Page 11

‫‪11‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫األسهم العالمية تسجل مستوى قياسيا جديدا منذ مايو ‪2015‬‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3324‬الجمعة ‪ 17‬فبراير ‪2017‬م ‪ 20 /‬جمادى األولى ‪1438‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫اقتصاد‬

‫المؤشرات األميركية متفائلة حيال سياسات ترامب‪ ...‬وتباين في األسواق اآلسيوية‬ ‫سجلت مؤشرات األسهم‬ ‫األميركية ارتفاعات خالل‬ ‫تداوالت أمس األول‪ ،‬لتتمكن‬ ‫من تسجيل أول خمسة‬ ‫إغالقات قياسية متتالية منذ‬ ‫الثاني من يناير ‪ ،1992‬وسط‬ ‫تفاؤل حيال سياسات الرئيس‬ ‫دونالد ترامب المرتقبة وصدور‬ ‫بيانات اقتصادية إيجابية‪.‬‬

‫سهم «توشيبا»‬ ‫انخفض بشكل حاد‬ ‫على مدار اليومين‬ ‫الماضيين‬

‫ارتفعت األسهم العالمية إلى‬ ‫م ـس ـت ــوى ق ـي ــاس ــي ج ــدي ــد خ ــال‬ ‫تعامالت أمس األول للمرة األولى‬ ‫منذ عام ‪ ،2015‬مدفوعة بتفاؤل‬ ‫المستثمرين إزاء تسارع النمو‬ ‫في الواليات المتحدة وأوروبا‪.‬‬ ‫وج ـ ـ ـ ــاء ه ـ ـ ــذا االرتـ ـ ـ ـف ـ ـ ــاع ع ـقــب‬ ‫المكاسب القوية‪ ،‬التي حققتها‬ ‫األسـ ـه ــم األم ـي ــرك ـي ــة م ـن ــذ تــولــي‬ ‫دونالد ترامب مهامه الرئاسية‬ ‫ف ــي ال ـب ـي ــت األب ـ ـيـ ــض‪ ،‬م ـم ــا ع ــزز‬ ‫م ــن تــوق ـعــات ت ـس ــارع الـنـمــو في‬ ‫ً‬ ‫ال ــوالي ــات الـمـتـحــدة‪ ،‬تــزام ـنــا مع‬ ‫إشـ ــارات عـلــى انـتـعــاش اقتصاد‬ ‫كل من الصين واليابان ومنطقة‬ ‫اليورو‪.‬‬ ‫وبـ ـل ــغ م ــؤش ــر "فــاي ـنــان ـش ـيــال‬ ‫تــايـمــز" لــأسـهــم العالمية أعلى‬ ‫مـسـتــوى لــه عـلــى اإلطـ ــاق أمــس‬ ‫األول‪ ،‬وهــي الـمــرة األول ــى‪ ،‬التي‬ ‫ً‬ ‫يسجل فيها مستوى قياسيا منذ‬ ‫ً‬ ‫مايو عام ‪ ،2015‬ووفقا لبيانات‬ ‫"بلومبيرغ" ارتفع المؤشر بنسبة‬ ‫‪ 0.7‬فــي الـمـئــة إل ــى ‪ 293.7‬نقطة‬ ‫أمس األول‪.‬‬ ‫وت ـق ــدم ال ـم ــؤش ــر بـنـسـبــة ‪8.1‬‬ ‫ف ــي ال ـم ـئــة م ـنــذ ف ــوز ت ــرام ــب في‬ ‫االنتخابات الرئاسية األميركية‬ ‫مطلع نوفمبر‪ ،‬مع ارتفاع أسهم‬ ‫قطاع المعادن الصناعية بنسبة‬ ‫‪ 23‬في المئة والقطاع المصرفي‬ ‫بـنـسـبــة ‪ 16.3‬ف ــي الـمـئــة وقـطــاع‬ ‫التعدين بنسبة ‪ 14.9‬في المئة‪.‬‬ ‫وارت ـف ـع ــت م ــؤش ــرات األس ـهــم‬ ‫األمـيــركـيــة خ ــال تـ ــداوالت أمــس‬ ‫األول‪ ،‬لتتمكن مــن تسجيل أول‬ ‫خمسة إغالقات قياسية متتالية‬ ‫م ـن ــذ ال ـث ــان ــي م ــن ي ـن ــاي ــر ‪،1992‬‬ ‫وسـ ــط تـ ـف ــاؤل ح ـي ــال س ـيــاســات‬ ‫الرئيس ترامب المرتقبة وصدور‬

‫بيانات اقتصادية إيجابية‪.‬‬ ‫وارتـ ـف ــع م ــؤش ــر "داو جــونــز"‬ ‫الصناعي ‪ 107‬نقاط إلى ‪20612‬‬ ‫نـ ـقـ ـط ــة‪ ،‬ب ـي ـن ـم ــا ارت ـ ـف ـ ــع م ــؤش ــر‬ ‫"نــازداك" (‪ 37 +‬نقطة) إلى ‪5819‬‬ ‫نـقـطــة‪ ،‬كـمــا ارت ـف ــع مــؤشــر "‪S&P‬‬ ‫ً‬ ‫‪ "500‬األو س ـ ـ ــع ن ـط ــا ق ــا (‪11.7 +‬‬ ‫نقطة) إلى ‪ 2349‬نقطة‪.‬‬ ‫وبـ ـ ــال ـ ـ ـن ـ ـ ـس ـ ـ ـبـ ـ ــة لـ ـ ـلـ ـ ـبـ ـ ـي ـ ــان ـ ــات‬ ‫االقتصادية‪ ،‬ارتفع مؤشر أسعار‬ ‫المستهلكين األميركيين بنسبة‬ ‫‪ 0.6‬في المئة خالل يناير‪ ،‬بينما‬

‫ارتـفــع مــؤشــر مبيعات التجزئة‬ ‫‪ 0.4‬في المئة الشهر الماضي‪.‬‬ ‫وك ـ ـ ـ ــان الـ ــرئ ـ ـيـ ــس ت ـ ــرام ـ ــب قــد‬ ‫ص ـ ــرح ع ـق ــب ل ـق ــائ ــه ب ـم ـســؤولــي‬ ‫ك ـب ــرى ش ــرك ــات ق ـط ــاع الـتـجــزئــة‬ ‫فـ ــي الـ ـ ــواليـ ـ ــات الـ ـمـ ـتـ ـح ــدة ب ــأن ــه‬ ‫سيتم الكشف عن خطة ضريبية‬ ‫ضـ ـخـ ـم ــة ف ـ ــي ال ـم ـس ـت ـق ـب ــل غ ـيــر‬ ‫ً‬ ‫البعيد‪ ،‬مشيرا إلى أنها ستعتمد‬ ‫على خفض الضرائب على األفراد‬ ‫والشركات‪.‬‬ ‫وفـ ـ ــي األس ـ ـ ـ ـ ــواق األوروب ـ ـ ـيـ ـ ــة‪،‬‬

‫شركات أميركية تضرب عن العمل‬ ‫ً‬ ‫تنديدا بقرارات الرئيس‬ ‫أق ــدم ــت ع ــدة ش ــرك ــات ص ـغ ـيــرة‪ ،‬م ــن بـيـنـهــا مـطــاعــم‬ ‫وم ـخــابــز فــي جـمـيــع أن ـحــاء ال ــوالي ــات الـمـتـحــدة‪ ،‬على‬ ‫اإلض ـ ــراب ع ــن ال ـع ـمــل‪ ،‬أمـ ــس‪ ،‬تــزام ـنــا م ــع احـتـجــاجــات‬ ‫ينظمها اآلالف مــن الـعـمــال الـمــولــوديــن فــي ال ـخــارج‪،‬‬ ‫تنديدا بسياسات الرئيس دونالد ترامب ضد الهجرة‪.‬‬ ‫وقالت صحيفة "وول ستريت جورنال" في تقرير لها‪،‬‬ ‫إن المشاركين أطلقوا عليها اسم "يوم بال مهاجرين"‪،‬‬

‫داعـيــن جميع الـعـمــال الـمــولــوديــن فــي ال ـخــارج للبقاء‬ ‫بمنازلهم وعــدم الذهاب إلــى العمل أو حتى للتسوق‬ ‫وإغالق شركاتهم‪ ،‬إلظهار تأثيرهم في اقتصاد البالد‪.‬‬ ‫ومن المتوقع أن يشارك قطاع ضخم من المهاجرين‬ ‫في جميع أنحاء الواليات المتحدة في هذا اإلضراب‪،‬‬ ‫وفــق مــا نقلته الصحيفة عــن أرب ــاب أعـمــال ومنظمي‬ ‫التظاهرات‪.‬‬

‫ارتفاع حيازة الصين من سندات الخزانة األميركية‬ ‫ارت ـف ـع ــت حـ ـي ــازات ال ـص ـي ــن مــن‬ ‫سندات الخزانة األميركية بمقدار‬ ‫‪ 9.1‬م ـل ـيــارات دوالر فــي ديسمبر‬ ‫إ لــى ‪ 1.06‬تريليون دوالر في أول‬ ‫زي ــادة شـهــريــة مـنــذ مــايــو‪ .‬ووفـقــا‬ ‫لبيانات وزارة الخزانة األميركية‪،‬‬ ‫باعت الصين ‪ 188‬مليار دوالر في‬ ‫عام ‪.2016‬‬ ‫واحـتـفـظــت ال ـيــابــان‪ ،‬الـتــي تعد‬

‫ال ـحــائــز األك ـبــر ل ـس ـنــدات الـخــزانــة‬ ‫األمـ ـ ـي ـ ــركـ ـ ـي ـ ــة‪ ،‬بـ ـ ـص ـ ــدارتـ ـ ـه ـ ــا‪ ،‬رغـ ــم‬ ‫بيعها للدين الحكومي األميركي‬ ‫لـلـشـهــر ال ـخ ــام ــس ع ـلــى ال ـت ــوال ــي‪،‬‬ ‫وانخفضت حيازاتها بمقدار ‪17.8‬‬ ‫مليار دوالر في ديسمبر إلى ‪1.09‬‬ ‫تريليون دوالر‪.‬‬ ‫وأظ ـ ـ ـهـ ـ ــرت ب ـ ـيـ ــانـ ــات م ـن ـف ـص ـلــة‬ ‫أص ــدره ــا ب ـنــك ال ـش ـعــب الـصـيـنــي‬

‫األس ـ ـ ـ ـ ـبـ ـ ـ ـ ــوع الـ ـ ـ ـم ـ ـ ــاض ـ ـ ــي تـ ـ ــراجـ ـ ــع‬ ‫احتياطيات النقد األجنبي للصين‬ ‫أدنى مستوى ‪ 3‬تريليونات دوالر‬ ‫للمرة األولى في يناير‪ ،‬قرب أدنى‬ ‫م ـس ـت ــو ي ــا ت ــه فـ ــي ‪ 6‬سـ ـ ـن ـ ــوات‪ ،‬مــع‬ ‫تدخل البنك المركزي في األسواق‬ ‫لتحقيق االستقرار‪.‬‬

‫ارتـفــع "مــؤشــر ستوكس يــوروب‬ ‫‪ "600‬بنسبة ‪ 0.3‬في المئة أو ‪1.3‬‬ ‫نقطة إلى ‪ 371.5‬نقطة‪ ،‬وهو أعلى‬ ‫إغالق منذ ديسمبر ‪.2015‬‬ ‫وارتـ ـ ـ ـ ـف ـ ـ ـ ــع مـ ـ ــؤشـ ـ ــر "داكـ ـ ـ ـ ـ ــس"‬ ‫األلماني (‪ 22 +‬نقطة) إلى ‪11794‬‬ ‫نقطة‪ ،‬كما ارتفع مؤشر "فوتسي‬ ‫‪ "100‬البريطاني (‪ 34 +‬نقطة) إلى‬ ‫‪ 7302‬نقطة‪ ،‬بينما ارتفع مؤشر‬ ‫"كاك" الفرنسي (‪ 29 +‬نقطة) إلى‬ ‫‪ 4925‬نقطة‪.‬‬ ‫لكن ذات المؤشرات انخفضت‬

‫فــي مستهل ال ـت ــداوالت مخالفة‬ ‫ات ـج ــاه ال ـس ــوق األم ـي ــرك ــي‪ ،‬ال ــذي‬ ‫سجلت مؤشراته خامس مستوى‬ ‫قياسي على التوالي خالل جلسة‬ ‫أمس األول‪.‬‬ ‫وفــي بداية الجلسة‪ ،‬انخفض‬ ‫مــؤشــر "سـتــوكــس ي ــوروب ‪"600‬‬ ‫القياسي بنسبة ‪ 0.15‬في المئة‬ ‫إلــى ‪ 371‬نقطة‪ ،‬وتــراجــع مؤشر‬ ‫"ف ــوتـ ـس ــي" ال ـب ــري ـط ــان ــي بـنـسـبــة‬ ‫‪ 0.20‬في المئة إلــى ‪ 7289‬نقطة‪،‬‬ ‫وهبط مؤشر "داك ــس" األلماني‬

‫نقطة واح ــدة إلــى ‪ 11792‬نقطة‪،‬‬ ‫فـيـمــا ارت ـف ــع ال ـمــؤشــر الـفــرنـســي‬ ‫"كــاك" بأقل من نقطة واحــدة إلى‬ ‫‪ 4925‬نقطة‪.‬‬ ‫وأعلنت شركة "نستله" تراجع‬ ‫صافي أرباحها خالل عام ‪2016‬‬ ‫إلى ‪ 8.5‬مليارات فرنك سويسري‬ ‫من ‪ 9.1‬مليارات فرنك خالل عام‬ ‫‪ ،2015‬ومقارنة بتوقعات أشارت‬ ‫إلى ‪ 9.59‬مليارات فرنك‪.‬‬ ‫مـ ـ ــن نـ ــاح ـ ـيـ ــة أخـ ـ ـ ـ ـ ــرى‪ ،‬أبـ ـ ــدت‬ ‫الـسـلـطــات األلـمــانـيــة اسـتـيــاء هــا‬ ‫ب ـع ــدم إب ــاغ ـه ــا بــرغ ـبــة "ج ـن ــرال‬ ‫مـ ـ ـ ــوتـ ـ ـ ــورز" فـ ـ ــي بـ ـيـ ــع وح ــدتـ ـه ــا‬ ‫األوروبية "أوبل" لمصلحة شركة‬ ‫"ب ـي ـجــو" الـفــرنـسـيــة‪ ،‬بـحـســب ما‬ ‫أوردته "فاينانشيال تايمز"‪.‬‬ ‫وفي آسيا‪ ،‬تراجعت مؤشرات‬ ‫األس ـ ـهـ ــم فـ ــي خـ ـت ــام الـ ـ ـت ـ ــداوالت‬ ‫بـضـغــط م ــن ارتـ ـف ــاع قـيـمــة الـيــن‬ ‫مـ ـق ــاب ــل ال ـ ـ ـ ـ ــدوالر‪ ،‬ف ـي ـم ــا واصـ ــل‬ ‫سهم "توشيبا" تراجعه للجلسة‬ ‫الثالثة على التوالي‪.‬‬ ‫وف ـ ــي ن ـه ــاي ــة ال ـج ـل ـس ــة‪ ،‬هـبــط‬ ‫مؤشر "نيكي" الياباني بنسبة‬ ‫‪ 0.45‬في المئة إلى ‪ 19347‬نقطة‪،‬‬ ‫فـيـمــا ت ــراج ــع م ــؤش ــر "تــوب ـكــس"‬ ‫بنسبة ‪ 0.15‬في المئة إلى ‪1551‬‬ ‫نقطة‪.‬‬ ‫وارت ـف ـع ــت الـعـمـلــة الـيــابــانـيــة‬ ‫مقابل ال ــدوالر بنسبة ‪ 0.15‬في‬ ‫ً‬ ‫المئة إلــى ‪ 113.98‬يـنــا‪ ،‬ويشكل‬ ‫ً‬ ‫ارت ـفــاع قيمة الـيــن ضـغـطــا على‬ ‫أس ـه ــم ال ـش ــرك ــات ال ـم ـص ــدرة‪ ،‬إذ‬ ‫يجعل منتجاتها أ قــل تنافسية‬ ‫في األسواق الخارجية‪.‬‬ ‫وت ـ ـ ــراج ـ ـ ــع سـ ـه ــم "ت ــوشـ ـيـ ـب ــا"‬ ‫بنسبة ‪ 3.35‬في المئة إلى ‪202.7‬‬ ‫ين في نهاية ال ـتــداوالت‪ ،‬بعدما‬ ‫قــالــت "رويـ ـت ــرز"‪ ،‬إن ال ـشــركــة قد‬

‫تضطر لـتــأجـيــل بـيــع حـصــة من‬ ‫وحدة الرقائق اإللكترونية‪.‬‬ ‫وان ـخ ـف ــض س ـه ــم "تــوش ـي ـبــا"‬ ‫بشكل حــاد عـلــى م ــدار اليومين‬ ‫الماضيين بعدما أعلنت الشركة‬ ‫ارت ـ ـفـ ــاع ق ـي ـمــة األص ـ ـ ــول ال ـم ـقــرر‬ ‫شطبها إلى ‪ 6.3‬مليارات دوالر‪،‬‬ ‫إلــى جانب تأجيل اإلفـصــاح عن‬ ‫نتائج أعمالها الفصيلة‪.‬‬ ‫من جانبها‪ ،‬ارتفعت مؤشرات‬ ‫األسـ ـ ـه ـ ــم ال ـص ـي ـن ـي ــة ف ـ ــي خ ـت ــام‬ ‫الـ ـ ـت ـ ــداوالت‪ ،‬م ـت ـجــاه ـلــة ب ـيــانــات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أظ ـه ــرت تــراج ـعــا ك ـب ـيــرا بمعدل‬ ‫ضـ ــخ االسـ ـتـ ـثـ ـم ــارات األج ـن ـب ـيــة‬ ‫ً‬ ‫فــي ال ـب ــاد‪ ،‬تــزام ـنــا مــع مكاسب‬ ‫القطاعين العقاري والمصرفي‪.‬‬ ‫وف ــي ن ـهــايــة ال ـج ـل ـســة‪ ،‬ارت ـفــع‬ ‫مؤشر "شنغهاي" المركب بنسبة‬ ‫‪ 0.50‬في المئة إلى ‪ 3229‬نقطة‪.‬‬ ‫وقالت وزارة التجارة الصينية‬ ‫أمـ ـ ـ ــس‪ ،‬إن الـ ـ ـب ـ ــاد ن ـج ـح ــت فــي‬ ‫اسـتـقـطــاب اسـتـثـمــارات أجنبية‬ ‫مباشرة بقيمة ‪ 80.1‬مليار يوان‬ ‫(‪ 11.7‬مليار دوالر) خالل يناير‪،‬‬ ‫بانخفاض نسبته ‪ 9.2‬في المئة‬ ‫خـ ــال ال ـش ـه ــر ن ـف ـســه م ــن ال ـع ــام‬ ‫الماضي‪ ،‬ومقارنة بارتفاع بلغ‬ ‫‪ 5.7‬في المئة في ديسمبر‪.‬‬ ‫وت ـ ـ ـ ـ ـ ــراجـ ـ ـ ـ ـ ـ ـع ـ ـ ـ ـ ـ ــت م ـ ـ ـ ـ ـخـ ـ ـ ـ ــاوف‬ ‫الـمـسـتـثـمــريــن الـصـيـنـيـيــن إزاء‬ ‫ً‬ ‫احتماالت فرض السلطات مزيدا‬ ‫م ــن ال ـق ـي ــود ع ـل ــى اإلقـ ـ ـ ــراض فــي‬ ‫الـ ـب ــاد خ ـش ـيــة ت ـنــامــي ف ـقــاعــات‬ ‫األصـ ـ ـ ـ ـ ــول‪ ،‬وذل ـ ـ ـ ــك بـ ـع ــد ص ـ ــدور‬ ‫ب ـي ــان ــات ه ــذا األسـ ـب ــوع أظ ـهــرت‬ ‫بلوغ االئتمان الجديد مستوى‬ ‫ً‬ ‫قياسيا خالل الشهر الماضي‪.‬‬ ‫(أرقام)‬

‫انخفاض هامشي للدوالر‬ ‫وارتفاع للذهب‬

‫عضو بالفدرالي يدعم رفع‬ ‫الفائدة ‪ 3‬مرات هذا العام‬ ‫قال رئيس االحتياطي الفدرالي بمدينة فالدلفيا باتريك هاركر‪ ،‬إن‬ ‫رفع معدل الفائدة ‪ 3‬مرات خالل العام الحالي ربما يكون مناسبا‪ ،‬على‬ ‫افتراض أن االقتصاد األميركي سيظل على مساره الحالي‪.‬‬ ‫وأكد أن االقتصاد األميركي يبدو في حالة جيدة بوجه عام‪ ،‬ورغم‬ ‫أن معدل التضخم ال يــزال منخفضا‪ ،‬فإنه سيرتفع نحو المستهدف‬ ‫بنسبة ‪ 2‬في المئة عام ‪ 2017‬أو العام المقبل‪.‬‬ ‫وأضاف عضو الفدرالي أن االقتصاد حقق أهدافا جيدة فيما يتعلق‬ ‫بسوق العمل‪ ،‬مشيرا إلى أن التوقعات بارتفاع النمو االقتصادي بأكثر‬ ‫من ‪ 2‬في المئة تعتمد على سياسات بعيدة عن البنك المركزي‪.‬‬ ‫وع ــدل بنكا "جـيــه بــي مــورغــان" و"غــولــدمــان ســاكــس" توقعاتهما‬ ‫ال ـخــاصــة ب ـمــوعــد رف ــع أس ـع ــار ال ـف ــائ ــدة األم ـيــرك ـيــة‪ ،‬مــرجـحـيــن إق ــدام‬ ‫االحتياطي الفدرالي على هذه الخطوة في اجتماع مايو‪ ،‬بدال يونيو‪،‬‬ ‫استنادا إلى عدد من البيانات االقتصادية الصادرة أخيرا‪.‬‬ ‫ويــرى اقتصاديو بنك "جيه بي مــورغــان" أنــه سيكون من السابق‬ ‫ألوانه اتخاذ قرار رفع الفائدة من جانب الفدرالي في اجتماع مارس‪،‬‬ ‫متوقعين انتظار البنك المركزي حتى اجتماع ‪ 3‬مايو‪ ،‬من أجل إعداد‬ ‫األسواق جيدا‪ ،‬وذلك في الوقت الذي يميل أغلب المراقبين إلى اجتماع‬ ‫يونيو‪.‬‬ ‫على الجانب اآلخر‪ ،‬رفع بنك غولد مان ساكس توقعاته باحتمالية‬ ‫رفــع الـفــائــدة فــي اجتماع م ــارس مــن ‪ 20‬إلــى ‪ 30‬فــي المئة‪ ،‬بـنــاء على‬ ‫بيانات التضخم التي جاءت أفضل من المتوقع‪ ،‬غير أنه ال يزال يرى‬ ‫أن اجتماع مايو هو االحتمال األكبر‪.‬‬

‫انـخـفــض الـ ــدوالر أم ــام أغـلــب العمالت‬ ‫ال ــرئـ ـيـ ـسـ ـي ــة‪ ،‬ت ــزامـ ـن ــا م ـ ــع ت ـ ــزاي ـ ــد إقـ ـب ــال‬ ‫المستثمرين في اليابان على الين‪ ،‬لضعف‬ ‫األسـهــم‪ ،‬ورغــم توقعات قوية بشأن رفع‬ ‫أسعار الفائدة هذا العام‪.‬‬ ‫وتراجع مؤشر الدوالر‪ ،‬الذي يقيس أداءه‬ ‫أمــام سلة مــن العمالت الرئيسية‪ ،‬بنسبة‬ ‫‪ 0.20‬في المئة إلى ‪ 100.97‬نقطة‪ ،‬الساعة‬ ‫‪ 10:17‬صباحا بتوقيت مكة المكرمة‪.‬‬ ‫واس ـت ـق ــرت ال ـع ـم ـلــة األم ـيــرك ـيــة مـقــابــل‬ ‫اليورو عند ‪ 1.0604‬دوالر‪ ،‬فيما انخفضت‬ ‫مقابل اإلسترليني بنسبة ‪ 0.10‬في المئة‬ ‫إلى ‪ 1.2472‬دوالر‪ ،‬وانخفضت أمام العملة‬ ‫ال ـيــابــان ـيــة بـنـسـبــة ‪ 0.15‬ف ــي ال ـم ـئــة إلــى‬ ‫ً‬ ‫‪ 113.96‬ينا‪.‬‬ ‫وق ــال ــت رئ ـي ـس ــة م ـج ـلــس االح ـت ـيــاطــي‬ ‫الفيدرالي جانيت يلين‪ ،‬أمس األول‪ ،‬أمام‬ ‫لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب‪،‬‬ ‫إن االقتصاد األميركي تعافى من تداعيات‬ ‫األزم ـ ــة الـمــالـيــة الـعــالـمـيــة بــوت ـيــرة فــاقــت‬ ‫التوقعات‪.‬‬ ‫من ناحية أخرى‪ ،‬توقع بنكا "جيه بي‬

‫مورغان" و"غولدمان ساكس" رفع معدل‬ ‫الفائدة خالل اجتماع مجلس االحتياطي‬ ‫الفيدرالي في مايو المقبل‪.‬‬ ‫بـ ـ ـ ـ ـ ــدوره‪ ،‬أش ـ ـ ـ ــار رئ ـ ـيـ ــس االحـ ـتـ ـي ــاط ــي‬ ‫الفيدرالي في بوسطن‪ ،‬إريك روزنجرين‪،‬‬ ‫إلــى احتمال رفــع الفائدة األميركية أكثر‬ ‫من ثالث مرات هذا العام‪ ،‬فيما أكد نظيره‬ ‫في فالدلفيا باتريك هاركر أن رفع الفائدة‬ ‫ثــاث مــرات خــال ‪ 2017‬سيكون مناسبا‬ ‫ح ــال حــافــظ اقـتـصــاد ال ــوالي ــات المتحدة‬ ‫على مساره الحالي‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬ارتفعت أسعار الذهب‬ ‫بشكل هــامـشــي‪ ،‬رغــم إش ــارات حــول قرب‬ ‫موعد رفع الفائدة األميركية‪ ،‬وتزامنا مع‬ ‫تــراجــع ال ــدوالر واســع النطاق أمــام أغلب‬ ‫العمالت الرئيسية‪.‬‬ ‫وارتفعت أسعار العقود اآلجلة للذهب‬ ‫تسليم أبريل بنسبة ‪ 0.15‬في المئة إلى‬ ‫‪ 1234.90‬دوالرا لألوقية‪ ،‬فيما تراجعت‬ ‫عقود الفضة تسليم مارس بأقل من سنت‬ ‫إلى ‪ 17.955‬دوالرا لألوقية الساعة ‪10:39‬‬ ‫صباحا بتوقيت مكة المكرمة‪.‬‬

‫‪ 6‬أمور تجدر مراقبتها الستنباط اآلثار المحتملة على أسواق السلع‬ ‫أدى صعود الجمهوري دونالد ترامب لسدة الحكم في الواليات المتحدة‬ ‫والسندات‬ ‫إلى تغيرات قوية‪ ،‬وبعضها غير متوقعة في أسواق األسهم ً‬ ‫والعمالت‪ ،‬لكن سياساته المقترحة سيكون لها آثار ملحوظة أيضا في أسواق‬ ‫السلع‪.‬‬ ‫وفي التقرير التالي ترصد «فاينانشيال تايمز» ‪ 6‬أمور جديرة بالمتابعة في‬ ‫أسواق السلع لتوقع تأثير التحركات المقبلة من إدارة ترامب‪.‬‬ ‫‪ -1‬األلمنيوم والصلب‬

‫اإلقبال على شراء‬ ‫الذهب حتى اآلن‬ ‫يتركز بشكل‬ ‫أساسي خارج‬ ‫الواليات المتحدة‬ ‫ً‬ ‫وتحديدا في أوروبا‬

‫• تعهد "ت ــرام ــب" بــإعــادة قـطــاع التصنيع في‬ ‫ً‬ ‫الواليات المتحدة إلى سابق عهده‪ ،‬علما أن‬ ‫بــاده تعتمد بشكل كبير على ال ــواردات في‬ ‫صناعات المعادن األساسية مثل األلمنيوم‬ ‫والصلب‪.‬‬ ‫• ما يصل إلى ‪ 60‬في المئة من إجمالي الصلب‬ ‫المستهلك في الواليات المتحدة (بما في ذلك‬ ‫ً‬ ‫السلع المصنعة) يــأتــي مــن ال ـ ــواردات‪ ،‬وفقا‬ ‫لـشــركــة االس ـت ـشــارات "وود مــاكـيـنــزي"‪ ،‬التي‬ ‫يرى محللوها أن ترامب قد يرفع الرسوم على‬ ‫الــواردات لمواجهة ذلك‪ ،‬لكنه بطبيعة الحال‬ ‫سيزيد األسعار على المستهلكين‪.‬‬ ‫• الواليات المتحدة يمكنها إنتاج ما يكفيها‬ ‫من الصلب لدعم قطاع التصنيع لكن تكاليف‬ ‫اإلنتاج لديها باهظة للغاية‪.‬‬ ‫• بالنسبة لتجار األلمنيوم فهم يركزون بشكل‬ ‫خــاص على تعهد تــرامــب بــإعــادة التفاوض‬ ‫ح ـ ــول ات ـ ـفـ ــاق الـ ـتـ ـج ــارة ال ـ ـحـ ــرة فـ ــي أم ـي ــرك ــا‬ ‫الـشـمــالـيــة‪ ،‬حـيــث تعتمد الــواليــات المتحدة‬ ‫بشكل كبير على واردات األلمنيوم الكندية‪.‬‬

‫‪ -2‬الذهب‬ ‫• ارتفعت أسعار الذهب بنسبة ‪ 7‬في المئة منذ‬ ‫بداية العام‪ ،‬فيما أطلق عليه "التحوط ضد‬ ‫ترامب"‪ ،‬حيث لجأ المستثمرون إلى المعدن‬ ‫النفيس كأحد أنواع التأمين ضد السياسات‬ ‫والقرارات التي ال يمكن التنبؤ بها‪.‬‬

‫• يتطلع الكثيرون لخطط تعزيز البنية التحتية‬ ‫باعتبارها فرصة لتوليد ضغوط التضخم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وأحيانا يستخدم الذهب للتحوط ضد هذه‬ ‫االحتماالت‪ ،‬إلى جانب توفيره حماية ضد أي‬ ‫تداعيات جيوسياسية جراء تحركات اإلدارة‬ ‫األميركية‪.‬‬ ‫• مع ذلــك‪ ،‬فإن اإلقبال على شــراء الذهب حتى‬ ‫اآلن يـتــركــز بشكل أســاســي خ ــارج الــواليــات‬ ‫ً‬ ‫المتحدة وتحديدا في أوروبا‪.‬‬ ‫• تــدف ـقــات الــذهــب إل ــى ال ـصـنــاديــق الـمـتــداولــة‬ ‫في البورصة خالل يناير اختلفت في القارة‬ ‫العجوز عن باقي األســواق‪ ،‬مع تزايد الشراء‬ ‫في أوروب ــا‪ ،‬بينما البيع كــان السمة الغالبة‬ ‫فــي بــاقــي أنـحــاء العالم استجابة لـقــرار رفع‬ ‫الفائدة األميركية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫• وفقا لشركة إدارة األصول "بالك روك"‪ ،‬فإن هذه‬ ‫الديناميكية لــدى المستثمرين األوروبيين‬ ‫تعكس التركيز على تنويع محافظهم بشكل‬ ‫أكبر مقارنة باألسواق األخرى‪.‬‬

‫‪ -3‬قانون «دود‪-‬فرانك»‬ ‫• ت ـع ـهــد ت ــرام ــب ب ــإل ـغ ــاء ال ـك ـث ـيــر م ــن ال ـقــواعــد‬ ‫المعمول بها وفق قانون "دود‪-‬فرانك" الصادر‬ ‫عام ‪ 2010‬في أعقاب األزمة المالية العالمية‬ ‫للحد من المخاطر المصرفية‪.‬‬ ‫• أخضعت البنوك لضغوط إضافية من قبل‬ ‫االحتياطي الفدرالي ورفعت متطلبات‬ ‫ً‬ ‫رأس المال الخاص بها وفرضت قيودا‬ ‫جديدة على أعمال الـتــداول‪ ،‬ما اضطر‬ ‫الـعــديــد مــن الـمـصــارف إلــى تقليص أو‬ ‫ً‬ ‫االب ـت ـعــاد تـمــامــا عــن أع ـمــال الـسـلــع بعد‬ ‫تمرير قانون "دود‪ -‬فرانك"‪.‬‬ ‫• فـ ـ ــي بـ ـ ــدايـ ـ ــة ح ـ ـيـ ــاتـ ــه الـ ـمـ ـهـ ـنـ ـي ــة ع ـمــل‬ ‫م ـ ـ ــدي ـ ـ ــر الـ ـمـ ـجـ ـل ــس‬ ‫االق ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـصـ ـ ـ ـ ـ ـ ــادي‬ ‫الــوط ـنــي ف ــي اإلدارة‬ ‫األم ـي ــرك ـي ــة "غـ ـ ــاري ك ــوه ــن" كـتــاجــر‬ ‫ً‬ ‫معادن وكان مناصرا الستمرار البنوك في‬ ‫أعمال السلع‪.‬‬

‫ً‬ ‫• وفقا لتحقيقات مجلس الشيوخ عــام ‪2014‬‬ ‫حول طبيعة أعمال البنوك في تداول السلع‪،‬‬ ‫فإن خمس قواعد على األقل من هذا القانون‬ ‫لــديـهــا ال ـقــدرة عـلــى تقييد أو إع ــادة تشكيل‬ ‫أعمال البنوك في سوق السلع‪.‬‬ ‫ً‬ ‫• أوقـ ــف ت ــرام ــب أخ ـي ــرا بــالـفـعــل ق ــاع ــدة عملت‬ ‫بها لجنة األوراق المالية والبورصات منذ‬ ‫صــدور الـقــانــون تلزم شــركــات النفط والغاز‬ ‫والـ ـفـ ـح ــم والـ ـتـ ـع ــدي ــن ال ـم ـق ـي ــدة ب ــال ـب ــورص ــة‬ ‫األميركية بالكشف عن أي مبالغ يتم دفعها‬ ‫إلى الحكومات‪.‬‬

‫‪ -4‬ضريبة الحدود‬ ‫• ت ـع ــدي ــل ض ــري ـب ــة ال ـ ـحـ ــدود الـ ـ ــذي ي ـت ـط ـلــع لــه‬ ‫الجمهوريون يمكن أن يؤثر على حركة السلع‪.‬‬ ‫• وق ــد يـ ــؤدي ذل ــك إل ــى ت ـعــزيــز قـيـمــة الـ ــدوالر‬ ‫وتقليل الطلب على الواردات وزيادة‬ ‫ال ـ ـ ـ ـصـ ـ ـ ــادرات‪ ،‬بـحـســب‬ ‫اقتصاديين‪.‬‬ ‫• ارتـفــاع‬

‫ال ـ ـ ــدوالر ق ــد ي ــؤث ــر ع ـلــى الـ ـق ــدرة الـتـنــافـسـيــة‬ ‫لمنتجي الـسـلــع خ ــارج ال ــوالي ــات الـمـتـحــدة‪،‬‬ ‫وربما يؤدي إلى خفض أسعار السلع المقيمة‬ ‫ً‬ ‫بالدوالر ذات تكاليف اإلنتاج المرتفعة محليا‬ ‫مثل الفحم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫• يمكن أن يؤدي ذلك أيضا إلى تغير في أسعار‬ ‫الـمـعــادن والـطــاقــة المنتجة داخ ــل الــواليــات‬ ‫المتحدة‪.‬‬

‫‪ -5‬النفط‬ ‫• وع ــدت اإلدارة الـجــديــدة بخفض الـقــواعــد‬ ‫التنظيمية في قطاع النفط‪ ،‬ووافقت بالفعل‬ ‫على مشروعين كبيرين لمد خطوط أنابيب‬ ‫رغــم المعارضة الشديدة من دعــاة حماية‬ ‫الـبـيـئــة‪ ،‬مــا مــن شــأنــه الـمـســاعــدة فــي ربــط‬

‫مناطق إنتاج النفط الصخري باألسواق‪.‬‬ ‫• يواصل قطاع النفط الصخري في الواليات‬ ‫المتحدة بالفعل إضافة المزيد من منصات‬ ‫ً‬ ‫الـتـنـقـيــب م ــع قـ ــرب األسـ ـع ــار م ــن ‪ 55‬دوالرا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫للبرميل ارتـفــاعــا مــن ‪ 30‬دوالرا بــدايــة العام‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫• لكن الـشــركــات مــا زال ــت تعمل وفــق هوامش‬ ‫ربح ضئيلة‪ ،‬لذلك فإن أي تخفيف في القواعد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫التنظيمية سيلقى ترحيبا كبيرا من القطاع‪.‬‬ ‫• ت ــرى الــوكــالــة الــدول ـيــة لـلـطــاقــة‪ ،‬أن الــواليــات‬ ‫الـمـتـحــدة ق ــادرة عـلــى إضــافــة نـصــف مليون‬ ‫ً‬ ‫بــرمـيــل يــومـيــا إلنـتــاجـهــا فــي الـفـتــرة مــا بين‬ ‫دي ـس ـم ـبــر‪ 2016‬إل ــى الـشـهــر نـفـســه م ــن الـعــام‬ ‫الحالي‪.‬‬

‫‪ -6‬السلع الزراعية‬ ‫• تتوقف اتجاهات أسعار السلع الزراعية بشكل‬ ‫أساسي على أحــوال الطقس والتكنولوجيا‬ ‫الـمـسـتـخــدمــة ف ــي ال ـق ـطــاع وت ـق ـل ـبــات العملة‬ ‫والطلب‪.‬‬ ‫• فــي ال ــواق ــع قــد تــؤثــر سـيــاســات تــرامــب على‬ ‫عاملي العملة والطلب‪.‬‬ ‫• الـبـيــت األب ـيــض قــد يغير الـطـلــب عـلــى ال ــذرة‬ ‫مـبــاشــرة مــن خــال إع ــادة النظر فــي معايير‬ ‫الوقود المتجدد (متطلب فدرالي الستخدامات‬ ‫ال ــوق ــود ال ـح ـي ــوي)‪ ،‬ح ـيــث إن أك ـث ــر م ــن ثلث‬ ‫محصول الذرة في الواليات المتحدة يستخدم‬ ‫إلنتاج اإليثانول والمنتجات الثانوية‪.‬‬ ‫• ت ـع ـهــد ت ــرام ــب بـ ــإعـ ــادة ص ـي ــاغ ــة ال ـص ـف ـقــات‬ ‫ً‬ ‫التجارية قد يغير أيضا في حركة الصادرات‬ ‫الــزراع ـيــة األمـيــركـيــة‪ ،‬الـمـتــوقــع بلوغها ‪134‬‬ ‫مليار دوالر هذا العام‪.‬‬ ‫• إذا اض ـط ــر م ـش ـتــرو الـ ـ ــذرة األم ـي ــرك ـي ــة مثل‬ ‫المكسيك والصين التخاذ خطوة تصعيدية‬ ‫في إطار الحرب التجارية المحتملة عن طريق‬ ‫خفض وارداتهما من الواليات المتحدة‪ ،‬فذلك‬ ‫سيقود العقود اآلجلة في بورصة شيكاغو‬ ‫للهبوط‪.‬‬ ‫(أرقام)‬

عدد الجريدة 17 فبراير 2017  
عدد الجريدة 17 فبراير 2017  

عدد الجريدة 17 فبراير 2017

Advertisement