Page 1

‫األربعاء‬

‫‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م‬ ‫‪ 2‬املحرم ‪14٤٠‬هـ‬ ‫العدد ‪ - 3893‬السنة الثانية عشرة‬ ‫‪ 24‬صفحة‬ ‫السعر ‪ 100‬فلس‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫األمير‪ :‬لقاءات قطاعنا الخاص ونظيره‬ ‫األميركي ًتعمق التعاون االقتصادي‬

‫سموه أبرق لترامب شاكرا وأعرب عن تطلعه الستمرار العمل بروح الصداقة لتحقيق السلم الدولي‬ ‫● «زيارة واشنطن نتائجها مثمرة تجسد العالقات المشتركة وترتقي بالتعاون إلى آفاق أرحب»‬ ‫أكد سمو أمير البالد الشيخ صباح األحمد تطلعه إلى استمرار العمل‬ ‫بروح الصداقة بين الكويت والواليات المتحدة لإلسهام في تحقيق‬ ‫ً‬ ‫األمــن والسلم الدوليين المنشودين‪ ،‬مشيدا سموه بنتائج اللقاء ات‬ ‫التي جمعت ممثلي القطاع الخاص المرافق لسموه في زيارته األخيرة‬ ‫لواشنطن مع نظرائهم األميركيين‪ ،‬والتي من شأنها تنمية وتطوير‬ ‫التعاون االقتصادي واالستثماري والتبادل التجاري بين البلدين‪.‬‬ ‫جاء ذلك في برقية شكر بعث بها سموه للرئيس األميركي دونالد‬ ‫ترامب‪ ،‬عبر فيها عن خالص شكره وبالغ تقديره على ما حظي به‬ ‫والــوفــد الـمــرافــق مــن كــرم الضيافة وحسن االستقبال خــال الــزيــارة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫موجها سموه للرئيس ترامب الدعوة لزيارة الكويت‪.‬‬ ‫وأعرب سموه عن سروره باللقاء الذي جمعه بالرئيس األميركي‪،‬‬ ‫وما جرى خالله من بحث وتبادل للرأي حول القضايا ذات االهتمام‬ ‫المشترك‪ ،‬وال سيما ما يتعلق منها بالعالقات الثنائية بين البلدين‬ ‫الصديقين‪ ،‬وآخر المستجدات على الساحتين اإلقليمية والدولية‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وثمن سموه مواصلة هــذه اللقاء ات‪ ،‬ومــا أسفرت عنه الــزيــارة من‬ ‫نتائج مثمرة جسدت عمق العالقات التاريخية والمتميزة التي تربط‬ ‫البلدين‪ ،‬والتي ستساهم دون شك في تعزيز أواصرها وتطوير سبل‬ ‫التعاون المشترك بينهما في مختلف المجاالت‪ ،‬واالرتقاء بأطره إلى‬ ‫آفاق أرحب خدمة لمصلحة الدولتين المشتركة‪.‬‬ ‫وكان صاحب السمو وصل‪ ،‬والوفد الرسمي المرافق لسموه‪ ،‬إلى أرض‬ ‫ً‬ ‫الوطن صباح أمــس قادما من الــواليــات المتحدة بعد زيــارة عمل أجرى‬ ‫خاللها مباحثات رسمية مع الرئيس ترامب بالعاصمة واشنطن‪٠٢ .‬‬

‫‪08‬‬

‫األمير لدى عودته إلى أرض الوطن أمس وفي استقباله سالم العلي وولي العهد‬

‫فهد التركي‬

‫«هيئة الرياضة»‪ :‬رفع‬ ‫اإليقاف عن االتحادات‬ ‫الموقوفة خالل أيام‬ ‫أكد المدير العام لهيئة الرياضة د‪ .‬حمود فليطح‪ ،‬أن اإليقاف‬ ‫الرياضي سيرفع عن االتحادات الموقوفة خالل أيام‪ ،‬على أن يتم‬ ‫تعيين لجان انتقالية حتى إجراء االنتحابات في أسرع وقت ممكن‪.‬‬ ‫وقــال فليطح‪ ،‬في بيان أمــس‪ ،‬عقب اجتماع اللجنة السداسية‬ ‫المكلفة من اللجنة األولمبية الدولية بملف الرياضة الكويتية في‬ ‫ً‬ ‫لوزان الستكمال خطوات رفع اإليقاف‪ ،‬إن االجتماع كان إيجابيا‪،‬‬ ‫وتم االتفاق على معظم الموضوعات الواردة في خريطة الطريق‪.‬‬ ‫وأوضح‪ ‬أن رئيس «األولمبية الدولية» توماس باخ أبدى حرصه‬ ‫على رفع اإليقاف بشكل دائم‪ ،‬وأشاد بإجراءات الكويت وخطواتها‬ ‫في هذا الشأن‪.‬‬ ‫ح ـضــر االج ـت ـم ــاع ن ــائ ــب ال ـمــديــر ال ـع ــام لـلـجـنــة ال ــدول ـي ــة مــديــر‬ ‫العالقات مع اللجان األهلية اإلسباني بيري ميرو‪ ،‬وعضو اللجنة‬ ‫الصربي نيناد اللوفيتش‪ ،‬ومدير المجلس األولمبي اآلسيوي‬ ‫الـكــويـتــي حسين الـمـسـلــم عــن «األولـمـبـيــة الــدول ـيــة»‪ ،‬إضــافــة إلــى‬ ‫د‪ .‬فليطح‪ ،‬ونائبه د‪ .‬صقر المال‪ ،‬وعن الحكومة الكويتية المحامي‬ ‫صالح القحطاني‪.‬‬

‫«المالية» للجهات الحكومية‪:‬‬ ‫التزموا بضبط المصروفات‬ ‫●‬

‫جراح الناصر‬

‫علمت «الـجــريــدة»‪ ،‬مــن مصادرها‪،‬‬ ‫أن وزارة ا ل ـ ـمـ ــا ل ـ ـيـ ــة تـ ـعـ ـك ــف ع ـلــى‬ ‫إبـ ــاغ ع ــدد م ــن ال ـج ـهــات الـحـكــومـيــة‬

‫اقتصاديات‬

‫مستقبل شركات النفط العالمية على‬ ‫المحك في ظل المنافسة الشرسة ‪08‬‬

‫•‬

‫وال ـم ـس ـت ـق ـلــة بـ ـض ــرورة عـ ــدم ت ـجــاوز‬ ‫المبالغ المخصصة لها في الميزانية‪،‬‬ ‫وخاصة فيما يتعلق بالعقود الجارية‬ ‫والمستقبلية‪ ،‬وذ ل ــك ضـمــن سياسة‬ ‫الـ ـ ـ ــوزارة الـمـتـعـلـقــة بضبط ‪02‬‬

‫‪ 46‬استقالة في ‪ 19‬شركة أميركا تعلق تداول ورقتين ماليتين‬ ‫مدرجة منذ بداية العام ‪ 09‬ترتبطان بعمالت رقمية‬ ‫‪10‬‬

‫بدء نهاية محاكمة قتلة رفيق الحريري‬ ‫يضغط على دمشق و«حزب الله»‬ ‫بينما ي ـحــاول نـظــام الرئيس‬ ‫ال ـ ـ ـسـ ـ ــوري ب ـ ـشـ ــار األس ـ ـ ـ ــد ح ـســم‬ ‫ال ـح ــرب األه ـل ـيــة ال ـت ــي شـهــدتـهــا‬ ‫سورية منذ عام ‪ 2011‬لمصلحته‪،‬‬ ‫واك ـ ـت ـ ـسـ ــاب نـ ـ ــوع مـ ــن ال ـشــرع ـيــة‬ ‫ال ـ ــدولـ ـ ـي ـ ــة‪ ،‬انـ ـطـ ـلـ ـق ــت‪ ،‬أم ـ ـ ــس فــي‬ ‫اله ـ ـ ــاي‪ ،‬الـ ـم ــرافـ ـع ــات ال ـخ ـتــام ـيــة‬ ‫ل ـل ـم ـح ـك ـم ــة الـ ــدول ـ ـيـ ــة ال ـخ ــاص ــة‬ ‫بلبنان والمكلفة قضية اغتيال‬ ‫رئيس الحكومة اللبنانية الراحل‬ ‫رفيق الحريري عام ‪ ،2005‬والتي‬ ‫أع ـ ــادت ات ـه ــام دم ـشــق وحليفها‬ ‫حــزب الله بالمسؤولية عــن هذا‬ ‫االغتيال‪ ،‬الذي تسبب في خضة‬ ‫استراتيجية بالمنطقة ال تــزال‬ ‫آثارها ماثلة حتى اليوم‪.‬‬ ‫وب ـ ـح ـ ـضـ ــور رئ ـ ـيـ ــس ح ـك ــوم ــة‬ ‫تصريف األعمال اللبنانية سعد‬ ‫الحريري‪ ،‬المكلف تشكيل حكومة‬ ‫جديدة‪ ،‬استهلت الجلسة بمرافعة‬ ‫االت ـه ــام قـبــل أن يـتـحــدث ممثلو‬ ‫ال ـض ـح ــاي ــا ثـ ــم الـ ـ ــدفـ ـ ــاع‪ ،‬وأع ـل ــن‬ ‫حزب الله‬ ‫االدعاء أن القيادي في ُ‬ ‫مصطفى بدرالدين‪ ،‬الذي قتل في‬ ‫ظروف غامضة بسورية ‪02‬‬

‫محليات‬

‫اقتصاد‬

‫أعلن وزيــر النفط وزيــر الكهرباء والماء بخيت الرشيدي أن‬ ‫مؤسسة البترول الكويتية ستسدد نحو ‪ 3.97‬مليارات دينار‬ ‫إلى خزينة الدولة‪ ،‬كأرباح محتجزة‪.‬‬ ‫وقال الرشيدي‪ ،‬في إجابته عن سؤال للنائب رياض العدساني‪،‬‬ ‫إنه من المخطط تحويل ما بين ‪ 3‬و‪ 4‬مليارات دينار من األرباح‬ ‫المحتجزة لدى المؤسسة إلى االحتياطي العام للدولة‪ ،‬وستكون‬ ‫موزعة بمبالغ تقديرية قابلة للتعديل بناء على تطورات سير‬ ‫خطة المؤسسة التمويلية لتنفيذ البرامج االستثمارية‪ ،‬إذ سيتم‬ ‫تحديد المبلغ النهائي لكل سنة على حدة في حينه‪ ،‬بالتنسيق‬ ‫مع الهيئة العامة لالستثمار‪.‬‬ ‫في‬ ‫ـار‬ ‫ـ‬ ‫ن‬ ‫ـ‬ ‫ي‬ ‫د‬ ‫ـون‬ ‫ـ‬ ‫ي‬ ‫ـ‬ ‫ل‬ ‫ـ‬ ‫م‬ ‫‪500‬‬ ‫ـل‬ ‫ـ‬ ‫وأوض ــح أن ــه سيتم تـحــوي‬ ‫‪02‬‬

‫●‬

‫«الوزاري العربي» يحذر من‬ ‫المساس بدور «أونروا»‬

‫انعدام سيادة‬ ‫الكويت‪ِّ :‬‬ ‫القانون يشكل أرضًا خصبة‬ ‫النتشار ظاهرة الفساد‬

‫خالل ‪ 6‬سنوات وعلى دفعات تقديرية قابلة للتعديل حسب خطة المؤسسة‬

‫بيروت ‪ -‬ةديرجلا‬

‫‪٢٠‬‬

‫‪03‬‬

‫الرشيدي‪« :‬البترول» ستسدد لخزينة الدولة‬ ‫‪ 3.9‬مليارات دينار كأرباح محتجزة‬ ‫●‬

‫دوليات‬

‫حكومة روحاني ّ‬ ‫تقيد تغطية‬ ‫اإلعالم للشأن العراقي‬

‫توابل‬

‫‪١١‬‬

‫فانيسا كيربي سعيدة‬ ‫بالعمل مع كروز‪ :‬فرصة‬ ‫حقيقية لتطوير األداء‬

‫دوليات‬

‫‪٢٠‬‬

‫البصرة وزواج المتعة ومياه خوزستان ‪ 3‬ملفات أثارت ضجة‬ ‫●‬

‫طهران ‪ -‬فرزاد قاسمي‬

‫مــع تصاعد التوتر على أكثر‬ ‫من مستوى بين بغداد وطهران‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫عممت وزارة الثقافة واإلرش ــاد‬ ‫اإليــران ـيــة‪ ،‬أم ــس‪ ،‬مــذكــرة خاصة‬ ‫عـ ـل ــى جـ ـمـ ـي ــع وس ـ ــائ ـ ــل اإلع ـ ـ ــام‬ ‫اإليرانية تمنعهم فيها من نشر‬ ‫م ــواض ـي ــع «ت ـث ـي ــر ال ـت ـف ــرق ــة بـيــن‬

‫اإليرانيين والعراقيين»‪ ،‬وتحذر‬ ‫ال ـم ـخــال ـف ـيــن م ــن إح ــال ـت ـه ــم إل ــى‬ ‫السلطة القضائية بتهم التعاون‬ ‫مع أعداء البالد‪.‬‬ ‫وكــانــت وســائــل إعــام إيرانية‬ ‫ّ‬ ‫سلطت الضوء على االحتجاجات‬ ‫ً‬ ‫العراق‪ ،‬وخصوصا بالبصرة‪،‬‬ ‫في‬ ‫ُ‬ ‫الـتــي رف ـعــت فيها ش ـعــارات ضد‬ ‫إي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــران‪ ،‬م ـ ـع ـ ـت ـ ـبـ ــرة أن ‪02‬‬

‫ترامب‪ :‬لن نسمح بتكرار «‪ 11‬سبتمبر»‬

‫الحريري بعد خروجه من المحكمة الدولية في الهاي أمس (إي بي ايه)‬

‫النفط يرتفع مع اقتراب‬ ‫عقوبات إيران‪ ...‬وأميركا‬ ‫تتطلع لإلمدادات‬

‫فــي كلمة بــذكــرى هجمات ‪ 11‬سبتمبر ‪2001‬‬ ‫اإلرهابية‪ّ ،‬‬ ‫تعهد الرئيس األميركي دونالد ترامب‬ ‫ب ـعــدم ال ـس ـمــاح ب ـت ـكــرار «هـ ــذه األفـ ـع ــال ال ـشــريــرة‬ ‫ً‬ ‫مطلقا»‪.‬‬ ‫وقــال ترامب‪ ،‬أمــس‪ ،‬إن «الــواليــات المتحدة لن‬ ‫ً‬ ‫تخضع أمام طغيان اإلرهاب»‪ ،‬مشيرا إلى أن «هناك‬ ‫‪ 200‬ألــف أميركي يخدمون في الـخــارج من أجل‬ ‫حماية بالدنا في الداخل والخارج»‪.‬‬

‫وكـ ّـرم ُسكان نيويورك‪ ،‬أمس‪ ،‬نحو ثالثة آالف‬ ‫شـخــص ق ـت ـلــوا ف ــي اعـ ـت ــداءات ‪ 11‬سـبـتـمـبــر‪ ،‬في‬ ‫احتفال أقيم بموقع َ‬ ‫برجي مركز التجارة العالمي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الذي أصبح نصبا تذكاريا‪.‬‬ ‫وتحت أمطار خفيفة وسماء ضبابية‪ ،‬التقى‬ ‫حشد من أقرباء الضحايا وعناصر من الشرطة‬ ‫ورجال إطفاء ومسؤولين في الذكرى الـ‪ 17‬لالعتداء‬ ‫ّ‬ ‫الدامي غير المسبوق الذي هز العالم بأسره‪.‬‬

‫موسكو ستدعم أي‬ ‫تحرك لألسد ضد القوات‬ ‫التركية بسورية‬

‫رياضة‬

‫‪22‬‬

‫البرتغال تعمق جراح‬ ‫إيطاليا بهدف نظيف‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪14٤٠‬هـ‬

‫الثانية‬

‫‪www●aljarida●com‬‬

‫األمير‪ :‬نتائج زيارة أميركا مثمرة وجسدت عمق العالقات التاريخية‬ ‫● سموه عاد إلى أرض الوطن‪ ...‬وشكر الرئيس ترامب ووجه له الدعوة لزيارة البالد‬ ‫● «نتطلع إلى استمرار العمل بروح الصداقة التي تجمع بلدينا لإلسهام في تحقيق األمن والسلم الدوليين»‬

‫األمير لدى عودته إلى البالد وفي استقباله ولي العهد أمس‬

‫اإلسهام في‬ ‫تنمية وتطوير‬ ‫التعاون‬ ‫االقتصادي‬ ‫واالستثماري‬ ‫والتبادل‬ ‫التجاري بين‬ ‫البلدين‬

‫ع ــاد صــاحــب الـسـمــو أم ـيــر ال ـب ــاد الشيخ‬ ‫ص ـب ــاح األحـ ـم ــد‪ ،‬وف ــي مـعـيـتــه ن ــائ ــب رئـيــس‬ ‫الحرس الوطني الشيخ مشعل األحمد والوفد‬ ‫الــرسـمــي الـمــرافــق لـسـمــوه إل ــى أرض الــوطــن‬ ‫صـبــاح أم ــس‪ ،‬قــادمــا مــن ال ــوالي ــات المتحدة‬ ‫األميركية‪ ،‬وذلك بعد زيارة عمل اجرى سموه‬ ‫خاللها مباحثات رسمية مع رئيس الواليات‬ ‫المتحدة األميركية دونالد ترامب بالعاصمة‬ ‫واشنطن‪.‬‬ ‫وكان في استقبال سموه‪ ،‬على أرض المطار‬ ‫سمو ولي العهد الشيخ نواف األحمد‪ ،‬وسمو‬ ‫رئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي‪،‬‬ ‫وسـمــو رئـيــس مجلس ال ــوزراء الشيخ جابر‬ ‫المبارك‪ ،‬ورئيس مجلس األمة باالنابة عيسى‬ ‫الكندري وكبار المسؤولين بالدولة‪.‬‬ ‫وبـعــث صــاحــب الـسـمــو‪ ،‬ببرقية شكر إلى‬ ‫رئيس الواليات المتحدة األميركية‪ ،‬عبر فيها‬ ‫سموه عن خالص شكره وبالغ تقديره على‬ ‫مــا حظي بــه سموه والــوفــد المرافق مــن كرم‬ ‫الضيافة وحسن االستقبال خالل زيارة العمل‬ ‫التي قام بها سموه للعاصمة واشنطن‪.‬‬ ‫وأع ــرب س ـمــوه‪ ،‬عــن س ــروره بــالـلـقــاء الــذي‬ ‫جمعه مــع الــرئـيــس تــرامــب ومــا جــرى خالله‬

‫صاحب السمو لدى مغادرته الواليات المتحدة‬ ‫مــن بحث وتـبــادل لـلــرأي حــول القضايا ذات‬ ‫االهتمام المشترك وال سيما ما يتعلق منها‬ ‫بالعالقات الثنائية بين بلدينا الصديقين‬ ‫وآخر المستجدات على الساحتين اإلقليمية‬ ‫والدولية والذي سادته روح التفاهم والتعاون‪.‬‬ ‫كـمــا ثـمــن س ـمــوه مــواص ـلــة ه ــذه ال ـل ـقــاءات‬ ‫وب ـمــا أس ـف ــرت عـنــه ه ــذه ال ــزي ــارة م ــن نتائج‬ ‫م ـث ـمــرة ج ـســدت ع ـمــق ال ـع ــاق ــات الـتــاريـخـيــة‬ ‫والـمـتـمـيــزة الـتــي تــربــط الـبـلــديــن الصديقين‬ ‫والتي ستسهم دون شك في تعزيز أواصرها‬ ‫وتطوير سبل التعاون المشترك بينهما في‬ ‫مختلف المجاالت واالرتقاء بأطره إلى آفاق‬ ‫أرحب خدمة لمصلحة البلدين المشتركة‪.‬‬

‫روح الصداقة‬ ‫كما أكد سموه تطلعه في الوقت ذاته إلى‬ ‫استمرار العمل بــروح الصداقة التي تجمع‬ ‫بلدينا الصديقين لالسهام في تحقيق األمن‬ ‫والسلم الدوليين المنشودين‪ ،‬مشيدا سموه‬ ‫بنتائج اللقاءات التي جمعت ممثلي القطاع‬ ‫ال ـخــاص ال ـمــرافــق مــع نـظــرائـهــم مــن الـجــانــب‬ ‫األميركي والتي من شأنها اإلسهام في تنمية‬

‫وتطوير التعاون االقتصادي واالستثماري‬ ‫والتبادل التجاري بين البلدين‪.‬‬ ‫ووجه سموه للرئيس ترامب الدعوة لزيارة‬ ‫ال ـكــويــت‪ ،‬متمنيا سـمــوه لــه مــوفــور الصحة‬ ‫وال ـعــاف ـيــة ول ـل ــوالي ــات ال ـم ـت ـحــدة األم ـيــرك ـيــة‬ ‫وشـعـبـهــا ال ـصــديــق دوام ال ــرق ــي واالزدهـ ـ ــار‬ ‫وللعالقات الطيبة بين البلدين الصديقين‬ ‫كل التقدم والنماء‪.‬‬ ‫وغ ــادر صاحب السمو وفــي معيته نائب‬ ‫رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل األحمد‬ ‫والــوفــد الــرسـمــي الـمــرافــق لـسـمــوه‪ ،‬الــواليــات‬ ‫المتحدة األميركية‪ ،‬مساء أمس االول‪ ،‬حيث‬ ‫كان في وداع سموه‪ ،‬على أرض المطار سفير‬ ‫الـكــويــت ل ــدى ال ــوالي ــات الـمـتـحــدة األمـيــركـيــة‬ ‫الشيخ سالم الصباح والمندوب الدائم للكويت‬ ‫لدى األمم المتحدة السفير منصور العتيبي‪.‬‬ ‫ورافــق سموه في الزيارة وفد رسمي ضم‬ ‫ك ــا م ــن م ــدي ــر مـكـتــب ص ــاح ــب ال ـس ـمــو أمـيــر‬ ‫البالد أحمد الفهد‪ ،‬والمستشار في الديوان‬ ‫األميري محمد أبوالحسن‪ ،‬ورئيس المراسم‬ ‫والتشريفات األميرية الشيخ خالد العبدالله‪،‬‬ ‫ورئيس الشؤون اإلعالمية والثقافية بالديوان‬ ‫األميري يوسف الرومي‪.‬‬

‫صاحب السمو يعزي بوفاة الشطي‪:‬‬ ‫قدم خدمات جليلة لوطنه‬ ‫ب ـعــث ص ــاح ــب ال ـس ـمــو أم ـي ــر ال ـب ــاد الـشـيــخ‬ ‫صباح األحمد‪ ،‬ببرقية تعزية الى أسرة المغفور‬ ‫لــه ب ــإذن ال ـلــه تـعــالــى‪ ،‬وك ـيــل ال ــدي ــوان األم ـيــري‬ ‫إبراهيم الشطي‪ ،‬أعرب فيها سموه عن خالص‬ ‫تـعــازيــه وص ــادق مــواســاتــه بــوفــاة المغفور له‬ ‫بإذن الله تعالى‪ ،‬مبتهال سموه الى المولى جل‬ ‫وعال أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته‪ ،‬وأن‬ ‫يسكنه فسيح جناته‪ ،‬ويلهم أ ســر تــه الكريمة‬ ‫جميل الصبر وحسن العزاء‪.‬‬ ‫كما أشــاد سموه بمناقب الفقيد وسجاياه‬ ‫الحميدة التي يشهد بها زمالؤه وكل من رافقه‬ ‫في العمل وخارجه‪ ،‬مثمنا سموه ما قدمه من‬ ‫خدمات جليلة لوطنه ومن عطاء مهني متميز‬ ‫اتـصــف بالكفاء ة والتفاني واإلخ ــاص طــوال‬ ‫مسيرة حـيــاة العلمية والعملية خــال تقلده‬

‫الـعــديــد مــن الـمـنــاصــب الــرفـيـعــة‪ ،‬ال ـتــي توجت‬ ‫بتوليه منصب وكيل الديوان األميري‪ ،‬مستذكرا‬ ‫سموه السنوات الطويلة التي أمضاها الفقيد‬ ‫في العمل بالديوان األميري‪ ،‬والتي عاصر فيها‬ ‫ع ــددا مــن أص ـحــاب الـسـمــو األم ـ ــراء‪ ،‬طـيــب الله‬ ‫ثراهم‪ ،‬والتي كان فيها محل إشادتهم وثنائهم‪.‬‬ ‫وبعث سمو ولي العهد الشيخ نواف األحمد‪،‬‬ ‫ورئ ـي ــس مـجـلــس الـ ـ ــوزراء سـمــو الـشـيــخ جــابــر‬ ‫المبارك ببرقيتي تعزية مماثلتين‪.‬‬ ‫يذكر أن الكويت فقدت‪ ،‬أمس‪ ،‬وكيل الديوان‬ ‫األميري بدرجة وزير‪ ،‬إبراهيم الشطي‪ ،‬عن عمر‬ ‫ناهز ‪ 86‬عاما‪ ،‬بعد مسيرة طويلة في الديوان‬ ‫استمرت نحو ‪ 51‬عاما‪.‬‬

‫الكويت تستضيف اجتماع الغنيم‪ :‬نرفض فرض قيم تخرج‬ ‫رؤساء أركان «الخليجي» عن ثقافتنا بحجة حقوق اإلنسان‬ ‫ومصر واألردن وأميركا‬

‫تستضیف الكویت اليوم أعمال اجتماع رؤساء‬ ‫أركان دول مجلس التعاون الخلیجي ورئیسي أركان‬ ‫مصر واألردن‪ ،‬إضافة الى القیادة المركزیة للجیش‬ ‫األميركي‪.‬‬ ‫وقــال الجیش الكویتي‪ ،‬في بیان صحافي أمس‪،‬‬ ‫إن االجتماع یسعى إلى تعزیز وتفعیل آلیة العمل‬ ‫المشترك بین الدول المجتمعة‪ ،‬استكماال للخطوات‬ ‫التي تمت مناقشتها في اجتماعات سابقة‪.‬‬ ‫وأضاف أن االجتماع سیبحث العدید من المحاور؛‬ ‫م ـن ـهــا م ــا ی ـت ـع ـلــق ب ــالـ ـش ــؤون األم ـن ـی ــة واإلق ـل ـی ـم ـیــة‬ ‫بــالـمـنـطـقــة وم ـح ــارب ــة اإلرهـ ـ ــاب وال ـت ـط ــرف‪ ،‬إضــافــة‬ ‫الــى مواضیع ذات صلة تهدف إلــى تعزیز الجهود‬ ‫المشتركة في مواجهة مختلف التحدیات لضمان‬ ‫أمن واستقرار دول المنطقة‪.‬‬

‫أع ــرب ــت ال ـك ــوي ــت‪ ،‬أمـ ــس‪ ،‬ع ــن اس ـف ـهــا من‬ ‫اس ـت ـن ــاد ب ـع ــض ال ـ ـ ــرؤى ف ــي م ـج ـلــس االم ــم‬ ‫المتحدة لحقوق االنسان إلى «تمايز الحقوق‬ ‫المدنية والسياسية عن الحقوق االقتصادية‬ ‫واالجتماعية والثقافية»‪.‬‬ ‫ج ـ ـ ــاء ذل ـ ـ ــك ف ـ ــي كـ ـلـ ـم ــة ال ـ ـكـ ــويـ ــت والـ ـت ــي‬ ‫ألقاها مندوبها الدائم لدى االمــم المتحدة‬ ‫وال ـم ـن ـظ ـمــات ال ــدول ـي ــة االخ ـ ــرى ف ــي جنيف‬ ‫الـسـفـيــر ج ـمــال الـغـنـيــم امـ ــام ال ـ ــدورة ال ـ ـ ‪39‬‬ ‫لمجلس االمم المتحدة لحقوق االنسان في‬ ‫اطــار مناقشة البند الثاني من اعماله التي‬ ‫انطلقت االثنين وتتواصل مدة ثالثة اسابيع‪.‬‬ ‫وش ـ ـ ـ ــدد الـ ـسـ ـفـ ـي ــر الـ ـغـ ـنـ ـي ــم عـ ـل ــى رف ــض‬ ‫ال ـم ـحــاوالت الــرامـيــة إل ــى ف ــرض قـيــم تخرج‬ ‫عن ثقافات الدول وتاريخها بحجة عالمية‬ ‫ح ـقــوق اإلن ـس ــان‪ ،‬مـشـيــرا ال ــى «ان ال ـم ـنــاداة‬

‫الرشيدي‪« :‬البترول» ستسدد لخزينة‪...‬‬

‫ً‬ ‫ستحول المؤسسة ‪ 520‬مليونا في ‪ ،2022/ 2021‬ومثلها على دفعتين في‬ ‫‪ ،2023 /2022‬على أن تحول ‪ 600‬مليون في ‪ 2024 /2023‬بواقع دفعتين‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫و‪ 450‬مليونا كدفعة أولــى في ‪ ،2025 /2024‬و‪ 385.947‬مليونا كدفعة‬ ‫ثانية‪ ،‬ليكون المجموع ‪ 3.975.947.000‬دينار‪.‬‬ ‫في سياق آخر‪ ،‬وبشأن اإلجراءات المتخذة بخصوص استقالة الرئيس‬ ‫التنفيذي للشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبك)‪ ،‬هاشم‬ ‫هاشم‪ ،‬قال الرشيدي إن رئيس مجلس إدارة الشركة أحال كتاب االستقالة‬ ‫إلى الرئيس التنفيذي للمؤسسة‪ ،‬الذي عرضها بدوره على مجلس إدارة‬ ‫المؤسسة‪ ،‬حيث اطلع المجلس على الكتاب المقدم بتاريخ ‪ 7‬يونيو ‪،2018‬‬ ‫وقــرر تفويض صالحية بت طلب االستقالة إلــى رئيسه‪ ،‬وأصــدر بذلك‬ ‫قراره رقم ‪ ،2018 /45‬بعدما تبين أن الوارد من ادعاء ال يخالف القوانين‬ ‫واألنظمة‪ ،‬وأنه ال يوجد ثمة ٍّ‬ ‫تعد على اختصاصات الرئيس التنفيذي‬ ‫لـ«كيبك» من أي جهة‪.‬‬

‫«المالية» للجهات الحكومية‪...:‬‬

‫ً‬ ‫وقالت المصادر إن الــوزارة ستلتقي عــددا من ممثلي تلك الجهات‬ ‫إلبالغهم بمحاولة ضغط النفقات‪ ،‬مع إرسال كشف يضم جميع أبواب‬ ‫اإليــرادات والمصروفات خالل الشهر الجاري‪ ،‬على أن تقدم الــوزارات‬ ‫بيان العقود التي تطرحها بصفة دورية والخطة التفصيلية التي تسير‬ ‫ً‬ ‫عليها مشاريعها اإلنشائية واإلصــاحــات‪ ،‬وذلــك استنادا إلى قواعد‬ ‫تنفيذ ميزانيات الجهات الحكومية الصادرة من «المالية»‪.‬‬ ‫ووفــق تعليمات «المالية» وال ـمــادة ‪ 9‬مــن تقدير الـمـصــروفــات‪ ،‬فإن‬ ‫ً‬ ‫الجهات التي تشملها ميزانية الوزارات واإلدارات الحكومية ُت ُّ‬ ‫عد تقديرا‬ ‫لمصروفاتها وتقدمه إلى الوزارة في الميعاد الذي تحدده األخيرة‪ ،‬على‬ ‫ً‬ ‫أن تبين فيه توزيع المصروفات على أبوابها المختلفة‪ ،‬طبقا للتعميمات‬ ‫التي يصدرها وزير المالية‪ ،‬لترسل الوزارة نسخة من تقديرات الجهات‬ ‫المشار إليها إلى وزارة التخطيط وديوان الخدمة المدنية ليدرساها‬ ‫ً‬ ‫فنيا‪ ،‬كل في حدود اختصاصه‪.‬‬ ‫‪٠٥‬‬

‫بدء نهاية محاكمة قتلة رفيق‪...‬‬ ‫حيث كان يشغل منصب قائد قوات الحزب فيها وهو قريب األمين العام‬ ‫للحزب حسن نصرالله‪ ،‬هو العقل المدبر لعملية االغتيال‪.‬‬ ‫وأكد االدعــاء أن «األدلــة التي تدين المتهمين بقتل رفيق الحريري‬ ‫ً‬ ‫دامغة»‪ ،‬معتبرا أن «النظام السوري في صلب مؤامرة االغتيال»‪.‬‬ ‫وفي ختام القسم األول من الجلسة الصباحية‪ ،‬غادر الحريري مبنى‬

‫بـعــالـمـيــة ح ـق ــوق اإلنـ ـس ــان ال تـعـنــي فــرض‬ ‫مبادئ تتعارض مع قيمنا وثقافتنا وتعاليم‬ ‫ديننا اإلسالمي»‪.‬‬ ‫واض ــاف ان «الـكــويــت تحث على الـحــوار‬ ‫البناء بين كافة الدول من أجل تعزيز وصون‬ ‫ح ـقــوق اإلن ـس ــان الـمـبـنــي عـلــى اح ـت ــرام حق‬ ‫الـمـجـتـمـعــات فــي اخ ـت ـيــار الـقـيــم وال ـم ـبــادئ‬ ‫والمنهج المناسب لشعوبها بدال من حالة‬ ‫االس ـت ـق ـطــاب ال ـتــي ت ـســود أح ـيــانــا فــي عمل‬ ‫المجلس وتؤثر على نتائج أعماله»‪.‬‬ ‫واوض ــح ان الـكــويــت تشعر ب ـ «الـقـلــق من‬ ‫ت ــده ــور عـمـلـيــة الـتـنـمـيــة ف ــي ب ـعــض أج ــزاء‬ ‫منطقة الشرق األوســط التي تشهد سلسلة‬ ‫من النزاعات المسلحة تعرض حياة أبناء‬ ‫بعض الشعوب الشقيقة للمخاطر وتنتهك‬ ‫الحقوق األساسية للفئات الضعيفة»‪.‬‬

‫المحكمة‪ ،‬وقال إن «الرئيس رفيق وجميع شهداء ‪ 14‬آذار سقطوا من‬ ‫أجــل حماية لبنان‪ ،‬ال خــرابــه‪ ،‬ومــن هــذا المنطق طالبنا منذ البداية‬ ‫بالعدالة والحقيقة اللتين نؤمن أنهما تحميان لبنان‪ ،‬ولم نلجأ إلى‬ ‫الثأر»‪.‬‬ ‫وبسؤاله عن شعوره حينما سمع عن عالقة حزب الله بهذه الجريمة‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫مناصرين وقياديين‪ ،‬مثلما قال االدعــاء‪ ،‬وعما إذا كانت اليد ستمد‬ ‫إلى الحزب‪ ،‬أجــاب‪« :‬عندما يكون أحد في الموقع الذي أنا فيه اليوم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يجب عليه أن يضع مشاعره جانبا»‪ ،‬الفتا إلى أن «لبنان شهد الكثير‬ ‫من االغتياالت من دون أن تظهر الحقيقة‪ ،‬وندعو الله أن يكون معنا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ويدفع من ارتكب هذه الجريمة الثمن عاجال أم آجال»‪.‬‬

‫حكومة روحاني ّ‬ ‫تقيد تغطية‪...‬‬

‫العراقيين «نــاكــرون للجميل»‪ ،‬وأن «كــل مــا تـقــوم بــه إي ــران لمساعدة‬ ‫العراق بال جدوى»‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وتحول موضوع إحراق القنصلية اإليرانية في البصرة إلى موضوع‬ ‫جــدل كبير بين وسائل اإلعــام الموالية لألصوليين واإلصالحيين‬ ‫بالتزامن مع بدء شهر المحرم‪ ،‬الذي يتضمن مراسم عاشوراء‪ ،‬وتحاول‬ ‫إيران خالله استعراض نفوذها في العراق‪.‬‬ ‫وفــي وقــت رأى األصــولـيــون أن أجـهــزة اسـتـخـبــارات تابعة للواليات‬ ‫المتحدة وإسرائيل وراء عملية إحراق القنصلية في البصرة ورفع شعارات‬ ‫معارضة إليران‪ ،‬معتبرين أن هدفها تخريب العالقات اإليرانية ـ العراقية‪،‬‬ ‫ّ‬ ‫والتأثير على مراسم أربعين اإلمــام الحسين التي يكن لها األصوليون‬ ‫أهمية كـبـيــرة‪ ،‬اعتبر اإلصــاحـيــون أن ع ــداء العراقيين إلي ــران لــم ينتهِ‬ ‫بعد الحرب‪ ،‬وكل ما تقوم به طهران من صرف أمــوال ودعــم ميليشيات‬ ‫عسكرية في الـعــراق‪ ،‬هو بال جــدوى‪ ،‬وأن العراق سيعود إلــى حاضنته‬ ‫العربية في النهاية‪.‬‬ ‫كما تناولت وسائل إعالم إيرانية ظاهرة ازدياد عدد زيجات الشباب‬ ‫العراقيين من شابات إيرانيات بشكل زواج متعة في مدن مشهد وقم‬ ‫المقدسة‪ ،‬مما أدى إلى موجة غضب ضد الزوار العراقيين‪.‬‬ ‫كذلك اتهمت وسائل إعالم أخرى العراقيين بعبور الحدود وشراء‬ ‫السلع األساسية بكميات كبيرة‪ ،‬مما تسبب في رفع سعر البضائع‬ ‫والسلع األساسية في طهران‪ ،‬داعية الحكومة إلى إلغاء قرار السماح‬ ‫للعراقيين بالدخول بدون تأشيرة‪ ،‬وخاصة أن العراق لم يبادل إيران‬ ‫نفس القرار‪.‬‬ ‫قبل ذلــك اعتبرت وسائل إعــام إيرانية أن قطع المياه والكهرباء‬ ‫فــي محافظة خوزستان ذات األغلبية العربية‪ ،‬مما تسبب فــي قيام‬ ‫احتجاجات شعبية كبيرة داخل المحافظة‪ ،‬كان سببه تصدير الماء‬ ‫والكهرباء إلى العراق‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪3‬‬

‫محليات‬

‫ً‬ ‫ِّ‬ ‫الكويت‪ :‬انعدام سيادة القانون يشكل أرضا طبيب متوفى عضو في لجنة بـ «الصحة»!‬ ‫الغانم‪ :‬ارتفاع نسب الضعف الجنسي بسبب السكري والسمنة‬ ‫خصبة النتشار ظاهرة الفساد‬ ‫أكد الغنيم أن تصاعد معدل‬ ‫الفساد في المجتمعات له‬ ‫تداعيات سلبية خطيرة على‬ ‫األمن الوطني للدول «حاله‬ ‫من حال اإلرهاب والتطرف‬ ‫العنيف والجريمة المنظمة»‪.‬‬

‫قال مندوب الكويت الدائم لدى‬ ‫األم ــم الـمـتـحــدة‪ ،‬السفير منصور‬ ‫ال ـع ـت ـي ـبــي‪ ،‬إن ه ـن ــاك ال ـع ــدي ــد من‬ ‫ال ـشــواهــد ال ـتــي "أث ـب ـتــت أن هـنــاك‬ ‫عالقة وثيقة بين انتشار ظاهرة‬ ‫الفساد وح ـ ّـدة الـصــراعــات‪ ،‬فكلما‬ ‫تـصــاعــدت ح ـ ّـدة الـصــراعــات زادت‬ ‫نسبة الفساد"‪.‬‬ ‫وذكر السفير العتيبي‪ ،‬في كلمة‬ ‫ل ــه بـمـجـلــس األمـ ـ ــن‪ ،‬أمـ ــس األول‪،‬‬ ‫حول الفساد والنزاعات‪ ،‬أن "خطر‬ ‫الفساد ليس على الدولة فحسب‪،‬‬ ‫ب ـ ــل ق ـ ــد ي ـ ـهـ ــدد األم ـ ـ ـ ــن اإلق ـل ـي ـم ــي‬ ‫وال ــدول ــي‪ ،‬إذ إن ان ـت ـشــار الـفـســاد‬ ‫يؤدي إلى تعاظم المآسي البشرية‪،‬‬ ‫وشيوع الظلم‪ ،‬وإهدار الكثير من‬ ‫الموارد العامة والخاصة وإساءة‬ ‫استخدامها"‪.‬‬ ‫وأك ـ ـ ـ ـ ــد أن ه ـ ـ ـ ــذا األم ـ ـ ـ ـ ــر ك ـف ـي ــل‬ ‫ب ـتــدم ـيــر اقـ ـتـ ـص ــادات الـ ـ ــدول‪ ،‬مــن‬ ‫خـ ــال ان ـخ ـف ــاض مـ ـع ــدالت الـنـمــو‬ ‫االق ـ ـت ـ ـصـ ــادي‪ ،‬وتـ ـب ــاط ــؤ م ـس ـيــرة‬ ‫التنمية‪ ،‬وزيادة البطالة‪ ،‬وارتفاع‬ ‫نسبة الفقر‪.‬‬

‫اضطرابات سياسية‬

‫عالقة وثيقة‬ ‫بين انتشار‬ ‫الفساد ّ‬ ‫وحدة‬ ‫الصراعات‬ ‫الغنيم‬

‫وأوضح أن "عالمنا اليوم يعاني‬ ‫تـفـشــي ظ ــاه ــرة ال ـف ـســاد‪ ،‬وبنسب‬ ‫مـتـفــاوتــة‪ ،‬كـمــا ذك ــر األم ـيــن الـعــام‬ ‫في إحاطته‪ ،‬بــأن الفساد موجود‬ ‫ف ــي ك ــل الـ ـ ــدول ال ـغ ـن ـيــة وال ـف ـق ـيــرة‬ ‫فــي الـشـمــال وال ـج ـنــوب‪ ،‬وخــاصــة‬ ‫بالمناطق التي تشهد اضطرابات‬ ‫سياسية أو أمنية‪ ،‬وتفشيه ونخره‬ ‫للمجتمعات ال يأتي من فراغ"‪.‬‬

‫●‬

‫العتيبي يلقي كلمته في مجلس األمن‬ ‫وتابع أن هناك أسبابا كامنة؛‬ ‫اقـتـصــاديــة واجـتـمــاعـيــة‪ ،‬كالفقر‬ ‫واالس ـ ـت ـ ـبـ ــداد وع ـ ـ ــدم الـ ـمـ ـس ــاواة‬ ‫وان ـ ـت ـ ـهـ ــاكـ ــات ح ـ ـقـ ــوق اإلن ـ ـسـ ــان‬ ‫وتـ ـ ــراجـ ـ ــع مـ ـسـ ـت ــوي ــات الـ ـع ــدال ــة‬ ‫االج ـت ـم ــاع ـي ــة وانـ ـ ـع ـ ــدام س ـي ــادة‬ ‫ال ـقــانــون "تـشـكــل كـلـهــا األرض ـيــة‬ ‫الخصبة النتشار الفساد"‪.‬‬

‫معدل الفساد‬ ‫وقال إن تصاعد معدل الفساد‬ ‫فـ ــي ال ـم ـج ـت ـم ـعــات لـ ــه ت ــداع ـي ــات‬ ‫سلبية خطيرة على األمن الوطني‬ ‫ل ـل ــدول "ح ــال ــه م ــن ح ــال اإلره ــاب‬ ‫والـ ـتـ ـط ــرف ال ـع ـن ـيــف وال ـجــري ـمــة‬ ‫المنظمة"‪.‬‬ ‫وأشار العتيبي إلى أن اتفاقية‬ ‫األمم المتحدة لمكافحة الفساد‪،‬‬

‫التي اعتمدتها الجمعية العامة‬ ‫لألمم المتحدة عــام ‪" ،2003‬تعد‬ ‫إط ـ ــارا قــانــون ـيــا صـلـبــا يتضمن‬ ‫مـجـمــوعــة شــامـلــة م ــن المعايير‬ ‫والتدابير والقواعد التي ينبغي‬ ‫أن تطبقها جميع الدول األطراف‬ ‫ف ــي االت ـف ــاق ـي ــة‪ ،‬ل ـت ـعــزيــز نظمها‬ ‫القانونية والتنظيمية لمكافحة‬ ‫الفساد"‪.‬‬ ‫ولفت إلى أنه في حال تنفيذها‬ ‫سـ ـتـ ـت ــراج ــع م ـ ــؤش ـ ــرات ال ـف ـس ــاد‬ ‫"الس ـي ـمــا أن االت ـفــاق ـيــة تتضمن‬ ‫نـصــوصــا تتيح لــأمــم المتحدة‬ ‫تقديم المساعدة للدول األعضاء‪،‬‬ ‫وت ـعــزيــز قـ ــدرات ال ـ ــدول‪ ،‬وتنفيذ‬ ‫برامج لتعزيز الشفافية والنزاهة‬ ‫والمساءلة وسيادة القانون"‪.‬‬

‫عادل سامي‬

‫أثـ ـ ــار قـ ـ ــرار إداري صـ ـ ــادر عــن‬ ‫وزارة ا لـ ـ ـصـ ـ ـح ـ ــة نـ ـ ـه ـ ــا ي ـ ــة ش ـه ــر‬ ‫أغ ـس ـطــس ال ـم ــاض ــي‪ ،‬بــوضــع اســم‬ ‫أحد األطباء (متوفى قبل عامين)‪،‬‬ ‫عـضــوا فــي لجنة الـتــدخــل السريع‬ ‫لحاالت األمراض السارية‪ ،‬استياء‬ ‫ال ـم ـت ــاب ـع ـي ــن‪ ،‬الـ ــذيـ ــن ع ـ ـ ّـب ـ ــروا عــن‬ ‫صدمتهم من صدور قرارات وزارية‬ ‫أو إداري ــة تحمل توقيع الــوزيــر أو‬ ‫الوكيل‪ ،‬وبها أخطاء جسيمة بهذا‬ ‫الحجم‪.‬‬ ‫وأك ـ ــد عـ ــدد م ــن ال ـم ـتــاب ـع ـيــن‪ ،‬ل ـ‬ ‫"الجريدة"‪ ،‬ضرورة تأهيل الباحثين‬ ‫القانونيين الذين يعدون القرارات‬ ‫ال ــوزاري ــة واإلداريـ ـ ـ ــة‪ ،‬م ــع ض ــرورة‬ ‫وج ـ ــود آل ـ ـيـ ــات جـ ــديـ ــدة ل ـص ـيــاغــة‬ ‫مـثــل هــذه ال ـق ــرارات‪ ،‬مشيرين إلــى‬ ‫ض ـ ــرورة اخ ـت ـيــار قــانــونـيـيــن على‬ ‫مستوى عال من الكفاءة والمهنية‬ ‫للعمل فــي مكتبي الــوزيــر ووكيل‬ ‫ال ـ ـ ـ ـ ــوزارة‪ ،‬ال ـل ــذي ــن تـ ـص ــدر مـنـهـمــا‬ ‫قرارات الوزارة‪.‬‬

‫نظم وفد من مبادرة "أمان من اإلدمان" برئاسة‬ ‫االختصاصية االجتماعية حوراء دشتي زيارتين‬ ‫مـيــدانـيـتـيــن لـلـمــرضــى الـمـتـعــافـيــن م ــن اإلدمـ ــان‪،‬‬ ‫األولـ ــى لمستشفى ع ــاج االدم ـ ــان ف ــي الـصـبــاح‬ ‫الطبية والثانية لمنزل منتصف الطريق للتأهيل‬ ‫السلوكي في الفنطاس‪.‬‬

‫البروفيسور البقاعين شارك في ملتقى الثقافة الرقمية الثاني‬

‫خالد البقاعين‬

‫ال ـيــوم ـيــة‪ ،‬وخ ــاص ــة ف ــي الـمـجــال‬ ‫التعليمي والعملي وفي القطاعات‬ ‫الـحـكــومـيــة وال ـخ ــاص ــة ع ـلــى حد‬ ‫سواء‪.‬‬ ‫وأ شـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــار إ لـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــى أن عـ ـ ــا لـ ـ ــم‬ ‫ال ـت ـك ـن ــول ــوج ـي ــا ي ـن ـم ــو ب ــوت ـي ــرة‬ ‫م ـت ـس ــارع ــة جـ ـ ــدا‪ ،‬ول ـل ـب ـق ــاء عـلــى‬

‫«األوقاف»‪ :‬الهيكل الجديد‬ ‫يفك التشابك بين اإلدارات‬ ‫●‬

‫محمد راشد‬

‫أك ــد وك ـي ــل وزارة األوقـ ــاف‬ ‫والـشــؤون اإلسالمية‪ ،‬م‪ .‬فريد‬ ‫عمادي‪ ،‬أن الهيكل التنظيمي‬ ‫الجديد للوزارة‪ ،‬الذي اعتمده‬ ‫دي ـ ـ ـ ـ ـ ــوان الـ ـ ـخ ـ ــدم ـ ــة الـ ـم ــدنـ ـي ــة‬ ‫س ـي ـســاعــد ف ــي رف ـ ــع م ـس ـتــوى‬ ‫األداء وال ـخــدمــة فــي قـطــاعــات‬ ‫وإدارات الوزارة‪ ،‬ويفك التشابك‬ ‫والـ ـت ــداخ ــل ب ـي ـن ـهــا‪ ،‬مـبـيـنــا أن‬ ‫التعديل الجديد جاء استجابة‬ ‫للتغيرات السريعة والمتالحقة‬ ‫فـ ـ ـ ــي م ـ ـخ ـ ـت ـ ـلـ ــف ال ـ ـ ـم ـ ـ ـجـ ـ ــاالت‪،‬‬ ‫ولــاس ـت ـفــادة م ــن التطبيقات‬ ‫الحديثة لتكنولوجيا التطوير‬ ‫اإلداري‪ ،‬كـ ـم ــا جـ ـ ــاء ا ل ـه ـي ـكــل‬ ‫ال ـ ـجـ ــديـ ــد مـ ـع ــالـ ـج ــا ل ـم ـشــاكــل‬ ‫تنظيمية عالقة منذ سنوات‬ ‫عديدة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫وثمن عمادي‪ ،‬في تصريح‬ ‫صـ ـ ـح ـ ــاف ـ ــي أم ـ ـ ـ ـ ــس‪ ،‬ال ـ ـج ـ ـهـ ــود‬ ‫ال ـك ـب ـي ــرة الـ ـت ــي ب ــذل ـه ــا وزيـ ــر‬ ‫العدل وزير األوقاف والشؤون‬ ‫اإلسالمية د‪ .‬فهد العفاسي في‬ ‫هــذا الـشــأن‪ ،‬مشيدا في الوقت‬ ‫نفسه بجهود ديوان ومجلس‬ ‫ال ـخ ــدم ــة ال ـمــدن ـيــة واع ـت ـم ــاده‬ ‫التعديل‪ ،‬ومؤكدا سعي الديوان‬ ‫ال ـ ــدائ ـ ــم ل ـت ـل ـب ـيــة اح ـت ـي ــاج ــات‬ ‫الوزارات ومؤسسات الدولة‪.‬‬ ‫وق ـ ـ ــال ع ـ ـمـ ــادي إن ت ـعــديــل‬ ‫ه ـي ـك ــل "األوقـ ـ ـ ـ ـ ــاف" جـ ـ ــاء بـعــد‬ ‫مـ ــرور ‪ 16‬ع ــام ــا ع ـلــى الـهـيـكــل‬ ‫ال ـت ـن ـظ ـي ـمــي الـ ـس ــاب ــق‪ ،‬ب ـهــدف‬ ‫تحقيق نقلة نوعية في مهام‬

‫ومسؤوليات الوزارة المنوطة‬ ‫ب ـه ــا تـ ـج ــاه خ ــدم ــة الـمـجـتـمــع‬ ‫ومؤسساته‪.‬‬ ‫وقـ ـ ــال ع ـ ـمـ ــادي إن الـهـيـكــل‬ ‫الجديد أخذ بمبدأ الالمركزية‬ ‫في قطاع شؤون القرآن الكريم‬ ‫والـ ــدراسـ ــات اإلس ــام ـي ــة‪ ،‬مما‬ ‫يـ ـ ـ ــؤدي الـ ـ ــى إح ـ ـكـ ــام ال ــرق ــاب ــة‬ ‫وت ـح ـق ـيــق س ـهــولــة وان ـس ـيــاب‬ ‫العمل بين مختلف الوحدات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الفتا إلى أنه سيتم فك التداخل‬ ‫والتشابك في االختصاصات‬ ‫ب ـي ــن إدارت ـ ـ ـ ــي شـ ـ ــؤون الـ ـق ــرآن‬ ‫الكريم والدراسات اإلسالمية‪،‬‬ ‫والتداخل بين إدارتي السراج‬ ‫المنير وإدارة ش ــؤون الـقــرآن‬ ‫الكريم فيما يتعلق بالشريحة‬ ‫العمرية للفئات المنتسبة لكال‬ ‫اإلدارتين‪.‬‬ ‫وأض ــاف أن تعديل الهيكل‬ ‫ال ـجــديــد سـيـتـيــح لـلـمـعـلــم في‬ ‫ق ـط ــاع شـ ــؤون الـ ـق ــرآن الـكــريــم‬ ‫والـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدراسـ ـ ـ ـ ـ ـ ــات اإلسـ ـ ــام ـ ـ ـيـ ـ ــة‬ ‫فــرصــة للترقي داخ ــل اإلدارة‪،‬‬ ‫واالسـ ـتـ ـف ــادة م ــن خ ـبــراتــه من‬ ‫خـ ــال ت ــدري ــس ع ـل ــوم ال ـق ــرآن‬ ‫داخل كل إدارات القطاع‪.‬‬ ‫وخـ ـت ــم ع ـ ـمـ ــادي تـصــريـحــه‬ ‫ب ـتــأك ـيــد أن ال ـه ـي ـكــل ال ـجــديــد‬ ‫سيحقق رؤية وسياسات خطة‬ ‫التنمية لدولة الكويت وتنفيذ‬ ‫برنامج عمل الحكومة ورؤية‬ ‫وزارة األوقـ ـ ـ ــاف ف ــي ال ــري ــادة‬ ‫عالميا في العمل االسالمي‪.‬‬

‫اتصال بكل وسائل التكنولوجيا‬ ‫وط ـ ــرق اس ـت ـخــدام ـهــا م ــع جميع‬ ‫ال ـت ـغ ـيــرات الـتـقـنـيــة ال ـتــي تـحــدث‬ ‫ي ــوم ـي ــا‪ ،‬ع ـل ـي ـنــا الـ ـب ــدء بـتـطـبـيــق‬ ‫التكنولوجيا في شتى المجاالت‬ ‫ومـ ـع ــالـ ـج ــة الـ ـ ـط ـ ــرق ال ـت ـق ـل ـي ــدي ــة‬ ‫بالحديثة المتطورة‪.‬‬

‫وقالت دشتي‪ ،‬في تصريح صحافي أمس‪ ،‬إن‬ ‫"االنتكاسة التي قــد يتعرض لها المتعافي من‬ ‫اإلدمان ليست نهاية الحياة وإنما على المريض‬ ‫كإنسان أن يجدد النية بعزم للسير فــي طريق‬ ‫التعافي دون رجعة"‪.‬‬

‫«الطرق»‪ :‬افتتاح المرحلة الثانية‬ ‫من الدائري الخامس في أكتوبر‬ ‫الهيئة تسلمت طرق جابر األحمد السكنية‬ ‫وأش ـ ـ ـ ـ ـ ــارت إلـ ـ ـ ــى اف ـت ـت ــاح ـه ــا‬ ‫● سيد القصاص‬

‫جانب من المشاركين في ملتقى الثقافة الرقمية الثاني‬ ‫واختتم حديثه قائال إن نجاح‬ ‫الطريقة التنموية الحديثة يأتي‬ ‫م ــن ال ـع ـق ــول ال ـن ـي ــرة ال ـت ــي تـبــدع‬ ‫ف ــي ح ــل ال ـم ـش ـكــات بــاس ـت ـخــدام‬ ‫الـتـكـنــولــوجـيــا الـحــديـثــة لتذليل‬ ‫ال ـص ـعــاب وتــوف ـيــر س ـبــل الــراحــة‬ ‫الشباب من األجيال القادمة‪.‬‬

‫وأش ــار الـمـتــابـعــون إلــى أن هــذا‬ ‫الخطأ غير المقصود‪ ،‬ربما يفتح‬ ‫ال ـت ـســاؤالت عــن ع ـشــرات ال ـق ــرارات‬ ‫ال ـس ــاب ـق ــة وم ـ ــدى دقـ ــة م ـح ـتــواهــا‪،‬‬ ‫خصوصا فيما يتعلق بالرد على‬ ‫األسئلة البرلمانية‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬أكد اختصاصي‬ ‫ال ـم ـســالــك ال ـبــول ـيــة‪ ،‬رئ ـيــس وح ــدة‬ ‫ال ـم ـســالــك ال ـبــول ـيــة ف ــي مستشفى‬

‫«أمان»‪ :‬انتكاسة المتعافي ليست نهاية الحياة‬

‫«العلوم والتكنولوجيا»‪ :‬تذليل الصعاب أمام الشباب‬ ‫شــار كــت كلية الكويت للعلوم‬ ‫والتكنولوجيا ممثلة برئيسها‬ ‫البروفيسور خالد البقاعين في‬ ‫ملتقى الـثـقــافــة الــرقـمـيــة الـثــانــي‬ ‫الذي يبرز بشكل خاص القصص‬ ‫ال ـم ـح ـل ـيــة ال ـن ــاج ـح ــة فـ ــي م ـجــال‬ ‫الـ ـتـ ـكـ ـن ــول ــوجـ ـي ــا ب ـت ـن ـظ ـي ــم ق ـســم‬ ‫العالقات العامة والتسويق تحت‬ ‫إدارة إب ــراه ـي ــم ال ـم ـط ــوع والـ ــذي‬ ‫عـقــد عـلــى مـســرح غــرفــة الـتـجــارة‬ ‫والصناعة وبمشاركة العديد من‬ ‫القطاعات الحكومية‪ ،‬والخاصة‬ ‫وقطاع األفراد‪.‬‬ ‫وانـ ـ ـ ـض ـ ـ ــم رئ ـ ـ ـيـ ـ ــس الـ ـج ــامـ ـع ــة‬ ‫ال ـ ـبـ ــروف ـ ـي ـ ـسـ ــور الـ ـبـ ـق ــاعـ ـي ــن إل ــى‬ ‫ال ـم ـت ـح ــدث ـي ــن األس ــاسـ ـيـ ـي ــن فــي‬ ‫ال ـح ـل ـق ــة ال ـن ـق ــاش ـي ــة الـ ـت ــي دارت‬ ‫ع ــن (ال ـت ـم ـيــز بـتـشـكـيــل مستقبل‬ ‫خبرة العمالء باستخدام الذكاء‬ ‫الصناعي)‪ ،‬وأكد أن التكنولوجيا‬ ‫ال ـ ـيـ ــوم أصـ ـبـ ـح ــت الـ ـي ــد ال ـي ـم ـنــى‬ ‫لـجـمـيــع ال ـم ـم ــارس ــات واألعـ ـم ــال‬

‫محمد الغانم‬

‫جابر للقوات المسلحة‪ ،‬د‪ .‬محمد‬ ‫ال ـغــانــم‪ ،‬أن ال ـحــديــث ع ــن الضعف‬ ‫الجنسي في مجتمعنا أمر شائك‪،‬‬ ‫ألننا في مجتمع محافظ‪ ،‬يخجل‬ ‫ال ـ ــرج ـ ــال فـ ـي ــه م ـ ــن ال ـ ـحـ ــديـ ــث عــن‬ ‫أمراضهم الجنسية‪ ،‬مما يؤدي إلى‬ ‫مشاكل أسرية وتفكك أسري‪.‬‬ ‫وق ـ ـ ـ ــال الـ ـ ـغ ـ ــان ـ ــم‪ ،‬ف ـ ــي ت ـص ــري ــح‬ ‫صـحــافــي أم ــس‪ ،‬إن ــه ال تــوجــد في‬ ‫الـ ـك ــوي ــت إح ـ ـص ـ ــاءات دق ـي ـق ــة عــن‬ ‫الـضـعــف الـجـنـســي‪ ،‬بـسـبــب خجل‬ ‫ال ـك ـث ـيــريــن م ــن ه ــذا الـ ـم ــرض‪ ،‬لكن‬ ‫مــؤشــرات ارتـفــاع السكر والسمنة‬ ‫وان ـت ـش ــار ال ـتــدخ ـيــن ي ـق ــودان ــا إلــى‬ ‫الـقــول إن هناك نسبا مرتفعة من‬ ‫الضعف الجنسي‪.‬‬ ‫وأوضـ ــح أن الـضـعــف الجنسي‬ ‫ينقسم إل ــى شـقـيــن؛ األول نفسي‪،‬‬ ‫واآلخ ـ ــر ع ـضــوي بــاط ـنــي‪ ،‬وال ـشــق‬ ‫ال ـن ـف ـس ــي ي ـن ـش ــأ ب ـس ـب ــب ض ـغــوط‬ ‫الـ ـحـ ـي ــاة‪ ،‬أمـ ــا الـ ـش ــق ال ـط ـب ــي فـمــن‬ ‫أسبابه الرئيسة إصــابــات الدماغ‬ ‫والحبل الشوكي كالجلطات‪ ،‬وكذلك‬ ‫أمراض الضغط والشرايين‪.‬‬

‫وجاء المؤتمر بالتعاون أيضا‬ ‫مع شركة جارتنر العالمية الرائدة‬ ‫في مجال دعم برامج المجموعة‬ ‫التكنولوجية‪ ،‬والتي تتعاون مع‬ ‫(م ـس ــرع ــة ه ـمــة تـ ــك) أحـ ــد بــرامــج‬ ‫المجموعة التكنولوجية المتقدمة‬ ‫مع شركة جارتنر العالمية‪.‬‬

‫أعلنت الهيئة العامة للطرق‬ ‫وال ـ ـن ـ ـقـ ــل ال ـ ـ ـبـ ـ ــري عـ ـ ــن ال ـت ـس ـل ــم‬ ‫االبـ ـت ــدائ ــي لـ ـط ــرق ال ـع ـق ــد ‪211‬‬ ‫الـ ـ ـت ـ ــي تـ ـ ـخ ـ ــدم مـ ـنـ ـطـ ـق ــة ج ــاب ــر‬ ‫األحـمــد السكنية‪ ،‬وتـهــدف إلى‬ ‫ت ـح ـق ـيــق س ـه ــول ــة فـ ــي ال ـحــركــة‬ ‫المرورية وتوفير طرق سريعة‬ ‫ل ــاس ـت ـخ ــدام األم ـ ـثـ ــل‪ ،‬ويـشـمــل‬ ‫الـمـشــروع ‪ 3‬جـســور عـلــى طــول‬ ‫طــريــق ال ـج ـه ــراء و‪ 6‬أن ـ ــواع من‬ ‫التقاطعات‪.‬‬ ‫وكشفت مصادر لـ "الجريدة"‬ ‫عـ ـ ـ ــن ال ـ ـ ـق ـ ـ ـيـ ـ ــام بـ ـ ــال ـ ـ ـعـ ـ ــديـ ـ ــد م ــن‬ ‫االفـتـتــاحــات للطرق والجسور‬ ‫خــال سبتمبر الـجــاري ومنها‬ ‫أحد جسور مشروع العقد ‪264‬‬ ‫ض ـمــن م ـش ــروع ت ـطــويــر ش ــارع‬ ‫الـ ـ ـغ ـ ــوص‪ ،‬الف ـ ـتـ ــة إلـ ـ ــى أن ذل ــك‬ ‫ال ـج ـســر ي ـخــدم مـنـطـقــة الـقــريــن‬ ‫وأبوفطيرة ومبارك الكبير‪.‬‬

‫ال ـم ــرح ـل ــة ال ـث ــان ـي ــة مـ ــن ال ـع ـقــد‬ ‫‪ 210‬ال ـخــاص بــإنـشــاء وإن ـجــاز‬ ‫تـقــاطـعــات عـلــى ال ـجــزء الغربي‬ ‫م ــن ط ــري ــق الـ ــدائـ ــري ال ـخــامــس‬ ‫نهاية أكتوبر والذي يهدف الى‬ ‫خ ــدم ــة ال ـم ـنــاطــق الـمـطـلــة على‬ ‫الـجــزء الـغــربــي مثل العارضية‬ ‫والفردوس والصليبية وجنوب‬ ‫الدوحة والقيروان‪.‬‬ ‫وأوضـ ـ ـ ـح ـ ـ ــت أن ال ـ ـم ـ ـشـ ــروع‬ ‫يهدف إلى رفع مستوى الخدمة‬ ‫ل ـل ـطــريــق ال ـق ــائ ــم وزي ـ ـ ــادة عــدد‬ ‫ال ـ ـحـ ــارات م ــن ‪ 3‬إلـ ــى ‪ 4‬حـ ــارات‬ ‫وإضافة حارات خدمية وحارات‬ ‫للطوارئ‪ ،‬وتحويل التقاطعات‬ ‫الـحــالـيــة وع ــدده ــا ‪ 6‬تقاطعات‬ ‫إلى تقاطعات حرة‪ ،‬إضافة إلى‬ ‫رفع مستوى األمان‪.‬‬

‫سلة أخبار‬ ‫ً‬ ‫سفير أذربيجان‪ :‬األمير دائما‬ ‫يقف مع المظلوم‬

‫قدم سفير جمهورية أذربيجان‬ ‫في الكويت إيلخان قهرمان‬ ‫التهنئة إلى سمو أمير‬ ‫البالد الشيخ صباح األحمد‬ ‫بمناسبة الذكرى الرابعة‬ ‫ً‬ ‫لتسمية سموه "قائدا للعمل‬ ‫اإلنساني"‪ ،‬والكويت مركزا‬ ‫للعمل اإلنساني‪ .‬وقال قهرمان‪،‬‬ ‫في تصريح أمس‪ ،‬إن اختيار‬ ‫سموه كقائد إنساني ليس‬ ‫بغريب على قائد ناضل‬ ‫كثيرا من أجل كرامة اإلنسان‪،‬‬ ‫الفتا إلى أن صاحب السمو‬ ‫بذل جهودا مضنية وقام‬ ‫بمشاركات كثيرة باسم دولة‬ ‫الكويت وأن مساعيه تصب‬ ‫دائما في مصلحة اإلنسانية‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬اننا على يقين تام‬ ‫بأن سمو األمير دائما يقف‬ ‫مع المظلوم ضد الظالم‪،‬‬ ‫وكل مواطن كويتي يشعر‬ ‫بالفخر واالعتزاز بالتسمية‬ ‫المستحقة لسمو األمير‬ ‫القائد وأيضا بتسمية الكويت‬ ‫ً‬ ‫الصديقة والشقيقة مركزا‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫إنسانيا عالميا"‪.‬‬

‫«تعاونية بيان»‪ :‬تدشين‬ ‫أول خدمة سيارات للتموين‬ ‫أكد رئيس مجلس ادارة‬ ‫جمعية بيان التعاونية علي‬ ‫الكندري ان مجلس االدارة‬ ‫يتطلع لتقديم افضل الخدمات‬ ‫وباقل االسعار‪ ،‬بهدف مواكبة‬ ‫االسواق المحيطة بالمنطقة‪،‬‬ ‫ال سيما بعد افتتاح قسم‬ ‫الخضار الجديد مؤخرا‪.‬‬ ‫واشار الكندري في تصريح‬ ‫صحافي‪ ،‬امس‪ ،‬الى سعي‬ ‫مجلس االدارة الى تطوير‬ ‫منظومة العمل التعاوني‬ ‫بنظرة شبابية مختلفة عن‬ ‫المعتاد‪ ،‬وعن طريق استحداث‬ ‫آليات وأفكار جديدة بالعمل‪،‬‬ ‫أبرزها تدشين اول خدمة‬ ‫سيارات في فروع التموين‬ ‫على مستوى التعاونيات‬ ‫بالبالد‪ ،‬قبل فترة وجيزة‪.‬‬ ‫ولفت الى ان ابواب االدارة‬ ‫مفتوحة امام المساهمين‬ ‫لتلقي الشكاوى واالقتراحات‬ ‫التي تهدف لتطوير منظومة‬ ‫العمل‪ ،‬كما انها حريصة على‬ ‫تطوير الفروع المستثمرة‬ ‫والمشاريع الصغيرة‬ ‫بالجمعية‪.‬‬


‫محليات‬

‫‪4‬‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪14٤٠‬هـ‬

‫‪local@aljarida●com‬‬

‫الميع‪« :‬أسنان حولي» تقترب من الحصول على االعتماد الكندي‬ ‫عادل سامي‬

‫‪ 62‬عيادة‬ ‫أسنان في‬ ‫منطقة حولي‬ ‫الصحية‬

‫ك ـش ــف رئـ ـي ــس وحـ ـ ــدة خ ــدم ــات‬ ‫ط ــب األسـ ـن ــان ف ــي مـنـطـقــة حــولــي‬ ‫ال ـص ـح ـي ــة‪ ،‬د‪ .‬ع ـ ـ ــادل الـ ـمـ ـي ــع‪ ،‬عــن‬ ‫خضوع مراكز طب األسنان بمنطقة‬ ‫حولي الصحية للتقييم من جانب‬ ‫هيئة االعتماد الكندي‪ ،‬نهاية شهر‬ ‫نوفمبر المقبل‪ ،‬تمهيدا لحصول‬ ‫تلك المراكز على االعتراف الكندي‬ ‫لجودة الخدمات الصحية‪.‬‬ ‫وأك ـ ـ ــد الـ ـمـ ـي ــع‪ ،‬فـ ــي ح ـ ـ ـ ــواره مــع‬ ‫«ال ـج ــري ــدة»‪ ،‬أن ال ـخــدمــات الطبية‬ ‫الـمـقــدمــة ف ــي ال ـكــويــت‪ ،‬تـعـتـبــر من‬ ‫أرقى المستويات‪ ،‬وفقا للتقييمات‬ ‫العالمية‪ .‬وإلى مزيد من التفاصيل‬ ‫في نص الحوار التالي‪:‬‬ ‫● م ــا مـ ــدى تـقـيـيـمــك لـمـسـتــوى‬ ‫الخدمات الطبية التي يقدمها قطاع‬ ‫طــب األسـنــان فــي الـكــويــت‪ ،‬مقارنة‬ ‫بالمستويات العالمية؟‬ ‫ ن ـ ـحـ ــن ف ـ ــي الـ ـ ـك ـ ــوي ـ ــت ن ـف ـخــر‬‫بالخدمات الطبية المقدمة‪ ،‬التي‬ ‫تعتبر من أرقى المستويات‪ ،‬وفقا‬ ‫ل ـل ـت ـق ـي ـي ـمــات ال ـع ــال ـم ـي ــة‪ .‬وي ـش ـهــد‬ ‫على ذلــك ما تم تحقيقه أخيرا من‬ ‫إنجاز مستحق تمثل في حصول‬ ‫‪ 6‬مــراكــز مدرسية كويتية لصحة‬ ‫الفم واألسـنــان على أعلى درجــات‬

‫االعتراف الماسي لجودة الخدمات‬ ‫الصحية من هيئة االعتماد الكندي‪،‬‬ ‫وهي هيئة علمية غير ربحية تهدف‬ ‫إلـ ــى ت ـطــويــر ال ـخ ــدم ــات الـصـحـيــة‬ ‫واالجتماعية‪.‬‬ ‫وللعلم‪ ،‬فــإن الكويت هــي ثاني‬ ‫دولــة عربية بعد اإلم ــارات تحصل‬ ‫على ذلك االعتماد العلمي‪ ،‬والذي‬ ‫ت ـق ـت ــرب م ـن ــه ح ــال ـي ــا مـ ــراكـ ــز طــب‬ ‫األسـنــان بمنطقة حولي الصحية‬ ‫للحصول عـلـيــه‪ ،‬حـيــث ستخضع‬ ‫مــراكــزنــا للتقييم مــن جــانــب هيئة‬ ‫االعـ ـتـ ـم ــاد الـ ـكـ ـن ــدي‪ ،‬ن ـه ــاي ــة شـهــر‬ ‫نوفمبر المقبل‪ ،‬تمهيدا لحصولها‬ ‫ع ـل ــى االعـ ـ ـت ـ ــراف ال ـك ـن ــدي ل ـج ــودة‬ ‫الخدمات الصحية‪.‬‬ ‫● كم عدد عيادات طب األسنان‬ ‫بمنطقة حولي الصحية؟‬ ‫ تـعــد مـنـطـقــة حــولــي م ــن أكـبــر‬‫ال ـم ـنــاطــق ك ـثــافــة س ـكــان ـيــة‪ ،‬حيث‬ ‫ي ـقــارب ال ـعــدد اإلج ـمــالــي المليون‬ ‫نسمة‪ ،‬ما بين مواطن ومقيم‪ ،‬يتم‬ ‫استقبالهم فــي ‪ 62‬ع ـيــادة موزعة‬ ‫عـلــى ‪ 15‬م ــرك ــزا صـحـيــا‪ ،‬وتسعى‬ ‫الـ ـ ـ ـ ـ ـ ــوزارة ج ـ ــاه ـ ــدة إل ـ ـ ــى تـحـسـيــن‬ ‫الخدمة بــزيــادة عــدد العيادات في‬ ‫بعض المراكز التي تحت التأهيل‬

‫عادل الميع‬

‫كـمــركــزي سـلــوى والــرمـيـثـيــة‪ ،‬ومن‬ ‫خالل افتتاح مراكز أخرى مستقبال‪،‬‬ ‫وهــي قيد اإلنـشــاء اآلن مثل مراكز‬ ‫الصديق وحطين وحولي الجنوبي‬ ‫والجابرية القديم‪.‬‬ ‫وعلى الرغم من ذلك‪ ،‬فالعيادات‬ ‫ال ـم ـتــوافــرة حــالـيــا كــافـيــة لتغطية‬ ‫احـتـيــاجــات الـعـمــل‪ ،‬بفضل كـفــاءة‬ ‫األطباء والعاملين وتوجيهات إدارة‬ ‫طب األسنان التي تبحث دائما عن‬ ‫التطوير والتحديث‪.‬‬ ‫● ماذا عن مواكبة التكنولوجيا‬

‫واسـ ـ ـتـ ـ ـخ ـ ــدام وس ـ ــائ ـ ــل الـ ـت ــواص ــل‬ ‫الحديثة؟‬ ‫ مسايرة للغة العصر‪ ،‬وتفعيال‬‫ل ـم ـب ــادرة ال ـح ـكــومــة اإلل ـك ـتــرون ـيــة‪،‬‬ ‫تــم تــدشـيــن التطبيق اإللـكـتــرونــي‬ ‫لمنطقة حــولــي الـصـحـيــة‪ ،‬وال ــذي‬ ‫يتوافق مع نظامي (‪)Android&IOS‬‬ ‫ليتناسب مع واقع العمل المطلوب‪،‬‬ ‫ومن أجل تطوير اإلجراءات اإلدارية‬ ‫لألطباء والعاملين وزيادة مساحة‬ ‫الـتــواصــل بـيــن مــراجـعــي المنطقة‬ ‫ووحدة خدمات طب األسنان‪ ،‬وهذا‬ ‫الـنـتــاج ثـمــرة جـهــود مشتركة من‬ ‫إدارة طــب األسـنــان ومكتب وحــدة‬ ‫الـخــدمــات بالمنطقة‪ .‬وللعلم فإن‬ ‫تدشين هــذا التطبيق اإللكتروني‬ ‫ت ــم ب ــدع ــم قـ ـي ــادات وزارة الـصـحــة‬ ‫والمتمثلة في وزير الصحة د‪ .‬باسل‬ ‫الصباح‪ ،‬وإدارة طب األسنان‪.‬‬ ‫● كيف تجد اإلقـبــال على كلية‬ ‫طب األسنان بجامعة الكويت‪ ،‬وما‬ ‫مدى التعاون العلمي بينكم؟‬ ‫ تــرتـفــع نـســب اإلق ـب ــال سنويا‬‫على االلتحاق بكلية طب األسنان‬ ‫بجامعة الكويت خصوصا‪ ،‬وكليات‬ ‫األسـ ـ ـن ـ ــان ب ــال ـج ــام ـع ــات ال ـعــرب ـيــة‬ ‫واألجنبية بشكل عام‪.‬‬

‫وت ـع ــد ك ـل ـيــة ط ــب األس ـ ـنـ ــان في‬ ‫الـكــويــت األم ـيــز بـيــن نـظــائــرهــا في‬ ‫الدول العربية‪ ،‬بل واألجنبية‪ ،‬حيث‬ ‫تنفق الدولة على الطالب الكويتي‬ ‫في هذا التخصص ما بين ‪ 50‬و‪60‬‬ ‫ألــف ديـنــار سنويا‪ ،‬وهــو مــا يمثل‬ ‫ضعف ما تنفقه الدولة على طالب‬ ‫كلية الطب و‪ 11‬ضعف ما ينفق على‬ ‫طالب كليتي الحقوق أو التربية‪،‬‬ ‫أو غيرهما مــن الكليات النظرية‪،‬‬ ‫فيما يبرز ذلك مدى اهتمام الدولة‬ ‫بخريجي هذا القطاع‪ ،‬ويفسر سر‬ ‫ارتـقــاء الخدمة المقدمة لخريجي‬ ‫تلك الكلية العريقة‪.‬‬ ‫● ك ـيــف ت ـق ـي ـمــون أداء جمعية‬ ‫أطباء األسنان الكويتية؟‬ ‫ ال ش ــك ف ــي أن جـمـعـيــة أطـبــاء‬‫األسـ ـ ـن ـ ــان ال ـك ــوي ـت ـي ــة ت ـع ــد م ـن ـبــرا‬ ‫حـقــوقـيــا لـكــل طـبـيــب أس ـن ــان على‬ ‫أرض الكويت‪ ،‬وال خالف على تميز‬ ‫أدائها خدميا واجتماعيا‪ ،‬وجهود‬ ‫يشهد لها القاصي‬ ‫القائمين عليها‬ ‫ّ‬ ‫والــدانــي‪ ،‬ولعلي أفضل وصفها بـ‬ ‫«ورشة عمل دؤوبة تسعى دائما إلى‬ ‫تطوير وتدريب أعضائها وصقل‬ ‫خـبــراتـهــم لـمـجــابـهــة س ــوق العمل‬ ‫الخاص والعام»‪.‬‬

‫إنقاذ ‪ 6‬أشخاص احترق‬ ‫يختهم مقابل سوق شرق‬ ‫جانب من آثار حريق اليخت‬

‫●‬

‫محمد الشرهان‬

‫نجا ‪ 6‬مواطنين من موت محقق‬ ‫صـ ـب ــاح ام ـ ــس اث ـ ــر ان ـ ـ ــدالع حــريــق‬ ‫كـبـيــر فــي يـخــت كــانــوا يستقلونه‬ ‫امــام ســوق شــرق‪ ،‬اذ تمكن وافــدان‬ ‫اسيويان من إنقاذهم اثناء مرورهم‬ ‫بقاربهم بالقرب من موقع الحادث‪.‬‬ ‫وف ــي الـتـفــاصـيــل الـتــي رواه ــا لـ‬ ‫«ال ـج ــري ــدة» مــديــر ادارة الـعــاقــات‬ ‫الـعــامــة واالعـ ــام ب ـ ــاالدارة الـعــامــة‬ ‫لــاطـفــاء الـعـمـيــد خـلـيــل األم ـيــر ان‬

‫ً‬ ‫غرفة عمليات االدارة تلقت بالغا‬ ‫صباح امــس يفيد بــانــدالع حريق‬ ‫في يخت بالقرب من ســوق شرق‪،‬‬ ‫مـشـيــرا ال ــى ان ــه ف ــور تـلـقــي الـبــاغ‬ ‫ت ــم تـحــريــك مــركــز اط ـف ــاء الـشــويــخ‬ ‫البحري‪ .‬وأضاف ان رجال االطفاء‬ ‫فــور وصولهم الــى مــوقــع الـحــادث‬ ‫تبين لهم ان اليخت كان على متنه‬ ‫‪ 6‬اش ـخــاص تــم إن ـقــاذهــم مــن احــد‬ ‫القوارب القريبة من موقع البالغ‪،‬‬ ‫مشيرا الى ان رجال االطفاء شرعوا‬ ‫على الفور في اخماد الحريق‪.‬‬

‫«الداخلية»‪ :‬على مخالفي تأشيرة‬ ‫الزيارة مغادرة البالد‬ ‫نـ ـ ــاشـ ـ ــد ق ـ ـ ـطـ ـ ــاع ال ـج ـن ـس ـي ــة‬ ‫وال ـ ـجـ ــوازات بـ ـ ــوزارة الــداخـلـيــة‬ ‫الـمـقـيـمـيــن أص ـح ــاب ال ــزي ــارات‬ ‫ال ـم ـن ـت ـه ـيــة ت ـع ــدي ــل أوض ــاع ـه ــم‬ ‫ً‬ ‫وم ـغــادرة ال ـبــاد‪ ،‬وذل ــك تجنبا‬ ‫لإلجراء ات القانونية المترتبة‬ ‫عليهم وعلى كفالئهم‪.‬‬ ‫وأشـ ــار إل ــى أن ه ــذا اإلج ــراء‬

‫ي ـج ـنــب ال ــواف ــدي ــن ب ـش ـكــل ع ــام‬ ‫وض ـ ـ ـ ــع ق ـ ـ ـيـ ـ ــود ع ـ ـلـ ــى تـ ـج ــدي ــد‬ ‫إقاماتهم‪.‬‬ ‫وأضاف أن الوزارة من خالل‬ ‫أجهزتها المختلفة‪ ،‬وبالتعاون‬ ‫مع قطاعاتها ستقوم بمالحقة‬ ‫الـمـخــالـفـيــن وتـطـبـيــق الـقــانــون‬ ‫عليهم دون استثناء‪.‬‬

‫مصرع مواطن في حادث مروري‬ ‫لقي مواطن في العقد الثالث من عمره مصرعه مساء امس األول‬ ‫اثر حادث مرور وقع على طريق الملك فهد السريع باتجاه مدينة‬ ‫األحمدي‪ ،‬كما أسفر الحادث عن اصابة مواطن اخر بجروح بليغة‬ ‫نقل على اثرها الى المستشفى لتلقي العالج‪.‬‬ ‫وفي التفاصيل التي رواها مصدر أمني لـ «الجريدة» ان غرفة‬ ‫ً‬ ‫عمليات وزارة الداخلية تلقت بالغا مساء امس االول يفيد بوقوع‬ ‫حادث تصادم بين مركبتين على طريق الملك فهد‪ ،‬وان الحادث‬ ‫اسفر عن وفاة مواطن واصابة اخر‪ ،‬مشيرا الى انه فور تلقي البالغ‬ ‫تم تحريك دوريات ادارة العمليات المرورية الى موقع البالغ‪.‬‬ ‫واضاف المصدر ان رجال دوريات المرور عند وصولهم تبين‬ ‫لهم ان الحادث عبارة عن اصطدام مركبتين بشكل عنيف‪.‬‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪majles@aljarida●com‬‬

‫ً‬ ‫الرشيدي‪ 3.9 :‬مليارات دينار أرباحا محتجزة لـ «البترول»‬ ‫ستحول إلى خزينة الدولة خالل ‪ 6‬سنوات‬ ‫فهد التركي‬

‫تسديد‬ ‫تعتزم مؤسسة البترول‬ ‫ً‬ ‫ما قيمته ‪ 3.9‬مليارات دينار أرباحا‬ ‫محتجزة لديها ستحول إلى خزينة‬ ‫الدولة خالل ‪ 6‬سنوات‪.‬‬ ‫هذا ما أعلنه وزير النفط‬ ‫ووزير الكهرباء والماء بخيت‬ ‫الرشيدي‪.‬‬

‫أع ـ ـلـ ــن وزيـ ـ ـ ــر الـ ـنـ ـف ــط وزي ـ ــر‬ ‫ال ـ ـك ـ ـهـ ــربـ ــاء وال ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ــاء‪ ،‬ب ـخ ـي ــت‬ ‫ا ل ـ ـ ـ ــر شـ ـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ــدي‪ ،‬أن مـ ــؤ س ـ ـسـ ــة‬ ‫الـ ـبـ ـت ــرول ال ـكــوي ـت ـيــة س ـت ـســدد‬ ‫ن ـحــو ‪ 3.975.947.000‬د ي ـنــار‬ ‫إل ـ ــى خ ــزي ـن ــة الـ ــدولـ ــة ك ــأرب ــاح‬ ‫مـ ـ ـحـ ـ ـتـ ـ ـج ـ ــزة‪ ،‬وذل ـ ـ ـ ـ ــك خ ـ ـ ـ ــال ‪٦‬‬ ‫سنوات‬ ‫وق ــال الــرشـيــدي فــي إجابته‬ ‫عـ ـ ــن سـ ـ ـ ـ ــؤال ل ـ ـل ـ ـنـ ــائـ ــب ريـ ـ ــاض‬ ‫الـ ـع ــدس ــان ــي‪ ،‬حـ ـس ــب مـ ــا تـمــت‬ ‫مناقشته في لجنة الميزانيات‬ ‫وال ـح ـس ــاب ال ـخ ـتــامــي بـتــاريــخ‬ ‫‪ 3‬ي ــو نـ ـي ــو ‪ 2018‬ف ـ ــي األ م ـ ـ ــور‬ ‫ال ـم ـت ـع ـل ـق ــة ب ــالـ ـح ــال ــة ال ـم ــال ـي ــة‬ ‫واالحتياطيات المالية للدولة‬ ‫فــإنــه مــن الـمـخـطــط تـحــويــل ما‬ ‫بـيــن ‪ 3‬و‪ 4‬م ـل ـيــارات دي ـنــار من‬ ‫األرباح المحتجزة لدى القطاع‬ ‫ال ـن ـف ـط ــي (م ــؤسـ ـس ــة الـ ـبـ ـت ــرول‬ ‫الـكــويـتـيــة) ال ــى خــزيـنــة الــدولــة‬

‫قيمة األرباح البترولية المحتجزة‬ ‫وسنوات سدادها‬ ‫السنوات المالية‬

‫المبالغ بالدينار‬

‫‪2019/2018‬‬

‫‪250.000.000‬‬ ‫‪250.000.000‬‬

‫‪2020/2019‬‬

‫‪250.000.000‬‬ ‫‪250.000.000‬‬

‫‪2021/2020‬‬

‫‪250.000.000‬‬ ‫‪250.000.000‬‬

‫‪2022/2021‬‬

‫‪260.000.000‬‬ ‫‪260.000.000‬‬

‫‪2023/2022‬‬

‫‪260.000.000‬‬ ‫‪260.000.000‬‬

‫‪2024/2023‬‬

‫‪300.000.000‬‬ ‫‪300.000.000‬‬

‫‪2025/2024‬‬

‫‪450.000.000‬‬ ‫‪385.947.000‬‬

‫المجموع‬

‫‪3.975.947.000‬‬

‫الحوكمة‬

‫تضليل‬

‫بخيت الرشيدي‬ ‫• تـ ـن ــا س ــب و تـ ـ ـ ـ ــوازن ا ل ـم ـه ــام‬ ‫والـ ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـ ـس ـ ـ ـ ــؤولـ ـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ــات ب ـ ـيـ ــن‬ ‫الشركات‪ /‬القطاعات‪.‬‬ ‫• ت ـع ــز ي ــز ا ل ـت ـك ــا م ــل و تـحـقـيــق‬ ‫قيمة مضافة‪.‬‬ ‫• ضمان اإلبقاء على الصبغة‬ ‫التجارية للشركات‪.‬‬ ‫• تـ ـسـ ـهـ ـي ــل عـ ـمـ ـلـ ـي ــة تـ ـط ــو ي ــر‬ ‫ا ل ـك ـف ــاء ات وإدارة ا لـمــو هـبــة‬ ‫بين الجهات المختلفة‪.‬‬ ‫وأ ضــاف أن ا لــدرا ســة كانت قد‬ ‫أخ ــذت فــي االعـتـبــار الـنـقــاط‬ ‫الـ ـت ــي ت ـم ــت إث ــارتـ ـه ــا خ ــال‬ ‫اج ـت ـمــاع لـجـنــة الـمـيــزانـيــات‬ ‫والحساب الختامي المشار‬ ‫الـ ـي ــه‪ ،‬ع ـل ـمــا بـ ــأن م ـخــرجــات‬ ‫هـ ـ ـ ــذه الـ ـ ـ ــدراسـ ـ ـ ــة ب ــانـ ـتـ ـظ ــار‬ ‫ع ـ ــرضـ ـ ـه ـ ــا عـ ـ ـل ـ ــى ال ـ ـج ـ ـهـ ــات‬ ‫المعنية أل خــذ التوجيهات‪،‬‬ ‫ب ـ ـمـ ــا فـ ـيـ ـه ــا مـ ـجـ ـل ــس إدارة‬ ‫المؤسسة والمجلس األعلى‬ ‫للبترول‪.‬‬

‫إجراءات‬ ‫أم ـ ــا ب ــال ـن ـس ـب ــة لـ ــإجـ ــراء ات‬ ‫التي تــم اتخاذها بشأن طلب‬ ‫االس ـت ـقــالــة‪ ،‬ف ـقــد أح ــال رئـيــس‬

‫دعوا إلى منع الطبيبة المتسببة من السفر وإقرار قانون يغلظ عقوبة األخطاء الطبية‬ ‫ط ــال ــب عـ ــدد م ــن الـ ـنـ ــواب وزي ــر‬ ‫الصحة د‪ .‬باسل الصباح بضرورة‬ ‫فتح تحقيق موسع في قضية وفاة‬ ‫الطفلة الكويتية‪ ،‬في مركز عبدالله‬ ‫ال ـس ــال ــم ل ـل ـج ـلــديــة‪ ،‬ب ـخ ـطــأ ط ـبــي‪،‬‬ ‫مطالبين بمنع الطبيبة المتسببة‬ ‫في وفاتها من السفر‪.‬‬ ‫وقــال النائب ناصر الــدوســري‪،‬‬ ‫ف ــي ت ـص ــري ــح ص ـح ــاف ــي‪ ،‬إن‏خـطــأ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫طـبـيــا ج ــدي ــدا أودى بـحـيــاة طفلة‬ ‫كويتية في مركز الجلدية بضاحية‬ ‫عـ ـب ــدالـ ـل ــه ال ـ ـسـ ــالـ ــم‪ ،‬عـ ـن ــد حـقـنـهــا‬ ‫بالخطأ مــن طبيبة واف ــدة‪ ،‬حسب‬ ‫ما تم تداوله‪ ،‬ليضاف الى مسلسل‬ ‫األخطاء الطبية المعروفة بــوزارة‬ ‫ً‬ ‫الـصـحــة‪ ،‬م ــؤك ــدا أن الـمـطـلــوب من‬ ‫وزير الصحة إجراء تحقيق موسع‬ ‫وض ـ ـ ــرورة وضـ ــع م ـنــع س ـفــر على‬ ‫الطبيبة كإجراء احترازي‪.‬‬ ‫وحذر الدوسري من ان "تكتفي‬ ‫الــوزارة بتوقيع خصم من الراتب‪،‬‬ ‫كما عهدناها‪ ،‬فحياة الناس ليست‬ ‫ً‬ ‫لعبة"‪ ،‬داعيا الى اقرار قانون يغلظ‬ ‫ع ـق ــوب ــة االخ ـ ـطـ ــاء ال ـط ـب ـي ــة‪ ،‬حـتــى‬ ‫يتحمل ا لـكــل مسؤولياته‪ ،‬فاألمر‬ ‫زاد عن حده‪.‬‬ ‫بـ ـ ـ ــدوره‪ ،‬ط ــال ــب ال ـن ــائ ــب خـلـيــل‬ ‫الـ ـص ــال ــح ب ــوض ــع حـ ــد لـمـسـلـســل‬ ‫األخ ـ ـطـ ــاء ال ـط ـب ـيــة ال ـق ــات ـل ــة‪ ،‬ال ـتــي‬ ‫تصدمنا بين حين وآخر بضحية‬ ‫ً‬ ‫جــديــدة‪ ،‬داع ـيــا وزي ــر الـصـحــة إلــى‬ ‫تسريع وتـيــرة إج ــراء ات التحقيق‬ ‫في قضية وفاة الطفلة البريئة درة‬ ‫ال ـحــرز وتــوفـيــر ضـمــانــات الـعــدالــة‬ ‫الناجزة‪.‬‬ ‫وشدد الصالح على إعادة ملف‬

‫ناصر الدوسري‬

‫خليل الصالح‬

‫فورا‏وإال عليه انتظار االستجواب‬ ‫الذي سيقدم له"‪ ،‬مطالبا مسؤولي‬ ‫الصحة بأن يتحملوا مسؤولياتهم‪،‬‬ ‫وأن يختصر عمل لجنة التحقيق‪،‬‬ ‫ألن هناك الكثير من اللجان التي‬ ‫شكلت والنتيجة لــم يعاقب أحــد‪،‬‬ ‫أو عوقب عقابا ال يسمن وال يغني‬ ‫من جوع‪.‬‬ ‫وطالب بإيقاف مسلسل األخطاء‬ ‫الطبية ومعاقبة المتسبب‪ ،‬بدال من‬ ‫ً‬ ‫هدر أرواح الناس‪ ،‬مؤكدا متابعته‬ ‫لتلك القضايا الخطيرة التي أهدرت‬ ‫أرواح األطفال‪.‬‬ ‫وش ــدد الـمـطـيــري عـلــى ضــرورة‬ ‫اتخاذ اإلجراءات بحق المتسببين‬ ‫فـ ــي األخـ ـ ـط ـ ــاء ال ـط ـب ـي ــة‪ ،‬وإال "ل ــن‬ ‫نتردد في استجواب وزير الصحة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فأرواح الناس ليست محال لتجارب‬ ‫األطباء غير المؤهلين"‪.‬‬ ‫أم ـ ـ ــا ال ـ ـنـ ــائـ ــب سـ ـ ـع ـ ــدون ح ـم ــاد‬

‫فناشد الوزير سرعة الكشف وبكل‬ ‫شـفــافـيــة عــن نـتــائــج التحقيق في‬ ‫وفاة الطفلة درة عبدالرضا الحرز‪،‬‬ ‫بمركز الجلدية في منطقة عبدالله‬ ‫السالم‪ ،‬بعد إعطائها حقنة بالخطأ‬ ‫م ــن ال ـط ـب ـي ـبــة ال ـت ــي أش ــرف ــت عـلــى‬ ‫ً‬ ‫عالجها‪ ،‬مطالبا بـضــرورة اتخاذ‬ ‫كل اإلجراءات القانونية لمحاسبة‬ ‫المتسببين‪ ،‬فــي حــال ثـبــوت وفــاة‬ ‫الطفلة نتيجة لخطأ طبي‪.‬‬ ‫وأكــد حماد أن "تـكــرار األخطاء‬ ‫ال ـط ـب ـي ــة الـ ـن ــاتـ ـج ــة ع ـ ــن اإله ـ ـمـ ــال‬ ‫واالستهتار والعبث بأرواح الناس‬ ‫ً‬ ‫أصبح أمــرا غير مقبول وال يمكن‬ ‫التهاون به‪ ،‬ويتطلب منا ضرورة‬ ‫التدخل بشكل عاجل إلقرار قانون‬ ‫يغلظ عقوبة تلك األخطاء الطبية‪،‬‬ ‫وذل ــك لـلـحــد مــن ت ـكــرارهــا‪ ،‬وحتى‬ ‫يتحمل الكل مسؤولياته"‪.‬‬

‫العدساني‪ :‬على قياديي الوزارة تحمل مسؤولياتهم‬ ‫استنكر النائب ريــاض العدساني الحادثة األليمة‬ ‫لوفاة الطفلة‏‪‎‬درة الحرز بسبب خطأ طبي‪.‬‬ ‫وأكد العدساني أنه سيتابع إجراءات وزارة الصحة‬ ‫واللجنة المشكلة للتحقيق بشأن حادثة الوفاة‪ ،‬مطالبا‬ ‫الــوزيــر ومسؤولي ال ــوزارة المختصين بــأن يتحملوا‬ ‫مسؤولياتهم‪ ،‬وأال يترك التحقيق مفتوحا دون تحديد‬ ‫مدة له‪ ،‬مطالبا بتطبيق أشد العقوبات في حال ثبوت‬ ‫الخطأ‪ ،‬وهذه القضية لن تمر مرور الكرام‪.‬‬ ‫وقال العدساني ان "هناك العديد من الكفاءات الطبية‬ ‫ويجب المحافظة على هذه الكفاءات ولكن في الجانب‬ ‫اآلخر هناك مسؤوليات على وزارة الصحة ومنها الحزم‬ ‫وتشديد اإلج ــراءات وإيقاف مسلسل األخطاء الطبية‬ ‫والبــد من معاقبة المتسبب‪ ،‬كما أؤكــد متابعتي لتلك‬

‫• إذا حصلت «سينار» على مناقصة فعلى الوزير االستقالة أو طرح الثقة‬ ‫• «المشروعات الصغيرة» في أسوأ حاالتها بسبب التعيينات الباراشوتية‬

‫(االحـتـيــاطــي ال ـعــام)‪ ،‬علما بأن‬ ‫الدفعات أعــاه مــوزعــة بمبالغ‬ ‫تـقــد يــر يــة قــا بـلــة للتعديل بناء‬ ‫على تطورات وتقدم سير خطة‬ ‫الـمــؤسـســة الـتـمــويـلـيــة لتنفيذ‬ ‫ال ـب ــرام ــج االس ـت ـث ـم ــاري ــة‪ ،‬حيث‬ ‫سيتم تحديد المبلغ النهائي‬ ‫لكل سنة على حــدة فــي حينه‪،‬‬ ‫وذل ـ ــك بــالـتـنـسـيــق م ــع الـهـيـئــة‬ ‫العامة لالستثمار‪.‬‬

‫نواب يطالبون وزير الصحة بتحقيق موسع‬ ‫في وفاة الطفلة درة‬ ‫االهمال الطبي الى واجهة الرقابة‬ ‫ً‬ ‫البرلمانية‪ ،‬مثمنا في الوقت ذاته‬ ‫قـ ـي ــام وزي ـ ـ ــر ال ـص ـح ــة ب ـم ـخــاط ـبــة‬ ‫الجهات األمنية لمنع الطبيبة من‬ ‫السفر كإجراء احترازي يحول دون‬ ‫الهروب من العقاب‪.‬‬ ‫وأكـ ــد أن ت ـلــك ال ــواق ـع ــة ل ــن تمر‬ ‫م ـ ــرور ال ـ ـكـ ــرام‪ ،‬ولـ ــن ت ـب ـقــى أرواح‬ ‫ابـ ـن ــاء ال ـش ـع ــب ال ـك ــوي ـت ــي عــرضــة‬ ‫ل ـل ـم ـمــارســات وال ـت ـج ــارب الـطـبـيــة‬ ‫الخاطئة من بعض األطباء‪.‬‬ ‫وتــوجــه بــال ـعــزاء ل ــذوي الطفلة‬ ‫ً‬ ‫الـفـقـيــدة‪ ،‬داع ـيــا الـلــه أن يتغمدها‬ ‫برحمته‪ ،‬وأن يلهمهم وأهل الكويت‬ ‫ً‬ ‫جميعا الصبر والسلوان‪.‬‬ ‫ول ـفــت ال ـصــالــح إل ــى متابعته‬ ‫الــوثـيـقــة لـمـجــريــات الـتـحـقـيــق في‬ ‫وفـ ــاة ال ـط ـف ـلــة‪ ،‬ح ـتــى إن ـ ــزال عـقــاب‬ ‫يـشـفــي ال ـلــه بــه ص ــدور جـمـيــع من‬ ‫آلمهم فقد عزيزة الكويت‪ ،‬الطفلة‬ ‫درة‪ ،‬رحمها الله‪.‬‬ ‫م ــن ج ـه ـت ــه‪ ،‬اس ـت ـغ ــرب ال ـنــائــب‬ ‫م ـ ــاج ـ ــد ال ـ ـم ـ ـط ـ ـيـ ــري عـ ـ ـ ــدم ات ـ ـخـ ــاذ‬ ‫إج ــراءات رادعــة من وزارة الصحة‬ ‫إليـ ـق ــاف ن ــزي ــف األخـ ـط ــاء الـطـبـيــة‬ ‫المتكررة‪ ،‬موضحا‪" :‬باألمس راحت‬ ‫الطفلة درة الحرز ضحية األخطاء‬ ‫الـطـبـيــة ع ــن طــريــق حـقـنـهــا بــإبــرة‬ ‫ف ــي م ــرك ــز ال ـج ـلــديــة‪ ،‬وق ـب ــل أشـهــر‬ ‫ودع ـ ــت ال ـط ـف ـلــة ه ــاج ــر ال ـمـط ـيــري‬ ‫الدنيا بسبب إهمال طبي‪ ،‬والعقاب‬ ‫مجرد لجنة تحقيق لذر الرماد في‬ ‫العيون‪.‬‬ ‫وق ـ ــال ال ـم ـط ـي ــري‪ ،‬ف ــي تـصــريــح‬ ‫صحافي‪ ،‬إن "وزيــر الصحة عاجز‬ ‫عــن اإلصـ ــاح‪ ،‬فيجب أن يحاسب‬

‫ً‬ ‫الحجرف معلنا استجواب الروضان‪ :‬تجاوزات‬ ‫مالية وتضارب مصالح ٍّ‬ ‫وتعد على المال العام‬ ‫اعتبر النائب مبارك الحجرف‬ ‫أن صعود وزير التجارة والصناعة‬ ‫خ ـ ــال ـ ــد الـ ـ ـ ــروضـ ـ ـ ــان إلـ ـ ـ ــى م ـن ـصــة‬ ‫االسـ ـتـ ـج ــواب أص ـب ــح اسـتـحـقــاقــا‬ ‫ً‬ ‫ط ــارئ ــا ال يقبل الـتـســويــف‪ ،‬وذلــك‬ ‫ب ـعــد ث ـب ــوت إس ــاء ت ــه السـتـعـمــال‬ ‫السلطة في أهم القضايا المتعلقة‬ ‫بــال ـمــال ال ـع ــام‪ ،‬وال ـت ــي م ــن أهمها‬ ‫واقعة حصول شركة سينار على‬ ‫مناقصات من الدولة‪.‬‬

‫وحول سؤال بشأن اإلجراءات‬ ‫الـ ـمـ ـتـ ـخ ــذة أو ال ـ ـتـ ــي س ـت ـت ـخ ــذ‪،‬‬ ‫والمطالبة بنسخة من استقالة‬ ‫الــرئ ـيــس الـتـنـفـيــذي ف ــي الـشــركــة‬ ‫الكويتية للصناعات البترولية‬ ‫ال ـم ـت ـك ــام ـل ــة (كـ ـيـ ـب ــك)‪ ،‬م‪ .‬هــاشــم‬ ‫هــاشــم‪ ،‬وهــل تــوجــد أسـبــاب غير‬ ‫ال ـ ـتـ ــي ذك ـ ــره ـ ــا ف ـ ــي االسـ ـتـ ـق ــال ــة‪،‬‬ ‫واألس ـبــاب واإلجـ ــراء ات المتبعة‬ ‫بـشــأن االسـتـقــالــة المسببة‪ ،‬قــال‬ ‫الرشيدي‪:‬‬ ‫ب ـ ـ ـ ـنـ ـ ـ ــاء ع ـ ـ ـلـ ـ ــى ت ـ ــوجـ ـ ـيـ ـ ـه ـ ــات‬ ‫الـ ـمـ ـجـ ـل ــس األعـ ـ ـل ـ ــى ل ـل ـب ـت ــرول‬ ‫ب ـمــرا ج ـعــة ا لـهـيـكــل التنظيمي‬ ‫للمؤسسة‪ ،‬وفــي ضــوء أن أحد‬ ‫الـمـتـطـلـبــات الــرئـيـســة لضمان‬ ‫نـ ـ ـج ـ ــاح ت ـح ـق ـي ــق الـ ـت ــوجـ ـه ــات‬ ‫وال ـ ـ ـخ ـ ـ ـطـ ـ ــط االس ـ ـتـ ــرات ـ ـي ـ ـج ـ ـيـ ــة‬ ‫للمؤسسة وشركاتها التابعة‪،‬‬ ‫هـ ــو ضـ ـم ــان مـ ــاء مـ ــة وت ــواف ــق‬ ‫ن ـظــام الـحــوكـمــة فــي الـصـنــاعــة‬ ‫ال ـن ـف ـط ـيــة ال ـك ــوي ـت ـي ــة وه ـي ـك ـلــة‬ ‫المؤسسة وشركاتها التابعة‬ ‫ه ـ ـ ــو الـ ـ ـت ـ ــوجـ ـ ـه ـ ــات وال ـ ـخ ـ ـطـ ــط‬ ‫االستراتيجية‪ ،‬فقد استعانت‬ ‫ال ـ ـمـ ــؤس ـ ـسـ ــة بـ ـ ــأحـ ـ ــد ال ـ ـب ـ ـيـ ــوت‬ ‫االستشارية إلعــداد الدراسات‬ ‫ال ـ ـ ـ ــازم ـ ـ ـ ــة ل ـ ـ ـمـ ـ ــراج ـ ـ ـعـ ـ ــة ن ـ ـظـ ــام‬ ‫الحوكمة والهيكل التنظيمي‬ ‫للمؤسسة‪ ،‬بناء على التوجهات‬ ‫االستراتيجية وخطط الشركات‬ ‫والقطاعات التابعة لها‪ ،‬ويمكن‬ ‫ت ـل ـخ ـي ــص األه ـ ـ ـ ـ ــداف ال ـم ــرج ــو‬ ‫ت ـح ـق ـي ـق ـهــا مـ ــن خ ـ ــال ال ـه ـي ـكــل‬ ‫المقترح فيما يلي‪:‬‬ ‫• سرعة اتخاذ القرار‪.‬‬

‫القضايا الخطيرة التي أهــدرت أرواح األطـفــال ومنها‬ ‫الطفلة هاجر المطيري رحمها الله في شهر ابريل ‪2018‬‬ ‫وقد وجهت سؤاال برلمانيا بذات الحادثة األليمة بعد‬ ‫مضي نحو ثالثة شهور من التحقيق وفي انتظار اإلجابة‬ ‫عــن ســؤالــي البرلماني ومــرفــق معها اإلجـ ــراءات لتلك‬ ‫الحادثة وما يشابهها من الحاالت المماثلة‪.‬‬ ‫واضـ ــاف‪ :‬انـنــي ســأتــابــع قضية الطفلة درة الـحــرز‬ ‫رحمها الله وغيرها من القضايا المشابهة التي تتعلق‬ ‫باألخطاء الطبية وأرواح المرضى‪ ،‬وإن لم تقم الوزارة‬ ‫باتخاذ اإلجراءات الالزمة والقانونية بحق المتسببين‬ ‫في حــال ثبوت الخطأ‪ ،‬فأؤكد انني سأستجوب وزير‬ ‫الصحة‪ ،‬فأرواح الناس غالية وجميعنا مسؤولون عنها‬ ‫ومؤتمنون عليها‪ ،‬لذا لن أتهاون في مثل هذه القضايا‪.‬‬

‫رياض العدساني‬

‫مجلس إدارة الشركة الكويتية‬ ‫ل ـ ـ ـل ـ ـ ـص ـ ـ ـنـ ـ ــاعـ ـ ــات الـ ـ ـبـ ـ ـت ـ ــرولـ ـ ـي ـ ــة‬ ‫المتكاملة كتاب االستقالة الى‬ ‫الرئيس التنفيذي للمؤسسة‪،‬‬ ‫ال ـ ـ ــذي ع ــرضـ ـه ــا ب ـ ـ ـ ــدوره ع ـلــى‬ ‫مجلس إدارة المؤسسة‪ ،‬حيث‬ ‫اط ـ ـلـ ــع ال ـم ـج ـل ــس عـ ـل ــى ك ـت ــاب‬ ‫االس ـت ـقــالــة ال ـم ـقــدم ب ـتــاريــخ ‪7‬‬ ‫يونيو ‪ ،2018‬وبعد المناقشة‬ ‫قــرر المجلس تفويض رئيس‬ ‫المجلس بصالحية بــت طلب‬ ‫االسـ ـ ـتـ ـ ـق ـ ــال ـ ــة‪ ،‬وأص ـ ـ ـ ـ ــدر ب ــذل ــك‬ ‫ق ــراره ر قــم ‪ ،2018 /45‬بـعــد أن‬ ‫تـبـيــن أن ال ـ ــوارد م ــن ادعـ ــاء ال‬ ‫ي ـخــالــف ال ـقــوان ـيــن واألن ـظ ـمــة‪،‬‬ ‫وأ نـ ـ ـ ـ ـ ــه ال يـ ـ ــو جـ ـ ــد ثـ ـ ـم ـ ــة ت ـع ــد‬ ‫ع ـل ــى اخ ـت ـص ــاص ــات الــرئ ـيــس‬ ‫الـتـنـفـيــذي لـلـشــركــة الـكــويـتـيــة‬ ‫للصناعة البترولية المتكاملة‬ ‫مـ ـ ــن أي جـ ـ ـه ـ ــة‪ ،‬ب ــا لـ ـمـ ـخ ــا لـ ـف ــة‬ ‫للقوانين واأل نـظـمــة‪ ،‬كما ورد‬ ‫في كتاب االستقالة‪.‬‬

‫‪5‬‬

‫برلمانيات‬

‫وأضـ ــاف ال ـح ـجــرف‪ ،‬فــي بـيــان‪،‬‬ ‫أن ما يوجب استجواب الروضان‬ ‫أيضا‪ ،‬هو عمليات التحريف التي‬ ‫يقوم بها في تعامالته مع السلطة‬ ‫التشريعية‪ ،‬والتي تظهر بصورة‬ ‫ســافــرة فيما يـعــرقــل سـيــر العمل‬ ‫البرلماني ويعطل مجلس األمــة‬ ‫عــن مـبــاشــرة دوره الــرقــابــي‪" ،‬فــي‬ ‫سابقة دخيلة على جميع األصول‬ ‫واألع ـ ــراف الـمـتــوافــق عليها بين‬ ‫السلطتين التي تهدف إلى تضليل‬ ‫ممثلي األمة عن خبايا أهم القضايا‬ ‫التي تتعلق بالمال العام"‪.‬‬ ‫وأكـ ــد أن االس ـت ـج ــواب الـمـقــدم‬ ‫للوزير الروضان‪ ،‬جاء بعد النصح‬

‫والـ ـت ــدرج ف ــي اس ـت ـخــدام أســالـيــب‬ ‫وأدوات الرقابة البرلمانية‪ ،‬موضحا‬ ‫"حاولنا أكثر من مرة نصحه‪ ،‬لكن‬ ‫ال حياة لمن تنادي"‪.‬‬

‫شبهات‬ ‫وذكــر أن ما يثار حول حصول‬ ‫"س ـ ـي ـ ـنـ ــار" عـ ـل ــى مـ ـن ــاقـ ـص ــات مــن‬ ‫الحكومة يثير الشبهات‪ ،‬ويضع‬ ‫ً‬ ‫الروضان في موقف حرج‪ ،‬مؤكدا‬ ‫أن "تضارب المصالح والتنفيع هما‬ ‫عنوان حقيقي لما يقوم به الوزير"‪.‬‬ ‫وق ــال انــه إذا ثبت أن "سينار"‬ ‫ح ـص ـل ــت عـ ـل ــى م ـن ــاق ـص ــة فـعـلــى‬ ‫الروضان االستقالة الفورية‪" ،‬وإذا‬ ‫تعنت فعليه أن ينتظر طرح الثقة‬ ‫فيه من ممثلي االمة"‪.‬‬

‫المشروعات الصغيرة‬ ‫وأشـ ـ ـ ـ ـ ـ ــار ال ـ ـح ـ ـج ـ ــرف الـ ـ ـ ـ ــى أن‬ ‫المشروعات الصغيرة التي جاءت‬ ‫بتوجهات من سمو االمير تعيش‬ ‫أس ــوأ حــاالتـهــا وأسـ ــوأ مراحلها‪،‬‬ ‫"ح ـي ــث ن ـش ـهــد ت ــراج ــع االه ـت ـم ــام‬ ‫بمشاريع الشباب وانشطتهم‪ ،‬وما‬ ‫يثبت ذلــك هو حجم المشروعات‬ ‫واالن ـ ـش ـ ـطـ ــة الـ ـم ــرف ــوض ــة وغ ـي ــر‬

‫مبارك الحجرف‬

‫المطابقة للشروط حسب ما يدعي‬ ‫القائمون على هذا الجهاز‪ ،‬والذين‪،‬‬ ‫لألسف يعطون موافقات مبدئية‬ ‫عـلــى الـمـشــاريــع الـتــي تــم رفضها‬ ‫بـعــدمــا ي ـجــري ال ـش ـبــاب دراسـ ــات‬ ‫ج ـ ـ ــدوى وي ـن ـف ـق ــون م ـ ــاال ووقـ ـت ــا‪،‬‬ ‫وب ـع ــده ــا ت ــرف ــض م ـشــروعــات ـهــم‪،‬‬ ‫والسبب يعود إلى تلك التعيينات‬ ‫"ال ـبــاراشــوت ـيــة" وال ـمــزاج ـيــة التي‬ ‫خضع لها هذا الجهاز الحيوي في‬ ‫عهد الروضان‪ ،‬والتي كانت كارثية‬ ‫بحق الشباب وطموحهم‪.‬‬

‫عسكر الستغالل ساحات فضاء‬ ‫للترفيه ومالعب رياضية‬ ‫قدم النائب عسكر العنزي اقتراحا نيابيا بهدف استغالل ساحات‬ ‫فضاء في العديد من األماكن غير المستغلة من قبل الدولة في الوقت‬ ‫الحالي عن طريق عمل ساحات للترفيه ومالعب رياضية في المناطق‬ ‫ً‬ ‫السكنية وذلك حفاظا على الشباب واستغالل طاقاتهم االستغالل األمثل‪.‬‬ ‫ون ــص االق ـت ــراح عـلــى ال ـس ـمــاح للجمعيات الـتـعــاونـيــة بــاسـتـخــراج‬ ‫تراخيص مؤقتة الستغالل ساحات الفضاء كمالعب رياضية وساحات‬ ‫شعبية للترفيه‪ ،‬وتقديم خدماتها للمواطنين بالمجان أو بمبالغ رمزية‬ ‫ال تهدف للربح ومراعاة السهولة واليسر في عمل التراخيص وتوفير‬ ‫ش ــروط األم ــن والـســامــة بتلك الـســاحــات ق ــدر اإلم ـكــان مــراعــاة لسكان‬ ‫المنطقة عامة والمجاورين لتلك الساحات خاصة بحيث يراعى عند‬ ‫ً‬ ‫اختيار تلك الساحات أال تحدث ضررا أو مضايقة في مسألة المواقف أو‬ ‫خالفه‪ ،‬وأن تتم الموافقة بالتنسيق مع الهيئة العامة للشباب والرياضة‪.‬‬

‫عسكر العنزي‬


‫زوايا ورؤى‬

‫‪6‬‬

‫خارج السرب‪ :‬كوكب العربان‬ ‫فالح بن حجري‬ ‫ً‬ ‫فلكيا تختلف سنوات كواكب المجرة بحسب دورانها حول الشمس‪،‬‬ ‫ً‬ ‫فالسنة األرضية كمثال تعادل ‪ 365‬يوما‪ ،‬أما السنة في عطارد فتعادل ‪88‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يوما أرضيا فقط‪ ،‬بينما السنة في زحل تعادل ‪ 29‬عاما أرضيا‪ ،‬بمعنى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لو أن رجال عمره ‪ 29‬عاما أرضيا فسيصبح في الـ‪ 82‬عاما في عطارد‪ ،‬ويا‬ ‫ً‬ ‫الله حسن الختام‪ ،‬ولو كان زحليا لصار عمره عمر رضيع أرضي يستيقظ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫صباحا ليبحث عن رضعته‪ ،‬وينام ليال ليحلم بقنوات السبيس تون‪.‬‬ ‫وعلى ذكر الدوران المحدد للوقت بالمجرة الشمسية‪ ،‬هنا في كوكبنا‬ ‫األرضي نظام دوراني آخر يحكم الوقت ويجعله يختلف من منطقة إلى‬ ‫منطقة‪ ،‬فتصغر األيام هنا وتكبر هناك وتتباعد السنوات "هنيه" وتقصر‬ ‫ً‬ ‫"مناك"‪ ,‬مثال في كوكب اليابان ال يستغرق دوران كويكب المعاملة حول‬ ‫شمس األخـتــام والـتــواقـيــع ســوى جــزء مــن يــوم أرض ــي واح ــد‪ ،‬بينما في‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المنطقة العربية كويكب المعاملة ذاته قد يحتاج إلى ‪ 666‬يوما أرضيا على‬ ‫األقل‪ ،‬وهي مدة دوران المعاملة المعتاد حول شمس هاجرة البيروقراطية‬ ‫اليعريية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وأيضا مشوار كوكب السويد كامال ال يتعدي يوما أرضيا‪ ،‬وربما أقل‪،‬‬ ‫صاف مشرق لتجتاز‬ ‫بينما كوكب العربان المشوار فيه يحتاج إلى يوم حظ‬ ‫ٍ‬ ‫ربع مسافة مواعيدك فقط‪ ،‬فمن بعد حزام كويكبات الزحمة قد يصادفك‬ ‫نيزك البنية التحتية الملتهب فيلدغك أو يترك المهمة لعقارب الوقت‬ ‫ً‬ ‫التي لن يقصر سم توترها السنافي معك حتما كعادته‪ ،‬وال تستغربوا‬ ‫ذلــك‪ ،‬فظروف الكواكب تختلف بحسب نظامها اإلداري‪ ،‬فكوكب اليابان‬ ‫يرى الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك‪ ،‬بينما كوكب العربان سيقطعك‬ ‫سيقطعك بالسيف أو بالشوكة أو عاري اليدين وبالخمس ال يهم‪ ،‬تعددت‬ ‫األسباب والقطع واحد‪ ،‬لذلك ترون كوكب اليابان المزدهر يصدر إلى العالم‬ ‫المنتجات بشتى أنواعها‪ ،‬بينما كوكب العربان المتدهور بدوره يصدر‬ ‫إلى العالمين في الصحف ومواقع التواصل المناشدات بشتى لوعاتها‬ ‫ويرسلها إلــى الـســادة المسؤولين لكي يرحموا عزيز معاملة ذل‪ ،‬وهو‬ ‫ً‬ ‫يقف بالشهور على أبوابهم أمال ورجاء لنيل حظوة تواقيعهم المجيدة‬ ‫وأختامهم الشريفة‪ ،‬أما المشوار وما أدراك ما المشوار‪ ،‬فحدث وال حرج‬ ‫أو "حراج" تباع فيه حروف سخطك بربع سعرها دراهم حبر معدودات!‬ ‫مشوار كوكب السويد يحميه غــاف جــوي من وسائل النقل العتيدة‬ ‫الـتــي تخترق الـجـبــال والـبـحــار وال ـطــرق الـجــديــدة‪ ،‬وبنية تحتية متينة‬ ‫يدعمها تخطيط يعمل للغد وكأنه يراه‪ ،‬بينما مشوار كوكب العربان يعمل‬ ‫للماضي‪ ،‬وكأنه أعمى وينظر إلى الحاضر بعين عوراء تقود على الورق‪،‬‬ ‫والمانشتات فقط غدنا المبصر نحو المجهول!‬

‫فيليبو غراندي*‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪ 2018‬م‪ 2 /‬المحرم ‪ 1440‬هـ‬

‫مستقبل التعليم الجامعي‬ ‫في دولة الكويت (‪)5‬‬

‫ميتش ليرنر*‬

‫أين أخطأت الواليات المتحدة في مسألة كوريا الشمالية؟‬ ‫قد يكون العمل العسكري ضد كوريا‬ ‫ً‬ ‫ضروريا في مرحلة ما‪ ،‬غير أن العواقب‬ ‫الكارثية المهولة التي قد تلي الضربة‬ ‫األميركية األولى تبرز أهمية أال نسلك‬ ‫هذا المسار إال في الظروف األكثر‬ ‫ً‬ ‫سوءا حين تتعرض الواليات المتحدة‬ ‫لخطر فعلي جلي‪.‬‬ ‫وصل ترامب إلى منصبه وهو مصمم بكل‬ ‫وضوح على عكس سياسة سلفه تجاه كوريا‬ ‫الشمالية ألنه اعتبرها جامدة وغير فاعلة‪،‬‬ ‫ولكن عندما لم تمنح مقاربة ترامب األولى‪،‬‬ ‫التي ارتكزت على التهديدات والعدائية‪ ،‬أي‬ ‫بصيص أمــل‪ ،‬انتقل الرئيس إلــى التعاطي‬ ‫الدبلوماسي‪.‬‬ ‫خ ــال األش ـهــر القليلة الـمــاضـيــة‪ ،‬تــراجــع‬ ‫الموقف األميركي من شبه الجزيرة الكورية‬ ‫ـرة مــن قمة‬ ‫بـثــاث ط ــرق مهمة تنبع م ـبــاشـ ً‬ ‫قدمت اللقاءات بحد ذاتها‬ ‫أوال‪ّ ،‬‬ ‫سنغافورة‪ً .‬‬ ‫والتغطية اإل عــا مـيــة التي رافقتها لكوريا‬ ‫الشمالية أداة أتاحت لها إعــادة صوغ رأي‬ ‫الـعــالــم وزرع الـشـقــاق فــي االئ ـت ــاف الـقــائــم‬ ‫ضدها‪ ،‬وال شك في أن قرار ترامب التعاطي‬ ‫مع هذا النظام البغيض وفق صيغة رؤساء‬ ‫وخصوصا بالتزامن مع‬ ‫الــدول التقليدية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫حملة السحر واالستمالة التي نفذتها كوريا‬ ‫الشمالية خالل األلعاب األولمبية الشتوية‪،‬‬ ‫ساهم في تصوير كوريا الشمالية للعالم‬ ‫كدولة تقليدية‪ ،‬دولة تستحق على األرجح‬ ‫التعامل معها‪ .‬وهكذا‪ ،‬بعيد قمة سنغافورة‪،‬‬ ‫تغير موقف الرأي العام من كيم يونغ أون‪،‬‬ ‫ذلك الطاغية الذي نفذ عمليات قتل جماعي‬ ‫والذي يشرف على ما ُيعتبر أسوأ نظام من‬

‫مـعـسـكــرات االعـتـقــال مـنــذ ال ـحــرب العالمية‬ ‫كبيرا‪ ،‬نتيجة لذلك‪،‬‬ ‫تحسنا‬ ‫الثانية‪ ،‬ليشهد‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بـ ــات م ــن ال ـص ـعــب بــال ـتــأك ـيــد ح ـشــد ال ـقــوى‬ ‫وخصوصا‬ ‫العالمية التخاذ أي تدابير ضده‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مــع تــراجــع ص ــورة الــواليــات المتحدة بحد‬ ‫ذاتها كقائد للعالم‪.‬‬ ‫ع ــاوة على ذل ــك‪ُ ،‬يعتبر احـتـمــال إخفاق‬ ‫يمكن‬ ‫الـمـســار الدبلوماسي‬ ‫مقلقا ألنــه قــد ّ‬ ‫ً‬ ‫ـددا فــي أوس ــاط ترامب‬ ‫العناصر األكـثــر تـشـ ً‬ ‫الـمـعـنـيــة بــالـسـيــاســة ال ـخــارج ـيــة‪ .‬قــد يكون‬ ‫العمل العسكري ضــد كــوريــا ضــروريـ ًـا في‬ ‫مرحلة ما‪ ،‬غير أن العواقب الكارثية المهولة‬ ‫التي قد تلي الضربة األميركية األولى تبرز‬ ‫أهمية أال نسلك هذا المسار إال في الظروف‬ ‫سوءا حين تتعرض الواليات المتحدة‬ ‫األكثر‬ ‫ً‬ ‫ل ـخ ـط ــر ف ـع ـل ــي جـ ـل ــي‪ ،‬ل ـك ــن إخ ـ ـفـ ــاق ال ـج ـهــد‬ ‫مرجحا اليوم) قد‬ ‫الدبلوماسي (الذي يبدو‬ ‫ً‬ ‫يـســاهــم فــي إع ـطــاء الـمــزيــد مــن المصداقية‬ ‫لدعوات الصقور الكارثية على األرجح التي‬ ‫وخصوصا‬ ‫تطالب باتخاذ خطوات فعلية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بــالـنـسـبــة إل ــى رئ ـيــس يفتقر إل ــى الشعبية‬ ‫عموما إلــى إضفاء طابع‬ ‫سياسيا‪ ،‬ويميل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫شخصي على السياسة الخارجية‪ ،‬ويحتاج‬ ‫إلى حشد قاعدة سياسية‪.‬‬ ‫لكن التحدي األكبر الذي تصطدم به هذه‬ ‫العالقة يبقى على األرجح التوتر الذي ينشأ‬ ‫مــن جـهــود المصالحة األمـيــركـيــة‪ -‬الكورية‬ ‫الشمالية‪ .‬استثمر الرئيس الكوري الجنوبي‬ ‫"مون جاي إن" الكثير من رأسماله السياسي‬ ‫في إصالح العالقات مع خصم أمته الشمالي‪،‬‬ ‫ع ـل ـمــا أن هـ ــذا ال ـت ـ ّ‬ ‫ـوج ــه يـ ـت ــاء م م ــع مـيــولــه‬ ‫ً‬ ‫السياسية الـخــاصــة ورغـبــاتــه الـقــديـمــة في‬ ‫عمقا ‪ ،‬لكن‬ ‫عــا قــات شمالية‪ -‬جنوبية أكثر‬ ‫ً‬ ‫حماسته للتوصل إلــى صفقة واسـتـعــداده‬ ‫للميل باتجاه بيونغ يانغ يؤديان على ما‬ ‫يبدو إلى تفاقم التوتر مع الواليات المتحدة‪،‬‬ ‫فيما يدفعان الكوريتين إلى عالقات ألصق‪.‬‬ ‫دعــا مــون إلــى روابــط اقتصادية وسياسية‬

‫الحلقة المفقودة‬ ‫في االستجابة لالجئين‬ ‫زرت مستوطنة كوتوبالونغ لالجئين في بنغالدش‪ ،‬حيث يعيش مئات‬ ‫اآلالف من الروهينغا الفارين من العنف المروع الذي عانوه في ميانمار‪،‬‬ ‫ومع هطول األمطار الموسمية‪ ،‬رأيت الفتيات والفتيان يتعلمون أساسيات‬ ‫القراءة والكتابة والحساب لمدة ساعتين فقط في اليوم‪ ،‬بعد ذلــك‪ ،‬يتم‬ ‫تسليم الحجرة إلى المجموعة التالية من التالميذ‪.‬‬ ‫لقد كــان مــن المحزن رؤيــة هــذا المشهد الشبيه بالتعليم المدرسي‪،‬‬ ‫السيما أنه كان من الواضح أن هؤالء األطفال يحبون ويقدرون تعلمهم‪،‬‬ ‫بدون التعليم‪ ،‬سيتعرض مستقبلهم‪ ،‬ومستقبل مجتمعاتهم ألضرار ال‬ ‫يمكن إصالحها‪ .‬إن أكثر من نصف الالجئين في العالم هم من األطفال‪،‬‬ ‫ولكن بين الالجئين الذين هم في سن المدرسة ال يحصل أكثر من نصفهم‬ ‫على التعليم‪ .‬في المجموع‪ ،‬أربعة ماليين من العقول الشابة ال يتلقون‬ ‫التعليم الذي يحتاجون إليه لتحقيق أحالمهم‪ ،‬واألسوأ من ذلك أن عدد‬ ‫األطفال الالجئين غير الملتحقين بالمدارس قد زاد بمقدار ‪ 500.000‬طفل‬ ‫في العام الماضي وحده‪ ،‬وإذا استمرت هذه االتجاهات‪ُ ،‬‬ ‫فسيضاف مئات‬ ‫اآلالف من األطفال الالجئين اآلخرين إلى صفوف المحرومين من التعليم‪.‬‬ ‫مــن الــواضــح أن هـنــاك حــاجــة مــاســة لمزيد مــن االسـتـثـمــار فــي تعليم‬ ‫الالجئين‪ ،‬وقد تعهدت الدول األعضاء في األمم المتحدة بتعزيز "الفرص‬ ‫التعليمية الدائمة للجميع"‪ ،‬كجزء من خطة التنمية المستدامة لعام ‪.2030‬‬ ‫وفي إعالن نيويورك لعام ‪ 2016‬الخاص بالالجئين والمهاجرين‪ ،‬تعهدت‬ ‫الحكومات بإيجاد حل الالجئين في العالم‪ ،‬وتحسين إمكانية حصول‬ ‫األطفال الالجئين على التعليم‪ .‬كانت هذه التزامات مهمة‪ ،‬لكنها ستظل‬ ‫جوفاء إلى أن يحصل الالجئون األطفال على نفس الفرص المتاحة لغيرهم‬ ‫لاللتحاق بالمدرسة‪ .‬إن أعمال العنف واالضطهاد التي تدفع الناس إلى‬ ‫النزوح من منازلهم‪ ،‬والتي تدمر حياة األسر المستقرة‪ ،‬وتجبر الكثيرين‬ ‫على العيش في الفقر‪ ،‬تضر أيضا بصحة األطفال الجسدية والنفسية‪،‬‬ ‫الذين غالبا ما يكونون األكثر تضررا جراء تفاقم أزمات الالجئين في العالم‪.‬‬ ‫لكن األطفال يتمتعون ً بمرونة غير عادية‪ ،‬ومن خالل التعلم واللعب‬ ‫واالستكشاف‪ ،‬يجدون طرقا للتكيف مع وضعهم‪ ،‬وإذا أتيحت لهم الفرصة‪،‬‬ ‫يمكنهم السير قدما إلى األمام‪ .‬ولهذا نحن في وكالة األمم المتحدة لالجئين‬ ‫نعتبر التعليم جـ ً‬ ‫ً‬ ‫أساسيا من االستجابة لالجئين‪ .‬وبما أن السكان‬ ‫ـزء ا‬ ‫النازحين يقضون اليوم سنوات وحتى عقودا في المنفى‪ ،‬يمكن لطفل‬ ‫الجئ أن يعيش طفولته بأكملها دون العودة إلى وطنه‪.‬‬ ‫عالوة على ذلك‪ ،‬يميل الالجئون األطفال إلى النزوح عدة مرات قبل عبور‬ ‫ً‬ ‫الحدود‪ ،‬وبالنسبة لألطفال الذين تضررت حياتهم بهذه الطريقة‪ ،‬غالبا ما‬ ‫تكون المدرسة هي المكان المناسب الستعادة إحساسهم باألمان والصداقة‬ ‫والنظام والسالم‪ .‬وبغض النظر عن جنسيتهم أو وضعهم القانوني أو‬ ‫وضع آبائهم‪ ،‬فلألطفال الالجئين الحق في تلقي الدروس الرسمية التي‬ ‫تمكنهم من تنمية قدراتهم‪ ،‬لكن ساعتين في اليوم ال تكفيان‪ ،‬إنهم بحاجة‬ ‫إلى المناهج الدراسية المناسبة الخاصة بالمدارس االبتدائية والثانوية‪،‬‬ ‫الكتساب المهارات الالزمة للتعليم الجامعي أو التدريب المهني العالي‪.‬‬ ‫ولتحقيق ذلك‪ ،‬يجب إدراج األطفال الالجئين في أنظمة التعليم الوطنية‬ ‫في البلدان المضيفة‪ ،‬في بنغالدش‪ ،‬على سبيل المثال‪ ،‬التحق العديد من‬ ‫أطفال الروهينغا بالمدرسة للمرة األولى‪ ،‬هذا تقدم مرحب به‪ ،‬لكن االفتقار‬ ‫إلى المدرسين المدربين والمناهج الدراسية الرسمية سيحد بشدة من‬ ‫آفاقهم المستقبلية‪.‬‬ ‫وبطبيعة الحال‪ ،‬فإن دور التعليم أعمق من المؤهالت األكاديمية‪ ،‬ويمكن‬ ‫أن يساعد التعليم الشباب على معالجة وإحياء دول بأكملها‪ ،‬سوف ينمو‬ ‫ً‬ ‫األطفال الالجئون الذين يتلقون تعليما سليما للمساهمة في مجتمعاتهم‬ ‫المضيفة وفي بلدانهم األصلية عندما يسمح لهم السالم بالعودة‪.‬‬ ‫وبفضل هذه اإلمكانيات الطويلة األجل‪ ،‬أضحى التعليم أداة رئيسية‬ ‫لحل أزمات العالم‪ ،‬لقد أصبح الالجئون الشباب الذين تلقوا تعليما جيدا‬ ‫جراحين وطـيــاريــن ومحامين وإحصائيين وصحفيين وق ــادة مجتمع‬ ‫وعلماء ومدرسين لألجيال القادمة‪.‬‬ ‫لكننا شهدنا أيضا خيبة أمل لكثير من الالجئين الشباب‪ ،‬إذ يحصل‬ ‫أقل من ربع الجئي في العالم على التعليم الثانوي‪ ،‬وبالكاد يصل ‪ 1‬في‬ ‫المئة منهم إلى مستويات أعلى‪ ،‬وتكمن المشكلة في أن ‪ 92‬في المئة من‬ ‫الالجئين في سن الدراسة في العالم يعيشون في البلدان النامية التي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تعاني مدارسها نقصا كبيرا في التمويل‪ .‬تحاول بعض الحكومات بالفعل‬ ‫دمج األطفال الالجئين في نظم التعليم الوطنية‪ ،‬ولكن إذا أرادوا تحقيق‬ ‫ذلك‪ ،‬فسيحتاجون إلى دعم أكبر لتوسيع البنية التحتية الالزمة‪.‬‬ ‫ال يتمثل حل مشكلة تعليم الالجئين في إدماج األطفال في نظام تعليمي‬ ‫متواز يعتمد على مواد قديمة أو فصول دراسية مؤقتة أو مدرسين غير‬ ‫مدربين‪ ،‬ولن يكون التعليم المرتجل جيدا بما فيه الكفاية‪.‬‬ ‫لهذا ينبغي على المنظمات اإلنسانية والحكومات والقطاع الخاص‬ ‫زيادة التمويل المخصص للتعليم‪ ،‬وخلق برامج مبتكرة ومستدامة لدعم‬ ‫االحتياجات التعليمية الخاصة لالجئين‪ ،‬علينا أن نلتزم بوعد إعالن‬ ‫نيويورك وأن نبدأ بتحويل األقوال إلى أفعال‪.‬‬ ‫في وقت الحق من هذا العام‪ ،‬ستقوم الجمعية العامة لألمم المتحدة‬ ‫باعتماد الميثاق العالمي حول الالجئين‪ ،‬الذي يحدد إطار عمل لتحقيق‬ ‫أهداف إعالن نيويورك لتحسين استقاللية الالجئين وتخفيف العبء على‬ ‫ً‬ ‫الدول المضيفة‪ .‬وتحقيقا لهذه الغاية‪ ،‬يجب أن تتضمن أي مبادرة تهدف‬ ‫إلى تحسين حياة الالجئين الحصول على المزيد من الفرص والموارد‬ ‫التعليمية‪ ،‬إنها الطريقة الوحيدة إلنقاذ مستقبل الالجئين‪ ،‬وواحدة من‬ ‫أفضل الطرق لضمان عالم أفضل للجميع‪.‬‬ ‫* المفوض السامي لألمم المتحدة لشؤون الالجئين‪.‬‬ ‫"بروجيكت سنديكيت‪ "2018 ،‬باالتفاق مع "الجريدة"‬

‫‪opinion@aljarida●com‬‬

‫أقرب بين الجانبين‪ ،‬إال أن هذا يفوق ما تبدو‬ ‫وا شـنـطــن مستعدة لقبوله‪ ،‬كــذ لــك يتخطى‬ ‫سـعـيــه إل ــى إن ـهــاء ال ـحــرب ال ـكــوريــة رسـمـيـ ًـا‬ ‫وأخيرا‪،‬‬ ‫ما يريده المسؤولون األميركيون‪،‬‬ ‫ً‬ ‫يخطط مــون لقمم مستقبلية مــع كـيــم‪ ،‬في‬ ‫حين يرفض ترامب حتى خوض المزيد من‬ ‫المحادثات‪.‬‬ ‫لـطــالـمــا أس ــاء ال ـم ـســؤولــون األمـيــركـيــون‬ ‫تقدير قوة رابط الهوية العرقية الذي ما زال‬ ‫شماال‪ ،‬وقد تعيد‬ ‫يعبر خط عرض ‪ 38‬درجة‬ ‫ً‬ ‫معارضة تــرامــب خـطــوات مــون إشـعــال تلك‬ ‫مقوضة بالتالي النفوذ‬ ‫ا لـنـيــران القومية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫األمـ ـي ــرك ــي‪ .‬ال ش ــك ف ــي أن وحـ ـ ــدة ال ـش ـمــال‬ ‫وال ـج ـنــوب مــا زال ــت تــواجــه عـقـبــات كـبـيــرة‪،‬‬ ‫ك ــذل ــك ي ـج ــب أال ن ـس ـت ـخــف ب ــال ــرواب ــط بـيــن‬ ‫الشعبين األميركي والكوري الجنوبي‪ .‬رغم‬ ‫ذلــك‪ ،‬يبدو أن إدارة ترامب تخفق في إدراك‬ ‫أن ق ـطــار ال ـس ــام‪ ،‬عـنــدمــا ي ـغ ــادر الـمـحـطــة‪،‬‬ ‫تـصـعــب ال ـس ـي ـطــرة ع ـل ـيــه‪ ،‬وم ــن ال ـمــؤكــد أن‬ ‫وخصوصا‬ ‫الدبلوماسية أفضل من الجمود‪،‬‬ ‫ً‬ ‫عندما يحافظ هذا األخير على وضع قائم‬ ‫نفذ هذه الدبلوماسية‬ ‫خطير‪ ،‬ولكن إذا لم ُت َّ‬ ‫بدراسة واستعداد كافيين‪ ،‬فقد تقود إلى ما‬ ‫هو أسوأ بكثير من الجمود‪ ،‬هذا هو الخطر‬ ‫الذي نواجهه اليوم في كوريا‪.‬‬ ‫وعلى غرار الطبيب الذي يتعهد وفق قسم‬ ‫أوال"‪ ،‬يلزم أن يتذكر‬ ‫أبقراط بـ"أال يسبب األذى ً‬ ‫ترامب أن جهوده لشفاء المريض يجب أال‬ ‫تقتله‪ ،‬ولكن من المؤسف أن حماسة ترامب‬ ‫الختبار أمر جديد قادت الواليات المتحدة‬ ‫ضعفا‬ ‫في مسار قد يجعلها في حالة أكثر‬ ‫ً‬ ‫مما كانت عليه قبل بدء العالج‪.‬‬ ‫*(ذي دبلومات)‬

‫أ‪ .‬د‪ .‬فيصل الشريفي‬ ‫‪faisal.alsharifi@hotmail.com‬‬ ‫ع ـنــد ب ــداي ــة ال ـك ـتــابــة حـ ــول مـسـتـقـبــل ال ـت ـع ـل ـيــم ال ـجــام ـعــي في‬ ‫دول ــة الـكــويــت أحببت مـشــاركــة اإلخ ــوة واألخـ ــوات مــن الباحثين‬ ‫واألكاديميين المهتمين بالشأن التعليمي‪ ،‬حيث كانت المشاركات‬ ‫إيجابية‪ ،‬وفيها إشارات لطيفة المست الواقع الذي نعيشه‪ ،‬وكان‬ ‫مــن أبــرزهــا سيطرة الـقــرار الحكومي على ال ـقــرارات ذات العالقة‬ ‫بالشأن األكاديمي والوظيفي‪ ،‬والتدخالت في تعيينات المناصب‬ ‫القيادية واألقسام العلمية التي تخضع لالعتبارات االجتماعية‬ ‫والمحاصصة الطائفية‪ ،‬مــع غياب تــام لمعايير المفاضلة عند‬ ‫االختيار‪ ،‬والشواهد والدالالت على ذلك كثيرة‪.‬‬ ‫ومن المالحظات المهمة‪ ،‬في نفس السياق‪ ،‬أن هذا األمر شمل‬ ‫وظيفة وزيــر التربية والتعليم العالي وقـيــادات التعليم‪ ،‬والتي‬ ‫بالعادة تنقصها الخبرة المهنية واألكاديمية والعلمية والتدرج‬ ‫ً‬ ‫الوظيفي‪ ،‬فضال عن عدم استقرار تلك المناصب وتغييرها بحسب‬ ‫ً‬ ‫المزاج السياسي‪ ،‬بدال من المحاسبة على اإلنجاز والعطاء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أيضا تناول الزمالء قضية غياب الخطط والبرامج واألهداف‬ ‫التنافسية المرجوة من المؤسسات التعليمية الجامعية‪ ،‬والحديث‬ ‫هنا ذو شجون ومتعدد‪ ،‬حيث ُ‬ ‫تراجع مؤشرات التصنيف العالمي‬ ‫لجامعة الكويت‪ ،‬وظـهــور خـجــول‪ ،‬إن ُو ِج ــد‪ ،‬لكليات "التطبيقي"‬ ‫ً‬ ‫والجامعات الخاصة‪ ،‬فضال عن عدم رضا سوق العمل بقطاعيه‬ ‫الحكومي واألهلي عن مخرجات التعليم‪.‬‬ ‫وفي نفس السياق يأتي انتشار ظاهرة لجوء الطلبة للدراسة‬ ‫بالخارج في جامعات ضعيفة‪ ،‬تقدم تسهيالت ال تمت إلى التعليم‬ ‫بصلة‪ ،‬وفي دول متعددة‪ ،‬ودخولهم في تخصصات قد َت َّ‬ ‫شبع منها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سوق العمل بسبب الكوادر‪ ،‬مما جعل من الشهادة هدفا ماديا أكثر‬ ‫منه قيمة معرفية وعلمية لصاحبها‪ ،‬والمتسبب في ذلك ودون‬ ‫تحامل وزارة التعليم العالي وديــوان الخدمة المدنية الغائبان‬ ‫والشاهدان على ما وصل إليه الحال من تكدس وظيفي ورداء ة‬ ‫شهادات ستظل الكويت تعانيها سنوات طويلة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫التغير لن يكون سهال مع التردد في الـقــرارات التنظيمية من‬ ‫قبل القيادات التعليمية وغياب التشريعات والقوانين ذات الصلة‬ ‫بشأن التعليم الجامعي‪ ،‬والممانعة من داخل الجسد التعليمي‪ ،‬كما‬ ‫ً‬ ‫هو حاصل في قضية فصل التعليم التطبيقي عن التدريب خوفا‬ ‫من فقدان بعض الميزات المادية دون مراعاة المكتسبات العلمية‬ ‫واألكاديمية التي ستعود بالنفع على الطالب وعلى جودة التعليم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وهنا أود أن أوجه سؤاال عاما لمن لديه إجابة‪ :‬هل هناك مؤسسة‬ ‫تعليمية‪ ،‬على مستوى العالم‪ ،‬تجمع تحت إدارتها معاهد تدريبية‬ ‫ومهنية وكليات تطبيقية تمنح هذا الكم من الشهادات التي تبدأ من‬ ‫ً‬ ‫دورة تدريبية ومهنية خاصة لحاملي الشهادة المتوسطة‪ ،‬مرورا‬ ‫بشهادة الدبلوم والبكالوريوس والدبلوم العالي؟‬ ‫وألختصر الوقت على السادة القراء‪ ،‬أود أن أبين حقيقة بحثت‬ ‫حولها فلم أجد لوضع "التطبيقي" حالة شبيهة في أي من الدول‬ ‫الــرائــدة فــي التعليم‪ ،‬ســوى أن مــؤسـســات الـتــدريــب إمــا أن تكون‬ ‫قائمة بذاتها أو تكون وحدات صغيرة تتبع الكليات والجامعات‪،‬‬ ‫حيث تـقــدم بــرامــج الـتــدريــب كـنــوع مــن الـخــدمــة المجتمعية‪ .‬لقد‬ ‫سبق أن بينت‪ ،‬في أكثر من مناسبة‪ ،‬أن قانون فصل "التطبيقي"‬ ‫عــن التدريب يجب اإلس ــراع فــي تطبيقه لـتــدارك الــوضــع الحالي‪،‬‬ ‫ولتمكين كال القطاعين من النهوض بأهدافهما مع تأكيد ضمان‬ ‫حقوق العاملين‪.‬‬ ‫على مر التاريخ لم تقم حضارة إال والتعليم أحد أهم مقوماتها‪،‬‬ ‫والـيــوم لن تجد دولــة متحضرة لها وزن بين األمــم إال والتعليم‬ ‫يحظى بــاهـتـمــامـهــا‪ ،‬والـقـضـيــة حلقة تـبــدأ فـصــولـهــا مــع ريــاض‬ ‫األطفال‪ ،‬وال تنتهي عند زمن‪ ،‬حيث التعليم مرتبط بكل مفاصل‬ ‫الـحـيــاة‪ ،‬ومــن هــذا المنطلق ج ــاء ت الــدعــوة إلــى تـطــويــر التعليم‬ ‫الجامعي الرافد والمحور األهم في رؤية دولة الكويت ‪.30-35‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لست مــن المتشائمين وأرى فــي الـكــويــت رج ــاال كـثــرا تحركوا‬ ‫ومــازالــوا يعملون على تطوير التعليم‪ ،‬فاليوم على األقــل لدينا‬ ‫حكومة اعترفت بتراجع مؤشرات التعليم ووضعت ضمن برنامجها‬ ‫ً‬ ‫واع دائما‬ ‫أولوية إنشاء أكثر من جامعة حكومية‪ ،‬وهناك مجتمع ٍ‬ ‫يضع التعليم ضمن أهم األولويات التي يجب أن تهتم بها الحكومة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫أخيرا أشكر كل من تفاعل معي في هذه الموضوع المهم بتسليط‬ ‫الضوء على مستقبل التعليم الجامعي من الــزمــاء والمهتمين‬ ‫ً‬ ‫واإلعالميين والصحف والمواقع اإللكترونية سائال المولى عز‬ ‫وجل أن يحفظ الكويت تحت راية سمو األمير‪ ،‬وسمو ولي العهد‪،‬‬ ‫حفظهما الله ورعاهما‪.‬‬ ‫ودمتم سالمين‪.‬‬

‫جوزيف س‪ .‬ناي*‬

‫جانبان لالستثنائية األميركية‬ ‫من منظور بعض‬ ‫األميركيين‪ ،‬والسيما‬ ‫المحافظين الجدد‪،‬‬ ‫الذين أسكرتهم فكرة‬ ‫القوة واالستقامة‪ ،‬تمثل‬ ‫االستثنائية األميركية‬ ‫الضوء األخضر‪ ،‬والمبرر‬ ‫الشرعي‪ ،‬والعذر الصالح‬ ‫لكل األغراض لتجاهل‬ ‫القانون الدولي والرأي العام‬ ‫العالمي‪ ،‬وغزو دول أخرى‬ ‫وفرض حكومات عليها‪.‬‬

‫النظام‬ ‫األميركي‬ ‫بعد عام ‪1945‬‬ ‫ً‬ ‫لم يكن ليبراليا‬ ‫على الدوام‬

‫ً‬ ‫انضممت إلى ‪ 43‬باحثا في العالقات الدولية لدفع‬ ‫ثمن إعالن في إحدى الصحف‪ ،‬حيث زعمنا أن الواليات‬ ‫المتحدة ينبغي لها أن تحافظ على النظام الدولي‬ ‫الـحــالــي‪ ،‬لقد ساهمت الـمــؤسـســات الـتــي تشكل هذا‬ ‫النظام في مستويات غير مسبوقة من الرخاء وأطول‬ ‫فترة في التاريخ الحديث تمر دون نشوب حرب بين‬ ‫قــوى كبرى‪ ،‬وقــد ساعدت قيادات الــواليــات المتحدة‬ ‫في إنشاء هذا النظام‪ ،‬ولفترة طويلة كانت الزعامة‬ ‫األميركية بالغة األهمية لضمان نجاحه‪.‬‬ ‫لكن بعض الباحثين ا لـجــاد يــن ر ف ـضــوا التوقيع‪،‬‬ ‫ليس فقط على أساس العبثية السياسية لمثل هذه‬ ‫البيانات العامة‪ ،‬بل ألنهم اختلفوا مع "التزام الواليات‬ ‫ال ـم ـت ـحــدة ال ـث ـنــائــي ال ـحــزب ـيــة بــالـهـيـمـنــة الـلـيـبــرالـيــة‬ ‫والهوس بالزعامة األميركية التي تستند إليها هذه‬ ‫الهيمنة"‪ .‬كــان المنتقدون محقين في إشارتهم إلى‬ ‫حقيقة مفادها أن النظام األميركي بعد عام ‪ 1945‬لم‬ ‫يكن عالميا ولم يكن ليبراليا على الدوام‪ ،‬في حين رد‬ ‫المدافعون بأنه على الرغم من عدم مثالية النظام‪ ،‬فقد‬ ‫أنتج نموا اقتصاديا غير مسبوق وسمح بانتشار‬ ‫الديمقراطية‪.‬‬ ‫الواقع أن مثل هذه المناظرات من غير المرجح أن‬ ‫تخلف تأثيرا كبيرا على الرئيس دونالد ترامب‪ ،‬الذي‬ ‫أعلن في خطاب تنصيبه‪" :‬من اآلن فصاعدا ستكون‬ ‫أمـيــركــا فـقــط أوال‪ ،‬أمـيــركــا أوال‪ ...‬س ــوف نـسـعــى إلــى‬ ‫َ‬ ‫الصداقة والنوايا الحسنة مع أمم العالم‪ ،‬لكننا نفعل‬ ‫هذا استنادا إلى فهم مفاده أن من حق كل الــدول أن‬ ‫تضع مصالحها أوال"‪.‬‬ ‫لكن ترامب لم يقف عند ذلك الحد‪ ،‬بل أضاف‪" :‬نحن‬ ‫ال نسعى إلى فرض أسلوب حياتنا على أي شخص‪،‬‬ ‫بل نرغب في جعله مثاال المعا ُيقتدى به"‪ .‬وكان محقا‪،‬‬ ‫فـبــوسـعـنــا أن نـطـلــق عـلــى ه ــذا الـنـهــج وص ــف تقليد‬ ‫"المدينة على التل"‪ ،‬وهذا يرجع إلى أصل بعيد‪ .‬وهو‬ ‫ليس بنزعة انعزالية محضة‪ ،‬لكنه يتجنب النشاط في‬ ‫َ‬ ‫مالحقة القيم‪ ،‬بل ُينظر من خالله إلى القوة األميركية‬ ‫"عماد‬ ‫على أنها تستند إلــى "ركـيــزة اإللـهــام" وليس ِ‬ ‫العمل"‪ .‬على سبيل المثال‪ ،‬أعلن وزير الخارجية جون‬ ‫كوينسي آدم ــز فــي يــوم االسـتـقــال فــي عــام ‪ 1821‬أن‬ ‫الواليات المتحدة "ال تذهب إلى الخارج في البحث‬ ‫عن وحوش تدمرها‪ ،‬بل إنها تتمنى الخير للجميع‬ ‫في هيئة الحرية واالستقالل‪ ،‬إنها نصيرة وحافظة‬ ‫نفسها فقط"‪.‬‬ ‫غير أن قوة اإللهام الناعمة ليست التقليد األخالقي‬ ‫الــوحـيــد فــي السياسة الـخــارجـيــة األمـيــركـيــة‪ ،‬فهناك‬ ‫أيضا تقاليد التدخل والمشاركة في الحمالت‪ ،‬وكان‬ ‫خطاب آدمز أشبه بمحاولة لدرء الضغوط السياسية‬

‫عــن أولـئــك الــذيــن يــريــدون تــدخــل الــواليــات المتحدة‬ ‫نيابة عن الوطنيين اليونانيين الذين يثورون ضد‬ ‫القمع العثماني‪.‬‬ ‫وقــد ســاد هــذا التقليد في القرن العشرين‪ ،‬عندما‬ ‫سعى وودرو ويلسون وراء سياسة خارجية تجعل‬ ‫َ‬ ‫العالم مكانا آمنا للديمقراطية‪ .‬وفي منتصف القرن‪،‬‬ ‫َ‬ ‫دعــا جــون ف‪ .‬كينيدي األميركيين إلــى جعل العالم‬ ‫مكانا أكثر أمانا للتنوع‪ ،‬لكنه أيضا أرســل ‪ 17‬ألف‬ ‫مستشار عسكري أميركي إ لــى فيتنام‪ .‬ومنذ نهاية‬ ‫الحرب الباردة‪ ،‬تورطت الواليات المتحدة في سبع‬ ‫حــروب والعديد مــن التدخالت العسكرية‪ ،‬وفــي عام‬ ‫‪ ،2006‬بعد غــزو ال ـعــراق‪ ،‬أص ــدر ج ــورج دبليو بوش‬ ‫اس ـتــرات ـي ـج ـيــة أم ـن ـي ــة وط ـن ـي ــة ك ــان ــت ت ـقــري ـبــا عـكــس‬ ‫استراتيجية ترامب‪ ،‬فروجت للحرية ومجتمع عالمي‬ ‫من الديمقراطيات‪.‬‬ ‫ي ــرى األم ـيــرك ـيــون غــالـبــا أن بــادهــم استثنائية‪،‬‬ ‫وم ــؤخ ــرا‪ ،‬وص ــف الــرئـيــس ب ــاراك أوبــامــا نفسه بأنه‬ ‫نصير قــوي لالستثنائية األميركية‪ ،‬وهناك أسباب‬ ‫تـحـلـيـلـيــة سـلـيـمــة ت ــدع ــم االعـ ـتـ ـق ــاد ب ــأن ــه إذا امـتـنــع‬ ‫االقتصاد األكبر على اإلطالق عن حمل لواء المبادرة‬ ‫ف ــي تــوفـيــر الـمـنــافــع ال ـعــامــة الـعــالـمـيــة‪ ،‬ف ــإن اإلن ـتــاج‬ ‫من مثل هــذه المنافع ـ التي يمكن أن يستفيد منها‬ ‫الجميع ـ سوف يظل منقوصا‪ ،‬وهذا هو أحد مصادر‬ ‫االستثنائية األميركية‪.‬‬ ‫ال ــواق ــع أن ال ـح ـجــم االق ـت ـص ــادي يـجـعــل ال ــوالي ــات‬ ‫المتحدة مختلفة‪ ،‬لكن محللين من أمثال دانييل هـ‪.‬‬ ‫ديودني من جامعة جونز هوبكنز وجيفري دبليو‬ ‫م ــاي ــزر م ــن جــام ـعــة ب ــورت ــان ــد ي ــزع ـم ــون أن الـسـبــب‬ ‫الرئيسي وراء اعتبار الواليات المتحدة على نطاق‬ ‫واسع دولة استثنائية هو طابعها الليبرالي ورؤيتها‬ ‫األيديولوجية لطريقة للحياة تتمحور حول الحرية‬ ‫السياسية واالقتصادية واالجتماعية‪.‬‬ ‫بطبيعة الحال‪ ،‬منذ البداية لم تكن اإليديولوجية‬ ‫الليبرالية األميركية خالية من التناقضات الداخلية‪،‬‬ ‫مع تكريس العبودية في دستورها‪ ،‬وكان األميركيون‬ ‫مختلفين دوما حول كيفية تعزيز القيم الليبرالية في‬ ‫السياسة الخارجية‪ .‬وعلى حد تعبير ديودني ومايزر‪:‬‬ ‫"من منظور بعض األميركيين‪ ،‬وخاصة المحافظين‬ ‫الجدد‪ ،‬الذين أسكرتهم فكرة القوة واالستقامة‪ ،‬تمثل‬ ‫االسـتـثـنــائـيــة األمـيــركـيــة ال ـضــوء األخ ـض ــر‪ ،‬والـمـبــرر‬ ‫ال ـشــرعــي‪ ،‬وال ـع ــذر ال ـصــالــح لـكــل األغـ ـ ــراض لتجاهل‬ ‫الـقــانــون الــدولــي والـ ــرأي الـعــام الـعــالـمــي‪ ،‬وغ ــزو دول‬ ‫أخرى وفرض الحكومات‪ ...‬ومن منظور آخرين‪ ،‬تمثل‬ ‫االستثنائية األميركية رمزا للطموح الدولي الليبرالي‬ ‫َ‬ ‫إلى عالم ُج ِعل حرا وسلميا ليس من خالل التأكيد‬

‫على القوة والنفوذ بال ضابط أو رابط‪ ،‬بل من خالل‬ ‫إقامة نظام من القانون الدولي والتنظيم الذي يحمي‬ ‫الحرية في الداخل من خالل ترويض الفوضى الدولية"‪.‬‬ ‫في القرن التاسع عشر‪ ،‬كانت الــواليــات المتحدة‪،‬‬ ‫المحمية بمحيطين وا لـتــي يحدها جـيــران أضعف‪،‬‬ ‫تركز إلى حد كبير على التوسع باتجاه الغرب‪ ،‬وقد‬ ‫حاولت تجنب التورط في صراعات القوة التي كانت‬ ‫جارية في أوروبا آنذاك‪ .‬وخالفا لذلك‪ ،‬كما حذر آدمز‪،‬‬ ‫فإنها "ما كانت لتشع بنور الحرية واالستقالل؛ بل‬ ‫كانت لتستبدل بإكليل إمبريالي‪ ،‬يلمع في بريق كاذب‬ ‫بشعاع ضبابي من الهيمنة والقوة"‪.‬‬ ‫ولكن بحلول ا لـقــرن العشرين‪ ،‬حلت أميركا محل‬ ‫َ‬ ‫بريطانيا كصاحبة أكبر اقتصاد فــي الـعــالــم‪ ،‬وكــان‬ ‫تدخلها في الحرب العالمية الثانية سببا في قلب‬ ‫تــوازن القوى‪ ،‬ومــع ذلــك‪ ،‬كــان العديد من األميركيين‬ ‫بحلول ثالثينيات ًالقرن العشرين يعتقدون أن التدخل‬ ‫في أوروبا كان خطأ كبيرا‪ ،‬فاعتنقوا االنعزالية‪ .‬وبعد‬ ‫الحرب العالمية الثانية‪ ،‬استخلص الرئيسان فرانكلين‬ ‫روزفلت وهاري ترومان ـ وغيرهما في مختلف أنحاء‬ ‫َ‬ ‫العالم ـ درسا مفاده أن الواليات المتحدة ال تملك ترف‬ ‫التحول إلى الداخل مرة أخرى‪.‬‬ ‫ومـ ـ ـع ـ ــا‪ ،‬أن ـ ـ ـشـ ـ ــأوا نـ ـظ ــام ــا لـ ـلـ ـتـ ـح ــالـ ـف ــات األمـ ـنـ ـي ــة‪،‬‬ ‫والـ ـم ــؤسـ ـس ــات ال ـم ـت ـع ــددة األطـ ـ ـ ـ ــراف‪ ،‬وال ـس ـي ــاس ــات‬ ‫االقتصادية المفتوحة نسبيا‪ ،‬والتي شكلت ما يسمى‬ ‫باكس أميريكانا أو "النظام الــدولــي الليبرالي"‪ .‬أيا‬ ‫كان المسمى الذي تود إطالقه على هذه الترتيبات‪،‬‬ ‫فعلى مــدار سبعين عاما كانت السياسة الخارجية‬ ‫األميركية تدافع عنها‪ .‬واليوم‪ ،‬أصبحت موضع شك‬ ‫بسبب صعود قــوى مثل الصين وموجة جديدة من‬ ‫َ‬ ‫الشعبوية داخل ديمقراطيات العالم‪ ،‬والتي استغلها‬ ‫ترامب في عام ‪ ،2016‬عندما أصبح أول مرشح لحزب‬ ‫سياسي أميركي كبير يشكك في النظام الدولي لفترة‬ ‫ما بعد ‪.1945‬‬ ‫السؤال الذي ينتظر الرئيس القادم بعد ترامب هو ما‬ ‫إذا كانت الواليات المتحدة قادرة على التعامل بنجاح‬ ‫مــع الجانبين المكونين لــدورهــا االسـتـثـنــائــي‪ .‬فهل‬ ‫يتمكن الرئيس المقبل من الترويج للقيم الديمقراطية‬ ‫دون تــدخــل وح ـم ــات ع ـس ـكــريــة‪ ،‬وف ــي ال ــوق ــت نفسه‬ ‫يتولى مركزا قياديا غير مهيمن في إنشاء وصيانة‬ ‫َ‬ ‫المؤسسات الالزمة لعالم قوامه االعتماد المتبادل؟‬ ‫* أستاذ في جامعة هارفارد‪ ،‬وهو مؤلف كتاب‬ ‫"هل انتهى القرن األميركي؟" ـ‬ ‫"بروجيكت سنديكيت‪ "2018 ،‬باالتفاق مع‬ ‫"الجريدة"‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪ 2018‬م‪ 2 /‬املحرم ‪ 1440‬هـ‬

‫‪8‬‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫الـديـنـار الـكـويـتـي‬

‫اقتصاد‬

‫‪ 1 KD‬الـمـؤشـر الـكـويـتـي‬ ‫السوق العام‬

‫‪٥.١٣٦‬‬

‫السوق األول السوق الرئيسي‬

‫‪٥.٣٣٧‬‬

‫‪٤.٧٧١‬‬

‫‪2.٥٣٥ 2.٨٤٨ 3.٢٩٩‬‬

‫مستقبل شركات النفط على المحك في ظل المنافسة الشرسة‬

‫ال بديل عن االنسالخ من النموذج التقليدي المتبع إال بالبحث عن شراكات واندماجات كبرى‬ ‫أشرف عجمي‬

‫يبدو أن مستقبل شركات النفط‬ ‫ال ـعــال ـم ـيــة ال ـك ـب ــرى س ـي ـظــل محل‬ ‫ت ـ ـسـ ــاؤالت ع ــدي ــدة خـ ــال ال ـف ـتــرة‬ ‫المقبلة‪ ،‬ويرى بعض المحللين أنه‬ ‫ال بديل عن البحث عن اندماجات‬ ‫كـ ـب ــرى ب ـي ــن الـ ـش ــرك ــات الـنـفـطـيــة‬ ‫ال ـع ــال ـم ـي ــة‪ ،‬وإال فـ ـس ــوف ت ــواج ــه‬ ‫ت ــراجـ ـع ــا‪ ،‬فـ ــي ظـ ــل ع ـ ــدم م ــاء م ــة‬ ‫ن ـمــوذج األع ـم ــال الـتـقـلـيــدي الــذي‬ ‫س ــاد خ ــال ال ـس ـن ــوات الـمــاضـيــة‪،‬‬ ‫وأيضا في ظل المنافسة الشرسة‬ ‫فيما بينها‪.‬‬ ‫وعـلـيــه‪ ،‬فــإنــه مــن المفترض أن‬ ‫تعمل تلك الشركات على تقليص‬

‫حـجـمـهــا‪ ،‬بــالــدخــول فــي شــراكــات‬ ‫واندماجات‪ ،‬في ظل تذبذب أسعار‬ ‫ال ـن ـفــط‪ ،‬وع ــدم اس ـت ـقــرار األس ــواق‬ ‫ال ـن ـف ـط ـيــة م ـن ــذ األزمـ ـ ـ ــة األخـ ـي ــرة‪،‬‬ ‫التي امـتــدت إلــى مــا يفوق األربــع‬ ‫س ـنــوات‪ ،‬وأطــاحــت أس ـعــار الـخــام‬ ‫بشكل سريع ومفاجئ‪ ،‬كون البديل‬ ‫هــو االنـهـيــار لتلك ال ـشــركــات‪ ،‬إذا‬ ‫ما استمرت تعمل وفــق النموذج‬ ‫الحالي‪.‬‬ ‫وق ــد رك ــزت مـعـظــم التحليالت‬ ‫الخاصة بمشاكل شــركــات النفط‬ ‫العالمية على التذبذبات المتتالية‬ ‫التي تتعرض لها أسـعــار النفط‪.‬‬

‫ول ـ ـ ـ ـ ــوال ت ـ ــدخ ـ ــل مـ ـنـ ـظـ ـم ــة ال ـ ـ ـ ــدول‬ ‫ال ـم ـصــدرة لـلـنـفــط‪ ،‬بــالـتـعــاون مع‬ ‫بعض الــدول من خارجها‪ ،‬وعلى‬ ‫رأسها روسـيــا‪ ،‬من خــال االتفاق‬ ‫ع ـلــى خ ـفــض اإلن ـ ـتـ ــاج‪ ،‬ل ـل ـحــد من‬ ‫االنـ ـخـ ـف ــاض فـ ــي أسـ ـعـ ــار الـ ـخ ــام‪،‬‬ ‫ل ـت ـعــرضــت ش ــرك ــات ال ـن ـفــط حــول‬ ‫العالم ألزمات كبيرة في أعمالها‪.‬‬

‫تغيرات مناخية‬ ‫وف ـض ــا ع ــن ذل ـ ــك‪ ،‬فـ ــإن ال ـعــالــم‬ ‫بأسره يعكف حاليا على معالجة‬ ‫الـتـغـيــرات الـمـنــاخـيــة‪ ،‬األم ــر الــذي‬

‫يتوجب معه على تلك الشركات‬ ‫تـغـيـيــر الـثـقــافــة الـمــؤسـسـيــة لـهــا‪،‬‬ ‫والـ ـبـ ـح ــث عـ ــن حـ ـل ــول ل ـم ــواج ـهــة‬ ‫التحديات البيئية الراهنة‪.‬‬ ‫ولـ ـع ــل مـ ــن أه ـ ــم أح ـ ــد م ـص ــادر‬ ‫الصعوبات التي واجهت شركات‬ ‫النفط العالمية‪ ،‬كان ميلها القوي‬ ‫ل ـل ـت ــوا ف ــق فـ ــي اآلراء‪ ،‬أي ا ت ـب ــاع‬ ‫استراتيجيات متماثلة‪ ،‬واتخاذ‬ ‫قرارات متشابهة‪.‬‬ ‫وي ـ ـم ـ ـكـ ــن تـ ـفـ ـسـ ـي ــر ذل ـ ـ ـ ـ ــك‪ ،‬بـ ــأن‬ ‫صانعي القرار في شركات النفط‬ ‫يستندون إلى معلومات متماثلة‪،‬‬ ‫وبالتالي يميلون إلــى االنـخــراط‬

‫ف ــي س ـل ــوك ـي ــات إداري ـ ـ ـ ــة واتـ ـخ ــاذ‬ ‫قــرارات متشابهة‪ ،‬ما يعزز اتجاه‬ ‫ش ــرك ــات ال ـن ـف ــط إلـ ــى االس ـت ـعــانــة‬ ‫ب ــاالس ـت ـش ــاري ـي ــن أن ـف ـس ـه ــم‪ ،‬إل ــى‬ ‫جانب وجــود توجه عــام بتجنب‬ ‫التخطيط المستقبلي خارج إطار‬ ‫التوافق العام لصناعة النفط‪.‬‬ ‫وف ـ ـ ـ ــي ظ ـ ـ ــل ت ـ ـع ـ ــدد الـ ـمـ ـش ــاك ــل‬ ‫والتحديات التي تــواجــه شركات‬ ‫الـ ـنـ ـف ــط الـ ـع ــالـ ـمـ ـي ــة‪ ،‬ف ـ ـ ــإن ب ـعــض‬ ‫الـمــراقـبـيــن فــي األسـ ــواق النفطية‬ ‫يرون عددا من الخيارات التي قد‬ ‫تسمح لـهــذه الـشــركــات بتحسين‬ ‫أوض ــاع ـه ــا‪ ،‬وم ــن أب ــرزه ــا‪ :‬ضغط‬

‫الـ ـ ـتـ ـ ـك ـ ــالـ ـ ـي ـ ــف‪ ،‬زيـ ـ ـ ـ ـ ـ ــادة عـ ـمـ ـلـ ـي ــات‬ ‫االنــدمــاج الكبرى لشركات النفط‬ ‫الـ ـع ــالـ ـمـ ـي ــة‪ ،‬تـ ـع ــدي ــل ال ـم ـح ــاف ــظ‬ ‫االستثمارية‪ ،‬التنويع‪ ،‬واألهم هو‬ ‫تـطــو يــر الـتـقـنـيــات التكنولوجية‬ ‫المستخدمة‪.‬‬

‫صعوبة االنفراد‬ ‫وتأكيدا للحلول السابق ذكرها‪،‬‬ ‫فــإن البعض يــرى صعوبة انفراد‬ ‫أي شركة نفط عالمية في مواجهة‬ ‫التحديات الراهنة‪ ،‬وحتى في حالة‬ ‫اندماج عدد من الشركات الكبرى‬

‫ً‬ ‫معا‪ ،‬فإن ذلك سيؤدي إلى االلتفاف‬ ‫على المشكلة‪ ،‬وليس عالجها‪ ،‬إذا‬ ‫مــا استمر العمل بنفس الوتيرة‬ ‫الحالية مــن نـمــوذج العمل‪ ،‬األمــر‬ ‫ال ــذي قــد يـصـ ُّـب فــي غير مصلحة‬ ‫ت ـلــك الـ ـش ــرك ــات‪ ،‬وقـ ــد ي ـ ــؤدي إلــى‬ ‫ان ـه ـي ــاره ــا‪ ،‬كــون ـهــا ل ــن تستطيع‬ ‫تـحـ ُّـمــل إمـكــانـيــة االن ـت ـظــار‪ ،‬إذا ما‬ ‫ح ــدث ــت ه ـ ــزة أخ ـ ـ ــرى فـ ــي أس ـع ــار‬ ‫ال ـ ـخ ـ ــام‪ ،‬حـ ـت ــى ت ــرتـ ـف ــع األس ـ ـعـ ــار‬ ‫م ــرة أخـ ــرى‪ ،‬كـمــا ك ــان ي ـحــدث في‬ ‫الماضي‪.‬‬

‫النفط يرتفع مع اقتراب عقوبات إيران‪ ...‬وأميركا تتطلع لإلمدادات‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫البرميل الكويتي يصعد دوالرا واحدا ليبلغ ‪ 74.88‬دوالرا‬ ‫أظهرت بيانات أصدرتها‬ ‫حكومة بكين أن واردات النفط‬ ‫الخام الصيني قفزت بنسبة‬ ‫‪ 4.9‬في المئة في أغسطس‬ ‫الماضي‪ ،‬مقارنة بالفترة ذاتها‬ ‫من العام الماضي‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ارتفع سعر برميل النفط الكويتي دوالرا واحدا‬ ‫ً‬ ‫في تداوالت أمس األول‪ ،‬ليبلغ ‪ 74.88‬دوالرا‪ ،‬مقابل‬ ‫ً‬ ‫‪ 73.88‬دوالرا للبرميل في تداوالت السبت الماضي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية‪.‬‬ ‫عــالـمـيــا‪ ،‬ارتـفـعــت أس ـعــار الـنـفــط ص ـبــاح أمــس‬ ‫مع اقتراب العقوبات األميركية على قطاع النفط‬ ‫اإليراني‪ ،‬رغم جهود واشنطن الرامية لحث كبار‬ ‫الموردين اآلخرين على تعويض النقص المتوقع‪.‬‬ ‫وب ـل ـغــت ال ـع ـقــود اآلج ـل ــة ل ـخــام غ ــرب تـكـســاس‬ ‫الوسيط األميركي ‪ 67.70‬دوالرا للبرميل‪ ،‬بزيادة‬ ‫‪ 65‬سنتا أو ‪ 0.2‬في المئة عن التسوية السابقة‪.‬‬ ‫وارتفعت العقود اآلجلة لخام القياس العالمي‬ ‫مزيج برنت ‪ 38‬سنتا أو ‪ 0.5‬في المئة إلى ‪77.75‬‬ ‫دوالرا للبرميل‪.‬‬ ‫وتضغط واشنطن على الدول األخرى لوقف‬ ‫واردات النفط من إيران‪ ،‬ويبدي حلفاء مقربون‬ ‫مثل كوريا الجنوبية واليابان بل والهند أيضا‬ ‫عالمات على االستجابة لتلك الضغوط‪.‬‬ ‫ولـ ـك ــن ح ــرص ــا ع ـل ــى ع ـ ــدم ارتـ ـ ـف ـ ــاع أس ـع ــار‬ ‫النفط‪ ،‬التقى وزير الطاقة األميركي ريك بيري‬ ‫نظيره السعودي خالد الفالح‪ ،‬أمس األول‪ ،‬في‬ ‫واشنطن‪ ،‬في الوقت الذي تشجع إدارة‬ ‫الــرئـيــس األم ـيــركــي دون ــال ــد تــرامــب‬ ‫كـبــرى ال ــدول المنتجة للنفط على‬ ‫الحفاظ على إنتاجها مرتفعا قبل‬ ‫فرض العقوبات الجديدة‪ .‬وسيلتقي‬ ‫بيري وزير الطاقة الروسي ألكسندر‬ ‫نوفاك الخميس في موسكو‪.‬‬ ‫وق ــال نــوفــاك إن «أوب ــك» وروسـيــا‬ ‫و غـيــر هــا مــن المنتجين المستقلين‬

‫المتحالفين مع المنظمة قد يوقعون اتفاق تعاون‬ ‫جــديــدا طــويــل األم ــد فــي بــدايــة ديسمبر‪ ،‬حسبما‬ ‫ذك ــرت وك ــال ــة ت ــاس لــأن ـبــاء‪ .‬ول ــم يـخــض الــوزيــر‬ ‫الروسي في تفاصيل‪.‬‬

‫واردات الصين‬ ‫على صعيد متصل‪ ،‬أظهرت بيانات أصدرتها‬ ‫ح ـك ــوم ــة ال ـص ـي ــن أن واردات ال ـن ـف ــط ال ـخ ــام‬ ‫الـصـيـنــي ق ـفــزت بـنـسـبــة ‪ 4.9‬فــي الـمـئــة في‬ ‫شهر أغسطس الماضي‪ ،‬مقارنة بالفترة‬ ‫ذاتها من العام الماضي لتصل الى ‪38.38‬‬ ‫مليون طن‪ ،‬أو ‪ 9.08‬ماليين برميل يوميا‪.‬‬ ‫وذكــرت البيانات الـصــادرة عن االدارة‬ ‫العامة للجمارك الصينية انه مقارنة بشهر‬ ‫مايو الماضي ارتفعت واردات النفط الخام‬ ‫الصيني الى اعلى مستوى لها منذ شهر‬ ‫مايو الماضي‪ ،‬حين بلغت ‪ 39.05‬مليون‬ ‫طن‪ ،‬أو ‪ 9.24‬ماليين برميل يوميا‪.‬‬ ‫وأوضـ ـح ــت ان واردات ال ـن ـفــط ال ـخــام‬ ‫الـصـيـنــي سـجـلــت نـمــوا مـنــذ شـهــر يوليو‬ ‫الماضي بنسبة ‪ 6.6‬في المئة‪ ،‬حيث كانت‬ ‫‪ 8.52‬ماليين برميل يوميا‪.‬‬ ‫وارتفعت الشحنات النفطية في االشهر‬ ‫الثمانية االولــى من العام الحالي بنسبة‬ ‫‪ 6.5‬في المئة على اساس سنوي لتصل الى‬ ‫‪ 9.03‬ماليين برميل يوميا‪.‬‬ ‫وتحتل الصين المركز الثاني في قائمة‬ ‫أك ـب ــر مـسـتـهـلـكــي ال ـن ـفــط ف ــي ال ـع ــال ــم بعد‬ ‫الواليات المتحدة حيث يشكل استهالكها‬

‫من واردات النفط أكثر من نسبة ‪ 60‬في المئة‪.‬‬ ‫وزادت الصين في عام ‪ 2015‬قيمة الحصص‬ ‫النسبية ل ـ ــواردات الـنـفــط ال ـخــام غـيــر التابعة‬ ‫للدول‪ ،‬حيث تسعى لجذب المزيد من رؤوس‬ ‫األموال في القطاع الخاص‪.‬‬ ‫وتسمح الحكومة الصينية لمصافي النفط‬ ‫المحلية ذات الكفاء ة العالية باستيراد النفط‬ ‫ال ـخ ــام ف ــي ح ــال قـلـلــت طــاقـتـهــا اإلن ـتــاج ـيــة أو‬ ‫نصبت منشآت تخزين للغاز الطبيعي‪.‬‬ ‫وتـتــراوح انتاجية هــذه المصافي المحلية‬ ‫بين ‪ 20‬ألف برميل يوميا الى ‪ 100‬ألف برميل‬ ‫يوميا‪.‬‬

‫حقل شيخان‬ ‫على صعيد آخــر‪ ،‬قالت شركة غلف‬ ‫ك ـي ـس ـت ــون بـ ـت ــرولـ ـي ــوم إلن ـ ـتـ ــاج ال ـن ـفــط‬ ‫المدرجة في بريطانيا إنها ستستأنف‬ ‫اإلنفاق على حقل شيخان النفطي في‬ ‫إقليم كردستان العراق‪ ،‬في حين أعلنت‬ ‫أربــاحــا قياسية فــي النصف األول من‬ ‫الـعــام بــدعــم مــن ارتـفــاع زي ــادة اإلنـتــاج‬ ‫وارتفاع أسعار الخام‪.‬‬ ‫وتعكف «غلف كيستون» على تقييم‬ ‫خـيــارات التطوير لــزيــادة اإلنـتــاج في‬ ‫ش ـي ـخــان‪ ،‬وتـسـتـهــدف إن ـت ــاج ‪ 55‬ألــف‬ ‫بــرمـيــل مــن الـنـفــط يــومـيــا فــي النصف‬ ‫الثاني من العام المقبل‪.‬‬ ‫وذك ـ ــرت الـمـجـمــوعــة أن ـه ــا تـحـتــاج‬ ‫إل ــى اس ـت ـث ـمــارات إجـمــالـيــة بـيــن ‪200‬‬

‫مليون و‪ 230‬مليون دوالر لتحقيق هــذا الهدف‪،‬‬ ‫وأنها ستغطي ما بين ‪ 160‬مليونا و‪ 184‬مليون‬ ‫دوالر منها‪.‬‬ ‫وبلغ متوسط إنتاج حقل شيخان في النصف‬ ‫األول من العام الحالي ‪ 31‬ألفا و‪ 861‬برميال يوميا‪،‬‬ ‫عند الحد األعلى للنطاق الــذي تستهدفه «غلف‬ ‫كـيـسـتــون» لـلـعــام الـحــالــي بـيــن ‪ 27‬ألـفــا و‪ 32‬ألــف‬ ‫برميل يوميا‪ .‬ولم يطرأ أي تغيير على هذا الهدف‪.‬‬ ‫وقــالــت الـشــركــة‪ ،‬فــي ب ـيــان‪ ،‬إن «ارت ـفــاع أسـعــار‬ ‫النفط لعب دورا أيضا في تنامي تفاؤل مجتمع‬ ‫االستثمار العالمي بآفاق قطاع النفط والغاز»‪.‬‬ ‫وأشارت «غلف كيستون»‪ ،‬أمس‪ ،‬إلى أنها تتوقع‬ ‫وصول إنتاج حقل شيخان في نهاية المطاف إلى‬ ‫‪ 110‬آالف برميل يوميا‪ ،‬لكنها أحجمت عن تحديد‬ ‫أي إطار زمني قبل خطة لتطوير الحقل من المقرر‬ ‫أن تنشرها في الربع األخير‪.‬‬ ‫وقالت إن األعمال المدنية في المشروع الذي‬ ‫تستهدف إنتاج ‪ 55‬ألف برميل يوميا منه بدأت‬ ‫الشهر الماضي‪ ،‬وأن الحفر سيبدأ في الربع األول‬ ‫مـ ــن ‪ 2019‬عند توافر منصة حفر‪.‬‬ ‫وذك ـ ـ ـ ـ ـ ــرت الـ ـ ـش ـ ــرك ـ ــة أن أرب ـ ـ ـ ــاح‬ ‫ا لـ ـعـ ـمـ ـلـ ـي ــات ب ـل ـغ ــت ‪ 26.6‬م ـل ـيــون‬ ‫دوالر فــي ستة أشـهــر حتى نهاية‬ ‫‪ 30‬يــون ـيــو‪ ،‬م ـقــارنــة بـ ـ ــ‪ 6.3‬مــايـيــن‬ ‫قبل عام‪.‬‬ ‫وتقوم الشركة ومقرها برمودا‬ ‫بتشغيل حقل شيخان فــي شمال‬ ‫ال ـع ــراق‪ ،‬وتـحـصــل عـلــى مــدفــوعــات‬ ‫مــن حـكــومــة كــردس ـتــان عــن النفط‬ ‫المنتج‪.‬‬

‫نوفاك‪ :‬اتفاق للنفط وروسيا‬ ‫يمكنها رفع اإلنتاج‬ ‫قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك‪،‬‬ ‫إنه سيتم التوقيع على اتفاق تعاون طويل‬ ‫األجل بين «أوبــك» والمنتجين المستقلين‬ ‫بداية ديسمبر المقبل‪ ،‬موضحا أن الشركات‬ ‫الروسية تستطيع زيــادة إنتاج النفط من‬ ‫المستويات الحالية‪.‬‬ ‫ون ـق ـلــت وك ــال ــة إن ـتــرفــاكــس لــأن ـبــاء عن‬ ‫نوفاك قوله إن اتفاق خفض إنتاج النفط‬ ‫الــذي تـقــوده «أوب ــك» ُ‬ ‫سيطبق فــي سبتمبر‬ ‫دون تغيير عن المستويات ذاتها ألغسطس‬ ‫ويوليو‪.‬‬ ‫وكــانــت وزارة ال ـطــاقــة األمـيــركـيــة قالت‬ ‫إن وزيــر الطاقة‪ ،‬ريك بيري‪ ،‬يلتقي نظيره‬ ‫ال ـس ـع ــودي خ ــال ــد ال ـف ــال ــح بــواش ـن ـطــن‪ ،‬في‬ ‫الوقت الذي تحدت إدارة الرئيس األميركي‬ ‫دونالد ترامب‪ ،‬كبار الدول المنتجة للنفط‬ ‫على إبقاء اإلنتاج مرتفعا قبيل إعادة فرض‬ ‫عقوبات على صادرات الخام اإليرانية‪ ،‬وفق‬ ‫«رويترز»‪.‬‬ ‫وكــان مصدر أميركي وآخــر دبلوماسي‬ ‫قــاال ل ـ «رويـتــرز» إن بيري سيجتمع بوزير‬ ‫الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في موسكو‪.‬‬ ‫وارتفعت أسعار النفط العالمية ارتفاعا‬ ‫حادا بالفعل‪ ،‬متجاوزة ‪ 76‬دوالرا للبرميل‬ ‫في األسابيع األخيرة‪ ،‬بفعل المخاوف من‬ ‫العقوبات المفروضة على صادرات النفط‬ ‫اإليــرانـيــة‪ ،‬والـتــي ستجددها واشنطن في‬ ‫‪ 4‬نوفمبر‪.‬‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫السعودية تورد نفطا إضافيا لمشتري آسيا في أكتوبر‬ ‫قالت مصادر إن ‪ 3‬مشترين على األقل بشمال آسيا سيتلقون إمدادات‬ ‫إضافية من النفط السعودي‪ ،‬بعدما خفضت المملكة أسعار معظم‬ ‫خاماتها في أكتوبر‪ ،‬في الوقت الذي يتطلع فيه المشترون لتخفيف‬ ‫حدة تأثر اإلمدادات بالعقوبات األميركية على إيران‪.‬‬ ‫وأوضـحــت المصادر أن المشترين طلبوا شــراء كميات مــن النفط‬ ‫السعودي أكبر من المتعاقد عليها في أكتوبر‪ ،‬وسط مخاوف من أن‬ ‫تعرقل العقوبات‪ ،‬المزمع فرضها على صادرات الخام اإليرانية من الرابع‬ ‫من نوفمبر‪ ،‬اإلمدادات خالل ذروة الطلب الشتوي في آسيا‪.‬‬ ‫وأشــارت إلى أن «أرامكو» السعودية ستورد كميات أكبر من النفط‬

‫إلى المشترين في أكتوبر‪ ،‬وسيتلقى أحد المشترين المزيد من الخام‬ ‫العربي الخفيف‪ .‬وطلبت المصادر عدم ذكر أسمائها ألنها غير مخولة‬ ‫بالتحدث إلى وسائل اإلعالم‪.‬‬ ‫وطلبت واشنطن من مشتري النفط اإليراني وقف الواردات قبل بداية‬ ‫نوفمبر‪ ،‬إلجبار طهران على التفاوض بخصوص اتفاق نووي جديد‬ ‫والحد من نفوذها في الشرق األوسط‪.‬‬ ‫ودفـعــت الـمـخــاوف المرتبطة ب ــإم ــدادات إي ــران الـخــامــات القياسية‬ ‫بالشرق األوسط إلى أعلى مستوياتها في أكثر من عام‪.‬‬ ‫وأدى ارتفاع سعر برنت إلى زيادة تكلفة النفط األوروبي واإلفريقي‬

‫استقرار الذهب مع مخاوف رفع‬ ‫الفائدة وتوترات التجارة‬ ‫استقرت أسعار الذهب في المعامالت اآلسيوية‪،‬‬ ‫أم ـ ــس‪ ،‬م ــع اس ـت ـم ــرار ع ـ ــزوف ال ـم ـس ـت ـث ـمــريــن‪ ،‬وســط‬ ‫توقعات برفع سعر الـفــائــدة األمـيــركــي هــذا الشهر‪،‬‬ ‫ومـخــاوف مــن تصعيد جديد فــي الـحــرب التجارية‬ ‫الصينية ‪ -‬األميركية‪.‬‬ ‫وظ ــل ال ـس ـعــر الـ ـف ــوري ل ـلــذهــب دون تـغـيــر يــذكــر‬ ‫عـنــد ‪ 1195.79‬دوالرا لــأوقـيــة (األونـ ـص ــة)‪ .‬وزادت‬ ‫عقود الذهب األميركية اآلجلة ‪ 0.1‬بالمئة‪ ،‬لتسجل‬ ‫‪ 1201.60‬دوالر‪.‬‬ ‫كانت بيانات الوظائف األميركية القوية الصادرة‬ ‫األسـبــوع الماضي قــد رسخت التوقعات بــأن يرفع‬ ‫م ـج ـلــس االح ـت ـي ــاط ــي االت ـ ـحـ ــادي (ال ـب ـن ــك ال ـمــركــزي‬ ‫األميركي) أسعار الفائدة في سبتمبر‪ ،‬وذلك للمرة‬

‫الـثــالـثــة ه ــذا ال ـعــام‪ ،‬مــع تـكـهـنــات بــزيــادة أخ ــرى في‬ ‫ديسمبر‪ .‬يزيد رفع الفائدة عوائد السندات‪ ،‬مما يقلل‬ ‫من جاذبية الذهب غير المدر للعائد ويعزز الدوالر‪.‬‬ ‫وق ــال محلل أس ــواق السلع األول ـيــة لــدى «فيليب‬ ‫للعقود اآلجلة»‪ ،‬بنجامين لو‪« :‬المعدن النفيس يبدي‬ ‫ضعفا بالغا‪ ،‬في حين يبلي االقتصاد األميركي بالء‬ ‫باهرا في الربع الثاني من ‪.»2018‬‬ ‫وزادت الفضة ‪ 0.3‬بالمئة في المعامالت الفورية‪،‬‬ ‫لتسجل ‪ 14.19‬دوالرا لألوقية‪ ،‬وارتفع البالتين واحدا‬ ‫في المئة إلى ‪ 790.20‬دوالرا لألوقية‪.‬‬ ‫وصعد البالديوم ‪ 0.6‬بالمئة إلى ‪ 981.10‬دوالرا‬ ‫لألوقية‪ ،‬بعد أن بلغ أعلى مستوياته في نحو ‪12‬‬ ‫(رويترز)‬ ‫أسبوعا عند ‪ 991.15‬دوالرا‪ .‬‬

‫على شركات التكرير اآلسيوية‪ ،‬بينما تسببت الحرب التجارية بين‬ ‫الــواليــات المتحدة والصين في تقليص واردات الصين النفطية من‬ ‫الواليات المتحدة كثيرا‪ .‬غير أن «أرامكو» خفضت األسبوع الماضي‬ ‫أسعار البيع الرسمية لمعظم الخامات التي تبيعها إلى آسيا في أكتوبر‪،‬‬ ‫مما يعزز القدرة التنافسية للنفط السعودي‪.‬‬ ‫وزادت السعودية‪ ،‬أكبر مصدر للنفط الخام في العالم‪ ،‬وغيرها من‬ ‫المنتجين فــي الـشــرق األوس ــط وروسـيــا‪ ،‬ال ـصــادرات بعد اجتماع في‬ ‫يونيو اتفقوا فيه على رفع اإلنتاج مليون برميل يوميا‪ .‬وستعوض‬ ‫زيادة اإلمدادات تراجع صادرات فنزويال وإيران‪.‬‬

‫وقال تاجر نفط آسيوي «يمكنهم توريد المزيد من اإلمــدادات‪ ،‬ألنه‬ ‫ال مزيد من تخفيضات أوبك‪ ...‬أمام هؤالء المنتجين فرصة جيدة جدا‬ ‫الستعادة بعض الحصة السوقية»‪.‬‬ ‫وفــي آسيا‪ ،‬توقفت كوريا الجنوبية عن شــراء النفط اإليــرانــي منذ‬ ‫يوليو‪ .‬وقالت المصادر إن من المتوقع أن يشتري الزبائن اليابانيون‬ ‫والتايوانيون آخر شحناتهم من النفط اإليراني هذا الشهر‪.‬‬ ‫ولم يتضح بعد ما إذا كانت الصين والهند‪ ،‬أكبر مشتريين للنفط‬ ‫اإليراني‪ ،‬ستخفضان وارداتهما من إيران كثيرا‪.‬‬ ‫(رويترز)‬

‫سنغافورة تعتزم جذب المزيد من مليونيرات العالم‬ ‫تسعى سنغافورة إلى تسهيل‬ ‫ت ـس ـج ـيــل ص ـن ــادي ــق االس ـت ـث ـمــار‬ ‫محليا‪ ،‬رغم انها واحدة من أسهل‬ ‫دول العالم في ممارسة األعمال‪،‬‬ ‫وذلك بهدف اجتذاب جزء أكبر من‬ ‫صناعة إدارة األص ــول العالمية‬ ‫الـ ـت ــي تـ ـق ــدر ق ـي ـم ـت ـهــا ب ـن ـحــو ‪69‬‬ ‫تريليون دوالر‪.‬‬ ‫ورغ ـ ـ ـ ـ ــم وج ـ ـ ـ ـ ــود ال ـ ـك ـ ـث ـ ـيـ ــر م ــن‬ ‫مكاتب شركات إدارة األصول في‬ ‫سـنـغــافــورة‪ ،‬فــإن أغـلــب صناديق‬ ‫االسـتـثـمــار م ــازال ــت مسجلة في‬ ‫المراكز المالية الدولية األخــرى‪.‬‬ ‫ويستهدف مشروع قانون هيكلة‬ ‫الشركات الجديد الذي تم طرحه‬ ‫على البرلمان السنغافوري أمس‬

‫توفير قــدر أكبر من المرونة في‬ ‫تسجيل صناديق االستثمار في‬ ‫الدولة‪ -‬المدينة‪ ،‬بحسب ما ذكرته‬ ‫وكالة بلومبرغ لألنباء‪.‬‬ ‫وب ـ ـح ـ ـسـ ــب مـ ــؤس ـ ـسـ ــة الـ ـنـ ـق ــد‬ ‫السنغافورية (البنك المركزي)‪،‬‬ ‫فـ ـ ــإن ال ـ ـقـ ــانـ ــون الـ ـج ــدي ــد يـسـمــح‬ ‫ب ــاسـ ـتـ ـخ ــدام االس ـت ــرات ـي ـج ـي ــات‬ ‫التقليدية أو البديلة فــي مجال‬ ‫صـ ـن ــادي ــق االسـ ـتـ ـثـ ـم ــار وإدارة‬ ‫األصول‪.‬‬ ‫فــي الــوقــت نفسه‪ ،‬فــإن الهيكل‬ ‫ال ـجــديــد ل ـل ـشــركــات الـ ــذي يطلق‬ ‫مشروع القانون عليه اسم «شركة‬ ‫رأس ال ـم ــال ال ـم ـت ـغ ـيــر»‪ ،‬سـيـعــزز‬ ‫اإلج ــراءات االحـتــرازيــة مــن خالل‬

‫الـفـصــل بـيــن أصـ ــول وال ـتــزامــات‬ ‫كل صندوق فرعي تابع للشركة‬ ‫على حدة‪ .‬كما سيسمح القانون‬ ‫ال ـجــديــد ل ـص ـنــاديــق االسـتـثـمــار‬ ‫استخدام المعايير المحاسبية‬ ‫السنغافورية أو الدولية‪.‬‬ ‫وب ـح ـس ــب بـ ـي ــان ــات مــؤس ـســة‬ ‫«كــاب ـم ـي ـنــي إس إي»‪ ،‬ف ــإن آسـيــا‬ ‫ش ـ ـهـ ــدت ظ ـ ـهـ ــور ح ـ ــوال ـ ــي ‪2000‬‬ ‫مـلـيــونـيــر ج ــدي ــد ك ــل يـ ــوم خــال‬ ‫ال ـعــام ال ـمــاضــي‪ .‬فــي حـيــن زادت‬ ‫القيمة اإلجمالية لألصول التي‬ ‫تـ ــديـ ــرهـ ــا ش ـ ــرك ـ ــات وصـ ـن ــادي ــق‬ ‫اسـتـثـمــار ف ــي س ـن ـغــافــورة خــال‬ ‫‪ 2016‬بـ ـنـ ـسـ ـب ــة ‪ 7‬ف ـ ـ ــي ا لـ ـمـ ـئ ــة‬ ‫سنويا إلــى ‪ 2.7‬تريليون دوالر‬

‫سـنـغــافــوري (‪ 2‬تــريـلـيــون دوالر‬ ‫أميركي)‪.‬‬ ‫وي ـق ــول «ن ــج ي ــاو ل ــون ــج» أحــد‬ ‫م ـســاعــدي مــديــر مــؤسـســة النقد‬ ‫ال ـس ـن ـغ ــاف ــوري ــة‪ ،‬إن «الـ ـنـ ـم ــو فــي‬ ‫نـشــاط تــوطـيــن األمـ ــوال سيخلق‬ ‫ف ــرص ــا ل ـم ـج ـم ــوع ــة واس ـ ـعـ ــة مــن‬ ‫مقدمي الخدمات‪ ،‬مثل المحامين‬ ‫والمحاسبين ومديري الصناديق‬ ‫وحراسة األموال» في سنغافورة‪.‬‬ ‫يـ ـ ــذ كـ ـ ــر أن م ـ ــؤ سـ ـ ـس ـ ــة ا لـ ـنـ ـق ــد‬ ‫السنغافورية‪ ،‬التي تقوم بمهام‬ ‫الـبـنــك ال ـمــركــزي وهـيـئــة الــرقــابــة‬ ‫المالية في الدولة‪ -‬المدينة‪ ،‬تتخذ‬ ‫خطوات لتعزيز مكانة سنغافورة‬ ‫كمركز إقليمي إلدارة األموال في‬

‫ظ ــل ال ـم ـنــاف ـســة م ــن ج ــان ــب مــدن‬ ‫أخـ ــرى ف ــي الـمـنـطـقــة م ـثــل هــونــغ‬ ‫كونغ‪.‬‬ ‫وف ــي ال ـع ــام ال ـمــاضــي بسطت‬ ‫ال ـم ــؤس ـس ــة اإلطـ ـ ـ ــار ال ـت ـن ـظ ـي ـمــي‬ ‫ل ـن ـشــاط ش ــرك ــات إدارة األم ـ ــوال‬ ‫وبـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدأت مـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـش ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاورات حـ ـ ـ ــول‬ ‫االش ـتــراطــات المطلوبة مــن أجل‬ ‫السماح بنشاط تقديم الخدمات‬ ‫االسـ ـتـ ـش ــاري ــة بــال ـت ـك ـنــولــوج ـيــا‬ ‫الرقمية‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬


‫‪٩‬‬ ‫‪ 46‬استقالة في ‪ 19‬شركة مدرجة بالبورصة منذ بداية العام‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫اقتصاد‬

‫«واحدة» فقط مسببة والبقية تعود إلى ظروف خاصة‬ ‫سند الشمري‬

‫استحوذ قطاع الخدمات المالية‬ ‫على نسبة ‪ 36.9‬في المئة من‬ ‫إجمالي االستقاالت‪ ،‬حيث بلغ‬ ‫عدد المستقيلين من أعضاء‬ ‫ومديرين تنفيذيين في شركات‬ ‫مدرجة تحت هذا القطاع ‪17‬‬ ‫منذ بداية العام‪.‬‬

‫القطاع العقاري‬ ‫احتل المركز الثاني‬ ‫بنسبة ‪ 26‬في‬ ‫المئة إذ بلغ عدد‬ ‫االستقاالت ‪12‬‬

‫ب ـل ــغ ع ـ ــدد االسـ ـتـ ـق ــاالت ال ـتــي‬ ‫قدمها أعضاء ورؤســاء مجالس‬ ‫إدارات وم ــدي ــرون ف ــي األج ـه ــزة‬ ‫التنفيذية بــالـشــركــات الـمــدرجــة‬ ‫فــي بــورصــة الـكــويــت‪ ،‬منذ بداية‬ ‫العام الحالي وحتى تاريخه‪46 ،‬‬ ‫استقالة‪.‬‬ ‫ووفق اإلحصائية التي أعدتها‬ ‫"ال ـج ــري ــدة" ح ــول ع ــدد وأس ـبــاب‬ ‫االس ـت ـق ــاالت ال ـت ــي ت ــم اإلف ـص ــاح‬ ‫ع ـن ـهــا مـ ــن الـ ـش ــرك ــات ال ـم ــدرج ــة‬ ‫فـ ــي ال ـ ـبـ ــورصـ ــة‪ ،‬ف ـق ــد ت ـم ــت تـلــك‬ ‫االستقاالت في ‪ 19‬شركة مدرجة‪.‬‬ ‫وكان معظم أسباب االستقاالت‬ ‫الـتــي تـقــدم بها أعـضــاء مجالس‬ ‫اإلدارات والــرؤســاء التنفيذيون‬ ‫ونـ ــواب ـ ـهـ ــم‪ ،‬تـ ـع ــود إلـ ـ ــى أسـ ـب ــاب‬ ‫خ ـ ــاص ـ ــة‪ ،‬ف ـ ــي حـ ـي ــن ك ـ ـ ــان ه ـن ــاك‬ ‫أكثر من ‪ 8‬استقاالت لم يتم ذكر‬ ‫سببها‪ ،‬واستقالة واحدة جاء ت‬ ‫كـ ــإجـ ــراء ت ـم ـه ـيــدي ق ـب ــل ان ـع ـقــاد‬ ‫ال ـج ـم ـع ـيــة ال ـع ـم ــوم ـي ــة ل ـل ـشــركــة‬ ‫وانتخاب مجلس إدارة جديد‪.‬‬ ‫ووف ـ ــق إف ـص ــاح ــات ال ـشــركــات‬ ‫ال ـ ـمـ ــدرجـ ــة‪ ،‬فـ ـ ــإن ش ــرك ــة واحـ ـ ــدة‬ ‫ف ـق ــط أع ـل ـن ــت س ـب ــب اس ـت ـق ــال ــة ‪4‬‬ ‫م ــن أص ــل ‪ 5‬م ــن أع ـض ــاء مجلس‬ ‫إدارت ـه ــا‪ ،‬وه ــي شــركــة إنــوفـســت‪،‬‬ ‫حيث أوضحت من خالل إعالنها‬ ‫أن الـ ـجـ ـه ــات ال ــرق ــابـ ـي ــة وجـ ــدت‬ ‫ت ـ ـضـ ــارب مـ ـص ــال ــح بـ ـي ــن بـعــض‬ ‫أعضاء مجلس اإلدارة وبين أحد‬ ‫االستثمارات‪.‬‬ ‫وقد استحوذ قطاع الخدمات‬ ‫ال ـم ــال ـي ــة ع ـل ــى م ــا ن ـس ـب ـتــه ‪36.9‬‬ ‫فـ ـ ــي ال ـ ـم ـ ـئـ ــة مـ ـ ــن إج ـ ـمـ ــالـ ــي ت ـلــك‬ ‫االس ـ ـت ـ ـق ـ ــاالت‪ ،‬حـ ـي ــث بـ ـل ــغ ع ــدد‬ ‫االستقاالت التي تقدم بها أعضاء‬ ‫وم ــدري ــرون تنفيذيون لشركات‬ ‫م ــدرج ــة ت ـح ــت هـ ــذا ال ـق ـط ــاع ‪17‬‬ ‫استقالة منذ بداية العام‪.‬‬ ‫واح ـ ـ ـتـ ـ ــل الـ ـ ـقـ ـ ـط ـ ــاع ال ـ ـع ـ ـقـ ــاري‬ ‫المركز الثاني بما نسبته ‪ 26‬في‬

‫الـمـئــة‪ ،‬إذ بـلــغ ع ــدد االسـتـقــاالت‬ ‫‪ 12‬اسـ ـ ـتـ ـ ـق ـ ــال ـ ــة‪ ،‬ي ـ ـل ـ ـيـ ــه ك ـ ـ ــل م ــن‬ ‫ق ـ ـطـ ــاع الـ ـصـ ـن ــاع ــة وال ـ ـخـ ــدمـ ــات‬ ‫االستهالكية‪ ،‬بـ ‪ 5‬استقاالت‪ ،‬أي‬ ‫بـمــا نسبته ‪ 10.8‬فــي الـمـئــة لكل‬ ‫منهما‪.‬‬ ‫ويــأتــي كــل مــن قـطــاع الــرعــايــة‬ ‫الـصـحـيــة والـسـلــع االستهالكية‬ ‫وق ـ ـطـ ــاع االتـ ـ ـص ـ ــاالت راب ـ ـعـ ــا‪ ،‬إذ‬ ‫استحوذ على ما نسبته ‪ 4.3‬في‬

‫مؤشر قطر يكسب ‪%0.4‬‬ ‫أغلق المؤشر العام لبورصة قطر على‬ ‫ارتفاع بنسبة ‪ 0.42‬في المئة‪ ،‬عند مستوى‬ ‫‪ 9931‬نقطة (‪ +41‬نقطة)‪ ،‬مــواصــا بذلك‬ ‫ارتـفــاعــه للجلسة الثانية على الـتــوالــي‪،‬‬ ‫وسط قيم تداوالت بـلغت ‪ 187.97‬مليون‬ ‫ريال‪.‬‬ ‫وشـهــدت الجلسة تصدر سهم "ودام"‬ ‫قائمة األسهم األكثر ارتفاعا بنسبة ‪2.4‬‬ ‫في المئة‪ ،‬مغلقا عند سعر ‪ 73.19‬ريــاال‪،‬‬ ‫تــاه في القائمة سهم "مـخــازن" بنحو ‪2‬‬ ‫في المئة عند ‪ 40.30‬رياال وسهم "أريدو"‬ ‫بـ ‪ 1.1‬في المئة عند ‪ 70.49‬رياال‪.‬‬ ‫كما صعد سهم "أعمال" بـ ‪ 0.9‬في المئة‬ ‫عند ‪ 9.69‬ري ــاالت‪ ،‬ثــم سهما "الـتـجــاري"‬ ‫و"مزايا قطر" بنحو ‪ 0.7‬في المئة‪ ،‬ليغلقا‬ ‫عـنــد ‪ 39.98‬ري ــاال لـ ــأول‪ ،‬و‪ 7.05‬ري ــاالت‬ ‫للثاني‪.‬‬ ‫وارتـ ـ ـفـ ـ ـع ـ ــت أسـ ـ ـه ـ ــم "قـ ـ ـط ـ ــر الـ ــوط ـ ـنـ ــي"‬

‫و"مـسـيـعـيــد" و"ق ـطــر ل ـلــوقــود" بـ ـ ‪ 0.3‬في‬ ‫المئة عند ‪ 179.14‬رياال‪ ،‬و‪ 15.80‬و‪144.45‬‬ ‫رياال على التوالي‪ ،‬وسهما "فودافون قطر"‬ ‫و"صناعات قطر" بـ ‪ 0.2‬في المئة عند ‪8.92‬‬ ‫رياالت لألول و‪ 126.90‬رياال للثاني‪.‬‬ ‫فــي المقابل‪ ،‬هبط سهم "دالل ــة" ب ـ ‪2.2‬‬ ‫في المئة‪ ،‬مغلقا عند ‪ 12.45‬رياال‪ ،‬وسهم‬ ‫"بنك الدوحة" بـ ‪ 0.7‬في المئة عند ‪25.50‬‬ ‫ري ــاال‪ ،‬وأسـهــم "ب ــروة" و"كـهــربــاء وم ــاء" بـ‬ ‫‪ 0.5‬في المئة عند ‪ 36.50‬رياال و‪ 191‬رياال‬ ‫على التوالي‪.‬‬ ‫كما تراجع سهم "استثمار القابضة"‬ ‫بـنحو ‪ 0.2‬فــي الـمـئــة عـنــد ‪ 5.80‬ري ــاالت‪،‬‬ ‫وسهم "الميرة" بـأقل من ‪ 0.1‬في المئة عند‬ ‫‪ 153.50‬رياال‪.‬‬

‫الـمـئــة م ــن إج ـمــالــي االس ـت ـقــاالت‬ ‫المقدمة منذ بداية السنة الحالية‪،‬‬ ‫بعدد استقالتين لكل منهم‪ ،‬ومن‬ ‫ثم يأتي قطاع البنوك باستقالة‬ ‫واحدة‪ ،‬وبنسبة ‪ 2.1‬في المئة‪.‬‬

‫ضبابية‬ ‫وال ت ـ ـ ــزال ال ـض ـب ــاب ـي ــة وعـ ــدم‬ ‫ال ـش ـف ــاف ـي ــة سـ ــائـ ــدة فـ ــي ال ـس ــوق‬

‫ّ‬ ‫تحسن ثقة المستثمرين‬ ‫األلمان‬ ‫أظهر مسح أن معنويات المستثمرين‬ ‫األ ل ـم ــان سـجـلــت تـحـسـنــا مـفــا جـئــا للشهر‬ ‫ال ـ ـث ـ ــان ـ ــي ع ـ ـلـ ــى الـ ـ ـت ـ ــوال ـ ــي فـ ـ ــي س ـب ـت ـم ـب ــر‪،‬‬ ‫م ــع ان ـح ـس ــار مـ ـخ ــاوف ال ـ ـنـ ــزاع ال ـت ـج ــاري‬ ‫المتصاعد‪.‬‬ ‫و ق ــال مـعـهــد زد‪ .‬إي‪ .‬د بـلـيــو إن مسحه‬ ‫ا ل ـ ـش ـ ـهـ ــري أ ظ ـ ـهـ ــر أن ثـ ـق ــة ا ل ـم ـس ـت ـث ـم ــر ي ــن‬ ‫تحسنت إلى ‪ -10.6‬من ‪ -13.7‬في أغسطس‪،‬‬ ‫وم ـق ــارن ــة ب ـتــوق ـعــات ف ــي م ـســح "رويـ ـت ــرز"‬ ‫لقراء ة تبلغ ‪.-14.0‬‬ ‫وارت ـ ـ ـفـ ـ ــع م ـ ــؤش ـ ــر آخ ـ ـ ــر يـ ـقـ ـي ــس ت ـق ـي ـيــم‬ ‫المستثمرين للظروف االقتصادية الحالية‬ ‫إ ل ــى ‪ 76.0‬م ــن ‪ 72.6‬ف ــي ا ل ـش ـهــر ا ل ـســا بــق‪،‬‬ ‫وكـ ــان م ـتــوســط ال ـتــوق ـعــات ف ــي اسـت ـطــاع‬ ‫رويترز ‪.72.0‬‬

‫ال ـم ـح ـلــي ع ــن أسـ ـب ــاب اس ـت ـقــالــة‬ ‫أعـضــاء مجالس اإلدارات‪ ،‬إذ إن‬ ‫معظم الشركات يكتفي بذكر أن‬ ‫األسباب تعود الى ظروف خاصة‪.‬‬ ‫وأك ـ ـ ــد م ــراقـ ـب ــون م ــالـ ـي ــون أن‬ ‫وتـ ـي ــرة ت ـقــديــم االسـ ـتـ ـق ــاالت في‬ ‫الـ ـش ــرك ــات الـ ـم ــدرج ــة ب ـبــورصــة‬ ‫الكويت انخفضت بشكل ال فــت‪،‬‬ ‫م ـق ــارن ــة ب ــال ـس ـن ــوات ال ـمــاض ـيــة‪،‬‬ ‫ح ـي ــث إن الـ ـسـ ـن ــوات ال ـمــاض ـيــة‬

‫شـ ـه ــدت ت ـق ــدي ــم ع ـ ــدد ك ـب ـيــر مــن‬ ‫أ ع ـ ـ ـ ـضـ ـ ـ ــاء مـ ـ ـج ـ ــا ل ـ ــس اإلدارات‬ ‫واإلدارات التنفيذية استقاالتهم‪،‬‬ ‫وذلـ ـ ـ ــك ب ـس ـب ــب ت ـط ـب ـي ــق ق ــواع ــد‬ ‫الحوكمة التي وضعتها الجهات‬ ‫الرقابية‪ ،‬التي حددت الكثير من‬ ‫ال ـق ــواع ــد ع ـلــى م ـجــالــس إدارات‬ ‫الشركات‪ ،‬وهو ما دفع العديد من‬ ‫الشركات إلــى توفيق أوضاعها‬ ‫وفق هذه الضوابط الجديدة‪.‬‬

‫وأش ـ ـ ـ ــار ال ـ ـمـ ــراق ـ ـبـ ــون إلـ ـ ــى أن‬ ‫ارتفاع أو انخفاض وتيرة تقديم‬ ‫االستقاالت ال يشيران بالضرورة‬ ‫الى اإليجابية أو السلبية‪ ،‬حيث‬ ‫إن هـنــاك مجاميع مــن الشركات‬ ‫تعمل على تدوير أعضاء مجالس‬ ‫إدارات ب ـيــن شــركــات ـهــا الـتــابـعــة‬ ‫والزميلة‪ ،‬وأيضا هناك استقاالت‬ ‫ي ـتــم تـقــديـمـهــا ب ـعــدمــا ي ـتــم بيع‬ ‫ح ـص ــة ال ـش ـخ ــص فـ ــي ال ـش ــرك ــة‪،‬‬

‫مؤشر دبي يتراجع ‪...%0.6‬‬ ‫وأبوظبي يرتفع ‪%0.1‬‬ ‫أقفل سوق دبي المالي أمس منخفضا‬ ‫بنسبة ‪ 0.6‬في المئة عند مستوى ‪2833‬‬ ‫نقطة‪ ،‬وبتداوالت بلغت قيمتها اإلجمالية‬ ‫‪ 300‬مليون درهم‪.‬‬ ‫ومن أصل ‪ 36‬شركة تم تداول أسهمها‪،‬‬ ‫انخفضت أسهم ‪ 22‬شركة‪ ،‬بينما ارتفعت‬ ‫أسهم ‪ 10‬شركات‪ ،‬وبقيت ‪ 4‬على ثبات‪.‬‬ ‫وواصــل سهم سالمة للتأمين ارتفاعه‬ ‫وأقفل بمكاسب قدرها ‪ 2.4‬في المئة عند‬ ‫‪ 0.648‬درهــم‪ ،‬بعد تذبذب خــال الجلسة‪،‬‬ ‫وبتداوالت بلغت ‪ 76‬مليون سهم‪.‬‬ ‫وانخفض سهم دريك آند سكل بـ‪ 3.4‬في‬ ‫المئة عند ‪ 0.450‬درهم‪ ،‬وبتداوالت قاربت‬ ‫‪ 49‬مليون سهم‪.‬‬ ‫كما انخفض سهم العربية للطيران بـ‪0.4‬‬

‫بعد ‪ 10‬سنوات على انهيار بنك «ليمان براذرز»‪...‬‬ ‫األزمة ما زالت مستمرة‬

‫فــي الـمـئــة عـنــد ‪ 0.991‬دره ــم‪ ،‬وب ـت ــداوالت‬ ‫بلغت ‪ 54‬مليون سهم‪.‬‬ ‫ومـ ــن ض ـم ــن األسـ ـه ــم ال ـمــرت ـف ـعــة سـهــم‬ ‫االتحاد العقارية المرتفع بنسبة ‪ 1.7‬في‬ ‫المئة عند ‪ 0.724‬درهم‪.‬‬ ‫أمـ ــا سـ ــوق أب ــوظ ـب ــي ل ـ ـ ــأوراق الـمــالـيــة‬ ‫فأقفل أمس مرتفعا بنسبة ‪ 0.13‬في المئة‬ ‫عند ‪ 4993‬نقطة‪ ،‬وب ـت ــداوالت بلغت ‪179‬‬ ‫مليون درهم‪.‬‬ ‫وارتـ ـف ــع س ـهــم أب ــوظ ـب ــي األول بنسبة‬ ‫بـسـيـطــة ع ـنــد ‪ 14.74‬درهـ ـم ــا‪ ،‬ك ـمــا ارت ـفــع‬ ‫بنك أبوظبي التجاري بـ‪ 1.7‬في المئة عند‬ ‫‪ 7.98‬دراهم‪.‬‬

‫وبالتالي هو مضطر الى تقديم‬ ‫االستقالة‪.‬‬ ‫وبـ ـ ــالـ ـ ــرغـ ـ ــم م ـ ـ ــن أن أسـ ـ ـب ـ ــاب‬ ‫تـقــديــم االس ـت ـقــاالت كـثـيــرة جــدا‪،‬‬ ‫فـ ــإن ال ـمــراق ـب ـيــن ي ـ ــرون ضـ ــرورة‬ ‫اإلف ـص ــاح عـنـهــا وعـ ــدم االك ـت ـفــاء‬ ‫بذكر "الـظــروف الـخــاصــة"‪ ،‬حيث‬ ‫إن ذكــر األس ـبــاب قــد يـحــدد أمــام‬ ‫المستثمرين قرار االستثمار في‬ ‫الشركة من عدمه‪.‬‬

‫انخفاض األسهم الصينية‬ ‫مع استمرار المخاوف التجارية‬ ‫أن ـه ــت األسـ ـه ــم ال ـص ـي ـن ـيــة ت ـع ــام ــات امــس‬ ‫الثالثاء منخفضة‪ ،‬مع استمرار المخاوف من‬ ‫فــرض الــواليــات المتحدة المزيد مــن الرسوم‬ ‫الجمركية على واردات إضافية من الصين‪.‬‬ ‫وأغ ـلــق مــؤشــر شنغهاي الـمــركــب الجلسة‬ ‫منخفضا ‪ 0.2%‬عند ‪ 2664‬نقطة‪ ،‬بينما ارتفع‬ ‫"شنتشن المركب" ‪ 0.17%‬إلى ‪ 1409‬نقاط‪.‬‬ ‫وتراجع اليوان هامشيا بنسبة ‪ 0.1%‬إلى‬ ‫‪ 6.8617‬مقابل الدوالر‪ ،‬في تمام الساعة الحادية‬ ‫عشرة صباحا بتوقيت مكة المكرمة‪.‬‬ ‫وت ـع ــد األس ـه ــم الـصـيـنـيــة م ــن ب ـيــن األس ــوأ‬ ‫ً‬ ‫أداء فــي العالم هــذا الـعــام‪ ،‬بضغط مــن النزاع‬ ‫ال ـت ـجــاري م ــع ال ــوالي ــات ال ـم ـت ـحــدة‪ ،‬وعــامــات‬ ‫على تباطؤ النمو االقتصادي‪ ،‬وضعف الين‬ ‫ومحاوالت الحكومة لكبح الديون‪.‬‬

‫أسعار صرف العمالت العالمية‬

‫شكوك في حصانة النظام المالي من تكرار مثل هذه الحادثة‬ ‫ذات يوم غادر المصرفيون ناطحة السحاب في نيويورك‬ ‫حاملين متعلقاتهم في صناديق تم تعبئتها على عجل‪،‬‬ ‫وانتشرت صــور سماسرة األوراق المالية المذهولين في‬ ‫مختلف أنحاء العالم‪ ،‬وكانت بنوك االستثمار مثل ليمان‬ ‫بــراذرز "أكبر من أن تفشل"‪ ،‬لكن في هذه الحالة لم تتدخل‬ ‫الدولة إلنقاذه‪.‬‬ ‫مـنــذ عـشــر س ـن ــوات‪ ،‬أث ــار ان ـه ـيــار "ب ـنــك لـيـمــان ب ـ ــراذارز"‬ ‫صدمة فــي أس ــواق الـمــال‪ ،‬ووضــع االقتصاد العالمي على‬ ‫حافة االنهيار‪.‬‬ ‫وهرع السياسيون والحكومات والبنوك المركزية إلنقاذ‬ ‫البنوك األخرى‪ ،‬ووقف المزيد من التدهور االقتصادي عبر‬ ‫ضخ مئات المليارات من الدوالرات من االعتمادات االئتمانية‬ ‫الطارئة للمؤسسات والشركات المتعثرة‪ ،‬وخفض أسعار‬ ‫الفائدة‪.‬‬ ‫وبالفعل تم منع حدوث األســوأ‪ ،‬لكن الثمن كان باهظا‪.‬‬ ‫فبعد عشر سـنــوات مــن األزم ــة المالية مــازالــت تأثيراتها‬ ‫االجتماعية والسياسية قائمة‪ ،‬والسؤال الذي يطرح نفسه‬ ‫اآلن هــو‪ :‬هــل نحن مستعدون بـصــورة أفـضــل الـيــوم لمنع‬ ‫تكرار هذه األزمة؟‬ ‫والحقيقة أن األزم ــة الـتــي تـفـجــرت بــإعــان إف ــاس بنك‬ ‫"ل ـي ـمــان ب ـ ـ ــراذارز"‪ ،‬راب ــع أك ـبــر بـنــك اسـتـثـمــار فــي الــواليــات‬ ‫المتحدة‪ ،‬في ‪ 15‬سبتمبر ‪ ،2008‬تـجــاوزت القطاع المالي‬ ‫وكبدت الماليين وظائفهم‪.‬‬ ‫وك ــان لنتائج األزم ــة تــداعـيــات مجتمعية‪ ،‬على خلفية‬ ‫حقيقة أنه في حين بالكاد واجه مديرو البنوك المسؤولون‬ ‫عن األزمة المحاكمة‪ ،‬فإن الناس العاديين تحملوا الفاتورة‬ ‫الكبيرة‪ ،‬وأدى الغضب من األزمة إلى تأجيج صعود التيارات‬ ‫السياسية الراديكالية‪.‬‬ ‫لــم يكن "ليمان ب ــراذرز" بنكا ضخما للغاية‪ ،‬لكن نظرا‬ ‫لتعدد فــروعــه ووحــداتــه المتخصصة‪ ،‬فــإنــه كــان نموذجا‬ ‫مثاليا لتشعب النظام المالي الــذي تم فيه دمــج القروض‬ ‫العقارية في صورة أوراق مالية‪ .‬في ذلك الوقت كانت هذه‬

‫األوراق المالية المشكوك في تحصيلها قد حصلت على‬ ‫تزكية مؤسسات التصنيف االئتماني الدولية‪ ،‬وهو ما ساهم‬ ‫في بيعها للمستثمرين في مختلف أنحاء العالم‪.‬‬ ‫وم ــع ت ــراج ــع األس ـع ــار ف ــي س ــوق ال ـع ـق ــارات األمـيــركـيــة‪،‬‬ ‫وتالشي قيمة الرهون العقارية التي حصل عليها أصحاب‬ ‫المنازل المثقلون بالديون‪ ،‬فإن حالة التشابك بين أسواق‬ ‫المال الدولية أدت إلى اشتعال حريق مالي غير مسبوق‪،‬‬ ‫وتفجرت أسوأ أزمة مالية واقتصادية في العالم منذ الكساد‬ ‫العظيم في ثالثينيات القرن الماضي‪.‬‬ ‫وســرعــان مــا انتقلت ع ــدوى األزم ــة الـمــالـيــة مــن القطاع‬ ‫الخاص إلى المالية العامة للدول‪ .‬وكانت اليونان من الدول‬ ‫األشد تضررا من هذه األزمة‪ ،‬خاصة أن معدل الدين العام‬ ‫فيها ت ـجــاوز مـسـتــوى ‪ 130‬فــي الـمـئــة مــن إجـمــالــي الناتج‬ ‫المحلي لها‪.‬‬ ‫وفي ‪ 5‬أكتوبر ‪ ،2008‬قالت المستشارة األلمانية أنجيال‬ ‫ميركل ووزير المالية في ذلك الوقت بيير شتاينبروك‪ ،‬إن‬ ‫مدخرات األلمان آمنة‪ .‬وكان هذا البيان غير المنقح بدرجة ما‬ ‫محاولة لمنع عمليات سحب واسعة للمدخرات المصرفية‬ ‫بما يمكن أن يهدد بانهيار القطاع المالي في ألمانيا‪.‬‬ ‫ورغم أن ميركل ذكرت أن اإلجراءات التي تم اتخاذها لم‬ ‫تستهدف مصالح البنوك‪ ،‬بــل استهدفت مصالح الناس‪،‬‬ ‫شعر الكثير من المواطنين بالعكس‪.‬‬ ‫وأصبح شعار ميركل في ذلك الوقت "إذا انهار اليورو‪،‬‬ ‫فستنهار أوروبا"‪ ،‬ثم أعلنت المزيد من حزم اإلنقاذ المصرفي‬ ‫في ألمانيا‪.‬‬ ‫في الوقت نفسه‪ ،‬فإن األزمة المالية وفرت أرضا خصبة‬ ‫لصعود نجم حــزب "الـبــديــل مــن أجــل ألـمــانـيــا"‪ .‬وبالنسبة‬ ‫للكثيرين مــن األل ـمــان‪ ،‬فــإنــه جـســد حــالــة عــدم اليقين بعد‬ ‫األزمة المالية‪ .‬وفي الواليات المتحدة‪ ،‬مهدت تداعيات األزمة‬ ‫المالية الطريق أمام صعود حركات سياسية راديكالية مثل‬ ‫"حركة حفالت الشاي" و"احتلوا وول ستريت"‪.‬‬ ‫وبحسب تحليل أعده كريستوف تريبيش ومانويل فونكه‬

‫من معهد "كيل لالقتصاد العالمي"‪ ،‬فإن األحزاب اليمينية‬ ‫أصبحت بشكل عام أقوى بفضل األزمة المالية‪ .‬وإلى جانب‬ ‫حزب البديل من أجل ألمانيا‪ ،‬هناك حزب الرابطة اليمينية‬ ‫في إيطاليا‪ ،‬وحزب التقدم النرويجي في النرويج‪ ،‬وحزب‬ ‫الفنلنديين فــي فنلندا هــي "أب ـنــاء األزم ــة الـمــالـيــة"‪ .‬وهــذه‬ ‫األحزاب كان لها تأثير مدمر على النظم السياسية‪.‬‬ ‫وبحسب مقال "تريبيش" و"فونكه"‪ ،‬فإن النظام السياسي‬ ‫ال ـق ــائ ــم ع ـلــى وج ـ ــود حــزب ـيــن ك ـب ـيــريــن ي ـت ـب ــادالن الـسـلـطــة‬ ‫والـمـسـتـقــر مـنــذ عـقــود قــد تــاشــى‪ ،‬كـمــا اض ـطــرت األح ــزاب‬ ‫العريقة في الحكم إلى التعامل مع حقيقة حصولها على‬ ‫أقل من ‪ 10‬في المئة من األصوات في االنتخابات‪ ،‬في حين‬ ‫تزايد الدعم السياسي لألحزب الشعبوية‪.‬‬ ‫وبعد ‪ 10‬سنوات من األزمة المالية العالمية‪ ،‬هناك شكوك‬ ‫في حصانة النظام المالي من تكرار مثل هذه األزمــة‪ .‬ففي‬ ‫الواليات المتحدة خففت إدارة الرئيس دونالد ترامب القواعد‬ ‫والقوانين المصرفية والمالية التي تبنتها إدارة الرئيس‬ ‫السابق باراك أوباما في أعقاب األزمة‪.‬‬ ‫ويعتقد "يورج كرايمر" كبير خبراء االقتصاد في مجموعة‬ ‫"كوميرتس بنك" المصرفية األلمانية‪ ،‬أن هيئات الرقابة‬ ‫المصرفية فــي منطقة ا ل ـيــورو تعين عليها ا لـتـعــا طــي مع‬ ‫تداعيات األزمة‪ ،‬لكنه مازال يرى مشكالت في النظام‪ .‬وتحبذ‬ ‫الـبـنــوك الـمــركــزيــة التضخيم فــي األس ــواق المالية نتيجة‬ ‫السياسات النقدية فائقة المرونة التي تبنتها هذه البنوك‪.‬‬ ‫ومن المخاطر التي لم يتم التخلص منها بعد ‪ 10‬سنوات‬ ‫من انهيار "ليمان بــراذرز"‪ ،‬ضعف حالة المالية العامة في‬ ‫الكثير من دول منطقة اليورو‪.‬‬ ‫فمعدل الدين العام في كل دول منطقة اليورو باستثناء‬ ‫ألمانيا مــازال أعلى منه قبل انهيار "ليمان ب ــراذرز"‪ .‬وفي‬ ‫إيطاليا وإسبانيا واليونان يزيد معدل الدين العام شدة‬ ‫عن مستواه قبل ‪ 2009‬قبل تفجر أزمــة الــديــون السيادية‪،‬‬ ‫وهو ما يعني استمرار هشاشة الوضع المالي لهذه الدول‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫أسعار صرف العمالت العربية‬

‫أسعار المعادن الثمينة والنفط‬


‫اقتصاد‬

‫‪10‬‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪ 2018‬م‪ 2 /‬املحرم ‪ 1440‬هـ‬

‫‪economy@aljarida●com‬‬

‫بورصة أبوظبي تعتزم تداول «اآلجل» العام المقبل‬ ‫ضمن استراتيجيات لجذب المزيد من المستثمرين‬ ‫قررت بورصة أبوظبي لألوراق المالية‬ ‫االنـ ـضـ ـم ــام إل ـ ــى سـ ـب ــاق ت ـق ــدي ــم ت ـج ــارة‬ ‫المشتقات‪ ،‬في الوقت الــذي كشفت فيه‬ ‫البورصات الخليجية‪ ،‬بما فيها بورصتا‬ ‫ال ـك ــوي ــت وال ـس ـع ــودي ــة‪ ،‬اسـتــراتـيـجـيــات‬ ‫لجذب المزيد من المستثمرين‪.‬‬ ‫وت ـع ـت ــزم ب ــورص ــة أب ــوظ ـب ــي ل ـ ــأوراق‬ ‫المالية المعروفة باسم «إيه‪ .‬دي‪ .‬إكس»‬ ‫السماح بتداول التعاقدات اآلجلة على‬ ‫أس ـه ــم م ـن ـف ــردة ف ــي ‪ ،2019‬وقـ ــد ت ـكــون‬ ‫متاحة فيما بعد بالنسبة إ لــى األسهم‬ ‫المسجلة بالمؤشر العام للبورصة‪ ،‬وفق‬ ‫تصريحات الرئيس التنفيذي لبورصة‬

‫أبوظبي راشد البلوشي لوكالة بلومبرغ‬ ‫لألنباء‪.‬‬ ‫كانت البورصة السعودية‪ ،‬وهي أكبر‬ ‫ب ــورص ــات ال ـش ــرق األوسـ ـ ــط‪ ،‬ق ــد أعـلـنــت‬ ‫األسبوع الماضي اعتزامها إطالق مؤشر‬ ‫لـتـعــامــات الـتـعــاقــدات اآلج ـلــة فــي الـعــام‬ ‫المقبل‪ ،‬مع إمكان السماح بتجارة العقود‬ ‫والخيارات ألسهم منفردة بحلول ‪.2020‬‬ ‫وق ــال الـبـلــوشــي عـلــى هــامــش مؤتمر‬ ‫فــي لـنــدن‪« :‬نفكر اآلن فــي أفـضــل طريقة‬ ‫إلقامة سوق للمشتقات»‪ .‬ويمثل تقديم‬ ‫الـمـشـتـقــات تـغـيـيــرا «ج ــذري ــا» بالنسبة‬ ‫للنظام‪ ،‬ولكنه «يمثل الثقافة التي تحتاج‬

‫إلــى تـطــويــرهــا‪ ،‬ويـحـتــاج الــاعـبــون إلى‬ ‫امتالكها» من أجل تطوير منتج ذي قيمة‪.‬‬ ‫يذكر أن المؤشر الرئيسي لبورصة‬ ‫أبوظبي ارتفع خالل العام الحالي بأكثر‬ ‫م ــن ‪ 13‬ف ــي ال ـم ـئ ــة‪ ،‬ح ـي ــث ك ــان ــت أس ـهــم‬ ‫البنوك المساهم األكبر في هذا االرتفاع‪،‬‬ ‫بفضل صفقات االنــدمــاج واالسـتـحــواذ‬ ‫التي تمت‪ .‬في المقابل‪ ،‬تراجع مؤشر إم‪.‬‬ ‫إس‪ .‬سي‪ .‬آي المجمع لألسواق الصاعدة‬ ‫بنسبة ‪ 12‬في المئة تقريبا خالل الفترة‬ ‫نفسها‪ ،‬وفق البلوشي‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫أميركا تعلق تداول ورقتين ماليتين‬ ‫ترتبطان بعمالت رقمية‬ ‫ع ـل ـقــت ه ـي ـئــة األوراق ا ل ـمــا ل ـيــة‬ ‫وال ـب ــورص ــات األم ـيــرك ـيــة‪ ،‬ال ـت ــداول‬ ‫على الورقتين الماليتين؛ «بيتكوين‬ ‫تريكر وون» و«إيثريوم تريكر وون»‪،‬‬ ‫اعتبارا من ‪ 10‬إلى ‪ 20‬الجاري‪.‬‬ ‫وع ـ ــزت ال ـه ـي ـئــة‪ ،‬ف ــي ب ـي ــان على‬ ‫مـ ــوق ـ ـع ـ ـهـ ــا اإللـ ـ ـكـ ـ ـت ـ ــرون ـ ــي‪ ،‬س ـب ــب‬ ‫اإلي ـ ـقـ ــاف الـ ـم ــؤق ــت لـ ـلـ ـت ــداول عـلــى‬ ‫ت ـلــك األوراق‪ ،‬إل ــى االرتـ ـب ــاك ال ــذي‬ ‫يعانيه المتداولون بالسوق فيما‬ ‫يتعلق بتلك األصــول‪ ،‬الرتباطهما‬ ‫بالعملتين الرقميتين «بيتكوين»‬ ‫و«إيثريوم»‪.‬‬

‫وش ـ ــددت ال ـه ـي ـئــة ع ـلــى ض ــرورة‬ ‫الـ ـت ــزام ال ـس ـم ــاس ــرة وال ـم ـتــداول ـيــن‬ ‫والمشترين المحتملين باللوائح‬ ‫خ ــال ف ـتــرة ال ـح ـظــر‪ ،‬وإال عـ َّـرضــوا‬ ‫أنفسهم للمساءلة‪.‬‬ ‫وفقدت «بيتكوين» ‪ 53‬في المئة‬ ‫من قيمتها أمام الدوالر منذ بداية‬ ‫ال ـعــام الـحــالــي‪ ،‬ليتم تــداولـهــا عند‬ ‫‪ 6281‬دوالرا أمس‪.‬‬ ‫وح ــذرت حكومات بعض الــدول‬ ‫مـ ــن الـ ـ ـت ـ ــداول فـ ــي س ـ ــوق ال ـع ـم ــات‬ ‫الرقمية‪ ،‬ألنها ليست آمنة‪ ،‬ولعدم‬ ‫م ــرك ــزيـ ـتـ ـه ــا‪ ،‬وس ـ ــط مـ ـ ـخ ـ ــاوف مــن‬

‫استغاللها في أعمال غير قانونية‪،‬‬ ‫مـ ـث ــل‪ :‬الـ ـتـ ـه ــرب ال ـض ــري ـب ــي وغ ـســل‬ ‫األموال وتجارة المخدرات وعمليات‬ ‫اإلره ــاب‪ ،‬مــا انعكس بشكل سلبي‬ ‫على تداوالتها في السوق‪.‬‬ ‫وات ـج ـهــت بـعــض الـ ــدول بالفعل‬ ‫إلــى حظر تــداول العمالت الرقمية‪،‬‬ ‫وال ـب ـعــض ح ــاول الـبـحــث ع ــن سبل‬ ‫ل ـل ـس ـي ـط ــرة ع ـل ـي ـه ــا‪ ،‬وال ـ ـتـ ــأكـ ــد مــن‬ ‫حقيقة المتداولين‪ ،‬وأعلنت المملكة‬ ‫الـمـتـحــدة وك ـنــدا أنـهـمــا ستتخذان‬ ‫إج ــراء ات قــويــة لمحاربة مستغلي‬ ‫سوق العمالت الرقمية‪.‬‬

‫«التجاري» يختتم البرنامج التدريبي الصيفي ألبناء موظفيه وأقاربهم‬ ‫اخـتـتــم الـبـنــك ال ـت ـجــاري الـكــويـتــي ال ـبــرنــامــج الـتــدريـبــي‬ ‫الصيفي الذي نظمه خالل يوليو وأغسطس ألبناء وأقارب‬ ‫موظفيه‪ ،‬والذين تتراوح أعمارهم بين ‪ 16‬و‪ 22‬عاما‪ ،‬بغرض‬ ‫شغل أوقات فراغهم‪ ،‬وإلحاقهم بالتدريب في فروع وإدارات‬ ‫البنك المختلفة‪.‬‬ ‫وق ــد ه ــدف الـبــرنــامــج الـتــدريـبــي الصيفي إل ــى معايشة‬ ‫الطالبات والطالب لواقع الحياة المهنية عن طريق مشاركة‬ ‫موظفي البنك في تدريب ميداني‪ ،‬وإنجاز بعض األعمال‬ ‫المصرفية في بيئة العمل المصرفي التفاعلية‪ ،‬ما ساهم‬ ‫في إكسابهم خبرات ومهارات جديدة‪ ،‬من خالل التعامل مع‬ ‫العمالء والتدريب العملي المكثف‪.‬‬ ‫وبمناسبة اخـتـتــام الـبــرنــامــج الـتــدريـبــي الـصـيـفــي‪ ،‬قــال‬ ‫المدير العام لقطاع الموارد البشرية بالوكالة في «التجاري»‪،‬‬ ‫صادق عبدالله‪ ،‬إن «البرنامج التدريبي الصيفي أتاح للطلبة‬ ‫المتدربين الفرصة لــاطــاع على كيفية العمل فــي فــروع‬ ‫البنك وإداراتــه المختلفة‪ ،‬فضال عن تعريفهم بأساسيات‬

‫العمل المصرفي‪ ،‬من خالل حلقات تدريبية نظرية وعملية»‪.‬‬ ‫ون ـ َّـوه بــأن تنظيم البنك لمثل هــذه الـبــرامــج التدريبية‬ ‫يعكس التزامه بالمسؤولية االجتماعية تجاه موظفيه وفئة‬ ‫الطلبة الواعدة‪ ،‬وكذلك دعمه لهم‪ ،‬بتوفير الفرص التدريبية‬ ‫المناسبة لهم‪.‬‬ ‫وعلى هامش توزيع شهادات حضور البرنامج والمكافأة‬ ‫الــرمــزيــة على الـمـتــدربـيــن‪ ،‬عـ َّـبــر الـمـتــدربــون عــن سعادتهم‬ ‫بالمشاركة في البرنامج التدريبي‪ ،‬الذي ساهم بشكل فعال‬ ‫في صقل مهاراتهم وتطوير خبراتهم العملية‪ ،‬من خالل‬ ‫التدريب الميداني في فروع وإدارات البنك المختلفة‪.‬‬ ‫وهنأ «التجاري» المتدربين على إتمام تدريبهم بنجاح‪،‬‬ ‫وأكد جهوده الرامية إلى بناء المستقبل معهم‪ ،‬والتي تترجم‬ ‫على أرض الواقع‪ ،‬من خالل البرامج التدريبية التي ينظمها‪،‬‬ ‫من أجل استقطابهم للعمل فيه‪ ،‬بهدف خلق جيل واعد من‬ ‫المصرفيين الجدد‪.‬‬

‫مشاركون في البرنامج‬

‫«أعيان» تشارك في معرض موتور شو للسيارات إطالق ورشة عمل في «الجمعيات العامة»‬ ‫أعلنت شركة أعيان للسيارات‬ ‫مـشــاركـتـهــا ف ــي م ـعــرض مــوتــور‬ ‫شو للفترة بين ‪ 15 -12‬سبتمبر‬ ‫في أرض المعارض قاعة رقم ‪،6‬‬ ‫ً‬ ‫موضحا أن هذه المشاركة تأتي‬ ‫لما يتميز بــه هــذا المعرض من‬ ‫تسهيل لعملية ا لـبـيــع وا ل ـشــراء‬ ‫للسيارات المستعملة‪ ،‬وتوفير‬ ‫كل الخدمات للزوار تحت سقف‬ ‫واحد‪.‬‬ ‫وب ـ ّـي ــن مــديــر إدارة ال ـس ـيــارات‬ ‫ال ـم ـس ـت ـع ـم ـلــة‪ ،‬خ ــال ــد ال ـع ـم ــار أن‬ ‫«أعيان» ستقوم بعرض مجموعة‬ ‫متنوعة من السيارات المستعملة‬ ‫م ــن الـ ـم ــودي ــات ال ـح ــدي ـث ــة ذات‬ ‫ال ـ ـعـ ــدادات الـقـلـيـلــة م ــع إمـكــانـيــة‬ ‫إتمام عملية الشراء في المعرض‬ ‫دون الـحــاجــة إل ــى مــراجـعــة مقر‬ ‫الشركة وتكبد عناء الذهاب إليه‪.‬‬

‫وأض ـ ـ ـ ــاف الـ ـعـ ـم ــار أن زيـ ـ ــارة‬ ‫جناح أعيان أوتــو تعتبر فرصة‬ ‫لـ ـل ــراغـ ـبـ ـي ــن ف ـ ــي ش ـ ـ ـ ــراء سـ ـي ــارة‬ ‫مـسـتـعـمـلــة حــدي ـثــة مـسـتـفـيــديــن‬ ‫من العروض المميزة واألسعار‬ ‫ال ـ ـ ـخـ ـ ــاصـ ـ ــة ل ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــزوار ال ـ ـم ـ ـعـ ــرض‬ ‫واالستفادة أيضا من تسهيالت‬ ‫إت ـمــام عملية ال ـش ــراء والـفـحــص‬ ‫ونـ ـق ــل ال ـم ـل ـك ـي ــة الـ ـمـ ـت ــوف ــرة فــي‬ ‫المعرض‪.‬‬ ‫وس ـ ـ ـت ـ ـ ـقـ ـ ــدم ال ـ ـ ـشـ ـ ــركـ ـ ــة ل ـ ـ ـ ــزوار‬ ‫ً‬ ‫ال ـ ـ ـم ـ ـ ـعـ ـ ــرض ع ـ ـ ـ ــروض ـ ـ ـ ــا مـ ـمـ ـي ــزة‬ ‫تـشـمــل تــأم ـي ـنــا ش ــام ــا مـجــانـيــا‬ ‫م ــدة عـ ــام‪ ،‬وس ـي ـت ــاح لـ ـل ــزوار في‬ ‫جـنــاح الـشــركــة اخـتـيــار الـسـيــارة‬ ‫األن ـس ــب لـهــم م ــن بـيــن مجموعة‬ ‫متنوعة من السيارات الصالون‬ ‫والـعــائـلـيــة والـجـيـبــات وغـيــرهــا‪،‬‬ ‫وجميعها تحتوي على فحص‬

‫خالد العمار‬

‫شامل للسيارة لتسهيل االختيار‬ ‫واالجراءات على العمالء‪ ،‬اضافة‬ ‫إلى أنها سيارات تتميز بكونها‬ ‫ذات عدادات قليلة وحصلت على‬

‫عناية واهتمام الشركة‪ ،‬وخضعت‬ ‫للصيانة الدورية واإلصــاح في‬ ‫ك ــراج ــات شــركــة أع ـي ــان أو ك ــراج‬ ‫الوكيل‪.‬‬ ‫وإضافة إلى ذلك‪ ،‬توفر شركة‬ ‫أع ـ ـي ـ ــان‪ ،‬ب ــالـ ـتـ ـع ــاون مـ ــع ش ــرك ــة‬ ‫الـمــا العالمية‪ ،‬خــدمــة األقـســاط‬ ‫الميسرة للعمالء‪ ،‬حيث يستحق‬ ‫الـقـســط األول بـعــد ‪ 3‬أشـهــر عند‬ ‫إن ـج ــاز الـمـعــامـلــة ف ــي الـمـعــرض‪.‬‬ ‫كما سيتمكن العميل من انجاز‬ ‫الـمـعــامـلــة بشكل كــامــل مباشرة‬ ‫أثناء المعرض وتحويل السيارة‬ ‫بــاسـمــه ف ــي ال ـم ـعــرض م ــن خــال‬ ‫مكتب ممثل اإلدارة العامة للمرور‬ ‫الموجود في المعرض‪ ،‬مما يدعم‬ ‫س ـع ــي «أعـ ـ ـي ـ ــان» إلن ـ ـهـ ــاء عـمـلـيــة‬ ‫ال ـشــراء فــي نـفــس ال ـيــوم وتوفير‬ ‫الوقت والجهد للشركة والعمالء‪.‬‬

‫ت ـ ـط ـ ـلـ ــق ش ـ ـ ــرك ـ ـ ــة نـ ــاش ـ ـيـ ــونـ ــال‬ ‫ك ــونـ ـسـ ـلـ ـتـ ـيـ ـش ــن ورشـ ـ ـ ـ ـ ــة الـ ـعـ ـم ــل‬ ‫الـتــدريـبـيــة المتخصصة فــي أبــرز‬ ‫الـ ـقـ ـض ــاي ــا ال ـ ـتـ ــي تـ ـه ــم الـ ـش ــرك ــات‬ ‫والـ ـكـ ـي ــان ــات الـ ـخ ــاضـ ـع ــة لـ ـ ـ ــوزارة‬ ‫ال ـ ـت ـ ـجـ ــارة والـ ـصـ ـن ــاع ــة ول ـق ــان ــون‬ ‫الشركات الجديد‪.‬‬ ‫وس ـت ـغ ـطــي ورش ـ ــة ال ـع ـمــل عــدة‬ ‫ج ـ ــوان ـ ــب ف ـن ـي ــة مـ ـهـ ـم ــة‪ ،‬أب ـ ــرزه ـ ــا‪:‬‬ ‫المشاركة الفاعلة فــي الجمعيات‬ ‫ال ـ ـعـ ــامـ ــة ل ـ ـل ـ ـشـ ــركـ ــات ال ـ ـمـ ــدرجـ ــة‪،‬‬ ‫وال ـم ـش ـك ــات ال ـع ـم ـل ـيــة ف ــي إدارة‬ ‫شركة المساهمة العامة من حيث‬ ‫مجلس اإلدارة وتشكيله‪ ،‬وكذلك‬ ‫الجانب العملي‪ ،‬فــي حالة تخلف‬ ‫عضو مجلس اإلدارة عــن حضور‬ ‫االجتماعات‪ ،‬وعما إذا كــان يمكن‬ ‫اعتباره مستقيال عند تخلفه عن‬ ‫الحضور عدة جلسات‪.‬‬

‫وقـ ـ ــال ال ـم ـس ـت ـش ــار ال ـق ــان ــون ــي‬ ‫د‪ .‬ج ــال س ـع ــد‪ ،‬إن ورشـ ــة الـعـمــل‬ ‫الـتــدريـبـيــة‪ ،‬الـمــزمــع انـعـقــادهــا في‬ ‫شـ ـي ــرات ــون ال ـك ــوي ــت م ــن ‪ 2‬إلـ ــى ‪4‬‬ ‫أكتوبر المقبل‪ ،‬مصممة لمساعدة‬ ‫المسؤولين والقيادات في الشركات‬ ‫عموما على مواكبة المتغيرات التي‬ ‫طـ ــرأت ع ـلــى ال ـق ــان ــون‪ ،‬ب ـمــا يسهم‬ ‫في معالجة جانب عملي مهم في‬ ‫قانون الشركات‪.‬‬ ‫وأك ــد د‪ .‬سـعــد أن الـ ــدورة غنية‬ ‫بــالـقـضــايــا الـنـقــاشـيــة الـتــي سيتم‬ ‫طرحها‪ ،‬خصوصا أن هناك الكثير‬ ‫من الممارسات التي تتم وتطبق‬ ‫بشكل غـيــر قــانــونــي‪ ،‬مـشــددا على‬ ‫أهمية مثل هــذه ال ــدورات العملية‬ ‫ال ـت ــي ت ـس ــاع ــد ال ـ ـكـ ــوادر الــوط ـن ـيــة‬ ‫ع ـل ــى ال ـت ــأه ـي ــل وم ـع ــرف ــة صـحـيــح‬ ‫ال ـن ـص ــوص ال ـقــانــون ـيــة الـمـنـظـمــة‬

‫جالل سعد‬

‫ألعـ ـم ــال ال ـش ــرك ــات وم ـســؤول ـيــات‬ ‫أعضاء مجالس اإلدارات‪.‬‬ ‫وأشار إلى وقوع جملة مثالب‬ ‫تـ ـخ ــص الـ ـمـ ـشـ ـك ــات ال ـم ـت ـع ـل ـقــة‬

‫بتفويض سلطات مجلس اإلدارة‪،‬‬ ‫وه ـ ــل يـ ـج ــوز ت ـف ــوي ــض شـخــص‬ ‫م ــن غ ـيــر األعـ ـض ــاء‪ ،‬إض ــاف ــة إلــى‬ ‫ض ـ ــواب ـ ــط ال ـ ـت ـ ـفـ ــويـ ــض‪ ،‬وك ــذل ــك‬ ‫م ـت ـط ـل ـبــات ب ـع ــض ال ـم ـم ــارس ــات‬ ‫الـ ـت ــي ت ـح ـت ــاج إلـ ـ ــى ف ـه ــم دق ـيــق‬ ‫لحماية الشركات وممارساتها‬ ‫قانونيا‪ ،‬على سبيل المثال مدى‬ ‫جواز استمرار المدير أو الرئيس‬ ‫التنفيذي للشركة فــي ممارسة‬ ‫االخـتـصــاص الـمـفــوض إلـيــه من‬ ‫المجلس‪ ،‬أو من رئيسه‪ ،‬في حالة‬ ‫ان ـت ـهــاء واليـ ــة الـمـجـلــس‪ ،‬أو في‬ ‫حالة تغيير رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫أو إقالته أو استقالته‪ ،‬بمقتضى‬ ‫المادة ‪ 212‬من قانون الشركات‬ ‫رقم ‪ 1‬لسنة ‪.2016‬‬


‫ثقافات‬

‫‪12‬‬

‫‪Fitness‬‬

‫مزاج‬ ‫«سمبوزيوم بعلبك الدولي‬ ‫للرسم والنحت» في لبنان‬ ‫يربط الماضي بالمستقبل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫بمشاركة ‪ 17‬فنانا عالميا‪.‬‬

‫‪t‬‬

‫‪om‬‬

‫‪aw‬‬ ‫‪abil@ rida.c‬‬ ‫‪alja‬‬

‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪13‬‬

‫رفض التطبيع يشعل‬ ‫ً‬ ‫حربا ّ‬ ‫ضد ريما فقيه في‬ ‫لبنان ويؤدي إلى بلبلة في‬ ‫مهرجان «مقام» ومقاطعة‬ ‫مهرجان في إسرائيل‪.‬‬

‫‪14‬‬ ‫مسك‬

‫‪17‬‬

‫يخوض المخرج سلطان‬ ‫كيف تؤدي حلقة مفرغة‬ ‫خسروه تجربة درامية جديدة‪،‬‬ ‫من ردود الفعل االلتهابية‬ ‫غير المضبوطة إلى خسارة من خالل مسلسل «حكايات‬ ‫صغيرة» عقب غياب أربعة‬ ‫خاليا الدماغ؟ الجواب في‬ ‫أعوام‪.‬‬ ‫الداخل‪.‬‬

‫فانيسا كيربي سعيدة بالعمل مع كروز‪:‬‬ ‫فرصة حقيقية لتطوير األداء‬ ‫تأمل المشاركة في أفالم أخرى رومانسية أو كوميدية‬ ‫أع ــرب ــت ال ـن ـج ـمــة فــان ـي ـســا كـيــربــي‬ ‫عن سعادتها بالعمل مع النجم توم‬ ‫كروز‪ ،‬مشيرة إلى أن مشاركة النجوم‬ ‫الكبار تعد فرصة حقيقية لتطوير‬ ‫ً‬ ‫األداء واالستزادة مهنيا‪.‬‬ ‫وق ـ ــال ـ ــت ف ــانـ ـيـ ـس ــا‪ ،‬عـ ـب ــر تـ ـق ــاري ــر‬ ‫إعالمية‪ ،‬إنها تميل إلى أفالم األكشن‬ ‫والـ ـح ــرك ــة‪ ،‬إض ــاف ــة إلـ ــى أن ـه ــا تــأمــل‬ ‫المشاركة في أفالم أخرى رومانسية‬ ‫أو كــوم ـيــديــة‪ ،‬رغ ـبــة ف ــي ت ـجــربــة كل‬ ‫األجناس الفنية‪ ،‬معتبرة أن اقتصار‬ ‫مشاركاتها ضمن نوعية معينة من‬

‫األعمال يضعها في إطار ال ترغب في‬ ‫أن تكون فيه‪.‬‬ ‫وع ــن ال ـج ــوائ ــز‪ ،‬قــالــت إن حـصــول‬ ‫الفنان على جائزة ما يعني تقديره‬ ‫على ما قــام بــه‪ ،‬وهــذا شــيء معنوي‬ ‫ً‬ ‫مهم ج ــدا‪ ،‬مشيرة إلــى أنـهــا شعرت‬ ‫بــالـسـعــادة حينما ف ــازت خ ــال هــذا‬ ‫العام بجائزة أفضل ممثلة مساعدة‬ ‫عن دورها في مسلسل ‪،The Crown‬‬ ‫وذل ـ ـ ــك خـ ـ ــال ح ـف ــل تـ ــوزيـ ــع ج ــوائ ــز‬ ‫األ كــاد يـمـيــة البريطانية للتلفزيون‬ ‫"‪ "BAFTA TV‬في لندن‪.‬‬

‫روبرت ريدفورد‬

‫ً‬ ‫بعد ‪ 50‬عاما في السينما‬ ‫ريدفورد يعتزل‬ ‫أعلن النجم السينمائي روبرت ريدفورد اعتزال‬ ‫التمثيل‪ ،‬بعد أن قضى ‪ 50‬عاما في أروقة صناعة‬ ‫الـسـيـنـمــا‪ ،‬ووص ــف آخ ــر أف ــام ــه بــأنــه "فـيـلــم بــديــع‬ ‫يستحق الخروج لمشاهدته"‪.‬‬ ‫وعال تصفيق الحاضرين في مهرجان تورونتو‬ ‫السينمائي‪ ،‬بعد عرض الكوميديا المرحة "العجوز‬ ‫والسالح" (ذا أولد مان آند ذا جان)‪ ،‬الذي لعب فيه‬ ‫ً‬ ‫ر ي ــد ف ــورد (‪ 81‬عــا مــا ) دور لــص بـنــوك حقيقي ذي‬ ‫شخصية ساحرة‪ ،‬ضبط ‪ 17‬مرة على مدار ‪ 60‬عاما‬ ‫أمضاها في عالم الجريمة‪ ،‬لكنه تمكن في كل مرة‬ ‫من الهروب من السجن‪.‬‬ ‫(رويترز)‬

‫يشار إلى أن فيلم األكشن والحركة‪،‬‬ ‫"‪"Mission: Impossible –Fallout‬‬ ‫يحظى بمتابعة كبيرة من محبي هذا‬ ‫الـنــوع مــن األع ـمــال فــي دور العرض‬ ‫السينمائية في العالم‪.‬‬ ‫الفيلم كسابق أجــزائــه يقوم على‬ ‫األك ـشــن واإلثـ ـ ــارة‪ ،‬حـيــث يـظـهــر تــوم‬ ‫كروز وهو يقوم بعدد من الحركات‬ ‫الـخـطـيــرة‪ ،‬مـثــل الـقـفــز مــن ال ـطــائــرة‪،‬‬ ‫وتحطيم طــا ئــرة هليكوبتر‪ ،‬والقفز‬ ‫بين مبنيين للمكاتب‪ ،‬وغيرها من‬ ‫األفعال الجنونية‪.‬‬

‫نيا فرانكلين لحظة تتويجها‬

‫‪،Mission: Impossible - Fallout‬‬ ‫مـ ــن بـ ـط ــول ــة تـ ـ ــوم كـ ـ ـ ــروز‪ ،‬وري ـب ـي ـكــا‬ ‫فيرجسون‪ ،‬وهنري كافيل‪ ،‬وفانيسا‬ ‫ك ـي ــرب ــي‪ ،‬وم ـي ـش ـيــل م ــون ــاغ ــان‪ ،‬ومــن‬ ‫إخراج كريستوفر ماك كويرى‪ ،‬الذي‬ ‫أخـ ــرج ال ـعــديــد م ــن أفـ ــام الـسـلـسـلــة‪،‬‬ ‫كما أنه يشارك فى الكتابة بمساعدة‬ ‫بروس غيلر‪.‬‬

‫أوليفيا نيوتن‪-‬جون‬

‫نيا فرانكلين ملكة جمال‬ ‫الواليات المتحدة‬

‫أوليفيا تكشف إصابتها‬ ‫بالسرطان ّ‬ ‫للمرة الثالثة‬

‫تـ ّـو جــت نيا فرانكلين مرشحة وال يــة نيويورك‪،‬‬ ‫م ـل ـكــة ج ـم ــال أم ـي ــرك ــا ف ــي نـسـخـتـهــا ال ـ ـ ــ‪ ،98‬لـتـمـثــل‬ ‫ا ل ــوال ي ــات ا لـمـتـحــدة خ ــال ع ــام ‪ 2019‬فــي مسابقة‬ ‫ملكات جمال العالم بعد التغلب على ‪ 51‬مرشحة‬ ‫أخرى‪.‬‬ ‫وأعربت نيا عن سعادتها بأنها أول متسابقة‬ ‫ت ـفــوز بـلـقــب مـلـكــة ج ـمــال أ م ـيــر كــا ف ــي أول نسخة‬ ‫للمسابقة بدون فقرة "العرض بمالبس السباحة"‪.‬‬ ‫فرانكلين‪ ،‬التي مثلت نيويورك تبلغ من العمر‬ ‫‪ 25‬عــا مــا‪ ،‬و هــي خــر يـجــة كلية ا لـفـنــون فــي جامعة‬ ‫نورث كارولينا‪ ،‬حيث درست الموسيقى‪ ،‬وتتميز‬ ‫بموهبتها في الغناء األوبرالي الذي احترفته في‬ ‫الجامعة‪.‬‬

‫كشفت الفنانة األسترالية أوليفيا نيوتن‪-‬جون التي ذاع‬ ‫صيتها بفضل فيلم "غريز"‪ ،‬تشخيص إصابتها بالسرطان‬ ‫للمرة الثالثة‪.‬‬ ‫وصرحت الفنانة (‪ 69‬عاما) أن األطباء رصدوا ورما في‬ ‫العمود الفقري‪ ،‬وقد خضعت لعالج إشعاعي‪.‬‬ ‫أسفل‬ ‫ّ‬ ‫وقد شخصت إصابتها بسرطان في الثدي سنة ‪.1992‬‬ ‫وفي عام ‪ ،2013‬رصد ورم في كتفها‪.‬‬ ‫وأق ــرت النجمة بأنها تمر بفترات مــن الـيــأس‪ ،‬لكنها‬ ‫تحاول أن تبقى متفائلة‪.‬‬ ‫وارتقى فيلم "غريز" الذي يروي قصة حب بين ساندي‬ ‫(أوليفيا نيوتن ‪ -‬جون) وداني (جون ترافولتا)‪ ،‬إلى مصاف‬ ‫السينما العالمية‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫االتهامات الجنسية تطيح رئيس «سي بي إس»‬

‫ليسلي مونفيز‬

‫أط ــاح ــت سـلـسـلــة ج ــدي ــدة م ــن ان ـت ـهــاكــات‬ ‫جنسية مزعومة رئيس مجلس إدارة "سي‬ ‫بي إس"‪ ،‬ليسلي مونفيز‪ ،‬الذي أعلنت المحطة‬ ‫األميركية مغادرته منصبه‪ ،‬في خطوة تعد‬ ‫نصرا لحركة "أنا أيضا"‪ ،‬المناهضة للتحرش‪،‬‬ ‫بعد اتهامات صادرة عن ‪ 6‬نساء جديدات‪.‬‬ ‫وذك ـ ــرت ال ـم ـح ـطــة‪ ،‬ف ــي ب ـي ــان‪ ،‬رح ـيــل هــذا‬ ‫ال ـم ـم ـثــل ال ـس ــاب ــق (‪ 68‬ع ــام ــا) ع ــن الـمـنـصــب‬ ‫الذي تواله لمدة ‪ 15‬عاما‪ ،‬وجعل منه إحدى‬ ‫الشخصيات األكثر نفوذا في مجال التلفزيون‬ ‫األميركي‪" ،‬مع مفعول فوري"‪.‬‬ ‫وكشفت "سي بي إس"‪ ،‬في هذه المناسبة‪،‬‬ ‫عــن تخصيصها ‪ 20‬مليون دوالر لجمعية‬ ‫واحــدة أو عــدة جمعيات مــؤيــدة لحركة "أنــا‬ ‫أيـضــا"‪ ،‬ولـلـمـســاواة فــي األج ــور بين النساء‬ ‫والرجال‪.‬‬ ‫ويحل محل مونفيز على رأس أول شبكة‬ ‫أمـيــركـيــة مـعــاونــه مــديــر الـعـمـلـيــات جــوزيــف‬ ‫يانييلو‪ .‬وأعلنت "سي بي إس" أيضا استبدال‬ ‫ستة أعضاء في مجلس إدارتها‪.‬‬ ‫وكان هذا المسؤول يلقى استحسانا كبيرا‬ ‫في أوســاط وول ستريت‪ ،‬بعدما جعل "سي‬ ‫بــي إس" أشـهــر الشبكات األمـيــركـيــة‪ ،‬بفضل‬ ‫مسلسالت ناجحة مــن قبيل "ذي بيغ بانغ‬ ‫ثييري"‪ ،‬لكن لم يعد ممكنا إبقاؤه بمنصبه‪،‬‬ ‫في ظل التكهنات الشديدة بشأن مصيره‪.‬‬ ‫وكانت عدة مجموعات إعالمية أميركية‬ ‫كشفت بـعــد األح ــد الـمــاضــي أن رحـيـلــه بــات‬ ‫وشيكا‪.‬‬

‫وهذه االتهامات الجديدة أخطر من تلك‬ ‫التي ساقتها ‪ 6‬نساء فــي يوليو الماضي‪،‬‬ ‫وتتضمن الشهادات الجديدة مزاعم يعاقب‬ ‫عليها القانون‪ ،‬وتتجاوز عقوبتها ما ذكر‬ ‫سابقا‪.‬‬ ‫وادع ــت بعض الـنـســاء أن مونفيز عرقل‬ ‫م ـس ـي ــرت ـه ــن‪ ،‬ب ـع ــدم ــا رفـ ـض ــن االس ـت ـج ــاب ــة‬ ‫لمحاولته التقرب منهن‪.‬‬ ‫وأك ــدت "ســي بــي إس"‪ ،‬أنها لــن تدفع أي‬ ‫"تعويض نهاية خدمة فــي هــذه المرحلة"‪.‬‬ ‫وهــي قد تسدد لمونفيز معاشه التقاعدي‬ ‫بعد انتهاء التحقيق بشأنه‪ ،‬ا لــذي يجريه‬ ‫محامون مستقلون‪ .‬وأوضـحــت أن المبلغ‬ ‫ا لـمـخـصــص للجمعيات بقيمة ‪ 20‬مليون‬ ‫دوالر سيقتطع من معاشه التقاعدي‪.‬‬ ‫وكانت عدة وسائل إعالم أميركية أفادت‬ ‫بأن تعويض نهاية الخدمة المخصصة له‬ ‫يناهز ‪ 100‬مليون دوالر‪.‬‬ ‫وقد أثــار هذا المبلغ استياء الجمعيات‬ ‫المناهضة للتحرش‪.‬‬ ‫وكــان بقاء مونفيز في منصبه في "سي‬ ‫ب ــي إس" ي ـعــد اس ـت ـث ـنــاء ف ــي خ ـضــم تـنــامــي‬ ‫الحركات المناهضة للتحرش‪ ،‬وأبرزها "أنا‬ ‫أيضا"‪ ،‬التي تسببت مبادراتها في إطاحة‬ ‫م ـس ــؤول ـي ــن أم ـيــرك ـي ـيــن كـ ـب ــار فـ ــور ص ــدور‬ ‫اتـهــامــات بــالـتـحــرش أو االع ـت ــداء الجنسي‬ ‫في حقهم‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫فانيسا كيربي‬


‫ثقافات‬

‫‪12‬‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪ 2018‬م‪ 2 /‬املحرم ‪ 1440‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫«سمبوزيوم ًبعلبك ًالدولي للرسم والنحت»‪ ...‬يربط الماضي بالمستقبل‬ ‫• ‪ 17‬فنانا عالميا حولوا المدينة التاريخية إلى ملتقى إبداع وحوار‬ ‫جمعت مدينة الشمس بعلبك اللبنانية هذا الصيف الموسيقى‬ ‫والسينما والرسم والنحت في ثالث فعاليات‪ ،‬بدأت ًبمهرجانات‬ ‫بعلبك الدولية‪ ،‬ثم مهرجان بعلبك للسينما‪ ،‬وأخيرا‬ ‫«سمبوزيوم بعلبك الدولي للرسم والنحت» (‪ 24‬أغسطس‪9 -‬‬ ‫الفنانين ًاللبنانيين ًللرسم والنحت‪.‬‬ ‫سبتمبر)‪ ،‬من تنظيم جمعية ً‬ ‫استضاف السمبوزيوم ‪ 17‬نحاتا وفنانا تشكيليا من دول‬ ‫العالم‪ ،‬استلهموا من هذه المدينة التاريخية أعمالهم التي‬ ‫انتشرت في الساحات والحدائق العامة محولة بعلبك إلى‬ ‫متحف للنحت‪.‬‬

‫بيروت ‪ -‬ةديرجلا‪.‬‬

‫حددت رئيسة جمعية الفنانين‬ ‫ل ـلــرســم وال ـن ـحــت ف ــي ل ـب ـنــان ديـمــا‬ ‫رع ــد «س ـم ـبــوزيــوم بـعـلـبــك الــدولــي‬ ‫لـلــرســم وال ـن ـحــت» بــأنــه ي ـصـ ّـب في‬ ‫إط ــار تفعيل الـنـحــت عـلــى الحجر‬ ‫الـ ـلـ ـبـ ـن ــان ــي «ت ـ ـي ـ ـس ـ ـتـ ــا»‪ ،‬وإنـ ـ ـج ـ ــاز‬ ‫منحوتات مستوحاة مما يتناسب‬ ‫م ــع ثـقــاقــة مــديـنــة الـشـمــس بعلبك‬ ‫وحضارتها‪ ،‬كاشفة عن صعوبات‬ ‫وتحديات واجهت جمعية الفنانين‬ ‫اللبنانيين للرسم وا لـنـحــت خالل‬ ‫تنظيم ه ــذا ال ـحــدث الـضـخــم‪ ،‬لكن‬ ‫ب ـت ـضــافــر ج ـه ــود اتـ ـح ــاد ب ـلــديــات‬ ‫ب ـع ـل ـبــك والـ ـهـ ـيـ ـئ ــات وال ـف ـع ــال ـي ــات‬ ‫والجمعيات في المدينة‪ ،‬رأى هذا‬ ‫ال ـم ـشــروع الـضـخــم ال ـن ــور‪ ،‬مــؤكــدة‬ ‫ً‬ ‫استمراره سنويا وتحوله مركز لقاء‬ ‫الفنانين وا لــر ســا مـيــن والنحاتين‬ ‫مــن أن ـحــاء الـعــالــم‪ ،‬تـحــت ف ــيء هــذه‬ ‫المدينة العريقة التي ستبقى على‬ ‫الدوام ملتقى الحضارات‪.‬‬

‫مساحة لقاء وإشعاع‬

‫السمبوزيوم‬ ‫ّ‬ ‫يصب في إطار‬ ‫تفعيل النحت‬ ‫على الحجر‬ ‫اللبناني‬ ‫{تيستا}‬

‫ً‬ ‫ع ـ ـلـ ــى مـ ـ ـ ــدى ن ـ ـحـ ــو ‪ 17‬ي ـ ــوم ـ ــا‪،‬‬ ‫رددت أرج ــاء بعلبك صــدى أزاميل‬ ‫النحاتين وتزينت بألوان الرسامين‬ ‫وخطوطهم‪ ،‬فكانت عن حق العروس‬ ‫التي تبهر وتلهم وتستضيف في‬ ‫قلبها اإلبداع من أنحاء العالم‪.‬‬ ‫عـ ـل ــى أرض ـ ـ ـهـ ـ ــا وبـ ـ ـي ـ ــن أزقـ ـتـ ـه ــا‬ ‫َّ‬ ‫وق ـ ـل ـ ـع ـ ـت ـ ـهـ ــا ت ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــوزع الـ ـ ــرسـ ـ ــامـ ـ ــون‬ ‫ً‬ ‫والنحاتون وأنجزوا أعماال ستبقى‬ ‫ً‬ ‫خــالــدة تماما كما األعـمــدة فــي ظل‬ ‫هذا التاريخ األبي الذي يأبى إال أن‬ ‫يسطر‪ ،‬مع توالي األجيال‪ ،‬حكاية ال‬ ‫تنتهي فصولها عن عظمة الهياكل‬ ‫ورهبتها‪ ...‬فراحوا يعطون أجمل ما‬ ‫تفيض به مواهبهم الفنية‪ ،‬وتبادلوا‬ ‫ب ـي ــن ب ـع ـض ـهــم ال ـب ـع ــض ال ـخ ـب ــرات‬ ‫واألفكار‪.‬‬ ‫السمبوزيوم الــذي نظم برعاية‬ ‫رئـ ـي ــس ال ـج ـم ـه ــوري ـب ــة ال ـل ـب ـنــان ـيــة‬ ‫العماد ميشال عون‪ ،‬اختتم فعالياته‬ ‫بحفلة وزعت خاللها دروع تكريمية‬ ‫ل ـل ـم ـش ــارك ـي ــن مـ ــن أن ـ ـحـ ــاء ال ـع ــال ــم‪،‬‬ ‫ح ـض ــره ــا وزي ـ ـ ــر ال ـ ــدول ـ ــة ل ـش ــؤون‬ ‫مكافحة الفساد في حكومة تصريف‬ ‫األعمال نقوال تويني ممثال رئيس‬ ‫الـجـمـهــوريــة الـعـمــاد مـيـشــال عــون‪،‬‬ ‫ووزيــرا الصناعة والــزراعــة حسين‬ ‫ال ـ ـح ـ ــاج حـ ـس ــن وغ ـ ـ ـ ـ ــازي زعـ ـيـ ـت ــر‪،‬‬ ‫ورئ ـ ـيـ ــس ات ـ ـحـ ــاد بـ ـل ــدي ــات بـعـلـبــك‬ ‫نصري عثمان‪ ،‬وفعاليات المدينة‬ ‫و حـشــد مــن الفنانين التشكيليين‬ ‫والنحاتين‪...‬‬ ‫أ ك ــدت رئيسة جمعية الفنانين‬

‫رقابة‪...‬‬ ‫ال يجوز!‬

‫طالب الرفاعي‬

‫‪talrefai1@yahoo.com‬‬

‫ً‬ ‫الوزير نقوال تويني متوسطا شخصيات ورئيسة جمعية الفنانين للرسم والنحت ديما رعد‬ ‫اللبنانيين لـلــرســم والـنـحــت ديما‬ ‫رعــد فــي كلمتها فــي االحـتـفــال «أن‬ ‫ً‬ ‫النحت والرسم أيضا هما مقاومة‬ ‫لـ ـلـ ـع ــدو الـ ـ ــذي ي ـس ـت ـه ــدف وط ـن ـنــا‬ ‫وي ـع ـتــدي ع ـلــى حـقـنــا ف ــي ال ـح ـيــاة‪،‬‬ ‫ون ـحــن لــه بــال ـمــرصــاد»‪ ،‬مــؤكــدة أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫{ب ـع ـل ـبــك ت ـس ـت ـق ـبــل ح ــدث ــا ث ـقــاف ـيــا‬ ‫ً‬ ‫اس ـت ـث ـنــائ ـيــا ك ـه ــذا ال ـس ـم ـبــوزيــوم‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حــد ثــا يشبهها‪ ،‬ينبع منها‪ ،‬حدثا‬ ‫ً‬ ‫ثقافيا تأتي عناوينه من نحاتين‬ ‫مــن كــل دول العالم كتظاهرة وهم‬ ‫يحملون فكرتهم‪ ،‬أزاميلهم وريشهم‬ ‫ويملؤون المكان بالحركة واللون}‪.‬‬ ‫ب ـ ـ ـ ــدوره‪ ،‬اع ـت ـب ــر رئـ ـي ــس ات ـح ــاد‬ ‫بلديات بعلبك نصري عثمان أن هذا‬ ‫الـسـمـبــوزيــوم هــو أحــد المشاريع‬ ‫الـمـهـمــة ال ـتــي تـضــع الـمــديـنــة على‬ ‫خ ــارط ــة ال ـث ـقــافــة وال ـف ــن الـعــالـمــي‪،‬‬ ‫الرتـبــاطــه بـتــاريــخ المدينة األثــري‬ ‫ً‬ ‫وب ــأم ــم س ــاب ـق ــة‪ ،‬ف ـض ــا ع ــن رب ـطــه‬ ‫ال ـمــاضــي بــال ـحــاضــر‪ ،‬وي ـس ـهــم في‬ ‫ت ـعــريــف ال ـع ــال ــم إلـ ــى مــدي ـنــة م ـ ّـرت‬ ‫عليها حضارات عريقة‪.‬‬ ‫أمــا الــوزيــر الحاج حسن فشكر‬ ‫الـقـيـمـيــن ع ـلــى ال ــورش ــة الـنــاجـحــة‬ ‫وقال‪{ :‬رغم كل ما لدينا من ملفات‬

‫عالقة‪ ،‬منها التنموية وغيرها وثقل‬ ‫حملها‪ ،‬انبرى نفر من أهل بعلبك‪،‬‬ ‫مثقفون وفنانون ومبدعون ومعهم‬ ‫من لبنان والعالم‪ ،‬وزمــاء أصــروا‬ ‫عـلــى أن نـقـيــم س ـم ـبــوزيــوم للرسم‬ ‫والنحت ألننا نريد لمدينتنا مدينة‬ ‫الشمس والتاريخ أن تكون مدينة‬ ‫الحاضر والمستقبل في آن}‪.‬‬

‫محفز للتغيير‬ ‫اع ـت ـبــر ال ــوزي ــر ن ـق ــوال تــويـنــي‬

‫أن ا ل ـ ـفـ ــن ا لـ ـقـ ـي ــم ا لـ ـ ـ ــذي رآه فــي‬ ‫هـ ـ ـ ــذه ال ـ ـ ــورش ـ ـ ــة الـ ـعـ ـظـ ـيـ ـم ــة هــو‬ ‫مـحـفــز لـلـتـغـيـيــر وي ـت ـنــاســب مع‬ ‫ال ــرق ــي االج ـت ـم ــاع ــي وال ـم ـعــرفــي‬ ‫ال ـ ــذي وصـ ــل إل ـي ــه ل ـب ـنــان وه ــذه‬ ‫ال ـمــدي ـنــة ال ـع ـظ ـي ـمــة ال ـتــاري ـخ ـيــة‬ ‫التي تحتضن أطياف المجتمع‬ ‫المحلي‪ ،‬والمدينة المقاومة التي‬ ‫تحتضن اليوم ندوة فنية‪ ،‬ويمكن‬ ‫أن تكون انطالقة جديدة لمنطقة‬ ‫بعلبك الهرمل‪.‬‬ ‫أضـ ــاف‪{ :‬لـبـنــان ال ـيــوم الــرابــع‬

‫سمبوزيوم األطفال‬ ‫لــأط ـفــال حـصـتـهــم فــي س ـم ـبــوزيــوم بـعـلـبــك ال ــدول ــي للرسم‬ ‫وال ـن ـحــت‪ ،‬وذل ــك بــالـتـعــاون مــع الـمــركــز الـثـقــافــي الـفــرنـســي في‬ ‫بعلبك‪ ،‬بهدف التعرف إلــى النحت والفن التشكيلي من جهة‪،‬‬ ‫وصقل من لديه الموهبة في الرسم والسيراميك والموزاييك‬ ‫ً‬ ‫وألعاب الدمى وتطويرها‪ ،‬فضال عن حث األطفال على زيارة‬ ‫المتاحف ومعارض الرسم المنتشرة في أنحاء لبنان وإدخال‬ ‫هذه الثقافة العريقة إلى قلب المناهج المدرسية‪ ،‬فتكون األجيال‬ ‫المستقبلية مسلحة بالعلم والثقافة والفن‪ ،‬وتستمر في حمل‬ ‫مشعل الحضارة الذي أورثه لها األجداد منذ آالف السنين‪.‬‬

‫ً‬ ‫عــال ـم ـيــا ف ــي ع ـل ــوم الــريــاض ـيــات‬ ‫والعلوم الحديثة وبإمكاننا أن‬ ‫نستعمل هــذه المعرفة وننطلق‬ ‫لنجعل من بعلبك الهرمل منتدى‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اقتصاديا علميا زراعيا صناعيا‬ ‫يتكفل بــإلــزام األس ــواق العالمية‬ ‫واألوروب ـ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـ ــة بـ ـمـ ـنـ ـت ــج زراعـ ـ ـ ــي‬ ‫صناعي كما المنتج المعرفي‪،‬‬ ‫وأن يـغــزو الـبــاد الـمـجــاورة من‬ ‫الخليج إلى أوروبا‪ ،‬ويكون وضع‬ ‫بـعـلـبــك ال ـهــرمــل لـيــس بالمدينة‬ ‫الـمـنـكــوبــة ب ــل بـمــديـنــة تـحـتــوي‬ ‫على مقومات الصناعة والزراعة‬ ‫والعلم}‪.‬‬ ‫ت ــاب ــع‪{ :‬عـلـيـنــا أن نـسـلــك درب‬ ‫ا لـ ـتـ ـغـ ـيـ ـي ــر‪ ،‬وإزاء ا لـ ـتـ ـح ــد ي ــات‬ ‫واألوضاع االقتصادية المتردية‬ ‫فـ ــي ال ـم ـن ـط ـقــة ك ـك ــل وكـ ــذلـ ــك فــي‬ ‫أوروبـ ـ ــا وأم ـي ــرك ــا‪ ،‬أن نـسـيــر في‬ ‫نمط اقتصادي جديد‪ ،‬وبإمكاننا‬ ‫اس ـت ـث ـمــار ال ـتــراك ـم ـيــة الـمـعــرفـيــة‬ ‫الموجودة في مجتمعنا ونجعل‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مـ ـن ــه م ـج ـت ـم ـع ــا مـ ـنـ ـتـ ـج ــا‪ ،‬وم ــن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اقتصادنا اقتصادا منتجا لذلك‬ ‫ا شـتـهــي أن تبقى بعلبك مدينة‬ ‫التاريخ والمستقبل}‪.‬‬

‫من السمبوزيوم‬

‫حين ُمنعت ثــاث رواي ــات كويتية لكل مــن‪ :‬د‪ .‬سليمان الشطي‪،‬‬ ‫ُ‬ ‫وكنت حينها أعمل‬ ‫وسعود السنعوسي‪ ،‬وعبدالوهاب الحمادي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مستشارا ثقافيا لــوزيــر اإلع ــام رئـيــس المجلس الــوطـنــي للثقافة‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫والفنون واآلداب‪ ،‬كتبت كتابا بينت فيه موقفي المبدئي الرافض‬ ‫للمنع‪ ،‬وأشــرت بشكل واضــح إلــى أن "العمل في إدارة الرقابة بات‬ ‫ً‬ ‫شيئا من الماضي‪ ،‬وأنه أبعد ما يكون عن (رتم) وروح اللحظة الزمنية‬ ‫َّ‬ ‫العابرة"‪ ،‬وال أظن أن موقفي قد تغير‪.‬‬ ‫فــي ‪ 31‬أغسطس الماضي‪ ،‬وصلتني رســالــة رقيقة مــن الصديق‬ ‫الـنــاقــد األسـتــاذ مـجــذوب الـعـيــدروس‪ ،‬األمـيــن الـعــام لـجــائــزة الطيب‬ ‫ُ‬ ‫صالح‪/‬األمين العام لرابطة الكتاب السودانيين‪ ،‬تقول‪" :‬صباح الخير‬ ‫أخي طالب‪ ،‬هل الخبر المتداول عن منع رواية (مائة عام من العزلة)‬ ‫ً‬ ‫صحيح؟ ال ِّ‬ ‫أصدق أن الكويت يمكن أن تصدر قرارا كهذا!"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫تــوقـفــت كـثـيــرا أم ــام الــرســالــة‪ ،‬فــأنــا قبلها بسنة كـنــت فــي زي ــارة‬ ‫للخرطوم‪ ،‬وعلى عادتي باستيقاظي المبكر‪ ،‬وعشقي لألنهار‪ ،‬نزلت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ماشيا على ضفة نهر النيل‪ ،‬فــوجـ ُ‬ ‫ـدت رجــا يكبرني سـنــا جالسا‬ ‫لوحده على كرسي بالستكي يقابل جريان النهر الصباحي الجميل‪.‬‬ ‫"صباح الخير"‪.‬‬ ‫سـ ّـلـمــت عـلـيــه‪ ،‬واسـتــأذنـتــه الـجـلــوس عـلــى كــرســي بـجــانـبــه‪ ،‬ف ـ َّ‬ ‫ـرد‪:‬‬ ‫"تفضل"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ُ‬ ‫جلست‪ ،‬وظل الرجل صامتا ساهيا بعيدا بأفكاره‪ ،‬وربما همومه‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وألفتح حديثا معه قلت له‪" :‬أنا من الكويت"‪.‬‬ ‫ألتفت َّ‬ ‫إلي بلفة رأسه السودانية التقليدية‪ ،‬وبصوت عميق همس‬ ‫بي‪" :‬وأنا من َّقراء مجلة العربي"‪.‬‬ ‫استوقفني ّ‬ ‫رد الرجل‪ ،‬وال يزال يحضر بي بين فترة وأخرى‪ ،‬فأنا‬ ‫َّ‬ ‫َّ‬ ‫عرفت بنفسي‪ ،‬وهو عرفني بقربه ومعرفته بالكويت وطني‪ ،‬كونه‬ ‫َّ‬ ‫من قراء مجلة العربي‪.‬‬ ‫نعم‪ ،‬الكويت صغيرة‪ ،‬لكن نعم أخــرى تقول إن حضور الكويت‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫وعبر تاريخها‪ ،‬كان كبيرا ومضيئا وحاضرا في محيطها الخليجي‬ ‫والعربي‪ ،‬وحتى العالمي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫فــي ديسمبر ‪ 1958‬صــدر الـعــدد األول مــن مجلة الـعــربــي‪ ،‬وتاليا‬ ‫صــدرت سلسلة "مــن المسرح العالمي"‪ ،‬وتأسست جمعيات النفع‬ ‫العام‪ ،‬ومن بينها فرق المسارح األهلية‪ ،‬ورابطة األدباء الكويتيين‬ ‫عام ‪ ،1964‬وكان الحدث األهم يوم صدر المرسوم األميري بتأسيس‬ ‫المجلس الوطني للثقافة والفنون واآلداب عام ‪ ،1973‬وما تبعه من‬ ‫صدور السالسل الثقافية‪" :‬عالم المعرفة"‪ ،‬و"عالم الفكر"‪ ،‬و"الثقافة‬ ‫ً‬ ‫العالمية"‪ ،‬و"إبداعات عالمية"‪ ،‬والحقا "مجلة الفنون"‪ ،‬وتاليا في عام‬ ‫‪ 1975‬انطلق معرض الكويت الدولي للكتاب‪.‬‬ ‫إصدارات الكويت وسمعة معرضها الدولي وصلت واتصلت بأهم‬ ‫َّ‬ ‫المفكرين والمبدعين والفنانين والمثقفين والقراء العرب‪ ،‬وشكلت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫حضورا وجدانيا ثقافيا ما زال أثــره الطيب قائما حتى اليوم في‬ ‫نفس المتلقي العربي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫الـكــويــت حــاضــرة فــي الــوجــدان الـعــربــي‪ ،‬بوصفها م ــاذا للحرية‬ ‫ً‬ ‫والكلمة الصادقة‪ ،‬فالصحافة الكويتية منذ نهاية الستينيات‪ ،‬مرورا‬ ‫بالسبعينيات والثمانينيات‪ ،‬كانت واحدة من أهم الصحافات العربية‪،‬‬ ‫وكانت صفحات جرائدها تنطق بكل هموم وآمال أبناء األمة العربية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫َّ‬ ‫صورة الكويت عربيا وعالميا تشكلت بوصفها واحة أمان للحرية‪،‬‬ ‫ضوء للفكر واإلبداع‪ ،‬لذا يؤلم الجميع‪ ،‬جميع أبناء‬ ‫وبوصفها بقعة‬ ‫ٍ‬ ‫ُ‬ ‫ّ‬ ‫ومحبيها‪ ،‬على طول وعرض الوطن العربي‪ ،‬أن تمس هذه‬ ‫الكويت‬ ‫ُ ّ‬ ‫الصورة‪ ،‬أو أن يلطخ نقاء وجمال هذه الصورة‪.‬‬ ‫الرقابة‪ ،‬رقابة الكتب‪ ،‬في زمن اإلنترنت ومحركات البحث وشبكات‬ ‫التواصل االجتماعي ما عادت تخص نفسها‪ ،‬وال عاد فعلها مرتبطا‬ ‫بفسح أو منع كتاب في الكويت‪ ،‬فأصداء ذلك ستطير‪ ،‬لتحتل الفضاء‬ ‫وتصل للقاصي والداني‪ ،‬وهذا يشير بشكل واضح إلى ضرورة إعادة‬ ‫النظر في طبيعة وآلية عمل إدارة الرقابة‪ ،‬ومن ثم قراءة طبيعة لحظة‬ ‫العصر والسير وفق معطياتها‪.‬‬ ‫ليس من قوة على وجه األرض اليوم تستطيع منع كتاب! الكتاب‬ ‫ّ‬ ‫محلق في الفضاء‪ ،‬وموجود بكل معارض الكتب‪ ،‬وفي نقاط البيع‬ ‫ّ‬ ‫اإللكترونية‪ ،‬وبالقرب من كل شخص‪ ،‬وال يكلف أكثر من ضغطة زر‬ ‫كمبيوتر أو تلفون ذكــي‪ ،‬وبعدها يحضر الكتاب‪ ،‬كأسهل وأجمل‬ ‫ما يكون‪.‬‬ ‫الرقابة في شكلها وفعلها الحاليين هي إرث ثقيل من الماضي‪،‬‬ ‫وباتت ُّ‬ ‫تمس أهل الكويت وسمعة الكويت‪ ،‬وهــذا ما يجب الوقوف‬ ‫عنده والنظر في تغيره‪.‬‬

‫نماذج تفاعلية في {مغامرة يوم واحد في عالم الرياضيات}‬ ‫و ‪ 100‬أقصوصة ساخرة في «مملكة فسكونيا»‬ ‫القاهرة ‪ -‬أحمد الجمال‬ ‫ً‬ ‫تـ ـص ــدر ق ــريـ ـب ــا عـ ــن الـ ـم ــرك ــز ال ـق ــوم ــي‬ ‫للترجمة في القاهرة‪ ،‬ترجمة عربية لكتاب‬ ‫{مغامرة يوم واحــد في عالم الرياضيات‬ ‫ال ـع ـج ـيــب} تــأل ـيــف ج ـيــن أك ـي ــام ــا ومـ ــاري‬ ‫ج ــو روي ـ ــز‪ ،‬ون ـق ـلــه إل ــى ال ـعــرب ـيــة مـجــدي‬ ‫عبدالمجيد خاطر‪.‬‬ ‫عالم الرياضيات العجيب هو‪  ‬متحف‬ ‫نـمــاذج رياضيات تفاعلية فــي هوكايدو‬ ‫باليابان‪ ،‬أسسه أحد مؤلفي الكتاب وهو‬ ‫جين أكياما عام ‪ ،2003‬وتهتم نماذج أرض‬ ‫العجائب‪ ،‬والتي عرض الكثير منها بكل‬ ‫أرجــاء اليابان ومــدن أخــرى حــول العالم‪،‬‬ ‫بمساعدة األطفال والشباب على االكتشاف‬ ‫والمران على روائع الرياضيات‪.‬‬ ‫هذا الكتاب متمركز على تجارب ثالثة‬ ‫ط ــاب متخيلين بــا لـمــر حـلــة المتوسطة‬ ‫(ال ـم ــرح ـل ــة اإلع ـ ــدادي ـ ــة) خـ ــال رح ـل ــة إل ــى‬ ‫ً‬ ‫أرض الـعـجــائــب يـقـضــون يــومــا فــي عالم‬ ‫ال ــري ــاض ـي ــات ال ـع ـج ـيــب‪ ،‬وي ـت ـعــام ـلــون مع‬ ‫ال ـ ـن ـ ـمـ ــاذج ال ـت ـف ــاع ـل ـي ــة ويـ ـ ـش ـ ــارك ـ ــون فــي‬ ‫النشاطات المعروضة هناك‪ ،‬وفي نهاية‬ ‫اليوم يغادرون محملين بامتنان حقيقي‬ ‫للمعارف الرياضياتية التي اكتسبوها‬ ‫مــن خ ــال مـشــاهــدة جـمــالـهــا‪ ،‬وقابليتها‬ ‫للتطبيق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يعد الكتاب إسهاما مهما في مجاله‪،‬‬ ‫حيث يقدم الرياضيات والنماذج التي لم‬ ‫تظهر مــن قـبــل فــي كـتــب اخـتـصــت بنفس‬ ‫الـ ـمـ ـج ــال‪ :‬م ـج ـس ـمــات ق ــاب ـل ــة لــان ـع ـكــاس‪،‬‬

‫والمجسمات ذات القابلية المزدوجة‬ ‫للحشو‪ ،‬وهي مشتقة من أوراق بحثية‬ ‫أنجزها المؤلفان‪  ‬ونشراها في دوريات‬ ‫متخصصة بعلوم الرياضيات‪.‬‬ ‫ال ـك ـت ــاب رغـ ــم أنـ ــه م ــوج ــه ب ــاألس ــاس‬ ‫ل ـل ـش ـبــاب‪ ،‬وي ـح ـت ــوي ع ـلــى ال ـع ــدي ــد من‬ ‫الـ ـص ــور ال ـتــوض ـي ـح ـيــة ال ـم ـل ــون ــة ال ـتــي‬ ‫تــوضــح األف ـكــار الشيقة الـتــي يتعرض‬ ‫ً‬ ‫ل ـه ــا‪ ،‬ف ــإن ــه أيـ ـض ــا م ـه ــم وش ـي ــق ل ــآب ــاء‬ ‫والمعلمين‪.‬‬ ‫ال ـم ــؤل ــف ج ـي ــن أكـ ـي ــام ــا‪ ،‬ه ــو أس ـت ــاذ‬ ‫الرياضيات ومدير معهد أبحاث تطوير‬ ‫التعليم فــي جامعة طــوكــاي باليابان‪،‬‬ ‫وكانت محاضراته عن الرياضيات تبث‬ ‫في التلفزيون التعليمي منذ عام ‪،1991‬‬ ‫وعــالــم الــريــاضـيــات العجيب مــن بنات‬ ‫أف ـكــاره‪ ،‬والـنـمــاذج الرياضياتية هناك‬ ‫مستحدثة من نظائرها التي استخدمت‬ ‫فــي سلسلة حلقاته الـتـلـفــزيــونـيــة‪ ،‬أمــا‬ ‫ماري جو رويز فهي أستاذة الرياضيات‬ ‫ووك ـي ــل جــامـعــة اتـيـنــو دي مــانـيــا في‬ ‫الفلبين‪ ،‬وقد فازت بالعديد من الجوائز‬ ‫الدولية على التميز في مجال التعليم‪.‬‬ ‫مترجم الكتاب‪ ،‬مجدي عبدالمجيد‬ ‫خاطر‪ ،‬له العديد من األعمال المترجمة‪،‬‬ ‫ً‬ ‫منها‪{ :‬أن نصبح أغرابا}‪{ ،‬مجرد شكل}‬ ‫مجموعة قصصية‪{ ،‬إفطار عند تيفاني}‬ ‫رواية‪.‬‬

‫قصاصات ساخرة‬ ‫عن {مؤسسة شمس للنشر واإلعالم}‬ ‫بالقاهرة‪ ،‬صدر لألديب المصري الشاب‬ ‫ه ـش ــام ش ـع ـب ــان‪ ،‬ك ـت ــاب ج ــدي ــد ب ـع ـنــوان‬ ‫{م ـم ـل ـكــة ف ـس ـكــون ـيــا ‪ -‬فـ ـت ــاوى ال ـم ـجــون‬ ‫ف ــي ح ـي ــاة ال ـس ـل ـط ـع ــون}‪ ،‬يـتـضـمــن مئة‬ ‫أقصوصة ساخرة‪.‬‬ ‫يـقــول الـمــؤلــف فــي مقدمة الـكـتــاب إن‬ ‫{مـحـتــوى الـكـتــاب مــا هــو إال قصاصات‬ ‫ص ـغ ـي ـ ِّـرة سـ ــاخـ ــرة وه ــزلـ ـي ــة‪ ،‬لـ ــن ت ـق ـ ِّـدم‬ ‫أو تـ ــؤخـ ــر فـ ــي دائـ ـ ـ ــرة ال ـع ـب ــث ال ـف ـك ــري‬ ‫الالمتناهي‪ ،‬وإنـمــا فرضتها الـضــرورة‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫كون المؤلف كائنا صعلوكا يحلم كبقية‬ ‫ال ـص ـعــال ـيــك أن يـتـنـحــى ك ـه ـنــة (مـمـلـكــة‬ ‫ً‬ ‫فسكونيا) وي ـت ــوارون قـلـيــا بفتاويهم‬ ‫ال ـش ــاذة إل ــى صــوامـعـهــم يـفـعـلــون فيها‬ ‫م ــا يـ ـش ــاؤون‪ ،‬أم ــا الـصـعــالـيــك‪ ،‬فبالقلم‬ ‫يكتبون عــن ف ـتــاوى الـمـجــون فــي حياة‬ ‫ال ـس ـل ـط ـعــون‪ ،‬ي ـت ـه ـك ـمــون ع ـلــى واق ـع ـهــم‬ ‫الـعـبـثــي الـمـضـحــك وال ـم ـب ـكــي‪ ،‬ول ـك ــن ال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يزدرون دينا أو يشوهون نبيا أو رسوال‪.‬‬ ‫فقط يأخذون من أفواه الكهنة افتراءاتهم‬ ‫ودجلهم ويلهون كما يلهو الكهنة‪ ،‬لكن‬ ‫على طريقتهم الخاصة‪ ،‬بال شعوذة أو‬ ‫إلباس للحق بالباطل}‪ .‬ويتابع‪{ :‬كما قال‬ ‫السلف فإن الشخصيات داخل هذا الكتاب‬ ‫خيالية تنتمي لـ(مملكة فسكونيا) التي‬ ‫ً‬ ‫تقع جغرافيا في الالمكان‪ ،‬وأي تشابه‬

‫بين تلك الشخصيات وبين شخصيات‬ ‫في الواقع فهو أغرب من الخيال}‪.‬‬ ‫وقــد أه ــدى الـمــؤلــف كتابه إلــى {روح‬ ‫ْ‬ ‫المفكر الــراحــل ف ــرج ف ــودة ‪َ ..‬م ــن حــارب‬ ‫ب ـق ـل ـمــه وفـ ـك ــره ل ـل ـخ ــروج م ــن ال ـظ ـل ـمــات‬ ‫ْ‬ ‫إلــى ال ـنــور‪َ ..‬م ــن كــانــت كلماته أق ــوى من‬ ‫َ ْ‬ ‫رصاصات التطرف واإلرهاب‪ ..‬من ضحى‬ ‫كي نعيش‪ ،‬فندرك (الحقيقة الغائبة)}‪.‬‬ ‫ُيـ ــذكـ ــر أن {م ـم ـل ـك ــة ف ـس ـك ــون ـي ــا} هــو‬ ‫التعاون الرابع بين المؤلف و{مؤسسة‬ ‫شمس للنشر واإلعالم}‪ ،‬بعد المجموعة‬ ‫الـقـصـصـيــة {رجـ ــل ال ـع ـب ــاءة} ورواي ـت ــي‬ ‫{اإلفطار األخير} و{سجن العقرب}‪.‬‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫ً‬ ‫رفض التطبيع يشعل حربا ضد ريما فقيه وبلبلة في «مقام»‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫• فنانون عالميون يقاطعون للمرة األولى مهرجانا موسيقيا في إسرائيل‬

‫‪13‬‬

‫مزاج‬

‫أخبار النجوم‬

‫جوليا بطرس ترقص مع زوجها‬ ‫وتسرق األنظار‬

‫تسببت دعوة عارضة أزياء إسرائيلية لرئيسة لجنة ملكة جمال لبنان ريما فقيه بمشاركتها إحدى ألعاب التحدي على أحد مواقع‬ ‫التواصل االجتماعي في اتهام فقيه بالتطبيع مع إسرائيل‪ ،‬فتعرضت لحملة عنيفة من االعتراضات‪ ،‬لرفض أي شكل من أشكال‬ ‫االتصال مع العدو‪ ،‬وهو بالذات ما حدا بالبعثة اللبنانية إلى مهرجان {مقام} في مدينة {شهرسبز} في أوزبكستان إلى التهديد‬ ‫باالنسحاب بعدما فوجئت بوجود إسرائيلي في لجنة التحكيم‪ ،‬وطالبت المنظمين باستبداله‪ .‬وفي سياق متصل‪ ،‬قرر فنانون عالميون‬ ‫إسرائيل‪ ...‬هذه المحطات الثالث تبين مدى الحساسية التي تنتاب الشارع اللبناني في كل مرة‬ ‫في‬ ‫مقاطعة مهرجان موسيقي سيقام ً‬ ‫ً‬ ‫تشهد تظاهرة فنية أو ثقافية حضورا إسرائيليا‪ ،‬ورفضه القاطع لذلك‪.‬‬ ‫بيروت ‪ -‬ةديرجلا‬

‫َّ‬ ‫أكـ ـ ـ ــدت رئ ـي ـس ــة ل ـج ـن ــة مـلـكــة‬ ‫جمال لبنان ريما فقيه صليبي‬ ‫من داخل استوديوهات األخبار‬ ‫ع ـل ــى ش ــاش ــة «ام تـ ــي فـ ـ ــي»‪ ،‬أن‬ ‫ال ـ ـض ـ ـجـ ــة الـ ـ ـت ـ ــي أث ـ ـ ـيـ ـ ــرت حـ ــول‬ ‫دعــوة عارضة أزيــاء إسرائيلية‬ ‫لها لمشاركتها فــي تـحـ ٍـد على‬ ‫م ــواق ــع ال ـت ــواص ــل االج ـت ـمــاعــي‬ ‫مـ ـب ــال ــغ فـ ـيـ ـه ــا‪ ،‬وأن ال ـج ـم ـهــور‬ ‫فهم موضوع التحدي بطريقة‬ ‫خاطئة‪ .‬ولفتت إلى أنها حذفت‬ ‫ً‬ ‫هذا التحدي ألن لديها احتراما‬ ‫لشعبها وبلدها‪ ،‬فهي لبنانية‬ ‫ومـ ــن ال ـج ـن ــوب ال ـل ـب ـنــانــي وفــي‬ ‫قلبها لبنان‪.‬‬ ‫أض ــاف ــت أن ـه ــا ع ـنــدمــا بلغت‬ ‫ال ـســاب ـعــة م ــن ع ـمــرهــا ســافــرت‬ ‫إلى أميركا وهناك ال أحد ُيسأل‬ ‫عن دينه أو عرقه‪ ،‬مشددة على‬ ‫أنها أينما سافرت ال تتدخل في‬ ‫السياسة وتتحدث عن الجمال‬ ‫والسالم وهــذا ما حملته معها‬ ‫إلى لبنان‪.‬‬ ‫كذلك أشــارت إلى أنها عادت‬ ‫إلى لبنان منذ أربع سنوات مع‬ ‫زوج ـهــا كــي تستثمر فـيــه وكــي‬ ‫تأخذ مسابقة ملكة جمال لبنان‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫لتقدم وجها جميال عن مستقبل‬ ‫لـ ـبـ ـن ــان‪ ،‬ول ـ ــن ت ـ ــدع أي شـخــص‬ ‫يــأخــذ منها هــذا الـطـمــوح فهي‬ ‫ً‬ ‫لبنانية اليوم وغدا وكل يوم‪.‬‬ ‫ي ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــذ ك ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــر أ ن عـ ـ ـ ـ ـ ــا ر ضـ ـ ـ ـ ـ ــة‬ ‫أزيـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاء إسـ ـ ــرائ ـ ـ ـي ـ ـ ـل ـ ـ ـيـ ـ ــة دعـ ـ ــت‬

‫•‬

‫فقيه أكدت أن‬ ‫الجمهور فهم‬ ‫موضوع التحدي‬ ‫بطريقة خاطئة‬

‫جوليا بطرس‬

‫من إفتتاح {مهرجان مقام}‬ ‫ري ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ــا ف ـ ـ ـق ـ ـ ـيـ ـ ــه إل ـ ـ ـ ـ ـ ــى تـ ـ ـ ـح ـ ـ ـ ّـدي‬ ‫‪TheAwesomeChallenge #‬‬ ‫على صفحتها على {إنستغرام}‪،‬‬ ‫لتتحدث عن بعض الصعوبات‬ ‫التي ّ‬ ‫تعرضت لها في حياتها‪،‬‬ ‫ف ـق ـب ـلــت ريـ ـم ــا الـ ــدعـ ــوة وق ــام ــت‬ ‫بــالـتـحــدي مــا عــرضـهــا لهجوم‬ ‫عنيف وانتقاد بتهمة التطبيع‬ ‫مع العدو اإلسرائيلي‪.‬‬ ‫ف ـ ـ ــي س ـ ـ ـيـ ـ ــاق آخ ـ ـ ـ ـ ــر‪ ،‬أعـ ـلـ ـن ــت‬ ‫ّ‬ ‫تـ ـف ــاصـ ـي ــل جـ ـ ــديـ ـ ــدة ُمـ ـتـ ـع ــلـ ـق ــة‬ ‫ُ‬ ‫بمسابقة ملكة جمال لبنان لعام‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫‪ 2018‬الـتــي ســتـعــرض حصريا‬ ‫عبر شاشة {أم تــي فــي} فــي ‪30‬‬ ‫سبتمبر ا لـحــا لــي‪ ،‬وكشفت عن‬ ‫انضمام ملكة جمال الكون لعام‬ ‫‪ 2017‬ديمي لي بيترز إلى لجنة‬ ‫تحكيم ملكة جمال لبنان ‪،2018‬‬ ‫وهــذا الحدث يتم للمرة األولــى‬ ‫في تاريخ انتخاب ملكة جمال‬ ‫لبنان‪.‬‬

‫مغادرة الحكم اإلسرائيلي‬

‫البعثة اللبنانية إلى {مهرجان مقام}‬

‫ب ـعــد إع ـ ــان ان ـس ـحــاب ـهــا من‬ ‫مـ ـه ــرج ــان ومـ ـس ــابـ ـق ــة «م ـ ـقـ ــام»‬ ‫ف ـ ــي م ــديـ ـن ــة «ش ـ ـهـ ــرس ـ ـبـ ــز» فــي‬ ‫ً‬ ‫أوزب ـك ـس ـت ــان اح ـت ـج ــاج ــا على‬ ‫وج ــود شـخــص إســرائـيـلــي في‬ ‫لجنة التحكيم‪ ،‬نجحت البعثة‬ ‫ال ـل ـب ـنــان ـيــة فـ ــي ال ـض ـغ ــط عـلــى‬ ‫ال ـج ـه ــة ال ـم ـن ـظ ـمــة ل ـل ـم ـهــرجــان‬ ‫وإجبار الحكم اإلسرائيلي على‬ ‫االنسحاب‪.‬‬ ‫وأع ـ ـلـ ــن أح ـ ــد أفـ ـ ـ ــراد ال ـبـعـثــة‬ ‫كـفــاح زي ــن الــديــن عـبــر حسابه‬

‫ع ـل ــى «ف ـي ـس ـب ــوك» أن حـمـلـتـهــم‬ ‫أجبرت الحكم اإلسرائيلي على‬ ‫ال ـم ـغ ــادرة‪ ،‬وأن ـهــم لــم يـشــاركــوا‬ ‫في حفلة االفتتاح لوجود العلم‬ ‫اإلســرائ ـي ـلــي عـلــى ال ـم ـســرح مع‬ ‫أعــام ال ــدول المشاركة‪« ،‬لكننا‬ ‫رفـ ـضـ ـن ــا الـ ـ ـمـ ـ ـغ ـ ــادرة م ـ ــن دون‬ ‫أن نـ ـق ـ ّـدم مــوس ـي ـقــانــا وتــراث ـنــا‬ ‫ونوصل الرسالة التي شاركنا‬ ‫بسببها في المهرجان»‪.‬‬ ‫وك ــان ــت الـمـغـنـيــة حـنـيــن أبــو‬ ‫شـ ـق ــرا ن ـش ــرت ع ـبــر صفحتها‬ ‫عـلــى «فـيـسـبــوك» مقطع فيديو‬ ‫برفقة زمالئها المشاركين في‬ ‫ال ـم ـهــرجــان ت ـع ـتــرض ف ـيــه على‬

‫ريما فقيه‬ ‫وجـ ــود شـخــص إســرائ ـي ـلــي في‬ ‫لجنة التحكيم‪.‬‬ ‫يــذكــر أن «مـنـتــدى فــن المقام‬ ‫ا ل ــدو ل ــي» (‪ 10-7‬سبتمبر) نظم‬ ‫فــي مـيــدان آك ـســاراي التاريخي‬ ‫بـ ـ ـم ـ ــديـ ـ ـن ـ ــة {ش ـ ـ ـهـ ـ ــرس ـ ـ ـبـ ـ ــز} ف ــي‬ ‫أوزبكستان برعاية اليونسكو‪،‬‬ ‫وحـضــره أكثر مــن ‪ 300‬مشارك‬ ‫ً‬ ‫من ‪ 73‬بلدا من بينهم‪ :‬عازفون‪،‬‬ ‫وعـلـمــاء مــوسـيـقــى‪ ،‬وبــاحـثــون‪،‬‬ ‫وف ـنــانــون‪ ،‬وغ ـيــرهــم‪ .‬عـقــد على‬ ‫هامش المنتدى مؤتمر علمي‬ ‫في موضوع {فن المقام ومكانته‬ ‫في الحضارة العالمية}‪.‬‬

‫المغنية األميركية‬ ‫النا ديل راي‬ ‫انسحبت من‬ ‫مهرجان ‪Meteor‬‬ ‫بعدما رفضت‬ ‫إلغاء حفلتها‬

‫انتشر عبر مواقع التواصل االجتماعي مقطع فيديو تظهر‬ ‫فـيــه الـفـنــانــة جــولـيــا بـطــرس وه ــي تــرقــص مــع زوج ـهــا الــوزيــر‬ ‫السابق الياس بو صعب على أنغام حسين الديك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫في الفيديو تظهر جوليا وهي ترتدي فستانا أسود وتتمايل‬ ‫مع الحضور‪ ،‬وتصافح األشخاص حولها‪ .‬وبــدوره‪ ،‬ظهر بو‬ ‫صعب وهو يرقص بجانب زوجته‪ ،‬التي سرقت األنظار‪.‬‬

‫نيكول سابا هنأت زوجها بعيد ميالده‬

‫انسحاب عالمي‬ ‫بـ ـع ــد ضـ ـغ ــوط ــات م ــارسـ ـتـ ـه ــا ح ــرك ــة ال ـم ـقــاط ـعــة‬ ‫ً‬ ‫وف ــرض ال ـع ـقــوبــات (‪ )BDS‬أع ـلــن أك ـثــر م ــن ‪ 15‬فـنــانــا‬ ‫ً‬ ‫عالميا انسحابهم من مهرجان ‪ Meteor‬الموسيقي‬ ‫اإلســرائ ـي ـلــي‪ ،‬العـتـقــادهــم ب ــأن مـشــاركـتـهــم ستجمل‬ ‫ً‬ ‫صورة إسرائيل‪ ،‬بينما لم يقدم آخرون سببا لذلك‪.‬‬ ‫مــن بين ه ــؤالء المغنية البريطانية ليتل سيمز‬ ‫التي كتبت تغريدة على حسابها على {تويتر} جاء‬ ‫فـيـهــا‪{ :‬ب ـعــد اطــاعــي مــن المعجبين ب ــي‪ ،‬أدركـ ــت أن‬ ‫ً‬ ‫العالقات الفلسطينية اإلسرائيلية أكثر تعقيدا مما‬ ‫ً‬ ‫كنت أتوقع‪ ،‬وحتى أدرك الوضع تماما‪ ،‬فإنني أعلن‬ ‫ً‬ ‫تأجيل رحلتي إلى إسرائيل‪ ،‬ولذلك لن أقدم عرضا في‬ ‫مهرجان ‪ .}Meteor‬أضافت‪{ :‬من يعرفني يعرف أين‬ ‫ً‬ ‫يوجد قلبي‪ ...‬السالم والحب دائما‪.‬‬ ‫بدورها انسحبت المغنية األميركية النا ديل راي‪،‬‬ ‫ً‬ ‫بعدما كانت رفضت إلغاء حفلتها سابقا ألن زيارتها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫{لـيـســت بـيــانــا سـيــاسـيــا} كـمــا قــالــت‪ ،‬ثــم غ ـ ّـردت على‬

‫{تويتر}‪{ :‬من المهم بالنسبة إلي أن أغني في كل من‬ ‫فلسطين وإسرائيل وأن أتعامل مع جميع المعجبين‬ ‫بـشـكــل م ـت ـس ــاو‪ .‬ل ـس ــوء ال ـح ــظ‪ ،‬ل ــم ي ـكــن م ــن الـمـمـكــن‬ ‫تحقيق ذلك‪ ،‬وبالتالي أؤجل ظهوري في المهرجان‬ ‫إلى حين إمكان ترتيب زيارات لكل من اإلسرائيليين‬ ‫والفلسطينيين}‪.‬‬ ‫مــن بـيــن الــذيــن أل ـغــوا مـشــاركـتـهــم فــي الـمـهــرجــان‬ ‫ً‬ ‫أ يـضــا ‪ ،‬الموسيقيان البريطاني شانتي سيليستي‬ ‫والسويدي ساينفيلد‪.‬‬ ‫يــأتــي ذل ــك كـلــه بـعــدمــا وج ــه نـجــم ال ــروك العالمي‬ ‫وعـضــو فــريــق {بـيـنــك فـلــويــد}‪ ،‬روج ــر ووت ــرز‪ ،‬رســالــة‬ ‫شخصية إلى الفنانين الذين أعلنوا مشاركتهم في‬ ‫المهرجان‪ ،‬حثهم فيها على االنسحاب‪.‬‬ ‫يــذكــر أن مهرجان ‪ Meteor‬الموسيقي ينظم في‬ ‫ً‬ ‫الجليل األعلى لمدة ثالثة أيام‪ ،‬ويتضمن ‪ 50‬عرضا‬ ‫ً‬ ‫لفنانين أجانب و‪ 50‬عرضا لفنانين إسرائيليين‪.‬‬

‫نيكول سابا وزوجها الممثل يوسف الخال‬ ‫نـشــرت الممثلة نيكول ســابــا ص ــورة عبر مــواقــع التواصل‬ ‫االجتماعي عايدت من خاللها زوجها الممثل يوسف الخال‬ ‫بمناسبة عيد ميالده وعبرت عن مدى حبها له‪.‬‬ ‫ظهرت الفنانة اللبنانية فــي الـصــورة التي حــازت إعجاب‬ ‫جمهورها بطريقة رومانسية وأرفقتها بعبارة‪{ :‬عيد سعيد‬ ‫لنجمي وكل شيء في حياتي}‪.‬‬

‫وليد توفيق أبدع‬ ‫في معرض دمشق الدولي‬

‫حرب اإليرادات ومواقع التواصل بين األفالم ِّ المصرية‬ ‫َّ‬ ‫ُ‬ ‫• تامر حسني يتصدر ورمضان الثاني و{تراب الماس» يحقق مفاجأة‬

‫َّ‬ ‫حققت السينما المصرية إيرادات كبيرة خالل الموسم الجاري‪ ،‬من خالل سبعة أعمال اتسمت بميزانيات إنتاجية‬ ‫جيدة‪ً .‬وفي وقت كانت المنافسة على أشدها بين مختلف األعمال‪ ،‬جاء ترتيبها في شباك التذاكر غير متوقع‪،‬‬ ‫خصوصا بعدما َّ‬ ‫تصدر تامر حسني بفيلمه «البدلة» المشهد بأكثر من ‪ 20‬مليون جنيه في أسبوع عرضه األول‪،‬‬ ‫ً‬ ‫علما بأنه ّ‬ ‫احتل العام الماضي المركز الثالث بفيلمه «تصبح على خير»‪.‬‬ ‫القاهرة – هيثم عسران‬

‫محمد ِّ رمضان‬ ‫لم ُيحقق الـ ‪40‬‬ ‫مليون جنيه‬ ‫التي طمح‬ ‫إليها من خالل‬ ‫«الديزل»‬

‫ح ـق ـقــت األف ـ ـ ــام ال ـس ـي ـن ـمــائ ـيــة ال ـتــي‬ ‫ط ــرح ــت ف ــي ال ـم ــوس ــم األخـ ـي ــر بـمـصــر‬ ‫أيام فقط‪،‬‬ ‫نحو ‪ 75‬مليون جنيه في ‪ُ 10‬‬ ‫م ــدع ــوم ــة ب ـح ـف ــات إض ــاف ـي ـ ُـة أت ـي ـحــت‬ ‫لـلـجـمـهــور وق ــاع ــات ج ــدي ــدة أفـتـتـحــت‬ ‫ً‬ ‫أخيرا‪ ،‬باإلضافة إلى التنوع الموجود‬ ‫في األعمال والمنافسة بين نجومها‪.‬‬ ‫ون ـش ـبــت م ـعــركــة لـفـظـيــة ب ـيــن ولـيــد‬ ‫منصور ومحمد رم ـضــان‪ ،‬إذ زعــم كل‬ ‫مـنـهـمــا أنـ ــه ت ـص ـ ّـدر ال ـمــركــز األول في‬ ‫ً‬ ‫اإليرادات‪ ،‬خصوصا أن النجم المصري‬ ‫ً‬ ‫كان ينشر أرقاما مخالفة لتلك الصادرة‬ ‫عن شركات التوزيع السينمائي‪ ،‬ما دفع‬ ‫بمنتج «البدلة» إلى نشر تدوينة مطولة‬ ‫قصد بها رمضان بشكل غير مباشر‪،‬‬ ‫م ــن ث ــم تـ ـح ـ ّـدث األخـ ـي ــر إلـ ــى مـحــامـيــه‬ ‫ً‬ ‫لمالحقة منصور قضائيا خالل الفترة‬ ‫المقبلة بتقديم بالغ ضده يتهمه فيه‬ ‫بالسب والقذف‪.‬‬ ‫ورغـ ـ ـ ــم الـ ـمـ ـشـ ـك ــات ال ـ ـتـ ــي واجـ ـه ــت‬

‫افتتح وليد توفيق القسم الثاني من المهرجان الفني في‬ ‫معرض دمشق الدولي وبــدأ بتوجيه التحية إلــى سورية‪ ،‬ثم‬ ‫أه ــدى أغنيته الـجــديــدة {شــامــي وس ـمــارو حـلــو} إل ــى الشعب‬ ‫ال ـس ــوري‪ ،‬وه ــي مــن ألـحــانــه وكـلـمــات الـشــاعــر ال ـعــراقــي كاظم‬ ‫ً‬ ‫ال ـس ـعــدي‪ ،‬وذك ــر فـيـهــا عـ ــددا م ــن ال ـم ــدن ال ـس ــوري ــة‪ .‬كــذلــك دعــا‬ ‫المغتربين السوريين بحسب موقع {ســانــا} إلــى الـعــودة إلى‬ ‫وطنهم»‪.‬‬ ‫وخالل الحفلة غنى توفيق التراث السوري مثل {هاألسمر‬ ‫اللون} ثم َّ‬ ‫قدم وصلة من أغانيه الشهيرة‪.‬‬

‫«الديزل» في أول يومين عرض بسبب‬ ‫تأخر وصول نسخه إلى دور السينما‬ ‫نتيجة تــأ خــر اال ن ـ َّت ـهــاء مــن التصوير‬ ‫والطباعة‪ ،‬فإنه حقق نحو ‪ 18‬مليون‬ ‫جنيه خالل الفترة الماضية‪ ،‬وهو رقم‬ ‫أقل من المتوقع‪ ،‬إذ كان رمضان يطمح‬ ‫ف ــي تـ ـج ــاوز ال ـ ـ ــ‪ 40‬م ـل ـيــون ج ـن ـيــه‪ .‬لكن‬ ‫ً‬ ‫يبدو أن هذا الرقم سيكون صعبا رغم‬ ‫أن الفيلم سيبقى فــي الـصــاالت لنحو‬ ‫ثمانية أسابيع مقبلة على األقل‪.‬‬

‫إليسا على {إنستغرام} بال ماكياج‬

‫مفاجآت‬ ‫شهدت اإليــرادات مفاجأتين‪ ،‬األولى‬ ‫هي األرقام الكبيرة التي حققها «تراب‬ ‫ً‬ ‫الماس» محافظا على المركز الثالث في‬ ‫شباك التذاكر بنحو ‪ 16‬مليون جنيه‬ ‫ً‬ ‫ومستفيدا من الطرح قبل إجازة العيد‬ ‫بأسبوع ومن اإلقبال الجماهيري خالل‬ ‫تـلــك ال ـف ـتــرة ال ـتــي حـصــد فـيـهــا نصف‬ ‫ً‬ ‫اي ــرادات ــه‪ ،‬علما بــأنــه مصنف ‪ 18+‬من‬ ‫هيئة الرقابة على المصنفات الفنية‪.‬‬ ‫أم ــا ال ـم ـفــاجــأة الـثــانـيــة ف ـج ــاء ت في‬ ‫إيــرادات هزيلة حققها «بني آدم» الذي‬ ‫يقوم ببطولته يوسف الشريف‪ ،‬وعاد‬ ‫م ــن خ ــال ــه إلـ ــى ال ـس ـي ـن ـمــا ب ـعــد غـيــاب‬ ‫‪ 10‬سـ ـن ــوات‪ ،‬إذ ل ــم يـحـقــق سـ ــوى أقــل‬ ‫مــن ‪ 6‬مــايـيــن جـنـيــه‪ ،‬وه ــو رق ــم هزيل‬ ‫ليوسف الذي يتمتع بجماهيرية كبيرة‬ ‫ف ــي ال ـت ـل ـفــزيــون‪ ،‬ب ــاإلض ــاف ــة إلـ ــى آالف‬ ‫المتابعين عبر حساباته على مواقع‬

‫مشهد من فيلم {البدلة}‬ ‫التواصل االجتماعي‪.‬‬ ‫وف ـ ــي ال ـم ــرك ــز ال ـ ــراب ـ ــع‪ ،‬ج ـ ــاء ال ـف ـنــان‬ ‫ال ـكــوم ـيــدي أح ـمــد فـهـمــي فــي َّتجربته‬ ‫الجديدة «الكويسين» الذي حقق نحو‬ ‫‪ 10‬ماليين جنيه‪ ،‬وهــو رقــم جيد رغم‬ ‫االنـ ـتـ ـق ــادات ال ـتــي ت ـعــرض ل ـهــا الفيلم‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫جماهيريا ونقديا‪ ،‬إذ ُوصف باألضعف‬ ‫لبطله رغم ظهور مجموعة كبيرة من‬ ‫الفنانين كضيوف شرف في األحداث‪.‬‬ ‫وحقق «سوق الجمعة» و{بيكا» نحو‬ ‫مليوني جنيه لكل منهما بمعدل يومي‬

‫ل ــم ي ـت ـجــاوز ال ـ ـ ‪ 250‬أل ــف جـنـيــه خــال‬ ‫ال ـفـتــرة الـمــاضـيــة‪ ،‬وعـ َّـبــر بـطــل األخـيــر‬ ‫محمد رجب في تدوينات عدة عن حزنه‬ ‫مــن عــدم حـصــول الفيلم على حقه في‬ ‫المشاهدة‪ ،‬فيما قالت البطلة آيتن عامر‬ ‫إن العرض التلفزيوني سينصفه بعد‬ ‫الظلم الذي تعرض له في موسم العيد‪.‬‬

‫«سوق الجمعة» و«بيكا» ضحيتا حروب التوزيع‬

‫مشهد من فيلم {الكويسين}‬

‫وليد توفيق‬

‫َّ‬ ‫تعرض «سوق الجمعة» و{بيكا» لمشكلة في التوزيع بعدما فضل‬ ‫مديرو الصاالت السينمائية عدم إتاحتهما للجمهور بسبب ضعف‬ ‫اإلقبال مقابل تشغيل حفالت إضافية لـ{البدلة» و{الديزل» اللذين‬ ‫تصدرا شباك التذاكر على مدار أيام العيد‪ ،‬ذلك لتجنب الخسارة‬ ‫الناتجة عن تشغيل قاعات لهما بحضور محدود للجمهور فيما‬ ‫تنفد مقاعد الفيلمين المتصدرين‪.‬‬

‫ِّورغم أن رفع «بيكا» للمنتج أحمد السبكي جاء بناء على طلبه كي‬ ‫ُيحقق «الديزل» إيرادات أعلى فإن منتج «سوق الجمعة» أحمد عبد‬ ‫الباسط فشل في إقناع أصحاب الصاالت بإتاحة فيلمه خالل العيد‪،‬‬ ‫ما دفعه إلى إقامة عرض خاص محدود بعد العيد للصحافيين‬ ‫ً‬ ‫والنقاد من أجــل الكتابة والترويج لــه‪ ،‬أمــا في تحسن اإلي ــرادات‬ ‫خالل الفترة المقبلة‪.‬‬

‫إليسا وصديقتها أنجيال العاصي‬

‫شاركت الفنانة إليسا محبيها على {إنستغرام} صورة‬ ‫لها مــع صديقتها أنـجـيــا الـعــاصــي فــي مـتــرو األن ـفــاق في‬ ‫روما‪ ،‬وعلقت‪{ :‬مغامرة في روما مع أكثر شخص يحبني}‪.‬‬ ‫تكتف ملكة اإلحساس بهذه الصورة‪ ،‬فقد نشرت لقطة‬ ‫لم‬ ‫ِ‬ ‫أخرى وهي تقف بدالل في أحد شوارع العاصمة اإليطالية‪.‬‬ ‫وأطـ ـل ــت ال ـن ـج ـمــة ال ـل ـب ـنــان ـيــة ف ــي ال ـص ــورت ـي ــن م ــن دون‬ ‫ماكياج وشعرها منسدل على كتفيها‪ ،‬مع اعتمادها على‬ ‫نظارة شمسية بعدستين صفراوين‪ ،‬وإطاللة كاجوال من‬ ‫الجينز وتيشرت قطنية س ــوداء الـلــون‪ .‬وتفاعل محبوها‬ ‫مع صورتيها وأبدوا إعجابهم بجرأتها‪ ،‬وبأنها ال تخشى‬ ‫االنتقادات التي ربما توجه إليها بسبب نشر صور من دون‬ ‫مساحيق تجميل‪.‬‬


‫‪fitness‬‬

‫‪14‬‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪culture@aljarida●com‬‬

‫كيف يؤدي االلتهاب غير المضبوط إلى خسارة خاليا الدماغ؟‬ ‫َّ‬ ‫االلتهاب في الدماغ كيف تؤدي‪ ،‬مع التقدم في السن‪،‬‬ ‫حدد باحثون من جامعة بون بألمانيا في دراسة عن آليات ً‬ ‫الفعل االلتهابية غير المضبوطة جيدا إلى خسارة خاليا الدماغ‪.‬‬ ‫حلقة مفرغة من ردود ً‬ ‫أجرى هؤالء الباحثون أخيرا دراسة تناولت اآلليات التي تضبط االلتهاب في الدماغ‪ ،‬وماذا يحدث عندما تكف‬ ‫هذه اآلليات عن العمل بشكل سليم‪َ ،‬‬ ‫ولم يحدث ذلك‪.‬‬ ‫ي ـ ــذك ـ ــر ال ـ ـبـ ــاح ـ ـثـ ــون أن م ـس ـت ـق ـبــل‬ ‫الكانابينويد من النمط األول يؤدي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫دورا مـهـمــا ف ــي مـعــالـجــة اإلح ـســاس‬ ‫ّ‬ ‫ب ــ{ال ـح ـم ــاس ــة} ال ـ ــذي ي ــول ــده تـعــاطــي‬ ‫ً‬ ‫القنب الهندي (الحشيش)‪ .‬يبدو أيضا‬ ‫ً‬ ‫أنه يؤدي دورا في ضبط ردود الفعل‬ ‫االلتهابية في الدماغ‪.‬‬ ‫إذا أ خـفــق مستقبل الكانابينويد‬ ‫مــن الـنـمــط األول فــي الـتـفــاعــل‪ ،‬يقود‬ ‫هـ ــذا إلـ ــى ظ ـه ــور ال ـت ـه ــاب م ــزم ــن‪ ،‬ما‬ ‫ي ـ ـ ــؤدي فـ ــي ن ـه ــاي ــة ال ـم ـط ــاف‬ ‫إل ــى خ ـس ــارة خــايــا ال ــدم ــاغ‪.‬‬ ‫كــانــت ه ــذه خــاصــة تقرير‬ ‫الدراسة‪ ،‬الذي‬ ‫ُ‬ ‫ً‬ ‫نـ ـش ــر أخـ ـي ــرا‬ ‫ف ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــي مـ ـ ـجـ ـ ـل ـ ــة‬ ‫‪Frontiers in‬‬ ‫‪Molecular‬‬ ‫‪.Neuroscience‬‬ ‫يــذ كــر الباحثون‬ ‫أن رد الفعل‬ ‫المناعي في‬ ‫ال ـ ــدم ـ ــاغ تـنـظـمــه‬ ‫خــايــا ُدبـيـقـيــة‪،‬‬ ‫وه ـ ـ ــي ن ـ ـ ــوع مــن‬ ‫خـ ـ ــايـ ـ ــا الـ ـمـ ـن ــاع ــة‬ ‫الـمـتـخـصـصــة ف ــي ال ـج ـهــاز العصبي‬ ‫المركزي‪ ،‬الذي يضم الدماغ والنخاع‬ ‫الشوكي‪.‬‬ ‫تعمل الخاليا ُ‬ ‫الد بيقية بالتفاعل‬ ‫مع البكتيريا والتخلص من الخاليا‬ ‫العصبية المختلة‪ .‬وتبعث في الوقت‬ ‫عـيـنــه ب ــإش ــارات بـغـيــة تجنيد أن ــواع‬ ‫أخرى من الخاليا المناعية وتحفيز‬ ‫االلتهاب عند الحاجة‪.‬‬ ‫لكن رد الفعل المناعي في الدماغ‪،‬‬ ‫إذا ل ـ ــم ُي ـ ـض ـ ـبـ ــط‪ ،‬ق ـ ــد يـ ـه ــاج ــم خ ـطــأ‬ ‫أن ـس ـجــة ال ــدم ــاغ الـسـلـيـمــة ويـتـلـفـهــا‪.‬‬ ‫يذكر الدكتور أندراس بيلكي‪-‬غورزو‪،‬‬ ‫باحث شارك في وضع تقرير الدراسة‪:‬‬ ‫ُ‬ ‫{ن ــدرك أن الـمــواد التي تدعى‬ ‫اإلن ـ ــدوك ـ ــان ـ ــابـ ـ ـيـ ـ ـن ـ ــوي ـ ــدات‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ت ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــؤ د ي د و ر ا مـ ـ ـهـ ـ ـم ـ ــا‬ ‫فـ ـ ـ ـ ـ ــي هـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــذه ال ـ ـ ـع ـ ـ ـم ـ ـ ـل ـ ـ ـيـ ـ ــة‪.‬‬ ‫فاإلندوكانابينويدات مواد‬ ‫ناقلة ُينتجها الجسم لتعمل كإشارة‬ ‫كـبــح‪ :‬تــوقــف نـشــاط الـخــايــا الدبقية‬ ‫االلتهابي}‪.‬‬

‫تعمل هذه المواد الناقلة باالتحاد‬ ‫بمستقبالت محددة‪ ،‬أحدها مستقبل‬ ‫الـكــانــابـيـنــويــد مــن الـنـمــط األول‪ .‬أمــا‬ ‫الثاني‪ ،‬فهو مستقبل الكانابينويد‬ ‫من النمط الثاني‪.‬‬ ‫يـ ــوضـ ــح الـ ـب ــاحـ ـث ــون أن ال ـخ ــاي ــا‬ ‫ال ـ ُـدب ـي ـق ـي ــة ت ـح ـمــل مـ ـع ــدالت صـغـيــرة‬ ‫م ـ ــن م ـس ـت ـق ـب ــل الـ ـك ــان ــابـ ـيـ ـن ــوي ــد مــن‬ ‫الـ ـنـ ـم ــط الـ ـث ــان ــي ومـ ـ ـع ـ ــدالت ضـئـيـلــة‬ ‫أو ح ـ ـتـ ــى مـ ـ ـع ـ ــدوم ـ ــة مـ ـ ــن م ـس ـت ـق ـبــل‬ ‫الكانابينويد مــن النمط األول‪ .‬لكن‬ ‫ه ــذه ال ـخــايــا الـمـنــاعـيــة تـتـفــاعــل مع‬ ‫اإلندوكانابينويدات رغم هذا النقص‪.‬‬ ‫يذكر الدكتور بيلكي‪-‬غورزو‪{ :‬لكن‬ ‫الخاليا ُ‬ ‫ّ‬ ‫تضم كمية صغيرة‬ ‫الدبيقية‬ ‫من مستقبالت الكانابينويد من النمط‬ ‫الثاني وتخلو بالكامل من مستقبالت‬ ‫الكانابينويد من النمط األول‪ .‬لذلك‬ ‫ً‬ ‫ال ت ـص ـغ ــي بـ ـت ــات ــا إلـ ـ ــى م ـس ـت ـق ـبــات‬ ‫الكانابينويد مــن النمط األول‪ .‬رغم‬ ‫ذلــك‪ ،‬تتفاعل مع إشــارات الكبح التي‬ ‫ً‬ ‫تــرسـلـهــا‪ .‬ل ـمــاذا؟ ظــل ه ــذا ل ـغــزا حتى‬ ‫اليوم}‪.‬‬ ‫ك ــان ــت هـ ـ ــذه األحـ ـجـ ـي ــة الـ ـت ــي ق ــرر‬ ‫الدكتور بيلكي‪-‬غورزو وزمالؤه حلها‬ ‫ف ــي دراس ـت ـهــم ال ـحــال ـيــة‪ .‬ب ــدأ بحثهم‬ ‫بمالحظتهم أن مجموعة محددة من‬ ‫الخاليا العصبية تحتوي على عدد‬ ‫كبير من مستقبالت الكانابينويد من‬ ‫النمط األول‪.‬‬ ‫عـ ـ ـم ـ ــل الـ ـ ـب ـ ــاحـ ـ ُـث ـ ــون عـ ـ ـل ـ ــى فـ ـ ـئ ـ ــران‬ ‫ً‬ ‫م ـعــدة هـنــدسـيــا أطـفـئــت فــي دماغها‬ ‫مستقبالت الكانابينويد مــن النمط‬ ‫األول في هذه الخاليا العصبية‪.‬‬ ‫ي ـش ـيــر ال ــدكـ ـت ــور ب ـي ـك ـل ــي‪-‬غ ــورزو‪:‬‬ ‫{ارتفع النشاط االلتهابي باستمرار‬ ‫في خاليا هذه الحيوانات ُ‬ ‫الدبيقية}‪.‬‬ ‫ولكن في حالة الفئران التي تمتعت‬ ‫كانابينويد مــن النمط‬ ‫بمستقبالت‬ ‫ُ‬ ‫األول عاملة بالكامل‪ ،‬ضبط االلتهاب‬ ‫كالمعتاد‪.‬‬ ‫يضيف‪{ :‬باالستناد إلــى نتائجنا‬ ‫ه ـ ـ ـ ـ ـ ــذه‪ ،‬نـ ـ ـفـ ـ ـت ـ ــرض أن مـ ـسـ ـتـ ـقـ ـب ــات‬ ‫الـكــانــابـيـنــويــد م ــن ال ـن ـمــط األول في‬ ‫الـ ـخ ــاي ــا ال ـع ـص ـب ـيــة ت ـض ـبــط ن ـشــاط‬ ‫الخاليا ُ‬ ‫الدبيقية}‪.‬‬ ‫قــاد هــذا االكـتـشــاف الباحثين إلى‬ ‫طـ ــرح ن ـظــريــة أن ال ـخ ــاي ــا الـ ُـدبـيـقـيــة‬

‫ً‬ ‫ال تـ ـت ــواص ــل مـ ـب ــاش ــرة مـ ــع ال ـخ ــاي ــا‬ ‫ً‬ ‫العصبية األخرى‪ .‬بدال من ذلك‪ ،‬يعتقد‬ ‫ُ‬ ‫الـعـلـمــاء أن الـخــايــا الــدبـيـقـيــة تطلق‬ ‫إندوكانابينويدات‪ ،‬فتتحد األخيرة‬ ‫بمستقبالت الكانابينويد من النمط‬ ‫األول التي تحملها الخاليا العصبية‬ ‫المجاورة‪.‬‬

‫قد تتمكن هذه الخاليا العصبية‬ ‫مـ ــن الـ ـت ــواص ــل مـ ــع خ ــاي ــا عـصـبـيــة‬ ‫أخـ ـ ـ ــرى‪ .‬وه ـ ـكـ ــذا ُي ـض ـب ــط رد ال ـف ـعــل‬ ‫المناعي بطريقة غير مباشرة‪.‬‬ ‫لـ ـك ــن ال ـ ــدكـ ـ ـت ـ ــور بـ ـيـ ـلـ ـك ــي‪-‬غ ــورزو‬ ‫وفـ ـ ــري ـ ـ ـقـ ـ ــه يـ ـ ــوض ـ ـ ـحـ ـ ــون أن إنـ ـ ـت ـ ــاج‬ ‫اإلن ـ ــدوك ـ ــان ـ ــابـ ـ ـيـ ـ ـن ـ ــوي ـ ــدات يـ ـت ــراج ــع‬

‫ً‬ ‫تــدري ـج ـيــا م ــع ال ـت ـقــدم ف ــي ال ـس ــن‪ ،‬ما‬ ‫يؤدي إلى خلل في ضبط ردود الفعل‬ ‫المناعية والتهاب مزمن على األرجح‪.‬‬ ‫{لما كانت مستقبالت الكانابينويد‬ ‫مــن َّ النمط األول العصبية ال تعود‬ ‫ت ـن ــش ــط ب ـفــاع ـل ـيــة‪ ،‬ف ـت ـب ـقــى ال ـخــايــا‬ ‫الدبقية بشكل شبه دا ئ ــم فــي وضع‬

‫الـ ـتـ ـه ــاب ــي}‪ ،‬وف ـ ــق ال ــدكـ ـت ــور بـيـلـكــي‪-‬‬ ‫غورزو‪.‬‬ ‫يتابع‪{ :‬نتيجة لــذلــك‪ ،‬يموت عدد‬ ‫ِّ‬ ‫أكبر من الخاليا العصبية المنظمة‪.‬‬ ‫وهكذا ال يعود رد الفعل االلتهابي‬ ‫ُي ـض ـب ــط ب ـفــاع ـل ـيــة وق ـ ــد يـ ـخ ــرج عــن‬ ‫السيطرة}‪.‬‬

‫هل يمنع القنب الهندي شيخوخة الدماغ؟‬ ‫يحذر الباحثون من أنهم ال يستطيعون تطبيق هذه النتائج‬ ‫بوضوح على البشر بما أنهم حصلوا عليها بالعمل على فئران‪.‬‬ ‫لذلك ثمة حاجة إلى المزيد من األبحاث بغية التأكد من أن اآللية‬ ‫ذاتها تحدث في دماغ اإلنسان‪.‬‬ ‫رغم ذلك‪ ،‬يأملون بأن يتيح لنا فهم هذه اآلليات في المستقبل‬ ‫تطوير أدوية تؤثر فيها وفق الضرورة بغية تفادي االلتهاب‬ ‫ً‬ ‫المزمن خصوصا‪.‬‬ ‫عالوة على ذلك‪ ،‬لما كانت المستقبالت التي تنشط لضبط‬ ‫ً‬ ‫االلتهاب مستقبالت كانابينويدات‪ ،‬يعتقد الفريق أيضا أن القنب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫الهندي قد يشكل حال واعدا‪.‬‬

‫ي ـن ـجــح رب ــاع ــي هـ ـي ــدرو ك ــان ــاب ـي ـن ــول‪ ،‬وهـ ــو إح ـ ــدى ال ـم ــواد‬ ‫النشيطة الرئيسة في القنب الهندي‪ ،‬في تنشيط مستقبالت‬ ‫الـكــانــابـيـنــويــدات مــن النمط األول‪ ،‬حتى عند أخ ــذه بجرعات‬ ‫منخفضة‪ ،‬وفق الباحثين‪ .‬وقد يسهم هذا في ّ‬ ‫الحد من االلتهاب‬ ‫ويحول دون خسارة خاليا الدماغ‪.‬‬ ‫ً‬ ‫يشير أيـضــا بحث أج ــراه السنة الماضية العلماء ذاتـهــم‪،‬‬ ‫إلى جانب زمالء لهم من مؤسسات أخرى حول العالم‪ ،‬إلى أن‬ ‫رباعي هيدرو كانابينول قادر على إصالح الوظائف المعرفية‬ ‫في أدمغة الفئران المسنة‪ .‬ويأمل الباحثون بأن يقوم بالمثل‬ ‫في دماغ اإلنسان‪.‬‬

‫إنتاج‬ ‫اإلندوكانابينويدات‬ ‫يتراجع مع‬ ‫التقدم في السن‬ ‫مما يؤدي إلى‬ ‫التهاب مزمن‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪tawabil@aljarida●com‬‬

‫ً‬ ‫‪ 5‬أحرف وهي اسم نوع من القوارب الصغيرة األحادية الراكب يكون مدعوما بمجذاف ثنائي‪.‬‬

‫صناعة‬ ‫بحر‬ ‫مشروع‬ ‫غير‬

‫ة‬ ‫ة‬ ‫ن‬ ‫ر‬ ‫ح‬ ‫م‬ ‫ة‬ ‫ي‬ ‫ة‬

‫بواخر‬ ‫مغادر‬ ‫حركة‬ ‫مسيرة‬

‫في‬ ‫قبض‬

‫غاز‬ ‫مصرف‬ ‫بورصة‬ ‫الرياض‬

‫‪ ‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫تحتوي هذه الشبكة على ‪ 9‬مربعات كبيرة (‪ ، )3×3‬كل مربع منها مقسم الى ‪ 9‬مربعات صغيرة‪ .‬هدف هذه اللعبة ملء‬ ‫املربعات الصغيرة باألرقام الالزمة من ‪ 1‬الى ‪ ،9‬شرط عدم تكرار الرقم أكثر من مرة واحدة في كل مربع كبير وفي كل‬ ‫خط أفقي وعمودي‪.‬‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫الحلول‬ ‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬ ‫‪7‬‬

‫‪4‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪7‬‬

‫‪5‬‬ ‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪8‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪6‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪9‬‬

‫‪3‬‬

‫‪9‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪2‬‬

‫‪8‬‬

‫‪1‬‬

‫‪6‬‬

‫‪4‬‬

‫‪1‬‬

‫‪5‬‬

‫‪3‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪8‬‬

‫‪8‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬ ‫‪1‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪5‬‬

‫‪9‬‬

‫‪6‬‬

‫‪2‬‬

‫‪7‬‬

‫‪3‬‬

‫‪1‬‬

‫‪8‬‬

‫‪4‬‬

‫‪6‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪9‬‬

‫‪5‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪7‬‬

‫‪4‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪3‬‬

‫‪2‬‬

‫‪5‬‬

‫‪ ( -1‬توماس ‪ )....‬مخترع‬ ‫الفوتوغراف – أجاب‪.‬‬ ‫‪ -2‬أول را ئ ـ ـ ـ ــدة ف ـض ــاء‬ ‫سوفيتية‪.‬‬ ‫‪ -3‬سفينة فضاء عليها‬ ‫الرائد يوري جاجارين‪.‬‬ ‫‪ -4‬أصغى (م) – الجلي‪.‬‬ ‫‪ - 5‬صـ ـ ـ ـ ـ ــد ق – أ و ر ا ل‬ ‫(مبعثرة)‪.‬‬ ‫‪ -6‬خراب (م)‪.‬‬ ‫‪ -7‬ي ـ ــرط ـ ــب ب ـ ــالـ ـ ـم ـ ــاء –‬ ‫متشابهان‪.‬‬ ‫‪ -8‬دق (م) – ثلثا (حار)‬ ‫– في المسجد‪.‬‬ ‫‪ -9‬الـجـمــع مــن «ش ـعــار»‬ ‫(م) – سفن‪.‬‬ ‫‪ -١٠‬م ـس ـل ـس ــل ل ـج ـمــال‬ ‫س ـ ـل ـ ـي ـ ـمـ ــان وب ـ ـس ـ ـمـ ــة –‬ ‫للتعريف‪.‬‬ ‫رفع‪.‬‬ ‫‪ -2‬ف ـ ـعـ ــل مـ ـنـ ـك ــر (م) –‬ ‫ً‬ ‫عموديا‪:‬‬ ‫حكي (م) – تجدها في‬ ‫(رياضي)‪.‬‬ ‫‪ -1‬ق ــام ــت بــاالف ـت ـتــاح – ‪ -3‬يعاتبن – إ ل ــه – قط‬

‫‪6‬‬

‫‪1‬‬

‫‪9‬‬

‫‪1‬‬

‫‪2‬‬

‫‪3‬‬

‫‪4‬‬

‫‪5‬‬

‫‪6‬‬

‫‪7‬‬

‫‪8‬‬

‫‪9‬‬

‫‪10‬‬

‫‪7‬‬

‫‪sudoku‬‬

‫ً‬ ‫أفقيا‪:‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪7‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪5‬‬

‫‪4‬‬

‫ر‬ ‫ن‬ ‫ل‬ ‫ي‬ ‫و‬ ‫غ‬ ‫م‬ ‫ي‬ ‫ب‬

‫رياضة‬ ‫منافسة‬ ‫أصل‬ ‫كلمة‬

‫ي‬ ‫ا‬ ‫م‬ ‫ر‬ ‫ا‬ ‫ا‬ ‫س‬ ‫ا‬ ‫و‬

‫ا‬ ‫ف‬ ‫ة‬ ‫م‬ ‫خ‬ ‫د‬ ‫ي‬ ‫ل‬ ‫ر‬

‫ض‬ ‫س‬ ‫ص‬ ‫ش‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ر‬ ‫ص‬

‫ا ص ل‬ ‫ر‬ ‫ب ح‬ ‫ة‬ ‫ع‬ ‫ا‬ ‫ك‬ ‫ع‬ ‫و‬ ‫ة‬ ‫ك‬ ‫ر‬ ‫ص ر ف‬ ‫ز‬ ‫ا‬ ‫غ‬ ‫ا ض ي‬ ‫ق ب ض‬

‫‪3‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪9‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪8‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪1‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪8‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪6‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪2‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪ ‬‬ ‫‪3‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪5‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪ ‬‬ ‫‪4‬‬ ‫‪ ‬‬

‫‪8‬‬

‫ك‬ ‫م‬ ‫ك‬ ‫غ‬ ‫ب‬ ‫م‬ ‫ا‬ ‫ف‬ ‫ا‬

‫‪sudoku‬‬

‫‪1‬‬

‫كلمة السر‪:‬‬

‫‪١٥‬‬

‫تسالي‬

‫‪6‬‬

‫‪ 9‬ت‬ ‫‪ 8‬ن‬

‫ر‬

‫‪7‬‬

‫م ن ب ر‬

‫ا‬

‫ك ك‬

‫ى ب ل ل‬

‫‪ 6‬ت‬

‫ح‬ ‫ر‬

‫‪ 5‬ح ق‬

‫ل‬

‫‪ 4‬ت ص ن‬ ‫‪ 3‬ت‬

‫م‬

‫‪ 2‬ف ا‬ ‫‪1‬‬

‫ا‬

‫ا‬

‫م‬

‫ا‬

‫د‬ ‫ا‬

‫د‬

‫ل ر‬

‫ا‬

‫ا‬

‫و‬

‫ل ص ق ل‬

‫ا‬

‫ف و س ت و ك‬

‫ل ن ت ى ن‬

‫د ى س و ن‬

‫ا‬

‫كلمات متقاطعة‬

‫ل‬

‫ل ب ى‬

‫‪10 9 8 7 6 5 4 3 2 1‬‬

‫كاياك‬

‫كلمة السر‬

‫(م)‪.‬‬ ‫‪ -4‬ع ـمــر – ال ـت ـك ــرار في‬ ‫السؤال‪.‬‬ ‫‪ -5‬تجدها في (فتوى) –‬ ‫أماكن اللعب‪.‬‬

‫‪ -6‬مكاتب حكومية(م)‪.‬‬ ‫‪ -7‬لـ ـغ ــات (م) – ســا ئــل‬ ‫الحياة‪.‬‬ ‫‪ -8‬تجدها في (االتصال)‬ ‫– زيادة‪.‬‬

‫‪ - 9‬ب ـ ـ ـ ـ ـجـ ـ ـ ـ ــل – قـ ـ ـي ـ ــد‬ ‫بالسالسل‪.‬‬ ‫‪ -١٠‬عـضــو تـنـقـيــة ال ــدم‬ ‫(م) – فيلم لمحمد سعد‬ ‫وياسمين عبد العزيز‪.‬‬

‫ا‬

‫ع ش‬

‫‪10‬‬

‫ر‬

‫ف ل ك‬

‫‪9‬‬

‫‪ 10‬ق ص هـ ح ب‬

‫ل‬

‫‪8‬‬

‫ا‬

‫ا‬

‫ر‬

‫‪7‬‬

‫فلك‬ ‫الحمل‬

‫‪ 21‬مارس ‪ 19 -‬أبريل‬

‫الثور‬

‫‪ 20‬أبريل ‪ 20 -‬مايو‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫مـهـنـيــا‪ :‬إذا أردت الـتـقــدم بطلب إلــى مهنيا‪ :‬ال تبخل على زمالئك بالتعاون‬ ‫ً‬ ‫والنصائح‪.‬‬ ‫مسؤولين فافعل ذلك فورا‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عــاطـفـيــا‪ :‬ي ـخــف الــوهــج بـيـنــك وبين عاطفيا‪ :‬تصدمك معلومات وأخبار عن‬ ‫ً‬ ‫الحبيب تجهلها‪.‬‬ ‫الشريك بعدما كان مشتعال‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعـيــا‪ :‬ال تـفــرض رأي ــك على من اجـتـمــاعـيــا‪ :‬وط ــد ال ـصــات بـيــن أف ــراد‬ ‫ّ‬ ‫العائلة بإقامة مناسبات جميلة‪.‬‬ ‫تتسرع في الكالم‪.‬‬ ‫حولك وال‬ ‫رقم الحظ‪.1 :‬‬ ‫رقم الحظ‪.5 :‬‬

‫الميزان‬

‫‪ 23‬سبتمبر ‪ 23 -‬أكتوبر‬

‫ّ‬ ‫ً‬ ‫مهنيا ‪ :‬يحتم و ضــع العمل ا لـهــدوء‬ ‫ّ‬ ‫لتمر األمور بسالم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬حاذر الغيرة الشديدة التي‬ ‫تعميك عن معرفة الحقيقة‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعـيــا‪ :‬مــن يـتـخــل عــن أه ـلــه لن‬ ‫ّ‬ ‫الشدة‪.‬‬ ‫يجد من يسانده عند‬ ‫رقم الحظ‪.3 :‬‬

‫العقرب‬

‫‪ 24‬أكتوبر ‪ 22 -‬نوفمبر‬

‫ً‬ ‫مـهـنـيــا‪ :‬تـحـتــاج إل ــى مـشــاركــة وإلــى‬ ‫مساعدة أشخاص جديرين‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً ّ‬ ‫عاطفيا‪ :‬اتكل على حدسك فهو يدلك‬ ‫على كيفية تعاملك مع الحبيب‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫المقربين‬ ‫يتعرض أحــد‬ ‫اجتماعيا‪:‬‬ ‫لظلم أو افتراء فحاول مساعدته‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.13 :‬‬

‫الجوزاء‬

‫‪ 21‬مايو ‪ 21 -‬يونيو‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬كن متحفظا في الوقت الراهن‬ ‫وال ّ‬ ‫توسع دائرة أعمالك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬تتراجع عن عالقة أدركت أنها‬ ‫متسرعة وغير مالئمة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اج ـت ـم ــاع ـي ــا‪ :‬ال ـ ــزم م ـح ـي ـطــك وم ـكــانــك‬ ‫ومارس رياضة المشي‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.2 :‬‬

‫القوس‬

‫‪ 23‬نوفمبر ‪ 21 -‬ديسمبر‬

‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬التعامل مع أشخاص سلبيين‬ ‫تجني منه التشاؤم‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ع ــاطـ ـفـ ـي ــا‪ :‬يـ ـ ــوم جـ ـي ــد ل ـل ـت ـع ـب ـيــر عــن‬ ‫مشاعرك أمام الشريك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬تبرز قضايا عائلية ال بدّ‬ ‫من االهتمام بها‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.4 :‬‬

‫السرطان‬

‫‪ 22‬يونيو ‪ 22 -‬يوليو‬

‫ّ‬ ‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬تتمتع بحيوية ممتازة وتقدم‬ ‫على أعمال مهمة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬مــا زال ماضيك مــاثــا أمــام‬ ‫عينيك ويؤلمك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اج ـ ـت ـ ـمـ ــاع ـ ـيـ ــا‪ :‬إذا ط ــالـ ـب ــك أح ــده ــم‬ ‫ً‬ ‫بالمساعدة فكن متفهما‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.19 :‬‬

‫الجدي‬

‫‪ 22‬ديسمبر ‪ 19 -‬يناير‬

‫ّ‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬تحقق ربـحــا مــن خــال عمل‬ ‫ً‬ ‫ّ‬ ‫إضافي أنجزته أخيرا‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬يسلط بــرجــك الـضــوء على‬ ‫شراكة عاطفية أو زواج‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعـيــا‪ :‬تـخــلــص مــن عـقــدة ذنـ ٍـب‬ ‫ألنك لم تساعد أحدهم‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.11 :‬‬

‫األسد‬

‫‪ 23‬يوليو ‪ 22 -‬أغسطس‬

‫ً‬ ‫م ـه ـن ـي ــا‪ :‬ت ـت ـب ـ ّـدل األم ـ ـ ــور لـمـصـلـحـتــك‬ ‫ّ‬ ‫وتتأهل لمركز أعلى‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عــاطـفـيــا‪ :‬يظهر حـ ّـب خــاطــف يجعلك‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مضطربا وسعيدا في آن‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬تناقش أفكارا مع األصدقاء‬ ‫وتكون اآلراء متضاربة‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.18 :‬‬

‫الدلو‬

‫‪ 20‬يناير ‪ 18 -‬فبراير‬

‫ّ‬ ‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬ال تعلق أهمية على من يريد‬ ‫إثارة تفاصيل في عملك‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا ‪ :‬تــزد هــر الرومنسية بينكما‬ ‫ّ‬ ‫لكن تجنب الغيرة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اجـتـمــاعـيــا‪ :‬إذا كـنــت تـعــانــي مشاكل‬ ‫عائلية فالوضع سيتفاقم‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.10 :‬‬

‫العذراء‬

‫‪ 23‬أغسطس ‪ 22 -‬سبتمبر‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫مهنيا‪ :‬يحمل اليوم إليك أفقا جديدا‬ ‫ّ‬ ‫ومهمة يسعدك إنجازها‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا‪ :‬يتعكر صفو األجواء بينكما‬ ‫بسبب إشاعة ّ‬ ‫روجها أحدهم‪.‬‬ ‫ّ‬ ‫ً‬ ‫اجتماعيا‪ :‬تجنب الرحالت الطويلة‬ ‫المدى إلى مكان غريب‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.6 :‬‬

‫الحوت‬

‫‪ 19‬فبراير ‪ 20 -‬مارس‬

‫ً‬ ‫مـهـنـيــا‪ :‬ســوء تـفــاهــم فــي عملك قد‬ ‫ّ‬ ‫يؤدي إلى نزاع بين الزمالء‪.‬‬ ‫ً‬ ‫عاطفيا ‪ :‬يعاكس الفلك رغباتكما‬ ‫ّ‬ ‫وتضطران إلى قطع العالقة‪.‬‬ ‫ً‬ ‫اج ـ ـت ـ ـمـ ــاع ـ ـيـ ــا‪ :‬فـ ـ ــي األزم ـ ـ ـ ـ ــة ال ـت ــي‬ ‫تواجهها ّ‬ ‫قدر المخاطر كافة‪.‬‬ ‫رقم الحظ‪.7 :‬‬


‫مجتمع‬

‫‪16‬‬

‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪social@aljarida●com‬‬

‫شرح الصورة‬

‫معرض عائلي ترفيهي‬ ‫أقيم في معرض مشرف‪ ،‬صالة ‪ ،6‬معرض عائلي‬ ‫ترفيهي متكامل حضره عدد كبير من الزوار‪ ،‬كما‬ ‫شاركت الفنانة هيا الشعيبي بتقديم برنامج‬ ‫خاص للطهي بعنوان «مطبخ هيونة»‪ ،‬قدمت خالله‬ ‫وصفات ومأكوالت مخصصة ألعمار تتراوح بين‬ ‫‪ 5‬و‪ 12‬سنة‪.‬‬ ‫وجذب المعرض جمهورا كبيرا من العائالت التي‬ ‫شاركت مع أبنائها في العديد من الفقرات الترفيهية‬ ‫التي تم عرضها وتقديمها‪.‬‬ ‫واختتم المعرض بتكريم المتطوعين المشاركين‬ ‫في برنامج «مطبخ هيونة» على دعمهم وتعاونهم‪.‬‬

‫هيا الشعيبي خالل تقديم وصفاتها‬

‫عدد من المشاركات في المعرض‬

‫ريم السليطين‬

‫آدم ومحمد وأحمد ومحمود وسالمة‬


‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪tawabil@aljarida●com‬‬

‫‪١٧‬‬

‫مسك‬

‫خسروه‪ :‬تقديم ‪ ٥‬قصص في عمل واحد أمر صعب ومستفز‬ ‫بدأ تصوير مسلسل «حكايات صغيرة» المقرر عرضه بتلفزيون الكويت‬ ‫محمد جمعة‬

‫يخوض المخرج سلطان‬ ‫خسروه تجربة درامية جديدة‪،‬‬ ‫من خالل مسلسل «حكايات‬ ‫صغيرة»‪ ،‬الذي يشهد عودته‬ ‫للساحة‪ ،‬عقب غياب أربعة‬ ‫أعوام‪.‬‬

‫دارت كاميرا المخرج سلطان‬ ‫خسروه‪ ،‬لتصوير أحداث الدراما‬ ‫االجتماعية (حكايات صغيرة)‪،‬‬ ‫مــن تأليف الكاتب عبدالمحسن‬ ‫الــروضــان‪ ،‬وبمشاركة نخبة من‬ ‫نـ ـج ــوم الـ ــدرامـ ــا ال ـخ ـل ـي ـج ـيــة فــي‬ ‫ال ـت ـم ـث ـي ــل‪ .‬وم ـ ــن الـ ـمـ ـق ــرر ع ــرض‬ ‫العمل قريبا عبر شاشة تلفزيون‬ ‫ال ـ ـكـ ــويـ ــت‪ .‬خـ ـ ـس ـ ــروه‪ ،‬ال ـ ـ ــذي ع ــاد‬ ‫أخيرا للوقوف خلف الكاميرات‪،‬‬ ‫بعد غياب أربع سنوات‪ ،‬قال في‬ ‫تـصــريــح ل ــ"ال ـجــريــدة"‪ ،‬إن العمل‬ ‫ينطوي على فكرة جديدة‪ ،‬األمر‬ ‫الذي استفزه ليتصدى له‪ ،‬الفتا‬ ‫إل ـ ــى أن ال ـم ـس ـل ـســل ي ـت ـك ــون مــن‬ ‫مـجـمــوعــة ق ـصــص ق ـص ـيــرة تقع‬ ‫فــي ثـنــائـيــة وثــاثـيــة وخماسية‬ ‫وسـ ـب ــاعـ ـي ــة‪ ،‬وك ـ ــل م ـن ـه ــا تـحـمــل‬ ‫أسـ ـم ــاء م ـخ ـت ـل ـفــة‪ ،‬م ـن ـهــا‪" :‬حــالــة‬ ‫ح ـن ــان" و"ع ــري ــس لـيـلــة خميس"‬ ‫و"مضاوي أكلها الذيب" وغيرها‪.‬‬

‫موضوعات اجتماعية‬

‫العمل‬ ‫السينمائي‬ ‫يحتاج إلى‬ ‫فكرة مختلفة‬ ‫ومعالجة‬ ‫مغايرة‬

‫وحول اإلطــار العام لألحداث‪،‬‬ ‫أوضــح خسروه أنها تــدور حول‬ ‫"م ــوض ــوع ــات اج ـت ـمــاع ـيــة تـ َّـمــت‬ ‫مـعــالـجـتـهــا بـحــرفـيــة عــال ـيــة في‬ ‫ق ــوال ــب درامـ ـي ــة مـخـتـلـفــة‪ ،‬منها‬ ‫الكوميدي والتراجيدي‪ ،‬لننتقل‬ ‫بين حقب زمنية مختلفة‪ .‬أتطلع‬ ‫أن ينال العمل إعجاب الجمهور‪،‬‬ ‫ف ـ ـ ــي ظ ـ ـ ــل مـ ـ ـش ـ ــارك ـ ــة نـ ـخـ ـب ــة م ــن‬ ‫الفنانين‪ ،‬منهم‪ :‬زهــرة الخرجي‪،‬‬ ‫جـ ـم ــال ال ـ ــرده ـ ــان‪ ،‬ع ـب ـيــر أح ـم ــد‪،‬‬ ‫ه ـنــادي ال ـك ـنــدري‪ ،‬مــي عـبــدالـلــه‪،‬‬ ‫إل ــى جــانــب مجموعة كـبـيــرة من‬ ‫الفنانين ا لـشـبــاب‪ ،‬حيث فتحنا‬ ‫ال ـب ــاب أمـ ــام االس ـت ـعــانــة بــوجــوه‬ ‫جـ ــديـ ــدة مـ ــن خ ــريـ ـج ــي ال ـم ـع ـهــد‬ ‫العالي للفنون المسرحية الذين‬ ‫نراهن عليهم"‪.‬‬ ‫وحـ ـ ــول مـ ــا اسـ ـتـ ـف ــزه فـ ــي ه ــذا‬ ‫الـعـمــل لـلـعــودة م ـجــددا لـلــدرامــا‪،‬‬ ‫أكد أنه كان حذرا وحريصا على‬ ‫أن تـكــون عــودتــه مـثـمــرة‪ ،‬مبينا‪:‬‬ ‫"أن تقدم خمس قصص مختلفة‬ ‫ال ـق ــوال ــب ف ــي ع ـمــل واح ـ ــد‪ ،‬فــذلــك‬ ‫أمــر ينطوي على صعوبة‪ ،‬لكنه‬ ‫مستفز ألي فنان"‪.‬‬ ‫وتـ ـ ـ ـ ــابـ ـ ـ ـ ــع‪" :‬عـ ـ ـ ـل ـ ـ ــى الـ ـصـ ـعـ ـي ــد‬

‫ال ـش ـخ ـص ــي أرف ـ ـ ــض ال ـن ـص ــوص‬ ‫ال ـس ـه ـلــة‪ ،‬وأب ـح ــث ع ــن ت ـلــك الـتــي‬ ‫ت ـ ـقـ ــدم قـ ـيـ ـم ــة لـ ـلـ ـمـ ـش ــاه ــد‪ ،‬وف ــي‬ ‫الـفـتــرة األخ ـي ــرة أصـبـحــت أغلب‬ ‫األعمال بسيطة من حيث الشكل‬ ‫والمضمون‪ ،‬فيما يميز (حكايات‬ ‫صغيرة) السخاء اإلنتاجي‪ ،‬وهذا‬ ‫ما سيلمسه المشاهد عند عرض‬ ‫المسلسل"‪.‬‬

‫وفـيـمــا يـخــص اخـتـيــار نجوم‬ ‫الـمـسـلـســل‪ ،‬ش ــدد خ ـس ــروه على‬ ‫أن آلية االختيار كانت بناء على‬ ‫"كــراكـتــر" كــل شخصية مكتوبة‪،‬‬ ‫وما يناسبها من النجوم الكبار‬ ‫أو ال ـ ـش ـ ـبـ ــاب‪ ،‬م ـض ـي ـف ــا‪" :‬هـ ـن ــاك‬ ‫أي ـضــا وجـ ــوه ج ــدي ــدة م ــن طلبة‬ ‫وخريجي المعهد العالي للفنون‬ ‫المسرحية‪ ،‬حرصنا على منحهم‬ ‫فرصا عدة في هذا العمل‪ ،‬ليقفوا‬ ‫إل ـ ـ ــى جـ ــانـ ــب ال ـ ـن ـ ـجـ ــوم الـ ـكـ ـب ــار‪،‬‬ ‫ويكتسبوا منهم الخبرة"‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫يتحمل‬ ‫ول ـفــت إل ــى أن ال ـنــص‬ ‫مـ ـس ــاح ــة كـ ـبـ ـي ــرة م ـ ــن ال ـت ـم ـث ـيــل‬ ‫وال ـت ـص ــوي ــر واإلخ ـ ـ ـ ــراج‪ ،‬وكــذلــك‬ ‫الموسيقى‪ ،‬مستطردا‪" :‬حكايات‬ ‫صـ ـغـ ـي ــرة" ي ـن ـت ـمــي ل ـن ــوع ـي ــة مــن‬ ‫النصوص تتحلى بهامش كبير‬ ‫من الحرية يتيح لكل من عناصر‬ ‫العمل اإلبداع في منطقته‪ ،‬وذلك‬ ‫يعود للكاتب الذي صاغ األحداث‬ ‫بحرفية‪.‬‬ ‫وعن سبب قلة أعماله‪ ،‬أوضح‬ ‫خسروه‪" :‬أنتقي األفضل‪ ،‬وأصبر‪،‬‬ ‫حتى أجد نصا يستحق أن أقدمه‬ ‫لـلـجـمـهــور‪ ،‬وال أمــانــع أن أنتظر‬ ‫فترة طويلة‪ .‬األهــم بالنسبة لي‬ ‫القيمة التي ستصل للمتلقي‪ ،‬من‬ ‫خالل ما أقدمه من أعمال"‪.‬‬

‫وفاء عامر تحصد جائزة التميز‬ ‫في مهرجان الفضائيات‬

‫السينما والتلفزيون‬

‫سلطان خسروه أثناء تصوير أحد المشاهد‬

‫وب ـس ــؤال ــه ع ــن إم ـكــان ـيــة طــرق‬ ‫أب ـ ـ ـ ــواب الـ ـف ــن ال ـ ـسـ ــابـ ــع‪ ،‬فـ ــي ظــل‬ ‫ال ـ ـحـ ــراك ال ـس ـي ـن ـم ــائ ــي ال ـم ـح ـلــي‬ ‫وال ـخ ـل ـي ـج ــي‪ ،‬ق ـ ــال سـ ـلـ ـط ــان‪" :‬ال‬ ‫يـ ـخـ ـتـ ـل ــف اث ـ ـ ـنـ ـ ــان ع ـ ـلـ ــى أه ـم ـي ــة‬ ‫السينما بشكل ع ــام‪ ،‬وبالنسبة‬ ‫لي على وجه الخصوص‪ ،‬لكنها‬

‫تحتاج إلى نص وفكرة مختلفين‪،‬‬ ‫ومضمون ومعالجة مغايرين‪ ،‬مع‬ ‫الوضع في االعتبار أن السينما‬ ‫أصعب من التلفزيون‪ ،‬خصوصا‬ ‫أن ال ــدرام ــا الـتـلـفــزيــونـيــة تـطــرق‬ ‫أبواب الجمهور‪ ،‬وتدخل المنازل‬

‫البحرين ضيف شرف ملتقى الشارقة الدولي للراوي‬

‫من فعاليات الدورة السابقة لملتقى الشارقة الدولي للراوي‬ ‫تحل البحرين ضيف شرف الدورة الـ‪ 18‬من‬ ‫مهرجان الشارقة الدولي للراوي‪ ،‬الذي ينطلق‬ ‫في وقت الحق من الشهر الجاري‪ ،‬بمشاركة‬ ‫‪ 34‬دولة عربية وأجنبية‪.‬‬ ‫وينظم معهد الشارقة للتراث في اإلمارات‬ ‫ه ــذا الـمـلـتـقــى س ـنــويــا‪ ،‬ب ـهــدف ال ـح ـفــاظ على‬ ‫ا ل ـمــورو ثــات الشعبية الشفهية‪ ،‬وحمايتها‬ ‫من الضياع واالنــدثــار‪ ،‬وكذلك تكريم الــرواة‬ ‫والباحثين في هذا المجال‪.‬‬ ‫وتقام هذه الدورة من ‪ 24‬إلى ‪ 26‬الجاري‪،‬‬ ‫بمركز إكسبو الشارقة‪.‬‬ ‫وق ـ ـ ــال رئـ ـي ــس م ـع ـه ــد ال ـ ـشـ ــارقـ ــة ل ـل ـت ــراث‪،‬‬ ‫عبدالعزيز المسلم‪ ،‬في مؤتمر صحافي‪ ،‬أمس‬ ‫األول‪" :‬هذا العام تشارك في الملتقى ‪ 34‬دولة‬ ‫مــن مختلف ال ـقــارات‪ ،‬وعــدد مــن المؤسسات‬ ‫ال ـح ـكــوم ـيــة واألهـ ـلـ ـي ــة ال ـم ـح ـل ـيــة وال ــدولـ ـي ــة‪،‬‬ ‫بـحـضــور نــوعــي مـمـيــز يـضـيــف قـيـمــة كبيرة‬

‫مجاورتهم عمليا‪ ،‬واالستفادة من تجاربهم‬ ‫وتقنياتهم"‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وتابع‪" :‬كما أن هناك معارض عديدة أعد‬ ‫ل ـهــا ف ــي ال ـم ـل ـت ـقــى‪ ،‬ل ـكــن أه ـم ـهــا ه ــو مـعــرض‬ ‫الدمى العالمي‪ ،‬الذي يقيمه الفنان اإليطالي‬ ‫أوغــوسـتــو جريلي‪ ،‬الــذي اشتهر فــي أوروبــا‬ ‫كأحد أهم فناني الدمى وأهم جامعيها"‪.‬‬ ‫وفي دورته الجديدة‪ ،‬يسلط الملتقى الضوء‬ ‫على "الحكايات الخرافية"‪ ،‬ويبحث رموزها‬ ‫ودالالتها وسياقاتها الثقافية والتراثية‪.‬‬ ‫ت ــأس ــس الـمـلـتـقــى ع ــام ‪ 2001‬ب ــاس ــم "ي ــوم‬ ‫الـ ـ ــراوي"‪ ،‬وك ــان ُي ـقــام عـلــى ن ـطــاق مـحـلــي‪ ،‬ثم‬ ‫إقليمي‪ ،‬حتى َّ‬ ‫تحول بمرور السنين إلى حدث‬ ‫دولي سنوي‪.‬‬ ‫(رويترز)‬

‫دون ا س ـت ـئــذان‪ ،‬فيما بالسينما‬ ‫يـجــب أن يـكــون لــديــك مــا تقوله‪،‬‬ ‫لـتـجـبــر ال ـم ـت ـل ـقــي ع ـلــى ال ــذه ــاب‬ ‫إل ــى دور ال ـعــرض وش ــراء تــذكــرة‬ ‫ليشاهد عملك"‪.‬‬ ‫واعتبر أن افتتاح دور العرض‬

‫ف ــي ال ـس ـع ــودي ــة سـ ــوف ينعكس‬ ‫بــاإليـجــاب عـلــى المنطقة بشكل‬ ‫عام‪ ،‬متابعا‪" :‬سوف تتسع رقعة‬ ‫المنافسة‪ُ ،‬‬ ‫ويـفـتــح الـمـجــال أمــام‬ ‫َّ‬ ‫زيادة عدد األعمال التي تقدم على‬ ‫مدار العام"‪.‬‬

‫وكشف أنه يدرس مجموعة من‬ ‫ً‬ ‫المشاريع الفنية‪ ،‬لكنه لم يبت أيا‬ ‫منها حتى اآلن‪ ،‬منتظرا االنتهاء‬ ‫مــن تصوير "حـكــايــات صغيرة"‪،‬‬ ‫مــن ثــم يستطيع اتـخــاذ خطوته‬ ‫المقبلة‪.‬‬

‫ميس حمدان تتدرب على التمثيل‬ ‫في الواليات المتحدة‬ ‫انخرطت الفنانة ميس حمدان في كورس للتدريب على‬ ‫التمثيل بــالــواليــات المتحدة األمـيــركـيــة فــي ‪New York‬‬ ‫‪ film academy‬والـتــي تعد أشهر االكاديميات لدراسة‬ ‫وتطوير الـقــدرات التمثيلية‪ ،‬وتخرج منها العديد من‬ ‫نجوم هوليوود‪ ،‬حيث إن فكرة الحصول على كورس‬ ‫تمثيل تستهوي ميس منذ فترة طويلة وعندما أتت‬ ‫لها الفرصة أقدمت على ذلك مباشرة‪.‬‬ ‫وأوضحت ميس في تصريحات صحافية أنها أقدمت‬ ‫على هذه التجربة ألنها فنانة‪ ،‬البد أن تعمل على تطوير‬ ‫نفسها طوال الوقت لتكون أفضل‪ ،‬مضيفة أنها‬ ‫تريد تقديم أعمال مختلفة من خالل اكتشاف‬ ‫بعض األشـيــاء لديها كما أن لديها رغبة‬ ‫في تطوير بعض المهارات التي تحبها‬ ‫مـثــل "رق ــص ال ـســالـســا"‪ ،‬مـشـيــرة ال ــى أن‬ ‫هذا الكورس يجعلها تعمل على نقاط‬ ‫ال ـض ـعــف لــدي ـهــا إض ــاف ــة إل ــى أن هــذا‬ ‫الكورس سيضاف في الـ ‪ cv‬الخاص‬ ‫بها ويجعل التعامل معها من قبل‬ ‫صناع األعمال الفنية‪.‬‬ ‫ي ـش ــار إل ــى أن م ـيــس ح ـمــدان‬ ‫ظ ـ ـهـ ــرت خـ ـ ــال شـ ـه ــر رمـ ـض ــان‬ ‫الماضي عبر الــدرامــا األردنية‬ ‫من خالل مسلسل "نوف" الذي‬ ‫قدمت فيه دورا بدويا وخاضت‬ ‫ب ــه أولـ ــى ب ـطــوالت ـهــا المطلقة‬ ‫ب ـ ــاألردن بـمـشــاركــة ال ـعــديــد من‬ ‫الفنانين األردنيين‪ ،‬أما آخر أعمالها‬ ‫في مصر فكان مسلسل "طاقة نور" مع هاني‬ ‫سالمة وحنان مطاوع ووليد فواز وجيهان خليل‬ ‫وتأليف حسان دهشان وإخراج رؤوف عبدالعزيز‪.‬‬

‫حصدت النجمة وفاء‬ ‫عامر جائزة التميز‬ ‫واإلبداع في مهرجان‬ ‫الفضائيات العربية في‬ ‫دورته التاسعة املقرر‬ ‫انطالقها منتصف‬ ‫الشهر الحالي‪ ،‬وذلك‬ ‫عن دورها فى مسلسل‬ ‫"نسر الصعيد" الذى‬ ‫شاركت فى بطولته‬ ‫موسم رمضان املاضي‬ ‫مع الفنان محمد رمضان‬ ‫وسيد رجب‪.‬‬ ‫على جانب آخر سبق‬ ‫وكشف أحمد عليوة‬ ‫رئيس املهرجان أسماء‬ ‫أعضاء لجنة النقاد‬ ‫القائمة بأعمال اختيار‬ ‫جوائز النقاد باملهرجان‬ ‫فى دورته التاسعة‪،‬‬ ‫حيث ضمت كال من‬ ‫الناقد طارق الشناوى‬ ‫وخيرية البشالوى‬ ‫وماجدة موريس وآمال‬ ‫عثمان ورامي عبدالرازق‬ ‫وأسامة عبدالفتاح‪.‬‬ ‫يذكر أن مهرجان‬ ‫الفضائيات سينطلق في‬ ‫الخامس عشر من الشهر‬ ‫الجاري وسيشهد تكريم‬ ‫نخبة من نجوم الفن‬ ‫واإلعالم‪.‬‬

‫جيمس فرانكو يمضي‬ ‫إجازته في جزيرة ميكونوس‬

‫ميس حمدان‬

‫«سيرك دو سوليي» تقدم أول عروضها بالسعودية في ‪ 23‬الجاري‬ ‫تـسـتـعــد فــرقــة س ـيــرك دو ســول ـيــي الـكـنــديــة‬ ‫ل ـت ـقــديــم أول ع ــروض ـه ــا ف ــي ال ـس ـع ــودي ــة‪ ،‬رغــم‬ ‫األزمة الدبلوماسية القائمة بين البلدين‪ ،‬وفق‬ ‫ما كشفت إدارة هذه الفرقة الشهيرة للعروض‬ ‫البهلوانية‪.‬‬ ‫ومن المرتقب أن يقام هذا العرض‪ ،‬الذي ُيعد‬ ‫مــن أ كـبــر اإل نـتــا جــات المتمايزة ا لـتــي تقدمها‬ ‫الفرقة بمسيرتها‪ ،‬في الرياض‪ ،‬بمناسبة اليوم‬ ‫الــوطـنــي ال ـس ـعــودي فــي ‪ 23‬ال ـج ــاري‪ ،‬وف ــق ما‬ ‫كشفت ماري هيلين الغاسيه‪ّ ،‬‬ ‫القيمة الرئيسة‬ ‫على العالقات العامة في المجموعة‪.‬‬ ‫وسيقام العرض بمشاركة أكثر من ‪ 80‬فنانا‬ ‫على مـســرح يمتد على نحو مئة متر عرضا‬ ‫ف ــي مـلـعــب ال ـم ـلــك ف ـه ــد‪ ،‬وي ـب ــث م ـبــاشــرة عـلــى‬ ‫التلفزيون الوطني‪.‬‬ ‫ِّ‬ ‫وصمم لهذه المناسبة ‪ 250‬زيا "خصيصا‬ ‫على قـيــاس" ا لـعــرض ا لـسـعــودي‪ ،‬تماشيا مع‬ ‫الـتـقــالـيــد الـمـحـلـيــة "وال ـم ـعــاي ـيــر الـفـنـيــة الـتــي‬ ‫اشتهرنا بها"‪ ،‬وفق ما أوضحت الغاسيه‪.‬‬ ‫ُ‬ ‫وأعلن عرض "سيرك دو سوليي" قبل األزمة‬ ‫الدبلوماسية بين أوتاوا والرياض‪ ،‬وتحديدا‬

‫ك تحضر حفل‬ ‫​إيرينا شاي ​‬ ‫توقيع كتاب في نيويورك‬

‫حضرت العارضة‬ ‫الروسية الحسناء​‬ ‫إيرينا شايك​ (‪ 32‬عامًا)‬ ‫حفل توقيع كتاب في‬ ‫والية نيويورك‪ ،‬وتألقت‬ ‫بفستان ّ‬ ‫مزين بالورود‬ ‫الحمراء‪.‬‬ ‫وغاب عن إيرينا حبيبها‬ ‫النجم​برادلي كوبر‪ ​،‬الذي‬ ‫وجد في كندا حيث كان‬ ‫يحتفل بالعرض األول‬ ‫لفيلمه ‪A STAR IS BORN‬‬ ‫برفقة النجمة​ليدي‬ ‫غاغا​‪.‬‬ ‫ورافقت إيرينا صديقتها‬ ‫ناديجدا سافكوفا‪ ،‬ثم‬ ‫توجها معا إلى أحد‬ ‫املطاعم لتناول العشاء‪.‬‬ ‫يذكر أن ايرينا هي‬ ‫أول عارضة روسية‬ ‫تصدرت مجلة ‪SPORTS‬‬ ‫‪ ILLUSTRATED‬بنسخة‬ ‫مالبس رياضية عام‬ ‫‪ ،2011‬وكانت في السابق‬ ‫حبيبة العب كرة القدم‬ ‫الشهير كريستيانو‬ ‫رونالدو‪.‬‬

‫فرصة جديدة‬

‫لفعاليات الملتقى‪ ،‬ويزيد من مكانته الثقافية"‪.‬‬ ‫وأض ـ ــاف‪" :‬ض ـيــف ال ـش ــرف ه ــذا ال ـع ــام هي‬ ‫البحرين‪ ،‬ممثلة بشخصية د‪ .‬أنيسة فخرو‪،‬‬ ‫صاحبة اإلنتاج الغزير في الحكايات واألدب‬ ‫الشعبي‪ ،‬كما تحل علينا شخصيات ثقافية‬ ‫بحرينية مرموقة‪ ،‬إلثراء الحضور البحريني‪،‬‬ ‫وتقديم خالصة تجاربها الميدانية"‪.‬‬ ‫ومـ ــن ب ـيــن الـ ـ ــدول ال ـم ـش ــارك ــة؛ ال ـس ـعــوديــة‬ ‫والـكــويــت ُ‬ ‫وع ـمــان واألردن ومـصــر وســوريــة‬ ‫والـ ـ ـ ـع ـ ـ ــراق وال ـ ـج ـ ــزائ ـ ــر والـ ـ ـمـ ـ ـغ ـ ــرب وك ـي ـن ـي ــا‬ ‫والـ ـك ــامـ ـي ــرون وم ــال ـي ــزي ــا وال ـص ـي ــن وال ـه ـنــد‬ ‫وإسـ ـب ــانـ ـي ــا وه ــولـ ـن ــدا وإيـ ـط ــالـ ـي ــا وف ــرن ـس ــا‬ ‫والبرازيل وكندا‪.‬‬ ‫وعـ ــن ج ــدي ــد هـ ــذه ال ـ ـ ـ ــدورة‪ ،‬قـ ــال ال ـم ـس ـلــم‪:‬‬ ‫"أدخ ـل ـنــا بــرنــامـجــا جــديــدا هــو (ال ـم ـج ــاورة)‪،‬‬ ‫وهو برنامج جيد على الساحة يتيح للراوي‬ ‫الجديد االحتكاك برواة مخضرمين‪ ،‬من خالل‬

‫خبريات‬

‫"في أبريل خالل حدث أقيم في لوس أنجلس‪،‬‬ ‫بمشاركة عدة جهات كبيرة من أوساط الترفيه‬ ‫في أميركا الشمالية"‪ ،‬وفق ما ذكرت الغاسيه‪.‬‬ ‫وفـ ــي م ـط ـلــع أغ ـس ـط ــس‪ ،‬ط ـل ـبــت ال ـس ـعــوديــة‬ ‫م ـ ــن الـ ـسـ ـفـ ـي ــر ال ـ ـك ـ ـنـ ــدي م ـ ـ ـغـ ـ ــادرة أراض ـ ـي ـ ـهـ ــا‪،‬‬ ‫و قــررت استدعاء سفيرها في كندا‪ ،‬وتجميد‬ ‫التعامالت التجارية معها‪ ،‬ردا على انتقادات‬ ‫وجهتها أوتاوا للمملكة بشأن حقوق اإلنسان‪.‬‬ ‫وتحاول السعودية منذ تسلم األمير محمد‬ ‫بن سلمان منصب ولي العهد‪ ،‬تقديم صورة‬ ‫أ ك ـثــر ا نـفـتــا حــا و ت ـح ــررا‪ .‬و ق ــد أ ج ــرت المملكة‬ ‫تـ ـغـ ـيـ ـي ــرات اجـ ـتـ ـم ــاعـ ـي ــة مـ ـهـ ـم ــة وإص ـ ــاح ـ ــات‬ ‫اقتصادية‪ ،‬أبرزها رفع الحظر عن قيادة المرأة‬ ‫للسيارات‪ ،‬وإعادة فتح دور السينما‪.‬‬ ‫وتـبــرز تـحــديــات تــواجــه حملة اإلصــاحــات‬ ‫االجتماعية في هذا البلد المحافظ‪.‬‬ ‫(أ ف ب)‬

‫فرقة سيرك دو سوليي‬

‫انتقى نجم هوليوود​‬ ‫جيمس فرانكو​ البالغ‬ ‫من العمر ‪ 40‬عامًا جزيرة‬ ‫ميكونوس اليونانية‬ ‫لقضاء إجازته عقب‬ ‫موسم متخم بالعمل‪.‬‬ ‫وكان جيمس برفقة‬ ‫حبيبته​ايزابيل باكزاد​‬ ‫البالغة من العمر ‪25‬‬ ‫عامًا‪.‬‬ ‫والتقط مصورو‬ ‫الباباراتزي صورا‬ ‫للثنائي على شاطئ‬ ‫الجزيرة‪ ،‬ثم تناقلت‬ ‫وسائل اإلعالم أخبارا عن‬ ‫عالقتهما‪ ،‬متسائلة‪ :‬أين‬ ‫تسير هذه العالقة؟ وهل‬ ‫ستتوج قريبًا بالزواج؟‬ ‫وجيمس فرانكو ممثل‬ ‫أميركي‪ ،‬ومخرج وكاتب‬ ‫سيناريو ومنتج ومعلم‬ ‫ومؤلف ظهر ألول مرة‬ ‫في املسلسل التلفزيوني‬ ‫على قناة ان بي سي‬ ‫"‪"FREAKS AND GEEKS‬‬ ‫وكان فيلمه األول هو‬ ‫"‪."NEVER BEEN KISSED‬‬


‫‪18‬‬ ‫وعنبر‬ ‫«الفيلم اللبناني» يحتفي بالمرأة‬ ‫توابل ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪14٤٠‬هـ‬

‫ت ـت ـصــدر الـ ـم ــرأة ال ـل ـب ـنــان ـيــة الـمـشـهــد‬ ‫السينمائي في بيروت األسبوع المقبل‪،‬‬ ‫ع ـنــدمــا يـحـيــن م ــوع ــد ال ـ ـ ــدورة ال ـ ـ ــ‪ 13‬من‬ ‫مهرجان الفيلم اللبناني‪ ،‬الــذي يحتفي‬ ‫ب ـهــا‪ ،‬مــن خ ــال مـجـمــوعــة مــن ال ـعــروض‬ ‫والندوات وورش العمل‪.‬‬ ‫وقالت مديرة المهرجان وفاء حالوي‪،‬‬ ‫في مؤتمر صحافي‪ ،‬إن الدورة الجديدة‪،‬‬ ‫التي تنطلق في ‪ 17‬سبتمبر‪ ،‬ستعرض‬ ‫في االفتتاح فيلم "كفرناحوم"‪ ،‬للمخرجة‬ ‫ال ـل ـب ـن ــان ـي ــة نـ ــاديـ ــن ل ـب ـك ــي‪ ،‬الـ ـت ــي فـ ــازت‬ ‫بجائزة لجنة التحكيم من مهرجان كان‬ ‫السينمائي الدولي هذا العام‪.‬‬ ‫أما الختام في ‪ 21‬سبتمبر‪ ،‬فسيكون‬ ‫مع فيلم "ساعة التحرير دقت"‪ ،‬للمخرجة‬ ‫ال ـل ـب ـن ــان ـي ــة ه ـي ـن ــي س ـ ـ ـ ــرور‪ ،‬وهـ ـ ــي أول‬ ‫لبنانية يعرض فيلمها في مهرجان كان‬ ‫السينمائي عام ‪.1974‬‬ ‫وبينت حالوي أن "المهرجان يعرض‬

‫هــذه السنة ‪ 65‬فيلما‪ 60 ،‬منها لبنانية‬ ‫جلها لنساء‪ ،‬فيما هناك خمسة أفالم من‬ ‫تونس والمغرب ومصر وفرنسا"‪.‬‬ ‫وأضافت أن لجنة المهرجان اختارت‬ ‫أن ي ـك ــون االف ـت ـت ــاح م ــع فـيـلــم لـمـخــرجــة‬ ‫لبنانية بارزة‪ ،‬وهي نادين لبكي‪ ،‬والختام‬ ‫مع نظيرتها هي هني سرور "لنؤكد أن‬ ‫الـمــرأة اللبنانية كــان لها دور مهم‪ ،‬وال‬ ‫يزال‪ ،‬في السينما والفن‪ ،‬وطرحت قضايا‬ ‫اجتماعية وسياسية وفلسفية"‪.‬‬ ‫وأشارت إلى أن معظم األفالم اللبنانية‬ ‫ال ـتــي ت ـش ــارك ف ــي ال ـم ـهــرجــانــات وت ـفــوز‬ ‫بجوائز‪ ،‬خصوصا غير التجارية‪" ،‬غير‬ ‫م ـت ــاح ــة ل ـع ــام ــة ال ـش ـع ــب‪ ،‬وال تـعــرضـهــا‬ ‫التلفزيونات‪ ،‬لذا خصصنا هذا المهرجان‬ ‫لعرضها أمام الجمهور اللبناني"‪.‬‬ ‫ومن أبرز األفالم اللبنانية المشاركة‪:‬‬ ‫"ت ـش ــوي ــش" لـلـمـخــرجــة ف ـي ــروز ســرحــال‪،‬‬ ‫الحائز جوائز من مهرجانات عالمية عدة‪،‬‬

‫و"رحلة" للمخرجة جوانا حاجي توما‪،‬‬ ‫و"زي ـ ــارة" ل ـمــوريــال أب ــوال ــروس‪ ،‬و"منير‬ ‫أبودبس في ظل المسرح" لريتا باسيل‪،‬‬ ‫و"صمت فقط" لكاتيا جرجورة‪ ،‬و"صورة‬ ‫باسبور" لعلي زريق‪.‬‬ ‫وت ـت ـنــوع قـضــايــا األفـ ــام الـمـعــروضــة‬ ‫بالمهرجان بين اللجوء والحرب السورية‬ ‫والـ ـح ــرب األه ـل ـيــة الـلـبـنــانـيــة واالن ـت ـقــام‬ ‫وان ـه ـيــار الـطـبـقــات االجـتـمــاعـيــة وم ــأزق‬ ‫ال ـه ــوي ــة ال ـج ـن ـس ـيــة والـ ـه ــوي ــة الــوط ـن ـيــة‬ ‫والهجرة‪.‬‬ ‫وخ ــال الـمــؤتـمــر ال ـص ـحــافــي‪ ،‬أعلنت‬ ‫كارول مزهر‪ ،‬مديرة مؤسسة أفالم المرأة‬ ‫الفرنكوفونية المتوسطية‪ ،‬شراكة جديدة‬ ‫ب ـيــن مــؤس ـس ـت ـهــا والـ ـمـ ـه ــرج ــان‪ ،‬تتمثل‬ ‫ف ــي تـنـظـيــم ورش ــة عـمــل مـكـثـفــة للنساء‬ ‫الـفــرنـكــوفــونـيــات ال ـلــواتــي يـعـشــن حــول‬ ‫البحر المتوسط‪ ،‬بالتزامن مع المهرجان‪،‬‬ ‫مع إقامة كاملة‪ ،‬بهدف تعليمهن كيفية‬

‫تـطــويــر ال ـم ـهــارات السينمائية وكـتــابــة‬ ‫السيناريو‪.‬‬ ‫ويشمل برنامج المهرجان عرض فيلم‬ ‫للصغار بعنوان "ليانة" للمخرجين أرين‬ ‫وأماندا كوب‪ ،‬تليه ورشة عمل حول اللغة‬ ‫السينمائية عند األطفال‪.‬‬ ‫وي ـن ـظ ــم الـ ـمـ ـه ــرج ــان‪ ،‬الـ ـ ــذي يـ ـق ــام كــل‬ ‫ع ــام ـي ــن‪ ،‬أن ـش ـطــة مـ ــوازيـ ــة‪ ،‬م ـث ــل‪" :‬كـ ــارت‬ ‫بــانــش" و"سـيـنـمــاتــك"‪ ،‬يـعــرض خاللها‬ ‫أفالم "اليوم السادس" للمخرج المصري‬ ‫يــوســف شــاه ـيــن‪ ،‬و"زي ـن ــب ت ـكــره الـثـلــج"‬ ‫لـلـمـخــرجــة ال ـتــونـس ـيــة ك ــوث ــر ب ــن هـنـيــة‪،‬‬ ‫إض ــاف ــة إل ـ ــى ت ـق ــدي ــم ع ـ ــرض سـيـنـمــائــي‬ ‫مــوسـيـقــي ب ـع ـنــوان "ق ـلــب ب ـي ــروت" يـقــدم‬ ‫بانوراما فوتوغرافية للعاصمة اللبنانية‬ ‫م ــن خـمـسـيـنـيــات ال ـق ــرن ال ـمــاضــي حتى‬ ‫اليوم‪.‬‬ ‫(رويترز)‬

‫‪tawabil@aljarida●com‬‬

‫لقطة من فيلم «كفرناحوم»‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫‪١٩‬‬

‫دوليات‬ ‫طهران تطالب بغداد بتسليم «إرهابيين» وتقصف قرى حدودية‬

‫ً‬ ‫• تقارير عن توغل إيراني ‪ 20‬كيلومترا داخل العراق • قاسمي‪ :‬لن نجامل بالرد على االعتداءات‬ ‫صعدت إيران لهجتها ضد‬ ‫بغداد على خلفية قيام األولى‬ ‫بهجوم استهدف معارضين‬ ‫من األكراد على األراضي‬ ‫العراقية‪ ،‬وطالبتها بتسليم من‬ ‫وصفتهم بـ«اإلرهابيين»‪ ،‬في‬ ‫حين انطلقت الحمالت الدعائية‬ ‫لالنتخابات المحلية في إقليم‬ ‫كردستان شمال العراق‪ ،‬على‬ ‫وقع مطالبات حزبية بوقف ما‬ ‫وصف بـ«حمالت التعريب»‪،‬‬ ‫التي تقوم بها السلطات‬ ‫االتحادية‪.‬‬

‫تـ ــزايـ ــد الـ ـت ــوت ــر بـ ـي ــن إيـ ـ ــران‬ ‫والعراق على خلفية شن األولى‬ ‫هـ ـج ــوم ــا اس ـ ـت ـ ـهـ ــدف ع ـن ــاص ــر‬ ‫ح ــزب كـ ــردي إي ــران ــي م ـعــارض‬ ‫على األراضي العراقية السبت‬ ‫ال ـ ـمـ ــاضـ ــي ف ـ ــي خ ـ ـطـ ــوة ن ـ ــددت‬ ‫ب ـهــا ب ـغ ــداد واع ـت ـبــرت ـهــا خــرقــا‬ ‫لسيادتها‪ ،‬وطالب رئيس أركان‬ ‫الجيش اإليراني‪ ،‬محمد حسين‬ ‫بـ ــاقـ ــري‪ ،‬ال ـس ـل ـط ــات ال ـع ــراق ـي ــة‬ ‫ب ـضــرورة تسليم "اإلرهــابـيـيــن‬ ‫األكــراد" المسؤولين عن القيام‬ ‫بهجمات على حــراس الحدود‬ ‫اإليرانيين‪.‬‬ ‫وقال باقري‪ ،‬في تصريحات‬ ‫أمس‪" :‬يجب على سلطات إقليم‬ ‫كــردس ـتــان ال ـع ــراق والـسـلـطــات‬ ‫ال ـعــراق ـيــة تـسـلـيــم الـجـمـهــوريــة‬ ‫اإلسالمية اإليرانية األشخاص‬ ‫الـ ـ ـمـ ـ ـت ـ ــورطـ ـ ـي ـ ــن ف ـ ـ ــي األع ـ ـ ـمـ ـ ــال‬ ‫اإلرهابية ضد إيران"‪.‬‬ ‫وه ـ ــدد الـ ـمـ ـس ــؤول اإلي ــران ــي‬ ‫ب ـت ـن ـف ـي ــذ ضـ ــربـ ــة ص ــاروخـ ـي ــة‬ ‫ج ــدي ــدة "ف ــي ح ــال ع ــدم تــوقــف‬ ‫ن ـش ــاط ال ـج ـمــاعــات اإلره ــاب ـي ــة‬ ‫الكردية"‪.‬‬ ‫وأسـفــر الـهـجــوم‪ ،‬ال ــذي شنه‬ ‫"الـ ـ ـ ـح ـ ـ ــرس الـ ـ ـ ـث ـ ـ ــوري" ال ـس ـب ــت‬ ‫الماضي دون تنسيق مع بغداد‪،‬‬ ‫عن مصرع ‪ ،15‬وإصابة ‪ 30‬من‬ ‫عـنــاصــر ال ـحــزب "الــديـمـقــراطــي‬ ‫ال ـكــردس ـتــانــي"‪ ،‬أقـ ــدم األحـ ــزاب‬ ‫اإليرانية المعارضة‪.‬‬ ‫وجـ ـ ـ ـ ـ ـ ــاءت ال ـ ـ ـضـ ـ ــربـ ـ ــة ال ـ ـتـ ــي‬ ‫استهدفت المعارضين ببلدة‬ ‫كوبيسنجق داخل عمق أراضي‬ ‫إقـلـيــم كــردس ـتــان بـعــد ي ــوم من‬ ‫إح ـ ـ ــراق ال ـق ـن ـص ـل ـيــة اإلي ــران ـي ــة‬ ‫فـ ـ ــي مـ ــدي ـ ـنـ ــة الـ ـ ـبـ ـ ـص ـ ــرة خـ ــال‬ ‫احتجاجات ضد الفساد وتردي‬ ‫الخدمات بالمدينة‪.‬‬

‫قصف حدودي‬

‫األحزاب الكردية‬ ‫العراقية وواشنطن‬ ‫تدينان القصف‬ ‫اإليراني‬

‫وبعد ساعات من تصريحات‬ ‫باقري‪ ،‬أفادت مصادر حكومية‬ ‫بإقليم كــردسـتــان ال ـعــراق‪ ،‬بأن‬ ‫ال ـمــدف ـع ـيــة االي ــرانـ ـي ــة ع ـ ــاودت‬ ‫قـ ـصـ ـفـ ـه ــا ل ـ ـ ـعـ ـ ــدد م ـ ـ ــن الـ ـ ـق ـ ــرى‬ ‫الحدودية بمحافظة أربيل‪.‬‬ ‫وق ـ ــال م ــدي ــر نــاح ـيــة حــاجــي‬ ‫عـمــران فــرزنــك أحـمــد‪" :‬لــم نبلغ‬ ‫ب ــوق ــوع خ ـســائــر ب ـش ــري ــة‪ ،‬لكن‬ ‫الـ ـقـ ـص ــف أدى إل ـ ـ ــى اشـ ـتـ ـع ــال‬ ‫حرائق في البساتين والغابات‬ ‫الجبلية المنتشرة في المنطقة‪،‬‬ ‫كـمــا أدى إل ــى نـشــر الـهـلــع بين‬ ‫ال ـس ـك ــان ال ـمــدن ـي ـيــن‪ ،‬م ـمــا دفــع‬ ‫بعض العوائل الى النزوح عن‬ ‫قراها"‪.‬‬ ‫وأشار إلى أن "هذه هي المرة‬ ‫الثانية التي تقوم فيها القوات‬ ‫االيرانية بقصف نفس المنطقة‬ ‫بــالـمــدفـعـيــة خ ــال أس ـب ــوع‪ ،‬إذ‬

‫أحمد وأفورقي يفتحان‬ ‫حدود إثيوبيا وإريتريا‬

‫زار رئيس وزراء إثيوبيا‬ ‫آبيي أحمد ورئيس إريتريا‬ ‫إسياس أفورقي الحدود‬ ‫المشتركة‪ ،‬أمس‪ ،‬لالحتفال‬ ‫معا بالعام اإلثيوبي الجديد‪،‬‬ ‫وتفقدا قواتهما المتمركزة في‬ ‫بوري‪ ،‬وهي منطقة شهدت‬ ‫ً‬ ‫بعضا من أشرس المعارك‬ ‫خالل الحرب التي دامت من‬ ‫‪ 1998‬حتى ‪ .2000‬وأعلن‬ ‫وزير اإلعالم اإلريتري‪ ،‬يماني‬ ‫مسقل‪ ،‬أن أحمد وأفورقي‬ ‫ً‬ ‫أعادا رسميا فتح نقطة ديباي‬ ‫سيما ‪ -‬بوري الحدودية للنقل‬ ‫البري‪ ،‬قبل أن يتوجها إلى‬ ‫نقطة سيرها ‪ -‬زاالمبيسا‬ ‫إلجراء مراسم مشابهة‪.‬‬

‫الحزب الموريتاني الحاكم‬ ‫واثق بالفوز في اإلعادة‬

‫عامالن يعدان ملصقات دعائية للمرشحين بانتخابات كردستان في أربيل أمس (أ ف ب)‬ ‫تـعــر ضــت المنطقة إ ل ــى قصف‬ ‫الجمعة الماضي"‪.‬‬

‫تقارير عن توغل‬ ‫وذكــر تقرير صحافي أمس‪،‬‬ ‫أن الجيش اإليراني توغل داخل‬ ‫ال ـ ـ ـعـ ـ ــراق‪ ،‬وسـ ـيـ ـط ــر عـ ـل ــى جـبــل‬ ‫ً‬ ‫سورين‪ ،‬مضيفا أن هذا التوغل‬ ‫هو األول من نوعه منذ سنوات‬ ‫طويلة‪.‬‬ ‫ون ـق ــل ال ـت ـقــريــر ع ــن م ـصــادر‬ ‫ع ـ ــرا قـ ـ ـي ـ ــة ك ـ ـ ــرد ي ـ ـ ــة ف ـ ـ ــي وزارة‬ ‫ال ـب ـي ـش ـم ــرك ــة وأخـ ـ ـ ــرى مـحـلـيــة‬ ‫ف ــي الـسـلـيـمــانـيــة‪ ،‬ان "الـجـيــش‬ ‫اإلي ــران ــي تــوغــل بـمـســافــة تبلغ‬ ‫ن ـحــو ‪ 20‬ك ـلــم داخ ـ ــل األراض ـ ــي‬ ‫ال ـعــراق ـيــة فــي إقـلـيــم كــردسـتــان‬ ‫ال ـ ـ ـ ـعـ ـ ـ ــراق‪ ،‬واسـ ـ ـتـ ـ ـق ـ ــر فـ ـ ــي ق ـمــة‬ ‫جـبــل ســوريــن ش ـمــال محافظة‬ ‫السليمانية"‪.‬‬

‫لن نجامل‬ ‫وفـ ـ ـ ــي وقـ ـ ـ ــت سـ ـ ــابـ ـ ــق‪ ،‬شـ ــدد‬ ‫ال ـم ـت ـح ــدث ب ــاس ــم ال ـخ ــارج ـي ــة‬ ‫اإليرانية بهرام قاسمي على أن‬ ‫ً‬ ‫طـهــران لــن تجامل أح ــدا بشأن‬ ‫أم ـن ـهــا ال ـق ــوم ــي "خ ــاص ــة حين‬ ‫يـتـعـلــق األم ـ ــر ب ــاعـ ـت ــداء ات من‬

‫مجموعات مسلحة تعمد إلى‬ ‫شن هجماتها من خارج البالد"‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ــال ف ـ ــي تـ ـص ــري ــح خ ــاص‬ ‫ل ـ ــ"ال ـ ـجـ ــزيـ ــرة"‪ ،‬إن بـ ـ ــاده تــأمــل‬ ‫وتطالب بأن تكون الحدود مع‬ ‫إقـلـيــم كــردس ـتــان ال ـع ــراق آمـنــة‬ ‫ً‬ ‫ومستقرة‪ ،‬واصفا تلك الحدود‬ ‫بأنها حساسة ومهمة‪.‬‬ ‫وأض ــاف قاسمي أن "قصف‬ ‫الـمـعــارضــة ال ـكــرديــة المسلحة‬ ‫ب ـك ــردس ـت ــان ال ـ ـعـ ــراق ال يـشـكــل‬ ‫ال ـخ ـيــار األم ـث ــل لـ ـب ــاده"‪ ،‬لكنه‬ ‫اع ـت ـبــر "اسـ ـتـ ـه ــداف م ـق ــار هــذه‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫األحـ ـ ـ ـ ـ ـ ــزاب خـ ـ ـ ـي ـ ـ ــارا إجـ ـ ـب ـ ــاري ـ ــا‬ ‫يــأتــي بــدافــع ال ــردع وال ــرد على‬ ‫اعتداءات تلك األحزاب المسلحة‬ ‫وقتلها عددا من حرس الحدود‬ ‫قبل أسابيع"‪.‬‬

‫واشنطن‬ ‫ف ـ ـ ــي ا ل ـ ـ ـس ـ ـ ـيـ ـ ــاق‪ ،‬دان ن ــا ئ ــب‬ ‫الرئيس األميركي مايك بنس‪،‬‬ ‫فــي مكالمة هاتفية مــع رئيس‬ ‫وزراء إقليم كردستان نيجيرفان‬ ‫ال ـ ـ ـبـ ـ ــارزانـ ـ ــي‪ ،‬هـ ـجـ ـم ــات إي ـ ـ ــران‬ ‫الصاروخية التي "تهدد بزعزعة‬ ‫اس ـت ـقــرار" أق ــرب جـيــرانـهــا‪ ،‬في‬ ‫ح ـي ــن ذك ـ ـ ــرت قـ ـن ــاة "ال ـع ــرب ـي ــة"‬

‫أن محتجين أك ـ ــرادا اقـتـحـمــوا‬ ‫القنصلية اإليرانية بهليسنكي‬ ‫ع ــاص ـم ــة ف ـن ـل ـن ــدا خ ـ ــال وق ـفــة‬ ‫منددة بالهجوم الصاروخي‪.‬‬

‫انتخابات كردستان‬ ‫إلى ذلك‪ ،‬انطلقت فترة دعاية‬ ‫ان ـت ـخــابــات بــرل ـمــان كــردس ـتــان‬ ‫ً‬ ‫الـ ـ ـ ـع ـ ـ ــراق رسـ ـ ـمـ ـ ـي ـ ــا‪ ،‬م ـن ـت ـصــف‬ ‫لـيــل االث ـن ـيــن‪ -‬ال ـث ــاث ــاء‪ ،‬والـتــي‬ ‫ً‬ ‫ستستمر ‪ 18‬يــومــا‪ ،‬حتى يوم‬ ‫‪ 29‬سبتمبر الجاري أي قبل ‪24‬‬ ‫ساعة من بدء عملية التصويت‪.‬‬ ‫وبسبب تأجيل موعد انطالق‬ ‫الحملة االنـتـخــابـيــة ال ــذي كــان‬ ‫ً‬ ‫مقررا في ‪ 5‬سبتمبر إلى يوم ‪11‬‬ ‫من الشهر ذاته‪ ،‬فإن مدة الحملة‬ ‫االنتخابية تقلصت ا لــى نحو‬ ‫أسـبــوع‪ ،‬األمــر الــذي يزيد حدة‬ ‫التنافس بين األحزاب‪.‬‬ ‫وام ـ ـ ـتـ ـ ــأت ش ـ ـ ـ ـ ــوارع م ــدي ـن ــة‬ ‫أرب ـ ـ ـيـ ـ ــل عـ ــاص ـ ـمـ ــة كـ ــردس ـ ـتـ ــان‬ ‫بصور وملصقات المرشحين‪،‬‬ ‫ف ــي ح ـي ــن أف ـ ـ ــادت ت ـق ــاري ــر ب ــأن‬ ‫الدعاية لالنتخابات جاءت دون‬ ‫المتوقع بمدينة السليمانية‪.‬‬ ‫وجـ ـ ـ ـ ــاء ان ـ ـ ـطـ ـ ــاق الـ ـحـ ـم ــات‬ ‫الـتــرويـجـيــة عـلــى وق ــع مطالبة‬

‫أحــزاب كردستانية في كركوك‬ ‫ال ـس ـل ـطــات ال ـعــراق ـيــة ب ــ"إي ـقــاف‬ ‫التعريب وإنهاء سلطة الجيش‬ ‫والحشد الشعبي"‪.‬‬ ‫واج ـ ـت ـ ـم ـ ـعـ ــت األحـ ـ ـ ـ ـ ـ ــزاب فــي‬ ‫كركوك‪ ،‬أمس‪ ،‬بمشاركة الحزب‬ ‫الديمقراطي الكردستاني‪ ،‬للمرة‬ ‫األولى منذ االحداث التي أعقبت‬ ‫ق ـيــام سـلـطــات اإلق ـل ـيــم بــإجــراء‬ ‫استفتاء لالستقالل عن بغداد‪.‬‬ ‫ودانت األحزاب الهجوم اإليراني‬ ‫على أراضي كردستان العراق‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وات ـف ـق ــت أيـ ـض ــا ع ـلــى إعـ ــادة‬ ‫العالقات مع المكونات بشكل‬ ‫مـ ـ ـ ـت ـ ـ ــآخ‪ ،‬وت ـ ــوحـ ـ ـي ـ ــد الـ ـخـ ـط ــاب‬ ‫ل ــأح ــزاب ال ـك ــردي ــة ف ــي ب ـغــداد‬ ‫وكـ ـ ـ ــركـ ـ ـ ــوك‪ ،‬وإع ـ ـ ـ ـ ـ ــادة الـ ــوضـ ــع‬ ‫ال ـط ـب ـي ـع ــي لـ ـك ــرك ــوك وأه ـل ـه ــا‪،‬‬ ‫ألن هـنــاك "تهميشا" بالنسبة‬ ‫ل ـ ـل ـ ـم ـ ـكـ ــون الـ ـ ـ ـ ـك ـ ـ ـ ــردي‪ ،‬ب ـح ـس ــب‬ ‫األحزاب الكردية المجتمعة في‬ ‫كركوك‪.‬‬

‫شح المياه‬ ‫في سياق آخر‪ ،‬وبينما خيم‬ ‫هــدوء حــذر على البصرة التي‬ ‫تشهد اضطرابات واحتجاجات‬ ‫وأعمال شغب جراء نقص مياه‬

‫ال ـ ـشـ ــرب وانـ ـقـ ـط ــاع ال ـك ـه ــرب ــاء‪،‬‬ ‫قــال نائب وزيــر الــزراعــة مهدي‬ ‫القيسي إن ال ـع ــراق‪ ،‬أح ــد كبار‬ ‫م ـش ـتــري ال ـح ـب ــوب ف ــي ال ـشــرق‬ ‫األوسـ ـ ــط‪ ،‬سـيـقـلــص الـمـســاحــة‬ ‫الـ ـم ــروي ــة ال ـ ـمـ ــزروعـ ــة بــال ـق ـمــح‬ ‫والشعير إلى النصف في موسم‬ ‫الزراعة ‪ ،2018-2019‬في ظل شح‬ ‫المياه الذي تعانيه البالد‪.‬‬ ‫واض ـ ـ ـ ـطـ ـ ـ ــر الـ ـ ـ ـ ـع ـ ـ ـ ــراق ل ـم ـن ــع‬ ‫ال ـ ـمـ ــزارع ـ ـيـ ــن مـ ــن زراع ـ ـ ـ ــة األرز‬ ‫وغيره من المحاصيل الصيفية‬ ‫ال ـك ـث ـي ـف ــة االس ـ ـت ـ ـهـ ــاك ل ـل ـم ـيــاه‬ ‫بـ ـسـ ـب ــب الـ ـ ـجـ ـ ـف ـ ــاف وتـ ـن ــاق ــص‬ ‫تدفقات األنـهــار‪ .‬ومــن المرجح‬ ‫أن تؤدي الخطوة الجديدة إلى‬ ‫ً‬ ‫زيادة واردات القمح كثيرا‪.‬‬ ‫وتـ ـضـ ـمـ ـن ــت خ ـ ـطـ ــة الـ ـ ـع ـ ــراق‬ ‫الزراعية ‪ 1.6‬مليون هكتار من‬ ‫ال ـق ـمــح ف ــي ال ـم ــوس ــم ال ـمــاضــي‬ ‫‪ُ .2017-2018‬‬ ‫وروي نحو مليون‬ ‫هكتار من تلك المساحة‪ ،‬بينما‬ ‫اعتمد الباقي على مياه األمطار‪.‬‬ ‫(طهران‪ ،‬بغداد ـ رووداو‪،‬‬ ‫تسنيم‪ ،‬أ ف ب‪ ،‬رويترز‪ ،‬د ب أ)‬

‫قاضية أميركية تغرم إيران بـ «هجوم الخبر» لبنان‪ :‬حرب إقاالت بين «االشتراكي» و«الحر»‬ ‫• تحذير أميركي من الطيران في األجواء اإليرانية‬ ‫• سيول توقف استيراد النفط اإليراني‬ ‫ً‬ ‫بعد نحو ‪ 22‬عاما من هجوم استهدف أميركيين‬ ‫بـمـجـمــع ال ـخ ـبــر ف ــي ال ـس ـع ــودي ــة‪ ،‬أم ـ ــرت قــاضـيــة‬ ‫اتـحــاديــة فــي واشـنـطــن‪ ،‬تــدعــى بيريل ه ــاول‪ ،‬بأن‬ ‫تدفع إيران ‪ 104.7‬ماليين دوالر لضحايا االعتداء‬ ‫ال ــذي تــم بشاحنة ملغومة فــي الـظـهــران‪ ،‬وأسفر‬ ‫عــن مقتل ‪ 19‬جـنــديــا أمـيــركـيــا‪ ،‬رغ ــم أن ــه مــن غير‬ ‫الــواضــح متى وكيف يمكن أن يحصل المدعون‬ ‫على هذه األموال‪.‬‬ ‫وأصدرت القاضية حكما على الحكومة اإليرانية‬ ‫و"الحرس الثوري" اللذين لم يدافعا عن المزاعم‬ ‫بشأن دورهما في الهجوم‪.‬‬ ‫وقالت هــاول إن ‪ 15‬جنديا كانوا في المجمع‬ ‫عـنــدمــا ح ــدث االن ـف ـجــار يمكن أن يـحـصـلــوا على‬ ‫تعويضات من جراء ما سببه الهجوم من اضطراب‬ ‫عاطفي متعمد‪ ،‬مضيفة أن ‪ 24‬من أقاربهم يمكن‬ ‫أن يحصلوا على تعويضات نتيجة األلم النفسي‬ ‫الذي حل بهم نتيجة رؤية كيف أثر الهجوم على‬ ‫أحبائهم‪.‬‬ ‫ورفضت القاضية التعويضات التأديبية‪ ،‬قائلة‬ ‫إن القانون األميركي لم يسمح بها للهجمات التي‬ ‫وقعت قبل عام ‪.2008‬‬ ‫وطلبت الدعوى تعويضات في إطار ما يسمى‬ ‫باالستثناء في مجال اإلرهاب لقانون الحصانات‬ ‫السيادية األجنبية‪.‬‬ ‫وأدين ‪ 13‬عضوا من جماعة حزب الله اللبنانية‬ ‫في يونيو ‪ 2001‬في محكمة اتحادية باإلسكندرية‪،‬‬ ‫في والية فرجينيا بسبب دورهم في الهجوم‪.‬‬ ‫مــن جـهــة أخـ ــرى‪ ،‬أصـ ــدرت ال ــوالي ــات المتحدة‬ ‫إرشادات جديدة لشركات الطيران تطالبهم فيها‬ ‫بتوخي الحذر أثناء التحليق فوق المجال الجوي‬ ‫اإليراني‪ ،‬معللة ذلك بمخاوف من نشاط عسكري‬ ‫شمل اعتراض طائرة تابعة شركة مدنية أميركية‬ ‫لم يتم الكشف عن هويتها من جانب مقاتالت في‬ ‫ديسمبر ‪.2017‬‬

‫سلة أخبار‬

‫وجاء في اإلرشادات المحدثة من إدارة الطيران‬ ‫االتحادية إلى الشركات األميركية‪ ،‬والتي صدرت‬ ‫األحــد الماضي بعد انتهاء صالحية اإلرش ــادات‬ ‫ال ـس ــاب ـق ــة‪ ،‬أن ه ـن ــاك أن ـش ـطــة ع ـس ـكــريــة مــرتـبـطــة‬ ‫بالصراع في سورية تنطلق من المجال الجوي‬ ‫اإليراني أو عبره‪.‬‬ ‫وأشـ ـ ــار م ـك ـتــب خ ــدم ــات ال ـط ـي ــران ال ـ ــذي يـقــدم‬ ‫مـعـلــومــات عــن ســامــة الـمـجــال ال ـجــوي لـشــركــات‬ ‫ال ـط ـيــران إل ــى فـتــح ال ـم ـجــال ال ـجــوي ال ـعــراقــي في‬ ‫نوفمبر الماضي كبديل محتمل للمجال الجوي‬ ‫اإليــرانــي‪ ،‬لكنه لفت إلى عدم وجــود مسار مثالي‬ ‫بالمنطقة‪.‬‬ ‫من جهة ثانية‪ ،‬أعلنت كوريا الجنوبية وقف‬ ‫استيراد النفط بشكل تام من إيران‪ ،‬وذلك نتيجة‬ ‫الضغوطات األميركية عليها‪.‬‬ ‫وذكرت وكالة "بلومبيرغ" االقتصادية لألنباء‪،‬‬ ‫أمــس‪ ،‬أن سيول التي اسـتــوردت ‪ 194‬ألــف برميل‬ ‫من النفط من إيــران في يوليو المنصرم‪ ،‬أوقفت‬ ‫االستيراد بشكل كامل خالل أغسطس الماضي‪،‬‬ ‫تماشيا مع العقوبات األميركية التي تهدف لفرض‬ ‫حظر شامل على مبيعات النفط اإليرانية بحلول‬ ‫الرابع من نوفمبر المقبل‪.‬‬ ‫في م ــوازاة ذلــك‪ ،‬قــال مصدر‪ ،‬أمــس‪ ،‬إن بهارات‬ ‫بتروليوم الهندية التي تديرها الدولة لن تشتري‬ ‫نفطا إيرانيا في أكتوبر بسبب أعمال صيانة في‬ ‫مصافيها‪.‬‬ ‫وزادت التوترات بين إيران والواليات المتحدة‬ ‫بعد أن انسحب الرئيس دونالد ترامب من االتفاق‬ ‫ال ـنــووي الـتــاريـخــي مــع ط ـهــران فــي مــايــو‪ ،‬وأع ــاد‬ ‫فرض العقوبات على الجمهورية االسالمية الشهر‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫(واشنطن ـ رويترز‪ ،‬أ ف ب‪ ،‬د ب أ)‬

‫جنبالط يصف «العونيين» بـ«العلوج»‬ ‫•‬

‫بيروت ‪ -‬ةديرجلا‬

‫•‬

‫انـعـكــس ال ـجــو الـمـشـحــون بين‬ ‫"ال ـت ـي ــار الــوط ـنــي ال ـح ــر" وال ـحــزب‬ ‫"الـ ـتـ ـق ــدم ــي االشـ ـ ـت ـ ــراك ـ ــي" ك ـيــديــة‬ ‫ترجمت فــي إقـحــام اإلدارة العامة‬ ‫بــال ـصــراع الـسـيــاســي ّبـيـنـهـمــا‪ ،‬إذ‬ ‫بــدأت "حــرب إق ــاالت" نفذها وزراء‬ ‫الطرفين بحق موظفين محسوبين‬ ‫على هذه الجهة أو تلك‪.‬‬ ‫وقالت مصادر سياسية متابعة‬ ‫لـ ــ"الـ ـج ــري ــدة"‪ ،‬أم ـ ــس‪ ،‬إن "ت ـصــرف‬ ‫ال ــوزراء الكيدي يعتبر سابقة في‬ ‫تاريخ لبنان الحديث‪ ،‬وهو يطال‬ ‫لهم‬ ‫بـعــض الـمــوظـفـيــن الـمـشـهــود ً‬ ‫بـمـنــاقـبـيـتـهــم ال ـع ــال ـي ــة"‪ ،‬مـضـيـفــة‬ ‫أن "االس ـ ـت ـ ـمـ ــرار فـ ــي ه ـ ــذا ال ـن ـهــج‬ ‫ال ـت ـص ـع ـيــدي‪ ،‬س ـت ـكــون ل ــه تـبـعــات‬ ‫مباشرة في الشارع"‪.‬‬ ‫ودخل رئيس الحزب "التقدمي‬ ‫االشـتــراكــي" وليد جنبالط‪ ،‬أمــس‪،‬‬ ‫ع ـلــى خ ــط االش ـت ـب ــاك‪ ،‬وغـ ــرد على‬ ‫ً‬ ‫"تويتر" قائال‪" :‬إذ تغرق البالد في‬ ‫ال ـس ـيــول وأن ـه ــار الـقـمــامــة وتـلــوث‬ ‫الـ ـلـ ـيـ ـط ــان ــي والـ ـعـ ـتـ ـم ــة‪ ،‬تـ ـف ــاوض‬ ‫الحكومة أصـحــاب الـمــولــدات بدل‬ ‫تلزيم مصنع طاقة جديد"‪.‬‬ ‫وأضـ ـ ـ ـ ــاف جـ ـنـ ـب ــاط‪" :‬ال ف ــرق‬ ‫بين أصحاب المولدات وأصحاب‬ ‫السفن التركية‪ .‬وفــي هــذه األثـنــاء‬ ‫يـقــوم العلوج فــي شــركــة الكهرباء‬ ‫والبيئة بسياسة تطهير وانتقام‪،‬‬ ‫بئس الساعة التي أتت بهم للحكم‪.‬‬ ‫علوج"‪.‬‬ ‫واستعرت الحملة بين الفريقين‬ ‫مـ ــن بـ ــوابـ ــة الـ ـ ـ ـ ـ ــوزارات وم ــؤس ـس ــة‬ ‫"كـهــربــاء لـبـنــان" مــن خــال قــراريــن‬ ‫جــديــديــن‪ :‬األول فــي وزارة البيئة‪،‬‬

‫إذ أص ــدر ال ــوزي ــر ط ــارق الخطيب‬ ‫ً‬ ‫قـ ـ ــرارا يـقـضــي بــإل ـغــاء الـ ـق ــرار رقــم‬ ‫‪ 1/78‬بتاريخ ‪ ،2012/5/16‬المتعلق‬ ‫بــال ـت ـحــاق ال ـمــوظــف نـ ــزار الـهــانــي‬ ‫بـ ـلـ ـجـ ـن ــة مـ ـحـ ـمـ ـي ــة أرز ا ل ـ ـشـ ــوف‬ ‫ال ـط ـب ـي ـع ـي ــة‪ ،‬وهـ ـ ــو ال ـ ـيـ ــوم يـشـغــل‬ ‫ّ‬ ‫وينص القرار الجديد (رقم‬ ‫مديرها‪.‬‬ ‫‪ )1/786‬الـصــادر‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬على‬ ‫إلحاق الهاني‪ ،‬وهو الموظف الدائم‬ ‫في وزارة البيئة بصفة اختصاصي‬ ‫بيئي‪ ،‬ب ــاإلدارة المركزية للوزارة‪،‬‬ ‫على أن يمارس وظيفته في دائرة‬ ‫األنـظـمــة األيكولوجية – مصلحة‬ ‫الموارد الطبيعية‪ ،‬طول أيام العمل‬ ‫الـفـعـلــي‪ّ .‬أم ــا ال ـقــرار الـثــانــي‪ ،‬فجاء‬ ‫ف ــي مــؤسـســة "ك ـهــربــاء ل ـب ـنــان"‪ ،‬إذ‬ ‫أص ــدر مــديــرهــا الـعــام كـمــال حايك‬ ‫ً‬ ‫ق ــرارا بــإعـفــاء مــديــر ال ــدراس ــات في‬ ‫المؤسسة رجــا العلي مــن مهامه‪،‬‬ ‫ون ـق ـلــه إل ــى مــديــريــة أخـ ــرى داخ ــل‬ ‫المؤسسة‪.‬‬ ‫م ــا حـ ًصــل م ــع الـعـلــي والـهــانــي‬ ‫أث ــار بلبلة واسـعــة لــدى مسؤولي‬ ‫ُ‬ ‫ال ـ ـ ـح ـ ـ ــزب "االشـ ـ ـ ـ ـت ـ ـ ـ ــراك ـ ـ ـ ــي"‪ ،‬حـ ـي ــث‬ ‫صنفوا المسألة في "إطار الكيدية‬ ‫ّ‬ ‫السياسية الطائفية"‪ ،‬معتبرين أن‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫"ما جرى مؤخرا‪ ،‬أتى ردا على ما‬ ‫قام به وزير التربية مروان حماده‪،‬‬ ‫ع ـب ــر إعـ ـف ــاء م ــدي ــرة االم ـت ـح ــان ــات‬ ‫فــي الـ ــوزارة هيلدا خ ــوري (مقربة‬ ‫م ــن ال ـت ـيــار الــوط ـنــي) م ــن مهامها‬ ‫وتـعـيـيــن أم ــل شـعـبــان (مسيحية‪-‬‬ ‫كاثوليكية) مكانها"‪ .‬يذكر أن العلي‬ ‫والهاني درزيان ومحسوبان على‬ ‫"االشتراكي"‪.‬‬ ‫ف ــي م ـ ـ ـ ــوازاة ذل ـ ــك‪ ،‬دع ـ ــا رئ ـيــس‬ ‫ال ـج ـم ـه ــوري ــة ال ـل ـب ـنــان ـيــة ال ـع ـمــاد‬ ‫ميشال عون‪ ،‬خالل إلقائه كلمة في‬

‫أعرب حزب االتحاد من‬ ‫أجل الجمهورية الحاكم‬ ‫في موريتانيا عن ثقته‬ ‫بالفوز بأغلبية ساحقة في‬ ‫جولة اإلعادة باالنتخابات‬ ‫التشريعية والبلدية‬ ‫والجهوية‪ .‬وأوضح رئيس‬ ‫الحزب سيد محمد ولد محم‪،‬‬ ‫أمس األول‪ ،‬أن الحزب ماض‬ ‫في تحقيق أغبية ساحقة‪ ،‬مما‬ ‫يعكس ثقة الناخبين ببرنامج‬ ‫ومشروع الرئاسة وقبوله‪،‬‬ ‫ً‬ ‫موضحا أنه "حصد ‪ 67‬نائبا‬ ‫بالدور األول و‪ 103‬مجلس‬ ‫ً‬ ‫بلدي‪ ،‬وينافس على ‪ 22‬مقعدا‬ ‫و‪ 92‬مجلسا بلديا"‪.‬‬

‫أكثر من مئة مهاجر‬ ‫غرقوا قبالة ليبيا‬

‫أعلنت منظمة ّ‬ ‫"أطباء بال‬ ‫حدود"‪ ،‬أمس األول‪ ،‬مقتل أكثر‬ ‫من مئة مهاجر‪ ،‬بينهم ‪20‬‬ ‫طفال‪ ،‬إثر غرق زورقين قبالة‬ ‫سواحل ليبيا مطلع سبتمبر‬ ‫الجاري‪ .‬وأوضحت المنظمة أن‬ ‫الناجين رووا لطواقمها أنهم‬ ‫أبحروا من الساحل الليبي‬ ‫صبيحة األول من سبتمبر‬ ‫على متن زورقين مطاطيين‬ ‫ً‬ ‫يقل كل منهما ‪ 160‬مهاجرا‪،‬‬ ‫من السودان ومصر وليبيا‬ ‫والجزائر ومالي والكاميرون‬ ‫ّ‬ ‫وغينيا ونيجيريا‪ ،‬وتعطل‬ ‫ّ‬ ‫محرك أحدهما فلم يبرح‬ ‫مكانه‪ ،‬وبدأ الهواء يتسرب‬ ‫منه‪ ،‬بينما أكمل الثاني سيره‪.‬‬

‫اضطراب المناخ ّ‬ ‫يجوع‬ ‫‪ 821‬مليون شخص‬

‫عون يلقي كلمة أمام البرلمان األوروبي في ستراسبورغ‬ ‫أمس (رويترز)‬ ‫الجلسة العامة للبرلمان األوروبي‬ ‫ف ــي سـ ـت ــراسـ ـب ــورغ‪ ،‬إل ـ ــى "تـفـعـيــل‬ ‫قرارات الدعم المادي‪ ،‬التي اتخذت‬ ‫ً‬ ‫خ ـصــوصــا ف ــي مــؤت ـمــر بــروك ـســل‪،‬‬ ‫برغم تحفظنا على بعض ما جاء‬ ‫ف ــي ب ـيــانــه ال ـخ ـت ــام ــي‪ ،‬والـمـتـعـلــق‬ ‫خـ ـ ـص ـ ــوص ـ ــا ب ـ ـم ـ ـسـ ــألـ ــة الـ ـ ـع ـ ــودة‬ ‫الطوعية للنازحين وربطها بالحل‬ ‫السياسي‪ ،‬وانخراطهم فــي سوق‬ ‫العمل في الدول التي نزحوا إليها‪.‬‬ ‫وال بد من التذكير هنا بأن لبنان‬ ‫هو بلد هجرة وليس بلد استيطان‬ ‫أو سوقا مفتوحة للعمل‪ ،‬وأبناؤه‬

‫المنتشرون في كل أصقاع العالم‪،‬‬ ‫ولـلـقــارة األوروب ـي ــة منهم نصيب‬ ‫كبير‪ ،‬هم خير شاهد"‪.‬‬ ‫وخـ ـت ــم ع ـ ــون‪" :‬لـ ـبـ ـن ــان يـسـعــى‬ ‫لـتــأمـيــن ال ـع ــودة الـكــريـمــة واآلم ـنــة‬ ‫للنازحين إلى ديارهم‪ ،‬ويرفض أي‬ ‫مماطلة في هذا الشأن‪ ،‬ويؤيد كل‬ ‫دعــم لحل مسألة الـنــزوح السوري‬ ‫الـمـكـثــف إل ــى أراض ـي ــه‪ ،‬عـلــى غ ــرار‬ ‫المبادرة الروسية‪ ،‬ويرفض ربطها‬ ‫بالحل السياسي ال ــذي قــد يطول‬ ‫أمده"‪.‬‬

‫سجل عدد الجياع في العالم‬ ‫ازديادا في ‪ 2017‬للسنة‬ ‫الثالثة على التوالي‪ ،‬بحسب‬ ‫خمس وكاالت في األمم‬ ‫المتحدة‪ ،‬عزت هذا الوضع‬ ‫إلى "تبدل المناخ" كأحد‬ ‫"األسباب الرئيسة لألزمات‬ ‫الغذائية الخطيرة" في العالم‪.‬‬ ‫وذكرت الوكاالت األممية‪ ،‬في‬ ‫تقريرها السنوي الصادر‬ ‫أمس‪ ،‬بعنوان "وضع األمن‬ ‫الغذائي والتغذية في العالم"‬ ‫أن ‪ 821‬مليون شخص كانوا‬ ‫يعانون نقصا مزمنا في‬ ‫الغذاء في ‪ 2017‬مقابل ‪804‬‬ ‫ماليين في ‪ ،2016‬أي ما‬ ‫نسبته واحد من كل تسعة‬ ‫أشخاص في العالم‪.‬‬


‫‪20‬‬

‫دوليات‬

‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪foreigndesk@aljarida●com‬‬

‫موسكو ستدعم أي تحرك لألسد ضد القوات التركية بسورية‬ ‫ّ‬ ‫•إردوغان يدعو إلى تدخل دولي في إدلب ومجلس األمن يناقش وضعها • إيران‪ :‬نسعى إلى تفادي كارثة‬

‫ً‬ ‫في خطوة قد تطيح نهائيا‬ ‫محور أستانة الذي يضم تركيا‬ ‫وروسيا وإيران بعد القمة‬ ‫الفاشلة األخيرة في العاصمة‬ ‫اإليرانية‪ ،‬أكدت روسيا أن‬ ‫قواتها الموجودة في سورية‬ ‫ستدعم أي تحرك للقوات‬ ‫الموالية للرئيس السوري بشار‬ ‫األسد ضد القوات التركية‬ ‫الموجودة في سورية‪.‬‬

‫ف ــي ت ـط ــور خ ـط ـيــر ت ــزام ــن م ــع دع ــوة‬ ‫الــرئ ـيــس رج ــب ط ـيــب إردوغ ـ ـ ــان لـتــدخــل‬ ‫دول ـ ـ ــي ل ـل ـح ـي ـل ــول ــة دون وق ـ ـ ــوع ك ــارث ــة‬ ‫كبرى فــي إدل ــب‪ ،‬أعلن الجيش الروسي‬ ‫أم ــس دعـمــه ألي تـحــرك عـسـكــري لـقــوات‬ ‫الرئيس بشار األسد ضد القوى الغريبة‬ ‫الموجودة على األراضي السورية بشكل‬ ‫غير شرعي‪ ،‬وفي مقدمتها القوات التركية‬ ‫المنتشرة في الشمال‪.‬‬ ‫واعتبرت القيادة الروسية في قاعدة‬ ‫ح ـم ـي ـم ـيــم‪ ،‬فـ ــي بـ ـي ــان ع ـل ــى صـفـحــاتـهــا‬ ‫ب ـمــواقــع ال ـتــواصــل االج ـت ـمــاعــي‪ ،‬وج ــود‬ ‫أعـ ـ ــداد ك ـب ـيــرة م ــن الـ ـق ــوات ال ـتــرك ـيــة في‬ ‫س ــوري ــة غـيــر ش ــرع ــي‪ ،‬وم ــن ح ــق دمـشــق‬ ‫التعامل معه‪ ،‬الفتة إلى أن "البروتوكول‬ ‫الـ ـخ ــاص ب ـن ـقــاط ال ـم ــراق ـب ــة ي ـنــص على‬ ‫تحديد حجم الوجود التركي وتجاوزه‬ ‫يعطي القوات السورية الحق في التعامل‬ ‫معه كوجود أجنبي"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫واستعدادا للمواجهة غير المسبوقة‪،‬‬ ‫أوعز الجيش التركي لفصائل المعارضة‬ ‫بــرفــع جاهزيتها القتالية واالسـتـعــداد‬ ‫لـلـمـعــركــة‪ ،‬قـبــل أن ي ـعــزز ن ـقــاط مراقبته‬ ‫بنحو ‪ 400‬جـنــدي مــن الـقــوات الخاصة‬ ‫(الكوماندوز)‪ ،‬ونشر وحدات من الجيش‬ ‫األول فــي ري ــف حـلــب ال ـش ـمــالــي‪ ،‬ليصل‬ ‫العدد إلى نحو ‪ 2000‬مقاتل‪ ،‬وفق قائد‬ ‫عسكري في جيش إدلب الحر‪.‬‬

‫تدخل دولي‬

‫معركتان إلنهاء‬ ‫ً‬ ‫نفوذ «داعش» شرقا‬ ‫والنظام يخسر‬ ‫‪ 21‬في كمين‬

‫ومـ ـ ــع وصـ ــولـ ــه إلـ ـ ــى ط ــري ــق م ـس ــدود‬ ‫م ــع ن ـظ ـيــره ال ــروس ــي فــادي ـم ـيــر بــوتـيــن‬ ‫واإليراني حسن روحاني‪ ،‬طالب الرئيس‬ ‫ال ـتــركــي ب ـتــدخــل دولـ ــي لـلـحـيـلــولــة دون‬ ‫وق ـ ــوع ك ــارث ــة ك ـب ــرى ف ــي إدلـ ـ ــب‪ ،‬مــؤكــدا‬ ‫أن ــه فـعــل كــل مــا بــوسـعـهــا وأك ـثــر لوقف‬ ‫ال ـم ـج ــزرة"‪ ،‬مـبـيـنــا أن "هـ ــدف األسـ ــد من‬ ‫الـهـجــوم ليس مـحــاربــة اإلرهـ ــاب‪ ،‬وإنما‬ ‫القضاء على المعارضة دون تمييز"‪.‬‬ ‫وك ـتــب إردوغـ ـ ــان‪ ،‬فــي مـقــالــة نشرتها‬ ‫صـحـيـفــة وول س ـتــريــت ج ــورن ــال تحت‬ ‫عنوان "على العالم أن يوقف األسد"‪" ،‬في‬ ‫الوقت الذي يلوح باألفق هجوم محتمل‬ ‫ضد إدلب‪ ،‬على المجتمع الدولي أن يعي‬ ‫مسؤوليته‪ ،‬ألن تكلفة المواقف السلبية‬ ‫سـتـكــون بــاهـظــة‪ ،‬وعـلــى بقية الـعــالــم أن‬ ‫يتخلى عن مصالحه الشخصية‪ ،‬ويوجه‬ ‫جهوده إليجاد حل سياسي"‪.‬‬ ‫وأوضح إردوغان أن "إدلب هي الملجأ‬ ‫األخ ـيــر‪ ،‬وإذا فشلت أوروبـ ــا والــواليــات‬

‫أفادت وزارة الزراعة والغابات‬ ‫التركية‪ ،‬أمس‪ ،‬بأن أنقرة‬ ‫والخرطوم وقعا اتفاقا بقيمة‬ ‫‪ 100‬مليون دوالر للتنقيب عن‬ ‫النفط‪ ،‬وآخر لتخصيص آالف‬ ‫األميال المربعة من األراضي‬ ‫الزراعية السودانية لتستثمر‬ ‫فيها الشركات التركية‪.‬‬ ‫وقالت الوزارة إن السودان‬ ‫خصص ‪ 780‬ألفا و‪ 500‬هكتار‬ ‫من األراضي لتستثمر فيها‬ ‫شركات تركية خاصة‪ ،‬مضيفة‬ ‫أن ذلك سيوفر "األمن الغذائي‬ ‫لتركيا والسودان ودول أخرى"‪.‬‬

‫المتحدة في التحرك‪ ،‬فــإن العالم أجمع‬ ‫سيدفع الثمن‪ ،‬وليس األبرياء السوريون‬ ‫فحسب"‪.‬‬ ‫وفي حين انتقد إردوغان تركيز واشنطن‬ ‫فقط على التنديد بالهجمات الكيماوية‪،‬‬ ‫كـشــف مـسـتـشــار األم ــن الـقــومــي األمـيــركــي‬ ‫جــون بــولـتــون‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬عــن اتـفــاق مع‬ ‫بريطانيا وفرنسا‪ ،‬على أن استخدام دمشق‬ ‫لهذه األسلحة مرة ثالثة سيؤدي إلى "رد‬ ‫أقوى بكثير" من الضربات الجوية السابقة‪.‬‬ ‫وب ـ ـعـ ــد خ ـ ـطـ ــاب نـ ـ ــدد فـ ـي ــه بــال ـم ـح ـك ـمــة‬ ‫الجنائية الدولية‪ ،‬اعتبر بولتون أن عدم‬ ‫تحرك الهــاي للرد على هجمات كيماوية‬ ‫سابقة دليل على أنها غير فعالة في ردع‬ ‫جرائم الحرب‪ ،‬رافضا المزاعم الروسية‪ ،‬بأن‬ ‫التصرفات األميركية فــي ســوريــة تشجع‬ ‫تنظيم القاعدة على استخدام أسلحة سامة‬ ‫وإلقاء اللوم على دمشق‪.‬‬ ‫ووصف نائب وزير الخارجية الروسي‬ ‫سـيــرغــي ريــاب ـكــوف تـصــريـحــات بــولـتــون‪،‬‬ ‫بأنها تمثل بكل وضوح "ابتزازا وتهديدا‬ ‫للدول الضامنة للتسوية السورية"‪ ،‬مشددا‬ ‫عـلــى أن ال ـت ـهــديــدات األم ـيــرك ـيــة‪ ،‬بتوجيه‬ ‫للعضالت" و"تالعب‬ ‫ضربة أقــوى "إظـهــار‬ ‫َّ‬ ‫وقح بالحقائق"‪ ،‬ونهج غير بناء يصب في‬ ‫مصلحة اإلرهابيين‪ ،‬ويهدد األمن اإلقليمي‪.‬‬ ‫وش ـ ــدد ري ــابـ ـك ــوف ع ـل ــى أن ـ ــه ال يـمـكــن‬ ‫التسامح مع بقاء "بــؤرة لإلرهابيين" في‬

‫الخالد متحدثا إلى الجبير على هامش االجتماع بمقر الجامعة العربية في القاهرة أمس (إي بي أيه)‬

‫إدلـ ــب‪ ،‬مــؤكــدا أن "الـبـعــض فــي ال ـغ ــرب" لم‬ ‫يتراجع بعد عن سيناريو استفزاز عسكري‬ ‫جــديــد‪ ،‬لكن موسكو ستواصل العمل من‬ ‫أجل منع ذلك‪.‬‬ ‫وت ـع ـل ـي ـق ــا ع ـل ــى أن ـ ـبـ ــاء ن ـق ـل ـت ـهــا "وول‬ ‫س ـت ــري ــت" ع ــن م ـســؤول ـيــن أم ـيــرك ـي ـيــن‪ ،‬أن‬ ‫ال ــرئ ـي ــس دونـ ــالـ ــد ت ــرام ــب يـ ـ ــدرس ض ــرب‬ ‫الـ ـق ــوات ال ــروس ـي ــة واإلي ــرانـ ـي ــة‪ ،‬ف ــي حــال‬ ‫س ــاع ــدت ال ـن ـظــام ف ــي ه ـجــومــه الـمــرتـقــب‪،‬‬ ‫أك ــد الـمـتـحــدث بــاســم الـكــرمـلـيــن دمـيـتــري‬ ‫بيسكوف‪ ،‬أن موسكو ال تنظر بشكل جدي‬ ‫لـتـصــريـحــات وس ــائ ــل اإلع ـ ــام األمـيــركـيــة‬ ‫"ألن ـه ــا ف ـقــدت مـصــداقـيـتـهــا‪ ،‬ون ــرك ــز على‬ ‫البيانات الرسمية"‪.‬‬ ‫ً‬ ‫والحـ ـ ـق ـ ــا‪ ،‬ع ـق ــد م ـج ـلــس األمـ ـ ـ ــن‪ ،‬أم ــس‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫اجتماعا علنيا‪ ،‬بطلب من موسكو‪ ،‬ناقش‬ ‫فـيــه مــن جــديــد الــوضــع فــي إدل ــب‪ ،‬واطـلــع‬ ‫خالله على نتائج القمة الثالثية الثالثة‬ ‫بين إي ــران وتــركـيــا وروس ـيــا‪ ،‬الـتــي عقدت‬ ‫الجمعة في طهران‪ ،‬وأخفقت في التفاهم‬ ‫على حل سلمي‪.‬‬ ‫وب ـي ـن ـمــا ج ـ ــدد وزيـ ـ ــر الـ ــدفـ ــاع ال ـتــركــي‬ ‫خـلــوصــي أك ــار ال ــدع ــوة إل ــى وق ــف أعـمــال‬ ‫الـق ـصــف ال ـتــي تـنـفــذهــا روس ـي ــا وال ـق ــوات‬ ‫السورية على إدلب‪ ،‬ووقف إطالق النار‪ ،‬أكد‬ ‫مساعد وزيــر الخارجية اإليــرانــي حسين‬ ‫أنـصــاري‪ ،‬على هامش محادثات جنيف‪،‬‬ ‫أم ــس‪ ،‬أن ط ـهــران تـشــاطــر األم ــم المتحدة‬

‫أك ــد وزراء الـخــارجـيــة ال ـعــرب ض ــرورة‬ ‫اس ـت ـم ــرار وك ــال ــة وك ــال ــة غ ــوث وتـشـغـيــل‬ ‫الــاجـئـيــن (أونـ ـ ــروا) ف ــي ال ـق ـيــام بــدورهــا‬ ‫المحوري بتلبية االحتياجات الحياتية‬ ‫واإلن ـس ــان ـي ــة لــاج ـئ ـيــن الـفـلـسـطـيـنـيـيــن‪،‬‬ ‫محذرين من المساس بوالية الوكالة أو‬ ‫تقليص خدماتها‪ ،‬بما يسهم في تأزيم‬ ‫الوضع بمنطقة الشرق األوسط‪.‬‬ ‫‏وشــدد ال ــوزراء‪ ،‬في بيان أصــدروه في‬ ‫ختام جلستهم الخاصة التي عقدت أمس‪،‬‬ ‫برئاسة وزير الخارجية السعودي عادل‬ ‫الـجـبـيــر‪ ،‬لـبـحــث أزم ــة "أونـ ـ ــروا"‪ ،‬عـلــى أن‬ ‫"استمرار الوكالة في القيام بواجباتها‬ ‫إزاء أكثر من ‪ 5‬ماليين الجئ فلسطيني‬ ‫ً‬ ‫ف ــي م ـن ـط ـقــة ع ـم ـل ـيــات ـهــا ال ـخ ـم ــس‪ ،‬وف ـق ــا‬ ‫ل ـت ـك ـل ـي ـف ـهــا األمـ ـ ـم ـ ــي‪ ،‬مـ ـس ــؤولـ ـي ــة دولـ ـي ــة‬ ‫سياسية وقانونية وأخالقية"‪ ،‬مؤكدين‬ ‫أن "الحفاظ على أونروا يعني احترام حق‬ ‫الالجئين في العيش بكرامة‪ ،‬وحق أكثر‬ ‫من ‪ 550‬ألف طفل الجئ في الذهاب إلى‬ ‫المدارس‪ ،‬وتأكيدا دوليا على أن قضية‬ ‫الالجئين الفلسطينيين هي من قضايا‬ ‫الوضع النهائي تحل على أساس قرارات‬ ‫الشرعية ا لــدو لـيــة‪ ،‬‏و فــي مقدمتها القرار‬ ‫‪ 194‬ومبادرة السالم العربية بما يضمن‬ ‫حق الالجئين في العودة والتعويض"‪.‬‬

‫ً‬ ‫مصر‪ :‬التحفظ على أموال ‪« 1589‬إخوانيا»‬

‫قلقها إزاء احتمال وقوع كارثة إنسانية في‬ ‫المحافظة إدلب‪ ،‬وأنها ستسعى لتفاديها‪.‬‬ ‫وال ـت ـق ــى ال ـم ـب ـع ــوث األمـ ـم ــي سـتـيـفــان‬ ‫دي ـم ـي ـس ـتــورا‪ ،‬أمـ ــس‪ ،‬مـمـثـلـيــن ع ــن ك ــل من‬ ‫روسيا وتركيا وإيران‪ ،‬لحشد دعم القوى‬ ‫اإلقليمية إلجــراء مباحثات بين األطــراف‬ ‫ال ـم ـت ـح ــارب ــة لـ ـب ــدء مـ ـف ــاوض ــات تـتـضـمــن‬ ‫محادثات لوضع دستور جديد‪.‬‬ ‫وعـلــى األرض‪ ،‬أطـلــق النظام وحلفاؤه‬ ‫وقوات سورية الديمقرطية (قسد) معركتين‬ ‫فــي التوقيت ذاتــه ضــد تنظيم داعــش في‬ ‫المنطقة الشرقية‪ ،‬التي يتحصن في جيبها‬ ‫الممتد بين محافظتي حمص ودير الزور‪.‬‬ ‫ومـ ــع بـ ــدء ق ـ ــوات األس ـ ــد عـمـلـيـتـهــا مــن‬ ‫ب ــادي ــة الـسـخـنــة م ــن ج ـهــة ت ـلــة ال ـص ــاروخ‬ ‫جنوب الشوال باتجاه شمال غرب التنف‬ ‫على الحدود العراقية‪ ،‬أفاد مدير المرصد‬ ‫السوري لحقوق اإلنسان رامي عبدالرحمن‪،‬‬ ‫ً‬ ‫أمس‪ ،‬عن "مقتل ‪ 21‬عنصرا منها على األقل‬ ‫ً‬ ‫في كمين نصبه (داعــش) ليال في منطقة‬ ‫ت ـلــول ال ـص ـفــا" ف ــي ب ــادي ــة ال ـس ــوي ــداء قــرب‬ ‫حدود دمشق‪.‬‬ ‫فــي ه ــذه األث ـن ــاء‪ ،‬أطـلـقــت "ق ـســد" أيضا‬ ‫عملية عسكرية ضد التنظيم المتحصن‬ ‫شرق الفرات‪ ،‬موضحة أنها تعتبر المرحلة‬ ‫األخيرة لحملة "عاصفة الجزيرة" للسيطرة‬ ‫على بلدات هجين والسوسة والشعفة مع‬ ‫القرى والمزارع التابعة‪.‬‬

‫‏وات ـفــق ال ـ ــوزراء‪ ،‬خ ــال الـجـلـســة الـتــي‬ ‫ع ـق ــدت ع ـلــى ه ــام ــش أعـ ـم ــال ال ـ ـ ــدورة الـ ـ‬ ‫‪ 150‬لمجلس الجامعة على المستوى‬ ‫ا ل ــوزاري‪ ،‬على " مــوا صـلــة بحث القضية‬ ‫في ضوء نتائج االجتماع الدولي الذي‬ ‫دعا إليه األردن بالتنسيق مع األشقاء‬ ‫ف ــي م ـصــر وف ـل ـس ـط ـيــن‪ ،‬وب ــال ـت ـع ــاون مــع‬ ‫ال ـســويــد وأل ـمــان ـيــا وال ـيــابــان واالت ـحــاد‬ ‫األورو بــي ورئاسة اللجنة االستشارية‬ ‫الـ ـح ــالـ ـي ــة لـ ـ ـ "أونـ ـ ـ ـ ـ ـ ــروا"‪ ،‬وع ـ ـلـ ــى اتـ ـخ ــاذ‬ ‫الخطوات الالزمة للبناء على مخرجات‬ ‫المؤتمر ا ل ــوزاري االستثنائي المعني‬ ‫بــد عــم أو ن ــروا‪ ،‬ا ل ــذي عـقــد فــي العاصمة‬ ‫اإل ي ـط ــا ل ـي ــة رو مـ ــا ف ــي ‪ 15‬مـ ــارس ‪2018‬‬ ‫وال ـت ـح ــرك ــات ال ـس ـيــاس ـيــة ل ـض ـمــان دعــم‬ ‫مالي مستدام يضمن استمرار الوكالة‬ ‫في أداء مهامها وفقا لتكليفها األممي‬ ‫وح ـش ــد ال ــدع ــم ال ـس ـيــاســي ل ـتــأك ـيــد هــذا‬ ‫التكليف"‪.‬‬ ‫وثـ ـم ــن الـ ـ ـ ـ ــوزراء ال ـ ـمـ ــواقـ ــف ال ــدولـ ـي ــة‬ ‫ال ــداعـ ـم ــة ل ـع ـمــل ال ــوك ــال ــة‪ ،‬وعـ ـ ّـبـ ــروا عــن‬ ‫شكرهم لجميع ا لــدول التي قدمت هذا‬ ‫ال ـعــام دعـمــا مــالـيــا أدى إلــى جـمــع نحو‬ ‫‪ 200‬مـ ـلـ ـي ــون دوالر تـ ـم ــو ي ــا إ ض ــا ف ـي ــا‬ ‫وخفض العجز المالي هذا العام الحالي‬ ‫مــن حــوا لــي ‪ 417‬مليون دوالر إ لــى ‪217‬‬

‫إلغاء قيود السفر إلى سيناء‪ ...‬واحتجاج حقوقيين على منع أقباط‬ ‫●‬

‫ّ‬ ‫وجـ ـ ــه ال ـق ـض ــاء ال ـم ـص ــري أكـ ـب ــر ضــربــة‬ ‫اقـتـصــاديــة لـجـمــاعــة اإلخـ ــوان المسلمين‪،‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫منذ تصنيفها تنظيما إرهابيا‪ ،‬قبل خمس‬ ‫سنوات‪ ،‬بقرار أصدرته‪ ،‬أمس‪ ،‬لجنة التحفظ‬ ‫وال ـح ـصــر واإلدارة وال ـت ـصــرف ف ــى ام ــوال‬ ‫الجماعات االرهابية واإلرهابيين‪ ،‬بالتحفظ‬ ‫ً‬ ‫على أموال ‪ 1589‬عضوا في الجماعة‪ ،‬و‪118‬‬ ‫شــركــة مـتـنــوعــة ال ـن ـشــاط‪ ،‬و‪ 1133‬جمعية‬ ‫أهلية‪ ،‬و‪ 104‬مدارس‪ ،‬و‪ 69‬مستشفى‪ ،‬و‪33‬‬ ‫موقعا إلكترونيا وقناة فضائية؛ على أن‬ ‫تؤول كل هذه األمــوال إلى الخزانة العامة‬ ‫للدولة‪.‬‬ ‫وشمل القرار أموال جميع أعضاء مكتب‬ ‫اإلرش ـ ـ ـ ــاد‪ ،‬وع ـل ــى رأسـ ـه ــم ال ـم ــرش ــد ال ـع ــام‬ ‫محمد بــديــع وق ــادة اإلخ ــوان‪ ،‬فــي مختلف‬ ‫المحافظات‪.‬‬ ‫وقــالــت اللجنة‪ ،‬فــي بـيــان مقتضب‪ ،‬إن‬ ‫القرار جاء بناء على تحريات دقيقة أفادت‬ ‫بـ ــأن ع ـنــاصــر ال ـج ـمــاعــة االره ــابـ ـي ــة تعيد‬ ‫صياغة خطة لتدبير موارد مالية واستغالل‬ ‫عوائدها في دعم النشاط التنظيمي‪.‬‬ ‫ويسمح القانون للمتضررين بالطعن‬ ‫أمام القضاء على القرار‪.‬‬ ‫وفي سياق ذي صلة‪ ،‬أعلن محافظ شمال‬

‫أنقرة والخرطوم تبرمان‬ ‫اتفاقين بالنفط والزراعة‬

‫مقاتل كردي يتابع مروحية أميركية في بلدة الشدادي أمس (أ ف ب)‬

‫وفي مؤتمر صحافي‪ ،‬أوضحت "قسد"‬ ‫أن المرحلة األخيرة تشارك فيها ألوية من‬ ‫مجلس ديــر الــزور وقــوات حــرس الحدود‪،‬‬ ‫وأف ــواج وح ــدات حـمــايــة الـشـعــب الخاصة‬ ‫وح ـم ــاي ــة الـ ـ ـم ـ ــرأة‪ ،‬وب ــإسـ ـن ــاد م ــن ط ـي ــران‬ ‫التحالف الــدولــي‪ ،‬بالتنسيق مــع الجيش‬ ‫العراقي‪.‬‬

‫مساعدة هولندية‬ ‫وقـ ـ ـب ـ ــل تـ ــأك ـ ـيـ ــد ال ـ ـبـ ــرل ـ ـمـ ــان األل ـ ـمـ ــانـ ــي‬ ‫(بوندستاغ)‪ ،‬أن مشاركة الجيش في ضربة‬ ‫انـتـقــامـيــة محتملة ح ــال اس ـت ـخــدم األس ــد‬ ‫أسلحة كيمياوية ستكون مخالفة للدستور‬ ‫وال ـ ـقـ ــانـ ــون ال ـ ــدول ـ ــي‪ ،‬واج ـ ـهـ ــت ال ـح ـكــومــة‬ ‫الهولندية أمــس األول موجة احتجاجات‬ ‫تقرير بثه التلفزيون الرسمي عن تقديمها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫"مساعدة غير فتاكة" إلى ‪ 22‬فصيال سوريا‬ ‫ً‬ ‫معارضا‪.‬‬ ‫وأ ش ــار التقرير التلفزيوني وصحيفة‬ ‫تراو إلى أن الحكومة زودت العام الماضي‬ ‫"ال ـج ـب ـه ــة ال ـش ــام ـي ــة" ب ـش ــاح ـن ــات وب ـ ــزات‬ ‫وتـجـهـيــزات أخ ــرى‪ ،‬فــي حين كــان االدع ــاء‬ ‫العام بروتردام يحقق مع جهادي ينتمي‬ ‫لـلـجـبـهــة الـمـصـنـفــة ف ــي وث ــائ ــق المحكمة‬ ‫بــأن ـهــا "ح ــرك ــة سـلـفـيــة وج ـه ــادي ــة تسعى‬ ‫إلقامة الخالفة"‪.‬‬ ‫(عواصم‪ -‬وكاالت)‬

‫«الوزاري العربي» يحذر من المساس بدور «أونروا»‬

‫القاهرة ‪ -‬رامي ابراهيم‬

‫سلة أخبار‬

‫سيناء اللواء محمد عبدالفضيل شوشة‪،‬‬ ‫تخفيف قيود السفر إلــى سيناء‪ ،‬فــي أول‬ ‫نتيجة مـبــاشــرة لتحسن الـحــالــة األمـنـيــة‬ ‫منذ انطالق العملية األمنية "سيناء ‪."2018‬‬ ‫وكشف شوشة‪ ،‬خالل مؤتمر جماهيري‬ ‫م ـس ــاء أمـ ــس األول‪ ،‬ع ــن ف ـتــح بـ ــاب الـسـفــر‬ ‫مــن وإل ــى المحافظة ط ــوال أي ــام األسـبــوع‪،‬‬ ‫من دون تنسيقات مسبقة‪ ،‬بداية من يوم‬ ‫السبت المقبل‪.‬‬ ‫وجــاء قــرار محافظ شمال سيناء على‬ ‫وقــع ق ــرار لنقابة الصحافيين المصرية‪،‬‬ ‫باستبعاد صحافيين مسيحيين من رحلة‬ ‫للنقابة إلى منتجع طابا السياحي الواقع‬ ‫في شبه جزيرة سيناء‪ ،‬وأرجعت النقابة‬ ‫ذلك إلى وجود قرار أمني غير معلن بعدم‬ ‫مرور األقباط والقضاة وضباط الشرطة‪،‬‬ ‫بالطريق الــذي ستتخذه الرحلة‪ ،‬لوجود‬ ‫ت ـه ــدي ــد ع ـل ــى ح ـي ــات ـه ــم‪ ،‬ألن ـ ــه ي ـق ــع ضـمــن‬ ‫المناطق التي ينشط فيها عناصر تنظيم‬ ‫"والية سيناء" الموالي لـ "داعش"‪ ،‬بدعوى‬ ‫عدم قدرة األجهزة األمنية على تأمينهم‪،‬‬ ‫ب ـس ـبــب قـ ـي ــام ع ـن ــاص ــر ال ـت ـن ـظ ـيــم بـنـصــب‬ ‫كمائن تعمل على توقيف أفراد تلك الفئات‬ ‫وقتلهم‪.‬‬ ‫واستنكر حقوقيون مـصــريــون صــدور‬ ‫تـعـلـيـمــات أمـنـيــة بـمـنــع سـفــر األق ـب ــاط في‬

‫ب ـعــض ال ـط ــرق ف ــي س ـي ـنــاء‪ ،‬رغ ــم إق ــراره ــم‬ ‫بأن القرار صدر لحمايتهم من أي هجوم‬ ‫مفاجئ لفلول الجماعات التكفيرية التي‬ ‫ً‬ ‫ما زالت موجودة هناك‪ ،‬وأنه يشمل أيضا‬ ‫ب ـعــض ال ـف ـئ ــات الـمـسـتـهــدفــة م ـثــل ضـبــاط‬ ‫الشرطة والقضاة‪.‬‬ ‫وتسرب القرار غير المعلن بسبب رحلة‬ ‫نظمتها نقابة الصحافيين ألعضائها إلى‬ ‫مدينة طــابــا فــي جـنــوب سـيـنــاء‪ ،‬األسـبــوع‬ ‫الماضي‪ ،‬وفوجئ المشاركون باستبعاد‬

‫أربـ ـع ــة م ـن ـهــم م ــن الـمـسـيـحـيـيــن‪ ،‬وهـ ــو ما‬ ‫أرجعته النقابة إلى وجود محاذير أمنية‪،‬‬ ‫ورغ ــم تــراجــع هـجـمــات ه ــذه المجموعات‬ ‫بـسـبــب ال ـضــربــات األم ـن ـيــة إال أن احـتـمــال‬ ‫ً‬ ‫نصبهم كمائن للمسافرين ما زال قائما‪.‬‬ ‫وتسبب إبالغ النقابة ألعضائها األربعة‬ ‫بـقــرار األجـهــزة األمـنـيــة‪ ،‬فــي هجوم عنيف‬ ‫ضـ ــدهـ ــا‪ ،‬خ ــاص ــة مـ ــن أع ـ ـضـ ــاء "الـ ـمـ ـب ــادرة‬ ‫المصرية للحقوق الشخصية"‪ ،‬معتبرين‬ ‫أن ذلك القرار يمثل تفرقة على أساس الدين‪.‬‬

‫قراصنة يخترقون «أ ش أ» بصورة البلتاجي‬

‫ً‬ ‫اخترقت مجموعة القراصنة "‪ "Akincilar‬التركية موقعا وتطبيقا لوكالة أنباء الشرق‬ ‫األوسط (أ ش أ) الرسمية المصرية‪.‬‬ ‫ونـشــر المخترقون صــورة كبيرة لمحمد البلتاجي‪ ،‬أحــد قـيــادات جماعة اإلخــوان‬ ‫المسلمين في مصر‪ ،‬بصدر الصفحة الرئيسية للموقع باللون األحمر‪ ،‬وتحمل عبارة‬ ‫ً‬ ‫بالعربية والتركية تقول‪" :‬فقط ألن لهم أفكارا مختلفة‪ ..‬هل ظننتم أننا سنتخلى عن‬ ‫قضيتنا"‪ ،‬في اشارة الى رفضها احكام االعدام التي اصدرتها محكمة مصرية السبت‬ ‫الماضي بحق البلتاجي و‪ 75‬إخوانيا آخرين‪.‬‬ ‫و‪ Akincilar‬هي مجموعة قرصنة تركية سبق أن اخترقت مواقع أميركية وإسرائيلية‬ ‫وصحفا عالمية مثل شارلي إيبدو الفرنسية‪ ،‬انتقاما من حوادث ازدراء تعرضت لها‬ ‫تركيا أو اإلسالم‪.‬‬

‫مـلـيــونــا‪ ،‬مـمــا أس ـهــم فــي فـتــح ال ـمــدارس‬ ‫واالس ـ ـ ـت ـ ـ ـمـ ـ ــرار ف ـ ــي تـ ـق ــدي ــم ال ـ ـخـ ــدمـ ــات‪،‬‬ ‫وأرسل رسالة صريحة بأن العالم يدعم‬ ‫اسـتـمــرار "أونـ ــروا" ودورهـ ــا‪ ،‬فـضــا عن‬ ‫الـتــأكـيــد عـلــى جـمـيــع ح ـقــوق الــاجـئـيــن‬ ‫الحياتية والسياسية‪.‬‬ ‫ك ـمــا أع ــرب ــوا ع ــن أس ـف ـهــم ح ـيــال ق ــرار‬ ‫الواليات المتحدة األميركية وقف دعم‬ ‫"أو نــروا" و حــذروا من خطورة استمرار‬ ‫ه ـ ــذا ال ـع ـج ــز وت ـف ــاق ـم ــه ع ـل ــى األوضـ ـ ــاع‬ ‫اإلنسانية لالجئين‪.‬‬ ‫وقـ ــال ال ـم ـفــوض ال ـع ــام لــوكــالــة األم ــم‬ ‫ال ـم ـت ـح ــدة لـ ـغ ــوث وت ـش ـغ ـيــل الــاج ـئ ـيــن‬ ‫الفلسطينيين (أو نــروا) بيار كرينبول‪،‬‬ ‫في كلمة أمام االجتماع الوزاري العربي‪،‬‬ ‫إن ا ل ــو ك ــا ل ــة "ال تـ ــزال ب ـحــا جــة إ ل ــى ‪186‬‬ ‫مليون دوالر"‪ ،‬وذلك بعد القرار األميركي‬ ‫بوقف تمويلها وتعرضها ألزمة مالية‬ ‫حادة‪.‬‬ ‫وأعرب عن "امتنانه الشديد للتبرعات‬ ‫اال سـتـثـنــا ئـيــة بـمـبـلــغ ‪ 50‬مـلـيــون دوالر‬ ‫من كل من دولة قطر والمملكة العربية‬ ‫ال ـس ـع ــودي ــة ودولـ ـ ــة اإلمـ ـ ـ ــارات ال ـعــرب ـيــة‬ ‫المتحدة‪ ،‬عــاوة على الدعم التاريخي‬ ‫من دولة الكويت"‪.‬‬

‫مقترحات باكستانية لجلب‬ ‫طالبان أفغانستان للسالم‬

‫ذكر مسؤولون‪ ،‬أمس‪ ،‬أنه‬ ‫سيتم مناقشة مقترحات‬ ‫جديدة الجتذاب متمردي‬ ‫طالبان لالنضمام إلى‬ ‫مباحثات السالم‪ ،‬وذلك عندما‬ ‫يلتقى وزير خارجية باكستان‬ ‫الجديد شاه محمود قريشي‬ ‫بقادة أفغان في كابول‪.‬‬ ‫ومن المقرر أن يصل قريشي‬ ‫كابول السبت المقبل في‬ ‫أول تواصل رسمي بين‬ ‫أفغانستان وحكومة باكستان‬ ‫الجديدة‪ ،‬التي تولت السلطة‬ ‫بعد االنتخابات التي أجريت‬ ‫في ‪ 25‬يوليو الماضي‪ .‬إلى‬ ‫ذلك‪ ،‬أوقع هجوم انتحاري‬ ‫استهدف متظاهرين قرب‬ ‫جالل اباد في شرق أفغانستان‬ ‫‪ 19‬قتيال و‪ 51‬جريحا أمس‪،‬‬ ‫في تصاعد للعنف الذي‬ ‫يضرب البالد ّ‬ ‫ويقوض اآلمال‬ ‫في إجراء مباحثات سالم‬ ‫واالنتخابات تشريعية مقبلة‪.‬‬

‫إيطاليا إلعادة النظر‬ ‫في العالقات مع روسيا‬

‫أعلن نائب رئيس الوزراء‬ ‫اإليطالي‪ ،‬وزير الداخلية‪،‬‬ ‫ماتيو سالفيني أن أوروبا‬ ‫ستكون أمامها فرصة إلعادة‬ ‫النظر في عالقاتها مع روسيا‪.‬‬ ‫وقال سالفيني‪« :‬في مايو‬ ‫العام المقبل ستكون هناك‬ ‫فرصة تاريخية أخيرا لترتيب‬ ‫ً‬ ‫القوى في أوروبا»‪ ،‬مشيرا‬ ‫إلى االنتخابات البرلمانية‬ ‫األوروبية‪ ،‬التي من المقرر أن‬ ‫ُ‬ ‫تجرى في مايو ‪.2019‬‬ ‫وينتقد سالفيني باستمرار‬ ‫العقوبات التي تفرضها‬ ‫أوروبا ضد روسيا على خلفية‬ ‫تدخلها باألحداث‬ ‫في أوكرانيا‪.‬‬

‫ترامب وكيم جونغ أون يعدان ّ‬ ‫لقمة ثانية‬ ‫تلقى الرئيس األميركي دونالد ترامب رسالة "إيجابية‬ ‫ً‬ ‫جدا" من الزعيم الكوري الشمالي يعرب فيها كيم جونغ‬ ‫أون عن رغبته في عقد لقاء جديد معه‪ ،‬بعد قمتهما‬ ‫التاريخية في سنغافورة‪.‬‬ ‫وقالت المتحدثة باسم الرئاسة األميركية‪ ،‬سارة‬ ‫ساندرز‪ ،‬أمس األول‪ ،‬إن "الهدف األساسي من الرسالة‬ ‫هو اإلعداد للقاء جديد مع الرئيس‪ .‬نحن منفتحون وقد‬ ‫باشرنا التنسيق"‪ ،‬لعقد هذه القمة التي ستكون الثانية‬ ‫بعد اللقاء األول التاريخي في ‪ 12‬يونيو‪.‬‬ ‫واعتبرت ساندرز أن "هذه الرسالة هي دليل جديد‬ ‫على التقدم ال ــذي تحقق فــي الـعــاقــات" بين البلدين‪،‬‬ ‫ورحبت كذلك بـ "التقدم" الذي تحقق بشأن نزع السالح‬ ‫ال ـنــووي‪ ،‬معتبرة أن عــدم تضمين الـعــرض العسكري‬ ‫الكوري الشمالي الذي جرى األحد الماضي في بيونغ‬ ‫يانغ صــواريــخ باليستية عابرة للقارات يشكل "دليل‬ ‫حسن نية"‪ ،‬في إطار عملية نزع السالح النووي من شبه‬ ‫الجزيرة الكورية‪.‬‬ ‫وشدد المبعوث األميركي الخاص الجديد الى كوريا‬ ‫الشمالية ستيفن بيغون على أهمية اإلبقاء على الزخم‬ ‫في الحوار مع بيونغ يانغ‪ ،‬مشيرا الى أن اجتماعات القمة‬ ‫تخلق "فرصة هائلة"‪.‬‬ ‫وأشار البيت األبيض الى سلسلة إنجازات في األشهر‬ ‫الماضية تشمل اإلف ــراج عن رهائن أميركيين وإعــادة‬ ‫رفات لعناصر في الجيش األميركي وتوقف التجارب‬ ‫الصاروخية والنووية في كوريا الشمالية‪.‬‬ ‫وأمـ ــس‪ ،‬ق ــال مـســؤولــون أمـيــركـيــون يـشــرفــون على‬ ‫الفحوص المعملية لرفات قتلى الجيش األميركي في‬ ‫الحرب الكورية (‪ )1953-1950‬والتي سلمتها كوريا‬ ‫الـشـمــالـيــة ل ـلــواليــات الـمـتـحــدة ف ــي ‪ 55‬ص ـنــدوقــا في‬

‫يوليو الماضي إن الجيش اقـتــرب مــن تحديد هوية‬ ‫أول جنديين‪.‬‬ ‫وأعلنت وزارة الدفاع األميركية (البنتاغون) أن مسؤولي‬ ‫البعثة العسكرية لألمم المتحدة في كوريا الجنوبية‬ ‫يبحثون مع المسؤولين في بيونغ يانغ إمكان إعــادة‬ ‫النظام الكوري الشمالي رفــات المزيد من قتلى الحرب‬ ‫الكورية‪.‬‬ ‫وقـتــل أكـثــر مــن ‪ 35‬ألــف أميركي فــي الـحــرب الكورية‬ ‫(‪ ،)1953 /1950‬وال يــزال نحو ‪ 7700‬منهم يعتبرون في‬ ‫عداد المفقودين‪ ،‬من بينهم ‪ 5300‬في كوريا الشمالية‪.‬‬ ‫ووعد الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي‪-‬إين‪ ،‬الذي‬ ‫تولى رعاية قمة يونيو‪ ،‬باالستمرار في لعب دور وسيط‬ ‫لتسهيل الحوار بين ترامب وكيم‪ .‬وقال مون في اجتماع‬ ‫لحكومته‪ ،‬أمس‪ ،‬إن "رؤية واسعة وقرارا جريئا من قادة‬ ‫كوريا الشمالية والــواليــات المتحدة ما زاال ضروريين‬ ‫لتحقيق مزيد من التقدم في تفكيك األسلحة النووية‬ ‫الموجودة لدى بيونغ يانغ"‪.‬‬ ‫وسيتوجه الرئيس الكوري الجنوبي الى بيونغ يانغ‬ ‫األسبوع المقبل لعقد قمته الثالثة مع كيم هذه السنة‪.‬‬ ‫وذكرت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية‪ ،‬أمس‪ ،‬أن سيول‬ ‫وبيونغ يانغ يعمالن معا الفتتاح مكتب االتصال المشترك‬ ‫بينهما هــذا األس ـبــوع فــي منطقة كيسونغ الصناعية‬ ‫القريبة من الحدود الشمالية‪.‬‬ ‫وخـ ـ ــال م ــؤت ـم ــر ص ـح ــاف ــي عـ ـق ــده أم ـ ــس ف ــي مــديـنــة‬ ‫فالديفوستوك الساحلية‪ ،‬بعد إجراء محادثات مع الرئيس‬ ‫الصيني شي جين بينغ‪ ،‬قال الرئيس الروسي فالديمير‬ ‫بوتين إن تطبيع العالقات بين الواليات المتحدة وكوريا‬ ‫الشمالية أمر مهم للسالم في شبه الجزيرة الكورية‪.‬‬ ‫(واشنطن‪ ،‬سيول ـ أف ب ‪ ،‬رويترز‪ ،‬د ب أ)‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫‪21‬‬

‫رياضة‬ ‫جوزاك‪ :‬متفائل بمستقبل األزرق‪ ...‬وطالبت الالعبين باالجتهاد‬ ‫أحمد حامد‬

‫اتفق مدرب منتخب الكويت‬ ‫لكرة القدم الكرواتي روميو‬ ‫جوزاك مع مدير المنتخب فهد‬ ‫عوض‪ ،‬في حاجة األزرق إلى‬ ‫مزيد من المباريات الدولية‪،‬‬ ‫الستعادة قوته المعهودة‪،‬‬ ‫وتالفي آثار اإليقاف‪ ،‬الذي‬ ‫ضرب الرياضة الكويتية خالل ‪3‬‬ ‫سنوات ماضية‪.‬‬

‫تجربة العراق‬ ‫مفيدة‪ ...‬و‪4‬‬ ‫مواجهات‬ ‫ودية للمنتخب‬ ‫في أكتوبر‬ ‫ونوفمبر‬

‫عوض‬

‫أبـ ــدى مـ ــدرب مـنـتـخــب الـكــويــت‬ ‫لكرة القدم الكرواتي روميو جوزاك‪،‬‬ ‫رضاه عما قدمه األزرق في مواجهة‬ ‫منتخب العراق‪ ،‬في المباراة الودية‬ ‫الدولية التي جمعت بينهما أمس‬ ‫األول وانتهت بالتعادل اإليجابي‬ ‫بهدفين لكل فريق‪.‬‬ ‫واع ـت ــرف جـ ــوزاك أن المنتخب‬ ‫الـعــراقــي أكـثــر جــاهــزيــة‪ ،‬إال أنــه لم‬ ‫ينجح في السيطرة على مجريات‬ ‫ال ـم ـبــاراة ب ـصــورة مطلقة‪ ،‬بـعــد أن‬ ‫أخ ــذ األزرق ال ـم ـب ــادرة ف ــي أوق ــات‬ ‫كثيرة‪ ،‬السيما بالشوط الثاني‪.‬‬ ‫وبـ ـ ـ ــرر مـ ـ ـ ــدرب األزرق ت ــراج ــع‬ ‫م ـس ـت ــوى ال ـم ـن ـت ـخــب ف ــي ال ـش ــوط‬ ‫األول أم ــام ال ـع ــراق‪ ،‬ال ــى المبالغة‬ ‫فـ ــي الـ ـ ـح ـ ــذر‪ ،‬الـ ـ ــى ج ــان ــب ال ـه ــدف‬ ‫ال ـم ـب ـك ــر ل ـل ـض ـي ــوف‪ ،‬م ـش ـي ــرا إل ــى‬ ‫ان ق ـ ــدرة ال ـم ـن ـت ـخــب ف ــي الـ ـع ــودة‬ ‫بالشوط الثاني‪ ،‬والتحول السريع‬ ‫مــن وضـعـيــة الــدفــاع الــى الـهـجــوم‪،‬‬ ‫وتسجيل هــدف‪ ،‬تحسب لالعبين‬ ‫في الشوط الثاني‪.‬‬ ‫وشــدد ج ــوزاك على انــه غير‬ ‫قلق على مستقبل األزرق‪ ،‬مبديا‬ ‫ت ـفــاؤلــه بــاس ـت ـعــادة المنتخب‬ ‫رونقه‪ ،‬فور تجاوز آثار اإليقاف‪،‬‬ ‫وسلبيات المرحلة الماضية‪،‬‬ ‫والعمل على بناء منتخب قادر‬

‫العبو منتخبنا الوطني يحتفلون بهدف التعادل الثاني (تصوير نوفل إبراهيم)‬ ‫على التقدم وتقديم األفضل‪.‬‬ ‫وكشف مدرب األزرق أنه تحدث‬ ‫مع الالعبين عقب المباراة‪ ،‬مطالبا‬ ‫ايـ ــاهـ ــم ب ــاالسـ ـتـ ـم ــرار فـ ــي ال ـع ـمــل‬ ‫بـكــل اجـتـهــاد‪ ،‬لـضـمــان االسـتـمــرار‬ ‫وال ـت ـط ــور بـشـكــل اي ـج ــاب ــي‪ ،‬خــال‬ ‫الفترة المقبلة‪ ،‬مؤكدا ان باب األزرق‬ ‫مفتوح لكل مجتهد‪.‬‬ ‫وأشاد جوزاك بمستوى بعض‬ ‫الــاعـبـيــن الـصــاعــديــن‪ ،‬مــن بينهم‬

‫ً‬ ‫عبدالله ماوي‪ ،‬ومحمد خالد‪ ،‬مبينا‬ ‫أنــه ح ــاول منح فــرصــة أكـبــر لعيد‬ ‫الرشيدي‪ ،‬إال أن ظروف المباراة لم‬ ‫تسمح‪ ،‬إال بدقائق معدودة‪.‬‬

‫استفادة كبيرة‬ ‫من جانبه‪ ،‬أكد مدير المنتخب‬ ‫ف ـ ـهـ ــد ع ـ ـ ـ ــوض ان األزرق ح ـق ــق‬ ‫االسـتـفــادة الـمــرجــوة مــن مواجهة‬ ‫المنتخب العراقي‪ ،‬في ظل وجود‬

‫جهاز فني جديد بقيادة الكرواتي‬ ‫روميو جوزاك‪ ،‬مشيرا الى أن مثل‬ ‫هـ ــذه ال ـم ـب ــاري ــات ال ـق ــوي ــة ه ــي مــا‬ ‫يحتاج إليه الجهاز الفني للوقوف‬ ‫على قدرات وإمكانات الالعبين‪.‬‬ ‫واعترف عوض ان اداء المنتخب‬ ‫ل ــم يـكــن بــال ـصــورة الـمـطـلــوبــة في‬ ‫ال ـش ــوط األول‪ ،‬إال أن األمـ ــر تغير‬ ‫في الشوط الثاني‪ ،‬بتسجيل هدف‬ ‫التعادل‪ ،‬وامكانية تسجيل هدف‬

‫المضف‪ :‬العربي غير ملزم بمقررات اجتماع األندية‬ ‫«العودة لقوائم أعضاء ‪ 2015‬قرار غير عادل»‬ ‫أك ــد أمـيــن الـســر ال ـعــام بــالـنــادي العربي‬ ‫عبدالرزاق المضف‪ ،‬أن النادي لم يتلق دعوة‬ ‫رسمية لحضور اجـتـمــاع األنــديــة األخـيــر‪،‬‬ ‫الذي ُعقد في نادي اليرموك‪ ،‬لدراسة النظام‬ ‫األساسي االسترشادي‪ ،‬وإبداء المالحظات‬ ‫والتعديالت عليه‪.‬‬ ‫وشدد على أن أي تعديالت أو اقتراحات‬ ‫على النظام األساسي االسترشادي من حق‬ ‫الجمعيات العمومية فقط‪.‬‬ ‫و كـتــب المضف عبر حسابه الشخصي‬ ‫بـ"تويتر"‪" :‬النادي العربي غير ملزم بمقررات‬ ‫اجتماع األندية الذي ُعقد في نادي اليرموك‬ ‫أخ ـ ـيـ ــرا‪ ،‬ح ـي ــث ل ــم ت ــوج ــه ل ـل ـن ــادي ال ــدع ــوة‬ ‫للحضور"‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف‪" :‬الـعــربــي يـلـتــزم فـقــط ب ـقــرارات‬ ‫جـمـعـيـتــه ال ـع ـمــوم ـيــة ب ـخ ـص ــوص ال ـن ـظــام‬ ‫األساسي الجديد المقترح طبقا لقانون ‪87‬‬ ‫لسنة ‪."2018‬‬ ‫وبـ َّـيــن المضف أن "مجلس اإلدارة عمل‬ ‫على دراسة النظام األساسي االسترشادي‬ ‫الذي أرسلته الهيئة العامة للرياضة‪ ،‬ووضع‬ ‫تـعــديــاتــه واق ـتــراحــاتــه‪ ،‬عـلــى أن يعتمدها‬

‫رسميا في أقــرب اجتماع لمجلس اإلدارة‪،‬‬ ‫ومن ثم ستتم الدعوة لعقد جمعية عمومية‬ ‫غير عادية‪ ،‬التخاذ قرارها في ذلك‪ ،‬وسيكون‬ ‫القرار ملزما لمجلس اإلدارة"‪.‬‬

‫كاف‬ ‫وقت ٍ‬ ‫ولـفــت المضف إلــى أن الـعــربــي جاهز‬ ‫لبدء االنتخابات الجديدة‪ ،‬في ظل تحديد‬ ‫خ ــارط ــة ال ـطــريــق ال ـم ـتــوافــق عـلـيـهــا بين‬ ‫الحكومة واللجنة األولمبية الدولية‪ ،‬على‬ ‫أن تـجــرى انـتـخــابــات األن ــدي ــة فــي موعد‬ ‫أق ـص ــاه ‪ 31‬أك ـت ــوب ــر‪ ،‬م ــؤك ــدا أن الجميع‬ ‫يـمـلــك ال ــوق ــت ال ـكــافــي لـلـتـحـضـيــر لــذلــك‪،‬‬ ‫خـصــوصــا أن االنـتـخــابــات سـتـكــون بعد‬ ‫‪ 40‬يوما من فتح باب الترشح‪ ،‬وهي مدة‬ ‫تكفي للترتيب لجميع ما يتعلق بالعملية‬ ‫االنتخابية‪.‬‬ ‫وط ــال ــب ال ـم ـضــف ال ـم ـســؤول ـيــن عن‬ ‫هذا الملف باالنتباه‪ ،‬ومراعاة الوقت‪،‬‬ ‫خ ـص ــوص ــا ف ـي ـمــا ي ـت ـع ـلــق ب ـط ـلــب عـقــد‬ ‫"ال ـع ـمــوم ـيــة" ال ـخــاصــة بــاالن ـت ـخــابــات‪،‬‬ ‫واح ـت ـمــال ـيــة تــأج ـي ـل ـهــا‪ ،‬ل ـع ــدم اك ـت ـمــال‬

‫الفوز‪ ،‬عبر ركلة الجزاء المهدرة من‬ ‫بدر المطوع‪.‬‬ ‫وبين مدير المنتخب أن ما قدمه‬ ‫المنتخب في حــدود فترة اإلعــداد‬ ‫القصيرة أمــر مـقـبــول‪ ،‬مشيرا الى‬ ‫أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد‬ ‫مــن التجهيز واإلعـ ــداد للمنتخب‬ ‫مــن خ ــال اس ـت ـغــال أي ــام الـتــوقــف‬ ‫الدولية‪.‬‬ ‫وكشف عــوض عن مواجهة مع‬

‫الصليبيخات يواجه نجوم دوري‬ ‫السلة في مهرجان تكريم شاهر‬ ‫•‬

‫النصاب‪ ،‬على أن تتم في موعد ال يتخطى‬ ‫‪ 15‬يوما‪.‬‬

‫قرار ظالم‬

‫االنتخابات الجديدة‪ ،‬ويضع الرياضة في‬ ‫مــأزق جديد‪ ،‬وهــو أمــر يجب أن يتم النظر‬ ‫فيه بعناية"‪.‬‬

‫وحول ما تردد عن اعتماد قوائم أعضاء‬ ‫ال ـج ـم ـع ـي ــات ال ـع ـم ــوم ـي ــة لـ ـع ــام ‪ 2018‬فــي‬ ‫التصويت لالنتخابات المقبلة‪ ،‬شدد أمين‬ ‫السر العام على أنه قرار غير عادل‪ ،‬ويظلم‬ ‫األعضاء الذين سجلوا بعد ذلك ومضت على‬ ‫عضويتهم المدة القانونية الالزمة‪ ،‬ما يعني‬ ‫سلبهم حقهم في المشاركة باالنتخابات؛‬ ‫تصويتا وترشحا‪.‬‬ ‫وأوضح‪" :‬قد يلجأ بعض المسجلين‬ ‫ب ـع ــد عـ ــام ‪ 2015‬ل ـل ـق ـضــاء ض ــد ه ــذا‬ ‫الـ ـ ـق ـ ــرار‪ ،‬م ــا ي ـت ــرت ــب ع ـل ـيــه ب ـطــان‬

‫عبدالرزاق المضف‬

‫الـمـنـتـخــب الـلـبـنــانــي ف ــي أكـتــوبــر‪،‬‬ ‫ف ــي حـيــن يـتــم الـبـحــث ع ــن م ـبــاراة‬ ‫أخرى بعدها مباشرة‪ ،‬إلى جانب‬ ‫مواجهتين في نوفمبر المقبل‪.‬‬ ‫ولم ينس مدير المنتخب تحفيز‬ ‫جـمـيــع الــاع ـب ـيــن‪ ،‬م ــؤك ــدا ان بــاب‬ ‫الـمـنـتـخــب م ـف ـتــوح لـلـجـمـيــع‪ ،‬وأن‬ ‫الـجـهــاز الـفـنــي سيتابع مـبــاريــات‬ ‫الـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدوري‪ ،‬إلـ ـ ـ ــى ج ـ ــان ـ ــب حـ ـض ــور‬ ‫التدريبات اليومية لألندية‪.‬‬

‫جابر الشريفي‬

‫تقام فــي الساعة السابعة مــن مساء الـيــوم مـبــاراة تكريم العــب نــادي‬ ‫الصليبيخات الــراحــل‪ ،‬ناصر شاهر‪ ،‬بين فريق نجوم ال ــدوري الكويتي‬ ‫وفريق نادي الصليبيخات على صالة نادي النصر‪ ،‬وكان شاهر قد وافته‬ ‫المنية في شهر رمضان الماضي‪ ،‬إثر حادث مرور أليم‪.‬‬ ‫وتقام المباراة تحت رعاية أمين سر نــادي الصليبيخات سعد عناد‬ ‫العنزي‪ ،‬إضافة الى عضو الجمعية العمومية للنادي محمد منسي العنزي‪.‬‬ ‫يدير اللقاء طاقم تحكيم كويتي مكون من عبدالرحمن الشمري وخالد‬ ‫الشمري الى جانب طالل الصندلي‪ ،‬وسيطبق القانون الجديد للتحكيم‪.‬‬ ‫ويضم فريق نجوم الدوري الكويتي الذي يقوده المدرب الوطني محمد‬ ‫خليفة‪ ،‬ويساعده أنور الدويلة‪ ،‬كال من أحمد المطيري (الكويت) وعبدالله‬ ‫الصراف وعبدالعزيز ضاري وتركي حمود وأسعد صالح (الجهراء) وبدر‬ ‫العتيبي (النصر) وصالح يوسف وعبدالعزيز الحميدي وعبدالرحمن‬ ‫السهو (القادسية) وأحمد فالح ويحيى كليب ومحمد المال (القرين) وأحمد‬ ‫البلوشي (كاظمة) وحمد الزامل (اليرموك) وشعيب مهنا (الساحل) وفهد‬ ‫الرباح (العربي)‪ .‬وسيشارك كل من منصور جلوي العب النصر‪ ،‬ويوسف‬ ‫السليم وماجد القالف العبي القرين‪ ،‬مع فريق الصليبيخات الذي يقوده‬ ‫المدرب الوطني فهد برجس‪ ،‬ويساعده سعود الماص وجاسم األرملي‪.‬‬ ‫وخصصت الللجنة المنظمة جائزة ألفضل العــب في المباراة باسم‬ ‫المدرب الراحل سعود الرباح‪.‬‬ ‫من جانبه‪ ،‬قال خالد المسافر المنسق العام للمهرجان إن هذه المباراة‬ ‫ً‬ ‫تأتي تكريما من زمالء الالعب له وتخليدا لذكراه‪ ،‬مشيرا الى أن جميع‬ ‫االستعدادات تسير على ما يرام‪ ،‬متوجها بالشكر لجميع من ساعد في‬ ‫إقامة هذا المهرجان لتخليد ذكرى الالعب‪.‬‬

‫ً‬ ‫«طائرة الكويت» تواصل تدريباتها استعدادا للموسم الجديد‬

‫•‬

‫محمد عبدالعزيز‬

‫يــواصــل الـفــريــق األول لـلـكــرة ال ـطــائــرة بـنــادي‬ ‫الكويت تدريباته اليومية المكثفة‪ ،‬ضمن برنامج‬ ‫إعداده لخوض منافسات الموسم الجديد المزمع‬ ‫أن يبدأ في منتصف أكتوبر المقبل‪.‬‬ ‫م ــن ج ــان ـب ــه‪ ،‬أكـ ــد م ـش ــرف ال ـف ــري ــق مـنـصــور‬ ‫الشمري‪ ،‬أن التدريبات تسير بانتظام حسب‬ ‫الخطة الموضوعة مــن الجهاز الفني‪ ،‬مشيرا‬ ‫الــى ان الالعبين منتظمون ويـبــذلــون جهودا‬

‫م ـض ــاع ـف ــة مـ ــن أجـ ـ ــل االس ـ ـت ـ ـفـ ــادة مـ ــن ال ـف ـت ــرة‬ ‫االعدادية بالصورة المطلوبة‪ ،‬قبل االنخراط في‬ ‫المنافسات الرسمية للموسم الجديد‪.‬‬ ‫وذكر الشمري أن التدريبات بدأت في الثلث‬ ‫الـثــانــي مــن أغـسـطــس الـمــاضــي بـحـضــور عــدد‬ ‫جيد من الالعبين‪ ،‬لكن الجميع انتظموا بشكل‬ ‫ملحوظ بعد إجازة عيد االضحى المبارك‪ ،‬مما‬ ‫يعكس مدى حرصهم على االستفادة من الفترة‬ ‫التحضيرية‪.‬‬ ‫ً‬ ‫وأوضـ ـ ــح أن ال ـت ــدري ــب يــرت ـكــز ح ــال ـي ــا على‬

‫الجانبين البدني والفني‪ ،‬اضافة الى تدريبات‬ ‫التقوية داخل صالة الحديد‪ ،‬على أن تستكمل‬ ‫باقي جوانب البرنامج االعدادي خاصة الجانب‬ ‫الخططي والتكتيكي فــي الفترة المقبلة بعد‬ ‫ً‬ ‫تهيئة الالعبين بدنيا بالشكل المطلوب‪.‬‬

‫معسكر خارجي‬ ‫ً‬ ‫وأشـ ــار إل ــى أن ادارة الـفــريــق ت ــدرس حاليا‬ ‫إمكانية إقامة معسكر تدريبي خارجي للفريق‬

‫قبل انطالق المنافسات الرسمية‪ ،‬لكن سيتحدد‬ ‫ذلك بشكل قاطع بعد إصدار جداول المباريات‪،‬‬ ‫ً‬ ‫الفتا إلى احتمالية إجراء تعديل على مواعيد‬ ‫ب ــداي ــة ال ـم ــوس ــم أو تــأج ـيــل ب ـعــض م ـبــاريــاتــه‪،‬‬ ‫ً‬ ‫خصوصا في األسابيع األولى بسبب مشاركة‬ ‫المنتخب العسكري للكرة الطائرة في البطولة‬ ‫الـعـسـكــريــة بفلسطين خ ــال نــوفـمـبــر‪ ،‬والـتــي‬ ‫يشارك فيها بعض العبي الفرق المشاركة في‬ ‫الدوري المحلي‪.‬‬ ‫وأك ــد الـشـمــري عــدم وج ــود اصــابــات مؤثرة‬

‫فــي صـفــوف الـفــريــق‪ ،‬باستثناء الــاعــب عذبي‬ ‫ً‬ ‫الـعـنــزي‪ ،‬ال ــذي يخضع حــالـيــا لـفـتــرة التأهيل‬ ‫مــن اإلصــابــة الـتــي لحقت بــه فــي الركبة نهاية‬ ‫ً‬ ‫الموسم الماضي‪ ،‬سعيا للوصول إلى الجاهزية‬ ‫ً‬ ‫المطلوبة للمشاركة مع بداية الموسم‪ ،‬متمنيا‬ ‫أن يـظـهــر الـكــويــت بــالـشـكــل ال ــائ ــق‪ ،‬وان يقدم‬ ‫الــاع ـبــون الـمـسـتــوى الـمـنـتـظــر لـلـحـفــاظ على‬ ‫إنجازات المواسم الماضية‪.‬‬

‫الفضلي وبهبهاني يتوجان كراتيه التضامن‬ ‫حتى يقدموا مستويات عالية في‬ ‫المستقبل‪ ،‬سواء مع أنديتهم أو‬ ‫مع المنتخبات الوطنية‪.‬‬ ‫وقـ ــال‪" :‬وض ـع ـنــا عـلــى عاتقنا‬ ‫في مجلس إدارة االتحاد تطوير‬ ‫اللعبة والـنـهــوض بـهــا‪ ،‬لما فيه‬ ‫مصلحة األ نــد يــة والمنتخبات‪،‬‬ ‫خاصة في المشاركات الخارجية‬ ‫ووضع اسم الكويت في السجالت‬ ‫الذهبية"‪.‬‬ ‫وشكر الفضلي جميع اللجان‬

‫الـعــامـلــة ف ــي االت ـح ــاد لحرصها‬ ‫على تجهيز كافة أمــور البطولة‬ ‫مـ ـن ــذ ب ــدايـ ـتـ ـه ــا‪ ،‬وت ــوفـ ـي ــر سـبــل‬ ‫الراحة للفرق المشاركة للتركيز‬ ‫في المباريات وتقديم مستويات‬ ‫عالية‪.‬‬ ‫وف ــي خ ـت ــام ت ـصــري ـحــه‪ ،‬أش ــار‬ ‫الفضلي الى أن البطولة المقبلة‬ ‫س ـت ـقــام ي ــوم ‪ 22‬الـ ـج ــاري‪ ،‬وهــي‬ ‫بطولة االتحاد األولى للناشئين‬ ‫والشباب‪.‬‬

‫فرط المنتخب السعودي لكرة القدم بفوز كان‬ ‫في متناوله‪ ،‬بعد أن تقدم على نظيره البوليفي‬ ‫‪-2‬صفر‪ ،‬وارتضى بالتعادل معه ‪ 2-2‬في المباراة‬ ‫الــدول ـيــة الــوديــة الـتــي اقـيـمــت أم ــس األول على‬ ‫استاد األمير فيصل بن فهد في الرياض‪.‬‬ ‫ت ـقــدم "األخ ـض ــر" ال ـس ـعــودي فــي وق ــت مبكر‬ ‫من المباراة‪ ،‬التي تدخل في نطاق استعداداته‬ ‫لنهائيات كــأس آسـيــا ‪ 2019‬فــي اإلمـ ــارات‪ ،‬عن‬ ‫طــريــق يـحـيــى ال ـش ـهــري (‪ )7‬وســالــم الــدوســري‬ ‫(‪ ،)12‬قبل أن تقلص بوليفيا الـفــارق بواسطة‬ ‫جاسماني كامبوس (‪ .)35‬وفي الشوط الثاني‪،‬‬ ‫حصلت بوليفيا على ر كـلــة ج ــزاء سجل منها‬ ‫مارسيلو مارتنيز هدف التعادل (‪.)82‬‬

‫ً‬ ‫باخشوين مساعدا للمدرب‬

‫من جانب آخر‪ ،‬أعلن االتحاد السعودي لكرة‬ ‫ً‬ ‫القدم تعيين الـمــدرب عمر باخشوين مساعدا‬ ‫لإلسباني خ ــوان انطونيو بيتزي فــي تدريب‬ ‫المنتخب األول‪.‬‬ ‫وأض ـ ــاف االت ـ ـحـ ــاد‪ ،‬ف ــي ب ـي ــان ع ـب ــر حـســابــه‬ ‫على "تويتر"‪ ،‬أنــه عين أيضا أمينه العام لؤي‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫السبيعي مشرفا عاما على المنتخب‪ ،‬والحارس‬

‫جانب من لقاء السعودية وبوليفيا‬ ‫ً‬ ‫الدولي السابق حسين الصادق مديرا له‪.‬‬ ‫وتأتي التعيينات الجديدة لضمان االعــداد‬ ‫الجيد ل ــ"األخـضــر"‪ ،‬خــال الفترة المقبلة التي‬ ‫تـسـبــق الـمـشــاركــة فــي ك ــأس آسـيــا ال ـم ـقــررة في‬ ‫اإلمارات مطلع ‪.2019‬‬ ‫وأك ـ ــد االت ـ ـحـ ــاد‪ ،‬ف ــي ب ـي ــان ــه‪ ،‬ع ـلــى اس ـت ـمــرار‬ ‫مسابقاته خالل الفترة المقبلة‪ ،‬بما في ذلك فترة‬ ‫نهائيات كأس آسيا‪ ،‬بسبب ضغط الروزنامة‪،‬‬ ‫مشيرا إلى أن إقامة مباريات كأس دوري االمير‬ ‫محمد بــن سلمان للمحترفين ستستمر دون‬ ‫تــوقــف‪ ،‬وه ــو ال ـق ــرار ال ــذي ات ـخــذه قـبــل انـطــاق‬

‫«جون رودز» يرعى الصاالت‬ ‫نظير ‪ 50‬ألف دينار‬

‫أعلن عضو لجنة التسويق‬ ‫باتحاد الكرة معن الرشيد‪،‬‬ ‫أن مركز بول اند جون رودز‪،‬‬ ‫حصل على حقوق رعاية‬ ‫الدوري العام لكرة الصاالت‪،‬‬ ‫الى جانب كأس االتحاد‪،‬‬ ‫والسوبر في نفس اللعبة‪،‬‬ ‫واستغالل وتسويق الحقوق‬ ‫اإلعالنية‪.‬‬ ‫وكشف الرشيد ان الرعاية‬ ‫جاءت نظير ‪ 50‬ألف دينار‪،‬‬ ‫وللموسم الحالي‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫ان هذه الخطوة ستتبعها‬ ‫خطوات أخرى للجنة‬ ‫التسويق‪ ،‬بالتعاقد مع عدد‬ ‫من الرعاة‪ ،‬وتسويق مسابقات‬ ‫االتحاد والمنتخبات‪،‬‬ ‫بالصورة الصحيحة‪،‬‬ ‫لتوفير الدعم الالزم لتطوير‬ ‫اللعبة‪ ،‬والوصول للمستوى‬ ‫االحترافي الذي تطمح له‬ ‫الجماهير الرياضية في‬ ‫الكويت‪.‬‬ ‫من جهة أخرى‪ ،‬يعقد مجلس‬ ‫ادارة اتحاد كرة القدم‬ ‫اجتماعا مساء اليوم لمناقشة‬ ‫جدول أعماله‪ ،‬والذي يتضمن‬ ‫احتجاج القادسية بشأن قلب‬ ‫نتيجة مباراته مع النصر في‬ ‫الجولة الثانية من منافسات‬ ‫دوري فيفا الممتاز‪ ،‬كما‬ ‫سيناقش االتحاد اعتماد‬ ‫التشكيل الجديد للجنة‬ ‫الحكام برئاسة جابر الزنكي‪.‬‬

‫نادي الرماية ينظم بطولة‬ ‫مدرسة الرماية‬ ‫انطلقت أمس فعاليات‬ ‫بطولة مدرسة الرماية‪،‬‬ ‫التي ينظمها نادي الرماية‬ ‫الكويتي الرياضي على مجمع‬ ‫ميادين الشيخ صباح األحمد‬ ‫األولمبي للرماية‪ ،‬خالل‬ ‫الفترة من ‪ 11‬إلى ‪ 15‬سبتمبر‬ ‫الجاري‪ ،‬في رمايات "المسدس‬ ‫والبندقية ضغط الهواء ‪10‬‬ ‫أمتار ورماية القوس والسهم‬ ‫االولمبي للرماية"‪ ،‬وذلك تحت‬ ‫رعاية رئيس مجلس اإلدارة‬ ‫دعيج العتيبي‪.‬‬ ‫ويشارك في البطولة رماة‬ ‫أكاديمية الشيخ سعد للرماية‬ ‫األولمبية‪ ،‬وفئة الناشئين‬ ‫والناشئات‪ ،‬ورماة نادي‬ ‫الرماية فرع محافظة الجهراء‪،‬‬ ‫ومركز شباب الصباحية‪.‬‬ ‫وبدأ المشاركون في البطولة‬ ‫التدريبات الرسمية في‬ ‫رماية المسدس والبندقية‬ ‫ضغط الهواء ‪ 10‬أمتار‪ ،‬على‬ ‫أن تتبعها في األيام التالية‬ ‫المسابقات الرسمية‪ ،‬وستبدأ‬ ‫منافسات رماية القوس‬ ‫والسهم اليوم‪ ،‬وتختتم‬ ‫المنافسات في اليوم التالي‪.‬‬

‫خسارة سورية أمام‬ ‫قرغيزستان‬

‫التضامن يحقق بطولة األشبال للكراتيه السعودية تكتفي‬ ‫بالتعادل مع بوليفيا‬

‫ح ـق ــق نـ ـ ــادي ال ـت ـض ــام ــن لـقــب‬ ‫بطولة األشبال األولى للكراتيه‪،‬‬ ‫التي اختتمت أول من أمس على‬ ‫صالة اتحاد اللعبة بالسالمية‪،‬‬ ‫في حين حل الشباب في المركز‬ ‫ال ـث ــان ــي‪ ،‬وذهـ ــب ال ـمــركــز الـثــالــث‬ ‫للساحل والكويت‪.‬‬ ‫وبعد ختام المنافسات التي‬ ‫شارك فيها ‪ 163‬العبا يمثلون ‪13‬‬ ‫ناديا‪ ،‬توج رئيس مجلس إدارة‬ ‫اتحاد الكراتيه مناحي الفضلي‪،‬‬ ‫وأمين السر العام عماد بهبهاني‪،‬‬ ‫فريق التضامن بكأس البطولة‬ ‫التي شملت منافسات كاتا فردي‬ ‫‪ 11‬سنة و‪ 13‬سنة وكاتا جماعي‬ ‫وقتال فــردي تحت ‪ 11‬سنة و‪13‬‬ ‫سنة وقتال فرق‪.‬‬ ‫وفي تصريح له‪ ،‬بارك الفضلي‬ ‫إلدارة والع ـبــي وج ـم ـهــور نــادي‬ ‫التضامن إحراز اللقب‪ ،‬كما بارك‬ ‫للفرق أصحاب المركزين الثاني‬ ‫والثالث‪ ،‬وأشــاد في الوقت ذاته‬ ‫بالمستوى المميز الذي ظهر به‬ ‫الالعبون‪ ،‬رغم صغر سنهم‪ ،‬مما‬ ‫يــؤكــد اهـتـمــام األنــديــة بالقاعدة‬ ‫وتأسيسهم بالصورة المطلوبة‪،‬‬

‫باختصار‬

‫ً‬ ‫الموسم ووضع جدولته المعلنة وفقا لذلك‪.‬‬ ‫وأوضـ ـ ــح أنـ ــه خـ ــال ت ـلــك ال ـف ـت ــرة "سـيـسـمــح‬ ‫بمشاركة ثمانية العبين أجانب‪ ،‬وسيتكفل بدفع‬ ‫رواتب العبي األندية المنضمين الى المنتخب‬ ‫الوطني"‪ ،‬مشيرا الى أنه "اتخذ قراره منذ إعالن‬ ‫جدول المسابقة‪ ،‬ولن يلتفت لكل ما يثار حول‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ذلك قبوال أو رفضا‪ ،‬ولن يتأثر بما يتم طرحه"‪.‬‬ ‫وشــدد االتحاد على "ضــرورة التزام األندية‬ ‫ومسؤوليها بما يصدر عنه وعن لجانه"‪ ،‬محذرا‬ ‫من "محاوالت التأثير بشكل أو بآخر على قراراته‬ ‫التي ستظل بمنأى عن األهواء والميول"‪.‬‬

‫فاز منتخب قرغيزستان لكرة‬ ‫القدم على نظيره السوري ‪،1-2‬‬ ‫في مباراة دولية ودية أقيمت‬ ‫أمس األول في بيشكيك‪ ،‬ضمن‬ ‫استعدادات الطرفين لكأس‬ ‫آسيا ‪ 2019‬في اإلمارات‪.‬‬ ‫وبعد شوط أول متوسط‬ ‫المستوى وسلبي النتيجة‬ ‫انتهى بقذيفة بعيدة لعمر‬ ‫السومة في العارضة‬ ‫القرغيزستانية‪ ،‬تقدم أصحاب‬ ‫األرض عن طريق خيرات‬ ‫جيرغال بيك (‪ ،)75‬بعد‬ ‫مجهود رائع انفرد على اثره‬ ‫بالحارس إبراهيم عالمة‪،‬‬ ‫الذي دخل في الشوط الثاني‪،‬‬ ‫وتصدى لكرات عدة خطيرة‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫وتعرض السومة لإلعاقة‬ ‫داخل المنطقة من قبل دانيا‬ ‫تاغوي‪ ،‬فاحتسبت له ركلة‬ ‫جزاء‪ ،‬انبرى لها مهاجم‬ ‫األهلي السعودي بنفسه‪،‬‬ ‫مدركا التعادل (‪.)78‬‬ ‫ولم يستطع عالمة الوقوف‬ ‫في وجه كرة بيكجان‬ ‫ساغينباييف‪ ،‬الذي كسر‬ ‫التعادل بالهدف الثاني‬ ‫للمنتخب القرغيزي (‪.)85‬‬


‫‪22‬‬ ‫رياضة‬ ‫البرتغال تعمق جراح‬ ‫إيطاليا بهدف نظيف‬ ‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪ 2018‬م‪ 2 /‬املحرم ‪ 1440‬هـ‬

‫ضمن الجولة الثانية من‬ ‫منافسات المجموعة الثالثة‬ ‫بدوري األمم األوروبية‪َّ ،‬عمق‬ ‫المنتخب البرتغالي جراح ضيفه‬ ‫اإليطالي بالفوز عليه ‪-1‬صفر‪،‬‬ ‫أمس األول‪ ،‬في لشبونة‪.‬‬

‫ع ـ َّـم ــق الـمـنـتـخــب الـبــرتـغــالــي‬ ‫ج ــراح ضيفه اإليـطــالــي بالفوز‬ ‫ع ـل ـيــه ‪-1‬صـ ـف ــر أمـ ــس األول فــي‬ ‫لشبونة‪ ،‬ضمن الجولة الثانية‬ ‫من منافسات المجموعة الثالثة‬ ‫للمستوى األول من دوري األمم‬ ‫األوروبية في كرة القدم‪.‬‬ ‫وكـ ـ ــان ال ـم ـن ـت ـخــب اإلي ـط ــال ــي‬ ‫اسـ ـتـ ـه ــل م ــرحـ ـل ــة الـ ـمـ ـش ــارك ــات‬ ‫ال ــرس ـم ـي ــة م ــع م ــدرب ــه ال ـجــديــد‬ ‫روبـ ـ ــرتـ ـ ــو م ــان ـش ـي ـن ــي ب ـت ـع ــادل‬ ‫مخيب الجمعة على أر ضــه مع‬ ‫بولندا (‪ )1-1‬في مـبــاراة تخلف‬ ‫خــالـهــا حـتــى الــدقـيـقــة ‪ ،78‬قبل‬ ‫أن يعادل من ركلة جزاء‪ ،‬ثم ُمني‬ ‫أمس األول بهزيمته الثانية من‬ ‫أصل ‪ 5‬مباريات خاضها بقيادة‬ ‫م ــدرب إنـتــر مـيــان ومانشستر‬ ‫سيتي اإلنكليزي سابقا‪.‬‬ ‫ويـ ـ ـب ـ ــدو أن م ــرحـ ـل ــة ال ـب ـن ــاء‬ ‫ل ــن ت ـكــون سـهـلــة ف ــي المنتخب‬ ‫اإليطالي‪ ،‬الذي غاب هذا الصيف‬ ‫عن نهائيات كأس العالم للمرة‬ ‫منذ عام ‪ ،1958‬ما دفعه للتخلي‬ ‫عن مدربه جان بييرو فنتورا‪.‬‬ ‫وخ ــاض مانشيني الـمـبــاراة‬ ‫ب ـت ـش ـك ـي ـلــة م ـخ ـت ـل ـفــة ب ــال ـك ــام ــل‬ ‫ع ــن ال ـتـ َـي ت ـعــادلــت م ــع بــول ـنــدا‪،‬‬ ‫ول ــم يـبــق منها س ــوى الـحــارس‬ ‫جــانـلــويـجــي دون ــاروم ــا‪ ،‬معوال‬ ‫ف ــي خ ــط ال ـه ـجــوم عـلــى تشيرو‬

‫إيـ ـم ــوبـ ـيـ ـل ــي وسـ ـيـ ـم ــون ــي زازا‬ ‫وفيديريكو كييزا‪ ،‬فيما استبعد‬ ‫م ــاري ــو بــالــوت ـي ـلــي ع ــن ال ـفــريــق‬ ‫بأكمله‪ ،‬نتيجة مشاكل بدنية‪،‬‬ ‫ع ـل ـمــا أنـ ــه كـ ــان أك ـث ــر الــاعـبـيــن‬ ‫ال ــذي ــن ان ـت ـق ــدوا بـسـبــب أدائ ـه ــم‬ ‫الجمعة في بولونيا‪.‬‬ ‫إال أن مــان ـش ـي ـنــي دافـ ـ ــع عــن‬ ‫م ـهــاجــم ن ـيــس ال ـفــرن ـســي ال ــذي‬ ‫تابع لقاء الجمعة من المدرجات‪،‬‬ ‫ق ــائ ــا األح ـ ـ ــد‪" :‬ربـ ـم ــا ل ــم يـلـعــب‬ ‫ب ــال ــوت ـي ـل ــي ب ـش ـك ــل ج ـي ــد (ض ــد‬ ‫بــول ـنــدا)‪ ،‬لـكــن ع ــدم الـتـمـكــن من‬ ‫تقديم أداء بنسبة ‪ 100‬في المئة‬ ‫هو أمر يحصل للجميع"‪.‬‬ ‫وأض ـ ـ ـ ـ ــاف‪" :‬ك ـ ــان ـ ــت تـ ـل ــك أول‬ ‫م ـب ــاراة تنافسية (رس ـم ـيــة) في‬ ‫ال ـمــوســم‪ .‬سـيـكــون ثـمــة الـعــديــد‬ ‫غـ ـ ـ ـي ـ ـ ــره ـ ـ ــا‪ .‬سـ ـ ـنـ ـ ـج ـ ــد الـ ـصـ ـيـ ـغ ــة‬ ‫ال ـص ـح ـي ـح ــة ل ـ ـهـ ــذا ال ـم ـن ـت ـخــب‬ ‫اإليطالي‪ .‬نحتاج فقط إلى بعض‬ ‫الصبر‪ ،‬إال أن إيطاليا التي نريد‬ ‫رؤيتها لم تتحقق بعد‪ .‬نأمل أن‬ ‫نتمكن من تشكيلها قريبا"‪.‬‬ ‫وع ـ ــان ـ ــى ش ـ ـبـ ــان مــان ـش ـي ـنــي‬ ‫للخروج من منطقتهم أمام رجال‬ ‫ال ـ ـمـ ــدرب ف ــرن ــان ــدو س ــان ـت ــوس‪،‬‬ ‫لكن الضيوف دخلوا تدريجيا‬ ‫فــي أج ــواء اللقاء‪ ،‬ووصـلــوا إلى‬ ‫منطقة الحارس روي باتريسيو‬ ‫أك ـثــر م ــن م ــرة دون أن ي ـهــددوه‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫فرحة العبي البرتغال بالفوز‬ ‫بشكل فـعـلــي‪ ،‬ثــم انـتـقــل الخطر‬ ‫إلـ ــى ال ـج ـهــة ال ـم ـقــاب ـلــة‪ ،‬وكــانــت‬ ‫الـ ـب ــرتـ ـغ ــال ق ــري ـب ــة مـ ــن اف ـت ـت ــاح‬ ‫التسجيل بعد خطأ في الخروج‬ ‫من دوناروما‪ ،‬فوصلت الكرة إلى‬ ‫بــرنــاردو سيلفا‪ ،‬ال ــذي سددها‬ ‫والـ ـم ــرم ــى مـ ـش ــرع أمـ ــامـ ــه‪ ،‬لـكــن‬ ‫الــدفــاع تدخل وأبعد الكرة قبل‬

‫دخولها‪ ،‬ثم سقطت بين أحضان‬ ‫حارس ميالن (‪.)27‬‬ ‫ومرة أخرى أفلت اإليطاليون‬ ‫م ـ ـ ـ ــن هـ ـ ـ ـ ـ ـ ــدف‪ ،‬ب ـ ـ ـعـ ـ ــدمـ ـ ــا تـ ــدخـ ــل‬ ‫دوناروما‪ ،‬وبمساعدة العارضة‪،‬‬ ‫لتجنب هدف بالنيران الصديقة‪،‬‬ ‫بعدما تحولت كرة عرضية من‬ ‫زميله براين كريستانتي (‪ ،)32‬ثم‬

‫أتبعها وليام كارفاليو بتسديدة‬ ‫من حــدود المنطقة مـ َّـرت قريبة‬ ‫من القائم األيسر (‪.)36‬‬ ‫وبقيت النتيجة على حالها‬ ‫حـ ـت ــى أوائ ـ ـ ـ ــل الـ ـ ـش ـ ــوط ال ـث ــان ــي‬ ‫حـ ـي ــن مـ ـ ــرر بـ ــرومـ ــا ال ـ ـكـ ــرة إل ــى‬ ‫أنــدريــه سيلفا داخ ــل المنطقة‪،‬‬ ‫ف ـســددهــا األخ ـي ــر ب ـي ـســاره إلــى‬

‫السويد تسقط في الوقت القاتل أمام تركيا‬ ‫فـ ّـرط منتخب السويد لكرة القدم بفوز‬ ‫كان في متناوله على نظيره التركي بعدما‬ ‫تقدم بهدفين نظيفين‪ ،‬وسقط في الوقت‬ ‫القاتل ‪ 3-2‬في الجولة الثانية من منافسات‬ ‫المجموعة الثانية للمستوى الثاني من‬ ‫دوري األمم األوروبية‪.‬‬ ‫وس ـ ـجـ ــل ايـ ـ ـ ـ ــزاك ك ـي ـس ــي ث ـي ـل ـي ــن (‪)35‬‬ ‫وفيكتور كاليسون (‪ )49‬هــدفــي السويد‪،‬‬ ‫وهاكان جالهان أوغلو (‪ )51‬وإيمري أكبابا‬ ‫(‪ 88‬و‪.)2+90‬‬ ‫وخ ــاض ــت ال ـس ــوي ــد‪ ،‬ال ـت ــي خ ــرج ــت من‬ ‫رب ــع نـهــائــي مــونــديــال ‪ 2018‬بخسارتها‬ ‫امام انكلترا صفر‪ ،2-‬مباراتها األولــى في‬ ‫المسابقة القارية الجديدة‪ ،‬في حين خسرت‬ ‫تركيا في الجولة األولى أمام روسيا (‪)2-1‬‬ ‫الـتــي اس ـتــراحــت فــي ه ــذه ال ـجــولــة‪ ،‬لكنها‬ ‫فازت وديا على تشيكيا ‪.1-5‬‬ ‫وسـيـطــر األت ــراك عـلــى مـجــريــات اللعب‬ ‫فــي بــدايــة الـلـقــاء‪ ،‬وحــاصــروا السويديين‬ ‫في منطقتهم‪ ،‬في حين تميز اداء أصحاب‬ ‫األرض بالتحفظ فوجدوا صعوبة كبيرة‬ ‫في بناء الهجمات‪.‬‬ ‫و ك ــاد جنكيز او ن ــدر يفتتح التسجيل‬ ‫بـتـســديــدة عـلــت ال ـعــارضــة (‪ ،)20‬وقطعت‬ ‫كرة فيكتور كاليسون التي سيطر عليها‬ ‫الحارس سنان بوالت التفوق التركي (‪.)22‬‬ ‫وت ـح ــول ــت‬

‫السيطرة من الضفة التركية الى السويدية‬ ‫ســري ـعــا وبـ ـق ــوة‪ ،‬وانـ ـف ــرد م ــارك ــوس بـيــرغ‬ ‫بــالـحــارس الـتــركــي ال ــذي خ ــرج مــن مــرمــاه‬ ‫وق ـطــع االنـ ـف ــراد ب ـبــراعــة ح ــارم ــا اصـحــاب‬ ‫األرض من فرصة افتتاح التسجيل (‪.)29‬‬ ‫وافتتح ايزاك كيسي ثيلين ذو األصول‬ ‫االفريقية التسجيل بعدما تابع برأسه كرة‬ ‫من مسافة قريبة ارتطمت بالقائم األيمن‬ ‫وارت ــدت الـيــه ليضعها بيمناه سهلة في‬ ‫الشباك (‪.)35‬‬ ‫واخ ـت ـتــم ال ـس ــوي ــدي م ــن أصـ ــول تــركـيــة‬ ‫جيمي دورماظ الشوط األول بكرة المست‬ ‫أسفل القائم األيمن (‪.)45‬‬ ‫وف ــي ال ـشــوط الـثــانــي‪ ،‬ضــاعــف فيكتور‬ ‫ك ــاي ـس ــون ال ـن ـت ـي ـجــة لـمـصـلـحــة ال ـســويــد‬ ‫بـقــذيـفــة ب ـع ـيــدة ال ـم ــدى اسـكـنـهــا ال ــزاوي ــة‬ ‫الـيـمـنــى لـمــرمــى ب ــوالت (‪ ،)49‬لـكــن هــاكــان‬ ‫جــال ـهــان أوغ ـل ــو قـلــص ال ـف ــارق يـتـســديــدة‬ ‫زاحفة من بين االق ــدام أرسلها من الجهة‬ ‫اليسرى الى أسفل الزاوية اليسرى (‪.)51‬‬ ‫وكادت الدقيقة ‪ 62‬تشهد الهدف الثالث‬ ‫لـلـســويــد بـعــد ت ـســديــدة ارت ـط ـمــت بـمــدافــع‬ ‫وس ـي ـطــر عـلـيـهــا ال ـ ـحـ ــارس‪ ،‬ث ــم ع ـلــى كــرة‬ ‫أخرى بخطورة مماثلة (‪ ،)73‬وجانبت كرة‬ ‫ماركوس بيرغ القائم األيمن (‪.)75‬‬ ‫وحاولت تركيا العودة إلى األجواء في‬ ‫ربــع الساعة األخير‪ ،‬وضغطت بقوة على‬

‫‪ ،2018‬مــع ضيفتها رو مــا ن ـيــا ‪ 2-2‬ضمن‬ ‫المجموعة الرابعة‪.‬‬ ‫وسجل ألكسندر ميتروفيتش (‪ 26‬و‪)63‬‬ ‫هدفي صربيا‪ ،‬ونيكوالي ستانسيو (‪48‬‬ ‫من ركلة جزاء) وماريوس جورج توكوديان‬ ‫(‪ )68‬هدفي رومانيا‪.‬‬ ‫وفـ ـ ــازت مــونـتـيـنـيـغــرو ع ـلــى لـيـتــوانـيــا‬

‫إنريكي‪ :‬ميسي أفضل العب‬ ‫في العالم وليس مودريتش‬ ‫رف ــض لــويــس إنــري ـكــي‪،‬‬ ‫ا ل ـم ــد ي ــر ا ل ـف ـنــي لمنتخب‬ ‫إسـ ـب ــانـ ـي ــا‪ ،‬مـ ــا ي ـ ـ ــروج لــه‬ ‫الكثيرون بــأن الكرواتي‬ ‫ل ـ ــوك ـ ــا م ـ ــودريـ ـ ـت ـ ــش هــو‬ ‫أفـضــل العــب فــي العالم‬ ‫ً‬ ‫ح ـ ـ ــالـ ـ ـ ـي ـ ـ ــا‪ ،‬مـ ـ ـ ــؤكـ ـ ـ ــدا أن‬ ‫األرج ـن ـت ـي ـن ــي لـيــونـيــل‬ ‫ميسي مـ ــازال األفـضــل‬ ‫في العالم‪ .‬وقال إنريكي‪،‬‬

‫فـ ـ ــي مـ ــؤت ـ ـمـ ــر ص ـ ـحـ ــافـ ــي ع ـلــى‬ ‫هامش المواجهة أمام كرواتيا‬ ‫فــي دوري األم ــم األوروب ـ ــي‪ ،‬إن‬ ‫"أفضل العب في العالم هو ليو‬ ‫ميسي‪ ،‬إنه يتفوق على جميع‬ ‫الالعبين"‪.‬‬ ‫وفـ ـ ــاز م ــودريـ ـت ــش ب ـجــائــزة‬ ‫أف ـض ــل العـ ــب ف ــي أوروبـ ـ ـ ــا مــن‬ ‫ج ـ ــان ـ ــب االتـ ـ ـ ـح ـ ـ ــاد األوروبـ ـ ـ ـ ـ ــي‬ ‫(يـ ــوي ـ ـفـ ــا)‪ ،‬كـ ـم ــا ي ـت ـن ــاف ــس مــع‬

‫البرتغالي كريستيانو رونالدو‪،‬‬ ‫والمصري محمد صــاح على‬ ‫جائزة أفضل العب في العالم‪.‬‬ ‫وقال إنريكي‪" :‬رأيت كرواتيا‬ ‫ت ـنــافــس بـشـكــل ج ـيــد ج ــدا في‬ ‫كأس العالم‪ ،‬لديها العبون على‬ ‫أعلى مستوى‪ ،‬تدافع وتهاجم‬ ‫كفريق‪ ،‬لكن ميسي في رأيي هو‬ ‫األفضل في العالم"‪ .‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫مدرب األرجنتين‪ :‬القميص‬ ‫رقم ‪ 10‬يخص ليونيل فقط‬ ‫أك ـ ـ ـ ــد الـ ـ ـم ـ ــدي ـ ــر ال ـ ـف ـ ـنـ ــي ال ـ ـمـ ــؤقـ ــت‬ ‫لـ ـلـ ـمـ ـنـ ـتـ ـخ ــب األرج ـ ـن ـ ـت ـ ـي ـ ـنـ ــي األول‬ ‫لـكــرة ال ـق ــدم‪ ،‬لـيــونـيــل سـكــالــونــي‪ ،‬أن‬ ‫القميص رق ــم ‪ 10‬فــي فــريـقــه يخص‬ ‫الـنـجــم الكبير ليونيل مـيـســي‪ ،‬ولــن‬ ‫يرتديه أي العب آخر حتى يقرر قائد‬ ‫برشلونة اإلسباني بشأن مستقبله‬ ‫مع المنتخب الوطني‪.‬‬ ‫وقـ ــال س ـكــالــونــي‪" :‬ال ـق ـم ـيــص رقــم‬ ‫‪ 10‬ي ـخــص مـيـســي ح ـتــى ي ـق ــول هو‬ ‫إذا كــان سيستمر أم ال‪ ،‬لسنا نحن‬ ‫الذين نرفض وجوده‪ ،‬ولهذا اتخذت‬ ‫قــرارا بأال يستخدمه أحــد‪ ،‬ولكن في‬ ‫المستقبل سنرى ما سيحدث"‪.‬‬ ‫وأشار سكالوني الى أنه سيسعى‬ ‫خالل وجود ميسي خارج المنتخب‬ ‫األرجنتيني لتدعيم األخير وجعله‬

‫استقالة مدرب التشيك بعد‬ ‫الهزيمة المذلة من روسيا‬

‫جانب من لقاء السويد وتركيا‬ ‫منطقة ا لـســو يــد فحققت مــا طمحت اليه‬ ‫وسجلت هدفين قاتلين بواسطة البديل‬ ‫أكبابا بعد تبادل الكرة مع جينك توسون‬ ‫(‪ ،)88‬ثم في الوقت بــدل الضائع في غفلة‬ ‫من الجميع‪.‬‬ ‫وفي المستوى الثالث‪ ،‬تعادلت صربيا‬ ‫التي خرجت من الدور االول في كأس العالم‬

‫أكثر قوة حتى يشعر النجم الكبير‬ ‫بــالــراحــة بشكل أكـبــر‪ ،‬إذا مــا قــرر أن‬ ‫يعود لصفوف الفريق‪.‬‬ ‫واسـتـطــرد قــائــا‪" :‬الـفــريــق يخسر‬ ‫كثيرا بكل تأكيد عندما يكون الالعب‬ ‫األف ـ ـضـ ــل فـ ــي الـ ـع ــال ــم غ ـي ــر م ــوج ــود‬ ‫بالملعب"‪.‬‬ ‫وكـ ــان مـيـســي ق ــد ن ـشــر صـ ــورة له‬ ‫م ــع عــائ ـل ـتــه ع ـل ــى م ــوق ــع ال ـت ــواص ــل‬ ‫االج ـ ـت ـ ـمـ ــاعـ ــي "انـ ـ ـسـ ـ ـتـ ـ ـغ ـ ــرام" األح ـ ــد‬ ‫الماضي‪ ،‬وهو يرتدي سرواال قصيرا‬ ‫يحمل شـعــار االت ـحــاد األرجنتيني‬ ‫لكرة القدم‪.‬‬ ‫وأن ـ ـع ـ ـشـ ــت ه ـ ـ ــذه ال ـ ـ ـصـ ـ ــورة آم ـ ــال‬ ‫الجماهير التي تترقب عودة ميسي‬ ‫سريعا للمنتخب األرجنتيني الذي‬ ‫يحمل شارة قيادته‪.‬‬

‫واب ـت ـعــد مـهــاجــم بــرشـلــونــة عن‬ ‫الـمـنـتـخــب األرجـنـتـيـنــي بـهــدوء‬ ‫عـ ـق ــب خـ ـ ـ ــروج األخـ ـ ـي ـ ــر م ـب ـكــرا‬ ‫مـ ــن م ـن ــاف ـس ــات ب ـط ــول ــة ك ــأس‬ ‫الـعــالــم على يــد فــرنـســا‪ ،‬وكــان‬ ‫ذلـ ـ ــك ف ـ ــي دور الـ ـسـ ـت ــة ع ـش ــر‪،‬‬ ‫حيث لم يتحدث طوال الفترة‬ ‫الماضية عبر وسائل اإلعــام‬ ‫عن أي أمــور تتعلق بمنتخب‬ ‫"التانغو"‪.‬‬ ‫وأخـ ـ ـب ـ ــر م ـي ـس ــي م ـ ــن خ ــال‬ ‫مكالمة هاتفية المدرب الجديد‬ ‫للمنتخب األرجنتيني بأنه لن‬ ‫يـ ـش ــارك م ــع ال ـف ــري ــق ف ــي جــولـتــه‬ ‫بالواليات المتحدة األميركية‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫يمين دون ــاروم ــا (‪ ،)48‬مسجال‬ ‫هــدفــه الــدولــي الـثــالــث عـشــر في‬ ‫مباراته الـ‪.28‬‬ ‫وكــان بــرنــاردو سيلفا قريبا‬ ‫مـ ـ ــن ت ـ ـعـ ــزيـ ــز تـ ـ ـق ـ ــدم الـ ـب ــرتـ ـغ ــال‬ ‫بتسديدة قــويــة لكن دونــارومــا‬ ‫تألق وأنقذ الموقف (‪ ،)54‬ثم كرر‬ ‫األمــر بمواجهة محاولة بعيدة‬

‫من بيتزي (‪.)69‬‬ ‫و تـ ـحـ ـس ــن أداء اإل ي ـط ــا ل ـي ـي ــن‬ ‫فــي الــدقــائــق األخ ـيــرة‪ ،‬لكن دون‬ ‫خ ـط ــورة‪ ،‬لتبقى النتيجة على‬ ‫حالها حتى صافرة النهاية‪.‬‬

‫بهدفين نظيفين لستيفان سافيتش (‪34‬‬ ‫من ركلة جزاء) وماركو يانكوفيتش (‪.)36‬‬ ‫وفي المجموعة األولى‪ ،‬تغلبت اسكتلندا‬ ‫على ألبانيا بهدفين لبيرات تشيمشيتي‬ ‫(‪ 47‬خطأ فــي مــرمــاه) وستيفن نايسميث‬ ‫(‪.)68‬‬

‫اس ـت ـق ــال م ـ ــدرب الـمـنـتـخــب‬ ‫ال ـت ـش ـي ـكــي ل ـك ــرة الـ ـق ــدم ك ــارل‬ ‫ياروليم بعد الخسارة ‪ 1-5‬أمام‬ ‫روسيا في اللقاء الــودي الذي‬ ‫أقيم في مدينة روستوف أمس‬ ‫األول‪ ،‬وك ــذل ــك ب ـعــد الـهــزيـمــة‬ ‫أمــام أوكرانيا في دوري األمم‬ ‫األوروب ـ ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ـ ــة‪ ،‬وفـ ـ ـ ــق م ـ ـصـ ــادر‬ ‫باالتحاد التشيكي للعبة‪.‬‬ ‫وقـ ـ ــاد ي ــارولـ ـي ــم الـمـنـتـخــب‬ ‫ال ـ ـت ـ ـش ـ ـي ـ ـكـ ــي لـ ـ ـلـ ـ ـف ـ ــوز ف ـ ـ ــي ‪10‬‬ ‫م ـ ـبـ ــاريـ ــات‪ ،‬وت ـ ـعـ ــادل ال ـف ــري ــق‬ ‫تحت قيادته أربع مرات وتلقى‬ ‫‪ 8‬هزائم‪.‬‬ ‫وسـ ـ ـ ـج ـ ـ ــل ال ـ ـ ـفـ ـ ــريـ ـ ــق ت ـح ــت‬ ‫قيادته ‪ 32‬هدفا‪ ،‬منها ‪ 11‬في‬ ‫مــرمــى منتخب ســان مارينو‪،‬‬ ‫واستقبلت شباكه ‪ 28‬هدفا‪.‬‬ ‫وخ ـ ـ ـسـ ـ ــرت الـ ـتـ ـشـ ـي ــك ع ـلــى‬ ‫أرضـ ـه ــا ‪ 2-1‬ف ــي ال ــوق ــت بــدل‬ ‫ال ـضــائــع أمـ ــام أوك ــران ـي ــا يــوم‬ ‫الخميس الماضي‪.‬‬ ‫ومـ ـ ـ ـ ـ ــن ب ـ ـ ـيـ ـ ــن ال ـ ـم ـ ــدرب ـ ـي ـ ــن‬ ‫ال ـ ـ ـمـ ـ ــرش ـ ـ ـح ـ ـ ـيـ ـ ــن لـ ـ ـخ ـ ــافـ ـ ـت ـ ــه‪،‬‬

‫كارل ياروليم‬

‫ي ــاروس ــاف شـيـلـهــافــي‪ ،‬الــذي‬ ‫درب ف ـ ــر ي ـ ــق سـ ــاف ـ ـيـ ــا بـ ـ ــراج‬ ‫حتى ‪ 2017‬ومــدرب المنتخب‬ ‫ا لـ ـ ــو ط ـ ـ ـنـ ـ ــي تـ ـ ـح ـ ــت ‪ 21‬ع ــا م ــا‬ ‫فـيـتـيــزســاف الفـيـكــا‪ ،‬وم ــدرب‬ ‫المنتخب تحت ‪ 20‬عاما كاريل‬ ‫كرييتشي‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫«اليويفا» يقرر حرمان مارسيليا من جماهيره‬ ‫أعلن االتحاد األوروبي لكرة القدم "يويفا" أن‬ ‫نادي مارسيليا الفرنسي لكرة القدم سيلعب‬ ‫مباراته في المرحلة األولى من بطولة دوري‬ ‫أبطال أوروبا هذا الموسم من دون جماهير‪،‬‬ ‫على خلفية أحداث الفوضى التي شاركت فيها‬ ‫جماهيره في الموسم الماضي‪.‬‬ ‫وق ــرر "الـيــويـفــا" معاقبة ال ـنــادي الفرنسي‬ ‫باللعب من دون جمهور في مباراتين‪ ،‬ولكن‬ ‫مــع إيـقــاف التنفيذ فــي الـمـبــاراة الثانية مدة‬ ‫عامين‪ ،‬حيث سيتعين عليه تنفيذ العقوبة‬ ‫فــي مـبــاراتــه األول بالبطولة األوروب ـيــة أمــام‬ ‫انتيراخت فرانكفورت األلماني في ‪ 20‬سبتمبر‬ ‫الجاري‪.‬‬ ‫وكـشــف االت ـحــاد أيـضــا أن على مارسيليا‬ ‫غلق المدرجين الشمالي والجنوبي لملعبه في‬

‫مباراتين أخريين‪ ،‬وهما مباراتاه أمام التسيو‬ ‫اإليطالي وأبولون ليماسول القبرصي‪.‬‬ ‫وإض ــاف ــة إل ــى ذلـ ــك‪ ،‬ف ــرض "ال ـيــوي ـفــا" على‬ ‫مــارس ـي ـل ـيــا غ ــرام ــة مــال ـيــة ت ـق ــدر ب ـ ـ ‪ 100‬ألــف‬ ‫ي ــورو (‪ 116‬أل ــف دوالر) ومـنـحــه مـهـلــة لمدة‬ ‫‪ 30‬يوما لدفع تكاليف األضــرار التي تسببت‬ ‫فـيـهــا جـمــاهـيــره ف ــي نـهــائــي بـطــولــة ال ــدوري‬ ‫األوروب ــي الــذي خسره الفريق أمــام أتلتيكو‬ ‫م ــدري ــد اإلس ـب ــان ــي ع ـلــى مـلـعــب ل ـيــون ف ــي ‪16‬‬ ‫مايو الماضي‪.‬‬ ‫وترجع أسباب هذه العقوبة إلى األحــداث‬ ‫التي شاركت فيها جماهير النادي الفرنسي‬ ‫في أربع مباريات في الموسم الماضي والتي‬ ‫اشتملت على إحــداث فوضى وإلقاء األلعاب‬ ‫النارية وأشياء أخرى وإحــداث أضــرار مادية‬

‫والـ ــدخـ ــول إلـ ــى ال ـم ـل ـعــب ف ــي غ ـيــر ال ـمــواع ـيــد‬ ‫المحددة‪.‬‬ ‫وأصدرت لجنة االستئناف باليويفا أمس‬ ‫االول العقوبات المذكورة‪ ،‬التي جاءت مخففة‬ ‫ع ـلــى ع ـكــس م ــا ك ــان ــت ت ـتــوقــع إدارة ال ـن ــادي‬ ‫الفرنسي الذي واجه تهديدات في وقت سابق‬ ‫بــاالس ـت ـب ـعــاد م ــن ال ـم ـش ــارك ــة ف ــي ال ـب ـطــوالت‬ ‫األوروبية مدة عام‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫إقامة بطولة ثالثة لألندية‬ ‫األوروبية في ‪2021‬‬ ‫ق ــال أن ــدري ــا أنـيـيـلــي‪ ،‬رئـيــس‬ ‫رابطة األندية األوروبية (ايكا)‪،‬‬ ‫أمس‪ ،‬إن االتحاد األوروبي لكرة‬ ‫ال ـقــدم (يــوي ـفــا) يـخـطــط إلطــاق‬ ‫ب ـط ــول ــة ق ــاري ــة ث ــال ـث ــة لــأنــديــة‬ ‫اعتبارا من عام ‪.2021‬‬ ‫وذكـ ــر أن ـي ـي ـلــي‪ ،‬الـ ــذي ي ــرأس‬ ‫أي ـض ــا ن ـ ــادي يــوف ـن ـتــوس بـطــل‬ ‫الدوري اإليطالي‪ ،‬خالل اجتماع‬ ‫رابـ ـ ـط ـ ــة األنـ ـ ــديـ ـ ــة األوروب ـ ـ ـيـ ـ ــة‬ ‫ف ـ ــي س ـب ـل ـي ــت ب ـ ـكـ ــروات ـ ـيـ ــا‪ ،‬أن ــه‬ ‫م ــن ال ـم ـن ـت ـظــر م ــواف ـق ــة الـلـجـنــة‬ ‫التنفيذية لـ"يويفا" على إطالق‬ ‫البطولة‪.‬‬ ‫وأضـ ــاف‪" :‬ان ـت ـظــارا لموافقة‬ ‫اللجنة التنفيذية لـ(يويفا)‪ ،‬جرى‬ ‫م ـنــح ال ـض ــوء األخ ـض ــر إلط ــاق‬ ‫بـ ـط ــول ــة ث ــالـ ـث ــة‪ ،‬ل ـي ـص ــل ب ــذل ــك‬ ‫إجمالي عدد األندية (المتنافسة‬ ‫فــي البطوالت الـقــاريــة) إلــى ‪،96‬‬ ‫اعتبارا من موسم ‪."2022 / 2021‬‬ ‫وتجتمع اللجنة التنفيذية‬ ‫ل ــ"ي ــوي ـف ــا"‪ ،‬ال ـت ــي ت ـضــم أنـيـيـلــي‬

‫في عضويتها‪ ،‬في ‪ 27‬سبتمبر‬ ‫المقبل‪.‬‬ ‫وتشهد بطولة دوري أبطال‬ ‫أوروب ــا مـشــاركــة ‪ 32‬فــريـقــا‪ ،‬في‬ ‫حين يشارك ‪ 48‬فريقا في بطولة‬ ‫الدوي األوروبي‪.‬‬ ‫ومــع تــزايــد عــدد الـفــرق التي‬ ‫تـشــارك بالبطوالت القارية في‬ ‫أوروبا‪ ،‬بفارق ‪ 16‬فريقا‪ ،‬يحتمل‬ ‫أن ي ـجــري تقليص ع ــدد الـفــرق‬ ‫المشاركة في الدوري األوروبي‬ ‫إل ــى ‪ 32‬فــري ـقــا‪ ،‬عـلــى أن تشهد‬ ‫الـبـطــولــة الـجــديــدة مـشــاركــة ‪32‬‬ ‫فريقا‪.‬‬ ‫تجدر اإلشارة إلى أن أوروبا‬ ‫كانت تشهد في الماضي ثالث‬ ‫ب ـطــوالت قــاريــة لــأنــديــة‪ ،‬حتى‬ ‫ج ـ ـ ــرى إلـ ـ ـغ ـ ــاء بـ ـط ــول ــة الـ ـك ــأس‬ ‫األوروبـ ـ ـ ـ ـي ـ ـ ـ ــة لـ ــأنـ ــديـ ــة أب ـ ـطـ ــال‬ ‫الكؤوس عام ‪ ،1999‬حيث تشارك‬ ‫األندية أبطال الكؤوس حاليا في‬ ‫بطولة الدوري األوروبي‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬املحرم ‪1440‬هـ‬

‫‪sports@aljarida●com‬‬

‫سيميوني‪ :‬لم أتخيل غريزمان في برشلونة‬ ‫قال المدير الفني ألتلتيكو مدريد دييغو‬ ‫سيميوني إنه لم يتخيل قط العبه الفرنسي‬ ‫ً‬ ‫أ نـطــوان غــر يــز مــان فــي برشلونة‪ ،‬مشيرا إلى‬ ‫أن الحارس البلجيكي تيبو كورتوا لم يكن‬ ‫ً‬ ‫ليلعب أساسيا مع الروخيبالنكوس حاليا‬ ‫ألن السلوفيني يان أوبالك هو "األفضل"‪.‬‬ ‫وفي مقابلة مع إذاعة "ال كوب"‪ ،‬قال المدرب‬ ‫األرجـنـتـيـنــي ع ــن س ــؤال ــه ع ــن ال ـفــريــق األوف ــر‬ ‫حظوظا للفوز بالليغا‪ ،‬إن برشلونة "جيد‬ ‫جــدا"‪ ،‬مضيفا‪" :‬تعين علينا الفوز بالدوري‬ ‫األوروبي وفزنا به‪ ،‬ونلعب التشامبيونز ليغ‬ ‫باحتماليات الفوز ونلعب الدوري اإلسباني‬ ‫بهدف الوصول للمركز الثالث‪ .‬وإذا خرجنا‬ ‫محتلين المركز األول فسيكون موسما رائعا‪،‬‬ ‫أ مــا إذا خرجنا فــي المركز ا لــرا بــع فلن يكون‬ ‫موسما جيدا"‪.‬‬ ‫وت ـ ــاب ـ ــع‪" :‬نـ ـح ــن ن ـت ـن ــاف ــس ب ــال ـل ـي ـغ ــا أمـ ــام‬ ‫أبطال أوروبا باألعوام األخيرة‪ .‬األمر صعب‬ ‫جـ ـ ــدا"‪ ،‬م ـش ـي ــرا إلـ ــى أن ف ــري ـق ــه ي ـن ــاف ــس عـلــى‬ ‫ا لـمــرا كــز الثالثة األو لــى بترتيب ا ل ــدوري ألن‬ ‫الروخيبالنكوس "تطور"‪.‬‬ ‫و ق ــال سيميوني‪" :‬جلبنا ال عـبــي كــرة قــدم‬ ‫جـيــديــن ج ــدا‪ ،‬ول ـكــن عـلـيـنــا جـعـلـهــم أف ـضــل"‪،‬‬ ‫في إشارة إلى التعاقدات الست التي أبرمها‬ ‫األت ـل ـتــي حــديـثــا (أن ـط ــوان أدان وســانـتـيــاغــو‬ ‫أر يــاس و تــو مــاس ليمار وجيلسون مارتينز‬

‫ونيكوال كالينيتش ورودري إيرناندز)‪.‬‬ ‫وسلط الضوء على "التحدي الهائل" الذي‬ ‫يواجهه الجهاز الفني هذا الموسم من أجل‬ ‫تحسين أداء الالعبين وصقل خطي الهجوم‬ ‫والدفاع‪ ،‬مشددا على أن فريقه يضم "العبين‬ ‫رائعين"‪.‬‬ ‫وأض ـ ــاف‪" :‬لــدي ـنــا أف ـضــل الع ــب ف ــي الـعــالــم‬ ‫الـمــوســم الـمــاضــي" فــي إش ــارة إلــى الفرنسي‬ ‫أنطوان جريزمان الذي أوضح أنه "ال يوجد‬ ‫أي ت ـف ـس ـي ــر" لـ ـع ــدم وج ـ ـ ــوده ض ـم ــن ال ـقــائ ـمــة‬ ‫النهائية لـجــا ئــزة "األ ف ـضــل‪ ،‬هــو بطل العالم‬ ‫وكأس السوبر األوروبي والدوري األوروبي‬ ‫ووص ـي ــف ال ـل ـي ـغــا ح ـيــث ي ـل ـعــب ريـ ــال مــدريــد‬ ‫وبرشلونة‪ ،‬كما أ نــه أفضل ال عــب فــي نهائي‬ ‫ال ـمــونــديــال‪ .‬غــريــزمــان ك ــان األف ـضــل فــي هــذا‬ ‫الموسم"‪.‬‬ ‫وأ شــار سيميوني إ لــى أ نــه لــم يتخيله قط‬ ‫ض ـمــن ص ـف ــوف بــرش ـلــونــة‪ ،‬وأنـ ــه دائ ـم ــا كــان‬ ‫يشعر أن غريزمان يريد من داخله البقاء في‬ ‫األتليتي‪ ،‬مضيفا أن "مستواه عال" و"ال يكف‬ ‫عن التطور" لكن ال يزال لديه هامش للتحسن‪.‬‬ ‫وقال إن كورتوا لم يكن ليلعب أساسيا (مع‬ ‫األتليتي) حاليا ألن أو بــاك "أ فـضــل"‪ ،‬معبرا‬ ‫عن دهشته الكبيرة من عدم وجود الحارس‬ ‫السلوفيني ضمن المرشحين لقائمة الفيفا‬ ‫المثالية‪.‬‬

‫أعـ ـ ـل ـ ــن راي ـ ـ ـن ـ ـ ـهـ ـ ــارد راوبـ ـ ـ ـ ــول‬ ‫رئيس رابـطــة ال ــدوري األلماني‬ ‫لـ ـك ــرة ا ل ـ ـقـ ــدم (دي إف إل)‪ ،‬فــي‬ ‫بـيــان أصـ ــدره‪ ،‬أن ــه سـيــرحــل عن‬ ‫المنصب في العام المقبل‪.‬‬ ‫وأضاف راوبول (‪ 71‬عاما) أنه‬ ‫"بعد دراسة مكثفة لألمر‪ .‬قررت‬ ‫عدم الترشح مجددا‪ ،‬في الصيف‬ ‫المقبل‪ ،‬لــاسـتـمــرار فــي رئاسة‬ ‫رابطة الدوري األلماني"‪.‬‬ ‫وع ـ ـنـ ــد إج ـ ـ ـ ــراء االنـ ـتـ ـخ ــاب ــات‬ ‫المقبلة‪ ،‬سيكون راوبول قد أكمل‬ ‫العام الثاني عشر له في رئاسة‬ ‫ال ــرابـ ـط ــة‪ ،‬وأعـ ـل ــن ق ـ ـ ــراره خ ــال‬ ‫اجـتـمــاع مجلس إدارة الرابطة‬ ‫في فرانكفورت‪.‬‬ ‫وأوضح ان "الدوري األلماني‬ ‫(بــونــدسـلـيـغــا) ودوري الــدرجــة‬ ‫الثانية يواجهان تغييرات مهمة‪،‬‬ ‫فيما يتعلق بالتنافس الرياضي‬ ‫والمالي على المستوى الدولي‪،‬‬ ‫وكذلك فيما يخص العالقة بين‬ ‫األندية وبين الرابطتين"‪.‬‬ ‫وتـ ــابـ ــع "الـ ـع ــال ــم مـ ــن حــول ـنــا‬ ‫ي ـت ـغ ـيــر‪ .‬وب ــال ـت ــال ــي كـ ــان علينا‬ ‫ك ــراب ـط ــة لـ ـل ــدوري األل ـم ــان ــي أن‬ ‫ن ـع ـيــد ت ـع ــري ــف أن ـف ـس ـن ــا‪ .‬وه ــذا‬ ‫تضمن ال ـســؤال الـتــالــي‪ :‬مــا هو‬ ‫إطار العمل التنظيمي األفضل‪،‬‬

‫راينهارد راوبول‬ ‫وما هو الهيكل الصحيح لرابطة‬ ‫الدوري األلماني؟"‪.‬‬ ‫وأش ـ ـ ــار إل ـ ــى أن دور رئ ـيــس‬ ‫الرابطة بات اآلن يشمل العديد‬ ‫مــن الـمـهــام الـتــي "يـصـعــب على‬ ‫شـ ـخ ــص واحـ ـ ـ ــد أن يـ ــؤدي ـ ـهـ ــا"‪،‬‬ ‫وي ـجــب عـلــى الــراب ـطــة أن تكون‬ ‫م ـس ـت ـعــدة لـ ـمـ ـج ــاراة "ت ـح ــدي ــات‬ ‫المستقبل"‪.‬‬ ‫ولـ ـ ـ ـف ـ ـ ــت راوبـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــول إل ـ ـ ـ ـ ــى ان‬ ‫م ـن ــاق ـش ــات جـ ـ ــرت ب ــال ـف ـع ــل فــي‬ ‫أبريل الماضي مع نائبيه بيتر‬ ‫بـيـتــرز وهـيـلـمــوت ه ــاك‪ ،‬وجــرى‬ ‫من خاللها استنتاج أن الرابطة‬

‫اإلصابة تحرم نابولي‬ ‫من كيركيتش‬

‫وعن قيادته ألتلتيكو لثمانية أعوام‪ ،‬قال‬ ‫سيميوني‪" :‬كانت لدي رؤية جيدة بمواصلة‬ ‫هــذا الـمـشــروع ال ــذي علينا تـطــويــره‪ .‬آمــل أن‬ ‫تسير األمور على نفس المنوال في العامين‬ ‫المتبقين ( فــي عـقــدي)‪ .‬أ نــا سعيد حيث أ نــا‪،‬‬ ‫ألنني أعلم ما أريده من هذا الفريق"‪.‬‬ ‫وعـ ـ ــن سـ ــؤالـ ــه عـ ــن تـ ـص ــريـ ـح ــات ش ـق ـي ـق ـتــه‬ ‫ووك ـي ـل ـتــه ن ـتــال ـيــا س ـي ـم ـيــونــي لـصـحـيـفــة "ال‬ ‫غــازيـتــا ديـلــو س ـبــورت" اإليـطــالـيــة حــول‬ ‫احتمالية قيادته إلنتر ميالن آجال أو‬ ‫عاجال‪ ،‬قال سيميوني‪" :‬هي أجابت‬ ‫م ـث ـلــي‪ ،‬ألن إن ـتــر بـمـثــابــة خ ـيــار‪.‬‬ ‫واألم ـ ـ ـ ـ ــور ت ـ ـحـ ــدث ف ـ ــي ال ــوق ــت‬ ‫الـ ـمـ ـن ــاس ــب ح ـي ـن ـم ــا ي ـت ـع ـيــن‬ ‫حدوثها"‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫رئيس رابطة الدوري األلماني يعلن رحيله‬

‫بحاجة إلى تغييرات تنظيمية‬ ‫من أجل مجاراة التغيرات‪.‬‬ ‫وم ــن ال ـم ـف ـتــرض أن تنتخب‬ ‫رابطة الدوري األلماني رئيسها‬ ‫الجديد الــذي سيخلف راوبــول‪،‬‬ ‫في أغسطس ‪.2019‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫سيميوني‬

‫س ـت ـكــون الـكـلـمــة األخـ ـي ــرة ب ـشــأن إقــامــة‬ ‫م ـب ــاراة الـ ــدوري اإلس ـبــانــي بـيــن برشلونة‬ ‫ومـضـيـفــه جـ ــاره ال ـك ـتــالــونــي ج ـيــرونــا في‬ ‫الواليات المتحدة من عدمها بيد الالعبين‪،‬‬ ‫وذلك حسبما أكدت رابطة الالعبين اإلسبان‬ ‫أمس األول‪.‬‬ ‫وأشارت الرابطة‪ ،‬التي تلقت رسميا طلب‬ ‫رابطة الــدوري إقامة المباراة في الواليات‬ ‫المتحدة‪ ،‬في بيان‪ ،‬إلى أن "الالعبين هم من‬ ‫يتخذ القرار النهائي بأن تقام المباراة في‬ ‫الواليات المتحدة"‪.‬‬ ‫وكشفت أن رابطة الدوري اقترحت "بأن‬ ‫ت ـكــون ج ـيــرونــا‪ -‬بــرشـلــونــة ال ـم ـبــاراة التي‬ ‫ستقام فــي الــواليــات المتحدة خــال شهر‬ ‫يناير ‪."2019‬‬ ‫ومن خالل برنامج الدوري اإلسباني لهذا‬ ‫الموسم‪ ،‬كــان من المفترض أن يستضيف‬ ‫جيرونا هذه المباراة ضد جاره العمالق في‬ ‫‪ 27‬يناير على ملعبه "استادي مونتيليفي"‪.‬‬ ‫وال تالقي فكرة إقامة مباراة كل سنة في‬ ‫الواليات المتحدة ترحيب الجميع‪ ،‬وحتى‬ ‫ان رابطة الالعبين هــددت الشهر الماضي‬ ‫ب ــاإلض ــراب‪ ،‬مـشـيــرة إل ــى أن ه ــذه الخطوة‬ ‫تستند فقط إلى "المال واألعمال"‪.‬‬ ‫وقال رئيس الرابطة دافيد أغانسو‪" :‬لقد‬ ‫سئمنا هــذه الـقــرارات األحــاديــة التي تؤثر‬

‫أع ـ ـ ـلـ ـ ــن نـ ـ ـ ـ ـ ــادي نـ ــابـ ــولـ ــي‬ ‫اإل ي ـ ـطـ ــا لـ ــي ا مـ ـ ــس االول أن‬ ‫مـ ــداف ـ ـعـ ــه فـ ـ ــاد ك ـي ــرك ـي ـت ــش‬ ‫خضع لعملية جراحية بعد‬ ‫ت ـعــرضــه ل ـت ـمــزق ف ــي أرب ـطــة‬ ‫الركبة خالل مباراة خاضها‬ ‫مع المنتخب الروماني‪.‬‬ ‫و تـعــرض كيركيتش ( ‪28‬‬ ‫عــامــا) لــإصــابــة فــي ركـبـتــه‬ ‫الـ ـيـ ـس ــرى خ ـ ــال م ـش ــارك ـت ــه‬ ‫م ــع مـنـتـخــب رومــان ـيــا أم ــام‬ ‫م ـ ــونـ ـ ـتـ ـ ـنـ ـ ـيـ ـ ـج ـ ــرو الـ ـجـ ـمـ ـع ــة‬ ‫ا ل ـم ــا ض ــي ف ــي دوري األ م ــم‬ ‫األوروبي‪.‬‬ ‫وغ ـ ـ ـ ـ ــادر ق ـ ــائ ـ ــد م ـن ـت ـخ ــب‬ ‫رومانيا الملعب في الدقيقة‬ ‫‪ 31‬من المباراة التي انتهت‬ ‫بالتعادل السلبي‪.‬‬ ‫ولم يشارك كيركيتش في‬ ‫أي م ـبــاراة مــع نــابــولــي هــذا‬ ‫الـمــوســم بـعــد أن ش ــارك في‬ ‫‪ 29‬م ـب ــاراة خ ــال ال ـمــواســم‬ ‫الثالثة الماضية‪.‬‬ ‫و مـ ـ ـ ـ ـ ـ ــن ا لـ ـ ـ ـ ـمـ ـ ـ ـ ـق ـ ـ ـ ــرر أن‬ ‫يـ ـ ـسـ ـ ـتـ ـ ـعـ ـ ـي ـ ــد نـ ـ ــابـ ـ ــولـ ـ ــي‬ ‫قــريـبــا ج ـهــود مــدافـعــه‬

‫فالد كيركيتش‬

‫الجزائري فوزي غالم الذي‬ ‫خضع لجراحة في نوفمبر‬ ‫ال ـ ـ ـمـ ـ ــاضـ ـ ــي بـ ـ ـع ـ ــد تـ ـع ــرض ــه‬ ‫لتمزق في أربطة الركبة‪ ،‬ثم‬ ‫تجددت إصابته في فبراير‬ ‫الماضي‪.‬‬ ‫(د ب أ)‬

‫آت للمكسيك للتنزه‬ ‫مارادونا‪ :‬لم ِ‬ ‫وهذه أفضل لحظات حياتي‬ ‫قال األسطورة األرجنتيني دييغو مارادونا‪ ،‬أمس األول‪،‬‬ ‫لدى تقديمه كمدرب لفريق دورادوس دي سينالوا المكسيكي‪،‬‬ ‫يأت للمكسيك‬ ‫الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية‪ ،‬إنه لم ِ‬ ‫"من أجل التنزه"‪ ،‬في الوقت الذي أثنى على التطوير الكبير‬ ‫في الكرة المكسيكية‪ ،‬وتحديدا منتخب الـ"تري"‪.‬‬ ‫َّ‬ ‫ووجه مارادونا في بداية المؤتمر الصحافي الشكر للجميع‬ ‫وإلدارة النادي‪ ،‬لمنحه هذه الفرصة‪" ،‬أشكركم جميعا‪ ،‬وأشكر‬ ‫إدارة دورادوس عـلــى تفكيرها وثقتها فــي شـخـصــي‪ .‬لقد‬ ‫مــررت بالعديد من العثرات في حياتي‪ ،‬لكن عمري اآلن ‪57‬‬ ‫عاما‪ ،‬وأريــد ُّ‬ ‫تحمل هذه المسؤولية تماما كمن يحمل ابنه‬ ‫بين ذراعيه"‪.‬‬ ‫وأضــاف‪" :‬لقد جئت للعمل‪ .‬جئت لتقديم كل ما لدي‪ ،‬كما‬ ‫فعلت سابقا مع الفجيرة اإلماراتي‪ ،‬حيث كنت أقطع يوميا‬ ‫نأت‬ ‫مسافة ‪ 300‬كلم ذهابا وإيابا من أبوظبي إلى دبي‪ .‬لم ِ‬ ‫إلى هنا من أجل التنزه"‪.‬‬ ‫وت ــاب ــع ال ـ ـمـ ــدرب ال ـس ــاب ــق ل ـل ـف ـج ـيــرة ومـ ــن ق ـب ـلــه ال ــوص ــل‬ ‫اإلماراتيين‪" :‬إذا تمكنت من نقل فكري لالعبين‪ ،‬فإننا سنفوز‬ ‫بكل تأكيد‪ .‬لست من هواة اللجوء للدفاع"‪.‬‬ ‫ويحمل أحد أفضل من ارتدى القميص رقم ‪ 10‬عبر تاريخ‬ ‫الـســاحــرة الـمـسـتــديــرة ذكــريــات خــاصــة مــع المكسيك‪ ،‬التي‬ ‫شهدت تتويجه مع الـ"ألبيسيليستي" بلقب المونديال عام‬ ‫‪.1986‬‬ ‫وبسؤال مارادونا حول حالته الصحية‪ ،‬أجاب بأنه يشعر‬ ‫بأنه في أفضل حاالته‪ ،‬لهذا قرر قبول عرض دورادوس‪ ،‬مؤكدا‪:‬‬ ‫"أشعر بأنني في أفضل حاالتي‪ ،‬وأريــد أن أمنح دورادوس‬

‫مــا فــاتـنــي عـنــدمــا كـنــت مــريـضــا‪ .‬سنفوز‬ ‫ف ــي ال ـم ـب ــاري ــات ب ـب ــذل الـ ـع ــرق وال ـق ـتــال‬ ‫والتضحية داخل الملعب"‪.‬‬ ‫وحول أسباب قبول عرض الفريق‬ ‫المكسيكي‪ ،‬رغم وجود عروض أخرى‪،‬‬ ‫قال‪" :‬كنت أمتلك عروضا كبيرة في‬ ‫األرجنتين‪ ،‬كما أن مادورو عرض‬ ‫ع ـلـ َّـي ت ــدري ــب مـنـتـخــب فـنــزويــا‪،‬‬ ‫لكني أرغب في النزول إلى أرض‬ ‫ا لـمـلـعــب‪ ،‬وتسجيل اللحظة‬ ‫ال ـتــي س ـي ـحــدث فـيـهــا هــذا‬ ‫األم ــر‪ .‬تــدريــب دورادوس‬ ‫م ـه ــم بــال ـن ـس ـبــة لـحـيــاتــي‬ ‫ولعائلتي"‪.‬‬ ‫وح ــول مـسـتــوى الـكــرة‬ ‫الـمـكـسـيـكـيــة ف ــي ال ــوق ــت ال ـح ــال ــي‪ ،‬أب ــدى‬ ‫المدرب األسبق لمنتخب األرجنتين إعجابه الشديد‬ ‫بــأداء الــ"تــري" في مونديال روسـيــا‪ ،‬السيما المباراة‬ ‫االفتتاحية أمام ألمانيا‪ ،‬والفوز التاريخي بهدف نظيف‪.‬‬ ‫آت إلنـ ـق ــاذ الـ ـك ــرة في‬ ‫وق ـ ــال ف ــي هـ ــذا الـ ـص ــدد‪" :‬لـ ــم ِ‬ ‫المكسيك‪ .‬جئت لمساعدة دورادوس‪ .‬المكسيك قدمت‬ ‫مباراة من الطراز األول أمام ألمانيا‪ .‬هذه هي المباريات‬ ‫التي تجلس لمشاهدتها بهدوء وأنت تدخن‪ .‬هذه هي‬ ‫كرة القدم"‪.‬‬ ‫(إفي)‬

‫إقامة مباراة جيرونا وبرشلونة في أميركا بيد الالعبين‬ ‫مـبــاشــرة عـلــى الــاعـبـيــن‪ ،‬عـلــى غ ــرار خطة‬ ‫اللعب خارج إسبانيا"‪.‬‬ ‫وفي بيانها امس االول‪ ،‬أشارت الرابطة‬ ‫الى أنها "نقلت انزعاج الالعبين (الى رابطة‬ ‫الـ ـ ــدوري) بـسـبــب نـقــص الـمـعـلــومــات حــول‬ ‫االتـ ـف ــاق ب ـش ــأن خـ ــوض مـ ـب ــاراة ب ــال ــدوري‬ ‫في الــواليــات المتحدة"‪ ،‬مضيفة أن رابطة‬ ‫الــدوري وافقت على تقديم "تقرير وصفي"‬ ‫عن المشروع وستنقله الرابطة الى الالعبين‪.‬‬ ‫وق ـ ــال رئ ـي ــس رابـ ـط ــة ال ـ ـ ــدوري خــافـيـيــر‬ ‫تـيـبــاس الذاع ــة "أونـ ــدا س ـيــرو" الجمعة إن‬ ‫مباراة "جيرونا ضد برشلونة ستلعب في‬ ‫الــواليــات المتحدة بنسبة ‪ 90‬فــي المئة"‪،‬‬ ‫كاشفا أنه وحدها األندية التي تتطوع للعب‬ ‫في الخارج ستفعل ذلك‪ ،‬وأن حاملي تذاكر‬ ‫المباريات سيسافرون مجانا لحضورها‬ ‫في الواليات المتحدة‪.‬‬ ‫ووافــق جيرونا على الـعــرض‪ ،‬وقــال في‬ ‫بيان األسبوع الماضي "إنها فرصة رائعة‬ ‫لـلـتــوســع وال ـن ـم ــو‪ ،‬لـيــس فـقــط ل ـل ـنــادي بل‬ ‫لمدينتنا وأرضنا أيضا"‪ .‬إال أن نجم وسط‬ ‫برشلونة سيرجيو بوسكيتس كان من بين‬ ‫الــذيــن حـضــروا االجـتـمــاع بصحبة رابطة‬ ‫الالعبين في أغسطس عندما عبر الالعبون‬ ‫عن معارضتهم للفكرة التي يعارضها أيضا‬ ‫االتحاد االسباني لكرة القدم‪.‬‬

‫‪23‬‬

‫رياضة‬

‫جانب من تدريبات سابقة لبرشلونة‬ ‫ك ـمــا لـقـيــت ال ـخ ـطــوة ان ـت ـقــاد راب ـط ــات‬ ‫المشجعين والمنتسبين (المساهمين)‬ ‫ف ــي األنـ ــديـ ــة‪ ،‬والـ ــذيـ ــن يـجـمـعـهــم ات ـحــاد‬ ‫واح ـ ــد‪ .‬وقـ ــال األخ ـي ــر عـبــر حـســابــه على‬ ‫موقع "تويتر"‪" :‬في مواجهة إعالن تنظيم‬ ‫مباريات من الدوري في الواليات المتحدة‪،‬‬ ‫ن ـط ـلــق دع ـ ـ ــوة ال ـ ــى ج ـم ـيــع الـمـشـجـعـيــن‬ ‫للتعبئة"‪.‬‬

‫وهي ليست المرة األولى التي تتعرض‬ ‫فيها الرابطة االسبانية لالنتقادات بسبب‬ ‫مبادراتها المتزايدة نحو السوق الدولية‬ ‫أك ـثــر مـنـهــا نـحــو الـمـحـلـيــة‪ .‬فـفــي ديسمبر‬ ‫الماضي‪ ،‬تم تحديد إقامة مباراة الكالسيكو‬ ‫ريال‪ -‬برشلونة عند الساعة ‪ 13.00‬بالتوقيت‬ ‫المحلي‪ ،‬أي بعد الظهيرة بقليل‪ ،‬وذلك بهدف‬ ‫جذب مشاهدين إضافيين في قارة آسيا‪.‬‬

‫وتـسـعــى راب ـطــة الـ ــدوري اإلسـبــانــي الــى‬ ‫منافسة جاذبية الدوري اإلنكليزي الممتاز‬ ‫في آسيا وأميركا الشمالية‪ .‬وهي اختارت‬ ‫التحالف مع "ريليفنت" منظم الكأس الدولية‬ ‫لألبطال التي تشارك فيها االندية االوروبية‬ ‫خـ ــال ج ــوالت ـه ــا ال ـس ـنــويــة االس ـت ـع ــدادي ــة‬ ‫للموسم الجديد‪.‬‬

‫مارادونا‬

‫الدراج اإليطالي فيناتي يعلن اعتزاله‬ ‫أعلن الدراج اإليطالي رومانو فيناتي‪ ،‬أمس‪ ،‬اعتزال منافسات بطولة‬ ‫"موتو ‪ "2‬للدراجات النارية‪.‬‬ ‫وقال فيناتي لصحيفة "ال ريبوبليكا"‪" :‬أعتقد أن الوقت حان‪ .‬الوداع"‪.‬‬ ‫وقرر فريق مارنيلي سنايبرس‪ ،‬أمس األول‪ ،‬طرد فيناتي‪ ،‬بعد التصرف‬ ‫الخطير الــذي قام به األخير‪ ،‬األحــد‪ ،‬خالل سباق سان مارينو للجائزة‬ ‫الكبرى‪.‬‬ ‫وأعـلــن الفريق ق ــراره بعد أقــل مــن ‪ 24‬ســاعــة مــن قـيــام فيناتي بلمس‬ ‫مقبض المكابح الخاص بالدراجة البخارية لمواطنه ستيفانو مانزي‬ ‫خالل السباق المذكور‪.‬‬ ‫وكان الدراجان يقودان بسرعة تقترب من ‪ 200‬كيلومتر في الساعة‪،‬‬ ‫وكانا يتصارعان على أحد المراكز‪.‬‬ ‫وطرد فيناتي (‪ 22‬عاما)‪ ،‬إثر هذا التصرف‪ ،‬من السباق‪ ،‬بسبب تهوره‬ ‫الذي كاد يكلف منافسه حياته‪ ،‬كما تقرر معاقبته أيضا باإليقاف خالل‬ ‫السباقين القادمين من البطولة‪.‬‬ ‫ووص ــف "ماريتيلي سنايبرس" تـصــرف ال ــدراج اإليـطــالــي بالخطير‬ ‫والـضــار‪ ،‬وقــال في بيان لــه‪" :‬بكل تأكيد‪ ،‬علينا أن نؤكد أن تصرفه غير‬ ‫المسؤول وضع حياة سائق آخر في خطر‪ ،‬وهذا أمر ال يمكن أن نغفره‬ ‫بأي شكل"‪.‬‬ ‫وأضاف‪" :‬بدءا من هذه اللحظة لن يشارك الدراج في أي سباق مع فريق‬ ‫مارينيلي سنايبرس"‪.‬‬ ‫وكان من المقرر أن ينضم فيناتي في الموسم المقبل لصفوف فريق‬ ‫"إم في اجوستا"‪ ،‬لكن مدير الفريق‪ ،‬جيوفاني كاستيجليوني‪ ،‬عدل عن‬ ‫رأيه في تلك المسألة عقب الواقعة التي حدثت األحد‪.‬‬ ‫وقال كاستيجليوني عبر حسابه بـ"إنستغرام"‪" :‬سأعترض يوميا من‬ ‫أجل إيقاف الصفقة‪ ،‬هذا لن يحدث‪ ،‬إنه ال يمثل قيم شركتنا"‪.‬‬ ‫وال تعد واقعة أمس هي األولى من هذا النوع التي يكون بطلها فيناتي‪،‬‬ ‫حيث قام قبل ثالث سنوات في سباق األرجنتين بركل الدراج الفنلندي‬ ‫(د ب أ)‬ ‫نيكالس أجو أثناء مروره بأحد المنحنيات‪.‬‬

‫شارل لوكليرك يخلف رايكونن في «فيراري»‬ ‫إلى مينيسوتا‬ ‫ينتقل‬ ‫دنغ‬ ‫البريطاني‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫تمبروولفز موسما واحدا‬

‫أعلن فريق فـيــراري‪ ،‬أمــس‪ ،‬أن‬ ‫سائقه الفنلندي كيمي رايكونن‬ ‫س ـ ـي ـ ـتـ ــرك الـ ـ ـف ـ ــري ـ ــق ف ـ ـ ــي نـ ـه ــاي ــة‬ ‫الموسم الحالي من بطولة العالم‬ ‫لـسـبــاقــات ال ـفــورمــوال واح ــد‪ ،‬من‬ ‫أج ــل ال ـعــودة إل ــى فــريــق بــدايــاتــه‬ ‫ســاوبــر‪ ،‬فيما سيكون الفرنسي‬ ‫الشاب شارل لوكليرك خلفا له‪.‬‬ ‫وق ـ ــال ال ـف ــري ــق اإليـ ـط ــال ــي‪ ،‬في‬ ‫ب ـي ــان‪" :‬يـعـلــن فــريــق ف ـي ــراري أنــه‬ ‫فــي نهاية مــوســم ‪ 2018‬سيترك‬ ‫رايـ ـ ـك ـ ــون ـ ــن م ـن ـص ـب ــه ال ـ ـحـ ــالـ ــي"‪،‬‬ ‫مضيفا‪" :‬خالل هذه السنوات َّ‬ ‫قدم‬ ‫كيمي مساهمة أساسية للفريق‪،‬‬ ‫ك ـس ــائ ــق وك ــإن ـ ـسـ ــان‪ .‬ك ـ ــان دوره‬ ‫حاسما في نمو الفريق‪ .‬سيبقى‬ ‫دائما في تاريخ عائلة فيراري"‪.‬‬ ‫وعاد الفنلندي (‪ 38‬عاما) إلى‬ ‫فـيــراري عــام ‪ ،2014‬بعد أن دافع‬ ‫عن ألوانه من ‪ 2007‬حتى ‪2009‬‬ ‫حـيــن ق ــاده إل ــى لقبه األخ ـيــر في‬

‫لوكليرك‬ ‫بطولة العالم عام ‪ ،2007‬لكنه لم‬ ‫يفز بأي سباق منذ أن انضم إليه‬ ‫مجددا من فريق لوتوس‪.‬‬

‫وس ـي ـعــود ال ـســائــق الفنلندي‬ ‫الذي يحتل حاليا المركز الثالث‬ ‫ف ــي تــرت ـيــب ه ــذا ال ـمــوســم خلف‬

‫ب ـطــل ال ـع ــال ــم س ــائ ــق مــرس ـيــدس‬ ‫ال ـبــري ـطــانــي ل ــوي ــس هــامـيـلـتــون‬ ‫وزم ـي ـل ــه ف ــي ف ـ ـيـ ــراري األل ـم ــان ــي‬ ‫سيباستيان فيتل‪ ،‬إ لــى ساوبر‬ ‫الذي بدأ معه مشواره في بطولة‬ ‫العالم عام ‪.2001‬‬ ‫وع ــودة رايكونن إلــى ساوبر‪،‬‬ ‫ال ـ ــذي داف ـ ــع ع ــن أل ــوان ــه لـمــوســم‬ ‫واحد قبل االنتقال إلى ماكالرين‪-‬‬ ‫مــرس ـيــدس ح ـتــى ‪ ،2006‬فتحت‬ ‫الـ ـب ــاب أم ـ ــام ان ـض ـم ــام لــوكـلـيــرك‬ ‫(‪ 20‬ع ــام ــا) إل ـ ــى "سـ ـك ــودي ــري ــا"‪،‬‬ ‫ال ـتــي ت ـخــرج فـيـهــا كـســائــق‪ ،‬قبل‬ ‫أن يخوض مع ساوبر في ‪2018‬‬ ‫موسمه األول في الفئة األولى‪.‬‬ ‫وقـ ـ ـ ـ ــال ف ـ ـ ـ ـيـ ـ ـ ــراري‪ ،‬فـ ـ ــي ب ـ ـيـ ــان‪:‬‬ ‫"ت ـع ـلــن س ـكــوديــريــا فـ ـي ــراري أنــه‬ ‫للموسم المقبل من بطولة العالم‬ ‫للفورموال واحد‪ ،‬سيقود لوكليرك‬ ‫الفريق إ لــى جانب سيباستيان‬ ‫فيتل"‪.‬‬

‫ّ‬ ‫وقـ ــع ال ـج ـنــاح ال ـبــري ـطــانــي ال ـق ــوي لـ ــوول دنــغ‬ ‫(‪ 2.06‬م و‪ 100‬كلغ) عقدا لموسم واحد مع فريق‬ ‫مينيسوتا تمبروولفز المشارك فــي دوري كرة‬ ‫ال ـس ـلــة االم ـي ــرك ــي لـلـمـحـتــرفـيــن‪ ،‬ح ـيــث سيلعب‬ ‫بــإشــراف مــدربــه السابق فــي شيكاغو بولز عام‬ ‫‪ 2014‬توم ثيبودو‪.‬‬ ‫وبات دنغ‪ ،‬المولود في منطقة واو السودانية‬ ‫ال ـتــي اصـبـحــت ج ــزءا مــن ج ـنــوب ال ـس ــودان منذ‬ ‫استقالله عام ‪ ،2011‬رابع العب سابق في صفوف‬ ‫شيكاغو بولز ينضم الى فريق مينيسوتا بعد‬ ‫جيمي باتلر وتاج جيبسون وديريك روز‪.‬‬ ‫كـ ـم ــا س ـي ـل ـع ــب دنـ ـ ــغ إلـ ـ ــى جـ ــانـ ــب دنـ ـ ــغ عـ ــادل‬ ‫م ــن ج ـنــوب الـ ـس ــودان وال ـم ــول ــود ف ــي اس ـتــرال ـيــا‪،‬‬ ‫والسنغالي جورجي ديانغ‪ .‬وتقدر قيمة الصفقة‬ ‫بحسب وسائل االعالم المحلية بـ ‪ 2.4‬مليون دوالر‪.‬‬

‫وبعد دفاعه عن ألوان شيكاغو بولز مدة‬ ‫‪ 10‬اعوام‪ ،‬انتقل دنغ (‪ 33‬عاما) الى كليفالند‬ ‫كافالييرز اعتبارا من ‪ 2014‬قبل االنضمام‬ ‫فــي الـعــام التالي الــى ميامي هيت ومن‬ ‫بعده الى لوس أنجلس ليكرز منذ ‪2016‬‬ ‫حتى تسريحه مطلع الشهر الجاري‪.‬‬ ‫وسيخوض دنغ موسمه الخامس‬ ‫عشر في الدوري االميركي وبلغ معدله‬ ‫‪ 15‬نقطة و‪ 6.1‬متابعات و‪ 2.3‬تمريرة‬ ‫ح ــاس ـم ــة ف ــي ‪ 880‬م ـ ـبـ ــاراة خــاض ـهــا‬ ‫خالل ‪ 14‬موسما‪ .‬ولعب دنغ باشراف‬ ‫ث ـي ـب ــودو ف ــي ش ـي ـكــاغــو ب ــول ــز نـهــائــي‬ ‫الـمـنـطـقــة ال ـشــرق ـيــة عـ ــام ‪ .2011‬كما‬ ‫ش ــارك فــي مـبــاراة كــل النجوم عامي‬ ‫‪ 2012‬و‪.2013‬‬

‫دنغ‬


‫ةديرجلا‬

‫•‬ ‫العدد ‪ / 3893‬األربعاء ‪ 12‬سبتمبر ‪2018‬م ‪ 2 /‬المحرم ‪14٤٠‬هـ‬

‫ ‬

‫‪www●aljarida●com‬‬

‫آخر كالم‬

‫رئيس التحرير خالد هالل الـمطيري‬

‫الله بالنور‬

‫هل كان إغالق منظمة‬ ‫التحرير مفاجأة؟‬

‫أ‪ .‬د‪ .‬غانم النجار‬

‫أيهما أهم؛ إغالق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في‬ ‫واشنطن دي سي‪ ،‬أم اعتراف أميركا بالقدس عاصمة أبدية‬ ‫إلسرائيل‪ ،‬أم نقل السفارة األميركية إلى القدس‪ ،‬أم إيقاف‬ ‫الدعم الذي تقدمه أميركا إلى وكالة غوث وتشغيل وتعليم‬ ‫الالجئين الفلسطينيين (أونروا)؟‬ ‫إغالق مكتب المنظمة‪ ،‬على أهميته‪ ،‬هو خطوة سياسية‬ ‫ذات ُبعد دبلوماسي‪ ،‬تحدث بين الدول‪ ،‬وباإلمكان العودة‬ ‫عنها في أي لحظة‪ ،‬مثل أي خالفات دبلوماسية أو سياسية‪.‬‬ ‫فــي الـمـقــابــل‪ ،‬فــإن خ ـســارة "أونـ ــروا" لـلــدعــم سـتــؤثــر على‬ ‫مئات اآلالف من الفلسطينيين بشكل مباشر وفي حياتهم‬ ‫اليومية‪ ،‬في تعليمهم ورعايتهم العامة‪.‬‬ ‫كذلك‪ ،‬فإن اعتماد القدس عاصمة إلسرائيل ونقل السفارة‬ ‫األم ـيــرك ـيــة ل ـهــا‪ ،‬هــي خ ـطــوة هيكلية بـنـيــويــة فــي ال ـصــراع‬ ‫العربي ‪ -‬اإلســرائـيـلــي‪ ،‬مــع أنها لــم تحظ بدعم دول ــي‪ ،‬ولم‬ ‫تقم بتلك الخطوة إال دول قليلة‪ .‬ومع ذلك أعادت باراغواي‬ ‫سفارتها إ لــى تل أبيب‪ ،‬في خطوة على رمزيتها‪ ،‬إال أنها‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫سببت إحــراجــا م ـتــزايــدا‪ ،‬دفــع نتنياهو إلــى إع ــان إغــاق‬ ‫سفارته في باراغواي‪.‬‬ ‫ك ــان ــت ال ـك ـت ــاب ــات واضـ ـح ــة ع ـلــى الـ ـ ـج ـ ــدران‪ ،‬فــالـحـكــومــة‬ ‫األمـيــركـيــة ب ــدأت بــالـخـطــوة األص ـعــب‪ ،‬وهــي نـقــل الـسـفــارة‪،‬‬ ‫ومن ثم خطوة متوسطة الحجم بإيقاف الدعم عن "أونروا"‪،‬‬ ‫وبالتالي كانت خطوة إغالق المنظمة في واشنطن مجرد‬ ‫تحصيل حاصل‪.‬‬ ‫ب ـط ـب ـي ـعــة الـ ـ ـح ـ ــال‪ ،‬لـ ــم ي ـك ــن ذل ـ ــك لـ ـيـ ـح ــدث‪ ،‬ل ـ ــوال وجـ ــود‬ ‫"تفاهمات" عربية ‪ -‬أميركية على ذلك‪ ،‬أو في أسوأ األحوال‬ ‫ّ‬ ‫ّ‬ ‫وأمر فهي حالة‬ ‫"تفهم" للموقف األميركي‪ .‬أما ما هو أدهى‬ ‫االنقسام الحاد بين الفلسطينيين أنفسهم‪ ،‬ولن يكون هناك‬ ‫مبرر مقبول الستمراره‪.‬‬ ‫إعـ ــان اإلغـ ـ ــاق‪ ،‬وال ـت ـهــديــد ب ـفــرض ق ـيــود ص ــارم ــة على‬ ‫المحكمة الجنائية الــدولـيــة‪ ،‬فــي الــوقــت ذات ــه‪ ،‬يــأتـيــان في‬ ‫الـحــزمــة ذات ـهــا‪ ،‬فالمحكمة عـلــى وش ــك الـنـظــر فــي شـكــاوى‬ ‫ضد الواليات المتحدة في أفغانستان وكذلك إسرائيل‪ .‬ولم‬ ‫ً‬ ‫يكن مستغربا أن تأتي تلك التهديدات ضد الفلسطينيين‬ ‫ً‬ ‫والمحكمة الدولية على لسان أكثر األشخاص تطرفا في‬ ‫الحكومة األميركية‪ ،‬وهو جون بولتون‪ ،‬فهو ال يحتاج إلى‬ ‫توصية من أحد‪ ،‬ففي مفهوم التطرف يصح أن نطلق عليه‬ ‫ّ‬ ‫أنه "كبيرهم الذي علمهم السحر"‪.‬‬ ‫حكاية أميركا مع المحكمة الجنائية الدولية مخجلة‪،‬‬ ‫وتحتاج إلى إفــراد آخــر‪ ،‬فمنذ والدة اتفاقية رومــا إلنشاء‬ ‫ً‬ ‫المحكمة سنة ‪ ،١٩٩٨‬م ــرورا بدخولها حيز التنفيذ سنة‬ ‫‪ ،٢٠٠٢‬ظلت الواليات المتحدة وإسرائيل‪ ،‬وغالبية الدول‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ا لـعــر بـيــة متفقين عـلـنــا‪ ،‬وهــم ن ــادرا مــا يتفقون عـلـنــا على‬ ‫شــيء‪ ،‬على إعاقة المحكمة ومنعها من العمل والفاعلية‪،‬‬ ‫وهم مستمرون في ذلك حتى اليوم‪.‬‬ ‫ال ـ ـت ـ ـشـ ــدد واإلجـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــراء ات الـ ـت ــرهـ ـيـ ـبـ ـي ــة األم ـ ـيـ ــرك ـ ـيـ ــة ضــد‬ ‫الفلسطينيين يصالن إلى ذروتهما‪ ،‬رغبة في الحصول على‬ ‫تنازالت‪ ،‬مع أنه لم يبق شيء للتنازل عنه‪.‬‬

‫يا ورد مين يشتريك؟‬ ‫سـ ــأحـ ــاول أن أط ـل ــب وأحـ ـص ــل ع ـل ــى ال ـت ـم ــوي ــل ال ـ ـ ــازم مــن‬ ‫المشروعات الصغيرة إلنشاء بيت زجاجي لتنمية الــورود‬ ‫والـ ــزهـ ــور‪ ...‬وب ـعــدهــا ســأتـفــق مــع شــركــة أوروب ـي ــة لـتــزويــدي‬ ‫بالورود إذا ما استمر المشروع بنجاح‪.‬‬ ‫أقول قولي هذا بعد أن سمعت وقرأت أن لجنة المناقصات‬ ‫قد وافقت على ترسية ممارسة بالتعاقد المباشر مع إحدى‬ ‫الـشــركــات لـتــوريــد زه ــور طبيعية ونـبــاتــات بقيمة أربعمئة‬ ‫ً‬ ‫وخمسين ألــف دينار لقاعات مرفق مهم جــدا‪ ،‬رغــم اعتراض‬ ‫ديوان المحاسبة وعدم موافقة مجلس التخطيط!‬ ‫قلت مــو معقولة‪ ،‬ويمكن الـكــام إشــاعــة و"ي ــا ُح ـ ْـب" بعض‬ ‫الكويتيين في ترويج مثل هذه اإلشاعات‪ ،‬ولكن إذا كان الكالم‬ ‫ً‬ ‫صحيحا‪ ،‬فهذه كارثة نضمها إلى الكوارث التي تحيط بنا‬ ‫ً‬ ‫وتغرقنا فسادا‪.‬‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫أنا شخصيا أحب الورود والزهور وأشتريها أحيانا‪ ،‬وكذلك‬

‫د‪ .‬ناجي سعود الزيد‬ ‫زوجتي أم سعود‪ ،‬حيث تزور المشاتل بين حين وآخر وتغذي‬ ‫حديقتنا الداخلية الصغيرة بهذه الورود والزهور والنباتات‪،‬‬ ‫وإن شــاء الـلــه سننمي تلك ال ـمــودة بيننا وبـيــن الـنـبــات إلى‬ ‫مـشــروع مــن الـمـشــاريــع الـصـغـيــرة‪" ،‬وم ــا نـبــي" ربــح ‪ 450‬ألف‬ ‫ديـنــار‪ ...‬وراضيين حتى بربح بسيط‪ ،‬والله يوفق أصحاب‬ ‫المشاريع الكبيرة ذات المبالغ الهائلة‪ ،‬ولــن ننافسهم على‬ ‫المرفق المهم الــذي اشترى ورودهــم بمبلغ وقــدره ‪ 450‬ألف‬ ‫دينار‪ ،‬ولكننا حتما سنجد من يشتري ورودنا وزهورنا نحن‬ ‫ً‬ ‫أصحاب المشاريع الصغيرة جــدا‪ ،‬والذين ليست لهم عالقة‬ ‫بمناقصات بمئات اآلالف‪ ،‬وكما تقول أغنية محمد عبدالوهاب‬ ‫رحمة الله عليه‪:‬‬ ‫يا ورد مين يشتريك وللحبيب يهديك‪...‬‬ ‫والـبــاجــي عليكم يــا عـشــاق ال ــورود وال ــزه ــور‪ ،‬والـلــه يــرزق‬ ‫الجميع!‬

‫الكويت تفقد إبراهيم الشطي أحد رجاالت الرعيل األول‬ ‫فقدت الكويت‪ ،‬أمس‪ ،‬أحد رجاالت الرعيل األول‪،‬‬ ‫الذين عملوا في الثقافة واإلعــام‪ ،‬وهو يعتبر من‬ ‫ً‬ ‫مؤسسي اإلع ــام فــي الـكــويــت‪ ،‬فـضــا عــن الحركة‬ ‫الكشفية فيها‪ ،‬وهو المرحوم‪ ،‬بــإذن الله‪ ،‬إبراهيم‬ ‫الـشـطــي‪ ،‬ال ــذي انـتـقــل للعمل الـسـيــاســي مــن خــال‬ ‫تبوئه منصب وكيل الديوان األميري بدرجة وزير‪.‬‬ ‫وال ــراح ــل‪ ،‬ال ـمــولــود ع ــام ‪ ،1932‬أنـهــى الـمــراحــل‬ ‫التعليمية في الكويت‪ ،‬ثم سافر الى مصر إلكمال‬ ‫دراسـتــه الجامعية‪ ،‬فالتحق بجامعة الملك فــؤاد‬ ‫ً‬ ‫(جامعة القاهرة حاليا)‪ ،‬ونال درجة ليسانس اآلداب‬ ‫ً‬ ‫عام ‪ ،1954‬ليعود بعدها إلى الكويت‪ ،‬فعمل مديرا‬ ‫لإلدارة السياسية بوزارة الخارجية‪ ،‬باإلضافة إلى‬ ‫ً‬ ‫عمله مدرسا بثانوية الشويخ حتى عام ‪.1956‬‬ ‫وف ــي ف ـتــرة ال ــدراس ــة الـجــامـعـيــة‪ ،‬زاد اهتمامه‬ ‫بالحركة الكشفية التي كان يمارسها في المراحل‬ ‫الدراسية األولى‪ ،‬وقد توج هذا االهتمام بأن نجح‬ ‫بتشكيل جمعية خاصة بالحركة‬ ‫مع بعض زمالئه ُ‬ ‫الكشفية فــي ‪ 1955‬أطـلــق عليها جمعية الكشافة‬ ‫الكويتية‪ ،‬وكان أحد أعضاء مجلس إدارتها‪.‬‬ ‫فــي منتصف عــام ‪ ،1956‬ســافــر إلــى بريطانيا‬ ‫الستكمال دراسته العليا‪ ،‬فحصل على الماجستير‬ ‫في الدراسات االقتصادية من جامعة دورهام عام‬

‫‪ ،1958‬ليكون أول كويتي يحصل على الدراسات‬ ‫العليا بعد اإلجازة الجامعية‪.‬‬ ‫خالل فترة دراسته في بريطانيا‪ ،‬بدأت الكويت‬ ‫ممثلة بدائرة المعارف‪ -‬التفكير في إنشاء مكتب‬‫ثقافي بلندن‪ ،‬لخدمة الطلبة‪ ،‬فأسهم الشطي في‬ ‫تأسيسه‪ ،‬وعندما افتتح المكتب أواخر ‪ 1958‬تسلم‬ ‫إدارته واستمر فيه حتى أواخر ‪.1960‬‬ ‫عاد الشطي إلى الكويت مرة أخرى‪ ،‬فعمل بوزارة‬ ‫اإلرشـ ـ ــاد واألن ـ ـبـ ــاء‪ ،‬وع ـن ــد ح ـص ــول ال ـكــويــت على‬ ‫استقاللها عام ‪ ،1961‬قامت الحكومة آنذاك بتعيين‬ ‫العديد من الوكالء المساعدين في عدد من الوزارات‪،‬‬ ‫وكان الفقيد من بينهم‪.‬‬ ‫وجاء تعيينه كأول وكيل مساعد لإلذاعة بمثابة‬ ‫القوة التي ُبثت في هذا القطاع‪ ،‬فتم بناء الهيكل‬ ‫اإلداري على أساس منظم‪ ،‬مما ساعد على تطوره‬ ‫لألفضل‪ ،‬ووضع األساس لما هو عليه اآلن‪.‬‬ ‫بعد عامين من نجاحه في قطاع اإلذاعــة‪ ،‬صدر‬ ‫ً‬ ‫أم ــر بتعيينه وك ـيــا لـلـتـلـفــزيــون‪ ،‬عـقــب افـتـتــاحــه‪،‬‬ ‫واستمر فــي حصد النجاح والـتـطــور‪ ،‬فعمل على‬ ‫إثراء التلفزيون ببرامج عديدة وحديثة كانت تجمع‬ ‫الكويتيين حولها‪ ،‬مثل برنامج "عالم البحار"‪.‬‬ ‫فــي عــام ‪ 1961‬نفسه‪ ،‬صــدر الـمــرســوم األمـيــري‬

‫الفيتناميون يفضلون‬ ‫األفاعي‪ ...‬مقلية أو مطبوخة‬

‫ال ـخ ــاص بــإن ـشــاء شــركــة ال ـك ـي ـمــاويــات الـبـتــرولـيــة‬ ‫الكويتية‪ ،‬وترأس مجلس إدارتها من ‪،1962-1972‬‬ ‫ليكون بذلك أول رئيس مجلس إدارة للشركة‪.‬‬ ‫التحق بالديوان األميري عام ‪ ،1967‬بطلب من‬ ‫ً‬ ‫المغفور لــه الشيخ صـبــاح الـســالــم‪ ،‬ليكون مــديــرا‬ ‫لمكتبه‪ ،‬وبسبب أمانته التي شهد لها الجميع‪،‬‬ ‫حافظ على منصبه في الديوان األميري‪ ،‬وأصبح‬ ‫مدير مكتب المغفور له الشيخ جابر األحمد حتى‬ ‫عام ‪.2006‬‬ ‫في عام ‪ ،1968‬شارك أبناء منطقة الخالدية في‬ ‫تأسيس جمعية الخالدية‪ ،‬وترأس مجلس إدارتها‬ ‫حتى ‪.1972‬‬ ‫ك ـم ــا ك ـ ــان أح ـ ــد م ــؤس ـس ــي ات ـ ـحـ ــاد ال ـج ـم ـع ـيــات‬ ‫التعاونية عام ‪ ،1971‬باإلضافة إلى ترؤسه الجمعية‬ ‫الجغرافية الكويتية عند إنشائها عام ‪.1972‬‬ ‫ومن أنشطته األخرى‪ ،‬أنه كان رحمه الله عضو‬ ‫مجلس إدارة مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية‪،‬‬ ‫ً‬ ‫مــن ‪ 1983‬إل ــى ‪ ،1989‬كـمــا رش ــح ع ـضــوا لمجلس‬ ‫ً‬ ‫جامعة الكويت بين عامي ‪ 1969‬و‪ ،1979‬وعضوا‬ ‫في المجلس الوطني للثقافة والفنون واآلداب من‬ ‫أواخر السبعينيات إلى أواخر الثمانينيات‪.‬‬ ‫و"ال ـج ــري ــدة" الـتــي آلـمـهــا ه ــذا الـمـصــاب الجلل‪،‬‬

‫تصدر في الكويت عن شركة الجريدة للصحافة والنشر والتوزيع‬

‫‪www.aljarida.com‬‬

‫يومية سياسية مستقلة‬

‫الصالحية ‪ -‬شارع فهد السالم ‪ -‬مبنى أسامة‬ ‫تلفون‪ - 22257037 / 22257036 :‬فاكس‪ - 22257035 :‬ص‪ .‬ب‪ 29846 :‬صفاة ‪ 13159‬الكويت‬ ‫شكاوى التوزيع واالشتراكات‪ :‬خدمة العمالء‪ :‬تلفون‪ - 1828111 :‬فاكس‪22252540 :‬‬

‫لماذا صواريخ إيران؟!‬

‫كاتب وسياسي أردني‬

‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫المفترض أنه ال خالف‪ ،‬كرديا أو عراقيا‪ ،‬وال عربيا‪ ،‬وال بالنسبة‬ ‫ألي مراقب في الكون والكرة األرضية‪ ،‬على أن الصواريخ التي‬ ‫أطلقتها إيران على كردستان العراقية كانت من قبيل استعراض‬ ‫الـقــوة‪ ،‬ومــن قبيل تحذير األميركيين من أن دولــة الولي الفقيه‬ ‫لديها ما ترد به على تهديداتهم‪ ،‬ولديها ما تقوله للعراقيين الذين‬ ‫أكــدت "انتفاضة" البصرة األخيرة أن االلـتــزام القومي (العربي)‬ ‫بالنسبة إليهم له األولوية على "التمذهب" والطائفية‪ ،‬وعلى كل‬ ‫هذه األالعيب والمخططات اإليرانية‪.‬‬ ‫لقد استهدفت الصواريخ السبعة‪ ،‬التي أطلقها حراس الثورة‬ ‫ً‬ ‫على العراق وخرقوا من خاللها السيادة العراقية‪ ،‬مقرا للحزب‬ ‫الديمقراطي الكردستاني اإليراني‪ ،‬الذي هو نسخة إيرانية عن‬ ‫الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي‪ ،‬الــذي يقوده الزعيم‬ ‫مسعود بــارزانــي‪ ،‬والحقيقة أن هــذه الـصــواريــخ قــد استهدفت‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫الحس القومي للعراقيين‪ ،‬عربا وك ــردا‪ ،‬وأنها جــاء ت كتحذير‬ ‫استعراضي لألميركيين‪ ،‬على غرار ما يفعله مسافر الصحراء‬ ‫ً‬ ‫ليال‪ ،‬الذي بدل أن يصمت‪ ،‬صمت الموتى‪ ،‬يبدأ بـ"الحداء" بصوت‬ ‫مرتجف نتيجة‬ ‫مرتفع للتغطية على مخاوفه وعلى ضربات قلب‬ ‫ٍ‬ ‫الخوف والهلع‪.‬‬ ‫كنا نقول ألشقائنا في القيادات الكردية – العراقية إن مشكلتهم‬ ‫ليست مع العرب‪ ،‬بل مع األتراك واإليرانيين‪ ،‬وإنه ال يجوز أن يكون‬ ‫لديهم كل هذا الكره لألمة العربية كأمة‪ ،‬ال كأنظمة وحكومات‪،‬‬ ‫وذلك في حين أنهم‪ ،‬وفي كل المراحل والعصور السابقة‪ ،‬كانوا‬ ‫شركاء في المسيرة الحضارية لهذه األمة‪ ،‬وكانوا شركاء‪ ،‬وعلى‬ ‫ّ‬ ‫قدم المساواة في هذه المسيرة‪ ،‬والدليل أن صالح الدين األيوبي‬ ‫قاد األمة اإلسالمية في مرحلة من أخطر مراحلها‪ ،‬وأنه ال يزال‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫يعتبر حتى في كتب أطفالنا بطال كرديا بقدر ما هو بطل عربي‬ ‫وإسالمي‪.‬‬ ‫ً‬ ‫لقد كان الكرد شركاء أساسيين ورئيسيين في العراق سابقا‬ ‫ً‬ ‫والحقا وحتى اآلن‪ ...‬حتى بعدما تعاظمت النزعة الكردية القومية‪،‬‬ ‫االنفصالية أو االستقاللية‪ ،‬وهذا ينطبق على سورية التي شغل‬ ‫موقع رئاسة الجمهورية فيها أربعة من أبنائها الكرد‪ ،‬وينطبق‬ ‫ً‬ ‫أيضا على األردن‪ ،‬وعلى المسيرة النضالية الفلسطينية‪ ،‬وهنا‬ ‫ّ‬ ‫فإنه البد من التأكيد على أن هذا ال يعني‪ ،‬ويجب أل يعني‪ ،‬أنه‬ ‫ً‬ ‫ال يحق لهؤالء األشقاء فعال أن تكون لهم دولتهم المستقلة‪ ،‬في‬ ‫ً‬ ‫إيران وتركيا أساسا‪ ،‬ألنهم في هاتين الدولتين يشكلون األكثرية‬ ‫الكردية‪ ،‬ثم بعد ذلك في كل أماكن وجودهم العراقية والسورية‪.‬‬ ‫وهكذا‪ ،‬فإن المعروف أن دولــة مهاباد الكردية في عام ‪1946‬‬ ‫تآمر عليها شــاه إيــران (األول) مع الــواليــات المتحدة واالتحاد‬ ‫السوفياتي‪ ،‬وأن أول إعدامات بالجملة نفذتها الثورة اإليرانية‪،‬‬ ‫بعد انتصارها‪ ،‬استهدفت أكراد كرمنشاه اإليرانية‪ ،‬وأن اإليرانيين‬ ‫ّ‬ ‫هم الذين أحبطوا استفتاء كركوك‪ ،‬وأن األكثرية الكردية في تركيا‪،‬‬ ‫ً‬ ‫التي يقال إن عددها يتجاوز الثالثين مليونا‪ ،‬بقيت تتعرض‬ ‫لمذابح متالحقة‪.‬‬ ‫كــل ه ــذا‪ ،‬بينما بـقــي ال ـعــرب يـنـظــرون إل ــى أشـقــائـهــم ال ـكــرد‪،‬‬ ‫وبخاصة في العراق وسورية‪ ،‬نظرة احترام وتقدير‪ ،‬وأن من حقهم‬ ‫أن يكونوا متساوين معهم في الحقوق والواجبات‪.‬‬

‫وفيات‬ ‫زبيده حاجي قمبر علي أرملة فاضل عبدالله باقر‬ ‫ً‬ ‫‪ 70‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬الــرجــال‪ :‬حسينية أحمد عاشور‪ ،‬النساء‪ :‬حوزة‬ ‫السيدة خديجة الكبرى‪ ،‬الرميثية‪ ،‬ق‪ ،6‬حراء‪ ،‬م‪ ،12‬ت‪،94041422 :‬‬ ‫‪99029911‬‬

‫محمد عبدالرحمن الحليل‬

‫ً‬ ‫‪ 80‬عاما‪ ،‬شيع‪ ،‬الرجال‪( :‬العزاء بالمقبرة)‪ ،‬النساء‪ :‬الجهراء‪ ،‬القصر‪،‬‬ ‫ش هيف الحجرف‪ ،‬م‪ ،13‬ت‪99664091 ،97900047 :‬‬ ‫ياسه جابر علي القالف أرملة محمد خلف القالف‬ ‫ً‬ ‫‪ 77‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬الرجال‪ :‬الدعية‪ ،‬مسجد البحارنة‪ ،‬النساء‪ :‬الشهداء‪،‬‬ ‫ق‪ ،2‬ش‪ ،202‬م‪( ،27‬العصر فقط)‪ ،‬ت‪99088108 ،99337007 :‬‬

‫خلود عبدالله صالح البدو‬

‫ً‬ ‫‪ 41‬عــامــا‪ ،‬شـيـعــت‪ ،‬ال ــرج ــال‪ :‬الفحيحيل‪ ،‬ق‪ ،3‬ش‪ ،101‬م‪ ،1‬الـنـســاء‪:‬‬ ‫العديلية‪ ،‬ق‪ ،2‬ش أحمد لطفي السيد‪ ،‬م‪ ،13‬ت‪99939246 ،96646605 :‬‬

‫يعقوب يوسف أسد الله محمد األسد‬

‫إبراهيم الشطي‬

‫تتقدم إلى ذوي الفقيد بأحر التعازي‪ ،‬وتدعو الله‬ ‫وأن يلهم أهله وذويه‬ ‫أن يتغمده بواسع رحمته‪،‬‬ ‫َ‬ ‫الصبر والسلوان‪َ ْ َ َّ َ ّ َّ ،‬‬ ‫اجعون"‪.‬‬ ‫ِ‬ ‫و"إنا ِللهِ و ِإنا ِإليهِ ر ِ‬

‫القضاء األميركي يقرر أحقية لندن في «غريتا مول»‬

‫تقدم األفاعي مقلية مع عشبة الليمون والتوابل على طاوالت‬ ‫المستهلكين الفيتناميين‪ ،‬الذين يقبلون بشدة على تناول هذه‬ ‫الزواحف‪ ،‬وغيرها من األطباق المحضرة على أساس حيوانات؛‬ ‫بينها الكالب والهررة والسالحف‪.‬‬ ‫كذلك تقدم األفاعي مقطعة أو منقوعة فيما يشبه الحساء‪ .‬كما‬ ‫يمكن شرب دمها كمكمل لهذا الطبق‪ ،‬مع مزجه بمشروب األرز‪،‬‬ ‫إذ تنسب له مزايا عالجية‪.‬‬ ‫ويؤكد نغويين فــان دوك‪ ،‬وهــو زبــون في مطعم ين بــاي‪ ،‬في‬ ‫شمال فيتنام‪ ،‬أن "لحم األفعى لذيذ ومغذ"‪.‬‬ ‫ويــوضــح صــاحــب المطعم دوون ــغ دوك دوك‪" :‬حـتــى فــي ظل‬ ‫المنحى التناقصي ألعداد األفاعي في الطبيعة‪ ،‬هنا في ين باي‬ ‫ً‬ ‫لدينا األدغال ونتمتع ببيئة جيدة‪ .‬أحيانا يحضرون لي عشرات‬ ‫الكيلوغرامات من األفاعي التي ال يمكنني شراؤها"‪.‬‬ ‫ويــواجــه الفيتناميون ان ـت ـقــادات كـثـيــرة فــي ال ـخ ــارج‪ ،‬بسبب‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫استهالكهم لحوما حيوانية مختلفة جدا‪ ،‬من دون االكتراث كثيرا‬ ‫(أ ف ب)‬ ‫لمعاناة هذه الكائنات‪ .‬‬

‫صالح القالب‬

‫أق ـن ــع ال ـم ـت ـحــف ال ــوط ـن ــي ف ــي ل ـن ــدن (ن ــاش ـي ــون ــال‬ ‫جاليري) محكمة استئناف أميركية بأنه ليس من‬ ‫حق أحفاد سيدة‪ ،‬كانت ملهمة للفنان الفرنسي هنري‬ ‫ماتيس‪ ،‬المطالبة باستعادة لــوحــة تـعــود إلــى عام‬ ‫‪ 1908‬يقولون إنها سلبت من العائلة‪.‬‬ ‫واتخذ قضاة محكمة استئناف الدائرة الثانية في‬ ‫ً‬ ‫ً‬ ‫نيويورك‪ ،‬أمــس األول‪ ،‬قــرارا جماعيا بــأن الحصانة‬ ‫السيادية تكفل للمتحف ولبريطانيا الحق في عدم‬ ‫إعادة لوحة "غريتا مول" إلى أحفاد صاحبة الصورة‪،‬‬ ‫وهم أوليفر وليامز ومارغريت غرين من بريطانيا‪،‬‬ ‫وإيريس فيلمر من ألمانيا‪.‬‬ ‫والـقـضـيــة واحـ ــدة مــن الـعــديــد مــن الـقـضــايــا التي‬ ‫يـسـعــى أصـحــابـهــا الس ـت ـعــادة قـطــع فـنـيــة ســرقــت أو‬ ‫سلبت‪ ،‬خالل سنوات الحرب العالمية الثانية‪.‬‬ ‫وأصبحت مارغريت مول‪ ،‬المعروفة باسم غريتا‪،‬‬ ‫هــي مــالـكــة الـلــوحــة‪ ،‬بـعــد وف ــاة زوج ـهــا أوس ـكــار عــام‬ ‫‪ .1947‬وقد ائتمنت بعد ذلك أحد طالب الفنون‪ ،‬الذين‬ ‫تتلمذوا على يــد زوجـهــا‪ ،‬كــي يحتفظ باللوحة في‬ ‫سويسرا‪ ،‬حماية لها من السرقة‪.‬‬

‫اإلعالنات‪:‬‬

‫شركة الجريدة للصحافة والنشر والتوزيع‬ ‫تلفون‪ 1828111 :‬فاكس‪22252537 :‬‬ ‫البريد اإللكتروني‪ads@aljarida.com :‬‬

‫ً‬ ‫‪ 54‬عاما‪ ،‬يشيع بعد صالة عصر اليوم‪ ،‬الرجال‪ :‬بيان‪ ،‬ق‪ ،12‬مسجد‬ ‫االمام الحسن‪ ،‬النساء‪ :‬غرب مشرف‪( ،‬مبارك العبدالله) ق‪ ،1‬ش‪،115‬‬ ‫م‪ ،86‬ت‪50550515 :‬‬ ‫سعدية حاتم حميد زوجة سعد حمود الفجي‬ ‫ً‬ ‫‪ 78‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬الرجال‪ :‬إشبيلية‪ ،‬ق‪ ،1‬ش‪ ،100‬م‪ ،27‬النساء‪ :‬عبدالله‬ ‫المبارك‪ ،‬ق‪ ،3‬ش‪ ،318‬م‪ ،37‬ت‪55008642 ،99044791 :‬‬

‫محمد غانم محمد الزعبي‬

‫ً‬ ‫‪ 57‬عــامــا‪ ،‬شـيــع‪ ،‬ال ــرج ــال‪ :‬ال ـف ــردوس‪ ،‬ق‪ ،4‬ش‪ ،1‬ج‪ ،1‬م‪ ،17‬الـنـســاء‪:‬‬ ‫النهضة‪ ،‬ق‪ ،1‬ش‪ ،103‬م‪ ،20‬ت‪99746766 ،99393248 :‬‬ ‫نوال حسن محمد حسين زوجة عادل محمد فريدون دشتي‬ ‫ً‬ ‫‪ 43‬عاما‪ ،‬شيعت‪ ،‬الــرجــال‪ :‬المسايل‪ ،‬مسجد سيد حسن زلزلة‪ ،‬ت‪:‬‬ ‫‪66010608‬‬

‫عبدالحميد عبدالعزيز عبداللطيف العثمان‬

‫ً‬ ‫‪ 79‬عاما‪ ،‬شيع‪ ،‬الرجال‪ :‬الشعب‪ ،‬دار العثمان‪ ،‬ق‪ ،4‬ش‪ ،40‬م‪ ،26‬النساء‪:‬‬ ‫السرة‪ ،‬ق‪ ،3‬ش‪ ،2‬م‪ ،20‬ت‪99097739 :‬‬

‫إبراهيم محمد سعد الشطي‬ ‫ً‬

‫‪ 86‬عاما‪ ،‬يشيع التاسعة من صباح اليوم‪ ،‬الرجال والنساء‪ :‬الخالدية‪،‬‬ ‫ق‪ ،3‬ش‪ ،39‬م‪ ،4‬ت‪24848666 ،99949989 :‬‬

‫مواعيد الصالة‬

‫الطقس والبحر‬

‫الفجر‬

‫‪04:11‬‬

‫العظمى‬

‫‪43‬‬

‫الشروق‬

‫‪05:31‬‬

‫الصغرى‬

‫‪26‬‬

‫الظهر‬

‫‪11:44‬‬

‫أعلى مد‬

‫ً‬ ‫‪ 01:31‬صب ــاحـ ـ ــا‬

‫العصر‬

‫‪03:15‬‬

‫ً‬ ‫‪ 01:27‬ظ ـ ـ ـ ـه ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ــرا‬

‫المغرب‬

‫‪05:58‬‬

‫ً‬ ‫أدنى جزر ‪ 07:37‬صب ــاحـ ـ ــا‬

‫العشاء‬

‫‪07:15‬‬

‫‪ 08:07‬م ـ ـ ـسـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ً‬ ‫ـاء‬

‫التوزيع‪:‬‬

‫شركة المجموعة التسويقية‬ ‫للدعاية واإلعالن والنشر والتوزيع ذ‪ .‬م‪ .‬م‪.‬‬ ‫تلفون‪ - 24834892 :‬فاكس‪24839487 :‬‬

عدد الجريدة الاربعاء 12 سبتمبر 2018  

عدد الجريدة الاربعاء 12 سبتمبر 2018

عدد الجريدة الاربعاء 12 سبتمبر 2018  

عدد الجريدة الاربعاء 12 سبتمبر 2018

Advertisement