة‪،‬‬ ‫والمركز الوطني لالقتصاد المعرفي ضمن جهاز التخطيط في الدولة‪،‬‬ ‫وذلك لصنع السياسات العامة وتقييمها في منهجية علمية متطورة‬ ‫عبر شراكات مع وحدات تفكير استراتيجي عالمية‪.‬‬ ‫وطالب المبارك المجلس بالدعم والمساندة‪ ،‬وتجنب السلطتين‬ ‫إضاعة فرص من الممكن اغتنامها بكلفة أقل مما ستكون عليه في‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المستقبل‪ ،‬متعهدا بأن "الحكومة لن تدخر جهدا أو وقتا في سبيل‬ ‫تعزيز قيم الـشــراكــة والمشاركة والـتـعــاون بينها وبين كــل مكونات‬ ‫ال ــوط ــن‪ ،‬لـقـنــاعــة راس ـخــة مـنــا ب ــأن ال ـمــواطــن ال ــذي هــو ه ــدف التنمية‬ ‫ومحورها هو في الوقت نفسه محركها وقوتها الدافعة"‪.‬‬

‫لجنة قضائية تحقق في خالفات‪...‬‬

‫ً‬ ‫قرارا بتكليفها التحقيق في قضايا الخالف بمجلس أمناء الهيئة‪ ،‬على‬ ‫أن تقدم تقريرها إليه بعد شهر من تاريخه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ولفتت إلى أن «تقصي الحقائق» ستبدأ أعمالها فعليا األحد المقبل‪،‬‬ ‫وستخطر المسؤولين فــي الهيئة لسماع أط ــراف الـخــاف‪ ،‬واألمـنــاء‬ ‫المساعدين كذلك‪ ،‬وكل من له اتصال بالعمل داخلها‪ ،‬الفتة إلى أن قرار‬ ‫الوزير ّ‬ ‫بين أن اللجنة ستطلع على الكتب المقدمة من رئيس «مكافحة‬ ‫الفساد»‪ ،‬والتي تشير إلى وجود خالفات داخلها أدت إلى إعاقة العمل‬ ‫فيها‪ ،‬وعدم القدرة على تحقيق أهدافها‪.‬‬

‫توزيع مواد غذائية على نازحي الموصل‬ ‫وزع ــت الـكــويــت م ــواد غــذائـيــة على نحو ‪ 25‬ألــف شخص مــن نــازحــي الموصل‬ ‫والمقيمين في مخيمات «ديبكة» قرب مدينة أربيل‪.‬‬ ‫وقال مدير التوزيعات بقسم المساعدات اإلنسانية في مؤسسة البارزاني الخيرية‬ ‫محمد بهاء الدين‪ ،‬في تصريح لـ «كونا» إنه تم توزيع ‪ 3500‬سلة غذائية على العائالت‬ ‫النازحة من مدينة الموصل ومناطقها‪ ،‬والتي يبلغ عددها ‪ 3500‬عائلة في أربعة‬ ‫مخيمات بمنطقة «ديبكة» القريبة من المدينة‪.‬‬

‫ً‬ ‫وأوضـحــت أن الـقــرار أت ــاح للجنة أيـضــا االط ــاع على سير العمل‬ ‫في الهيئة‪ ،‬ومــا قد يكون صــادف العمل من معوقات أو تضارب في‬ ‫االختصاصات‪ ،‬على أن ترفع اللجنة في تقريرها موقف كل األطراف‪،‬‬ ‫وتحدد األخطاء إن وجدت‪َ ،‬‬ ‫ومن تسبب في وقوعها‪.‬‬ ‫وشــددت على أن «القضائية» المشكلة ليست هي لجنة التحقيق‬ ‫التي أشارت إليها المادة ‪ 9‬من قانون «مكافحة الفساد»‪ ،‬بل هي لجنة‬ ‫لتقصي الحقائق وبيان الخالف بين أعضاء الهيئة‪ ،‬وستطلع‪ ،‬في هذا‬ ‫الصدد‪ ،‬على محاضر اجتماعات مجلس األمناء‪ ،‬والمراسالت والكتب‬ ‫والمذكرات الداخلية‪ ،‬وكذلك القرارات التي اتخذها المجلس‪ ،‬والتي‬ ‫تخص البالغات وحفظها‪.‬‬

‫«ملف ترامب القذر»‪ :‬جيب‪...‬‬ ‫مع ستيل إلجراء تحريات عن ترامب لحساب مجموعة من الجمهوريين‬ ‫تريد منعه من الفوز بترشيح الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة‪.‬‬ ‫وبحسب هيئة اإلذاعــة البريطانية (بي‪ .‬بي‪ .‬سي) فإن جيب بوش‪،‬‬ ‫أحد منافسي ترامب الـ‪ 16‬في االنتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري‬ ‫عام ‪ ،2016‬هو الذي تعاقد في البداية مع ستيل‪.‬‬ ‫وأبقت شركة "فيوجن جي‪ .‬بي‪ .‬إس" على تعاقدها مع ستيل بعد‬ ‫فوز ترامب بترشيح الجمهوريين ووصلت معلوماته إلى شخصيات‬ ‫في الحزب الديمقراطي وبعض العاملين في حقل اإلعالم‪.‬‬ ‫وق ــال م ـســؤولــون مـطـلـعــون عـلــى سـيــر الـتـحـقـيـقــات إن "‪ "FBI‬فتح‬ ‫تحقيقات أولية في تعامالت ترامب وفريق العاملين معه مع الروس‬ ‫بناء على عدة عوامل من بينها تقارير ستيل‪.‬‬ ‫إلــى ذلــك‪ ،‬وبعد التشدد الــذي أظهره وزيــر الخارجية المسمى من‬ ‫قبل ترامب ريكس تيلرسون ضد روسيا خالل مثوله أمام الكونغرس‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أمس األول‪ ،‬اتخذ وزير الدفاع األميركي المعين جيمس ماتيس نهجا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مماثال‪ ،‬متهما الرئيس الروسي فالديمير بوتين بالسعي إلى "تقويض"‬ ‫الحلف األطلسي‪.‬‬ ‫فــي سياق آخــر‪ ،‬اخـتــار الرئيس األميركي المنتخب‪ ،‬أمــس‪ ،‬رئيس‬ ‫بلدية نيويورك األسبق رودي جولياني لشغل منصب مستشار في‬ ‫مجال أمن المعلومات‪.‬‬ ‫‪٢٤‬‬

‫قال رئيس جمعية إحياء التراث‬ ‫اإلسالمي‪ ،‬طارق العيسى‪ ،‬إن‬ ‫األمر السامي بإدخال العمل‬ ‫الخيري والتطوعي واإلنساني‬ ‫كمادة تربوية في مناهج التعليم‬ ‫وسام على صدر العاملني في هذا‬ ‫القطاع‪ ،‬ومصدر فخر واعتزاز‬ ‫للكويت وأهلها ومبادرة غير‬ ‫مسبوقة‪ ،‬مشيرا إلى أن القرار يعبر‬ ‫عن حكمة سمو االمير ونظرته‬ ‫املستقبلية‪ ،‬إذ ان الكويت كانت‬ ‫ومازالت وستبقى منارة للعمل‬ ‫الخيري واإلنساني‪.‬‬ ‫وأضاف العيسى‪ ،‬في تصريح‬ ‫صحافي‪ ،‬أن "تدريس العمل‬ ‫الخيري ألبنائنا في مراحل‬ ‫ً‬ ‫التعليم املختلفة سيؤدي مستقبال‬ ‫إلى نقلة نوعية كبيرة مع انتشار‬ ‫ثقافة العمل الخيري‪ ،‬وزيادة‬ ‫الوعي بأهمية هذا العمل ودوره‬ ‫في حياتنا"‪.‬‬

‫تعديالت إردوغان ّ‬ ‫تحول البرلمان‪...‬‬

‫ً‬ ‫نفس العدد (‪ 343‬نائبا)‪ ،‬في حين غاب عن التصويت أعضاء «الشعب‬ ‫الجمهوري»‪ ،‬ورفضه ‪ 7‬نواب‪.‬‬ ‫وكان البرلمان أقر‪ ،‬على مدى اليومين الماضيين‪ ،‬إثر بدء مناقشة‬ ‫ُ َ‬ ‫نتظر أن ُت َ‬ ‫طرح في استفتاء شعبي‬ ‫مشروع مسودة التعديالت‪ ،‬التي ي‬ ‫بعد الموافقة عليها من البرلمان وإقرارها من رئيس الجمهورية‪ ،‬موادَّ‬ ‫تتعلق بممارسة السلطة القضائية‪ ،‬وزيادة عدد مقاعد البرلمان من‬ ‫ً‬ ‫‪ 550‬إلى ‪ ،600‬وخفض سن المرشح لالنتخاب من ‪ 25‬إلى ‪ 18‬عاما‪.‬‬ ‫(أنقرة‪ ،‬أثينا ‪ -‬كونا‪ ،‬األناضول‪ ،‬رويترز‪ ،‬أ ف ب)‬

‫ليبيا‪ :‬مسلحون يسيطرون على‪...‬‬ ‫ونقلت قناة «العربية»‪ ،‬عن مصادر ليبية‪ ،‬أن هذه المجموعة بقيادة‬ ‫ّ‬ ‫الرئيس السابق لحكومة اإلنقاذ الوطني خليفة الغويل تمكنت من‬ ‫السيطرة على مقرات الوزارات الثالث في العاصمة طرابلس‪ ،‬موضحة‬ ‫ً‬ ‫أنها طالبت الموظفين التابعين لحكومة السراج بالمغادرة فورا‪.‬‬ ‫وأكدت وسائل إعالم محلية ليبية أن الغويل‪ ،‬الذي اضطره اتفاق‬ ‫الصخيرات في مارس ‪ 2016‬لتسليم السلطة إلى المجلس الرئاسي‬ ‫وبعدها هدد بالقبض على أعضائها وعلى رأسهم فايز السراج‪ ،‬سيقوم‬ ‫بزيارة وزارة االقتصاد‪ ،‬وإلقاء بيان في «الدفاع»‪.‬‬ ‫وفــي وقــت ســابــق‪ ،‬شــدد األمـيــن الـعــام للجامعة العربية أحمد أبو‬ ‫الغيط على أهمية تجنب أي تصعيد عسكري من شأنه التأثير على‬ ‫أمن واستقرار ليبيا‪ ،‬وضرورة ضبط النفس مع العمل على لم الشمل‪.‬‬ ‫وعقب لقائه الـســراج فــي الـقــاهــرة‪ ،‬أشــار أبــو الغيط إلــى أن أولوية‬ ‫الجامعة العربية هي إخراج ليبيا من األزمة الحالية‪ ،‬وتجنب دخولها‬ ‫ً‬ ‫في دوامة من عدم االستقرار والعنف‪ ،‬مؤكدا التزامها بمساندة جميع‬ ‫الـجـهــود واالت ـص ــاالت الــرامـيــة لتقريب وجـهــات النظر بين األط ــراف‬ ‫الليبية ودفع مسار العملية السياسية الستكمال استحقاقات «اتفاق‬ ‫الصخيرات» الموقع في ديسمبر ‪.2015‬‬ ‫(طرابلس‪ ،‬القاهرة‪ -‬العربية‪ ،‬رويترز‪ ،‬كونا)‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫‪3‬‬

‫محليات‬ ‫ِّ‬ ‫«السكنية» تخير المواطنين في التوزيعات المقبلة‬ ‫بين خيطان والمطالع و«جنوب عبدالله المبارك» و«جابر األحمد»‬ ‫يوسف العبدالله‬

‫تعكف «السكنية» على تسلم‬ ‫أرض مشروع جنوب خيطان ً‬ ‫من إدارة أمالك الدولة تنفيذا‬ ‫لقرار مجلس الوزراء‪ ،‬بتخصيص‬ ‫قطعتي ‪ 3‬و‪ 4‬في المنطقة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫تمهيدا لضمهما إلى جدول‬ ‫توزيعاتها التي ستوفر نحو‬ ‫‪ 1200‬قسيمة بمساحة ‪400‬‬ ‫متر‪.2‬‬

‫توزيع ‪ %69.3‬من‬ ‫قسائم جنوب‬ ‫المطالع و‪ 16‬مارس‬ ‫لتوزيع ‪ 35‬شقة‬ ‫في «شمال غرب‬ ‫الصليبيخات»‬

‫ت ـع ــود قــائ ـمــة ال ـم ـشــاريــع اإلس ـكــان ـيــة ف ــي يد‬ ‫ال ـمــواط ـن ـيــن‪ ،‬بــالـعــديــد م ــن ال ـخ ـي ــارات الـجــاذبــة‬ ‫ً‬ ‫جغرافيا‪ ،‬خالل توزيعات السنة المالية المقبلة‬ ‫‪ ،2018/2017‬والتي من المتوقع أن يتم االعــان‬ ‫عـنـهــا الـشـهــر الـمـقـبــل‪ ،‬عـلــى عـكــس مــا آل ــت إليه‬ ‫توزيعات السنة المالية الجارية والماضية في‬ ‫مشروع جنوب المطالع فقط‪.‬‬ ‫وعلمت «الجريدة» من مصادرها ان المؤسسة‬ ‫العامة للرعاية السكنية تعكف برئاسة وزيــر‬ ‫الــدولــة لـشــؤون االس ـكــان وزي ــر الـخــدمــات ياسر‬ ‫أبل على تسلم أرض مشروع جنوب خيطان من‬ ‫ً‬ ‫ادارة أمالك الدولة التابعة لوزارة المالية تنفيذا‬ ‫ً‬ ‫لقرار مجلس الوزراء‪ ،‬أخيرا‪ ،‬بتخصيص قطعتي‬ ‫ً‬ ‫‪ 3‬و‪ 4‬في المنطقة‪ ،‬تمهيدا لضمهما إلى جدول‬ ‫تــوزيـعــاتـهــا ال ـتــي سـتــوفــر نـحــو ‪ 1200‬قسيمة‬ ‫بمساحة ‪ 400‬متر‪.2‬‬ ‫وذك ــرت المصادر أن المؤسسة بذلك انتهت‬ ‫من فك لغز اإلعالن عن توزيعاتها للسنة المالية‬ ‫المقبلة‪ ،‬والتي ستكون في ‪ 4‬مشاريع اسكانية‬ ‫جاذبة من خالل ‪ 1200‬وحدة سكنية في خيطان‪،‬‬ ‫واستكمال توزيع قسائم جنوب المطالع المتبقية‬ ‫بنحو ‪ 6000‬قسيمة وتوزيع قسائم جنوب عبدالله‬ ‫المبارك والمقدرة بنحو ‪ 3500‬قسيمة‪ ،‬الى جانب‬ ‫توزيع نحو ‪ 640‬شقة في مدينة جابر األحمد‬ ‫السكنية كسكن عامودي‪ ،‬ليصل اجمالي الوحدات‬ ‫إلى ‪ 12‬ألف وحدة سكنية‪.‬‬ ‫وعــن خيطان‪ ،‬توقعت المصادر أن وحداتها‬ ‫الـبــالــغ عــددهــا نـحــو ‪ 1200‬سـتـكــون عـلــى شكل‬ ‫قسائم حكومية‪ ،‬ال بيوت‪ ،‬مستبعدة في الوقت‬ ‫ذاته تنفيذ المشروع على شكل شقق‪.‬‬ ‫أم ــا ج ـن ــوب ال ـم ـط ــاع‪ ،‬ف ــأك ــدت ال ـم ـص ــادر ان‬ ‫الـمــؤسـســة ستستكمل خ ــال تــوزي ـعــات السنة‬

‫المالية المقبلة تــوزيــع مـشــروع جـنــوب مدينة‬ ‫المطالع في الضاحيتين اإلسكانيتين المتبقيتين‬ ‫ف ــي ‪ N2‬و‪ N3‬والـلـتـيــن تـضـمــان ن ـحــو ‪ 6‬آالف‬ ‫قسيمة‪.‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬قالت المؤسسة العامة للرعاية‬ ‫السكنية إنها وزعت حتى يوم أمس ‪ %69.3‬من‬ ‫القسائم الحكومية في مشروع جنوب المطالع‬ ‫اإلسكاني للسنة المالية الحالية ‪ 2017/2016‬من‬ ‫إجمالي ‪ 11338‬وحدة سكنية‪.‬‬ ‫وقــالــت الـمــؤسـســة‪ ،‬فــي بـيــان صحافي أمــس‪،‬‬ ‫إن ـه ــا وزع ـ ــت ‪ 8442‬قـسـيـمــة ح ـكــوم ـيــة‪ ،‬وإن ما‬ ‫تبقى من الدفعات سيتم االعــان عنه‪ ،‬مبينة ان‬ ‫ً‬ ‫المتبقي وفقا لجدول التوزيعات للسنة المالية‬ ‫‪ 2896‬قسيمة‪ ،‬مشيرة إلــى أن إجمالي القسائم‬ ‫الحكومية الـتــي تــم تــوزيـعـهــا عـلــى المواطنين‬ ‫أصحاب الطلبات اإلسكانية التي وردت أولويتهم‬ ‫التاريخية على مشروع جنوب المطالع اإلسكاني‪.‬‬ ‫وأضافت أنها انتهت من توزيع الضواحي ‪N6‬‬ ‫و‪ N10‬و‪ N8‬و‪ N9‬و‪ N11‬و‪ N5‬و‪ ,N12‬وجــزء من‬ ‫‪ N7‬في مشروع جنوب المطالع للسنة المالية‬ ‫الجارية‪ ،‬الفتة إلى أنه يجرى اآلن توزيع آخر دفعة‬ ‫ً‬ ‫من الضاحية ‪ ،N1‬وذلك وفقا لجدول التوزيعات‪.‬‬ ‫ومــن جانب آخــر‪ ،‬كشفت عــن الـجــدول الزمني‬ ‫لتوزيعات الشقق الحكومية بمشروع شمال غرب‬ ‫الصليبيخات والبالغ عددها ‪ ٣٥‬شقة حكومية‬ ‫والتي سبق اإلعــان عنها‪ ،‬األحــد المقبل‪ ،‬داعية‬ ‫المواطنين أصحاب الطلبات حتى ‪ 2000/12/31‬وما‬ ‫قبل‪ ،‬والراغبين في التخصيص على هذه الشقق‬ ‫الحضور الــى مبنى المؤسسة بمنطقة جنوب‬ ‫السرة مصطحبين معهم المستندات الرسمية‪.‬‬ ‫وعن مواعيد التوزيع‪ ،‬لفتت المؤسسة الى ان‬ ‫االعالن عن التوزيع سيكون في ‪ 9‬مارس المقبل‪،‬‬

‫في حين انها حددت توزيع بطاقات القرعة في ‪13‬‬ ‫ً‬ ‫الشهر ذاته‪ ،‬على ان يكون ‪ 14‬مارس موعدا لتوزيع‬ ‫بطاقات االحتياط للقرعة‪ ،‬مبينة انها حددت ‪16‬‬ ‫ً‬ ‫مارس موعدا إلجراء القرعة على الشقق‪.‬‬ ‫وعن المستندات‪ ،‬قالت يجب إحضار شهادة‬ ‫رات ــب حــديـثــة‪ ،‬و»إذا ك ــان المتقدم بطلب يعمل‬ ‫بــال ـق ـطــاع الـ ـخ ــاص‪ ،‬أو م ـت ـقــاعــدا‪ ،‬أو ال يـعـمــل‪،‬‬ ‫فعليه إحـضــار شـهــادة مــن مؤسسة التأمينات‬ ‫االجتماعية تفيد اشتراكه بها‪ ،‬وإحضار شهادات‬ ‫دراسـ ـي ــة ل ــأب ـن ــاء ب ــال ــدرج ــات ل ـل ـعــام ال ــدراس ــي‬ ‫الحالي»‪ ،‬وإحضار كتاب حديث من بنك التسليف‬ ‫واالدخ ـ ـ ـ ــار «ي ـط ـلــب م ــن إدارة خ ــدم ــة ال ـمــواطــن‬ ‫بالمؤسسة»‪ ،‬لجميع أف ــراد االس ــرة‪ ،‬الــى جانب‬ ‫احضار شهادة سجل عقاري حديثة من وزارة‬ ‫ً‬ ‫العدل‪ ،‬مبينا فيها األسرة والرقم المدني وصور‬ ‫البطاقات المدنية ألفراد األسرة‪.‬‬ ‫وأضافت أنه في حالة وفاة أب صاحب العالقة‬ ‫فــإن عليه إحضار شهادة سجل عقاري حديثة‬ ‫لـلـمــرحــوم‪ ،‬إضــافــة إل ــى ش ـهــادة حـصــر ال ــوراث ــة‪،‬‬ ‫مطالبة فــي الــوقــت الــذاتــه شـهــادة إعــاقــة حديثة‬ ‫على أن يكون في حالة التغيير في االسـم دعت إلى‬ ‫إحضار الكتب باالسم القديم والجديد بالنسبة‬ ‫للزوج والزوجة‪.‬‬

‫استدعاء أبوحليفة‬ ‫أعـلـنــت الـمــؤسـســة الـعــامــة لـلــرعــايــة السكنية‬ ‫الـمــواطـنـيــن المخصصة لـهــم قـســائــم حكومية‬ ‫بمنطقة أبوحليفة ضــرورة مراجعتها في إدارة‬ ‫التوزيع‪ ،‬مبينة انه في حالة عدم الحضور سوف‬ ‫تتخذ المؤسسة اإلجـ ــراءات القانونية الــازمــة‬ ‫بشأن القسائم المخصصة لهم‪.‬‬

‫فرز أوراق «تعاونية جابر األحمد»‬ ‫أكد صحة إجراءات «الشؤون»‬ ‫أول انتخابات لـ «تعاونية فهد األحمد» بعد الفصل‬ ‫● جورج عاطف‬ ‫عـلـمــت «الـ ـج ــري ــدة» م ــن م ـص ــادر مـطـلـعــة ف ــي وزارة ال ـش ــؤون‬ ‫االجتماعية أن «عملية إعادة فرز أوراق اقتراع انتخابات مجلس‬ ‫إدارة جمعية جابر األحمد التعاونية جاءت مطابقة تماما للنتائج‬ ‫الصادرة عن الوزارة‪ ،‬ممثلة في إدارة شؤون العضوية‪ ،‬وإشهار‬ ‫الجمعيات التعاونية»‪.‬‬ ‫وقالت المصادر إنه «بناء على التظلم المقدم من خليل العنزي‬ ‫ومبارك العنزي‪ ،‬بشأن إعادة فرز أوراق التصويت على انتخابات‬ ‫الجمعية‪ ،‬قــررت اللجنة المختصة إعــادة فــرز أوراق التصويت‬ ‫لجميع المرشحين الثالثاء الماضي‪ ،‬في صالة تنمية المجتمع‬ ‫بمنطقة اليرموك»‪.‬‬ ‫وأضافت أن «مطابقة نتائج إعادة الفرز بالنتائج األولى تؤكد‬ ‫صحة إجراءات الشؤون‪ ،‬والحرص على تطبيق القانون»‪ ،‬مؤكدة أن‬ ‫«الوزارة‪ ،‬ممثلة في اإلدارة المختصة‪ ،‬تقف على مسافة واحدة من‬ ‫جميع المرشحين‪ ،‬وهدفها األول إنجاح عملية االقتراع وخروجها‬ ‫بصورة قانونية بنسبة مئة في المئة»‪.‬‬

‫«تعاونية فهد األحمد»‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬أجريت‪ ،‬أمس األول‪ ،‬انتخابات مجلس إدارة جمعية‬ ‫فهد األحـمــد التعاونية‪ ،‬والـتــي تعد األول ــى عقب صــدور الـقــرار‬ ‫ال ــوزاري رقــم «‪ /49‬ت» لسنة ‪ ،2016‬بشأن فصل منطقة ضاحية‬ ‫فهد األحمد عن جمعية الصباحية التعاونية‪ ،‬والقرار الــوزاري‬ ‫رق ــم «‪ /50‬ت» لسنة ‪ ،2016‬بـشــأن إش ـهــار جمعية ضــاحـيــة فهد‬ ‫األحمد التعاونية‪.‬‬ ‫ووفقا لمصادر «الشؤون» فإن االنتخابات مرت بكل سهولة‬ ‫ودون أدنى مشكلة‪ ،‬مشيدة بالجهود الكبيرة المبذولة من قبل‬ ‫إدارة شؤون العضوية في الــوزارة إلنجاح العملية االنتخابية‪،‬‬ ‫وخروجها بالصورة المثلى‪.‬‬

‫الفارس‪ :‬تعديل عقود المعلمين «البدون» في أقرب فرصة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تفقد حادثي ثانويتي لطيفة الفارس وفرحان الخالد وطلب تقريرا عنهما‬

‫بينما تفقد الوزير الفارس‬ ‫ثانويتي لطيفة الفارس‬ ‫وفرحان الخالد‪ ،‬أكدت مصادر‬ ‫تربوية عزمه معالجة مشاكل‬ ‫المعلمين «البدون» في مجال‬ ‫اإلجازات ونوعية العقود‬ ‫المعينين عليها‪.‬‬

‫●‬

‫فهد الرمضان‬

‫ت ـف ـقــد وزي ـ ــر ال ـتــرب ـيــة وزي ـ ــر الـتـعـلـيــم‬ ‫ال ـع ــال ــي‪ ،‬د‪ .‬مـحـمــد الـ ـف ــارس‪ ،‬ثــانــويـتــي‬ ‫لطيفة الفارس بنات في منطقة األحمدي‪،‬‬ ‫وثانوية فرحان الخالد في منطقة بيان‪.‬‬ ‫وق ــال ــت مـ ـص ــادر ت ــرب ــوي ــة م ـط ـل ـعــة ل ـ‬ ‫«الجريدة» إن الوزير الفارس قام بزيارة‬ ‫م ـف ــاج ـئ ــة إلـ ـ ــى ث ــان ــوي ــة الـ ـ ـف ـ ــارس ال ـتــي‬ ‫حصل انهيار ألجــزاء من أسقفها‪ ،‬حيث‬ ‫اطمأن الوزير على سير العمل في هذه‬ ‫المدرسة وكيفية معالجة الموقف‪ ،‬الفتة‬ ‫إل ــى أن ورش الـصـيــانــة بــاشــرت العمل‬ ‫ف ــي إص ـ ــاح ال ـم ــوق ــع ال ـم ـت ـضــرر وعــزلــه‬ ‫عن الطالبات‪ ،‬فيما نقلت المصادر عن‬ ‫الوزير تأكيده ضرورة الحرص على عدم‬ ‫تأثير الحادث على صحة اإلجراءات في‬ ‫لجان االختبارات‪ ،‬وأهمية توفير األجواء‬ ‫المالئمة للطلبات ألداء اختباراتهن دون‬ ‫أي معوقات‪.‬‬ ‫وقال الفارس ان حريقا نشب امس في‬ ‫ثانوية فرحان الخالد بنين في منطقة‬ ‫بيان‪ ،‬مؤكدا عدم وجود اصابات بشرية‪.‬‬ ‫وأوضـ ــح‪ ،‬فــي تـصــريــح خ ــال جولته‬

‫التفقدية للوقوف على اسباب الحريق‬ ‫واالط ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاع ع ـ ـلـ ــى ت ـ ـ ـ ـطـ ـ ـ ــورات الـ ـم ــوق ــف‬ ‫واالطـمـئـنــان على الطلبة وسـيــر عملية‬ ‫االختبارات‪ ،‬ان «جميع الطالب بأمان ولم‬ ‫يصب احد بأذى‪ ،‬حيث مرت االختبارات‬ ‫ب ـســام دون أن تـسـبــب أي م ـعــوقــات أو‬ ‫تخلف اذى نفسيا لدى الطالب»‪.‬‬ ‫ولفت الى انه من الصعب اآلن التكهن‬ ‫ً‬ ‫باألسباب التي أدت إلى اندالعه‪ ،‬مبينا‬ ‫أن ال ـ ــوزارة بــانـتـظــار تـحـقـيـقــات االدارة‬ ‫العامة لالطفاء‪ ،‬ومن بعدها ستتم احالة‬ ‫المتسبب إن وجد إلى التحقيق واتخاذ‬ ‫االجراءات القانونية بحقه‪.‬‬ ‫مــن جــانــب آخ ــر‪ ،‬كشفت الـمـصــادر أن‬ ‫الفارس بحث خــال اجتماعه مع وكيل‬ ‫ال ـق ـطــاع اإلداري ف ـهــد ال ـغ ـيــص االثـنـيــن‬ ‫الـمــاضــي مــوضــوع المعلمين «ال ـبــدون»‬ ‫والـ ـكـ ـت ــاب األخـ ـي ــر م ــن دي ـ ـ ــوان ال ـخــدمــة‬ ‫المدنية الــذي يمنع منحهم أي نوع من‬ ‫أنواع اإلجازات‪ ،‬موضحة أن الوزير طلب‬ ‫م ــن ال ـق ـطــاع اإلداري إع ـ ــداد مـخــاطـبــات‬ ‫خــاصــة بالمعلمين «ال ـبــدون» العاملين‬ ‫على بند االستعانة‪ ،‬ليتم عرضها على‬ ‫مجلس الـخــدمــة الـمــدنـيــة فــي اجتماعه‬

‫المقبل‪ ،‬الفتة إلى أن الوزير أبدى حرصه‬ ‫الشديد على معالجة موضوع المعلمين‬ ‫«البدون» ومنحهم امتيازات فيما يخص‬ ‫اإلجازات‪.‬‬ ‫وأشارت المصادر إلى أن الفارس أبدى‬ ‫كذلك رغبة شديدة في تعديل رواتبهم‪،‬‬ ‫ب ـح ـي ــث تـ ـت ــم مـ ـس ــاواتـ ـه ــم بــال ـم ـع ـل ـم ـيــن‬ ‫الوافدين‪ ،‬وبحث إمكان تعديل عقودهم‬ ‫ل ـت ـص ـب ــح وفـ ـ ــق الـ ـعـ ـق ــد ال ـ ـثـ ــانـ ــي‪ ،‬وعـ ــدم‬ ‫االكتفاء بتعيينهم وفق بند االستعانة‬ ‫بــال ـخــدمــات‪ ،‬الف ـتــة إل ــى أن ال ــوزي ــر وعــد‬ ‫بعرض الموضوع على مجلس الخدمة‬ ‫ال ـم ــدن ـي ــة ف ــي أقـ ـ ــرب ف ــرص ــة‪ ،‬وم ـح ــاول ــة‬ ‫إيجاد الحلول المالئمة لهذه الفئة من‬ ‫المعلمين‪ ،‬لتحقيق االستقرار الوظيفي‬ ‫الذي سينعكس إيجابا على ادائهم وعلى‬ ‫مستوى الطلبة في مدارسهم‪.‬‬ ‫يذكر أن ديوان الخدمة المدنية خاطب‬ ‫وزارة التربية أخيرا بشأن عدم استحقاق‬ ‫المعلمين «ال ـبــدون» ألي نــوع مــن أنــواع‬ ‫اإلجـ ـ ـ ــازات‪ ،‬لـكــونـهــم يـعـمـلــون ع ـلــى بند‬ ‫االستعانة بالخدمات‪ ،‬األمــر الــذي أثــار‬ ‫موجة من االستياء بين أوساط المعلمين‬ ‫من هذه الفئة‪.‬‬

‫تدريب موظفي «التربية» على المراسالت‬

‫وأع ــرب المتدربون خــال حفل نظمه‬ ‫المعهد بمناسبة التخريج عن سعادتهم‬ ‫وتـقــديــرهــم لـهــذه الـفــرصــة الـطـيـبــة التي‬ ‫أتــاحــت لـهــم تنمية خـبــراتـهــم فــي مجال‬ ‫اإلدارة والسكرتارية الحديثة‪.‬‬ ‫يــأتــي ه ــذا ال ـبــرنــامــج ب ـهــدف مـقــابـلــة‬ ‫احـ ـتـ ـي ــاج ــات وزارة الـ ـت ــربـ ـي ــة ل ـتــأه ـيــل‬ ‫العاملين في الوزارة‪.‬‬

‫ً‬ ‫المطوع‪ :‬خطة للقضاء نهائيا على تطاير الحصى‬

‫زار «القيروان» ورحب بإنشاء مخرج للمنطقة على طريق الجهراء‬ ‫أعلن المطوع عن منهج جديد‬ ‫سيتم اتباعه ويقضي بالتدقيق‬ ‫الكبير على المقاولين وزيادة‬ ‫السفلتة‪،‬‬ ‫فترة ضمان عقود ً‬ ‫بهدف القضاء نهائيا على‬ ‫مشكلة تطاير الحصى‪.‬‬

‫●‬

‫سيد القصاص‬

‫أك ــد وزيـ ــر األشـ ـغ ــال ال ـعــامــة‪،‬‬ ‫عبدالرحمن المطوع‪ ،‬أن مشكلة‬ ‫«الحصى المتطاير» ستوضع‬ ‫ل ـهــا خ ـطــة ع ـلــى ثـ ــاث م ــراح ــل‪،‬‬ ‫ل ـت ـش ـمــل ج ـم ـيــع طـ ــرق ال ـكــويــت‬ ‫لـلـقـضــاء عـلــى تـطــايــر الحصى‬ ‫نهائيا‪.‬‬ ‫واس ـت ـج ــاب ــة لـمـطـلــب أهــالــي‬ ‫ال ـق ـيــروان ق ــام الـمـطــوع‪ ،‬صباح‬ ‫أم ـ ـ ـ ــس‪ ،‬بـ ـج ــول ــة مـ ـي ــدانـ ـي ــة فــي‬ ‫المنطقة ش ــارك فيها النائبان‬ ‫م ـ ـح ـ ـمـ ــد ال ـ ـم ـ ـط ـ ـيـ ــر وج ـ ـم ـ ـعـ ــان‬ ‫الـحــربــش وقـيــاديــو «األش ـغــال»‪،‬‬ ‫والـ ـتـ ـق ــى خ ــال ـه ــا ال ـمــواط ـن ـيــن‬

‫واسـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ـم ـ ـ ــع الـ ـ ـ ـ ـ ــى م ـ ـطـ ــال ـ ـب ـ ـهـ ــم‬ ‫ومشاكلهم‪ ،‬والسيما ما يتعلق‬ ‫بموضوع الطرقات‪.‬‬ ‫وقال المطوع إن خطة القضاء‬ ‫على تطاير األسفلت ستبدأ من‬ ‫الـ ـط ــرق ال ـس ـي ـئــة ج ـ ــدا‪ ،‬وتــذهــب‬ ‫تصاعديا حتى تصل إلى الطرق‬ ‫ال ـج ـيــدة‪ ،‬وه ـن ــاك مـنـهــج جــديــد‬ ‫سيتم اتباعه‪ ،‬وهــو ينطلق من‬ ‫التدقيق الكبير على المقاولين‪،‬‬ ‫الى جانب زيــادة فترة الضمان‬ ‫مــن ‪ 5‬الــى ‪ 7‬س ـنــوات‪ ،‬ثــم إعــادة‬ ‫صياغة العقود على أن تشتمل‬ ‫ع ـلــى ع ـق ــود ل ـل ـك ـم ـيــات ورق ــاب ــة‬ ‫بشكل أكثر‪ ،‬إضافة الى تعديالت‬ ‫جــوهــريــة سيتم إجــراؤهــا على‬

‫افتتاح ‪ 700‬متر بطريق عبدالناصر اليوم‬ ‫أع ـل ـنــت وزارة األشـ ـغ ــال ال ـع ــام ــة ع ــن اف ـت ـتــاح‬ ‫جــزئــي جــديــد فــي م ـشــروع تـطــويــر ش ــارع جمال‬ ‫عبدالناصر‪ ،‬الــذي يتضمن إنجاز وافتتاح ‪700‬‬ ‫ً‬ ‫متر من الطريق الخدمي بالمستوى األرضي‪ ،‬بدءا‬ ‫من دوار مستشفى الطب النفسي حتى دوار وزارة‬ ‫الصحة باتجاه الصليبيخات‪.‬‬ ‫وقــالــت الـ ــوزارة فــي ب ـيــان‪ ،‬إن االفـتـتــاح سيتم‬ ‫فجر اليوم بالتنسيق مع وزارة الداخلية‪ ،‬حيث‬ ‫قامت وزارة األشغال العامة بالتعاون مع اإلدارة‬ ‫العامة للمرور‪ ،‬ممثلة بهندسة المرور‪ ،‬بمعاينة‬ ‫الطريق ومطابقته لشروط األمن والسالمة العامة‬

‫واشتماله على جميع الخدمات كأعمدة اإلنارة‬ ‫والعالمات اإلرشــاديــة وخالفه‪ ،‬حسب المعايير‬ ‫المعتمدة لنقل حركة المرور بانسيابية عليه‪.‬‬ ‫فــي سـيــاق مـتـصــل‪ ،‬ص ــرح الــوكـيــل المساعد‬ ‫لـقـطــاع هـنــدســة ال ـطــرق أح ـمــد ال ـحـ َـصــان‪ :‬بأنه‬ ‫«بـ ـع ــد االن ـ ـت ـ ـهـ ــاء مـ ــن كـ ــل األجـ ـ ـ ـ ــزاء الــرئ ـي ـس ـيــة‬ ‫لطريق عبدالناصر العلوي وافتتاحها خالل‬ ‫الـ ـع ــام ال ـم ــاض ــي‪ ،‬نـتـطـلــع هـ ــذا الـ ـع ــام لسلسلة‬ ‫م ــن االف ـت ـت ــاح ــات ال ـم ــروري ــة ل ـل ـطــرق الـخــدمـيــة‬ ‫بالمستوى األرضي‪ ،‬وذلك في المرحلة القريبة‬ ‫والمنظورة»‪.‬‬

‫استقبل محافظ الفروانية‬ ‫الشيخ فيصل الحمود النائب‬ ‫أحمد الفضل‪ ،‬وتبادل الطرفان‬ ‫الحديث عن أهمية التعاون‬ ‫بين أعضاء السلطة التشريعية‬ ‫والمحافظات‪ .‬وأشار الحمود‬ ‫إلى أنه سيوجه دعوة ألعضاء‬ ‫مجلس األمة بهدف االرتقاء‬ ‫بخدمات المحافظة‪.‬‬ ‫من جانب آخر‪ ،‬استقبل الحمود‬ ‫د‪ .‬مثنى السرطاوي‪ ،‬لتكريمه‬ ‫على انجازه الطبي الذي ابتكره‬ ‫في تركيب الركبة والمفصل‬ ‫الصناعي‪.‬‬ ‫كما استقبل الحمود رئيس‬ ‫مجلس الشعب المصري‬ ‫األسبق د‪ .‬أحمد فتحي‬ ‫سرور‪ ،‬بمناسبة زيارته‬ ‫للبالد‪ ،‬مؤكدا عمق العالقات‬ ‫الكويتية ‪ -‬المصرية‪ ،‬واصفا‬ ‫اياها بـ«الوطيدة والتاريخية»‪،‬‬ ‫معتبرا أنها نموذج يحتذى به‬ ‫على جميع الصعد‪.‬‬

‫«البلدية»‪ :‬مصادرة ‪ 1.5‬طن‬ ‫من األغذية الفاسدة‬ ‫وجهت إدارة التدقيق‬ ‫ومتابعة خدمات البلدية‬ ‫التابعة لفرع بلدية محافظة‬ ‫العاصمة ضربة لتجار‬ ‫المواد الغذائية الفاسدة‪،‬‬ ‫فتم رصد مخزن للمواد‬ ‫الغذائية بمنطقة الشويخ‪،‬‬ ‫ومداهمته‪ ،‬وأسفرت‬ ‫المداهمة عن مصادرة‬ ‫وإتالف طن و‪ 523‬كغم من‬ ‫المواد الغذائية الفاسدة‪،‬‬ ‫إلى جانب غلق المخزن‪،‬‬ ‫إضافة إلى مصادرة وإتالف‬ ‫‪ 45‬كغم من األسماك في‬ ‫سوق المباركية‪.‬‬

‫قامت إدارة النظافة وإشغاالت‬ ‫الطرق بفرع بلدية العاصمة‪،‬‬ ‫وبالتعاون مع إدارة الخدمات‪،‬‬ ‫بتوفير آليات جديدة تجريبية‬ ‫لتنظيف سوق المباركية‬ ‫للحفاظ على نظافة المعلم‬ ‫التراثي والسياحي‪.‬‬ ‫وقامت اإلدارة بتوزيع اآلليات‬ ‫على انحاء السوق‪ ،‬وهي عبارة‬ ‫عن ‪ 3‬آليات شفط و‪ 3‬آليات‬ ‫لغسل األرضية‪.‬‬

‫يوم توعوي ًعن الشلل‬ ‫الدماغي غدا‬ ‫يقيم قسم األطفال بمستشفى‬ ‫الصباح‪ ،‬في مجمع األفنيوز‪،‬‬ ‫غدا‪ ،‬يوما توعويا لمرض‬ ‫الشلل الدماغي‪ ،‬برعاية وزير‬ ‫الصحة د‪ .‬جمال الحربي‪،‬‬ ‫ومديـ ـ ـ ـ ــر مستشـ ـ ـ ــفى الصبـ ـ ــاح‬ ‫د‪ .‬مهدي الفضلي‪ .‬وقالت‬ ‫رئيسة القسم د‪ .‬إيمان‬ ‫العنيزي إن «اليوم التوعوي‬ ‫يهدف إلى تسليط الضوء‬ ‫على فئة متميزة من أطفالنا‬ ‫ذوي االحتياجات الخاصة‪،‬‬ ‫وتعريف المجتمع بمشاكلهم‪،‬‬ ‫ومساعدتهم»‪.‬‬

‫الـخـلـطــة األسـفـلـتـيــة المعتمدة‬ ‫لدى وزارة األشغال‪.‬‬ ‫وت ـ ــاب ـ ــع‪ :‬إن م ـط ــال ــب أه ــال ــي‬ ‫ال ـق ـيــروان كــانــت مـحــل ترحيب‪،‬‬ ‫خـ ــاصـ ــة ف ـي ـم ــا يـ ـخ ــص تــوف ـيــر‬ ‫مخرج للمنطقة باتجاه طريق‬ ‫الـ ـجـ ـه ــراء‪ ،‬وس ـ ــوف ن ـبــاشــر في‬ ‫القريب العاجل العمل فــي هذا‬ ‫الـمـطـلــب‪ ،‬مــوضـحــا أن األهــالــي‬ ‫قــدمــوا شـكــوى بــوجــود بحيرة‬ ‫مياه كبيرة بالمنطقة سنضع‬ ‫لها الحلول المناسبة‪.‬‬

‫«الزراعة»‪ :‬فسخ عقود‬ ‫‪ 180‬حيازة مخالفة‬

‫ميزانيات الصيانة‬ ‫و ب ـ ـيـ ــن ا ل ـ ـم ـ ـطـ ــوع أن وزارة‬ ‫المالية لم تأل جهدا فيما يخص‬ ‫م ــوض ــوع ت ــوف ـي ــر ال ـم ـيــزان ـيــات‬ ‫الخاصة بالصيانة‪ ،‬وقد وعدونا‬ ‫أخيرا بزيادتها‪ ،‬تعاونا منهم‬ ‫م ــع مـ ـش ــاري ــع وزارة األشـ ـغ ــال‬ ‫وآخـ ـ ــرهـ ـ ــا اسـ ـ ـتـ ـ ـح ـ ــداث م ـخ ــرج‬ ‫ومدخل لمنطقة القيروان‪.‬‬ ‫وأكد أن هناك تنسيقا كبيرا‬ ‫وح ـي ــوي ــا م ــع ال ـق ـط ــاع الـنـفـطــي‬ ‫فـيـمــا يـخــص م ـشــاريــع الـ ــوزارة‬ ‫المختلفة‪ ،‬وأهمها الطرق‪ ،‬حيث‬ ‫إن التصاميم للمشاريع ال يمكن‬ ‫أن توضع قبل مباشرة مخاطبة‬ ‫وزارة النفط‪ ،‬والعمل على عدم‬ ‫تعارض مشاريعنا مع األنابيب‬ ‫التابعة لهم أو العكس‪.‬‬ ‫وحول طريق كبد ومشاكله‪،‬‬

‫محافظ الفروانية يستقبل‬ ‫الفضل والسرطاوي وسرور‬

‫آليات جديدة‬ ‫لتنظيف المباركية‬

‫المتدربون خالل حفل التخريج‬ ‫أعــرب المدير العام لمعهد الدراسات‬ ‫اإلدارية والفنية‪ ،‬الشيخ صباح الصباح‪،‬‬ ‫عن سعادته بتخريج دفعة من موظفي‬ ‫وزارة التربية الذين تدربوا في المعهد‬ ‫على البرنامج المتكامل إلعداد وصياغة‬ ‫ال ـم ــراس ــات وطـ ــرق ال ـع ــرض وال ـت ـقــديــم‪،‬‬ ‫وال ــذي عقد خــال الفترة مــن ‪ 25‬إلــى ‪29‬‬ ‫ديسمبر الماضي‪.‬‬

‫سلة أخبار‬

‫المطوع خالل زيارة القيروان ويبدو المطير والحربش‬ ‫أفاد المطوع بأن هناك مشروعا‬ ‫لـتـطــويــره بـشـكــل كـبـيــر وجعله‬ ‫طــريـقــا آمـنــا ل ـل ـمــارة‪ ،‬الفـتــا إلــى‬ ‫أن أع ـمــال الـتـصــامـيــم الخاصة‬ ‫بهذا المشروع التزال قيد العمل‬ ‫ب ـهــا‪ ،‬مــوض ـحــا أن ت ـطــويــر هــذا‬ ‫الطريق سيكون منعكسا بشكل‬ ‫كبير وإيـجــابـيــا عـلــى مــرتــاديــه‬ ‫بالمستقبل‪.‬‬

‫أهالي القيروان‬ ‫من جهته‪ ،‬قال النائب المطير‬ ‫إن الدعوة التي قدمناها لوزير‬

‫األشغال جــاء ت بعد مناشدات‬ ‫كثيرة مــن أهــالــي الـقـيــروان من‬ ‫صعوبة الدخول والـخــروج من‬ ‫الـمـنـطـقــة الـ ــى ط ــري ــق ال ـج ـهــراء‬ ‫ب ــاالت ـج ــاه ـي ــن‪ ،‬سـ ـ ــواء بــات ـجــاه‬ ‫م ــديـ ـن ــة ال ـ ـكـ ــويـ ــت أو ب ــاتـ ـج ــاه‬ ‫مـ ـح ــافـ ـظ ــة الـ ـ ـجـ ـ ـه ـ ــراء‪ ،‬م ـش ـي ــدا‬ ‫بتفهم وت ـع ــاون الـمـطــوع الــذي‬ ‫أب ـ ـ ــدى م ــوافـ ـقـ ـت ــه عـ ـل ــى دراسـ ـ ــة‬ ‫هــذه المشاكل ووض ــع الحلول‬ ‫المناسبة لها‪.‬‬ ‫بــدوره‪ ،‬قال النائب الحربش‬ ‫إن ـ ـ ــه سـ ـيـ ـت ــم تـ ـنـ ـفـ ـي ــذ الـ ـمـ ـخ ــرج‬ ‫الرئيس لمنطقة القيروان خالل‬

‫أبــريــل المقبل‪ ،‬وهــذا مــا وعدنا‬ ‫بــه وزي ــر األش ـغ ــال‪ ،‬وكــذلــك حل‬ ‫ال ـم ـش ــاك ــل األخـ ـ ـ ــرى الـ ـت ــي تـهــم‬ ‫المنطقة‪.‬‬ ‫وحول مشكلة تطاير الحصى‬ ‫ورق ــاب ــة م ـجـلــس األم ـ ــة ول ـجــان‬ ‫الـتـحـقـيــق‪ ،‬أك ــد أن ال ــوزي ــر ذكــر‬ ‫ب ـع ــض الـ ـنـ ـق ــاط ال ـم ـت ــرت ـب ــة عــن‬ ‫الـحـصــى الـمـتـطــايــر والمشاكل‬ ‫الناجمة عن هذه القضية‪ ،‬ولكن‬ ‫في قناعاتنا أن سبب ذلك يعود‬ ‫الي سوء أداء المقاولين‪ ،‬والعبث‬ ‫الذي كانوا يمارسونه‪.‬‬

‫أعلنت الهيئة العامة لشؤون‬ ‫الزراعة والثروة السمكية‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬فسخها عقود ‪180‬‬ ‫قسيمة وحيازة زراعية غير‬ ‫مستغلة ومخالفة‪ .‬وقـ ـ ـ ــال‬ ‫الم ـ ـ ــديـ ـ ـ ـ ـ ــر العـ ـ ـ ـ ـ ــام لله ـ ـيـ ـئ ـ ـ ـ ـ ــة‪،‬‬ ‫م‪ .‬فيصل الحساوي‪ ،‬إن‬ ‫الحيازات التي تم سحبها‬ ‫ستكون ضمن أمالك الهيئة‬ ‫الى حين البت في أمرها وفقا‬ ‫للقانون‪ ،‬مشيرا الى أنه سيتم‬ ‫أخذ الموافقات الرسمية‬ ‫لتوزيع قسائم زراعية‬ ‫للمواطنين ولكل مواطن لم‬ ‫يحصل على حيازة سابقة‪.‬‬


‫‪4‬‬ ‫محليات‬ ‫«الداخلية» ترفع حالة االستعداد األمني لمواجهة تهديدات إرهابية‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪201٧‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫• نشرت آليات عسكرية حول «المباحث الجنائية» والمخافر والسجون • الفهد‪ :‬المستجدات تتطلب اليقظة‬ ‫دعا الفريق الفهد المسؤولين‬ ‫األمنيين إلى ضرورة تفهم‬ ‫الوضع األمني‪ ،‬وما ينبغي عمله‬ ‫للحفاظ عليه‪ ،‬مطالبا بمزيد من‬ ‫الجهد واليقظة في مواجهة‬ ‫التحديات المحيطة‪.‬‬

‫مراجعة الخطط‬ ‫األمنية بكل أبعادها‬ ‫والمواقف الطارئة‬

‫اجتماع للوكالء‬ ‫المساعدين‬ ‫والقادة الميدانيين‬ ‫لتدارس األوضاع‬ ‫األمنية‬

‫ً‬ ‫الفهد متحدثا خالل االجتماع‬

‫اجراءات أمنية مشددة في مخفر الدسمة (تصوير عثمان الشعيب)‬

‫رفـ ـع ــت وزارة ال ــداخ ـل ـي ــة ح ــال ــة االس ـت ـع ــداد‬ ‫وال ـج ــاه ــزي ــة األم ـن ـي ــة‪ ،‬إثـ ــر تـلـقـيـهــا مـعـلــومــات‬ ‫استخباراتية مؤكدة تفيد باستهداف عناصر‬ ‫إره ــاب ـي ــة م ــواق ــع أم ـن ـي ــة‪ ،‬م ـثــل االدارة ال ـعــامــة‬ ‫للمباحث الجنائية والسجن المركزي ومخافر‬ ‫الشرطة ومواقع أخرى‪.‬‬ ‫وقـ ــال م ـص ــدر أم ـن ــي مـطـلــع ل ــ«ال ـج ــري ــدة» إن‬ ‫األجـهــزة األمنية تعاملت مــع هــذه المعلومات‬ ‫بجدية قصوى‪ ،‬واتخذت إجراءات أمنية مشددة‪،‬‬ ‫أبرزها توزيع آليات عسكرية لحماية عدد من‬ ‫المواقع األمنية‪ ،‬وأهمها مبنى االدارة العامة‬ ‫للمباحث الجنائية بالسالمية‪ ،‬وبعض مخافر‬ ‫الشرطة‪ ،‬ومبنى مجمع السجون في الصليبية‪.‬‬ ‫وك ــان وكـيــل الـ ــوزارة الـفــريــق سليمان الفهد‬ ‫ت ــرأس‪ ،‬أم ــس‪ ،‬اجتماعا موسعا بمقر ال ــوزارة‪،‬‬ ‫ضم الوكالء المساعدين الميدانيين والمديرين‬ ‫العامين المختصين‪ ،‬لتدارس األوضاع األمنية‪،‬‬ ‫واستعرض خالله والحضور التهديدات التي‬

‫تمكن رجــال األمــن من ضبطها‪ ،‬واألخ ــرى التي‬ ‫تـمـكـنــوا مــن وأدهـ ــا فــي مـهــدهــا‪ ،‬ومـحــاصــرتـهــا‬ ‫فــي أضـيــق نـطــاق ضمن الـضــربــات االستباقية‬ ‫المتتالية لألجهزة األمنية المختصة ونجاحها‬ ‫المتميز في ذلك‪.‬‬ ‫واستعرض االجتماع ايضا خطة تأمين البالد‬ ‫ومسارها ومحتواها‪ ،‬والغاية المرجوة منها‪،‬‬ ‫والمستجدات على الساحة في ضوء المتغيرات‬ ‫والمخاطر الماثلة بالمنطقة في مرحلة بالغة‬ ‫الدقة‪ ،‬وبحث سبل تفعيل العمل األمني وخططه‬ ‫لمواجهة كل التحديات‪.‬‬

‫جدية ومثابرة‬ ‫وفــي بــدايــة االجـتـمــاع‪ ،‬نقل الفهد للحضور‬ ‫ت ـح ـي ــات ن ــائ ــب رئ ـي ــس م ـج ـلــس ال ـ ـ ـ ــوزراء وزي ــر‬ ‫الداخلية الشيخ خالد الـجــراح‪ ،‬وتمنياته لهم‬ ‫بالنجاح والتوفيق في عملهم‪ ،‬معربا عن شكره‬

‫لهم على جهودهم في المرحلة الماضية‪ ،‬وأنها‬ ‫اتسمت بالجدية والمثابرة والتميز في األداء‪.‬‬ ‫واسـ ـتـ ـع ــرض ال ـف ـه ــد ال ـخ ـط ــط واح ـت ـي ــاج ــات‬ ‫األجهزة األمنية لرفع قدرتها وكفاءتها للتعامل‬ ‫مع مختلف المواقف األمنية الميدانية الطارئة‪،‬‬ ‫إض ــاف ــة إل ــى ت ـطــويــر آل ـي ــات تـنـفـيــذ اإلجـ ـ ــراءات‬ ‫الخاصة بتنسيق وتكامل أداء فريق العمليات‬ ‫الميدانية‪ ،‬وارتباطه المباشر وغير المباشر مع‬ ‫الجهات المعنية بالوزارة‪.‬‬ ‫وتــوجــه بـعــدد مــن الـمــاحـظــات والتعليمات‬ ‫لــرفــع مستوى األداء واليقظة والـجــاهــزيــة‪ ،‬في‬ ‫ظل المخاطر الماثلة بالمنطقة‪ ،‬مبينا أن هذه‬ ‫النجاحات «يجب أن نحافظ عليها ونستثمرها‬ ‫وندعمها عبر تذكر هذه األحــداث‪ ،‬وكيف تمت‬ ‫مواجهتها‪ ،‬والجهود األمنية التي بذلت على‬ ‫أكثر من اتجاه في أهداف متعددة‪ ،‬التقت لتطبيق‬ ‫خطة التأمين على أكمل وجه»‪.‬‬ ‫وأضــاف أن هــذا االجتماع يأتي الستشراف‬

‫ً‬ ‫إصابة رجلي إطفاء في حريق التهم مستودعا بأمغرة‬ ‫●‬

‫أعمدة الدخان تتصاعد من موقع الحريق‬

‫محمد الشرهان‬

‫أصيب رجــا إطـفــاء بـحــاالت اختناق وإجـهــاد ح ــراري‪ ،‬جــراء حريق‬ ‫حريق كبير اندلع صباح أمس‪ ،‬في مستودع للمواد الكهربائية بمنطقة‬ ‫أمغرة‪ ،‬كما أسفر الحادث عن خسائر مادية كبيرة لحقت بالمستودع‪.‬‬ ‫وفــي التفاصيل الـتــي رواه ــا مــديــر إدارة الـعــاقــات العامة واإلع ــام‬ ‫بــاالدارة العامة لإلطفاء العقيد خليل األمير‪ ،‬أن مركز العمليات تلقى‬ ‫ً‬ ‫بالغا‪ ،‬صباح أمس‪ ،‬يفيد باندالع حريق في مستودع مواد كهربائية‬ ‫ً‬ ‫تبلغ مساحته ‪ 5000‬متر‪ ،2‬مشيرا إلى أنه فور تلقي البالغ تم تحريك‬ ‫فرق إطفاء الجهراء الحرفي والجهراء والعارضية الصناعي والسالمية‬ ‫والهاللي والعمليات واإلسناد الى موقع البالغ بقيادة نائب المدير العام‬ ‫لشؤون قطاع المكافحة باإلنابة العميد محمد المحميد ومدير إطفاء‬ ‫محافظة الجهراء العميد محمد الكندري‪.‬‬ ‫وأض ــاف العقيد األمـيــر أن فــرق اإلطـفــاء‪ ،‬فــور وصولها‪ ،‬بــاشــرت في‬ ‫مكافحة الحريق وعزله عن باقي المستودعات المجاورة والسيطرة عليه‬ ‫ومنع انتشاره إلى مواقع أخرى‪ ،‬مشيرا إلى ان الحادث أسفر عن اصابة‬ ‫رجلي إطفاء خــال تعاملهما مع الـحــادث‪ ،‬وتــم نقلهما الــى مستشفى‬ ‫الجهراء لتلقي العالج الالزم‪.‬‬ ‫ولفت العقيد األمير إلى أن وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ‬ ‫محمد العبدالله كان على اتصال هاتفي مع المدير العام لإلدارة العامة‬ ‫لإلطفاء الفريق خالد المكراد لالطمئنان على إخــوانــه رجــال اإلطفاء‬ ‫ً‬ ‫ومتابعة مستجدات الحادث‪ ،‬مضيفا أن ضباط وحدة تحقيق الحوادث‬ ‫انتقلوا الى موقع البالغ لبيان أسباب اندالع الحريق‪.‬‬

‫المرحلة المقبلة في ضــوء الوضع المضطرب‬ ‫إقليميا ودوليا‪« ،‬وكلنا يتابع مــاذا يحدث في‬ ‫عــدد من دول المنطقة‪ ،‬والبــد كقادة أمنيين أن‬ ‫نتناول هذه األوضاع بكل شفافية‪ ،‬ونستجليها‬ ‫بكل وض ــوح‪ ،‬انـطــاقــا مــن المسؤولية األمنية‬ ‫وبقدر العطاء والواجب تجاه الوطن»‪.‬‬

‫مسؤولية كبيرة‬ ‫وشدد الفهد على أن نتائج هذا االجتماع ال‬ ‫ينبغي أن تتوقف بنهايته‪ ،‬بــل يجب أن تنقل‬ ‫إلى جميع المعاونين من ضباط وضباط صف‬ ‫وأفراد‪ ،‬ليتفهموا الوضع األمني‪ ،‬وماذا ينبغي‬ ‫عـمـلــه لـلـحـفــاظ عـلـيــه‪ ،‬ف ـهــذه مـســؤولـيــة كـبـيــرة‪،‬‬ ‫واإلح ـ ـسـ ــاس ب ـهــا ه ــو ب ــداي ــة ال ـت ـفــاعــل ونـقـطــة‬ ‫االنطالق الصحيحة للعمل اإليجابي‪.‬‬ ‫والمح إلى أن المؤسسة األمنية عملت بجد‬ ‫وإخالص وتعاون وثيق خالل المرحلة السابقة‪،‬‬

‫«لكن يجب أن نضاعف يقظتنا وانتباهنا في‬ ‫المرحلة المقبلة‪ ،‬الن واجبنا أن نصون األرض‪،‬‬ ‫ودورنـ ــا هــو تحقيق األم ــن الـشــامــل لتحصين‬ ‫الــوطــن والـجـبـهــة الــداخـلـيــة‪ ،‬وينبغي أن نكون‬ ‫مــؤتـمـنـيــن ع ـلــى ه ــذه ال ـم ـســؤول ـيــة‪ ،‬وان تـكــون‬ ‫إجراءاتنا استباقية ووقائية»‪.‬‬ ‫ودع ــا األج ـه ــزة األمـنـيــة المعنية إل ــى الــدعــم‬ ‫والتنسيق الـشــامــل بـيــن الـقـطــاعــات الميدانية‬ ‫األمنية‪ ،‬وأن يتسم عملهم بالتخطيط الجماعي‬ ‫والمثابرة وروح المبادرة‪« ،‬خاصة أن أمن الوطن‬ ‫أمانة في أعناقنا جميعا»‪.‬‬ ‫واردف‪« :‬انـنــا لــن نسمح بــأي خلل أو وجــود‬ ‫أي ثغرة أمنية خاصة مع توافر كل اإلمكانات‬ ‫التقنية والفنية والبشرية لدى المؤسسة األمنية‪،‬‬ ‫بفضل دعم القيادة السياسية العليا الرشيدة‪،‬‬ ‫وم ـســانــدة نــائــب رئـيــس مجلس ال ـ ــوزراء وزيــر‬ ‫الداخلية الشيخ خالد الجراح»‪.‬‬

‫انتحار عسكري أميركي في معسكر‬ ‫القوات األميركية‬

‫جنود أميركيون في مستشفى العدان‬ ‫قالت اإلدارة العامة للعالقات واإلعــام األمني‬ ‫بوزارة الداخلية إن أحد الجنود األميركيين داخل‬ ‫معسكر القوات األميركية في المنطقة الجنوبية‬ ‫لـلـبــاد‪ ،‬انـتـحــر عـبــر إط ــاق ال ـنــار عـلــى نفسه من‬ ‫سالحه‪.‬‬

‫وأشـ ـ ـ ــارت اإلدارة إل ـ ــى أن ال ـج ـن ــدي ن ـق ــل إل ــى‬ ‫مستشفى الـعــدان‪ ،‬إال أنــه توفي متأثرا بإصابته‬ ‫ل ــدى وص ــول ــه إل ــى ه ـن ــاك‪ ،‬وق ــد ب ــاش ــرت األج ـهــزة‬ ‫األم ـن ـيــة عـمـلـيــات الـبـحــث وال ـت ـحــري لـمـعــرفــة كل‬ ‫التفاصيل ذات الصلة بالقضية‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ضبط ‪ 1126‬مخالفا ومطلوبا في حملة موسعة بالسالمية‬

‫ن ـف ــذت وزارة ال ــداخ ـل ـي ــة مـســاء‬ ‫امـ ـ ــس االول ح ـم ـل ــة أمـ ـنـ ـي ــة عـلــى‬ ‫منطقة السالمية بمحافظة حولي‪،‬‬ ‫بإشراف ميداني من وكيل الوزارة‬ ‫الـ ـف ــري ــق س ـل ـي ـم ــان الـ ـفـ ـه ــد‪ ،‬وقـ ــاد‬ ‫الـحـمـلــة وك ـيــل الـ ـ ــوزارة الـمـســاعــد‬ ‫ل ـش ــؤون الـعـمـلـيــات الـ ـل ــواء جـمــال‬ ‫الصايغ‪ ،‬ووكيل الوزارة المساعد‬ ‫لشؤون األمن العام باإلنابة اللواء‬ ‫إبراهيم الطراح‪ ،‬وبمشاركة المدير‬ ‫العام لمديرية أمن حولي العميد‬ ‫ع ــاب ــدي ــن ال ـ ـعـ ــابـ ــديـ ــن‪ ،‬وع ـ ـ ــدد مــن‬ ‫القيادات األمنية الميدانية التابعة‬ ‫للقطاعات المعنية‪ ،‬والتي أسفرت‬

‫عن ضبط ‪ 1126‬مخالفا ومطلوبا‪.‬‬ ‫وأكدت اإلدارة العامة للعالقات‬ ‫واإلع ــام األمـنــي أن الحملة بــدأت‬ ‫بـتـطــويــق رجـ ــال األمـ ــن للمنطقة‪،‬‬ ‫ف ــي إط ـ ــار خ ـطــة أم ـن ـيــة مـتـكــامـلــة‪،‬‬ ‫حيث تم توزيع عناصر القوة في‬ ‫ش ــوارع وطــرق المنطقة لمالحقة‬ ‫وضـ ـب ــط ال ـم ـط ـل ــوب ـي ــن عـ ـل ــى ذم ــة‬ ‫ق ـضــايــا وال ـم ـخــال ـف ـيــن لـلـقــوانـيــن‬ ‫والمشتبه بهم‪.‬‬ ‫وأضافت اإلدارة أنه بعد اتخاذ‬ ‫االجراء القانوني الالزم تم تفتيش‬ ‫بعض األماكن المشبوهة للتدقيق‬ ‫على مرتاديها والعاملين فيها‪،‬‬

‫بغية التأكد من وضعهم القانوني‬ ‫وسجلهم الجنائي‪.‬‬ ‫وب ـ ـي ـ ـنـ ــت أن ه ـ ـ ـ ــذه ال ـ ـح ـ ـمـ ــات‬ ‫ستستمر وفــق الــواقــع الميداني‪،‬‬ ‫وما يتطلبه ذلك من إجراءات أمنية‬ ‫و قــا ئـيــة للقضاء على المخالفين‬ ‫ل ـقــوان ـيــن اإلق ــام ــة وال ـم ـط ـلــوب ـيــن‪،‬‬ ‫بتعاون وتنسيق كامل مع هيئات‬ ‫ومؤسسات الدولة المعنية‪.‬‬ ‫وأشارت الى أن الحملة أسفرت‬ ‫ع ـ ــن االسـ ـ ـتـ ـ ـع ـ ــام وض ـ ـبـ ــط ‪1126‬‬ ‫مخالفا ومطلوبا‪ ،‬وتحويلهم إلى‬ ‫الجهات المختصة‪ ،‬حيث جــاء ت‬ ‫مـخــالـفــاتـهــم عـلــى الـنـحــو الـتــالــي‪:‬‬

‫«‪ »42‬انـتـهــاء اق ــام ــة‪ ،‬و»‪ »85‬بــدون‬ ‫اثبات‪ ،‬و»‪ »50‬تغيب‪ ،‬و»‪ »1‬خمور‪،‬‬ ‫و»‪ »27‬مـ ـطـ ـل ــوب م ـ ــد ي ـ ــن‪ ،‬و»‪»44‬‬ ‫مخالفة مرور‪ ،‬و»‪ »85‬بدون اثبات‪،‬‬ ‫و»‪ »1‬جنائي‪ ،‬إضافة إلى االستعالم‬ ‫عن ‪ 876‬شخصا‪.‬‬ ‫يذكر أن القطاعات المشاركة في‬ ‫الحملة هــي‪ :‬االمــن العام والمرور‬ ‫وشـ ـ ــرطـ ـ ــة ال ـ ـن ـ ـجـ ــدة وال ـ ـمـ ــركـ ــزيـ ــة‬ ‫لـ ـلـ ـعـ ـمـ ـلـ ـي ــات واالمـ ـ ـ ـ ـ ــن الـ ـجـ ـن ــائ ــي‬ ‫ومباحث شــؤون اإلقــامــة واإلدارة‬ ‫العامة لنظم المعلومات واإلدارة‬ ‫العامة للعالقات واالعالم االمني‪.‬‬

‫جانب من الحملة‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ ١٣‬يناير ‪201٧‬م ‪ ١٥ /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪majles@aljarida●com‬‬

‫‪5‬‬

‫«حقوق اإلنسان» البرلمانية تزور ‪ 190‬سجينة و‪ ٣٠٠‬مبعد‬

‫الدمخي‪ :‬اللجنة اطلعت على بيت العائلة‪ ...‬وتحقيق شامل بشأن أوضاع السجون‬ ‫أعلن رئيس لجنة حقوق‬ ‫اإلنسان البرلمانية النائب‬ ‫د‪ .‬عادل الدمخي أن اللجنة‬ ‫ستفتح تحقيقا كامال حول‬ ‫مالحظاتها أثناء زيارات‬ ‫السجون بعد الحصول على‬ ‫تخويل مجلس األمة والعمل‬ ‫على إزالة القضايا التي تسيء‬ ‫للكويت وتكلف المال العام‪.‬‬

‫قامت لجنة حقوق اإلنسان البرلمانية‬ ‫بزيارة سجن النساء لالطالع على أوضاع‬ ‫السجينات فــي السجن المركزي وسجن‬ ‫اإلبـعــاد فــي طلحة للوقوف على أوضــاع‬ ‫ً‬ ‫السجناء والخدمات التي تقدم لهم فضال‬ ‫ع ــن ال ــوق ــوف ع ـلــى ال ـم ـشــاكــل وال ـم ـطــالــب‬ ‫الخاصة بهم‪.‬‬ ‫وق ــال رئ ـيــس الـلـجـنــة ال ـنــائــب د‪ .‬عــادل‬ ‫الدمخي إن أوضاع السجن النسائي أفضل‬ ‫بكثير من سجن الرجال وأن المالحظات‬ ‫الـ ـت ــي ت ــم رص ــده ــا ق ـل ـي ـلــة‪ ،‬م ـض ـي ـفــا‪ :‬لـقــد‬ ‫أتممنا عملنا في زيــارة السجون بعد ان‬ ‫انتهينا مــن زي ــارة سجن الـنـســاء وهناك‬ ‫‪ ١٩٠‬سجينة منهن ‪ ٢٤‬مواطنة محكومة‬ ‫وخمس موقوفات والسجن النسائي أفضل‬ ‫بكثير من سجن الرجال واالهتمام به أكبر‪.‬‬ ‫و تــا بــع‪ :‬لقد اطلعنا على بيت العائلة‬ ‫وم ــا يـتـعـلــق بــالـخـلــوة ال ـشــرع ـيــة‪ ،‬وهـنــاك‬ ‫منافع أكثر ونواد أكثر ولكن هناك مالحظة‬ ‫تكدس فــي اإلبـعــاد بسبب طــول إجــراءات‬ ‫الـمـنــع والـتـحـفــظ وي ـجــب ان تـعــالــج هــذه‬ ‫اإلشكالية‪.‬‬ ‫وتـ ــابـ ــع أن «أع ـ ـضـ ــاء ال ـل ـج ـن ــة تــاب ـعــوا‬ ‫أوضــاع الحضانة العائلية لألطفال دون‬ ‫ســن الـسـنــوات السبع والحظنا االهتمام‬ ‫بهم‪ ،‬وعموما األمور جيدة داخل السجن‪،‬‬ ‫وال ـ ـعـ ــدد ق ـل ـي ــل بـ ـخ ــاف س ـج ــن الـ ــرجـ ــال‪،‬‬ ‫واالهتمام أكبر وعدد المشرفات من النساء‬ ‫أكبر من عدد الرجال وهذا شيء مستغرب»‪.‬‬ ‫وقال الدمخي ان الوفد الزائر واجه أكثر‬ ‫من ‪ ٣٠٠‬مبعد وهناك مشاكل نتيجة عدم‬ ‫تـعــاون سفاراتهم وتــأخــر تنفيذ األحكام‬

‫الشطي يستعجل الحكومة‬ ‫تجنيس أبناء الكويتيات‬ ‫أعرب النائب خالد الشطي عن‬ ‫أسفه الشديد الستمرار معاناة‬ ‫غ ـيــر مـ ـح ــددي الـجـنـسـيــة الـتــي‬ ‫استمرت عشرات السنين‪ ،‬مشددا‬ ‫على ضرورة االستعجال بحسم‬ ‫ـاف‬ ‫ه ــذه القضية ج ــذري ــا‪ .‬وأض ـ ٌ‬ ‫الشطي في تصريح له‪ :‬إنها حالة‬ ‫إنـســانـيــة صـعـبــة‪ ،‬يشيب منها‬ ‫شعر الولدان وتهتز لها البلدان‪.‬‬ ‫ورف ـ ــض اس ـت ـم ــرار الـتـعـســف‬ ‫بحق من تنطبق عليهم شروط‬ ‫الـتـجـنـيــس وخ ـص ــوص ــا الــذيــن‬ ‫ً‬ ‫ي ـح ـم ـلــون إحـ ـص ــاء ‪ ،٦٥‬مـبـيـنــا‬ ‫أنهم يعانون على المستويات‬ ‫التعليمية والصحية والثقافية‪.‬‬ ‫وفـ ـ ـ ــي ج ـ ــان ـ ــب آخـ ـ ـ ـ ــر‪ ،‬ط ــال ــب‬ ‫ال ـ ـش ـ ـط ـ ــي بـ ـتـ ـجـ ـنـ ـي ــس أب ـ ـن ـ ــاء‬ ‫ال ـكــوي ـت ـيــات ب ـمــا ي ـت ـنــاســب مع‬ ‫ً‬ ‫حقوق المرأة الكويتية‪ ،‬موضحا‬

‫خالد الشطي‬

‫أن الــدسـتــور الكويتي لــم يفرق‬ ‫ب ـيــن الـ ـم ــرأة وال ــرج ــل ف ــي شــأن‬ ‫نـيــل الـحـقــوق فـضــا عــن اتـفــاق‬ ‫السلطتين عـلــى تجنيس هــذه‬ ‫الشريحة‪.‬‬

‫وفد لجنة حقوق اإلنسان مع قيادات السجن المركزي خالل الزيارة أمس‬ ‫وحــاالت تحتاج الــى استرحام مثل أبناء‬ ‫الكويتيات والبدون الذين عدلوا أوضاعهم‬ ‫وال ـس ــوري ـي ــن‪ ،‬وتـ ـع ــاون وزراء الــداخ ـل ـيــة‬ ‫والعدل والخارجية يمكن أن يحل الكثير‬ ‫من األمور‪.‬‬ ‫ومن جهته‪ ،‬طالب عضو اللجنة النائب‬ ‫د‪ .‬خليل أبــل رئيس اللجنة بالدعوة إلى‬ ‫اجتماع لوضع المالحظات وإعــداد طلب‬ ‫تفويض المجلس للنظر فــي الكثير من‬ ‫األمــور مثل ادعــاءات وجود تجاوزات في‬ ‫اإلب ـع ــاد وإج ـ ــراءات اإلب ـع ــاد والـتـقــاضــي‪،‬‬ ‫مضيفا أن هــذه المالحظات تحتاج إلى‬ ‫ن ـظــرهــا بـتـمـعــن وأن دس ـت ــورن ــا ف ـيــه ‪١٣‬‬

‫عيسى الكندري للحربش‪ :‬جئنا لخدمة‬ ‫الشعب ال للصراع على المناصب‬ ‫أكـ ـ ــد نـ ــائـ ــب رئ ـ ـيـ ــس مـجـلــس‬ ‫االمـ ـ ــة ع ـي ـســى ال ـ ـك ـ ـنـ ــدري‪ :‬ان ـنــا‬ ‫جئنا لخدمة الشعب وقضاياه‬ ‫وه ـمــومــه ول ـي ــس ل ـل ـصــراع من‬ ‫أجل المناصب‪.‬‬ ‫وقــال الكندري‪ :‬تعقيبا على‬ ‫حديث النائب جمعان الحربش‬ ‫عـلــى ق ــرار الـلـجـنــة التشريعية‬ ‫بـشــأن قضية انـتـخــابــات نائب‬ ‫الرئيس ننتظر حكم المحكمة‬ ‫الـ ـ ـ ــدس ـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ــوريـ ـ ـ ــة ال ـ ـت ـ ـف ـ ـس ـ ـيـ ــري‬ ‫وس ـن ـح ـت ــرم ح ـك ـم ـهــا وس ـن ـظــل‬ ‫اخـ ــوة وي ـف ـتــرض ان م ـثــل هــذه‬ ‫ال ـخــافــات االجــرائ ـيــة ال تفسد‬ ‫الـ ـع ــاق ــة وال ـ ـ ـ ــود بـ ـي ــن االخـ ـ ــوة‬ ‫النواب‪.‬‬ ‫وأضــاف ان «ما ذكره الزميل‬ ‫الفاضل النائب الحربش بشأن‬ ‫ت ـص ــوي ــت ال ـن ــائ ــب ع ـبــدال ـكــريــم‬

‫المويزري يسأل العزب عن أسباب‬ ‫تغيير شروط تعيين «باحث قانوني»‬ ‫وجه النائب شعيب المويزري سؤاال برلمانيا‬ ‫الى وزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس األمة‬ ‫فالح العزب‪ ،‬قال في مقدمته‪« :‬لقد أصدرت وزارة‬ ‫العدل إعالنا عن وظيفة (باحث قانوني) بوزارة‬ ‫ال ـع ــدل لـشـغــل وظـيـفــة وك ـيــل ال ـنــائــب ال ـع ــام بعد‬ ‫التخرج‪ ،‬وتضمنت تعديالت واستحداثا لشروط‬ ‫وض ــواب ــط لـلـقـبــول تـخـتـلــف ع ــن ســابـقـتـهــا‪ ،‬وتــم‬ ‫اإلعالن عنها على العامة‪ ،‬وأثارت تلك التعديالت‬ ‫وما تم فيها من إجراءات وتساؤالت كثيرة»‪.‬‬ ‫وتساء ل المويزري‪ :‬هل قامت الوزارة بتعديل‬ ‫واسـ ـ ـتـ ـ ـح ـ ــداث شـ ـ ـ ــروط وض ـ ــواب ـ ــط ت ـخ ـت ـل ــف عــن‬ ‫ســابـقـتـهــا؟ وم ــا أس ـب ــاب تـلــك ال ـت ـعــديــات؟ وهــل‬ ‫تــم تخفيض نسبة الـقـبــول مــن ‪ %80‬إل ــى ‪%75‬‬ ‫ومــن ‪ 2.67‬إلــى ‪( 2.32‬نـظــام الـنـقــاط) مــا مـبــررات‬ ‫التخفيضات التي تمت؟‬ ‫وأض ـ ــاف‪ :‬هــل تــم تـعــديــل ال ـحــد األق ـصــى لسن‬

‫‪ 5‬نواب‪ :‬مكافآت‬ ‫استحقاق للعسكريين‬ ‫المتقاعدين‬ ‫تـقــدم ‪ 5‬ن ــواب بــاقـتــراح بـقــانــون بصفة‬ ‫االسـ ـتـ ـعـ ـج ــال فـ ــي شـ ـ ــأن مـ ـن ــح م ـع ــاش ــات‬ ‫استثنائية ومكافآت استحقاق للعسكريين‬ ‫المتقاعدين من ضباط الصف واألفراد‪.‬‬ ‫وجاء االقتراح‪ ،‬الذي قدمه كل من النواب‬ ‫عسكر العنزي وفيصل الكندري وخليل‬ ‫الصالح وصفاء الهاشم وناصر الدوسري‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫في ‪ 5‬مواد «يمنح معاشا استثنائيا ضباط‬ ‫الـصــف واألف ــراد العسكريين ممن تقاعد‬ ‫منهم بالجهات العسكرية الثالث الدفاع‪،‬‬ ‫الداخلية‪ ،‬الحرس الوطني‪ ،‬واإلدارة العامة‬ ‫لإلطفاء»‪.‬‬ ‫ون ــص االقـ ـت ــراح ك ــذل ــك ع ـلــى أن يمنح‬ ‫ال ـ ـمـ ــذكـ ــورون ب ــالـ ـم ــادة األولـ ـ ـ ــى مـ ــن ه ــذا‬ ‫ال ـقــانــون م ـكــافــأة اسـتـحـقــاق بــواقــع راتــب‬ ‫س ـنــة‪ ،‬وتـتـحـمــل ال ـخــزانــة ال ـعــامــة لـلــدولــة‬ ‫دفع المعاشات االستثنائية للمشمولين‬ ‫ب ــأحـ ـك ــام ه ـ ــذا ال ـ ـقـ ــانـ ــون عـ ـل ــى أن ت ـق ــوم‬ ‫المؤسسة العامة للتأمينات االجتماعية‬ ‫بـصــر فـهــا لمستحقيها‪ ،‬عـلــى أن تتحمل‬ ‫الـ ـجـ ـه ــات ال ـع ـس ـك ــري ــة الـ ـث ــاث «ال ـ ــدف ـ ــاع ‪،‬‬ ‫ال ــداخ ـل ـي ــة ‪ ،‬الـ ـح ــرس ال ــوط ـن ــي» واإلدارة‬ ‫الـعــامــة لــإطـفــاء دفــع مـكــافــأة االستحقاق‬ ‫مــن ميزانيتها للمشمولين بــأ حـكــام هذا‬ ‫القانون‪.‬‬

‫مادة تتعلق بحقوق اإلنسان وأن اللجنة‬ ‫البرلمانية حريصة على سمعة الكويت‪.‬‬ ‫ومــن جهته‪ ،‬قــال عضو اللجنة النائب‬ ‫عدنان عبدالصمد‪ :‬لقد طلبنا من السجناء‬ ‫أن ي ـقــدم ك ــل م ــن ي ـت ـعــرض الن ـت ـهــاك حقه‬ ‫اإلن ـســانــي مــاحـظــاتــه إل ــى إدارة السجن‬ ‫لتقوم بإيصالها إلى لجنة حقوق اإلنسان‬ ‫البرلمانية‪.‬‬ ‫وتــابــع ان بعض الـسـفــارات ال تتعامل‬ ‫ً‬ ‫مــع الـمـسـجــونـيــن الـتــابـعـيــن لـهــم وأي ـضــا‬ ‫هناك معاناة التكدس بــأعــداد كبيرة في‬ ‫سجن اإلب ـعــاد الـخــاص بالنساء‪ ،‬وهناك‬ ‫من ال يستطيع دفع الغرامات من السجناء‬

‫المبعدين‪ ،‬وهناك أحكام ال تتناسب مع‬ ‫الجرم وعليه يجب إعادة النظر في قانون‬ ‫القضاء‪.‬‬ ‫وأوض ــح أن عــدد المبعدين ‪ ٣٤٥‬رجال‬ ‫األغـلـبـيــة م ــن الـجــالـيــة الـهـنــديــة وبـعــدهــا‬ ‫المصرية ثم السورية والسجينات عددهن‬ ‫‪ ١٩٠‬منهن ‪ ٢٩‬كويتية (‪ ٢٤‬نلن أحكاما و‪٥‬‬ ‫موقوفات مازلن في انتظار األحكام)‪.‬‬ ‫ووجه عبدالصمد الشكر إلدارة السجن‬ ‫ووزارة الــداخـلـيــة والـحـكــومــة بخصوص‬ ‫اعـتـمــاد الـخـلــوة الـشــرعـيــة للسجين منذ‬ ‫شهر سبتمبر الـمــاضــي‪ ،‬كما أن الرعاية‬ ‫الصحية ممتازة ولكن انتقالها من إشراف‬

‫ال ـم ـت ـقــدم بـجـعـلــه ‪ 25‬س ـنــة ع ـنــد ال ـح ـصــول على‬ ‫شهادة كلية الحقوق؟ وهل تم تمديد مدة القبول‬ ‫إلــى أواخ ــر شهر سبتمبر بعد اإلع ــان السابق‬ ‫ب ـت ـحــديــد الـ ـم ــدة ب ـن ـهــايــة ش ـهــر أغ ـس ـط ــس؟ ومــا‬ ‫أسماء المتقدمين لهذه الوظيفة؟ وهــل من بين‬ ‫تلك األسماء ابن لمحام عام أو مستشار أو عضو‬ ‫للمجلس األعلى للقضاء؟‬ ‫وف ـ ــي سـ ـ ــؤال وجـ ـه ــه ال ـ ــى وزيـ ـ ــر ال ـن ـف ــط وزي ــر‬ ‫الكهرباء والـمــاء عـصــام ال ـمــرزوق‪ ،‬طلب اجابته‬ ‫عــن االت ــي‪« :‬هــل تعاقدت شركة نفط الكويت مع‬ ‫شركة سينوبيك انترناشيونال بتروليم سيرفس‬ ‫كــوربــوريـشــن؟ وم ــا طبيعة الـتـعــاقــد مــع الشركة‬ ‫المذكورة؟ وما قيمة العقد ومدته؟ وما اإلجراءات‬ ‫التي اتخذتها شركة نفط الكويت تجاه الشكاوى‬ ‫المقدمة؟»‪.‬‬

‫عيسى الكندري‬

‫الكندري بتأييد صحة اجراءات‬ ‫اعادة انتخابات نائب الرئيس‬ ‫أقـ ــول ل ــه ك ــان االول ـ ــى باللجنة‬ ‫اذا لم تأخذ بآراء كافة الخبراء‬

‫وزارة الصحة الى وزارة الداخلية يحتاج‬ ‫إلى بحث‪.‬‬ ‫وأعــرب عن تمنياته بتفعيل اتفاقيات‬ ‫استكمال النزيل حكمه في بلده ويسجن‬ ‫هناك حتى تنتهي مدة محكوميته على أن‬ ‫تشمل أكثر من دولة‪ ،‬مشددا على أهمية أن‬ ‫تستمر الزيارات لالطالع على مدى تحسن‬ ‫األوضاع‪.‬‬ ‫وضــم الــوفــد الـنــواب د‪ .‬عــادل الدمخي‬ ‫وعدنان عبدالصمد ود‪ .‬خليل أبل ورياض‬ ‫العدساني ود‪ .‬جمعان الحربش‪.‬‬

‫المطيري للمطوع‪ :‬متى بدأ‬ ‫تطاير الحصى؟‬

‫الـ ـ ــدس ـ ـ ـتـ ـ ــوري ـ ـ ـيـ ـ ــن ب ــالـ ـمـ ـجـ ـل ــس‬ ‫باعتبارهم أجانب ‪ -‬ربما ‪ -‬فقد‬ ‫ك ــان االج ـ ــدر ان ي ــأخ ــذوا ب ــرأي‬ ‫زميلهم في اللجنة وهو استاذ‬ ‫الـقــانــون فــي الـجــامـعــة وإح ــدى‬ ‫المنارات العلمية القانونية»‪.‬‬ ‫وت ـ ــاب ـ ــع‪ :‬أسـ ـت ــذك ــر ح ـي ــادي ــة‬ ‫ال ـن ــائ ــب ع ـبــدال ـكــريــم ال ـك ـنــدري‬ ‫ب ــال ـم ـج ـل ــس ال ـ ـسـ ــابـ ــق ع ـن ــدم ــا‬ ‫ص ــوت ض ــدي شـخـصـيــا بــرفــع‬ ‫الـ ـحـ ـص ــان ــة عـ ـن ــي ف ـ ــي ش ـك ــوى‬ ‫جنح صحافة وكان صوته هو‬ ‫ال ـحــاســم ول ــم يـمـنـعــه ان ـت ـمــاؤه‬ ‫العائلي ان يصوت وفق قناعته‪،‬‬ ‫فنحن ممثلون لالمة بأسرها ال‬ ‫لعوائلنا او انتماءاتنا الحزبية‬ ‫وهو ما لم ولن يفعله الدالل‪.‬‬

‫وج ـ ـ ـ ـ ـ ــه ال ـ ـ ـ ـنـ ـ ـ ــائـ ـ ـ ــب م ـ ــاج ـ ــد‬ ‫ال ـم ـط ـيــري س ـ ــؤاال إلـ ــى وزي ــر‬ ‫األشغال العامة عبدالرحمن‬ ‫المطوع‪ ،‬طلب فيه إجابته عن‬ ‫اآلتي‪« :‬متى بدأ تطاير حصى‬ ‫األسـ ـفـ ـل ــت (أي س ـ ـنـ ــة)؟ وه ــل‬ ‫تمت دراسة أسباب التطاير؟‬ ‫ومــا الحلول المقترحة؟ وما‬ ‫األس ـبــاب الـتــي أدت إل ــى ذلــك‬ ‫الـتـطــايــر؟ وم ــا الـشــركــة التي‬ ‫نفذت أعمال الرصف للطرق؟»‪.‬‬ ‫وس ـ ـ ـ ـ ــأل الـ ـ ـمـ ـ ـطـ ـ ـي ـ ــري‪« :‬مـ ــا‬ ‫الـ ـ ـحـ ـ ـل ـ ــول ال ـ ـت ـ ــي وض ـع ـت ـه ــا‬ ‫الوزارة لحل مشكلة التطاير؟‬ ‫والمدة الزمنية لالنتهاء من‬ ‫تـلــك الـمـشـكـلــة نـهــائـيــا؟ وهــل‬ ‫ت ــم ت ـش ـك ـيــل ل ـج ـنــة ل ـلــوقــوف‬ ‫ع ـلــى أس ـب ــاب ذل ــك الـتـطــايــر؟‬

‫وإن كـ ــانـ ــت اإلجـ ـ ــابـ ـ ــة ب ـن ـعــم‬ ‫ف ـم ــا الـ ـ ـق ـ ــرارات ال ـت ــي انـتـهــت‬ ‫إليها تلك اللجنة ومحاضر‬ ‫االجـتـمــاع الـخــاصــة بـهــا؟ مع‬ ‫تزويدي بتلك المحاضر‪ ،‬وإذا‬ ‫كان هناك لجان منبثقة أخرى‬ ‫عنها لنفس القضية»‪.‬‬ ‫وت ــاب ــع‪« :‬ه ــل ل ــدى المعهد‬ ‫الـبــريـطــانــي ‪ TRL‬خ ـبــرات في‬ ‫م ـ ـنـ ــاطـ ــق مـ ـش ــابـ ـه ــة ألج ـ ـ ــواء‬ ‫الكويت‪ ،‬مع تزويدنا بالسيرة‬ ‫الذاتية للمعهد المذكور مبين‬ ‫بها خبراتهم موثقة ومعتمدة‬ ‫من جهات االختصاص؟ ومن‬ ‫ال ـم ـســؤول ال ــذي اعـتـمــد هــذه‬ ‫ال ــدراس ــة؟ وت ــزوي ــدي بــاالســم‬ ‫والمسمى الوظيفي له»‪.‬‬

‫سلة برلمانية‬ ‫الغانم‪ :‬معهد الدبلوماسيين‬ ‫يزخر بالخبرات والكفاءات‬

‫استقبل رئيس مجلس األمة‬ ‫مرزوق الغانم بمكتبه امس‬ ‫املدير العام ملعهد سعود الناصر‬ ‫الصباح الدبلوماسي السفير‬ ‫عبدالعزيز الشارخ يرافقه عدد من‬ ‫الدبلوماسيني املتدربني باملعهد‪.‬‬ ‫وأشاد الغانم بالدور الفعال‬ ‫والحيوي الذي يقوم به املعهد‬ ‫في اعداد وتأهيل الدبلوماسيني‪،‬‬ ‫مبينا ان املعهد يزخر بالخبرات‬ ‫والكفاءات الدبلوماسية القادرة‬ ‫على تطوير العمل الدبلوماسي‪.‬‬ ‫ويأتي لقاء الغانم مع‬ ‫الدبلوماسيني املتدربني البالغ‬ ‫عددهم ‪ ٢٤‬متدربا(‪ ١٨‬شابا و‪٦‬‬ ‫فتيات) بمناسبة قرب انتهاء‬ ‫برنامجهم التدريبي باملعهد‪.‬‬

‫وليد الطبطبائي لتزويد‬ ‫«الجمارك» بـ «‪»X-ray‬‬

‫قدم النائب وليد الطبطبائي‬ ‫اقتراحا برغبة قال في مقدمته‪:‬‬ ‫"نظرًا للصعوبات التي يواجهها‬ ‫رجال الجمارك أثناء تأدية‬ ‫واجباتهم لحماية الوطن من‬ ‫املخدرات والسموم التي يقوم‬ ‫بتهريبها ضعاف النفوس‪،‬‬ ‫واملشكالت التي تواجه هؤالء‬ ‫الرجال عند اشتباههم بأحد‬ ‫األشخاص‪ ،‬أقترح توفير أجهزة‬ ‫أشعة (‪ )X-ray‬متطورة‪ ،‬ثابته‬ ‫ومتحركة‪ ،‬مع فنيني متخصصني‬ ‫لإلدارة العامة للجمارك في جميع‬ ‫املنافذ الحدودية البرية والبحرية‬ ‫والجوية‪ ،‬لتسهيل عملية الكشف‬ ‫على األشخاص واملركبات"‪.‬‬ ‫وفي اقتراح اخر‪ ،‬طالب الطبطبائي‬ ‫بتوفير الدعم املالي لتشجير‬ ‫وتخضيرالبالد عبر عقود‬ ‫الشركات التي تنفذ مشاريع الدولة‬ ‫ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي‪.‬‬

‫ً‬ ‫العتيبي يقدم تعديال‬ ‫على «التحقيقات»‬

‫فهاد‪ :‬تعزيز الجبهة الداخلية بإعادة الجناسي‬

‫الهوية الوطنية‬ ‫ليست مجاال‬ ‫للمساومة‬ ‫على اإلطالق‬

‫اع ـت ـبــر ال ـن ــائ ــب ع ـبــدال ـلــه فـهــاد‬ ‫أن ال ـكــويــت ت ــواج ــه مـجـمــوعــة من‬ ‫األخطار الخارجية في ظل األحداث‬ ‫ال ـت ــي ت ـج ــري حــال ـيــا ف ــي اإلق ـل ـيــم‪،‬‬ ‫مطالبا بتعزيز الجبهة الداخلية‬ ‫وحمايتها قبل التفكير في حماية‬ ‫الحدود من األخطار الخارجية‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ـ ـ ــاف ف ـ ـهـ ــاد ف ـ ــي ت ـص ــري ــح‬ ‫صـ ـح ــاف ــي‪ :‬ك ـث ـي ــر مـ ــن اإلج ـ ـ ـ ــراءات‬ ‫والقرارات التي اتخذتها الحكومة‬ ‫مــؤخــرا تــأتــي ضــد تعزيز الجبهة‬ ‫الداخلية وأبرزها ملف الجنسية‪،‬‬ ‫مـسـتــذكــرا الـحــديــث ال ــذي دار بين‬ ‫وزيـ ــر ال ـع ــدل األس ـب ــق ح ـمــود زيــد‬ ‫ال ـخــالــد وال ـش ـيــخ سـعــدالـعـبــدالـلــه‪،‬‬ ‫عندما قال‪« :‬اننا نخشى أن تتخذ‬ ‫الـحـكــومــة ه ــذا اإلجـ ــراء الـقــانــونــي‪،‬‬ ‫ويـ ـقـ ـص ــد ال ـج ـن ـس ـي ــة وس ـح ـب ـه ــا‪،‬‬ ‫وت ـس ـق ـط ـهــا ع ــن كــوي ـت ـي ـيــن ب ــدون‬

‫مـ ـ ـح ـ ــاك ـ ــم» وبـ ــال ـ ـف ـ ـعـ ــل وق ـ ـ ـ ــع هـ ــذا‬ ‫االستشراف المستقبلي الذي كان‬ ‫م ــن قـبــل رج ـ ــاالت ال ــدول ــة ف ــي ذلــك‬ ‫الوقت‪.‬‬ ‫وأكــد فهاد أن «الهوية الوطنية‬ ‫ل ـي ـس ــت مـ ـج ــاال ل ـل ـم ـس ــاوم ــة عـلــى‬ ‫اإلطالق‪ ،‬ولألسف جاء اليوم الذي‬ ‫تستخدم فيه السلطة هــذا الملف‬ ‫استخداما سياسيا لالنتقام من‬ ‫خ ـصــوم ـهــا‪ ،‬وال ي ــوجــد ضـمــانــات‬ ‫لعدم استخدام هذه األداة الفاسدة‬ ‫استخداما خــاطـئــا»‪ ،‬مضيفا‪« :‬إذا‬ ‫كنا نريد حماية وطننا من األخطار‬ ‫الخارجية يجب علينا أوال تعزيز‬ ‫الجبهة الداخلية من خــال إعــادة‬ ‫الجناسي وعدم إطالق يد السلطة‬ ‫في استخدامها مرة أخرى»‪.‬‬ ‫وت ــاب ــع‪ :‬ك ــذل ــك ي ـجــب أن نشعر‬ ‫بمعاناة األشـخــاص الذين ظلموا‬

‫ط ـ ـ ـ ــوال ال ـ ـف ـ ـتـ ــرة الـ ـم ــاضـ ـي ــة م ـمــن‬ ‫سـ ـحـ ـب ــت جـ ـن ــاسـ ـيـ ـه ــم وسـ ـجـ ـن ــوا‬ ‫وت ـع ــرض ــوا ل ـل ـمــاح ـقــات م ــن أجــل‬ ‫آرائ ـ ـهـ ــم‪ ،‬مــوض ـحــا أن «ك ـث ـي ــرا من‬ ‫الـمــواطـنـيــن تــوضــع عـلـيـهــم قـيــود‬ ‫أمـنـيــة ومــاحـظــات بسبب آرائـهــم‬ ‫السياسية»‪ ،‬متسائال‪ :‬في أي عصر‬ ‫ن ـحــن ن ـع ـيــش؟ وب ـ ــدال م ــن حـمــايــة‬ ‫ال ـح ــري ــات ن ـق ــوم بـقـمـعـهــا‪ ،‬وكـيــف‬ ‫نحمي وطننا وجبهتنا الداخلية‬ ‫ممزقة؟!‬ ‫وزاد‪ « :‬ك ـ ــذ ل ـ ــك يـ ـج ــب ع ـل ـي ـنــا‬ ‫استعجال حل قضية البدون الذين‬ ‫يتعرضون لظلم عظيم»‪ ،‬الفتا إلى‬ ‫أن «وزارات ال ــدول ــة ت ــرف ــض منح‬ ‫الـ ـب ــدون ح ـقــوق ـهــم اإلن ـســان ـيــة في‬ ‫الحصول على إجــازات مثل سائر‬ ‫الموظفين»‪.‬‬

‫«المرأة واألسرة» تطالب الصبيح بعدم وقف المساعدات‬ ‫أعلنت مقررة لجنة الـمــرأة واألســرة‬ ‫ال ـب ــرل ـم ــان ـي ــة ال ـن ــائ ـب ــة صـ ـف ــاء ال ـهــاشــم‬ ‫ً‬ ‫انتخاب النائب صالح عاشور رئيسا‬ ‫للجنة وانتخابها مقررة‪.‬‬ ‫وأض ـ ــاف ـ ــت ال ـ ـهـ ــاشـ ــم ف ـ ــي ت ـص ــري ــح‬ ‫صـحــافــي عـقــب اج ـت ـمــاع الـلـجـنــة امــس‬ ‫أن ما يهمنا في اللجنة جميع قضايا‬ ‫المرأة‪ ،‬مبينة أنه تمت مناقشة موضوع‬ ‫إي ـق ــاف ال ـم ـســاعــدات عـلــى الـكــويـتـيــات‪،‬‬ ‫مطالبة الــوزيــرة هند الصبيح بمجرد‬ ‫اكتشافها حاالت التزوير بتحويلها إلى‬ ‫النيابة وعدم وقف المساعدات‪.‬‬ ‫وب ـي ـن ــت أن الـ ـم ــوض ــوع اآلخ ـ ـ ــر هــو‬ ‫استدعاء المسؤولين في بنك االئتمان‬ ‫لبحث القرض اإلسكاني للمرأة‪ ،‬مشيرة‬ ‫الى انه تم الترتيب مع السجن المركزي‬ ‫لزيارة أعضاء لجنة المرأة واألسرة إلى‬ ‫سجن النساء‪.‬‬ ‫عـلــى صعيد آخ ــر‪ ،‬أك ــدت الـهــاشــم ان‬ ‫الدراسة التي نشرت عن مركز اإلحصاء‬ ‫ب ـه ــا م ـ ــؤش ـ ــرات خـ ـطـ ـي ــرة‪ ،‬وال ـح ـك ــوم ــة‬ ‫م ــا زالـ ــت ت ـش ـتــري ال ــوق ــت ف ــي معالجة‬ ‫التركيبة السكانية منذ ‪.٢٠١٢‬‬ ‫واعـ ـتـ ـب ــرت ان االرق ـ ـ ـ ــام غ ـي ــر ع ــادي ــة‬ ‫وتدق ناقوس الخطر‪ ،‬فالكويتيون اقل‬ ‫مــن ‪٪٣٠‬‏‪ ،‬متسائلة‪ :‬م ــاذا فعلت وزارة‬ ‫التخطيط ط ــوال ال ـس ـنــوات الـمــاضـيــة؟‬ ‫وما حاجة العمالة األجنبية دون وجود‬

‫برلمانيات‬

‫اجتماع لجنة «المرأة واالسرة» أمس (تصوير عبدالله الخلف)‬ ‫مشاريع‪ ،‬ولماذا العمالة األجنبية طغت‬ ‫على الوطنية؟‬ ‫وقـ ــالـ ــت ان «هـ ـ ـ ــذه رسـ ــالـ ــة ل ــوزي ــرة‬ ‫االقـتـصــاد مــن يـحــدد العمالة الماهرة‬ ‫وغ ـيــر ال ـم ــاه ــرة؟ ول ـم ــاذا خـلــت االي ــدي‬ ‫ال ـع ــام ـل ــة ال ـك ــوي ـت ـي ــة م ــن ال ـم ـه ــرة رغ ــم‬ ‫ان ف ــي الـ ــدولـ ــة ع ــوائ ــل ت ـح ـمــل اس ـم ــاء‬ ‫م ـهــن م ـ ـحـ ــددة؟»‪ ،‬مـحـمـلــة الـمـســؤولـيــة‬ ‫ل ـج ـهــات تـخـطـيــط ال ــدول ــة ال ـتــي فــرغــت‬ ‫التعليم التطبيقي والفني من محتواه‬ ‫وراحــت تعمل عبر شبهات التعيينات‬

‫والشهادات المزورة‪ ،‬بدل بنائها جيال‬ ‫كــويـتـيــا مــن اص ـحــاب ال ـيــاقــات الــزرقــاء‬ ‫ي ـع ـم ـلــون بــأيــدي ـهــم ف ــي م ــواق ــع الـعـمــل‬ ‫بــدال مــن العمل خلف مكاتب وه ــذا ما‬ ‫نحتاجه‪.‬‬ ‫وتابعت‪ :‬ها هي شركة ايكويت ممثلة‬ ‫للقطاع الخاص نجحت وخلقت عمالة‬ ‫ماهرة كويتية تحفر اآلبار وتنقب عن‬ ‫النفط‪ ،‬فلماذا فشلتم أنتم فــي القطاع‬ ‫ال ـعــام؟ ول ـمــاذا أهملتم العمالة الفنية‬ ‫ومساعدي المهندسين في كل االعمال؟‬

‫وت ـ ـ ـسـ ـ ــاء لـ ـ ــت‪ :‬ل ـ ـ ـمـ ـ ــاذا ال تـ ـبـ ـتـ ـك ــرون‬ ‫مواقع لشركات عالمية تستقطب غير‬ ‫الـمــؤهـلـيــن لــدخــول الـجــامـعــات وهيئة‬ ‫التطبيقي ويتم تدريبهم بحرفية على‬ ‫المهارات المطلوبة وتصرف لهم بدالت‬ ‫ومكافآت‪ ،‬ثم يتخرجون مهرة؟‬ ‫وقالت‪ :‬نرفض ان نصل الى درجة‬ ‫ص ـ ـ ــدور تـ ـص ــريـ ـح ــات ص ـح ــاف ـي ــة مــن‬ ‫وزراء دول عرب يتحدون بفرض ‪١٢٠٠‬‬ ‫وظ ـي ـفــة ل ـمــواط ـن ـي ـهــم داخ ـ ــل ال ـكــويــت‬ ‫وبرواتب بمعدالت من ‪ ٨٠٠‬الى ‪٣٠٠٠‬‬

‫دي ـنــار‪ ،‬مقابل ‪ ٢٠‬الــف كويتي عاطل‬ ‫عن العمل‪.‬‬ ‫وطــال ـبــت ال ـح ـكــومــة بـخـلــق ال ـفــرص‬ ‫لـتــأسـيــس عـمــالــة وطـنـيــة م ــاه ــرة‪ ،‬ومــا‬ ‫قلته بمثابة مـقـتــرح لــوزيــر االقـتـصــاد‬ ‫ولــدي اكـثــر‪ ،‬الفتة الــى ان حلول تقليل‬ ‫اعداد الوافدين موجودة‪ ،‬بفرض ضريبة‬ ‫ورس ــوم الـمــاء والـكـهــربــاء وال ـطــرق‪ ،‬وال‬ ‫تتغنوا برفع اسعار الخدمات الصحية‬ ‫فقط طالما الميزان السكاني مختل‪.‬‬ ‫وت ـ ــدارك ـ ــت‪ :‬انـ ـ ــا مـ ــع الـ ـ ــوزيـ ـ ــرة هـنــد‬ ‫الـصـبـيــح ولـســت ضــدهــا‪ ،‬لـكــن الحلول‬ ‫نريدها منطقية وليست على مدى ‪١٥‬‬ ‫سنة‪ ،‬وبامكان الوزيرة والحكومة وضع‬ ‫حد أدنى للرواتب من خالل ما يسوقون‬ ‫لــه وه ــو الـبــديــل االسـتــراتـيـجــي‪ ،‬اي ان‬ ‫رواتب الحد األدنى تتم زيادتها مع بقاء‬ ‫الرواتب العالية كما هي‪ ،‬الن الوافد حين‬ ‫يدفع رسوما سترتفع تكاليف معيشته‬ ‫ث ــم ي ـطــالــب ب ــزي ــادة رات ـب ــه ف ــي الـقـطــاع‬ ‫الـ ـخ ــاص‪ ،‬وبــال ـتــالــي اص ـح ــاب الـقـطــاع‬ ‫الخاص «يضربون بريك» في التعيينات‬ ‫العشوائية غير الماهرة ويبحثون عن‬ ‫تعيين العمالة الماهرة فقط وبرواتب‬ ‫اعلى‪ ،‬فيصبح عندها القطاع الخاص‬ ‫جاذبا للكويتيين النــه سيدفع رواتــب‬ ‫مرتفعة‪ ،‬وهذا ممكن‪.‬‬

‫قدم النائب خالد العتيبي‬ ‫اقتراحا بقانون لتعديل قانون‬ ‫اإلدارة العامة للتحقيقات بحيث‬ ‫يكون تعيني املدير العام لها‬ ‫ونوابه ومن يشغل وظيفة مدع‬ ‫عام أول‪ ،‬بمرسوم بناء على‬ ‫عرض وزير الداخلية‪ ،‬ويكون‬ ‫تعيني باقي أعضاء اإلدارة بقرار‬ ‫من وزير الداخلية بناء على‬ ‫عرض مدير التحقيقات‪ ،‬مع‬ ‫إضافة مادة أخرى بحيث تكون‬ ‫ترقية أعضاء اإلدارة العامة‬ ‫للتحقيقات حتى وظيفة – مدع‬ ‫عام أول ‪ -‬على أساس األقدمية‪.‬‬ ‫يأتي هذا بعد ان وجه العتيبي‬ ‫سؤاال الى وزير الداخلية‬ ‫يستفسر فيه عن عدم قيام وزارة‬ ‫الداخلية باستحداث درجة (مدع‬ ‫عام أول) أسوة بدرجة (محام‬ ‫عام أول) لدى النيابة العامة‪،‬‬ ‫مستفسرا فيه عن اإلجراءات‬ ‫التي قامت بها وزارة الداخلية‬ ‫لعالج مشكلة الرسوب الوظيفي‬ ‫في درجة (مدع عام اول) باإلدارة‬ ‫العامة للتحقيقات‪.‬‬

‫الفضل لمنح «البدون»‬ ‫األولوية في «قيادة التاكسي»‬

‫قدم النائب أحمد الفضل اقتراحا‬ ‫برغبة جاء في مقدمته "يعيش‬ ‫بيننا إخوة من غير محددي‬ ‫الجنسية ومنهم من هو منتظر‬ ‫لتعديل أوضاعه في البلد‪.‬‬ ‫وحتى ذلك الوقت وملا يعانون‬ ‫من ضيق في العيش الكريم‬ ‫والرزق بسبب عدم تعيينهم في‬ ‫وظائف دائمة في القطاعني العام‬ ‫أو الخاص‪ ،‬وبما أنهم يعيشون‬ ‫من أمد طويل في الكويت فهم‬ ‫األقدر واألعرف بمناطق الكويت‬ ‫وقوانينها"‪.‬‬ ‫وعلى ضوء ما سبق طلب أن‬ ‫تعطى أولوية قيادة سيارات‬ ‫األجرة لفئة غير محددي‬ ‫الجنسية وتتعاقد شركات‬ ‫األجرة معهم كأولوية ومن ثم‬ ‫تتعاقد مع الجاليات األخرى‪.‬‬


‫أكاديميا‬

‫‪6‬‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫المزروعي لـ ةديرجلا ‪ 1200 :‬مقعد الطاقة االستيعابية‬ ‫لـ«الدراسات التكنولوجية» خالل الفصل المقبل‬ ‫•‬

‫«الجداول الثابتة» ساهمت في الحد من العقبات الدراسية للطلبة‬ ‫فيصل متعب‬

‫أعلن عميد كلية الدراسات‬ ‫التكنولوجية في هيئة‬ ‫«التطبيقي» د‪ .‬عبدالله‬ ‫المزروعي‪ ،‬تحديد ‪ 1200‬مقعد‬ ‫للقبول في الكلية بالفصل‬ ‫الدراسي المقبل‪ ،‬بعد اجتماع‬ ‫الكلية مع اللجنة العليا للقبول‪.‬‬

‫كـشــف عميد كلية ا ل ــدرا س ــات التكنولوجية في‬ ‫الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د‪ .‬عبدالله‬ ‫المزروعي‪ ،‬عن الطاقة االستيعابية الستقبال الطلبة‬ ‫المستجدين في الفصل الدراسي المقبل ‪،2017-2016‬‬ ‫التي تبلغ ‪ 1200‬مقعد‪ ،‬بعد اجتماع الكلية مع اللجنة‬ ‫العليا للقبول في الهيئة لتنسيق آلية القبول مع كل‬ ‫موقع دراسي في الهيئة‪.‬‬ ‫وقال المزروعي لـ»الجريدة»‪ ،‬إن الجداول الدراسية‬ ‫ال ـث ــاب ـت ــة‪ ،‬ال ـت ــي اع ـت ـم ــدت م ــن ق ـب ــل عـ ـم ــادة ال ـق ـبــول‬ ‫والـتـسـجـيــل فــي «الـتـطـبـيـقــي» فــي الـفـصــل الـســابــق‪،‬‬ ‫ساهمت في الحد من العقبات الدراسية‪ ،‬التي كان‬ ‫يتعرض لها الطلبة في الفصول الماضية‪ ،‬وتتمثل‬ ‫ً‬ ‫في تأخر تسجيل الطلبة المستجدين‪ ،‬علما أن هناك‬ ‫من بعض الطلبة ال يعلمون مواعيد التسجيل أو آلية‬ ‫اختيار المقررات الدراسية‪ ،‬ألنها كانت عبر الموقع‬ ‫اإللكتروني‪ ،‬حيث تتم االستعانة بأشخاص آخرين‬ ‫غير مكاتب التوجيه واإلرشاد أو التسجيل‪.‬‬

‫الرامزي حصلت على ماجستير‬ ‫«علوم المختبرات الطبية»‬ ‫حـصـلــت ال ـطــال ـبــة جـمــانــة‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ـ ــرام ـ ـ ـ ـ ـ ــزي عـ ـ ـ ـل ـ ـ ــى درجـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫الماجستير من كلية العلوم‬ ‫الطبية المساعدة بجامعة‬ ‫الـ ـ ـ ـك ـ ـ ــوي ـ ـ ــت ف ـ ـ ـ ــي تـ ـخـ ـص ــص‬ ‫ع ـل ــوم ال ـم ـخ ـت ـبــرات الـطـبـيــة‬ ‫بـ ـع ــد اج ـ ـت ـ ـيـ ــازهـ ــا م ـن ــاق ـش ــة‬ ‫أطروحتها‪ ،‬التي دارت حول‬ ‫ال ـف ـح ــوص ــات ع ـلــى ســرطــان‬ ‫الـ ـمـ ـث ــان ــة‪ ،‬وت ـش ـك ـل ــت ل ـج ـنــة‬ ‫مناقشة األطروحة من عميد‬ ‫الكلية البروفيسور سعود‬ ‫العبيدي‪ ،‬والعميد المساعد‬ ‫لـ ـش ــؤون األبـ ـح ــاث الـعـلـمـيــة‬ ‫وأش ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرف عـ ـ ـل ـ ــى مـ ـن ــاقـ ـش ــة‬ ‫األط ـ ـ ـ ــروح ـ ـ ـ ــة عـ ـ ـض ـ ــو ه ـي ـئ ــة‬ ‫ال ـتــدريــس ف ــي كـلـيــة الـعـلــوم‬ ‫الطبية المساعدة‬ ‫د‪ .‬أ نـ ــور ا ل ـب ـنــاو ف ــي قسم‬ ‫ع ـلــوم ال ـم ـخ ـت ـبــرات الـطـبـيــة‪،‬‬ ‫والبروفيسور ماثيو‪.‬‬ ‫وقـ ــالـ ــت ال ـ ــرام ـ ــزي‪« ،‬إن ـه ــا‬ ‫استعانت في هذه األطروحة‬ ‫بـخـبــرات كـثـيــرة فــي العديد‬ ‫من المراكز الطبية في دولة‬

‫الـ ـك ــوي ــت‪ ،‬م ـن ـه ــا مـسـتـشـفــى‬ ‫األميري د‪ .‬جون باتريك ود‪.‬‬ ‫فــاطـمــة عــاشــور‪ ،‬وم ــن مركز‬ ‫الكويت لمكافحة السرطان‬ ‫رئ ـ ـ ـي ـ ـ ـسـ ـ ــة وح ـ ـ ـ ـ ـ ــدة ال ـ ـس ـ ـجـ ــل‬ ‫ال ــوط ـن ــي ل ـل ـســرطــان بـمــركــز‬ ‫الكويت لمكافحة السرطان‬ ‫د‪ .‬أ م ــا ن ــي ا ل ـب ـص ـم ــي ود‪.‬‬ ‫ه ـي ـنــي أم ــان ـج ــون ــو‪ ،‬مـشـيــرا‬ ‫إل ـ ــى أنـ ـه ــا ت ـس ـع ــى وت ـط ـمــح‬ ‫إلك ـم ــال مـسـيــرتـهــا الـعـلـمـيــة‬ ‫ل ـ ـ ـل ـ ـ ـح ـ ـ ـصـ ـ ــول ع ـ ـ ـلـ ـ ــى درج ـ ـ ـ ــة‬ ‫الـ ـ ــدك ـ ـ ـتـ ـ ــوراه مـ ـ ــن ال ـم ـم ـل ـك ــة‬ ‫المتحدة من خالل البعثات‬ ‫الـ ـ ـ ـت ـ ـ ــي تـ ـ ـق ـ ــدمـ ـ ـه ـ ــا جـ ــام ـ ـعـ ــة‬ ‫الكويت‪.‬‬

‫وأوضح المزروعي‪ ،‬أن «التطبيقي» حريصة على‬ ‫تزويد سوق العمل الكويتي وتغطية كل االحتياجات‬ ‫ً‬ ‫بالمخرجات الوطنية‪ ،‬ال فـتــا إ لــى أن الكلية لديها‬ ‫تعاون مستمر مع كل القطاعات الحكومية والخاصة‬ ‫في الكويت‪.‬‬ ‫وذكر أن أكثر القطاعات‪ ،‬التي تزودها الكلية هو‬ ‫ً‬ ‫أيد عاملة‬ ‫القطاع‬ ‫النفطي‪ ،‬نظرا إلى ما يحتاجه من ٍ‬ ‫ً‬ ‫مناسبة‪ ،‬فضال عــن اسـتـمــرار إب ــرام االتفاقيات مع‬ ‫سوق العمل‪.‬‬ ‫وأض ــاف أن الـكـلـيــات‪ ،‬الـتــي تعتمد على تخريج‬ ‫طلبتها وفق نظام الدبلوم‪ ،‬هي األقل عرضة للكثافة‬ ‫الطالبية‪ ،‬ألن مدة الدراسة فيها هي سنتان ونصف‬ ‫السنة‪ ،‬أي بمعدل خمسة فصول دراسـيــة‪ ،‬مقارنة‬ ‫ً‬ ‫بالكليات التي يكون نظام الدراسة فيها ممتدا على‬ ‫أربعة أعوام والخاصة ببرامج البكالوريوس‪ ،‬ألنها‬ ‫معرضة للكثافة باعتبار المدة الدراسية بها طويلة‬ ‫وتشمل على األقل ثمانية فصول دراسية‪.‬‬

‫عبدالله المزروعي‬

‫فوز طلبة «األميركية» بمسابقة‬ ‫الكويت الذكية‬

‫مبادئ اإلطفاء‬ ‫واإلسعافات األولية‬ ‫في «الحياتية»‬

‫المؤسسات‪ ،‬وأعلنت المشاريع‬ ‫الفائزة في مؤتمر االتجاه الى‬ ‫العالمية في نوفمبر الماضي‬ ‫حيث بلغت قيمة الجوائز التي‬ ‫حصلت عليها الفرق الفائزة‬ ‫‪ 10‬آالف دينار كويتي‪.‬‬ ‫وأعلنت الجامعة االميركية‬ ‫فـ ــوز مـ ـش ــروع "‪Sun Chaser‬‬ ‫‪ "Robot‬عن فئة المدن الذكية‬ ‫لفريق مـنــال الـعـنــزي واس ــراء‬ ‫ال ـق ـط ــاع بــال ـمــركــز األول‪ ،‬أمــا‬ ‫المركز الثاني فناله مشروع‬ ‫" ‪ "Giving Hands‬ع ـ ــن فـئــة‬ ‫ال ـ ـص ـ ـنـ ــاعـ ــة ال ـ ــذكـ ـ ـي ـ ــة ل ـف ــري ــق‬ ‫مـهــا ال ـم ــري‪ ،‬وأنـ ـ ــوار الـخـلــف‪،‬‬ ‫ووعـ ـ ــد ال ـس ـم ـي ــران‪ ،‬ف ــي حـيــن‬ ‫ف ــاز بــالـمــركــز الـثــالــث مـشــروع‬ ‫"‪ "NOAH‬عن فئة المنزل الذكي‬ ‫ل ـف ــري ــق ع ـم ــر ع ـ ـبـ ــاس‪ ،‬وع ـمــر‬ ‫لطفي‪ ،‬وأحمد عبدالباسط‪.‬‬

‫أ ك ـ ـ ــد مـ ــد يـ ــر إدارة األ مـ ـ ــن‬ ‫وال ـســامــة بـجــامـعــة الـكــويــت‬ ‫خـ ــا لـ ــد ا لـ ـ ـي ـ ــا ق ـ ــوت‪ ،‬أن إدارة‬ ‫األمن والسالمة في الجامعة‬ ‫عـ ـ ـق ـ ــدت دورة عـ ـ ــن م ـ ـبـ ــادئ‬ ‫اإلطفاء واإلسعافات األولية‬ ‫ب ـك ـل ـي ــة الـ ـعـ ـل ــوم ال ـح ـي ــات ـي ــة‪،‬‬ ‫للوقوف على معرفة التدابير‬ ‫الـ ـ ــوقـ ـ ــائ ـ ـ ـيـ ـ ــة ل ـ ـم ـ ـنـ ــع ح ـ ـ ــدوث‬ ‫الحريق والعوامل المساعدة‬ ‫على حــدوث الحريق وأنــواع‬ ‫ً‬ ‫الحرائق‪ ،‬وأيضا التعرف على‬ ‫أنواع مطفآت الحريق اليدوية‬ ‫وكيفية استعمالها‪ ،‬والتعرف‬ ‫على معدات السالمة واإلطفاء‬ ‫األخرى الموجودة بالمباني‬ ‫ال ـجــام ـع ـيــة‪ ،‬وم ـع ــرف ــة كيفية‬ ‫إخ ـم ــاد ال ـحــريــق بــاسـتـخــدام‬ ‫مـ ـطـ ـف ــآت الـ ـح ــري ــق الـ ـي ــدوي ــة‬ ‫ً‬ ‫والتجهيزات األخرى‪ ،‬وأيضا‬ ‫ك ـي ـف ـيــة إخـ ـ ــاء ال ـم ـب ــان ــي فــي‬ ‫حاالت الحريق والطوارئ‪.‬‬

‫فـ ــاز ط ـل ـبــة ق ـســم الـهـنــدســة‬ ‫ال ـ ـ ـك ـ ـ ـهـ ـ ــربـ ـ ــائ ـ ـ ـيـ ـ ــة وهـ ـ ـن ـ ــدس ـ ــة‬ ‫الحاسوب بالجامعة األميركية‬ ‫ف ــي ال ـكــويــت بــال ـمــراكــز األول‬ ‫والثاني والثالث في مسابقة‬ ‫الكويت الذكية التي تنظمها‬ ‫ال ـ ـه ـ ـي ـ ـئـ ــة الـ ـ ـع ـ ــام ـ ــة ل ـل ـت ـع ـل ـيــم‬ ‫التطبيقي والتدريب‪.‬‬ ‫وأق ـ ـي ـ ـمـ ــت الـ ـمـ ـن ــافـ ـس ــة فــي‬ ‫الـكــويــت لـلـمــرة األولـ ــى كجزء‬ ‫م ـ ـ ــن مـ ــؤت ـ ـمـ ــر االت ـ ـ ـ ـجـ ـ ـ ــاه إلـ ــى‬ ‫ال ـع ــال ـم ـي ــة‪ ،‬ح ـي ــث قـ ــدم ط ــاب‬ ‫مــن ع ــدة جــامـعــات مــن جميع‬ ‫أن ـحــاء دول مجلس الـتـعــاون‬ ‫الـخـلـيـجــي م ـشــاريــع ف ــي عــدة‬ ‫فئات شملت‪ :‬التعليم الذكي‪،‬‬ ‫وال ـص ـنــاعــة ال ــذك ـي ــة‪ ،‬وال ـم ــدن‬ ‫الـ ــذك ـ ـيـ ــة‪ ،‬والـ ـ ــزراعـ ـ ــة ال ــذكـ ـي ــة‪،‬‬ ‫وال ـت ـص ـم ـيــم ال ــذك ــي‪ .‬وتــألـفــت‬ ‫لـجـنــة الـمـســابـقــة م ــن أع ـضــاء‬ ‫هـيـئــة ال ـتــدريــس مــن مختلف‬

‫‪ 20‬ألف شتلة نادرة من «التطبيقي» إلى القرية التراثية‬ ‫في إطار المشروع الوطني إلعادة تأهيل البيئة البرية‬ ‫قدم وفد الهيئة العامة للتعليم‬ ‫ال ـت ـط ـب ـي ـقــي والـ ـت ــدري ــب بــرئــاســة‬ ‫المدير العام د‪ .‬أحمد األثــري ‪20‬‬ ‫ألف شتلة برية هدية خالل زيارته‬ ‫قرية صباح األحمد التراثية‪ ،‬في‬ ‫إط ـ ــار ال ـم ـش ــروع ال ــوط ـن ــي‪ ،‬ال ــذي‬ ‫أطلقته «التطبيقي» العام الماضي‬ ‫إلعادة تأهيل البيئة البرية وزراعة‬ ‫‪ 100‬ألف شتلة برية‪.‬‬ ‫وتأتي زيــارة وفد «التطبيقي»‬ ‫إلى القرية التراثية تلبية لدعوة‬ ‫ال ـم ـس ـت ـشــار ب ــال ــدي ــوان األم ـي ــري‬ ‫ً‬ ‫محمد ضيف الله شرار‪ ،‬وتتويجا‬ ‫لـنـجــاح الـمــرحـلــة األولـ ــى بــزراعــة‬ ‫‪ 100‬ألف شتلة برية قبل الموعد‬ ‫ً‬ ‫المحدد لها‪ ،‬وتدشينا للمرحلتين‬ ‫الثانية والـثــالـثــة بــزراعــة مليون‬ ‫شتلة‪ .‬وأكــد المدير العام للهيئة‬ ‫د‪ .‬أح ـم ــد األثـ ـ ـ ــري‪ ،‬أن ال ـم ـشــروع‬ ‫ال ــوط ـن ــي إلعـ ـ ــادة تــأه ـيــل الـبـيـئــة‬ ‫البرية وإعادة التوازن البيئي في‬ ‫الكويت حقق نجاحات عدة خالل‬ ‫الفترة السابقة‪ ،‬مما دفــع اإلدارة‬ ‫العليا للهيئة إلى توفير مزيد من‬ ‫التشجيع والدعم ورصــد أهــداف‬

‫ً‬ ‫وطموحات أكبر وأوسع‪ ،‬مضيفا‬ ‫أن جهود التطبيقي لخدمة الوطن‬ ‫والـمـجـتـمــع مـسـتـمــرة وف ــي أكـثــر‬ ‫من اتجاه‪.‬‬ ‫وكشف األثــري عن تخصيص‬ ‫ق ــري ــة صـ ـب ــاح األحـ ـم ــد ال ـتــراث ـيــة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ج ـن ــاح ــا خ ــاص ــا ب ــ«ال ـت ـط ـب ـي ـقــي»‬ ‫لعرض المنتجات والمشغوالت‬ ‫اليدوية المختلفة لطلبة الهيئة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فـضــا عــن تــوفـيــر األي ــدي الفنية‬ ‫الماهرة والمدربة من طلبة الهيئة‬ ‫ل ـت ـق ــدي ــم خ ــدم ــات ـه ــم وخ ـب ــرات ـه ــم‬ ‫التطوعية داخل القرية‪ .‬من جانبه‪،‬‬ ‫قــال نائب المدير الـعــام للشؤون‬ ‫اإلداري ـ ـ ـ ـ ـ ــة والـ ـم ــالـ ـي ــة م‪.‬ح ـ ـجـ ــرف‬ ‫الـحـجــرف‪ ،‬إن الـمـشــروع الوطني‬ ‫إلع ـ ـ ـ ــادة ت ــأه ـي ــل ال ـب ـي ـئ ــة ال ـب ــري ــة‬ ‫ً‬ ‫يشهد حاليا التحول إلى مراحل‬ ‫أكبر وأوسع تهدف إلى الوصول‬ ‫إل ـ ــى م ـل ـي ــون ش ـت ـل ــة ب ــري ــة خ ــال‬ ‫ً‬ ‫السنوات القليلة المقبلة‪ ،‬مضيفا‬ ‫أن ال ـ ـت ـ ـعـ ــاون م ـ ــع قـ ــريـ ــة ص ـب ــاح‬ ‫األحمد التراثية يهدف إلى زراعة‬ ‫المساحات المفتوحة بالشتالت‬ ‫ً‬ ‫وال ـن ـب ــات ــات ال ـب ــريــة ان ـط ــاق ــا من‬

‫األثري وشرار أثناء الجولة في القرية التراثية‬ ‫الخدمة المجتمعية‪ ،‬ا لـتــي تقوم‬ ‫بها الهيئة تجاه الوطن‪.‬‬ ‫م ـ ــن جـ ـهـ ـت ــه‪ ،‬أك ـ ـ ــد مـ ــديـ ــر إدارة‬ ‫الخدمات ورئيس فريق المشروع‬ ‫الوطني إلعادة تأهيل البيئة البرية‬ ‫م‪ .‬فـنـيــس ال ـع ـج ـمــي‪ ،‬أن ال ـم ـشــروع‬ ‫قائم بفضل سواعد أبناء الكويت‬ ‫وال ـم ـت ـطــوع ـيــن م ــن أبـ ـن ــاء الـهـيـئــة‪،‬‬

‫ً‬ ‫م ـع ـبــرا ع ــن س ـعــادتــه ب ــزي ــارة قــريــة‬ ‫صباح األحمد التراثية‪ ،‬التي تحمل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اسما غاليا علينا جميعا هو اسم‬ ‫حضرة صاحب السمو أمير البالد‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مضيفا أن المشروع يتم بالتعاون‬ ‫مع العديد من الجهات مثل جزيرة‬ ‫ف ـي ـل ـكــا ووزارة ا ل ـت ــر ب ـي ــة ووزارة‬ ‫األوقـ ــاف وشــركــة الـنـفــط وع ــدد من‬

‫الجامعات الخاصة‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬عبرت مديرة مكتب‬ ‫الـعــاقــات الـعــامــة واإلعـ ــام فاطمة‬ ‫الـ ـع ــازم ــي‪ ،‬ع ــن الـ ـسـ ـع ــادة وال ـف ـخــر‬ ‫بزيارة قرية صباح األحمد التراثية‪،‬‬ ‫شاكرة توجيه الدعوة الكريمة لهم‬ ‫بــزيــارة الـقــريــة الـتــراثـيــة مــن جانب‬ ‫المستشار ضيف الله شرار‪.‬‬

‫«الحقوق» تكرم‬ ‫طلبتها الفائزين‬ ‫بـ«المناظرات»‬ ‫اح ـت ـف ـل ــت ك ـل ـي ــة ال ـح ـق ــوق‬ ‫فــي جــامـعــة الـكــويــت بتكريم‬ ‫طـلـبـتـهــا ال ـفــائــزيــن بــالـمــركــز‬ ‫األول ب ـ ـ ـ ـ ـ ــدوري م ـ ـنـ ــا ظـ ــرات‬ ‫ال ـك ـل ـي ــات ب ـجــام ـعــة ال ـكــويــت‬ ‫ب ـن ـس ـخ ـتــه الـ ـس ــادس ــة ل ـل ـعــام‬ ‫ا لـ ـ ـج ـ ــا مـ ـ ـع ـ ــي ‪،٢٠١٧ /٢٠١٦‬‬ ‫تحت رعــايــة وحـضــور عميد‬ ‫الكلية د‪ .‬جمال النكاس‪ ،‬كما‬ ‫تـ ــم ت ـك ــري ــم ال ـم ـش ــارك ـي ــن فــي‬ ‫فـعــالـيــات الـيــوبـيــل الــذهـبــي‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى تكريم أعضاء‬ ‫أندية كلية الحقوق واألساتذة‬ ‫المشرفين عليهم‪.‬‬ ‫وأشار النكاس إلى أن هذه‬ ‫ال ـم ـنــاس ـبــة تـحـتـفــي بـكــوكـبــة‬ ‫طيبة نشطوا في إظهار وجه‬ ‫الكلية المشرق فــي األنشطة‬ ‫الـ ـت ــي ق ــام ــت ب ـه ــا ال ـجــام ـعــة‪،‬‬ ‫مثمنا جـهــود كــل مــن ساهم‬ ‫في إبراز اإلبداعات والمهارات‬ ‫داخــل الكلية‪ ،‬وكــل من شارك‬ ‫فـ ــي األنـ ـشـ ـط ــة االج ـت ـم ــاع ـي ــة‬ ‫بجامعة الكويت‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪201٧‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫‪7‬‬

‫محليات‬

‫ً‬ ‫«الخدمة المدنية» يرشح ‪ 3148‬مواطنا للعمل لدى الجهات الحكومية‬ ‫بن ناجي‪ :‬عليهم مراجعة جهات العمل الثالثاء المقبل‬ ‫محمد الجاسم‬

‫إدارة الفتوى والتشريع‬ ‫جمانه سليمان خالد الوزان‬ ‫ريم سيف سعيد العازمي‬ ‫ساره مجبل فالح الداهوم‬ ‫ساميه فهيد مبارك العازمي‬ ‫صفاء حسين سعيد خلف‬ ‫مريم مطلق مبارك العازمي‬ ‫منيره ناصر راشد الزيد‬ ‫مها عليان حنس المطيري‬ ‫هويا براك فهيد العازمي‬

‫اإلدارة العامة لإلطفاء‬ ‫محمد فاضل عباس الهزيم‬ ‫يوسف سليمان درويش اسماعيل‬

‫اإلدارة العامة للجمارك‬ ‫افراح احمد ناشى العازمي‬ ‫افراح عبد الله راشد الحربي‬ ‫افراح عيد مرزوق الهران‬ ‫الجوهرة فراج مبارك العجمي‬ ‫امانى عيد عبد الله البراعصى‬ ‫امانى عيد مداد الحضيري‬ ‫امانى مصلح عايض الشالحي‬ ‫امثال بدر مرشد الدويلة‬ ‫امل ناصر حماد العجمي‬ ‫انتصار يوسف حسن بارون‬ ‫انوار رياض عبد الله مال محمد‬ ‫ايمان صادق عبد الله العباسي‬ ‫ايمان صالح محمد الجالوي‬ ‫ايمان فهيد عواض الرشيدي‬ ‫أبتسام أحمد فريج السليماني‬ ‫أح ـ ـ ـمـ ـ ــد خـ ـ ــالـ ـ ــد رج ـ ـ ـ ــا ال ـب ـغ ـي ـل ــي‬ ‫الرشيدي‬ ‫أسماء جمال صالح بوغيس‬ ‫أنوار بداح محماس الدوسري‬ ‫بتال حريميس سلمان العازمي‬ ‫بشائر خالد رجا الرشيدي‬ ‫تهانى فاضل سعيد البطحانى‬ ‫حسين عيسى حسين اشكنانى‬ ‫خالد محمد حمد العتيقي‬ ‫خزنه محمد هميج المطيري‬ ‫خزنه هجاج مطلق الرشيدي‬ ‫خلود حماد فياض العنزي‬ ‫خلود سعد صحن الرشيدي‬ ‫دانه أنور عبدالله العمير‬ ‫دالل سالم منصور العجمي‬ ‫دالل عبدالله مبارك العدواني‬ ‫رفعه سالم فالح الهاجري‬ ‫روان سلطان نزال الشمري‬ ‫روان سمار فالح العتيبي‬ ‫سارة حسين على محمد‬ ‫ساره بدر فهيد العازمي‬ ‫ساره جاسم سليمان الفهيد‬ ‫ساره سعد خالد العازمي‬ ‫ساره هادي سعد الهاجري‬ ‫ساميه مطر رحيم المطيري‬ ‫سلمي مرزوق عوض العازمي‬ ‫سناء سعود سند الدوسري‬

‫أعلن ًديوان الخدمة المدنية ترشيح أسماء ‪3148‬‬ ‫مواطنا ومواطنة كأول دفعة ترشيح في عام ‪2017‬‬ ‫من المرشحين للعمل في الجهات الحكومية الذين‬ ‫تقدموا لدى الديوان والراغبين بالعمل بوزارات وهيئات‬ ‫ومؤسسات الدولة من المسجلين بقوائم التوظيف لدى‬ ‫الديوان خالل فترات التوظيف‪.‬‬ ‫وأوضحت الوكيلة المساعدة للشؤون القانونية في‬ ‫الديوان‪ ،‬نهال بن ناجي‪ ،‬أن الديوان مستمر في تلقي‬ ‫االحتياجات الوظيفية من الجهات الحكومية بهدف‬ ‫إصدار دفعات جديدة من المرشحين‪ ،‬ويأتي ذلك‬ ‫في إطار التنسيق والتعاون المستمر بين الديوان‬ ‫شوق على سالم الهدفه المري‬ ‫طرايف موسى غايب الرشيدي‬ ‫عائشة عبد الله دهيران العازمي‬ ‫عفاف خلف جدعان العازمي‬ ‫عنود بدر عبد الله المرد‬ ‫عواطف رحيل سالم العنزي‬ ‫غالية عيد عواد الدويلة‬ ‫فاديه جازى باتل المطيري‬ ‫فاطمه جظعان مقبل العازمي‬ ‫فاطمه حسين ناصر راشد‬ ‫فاطمه عبدالله أحمد الكندري‬ ‫فاطمه فارس مبارك الرشيدي‬ ‫فجر نبيل عبد اللطيف الناصر‬ ‫محمد عباس حسين سبتي‬ ‫مريم حاكم سعدون السبيعى‬ ‫مريم سراح مطلق الرشيدي‬ ‫مريم مسلم غنيم ابو عنيج‬ ‫مشارى مطلق مبروك الديحانى‬ ‫معالى محمد عياد الجنفاوى‬ ‫مناير طالل صالح العتيبي‬ ‫منى بدر مبارك الجالوى‬ ‫منى عامر سعود العجمي‬ ‫منى فرحان جزاع الشمري‬ ‫منيره محمد الحميدي المطيري‬ ‫مها اهتيمي عبد الله الهاجري‬ ‫مها محمد غزالن العازمي‬ ‫مها وسمي سعد العازمي‬ ‫موضى هادى فهاد العجمي‬ ‫مي حضيرم سعود الهاجري‬ ‫مي عبيد مبارك العازمي‬ ‫نجالء بندر عواد الشمري‬ ‫نوال فيصل بجاد الهاجري‬ ‫نوره رياض عبد الله الحميضان‬ ‫نوره عيد سعود العازمي‬ ‫نوره فالح حمد الهاجري‬ ‫نوير فالح حمد الهاجري‬ ‫نوير محمد بدر السبيعي‬ ‫هاجر مطر حسين دغيمان‬ ‫وجدان محمد ردين العجمي‬ ‫وسميه محمد عبد الله العجمي‬ ‫وسميه مرضى بردى غنيم‬ ‫وضحه طالب محمد الهاجري‬

‫اإلدارة العامة للطيران المدنى‬ ‫اسراء عذبى عبد الكريم المال‬ ‫اشواق هادى العجمي‬ ‫امثال فهد مبارك العازمي‬ ‫انفال عادل حمود العدواني‬ ‫انفال مطلق الحميدي المطيري‬ ‫تحرير عبيد سلطان المطيري‬ ‫حصه عجران فدغوش العجمي‬ ‫روان فارس احمد العنزي‬ ‫ريم مطلق جدعان العازمي‬ ‫عبير راشد عبد الهادي الحجيالن‬ ‫غدير معدى هجاج العازمي‬ ‫مريم حمود فهد الرشيدي‬ ‫مي سعدون عوض الهاجري‬ ‫ناديه محمد عبد الله العازمي‬ ‫نوره شافى محمد العجمي‬ ‫نوره مبارك محمد العجمي‬

‫وجميع الجهات الحكومية‪ ،‬والسيما في تزويد الديوان‬ ‫باالحتياجات الوظيفية من التخصصات التي تتناسب‬ ‫وطبيعة عمل كل جهة حكومية‪ ،‬موضحا أن دفعة اليوم‬ ‫من المرشحين جاءت من مختلف التخصصات‪ ،‬ووفقا‬ ‫الحتياجات الجهات الطالبة‪.‬‬ ‫وطالبت المرشحين في الدفعة الحالية بمراجعة جهة‬ ‫العمل التي رشحوا لها مباشرة دون الضرورة لمراجعة‬ ‫الديوان‪ ،‬اعتبارا من الثالثاء ‪ 17‬الجاري‪ ،‬مصطحبين‬ ‫معهم المستندات المطلوبة‪ ،‬وهي أصل البطاقة‬ ‫المدنية وصورة عنها‪ ،‬أصل الشهادة الدراسية وصورة‬ ‫عنها‪ ،‬أصل شهادة الميالد وصورة عنها‪ ،‬صورة عن‬

‫نوف بداح عايد العازمي‬ ‫وضحه شالح سويد حمد‬

‫اإلدارة المركزية لالحصاء‬ ‫اس ـ ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـ ــاء سـ ـ ـ ـلـ ـ ـ ـم ـ ـ ــان س ـ ـع ـ ـي ـ ــدان‬ ‫السليماني‬ ‫الجوهرة معيض فنيخر العنزي‬ ‫بدور دوخى رفاعى الرشيدي‬ ‫حنان عواد خمخيم العازمي‬ ‫خالد عبدالهادي غالب الدوسري‬ ‫دالل بدر سليمان الخليفه‬ ‫دالل عبد الرحمن الشويالن‬ ‫زهراء عبد اللطيف السلمان‬ ‫سهيل ناصر عبد الله الصقعبي‬ ‫شوق خالد معجون العنزي‬ ‫شيماء فالح راشد العنزي‬ ‫شيماء ناصر عطية الفضلي‬ ‫صادق محمود غلوم خاجه‬ ‫طالل فهد سعود السعيدي‬ ‫عائشة زهير عبد الرحمن الربيعه‬ ‫عبد الرحمن وليد فاضل المطرود‬ ‫عبير عواد هجاج العازمي‬ ‫عفاف عبد الله منصور محمد‬ ‫غدير صالح حمد المرى‬ ‫فاطمه خالد مجعد المطيري‬ ‫فاطمه مرزوق خلف الفجى‬ ‫فجر خالد غازي الشمري‬ ‫فجر سعود فرحان المطيري‬ ‫فجر منصور موسى العتيبي‬ ‫فرح فالح مرشد الشالحي‬ ‫فهد مبارك فالح العازمي‬ ‫كوثر حسين عبد الرضا على‬ ‫لطيفه عايض فالح العجمي‬ ‫محمد خالد عبد اللطيف السهلى‬ ‫مرزوقه محمد سالم العازمي‬ ‫مريم جاسم محمد الشمري‬ ‫مريم عيسى عبد الوهاب العيسى‬ ‫مريم فهد الدباغ العازمي‬ ‫مريم منصور محمد العدل‬ ‫مزنه هادي مبارك العازمي‬ ‫مشاعل عقيل مرعي الظفيري‬ ‫مشاعل ناصر بدر الفرحان‬ ‫منيره عبد الهادي مهنا العازمي‬ ‫مها عبيد محمد المطيري‬ ‫مي حمود حسين العازمي‬ ‫مي خالد علوش العازمي‬ ‫ناديه مرزوق رزيق العتيبي‬ ‫هناء محمد خلف عوض‬ ‫هند خميس عاشور خميس‬ ‫وضحه جاسر راشد الهاجري‬

‫األمانة العامة لألوقاف‬ ‫افنان ناصر نداء المطيري‬ ‫ساره نياف بداى المطيري‬

‫األمانة العامة للمجلس األعلى‬ ‫للتخطيط والتنمية‬ ‫ابرار خدعان شبيب العازمي‬

‫اديبه سالم مبارك زيد‬ ‫البندرى سالم خليف الشمري‬ ‫العنود نواف محمد الحربي‬ ‫الهنوف منير سالم العازمي‬ ‫امل سالم زافور العازمي‬ ‫انوار الفى ناصر العازمي‬ ‫ايه صالح ابراهيم الحسن‬ ‫أسماء علي عوض المطيري‬ ‫أسماء مهدي صياح العازمي‬ ‫آمنه عبد الله رحيل الظفيرى‬ ‫بدريه منير عواد العازمي‬ ‫بدور سعد مطلق العتيبي‬ ‫بشاير محمد سليمان حسن‬ ‫حصه عبد العزيز محمد الحمد‬ ‫حياه فهد ثامر العازمي‬ ‫راويه بطيحان قريان المطيري‬ ‫رشا حمود سيف العازمي‬ ‫زهراء حميد محمود حسين‬ ‫ساره علي جمعان الدوسري‬ ‫ساره فهد مبخوت الدرعان‬ ‫ساره محمد فهد العتيبي‬ ‫ساره مهدي محمد العجمي‬ ‫سلمي عبود ردعان العازمي‬ ‫سلوى محمد حماد العازمي‬ ‫شهد عبد الله مطر المطيري‬ ‫ش ـي ـمــاء ع ـبــد الـمـحـســن مـنـصــور‬ ‫القطان‬ ‫عبد الله صقر محمد الخشم‬ ‫على حسين على المذن‬ ‫عنود فالح بخيت العتيبي‬ ‫عهود ثامر سعيد العازمي‬ ‫فتون ضاوى محمد العتيبي‬ ‫كوثر محمد مصحب الظفيرى‬ ‫مريم سعود بدر المطيري‬ ‫مريم فهد سعود الدوسري‬ ‫مشاعل حسين نايف العنزي‬ ‫مشاعل خليفه سعد عبيد‬ ‫معالى عياد عيد الرشيدي‬ ‫م ـن ـص ــور م ـح ـمــد م ـن ـص ــور ب ــذال‬ ‫الرشيدي‬ ‫مها محمد فالح العتيبي‬ ‫نفله عبدالله محمد السبيعى‬ ‫ن ـ ـ ـ ــواف عـ ـب ــدال ــرحـ ـم ــن ع ـب ــدال ـل ــه‬ ‫الصفران‬ ‫نوره خالد منصور العجمي‬ ‫هنوف الفى عبد الله الشمري‬ ‫والء فالح عبد الهادي المطيري‬

‫المجلس الوطنى للثقافة‬ ‫والفنون واآلداب‬ ‫اسراء حمود عبد الله سعود‬ ‫أبرار صاحب محمد الصراف‬ ‫أمل فهد زايد المطيري‬ ‫بدور صالح على العتيبي‬ ‫حصه عبداللطيف فهد البديوى‬ ‫حصه عدنان محمد المحارب‬ ‫حنان اياد اسحق محمود‬ ‫دالل محمد شلوان الشلوان‬ ‫ريم سعود على المطيري‬ ‫شهد خليل ابراهيم االمير‬

‫الجنسية‪ ،‬و‪ 4‬صور شخصية (‪.)6×4‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬لفت مدير إدارة خدمة المواطن والعالقات‬ ‫العامة‪ ،‬جاسم الرويس‪ ،‬إلى أنه في إطار حرص ديوان‬ ‫الخدمة المدنية على رعاية ذوي االحتياجات الخاصة‪،‬‬ ‫وأبناء وزوجات األسرى والمفقودين وأبناء وأرامل‬ ‫الشهداء المرشحين للعمل لدى الجهات الحكومية‪،‬‬ ‫ولديهم استفسارات بشأن الترشيح أو استكمال‬ ‫إجراءات تعيينهم‪ ،‬فإنه يسر إدارة االختيار استقبالهم‬ ‫أو الرد على استفساراتهم‪.‬‬ ‫وفي ما يلي أسماء المرشحين للتوظيف والجهات التي‬ ‫رشحوا للعمل فيها‪:‬‬

‫عائشة نزال فخرى الرشيدي‬ ‫عبير على حماد العجمي‬ ‫غدير على اسماعيل ابراهيم‬ ‫فاطمه طلق محمد العازمي‬ ‫فاطمه مطلق محمد الدغيم‬ ‫قفله حسين محمد العاقله‬ ‫لولوه خالد حمد العدهان‬ ‫مشاعل على مروى العازمي‬ ‫منال حجي خلف الحربي‬ ‫منيره دغش فالح الحجرف‬ ‫منيره دغش منوخ بجاد‬ ‫موضي دجران هادي المري‬ ‫مي متعب فالح العازمي‬ ‫نوره رجعان فراج العازمي‬ ‫نوره منصور ناصر الهاجري‬ ‫هبه بدر يعقوب شبكوه‬ ‫هيا أحمد فهد مفرح‬

‫الهيئة العامة لشئون القصر‬ ‫الهنوف جابر عامر المرى‬ ‫انوار خلف غربى نغموش‬ ‫رسما غصين هادى الدوسري‬ ‫روان خالد احمد الراشد‬ ‫ساره أحمد عبد الله الكندري‬ ‫شوق عبد الله نجم المنصوري‬ ‫ضحى مرتضى قدير الجدي‬ ‫عائشة طلق فرحان العازمي‬ ‫عهود شريد براك هادى‬ ‫منال مصطفى ناجى العازمي‬ ‫مناير عويد هاشم العنزي‬ ‫مها ظاهر حضيرم العازمي‬ ‫وضحا صياح مطلق المطيري‬

‫الهيئة العامة لشئون ذوى اإلعاقة‬ ‫خالد عبيد جديع الضفيري‬ ‫عائشة احمد محمد الجيران‬ ‫ع ـب ــد الـ ـع ــزي ــز ع ـب ــد الـ ـل ــه مـحـمــد‬ ‫المطيري‬ ‫مريم نافع محمد الشتيلي‬ ‫مشعل بعيجان خضران المطيري‬ ‫مالك رباح قويزان المطيري‬ ‫هـ ـن ــوف ع ـب ــد ال ـح ـم ـي ــد ش ـي ـحــان‬ ‫الشمري‬

‫الهيئة العامة للتعليم‬ ‫التطبيقى والتدريب‬ ‫خلود الحميدى مطر المطيري‬ ‫دالل مبارك عبد العزيز القمالس‬ ‫شعاع مبارك سعد القبا‬ ‫عبير فالح موسم المطيري‬ ‫عبير محمد عبد الله الهاجري‬ ‫فايزه سعد راشد العازمي‬ ‫معالى خلف سعد العازمي‬ ‫وضحه عيد فهيد العازمي‬

‫الهيئة العامة للرياضة‬ ‫سيلفيانا ليل الدين بلوان‬

‫عـبــد ال ـه ــادي فــالــح عـبــد ال ـهــادي‬ ‫الحجيالن‬

‫الهيئة العامة للزراعة‬ ‫والثروة السمكية‬ ‫اسماء عايض ناصر العجمي‬ ‫بدريه فالح عبد الله العجمي‬ ‫حامد احمد عبد الصمد حسين‬ ‫محمد فاضل عباس على‬

‫الهيئة العامة للعناية بطباعة‬ ‫ونشر القران الكريم والسنة‬ ‫النبوية وعلومهما‬ ‫امل عواد خمخيم العازمي‬ ‫حسين رجاء حسين العجمي‬ ‫عبد الرحمن عبد الله فالح البادى‬ ‫عبد الله صادق أحمد بوحمد‬ ‫عبد الله مرشد عبد الله المرشد‬ ‫على عبد الله على جاسم‬ ‫محمد عبد المجيد العوضي‬ ‫محمد مهدي عبد الكريم العريان‬ ‫مي علي حسين العلي‬ ‫مي مصلط مطلق المطيري‬ ‫نشور خالد محمد النشمي‬ ‫هاجر محمد عبدالله المطيري‬

‫الهيئة العامة للقوى العاملة‬ ‫المها راضى سعد العنزي‬ ‫امنه خلف فازع الرشيدي‬ ‫امنه فضى ظاهر الرشيدي‬ ‫امنه محمد على طالب عباس‬ ‫أمينه فايز عبد الله العلي‬ ‫بتول عبد الله ربح العنزي‬ ‫بشاير صويلح العتيبي‬ ‫بيبي محمد يوسف المال‬ ‫جميله هادى سعد العازمي‬ ‫دانه علي حسين الثويني‬ ‫دالل صالح ابراهيم محمد‬ ‫ريم محماس خاتم العازمي‬ ‫ريم محمد سعيد ناصر‬ ‫زهرة احمد حسين عواد‬ ‫ساره جابر سعود الصباح‬ ‫ساره حسين فهد العتيبي‬ ‫شيماء اسماعيل خليل فرمن‬ ‫عبد الله محمد صالح العبوه‬ ‫عبير مبارك فرج العازمي‬ ‫غدير زبن ملوح المطيري‬ ‫فاطمه يعقوب يوسف مراد‬ ‫كنوز عقاب جفران المطيري‬ ‫م ــري ــم ع ـب ــد ال ـم ـح ـســن ع ـب ــد ال ـلــه‬ ‫البلوشى‬ ‫مـ ـ ــريـ ـ ــم ع ـ ـي ـ ـسـ ــى عـ ـ ـب ـ ــد الـ ـ ــواحـ ـ ــد‬ ‫الفيلكاوي‬ ‫هاشميه سيد ابراهيم سيد على‬ ‫الرشيدي‬ ‫هيا عبد الله فهاد العازمي‬ ‫وضحى جابر صالح على‬ ‫ياسمين ناصر محمد الجويسرى‬

‫ً‬ ‫‪ 17294‬مواطنا على قوائم‬ ‫انتظار التوظيف‬ ‫لــم يقلص ترشيح ديــوان‬ ‫الـ ـ ـخ ـ ــدم ـ ــة لـ ــدف ـ ـعـ ــة جـ ــديـ ــدة‬ ‫م ــن ال ـمــواط ـن ـيــن إال ال ـشــيء‬ ‫القليل من أعــداد المسجلين‬ ‫فـ ـ ــي الـ ـ ـ ــديـ ـ ـ ــوان والـ ــراغ ـ ـب ـ ـيـ ــن‬ ‫بالتوظيف‪ ،‬حيث إن الدفعة‬ ‫ش ـم ـل ــت ‪ ،3148‬وا ل ـم ـت ـب ـقــي‬

‫الهيئة العامة للمعلومات المدنية‬ ‫ابراهيم عبداللطيف الخليفي‬ ‫احمد فؤاد حميد الصفار‬ ‫أحمد بدر أحمد العوضي‬ ‫حمود محمد خليف الشمري‬ ‫خالد محمد نايف الشمري‬ ‫راشد صقر حمود الحربان‬ ‫سالم حسن عبد على االبراهيم‬ ‫سلمان بدر سليمان الجار الله‬ ‫لطيفه جاسم حمد البصيرى‬ ‫محمد حمود سعود السبيعى‬ ‫م ـح ـم ــد عـ ـب ــد الـ ـمـ ـحـ ـس ــن م ـح ـمــد‬ ‫الفضلي‬

‫الهيئة العامة للغذاء والتغذية‬ ‫اسماء حمزه عباس الحداد‬ ‫العنود عواد مطلق العازمي‬ ‫حـلـيـمــه مـصـطـفــى ع ـبــد ال ــرس ــول‬ ‫الوزان‬ ‫ساره بدر ناصر العدواني‬ ‫منيره عبد الهادي فالح الهاجري‬ ‫نوره راشد محمد العجمي‬ ‫وضحه فهد حقان بن ناصر‬

‫بلدية الكويت‬ ‫ابراهيم محمد بطي الزعبي‬ ‫اثير وليد عبد المحسن الرويح‬ ‫امثال جاسم راضى المطيري‬ ‫ام ـيــن عـبــد الـحـمـيــد مـحـمــد امين‬ ‫احمد‬ ‫أحمد صلفيج شطي العنزي‬ ‫ب ـ ـشـ ــايـ ــر ع ـ ـبـ ــد الـ ـ ـل ـ ــه وضـ ـيـ ـح ــان‬ ‫الرشيدي‬ ‫بـلـقـيــس ع ـبــاس مـحـمــد حسيني‬ ‫زاده‬ ‫جميله شارع حجاج المطيري‬ ‫حمد سلطان مهنا سلطان‬ ‫حمد عبد الحميد محمد الخليفى‬ ‫حوراء محمد سلمان العريعر‬ ‫خالد طالب عيد العنزي‬ ‫خلود فوزى احمد الرشيد‬ ‫دانه باسل مكى العبد الرحيم‬ ‫ديما جابر حنيف جابر‬ ‫دينا محمود خالد الجسار‬ ‫راويه خلف مبارك السالم‬ ‫رقيه محمد رجا المياس‬ ‫رقيه محمود سالم الوهيده‬ ‫زبيده على حيدر يتيم‬ ‫زهراء زيد طاهر الشمالى‬ ‫ساره اسماعيل ابراهيم التميمي‬ ‫سعد فيصل غازى العتيبي‬ ‫شهد حامد مرزوق المطيري‬ ‫شهد خالد مزيد الصانع‬ ‫شهد محمد مبارك القعود‬ ‫شيماء طالب حسين الصراف‬ ‫شيماء غنيم مناور العتيبي‬ ‫صالح بدر طالل شداد المطيري‬ ‫على حسن عباس منصورى‬

‫‪ 17294‬مـ ـسـ ـج ــا ت ـت ـض ـمــن‬ ‫‪ 2899‬من حملة البكالوريوس‬ ‫و‪ 1550‬من حملة الدبلوم‪ ،‬في‬ ‫ظــل وج ــود ‪ 10‬آالف وظيفة‬ ‫شاغرة‪.‬‬

‫علي اسماعيل خليل فرمن‬ ‫عمر عبد العزيز درويش الشطى‬ ‫فاطمه جاسم محمد السليمان‬ ‫فــاط ـمــه ع ـبــد ال ــرح ـم ــن ع ـبــد الـلــه‬ ‫الكندري‬ ‫فجر فواز يوسف النشيط‬ ‫ف ــواز ش ـمــان نـغـيـمــش عـبــد الـلــه‬ ‫الضفيرى‬ ‫محسن بركه محمد البخيت‬ ‫محمد على محمد الصائغ‬ ‫محمد فالح الحميدى السبيعى‬ ‫محمد مصبح ناصر العازمي‬ ‫معاذ منصور الفي النجدي‬ ‫منيره صالح عيد العصفور‬ ‫ناصر زيد محمد العراده‬ ‫ن ــاص ــر ي ــوس ــف س ـل ـي ـمــان الـعـبــد‬ ‫الهادي‬ ‫هايل احمد حسين العنزي‬ ‫هبه مرزوق حيالن الحربي‬ ‫هيا محمد عامر العتيبي‬ ‫وليد خالد مطلق الرشيدي‬ ‫يعقوب سليمان اسماعيل‬ ‫يوسف فوزى على القطان‬

‫وزارة األشغال العامة‬ ‫اسماء سالم محمد العجمي‬ ‫بدر سالم فارس الحطاب‬ ‫بدر عابد عبد الله الرشيدي‬ ‫حصه عبد الحميد عبد الرحمن‬ ‫البلهان‬ ‫صالح محمد سعود المعصب‬ ‫طفله حمد فالح الهاجري‬ ‫عبد العزيز عبد الله على الرويح‬ ‫عبدالرحمن حمود مطلق العازمي‬ ‫لطيفه وليد عبدالله الزامل‬ ‫مريم عدنان راشد المال‬ ‫مريم مصطفى عبد العزيز فرج‬ ‫هادى على مبارك العجمي‬

‫وزارة اإلعالم‬ ‫ابرار حسين علي الحرز‬ ‫احالم بدر جابر وادى‬ ‫احمد خالد احمد المجادى‬ ‫احمد خالد راشد الشحومي‬ ‫احمد عباس حسين حاجى‬ ‫احمد عمر خالد الشرقاوي‬ ‫احمد متعب طبالن الرشيدي‬ ‫اريج حجى مران الحربي‬ ‫اسراء حسن كاظم القالف‬ ‫اسراء عادل يعقوب خلف‬ ‫افراح سعد فالح العدواني‬ ‫االء طاهر صالح ابودهام‬ ‫االء محمود اسد عبدالباقى‬ ‫الطاف هندى تركى المطيري‬ ‫ال ـع ـنــود مـحـمــد ابــراه ـيــم حـمــدان‬ ‫الفيلكاوي‬ ‫امثال متعب راشد المطيري‬ ‫امل احمد حبيب السماك‬ ‫امل سعد سعود الماجدي‬


‫‪8‬‬ ‫محليات‬ ‫ً‬ ‫«الخدمة المدنية» يرشح ‪ 3148‬مواطنا للعمل لدى الجهات الحكومية‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪201٧‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫امل سعود جمعان العازمي‬ ‫امل سعود مشعل الشمري‬ ‫امنه سمير مقطوف جابر‬ ‫امينه خالد عبد الله احمد‬ ‫انتصار احمد زعال الضفيري‬ ‫انتصار خليفه منصور العازمي‬ ‫انفال ضيف الله ثامر العتيبي‬ ‫انوار سعيد طلق العازمي‬ ‫ايمان سعد مطلق العتيبي‬ ‫ايمان فتحي سعود حسن‬ ‫ايناس فوزى عبدالجليل جبريل‬ ‫ايه يعقوب طاهر المطوع‬ ‫أبرار عيد هويدي الهاجري‬ ‫أسماء سلطان سفر السميري‬ ‫ألطاف دخيل ثنيان السليماني‬ ‫أمار محمد جواد عباس قلى‬ ‫أماني مطر خالد المطيري‬ ‫أمل مفلح فهم النومسي‬ ‫أنفال أحمد سلطان القالف‬ ‫أنفال بندر ابراهيم الزند العتيبي‬ ‫آالء عبد الوهاب عبد الله العطوان‬ ‫بدر عبد المحسن محمد الشرهان‬ ‫بدريه سعد عقاب العنزي‬ ‫بدريه فهيد مقنع العازمي‬ ‫بدور على عيد المطيري‬ ‫بشاير جاسم محمد العريفان‬ ‫بشاير حسن عبدالله الحسن‬ ‫بشاير عواد عطيه جبر‬ ‫بشاير يوسف احمد المديني‬ ‫بندر شخير نزال عوض‬ ‫تهاني عويد نهار المطيري‬ ‫ثامر بدر عبد الله الشويع‬ ‫جمال محمد جمال الخطيب‬ ‫جنان محمود على بن نخي‬ ‫جهير سيف ناشى الحمادي‬ ‫جواهر عكرش عيد محمد‬ ‫جواهر مهدى عبد الله البذالي‬ ‫جوزه سعود مشيلح الديحانى‬ ‫حسين علي مطني الفضلي‬ ‫حصه مساعد هليل الحربي‬ ‫حنان حاجى محمد قاسم‬ ‫خالد شلفان منصور العازمي‬ ‫خديجه بدر غلوم عبدالله حسن‬ ‫خديجه يعقوب يوسف محسين‬ ‫خزنه بشيت سند العازمي‬ ‫خميس حسن سعيد العجمي‬ ‫خــولــه حـمــد عـبــد ال ـه ــادي العبد‬ ‫الهادي‬ ‫دانه خالد أحمد مطر سالم‬ ‫دانه شافى عبد الله العجمي‬ ‫دانه عبد الله عامر الشمري‬ ‫دانه فهاد حسين العجمي‬ ‫دانه محمد حمد الهاجري‬ ‫دالل اسماعيل حسين الكندرى‬ ‫دالل حامد حسن الحداد‬ ‫دالل حريميش حمود الهاجري‬ ‫دالل خالد محمد المسباح‬ ‫دالل دبيس مجيد الظفيرى‬ ‫دالل صالح محمد الجيعان‬ ‫دالل عبد الله خليفه المريشد‬ ‫دالل عدنان صالح العبيد‬ ‫دالل عيسى حسن الكندرى‬ ‫ذيب غازى ذيب الهاجري‬ ‫رقيه سليمان عبد الله الثويني‬ ‫ريانه فهد محمد القحطانى‬ ‫ريم خالد سعود الصواغ العازمي‬ ‫ريم رومي عبد السالم الهزاع‬ ‫ريم عبد الرحمن ماجد الزعابى‬ ‫ريما عساف مناع الدوسري‬ ‫زهراء عادل جاسم امير‬ ‫زهراء عدنان مبارك علي‬ ‫زهره حميد ناصر القالف‬ ‫زهره عبد الكريم حسين محمد‬ ‫زينب عباس على عباس‬ ‫زينب عبد الحميد حبيب عوض‬ ‫سارة احمد على الضفيرى‬ ‫ساره السيد محمد السيد‬ ‫ساره راشد محمد العازمي‬ ‫ساره صقر عوض العدوان‬ ‫ساره عبد الله مبارك الخرينج‬ ‫ساره عبد الهادي عبيد المسعود‬ ‫ساره فراج مدعث العجمي‬ ‫ساره محمد صالح الجبر‬ ‫ساره وديد مهدي القحطاني‬ ‫ساره وليد ابراهيم السليم‬ ‫ساره يعقوب يوسف بومريوم‬ ‫ساره يوسف رشيد العطار‬ ‫ساميه ابراهيم سعد العتيبي‬ ‫سـبـيـكــه ع ـبــد الــرح ـمــن ع ـبــد الـلــه‬ ‫المانع‬ ‫سعاد عوده سالم العورين‬ ‫سعاد غنام سعد العازمي‬ ‫سعد ابراهيم حسين دشتى‬ ‫سعد ابراهيم شيحان حميدان‬ ‫سعد عبدالعزيز عايد العنزي‬ ‫سعد محمد مشعان العتيبي‬ ‫سعود شايع صالح الحيان‬ ‫سلمي سلطان عوض المطيري‬ ‫سليل حسين علي ميرزا‬ ‫سماح محمد عبد العزيز الرباح‬ ‫سيهام مسلط الفي المطيري‬ ‫شـ ـ ـ ـ ــروق ع ـ ـبـ ــد ال ـ ـ ــوه ـ ـ ــاب ن ــاص ــر‬ ‫العيسى‬ ‫شروق محمد مالبش العنزي‬ ‫شريفة عدنان محمد البلوشي‬ ‫شريفه سعود حسين علي باقر‬ ‫شمالن عبد الله خالد االيوب‬ ‫شمه حسين محمد العازمي‬ ‫شهد حامد زبن المطيري‬ ‫شهد سعيد بتال السبيعى‬ ‫شهد ماجد فالح العازمي‬ ‫شوق صالح عبد الله الرويح‬ ‫شيخه انور على المزيد‬ ‫شيخه تركى بليق العازمي‬ ‫شيخه خلف محمد الجعيب‬ ‫شيخه صالح حمود الشايجي‬ ‫شيخه عبد الله دخين العدواني‬ ‫شيخه وليد عيسي العود‬ ‫شيماء سعود عبد الله الحربي‬ ‫شيماء مناور محمد المالك‬ ‫صفيه عقيل حيدر جمال‬ ‫طالل فهد حرمل العجمي‬ ‫عاليه ضحوى هوير عايد‬ ‫عايشه أنور سعود اسماعيل‬

‫عائشة جاسم ابراهيم العمر‬ ‫عائشة جلوى محمد الديحانى‬ ‫عائشة خالد رجا الرشيدي‬ ‫عائشة غازى محمد العجمي‬ ‫ع ـبــد االمـ ـي ــر ه ــاش ــم ع ـبــد االم ـيــر‬ ‫المزيدي‬ ‫عبد الرحمن احسان نهار الشمري‬ ‫ع ـب ــد ال ــرح ـم ــن س ـم ـيــر ع ـب ــد ال ـلــه‬ ‫العوضي‬ ‫عبد العزيز خالد عبد الله الخزى‬ ‫عبد الله خالد مبارك الشطى‬ ‫عبد الله صالح عبد الله المسيلم‬ ‫عبد الله غريب مرجى العنزي‬ ‫عـ ـب ــد الـ ـمـ ـجـ ـي ــد ع ـ ـ ـ ــادل م ـن ـص ــور‬ ‫الصفار‬ ‫عبد المحسن خليفه احمد الصقر‬ ‫عبدالله احمد صالح حسن‬ ‫عبير عيسى غلوم احمد‬ ‫عذبه عبد الله منصور حمود‬ ‫على حسين على الغيث‬ ‫على حمزه على اكبر‬ ‫عليا راشد عايض عوض‬ ‫علياء على محمد اشكنانى‬ ‫عهد مد الله عجيل مد الله عجيل‬ ‫عهود سعود فيحان المطيري‬ ‫عيده عيد زعيل المطيري‬ ‫غدير محمد حسين عبد الله‬ ‫غزوه فهد هجاج العيبان‬ ‫غصون فواز شاهين‬ ‫فاتن فاضل هاشم الرفاعى‬ ‫فاطمة احمد على ال عباس‬ ‫ف ــاط ـم ــة ي ـع ـق ــوب ح ـس ـيــن ال ـع ـبــد‬ ‫الرحمن‬ ‫فاطمه بدر صالح الشهاب‬ ‫فاطمه تقى سيد طالب مصطفوى‬ ‫فاطمه جاسم محمد اكبر‬ ‫فاطمه حسن محمد السبيعى‬ ‫فاطمه صالح جعفر بومجداد‬ ‫فاطمه عبد الصمد جواد الصفار‬ ‫فاطمه عبد الله ناصر الطريقى‬ ‫فاطمه عماش محمد العجمي‬ ‫فاطمه محمل ضيف الله المطيري‬ ‫فجر ابراهيم جعفر بوخمسين‬ ‫فجر ارشود جديعان العنزي‬ ‫فجر عيسي ابراهيم الكندري‬ ‫فجر محمد مبارك خلف السالم‬ ‫فجر محمد ناصر العمران‬ ‫فجر مرزوق محمد العجمي‬ ‫فرح أحمد حسن بوعباس‬ ‫ف ــرح أحـمــد صــالــح عـبــد الرحمن‬ ‫التويجري‬ ‫فهد احمد صالح الحاتم‬ ‫فهد على شاجع العجمي‬ ‫فهد مزيد محمد الحربي‬ ‫فوز خالد سلطان البكر‬ ‫في فالح شداد المطيري‬ ‫فيصل خالد سعيد الصواغ‬ ‫ق ـ ـمـ ــاشـ ــه س ـ ــال ـ ــم ع ـ ـبـ ــد ال ــرحـ ـي ــم‬ ‫العوضي‬ ‫كوثر عبد الله فريدون رستم‬ ‫لطيفه على خالد الحمدان‬ ‫لطيفه يوسف ابراهيم الهاجري‬ ‫لولوه ناصر فالح الثاقب‬ ‫لينا جميل محمد ذياب‬ ‫محمد خليفه يوسف عبد الله‬ ‫محمد عادل حسن حسين‬ ‫محمد فهد خلف العالج‬ ‫محمد مطلق زايد العازمي‬ ‫مراحب احمد غيالن الشمري‬ ‫مريم جابر احمد اشرف‬ ‫م ــري ــم ح ـس ـيــن ع ـب ــدال ـل ــه حـسـيــن‬ ‫الكندري‬ ‫مريم حمود مذود الشمري‬ ‫مريم سعد عبد الله االنصاري‬ ‫مريم طارق محمد التوحيد‬ ‫مريم محيسن بخيت صفنان‬ ‫مسفر مبارك فالح العجمي‬ ‫مشاعل عبيد خلف العنزي‬ ‫مشعل سند مليح العنزي‬ ‫مضحى ملهاب عيد الرشيدي‬ ‫معالى حمد حسين العازمي‬ ‫معالي محمد احمد بندر‬ ‫منار حمد عبد اللطيف الحدارى‬ ‫منار فهد صالح الصالل‬ ‫منار وليد عبد العزيز القطان‬ ‫منال ضاوى فهد العازمي‬ ‫منال محمد عوض المطيري‬ ‫منال محمود حسن العنزي‬ ‫مناير سليمان محمد المطيري‬ ‫منى فهد بداح العجمي‬ ‫منى محمد عبد الرحمن القطيفى‬ ‫منيره عبد الله محمد العجمي‬ ‫منيره فالح مجبل الشنيطى‬ ‫منيره منصور فالح العازمي‬ ‫منيفه حداد سليمان العنزي‬ ‫مها فهد سماوى الضفيرى‬ ‫مها فهد شافى الدوسري‬ ‫مها يوسف خالد البغيلى‬ ‫موضى احمد سلطان السالم‬ ‫موضى وليد رشيد الشمري‬ ‫مي سعود عوده الهرير‬ ‫نـ ــاصـ ــر ح ـ ـمـ ــود فـ ــالـ ــح ال ـح ـت ـي ـتــه‬ ‫المطيري‬ ‫نبيل ابراهيم عبد الرحيم معروف‬ ‫نداء عادل عبد الكريم الشرهان‬ ‫نمشه حزام فهيد العجمي‬ ‫نهى على حسين عرب‬ ‫نوار حمود فهد المويزري‬ ‫ن ـ ـ ـ ــوال ابـ ــراه ـ ـيـ ــم عـ ـب ــد ال ـل ـط ـي ــف‬ ‫الدريس‬ ‫نوال ابراهيم نجم عبد الله‬ ‫نور مطر عبد الرحمن العتيبي‬ ‫نوره داود طاهر الشمري‬ ‫نوره عبد الله مدوس الدوسري‬ ‫نوره عيسى سعد العربيد‬ ‫نوره محمد عوض المطيري‬ ‫نوريه قيس بطي العتيبي‬ ‫هاله عبد القادر احمد الغربللي‬ ‫هدى احمد على العنزي‬ ‫هدية سعد جبار المطيري‬ ‫هديل أحمد حسن األنصاري‬ ‫هنادى حسن على حجاب‬ ‫ه ـ ـنـ ــاى عـ ـب ــد ال ـ ـلـ ــه عـ ـب ــد ال ـك ــري ــم‬ ‫الوهيب‬

‫هنه محمود عبد الفتاح عيسى‬ ‫هنوف مفرح سعد الهاجري‬ ‫هيا سليمان على ابا الخيل‬ ‫وسميه فهد سعد المطيري‬ ‫وضحه دغيم محمد الزعبى‬ ‫وضحه سالم زايد الهاجري‬ ‫يسرى بدر عبدالله بوشهرى‬ ‫يعقوب عبد الله يعقوب بولند‬ ‫يوسف ابراهيم مطر الحردان‬ ‫يوسف خالد ياسين الرديني‬ ‫يوسف محمد بدر الشاهين‬

‫وزارة األوقاف‬ ‫والشؤون اإلسالمية‬ ‫اسراء يوسف يعقوب المنصور‬ ‫الطاف خلف مطشر مطر‬ ‫امل حمد ذياب العتيبي‬ ‫ايوب اسماعيل محمد بهمن‬ ‫أحمد حسين أحمد علي‬ ‫أمينه حسن مهنا العنزي‬ ‫بدريه محمد حسين مطر‬ ‫بسام عويض فالح العازمي‬ ‫بـشــايــر سـعــد عـطــا ال ـلــه البخيت‬ ‫المطيري‬ ‫جاسم محمد مطر مطر‬ ‫جمالء طنف عماش العتيبي‬ ‫حسن ضويحي سرور الرشيدي‬ ‫حـ ـسـ ـي ــن ن ـ ـ ـ ــوري عـ ـل ــي الـ ـس ــام ــه‬ ‫الفضلي‬ ‫حصه دليل بيان العتيبي‬ ‫حصه لطيف خلف الضفيرى‬ ‫حمد بدر سعود الهبيده‬ ‫حمد عبد الرحمن حمد الحوطى‬ ‫حمود فهد حسن العجمي‬ ‫حمود يوسف ابراهيم الشايجى‬ ‫دالل فرحان معدى العتيبي‬ ‫راشـ ـ ـ ــد سـ ـي ــف الـ ــدي ـ ــن عـ ـب ــد ال ـل ــه‬ ‫السيف‬ ‫رثعاء سعد محمد الدوسري‬ ‫رخيه حجاج عالى العازمي‬ ‫رفعه فهد محمد احماده‬ ‫سالم جمعة محمد كياى‬ ‫سالم خالد سالم المجرن‬ ‫صالح سيف ناصر مقبل‬ ‫ضاري نصار ساير الضفيري‬ ‫ضاوى منصور عباس مقامس‬ ‫عائشة غافل مطلق الصليلى‬ ‫عائشة فواز عايض الدوسري‬ ‫عبد الرحمن جاسم عبد الرحمن‬ ‫العلى‬ ‫ع ـبــد ال ـع ــزي ــز ع ـبــد ال ـح ـم ـيــد عبد‬ ‫العزيز الحقان‬ ‫عبد الله فيصل رخيص المهمل‬ ‫عبد الله محمد ماطر مبارك‬ ‫عبير محمد حمد العجمي‬ ‫عمران بدر منصور الدالل‬ ‫عنود ياسين اسود سالمه‬ ‫عهد محمد مشل العنزي‬ ‫غزوه حمود زايد هادى‬ ‫فهد ناصر فهد العجمي‬ ‫محمد سيف صعفق الخشاب‬ ‫محمد فهد محمد العجمي‬ ‫محمد ماجد حميد وادي‬ ‫محمد مبارك راشد العميرى‬ ‫محمد مـحـمــود ع ـيــدان عـبــد الله‬ ‫عيدان‬ ‫مديحه شفاقه مجول العنزي‬ ‫مريم رفعت مصطفى نعمه‬ ‫مشعل حسن عباس محمد‬ ‫مشعل عبد الرحمن احمد المهنا‬ ‫منصور ابراهيم محمد نهار‬ ‫منيفه راشد حربى مبارك‬ ‫مها شفاء الهيلم العنزي‬ ‫مها مسعود قماد المرى‬ ‫ميثاء حمد عايض الوهيده‬ ‫ناصر وليد امين العوضي‬ ‫نمارق على يوسف الياقوت‬ ‫نور فرحان سارى العنزي‬ ‫نوره جويعد حسن العجمي‬ ‫هبه خليفه مريح شاهر‬ ‫هدايه عبداللطيف خالد العجيل‬ ‫وضحه عبيد دغيم العدواني‬

‫وزارة التجارة والصناعة‬ ‫اب ــراهـ ـي ــم ع ـب ــد ال ـع ــزي ــز اب ــراه ـي ــم‬ ‫الحسين‬ ‫اشواق صالح حمود العازمي‬ ‫االء على مختار الصراف‬ ‫الجوهره فهد سليمان المنصور‬ ‫امينه صالح سعد المال‬ ‫ايمان عبد الكريم على الجدى‬ ‫أبرار محمد غلوم العوضي‬ ‫أحمد غلوم علي حسين‬ ‫أسماء عبد الرضا محمد البزاز‬ ‫بدر حسين سالم محمود‬ ‫بدر ناصر عبد الله صالح‬ ‫بيبى سلطان محمد سلطان‬ ‫تهانى ملفى حمود الرشيدي‬ ‫حمد احمد سعد السويلم‬ ‫حمد عبد العزيز ابراهيم العزران‬ ‫حوراء عامر صالح العبوه‬ ‫خالد عبدالعزيز محمد الدريس‬ ‫خلود فهد حمود السبيعى‬ ‫خلود مليح عبد الرحمن العازمي‬ ‫دانه عبد العزيز محمد بوشهرى‬ ‫دالل خلف عقيل على‬ ‫روان فيصل مناحى الدغيشم‬ ‫زهراء عارف اسحاق البلوشى‬ ‫زينب جاسم محمد شريف‬ ‫ساره راشد صالح الشطى‬ ‫ساره سالم فارس الحطاب‬ ‫ساره عدنان عبد الله العلى‬ ‫ساره فهد مهنا الخالدي‬ ‫ساره ناصر جمعان العازمي‬ ‫سند راشد جمعه العويصى‬ ‫شـ ــوق ج ــاس ــم مـحـمــد االب ــراه ـي ــم‬ ‫الفيلكاوي‬ ‫شيماء جابر زايد شاهر‬ ‫عائشة سليمان صالح السليمان‬ ‫عبد الرحمن مسير ماطر الحربي‬ ‫عبد العزيز حمد صالح الشهاب‬ ‫علي كاظم محمد صالح‬

‫عمار عبد الرحمن عبد اللطيف‬ ‫السعيد‬ ‫فاضله مسفر سعد الهاجري‬ ‫فاطمه سالم جابر المطيري‬ ‫فاطمه سهيل مطشر سهير‬ ‫فاطمه محمد ماجد بوطيبان‬ ‫فاطمه هادي عبدالله العتيبي‬ ‫فهد عبد الله حمد العنزي‬ ‫لطيفه عدنان احمد شير‬ ‫محسن سيد عباس سيد حسن‬ ‫المهري‬ ‫محمد أحمد مكي الدوسري‬ ‫محمد فهد سعد قريطه‬ ‫مراحب على عتيق الديحانى‬ ‫مريم جمال خلف العيد‬ ‫مريم حميد على صرخوه‬ ‫م ــري ــم عـ ـب ــدالـ ـل ــه مـ ـنـ ـص ــور بـ ــذال‬ ‫الرشيدي‬ ‫مريم محمد تركى الخميس‬ ‫مسفر انور مسفر العتيبي‬ ‫مشعل عامر سليمان البالول‬ ‫م ـ ـنـ ــايـ ــر ع ـ ـبـ ــد الـ ــرح ـ ـمـ ــن م ـح ـمــد‬ ‫المطيري‬ ‫منصور على حسين الخالدى‬ ‫منى علي حسين صالح‬ ‫منيره سبيت عيد العازمي‬ ‫مي فهد عماش المطيري‬ ‫ناصر محمد جابر العجمي‬ ‫نجد ناصر راشد السهلي‬ ‫ندى محمد فالح العازمي‬ ‫نوره عادل محمد المطوع‬ ‫نوف جمال محمد الهران‬ ‫نوف ناصر طامي المطيري‬ ‫هاجر يعقوب سبت السبت‬ ‫هبه ناصر خميس الزعابى‬ ‫هنادى عبد الله صالح الجطيلى‬ ‫هند ناصر عواض العتيبي‬ ‫هيا خالد خليل الشطى‬ ‫هيا فهد محمد العجمي‬ ‫والء ابراهيم على فريدون‬ ‫يــاس ـم ـيــن ع ـب ــد ال ـل ـط ـيــف جــاســم‬ ‫عبدالله‬ ‫يوسف خشمان عبد الله الحربي‬

‫وزارة التربية‬ ‫ابرار محمد غلوم على‬ ‫ابراهيم طارق محمد الطوارى‬ ‫ابراهيم محمد ابراهيم الفارسى‬ ‫ابراهيم نورى حسن عبد الكريم‬ ‫احـ ـ ـ ـ ــام ع ـ ـبـ ــد ال ـ ــرحـ ـ ـم ـ ــن سـ ـع ــود‬ ‫العجمي‬ ‫احمد حسن زيدان العنزي‬ ‫احمد خالد ارفاده العنزي‬ ‫احمد عبد الرزاق خضر طاهر‬ ‫احـ ـ ـم ـ ــد ع ـ ـبـ ــد الـ ـمـ ـحـ ـس ــن م ـح ـمــد‬ ‫الفضلي‬ ‫احمد غلوم محمد اشكنانى‬ ‫احمد قبازرد نجف غلوم جمال‬ ‫اروى خالد مطلق الحربي‬ ‫اريج سالم خلف العنزي‬ ‫استبرق توفيق خلف الحوطي‬ ‫اسراء حماد على الشمري‬ ‫اسراء عبد الله كامل الفضلي‬ ‫اسالم حربى عايد الشبيلي‬ ‫اسماء الشرقاوي بلبصري ‪.‬‬ ‫اسماء بسام محمد الخليفى‬ ‫اسماء عبد الله حيالن المطيري‬ ‫اسماء عمر يوسف العثمان‬ ‫افراح حميد طعمه الخالدى‬ ‫افراح محمد حسين سالم‬ ‫افنان احمد جاسم الخنفر‬ ‫اقبال منصور محمد منصور‬ ‫االء سعدى عثمان العثمان‬ ‫البتول جاسم محمد معرفى‬ ‫البندري مبارك ناصر الحجرف‬ ‫الجازى عبد الله جابر الجابر‬ ‫الجازي محسن هزاع المطيري‬ ‫الجوهره رمضان رمضان غلوم‬ ‫الجوهره غنام هزاع المطيري‬ ‫الحسين يعقوب حبيب االبراهيم‬ ‫الزهراء عبدالرسول عباس ‪.‬‬ ‫الطاف احمد ظاهر كرم‬ ‫الطاف شجاع فراج العتيبي‬ ‫الطاف فوار صياح ضويحى‬ ‫العنود عبد الله على العجمي‬ ‫العنود محمد عياد الرشيدي‬ ‫العنود مسلم فالح العدواني‬ ‫العنود نايف بدر المطيري‬ ‫الهام سعيد يوسف القطان‬ ‫الهام عبد المحسن محمد قمبر‬ ‫اليمامه يوسف عبيد العنزي‬ ‫امثال على علوش المطيري‬ ‫امل بشير خليف العنزي‬ ‫امنه محمد مرتضى بهزاد‬ ‫امهلي حيالن علي الحربي‬ ‫امينه سلطان يعقوب الفودرى‬ ‫انتصار فهد فاهد العتيبي‬ ‫انتصار مفلح مطلق الرشيدي‬ ‫انتصار منصور هذال المطيري‬ ‫انفال على سعود الحربي‬ ‫انهار عبيد عوض الشبلى‬ ‫انوار باسم انور الفهد‬ ‫انوار خلف محمد القحطانى‬ ‫انوار وليد سليمان التناك‬ ‫ايمان حمد بليه العجمي‬ ‫ايمان ساهر راضي العنزي‬ ‫ايمان صالح محمد السعدون‬ ‫ايمان عبد الله غلوم رئيس‬ ‫ايمان محمد ابراهيم الشمري‬ ‫ايمان مزيد انويديس الحسينى‬ ‫أمل راشد كليب الحسيني‬ ‫باسل داود سليمان الكندري‬ ‫باسل عبد الله غنام العنزي‬ ‫باسل مبارك صلبي المطيري‬ ‫بتول احمد محمد مقيم‬ ‫بخيته مسعود مسفر العجمي‬ ‫بدحه هيف مبارك الحجرف‬ ‫بدر اسعد صالح السعيد‬ ‫بدر عبد الله احمد الرباح‬ ‫بدر عبد الله شهاب الخالدى‬ ‫بدر على مسعود العازمي‬ ‫بدر مبارك محمد الدوسري‬ ‫بدريه عبد الرحمن راشد الرباح‬

‫بدريه محمد ضيدان المطيري‬ ‫بدور غافل خلف مناحي‬ ‫بشاير شيحان محمد العنزي‬ ‫بشاير عدنان يوسف العلى‬ ‫بشاير مصلح محمد العجمي‬ ‫بشاير وليد مطلق الختالن‬ ‫بالدى هايف ظاهر الظفيرى‬ ‫بيبى ثابت يوسف على‬ ‫بيبى على حيدر على‬ ‫جابر محمد عجيل الشمري‬ ‫جابر محمد على المهنا‬ ‫جمال عبد الرحيم حسين سليم‬ ‫جمانه يعقوب على الخباز‬ ‫جمعان شايم ثانى الرشيدي‬ ‫جميله عبد الله نجر المطيري‬ ‫جواهر طراد مريجب العنزي‬ ‫حسن حسين عبد الصمد االربش‬ ‫ح ـس ـنــاء مـصـطـفــى ع ـبــدالــرســول‬ ‫االربش‬ ‫حسين يوسف عبد الرضا قبازرد‬ ‫حصه احمد محمد عبد الرزاق‬ ‫حصه صالح داود الحزامي‬ ‫حمد قيس حمد الشطي‬ ‫حمد نبيل حمد العون‬ ‫ح ـ ـ ـنـ ـ ــان ش ـ ـ ـبـ ـ ــاب عـ ـ ـب ـ ــد ال ـ ـعـ ــالـ ــي‬ ‫الرشيدي‬ ‫حنان مالك ساير العنزي‬ ‫حـ ـن ــان م ـح ـم ــود عـ ـب ــاس حـسـيــن‬ ‫رمضان‬ ‫حوراء حميد طاهر العبد الله‬ ‫خالد اسماعيل فلكناز كندرى‬ ‫خالد جوعان عايد خالد‬ ‫خالد ربيعه عبد الله سنان‬ ‫خـ ــالـ ــد عـ ـب ــد الـ ـحـ ـمـ ـي ــد اب ــراهـ ـي ــم‬ ‫العثمان‬ ‫خالد عبد الله فرج اللميع‬ ‫خالد فالح عبد الله الرشيدي‬ ‫خالد وليد عبد الوهاب الخراز‬ ‫خديجه محمد شكرى حماديه‬ ‫خلود خالد عبيد الدوسري‬ ‫خلود معيوف خالد السعيدي‬ ‫خوله فهد عبد الرحمن جحيل‬ ‫دانه جلعود ضمن القحطانى‬ ‫دانه عبدالله اسماعيل الخميس‬ ‫دالل سليمان حبيب العنزي‬ ‫دالل عادل يوسف الدويسان‬ ‫دالل عادل يوسف الكندري‬ ‫دالل عبد الرحمن على عباس‬ ‫دالل مصطفى عيسى اللوغاني‬ ‫دالل و ل ـ ـ ـيـ ـ ــد جـ ـ ــا سـ ـ ــم ا لـ ـج ــا س ــم‬ ‫الجناعى‬ ‫رثعاء محمد سيف الزيادي‬ ‫رحـ ـ ــاب ع ـب ــد ال ـح ـم ـيــد ع ـب ــد ال ـلــه‬ ‫الرباح‬ ‫رحاب فاضل عبد الكريم بدران‬ ‫رشا جضعان سعيد العنزي‬ ‫رق ـ ـيـ ــه عـ ـب ــد ال ــرحـ ـم ــن عـ ـب ــد ال ـل ــه‬ ‫الكندري‬ ‫رقيه عدنان يعقوب الرفاعى‬ ‫رهام محمد ابراهيم العتيبي‬ ‫روان عادل احمد المراغى‬ ‫روان محمد غانم محمد‬ ‫روان يعقوب يوسف العميرى‬ ‫ريم الحميدي محمد الديحاني‬ ‫ريم بدر ناصر المطوع‬ ‫ريم خلف تركى المطيري‬ ‫ريم راشد عبد الله السبيعى‬ ‫ريم فهد مبارك الهويدى‬ ‫ريم فيصل امين العوضي‬ ‫ريم الفى عيد العازمي‬ ‫زهراء جمال سيد على الموسوى‬ ‫زهراء عبدالله غلوم غضنفرى‬ ‫زهراء على محمد دشتى‬ ‫زهره توفيق طاهر الهزيم‬ ‫زهـ ـ ـ ــره عـ ـب ــد الـ ـخ ــال ــق عـ ـب ــد ال ـل ــه‬ ‫العطوان‬ ‫زياد طارق محمود الباقر‬ ‫زياد منصور سالم النصار‬ ‫زينب جاسم محمد نصيب‬ ‫زينب هاشم عبد المحسن العلى‬ ‫سارة يعقوب عبادي المجادي‬ ‫ساره اسامه ابراهيم المعيلى‬ ‫ساره امير عبد الرحمن معرفى‬ ‫ساره جاسم محمد الهندى‬ ‫ساره شافى محمد العجمي‬ ‫ساره صالح احمد عبد الرحيم‬ ‫ساره عبد الله فالح الهاجري‬ ‫ساره عبيان عيد الرشيدي‬ ‫ساره عثمان عبد الرحيم الكندري‬ ‫ساره محمد فهد بالود‬ ‫ساره محمد مطلق العدواني‬ ‫ساره مزعل هالل العتيبي‬ ‫ساره ميزر محمد العنزي‬ ‫ساره يعقوب حبيب يوسف‬ ‫سالم طالل بندر الخطاف‬ ‫سالم محمود سالم حسين‬ ‫سجى فهد محمد بوخرما‬ ‫سحر سعد عبد الله الكندرى‬ ‫سطام محمد عبد الله المرى‬ ‫سعد سالم سعد الوليد‬ ‫سعد على سعد العازمي‬ ‫سـ ـع ــود ع ـب ــد الـ ـع ــزي ــز ع ـب ــد ال ـلــه‬ ‫المويزرى‬ ‫سعود على فريح الشمري‬ ‫سعود مبارك دعسان الشمري‬ ‫سلمان بدر عبد الرحيم الكندرى‬ ‫سلمان عوده بداح البزيع‬ ‫سمر فرحان سالم الظفيري‬ ‫سيف عادل مطلق الختالن‬ ‫شاهه احمد محمد السبتى‬ ‫شاهه محمد غنام العجمي‬ ‫شهد صالح مناحى الرشيدي‬ ‫شهد على عبد اللطيف محمد‬ ‫شهد محمد احمد الناصر‬ ‫شوق احمد على الخشتى‬ ‫شيخه سعود سعد الهاجري‬ ‫شيخه ضامر سعد الضامر‬ ‫شيخه علي غريب الحسين‬ ‫شيخه محمد ناصر الهالل‬ ‫شيخه مشعل يونس الكحيل‬ ‫صالح مثيب مرزوق العبدلى‬ ‫صالحه مفضي عرنان العنزي‬ ‫صيته محمد منيف الهاجري‬ ‫طالل حسين علي اليوسف‬

‫طالل سليمان عبيد الرشيدي‬ ‫طالل عواض بعيجان المطيري‬ ‫طالل نواف فراج اسميران‬ ‫عادل ساكت شويت السعيدي‬ ‫عاليه مرهج رديف الظفيري‬ ‫عايده عليان عايض الوهيده‬ ‫عائشة احمد اسماعيل عبد الله‬ ‫عائشة سعد عشوى العنزي‬ ‫عائشة ناصر عبدالله االحمد‬ ‫عباس محمد حسن عباس قلى‬ ‫عـ ـب ــد الـ ــرح ـ ـمـ ــن خـ ــالـ ــد م ـن ــاح ــى‬ ‫المطيري‬ ‫ع ـب ــد ال ــرح ـم ــن ع ـب ــد ال ـل ــه مـحـمــد‬ ‫الحميد‬ ‫عبد الرحمن وليد حمزه الرومي‬ ‫عبد الرزاق برجس جابر المطيري‬ ‫عبد الرزاق محمد غلوم مير‬ ‫عبد العزيز احمد اسماعيل احمد‬ ‫عبد العزيز سعود جليدان الحمد‬ ‫ع ـب ــد الـ ـع ــزي ــز سـ ـع ــود ع ـب ــد ال ـلــه‬ ‫العتيبي‬ ‫ع ـب ــد الـ ـع ــزي ــز ع ـب ــد الـ ـل ــه مـحـمــد‬ ‫الحردان‬ ‫عـبــد الـعــزيــز عـبــد ال ــواح ــد خليل‬ ‫الفيلكاوي‬ ‫ع ـبــد ال ـعــزيــز ع ـلــي ع ـبــد الـمـجـيــد‬ ‫العسكري‬ ‫ع ـ ـبـ ــد الـ ـ ـع ـ ــزي ـ ــز قـ ـعـ ـي ــد حـ ـش ــاش‬ ‫العتيبي‬ ‫ع ـ ـبـ ــد الـ ـ ـع ـ ــزي ـ ــز مـ ـتـ ـع ــب صـ ـ ــاوى‬ ‫الشمري‬ ‫عـ ـب ــد الـ ـع ــزي ــز م ـح ـم ــد ط ـل ـي ـحــان‬ ‫العتيبي‬ ‫عبد العزيز محمد طه ابراهيم‬ ‫عبد العزيز هالل فراج السعيدي‬ ‫عبد اللطيف هانى سعود المير‬ ‫عبد الله جمعان سعد العازمي‬ ‫عبد الله سالم مبارك سعيد‬ ‫عبد الله سعود عبد الله الشمري‬ ‫عبد الله صالح جبار العنزي‬ ‫عبد الله عادل خلف السعيد‬ ‫عبد الله عدنان مشارى عبد الله‬ ‫عبد الله على حسين الناصر‬ ‫عبد الله فايز هزاع العنزي‬ ‫عبد الله محمد احمد خشاوى‬ ‫عبد الله محمد حمد الجنوبى‬ ‫عبد الله معيض فنيخر العنزي‬ ‫ع ـب ــد الـ ـ ـه ـ ــادي اك ـل ـي ـف ـي ــخ نــاصــر‬ ‫العجمي‬ ‫عبد الوهاب محمود على حيدر‬ ‫عبدالعزيز بدر مرزوق العتيبي‬ ‫عبدالعزيز عصام حسن الكندري‬ ‫عبدالعزيز ناصر محمد المزين‬ ‫عبدالله محمد خليفه العازمي‬ ‫ع ـبــدالــوهــاب ط ــارق عـبــدالــوهــاب‬ ‫الدخيل‬ ‫عبير الحميدى عمر الجحيدلى‬ ‫عبير خليف مرضي ظبيان‬ ‫عبير عادل مرزوق العبد الله‬ ‫عبير عواد غالب الشمري‬ ‫عدنان محمد نورى بكر‬ ‫عذارى على فراج الرشيدي‬ ‫ع ـ ـطـ ــا الـ ـ ـل ـ ــه ع ـ ـبـ ــد الـ ـ ـل ـ ــه ع ــاي ــض‬ ‫المطيري‬ ‫على احمد ابراهيم مراد‬ ‫على أحمد هادى الحربي‬ ‫ع ـلــى ع ـبــد الـلـطـيــف ع ـبــد الـكــريــم‬ ‫العوضي‬ ‫على عبدالله عيسى النوفل‬ ‫ع ـل ــى كـ ـم ــال الـ ــديـ ــن م ـ ـيـ ــرزا عـلــى‬ ‫السليمي‬ ‫ع ـ ـلـ ــى م ـ ـن ـ ـصـ ــور ع ـ ـبـ ــد ال ـ ــرس ـ ــول‬ ‫الشواف‬ ‫علي ابجاد مرزوق العتيبي‬ ‫علي فيصل حسن الخواجه‬ ‫علي محمد كميل الفضلي‬ ‫علياء صبيح سامي العيسى‬ ‫عليه سالم سعد ادبيس‬ ‫عمار خالد عبد المحسن الفرج‬ ‫عمر اسامه جاسم العصفور‬ ‫عمر حامد حمد الهيم‬ ‫عمران مصطفي أحمد كرم‬ ‫عهد سعد عياد العتيبي‬ ‫عهود على زايد الشمري‬ ‫عواطف رشيد شريف محمد‬ ‫عواطف محمد ضيدان المطيري‬ ‫عيد ضيدان الحميدي ابو عدل‬ ‫عيسى راشد قبالن العازمي‬ ‫عيسى زياد عيسى الغربللي‬ ‫غالب محسن غالب الرشيدي‬ ‫غدير محمد حسين السيد عباس‬ ‫الموسوى‬ ‫فارس سعود عبد الله الشمري‬ ‫فاضل سعود فاضل العجمي‬ ‫ف ــاطـ ـم ــة س ـ ـعـ ــود سـ ـي ــف ال ـل ـم ـيــع‬ ‫العازمي‬ ‫فاطمة عبدالرحمن محمد شمس‬ ‫الدين‬ ‫فاطمه خالد حسين البغلى‬ ‫فاطمه خالد زامل الزامل‬ ‫فاطمه خالد على حسن‬ ‫فاطمه خزيم عواد العنزي‬ ‫فاطمه زيد حسن صادق‬ ‫ف ـ ـ ــاطـ ـ ـ ـم ـ ـ ــه صـ ـ ـ ـنـ ـ ـ ـه ـ ـ ــات ضـ ـ ـ ـي ـ ـ ــدان‬ ‫القحطاني‬ ‫فاطمه طالب حسين حسين‬ ‫فاطمه عبد الله صالح الجطيلى‬ ‫فاطمه علي حسين الوزان‬ ‫فاطمه عواد حنون الشمري‬ ‫فاطمه فاضل نجم الشمري‬ ‫فاطمه محمد ناصر العلبان‬ ‫فالح فهد ظافر الهاجري‬ ‫فجر احمد عبدالله العدواني‬ ‫فجر عايد نايف المطيري‬ ‫فجر عبد الرحمن مطر الشمري‬ ‫فجر محمد عبيد الدوسري‬ ‫فجر مطلق رجعان الخصيلى‬ ‫فجر ناصر عبد الله المطيري‬ ‫فرج مبارك فرج الساهلى‬ ‫فرح جمال عبد الكريم شموه‬ ‫فرح حمود غنيم الصويلح‬ ‫فرح صالح ابراهيم الهنيدى‬ ‫فهاد محمد عامر العجمي‬ ‫فهد احمد يوسف الميال‬

‫فهد خالد عبداللطيف بورسلى‬ ‫فهد خالد مطلق العازمي‬ ‫فهد خلف هذال الدماك‬ ‫فهد صالح ضافر العجمي‬ ‫فهد صالح عنيزان الرشيدي‬ ‫فهد عايد الخوى الحريجى‬ ‫فهد عبد العزيز مرزوق الخالدى‬ ‫فهد عبد الله محمد العنزي‬ ‫فهد عبيد فجرى مرزوق‬ ‫فهد محمد فالح الرشيدي‬ ‫فهده ناصر خلف الشمري‬ ‫فهيد عائد شريد عايد المطيري‬ ‫فواز فرحان سعود المطيري‬ ‫فواز فالح منصور سفر‬ ‫فواز مساعد عبداللة النقيثان‬ ‫فى سليمان على الضاحى‬ ‫فيصل خلف رضيمان الظفيري‬ ‫ف ـي ـص ــل س ـ ـعـ ــدون ع ـب ــدال ــرح ـم ــن‬ ‫الصفران‬ ‫فيصل طالل محمد المطيري‬ ‫قاسم محمد عبدالله جوهر‬ ‫ق ـيــروان عـبــد الـلــه عـبــد المحسن‬ ‫ابو شيبه‬ ‫كرار احمد محمد االمير‬ ‫كوثر عبد الرضا ابراهيم الحداد‬ ‫كوكب هاشم محمد حسين‬ ‫لطيفه محمد زيد الديحانى‬ ‫لطيفه ناصر ابراهيم النخيالن‬ ‫لولوه محمد مبارك العجمي‬ ‫ليلى حسين محمد العباد‬ ‫ماجد بشيت سند العازمي‬ ‫مبارك سالم مبارك الشمري‬ ‫مبارك عباس هبر الشمري‬ ‫مبارك عبد الله مبارك الهاجري‬ ‫متعب بندر زهيان الشالحي‬ ‫مجد شافى فالح الدوسري‬ ‫محسن سعود محسن العتيبي‬ ‫محمد ابراهيم يوسف المزروعى‬ ‫محمد باتل حسن الرشيدي‬ ‫محمد ثامر خلف البرازى‬ ‫محمد جاسم عباس أكبر‬ ‫محمد جاسم محمد المطيري‬ ‫محمد جواد حيدر مراد‬ ‫محمد خالد محمد خليفوه‬ ‫محمد خليفه محمد بوعركى‬ ‫محمد دبيان عوض المطيري‬ ‫محمد صالح سعود العازمي‬ ‫محمد عادل محمود محمد‬ ‫محمد عايض محسن القحطانى‬ ‫محمد عبد الله احمد العوض‬ ‫محمد عبدالجليل يوسف جراغ‬ ‫محمد عليان عاصى الحربي‬ ‫محمد فرحان سعد العازمي‬ ‫محمد فالح عجيب المفرج‬ ‫محمد فالح مبارك الدليمي‬ ‫محمد فيصل محمد المطيري‬ ‫محمد مبارك مفرح العازمي‬ ‫مدعج احمد مساعد المدعج‬ ‫مرام نداء ناصر المطيري‬ ‫مريم بدر خالد المطوع‬ ‫مريم توفيق حسين العوضي‬ ‫مريم خالد احمد المراد‬ ‫مريم سعيد عبد الوهاب حجي‬ ‫م ــري ــم س ـم ـحــان ع ـلــي الـسـمـحــان‬ ‫الهاجري‬ ‫مريم ضويحى فالح العجمي‬ ‫مريم عبدالعزيز احمد المذن‬ ‫مريم مجبل حمد العنزي‬ ‫مريم محمد سالم صالح الحيمر‬ ‫مريم محمد شحاذه العنزي‬ ‫مريم محمد علي ابو زلوف‬ ‫مريم ناصر محمد العجمي‬ ‫مزنه حمود محمد الشريده‬ ‫مزون مبارك عبد الله الخشاب‬ ‫م ـس ــاع ــد ح ــام ــد م ـس ــاع ــد مـحـمــد‬ ‫الحميده‬ ‫مشارى هشام جاسم الدخان‬ ‫مشاعل زايد عامر المطيري‬ ‫مشعل رمضان منيف العنزي‬ ‫مشعل عيد عوض المطيري‬ ‫مشعل فالح غيث الحربي‬ ‫مشعل نافع مزعل الشمري‬ ‫معاذ حمد محمد الحمدان‬ ‫معالى خلف مانع الديحانى‬ ‫معيض عوض مهدى العجمي‬ ‫مفلح االسود النغيص العازمي‬ ‫مالك ملفي علي المطيري‬ ‫ملوك صالح احمد بولند‬ ‫مناحى تنى فالح الدوسري‬ ‫منار بدر احمد الكوح‬ ‫منال حمدان معطش العنزي‬ ‫منال سعود عوده الهرير‬ ‫منال منصور رباح العتيبي‬ ‫منال يوسف سلطان عبد الله‬ ‫منتهى فالح سند السيحان‬ ‫منصور سعد منصور الخرافى‬ ‫منى عوض فالح العنزي‬ ‫منى ناصر محمد عوض‬ ‫منيره خلف محمد الدريبان‬ ‫منيره فايز فالح العجمي‬ ‫منيره محمد فهاد العجمي‬ ‫منيره يعقوب يوسف المطوع‬ ‫مها يوسف عقيل خليفه عقيل‬ ‫مهدى حسن محمد العجمي‬ ‫موضى باسل يونس الكحيل‬ ‫موضى ناصر يوسف المناعى‬ ‫موضى نجيب محمد الهولى‬ ‫موضي محمد محمد العربيد‬ ‫مياده وسمي صالح محمد الزامل‬ ‫ميمونه محمد ناصر الخلب‬ ‫ناصر بدر ناصر البريكي‬ ‫ناصر بدر ناصر الشطي‬ ‫ناصر بدر ناصر المطيري‬ ‫ناصر جمال ناصر الطخيم‬ ‫ناصر مارق بجاد العتيبي‬ ‫ناصر محمد أحمد األحمد‬ ‫نايفه ضويحى صحن الظفيرى‬ ‫نائل صالح نصر الله النصر الله‬ ‫نجاح عياده هديسان الشمري‬ ‫نـ ــدى ع ـبــد االمـ ـي ــر ع ـبــد الـحـمـيــد‬ ‫ماتقى‬ ‫ندى عبد الله فالح عبد الله‬ ‫نـ ــواف حـســن عـبــد الـنـبــي محمد‬ ‫علي‬

‫نواف عبد الله سالم محمد‬ ‫نواف عبد الله ناصر العربيد‬ ‫نـ ـ ـ ـ ــواف ف ـ ـي ـ ـحـ ــان ع ـ ـبـ ــد ال ــرحـ ـم ــن‬ ‫العتيبي‬ ‫نواف مسير رشم الشمري‬ ‫نوال عايض مشحن العنزي‬ ‫نوال عوض خلف الجالد‬ ‫نور حاكم عبيسان المطيري‬ ‫نور سالم الشيخ الهندي‬ ‫نور عبد العزيز محمد السريع‬ ‫نور يوسف دلي العنزي‬ ‫نورا انور عبد الرزاق الياسين‬ ‫نوره احمد عبدالله الخميس‬ ‫نوره سالم شجاع العجمي‬ ‫نوره عبد الله ناصر االبراهيم‬ ‫نوره عبدالله على الحميدى‬ ‫نوره فالح محمد الهاجري‬ ‫نـ ــوره مـصـلــح ال ـح ـم ـيــدي محمد‬ ‫المطيري‬ ‫نوره نافع رجا الرشيدي‬ ‫نوف على محمد العمانى‬ ‫هاجر حمود رحيم الشمري‬ ‫هاجر سعود راشد العازمي‬ ‫هبه حمد على الجطيلى‬ ‫هبه سالم محمد السدانى‬ ‫هند عبد الله احمد الخلف‬ ‫ه ـ ـن ـ ــوف مـ ـحـ ـم ــد ع ـ ـبـ ــد الـ ـع ــزي ــز‬ ‫الحويس‬ ‫هيا راشد سعد الطعان‬ ‫هيا فالح مبارك المطيري‬ ‫هيا فهد سعد الهباد‬ ‫وضحه سالم فجحان الدوسري‬ ‫وضحه سعيد محمد الهاجري‬ ‫وضحى بجاد احمد الهاجري‬ ‫وضحى سعود صياح العازمي‬ ‫وفاء محمد مشعل العجمي‬ ‫وليد خالد فهد العنزي‬ ‫يارا محمد عبد الله المزين‬ ‫يعقوب صالح يعقوب الشطي‬ ‫يوسف أحمد عباس بن حسين‬ ‫يوسف حمود غياض الضفيري‬ ‫يوسف عوض مشخص العتيبي‬ ‫يوسف فهد صلبى شتيوى‬ ‫يوسف قاسم عبدالله الغضبان‬ ‫يوسف ناصر مرزوق الطحيح‬

‫وزارة التعليم العالي‬ ‫ابرار متعب جهز المطيري‬ ‫احمد حماد زيد العفاسي‬ ‫احمد محمد على المرتجى‬ ‫افراح عايد مطلق العازمي‬ ‫افراح عبيد عواض الرشيدي‬ ‫امنه حمدان مجيدل السليماني‬ ‫اميره مطلق مفلح الهبيده‬ ‫بدر ناصر خالد نزال‬ ‫بدر هادي سالم علي‬ ‫بدور حمد شريف الحربي‬ ‫بدور محمد عبدالقادر الرشيد‬ ‫بشاير احمد منوخ الشمري‬ ‫بشاير علي حسين سالمه‬ ‫بشاير مبارك راشد الزنيف‬ ‫تهانى مسلط ربيج العتيبي‬ ‫جراح نورى فاضل الباذر‬ ‫جمال يوسف سعد السليمان‬ ‫حسن حيدر حمزه اسيرى‬ ‫حسين عبد الصمد على وحيدى‬ ‫حسين ناصر عبد الله على‬ ‫حصه ناصر زايد السهو‬ ‫خديجه عبد الله صالح التقى‬ ‫خلود مزيد صحن الساعى‬ ‫دانه عبد الله عايد العميره‬ ‫دالل نافل بدر المطيري‬ ‫ديمه مخلد مناحى المطيري‬ ‫دينا عبد الله احمد المسلم‬ ‫رهف سليمان محمد الصريخ‬ ‫روان ابراهيم حسن المقصيد‬ ‫زينب حاتم اميري نصار‬ ‫زينب محمد احمد السليل‬ ‫ساره عبدالرزاق جاسم البناى‬ ‫ساره على محمد العنزي‬ ‫ساره عوض فهد العازمي‬ ‫ساره فهد شبيب الخالدى‬ ‫ساره ملفى شبيب السبيعي‬ ‫سعد عايض فراج السبيعى‬ ‫سعود على مشعاب سحلول‬ ‫شروق زيد خليف العنزي‬ ‫شهد حبيب محمد اليحيوح‬ ‫ضحى سميح ابراهيم القالف‬ ‫عايض عوض سبيل الرشيدي‬ ‫عائشة سعد محمد الفوزان‬ ‫عائشة رفاع محمد الرشيدي‬ ‫عـبــد الــرح ـمــن ب ــدر خـلـيـفــه الفقم‬ ‫العازمي‬ ‫ع ـ ـبـ ــد الـ ـ ـع ـ ــزي ـ ــز س ـ ـع ـ ــود س ـع ـي ــد‬ ‫المطيري‬ ‫عـبــد ال ـلــه عـبــد ال ـس ــام عـبــد الـلــه‬ ‫العلى‬ ‫ع ـبــدالــرح ـمــن ف ـهــد ع ـبــدالــرح ـمــن‬ ‫محمد‬ ‫عبدالعزيز عادل سالم الياسين‬ ‫على حسين احمد اشكنانى‬ ‫على خالد عبدالله النجدى‬ ‫عيسى فاضل بندر السلمان‬ ‫غدير ثامر الهاده الرشيدي‬ ‫غدير يوسف على العازمي‬ ‫فاطمه محمد زيد الديحانى‬ ‫فجر فهد فرحان ونيان العازمي‬ ‫فرح مطيران مساعد العازمي‬ ‫فهد عامر حيدر الوثيقى‬ ‫فواز فهد فراج العربيد‬ ‫فـيـصــل اح ـمــد س ـعــد صــالــح زيــد‬ ‫الرخيص‬ ‫كــويــت عـبــد الـصـمــد ســامــي عبد‬ ‫السالم‬ ‫لطيفة بدر عبد السالم العدسانى‬ ‫مـ ـحـ ـم ــد ع ـ ـبـ ــد الـ ـحـ ـمـ ـي ــد م ـح ـمــد‬ ‫الموسوى‬ ‫محمد عيد مجحم العازمي‬ ‫مريم محمد احمد الفارسى‬ ‫مشارى تراحيب فايح المطيري‬ ‫مشارى مطلق ضيدان المطيري‬ ‫مشعل مطرد محمد العنزي‬ ‫معالى مرزوق زايد العازمي‬


‫‪local@aljarida●com‬‬

‫منال علي راشد الهاجري‬ ‫منال الفى غنيم ابوعنيج‬ ‫م ـهــا مـحـمــد صـبـحــى الـصــويـلــح‬ ‫العازمي‬ ‫ناديه رحيل فالح الرشيدي‬ ‫ناصر خالد ناصر العجمي‬ ‫نجود عبد الله مسعر الشمري‬ ‫نوره عبدالله شبيب العجمي‬ ‫نوير مفلح مدغم العازمي‬ ‫هدى فرحان عبكلي العنزي‬ ‫هنوف سلطان سعود المطرقه‬ ‫وضحه شافي شويمي السبيعي‬ ‫والء حسن أحمد العوضي‬ ‫يوسف بسام خالد المطوع‬ ‫يوسف مبارك عماش الشمري‬

‫وزارة الداخلية‬ ‫ابتسام خالد على جعفر‬ ‫ابتهاج مصطفى على بوفتين‬ ‫ابتهال سليمان سلوم العنزي‬ ‫ابداح عايض محسن العجمي‬ ‫ابرار احمد حسين حسن‬ ‫ابرار عبد الحميد غلوم حسين‬ ‫ابرار عبد الله مبارك العجمي‬ ‫ابرار عدنان ابراهيم الحساوى‬ ‫ابرار فالح عايد الديحانى‬ ‫ابرار فهد دغيم المطيري‬ ‫ابرار محمد على العبيد‬ ‫ابرار محمود أحمد عبد الرسول‬ ‫ابراهيم اسماعيل ابراهيم الصفار‬ ‫ابراهيم عباس ابراهيم سالم‬ ‫ابراهيم ناصر مهدي العجمي‬ ‫احمد جلوى غنام العازمي‬ ‫احمد خالد عبد الله الشراح‬ ‫احمد خليل عبد الكريم الضاهر‬ ‫احمد سلطان نشمي الضفيرى‬ ‫احمد شايم معتق الرشيدي‬ ‫احمد طارق عبد الرزاق الدليمي‬ ‫احمد عبد الله ابراهيم االحمد‬ ‫احمد عبد الله سليمان الخريف‬ ‫احمد عبد الله محمد عيد‬ ‫احمد عبد الله هاشم الحمدان‬ ‫احمد عبد المجيد جاسم شمساه‬ ‫احمد عبدالله عيد بن زايد‬ ‫احمد على محمد القبندي‬ ‫احمد عماد يوسف البكر‬ ‫احمد فهد جدعان العازمي‬ ‫احمد محمد احمد ابراهيم‬ ‫احمد محمد احمد النويبت‬ ‫احمد محمد صالح احمد القطان‬ ‫احمد مطلق غالى راشد‬ ‫احمد هانى حسين الحداد‬ ‫اروى ناصر سليمان المصري‬ ‫اروي حيدر حسين اتش‬ ‫اريج خالد محمد السردى‬ ‫اسراء عادل مزيد عبدالرحيم‬ ‫اسراء فتحى سعود حسن‬ ‫اسرار ماجد نجم الفضلي‬ ‫اسماء جابر احمد الصقعبى‬ ‫اسماء عبد الله سعود العازمي‬ ‫اسماء عبد الهادي منير العجمي‬ ‫اسماء منصور هذال المطيري‬ ‫اسماء وليد على قحطانى‬ ‫اشواق عواض رفاعي المطيري‬ ‫اصايل سعد متعب المطيري‬ ‫افراح على مطر الهرشانى‬ ‫الجازى سليمان فهد الرجيب‬ ‫الزين محمد خالد الصباح‬ ‫الطاف راشد عبد الله مظفر راشد‬ ‫الطاف سعود سمير المطيري‬ ‫العنود سالم راجح الهاجري‬ ‫العنود صالح بشير نصيب‬ ‫امال عبد الرسول عباس كرم‬ ‫امثال خالد حمود الخالدى‬ ‫امل خيرى دبيس الظفيرى‬ ‫امل سعود سعد العازمي‬ ‫امل فهد عبد الله المطيري‬ ‫امل موسى راضي مشاري‬ ‫امنه مبارك موسى جمعه‬ ‫اميره ارهيف اكياد هنيدى‬ ‫امينه حمود عبد الله المطيري‬ ‫امينه سعيد صنهات العتيبي‬ ‫امينه محمد جاسم الدوب‬ ‫انسام جواد كاظم‬ ‫انفال احمد فالح العنزي‬ ‫انفال على اسماعيل الصراف‬ ‫انفال عيسى شهاب سالم‬ ‫انهار اسامه على المطوع‬ ‫انوار سعود سعيد الميع‬ ‫انوار صالح حمود الضفيرى‬ ‫انوار عبد الله محمد ميرزا‬ ‫انوار فهد محمد العجمي‬ ‫انوار محمود محمد البناى‬ ‫انوار مشارى عبدالله السنعوسى‬ ‫انوار مضحى مسير الشمري‬ ‫انوار ناصر فرحان العنزي‬ ‫انوار وليد حسين القالف‬ ‫انور مطلق محمد العازمي‬ ‫اوراد عـبــد الـلـطـيــف عـبــد ال ــرزاق‬ ‫الهاشم‬ ‫ايات احمد جاسم الشمري‬ ‫ايمان حمود غازى العتيبي‬ ‫ايمان سالم صغير وطيان‬ ‫اي ـم ــان سـلـيـمــان عـبــدالـخــالــق بن‬ ‫رضا‬ ‫ايمان فهيد عواض المطيري‬ ‫ايمان محمد مصلح جريبيع زايد‬ ‫أحالم محمد المهدي عبد العزيز‬ ‫محمد‬ ‫أحمد ابراهيم غالم باقري‬ ‫أح ـ ـم ـ ــد أس ـ ـ ــام ـ ـ ــه أح ـ ـم ـ ــد م ـح ـم ــد‬ ‫عبدالرحيم‬ ‫أحمد حبيب حسين القالف‬ ‫أسماء رفاع محمد الرشيدي‬ ‫أسماء فالح الدباغ العازمي‬ ‫أسيل أحمد خليفه الموسى‬ ‫أسـيــل عـبــد الــرحـمــن عـبــد الكريم‬ ‫العنزي‬ ‫أمل مطلق ثانى الوهيده‬ ‫أمينه كفاح صادق المطوع‬ ‫أنفال خالد وليد الحمادي‬ ‫آمال ناهي عكاش العنزي‬ ‫آمنه يوسف يعقوب القبندي‬ ‫آيه فيصل علي الشريفي‬ ‫باسل مشعل مطلق المطيري‬ ‫بتول خالد يوسف رجب‬ ‫بتول طاهر عبدالمحسن الوزان‬ ‫بتول محمد عبد الهادي بندر‬ ‫بجاد سعد مشعان العتيبي‬

‫بدر عبدالجليل ابراهيم المسري‬ ‫بدر عبيد جزا الديحانى‬ ‫بدر على عبد الرزاق على‬ ‫بدر على محمد الكندرى‬ ‫بدر محمد حجرف العتيبي‬ ‫بدر موسى سعدون الهاجري‬ ‫بدر ناصر عطيه الفضلي‬ ‫بدريه راشد فرحان سالم‬ ‫بدريه عماد سعدون المطوع‬ ‫بدريه محمد ظاهر الهجاج‬ ‫بدريه ناصر عبيد المطيري‬ ‫براك عبد المحسن محمد البناى‬ ‫بسمه غازى عبدالرحمن العمر‬ ‫بسمه نورى جمعه السالم‬ ‫بشاير باسم حسين الكندرى‬ ‫بشاير جراد فهد الرشيدي‬ ‫بشاير خلف فضل المطيري‬ ‫بشاير عايش رويضان محمد‬ ‫بشاير عبد الله فالح العجمي‬ ‫بشاير مطر جعيالن الزعبى‬ ‫بشائر على عبد الرزاق السالم‬ ‫بندر جليل مثقال السعيدي‬ ‫بندر حمود عياد المطيري‬ ‫تحرير فالح عايد الظفيرى‬

‫حسين على حسين اشكناني‬ ‫حسين محمد جعفر الشواف‬ ‫حسين نسيم حسين الزعابي‬ ‫ح ـصــة ع ـبــدال ـعــزيــز عـبــدالــرحـمــن‬ ‫الشايع‬ ‫حصه بدر عبد الرسول القالف‬ ‫حصه تريحيب ذواد الهاجري‬ ‫حصه حسين تركى المتروك‬ ‫حصه خالد نايف العتيبي‬ ‫حصه زيد على المرى‬ ‫حصه عبد الله راشد الطرموم‬ ‫حصه عهدي سليمان السابج‬ ‫حصه فوءاد عيسى العباسي‬ ‫حصه محمد احمد السيد‬ ‫حصه نافل شعوف المطيري‬ ‫حليمه ياسين ادريس احمد‬ ‫حمد رشيد سعود الوهيب‬ ‫حمد عادل حمود‬ ‫حمد عبد العزيز حمد العربيد‬ ‫حمد عماد مزعل نصار‬ ‫حمد محمد بانى السعيدي‬ ‫حمد معجل عبكل العبكل‬ ‫حمد نبهان ابراهيم النبهان‬ ‫حنان جمال احمد الضليعى‬

‫خالد مبارك مصبح العازمي‬ ‫خالد محمد مدعث الدوسري‬ ‫خزنه متعب عيد الهبله‬ ‫خلود احمد عبدالله العازمي‬ ‫خلود حسين مانع العجمي‬ ‫خلود خالد دوان العنزي‬ ‫خلود خالد زبن العنزي‬ ‫خلود محمد سعد نوار‬ ‫خلود محمد مسعود العجمي‬ ‫خلود ناصر مفرج الدوسري‬ ‫خيريه جاسم محمد العنزي‬ ‫داليا حامد سليمان القناعى‬ ‫داليا فيصل غلوم محمد‬ ‫داليا محمد ابراهيم النجار‬ ‫دانة احمد غلوم محمد‬ ‫دانه باسل احمد الهارون‬ ‫دانه جاسم عبد الله دشتي‬ ‫دانه حمد فالح القرينى العازمي‬ ‫دانه رشيد خليفه الهايف‬ ‫دانه شرحبيل محمد الصدر‬ ‫دانه صالح عيسى الثوينى‬ ‫دانه عبد الجليل نوري الراشد‬ ‫دانه عبد الله محمد السابج‬ ‫دانه عدنان عبد اللطيف الخرسان‬

‫رقيه خالد ضويحى الرسيس‬ ‫رقيه عبد الحسين محمد غلوم‬ ‫رمال عبد الله أحمد الحمادي‬ ‫رنده على محمد المكيمي‬ ‫رواء وليد خالد الضاحي‬ ‫روان أحمد حسن الحربي‬ ‫روان خالد يوسف الفليج‬ ‫روان سالم مطر الخالدى‬ ‫روان سعود عبد العزيز الحربي‬ ‫روان شاكر عباس الهزيم‬ ‫روان صالح ابراهيم الرخيص‬ ‫روان صالح احمد الحملى‬ ‫روان عدنان غلوم حسين‬ ‫روان عصام علي النعماني‬ ‫روان على ابراهيم المعيلى‬ ‫روان على سليمان المسيليم‬ ‫روان فراج فيحان المطيري‬ ‫روان فواز محمد عقلة‬ ‫روان م ـس ــاع ــد ص ــال ــح م ـه ــاوش‬ ‫سلمان‬ ‫روان مسير مطيران الحبشى‬ ‫روان ناصر حسين الشمري‬ ‫روان وائل ابراهيم الياقوت‬ ‫روزة محمد على العجمي‬

‫سارة ناشى دابوك الدواى‬ ‫ساره حميد احمد الهنديانى‬ ‫ساره خالد عبد المجيد الدوسري‬ ‫ساره خالد محمد بودريد‬ ‫ساره سالم حمد العيسى‬ ‫ساره سعيد مزيد المطيري‬ ‫ساره ضيدان رقدان المطيري‬ ‫ساره عبد الله محمد العيسى‬ ‫ساره على حسين دشتى‬ ‫ساره على خالد المسعود الفهيد‬ ‫ساره غالب عبد اللطيف الفهد‬ ‫ساره قاسم محمد نور الدين‬ ‫ساره محمد ابراهيم العبدالله‬ ‫ساره ناصر تركى المطيري‬ ‫سالم اسامه سالم السويلم‬ ‫سالم راشد سالم الدويلة‬ ‫سالم فيصل جاسم الوهيب‬ ‫سامي سعود حميدي العنزي‬ ‫سامي سماح رابح الرشيدي‬ ‫س ـب ـي ـكــه ع ـب ــد ال ـع ــزي ــز ع ـب ــد ال ـلــه‬ ‫المسعود‬ ‫سبيكه عدنان سالم الرومي‬ ‫سبيكه وليد خالد الجرى‬ ‫سحر عماد عبدالرضا امير‬

‫شــافــى س ـل ـمــان مـحـمــد الــرف ـيــدي‬ ‫العجمي‬ ‫شاهه الفى سعد الجرى‬ ‫شجون علي عبد الله الشيحه‬ ‫شـ ــري ـ ـفـ ــه ع ـ ـ ـ ـ ــارف ع ـ ـبـ ــد الـ ـع ــزي ــز‬ ‫الحسينان‬ ‫شموخ نايف بعيجان العتيبي‬ ‫شهد خالد حنيف حنيف‬ ‫شهد سحمي فهد الهاجري‬ ‫شهد عدنان عيسى القطان‬ ‫شهد مبارك سعد العازمي‬ ‫شهد وليد خالد الحمد‬ ‫شهد يحيا ظافر العنزي‬ ‫شوق احمد سليمان الحمد‬ ‫شوق طالب خليفة العربيد‬ ‫شوق ماجد عبد الكريم العنزي‬ ‫شوق ناصر محمد الزعبى‬ ‫شيخه سعيد محمد الشرفاء‬ ‫شيخه صالح أحمد الرومي‬ ‫شيخه عدنان احمد حماده‬ ‫شيخه عيد مطلق المطيري‬ ‫شيخه غنيم هذال العيبان‬ ‫شيخه قمالس مطلق القمالس‬ ‫شيخه ماجد سلطان الفرحان‬

‫تغريد محمد طارش السميرى‬ ‫تواد عبد الله عوض الهاجري‬ ‫ثاري محمد مفضي الشمري‬ ‫جابر زايد ابراهيم الشمري‬ ‫جابر عبد الله مسفر المطيري‬ ‫جراح سعود غنيم المطيري‬ ‫جراح عبد العزيز مالك المالك‬ ‫جراح مشعل عوض الرشيدي‬ ‫جليدان الفى جليدان الحريجى‬ ‫جمانة اكبر شيخان علي‬ ‫جنان علي مبارك البغدادي‬ ‫جواهر حمد بطاح الضفيرى‬ ‫جواهر مجبل محمد المطيري‬ ‫جواهر مساعد مبارك الجالوى‬ ‫حبيبه حبيب بيرايش‬ ‫حسن باسل عبد علي الجدي‬ ‫حسن عايض ناصر العجمي‬ ‫حسن عبد االمير عبد الله الحرز‬ ‫حسين جاسم عبد الله الحمر‬ ‫حسين حاجى خضير محمد‬ ‫حسين صالح عبد الكريم الحربي‬ ‫حسين صالح فهد المحمد‬ ‫ح ـس ـي ــن عـ ـب ــد ال ـح ـم ـي ــد ح ـس ـيــن‬ ‫السليطين‬

‫حنان محمد عبد الله الشمار‬ ‫حنان مساعد محمد الربيعان‬ ‫حنان نبيل حمد العمار‬ ‫حنين خلف جدوع العنزي‬ ‫حنين خلف سلطان المنديل‬ ‫حنين سعد منير المهنا‬ ‫حواء حميد اسد ناصر‬ ‫حور مهدى عبد الصمد عبادى‬ ‫حوراء جاسم سالم السالم‬ ‫حوراء جواد عبد الوهاب العوض‬ ‫حوراء صالح محمد القطان‬ ‫ح ـ ـ ـ ــوراء ع ـب ــدال ـح ـم ـي ــد ع ـب ــدال ـل ــه‬ ‫المزدى‬ ‫حوراء منصور محمد علي‬ ‫حياة رجا عايد الماجدى‬ ‫خالد صالح جاسر العراده‬ ‫خالد صالح سالم الشمري‬ ‫خالد طالل مطلق الديحاني‬ ‫خالد عبد اللطيف دينار خليل‬ ‫خالد عبد الله راشد الوهيب‬ ‫خالد عيد سارى العازمي‬ ‫خالد عيسى ابراهيم النجار‬ ‫خالد فهد معجب الهاجري‬ ‫خالد قاسم عبد الكريم الجريدان‬

‫دانه فيصل احمد عياده‬ ‫دانه ماضي نعمه الشمري‬ ‫دانه مهدي طامي العجمي‬ ‫دانه ناصر جمعه الكعاك‬ ‫دانه ناصر سعد الزريق الخالدي‬ ‫دانه وليد خالد العسكر‬ ‫دعاء حمزه عباس خداده‬ ‫دالل حسن عبدالكريم الفرحان‬ ‫دالل خالد احمد مطر‬ ‫دالل سعد عيسى الحربي‬ ‫دالل على ثوينى ثوينى‬ ‫دالل فؤاد عبد الوهاب الزنكى‬ ‫دالل مبارك عبد الرحمن الميال‬ ‫دالل محمد زيد الديحانى‬ ‫دالل محمد سالم صومان‬ ‫دالل محمد قبالن العريف‬ ‫دالل منصور عجيل الشمري‬ ‫دالل نادر يوسف العيد‬ ‫ديما محمد ابراهيم النجار‬ ‫راشد احمد راشد الياسين‬ ‫راشد فهد محسن العجمي‬ ‫راشد محمد راشد جريس‬ ‫راويه وليد يوسف الشايع‬ ‫رفعه خلف مطلق العازمي‬

‫ريم خالد سعيد العلى‬ ‫ريم خالد صقر آل بن علي‬ ‫ريم عبيد مبارك عايش‬ ‫ريم فالح شاهر البغيلى‬ ‫ريم فهد محارب العازمي‬ ‫ريم وليد حسونى الشمري‬ ‫ريهام بدر حمدان المطيري‬ ‫زهراء احمد عبد الكريم دشتى‬ ‫زهراء احمد محمد الحسينى‬ ‫زهراء اسماعيل سيد حمزه‬ ‫زهراء عباس ابراهيم حسين علي‬ ‫زهراء علي منصور المنصور‬ ‫زهرة ناصر جواد االربش‬ ‫زهره حبيب طربوش مطرود‬ ‫زهره عبد الله محمد عبدالغفور‬ ‫زياد احمد عبد الله العوده‬ ‫زيد خالد زيد الخالدي‬ ‫زينب حسن خميسي‬ ‫زينب سلمان غلوم عوض‬ ‫زينب شاكر حمزه الهزيم‬ ‫زينب عادل محمد العطار‬ ‫زينب فهد عبداللة ابراهيم‬ ‫سارا عدنان طاهر الحرز‬ ‫سارة فرحان مسلم العنزي‬

‫سعاد أحمد يوسف السيد أحمد‬ ‫الرفاعي‬ ‫سعد على سعد المطيري‬ ‫سعد فردان نمشان ‪ .‬الرشيدي‬ ‫سعد محمد خليف العنزي‬ ‫سعد مطر محمد العارضى‬ ‫سعود عبد العزيز بدر القناعى‬ ‫س ـ ـ ـعـ ـ ــود عـ ـ ـب ـ ــدالـ ـ ـع ـ ــزي ـ ــز م ــوس ــى‬ ‫العبدالرزاق‬ ‫سعود على حسين الخالدي‬ ‫سعود على سماح المطيري‬ ‫سعود فيصل تركى الشمري‬ ‫سلطان برغش عامر العجمي‬ ‫سلطان تركى خالد الديحانى‬ ‫سلمي عبيد محمد الشمري‬ ‫س ـ ـلـ ــوى هـ ــاشـ ــم سـ ـي ــد م ــرت ـضــى‬ ‫القزوينى‬ ‫سليمان بدر سليمان العتيقي‬ ‫س ـم ـيــه ع ـب ــد ال ــرح ـم ــن ع ـب ــد ال ـلــه‬ ‫الكندري‬ ‫سنين خالد عباس عبد الله‬ ‫سهى عبدالله مرزوق عوده‬ ‫سوسن مصطفى عبدالله حاجيه‬ ‫سيف سعد فرحان شخيب‬

‫شيخه محمد ملفى العدواني‬ ‫شيخه محمود يعقوب محمود‬ ‫ناصر الناصر‬ ‫شيرين يوسف عبد الرضا غلوم‬ ‫شيماء خليفه مريح شاهر‬ ‫ش ـ ـي ـ ـمـ ــاء ع ـ ـبـ ــد الـ ـ ـع ـ ــزي ـ ــز م ـح ـمــد‬ ‫الكندري‬ ‫صالح شايع صالح الحيان‬ ‫صالح عبد اللطيف صالح الفهد‬ ‫صـ ـ ــالـ ـ ــح يـ ـ ــوسـ ـ ــف عـ ـب ــدالـ ـع ــزي ــز‬ ‫البراهيم‬ ‫صفيه يوسف محمد الصائغ‬ ‫ضارى حمدان صالح الرشيدي‬ ‫ضاري فهد سعد العازمي‬ ‫ضحى بدر سالم الهويدى‬ ‫ضحى حمود فالح العازمي‬ ‫ضحى عادل مزيد العبد الملك‬ ‫ضحى مهدى مجول حسين‬ ‫طـ ـ ــاهـ ـ ــره جـ ـعـ ـف ــر ع ـ ـبـ ــد ال ـج ـل ـي ــل‬ ‫الحسينى‬ ‫طالل ابراهيم عبدالله عبدالكريم‬ ‫طالل عبد الله يعقوب الفودرى‬ ‫طالل متعب محمد الرشيدي‬ ‫طيبه يوسف مبارك القبندى‬

‫طيف سعود فواز المطيري‬ ‫طيف فوزى عبدالحميد التتان‬ ‫عادل حسن عبد الرحمن قاسم‬ ‫عادل مبارك حصينى الشمري‬ ‫عاليه جزا سعود المطيري‬ ‫عامر عبدالكريم هاشم علي‬ ‫عايد مصلح مطر الحريجي‬ ‫عايشه احمد عبد الله المجيدل‬ ‫عائشة زهير عبد الخالق البخيت‬ ‫عائشة سعود جليدان الحمد‬ ‫عائشة صالح على الكهيدان‬ ‫عائشة عبد الله ابراهيم الهنيدى‬ ‫عائشة عبد الله حمود العصيمي‬ ‫ع ــائ ـش ــة ع ـب ــد ال ـ ـهـ ــادي ع ـب ــد ال ـلــه‬ ‫الهاجري‬ ‫عائشة عبد الهادي محمد العنزي‬ ‫ع ــائـ ـش ــة عـ ـب ــدالـ ـلـ ـطـ ـي ــف ح ــاج ــى‬ ‫العوضي‬ ‫عـبــد الـخــالــق زهـيــر عـبــد الخالق‬ ‫اليسر‬ ‫عبد الرحمن جابر صالح القطان‬ ‫عبد الرحمن خالد بركه المطيري‬ ‫عبد الرحمن عادل ثنيان االذينه‬ ‫عبد الرحمن عبد الله راشد الغيث‬ ‫ع ـب ــد ال ــرحـ ـم ــن ع ـب ــد الـ ـل ــه عــويــد‬ ‫الصليلي‬ ‫ع ـب ــد ال ــرح ـم ــن ع ـب ــد ال ـل ــه مـحـمــد‬ ‫اليحيي‬ ‫عبد الرحمن ماهر احمد السيب‬ ‫ع ـب ــد ال ــرحـ ـم ــن م ـح ـم ــد م ـط ـي ــران‬ ‫العازمي‬ ‫عـبــد ال ـ ــرزاق جــاســم عـبــد ال ــرزاق‬ ‫الحسن‬ ‫عـبــد ال ـعــزيــز حـمــد عـبــد الخضر‬ ‫خداده‬ ‫عبد العزيز سعود عبيد العياده‬ ‫ع ـبــد ال ـع ــزي ــز ع ـبــد ال ـل ــه سـلـطــان‬ ‫المنديل‬ ‫ع ـبــد ال ـعــزيــز ع ـمــاد ع ـبــد الـعــزيــز‬ ‫الصرعاوى‬ ‫ع ـ ـبـ ــد الـ ـ ـع ـ ــزي ـ ــز فـ ـيـ ـص ــل م ـح ـم ــد‬ ‫المطيري‬ ‫عبد العزيز محمد بتال السبيعي‬ ‫عـ ـ ـب ـ ــد ال ـ ـ ـعـ ـ ــزيـ ـ ــز م ـ ـح ـ ـمـ ــد ح ــام ــد‬ ‫الهطالنى‬ ‫عبد العزيز محمد زياد السربل‬ ‫عـبــد الـعــزيــز محمد عـبــد العزيز‬ ‫العتيبي‬ ‫عبد العزيز محمد مرشد محمد‬ ‫المرشد‬ ‫عـبــد ال ـعــزيــز نـجـيــب مـحـمــد عبد‬ ‫الوهاب‬ ‫عبد الكريم فيصل تركى الشمري‬ ‫ع ـ ـبـ ــد ال ـ ـل ـ ـط ـ ـيـ ــف شـ ـ ــايـ ـ ــم م ـع ـت ــق‬ ‫الرشيدي‬ ‫عبد اللطيف نهار مفلح الجسار‬ ‫ع ـب ــد الـ ـل ــه ج ــاس ــم ع ـب ــد ال ـع ــزي ــز‬ ‫الرشيدان‬ ‫عبد الله حسن اسد حيدر‬ ‫عبد الله حسن خليل الصايغ‬ ‫عبد الله خالد سعد الحيالن‬ ‫عبد الله طارق ابراهيم اسماعيل‬ ‫عبد الله طارق جاسم سهيل‬ ‫عبد الله عبدالهادي العجمي‬ ‫عبد الله محمد عبد الرحيم على‬ ‫ع ـب ــد الـ ـل ــه م ـح ـمــد ع ـب ــد الــرح ـيــم‬ ‫معرفى‬ ‫عبد الله محمد عبد الله العتيبي‬ ‫عـبــد الـلــه محمد عـبــد الـلــه غلوم‬ ‫بن حسن‬ ‫عبد الله محمد منشد الخالدى‬ ‫عبد الله محمد مياح العركى‬ ‫ع ـب ــد ال ـل ــه م ـس ــاع ــد ع ـب ــد ال ـعــزيــز‬ ‫البسام‬ ‫عبد الله مطيلج محمد العنزي‬ ‫عبد الله ناصر فالح الناصر‬ ‫ع ـب ــد الـ ـل ــه ي ـح ـيــى ع ـب ــد ال ـخ ـضــر‬ ‫عبدال‬ ‫عبد الــوهــاب صقر شمس الدين‬ ‫شمس الدين‬ ‫عبد الوهاب عباس شرهان حسن‬ ‫عبد الــوهــاب عبد الكريم عباس‬ ‫حيدر‬ ‫عـبــد ال ــوه ــاب ول ـيــد عـبــد الـكــريــم‬ ‫المنيس‬ ‫عبدالرحمن جاسم محمد المسلم‬ ‫عـبــدالــرحـمــن حسين عـبــدالــرضــا‬ ‫علي‬ ‫ع ـ ـبـ ــدالـ ــرح ـ ـمـ ــن حـ ـسـ ـي ــن م ـح ـمــد‬ ‫الخويتيم‬ ‫عبدالرحمن حمزه عباس حسن‬ ‫عبدالرحمن عيد مساعد المجرب‬ ‫عبدالرحمن فهد خالد المقهوى‬ ‫عبدالرحمن مساعد فالح الشمري‬ ‫ع ـ ـبـ ــدال ـ ـعـ ــزيـ ــز اح ـ ـم ـ ــد عـ ـب ــدالـ ـل ــه‬ ‫الحمادي‬ ‫ع ـبــدال ـعــزيــز ج ـم ــال ع ـبــد الـعــزيــز‬ ‫الشمري‬ ‫عبدالعزيز حمود سعود المطيري‬ ‫عبدالعزيز صالح مصطفي محمد‬ ‫الريس‬ ‫عبدالعزيز عايد هتالن العازمي‬ ‫ع ـ ـبـ ــدال ـ ـعـ ــزيـ ــز ع ـ ـث ـ ـمـ ــان جـ ــدعـ ــان‬ ‫الزهاميل‬ ‫عبدالعزيز محمد حسن الكندرى‬ ‫عـبــدالـعــزيــز مـحـمــد عـبــدالــوهــاب‬ ‫محمد‬ ‫عبدالعزيز محمد مطلق الهدبة‬ ‫عـ ـب ــدالـ ـل ــه سـ ـلـ ـيـ ـم ــان اس ـم ــاع ـي ــل‬ ‫اسماعيل‬ ‫عبدالله عبداللطيف عبدالرحمن‬ ‫القديرى‬ ‫ع ـبــدال ـلــه عـبــدالـمـحـســن عـبــدالـلــه‬ ‫الخرافى‬ ‫عبدالله محمد عبدالله شعيب‬ ‫عبدالله محمد فهد الرشيدي‬ ‫عبدالله يوسف عبدالله البناي‬ ‫عبدالمحسن منير مهدى العجمي‬ ‫عبدالهادي منير مهدى العجمي‬ ‫عبدالهادي محمد الجري‬ ‫عبيد سلمان عبيد الرشيدي‬ ‫عبير عواد موسى عواد‬ ‫عبير عواض عوض مطلق‬ ‫عبير محمد فهد المطيري‬ ‫عثمان جمال يوسف المهنا‬ ‫عذارى عبد الله مزعل عبد الله‬ ‫عذارى مبارك محمد العازمي‬ ‫عذاري سامي لزام العبدان‬ ‫عذاري وليد ابراهيم الجويهل‬ ‫عذبه حمد صالح الشهاب‬


‫‪١٠‬‬ ‫محليات‬ ‫ً‬ ‫«الخدمة المدنية» يرشح ‪ 3148‬مواطنا للعمل لدى الجهات الحكومية‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪201٧‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫عذوب محمد عبد الله الشايع‬ ‫عروب أحمد عبد الله الكندري‬ ‫عزيزه سليمان زيد السليطين‬ ‫عـ ـف ــاف ع ـب ــد ال ــرحـ ـي ــم ع ـب ــد ال ـلــه‬ ‫الكندرى‬ ‫عقاب خالد مانع العجمي‬ ‫على ابراهيم مختار خضير‬ ‫على بدر حسين اسماعيل‬ ‫على بكر محمد حسين‬ ‫على سعد على الشختلى‬ ‫عـلــى عـبــد ال ـكــريــم هــاشــم محمد‬ ‫على‬ ‫على فالح مطلق المطيري‬ ‫على محمد على فرج‬ ‫على موءيد حسين بوعباس‬ ‫علي جواد علي دشتي‬ ‫علي حسن علي بن نخي‬ ‫علي سعد علي وبران سيحان‬ ‫علياء سامي محمد الحسن‬ ‫علياء محمد جمعه احمد‬ ‫عمر خالد على العازمي‬ ‫ع ـ ـمـ ــر ع ـ ـبـ ــد الـ ــرح ـ ـمـ ــن س ـل ـي ـم ــان‬ ‫الخبيزى‬ ‫عمر عبد السالم خالد العبيدان‬ ‫عـ ـ ـم ـ ــر عـ ـ ـب ـ ــد ال ـ ـل ـ ـط ـ ـيـ ــف ي ــوس ــف‬ ‫الضليعى‬ ‫ع ـ ـمـ ــر ع ـ ـلـ ــي نـ ـ ــاشـ ـ ــي ال ـم ـح ـي ــش‬ ‫الرشيدي‬ ‫عمران رجب حسين علي‬ ‫عهد محمد حجاب المطيري‬ ‫عهود سعيد صنهات العتيبي‬ ‫عهود ناصر عباس البكر‬ ‫عيسى سالم ثجيل الشمري‬ ‫ع ـ ـي ـ ـسـ ــى عـ ـ ـب ـ ــد ال ـ ـ ـلـ ـ ــه سـ ـلـ ـيـ ـم ــان‬ ‫الشايجى‬ ‫غدير سليمان عامر الجبعرى‬ ‫غدير طالب جاسم الحميدى‬ ‫غدير محمد حسن كمشاد‬ ‫غدير محمود عبد االمام سليمان‬ ‫غدير يوسف على الحرز‬ ‫غزيل شالش سعود العجمي‬ ‫غنيمه فتحى صالح االثرى‬ ‫فاطمه اسامه محمد اسد‬ ‫فاطمه بداح ناصر السهلى‬ ‫فاطمه دخيل عبيد المطيري‬ ‫فاطمه رائد جبر الفضاله‬ ‫فاطمه سعد عيد الخالدي‬ ‫فاطمه طراد سليمان الشمري‬ ‫ف ــاط ـم ــه ع ـب ــد ال ـع ـظ ـي ــم م ـن ـصــور‬ ‫القطان‬ ‫فاطمه عبد الكريم حسين بولند‬ ‫فــاط ـمــه ع ـبــد ال ـل ــه ع ـبــد الــرح ـمــن‬ ‫المزينى‬ ‫فاطمه عبدالرحمن اسعد خريبط‬ ‫فاطمه علي حسين دشتي‬ ‫فاطمه فهد خليفه الخضر‬ ‫فاطمه محمد فهد الجمهور‬ ‫فاطمه محمد الفي المطيري‬ ‫فاطمه مهدى خالوى العنزي‬ ‫فاطمه هادى مفلح العازمي‬ ‫فاطمه يوسف حبيب القالف‬ ‫فالح فهد غريب فالح الجسار‬ ‫فالح فهيد قنيفذ الهاجري‬ ‫فجر ابراهيم عبد الله الخزام‬ ‫فجر خالد غانم الذياب‬ ‫فجر طالل عبد اللطيف النهام‬ ‫فجر محمد نايف الشمري‬ ‫فجر مشعل عبد العزيز العيار‬ ‫فجر موسى سعدون الهاجري‬ ‫فراس ناصر طاهر الشمري‬ ‫فرح حامد احمد حماده‬ ‫فرح صالح سلطان الحميضي‬ ‫فرح فريد بدر العيسى السعد‬ ‫فرح محمود حوماني‬ ‫فالح سرور فالح الرشيدي‬ ‫فهد حسن عايد العنزي‬ ‫فهد خالد عبد الله الغريب‬ ‫فهد رميح شباب المويزرى‬ ‫فهد عبد العزيز خالد الجناعى‬ ‫فهد على سعود السالم‬ ‫فهد عويد محمد الرشيدي‬ ‫فهد عياد سالم الفضاله‬ ‫فهد قبالن مشعل الرشيدي‬ ‫فهد محمد دحام الرحيلى‬ ‫فهد مناور محمد المالك‬ ‫فهد ناصر صحن الخرينج‬ ‫فواز عبدالحميد محمد النامي‬ ‫فواز علي فالح جامع العازمي‬ ‫فواز فارس عايد العنزي‬ ‫فواز مساعد ابراهيم العبيالنى‬ ‫فوزيه عايد ساير العنزي‬ ‫فوزيه فالح فهد الخالدى‬ ‫فى ابراهيم سليمان الرشيد‬ ‫فيصل احمد حسين العنزي‬ ‫فيصل سعيد محمد امين‬ ‫فيصل هادى عويضه العجمي‬ ‫فيصل هادى مبارك السدحان‬ ‫فيصل هزاع عواد الفضلي‬ ‫ق ـ ـيـ ــروان ف ـه ــد ال ـ ـهـ ــاده الـبـغـيـلــي‬ ‫الرشيدي‬ ‫كوثر جاسم محمد عبد الله‬ ‫كوثر فرحان منشد الهندال‬ ‫لجين عبدالمطلب عبدالله السيد‬ ‫عمر‬ ‫لطيفه سليمان ثنيان العميرى‬ ‫لطيفه صالح ابراهيم الصافي‬ ‫لطيفه عمر صالح الدعيج‬ ‫لطيفه غزاى جبر العنزي‬ ‫لطيفه فالح فالح العازمي‬ ‫لطيفه محمد عبد اللطيف الشايع‬ ‫لولوه سالم علي الصقر‬ ‫لولوه ضرار علي المال علي‬ ‫لولوه طارق محمد الرشيد‬ ‫لولوه فرج محمد الحويلى‬ ‫ليلى رحيم جبورى نزاد‬ ‫لـيـلــى عـبــد الــرحـمــن عـبــد الـعــزيــز‬ ‫المطوع‬ ‫ماجد نشمي غازى الشمري‬ ‫مبارك بدر مبارك العصفور‬ ‫مبارك فيصل يوسف سعد الله‬ ‫مبارك محمد سليمان الرشيدي‬ ‫مثايل أحمد مسير العنزي‬ ‫محمد بكر سليم الديحانى‬ ‫محمد حمود مناور الحبينى‬

‫محمد خالد جهجاه الرشيدي‬ ‫محمد راشد حامد العنزي‬ ‫محمد ردعان خالد الردعان‬ ‫محمد ركاد عبد الله الظفيرى‬ ‫محمد زايد راوى العنزي‬ ‫محمد زيد محمد الكفيدي‬ ‫محمد سالم جاسم موالني‬ ‫محمد سامي مجبل العازمي‬ ‫محمد سعد خلف العامر‬ ‫محمد سلمان زنيفر العازمي‬ ‫محمد صالح على الصالل‬ ‫محمد عادل سعود الوقيان‬ ‫محمد عباس حسن الدوخى‬ ‫محمد عباس حمزه الهزيم‬ ‫م ـ ـح ـ ـمـ ــد ع ـ ـبـ ــد الـ ـ ـع ـ ــزي ـ ــز ج ــاس ــم‬ ‫المويجد‬ ‫محمد عبد الله عايض العازمي‬ ‫محمد عبدالرحمن محمد شعالن‬ ‫محمد عبدالله راشد الهاجري‬ ‫محمد عبيد حمود الهاجري‬ ‫محمد فضل سمير العنزي‬ ‫محمد فيصل عبد الله البوص‬ ‫محمد مصطفى محمد مصطفى‬ ‫محمد ناصر حنيف الهاجري‬ ‫مـحـمــد نــاصــر عـبــد ال ـلــه حاجيه‬ ‫محمد‬ ‫محمد هادى محمد على بوخلف‬ ‫محمد هادي باني النمشان‬ ‫مرام مشعل صالح المطوطح‬ ‫مرزوقه عبيان عيد الرشيدي‬ ‫مروة ايمن فهد العبيد‬ ‫مريم جاسم محمد أحمد‬ ‫مريم حماد عامر العجمي‬ ‫مريم حماد منصور العجمي‬ ‫مريم خالد احمد الكندري‬ ‫مريم خالد علي السعدي‬ ‫مريم سعود مطلق الرشيدي‬ ‫مريم شاكر عبد الله بوحمد‬ ‫مريم صالح عبد الله المويزرى‬ ‫مريم صالح عويجان علي‬ ‫مريم عبد الرضا على البلوشى‬ ‫مريم عبد المجيد حسن مال عبد‬ ‫الله أحمد‬ ‫مريم عصام احمد الياسين‬ ‫مريم على عبد العزيز مراد‬ ‫مريم عوض سبيل الرشيدي‬ ‫مريم فيصل عبد الجليل الباقر‬ ‫مريم محمد حسين مطر‬ ‫مريم محمد على الفيلكاوى‬ ‫مريم محمد الفي الصليلي‬ ‫مريم محمود غالم غالمي‬ ‫مريم مريف صالح البذالي‬ ‫مريم مساعد غانم مال الله‬ ‫مريم منصور محمد المنصور‬ ‫مريم نصر حسن عباس نصر‬ ‫مريم يوسف يعقوب الدبيان‬ ‫مزيد غنام الفى المطيري‬ ‫مساعد راشد شريان اللوغانى‬ ‫مشارى عبد الله محمد العجيل‬ ‫مشارى عمر مشارى النعيمي‬ ‫مشارى ماجد البيد العنزي‬ ‫مشارى محمد عباس البكر‬ ‫مشارى نايف تركى العنزي‬ ‫مشاعل حمد محمد المرى‬ ‫مشاعل فالح سعود الحريص‬ ‫مشعل احمد حسين العنزي‬ ‫مطلق مطلق فدغوش المطيري‬ ‫معالى جاسم محمد الشمري‬ ‫معالى مداد دخيل العنترى‬ ‫مالك عمر مطلق العتيبي‬ ‫منار جابر على الصراف‬ ‫منار حمدي مضحي الرشيدي‬ ‫منار خالد عتيق السليماني‬ ‫منار خماس فرج السعد‬ ‫منار مبارك محمد السعيد‬ ‫منال خالد سلطان المطيري‬ ‫منال صياح عجيل الحربي‬ ‫منال طه ابراهيم االبراهيم‬ ‫منال مشعل علي الختالن‬ ‫منور عبدالعالى منور المطيري‬ ‫منى جابر زيد مكمخ‬ ‫منى راشد سالم العازمي‬ ‫منى عبد الله محمد الفودرى‬ ‫منى مروى خلف المطيري‬ ‫منيره بدر خالد المخيزيم‬ ‫منيره جابر نصار الشريفي‬ ‫منيره حمد جاسم الحبشى‬ ‫منيره خالد عبدالمحسن العليان‬ ‫منيره عدنان محمد على‬ ‫منيره علي خليفه المذن‬ ‫منيره عيسى محمد النيبارى‬ ‫منيره محمد يوسف الشطى‬ ‫منيره وليد أحمد الضفيرى‬ ‫منيره وليد حسن الكندرى‬ ‫مها سليمان داود الشمري‬ ‫مها فواز عوض المطيري‬ ‫مها متعب طالل المطيري‬ ‫مها مسلم سالم الرشيدي‬ ‫مهدي صالح عباس دشتي‬ ‫موسى كاظم موسى الصراف‬ ‫موضي فيصل علي المسعود‬ ‫مي بدر ناصر الخالدى‬ ‫مي عبد السالم على النقى‬ ‫مي محمد على الكندرى‬ ‫ميثم موسى جواد العطار‬ ‫ميس عادل محمد السالم‬ ‫ناجي علي ناجي العازمي‬ ‫ناشى عيد ناشى شحيتان‬ ‫ناصر بدر سعدون المطيري‬ ‫ناصر بدر منصور الشمري‬ ‫ناصر سلطان عزيز العتيبي‬ ‫ناصر عبد الله مرزوق الحربي‬ ‫ناصر محمد ناصر البسام‬ ‫نايف حماد مطلق العجمي‬ ‫نايف عراك عنتر الظفيرى‬ ‫نجاح راشد مرشود الحسينى‬ ‫نجالء أحمد خليفه الغريب‬ ‫نجالء عبدالعزيز خليفه الشنفا‬ ‫نجمه عبد الرحمن عبد الله جمال‬ ‫نجود ماجد راشد المضيان‬ ‫ندى عماد عيسى الرويح‬ ‫ندى محمد علي محمد نصار‬ ‫ندى محمود السيد الطبطبائى‬ ‫نرجس يوسف احمد على كرم‬

‫نسيبه عيسى احمد الشطى‬ ‫نعيمه طارق محمد الطوارى‬ ‫نواف ثميل خميس العنزي‬ ‫نواف فياض محمد العنزي‬ ‫نواف ناصر مهدى العجمي‬ ‫نوال سعيد سالم العجمي‬ ‫نوال شافى فهد العازمي‬ ‫نوال صالح مجبل الرشيدي‬ ‫نور حامد محمد الماجدى‬ ‫نور حسين غلوم فيروز‬ ‫نور خالد عبد الله السطام‬ ‫نور خالد موسى االربش‬ ‫نور عامر اسماعيل الشرهان‬ ‫نور عبد الحميد علي زكريا‬ ‫نور محمد عبدالحميد الهندى‬ ‫نور نزار ناصر التويجرى‬ ‫نور وليد خالد النصف‬ ‫نورا السيد مؤيد يوسف الرفاعي‬ ‫نورا حيدر حسين المطوع‬ ‫نورا سامي راشد السنان‬ ‫نورا عبد السالم محمد العماوى‬ ‫نورس قيس ياسين طه‬ ‫نوره حمد ناصر العجمي‬ ‫نوره حمود حسن المطيري‬ ‫نوره زياد خالد الحمد‬ ‫نوره سعود جليدان الحمد‬ ‫نوره عبدالهادي على المرى‬ ‫نوره فهيد عبدالله العجمي‬ ‫نوره محسن محمد المطيري‬ ‫نوره محمد هالل أل بن علي‬ ‫نوره محمد يوسف العروج‬ ‫نوف احمد عبد الكريم الجريدان‬ ‫نوف جاسم محمد الشراح‬ ‫نوف خالد ماجد العدواني‬ ‫نوير براك ابراهيم البطحانى‬ ‫نوير ناصر ضيف الله العتيبي‬ ‫هاجر حمود بخيت المطيري‬ ‫هاجر سعد مدعج الديحاني‬ ‫هاجر سيف مطلق العازمي‬ ‫هــا جــر عبد اللطيف عبد الرضا‬ ‫الميل‬ ‫هبه شهاب عبد الله الكنعان‬ ‫هبه عبد الرسول فريدون رستم‬ ‫هبه فيصل ابراهيم عبد الله‬ ‫هدى عبد الرحيم احمد قاسم‬ ‫هدى عبد الله محمد السلوم‬ ‫هديل حمد فرحان العازمي‬ ‫هديل صباح مدلول الخالدى‬ ‫هديل محمد يعقوب كلندر‬ ‫همام بدر عبدالله شريف‬ ‫هناء سلمان احمد القالف‬ ‫هند بدر عبد الله البراعصي‬ ‫هند سالم محمد الحربي‬ ‫هند منصور ذيب الفضلي‬ ‫هند ناصر فالح السبيعي‬ ‫هنوف اسماعيل فيصل الخالدى‬ ‫هنوف فهد دهيرب الشمري‬ ‫هنوف نواف مسير الديحانى‬ ‫هيا حمود حرفان الحرفه‬ ‫هيا سعد رجيان الرشيدي‬ ‫هيا طالل محمد الحيدر‬ ‫هيا عبدالله صالح البطي‬ ‫هيفاء جاسم محمد عوض‬ ‫هيفاء خلف بنيان الخالدى‬ ‫وسميه مبارك مفرح المطيري‬ ‫وضحه محمد فالح العجمي‬ ‫وعد محمد مطلق الصليلى‬ ‫وقيان فرحان مطر الشمري‬ ‫وليد خليل ابراهيم عبد الرحمن‬ ‫يــاس ـم ـيــن خ ــال ــد ع ـب ــد الـ ـل ــه عـبــد‬ ‫العزيز‬ ‫ياسمين خالد عبدالله العتيبي‬ ‫يعقوب يوسف حاجى عبدالهادي‬ ‫يعقوب يوسف دلى العنزي‬ ‫ي ـع ـقــوب ي ــوس ــف ع ـبــد الـمـحـســن‬ ‫الشايجى‬ ‫يوسف ابراهيم حمود الحبينى‬ ‫يوسف امين سيد يوسف‬ ‫يوسف عبد الله حاكم الشمري‬ ‫يوسف محمد سعد العازمي‬ ‫يـ ــوسـ ــف م ـ ـ ـ ـ ــروان عـ ـب ــد ال ـج ـل ـي ــل‬ ‫البحرى‬ ‫يوسف مصطفى حسين الشهاب‬ ‫يوسف يعقوب يوسف التمار‬

‫وزارة الدفاع‬ ‫شريفة بدر سعود الهدبه‬

‫وزارة الشؤون االجتماعية والعمل‬ ‫ابتسام ناصر محسن العنزي‬ ‫تسنيم عماد سعود العقيل‬ ‫دانة محمد بندر الديحاني‬ ‫دانه صالح عبد الله العثمان‬ ‫دالل محمد راشد السدانى‬ ‫ساره احمد خليفه الموسى‬ ‫ساره ناصر فهيد العجمي‬ ‫شيخه احمد صالح الجيران‬ ‫عائشة جاسم ابراهيم اليتامي‬ ‫عبير ناصر عايض المطيري‬ ‫عذاري هاشم غلوم علي‬ ‫على فاضل يوسف محسين‬ ‫عنود مبارك بطاح العازمي‬ ‫غاليه مصبح مجبل جغيثم‬ ‫فجر مبارك عبدالرزاق الخضير‬ ‫مريم فيحان سحمي المطيري‬ ‫مريم معيوف طلق السبيعى‬ ‫مشارى علي ثامر الفضلي‬ ‫مشاعل مرزوق مطلق العازمي‬ ‫موضى فالح محمد الرشيدي‬ ‫موضي خالد احمد المطاوعه‬ ‫ناصر بدر مرجي المطيري‬ ‫ناصر سالم جابر المطيري‬ ‫ناصر فاضل مجيد العلى‬ ‫ه ـ ــاج ـ ــر ع ـ ـبـ ــد الـ ــرح ـ ـمـ ــن نـ ــومـ ــان‬ ‫الزهاميل‬ ‫وضحه عادل خالد الياقوت‬ ‫يوسف شمالن يوسف الشمالن‬

‫وزارة الصحة‬ ‫ابتهال حسين على الديحانى‬ ‫ابرار عبدالحميد خليل احمد‬

‫ابراهيم عبدالله معتوق المعتوق‬ ‫ابراهيم فالح فهيد العازمي‬ ‫ابراهيم ناصر بدر العنجري‬ ‫احالم عبد الله فرحان العنزي‬ ‫احالم مزيد حمدان البذالي‬ ‫احمد خالد هجاج الشمري‬ ‫احمد صادق على القطان‬ ‫احمد عادل عبدالله الزعابى‬ ‫احمد عبداللطيف حسين الكندري‬ ‫احمد عذبى سالم جحيل‬ ‫احمد فالح راشد الغريب‬ ‫احمد فهد محمد الرشيدي‬ ‫احمد محمد خميس الناصر‬ ‫اروى احمد عبد الرحمن الكوس‬ ‫اسراء مجالد عبد الله الظفيرى‬ ‫اسماء مذكر مزيد البرازي‬ ‫اسماء ناصر حشر البرغش‬ ‫اسيل خالد احمد الفيلكاوى‬ ‫اشواق عايد حابس المطيري‬ ‫افـ ـ ــراح ع ـبــد ال ـس ـت ــار ع ـبــد الـنـبــى‬ ‫بهبهانى‬ ‫افراح نجيب محمد الفهد‬ ‫االء احمد عباس متولى‬ ‫الجازى مشعل سعد المطيري‬ ‫الزهراء عبدالصمد اسماعيل علي‬ ‫الطاف سالمه على الحربي‬ ‫العنود عادل خليفه العربيد‬ ‫العنود هزاع عبدالله المطيري‬ ‫الفارابى خليل ريس كمال‬ ‫المها محسن عواض ذياب‬ ‫امانى فرحان عبد الله مرزوق‬ ‫امـ ـ ــانـ ـ ــى مـ ـ ـن ـ ــذر ع ـ ـبـ ــد ال ـم ـح ـس ــن‬ ‫االبراهيم‬ ‫امل أحمد علي عبد الرحمن‬ ‫امل ضاحى عطيه الشمري‬ ‫امـ ـن ــه احـ ـم ــد س ـي ــد ف ــاض ــل سـيــد‬ ‫هاشم‬ ‫امنه مصطفى احمد محمد‬ ‫امينه نهير عتيق العازمي‬ ‫انتصار هادى ظاهر العنزي‬ ‫انوار اسماعيل على اسماعيل‬ ‫انوار جار الله فهيد العجمي‬ ‫انوار عقيل عبد الرحيم المطوع‬ ‫انوار عقيل محمد سليمان‬ ‫انوار غايب على نعيره‬ ‫انوار فريح بلهان عواد‬ ‫انوار فيصل حمد الغضورى‬ ‫انوار وليد عبد الحميد القالف‬ ‫انور صالح محمد تيفونى‬ ‫انور عبد الوهاب سيف عبد الله‬ ‫ايمان احمد حميد الحاجم‬ ‫ايمان جمال حسين بالل‬ ‫ايمان حسين مصطفى السلمان‬ ‫ايمان سعود محمد ضاحي‬ ‫ايمان عبد العزيز عويد العنزي‬ ‫ايمان عبدالله نابي الدويلة‬ ‫ايه حبيب احمد اسماعيل كريم‬ ‫أحمد منصور أحمد جاسم‬ ‫أمل بدر عبد الله العلى‬ ‫أمينه ساهر راضي البدان العنزي‬ ‫أنور راشد خميس هاشم‬ ‫باسم ممدوح عياده العنزي‬ ‫بتول حسين على رمضان‬ ‫بدر سالم عيد العازمي‬ ‫بدر سامي محمد الحشاش‬ ‫بدر مبارك جعيالن الرشيدي‬ ‫بدر مبارك عبد الله الرشيدي‬ ‫بدريه عبد المجيد المنصور‬ ‫بدريه مطلق عويد العنزي‬ ‫بدور ابراهيم محمد المحطب‬ ‫بدور خليل العناني‬ ‫بدور رسام حسيان الدوسري‬ ‫بدور سامي محمد الحسن‬ ‫براك عبد المحسن عمر العمر‬ ‫بشاير دهام خليفه الشمري‬ ‫بشاير سعود محمد الدماج‬ ‫بشاير عوض فالح العازمي‬ ‫بشاير فهد خليف الرشيدي‬ ‫بشاير مبارك خالد العازمي‬ ‫بشاير محمد فاضل العنزي‬ ‫بشرى عايد مناحي الصليلي‬ ‫بشرى محمد عواد العنزي‬ ‫بندر موطان متعب المطيري‬ ‫بيبى احمد غلوم عاشور‬ ‫تحرير مطلق خالد العازمي‬ ‫ت ـ ـس ـ ـن ـ ـيـ ــم اسـ ـ ـم ـ ــاعـ ـ ـي ـ ــل يـ ـعـ ـق ــوب‬ ‫الفيلكاوي‬ ‫تهانى متعب خضير المطيري‬ ‫تهانى مرزوق فهيد العجمي‬ ‫ثامر فالح مهدى الرشيدي‬ ‫ثمينه سعيد زايد المطيري‬ ‫جابر عبدالرحمن عبدالله الجابر‬ ‫جابر الفي مبارك العازمي‬ ‫جابر محمد عباس غلوم شاه‬ ‫جاسم خالد جاسم البلوشى‬ ‫جاسم محمد هانى المتروك‬ ‫جبل سعد جبل المطيري‬ ‫جراح احمد حسين الخزيعل‬ ‫ج ـم ــان ــه م ـح ـمــد اس ـم ــاع ـي ــل عـلــى‬ ‫حسن‬ ‫جميله شبيب محمد الهاجري‬ ‫جميله غازى فيحان العتيبي‬ ‫جميله معجب شمروخ العتيبي‬ ‫جنان أحمد رجب الفيلكاوى‬ ‫حسن عبد النبى حسن المتروك‬ ‫حـســن عـلــى غـلــوم حسين حجى‬ ‫كرم‬ ‫حسين على اسماعيل اسماعيل‬ ‫ح ـ ـس ـ ـيـ ــن ع ـ ـلـ ــى ح ـ ـ ـمـ ـ ــود ال ـ ـنـ ــوط‬ ‫العازمي‬ ‫ح ـس ـي ــن م ـح ـم ــود ع ـب ــد ال ـع ـظ ـيــم‬ ‫االربش‬ ‫حصه حسام عبد الله العوضي‬ ‫حصه عادل على المطيري‬ ‫حصه فيصل خلف العنزي‬ ‫حلى مبارك سليمان السلمان‬ ‫حمد انور خليفه الخرس‬ ‫حمد حسن على البسام‬ ‫حمد سعيد فالح الصعب‬ ‫حمد سيف سعود الدويلة‬ ‫حمد ضحوى محيل الضفيرى‬ ‫حمد عوض حمد الصويلح‬ ‫حمد مسفر حمد العجمي‬ ‫حمد نايف سعيد الصواغ‬

‫حمده خلف حماد الشمري‬ ‫حمده عبد الله مسلم العازمي‬ ‫حمزه حسن صالح مهنا‬ ‫حنان دهام فهد العازمي‬ ‫حنان صالح عبيد المطيري‬ ‫حنان عالى حمود المطيري‬ ‫حنان يعقوب يوسف الرشيد‬ ‫حنين سند أيوب علي‬ ‫حوراء عادل على محمد‬ ‫حوراء يحيى عبدالله أشكناني‬ ‫حيدر محمود حسين محمد‬ ‫خالد احمد محمود عبد الرحمن‬ ‫خالد خلف مخلد المطيري‬ ‫خالد سهو مطلق الخالدى‬ ‫خالد عبد الله ابراهيم النفجان‬ ‫خالد قدير عبدالرزاق القديرى‬ ‫خديجه حامد احمد الخميس‬ ‫خلود خالد صالح العبيدى‬ ‫خلود علي أيوب الفيلكاوي‬ ‫خوله شديد ناصر فريج‬ ‫خوله عويد عوض طينان‬ ‫دارين سيف راشد المطيري‬ ‫دانه خالد عبدالله شلش‬ ‫دانه غانم خلف صلبوخ‬ ‫دانه كامل عبد الحميد فرس‬ ‫دانه محمد اكعيد الخصيلى‬ ‫دانه محمد يوسف الشرقاوي‬ ‫دانه ناصر أحمد الدخيل‬ ‫دانه ناصر على دشتى‬ ‫دانه نبيل احمد المهنا‬ ‫دعاء محمد احمد حماده‬ ‫دالل احمد يوسف بهبهانى‬ ‫دالل جابر على الفهد‬ ‫دالل سالم احمد السنان‬ ‫دالل سعد مساعد السهلى‬ ‫دالل س ـ ـع ـ ـيـ ــد سـ ـ ـع ـ ــد ب ـ ـ ــن ع ـي ــد‬ ‫المطيري‬ ‫دالل عدنان احمد االنصاري‬ ‫دالل محمد ابراهيم الكليب‬ ‫دالل يعقوب يوسف المسيليم‬ ‫راكان ناصر راشد العجمي‬ ‫راويه سليمان سالم المذكور‬ ‫رجاء يوسف كناكرى‬ ‫رحمة على خرصان العجمي‬ ‫رزوف ثنيان حمدان الخالدي‬ ‫رقيه عادل بدر ابراهيم عبدالسالم‬ ‫روان خالد عبد اللطيف بورسلي‬ ‫روان طالب يوسف ابو الحسن‬ ‫روان على أحمد خشاوى‬ ‫روان عوض عشوى العنزي‬ ‫روان يوسف احمد الموينع‬ ‫ريم ثقل نهار العتيبي‬ ‫ريم حمود خليفه الشمري‬ ‫ريم عكرش عيد محمد‬ ‫ريم مزيد مرزوق الجويدان‬ ‫زنيفر جمعان زنيفر العازمي‬ ‫زهراء ابراهيم سامي جوهر‬ ‫زهراء على عبد الله السبت‬ ‫زهراء ناصر موسى الهزيم‬ ‫زيد حصويل زيد العازمي‬ ‫زينب خالد عبد الواحد السدره‬ ‫زي ـن ــب ع ـبــد ال ــوه ــاب اح ـم ــد كــرم‬ ‫احمد‬ ‫زينب فاضل عباس بوعباس‬ ‫زينب فهد محمود حسين‬ ‫زينب محمد عباس العجمي‬ ‫زينب محمد دشتي‬ ‫ساره احمد على مال حسين‬ ‫ساره حسن حسين عبود‬ ‫ساره سعد مناحى العتيبي‬ ‫ساره عادل عبد الله الطراروه‬ ‫ساره عوض راشد المطيري‬ ‫ساره فالح محمد العجمي‬ ‫ساره مبارك عبدالله العجمي‬ ‫ساره محمد سليم السبيعي‬ ‫سـ ـ ـ ــاره مـ ـنـ ـص ــور عـ ـب ــد الـ ــرسـ ــول‬ ‫الشواف‬ ‫ساره ناصر جهز العتيبي‬ ‫سالم بخيتان خلف الحبيني‬ ‫سالم محمد سلمان الطويلع‬ ‫ساميه خليف صعونه راشد‬ ‫ساير مفلح سعود الميمونى‬ ‫سحر حسن رشيد حسن‬ ‫سعاد سياف محمد العتيبي‬ ‫سعد خلف نعمة الشمري‬ ‫سعد عبد الله صقر العتيبي‬ ‫سعد محمد صنت المطيري‬ ‫سعود ارشيد جمعان العازمي‬ ‫سعود عبد العزيز محمد الثوينى‬ ‫سعود عيد حمود الشمري‬ ‫سعود موطان متعب المطيري‬ ‫سعود نادر جاسم الرجيب‬ ‫سعيد غافل عبد الله العتيبي‬ ‫سلمان عيد سلمان العازمي‬ ‫سليمان على عيد العنزي‬ ‫سند باسل عبد الوهاب سند‬ ‫سهام مبارك براك العازمي‬ ‫سيد عبد الله على سيد مرتضى‬ ‫القزوينى‬ ‫سيف سالم محمد العجمي‬ ‫سيف عبدالعزيز حاجى محمد‬ ‫عبدالهادي‬ ‫سيف ناشي سيف العازمي‬ ‫شروق أحمد حسن القبندي‬ ‫شروق على حسين عبدالله‬ ‫شهد زيد هادي العازمي‬ ‫شهد سعد عبد الله العسعوسي‬ ‫شهد عادل يوسف المنيفى‬ ‫شهد عبد الله يوسف النهام‬ ‫شهد فوزى يوسف السويلم‬ ‫شوق نبيل عباس حيدر‬ ‫شيخه حمود عبد الله الهاجري‬ ‫شيخه خالد ابراهيم الماجد‬ ‫شيخه صالح حمد السويدان‬ ‫شيخه علي محمد الزيد‬ ‫شيخه محمد حسين مطر‬ ‫شيخه مشاري حسن الزنكي‬ ‫شيخه مطير هليل الحريجى‬ ‫شيخه ناصر عبدالوهاب الشهاب‬ ‫صالح سالم عنبر بالل‬ ‫صالح على صالح الخنينى‬ ‫صالح محمد عبيد العجمي‬ ‫صالحه مطلق عباس العتيبي‬ ‫صالح محمد مبارك مفرج‬

‫ضارى طارق زيد الشايجى‬ ‫ضارى موفى مطلق العدواني‬ ‫ضحي محمد فالح المطيري‬ ‫طالل عبدالله مرضى الشمري‬ ‫طالل فوزى عبدالعزيز الخميس‬ ‫ط ـ ــال مـ ـن ــور م ـج ـبــل ال ـخ ـيــوطــى‬ ‫الحربي‬ ‫طيبه محمد أحمد صالح‬ ‫عادل شعيب مبارك العلى‬ ‫عاليه انور محمد العيدان‬ ‫عاليه صالح احمد المطر‬ ‫عايض محمد مونس العتيبي‬ ‫عائشة بسام خضر الشطي‬ ‫عائشة حمد خلف العازمي‬ ‫عائشة عبد الله محمد عبدالغفور‬ ‫عائشة مرزوق مبارك العازمي‬ ‫ع ـب ــد ال ــرحـ ـم ــن ف ـي ـصــل اب ــراه ـي ــم‬ ‫الراشد‬ ‫عبد الرحمن نجم عبد الله حيدر‬ ‫عبد العزيز حسن محمد الكندرى‬ ‫عـ ـب ــد ال ـ ـعـ ــزيـ ــز سـ ـع ــد م ـش ـي ـع ـيــب‬ ‫المطيري‬ ‫ع ـب ــد الـ ـع ــزي ــز ع ـب ــد الـ ـل ــه مـحـمــد‬ ‫الحسيني الشريف‬ ‫عـ ـب ــد الـ ـع ــزي ــز ه ــاب ــس ب ـه ـي ـشــان‬ ‫المخلد‬ ‫عبد الكريم زيد خليف العنزي‬ ‫ع ـب ــد ال ـل ـط ـي ــف ح ــام ــد ح ـم ــد بــن‬ ‫عيسى‬ ‫عبد الله احمد محمد العباد‬ ‫عبد الله أحمد عبد الله الحبيب‬ ‫عبد الله أحمد معلث الرشيدي‬ ‫عبد الله بدر مبارك السليم‬ ‫عبد الله خالد على ابا الخيل‬ ‫عبد الله سلطان خلف العدواني‬ ‫عبد الله صالح دغيم المطيرات‬ ‫عبد الله صالح على القيالنى‬ ‫عبد الله عادل سعد الحميدى‬ ‫عبد الله عادل عبد الله الرومي‬ ‫ع ـ ـبـ ــد ال ـ ـ ـلـ ـ ــه عـ ـ ـ ـب ـ ـ ــدان الـ ـشـ ـبـ ـع ــان‬ ‫الدوسري‬ ‫عـبــد ال ـلــه ع ــدن ــان عـبــد المحسن‬ ‫المرزوق‬ ‫عبد الله عمر مبارك العصيمي‬ ‫عبد الله عيد غنيم السليماني‬ ‫عبد الله غازى عبد الله السعيد‬ ‫عبد الله مبارك حمد الهاجري‬ ‫عبد الله مبارك مبرج العازمي‬ ‫ع ـبــد ال ـل ــه مـحـمــد ع ـبــد الـمـحـســن‬ ‫الخبيزى‬ ‫عبد الله مطلق جدوع العتيبي‬ ‫عبد الله ناصر هزاع العتيبي‬ ‫عبد المجيد سامي عبد المجيد‬ ‫الجدى‬ ‫عبد المحسن جزاء غائب العتيبي‬ ‫عبد الوهاب محمد عبد الرحمن‬ ‫المشارى‬ ‫عبد الــوهــاب ولـيــد عبد الــوهــاب‬ ‫الحداد‬ ‫عبدالرحمن بدر متعب الرميح‬ ‫عبدالرحمن كامل ضاحي الشطي‬ ‫عبدالرحمن مانع سعد المانع‬ ‫عبدالعزيز احمد عوض المهمل‬ ‫عبدالله سعيد سلطان سعيد‬ ‫عبير غازى صالح المطيري‬ ‫ع ـ ـث ـ ـمـ ــان عـ ـب ــدالـ ـمـ ـحـ ـس ــن ط ــاه ــر‬ ‫النكاس‬ ‫عروب خالد علي حسن الكندري‬ ‫عـ ـ ـف ـ ــاف ع ـ ـبـ ــدالـ ــرح ـ ـمـ ــن ب ــراهـ ـي ــم‬ ‫الهاجري‬ ‫عال خالد ناصر العتيبي‬ ‫على أحمد علي الماجد‬ ‫على حاجى غلوم حسن‬ ‫على حسين على الجبعه‬ ‫على مرزوق الهبى الحبينى‬ ‫على مشعل مضحي الصليلي‬ ‫على مهلهل على الشمري‬ ‫على موسى تركى مال الله‬ ‫علي محمد عبد الله حيدر‬ ‫علي مضحي عبد الله الهاجري‬ ‫علياء بدر سعيد العنزي‬ ‫علياء فهد عبد الرحمن الدوسري‬ ‫عمر عبدالله فالح الهاجري‬ ‫عنود محمد جلعود القحطانى‬ ‫عهود خضر خليل يوسف‬ ‫عواطف صالح جلوى العنزي‬ ‫عيسى عذبى عبد الله غريب‬ ‫عـ ـيـ ـس ــي عـ ـب ــد الـ ــرح ـ ـمـ ــن م ـح ـمــد‬ ‫النصر الله‬ ‫غاده نهار عبد الله العجمي‬ ‫غازى ثنيان حمدان الخالدي‬ ‫غاليه ابراهيم سالم ابراهيم‬ ‫غدير فيصل ضاحي الفضلي‬ ‫غزل عادل زهير خضير‬ ‫غنيمه شمالن عبد الله المطيري‬ ‫غ ـن ـي ـم ــه مـ ـعـ ـي ــوف عـ ـب ــد الـ ـ ـ ــرزاق‬ ‫الهندال‬ ‫فاتن حسين المصرى‬ ‫فاطمه جمال احمد مرزه‬ ‫فاطمه حسين يوسف النداف‬ ‫فاطمه حمود حمد العجمي‬ ‫فاطمه صادق على الباذر‬ ‫فاطمه عبد العزيز مشارى العوده‬ ‫فاطمه عبد الله سفاح الشريفي‬ ‫فاطمه على عبد الله بن حسن‬ ‫فاطمه فهد حسن العجمي‬ ‫فاطمه فوزى مرزوق العدوان‬ ‫فاطمه مبارك عيد الهاجري‬ ‫فاطمه محمد حسين شهاب‬ ‫فاطمه مرزوق مطلق العازمي‬ ‫فاطمه منيخر هدمول العازمي‬ ‫فاطمه مهدى عبد الكريم العريان‬ ‫فاطمه مهنا عيسى الخوالد‬ ‫فاطمه وليد محمد العلى‬ ‫فجر بدر خلف البرازي‬ ‫فجر جاسم محمد المنصور‬ ‫فجر حسن ضبعان عبدالله‬ ‫فجر حسين على كمال‬ ‫فجر حمد محمد الراشد‬ ‫فجر فهد غازى المطيري‬ ‫فرح حميد محمد الصراف‬ ‫فرح راشد سالم الدويلة‬ ‫فرح راشد عبد اللطيف الحاتم‬ ‫فهد حمود سعود الصلبي‬

‫فهد سعد خالد الغريب‬ ‫فهد سعود عبيد العازمي‬ ‫فهد عبد الرحمن صالح الجاسر‬ ‫فهد عبد العزيز سالم الردينى‬ ‫فهد عبد اللطيف فهد الفهد‬ ‫فهد عبد الله شطى العجمي‬ ‫فهد على فهد العجمي‬ ‫فهد مبارك محمد الساير‬ ‫فهد مجري حرباش العتيبي‬ ‫فهد محمد عبد الله العنزي‬ ‫فواز عماد محمد السبتي‬ ‫فواز محمد سويد العازمي‬ ‫فيصل بدر ابراهيم المصيبيح‬ ‫فيصل جاسم محمد العطيه‬ ‫فيصل فهد سليمان المشعان‬ ‫قيروان صالح محمد الفضلي‬ ‫كاتيا فايز فوزى الخضراء‬ ‫كوثر على حميد بو صفر‬ ‫لجين محمد سعود الدوسري‬ ‫لطيفه ردن مرزوق المطيري‬ ‫لطيفه على عبد الرحمن عطاالله‬ ‫لطيفه منسى راشد الصلبى‬ ‫لمياء سعود صاهود المطيري‬ ‫لولوه احمد عبد الرحمن الشايع‬ ‫لولوه يونس رجب الشطي‬ ‫ليالى صياح رحيم فيصل‬ ‫ليلي عادل محمود سلطان‬ ‫ماجد عبيد عمر الشمري‬ ‫ماجده فاخر محمد الهوشه‬ ‫مبارك حمدان سلمان العازمي‬ ‫مبارك عيد مبارك العراده‬ ‫مبارك مساعد ناصر العازمي‬ ‫مبارك نصار سعيد مهنا‬ ‫متعب حمود حنيف العازمي‬ ‫محمد احمد طنا العنزي‬ ‫محمد أحمد شخير الهاجري‬ ‫محمد بدر ندا المطيري‬ ‫م ـح ـمــد ج ـ ــواد س ـيــد خ ـلــف سـيــد‬ ‫هاشم‬ ‫محمد حبيب ابريم العازمي‬ ‫محمد حسن محمد االنصارى‬ ‫محمد حمود عامر العجمي‬ ‫محمد راشد محمد السبيت‬ ‫محمد سعد عوض العازمي‬ ‫محمد سليمان محمد حماد‬ ‫م ـح ـم ــد ع ـب ــد ال ــرحـ ـم ــن اب ــراه ـي ــم‬ ‫العبيالنى‬ ‫محمد عبد القادر محمد طالبى‬ ‫محمد عبد الله محمد السلطان‬ ‫محمد فهد محمد الدوسري‬ ‫محمد فهيد محمد العجمي‬ ‫م ـح ـم ــد مـ ـحـ ـم ــود عـ ـب ــد ال ـع ـظ ـيــم‬ ‫االربش‬ ‫محمد مطلق عبد الله حمد‬ ‫محمد مناور محمد حجيالن‬ ‫مـ ـحـ ـم ــد ن ـ ــاص ـ ــر فـ ـهـ ـي ــد ج ــري ــس‬ ‫العازمي‬ ‫مرزوقه سليم هزاع هدمول‬ ‫مريم احمد عبد الله الشطى‬ ‫مريم خالد صالح البذال‬ ‫مريم خضير محمد العطيه‬ ‫مريم عبد اللطيف على الجسار‬ ‫مريم علي حسين دشتي‬ ‫مريم فهد عبدالمحسن الخميس‬ ‫مريم مبارك مغيران العازمي‬ ‫مريم محمد عبد الحميد السني‬ ‫مريم مرتضى نصار طاهر‬ ‫مريم مسعد فيحان الديحانى‬ ‫مريم وليد احمد عبدالرحمن‬ ‫مساعد مشعل حمد الحماد‬ ‫مسعود ناجى مسعود الجمعه‬ ‫مشارى سامي ساكت العنزي‬ ‫م ـ ـشـ ــارى م ـح ـم ــد جـ ـ ــال حـسـيــن‬ ‫الهزيم‬ ‫مشاعل حجب ماطر العصيمي‬ ‫مشاعل عبد الكريم محمد النمران‬ ‫مشاعل عصرى عياد على‬ ‫مشاعل عيد سعدون الرشيدي‬ ‫مشاعل مبارك غازى الرشيدي‬ ‫مشاعل محيا فالح المطيري‬ ‫مشاعل ناصر تركي المطيري‬ ‫مشعل فرحان ناصر الشمري‬ ‫مشعل مفلح دخيل العازمي‬ ‫معصومه على ابراهيم محمد‬ ‫مالك صلبوخ نمالن الرويعي‬ ‫مليحه غالي عطا الله الهاجري‬ ‫ممدوح محمد حبيب الحميلى‬ ‫منار حمد ناصر العتيبي‬ ‫منار وليد عبد اللطيف الرويح‬ ‫منال جاسم محمد العنزي‬ ‫منال علي راضي الحمود‬ ‫منال فرحان عياط السبعه‬ ‫منال هالل غازى المطيري‬ ‫منصور عبد الله بدر المنصور‬ ‫منصور فهد غنيم العجمي‬ ‫منصور ناصر سعيد الهاجري‬ ‫منير جهز فارس سند‬ ‫منيرة رجا ليلى مسيعيد‬ ‫منيره سعود فالح جامع‬ ‫منيره عبد الله فهيد العجمي‬ ‫منيره فهد خالد المطوع‬ ‫منيره مسفر محمد القحطانى‬ ‫منيره نعير فالح الهاجري‬ ‫مها سعد سالم العالطى‬ ‫مها سعود محمد الدماج‬ ‫مها محمد ابراهيم السراج‬ ‫مها مطلق فالح المطيري‬ ‫مها معيض فنيخر العنزي‬ ‫مها ملفى دحيالن الحربي‬ ‫مهدى حسين حسن ندوم‬ ‫مهدى فالح محمد عصفور‬ ‫مهنا عايد مهنا الرشيدي‬ ‫موضى معدى ميرز العازمي‬ ‫موضى ناصر مهدى الرشيدي‬ ‫موضي انور سليمان الحداد‬ ‫موضي سعيد مدالله المطيري‬ ‫مي صالح عواض الديحانى‬ ‫نادر سرور فالح المطيري‬ ‫ن ــاص ــر س ـل ـي ـم ــان ن ــاص ــر ال ـع ـبــد‬ ‫العالى‬ ‫ناصر عبد الله هذال المطيري‬ ‫نـ ـ ــاصـ ـ ــر م ـ ـح ـ ـمـ ــد ح ـ ـس ـ ـيـ ــن ع ـل ــي‬ ‫اشكناني‬ ‫ناهد محمد على الكندرى‬

‫ن ـب ـي ـلــه س ـل ـم ــان صـ ـب ــاح ال ـس ــال ــم‬ ‫الحمود الصباح‬ ‫نجالء جمعان مبارك العازمي‬ ‫نـ ــدى ب ـط ـيــان س ـع ــود الـسـحـلــول‬ ‫العازمي‬ ‫نرجس سالم حسن ملك آل هيد‬ ‫نسيبه احمد صقر الغانم‬ ‫نغم ناصر عبد العزيز الجسار‬ ‫نمر مدغم ناصر ناشى‬ ‫نواف خالد عبد الله الهاجري‬ ‫نواف مطر سعد العازمي‬ ‫نوال سالم هديسان الشمري‬ ‫نور عيسى سعود العون‬ ‫نورا حمد على الجمل‬ ‫نورة سالم عبداللة الصباح‬ ‫نوره عايض مهدى العجمي‬ ‫نوره كمال عبد الله القطان‬ ‫نوره محمد يوسف المنصور‬ ‫نوريه سعود رجب عبد الله‬ ‫نوف زيد مبارك العلي‬ ‫نوف عبد الحميد فاضل الرشيد‬ ‫نوف عبد العزيز جمعه سلمان‬ ‫نوف عيد فالح العازمي‬ ‫نوف قاسم محمد الهاجري‬ ‫نوف متعب محماس الدوسري‬ ‫نوف مثنى عبد الله العتيقي‬ ‫نوير عايد منير السبيعى‬ ‫نيره مسفر محسن العجمي‬ ‫هادي عيد رجا فهد العازمي‬ ‫هبه غازي عوض الرشيدي‬ ‫هبه محمد عبد الله الرشيد‬ ‫هدى حمد محمد السعد‬ ‫هدى حيدر حبيب القطان‬ ‫هديل فالح ناصر العازمي‬ ‫هناء محسن ناصر بدر‬ ‫هنادى صقر عياد المطيري‬ ‫هنادي برجس حسين العنزي‬ ‫هنوف وليد سعد المسعود‬ ‫هويه حسن سعيد العجمي‬ ‫هيا حسين سالم الميع‬ ‫هيا رسام سالم الرسام‬ ‫هيا سليمان ناصر الحميدى‬ ‫هيا على ابراهيم الميان‬ ‫ود حمد فرج الفرج‬ ‫وسميه راشد مسعود البطحانى‬ ‫وسميه عبد الله محمد العجمي‬ ‫وضحه خالد داهم القحطانى‬ ‫وضحه على عواض الرويله‬ ‫وضحه يوسف عبدالله العثمان‬ ‫وعد علي عبد الله الرشيدي‬ ‫وعد ماجد سلطان فرحان محمد‬ ‫وفاء خليف يحيى الرشيدي‬ ‫وله احمد خالد العراده‬ ‫وليد خالد رهيف السبيعى‬ ‫وليد خالد مبرك سعود العازمي‬ ‫وليد عبدالله فيصل العنزي‬ ‫يارا ماهر هاشم الهنيدى‬ ‫ياسمين هادى ظاهر مركز‬ ‫ياسين رشيد محمد الرشيدي‬ ‫يعقوب يوسف مطر خاتم‬ ‫يوسف جاسم محمد بوحمد‬ ‫يـ ــوسـ ــف عـ ـب ــد الـ ــرح ـ ـمـ ــن ج ــاس ــم‬ ‫الرشيد‬ ‫يوسف على محمد جنديل‬ ‫يـ ـ ــوسـ ـ ــف عـ ـ ـل ـ ــي عـ ـ ـب ـ ــد الـ ـ ــوهـ ـ ــاب‬ ‫العصفور‬ ‫يوسف منصور مرزوق العازمي‬ ‫يوسف وليد يوسف حماده‬

‫وزارة العدل‬ ‫ابتسام براك كنيهر الشمري‬ ‫اب ـ ـ ــرار دروي ـ ـ ــش ح ـج ــى اب ــراه ـي ــم‬ ‫عبدالله الحمادي‬ ‫ابرار محمد كميخ العجمي‬ ‫ابراهيم رباح فيحان المطيري‬ ‫ابراهيم عبدالعظيم محمد معرفى‬ ‫ابراهيم على يوسف سليمان‬ ‫اب ـ ـ ــراهـ ـ ـ ـي ـ ـ ــم م ـ ـش ـ ـع ـ ــان األدع ـ ـ ـ ـ ــس‬ ‫السعيدي‬ ‫احمد توفيق احمد عبد الله‬ ‫احمد ثقل بخيت الدوسري‬ ‫احمد سعد الله سلطان مبروك‬ ‫احمد سليمان صالح العبيد‬ ‫احمد عبد الله عوده الشمري‬ ‫اح ـ ـمـ ــد مـ ـجـ ـم ــي س ـ ـك ـ ــران ع ـت ـيــج‬ ‫الضفيرى‬ ‫احمد محمد عيسى الغزالى‬ ‫احمد معزي غالب الديحاني‬ ‫احمد نغيمش مدلول على‬ ‫اريج سالم عويضه العجمي‬ ‫اسماء عبد الهادي فهد العجمي‬ ‫اسـ ـ ـ ـم ـ ـ ــاء ع ـ ـبـ ــد ال ـ ـ ـ ـهـ ـ ـ ــادي ع ـب ـي ــد‬ ‫المسعود‬ ‫اصيل محمد سالم صطام‬ ‫افراح مصبح مبارك العازمي‬ ‫الجازي سعود بجاد العتيبي‬ ‫الزهراء محمد نجف كمشاد‬ ‫الطاف حمد عبد الله الشمري‬ ‫امل بادى صالح الرشيدي‬ ‫امل مطر معتق المطيري‬ ‫امنه غانم اقرينى العازمي‬ ‫اميره معجب صالح العجمي‬ ‫انتصار محمد فريح المطيري‬ ‫انفال صالح عبد الله العرفان‬ ‫انفال ماجد عبد اللطيف اللهو‬ ‫انوار سالم فنيطل العازمي‬ ‫انوار نبيل عايد العيد‬ ‫أح ـ ـمـ ــد خـ ــالـ ــد مـ ـ ـ ـ ــرزوق الـ ــزريـ ــج‬ ‫العازمي‬ ‫أمل جمعان فالح العازمي‬ ‫أوضاح مفرج عوض الخليفه‬ ‫باتل حمود عيد الرشيدي‬ ‫بدر ظاهر سندى الرشيدي‬ ‫بدر عدنان على السماك‬ ‫بدر محمد السهدى العجمي‬ ‫بدر هانى مختار محمد‬ ‫بدريه محمد دعبول‬ ‫براك سلمان براك الخالدي‬ ‫بشائر سالم سعيد الهاجري‬ ‫بشائر فالح فيحان المطيري‬ ‫تركى عليان عاصى الحربي‬ ‫تهانى نافل عايض نافل الهبيده‬ ‫تهاني خلف مطلق الشمري‬


‫‪local@aljarida●com‬‬

‫ثامر محمد حمد المسباح‬ ‫جابر مبارك ظافر العنزي‬ ‫جميله مطلق نقيع الخصيلى‬ ‫جواهر سعود حمد الحميدي‬ ‫جوهره محمد علي العنزي‬ ‫حسن عبدالله حسن العجمي‬ ‫حسن عيد عبدالله الرشيدي‬ ‫حسن هديبان سلمي المطيري‬ ‫حسين احمد حسين دشتى‬ ‫حسين جابر أحمد عبد الله‬ ‫حسين عبد الصاحب سيد حسين‬ ‫الطبطبائى‬ ‫حسين على محمد الجدى‬ ‫حسين عيسى احمد االنصارى‬ ‫حصه طارق محمد المذن‬ ‫حصه عبدالله محمد النيباري‬ ‫حمد سعود طراخم العتيبي‬ ‫حمد صادق عبد الله حسين‬ ‫حمد محمد زايد العدواني‬ ‫حمدان محمد حمدان الحربي‬ ‫حنان قبالن محمد العازمي‬ ‫حنان محمد فالح المطيري‬ ‫حنين حامد عبد الله الحمادي‬ ‫حوراء حسن قاسم عبد الرحيم‬ ‫خالد راشد فالح الفندى‬ ‫خالد رائد عبد الله الخريف‬ ‫خالد وليد عبدالعزيز الفهد‬ ‫خلف فارس عواد الضفيرى‬ ‫خلود بــراك عبد المحسن عجير‬ ‫حمدان‬ ‫خيريه على عناد العنزي‬ ‫دانه محمد على محمد سعد‬ ‫دعيج خليفه محمد النعيمي‬ ‫دغيمه حمدان مجيدل السليماني‬ ‫دالل احمد صالح حسن الغريب‬ ‫دالل حمد زايد العجمي‬ ‫دالل حمد طاحوس طاحوس‬ ‫دالل عبدالرحيم عبدالله الحرز‬ ‫دالل على محمد زمان‬ ‫دالل عوض بردان العنزي‬ ‫دالل غريب غانم الخياط‬ ‫راشد سيالن عايض العنتري‬ ‫رشا مطلق محسن العجمي‬ ‫رشا نمر هدروس السعيدي‬ ‫رشيد مليج رشيد المطيري‬ ‫رفعه فهيد سالم العجمي‬ ‫روان خالد ابراهيم الحوطي‬ ‫روان فيصل مريخان شالش‬ ‫روان مياح مبارك السبيعي‬ ‫روان ناصر على الضاحى‬ ‫روان وليد حسين المراغي‬ ‫ريم حمد هيكل العنزي‬ ‫ريم فاضل ساير العتيبي‬ ‫ريم محمد مذكر المطيري‬ ‫زهراء حسن علي الجدي‬ ‫زيد حمود عبد الله ابو شيبه‬ ‫زينب درويش علم صادق‬ ‫زينب عادل عبد الرسول االمير‬ ‫زينب عماد احمد سلمان‬ ‫ساره بدر سعود المطوطح‬ ‫ساره راشد مبارك بن بحر‬

‫ساره عبدالله عمر خليفوه‬ ‫ساره على عويض المطيري‬ ‫ساره محمد بطيحان المطيري‬ ‫ساره مطلق مناحى الفزير‬ ‫ساره نادر محمد الدوسري‬ ‫سالم ساجى سالم الدوسري‬ ‫سالم فهد ناشى العازمي‬ ‫سبيكه حسين على العصفور‬ ‫سطام مجحم دهش المطيري‬ ‫سعد جديع سمير الفضلي‬ ‫سعد خالد سعد المنصور‬ ‫سعد صالح محمد السعدون‬ ‫سعد مطلق مبارك الرشيدي‬ ‫سعده عبد الله دهيران العازمي‬ ‫سعود تركى عبد الله العنزي‬ ‫سعود جدعان غنام العنزي‬ ‫سعود جمال على الشمري‬ ‫سعود فهد سليم الديحانى‬ ‫سعود فوءاد حمود الحداد‬ ‫سعود ناصر عبد العزيز احمد‬ ‫سعود نايف رفاعي الدوسري‬ ‫سفر خرصان مناحى العجمي‬ ‫سكينه يعقوب غلوم حاجيه‬ ‫سلطان تركى سلطان المطيري‬ ‫سلمي شايع عواد العازمي‬ ‫سمر عايد سعد الفضلي‬ ‫شافي طارق ابراهيم الهاجري‬ ‫شهد احمد اسحاق كمشاد‬ ‫شهد عبد الله خلف العنزي‬ ‫شهد عبد الوهاب فهد المطوع‬ ‫شهد مطلق محمد الجبري‬ ‫شوق عبد العزيز محمد النامي‬ ‫شوق فايز راشد الركيبي‬ ‫شوق ناصر فالح الحجرف‬ ‫شيخة وليد خالد سالمين‬ ‫شيخه صالح سليمان النامي‬ ‫شيخه عبد الله مبارك العجمي‬ ‫شيخه محمد حامد الرويح‬ ‫شيماء عادل عبد الرسول شهاب‬ ‫شيمه عبد الرحمن فراج العجمي‬ ‫شيمه فهد غنام الحسينى‬ ‫صالح احمد صالح القفاص‬ ‫صالح سالم صالح امان‬ ‫صالح ماضى جاسم العنزي‬ ‫ضارى مضحى سفاح الظفيرى‬ ‫ض ـ ـ ـ ـ ــاري مـ ـ ـ ـب ـ ـ ــارك ع ـ ـبـ ــد ال ـ ـ ـ ـ ــرزاق‬ ‫الخضير‬ ‫طفله عبدالكريم سلطان المطيري‬ ‫طالل محمد منصور المسعود‬ ‫طالل مناحى دغش المطيري‬ ‫طيبه صالح محمود النبهان‬ ‫عامر ضاري براك الشمري‬ ‫عائشة فالح عايف العازمي‬ ‫عبد الرحمن احمد السيد عبدالله‬ ‫الرفاعى‬ ‫ع ـب ــد ال ــرحـ ـم ــن احـ ـم ــد ع ـب ــد ال ـلــه‬ ‫العوضي‬ ‫عـ ـب ــد ال ـ ـعـ ــزيـ ــز أح ـ ـمـ ــد س ـل ـي ـم ــان‬ ‫الشرقاوي‬ ‫عـ ـب ــد ال ـ ـعـ ــزيـ ــز عـ ـب ــد ال ـ ـلـ ــه ف ــال ــح‬ ‫القحطانى‬

‫عـ ـ ـب ـ ــد ال ـ ـع ـ ــزي ـ ــز فـ ـ ــاضـ ـ ــل م ــدع ــج‬ ‫الشالحي‬ ‫عـبــد الـعــزيــز مصطفى عـبــد الله‬ ‫محمد‬ ‫عبد العزيز يوسف على البشاره‬ ‫عبد اللطيف ابركه حمد البغيلى‬ ‫عبد الله حمد براك البريكى‬ ‫عبد الله خالد حسين الخزيعل‬ ‫عبد الله خلف مطلق الرشيدي‬ ‫عبد الله طالل احمد الشطى‬ ‫عبد الله عادل عبد الله العنزي‬ ‫عـبــد ال ـلــه ع ــادل عـبــدالـلــه حسين‬ ‫حمود الشمري‬ ‫عبد الله عايد ساير العنزي‬ ‫ع ـب ــد الـ ـل ــه ع ـب ـي ــد ع ـب ــد ال ــرح ـم ــن‬ ‫الشريف‬ ‫عبد الله على سعود العازمي‬ ‫عبد الله مبارك العايض‬ ‫عبد الله نادر اسماعيل دشتى‬ ‫عبد الله هيثم عبد الله العثمان‬ ‫عبد الهادي الفى هادى الظفيرى‬ ‫عبدالرحمن حبيب كايد العنزي‬ ‫عـبــدالــرحـمــن عـبــدالـعــزيــز حاجي‬ ‫عبدالهادي‬ ‫عبدالعزيز وليد على بارون‬ ‫عبداللة منيف فارس العنزي‬ ‫عبدالله اسامه عبدالله الصحاف‬ ‫عبدالله سليمان عاصى على‬ ‫ع ـ ـبـ ــدال ـ ـلـ ــه ع ـ ـبـ ــداالم ـ ـيـ ــر ي ــوس ــف‬ ‫معيوف‬ ‫عبدالله على جاسم الحساوى‬ ‫ع ـب ــدال ـل ــه ي ــوس ــف عـبــدالـمـحـســن‬ ‫المانع العبدالعزيز‬ ‫عبدالوهاب سعود فرهود الدرعه‬ ‫عبيدان مرزوق عبد الله انصافى‬ ‫على عبد الرضا محمد مسكتى‬ ‫على فهد نافع العدواني‬ ‫على محمد بليه العجمي‬ ‫على محمد متعب الرشيدي‬ ‫عـ ـل ــى م ـص ـط ـف ــى عـ ـب ــد الـ ــرسـ ــول‬ ‫الجمعه‬ ‫علي عبد االمير عيسى الصفار‬ ‫علي يعقوب يوسف الياقوت‬ ‫عمر خليل ابراهيم الماجد‬ ‫عنود سعد محمد العازمي‬ ‫عنود نافع عبد الرحمن المطيري‬ ‫عهد عبد الله عناد العنزي‬ ‫عهود فوزى انور العوضي‬ ‫عهود مرزوق طلق العتيبي‬ ‫غادة محمد راشد الشحومي‬ ‫غاليه سعدون مشجر السعيدي‬ ‫غانم فيصل شليويح العصيمي‬ ‫غدير بدر خالد العازمي‬ ‫غدير ترحيب خالد المطيري‬ ‫فاطمه ابراهيم حمد العلى‬ ‫فاطمه أحمد محمد بن حسين‬ ‫فاطمه بدر سليمان الستالن‬ ‫فاطمه براك سالم العازمي‬ ‫فاطمه جاسم محمد بوعباس‬ ‫فاطمه دعيج بوشهري‬ ‫فاطمه سالم سيف الحجيالن‬

‫فاطمه سالم صقر السعيدي‬ ‫فاطمه عبد الرحمن أحمد االستاذ‬ ‫فاطمه عيسي عبد الله علي‬ ‫فاطمه فالح سعيد العازمي‬ ‫فاطمه محمد عبد الله العمانى‬ ‫فاطمه محمد مانع العجمي‬ ‫فــاط ـمــه م ـح ـمــود شــاكــر عـبــدالـلــه‬ ‫الشطى‬ ‫فاطمه هاشم يعقوب عريان‬ ‫فجر خالد حمود البرجس‬ ‫فجر وليد يعقوب العنزي‬ ‫فجر يوسف على الزيد‬ ‫فرح جهيم غزاي المطيري‬ ‫فرح خالد عبدالله بوشهري‬ ‫فضه خالد ردن المطيري‬ ‫فالح جمعان فالح الهبيداء‬ ‫فهد جمعان عبد الهادي مبارك‬ ‫فهد حماد غنام العجمي‬ ‫فهد خالد عبد المحسن الصانع‬ ‫فهد سند فهد الراجحى‬ ‫فهد صالح عبدالله الزعابى‬ ‫فهد عدنان عبد الصمد الفالح‬ ‫فهد نايف غنام العنزي‬ ‫فهد وليد يوسف احمد المكيمي‬ ‫فهيد فهد عويضه المرى‬ ‫فواز خالد منير المطيري‬ ‫فواز ساير عوين الشمري‬ ‫فيصل جابر حسن الشطى‬ ‫فيصل محمد مبارك العجمي‬ ‫فيصل وحيد عامر الشمري‬ ‫قيروان احمد سعد البحيرى‬ ‫كهف محسن كهف المطيري‬ ‫كوثر يوسف ابراهيم المطوع‬ ‫لجين وليد اسماعيل الصالح‬ ‫لطيفه خالد مطلق الظفيري‬ ‫لطيفه عبدالعزيز عبدالله الفضل‬ ‫لطيفه محمد ناصر العازمي‬ ‫لطيفه وائل محمد الفرهود‬ ‫لمياء عمر مطلق العتيبي‬ ‫لولوه غانم سالم مطبقى‬ ‫ليلى مبارك فالح البذالي‬ ‫مبارك مرضى مبارك عويض‬ ‫مبارك نادر عايض العجمي‬ ‫محمد ابداح مقعد الدوسري‬ ‫محمد احمد عيسى الصالل‬ ‫محمد اسعد محمد مزيعل‬ ‫محمد براك محمود السلطان‬ ‫محمد جاسم محمد البلوشى‬ ‫محمد حمد مطلق السهلي‬ ‫محمد راشد عواد الهطالني‬ ‫محمد سالم عبيد العنزي‬ ‫محمد شالل خليفه الشالل‬ ‫محمد صالح محمد العتيبي‬ ‫محمد عبد العزيز سعود الريش‬ ‫محمد عبد الله محمد السرهيد‬ ‫محمد عبدالله مطلق المطيري‬ ‫محمد عجمي رمضان الشمري‬ ‫محمد لطيف وقيان الشمري‬ ‫محمد مانع حسن العجمي‬ ‫محمد محمد رحيم السعيد‬ ‫محمد هزاع مرزوق الديحانى‬

‫محمد وليد كاظم عثمان‬ ‫مرزوق عصفور احمد العصفور‬ ‫مرزوق غازى مرزوق العتيبي‬ ‫مريم خليل محمد عبدالله دشتي‬ ‫مريم سعد عبد الرحمن الصالل‬ ‫مريم عــدنــان عبد الله نعمه الله‬ ‫الكندري‬ ‫مريم على حسن العجمي‬ ‫مريم وليد على الصالح‬ ‫مزيد بندر مزيد العتيبي‬ ‫مشاعل ثالب ماجد الحربي‬ ‫مشاعل راشد هليل العدواني‬ ‫مشاعل ناصر محمد العازمي‬ ‫مشعل بداي غالب الديحاني‬ ‫مشعل عبد الله خليفه الحملى‬ ‫مشعل مطنى زيد االسلمي‬ ‫مصعب ايوب خضير العلي‬ ‫مطلق فالح مطلق الزعبى‬ ‫مطلق متعب جار الله الجفيره‬ ‫مالك ناصر حسين الشمري‬ ‫منار عراك ادخيل العنترى‬ ‫منال خالد ذياب العازمي‬ ‫منال فايز مرزوق العدوان‬ ‫منال محمد شبيب العجمي‬ ‫مـنـصــور عـبــد ال ــوه ــاب سليمان‬ ‫الخليفه‬ ‫منيره باسم انور الفهد‬ ‫منيره حمود سالم الرشيدي‬ ‫منيره صعفق عيد السقياني‬ ‫منيره فهاد حسين العجمي‬ ‫منيره فهد محمد الصميط‬ ‫مها محمد مسفر العجمي‬ ‫مهدى هاشم محمد عباس‬ ‫مي خالد عبد الله الطراروه‬ ‫مي سمير عبدالرزاق الصالح‬ ‫ناجى ابراهيم ناجى الهدبان‬ ‫ناصر بدر سعد العنزي‬ ‫ناصر خليل محمد اكبر‬ ‫ناصر سالمه حليس العنزي‬ ‫ناصر محمد سعد العجمي‬ ‫نافل سالم عبد الهادي العجمي‬ ‫نايف كريدى هيف المتلقم‬ ‫نجالء خليفه طليحان الشمري‬ ‫نجالء سويد هورى الطريبيل‬ ‫نجالء محمد مطلق العدواني‬ ‫نواف جزاع عتيق العنزي‬ ‫ن ـ ـ ـ ـ ــواف م ـ ـطـ ــر مـ ـنـ ـي ــر ج ـه ـي ـم ــان‬ ‫المطيري‬ ‫نور حسن على عبدالله‬ ‫نورا راشد كميخ المطيري‬ ‫نورا عبدالله فوزان الفوزان‬ ‫نورا عدنان ابراهيم الشريده‬ ‫نوره خليفه عبد الله عويهان‬ ‫نوره سعيد خميس العجمي‬ ‫نـ ــوره عـ ـب ــدال ــرزاق س ـنــافــي فــالــح‬ ‫العبدالله‬ ‫نوره علي عبد الله العصفور‬ ‫نوره ناصر ثامر السهلى‬ ‫نوره هادى سعود ساير‬ ‫نوره وليد محمد الهندى‬ ‫نوف حسن سند الدوسري‬

‫نوف خالد سالم الصباح‬ ‫نوف فهد سعران المطيري‬ ‫نوفه حامد محمد حمدان‬ ‫نوير مطر حويان المطيري‬ ‫هادى سويد مساعد الزبديه‬ ‫هــاشــم عـبــدالـعــزيــز سـيــد حسين‬ ‫سيد علي‬ ‫هالة نصار عناد مهنا‬ ‫هانى هادى حسن صالح‬ ‫هبه عواد مضحي الغريبه‬ ‫هدى ابراهيم سليمان الجمهور‬ ‫هدى بركه محمد البخيت‬ ‫هديل عبد الله محمد الكندرى‬ ‫هزاع بندر شريده المطيري‬ ‫هناي بدر سعد المطيري‬ ‫هنوف خالد علي حسن الكندري‬ ‫هنوف نايف نزال العازمي‬ ‫هيا يوسف عبد الله الديين‬ ‫هيفاء طارق حمود على‬ ‫وس ـ ـ ـ ـ ــن خـ ـ ـلـ ـ ـي ـ ــل ع ـ ـ ـبـ ـ ــد ال ـ ـ ــواح ـ ـ ــد‬ ‫الفيلكاوي‬ ‫وضحة محمد مبارك الهاجري‬ ‫وضحه فالح فهيد ابو فاس‬ ‫وضحه محمد حمود هويشل‬ ‫يعقوب على سالم على‬ ‫يوسف فوءاد مهنا المهنا‬ ‫يوسف محسن سيار العنزي‬ ‫يوسف يعقوب يوسف عبد الله‬

‫وزارة الكهرباء والماء‬ ‫احمد حسين على العباد‬ ‫احمد هاني غلوم عبد الرسول‬ ‫الطاف مجبل هادى العازمي‬ ‫أحمد طارق خلف محمد‬ ‫بدر سعد احمد بزيع الياسين‬ ‫بدر عيد عايض العتيبي‬ ‫بدر مانع صالح العجمي‬ ‫بدر مبارك خميس العازمي‬ ‫جــاســم نعمت الـلــه احـمــد نعمت‬ ‫الله زاده‬ ‫حسين سعيد على حسن‬ ‫حسين صالح علي الصالح‬ ‫حسين على حسين الفيلى‬ ‫حمد يوسف سعود العبيدان‬ ‫حمود هادى جمعان المطيري‬ ‫خالد محمد عبد الله الكندرى‬ ‫ريم مرزوق سعد الحجر‬ ‫زينه وليد يوسف بورسلى‬ ‫ساره عيد مبارك الشدقم العازمي‬ ‫ساره نواف عبد الله المطيري‬ ‫سعود عبد العزيز على المويل‬ ‫سعود فالح عدس النمران‬ ‫سليمان عبد العزيز عبد الهادي‬ ‫المشعان‬ ‫سند ابراهيم سعد العتيبي‬ ‫شافى نقى مرزوق المطيري‬ ‫صفيه احمد ابراهيم الدمخى‬ ‫صقر محمد عباس الهولي‬ ‫طفله محمد سراج العجمي‬ ‫طالل ابراهيم تركى التركى‬

‫طالل ضويحى مصبح التيسى‬ ‫طلق عايض عواض العتيبي‬ ‫عادل فهد فيحان العتيبي‬ ‫عباس محمود عباس شيشتر‬ ‫عبد الرحمن احمد عبد الرحمن‬ ‫المنصور‬ ‫عبد الله احمد ابراهيم العبيدلي‬ ‫عبد الله محمد احمد العجيرى‬ ‫عبد الله يوسف محمد سبتى‬ ‫على حمزه عباس خورشيد‬ ‫على عبد المحسن طاهر البغلى‬ ‫على محمد عبد الله الدوخى‬ ‫علي حسين محمد علي حيدر‬ ‫علياء مرود شداد العازمي‬ ‫فارس خالد صادق سبتى‬ ‫فهد جمال فهد السرى‬ ‫فهد سعد فهد بن شكر‬ ‫فهد عبد العزيز سعد شنيبر‬ ‫فهد فوزان سليمان الفهد‬ ‫فواز الفي خربوش المطيري‬ ‫قاسم عبدالجليل قاسم بولند‬ ‫قيس داود سلمان العبد الله‬ ‫مبارك عبد الحميد جمعه سلمان‬ ‫مبارك الفي جعيالن الرشيدي‬ ‫محمد حسن محمد الدوسري‬ ‫محمد خالد احمد العبيد‬ ‫محمد رشيد جابر اللوغاني‬ ‫م ـح ـمــد ع ـل ــي م ـ ـبـ ــارك ال ـهــاش ـمــي‬ ‫العجمي‬ ‫محمد كمال عبد الله الميرزا‬ ‫محمد مهدى عمران الجمعه‬ ‫محمد مهدى محمد البحرانى‬ ‫مشارى نوح سلمان بو حمد‬ ‫مشعل حجاب شالش الضايع‬ ‫مها فالح مطلق العازمي‬ ‫مهدى على عبدالعزيز الصفار‬ ‫ناصر مطلق محمد المطيري‬ ‫ناصر يعقوب رمضان مال على‬ ‫نواف شافى عبد الله العجمي‬ ‫هيا فيصل عبدالهادي الجبعه‬ ‫وائل عبد الحميد محمد القطان‬

‫وزارة المالية‬ ‫انوار دحيم حسن العتيبي‬ ‫بدر محمد أمان سعيد‬ ‫حمد احمد عبد الحميد التتان‬ ‫خالد طليحان سمار المطيري‬ ‫خالد عبد الله شريف الصديقى‬ ‫خالد مرزوق عيد ابوقذيله‬ ‫خلف مطلق خلف العازمي‬ ‫راشد سعود نجيخان العجمي‬ ‫راكـ ـ ـ ــان م ـن ــاح ــي ع ـب ــد ال ـم ـح ـســن‬ ‫بوشيبه‬ ‫سامر على عبد الله بو عباس‬ ‫شوق صالح محمد العجمي‬ ‫طالل حسيب علي العلي‬ ‫عبد الله محمد سليمان النفيسى‬ ‫عبد الله محمد ناصر االبراهيم‬ ‫عذبي صالح سيف الفهد‬ ‫عفاف الفى متروك العازمي‬

‫على خالد حجر المطيري‬ ‫فهد عبد الرحمن محمد صرام‬ ‫فهد عبد العزيز مهلهل الياسين‬ ‫فهيد صالح فهيد العجمي‬ ‫محمد على محمد المهنا‬ ‫مشارى مساعد عبد الله الخريف‬ ‫مشعل محمد مشعل العنزي‬ ‫منال خالد عيد العازمي‬ ‫ناصر بدر ناصر الصانع‬ ‫نجالء ناصر ضيف الله العتيبي‬ ‫هبه حسن ابراهيم الفارسي‬ ‫وائل بكر موسى البكر‬ ‫يوسف صغير رجا الرشيدي‬

‫وزارة المواصالت‬ ‫بدر خليل العناني‬ ‫سلمي احمد محمد العليمي‬ ‫غدير علي عبد الحسين بهمن‬ ‫وائل صلفيج شطي العنزي‬

‫وزارة النفط‬ ‫ايمان ناصر مفلح سعود‬ ‫بدور غازى محمد العتيبي‬ ‫تهاني حسن أحمد الفيلكاوي‬ ‫حنان عبد الحميد حسن الحسن‬ ‫خليفه صالح ملوح المطيري‬ ‫دالل نزيه جاسم الضميد‬ ‫ديما ضويحى سيف العجمي‬ ‫رشيد فرج قبالن العازمي‬ ‫ساره ذيب بقان العنزي‬ ‫سالم غسان حسنى بيدس‬ ‫سعد فيصل عبد الله الهاجري‬ ‫صالح محمد عبدالرزاق العنزي‬ ‫ع ـبــدال ـل ـط ـيــف ايـ ـ ــاد ع ـبــدال ـعــزيــز‬ ‫البعيجان‬ ‫فاطمه حسن غلوم ندوم‬ ‫فاطمه ضحيان حواج العازمي‬ ‫فهد سعد عيد العازمي‬ ‫فواز عبدالله محارب الجسار‬ ‫فيصل احمد عبد الرحمن الغريب‬ ‫محمد راشد على العازمي‬ ‫محمد زكريا مهدى الموسوى‬ ‫م ـح ـمــد ع ـل ــي م ـح ـمــد الـحـسـيـنــي‬ ‫الشريف‬


‫إضافات‬

‫‪١٢‬‬

‫ارفع النائب من الجلسة!‬ ‫د‪ .‬حسن عبدالله جوهر‬ ‫‪hasanjohar@hotmail.com‬‬

‫"الهوشات" النيابية فوق "شينها" مدعاة للتأويل‬ ‫افتعال‬ ‫ً‬ ‫السياسي‪ ،‬خصوصا إذا ما ارتبطت بالجلسات ذات األهمية‬ ‫القصوى أو توافر النصاب إلقرار بعض القوانين ذات القبول‬ ‫الشعبي‪ ،‬وكان من الواضح في الجلسة األخيرة أن نتيجة الهوشة‬ ‫المسرحية كانت رفع الجلسة‪ ،‬بغض النظر عن الدوافع الشكلية‬ ‫أو الحقيقية الختالق الفوضى ومن يقف وراءها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إرضاء ألغلبية‬ ‫قد يكون أسهل الحلول وأسرعها وأكثرها‬ ‫أعضاء مجلس األمة ضربة مطرقة من الرئيس‪ ،‬وهو يقول‬ ‫"ترفع الجلسة"‪ ،‬وهذا اإلجراء يتم اللجوء إليه منذ عشرات‬ ‫السنين‪ ،‬و فــي ظل تعاقب أكثر من رئيس أو حتى من قبل‬ ‫ً‬ ‫من يدير الجلسات أيضا في حال افتعال حالة من الفوضى‬ ‫ً‬ ‫دا خ ــل ا لـقــا عــة‪ ،‬تـمــا مــا مثلما حـصــل فــي جلسة ا لـثــا ثــاء ‪10‬‬ ‫يناير ‪ 2017‬المخصصة لمناقشة القضية الرياضية التي‬ ‫ً‬ ‫ينتظرها عشرات اآلالف من المواطنين‪ ،‬خصوصا الشباب‬ ‫الرياضيين‪.‬‬ ‫افتعال "الهوشات" النيابية فوق "شينها" مدعاة للتأويل‬ ‫ً‬ ‫السياسي‪ ،‬خصوصا إذا ما ارتبطت بالجلسات ذات األهمية‬ ‫ال ـق ـصــوى أو تــوافــر ال ـن ـصــاب إلقـ ــرار بـعــض ال ـقــوان ـيــن ذات‬ ‫القبول الشعبي‪ ،‬وكان من الواضح في الجلسة األخيرة أن‬ ‫نتيجة الهوشة المسرحية كانت رفع الجلسة‪ ،‬بغض النظر‬ ‫عن ا لــدوا فــع الشكلية أو الحقيقية الختالق الفوضى ومن‬ ‫يقف وراء ها‪.‬‬ ‫دع عـنــك ا لـمـســر حـيــة األ خ ــرى المتعلقة بلجنة ا لـظــوا هــر‬ ‫السلبية والسجال السخيف حول استبسال بعض النواب‬ ‫أن ـهــم األوص ـي ــاء عـلــى ل ـجــان الـمـجـلــس‪ ،‬أو أن ـهــم يـحـتـكــرون‬ ‫تفسير الظواهر السلبية وتحديد صورها وطرح الحلول‬ ‫بـشــأنـهــا‪ ،‬وك ــأن بـقـيــة زمــائ ـهــم أو مــن مـخـتـلــف الـقـطــاعــات‬ ‫المجتمعية هــم ظهر وسند لــآ فــات األخالقية التي تنخر‬ ‫مجتمعنا‪ ،‬ومن شأنها التجهيز على عموم أبناء الكويت‬ ‫بتنوع انتماء اتهم الفكرية واالجتماعية والثقافية‪ ،‬والمعيب‬ ‫ً‬ ‫ج ــدا أن تـسـتـغــل مـثــل ه ــذه الـقـضــايــا ول ــو كــانــت مـهـمــة في‬ ‫ذاتها لتخريب المشهد السياسي العام أو لتعطيل قضايا‬ ‫مصيرية دون اإلحساس بأدنى درجات المسؤولية أو األخذ‬ ‫بعين االعتبار المصلحة العامة أو حفظ النسيج الكويتي‬ ‫من المزيد من التمزق واالنشقاق والتوتر واالحتقان‪.‬‬ ‫ق ــد يـ ـك ــون م ــن ال ـص ـع ــب وضـ ــع ح ــد ألم ـ ـ ــراض ال ـطــائ ـف ـيــة‬ ‫والقبلية والعرقية ال سيما أنها مصدر االسترزاق السياسي‬ ‫ا لــو حـيــد للبعض‪ ،‬ومنهم مــع األ ســف ا لـشــد يــد بعض نــواب‬ ‫مجلس األ م ــة مـمــن يـفـتــرض أن يـكــو نــوا ممثلين لـكــل األ مــة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫دس ـتــوريــا وسـيــاسـيــا وأخــاق ـيــا‪ ،‬أو الـقـضــاء نـهــائـيــا على‬ ‫تطبيقاتها ومشاهدها التمثيلية‪ ،‬ولكن ال يجوز السكوت‬ ‫عنها و عــدم السماح الستغاللها تحت قبة البرلمان على‬ ‫أقل التقديرات‪.‬‬ ‫إن ـه ــا م ـســؤول ـيــة ال ـس ـيــد رئ ـي ــس مـجـلــس األمـ ــة بــالــدرجــة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫األولى‪ ،‬ثم مسؤولية النواب فردا فردا لاللتزام بالدستور‬ ‫والــائ ـحــة الــداخ ـل ـيــة لـلـمـجـلــس لـلـتـصــدي ب ـقــوة لـمـثــل هــذه‬ ‫ا لـمـهــا تــرات السخيفة ا لـتــي ال تـقــف عـنــد حــد مضيعة و قــت‬ ‫البلد‪ ،‬أو تهميش قضايا البلد المهمة ومصالح المواطنين‪،‬‬ ‫ناهيك عــن ا سـتـمــرار النفخ فــي نـيــران الفتن واال صـطـفــاف‪،‬‬ ‫وه ـ ــذا اإلجـ ـ ــراء ف ــي غ ــاي ــة ال ـس ـهــولــة رغـ ــم كــون ـهــا ف ــي غــايــة‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫األهمية‪ ،‬فالذي يريد أن "يتشطر ويتبطل ويتمهرج" تحت‬ ‫قبة عبدالله السالم يمكن التصويت على سلوكه و طــرده‬ ‫من القاعة بضرب الرئيس لمطرقته‪ ،‬وهو يقول "يرفع من‬ ‫الجلسة"!‬

‫أخطاء سرطانية يمكن‬ ‫التخلص منها‬ ‫د‪ .‬روضة كريز‬ ‫السماحة والرفق في الحياة اليومية‪ ،‬باإلضافة إلى النظافة باطنا‬ ‫وظاهرا‪ ،‬مع الغذاء الصحي والرياضة‪ ،‬واإلكثار من شرب الماء‬ ‫الصافي إلعادة الوسط القلوي للدم‪ ،‬هي أهم خطوات الوقاية‬ ‫من األمراض عموما‪.‬‬ ‫كثير من العوامل التي ال نأبه لها‪ ،‬قد تكون خلف تولد أول‬ ‫خلية سرطانية كامنة في الجسم‪ ،‬أولها الوسط الحمضي للدم‪،‬‬ ‫والذي يميز الخاليا السرطانية‪ ،‬نتيجة أخطاء غذائية لفترات‬ ‫طويلة‪ ،‬كالوجبات السريعة واإلكثار من المشروبات الغازية‪ ،‬أو‬ ‫نتيجة التدخين‪ ،‬أو بسبب الضغوط النفسية التي تولد الغضب‬ ‫واالكتئاب واالنتحار‪ ،‬كما أن األنظمة الغذائية غير الصحية‪ ،‬مع‬ ‫قلة شرب الماء الصافي‪ ،‬قد تهيئ البيئة السرطانية للخاليا‬ ‫نتيجة نقص في أحد أو أكثر اإلنزيمات الالزمة لعمليات هضم‬ ‫الطعام واالستفادة من الغذاء الضروري للجهاز المناعي‪ ،‬والذي‬ ‫ً‬ ‫بصفته مسؤوال عن التخلص من الخاليا الميتة والسرطانية‬ ‫أوال ب ــأول‪ ،‬ول ـطــرح الـسـمــوم الـغــذائـيــة ال ــزائ ــدة قـبــل ترسيبها‪،‬‬ ‫والتي تسبب ضعف العضو أو موت بعض خالياه‪ ،‬بما يسمى‬ ‫"السرطان"‪.‬‬ ‫غير أن التعرض المباشر ولفترة طويلة للشمس الحارة أو‬ ‫الروائح المباشرة كالعطور والمواد الكيميائية‪ ،‬هي أيضا من‬ ‫األ سـبــاب الخفية لتوليد الخاليا السرطانية‪ ،‬وا لـتــي يصعب‬ ‫اكتشافها قبل تمكنها من العضو الحي‪ ،‬في حين يكمن خط‬ ‫العالج األول لذلك في عدم التعرض لتلك األسباب‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫خلق نظام غذائي وحياتي صحي يحفظ الوسط القلوي للدم‪،‬‬ ‫ويمنع تراكم هذه السموم على المسار الدموي‪.‬‬ ‫وتعتبر الرياضة والنشاط البدني بأشكاله أولــى خطوات‬ ‫الـ ـع ــاج ال ـص ـح ـيــح ل ـل ـق ـضــاء ع ـلــى ج ـم ـيــع األم ـ ـ ــراض ال ـخــامـلــة‬ ‫كالسرطان‪ ،‬لما تسببه من زيادة تدفق الدم والحفاظ على سالمة‬ ‫الدورة الدموية‪ ،‬مما يؤدي إلى سرعة إخراج السموم من الجسم‬ ‫والتخلص مــن الـنـفــايــات الـســامــة عــن طــريــق أعـضــاء اإلخ ــراج‪،‬‬ ‫كالكلى والكبد والجلد‪ .‬وذلك مرتبط بشدة في المجهود العضلي‬ ‫والبدني للشخص‪ ،‬مــع كثرة شــرب الـمــاء الصافي والعصائر‬ ‫الطازجة الصحية‪ ،‬كما أن الحفاظ على الوزن الطبيعي‪ ،‬واالبتعاد‬ ‫عــن ال ـس ـمــوم الـبـيـضــاء ول ـحــوم األب ـق ــار‪ ،‬واإلك ـث ــار مــن الـفــواكــه‬ ‫والخضار الطازجة (عصير أو سلطات)‪ ،‬كل ذلك يؤدي دورا مهما‬ ‫في الوقاية من السرطان وعالجه عند ثبوته‪.‬‬ ‫ل ـقــد أوضـ ـح ــت األبـ ـح ــاث م ــؤخ ــرا إص ــاب ــة ن ـس ـبــة عــال ـيــة من‬ ‫األشـخــاص الــذيــن يعانون السمنة وقلة الحركة‪ ،‬بكل أمــراض‬ ‫المناعة‪ ،‬نظرا لزيادة إفراز هرموني األنسولين واإلستروجين‬ ‫المحفزين لنمو الخاليا السرطانية‪ ،‬وكذلك اإلصابات الفيروسية‬ ‫أو البكتيرية الشديدة كااللتهاب الكبدي أو السل الــرئــوي أو‬ ‫االلتهابات المعوية وغيرها‪ ،‬وكذلك كثرة التعرض لإلشعاع‬ ‫الكيميائي‪ ،‬كاألشعة السينية والبنفسجية والحمراء وعالقتها‬ ‫المباشرة بهذا المرض!‬ ‫لذلك نرى أن السماحة والرفق في الحياة اليومية‪ ،‬باإلضافة‬ ‫إل ــى الـنـظــافــة بــاطـنــا وظ ــاه ــرا‪ ،‬مــع ال ـغــذاء الـصـحــي والــريــاضــة‪،‬‬ ‫واإلكثار من شرب الماء الصافي إلعــادة الوسط القلوي للدم‪،‬‬ ‫هي أهم خطوات الوقاية من األمراض عموما‪.‬‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪edhafat@aljarida●com‬‬

‫قانون الجامعات بين اللجنة‬ ‫التعليمية والحكومة‬

‫محمد العويصي‬

‫رضا الزوجات غاية ال تدرك!‬ ‫م ـ ـ ـه ـ ـ ـمـ ـ ــا ف ـ ـ ـع ـ ـ ـلـ ـ ــت وعـ ـ ـمـ ـ ـل ـ ــت‬ ‫وأع ـط ـيــت وأه ــدي ــت وضـحـيــت‬ ‫فإنك لن ترضي جميع الناس‪،‬‬ ‫ألن "ر ض ـ ـ ـ ــا ا ل ـ ـ ـنـ ـ ــاس غ ـ ــا ي ـ ــة ال‬ ‫تدرك"‪ ،‬خذ على سبيل المثال‬ ‫زوجتك الغالية أم عيالك أقرب‬ ‫ا ل ـنــاس إ ل ـيــك‪ ،‬مـهـمــا أعطيتها‬ ‫م ـ ـ ــن م ـ ـ ـ ــال وذه ـ ـ ـ ـ ــب وأل ـ ـ ـمـ ـ ــاس‬ ‫وسيارة آخر موديل ومالبس‬ ‫ـات م ــارك ــات‪،‬‬ ‫وح ـقــائــب وس ــاع ـ ّ‬ ‫واشتريت لها ما لذ وطاب من‬ ‫الطعام‪ ،‬وأحضرت لها الخادم‬ ‫والـ ـس ــائ ــق‪ ،‬وف ـي ـل ــا ف ــي أرق ــى‬ ‫ال ـم ـن ــاط ــق‪ ،‬وال ـس ـف ــر ك ــل سـنــة‬ ‫إلــى الــدول األوروبـيــة‪ .‬كل هذا‬ ‫ر بـمــا تـنـســاه زو ج ـتــك الغالية‬ ‫في لحظة غضب "وال يبين في‬ ‫عينها" حين تعتذر منها بكل‬

‫أدب وا ح ـت ــرام عــن ع ــدم تلبية‬ ‫طلبها بتغيير أ ث ــاث ا لـمـنــزل‪،‬‬ ‫على سبيل المثال‪ ،‬ألنه جديد‬ ‫وصـ ــالـ ــح ل ــاسـ ـتـ ـعـ ـم ــال‪ ،‬وف ــي‬ ‫تغييره إ س ــراف و تـبــذ يــر نهى‬ ‫الشرع عنه‪.‬‬ ‫ه ـنــا س ـتــزعــل م ـنــك زوج ـتــك‬ ‫وتمد "البوز"‪ ،‬وال تكلمك أكثر‬ ‫مــن ثــاثــة أي ــام‪ ،‬وت ـقــول لــك ما‬ ‫ً‬ ‫رأيت منك خيرا قط!‬ ‫و ف ــي ه ــذا ا لـمـعـنــى يخبرنا‬ ‫رســول ـنــا ال ـكــريــم عـلـيــه أفـضــل‬ ‫ا ُلـ ـص ــاة وال ـت ـس ـل ـي ــم‪ ،‬ف ـي ـقــول‪:‬‬ ‫"أ ر يـ ــت ا ل ـنــار ف ــإذا أ كـثــر أهلها‬ ‫ال ـن ـســاء ي ـك ـفــرن‪ ،‬ق ـيــل‪ :‬أيـكـفــرن‬ ‫ب ــال ـل ــه؟ ق ـ ــال‪ :‬ي ـك ـف ــرن الـعـشـيــر‬ ‫(ا لــزوج) ويكفرن اإلحسان‪ ،‬لو‬ ‫أحسنت إلى إحداهن الدهر‪ ،‬ثم‬

‫أ‪ .‬د‪ .‬فيصل الشريفي‬ ‫رأت منك شيئا‪ ،‬قالت‪ :‬ما رأيت‬ ‫ً‬ ‫منك خيرا قط"‪.‬‬ ‫الغالية‬ ‫فــإذا كــا نــت زو جـتــك‬ ‫َ‬ ‫أقرب الناس إلى قلبك لم ترض‬ ‫عنك‪ ،‬فيكف بالله عليك رضا‬ ‫الناس؟‬ ‫مـ ــن ال ـط ـب ـي ـع ــي إرضـ ــاؤهـ ــم‬ ‫ً‬ ‫صـعــب ج ــدا‪ ،‬وق ـصــة جـحــا مع‬ ‫ابنه والحمار خير مثال على‬ ‫أن رضا الناس غاية ال تدرك‪،‬‬ ‫وكم أعجبتني إجابة الحكيم‬ ‫"ح ــات ــم األصـ ـ ــم" ع ـنــدمــا ســألــه‬ ‫ً‬ ‫اإل م ــام أ حـمــد بــن حنبل قــا ئــا ‪:‬‬ ‫كيف السبيل إلى السالمة من‬ ‫الناس؟‬ ‫فــأ جــاب حــا تــم‪ :‬تعطيهم من‬ ‫م ــا ل ــك‪ ،‬وال ت ــأ خ ــذ م ــن مــا ل ـهــم‪،‬‬ ‫و يـ ـ ـ ـ ــؤذو نـ ـ ـ ـ ــك وال تـ ـ ــؤذ ي ـ ـ ـهـ ـ ــم‪،‬‬

‫و تـ ـ ـقـ ـ ـض ـ ــي م ـ ـصـ ــا ل ـ ـح ـ ـهـ ــم وال‬ ‫ت ـك ـل ـف ـهــم ب ـق ـض ــاء م ـصــال ـحــك‪،‬‬ ‫ف ـق ــال أح ـم ــد ب ــن ح ـن ـب ــل‪ :‬إن ـهــا‬ ‫صعبة يا حاتم!! فأجاب حاتم‪:‬‬ ‫وليتك تسلم‪.‬‬ ‫* آخر المقال‪:‬‬ ‫ي ـ ـ ـ ـ ـ ــروى عـ ـ ـ ــن ال ـ ـف ـ ـي ـ ـل ـ ـسـ ــوف‬ ‫"س ـ ـ ـ ـ ـقـ ـ ـ ـ ــراط" أنـ ـ ـ ـ ــه قـ ـ ـ ـ ــال ألحـ ـ ــد‬ ‫تــام ـيــذه‪ :‬ت ــزوج يــا بـنــي فــإنــك‬ ‫إن رز ق ـ ـ ـ ــت ب ـ ـ ــا م ـ ـ ــرأة ص ــا ل ـح ــة‬ ‫أصـبـحــت أسـعــد مـخـلــوق على‬ ‫وجه األرض‪ ،‬وإذا كانت شريرة‬ ‫ً‬ ‫(نسرة) صرت فيلسوفا "‪.‬‬ ‫ا ل ـح ـي ــن ع ــر ف ــت ل ـي ــش رواد‬ ‫ديوانيتنا كلهم فالسفة!‬

‫‪faisal.alsharifi@hotmail.com‬‬ ‫المهلة التي طلبها األخ وز يــر التربية الدكتور محمد‬ ‫الفارس للرد على اللجنة التعليمية بمجلس األمة لتقديم‬ ‫ص ــورة شــامـلــة عــن قــانــون إن ـشــاء ال ـجــامـعــات الـحـكــومـيــة‬ ‫وا لـ ـخ ــا ص ــة جـ ـي ــدة‪ ،‬وذ ل ـ ــك ب ـع ــد أن و ضـ ــح األخ ا ل ــد ك ـت ــور‬ ‫عــودة ا لــرو يـعــي وا لــد كـتــور خليل عبدالله مــن عــدم ا طــاع‬ ‫جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي على‬ ‫ه ــذا ال ـقــانــون‪ ،‬نــاهـيــك عــن أن ًال ـقــانــون قــد اسـتـثـنــى هيئة‬ ‫"التطبيقي"‪ ،‬حيث جاء صراحة على ذلك في إحدى مواده‪.‬‬ ‫الحقيقة التي على متخذي القرار إدراكها قبل إخراج‬ ‫القانون تكمن في إشراك أهل الميدان من جامعة الكويت‬ ‫والهيئة العامة للتعليم التطبيقي وا لـتــدر يــب فــي وضع‬ ‫ً‬ ‫القانون لالستفادة من خبرتهم في هذا المجال‪ ،‬خصوصا‬ ‫بعد المشاكل التي صاحبت قانون إنشاء جامعة جابر‬ ‫األحمد‪.‬‬ ‫م ـ ــن الـ ـقـ ـض ــاي ــا الـ ـمـ ـثـ ـي ــرة ال ـ ـتـ ــي ت ـ ـخـ ــرج ع ـ ــن ال ـم ـه ـن ـيــة‬ ‫التصريحات غير المسؤولة لبعض األطراف المستفيدة‬ ‫مــن الــوضــع ال ـحــالــي بــاإلب ـقــاء عـلـيــه كـمــا ه ــو‪ ،‬عـبــر إث ــارة‬ ‫ت ـخــو فــات ل ـي ـســت ف ــي م ـح ـل ـهــا‪ ،‬وال ي ـم ـكــن ق ـبــو ل ـهــا إذا مــا‬ ‫وضعنا أهمية إنشاء كيانات جامعية جديدة تساهم في‬ ‫نهضة المجتمع‪.‬‬ ‫ال ـع ــال ــم وضـ ــع م ـعــاي ـيــر ع ــام ــة ل ـع ــدد ال ـج ــام ـع ــات ال ـتــي‬ ‫يحتاجها المجتمع‪ ،‬كما أنه أدخل مفهوم الجامعات ضمن‬ ‫الخطط االقتصادية كمورد ومصدر مالي يمكن صناعته‪،‬‬ ‫مع المحافظة على معايير الجودة والتنافسية العالمية‪،‬‬ ‫ولك أن تتخيل عدد الجامعات في الدول المتحضرة‪ ،‬فعلى‬ ‫سبيل المثال هناك جامعة لكل ‪ 100‬ألف مواطن بما يعني‬ ‫ّ‬ ‫أن طاقة الكويت االستيعابية ال تقل من ‪ 30‬إلى ‪ 40‬جامعة‬ ‫حكومية وخاصة‪.‬‬ ‫سأعود إ لــى ما هو متاح و مــا يمكن االتفاق عليه بين‬ ‫اللجنة التعليمية ووزارة التربية‪ ،‬وما يمكن تطبيقه على‬ ‫أرض الواقع خالل الفترة القادمة‪ ،‬وهو كالتالي‪:‬‬ ‫ً‬ ‫أوال ‪ ،‬نقل جامعة الكويت إلى مباني الشدادية‪ ،‬أو كما‬ ‫يسمى حرم جامعة صباح السالم‪ ،‬كاستحقاق ينسجم مع‬ ‫االحتياجات التي بني عليها الحرم الجامعي‪ ،‬وتكريما‬ ‫لمسيرة جامعة الكويت الرائدة في مجال التعليم العالي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ث ــان ـي ــا‪ ،‬إن ـش ــاء ك ـل ـيــات مـتـخـصـصــة ت ـخ ــدم اح ـت ـيــاجــات‬ ‫الـمـجـتـمــع‪ ،‬ت ـقــوم ع ـلــى ال ـم ـبــانــي ال ـحــال ـيــة لـلـجــامـعــة بعد‬ ‫تركها مــع التأكيد على اال سـتـفــادة مــن الفترة االنتقالية‬ ‫في استقطاب الكوادر البشرية المميزة بالداخل والخارج‪،‬‬ ‫والبدء بالبعثات التي تحتاجها تلك الكليات كي يتزامن‬ ‫افتتاحها مع انتقال جامعة الكويت لمبانيها الجديدة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ثالثا ‪ ،‬المضي قدما في مشروع جامعة جابر األحمد‬ ‫بعد إدخال بقية كليات التطبيقي إلى القانون‪ ،‬واالستفادة‬ ‫من وفرة المباني األكاديمية واإلدارية‪ ،‬وهو الخيار األمثل‬ ‫واألكثر مصداقية إذا ما أريد للجامعة أن ترى النور‪.‬‬ ‫ً‬ ‫رابعا‪ ،‬دعم قطاع التدريب من خالل ربطه بسوق العمل‬ ‫المهني لتوفير العمالة المتوسطة وما تحتاجه الدول من‬ ‫مهن يمكن استقطاب الشباب الكويتي إليها بعد تمكينهم‬ ‫من المنافسة في تلك الوظائف التي يتربع عليها العامل‬ ‫األجنبي‪.‬‬ ‫ودمتم سالمين‪.‬‬

‫جري سالم الجري‬

‫أنا ُح ّرة!‬

‫ضعف إرادة أم عبقرية؟‬ ‫نحن نعاني خرافة تحديات اإلرادة التي‬ ‫أنستنا حقيقة "األقل لألكثر"‪ ،‬فهذا اللفظ‬ ‫المستهجن صدر عن اإليطالي دافينشي‪،‬‬ ‫حيث عبر عن الفن بأنه ُيهجر وال ُيكمل!‬ ‫واعتبر اختراعاته لبنة صغيرة في مبنى‬ ‫حضارة البشر‪.‬‬ ‫ذروة ا لـ ـ ــذ كـ ـ ــاء ا ل ـ ـب ـ ـسـ ــا طـ ــة‪ ،‬ف ــا لـ ـعـ ـب ــارة‬ ‫ال ــوج ـي ــزة ت ـس ـحــر‪ ،‬ورس ـم ــة ضــربــة ريـشــة‬ ‫تبهر‪ ،‬النكتة ذات الجملة الواحدة تفجر‬ ‫ال ـص ــدور ضـحـكــا‪ ،‬وال ـمــدحــة ذات الـكـلـمــة‬ ‫ال ــواح ــدة ال ـص ــادق ــة تـغـنــي ع ــن م ـج ـلــدات‪،‬‬ ‫واالختراع األرخص واأليسر تركيبا أوسع‬ ‫انتشارا‪ ،‬والعالج الطبي األسرع واألسهل‬ ‫أجدى وأمضى‪.‬‬ ‫ســأث ـبــت ف ــي ه ــذا ال ـم ـقــال أن ـنــا نـعــانــي‬ ‫خ ــرا ف ــة ت ـح ــد ي ــات اإلرادة ا لـ ـت ــي أ ن ـس ـت ـنــا‬ ‫ح ـق ـي ـق ــة "األقـ ـ ـ ـ ــل ل ـ ــأكـ ـ ـث ـ ــر"‪ ،‬ف ـ ـهـ ــذا ال ـل ـف ــظ‬ ‫المتسهجن صدر عن اإليطالي دافينشي‪،‬‬ ‫حيث عبر عن الفن بأنه ُيهجر وال ُيكمل!‬ ‫واعتبر اختراعاته لبنة صغيرة في مبنى‬

‫حضارة البشر‪ ،‬وليس عليه أن يعيد بناء‬ ‫ح ـضــارة الـبـشــر كـمــا وص ــف الـجــاهـلــون‬ ‫إنجازاته!‬ ‫ف ـم ــن داف ـي ـن ـش ــي إلـ ــى ال ـم ـت ـن ـبــي‪ ،‬وم ــن‬ ‫قــواعــد فـنــون الـقـتــال إلــى عــاجــات نفس‬ ‫اإلنسان‪ ،‬وسأثبت أن السهولة هي سبيل‬ ‫البطولة‪ ،‬فعادات المجتمع وتقاليده ال‬ ‫"الدشداشة"‪،‬‬ ‫يقتصر تأثيرها على لون‬ ‫ُ‬ ‫فهي تخيط العقول والقلوب‪ ،‬إذ نسجت‬ ‫عقولنا على مبادئ تحدي أنفسنا ووهم‬ ‫التلذذ بالمشقة لتحبسنا هذه القضايا‬ ‫ا ل ـخــا ســرة‪ ،‬فتعتبر فــا ئــدة ا ل ـنــار بأكلها‬ ‫لنفسها‪.‬‬ ‫ولكن المتبصر يجد دافينشي يصوغ‬ ‫هذه المعادلة كقاعدة لحياته < = > وهي‬ ‫شفرة تختزل فكرة تأثير قطع الدومينو‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حـيــث ت ـكــون أ ت ـفــه حــر كــة سـبـبــا لتسلسل‬ ‫أعـ ـظ ــم ن ـت ــائ ــج‪ ،‬بـ ـخ ــاف ت ـف ـك ـيــر خــري ـجــي‬ ‫األلف تخصص وتخصص العاجزين عن‬ ‫االختراع واإلنتاج‪.‬‬ ‫ح ـتــى الـمـتـنـبــي ك ــان ن ـجــاحــه الـشـعــري‬ ‫الباهر بتوضيح الواضح بأسلوب جاذب‪،‬‬ ‫حـيــث ك ــان ش ـعــره ر م ــز ا لـبـســا طــة‪ ،‬فأعظم‬ ‫ق ـصــائــده كــانــت فــي غــايــة ال ـســاســة‪ ،‬كما‬ ‫قال رحمه الله‪:‬‬

‫َ‬ ‫ْ‬ ‫ُ‬ ‫ح ـتــى َر َجـ ـ ْـعـ ـ ُـت َوأقـ ــامـ ــي ق ـ ـ َـوائ ـ ــل لي‬ ‫َ َِ َ ُ ََ‬ ‫َ ْ ُ‬ ‫ّ‬ ‫ـف ل ـيــس الــم ـجــد لـلــقــلـ ِـم‬ ‫الــمــجــد لـلــسـيـ ِ‬ ‫وهذا هو سحر البيان‪.‬‬ ‫وف ـ ــي فـ ـن ــون الـ ـقـ ـت ــال ن ـج ــد ق ــاع ــدة ال ــا‬ ‫ّ‬ ‫فيتسيد ا لـمــا كــم بالشجار‬ ‫تعقيد أ نـفــع‪،‬‬ ‫الــواق ـعــي ال ـمــوقــف أم ــام رق ـصــات الـكــونــغ‬ ‫فو البهالوانية‪ ،‬كذلك نجد عالج الحمى‬ ‫والسعال والزكام بمضغ العكبر الحاوي‬ ‫ث ــاث ـم ـئ ــة م ــرك ــب ك ـي ـم ـي ــائ ــي ي ـغ ـن ـي ــك عــن‬ ‫الصيدلية!‬ ‫وف ــي ال ــدي ــن ن ـجــد اب ــن ال ـق ـيــم ي ــرد على‬ ‫الذين يمطون التالوة ويؤخرون تسليمهم‬ ‫في الصالة بقوله‪" :‬ومما يــردده الجهالء‬ ‫األجر على قدر المشقة!"‪ ،‬كما أوضح بأن‬ ‫العمل ال ُيرحى منه إال الثمر‪.‬‬ ‫ورغــم أن أبــرك إنـجــاز بـشــري هــو حفظ‬ ‫ُ‬ ‫الـ ـق ــرآن ال ـك ــري ــم الـ ــذي ل ـخ ــص ب ـه ــذه اآلي ــة‬ ‫"ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من ّ‬ ‫مدكر"‪،‬‬ ‫ال نزال نسمع الناس يشكون ضيق الوقت‬ ‫أو يتعذرون بافتقارهم أحسن المحفظين‪،‬‬ ‫وف ــي ال ــوق ــت ذاتـ ــه يـسـخــر ه ــذا الـمـجـتـمــع‬ ‫ا لـحــر يــص عـلــى ا لــو قــت مــن التكنولوجيا‬ ‫حينما تطوي لهم الزمان! فالذكي المسلم‬ ‫فان إلى نعيم باق!‬ ‫يبقى بهناء ٍ‬

‫أميركان إنترست‬

‫خطة ترامب للنظام العالمي‬ ‫أعلنت وزارة الدفاع‬ ‫األميركية قبل أيام أنها‬ ‫تأمل التوصل إلى اتفاق‬ ‫يشمل ‪ 12‬غواصة نووية‬ ‫جديدة بحلول موعد‬ ‫ّ‬ ‫تسلم ترامب منصبه ُتقدرَّ‬ ‫كلفتها بنحو ‪ 128‬مليار‬ ‫دوالر ويمثل هذا اإلتفاق‬ ‫رسالة قوية إلى روسيا‬ ‫وبكين‪.‬‬

‫ي ـ ـع ـ ـمـ ــل ال ـ ــرئـ ـ ـي ـ ــس دونـ ـ ــالـ ـ ــد‬ ‫ت ــرام ــب وسـ ــاح الـبـحــريــة على‬ ‫أكـ ـب ــر ت ـع ــزي ــز ل ـل ـق ــوة ال ـب ـحــريــة‬ ‫األميركية منذ الحرب الباردة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫ويعتبر اقـتــراح البحرية الــذي‬ ‫ُ‬ ‫ن ـش ــر ال ـش ـهــر ال ـم ــاض ــي والـ ــذي‬ ‫يشمل ‪ 355‬سفينة أ كـبــر حتى‬ ‫مما ّ‬ ‫روج له ترامب الجمهوري‬ ‫ً‬ ‫خالل حملته االنتخابية‪ ،‬مقدما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بالتالي دعما محتمال ألحواض‬ ‫بناء السفن‪ ،‬بعدما كانت تعاني‬ ‫س ـبــب س ـقــف الـ ـم ــوازن ــة ال ــذي‬ ‫بـ ّ‬ ‫خ ــف ــض ال ـت ـم ــوي ــل الـمـخـصــص‬ ‫للسفن‪.‬‬ ‫في حوض ‪Bath Iron Works‬‬ ‫في ماين‪ ،‬يرغب العمال القلقون‬ ‫بشأن المستقبل في بناء المزيد‬ ‫من السفن‪ ،‬إال أنهم يتساء لون‬ ‫عن مصدر مليارات ال ــدوالرات‬ ‫الالزمة‪.‬‬ ‫يــذكــر ري ـتــش ن ـ ــوالن‪ ،‬رئـيــس‬ ‫أكبر اتحاد عمالي في الحوض‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫"ي ـش ــك ــل الـ ـس ــؤال ع ـمــا إذا كــان‬ ‫الكونغرس والحكومة قادرين‬ ‫عـ ـل ــى تـ ـم ــوي ــل هـ ـ ــذا الـ ـمـ ـش ــروع‬ ‫مسألة مختلفة بالكامل"‪.‬‬ ‫ق ـ ــد ي ـت ـط ـل ــب دعـ ـ ــم أحـ ـ ــواض‬ ‫بناء السفن لبلوغ هدف الـ‪355‬‬ ‫سفينة‪ ،‬الــذي حددته البحرية‪،‬‬

‫ُ‬ ‫خـم ـســة م ـل ـي ــارات تـ ـض ــاف إلــى‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫‪ 5.5‬مليارات تخصص سنويا‬ ‫لـمـشــروع الـبـحــريــة ال ــذي يمتد‬ ‫عـلــى ف ـتــرة ثــاثـيــن س ـنــة‪ ،‬وفــق‬ ‫ت ـ ـقـ ــديـ ــرات الـ ـمـ ـحـ ـل ــل ال ـب ـح ــري‬ ‫رو نـ ـ ــا لـ ـ ــد أورورك م ـ ــن خ ــد م ــة‬ ‫األبحاث التابعة للكونغرس‪.‬‬ ‫أعلنت وزارة الدفاع األميركية‬ ‫قـبــل أيـ ــام أن ـهــا تــأمــل الـتــوصــل‬ ‫إلى اتفاق نهائي بشأن طلبية‬ ‫تشمل ‪ 12‬غواصة نووية جديدة‬ ‫ّ‬ ‫بـحـلــول مــوعــد تـســلــم الــرئـيــس‬ ‫ُ‬ ‫الـجــديــد منصبه‪ ،‬وت ـق ـ َّـدر كلفة‬ ‫هذا البرنامج بنحو ‪ 128‬مليار‬ ‫دوالر‪.‬‬ ‫تبعث هذه التطورات برسالة‬ ‫أقــوى إلــى روسيا‪ ،‬مقارنة بأي‬ ‫تغريدة ّ‬ ‫تعبر عن شكوك حيال‬ ‫الـتــدخــل الــروســي الـمــزعــوم في‬ ‫االنتخابات‪ ،‬ولنا ملء الثقة بأن‬ ‫المسؤولين في موسكو وبكين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يولون اهتماما كبيرا لما تقوم‬ ‫تميل‬ ‫ب ــه الـبـحــريــة األم ـيــرك ـيــة‪ّ .‬‬ ‫الـنـخـبــة الـمـثـقـفــة‪ ،‬الـتــي تفضل‬ ‫عدم التفكير في االستراتيجية‬ ‫العسكرية‪ ،‬إلى نسيان أن قدرة‬ ‫ال ــوالي ــات الـمـتـحــدة عـلــى حفظ‬ ‫النظام العالمي ترتكز في المقام‬ ‫األول على القوة البحرية‪ ،‬فعلى‬

‫غرار اإلمبراطورية البريطانية‬ ‫واإلمـبــراطــوريــة الهولندية من‬ ‫ّ‬ ‫قبلها‪ ،‬يشكل التفوق األميركي‬ ‫ظاهرة بحرية‪.‬‬ ‫مـ ـ ــن ال ـ ـ ـ ـضـ ـ ـ ــروري أن ي ــأخ ــذ‬ ‫الحوار الدائر حــول ما إذا كان‬ ‫ت ــرام ــب سـيـضــع أم ــن ال ــوالي ــات‬ ‫المتحدة وقوتها العالمية في‬ ‫م ــرت ـب ــة ث ــان ـي ــة ب ـع ــد مـصــالـحــه‬ ‫التجارية الضيقة في االعتبار‬ ‫وخـ ـطـ ـط ــه لـ ـت ــوسـ ـي ــع ال ـج ـي ــش‬ ‫وت ـق ــوي ـت ــه‪ ،‬وإذا اف ـت ــرض ـن ــا أن‬ ‫ً‬ ‫ت ــرام ــب م ـض ــى ق ــدم ــا ُف ــي ه ــذه‬ ‫ّ‬ ‫الخطة‪ ،‬فستشكل عملية التعزيز‬ ‫ال ـب ـحــري ه ــذه إش ـ ــارة واضـحــة‬ ‫إلــى أنــه يــدرك الـقــوة األميركية‬ ‫بمفهومها العالمي‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ال تشكل هذه إحدى سياسات‬ ‫"الحصن األميركي"‪ ،‬التي تهدف‬ ‫إلى التراجع واالنسحاب‪ .‬على‬ ‫ال ـع ـك ــس ت ـح ــدد قـ ــوة ال ـب ـحــريــة‬ ‫األميركية قدرتنا على مواصلة‬ ‫م ـه ــام ـن ــا‪ ،‬ال ـت ــي ت ـش ـمــل تـعــزيــز‬ ‫ســامــة الـبـحــار وحــريـتـهــا بما‬ ‫ً‬ ‫فيه خير تجارة ًاألمم كافة‪ ،‬إذا‬ ‫ّ‬ ‫تمثل هــذه صفقة أ كـثــر أهمية‬ ‫مما تشير إليه معظم عناوين‬ ‫ال ـص ـح ــف األم ـي ــرك ـي ــة ال ـك ـبــرى‬ ‫هذه األيام‪.‬‬

‫تهاني الرفاعي‬ ‫ُ‬ ‫أفعل ما أر يــد‪ ،‬وأ تـصـ ّـر ف كما يحلو لــي‪ ،‬وأ قــول أيضا ما‬ ‫ُ‬ ‫أود قوله دونما حــدود أو حواجز! أنا ُحـ ّـر ة ألبس ما أحب‬ ‫وما أشتهي‪ ،‬ولي معتقداتي وأفكاري التي تخصني والتي‬ ‫ً‬ ‫قطعا النقاش والنقد أو مجرد النصيحة! أنا ّ‬ ‫حر ة‬ ‫ال تقبل‬ ‫ولد ُ‬ ‫ألنني ّ‬ ‫وألن أهلي وفروا لي سبل التحرر!!‬ ‫كذلك‪،‬‬ ‫ت‬ ‫ّ‬ ‫ولألسف أن ما يظنه أغلب أولئك الذين أساؤوا استخدام‬ ‫الحرية بأنها ا نـفــات! أو لـئــك ا لــذ يــن لطخوا جـمــال الحرية‬ ‫بـ"قباحة" تبرأ الحرية منها! أولئك الذين اختلطت عليهم‬ ‫المفاهيم‪ ،‬وظنوا أن التحرر الصارخ ما هو إال ُرقي وتحضر!‬ ‫وأ نــه كلما انسلخ ا لـمــرء عــن قيمه االجتماعية صــار "أكثر‬ ‫ً‬ ‫جماال وجاذبية"! كل أولئك الذين صنعوا ألنفسهم قوانين‬ ‫"مودرن" تخص نضوجهم المزعوم!‬ ‫لألسف هكذا كبر الجيل ا لــذي لربما هو ذا تــه ا لــذي كان‬ ‫بين أحضان الخدم والمربيات‪ ،‬أو كــان وحيدا يبحث عن‬ ‫دفء يحوي قلبه المهمل! وهو ذات الجيل الذي اعتقد اآلباء‬ ‫لزمان غير زمانهم فأساؤوا فهمه‪ ،‬وظنوا‬ ‫أن أبناء هم خلقوا‬ ‫ٍ‬ ‫أن زمن أبنائهم ال يشترط فيه التربية كما ُكان في زمانهم!‬ ‫ُ‬ ‫كبر الجيل الذي ترك على راحته‪ ،‬والذي فتحت له أبواب‬ ‫التكنولوجيا على مصراعيها دون رقيب‪ ،‬ألن حب والديهم‬ ‫ّ‬ ‫تحد‬ ‫لهم باختصار أكبر من أن يتقيدوا بتوجيهات وأوامر‬ ‫حريتهم! هؤالء هم ذاتهم الذين إن نصحتهم وكزوا عينيك‬ ‫بأصابعهم صارخين بعدم تدخلك في شؤونهم! هؤالء هم‬ ‫أنفسهم الذين يفرضون عليك "موديالتهم الدخيلة" التي‬ ‫ليس لــك حــق إال أن تقبلها أو أن "تبلع عافيتك وتسكت"!‬ ‫هــؤالء الذين حسبوا أن الدنيا بما فيها ُم ٌ‬ ‫لك لهم وحدهم‬ ‫فقط‪ ،‬وأنهم الصواب وكل ما يعارضهم تخلف! وأن الحياة‬ ‫تكمن في أن يفعل المرء كل ما يريد دون رادع‪ ،‬أما الله فهو‬ ‫ٌ‬ ‫"غفور رحيم"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫صار مؤسفا حقيقة أن نرى انفالتا معجونا بجهل يصل‬ ‫ُ‬ ‫المرء إلى قلة األدب والجرأة الفاجرة المتمردة‪ ،‬التي‬ ‫فيه‬ ‫تنتقل بك إلى مرحلة تخجل فيها من تصرفات لم تقم بها‬ ‫أن ــت‪ ،‬إن ـمــا ق ــام بـهــا أش ـخــاص حــولــك وك ــأن شـيـئــا لــم يـكــن!‬ ‫ً‬ ‫وصار محزنا جدا أن تشعر حين تمسكك بمبادئك وقيمك‬ ‫أنك رجعي ومتأخر بينهم! وأ نــك ال بد أن تواكب االنفالت‬ ‫الواقع وإال فأنت معقد ومنغلق!‬ ‫ـان أن ــت ف ـيــه؟ صــرت‬ ‫ـ‬ ‫ـ‬ ‫م‬ ‫ز‬ ‫ـأي‬ ‫ص ــرت أن ــت نـفـســك ال ت ــدري ب ـ‬ ‫ٍ‬ ‫تشك في الفطرة السليمة لدى أولئك البشر‪ ،‬صرنا في زمن‬ ‫لــأســف عكست فـيــه اآلي ــات‪ ،‬فـصــار الـعـيــب عــاديــا والـحـيــاء‬ ‫نقصا وا لـفـجــور حــر يــة وا لـعـبــادة تـشــددا و تـطـ ّـرفــا! لألسف‬ ‫أو لـئــك جهلة مهما ُمنحوا مــن شـهــادات‪ ،‬فــا شــيء فــي هذا‬ ‫الكون ُمطلق! حتى الحرية التي تخصك أنت ال تملك قرارها‬ ‫دون أسقف تكبح عنانها! والتحرر المفرط ما هو إال تمرد‬ ‫ومن ثم "سواد وجه"!‬ ‫ال ـح ــري ــة ن ـع ـمــة ث ـم ـي ـنــة ل ـمــن ي ـع ــرف ق ـي ـم ـت ـهــا‪ ،‬أمـ ــا الــذيــن‬ ‫يـفـجــرون فــي استباحتها فـقــد أ ف ـســدوا بــذ لــك طـعــم الحياة‬ ‫بأكملها‪ ،‬وانتقصوا من قيمة أنفسهم دون أن يشعروا!‬ ‫أ نــت خلقت حــرا و مــع ذ لــك خلق الله فيك إيمانا وخجال‬ ‫وإي ـث ــارا‪ ،‬وك ــل تـلــك الـصـفــات ال ـتــي تـقــف ح ــدا بـيــن مــا تــريــد‬ ‫وما تفعل‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫أنت حر وذلك يعني أن تفعل ما تشاء‪ ،‬مع احترام نفسك‬ ‫واآلخرين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حريتك تعني "أن تخاف الله أوال وآخرا و سرا وجهرا "!‬ ‫حريتك تعني أ خـ ُـا قــك باختصار‪ ،‬وال شــيء عــدا ذ لــك‪ ،‬وكل‬ ‫ُ‬ ‫ُ‬ ‫تـحــرر يـتـعــدى الــخــلــق يـتـحــول رأس ــا إلــى جــريـمــة إمــا بحق‬ ‫ذا تــك أو بحق من هم حولك! فمن غير المنطقي أن تعيش‬ ‫ً‬ ‫حـيــا تــك ح ــرا دون ضــوا بــط تـحـكـمـهــا‪ ،‬وإال عـشــت متخبطا‬ ‫ً‬ ‫جاهال دون المستوى!‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫‪١٣‬‬

‫اقتصاد‬

‫الـديـنـار الـكـويـتـي‬

‫‪ 1 KD‬الـمـؤشـر الـكـويـتـي‬ ‫السعـري‬

‫الــوزنــي‬

‫كـويـت ‪15‬‬

‫‪٦.١٠٧‬‬

‫‪٣٩٢‬‬

‫‪٩٠٨‬‬

‫‪2.٦٦١ ٣.٠٦٦ ٣.٢٧٠‬‬

‫المرزوق‪ :‬الكويت خفضت إنتاج النفط بأكثر من تعهداتها‬ ‫• الفالح يتوقع شح المعروض خالل عامين أو ثالثة • «أوبك»‪ :‬العراق سينفذ كل تعهداته بخفض اإلنتاج‬ ‫قال اللعيبي أمس إن العراق‬ ‫الصادرات ‪ 170‬ألف‬ ‫خفض ً‬ ‫برميل يوميا‪ ،‬وسيقلصها ‪40‬‬ ‫ً‬ ‫ألفا أخرى هذا األسبوع‪ ،‬في‬ ‫حين أكد مصدر عراقي في‬ ‫منظمة «أوبك» لـ«رويترز» أن‬ ‫العراق خفض اإلنتاج وصادرات‬ ‫ً‬ ‫النفط فعال‪.‬‬

‫«برنت» يقفز‬ ‫ً‬ ‫قرب ‪ 56‬دوالرا‬ ‫بعد تصريحات‬ ‫ترامب‬

‫قال وزيــر النفط عصام الـمــرزوق‪ ،‬إن الكويت‬ ‫خفضت إنتاجها النفطي بأكثر من الحجم الذي‬ ‫تـعـهــدت بــه فــي االت ـف ــاق الـعــالـمــي بـيــن منتجي‬ ‫الخام‪.‬‬ ‫وأض ــاف ال ـم ــرزوق فــي مــؤتـمــر بــأبــوظـبــي‪ ،‬أن‬ ‫الكويت خفضت صادراتها النفطية أكثر من ‪133‬‬ ‫ً‬ ‫ألف برميل يوميا بعد اتفاق المنتجين العالميين‬ ‫ً‬ ‫على خفض اإلمدادات الشهر الماضي‪ ،‬موضحا‬ ‫أن ال ـكــويــت خـفـضــت اإلمـ ـ ـ ــدادات الـمـتـجـهــة إلــى‬ ‫المشترين في أميركا الشمالية وأوروبــا‪ ،‬لكنها‬ ‫لم تمس الصادرات المتجهة إلى آسيا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ولفت إلى عزم الكويت أن تكون مثاال يحتذى‪،‬‬ ‫وأن مستوى سعر النفط ا لـحــا لــي يشجع على‬ ‫عودة االستثمارات إلى القطاع‪.‬‬ ‫وكشف أن لجنة «أوبك» والدول غير األعضاء‬ ‫ستراقب االمتثال التفاق خفض اإلنتاج على مدى‬ ‫ً‬ ‫متوسط ‪ 6‬أشهر وبشكل شهري أيضا‪.‬‬

‫توقع سعودي‬ ‫من جانبه‪ ،‬توقع وزير الطاقة السعودي خالد‬ ‫الفالح شح المعروض في سوق النفط العالمية‬ ‫خــال عامين أو ثالثة أع ــوام‪ ،‬وأن ينمو الطلب‬

‫ً‬ ‫العالمي على النفط أكثر من مليون برميل يوميا‬ ‫في ‪ .2017‬وقال الفالح‪ ،‬إن السوق يتحرك صوب‬ ‫توازن بين العرض والطلب وأن اتفاق ديسمبر‬ ‫بين أعضاء أوبك والمنتجين المستقلين لخفض‬ ‫اإلنتاج سيسرع هذه العملية‪.‬‬ ‫وذكـ ـ ــر أن االت ـ ـفـ ــاق م ــدت ــه س ـت ــة أش ـ ـهـ ــر‪ ،‬وأن‬ ‫المنتجين سيبحثون إمكانية تمديده في وقت‬ ‫الحق‪.‬‬ ‫وبخصوص «أرامكو» أفاد الفالح بأنه ما‬‬‪‭‭‬زال‬ ‫يتوقع إجــراء‬‬‪‭‭‬الطرح العام األولــي ألسهم شركة‬ ‫النفط الوطنية العمالقة أرامكو السعودية في‬ ‫‪.2018‬‬ ‫وقال األمين العام لـ«أوبك» محمد باركيندو‪ ،‬إن‬ ‫هدف المنظمة تقليص مخزونات النفط العالمي‬ ‫ً‬ ‫بحلول الربع الثاني من العام الحالي‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫عدم وجود هدف محدد لسعر النفط‪ ،‬الذي اعتبر‬ ‫أنه ينبغي أن يكفل االستثمار في القطاع‪.‬‬ ‫مــن ناحية أخ ــرى‪ ،‬نفى بــاركـيـنــدو وج ــود ما‬ ‫يــدعــو للشك فــي أن الـعــراق سينفذ تخفيضات‬ ‫ً‬ ‫اإلنـتــاج التي تعهد بها كاملة‪ ،‬وفـقــا لما نقلته‬ ‫«رويترز»‪.‬‬ ‫مــن جـهـتــه‪ ،‬ق ــال وزي ــر الـنـفــط ال ـعــراقــي جـبــار‬ ‫اللعيبي‪ ،‬إن بالده ملتزمة باتفاق منتجي النفط‬

‫الكويت تدرس بناء مصفاة جديدة بعد عام ‪2020‬‬

‫ً‬ ‫بطاقة تكريرية ‪ 300‬ألف برميل يوميا‬ ‫●‬

‫خالد الخالدي‬

‫كشفت مصادر نفطية مطلعة أن مؤسسة‬ ‫البترول الكويتية تدرس بناء مصفاة جديدة‬ ‫لتواكب متطلبات السوق المحلية‪ ،‬والسيما‬ ‫أن هـنــاك مـحـطــات جــديــدة لـتــولـيــد الطاقة‬ ‫الكهربائية‪.‬‬ ‫وتــوقـعــت الـمـصــادر أن تـكــون المصفاة‬ ‫«ال ـخــام ـســة» بـطــاقــة تـكــريــريــة ح ــوال ــي ‪300‬‬ ‫أل ــف بــرم ـيــل يــوم ـيــا‪ ،‬ع ـلــى أن ي ـتــم بـنــاؤهــا‬ ‫بعد عــام ‪ ،2020‬مضيفة أنــه سيتم تشكيل‬ ‫فريق فني متخصص لدراسة االحتياجات‬

‫المستقبلية كافة األسبوع القادم‪ ،‬وتحديد‬ ‫ما هو مطلوب‪.‬‬ ‫وأكـ ــدت أن «مــؤسـســة ال ـب ـتــرول» ملتزمة‬ ‫عبر شركاتها التابعة بالتوسع على المدى‬ ‫المتوسط في الطاقة التكريرية في الكويت‪،‬‬ ‫لتصل إلى نحو ‪ 1.4‬مليون برميل يوميا عام‬ ‫‪ ،2019‬وتحقيق أعلى مستوى مــن الطاقة‬ ‫التحويلية في المصافي المحلية‪ ،‬مع األخذ‬ ‫فــي االعـتـبــار تلبية االحـتـيــاجــات المحلية‬ ‫مــن الـطــاقــة‪ ،‬وتوفير المنتجات البترولية‬ ‫الالزمة لتلبية االحتياجات المحلية للطاقة‬ ‫واحتياجات األســواق العالمية‪ ،‬وذلك وفقا‬

‫للكميات والمواصفات المطلوبة‪.‬‬ ‫يذكر أن الكويت تمتلك ‪ 3‬مصاف لتكرير‬ ‫النفط‪ ،‬هي مصفاة األحمدي وتبلغ طاقتها‬ ‫التكريرية ‪ 466‬ألف برميل يوميا‪ ،‬ومصفاة‬ ‫ميناء عبدالله بطاقة تكريرية تبلغ ‪270‬‬ ‫ألف برميل يوميا‪ ،‬ومصفاة الشعيبة ‪200‬‬ ‫ألــف برميل يــومـيــا‪ ،‬ومـتــوقــع أن تـخــرج من‬ ‫الخدمة في أبريل المقبل‪ .‬كما تقوم الكويت‬ ‫ببناء مصفاة ال ــزور بطاقة تكريرية ‪615‬‬ ‫ألــف برميل فــي الـيــوم‪ ،‬حيث سيتم تسليم‬ ‫المشروع مبدئيا في يوليو ‪ ،2019‬على أن‬ ‫يتم التشغيل األولي في ديسمبر ‪.2018‬‬

‫على خفض اإلنتاج‪ ،‬وترغب في سعر للنفط في‬ ‫ً‬ ‫حدود ‪ 65‬دوالرا للبرميل‪.‬‬ ‫وأبلغ اللعيبي الصحافيين على هامش مؤتمر‬ ‫في أبوظبي أن العراق «يأمل في أسعار أفضل»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وت ــدور أسـعــار خــام «بــرنــت» حــالـيــا حــول ‪55‬‬ ‫ً‬ ‫دوالرا للبرميل‪.‬‬ ‫وكــانــت وزارة النفط العراقية قــد قــالــت إنها‬ ‫ً‬ ‫خفضت إنتاجها ‪ 160‬ألــف برميل يوميا‪ ،‬منذ‬ ‫بــدايــة يـنــايــر وأضــافــت أن ــه بـنـهــايــة ه ــذا الشهر‬ ‫ً‬ ‫سينخفض اإلنتاج بـ ‪ 210‬آالف برميل يوميا‪.‬‬ ‫وقـ ـ ــال ال ـل ـع ـي ـبــي أمـ ـ ــس‪ ،‬إن ال ـ ـعـ ــراق «خ ـفــض‬ ‫ً‬ ‫ال ـ ـ ـصـ ـ ــادرات ‪ 170‬أل ـ ــف ب ــرم ـي ــل يـ ــوم ـ ـيـ ــا»‪ ،‬وإنـ ــه‬ ‫ً‬ ‫سيقلصها ‪ 40‬ألفا أخرى هذا األسبوع‪ ،‬فيما أكد‬ ‫مصدر عراقي في منظمة «أوبك» لـ»رويترز» قيام‬ ‫العراق بخفض اإلنتاج وصادرات النفط‪.‬‬

‫تصريحات ترامب‬ ‫وارتفعت أسعار النفط صباح أمس‪ ،‬مدعومة‬ ‫ب ـت ــوق ـع ــات ال ـن ـم ــو الـ ـق ــوي ل ـل ـط ـلــب ف ــي ال ـص ـيــن‬ ‫ومؤشرات على أن أعضاء «أوبك» بدأوا في خفض‬ ‫اإلنتاج لكن ارتفاع مخزونات الخام األميركية‬ ‫ووفـ ــرة اإلمـ ـ ــدادات الـعــالـمـيــة يـكـبـحــان األسـ ــواق‪.‬‬

‫البرميل الكويتي ً‬ ‫ينخفض ‪ 69‬سنتا‬ ‫انخفض سعر برميل النفط الكويتي ‪69‬‬ ‫سنتا في تداوالت االربعاء ليبلغ ‪ 49.40‬دوالرا‬ ‫مـقــابــل ‪ 50.09‬دوالرا للبرميل فــي ت ــداوالت‬ ‫الـثــاثــاء الـمــاضــي وفـقــا للسعر المعلن من‬ ‫مؤسسة البترول الكويتية‪.‬‬ ‫وفــي االس ــواق العالمية‪ ،‬ارتـفـعــت أسعار‬ ‫النفط بدعم من انخفاض سعر صرف الدوالر‬ ‫وأن ـب ــاء ع ــن خـفــض ال ـس ـعــوديــة لـصــادراتـهــا‬ ‫إلى آسيا‪ .‬وارتفع سعر برميل خام القياس‬ ‫العالمي مزيج برنت ‪ 1.46‬دوالر ليصل عند‬ ‫التسوية الى مستوى ‪ 55.10‬دوالرا للبرميل‬ ‫ك ـم ــا ارتـ ـف ــع خـ ــام غـ ــرب ت ـك ـس ــاس الــوس ـيــط‬ ‫األم ـيــركــي ‪ 1.43‬دوالر لـيـصــل ال ــى مستوى‬ ‫‪ 52.25‬دوالرا للبرميل‪.‬‬

‫«بيتك كابيتال»‪ :‬حجم التداول يرتفع ‪%211‬‬ ‫في أسبوع إيجابي جديد للسوق‬ ‫ق ــال تـقــريــر «بـيـتــك كــابـيـتــال» إن‬ ‫مــؤشــرات بــورصــة الكويت شهدت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أسبوعا إيجابيا‪ ،‬حيث أغلق المؤشر‬ ‫السعري عند ‪ 6107.68‬نقاط بارتفاع‬ ‫بنسبة ‪ 4.74‬فــي المئة ليغلق عند‬ ‫‪ 276.49‬نقطة مقارنة مع األسبوع‬ ‫السابق‪.‬‬ ‫ووفق التقرير‪ ،‬شهد مؤشر مثنى‬ ‫ً‬ ‫اإلس ــام ــي ارت ـف ــاع ــا ه ــذا األس ـبــوع‬ ‫بنسبة ‪ 3.05‬فــي المئة ليغلق عند‬ ‫‪ 613.40‬نقطة خالل األسبوع‪ .‬كذلك‬ ‫ارتفع مؤشر سوق الممتازة‪ ،‬وكذلك‬ ‫مؤشر كويت ‪ 15‬بواقع ‪ 10.44‬نقاط‬ ‫بنسبة ارتفاع ‪ 1.16‬في المئة خالل‬ ‫األسبوع ليغلق عند ‪ 908.68‬نقاط‪.‬‬ ‫وفـ ـ ــي الـ ـتـ ـف ــاصـ ـي ــل‪ ،‬وبــال ـن ـس ـبــة‬ ‫لـ ـنـ ـش ــاط ال ـ ـس ـ ــوق‪ ،‬ب ـل ـغ ــت أحـ ـج ــام‬

‫الـ ـ ـت ـ ــداول األسـ ـب ــوعـ ـي ــة ‪2.733.78‬‬ ‫م ـل ـي ــون س ـه ــم م ـق ــارن ــة ب ـ ـ ‪879.38‬‬ ‫مليون سهم فــي األسـبــوع السابق‬ ‫ً‬ ‫مــرتـفـعــا بنسبة ‪ 210.9‬فــي الـمـئــة‪،‬‬ ‫ومــن بين المساهمين الرئيسيين‪،‬‬ ‫قطاع الخدمات المالية (المساهمة‬ ‫‪ 41.28‬فــي الـمـئــة) ت ــداول ‪1128.43‬‬ ‫مليون سهم مقارنة بـ ‪ 370.75‬مليون‬ ‫سهم في األسبوع السابق‪ ،‬في حين‬ ‫القطاع العقاري (المساهمة ‪33.86‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـئــة) ت ـ ــداول ‪ 925.60‬مليون‬ ‫سهم مقارنة بــ‪ 239.01‬مليون سهم‬ ‫في األسبوع السابق‪.‬‬ ‫وشـ ـ ـه ـ ــدت الـ ـقـ ـيـ ـم ــة الـ ـس ــوقـ ـي ــة‬ ‫ً‬ ‫اإلجمالية ارتفاعا هذا األسبوع حيث‬ ‫بلغت ‪ 27.06‬مليار دينار بنسبة ‪1.9‬‬ ‫في المئة على أساس أسبوعي‪.‬‬

‫أم ــا بــالـنـسـبــة ألس ـهــم الـشــركــات‬ ‫الكبرى‪ ،‬بنك الكويت الوطني (القيمة‬ ‫السوقية‪ 3.719 :‬مليارات دينار) لم‬ ‫يشهد خــال األسـبــوع أي تغيرات‪،‬‬ ‫في حين شهدت شركة االتصاالت‬ ‫المتنقلة ‪ -‬زي ــن (القيمة السوقية‪:‬‬ ‫ً‬ ‫‪ 1.811‬مليار دينار) انخفاضا بنسبة‬ ‫‪ 2.33‬في المئة‪ ،‬في حين شهد البنك‬ ‫األهـلــي المتحد (القيمة السوقية‪:‬‬ ‫ً‬ ‫‪ 1.39‬مليار ديـنــار) ارتفاعا بنسبة‬ ‫‪ 4.08‬في المئة خالل األسبوع‪.‬‬ ‫على صعيد الشركات اإلسالمية‪،‬‬ ‫من أصل ‪ 56‬شركة إسالمية مدرجة‪،‬‬ ‫ارت ـف ـعــت أس ـع ــار أس ـهــم ‪ 38‬شــركــة‪،‬‬ ‫بـيـنـمــا ت ــراج ـع ــت أسـ ـع ــار أس ـه ــم ‪5‬‬ ‫شركات خالل األسبوع‪.‬‬ ‫الـ ـقـ ـيـ ـم ــة الـ ـس ــوقـ ـي ــة ل ـم ـج ـم ــوع‬

‫وبلغت أسعار العقود اآلجلة لخام برنت ‪55.80‬‬ ‫ً‬ ‫دوالرا للبرميل عــن اإلغ ــاق الـســابــق‪ .‬وصعدت‬ ‫أس ـع ــار ال ـع ـقــود اآلج ـل ــة ل ـل ـخــام األم ـي ــرك ــي غــرب‬ ‫ً‬ ‫تكساس الوسيط ‪ 52.80‬دوالرا للبرميل ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وق ــال مـتـعــامـلــون‪ ،‬إن بــرنــت يتلقى دع ـمــا من‬ ‫ً‬ ‫مبيعات السيارات في الصين حيث سجلت نموا‬ ‫‪ 13.7‬في المئة في ‪ 2016‬لتبلغ ‪ 28‬مليون سيارة‪.‬‬ ‫وقـفــزت أسـعــار النفط أكـثــر مــن ‪ 2.5‬فــي المئة‬ ‫مساء األربـعــاء مسجلة أكبر مكاسبها اليومية‬ ‫في أكثر من شهر بدعم من انخفاض الدوالر عقب‬ ‫مؤتمر صحافي عقده الرئيس األميركي المنتخب‬ ‫دونالد ترامب‪.‬‬ ‫وارتفع خام القياس العالمي مزيج «برنت» في‬ ‫العقود اآلجلة ‪ 1.46‬دوالر أو ‪ 2.7‬في المئة ليبلغ‬ ‫ً‬ ‫عند التسوية ‪ 55.10‬دوالرا للبرميل‪.‬‬ ‫وزاد خام غرب تكساس الوسيط األميركي ‪1.43‬‬ ‫دوالر أو ‪ 2.8‬في المئة ليبلغ عند التسوية ‪52.25‬‬ ‫ً‬ ‫دوالرا للبرميل‪ ،‬وسجل الخامان أكبر مكاسبهما‬ ‫اليومية بالنسبة المئوية منذ األول من ديسمبر‪.‬‬

‫توقعات «ماكنزي»‬ ‫وقـ ـ ــالـ ـ ــت ش ـ ــرك ـ ــة وود مـ ــاك ـ ـنـ ــزي لـ ـلـ ـخ ــدم ــات‬ ‫االس ـت ـشــاريــة‪ ،‬إن شــركــات الـنـفــط وال ـغــاز ستزيد‬ ‫اإلنفاق في ‪ ،2017‬وستضاعف مشروعات التطوير‬ ‫الـجــديــدة ألكـثــر مــن مثليها مــع ثقتها فــي توقف‬ ‫هبوط أسعار النفط المستمر منذ عامين‪.‬‬ ‫تأتي التوقعات المتفائلة بعد ارتـفــاع أسعار‬ ‫خامات القياس العالمية أكثر من ‪ 20‬في المئة في‬ ‫ً‬ ‫الشهرين األخيرين إلى نحو ‪ 55‬دوالرا للبرميل‬ ‫بدعم من اتفاق كبار المنتجين على كبح اإلنتاج‪.‬‬ ‫وقــال مالكولم ديكسون‪ ،‬محلل النفط والغاز‬ ‫ً‬ ‫لــدى وود ماكنزي‪« :‬مررنا بعامين شهدا مناخا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قــاتـمــا وك ـث ـيــرا مــن تخفيضات الـتـكــالـيــف‪ ،‬واآلن‬ ‫نشعر بتفاؤل حذر بأن تكون هناك بداية تعاف‬ ‫في ‪.»2017‬‬ ‫وتشير توقعات وود ماكنزي ألنشطة المنبع‬ ‫العالمية فــي ‪ 2017‬إلــى أن اإلنـفــاق على عمليات‬ ‫االستكشاف واإلنتاج سيزيد ‪ 3‬في المئة إلى ‪450‬‬ ‫مليار دوالر‪ ،‬لكن هذا المستوى يظل أقل بنسبة‬ ‫‪ 40‬في المئة عن مستويات ‪.2014‬‬ ‫من الناحية الجغرافية‪ ،‬ستتباين الــزيــادة في‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫األنشطة تباينا كبيرا‪ ،‬إذ من المتوقع أن يحصد‬ ‫إنتاج النفط الصخري األميركي معظم المكاسب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نظرا إلى انخفاض تكلفته نسبيا وسرعة تطويره‪،‬‬

‫عصام المرزوق‬ ‫الــذي ال يستغرق في بعض الـحــاالت ســوى ستة‬ ‫أشهر‪.‬‬ ‫وك ــان النفط الصخري هــو المحرك الرئيسي‬ ‫لتخمة المعروض التي شهدتها اآلونــة األخيرة‪،‬‬ ‫كما سجل أكـبــر هـبــوط فــي اإلن ـتــاج خــال موجة‬ ‫االنخفاض‪.‬‬ ‫ووف ـقــا لـتـقــديــرات وود مــاكـنــزي‪ ،‬مــن المتوقع‬ ‫أن ينمو إنتاج النفط الصخري األميركي بنحو‬ ‫ً‬ ‫‪ 300‬ألف برميل يوميا في ‪ 2017‬إلى نحو أربعة‬ ‫ً‬ ‫ماليين يوميا‪.‬‬ ‫وتتوقع وود ماكنزي أن يصل متوسط أسعار‬ ‫ً‬ ‫النفط في ‪ 2017‬إلى ‪ 57‬دوالرا للبرميل‪ ،‬ثم يزيد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تــدريـجـيــا إل ــى ‪ 85‬دوالرا للبرميل فــي ‪ 2020‬مع‬ ‫انخفاض اإلم ــدادات بسبب تراجع االستثمارات‬ ‫في السنوات القليلة الماضية‪.‬‬ ‫وانخفضت التكاليف ‪ 20‬في المئة منذ ‪2014‬‬ ‫ومن المتوقع أن تقل ‪ 5‬في المئة أخرى هذا العام‬ ‫ً‬ ‫وفقا لما ذكره ديكسون‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن يرتفع عدد قرارات االستثمار‬ ‫النهائية للمشروعات التي تزيد مــواردهــا على‬ ‫‪ 50‬مليون برميل من المكافئ النفطي ألكثر من‬ ‫مثليها في ‪ 2017‬لتصل إلــى ما بين ‪ 20‬و‪ 25‬من‬ ‫تسعة فقط في ‪.2016‬‬ ‫كاف‬ ‫غير أن التسارع في األنشطة سيظل غير ٍ‬ ‫لسد الفجوة المتزايدة بين العرض والطلب‪ ،‬التي‬ ‫تتوقع وود ماكنزي اتساعها إلى ‪ 20‬مليون برميل‬ ‫ً‬ ‫يــومـيــا بـحـلــول ‪ 2025‬بـنــاء عـلــى خـطــط التطوير‬ ‫الحالية‪.‬‬ ‫(أبوظبي ‪ -‬رويترز)‬

‫«المركزي»‪ 31.1 :‬مليار دينار ودائع القطاع‬ ‫الخاص لدى البنوك المحلية‬

‫الشركات اإلسالمية المدرجة شهد‬ ‫ً‬ ‫ارتـ ـف ــاع ــا بـنـسـبــة ‪ 3.64‬ف ــي الـمـئــة‬ ‫بالقيمة الـســوقـيــة خ ــال األسـبــوع‬ ‫ليغلق ع ـن ــد‪ 7.433‬مـلـيــارات ديـنــار‪،‬‬ ‫ب ـيــت ال ـت ـمــويــل ال ـكــوي ـتــي (الـقـيـمــة‬ ‫ال ـســوق ـيــة‪ 3.04 :‬م ـل ـي ــارات دي ـن ــار)‬ ‫ً‬ ‫شهد ارتفاعا بنسبة ‪ 5.54‬في المئة‬ ‫بالقيمة السوقية خالل األسبوع‪.‬‬ ‫وك ــذل ــك ب ـن ــك ب ــوب ـي ــان (ال ـق ـي ـمــة‬ ‫السوقية‪ 877.4 :‬مليون دينار) شهد‬ ‫ً‬ ‫ارتفاعا بنسبة ‪ 1.25‬في المئة خالل‬ ‫األسبوع‪.‬‬ ‫ف ـ ـ ــي ح ـ ـيـ ــن ل ـ ـ ــم تـ ـش ـ ـهـ ــد ش ــرك ــة‬ ‫االتصاالت الكويتية ‪ -‬فيفا (القيمة‬ ‫السوقية ‪ 459.45‬مليون دينار) أي‬ ‫تغير خالل األسبوع‪.‬‬

‫أظـ ـه ــرت ارقـ ـ ــام صـ ـ ــادرة ع ــن بنك‬ ‫الكويت الـمــركــزي ان ودائ ــع القطاع‬ ‫الخاص لدى البنوك المحلية بالدينار‬ ‫استقرت فــي نوفمبر الماضي عند‬ ‫‪ 31.1‬مليار دينار في حين ارتفعت‬ ‫الــودائــع بالعمالت االجنبية بنسبة‬ ‫‪ 2.1‬ف ــي ال ـم ـئــة لـتـسـجــل ‪ 2.9‬مـلـيــار‬ ‫دينار ليصبح اجمالي ودائع القطاع‬ ‫الخاص ‪ 34‬مليار دينار‪.‬‬ ‫وذكرت االرقام ان اجمالي ارصدة‬ ‫مطالب البنوك المحلية على البنك‬ ‫المركزي بالدينار الكويتي المتمثل‬ ‫بسندات (المركزي) والتورق انخفض‬ ‫في نوفمبر الماضي بنسبة ‪ 2.3‬في‬ ‫الـمـئــة ليبلغ ثــاثــة م ـل ـيــارات ديـنــار‬ ‫فــي حين ارتـفــع اجمالي مــوجــودات‬ ‫البنوك المحلية بنسبة ‪ 0.1‬في المئة‬

‫ليسجل ‪ 60‬مليار دينار‪ .‬وأوضحت‬ ‫ان صافي الموجودات االجنبية لدى‬ ‫البنوك المحلية انخفض بنسبة واحد‬ ‫في المئة في نوفمبر ليبلغ ثمانية‬ ‫مـلـيــارات ديـنــار فيما هبطت ودائــع‬ ‫االج ــل لــدى «الـمــركــزي» بنسبة ‪13.9‬‬ ‫في المئة في الشهر ذاتــه لتصل الى‬ ‫مليار دينار‪.‬‬ ‫وب ـي ـنــت ان اج ـم ــال ــي م ــوج ــودات‬ ‫شركات االستثمار التقليدية انخفض‬ ‫خــال نوفمبر بنسبة ‪ 0.1‬في المئة‬ ‫ليبلغ ‪ 3.7‬مـلـيــارات ديـنــار فــي حين‬ ‫ارتفعت موجودات شركات االستثمار‬ ‫االسالمية بنحو ‪ 3.3‬في المئة لتبلغ‬ ‫‪ 4.3‬مـلـيــارات ديـنــار ليصل اجمالي‬ ‫موجودات كل هذه الشركات الى نحو‬ ‫ثمانية مليارات دينار‪.‬‬

‫وأفـ ـ ـ ـ ـ ــادت االدارة ب ـ ــأن ارص ـ ــدة‬ ‫ال ـت ـس ـه ـيــات االئ ـت ـم ــان ـي ــة ال ـن ـقــديــة‬ ‫ال ـم ـس ـت ـخ ــدم ــة ل ـل ـم ـق ـي ـم ـيــن (ح ـج ــم‬ ‫االئ ـ ـت ـ ـمـ ــان الـ ـمـ ـص ــرف ــي ال ـم ـم ـن ــوح)‬ ‫ان ـخ ـف ـضــت ب ـم ـق ــدار ‪ 0.1‬ف ــي الـمـئــة‬ ‫عــن مستواها المسجل فــي أكتوبر‬ ‫الماضي لتبلغ ‪ 34‬مليار دينار في‬ ‫حين استقر متوسط اسعار الفائدة‬ ‫على سندات الخزينة مدة عام واحد‬ ‫عند ‪ 1.25‬في المئة‪.‬‬ ‫وأش ـ ــارت ال ــى ان اج ـمــالــي قيمة‬ ‫الموجودات في بنك الكويت المركزي‬ ‫ارتـفــع واح ــدا فــي المئة فــي نوفمبر‬ ‫الماضي ليبلغ ‪ 9.3‬مليارات دينار‬ ‫في حين ارتفع صافي الموجودات‬ ‫االجنبية لدى (المركزي) بنسبة ‪1.2‬‬ ‫في المئة ليسجل ‪ 8.9‬مليارات دينار‪.‬‬

‫أخبار الشركات‬ ‫رغبة شركة في إنقاص ملكيتها بـ«السالم»‬

‫«البترولية» تربح ‪ 5‬ماليين دينار‬

‫قالت بورصة الكويت إن شركة طابة الخير القابضة أفصحت‬ ‫عــن رغبتها فــي إنـقــاص ملكيتها فــي شركة الـســام القابضة من‬ ‫نسبة ‪ 31.09‬في المئة‪ ،‬إلى ‪ 29.31‬في المئة‪ ،‬من األسهم المتداولة‬ ‫للشركة محل السيطرة‪ ،‬قبل تحقيق المصلحة‪ ،‬حسب تعلميات‬ ‫هيئة اسواق المال‪.‬‬

‫ناقش مجلس إدارة شركة المجموعة البترولية المستقلة النتائج‬ ‫المالية األولية للشركة لعام ‪ ،2016‬وتشير النتائج إلى أن صافي‬ ‫الربح بلغ نحو ‪ 5‬ماليين دينار‪ ،‬وأن ربحية السهم بلغت نحو ‪34.6‬‬ ‫فلسا‪ ،‬بالمقارنة مع ‪ 2015‬الذي بلغ فيه صافي الربح ‪ 3.79‬ماليين‬ ‫ً‬ ‫دينار‪ ،‬أي ما يعادل ‪ 26.2‬فلسا للسهم‪.‬‬ ‫وناقش المجلس بند توزيع األرباح‪ ،‬وقرر التوصية للجمعية‬ ‫العامة للشركة بتوزيع ارباح نقدية بواقع ‪ 30‬فلسا للسهم‪ .‬وتخضع‬ ‫هذه التوصية لموافقة الجهات الرسمية المختصة‪ ،‬وسوف تقوم‬ ‫الشركة باإلعالن عن النتائج النهائية بعد االنتهاء من تدقيقها‬ ‫من قبل مدققي الحسابات‪.‬‬

‫انتخاب عضو سادس في «األنظمة»‬ ‫أعلنت شركة األنظمة اآللية أن اجتماع الجمعية العمومية‬ ‫للشركة الذي عقد أمس انتخب عضوا سادسا لمجلس اإلدارة‪،‬‬ ‫وفاز ممثل مجموعة ارزان المالية للتمويل واالستثمار‪.‬‬

‫«أدنك»‪ :‬تحديث نظام االتصال الرقمي‬ ‫قــامــت شــركــة ال ــدار الــوطـنـيــة لـلـعـقــارات «ادنـ ــك» بتحديث نظام‬ ‫االتصال الرقمي الخاص بها وتغيير ارقام الهواتف‪ .‬ولفتت الشركة‬ ‫إلــى أن الــرقــم الـقــديــم سيبقى متاحا حتى االنـتـهــاء مــن المرحلة‬ ‫االنتقالية خالل مدة اقصاها شهر‪.‬‬

‫«تابعة» لـ«جيران» توقع خطاب نوايا‬ ‫أفـ ــادت شــركــة ج ـيــران الـقــابـضــة ب ــأن شــركــة الـخـلـيــج المتحدة‬ ‫لإلنشاء‪ ،‬وقعت على «خطاب نوايا»‪ ،‬كمقاول من الباطن لمشروع‬ ‫األعمال المدنية العامة في شركة ايسار للمشاريع المحدودة ‪-‬‬ ‫دبي لتنفيذ مشروع ضمن أعمال مصفاة الزور الجديدة التابعة‬ ‫لشركة البترول الوطنية الكويتية‪ ،‬بقيمة األعمال اإلضافية ‪1.976‬‬ ‫مليون دينار‪.‬‬

‫«سند القابضة»‪ :‬ال اتفاق على نقل أسهم‬ ‫«الرابطة»‪ :‬دعوى ضد زميلة لشراء أسهم شركة بـ ‪ 1.2‬مليون دوالر‬ ‫ذكرت شركة رابطة الكويت والخليج للنقل أن‬ ‫شركة دمياط الدولية للموانئ (شركة مساهمة‬ ‫مـصــريــة)‪ ،‬الـتــي تساهم فيها شــركــة كــي جــي ال‬ ‫الدولية للموانئ والتخزين والنقل (شركة زميلة‬ ‫لـ«الرابطة») بنسبة ‪ 38.9‬في المئة‪،‬تقدمت بطلب‬ ‫اقــامــة دع ــوى تحكيمية ام ــام المحكمة الدولية‬ ‫للتحكيم التابعة لغرفة التجارة الدولية بباريس‬ ‫فرنسا ضد هيئة ميناء دمياط التابعة لــوزارة‬

‫النقل المصرفية‪ ،‬مطالبة بتعويض ق ــدره ‪1.2‬‬ ‫مليار دوالر‪ ،‬إذ لم تتوصل المفاوضات الجارية‬ ‫معها منذ اربــع سنوات الــى نتيجة يأمل معها‬ ‫استكمال العقد المبرم في ‪ 8‬مايو ‪ 2006‬إلنشاء‬ ‫وتشغيل محطة حاويات جديدة بميناء دمياط‬ ‫لمدة ‪ 40‬سنة‪.‬‬ ‫وفي اطار ذلك النزاع أخطرت الشركة الزميلة‬ ‫«كي جي ال الدولية للمواني والتخزين والنقل»‪،‬‬

‫أخيرا‪ ،‬من قبل المركز التحكيمي ذاته بأن شركة‬ ‫شاينا شبينج ترمينل ديفولمبنت المحددة‬ ‫(أحـ ــد الـمـســاهـمـيــن ف ــي ال ـشــركــة ال ـم ـصــريــة) قد‬ ‫أقــامــت دع ــوى تحكيمية أم ــام المركز ذات ــه ضد‬ ‫الشركة الزميلة اللزامها بشراء اسهمها ومبلغ‬ ‫‪ 1.2‬مليون دوالر عن مصاريف االكتتاب والفوائد‬ ‫وال ـم ـصــروفــات عـنـهــا‪ ،‬وم ــا زال ــت اج ـ ــراءات ذلــك‬ ‫التحكيم في بدايتها‪.‬‬

‫قالت شركة سند القابضة إنه لم يتم تنفيذ صفقة نقل ملكية‬ ‫مجموعة االسهم المختلفة في الشركات‪ ،‬بقيمة ‪ 5.910‬ماليين‬ ‫دينار‪ ،‬وذلك بسبب عدم االتفاق‪ ،‬حيث كان مجلس اإلدارة قد وافق‬ ‫في وقت سابق على تنفيذ صفقة نقل الملكية‪.‬‬

‫تعيين نائب رئيس «تنظيف»‬ ‫قرر مجلس إدارة الشركة الوطنية للتنظيف تعيين علي دشتي‬ ‫ً‬ ‫نائبا لرئيس المجلس‪ ،‬ممثال عن شركة اكسيس سليوشنز ألنظمة‬ ‫الكمبيوتر‪ ،‬عضو احتياط أول منتخب‪ ،‬بدال من نائب رئيس مجلس‬ ‫االدارة المستقيل‪.‬‬


‫‪14‬‬ ‫اقتصاد‬ ‫ماذا فعلت تصريحات ترامب قبيل تنصيبه باألسواق العالمية؟‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫إغالق قياسي جديد لـ«نازداك» واألسهم األوروبية تتراجع بضغط من اإلشارات السلبية‬ ‫انخفضت المؤشرات األوروبية‬ ‫في مستهل التداوالت‪ ،‬مدفوعة‬ ‫باإلشارات السلبية في حديث‬ ‫الرئيس األميركي المنتخب‬ ‫دونالد ترامب أمس األول‪ ،‬إلى‬ ‫جانب عدم اليقين إزاء سياساته‬ ‫المرتقبة‪.‬‬

‫تضمن المؤتمر الصحافي‬ ‫األول ل ـ ـلـ ــر ئ ـ ـيـ ــس األ م ـ ـيـ ــر كـ ــي‬ ‫المنتخب دونــالــد تــرامــب قبل‬ ‫تسلمه الــرئــاســة عــدة مـحــاور‪،‬‬ ‫كـ ــان أبـ ــرزهـ ــا أه ـم ـي ــة ال ـح ـفــاظ‬ ‫على المزيد مــن الــوظــائــف في‬ ‫الـ ـ ــواليـ ـ ــات الـ ـمـ ـتـ ـح ــدة‪ ،‬وطـ ــرح‬ ‫م ـنــاق ـصــات ج ــدي ــدة لـصـنــاعــة‬ ‫األدويـ ـ ـ ـ ـ ــة ومـ ـ ـح ـ ــارب ـ ــة ارت ـ ـفـ ــاع‬ ‫األس ـعــار‪ ،‬والـعـمــل على تنفيذ‬ ‫صـ ـفـ ـق ــات أفـ ـض ــل مـ ــع ال ـص ـيــن‬ ‫واليابان والمكسيك‪.‬‬ ‫وت ــراجـ ـع ــت أسـ ـه ــم ش ــرك ــات‬ ‫ت ـص ـن ـي ــع األدوي ـ ـ ـ ـ ــة ف ـ ــي آس ـي ــا‬ ‫م ـثــل ن ـظ ـيــرات ـهــا ف ــي األس ـ ــواق‬ ‫األمـ ـي ــركـ ـي ــة ب ـع ــد ت ـصــري ـحــات‬ ‫ترامب على الحاجة إلى أسعار‬ ‫مشيرا إلى أن‬ ‫تنافسية لألدوية‬ ‫ً‬ ‫أسعارا‬ ‫تفرض‬ ‫شركات األدوية‬ ‫ً‬ ‫عالية على العقاقير الطبية‪.‬‬ ‫وأوض ـ ــح ت ــرام ــب أن ــه يـنــوي‬ ‫إلــزام شركات تصنيع األدويــة‬ ‫لـ ـ ـ ـل ـ ـ ــدخ ـ ـ ــول فـ ـ ـ ــي م ـ ـنـ ــاق ـ ـصـ ــات‬ ‫لـ ـ ـلـ ـ ـحـ ـ ـص ـ ــول ع ـ ـ ـلـ ـ ــى ص ـ ـف ـ ـقـ ــات‬ ‫حكومية وهو موقف يتماشى‬ ‫مع توجه الحزب الديمقراطي‪.‬‬ ‫ت ـ ـ ـجـ ـ ــدر اإلشـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــارة إل ـ ـ ـ ــى أن‬ ‫الــواليــات المتحدة أكبر سوق‬ ‫لـتـصـنـيــع األدويـ ـ ــة ف ــي الـعــالــم‬ ‫والشركات اليابانية والهندية‬ ‫لديها أعـمــال ومصالح كبيرة‬ ‫في هذا القطاع‪.‬‬ ‫وعلى سبيل المثال‪ ،‬تعتبر‬ ‫«تاكيدا» أكبر شركة أدوية في‬ ‫اليابان‪ ،‬وتحصل على ‪ 29‬في‬ ‫المئة من إيراداتها من أميركا‬ ‫الشمالية‪ .‬أما الهند فهي ثاني‬ ‫أك ـب ــر م ـ ــورد ل ــأدوي ــة الـبــديـلــة‬ ‫إلــى الــواليــات المتحدة وأكبر‬ ‫شركاتها ‪ Sun Pharma‬تحصل‬ ‫على ‪ 50‬في المئة من إيراداتها‬ ‫من السوق األميركية‪.‬‬ ‫ف ــي أول رد ف ـعــل لـلـمــؤ تـمــر‬ ‫الصحافي للرئيس المنتخب‬ ‫دونـ ـ ـ ــالـ ـ ـ ــد تـ ـ ـ ــرامـ ـ ـ ــب‪ ،‬ارت ـ ـف ـ ـعـ ــت‬ ‫م ــؤش ــرات األسـ ـه ــم األم ـيــرك ـيــة‬

‫عطل في بورصة لندن للمعادن‬ ‫ف ـش ــل ال ـن ـظ ــام اإلل ـك ـت ــرون ــي‬ ‫ل ـب ــورص ــة ل ـن ــدن ل ـل ـم ـعــادن في‬ ‫تلقي أي تعامالت إلكترونية‪،‬‬ ‫صباح أمس‪ ،‬على خلفية عطل‬ ‫جديد يعد الثاني فــي أقــل من‬ ‫ً‬ ‫سـتــة أش ـه ــر‪ ،‬وف ـق ــا لـمــا ذكــرتــه‬ ‫"بلومبرغ"‪.‬‬ ‫ونقلت الشبكة األميركية عن‬ ‫مصادر لم تفصح عن هويتها‪،‬‬ ‫أن المعامالت اختفت بصورة‬ ‫تــامــة مــن عـلــى شــاشــة الـســوق‬ ‫حـتــى الـســاعــة ‪ 11:20‬بتوقيت‬

‫شنغهاي بسبب العطل‪.‬‬ ‫وفـ ــي ‪ 22‬يــول ـيــو ال ـمــاضــي‪،‬‬ ‫توقف العمل في البورصة لمدة‬ ‫‪ 4‬ساعات‪ ،‬وهو ما عزته اإلدارة‬ ‫حـيـنـهــا إل ــى م ـش ـكــات تتعلق‬ ‫باالتصال بشبكة اإلنترنت‪.‬‬

‫«فيتش»‪ :‬ترامب قد يؤثر‬ ‫ً‬ ‫سلبا على تصنيف أميركا‬ ‫ق ــال مــديــر التصنيفات الـسـيــاديــة ل ــدى وكــالــة‬ ‫التصنيف االئـتـمــانــي "فـيـتــش" أم ــس‪ ،‬إن خطط‬ ‫الرئيس األميركي المنتخب دونالد ترامب قد تؤثر‬ ‫سلبا على التصنيف االئتماني الممتاز للواليات‬ ‫ً‬ ‫المتحدة عند "‪."AAA‬‬ ‫وأض ـ ــاف إد ب ــارك ــر‪ ،‬ف ــي مــؤت ـمــر ص ـحــافــي‪ ،‬أن‬ ‫خطط خفض الضرائب التي طرحها ترامب إبان‬ ‫حملته االنتخابية ستعود بالسلب على االقتصاد‬ ‫األميركي‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ــاف ب ــارك ــر‪" :‬ن ـت ــوق ــع بــال ـف ـعــل زيـ ـ ــادة في‬ ‫الضغوط (على تصنيف الواليات المتحدة) على‬ ‫الـمــدى الـمـتــوســط"‪ ،‬مــوضـحـ ًـا‪" :‬إذا أضفنا خطط‬ ‫ت ــرام ــب لـخـفــض ال ـض ــرائ ــب ‪ 6.2‬تــري ـل ـيــون دوالر‬ ‫على مــدى السنوات العشر المقبلة‪ ،‬فــإن ذلــك قد‬ ‫يضيف نحو ‪ 33‬في المئة إلى الديون األميركية‬ ‫الحكومية"‪.‬‬

‫خـ ــال ت ـ ـ ـ ــداوالت‪ ،‬أمـ ــس األول‪،‬‬ ‫وع ـ ـ ــززت م ـكــاس ـب ـهــا م ــدع ــوم ـ ًـة‬ ‫بقطاعي التكنولوجيا والطاقة‬ ‫ت ــزامـ ـن ـ ًـا م ــع ان ـت ـع ــاش أس ـع ــار‬ ‫ال ـن ـف ــط‪ ،‬وت ـم ـكــن "ن ـ ـ ـ ــازداك" من‬ ‫تحقيق خامس إغالق قياسي‬ ‫على التوالي‪.‬‬ ‫وارت ـفــع مــؤشــر "داو جونز"‬ ‫ا لـ ـصـ ـن ــا ع ــي ‪ 98.7‬ن ـق ـط ــة إ ل ــى‬ ‫‪ 19954‬نقطة‪ ،‬كما ارتفع مؤشر‬ ‫"‪ "S&P 500‬األوس ــع نـطــاقـ ًـا (‪+‬‬ ‫‪ 6.4‬نـ ـق ــاط) إلـ ــى ‪ 2275‬نـقـطــة‪،‬‬ ‫في حين ارتفع "ن ــازداك" (‪+12‬‬ ‫نقطة) إلى ‪ 5563.6‬نقطة‪.‬‬ ‫وهبط العائد على السندات‬ ‫ال ـع ـشــريــة (أج ـ ــل ‪ 10‬س ـن ــوات)‬ ‫للواليات المتحدة في تعامالت‬ ‫أمــس‪ ،‬عند مستويات نوفمبر‬ ‫الـ ـ ـم ـ ــاض ـ ــي مـ ـ ــع تـ ـ ــراجـ ـ ــع حـ ــدة‬ ‫المخاوف المتعلقة بالتضخم‬ ‫بعد خطاب ترامب‪.‬‬ ‫وانـ ـخـ ـف ــض الـ ـع ــائ ــد ب ــواق ــع‬ ‫‪ 5‬ن ـقــاط أسـ ــاس إل ــى ‪ 2.31‬في‬ ‫ال ـ ـم ـ ـئـ ــة‪ ،‬وانـ ـ ـخـ ـ ـف ـ ــاض الـ ـع ــائ ــد‬ ‫يدلل على طلب مرتفع‪ ،‬وذ لــك‬ ‫مــع وج ــود عــاقــة عكسية بين‬ ‫العائد على السند وسعره‪.‬‬ ‫وف ــي أول مــؤت ـمــر صـحــافــي‬ ‫أ مـ ـ ـ ــس األول‪ ،‬قـ ـ ـ ــال ا ل ــر ئـ ـي ــس‬ ‫األميركي المنتخب أنه سيكون‬ ‫أفضل رئيس للواليات المتحدة‬ ‫توفيرا للوظائف‬ ‫على اإلطالق‬ ‫ً‬ ‫من أجل المواطنين‪.‬‬ ‫وفي األسواق األوروبية قبيل‬ ‫المؤتمر‪ ،‬كان مؤشر "ستوكس‬ ‫ي ــوروب ‪ "600‬القياسي ارتفع‬ ‫بنسبة ‪ 0.2‬في المئة أو حوالي‬ ‫نقطة واحدة إلى ‪ 365‬نقطة‪.‬‬ ‫وارتفع مؤشر "فوتسي ‪"100‬‬

‫الـبــريـطــانــي (‪ 15 +‬نـقـطــة) إلــى‬ ‫‪ 7290‬نقطة‪ ،‬فيما ارتفع مؤشر‬ ‫"ك ــاك" الفرنسي (‪ 0.5 +‬نقطة)‬ ‫إلــى ‪ 4888‬نقطة‪ ،‬بينما ارتفع‬ ‫مؤشر "داكس" األلماني (‪63 +‬‬ ‫نقطة) إلى ‪ 11646‬نقطة‪.‬‬ ‫إال أن تـ ـ ـل ـ ــك ا ل ـ ـ ـمـ ـ ــؤ شـ ـ ــرات‬ ‫ان ـ ـ ـخ ـ ـ ـف ـ ـ ـضـ ـ ــت فـ ـ ـ ـ ــي مـ ـسـ ـتـ ـه ــل‬ ‫التداوالت‪ ،‬مدفوعة باإلشارات‬ ‫الـسـلـبـيــة ف ــي حــديــث الــرئـيــس‬ ‫األم ـي ــرك ــي الـمـنـتـخــب ت ــرام ــب‪،‬‬ ‫أمـ ــس األول‪ ،‬إلـ ــى ج ــان ــب عــدم‬ ‫اليقين إزاء سياساته المرتقبة‪.‬‬ ‫وه ـ ـبـ ــط مـ ــؤشـ ــر "س ـت ــوك ــس‬ ‫يــوروب ‪ "600‬القياسي بنسبة‬ ‫‪ 0.4‬فــي المئة إلــى ‪ 363‬نقطة‪،‬‬ ‫وتـ ـ ــراجـ ـ ــع م ـ ــؤش ـ ــر "ف ــوتـ ـس ــي"‬ ‫ال ـبــري ـطــانــي بـنـسـبــة ‪ 0.25‬في‬ ‫ال ـم ـئــة إلـ ــى ‪ 7272‬ن ـق ـطــة‪ ،‬كما‬

‫انـ ـ ـخـ ـ ـف ـ ــض مـ ـ ــؤشـ ـ ــر "داكـ ـ ـ ـ ـ ــس"‬ ‫األلماني بنسبة ‪ 0.5‬في المئة‬ ‫إل ــى ‪ 11589‬نـقـطــة‪ ،‬وانـخـفــض‬ ‫المؤشر الفرنسي "كاك" بنسبة‬ ‫‪ 0.4‬في المئة إلى ‪ 4868‬نقطة‪.‬‬ ‫وانتقد ترامب خالل المؤتمر‬ ‫ال ـص ـح ــاف ــي شـ ــركـ ــات األدويـ ـ ــة‬ ‫بـشــدة وتـعـهــد بـفــرض المزيد‬ ‫م ــن ال ـض ــرائ ــب ع ـلــى مـنـتـجــات‬ ‫ب ـ ـ ـعـ ـ ــض الـ ـ ـ ـ ـش ـ ـ ـ ــرك ـ ـ ـ ــات‪ ،‬ورغ ـ ـ ـ ــم‬ ‫ذلـ ــك فـ ــإن ال ــرئ ـي ــس الـمـنـتـخــب‬ ‫تجنب الحديث عن سياساته‬ ‫االق ـ ـت ـ ـصـ ــاديـ ــة أو الـ ـتـ ـج ــاري ــة‬ ‫المرتقبة‪.‬‬ ‫وفـ ـ ـ ـ ـ ــي آسـ ـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ــا‪ ،‬ت ـ ــراجـ ـ ـع ـ ــت‬ ‫مـ ــؤشـ ــرات األسـ ـه ــم ال ـيــابــان ـيــة‬ ‫فــي خـتــام ال ـت ــداوالت‪ ،‬مدفوعة‬ ‫بـ ـخـ ـس ــائ ــر شـ ـ ــركـ ـ ــات ص ـن ــاع ــة‬ ‫األدوي ـ ــة وبـضـغــط م ــن ارت ـفــاع‬

‫قيمة الين مقابل الدوالر‪ ،‬ورغم‬ ‫ص ـ ـ ــدور بـ ـي ــان ــات اق ـت ـص ــادي ــة‬ ‫إيجابية‪.‬‬ ‫وفـ ـ ـ ــي ن ـ ـهـ ــايـ ــة ال ـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ــداوالت‪،‬‬ ‫انـ ـ ـخـ ـ ـف ـ ــض م ـ ـ ــؤش ـ ـ ــر "ن ـ ـي ـ ـكـ ــي"‬ ‫الياباني بنسبة ‪ 1.2‬في المئة‬ ‫إلى ‪ 19134‬نقطة‪ ،‬فيما تراجع‬ ‫مؤشر "توبكس" بنسبة ‪0.95‬‬ ‫في المئة إلى ‪ 1535‬نقطة‪.‬‬ ‫وار تـفـعــت العملة اليابانية‬ ‫أمـ ـ ـ ـ ــام الـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدوالر بـ ـنـ ـسـ ـب ــة ‪0.9‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـئ ــة إل ـ ــى ‪ 114.35‬ي ـن ـ ًـا‪،‬‬ ‫وارتفاع الين عــادة مما يشكل‬ ‫ضـغـطـ ًـا عـلــى أس ـهــم الـشــركــات‬ ‫المصدرة‪ ،‬إذ يجعل منتجاتها‬ ‫أقـ ـ ــل ت ـن ــاف ـس ـي ــة فـ ــي األس ـ ـ ــواق‬ ‫الخارجية‪.‬‬ ‫وتـ ـ ـع ـ ــرض ـ ــت أسـ ـ ـه ـ ــم قـ ـط ــاع‬ ‫ال ــرع ــاي ــة ال ـص ـح ـي ــة ل ـض ـغــوط‬

‫هبوطية قوية خالل تعامالت‬ ‫أمـ ـ ـ ــس‪ ،‬بـ ـع ــدم ــا قـ ـ ــال ال ــرئ ـي ــس‬ ‫األم ـي ــرك ــي الـمـنـتـخــب دون ــال ــد‬ ‫ت ــرام ــب‪ ،‬إن ــه سـيـجـبــر شــركــات‬ ‫ال ـص ـنــاعــات ال ــدوائ ـي ــة لتقديم‬ ‫مناقصات للشركات الحكومية‬ ‫في الواليات المتحدة‪.‬‬ ‫م ــن نــاح ـيــة أخ ـ ــرى‪ ،‬أظ ـهــرت‬ ‫البيانات أمــس‪ ،‬ارتفاع فائض‬ ‫ال ـح ـس ــاب ال ـ ـجـ ــاري ال ـيــابــانــي‬ ‫بنسبة ‪ 28‬في المئة على أساس‬ ‫سنوي إلى ‪ 1.416‬تريليون ين‬ ‫خــال نوفمبر الـمــاضــي‪ ،‬لكنه‬ ‫ك ـ ــان أق ـ ــل ق ـل ـي ـ ًـا م ــن تــوق ـعــات‬ ‫الـمـحـلـلـيــن‪ ،‬ال ـتــي أش ـ ــارت إلــى‬ ‫فائض يبلغ ‪ 1.464‬تريليون ين‪.‬‬ ‫أي ـضـ ًـا‪ ،‬انخفضت مــؤشــرات‬ ‫األسـ ـه ــم ال ـص ـي ـن ـيــة ف ــي خ ـتــام‬ ‫التداوالت‪ ،‬للجلسة الثالثة على‬

‫تراجع الدوالر بعد الكلمة «المخيبة لآلمال»‬ ‫تراجع الــدوالر أمــام العمالت الرئيسية‪ ،‬عقب خيبة اآلمــال‪ ،‬التي‬ ‫شعر بها المستثمرون جــراء الكلمة التي ألقاها الرئيس األميركي‬ ‫المنتخب دونالد ترامب‪ ،‬التي خفضت توقعات األسواق إزاء سياسات‬ ‫التحفيز المالي‪.‬‬ ‫وانخفض مؤشر الدوالر– الذي يقيس أداءه أمام سلة من العمالت‬ ‫الرئيسية‪ -‬بنسبة ‪ 0.55‬في المئة إلى ‪ 101.24‬نقطة‪.‬‬ ‫وتراجعت العملة األميركية مقابل اليورو بنسبة ‪ 0.45‬في المئة‬ ‫إلى ‪ 1.0631‬دوالر‪ ،‬وتراجعت مقابل اإلسترليني بنسبة ‪ 0.25‬في المئة‬ ‫إلى ‪ 1.2245‬دوالر‪ ،‬في حين انخفضت أمام العملة اليابانية بنسبة‬ ‫ً‬ ‫‪ 0.85‬في المة إلى ‪ 114.45‬ينا‪.‬‬ ‫ورغــم تحدث ترامب باستفاضة خالل المؤتمر الصحافي‪ ،‬الذي‬ ‫عقده أمــس األول‪ ،‬لكنه فشل في إيصال رسائل حــول خطط إدارتــه‬

‫لتحفيز االقتصاد‪ ،‬وكذلك السياسات التجارية والضريبية المتوقع‬ ‫اتباعها‪.‬‬ ‫وقــادت توقعات المستثمرين المتفائلة إزاء هذه الخطط العملة‬ ‫الخضراء لتحقيق مكاسب مرتفعة ومستويات غير مسبوقة منذ‬ ‫سنوات عقب إعالن فوز ترامب باالنتخابات الرئاسية في نوفمبر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وارتفعت أسعار الذهب تزامنا مع انخفاض الدوالر واسع النطاق‬ ‫أمــام العمالت الرئيسية وعــدم اليقين إزاء السياسات االقتصادية‬ ‫لإلدارة األمريكية الجديدة برئاسة دونالد ترامب‪.‬‬ ‫وارتفعت أسعار العقود اآلجلة للذهب تسليم فبراير بنسبة ‪ 0.3‬في‬ ‫المئة إلى ‪ 1200.40‬دوالر لألوقية‪ ،‬عند أعلى مستوياته منذ نوفمبر‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬ارتفعت أسعار عقود اآلجلة للفضة تسليم مارس‬ ‫ً‬ ‫دوالرا لألوقية‪.‬‬ ‫بنسبة ‪ 0.35‬في المئة إلى ‪16.885‬‬

‫تزامنا مع مخاوف من‬ ‫التوالي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فرض إجراءات حمائية جديدة‬ ‫ف ــي الـ ــواليـ ــات ال ـم ـت ـحــدة عقب‬ ‫تعليقات ترامب خالل مؤتمره‬ ‫الصحافي أمس األول‪.‬‬ ‫وفي نهاية الجلسة‪ ،‬تراجع‬ ‫م ــؤش ــر "شـ ـنـ ـغـ ـه ــاي" ال ـم ــرك ــب‬ ‫ب ـن ـس ـبــة ‪ 0.55‬فـ ــي ال ـم ـئ ــة إل ــى‬ ‫‪ 3119‬نـقـطــة‪ ،‬ورغ ــم أن تــرامــب‬ ‫لم يشر إلى أي تفاصيل حول‬ ‫الـسـيــاســات الـتـجــاريــة الـمـقــرر‬ ‫اتـ ـب ــاعـ ـه ــا مـ ــن قـ ـب ــل الـ ــواليـ ــات‬ ‫ال ـم ـت ـحــدة‪ ،‬لـكـنــه ق ــال إن هناك‬ ‫ـاال ب ــال ـم ـي ــزان ال ـت ـجــاري‬ ‫اخ ـ ـتـ ـ ً‬ ‫لـ ـ ـب ـ ــاده م ـ ــع ك ـ ــل م ـ ــن ال ـص ـي ــن‬ ‫واليابان والمكسيك‪.‬‬ ‫م ــن نــاح ـيــة أخ ـ ــرى‪ ،‬أظ ـهــرت‬ ‫بـ ـي ــان ــات صـ ـ ـ ــادرة عـ ــن اتـ ـح ــاد‬ ‫مـصـنـعــي الـ ـسـ ـي ــارات‪ ،‬ارت ـف ــاع‬ ‫مبيعات المركبات في الصين‬ ‫بـنـسـبــة ‪ 13.7‬ف ــي الـمـئــة خــال‬ ‫‪ 2016‬وهــي أســرع وتـيــرة نمو‬ ‫سنوية منذ عام ‪.2013‬‬ ‫وبحسب بلومبرغ يستعد‬ ‫مـصــرف "جـيــو جـيــانــغ" لطرح‬ ‫عام أولي من المتوقع أن تصل‬ ‫قيمته ‪ 500‬مـلـيــون دوالر في‬ ‫بـ ــورصـ ــة ه ــون ــغ ك ــون ــغ خ ــال‬ ‫الـ ـنـ ـص ــف ال ـ ـثـ ــانـ ــي م ـ ــن الـ ـع ــام‬ ‫الحالي‪.‬‬ ‫أرقام‬


‫‪15‬‬ ‫«االستثمارات»‪ :‬إطالق ناجح لعملية االستحواذ اإللزامي على «أمريكانا»‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫اقتصاد‬

‫● العميري‪ :‬سيولة التمويل جاهزة ورهن التحويل للمنضمين إلى العرض‬ ‫● المخيزيم‪ :‬متفائلون بمستقبل جيد ألداء السوق بسبب عوائد الصفقة‬ ‫محمد اإلتربي‬

‫كشف العميري أن األموال‬ ‫والسيولة الخاصة بالمرحلة‬ ‫الثانية من االستحواذ‬ ‫والخاصة ببقية المساهمين‬ ‫جاهزة ومتوافرة‪ ،‬ورهن‬ ‫التحويل لمن سينضم إلى‬ ‫العرض‬

‫شريحة واسعة من‬ ‫األفراد ستستفيد من‬ ‫الصفقة واالستثمار‬ ‫مجددا في السوق‬ ‫سيكون له أثر‬ ‫ملموس‬

‫أع ـل ــن رئ ـي ــس م ـج ـلــس إدارة‬ ‫شــركــة االسـتـثـمــارات الوطنية‪،‬‬ ‫حـمــد الـعـمـيــري‪ ،‬إط ــاق عملية‬ ‫االس ـ ـ ـت ـ ـ ـحـ ـ ــواذ اإللـ ـ ـ ــزامـ ـ ـ ــي ع ـلــى‬ ‫«أم ــريـ ـك ــان ــا» رس ـم ـي ــا اع ـت ـب ــارا‬ ‫مـ ــن أم ـ ـ ــس‪ ،‬ب ـع ــد اس ـت ـي ـف ــاء كــل‬ ‫الموافقات الرسمية والقانونية‪،‬‬ ‫وتجهيز الجوانب اللوجستية‬ ‫كافة بأعلى ترتيب تقني يضمن‬ ‫راحة المساهمين الراغبين في‬ ‫االنضمام للعرض‪.‬‬ ‫وقـ ــال ال ـع ـم ـيــري‪ ،‬ف ــي مؤتمر‬ ‫صحافي موسع أمس‪ ،‬بمناسبة‬ ‫ب ــدء عـمـلـيــة االس ـت ـح ــواذ‪ :‬نحن‬ ‫ف ـخ ــورون ب ــال ــدور الـفـنــي ال ــذي‬ ‫قـ ــامـ ــت ب ـ ــه االس ـ ـت ـ ـث ـ ـمـ ــارات مــن‬ ‫بداية عملية االستحواذ‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن ال ـث ـقــة وال ـع ــوائ ــد الـمـعـنــويــة‬ ‫وقــدرت ـنــا عـلــى إن ـجــاح وإنـجــاز‬ ‫ه ـ ــذه ال ـع ـم ـل ـيــة األض ـ ـخـ ــم وف ــق‬ ‫القوانين الجديدة لهيئة أسواق‬ ‫ا ل ـم ــال‪ ،‬تعتبر أ غ ـلــى المكاسب‬ ‫وأك ـبــر مــن أي عــوائــد مــاديــة أو‬ ‫تحقيق أرباح وعموالت‪.‬‬ ‫وكشف العميري أن األمــوال‬ ‫والـسـيــولــة الـخــاصــة بالمرحلة‬ ‫ال ـ ـ ـثـ ـ ــان ـ ـ ـيـ ـ ــة مـ ـ ـ ــن االسـ ـ ـ ـتـ ـ ـ ـح ـ ـ ــواذ‬ ‫وا ل ـخــا صــة ببقية المساهمين‬ ‫جـ ـ ــاهـ ـ ــزة ومـ ـ ـ ـت ـ ـ ــواف ـ ـ ــرة‪ ،‬ورهـ ـ ــن‬ ‫ال ـت ـح ــوي ــل ل ـم ــن س ـي ـن ـضــم إل ــى‬ ‫العرض‪ ،‬مؤكدا أن كافة عوامل‬ ‫نـ ـج ــاح االسـ ـتـ ـح ــواذ م ـت ــواف ــرة‪،‬‬ ‫مشيرا الى تأكيد بنك ستاندرد‬ ‫تـشــارتــرد وبـنــك الخليج األول‬ ‫والـبـنــك الـسـعــودي لالستثمار‬ ‫وجـ ـ ــود أرص ـ ـ ــدة ن ـق ــدي ــة كــاف ـيــة‬ ‫ف ــي ح ـس ــاب ادي ـب ـت ـيــو‪ ،‬وت ــواف ــر‬ ‫ت ـس ـه ـيــات م ـصــر ف ـيــة لتغطية‬ ‫سعر ا لـعــرض بالكامل لجميع‬ ‫أسهم العرض نقدا‪.‬‬ ‫وكشف أنــه منذ الـيــوم األول‬ ‫لـفـتــح ب ــاب اسـتـقـبــال الــراغـبـيــن‬ ‫فــي االن ـض ـمــام لـلـعــرض ب ــدا أن‬ ‫هناك اهتماما مــن مستمثرين‬ ‫ومـ ـ ـس ـ ــاهـ ـ ـمـ ـ ـي ـ ــن مـ ـ ـ ــن الـ ـ ـ ـخ ـ ـ ــارج‬ ‫والــداخــل‪ ،‬إذ أش ــار الــى عالمية‬ ‫شــركــة أمــريـكــانــا‪ ،‬وأن ـهــا شركة‬ ‫قيادية وتشغيلية تضم قاعدة‬ ‫م ـت ـنــوعــة م ــن الـمـســاهـمـيــن من‬ ‫داخل الكويت وخارجها‪ ،‬حيث‬

‫ك ــان ــت اس ـت ـث ـمــارا نــاج ـحــا جــدا‬ ‫كـعــوائــد وتــوزيـعــات واسـتـقــرار‬ ‫سعري‪.‬‬

‫انسحاب «أمريكانا» وارد‬ ‫وعن سحب أسهم أمريكانا من‬ ‫بورصة الكويت‪ ،‬أشار العميري‬ ‫الــى أن هـنــاك نــوايــا واضـحــة من‬ ‫ال ـمــاك ال ـجــدد وال ـق ــرار النهائي‬ ‫سـيـتــم ات ـخ ــاذه وإع ــان ــه رسميا‬ ‫م ــن جــانـبـهــم ح ـســب اإلجـ ـ ــراءات‬ ‫ال ـق ــان ــون ـي ــة ال ـم ـت ـب ـعــة م ــن هـيـئــة‬ ‫أسواق المال‪.‬‬ ‫وأضاف أن «أمريكانا» كشركة‬ ‫تشغيلية رائـ ــدة خ ـســارة كبيرة‬ ‫لسوق الكويت لــأوراق المالية‪،‬‬ ‫ح ـ ـيـ ــث سـ ـتـ ـنـ ـخـ ـف ــض كـ ـثـ ـي ــر مــن‬ ‫ال ـمــؤشــرات بـعــد سـحــب الـشــركــة‬ ‫إن تــم ســواء القيمة السوقية أو‬ ‫إجمالي العائد‪.‬‬ ‫وأضــاف‪ :‬كنا نتمنى أن يكون‬ ‫الشراء من الداخل لتبقى الشركة‬ ‫في البورصة وعمقا استثماريا‬ ‫ل ـل ــراغ ـب ـي ــن فـ ــي اقـ ـتـ ـن ــاء ال ـس ـهــم‬ ‫واالستفادة من عوائده‪.‬‬ ‫وت ــاب ــع أن «أم ــري ـك ــان ــا» شــركــة‬ ‫جوهرة ونــادرة‪ ،‬ورغــم ذلك مرت‬ ‫ال ـع ـم ـل ـيــة م ــن دون أي مـنــافـســة‬ ‫سعرية على أي استحواذ‪ ،‬سواء‬ ‫المرحلة األولى أو الثانية‪ ،‬لكنها‬ ‫حتما صفقة مربحة وناجحة لكل‬ ‫األطــراف‪ ،‬وحركت أجــواء السوق‬ ‫على مستويات عدة‪.‬‬ ‫وقال العميري إن نتاج صفقة‬ ‫االستحواذ اإللــزامــي سيكون له‬ ‫ان ـع ـك ــاس إي ـج ــاب ــي ك ـب ـيــر‪ ،‬حيث‬ ‫إن شــري ـحــة واس ـع ــة م ــن األفـ ــراد‬ ‫سـ ـيـ ـسـ ـتـ ـفـ ـي ــدون مـ ـ ــن الـ ـصـ ـفـ ـق ــة‪،‬‬ ‫وبحسبة بسيطة لو أن بين ‪10‬‬ ‫الى ‪ 20‬في المئة تم استثمارها‬ ‫مجددا في السوق فسيكون لها‬ ‫أثر كبير ملموس‪.‬‬

‫تفاصيل وأرقام‬ ‫وتحدث العميري عن أن حجم‬ ‫االس ـت ـح ــواذ اإلل ــزام ــي يـبـلــغ نحو‬ ‫‪ 30.51‬ف ـ ــي الـ ـمـ ـئ ــة م ـ ــن رأس ـ ـمـ ــال‬ ‫الشركة‪ ،‬أي ما يعادل ‪ 122‬مليون‬

‫صحوة البورصة‬ ‫وعــن صـحــوة ســوق الكويت‬ ‫لــأوراق المالية‪ ،‬قال العميري‪:‬‬ ‫مـتـفــائـلــون ب ــأن ‪ 2017‬سيكون‬ ‫عاما إيجابيا ما لم تحدث أي‬ ‫عـ ــوامـ ــل س ـل ـب ـيــة ع ـل ــى ال ـص ـعــد‬ ‫السياسية اإلقليمية أو العالمية‪،‬‬ ‫مـشـيــرا ال ــى أن الـكــويــت تتمتع‬ ‫ب ـ ــاسـ ـ ـتـ ـ ـق ـ ــرار س ـ ـيـ ــاسـ ــي الفـ ـ ــت‪،‬‬

‫وعوامل الدعم كافة متوافرة‪.‬‬ ‫واع ـت ـبــر أن ب ـ ــوادر الـسـيــولــة‬ ‫ال ـتــي دف ـعــت ال ـس ــوق للصعود‬ ‫تبشر بالخير وتطمئن‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن المعيار األساسي والحقيقي‬ ‫هــو مـسـتــوى الـسـيــولــة‪ ،‬وليس‬ ‫معدل الصعود أو النزول‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ـ ـ ـ ــاف‪ :‬ن ـت ـط ـل ــع ال ـ ـ ــى أن‬

‫سهم تقريبا بقيمة إجمالية تقدر‬ ‫بنحو ‪ 325‬مليون دينار تقريبا‪.‬‬ ‫وكـ ـش ــف أن بـ ـ ــاب االسـ ـتـ ـح ــواذ‬ ‫ان ـط ـلــق أم ــس عـمـلـيــا‪ ،‬وسيستمر‬ ‫حـتــى ‪ 13‬ف ـبــرايــر الـمـقـبــل كموعد‬ ‫نهائي لالنضمام الى العرض‪.‬‬ ‫وأوضح أن العرض متاح لألفراد‬ ‫والشركات والصناديق والمحافظ‬ ‫وكــل مالك لسهم أمريكانا‪ ،‬قائال‪:‬‬ ‫ال ـعــرض مـتــاح حـســب اإلج ـ ــراءات‪،‬‬ ‫والقرار أوال وأخيرا لحامل السهم‪،‬‬ ‫ب ـع ــد أن ت ـم ــت م ـن ــاق ـش ــة مـسـتـنــد‬ ‫ا ل ـ ـ ـعـ ـ ــرض مـ ـ ــن مـ ـجـ ـل ــس اإلدارة‪،‬‬ ‫ووجــود رأي محايد من مستشار‬ ‫استثماري‪.‬‬ ‫وع ــن نـسـبــة الـ ـج ــروب ك ـكــل من‬ ‫محافظ تابعة وصناديق وشركات‬ ‫ضـ ـم ــن مـ ـجـ ـم ــوع ــة ال ـ ـخـ ــرافـ ــي فــي‬ ‫العرض الحالي‪ ،‬توقع العميري أن‬ ‫تقل عن ‪ 5‬في المئة تقريبا إجمالي‬ ‫المتبقي هنا وهناك‪.‬‬

‫معلومات كاملة‬ ‫من جهتها‪ ،‬قالت نائبة الرئيس‬ ‫لقطاع تمويل الشركات في شركة‬ ‫االس ـ ـت ـ ـث ـ ـمـ ــارات ال ــوطـ ـنـ ـي ــة ن ـ ــورة‬ ‫ال ـف ـصــام‪ :‬نـعـتــز ف ــي ال ـشــركــة بثقة‬ ‫شركة اديبتيو بقيادة محمد العبار‬ ‫الخ ـت ـي ــار «االسـ ـتـ ـثـ ـم ــارات» مــديــرا‬ ‫لعملية االسـتـحــواذ‪ ،‬مـشــددة على‬ ‫أن الشركة تسخر إمكاناتها الفنية‬ ‫كافة إلنجاح العملية على أتم وجه‪.‬‬ ‫ون ـص ـح ــت ال ـف ـص ــام الــراغ ـب ـيــن‬ ‫في االنضمام في العرض تصفح‬ ‫الموقع اإللكتروني لالستثمارات‬ ‫الوطنية أو شركة أمريكانا‪ ،‬ليجد‬ ‫المعلومات كــافــة‪ ،‬كما أن الشركة‬ ‫أعــدت فريقا على مستوى الحدث‬ ‫لمتابعة أي استفسارات وتسهيل‬ ‫العملية‪.‬‬ ‫وتوقعت الفصام أن يتم إغالق‬ ‫ملف االستحواذ اإللزامي بالكامل‪،‬‬ ‫وتحويل المبالغ الــى المنضمين‬ ‫بحد أقصى بحلول منتصف مارس‬ ‫المقبل‪.‬‬

‫شركات تشغيلية‬ ‫م ـ ـ ــن ج ـ ـه ـ ـتـ ــه‪ ،‬ق ـ ـ ـ ــال الـ ــرئ ـ ـي ــس‬

‫اندماج ناجح للوسيط والسيف‬ ‫توقع الرئيس التنفيذي لشركة االستثمارات الوطنية‪ ،‬فهد‬ ‫المخيزيم‪ ،‬االنتهاء من جميع إجراءات اندماج شركتي الوسيط‬ ‫لألعمال المالية والسيف للوساطة المالية قبل نهاية الربع األول‬ ‫من العام الحالي‪ .‬وأوضح أن الشركتين اجتازتا جميع متطلبات‬ ‫االندماج حسب متطلبات الجهات الرقابية‪ ،‬وهما حاليا في آخر‬ ‫مراحل االندماج النهائية‪ ،‬وسيكون ميالد كيان وساطة ضخم‬ ‫بأفضل خــد مــات‪ ،‬معتبرا أن العملية تعتبر ا نــد مــاجــا ناجحا‬ ‫ونموذجيا ومبادرة فريدة في السوق‪.‬‬ ‫التنفيذي لشركة االستثمارات‬ ‫ال ــوط ـن ـي ــة‪ ،‬ف ـهــد ال ـم ـخ ـيــزيــم‪ ،‬إن‬ ‫األداء اإليجابي لسوق الكويت‬ ‫لألوراق المالية من بداية العام‬ ‫الحالي مــؤ شــر طيب وإيجابي‬ ‫ونتاج جملة عوامل من أبرزها‬ ‫تراجعات سوق العقار‪ ،‬حيث إن‬ ‫العوائد التي كانت تتحقق في‬ ‫السابق لم تعد موجودة حاليا‪،‬‬ ‫ف ـض ــا عـ ــن ارت ـ ـفـ ــاعـ ــات أس ـع ــار‬ ‫النفط‪.‬‬ ‫وأش ـ ـ ـ ــار ال ـم ـخ ـي ــزي ــم الـ ـ ــى أن‬ ‫ال ـســوق فـيــه شــركــات تشغيلية‬ ‫وفرص إيجابية وجيدة‪ ،‬مشيرا‬ ‫الى قرب إعالنات أرباح الشركات‬ ‫والتوزيعات النقدية‪.‬‬ ‫وق ـ ــال ال ـم ـخ ـيــزيــم إن أس ـعــار‬

‫الجهات الرقابية‬ ‫تبقى مـعــدالت السيولة عالية‪،‬‬ ‫ألن ـ ـهـ ــا ت ـ ـعـ ــزز الـ ـثـ ـق ــة وت ـش ـج ــع‬ ‫ع ـلــى االس ـت ـث ـم ــار‪ ،‬م ـش ـيــرا الــى‬ ‫أن ارت ـ ـفـ ــاعـ ــات أس ـ ـعـ ــار ال ـن ـفــط‬ ‫أعطت ثقة‪ ،‬إضافة الــى انطالق‬ ‫ع ـم ـل ـيــة االسـ ـتـ ـح ــواذ اإلل ــزام ــي‬ ‫وترقب سيولة كبيرة ستدخل‬ ‫للمساهمين‪.‬‬

‫أسعار صرف العمالت العالمية‬

‫ق ــال الـمـخـيــزيــم إن الـجـهــات الــرقــابـيــة ك ــان لـهــا أث ــر إيـجــابــي‬ ‫ودور ملموس في تذليل كافة العقبات‪ ،‬ومن خالل تعاون فني‬ ‫نـمــوذجــي‪ ،‬مـشـيــدا ب ــدور هيئة أس ــواق ال ـمــال وشــركــة بــورصــة‬ ‫والشركة الكويتية للمقاصة بمتابعة إ ج ــراء ات الصفقة منذ‬ ‫بدايتها والعمل على تذليل جميع العقبات التي واجهت الصفقة‬ ‫من بدايتها وحتى اآلن‪.‬‬ ‫وأكد أن العاملين بشركة االستثمارات الوطنية قاموا بمجهود‬ ‫استثنائي إلتمام إنجاح الصفقة‪.‬‬

‫األسـ ـه ــم ف ــي ال ـك ــوي ــت رخـيـصــة‬ ‫م ـق ــارن ــة بــال ـق ـيــم ال ــدف ـت ــري ــة لها‬ ‫واألداء التشغيلي‪ ،‬وقياسا على‬ ‫أداء األسواق الخليجية‪ ،‬مشيرا‬ ‫ال ــى أن أسـ ــواق الـخـلـيــج حققت‬ ‫مكاسب وصعودا‪ ،‬ثم صححت‪،‬‬ ‫إال أن س ــوق الـكــويــت لــم يحقق‬ ‫مكاسب‪ ،‬وكان في اتجاه نزولي‬ ‫دائم‪ ،‬دون أن يمر بحركة صعود‪.‬‬ ‫وت ــاب ــع الـمـخـيــزيــم أن نتائج‬ ‫القطاع المصرفي على األبواب‪،‬‬ ‫ومـ ـت ــوق ــع أن تـ ـك ــون إي ـج ــاب ـي ــة‪،‬‬ ‫مشيرا الى مرحلة المخصصات‬ ‫ت ــم ت ـج ــاوزه ــا‪ ،‬وأص ـب ـح ــت اآلن‬ ‫بوتيرة أقل‪ ،‬معتبرا أن المصارف‬ ‫هي خط الدفاع األول‪ ،‬معربا عن‬ ‫أ مـلــه فــي أن تستمر مستويات‬

‫جانب من المؤتمر الصحافي‬

‫(تصوير عثمان الشعيب)‬

‫السيولة‪ ،‬خصوصا أن صحوة‬ ‫ال ـســوق ن ـتــاج مـتـكــامــل لـعــوامــل‬ ‫عدة‪.‬‬ ‫وت ـ ـحـ ــدث ال ـم ـخ ـي ــزي ــم عـ ــن أن‬ ‫توظيف السيولة المرتقبة من‬ ‫«أم ــريـ ـك ــان ــا» س ـي ـك ــون ل ــه مــزيــد‬ ‫مــن اإليـجــابـيــة‪ ،‬مـشـيــرا ال ــى أنــه‬ ‫وف ـقــا ل ـل ـقــراءة األول ـي ــة لـلـســوق‪،‬‬ ‫فــإن هـنــاك نشاطا مرتقبا على‬ ‫صـعـيــد االسـ ـتـ ـح ــواذات وتـغـيــر‬ ‫ب ـع ــض ال ـم ـل ـك ـيــات ع ـل ــى سـبـيــل‬ ‫ال ـم ـثــال ب ـعــض الـمـلـكـيــات الـتــي‬ ‫ذهبت الى البنوك في تسويات‬ ‫وغيرها حتما ستباع من جديد‪،‬‬ ‫وسـيـتــم ال ـت ـخــارج مـنـهــا لـمــاك‬ ‫ومستثمرين جددا‪.‬‬

‫الـ ـمـ ـق ــدم ــة م ـ ــن أف ـ ـضـ ــل ال ـب ـن ــوك‬ ‫االستثمارية العالمية‪.‬‬ ‫وأضافت الخيري أن الشركة‬ ‫ح ــرص ــت ع ـلــى تــوظ ـيــف جميع‬ ‫اإلمكانات التكنولوجية لديها‬ ‫في صفقة أمريكانا‪ ،‬حيث أعدت‬ ‫برنامجا تقنيا خاصا لتوضيح‬ ‫حجم األسهم التي تم تجميعها‬ ‫يوميا خالل الفترة بين ‪ 12‬يناير‬ ‫حتى ‪ 13‬فبراير المقبل‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن الشركة قامت‬ ‫بتغيير كامل للموقع االلكتروني‬ ‫لـشــركــة االس ـت ـث ـمــارات الوطنية‬ ‫و تـجـهـيــزه بجميع المعلومات‬ ‫واالستفسارات التي تدور حول‬ ‫ال ـص ـف ـق ــة‪ ،‬وذلـ ـ ــك بـ ـه ــدف تـلـبـيــة‬ ‫جميع احتياجات العمالء غير‬ ‫ال ـ ـقـ ــادريـ ــن عـ ـل ــى ال ـ ــذه ـ ــاب إل ــى‬ ‫الشركة‪.‬‬ ‫وذكـ ـ ـ ـ ــرت أن ال ـ ـشـ ــركـ ــة ت ـق ــوم‬ ‫بالتواصل مع جميع مساهمي‬ ‫الـ ـش ــرك ــة ال ـ ـمـ ــوجـ ــوديـ ــن خ ـ ــارج‬ ‫الكويت‪ ،‬إلطالعهم على جميع‬ ‫تفاصيل الصفقة‪ ،‬مبينة أن ما‬ ‫ت ـقــوم ب ــه ال ـشــركــة م ــن إجـ ــراءات‬ ‫وتــرتـيـبــات وتـجـهـيــزات‪ ،‬بهدف‬ ‫ترك أثر إيجابي جيد لمساهمي‬ ‫أمريكانا‪ ،‬خاصة أن الصفقة تعد‬ ‫األكـبــر خــال الـسـنــوات األخـيــرة‬ ‫للبورصة‪.‬‬

‫الخيري‪ :‬إجراءات نموذجية‬ ‫تضاهي البنوك العالمية‬ ‫قالت نائبة رئيس أول إدارة‬ ‫ال ـث ــروات بـشــركــة االسـتـثـمــارات‬ ‫الوطنية‪ ،‬ربى الخيري‪ ،‬إن إدارة‬ ‫الثروات بالشركة تم تجهيزها‬ ‫الستقبال مساهمي «أمريكانا»‪،‬‬ ‫وم ـســاعــدت ـهــم لـتـعـبـئــة طـلـبــات‬ ‫البيع‬ ‫والـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرد ع ـ ـ ـ ـ ـلـ ـ ـ ـ ــى جـ ـ ـمـ ـ ـي ـ ــع‬ ‫االستفسارات الخاصة بالصفقة‬ ‫بترتيبات استباقية والحقة على‬ ‫أعلى مستوى تضاهي الخدمات‬

‫الشركات العائلية وصانع السوق‬ ‫ردا ع ـل ــى س ـ ـ ــؤال ق ـ ــال حـمــد‬ ‫العميري إن السوق ربما يكون‬ ‫مشجعا لشركات عائلية على‬ ‫اإلدراج‪ ،‬خصوصا إذا استمرت‬ ‫ق ــوة ال ـس ـيــولــة‪ ،‬م ـش ـيــرا ال ــى أن‬ ‫الـفـتــرة الـمــاضـيــة كــانــت ط ــاردة‬ ‫لـ ـ ـ ـ ــإدراج ب ـس ـب ــب عـ ـ ــدم تـقـيـيــم‬

‫األسـهــم التقييم ال ـعــادل‪ ،‬حيث‬ ‫إن ش ــرك ــة ح ـق ــوق مـســاهـمـيـهــا‬ ‫‪ 100‬مليون قد تنخفض الى ‪50‬‬ ‫مليونا‪ ،‬لكن الوضع مهيأ حاليا‬ ‫أكثر من السابق‪.‬‬ ‫وأش ــار الــى أن االستثمارات‬ ‫الوطنية لديها اهتمام بصانع‬

‫ال ـ ـسـ ــوق‪ ،‬ح ـي ــث ت ـق ــوم ب ــدراس ــة‬ ‫األمـ ــر بـشـكــل مـتـكــامــل‪ ،‬وحتما‬ ‫سيكون لها دور كأكبر الشركات‬ ‫والالعبين الرئيسيين‪ ،‬موضحا‬ ‫أن اسـ ـ ـتـ ـ ـم ـ ــرار ق ـ ـ ــوة ال ـس ـي ــول ــة‬ ‫سـتـســاعــد صــانــع ال ـســوق على‬ ‫النجاح أكثر‪.‬‬

‫نقابة «الناقالت»‪ :‬طرح فرع الوكالة البحرية للخصخصة جريمة‬ ‫«العاملين» في نفط الكويت تحذر من خصخصة «المختبرات» في المناقيش‬

‫أسعار صرف العمالت العربية‬

‫أسعار المعادن الثمينة والنفط‬

‫ق ـ ــال ر ئـ ـي ــس م ـج ـل ــس إدارة‬ ‫نـ ـق ــاب ــة ال ـع ــام ـل ـي ــن فـ ــي ش ــرك ــة‬ ‫ن ـ ـ ــاق ـ ـ ــات ال ـ ـن ـ ـفـ ــط الـ ـك ــويـ ـتـ ـي ــة‬ ‫فــا يــز ا لـمـطـيــري‪ ،‬إن مــا تعتزم‬ ‫مــؤس ـســة ال ـب ـت ــرول ال ـكــوي ـت ـيــة‬ ‫وشركة ناقالت النفط الكويتية‬ ‫ا لـقـيــام بــه مــن خصخصة فرع‬ ‫ا لــو كــا لــة ا لـبـحــر يــة هــو جريمة‬ ‫فــي حــق ا لــو طــن‪ ،‬و ج ــرح يمثل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نـ ــزي ـ ـفـ ــا م ـ ـس ـ ـت ـ ـمـ ــرا فـ ـ ــي ج ـســد‬ ‫االقتصاد القومي‪.‬‬ ‫وأض ــاف الـمـطـيــري‪ ،‬أن ذلــك‬ ‫سيؤدي إلى كوارث اقتصادية‬ ‫س ـت ــدف ــع ث ـم ـن ـهــا ال ـك ــوي ــت‪ ،‬إذا‬ ‫م ــا ت ــم االس ـت ـم ــرار ف ــي بـتـبـنــي‬ ‫نـهــج إدخـ ــال ال ـق ـطــاع الـخــاص‬ ‫ف ــي م ـج ــال أن ـش ـط ــة وخ ــدم ــات‬ ‫القطاع النفطي‪ ،‬ومن ضمنها‬ ‫فــرع ا لــو كــا لــة ا لـبـحــر يــة بشركة‬ ‫نــاقــات الـنـفــط الـكــويـتـيــة دون‬ ‫ً‬ ‫ضوابط أو شروط‪ ،‬خصوصا‬ ‫أن أ ه ـ ـ ــم و ظ ـ ـي ـ ـفـ ــة يـ ـ ـق ـ ــوم ب ـهــا‬ ‫فـ ـ ــرع الـ ــوكـ ــالـ ــة الـ ـبـ ـح ــري ــة هــي‬ ‫ن ـق ــل ال ـن ـف ــط ال ـك ــوي ـت ــي ال ـخ ــام‬ ‫ومـشـتـقــاتــه مــن دول ــة الـكــويــت‬ ‫إلى جميع دول العالم بأحدث‬ ‫األساليب واإلمكانيات‪.‬‬ ‫وأب ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدى ده ـ ـ ـش ـ ـ ـتـ ـ ــه ب ـ ـشـ ــأن‬ ‫الـ ـخـ ـط ــوات ال ـم ـت ـس ــارع ــة نـحــو‬ ‫خ ـص ـخ ـصــة الـ ـقـ ـط ــاع ال ـن ـف ـطــي‬ ‫ً‬ ‫عـ ـ ـ ـم ـ ـ ــوم ـ ـ ــا‪ ،‬وف ـ ـ ـ ـ ـ ــرع الـ ـ ــوكـ ـ ــالـ ـ ــة‬ ‫البحرية بشركة ناقالت النفط‬ ‫ً‬ ‫الـ ـك ــويـ ـتـ ـي ــة خ ـ ـصـ ــوصـ ــا‪ ،‬وم ــن‬ ‫إ قــدام المسؤولين فــي القطاع‬ ‫الـ ـ ـنـ ـ ـفـ ـ ـط ـ ــي عـ ـ ـل ـ ــى ت ـخ ـص ـي ــص‬ ‫الشركة في هذا الوقت بالذات‪.‬‬ ‫و ح ــذر مــن مغبة إ تـمــام هــذا‬ ‫األمر آلثاره السلبية وعواقبه‬ ‫ا لــو خـيـمــة عـلــى و ضــع العمالة‬ ‫الوطنية‪ ،‬حيث إن تقليص هذه‬ ‫العمالة بسبب إتباع سياسة‬ ‫الخصخصة البغيضة سيؤدي‬ ‫إلـ ـ ـ ــى تـ ـ ـس ـ ــرب هـ ـ ـ ــذه الـ ـعـ ـم ــال ــة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الـمــدربــة تــدريـبــا عــالـيــا فضال‬

‫ع ــن تـمـتـعـهــا ب ـم ـه ــارات فــائـقــة‬ ‫إ لــى جهات أ خــرى أو إحالتها‬ ‫إل ـ ــى ال ـت ـق ــاع ــد م ـم ــا ي ــزي ــد مــن‬ ‫مشكلة البطالة‪.‬‬ ‫و ط ــا ل ــب ا ل ـم ـط ـيــري بتفعيل‬ ‫ح ـ ـكـ ــم الـ ـ ـ ـم ـ ـ ــادة الـ ـ ــراب ـ ـ ـعـ ـ ــة م ــن‬ ‫ا ل ـقــا نــون ر ق ــم ‪ 37‬لـسـنــة ‪2010‬‬ ‫الذي استثنى القطاع النفطي‬ ‫من الخصخصة باعتباره أهم‬ ‫ا ل ـمــوارد الطبيعية فــي ا لـبــاد‬ ‫والتي يجب المحافظة عليها‪.‬‬ ‫م ـ ــن جـ ــان ـ ـبـ ــه‪ ،‬أع ـ ـلـ ــن رئ ـي ــس‬ ‫نـقــابــة الـعــامـلـيــن بـشــركــة نفط‬ ‫الكويت صالح المرزوق رفض‬ ‫الـ ـنـ ـق ــاب ــة الـ ـق ــاط ــع ل ـت ــوج ـه ــات‬ ‫لـ ـجـ ـن ــة تـ ـع ــز ي ــز دور ا لـ ـقـ ـط ــاع‬ ‫ا لـنـفـطــي ا ل ـخــاص لخصخصة‬ ‫ع ـ ـ ــدد م ـ ــن بـ ـع ــض الـ ـقـ ـط ــاع ــات‬ ‫ال ـ ـح ـ ـيـ ــويـ ــة ف ـ ـ ــي شـ ـ ــركـ ـ ــة ن ـف ــط‬ ‫الكويت‪.‬‬ ‫وك ـ ـ ـ ـشـ ـ ـ ــف الـ ـ ـ ـ ـ ـ ـم ـ ـ ـ ـ ـ ــرزوق ف ــي‬ ‫ت ـص ــر ي ــح ص ـح ــا ف ــي أن شــر كــة‬ ‫نفط الكويت تنوي خصخصة‬ ‫ق ـســم ا ل ـم ـخ ـت ـبــرات ف ــي منطقة‬ ‫ً‬ ‫ا لـمـنــا قـيــش تـنـفـيــذا لتوجهات‬ ‫لـ ـجـ ـن ــة تـ ـع ــز ي ــز دور ا لـ ـقـ ـط ــاع‬ ‫الـ ـ ـخ ـ ــاص ب ــالـ ـقـ ـط ــاع ال ـن ـف ـط ــي‬ ‫ضـ ـ ـ ــاربـ ـ ـ ــة ب ـ ـ ــذل ـ ـ ــك الـ ـ ــدس ـ ـ ـتـ ـ ــور‬ ‫الـكــويـتــي وجـمـيــع االتـفــاقـيــات‬ ‫المبرمة عرض الحائط‪.‬‬ ‫وتـ ـس ــاء ل‪ :‬أي ت ـعــزيــز ل ــدور‬ ‫القطاع الخاص في خصخصة‬ ‫م ـ ـ ـن ـ ـ ـشـ ـ ــآت نـ ـ ـفـ ـ ـطـ ـ ـي ـ ــة ح ـ ـيـ ــويـ ــة‬ ‫ورك ـ ـيـ ــزة رئ ـي ـس ـي ــة م ــن رك ــائ ــز‬ ‫ا ل ـق ـط ــاع ا ل ـن ـف ـطــي إال إذا ك ــان‬ ‫ال ـ ـهـ ــدف هـ ــو ت ـص ـف ـيــة ش ــري ــان‬ ‫الـ ـك ــوي ــت ال ــوحـ ـي ــد وت ـس ـل ـي ـمــه‬ ‫ً‬ ‫لـبـعــض الـمـتـنـفــذيــن‪ ،‬مـضـيـفــا‪:‬‬ ‫سنستخدم أدوا ت ـنــا النقابية‬ ‫ل ـل ـت ـص ــدي ل ـت ـل ــك الـ ـمـ ـح ــاوالت‬ ‫المرفوضة بخصخصة القطاع‬ ‫الـ ـنـ ـفـ ـط ــي‪ ،‬والـ ـتـ ـصـ ـعـ ـي ــد ق ـ ــادم‬ ‫الم ـح ــال ــة وع ـل ــى ال ـم ـســؤول ـيــن‬ ‫تـ ـحـ ـم ــل تـ ـبـ ـع ــات ه ـ ـ ــذا ال ـع ـب ــث‬

‫ب ـ ـ ـم ـ ـ ـقـ ـ ــدرات الـ ـ ــوطـ ـ ــن وح ـ ـقـ ــوق‬ ‫العمال‪.‬‬ ‫وذ ك ــر أ نــه عـلــى المسؤولين‬

‫أن يـ ـ ـ ـ ـح ـ ـ ـ ــذروا مـ ـ ـ ــن ا ل ـ ـغ ـ ـضـ ــب‬ ‫ال ـع ـمــالــي‪ ،‬ف ــاإلض ــراب الـســابــق‬ ‫كــان خير شاهد على وقوفهم‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫صفا واحدا للحفاظ على أموال‬ ‫الوطن وحقوقهم المشروعة»‪.‬‬


‫‪16‬‬ ‫اقتصاد‬ ‫عروض حصرية وتسهيالت عديدة تنتظر زوار «النخبة العقاري»‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫المعرض تنظمه مجموعة إسكان غلوبل من ‪ 23‬حتى ‪ ٢٦‬الجاري‬ ‫أعلنت شركات جديدة مشاركتها في معرض النخبة العقاري‪،‬‬ ‫الذي تنظم مجموعة إسكان غلوبل لتنظيم المعارض‬ ‫والمؤتمرات‪ ،‬دورة جديدة منه في فندق الجميرا‪ ،‬من ‪ 23‬حتى‬ ‫‪ 26‬الجاري‪ ،‬بمشاركة مجموعة متميزة من كبرى الشركات‬ ‫العقارية من داخل الكويت وخارجها‪ ،‬وتطرح خالله باقة‬ ‫متنوعة من المشاريع والفرص العقارية حول العالم‪ ،‬وتنتظر‬ ‫زواره عروض حصرية وتسهيالت قوية وفعاليات ضخمة‬ ‫وهدايا وجوائز قيمة طوال أيامه األربعة‪.‬‬ ‫«دار الجوار»‬

‫مشاريع‬ ‫حصرية‬ ‫تطرحها «دار‬ ‫الجوار» على‬ ‫زوار المعرض‬

‫حمزة‬

‫«أفرست بالس»‬ ‫بدأت التوسع‬ ‫ً‬ ‫لتصبح مطورا‬ ‫ً‬ ‫عقاريا ال‬ ‫مجرد مسوق‬ ‫للمشاريع‬ ‫أبو العز‬

‫أفـ ـ ـ ـ ـ ــادت ش ـ ــرك ـ ــة دار الـ ـ ـج ـ ــوار‬ ‫الـ ـعـ ـق ــاري ــة ب ــأن ـه ــا سـ ـتـ ـش ــارك فــي‬ ‫المعرض كراع رسمي‪ ،‬وقال المدير‬ ‫ال ـعــام لـلـشــركــة مـحـمــد ح ـمــزة‪ ،‬في‬ ‫تصريح صحافي‪« ،‬نشعر بالفخر‬ ‫ل ـتــوق ـي ـع ـنــا ع ـق ــد رعـ ــايـ ــة م ـعــرض‬ ‫ال ـن ـخ ـبــة الـ ـعـ ـق ــاري م ــع مـجـمــوعــة‬ ‫إسكان غلوبل لتنظيم المعارض‬ ‫والمؤتمرات للمرة الثانية‪ ،‬لتصبح‬ ‫شركة دار الجوار العقارية الراعي‬ ‫الرسمي للمعرض‪ ،‬فبعد رعايتنا‬ ‫معرض النخبة العقاري على أرض‬ ‫ال ـم ـعــارض الــدول ـيــة ف ــي ديسمبر‬ ‫الـ ـم ــاض ــي س ـن ــرع ــى اآلن ال ـ ـ ــدورة‬ ‫الجديدة في فندق الجميرا»‪.‬‬ ‫وأض ــاف حـمــزة‪« :‬ه ــذا التعاون‬ ‫ب ـي ـن ـنــا وبـ ـي ــن م ـج ـم ــوع ــة إس ـك ــان‬ ‫غ ـ ـلـ ــوبـ ــل يـ ـشـ ـع ــرن ــا بـ ــال ـ ـس ـ ـعـ ــادة‪،‬‬ ‫فمجموعة إ سـكــان غلوبل تعتبر‬ ‫حــال ـيــا م ــن أم ـيــز وأق ـ ــوى منظمي‬ ‫المعارض المتخصصة بال منازع‪،‬‬ ‫ومعرض النخبة العقاري أصبح‬ ‫عـ ــامـ ــة مـ ـمـ ـي ــزة ورقـ ـ ـم ـ ــا ي ـص ـعــب‬ ‫ت ـ ـ ـجـ ـ ــاوزه ف ـ ــي عـ ــالـ ــم الـ ـمـ ـع ــارض‬ ‫الـ ـعـ ـق ــاري ــة‪ ،‬ل ـي ــس داخـ ـ ــل ال ـكــويــت‬ ‫ف ـح ـســب ب ــل ح ـتــى ع ـلــى مـسـتــوى‬ ‫منطقة الخليج الـعــربــي والـشــرق‬ ‫األوسط»‪.‬‬ ‫وعن شركته اضاف‪« :‬دار الجوار‬ ‫شركة كويتية خالصة ينصب جل‬ ‫اهتمامها على مجال االستثمار‬ ‫وال ـ ـت ـ ـطـ ــويـ ــر ال ـ ـ ـع ـ ـ ـقـ ـ ــاري‪ ،‬وت ـ ـقـ ــدم‬ ‫لعمالئها في السوق الكويتي أقوى‬ ‫ال ـعــروض وال ـفــرص االستثمارية‬ ‫العقارية في أسواق متميزة‪ ،‬حيث‬ ‫تتميز الشركة بتقديم مشروعات‬ ‫حصرية تناسب جميع الرغبات‬ ‫وال ـم ـت ـط ـل ـبــات ال ـش ــرائ ـي ــة‪ ،‬وال ـتــي‬ ‫تستهدف إرض ــاء جميع األذواق‬ ‫والمستويات‪ ،‬مع توفير الضمانات‬ ‫الالزمة‪ ،‬ما يتيح لعمالئها فرصة‬ ‫التملك واالستثمار بأقل وأنسب‬ ‫األسعار‪ ،‬والشركة شريك أساسي‬ ‫فــي كــل مشاريعها التي تطرحها‬ ‫على عمالئها وعلى المستثمرين»‪.‬‬

‫محمد حمزة‬

‫خالد قطوم‬

‫عزت أبو العز‬

‫محمد الحفار‬

‫واستطرد‪« :‬للعقار قيمة خاصة‬ ‫ل ــدى ال ـم ــواط ــن ال ـكــوي ـتــي الـمـحــب‬ ‫للتملك والسفر حول العالم‪ ،‬ونحن‬ ‫ن ـس ـعــى ف ــي ال ـش ــرك ــة إل ـ ــى ت ـقــديــم‬ ‫سـلــة خ ـي ــارات مـتـمـيــزة ومــأمــونــة‬ ‫تـ ــامـ ــس رغ ـ ـب ـ ــات واحـ ـتـ ـي ــاج ــات‬ ‫المواطن وجميع فئات المجتمع‬ ‫والجنسيات»‪.‬‬

‫عبارة عن ‪ 4‬أبراج تبعد عن تقسيم‬ ‫‪ 10‬دقـ ــائـ ــق سـ ـي ــرا ع ـل ــى االقـ ـ ـ ــدام‪،‬‬ ‫ويـحـتــوي عـلــى ‪ 560‬شـقــة فــاخــرة‬ ‫ن ـط ــرح ـه ــا ب ـن ـظ ــام ال ـت ـم ـل ــك ال ـحــر‬ ‫على عمالئنا‪ ،‬و تــو جــد مساحات‬ ‫متفاوتة لهذه الشقق‪ ،‬حيث توجد‬ ‫شقق مساحتها ‪ 50‬مترا واخــرى‬ ‫مـســاحـتـهــا ‪ 80‬م ـت ــرا‪ ،‬اض ــاف ــة إلــى‬ ‫شقق مساحتها ‪ 100‬متر»‪.‬‬

‫مــن ‪ 8‬أ ب ــراج سكنية تلبي حاجة‬ ‫جميع األذواق من حيث مقاسات‬ ‫ال ـش ـق ــق ال ـس ـك ـن ـيــة‪ ،‬ك ـم ــا يـحـتــوي‬ ‫عـلــى أس ــواق تـجــاريــة وكــافـيـهــات‪،‬‬ ‫و ه ــو أول مجمع سكني يحتوي‬ ‫على ممشى ومسابح فــي االدوار‬ ‫العليا للمشروع‪ ،‬كما يحتوي على‬ ‫ممشى على طــول البحيرة يمتد‬ ‫إلى مسافة ‪ 3‬كيلومترات‪ ،‬إضافة‬ ‫إلى مواقف سيارات وحراسة امنية‬ ‫على مدار الساعة‪.‬‬ ‫وا لـ ـ ـم ـ ــح ا ل ـ ـ ـ ــى أن ت ـ ـ ـ ـ ــاور اوف‬ ‫اسطنبول عبارة عن برج تجاري‬ ‫ضـخــم‪ ،‬وه ــو مــن تصميم مصمم‬ ‫برج خليفة في االمارات‪ ،‬وسيكون‬ ‫م ـع ـل ـم ــا م ـ ــن مـ ـع ــال ــم اس ـط ـن ـب ــول‬ ‫التجارية‪ ،‬كاشفا عن جديد الشركة‬ ‫المستقبلي الذي تعد له قائال إنه‬ ‫في القريب العاجل سيتم طرح عدة‬ ‫مشاريع واعدة ذات مردود عال‪.‬‬ ‫وب ـ ـيـ ــن أنـ ـ ــه سـ ـيـ ـك ــون م ـنــاف ـســا‬ ‫بشكل قوي للعديد من المشاريع‬ ‫المطروحة حاليا من حيث االسعار‬ ‫وف ـ ــرص االس ـت ـث ـم ــار ال ـت ــي فـيـهــا‪،‬‬

‫مــؤكــدا فــي ذات الــوقــت ان شركته‬ ‫تسعى ألن تكون الشركة الكويتية‬ ‫األك ـ ـب ـ ــر ف ـ ــي م ـ ـجـ ــال االسـ ـتـ ـثـ ـم ــار‬ ‫ال ـ ـع ـ ـقـ ــاري ف ـ ــي ت ــركـ ـي ــا‪ ،‬وت ـت ـم ـتــع‬ ‫مشاريعها بالشفافية والمصداقية‬ ‫العالية‪.‬‬

‫امتيازات عديدة‬ ‫وزاد ح ـمــزة‪« :‬ن ـحــن نــركــز على‬ ‫ال ـســوق الـتــركــي بـشـكــل أك ـبــر‪ ،‬لما‬ ‫ل ــه م ــن ام ـت ـي ــازات ع ــدي ــدة‪ ،‬اضــافــة‬ ‫إل ـ ــى ت ــوج ــه كـ ـب ــار ال ـم ـس ـت ـث ـمــريــن‬ ‫الخليجيين لالستثمار في تركيا‪،‬‬ ‫ح ـي ــث ي ـع ـت ـبــر س ــوق ـه ــا ال ـع ـق ــاري‬ ‫ن ــاشـ ـئ ــا‪ ،‬وأح ـ ـ ــد أس ـ ـ ــرع األس ـ ـ ــواق‬ ‫ال ـع ـق ــاري ــة ن ـم ــوا ب ــدع ــم م ــن نـظــام‬ ‫اقتصادي قوي ومتنوع»‪.‬‬ ‫وعن المشاريع التي ستطرحها‬ ‫ش ــركـ ـت ــه خ ـ ــال ال ـ ـم ـ ـعـ ــرض‪ ،‬ق ـ ــال‪:‬‬ ‫«سـنـشــارك فــي الـمـعــرض بخمسة‬ ‫م ــن أك ـب ــر م ـشــاري ـع ـنــا ف ــي تــركـيــا‪،‬‬ ‫وهـ ــي ن ــات ــورا س ـي ـتــي ف ــي ان ـق ــرة‪،‬‬ ‫تارا سيتي في تقسيم‪ ،‬مسلك في‬ ‫اسـطـنـبــول االوروبـ ـي ــة‪ ،‬وب ـلــو ليك‬ ‫ذو ال ـمــوقــع ال ـفــريــد ع ـلــى بـحـيــرة‬ ‫كوشيكشيكماجيك‪ ،‬و ت ــاور اوف‬ ‫اسطنبول»‪.‬‬ ‫وع ـ ــن وص ـ ــف ت ـل ــك ال ـم ـش ــاري ــع‬ ‫ذك ــر ان «م ـش ــروع ن ــات ــورا سيتي‪،‬‬ ‫وهو باكورة مشاريع الشركة في‬ ‫تركيا‪ ،‬هو األول من نوعه في قلب‬ ‫العاصمة السياسية انقرة‪ ،‬ويتميز‬ ‫بخصوصية مطلقة‪ ،‬فهو عبارة عن‬ ‫مدينة مصغرة‪ ،‬ويحتوي على ‪20‬‬ ‫مبنى سكنيا بمجموع ‪ 1500‬شقة‪،‬‬ ‫بــاالضــافــة إل ــى ‪ 50‬فـيــا وأس ــواق‬ ‫تجارية ضخمة ومتكاملة وجامعة‬ ‫وكلية ومدرسة ومستشفى وفندق‬ ‫وشقق فندقية‪ ،‬ويتميز بقربه من‬ ‫م ـط ــار أن ـق ــرة ال ــدول ــي وم ــن مــركــز‬ ‫المدينة»‪.‬‬ ‫واردف‪« :‬م ـش ــروع تـ ــارا سيتي‬

‫«كمباوند» ضخم‬ ‫وبين حمزة ان مـشــروع مسلك‬ ‫ع ـبــارة عــن كـمـبــاونــد ضـخــم يضم‬ ‫أكثر من ‪ 200‬وحدة سكنية‪ ،‬ويقع‬ ‫الـ ـمـ ـش ــروع ف ــي ش ـط ــر إس ـط ـن ـبــول‬ ‫االوروب ـ ــي‪ ،‬وم ـشــروع بلوليك هو‬ ‫مشروع النخبة من حيث التصميم‬ ‫والموقع والخصوصية والخدمات‪،‬‬ ‫ويتميز بموقعه الفريد على بحيرة‬ ‫كــوش ـي ـك ـش ـي ـك ـمــاج ـيــك واط ــال ـت ــه‬ ‫الخالبة على البحيرة التاريخية‬ ‫وقربه من مطار اتاتورك الدولي‪.‬‬ ‫وذكـ ـ ـ ــر ان ال ـ ـم ـ ـشـ ــروع ي ـت ـك ــون‬

‫«أفرست بالس»‬ ‫ك ـش ـفــت ش ــرك ــة أف ــرس ــت ب ــاس‬ ‫م ـشــارك ـت ـهــا ف ــي ال ـم ـع ــرض‪ ،‬وق ــال‬ ‫عــزت أبــوالـعــز الــرئـيــس التنفيذي‬ ‫إن الشركة بدأت حاليا التوسع في‬ ‫مجال البناء والتطوير العقاري‪،‬‬ ‫واخــذت اتجاها آخــر‪ ،‬حيث تكون‬ ‫الشركة مطورين وليس مسوقين‪،‬‬ ‫إذ تمتلك حاليا في منطقة فيسكو‪،‬‬ ‫المعروفة بالهرم‪ ،‬منتجعا مكونا‬ ‫مـ ــن ‪ 10‬فـ ـي ــات كـ ــل ق ـط ـع ــة أرض‬ ‫مساحة ‪ 400‬مـتــر‪ ،‬وسـعــر األرض‬ ‫ك ـ ــاش ع ـ ــرض خ ـ ــاص بــال ـم ـعــرض‬ ‫‪ 4500‬دينار خالل فترة المعرض‪.‬‬ ‫وأضاف أبوالعز‪« :‬نطرح ايضا‬ ‫مشروعا خاصا بالشركة تمتلكه‬ ‫في تركيا بمنطقة بورصة بأسعار‬ ‫تبدأ من ‪ 17500‬ديـنــار‪ ،‬ويحتوي‬ ‫الـ ـمـ ـش ــروع ع ـل ــى وح ـ ـ ــدات مـكــونــة‬ ‫مــن غــرفـتـيــن وصــالــة‪ ،‬اضــافــة إلــى‬ ‫م ـش ــروع مـمـيــز آخ ــر ف ــي الـتـجـمــع‬ ‫الخامس بمصر»‪.‬‬ ‫وح ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــول جـ ـ ـ ـ ــديـ ـ ـ ـ ــد الـ ـ ـش ـ ــرك ـ ــة‬ ‫ومشاريعها في المستقبل القريب‬ ‫قال‪« :‬قريبا سنطرح على عمالئنا‬ ‫ال ـ ـ ـكـ ـ ــرام م ـن ـت ـج ـع ــا مـ ـتـ ـك ــام ــا فــي‬ ‫االسكندرية‪ ،‬عروس البحر األبيض‬ ‫المتوسط‪ ،‬بأسعار خيالية‪ ،‬وايضا‬ ‫مشاريع تسويقية فــي بريطانيا‬ ‫ودبي بمنطقة الفرجان»‪.‬‬

‫«ريماكس الدولية»‬ ‫م ــن جــانــب آخـ ــر‪ ،‬ذك ــر الـمــديــر‬ ‫الـعــام لشركة ريـمــاكــس الدولية‬ ‫العقارية خالد قطوم أن الشركة‬ ‫تعتزم المشاركة فــي المعرض‪،‬‬

‫م ــؤك ــدا اس ـت ـم ــرار ال ـش ــرك ــة على‬ ‫نـ ـهـ ـجـ ـه ــا ال ـ ـح ـ ـث ـ ـيـ ــث ف ـ ـ ــي ط ـ ــرح‬ ‫ال ـ ـم ـ ـشـ ــاريـ ــع ال ـ ـع ـ ـقـ ــاريـ ــة اآلمـ ـن ــة‬ ‫وال ـ ــواع ـ ــدة ف ــي ع ـ ــدد م ــن ال ـ ــدول‬ ‫المهمة فــي الـعــالــم‪« ،‬متخذة من‬ ‫األصداء الجميلة واإلقبال الالفت‬ ‫للمشاريع التي قدمتها في تركيا‬ ‫وال ـب ــوس ـن ــة وإسـ ـب ــانـ ـي ــا‪ ،‬داف ـع ــا‬ ‫لمواصلة ذلك‪ ،‬بل التنويع أيضا»‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ــاف قـ ـط ــوم أن «أهـ ـ ــم مــا‬ ‫يـمـيــز شــركــة ري ـمــاكــس الــدولـيــة‬ ‫ال ـع ـقــاريــة أن ـه ــا ال ـمــال ــك الـفـعـلــي‬ ‫ألغلب المشاريع التي تطرحها‬ ‫ف ــي ال ـب ــوس ـن ــة‪ ،‬م ــا ي ـض ـيــف ثـقــة‬ ‫واطمئنانا أكثر لــدى المهتمين‬ ‫بالشراء حاليا‪ ،‬ولربما االستثمار‬ ‫الح ـ ـقـ ــا»‪ ،‬الف ـت ــا إلـ ــى أن ال ـشــركــة‬ ‫س ـت ـطــرح خ ــال ف ـت ــرة الـمـعــرض‬ ‫أراض ــي سكنية صالحة للبناء‪،‬‬ ‫إ ضــا فــة إ ل ــى تسهيالت بالتملك‬ ‫تتمثل في إمكانية السداد على‬ ‫‪ 24‬شهرا ودون دفعة أولى‪.‬‬ ‫وف ـي ـمــا يـتـعـلــق ب ـتــرك ـيــا‪ ،‬ذكــر‬ ‫ان الشركة تعتزم طــرح مشروع‬ ‫السلطان الذي يعد عالمة فارقة‬ ‫فـ ــي ال ـ ـسـ ــوق ال ـ ـع ـ ـقـ ــاري‪ ،‬إذ يـقــع‬ ‫فــي مــديـنــة إسـطـنـبــول الـتــركـيــة‪،‬‬ ‫وت ـ ـحـ ــديـ ــدا ف ـ ــي م ـن ـط ـق ــة «بـ ـي ــرم‬ ‫باشا»‪ ،‬الفتا إلى تميز المشروع‬ ‫وفخامة بنائه وروعة تصاميمه‬ ‫ومساحاته الواسعة وقــربــه من‬ ‫ال ـخ ــدم ــات ال ـح ـيــويــة كــالـمـيـتــرو‬ ‫وف ـ ـ ـ ـ ــورم إسـ ـطـ ـنـ ـب ــول ال ـش ـه ـي ــر‪،‬‬ ‫وإمـ ـك ــانـ ـي ــة دف ـ ــع ‪ 50‬فـ ــي ال ـم ـئــة‬ ‫م ـق ــدم ـ ًـا‪ ،‬وال ـب ــاق ــي ع ـلــى أق ـســاط‬ ‫شهرا مع االستالم‬ ‫على مدى ‪18‬‬ ‫ً‬ ‫الفوري‪.‬‬ ‫وش ــدد على اسـتـمــراريــة نهج‬ ‫شركة ريماكس الدولية العقارية‬ ‫في طرحها لمشاريع تتناسب مع‬ ‫جميع شرائح المهتمين بالعقار‬ ‫ال ــدول ــي‪ ،‬مــؤكــدا ح ــرص الـشــركــة‬ ‫ال ـتــام عـلــى رس ــم استراتيجيات‬ ‫ف ــاعـ ـل ــة وتـ ـق ــدي ــم رؤى ج ــدي ــدة‬ ‫فــي ال ـشــأن ال ـع ـقــاري دوم ــا‪ ،‬مثل‬ ‫إطاللتها القريبة جدا لمشاريع‬ ‫عـ ـق ــاري ــة م ـت ـم ـي ــزة ف ـ ــي الـ ـس ــوق‬ ‫األلـمــانــي‪ ،‬لما فــي هــذه األســواق‬ ‫مــن جــاذبـيــة واس ـت ـقــرار‪ ،‬إضــافــة‬ ‫إلى الطبيعة الخالبة ومحاذاتها‬ ‫لـ ـ ــدول م ـث ــل ف ــرن ـس ــا وس ــوي ـس ــرا‬ ‫والنمسا‪.‬‬

‫فــي منطقة ا لـجـفـيــر بالبحرين‪،‬‬ ‫أحـ ــدث م ـشــاريــع مــؤس ـســة آف ــاق‬ ‫المستقبل العقارية‪ ،‬التي نجحت‬ ‫خالل سنين عملها السابقة في‬ ‫تشييد وتسويق ‪ 4‬أبراج سكنية‬ ‫مـ ـمـ ـي ــزة ف ـ ــي ع ـ ـ ــدة م ـ ــن م ـن ــاط ــق‬ ‫الـمـمـلـكــة‪ ،‬وه ــي أب ـ ــراج نــاصــر ‪1‬‬ ‫و‪ ،2‬وبرج فيتا‪ ،‬وبرج آفاق‪ ،‬وهذه‬ ‫األبراج تم بيعها بالكامل‪ ،‬فضال‬ ‫عن تسوقها وتأجيرها وتوزيع‬ ‫عوائدها على المستثمرين»‪.‬‬ ‫وأضــاف الحفار‪« :‬يتألف برج‬ ‫فيتا سويت مــن ‪ 26‬دورا‪ ،‬تضم‬ ‫م ـج ـمــوعــة م ـت ـنــوعــة م ــن الـشـقــق‬ ‫التي يبلغ عددها ‪ ،290‬بمساحات‬ ‫مختلفة بدءا من استوديو‪ ،‬غرفة‬ ‫وص ــال ــة‪ ،‬غــرفـتـيــن وص ــال ــة‪ ،‬إلــى‬ ‫ج ــان ــب ص ــال ــة اس ـت ـق ـبــال وقــاعــة‬ ‫حفالت ومواقف سيارات وحمام‬ ‫سباحة خارجي وصالة رياضية‬ ‫مجهزة بالكامل»‪.‬‬ ‫وبين ان «فيتا سويت» يمتاز‬ ‫بـمــوقـعــه ال ــذي يـبـعــد ‪ 10‬دقــائــق‬ ‫من مطار البحرين الدولي‪ ،‬و‪25‬‬ ‫دقيقة من جسر الملك فهد‪ ،‬حيث‬ ‫يعتبر اختيارا ذكيا للمسافرين‬ ‫والنزالء الذين سيكون بإمكانهم‬ ‫الوصول إلى وجهاتهم بسهولة‬ ‫ع ـب ــر ط ـ ــرق س ـه ـلــة وخـ ــدمـ ــات ال‬ ‫مثيل لها‪.‬‬ ‫ول ـ ـ ـفـ ـ ــت ال ـ ـ ـ ــى ان الـ ـ ـمـ ـ ـش ـ ــروع‬ ‫ي ـم ـتــاز اي ـض ــا ب ـقــربــه م ــن الـحــي‬ ‫ال ـ ـ ـت ـ ـ ـجـ ـ ــاري‪ ،‬ومـ ـ ــركـ ـ ــز ال ـ ـت ـ ـجـ ــارة‬ ‫الـعــالـمــي بــالـبـحــريــن‪ ،‬والمنطقة‬ ‫الــدب ـلــومــاس ـيــة‪ ،‬وج ـم ـيــع مــراكــز‬ ‫ال ـت ـس ــوق ال ــرئ ـي ـس ـي ــة‪ ،‬ومـتـحــف‬ ‫البحرين الوطني والمواقع ذات‬ ‫األهمية التاريخية‪.‬‬

‫«ريماكس‬ ‫الدولية»‬ ‫تطرح مشاريع‬ ‫متميزة‬ ‫بتسهيالت‬ ‫كبيرة في‬ ‫الدفع واستالم‬ ‫فوري‬

‫«آفاق المستقبل»‬ ‫وأع ـ ـ ـل ـ ـ ـنـ ـ ــت م ـ ــؤس ـ ـس ـ ــة آفـ ـ ـ ــاق‬ ‫المستقبل العقارية مشاركتها‬ ‫في المعرض‪ ،‬وقال محمد الحفار‬ ‫ال ـم ــدي ــر ال ـت ـن ـف ـيــذي لـلـمــؤسـســة‪:‬‬ ‫«يعتبر برج فيتا سويت‪ ،‬الواقع‬

‫قطوم‬

‫‪ Ooredoo‬تستمر باحتضان المشاريع الشبابية ‪ VIVA‬تختتم مشاركتها في معرض ‪CES‬‬ ‫بالواليات المتحدة‬ ‫في «مروج» اليوم‬ ‫تـسـتـمــر ‪ ،Ooredoo‬أس ــرع‬ ‫شـبـكــة ف ــي ال ـك ــوي ــت‪ ،‬بــدعـمـهــا‬ ‫لمشروع "سوق مروج" الخاص‬ ‫بالمشاريع الشبابية‪ ،‬والــذي‬ ‫ي ـقــام ف ــي مـجـمــع م ـ ــروج‪ ،‬أحــد‬ ‫مـ ـش ــاري ــع م ـن ـت ـجــع صـ ـح ــارى‬ ‫ل ـ ـل ـ ـغـ ــولـ ــف‪ .‬وي ـ ـ ـضـ ـ ــم ال ـ ـسـ ــوق‬ ‫م ـن ـت ـج ــات زراعـ ـ ـي ـ ــة وغ ــذائ ـي ــة‬ ‫وحـ ـ ــرف يـ ــدويـ ــة‪ ،‬إض ــاف ــة إل ــى‬ ‫قـ ـس ــم مـ ـخـ ـص ــص ب ــاألط ـع ـم ــة‬ ‫ي ـس ـل ــط الـ ـ ـض ـ ــوء عـ ـل ــى ت ـن ــوع‬ ‫األطعمة المحلية‪ ،‬إلــى جانب‬ ‫قسم خــاص ألنشطة األطفال‪،‬‬ ‫وذل ــك على مــدى عطلة نهاية‬ ‫األسبوع مرة واحدة في الشهر‬ ‫من حتى نهاية مــارس ‪،2017‬‬ ‫ويستقبل ا ل ـســوق الجماهير‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫وفــي تصريح له حــول ذلك‪،‬‬ ‫قــال مــديــر أول إدارة االتـصــال‬

‫ا لـ ـ ـم ـ ــؤ سـ ـ ـس ـ ــي ل ـ ـ ـ ـ ‪Ooredoo‬‬ ‫الكويت مجبل األي ــوب‪" :‬نحن‬ ‫سعداء باستمرارنا بدعم هذا‬ ‫الـ ـمـ ـش ــروع ال ـش ـبــابــي الـمـمـيــز‬ ‫الذي يبرز إبداعات المشاريع‬ ‫الصغيرة والمتوسطة الحجم‬ ‫الشباب في مختلف المجاالت‪.‬‬ ‫دع ـم ـن ــا ل ـل ـش ـب ــاب م ـم ـتــد عـبــر‬ ‫س ـ ـيـ ــاس ـ ـت ـ ـنـ ــا ل ـ ـل ـ ـم ـ ـسـ ــؤول ـ ـيـ ــة‬ ‫االجتماعية المبنية على قيم‬ ‫التواصل واالهتمام والتحدي‪،‬‬ ‫ونحن نسعى إلــى المساهمة‬ ‫فـ ــي دع ـ ــم الـ ـشـ ـب ــاب مـ ــن خ ــال‬ ‫اسـتــراتـيـجـيـتـنــا لـلـمـســؤولـيــة‬ ‫االج ـت ـمــاع ـيــة ال ـم ـم ـتــدة ط ــوال‬ ‫العام‪ .‬نتطلع إلى لقاء الشباب‬ ‫أصـ ـ ـ ـح ـ ـ ــاب تـ ـ ـل ـ ــك ال ـ ـم ـ ـشـ ــاريـ ــع‬ ‫ال ـص ـغ ـي ــرة‪ ،‬وك ــذل ــك عـمــائـنــا‬ ‫الـ ـك ــرام خـ ــال الـ ـس ــوق ال ـم ـقــام‬ ‫اليوم"‪.‬‬

‫«صناعات المال» تنضم إلى‬ ‫«هوريكا الكويت ‪»2017‬‬ ‫تــواصــل شــركــة «ل ـي ــدرز غ ــروب»‬ ‫لــاس ـت ـشــارات والـت ـطــويــر اإلع ــان‬ ‫عـ ـ ــن ال ـ ـش ـ ــرك ـ ــات ال ـ ـم ـ ـشـ ــاركـ ــة فــي‬ ‫معرض «هوريكا الكويت ‪،»2017‬‬ ‫الــذي تنظمه بالتعاون مــع شركة‬ ‫«هوسبيتاليتي سيرفيسز» خالل‬ ‫الفترة من ‪ 16‬إلى ‪ 18‬يناير الجاري‬ ‫في أرض المعارض‪ ،‬برعاية وزير‬ ‫اإلعالم وزير الدولة لشؤون الشباب‬ ‫الشيخ سلمان الحمود‪.‬‬ ‫وقــالــت «لـيــدرز غ ــروب»‪ ،‬إن عدد‬ ‫الــرعــاة والمشاركين تجاوز ال ـ ‪80‬‬ ‫شركة ومؤسسة من كبرى الشركات‬ ‫ال ـع ــام ـل ــة فـ ــي م ـ ـجـ ــاالت ال ـض ـيــافــة‬ ‫والصناعات الغذائية والتجهيزات‬ ‫الفندقية وقطاعات الطاقة والنقل‬ ‫والشحن والسفر‪.‬‬ ‫وفــي هــذا اإلط ــار قــال مدير عام‬ ‫التصنيع في شركة صناعات المال‬

‫ج ــوه ــر ع ـث ـمــان خـ ــان‪ ،‬إن مـعــرض‬ ‫«ه ــوري ـك ــا ال ـك ــوي ــت» ح ـقــق سمعة‬ ‫طيبة خالل السنوات الماضية على‬ ‫مـسـتــوى منطقة ال ـشــرق األوس ــط‪،‬‬ ‫مما شجع مجموعة شركات المال‬ ‫ب ـق ـطــاع ـهــا ال ـص ـنــاعــي وال ـمــرت ـبــط‬ ‫ب ـش ــرك ــات الـ ـم ــواد ال ـغ ــذائ ـي ــة على‬ ‫ـرا إلى‬ ‫المشاركة فــي المعرض نـظـ ً‬ ‫أهـمـيـتــه ف ــي تــوفـيــر بـيـئــة خصبة‬ ‫لتطوير األعمال‪ ،‬مما يعزز حرص‬ ‫الشركة على التواصل مع عمالئها‬ ‫وتـقــديــم كــل جــديــد مــن منتجاتها‬ ‫ال ـخ ــاص ــة ب ـت ـبــريــد وس ــائ ــل الـنـقــل‬ ‫واألعمال الحديدية‪.‬‬

‫يذكر أن ‪ Ooredoo‬الكويت‬ ‫تشارك في سوق مروج كشريك‬ ‫استراتيجي‪ .‬لمتابعة أخبار‬ ‫س ــوق مـ ــروج‪ ،‬يــرجــى متابعة‬

‫حـســاب الـســوق الرسمي على‬ ‫مــوقــع ال ـت ــواص ــل االجـتـمــاعــي‬ ‫إنستغرام @‪.muroujkw‬‬

‫أع ـ ـل ـ ـنـ ــت ش ـ ــرك ـ ــة االت ـ ـ ـصـ ـ ــاالت‬ ‫الكويتية ‪ ،VIVA‬مشغل االتصاالت‬ ‫ـوا ف ـ ــي ال ـ ـكـ ــويـ ــت‪،‬‬ ‫األس ـ ـ ـ ـ ـ ــرع نـ ـ ـم ـ ـ ً‬ ‫اخ ـت ـتــام مـشــاركـتـهــا ف ــي مـعــرض‬ ‫اإللكترونيات االستهالكية الدولي‬ ‫‪ ،CES 2017‬الــذي أقيم في مدينة‬ ‫الفيغاس بوالية نيفادا األميركية‬ ‫من ‪ 5‬إلى ‪ 8‬الجاري‪.‬‬ ‫و جـ ــا لـ ــت ‪ VIVA‬عـ ـل ــى مـعـظــم‬ ‫أجـ ـنـ ـح ــة ال ـ ـشـ ــركـ ــات ال ـم ـش ــارك ــة‬ ‫فـ ـ ــي الـ ـ ـمـ ـ ـع ـ ــرض‪ ،‬مـ ـ ــن س ـ ـ ـيـ ـ ــارات‪،‬‬ ‫وشـ ـ ـ ــاشـ ـ ـ ــات رقـ ـ ـمـ ـ ـي ـ ــة‪ ،‬وأج ـ ـه ـ ــزة‬ ‫نـ ـق ــال ذك ـ ـيـ ــة‪ ،‬وكـ ــام ـ ـيـ ــرات‪ ،‬ال ـتــي‬ ‫تـ ــرت ـ ـكـ ــز ع ـ ـلـ ــى ال ـ ـ ــواق ـ ـ ــع الـ ـمـ ـع ــزز‬ ‫واالفتراضي وعلى تقنية الذكاء‬ ‫االصـطـنــاعــي وع ـلــم الــروبــوتــات‪،‬‬ ‫وقامت بتغطية آخــر ابتكاراتها‬ ‫ومنتجاتها عبر تطبيقي "سناب‬ ‫شـ ــات" و"إنـ ـسـ ـتـ ـغ ــرام"‪ ،‬م ــع شــرح‬ ‫متقن وتفصيلي لكيفية عملها‬ ‫ومواصفاتها‪.‬‬ ‫وشـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــارك ف ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــي م ـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ــرض‬

‫اإلل ـ ـك ـ ـتـ ــرون ـ ـيـ ــات االس ـت ـه ــاك ـي ــة‬ ‫الدولي أكثر من ‪ 3800‬شركة من‬ ‫أض ـخــم ال ـشــركــات عـلــى مستوى‬ ‫الـ ـع ــال ــم‪ ،‬ب ـم ــا ف ــي ذلـ ــك مـصـ ّـنـعــو‬ ‫ومطورو وموردو األجهزة التقنية‬ ‫االستهالكية‪ ،‬والمحتوى‪ ،‬ونظم‬ ‫تسليم التكنولوجيا؛ وسيتضمن‬ ‫بــرنــامــج الـمــؤتـمــر أك ـثــر مــن ‪300‬‬ ‫جلسة بحضور ‪ 165‬ألف شخص‬ ‫بلدا‪.‬‬ ‫من ‪ً 150‬‬ ‫يـ ــذكـ ــر أن ـ ـ ــه ل ـ ـمـ ــدة ‪ 50‬عـ ــامـ ـ ًـا‪،‬‬ ‫كـ ـ ـ ــان مـ ـ ـع ـ ــرض اإلل ـ ـك ـ ـتـ ــرون ـ ـيـ ــات‬ ‫االس ـ ـت ـ ـه ـ ــاك ـ ـي ـ ــة ال ـ ـ ـ ـ ــدول ـ ـ ـ ـ ــي‪CES‬‬ ‫‪ 2017‬مـنـصــة االطـ ــاق لالبتكار‬ ‫والتكنولوجيا التي غيرت وجه‬ ‫ال ـع ــال ــم ال ـج ــدي ــد‪ .‬وهـ ــو ي ـق ــام كل‬ ‫ع ـ ــام فـ ــي م ــدي ـن ــة الس ف ـي ـغ ــاس‪،‬‬ ‫ـزا لجميع‬ ‫الـتــي تـعــد مـكــانـ ًـا مـمـيـ ً‬ ‫الـ ــذيـ ــن ي ـط ـم ـح ــون إلـ ـ ــى ازده ـ ـ ــار‬ ‫وتـطــويــر أعـمــالـهــم مــن التقنيات‬ ‫االستهالكية وإدخ ــال ابـتـكــارات‬ ‫الجيل القادم إلى السوق‪.‬‬

‫عبدالله العماني في المعرض‬

‫اختتام معرض «مشروع االلتحاق بالمدارس» اليوم‬ ‫«الكويت اإلنكليزية» و«آفاق للخدمات التعليمية» راعيان فضيان‬ ‫تـخـتـتــم م ـس ــاء ال ـي ــوم ف ـعــال ـيــات م ـع ــرض "م ـش ــروع‬ ‫االل ـت ـحــاق ب ــال ـم ــدارس"‪ ،‬ال ــذي تقيمه وتـنـظـمــه شركة‬ ‫معرض الكويت الدولي على أرض المعارض الدولية‬ ‫بمنطقة مشرف‪ ،‬وتشهد الصالة ‪ 7‬إقباال واسعا منذ‬ ‫انطالقة هــذا المعرض فــي العاشر مــن ينايرالجاري‬ ‫من قبل الطلبة وأولياء امورهم‪ ،‬وسط مشاركة فاعلة‬ ‫ـرا من‬ ‫مــن قـبــل ‪ 75‬جـهــة تعليمية ضـمــت جـمـعـ ًـا ك ـب ـيـ ً‬ ‫المؤسسات والهيئات التعليمة المتخصصة ومعاهد‬ ‫التعليم العالي المحلية واألجنبية التي تشمل جميع‬ ‫المراحل ابـتــداء من ريــاض االطـفــال وصــوال للمرحلة‬ ‫الجامعية‪ ،‬بما فيها معاهد ومدارس ذوي االحتياجات‬ ‫الخاصة‪.‬‬ ‫و فــي حين تقدمت ‪ 10‬جهات تعليمية واكاديمية‬ ‫مــن كبار المؤسسات والمعاهد التعليمية المحلية‬ ‫واالقليمية‪ ،‬ممثلين لوكالء مؤسسات تعليمية خارجية‬ ‫عــالـمـيــة‪ ،‬أعـلـنــت مــدرســة الـكــويــت االنـكـلـيــزيــة وشــركــة‬

‫آفاق للخدمات التربوية‪ ،‬مشاركتهما راعيين فضيين‬ ‫لمعرض مشروع االلتحاق بالمدارس‪.‬‬ ‫يذكر أن مدرسة الكويت االنكليزية‪ ،‬وهــي مدرسة‬ ‫ذات مـنـهــج بــري ـطــانــي تــأس ـســت ع ــام ‪ ،1979‬تسعى‬ ‫لـتـقــديــم ال ـخــدمــات التعليمية الـمـتـمـيــزة لـلـطــاب من‬ ‫جميع الجنسيات‪ ،‬إذ حرصت‪ ،‬منذ ذلك التاريخ‪ ،‬على‬ ‫مواكبة أحــدث التطورات واستخدام أحــدث التقنيات‬ ‫العلمية والعملية‪.‬‬ ‫وتعمل المدرسة جاهدة لتطوير برامجها التعليمية‬ ‫والعلمية والفنية والرياضية لتكون دوما في مصاف‬ ‫المدارس المتميزة‪ ،‬األمر الذي ترك لها بصمة مميزة‬ ‫جعلتها رائ ــدة كـصــرح علمي متميز بـيــن ال ـمــدارس‬ ‫االج ـن ـب ـيــة بــال ـكــويــت‪ ،‬ل ــدرج ــة ت ـســابــق أول ـي ــاء األم ــور‬ ‫وتهافتهم على إ لـحــاق أبنائهم بها‪ ،‬نظرا لسمعتها‬ ‫الطيبة واهتمامها الفائق بالطلبة‪ ،‬و ه ــذا مــا يفسر‬ ‫الــزيــادة الواضحة في أعــداد الطلبة بالمدرسة‪ ،‬وقفز‬

‫العدد من مجرد (‪ )200‬طالب وطالبة‪ ،‬ليصل الى ‪2500‬‬ ‫طالب وطالبة في الوقت الحالي‪.‬‬

‫آفاق للخدمات التربوية‬ ‫ومــن جانب آخــر‪ ،‬قالت المديرة التعليمية بشركة‬ ‫آفــاق للخدمات التربوية األسـتــاذة نيللي علم الدين‬ ‫"إن المعرض يعد فرصة ايجابية للتعريف بأنشطة‬ ‫وأهداف مؤسستنا التعليمية والخدمات التي نقدمها‬ ‫للطلبة وألولياء االمــور الطلبة‪ ،‬كما تعد هذه فرصة‬ ‫للجميع لالطالع على انشطة المؤسسات والمدارس‬ ‫األخرى التي ترعى الطلبة ذوي االحتياجات الخاصة‪،‬‬ ‫واالستفادة من تبادل الخبرات والمعلومات‪ ،‬لما فيه‬ ‫فائدة لذوي االحتياجات الخاصة"‪.‬‬ ‫وأوض ـح ــت عـلــم الــديــن أن "ال ـه ــدف مــن مشاركتنا‬ ‫بــال ـم ـعــرض ه ــو ت ـعــريــف ال ــزائ ــري ــن بــانـشـطــة م ــدارس‬

‫ومــؤس ـســات الـشــركــة ال ـتــي تــرعــى ذوي االحـتـيــاجــات‬ ‫الخاصة‪ ،‬واستعراض خدماتها وبيان طبيعة البرامج‬ ‫العالمية والمحلية التي تنفذها تلك المدارس‪ ،‬وابراز‬ ‫االمكانات البشرية‪ ،‬واالنتاج الطالبي الذي يتميز به‬ ‫طلبة االحتياجات الخاصة وتـحــديــدا فــي المجاالت‬ ‫االبداعية والمهنية والحرفية"‪.‬‬ ‫كما أكدت ان هناك ورش عمل تعليمية حية تفاعلية‬ ‫ستقيمها مؤسستنا ام ــام اولـيــاء ام ــور الطلبة ذوي‬ ‫االحتياجات الخاصة وتسمح ألولياء االمور بمشاركة‬ ‫أبنائهم في هذه البرامج واالنشطة التفاعلية الحية‪،‬‬ ‫مشيرة الى ان مدارسنا تتميز بحضورها الدوري في‬ ‫أي معرض أو مؤتمر يقام في دولة الكويت‪ ،‬سواء كان‬ ‫برعاية حكومية من قبل االدارة العامة للتعليم الخاص‬ ‫أو الهيئة العامة لشؤون ذوي االعاقة ووزارة التربية‪ ،‬أو‬ ‫من قبل جهات أكاديمية مثل جامعة الكويت‪ ،‬والهيئة‬ ‫العامة للتعليم التطبيقي والتدريب‪.‬‬


‫‪aw‬‬ ‫‪abil@ rida.c‬‬ ‫‪alja‬‬

‫‪om‬‬

‫‪t‬‬

‫• الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م‬ ‫‪ 15‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬ ‫• العدد ‪3289‬‬

‫ثقافات‬

‫‪18‬‬

‫سيما‬

‫‪20‬‬

‫عالقات‬

‫‪21‬‬

‫حوار مع الناقد األدبي‬ ‫المصري د‪ .‬سعيد الوكيل‬ ‫حول كتابه «نزهات في‬ ‫غابة السرد» وأحوال‬ ‫الواقع الثقافي في مصر‪.‬‬

‫لقاء مع المخرج‬ ‫المصري مجدي‬ ‫ّ‬ ‫أحمد علي يؤكد فيه‬ ‫أن فيلمه السينمائي‬ ‫األخير «موالنا» يناقش‬ ‫القضايا المسكوت‬ ‫عنها‪.‬‬

‫إليك عشر خطوات‬ ‫تكسب من خاللها‬ ‫احترام اآلخرين‬ ‫من دون أن تلجأ‬ ‫إلى العصبية‪.‬‬

‫مسك وعنبر ‪23‬‬ ‫مزاج ص ‪19‬‬

‫كرم مهرجان القرين‬ ‫الثقافي بدورته الـ‪23‬‬ ‫الفائزين بجوائز الدولة‬ ‫التقديرية والتشجيعية‬ ‫لعام ‪.2016‬‬

‫ّ‬ ‫مي حريري تجدد أغنيتين‬ ‫لملحم بركات وورثته يعترضون‬

‫فلك‬ ‫الحمل‬

‫‪ 21‬مارس ‪ 19 -‬أبريل‬

‫ً‬ ‫مهنيا ‪ :‬تنفرج األ ج ــواء العملية و تـتــاح لك‬ ‫فرص جديدة فانتهزها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عــا طـفـيــا ‪ :‬يغمر األ م ــل قلبيكما وتخططان‬ ‫لمشروع مستقبلي تنعمان بالسعادة فيه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ا جـتـمــا عـيــا ‪ :‬تشعر بالقلق وينتابك الحزن‬ ‫ّ‬ ‫العائلية‪.‬‬ ‫ألحد األسباب‬ ‫رقم الحظ‪.8 :‬‬

‫الميزان‬

‫‪ 23‬سبتمبر ‪ 23 -‬أكتوبر‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬تستحوذ على تفكيرك مسألة تحقيق‬ ‫نجاح مادي ومهني‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا ‪ :‬تكتشف أ نــك تحتل فعال المكانة‬ ‫األولى في قلب الشريك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجـ ـتـ ـم ــاعـ ـي ــا‪ :‬ت ـش ـع ــر ب ـب ـع ــض األلـ ـ ـ ــم وم ــن‬ ‫المفترض مراجعة الطبيب إن زاد‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.11 :‬‬

‫الثور‬

‫‪ 20‬أبريل ‪ 20 -‬مايو‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫م ـه ـن ـي ــا‪ :‬ي ـس ـ ّـج ــل ال ـف ـل ــك ن ـق ــاط ــا لـمـصـلـحـتــك‬ ‫ّ‬ ‫ويحررك من األوضاع السابقة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تضطر إلى مضاعفة الجهود كي تفي‬ ‫عاطفيا‪:‬‬ ‫بوعودك التي قطعتها للحبيب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعـيــا‪ :‬تـحـتــاج إل ــى بـعــض الـتــرفـيــه عن‬ ‫نفسك أو إلى الذهاب في رحلة‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.6 :‬‬

‫العقرب‬

‫‪ 24‬أكتوبر ‪ 22 -‬نوفمبر‬

‫ً‬ ‫ّ‬ ‫الجو لقاء مهني مسؤول أو سفرة‬ ‫مهنيا‪ :‬في‬ ‫عمل إلى الخارج‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬قلبك فاتر في هذه األيام ألنك قلق حول‬ ‫أمور كثيرة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫اج ـت ـم ــاع ـي ــا‪ :‬ت ـت ـحــضــر ألخـ ــذ ب ـعــض الـ ـق ــرارات‬ ‫ّ‬ ‫الشخصية التي تؤثر في الوضع العائلي‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.3 :‬‬

‫الجوزاء‬

‫‪ 21‬مايو ‪ 21 -‬يونيو‬

‫ً‬ ‫ّ‬ ‫يتغير وقد تطرق باب عمل‬ ‫مهنيا‪ :‬كل شيء‬ ‫جديد في مؤسسة أخرى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تتعرف إلى شخص من الجنس اآلخر‬ ‫عاطفيا‪:‬‬ ‫وتتمنى أن ترتبط به‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬يقف بعض األصدقاء إلى جانبك‬ ‫ويؤانسونك في ظرفك الصعب‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.12 :‬‬

‫القوس‬

‫‪ 23‬نوفمبر ‪ 21 -‬ديسمبر‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫مهنيا ‪ :‬تعلمك الحياة درو س ــا تجعلك تفكر‬ ‫بتغيير أسلوبك في العمل‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬احتمال اللقاءات العاطفية السعيدة‬ ‫ً‬ ‫يبقى حاضرا هذا اليوم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا ‪ :‬تستقطب األ ش ـخــاص المميزين‬ ‫وتنتهز الفرص بوعي كبير‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.20 :‬‬

‫السرطان‬

‫‪ 22‬يونيو ‪ 22 -‬يوليو‬

‫ً‬ ‫م ـه ـن ـيــا‪ :‬تـسـتـفـيــد م ــن األحـ ـ ــداث ال ـتــي تـطــرأ‬ ‫وتشعر بالقدرة على التنفيذ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫عاطفية‬ ‫عاطفيا‪ :‬أنــت على أب ــواب مفاجأة‬ ‫ّ‬ ‫سوف تغير من أسلوب حياتك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬اكتساب األدب هو الذي يجعلك‬ ‫ً‬ ‫محترما بين أقرانك‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.15 :‬‬

‫الجدي‬

‫‪ 22‬ديسمبر ‪ 19 -‬يناير‬

‫ً‬ ‫تفش أسرارك المهنية كي ال يعرفها‬ ‫مهنيا‪ :‬ال‬ ‫ِ‬ ‫منافسوك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عــا طـفـيــا ‪ :‬حياتكما الحميمة يغلب عليها‬ ‫الشغف والمشاركة في األوقات الممتعة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ّ :‬‬ ‫تمر بوضع مضطرب فحينا تكون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سعيدا وحينا آخر تكون حزينا‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.7 :‬‬

‫األسد‬

‫‪ 23‬يوليو ‪ 22 -‬أغسطس‬

‫ً ً‬ ‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬تأثير األفالك يبدو ضئيال جدا ولديك‬ ‫بعض الحظوظ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫وتقرران‬ ‫عاطفيا‪ :‬تتحرران من جميع القيود‬ ‫ً‬ ‫مصيركما معا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬يتبدل مزاجك نحو األسوأ ويغمر‬ ‫التشاؤم صدرك من دون سبب يذكر‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.10 :‬‬

‫الدلو‬

‫‪ 20‬يناير ‪ 18 -‬فبراير‬

‫ً‬ ‫م ـه ـن ـيــا‪ :‬ك ــن ع ـلــى قـ ــدر ال ـث ـقــة ال ـت ــي يضعها‬ ‫المسؤولون بك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬يدعوك الفلك إلى الحذر في المجال‬ ‫ّ‬ ‫العاطفي ودرس خطواتك المستقبلية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫تضطر إلى بذل الجهود للمحافظة‬ ‫اجتماعيا‪:‬‬ ‫على سالمة عالقات الصداقة‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.1 :‬‬

‫العذراء‬

‫‪ 23‬أغسطس ‪ 22 -‬سبتمبر‬

‫ً‬ ‫ّ‬ ‫الفلكية‬ ‫مهنيا‪ :‬تستفيد من بعض التبدالت‬ ‫التي أتت لمصلحتك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تشارك مع شريك حياتك بمناسبات‬ ‫ودعوات ورحالت‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اج ـت ـم ــاع ـي ــا‪ :‬ت ـس ـي ـطــر ش ـي ـئ ــا ف ـش ـي ـئــا عـلــى‬ ‫األوضاع االقتصادية وتشعر العائلة بأمان‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.4 :‬‬

‫الحوت‬

‫‪ 19‬فبراير ‪ 20 -‬مارس‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬تخوض تجارب عديدة تؤدي إلى‬ ‫تحصينك في مركزك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬قد تشكك بالحبيب بسبب غيرتك‬ ‫وتفتعل مشكلة معه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬تعيد النظر ببعض ارتباطاتك‬ ‫وتتخلى عن أحد معارفك‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.2 :‬‬


‫ثقافات ‪18‬‬ ‫الناقد األدبي المصري د‪ .‬سعيد الوكيل‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫المبدع أعمى إذا ظن أنه بصير بإبداعه‬ ‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫وفاة الشاعر مساعد الرشيدي‬

‫ُ‬ ‫إذا واعتبر الوكيل خالل حواره مع {الجريدة} أن المؤسسات الثقافية في مصر تعمل كجزر منعزلة‪،‬‬ ‫يرى أستاذ النقد األدبي بجامعة عين شمس الدكتور سعيد الوكيل أن المبدع يصاب بقدر من العمى ً‬ ‫ّ‬ ‫ظن أنه على بصيرة كاملة بإبداعه‪ ،‬وهو ما يؤكده في كتابه {نزهات أخرى في غابة السرد} الصادر حديثا وتحتاج إلى رؤية ثقافية متكاملة تعتمد على التخطيط لجمع هذه المؤسسات في بوتقة واحدة‪ .‬إلى‬ ‫نص الحوار‪.‬‬ ‫عن الدار المصرية اللبنانية‪.‬‬ ‫القاهرة ‪ -‬طارق لطفي‬

‫كتابات‬ ‫نجيب‬ ‫محفوظ‬ ‫ال تزال‬ ‫تراوغ النقاد‬ ‫ونظرياتهم‬

‫السرد أفضل‬ ‫طريق لفهم‬ ‫العالم‬

‫مــا العالقة بين كتابك الجديد‬ ‫{ن ــزه ــات أخ ــرى ف ــي غــابــة ال ـســرد}‬ ‫وبـ ـي ــن كـ ـت ــاب الـ ــروائـ ــي اإلي ـط ــال ــي‬ ‫الشهير إمبرتو إيكو؟‬ ‫ً‬ ‫يـتــداخــل ع ـنــوان الـكـتــاب نصيا‬ ‫وبوضوح مع كتاب إمبرتو إيكو‬ ‫{‪ 6‬نــزهــات فــي غــابــة ال ـســرد}‪ ،‬لكن‬ ‫طريقة التناول بالتأكيد مختلفة‪.‬‬ ‫مثلما يتناول إيكو السرد باعتباره‬ ‫مـتـشـبــع ال ـ ـ ــدروب وف ـي ــه كـثـيــر من‬ ‫ال ـت ـع ـق ـيــد‪ ،‬يـتـبـنــى ك ـتــابــي ال ـف ـكــرة‬ ‫نفسها‪ ،‬ويــؤكــد أن الـســرد العربي‬ ‫س ــر خـصــب وي ـض ــارع الـنـصــوص‬ ‫العالمية وينافسها ب ـقــوة‪ .‬لسنا‬ ‫في حاجة إلى تأكيد ذلك باإلشارة‬ ‫إلى الكاتب الكبير نجيب محفوظ‪،‬‬ ‫ب ــل إل ــى كـثـيــر م ــن مـبــدعـيـنــا على‬ ‫امـ ـت ــداد ت ــاري ــخ اإلبـ ـ ـ ــداع ال ـعــربــي‪.‬‬ ‫لذلك فــإن الكتاب يركز على فكرة‬ ‫ً‬ ‫أن كل جيل يقدم إبــداعــا له رونقه‬ ‫الخاص‪ .‬ليس هــذا فحسب‪ ،‬ولكن‬ ‫يــؤكــد أن ــه ربـمــا تنقضي السنون‬ ‫وت ـخ ـت ـل ــف الـ ـمـ ـش ــارب ويـ ـظ ــل مــن‬ ‫ّ‬ ‫يتميز بـنــوره ال ــذي ال‬ ‫األع ـمــال مــا‬ ‫ينطفئ وعبيره المتوهج‪ ،‬وأ بــرز‬ ‫مثال على ذلك نجيب محفوظ‪ .‬لذا‬ ‫يبدأ الكتاب بفصل بعنوان {كيف‬ ‫أعاودك وهذا أثر سردك؟}‪ ،‬وكأننا‬ ‫بهذا نستعيد المثل العربي القديم‬ ‫{كـيــف أع ــاودك وهــذا أثــر فــأســك؟}‪.‬‬ ‫ثمة استعادة لسرد نجيب محفوظ‬ ‫م ــن خـ ــال تـ ـن ــاول أدوار الـ ـس ــارد‬ ‫المنسية عنده‪ ،‬وكأن الكتاب يقول‬ ‫إن {أديب نوبل} يستحق أن يعود‬ ‫إليه المرء مرة تلو األخرى‪ ،‬وفي كل‬ ‫مــرة حينما نأتي إلــى بئر اإلبــداع‬ ‫عنده سنجد ما يسرنا وما‬ ‫يمنحنا متعة ال تنتهي‪.‬‬ ‫ك ـ ـيـ ــف اخ ـ ـت ـ ـلـ ــف دور‬ ‫ال ـ ـ ـ ـسـ ـ ـ ــارد ل ـ ـ ـ ــدى ن ـج ـي ــب‬ ‫محفوظ عن غيره؟‬ ‫إذا كـ ـ ـ ـ ـ ــان ا لـ ـ ـنـ ـ ـق ـ ــاد‬ ‫ي ـت ـح ــدث ــون ع ــن أدوار‬ ‫محددة للسارد في كل‬ ‫رواي ـ ـ ــة وفـ ــي ك ــل نــص‬ ‫فـ ـ ـ ـ ـ ــردي‪ ،‬فـ ـ ـ ــإن ن ـج ـيــب‬ ‫مـ ـ ـ ـحـ ـ ـ ـف ـ ـ ــوظ ي ـ ـخـ ــاتـ ــل‬ ‫وي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــراوغ ال ـ ـن ـ ـق ـ ــاد‬ ‫ونظرياتهم كي تكون‬ ‫إلبـ ـ ـ ــداعـ ـ ـ ــه ال ـ ـخـ ــاص‬ ‫ب ـص ـم ــة ت ـش ـي ــر إل ــى‬ ‫أدوار أخرى للسارد‪،‬‬ ‫ربـ ـ ـم ـ ــا مـ ـ ــن ب ـي ـن ـهــا‬

‫أن ي ـص ـم ــت‪ ،‬ف ـل ــم ي ـش ــر ال ـن ـق ــاد‬ ‫إلــى صمت ال ـســارد فــي الــروايــة‪،‬‬ ‫ومحفوظ ّ‬ ‫يقدم هذا ببراعة‪.‬‬

‫ع ـلــى أسـ ــاس أن ق ـ ــراءة ال ـســرد‬ ‫ّ‬ ‫تعد قراء ة للعالم‪ ،‬فإذا أردت فهم‬ ‫األخير ربما يكون السرد أفضل‬ ‫طريق لتحقيق هــذا الـهــدف‪ .‬هنا‬ ‫نجد أن ق ــراء ة نصي {البساطي‬ ‫وصــويـلــح} تعتمد عـلــى المنهج‬ ‫التفكيكي وأحد مالمحه المميزة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أن ــه ال يـظــل صــافـيــا بــريـئــا طــوال‬ ‫الوقت‪ ،‬بل يــراوغ المؤلف نفسه‪،‬‬ ‫ول ـي ــس م ــن ال ـم ـف ـتــرض أن ي ـقـ ِّـدم‬ ‫ً‬ ‫وج ـهــة نـظــر مـتـمــاسـكــة تـمــاسـكــا‬ ‫ً‬ ‫خالصا ال يمكن اختراقه‪ ،‬بل فيه‬ ‫ب ــؤرة م ــراوغ ــة ق ــادرة عـلــى كشف‬ ‫ال ـت ـنــاق ـضــات داخ ـل ــه‪ .‬م ــن ث ــم فــإن‬ ‫ّ‬ ‫المبدع الذي يظن أنه ّعلى بصيرة‬ ‫كاملة بما يـبــدع يتكشف لنا أن‬ ‫ً‬ ‫فيه قدرا ال بأس به من العمى‪.‬‬

‫ه ــل ال ـك ـت ــاب م ـح ــاول ــة لــرصــد‬ ‫ّ‬ ‫تطور فكرة السرد لدى عدد من‬ ‫المبدعين العرب؟‬ ‫ي ـت ـن ــاول ال ـك ـت ــاب مـجـمــوعــة‬ ‫ُّ‬ ‫ً‬ ‫كبيرة من الكتاب تمتد تاريخيا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بدءا من نجيب محفوظ ومرورا‬ ‫ب ـي ـح ـي ــى مـ ـخـ ـت ــار وإبـ ــراه ـ ـيـ ــم‬ ‫ال ـكــونــي وص ـنــع ال ـلــه إبــراه ـيــم‬ ‫وال ـب ـس ــاط ــي‪ ،‬وان ـت ـه ـ ً‬ ‫ـاء بــواحــد‬ ‫من جيل المبدعين في العقود‬ ‫األخ ـيــرة وه ــو خليل صويلح‪.‬‬ ‫ويـ ـ ـغـ ـ ـط ـ ــي ال ـ ـ ـك ـ ـ ـتـ ـ ــاب مـ ـس ــاح ــة‬ ‫ً‬ ‫جغرافية متنوعة أ ي ـضــا ‪ ،‬ألنه‬ ‫ي ـ ـت ـ ـنـ ــاول بـ ـع ــض اإلبـ ـ ـ ـ ـ ــداع فــي‬ ‫مصر و ســور يــة وليبيا‪ ،‬ويعد‬ ‫محاولة لتسليط الـضــوء على‬ ‫نماذج دالة في اإلبــداع العربي‬ ‫ّ‬ ‫ويتضمن إمكانات فنية رفيعة‬ ‫ال بد من التأكيد عليها‪ .‬ورغم‬ ‫اهتمام الكتاب بعلم السرد‪ ،‬فإنه‬ ‫ً‬ ‫يتجاوز ذلك مركزا على التأويل‬ ‫ورص ـ ــد ال ــرم ــوز وال ـع ــام ــات في‬ ‫ال ـن ـص ــوص‪ ،‬ك ــذل ــك يـ ـق ـ ّـدم بعض‬ ‫ً‬ ‫المغامرات النقدية‪ .‬مثال‪ ،‬روايــة‬ ‫خ ـل ـيــل صــوي ـلــح {وراق ال ـح ــب}‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫تتميز بأنها حافز على التأويل‬ ‫ال ـخ ــاص ال ـم ـب ــدع‪ ،‬وال ـن ــاق ــد هنا‬ ‫يأخذ موقع الـقــارئ الــذي يــوازي‬ ‫الـ ـمـ ـب ــدع فـ ــي إبـ ـ ــداعـ ـ ــه‪ ،‬وي ـع ـطــي‬ ‫مساحة لكل قارئ كي ّ‬ ‫يقدم تأويله‬ ‫الخاص للنقد وللرواية بالتأكيد‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يتحدث الكتاب عن أن كل نص‬ ‫سردي يشتمل على عدد غير قليل‬ ‫مــن الـ ــذوات ومـسـتــويــات مختلفة‬ ‫لها‪ .‬ماذا تقصد بذلك؟‬ ‫يعتمد ا لـكـتــاب على علم السرد‬ ‫ف ــي األسـ ـ ـ ــاس‪ ،‬ولـ ــه ع ــاق ــة وط ـي ــدة‬ ‫ّ‬ ‫تتضمن‬ ‫بـنـظــريــة ال ـتــواصــل الـ ــذي‬ ‫ً‬ ‫ذواتــا متعددة‪ :‬المرسل والمتلقي‪،‬‬ ‫ب ــاإلض ــاف ــة إلـ ــى ع ـن ــاص ــر الــرس ــالــة‬ ‫وال ـش ـف ــرة وق ـن ــاة االتـ ـص ــال‪ .‬وحـيــن‬ ‫نتحدث عن المرسل والمتلقي فنحن‬ ‫نتحدث عن ذاتين‪ ،‬ولكننا قد نجد‬ ‫لـهـمــا تـجـلـيــات أخـ ــرى‪ .‬عـلــى سبيل‬ ‫ال ـم ـثــال‪ ،‬فــي ال ـمــرســل ثـمــة الـمــؤلــف‬ ‫ال ـح ـق ـي ـقــي وم ـ ــا ي ـس ـمــى بــال ـمــؤلــف‬ ‫ً‬ ‫الضمني‪ ،‬فضال عن الــراوي نفسه‪،‬‬ ‫وف ـ ــي مـ ــا ي ـت ـع ـلــق بــال ـم ـت ـل ـقــي ثـمــة‬ ‫القارئ الضمني والقارئ الحقيقي‪.‬‬

‫كـ ـي ــف تـ ـ ــرى ال ـ ــواق ـ ــع ال ـث ـق ــاف ــي‬ ‫الراهن في مصر؟‬

‫سعيد الوكيل‬ ‫ّ‬ ‫والكتاب في بعض أجزائه يركز على‬ ‫ّ‬ ‫هــذه ال ــذوات المختلفة‪ ،‬ويـقــدم لها‬ ‫تحليالت متنوعة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫كـيــف يمكن تـجــنــب االلـتـبــاس‬ ‫بين الـمــؤلــف الــواقـعــي والمؤلف‬ ‫المجرد؟‬ ‫بـمـنـتـهــى ال ـب ـس ــاط ــة‪ ،‬ال ـمــؤلــف‬ ‫الحقيقي شـخــص مــن لـحــم ودم‬ ‫ُي ـ ــوض ـ ــع اس ـ ـمـ ــه عـ ـل ــى الـ ـكـ ـت ــاب‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وقـ ــد ي ـك ــون ح ـي ــا أو م ـي ـت ــا‪ .‬لكن‬ ‫المؤلف الضمني هــو مــا يسمى‬ ‫بأنا المؤلف الثانية أو التجلي‬ ‫غير المرئي لــه‪ ،‬وهــو خفي ومن‬ ‫الصعب اإلمساك به‪.‬‬

‫بين يدي السرد‬ ‫مـ ـ ــا ال ـ ــرس ـ ــال ـ ــة الـ ـ ـت ـ ــي ت ـ ـحـ ــاول‬

‫إيـصــالـهــا إل ــى ال ـق ــارئ م ــن خــال‬ ‫ّ‬ ‫تضمنه الكتاب {البكاء بين‬ ‫عنوان‬ ‫يدي السرد}؟‬ ‫الــرســالــة هــي أن النقد لــم يعد‬ ‫ذل ــك ال ـن ـقــد ال ـج ــاف الـ ــذي ُيـشـغــل‬ ‫طوال الوقت بالتنظير والتقعيد‬ ‫ً‬ ‫وما إلى ذلــك‪ ،‬إنما أحيانا تذوب‬ ‫المسافات بين القارئ والمقروء‬ ‫وبين الناقد والقارئ‪ ،‬وبين نص‬ ‫النقد ونص اإلبــداع‪ .‬هنا {البكاء‬ ‫بـ ـي ــن يـ ـ ــدي ال ـ ـس ـ ــرد} يـ ــركـ ــز عـلــى‬ ‫ّ‬ ‫تتضمن إعادة‬ ‫مجموعة نصوص‬ ‫تـ ّ‬ ‫ـأمــل لـلــذكــرى مـثــل نــص {نــزيــف‬ ‫الحجر} إلبراهيم الكوني و}مرافق‬ ‫الـ ــروح} ليحيى مـخـتــار‪ ،‬ورواي ــة‬ ‫أخرى له اسمها {تبدد}‪.‬‬ ‫لماذا اعتبرت أن تفكيك السرد‬ ‫ً‬ ‫يعد تفكيكا للعالم؟‬

‫أرى أن كل مبدع ّ‬ ‫يعد مؤسسة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ث ـق ــاف ـي ــة مـ ــا دام جـ ـ ـ ــادا وفـ ــاعـ ــا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫و ح ـ ـ ـ ــاول أن يـ ـ ـم ـ ــارس دورا فــي‬ ‫اإلنتاج الثقافي‪ .‬لكن المؤسسات‬ ‫الثقافية لدينا تعمل كأنها جزر‬ ‫مـنـعــزلــة‪ .‬ل ــذا يـمـكــن ال ـق ــول إن ما‬ ‫نحتاج إليه رؤية ثقافية متكاملة‬ ‫ت ـع ـت ـم ــد عـ ـل ــى ت ـخ ـط ـي ــط ي ـج ـمــع‬ ‫المؤسسات المختلفة في بوتقة‬ ‫واحدة ويحدث األثر المطلوب‪ ،‬في‬ ‫إطار رؤية شاملة واضحة هادفة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خـصــوصــا أن الـثـقــافــة المصرية‬ ‫أقوى عنصر في منظومة الحياة‬ ‫المصرية‪ ،‬ومن المفترض أن تكون‬ ‫قاطرة التنمية الحقيقية‪ .‬وأؤكد أن‬ ‫الثقافة المصرية أعظم وأقوى ما‬ ‫يملكه هــذا الــوطــن‪ ،‬وإذا تحدثنا‬ ‫عن المنافسة العالمية فالثقافة‬ ‫هي األجدر بقيادة مصر فيها‪.‬‬

‫ً‬ ‫بـعـيــدا عــن هــويــاتــه المفضله وهــي ال ـقــراءة يقول‬ ‫أستاذ النقد األدبــي في جامعة عين شمس الدكتور‬ ‫س ـع ـيــد ال ــوك ـي ــل إنـ ــه ع ــاش ــق ل ـل ـمــوس ـي ـقــى بـمـخـتـلــف‬ ‫ً‬ ‫تجلياتها‪ ،‬ال سيما الكالسيكية الغربية منها‪ ،‬تحديدا‬ ‫ً‬ ‫موسيقى الفنان العالمي تشايكوفسكي‪ ،‬مؤكدا أنها‬ ‫تساعده على تأمل ذاتــه لقدرتها على وصــف حركة‬ ‫الروح في ضيقها واتساعها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ويشير الوكيل إلى أن لديه شغفا خاصا بالمطربة‬

‫قـ ّـســم كـتــاب قضايا التعليم وتحدياته‬ ‫ف ــي دول مـجـلــس ال ـت ـعــاون لـ ــدول الخليج‬ ‫العربية} إلــى ثالثة أقـســام‪ :‬يتضمن األول‬ ‫{العملية التعليمية‪ :‬اإلشكاليات والتجارب‬ ‫الخليجية} خمسة فصول‪.‬‬ ‫ف ــي ال ـف ـص ــل األول {شـ ـ ــيء م ــن الـ ـم ــأزق‬ ‫الهوياتي في مؤسسات التعليم الجامعي‬ ‫الخليجي‪ :‬الهجرة نحو اإلنكليزية}‪ ،‬يتناول‬ ‫عـبــد الـلــه ال ـبــريــدي‪ ،‬الـمـخـتــص فــي اإلدارة‬ ‫وال ـس ـلــوك الـتـنـظـيـمــي‪ ،‬ال ـم ــأزق الـهــويــاتــي‬ ‫ال ـنــاتــج مــن اع ـت ـمــاد الـلـغــة اإلنـكـلـيــزيــة في‬ ‫ال ـت ــدري ــس وال ـب ـح ــث ال ـع ـل ـمــي ف ــي ال ـع ـلــوم‬ ‫االجتماعية واإلنسانية‪.‬‬ ‫َ‬ ‫يبحث عبد الهادي العجمي‪ ،‬المختص‬ ‫فـ ـ ــي ال ـ ـت ـ ــاري ـ ــخ اإلسـ ـ ـ ــامـ ـ ـ ــي‪ ،‬فـ ـ ــي ال ـف ـص ــل‬ ‫ال ـثــانــي {ال ـح ــري ــات األكــادي ـم ـيــة ومـجـتـمــع‬ ‫ال ـت ـع ـل ـيــم والـ ـتـ ـف ــاع ــل داخ ـ ــل ال ـم ــؤس ـس ــات‬ ‫ال ـت ـع ـل ـي ـم ـيــة‪ :‬ال ـت ـع ـل ـيــم فـ ــي ال ـخ ـ َل ـي ــج بـيــن‬ ‫ال ـحــريــة وال ـم ـح ـظ ــورات}‪ ،‬م ـســألــة الـحــريــة‬ ‫األكــادي ـم ـيــة ف ــي الـخـلـيــج ال ـعــربــي‪ .‬أم ــا في‬ ‫ال ـف ـصــل ال ـثــالــث {واق ـ ــع اس ـت ـخ ــدام أع ـضــاء‬ ‫هيئة التدريس في جامعة الكويت بيئات‬ ‫التعلم اإللكتروني في المقررات الدراسية}‪،‬‬ ‫ف ـي ـت ـحـ ّـرى ف ــاي ــز ال ـظ ـف ـيــري‪ ،‬الـمـخـتــص في‬ ‫تطبيقات التكنولوجيا والتدريب والتطوير‪،‬‬ ‫اس ـت ـخــدام أع ـضــاء الـهـيـئــة الـتــدريـسـيــة في‬ ‫جــامـعــة الـكــويــت بـيـئــات التعلم‬ ‫اإلل ـ ـ ـك ـ ـ ـتـ ـ ــرونـ ـ ــي ف ــي‬

‫•‬

‫م ـق ــررات ـه ــم الـ ــدراس ـ ـيـ ــة‪ ،‬وأس ـ ـبـ ــاب ع ــزوف‬ ‫بـعـضـهــم ع ــن ذل ــك‪ ،‬م ــن خ ــال اسـتـبـيــانــات‬ ‫ُ‬ ‫وم ـق ــاب ــات شـخـصـيــة طـ ّـب ـق ـتــا ع ـلــى عينة‬ ‫عشوائية من أعضاء هذه الهيئة التدريسية‬ ‫ً‬ ‫في جامعة الكويت (‪ 1350‬عضوا في العام‬ ‫األكاديمي ‪ .)2013-2012‬وأوصــى الباحث‬ ‫بـتـشـجـيــع أعـ ـض ــاء ه ـي ـئــة ال ـت ــدري ــس على‬ ‫استخدام بيئات التعلم اإللكتروني؛ ذلك‬ ‫بتصميم برامج تنشر الوعي الثقافي في‬ ‫اسـتـخــدامـهــا‪ ،‬وتــذلـيــل صـعــوبــات وعــوائــق‬ ‫تواجه أعضاء هيئة التدريس بإيجاد هيئة‬ ‫أكاديمية مساندة؛ لمتابعة التواصل مع‬ ‫الـطــاب عبر النظام اإللـكـتــرونــي‪ ،‬وإيـجــاد‬ ‫ّ‬ ‫للحد من‬ ‫الدعم اإلداري والثقافي والفني؛‬ ‫عزوف أعضاء هيئة التدريس عن استخدام‬ ‫بـيـئــات الـتـعـلــم اإلل ـك ـتــرونــي فــي الـمـقــررات‬ ‫الدراسية‪.‬‬ ‫في {آثار سياسات التعليم ومخرجاتها‬ ‫فــي التنمية والمجتمع فــي دول الخليج‪:‬‬ ‫ال ـت ـع ـل ـيــم وال ـع ــول ـم ــة ‪ -‬اإلمـ ـ ـ ــارات الـعــربـيــة‬ ‫ً‬ ‫المتحدة أنـمــوذجــا}‪ ،‬وهــو الفصل الــرابــع‪،‬‬ ‫تتناول كريستين كــامــوي‪ ،‬المختصة في‬ ‫علم اإلنسان االجتماعي‪ ،‬ضوابط ً الجودة‬ ‫ً‬ ‫الـتـعـلـيـمـيــة ف ــي اإلمـ ـ ــارات‪ ،‬م ـق ـ ّـدم ــة وص ـفــا‬ ‫ّ ً‬ ‫كميا للنظام التعليمي اإلماراتي من خالل‬ ‫ّ‬ ‫إح ـص ــاء ات رسـمـيــة لــم تظهر فــي أي عمل‬ ‫بحثي آخر‪ .‬وبدورها تقارن كالرا مورغان‪،‬‬ ‫المختصة فــي إدارة التعليم و سـيــا ســات‬ ‫أس ــواق العمل‪ ،‬فــي الفصل الخامس {آثــار‬ ‫خ ـطــاب ال ـج ــودة الـتـعـلـيـمـيــة الـعــالـمــي في‬ ‫م ـنـط ـقــة ال ـخ ـل ـيــج‪ :‬م ـق ــارن ــة ب ـيــن اإلم ـ ــارات‬ ‫العربية المتحدة وقطر}‪ ،‬بين التجربتين‬ ‫اإلماراتية والقطرية في جودة التربية‪.‬‬

‫سياسات التعليم‬ ‫ي ـت ـضـ ّـمــن ال ـق ـس ــم ال ـث ــان ــي م ــن ال ـك ـتــاب‬ ‫{س ـيــاســات التعليم وإسـتــراتـيـجـيــاتــه في‬ ‫دول الخليج العربية}‪ ،‬سبعة فصول‪{ :‬خطر‬

‫«ريح الشركي»‬

‫اللبنانية فـيــروز على مستوى الموسيقى العربية‪،‬‬ ‫باإلضافة إلــى سيدة الغناء العربي أم كلثوم‪ ،‬كذلك‬ ‫يـمـيــل إل ــى س ـمــاع إن ـش ــاد الـقـصــائــد الـصــوفـيــة الـتــي‬ ‫يقول عنها {تأخذني إلى بداية عملي البحثي حينما‬ ‫تتلمذت على يد محيي الدين بن عربي ‪ ،‬والتصوف‬ ‫في الحقيقة يضيء رؤيتي للعالم‪ ،‬وكان له أثر واضح‬ ‫في بعض أعمالي}‪.‬‬

‫ُ‬ ‫التعليم وتحدياته في دول مجلس التعاون لدول الخليج قدمت في الدورة الثانية لـ {منتدى دراسات الخليج والجزيرة العربية} الذي‬ ‫في كتاب {قضايا ً‬ ‫ُ‬ ‫السياسات} (‪ 704‬عقد في الدوحة من (‪ 5‬إلى‪ 7‬ديسمبر ‪.)2015‬‬ ‫العربية}‪ ،‬الصادر حديثا عن {المركز ًالعربي ً‬ ‫لألبحاث ودراسة ّ‬ ‫صفحات من القطع المتوسط موثقا ومفهرسا)‪ ،‬مختارات محكمة من بحوث‬

‫االن ـح ــدار ال ـف ـكــري‪ :‬الـمـنـظـمــات المساهمة‬ ‫وتهميش العلوم اإلنسانية فــي جامعات‬ ‫ال ـخ ـل ـي ــج ال ـ ـعـ ــربـ ــي} تـ ـ ــدرس فـ ـي ــه ســام ـيــة‬ ‫قـسـطـنــدي‪ ،‬المختصة فــي فلسفة التربية‬ ‫والـتـعـلـيــم‪ ،‬وع ــام ح ـم ــدان‪ ،‬الـمـخـتــص في‬ ‫المحاسبة‪ ،‬سياسات التعليم فــي مناهج‬ ‫ال ـع ـلــوم اإلن ـســان ـيــة ف ــي الـخـلـيــج ال ـعــربــي‪،‬‬ ‫وتداعيات إهمال أقسام العلوم اإلنسانية‬ ‫وتـقـلـيـصـهــا‪ ،‬والـمـشـكــات ال ـتــي تواجهها‬ ‫ً‬ ‫جامعات الخليج العربي كبنائها مثل على‬ ‫نـمــاذج تسعى إلــى محاكاة نظيراتها في‬ ‫الـغــرب حتى ص ــارت تقلدها فــي نصوص‬ ‫المناهج ذاتها‪.‬‬ ‫ف ــي {ال ـل ـغــة ال ـعــرب ـيــة وم ـســألــة الـتــدبـيــر‬ ‫ال ـل ـغ ــوي ف ــي ال ـم ـن ـظــومــة ال ـت ــرب ــوي ــة ل ــدول‬ ‫ال ـخ ـل ـيــج ال ـع ــرب ـي ــة‪ ،‬ي ـب ـ َـح ــث ح ـس ــن م ــال ــك‪،‬‬ ‫ال ـم ـخ ـتــص ف ــي ال ـل ـس ــان ـي ــات الـتـطـبـيـقـيــة‪،‬‬ ‫فــي عــاقــة الـلـغــة الـعــربـيــة بمسألة التعدد‬ ‫ال ـل ـغــوي داخـ ــل ه ــذه ال ـم ـن ـظــومــة‪ ،‬وي ـشـ ّـرح‬ ‫عــدنــان ال ـجــواريــن‪ ،‬المختص فــي التنمية‬ ‫االقتصادية‪ ،‬وبشير عــودة‪ ،‬المختص في‬ ‫االق ـت ـص ــاد ال ـق ـيــاســي‪ ،‬ف ــي ف ـصــل {تـحـلـيــل‬

‫إصدار‬

‫بين عشق الموسيقى والتصوف‬

‫«قضايا التعليم وتحدياته في دول مجلس التعاون لدول‬ ‫الخليج العربية»‪ ...‬اإلشكاليات والتجارب والسياسات‬ ‫بيروت‪ -‬ةديرجلا‬

‫تــوفــي أم ــس أح ــد أه ــم شـعــراء‬ ‫القصيدة المحكية فــي الخليج‪،‬‬ ‫الـ ـ ـشـ ـ ـع ـ ــر الـ ـ ـ ـسـ ـ ـ ـع ـ ـ ــودي مـ ـس ــاع ــد‬ ‫الرشيدي صاحب التجربة الثرية‬ ‫التي امتدت أكثر من ‪ 3‬عقود‪.‬‬ ‫ول ــد ف ــي ال ــدم ــام ع ــام ‪1962‬م‪.‬‬ ‫قضي العميد والشاعر السعودي‬ ‫مـســاعــد الــرش ـيــدي اول ــى فـتــرات‬ ‫حـيــاتــه ف ــي ال ـكــويــت‪ ،‬وب ـعــد ذلــك‬ ‫اكمل دراسته في محافظة خميس‬ ‫مشيط جنوب السعودية‪.‬‬ ‫تـ ـ ـخ ـ ــرج ال ـ ـ ــراح ـ ـ ــل فـ ـ ــي إحـ ـ ــدى‬ ‫ث ــان ــوي ــات "خ ـم ـيــس م ـش ـيــط"‪ ،‬ثم‬ ‫الحـ ــظ وال ـ ـ ــده‪ ،‬ال ـ ــذي كـ ــان يعمل‬ ‫بـ ــال ـ ـج ـ ـيـ ــش ال ـ ـ ـس ـ ـ ـعـ ـ ــودي مـ ـي ــول‬ ‫مساعد للشعر من بداية مراهقته‬ ‫ف ـن ـص ـح ــه بـ ـع ــدم ق ـ ـ ـ ــراءة ال ـش ـعــر‬ ‫ولـ ـك ــن ف ـط ــرت ــه ال ـش ـع ــري ــة كــانــت‬ ‫قوية فظل مالزما للشعر‪ ،‬وبعد‬ ‫تخرجه التحق بالحرس الوطني‬ ‫ال ـ ـس ـ ـعـ ــودي وع ـ ـمـ ــل ف ـ ــي م ــدي ـنــة‬ ‫الرياض‪.‬‬ ‫ويعتبر مــن‪ .‬ب ــدأت قصته مع‬

‫ً‬ ‫ال ـش ـعــر م ـت ــذوق ــا ف ــي عـ ــام ‪1971‬‬ ‫عندما وقعت يــده للمرة األولــى‬ ‫عـ ـل ــى دي ـ ـ ـ ـ ــوان يـ ـض ــم م ـج ـم ــوع ــة‬ ‫قصائد‪ ،‬وبدأ يتحسس بذائقته‪،‬‬ ‫ال ـ ـتـ ــي كـ ــانـ ــت ح ـي ـن ـئ ــذ فـ ــي ط ــور‬ ‫الـنـمــو‪ ،‬دهــالـيــز الـقـصـيــدة حبكة‬ ‫وب ـن ــاء‪ ،‬حـتــى حــانــت أول لحظة‬ ‫وصفها بـ"المحاولة الطائشة"‪،‬‬ ‫حـيــث كـتــب قـصـيــدة ت ـعــرض من‬ ‫ّ‬ ‫جرائها لردة فعل نقدية من والده‬ ‫ربــيــع الــرشـيــدي الــذي كــان جـ ً‬ ‫ـزءا‬ ‫مــن إلـهــامــه‪ ،‬وســاهــم فــي إشـعــال‬ ‫التحدي في نفس ابنه‪ ،‬وعندما‬ ‫شعرا بـ ً‬ ‫ً‬ ‫ـارا به‬ ‫كبر أهــداه مساعد‬ ‫قال فيه‪:‬‬ ‫يابوي ال يلحقك شك والريب‬ ‫انفض هجوسك وارفع الراس‬ ‫عالي‬ ‫أنا شبابك الغزى راسك الشيب‬ ‫وانا عضيدك لو تجور الليالي‬

‫الـعــاقــة السببية بـيــن سـيــاســات التعليم‬ ‫وسـ ـي ــاس ــات ال ـت ــوظ ـي ــف‪ :‬دراس ـ ــة قـيــاسـيــة‬ ‫مقطعية لدول مجلس التعاون الخليجي}‪،‬‬ ‫عالقة مخرجات التعليم بحاجة سوق العمل‬ ‫إلى التوظيف‪.‬‬ ‫في فصل {عالقة االستثمار في التعليم‬ ‫ال ـعــالــي بــالـنـمــو االق ـت ـصــادي فــي المملكة‬ ‫ّ‬ ‫الـعــربـيــة ال ـس ـعــوديــة}‪ ،‬يـجــد عـ ــام حـمــدان‬ ‫ّ‬ ‫وس ــام ـي ــة ق ـس ـط ـن ــدي‪ ،‬أن االس ـت ـث ـم ــار فــي‬ ‫ّ‬ ‫التعليم العالي في السعودية ال يعزز النمو‬ ‫االقـتـصــادي‪ .‬فاإلنفاق فــي التعليم العالي‬ ‫ينتج من النمو االقتصادي‪ ،‬وليس العكس‪.‬‬ ‫وتدرس عهود العصفور‪ ،‬المختصة في‬ ‫سياسات خصخصة التعليم العالي‪ ،‬في‬ ‫فصل {سياسات الخصخصة وتزايد ضغط‬ ‫الطلب على التعليم العالي فــي الكويت}‪،‬‬ ‫الـطـلـ ً َـب عـلــى التعليم الـعــالــي فــي الـكــويــت‪،‬‬ ‫محللة مستويات نجاح قانون الجامعات‬ ‫الـخــاصــة فــي تلبية هــذا الـطـلــب‪ ،‬وتخلص‬ ‫ّ‬ ‫إلى أن ًالتعليم في ً الكويت يواجه تحديات‬ ‫ّ‬ ‫م ــرك ـب ــة م ـت ــداخ ـل ــة م ــع عـ ــدد م ــن ال ـع ــوام ــل‬ ‫األخـ ــرى؛ ك ــزي ــادة نـسـبــة فـئــة الـشـبــاب بين‬

‫الديموغرافية المتعلقة‬ ‫السكان والحقائق‬ ‫ً‬ ‫ب ـم ـعــدل اإلنـ ـ ــاث م ـق ــارن ــة ب ـم ـعــدل ال ــذك ــور‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ف ـضــا ع ــن م ـحــدوديــة اسـتـيـعــاب التعليم‬ ‫العالي الحكومي الموجود‪ ،‬وعــدم اتساق‬ ‫ال ـس ـي ــاس ــات‪ ،‬وه ــو م ــا ي ـعــرقــل م ـشــروعــات‬ ‫التنمية العامة‪.‬‬ ‫يـجــرى عبد المليك مــزهــودة المختص‬ ‫في التخطيط اإلستراتيجي وتقويم األداء‬ ‫وال ـ ـجـ ــودة ف ــي م ـج ــال األعـ ـم ــال والـتـعـلـيــم‬ ‫العالي‪ ،‬في فصل {التخطيط اإلستراتيجي‬ ‫ف ــي ال ـج ــام ـع ــات الـ ـسـ ـع ــودي ــة‪ :‬ن ـح ــو رؤي ــة‬ ‫تـكــامـلـيــة بـيــن الـمـنـظــور ال ـمــالــي ومـنـظــور‬ ‫ْ ً‬ ‫مسحا لألدبيات المتصلة‬ ‫ضمان الجودة‪،‬‬ ‫بالتخطيطين المالي واإلستراتيجي في‬ ‫الجامعات السعودية وغيرها‪ .‬أما في فصل‬ ‫{ نـظــم التعليم قبل الجامعي فــي المملكة‬ ‫العربية السعودية وواقعها في بناء مهارات‬ ‫التعلم في العصر المعرفي}‪ ،‬فتتناول حنان‬ ‫عبد الحميد وهــدى اليامي وأريــج البسام‬ ‫(اختصاصيات في تقنيات التعليم) واقع‬ ‫مهارات التعلم في العصر المعرفي في نظم‬ ‫التعليم ما قبل الجامعي في السعودية‪.‬‬

‫السياسات التعليمية‬ ‫يأتي القسم الثالث واألخـيــر بعنوان {انعكاس السياسات‬ ‫التعليمية ومخرجاتها على التنمية في دول الخليج العربية}‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ويتضمن الفصول التالية‪{ :‬المشاركة السياسية لطالب جامعة‬ ‫الكويت‪ :‬تأثير المتغيرات األكاديمية واالجتماعية}‪ ،‬يحتوي‬ ‫على دراس ــة أجــراهــا علي وطـفــة‪ ،‬المختص فــي علم االجتماع‬ ‫السياسية لطالب جامعة‬ ‫التربوي‪ ،‬لمعرفة أبعاد المشاركة‬ ‫ّ‬ ‫الكويت والعوامل األكاديمية واالجتماعية المؤثرة فيها‪ .‬بدورها‬ ‫تقرأ شريفة اليحيائية‪ ،‬المختصة في دراسات المرأة‪ ،‬في فصل‬ ‫الناقصة}‪ ،‬تقارير‬ ‫المواطنة‬ ‫{التعليم وتمكين المرأة الخليجية‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫دولية معنية بالتعليم والمرأة قراءة وصفية تحليلية كي تفهم‬ ‫العالقة المتناقضة بين تعليم المرأة الخليجية وتمكينها من‬ ‫المشاركة االقتصادية والسياسية‪.‬‬

‫وفـ ــي ف ـصــل {واق ـ ــع ال ـس ـي ــاس ــات الـتـعـلـيـمـيــة وال ـس ـيــاســات‬ ‫التشغيلية في دول مجلس التعاون}‪ ،‬يفترض ربيع قاسم ثجيل‪،‬‬ ‫المختص في اقتصاد العمل والتنمية االقتصادية‪ ،‬وراضــي‬ ‫ّ‬ ‫نغيمش‪ ،‬المختص فــي األزم ــات المالية‪ ،‬أن أحــد أه ـ ّـم مبادئ‬ ‫التوظيف الجيد االهتمام بالتوافق واالنسجام بين السياستين‬ ‫التعليمية والتشغيلية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أخيرا‪ّ ،‬‬ ‫تقوم هند المفتاح‪ ،‬المختصة في تكوين رأس المال‬ ‫البشري‪ ،‬في فصل {التعليم العالي وسوق العمل في قطر‪ :‬الواقع‬ ‫واآلف ــاق}‪ ،‬فاعلية برامج اإلصــاح المرتبطة بالتعليم العالي‬ ‫وسوق العمل المذكورة في إستراتيجية التنمية الوطنية لقطر‬ ‫‪.2016-2011‬‬

‫ً‬ ‫{ريح الشركي} عنوان الرواية الصادرة حديثا عن دار الساقي‬ ‫للروائي محسن الوكيلي‪ ،‬الفائزة بمنحة آفاق ضمن برنامج‬ ‫{آفاق لكتابة الرواية}‪ ،‬الدورة الثانية‪ ،‬بإشراف الروائي ّ‬ ‫جبور‬ ‫الدويهي‪.‬‬ ‫{تحت مطر عدائي خرج الكثير من المحاصرين ثم شرعوا‬ ‫ً‬ ‫تباعا‪ .‬بدوا كثيران تنتفض على ّ‬ ‫مروضيها‪ .‬تقافزوا‪،‬‬ ‫في الرقص‬ ‫ً‬ ‫تدافعوا‪ ...‬شتموا بعضهم بعضا‪ ،‬آباءهم الذين جاؤوا بهم إلى‬ ‫عالم منخور‪ ،‬والمخزن واألرض والقدر‪ ...‬تكاثروا‪ ،‬وفي لحظة‬ ‫كانت األكواخ قد أفرغت كل بذاءاتها‪ .‬في الساحة األولى ظهرت‬ ‫صـخــرة الــربــض‪ ،‬الـمـغــروزة كــوتـ ٍـد فــي الـصــدر‪ ،‬كسفينة تمخر‬ ‫عباب بحر الظلمات‪ .‬سارع الحارس إلى فتح ً الباب فاستفرغ‬ ‫الربض حمولته‪ .‬سالت المياه على التل مخلفة سفينة الصخر‬ ‫ً‬ ‫مرتهنة بقدر الطاعون‪}...‬‬ ‫محسن الوكيلي كاتب وروائــي مغربي‪ .‬حاز جائزة غسان‬ ‫كنفاني عن مجموعته القصصية {تيه}‪ ،‬وجائزة ناجي النعمان‬ ‫العالمية لــإبــداع‪ ،‬فــي بـيــروت‪ ،‬فــي دورتـهــا ‪ 11‬عــن مجموعته‬ ‫القصصية ّ‬ ‫{حي العابرين}‪ .‬كذالك حصد جائزة الشارقة لإلبداع‬ ‫العربي ‪.2013‬‬

‫ً‬ ‫{كان غدا}‬

‫ً‬ ‫صدرت عن دار الساقي في بيروت روايــة {كان غــدا} للروائي هالل‬ ‫شومان‪.‬‬ ‫سلسلة ح ــوادث غــامـضــة ضـ ّـجــت بـهــا ب ـيــروت‪ :‬عــربــات غ ــاز تــزامــن‬ ‫ظـهــورهــا مــع ح ــوادث م ــوت‪ .‬قتلى فــي ح ــوادث سير قيل إنـهــم قضوا‬ ‫بسكتات دماغية واختناقات‪ .‬قطط نفقت بأعداد كبيرة‪ .‬موت أطفال‬ ‫ّ‬ ‫رضع في المستشفيات‪ .‬انفجارات‪ ،‬وحروب‪ .‬لكن في المقابل‪ ،‬الفنانات‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫الشهيرات الثالث‪ :‬رايــا وكنزي وأنيسا قــررن وضع حد للخصومات‬ ‫ّ‬ ‫شعرهن ً‬ ‫دعما لحملة بعنوان‪{ :‬ما تحلق لبلدك»‪...‬‬ ‫المزمنة وحلق‬ ‫ً‬ ‫وســط هــذه األح ــداث‪ ،‬ينهمك خالد بعالقة جديدة مع ريــم محاول‬ ‫التغلب على فشل زواجه بسهى‪ ،‬ويساعد جاره العجوز في البحث عن‬ ‫زوجته المفقودة‪ ،‬بينما سهى في لندن تحاول خوض رحلتها الخاصة‪.‬‬ ‫هالل شومان‪ ،‬كاتب وروائــي لبناني ‪.‬صدر له في الرواية {ما رواه‬ ‫النوم}‪{ ،‬نابوليتانا}‪{ ،‬ليمبو بيروت}‪.‬‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫‪19‬‬

‫مزاج‬

‫«نجوم الغناء»‪ ...‬مساحات متباينة في دراما رمضان ‪2017‬‬ ‫يشهد موسم الدراما المقبل في مصر حضور نجوم غناء كثيرين‬ ‫يخوضون المنافسة الشرسة‪ ،‬فهل يتمكنون من تحقيق النجاح‪،‬‬ ‫أم سيكون مصيرهم ما لحق بنجوم المشهد الغنائي أمثال‬ ‫لطيفة في {كلمة سر} و{الكينغ} محمد منير في {المغني}؟ إذ لم‬ ‫القاهرة ‪ -‬عمر خليل‬

‫حمادة هالل‬ ‫يستعد لخوض‬ ‫سباق دراما‬ ‫رمضان المقبل‬ ‫بمسلسل {طاقة‬ ‫القدر}‬

‫ك ــان آ خ ــر مسلسل للمطرب‬ ‫ت ــام ــر ح ـس ـنــي {فـ ـ ــرق تــوق ـيــت}‬ ‫الذي عرض في رمضان ‪،2014‬‬ ‫ويعود إلــى الشاشة الصغيرة‬ ‫في رمضان ‪ 2017‬مع ياسمين‬ ‫عبد العزيز الغائبة عنها منذ‬ ‫ً‬ ‫نـحــو ‪ 15‬عــامــا‪ ،‬ذل ــك مــن خــال‬ ‫مـسـلـســل {وعـ ـل ــى رأي ال ـم ـثــل}‬ ‫كـ ـت ــاب ــة خ ــال ــد جـ ـ ــال وإخ ـ ـ ــراج‬ ‫محمد سامي‪.‬‬ ‫ت ـ ــام ـ ــر حـ ـسـ ـن ــي واحـ ـ ـ ـ ــد مــن‬ ‫مطربين كثر سينافسون في‬ ‫درامـ ــا الـشـهــر الـفـضـيــل ‪،2017‬‬ ‫أب ـ ــرزه ـ ــم ال ـن ـج ــم م ـح ـم ــد فـ ــؤاد‬ ‫بمسلسله {الضاهر} ويعود‪ ‬من‬ ‫خالله‪ ‬إلى موسم رمضان بعد‬ ‫غـيــاب سبعة أع ــوام م ـ ّـرت على‬ ‫مـسـلـســل {أغ ـل ــى م ــن ح ـيــاتــي}‪.‬‬ ‫يذكر أن {الـضــاهــر} مــن تأليف‬

‫تحقق تجربتاهما النجاح المرجو في الموسم السابق‪.‬‬ ‫يعيشها المطربون خالل اآلونة‬ ‫حول حالة النشاط الفني التي‬ ‫ً‬ ‫األخيرة داخل مواقع التصوير استعدادا للموسم الدرامي المقبل‪،‬‬ ‫وما سيسفر عنها تدور السطور المقبلة‪.‬‬

‫ت ــام ــر ع ـب ــد ال ـم ـن ـع ــم‪ ،‬وإخـ ـ ــراج‬ ‫ياسر زايد‪ .‬يشارك في البطولة‬ ‫كل من فريال يوسف‪ ،‬وصبري‬ ‫عبد المنعم‪ ،‬وسميرة محسن‪،‬‬ ‫وحسن يوسف‪ ،‬وداريــن حداد‪،‬‬ ‫وع ــاء مــرســي‪ ،‬ومــادلـيــن طبر‪،‬‬ ‫وتامر عبد المنعم‪.‬‬ ‫تـ ـتـ ـمـ ـح ــور األح ـ ـ ـ ـ ـ ــداث حـ ــول‬ ‫ض ـ ــاب ـ ــط يـ ـعـ ـي ــش فـ ـ ــي م ـن ـط ـقــة‬ ‫الضاهر‪ ،‬ويساعد كل من حوله‬ ‫ولكنه يتعرض لمواقف صعبة‬ ‫عدة‪ ،‬من بينها وقوعه في غرام‬ ‫فتاة يهودية‪.‬‬ ‫أم ــا خــالــد سـلـيــم والـمـطــربــة‬ ‫م ـ ــي سـ ـلـ ـي ــم ف ــأكـ ـم ــا ت ـص ــوي ــر‬ ‫مـسـلـســل {اخـ ـتـ ـي ــار إج ـ ـبـ ــاري}‪،‬‬ ‫الــذي تقرر عرضه قبل انطالق‬ ‫م ــوس ــم رمـ ـض ــان ‪ .2017‬تــولــى‬ ‫تأليفه حــازم متولي وإخراجه‬

‫مي سليم وخالد سليم في مسلسل «اختيار إجباري»‬

‫ال ـت ــون ـس ــي مـ ـج ــدي ال ـس ـم ــري‪،‬‬ ‫وي ـش ــارك ف ــي الـبـطــولــة ك ــل من‬ ‫إن ـ ـجـ ــي الـ ـمـ ـق ــدم وه ـ ـيـ ــدي ك ــرم‬ ‫وفراس سعيد‪.‬‬ ‫ت ـ ـ ــدور األحـ ـ ـ ـ ــداث ‪ ‬خـ ـ ــال ‪60‬‬ ‫حلقة في إطار درامي تشويقي‪،‬‬ ‫ح ــول تــأث ـيــر م ــواق ــع ال ـتــواصــل‬ ‫االج ـ ـ ـت ـ ـ ـمـ ـ ــاعـ ـ ــي فـ ـ ـ ــي حـ ـي ــاتـ ـن ــا‬ ‫اليومية‪ ،‬كــذ لــك يناقش بعض‬ ‫القضايا اإلنسانية السياسية‬ ‫واالجتماعية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ت ـع ــاق ــد خ ــال ــد س ـل ـيــم أي ـض ــا‬ ‫عـ ـل ــى الـ ـمـ ـش ــارك ــة ف ـ ــي ب ـطــولــة‬ ‫م ـس ـل ـســل {الـ ـ ـ ـع ـ ـ ــودة}‪ ،‬وي ـ ــؤدي‬ ‫بطولته مع محمد رجب‪ ،‬فيما‬ ‫تـصــدى لتأليفه أحـمــد ياسين‬ ‫وللسيناريو والـحــوار شهيرة‬ ‫س ــام‪ ،‬ول ــإخ ــراج عـبــد العزيز‬ ‫ح ـش ــاد‪ ،‬وي ـن ـت ـظ ــر ع ــرض ــه فــي‬ ‫رمضان المقبل‪ .‬فهل يستكمل‬ ‫سليم نجاحاته التي شهدتها‬ ‫أعماله الدرامية خــال األعــوام‬ ‫السابقة؟‬ ‫ي ـ ـ ـصـ ـ ـ ّـور الـ ـمـ ـسـ ـلـ ـس ــل أسـ ـ ــرة‬ ‫مصرية مكونة من خمسة إخوة‬ ‫ّ‬ ‫يتعرضون لصراع حاد وتصل‬ ‫المشكالت إلى أقصاها عندما‬ ‫تتأثر حياة كــل منهم بأزمات‬ ‫ً‬ ‫ب ـي ــن ب ـع ـض ـهــم ب ـع ـض ــا‪ ،‬وع ـلــى‬ ‫حــافــة التفكك يـحــاول الجميع‬ ‫لــم الـش ـتــات والـتـضـحـيــة ألجــل‬ ‫ً‬ ‫حلم بــات مستحيال‪ ،‬والـعــودة‬ ‫إلى الصواب‪.‬‬ ‫أم ـ ـ ــا أحـ ـ ـم ـ ــد فـ ـهـ ـم ــي ف ــأع ـل ــن‬ ‫مشاركته نيللي كريم المسلسل‬ ‫الــرومــان ـســي الـ ُـمـنـتـظــر عرضه‬

‫كواليس مسلسل {الضاهر}‬ ‫الموسم المقبل {ألعلى سعر}‪،‬‬ ‫م ـ ـ ــن تـ ــأل ـ ـيـ ــف مـ ـ ــدحـ ـ ــت ال ـ ـعـ ــدل‬ ‫وإخراج ماندو العدل‪.‬‬ ‫ويستعد حمادة هالل بدوره‬ ‫لـخــوض سـبــاق درام ــا رمضان‬ ‫المقبل‪ ،‬من خالل {طاقة القدر}‪،‬‬ ‫في ثاني بطوالته المطلقة في‬ ‫ال ــدرام ــا‪ .‬المسلسل مــن تأليف‬ ‫أحمد محمود أبوزيد‪ ،‬وإخراج‬ ‫محمد مصطفى‪ ،‬و م ــا زال في‬ ‫مــرح ـلــة اخ ـت ـيــار الـشـخـصـيــات‬ ‫وأبطاله‪.‬‬

‫رأي النقد‬ ‫ت ــرى ال ـن ــاق ــدة م ــاج ــدة خ ـيــر ال ـل ــه أن تــوافــد‬ ‫المطربين إل ــى شــاشــة الـتـلـفــزيــون والسينما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بات أمرا شائعا‪ ،‬موضحة أن الدراما أصبحت‬ ‫مـ ـت ــاح ــة ل ـل ـج ـم ـيــع ورواده ـ ـ ـ ـ ــا مـ ــن ُم ـخــرج ـيــن‬ ‫ُ‬ ‫ومطربين وغيرهم بشرط ُ‬ ‫الموهبة فهي التي‬ ‫تجعل الجمهور يتحمس لهذا الفنان أو ذاك‪،‬‬ ‫وف ــي ه ــذه ال ـحــالــة فـحـســب يـضـمــن ال ــواف ــدون‬ ‫مــن عــالــم الـغـنــاء استمراريتهم على الشاشة‬ ‫الصغيرة أو الكبيرة‪.‬‬ ‫خـيــرالـلــه تــؤكــد أال اع ـت ــراض عـلــى حـضــور‬

‫ّ‬ ‫الفنانة اللبنانية مي حريري تجدد أغنيتين لملحم بركات بناء على تنازل منه‬ ‫ّ‬ ‫• ورثته يعترضون مؤكدين‪ :‬ال يحق لها التصرف بإرث الموسيقار‬ ‫لم يستطع غياب الموسيقار ملحم بركات‪ ،‬في أكتوبر الماضي‪ ،‬تهدئة الحرب الناشبة بين أرملته رندة‬ ‫ّ‬ ‫عازار وأبنائها مجد ووعد وغنوة‪ ،‬وبين طليقته الفنانة مي حريري وابنها ملحم جونيور‪.‬‬ ‫تحفل مواقع التواصل االجتماعي بأخبار حول هذه القضية وردود مضادة‪ ،‬بلغت أوجها في األيام األخيرة بعدما‬ ‫الجريدة‬ ‫بيروت‪-‬‬ ‫حريري أنها في صدد تجديد أغنيتين لملحم بركات‪ ،‬مؤكدة أنها حصلت على تنازل منه قبل رحيله‪.‬‬ ‫أوضحت مي‬

‫بيروت‪ -‬ةديرجلا‬

‫أرملة بركات كشفت‬ ‫أن ملحم جونيور‬ ‫ّ‬ ‫غير أقفال المنزل‬ ‫خالل مرض والده‬ ‫ووجوده في‬ ‫المستشفى‬

‫ّ‬ ‫سجلت الفنانة اللبنانية مــي حريري‬ ‫أغنيتين للموسيقار الراحل ملحم بركات‬ ‫ب ـصــوت ـهــا‪ ،‬لـكـنـهــا تـتـحـفــظ ع ــن ذكــره ـمــا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫راهـنــا‪ ،‬ولــم تحدد مــوعــدا بعد لطرحهما‬ ‫فــي الـســوق وعلى الـشــاشــات‪ .‬وهــي كانت‬ ‫ً‬ ‫أوضـحــت أن األعـمــال الفنية ليست ملكا‬ ‫ألحد وأن إرث الموسيقار لجميع الناس‪،‬‬ ‫ومن غير الممكن منع الفنانين من تقديمه‬ ‫بشكل علني‪.‬‬ ‫وحول منعها من تجديد أغان لطليقها‪،‬‬ ‫أضــافــت‪« :‬لــم يمنعني أحــد مــن تقديم أي‬ ‫أغنية لـ {أبي مجد» وال أدري من أين أتوا‬ ‫بخبر أنـنــي ممنوعة مــن الـغـنــاء ل ــه‪ ،‬فقد‬ ‫س ـبــق أن ق ــدم ــت أغ ـن ـيــة «ح ـمــامــة بـيـضــا»‬ ‫بموافقته رحمه الله‪ ،‬واآلن في حال قررت‬ ‫سأمضي إلى هدفي بشكل قانوني»‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يــذكــر أن أخ ـب ــارا ان ـت ـشــرت بـعـيــد وفــاة‬ ‫ّ‬ ‫ملحم بــركــات تفيد بأنه كتب وصــيــة من‬ ‫أربع صفحات ووضعها في ظرف وسلمها‬

‫مي حريري‬ ‫بركات بحجة أن مقتنيات المنزل بأكملها‬ ‫مسجلة باسمه‪.‬‬ ‫لـيـســت ه ــذه الــوقــائــع وحــدهــا ال ـتــي أذكــت‬ ‫الـحــرب المستعرة بين الطرفين‪ ،‬بــل مــا أثــار‬ ‫حفيظة أرملة بركات أن األخير طلب منها قبل‬ ‫وفاته‪ ،‬كما قالت‪ ،‬أن تلبسه بعد موته بذلته‬ ‫البيضاء التي ارتداها في مهرجان جرش‪ ،‬إال‬ ‫أن ملحم جونيور رفض فتح باب المنزل‪ ،‬ما‬ ‫أغضبها وأوالده ــا وجعلها ترفض أي فكرة‬ ‫للمصالحة بين الطرفين‪ ،‬ال سيما أن اال بــن‬ ‫ً‬ ‫خــالــف وصـيــة وال ــده‪ ،‬وهــي لــن تسامحه أبــدا‬ ‫على فعلته هذه‪ ،‬كما ذكرت‪.‬‬

‫بـ ــدأ ال ـف ـن ــان ال ـم ـصــري‬ ‫ح ـســام حـبـيــب التحضير‬ ‫أللبوم جديد يطلقه خالل‬ ‫ال ـع ــام الـ ـج ــاري‪ ،‬لـيـعــوض‬ ‫بذلك غيابه لفترة طويلة‬ ‫عــن ســوق األلـبــومــات بعد‬ ‫طرحه «فــرق كثير» نهاية‬ ‫العام الماضي‪.‬‬ ‫ح ـس ــام ي ـن ـت ـظــر ع ــرض‬ ‫أح ـ ــدث أغ ــان ـي ــه «تـعـيـشــي‬ ‫معايا» التي ّ‬ ‫صورها على‬ ‫ط ــري ـق ــة ال ـف ـ ّي ــدي ــو ك ـل ـيــب‪،‬‬ ‫ف ـي ـمــا ي ـت ــوق ــع أن ي ـصــدر‬ ‫ألبومه الجديد في الربع‬ ‫األخير من ‪.2017‬‬

‫راغب عالمة يزور بشرى الدويهي‬ ‫مي حريري أبرزت صك‬ ‫ملكية المنزل الذي يعود‬ ‫إلى ملحم جونيور‬

‫رد مي حريري‬

‫ملحم بركات وابنه ملحم جونيور‬

‫ألبوم جديد لحسام حبيب‬

‫أوشـ ـك ــت ال ـف ـن ــان ــة ال ـم ـصــريــة‬ ‫ناهد السباعي على االنتهاء من‬ ‫تصوير الجزء األخير من مسلسل‬ ‫«هبة رجل الغراب» الذي سيعرض‬ ‫ع ـل ــى ش ــاش ــة قـ ـن ــاة ‪ CBC‬خ ــال‬ ‫ً‬ ‫األسابيع المقبلة‪ ،‬علما بأن فريق‬ ‫العمل يكثف التصوير لالنتهاء‬ ‫من العمل بالكامل‪.‬‬ ‫تـسـتـكـمــل ال ـح ـل ـقــات األخ ـي ــرة‬ ‫الجزء الثالث الــذي عــرض خالل‬ ‫ّ‬ ‫رمضان الماضي‪ ،‬وتشكل نهاية‬ ‫العمل الذي حققت أجزاؤه األولى‬ ‫ببطلته السابقة إيمي سمير غانم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نجاحا كبيرا‪.‬‬

‫نزاعات مستمرة‬

‫أبـ ـ ــرزت م ــي ح ــري ــري ص ــك ملكية‬ ‫ال ـ ـم ـ ـنـ ــزل ال ـ ـ ـ ــذي يـ ـ ـع ـ ــود إل ـ ـ ــى م ـل ـحــم‬ ‫جـ ـ ــون ـ ـ ـيـ ـ ــور‪ ،‬وك ـ ـ ـ ـ ــان ب ـ ـ ــرك ـ ـ ــات ع ـ ــاش‬ ‫ون ـج ـلــه ف ــي س ـن ــوات ــه األخـ ـي ــرة فـيــه‪،‬‬ ‫{لــذا ال يجوز طــرح الـســؤال لماذا لم‬ ‫يسمح الموسيقار ألبنائه الباقين‬ ‫بـ ــاس ـ ـت ـ ـخـ ــدام ال ـ ـ ـم ـ ـ ـنـ ـ ــزل}‪ ،‬ع ـ ـلـ ــى حــد‬ ‫تعبيرها‪.‬‬ ‫كــذلــك ثمة أخـبــار تفيد بــأن خالل‬ ‫مــرض بركات وبقاء ملحم جونيور‬ ‫بقربه‪ ،‬دخــل أوالده المنزل وأخــذوا‬ ‫بعض محتوياته إضافة إلى سيارة‬

‫أخبار النجوم‬

‫ناهد السباعي ّ‬ ‫تودع‬ ‫«هبة رجل الغراب»‬

‫ً‬ ‫إل ــى ال ـف ـنــانــة ن ـجــوى كـ ــرم‪ ،‬ق ــائ ــا ل ـهــا‪« :‬ال‬ ‫تفتحي الظرف إال إذا توفيت»‪ .‬سرعان ما‬ ‫نفت «شمس األغنية اللبنانية» هذا األمر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نفيا قــاطـعــا م ـغــردة على تــويـتــر‪« :‬ال علم‬ ‫لي بأية وصية‪ ،‬وإن وجــدت فهي بحوزة‬ ‫عائلة الموسيقار‪ .‬أقصى ما أمكنني فعله‬ ‫هــو الـبـكــاء عليه‪ ،‬كــونــه قــامــة فنية كبيرة‬ ‫من لبنان»‪.‬‬

‫إلــى جانب النزاعات بين ورثــة ملحم‬ ‫بـ ــركـ ــات ح ـ ــول إرثـ ـ ــه الـ ـفـ ـن ــي‪ ،‬ط ـف ــت عـلــى‬ ‫ً‬ ‫السطح أخيرا قضية المنزل الذي يملكه‬ ‫في بلدة فيطرون الواقعة في جبل لبنان‪.‬‬ ‫فــي حـيــن تــؤكــد مــي حــريــري أن ــه اشـتــرى‬ ‫المنزل بعد زواجهما وأنها عاشت معه‬ ‫فيه إلى حين طالقهما‪ ،‬وأنه سجله باسم‬ ‫ابنه ملحم جونيور‪ ،‬تقول رندة عازار إن‬ ‫محتويات المنزل ملك لكل أ بـنــاء ملحم‬ ‫بركات ألنها جزء من تاريخه الشخصي‬ ‫والفني‪ ،‬وأنها لن تأكل حق ملحم جونيور‬ ‫بل ستعطيه ما توصي به المحاكم في‬ ‫لبنان والـقــوانـيــن‪« ،‬وإذا حكمت محكمة‬ ‫األحـ ــوال الشخصية لــه ب ـِـ «ل ـيــرة واح ــدة‬ ‫س ــأع ـط ـي ــه ل ـي ــرت ـي ــن‪ ،‬س ـي ــأخ ــذ ال ـق ــان ــون‬ ‫مجراه بخصوص الميراث وال أحد فوق‬ ‫القانون»‪ ،‬بحسب تصريحات لها‪.‬‬ ‫في هذا السياق‪ ،‬كشفت عازار أن ملحم‬ ‫جونيور ّ‬ ‫غير أقفال المنزل‪ ،‬خالل مرض‬ ‫والـ ــده ووجـ ــوده فــي المستشفى‪ ،‬ونقل‬ ‫ً‬ ‫أثاثا ومقتنيات من بينها أسلحة قديمة‬ ‫ولوحات‪ ،‬بناء على طلب من والدته مي‬ ‫ً‬ ‫ح ــري ــري‪ ،‬ف ـض ــا ع ــن س ـيــارت ـيــن لملحم‬

‫ً‬ ‫المواهب‪ ،‬مضيفة أن المطرب دائما ما يتوافر‬ ‫ً‬ ‫له نجاح جزئي نظرا إلى شعبيته التي يملكها‬ ‫ُ‬ ‫في ساحة الغناء‪ ،‬لكن إذا لم تتوافر الموهبة‬ ‫ّ‬ ‫لديه ولم يتمكن من تقديم جديد للمشاهدين‬ ‫سيعزفون عن متابعته‪ ،‬وهو أمر طبيعي‪.‬‬ ‫كذلك تشير إلى أن أحد أهم أسباب مشاركة‬ ‫نجوم الغناء في أعمال درامية أو سينمائية‬ ‫حماسة المنتجين الستغالل جماهيرية هؤالء‬ ‫ً‬ ‫أمال في تحقيق النجاح السريع‪.‬‬

‫مرسيدس‪ ،‬ما اضطر ملحم جونيور‬ ‫إلى تحرير محضر ضد مجهول لدى‬ ‫قوى األمن‪ ،‬فرفع أشقاؤه دعوى عليه‬ ‫بدورهم‪.‬‬ ‫ولفتت مـصــادر صحافية إلــى أن‬ ‫هذه الدعاوى بين الطرفين ال ينبغي‬ ‫أن تحصل‪ ،‬إذ بين األهل واإلخوة ال‬ ‫توجد سرقات»‪ ،‬وأن العالقة بين أبناء‬ ‫قيمة فنية كبيرة كالموسيقار ملحم‬ ‫بركات يجب أن تكون جيدة‪.‬‬ ‫يــذكــر أن رنـ ــدة ع ـ ــازار أب ـل ـغــت مي‬ ‫ح ــري ــري‪ ،‬كـمــا قــالــت األخـ ـي ــرة‪ ،‬بعدم‬

‫ح ـ ـضـ ــور صـ ـ ــاة األربـ ـعـ ـي ــن‬ ‫عـ ـ ـ ـ ـ ــن ن ـ ـ ـ ـفـ ـ ـ ــس م ـ ـل ـ ـحـ ــم‬ ‫بركات التي أقيمت‬ ‫فـ ـ ــي ‪ 4‬د ي ـس ـم ـب ــر‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ـفـ ـ ـ ـ ــائـ ـ ـ ـ ــت ف ـ ــي‬ ‫بلدته كفرشيما‪،‬‬ ‫و تــو ج ـهــت إليها‬ ‫ب ــالـ ـق ــول‪« :‬ك ـس ـبــي‬ ‫جلدك ومــا تجي يا‬ ‫مي»‪.‬‬

‫نـشــر الـفـنــان راغ ــب عــامــة ص ــورة عـلــى حـســابــه ال ـخــاص على‬ ‫انستغرام تجمعه والشابة بشرى الدويهي‪ ،‬وعلق عليها بالتالي‪:‬‬ ‫«أصيبت المالك بشرى الدويهي ابنة صديقي النائب اسطفان‬ ‫الدويهي بـ ‪ 7‬رصاصات في عملية اسطنبول اإلرهابية ليلة رأس‬ ‫السنة‪ .‬استطاعت بذكائها وب ــإرادة ّ‬ ‫رب العالمين الــذي أحاطها‬ ‫ّ‬ ‫ومحبته أن تنقذ نفسها وأن تعود إلى بلدها وأن تتعافى‬ ‫برعايته‬ ‫بإذن الله بين محبيها وأهلها وأصدقائها في لبنان‪ ...‬زرتها اليوم‬ ‫في المستشفى وأخبرتني ما حصل وتكلمت بكل ّ‬ ‫قوة وإيمان وكل‬ ‫ثقة بالنفس‪.‬‬ ‫ألف الحمدلله على سالمتك حبيبتي بشرى‪ .‬أتمنى لك أن تعودي‬ ‫ً ً ً‬ ‫إلى حياتك الطبيعية قريبا جدا جدا‪ .‬لك مني كل المحبة واالحترام‪.‬‬ ‫اتـمـنــى الـشـفــاء الـعــاجــل لـكــل الــذيــن أصـيـبــوا فــي ه ــذه العملية‬ ‫وغيرها من أعمال الغدر والجبن واإلرهاب}‪.‬‬


‫سيما‬

‫‪20‬‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫ُ‬ ‫المخرج مجدي أحمد علي‪« :‬موالنا» يناقش القضايا‬ ‫المسكوت عنها ومنعه في الكويت أحزنني‬ ‫{موالنا}‪ ،‬جديد المخرج مجدي أحمد‬ ‫أثار فيلم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫علي‪ ،‬جدال واسعا منذ اإلعالن عن تحضيره‪ ،‬وأثناء‬ ‫تصويره‪ ،‬وحتى قبل عرضه وبعده‪ ،‬لدرجة مطالبة‬ ‫القاهرة ‪ -‬جمال عبد القادر‬

‫م ـن ــذ قـ ـ ــرأت الـ ـ ــروايـ ـ ــة‪ ،‬قـ ـ ــررت تـحــويـلـهــا‬ ‫ّ‬ ‫تتحدث عــن أزمــات‬ ‫إلــى عمل فني ألنها‬ ‫ومـ ـش ــاك ــل ن ـع ـي ـش ـهــا مـ ـن ــذ س ـ ـنـ ــوات مــن‬ ‫ّ‬ ‫يتحول‬ ‫خالل رجل الدين البسيط الــذي‬ ‫إل ــى داع ـي ــة م ـش ـهــور ون ـجــم فـضــائـيــات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فـضــا عــن تطرقها إلــى دور الــدولــة في‬ ‫زي ــادة االنقسامات والـصــراعــات لخدمة‬ ‫مـصــالـحـهــا ولـسـيـطــرتـهــا ع ـلــى اإلعـ ــام‬ ‫مستغلة بعض رجال الدين‪.‬‬

‫الرقابة لم‬ ‫تضع أي‬ ‫مالحظة ولم‬ ‫تعترض على‬ ‫أي مشهد‬

‫لماذا كتبت السيناريو بنفسك؟‬ ‫ألنـ ـ ــي ت ـح ـم ـســت ل ـل ـف ـي ـلــم وأع ـ ـلـ ــم ال ـف ــرق‬ ‫بين العمل األدب ــي والعمل الفني ولغة‬ ‫الصورة‪ .‬ثمة من حاول إنجاز السيناريو‬ ‫ولكن الكتابة كانت متواضعة وال ترقى‬ ‫إلــى مــا كنت أحـلــم بــه‪ ،‬فـقــررت االهتمام‬ ‫بـ ـه ــذا األم ـ ـ ــر ب ـن ـف ـســي وت ـ ـصـ ــدى مــؤلــف‬ ‫الرواية إبراهيم عيسى للحوار‪.‬‬ ‫ً‬ ‫تناولت أفالم عدة رجل الدين سابقا‪،‬‬ ‫ما الجديد في هذا العمل؟‬

‫شخصية رجل‬ ‫الدين تؤثر‬ ‫في مجتمعنا‬ ‫ً‬ ‫خصوصا‬ ‫في السنوات‬ ‫األخيرة‬

‫شـ ـخـ ـصـ ـي ــة رج ـ ـ ـ ــل ال ـ ـ ــدي ـ ـ ــن م ـ ـ ــؤث ـ ـ ــرة ف ــي‬ ‫ً‬ ‫م ـج ـت ـم ـع ـنــا‪ ،‬خـ ـص ــوص ــا فـ ــي ال ـس ـن ــوات‬ ‫األخ ـيــرة‪ ،‬لــذا تناولتها أعـمــال عــدة ولن‬ ‫ينتهي هــذا التناول‪ .‬الجديد في الفيلم‬ ‫الرؤية المختلفة وما نعرضه من مشاكل‬ ‫أبرزها عدم المكاشفة وتجاهل مناقشة‬ ‫قضايا كثيرة والتحايل عليها‪ ،‬وهو ما‬ ‫حرصت على تأكيده من خالل إظهار دور‬ ‫الــدولــة واألم ــن فــي السيطرة على رجــال‬ ‫الــديــن واإلع ــام‪ ،‬وغيرها مــن مشاكل لم‬ ‫يـقـتــرب منها أح ــد رغ ــم أهميتها‪ .‬كذلك‬ ‫حرصت على ظهور رجل الدين كإنسان‬ ‫طبيعي لديه نقاط قوة وضعف‪ ،‬وليس‬ ‫كما يبدو في أعمال أخرى‪.‬‬ ‫انتقد البعض الفيلم ألنه مباشر أكثر‬ ‫من الالزم‪ ،‬ما ردك؟‬ ‫مــرح ـلــة ت ـقــديــم ع ـمــل ف ـنــي غ ـيــر صــريــح‬ ‫واإلشــارة إلى شخص أو فكرة من خالل‬ ‫رمز أو إيحاء انتهت من العالم كله‪ .‬اليوم‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫يصرح العمل بما يريد من دون مواربة‪،‬‬ ‫ألن الجمهور اختلف عن الماضي وبات‬ ‫ً‬ ‫أكثر إلماما بالواقع‪ .‬عليه‪ ،‬المباشرة هي‬ ‫ُ‬ ‫السبيل الوحيد إلى تقديم فيلم يخاطب‬ ‫المشاهدين‪ ،‬وأية إشارة بالرمز ستكون‬ ‫غير ُمقنعة بل كوميدية‪.‬‬ ‫كيف تعاملت الرقابة مع الفيلم‪ ،‬وهل‬

‫حذفت مشاهد منه؟‬ ‫ع ـل ــى ال ـع ـك ــس‪ .‬ك ــان ــت ال ــرق ــاب ــة ف ــي قـمــة‬ ‫التصالح واإلدراك لقيمة ما نقدمه‪ ،‬فلم‬ ‫تضع أية مالحظة ولم تعترض على أي‬ ‫مشهد أو كلمة‪ .‬للصراحة‪ ،‬نحن حذفنا‬ ‫ب ـع ــض األمـ ـ ـ ــور مـ ــن خ ـ ــال ال ـم ـنــاق ـشــات‬ ‫ب ـيــن ف ــري ــق ال ـع ـمــل ل ـت ـف ــادي أيـ ــة ث ـغــرات‬ ‫ف ــي ال ـف ـي ـلــم‪ ،‬ك ــي ال ي ـصـ ّـب االه ـت ـم ــام من‬ ‫البعض عليها فيما ُيغفل بقية األحداث‬ ‫والرسالة التي نريد تقديمها للمشاهد‪.‬‬ ‫كـيــف ت ــرى ال ـه ـجــوم الـ ــذي ت ـع ـ ّـرض له‬ ‫الفيلم ومطالبات منعه؟‬ ‫ك ـل ـهــا دعـ ـ ــوات ب ـع ـيــدة ع ــن ال ـم ـن ـطــق وال‬ ‫أه ـم ـي ــة لـ ـه ــا‪ .‬ادعـ ـ ــى ال ـب ـع ــض أن الـعـمــل‬ ‫ً‬ ‫الرسول والصحابة!‬ ‫يحمل تطاوال على‬ ‫ُ‬ ‫هل من عاقل يصدق أننا نقدم على هذه‬ ‫ال ـخ ـطــوة؟! يـتـحــدث الـفـيـلــم عــن أحــاديــث‬ ‫منسوبة إلــى الــرســول‪ ،‬سألنا كيف لنا‬ ‫أن ن ـتــأكــد م ــن صـحـتـهــا‪ .‬ك ــذل ــك ث ـمــة من‬ ‫هاجم عمرو سعد‪ ،‬وس ــأل‪ :‬كيف لممثل‬ ‫ً‬ ‫ق ـ ّـدم فـيـلـمــا ومـشــاهــد مــع هـيـفــاء وهبي‬ ‫أن يـجـســد شـخـصـيــة رج ــل ديـ ــن؟ وك ــأن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ال ـف ـنــان مـطــالــب ب ــأن ي ـق ـ ّـدم ع ـمــا واحـ ــدا‬ ‫ف ــي حـيــاتــه ث ــم يـخـتـفــي‪ .‬أش ـيــر هـنــا إلــى‬ ‫أن يحيى شــاهـيــن ال ــذي ق ـ ّـدم شخصية‬ ‫بالل مؤذن الرسول هو نفسه الذي أدى‬ ‫“س ــي ال ـس ـي ــد”‪ ،‬فـ ــدور الـمـمـثــل تجسيد‬ ‫الشخصيات كافة للجمهور‪.‬‬

‫منع وقضايا‬ ‫مــا صحة منع عــرض الفيلم فــي دول‬ ‫الخليج؟‬ ‫لــأســف‪ُ ،‬مـنــع الفيلم فــي دول ــة الـكــويــت‪،‬‬ ‫وجاء في أسباب الرفض أن العمل يحمل‬ ‫ازدراء لـلــرســول وال ـص ـحــابــة‪ .‬أتـمـنــى أن‬ ‫ُيعرض الفيلم على الشعب الكويتي ثم‬ ‫ُيقرر‪ ،‬هل ثمة ازدراء وتطاول أم ال؟ أثق‬ ‫ف ــي وعـيـهــم وقــدرت ـهــم عـلــى فـهــم رســالــة‬ ‫الفيلم‪ .‬كل ما في األمر أننا تطرقنا إلى‬ ‫قضايا مهمة لم يقترب منها أحد بغرض‬ ‫المناقشة والوصول إلى الحقيقة‪.‬‬ ‫حسن أو بطرس‪ ،‬هل المقصود به ابن‬ ‫النظام ونتاج فساده؟‬ ‫أرف ــض تحميل كــل مشهد أو شخصية‬ ‫أكـ ـ ـث ـ ــر مـ ـ ــن الـ ـ ـ ـ ـ ـ ــازم‪ .‬ال ـ ـ ـهـ ـ ــدف مـ ـ ــن هـ ــذه‬ ‫الشخصية القول إن النظام هو المسؤول‬ ‫عن اإلرهــاب واالنقسام والصراعات في‬

‫ال ــدول ــة‪ ،‬ويـسـعــى إل ــى بـقــائـهــا خــدمــة له‬ ‫ولمالزمته الحكم‪.‬‬

‫ثمة من هاجم عمرو‬ ‫سعد وكأن الفنان‬ ‫مطالب بأن ّ‬ ‫يقدم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عمال واحدا‬ ‫في حياته‬

‫ت ـعـ ّـرض الـفـيـلــم لـبـعــض الـمـشــاكــل من‬ ‫بـيـنـهــا أزمـ ــة الـشـيـعــة بـشـكــل س ــري ــع‪ .‬ما‬ ‫السبب؟‬ ‫ي ـت ـحــدث ال ـف ـي ـلــم ع ــن ح ــات ــم رجـ ــل الــديــن‬ ‫الـ ـمـ ـشـ ـه ــور ومـ ـ ــا ي ــواجـ ـه ــه مـ ــن م ـشــاكــل‬ ‫وأزم ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــات‪ ،‬وال ـ ـ ـ ــدخ ـ ـ ـ ــول ف ـ ـ ــي ت ـف ــاص ـي ــل‬ ‫وص ــراع ــات ك ــل أزمـ ــة ي ـح ـتــاج إل ــى أكـثــر‬ ‫مــن عـمــل درامـ ــي ولـيــس إل ــى فيلم مدته‬ ‫محدودة‪.‬‬

‫المنافسة في دور العرض‬ ‫كيف يرى مجدي أحمد عدلي فرص منافسة “موالنا” األفالم المعروضة؟ يقول‬ ‫ً‬ ‫فــي هــذا الـشــأن‪“ :‬يميل الجمهور دائـمــا إلــى األعـمــال الكوميدية أو الـحــركــة‪ .‬أما‬ ‫األفــام االجتماعية أو السياسية فتحتاج إلى مجهود كبير كي تظهر في شكل‬ ‫جيد وجاذب للجمهور‪ .‬لكني أثق في أن “موالنا” ُ‬ ‫سيحقق النجاح‪ ،‬ألنه يحمل‬ ‫مقومات المشروع الجيد كافة‪ ،‬وثمة مؤشرات جيدة الحمد لله منذ بداية طرحه‬ ‫في دور العرض‪.‬‬

‫«آخر ديك في مصر» ‪ ...‬محمد رمضان يعود إلى الكوميديا‬ ‫بعد تركيزه على الحركة خالل الفترة األخيرة‪ ،‬يعود محمد رمضان إلى الكوميديا ًفي فيلمه الجديد «آخر‬ ‫ديك في مصر”‪ ،‬وانتهى من تصويره لينافس في موسم إجازة نصف العام بعيدا عن أفالم «األكشن»‬ ‫التي تدور أحداثها في العشوائيات‪ ،‬والتي أطل الممثل المصري من خاللها في المواسم السابقة‪.‬‬ ‫القاهرة – هيثم عسران‬

‫هالة صدقي‬ ‫عبرت عن‬ ‫سعادتها‬ ‫بالتعاون مع‬ ‫محمد رمضان‬ ‫ً‬ ‫خصوصا أن‬ ‫الفيلم كوميدي‬

‫كتب «آخ ــر ديــك فــي مصر”‬ ‫ال ـس ـي ـنــاري ـســت أي ـم ــن بهجت‬ ‫قـ ـم ــر‪ ،‬وي ـ ـشـ ــارك فـ ــي بـطــولـتــه‬ ‫كــل مــن هــالــة صــدقــي‪ ،‬وإنجي‬ ‫وجدان‪ ،‬وانتصار‪ ،‬وملك قورة‪،‬‬ ‫ومحمد علي رزق‪ ،‬وليلى عزب‬ ‫ال ـعــرب‪ ،‬وأخــرجــه عـمــرو عرفة‬ ‫فــي أول ت ـعــاون لــه مــع محمد‬ ‫رمضان‪.‬‬ ‫وعلى عكس فيلمه المنتظر‬ ‫عــرضــه نـهــايــة ال ـعــام الـجــاري‬ ‫“ج ـ ــواب اع ـت ـق ــال”‪ ،‬ل ــم يشهد‬ ‫مـ ـ ـ ـش ـ ـ ــروع م ـ ـح ـ ـمـ ــد رمـ ـ ـض ـ ــان‬ ‫ال ـجــديــد اع ـتــراضــات رقــابـيــة‪،‬‬ ‫إذ أج ــازت هيئة الرقابة على‬ ‫المصنفات الفنية السيناريو‬ ‫ً‬ ‫كامال من دون إبداء‬ ‫مــاحـظــات‪ ،‬فيما‬ ‫ت ـن ـت ـظــر‬

‫الصاالت عرضه نهاية الشهر‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫ص ـ ّـور الفيلم بـيــن الـقــاهــرة‬ ‫وأسـ ـ ـ ــوان ح ـي ــث أنـ ـج ــز فــريــق‬ ‫العمل خــال نحو أسبوعين‬ ‫الـ ـمـ ـش ــاه ــد الـ ـخ ــارجـ ـي ــة عـلــى‬ ‫ض ـف ــاف ال ـن ـيــل ف ــي ال ـج ـنــوب‪.‬‬ ‫واستغرق التصوير كله نحو‬ ‫‪ 10‬أس ــابـ ـي ــع مـ ـت ــواصـ ـل ــة‪ ،‬مــا‬ ‫اض ـط ــر م ـح ـمــد رمـ ـض ــان إل ــى‬ ‫تـقـلـيــص عـ ــروض مسرحيته‬ ‫ّ‬ ‫“أهـ ــا رمـ ـض ــان” ك ــي يتمكن‬ ‫مــن إن ـهــاء الـفـيـلــم فــي مــوعــده‬ ‫ً‬ ‫ت ـج ـن ـبــا ل ـخــروجــه م ــن سـبــاق‬ ‫ً‬ ‫إجازة نصف العام‪ ،‬علما بأن‬ ‫الشركة المنتجة تقوم بحملة‬ ‫دعــائ ـيــة ّمـكـثـفــة لـلـتــرويــج لــه‪،‬‬ ‫بينما يكثف بطله الدعاية عبر‬ ‫صفحاته على مواقع التواصل‬ ‫ً‬ ‫االجتماعي ساعيا إلى تحقيق‬ ‫إي ــرادات كبيرة تكسر األرقــام‬

‫مجدي الطيب‬

‫ألنه فيلم حقيقي نجح في االشتباك مع الواقع الراهن‪ ،‬وأيقظ في‬ ‫ً‬ ‫الناس مشاعر تبلدت‪ ،‬وألقى حجرا في المياه الراكدة‪ ،‬كانت الضجة‬ ‫الـتــي أث ـيــرت ض ــده‪ ،‬وشـ ّـمــر الـبـعــض عــن ســاعــديــه‪ ،‬وق ــرر مقاضاته‬ ‫والمطالبة بإيقاف عــرضــه‪ ،‬بعد أن فضح «مــوالنــا» وعــرى الجهلة‬ ‫أصحاب العقول الخربة‪ ،‬المتاجرين بالدين‪ ،‬والمتربحين من الدعوة‪،‬‬ ‫فاتهموه بـ «محاولة ضرب ثوابت األمــة‪ ،‬وإهانة علماء الدين ممن‬ ‫يهدون الناس سواء السبيل»!‬ ‫«م ــوالن ــا» هـنــا ه ــو الـفـيـلــم ال ـمــأخــوذ ع ــن قـصــة بــال ـع ـنــوان نفسه‬ ‫للكاتب الصحافي إبراهيم عيسى‪ ،‬الــذي كتب الـحــوار‪ ،‬فيما كتب‬ ‫السيناريو وأخرجه للشاشة مجدي أحمد علي‪ ،‬ويتناول ظاهرة‬ ‫«شيوخ الفضائيات» ممن اصطلح على تسميتهم «الدعاة الكاجوال»‪،‬‬ ‫وقصة صعود أحدهم «حاتم الشناوي» (عمرو سعد)‪ ،‬الذي تستطيع‬ ‫أن تتعرف من خالله إلــى وجــوه شيوخ كثر امتألت بهم الساحة‪،‬‬ ‫ولفظتهم الفضائيات في وجوهنا بوصفهم «النجوم الجدد»‪ ،‬بينما‬ ‫هو‪ ،‬وغيره‪ ،‬في حقيقة األمر نموذج للطفيليين األقرب في كينونتهم‪،‬‬ ‫وانتهازيتهم‪ ،‬إلى «أثرياء الحرب»‪ ،‬الذين اغتنوا في زمن النكسات‬ ‫واالنكسارات!‬ ‫ّ‬ ‫الموقف المناهض يتجلى منذ اللحظة التي تركز فيها الكاميرا‬ ‫(أحمد بشاري) على الملصق الدعائي للمسلسل األميركي الشهير‬ ‫«الجريء والجميالت» (‪ ،)1987‬في تحديد غير مباشر للحقبة الزمنية‬ ‫لألحداث‪ ،‬وفي ما يشبه اإلسقاط على «الجريء»‪ ،‬الذي خدمته األقدار‬ ‫ً‬ ‫عندما تمت االستعانة به ليلقي الخطبة أمام كبار المسؤولين‪ ،‬بدال‬ ‫من الشيخ «فتحي المعداوي» (أحمد راتب) الذي أصيب بإعياء‪ .‬ومن‬ ‫يومها «ركب ولم ينزل»‪ ،‬بعد أن دخل العقول‪ ،‬واستحوذ على المشاعر‬ ‫والقلوب‪ ،‬وبدا أمام العامة والخاصة بمظهر الزاهد الذي ال يتكالب‬ ‫على منصب‪ُ ،‬‬ ‫ويدرك مشقته‪ ،‬ويؤمن بقول رسول الله ألبي ذر عندما‬ ‫طلب اإلمارة ‪« :‬يا أبا ذر إنك ضعيف وإنها أمانة وإنها يوم القيامة‬ ‫خزي وندامة إال من أخذها بحقها وأدى الذي عليه فيها»‪ ،‬وسرعان‬ ‫ما هجر صورة الشيخ األزهري المجهول ليصبح أهم داعية‪ ،‬سواء‬ ‫على الشاشة أو على أرض الواقع!‬ ‫كنت أتمنى أن يسير الفيلم على هــذا النهج الكاشف للنموذج‬ ‫«الظاهرة»‪ ،‬الذي ُيدرك طبيعة الدور الذي يلعبه في برنامجه «افهم‬ ‫دينك»‪ ،‬والفاضح‪ ،‬ربما من دون أن يــدري‪ ،‬لإلعالم المراوغ الممثل‬ ‫فــي المحاور الـلــزج عين السلطة وحليفها «أنــور عثمان» (بيومي‬ ‫فؤاد)‪ ،‬والراعي الرسمي للبرنامج «خالد أبو حديد» (لطفي لبيب)‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الذي يكرس زواج السلطة والثروة والدين‪ ،‬وكان «حاتم» صادقا مع‬ ‫ً‬ ‫نفسه كثيرا عندما وصفه بقوله‪« :‬بيغسل سمعته الوسخة ويعمل‬ ‫ً‬ ‫دعاية وأنا كل يوم شهرتي بتزيد»‪ .‬لكن الفيلم انحرف بعيدا عن هذا‬ ‫النهج المثير للجدل‪ ،‬وأراد‪ ،‬كما الرواية األصلية‪ ،‬تفكـيك شخـصيته‬ ‫ً‬ ‫من الداخل‪ ،‬سعيا وراء إبراز نقاط ضعفه وإنسانيته‪ ،‬والتأكيد أنه‬ ‫صاحب شخصية مركبة‪ .‬وهنا كــان مقتل الفيلم‪ ،‬ونقطة ضعفه‪،‬‬ ‫فالعالقة العاطفية مع «أميمة» (درة) لم تكن ُمشبعة‪ ،‬ويعتريها خلل‬ ‫ً‬ ‫وتوتر طوال الوقت‪ ،‬وخوفه على طفله «عمر» (إياد كرم) بدا مرضيا‬ ‫(يوخزه في منتصف الليل وهو نائم ليطمئن أنه حي!) أكثر منه‬ ‫خوف الرجل الذي أنجب بعد سبع سنوات زواج‪ ،‬ومن ثم جاء حزنه‬ ‫على الطفل الذي دخل في غيبوبة‪ ،‬بعد غرقه في حمام السباحة‪ ،‬في‬ ‫ظل انشغال األب بالتصوير مع المعجبين‪ ،‬مبالغ فيه بدرجة كبيرة‪.‬‬ ‫واألمر نفسه ينطبق على توظيف مقطع «حطيت على القلب إيدي‬ ‫وأنا بأودع حبيبي» من أغنية «األولة في الغرام» ألم كلثوم مع سفر‬ ‫االبن للعالج في الخارج‪ ،‬والنصيحة العجيبة للزوجة‪« :‬مش كويس‬ ‫الولد يشوفك دلوقت!»‪.‬‬ ‫تكمن أزمة «موالنا» في صوته العالي‪ ،‬الذي تستشعر معه وكأنك‬ ‫تستمع ط ــوال الــوقــت لـصــوت إبــراهـيــم عيسى‪ ،‬فــي «الـمـقــال» أو في‬ ‫برامجه التلفزيونية المتعاقبة‪ ،‬فاالنحياز مطلق إلى الصوفيين‪،‬‬ ‫والكراهية تامة للسلفيين والشيوخ المرتشين األكلة على الموائد‬ ‫كــافــة‪ ،‬وفــي التنصير مبالغة وتهويل‪ ،‬والشيعة تتعرض للدهس‬ ‫وال ـحــرق‪ ،‬على م ــرأى َ‬ ‫ومـ ْـسـ َـمــع‪ ،‬وبتحريض ســافــر‪ ،‬مــن أجـهــزة أمن‬ ‫الدولة‪ ،‬و{عيسى» هو من يؤمن بأن «المسيحية لما خرجت من بيت‬ ‫لحم بقيت سياسة واإلسالم بوفاة النبي بقي سياسة»‪ ،‬بمعنى أن‬ ‫الشخصيات تتكلم بلسانه‪ ،‬وليس من عندياتها‪ .‬وكان لتغييب اللغة‬ ‫السينمائية ال ــدور فــي غياب الترجمة البصرية لهذه الصراعات‪،‬‬ ‫والتناقضات‪ ،‬الجدلية‪ ،‬مع االعتراف‪ ،‬بغير مجاملة‪ ،‬بجرأة المخرج‬ ‫مجدي أحمد علي في اختيار هذه القضية الشائكة‪ ،‬وجهده الملحوظ‬ ‫في لملمة الخطوط المتشعبة الكثيرة‪ ،‬والحد من «الثرثرة» التي‬ ‫اهتمت بالتركيز على «نميمة» تناقلتها األلسنة‪ ،‬ولــم يكن الفيلم‬ ‫مكانها‪ ،‬كما الحديث عن نوبة الصرع التي تهاجم «جالل»‪ ،‬ووقائع‬ ‫عرفها الشارع‪ ،‬كما في ضم «موالنا» إلى فريق كرة القدم من باب‬ ‫ً‬ ‫{التبرك»‪ ،‬وإن بقي تجسيد عمرو سعد للشخصية طاغيا‪ ،‬وقدرته‬ ‫على التقمص ملحوظة‪ ،‬رغم شبح أحمد زكي الذي طارده‪ ،‬وصدقه‬ ‫وهو يتبنى مقولة الفيلم‪« :‬إنني ال أستطيع قول الحقيقة كلها لكنني‬ ‫أبذل طاقتي كي ال أنطق بغيرها!»‪.‬‬

‫«البر التاني» خارج الصاالت‬

‫فريق الفيلم‬ ‫الـ ـت ــي ح ـق ـق ـهــا الـ ـفـ ـن ــان أح ـمــد‬ ‫حلمي في فيلمه األخير “لف‬ ‫ودوران”‪.‬‬ ‫وك ـ ـ ـعـ ـ ــادة أف ـ ـ ـ ــام رم ـ ـضـ ــان‪،‬‬

‫تسبب التفاف الجماهير حوله‬ ‫اللتقاط الصور معه سواء في‬ ‫أس ــوان أو فــي بعض المواقع‬ ‫الخارجية في القاهرة بإيقاف‬

‫النجوم والشخصيات‬

‫خالل التصوير‬

‫«موالنا»!‬

‫‪magditayeb58@gmail.com‬‬

‫البعض برفعه من دور العرض‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫عن كواليس العمل واألزمات التي تعرض لها كان هذا‬ ‫الحوار‪.‬‬

‫كـ ـي ــف جـ ـ ـ ــاءت ف ـ ـكـ ــرة تـ ـح ــوي ــل روايـ ـ ــة‬ ‫“موالنا” إلى فيلم سينمائي؟‬

‫فجر يوم جديد‬

‫ي ـ ـ ــؤدي رم ـ ـضـ ــان ش ـخ ـص ـيــة مــوظــف‬ ‫في مصرف ينتمي إلى عائلة «الديك»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫يـنـشــأ وح ـي ــدا لـشـقـيـقــاتــه‪ ،‬بـيـنـمــا يتأثر‬ ‫بشخصية والده الذي يعتقد بأن المرأة‬ ‫ً‬ ‫سبب مشاكل الحياة دائما‪ ،‬ويــزرع ذلك‬ ‫في شخصية االبن منذ صغره‪.‬‬ ‫ح ـتــى وال ــدت ــه ال تـسـلــم م ــن ان ـت ـقــادات‬ ‫والـ ــده خ ــال حــديـثــه مـعــه إذ يــؤكــد أنها‬ ‫ال ـس ـب ــب فـ ــي ت ـغ ـ ّـي ــر م ــام ـح ــه ال ـش ـك ـل ـيــة‪،‬‬ ‫ب ــاإلض ــاف ــة إلـ ــى األم ـ ـ ــراض ال ـت ــي أصـبــح‬ ‫يعانيها‪ ،‬فيروح يتعامل مع المحيطين‬ ‫به كأنه شخص ال يخطئ ويحمل النساء‬ ‫مسؤولية المشاكل كافة‪.‬‬ ‫تجسد شيماء سيف شخصية زميلة‬ ‫رمـضــان التي تسعى إلــى تغيير نظرته‬ ‫إل ــى الـ ـم ــرأة وعــاق ـتــه ب ـه ــا‪ .‬وكـ ــان فــريــق‬ ‫العمل ّ‬ ‫تمسك بحضورها بين أعضائه‬

‫رغم خضوعها لجراحة في عينها‪ .‬بناء‬ ‫عليه‪ِّ ،‬‬ ‫أجلت مشاهدها لتصويرها بعد‬ ‫تعافيها‪ ،‬فــأ نـجــزت الممثلة قسمها من‬ ‫المشروع متأخرة‪.‬‬ ‫أم ـ ــا ان ـت ـص ــار ف ـه ــي ف ــي ال ـف ـي ـلــم خــالــة‬ ‫رمـ ـض ــان ال ـت ــي تـعـتـمــد ع ـل ـيــه ب ـعــد وف ــاة‬ ‫زوجها‪ ،‬فيما تــؤدي ملك قــورة دور ابنة‬ ‫خــال ـتــه وت ـك ــون إحـ ــدى ال ـن ـســاء ال ـلــواتــي‬ ‫يعولن على مساعدته لهن في الحياة‪.‬‬ ‫تشير إنجي وجدان إلى أنها في دورها‬ ‫ت ــداف ــع ع ــن ح ـق ــوق الـ ـم ــرأة‪ ،‬مــوض ـحــة أن‬ ‫ً‬ ‫التعاون مع رمضان أسعدها‪ ،‬خصوصا‬ ‫ً‬ ‫أن الكواليس فاضت أيضا بالكوميديا‬ ‫ولـيــس الكاميرا فحسب‪ .‬وتلفت إلــى أن‬ ‫تـجــربــة “آخ ــر دي ــك فــي م ـصــر” أح ــد أهــم‬ ‫األع ـم ــال ال ـتــي شــاركــت فـيـهــا‪ ،‬مــؤكــدة أن‬ ‫فريق العمل قـ ّـدم األفضل قبالة الكاميرا‬

‫ً‬ ‫التصوير‪ ،‬علما بــأن المخرج‬ ‫عمرو كان يختار أقل األوقات‬ ‫ً‬ ‫ازدح ـ ــام ـ ــا إلنـ ـج ــاز ال ـم ـشــاهــد‬ ‫الخارجية‪.‬‬

‫ً‬ ‫مـسـتـعـيـنــا بـسـيـنــاريــو يـتـضـمــن مــواقــف‬ ‫كوميدية جيدة‪ ،‬وبمخرج متميز حرص‬ ‫على الدقة في تنفيذ المشاهد كافة‪.‬‬ ‫بدورها تقول هالة صدقي إنها تجسد‬ ‫شخصيتين في األحداث وهي تعود إلى‬ ‫الـسـيـنـمــا م ــن خ ــال ال ـف ـي ـلــم‪ ،‬م ـع ـبــرة عن‬ ‫سعادتها بالتعاون مع محمد رمضان في‬ ‫ً‬ ‫تجربته الجديدة‪ ،‬خصوصا أنها تحمل‬ ‫جرعة كوميدية مكثفة سيكون رد الفعل‬ ‫ً‬ ‫عليها جيدا لدى الجمهور‪ ،‬كما تذكر‪.‬‬ ‫كــذلــك تـشـيــر هــالــة إل ــى أن الـكــوالـيــس‬ ‫كــانــت مـلـيـئــة ب ــاألج ــواء اإلي ـجــاب ـيــة بين‬ ‫الفريق‪ ،‬نافية ما تردد عن إســاء ة العمل‬ ‫ً‬ ‫إلى المرأة‪ ،‬خصوصا بعد طرح الفيديو‬ ‫الدعائي خــال األي ــام الماضية‪ ،‬مطالبة‬ ‫ً‬ ‫بانتظار إط ــاق الفيلم تـجــاريــا والحكم‬ ‫عليه‪.‬‬

‫رفعت دور العرض المصرية فيلم «البر التاني» قبل أن يصل‬ ‫إلى المليون األول‪ ،‬وهو شارك في المسابقة الرسمية لمهرجان‬ ‫القاهرة السينمائي الدولي‪.‬‬ ‫الـفـيـلــم الـ ــذي ق ـ ّـدم ــه ال ـف ـنــان مـحـمــد ع ـلــي ف ــي أولـ ــى بـطــوالتــه‬ ‫السينمائية لم يستمر أكثر من أربعة أسابيع‪ ،‬فيما ّ‬ ‫يعول منتجه‬ ‫ً‬ ‫على تسويقه تلفزيونيا لتقليل الخسائر التي تعرض لها‪ ،‬ال سيما‬ ‫أن تكلفته وصلت إلى ‪ 26‬مليون جنيه‪.‬‬

‫ميرفت أمين تخفض أجرها‬

‫خـفـضــت ال ـف ـنــانــة مـيــرفــت‬ ‫أمين أجرها في فيلم «ممنوع‬ ‫ً‬ ‫االقتراب أو التصوير» دعما‬ ‫لمنتجه مينا فايق في أولى‬ ‫تجاربه باإلنتاج السينمائي‪،‬‬ ‫فـ ـ ـه ـ ــو ي ـ ـع ـ ـمـ ــل ف ـ ـ ــي ال ـ ـق ـ ـطـ ــاع‬ ‫السياحي ّ‬ ‫وقرر تحويل بعض‬ ‫استثماراته لصناعة السينما‪.‬‬ ‫ً‬ ‫م ـي ــرف ــت ت ـق ــاض ــت م ـب ـل ـغــا‬ ‫أقــل مــن أجــرهــا فــي السينما‬ ‫ً‬ ‫ب ـن ـحــو ‪ % 50‬د عـ ـم ــا للفيلم‬ ‫والقتناعها بفكرته‪ ،‬ال سيما‬ ‫ّ‬ ‫تحمست للتجربة فور‬ ‫أنها‬ ‫قراءة السيناريو ولم تتوقف‬ ‫ً‬ ‫كثيرا عند التفاصيل المادية‪.‬‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫‪21‬‬

‫عالقات‬

‫‪10‬خطوات لكسب االحترام‬ ‫بال عدائية‬ ‫ً‬ ‫في المنزل ومكان العمل والشارع‪ ،‬نواجه جميعا يمكن أن نتصرف من دون عصبية؟ إليك ‪10‬‬ ‫ُ‬ ‫شعرنا بأننا ال نكسب احترام الناس‪ .‬كيف خطوات تكسبك احترام اآلخرين‪.‬‬ ‫مواقف ت ِ‬ ‫ّ‬ ‫صحح صورتك الخارجية‬

‫ال ّ‬ ‫تتردد في إبالغ‬ ‫الطرف اآلخر أن نبرة‬ ‫صوته غير مناسبة‬

‫فــي ال ـبــدايــة‪ ،‬قــف وأب ــق ظهرك‬ ‫ً‬ ‫م ـ ـس ـ ـت ـ ـق ـ ـي ـ ـمـ ــا وارف ـ ـ ـ ّـ ـ ـ ــع رأسـ ـ ـ ــك‬ ‫واف ـتــح كتفيك وتـنــفــس بعمق‬ ‫مـ ــن ب ـط ـن ــك‪ .‬س ـت ـس ـ ّـاع ــدك ه ــذه‬ ‫الوضعية على تجنب مواقف‬ ‫ّ‬ ‫قلة االحترام‪ .‬وإذا قلل أحد من‬ ‫اح ـتــرامــك فــي مطلق األحـ ــوال‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫س ـت ـت ـم ــك ــن م ـ ــن ال ـت ـع ـب ـي ــر عــن‬ ‫موقفك بهدوء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ستستفيد أي ـض ــا م ــن تعديل‬ ‫ش ـك ـلــك الـ ـخ ــارج ــي‪ :‬م ــن خ ــال‬ ‫الـتـنـبــه إل ــى أس ـلــوب الـمــابــس‬ ‫وتـســريـحــة الـشـعــر‪ ،‬يمكنك أن‬ ‫ت ـح ـ ّـس ــن صـ ــورتـ ــك وت ـت ـص ـ ّـرف‬ ‫بثقة مع اآلخرين‪.‬‬

‫أثبت نفسك أمام اآلخرين‬ ‫ً‬ ‫يـسـهــل أن تـكـشــف أحـيــانــا‬ ‫ع ـ ــن صـ ـ ـ ــورة ت ـخ ـت ـل ــف عــن‬ ‫ً‬ ‫حقيقتك خــوفــا مــن فـقــدان‬ ‫حـ ــب ال ـم ـح ـي ـط ـيــن بـ ـ ــك‪ ،‬أو‬ ‫خ ـ ـ ـسـ ـ ــارة ع ـ ــاق ـ ــات ـ ــك بـ ـه ــم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ربـ ـ ـم ـ ــا تـ ـ ـظ ـ ــن أن ـ ـ ــك ت ـح ـمــي‬ ‫ن ـ ـف ـ ـسـ ــك ب ـ ـ ـهـ ـ ــذه الـ ـط ــريـ ـق ــة‬ ‫ول ـ ـك ـ ـنـ ــك سـ ـتـ ـصـ ـب ــح أكـ ـث ــر‬ ‫ع ـ ــرض ـ ــة لـ ـقـ ـل ــة االحـ ـ ـ ـت ـ ـ ــرام‪.‬‬ ‫ت ـ ـجـ ـ ّـرأ ع ـل ــى ال ـت ـع ـب ـيــر عــن‬ ‫حـقـيـقـتــك ب ـصــدق واك ـشــف‬ ‫عن أذواقك وآرائك حتى لو‬ ‫كــانــت تـتـعــارض مــع ميول‬ ‫ّ‬ ‫اآلخـ ــريـ ــن ك ــي ت ـت ـمــكــن مــن‬ ‫إيجاد مكانتك الصحيحة‬ ‫ب ـ ـي ـ ـن ـ ـهـ ــم‪ .‬سـ ـ ـتـ ـ ـب ـ ــدو ب ــذل ــك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫صادقا ومستقيما بدل أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تكون باردا أو متشنجا‪.‬‬

‫ً‬ ‫كن صارما‬ ‫يمكنك أن تكسب االحترام عبر‬ ‫ّ‬ ‫تبني مــوقــف يــؤكــد تصالحك‬ ‫م ــع نـفـســك وم ــع األف ـك ــار الـتــي‬ ‫تدافع عنها‪ .‬لكن ال تعني هذه‬ ‫الصرامة االنغالق على الــذات‬ ‫ً‬ ‫ألن الحوار‪ ،‬حين يكون ممكنا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫قـ ــد ي ـص ـبــح أداة ف ــاع ـل ــة جـ ــدا‬ ‫إلقامة عالقة محترمة‪.‬‬ ‫لـ ـك ــن إذا الحـ ـظ ــت فـ ــي مــرح ـلــة‬ ‫ً‬ ‫معينة أن الحوار أصبح عقيما‬ ‫ً‬ ‫وأن التفاهم يبدو مستحيال مع‬ ‫الطرف اآلخر بسبب االنفعاالت‬ ‫المفرطة‪ ،‬من األفضل أن توقف‬ ‫ال ـح ــوار وتـسـتــأنـفــه حـيــن تهدأ‬ ‫ّ‬ ‫وتتحرر األفكار‬ ‫جميع األطراف‬ ‫من العواطف القوية‪.‬‬

‫حاول تنفيذ المطالب‬ ‫المشروعة‬ ‫ال تبالغ فــي رد فعلك‪ ،‬وال‬ ‫تـخـلــط ب ـيــن ق ـلــة االح ـت ــرام‬ ‫وبين المطالب المشروعة‬ ‫من رب العمل أو المسؤول‬ ‫ع ـ ـنـ ــك‪ .‬لـ ـك ــن إذا سـ ــاورتـ ــك‬ ‫شكوك بشأن المهام التي‬ ‫ي ـجــب تـقـبـلـهــا أو رفـضـهــا‬ ‫أو الـتـنــاقــش بـشــأنـهــا‪ ،‬من‬ ‫األف ـ ـضـ ــل أن تـ ــراجـ ــع عـقــد‬ ‫ال ـع ـمــل ون ـظ ــام ال ـشــركــة أو‬ ‫تستشير مدير الموظفين‪.‬‬ ‫إذا وافـ ـ ـ ـق ـ ـ ـ َ‬ ‫ـت فـ ـ ــي م ــرح ـل ــة‬ ‫مـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـن ـ ـ ــة عـ ـ ـ ـ ـل ـ ـ ـ ــى طـ ـ ـل ـ ــب‬ ‫اس ـت ـث ـنــائــي م ـث ــل مـتــابـعــة‬ ‫الـعـمــل بـعــد انـتـهــاء ال ــدوام‬ ‫األصـ ـل ــي‪ ،‬ال ش ــيء يمنعك‬ ‫م ــن ال ـم ـطــال ـبــة بـتـعــويــض‬ ‫رم ــزي أو م ــادي‪ :‬الـمـغــادرة‬ ‫ف ــي وق ـ ــت أبـ ـك ــر ف ــي ال ـي ــوم‬ ‫ال ـتــالــي‪ ،‬أو تــأمـيــن سـيــارة‬ ‫أجــرة على حساب الشركة‬ ‫للعودة إلى المنزل‪...‬‬

‫ّعبر عن أفكارك ومشاعرك‬ ‫إذا شـ ـع ــرت ب ـ ــأن الـ ـش ــري ــك أو‬ ‫زم ـي ـل ــك فـ ــي ال ـع ـم ــل أو جـ ــارك‬ ‫ّ‬ ‫ي ـت ـكــلــم أو ي ـت ـص ـ ّـرف بـطــريـقــة‬ ‫غير محترمة‪ ،‬مــن األفـضــل أن‬ ‫تخبره بــذلــك منذ الـبــدايــة‪ .‬إذا‬ ‫َ‬ ‫التزمت الصمت وتراكمت هذه‬ ‫الـمــواقــف الـمــزعـجــة‪ ،‬ستنفجر‬ ‫فــي الـنـهــايــة وتـفـقــد السيطرة‬ ‫عـلــى نفسك مــن دون أن يفهم‬ ‫الطرف اآلخر أسباب سلوكك‪.‬‬ ‫لـ ـ ـك ـ ــن ال ت ـ ـس ـ ـت ـ ـع ـ ـمـ ــل ص ـي ـغ ــة‬ ‫المخاطب مــع الشخص الــذي‬ ‫ّ‬ ‫ت ـك ــل ـم ــه كـ ــي ال ت ــزي ــد ال ــوض ــع‬ ‫ً‬ ‫س ـ ـ ـ ــوء ا‪ ،‬بـ ــل اس ـت ـع ـم ــل صـيـغــة‬ ‫المتكلم للتعبير عن مشاعرك‬ ‫الخاصة‪.‬‬

‫ّ‬ ‫تجنب العدائية‬

‫ً‬ ‫حـ ـي ــن ت ـت ـل ـق ــى انـ ـ ـتـ ـ ـق ـ ــادا ب ـن ـبــرة‬ ‫ً‬ ‫عــدائ ـيــة‪ ،‬قــد تـمـيــل تـلـقــائـيــا إلــى‬ ‫ال ـ ــرد ب ـع ــدائ ـي ــة‪ .‬ك ــي ال ت ـقــع في‬ ‫ه ــذا ال ـف ــخ‪ ،‬ال تـ ـت ـ ّ‬ ‫ـردد ف ــي إب ــاغ‬

‫ال ـطــرف اآلخ ــر بــأن نـبــرة صوته‬ ‫غ ـي ــر م ـنــاس ـبــة واطـ ـل ــب م ـن ــه أن‬ ‫يـعـيــد ص ـيــاغــة طـلـبــه بــأسـلــوب‬ ‫ً‬ ‫مختلف‪ .‬وإذا كان االنتقاد عاما‬ ‫ّ‬ ‫يحدد التفاصيل‪.‬‬ ‫اطلب منه أن‬ ‫ّ‬ ‫س ـت ـت ـمــكــن بـ ـه ــذه ال ـط ــري ـق ــة مــن‬ ‫إقـ ـ ــامـ ـ ــة حـ ـ ـ ـ ــوار هـ ـ ـ ـ ــادئ وت ـف ـه ــم‬ ‫ّ‬ ‫توقعات الشخص الــذي تكلمه‪،‬‬ ‫وتـ ــدرك أس ـب ــاب سـلــوكــه وت ـقـ ّـدم‬ ‫االعتذار عن األخطاء إذا ُو ِجدت‪.‬‬

‫ابحث عن الدعم‬ ‫ابحث في المقام األول عن دعم‬ ‫ال ـش ــري ــك إذا ت ــده ــور ال ــوض ــع‬ ‫مـ ـ ــع األوالد‪ ،‬أو ابـ ـ ـح ـ ــث عــن‬ ‫دعـ ــم م ـس ــاع ــدي ــك إذا واجـ ـه ـ َ‬ ‫ـت‬ ‫مشكلة مع زميل في العمل أو‬ ‫مسؤول عنك‪ ،‬أو اطلب شهادة‬ ‫أي ش ـخ ــص ف ــي م ـح ـي ـطــك إذا‬ ‫ش ــاه ــد م ـظــاهــر ق ـلــة االحـ ـت ــرام‬ ‫ً‬ ‫ضدك شرط أن تبقى محترما‬ ‫ّ‬ ‫وتتمسك بموقفك‪.‬‬ ‫س ـ ـي ـ ـس ـ ـمـ ــح لـ ـ ـ ــك هـ ـ ـ ـ ــذا ال ـ ــدع ـ ــم‬ ‫باستجماع قوتك والتعويض‬ ‫عــن قلة الثقة بالنفس‪ ،‬وأخــذ‬

‫رأي طرف ثالث في أي خالف‪.‬‬

‫أوقف اآلخر عند ّ‬ ‫حده‬ ‫ال تقبل بشروط تزعجك أو تعتبرها‬ ‫غير مناسبة‪ ،‬وارف ــض أن يستعمل‬ ‫اآلخرون أغراضك من دون موافقتك‪،‬‬ ‫وال ت ـ ـس ـ ـمـ ــح ألحـ ـ ـ ـ ــد بـ ـ ـ ـ ــأن ي ـس ـخ ــر‬ ‫ً‬ ‫م ـنــك أمـ ــام اآلخ ــري ــن‪ .‬ارسـ ــم حـ ــدودا‬ ‫تـضـمــن حـمــايـتــك مــع أف ــراد العائلة‬ ‫واألصدقاء وزمالء العمل‪.‬‬ ‫ق ــد ال ي ـح ـبــذ ال ـج ـم ـيــع س ـل ــوك ــك‪ ،‬أو‬ ‫ً‬ ‫يمكن أن تخسر جــزءا من شعبيتك‬ ‫وت ــواج ــه خ ــاف ــات م ـت ـك ــررة ولـكـنــك‬ ‫س ـتــزيــد م ـس ـتــوى ت ـق ــدي ــرك لـنـفـســك‬ ‫حـيــن ت ـت ـمـ ّـرد عـلــى م ــا يــزعـجــك بكل‬ ‫احـ ـت ــرام‪ .‬إذا أردت أن تــرفــض طلب‬ ‫شـ ـخ ــص تـ ـ ـق ـ ـ ّـدره‪ ،‬أخ ـ ـبـ ــره بـ ــأنـ ــك ال‬ ‫ً‬ ‫ت ـصـ ّـده شـخـصـيــا ب ــل تــرفــض طلبه‬ ‫بكل بساطة‪.‬‬

‫انتقل إلى الخطوات العملية‬ ‫ما العمل حين تشرح للطرف‬ ‫اآلخـ ــر بـكــل وضـ ــوح انــزعــاجــك‬ ‫أو عــدم موافقتك على سلوكه‬

‫ولـ ـكـ ـن ــه يـ ـت ــاب ــع ال ـت ـق ـل ـي ــل مــن‬ ‫احترامك؟ في هذه الحالة‪ ،‬من‬ ‫واجـبــك أن ّ‬ ‫تغير سلوكك ألنك‬ ‫ُ‬ ‫قــد تـضـ ّـيــع وقـتــك حين تنتظر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تغييرا مستحيال مــن الطرف‬ ‫اآلخر‪.‬‬ ‫ً‬ ‫إذا كان صديقك يقاطعك دوما‬ ‫ّ‬ ‫ويركز على حاجاته الخاصة‪،‬‬ ‫رب ـم ــا م ــن األ ّفـ ـض ــل أن تبتعد‬ ‫ً‬ ‫عنه‪ .‬أو إذا تأخر شخص دوما‬ ‫عــن مــواع ـيــده‪ ،‬قــم بــالـمـثــل كي‬ ‫ّ‬ ‫ويغير‬ ‫يعيش الموقف نفسه‬ ‫سلوكه!‬

‫استعمل حس الفكاهة‬ ‫ي ـم ـك ـن ــك أن ت ـس ـت ـف ـي ــد مــن‬ ‫ح ـ ــس الـ ـفـ ـك ــاه ــة الـ ـسـ ـل ــس‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وه ــو لـيــس خ ـيــارا ســاخــرا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أو عدائيا أو فظا‪ ،‬لتفريغ‬ ‫ال ـض ـغــوط وإثـ ـب ــات نفسك‬ ‫إزاء الـطــرف اآلخــر وتأكيد‬ ‫ذكائك‪.‬‬

‫ما قصة كتب التلوين الخاصة بالراشدين؟‬ ‫في صيحة تبدو غريبة إلى ٍّ‬ ‫حد ما‪ ،‬يقصد البعض المكتبات السترجاع مشاعر الحنين من خالل كتب تلوين خاصة بالراشدين‪ ،‬فهل‬ ‫يجدون فيها مصدر اإللهام المفقود لديهم؟‬ ‫ّ‬ ‫تعج كتب التلوين المعروضة في المكتبات بأنماط‬ ‫هندسية ومناظر خالبة وتصاميم حيوانية معقدة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫لذا لم تعد حكرا على األوالد‪ .‬بفضل عناوين مبتكرة‬ ‫مـثــل ‪( Mindfulness Coloring Book‬ك ـتــاب تلوين‬ ‫لالسترخاء الذهني) و ‪Colors of Loss and Healing‬‬ ‫(ألـ ـ ـ ــوان الـ ـخـ ـس ــارة والـ ـشـ ـف ــاء) و‪Color Me Stress-‬‬ ‫‪( Free‬التلوين لتفريغ الضغط النفسي)‪ ،‬يستهدف‬ ‫الناشرون الراشدين الذين يبحثون عن طريقة حديثة‬ ‫لــاس ـتــرخــاء وتـصـفـيــة ذهـنـهــم أو حـتــى الـتـكـ ّـيــف مع‬ ‫أصعب عواطفهم‪.‬‬ ‫عــدا الـغــايــات التسويقية‪ ،‬هــل مــن أه ــداف أخــرى وراء‬ ‫نــزعــة كـتــب الـتـلــويــن ال ـخــاصــة بــالــراشــديــن الــرجـعـيــة‬ ‫ً ّ‬ ‫ظاهريا؟ تقل البحوث حول المنافع النفسية للتلوين‪،‬‬ ‫لكن يتحدث بعض الخبراء في هذا المجال عن أسباب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تدفعهم إلى اعتبار هذا النشاط مريحا فعال‪.‬‬ ‫يــوضــح الطبيب النفسي الـعـيــادي بــن مايكلز الــذي‬ ‫ً‬ ‫أوص ــى ج ــزءا مــن عـمــائــه باستعمال كـتــب التلوين‪:‬‬ ‫ً‬ ‫«ت ـش ـتــق ال ـم ـعــانــاة ع ـمــومــا م ــن ض ـغ ــوط خــارج ـيــة أو‬ ‫مـخــاوف داخـلـيــة ترتبط بمسائل ال يمكن السيطرة‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫عليها‪ .‬أثـنــاء التلوين‪ ،‬ستقوم بنشاط منظم جــدا ال‬ ‫ّ‬ ‫إلى‬ ‫يصبو إلــى أهــداف معينة‪ .‬هكذا ّيتحول تركيزك ً‬ ‫ن ـشــاط يـسـهــل الـتـحـكــم ب ــه وت ـخ ــف م ـعــانــاتــك نتيجة‬ ‫لذلك»‪.‬‬ ‫حتى لو لم يساعدك التلوين على استيعاب المشاعر‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مستوى حقيقيا من‬ ‫السلبية مباشرة‪ ،‬إال أنه يعطيك‬ ‫الراحة على األقل‪.‬‬

‫منافع غير مباشرة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أيضا منافع غير مباشرة‪ .‬لنفترض أنك تعمل على ّ‬ ‫مهمة تتطلب منك أفكارا‬ ‫تحمل الكتب‬ ‫ُ‬ ‫مبتكرة ولم تعد تستطيع المتابعة‪ .‬أثبتت دراسة نشرت في مجلة {العلم النفسي} في عام‬ ‫‪ 2012‬أن األشخاص الذين أخذوا استراحة من مشاكلهم عبر المشاركة في نشاطات سهلة‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫(تزامنا مع زيــادة تشتت العقل) يبلون حسنا في المهام الالحقة‪ .‬هكذا تساعد جلسات‬ ‫التلوين الناس على االستعداد للتحديات المرتقبة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يبرز بعض األدل ــة أيـضــا على أن الكتابة المتكررة‪ ،‬إلــى جانب نشاطات أخ ــرى‪ ،‬قــد تزيد‬ ‫ً‬ ‫مستوى التركيز‪ :‬اكتشفت دراســة جرت في عام ‪ 2009‬أن المشاركين الذين رسموا أشكاال‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫مسجلة تذكروا التفاصيل أكثر من غيرهم‪.‬‬ ‫أثناء سماع رسالة‬

‫بحسب كلير زيديليوس‪ ،‬باحثة في مجال اإلبداع في جامعة كاليفورنيا‪ ،‬سانتا باربرا‪ ،‬قد‬ ‫توحي تجربة التلوين بدرجة من االسترخاء الذهني مع بعض التشتت العقلي}‪.‬‬ ‫ً‬ ‫بعيدا عن معيار اإلنتاجية‪ ،‬يعطي التلوين منافعه الخاصة‪ .‬يتحدث مايكلز عن وجود قيمة‬ ‫ً‬ ‫كامنة للمشاريع الفنية وتتعلق منفعة مباشرة مثال بتزيين نمر ثنائي األبعاد بذوق رفيع‪.‬‬ ‫يوضح مايكلز‪{ :‬يعني فعل االبتكار بحد ذاته وجود جانب ّقيم في داخلنا}‪.‬‬ ‫يكفي أن نفكر بهذه الصورة إلى جانب مشاعر الحنين التي يبثها نشاط شائع في مرحلة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الطفولة كي نفهم بكل وضوح ما يدفع عددا كبيرا من الناس إلى التهافت على شراء علبة‬ ‫من أقالم التلوين‪.‬‬

‫قوة الكبرياء‪ ...‬ومخاطرها!‬ ‫بالنسبة إلى السياسيين وبقية الناس العاديين‪ ،‬قد تصبح الكبرياء لعنة‪ ...‬أو مصدر قوة! ّ‬ ‫نتعرف في السطور‬ ‫التالية إلى نوعين من الكبرياء‪ :‬األصلية والمتغطرسة‪ ،‬أو بمعنى أوضح الحميدة والسامة‪.‬‬

‫إيميلي سيلبر‬ ‫ت ـح ـم ــل الـ ـكـ ـب ــري ــاء س ـم ـع ــة سـ ـيـ ـئ ــة‪ :‬فــي‬ ‫ُ‬ ‫النهاية تعتبر هــذه الصفة واح ــدة من‬ ‫ال ـخ ـط ــاي ــا ال ـس ـب ــع ال ـم ـم ـي ـت ــة! ل ـك ــن عـنــد‬ ‫ال ـت ــدق ـي ــق عـ ــن ق ـ ـ ــرب‪ ،‬ي ـم ـك ــن اع ـت ـب ــاره ــا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مصدرا لإلنجاز البشري أيضا بحسب‬ ‫ج ـي ـس ـي ـكــا ت ــرايـ ـس ــي‪ ،‬رئ ـي ـس ــة «مـخـتـبــر‬ ‫العواطف والذات» في جامعة كولومبيا‬ ‫البريطانية‪.‬‬ ‫تـسـتـكـشــف تــراي ـســي ف ــي كـتــابـهــا ‪Take‬‬ ‫‪( Pride‬اف ـت ـخ ــر ب ـن ـف ـســك) االخ ـت ــاف ــات‬ ‫الـ ـق ــائـ ـم ــة بـ ـي ــن م ـ ــا تـ ـس ـ ّـمـ ـي ــه الـ ـكـ ـب ــري ــاء‬ ‫{األص ـل ـي ــة} وال ـك ـب ــري ــاء {ال ـم ـت ـغ ـطـ ِـرســة}‬ ‫وت ـك ـشــف ع ــن وجـ ــود أم ـث ـلــة عـنـهـمــا في‬ ‫عالم السياسة ومجاالت أخرى‪.‬‬

‫كبرياء أصلية‬ ‫تــرتـكــز ه ــذه ال ـك ـبــريــاء عـلــى ش ـعــور إيـجــابــي‬ ‫وم ـ ـ ـتـ ـ ــوازن بـ ــاح ـ ـتـ ــرام ال ـ ـ ـ ــذات وت ـ ـتـ ــرافـ ــق مــع‬ ‫ً‬ ‫االجـتـهــاد والـمـيــل إل ــى عـمــل الـخـيــر‪ .‬عـمــومــا‪،‬‬ ‫يكون األشخاص الذين يحملون هذا الشكل‬ ‫مــن الـكـبــريــاء‪ ،‬مثل المليونير وفــاعــل الخير‬ ‫وارن بافيت‪ ،‬واثقين بنفسهم واجتماعيين‬

‫ّ‬ ‫ويعبرون‬ ‫ويكسبون االح ـتــرام مــن داعميهم‬ ‫عن امتنانهم عند الحاجة‪.‬‬ ‫تـ ـق ــول ت ــرايـ ـس ــي إن ال ـ ّـرئـ ـي ــس أوب ــام ــا‬ ‫حـ ـ ـ ـ ـ ــرص ع ـ ـ ـلـ ـ ــى ت ـ ـ ـجـ ـ ــنـ ـ ــب الـ ـ ـخـ ـ ـط ـ ــاب‬ ‫الـمـتـعـجــرف واع ـت ــرف بـ ــدور اآلخــريــن‬ ‫ّ‬ ‫يجسد هــذا الشكل من‬ ‫فــي إن ـجــازاتــه‪.‬‬ ‫احـتــرام ال ــذات الناحية اإليجابية من‬ ‫الكبرياء ّبالنسبة إلى الناس العاديين‬ ‫كونه يحفزنا على تحقيق اإلنجازات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫معنى حقيقيا للحياة‪.‬‬ ‫وقد يعطي‬ ‫ت ــدع ــم األدل ـ ـ ــة ال ـت ـجــري ـب ـيــة ال ـم ـف ـهــوم‬ ‫القائل إن الكبرياء التي ترتبط بإتمام‬ ‫ّ‬ ‫تشجعنا عـلــى تحقيق‬ ‫مـهـ ّـمــة معينة‬ ‫ً‬ ‫النجاح مستقبال‪.‬‬ ‫تـ ـضـ ـي ــف ت ـ ــرايـ ـ ـس ـ ــي‪« :‬ك ـ ـل ـ ـمـ ــا ش ـ ـعـ ـ َ‬ ‫ـرت‬ ‫بـكـبــريــاء أص ـل ـيــة‪ ،‬سـتــزيــد مـحــاوالتــك‬ ‫لتحقيق اإلنجازات»‪.‬‬

‫متغطرسة‬ ‫كبرياء‬ ‫ِ‬ ‫ترتبط هذه الكبرياء بشعور العظمة‪.‬‬ ‫ي ـكــون ال ـنــاس الــذيــن يـتـمـتـعــون بهذه‬ ‫الـ ـصـ ـف ــة م ـت ـع ـج ــرف ـي ــن ون ــرج ـس ـي ـي ــن‪:‬‬

‫ينسب البعض هذه الصفات إلى قادة‬ ‫اس ـت ـبــدادي ـيــن مـثــل الــرئ ـيــس الــروســي‬ ‫فالديمير بوتين وشخصيات رمزية‬ ‫مثيرة للجدل مثل صاحب شركة {آبل}‬ ‫الــراحــل ستيف جــوبــز‪ .‬يكسب هــؤالء‬ ‫ً‬ ‫القادة النفوذ جزئيا عبر استعراض‬ ‫ال ـث ـقــة بــالـن ـفــس وم ـضــاي ـقــة اآلخ ــري ــن‪.‬‬ ‫ت ـق ــول ت ــراي ـس ــي‪{ :‬ي ـن ـجـ ّـر ال ـن ــاس وراء‬ ‫م ـظــاهــر ال ـك ـبــريــاء م ــع أن ـه ــم يـخــافــون‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫منها‪ .‬يريدون زعيما مخيفا يستطيع‬ ‫ترهيب األشخاص عند الحاجة}‪.‬‬ ‫قد ال تنجم هذه الكبرياء عن االجتهاد‬ ‫في العمل والنوايا الحسنة‪ ،‬بل ترتبط‬ ‫بالغوص في أفكار اآلخــريــن اإليجابية‬ ‫بأسلوب أناني}‪.‬‬ ‫المتغطرسة سامة رغم‬ ‫تبدو الكبرياء‬ ‫ِ ّ‬ ‫جاذبيتها األولية ألنها تعزز العدائية‬ ‫والتصرفات المسيئة‪ ،‬ويسهل أن ينفر‬ ‫الناس من هاتين الصفتين‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ي ـج ــب أن نـ ـح ــذر ج ـم ـي ـع ــا مـ ــن تـسـلــل‬ ‫ال ـك ـبــريــاء الـمـتـغـطــرســة إل ــى حـيــاتـنــا‪،‬‬ ‫وإال فقد نحقق النجاح مقابل فقدان‬ ‫إعجاب الناس بنا‪.‬‬


‫‪٢٢‬‬

‫مجتمع‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪social@aljarida●com‬‬

‫الجامعة المفتوحة تنظم المهرجان الياباني‬ ‫برعاية مدير الجامعة العربية المفتوحة في‬ ‫الكويت د‪ .‬نايف المطيري‪ ،‬أقام النادي الياباني‬ ‫في الجامعة مهرجانه الذي احتوى العديد من‬ ‫الفعاليات مثل فن السيف الياباني والمعرض‬ ‫الياباني وهواية السيارات اليابانية‪.‬‬ ‫حضر الفعالية السفير الياباني في الكويت‬ ‫تاكيشي آشيكي والملحق الثقافي للسفارة‬ ‫اليابانية شينجي بنتاني وإدي من تنشين ريو‬ ‫هيوهو وعدد من الطلبة وأعضاء الهيئتين‬ ‫التدريسية واإلدارية‪.‬‬ ‫وعلى هامش المهرجان‪ّ ،‬‬ ‫رحب المطيري بالسفير‬ ‫ً‬ ‫مؤكدا أن هذا‬ ‫آشيكي والملحق الثقافي بنتاني‪،‬‬ ‫االحتكاك في تبادل الثقافات يتفق مع سياسة‬ ‫الجامعة ورؤيتها‪ ،‬وهي تزخر بالعديد من‬ ‫الثقافات المتنوعة لطلبتها الذين ينتمون إلى ما‬ ‫يقارب ‪ 80‬جنسية متنوعة‪.‬‬

‫السفير الياباني وحرمه والملحق الثقافي الياباني ورئيس قسم العالقات العامة في الجامعة‬

‫السفير الياباني مع هواة السيارات اليابانية في الجامعة‬

‫فقرة فن السيف الياباني‬

‫عدد من المشاركات‬

‫سيمنار عن التجربة اإلبداعية‬ ‫لفنانين مصريين‬ ‫عقد المكتب الثقافي المصري "سيمنار" عن‬ ‫التجربة اإلبداعية لعدد من الفنانين التشكيليين‬ ‫المصرين المقيمين بالكويت‪ ،‬بحضور الملحق‬ ‫الثقافي المصري د‪ .‬نبيل بهجت وعدد من الفنانين‬ ‫والمهتمين بالفن التشكيلي‪.‬‬ ‫وتحدث د‪ .‬بهجت عن التجارب اإلبداعية للفنانين‬ ‫ً‬ ‫مشيدا بما حملته أعمالهم‬ ‫المشاركين في السيمنار‪،‬‬ ‫من صدق تعبيري وخبرات متنوعة‪.‬‬

‫د‪ .‬نبيل بهجت‬

‫الفنانون التشكيليون خالل حديثهم عن تجاربهم الفنية‬

‫صورة جماعية‬

‫جانب من الحضور‬

‫افتتاح معرض «االلتحاق‬ ‫بالمدارس» في مشرف‬ ‫افتتح وكيل وزارة التربية المساعد للتعليم الخاص‪،‬‬ ‫د‪ .‬عبدالمحسن الحويلة‪ ،‬معرض مشروع االلتحاق‬ ‫بالمدارس الخاصة بأرض المعارض الدولية في منطقة‬ ‫مشرف‪ ،‬بحضور مدير الشؤون التعليمية بإدارة التعليم‬ ‫الخاص عبدالعزيز الكندري ومديرة المعرض شريفة‬ ‫القادري‪.‬‬ ‫وقال الحويلة إن الهدف من إقامة المعرض هو انتقال‬ ‫اختيار المدرسة من العمل التقليدي إلى مرحلة جمع‬ ‫الحضانات والمدارس الخاصة والجامعات تحت مظلة‬ ‫واحدة‪.‬‬ ‫الحويلة في جناح الجامعة العربية المفتوحة بالمعرض‬

‫فقرة وطنية ترحيبية لطلبة مدارس النجاة‬

‫«كيدزانيا» تنظم مهرجان الشتاء‬ ‫مع استمرار درجات الحرارة في الخارج باالنخفاض‪،‬‬ ‫يستمر المرح في كيدزانيا مدينة األطفال النموذجية‬ ‫ّ‬ ‫المصغرة للتعليم الترفيهي‪ ،‬مع برنامج مهرجان‬ ‫ّ‬ ‫الشتاء السنوي‪ ،‬ليقدم لألطفال أنشطة جديدة ومميزة‬ ‫في موسم الشتاء لهذا العام ‪ ،‬وبينما يستمتع األطفال‬ ‫بأجواء وديكورات الشتاء المميزة في كيدزانيا‪ ،‬هم‬ ‫ً‬ ‫أيضا في مغامرة ّ‬ ‫مشوقة مع شخصيات‬ ‫يشاركون‬ ‫كيدزانيا الخمسة الكتشاف مواسم وأنشطة الشتاء‬ ‫في مختلف بلدان العالم‪ ،‬من خالل مشاهدة العرض‬ ‫المسرحي الرائع "الشتاء من حول العالم"‪.‬‬

‫عروض ترفيهية لألطفال‬

‫صورة جماعية لعدد من األطفال والشخصيات الكرتونية‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪tawabil@aljarida●com‬‬

‫‪٢٣‬‬

‫مسك وعنبر‬

‫الدولة التقديرية والتشجيعية‬ ‫بجوائز‬ ‫الفائزين‬ ‫يكرم‬ ‫الثقافي»‬ ‫«القرين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬

‫الحفل تضمن استعراضا بعنوان «توارث اإلبداع» وفيلما تلفزيونيا‬ ‫احتضن مسرح عبدالحسين‬ ‫عبدالرضا بالسالمية‪ ،‬مساء أمس‬ ‫األول‪ ،‬حفل توزيع جوائز الدولة‬ ‫التقديرية والتشجيعية‪ ،‬برعاية‬ ‫رئـ ـي ــس م ـج ـل ــس ال ـ ـ ـ ـ ــوزراء سـمــو‬ ‫الشيخ جابر المبارك‪ ،‬وحضور‬ ‫وزير اإلعالم وزير الدولة لشؤون‬ ‫الشباب رئيس المجلس الوطني‬ ‫للثقافة والفنون واآلداب الشيخ‬ ‫سلمان الحمود‪.‬‬ ‫واستهل حفل توزيع الجوائز‪،‬‬ ‫بـ ـفـ ـق ــرة اسـ ـتـ ـع ــراضـ ـي ــة ب ـع ـن ــوان‬ ‫«توارث اإلبداع» تم التعبير عنها‬ ‫م ــن خـ ــال ‪ 5‬أفـ ـ ــراد م ــن مختلف‬ ‫األج ـ ـيـ ــال تـ ـب ــادل ــوا ت ـس ـل ـيــم راي ــة‬ ‫الـكــويــت مــن جـيــل لـجـيــل‪ ،‬لتصل‬ ‫الى الحيل الواعد‪ ،‬ثم عرض فيلم‬ ‫قــدم مــن خالله الثالثة الفائزون‬ ‫بجوائز الدولة التقديرية والـ ‪13‬‬ ‫الفائزون بـ «التشجيعية» الذين‬ ‫وص ـف ـهــم بــأن ـهــم نـ ـم ــاذج خــالــدة‬ ‫تفخر األجيال بعطائهم‪.‬‬ ‫بـ ــدوره‪ ،‬ق ــال ال ــوزي ــر الـحـمــود‪:‬‬ ‫إن ال ـ ـكـ ــويـ ــت ت ـح ـت ـف ــل ب ـت ـك ــري ــم‬ ‫كــوك ـبــة م ــن أب ـنــائ ـهــا الـمـبــدعـيــن‬ ‫ف ــي مـ ـج ــاالت ال ـث ـقــافــة وال ـف ـنــون‬ ‫واآلداب والـ ـتـ ـك ــري ــم ب ـح ــد ذاتـ ــه‬ ‫مـنــاسـبــة جـلـيـلــة تـحـتـضــن فيها‬ ‫ال ـ ـ ـبـ ـ ــاد ك ــوكـ ـب ــة مـ ـ ــن م ـث ـق ـف ـي ـهــا‬ ‫ال ـ ـ ــذي ـ ـ ــن ي ـ ـض ـ ـي ـ ـئـ ــون م ـص ــاب ـي ــح‬ ‫اإلبداع الفكري والثقافي متعدد‬ ‫الـ ـمـ ـج ــاالت واأللـ ـ ـ ـ ــوان‪ ،‬لـيـضـعــوا‬ ‫لبنات جديدة في صــرح الثقافة‬ ‫الذي شيدته الكويت منذ إشراق‬

‫مصطفى جمعة‬

‫كرم مهرجان القرين الثقافي‬ ‫في دورته الـ‪ 23‬الفائزين بجوائز‬ ‫الدولة التقديرية والتشجيعية‬ ‫لعام ‪.2016‬‬

‫الجائزة جاءت‬ ‫ً‬ ‫تتويجا‬ ‫لمسيرة فنية‬ ‫ألكثر من ‪5‬‬ ‫عقود‬

‫إبراهيم الصالل‬

‫الحمود مع المكرمين‬ ‫نهضتها الحديثة‪ ،‬ليصل وطنهم‬ ‫إلى مكانته المرموقة‪.‬‬ ‫وأوضح أن ذلك يأتي انطالقا‬ ‫مـ ــن إي ـ ـمـ ــان الـ ـك ــوي ــت ب ـ ــأن دع ــم‬ ‫المثقفين وا لـمـبــد عـيــن بمنزلة‬ ‫بناء سور من نوع جديد يحمي‬ ‫ال ـ ــوط ـ ــن م ـ ــن شـ ـ ـ ــرور ال ـت ـع ـصــب‬ ‫واالنغالق‪ ،‬ويرسخ قيم التسامح‬ ‫وال ـ ـم ـ ـح ـ ـبـ ــة واالنـ ـ ـ ـفـ ـ ـ ـت ـ ـ ــاح ع ـل ــى‬ ‫اآلخ ــر والتعايش مــع الثقافات‬ ‫المغايرة‪.‬‬ ‫وأك ـ ـ ــد الـ ـحـ ـم ــود م ـس ــاه ـم ــات‬ ‫ال ـم ـك ــرم ـي ــن فـ ــي صـ ـن ــع نـهـضــة‬ ‫ال ـ ـحـ ــاضـ ــر واسـ ـ ـتـ ـ ـش ـ ــراف آف ـ ــاق‬ ‫ال ـم ـس ـت ـق ـبــل‪ ،‬ف ـق ــاب ـل ــت ال ـكــويــت‬

‫جـ ـه ــوده ــم الـ ـمـ ـب ــارك ــة بــال ـث ـنــاء‬ ‫والـ ـتـ ـك ــري ــم وم ـن ـح ـت ـهــم ج ــوائ ــز‬ ‫الـ ـ ــدولـ ـ ــة الـ ـتـ ـق ــدي ــري ــة اعـ ـت ــراف ــا‬ ‫بـ ـفـ ـضـ ـلـ ـه ــم ف ـ ـ ــي ب ـ ـن ـ ــاء الـ ــوطـ ــن‬ ‫ودورهم كقدوة لألجيال اآلتية‪.‬‬

‫مسيرة عطاء‬ ‫ومــن جانبه‪ ،‬ألقى د‪ .‬مرسل‬ ‫العجمي كلمة المكرمين‪ ،‬فقال‪:‬‬ ‫نشكر الدولة لتكريم أبناء ها‪،‬‬ ‫ك ـم ــا ق ـ ــدم ال ـت ـح ـي ــة والـ ـع ــرف ــان‬ ‫للمكرمين والـمـكــرمــات‪ ،‬قائال‪:‬‬ ‫إن جائزة الدولة التقديرية هي‬ ‫تقدير لمسيرة عـطــاء وإنـجــاز‬

‫و ج ــا ئ ــزة ا ل ــدو ل ــة التشجيعية‬ ‫هي مكافأة لعمل محدد ودافع‬ ‫إلن ـجــازات قــادمــة و«الـم ـقــدرون‬ ‫يسعدهم التقدير والمشجعون‬ ‫يحفزهم التشجيع»‪.‬‬ ‫وعبر الفنان إبراهيم الصالل‬ ‫عـ ــن سـ ـع ــادت ــه بـ ـج ــائ ــزة ال ــدول ــة‬ ‫الـتـقــديــريــة فــي ال ـف ـنــون‪ ،‬متمنيا‬ ‫أن يلحقه إلـيـهــا رم ــوز ال ـفــن في‬ ‫مختلف مجاالته‪.‬‬ ‫وق ـ ـ ــال ال ـ ـصـ ــال إن الـ ـج ــائ ــزة‬ ‫ت ــوج ــت م ـس ـيــرة ع ـط ــاء ف ــي الـفــن‬ ‫امـ ـت ــدت إلـ ــى أك ـث ــر م ــن ‪ 56‬عــامــا‬ ‫متواصلة‪ ،‬أعطيت خاللها لبلدي‬ ‫الكويت الكثير‪.‬‬

‫الـ ـ ـص ـ ــال‪ ،‬والـ ـفـ ـن ــان الـتـشـكـيـلــي‬ ‫محمود الرضوان‪.‬‬ ‫كـ ـم ــا حـ ـص ــل ‪ 13‬ف ـ ــائ ـ ــزا عـلــى‬ ‫الـجــائــزة التشجيعية فــي مجال‬ ‫مـ ـتـ ـن ــوع ــة‪ ،‬وهـ ـ ــم األدي ـ ـ ـ ــب ط ــال ــب‬ ‫ال ــرف ــاع ــي‪ ،‬ود‪ .‬مــرســل الـعـجـمــي‪،‬‬ ‫ود‪ .‬محمد ب ــال‪ ،‬والـشــاعــر رجــا‬ ‫الـ ـقـ ـحـ ـط ــان ــي‪ ،‬وال ـ ـشـ ــاعـ ــر ج ــاب ــر‬ ‫النعمة‪ ،‬والفنانة التشكيلية سمر‬ ‫البدر‪ ،‬والفنان ميثم بدر‪ ،‬والممثل‬ ‫أح ـم ــد ال ـع ــوض ــي‪ ،‬وال ـم ـخ ــرج د‪.‬‬ ‫مبارك المزعل‪ ،‬والمخرج أسامة‬ ‫الـمــزيـعــل‪ ،‬والـمــؤلــف الموسيقي‬ ‫بدر الحداد‪ ،‬والكاتب عبدالرحمن‬ ‫اإلبراهيم‪ ،‬ود‪ .‬علي الجعفر‪.‬‬

‫من جهته‪ ،‬شكر الروائي الكبير‬ ‫طالب الرفاعي كــل مــن كــان وراء‬ ‫هذا التكريم‪ .‬وقال إنه يوم خالد‬ ‫مـ ــن أي ـ ـ ــام عـ ـم ــري ال ي ـم ـح ــى مــن‬ ‫الذاكرة‪ ،‬وال يغيب عن الوجدان‪،‬‬ ‫متمنيا أن تكون الجائزة القادمة‬ ‫تقديرية‪.‬‬

‫التكريم‬ ‫وجرى تكريم الفائزين بجائزة‬ ‫ا لــدو لــة التقديرية والتشجيعية‬ ‫خـ ـ ـ ـ ـ ــال ال ـ ـ ـح ـ ـ ـفـ ـ ــل وال ـ ـ ـفـ ـ ــائـ ـ ــزيـ ـ ــن‬ ‫بــال ـت ـقــديــريــة ه ــم األدي ـ ـبـ ــة لـيـلــى‬ ‫محمد صــالــح‪ ،‬والـفـنــان إبراهيم‬

‫ً‬ ‫يوسف المهنا‪ :‬تكريم الحديبي تكريم لنا جميعا ‪ 4‬فنانات مصريات في الكويت لتنشيط‬ ‫«سياحة المحروسة»‬

‫«ليلته حملت كل معاني الوفاء والتقدير»‬ ‫●‬

‫فادي عبدالله‬

‫يومين‪ ،‬حيث حملت كل معاني‬ ‫الـ ــوفـ ــاء والـ ـتـ ـق ــدي ــر لـ ـه ــذا ال ـه ــرم‬ ‫الفني الذي أعطى للحركة الفنية‬ ‫الكويتية الكثير منذ ستينيات‬ ‫القرن المنصرم‪.‬‬ ‫وق ـ ـ ــال ال ـم ـه ـن ــا‪ ،‬فـ ــي ت ـصــريــح‬ ‫ص ـحــافــي‪ ،‬إن «ت ـكــريــم الـحــديـبــي‬ ‫هـ ــو تـ ـك ــري ــم لـ ـن ــا ج ـم ـي ـع ــا‪ ،‬فـهــو‬ ‫يمثل األصــالــة والــرقــي والجمال‬ ‫وال ـع ــذوب ــة ف ــي الـكـلـمــة الــوطـنـيــة‬ ‫وال ـ ـ ـعـ ـ ــاط ـ ـ ـف ـ ـ ـيـ ـ ــة والـ ـ ــريـ ـ ــاض ـ ـ ـيـ ـ ــة‬ ‫واالجـ ـ ـتـ ـ ـم ـ ــاعـ ـ ـي ـ ــة‪ ،‬ف ـ ـقـ ــد ح ـظ ـيــت‬ ‫مـسـيــرتــه ال ــزاخ ــرة بــال ـعــديــد من‬ ‫األعمال الغنائية الخالدة‪ ،‬والتي‬ ‫ت ـن ـب ــع عـ ــن إبـ ـ ـ ــداع فـ ــي ال ـت ـع ـب ـيــر‬ ‫الشعري»‪.‬‬ ‫وأش ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــار إلـ ـ ـ ـ ـ ــى أنـ ـ ـ ـ ـ ــه يـ ـشـ ـع ــر‬

‫عبر الموسيقار الكبير يوسف‬ ‫المهنا عن اعتزازه وتقديره لدور‬ ‫األمـيــن الـعــام للمجلس الوطني‬ ‫للثقافة والفنون واآلداب م‪ .‬علي‬ ‫اليوحة‪ ،‬واألمين العام المساعد‬ ‫لقطاع الـفـنــون د‪ .‬بــدر الــدويــش‪،‬‬ ‫ف ــي دع ــم وت ـكــريــم رواد األغـنـيــة‬ ‫الكويتية‪ ،‬والعمل على تقديمهم‬ ‫بصورة مشرفة للجمهور خالل‬ ‫االح ـت ـف ــال ـي ــات واألنـ ـشـ ـط ــة ال ـتــي‬ ‫ي ـق ـي ـم ـه ــا الـ ـمـ ـجـ ـل ــس ال ــوطـ ـن ــي‪،‬‬ ‫وآخرها ليلة تكريم شاعر األغنية‬ ‫الكويتية الكبير مبارك الحديبي‪،‬‬ ‫فـ ــي افـ ـتـ ـت ــاح مـ ـه ــرج ــان ال ـق ــري ــن‬ ‫الثقافي الثالث والعشرين منذ‬

‫يوسف المهنا‬

‫بالسعادة الغامرة كونه كان وال‬ ‫ي ــزال مــازمــا للشاعر الحديبي‬ ‫رف ـي ــق دربـ ـ ــه‪ ،‬والـ ـ ــذي س ــاه ــم في‬

‫إب ـ ـ ـ ـ ــراز الـ ـكـ ـثـ ـي ــر مـ ـ ــن األص ـ ـ ـ ــوات‬ ‫ال ـك ــوي ـت ـي ــة‪ .‬وأوض ـ ـ ــح أن تـكــريــم‬ ‫الـ ـفـ ـن ــانـ ـي ــن الـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرواد ي ـش ـع ــره ــم‬ ‫ب ــوج ــوده ــم وي ـس ـع ــده ــم ك ـث ـيــرا‪،‬‬ ‫ويـ ـخـ ـل ــد أسـ ـ ـم ـ ــاء ه ـ ــم ويـ ـس ــاه ــم‬ ‫ف ــي اس ـت ــذك ــار م ـس ـيــرة ال ـع ـطــاء‪،‬‬ ‫مــؤكــدا أن اهتمام وزارة اإلعــام‬ ‫والـ ـمـ ـجـ ـل ــس ال ــوطـ ـن ــي ب ـت ـكــريــم‬ ‫الفنانين الرواد خطوة حضارية‬ ‫ووفاء وتقدير لمن أعطى خالصة‬ ‫التجارب لوطنه ومجتمعه وفنه‪.‬‬ ‫يــذكــر أن الـمــوسـيـقــار الـمـبــدع‬ ‫يوسف المهنا كان حاضرا ليلة‬ ‫ت ـك ــري ــم ال ـش ــاع ــر ال ـق ــدي ــر م ـب ــارك‬ ‫الحديبي‪ ،‬الــذي تـعــاون معه في‬ ‫ال ـعــديــد م ــن األغ ـن ـي ــات ألص ــوات‬ ‫كويتية وخليجية‪.‬‬

‫العتيلي تألق في األمسية الفلسطينية بـ «األمريكاني»‬ ‫أحيا الفنان ماهر العتيلي‪ ،‬وفرقة ميجنا للفنون‬ ‫الشعبية الفلسطينية‪ ،‬حفال غنائيا أمس األول‪ ،‬في‬ ‫المركز األمريكاني‪ ،‬وسط حضور كبير‪.‬‬ ‫واسـتـهــل العتيلي وصـلـتــه األولـ ــى مــن الـتــراث‬ ‫الفلسطيني بــأغـنـيــة «ال ـل ــي ســامــع مـعـنــا ي ـقــول»‪،‬‬ ‫وتفاعل الجمهور معه ليشكل لوحة جمالية‪ ،‬وردد‬ ‫كلمات أغنية «فلسطيني وأفتخر»‪.‬‬ ‫وح ــرك ــت ال ـف ــرق ــة الـفـلـسـطـيـنـيــة ال ـح ـن ـيــن لــدى‬ ‫الـكـثـيــريــن‪ ،‬فـتـصــاعــد تصفيقهم وهـتــافـهــم ال ــذي‬ ‫قابله العتيلي‪ ،‬حينما غنى للفنان مرسيل خليفة‬ ‫«منتصب القامة أمشي»‪ ،‬من كلمات سميح القاسم‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ثم صدح العتيلي بموال «علي الكوفية»‪ ،‬الذي ردد‬ ‫معه الحضور كلماته‪ ،‬وتحلق بعضهم متشابكين‬ ‫للدبكة‪ ،‬وسط أجواء من الحماس‪ ،‬مرتدين الكوفيات‬ ‫وحاملين األعالم الفلسطينية‪.‬‬ ‫وش ـ ــارك ـ ــت ف ــرق ــة م ـي ـج ـنــا ل ـل ـف ـن ــون ال ـش ـع ـب ـيــة‬

‫ماهر العتيلي‬

‫الفلسطينية في الرقصات التراثية‪ ،‬بدأتها بدبكة‬ ‫«بــرغــول»‪ ،‬كما قــدمــت الفرقة الموسيقية أغنيات‬ ‫وطنية منها «يمه هدوا دارنا» و«جينا يا بالدي»‪.‬‬ ‫وع ـل ــى ه ــام ــش ال ـح ـف ــل قـ ــال ال ـع ـت ـي ـلــي‪« :‬ك ــان ــت‬ ‫انـطــاقـتــي مــن ال ـكــويــت‪ ،‬وأن ــا مـقـيــم فـيـهــا‪ ،‬وقمت‬ ‫بتنظيم حفالت خارجية في أنحاء العالم إلحياء‬ ‫الـ ـت ــراث الـفـلـسـطـيـنــي»‪ ،‬م ـش ـيــرا إل ــى أن ه ــذه تعد‬ ‫المشاركة الثانية له فقد شارك سابقا في حفل أقيم‬ ‫بدار اآلثار اإلسالمية بمنطقة اليرموك»‪ .‬وأضاف أنه‬ ‫يحاول أن يبث الروح من جديد إلى أبناء الجالية‬ ‫الفلسطينية‪« ،‬ونعرفهم على تراثهم األصيل»‪.‬‬ ‫يشار إلى الفرقة الفلسطينية تتكون من عازف‬ ‫األورغ حسام إبراهيم‪ ،‬وعــازف الكمان يزن عبيد‪،‬‬ ‫وعــازف العود عماد يحيى‪ ،‬وعــازف اإليقاع رامي‬ ‫الكفري‪ ،‬وعازف الناي سامر العتيلي‪ ،‬وعازف الطبل‬ ‫شادي صوان‪.‬‬

‫خالد المريخي يصدر أحدث‬ ‫ألبوماته الشعرية‬ ‫أطلق الشاعر السعودي خالد‬ ‫المريخي أحدث ألبوماته‬ ‫الشعرية المسموعة «خالد‬ ‫المريخي ‪ »2017‬من مدينة‬ ‫الدوحة في دولة قطر‪ ،‬من‬ ‫خالل مؤتمر صحافي نظمته‬ ‫شركة تذكار لإلنتاج والتوزيع‬ ‫الفني‪ ،‬وبإدارة اإلعالمي تيسير‬ ‫عبدالله‪.‬‬ ‫وكشف الشاعر السعودي‪،‬‬ ‫خالل المؤتمر الصحافي‪ ،‬أن‬ ‫األلبوم الجديد يحتوى على‬ ‫‪ 22‬قصيدة مسموعة‪ ،‬من إنتاج‬ ‫شركة روتانا للصوتيات‬ ‫والمرئيات‪ ،‬نصفها الجديد‬ ‫الذي يطرح للمرة األولى‪،‬‬ ‫والنصف اآلخر كان قد تغنى‬ ‫به مجموعة من المطربين من‬ ‫بينهم الفنانين راشد الماجد‪،‬‬ ‫وعبدالمجيد عبدالله‪ ،‬ونوال‬ ‫الكويتية‪ ،‬وأصالة‪ ،‬وإسماعيل‬ ‫مبارك‪ ،‬ويطرحها ألول مرة‬ ‫بصوته‪ ،‬والذي دمج إلقائه‬ ‫لألبيات القصيدة مع مقطع‬ ‫بصوت الفنان الذي تغنى‬ ‫بالقصيدة‪.‬‬

‫ادامز تحصل على نجمة‬ ‫المشاهير في هوليوود‬ ‫حصلت الممثلة األميركية‬ ‫ايمي ادامز على نجمة في ممر‬ ‫المشاهير بهوليوود‪.‬‬ ‫وأفادت صحيفة «ديلي ميل»‬ ‫البريطانية بأن زوج ايمي‬ ‫دارين لي جالو وابنتهما اريانا‬ ‫(‪ 6‬أعوام) كانا معها أثناء‬ ‫تكريمها‪.‬‬ ‫وحضر التكريم أيضا دينيس‬ ‫فيلنوف مخرج فيلمها األخير‬ ‫(‪ )Arrival‬وشريكها في بطولة‬ ‫الفيلم جيرمي رينر‪.‬‬ ‫يشار إلى أن ايمي كانت‬ ‫مرشحة لجائزة غولدن غلوب‬ ‫ألفضل ممثلة عن دورها‬ ‫في فيلمها األخير‪ ،‬كما أنها‬ ‫مرشحة لجائزة البافتا أفضل‬ ‫ممثلة رئيسية عن دورها في‬ ‫الفيلم نفسه‪.‬‬ ‫وكانت ادامز قد حصلت على‬ ‫جائزة أوسكار أفضل ممثلة‬ ‫رئيسية عن دورها في فيلم‬ ‫«أمريكان هاسل» عام ‪.2013‬‬

‫هاريلسن يشارك في فيلم‬ ‫عن هان سولو‬

‫شيماء وروجينا وشيري ونسرين أثناء وصولهن إلى الكويت‬ ‫تشارك الفنانات روجينا ونسرين أمين وشيري‬ ‫ع ــادل وشـيـمــاء سـيــف فــي مـهــرجــان دع ــم السياحة‬ ‫المصرية‪ ،‬الــذي سيقام في فندق هوليداي إن غدا‪،‬‬ ‫تحت عنوان «دعم سياحة وطن»‪ .‬وأعد استقبال حافل‬ ‫للفنانات األربع في مطار الكويت أمس‪.‬‬ ‫ب ــدوره ــا‪ ،‬عـبــرت الـفـنــانــة روجـيـنــا عــن سعادتها‬ ‫بالعودة مجددا لزيارة الكويت التي يحمل لها كل‬ ‫المصريين مشاعر حب كبيرة‪ ،‬نظرا لمواقفها الكبيرة‬ ‫الداعمة لمصر في كل المواقف‪ ،‬سواء على المستوى‬ ‫الرسمي أو الشعبي‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن اختيارها في هذا المهرجان‪ ،‬الذي‬ ‫يدعو لتنشيط السياحة لمصر‪ ،‬هو شرف كبير لها‬ ‫ولمسيرتها الـفـنـيــة‪ ،‬خــاصــة فــي بـلــد حبيب لــه كل‬ ‫المودة ولشعبها كل االحترام والتقدير‪.‬‬ ‫واضافت ان على مدى التاريخ‪ ،‬العالقة بين البلدين‬ ‫تعد نموذجا للعالقات بين البالد‪ ،‬ولم تبخل الكويت‬ ‫على شقيقتها مصر في كل المواقف الصعبة التي‬ ‫مرت بها‪ ،‬فكانت نعم الشقيقة التي لم تبخل عليها‬ ‫بالدعم والمساندة‪.‬‬ ‫من جهتها‪ ،‬شددت الفنانة شيري عادل على انها‬

‫خبريات‬

‫في قمة سعادتها لزيارة الكويت‪ ،‬والتي تعد نموذجا‬ ‫للتحضر واالنفتاح االنساني والثقافي والفني في‬ ‫المنطقة الخليجية‪ .‬وتابعت‪« :‬مــواقــف الكويت مع‬ ‫مصر‪ ،‬ســواء فــي الـســراء أو الـضــراء‪ ،‬تــدون بحروف‬ ‫مــن ذهــب فــي سجل الــزمــن‪ ،‬مــن دون مــن او اع ــان»‪،‬‬ ‫متمنية ان تكون عنصرا مفيدا في المهرجان لتنشيط‬ ‫السياحة لبلدها مصر التي تعد من أغنى الدول في‬ ‫منتجها السياحي‪ ،‬فهي التاريخ ان حضر‪ ،‬والفن ان‬ ‫تحدث‪ ،‬والعلم ان تكلم‪.‬‬ ‫كما اتفقت نسرين أمين وشيماء سيف مع كل كلمة‬ ‫قالتها روجينا وشيري بحق الكويت واألمنيات التي‬ ‫عبرتا عنها لمصر وسياحتها‪.‬‬ ‫واكــد إيهاب الـهــواري أن الفنانات األرب ــع مقدمة‬ ‫ل ــوص ــول اع ـ ــداد ك ـب ـيــرة م ــن الـفـنــانـيــن الـمـصــريـيــن‪،‬‬ ‫لـلـمـشــاركــة ف ــي ال ـم ـهــرجــان ال ـ ــذي س ـي ـكــون سـنــويــا‬ ‫بمشاركة عدد من الفنانين الكويتيين‪.‬‬ ‫وأشار الهواري إلى أن من ضمن برنامج المهرجان‬ ‫تكريم الفنانين المشاركين في دعم السياحة بوطنهم‬ ‫عن مجمل أعمالهم التي قدموها في العام الماضي‪.‬‬ ‫(م‪ .‬ج)‬

‫يشارك وودي هاريلسن في‬ ‫فيلم يتفرع من سلسلة «ستار‬ ‫وورز» (حرب النجوم) ويدور‬ ‫حول شباب هان سولو الذين‬ ‫يساعدون األميرة ليا ولوك‬ ‫سكايووكر على محاربة‬ ‫األشرار‪ ،‬ويتوقع عرضه نهاية‬ ‫عام ‪.2018‬‬ ‫شارك الممثل األميركي (‪55‬‬ ‫عاما) في إنتاجات كبيرة‬ ‫مثل «ذي هانغر غيمز»‪ ،‬للفوز‬ ‫بجائزة أوسكار عن دوره في‬ ‫«ذي بيبول فيرسيس الري‬ ‫فلينت»‪ .‬ويعد هذا الفيلم «هو‬ ‫الثاني في سلسلة افالم تجري‬ ‫أحداثها خارج مغامرات عائلة‬ ‫سكايووكر في فترة شباب هذه‬ ‫الشخصيات قبل مرحلة» الجزء‬ ‫االول من السلسلة الشهيرة‬ ‫(‪.)1977‬‬

‫تسالي‬

‫‪1‬‬ ‫‪ 1‬ا‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ 3‬ي‬ ‫‪ 4‬و‬ ‫‪ 5‬م‬ ‫‪ 6‬م‬ ‫‪ 7‬ن‬ ‫‪ 8‬ع‬ ‫‪ 9‬م‬ ‫‪ 10‬ر‬ ‫‪ 11‬ي‬ ‫‪12‬‬

‫‪4 3 2‬‬ ‫ل م ل‬ ‫ا ل ح‬ ‫شح‬ ‫ئ د هـ‬ ‫ي ل‬ ‫هـ ل ي‬ ‫م ل‬ ‫هـ د‬ ‫ا ل‬ ‫ب ئ‬ ‫ت ا ي‬ ‫ر ع‬

‫‪12 11 10 9 8 7 6 5‬‬ ‫ا ك ا لصغ ي ر‬ ‫ب ا لش ا ئ ع‬ ‫ف ر خ هـ و د ي ك‬ ‫شب‬ ‫هـ و ش‬ ‫م د ح‬ ‫ش ر ‪١٧‬‬ ‫ر هـ ب ت‬ ‫ا ل م ذ ن ب و ن‬ ‫ز م ا ن ي ا ح ب‬ ‫ح يف ء ا سن‬ ‫ا ن ا ز و ج ت ي‬

‫كلمات متقاطعة‬ ‫سان دييغو‬

‫كلمة السر‬

‫فعل‬ ‫جمال‬ ‫حال‬ ‫جرو‬ ‫تواجد‬

‫غضب‬ ‫مسلسل‬ ‫مالك‬ ‫دوري‬ ‫جولة‬

‫ساحل‬ ‫هدف‬ ‫حكمة‬ ‫اتحاد‬ ‫برج‬

‫سينما‬ ‫تضحية‬ ‫العراق‬

‫‪ - 1‬أش ـهــر أف ــام الـفـنــانــة زب ـي ــدة مع‬ ‫العندليب‪.‬‬ ‫‪ - 2‬المشيئة (مبعثرة) – متطوع األثر‪.‬‬ ‫‪ - 3‬ك ــا ف ــر – ( ‪ ........‬س ـع ـي ــدة جـ ـ ً‬ ‫ـدا )‬ ‫مسرحية مع الهنيدي (معكوسة)‪.‬‬ ‫‪ - 4‬فك (معكوسة) – أول فيلم لزبيدة‬ ‫مع شادية (معكوسة)‪.‬‬ ‫‪ - 5‬ت ـج ــد ه ــا فـ ــي ( ف ـ ـبـ ــرا يـ ــر) – أزاح‬

‫(مبعثرة)‪.‬‬ ‫‪ - 6‬أسـ ـ ــرع « ف ــي م ـش ـي ـتــه» – نـمـيــل‬ ‫(مبعثرة)‪.‬‬ ‫‪ - 7‬مختصر (إل ــى آخ ــره) – تجدها‬ ‫في (أفالم)‪.‬‬ ‫‪ - 8‬ض ـلــه (م ـب ـع ـث ــرة) – ت ـجــدهــا في‬ ‫(إزاء نذر)‪.‬‬

‫‪ - 9‬تجدها في (وصاية) – رومانسية‬ ‫(مبعثرة)‪.‬‬ ‫‪ - 10‬تجدها في (غائد) – وجده سراب‬ ‫(مبعثرة)‪.‬‬ ‫‪ - 11‬يحيا – تحبون (مبعثرة)‪.‬‬ ‫‪ - 12‬فحل الضأن – ( ‪ )17 .......‬فيلم‬ ‫لزبيدة وأحمد رمزي (معكوسة)‪.‬‬

‫تحتوي هذه الشبكة على ‪ 9‬مربعات كبيرة (‪ ، )3×3‬كل مربع منها مقسم‬ ‫الــى ‪ 9‬مربعات صغيرة‪ .‬هــدف هــذه اللعبة مــلء المربعات الصغيرة‬ ‫باألرقام الالزمة من ‪ 1‬الى ‪ ،9‬شرط عدم تكرار الرقم أكثر من مرة واحدة‬ ‫في كل مربع كبير وفي كل خط أفقي وعمودي‪.‬‬

‫‪sudoku‬‬

‫ا‬

‫ج‬

‫ر‬

‫و‬

‫ت‬

‫و‬

‫ا‬

‫ج‬

‫د‬

‫ً‬ ‫عموديا‪:‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬

‫ت‬

‫ض‬

‫ح‬

‫ي‬

‫ة‬

‫ب‬

‫ر‬

‫ج‬

‫ن‬

‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪7‬‬

‫ح‬

‫ا‬

‫ل‬

‫غ‬

‫س‬

‫ي‬

‫ن‬

‫م‬

‫ا‬

‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫ه‬

‫د‬

‫ف‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ع‬

‫ر‬

‫ا‬

‫ق‬

‫‪8‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬

‫ا‬

‫ت‬

‫ح‬

‫ا‬

‫د‬

‫و‬

‫ف‬

‫ع‬

‫ل‬

‫‪3‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫ي‬

‫س‬

‫ا‬

‫ح‬

‫ل‬

‫ح‬

‫ك‬

‫م‬

‫ة‬

‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬

‫ج‬

‫م‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ي‬

‫م‬

‫ا‬

‫ل‬

‫ك‬

‫‪ - 1‬فيلم لجميلة العينين زبيدة ثروت‬ ‫مع يحيى شاهين‪.‬‬ ‫‪ - 2‬ف ـي ـلــم ل ـل ـف ـنــانــة زبـ ـي ــدة وس ـع ــاد‬ ‫حسني ورشدي أباظة‪.‬‬ ‫‪ - 3‬يـبـخــل – ( ‪ )........ 20‬مسرحية‬ ‫لزبيدة وأمين الهنيدي‪.‬‬ ‫‪ - 4‬رزينة – أدرك طور الشباب‪.‬‬ ‫‪ - 5‬حرف موسيقي – ضمير‪.‬‬ ‫‪ - 6‬يوحي (معكوسة) – أثنى وشكر‪.‬‬ ‫‪ - 7‬وشى – فرح‪.‬‬ ‫‪ - 8‬نـ ـ ـص ـ ــف ( ه ـ ـ ـ ــد ه ـ ـ ـ ــد) – ت ــد ه ــش‬ ‫(معكوسة)‪.‬‬ ‫‪ - 9‬جنح – فيلم لزبيدة وسهير رمزي‬ ‫وحسين فهمي‪.‬‬ ‫‪ - 10‬بــرئ (مـبـعـثــرة) – فيلم لزبيدة‬ ‫وفريد األطرش‪.‬‬ ‫‪ - 11‬ف ـي ـل ــم ل ــزبـ ـي ــدة وه ـ ـنـ ــد رس ـت ــم‬ ‫ورشدي أباظة (معكوسة)‪.‬‬ ‫‪ - 12‬ث ـل ـثــا (ر ع ـ ـ ــد) – ( ‪ .....‬و ‪.......‬‬ ‫والسكرتيرة) مع أحمد رمزي‪.‬‬

‫‪1‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪10‬‬ ‫‪11‬‬ ‫‪12‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪3‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪8‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪6‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬

‫د‬

‫و‬

‫ر‬

‫ي‬

‫ج‬

‫و‬

‫ل‬

‫ة‬

‫د‬

‫ً‬ ‫أفقيا‪:‬‬

‫‪12 11 10 9 8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪4‬‬

‫س‬

‫غ‬

‫ض‬

‫ب‬

‫م‬

‫س‬

‫ل‬

‫س‬

‫ل‬

‫‪sudoku‬‬

‫‪7‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪5‬‬

‫كلمة السر‪:‬‬

‫من ‪ 8‬أحرف وهي اسم مدينة ساحلية تقع في جنوب‬ ‫والية كاليفورنيا بالواليات المتحدة األميركية‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫الحلول‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪201٧‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪24‬‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫دوليات‬

‫هل يقف ماكين وراء تسريبات ترامب المحرجة؟‬

‫• جيب بوش طلبها من شركة يديرها جاسوس بريطاني خالل «تمهيدية الجمهوريين»‬ ‫• كالبر ينفي تورط االستخبارات بالتسريب • «األطلسي» يدين محاوالت التأثير على االنتخابات‬

‫سلة أخبار‬ ‫محاكمة سعودي‬ ‫تواصل مع «حزب الله»‬

‫أحالت هيئة التحقيق واالدعاء‬ ‫العام السعودية مواطنا للمحكمة‬ ‫بتهمة التواصل مع قناة «املنار»‬ ‫التابعة لحزب الله اللبناني من‬ ‫أجل االنضمام إلى صفوف مقاتليه‪،‬‬ ‫والحصول على ألفي دوالر شهريا‪.‬‬ ‫وطالب املدعي العام املحكمة‬ ‫بتطبيق الحد األعلى من العقوبة‬ ‫املقررة‪ ،‬والحد األعلى من العقوبة‬ ‫املنصوص عليها من نظام مكافحة‬ ‫جرائم املعلوماتية‪ .‬وقالت مصادر‬ ‫أمس إن املواطن السعودي تواصل‬ ‫مع قناة املنار هاتفيا مبديا رغبته‬ ‫في االنضمام إلى صفوف «حزب‬ ‫الله» والقتال معه‪ ،‬مشيرا إلى أنه تم‬ ‫تزويده برقم منسقة إعالمية للحزب‬ ‫تواصلت معه لتسهيل انضمامه‬ ‫ملقاتلي الحزب‪ ،‬وقدمت له عرضا‬ ‫بدفع مبلغ ‪ 2000‬دوالر شهريا‪.‬‬ ‫(الرياض ـ ـ ـ د ب أ)‬

‫الشرطة البريطانية أمام منزل ستيل بمدينة واكنغهام أمس ‬

‫ال تزال قضية التسريبات‬ ‫المحرجة التي تمس الرئيس‬ ‫األميركي المنتخب دونالد ترامب‬ ‫تطغى على الساحة األميركية‪.‬‬ ‫وأشارت تحقيقات إلى أن الملف‬ ‫حول العالقات بين ترامب‬ ‫وموسكو الذي يتضمن معلومات‬ ‫عن امتالك موسكو معلومات‬ ‫حساسة ضد رجل األعمال‬ ‫األميركي قدمه السناتور النافذ‬ ‫جون ماكين لمكتب الـ «إف بي‬ ‫آي» وأن مجموعة جمهوريين‬ ‫بينهم جيب بوش كانوا يقفون‬ ‫وراء إعداد الملف‪.‬‬

‫(رويترز)‬

‫أف ــادت الـتـقــاريــر بــأن السناتور‬ ‫األمـ ـي ــرك ــي ال ـن ــاف ــذ جـ ــون مــاك ـيــن‪،‬‬ ‫هــو مــن ق ــام بتسليم مــديــر مكتب‬ ‫التحقيقات الفدرالية "أف بي آي"‬ ‫ج ـي ـم ــس ك ــوم ــي ال ـش ـه ــر ال ـس ــاب ــق‬ ‫ملفا يحتوي معلومات تشير إلى‬ ‫اتصاالت سرية بين حملة الرئيس‬ ‫األميركي المنتخب دونالد ترامب‬ ‫وموسكو‪ ،‬كما يتضمن معلومات‬ ‫ت ــؤك ــد أن الـ ـمـ ـخ ــاب ــرات ال ــروس ـي ــة‬ ‫لديها مواد محرجة تمس شخصيا‬ ‫ترامب‪.‬‬

‫جاسوس بريطاني‬ ‫وبحسب الـتـقــاريــر‪ ،‬فــإن الملف‬ ‫وض ـع ــه الـ ـج ــاس ــوس ال ـبــري ـطــانــي‬ ‫ا ل ـ ـسـ ــا بـ ــق ف ـ ــي ج ـ ـهـ ــاز "إم آي‪"-6‬‬ ‫كريستوفر ستيل (‪ 52‬عاما) الذي‬ ‫يعمل حاليا مديرا لمركز "أوربيس‬ ‫بيزنس انتليجنس" لالستشارات‪.‬‬

‫جيب بوش والجمهوريون‬

‫الجاسوس‬ ‫البريطاني يفر‬ ‫ً‬ ‫من منزله خوفا‬ ‫على حياته بحسب‬ ‫الصحف البريطانية‬

‫وي ـش ـي ــر أح ـ ــد الـ ـتـ ـق ــاري ــر الـ ــذي‬ ‫ي ـع ــود إلـ ــى يــون ـيــو ‪ 2016‬إلـ ــى أن‬ ‫الكرملين رعى ودعم وساعد ترامب‬ ‫عـلــى األق ــل فــي ال ـس ـنــوات الخمس‬ ‫األخـيــرة بهدف إح ــداث انشقاقات‬ ‫وانقسامات في التحالف الغربي‪.‬‬ ‫وي ـض ـي ــف ال ـت ـق ــري ــر أن ت ــرام ــب‬ ‫رفض صفقات عقارية عرضت عليه‬ ‫في روسيا خاصة بنهائيات كأس‬ ‫العالم ‪ 2018‬ولكنهم واظبوا على‬ ‫استقبال معلومات استخباراتية‬ ‫مـ ـ ــن ال ـ ـكـ ــرم ـ ـل ـ ـيـ ــن بـ ـ ـم ـ ــا فـ ـ ــي ذل ـ ــك‬ ‫معلومات خاصة بالديمقراطيين‬ ‫والمنافسين السياسيين اآلخرين‪.‬‬ ‫باإلضافة إلى ذلك‪ ،‬يزعم التقرير‬ ‫أن خدمة األمن االتحادية ساومت‬ ‫ترامب من خــال أنشطته بصورة‬ ‫كافية بموسكو لتكون قادرة على‬ ‫ابتزازه‪.‬‬

‫كـ ـم ــا ت ـ ـ ـ ـ ــرددت مـ ـعـ ـل ــوم ــات عــن‬ ‫وج ـ ـ ـ ــود شـ ــريـ ــط جـ ـنـ ـس ــي ي ـخــص‬ ‫ترامب بحسب "بي بي سي"‪ ،‬التي‬ ‫قالت إنه شارك بـ"عرض تبول" في‬ ‫إح ــدى حـفــات الجنس المنحرفة‬ ‫في موسكو‪.‬‬ ‫وقال التقرير ان ترامب استأجر‬ ‫الجناح الرئاسي في فندق "ريتز‬ ‫كــارل ـتــون" بموسكو ال ــذي عـلــم أن‬ ‫الــرئ ـيــس األم ـيــركــي بـ ــاراك أوبــامــا‬ ‫وزوجته ميشيل استخدماه أثناء‬ ‫مكوثهما فــي مــوسـكــو فــي احــدى‬ ‫ال ــرح ــات‪ .‬وق ــرر أن يـلــوث السرير‬ ‫الذي ناما عليه من خالل استخدام‬ ‫مومسات قمن بعرض للتبول على‬ ‫السرير‪.‬‬ ‫ونـ ـ ـ ـف ـ ـ ــى تـ ـ ـ ــرامـ ـ ـ ــب بـ ـ ـ ـق ـ ـ ــوة ه ـ ــذه‬ ‫االت ـه ــام ــات وت ــاب ــع‪" :‬ك ـيــف ل ـكــم أن‬ ‫تـصــدقــوا ذل ــك فــأنــا ل ــدي وس ــواس‬ ‫النظافة؟!"‪.‬‬

‫وخ ـ ــوف ـ ــا عـ ـل ــى ح ـ ـيـ ــاتـ ــه‪ ،‬أك ـ ــدت‬ ‫صحيفة "ديلي ميل" البريطانية‪،‬‬ ‫أن الـجــاســوس الـبــريـطــانــي ستيل‬ ‫غادر منزله بمنطقة سوري جنوب‬ ‫شرق إنكلترا الذي تصل قيمته ‪1.5‬‬ ‫مليون دوالر‪ ،‬بعد تصاعد تأثير‬ ‫ال ـت ـقــريــر ال ـ ــذي أع ـ ــده ع ــن ت ــرام ــب‪،‬‬ ‫مــوص ـيــا أح ــد ج ـيــرانــه بــاالعـتـنــاء‬ ‫بقطته بعد مغادرته المنزل‪ .‬وأكد‬ ‫شهود أن المخابراتي المطارد ترك‬ ‫المنزل في عجلة من أمره حتى أنه‬ ‫اضـطــر لـتــرك اض ــاءة الـمـنــزل دون‬ ‫اطفائها‪.‬‬

‫المخابرات تتابع عمل ستيل‬

‫كالبر ينفي‬

‫وقـ ـ ـ ـ ــال مـ ـ ـس ـ ــؤول ـ ــون م ـط ـل ـع ــون‬ ‫عـلــى سـيــر الـتـحـقـيـقــات إن مكتب‬ ‫الـ ـتـ ـحـ ـقـ ـيـ ـق ــات االتـ ـ ـ ـ ـح ـ ـ ـ ــادي ف ـت ــح‬ ‫تحقيقات أولية في تعامالت ترامب‬ ‫وفــريــق العاملين معه مــع الــروس‬ ‫بـنــاء عـلــى ع ــدة عــوامــل مــن بينها‬ ‫تقارير ستيل‪.‬‬

‫مـ ـ ـ ـ ــن جـ ـ ـ ــان ـ ـ ـ ـبـ ـ ـ ــه‪ ،‬عـ ـ ـ ـب ـ ـ ــر م ـ ــدي ـ ــر‬ ‫االسـتـخـبــارات االمـيــركـيــة جيمس‬ ‫ك ــاب ــر أمـ ـ ــس األول لـ ـت ــرام ــب عــن‬ ‫استيائه الكبير لتسريب تفاصيل‬ ‫عـ ــن تـ ـق ــري ــر ي ـت ـض ـم ــن م ـع ـل ــوم ــات‬ ‫استخباراتية لــم يتم التحقق من‬ ‫صحتها عن وجود عالقات سرية‬

‫أعـلــن مــديــر مكتب االخــاقـيــات الحكومية فــي الــواليــات‬ ‫المتحدة والتر شــوب رفضه للخطة التي أعلنها الرئيس‬ ‫دون ــال ــد تــرامــب أم ــس األول لـتـجـنــب ح ـصــول ت ـضــارب في‬ ‫المصالح بين امبراطوريته المالية ومهامه الرئاسية عبر‬ ‫انشاء تراست اتحاد شركات يتولى ادارته نجاله البالغان‪.‬‬ ‫وأك ــد ش ــوب فــي مــؤتـمــر بمعهد بــروكـيـنـغــز أن «الـخـطــة‬ ‫التي أعلنها الرئيس المنتخب ال تستوفي المعايير التي‬ ‫اتبعها االشـخــاص الــذيــن عينهم فــي ادارت ــه وال كــل رئيس‬ ‫منذ اربعة عقود»‪.‬‬

‫يبدأ العاهل اإلسباني فيليبي‬ ‫السادس غدًا زيارة رسمية تستغرق‬ ‫ثالثة أيام الى الرياض بدعوة من‬ ‫العاهل السعودي امللك سلمان بن‬ ‫عبدالعزيز‪ ،‬قد تشهد عقد صفقة‬ ‫بني البلدين لبيع اململكة طرادات‬ ‫اسبانية‪ .‬وربطت الصحف االسبانية‬ ‫بني الزيارة وصفقة لبيع طرادات‬ ‫من نوع «أفانتي ‪ »2200‬تقدر قيمتها‬ ‫بملياري يورو على األقل‪.‬‬ ‫وقال املتحدث باسم الشركة العامة‬ ‫للتصنيع البحري «نافنسيا»‪:‬‬ ‫«يمكننا فقط أن نؤكد أن املفاوضات‬ ‫في مرحلة متقدمة جدا لصنع خمس‬ ‫سفن حربية يمكن أن تباع الى‬ ‫البحرية السعودية»‪.‬‬ ‫(مدريد ـ ـ ـ أ ف ب)‬

‫اتهامات جنسية‬

‫وب ـح ـس ــب الـ ـتـ ـق ــاري ــر ف ــإن ــه فــي‬ ‫الـبــدايــة تـعــاقــدت شــركــة لألبحاث‬ ‫الـسـيــاسـيــة ف ــي واش ـن ـطــن اسـمـهــا‬ ‫"فيوجن جــي‪ .‬بــي‪ .‬إس" مــع ستيل‬ ‫إلج ـ ـ ـ ـ ـ ــراء تـ ـ ـح ـ ــري ـ ــات ع ـ ــن تـ ــرامـ ــب‬ ‫لحساب مجموعة غير معروفة من‬ ‫الجمهوريين تريد منع ترامب من‬ ‫الفوز بترشيح الحزب الجمهوري‬ ‫في انتخابات الرئاسة‪.‬‬ ‫وبـ ـ ـحـ ـ ـس ـ ــب ه ـ ـي ـ ـئ ـ ــة اإلذاعـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫البريطانية (بي‪ .‬بي‪ .‬سي) فإن جيب‬ ‫بوش‪ ،‬أحد منافسي ترامب الستة‬ ‫عـشــر فــي االنـتـخــابــات التمهيدية‬ ‫للحزب الجمهوري عام ‪ 2016‬هو‬ ‫الذي تعاقد في البداية مع ستيل‪.‬‬ ‫وأبقت شركة "فيوجن جي‪ .‬بي‪.‬‬ ‫إس" على تعاقدها مع ستيل بعد‬ ‫فوز ترامب بترشيح الجمهوريين‬ ‫ووصلت معلوماته إلى شخصيات‬ ‫فــي ال ـحــزب الــديـمـقــراطــي وبـعــض‬ ‫العاملين في حقل اإلعالم‪.‬‬ ‫وف ـ ــي ي ــول ـي ــو ب ـ ـ ــدأت ت ـع ــام ــات‬ ‫س ـت ـي ــل م ـ ــع م ـك ـت ــب ال ـت ـح ـق ـي ـق ــات‬ ‫االتحادي فيما يتعلق بترامب‪.‬‬ ‫وكــانــت االسـتـخـبــارات تعاملت‬ ‫ســاب ـقــا م ــع سـتـيــل الـ ــذي ق ــدم لها‬ ‫معلومات عن فضيحة الفساد في‬ ‫االتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"‪.‬‬ ‫لـكــن ستيل قـطــع اتـصــاالتــه مع‬ ‫مكتب التحقيقات االت ـحــادي قبل‬ ‫حوالي شهر من انتخابات الرئاسة‬ ‫فــي الثامن مــن نوفمبر ألنــه شعر‬ ‫بـخـيـبــة أمـ ــل م ــن بـ ــطء م ــا ي ـحــرزه‬ ‫مكتب التحقيقات من تقدم‪.‬‬

‫خطة ترامب لتجنب‬ ‫تضارب المصالح مرفوضة‬

‫ملك إسبانيا يزور‬ ‫الرياض غدًا‬

‫هروب ستيل‬

‫نتنياهو‪ :‬مؤتمر‬ ‫باريس للسالم «خدعة»‬

‫الكونغرس يتخذ أول خطوة إللغاء «أوباما كير»‬ ‫اتخذ مجلس الشيوخ األميركي أمس‬ ‫األول خطوة نحو إلغاء قانون الرعاية‬ ‫الصحية الذي تم وضعه في عهد الرئيس‬ ‫األميركي باراك أوباما والمعروف باسم‬ ‫«أوباما كير»‪ ،‬فأيد إبالغ لجانه الرئيسية‬ ‫بــوضــع م ـســودة قــانــون إلل ـغــاء بــرنــامــج‬ ‫التأمين الصحي الــذي يعتبره الرئيس‬ ‫بين الرئيس األمـيــركــي المنتخب‬ ‫وروس ـيــا‪ ،‬نافيا أن تـكــون أجهزته‬ ‫ل ـ ـي ـ ـسـ ــت م ـ ـ ـصـ ـ ــدر ت ـ ـسـ ــريـ ــب هـ ــذه‬ ‫المعلومات‪.‬‬ ‫وأوردت وسائل إعــام أميركية‬ ‫عديدة أن قادة أجهزة االستخبارات‬ ‫أبـلـغــوا الــرئـيــس المنتهية واليته‬ ‫بــاراك اوبــامــا والرئيس المنتخب‬ ‫وأعـ ـض ــاء ف ــي ال ـك ــون ـغ ــرس نـهــايــة‬ ‫األسـ ـ ـ ـ ـب ـ ـ ـ ــوع ال ـ ـ ـمـ ـ ــاضـ ـ ــي ب ـ ــوج ـ ــود‬ ‫معلومات تفيد بــأن روسيا تملك‬ ‫ملفا مـحــر جــا لـلــر ئـيــس المنتخب‬ ‫وب ـ ــوج ـ ــود تـ ــواطـ ــؤ بـ ـي ــن أوسـ ـ ــاط‬ ‫ترامب والكرملين‪ ،‬وعرضوا عليهم‬ ‫ملخصا من صفحتين عن وثيقة‬ ‫من ‪ 35‬صفحة نشر موقع "بازفيد"‬ ‫مضمونها بالكامل‪.‬‬ ‫وأك ـ ـ ـ ــد كـ ــابـ ــر إن ـ ـ ــه بـ ـح ــث ه ــذه‬

‫المنتهية واليته أكبر انجازاته‪.‬‬ ‫وصــوت ‪ 51‬عضوا بمجلس الشيوخ‬ ‫لمصلحة هذه الخطوة مقابل ‪ 48‬عضوا‬ ‫رفضوها‪ .‬ويحال مشروع القانون اآلن‬ ‫لمجلس الـنــواب الــذي يتوقع أن يجري‬ ‫تصويتا خالل األيــام المقبلة‪ .‬ويتصدر‬ ‫إل ـغــاء الـقــانــون أول ــوي ــات األغـلـبـيــة التي‬

‫الـ ـم ــزاع ــم أمـ ــس األول م ــع ت ــرام ــب‬ ‫وقال في بيان "تحدثت مع الرئيس‬ ‫المنتخب دونــالــد تــرامــب للبحث‬ ‫في المعلومات الصحافية االخيرة‬ ‫بـ ـش ــأن اج ـت ـم ــاع ـن ــا ي ـ ــوم ال ـجـمـعــة‬ ‫الماضي"‪.‬‬ ‫وأض ــاف "اعــربــت عــن استيائي‬ ‫الكبير للتسريبات التي نشرت في‬ ‫الصحف واتفقنا على أنها مضرة‬ ‫إلى حد كبير بأمننا القومي"‪.‬‬ ‫ونفى تــرامــب أمــس األول خالل‬ ‫م ــؤت ـم ــر ص ـح ــاف ــي االدع ـ ـ ـ ـ ــاءات أن‬ ‫يكون على اتصال بروسيا وهاجم‬ ‫وك ــاالت االس ـت ـخ ـبــارات االميركية‬ ‫واالع ــام بـشــأن هــذه المعلومات‪،‬‬ ‫ملمحا الى أن االجهزة تقف خلف‬ ‫التسريبات‪.‬‬ ‫لكن كالبر قــال إنــه اكــد لترامب‬

‫رئيس المكسيك‪ :‬لن ندفع ثمن الجدار‬ ‫أكد الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نيتو مساء‬ ‫ً‬ ‫أمس األول مجددا أن بــاده لن تدفع تكلفة بناء‬ ‫الجدار الــذي يعتزم الرئيس األميركي المنتخب‬ ‫دونالد ترامب بناءه على الحدود بين البلدين‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ــال ب ـي ـن ــا ن ـي ـت ــو ف ـ ــي خ ـ ـتـ ــام اجـ ـتـ ـم ــاع ضــم‬ ‫دبلوماسيين مكسيكيين‪ ،‬في العاصمة مكسيكو‬ ‫سيتي‪ ،‬إنه «من الواضح أن لدينا بعض الخالفات‬ ‫مع حكومة الواليات المتحدة القادمة‪ ،‬مثل بناء‬ ‫جدار لن تتحمل المكسيك نفقاته‪ ،‬بالطبع «‪.‬‬ ‫وق ــال بينا نـيـتــو‪« :‬جـمـيــع الـمــوضــوعــات التي‬ ‫تحدد عالقاتنا الثنائية مطروحة على الطاولة‪.‬‬

‫ول ــن نـقـبــل‪ ،‬فــي أي وق ــت مــن األوق ـ ــات‪ ،‬ب ــأي شــيء‬ ‫ي ـ ـت ـ ـعـ ــارض م ـ ــع ك ــرامـ ـتـ ـن ــا ك ـ ــدول ـ ــة وم ــواطـ ـنـ ـي ــن‬ ‫مكسيكيين»‪.‬‬ ‫وجــاء ت تصريحات بينا نيتو عقب المؤتمر‬ ‫الـصـحــافــي األول بـعــد ف ــوزه‪ ،‬ال ــذي عـقــده تــرامــب‬ ‫أمس األول‪ ،‬وتمسك فيه بتحمل المكسيك تكاليف‬ ‫هذا الجدار لمنع الهجرة غير الشرعية‪ ،‬من خالل‬ ‫التعويضات أو عبر الضرائب‪.‬‬ ‫(مكسيكو سيتي‪-‬د ب أ)‬

‫ي ـت ـم ـت ــع بـ ـه ــا ال ـ ـحـ ــزب الـ ـجـ ـمـ ـه ــوري فــي‬ ‫م ـج ـل ـس ــي ال ـ ـ ـنـ ـ ــواب وال ـ ـش ـ ـيـ ــوخ وك ــذل ــك‬ ‫أول ــوي ــات الــرئـيــس األم ـيــركــي المنتخب‬ ‫دون ــال ــد ت ــرام ــب الـ ــذي ج ــدد أم ــس األول‬ ‫في مؤتمره الصحافي األول بعد فوزه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫التأكيد على أن لديه برنامجا بديال‪.‬‬ ‫(واشنطن ـ ـ رويترز)‬

‫ان ــه مــن المستبعد ان ت ـكــون هــذه‬ ‫ال ـت ـس ــري ـب ــات ص ـ ــدرت ع ــن اج ـه ــزة‬ ‫االستخبارات‪.‬‬ ‫وق ــال "ش ــددت عـلــى ان الوثيقة‬ ‫ل ـي ـســت م ــن ص ـن ــع االس ـت ـخ ـب ــارات‬ ‫االم ـ ـيـ ــرك ـ ـيـ ــة وان ـ ـ ـنـ ـ ــي ال اظـ ـ ـ ــن أن‬ ‫مصدر التسريبات االستخبارات‬ ‫االميركية"‪.‬‬ ‫وأضاف "ال تعتقد االستخبارات‬ ‫االميركية ان المعلومات الواردة في‬ ‫هــذه الوثيقة موثوقة ولــم نستند‬ ‫اليها بتاتا في استنتاجاتنا"‪.‬‬

‫الحلف األطلسي قلق‬ ‫من جانبه‪ ،‬اعتبر األمين العام‬ ‫لـ ـحـ ـل ــف ش ـ ـمـ ــال االط ـ ـل ـ ـسـ ــي ي ـنــس‬ ‫سـ ـت ــولـ ـتـ ـنـ ـب ــرغ أمـ ـ ــس أن الـ ـقـ ـي ــام‬

‫بمحاوالت للتأثير على انتخابات‬ ‫وطنية من الخارج‪ ،‬أمر غير مقبول‪.‬‬ ‫وق ــال سـتــولـتـنـبــرغ ف ــي مؤتمر‬ ‫صحافي عقده في بروكسل‪" :‬نحن‬ ‫بالطبع نشعر بالقلق حــول األمن‬ ‫االلكتروني"‪ ،‬مشيرا إلى الهجمات‬ ‫ال ـم ـع ـلــومــات ـيــة ال ـت ــي ت ـع ــرض لـهــا‬ ‫"عدد كبير من الحلفاء في الحلف‬ ‫األطلسي"‪.‬‬ ‫وأضاف أن "كل محاولة للتدخل‬ ‫والـتــأثـيــر عـلــى انـتـخــابــات وطنية‬ ‫مــن ال ـخ ــارج مـســألــة غـيــر مقبولة‪،‬‬ ‫ولذلك يسعى حلف االطلسي إلى‬ ‫تعزيز دفاعه في مواجهة القرصنة‬ ‫المعلوماتية"‪.‬‬ ‫(واشنطن‪-‬أ ف ب‪ ،‬غارديان‪،‬‬ ‫ديلي ميل‪ ،‬وول ستريت‪،‬‬ ‫بي بي سي)‬

‫«الكلب المسعور» أمام الكونغرس‬ ‫م ـ ـثـ ــل ج ـ ـ ـنـ ـ ــرال مـ ـ ـش ـ ــاة الـ ـبـ ـح ــري ــة‬ ‫األميركية المتقاعد جيمس ماتيس‪،‬‬ ‫الـمـعــروف باسم «الكلب المسعور»‪،‬‬ ‫أم ــس أم ــام لـجـنــة بمجلس الـشـيــوخ‬ ‫لـتـثـبـيــت تـعـيـيـنــه ك ـمــرشــح اخ ـت ــاره‬ ‫ال ــرئ ـي ــس دونـ ــالـ ــد ت ــرام ــب لـمـنـصــب‬ ‫وزير الدفاع‪.‬‬ ‫وسألت لجنة الخدمات العسكرية‬ ‫ف ــي مـجـلــس ال ـش ـيــوخ مــاتـيــس حــول‬ ‫وجهات نظره بشأن محاربة تنظيم‬ ‫داع ـ ـ ــش والـ ـ ـح ـ ــرب فـ ــي أف ـغ ــان ـس ـت ــان‬

‫وقضية كوريا الشمالية وغيرها من‬ ‫القضايا الساخنة‪.‬‬ ‫وي ــواج ــه مــات ـيــس عـقـبــة م ــزدوج ــة‬ ‫أم ـ ــام ت ــول ــي م ـن ـص ــب وزي ـ ــر الـ ــدفـ ــاع‪.‬‬ ‫فاألمر ال يتطلب فقط موافقة مجلس‬ ‫الشيوخ‪ ،‬بل يتعين أن يمرر الكونغرس‬ ‫األم ـي ــرك ــي اع ـف ــاء م ــن ش ــأن ــه الـسـمــاح‬ ‫لماتيس بتولي المنصب رغم القانون‬ ‫الذي ينص على أن القادة العسكريين‬ ‫ال يمكن أن يقودوا وزارة الدفاع قبل‬ ‫مرور سبعة أعوام على ترك الخدمة‪.‬‬

‫اعتبر رئيس الوزراء اإلسرائيلي‬ ‫بنيامني نتنياهو أمس‪ ،‬أن مؤتمر‬ ‫السالم املقرر عقده بعد غد في‬ ‫فرنسا هو «خدعة»‪ ،‬مؤكدا أن‬ ‫حكومته ترفض لعب أي دور فيه‪.‬‬ ‫وقال نتنياهو خالل لقاء مع‬ ‫وزير الخارجية النرويجي بورغ‬ ‫بريندي في القدس إن «هناك‬ ‫جهودا تسعى الى تدمير فرص‬ ‫تحقيق السالم وإحداها هو‬ ‫مؤتمر باريس»‪ ،‬مشيرا الى أن‬ ‫«هذا املؤتمر هو عبارة عن خدعة‬ ‫فلسطينية برعاية فرنسية تهدف‬ ‫إلى اعتماد مواقف أخرى معادية‬ ‫إلسرائيل»‪ .‬وتعتزم فرنسا عقد‬ ‫مؤتمر في ‪ 15‬الجاري‪ ،‬بمشاركة‬ ‫‪ 70‬دولة في مسعى إلحياء جهود‬ ‫السالم املتعثرة بني إسرائيل‬ ‫والفلسطينيني‪.‬‬ ‫(القدس ـ ـ ـ أ ف ب)‬

‫ليبرمان يدعو إلى‬ ‫تحالف إسرائيلي ـ عربي‬

‫طالب وزير الدفاع اإلسرائيلي‬ ‫أفيغدور ليبرمان‪ ،‬الرئيس‬ ‫األميركي املنتخب دونالد‬ ‫ترامب‪ ،‬بإقامة «تحالف ضد‬ ‫ً‬ ‫اإلرهاب»‪ ،‬يضم إسرائيل ودوال‬ ‫عربية معتدلة‪ .‬وقال ليبرمان‬ ‫لصحيفة «جيروزاليم بوست»‬ ‫اإلسرائيلية أمس‪ ،‬إن «التحالف‬ ‫سيكون مشابها لذلك الذي‬ ‫أقامته الواليات املتحدة قبيل‬ ‫حرب الخليج في عام ‪ ،1991‬على‬ ‫أن يضم إسرائيل هذه املرة»‪،‬‬ ‫مرجحًا قبول دول عربية‪ ،‬ال تقيم‬ ‫عالقات دبلوماسية مع إسرائيل‪،‬‬ ‫االنضمام إلى هذا التحالف‪.‬‬ ‫وأكد أن «الدول العربية تدرك أن‬ ‫الخطر الحقيقي ليس اليهود‬ ‫أو الصهيونية أو إسرائيل‪،‬‬ ‫بل الراديكاليون في العالم‬ ‫اإلسالمي»‪.‬‬


‫‪25‬‬ ‫ّ‬ ‫مساع لتوسيع هدنة سورية‪ ...‬وروسيا تغير تركيبة قواتها‬ ‫ٍ‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪201٧‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫• اجتماعات في أنقرة وموسكو ودمشق إلعادة مياه العاصمة • األمم المتحدة مستبعدة من «أستانة»‬

‫وسط استمرار الغموض‬ ‫المحيط باألطراف المدعوة‬ ‫للمشاركة في مفاوضات‬ ‫«أستانة» وأهدافها‪ ،‬اتفقت‬ ‫روسيا وأنقرة‪ ،‬ضامنتين أطراف‬ ‫النزاع السوري‪ ،‬على ضرورة‬ ‫توسيع اتفاق وقف إطالق‬ ‫النار ليشمل جميع األنحاء‪ ،‬في‬ ‫وقت أعلنت األمم المتحدة عدم‬ ‫دعوتها لمفاوضات «أستانة»‬ ‫المقررة بعد ‪ 10‬أيام‪ ،‬محذرة‬ ‫من مواجهة مفتوحة في وادي‬ ‫بردى بريف دمشق‪.‬‬

‫ق ـبــل ن ـهــايــة األسـ ـب ــوع الـثــانــي‬ ‫م ــن ال ـهــدنــة ال ـه ـشــة ف ــي س ــوري ــة‪،‬‬ ‫ن ــاق ــش ال ــرئـ ـي ــس الـ ـت ــرك ــي رج ــب‬ ‫طيب إردوغان مع نظيره الروسي‬ ‫ف ــادي ـم ـي ــر ب ــوت ـي ــن‪ ،‬ف ــي ات ـص ــال‬ ‫هاتفي أمس‪ ،‬توسيع نطاق وقف‬ ‫إط ــاق ال ـنــار فــي جـمـيــع األنـحــاء‬ ‫و بـحــث التحضيرات لمحادثات‬ ‫الـ ـس ــام ال ـم ـخ ـط ــط ع ـق ــده ــا بـعــد‬ ‫‪ 10‬أيـ ــام ف ــي «أس ـت ــان ــة» عــاصـمــة‬ ‫ك ــازاخ ـس ـت ــان‪ ،‬وف ــق م ـص ــادر في‬ ‫مكتب الرئاسة بأنقرة‪.‬‬ ‫وأكد المتحدث باسم الكرملين‬ ‫دميتري بيسكوف‪ ،‬أن الزعيمين‬ ‫ً‬ ‫أج ـم ـع ــا ع ـل ــى أن ه ـن ــاك ال ـت ــزام ــا‬ ‫بــوقــف إط ــاق ال ـنــار بـشـكــل عــام‪،‬‬ ‫واتفقا كذلك على مواصلة العمل‬ ‫على التحضير لمحادثات السالم‬ ‫ً‬ ‫السورية في كازاخستان‪ ،‬مشيرا‬ ‫إل ــى أن بــوتـيــن بـحــث فــي اتـصــال‬ ‫هاتفي آخر مع رئيس كازاخستان‬ ‫ن ـ ـ ـ ـ ــور س ـ ـل ـ ـط ـ ــان نـ ـ ــزاربـ ـ ــاي ـ ـ ـيـ ـ ــف‪،‬‬ ‫اسـتـعــدادات «أستانة» الستقبال‬ ‫وفــود الحكومة والمعارضة في‬ ‫ً‬ ‫موعد لم يعلن رسميا بعد‪.‬‬ ‫ونفى المتحدث باسم األمين‬ ‫ال ـع ــام لــأمــم ال ـم ـت ـحــدة ستيفان‬ ‫دوغاريك تسلم المنظمة أي دعوة‬ ‫رسمية للمشاركة في محادثات‬ ‫«أستانة» وأنها لن تحضر إذا لم‬ ‫ً‬ ‫تتلق د ع ــوة رسمية‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أن األمم المتحدة ال تعلم من هي‬ ‫ُ‬ ‫الجهة التي ترسل الدعوات‪.‬‬

‫وف ــي ل ـقــاء م ــع أع ـض ــاء السلك‬ ‫الــدب ـلــومــاســي ف ــي ب ــاري ــس‪ ،‬عبر‬ ‫الـ ــرئ ـ ـيـ ــس ال ـ ـفـ ــرن ـ ـسـ ــي ف ــرنـ ـس ــوا‬ ‫هوالند عن أمله في أن تشمل تلك‬ ‫المفاوضات «كل األطراف المعنية‬ ‫بــال ـم ـلــف ال ـ ـسـ ــوري‪ ،‬ومـ ــن بينها‬ ‫إيران تحت رعاية األمم المتحدة»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مشددا على أنه «يجب أن تتم في‬ ‫اإلطــار‪ ،‬الــذي حدد منذ ‪ 2012‬في‬ ‫جنيف ومعاييره الموضوعة»‪.‬‬ ‫وإذ أك ــد تــأي ـيــده لـكــل م ـبــادرة‬ ‫تنهي الـحــرب فــي ســوريــة ضمن‬ ‫إطـ ـ ـ ــار مـ ـب ــاحـ ـث ــات جـ ـنـ ـي ــف‪ ،‬رأى‬ ‫ه ــوالن ــد أن ال ـت ــراج ــع ع ــن ضــرب‬ ‫ا لـ ـنـ ـظ ــام فـ ــي ص ـي ــف ‪ 2013‬أدى‬ ‫لصعود تنظيم «داعش»‪.‬‬

‫ديميستورا‬ ‫وفـ ــي ج ـن ـيــف‪ ،‬ن ـ ّـب ــه الـمـبـعــوث‬ ‫األم ـ ـمـ ــي س ـت ـي ـف ــان دي ـم ـي ـس ـتــورا‬ ‫إل ـ ـ ــى ال ـ ـهـ ــدنـ ــة الـ ـهـ ـش ــة الـ ـس ــاري ــة‬ ‫م ـ ـنـ ــذ ‪ 30‬ديـ ـسـ ـمـ ـب ــر لـ ـ ــم ت ـس ـمــح‬ ‫بــوصــول الـمـســاعــدات اإلنسانية‬ ‫للمتضررين في كما كان ينبغي‬ ‫لكنها صــامــدة مــع اسـتـثـنــاء ات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫م ـعــربــا ع ــن قـلــق األمـ ــم الـمـتـحــدة‬ ‫عـلــى مصير ‪ 5‬آالف شـخــص في‬ ‫وادي بردى‪.‬‬ ‫وفي ظل المخاوف من تصاعد‬ ‫ال ــوض ــع إل ــى مــواج ـهــة عـسـكــريــة‬ ‫ك ـب ـي ــرة ي ـت ــم ال ـت ـح ـض ـيــر ل ـه ــا فــي‬ ‫الـمـنـطـقــة‪ ،‬أك ــد ديـمـيـسـتــورا أن ‪5‬‬

‫قرى في وداي بردى وافقت على‬ ‫ً‬ ‫الهدنة و‪ 2‬امتنعتا‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أن أزمة المياه في دمشق وريفها‬ ‫ً‬ ‫ت ـث ـيــر ال ـق ـل ــق أي ـ ـضـ ــا‪ ،‬وأن ه ـنــاك‬ ‫اجـتـمــاعـيــن فــي أن ـقــرة ومــوسـكــو‬ ‫لمناقشة هذه األزمة‪.‬‬

‫مأزق المياه‬ ‫وغ ـ ــداة إعـ ــان م ـحــافــظ ريــف‬ ‫دمشق عــاء إبراهيم عن اتفاق‬ ‫ينص على دخــول الجيش إلى‬ ‫م ـن ـط ـقــة وادي بـ ـ ــردى إلص ــاح‬ ‫ال ـ ـ ـضـ ـ ــرر الـ ـ ــاحـ ـ ــق ب ـم ـض ـخ ــات‬ ‫الـمـيــاه‪ ،‬تـ ــواردت أن ـبــاء عــن بــدء‬ ‫اجتماع تفاوضي بين وفد من‬ ‫فصائل المعارضة مع مسؤول‬ ‫بــال ـن ـظــام‪ ،‬ف ــي م ـحــاولــة جــديــدة‬ ‫إلدخال ورش الصيانة إلى عين‬ ‫الفيجة إلعادة المياه المقطوعة‬ ‫ً‬ ‫تماما عن العاصمة وضواحيها‬ ‫منذ ‪ 22‬ديسمبر جراء المعارك‬ ‫الدامية‪.‬‬ ‫وم ــع اس ـت ـم ــرار ال ـمــواج ـهــات‬ ‫العنيفة بين فصائل المعارضة‬ ‫وج ـب ـهــة «ف ـت ــح الـ ـش ــام» وقـ ــوات‬ ‫ال ـن ـظــام وحـ ــزب ال ـل ــه الـلـبـنــانــي‬ ‫والمسلحين الموالين‪ ،‬في محور‬ ‫ق ــري ــة ب ـس ـي ـمــة بـ ـ ـ ــوادي بـ ـ ــردى‪،‬‬ ‫أمـطــرت طــائــرات األســد مناطق‬ ‫عــدة من الريف الغربي لمدينة‬ ‫حلب مما أسفر عن مقتل ‪ 6‬من‬ ‫عائلة واحدة بينهم أربعة أطفال‬

‫في قرية بابكة‪ ،‬بحسب المرصد‬ ‫السوري لحقوق اإلنسان‪.‬‬

‫«فتح الشام»‬ ‫وبعد انخفاض وتيرة الغارات‬ ‫منذ بــدء الـهــدنــة‪ ،‬أش ــار المرصد‬ ‫إلى مقتل ‪ 22‬على األقل‪ ،‬غالبيتهم‬ ‫مـ ــن «فـ ـت ــح الـ ـ ـش ـ ــام» فـ ــي سـلـسـلــة‬ ‫ضربات على محافظة إدلب خالل‬ ‫ً‬ ‫الساعات الـ‪ 24‬الماضية‪ ،‬موضحا‬ ‫أن الـ ـ ـ ـغ ـ ـ ــارات ش ـن ـه ــا ال ـت ـح ــال ــف‬ ‫الدولي بقيادة الواليات المتحدة‬ ‫وطائرات النظام‪.‬‬ ‫وب ـيــن ال ـمــرصــد أن الـضــربــات‬ ‫األول ــى شنتها ط ــائ ــرات النظام‬ ‫وأدت إلى مقتل ثالثة من فصيل‬ ‫إسالمي تابع للجبهة‪ .‬وبعد ذلك‪،‬‬ ‫أدت غارات للتحالف الدولي إلى‬ ‫«إص ــاب ــة سـيــارتـيــن و‪ 4‬دراجـ ــات‬ ‫نارية‪ ،‬وقتلت ‪ 16‬عنصرا بينهم‬ ‫قياديان» من «فتح الشام»‪.‬‬ ‫وبعد منتصف ليل األربـعــاء‪-‬‬ ‫ال ـخ ـم ـيــس‪« ،‬ع ـ ـ ــاودت ط ــائ ــرة من‬ ‫دون ط ـيــار‪ ،‬اس ـت ـهــداف آل ـيــة تقل‬ ‫عناصر من فتح الشام على طريق‬ ‫سلقين‪ -‬كفرتخاريم في ريف إدلب‬ ‫الـشـمــالــي‪ ،‬مــا أس ـفــر عــن مـقـتــل ‪3‬‬ ‫أشخاص»‪ ،‬وفق المرصد‪.‬‬

‫تركيبة روسيا‬ ‫ف ــي غ ـضــون ذلـ ــك‪ ،‬ن ـفــت وزارة‬

‫ال ــدف ــاع ال ــروس ـي ــة‪ ،‬أمـ ــس‪ ،‬صحة‬ ‫األن ـب ــاء ع ــن زيـ ــادة وج ــوده ــا في‬ ‫ســوريــة‪ ،‬مـشـيــرة إل ــى أنـهــا بــدأت‬ ‫تغيير تركيبة قــواتـهــا فــي إطــار‬ ‫عملية لتقليص وجودها لم يتم‬ ‫ً‬ ‫اإلعالن عنها مسبقا‪.‬‬ ‫وأوض ـ ـ ـ ـ ــح ال ـ ـم ـ ـت ـ ـحـ ــدث ب ــاس ــم‬ ‫ال ـ ــوزارة‪ ،‬أن ــه تــم سـحــب أول ست‬ ‫قــاذفــات من طــراز «ســوخــوي‪»24-‬‬ ‫وأن أربــع طــائــرات هجوم أرضــي‬ ‫مــن ط ــراز «س ــوخ ــوي‪ »25-‬أقلعت‬ ‫م ـت ـج ـه ــة إلـ ـ ــى قـ ــاعـ ــدة حـمـيـمـيــم‬ ‫بــالــاذقـيــة ضـمــن عملية تـنــاوب‬ ‫ً‬ ‫م ـقــررة‪ ،‬مــؤكــدا أنــه سيتم سحب‬ ‫ال ـمــزيــد مــن ال ـطــائــرات والـجـنــود‬ ‫المتمركزين بالقاعدة مع «توجه‬ ‫ال ـم ـج ـمــوعــة ال ـض ــارب ــة ألس ـطــول‬ ‫بحر الشمال وبمقدمتها حاملة‬ ‫الطائرات األدميرال كوزنيتسوف‬ ‫إلى قاعدتها في سيفيرومورسك»‪.‬‬

‫«غضب الفرات»‬ ‫وع ـلــى جـبـهــة م ــوازي ــة‪ ،‬أعلنت‬ ‫قــوات سورية الديمقراطية‪ ،‬بعد‬ ‫سيطرتها عـلــى قــر يــة كرمنجي‪،‬‬ ‫والتقاء قواتها من محوري عين‬ ‫عيسى والقادرية‪ ،‬ضمن المرحلة‬ ‫الثانية من حملة «عضب الفرات»‪.‬‬ ‫وانـ ـ ـتـ ـ ـق ـ ــد ال ـ ـم ـ ـت ـ ـحـ ــدث ب ــاس ــم‬ ‫الــرئـيــس الـتــركــي إبــراهـيــم كالين‬ ‫بشدة القيادة الوسطى األميركية‬ ‫(سـنـتـكــوم) إلع ــادة نـشــرهــا بيان‬

‫نفت فيه «قـســد» أي صلة بحزب‬ ‫ً‬ ‫«العمال الكردستاني»‪ ،‬متسائال‪:‬‬ ‫«هل هذه مزحة أم أن هذه القيادة‬ ‫ف ـقــدت عـقـلـهــا؟ ه ــل تـعـتـقــدون أن‬ ‫هـنــاك مــن سيقتنع بــذلــك؟ يجب‬ ‫أن تتوقف واشنطن عن محاولة‬ ‫إضـ ـ ـف ـ ــاء ش ــرعـ ـي ــة عـ ـل ــى ج ـمــاعــة‬ ‫إرهابية»‪.‬‬ ‫وخالل مؤتمر مع سفراء تركيا‪،‬‬ ‫أع ــرب وزي ــر الــدفــاع فـكــري إشيق‬ ‫عــن أمـلــه فــي قـيــام إدارة الرئيس‬ ‫المنتخب دونالد ترامب «بإصالح‬ ‫خطأ» التحالف مع وحدات حماية‬ ‫الشعب الكردية‪.‬‬

‫تدخل مصري‬ ‫وفي حين أكد الجيش التركي‬ ‫ً‬ ‫أن ط ـ ــائ ـ ــرات ـ ــه قـ ـصـ ـف ــت أهـ ـ ــدافـ ـ ــا‬ ‫للتنظيم ودمــرت ‪ 40‬منها بينها‬ ‫مـخــابــئ وم ـبــان ومــرك ـبــات‪ ،‬جــدد‬ ‫وزير الخارجية المصري سامح‬ ‫شـ ـك ــري م ــوق ــف ب ـ ـ ــاده ال ــراف ــض‬ ‫لالنخراط في أي صراع عسكري‬ ‫ب ـس ــوري ــة ألنـ ــه ل ــن ي ـح ــل األزم ـ ــة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫معتبرا أن الصراع العسكري لن‬ ‫ينتهي في ظل وجــود تنظيمات‬ ‫اسـتـطــاعــت الـنـفــاذ إل ــى الـســاحــة‪،‬‬ ‫وسـ ـتـ ـظ ــل تـ ـعـ ـم ــل عـ ـل ــى زع ــزع ــة‬ ‫االستقرار‪.‬‬ ‫(عواصم‪ -‬وكاالت)‬

‫ً‬ ‫عون‪ :‬صفحة الخلل مع دول الخليج طويت نهائيا‬ ‫●‬

‫وصول أول «إيرباص»‬ ‫إلى إيران‬

‫•‬

‫عاد رئيس الجمهورية العماد ميشال‬ ‫عــون إلــى بـيــروت‪ ،‬أمــس‪ ،‬بعد الزيارتين‬ ‫الرسميتين إلى السعودية وقطر‪.‬‬ ‫وأكــد عون للوفد الرسمي واإلعالمي‬ ‫المرافق‪ ،‬في الطريق من الدوحة الى مطار‬ ‫رفيق الحريري الدولي في بيروت أمس‪،‬‬ ‫ارتياحه للمحادثات في السعودية وقطر‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مشيرا الى أن «نتائجها المباشرة وغير‬ ‫ً‬ ‫المباشرة سوف تظهر قريبا‪ ،‬وهي تصب‬ ‫في اي حال لمصلحة البلدين والشعبين»‪.‬‬ ‫وش ـ ــدد رئ ـي ــس ال ـج ـم ـهــوريــة ع ـلــى أن‬ ‫«العالقات مع دول الخليج‪ ،‬وفي مقدمها‬ ‫ال ـس ـعــوديــة‪ ،‬عـ ــادت ال ــى طـبـيـعـتـهــا‪ ،‬وأن‬ ‫صفحة الخلل التي مرت بها خالل الفراغ‬ ‫الرئاسي ونتيجة االحداث اإلقليمية‪ ،‬قد‬ ‫ً‬ ‫طــويــت نـهــائـيــا‪ ،‬وسـيـشـهــد اللبنانيون‬ ‫ع ــودة مـتــزايــدة البـنــاء دول الخليج الى‬ ‫لبنان‪ ،‬كما كان الوضع عليه في السابق‪،‬‬ ‫ال سيما أننا لمسنا خــال وجــودنــا في‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ال ــري ــاض والـ ــدوحـ ــة ت ـق ــدي ــرا واح ـت ــرام ــا‬ ‫ً‬ ‫ك ـب ـيــريــن لـلـبـنــانـيـيــن‪ ،‬خ ـص ــوص ــا منهم‬

‫الذين ساهموا ويساهمون في النهضة‬ ‫االنمائية والعمرانية التي تشهدها دول‬ ‫الخليج»‪.‬‬ ‫وأكد أن «كل المواضيع ذات االهتمام‬ ‫المشترك الـتــي اثــارهــا مــع المسؤولين‬ ‫ً‬ ‫السعوديين والقطريين‪ ،‬لقيت تجاوبا‬ ‫ً‬ ‫ودعـ ـم ــا واض ـح ـي ــن‪ ،‬وأن ت ـلــك ال ـت ــي تــم‬ ‫االت ـ ـفـ ــاق ع ـل ـي ـهــا ف ــي ال ـب ـل ــدي ــن سـتـكــون‬ ‫موضع متابعة من خالل زيارات رسمية‬ ‫وزارية متبادلة‪ ،‬إضافة الى احياء اللجان‬ ‫ال ـم ـش ـت ــرك ــة الـ ـت ــي ت ـع ـمــل ع ـل ــى ت ـطــويــر‬ ‫العالقات وتعزيزها»‪.‬‬ ‫وخ ـتــم ع ــون بــأنــه ي ـعــود مــن زيــارتــي‬ ‫السعودية وقطر وكله أمل في ان لبنان‬ ‫يخطو خ ـطــوات ســريـعــة نـحــو التعافي‬ ‫ً‬ ‫والتقدم‪ ،‬وهو يستعيد تدريجيا مكانته‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عربيا واقليميا ودوليا‪.‬‬

‫الرياشي‬ ‫في مــوازاة ذلــك‪ ،‬اعتبر وزيــر اإلعــام‬ ‫ّ‬ ‫م ـل ـح ــم ال ــري ــاش ــي أم ـ ــس أن «ال ـج ــول ــة‬ ‫الخليجية لرئيس الجمهورية والوفد‬

‫ذكرت وكالة "رويترز" أمس‬ ‫أن الرئيس السوداني عمر‬ ‫البشير يخضع لقسطرة‬ ‫استكشافية في الخرطوم‪.‬‬ ‫وكان السكرتير الصحافي‬ ‫للرئيس‪ ،‬عماد سيد أحمد‪،‬‬ ‫أكد‪ ،‬في وقت سابق‪ ،‬أن‬ ‫صحة البشير البالغ من‬ ‫العمر ‪ 73‬عاما جيدة‪.‬‬ ‫وخضع الرئيس السوداني‬ ‫في ‪ 6‬نوفمبر ‪ 2012‬لعملية‬ ‫جراحية في السعودية‪،‬‬ ‫قالت وكالة االنباء‬ ‫السودانية "سونا" انها‬ ‫ناجحة وبسيطة‪.‬‬

‫برلمان نيجيريا يعرض‬ ‫اللجوء على رئيس غامبيا‬

‫مقتل مسلحين إسالميين‬ ‫شرق الجزائر‬

‫سرب من طيور النورس فوق أحد مدرجات مطار بيروت وكادت الطيور التي تزايد عددها بسبب مكب‬ ‫نفايات الكوستابرافا تتسبب في كارثة جوية قبل أيام ما استدعى إقفال المدرج الغربي للمطار (أ ف ب)‬ ‫ً‬ ‫المرافق كانت جيدة جدا‪ ،‬كقراءة أولية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫ال بــل مـمـتــازة مــن ن ــواح ع ــدة مــن حيث‬ ‫الشكل أو المضمون واالهتمام بملفات‬ ‫لبنان العسكرية واألمنية واالقتصادية‬ ‫ومن كل النواحي»‪.‬‬

‫ّ‬ ‫وأكـ ـ ـ ــد ال ــري ــاش ــي ع ـل ــى أن «ص ـف ـحــة‬ ‫الخالف طويت مع دول الخليج»‪ .‬وقال‪:‬‬ ‫«هذا الخالف تسبب بفترة من التباعد‬ ‫ال ـم ــؤس ــف ب ـي ــن ل ـب ـن ــان ودول الـخـلـيــج‬ ‫الـ ـع ــرب ــي‪ ،‬ل ـك ــن ال ـ ـيـ ــوم الـ ـع ــاق ــة دخ ـلــت‬

‫جولة جديدة في الحرب بين ريفي والمشنوق‬ ‫وس ـ ــط الـ ـخ ــاف ال ـم ـس ـت ـعــر ب ـي ــن وزيـ ـ ــر الــداخ ـل ـيــة‬ ‫ن ـه ــاد ال ـم ـش ـن ــوق (تـ ـي ــار ال ـم ـس ـت ـق ـبــل) ووزي ـ ـ ــر ال ـع ــدل‬ ‫الـســابــق أش ــرف ريـفــي (مـنـشــق عــن تـيــار المستقبل)‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أصــدرت وزارة الداخلية قــرارا بخفض عدد الدركيين‬ ‫والرتباء والضباط العاملين في قوى األمن الداخلي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫والموضوعين بتصرف ريفي‪ ،‬من نحو ‪ 60‬عسكريا‬ ‫إلى نحو ‪.20‬‬ ‫ّ‬ ‫ورد ري ـف ــي ع ـلــى الـ ـق ــرار ف ــي رس ــال ــة وج ـه ـهــا إلــى‬

‫البشير يخضع‬ ‫لقسطرة استكشافية‬

‫أفاد مشرعون بأن مجلس‬ ‫النواب النيجيري ّ‬ ‫صوت أمس‬ ‫لعرض اللجوء على الرئيس‬ ‫الغامبي يحيى جامع إذا‬ ‫تنحى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأقر مجلس النواب اقتراحا‬ ‫ّ‬ ‫يخول للرئيس محمد بخاري‬ ‫عرض اللجوء على جامع إذا‬ ‫سلم السلطة إلى أداما بارو‬ ‫الذي فاز في االنتخابات التي‬ ‫أجريت في غامبيا في أول‬ ‫ديسمبر الماضي‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن يتوجه بخاري‬ ‫مع زعماء آخرين من غرب‬ ‫إفريقيا إلى غامبيا اليوم‬ ‫إلقناع جامع بقبول نتائج‬ ‫االنتخابات التي يرفضها‬ ‫حتى اآلن‪.‬‬ ‫(أبوجا ـ رويترز)‬

‫• سليمان بعد لقاء الحريري‪ :‬قانون الستين أبغض الحالل‬ ‫• جعجع‪ :‬حزب الله «قاعد عاقل»‪ ...‬و«الكتائب» متشنج‬ ‫بيروت ‪ -‬ةديرجلا‬

‫سلة أخبار‬

‫وصلت أول طائرة «إيرباص»‬ ‫من ضمن طلبية تضم ‪100‬‬ ‫طائرة أمس إلى مطار مهر‬ ‫اباد في طهران‪ ،‬لتكون‬ ‫األولى التي تتسلمها إيران‬ ‫منذ االتفاق النووي مع‬ ‫القوى الكبرى ورفع جزء من‬ ‫العقوبات االقتصادية عليها‪.‬‬ ‫وقدمت الطائرة‪ ،‬وهي من‬ ‫طراز «إيه‪ »321‬وستخصص‬ ‫للرحالت الداخلية‪ ،‬من مقر‬ ‫مجموعة إيرباص األوروبية‬ ‫في تولوز في جنوب شرق‬ ‫فرنسا‪ ،‬وعلى متنها رئيس‬ ‫قسم الطيران التجاري في‬ ‫«إيرباص» فاريس بريجييه‪.‬‬ ‫وأقيم حفل رسمي‬ ‫الستقبالها بحضور وزير‬ ‫النقل اإليراني عباس‬ ‫اخوندي‪.‬‬ ‫وكانت العقوبات األميركية‬ ‫التي فرضت على إيران اثر‬ ‫ثورة ‪ 1979‬تحرمها شراء‬ ‫طائرات غربية‪.‬‬ ‫(طهران ـ أ ف ب)‬

‫ً ً‬ ‫صورة نشرتها وكالة األنباء السورية الرسمية «سانا» لمجموعة من مدنيي وادي بردى تنتظر تعديل وضعها لمنحها ممرا آمنا للخروج من المنطقة أمس األول‬

‫تركيا تهاجم‬ ‫القيادة الوسطى‬ ‫األميركية‪ ...‬ومصر‬ ‫لن تنخرط‬ ‫في أي مواجهة‬

‫دوليات‬

‫اللبنانيين قال فيها‪« :‬يشرفني أن ّ‬ ‫السلوك الحاقد الذي‬ ‫استهدف الشهيد رفيق الحريري يستهدفني اليوم‬ ‫وبالطريقة نفسها‪ :‬توقيفات من فريق حمايتي بحجة‬ ‫مخالفة القانون تشبه الكيدية التي تعرض لها الرئيس‬ ‫ٌ‬ ‫سحب لعناصر من حمايتي‬ ‫الحريري في قضية الزيت‪،‬‬ ‫ـج هــي ذات ـهــا ال ـتــي استعملها الـنـظــام‬ ‫األمـنـيــة بـحـجـ ٍ‬ ‫األمني السوري مع الرئيس الشهيد‪ .‬هذا االضطهاد‬ ‫يشرفني‪ ،‬لكنه ٌ‬ ‫واالستهداف ِّ‬ ‫عار على من يقومون به»‪.‬‬

‫وت ـ ـسـ ــاءل‪« :‬هـ ــل م ــن ال ـج ــائ ــز وال ـم ـق ـب ــول ف ــي وط ـ ٍـن‬ ‫كلبنان أن الذين كانوا ضحايا االغتيال يتخلون عن‬ ‫الحد األدنــى من المبدئية وعــن القضية ويتصرفون‬ ‫ً‬ ‫كالسفاحين أو يعملون لخدمتهم؟»‪ ،‬مختتما‪« :‬أهلي‬ ‫في طرابلس وفــي كل لبنان‪ ،‬أرادوه ــا معركة‪ ،‬فلتكن‪.‬‬ ‫َ‬ ‫واجـهـنــا معكم كــل الـصـعــاب وصـمــدنــا‪ ،‬وال ـيــوم أقــول‬ ‫للجميع سنكمل المعركة وسننتصر بإذن الله»‪.‬‬

‫ً‬ ‫منحى جــديــدا‪ ،‬وصفحات الماضي قد‬ ‫ط ــوي ــت ون ـف ـتــح صـفـحــة ج ــدي ــدة تــأخــذ‬ ‫االتجاه الطبيعي والصحيح نحو عودة‬ ‫الخليجيين الى لبنان وعودة المياه الى‬ ‫مـجــاريـهــا وعـ ــودة االنـشـطــة المشتركة‬ ‫والمتبادلة لما فيها خدمة لبنان ودول‬ ‫الخليج الصديقة»‪.‬‬ ‫إل ــى ذل ــك‪ ،‬أش ــار رئ ـيــس الـجـمـهــوريــة‬ ‫ال ـس ــاب ــق م ـي ـشــال س ـل ـي ـمــان ب ـعــد لـقــائــه‬ ‫رئيس الحكومة سعد الحريري على انه‬ ‫«يجب إجراء االنتخابات حتى لو لم يكن‬ ‫الـقــانــون جــديــدا‪ ،‬فـتــداول السلطة حتى‬ ‫وفــق الـقــانــون القديم يجب ان يحصل‪،‬‬ ‫والـ ـب ــدي ــل ل ـي ــس ت ــأج ـي ــل االن ـت ـخ ــاب ــات‬ ‫وتمديد الــواليــة‪ ،‬أبغض الحالل قانون‬ ‫ال ـس ـت ـيــن‪ ،‬لـكـنــه اف ـضــل م ــن ق ــان ــون غير‬ ‫معروف الى أين يوصلنا»‪.‬‬ ‫ف ــي سـ ـي ــاق آخـ ـ ــر‪ ،‬ق ـ ــال رئـ ـي ــس ح ــزب‬ ‫«القوات اللبنانية» د‪ .‬سمير جعجع في‬

‫حــديــث لمجلة «الـمـسـيــرة» فــي الــذكــرى‬ ‫السنوية األول ــى لتفاهم مـعــراب أن ‪18‬‬ ‫ّ‬ ‫يناير ‪ 2016‬شكل لحظة تاريخية‪.‬‬ ‫وفي شأن تدخل حزب الله في سورية‪،‬‬ ‫اعتبر جعجع أن «الحزب هلق قاعد كتير‬ ‫عاقل»‪ ،‬مشيرا إلى أن «الحوار بينه وبين‬ ‫القوات ال يحتاج إلــى جسر عبور إنما‬ ‫ألرض ـيــة مشتركة ل ـحــوار ج ــريء‪ ،‬وهــي‬ ‫كانت وال تزال غير متوافرة»‪.‬‬ ‫ك ــذل ــك‪ ،‬أوضـ ــح جـعـجــع أن «ال ـخ ــاف‬ ‫مــع حــزب الكتائب هــو بسبب المواقف‬ ‫العملية والممارسات‪ .‬مضيفا «ال يجوز‬ ‫ت ــزوي ــر ال ـح ـقــائــق أو إل ـق ــاء ال ـل ــوم على‬ ‫ال ـقــوات وتــوجـيــه اصــابــع االت ـهــام اليها‬ ‫بــأن ـهــا اس ـت ـب ـعــدت دخ ـ ــول أو م ـشــاركــة‬ ‫ح ــزب ال ـك ـتــائــب ف ــي ال ـح ـكــومــة‪ ،‬ال افـهــم‬ ‫لماذا كل هذا التشنج من قبل الكتائب‬ ‫ضد القوات»‪.‬‬

‫قتل مسلحان إسالميان في‬ ‫شرق الجزائر خالل عملية‬ ‫عسكرية‪ ،‬حسبما أعلنت‬ ‫وزارة الدفاع الجزائرية أمس‪.‬‬ ‫وقالت الوزارة إن اإلرهابيين‬ ‫قتال أمس في كمين بمنطقة‬ ‫سكيكدة‪ ،‬وتمت مصادرة‬ ‫أسلحة وذخائر خالل العملية‬ ‫التي مازالت جارية‪.‬‬ ‫وتستخدم السلطات‬ ‫الجزائرية صفة اإلرهابي‬ ‫في الحديث عن اإلسالميين‬ ‫المسلحين الموجودين في‬ ‫البالد منذ تسعينيات القرن‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫(الجزائر ‪ -‬أ ف ب)‬


‫‪26‬‬

‫دوليات‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫نواب تركيا يتبادلون اللكمات خالل مناقشة التعديل الدستوري‬ ‫• إقرار زيادة الوالية الرئاسية إلى ‪ 5‬سنوات • «العدالة والتنمية» يهدد بـ «انتخابات مبكرة»‬ ‫أقر البرلمان التركي تعديالت‬ ‫دستورية مقترحة‪ ،‬تقضي‬ ‫بتقليص صالحيات النواب‬ ‫في مراقبة عمل الحكومة‪،‬‬ ‫وتعديل فترة حكم الرئيس لـ‪5‬‬ ‫سنوات بدال من ‪ ،4‬فيما قامت‬ ‫بلدية أنقرة بدفن قاتل السفير‬ ‫الروسي بقبر غير معروف‪ ،‬وسط‬ ‫تكتم‪ ،‬لكي ال يتحول قبره إلى‬ ‫مزار يقصده معارضو التدخل‬ ‫الروسي في سورية‪.‬‬

‫دفن قاتل السفير‬ ‫الروسي في قبر‬ ‫سري وقطر تستعد‬ ‫الستضافة أول‬ ‫مستشفى خارجي‬ ‫تركي‬

‫م ــرر الـبــرلـمــان ال ـتــركــي أمــس‬ ‫ت ـ ـعـ ــديـ ــات دس ـ ـتـ ــوريـ ــة ت ـق ـلــص‬ ‫م ــن ال ـ ـ ــدور ال ــرق ــاب ــي لـلـبــرلـمــان‬ ‫ع ـلــى أداء ال ـح ـك ــوم ــة‪ ،‬وتـقـضــي‬ ‫بإجراء االنتخابات البرلمانية‬ ‫والرئاسية كل خمسة أعوام بدال‬ ‫من أربعة وفي ذات الموعد‪.‬‬ ‫وأيـ ـ ــد الـ ـتـ ـع ــدي ــات ال ـخــاصــة‬ ‫باالنتخابات ‪ 343‬نائبا من أصل‬ ‫‪ 550‬عضوا في البرلمان التركي‪،‬‬ ‫بينما رفـضـهــا ‪ 139‬نــائـبــا‪ ،‬إثــر‬ ‫مـ ـن ــاقـ ـش ــة ال ـ ـبـ ــرل ـ ـمـ ــان مـ ـش ــروع‬ ‫مـســودة تعديل الــدسـتــور‪ ،‬التي‬ ‫تضمنت عدة مواد من المرجح‬ ‫أن ت ـعــزز سـلـطــة الــرئـيــس رجــب‬ ‫طيب إردوغان‪.‬‬ ‫وصـ ـ ـ ـ ـ ــوت ال ـ ـ ـبـ ـ ــرل ـ ـ ـمـ ـ ــان ع ـل ــى‬ ‫ال ـت ـع ــدي ــل ال ـم ـت ـع ـلــق بــال ـلــوائــح‬ ‫الـ ـ ـ ـخ ـ ـ ــاص ـ ـ ــة بـ ـ ـتـ ـ ـع ـ ــري ـ ــف م ـ ـهـ ــام‬ ‫ومـســؤولـيــات الـبــرلـمــان‪ ،‬والــذي‬ ‫ي ـف ـض ــي إل ـ ـ ــى إنـ ـ ـه ـ ــاء ت ـف ــوي ــض‬ ‫ال ـ ـبـ ــرل ـ ـمـ ــان بـ ـم ــراقـ ـب ــة الـ ـ ـ ـ ــوزراء‬ ‫ومجلس الوزراء‪.‬‬ ‫وأيد ‪ 343‬نائبا هذا المقترح‪،‬‬ ‫الذي يحدد صالحيات البرلمان‪،‬‬ ‫فيما غاب عن التصويت أعضاء‬ ‫ح ـ ــزب «الـ ـشـ ـع ــب الـ ـجـ ـمـ ـه ــوري»‪،‬‬ ‫أكبر أحزاب المعارضة ورفضه‬ ‫سبعة نواب‪.‬‬ ‫وكان البرلمان أقر على مدى‬ ‫اليومين الماضيين‪ ،‬إثر مناقشة‬ ‫مشروع مسودة تعديل الدستور‪،‬‬ ‫مــواد تتعلق بممارسة السلطة‬ ‫القضائية‪ ،‬وزي ــادة عــدد مقاعد‬ ‫البرلمان من ‪ 550‬إلى ‪ 600‬نائب‪،‬‬ ‫وخفض سن المرشح لالنتخاب‬ ‫من ‪ 25‬إلى ‪ 18‬عاما‪.‬‬ ‫ويتطلب كل مقترح للتعديل‬ ‫الدستوري موافقة ‪ 330‬نائبا من‬ ‫إجمالي مقاعد البرلمان‪ ،‬البالغة‬ ‫‪ 550‬مقعدا‪ ،‬إذ يعتبر أي بند في‬ ‫الـمـقـتــرح بـحـكــم الـمـلـغــى إذا لم‬ ‫يحصل على العدد المطلوب في‬ ‫عملية التصويت السرية‪.‬‬ ‫ويسعى «العدالة والتنمية»‪،‬‬ ‫الـ ـ ــذي ي ـم ـت ـلــك ‪ 317‬م ـق ـع ــدا فــي‬ ‫البرلمان‪ ،‬إلقرار التعديالت التي‬ ‫ي ـقــول إردوغ ـ ـ ــان إن ـهــا ستحقق‬ ‫القيادة القوية الــازمــة لتفادي‬ ‫العودة إلى الحكومات االئتالفية‬ ‫الهشة التي كانت تتشكل فيما‬ ‫مضى‪.‬‬ ‫وس ـ ـ ـي ـ ـ ـتـ ـ ــم ع ـ ـ ـ ـ ــرض م ـ ـ ـسـ ـ ــودة‬ ‫الدستور على الرئيس التركي‬ ‫للمصادقة عليها بعد موافقة‬ ‫ال ـبــرل ـمــان عـلـيـهــا‪ ،‬ع ـلــى ان يتم‬ ‫ط ــرح ـه ــا لــاس ـت ـف ـتــاء الـشـعـبــي‬ ‫مــن أجــل إق ــرار التغييرات التي‬ ‫تضمنتها‪.‬‬ ‫وفـ ـ ـ ـ ــي وقـ ـ ـ ـ ــت س ـ ـ ــاب ـ ـ ــق‪ ،‬دب ـ ــت‬

‫بلجيكا‪ :‬اتهام شخصين‬ ‫باعتداءات باريس‬

‫وجه القضاء البلجيكي التهمة‬ ‫ً‬ ‫رسميا إلى شخصين إضافيين‬ ‫في سياق التحقيق حول‬ ‫اعتداءات باريس التي أوقعت‬ ‫‪ 130‬قتيال في ‪ 13‬نوفمبر ‪2015‬‬ ‫وتبناها تنظيم داعش‪ ،‬على ما‬ ‫أعلنت النيابة العامة الفدرالية‪،‬‬ ‫أمس‪.‬‬ ‫وأوضحت النيابة العامة أن‬ ‫فريد ك‪ .‬ومريم ب‪ .‬اللذين أوقفا‬ ‫أمس األول في اليكن بضاحية‬ ‫بروكسل‪« ،‬مشبوهان بتزويد‬ ‫خليل البكراوي بالوثائق‬ ‫المزورة التي استخدمت في‬ ‫التحضير العتداءات باريس»‪.‬‬ ‫والبكراوي هو أحد‬ ‫االنتحاريين الثالثة الذين‬ ‫فجروا أنفسهم في اعتداءات‬ ‫بروكسل التي أوقعت ‪32‬‬ ‫قتيال في ‪ 22‬مارس ‪،2016‬‬ ‫وهي اعتداءات نفذتها الخلية‬ ‫اإلرهابية نفسها التي نفذت‬ ‫اعتداءات ‪ 13‬نوفمبر‪.‬‬ ‫(بروكسل ‪ -‬أ ف ب)‬

‫المعارضة البولندية‬ ‫تنهي اعتصامها‬ ‫جانب من العراك بين النواب األتراك مساء أمس األول (أ ف ب)‬ ‫مشاجرة بين نواب في البرلمان‪،‬‬ ‫مـســاء أمــس األول‪ ،‬بعد احـتــدام‬ ‫ال ـم ـن ــاق ـش ــة ح ـ ــول اإلصـ ــاحـ ــات‬ ‫الــدسـتــوريــة‪ .‬وت ـبــادل ن ــواب من‬ ‫«ال ـعــدالــة والـتـنـمـيــة» و»الـشـعــب‬ ‫الـجـمـهــوري» الـلـكـمــات‪ ،‬ودفـعــوا‬ ‫بعضهم بعضا‪ ،‬بعد أن تجمعوا‬ ‫حول المنصة‪.‬‬ ‫وخ ـ ـ ـ ــال ال ـ ـش ـ ـجـ ــار اع ـ ـتـ ــرض‬ ‫نــواب من «الشعب الجمهوري»‬ ‫على إدالء نــواب الحزب الحاكم‬ ‫ب ـ ــأ صـ ـ ــوا تـ ـ ـه ـ ــم دون ا لـ ـ ــد خـ ـ ــول‬ ‫لــأ مــا كــن المخصصة لتسهيل‬ ‫االقتراع السري‪ ،‬ثم حاول نواب‬ ‫مــن «الـعــدالــة والتنمية» انـتــزاع‬ ‫الهاتف المحمول الخاص بنائب‬ ‫فــي «الـشـعــب الـجـمـهــوري»‪ ،‬كــان‬ ‫يصور ما يحدث‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من االشتباك تم‬ ‫إقـ ــرار ال ـم ــواد الـثــالـثــة والــرابـعــة‬ ‫والـ ـ ـ ـخ ـ ـ ــامـ ـ ـ ـس ـ ـ ــة مـ ـ ـ ـ ــن مـ ـ ـ ـش ـ ـ ــروع‬ ‫التعديالت المؤلف من ‪ 18‬مادة‬ ‫خ ــال الـج ـل ـســة ال ـت ــي اسـتـمــرت‬ ‫حتى الساعات األولى من صباح‬ ‫أمس‪.‬‬

‫ووفـ ـ ـ ـق ـ ـ ــا ل ـ ـخ ـ ـطـ ــط اإلص ـ ـ ـ ــاح‬ ‫ال ـح ــال ـي ــة س ـت ـج ــرى ان ـت ـخــابــات‬ ‫رئـ ــاس ـ ـيـ ــة وان ـ ـت ـ ـخـ ــابـ ــات ع ــام ــة‬ ‫ع ــام ‪ .2019‬وسـيـمـكــن التعديل‬ ‫إردوغ ـ ـ ـ ـ ــان مـ ــن ت ـع ـي ـيــن وإق ــال ــة‬ ‫الوزراء‪ ،‬واستعادة قيادة الحزب‬ ‫الحاكم‪ ،‬واالستمرار في الرئاسة‬ ‫حتى عام ‪.2029‬‬

‫تهديد ومخاوف‬ ‫في هــذه األثـنــاء‪ ،‬نقلت وكالة‬ ‫أنباء تركية الرسمية عن مشرع‬ ‫ينتمي الــى «العدالة والتنمية»‬ ‫الحاكم قوله إن تركيا ستجري‬ ‫انتخابات إذا لــم يقر البرلمان‬ ‫ح ــزم ــة اإلصـ ـ ـ ــاح ال ــدسـ ـت ــوري‪،‬‬ ‫فيما ي ــزداد شـعــور عــام بالقلق‬ ‫السياسي واالق ـت ـصــادي أسهم‬ ‫ف ــي ت ــراج ــع ق ـيــاســي ل ـل ـيــرة هــذا‬ ‫األسبوع‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ـ ـ ــال ال ـ ـ ـنـ ـ ــائـ ـ ــب م ـص ـط ـف ــى‬ ‫س ـن ـت ــوب‪ ،‬ال ـ ــذي ي ـ ــرأس الـلـجـنــة‬ ‫الدستورية في البرلمان‪« ،‬إذا لم‬ ‫يتم إق ــرار االقـتــراح فــي الجلسة‬

‫الـ ـع ــام ــة حـ ـت ــى لـ ــو لـ ــم يـ ـك ــن أي‬ ‫شـخــص ي ــؤي ــده فـسـيـكــون على‬ ‫تركيا إجراء انتخابات»‪.‬‬

‫دفن سري‬ ‫إل ـ ـ ــى ذل ـ ـ ـ ــك‪ ،‬ق ـ ــام ـ ــت س ـل ـط ــات‬ ‫الـبـلــديــة ف ــي أن ـق ــرة بــدفــن جـثــة‪،‬‬ ‫مولود الطنطاش قاتل السفير‬ ‫الـ ــروسـ ــي ل ـ ــدى ت ــرك ـي ــا أن ــدري ــه‬ ‫كارلوف في مقبرة غير معروفة‬ ‫وسط مراسم سرية لمنع تحول‬ ‫قبره إلى مزار للمتعاطفين معه‬ ‫والمعادين للتدخل الروسي في‬ ‫سورية‪.‬‬ ‫واغتال الطنطاش السفير‪ ،‬في‬ ‫‪ 19‬ديسمبر ‪ ،2016‬وقتله رجال‬ ‫الشرطة في وقــت الحــق‪ ،‬بعدما‬ ‫نفذ هجومه داخل معرض للفن‬ ‫التشكيلي وسط أنقرة‪.‬‬

‫معارضة يونانية‬ ‫ع ـ ـلـ ــى ص ـ ـع ـ ـيـ ــد آخ ـ ـ ـ ـ ــر‪ ،‬أعـ ـل ــن‬ ‫المدعي العام في محكمة النقض‬

‫ال ـيــونــان ـيــة م ـعــارض ـتــه تسليم‬ ‫جنديين تركيين فرا إلى اليونان‬ ‫غداة محاولة االنقالب في تركيا‬ ‫منتصف يوليو الماضي‪ ،‬عازيا‬ ‫م ــوق ـف ــه إل ـ ــى أن ال ـج ـنــدي ـيــن لــن‬ ‫يحظيا بمحاكمة عادلة ونزيهة‬ ‫في بلديهما‪.‬‬ ‫وغ ــداة مـحــاولــة االن ـقــاب في‬ ‫تــركـيــا‪ ،‬فــر ثمانية جـنــود أتــراك‬ ‫ووصلوا إلى شمال اليونان في‬ ‫مروحية‪.‬‬ ‫وكــانــت محكمة ابتدائية في‬ ‫أثينا وافقت على تسليم ستة من‬ ‫الجنود قبل أن يستأنفوا القرار‪،‬‬ ‫ل ـكــن الـمـحـكـمــة رف ـض ــت تسليم‬ ‫الجنديين اآلخرين‪.‬‬ ‫ورجـ ـح ــت مـ ـص ــادر قـضــائـيــة‬ ‫صـ ـ ـ ـ ــدور ح ـ ـكـ ــم ح ـ ــاس ـ ــم بـ ـش ــأن‬ ‫الجنود فــي ‪ 23‬يناير الـجــاري‪،‬‬ ‫لكن القرار النهائي من صالحية‬ ‫وزير العدل اليوناني‪.‬‬ ‫وي ـن ـف ــي الـ ـجـ ـن ــود ال ـث ـمــان ـيــة‬ ‫مشاركتهم في محاولة االنقالب‪،‬‬ ‫وي ــؤك ــدون ان ـهــم يـخـشــون على‬ ‫ح ـ ـيـ ــات ـ ـهـ ــم‪ .‬وت ـ ـش ـ ـكـ ــل ال ـق ـض ـي ــة‬

‫إحــراجــا لليونان التي تربطها‬ ‫عالقات حساسة بأنقرة‪.‬‬

‫مستشفى تركي‬ ‫ف ــي س ـي ــاق م ـن ـف ـصــل‪ ،‬يفتتح‬ ‫المستشفى التركي في الدوحة‬ ‫أبــوابــه األس ـبــوع الـمـقـبــل؛ كــأول‬ ‫مستشفى تركي خارج البالد‪.‬‬ ‫ومــن المقرر أن يتم االفتتاح‬ ‫الرسمي للمستشفى بالتزامن‬ ‫م ــع ان ـع ـقــاد «ال ـمــؤت ـمــر الـقـطــري‬ ‫ال ـ ـتـ ــركـ ــي لـ ـتـ ـط ــوي ــر الـ ـمـ ـش ــاري ــع‬ ‫الـصـغـيــرة والـمـتــوسـطــة فــي ‪17‬‬ ‫الجاري؛ بالتعاون بين غرفة قطر‬ ‫واتحاد الغرف التركية بمشاركة‬ ‫‪ 100‬رجل أعمال من تركيا»‪.‬‬ ‫وق ـ ـ ـ ـ ــال مـ ـ ــديـ ـ ــر ال ـم ـس ـت ـش ـف ــى‬ ‫د‪ .‬ف ــولـ ـك ــان اي ــوج ــونـ ـج ــال ــر إن‬ ‫المستشفى التركي في قطر هو‬ ‫«األول من نوعه خارج تركيا من‬ ‫حـيــث ال ـك ــادر الـطـبــي كــامــا من‬ ‫األتراك»‪.‬‬ ‫(أنقرة‪ ،‬أثينا ‪ -‬كونا‪،‬‬ ‫األناضول‪ ،‬رويترز‪ ،‬أ ف ب)‬

‫معارك كبرى بانتظار القوات العراقية غرب الموصل‬

‫فيون سيفوز بسهولة على لوبان‬

‫«حوار بغداد» يجمع دول الجوار الست ولبنان ومصر‬

‫هوالند لترامب‪ :‬خيارات فرنسا ستكون مستقلة‬

‫التــزال القوات العراقية تخوض معارك‬ ‫في الساحل األيسر لمدينة الموصل مركز‬ ‫محافظة نينوى شمال العراق‪ ،‬لكن األنظار‬ ‫تتجه إلى المرحلة الثانية‪ ،‬التي قد تكون‬ ‫أعنف وتتمثل بطرد تنظيم «داع ــش» من‬ ‫غرب المدينة‪.‬‬ ‫وأكد الكولونيل بريت سيلفيا الذي يقود‬ ‫‪ 1700‬مستشار عسكري أميركي يدعمون‬ ‫ال ـق ــوات ال ـعــراق ـيــة ف ــي ب ـغ ــداد‪ ،‬ف ــي مؤتمر‬ ‫صحافي بوزارة الدفاع «البنتاغون»‪ ،‬أمس‬ ‫األول‪ ،‬أنه «ما زالت هناك معارك كبرى يجب‬ ‫ً‬ ‫خوضها في غرب الموصل»‪ ،‬موضحا‪ ،‬أن‬ ‫عناصر «داعش» نصبوا دفاعات في غرب‬ ‫المدينة أكبر مما هي في شرقها‪.‬‬ ‫وذكر سيلفيا أن الهجمات بالشاحنات‬ ‫المفخخة تراجعت فعاليتها مع تزايد قدرة‬ ‫العراقيين على تفجيرها قبل بلوغ الهدف‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الفتا إلى أن «خسائرها تراجعت كثيرا عن‬ ‫السابق»‪.‬‬ ‫وبـ ـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ــن‬ ‫أن ال ـق ــوات‬ ‫العراقية‬

‫سلة أخبار‬

‫ً‬ ‫تمكنت أيضا بدعم أميركي من الحد من‬ ‫فعالية الهجمات بطائرات مسيرة صغيرة‪،‬‬ ‫التي يشنها الجهاديون منذ بــدء معركة‬ ‫ً‬ ‫الموصل‪ ،‬مضيفا‪ ،‬أن فعالية هذه العبوات‬ ‫«تراجعت الى حد كبير» نتيجة اإلجراءات‬ ‫المضادة التي اتخذتها القوات العراقية‬ ‫بمساعدة المستشارين األميركيين‪.‬‬ ‫وقال سيلفيا‪« :‬ساعدناهم في استهداف‬ ‫هــذه الـطــائــرات وإس ـقــاط نحو ‪ 12‬منها»‪،‬‬ ‫ً‬ ‫م ـض ـي ـفــا‪« :‬رغ ـ ــم أن ح ـجــم ال ــذخ ــائ ــر ليس‬ ‫أكبر من قنبلة يدوية صغيرة فإنها تكفي‬ ‫للحصول على النتيجة التي يريدها تنظيم‬ ‫«داعش» وهي القتل دون تمييز»‪.‬‬ ‫وأشــار إلى أنهم «يستخدمونها إللقاء‬ ‫الذخائر على القوات العراقية التي تحاول‬ ‫التقدم في الموصل»‪.‬‬ ‫فــي الـسـيــاق‪ ،‬ق ــال الـجـيــش الـعــراقــي في‬ ‫ب ـيــان أم ــس‪ ،‬إن ال ـق ــوات الـعــراقـيــة أجـبــرت‬ ‫مقاتلي تنظيم «داعــش» على التقهقر في‬ ‫ج ـنــوب ش ــرق ال ـمــوصــل‪ ،‬لتحقق مكاسب‬ ‫ف ــي مـنـطـقــة ك ــان ــت ت ــواج ــه ص ـعــوبــات في‬ ‫التقدم فيها‪.‬‬ ‫وذك ــر الـبـيــان‪ ،‬أن وح ــدات ال ــرد السريع‬ ‫بالشرطة االتحادية العراقية تقدمت في‬

‫القوات العراقية تطلق قاذفة بإتجاه عناصر لتنظيم داعش في حي سومر أمس‬

‫حي سومر‪ ،‬الذي يقع على الضفة الشرقية‬ ‫لنهر دجلة وحي الساحرون المجاور‪.‬‬ ‫على صعيد آخر‪ ،‬نشبت مشادة بين النائب‬ ‫عن كتلة «األحرار‪ :‬التابعة لـ«التيار الصدري»‬ ‫رياض غالي الساعدي ورئيسة حركة «إرادة»‬ ‫حنان الفتالوي على خلفية استبعاد وزير‬ ‫التربية محمد اقبال من االستجواب‪.‬‬ ‫وقـ ــرر رئ ـيــس ال ـبــرل ـمــان سـلـيــم الـجـبــوري‬ ‫إخــراج الساعدي خــارج قاعة البرلمان عقب‬ ‫رفضه االعتذار من الفتالوي‪.‬‬ ‫إلـ ــى ذل ـ ــك‪ ،‬أع ـل ــن ن ــائ ــب رئ ـي ــس ال ـبــرل ـمــان‬ ‫العراقي‪ ،‬همام حمودي‪ ،‬أمــس‪ ،‬أن كل الــدول‬ ‫ً‬ ‫الـمــدعــوة لحضور مؤتمر بـغــداد غ ــدا‪ ،‬الــذي‬ ‫يـنــاقــش مستقبل ال ـب ــاد بـعــد الـتـحــريــر من‬ ‫«داعش»‪ّ ،‬لبت الدعوة وستحضر‪.‬‬ ‫وقــال حمودي «وجهنا دعــوة لــدول جوار‬ ‫العراق الست «تركيا‪ ،‬إيران‪ ،‬الكويت‪ ،‬األردن‪،‬‬ ‫السعودية‪ ،‬سورية»‪ ،‬إضافة إلى لبنان ومصر‪،‬‬ ‫التي عانت من اإلرهاب خالل الفترات السابقة‪،‬‬ ‫وذلك لحضور مؤتمر حوار بغداد»‪ ،‬وشدد أن‬ ‫«حضور دول الجوار ضروري‪ ،‬من أجل تبادل‬ ‫الخبرة في محاربة داعش»‪.‬‬ ‫(بغداد ‪ -‬أ ف ب‪ ،‬رويترز)‬

‫(رويترز)‬

‫صورة تناقلتها وسائل اإلعالم الدولية لرئيسة حزب «الجبهة الوطنية» اليميني المتطرف‬ ‫في ترامب تاور بنيويورك أمس‬ ‫أظهر استطالع للرأي‪ ،‬أمس‪ ،‬أن رئيس الوزراء‬ ‫الفرنسي المحافظ السابق فرانسوا فيون سيهزم‬ ‫مارين لوبان زعيمة اليمين المتطرف بنسبة ‪63‬‬ ‫بالمئة من األصوات مقابل ‪ 37‬بالمئة‪ ،‬إذا تقابال‬ ‫في جولة إعادة لالنتخابات الرئاسية في مايو‬ ‫المقبل‪.‬‬ ‫وكـ ــرر اس ـت ـطــاع «بـ ــى‪ .‬أو‪ .‬ب ــى ‪ »2017‬نتائج‬ ‫اسـتـطــاعــات أخ ــرى أظـهــرت أن فـيــون يفقد قوة‬ ‫الدفع فيما يتعلق بنسبة األصوات التي سيحصل‬ ‫عليها في الجولة األولى‪ ،‬والتي تراجعت إلى ‪24‬‬ ‫بالمئة من ‪ 27.5‬بالمئة قبل شهر‪.‬‬ ‫وأظـ ـه ــر االس ـت ـط ــاع أن ف ـي ــون س ـي ـتــأخــر عن‬ ‫م ــاري ــن ل ــوب ــان زع ـي ـمــة ح ــزب الـجـبـهــة الــوطـنـيــة‬ ‫بنقطة أو نقطتين مئويتين في الجولة األولــى‬ ‫مــن االنـتـخــابــات والـمـقــررة يــوم ‪ 23‬أبــريــل‪ ،‬لكنه‬ ‫سيجمع عددا كافيا من األصــوات من مرشحين‬ ‫آ خــر يــن مهزومين‪ ،‬السيما مــن الوسطيين بين‬ ‫االشـتــراكـيـيــن ليهزمها ب ـفــارق مــريــح فــي جولة‬ ‫اإلعادة المقرر إجراؤها يوم ‪ 7‬مايو‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا‬ ‫هـ ــوالنـ ــد‪ ،‬أمـ ـ ــس‪ ،‬م ـتــوج ـهــا ل ـلــرئ ـيــس األم ـي ــرك ــي‬ ‫الـمـنـتـخــب دون ــال ــد ت ــرام ــب أن «فــرن ـســا سـتـكــون‬ ‫مستقلة في خياراتها» حيال الواليات المتحدة‪،‬‬ ‫وذلك خالل معايدته األخيرة للسلك الدبلوماسي‬ ‫مع اقتراب انتهاء واليته الرئاسية‪.‬‬

‫وق ــال هــوالنــد‪« :‬ستبقى فرنسا دائـمــا حليفا‬ ‫مــوثــوقــا لـلــواليــات الـمـتـحــدة‪ ،‬لـكــن أود أن أشــدد‬ ‫على أنها ستظل مستقلة في خياراتها»‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى صداقة بالده للرئيس األميركي باراك أوباما‬ ‫دون أن يذكر خلفه وال مرة في خطاب دام ساعة‪.‬‬ ‫وأوض ــح أن فرنسا «سـتـعــرف بفضل الحرية‬ ‫التي تتميز بها كيف تتخذ مواقف قد تختلف‬ ‫أحيانا عن المواقف األميركية»‪.‬‬ ‫وأشــار هوالند أيضا إلــى تعنت فرنسا الذي‬ ‫«يعد مصدر قوتها في العالم» وإلى استقالليتها‪.‬‬ ‫وشــدد خصوصا على العمل المشترك الــذي‬ ‫أنـجــز للتوصل إل ــى االت ـفــاق ال ـنــووي مــع إي ــران‪،‬‬ ‫واالتفاق حول المناخ خالل مؤتمر باريس‪.‬‬ ‫مــن جــانــب آخ ــر‪ ،‬تــولـجــه الـمــرشـحــون السبعة‬ ‫لالنتخابات التمهيدية لليسار الفرنسي أمس‪،‬‬ ‫خــال أول مناظرة تلفزيونية تجمعهم‪ ،‬سعيا‬ ‫لنيل ترشيح الحزب قبل عشرة أيام من انتخابات‬ ‫ال يمكن التنبؤ بمدى إقبال الناخبين عليها‪.‬‬ ‫ويشهد اليسار الفرنسي انقسامات بعد خمس‬ ‫سـنــوات مــن واليــة االشـتــراكــي فرانسوا هوالند‪،‬‬ ‫ال ــذي ان ـهــارت شعبيته‪ ،‬حـتــى ان رئـيـســة بلدية‬ ‫باريس االشتراكية آن هيدالغو نددت أمس‪ ،‬في‬ ‫مقابلة مع صحيفة «لوموند»‪ ،‬بالخراب الهائل‬ ‫الذي خلفته الوالية التي شارفت على نهايتها‪.‬‬ ‫(باريس ‪ -‬أ ف ب‪ ،‬رويترز)‬

‫أنهت المعارضة الوسطية‬ ‫في بولندا‪ ،‬أمس‪ ،‬اعتصاما‬ ‫استمر شهرا في البرلمان بعد‬ ‫نجاحها في إلغاء خطط لفرض‬ ‫قيود على حرية وسائل اإلعالم‬ ‫في تغطية وقائع الجلسات‬ ‫البرلمانية‪ ،‬لكنه لم ينجح في‬ ‫حل خالف مع حزب المحافظين‬ ‫الحاكم بشأن موازنة عام ‪.2017‬‬ ‫وكان نواب المعارضة قد‬ ‫منعوا الوصول إلى منبر القاعة‬ ‫العامة للبرلمان شهرا كامال‪،‬‬ ‫اعتراضا على مشروع تقدم به‬ ‫حزب القانون والعدالة الحاكم‬ ‫لفرض قيود على الصحافيين‪،‬‬ ‫واتهامه بتمرير موازنة عام‬ ‫‪ 2017‬بعد مداوالت في قاعة‬ ‫جانبية‪ ،‬ومن دون تأمين‬ ‫النصاب القانوني‪.‬‬ ‫(وارسو ‪ -‬رويترز)‬

‫تظهر‬ ‫محادثات قبرص ً‬ ‫ً‬ ‫تقدما وال حل سريعا‬

‫قال األمين العام لألمم المتحدة‬ ‫أنطونيو غوتيريس‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫إن المحادثات الرامية إلعادة‬ ‫توحيد قبرص بدأت تحقق‬ ‫نتائج مشجعة‪ ،‬لكنه حذر من‬ ‫توقع حل سريع‪.‬‬ ‫وقال غوتيريس وهو يقف‬ ‫وسط زعيم القبارصة‬ ‫اليونانيين نيكوس‬ ‫اناستاسياديس وزعيم‬ ‫القبارصة األتراك مصطفى‬ ‫أكينجي‪ ،‬إن هناك حاجة إلى‬ ‫أدوات لتنفيذ تسوية إلنهاء‬ ‫الصراع الذي استعصى‬ ‫على جهود الوساطة لعقود‪.‬‬ ‫وأضاف‪« :‬هدفنا هو تحقيق‬ ‫النتائج الضرورية وعمل ما‬ ‫نريده بجدية‪ ،‬وفي الوقت الالزم‬ ‫لذلك‪ ...‬نواجه الكثير من حاالت‬ ‫الكوارث‪ ،‬ونحتاج بشدة إلى‬ ‫رمز لألمل‪ .‬إنني أعتقد بشدة‬ ‫أن قبرص يمكن أن تصبح رمز‬ ‫األمل في بداية ‪.»2017‬‬ ‫(جنيف ‪ -‬رويترز)‬

‫استجواب وريث سامسونغ‬ ‫بشبهة فساد‬

‫باشر المحققون في كوريا‬ ‫الجنوبية‪ ،‬أمس‪ ،‬استجواب‬ ‫وريث مجموعة سامسونغ‬ ‫الكورية الجنوبية العمالقة‬ ‫لي جاي‪-‬يونغ بشبهة التورط‬ ‫في فضيحة الفساد الضخمة‬ ‫التي أطاحت بالرئيسة بارك‬ ‫غوين‪-‬هيي‪ .‬وأمس األول‪،‬‬ ‫أوضح فريق المحققين المكلف‬ ‫التحقيق في هذه الفضيحة‬ ‫أن لي استدعي لالستجواب‬ ‫بشبهة التورط بجرائم فساد‪.‬‬ ‫ولي هو نائب رئيس مجموعة‬ ‫«سامسونغ الكترونيكس»‬ ‫ونجل رئيس المجموعة لي‬ ‫كون‪-‬هي‪ ،‬وحفيد مؤسس‬ ‫المجموعة العمالقة‪.‬‬ ‫(سيول‪ -‬أ ف ب)‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫‪27‬‬

‫دوليات‬

‫أخبار مصر‬

‫مقتل ‪ 4‬شرطيين في بسيناء‪ ...‬والسيسي لن يزور العراق‬ ‫●الجيش يعيد مدرعة استولى عليها اإلرهابيون بالعريش ●إجراءات أمنية تواكب تظاهرة الجزيرتين‬

‫سلة أخبار‬ ‫مستشار وزير‬ ‫الصحة إلى «الجنايات»‬

‫القاهرة‪ -‬أيمن عيسى وكاملة خطاب وخالد عبده‬

‫عادت إلى الواجهة‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫االشتباكات بين قوات الجيش‬ ‫والشرطة‪ ،‬ومجموعات مسلحة‬ ‫تنتمي إلى تنظيم «والية‬ ‫سيناء»‪ ،‬بعدما أعلن مقتل‬ ‫‪ 4‬شرطيين‪ ،‬وإصابة ضابط‪،‬‬ ‫في هجوم على كمين قرب‬ ‫مستشفى العريش العام‪ ،‬مساء‬ ‫أمس األول‪ ،‬فيما تمكنت قوات‬ ‫الجيش من استعادة مدرعة‬ ‫فقدت خالل الهجوم على‬ ‫المستشفى‪.‬‬

‫قوى مدنية ترفض‬ ‫حكم «المستعجلة»‬ ‫بنقل «تظاهرة‬ ‫الترسيم» وتحشد‬ ‫أمام «مجلس الدولة»‬ ‫بالجيزة‬

‫بـعــد ثــاثــة أيـ ــام م ــن هـجـمــات‬ ‫ش ـن ـهــا ت ـن ـظ ـيــم "والي ـ ـ ــة س ـي ـنــاء"‬ ‫على كميني شرطة في العريش‪،‬‬ ‫أسفر عن مقتل ‪ ٨‬من قوات األمن‬ ‫ومـ ــدنـ ــي‪ ،‬ق ــال ــت مـ ـص ــادر أم ـن ـيــة‬ ‫م ـص ــري ــة‪ ،‬أم ـ ــس‪ ،‬إن "أرب ـ ـعـ ــة مــن‬ ‫رجال الشرطة قتلوا‪ ،‬في هجوم‪،‬‬ ‫وقع مساء أمس األول‪ ،‬على قوة‬ ‫مستشفى‬ ‫ك ـم ـيــن م ـت ـحــرك قـ ــرب‬ ‫ّ‬ ‫العريش العام شمال سيناء‪ ،‬نفذه‬ ‫مـسـلـحــو تـنـظـيــم واليـ ــة سـيـنــاء‪،‬‬ ‫الفرع المصري لتنظيم داعش‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ـ ـ ــافـ ـ ـ ـ ــت ال ـ ـ ـ ـم ـ ـ ـ ـصـ ـ ـ ــادر أن‬ ‫"المسلحين فتحوا النيران على‬ ‫مدرعتين وقتلوا من بداخلهما‪،‬‬ ‫وأص ــاب ــوا ضــابـطــا بــرتـبــة مــازم‬ ‫من قوة تأمين المستشفى يدعى‬ ‫عبدالرحمن عايش"‪.‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـق ــاب ــل‪ ،‬ت ـم ـك ـنــت ق ــوات‬ ‫إنفاذ القانون‪ ،‬من صد محاوالت‬ ‫ع ـنــاصــر مـسـلـحــة ال ـه ـجــوم على‬ ‫ارت ـ ـكـ ــازيـ ــن أم ـن ـي ـي ــن فـ ــي مــدن ـيــة‬ ‫الشيخ زوي ــد‪ ،‬مــا أدى إلــى مقتل‬ ‫‪" 10‬إرهــابـيـيــن"‪ ،‬فــي وقــت عقدت‬ ‫ال ـ ـق ـ ـيـ ــادات األمـ ـنـ ـي ــة فـ ــي مــدي ـنــة‬ ‫ال ـع ــري ــش اج ـت ـمــاعــات لـمــراجـعــة‬ ‫الـخـطــط األم ـن ـيــة‪ ،‬إث ــر الهجمات‬ ‫التي وقعت في نطاق المدينة‪.‬‬ ‫وقـ ــال م ــراس ــل "الـ ـج ــري ــدة" في‬ ‫س ـي ـنــاء‪ ،‬إن "ط ــائ ــرات األبــاتـشــي‬ ‫حلقت فــي سماء العريش‪ ،‬عقب‬ ‫ً‬ ‫الواقعة‪ ،‬وتأهبت القوات ميدانيا"‪،‬‬ ‫فيما تـحــدثــت م ـصــادر عــن قيام‬ ‫اإلرهــاب ـي ـيــن بــاخ ـت ـطــاف مــدرعــة‬ ‫أثناء الهجوم على المستشفى‪.‬‬ ‫وأكـ ـ ـ ـ ــدت مـ ـ ـص ـ ــادر أمـ ـنـ ـي ــة أن‬ ‫"ال ـ ـقـ ــوات ع ـث ــرت ع ـلــى ال ـم ــدرع ــة‪،‬‬ ‫صـ ـ ـب ـ ــاح أمـ ـ ـ ـ ــس‪ ،‬ب ـ ـعـ ــد ع ـم ـل ـي ــات‬ ‫ً‬ ‫تمشيط واسعة النطاق"‪ ،‬مشيرا‬ ‫إل ــى أن وزارة الــداخـلـيــة أرسـلــت‬ ‫إمـ ــدادات أمنية مــن الـقــاهــرة إلى‬ ‫سيناء‪ ،‬تمهيدا لعملية عسكرية‬ ‫موسعة‪.‬‬ ‫وب ـ ـ ـعـ ـ ــد اج ـ ـ ـت ـ ـ ـمـ ـ ــاع الـ ــرئ ـ ـيـ ــس‬ ‫السيسي‪ ،‬مــع عــدد مــن القيادات‬ ‫األمـنـيــة‪ ،‬مـســاء أم ــس األول‪ ،‬قــال‬ ‫م ـصــدر إن "ال ـج ـيــش ق ــرر إنـشــاء‬ ‫‪ 3‬أكمنة جديدة لزيادة إجــراء ات‬ ‫ً‬ ‫ال ـتــأم ـيــن"‪ ،‬م ـش ــددا عـلــى تــواصــل‬

‫أحالت نيابة جنوب القاهرة‬ ‫الكلية‪ ،‬أمس‪ ،‬مستشار وزير‬ ‫الصحة ألمانة المراكز الطبية‬ ‫المتخصصة‪ ،‬أحمد عزيز‪،‬‬ ‫وموظفا في مشفى عين شمس‬ ‫الجامعي‪ ،‬يدعى أيمن‪ ،‬إلى‬ ‫محكمة الجنايات التهامهما‬ ‫بالتوسط‪ ،‬وطلب رشوة‬ ‫قدرها ‪ 4‬ماليين جنيه‪ ،‬مقابل‬ ‫إسناد توريد ‪ 12‬غرفة زرع‬ ‫نخاع إلحدى الشركات‪ ،‬للقيام‬ ‫بتوريدها لمشفى معهد ناصر‪.‬‬ ‫وكشفت التحقيقات قيام‬ ‫مستشار وزير الصحة بطلب‬ ‫وأخذ رشوة من مالك ومدير‬ ‫شركة لالستيراد والتصدير‪،‬‬ ‫ووكيل شركة بلوك التشيكية‪.‬‬

‫السيسي مستقبال وفد مجلس أعمال األمن القومي األميركي بالقاهرة أمس (الرئاسة المصرية)‬ ‫ال ـ ـع ـ ـم ـ ـل ـ ـيـ ــات ال ـ ـع ـ ـس ـ ـكـ ــريـ ــة ض ــد‬ ‫المسلحين حتى الساعات األولى‬ ‫من صباح أمس‪.‬‬ ‫مـ ــن ج ــانـ ـب ــه‪ ،‬اع ـت ـب ــر ال ـخ ـب ـيــر‬ ‫األمني‪ ،‬خالد عكاشة‪ ،‬ما يحدث‬ ‫ف ـ ـ ــي س ـ ـي ـ ـنـ ــاء م ـ ــوج ـ ــة ت ـص ـع ـي ــد‬ ‫للعمليات اإلرهــاب ـيــة‪ ،‬مــع بــدايــة‬ ‫الـ ـع ــام‪ ،‬ب ـعــد ف ـت ــرة ص ـمــت دام ــت‬ ‫أشهر‪ ،‬وقال لـ"الجريدة"‪" :‬توجيه‬ ‫ال ـض ــرب ــات ال ـم ــرك ــزة ف ــي مــديـنــة‬ ‫ً‬ ‫ال ـع ــري ــش ف ـق ــط‪ ،‬يـعـتـبــر ضـغـطــا‬ ‫ً‬ ‫مـ ـب ــاش ــرا ع ـل ــى ع ــاص ـم ــة ش ـمــال‬ ‫سيناء"‪.‬‬

‫السيسي والعراق‬ ‫الــى ذلــك‪ ،‬نفت مـصــادر مطلعة‬ ‫لـ "الجريدة" عن نية السيسي إجراء‬ ‫زي ــارة قــريـبــة ال ــى ال ـع ــراق‪ ،‬وقــالــت‬ ‫المصادر إن الرئيس ينتظر زيارة‬ ‫نظيره اللبناني ميشال عون الى‬ ‫القاهرة‪ ،‬وليس على جدول أعماله‬ ‫السفر الى العراق‪.‬‬ ‫وكــان السفير العراقي الجديد‬ ‫فــي ال ـقــاهــرة‪ ،‬حبيب ال ـصــدر‪ ،‬قــال‬

‫ف ــي حـ ــوار م ــع صـحـيـفــة "ال ــوط ــن"‬ ‫المصرية‪ ،‬إنه سيعمل على ترتيب‬ ‫زيارة للرئيس إلى العراق‪.‬‬ ‫وقـبــل أي ــام وقـعــت الحكومتان‬ ‫الـ ـع ــراقـ ـي ــة والـ ـمـ ـص ــري ــة ات ـفــاق ـيــة‬ ‫إلم ـ ــداد ال ـق ــاه ــرة بـمـلـيــون بــرمـيــل‬ ‫ً‬ ‫نفط شهريا‪ ،‬تدخل حيز التنفيذ‬ ‫خالل أيام‪ ،‬وقال السفير الصدر إن‬ ‫"الشحنات‪ ،‬وهي من نفط البصرة‬ ‫الخفيف‪ ،‬قابلة للزيادة فيما بعد‪،‬‬ ‫وبشروط دفع ميسرة"‪.‬‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬أعرب السيسي‪ ،‬أمس‬ ‫األول‪ ،‬عن تطلع بالده إلى تعزيز‬ ‫ال ـت ـع ــاون والـتـنـسـيــق م ــع اإلدارة‬ ‫األمـيــركـيــة ال ـجــديــدة‪ ،‬السـيـمــا في‬ ‫ض ــوء وجـ ــود ت ـحــديــات مشتركة‬ ‫تتطلب تكثيف التعاون للتعامل‬ ‫معها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأك ـ ـ ــد‪ ،‬خـ ــال ل ـق ــائ ــه وف ـ ـ ــدا مــن‬ ‫"م ـج ـل ــس أع ـ ـمـ ــال األم ـ ــن ال ـقــومــي‬ ‫األميركي"‪ ،‬وهــو منظمة أميركية‬ ‫غير حكومية تضم في عضويتها‬ ‫م ـم ـث ـل ـيــن عـ ــن م ـج ـت ـم ــع األعـ ـم ــال‬ ‫األم ـيــركــي‪ ،‬عـلــى أهـمـيــة الـعــاقــات‬ ‫االس ـ ـت ـ ــرات ـ ـي ـ ـج ـ ـي ـ ــة ب ـ ـي ـ ــن م ـص ــر‬

‫«المهن الطبية» يرفض ضم «العالج الطبيعي»‬ ‫االتحاد يستغيث بالرئيس بعد موافقة البرلمان المبدئية‬ ‫•‬

‫القاهرة‪ -‬كاملة خطاب‬

‫أث ـ ــارت مــواف ـقــة ال ـبــرل ـمــان ال ـم ـصــري على‬ ‫م ـشــروع قــانــون‪ ،‬يـتــم بموجبه ضــم نقابة‬ ‫"ال ـ ـعـ ــاج ال ـط ـب ـي ـعــي" إلـ ــى "ات ـ ـحـ ــاد الـمـهــن‬ ‫الطبية"‪ ،‬أزمة بين مجلس النواب والنقابات‬ ‫الطبية الـمـنــدرجــة تحت االت ـحــاد المكون‬ ‫من نقابات األطباء البشريين والبيطريين‬ ‫والصيادلة وأطباء األسنان‪.‬‬ ‫وقالت نقابة األطباء‪ ،‬التي كانت في صدارة‬ ‫المواجهة مــع الـقــانــون‪ ،‬فــي بيان أصدرته‬ ‫االث ـن ـي ــن ال ـم ــاض ــي إن "م ــواف ـق ــة ال ـبــرل ـمــان‬ ‫ال ـم ـبــدئ ـيــة ع ـلــى مـ ـش ــروع الـ ـق ــان ــون‪ ،‬تــأتــي‬ ‫بالمخالفة لقرار الجمعية العمومية التحاد‬ ‫المهن الطبية التي رفضت ضم النقابة"‪.‬‬ ‫مشروع القانون الــذي يحمل اسم "مزاولة‬ ‫م ـه ـن ــة ال ـ ـعـ ــاج ال ـط ـب ـي ـع ــي" واف ـ ـقـ ــت عـلـيــه‬ ‫لجنة الصحة في البرلمان‪ ،‬بعدما قدمته‬ ‫الحكومة لتعديل القانون ‪ 13‬لسنة ‪،1983‬‬ ‫خ ــال اجـتـمــاعـهــا األس ـب ــوع ال ـمــاضــي‪ ،‬في‬ ‫حين طــالــب أعـضــاء اتـحــاد المهن الطبية‬

‫اإلفراج عن ‪ 3‬مواطنين‬ ‫محتجزين في إثيوبيا‬

‫بعقد جمعية عمومية ‪ 20‬الجاري‪ ،‬وإرسال‬ ‫خطابات استغاثة إلى رئاسة الجمهورية‬ ‫ورئيس البرلمان لتسجيل اعتراضهم‪.‬‬ ‫واعـتـبــر أع ـضــاء ات ـحــاد الـمـهــن الـطـبـيــة أن‬ ‫الموافقة على مشروع القانون اعتداء على‬ ‫حرمة المال الخاص‪ ،‬من منطلق أن االتحاد‬ ‫يضم صندوقا خاصا من أمــوال النقابات‬ ‫األربـ ــع‪ ،‬مــا يـعـنــي اس ـت ـفــادة الـعــامـلـيــن في‬ ‫"العالج الطبيعي" من أموال هذا الصندوق‬ ‫حال انضمامهم إلى االتحاد‪.‬‬ ‫ودافــع رئيس لجنة الصحة في البرلمان‪،‬‬ ‫م ـح ـمــد الـ ـعـ ـم ــاري‪ ،‬ع ــن الـ ـق ــان ــون‪ ،‬وق ـ ــال ل ـ‬ ‫"الجريدة" إنه تمت الموافقة عليه من حيث‬ ‫المبدأ‪ ،‬حيث نوقشت مادتان ومازالت هناك‬ ‫أخريان قيد النقاش‪ ،‬وأن القانون ال يخالف‬ ‫الدستور كما يدعي البعض‪ ،‬وال مانع من‬ ‫ضم نقابة "العالج الطبيعي" إلى صندوق‬ ‫المهن الطبية‪.‬‬ ‫في السياق‪ ،‬أكد مصدر داخل نقابة العالج‬ ‫الطبيعي أن الحكومة هــي الـتــي تصدرت‬ ‫ال ـم ـش ـه ــد م ـن ــذ ال ـ ـبـ ــدايـ ــة‪ ،‬وط ــالـ ـب ــت بـضــم‬

‫والواليات المتحدة‪ ،‬وحرص مصر‬ ‫ً‬ ‫على المضي قدما نحو تعزيزها‬ ‫على مختلف األصعدة‪.‬‬ ‫وكــان الرئيس المصري تلقى‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أمس‪ ،‬اتصاال هاتفيا من الرئيس‬ ‫الفرنسي فرانسوا هوالند‪ ،‬وقالت‬ ‫مـ ـ ـص ـ ــادر مـ ـص ــري ــة إن ال ــرئـ ـي ــس‬ ‫الفرنسي أعــرب خالله عــن تقدير‬ ‫بـ ـ ـ ــاده ل ـت ـس ـل ـيــم رفـ ـ ـ ــات ض ـحــايــا‬ ‫ال ــرك ــاب الـفــرنـسـيـيــن‪ ،‬الــذيــن لقوا‬ ‫مـ ـص ــرعـ ـه ــم ف ـ ــي ح ـ ـ ـ ــادث س ـق ــوط‬ ‫ال ـط ــائ ــرة ال ـم ـصــريــة ال ـق ــادم ــة من‬ ‫ً‬ ‫باريس‪ ،‬إلى ذويهم‪ ،‬مؤكدا امتنان‬ ‫أسـ ـ ــر الـ ـضـ ـح ــاي ــا لـ ـه ــذا اإلج ـ ـ ـ ــراء‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وم ـش ـي ــدا بــال ـت ـعــاون ال ـقــائــم بين‬ ‫الجانبين‪.‬‬ ‫وفـ ــي ح ـي ــن اس ـت ـق ـبــل الــرئ ـيــس‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ال ـم ـصــري‪ ،‬أم ــس‪ ،‬وفـ ــدا برلمانيا‬ ‫ً‬ ‫ايرلنديا‪ ،‬برئاسة شين أوه فرجيل‪،‬‬ ‫رئيس البرلمان األيرلندي‪ ،‬بحث‬ ‫وزيــر الخارجية المصري سامح‬ ‫شكري‪ ،‬أمس‪ ،‬مع نائب المستشارة‬ ‫األلمانية ووزير االقتصاد والطاقة‬ ‫زجمار جبراييل‪ ،‬تطورات األوضاع‬ ‫االق ـت ـص ــادي ــة واالج ـت ـم ــاع ـي ــة فــي‬

‫مصر على ضوء برنامج اإلصالح‬ ‫االقتصادي واالجتماعي الطموح‬ ‫الــذي تتبناه الحكومة المصرية‪،‬‬ ‫كما استعرض شكري الخطوات‬ ‫واإلجراءات التي تم اتخاذها على‬ ‫مسار عملية التحول الديمقراطي‬ ‫واسـ ـتـ ـكـ ـم ــال ب ـ ـنـ ــاء ال ـم ــؤس ـس ــات‬ ‫الوطنية والدستورية‪.‬‬

‫تيران وصنافير‬ ‫فــي هــذه األث ـنــاء‪ ،‬وقـبــل يومين‬ ‫من موعد انطالق تظاهرة تنظمها‬ ‫قوى سياسية‪ ،‬ضد اتفاقية ترسيم‬ ‫ال ـحــدود بـيــن مـصــر والـسـعــوديــة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫والمقررة غدا‪ ،‬قال مصدر أمني في‬ ‫مديرية أمن القاهرة إن "إجــراءات‬ ‫أمنية مشددة سيشهدها محيط‬ ‫حديقة الفسطاط‪ ،‬جنوب القاهرة‪،‬‬ ‫تــزامـنــا مــع الـتـظــاهــرة الـتــي دعــت‬ ‫إلـ ـيـ ـه ــا بـ ـع ــض الـ ـ ـق ـ ــوى ال ـم ــدن ـي ــة‬ ‫والسياسية"‪ ،‬وأضاف‪" :‬لن نسمح‬ ‫بـ ــأي أعـ ـم ــال ش ـغ ــب‪ ،‬ولـ ــن يـسـمــح‬ ‫بخروج التظاهرة من بين أسوار‬ ‫الحديقة"‪.‬‬

‫نجحت الخارجية المصرية‬ ‫في اإلفراج عن المواطنين‬ ‫المصريين الثالثة‪ ،‬الذين‬ ‫كانوا محتجزين في إثيوبيا‬ ‫منذ بضعة أشهر‪ ،‬في أعقاب‬ ‫االضطرابات األخيرة التي‬ ‫شهدتها البالد‪.‬‬ ‫وصرح المتحدث الرسمي باسم‬ ‫وزارة الخارجية‪ ،‬المستشار‬ ‫أحمد أبوزيد‪ ،‬بأن الوزارة سعت‬ ‫منذ لحظة القبض عليهم إلى‬ ‫بذل كل الجهود لإلفراج عنهم‪،‬‬ ‫حتى تكللت تلك الجهود‬ ‫باإلفراج عنهم دون توجيه أي‬ ‫تهم لهم‪ ،‬ومغادرتهم أديس‬ ‫أبابا إلى القاهرة‪.‬‬

‫إلزام الحكومة بتعيين‬ ‫«المتعاقدين»‬

‫تململ سيناوي من اإلجراءات األمنية المشددة‬

‫ً‬ ‫تقييد االنتقال بهدف محاصرة «داعش»‪ ...‬ونواب يعتبرونه مخالفا للدستور‬ ‫•‬

‫شمال سيناء‪ -‬مصطفى سنجر‬

‫النقابة إلى اتحاد المهن الطبية‪ ،‬مضيفا‬ ‫لـ"الجريدة"‪" :‬ليس من حق النقابات الطبية‬ ‫األخــرى االعـتــراض‪ ،‬وليس لديهم القانون‬ ‫ال ــذي يعطيهم الـحــق بالقبول أو الرفض‬ ‫لمشروع القانون"‪ ،‬مؤكدا‪" :‬إذا تم رفض ضم‬ ‫نقابة الـعــاج الطبيعي إلــى اتـحــاد المهن‬ ‫الطبية فسنطالب بحل االتحاد"‪.‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـق ــاب ــل‪ ،‬قـ ــال ع ـض ــو م ـج ـلــس نـقــابــة‬ ‫األط ـب ــاء‪ ،‬خــالــد سـمـيــر‪ ،‬إن ــه سيقترح على‬ ‫الجمعية العمومية التحاد المهن الطبية‬ ‫تـنـظـيــم إضـ ــراب ت ـحــذيــري م ــدة ســاعــة في‬ ‫كل المنشآت التي تقدم الخدمة الصحية‬ ‫الـعــامــة وال ـخــاصــة‪ ،‬احـتـجــاجــا عـلــى فــرض‬ ‫المعالجين الطبيعيين على اتحاد المهن‬ ‫الطبية وتدمير صندوق المعاشات‪ ،‬الفتا‬ ‫إلى أن "الغرض من القانون محاولة األطباء‬ ‫الطبيعيين إثبات أنها مهنة طبية وليست‬ ‫صحية‪ ،‬واالستيالء على أموال المعاشات‬ ‫الخاصة بصندوق اتحاد المهن الطبية"‪.‬‬

‫وكانت محكمة القاهرة لألمور‬ ‫المستعجلة قـضــت‪ ،‬أم ــس األول‪،‬‬ ‫ب ـم ـن ــع الـ ـتـ ـظ ــاه ــرة أم ـ ـ ــام مـجـلــس‬ ‫ال ـ ـ ــوزراء‪ ،‬واألم ــاك ــن الـمـحـيـطــة به‬ ‫ونقلها إلى حديقة الفسطاط‪ ،‬األمر‬ ‫الذي أغضب القوى المنظمة‪ ،‬ودفع‬ ‫شباب "القوى الشبابية والحملة‬ ‫ال ـش ـع ـب ـيــة ل ـل ــدف ــاع ع ــن األرض"‪،‬‬ ‫إلــى رفــض ال ـنــزول للمشاركة في‬ ‫ت ـظ ــاه ــرات "ح ــدي ـق ــة ال ـف ـس ـط ــاط"‪،‬‬ ‫واستبدالها بالتظاهر أمــام مقر‬ ‫"م ـج ـل ــس ال ـ ــدول ـ ــة" فـ ــي مـحــاف ـظــة‬ ‫الجيزة‪ ،‬حيث أكد مسؤول المكتب‬ ‫ال ـس ـيــاســي ف ــي "ح ــرك ــة ‪ 6‬أب ــري ــل"‬ ‫(ال ـج ـب ـهــة الــدي ـم ـقــراط ـيــة) شــريــف‬ ‫الروبي‪ ،‬أن القوى الشبابية ترفض‬ ‫النزول تحت قيود تفرضها وزارة‬ ‫ً‬ ‫الداخلية طبقا لقانون "التظاهر"‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف ال ــروب ــي ل ــ"ال ـجــريــدة"‪:‬‬ ‫"الحملة دعــت لالحتشاد االثنين‬ ‫المقبل‪ ،‬أمــام مقر مجلس الــدولــة‬ ‫ً‬ ‫تزامنا مع حكم المحكمة اإلدارية‬ ‫ً‬ ‫العليا‪ ،‬في االتفاقية‪ ،‬مؤكدا أن أي‬ ‫دع ــوات أخ ــرى لـلـنــزول لــن تصدر‬ ‫منهم"‪.‬‬

‫بعد ثالثة أعــوام من الحرب على اإلرهــاب‪ ،‬شددت‬ ‫فيها قوات األمن المصرية إجراءات دخول المواطنين‬ ‫إلى مناطق شبه جزيرة سيناء‪ ،‬اعتبر نشطاء ونواب‬ ‫برلمانيون أن اإلجـ ــراء ات األمنية الـجــديــدة تتسبب‬ ‫في عــزل سيناء‪ ،‬مشددين على أنها تخالف مبادئ‬ ‫الدستور‪.‬‬ ‫وتخضع مــداخــل شبه جــزيــرة سـيـنــاء‪ ،‬المتاخمة‬ ‫لـ ـلـ ـح ــدود مـ ــع قـ ـط ــاع غـ ـ ــزة ال ـف ـل ـس ـط ـي ـنــي وال ـ ـحـ ــدود‬ ‫اإلســرائ ـي ـل ـيــة‪ ،‬إلج ـ ـ ــراءات أم ـن ـيــة م ـت ـصــاعــدة‪ ،‬بـهــدف‬ ‫تقليص قدرة تنظيم "والية سيناء" على جلب عناصر‬ ‫جــديــدة إلــى صفوفه مــن محافظات مصرية أخــرى‪،‬‬ ‫و مـنــع تسلل عـنــا صــره لتنفيذ عمليات فــي مناطق‬ ‫خارج سيناء‪.‬‬ ‫وبـحـســب م ـصــادر أمـنـيــة فــي ج ـنــوب سـيـنــاء‪ ،‬فــإن‬ ‫سلطات نفق "الشهيد أحمد حمدي"‪ ،‬اتخذت إجراءات‬ ‫م ـشــددة‪ ،‬لعبور مواطنين إلــى شبه جــزيــرة سيناء‪،‬‬ ‫تتمثل في حمل الشخص بطاقة "رقم قومي" صادرة‬ ‫من سيناء‪ ،‬أو كارنيها صادرا من جهة العمل‪ ،‬إذا كان‬ ‫موظفا في جهة حكومية‪ ،‬على أن يحمل العامل في‬ ‫مدينة شرم الشيخ الساحلية‪ ،‬كارنيهات بحث جنائي‬ ‫و"فيش وتشبيه"‪ ،‬بينما تشترط على السائح إظهار‬ ‫عقد ملكية أو إيجار شقة أو شاليه أو حجز فندق‪.‬‬

‫ووفقا لروايات أهلية‪ ،‬فإن مداخل المحافظة‪ ،‬عند‬ ‫معديات السيارات واألفــراد بضفتي قناة السويس‪،‬‬ ‫كانت تمنع من ال تنص بطاقات هوياتهم على اإلقامة‬ ‫في شمال سيناء‪ ،‬خاصة الفئات العمرية األقل من ‪45‬‬ ‫عــامــا‪ ،‬حيث كــان يتم االستفسار عــن طبيعة وهــدف‬ ‫زيارتهم إلــى شمال سيناء‪ ،‬ويمنع مــن الــدخــول َمن‬ ‫ليس لهم هدف واضح من الزيارة‪.‬‬ ‫وفي حين تكبدت قوات الجيش والشرطة‪ ،‬خسائر‬ ‫بشرية كبيرة‪ ،‬خالل األعوام الثالثة الماضية‪ ،‬نجحت‬ ‫الـقــوات األمنية فــي صــد هجمات إرهابية عــدة‪ ،‬كما‬ ‫نجحت في قتل عدد كبير من مقاتلي التنظيم الناشط‬ ‫في سيناء‪ ،‬منذ عزل الرئيس األسبق‪ ،‬محمد مرسي‬ ‫يوليو ‪.2013‬‬ ‫النائب حـســام رفــاعــي‪ ،‬عضو البرلمان عــن دائــرة‬ ‫العريش‪ ،‬اعترض على اإلج ــراء ات الجديدة‪ ،‬معتبرا‬ ‫أنها تتسبب في عزل سيناء‪ ،‬الفتا إلى أنها "تخالف‬ ‫مبادئ الدستور"‪ ،‬فيما تقدم النائب سالمة الرقيعي‬ ‫من دائرة "بئر العبد" بطلب استفسار لوزارة الداخلية‪،‬‬ ‫عن اإلج ــراء ات الجديدة‪ ،‬وقــال لـ"الجريدة" إنها ردت‬ ‫بالقول‪" :‬ال يوجد عزل لسيناء أو إجراءات تمييز عند‬ ‫مداخل المحافظة في قناة السويس"‪.‬‬ ‫يشار إلى أن نشطاء سيناويين شكوا‪ ،‬عبر صفحات‬ ‫"التواصل االجتماعي"‪ ،‬من تعقد اإلجــراء ات األمنية‪،‬‬ ‫حال خروجهم من المحافظة‪.‬‬

‫أصدرت المحكمة اإلدارية‬ ‫لرئاسة الجمهورية بمجلس‬ ‫الدولة‪ ،‬أمس‪ ،‬أول حكم‬ ‫قضائي يلزم الحكومة‬ ‫بتطبيق مواد قانون الخدمة‬ ‫المدنية الجديد‪ ،‬الصادر في‬ ‫نوفمبر الماضي‪ ،‬وتطبيق‬ ‫مادة تعيين المتعاقدين‬ ‫متى استمر تعاقدهم مدة ‪3‬‬ ‫سنوات‪.‬‬ ‫وقالت المحكمة‪ ،‬في حيثيات‬ ‫حكمها‪ ،‬إن قانون الخدمة‬ ‫المدنية رقم ‪ 81‬لسنة ‪2016‬‬ ‫صدر ونشر بالجريدة‬ ‫الرسمية في ‪،2016/11/1‬‬ ‫وأجرى المشرع سريان‬ ‫أحكامه بدءا من اليوم التالي‬ ‫لتاريخ نشره‪ ،‬وألغى المشرع‬ ‫بمقتضاه قانون نظام‬ ‫العاملين المدنيين بالدولة‬ ‫الصادر بالقانون رقم ‪47‬‬ ‫لسنة ‪ ،1978‬وكل حكم يخالف‬ ‫أحكامه‪.‬‬

‫ةديرجلا تحاور أول هجامة‪ :‬تنكرت لمواجهة‬ ‫كاميرات المراقبة‪ ...‬وكيس بالستيك كشفني‬ ‫•‬

‫•‬

‫القاهرة ‪ -‬مي ياقوت‬

‫ب ـعــد خ ـمــس س ـن ــوات ارت ـك ـبــت خــال ـهــا ال ـعــديــد م ــن ج ــرائ ــم ال ـســرقــة‪،‬‬ ‫باعتبارها أول َّ‬ ‫"هجامة" في مصر‪ ،‬وربما في العالم العربي‪ ،‬وبعد أن‬ ‫ح ــارت األج ـهــزة األمـنـيــة لتحديد هــويــة الـمـجــرم ال ــذي يقتحم شــركــات‬ ‫وس ـيــارات ليسرق مــا خــف وزن ــه وغــا ثمنه‪ ،‬سقطت سـنــاء فــي قبضة‬ ‫األمن صدفة‪.‬‬ ‫ونجحت "الجريدة" في إجراء حوار معها‪ ،‬كشفت فيه سر قدرتها على‬ ‫التخفي والتبخر من مسرح الجريمة مثل حبة زئبق‪ ،‬وخداع كاميرات‬ ‫المراقبة بتغيير مالمحها بأدوات تبدو بسيطة‪" :‬مساحيق تجميل وشعر‬ ‫مستعار وإطالالت مختلفة"‪ .‬بمالمح صبغها الذهول وصدمة الوقوع في‬ ‫قبضة األمن‪ ،‬وبكلمات تأرجحت فيها المشاعر بين اليأس ودهشة المآل‪،‬‬ ‫قالت سناء‪ ،‬أو "الهجامة الغامضة"‪ ،‬كما يسميها رجال األمن‪" ،‬أنا ّ‬ ‫دوخت‬ ‫مباحث مصر كلها‪ ،‬ولم أكن أتخيل سقوطي صدفة كما حدث"‪ ،‬قالتها‬ ‫بطريقة توحي بعدم قدرتها على تخيل مصيرها المحتوم خلف األسوار‪،‬‬ ‫بعد محاكمة قد تعاقبها بـ‪ 20‬سنة سجنا نظير خطاياها‪.‬‬

‫ً‬ ‫األوراق الرسمية تشير إلى ارتكاب سناء (‪ 36‬عاما) ‪ 27‬جريمة سرقة‪،‬‬ ‫بين شركات كبرى وسيارات أجرة ونقل‪ ،‬لتنافس أعتى المجرمين من‬ ‫الرجال‪ ،‬دون أن تطالها يد األمن‪ ،‬رغم وجود كاميرات مراقبة ترصدها‬ ‫وال تتعرف عليها! أما السبب فهو كما تقول‪" :‬أحلى حاجة تكوني ست‪...‬‬ ‫ربنا قال (إن كيدهن عظيم) وعلشان كده قدرت أخدع رجالة كتير‪ ...‬أنا كنت‬ ‫أروح المكان اللي هاسرقه وأنا مذاكرة كويس وعارفة إن فيه كاميرات‬ ‫بتصورني‪ ،‬لكن كنت أغير مالمحي‪ ...‬ألبس عباية في الحتة اللي ساكنه‬ ‫فيها‪ ،‬ولما أنزل أسرق ألبس جينز وأغير مالمحي بالماكياج والباروكة"‪.‬‬ ‫وبنبرة واثقة تتابع‪" :‬طبعا البوليس لما يفرغ تسجيالت الكاميرا‬ ‫سيبدأ في البحث عن شخصية أخرى وهمية"‪ ،‬وبابتسامة خبيثة تضيف‪:‬‬ ‫"أنا بحب السينما‪ ...‬وأتوقع أن يتم تحويل قصتي إلى فيلم"‪.‬‬ ‫وحين تحول الحديث إلى أبنائها تبدلت مشاعرها إلى أم محطمة‬ ‫وقالت بهيستيريا‪" :‬والدي الثالثة أهم حاجة في حياتي‪ ...‬اشتغلت كده‬ ‫علشانهم‪ ...‬مايعرفوش أنا باشتغل ايه‪ ،‬يعرفوا اني اتاجر في العملة‪،‬‬ ‫أ بــو هــم ال ينفق عليهم‪ ،‬اآلن سيعرفون الحقيقة وسيكرهونني ألني‬ ‫جلبت لهم العار"‪.‬‬

‫وتبرر ربــة المنزل المتهمة سبب سيرها على درب الجريمة بأنها‬ ‫"تزوجت منذ ‪ 20‬سنة من رجل لم يتحمل مسؤولياته‪ ،‬وبعد أن أنجبت‬ ‫منه أبنائي الثالثة هجرهم وسافر إلــى إحــدى الــدول العربية لتنقطع‬ ‫أخباره‪ ،‬وأصبحت وحيدة دون سند‪ ،‬وتخلت عني عائلتي رغم ظروفي‬ ‫الصعبة‪ ،‬فاستخدمت موهبتي في فك األشياء وتركيبها ألسرق السيارات‬ ‫وخزائن الشركات‪ ،‬وكنت أتنكر بارتداء الشعر المستعار حيث اشتريت‬ ‫‪ 6‬باروكات لهذا الغرض"‪.‬‬ ‫وتواصل‪" :‬بعدما علم والدي وأشقائي الثالثة بأول جريمة سرقة حققت‬

‫لي ثراء مناسبا‪ ،‬شجعوني على مواصلة هذا العمل ألنفق عليهم‪ ،‬وهكذا‬ ‫استمر بي الحال بعيدا عن أعين الشرطة‪ ،‬قبل أن يتم القبض علي صدفة‪،‬‬ ‫حين اشتبهت بي دورية أمنية تابعة لقسم شرطة مصر الجديدة (شرق‬ ‫القاهرة)‪ ،‬واستوقفتني بعدما الحظت ارتباكي أثناء محاولتي إخفاء‬ ‫كيس بالستيكي فور رؤيتي سيارة الشرطة"‪.‬‬ ‫وبتفتيشها عثرت الشرطة داخل الكيس على ‪ 31‬ألف جنيه‪ ،‬و‪ 10‬آالف‬ ‫دوالر‪ ،‬و‪ 2500‬يوان صيني‪ ،‬وبمواجهتها اعترفت بأنها سرقتها من إحدى‬ ‫الشركات‪ ،‬ليبدأ رجال المباحث استجوابها‪ ،‬وتنهار وتعترف بالسرقات‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪28‬‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫رياضة‬

‫الحميدي السبيعي‪ ...‬من أين لك هذا؟‬ ‫عبدالكريم الشمالي‬

‫صورة الكتاب‬ ‫الذي عرضه النائب‬ ‫السبيعي التقطت‬ ‫بطريقة «‪Screen‬‬ ‫‪ »Shot‬فكان من‬ ‫الطبيعي أن تظهر‬ ‫شبكة االتصال‬ ‫للجهاز‪ ...‬لتكون‬ ‫المفاجأة‬

‫ت ـ ـ ــداول ـ ـ ــت وسـ ـ ــائـ ـ ــل اإلع ـ ـ ــام‬ ‫اإللـكـتــرونــي مـســاء أمــس األول‬ ‫صورة ضوئية لرسالة اللجنة‬ ‫األول ـم ـب ـي ــة ال ــدول ـي ــة الــراف ـضــة‬ ‫لـ ـ ـتـ ـ ـعـ ـ ـه ـ ــدات ل ـ ـج ـ ـنـ ــة ال ـ ـش ـ ـبـ ــاب‬ ‫والــريــاضــة الـبــرلـمــانـيــة‪ ،‬وكــان‬ ‫مــن الطبيعي أن يـكــون موقف‬ ‫«األولمبية الدولية» هو حديث‬ ‫م ــواق ــع ال ـت ــواص ــل االجـتـمــاعــي‬ ‫والسياسيين‪ ...‬والنواب‪.‬‬ ‫إل ــى هـنــا واألم ـ ــور طبيعية‪،‬‬ ‫ال غــريــب ف ــي ال ـمــوقــف الــدولــي‬ ‫تـجــاه دع ــوات الـكــويــت حكومة‬ ‫ً‬ ‫وب ــرل ـم ــان ــا‪ ،‬ول ــم ت ـكــن ال ـصــورة‬ ‫ً‬ ‫الضوئية المسربة أيضا باألمر‬ ‫الـمـسـتـغــرب‪ ،‬فـفــي ال ـكــويــت كل‬ ‫ش ــيء قــابــل لـلـنـشــر م ــن أس ــرار‬ ‫وزارة ال ــدف ــاع والــداخ ـل ـيــة إلــى‬ ‫أبـ ـ ـس ـ ــط م ـ ـعـ ــام ـ ـلـ ــة فـ ـ ــي بـ ـل ــدي ــة‬ ‫الـكــويــت‪ ،‬س ــواء كــانــت مصنفة‬ ‫س ــري ــة أو ق ــاب ـل ــة لـ ـلـ ـت ــداول أو‬ ‫حـتــى لــو ُعـنــونــت «نــرجــوكــم ال‬ ‫تنشروها»‪.‬‬

‫بعد منتصف ليل األربعاء ‪-‬‬ ‫الخميس‪ ،‬كان للنائب الفاضل‬ ‫ال ـح ـم ـيــدي الـسـبـيـعــي تـغــريــدة‬ ‫حول رسالة «األولمبية الدولية»‬ ‫استشهد فيها بتصريح سابق‬ ‫لــر ئـيــس مجلس األ م ــة السابق‬ ‫أح ـم ــد الـ ـسـ ـع ــدون وأرف ـ ـ ــق بـهــا‬ ‫صورة ضوئية لرسالة اللجنة‬ ‫األولـ ـمـ ـبـ ـي ــة‪ ،‬ومـ ـ ــرت ال ـت ـغــريــدة‬ ‫مرور الكرام‪ ،‬السيما أن النائب‬ ‫س ـي ـكــون أح ــد ال ـم ـشــارك ـيــن في‬ ‫اسـتـجــواب وزي ــر اإلع ــام وزيــر‬ ‫الدولة لشؤون الشباب الشيخ‬ ‫س ـل ـم ــان الـ ـحـ ـم ــود‪ ،‬ب ــاإلض ــاف ــة‬ ‫الى أنه محامي رئيس اللجنة‬ ‫األولمبية الكويتية واال تـحــاد‬ ‫الـكــويـتــي ل ـكــرة ال ـق ــدم الـســابــق‬ ‫الشيخ طالل الفهد‪.‬‬ ‫إال أن ا ل ــر س ــا ل ــة ا ل ـضــو ئ ـيــة‬ ‫التي أرفقها النائب السبيعي‬ ‫فـ ـ ــي ت ـ ـغـ ــريـ ــدتـ ــه لـ ـ ــم ت ـ ـكـ ــن كـ ــأي‬ ‫صـ ــورة تــداول ـت ـهــا ال ـح ـســابــات‬ ‫اإلخبارية في مواقع التواصل‬

‫التضامن يغرق الساحل بثالثية‬

‫االج ـ ـت ـ ـمـ ــاعـ ــي‪ ،‬وال تـ ـل ــك ال ـت ــي‬ ‫نشرها السياسيون ‪ -‬بمن فيهم‬ ‫ال ـس ـع ــدون ‪ -‬لـتـكـشــف ب ـصــورة‬ ‫غ ـي ــر م ـت ــوق ـع ــة‪ ،‬أو ل ـت ــؤك ــد مــا‬ ‫كــان معروفا أن مــا يـحــاك ضد‬ ‫ا لـكــو يــت فــي اللجنة األولمبية‬ ‫ً‬ ‫الــدول ـيــة يـمــر أوال عـبــر قـنــوات‬ ‫غير رسمية خــارج مبناها في‬ ‫ل ـ ــوزان ال ـســوي ـســريــة‪ ،‬ليحصل‬ ‫على الموافقة قبل أن يصل الى‬ ‫الجهات الكويتية الرسمية‪.‬‬ ‫ن ـس ـخ ــة الـ ـن ــائ ــب ال ـس ـب ـي ـعــي‬ ‫لــرســالــة «األول ـم ـب ـي ــة» الــدول ـيــة‬ ‫كانت عبارة عن صورة ضوئية‬ ‫لـشــاشــة هــاتــف آي ـفــون تعرض‬ ‫الرسالة‪ ،‬وألن الصورة التقطت‬ ‫بطريقة «‪ »Screen Shot‬فكان‬ ‫مــن الطبيعي أن تظهر شبكة‬ ‫االتـ ـ ـص ـ ــال ل ـ ـل ـ ـج ـ ـهـ ــاز‪ ...‬ل ـت ـكــون‬ ‫الـ ـمـ ـف ــاج ــأة أن ال ـش ـب ـك ــة كــانــت‬ ‫«أورنـ ـ ـ ـ ـ ــج ال ـ ـفـ ــرن ـ ـس ـ ـيـ ــة»‪ ،‬وهـ ــي‬ ‫تـ ـخ ــدم الـ ـج ــان ــب ال ـس ــوي ـس ــري‬ ‫الـفــرنـســي حـيــث مــديـنــة ل ــوزان!‬

‫أي أن النسخة ا لـتــي وصلت‬ ‫إلـ ـ ــى الـ ـن ــائ ــب ال ـس ـب ـي ـع ــي لــم‬ ‫ي ـكــن م ـصــدرهــا ال ـكــويــت بل‬ ‫ش ـخــص م ــا ف ــي لـ ـ ــوزان كــان‬ ‫ً‬ ‫طرفا في المراسالت‪ ...‬فهل‬ ‫يكون الشيخ أحمد الفهد أو‬ ‫حسين المسلم أو غيرهما‬ ‫مــن الـمــؤثــريــن أو متخذي‬ ‫القرار؟‬ ‫يـ ـ ـبـ ـ ـق ـ ــى أن نـ ـ ـ ـق ـ ـ ــول إن‬ ‫الـ ـص ــورة ال ـضــوئ ـيــة الـتــي‬ ‫ن ـشــرهــا ال ـنــائــب الـفــاضــل‬ ‫ل ـلــر ســا لــة ك ــا ن ــت بصيغة‬ ‫‪ ،Word‬و هـ ـ ــي ا ل ـن ـس ـخــة‬ ‫األصـ ـ ـلـ ـ ـي ـ ــة الـ ـ ـت ـ ــي ي ـم ـكــن‬ ‫التعديل عليها باإلضافة‬ ‫أو الحذف قبل تحويلها‬ ‫إل ــى الــرســالــة الــرسـمـيــة‬ ‫«م ـلــف بصيغة ال ـ ــ‪»PDF‬‬ ‫ا لـتــي ال يمكن التعديل‬ ‫عليها‪ ،‬وهي ذات الصيغة‬ ‫ال ـت ــي تـلـقـتـهــا ال ـك ــوي ــت وبـقـيــة‬ ‫الجهات المرسلة لها!‬

‫صو‬

‫رة ضوئية لكتاب «‬

‫األولمبية الدولية»‬

‫‪ 3‬مباريات في ختام الجولة األولى لكأس األمير‬ ‫العربي «المعدل» يصطدم بكاظمة‪ ...‬والشباب والفحيحيل يواجهان النصر والسالمية‬ ‫تختتم اليوم منافسات الجولة‬ ‫األولى لبطولة كأس سمو األمير‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬حيث يلتقي في‬ ‫المجموعة الثانية الشباب مع‬ ‫النصر‪ ،‬والفحيحيل مع السالمية‪،‬‬ ‫وكاظمة مع العربي‪.‬‬

‫جانب من لقاء التضامن والساحل (جورج رجي)‬

‫●‬

‫حازم ماهر‬

‫فــاز الفريق األول لكرة القدم بنادي التضامن على‬ ‫الساحل بثالثة أهداف مقابل هدف واحد‪ ،‬في المباراة‬ ‫ال ـت ــي جـمـعــت بـيـنـهـمــا أمـ ــس ف ــي ال ـج ــول ــة األولـ ـ ــى من‬ ‫منافسات المجموعة األولى لبطولة كأس سمو األمير‪،‬‬ ‫ليضع الفائز في رصيده أول ‪ 3‬نقاط‪ ،‬ويظل الخاسر‬ ‫بال نقاط‪.‬‬ ‫ج ــاءت ال ـم ـبــاراة مـتــوسـطــة الـمـسـتــوى‪ ،‬كــانــت فيها‬ ‫األفـضـلـيــة لمصلحة الـتـضــامــن ال ــذي وض ـعــه يوسف‬ ‫العنيزان في المقدمة بالهدف الذي أحرزه في الدقيقة‬ ‫الرابعة من زمن الشوط األول والذي انتهي بهذه النتيجة‪.‬‬ ‫وفي الشوط الثاني تبادل الفريقان الهجمات‪ ،‬حتى‬ ‫أطلق الوافد الجديد للتضامن الدولي السوري حميد‬

‫ميدو رصــاصــة الرحمة على المنافس بالهدف الــذي‬ ‫أحرزه في الدقيقة ‪ 53‬من ركلة جزاء‪ ،‬ثم أضاف يوسف‬ ‫العنيزان هدفه الشخصي الثاني وهدف التضامن الثالث‬ ‫في الدقيقة ‪.63‬‬ ‫وبعد دقيقتين أحرز محترف الساحل البرازيلي سوزا‬ ‫هــدف حفظ مــاء الــوجــه مــن ركلة ج ــزاء‪ ،‬لينتهي اللقاء‬ ‫بفوز مستحق للتضامن على الساحل بثالثة أهــداف‬ ‫مقابل هدف واحد‪.‬‬ ‫وفــي مـبــاراة أخــرى‪ ،‬ضمن المجموعة ذاتها تعادل‬ ‫خيطان مع اليرموك بهدف لمثله‪ ،‬ليضيف كل فريق‬ ‫نقطة إلــى رصـيــده‪ ،‬فــي مـبــاراة جــاءت متكافئة وظلت‬ ‫نتيجتها معلقة حتى صافرة الحكم األخيرة‪.‬‬ ‫تقدم لخيطان اليماو وتعادل لليرموك عذبي شهاب‬ ‫وجاء الهدفان من ركلتي جزاء‪.‬‬

‫األزرق يصعد ‪ 3‬مراكز‬ ‫في تصنيف «الفيفا»!‬ ‫عـلــى الــرغــم مــن تجميد‬ ‫نشاط الكرة في ‪ 16‬أكتوبر‬ ‫عام ‪ ،2015‬ارتقى منتخبنا‬ ‫الوطني األول لكرة القدم‬ ‫ثالثة مــراكــز فــي تصنيف‬ ‫الـ ـفـ ـيـ ـف ــا الـ ـ ـخ ـ ــاص ب ـش ـهــر‬ ‫ً‬ ‫يناير محتال المركز الـ ‪168‬‬ ‫عالميا‪ ،‬بعد تصنيفه رقم‬ ‫‪ 171‬في ديسمبر الماضي‪.‬‬ ‫وت ـ ـ ـ ـصـ ـ ـ ــدر الـ ـمـ ـنـ ـتـ ـخ ــب‬ ‫الـمـصــري تصنيف الــدول‬ ‫ال ـ ـعـ ــرب ـ ـيـ ــة‪ ،‬بـ ـع ــد أن ج ــاء‬ ‫فـ ــي الـ ـم ــرك ــز ‪ ،35‬وت ـب ـعــه‬ ‫الـمـنـتـخــب ال ـتــون ـســي في‬ ‫ً‬ ‫ال ـم ــرك ــز الـ ـ ـ ــ‪ ،36‬ع ـل ـمــا بــأن‬ ‫فـ ـ ــوز مـ ـص ــر عـ ـل ــى تــونــس‬ ‫فــي الـمـبــاراة الــوديــة التي‬ ‫أقـيـمــت األس ـبــوع الـجــاري‬ ‫جعل المنتخبين يتبادالن‬ ‫مـ ـ ــركـ ـ ــزي ـ ـ ـه ـ ـ ـمـ ـ ــا‪ ،‬يـ ـلـ ـيـ ـهـ ـم ــا‬ ‫الـمـنـتـخــب ال ـج ــزائ ــري في‬ ‫الـمــركــز ‪ ،39‬ثــم السعودي‬ ‫الـ ـ ـ ـ ـ ــذي صـ ـ ـع ـ ــد ‪ 6‬م ـ ــراك ـ ــز‬ ‫دف ـعــة واح ـ ــدة ف ــي الـمــركــز‬

‫الـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــ‪ ،48‬ثـ ـ ـ ــم الـ ـمـ ـنـ ـتـ ـخ ــب‬ ‫ال ـ ـم ـ ـغـ ــربـ ــي ف ـ ـ ــي ال ـ ـمـ ــركـ ــز‬ ‫الـ ــ‪ ،57‬تبعه اإلمــاراتــي في‬ ‫الـمــركــز ال ـ ــ‪ ،64‬بينما جــاء‬ ‫القطري فــي المركز ال ــ‪،85‬‬ ‫والـ ـ ـ ـس ـ ـ ــوري فـ ـ ــي الـ ـم ــرك ــز‬ ‫ال ـ ـ ـ ــ‪ ،96‬ي ـل ـيــه األردنـ ـ ـ ــي فــي‬ ‫المركز ‪ ،107‬والمنتخبان‬ ‫ال ـع ـمــانــي وال ـع ــراق ــي ‪118‬‬ ‫و‪ 119‬ع ـلــى الـ ـت ــوال ــي‪ ،‬ثم‬ ‫البحريني ‪ ،123‬والمنتخب‬ ‫ا ل ـ ـ ـف ـ ـ ـل ـ ـ ـس ـ ـ ـط ـ ـ ـي ـ ـ ـنـ ـ ــي ‪،131‬‬ ‫والمنتخب السوداني ‪،137‬‬ ‫ث ــم الـمـنـتـخـبــان اللبناني‬ ‫واليمني في المركزين ‪148‬‬ ‫و‪ 149‬على التوالي‪.‬‬

‫تستكمل ال ـيــوم مـنــافـســات الـجــولــة األول ـ ــى‪ ،‬من‬ ‫بـطــولــة ك ــأس سـمــو أمـيــر ال ـبــاد لـكــرة ال ـقــدم‪ ،‬حيث‬ ‫يواجه الشباب فريق النصر على ملعب التضامن‬ ‫بالفروانية عند الرابعة والربع عصرا‪ ،‬وفــي نفس‬ ‫التوقيت يــوا جــه الفحيحيل فــر يــق السالمية على‬ ‫استاد مبارك العيار بالجهراء‪ ،‬وعند السابعة إال‬ ‫ربعا يواجه كاظمة فريق العربي على استاد محمد‬ ‫الحمد بنادي القادسية‪.‬‬ ‫وتخطف مواجهة األخضر مع البرتقالي األضواء‬ ‫من باقي مباريات الجولة‪ ،‬ألنها ستشكف اللثام عن‬ ‫فريق العربي المعدل بصفقات من العيار الثقيل‪،‬‬ ‫ب ـعــد ض ــم االي ـ ـفـ ــوراي ك ـي ـتــا‪ ،‬وع ـبــدالــرح ـمــن بــانــي‪،‬‬ ‫والبرازيلي نينو‪.‬‬ ‫ويتطلع األخضر إلــى الظهور بشكل مغاير عن‬ ‫الذي ظهر عليه منذ بداية الموسم‪ ،‬السيما المباراة‬ ‫األخيرة أمام برقان في مسابقة الدوري‪ ،‬والتي فاز‬ ‫فيها بشق األنفس‪ ،‬بهدف في الوقت بدل الضائع‪.‬‬ ‫وي ـس ـعــى ال ـص ــرب ــي م ـ ـيـ ــودراج م ـ ــدرب األخ ـض ــر‪،‬‬ ‫الــى تحقيق المعادلة الصعبة‪ ،‬بــادخــال العناصر‬ ‫الجديدة‪ ،‬التي تم التعاقد معها‪ ،‬إلى قوام الفريق‪،‬‬ ‫مع الحذر من إحداث اي خلل قد يكلف الفريق كثيرا‬ ‫في مستهل مشوار كأس األمير‪.‬‬ ‫فــي الـمـقــابــل‪ ،‬ف ــإن كــاظـمــة مــع مــدربــه الــرومــانــي‬

‫مباريات اليوم‬ ‫المباراة‬ ‫الشباب × النصر‬ ‫الفحيحيل × السالمية‬ ‫العربي × كاظمة‬

‫التوقيت‬ ‫‪ 4.15‬مساء‬ ‫‪ 4.15‬مساء‬ ‫‪ 6.45‬مساء‬

‫الملعب‬ ‫ملعب التضامن‬ ‫استاد مبارك العيار‬ ‫استاد محمد الحمد‬

‫فلورين ماتروك‪ ،‬يتطلعان لبداية‬ ‫قوية في مسابقة الكاس‪ ،‬معولين‬ ‫على ما حققوه في الجولة األخيرة‬ ‫من ال ــدوري‪ ،‬والتي استعاد فيها‬ ‫البرتقالي نغمة الفوز‪ ،‬بعد عدة‬ ‫جوالت مخيبة لآلمال‪.‬‬

‫السالمية يخشى صحوة‬ ‫الفحيحيل‬ ‫يخشى السالمية‪ ،‬صحوة‬ ‫فريق الفحيحيل‪ ،‬الذي استعاد‬ ‫نغمة الفوز في الجولة السابقة‬ ‫ب ـ ــال ـ ــدوري‪ ،‬ب ـعــد ت ـع ـثــر طــويــل‬ ‫فــي الـمـســابـقــة‪ ،‬ويـ ــدرك مــدرب‬ ‫السالمية‪ ،‬محمد دهيليس ان‬ ‫ابناء المنطقة العاشرة‪ ،‬لديهم‬ ‫امكانات كامنة‪ ،‬قد تظهر فيما‬ ‫تـبـقــى م ــن م ـنــاف ـســات الـمــوســم‬ ‫الحالي‪.‬‬ ‫وفـ ـ ـ ــي ال ـ ـ ـم ـ ـ ـبـ ـ ــاراة الـ ـث ــالـ ـث ــة‪،‬‬ ‫ب ـيــن ال ـش ـبــاب وال ـن ـص ــر‪ ،‬تـبــدو‬ ‫الـ ـمـ ـب ــاراة م ـت ـك ــاف ـئ ــة‪ ،‬ف ــي ظــل‬ ‫مستويات متقاربة للفريقين‬ ‫فـ ـ ــي الـ ـ ـمـ ـ ـب ـ ــاري ـ ــات األخـ ـ ـي ـ ــرة‬ ‫بالدوري‪ ،‬كما أن طريقة لعب‬ ‫ال ـع ـن ــاب ــي‪ ،‬وأبـ ـن ــاء األح ـم ــدي‬ ‫تبدو متقاربة‪ ،‬باالعتماد على‬ ‫طريقة لعب مفتوحة ومن دون‬ ‫تحفظ‪.‬‬

‫ً‬ ‫كيتا عرباوي رسميا مقابل ‪ ٣٥‬ألف دينار‬

‫تسجيل باني والبرازيلي نينو في كشوفات الفريق‬ ‫●‬

‫تأجيل قرار «األولمبية»‬ ‫بشأن شكوى الكويت‬ ‫ً‬ ‫علمت «ال ـجــريــدة» أن هـنــاك تــوجـهــا داخ ــل اللجنة األولمبية‬ ‫الكويتية إلى تأجيل الشكوى التي تقدم بها نادي الكويت ضد‬ ‫اتحاد الكرة مؤخرا‪ ،‬إلى ما بعد نهائي كأس سمو ولي العهد‪،‬‬ ‫والذي تحددت إقامته في الساعة ‪ 5:50‬من مساء االثنين المقبل‬ ‫على استاد جابر الدولي‪.‬‬ ‫وتأتي شكوى نادي الكويت ضد اتحاد الكرة بعد القرار الذي‬ ‫اتخذته لجنة االستئناف بقلب نتيجة لقاء الكويت مع العربي في‬ ‫الجولة السادسة من منافسات دوري «فيفا»‪ ،‬لينقلب فوز األبيض‬ ‫‪ 1-3‬إلى خسارته ‪ 3-0‬بحجة مشاركة الالعب فهد الهاجري رغم‬ ‫إيقافه‪ ،‬رغم أن لجنة االنضباط خاطبت مسؤولي األبيض بأن‬ ‫إيقاف الالعب يقتصر على كأس سمو ولي العهد فقط‪.‬‬ ‫يذكر أن اللجنة األولمبية عقدت اجتماعا السبت الماضي‬ ‫لمناقشة هذه الشكوى‪.‬‬

‫عبدالرحمن فوزان‬

‫تــوصــل مجلس إدارة الـنــادي‬ ‫ال ـع ــرب ــي إلـ ــى اتـ ـف ــاق ن ـهــائــي مع‬ ‫نـظـيــره ب ـنــادي الـســالـمـيــة مساء‬ ‫أ م ـ ـ ــس األول ي ـق ـض ــي ب ــا ن ـت ـق ــال‬ ‫نـجــم األخ ـيــر ال ـعــاجــي كـيـتــا إلــى‬ ‫صفوف األخضر‪ ،‬بعد اجتماعات‬ ‫وجلسات بين ممثلي الناديين‬ ‫استمرت يومي الثالثاء واألربعاء‬ ‫الماضيين بمقر نادي السالمية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫و تـمــت الصفقة رسميا نظير‬ ‫م ـب ـلــغ ‪ 35‬أل ـ ــف دي ـ ـنـ ــار‪ ،‬يـحـصــل‬ ‫عليها الـسـمــاوي بــاإلضــافــة إلى‬ ‫ان ـت ـقــال حـ ــارس مــرمــى األخ ـضــر‬ ‫أحمد دشتي والمهاجم مشاري‬ ‫الكندري إلى السالمية على سبيل‬ ‫اإلعارة حتى نهاية الموسم‪.‬‬ ‫وتـ ـحـ ـم ــل تـ ـك ــالـ ـي ــف ال ـص ـف ـق ــة‬ ‫ال ـمــاديــة رئ ـيــس ال ـن ــادي الـعــربــي‬ ‫جـ ـم ــال ال ـك ــاظ ـم ــي رغ ـ ــم وج ـ ــوده‬ ‫خـ ـ ــارج ال ـ ـبـ ــاد‪ ،‬وذلـ ـ ــك ب ــاإلي ـع ــاز‬ ‫لنجله عـلــي الـكــاظـمــي بـضــرورة‬ ‫إنهاء الصفقة‪.‬‬ ‫وتأتي موافقة السالمية على‬ ‫ال ـص ـف ـقــة ب ـع ــد خ ـ ــروج ك ـي ـتــا مــن‬ ‫حساباته في األسابيع األخيرة‪،‬‬ ‫لكنه تمسك بحقوقه القانونية‬ ‫ً‬ ‫وحصل عليها فعليا ‪ ،‬بينما لم‬ ‫يعارض مسؤولو العربي انتقال‬ ‫ً‬ ‫دشـ ـت ــي وال ـ ـك ـ ـنـ ــدري خ ـص ــوص ــا‬ ‫ً‬ ‫أنـهـمــا خ ــارج الـحـســابــات أيـضــا‬ ‫ف ــاألول لــم يـشــارك فــي أي مباراة‬ ‫منذ إنهاء إعارته للفحيحيل في‬ ‫بداية الموسم‪ ،‬بينما غاب الثاني‬ ‫بـ ــداعـ ــي اإلصـ ــابـ ــة م ـن ــذ ال ـجــولــة‬ ‫الثانية لدوري فيفا‪.‬‬ ‫وث ـمــن مـمـثـلــو ال ـعــربــي حسن‬

‫ميودراج‬

‫فلورين ماتروك‬

‫السالمية يضم زعترة‬ ‫ً‬ ‫رسميا‪ ...‬ويفاوض راتب‬ ‫●‬ ‫وفد النادي العربي مع رئيس مجلس إدارة السالمية تركي اليوسف‬ ‫ت ـعــاون مجلس إدارة السالمية‬ ‫وج ـه ــازه اإلداري عـلــى تفهمهم‬ ‫و حـســن تعاملهم وليونتهم في‬ ‫إن ـ ـهـ ــاء ال ـص ـف ـق ــة والـ ـلـ ـغ ــط الـ ــذي‬ ‫ص ـ ــاح ـ ــب إع ـ ـ ـ ـ ــان الـ ـ ـع ـ ــرب ـ ــي ع ــن‬ ‫التوقيع مع "كيتا" دون الرجوع‬ ‫إليهم أو الحصول على موافقتهم‬ ‫قبل أيام‪.‬‬

‫وصول البرازيلي نينو‬ ‫مـ ــن ج ــان ــب آخ ـ ـ ــر‪ ،‬وص ـ ــل إل ــى‬ ‫ال ـ ـ ـبـ ـ ــاد ف ـ ـجـ ــر أمـ ـ ـ ـ ــس‪ ،‬ال ـ ـمـ ــدافـ ــع‬ ‫ً‬ ‫البرازيلي نينو تمهيدا لتوقيعه‬

‫ع ـل ــى ع ـق ــد ان ـض ـم ــام ــه لــأخـضــر‬ ‫ل ـي ـك ــون ث ــال ــث ال ـم ـح ـتــرف ـيــن إل ــى‬ ‫ج ــان ــب ك ـي ـتــا وال ـت ــون ـس ــي أم ـيــن‬ ‫ً‬ ‫الشرميطي‪ ،‬وتم فعليا تسجيله‬ ‫في كشوفات الفريق لدى اتحاد‬ ‫الـلـعـبــة‪ ،‬ي ــوم أم ــس‪ ،‬كـمــا أنـجــزت‬ ‫إدارة األخ ـض ــر تـسـجـيــل الــوافــد‬ ‫الـ ـ ـج ـ ــدي ـ ــد الـ ـ ـ ـق ـ ـ ــادم مـ ـ ــن ال ـن ـص ــر‬ ‫عـ ـب ــدال ــرحـ ـم ــن بـ ــانـ ــي وت ـس ـل ـمــت‬ ‫بطاقته مساء أمس األول‪.‬‬ ‫ويكثف العربي جهوده خالل‬ ‫الفترة الحالية لتدعيم صفوفه‬ ‫بمهاجم محترف رابع بعد تعثر‬ ‫مفاوضاوته في أكثر من مناسبة‬

‫مع األردني منذر أبوعمارة‪ ،‬كما‬ ‫يسعى للتعاقد مع مدافع محلي‬ ‫ويـ ـب ــرز اس ـ ــم م ــداف ــع ال ـق ــادس ـي ــة‬ ‫الـ ــدولـ ــي ال ـس ــاب ــق م ـح ـمــد راش ــد‬ ‫كــأحــد أه ــم الـمــرشـحـيــن لتدعيم‬ ‫دفاع األخضر‪.‬‬

‫أحمد حامد‬

‫وصل إلى الكويت المحترف األردني محمود زعترة‪ ،‬لالنضمام‬ ‫الى صفوف السالمية‪ ،‬حتى نهاية الموسم الحالي‪ ،‬قادما من فريق‬ ‫معيذر القطري‪ ،‬الذي أنهى عقده بالتراضي بعد موسم ونصف‪.‬‬ ‫وك ــان فــي اسـتـقـبــال الــاعــب مــديــر الـفــريــق فــي السالمية بــدر‬ ‫الخالدي‪ ،‬والمحترف األردني في صفوف السالمية عدي الصيفي‪.‬‬ ‫وم ــن الـمـقــر أن يــدخــل زع ـتــرة الـتــدريـبــات فــي الـســالـمـيــة‪ ،‬بعد‬ ‫الخضوع للكشف الطبي‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكد مدير الكرة في السالمية بدر الخالدي أن زعترة‪،‬‬ ‫سيكون صفقة السماوي األولى في فترة االنتقاالت الشتوية‪ ،‬بعد‬ ‫أن نال استحسان الجهاز الفني بقيادة المدرب محمد دهيليس‪.‬‬ ‫وعن مفاوضات اقتراب السالمية من األردني صالح راتب‪ ،‬قال‬ ‫الخالدي إن المفاوضات دائــرة في الوقت الحالي لضم الالعب‪،‬‬ ‫وهناك تفاؤل بحسم الصفقة خالل األيام القليلة المقبلة‪.‬‬ ‫وتمنى أن تسهم الصفقات الشتوية‪ ،‬في تدعيم صفوف الفريق‪،‬‬ ‫بصورة الئقة‪ ،‬ومساعدة الفريق في الموسم الحالي‪ ،‬لصعود‬ ‫منصات التتويج‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ ١٣‬يناير ‪201٧‬م ‪ ١٥ /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫‪29‬‬

‫األخضر ينجو من فخ اليرموك‬

‫سلة أخبار‬ ‫الجهراء يحيل «عموميته»‬ ‫إلى «هيئة الرياضة»‬

‫فوز سلة الكويت وكاظمة والجهراء في الجولة السابعة‬ ‫جابر الشريفي‬

‫فاز الجهراء على الساحل‬ ‫بنتيجة ‪ 56 - 65‬وتغلب كاظمة‬ ‫على الشباب ‪ 62 -85‬والكويت‬ ‫على التضامن ‪ 39-61‬والعربي‬ ‫على اليرموك ‪ 70-72‬في دوري‬ ‫السلة‪.‬‬

‫ح ـقــق ف ــري ــق الـ ـن ــادي ال ـعــربــي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فوزا مثيرا على نظيره اليرموك‬ ‫بـنـتـيـجــة ‪ 70-72‬خ ــال ال ـم ـبــاراة‬ ‫ال ـ ـتـ ــي ج ـم ـع ـت ـه ـم ــا ام ـ ـ ــس االول‬ ‫على صالة نــادي الكويت ضمن‬ ‫مـنــافـســات الـجــولــة الـســابـعــة من‬ ‫الــدوري العام لكرة السلة والتي‬ ‫ً‬ ‫شهدت ايضا تغلب كاظمة على‬ ‫الـشـبــاب ‪ ،62-85‬وال ـج ـهــراء على‬ ‫الـســاحــل ‪ ،56-65‬وال ـكــويــت على‬ ‫التضامن ‪.39-61‬‬ ‫وب ـع ــد هـ ــذه ال ـن ـت ــائ ــج‪ ،‬واص ــل‬ ‫كاظمة والجهراء صــدارة ترتيب‬ ‫الـفــرق برصيد ‪ 11‬نقطة يليهما‬ ‫ال ـك ــوي ــت والـ ـع ــرب ــي ب ــرص ـي ــد ‪10‬‬ ‫نـ ـق ــاط‪ ،‬ث ــم ال ـق ــادس ـي ــة وال ـن ـصــر‬ ‫وال ـي ــرم ــوك وال ـش ـبــاب بـ ــ‪ 7‬نـقــاط‪،‬‬ ‫يليها ا لـســا حــل برصيد ‪ 6‬نقاط‬ ‫ً‬ ‫والصليبيخات والتضامن أخيرا‬ ‫بـ‪ 5‬نقاط‪.‬‬ ‫وتقام البطولة بنظام الدوري‬ ‫من قسم واحد يتحدد على أثره‬ ‫الفرق الستة المتأهلة إلى دوري‬ ‫الدرجة الممتازة‪ ،‬حيث ستلعب‬ ‫ً‬ ‫بعدها دوريــا من قسمين يحقق‬ ‫اللقب فيه من يجمع أكبر قدر من‬ ‫الـنـقــاط‪ ،‬بينما تلعب ال ـفــرق من‬ ‫السابع الى الحادي عشر دوري‬ ‫الــدرجــة االول ــى لتحديد المراكز‬ ‫المتبقية‪.‬‬ ‫ج ـ ــاءت م ـ ـبـ ــاراة الـ ـي ــرم ــوك مــع‬ ‫العربي قوية منذ البداية‪ ،‬تبادل‬ ‫بـهــا الـفــريـقــان الـتـقــدم فــي الــربــع‬ ‫االول م ـ ــع تـ ــألـ ــق حـ ـم ــد الـ ــزامـ ــل‬ ‫وخالد الغيص من اليرموك في‬ ‫االختراق والتسجيل‪ ،‬بينما كانت‬ ‫خـطــورة الـعــربــي عبر اخـتــراقــات‬

‫التضامن يحرز كأس التفوق‬ ‫العام لرفع األثقال‬

‫يوسف بورحمة ومتابعة محمد‬ ‫المطيري أسفل السلة‪ ،‬لينتهي‬ ‫الربع االول بتقدم العربي ‪.13-15‬‬ ‫وواص ـ ــل ال ـفــري ـقــان تـبــادلـهـمــا‬ ‫لـلـتـسـجـيــل والـ ـتـ ـق ــدم ف ــي ال ــرب ــع‬ ‫الـثــانــي وط ـغــت االثـ ــارة والـنــديــة‬ ‫ع ـل ــى أج ـ ـ ــواء الـ ـمـ ـب ــاراة الس ـي ـمــا‬ ‫ً‬ ‫بـ ـع ــدم ــا قـ ـ ــدم ال ـ ـيـ ــرمـ ــوك ع ــرض ــا‬ ‫ً‬ ‫مميزا بعكس مبارياته السابقة‬ ‫للمحافظة على آماله في التأهل‬ ‫لـ ـ ـل ـ ــدور ال ـ ـثـ ــانـ ــي‪ ،‬حـ ـي ــث اع ـت ـم ــد‬ ‫الـ ـف ــري ــق ع ـل ــى دف ـ ـ ــاع ال ـم ـن ـط ـقــة‪،‬‬ ‫وس ـي ـطــر ع ـلــى الـ ـك ــرات ال ـمــرتــدة‬ ‫واستغلها في الهجوم المعاكس‬ ‫السريع‪ ،‬في حين كان فهد الرباح‬ ‫العالمة الفارقة مع االخضر في‬ ‫التسجيل مــن ال ـخــارج والــداخــل‬ ‫ليقلب الطاولة على ابناء مشرف‪،‬‬ ‫ويتقدم بفارق ‪ 9‬نقاط مع نهاية‬ ‫الربع الثاني ‪.28-37‬‬ ‫وقدم اليرموك أروع ربع له في‬ ‫البطولة تألق خالله حمد الزامل‬ ‫في االختراق والتسجيل ومحمد‬ ‫دشتي في التسجيل من الخارج‬ ‫وسط تسرع العبي االخضر في‬ ‫انهاء الهجمات مما منح فريقه‬ ‫تقليص الـفــارق الــى سلة واحــدة‬ ‫مع نهاية الربع الثالث ‪.54-52‬‬ ‫واس ـت ـم ــرت اإلث ـ ـ ــارة ل ـل ـم ـبــاراة‬ ‫في الربع الرابع من خالل تبادل‬ ‫التقدم حيث كان االخضر يتقدم‬ ‫ً‬ ‫ومنافسه يقلص سريعا غير ان‬ ‫الخبرة منحت العربي الفوز في‬ ‫النهاية بنتيجة ‪.70-72‬‬ ‫أدار اللقاء الحكام سالم الهزاع‬ ‫وعـ ـب ــدال ــرزاق س ـل ـي ـمــان ومـحـمــد‬ ‫صالح‪.‬‬

‫نادي التضامن خالل تتويجه بكأس التفوق العام لرياضة رفع األثقال‬ ‫أحرز نادي التضامن لقب كأس التفوق العام لرياضة رفع األثقال‪ ،‬بعد أن‬ ‫جمع ‪ 43‬نقطة‪ ،‬متقدما على نادي كاظمة الذي حل ثانيا برصيد ‪ 30‬نقطة‪،‬‬ ‫وجاء ثالثا نادي الكويت برصيد ‪ 25.5‬نقطة‪.‬‬ ‫وجاء تتويج التضامن بالكأس بعد فوزه بلقب بطولة التحرير الخامسة‬ ‫لرفع األثقال للناشئين‪ ،‬التي اختتمت مساء امس األول‪ ،‬وهي آخر بطوالت‬ ‫الموسم الرياضي لالتحاد هذا الموسم‪ ،‬وجاء نادي كاظمة ثانيا والكويت‬ ‫ثالثا‪ .‬وتمكن العبو التضامن من الحصول على خمس ميداليات ذهبية في‬ ‫البطولة‪ .‬وتمكن نادي كاظمة من إحراز ميدالية ذهبية عبر الالعب محمد‬ ‫جاسم لوزن ‪ 56‬كيلوغراما‪ ،‬في حين نال الكويت ميداليته الذهبية بواسطة‬ ‫(كونا)‬ ‫ ‬ ‫الالعب أحمد خالد لوزن ‪ 105‬كيلوغرامات‪.‬‬

‫لم تعقد الجمعية‬ ‫العمومية غير العادية‬ ‫الثانية لنادي الجهراء‪،‬‬ ‫العتماد النظام االساسي‬ ‫الجديد لألندية‪ ،‬أمس‪،‬‬ ‫بسبب عدم اكتمال‬ ‫النصاب القانوني‪ ،‬فقرر‬ ‫النادي إحالتها للهيئة‬ ‫العامة للرياضة التخاذ‬ ‫الالزم‪ ،‬لعدم اكتمال‬ ‫النصاب مرتني‪ ،‬حيث كان‬ ‫االجتماع االول للعمومية‬ ‫في ‪ 27‬ديسمبر املاضي‪،‬‬ ‫وفي املناسبتني لم يكتمل‬ ‫النصاب‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال رئيس‬ ‫نادي الجهراء دهام‬ ‫الشمري إن القانون‬ ‫يشترط في الجمعيات‬ ‫العمومية غير العادية‬ ‫حضور ثلثي أعضاء‬ ‫الجمعية العمومية‬ ‫لألندية إلقامتها‪ ،‬بما‬ ‫يعادل ‪ 4‬آالف عضو‬ ‫للجهراء‪ ،‬وهو ما لم‬ ‫يتحقق امس‪ ،‬إذ حضر‬ ‫عدد قليل جدا‪" ،‬لذلك قررنا‬ ‫احالة األمر الى الهيئة‬ ‫العامة للرياضة التخاذ ما‬ ‫تراه مناسبا"‪.‬‬ ‫صراع تحت السلة في لقاء العربي واليرموك ( تصوير عثمان الشعيب)‬

‫برقان يسعى للتعاقد مع الحملي‪...‬‬ ‫والقرين ضم الجدي‬ ‫●‬

‫محمد عبدالعزيز‬

‫يسعى نادي برقان للتعاقد مع العب القرين لكرة‬ ‫اليد ضاري الحملي على سبيل االعارة حتى نهاية‬ ‫الموسم‪ ،‬وذلك لدعم صفوف الفريق االول لكرة اليد‬ ‫بالنادي حتى نهاية الموسم الحالي‪ ،‬الذي يطمح‬ ‫خالله للمنافسة على حجز إحدى بطاقات التأهل‬ ‫للدوري الممتاز بين الكبار‪.‬‬ ‫وسيكون الحملي‪ ،‬الــذي انـخــرط فــي تدريبات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ب ــرق ــان الـ ـج ــاري ــة ح ــال ـي ــا اس ـ ـت ـ ـعـ ــدادا الس ـت ـئ ـنــاف‬ ‫مـنــافـســات ال ـ ــدوري ال ـعــام مـطـلــع ف ـبــرايــر الـمـقـبــل‪،‬‬ ‫بعد حصوله على موافقة مبدئية مــن قبل إدارة‬ ‫ناديه القرين‪ ،‬ثاني العب ينضم إلى برقان خالل‬ ‫فترة االنتقاالت الشتوية الحالية‪ ،‬والتي ستغلق‬ ‫أبوابها ‪ 17‬الجاري‪ ،‬بعد حسم التعاقد مع نجم‬ ‫ن ــادي الـيــرمــوك نصير حسن على سبيل اإلع ــارة‬ ‫حتى نهاية الموسم الحالي‪.‬‬

‫القرين يضم الجدي‬

‫القادسية وبــرقــان السابق محمد الـجــدي بنظام‬ ‫االع ــارة حتى نهاية الموسم لدعم صفوفه خالل‬ ‫الفترة المقبلة‪ ،‬والـتــي يسعى فيها القرين الــذي‬ ‫يحتل المركز الــرابــع ب ــ‪ 17‬نقطة‪ ،‬خلف السالمية‬ ‫االول بـ‪ 23‬نقطة والكويت الثاني بـ‪ 22‬نقطة وكاظمة‬ ‫الثالث بـ‪ 18‬نقطة‪ ،‬إلى حجز احدى بطاقات التأهل‬ ‫للدوري الممتاز‪.‬‬ ‫وم ــن الـمـفـتــرض أن ي ـكــون ال ـقــريــن أن ـهــى أمــس‬ ‫اجراءات تسجيل الجدي في كشوفاته باالتحاد‪.‬‬ ‫ويعتبر الجدي ثاني العب يتعاقد معه القرين‬ ‫خالل فترة االنتقاالت الشتوية الحالية بعدما نجح‬ ‫في ضم العب السالمية ميثم دشتي بنظام االعارة‬ ‫حتى نهاية الموسم‪.‬‬ ‫في سياق آخر‪ ،‬يواصل القرين تدريباته اليومية‬ ‫ال ـم ـك ـث ـفــة ت ـح ــت قـ ـي ــادة م ــدرب ــه ال ـم ـص ــري مـحـمــد‬ ‫ً‬ ‫عبدالمعطي استعدادا للسفر للعاصمة المصرية‬ ‫القاهرة لخوض معسكر تدريبي خارجي هناك من‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ 15‬حتى ‪ 28‬يناير الجاري‪ ،‬يضم ‪ 16‬العبا استعدادا‬ ‫الستكمال ما تبقى من مباريات البطولة‪.‬‬

‫من ناحية أخــرى تعاقد نــادي القرين مع العب‬

‫«الكرة» ناقش‬ ‫االستعدادات للنهائي‬

‫البحري ينظم سباق قوارب‬ ‫البروكالس برعاية «الهيئة» اليوم‬

‫تنطلق في الواحدة ظهر اليوم‪ ،‬برعاية الهيئة العامة للرياضة‪ ،‬ممثلة‬ ‫في إدارة الرياضة للجميع‪ ،‬بطولة سباق قوارب البروكالس‪ ،‬التي ينظمها‬ ‫النادي البحري الرياضي في المنطقة البحرية المواجهة لشارع البالجات‬ ‫بالسالمية‪ ،‬بمشاركة واسعة من أبطال اللعبة والهواة‪.‬‬ ‫والبطولة هي الثانية لقوارب البروكالس‪ ،‬التي ينظمها النادي هذا‬ ‫الموسم برعاية الهيئة‪ ،‬وتضم منافساتها ثالث فئات‪ ،‬وهي قوارب النزهة‬ ‫وفئة البروكالس ‪ 21‬قدما‪ ،‬وفئة البروكالس ‪ 23‬قدما‪.‬‬ ‫واكد مدير إدارة الرياضة للجميع حامد الهزيم ان "هذه البطولة تأتي‬ ‫في إطار اهتمام الهيئة‪ ،‬ممثلة في إدارة الرياضة للجميع بتنشيط الرياضة‬ ‫البحرية‪ ،‬مــن خــال إقــامــة البطوالت والسباقات‪ ،‬ومنح فــرص لالعبينا‬ ‫المحترفين والهواة للمنافسة واالحتكاك‪ ،‬ما يحقق مردودا ايجابيا للعبة‬ ‫واالرتقاء بالمستوى"‪.‬‬

‫العبدالرزاق يشارك في بطولة «اإلمارات المائية» سالم الظفيري يشارك في رالي الشارقة‬ ‫يـ ـش ــارك م ـت ـســابــق ال ـ ــدراج ـ ــات ال ـم ــائ ـي ــة يــوســف‬ ‫العبدالرزاق في الجولة االولى من بطولة االمارات‬ ‫لموسم ‪ ،2017‬التي ستنطلق اليوم في أبوظبي‪.‬‬ ‫وقال العبدالرزاق‪ ،‬قبل مغادرته أمس‪ ،‬إنه خاض‬ ‫فترة استعدادات مكثفة خالل األسبوعين الماضيين‬ ‫على المستوى البدني‪ ،‬إضافة الى تجهيز الدراجة‬ ‫التي سيشارك بها في فئة المعدل بكبار المحترفين‬ ‫(جي‪ .‬بي)‪.‬‬ ‫وذكـ ــر أن ه ــذا ال ـمــوســم سـيـشـهــد إض ــاف ــة جــولــة‬ ‫جــديــدة تـقــام فــي مــديـنــة ال ـشــارقــة‪ ،‬حـيــث سيصبح‬ ‫الـمــوســم متضمنا سبع ج ــوالت تنظم ثــاث منها‬ ‫فــي أبــوظـبــي وث ــاث فــي دب ــي‪ ،‬موضحا ان الجولة‬ ‫الختامية ستكون خالل مارس المقبل‪.‬‬ ‫وأشار العبدالرزاق الى الدعم والتشجيع والرعاية‬

‫السامية من سمو أمير البالد الشيخ صباح األحمد‬ ‫ألب ـنــائــه ال ـش ـبــاب‪ ،‬مـضـيـفــا ان ــه حـظــي ب ـشــرف لـقــاء‬ ‫سموه أمس‪ ،‬تكريما له بمناسبة نيله لقب بطولة‬ ‫العالم للدراجات المائية التي اختتمت آخر جوالتها‬ ‫ديسمبر الماضي بإمارة الشارقة‪.‬‬ ‫وأكد ان سمو األمير "كان وال يزال الدافع األكبر‬ ‫لنا لتحقيق المزيد من االنجازات على كل الصعد"‪،‬‬ ‫مثنيا عـلــى االهـتـمــام الـحـكــومــي مــن خ ــال الهيئة‬ ‫العامة للرياضة واللجنة األولمبية الكويتية‪ ،‬اضافة‬ ‫الى رعاية القطاع الخاص‪ ،‬الممثل في بيت التمويل‬ ‫الكويتي‪ ،‬وشركة زين لالتصاالت وشركة كوازاكي‬ ‫وبورت مارين‪.‬‬ ‫(كونا)‬ ‫يوسف العبدالرزاق‬

‫أك ـ ــد م ـت ـس ــاب ــق نـ ـ ــادي "ب ــاس ــل‬ ‫ال ـ ـص ـ ـبـ ــاح" لـ ـسـ ـب ــاق ال ـ ـس ـ ـيـ ــارات‬ ‫والـ ـ ـ ــدراجـ ـ ـ ــات سـ ــالـ ــم ال ـظ ـف ـي ــري‬ ‫جــاهــزي ـتــه ل ـل ـم ـشــاركــة ف ــي رال ــي‬ ‫الـشــارقــة‪ ،‬الـمـقــرر انـطــاقــه اليوم‬ ‫في إمارة الشارقة‪.‬‬ ‫وق ـ ــال ال ـظ ـف ـيــري إنـ ــه يـحــرص‬ ‫وم ـ ــاح ـ ــه نـ ـ ـ ــواف الـ ـعـ ـن ــزي عـلــى‬ ‫تـمـثـيــل ال ـكــويــت ون ـ ــادي "بــاســل‬ ‫الـصـبــاح" التمثيل الـمـشــرف في‬ ‫هذه البطولة وفي أقوى بطوالت‬ ‫السرعة الدولية‪.‬‬ ‫وذكــر ان هذه المشاركة‪ ،‬التي‬ ‫تعد االولى لهم في رالي الشارقة‬

‫في بطوالت الراليات‪ ،‬تأتي بدعم‬ ‫م ــن ال ـه ـي ـئــة ال ـع ــام ــة ل ـلــريــاضــة‪،‬‬ ‫برئاسة الشيخ احمد المنصور‪،‬‬ ‫معربا عن الشكر "لجهوده التي‬ ‫يبذلها في سبيل خدمة الرياضة‬ ‫الكويتية بصورة عامة ورياضة‬ ‫المحركات خصوصا"‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ـ ــاد ب ــال ــدع ــم الـ ـ ــذي قــدمــه‬ ‫رئ ـي ــس واعـ ـض ــاء م ـج ـلــس إدارة‬ ‫نــادي "بــاســل الـصـبــاح"‪ ،‬ورئيس‬ ‫ل ـج ـنــة ال ــرالـ ـي ــات ال ـش ـي ــخ عــذبــي‬ ‫الـنــايــف‪ ،‬والـمــديــر ال ـعــام للنادي‬ ‫س ـ ـي ـ ــف ال ـ ـم ـ ـط ـ ـي ـ ــري ل ـت ـس ـه ـي ــل‬ ‫مشاركته‪.‬‬

‫ومن المقرر ان تنطلق مراسم‬ ‫االفتتاح الرسمية للرالي‪ ،‬الــذي‬ ‫تشارك فيه ‪ 17‬سيارة دفع رباعي‬ ‫ضـمــن الـفـئــة الــدول ـيــة ال ـي ــوم في‬ ‫نــادي الشارقة لسباق السيارات‬ ‫صباحا‪ ،‬حيث اقيم مساء امس‬ ‫الفحص الفني‪.‬‬ ‫وتتكون الجولة التجريبية من‬ ‫مرحلتين للسرعة‪ ،‬يبلغ طولهما‬ ‫أكثر من ‪ 30‬كم‪ ،‬وتجري أحداثها‬ ‫في الصحراء بالمنطقة الواقعة‬ ‫جنوب امارة الشارقة‪.‬‬ ‫(كونا)‬

‫بعثة الفراعنة تطير للغابون اليوم‬ ‫●‬

‫القاهرة ‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫تطير بعثة المنتخب المصري‬ ‫األول ل ـ ـكـ ــرة ال ـ ـقـ ــدم ال ـ ـيـ ــوم إل ــى‬ ‫ال ـ ـغـ ــابـ ــون اسـ ـ ـتـ ـ ـع ـ ــدادا ل ـخ ــوض‬ ‫منافسات كــأس األم ــم اإلفريقية‬ ‫الـ ـت ــي تـ ـق ــام فـ ــي الـ ـفـ ـت ــرة مـ ــن ‪14‬‬ ‫الجاري إلى الخامس من فبراير‬ ‫المقبل‪.‬‬ ‫وت ـض ــم ال ـب ـع ـثــة الـ ـحـ ـم ــراء ‪24‬‬ ‫العبا ويترأسها حــازم الهواري‬ ‫عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة‪.‬‬ ‫ويخوض المنتخب المصري‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫قبل السفر مرانا خفيفا في تمام‬ ‫الثامنة وا لـنـصــف صباحا على‬ ‫اس ـت ــاد ب ـتــروس ـبــورت بالتجمع‬ ‫ال ـ ـخـ ــامـ ــس‪ ،‬ب ــالـ ـق ــرب مـ ــن م ـط ــار‬ ‫القاهرة وفندق اإلقامة‪ ،‬وذلك بعد‬ ‫تقديم موعد السفر إلى ساعتين‪،‬‬ ‫لتقلع الطائرة في تمام الواحدة‬ ‫ظهرا بدال من الثالثة عصرا‪.‬‬

‫وال ــاع ـب ــون ال ـم ـس ــاف ــرون هــم‪:‬‬ ‫ع ـ ـ ـصـ ـ ــام ال ـ ـ ـح ـ ـ ـضـ ـ ــري وش ـ ــري ـ ــف‬ ‫إكرامي وأحمد الشناوي وأحمد‬ ‫فـتـحــي وأح ـم ــد ح ـج ــازي وسـعــد‬ ‫الـ ــديـ ــن س ـم ـي ــر وأح ـ ـمـ ــد دوي ـ ـ ــدار‬ ‫وعلي جبر ومحمد عبدالشافي‬ ‫وع ـمــر جــابــر وأح ـم ــد الـمـحـمــدي‬ ‫وكـ ــريـ ــم ح ــاف ــظ وم ـح ـم ــد ال ـن ـنــي‬ ‫ومحمد صالح ورمضان صبحي‬ ‫وعـ ـب ــدالـ ـل ــه ال ـس ـع ـي ــد وإب ــراهـ ـي ــم‬ ‫ص ــاح وط ــارق حــامــد ومحمود‬ ‫عـبــدالـمـنـعــم "ك ـه ــرب ــا" ومـحـمــود‬ ‫حسن "تريزيغيه" وعـمــرو وردة‬ ‫وح ـم ــادة طلبة ومـ ــروان محسن‬ ‫وأحمد حسن "كوكا"‪.‬‬ ‫وتـ ـ ـ ـن ـ ـ ــص لـ ـ ـ ــوائـ ـ ـ ــح االتـ ـ ـ ـح ـ ـ ــاد‬ ‫اإلفــريـقــي "ك ــاف" على وج ــود ‪23‬‬ ‫ً‬ ‫العبا في قائمة كل منتخب وفي‬ ‫حالة استبدال أي العب لإلصابة‬ ‫يـتــم دف ــع غــرامــة وي ـتــم تسجيله‬ ‫في القائمة‪.‬‬

‫وجــاء تفكير جهاز المنتخب‬ ‫بـ ـ ـقـ ـ ـي ـ ــادة ه ـ ـي ـ ـك ـ ـتـ ــور ك ـ ــوب ـ ــر ف ــي‬ ‫ً‬ ‫اص ـ ـط ـ ـحـ ــاب ‪ 24‬العـ ـ ـب ـ ــا ب ـس ـبــب‬ ‫ال ـخ ــوف م ــن ع ــدم اك ـت ـمــال شـفــاء‬ ‫المدافع أحمد حجازي ومعاودة‬ ‫اإلص ــاب ــة ل ــه ب ـشــد ف ــي الـخـلـفـيــة‪،‬‬ ‫مما دفع الجهاز لالستقرار على‬ ‫اصـطـحــاب ح ـمــادة طلبة كبديل‬ ‫لقيده فــي حــالــة خ ــروج حجازي‬ ‫من الحسابات‪.‬‬ ‫وكــان الجهاز الفني لمنتخب‬ ‫مصر قد منح الالعبين راحة من‬ ‫ال ـتــدري ـبــات أم ــس ليتمكنوا من‬ ‫زي ــارة أســرهــم‪ ،‬وغـ ــادرت البعثة‬ ‫كاملة فندق االقامة‪ ،‬عدا الثنائي‬ ‫ع ـ ـمـ ــرو وردة ومـ ـحـ ـم ــود حـســن‬ ‫تريزيغيه‪ ،‬وخاصة أن األول من‬ ‫اإلس ـك ـن ــدري ــة‪ ،‬وال ـث ــان ــي م ــن كفر‬ ‫الـ ـشـ ـي ــخ‪ ،‬ل ـ ــذا ف ـض ــا الـ ـبـ ـق ــاء فــي‬ ‫الفندق لحين عودة زمالئهما‪.‬‬ ‫وحرص هيكتور كوبر المدير‬

‫رياضة‬

‫جانب من التدريب األخير للمنتخب المصري‬ ‫الـ ـفـ ـن ــي ل ـم ـن ـت ـخ ــب مـ ـص ــر خ ــال‬ ‫الـ ـف ـت ــرة األخـ ـ ـي ـ ــرة‪ ،‬ع ـل ــى ت ــدري ــب‬ ‫ال ــاعـ ـبـ ـي ــن عـ ـل ــى الـ ـخـ ـط ــة ال ـت ــي‬ ‫سـيـخــوض بـهــا الـفــريــق مـبــاراتــه‬ ‫مع مالي مساء الثالثاء المقبل‪،‬‬ ‫ف ــي م ـس ـت ـهــل مـ ـش ــوار ال ـف ــراع ـن ــة‬ ‫بالبطولة‪ ،‬واشتملت التدريبات‬ ‫عـلــى بـعــض الـجـمــل الفنية التي‬

‫يـنــوي تطبيقها خــال الـمـبــاراة‪،‬‬ ‫فضال عن التسديد على المرمى‪،‬‬ ‫والكرات العرضية‪ ،‬وكان الالفت‬ ‫هو إيقاف كوبر للمران أكثر من‬ ‫مــرة لعالج األخطاء التي وقعوا‬ ‫فيها‪.‬‬ ‫وأعـقــب ال ـمــران جلسة عقدها‬ ‫ال ـ ـمـ ــديـ ــر الـ ـفـ ـن ــي م ـ ــع ال ــاع ـب ـي ــن‬

‫للحديث عن برنامج التدريبات‬ ‫ف ــي الـ ـغ ــاب ــون‪ ،‬وإط ــاعـ ـه ــم عـلــى‬ ‫بعض المعلومات التي تحصل‬ ‫عليها عن منتخبات المجموعة‬ ‫التي وقع فيها الفريق‪.‬‬ ‫وي ـ ـس ـ ـت ـ ـهـ ــل مـ ـنـ ـتـ ـخ ــب م ـص ــر‬ ‫مبارياته في المجموعة الرابعة‬ ‫بـمــاقــاة مــالــي يــوم ‪ 17‬يناير ثم‬

‫أوغ ـ ـنـ ــدا وأخ ـ ـيـ ــرا غ ــان ــا‪ ،‬وي ــأم ــل‬ ‫الفراعنة في تحقيق نتائج طيبة‬ ‫والمنافسة على اللقب بعد غياب‬ ‫عن البطولة دام ‪ 3‬نسخ منذ الفوز‬ ‫بــأمــم ‪ 2010‬ت ـحــت ق ـي ــادة حسن‬ ‫شحاتة‪.‬‬

‫ُعقد في الثانية عشرة‬ ‫من ظهر أمس االجتماع‬ ‫التنسيقي الخاص بنهائي‬ ‫كأس سمو ولي العهد‪،‬‬ ‫الذي سيجمع القادسية‬ ‫مع الكويت االثنني املقبل‪،‬‬ ‫وذلك بحضور عضو‬ ‫مجلس إدارة االتحاد‬ ‫الكويتي لكرة القدم‪،‬‬ ‫ورئيس لجنة املسابقات‬ ‫خالد الفضلي‪ ،‬واألمني‬ ‫العام لالتحاد د‪ .‬محمد‬ ‫خليل‪ ،‬ونائب رئيس‬ ‫لجنة التسويق عبدالله‬ ‫الجيران‪ ،‬ومراقب املباراة‬ ‫حامد كميل‪ ،‬ومدير استاد‬ ‫جابر األحمد الدولي خالد‬ ‫بوناشي‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫ممثلي الوزارات والجهات‬ ‫الحكومية املعنية‪.‬‬ ‫وشهد االجتماع تحديد‬ ‫مهمة وعمل اللجان‬ ‫العاملة باالتحاد‬ ‫والهيئات الحكومية‪،‬‬ ‫باإلضافة إلى تحديد‬ ‫البوابات املخصصة‬ ‫لدخول كبار الشخصيات‬ ‫واإلعالميني والجماهير‬ ‫والفريقني‪.‬‬ ‫واستقر األمر على تحديد‬ ‫الشخصيات العامة التي‬ ‫ستوجه لها دعوة خاصة‬ ‫لحضور اللقاء النهائي‪.‬‬

‫‪ 150‬فارسًا وفارسة في‬ ‫«قفز المسيلة» الرابعة‬

‫يشهد ميدان القفز بنادي‬ ‫املسيلة في الثانية من‬ ‫بعد ظهر اليوم إقامة‬ ‫البطولة الرابعة لرياضة‬ ‫القفز على الحواجز لنادي‬ ‫املسيلة التي قيد فيها‬ ‫‪ ١٥٠‬فارسًا وفارسة من‬ ‫نادي الفروسية ومركز‬ ‫الكويت وفرسان وزارتي‬ ‫الداخلية والدفاع ومربط‬ ‫السديراوي‪ ،‬باالضافة الى‬ ‫النادي املضيف‪.‬‬ ‫وتقام البطولة لفئات‬ ‫املبتدئني واملتوسطة‬ ‫واملتقدمة‪ ،‬وخصصت‬ ‫الفترة الصباحية ملسابقة‬ ‫البراعم والفئة املبتدئة‬ ‫على ارتفاع ‪ ٩٠/٨٠‬سم‪،‬‬ ‫ثم تنطلق في الثالثة‬ ‫عصرا الفترة الثانية من‬ ‫البطولة للفئات املتوسطة‬ ‫واملتقدمة على االرتفاعات‬ ‫املختلفة ‪ ١١٥‬و‪١٢٥‬سم‪.‬‬


‫رياضة‬

‫‪٣٠‬‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ 13‬يناير ‪2017‬م ‪ 15 /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫«‪ »MSN‬يفسد مغامرة بلباو ويقود البرشا للتأهل‬ ‫أفسد المهاجم األرجنتيني‬ ‫ليونيل ميسي مغامرة أتلتيك‬ ‫بلباو‪ ،‬وقاد فريق برشلونة لدور‬ ‫الثمانية ببطولة كأس ملك‬ ‫إسبانيا لكرة القدم‪ ،‬بعدما قاد‬ ‫البرشا للفوز على ضيفه بلباو‬ ‫‪ 1-3‬أمس األول في إياب دور‬ ‫الـ‪ 16‬للمسابقة‪.‬‬

‫أداء الالعبين‬ ‫ً ً‬ ‫كان جيدا جدا‬ ‫للغاية طوال‬ ‫اللقاء‬ ‫إنريكي‬

‫بـلــغ بــرشـلــونــة حــامــل اللقب‬ ‫وريـ ـ ــال ســوس ـي ـيــداد واالف ـي ــس‬ ‫والكوركون ربع نهائي مسابقة‬ ‫كأس اسبانيا لكرة القدم بفوز‬ ‫االول على ضيفه اتلتيك بلباو‬ ‫‪ ،1-3‬وتعادل الثاني مع مضيفه‬ ‫فياريال ‪ ،1-1‬والثالث مع ضيفه‬ ‫ديبورتيفو الكورونيا بالنتيجة‬ ‫ذاتها‪ ،‬وفوز الرابع على مضيفه‬ ‫قرطبة ‪ 1-2‬أمس األول في إياب‬ ‫ثمن النهائي‪.‬‬ ‫فــي الـمـبــاراة االولـ ــى‪ ،‬عـ ّـوض‬ ‫ب ــرشـ ـل ــون ــة خـ ـسـ ــارتـ ــه م ـ ـبـ ــاراة‬ ‫الــذهــاب ‪ 2-1‬الــى فــوز مستحق‬ ‫‪ 1-3‬اي ــاب ــا ب ـف ـضــل ث ــاث ـي ــة «ام‬ ‫اس ان» االوروغــويــانــي لويس‬ ‫ســواريــز والـبــرازيـلــي نيمار دا‬ ‫سيلفا واألر جـنـتـيـنــي ليونيل‬ ‫ميسي‪.‬‬ ‫وأن ـه ــى بــرش ـلــونــة‪ ،‬صــاحــب‬ ‫الــرقــم القياسي فــي عــدد مــرات‬ ‫الـ ـف ــوز بــال ـل ـقــب الـ ـش ــوط األول‬ ‫لـ ـمـ ـصـ ـلـ ـحـ ـت ــه ب ـ ـ ـهـ ـ ــدف س ـج ـل ــه‬ ‫سواريز في الدقيقة ‪.36‬‬ ‫وف ــي ال ـشــوط الـثــانــي‪ ،‬سجل‬ ‫نيمار الهدف الثاني لبرشلونة‬ ‫من ضربة جزاء في الدقيقة ‪،48‬‬ ‫لكن إنريك سابوريت وجه لطمة‬ ‫قوية لبرشلونة في الدقيقة ‪51‬‬ ‫عندما سجل هدف تجديد األمل‬ ‫لبلباو‪.‬‬ ‫ورغـ ــم هـ ــذا‪ ،‬ارت ـ ــدى ميسي‬ ‫ث ـ ــوب اإلن ـ ـقـ ــاذ ف ــي الــدق ـي ـقــة‬ ‫‪ 78‬وس ـج ــل ال ـه ــدف الـثــالــث‬ ‫لـبــر شـلــو نــة‪ ،‬لينقذ الفريق‬ ‫من خوض الوقت اإلضافي‬ ‫وي ـق ــود حــامــل ال ـل ـقــب إلــى‬ ‫دور الثمانية‪.‬‬ ‫وس ـ ـ ـ ـ ـجـ ـ ـ ـ ــل انـ ـ ـ ــريـ ـ ـ ــك‬

‫سـ ــابـ ــوريـ ــت الـ ـ ـه ـ ــدف ال ــوح ـي ــد‬ ‫التلتيك بلباو في الدقيقة ‪.51‬‬

‫سوسييداد يتأهل‬ ‫وف ـ ـ ـ ــي الـ ـ ـث ـ ــانـ ـ ـي ـ ــة‪ ،‬ب ـ ـكـ ــر ري ـ ـ ــال‬ ‫س ــوسـ ـيـ ـي ــداد بــال ـت ـس ـج ـيــل عـبــر‬ ‫ميكل اويارزابال في الدقيقة ‪،15‬‬ ‫وأدرك االيطالي روبرتو سوريانو‬ ‫ال ـت ـعــادل ف ــي الــدقـيـقــة ‪ .44‬وك ــان‬ ‫ريــال سوسييداد فاز ‪ 1-3‬ذهابا‬ ‫على ارضه‪.‬‬ ‫وف ــي ال ـثــال ـثــة‪ ،‬ضـمــن االفـيــس‬ ‫ت ــأه ـل ــه ل ـت ـس ـج ـي ـلــه اكـ ـث ــر خـ ــارج‬ ‫قواعده بعدما كان انتزع تعادال‬ ‫بـهــدفـيــن لمثلهما ذه ــاب ــا ف ــي ال‬ ‫كورونيا‪.‬‬ ‫وكـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــان االف ـ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـ ــس ال ـ ـ ـ ـبـ ـ ـ ــادئ‬ ‫بــالـتـسـجـيــل ع ـبــر ادغـ ـ ــار مـنــديــز‬ ‫ف ـ ــي ال ــدقـ ـيـ ـق ــة ‪ ،45‬ل ـك ـن ــه ت ـل ـقــى‬ ‫ضــربــة ب ـطــرد مــدافـعــه الفرنسي‬ ‫ثـيــو هــرنــانــديــز فــي الــدقـيـقــة ‪،48‬‬ ‫ف ــاسـ ـتـ ـغ ــل ال ـ ـض ـ ـي ـ ــوف ال ـن ـق ــص‬ ‫العددي وأدركوا التعادل بواسطة‬ ‫اليخاندرو اريـبــاس في الدقيقة‬ ‫‪ ،62‬إال أن ذ ل ـ ــك ل ــم ي ـك ــن كــا ف ـيــا‬ ‫لتفادي الخروج‪.‬‬ ‫وفي الرابعة‪ ،‬واصل الكوركون‬ ‫م ــن الـ ــدرجـ ــة ال ـث ــان ـي ــة م ـغــامــرتــه‬ ‫وبلغ ربع النهائي بفوزه الثمين‬ ‫على مضيفه قرطبة من الدرجة‬ ‫ذاتها ‪.1-2‬‬ ‫وت ـقــدم قــرطـبــة عـبــر االيـطــالــي‬ ‫فيديريكو بيوفاكاري في الدقيقة‬ ‫ال ـث ــام ـن ــة‪ ،‬ل ـك ــن الـ ـضـ ـي ــوف ردوا‬ ‫بهدفين لدافيد رودريـغـيــز (‪)49‬‬ ‫وايفان اليخو (‪.)67‬‬ ‫وك ــان الـفــريـقــان ت ـعــادال سلبا‬ ‫ذهابا على ارض الكوركون الذي‬

‫نيمار نجم البرشا يحتفل بهدفه في مرمى أتلتيك بلباو‬ ‫أقصى اسبانيول من دور الـ‪.32‬‬ ‫وك ـ ـ ــان أت ـل ـت ـي ـك ــو مـ ــدريـ ــد اول‬ ‫الـمـتــأهـلـيــن لــربــع الـنـهــائــي رغــم‬ ‫خسارته امام ضيفه الس بالماس‬ ‫‪ 3-2‬ايــابــا الـثــاثــاء‪ ،‬وذل ــك لفوزه‬ ‫‪ - 2‬صفر ذهابا‪.‬‬

‫إنريكي‪ :‬نستحق التأهل‬ ‫مـ ـ ــن ج ـ ــانـ ـ ـب ـ ــه‪ ،‬أشـ ـ ـ ـ ــار ل ــوي ــس‬ ‫إنريكي مــدرب برشلونة‪ ،‬إلى أن‬

‫غراو‪ :‬تجديد عقد ميسي‬ ‫يجب أن يتم بحكمة‬ ‫أعلن المدير العام لنادي برشلونة بطل‬ ‫الدوري االسباني لكرة القدم اوسكار غراو‬ ‫أمس االول ان النادي الكتالوني يعتزم‬ ‫تمديد عقد نجمه االرجنتيني ليونيل‬ ‫ميسي الـمــرتـبــط مـعــه حــالـيــا حتى‬ ‫‪ ،2018‬لكنه سيقوم بذلك «بحكمة»‬ ‫مع احترام امكانات ميزانيته‪.‬‬ ‫وقـ ــال ال ـم ـس ــؤول الـكـتــالــونــي‬ ‫خـ ــال مــؤت ـمــر ف ــي بــرش ـلــونــة‪:‬‬ ‫«ع ـل ـي ـنــا ان ن ـح ـلــل ذل ـ ــك‪ ،‬نحن‬ ‫ب ـص ــدد ال ـع ـمــل بـحـكـمــة وفــي‬ ‫سرية»‪ ،‬مضيفا‪« :‬نحن نرغب‬ ‫فــي ان يبقى ميسي معنا‬ ‫وس ـن ـجــد طــري ـقــة لـلـقـيــام‬ ‫بــذلــك‪ ،‬هــذا أكـيــد‪ .‬أود أن‬ ‫أطـ ـمـ ـئ ــن ال ـم ـن ـخ ــرط ـي ــن‬ ‫(الـ ـ ـ ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـ ـ ـ ـشـ ـ ـ ـ ـ ـ ـجـ ـ ـ ـ ـ ـ ـع ـ ـ ـ ـ ـ ــون‬ ‫ال ـ ـ ـ ـم ـ ـ ـ ـسـ ـ ـ ــاه ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ــون فـ ــي‬ ‫النادي)»‪.‬‬ ‫وبـ ـ ـع ـ ــدم ـ ــا م ـ ــدد‬ ‫أخ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ــرا ع ـ ـقـ ــدي‬ ‫الـ ـب ــرازيـ ـل ــي‬ ‫ن ـ ـي ـ ـم ـ ــار دا‬

‫فورو‪ :‬هدفنا تجنب الهبوط‬ ‫قال سالفادور غونزاليز «فورو»‪ ،‬المدرب الجديد لفالنسيا حتى‬ ‫نهاية الموسم خلفا لإليطالي تشيزاري برانديلي‪ ،‬إن ما يفكر فيه‬ ‫هو تجنب الهبوط لدوري الدرجة الثانية‪.‬‬ ‫وأج ــاب ف ــورو‪ ،‬خ ــال مــؤتـمــر صـحــافــي‪ ،‬عــن س ــؤال ح ــول الحالة‬ ‫المعنوية لالعبين بأن «مباراة أوساسونا (التي خاضها الخفافيش‬ ‫فــي الـلـيـغــا وان ـت ـهــت بــالـتـعــادل ‪ )3-3‬تسببت فــي بـعــض اإلح ـبــاط‬ ‫بنهايتها»‪ ،‬لكنه أضاف أنه ينبغي التركيز على األمور اإليجابية بها‪.‬‬ ‫وتابع‪« :‬كــان الفوز في أيدينا‪ ،‬ولكن الفريق تقدم خطوة لألمام‬ ‫وأضاف نقطة (لرصيده)‪ ،‬وسيكون عليه النهوض لمواصلة الكفاح‬ ‫لحصد النقاط التي يحتاجها يوم األحد»‪.‬‬ ‫وأشار فورو‪ ،‬الذي اختير رسميا لقيادة الخفافيش حتى نهاية‬ ‫موسم ‪ 2017-2016‬الحالي‪ ،‬إلى أن «النادي أكد ما قلته للتو‪ .‬يجب‬ ‫مواصلة تحمل نفس المسؤولية التي تحملتها منذ أول يوم لي‪.‬‬ ‫فلسفتي كما هي‪ ،‬واألهــم أن يثق النادي بي‪ ،‬فهي مسؤولية وأنا‬ ‫متأكد من أننا جميعا نستطيع التقدم في هذا الشأن»‪.‬‬

‫سيلفا (‪ 24‬عاما) واالوروغوياني لويس سواريز (‪29‬‬ ‫عاما) حتى عام ‪ ،2021‬اعلن برشلونة رغبته في تمديد‬ ‫عقد نجمه االرجنتيني ميسي (‪ 29‬عاما)‪.‬‬ ‫وانضم ميسي الــى صفوف برشلونة عندما كان‬ ‫مراهقا‪ ،‬وقضى مسيرته الكروية حتى االن بقميص‬ ‫«البالوغرانا»‪ ،‬وتوج معه بألقاب عدة أبرزها دوري‬ ‫ابطال اوروبا اربع مرات (‪ ،2006‬و‪ 2011 ،2009‬و‪.)2015‬‬ ‫وفي مطلع نوفمبر‪ ،‬سجل ميسي هدفه الـ‪ 500‬مع‬ ‫برشلونة‪ ،‬أكان في المباريات الرسمية او الودية‪.‬‬ ‫وكانت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الكتالونية‬ ‫اشـ ـ ــارت أخـ ـي ــرا لـ ــدى ت ـطــرق ـهــا الـ ــى بـ ــدء م ـفــاوضــات‬ ‫الطرفين‪ ،‬الى احتمال توقيع عقد جديد يمتد حتى عام‬ ‫‪ ،2022‬يجعل من ميسي الالعب االعلى راتبا في العالم‪.‬‬ ‫ويصل الراتب السنوي للدولي االرجنتيني الذي‬ ‫احــرز الكرة الذهبية الفضل العــب في العالم خمس‬ ‫مــرات‪ ،‬نحو ‪ 20‬مليون يــورو بحسب وسائل االعالم‬ ‫االسبانية‪.‬‬ ‫ومع ذلك‪ ،‬ذكر غراو بانه سيتعين على برشلونة‬ ‫احـتــرام مستوى معين مــن الــرواتــب وانــه لــن يرتكب‬ ‫حماقات على مستوى االجور‪.‬‬ ‫وقــال «يجب أن نكون اكثر صــرامــة على مستوى‬ ‫الميزانيات‪ ،‬ال يمكن ان نصبح مجانين»‪.‬‬

‫هذا التأهل جاء بمنزلة «الهدية‬ ‫ال ـم ـن ـص ـفــة» ألداء ال ـف ــري ــق خــال‬ ‫مواجهتي الذهاب واإلياب‪.‬‬ ‫وكـ ــان ال ـفــريــق الـكـتــالــونــي قد‬ ‫ل ـح ــق ب ــرك ــب ال ـم ـتــأه ـل ـيــن لـ ــدور‬ ‫الثمانية بإجمالي المواجهتين‬ ‫بنتيجة (‪ )3-4‬بعدما خسر لقاء‬ ‫اإلياب األسبوع الماضي بهدفين‬ ‫لواحد‪.‬‬ ‫وقــال إنريكي‪ ،‬خــال المؤتمر‬ ‫الـصـحــافــي‪« :‬لـقــد تمكن الخصم‬

‫بأقل مجهود مــن تسجيل هدفا‬ ‫جعلنا نـعــانــي مــن أج ــل الـتــأهــل‬ ‫وتـ ـسـ ـجـ ـي ــل ه ـ ـ ــدف ف ـ ــي األم ـ ـتـ ــار‬ ‫األخ ـ ـيـ ــرة‪ .‬أت ـم ـنــى أن ي ـك ــون هــذا‬ ‫األم ــر ع ــاب ــرا‪ ،‬ألن أداء الــاعـبـيــن‬ ‫هــو الـضـمــان األف ـضــل لمواصلة‬ ‫التطور»‪.‬‬ ‫ويـ ـ ـ ـ ــرى إن ـ ــريـ ـ ـك ـ ــي أن ف ــري ـق ــه‬ ‫اسـتـحــق الـتــأهــل ل ــدور الثمانية‬ ‫نظرا لألداء الذي قدمه الالعبون‬ ‫خالل مواجهتي الذهاب واإلياب‪،‬‬

‫حـيــث أوض ــح أن «أداء الالعبين‬ ‫ك ــان جـيــدا لـلـغــايــة ط ــوال الـلـقــاء‪،‬‬ ‫وواصلوا على نفس النسق منذ‬ ‫بداية ‪ 2017‬وخلقوا العديد من‬ ‫ال ـفــرص واسـتـحـقــوا ال ـتــأهــل في‬ ‫النهاية»‪.‬‬ ‫وعن أداء األرجنتيني ليونيل‬ ‫مـيـســي الـ ــذي س ـجــل ه ــدف فض‬ ‫االش ـت ـب ــاك وال ـت ــأه ــل ل ـل ــدور ربــع‬ ‫الـنـهــائــي ف ــي الـمـنـعـطــف األخـيــر‬ ‫مـ ــن الـ ـلـ ـق ــاء‪ ،‬ق ـ ــال إن «م ـي ـس ــي ال‬

‫يــذكــرنــي بــأحــد‪ ،‬ألن لـيــس هناك‬ ‫العب آخر أفضل منه‪ .‬األمر سيان‬ ‫بالنسبة لــه ســواء كــان مــن لعبة‬ ‫ثابتة أو متحركة‪ ،‬أعتقد أنه يظل‬ ‫األفضل على مدار هذه السنوات‪،‬‬ ‫ليس فقط لقدرته على تسجيل‬ ‫األهـ ــداف‪ ،‬ولـكــن أيـضــا لما يقوم‬ ‫به عندما تكون الكرة في حوزته»‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫رونالد كومان‬ ‫يشيد بليونيل‬

‫‪ ...‬وسواريز ينتقد إدارة البلوغرانا‬

‫ذك ـ ـ ــرت ص ـح ـي ـفــة م ــارك ــا‬ ‫اإلسـبــانـيــة‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬أن‬ ‫الــاعــب الهولندي السابق‬ ‫رون ــال ــد كــومــان ان ـضــم إلــى‬ ‫ق ــواف ــل ال ـم ــادح ـي ــن لـلـنـجــم‬ ‫األرجنتيني ليونيل ميسي‪،‬‬ ‫مهاجم بــرشـلــونــة‪ ،‬مطالبا‬ ‫إيــاه بتسجيل هــدف جديد‬ ‫من الــركــات الثابتة‪ ،‬لكسر‬ ‫ال ـ ــرق ـ ــم الـ ـقـ ـي ــاس ــي ل ـل ـن ـجــم‬ ‫الـ ـ ـه ـ ــولـ ـ ـن ـ ــدي م ـ ــع ال ـ ـن ـ ــادي‬ ‫الكتالوني‪.‬‬ ‫وطـ ـبـ ـق ــا ل ــإح ـص ــائ ـي ــات‬ ‫الـ ـ ـص ـ ــادرة عـ ــن ب ــرش ـل ــون ــة‪،‬‬ ‫سـ ـج ــل ك ـ ــوم ـ ــان ‪ 26‬ه ــدف ــا‬ ‫م ــن رك ـ ــات ثــاب ـتــة مــرتــديــا‬ ‫قميص ال ـنــادي اإلسـبــانــي‪،‬‬ ‫وهو العدد‪ ،‬الذي وصل إليه‬ ‫قائد المنتخب األرجنتيني‬ ‫بعد هدفه الرائع في شباك‬ ‫أتلتيك بيلباو‪ ،‬في المباراة‬ ‫التي فــاز فيها فريقه أمس‬ ‫األول ‪ 1 -3‬ب ـ ـ ــإ ي ـ ـ ــاب دور‬ ‫الـ ــ‪ 16‬مــن بطولة كــأس ملك‬ ‫إسبانيا‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫بعدما سجل هدفه المئة مع برشلونة‪ ،‬وشارك في تأهله لدور الثمانية من‬ ‫بطولة كأس ملك إسبانيا على حساب أتلتيك بيلباو‪ ،‬رد الالعب األوروغواياني‬ ‫لويس سواريز على كلمات المدير التنفيذي للنادي الكتالوني‪ ،‬أوسكار‬ ‫جــراو‪ ،‬الــذي تحدث في وقت سابق عن تجديد تعاقد النجم األرجنتيني‬ ‫ليونيل ميسي‪.‬‬ ‫وأشارت صحيفة «ماركا» اإلسبانية في عددها‬ ‫ال ـصــادر امــس إلــى أن ســواريــز رد على مــا قاله‬ ‫جراو عقب المباراة‪ ،‬التي فاز فيها برشلونة ‪1-3‬‬ ‫على أتليتك بيلباو في إياب دور الـ‪ 16‬من بطولة‬ ‫كأس ملك إسبانيا‪.‬‬ ‫وردا عـلــى س ــؤال ــه ع ــن تـصــريـحــات ج ــراو‪،‬‬ ‫أجــاب ســواريــز بعد الـمـبــاراة قــائــا‪« :‬ميسي‬ ‫هو أفضل العب في العالم‪ ،‬ما يجب فعله هو‬ ‫التجديد له وليس الحرص على التفكير‬ ‫العقالني»‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫اتهام سيتي بمخالفة قواعد مكافحة المنشطات‬ ‫أعلن االتـحــاد االنكليزي لكرة القدم أمــس األول أنه‬ ‫وجه الى نادي مانشستر سيتي تهمة مخالفة قواعد‬ ‫مكافحة المنشطات‪.‬‬ ‫وقال االتحاد‪ ،‬في بيان مقتضب على موقعه الرسمي‪:‬‬ ‫«وج ـهــت ال ــى مانشستر سيتي تهمة مخالفة قــواعــد‬ ‫االت ـحــاد االنـكـلـيــزي المتعلقة بمكافحة المنشطات»‪،‬‬ ‫مضيفا‪« :‬يعتقد بأن النادي فشل في تزويد معلومات‬ ‫دقيقة بخصوص (مكان الوجود)‪ ،‬مخالفا البند ‪( 14‬دي)‪.‬‬ ‫وأمام سيتي حتى ‪ 19‬يناير للرد على التهمة الموجهة‬ ‫اليه»‪ .‬وتنص قاعدة «مكان الوجود» على ضرورة ان يزود‬ ‫النادي االتحاد االنكليزي بمكان وجود الالعب في حال‬ ‫غيابه عن حصة تمرينية مقررة سابقا‪ ،‬كما يتوجب عليه‬ ‫اعالم االتحاد بمكان الالعب في حال ترك االخير الحصة‬ ‫التدريبية قبل انتهائها‪.‬‬ ‫وعلى النادي ان يزود االتحاد بمكان الالعب في حال‬ ‫غيابه عن التمارين الجماعية من اجل التمرن وحيدا‪.‬‬

‫وتنص القاعدة‪ ،‬بحسب الموقع الرسمي لالتحاد‪،‬‬ ‫ان على الالعب ان يمأل استمارة تتضمن اسمه وناديه‬ ‫وعنوانا مع الزمن الذي سيوجد خالله في هذا العنوان‬ ‫اقله لمدة ساعة من اليوم الذي سيغيب فيه عن التمارين‪.‬‬ ‫وفي حال لم يقم الالعب بذلك او لم تكن معلوماته دقيقة‪،‬‬ ‫سيعني ذلك تهربه من فحص المنشطات ما قد يؤدي‬ ‫الــى ايقافه‪ .‬وكشفت هيئة االذاعــة البريطانية «بــي بي‬ ‫سي» ان سيتي خالف هذه القاعدة النه لم يعلم االتحاد‬ ‫بقرار تغيير موعد حصة تدريبية‪.‬‬ ‫وفي حال وجد سيتي مذنبا‪ ،‬فمن المرجح ان يغرم‬ ‫ماليا فقط‪ ،‬دون ان تفرض عليه عقوبات أقسى تؤثر‬ ‫على نتائجه الفنية‪.‬‬ ‫والمسألة تتعلق بمخالفة قواعد االتحاد االنكليزي‬ ‫فقط‪ ،‬وال اختصاص فيها للوكالة الــدولـيــة لمكافحة‬ ‫الـمـنـشـطــات (وادا) أو الــوكــالــة الـبــريـطــانـيــة لمكافحة‬ ‫المنشطات‪ ،‬الن قوانينهما ال تشمل مخالفات الفرق‪.‬‬

‫ليفربول يتعثر على أرض ساوثهامبتون بكأس الرابطة‬ ‫واصل ليفربول نتائجه الهزيلة‬ ‫في العام الجديد‪ ،‬بعدما عجز‬ ‫عن تحقيق أي انتصار للمباراة‬ ‫الثالثة على التوالي في مختلف‬ ‫المسابقات‪ ،‬إثر خسارته صفر‪-‬‬ ‫‪ 1‬أمام مضيفه ساوثهامبتون‬ ‫في ذهاب الدور قبل النهائي‬ ‫لبطولة كأس رابطة المحترفين‬ ‫اإلنكليزية لكرة القدم‪.‬‬

‫جانب من مباراة ليفربول وساوثهامبتون‬

‫عاد ليفربول من ملعب سانت‬ ‫ماريز الخاص بساوثهامبتون‬ ‫بالخسارة صفر ‪ 1 -‬أمــس األول‬ ‫في ذهــاب الــدور نصف النهائي‬ ‫من مسابقة كأس رابطة االندية‬ ‫االنكليزية المحترفة‪.‬‬ ‫واستحق ساوثهامبتون الفوز‬ ‫بالفصل االول من مواجهته مع‬ ‫«الحمر»‪ ،‬اذ كان الطرف االفضل‬ ‫في اللقاء وكان بإمكانه ان يقطع‬ ‫اك ـث ــر م ــن ن ـصــف ال ـط ــري ــق نحو‬ ‫بـ ـل ــوغ ال ـن ـه ــائ ــي ل ـل ـم ــرة االول ـ ــى‬ ‫مـ ـن ــذ ‪ 1979‬حـ ـي ــن خـ ـس ــر ا م ـ ــام‬ ‫نــوت ـن ـغ ـهــام ف ــورس ــت (‪ ،)3-2‬لو‬ ‫احسن استغالل الفرص الكثيرة‬ ‫التي حصل عليها طوال الدقائق‬ ‫التسعين‪.‬‬ ‫ويدين ساوثهامبتون بالفوز‬ ‫الى نايثن ريدموند الذي سجل‬ ‫ه ـ ـ ــدف الـ ـ ـمـ ـ ـب ـ ــاراة الـ ــوح ـ ـيـ ــد اث ــر‬ ‫خـطــأ ف ــادح مــن مــدافــع ليفربول‬ ‫االس ـتــونــي راغ ـن ــار كــافــن ال ــذي‬

‫اخـ ـط ــأ فـ ــي ال ـت ـع ــام ــل مـ ــع ال ـك ــرة‬ ‫فخطفها جاي رودريغيز ومررها‬ ‫الى ريدموند الذي تقدم بها قبل‬ ‫ان يـســددهــا بـعـيــدا عــن متناول‬ ‫الـ ـ ـ ـح ـ ـ ــارس االلـ ـ ـم ـ ــان ـ ــي لـ ــوريـ ــس‬ ‫كاريوس (‪.)20‬‬ ‫وي ـم ـك ــن الـ ـق ــول إن ل ـي ـفــربــول‬ ‫الـ ـ ــذي خ ـ ــاض ال ـل ـق ــاء بـتـشـكـيـلــة‬ ‫اساسية خالفا للقاء االحد امام‬ ‫باليموث ارغايل (درجة ثالثة) في‬ ‫مسابقة الكأس (صفر‪-‬صفر)‪ ،‬عاد‬ ‫مــن ملعب ساوثهامبتون بأقل‬ ‫االض ــرار‪ ،‬وسيحاول التعويض‬ ‫عندما يستضيف االياب في ‪25‬‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫ويأمل ليفربول أن يضع خلفه‬ ‫هذه الهزيمة من اجل التحضير‬ ‫بشكل جـيــد للموقعة المرتقبة‬ ‫االح ـ ـ ـ ـ ــد ض ـ ـ ــد غـ ــري ـ ـمـ ــه ال ـ ـ ـلـ ـ ــدود‬ ‫مانشستر يونايتد في المرحلة‬ ‫الحادية والعشرين من الــدوري‬ ‫الممتاز الذي يحتل فيه «الحمر»‬

‫المركز الثاني بفارق ‪ 5‬نقاط عن‬ ‫تشلسي المتصدر‪.‬‬ ‫وت ـ ـ ـ ــرت ـ ـ ـ ــدي م ـ ـسـ ــاب ـ ـقـ ــة ك ـ ــأس‬ ‫الــرابـطــة اهـمـيــة بــالـغــة بالنسبة‬ ‫إلى ليفربول الن مدربه االلماني‬ ‫يورغن كلوب يسعى الى ضمان‬ ‫ل ـق ــب ع ـل ــى االقـ ـ ــل ه ـ ــذا ال ـمــوســم‬ ‫من خــال الفوز بهذه المسابقة‬ ‫التي احــرزهــا ليفربول اخــر مرة‬ ‫عام ‪.2012‬‬ ‫وك ــان ــت ك ــأس الــراب ـطــة ‪2012‬‬ ‫آخـ ـ ــر ألـ ـ ـق ـ ــاب لـ ـيـ ـف ــرب ــول ف ـ ــي كــل‬ ‫المسابقات‪.‬‬ ‫وف ـ ــي ح ـ ــال ن ـج ــح ب ـت ـعــويــض‬ ‫خسارة الخميس‪ ،‬يواجه ليفربول‬ ‫احتمال لقاء مانشستر يونايتد‬ ‫ف ــي ال ـن ـهــائــي ب ـعــد فـ ــوز االخ ـيــر‬ ‫على ضيفه هال سيتي ‪ - 2‬صفر‬ ‫الثالثاء‪.‬‬ ‫وتـقــام الـمـبــاراة النهائية في‬ ‫‪ 26‬فـبــرا يــر على ملعب ويمبلي‬ ‫في لندن‪.‬‬


‫‪٣١‬‬ ‫يوفنتوس وفيورنتينا إلى ربع النهائي بعد معاناة‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ ١٣‬يناير ‪201٧‬م ‪ ١٥ /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫تأهل يوفنتوس إلى دور‬ ‫الثمانية لبطولة كأس إيطاليا‬ ‫لكرة القدم‪ ،‬عقب فوزه المثير‬ ‫‪ 2 - 3‬على ضيفه أتاالنتا‪ ،‬أمس‬ ‫األول‪ ،‬في دور الستة عشر‬ ‫للمسابقة‪.‬‬

‫بلغ يوفنتوس حامل اللقب الدور ربع‬ ‫الـنـهــائــي لـمـســابـقــة ك ــأس إيـطــالـيــا لكرة‬ ‫الـقــدم بـفــوز صعب على ضيفه أتاالنتا‬ ‫‪ 2-3‬األربـعــاء في تورينو في الــدور ثمن‬ ‫النهائي‪.‬‬ ‫وب ــدا يــوف ـن ـتــوس‪ ،‬ال ـفــائــز بــالـلـقــب في‬ ‫ً‬ ‫العامين الماضيين (‪ 11‬لقبا بالمجمل‬ ‫من أصــل ‪ 16‬مـبــاراة نهائية)‪ ،‬في طريقه‬ ‫لـتـحـقـيــق ف ــوز س ـهــل ع ـلــى مـمـثــل مــديـنــة‬ ‫برغامو‪ ،‬بعد أنهى الشوط األول متقدما‬ ‫بهدفين نظيفين‪.‬‬ ‫واف ـت ـت ــح االرج ـن ـت ـي ـنــي ب ــاول ــو دي ـبــاال‬ ‫التسجيل في الدقيقة ‪ 22‬بكرة أطلقها من‬ ‫‪ 18‬مترا‪ ،‬بعد تمريرة من الكرواتي ماريو‬ ‫ماندزوكيتش‪ ،‬ثم تبادل بعدها الالعبان‬ ‫األدوار‪ ،‬إذ مــرر االرجنتيني كــرة لزميله‬ ‫الكرواتي فحولها في الشباك (‪.)34‬‬ ‫اال أن ات ــاالنـ ـت ــا‪ ،‬ال ـم ـت ــوج ب ـل ـقــب هــذه‬ ‫المسابقة مرة واحدة عام ‪ ،1963‬عاد الى‬ ‫الـلـقــاء فــي ال ـشــوط الـثــانــي عـنــدمــا قلص‬ ‫الفارق في الدقيقة ‪ 72‬عبر الفرنسي عبد‬ ‫كونكو‪.‬‬ ‫وضــرب رجــال الـمــدرب ماسيميليانو‬ ‫ً‬ ‫اليغري مجددا‪ ،‬وأضافوا الهدف الثالث‬ ‫ب ـعــد ث ــاث دق ــائ ــق ف ـقــط م ــن رك ـل ــة ج ــزاء‬ ‫نفذها البوسني ميراليم بيانيتش (‪،)75‬‬ ‫إال أن اتاالنتا رفــض االستسالم وقلص‬ ‫الـ ـف ــارق م ـج ــددا ب ـه ــدف ف ــي الــدق ـي ـقــة ‪81‬‬ ‫للشاب العاجي ايمانويل التــي الث (‪17‬‬ ‫عاما)‪.‬‬ ‫وعرف يوفنتوس الذي يتصدر ترتيب‬ ‫الدوري المحلي بفارق ‪ 4‬نقاط عن روما‬ ‫الثاني‪ ،‬ولــه مـبــاراة مؤجلة ايـضــا‪ ،‬كيف‬

‫يتعامل مع المباراة في الثواني االخيرة‬ ‫وح ـجــز بـطــاقــة ال ـ ــدور رب ــع ال ـن ـهــائــي‪ ،‬إذ‬ ‫سـيـلـتـقــي ال ـفــائــز م ــن مـ ـب ــاراة أم ــس بين‬ ‫غــريـمــه ووصـيـفــه مـيــان وج ــاره الـلــدود‬ ‫تورينو‪.‬‬

‫فوز صعب لفيورنتينا‬ ‫وعلى ملعب "ارتيميو فرانكي"‪ ،‬لم يكن‬ ‫فيورنتينا افضل حاال من يوفنتوس‪ ،‬اذ‬ ‫عانى لتخطي ضيفه كييفو‪ ،‬واحتاج الى‬ ‫هدف في الثواني االخيرة للفوز باللقاء‬ ‫‪ - 1‬صفر‪.‬‬ ‫وكـ ـ ــان ال ـف ــري ـق ــان ف ــي طــري ـق ـه ـمــا ال ــى‬ ‫خوض شوطين اضافيين قبل ان يحصل‬ ‫فيورنتينا في الوقت بــدل الضائع على‬ ‫ركـ ـل ــة جـ ـ ــزاء اث ـ ــر خ ـط ــأ داخـ ـ ــل الـمـنـطـقــة‬ ‫مـ ــن م ــاس ـي ـم ــو غ ــوب ــي ع ـل ــى ف ـيــديــري ـكــو‬ ‫بــرنــارديـسـكــي ال ــذي انـبــرى لها بنجاح‪،‬‬ ‫وأهـ ــدى فــريـقــه بـطــاقــة ال ـع ـبــور ال ــى ربــع‬ ‫النهائي (‪.)90+3‬‬ ‫وأكمل الفريقان اللقاء بعشرة العبين‬ ‫بعدما طرد الصربي ايفان رادونافيتش‬ ‫مــن كييفو فــي الــوقــت ب ــدل الـضــائــع من‬ ‫الشوط االول‪ ،‬واالرجنتيني ماورو زاراتي‬ ‫من فيورنتينا في الدقيقة ‪.71‬‬ ‫ويـ ـخ ــوض ف ـيــورن ـت ـي ـنــا‪ ،‬ال ـب ــاح ــث عن‬ ‫لقبه األول في الكأس منذ ‪ ،2001‬والــذي‬ ‫كان أيضا آخر ألقابه في كل المسابقات‪،‬‬ ‫اخ ـت ـب ــارا ص ـع ـبــا ف ــي ربـ ــع ال ـن ـه ــائ ــي‪ ،‬إذ‬ ‫يتواجه مع نابولي الذي فاز الثالثاء على‬ ‫سبيسيا من الدرجة الثانية ‪.1 - 3‬‬

‫إنتر يضم غاليارديني مقابل‬ ‫‪ 22‬مليون يورو‬ ‫أعلن نادي إنتر ميالنو اإليطالي لكرة‬ ‫القدم‪ ،‬أمس األول‪ ،‬أنه تعاقد رسميا مع‬ ‫العــب الوسط روبــرتــو غاليارديني على‬ ‫سـبـيــل اإلعـ ـ ــارة ح ـتــى يــون ـيــو ‪ 2018‬من‬ ‫صفوف أتــاالنـتــا مقابل ‪ 2‬مليون يــورو‪،‬‬ ‫مع أفضلية الشراء نهائيا مقابل دفع ‪20‬‬ ‫مليون أخرى‪.‬‬ ‫وقدم غاليارديني أداء قويا مع أتاالنتا‬ ‫ف ــي وس ــط الـمـلـعــب مـنــذ ب ــداي ــة الـمــوســم‬ ‫وساهم في احتالله المركز السادس في‬ ‫"السيري آ" حتى اآلن‪ ،‬ويبتعد فقط بثالث‬ ‫نقاط عن المركز الثالث‪.‬‬ ‫وكــان الالعب الشاب (‪ 22‬عاما) هدفا‬ ‫للعديد مــن األنــديــة داخ ــل إيطاليا على‬ ‫رأسها يوفنتوس‪ ،‬ولكن "النيراتزوري"‬ ‫ت ـم ـكــن م ــن خ ـط ـفــه ل ـي ـك ــون خ ـي ــر تــدعـيــم‬ ‫للمركز الذي كان يأمل ستيفانو بيولي‪،‬‬ ‫المدير الفني‪ ،‬في تقويته‪.‬‬ ‫وأعـلــن ال ـنــادي‪ ،‬فــي بـيــان لــه‪ ،‬سعادته‬ ‫"بالترحيب بروبرتو غاليارديني‪ .‬العب‬ ‫ال ــوس ــط‪ ،‬ال ـمــولــود ف ــي ‪ 1991‬ان ـضــم من‬

‫صفوف أتاالنتا على سبيل اإلعارة حتى‬ ‫يونيو ‪ 2018‬مع أفضلية الشراء نهائيا"‪.‬‬ ‫ولم يعلن القطب اآلخر لمدينة ميالنو‬ ‫ال ـم ـب ـلــغ الـ ـم ــادي ال ـ ــذي سـيـحـصــل عليه‬ ‫أتاالنتا إال أن وسائل اإلعالم تكهنت بأنه‬ ‫سـيـحـصــل عـلــى نـحــو ‪ 22‬مـلـيــون ي ــورو‪،‬‬ ‫إضافة إلى المتغيرات‪.‬‬ ‫ونشأ غاليارديني في صفوف أتاالنتا‬ ‫ويجيد صناعة اللعب‪ ،‬فضال عن امتالكه‬ ‫قــدرات دفاعية في وسط الملعب‪ ،‬ولعب‬ ‫فـتــرة كـمـعــار فــي دوري الــدرجــة الثانية‬ ‫"السيري بي" في صفوف سبيزيا كالتشو‬ ‫وتشيزينا وفيتشينزا‪ ،‬قبل أن يتألق منذ‬ ‫بداية الموسم مع أتاالنتا‪.‬‬ ‫ويـ ـ ــأمـ ـ ــل إن ـ ـ ـتـ ـ ــر‪ ،‬الـ ـ ـ ـ ــذي ح ـ ـقـ ــق أرب ـ ـعـ ــة‬ ‫انتصارات متتالية في الــدوري وضعته‬ ‫في المركز السابع حاليا بـ‪ 33‬نقطة‪ ،‬في‬ ‫الصراع حتى النهاية على أحــد المراكز‬ ‫ال ـمــؤه ـلــة ل ـ ــدوري األبـ ـط ــال ف ــي الـمــوســم‬ ‫المقبل‪ ،‬وسيساهم انضمام غاليارديني‬ ‫في زيادة الكفاءة الفنية لخط الوسط‪.‬‬

‫البرشا يسعى إلى ضم آدم الالنا‬ ‫ك ـش ـفــت ص ـح ـي ـفــة "ذي تــاي ـمــز"‬ ‫ال ـبــري ـطــان ـيــة أن ن ـ ــادي بــرشـلــونــة‬ ‫اإلسباني دخل في سباق الحصول‬ ‫على خدمات الالعب آدم الالنا‪ ،‬نجم‬ ‫ليفربول اإلنكليزي‪ ،‬ولكنه يواجه‬ ‫مـنــافـســة شــرســة ف ــي ه ــذا الـصــدد‬ ‫م ــع ن ــادي ــي يــوف ـن ـتــوس اإلي ـطــالــي‬ ‫وباريس سان جرمان الفرنسي‪.‬‬ ‫ويـ ـتـ ـبـ ـق ــى لـ ــاعـ ــب اإلنـ ـكـ ـلـ ـي ــزي‬ ‫البالغ من العمر ‪ 28‬عاما موسمين‬ ‫ف ــي ت ـعــاقــده م ــع ل ـي ـفــربــول‪ ،‬ولكنه‬ ‫ق ــد يـنـتـقــل إل ــى ص ـف ــوف الـعـمــاق‬ ‫ال ـك ـتــالــونــي‪ ،‬إذا ل ــم يـتـمـكــن فــريــق‬ ‫المدرب األلماني يورغن كلوب من‬ ‫ً‬ ‫اختتام الموسم الحالي محتال أحد‬ ‫المراكز األربعة األولى في الدوري‬ ‫اإلنكليزي‪.‬‬

‫ويـمــر الالنــا بحالة فنية رائعة‬ ‫ت ـحــت ق ـي ــادة ك ـل ــوب‪ ،‬ح ـيــث سجل‬ ‫سـ ـبـ ـع ــة أهـ ـ ـ ـ ــداف ف ـ ــي ‪ 18‬م ـ ـبـ ــاراة‬ ‫بالدوري اإلنكليزي هذا الموسم‪،‬‬ ‫وساهم في تعضيد موقف الفريق‬ ‫في صراعه مع نظيره تشلسي على‬ ‫صدارة الجدول‪.‬‬ ‫وثـ ـ ـ ــارت ش ــائـ ـع ــات فـ ــي ال ـف ـت ــرة‬ ‫األخ ـي ــرة تــؤكــد اهـتـمــام برشلونة‬ ‫بــال ـت ـعــاقــد م ــع فـلـيـبــي كــوتـيـنـيــو‪،‬‬ ‫م ـهــاجــم ل ـي ـفــربــول‪ ،‬إال أن ال ـن ــادي‬ ‫الـكـتــالــونــي قــد يـغـيــر وجـهـتــه إلــى‬ ‫النجم الدولي اإلنكليزي (الالنا)‪ ،‬إذا‬ ‫لم يفلح في الحصول على خدمات‬ ‫الالعب البرازيلي‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫رياضة‬

‫ديباال نجم يوفنتوس يحتفل بهدفه في مرمى أتاالنتا‬

‫بيرين يخضع‬ ‫لجراحة ناجحة‬ ‫في الركبة‬

‫مانشستر يونايتد‬ ‫يمدد عقد فياليني‬

‫أع ـ ـ ـلـ ـ ــن فـ ـ ــريـ ـ ــق ج ـ ـنـ ــوى‬ ‫اإليطالي لكرة القدم امس‬ ‫االول خ ـ ـ ـضـ ـ ــوع ح ـ ـ ــارس‬ ‫مـ ـ ـ ــرمـ ـ ـ ــاه م ـ ــاتـ ـ ـي ـ ــا بـ ـي ــري ــن‬ ‫لجراحة ناجحة في الركبة‪،‬‬ ‫عـقــب إصــابـتــه بـتـمــزق في‬ ‫األربطة‪.‬‬ ‫وأصـ ـ ـ ـي ـ ـ ــب ب ـ ـيـ ــريـ ــن ف ــي‬ ‫رك ـب ـتــه ال ـي ـس ــرى ف ــي لـقــاء‬ ‫ال ـف ــري ــق م ــع ض ـي ـفــه روم ــا‬ ‫األح ـ ــد ال ـم ــاض ــي بـبـطــولــة‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدوري‪ ،‬ح ـ ـيـ ــث خ ـض ــع‬ ‫لجراحة في إحدى عيادات‬ ‫العاصمة اإليطالية‪.‬‬ ‫وكان بيرين (‪ 24‬عاما)‪،‬‬ ‫الذي يلعب موسمه الرابع‬ ‫م ـ ــع ال ـ ـ ـنـ ـ ــادي الـ ـس ــاحـ ـل ــي‪،‬‬ ‫تعرض أيضا إلصابة في‬ ‫أرب ـطــة ركـبـتــه الـيـمـنــى في‬ ‫أبريل الماضي‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫أعلن نادي مانشستر يونايتد اإلنكليزي أمس أنه مدد تعاقده‬ ‫مع العبه البلجيكي مــروان فياليني حتى عــام ‪ ،2018‬وانضم‬ ‫فياليني لصفوف مانشستر يونايتد قــاد مــا مــن إيفرتون‬ ‫عام ‪ 2013‬لمدة أربع سنوات‪ ،‬مع إمكانية التمديد لموسم‬ ‫إضافي‪.‬‬ ‫واسـتـخــدم ال ـنــادي اإلنـكـلـيــزي حـقــه فــي الـتـمــديــد لالعب‬ ‫الدولي البلجيكي ليحتفظ بخدماته حتى الموسم القادم‪.‬‬ ‫وق ــال مانشستر يــونــايـتــد‪ ،‬فــي بـيــان نـشــره عـلــى موقعه‬ ‫الرسمي‪" ،‬مانشستر يونايتد قــام بتفعيل بند في عقده مع‬ ‫مروان فياليني من أجل مد فترة بقائه مع النادي"‪.‬‬ ‫وأضاف النادي اإلنكليزي‪ ،‬في بيانه‪" ،‬عندما قدم من إيفرتون‬ ‫في اليوم األخير من موسم االنتقاالت الصيفية عام ‪ ،2013‬وقع‬ ‫الالعب البلجيكي على عقد يمتد ألربعة أعوام‪ ،‬مع إمكانية التمديد‬ ‫لموسم إضافي"‪ ،‬متابعا‪" :‬لقد تم تفعيل هذا البند‪ ،‬لإلبقاء عليه‬ ‫في أولد ترافورد حتى صيف ‪ 2018‬على األقل"‪.‬‬ ‫وكافح فياليني في وقت سابق للتواجد في التشكيلة األساسية‬ ‫لـ"الشياطين الحمر"‪ ،‬لكنه في الوقت الحالي يحظى بتقدير مدرب‬ ‫الفريق‪ ،‬البرتغالي جوزيه مورينيو‪.‬‬ ‫وشارك الالعب البلجيكي (‪ 29‬عاما) في ‪ 21‬مباراة مع مانشستر‬ ‫يونايتد في جميع البطوالت هذا الموسم‪ ،‬بينها تسع مباريات‬ ‫في الدوري اإلنكليزي ضمن التشكيلة األساسية‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫األرجنتين تحافظ على‬ ‫صدارة تصنيف الفيفا‬ ‫ل ــم ي ـش ـهــد ال ـت ـص ـن ـيــف ال ـع ــال ـم ــي ال ـجــديــد‬ ‫الصادر امس عن االتحاد الدولي لكرة القدم‬ ‫"فيفا" أي تغيير في مراكز المنتخبات العشرة‬ ‫األولى‪.‬‬ ‫وكان المنتخب االرجنتيني قد أنهى سنة‬ ‫‪ 2016‬في الصدارة التي انتزعها من بلجيكا‬ ‫ف ــي أب ــري ــل‪ ،‬مـتـقــدمــا ع ـلــى غــري ـمــه الـتـقـلـيــدي‬ ‫البرازيل‪.‬‬ ‫وبقيت ألمانيا بطلة العالم ‪ 2014‬ثالثة‪،‬‬ ‫ا م ــام تشيلي وبلجيكا وكولومبيا وفرنسا‬ ‫التي نالت الشهر الماضي لقب "أفضل منتخب‬ ‫صاعد"‪ ،‬في سنة تأهلت فيها لنهائي كأس‬ ‫اوروبـ ــا الـتــي اقـيـمــت عـلــى ارض ـهــا‪ ،‬وخـســرت‬ ‫امام البرتغال التي احتفظت بالمركز الثامن‪.‬‬ ‫وحلت االوروغواي وإسبانيا في المركزين‬ ‫التاسع والعاشر تواليا‪.‬‬ ‫وع ـمــومــا‪ ،‬لــم تشهد ال ـمــراكــز الـ ــ‪ 34‬االول ــى‬ ‫اي تغيير‪.‬‬

‫الهزيمة العاشرة لكليفالند كافالييرز‬ ‫مـنــي كليفالند كــافــالـيـيــرز‪ ،‬حــامــل الـلـقــب‪ ،‬بهزيمته‬ ‫العاشرة هذا الموسم بسقوطه أمام مضيفه بورتالند‬ ‫ترايل باليزرز ‪ ،102-86‬بينما توقف مسلسل انتصارات‬ ‫هـيــوسـتــن روك ـت ــس ب ـخ ـســارتــه ف ــي مـلـعــب مينيسوتا‬ ‫تمبروولفز ‪ 119-105‬أمــس األول‪ ،‬في دوري كــرة السلة‬ ‫األميركي للمحترفين‪.‬‬ ‫على ملعب مودا سنتر‪ ،‬واصل سي دجاي ماكولوم‬ ‫تألقه وقــاد بورتالند إلسقاط ليبرون جيمس ورفاقه‬ ‫في كليفالند بتسجيله ‪ 21‬من نقاطه ال ــ‪ 27‬في الشوط‬ ‫الثاني من المباراة التي وصل فيها الفارق بين الفريقين‬ ‫حتى ‪ 24‬نقطة‪.‬‬ ‫وسجل ماكولوم ‪ 25‬نقطة أو أكثر للمباراة السابعة‬ ‫على التوالي في إنجاز هو االول من نوعه بالنسبة لهذا‬ ‫الالعب البالغ ‪ 25‬عاما‪ ،‬والذي بدأ مشواره في الدوري‬ ‫عام ‪ 2013‬مع بورتالند بالذات‪.‬‬ ‫وف ـ ــي م ـي ـن ـيــابــول ـيــس‪ ،‬ت ــوق ــف م ـس ـل ـســل ان ـت ـص ــارات‬ ‫هيوستن عند ‪ 9‬مباريات متتالية بسقوطه أمام مضيفه‬

‫مينيسوتا تـمـبــروو لـفــز ‪ ،119-105‬ر غ ــم ج ـهــود نجمه‬ ‫جـيـمــس هـ ــاردن ال ــذي سـجــل ‪ 33‬نـقـطــة مــع ‪ 12‬تـمــريــرة‬ ‫حاسمة‪.‬‬ ‫وعلى ملعب ستايبلس سنتر‪ ،‬حقق لوس انجليس‬ ‫كـلـيـبــرز ف ــوزه الـخــامــس عـلــى ال ـتــوالــي فــي بــدايــة الـعــام‬ ‫الجديد بتغلبه على ضيفه أورالن ــدو ماجيك ‪96-105‬‬ ‫بفضل دجــاي دجــاي ريديك الــذي سجل ‪ 5‬ثالثيات في‬ ‫الربع االخير‪ ،‬وأنهى اللقاء وفي رصيده ‪ 22‬نقطة‪.‬‬ ‫وقاد ايزياه توماس فريقه بوسطن سلتيكس لفوزه‬ ‫الخامس في آخر ‪ 6‬مباريات‪ ،‬وكان على حساب واشنطن‬ ‫ويــزاردز ‪ .108-117‬وسجل توماس ‪ 38‬نقطة‪ ،‬بينها ‪20‬‬ ‫في الربع األخير‪ ،‬مع ‪ 6‬متابعات و‪ 5‬تمريرات حاسمة‪.‬‬ ‫وتغلب أوكالهوما سيتي ثاندر على ممفيس غريزليز‬ ‫‪ ،95-103‬وواصل فيالدلفيا سفنتي سيكسرز انتفاضته‬ ‫بتحقيقه فوزه الرابع في آخر ‪ 5‬مباريات (‪ 11‬فوزا فقط‬ ‫في ‪ 36‬مـبــاراة)‪ ،‬بتحويل تخلفه أمــام نيويورك نيكس‬ ‫بفارق ‪ 17‬نقطة الى انتصار بفارق نقطة ‪.97-98‬‬

‫فرنسا تستهل حملتها بفوز كاسح على البرازيل تحت أنظار هوالند‬ ‫اس ـت ـه ـل ــت ف ــرن ـس ــا الـمـضـيـفــة‬ ‫حملة الــدفــاع عــن لقبها بأفضل‬ ‫طريقة ممكنة بعدما اكتسحت‬ ‫الـبــرازيــل بـفــارق ‪ 15‬هدفا ‪16-31‬‬ ‫(الـشــوط األول ‪ )7-17‬أمــس األول‬ ‫في باريس ضمن الجولة األولى‬ ‫من منافسات المجموعة األولى‪.‬‬ ‫ولم يخيب المنتخب المضيف‬ ‫آمـ ــال ج ـم ـهــوره ال ـغ ـف ـيــر‪ ،‬فحسم‬ ‫ال ـل ـق ــاء االف ـت ـت ــاح ــي لـمـصـلـحـتــه‪،‬‬ ‫وج ـ ـ ـ ـ ــدد ت ـ ـفـ ــوقـ ــه ع ـ ـلـ ــى نـ ـظـ ـي ــره‬

‫حفل موسيقي في االفتتاح‬

‫الفرنسي كاراباتيتش في محاولة أمام مرمى البرازيل‬

‫انطلقت النسخة الخامسة والعشرون من بطولة العالم بحفل‬ ‫لموسيقى "التكنو" رافقه عرض صوتي وضوئي وبحضور ‪15700‬‬ ‫مشجع احتشدوا في ملعب "اكور أوتيل" قبيل المباراة الرسمية‬ ‫األولى بين فرنسا والبرازيل‪ ،‬حيث أعطى رئيس االتحاد الدولي‬ ‫لكرة اليد المصري حسن مصطفى إشــارة انطالق البطولة‪ ،‬في‬ ‫حضور الرئيس الفرنسي فرانسوا هوالند‪.‬‬ ‫وقال حسن "أعلن افتتاح النسخة الـ‪ 25‬من بطولة العالم لكرة‬ ‫ً‬ ‫اليد هنا في فرنسا"‪ ،‬مضيفا "أتمنى لكم مباراة جيدة"‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫البرازيلي بعدما تغلب أيضا على‬ ‫األخ ـيــر فــي الـ ــدور رب ــع النهائي‬ ‫من اولمبياد ريو ‪ 2016‬بنتيجة‬ ‫‪ 27-34‬فــي طــريـقــه ال ــى الـمـبــاراة‬ ‫ال ـن ـه ــائ ـي ــة الـ ـت ــي خ ـس ــره ــا امـ ــام‬ ‫الدنمارك‪ ،‬ما أفقده الذهبية التي‬ ‫احرزها في اولمبياد لندن ‪.2012‬‬ ‫وب ـ ــرز ف ــي ف ــرن ـس ــا ال ـمــرش ـحــة‬ ‫ل ــاح ـت ـف ــاظ ب ــال ـل ـق ــب ال ـع ــال ـم ــي‪،‬‬ ‫فــالــون ـتــان بـ ــورت الـ ــذي سـجــل ‪6‬‬ ‫اهداف‪ ،‬بينها ‪ 5‬في الشوط األول‬ ‫م ــن الـ ـمـ ـب ــاراة ال ـت ــي وصـ ــل فيها‬ ‫الفارق بين الفريقين الى ‪ 16‬هدفا‬ ‫في ثالث مناسبات خالل الشوط‬ ‫الثاني (‪ 10-26‬و‪ 11-27‬و‪)12-28‬‬ ‫قبل أن يستقر فــي النهاية على‬ ‫‪ 15‬هدفا‪.‬‬ ‫وي ـل ـعــب مـنـتـخــب فــرن ـســا في‬ ‫‪ 7:45‬دقيقة من مساء اليوم ثاني‬ ‫مـبــاريــاتــه أم ــام نظيره الياباني‬ ‫ضمن المجموعة االولى‪.‬‬

‫قطر ومصر‬ ‫وع ـ ــربـ ـ ـي ـ ــا‪ ،‬ي ـ ــأم ـ ــل ال ـم ـن ـت ـخ ــب‬ ‫الـ ـقـ ـط ــري ف ــي الـ ـث ــأر م ــن ن ـظ ـيــره‬

‫الفرنسي الــذي هزمه في نهائي‬ ‫مونديال ‪ 2015‬في الدوحة‪.‬‬ ‫و ي ـشــارك المنتخب المصري‬ ‫ف ـ ــي الـ ـبـ ـط ــول ــة لـ ـلـ ـم ــرة ال ــرابـ ـع ــة‬ ‫عـشــرة‪ ،‬ووقـعــت قطر ومـصــر في‬ ‫الـمـجـمــوعــة الــراب ـعــة‪ ،‬ال ــى جانب‬ ‫ال ــدن ـمــارك وال ـب ـحــريــن والـســويــد‬ ‫واالرجنتين‪.‬‬ ‫وي ـبــدأ فــي ‪ 4‬مــن م ـســاء الـيــوم‬ ‫المنتخبان الـقـطــري والـمـصــري‬ ‫مشوارهما بمواجهة بعضهما‬ ‫فــي م ـبــاراة ستكون صعبة على‬ ‫الفريقين لطموحهما فــي حجز‬ ‫بطاقة التأهل للدوري الثاني‪ ،‬كما‬ ‫يلتقي ا ل ـيــوم ضـمــن المجموعة‬ ‫ن ـف ـس ـهــا ال ـب ـح ــري ــن م ــع ال ـســويــد‬ ‫عند ‪ 7:45‬دقيقة‪ ،‬و‪ 10:45‬دقيقة‬ ‫الدنمارك مع االرجنتين‪.‬‬ ‫وفـ ــي م ـن ــاف ـس ــات الـم ـجـمــوعــة‬ ‫الثالثة‪ ،‬يلتقي الـيــوم منتخبات‬ ‫بـيــاروسـيــا مــع تشيلي فــي ال ــ‪4‬‬ ‫مساء‪ ،‬و‪ 7:45‬دقيقة‪ ،‬و‪ 7:45‬دقيقة‬ ‫تـلـعــب الـمــانـيــا مــع الـمـجــر‪ ،‬وفــي‬ ‫‪ 10:45‬دقيقة تلعب السعودية مع‬ ‫كرواتيا في مباراة صعبة للغاية‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3289‬الجمعة ‪ ١٣‬يناير ‪201٧‬م ‪ ١٥ /‬ربيع اآلخر ‪1438‬هـ‬

‫ ‬

‫‪www●aljarida●com‬‬

‫آخر كالم‬

‫رئيس التحرير خالد هالل الـمطيري‬

‫َّْ‬ ‫‪ ...‬ورد ‪...‬غطاها‬

‫‪6/6‬‬

‫مال ورمال‬

‫‪٪٢٠‬‏ من صغار دببة‬ ‫الباندا تلقى حتفها بسبب‬ ‫ُ‬ ‫حضن أمهاتها‪ ،‬إذ تعبر‬ ‫الباندا عن حبها لصغيرها‬ ‫باحتضانه بـ"دفاشة" حتى‬ ‫ً‬ ‫يموت مختنقا‪ ...‬وهذا ما‬ ‫فسر لي سبب اختناق‬ ‫الثقافة والصحافة عندنا‪،‬‬ ‫ومنع كتب الروائيين‬ ‫الكويتيين المبدعين‬ ‫بعد أن قرأت خبر "وزير‬ ‫اإلعالم يحتضن كوكبة‬ ‫من المبدعين والمثقفين‬ ‫خالل حفل تكريم الفائزين‬ ‫بجوائز الدولة"‪.‬‬

‫يوسف الجاسم‬ ‫​‪yousef@6ala6.com‬‬

‫بعد أن أدهــش الطيار العسكري األخ فيصل حمد العيار المراقبين وهو‬ ‫ً‬ ‫يقود بتألق ونـجــاح على مــدى جــاوز ‪ 35‬عــامــا مجموعة كويتية استثمارية‬ ‫عمالقة ناهزت قيمة مــوجــودات وحداتها (‪ 33‬مليار دوالر) منتشرة عبر ‪24‬‬ ‫دولة في مجاالت شملت القطاعات االقتصادية واالستثمارية كافة‪ ،‬وبعد أن‬ ‫عبر بشركاتها ومؤسساتها إلى شواطئ األمان ّ‬ ‫كربان ماهر تعامل مع أعتى‬ ‫العواصف واألنواء بحرفية وإتقان نادرين‪ ،‬فإنه جاء ليدهشنا بمؤلفه الشيق‬ ‫والثري الذي عنونه "مال ورمال"‪ ،‬في مقاربة ذكية بين عالم المال في بلد الرمال‪،‬‬ ‫وما يخفيه ذلك العالم من مفارقات بين النجاحات واإلخفاقات التي تصطبغ‬ ‫ً‬ ‫بنقاء الصحراء وصفاء سمائها حينا وعواصف عجاجها التي تغشى األبصار‬ ‫ً‬ ‫أحيانا أخرى‪.‬‬ ‫جرأة الطيار حين ينقض على األهداف التي يحددها بدقة ورؤيته للمشاهد‬ ‫من مكانه العلوي وهــو يحلق في األجــواء وقفت في ظني خلف تحول رجل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫األعـمــال (بــومـبــارك) إلــى باحث وصــاحــب قلم ليصدر كتابا توثيقيا جريئا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫في عالم االستثمار الكويتي‪ ،‬ويزيح أستارا كانت تواري عددا من الصفقات‬ ‫والمشاريع االستثمارية المهمة والناجحة‪ ،‬والتي أبهرت وألهبت الساحات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫االقتصادية والمالية محليا وعالميا في سبعينيات القرن الماضي وما تالها‪،‬‬ ‫كما ّ‬ ‫فصل بكتابه عناوين كانت مبهمة النتكاسات وصفحات سوداء في تاريخ‬ ‫ً‬ ‫استثماراتنا المحلية والدولية‪ ،‬مستخلصا نتائج بحثه المثابر من مستندات‬ ‫وأرشيف ومصادر متناثرة كاد الزمن يطمسها‪ ،‬فصاغها برشاقة وإتقان في‬ ‫ّ ً‬ ‫ً‬ ‫"مال ورمــال" على شكل فصول توثيقية أحسب أنها ستكون مصدرا محكما‬ ‫ّ‬ ‫للباحثين بتلك الموضوعات المهمة‪ ،‬مثل شراء "سانتافي" وتملك حصة مؤثرة‬ ‫في "بي بي"‪ ،‬وكذلك اختالسات إسبانيا‪ ،‬ومكتب االستثمار في لندن‪ ،‬وصفقة كي‬ ‫داو‪ ،‬والمصفاة الرابعة‪ ،‬وعدد آخر من العناوين المثيرة‪ ،‬التي دونها بحيادية‬ ‫ونزاهة رفعت من موضوعية الكتاب الذي خال من المصادمة مع األسماء ذات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الصلة بكل القضايا المتفجرة التي تناولها‪ ،‬مكتفيا بأن يكون كتابه مرجعا‬ ‫ً‬ ‫رصينا وحسب للباحثين والمشتغلين بالشأن المالي واالستثماري في الكويت‪،‬‬ ‫مع لمسات وقورة تعبر عن شخصية الكاتب الرزين الذي يخلو تاريخه من‬ ‫الخصومات الجارحة‪.‬‬ ‫نأمل من رجــال المال واألعمال اآلخرين‪ ،‬الذين تعج بهم الساحة المحلية‬ ‫ويختزنون في أوراقـهــم وذاكراتهم الكثير والمثير من المعلومات والوثائق‬ ‫الـخــاصــة بــزوايــا ومنعطفات اقـتـصــادنــا الـكــويـتــي‪ ،‬أن يقتفوا أثــر كـتــاب "مــال‬ ‫ورمال" ويمنحونا المزيد من األعمال التوثيقية لتاريخ الكويت في هذا المجال‬ ‫ً‬ ‫الحيوي‪ ،‬وتدوين تجاربهم الثرية فيه‪ ،‬مثلما فعل أيضا ذلك الرائد االقتصادي‬ ‫الكبير األسـتــاذ حمزة عباس في إصــداره األخير لسيرته الذاتية المعنون بـ‬ ‫"ونصحت لكم"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫شكرا "بو مبارك" على إهدائي نسخة من كتابك ّ‬ ‫القيم‪ ،‬وقبل ذلك نهنئك على‬ ‫نجاحك في الكتابة المكمل لنجاحاتك البارزة في مختلف أعمالك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أخيرا‪:‬‬ ‫ً‬ ‫نتطلع مستقبال سواء من األخ فيصل العيار أو من آخرين‪ ،‬إلصدارات توثيقية‬ ‫ً‬ ‫أخرى حول موضوعات أكثر ضجيجا‪ ،‬مثل سرقة الناقالت ونهب التأمينات‪.‬‬ ‫***‬

‫وثيقة لها تاريخ‬

‫باسم اللوغاني‬

‫‪loughanib@hotmail.com‬‬ ‫‪@loughanib‬‬ ‫ ‬

‫إن بغيت الشي‪ ...‬ما يحصل ولو عمرك يطوف‬ ‫ْ‬ ‫وان تركت الشي‪ ...‬يطلع لك‪ ،‬على ظهرك ِر َدف‬ ‫ووالله إني كنت ّ‬ ‫أسددها على ْ‬ ‫حسب الظروف‬ ‫ّ‬ ‫لكن إنــه الحظ "خــالـفـنــي"‪ ...‬وسـ َّـجــل لــي هــدف!‬ ‫والهدف إن صار أو ما صار ماني به شغوف‬ ‫ّ‬ ‫حتى مـ اسأل "الدانات"‪" :‬في ّأي َ‬ ‫الص َدف؟"!‬ ‫صرت‬

‫صالح القالب‬ ‫كاتب وسياسي أردني‬

‫يومية سياسية مستقلة‬

‫ال تزال أهم دولة في العالم‪ ،‬قد ارتكب ما اتهمه به ترامب‪ ،‬وهو‬ ‫أن إدارتــه هي التي أوجــدت "داعــش"‪ ،‬مما يتطلب تحقيقات‬ ‫ً‬ ‫جدية من الجهات األميركية المعنية كلها‪ ،‬وأيضا من دول‬ ‫العالم التي اكتوت بنيران هذا التنظيم اإلرهابي بأسرها!‬ ‫مــن الـمـفـتــرض أن ه ــذا الــرجــل‪ ،‬ال ــذي سينتقل إل ــى البيت‬ ‫األبيض بعد نحو أسبوع‪ ،‬ال يلقي الكالم على عواهنه‪ ،‬وأنه‬ ‫ً‬ ‫عندما يقول شيئا فإنه متأكد منه‪ ،‬وأنه مسؤول عن كل كلمة‬ ‫فـيــه‪ ،‬وإال فــإن الـحــزب الـجـمـهــوري مــا كــان يجب أن يختاره‬ ‫كمرشح لالنتخابات الرئاسية‪ ،‬وإنه عليه اآلن‪ ،‬أي هذا الحزب‪،‬‬ ‫أن يعيد النظر في أهلية ترامب لهذا الموقع الخطير الذي ال‬ ‫ً‬ ‫يهم األميركيين وحدهم‪ ،‬وإنما يهم أيضا‪ ،‬وبالمقدار ذاته‪،‬‬ ‫كل سكان الكرة األرضية‪.‬‬ ‫حتى لو أن ترامب قد قصد باتهامه الخطير هذا أن إدارة‬ ‫الرئيس أوباما بأفعالها وسياساتها‪ ،‬وبأساليب تعاطيها‬ ‫م ــع األزمـ ــة ال ـس ــوري ــة‪ ،‬وم ــع األوض ـ ــاع الـمـلـتـهـبــة ف ــي ال ـشــرق‬ ‫األوســط كله‪ ،‬هي التي أوجــدت "داع ــش"‪ ،‬وأن المقصود هو‬

‫«أمازون» تسحب ممسحة أقدام بلون العلم الهندي‬

‫أوضــح أفــان إبـســوري المسؤول‬ ‫في متنزه سيمليالنغ الوطني في‬ ‫جنوب شرق سومطرة‪.‬‬ ‫وأوضح إبسوري‪" :‬رأوا النمر‬ ‫يـ ـقـ ـت ــرب م ـ ــن س ـ ــودي ـ ــر وراح ـ ـ ـ ــوا‬ ‫ي ــركـ ـض ــون ل ـط ـل ــب الـ ـنـ ـج ــدة مــن‬ ‫المقيمين فــي ال ـجــوار‪ ،‬لكن عند‬ ‫عودتهم كان النمر قد غادر بعدما‬ ‫عض سودير"‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫أعلنت "أم ــازون" أنها سحبت‬ ‫من التداول ممسحة أقدام تحمل‬ ‫أل ــوان الـعـلــم الـهـنــدي‪ ،‬اعتبرتها‬ ‫نيودلهي مهينة وه ــددت بطرد‬ ‫ال ـم ــوظ ـف ـي ــن األج ـ ــان ـ ــب ل ـل ـشــركــة‬ ‫األم ـي ــرك ـي ــة ال ـع ـم ــاق ــة ل ـل ـت ـجــارة‬ ‫اإللكترونية‪.‬‬ ‫وك ـ ــان ـ ــت وزيـ ـ ـ ـ ــرة الـ ـخ ــارجـ ـي ــة‬ ‫الهندية سوشما ســواراج‪ ،‬قالت‬ ‫أ م ـ ــس األول‪ ،‬إن ب ـي ــع م ـمــا ســح‬

‫لـ ــأقـ ــدام ع ـل ــى ال ـم ــوق ــع ال ـك ـنــدي‬ ‫لمجموعة "أمازون" يشكل إهانة‬ ‫"غير مقبولة" وطالبت باعتذارات‪.‬‬ ‫وب ــال ـف ـع ــل‪ ،‬أع ـل ـن ــت "أمـ ـ ـ ــازون"‬ ‫أمس سحب المماسح من البيع‪،‬‬ ‫وقالت ناطقة باسمها‪" :‬سحبنا‬ ‫هذه السلع من الموقع إثر الطلب‬ ‫الهندي"‪.‬‬ ‫وك ـ ــان ـ ــت س ـ ـ ـ ـ ــواراج قـ ــالـ ــت فــي‬ ‫تغريدة‪" :‬على أمــازون أن تعتذر‬

‫م ــن دون أي ش ـ ــروط‪ ،‬وي ـجــب أن‬ ‫تسحب ه ــذه الـسـلــع الـتــي تهين‬ ‫ً‬ ‫علمنا الوطني فورا"‪.‬‬ ‫وأض ــاف ــت‪" :‬إذا ل ــم يـنـفــذ ذلــك‬ ‫ف ـلــن نـمـنــح ب ـعــد اآلن تــأش ـيــرات‬ ‫د خـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــول ألي مـ ـ ـ ـ ـ ـس ـ ـ ـ ـ ــؤول فـ ــي‬ ‫أم ــازون‪ ،‬وسنسحب التأشيرات‬ ‫الممنوحة"‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫رحمه الله‪ ...‬إمام مسجد‬ ‫الصالح‬ ‫صالح‬ ‫المال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ 37‬عاما ومؤذن ‪ 19‬عاما‬ ‫ت ــوف ــي يـ ــوم االث ـن ـي ــن ‪ 25‬ديـسـمـبــر‬ ‫‪ 2016‬المال صالح عبدالله عبدالوهاب‬ ‫الصالح‪ ،‬ود فــن يــوم الثالثاء بمقبرة‬ ‫ال ـص ـل ـي ـب ـي ـخــات‪ ،‬رح ـم ــه ال ـل ــه ت ـعــالــى‪.‬‬ ‫وال ـمــا صــالــح شخصية نـ ــادرة‪ ،‬ولــه‬ ‫ت ــاري ــخ م ـل ــيء بــال ـطــاعــة واالل ـت ـص ــاق‬ ‫ب ــال ـم ـس ـج ــد‪ .‬ال ـت ـق ـي ــت ب ــه ع ـ ــدة م ــرات‬ ‫آ خ ــر ه ــا ف ــي ‪ 11‬أ غ ـس ـطــس ‪ 2014‬فــي‬ ‫بـ ـيـ ـت ــه بـ ــال ـ ـشـ ــام ـ ـيـ ــة‪ ،‬وس ـ ـج ـ ـلـ ــت م ـعــه‬ ‫مقابلة تلفزيونية لم تبث حتى اآلن‪.‬‬ ‫وكنت اســأل ابنه البار به (جــزاه الله‬ ‫ك ــل خ ـي ــر) ع ـب ــدال ــوه ــاب ع ــن صـحـتــه‪،‬‬ ‫وأت ــاب ــع أخ ـب ــاره مـنــه إل ــى أن اخ ـتــاره‬ ‫الله تعالى إ لــى جانبه‪ .‬ولكون المال‬ ‫صــالــح شخصية ن ــادرة فــي الـتــاريــخ‬ ‫الكويتي‪ ،‬البد لي من نشر المعلومات‬ ‫ً‬ ‫التي أخذتها منه شخصيا لتوثيقها‬ ‫وتثبيتها‪.‬‬ ‫ولد المال صالح عام ‪ 1929‬بفريج‬ ‫الـ ـ ـ ـع ـ ـ ــوازم وس ـ ـ ــط مـ ــدي ـ ـنـ ــة ال ـ ـكـ ــويـ ــت‪،‬‬ ‫ووصف لي موقع منزلهم‪ ،‬وعـ ّـدد لي‬ ‫بعض جيرانهم ومنهم أبناء ثويني‬ ‫العوازم‪ ،‬والبادي‪ ،‬ودواس وطاحوس‪،‬‬ ‫وراشــد الـشــاوي‪ ،‬ومحمد المنصور‪،‬‬ ‫وال ـف ـن ـي ـنــي‪ ،‬والـ ـ ـق ـ ــراوي‪ ،‬وال ـح ـم ـيــدة‪،‬‬ ‫وبيوت الرشدان‪ ،‬والصويلح‪ ،‬والعواد‪،‬‬ ‫وحمد الشيخ مساعد‪ ،‬و بــا لـقــرب من‬

‫بــراحــة ش ــرار‪ ،‬وبـيــت ش ــرار الـعــازمــي‪،‬‬ ‫وغـيــرهــم‪ .‬ثــم بعد ذلــك انتقلت أســرة‬ ‫ال ـص ــال ــح إلـ ــى ف ــري ــج ال ـع ـل ـيــوة وســط‬ ‫ال ـ ـكـ ــويـ ــت‪ ،‬بـ ــال ـ ـقـ ــرب م ـ ــن م ـس ـج ــد بــن‬ ‫هـبـلــة ال ـم ـعــروف‪ ،‬وس ـك ـنــوا بـعــد ذلــك‬ ‫في المرقاب بالقرب من حفرة فريج‬ ‫وموقعها بالقرب من مسجد الوزان‪.‬‬ ‫أخ ـ ـبـ ــرنـ ــي ال ـ ـمـ ــا صـ ــالـ ــح أن ج ــده‬ ‫ع ـب ــدال ــوه ــاب نـ ــزح إلـ ــى ال ـك ــوي ــت مــن‬ ‫األح ـ ـسـ ــاء‪ ،‬ق ـبــل ح ـكــم ال ـش ـيــخ م ـبــارك‬ ‫ً‬ ‫الـصـبــاح (أي قـبــل ‪ 130‬ع ــام ــا)‪ ،‬وكــان‬ ‫ال ـ ـ ـنـ ـ ــزوح بـ ـسـ ـب ــب خ ـ ـ ــاف دي ـ ـنـ ــي مــع‬ ‫األتراك الذين سيطروا على األحساء‬ ‫في ذلــك الــوقــت‪ .‬وكــان جــده رجــل علم‬ ‫ً‬ ‫وم ـحــام ـيــا‪ ،‬حـيــث ك ــان يـتــرافــع نيابة‬ ‫عــن مــوكـلـيــه فــي الـمـحــاكــم الـمـتــوفــرة‬ ‫آنذاك في األحساء‪ .‬وارتبط جده بعد‬ ‫استقراره في الكويت بعالقة وثيقة‬ ‫بــالـشـيــخ م ـبــارك ال ـص ـبــاح‪ ،‬وك ــان من‬ ‫الــذيــن ي ـت ــرددون عـلــى مـجـلـســه‪ .‬وقــد‬ ‫توفي الجد عبدالوهاب وعمره نحو‬ ‫ً‬ ‫مئة وعشرين عاما‪ ،‬كما أبلغني المال‬ ‫صالح‪ .‬أما والــده عبدالله فقد توفي‬ ‫ً‬ ‫وعمره ‪ 100‬عام تقريبا‪.‬‬ ‫وفـ ـيـ ـم ــا ي ـت ـع ـل ــق بـ ــاألع ـ ـمـ ــال ال ـت ــي‬ ‫مــارسـهــا الـمــا صــالــح‪ ،‬فـقــد أخبرني‬ ‫أنه عمل في بداية حياته في خياطة‬

‫ال ـب ـش ــوت والـ ـعـ ـب ــي‪ ،‬وت ـع ـل ــم ذلـ ــك مــن‬ ‫خ ــال ــه ال ـم ــا ع ـث ـمــان ال ـع ـث ـمــان رحـمــه‬ ‫الـلــه‪ ،‬وأن ــه حــج إلــى بيت الـلــه الـحــرام‬ ‫أول مرة في عام ‪ .1947‬ودرس رحمه‬ ‫الله بالمدرسة المباركية‪ ،‬وبدأ حياته‬ ‫ً‬ ‫المهنية مؤذنا في مسجد العبدالرزاق‬ ‫بمدينة الكويت و عـمــره ‪ 18‬سنة‪ ،‬ثم‬ ‫عمل في مسجد الدماك (مسجد هالل)‪،‬‬ ‫ثم مسجد علي عبدالوهاب المطوع‪،‬‬

‫تصدر في الكويت عن شركة الجريدة للصحافة والنشر والتوزيع‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫‪nashmi22@hotmail.com‬‬

‫ق ـط ـعــة "ال ـ ـنـ ــرد" تــرم ـي ـهــا وغ ـ ِّـم ــض ال ت ـشــوف‬ ‫ص ـ ـ َـدف‬ ‫والـ ـحـ ـي ــاة "ال ـ ـن ـ ــرد" ه ـ ـ ـ ــذي‪ ...‬وأيـ ــامـ ــك ِ‬

‫مع أن كل "تصريحات" الرئيس األميركي المنتخب دونالد‬ ‫ترامب مثيرة إن ليس لالستهزاء فإنها تبعث على الضحك‬ ‫إل ــى حــد االسـتـلـقــاء عـلــى الـظـهــر‪ ،‬لـكــن اتـهــامــه لسلفه ب ــاراك‬ ‫أو بــامــا‪ ،‬الــذي سيغادر البيت األبيض بعد أ يــام قليلة‪ ،‬بأن‬ ‫ً‬ ‫إدارته هي التي أوجدت "داعش"! فإن هذا يستدعي تحقيقا‬ ‫ً‬ ‫جديا من قبل الجهات األميركية المعنية‪ ،‬وبينها الكونغرس‬ ‫واألجهزة األمنية ذات العالقة‪ ،‬كما يستدعي بالنسبة لنا في‬ ‫هــذه المنطقة‪ ،‬التي اكتوت بنيران هــذا التنظيم اإلرهابي‪،‬‬ ‫وال تزال‪ ،‬أن نتعاطى مع هذا األمر بمنتهى االهتمام والجدية‪،‬‬ ‫وأال نأخذه على أنه مجرد "سقطة عابرة" أو "مزحة" ثقيلة‬ ‫الظل!‬ ‫ربما أن ترامب‪ ،‬حتى يوجه هذا االتهام الخطير للرئيس‬ ‫باراك أوباما الذي أمضى ثمانية أعوام في البيت األبيض‪،‬‬ ‫واطلع على الكثير مما يقال وما ال يقال‪ ،‬باتت لديه معلومات‬ ‫عن معظم ما فعله سلفه‪ ،‬ومن بين هذا الذي فعله أنه ليس‬ ‫كـشـخــص عـ ــادي‪ ،‬وإن ـمــا كــرئـيــس ل ـلــواليــات الـمـتـحــدة‪ ،‬الـتــي‬

‫ملحوظة‪:‬‬

‫أفاد مسؤولون محليون أمس‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بأن نمرا من سومطرة قتل شابا‬ ‫كـ ــان ي ـج ـمــع أوراق ال ـن ـخ ـيــل في‬ ‫م ـت ـنــزه وط ـن ــي ف ــي إنــدون ـي ـس ـيــا‬ ‫بعدما عضه في كل أرجاء جسمه‪.‬‬ ‫وكان الضحية سودير البالغ‬ ‫ً‬ ‫‪ 25‬عــامــا يجمع مــع أص ــدق ــاء له‬ ‫هــذه األوراق الـتــي تستخدم في‬ ‫بـنــاء أسـقــف ال ـم ـنــازل التقليدية‬ ‫ع ـن ــدم ــا وقـ ــع الـ ـهـ ـج ــوم‪ ،‬ع ـل ــى مــا‬

‫َ‬ ‫رمية ن ْرد‬

‫ّ‬ ‫وضاح‬

‫ً‬ ‫هل فعال أوباما أوجد «داعش»؟‬

‫الشكر والتقدير لمعالي وزير الصحة د‪ .‬جمال الحربي الستجابته السريعة‬ ‫لما غــردت به الثالثاء الماضي حول وقف عالج طفلة كويتية عمرها عامين‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تعاني مــرضــا ن ــادرا عــالـمـيــا‪ ،‬لتتولى عالجها الكنيسة فــي نـيــويــورك ضمن‬ ‫الحاالت المستحقة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫فأمر الوزير مشكورا باستئناف عالجها فورا على نفقة الدولة‪ ،‬في موقف‬ ‫إنساني كبير‪ ،‬ونرجو من الله أن يمن على الطفلة بالشفاء‪.‬‬

‫ً‬ ‫نمر سومطري يقتل شابا‬

‫درايش‬

‫الصالحية ‪ -‬شارع فهد السالم ‪ -‬مبنى أسامة‬ ‫تلفون‪ - 22257037 / 22257036 :‬فاكس‪ - 22257035 :‬ص‪ .‬ب‪ 29846 :‬صفاة ‪ 13159‬الكويت‬ ‫شكاوى التوزيع واالشتراكات‪ :‬خدمة العمالء‪ :‬تلفون‪ - 1828111 :‬فاكس‪22252540 :‬‬

‫ثـ ــم م ـس ـج ــد إس ـم ــاع ـي ــل ع ـن ــد ب ــراح ــة‬ ‫ً‬ ‫بــن حـســن بــالـمــرقــاب‪ ،‬ثــم عـمــل إمــامــا‬ ‫بـمـسـجــد ح ـمــد الـعـتـيـقــي بــالـشــامـيــة‬ ‫من عام ‪ 1968‬حتى عام ‪ .2005‬وبعد‬ ‫ت ـق ــاع ــده م ــن ال ـع ـمــل ظ ــل ي ـ ــداوم على‬ ‫الصالة بنفس المسجد إلى أن تعذر‬ ‫عليه ذلك قبل وفاته بشهور‪.‬‬ ‫وب ــذل ــك يـ ـك ــون الـ ـم ــا ص ــال ــح عـمــل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫‪ 19‬س ـنــة مـ ــؤذنـ ــا‪ ،‬و‪ 37‬س ـنــة إم ــام ــا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ومجموع ذلك ‪ 56‬عاما من االرتباط‬ ‫ال ــوثـ ـي ــق ب ــال ـم ـس ـج ــد‪ .‬وف ـ ــي س ـنــواتــه‬ ‫األخ ـي ــرة‪ ،‬ك ــان رح ـمــه ال ـلــه يـمـكــث في‬ ‫المسجد وال ي ـغــادره مــن بعد صالة‬ ‫الـ ـعـ ـص ــر حـ ـت ــى االن ـ ـت ـ ـهـ ــاء مـ ــن ص ــاة‬ ‫العشاء‪ ،‬وخصصت له وزارة األوقاف‬ ‫غرفة خاصة يرتاح فيها عندما يكون‬ ‫ف ــي ال ـم ـس ـجــد‪ .‬ل ــه م ــن ال ــذري ــة محمد‬ ‫وع ـ ـبـ ــدالـ ــوهـ ــاب وعـ ـب ــدالـ ـل ــه وس ـع ــود‬ ‫وابنة واحــدة (توفيت)‪ .‬أســأل الله له‬ ‫الرحمة والمغفرة‪ ،‬وأن يجعله من أهل‬ ‫الفردوس األعلى‪.‬‬

‫اإلعالنات‪:‬‬

‫شركة الجريدة للصحافة والنشر والتوزيع‬ ‫تلفون‪ 1828111 :‬فاكس‪22252537 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪ads@aljarida.com :‬‬

‫ليس المعنى الحرفي لالتهام‪ ،‬فإنه البد من أخذ هذا األمر‬ ‫بالجدية ا لـقـصــوى‪ ،‬وال ب ــد مــن التحقيق والمحاسبة‪ ،‬فهذا‬ ‫التنظيم ارتكب وال يزال يرتكب جرائم مرعبة كثيرة‪ ،‬سواء في‬ ‫هذه المنطقة العربية أو في أوروبا أو في الواليات المتحدة‬ ‫أو العالم بأسره‪.‬‬ ‫وهـنــا ف ــإن مــا تـجــدر اإلشـ ــارة إلـيــه هــو أن ه ــذا ال ــذي قاله‬ ‫ً‬ ‫ترامب‪ ،‬والمفترض أنه يعنيه‪ ،‬وأنه متأكد منه قد قيل كثيرا‬ ‫خالل األعوام الستة األخيرة‪ ،‬ولكن من باب التحليل السياسي‬ ‫واالستخالصات االستنتاجية التي قد تصح وتصيب‪ ،‬وقد‬ ‫تـخـطــئ‪ ،‬أمــا أن يـصــدر مـثــل هــذا االت ـهــام الـمـبــاشــر عــن رجــل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أصبح عمليا وفعليا رئيس ا لــوال يــات المتحدة األميركية‪،‬‬ ‫وسينتقل بعد نحو أسبوع إلى البيت األبيض‪ ،‬ليجلس على‬ ‫كرسي الرئاسة‪ ،‬فإنه يجب أال ُيؤخذ على أنه قد قيل من قبيل‬ ‫"الهزار" و"التشنيع" و"توسيخ" السمعة فقط‪ ،‬فهذه األمور ال‬ ‫«هــزار» وال مزح فيها‪ ،‬وبخاصة أنها قد صــدرت عن إنسان‬ ‫ً‬ ‫بات رئيسا ألهم وأكبر دولة في الكرة األرضية‪.‬‬

‫الثقافة هذا المساء‬ ‫الفعالية‪:‬‬

‫حفل فرقة أوالد عامر‬ ‫للفنون الشعبية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫مساء‪.‬‬ ‫الوقت‪ :‬السابعة‬ ‫المكان‪ :‬مجمع كويت ماجيك‪.‬‬

‫وفيات‬ ‫شاه زنان علي مرتضي الصفار‬

‫أرملة عبداللطيف مال جمعة الخطيب‬ ‫‪ 85‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬الرجال‪ :‬مسجد الوزان‪ ،‬غرب مشرف‪ ،‬مقابل أرض‬ ‫المعارض‪ ،‬النساء‪ :‬حسينية أبوالفضل العباس‪ ،‬الدعية‪ ،‬ق‪ ،2‬على‬ ‫الدائري الثاني‪ ،‬ت‪99155420 ،99101922 ،99031068 :‬‬

‫فاطمة بزيع الياسين‬

‫أرملة ياسين مهلهل الياسين‬ ‫‪ 95‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬الرجال‪ :‬ديوان القناعات‪ ،‬الشويخ‪ ،‬ق‪ ،3‬شارع خولة‪،‬‬ ‫النساء‪ :‬الشويخ‪ ،‬ق‪ ،5‬ش‪ ،55‬م‪ ،6‬ت‪24844316 ،24843681 :‬‬

‫حاجي حسين حسين المقصيد‬

‫‪ 65‬عاما‪ ،‬شيع‪ ،‬الرجال‪ :‬حسينية أحمد عاشور‪ ،‬بنيد القار‪ ،‬النساء‪:‬‬ ‫حسينية سيد علي الموسوي‪ ،‬بنيد القار‪ ،‬ت‪66966222 ،65990077 :‬‬

‫نعيمة محمد عثمان العثمان‬

‫أرملة خالد عثمان الشقيح‬ ‫‪ 87‬عاما‪ ،‬تشيع التاسعة من صباح اليوم‪ ،‬الرجال‪ :‬الروضة‪ ،‬ق‪ ،2‬ش‪،24‬‬ ‫م‪ ،35‬النساء‪ :‬حطين‪ ،‬ق‪ ،1‬ش‪ ،102‬م‪ ،18‬ت‪50200103 ،66267200 :‬‬

‫بدرية أحمد العبدالله‬

‫أرملة غانم صقر الغانم‬ ‫‪ 95‬عاما‪ ،‬تشيع اليوم بعد صــاة العصر‪ ،‬الــرجــال‪ :‬الفيحاء‪ ،‬ديــوان‬ ‫الـغــانــم‪ ،‬الـنـســاء‪ :‬صـبــاح الـســالــم‪ ،‬ق‪ ،4‬ش‪ ،10‬م‪ ،15‬ت‪،66038884 :‬‬ ‫‪97289404 ،97693395‬‬

‫نورة مذكر حمود‬

‫أرملة جاسم فارس الفارس الشمري‬ ‫‪ 72‬عــامــا‪ ،‬تشيع الـيــوم بعد صــاة العصر‪ ،‬الــرجــال‪ :‬الـقـيــروان‪ ،‬ق‪،3‬‬ ‫ش‪ ،311‬م‪ ،6‬النساء‪ :‬األندلس‪ ،‬ق‪ ،6‬ش‪ ،9‬م‪ ،14‬ت‪99616124 ،98004000 :‬‬

‫مواعيد الصالة‬

‫الطقس والبحر‬

‫الفجر‬

‫‪05:20‬‬

‫العظمى‬

‫الشروق‬

‫‪06:44‬‬

‫الظهر‬

‫‪11:57‬‬

‫العصر‬

‫‪02:51‬‬

‫المغرب‬

‫‪05:10‬‬

‫العشاء‬

‫‪06:31‬‬

‫الصغرى ‪07‬‬ ‫ً‬ ‫أعلى مد ‪ 01:23‬ظ ـ ـ ـ ـه ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرا‬ ‫‪ 11:57‬م ـ ـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ً‬ ‫ـاء‬ ‫ً‬ ‫أدنى جزر ‪ 06:55‬صب ــاحـ ـ ــا‬ ‫‪ 06:40‬م ـ ـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ً‬ ‫ـاء‬

‫التوزيع‪:‬‬

‫‪17‬‬

‫شركة المجموعة التسويقية‬ ‫للدعاية واإلعالن والنشر والتوزيع ذ‪ .‬م‪ .‬م‪.‬‬ ‫تلفون‪ - 24919620 :‬فاكس‪24839487 :‬‬

عدد الجريدة 13 يناير 2017  

عدد الجريدة 13 يناير 2017

Read more
Read more
Similar to
Popular now
Just for you