Page 15

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3324‬الجمعة ‪ 17‬فبراير ‪2017‬م ‪ 20 /‬جمادى األولى ‪1438‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫‪١٥‬‬

‫مزاج‬

‫ّ‬ ‫الفنانة اللبنانية سابين فوشو‪ :‬ال أعتمد على آراء اآلخرين وأفضل المغامرة‬ ‫بعد نجاحها في بطولتها الدرامية األولى «أحمد وكريستينا» ُت ّ‬ ‫أغان ًجديدة ًبعد أدائها أغنية شارة المسلسل {قلبي بريء} وتحقيقها‬ ‫سجل‬ ‫ٍ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الفنانة اللبنانية سابين فوشو نجاحا دراميا جديدا في بطولة «فخامة انتشارا واسعا‪.‬‬ ‫الشك» الذي ُيعرض عبر محطة ‪ MTV‬اللبنانية‪ .‬كذلك تستعد الختيار عن التمثيل والغناء تحدثت الفنانة سابين إلى {الجريدة}‪.‬‬ ‫بيروت‪ -‬مايا الخوري‬

‫ك ـيــف تـصـفـيــن شـخـصـيــة «نـ ـ ــور» في‬ ‫«فخامة الشك»؟‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫حساسة جدا‪ ،‬ينقصها الحب والحنان‬ ‫واالهـتـمــام أس ــوة بنساء كـثـيــرات‪ .‬بعد‬ ‫اكتشافها خيانة زوجها لها تقع في ّ‬ ‫حب‬ ‫ً‬ ‫رجل آخــر( يورغو شلهوب)‪ ،‬خصوصا‬ ‫ّ‬ ‫الحب‬ ‫أن حياتها الزوجية ال ترتكز على‬ ‫في األساس‪.‬‬

‫تلقيت‬ ‫ً‬ ‫عروضا‬ ‫كثيرة بعد‬ ‫«أحمد‬ ‫وكريستينا»‬ ‫لكنني لم‬ ‫أقبل‬ ‫إال «فخامة‬ ‫ّ‬ ‫الشك»‬

‫هــل يعني ذل ــك أن خيانتها زوجـهــا‬ ‫ّ‬ ‫مبررة؟‬ ‫س ـي ـت ـعــاطــف م ـع ـهــا ال ـج ـم ـه ــور بـعــد‬ ‫ّ‬ ‫الحب للمرة األولى‬ ‫اكتشافه أنها تختبر‬ ‫في حياتها‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫يلف األلــم والوجع والغموض حياة‬ ‫ّ‬ ‫هذه الشخصية‪ .‬هل ستشهد أي تطور‬ ‫نمطي مع ّ‬ ‫تقدم الحلقات؟‬ ‫إنــه مسلسل تراجيدي بامتياز‪ .‬لكل‬ ‫شخصية قصتها الخاصة التي سرعان‬ ‫ما يكتشفها الجمهور‪ ،‬ما عدا «نور» التي‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ستعبر تدريجا عن إحساسها وأفكارها‬ ‫ّ‬ ‫مع تقدم األحداث‪.‬‬ ‫ً‬ ‫هــل ي ــؤدي الـغـمــوض دورا فــي إثــارة‬ ‫اهتمام الجمهور تجاهها؟‬ ‫كال‪ ،‬بل ّ‬ ‫قصتها الجميلة والتحدث عنها‬ ‫في غيابها كونها محور المسلسل‪ ،‬ما يثير‬ ‫الجمهور أكثر بها‪ .‬إلــى ذلــك‪ ،‬ثمة‬ ‫اهتمام‬ ‫ّ‬ ‫جانب آخر يتمثل في حسن األداء التمثيلي‬ ‫وكيفية تعبيري عن هذه الشخصية‪.‬‬ ‫تـلـتـقـيــن ل ـل ـمــرة ال ـثــان ـيــة م ــع الممثل‬ ‫يوسف ّ‬ ‫حداد‪ ،‬أخبرينا عن هذا التعاون؟‬

‫كلوديا‬ ‫مرشليان‬ ‫تتابع كل‬ ‫شخصية‬ ‫عن كثب‬ ‫منذ بداية‬ ‫النص‬ ‫حتى‬ ‫نهايته‬

‫ّ‬ ‫أديت في مسلسل «أحمد وكريستينا»‬ ‫دور خطيبته المغرمة بسواه‪ ،‬وأؤدي في‬ ‫«فخامة الشك» دور الزوجة التي يتشاجر‬ ‫ً‬ ‫م ـع ـهــا دائ ـ ـمـ ــا‪ .‬أح ـ ّـب ــه ع ـلــى الـصـعـيــديــن‬ ‫ّ‬ ‫الشخصي واإلنساني‪ ،‬وهو ممثل متميز‬ ‫بأدائه المتقن‪.‬‬

‫كـيــف تـصـفـيــن الـثـنــائـيــة م ــع الممثل‬ ‫يورغو شلهوب؟‬ ‫ثـنــائـيــة جـمـيـلــة مـحــاطــة بــالـخـطــر‪،‬‬ ‫وه ــي تـجــربــة الفـتــة كــونـنــا ممسكين‬ ‫ً‬ ‫بدورينا‪ ،‬فضال عن أننا كنا نضحك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كثيرا قبل تصوير مشاهدنا معا‪.‬‬ ‫يضم المسلسل أسماء ّ‬ ‫ّ‬ ‫فنية المعة‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫فهل شكل ذلك رافعة لمستواه؟‬ ‫األداء التمثيلي هو رافعة مستوى‬ ‫أي ع ـم ــل‪ ،‬ألن ال ـن ـجــوم ـيــة واألسـ ـم ــاء‬ ‫ً‬ ‫ليستا مـعـيــارا بـمـقــدار مــا هــو األداء‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫في رأيي‪ ،‬شكل أداؤنا ونوعية اإلخراج‬ ‫رافعة المسلسل ال األسماء بحد ذاتها‪.‬‬

‫الكاتبة والمخرج‬ ‫م ــا رأي ـ ــك ب ـق ـلــم ك ـل ــودي ــا مــرشـلـيــان‬ ‫ً‬ ‫خـ ـ ـص ـ ــوص ـ ــا أن ـ ـ ـهـ ـ ــا م ـ ــؤلـ ـ ـف ـ ــة «أحـ ـ ـم ـ ــد‬ ‫ً‬ ‫وكريستينا» أيضا؟‬ ‫ّ‬ ‫أحب قراءة أعمالها ألنها تتابع كل‬ ‫شخصية عــن كثب منذ بــدايــة النص‬ ‫ح ـت ــى ن ـه ــاي ـت ــه‪ ،‬ف ــا تـ ـك ــون أي مـنـهــا‬ ‫هامشية بل على العكس تضيف إليها‬ ‫األحداث ليكون لها وجودها ودورها‬ ‫في المسلسل‪.‬‬ ‫مــا ميزة أسـلــوب المخرج السوري‬ ‫أسامة الحمد؟‬

‫ل ـمــاذا اخ ـتــرت ال ــدرام ــا لــانـطــاق في‬ ‫ً‬ ‫التمثيل ب ــدال مــن السينما أو المسرح‬ ‫ً‬ ‫االستعراضي مثال؟‬ ‫ص ــراح ــة‪ ،‬ل ــم أس ــع إل ــى ه ــذا األمـ ــر بل‬ ‫ً‬ ‫تلقيت عــرضــا مــن المنتج م ــروان حــداد‬ ‫ال ـم ـش ـك ــور ع ـل ــى ه ـ ــذه الـ ـف ــرص ــة‪ .‬عـنــدمــا‬ ‫قــرأت دور «كريستينا» خشيت أن يربط‬ ‫الـ ـجـ ـمـ ـه ــور ب ـي ـن ـه ــا وب ـ ـيـ ــن ش ـخ ـص ـي ـتــي‬ ‫الحقيقية لكنني خــاطــرت مــؤديــة دوري‬ ‫ً‬ ‫بشكل ّ‬ ‫جيد انعكس إيجابا على مسيرتي‬ ‫الفنية‪.‬‬ ‫ما اإلضافة التي تحققها لك الدراما؟‬ ‫أت ـ ـم ـ ـتـ ــع بـ ـم ــوهـ ـب ــة الـ ـتـ ـمـ ـثـ ـي ــل ف ـ ـلـ ــم ال‬ ‫ً‬ ‫خصوصا أنني ّ‬ ‫أحب التمثيل‬ ‫أستخدمها؟‬ ‫بمقدار مــا أحــب الـغـنــاء‪ .‬أب ــدى الجمهور‬ ‫ً‬ ‫والـ ـصـ ـح ــاف ــة إع ـ ـجـ ــابـ ــا ب ـط ــري ـق ــة أدائـ ـ ــي‬ ‫الخاصة‪ ،‬التي أعمد فيها على التعبير‬ ‫الصحيح عــن ا لـنـ ّـص والكلمة كما تريد‬ ‫الكاتبة ومــن دون أي مبالغة أو تسميع‬ ‫استظهاري‪ .‬كذلك أحـ ّـس بعمق الكلمات‬ ‫مهما كــا نــت بسيطة مستخدمة صوتي‬ ‫ً‬ ‫أ يـضــا للتعبير عــن إحساسي وتجسيد‬ ‫النص‪.‬‬ ‫تتحدثين بشغف عن التمثيل‪ ،‬فهل هذا‬ ‫عما ّ‬ ‫انعكاس لرضا شخصي ّ‬ ‫تقدمين؟‬ ‫نعم‪ ،‬وأحـمــد الله على ذلــك‪ .‬ال أخطط‬ ‫ألي شيء بل أعيش كل يوم بيومه وحين‬ ‫أتلقى العروض ال أقبل سوى ما يعجبني‬ ‫ُ‬ ‫ويسعدني ويدفعني خطوة إلــى األمــام‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لـكـنـنــي أن ـت ـظــر دائـ ـم ــا الـ ـع ــرض األن ـســب‬ ‫مــن دون تـسـ ّـرع‪ .‬والــدلـيــل على ذلــك أنني‬ ‫ً‬ ‫انتظرت عاما بعد «أحمد وكريستينا» رغم‬ ‫العروض التي تلقيتها‪ ،‬وال يزال الجميع‬ ‫يسألني عن دوري فيه وهذا هو النجاح‪.‬‬

‫ّ‬ ‫يركز على كيفية تقطيع المشاهد‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ح ـت ــى إن ك ـ ــان ال ـم ـش ـه ــد ب ـس ـي ـط ــا أو‬ ‫ً‬ ‫ص ـغ ـيــرا‪ ،‬حـتــى إن بعضها اسـتـغــرق‬ ‫ســاعــات مــن الـتـصــويــر‪ .‬وه ــو يعتمد‬ ‫ً‬ ‫تقنية سينمائية مبرزا الــزوايــا كافة‬ ‫من دون أن ُيتعب المشاهد أو يسرق‬ ‫االنتباه من ّ‬ ‫القصة‪ .‬كذلك يترك للممثل‬ ‫ّ‬ ‫حرية التعبير عن إحساسه الخاص‪.‬‬

‫غناء ومشاريع‬

‫ما الفارق بينه وبين المخرج سمير‬ ‫حبشي (مخرج «أحمد وكريستينا»)؟‬

‫ّ‬ ‫ومغنية‬ ‫أال ترغبين في الوقوف كممثلة‬ ‫في آن على المسرح؟‬

‫ّ‬ ‫يتصر ف بالنص‬ ‫هــو سيناريست‬ ‫ب ــالـ ـشـ ـك ــل ال ـ ـم ـ ـنـ ــاسـ ــب‪ ،‬ك ـ ــذل ـ ــك ي ــدي ــر‬ ‫الـمـمـثـلـيــن ب ـش ـكــل ُي ـغ ـنــي ال ـم ـشــاهــد‪.‬‬ ‫كنت محظوظة في االنطالق معه ألنه‬ ‫ّ‬ ‫مجرد‬ ‫يولي أهمية لكل دور وإن كان‬ ‫«كومبارس»‪.‬‬

‫ّ‬ ‫ً‬ ‫غ ـن ـ ّـي ــت وم ـث ــل ــت مـ ـع ــا م ــن خ ـ ــال أداء‬ ‫ّ‬ ‫«جـنــريــك» العملين وأعـمــالــي الـمـصــورة‪،‬‬ ‫لكنني من الطبيعي أن أحب تقديم مسرح‬ ‫غ ـنــائــي ف ــي ح ــال كــانــت ال ـق ـصــة جـمـيـلــة‪.‬‬ ‫إال أن هــذا الـنــوع المسرحي‪ ،‬كما الفيلم‬ ‫االس ـت ـعــراضــي الـغـنــائــي‪ ،‬لـيـســا رائـجـيــن‬ ‫ً‬ ‫جـمــاهـيــريــا فــي الـعــالــم الـعــربــي كـمــا هي‬ ‫الحال في الغرب‪.‬‬

‫دراما‬ ‫هل تولين أهمية للعصر الذي تدور‬ ‫األحداث في فلكه؟‬ ‫ّ‬ ‫ال ّ‬ ‫أركز على ّ‬ ‫القصة‬ ‫يهمني ذلك‪ ،‬بل‬ ‫ً‬ ‫أوال مــا إذا كانت مثيرة لالهتمام أم‬ ‫ً‬ ‫ال‪ .‬تلقيت عروضا كثيرة بعد «أحمد‬ ‫وكــريـسـتـيـنــا» ال ــذي ُصـ ـ ّـور فــي حقبة‬ ‫زمنية ماضية وبأجواء ريفية‪ ،‬لكنني‬ ‫لم أقبل إال «فخامةُ الـشـ ّـك» المسلسل‬ ‫ال ـع ـص ــري‪ ،‬ألن ـن ــي أع ـج ـب ــت بــالـقـصــة‬ ‫وشـ ـ ـع ـ ــرت ب ـ ـ ــأن الـ ـجـ ـمـ ـه ــور س ـي ـح ـ ّـب‬ ‫الموضوع المطروح‪.‬‬

‫ما مشاريعك الغنائية المرتقبة؟‬

‫إالم تعزين نجاح أعمالك الغنائية؟‬ ‫أع ـ ـ ـ ــزو ذل ـ ـ ــك إل ـ ـ ــى حـ ـس ــن خـ ـي ــاري‬ ‫والـتــوفـيــق مــن عـنــد ال ـلــه‪ .‬أرت ـكــز إلــى‬ ‫إحـســاســي تـجــاه األغـنـيــة وأع ــرف ما‬ ‫ّ‬ ‫يحب الجمهور‪.‬‬ ‫تعاونت مع أسماء مهمة من أمثال‬ ‫ال ـمــوس ـي ـقــار الـ ــراحـ ــل م ـل ـحــم بــركــات‬ ‫وال ـي ــاس الــرحـبــانــي وم ـ ــروان خــوري‬ ‫وس ـل ـيــم ع ـ ّـس ــاف‪ ،‬ه ــل س ـ ـ ّـرع ذلـ ــك من‬ ‫تثبيت خطاك الفنية؟‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫طبعا‪ ،‬إنـمــا مــا مــن فــنــان يـحـ ّـب أن‬ ‫يشعر بأنه يحتاج إلى شخص آخر‬ ‫لينجح ألن األغنية الجميلة تنجح‬ ‫ً‬ ‫بنفسها حتى إن كــان مؤلفها اسما‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ص ــاع ــدا ول ـيــس مـخـضــرمــا‪ .‬صــودف‬ ‫ت ـعــاونــي م ــع أس ـم ــاء ك ـب ـيــرة ومـهـمــة‬ ‫ل ـك ـن ـن ــي س ـم ـع ــت أغ ـ ــان ـ ــي عـ ـ ـ ـ ّـدة قـبــل‬ ‫اختياري األنسب‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ل ـ ـكـ ــن األسـ ـ ـم ـ ــاء ا ّلـ ـكـ ـبـ ـي ــرة تـخـشــى‬ ‫المخاطرة مع أي فنان‪ ،‬أوليست ثقة‬ ‫بموهبتك؟‬ ‫ً‬ ‫قدراتي الصوتية‬ ‫أوال‪ ،‬هم يدركون ّ‬ ‫وش ـغ ـف ــي ب ـع ـم ـلــي وفـ ــنـ ــي الـ ـ ــذي هــو‬ ‫هوايتي وغايتي الوحيدة‪ ،‬وبالتالي‬ ‫أقوم بكل ّ ما يلزم إلنجاح األغنية التي‬ ‫أفيها حقها‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫قدمت ألبوما غنائيا بعنوان ‪Stop‬‬ ‫ّ‬ ‫ضم أعمالي المنفردة التي طرحتها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ـان جديدة‪،‬‬ ‫سابقا فضال عن سبع أغـ ٍ‬ ‫لـكـنـنــي أرى أن األغ ـن ـيــة {الـسـيـنـغــل}‬ ‫أفضل‪ ،‬وال أفهم سبب االستمرار في‬ ‫طــرح األلبومات التي لم تعد رائجة‬ ‫حتى في الغرب‪.‬‬ ‫في ظل الركود اإلنتاجي للمحطات‪،‬‬ ‫ه ـ ــل بـ ــاتـ ــت ال ـ ـمـ ــواقـ ــع اإللـ ـكـ ـت ــرونـ ـي ــة‬ ‫ً‬ ‫و{اليوتيوب» ممرا للتسويق؟‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ن ـتــكــل ك ـث ـيــرا ع ـلــى ه ــذه ال ـمــواقــع‪،‬‬ ‫والدليل أن الفيديو على «يوتيوب»‬ ‫ّ‬ ‫يسجل نسبة مـشــاهــدة أكـثــر مــن أي‬ ‫ّ‬ ‫نص منشور في صحيفة‪.‬‬

‫ً‬ ‫ق ـ ّـدم ــت أخـ ـي ــرا أغ ـن ـيــة شـ ــارة مسلسل‬ ‫«فخامة الشك» بعنوان «قلبي بــريء» من‬ ‫كـلـمــات سليم عـســاف وألـحــانــه وتــوزيــع‬ ‫أغان‬ ‫عادل عياش‪ .‬وأنا في صدد اختيار‬ ‫ٍ‬ ‫جديدة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫نوعت في األلوان الغنائية لكن أي لون‬ ‫يتماهى مع شخصيتك؟‬

‫ث ـمــة ت ــواص ــل دائ ـ ــم وم ـتــاب ـعــة من‬ ‫الـ ـجـ ـمـ ـه ــور ال ـخ ـل ـي ـج ــي‪ ،‬وقـ ـ ــد أب ـ ــدى‬ ‫إعجابه بهذه األغنية‪.‬‬

‫أنــا مسؤولة عــن خـيــاراتــي الفنية‬ ‫معتمدة على إحساسي الخاص‪ .‬ألن‬ ‫االتكال على آراء ّاآلخرين لن يدفعني‬ ‫إلى األمام‪ ،‬لذا أفضل المخاطرة بدال‬ ‫مــن االسـتـمــاع إلــى نصائح اآلخــريــن‬ ‫الذين لن ّ‬ ‫يطبقوها على أنفسهم‪.‬‬ ‫م ـ ـ ــا مـ ـ ـش ـ ــاريـ ـ ـع ـ ــك ال ـ ـم ـ ـق ـ ـب ـ ـلـ ــة ب ـع ــد‬ ‫المسلسل؟‬ ‫لــم ننته بعد مــن تصوير «فخامة‬ ‫الشك»‪ ،‬لذا ما من مشاريع ّ‬ ‫مقررة بعد‪.‬‬

‫ّ‬ ‫الشك»‬ ‫«فخامة‬ ‫مسلسل‬ ‫تراجيدي‬ ‫بامتياز‬

‫ً‬ ‫أبـ ـ ــدا‪ ،‬م ــا دم ــت ش ـغــوفــة بــاالثـنـيــن‬ ‫ً‬ ‫وأس ـت ـم ـت ــع ك ـث ـي ــرا ب ـك ــل م ــا أقـ ـ ــوم بــه‬ ‫ً‬ ‫وراضـ ـ ـ ـي ـ ـ ــة ج ـ ـ ـ ــدا مـ ـ ــن دون ق ـ ـلـ ــق أو‬ ‫إحباط‪ ،‬أستطيع تكريس وقتي لكل‬ ‫ع ـمــل ل ـئــا ي ــأت ــي ع ـلــى ح ـس ــاب عمل‬ ‫ً‬ ‫آخـ ـ ــر‪ ،‬خ ـص ــوص ــا أن ـه ـم ــا مـخـتـلـفــان‪.‬‬

‫جزء غربي‬ ‫سابين‬ ‫ج ــزء مــن المغنية والـمـمـثـلــة‬ ‫ّ‬ ‫آخر غربي‪ ،‬فهل أثر‬ ‫فوشو عربي وجزء ّ‬ ‫ذلك في شخصيتها الفنية؟ تقول في هذا‬ ‫ً‬ ‫«طبعا‪ّ ،‬‬ ‫تغير الفنانات العربيات‬ ‫الشأن‪:‬‬ ‫ّ‬ ‫أس ـل ــوب ـه ــن ل ـي ـت ـمــاشــى م ــع الـمــوسـيـقــى‬ ‫الغربية‪ ،‬فيما أملك ذلك بالفطرة بفضل‬ ‫انتمائي إلى عائلة عربية ووالدتــي في‬ ‫الـسـعــوديــة‪ ،‬فيما يـجــري فــي دمــي عــرق‬

‫«ماسبيرو» يواجه خطر الغلق‪ ...‬التلفزيون المصري ضحية اإلهمال والفساد‬ ‫الشعوب‪ ،‬أصبح بال قوة وال قيمة بسبب إهمال‬ ‫يكن يخطر في بالنا أن نسمع ذات يوم‬ ‫لم‬ ‫ًُ‬ ‫ّ‬ ‫كبير مسه وجعله يتراجع عن دوره فانصرف عنه‬ ‫أصواتا تطالب بإغالق {ماسبيرو}‪ ،‬الصرح‬ ‫ُ‬ ‫متابعوه فيما تنفق المليارات عليه بال عائد‪.‬‬ ‫العريق وأول تلفزيون في الوطن العربي‬ ‫هل انتهى عصر اإلعالم ً الرسمي المصري‪،‬‬ ‫والمنطقة العربية بأسرها‪ .‬هذا الكيان الذي‬ ‫ّ‬ ‫شهد حوادث عدة على مستوى العالم ّ‬ ‫وهل التطور أصبح عصيا على هذا الكيان‬ ‫وأرخ‬ ‫ّ ً‬ ‫العظيم؟ عن هذه القضية كانت لنا المتابعة‬ ‫لها في ذاكرته مشكال وجدان الشعوب‬ ‫العربية ًعلى مدار عقود بإنتاجه الدرامي المتميز‪ ،‬التالية‪.‬‬ ‫الجريدةاللغة المصرية والتقارب بين‬ ‫ومساهما في نشر‬ ‫بيروت‪-‬‬ ‫ّ‬ ‫يؤكد المخرج المصري الكبير محمد فاضل‬ ‫ّ‬ ‫أن وجود كيان إعالمي يعبر عن سياسة الدولة‪،‬‬ ‫ال الحكومة‪ ،‬أمــر ضــروري ومهم تتمسك به دول‬ ‫العالم كافة‪ ،‬ومن الخطأ التخلي عنه وتركه لإلعالم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الخاص مهما كان مؤيدا أو موجها‪ ،‬خصوصا مع‬ ‫مستوى اإلعالم الهابط الذي نراه اآلن‪.‬‬ ‫ويـضـيــف فــاضــل أن أزم ــة {مــاسـبـيــرو} تكمن‬ ‫في اإلهمال والفساد ومنح المناصب القيادية‬ ‫ألصحاب {الثقة} وليس الكفاء ة‪ ،‬ولألسف رغم‬ ‫ال ـثــورة والـتـغـيــرات السياسية بقيت العناصر‬ ‫الفاسدة فيه تحتل مناصب قـيــاديــة}‪ .‬ويتابع‪:‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫{ف ـ ــي ع ـ ــام ‪ 2013‬ن ـظ ـمــت م ــؤتـ ـم ــرا اق ـت ـص ــادي ــا‬ ‫ً‬ ‫وإع ــام ـي ــا ب ـح ـضــور رئ ـيــس ال ـ ـ ــوزراء الـمـصــري‬ ‫وأعضاء الحكومة وعدد كبير من المتخصصين‬ ‫والمهتمين باإلعالم والثقافة‪ .‬وحضرنا للمؤتمر‬ ‫بشكل جاد وعلمي عن طريق تشكيل لجان بحث‬ ‫وتقص من أصحاب الخبرة في اإلعــام والفن‪،‬‬ ‫ٍ‬ ‫وكنت أنا ُمقرر لجنة اإلنتاج الدرامي ووضعنا‬ ‫خطة عمل للنهوض بالتلفزيون المصري خالل‬ ‫ّ‬ ‫تتحمل الدولة أية أعباء‬ ‫فترة وجيزة من دون أن‬ ‫مالية‪ ،‬ذلك عن طريق استغالل إمكانات ماسبيرو‬ ‫الـ ُـمـهــدرة أو ُ‬ ‫المستغلة‪ .‬ورفعنا مــذكــرة لرئيس‬ ‫الوزراء ولكن بالطبع لم تلق االهتمام رغم أهمية‬ ‫مضمومنها ومعديها}‪.‬‬ ‫خدع المنتفعون والمدعون‪ ،‬بحسب فاضل‪،‬‬ ‫م ــؤسـ ـس ــة الـ ــرئـ ــاسـ ــة بـ ـ ــأن ادع ـ ـ ـ ــوا أن وإصـ ـ ــاح‬ ‫{مــاس ـب ـيــرو} أم ــر مـسـتـحـيــل وال أم ــل ف ـيــه‪{ ،‬مــن‬ ‫ثــم ب ــدأت بالتصرف على هــذا األس ــاس رغــم أن‬ ‫الحل سهل ُ‬ ‫ومتاح وذكرناه في أكثر من اجتماع‬ ‫ومؤتمر}‪.‬‬

‫عـ ّـمــن تـتـكـلـيــن لـتـحــديــد خ ـيــاراتــك‬ ‫ّ‬ ‫الفنية؟‬

‫ألن يتأثر إنتاجك الغنائي بسبب‬ ‫ً‬ ‫نجاحك الدرامي وتلقيك عروضا في‬ ‫هذا اإلطار؟‬

‫أغان وخيارات‬ ‫ٍ‬ ‫ق ـ ّـدم ــت أغ ـن ـي ــة «ي ـ ـ ــوه» الـخـلـيـجـيــة‬ ‫(ك ـل ـم ــات ع ـبــد ال ـل ــه ال ـم ـل ـحــم‪ ،‬أل ـحــان‬ ‫الـ ـمـ ـح ــب‪ ،‬ت ـ ــوزي ـ ــع أح ـ ـمـ ــد االس ـ ـ ـ ــدي)‪،‬‬ ‫فكيف يتفاعل ا لـجـمـهــور الخليجي‬ ‫مع أعمالك؟‬

‫ً‬ ‫اللون الرومانسي‪ ،‬فأنا رومانسية جدا‪.‬‬

‫ثمة رواج لألغاني المنفردة على‬ ‫حساب طرح ّ األلبومات‪ ،‬فأي أسلوب‬ ‫ترويجي تفضلين؟‬

‫مــن جـهــة أخـ ــرى‪ ،‬أع ــزو نـجــاحــي إلــى‬ ‫إدراكــي التوقيت المناسب لطرح أي‬ ‫عـمــل جــديــد كــي ال يـتــداخــل نشاطي‬ ‫التمثيلي مع نشاطي الغنائي‪.‬‬

‫ً‬ ‫غربي أيضا‪ .‬ساعدني هذا الخليط على‬ ‫ابتكار شخصيتي الغنائية»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫نحب‬ ‫وتتابع‪« :‬على كـ ٍـل‪ ،‬نحن كعرب‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫التطور‪،‬‬ ‫التقدم وننظر إلى الخارج ألجل‬ ‫لكنني ال أحتاج إلى القيام بأي مجهود‬ ‫ف ــي ه ــذا اإلط ـ ــار ع ـلــى ص ـع ـيــدي الـشـكــل‬ ‫الخارجي والغناء»‪.‬‬

‫أخبار النجوم‬

‫ناجي اإلسطا ّ‬ ‫سجل أغنيته الجديدة‬ ‫ً‬ ‫ويطلقها قريبا!‬

‫خطة متعمدة‬ ‫م ــن جــانـبـهــا‪ ،‬ت ــرى اإلعــام ـيــة هـبــة رش ـ ــوان أن‬ ‫ثمة خطة متعمدة إلسـقــاط تلفزيون الــدولــة في‬ ‫مصر‪ ،‬ومقارنته بالقنوات الخاصة رغم اختالف‬ ‫الرسالة اإلعالمية بين جهاز تنويري وتوعوي‬ ‫وآخر تجاري ترفيهي‪ ،‬عندما ِّحولت المذيعات إلى‬ ‫مندوبات لإلعالنات‪{ ،‬رغم أنها ليست مهمتنا وال‬ ‫مهمة من سبقونا من الرواد الذين نتحدث عنهم}‪،‬‬ ‫مشيرة إلى أنهم يعملون في ظل ضعف اإلمكانات‬ ‫داخ ــل التلفزيون وفــي أصـعــب ال ـظــروف‪ ،‬ومــع ذلك‬ ‫يقومون بدورهم‪.‬‬ ‫ف ــي ال ـس ـيــاق نـفـســه‪ ،‬ي ــرى الــدك ـتــور ســامــي عبد‬ ‫الـعــزيــز‪ ،‬عميد كلية اإلع ــام األسـبــق‪ ،‬أن ال بلد في‬ ‫العالم ليس لديه إعالم الخدمة العامة‪ ،‬ولسان حال‬ ‫ً‬ ‫يعبر عنه‪ ،‬ونحن تأخرنا كثيرا وما زلنا متأخرين‬ ‫فــي دعــم اإلع ــام الوطني واإلع ــام القومي‪ ،‬ســواء‬ ‫{ماسبيرو} أو الصحف القومية}‪.‬‬ ‫ويضيف عبد العزيز أن النهوض بـ{ماسبيرو}‬ ‫ّ‬ ‫يـتـطــلــب ات ـخ ــاذ ق ــراري ــن م ـتــازم ـيــن‪ :‬األول إع ــادة‬ ‫المترهلة التي ال صلة لها بالعمل‬ ‫توزيع العمالة‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫اإلعالمي المباشر وتمثل عبئا على اإلداريين في‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫التلفزيون‪ ،‬والثاني أن تأخذ الدولة قرارا حاسما‬ ‫ّ‬ ‫يتحرر من‬ ‫بإسقاط الديون عن كاهل المبنى كي‬ ‫ً‬ ‫القيود‪ ،‬فضال عن ضرورة إعادة النظر في القنوات‬ ‫اإلقليمية وتوجهاتها ودعمها ليكون لها وجود‬ ‫حقيقي‪ ،‬فهل نحن بحاجة إلى العدد الرهيب من‬ ‫القنوات اإلقليمية والمحطات اإلذاعية؟‬ ‫كذلك يــرى الناقد طــارق الشناوي أن ما وصل‬ ‫{مــاس ـب ـيــرو} إل ـيــه ه ــو نـتـيـجــة لــإه ـمــال والـفـســاد‬

‫مبنى التلفزيون‬ ‫وعدم االهتمام بما يقدمه للجمهور‪ ،‬فاهتم القيمون‬ ‫عـلــى اإلع ــام فــي مـصــر بــالـكــم ولـيــس الـكـيــف‪ ،‬فــزاد‬ ‫عدد القنوات المحلية واإلقليمية ومحطات اإلذاعة‬ ‫وســاعــات البث دون االهـتـمــام بالمحتوى‪ ،‬مــا أدى‬ ‫إلى إنفاق كبير من دون عائد‪ ،‬ومع ظهور القنوات‬ ‫الفضائية الجديدة ومحطات اإلذاعة عجز التلفزيون‬ ‫عن المنافسة وانصرف عنه الجمهور‪.‬‬ ‫ويضيف الشناوي أن {ماسبيرو‪ }،‬هــذا الصرح‬ ‫العمالق‪ ،‬يحتاج إلى ثورة إعالمية وإدارية للنهوض‬ ‫من أزمته والعودة إلى الريادة‪ ،‬ولكن اإلدارة الراهنة‬

‫أضعف من أن تفعل ذلك‪ ،‬فقد عملت القيادات السابقة‬ ‫في عهد حسني مبارك على تفريغ التلفزيون من‬ ‫الكفاءات كي تضمن لنفسها البقاء‪ ،‬وبعد رحيلها لم‬ ‫نجد من يصلح لتولي هذا الكيان الكبير وتطويره‬ ‫ُ ّ‬ ‫والنهوض به‪ .‬ويضيف أن األزمة لن تحل ولن ُيغلق‬ ‫الجهاز ألن ال إرادة سياسية للحل لعدم إدراك أهمية‬ ‫وجـ ــود إعـ ــام رس ـمــي ُيـعـبــر ع ــن ال ــدول ــة ويـخــاطــب‬ ‫ً‬ ‫الجمهور ويجذبه بعيدا عن الفضائيات الخاصة‪،‬‬ ‫كذلك ال تستطيع الدولة تحمل تبعات االستغناء عن‬ ‫أكثر من ‪ 40‬ألف عامل في التلفزيون‪.‬‬

‫كيان كبير‬ ‫ترى الناقدة ماجدة خير الله أن التلفزيون المصري كيان كبير ال يجب االستغناء عنه‪ ،‬وتطويره ليس‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مستحيال وال صعبا‪ ،‬وما وصل إليه هذا الكيان من تردي أوضاعه شأنه في ذلك شأن مؤسسات الدولة‬ ‫أمرا‬ ‫ُ‬ ‫كافة‪ ،‬فهل نغلق المؤسسات الفاشلة كلها أم نعمل على تطويرها؟ وتتابع‪{ :‬ولكن ال بد من توافر إرادة‬ ‫ّ‬ ‫سياسية للتطوير والتحديث وليس التخلي‪ .‬صحيح أن الغلق هو أسهل حل ولكن سيشكل كارثة إن تحقق}‪.‬‬ ‫وتضيف خير الله‪{ :‬سيطرة أصحاب الثقة على معظم المناصب القيادية دون أصحاب الكفاءة هي السبب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫في ما وصلنا إليه‪ .‬مثال‪ ،‬من ال يملك الخبرة أو الكفاءة يدير كيانا كبيرا مثل التلفزيون المصري بميزانية‬ ‫ُِّ‬ ‫ضخمة‪ ،‬لذا نرى أن تراث األخير العريق هرب الكثير منه أو وضع على {يوتيوب} من دون مقابل‪ ،‬فيما اإلنتاج‬ ‫الحديث من الدراما في المكتبات ال يجد من يسوقه رغم انتشار القنوات الدرامية وال أحد يحاسب أو يسأل}‪.‬‬

‫دخل النجم اللبناني ناجي اإلسطا‪ ،‬قبل أيام‪ ،‬إلى‬ ‫االستوديو في بيروت لتسجيل أغنيته الجديدة‪،‬‬ ‫ال ـت ــي تـ ـع ــاون ف ـي ـهــا م ــع ال ـم ـل ـحــن ج ــوزي ــف جـحــا‬ ‫والموزع باسم رزق‪ ،‬وسجلها لدى إيلي بربر‪ ،‬على‬ ‫ً ً‬ ‫أن يصدرها قريبا جدا‪.‬‬ ‫األغ ـن ـيــة مـخـتـلـفــة وتـ ـق ـ ّـدم نــاجــي بـشـكــل جــديــد‪،‬‬ ‫وسيصورها األسبوع المقبل في بيروت مع المخرج‬ ‫فادي حداد‪.‬‬ ‫نذكر أن ناجي خضع لجلسة تصوير‬ ‫جــديــدة مــع الـمـصــور شــربــل بــو منصور‪،‬‬ ‫قبل أن يتوجه إلى دبي ليحيي سهرة عيد‬ ‫الـعـشــاق‪ ،‬بعدها إلــى طــرطــوس ودمـشــق ثم‬ ‫جبيل وختامها في أربيل‪.‬‬

عدد الجريدة 17 فبراير 2017  
عدد الجريدة 17 فبراير 2017  

عدد الجريدة 17 فبراير 2017

Advertisement